المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار 17 نيسان/2013

 

 

عناوين النشرة

*من يشهد للحق الحق يحرره والراعي الذي يساند نظام الأسد ليس حراً ولا هو محرراً/الياس بجاني

*عن المسيحيين والربيع العربي /ملحم الرياشي

*أوباما: لا نعلم حتى الآن من يقف وراء تفجيرات بوسطن

*رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية علي أبو دهن: نتمنى ان يكون العفو بادرة حسن نية

*توازن رعب جديد: قصف الهرمل مقابل غزوة حزب الله في سوريا

*الائتلاف السوري المعارض يطالب لبنان بمنع عمليات "حزب الله" في سوريا

*المعارضة السورية تدعو إلى نشر الجيش اللبناني على الحدود "قبل وقوع الكارثة" وطالبت الحكومة بوقف تدخلات "حزب الله" العسكرية

*حزب الله شيّع عناصر سقطوا في سورية

*أسرار خاصّة عن لبنانيين وأمن الخليج: جوازات "شرعية" يحملها غير لبنانيين/علي الأمين /البلد

*تململ في صفوف حزب الله بعد تزايد حالات رفض عناصره التوجه للقتال في سوريا

*زلزال بقوة 7,5 درجات في جنوب شرق ايران

*باسيل في السفارة السعودية ناقلاً تحيات عون/عسيري: ما يهمنا هو استقرار لبنان

*موقفان متباينان من التقارب العوني - السعودي

*حكمت ديب: زيارة باسيل لعسيري تفتح قنوات التواصل والحكومة مـن دون عون اسـتبعاد للمسـيحيين

*جعجع: لا حياة لـ"8 آذار" من دون نعمة السلطة فرصة جدّية لحكومة منسجمة

*سلام بعد زيارته سليمان: لست مع التسرع ولا التأخير ويجب الحرص على اجواء الارتياح

*سلام: المحركات ما زالت مطفأة ولا فتور مع بري والمرحلة الحرجة تتطلب جهداً كبيراً

*لجنة التواصل الانتخابي امام مرحلة اختبار النيات، جلسة ثانية الخميس لدرس صيغـة المختلط لبري مصادر نيابية تتخوف من الوصول الى التمديد كأمر واقع

*علامات استفهام على التمثيل المسيحي مشروع برّي يستحضر حلفاً رباعياً جديداً؟

*غانم بعد اجتماع اللجنة الفرعية: وضع المنهجية اساسي لانها قد تؤدي الى اقرار او توافق على القانون

*سامي الجميل بعد اجتماع لجنة التواصل: القانون المختلط لا يؤدي الى تمثيل صحيح

*شمعون: لتشكيل حكومة سيادية وحيادية مهمتها إجراء الإنتخابات

*ميقاتي التقى السفيرة الأميركية ودان تفجير بوسطن/كونيللي: ندعم الاطر القانونية لإجـراء الإنتخابـات

*لبنان يدعو مجلس الأمن للنظر في المساعدة الانسانية/منصور: على من نشتكي ومقعد سوريا للمعارضة؟

*استقبل الصفدي وخوري وابرق الى اوباما مستنكــرا/سليمان لوزراء العدل العرب: التعاون في مكافحة الفساد

*كتلة المستقبل: لتشكيل حكومة متجانسة من غير المرشحين وقانون انتخابي يدمج بين النظامين النسبي والاكثري

*منصور ابلغ نواف سلام ضرورة عقد اجتماع لمجلس الامن لبحث موضوع النازحين السوريين

*منصور: "الخارجية" باشرت إعداد مذكرة عـن الخروق السوريــة

*تبدل الرياح الاقليمية يفتح صفحة جديدة بين المملكة و8 اذار

*لا تصـور حكوميــاً واضحاً ولا وضـع يـد على حقائـب

*اجتماع ثان بين سليمان وسلام و"الخارجية" من حصة الرئيس

*رئيس أركان جيش الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس: استعداد اسرائيلي لضرب ايران

*علوش: التقارب بين "8 آذار" والسعودية "نفاق سياسي"/جمود انتخابي حتى تبدّل الموازين الاقليمية

*"الدايلي تلغراف": بوش مرتاح لما فعله

*نقابة معلمي الخاص انتخابات أم تزكية؟/محفوض: لا مقومات للائحة منافسة حتى الآن

*الجامعة لا يمكنها محاسبة النظام السوري"/صفير: اجدى بلبنان ارسال المذكرة الى الحكومة السورية مباشرة

*فتفت: "الستين" بات موازياً لـ"الارثوذكسي"

*نقولا: قانون الانتخاب قبل الحكومة

*النائب محمد الحجار: وزراء التيار العوني غارقون حتى آذانهم بالفساد

*الراعي لبى دعوة وزير الشؤون الدينية الارجنتيني: العولمة تقتضي ان يكون التنوع في الوحدة القاعدة الاساسية

*الراعي توّج زيارته للارجنتين بلقاء رئيسـتها/كرشنر: ادعم عملكم راعيا صالحا يحمي خرافه

*زهرا من بوسطن: حكومة الوحدة الوطنية إعلان عـن عدم الرغبة بالتشـكيل"

*احمد الحريري: إنتقائية فاضحة في التعاطي مع الاعتداءات الحدودية

*باراغوانث زار رئيس القضاء الأعلى ومدعي عام التمييز/حاتم ماضي: لسنا مسؤولين عـن تسريب اسمـاء الشهـود

*مسقاوي طـالب رؤساء الحكومات بالتدخل في نتائج انتخابات "الشرعي"

*السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي جال في صيدا: لتوحيد الصفوف حول الرئيس المكلف وتشكيل حكومة جديدة من أجل لبنان

*شطح استقبل موفد الاتحاد الاوروبي للسلام في الشرق الاوسط

*عون بعد اجتماع تكتله: الكلام عن حكومة حيادية امر غير دستوري

*المجلس الدرزي: لتشكيلة حكومية تحظى بتوافق وطني والإلتزام بإجراء الاستحقاقات في موعدها

*قدامى القوات: موقف جعجع بحقنا افتراء ومناف للحقيقة

*شعبة المعلومات اوقفت خاطف جوزف الخولي

*أهالي المخطوفين في اعزاز: الاعتصام مفتوح امام السفارة التركية

*تصريف الأعمال في كيانات على مشارف الفشل/إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط

*الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: القصف السوري غير مبرر

*جماهير "حزب الله".. الإصلاحيون الجدد قادمون/ علي الحسيني/المستقبل

*حزب الله" يغرق في "فييتنام" سوريا/ فاطمة حوحو/المستقبل

*حزب الله".. وجهاد "لمّ الشمل" في سوريا/وسام سعادة/المستقبل

*جبهة "نصرة نظام الأسد" تواصل حربها على البيئة الحاضنة للنازحين

 

تفاصيل النشرة

 

رسالة القديس يعقوب 0/01حتى06/إنذار الأغنياء

أيها الأغنياء، ابكوا ونوحوا على المصائب التي ستنزل بكم. أموالكم فسدت وثيابكم أكلها العث. ذهبكم وفضتكم يعلوهما صدأ يشهد عليكم ويأكل أجسادكم كالنار . تخزنون للأيام الأخيرة، والأجور المستحقة للعمال الذين حصدوا حقولكم التي سلبتموها يرتفع صياحها، وصراخ الحصادين وصلت إلى مسامع رب الجنود. عشتم على الأرض في التنعم والترف وأشبعتم قلوبكم كعجل مسمن ليوم الذبح. حكمتم على البريء وقتلتموه وهو لا يقاومكم.

 

من يشهد للحق الحق يحرره والراعي الذي يساند نظام الأسد ليس حراً ولا هو محرراً

تعليق على مقالة ملحم رياشي (المقالة في أسفل) التي نشرتها جريدة الحياة في 13 نيسان/13

http://alhayat.com/Details/502541

الياس بجاني/16 نيسان/13

لقد أصبت يا أستاذ ملحم في ما قلت عن الثورات العربية وعن قلة إيمان وخور رجاء مجموعة من رجال الدين المسيحيين المغربين عن تعاليم الناصري وفي مقدمهم للأسف بطريركنا الماروني بشارة الراعي الذي تبنى مواقف نظام الأسد بكل ما فيها من إبليسية وملجمية ومكر وإجرام وراح بوقاحة واسخريوتية يجول على دول العالم مسوقاً لهذا النظام الذي أذاق المسيحيين وباقي اللبنانيين على مدار 30 سنة عجاف كل أنواع الإجرام والاضطهاد والتنكيل والتهجير والإفقار والفرقة. يتعامى الراعي ومعه الطاقم الديني والسياسي المسورن والمبعثن الذي يحيط به، يتعامى عن أن الثورات لا تتحقق بين ليلة وضحاها ويتناسى بخبث تاريخ كل ثورات العالم وخصوصاً الفرنسية منها. يتناسى وعن سابق تصور وتصميم أن المسيحية في جوهرها هي ثورة على الظلم والظالمين وعلى المتاجرين بالدين من كتبة وفريسيين هؤلاء الذين قال لهم الناصري "يا أولاد الأفاعي، يا قبور، يا منافقين، يا قتلة الأنبياء"، وحمل السوط وطردهم من الهيكل بعدما حوله إلى سوق نخاسة، طالبا من المؤمنين سماع ما يقولون وعدم فعل ما يفعلون. كيف يعقل أن يساند أي رجل دين مسيحي نظام الأسد الذي يقتل شعبه دون هوادة ومن ضمنهم المسيحيين ومن ثم يدعي أنه يعرف ما هي المسيحية. نظام الأسد لم يحمي الأقليات ومنهم المسيحيين، لا بل أخذهم رهائن طوال 40 سنة من حكمه وجردهم من كل دور في مواقع القرار. عاملهم ولا يزال كعبيد وأتباع وملحقين بذمية وتقية. هل هذه هي حماية؟ من المحزن أن الراعي ومعه عدد من رجال الدين الموارنة في لبنان من مثل المطران سمير مظلوم والأب أبوكسم يشوهون صورة وتاريخ ورسالة وثوابت الكنيسة المارونية العريقة في مساندة المظلومين وإيواء المضطهدين والدفاع عن الحقوق ورفع رايات التحرر والمساواة والعدل والديموقراطية. نحن كموانة ناشطين في بلاد الإغتراب نقولها بصوت عال إن الراعي وكل من يقول قوله ضد الثورات ويعادي حقوق الشعوب العربية وتحديداً الشعب السوري، هو ليس بماروني وهو لا يشبهنا وليس منا ولا يمثلنا.

 

عن المسيحيين والربيع العربي

ملحم الرياشي/الحياة

يصرّ للأسف بعض رجال الدين المسيحيين النافذين على توصيف الثورات العربية إن في سورية أو قبلها في قلب العالم العربي بـ صراعات، أو صراعات طوائف كانت تعيش بهدوء.

في المبدأ، لا يمكن أن نصف ما يحصل بين شعب وسلطة بالصراع، أو بصراع أقليات أيضاً، فأنا المسيحي المؤمن بيسوع الثائر الذي أخذ بيد التاريخ إلى موقع أكثر رجولة وإنسانية وبطولة منذ ألفي عام ونيف، أقف إلى جانب الثورات العربية وأشكّل مع مؤيديها أكثرية أياً كان ديننا أو لوننا أو عرقنا وإن قلّ عددنا نسبة إلى ارتفاع أعداد القتلى في ثورة سورية، فالثائرون على الجوع أكثرية مسيحية ومسلمة وضد أقلية متخمة، والثائرون على الظلم أكثرية، والثائرون على السجون المزدحمة والمعتقلات الظالمة أكثرية، والثائرون على أجهزة القمع والاستخبار والتشبيح أكثرية، وكل ثائر في الأرض هو يسوعي طالما ضد جائر.

هل نسي بعض رجال ديني المسيحي، أن ثورة سورية التي تدخل شهرها الخامس والعشرين قد استمرّت سلمية لأكثر من ستة أشهر، وسلمية سلمية إسلام ومسيحية من طرف الثائر الذي تسيَّل دماؤه كما يسيِّل السائرون على درب القتل والفساد أموال الشعوب وجنى عمرهم؟ وهل نسي بعض رجال ديني المسيحي، أن إلغاء الأحزاب السياسية وإلغاء الصحافة وإلغاء حق التعبير، يدفع الإنسان إلى المعابد والمساجد، لأن الديكتاتور لا يجرؤ كثيراً على دخول الأماكن المقدسة؟ وهل يعرف هؤلاء وبالطبع يعرفون، أن الديكتاتور الذي وزّع عليهم المكاسب هو نفسه من قتل ويقتل باسم القانون ويعتدي ويحاسب؟

هل نسي بعض رجال ديني المسيحي أن يسوع أتى لأجل الحق وطلب منّا أن نقول الحق والحق يحررنا، وأن نرفض الظلم والسير مع الظالم؟

أم هل نسي بعض رجال ديني المسيحي أنه يخالف اتفاقه مع السيد المسيح إذا وقف مع الظالم ضد المظلوم؟ أو إذا استعمل حذاقة الشيطان لتجنّب تشخيص المرض على ما هو عليه، فيكون كمن يجدّف على الروح، وهو العارف أن كل خطيئةٍ إلى غفران مهما قست، إلا من يجدّف على الروح القدس فلا ولن لا يغفر له؟ (إنجيل متى 31:12) وهل نسي بعض رجال ديني المسيحي أن واجبه الأساس هو الثورة على الظالم وواجبه الأول أن يزرع السلام حيث الحرب، لا أن يطالب بمنع تسليح الثوار من جهة، والإبقاء من جهةٍ أخرى على السلاح في أيدي الاستخباراتيين والشبيحة ذوي الباع الطويلة في القتل والسحل والإساءات المستمرة من زمن سابق وفضلٍ سابق على الثوار وعلى سورية وعلى لبنان أيضاً؟ هذا غيضٌ برسم الثائرين الملتئمين محفلاً مناضلاً لأجل الحرية قبل سواهم، هذه الحرية الجائعة حتى الموت، والتي يناديها جوف الأرض المشرقية العتيق والزاخر بالخيرات والثروات، ثرواتنا نحن، مسيحيين ومسلمين نحن الأكثريات المنهوبة والجائعة في وجه أقليات ديكتاتورية متخمة وناهبة وتستغلّ وتنشر الموت باسم الحياة. إننا شعبٌ احترف الحزن مسلمين ومسيحيين واليوم يصرّ علينا البعض أن نحترف التزوير لتاريخنا وقيمنا وإيماننا، عسى أن يقول أبو الفقراء فرنسيس، الجالس على كرسي روما حديثاً هذا الكلام لهذا البعض فتسطلح الكنيسة: كونوا إلى جانب الحق الثائر لأن الثوار هم أبناء يسوع إلى أي دينٍ أو جنس انتموا، كونوا يا أيها الرعاة إلى جانب هؤلاء ولو ضد كل العالم ولا تخافوا العالم، لأني قد غلبت العالم! وفي النهاية ، لا بد من أن أبدي حسدي العميق للشعب السوري الذي يناضل وحيداً لأجل حريته متروكاً أكثر فأكثر من الجميع لمصلحة توازنات فرضتها الديكتاتورية وفرحت بها إسرائيل عبر طائرات وصواريخ كان من المفترض أن تدمّر ولو طرفاً من شاطئ في فلسطين المسكينة والتي بنيت هذه الترسانات العربية لأجلها، لتستعمل فيما بعد في حلب وحلبجة وسواهما...الشعب السوري متروكٌ ومرذولٌ من العالم لكنه على حق!

 

أوباما: لا نعلم حتى الآن من يقف وراء تفجيرات بوسطن

واشنطن: محمد علي الصالح/الشرق الأوسط

وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، تفجيرات بوسطن بأنها عمل إرهابي، وأقر بأن السلطات الأميركية لا تعلم حتى الآن من يقفون وراءه، لكنه قدم ثلاثة احتمالات حول الجهة المنفذة، وقال: لم نعلم بعد من قام بهذا الاعتداء ولماذا. وما إذا كان جرى تدبيره وتنفيذه من قبل منظمة إرهابية أجنبية أو أميركية، أو كان عمل فرد؟. كما أكد أوباما، في ثاني كلمة له بعد الاعتداء، أنه ليس لدينا بعد أي فكرة عن الدافع وراء ارتكاب هذا الاعتداء الذي خلف ثلاثة قتلى و176 جريحا. في غضون ذلك، بينما تعهد مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، أمس، بأنه سيواصل تحقيقه حتى آخر أصقاع الأرض من أجل العثور على مرتكب أو مرتكبي اعتداء ماراثون بوسطن بولاية ماساتشوستس. وقال المتحدث باسم إف بي آي، ريك ديلورييه، في مؤتمر صحافي: إن تحقيقنا لن يتوقف، على الأرجح، في مدينة بوسطن، بل سيتوسع. سيكون تحقيقا عالميا. سنذهب حتى آخر أصقاع الأرض لكشف الفاعل أو الفاعلين المسؤولين عن هذه الجريمة الدنيئة، وسنفعل كل ما بوسعنا لإحالتهم إلى القضاء. وأضاف: إننا حاليا نستجوب مجموعة متنوعة من الشهود.

وحث أوباما، من جهة أخرى، على التزام الحذر واليقظة إزاء أي نشاط مريب بعد يوم من وقوع الانفجارين الداميين. وقال أوباما الذي أطلعه مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت مولر، ووزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو، ومساعدون آخرون مختصون بالأمن القومي، على التطورات، إنه لا يزال هناك الكثير مما ينبغي التحري بشأنه.

وحرص حاكم ولاية ماساتشوستس، ديفال باتريك، من جهته، على توضيح أن قنبلتين فقط انفجرتا الاثنين في بوسطن، وأنه لم يعثر على أي عبوة ناسفة أخرى. وبدوره، أعلن قائد الشرطة، إد ديفيس، أن الشرطة لم توقف أي شخص في ما يتعلق بتحقيقها في تفجيري ماراثون بوسطن. وقدم حصيلة جديدة للضحايا قائلا: حتى الآن، تمت معالجة 176 شخصا في مستشفيات المنطقة. 17 من هؤلاء الأشخاص في حالة حرجة، إضافة إلى ثلاثة قتلى.

 

رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية علي أبو دهن: نتمنى ان يكون العفو بادرة حسن نية

المركزية- تعليقا على العفو الذي اصدره الرئيس السوري بشار الاسد عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم قال رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية علي أبو دهن لـ"المركزية": " هو العفو الثالث في ظرف سنتين، تخلله خروج المعتقل المحرر يعقوب شمعون بعد 27 عاما، في وقت لا يزال عدد من المعتقلين موجودين في السجون السورية منذ عشرات السنوات". اضاف: "نأمل خروج الجميع من السجون السورية في هذا العفو الثالث، كما نأمل اطلاق سراح المعتقلين اللبنانيين في أعزاز، ونحث السلطات اللبنانية الطلب الى الحكومة السورية الافراج عن المعتقلين- خصوصا ان معلومات أثيرت حول عمليات سحب الدم كمحاولة لقتلهم على البطيء- وذلك كبادرة حسن نية لاقفال الملف". وأمل أبو دهن ان تأخذ الحكومة اللبنانية هذه القضية الانسانية في الاعتبار، وان تتحرك وتحقق مكسبا محقا، حيث نرى الوزراء يكدون على العمل في حكومة تصريف الاعمال، ونتمنى على وزير الخارجية ان يحقق امرا لم يستطع تحقيقه في ظل حكومة حقيقية".

 

توازن رعب جديد: قصف الهرمل مقابل غزوة حزب الله في سوريا

مروان طاهر/الشفاف

أشارت معلومات من الحدود اللبنانية السورية الشرقية والشمالية الشرقية الى ان الاوضاع هناك مرشحة للدخول في مرحلة توازن رعب جديدة مفادها قصف القرى الشيعية في شمال شرق لبنان مقابل قصف القرى السنية في الشرق والشمال الشرقي. وهذا ما يسعى حزب الله لتمويهه باللجوء إلى شعارات طائفية مثل شعار "لن تُسبى زينب مرّتين" الذي رفعه اليوم.. في شوارع بيروت!

وأضافت ان قصف الجيش السوري الحر في اليومين الماضيين لقرى القصر وحوش السيد علي الشيعيتين مرجح ليتطور ليطال بلدة الهرمل وجوارها في حال استمر حزب الله في نشر عناصره في القصير السورية بدلا من جيش الاسد الذي انسحب من محيط الحدود اللبنانية وسلم مراكزه لحزب وتفرغ احكام الطوق على مدينة حمص، بعد ان نجح الجيش السوري الحر في استعادة حي بابا عمرو قبل ان تسترده قوات الاسد من جديد من الحر.

وتشير المعلومات الى ان الصورة في البقاع الشمالي تتوزع على الشكل التالي:

قرى عرسال ومحيطها هي اكبر تجمع للطائفة السنية في المنطقة حيث يقدر عدد سكان المنطقة بقرابة 40 الف نسمة. وهؤلاء يدعمون الثوار السوريين ويشكلون لهم ملاذا آمنا وخطا خلفيا للطبابة والمؤن، من دون ان تتوفر لاهالي عرسال قدرات عسكرية بسبب الطوق الذي يفرضه الجيش اللبناني على المنطقة

جيب القرى الشيعية الممتد حول عرسال وصولا الى بلدة الهرمل فقرى القصر، حوش السيد علي، الى منطقة القصير السورية وصولا الى محيط مدينة حمص، حيث ينتشر في هذه المنطقة عناصر حزب الله، الى جانب الجيش السوري النظامي. وتشير المعلومات ان حزب الله ينشر قرابة 4000 عنصر مسلح في المنطقة الممتدة من البقاع الى القصير، بعد انسحاب الجيش السوري النظامي منها متوجها الى محيط مدينة حمص.

وانتشار إيراني "وحزبي" في دمشق

وفي المقلب الثاني تشير المعلومات الى ان حزب الله ينشر ايضا عناصر مسلحة في مدينة دمشق بذريعة حماية مقام السيدة زينب الى جانب عناصر من الحرس الثوري الايراني. وتشير معلومات الى ان قرارا ايرانيا قد اتخذ بخوض معركة دمشق بعد ان اصاب الوهن الجيش النظامي السوري بعد أكثر من سنتين من معارك الشوراع وحروب العصابات، ومن الطبيعي ان ينضم عناصر حزب الله الى الحرس الثوري الايراني في معركة دمشق

 

الائتلاف السوري المعارض يطالب لبنان بمنع عمليات "حزب الله" في سوريا

أ ف ب أ ش أ / دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية امس الحكومة اللبنانية الى منع "حزب الله" حليف دمشق من تنفيذ عمليات داخل سوريا، مطالباً مقاتلي المعارضة السورية بـ"ضبط النفس" وعدم استهداف مناطق لبنانية. ويأتي هذا الموقف بعد قصف مقاتلين معارضين في منطقة القصير وسط سوريا، معاقل للحزب الشيعي في منطقة الهرمل في شرق لبنان، ما أدى الى مقتل شخصين الأحد.

وقال مقاتلون معارضون ان الخطوة أتت رداً على قتال الحزب الى جانب النظام السوري. ودعا الائتلاف "الحكومة اللبنانية الى ضبط حدودها والايقاف العاجل، بكل الوسائل الممكنة، لجميع العمليات العسكرية المنسوبة لحزب الله في المواقع القريبة من الحدود السورية"، وذلك في بيان أصدره امس. واضاف "آن الأوان للحكومة اللبنانية التي اتخذت سياسة النأي بالنفس، الى التوقف عن غض النظر عن السياسات التعسفية التي يمارسها حزب الله في تدخله بالشؤون السورية". كما دعا الجيش اللبناني الذي حذّر من الرد على مصادر النيران، الى "ضبط النفس والتزام الحكمة في التصرف". واتهم الائتلاف الحزب بقصف قرى سورية والسيطرة على بعضها، "ما قد يدفع بعض كتائب الجيش الحر الى الرد على ذلك العدوان المتكرر". ودعا "كتائب الجيش الحر في ريف حمص الغربي الى ضبط النفس واحترام الحدود السيادية للبنان"، محذراً من ان اندلاع مواجهات بين الطرفين "يعرض سكان المناطق الحدودية الى مخاطر كبيرة يمكن تجنبها بتحكيم صوت العقل ووقف الخروقات والعدوان". في غضون ذلك أفادت مصادر في المعارضة السورية عن استمرار المعارك بين "الجيش الحر" ومقاتلي "حزب الله" على الحدود السورية اللبنانية في تل قادش بحمص. وأشارت قناة "العربية" الاخبارية امس الى أن "الجيش الحر" اطلق 3 صواريخ على منطقة الهرمل في سهل البقاع المحاذية للحدود السورية في رد منه على تورط "حزب الله" في المعارك الدائرة في ريف حمص. وأوضحت القناة ان الاشتباكات أسفرت حتى الآن عن مقتل قائد عسكري من قوات "حزب الله" و20 عنصراً آخرين.

 

المعارضة السورية تدعو إلى نشر الجيش اللبناني على الحدود "قبل وقوع الكارثة" وطالبت الحكومة بوقف تدخلات "حزب الله" العسكرية

حميد غريافي: بيروت - "السياسة" والوكالات: دعا ائتلاف المعارضة السورية, أمس, الحكومة اللبنانية الى منع "حزب الله" من تنفيذ عمليات داخل سورية, مطالباً مقاتلي المعارضة أيضاً بـ"ضبط النفس" وعدم استهداف مناطق لبنانية. وطالب الائتلاف, في بيان, "الحكومة اللبنانية بضبط حدودها والإيقاف العاجل, بكل الوسائل الممكنة, لجميع العمليات العسكرية المنسوبة لحزب الله في المواقع القريبة من الحدود السورية", مضيفاً "آن الأوان للحكومة اللبنانية التي اتخذت سياسية النأي بالنفس, إلى التوقف عن غض النظر عن السياسات التعسفية التي يمارسها حزب الله في تدخله بالشؤون السورية".

كما دعا الجيش اللبناني, الذي حذر من الرد على مصادر النيران, الى "ضبط النفس والتزام الحكمة في التصرف", متهماً "حزب الله" بقصف قرى سورية والسيطرة على بعضها, ما "قد يدفع بعض كتائب الجيش الحر إلى الرد على ذلك العدوان المتكرر". ودعا الائتلاف في الوقت نفسه "كتائب الجيش الحر في ريف حمص الغربي الى ضبط النفس واحترام الحدود السيادية للبنان", محذرا من ان اندلاع مواجهات بين الطرفين "يعرض سكان المناطق الحدود الى مخاطر كبيرة يمكن تجنبها بتحكيم صوت العقل ووقف الخروقات والعدوان". ويأتي هذا الموقف بعد قصف مقاتلين معارضين, الأحد الماضي, في منطقة القصير وسط سورية, معاقل لـ"حزب الله" في منطقة الهرمل شرق لبنان, ما ادى الى مقتل شخصين وإصابة آخرين, في خطوة أتت رداً على قتال الحزب الى جانب النظام السوري, بحسب الثوار.

ورفض لبنان اثر اجتماع وزاري - أمني, أول من أمس, القصف الذي يطاول أراضيه من طرفي النزاع السوري, وقرر إعداد مذكرة لرفعها الى جامعة الدول العربية.

وفي هذا الإطار, سخر أعضاء وفد المعارضة الذين يشغلون مقاعد سورية في الجامعة العربية من عدم تحرك الحكومة اللبنانية إلا عندما تعرضت مناطق "حزب الله" لـ"الرد العسكري المشروع من مقاتلي الثورة السورية".

وندد أعضاء الوفد السوري المعارض عبر "السياسة" بـ"حماس" الرئيس اللبناني ميشال سليمان لتقديم شكوى إلى الجامعة العربية بحق مقاتلي الثورة, فيما لم يتحرك بهذا الاتجاه طوال أكثر من سنة عن الخروق من النظام السوري. وحمل المعارضون السوريون الحكم اللبناني "مسؤولية إمكانية تداعي الأوضاع أكثر وانفجارها على نطاق اوسع ليس فقط على الحدود اللبنانية - السورية في القصير والهرمل ومناطق البقاع الشمالي, وإنما داخل الأراضي اللبنانية وصولاً الى عمقي البقاع والجبل", كما حملوا قيادة الجيش اللبناني مسؤولية عدم نشر وحداته بشكل فاعل على حدود البلدين و"إذا لم يكن قادرا فليستعن بقوات "اليونيفيل" الدولية.

وقال أحد أعضاء الوفد لـ"السياسة" "إذا كان سليمان يعتقد انه يخدم حزب الله ونظام بشار الاسد بتقديمه الشكوى ضدنا ويحصد ثمارها فهو واهم, لأن الدول العربية داخل الجامعة تدرك بالحقائق والوقائع تقصير حكمه عن السيطرة على حدوده وامن شعبه وبلاده في وجه "حزب الله" الذي تمارس قيادته حكم لبنان فعليا". وتوقع أن "ينأى ممثلو الدول العربية بأنفسهم عن هذا الصراع اللبناني - السوري رغم انه في حال تطوره سيشكل خطرا محدقا على اللبنانيين وعلى السلم الاهلي اللبناني, لان قيادات الثورة المسلحة في الداخل وقادة المعارضة في الخارج لن يتوانوا للحظة واحدة عن الاقدام على التصدي لـ"حزب الله" بجميع الوسائل".

 

حزب الله شيّع عناصر سقطوا في سورية

بيروت - الراي/استمرّ حزب الله في تشييع عناصر له سقطوا في معارك داخل سورية يخوضها دعماً لنظام الرئيس بشار الأسد ودفاعاً عما يعتبره الخطر الذي يتهدد الوجود الشيعي في سورية، في حين لم تنته ارتدادات تعرّض قرى خاضعة لسيطرته في منطقة الهرمل اللبنانية (البقاع) لقصف (يومي الاحد والاثنين) يرجّح ان يكون من مرابض تابعة لـ الجيش السوري الحر. وشيّع حزب الله، أول من أمس، 4 من مقاتليه قضوا في معارك سورية وهم: ابراهيم جودت قانصو (من بلدة الدوير الجنوبية)، حيدر الحاج علي (من بلدة تول - النبطية)، حسين الجوني (من بلدة رومين الجنوبية) وعباس ريحان الملقب بـمرتضى (من بلدة ميفدون)، علماً ان تقارير تداولت ايضاً باسم حسين صلاح حبيب، ومحمد أسعد علي (من بلدة الخريبة). وكان ثوار سورية اعلنوا مقتل أكثر من 40 عنصراً من حزب الله في الأيام الفائتة في مدينة القصير، فيما اكد عضو الأمانة العامة لـ المجلس الوطني السوري المعارض، مؤيد غزلان لـ سي ان ان، ان المعلومات التي لدينا تفيد أن قوات حزب الله دخلت في ساعات الفجر إلى تل قادش الاستراتيجي بعد يوم من نجاح الجيش السوري الحر في استعادة السيطرة عليه، ومصدر القصف الذي استهدف معاقل الجيش الحر هو بلدة القصر اللبنانية، وأدت المعارك إلى مقتل 40 عنصرا من الجيش الحر الذي ترك الموقع لحزب الله.

في المقابل نُقل عن مصدر امني في جنوب لبنان تشييع اربعة عناصر لـ حزب الله قتلوا في سورية خلال اسبوع، فيما اوضح اقرباء لاحد القتلى ان العناصر سقطوا في معركة في القصير في الثامن من ابريل قضى فيها تسعة عناصر من الحزب. في موازاة ذلك، ذكرت وكالة أسوشييتد برس أن مسلحين مدعومين من حزب الله يسيّرون دوريات على جانبي الحدود بين سورية ولبنان في البقاع الشمالي. ونقلت عن مسلحين في بلدة القصر قولهم إن مهمتهم تتمثل في حماية الشيعة الذين باتت بيوتهم وقراهم عرضة لهجمات مسلحي المعارضة السورية.

إلى ذلك، أكد قياديان ميدانيان معارضان في منطقة القصير لـ فرانس برس أن المجموعات السورية المقاتلة المعارضة قصفت بالفعل منطقة الهرمل اللبنانية الاحد، لكنهما نفيا أن يكون تم قصف بلدة القصر الاثنين. وقال قائد مجموعة في فرقة الفاروق المستقلة قدم نفسه باسم ابو عدي: سنحارب حتى الموت من اجل كرامتنا، مضيفا رددنا على مواقع حزب الله التي تقصفنا، وسنواصل الرد.

ودعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في سورية الحكومة اللبنانية الى منع حزب الله من تنفيذ عمليات داخل سورية، مطالباً مقاتلي المعارضة السورية بـضبط النفس وعدم استهداف مناطق لبنانية.

وطالب الائتلاف في بيان اصدره امس، الحكومة اللبنانية بـ ضبط حدودها والوقف العاجل، بكل الوسائل الممكنة، لجميع العمليات العسكرية المنسوبة لحزب الله في المواقع القريبة من الحدود السورية.

 

أسرار خاصّة عن لبنانيين وأمن الخليج: جوازات "شرعية" يحملها غير لبنانيين!

علي الأمين /البلد

يروي أحد المسؤولين الخليجيين، في محاولته شرح طبيعة بعض الملفات الامنية العالقة والشائكة مع لبنان، أنّ "أحد التجار اللبنانيين الذي اكتشفت الأجهزة الامنية في دولة خليجية معينة تورطه في اعمال مخلة بالأمن على اراضيها، تبين انه ينشط في خلية مرتبطة بدولة اقليمية وتقوم بتنفيذ اعمال جرمية في هذه الدولة وعبرها"، ويتابع: "تمّ إلقاء القبض على المتهم الذي يحمل الهوية اللبنانية وهو، بحسب وثائق الاقامة الخاصّة به، مولود في بلدة في قضاء كسروان، وبشكل أوضح: هو مسيحي وليس شيعيا". لكنّ مزيدا من التحقيقات كشف ان المتهم ينتمي الى الطائفة الشيعية في الحقيقة، وأنّه آتٍ من لبنان، لكنّ المفاجأة التالية كانت انه مواطن عراقي، لا هو مسيحي، ولا من لبنان اصلا". ليست نهاية القصة عند هذه الحدود. مسلسل التحقيق والتدقيق من قبل اجهزة هذه الدولة كشف ان الوثائق التي يحملها المتهم غير مزورة، وكل ما فيها من اختام وتواقيع، هو شرعي وصادر عن الجهة الرسمية المعنية في لبنان. المسؤول الخليجي يؤكد ان الثقة بالاجهزة الرسمية اللبنانية باتت مهتزة بسبب وقائع عدة موثقة ويعرفها المسؤولون المعنيون في لبنان. ويشدد على انّ هذه الاجهزة تكاد تتحول الى اداة لتغطية مخالفات لا تمسّ اللبنانيين فحسب، بل حتى مصالح الدول التي تستقبل اللبنانيين من اجل العمل. وهذه الثقة المهتزة لم تعد شأنا خليجيا بل تعدّى اهتزازها الى معظم الدول الاوروبية التي باتت شديدة التدقيق بما يصدر من وثائق لبنانية ومنها جواز السفر الخاص، الذي تصدره وزارة الخارجية اللبنانية. وما سلف من وقائع، يقول المرجع نفسه، واحدة من عشرات بل مئات الحكايات التي تظهر كيف تورط بعض اللبنانيين في مشاريع مشبوهة لا تخدم لبنان بل مصالح دولة اقليمية ترفض ان يتورط مواطنوها في ما يقبله بعض اللبنانيين على انفسهم ووطنهم.

روى المسؤول الخليجي هذه الرواية، والعهدة على الراوي، إثر سؤال استنكاري منا عن رائحة تسييس تشوب عملية ابعاد بعض اللبنانيين او عدم تجديد اقامات بعضهم الآخر، ليضيف الى ما تقدم أنّ أحدا من جميع الذين طالتهم مثل هذه الاجراءات لم يتعرض لظلم او تجنٍّ، وأنّ كلّ من أبعد أو طرد إنّما تعرّض إلى ذلك استنادا الى مخالفة ارتكبها أو عمل يتجاوز شروط الاقامة.

لكن لماذا لا تعلنون عن هذه المخالفات بشكل مفصل أمام الراي العام؟

إبتسم المسؤول بما يوحي أن السؤال في غير محله، لكنه اجاب قائلا: "نحن لا نتعامل بهذا الاسلوب، دولتكم تعرف الاسباب، لاننا وضعنا الجهات الرسمية المعنية في لبنان في اسباب صدور مثل هذه القرارات، رغم اننا غير ملزمين بذلك، ولكن حرصنا على لبنان هو ما يجعلنا نبرر للحكومة اللبنانية ممارسة حقوقنا السيادية، وهو ما لا نبرره لغيره من البلدان".

الاولوية الخليجية أمنية لذا لا تريد ان ينزلق لبنان نحو درك الفوضى الشاملة

المسؤول الخليجي ينفي ان تكون الحسابات المذهبية هي سبب من أسباب حجز او طرد او التضييق على البعض. ويكشف انّ المشاكل مع بعض التيارات والمجموعات التي ينتمي اصحابها الى المذاهب السنية هي اكثر من غيرها. ويشير الى ان بعض المسيحيين اللبنانيين ايضا متورطون في بعض الاعمال التي تديرها جهات اسلامية اصولية. ويتابع انّ عالم الارهاب وعملياته لم يعد حكرا على اشخاص ينتمون الى هذا المذهب الاسلامي أو ذاك.

بعدها أخذ المسؤول الخليجي يتحدّث عن "التيار الوطني الحر" كما لو انّه يتحدث عن حزب الله على هذا الصعيد، لجهة الاتهامات بتورط هذا التيار، عبر بعض المنتمين إليه، في تنفيذ اعمال تقع في دائرة الخطر الامني، بكل ابعاده. ويصر المسؤول الخليجي على ان هذه العمليات، او معظمها، تتمّ بإدارة اجهزة اقليمية، متاح لها ان تتخفى بوجوه لبنانية، او بوثائق لبنانية، لتنفيذ عملياتها غير القانونية، من امنية واستخبارية ومالية.

السؤال الآن: هل تفصح زيارة وزير الطاقة جبران باسيل الى السفارة السعودية عن إعادة فتح صفحة جديدة مع دول الخليج العربي من البوابة السعودية؟

ربما هي محاولة، لكنها بالتأكيد لن تطوي بسهولة صفحة سيئة زادت من منسوب الشك والريبة. واستنادا الى احاديث سابقة حول هذه الزيارة يمكن التأكيد ان الحسابات الامنية الداخلية في دول الخليج تتفوق في اولوياتها ومتطلباتها على كل الاولويات التي تتصل بالعلاقات الخارجية. والاهتمام بالشأن اللبناني ينطلق من هذه الاولوية التي لا تريد للبنان ان ينزلق نحو درك الدول الفاشلة تماما. لذا يبدو للمراقب ان اعادة الاعتبار الى مؤسسات الدولة والى الشرعية اللبنانية والى سلطة الدولة هي الهدف لدى اصحاب القرار في الخليج، خصوصا ان هذه الدول لمست التالي بشكل حاسم: كلما سيطرت الفوضى على لبنان، تأثرت هذه الدول سلبا من هذه الفوضى.

 

تململ في صفوف حزب الله بعد تزايد حالات رفض عناصره التوجه للقتال في سوريا

المركزية- مع ان نبأ تشييع عناصر من حزب الله يسقطون في سوريا في شكل دوري فقد الكثير من وهجه، بعدما كانت صور الجنازات الاولى للمجاهدين تصدرت الصفحات الاولى في الصحف، الا ان تراجع الاهتمام الاعلامي لا يعكس بالضرورة واقع الحال وخصوصا على المستوى الاهلي والقيادي الحزبي حيث بدأت ملامح تململ من ارسال ابناء البلدات اللبنانية الى سوريا لحماية ابناء البلدات الشيعية وعدم تدنيس المقامات الدينية تلوح على اكثر من مستوى وتشكل محور المناقشات في الصالونات المغلقة ومكاتب دوائر القرار الحزبي. ولعل ارتفاع الكلفة البشرية لتورط الحزب في الصراع السوري الداخلي دفاعا عن نظام الرئيس بشار الاسد غير المعروف مصيره كما الاتجاهات التي سيسلكها الوضع السوري، بحسب ما تعتبر مصادر في قوى 14 آذار يرفع مستوى القلق الشعبي والحزبي من الانغماس في التورط في الحالة السورية خصوصا ان العنصر الطائفي يلعب دورا رئيسا في الازمة السورية يخشى انسحابه على الداخل اللبناني الشديد الحساسية في هذه المرحلة. وفي وقت يتبادل فيه الفرقاء اللبنانيون التهم حول مدى التدخل في ما يجري في الداخل السوري، قالت المصادر ان الاسابيع الاخيرة شهدت تورطا عسكريا متزايدا لحزب الله في النزاع السوري خصوصا في منطقة القصير في جنوب غرب حمص. وكذلك في المناطق الواقعة شرق هذه المدينة على ضفاف نهر العاصي.

واضافت: ان وحدات من الحزب تنتشر حاليا على نقاط محورية في طريق بيروت دمشق ودمشق حمص. كما ان عناصر منها تواصل توفير الحماية لعدد من القرى الشيعية في داخل الاراضي السورية اضافة الى المواقع الرئيسية وتأمين الامن في "مقام السيدة زينب" احد المزارات الرئيسية للشيعة الواقعة جنوب العاصمة دمشق. ولفتت المصادر الى ان التكتم الشديد الذي يحيط به الحزب عدد قتلاه في النزاع الدائر في سوريا يقف عند عتبة الغياب الطويل وغير المبرر لمجموعة كبيرة من مقاتلي الحزب عن مسقط رأسهم في عدد من البلدات الجنوبية ولا سيما في ميس الجبل والجوار بما حمل قيادة الحزب على الاعتراف اخيرا، بمقتل احد الكوادر خلال ادائه الواجب، وقد هو شيع في مسقط رأسه في النصف الثاني من شهر آذار المنصرم. وتحدثت عن ان قياديا آخر في الحزب لقي حتفه في انفجار سيارة مفخخة في حي "ركن الدين" في العاصمة دمشق في عملية نفذتها عناصر من جبهة النصرة الاسلامية التي تنشط على الاراضي السورية باعداد متزايدة وبات يحسب لها حساب سواء من قوات النظام او المعارضة. وتابعت الاوساط: الواضح ان الخسائر البشرية التي يتم التكتم عنها وتقام الذكرى لغيابها كل اسبوع على امتداد المناطق في محافظتي الجنوب والبقاع، اثارت حالة من التململ في اوساط قيادة الحزب خصوصا بعد تزايد حالات الرفض من قبل المقاتلين بالتوجه للقتال في سوريا.

 

زلزال بقوة 7,5 درجات في جنوب شرق ايران

وطنية - ضرب زلزال بقوة 7,5 درجات جنوب شرق ايران، اليوم، بحسب المركز الايراني للزلازل، بعد اسبوع على هزة اسفرت عن مقتل 40 شخصا تقريبا في جنوب غرب البلاد. واضاف المركز ان "مركز الزلزال يقع على عمق 80 كيلومترا شمال مدينة سارافان قرب الحدود مع باكستان". ولم تتحدث وسائل الاعلام الايرانية عن وقوع ضحايا.

 

باسيل في السفارة السعودية ناقلاً تحيات عون/عسيري: ما يهمنا هو استقرار لبنان

النهار/زار وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، في خطوة ذات دلالة، السفير السعودي علي عواض عسيري.

ورحب عسيري بباسيل في "سفارة جميع اللبنانيين"، مشيرا الى انه يحذو حذو قيادته "لجهة القلوب المفتوحة في ممارسة فتح الابواب والقلب للبنانيين". وأعلن ان الوزير باسيل طلب منه نقل تحيات العماد ميشال عون الى العاهل السعودي والقيادة السعودية. وأوضح أن البحث تناول المستجدات معتبرا "ان العماد عون يشكل ركنا اساسيا في الساحة السياسية اللبنانية، وان السعودية ترحب بالتواصل مع جميع اللبنانيين خدمة للبنان وللمصالح السعودية اللبنانية"، مشيرا الى ان "في السعودية لبنانيين ينتمون الى كل القوى السياسية". وقال: "ان ما يهم السعودية هو استقرار لبنان وسيادته و الحرص على استمرار المسيرة السياسية التي تقود كل من يحب لبنان الى التفاؤل، وان ما رأيناه في الايام الماضية من انتعاش في الحركة الاقتصادية وهدوء سياسي يفرح قلوب السعوديين الذين يرغبون في ان يروا لبنان مستقرا، وان تتواصل كل القوى السياسية اللبنانية في ما بينها وتتحاور من اجل مصلحة البلد".

من جهته، أبدى باسيل سروره بالزيارة التي قام بها للسفارة، مشيرا الى انها "زيارة ناجمة عن رغبة مشتركة بين الطرفين في التواصل للوصول الى استقرار لبنان".

ولفت الى انه نقل "تحيات العماد ميشال عون الصادقة الى المملكة قيادة وشعبا، وان هناك رغبة مشتركة لرؤية لبنان يعبر في اتجاه الاستقرار"، مشددا على انه "يشجع كل عمل يوحد اللبنانيين ولا يفرقهم ويجمعهم على الحوار والتفاهم ولا يحرضهم على التقاتل". وقال: "الاولوية اليوم للاستقرار والتفاهم والتوافق بين اللبنانيين في اطار المستجدات والمحطات التي سنقبل عليها، ويمكن الوصول الى هذا الامر بواسطة التواصل والتحاور".

وسئل هل الاستقرار يمر من باب السفارة السعودية بعدما كان "التيار الوطني الحر" يتهم السفارة بأنها تؤدي دورا اساسيا مع طرف ضد آخر وانها تهدد وجود اللبنانيين؟ اجاب: "كل رغبة من أي طرف داخلي أو خارجي تشجع على الاستقرار، نحن معنيون بملاقاتها، ونلمس هذا الامر من خلال الكلام الجيد الذي نسمعه من القيادة السعودية ومن خلال المبادرة التي قمنا بها اخيرا في شبه الاجماع الذي حصل على الرئيس تمام سلام".

اضاف: "ما دامت الفرصة متاحة فعلينا الذهاب في اتجاه ما يجمعنا لا من يفرقنا"، آملا من "المسؤولين السياسيين والاعلام اللبناني اعطاء هذه الفرصة حقها كاملاً".

وهل ستوصل الى تشكيل الحكومة، اجاب: "سمعت من السفير انهم في المملكة يهتمون بالعناوين، واهمها الاستقرار والتفاهم، ولا يريدون التدخل في التفاصيل"، مشيرا الى ان "التيار الوطني الحر اقصى ما يريده هو الحفاظ على استقلاليته، مع الترحيب بكل تشجيع عام، وان الامور الداخلية اللبنانية هي من اهتمام اللبنانيين، على ان يكون هناك تشجيع لهم لا تحريض".

ورد عسيري مؤكدا أن بلاده "على مسافة واحدة من جميع اللبنانيين وحريصة على ان ترى لبنان مستقرا"، مشيدا "بالاجماع الذي حصل على شخص الرئيس تمام سلام، وهو ما يجعل المملكة في منتهى السعادة"، واملا "استمرار هذا الاجماع في تأليف الحكومة، وان تكون الفترة التي ستلي الانتخابات تحمل كل الخير للبنان واللبنانيين". واكد ان دور السفارة السعودية وديبلوماسييها "التواصل مع جميع اللبنانيين، سواء انتموا الى 8 او 14 آذار، وانهم على تواصل مع كل القوى السياسية"، داعيا "جميع اللبنانيين الى التواصل والحوار من أجل مصلحة لبنان". ولفت باسيل الى "ان لبنان يقع في منطقة ملبدة الغيوم، وكل ما يساعده من اجل تجنب التداعيات الخارجية ويساعد اللبنانيين في تفكيك الالغام الداخلية هو أمر مفيد".

 

موقفان متباينان من التقارب العوني - السعودي

النهار/ أعلن النائب حكمت ديب ان "زيارة وزير الطاقة والمياه جبران باسيل الى السفارة السعودية تأتي ضمن اطار فتح قنوات التواصل مع الجميع وعدم قطع الخيط مع احد، واذا كان هناك من يريد مساعدتنا بذلك فأهلاً وسهلاً به". واكد ان "الثوابت والاهداف التي يسعى التكتل الى تحقيقها تبقى على حالها والرأي العام يدرك هذا الموضوع". بدوره، وصف النائب السابق مصطفى علوش "التقارب بين قوى 8 آذار والمملكة العربية السعودية"، عبر اللقاء الذي جمع الوزير باسيل بالسفير السعودي علي عسيري، بـ"النفاق السياسي". واضاف: " لولا سقوط الحكومة لما قام الوزير باسيل، الذي لم يتوان هو وعمّه النائب ميشال عون عن مهاجمة السعودية طوال الفترة السابقة، بهذه الزيارة. ويسعى بهذا التقارب الى حصة في الحكومة، وخصوصاً الوزارات الدسمة".

 

حكمت ديب: زيارة باسيل لعسيري تفتح قنوات التواصل والحكومة مـن دون عون اسـتبعاد للمسـيحيين

المركزية- اعلن عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب حكمت ديب "ان زيارة الوزير جبران باسيل للسفارة السعودية تأتي ضمن اطار فتح قنوات التواصل مع الجميع وعدم قطع الخيط مع احد، واذا كان هناك من يريد مساعدتنا بذلك فأهلاً وسهلاً به"، مؤكداً "ان الثوابت والمبادئ العامة والاهداف التي يسعى التكتل الى تحقيقها تبقى على حالها والرأي العام يدرك هذا الموضوع". ورأى في حديثٍ لـ"المركزية" "ان كلام المستقبل عن انهم يريدون حكومة بلا عون هذا يعني انهم يريدون تأليف حكومة في غياب المكوّن المسيحي عنها، وفي حال شكلت هكذا حكومة فهي تضرب كل الاسس التي قام عليها لبنان"، معتبراً "ان استبعاد عون يعني استبعاد رمز الاكثرية المسيحية، خصوصاً انه يمثل القوى المسيحية على الساحة السياسية اليوم بشكل واضح"، مضيفاً "عون يرمز الى عملية تمثيل المسيحيين، وفي حال كان هذا المطلب جدياً فهو بمثابة استبعاد المسيحيين عن السلطة". وعن الربط بين الاتفاق على قانون انتخاب جديد وتسهيل تأليف الحكومة، قال ديب "لن نفرط بأي حقّ من حقوقنا لانها ليست مكاسب او حصصاً او اي شيء آخر"، مشدّداً على "اننا متمسكون بهذه الحقوق من اجل تأمين التمثيل الصحيح والمشاركة الحقيقية والمناصفة الفعلية احتراماً للدستور وللميثاق الوطني".

 

جعجع: لا حياة لـ"8 آذار" من دون نعمة السلطة فرصة جدّية لحكومة منسجمة

المركزية- اسف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع على "الشكل غير المنطقي وغير المقبول لتصرف فريق "8 آذار"، إذ ان هذا الفريق يرفض قيام حكومة حيادية يكون فريقا 8 و14 آذار خارجها"، مشيرا الى ان "فريق 8 آذار يحاول منذ ثماني سنوات القول: انا السلطة او شريك معطّل فيها او لا سلطة في لبنان"، وهذا ما نرفضه باعتباره امراً غير مقبول في النظام الديموقراطي، لقد اضحى واضحا ان ليس لفريق "8 آذار" حياة من دون التنعم بمغانم السلطة كما جرى في السنتين الماضيتين وبالأخص على ابواب الانتخابات". كلام جعجع جاء خلال استقباله في معراب وفداً من نقابة المهندسين في بيروت والشمال على اثر فوز قوى "14 آذار" في الانتخابات النقابية في معراب في حضور امين عام الحزب فادي سعد، رئيس مصلحة المهندسين في "القوات" نبيل ابو جودة ونقيب المهندسين السابق في الشمال المهندس جوزف اسحق، وقال "لدينا فرصة جدّية في حكومة جديدة منسجمة فاعلة بعيدا من صخب الكتل السياسية وتقاسم الحصص وتناتش الخدمات، ولا يجب إضاعة هذه الفرصة لصالح اللبنانيين". واوضح ان "المجلس النيابي هو المكان الطبيعي للحوار السياسي والجدل والمناقشة والتلاقي، والحكومة هي السلطة التنفيذية ويجب ان تكون في الدرجة الاولى فاعلة، لا ملعبا للتباري في الآراء السياسية والطروحات الايديولوجية. واذ استهجن "القصف الذي يتكرر وتتعرض له القرى الحدودية ولا سيما بلدتي حوش السيد علي والقصر والذي اودى بحياة ثلاثة مواطنين ابرياء"، جدد مطالبته الدولة "بنشر فوري للجيش على هذه الحدود بمساعدة ومؤازرة القوات الدولية وفقا لمضامين القرار 1701، كما ناشدها وقف تدخل "حزب الله" الفاضح والواسع النطاق في سوريا، والذي يتسبب بموت مواطنين لبنانيين ويهدد بجرّ الويلات على القرى الحدودية وعلى لبنان". وختم جعجع بـ"تهنئة الوفد على الانتصار الذي تحقق في انتخابات النقابة"، معتبرا ان ما "شهدناه في انتخابات النقابة دليل على اتجاه الرأي العام في البلد"، داعيا المهندسين "الى التحضير للانتخابات النيابية المقبلة لأنها مفصل اساسي لقيام الدولة في لبنان".

 

سلام بعد زيارته سليمان: لست مع التسرع ولا التأخير ويجب الحرص على اجواء الارتياح

وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، الرئيس المكلف تمام سلام، وجرى بحث آخر ما آلت اليه الاتصالات والمشاورات ومراحل تأليف الحكومة. وبعد اللقاء، صرح سلام: "تابعت في لقائي مع رئيس الجمهورية ما نركز عليه في تأليف الحكومة وتحدثت عنه في لقائي الأخير. ولدى رئيس الجمهورية تجربة وخبرة كبيرة في هذا المجال، ومن الطبيعي أن نتشاور ونتداول، وأنا لا زلت مهتما بهذا الأمر وأعطيه كل إمكاناتي وقدراتي، لأن موضوع تأليف الحكومة انطلاقا من الاجماع الذي حصل في التأليف وتأسيسا على الاستشارات الغنية بالتبادل مع الأفرقاء كافة، لا بد من ان يوصل الى نتائج. أنا لست مع التسرع ولا التأخير لأن البلد بحاجة الى حكومة والأجواء والمناخات السائدة اليوم من تفاؤل وارتياح يجب أن نحرص عليها ونعززها". وردا على سؤال عما إذا كان ما زال مصرا على حكومة غير سياسية، قال: "سبق وقلت لكم اننا أطفانا الموتورات وربما قد استفدنا من هذا الامر، ربما غيرنا لم يطفىء الموتورات ولكننا ما زلنا نطفئها ومتكتمين على ما أستطيع أن أنجزه ويرضي ضميري والناس". وردا على سؤال قال: "كل ما يكون تحت سقف المصلحة الوطنية فيه خير للبلد".

 

سلام: المحركات ما زالت مطفأة ولا فتور مع بري والمرحلة الحرجة تتطلب جهداً كبيراً

المركزية- تمنى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام "حصول اجماع على تشكيل الحكومة كما حصل الاجماع على تكليفه". وقال خلال استقباله اليوم، مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية والمستشارين برئاسة النقيب الياس عون: "مشوارنا مستمر ولن نقف لتحقيق مهمتنا الاساسية في اجراء الانتخابات النيابية، والمهم ألا لا تنتقل الخلافات السياسية والتجاذبات الى داخل المؤسسات الرسمية فتؤدي الى تعطيلها". واضاف: المرحلة حرجة وصعبة، وفي حاجة الى جهد كبير من اجل اخراج البلد مما يتخبط فيه". وامل ان نؤدي الامانة بالتعاون مع الجميع، لننهض بالبلد ونسهم في تحسين ظروف المواطنين، ولنضخ الجو الايجابي والبناء الذي تجلى في التكليف ارتياحا لدى الجميع". واعتبر ان "مجرد حصول الاستشارات اعطى اشارة قوية الى ان النظام الديموقراطي في لبنان لا زال بخير وله آلياته بعدما كاد جو الخلاف والانقسام يودي بالاستشارات ويؤجلها، لذلك لمسنا جو الارتياح العام في البلد بعد التكليف، ونأمل ان ينعكس في التأليف". وتابع سلام: "الصراعات السياسية في لبنان عمرها مئات السنين، وستبقى ربما مئات السنين، لكن المهم ان تبقى ضمن المؤسسات الديمقراطية الحاضنة، إذ عندما تخرج عن تلك المؤسسات ستنتقل الى الشارع وتبدأ معاناة المواطنين والوطن". وتمنى العبور الى "قانون انتخابي واجراء انتخابات نيابية تثبّت المسار الديموقراطي".

وحول كيفية ترجمة شعار "حكومة المصلحة الوطنية"، قال الرئيس المكلف: "سبق وشرحت انه تم اطلاق الكثير من التسميات والتمنيات حول شكل الحكومة ودورها، وقد لخصت كل هذه التسميات بعبارة المصلحة الوطنية، وهي تحتاج الى جهد كبير من اجل تحقيقها" . ورفض الاجابة عن اي سؤال حول ما قيل عن ان الحكومة ستكون حكومة امر واقع. ورداً على سؤال عن وجود فتور بينه وبين الرئيس نبيه بري اجاب سلام: "هناك استنتاجات كثيرة ونحن اطفأنا محركاتنا". نقيب المحررين: وكان النقيب عون قد استهل الزيارة بتقديم التهاني للرئيس سلام بتكليفه متمنيا له النجاح في مهمته، ونوه بتاريخ بيت ال سلام الوطني وفي حماية لبنان وترسيخ العيش المشترك فيه. رد سلام: ورد الرئيس سلام مبديا سروره باللقاء مع الصحافة اللبنانية، مشيداً بدورها الوطني. واعتبر انها "اساس في بنيان النظام الديموقراطي اللبناني القائم على الحريات". وقال: "لقد كانت للصحافة اللبنانية مع هذه الدار ومعي شخصيا علاقات حميمة ومميزة، فالعمل العام في حاجة الى رئة يتنفس منها وهذه الرئة هي الصحافة، لأنها تنقل الى المسؤول معاناة الناس وهمومهم وتوضح للمسؤول الصورة الحقيقية فيتصرف في ضوئها. واي تقصير في اداء هذا الدور يعني الحد من الحريات وهذا ما لا نريده". نشاط سلام: وكان سلام استقبل صباح اليوم في دارته في المصيطبة قائد الجيش العماد جان قهوجي وعرض معه الأوضاع الأمنية في البلاد. والتقى كلا من سفيري ماليزيا في لبنان الانغو كارفابانمان وفلسطين أشرف دبّور، ورئيس الجامعة اللبنانية الاميركية جوزيف جبرا. كما استقبل ظهرا الوزير محمد الصفدي.

 

لجنة التواصل الانتخابي امام مرحلة اختبار النيات، جلسة ثانية الخميس لدرس صيغـة المختلط لبري مصادر نيابية تتخوف من الوصول الى التمديد كأمر واقع

المركزية- تعود لجنة التواصل للبحث ثانية في الصيغ الانتخابية عند الحادية عشرة قبل ظهر الخميس المقبل في مرحلة اختبار للنيات وجديتها في امكان التوافق على مشروع قانون يحظى بالغالبية لاجراء الاستحقاق على اساسه والا ستوقف اللجنة اجاتماعاتها بعد جلستين او ثلاث على ابعد تقدير. وكانت اللجنة التي تداعت الى اجتماع اليوم انطلقت في درس صيغة القانون المختلط الذي كان تقدم به عضو كتلة التحرير والتنمية الثاني علي بزي باسم الرئيس نبيه بري والتي اعتمدت صيغة 50 على اساس الاكثري و 50 على اساس النسبي. وكشفت مصادر نيابية ان هذه الصيغة سوف تكون عرضة للتعديل بحيث تصبح 45 اكثري و55 نسبي في حين ان مصادر اخرى وصفت الاجتماعات بـ "المضيعة" للوقت خصوصا ان الامور تعالج في مكان آخر حتى انها لم تستبعد في ظل عدم التوصل الى قانون انتخابي بعد تطويق قانون الستين بتعليق المهل من قبل المجلس الوصول في نهاية الامر الى التمديد للمجلس النيابي. وكانت لجنة التواصل النيابي المكلفة البحث في قانون الانتخابات النيابية عاودت اجتماعاتها التي كانت علقتها منذ اكثر من شهر ونصف الشهر بسبب عدم التوصل الى صيغة توافقية للقانون المختلط. فعقدت اجتماعا عند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة النائب روبير غانم وحضور النواب الان عون، علي بزي، علي فياض، هاغوب بقرادونيان.

وعن فريق 14 آذار النواب: مروان حمادة، سيرج طورسركيسيان، احمد فتفت، سامي الجميل، والنائب جورج عدوان الذي وصل عند الثانية عشر ظهرا لافتا الى انه كان ابلغ زملائه في اللجنة الى انه لن يستطيع الحضور قبل هذا الوقت، وحضر ايضا عضو جبهة النضال الوطني النائب اكرم شهيب، ويأتي هذا الاجتماع بعد جلسة تعليق المهل لقانون الستين والاعلان عن معاودة اجتماعات هذه اللجنة للتشاور والاطلاع مجددا على مواقف الكتل والفرقاء من صيغة القانون المختلط. اثر الجلسة قال النائب غانم: تداعينا كأعضاء لجنة لنعقد لقاء او اجتماع تشاور وهذا ما حصل اليوم، لأنه كما نعرف جميعا في هذه الفترة من الان حتى 19 ايار نحن من دون قانون، هناك اقتراحات وقانون الستين معطل وبالتالي البلد من دون قانون، لذلك قلنا من واجبنا، بعد هذه المراحل السابقة التي مرت والاجتماعات التي عقدناها والخطوات المتقدمة التي توصلنا اليها من دون نتيجة ايجابية نهائية، قلنا انه يجب ان نقوم بشيء، هذا كان رأي الزملاء الشباب، واجتمعنا اليوم وتداولنا وبدأنا من تقييم المرحلة السابقة وانطلاق مما توصلنا اليه في السابق، طبعا هناك معطيات جديدة، هناك معطى جديد، بعض الزملاء قالوا نحن في هذه المرحلة، نوقف موضوع الستين علقنا المهل ونوقف ما سمي باللقاء الارثوذكسي لمدة شهر، هذا معطى جديد ايجابي للبحث في التعاطي الجدي من اجل وضع منهجية سلمية توصلنا الى قانون جديد للانتخابات، سنجتمع يوم الخميس عند الساعة الحادية عشرة في اجتماع مطول وبالتالي في ضوء هذا الاجتماع وما يليه من اجتماع آخر او اجتماعين على الاكثر يقرر الزملاء اذا كانت النوايا والارادة طيبة للاستمرار من اجل التوصل ال قانون جديد او توقف هذه الاجتماعات لأن لا احد يرغب من الزملاء الحاضرين الذين اجتمعوا اليوم ان يسجل مرة ثانية انه عقدنا اجتماعات وجلسنا وبحثنا ولم نصل الى نتيجة، اعتقد انها رغبة الكل، اعبر عنها اليوم، هذا ليس مطروحا، اما خلال الاجتماعين او الثلاثة التي سنعقدها سنستكمل البحث ونتوصل الى قانون جديد للانتخابات حتى لو لم يكن بتوافق او باجماع اما بتوافق احسن مما ان نكمل ونصل اخيرا ونقول لم نستطع الوصول الى قاسم او جامع مشترك.

* ماذا بحثتم اليوم؟

- بحثنا اليوم في كل المواضيع، وانطلقنا مما توصلنا اليه في السابق، والمطروح سيطرح يوم الخميس الساعة الحادية عشرة لدينا في جلسة ستكون طويلة.

* كيف وجدت الاجواء في الجلسة؟

- اليوم، استطيع القول ان الجلسة كانت كما قلت ايجابية والنقاش كان ايجابيا جدا وبالتالي وضع المنهجية هو اساسي، لأن هذه المنهجية هي التي يمكن ان تؤدي الى اقرار تمن او توافق.

* هل يعني ان اللجنة ليست تضييعا للوقت؟

- اطلاقا، ليست صلاحياتنا ولا قرارنا، وبالتالي ان تكون المواكبة الاعلامية تستمر في شكل ايجابي نحن لا نخبئ عليكم، وبالتالي اذا كان هناك ما سنوقفه، سنقول اوقفنا واذا هناك امر سنكمل به، نقول سنكمل.

عدوان: النائب جورج عدوان قال بدوره: لن نقبل بعدم وجود قانون انتخابي جديد امام الهيئة العامة والا ليتحمل كل فريق مسؤوليته في تعطيل الانتخابات لأنه سيكون هناك تمديد للمجلس.

فياض: وقال النائب علي فياض: اكدت خلال الاجتماع على موقفنا الايجابي لحل المعضلة الانتخابية، وكان هناك محاولة لوضع منهجية منتجة لأننا لا نريد العودة الى الوراء، ونكرر ما حصل المرات الماضية، وان لا تكون الاجتماعات مفتوحة من دون سقف، ومن دون الوصول الى نتيجة، والجميع توافق على ان من المفترض في الاجتماعين الاولين سنقرر الاستمرار او عدم الاستمرار في الاجتماعات، ولكن في ما يتلعق بموقفنا نحن، فنحن نؤكد على الموقف الايجابي في التعاطي مع اجتماعات هذه اللجنة.

اضاف ردا على سؤال: كان النقاش منصبا على وضع جدول اعمال، وانا شخصيا طلبت التمهل في وضع جدول الاعمال هذا بانتظار جلسة يوم الخميس المقبل. وردا على سؤال حول رهان البعض على القانون المختلط سيقضي على الارثوذكسي قال: هذا غير صحيح، وانا قلت نحن مستعدون ومنفتحون على نقاش كل المشاريع التي طرحت سابقا واعتبر جلسة الخميس المقبل شديدة الاهمية.

طور سركيسيان: واثنى النائب سيرج طور سركيسيان على موقف النائب علي فياض ووضعه بالايجابي والمنفتح.

الجميل: النائب سامي الجميل الذي لوح بمقاطعة الاجتماعات المقبلة لانه يرى في الامر مضيعة للوقت. وقال: كنا نتمنى وهذا ما تمنيناه منذ البداية ان يحقق القانون الانتخابي الذي يطرح ويناقش امرين:

الامر الاول: هو التمثيل الصحيح، والامر الثاني هو اجماع الفرقاء الذين يجلسون على طاولة لجنة التواصل النيابي ، لكن ما يحصل اليوم وللاسف هو مضيعة للوقت وسلق الامر، وما يهمنا على كل حال كحزب كتائب، نحن نعتبر ان الطرح الذي انطلقنا منه ابتداء من اليوم لا يؤمن التمثيل الصحيح، ونأسف لهذا الشيء ونأسف انه بعد كل ما عملناه عندنا لننطلق من القضاء كدائرة انتخابية على اساس الاكثري، ومن المحافظات كدائرة انتخابية على اساس النسبي وهذا كلنا يعرف اننا عندنا اعتراض كبير عليه، لاننا نعتبر انه لا يحقق التمثيل الصحيح واعتراضنا على قانون الستين كان في الدرجة الاولى، على تقسيم الدوائر الانتخابية على صعيد القضاء او اعتماد القضاء كدائرة انتخابية وانطلاقا من ذلك حرصنا في الدرجة الاولى هو على الناس من المعرقلين اذا كانت اكثرية الفرقاء على قناعة في هذا القانون "المختلط" ولكن نحن نحتفظ في حقنا الديمقراطي في ممارسة اعتراضنا في شكل ديمقراطي وسلمي لكن ما اشير اليه اليوم ان الانطلاق من هذ ا الطرح اليوم بالنسبة لنا لا يؤمن التمثيل الصحيح لجميع اللبنانيين. نحن في الاساس اعترضنا على اعتماد القضاء كدائرة انتخابية على اساس الاكثري، واعتماد المحافظة الكبرى على اساس النسبي وصغرنا الدوائر على الصعيد الاكثري وعلى الصعيد النسبي وعادوا اليوم لاعتماد الدوائر الكبرى وهذا ما سأشرحه في مؤتمر صحافي وكيف ان هذا الطرح لا يؤدي الى التمثيل الصحيح.

 

علامات استفهام على التمثيل المسيحي مشروع برّي يستحضر حلفاً رباعياً جديداً؟

بيار عطاالله /المهار/اعتماد مشروع قانون الانتخاب للرئيس نبيه بري يقسم النواب مناصفة بين الاكثري والنسبي بحيث ينتخب نصفهم وفقاً للنظام الاكثري استناداً الى التقسيم الاداري الحالي المعمول به، بينما ينتخب النصف الآخر وفقاً للنظام النسبي استناداً الى المحافظات المعتمدة حالياً مع تقسيم جبل لبنان دائرتين، الاولى تضم الشوف وعاليه، والثانية تضم بعبدا والمتن وكسروان وجبيل، وذلك نزولاً عند طلب النائب وليد جنبلاط.

المشكلة الاولى برزت في التحفظات التي أعلنتها كتل مسيحية عن هذا التوزيع، وفي مقدمها حزب الكتائب، في حين فضّل "التيار الوطني الحر" التريث في اعلان موقفه. أما "القوات اللبنانية" فبادرت وحدها ممثلة بالنائب جورج عدوان الى تأييد مشروع بري على قاعدة انه يؤمن انتخاب 51 نائباً مسيحياً مع احتساب نواب بعبدا وزحلة، علماً ان موقف المتحفظين يتلخص بأن مشروع بري لا يؤمن سوى 43 نائباً للمسيحيين، وأن نواب بعبدا وزحلة لا يمكن احتسابهم منتخبين بأصوات المسيحيين نظراً الى الحجم الوازن للكتل السنية والشيعية الناخبة، سواء في زحلة والبقاع الاوسط أم في بعبدا، والذي يتيح لها فائض الاصوات الضخم تجاوز عقبة الفارق البسيط في اعداد الناخبين لمصلحة المسيحيين في القضاءين.

وفي مقاربة المتحفظين عن مشروع بري، أن هذا التقسيم لا يضيف شيئاً الى قانون الستين الذي يعتمد الاقضية الحالية دوائر انتخابية، لا بل أنه يؤمن استمرار الوضع على ما هو الى ما شاء الله وانتزاع مقاعد من الدوائر المسيحية لمصلحة النظام النسبي في المحافظات المعتمدة حالياً والذي يؤدي في ابسط الاحوال الى "تذويب" و"ابتلاع" الصوت المسيحي على مستوى الدوائر الكبرى لمصلحة الكتل الطائفية الكبرى، سواء في الجنوب حيث يصادر عدد من المقاعد المسيحية في جزين ومرجعيون لمصلحة الكتل الناخبة الشيعية الهائلة الحجم، أو في البقاع حيث ينتزع عدد من المقاعد المسيحية من النظام الاكثري لمصلحة الكتل الناخبة السنية والشيعية الكبيرة والموزعة على امتداد محافظة البقاع. وينطبق هذا الامر على محافظتي الشمال وعكار، فالاولى ستنتخب وفقاً للنظام الأكثري، والثانية وفقاً للنسبي. وينسحب هذا الامر تلقائياً على محافظة بيروت التي يخسر المسيحيون حقهم في اختيار عدد من نوابهم لمصلحة الطوائف الاخرى. وفي خلاصة كلام المتحفظين، أن النسبية على مستوى المحافظات المعتمدة حالياً ومن دون تقسيم اداري أو انتخابي جديد، انما تشكل مناسبة لإضاعة اصوات المسيحيين وتشتيتها. وتبقى الاشارة الى ان جبل لبنان حيث يشكل المسيحيون اكثرية وازنة إنما تمت قسمته الى دائرتين في النظام النسبي، وجرى إلحاق بعبدا مع المتن وكسروان وجبيل ما يجعل هذه الدائرة بين فكي كماشة، شيعي في بعبدا وأخر في جبيل، يطبقان عليها ويحسمان نتائجها دون ادنى ريب. وبدا واضحاً من مواقف المتحفظين، ان لائحة مؤيدي بري اصبحت تضم حزب "القوات اللبنانية" و"أمل" و"المستقبل" و"التقدمي"، ما يعني ملامح حلف رباعي يطيح كل ما اتفق عليه في لقاءات بكركي من اصرار على المناصفة الحقيقية والحاجة الى اختيار المسيحيين نوابهم او غالبية نوابهم. والسؤال الذي يطرحه المتحفظون يختصر بالآتي: "ما دامت الامور ستصل الى هذه المرحلة التي يبدو انها معدة ومطبوخة بطريقة محترفة وفي استغلال واضح للفراغ الحكومي وغياب البطريرك الماروني، فلماذا كل هذه الاشكالية على قانون الانتخاب والاصرار على طرح مشروع "اللقاء الارثوذكسي" وغيره من المشاريع لتنتهي الامور على حساب المسيحيين دائماً ؟" يبقى لموقف "التيار الوطني"، واستطراداً حليفه "حزب الله" المتريث، الكلمة الفصل، فإما ان يصبح الحلف سداسياً، وإما تعود الامور الى نقطة الصفر.

 

غانم بعد اجتماع اللجنة الفرعية: وضع المنهجية اساسي لانها قد تؤدي الى اقرار او توافق على القانون

وطنية - قال النائب روبير غانم بعد اجتماع اللجنة الفرعية لمتابعة درس قانون الانتخاب: "تداعينا كأعضاء لجنة لنعقد لقاء او اجتماعا تشاوريا، هذا ما حصل اليوم، فكما نعرف جميعا، نحن من الان وحتى 19 أيار من دون قانون. هناك اقتراحات وقانون الستين معطل، لذلك قلنا ان من واجبنا بعد هذه المراحل التي مرت والاجتماعات التي عقدناها والخطوات المتقدمة التي توصلنا اليها بدون نتيجة ايجابية نهائية، ان نقوم بشيء. هذا كان رأي الزملاء واجتمعنا اليوم وتداولنا وبدأنا بتقييم المرحلة السابقة". أضاف: "انطلاقا مما توصلنا اليه في السابق، هناك معطى جديد، بعض الزملاء قالوا في هذه المرحلة نوقف موضوع الستين، علقنا المهل ونوقف ما سمي باللقاء الارثوذكسي لمدى شهر، هذا معطى جديد ايجابي للبحث في التعاطي الجديد من اجل وضع منهجية سليمة. توصلنا الى قانون جديد للانتخابات، سنعقد في الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس اجتماعا مطولا وفي ضوئه وما يليه من اجتماع آخر او اجتماعين على الاكثر يقرر الزملاء اذا كانت النوايا والارادة طيبة للاستمرار من اجل التوصل الى قانون جديد او توقف هذه الاجتماعات لان لا احد من الزملاء الحاضرين والذين اجتمعوا اليوم يرغب ان يسجل مرة ثانية اننا عقدنا اجتماعات وجلسنا وبحثنا ولم نصل الى نتيجة. انها رغبة الكل وأعبر عنها اليوم، هذا ليس مطروحا اما خلال الاجتماعين او الثلاثة التي سنعقدها فسنستكمل البحث ونتوصل الى قانون جديد للانتخابات حتى لو لم يكن بتوافق او بإجماع. اذا كان بالتوافق فذلك افضل من ان نكمل ونقول في النهاية لم نستطع الوصول الى قاسم او جامع مشترك".

سئل: ماذا بحثتم اليوم؟

اجاب: "بحثنا كل المواضيع وانطلقنا مما توصلنا اليه في السابق وما يتم بحثه سيطرح يوم الخميس بعد اجتماعاتنا افساحا في المجال للزملاء الذين يرغبون في ان يأخذوا وقتا من اجل التوافق على البدء بالنقاش من طرح ما. لذلك يوم الخميس الساعة الحادية عشرة لدينا جلسة وستكون طويلة".

سئل: كيف كانت أجواء الجلسة؟

اجاب: "اليوم استطيع القول ان الجلسة كانت كما قلت ايجابية والنقاش كان ايجابيا جدا وبالتالي وضع المنهجية هو اساسي، لان هذه المنهجية هي التي يمكن ان تؤدي الى اقرار او توافق على القانون".

سئل: هل هذا يعني ان اللجنة ليست تضييعا للوقت وسيكون هناك تمديد للمجلس؟

اجاب: "اطلاقا، ليست صلاحياتنا ولا قرارنا وبالتالي يتمنى ان تتم المواكبة الاعلامية بإيجابية".

عدوان

اما النائب جورج عدوان فقال: "لن نقبل بألا يكون هناك قانون انتخابي جديد امام الهيئة العامة، والا فليتحمل كل فريق مسؤوليته في تعطيل الانتخابات لانه سيكون هناك تمديد للمجلس".

 

سامي الجميل بعد اجتماع لجنة التواصل: القانون المختلط لا يؤدي الى تمثيل صحيح

وطنية - لوح النائب سامي الجميل بمقاطعة الاجتماعات المقبلة للجنة التواصل النيابية لدرس قانون الانتخاب لأنه يرى في الأمر "مضيعة للوقت". وقال بعد اجتماع اللجنة: "كنا نتمنى منذ البداية أن يحقق القانون الانتخابي الذي يطرح ويناقش أمرين:

الامر الاول هو التمثيل الصحيح، والامر الثاني هو اجماع الأفرقاء الذين يجلسون الى طاولة لجنة التواصل النيابي، ولكن ما يحصل اليوم، ويا للأسف، نتيجته مضيعة الوقت. واعتراضنا على قانون الستين كان بالدرجة الاولى، على تقسيم الدوائر الانتخابية على صعيد القضاء او اعتماد القضاء دائرة انتخابية، وانطلاقا من ذلك فإن حرصنا بالدرجة الاولى هو على الناس، وعلى لبنان، ولن نكون من المعرقلين اذا كان أكثرية الأفرقاء مقتنعين بهذا القانون المختلط، ولكن نحن نحتفظ بحقنا الديموقراطي في ممارسة اعتراضنا بشكل ديموقراطي وسلمي، لكن ما اشير اليه اليوم ان الانطلاق من هذا الطرح بالنسبة الينا لا يؤمن التمثيل الصحيح لجميع اللبنانيين، وقد يعيدنا الى المشاكل التي كنا فيها في الماضي".

وردا على سؤال قال الجميل: "أنا اتحدث عن المختلط، اي اعتماد القضاء كدائرة انتخابية على اساس الاكثري، واعتماد المحافظة الكبرى على اساس النسبي، ونحن من الاساس اعترضنا على هذا الموضوع وصغرنا الدوائر على الصعيد الاكثري وعلي الصعيد النسبي. وعادوا اليوم ايضا لاعتماد الدوائر الكبرى، وهذا ما سأشرحه في مؤتمر صحافي بالتفاصيل، لأبين أن هذا الطرح لا يؤدي الى التمثيل الصحيح".

 

شمعون: لتشكيل حكومة سيادية وحيادية مهمتها إجراء الإنتخابات

وطنية - طالب رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون الرئيس المكلف تمام سلام، ب"تشكيل حكومة سيادية وحيادية، تقوم بإدارة هذا البلد الى حين إجراء الإنتخابات النيابية". ولفت شمعون في حديث صحافي، الى أنه "لا يفترض ان يتخطى عمر هذه الحكومة الثلاثة او الأربعة أشهر، فمهمتها الأساسية إجراء الإنتخابات وإدارتها". وردا على سؤال، قال: "النائب محمد رعد في حديثه بالأمس وكأنه "اكتشف إصبعه"، فهذا الطرف عاد الى سياسة هز الإصبع ووضع الشروط". أضاف: "في ظل الوضع الداخلي والتطورات في المنطقة لا سيما في سوريا، على الجميع التخلي عن وضع الشروط، وترك الرئيس المكلف تشكيل حكومة في أسرع وقت تستطيع إدارة البلد الى حين إجراء الإنتخابات". وعن قانون الإنتخابات، رأى شمعون ان "التعثر الحاصل نتيجة ان كل طرف يشد الى صوبه"، مبديا خشيته من "الوصول الى موعد الإستحقاق دون ان يكون هناك إمكانية لإجرائه، وهذا ما يعكس أبشع صورة عن لبنان". وسأل: "هل يجوز للبنان البلد الوحيد الديموقراطي في هذا الشرق ألا يكون قادرا على احترام المواعيد الدستورية؟". واقترح "السير بقانون الستين مع إدخال بعض التعديلات اليه"، قائلا: "اللبنانيون لا يربطون حياتهم بقانون الإنتخابات، بل يريدون الحياة الكريمة والذهاب الى المدارس والعمل دون ان يصطدموا يوميا بالإعتصامات والإضرابات وإحراق الإطارات وإقفال الطرق". وقال: "حان الوقت لنفهم انه بات علينا لملمة القطع المتكسرة في البلد والعمل على إعادة بناء صورة الدولة وحتى ولو ظهرت بعض الشقوق".

 

ميقاتي التقى السفيرة الأميركية ودان تفجير بوسطن/كونيللي: ندعم الاطر القانونية لإجـراء الإنتخابـات

المركزية- دان رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي التفجير الذي إستهدف مدينة بوسطن الأميركية أمس وأوقع ضحايا وجرحى"، شاجبا "أعمال الارهاب، وطلب نقل تعازيه الى الرئيس الأميركي باراك أوباما، وذلك خلال لقائه السفيرة الأميركية لدى لبنان مورا كونيللي وتم البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة الى الوضع السياسي والأمني في لبنان وقضايا إقليمية. كونيللي: ونقلت السفيرة كونيللي، بحسب بيان وزعته سفارة الولايات المتحدة الأميركية في بيروت، تقدير بلادها لجهود ميقاتي المستمرة من اجل الحفاظ على استقرار لبنان والوفاء بالتزاماته الدولية"، معربة عن "دعم الولايات المتحدة للجهود الاستثنائية التي بذلها قادة لبنانيون للتمسك بالأطر القانونية والدستورية لاجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها". وقدمت كونيللي "تعازي الولايات المتحدة بالمواطنين اللبنانيين الذين قتلوا وجرحوا أخيرا بسبب هجمات على قرى لبنانية مصدرها الداخل السوري"، كما دانت القصف وكررت دعوة الولايات المتحدة جميع الأطراف في المنطقة الى تجنب أي نشاط من شأنه مفاقمة الأزمة في سوريا، وزيادة احتمالات تمدد العنف، ويؤثر سلبا على السكان المدنيين"، مجددة "إلتزام الولايات المتحدة الأميركية بلبنان مستقر وسيد ومستقل". الإتحاد الاوروبي: كذلك إستقبل ميقاتي المدير العام لشؤون الشرق الأوسط ودول الجوار في الإتحاد الاوروبي هوغ مينغاريللي في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي أنجيلينا ايخهورست وتم البحث في آفاق التعاون المستمر بين لبنان والإتحاد الأوروبي. خورخيه الحاج: ثم إستقبل ميقاتي وزير الدولة ورئيس مكتب المفتش العام في البرازيل اللبناني الأصل خورخيه الحاج في حضور سفير البرازيل ألفونسو ماسو.

بعد اللقاء قال الحاج: " أتيت من البرازيل للمشاركة في المؤتمر الرابع للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد الذي إنعقد في لبنان بمشاركة ممثلين من مختلف الدول العربية حيث ناقشنا مكافحة الفساد في المنطقة، واغتنمت اللقاء حيث تبادلنا الأفكار التي تصب في سياق تعميق وتمتين العلاقات بين بلدي البرازيل وبلد أجدادي لبنان، ولدي كل الأسباب التي تجعلني مسرورا".

أضاف: "كانت المحادثات مشوقة جدا، من أجل إكتشاف لبنان والواضع الراهن فيه وأهميته في المنطقة، فهذا البلد يعد نموذجا دائما لتنوع مختلف التيارات السياسية التي تعيش بأمان في ظل حكومة مسالمة، وأتمنى أن ينعم لبنان بالسلام في المنطقة، وسنبقى دائما عناصر إيجابية من أجل ترسيخ الاستقرار في المنطقة". قائد "اليونيفل": ولاحقا، استقبل ميقاتي قائد القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان باولو سييرا وبحث معه الوضع في الجنوب وعمل "اليونيفل". اللواء إبراهيم: كما التقى رئيس الحكومة المستقيل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم.

 

لبنان يدعو مجلس الأمن للنظر في المساعدة الانسانية/منصور: على من نشتكي ومقعد سوريا للمعارضة؟

قرر لبنان دعوة مجلس الامن للنظر في ما يمكن الدول أن تساعد لبنان من "الناحية الانسانية" لمعالجة النزوح السوري الكثيف المتصاعد يوميا الى اراضيه. وسيتصل وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور بمندوب لبنان الدائم لدى الامم المتحدة السفير نواف سلام لمباشرة الاتصالات الممهدة لانعقاد المجلس. هذا ما اعلنه منصور في لقاء صحافي بعد ظهر أمس، مشيراً الى أنه ينتظر تقريرا من قيادة الجيش عن الخروق السورية للاراضي اللبنانية، بغية إرسال مذكرة خطية الى جامعة الدول العربية في شأنها. وعزا تريثه الى انه لا يريد إرسال مذكرة "اعتباطية " الى الجامعة، على حد تعبيره، مؤكداً انه لن يتأخر في إرسالها. وتوقع ان "يحصل ذلك هذا الاسبوع".

وسئل عن عدد المذكرات اللبنانية في شأن الخروق المرسلة الى الخارجية السورية، فأجاب: "لم احصها بعد". اما بالنسبة الى الخروق اللبنانية للأراضي السورية، فأشار الى ان الوزارة تبلغت من السفارة السورية 24 مذكرة منذ تاريخ 30 /11/ 2011 ولغاية 15/04/2013. وهل ثمة جدوى من إرسال مثل هذه المذكرة الى الجامعة ما دامت الاخيرة علقت عضوية سوريا؟ أجاب: "على من نشتكي ومقعد سوريا في الجامعة أصبح ممثلا بالمعارضة؟".

واكد ان لبنان لم يتلق اي مبلغ من المساعدة التي أقرت في "المؤتمر الدولي للمانحين " الذي نظمته الامم المتحدة واستضافته الكويت، موضحاُ ان ذلك المبلغ لم يعد كافيا لأن عدد النازحين فاق بكثير الأرقام التي كانت قد قدمت الى المؤتمر. ودعا الى التمييز بين استعمال عبارة "خرق" و"اعتداء" الذي سيستخدم في نص المذكرة، وانه لا يجوز استعمال كلمة "إعتداء". ونفى رداً على سؤال ان يكون قد تلقى اتصالاً من السفير التركي إينان أوزيلديز، إثر اعتصام اهالي المخطوفين في إعزاز، والتدافع بين الأهالي والقوى الأمنية.

موفد السلام الأوروبي

وكان منصور استقبل في قصر بسترس ممثل الاتحاد الاوروبي الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط السفير اندياس رينيكي، في حضور سفيرة الاتحاد انجلينا ايخهورست. إثر الاجتماع، أوضح رينيكي أن البحث "تناول عملية السلام والعلاقة بين اسرائيل والفلسطينيين من جهة والعرب من جهة أخرى، كما جرى عرض جهود وزير الخارجية الاميركي جون كيري في هذا الصدد". وقال: "أبلغت الوزير منصور ان الاتحاد الاوروبي يدعم كيري في جهوده هذه، ونتمنى أن تكون بداية لمبادرة جديدة في السنة الجارية لطالما أرادها الاوروبيون". وأشار ردا على سؤال الى "أن التركيز حاليا هو على المسار الفلسطيني - الاسرائيلي الذي نأمل في أن يكلل بالنجاح، لا بل نحن واثقون من ذلك، باعتبار أن الاهتمام بسوريا هو على النزاع هناك، إلا إنه لايزال ثمة حاجة الى الجلوس الى طاولة المفاوضات توصلاً الى تسوية على المسارين اللبناني - الاسرائيلي والسوري - الاسرائيلي".

 

استقبل الصفدي وخوري وابرق الى اوباما مستنكــرا/سليمان لوزراء العدل العرب: التعاون في مكافحة الفساد

المركزية- اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ان دولة القانون والمؤسسات هي التي يكون القضاء فيها الرادع الاكبر والتي يحترم قضاتها القانون ويصدرون الاحكام بلا تقاعس او تردد.واعتبر خلال استقباله وزير العدل شكيب قرطباوي ووزراء عدل عرب مشاركين في مؤتمر الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد أن الشجاعة في اصدار الاحكام هي الخطوة الاهم، مشيراً الى أن للمجتمع المدني دوراً اساسياً في رفع الصوت ضد اشكال من الفساد لا يطاولها القضاء، داعياً الى تعزيز التعاون والشراكة بين الدول العربية وتبادل المعلومات من اجل مكافحة الفساد. وعرض رئيس الجمهورية مع وزير البيئة ناظم الخوري للأوضاع العامة ولعمل الوزارة في هذه المرحلة. واطلع من وزير المال محمد الصفدي على مراحل التحضيرات لإنجاز مشروع الموازنة العامة للعام 2013 إضافة الى الوضع المالي العام في البلاد. واستقبل مديرة مكتب مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين نينات كيلي. وتناول اللقاء التنسيق في موضوع إغاثة النازحين من سوريا والمؤتمر الدولي الذي يطالب لبنان بعقده من أجلهم. وزار بعبدا وفد من الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز برئاسة شارل عربيد مع وفد من المجلس العالمي للفرانشايز لمناسبة انعقاد منتدى بيروت الثالث لتراخيص الامتياز برعاية الرئيس سليمان والذي سيصدر عنه اعلان بيروت الذي يشجع المبادرات الفردية والسلوكيات الاخلاقية والتنمية المستدامة،واستراتيجيات التسويق والتسوق في عصر الانترنت. ورحب الرئيس سليمان بالوفد متمنياً النجاح للمنتدى ومشدداً على أهمية اتباع المواصفات العالمية في ظل العولمة وتطور تقنيات الاتصالات وانفتاح العالم على بعضه.

واستقبل رئيس الجمهورية الوزيرة السابقة نايلة معوض عقيلة الرئيس الشهيد رينيه معوض مع وفد من العائلة لشكره على تعزيته بوفاة شقيقتها. على صعيد آخر ابرق الرئيس سليمان الى الرئيس الاميركي باراك اوباما مستنكراً تفجيري مدينة بوسطن ومعزياً بالضحايا الذين سقطوا نتيجتهما.

كتلة المستقبل: لتشكيل حكومة متجانسة من غير المرشحين وقانون انتخابي يدمج بين النظامين النسبي والاكثري

وطنية - عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها الاسبوعي الدوري عند الثانية من بعد ظهر اليوم، في بيت الوسط، برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة واستعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة، واصدرت بعده بيانا تلاه النائب محمد الحجار، اشارت خلاله الى "الوقوف دقيقة صمت احتراما وتقديرا لارواح الشهداء اللبنانيين الذين سقطوا نتيجة القصف على مناطق في الشمال والبقاع وكذلك ترحما على أرواح ضحايا الزلزال في ايران".

وتوقفت الكتلة امام "حملة الضغوط الاعلامية والسياسية التي تشنها بعض القوى السياسية على رئيس الحكومة المكلف تمام سلام لرسم خطوط حمر ووضع المطبات والاشتراطات التي قد تؤدي الى تعطيل الهدف الذي حدده الرئيس المكلف لتأليف الحكومة، اي تحقيق المصلحة الوطنية"، معتبرة ان "مصلحة البلاد الوطنية تتطلب من الجميع، في هذه المرحلة، النظر بعمق وروية وحكمة الى الظروف والتطورات المحيطة بلبنان وعلى وجه الخصوص ما يجري في سوريا والعراق، مما يحتم حماية لبنان وتمكينه من مواجهة هذه التطورات لا اقحامه فيها".

ورأت "أهمية تشكيل حكومة مكونة من فريق عمل متجانس وفعال من غير المرشحين للانتخابات النيابية. حكومة تضع في اولوية مهامها اجراء الانتخابات النيابية في اقرب فرصة ممكنة بما يسمح نقل لبنان الى مرحلة جديدة تتجدد معها الحياة السياسية وتفتح الافاق نحو التطور والحيوية والانماء. ان ذلك يتحقق عبر انتخابات وفقا لقانون يأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع الاطراف ويؤمن صحة وعدالة التمثيل وحرية الاختيار يقوم على الدمج بين النظامين النسبي والاكثري وينقل لبنان الى مرحلة بعيدة عن التوتر والشحن والمواجهة. لذلك، تجدد الكتلة موقفها الداعي الى دعم الرئيس المكلف لينحح في مهمته، لا العمل على تكبيل يديه بشروط شخصية وسياسية تجعل عملية التأليف عملية مستحيلة".

واستنكرت الكتلة "اشد الاستنكار الاعتداءات التي تعرضت لها قرى لبنانية على الحدود الشرقية والشمالية من الجانب السوري. ان هذه الاعتداءات المتمادية تشكل خرقا جديدا للسيادة اللبنانية وهي مستنكرة ومرفوضة من اية جهة اتت ولا يمكن القبول بها او السكوت عنها"، متوجهة "بواجب العزاء لأهالي جميع الشهداء اللبنانيين الذين سقطوا بنتيجة تلك الاعتداءات ومنهم من سقط مؤخرا في بلدتي القصر وسهلات الماء"، منوهة بمقررات الاجتماع الذي عقد امس في القصر الجمهوري"، ومطالبة "بالاسراع في تنفيذها ومنها التقدم بمذكرات الى جامعة الدول العربية والامم المتحدة علما ان هذا الأمر كان يجب أن يحدث منذ فترة طويلة".

وتوقفت امام "الاستفاقة الاعلامية والسياسية لدى بعض الاطراف للمطالبة اليوم بمواجهة الاعتداءات من الجانب السوري علما انها متمادية منذ اكثر من سنتين باتجاه لبنان وحدوده وقراه واهله. ان سياسة الكيل بمكيالين والصيف والشتاء على سطح واحد، من قبل البعض في لبنان لهي ممارسة معيبة بحق الوطن والشعب والكرامة الوطنية، فشهداء عكار وعرسال بفعل الاعتداءات التي ارتكبها النظام السوري هم بذات مرتبة شهداء بلدة القصر وسهلات الماء. ولذلك فإنه من واجب السلطات الرسمية طلب المساعدة من الامم المتحدة لحماية الحدود الشمالية والشرقية من الاعتداءات من الجانب السوري وهو ما طالبت به الكتلة أكثر من مرة ومنذ وقت طويل".

وجددت "التنديد والاستنكار باستمرار تورط حزب الله في المعارك الدائرة في سوريا وتحمله المسؤولية الاولى عن المخاطر والاعتداءات التي يتعرض لها لبنان من الجانب السوري، فشباب لبنان يجب ان تصان حياتهم وارواحهم وليس مقبولا السكوت عن رميهم في أتون الصراع الداخلي السوري، واذا كانت الشهادة بمثابة كرامة وشرف من اجل الدفاع عن لبنان في مواجهة العدو الاسرائيلي، فان الموت دفاعا عن النظام السوري هو جريمة بحق الشهادة وبحق مستقبل اجيال لبنان وشبابه".

من جهة أخرى، جددت الكتلة "دعوتها السلطات الرسمية للعمل على معالجة اوضاع النازحين السوريين في لبنان بشكل جدي اذ ان اوضاعهم الانسانية لم تعد تحتمل مما يقتضي معالجة هذه القضية على ارفع المستويات العربية والدولية". واستنكرت "اقدام بعض الاطراف السياسية ووسائل الاعلام المحسوبة عليها على تسريب ونشر ما تدعي انه لائحة بأسماء وصور الشهود في المحكمة الدولية". كما استنكرت "عمليات النشر المشبوهة" معتبرة انها "بمثابة جريمة تحقير للمحكمة الدولية وهي لذلك تطالب المحكمة الخاصة بلبنان بملاحقة المسؤولين عن هذه الاعمال. كما تطالب السلطات الرسمية والقضائية اللبنانية التعاون مع المحكمة الدولية من اجل كشف الذين قاموا بهذا العمل الاجرامي بحق العدالة بهدف اعاقتها وتعطيل عملها". كما استنكرت "اعمال الاجرام الارهابية التي ضربت مناطق متفرقة من العراق كما ضربت مدينة بوسطن الاميركية فالارهاب مرفوض ومستنكر إنسانيا وخلقيا ودينيا وقوميا في العراق والولايات المتحدة الاميركية واي بقعة من بقاع العالم". وعزت الكتلة "الشعب الايراني لما اصابه من خسائر بشرية ومادية فادحة نتيجة الزلزال الذي اصاب جنوب شرق ايران"، متمنية "الشفاء العاجل للمصابين والرحمة للشهداء والعزاء والسلوان لاهاليهم".

 

منصور ابلغ نواف سلام ضرورة عقد اجتماع لمجلس الامن لبحث موضوع النازحين السوريين

وطنية - قام وزير الخارجيبة والمغتربين عدنان منصور بعد ظهر هذا اليوم، وبعد الاجتماع الامني الذي عقد امس برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، بابلاغ مندوب لبنان الدائم لدى الامم المتحدة نواف سلام، ب"ضرورة أن يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا في أول فرصة لبحث موضوع الاشقاء النازحين السوريين في لبنان، وكيفية دعم لبنان من أجل تقديم ما يحتاجونه من مساعدات انسانية عاجلة، لتخفيف الاعباء عنهم، وتوفير ما يمكن للمجتمع الدولي أن يقدمه من مساعدات عاجلة، يتعذر على لبنان تحملها وتوفيرها بمفرده".

 

منصور: "الخارجية" باشرت إعداد مذكرة عـن الخروق السوريــة

المركزية- أعلن وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور، أن دوائر الوزارة باشرت العمل من أجل تقديم مذكرة الى جامعة الدول العربية تستند الى إحداثيات ووقائع على الارض، تتعلق بالخروق السورية للسيادة اللبنانية. وقال: "نحن ننتظر من قيادة الجيش تزويدنا الحوادث التي حصلت خلال الايام الماضية، وفي ضوء هذه التفاصيل نرسل المذكرة". وأشار منصورالى أنه سيتصل اليوم بمندوب لبنان الدائم لدى مجلس الامن الدولي السفير نواف سلام للطلب اليه مباشرة الاتصالات مع الجهات المعنية من أجل التحضير لاجتماع طارئ للبحث في قضية النازحين السوريين في لبنان، وسبل مساعدته على إيوائهم ومعالجة النزوح المطرد الى لبنان، مشيرا الى أن "تحركنا إنساني بحت". وعن اللبنانيين المخطوفين في نيجيريا كارلوس ابو عزيز وعماد عنداري، قال منصور: "لا جديد بالنسبة الى هذه القضية". لقاءات: والتقى منصور اليوم في قصر بسترس ممثل الاتحاد الاوروبي الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط السفير اندياس رينيكي في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست وتم البحث في الأوضاع العامة. وبعد اللقاء قال رينيكي انه تناول عملية السلام والعلاقة بين اسرائيل والفلسطينيين من جهة والعرب من جهة اخرى، كما تم عرض جهود وزير الخارجية الاميركي جون كيري، وابلغت الوزير منصور ان الاتحاد الاوروبي يدعم كيري في جهوده هذه ونتمنى ان تكون بداية لمبادرة جديدة في العام الجاري لطالما ارادها الاوروبيون. وردا على سؤال أكد رينيكي ان التركيز يتم راهنا على المسار الفلسطيني- الاسرائيلي الذي نأمل في ان يكلل بالنجاح ونحن واثقون من ذلك، على اعتبار ان الاهتمام في سوريا هوعلى النزاع هناك الا انه لا تزال هناك حاجة الى الجلوس الى طاولة المفاوضات للتوصل الى تسوية على كلا المسارين اللبناني - الاسرائيلي والسوري- الاسرائيلي.

 

تبدل الرياح الاقليمية يفتح صفحة جديدة بين المملكة و8 اذار

لا تصـور حكوميــاً واضحاً ولا وضـع يـد على حقائـب

اجتماع ثان بين سليمان وسلام و"الخارجية" من حصة الرئيس

المركزية- لم يفرز المشهد الداخلي جديدا يوحي بقرب موعد تشكيل الحكومة، وان سجلت في الوقت الضائع حركة ظاهرة للرئيس المكلف تمام سلام ساهمت في كسر جليد الانتظار المسيَج بجدران الصمت والكتمان بعد اطفاء كل المحركات، في حين فتحت طريق الرابية المنارة على مصراعيها بعد انقطاع بسواتر الحملات طوال سنوات، الامر الذي اعتبره المراقبون خطوة ضرورية لفريق 8 اذار باعتبار ان المملكة العربية السعودية باتت تشكل ممرا الزاميا لأي تسوية. رهان جديد: وعكست زيارة وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل للسفارة السعودية بطلب منه، حيث عقد لقاء مع السفير علي عواض عسيري، وصفت اجواؤه بالجيدة، انطباعا بأن ثمة رهاناً جديداً على حركة متعددة الطرف يراد لها ان تخرج الحكومة العتيدة الى النور، وبعدها قانون الانتخاب العالق في أروقة المجلس النيابي حيث استأنفت اليوم لجنة التواصل اجتماعاتها تحت ضغط المهل المعلقة حتى 19 ايار، من دون بروز معطيات جديدة تؤشر الى امكان احراز تقدم نحو التوافق على القانون، خصوصا اذا ما أخذ موقف النائب سامي الجميل بعد الاجتماع بعين الاعتبار لجهة ان القانون المختلط واقتراح الرئيس نبيه بري القائم على 64 للنظام الاكثري و64 للنظام النسبي لا يؤمن حسن التمثيل المسيحي ملمحاً الى امكان مقاطعة الجلسة المقبلة، علما ان اللجنة بحثت اليوم في الخطوط العريضة واسس التواصل على ان تستكمل مناقشاتها الخميس المقبل.

اكثر من بعد: واعتبرت اوساط سياسية مراقبة عبر "المركزية" ان توقيت زيارة باسيل لعسيري يحمل في طياته ابعادا واسعة ويحتمل تأويلات كثيرة وسط معلومات عن مناخات ايجابية على الخط السعودي الايراني وتسريبات عن لقاءات تعقد بين الطرفين بعيدا من الاضواء وزيارات مرتقبة لقيادات من فريق 8 اذار الى السعودية بعد تشكيل الحكومة، مستندة في قراءتها الى موقف عسيري بعد زيارة باسيل حيث اكد ان السعودية تشجع اي تلاق بين اللبنانيين وتقف على مسافة واحدة من الجميع في لبنان. واعتبرت ان مجمل هذه الخطوات يصب في خانة تنفيس الاحتقان في الشارع الاسلامي وتعزيز فرص عودة التواصل بين حزب الله وتيار المستقبل بعد تدهور العلاقة بينهما في شكل دراماتيكي، الا ان الاوساط اكدت ان التواصل لم ينقطع يوما وبقيت بعض القوى تحافظ على شعرة معاوية ويبدو ان الوقت حان لاعادة وصل ما انقطع.

خطوات سلبية: ويأتي انفتاح 8 اذار على السعودية بعد معلومات ترددت عن تقارير وصلت الى مسؤولين امنيين تفيد ان اطرافا سياسية في هذا الفريق تدرس خطوات سلبية قد تلجأ اليها بعد تشكيل الحكومة اذا لم تؤخذ مطالبها سواء لجهة الحقائب او الاسماء في عملية التأليف بالاعتبار، قد تصل الى حدود التمرد من خلال رفض مشاركة الوزراء في عمليات تسليم الحقائب.

الاجتماع الثاني: حكوميا، يعقد عصر اليوم اجتماع هو الثاني بعد استشارات التأليف بين الرئيس سلام ورئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان للبحث في حصيلة مشاورات سلام مع القوى السياسية، والتي يتوقع ان تشهد جولة جديدة مع فريق 8 اذار في الساعات المقبلة.

خلط اوراق: واوضحت اوساط متابعة لـ"المركزية" ان سلام لن يحمل الى بعبدا تصورا محددا او مكتملا لشكل الحكومة وتفاصيلها، وهو ماض في العمل وفق خريطة طريق رسمها منذ تكليفه ويلتزم خطوطها العريضة ترتكز الى نهج جديد في سياق تشكيل الحكومات يشبه اسلوب التشكيل قبل اتفاق الطائف بحيث تمثل حكومته الجميع في ما يعود اليه اختيار الاسماء وتوزيع الحقائب بالتشاور مع رئيس الجمهورية، مع السعي الى توفير اوسع ثقة لهذه الحكومة. وشددت الاوساط على رفض سلام منطق احتكار بعض الحقائب لقوى سياسية معينة، وهو للغاية سيعيد خلط الاوراق استنادا الى الطاقات المتوفرة من دون اخذ الحسابات السياسية في الاعتبار، ذلك ان ثمة حقائب باتت تفوق اهمية بعض الحقائب التي تصنف بالسيادية بما يجعلها كلها سواسية. وتحدثت عن اتجاه لدى الرئيس المكلف لتسلم حقيبة "الخارجية" شخصيا تجنبا لتجربة الرئيس نجيب ميقاتي، انطلاقا من مسلمة يؤمن بها تقوم على تطبيق سياسة النأي بالنفس عن الوضع السوري قولا وفعلا، لا كما حصل في الحكومة السابقة واستنادا الى مضمون اعلان بعبدا المتصل بهذا الشأن خصوصا ان الوضع الحدودي الخطير والخروق السورية شبه اليومية لا يحتملان المزيد من التراخي بل يستوجبان خطوات حاسمة يرغب رئيس الحكومة ان يشرف عليها مباشرة وليس بالواسطة بما يكفل تطبيق سياسة النأي بالنفس بالكامل.

واعتبرت ان عدد الوزراء بات شبه محدد بـ24 وزيرا ممن يتمتعون بطاقات وخبرات مميزة ومن غير المحسوبين مباشرة على الاطراف وانما بالتنسيق المباشر معهم. اما البيان الوزاري، اضافت الاوساط، فان الاعتقاد بات يقترن من اليقين باعتماد "اعلان بعبدا" والتزام سياسة النأي بالنفس. دعم الخارج: وتوقفت الاوساط عند اهمية الدعم الخارجي غير المسبوق لسلام فور تكليفه وقبل تشكيل الحكومة الذي تجلى بزيارات للسفراء وبيانات ترحيب مؤكدة انها تكاد تكون سابقة في تاريخ رؤساء الحكومات. المذكرة: في المقلب الامني، ومع تراجع وتيرة القصف السوري للقرى اللبنانية الحدودية، اعلن وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور ان دوائر الوزارة باشرت عملها من اجل تقديم مذكرة الى جامعة الدول العربية تستند الى احداثيات ووقائع على الارض تتعلق بالخروقات السورية للسيادة اللبنانية، التزاما بمقررات اجتماع بعبدا الوزاري الامني، موضحا انه ينتظر من قيادة الجيش تزويده بالاحداث الحاصلة لترسل المذكرة في ضوئها. وليس بعيدا، وصفت مصادر في قوى 14 اذار ما يجري على الحدود اللبنانية السورية بالخطير جدا، ودعت الى وضع حد للاستباحة السورية المتمادية من اي طرف كان للاراضي اللبنانية، مقترحة للغاية الاستعانة بقوات اليونيفيل استنادا الى القرار 1701 خصوصا ان الشكوى من التسيب والفلتان على الحدود مزدوجة، بما يكفل الامن لمصلحة لبنان وسوريا في آن.

 

رئيس أركان جيش الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس: استعداد اسرائيلي لضرب ايران

المركزية- أعلن رئيس أركان جيش الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس أن "الجيش الاسرائيلي قادر على ضرب المنشآت النووية في ايران بمفرده اذا اتُخذ قرار في هذا الشأن"، مؤكدا أن "لدى الجيش القدرات العسكرية وعندما سيتخذ القرار فانه يستطيع ان ينفذه". وإذ لفت الى أن "الجيش الاسرائيلي يأخذ في الاعتبار الردود والنتائج المحتملة لمثل هذه الضربة"، رأى غانتس أنه "يجب النظر الى الملف الايراني من منطلق استراتيجي". أما بالنسبة للوضع في قطاع غزة، فقد حذر غانتس من ان "استمرار الخروقات لتفاهمات وقف اطلاق النار قد يؤدي الى القيام بعملية عسكرية جديدة في القطاع قد تكون اوسع من عملية عمود السحاب". وفي ما يخص الاوضاع على الحدود الاسرائيلية - السورية، أكد رئيس الاركان ان "الجيش الاسرائيلي على استعداد لاحتمال نشوب حرب مع سوريا بأي لحظة الا انه استبعد هذا الاحتمال في الوقت القريب".

 

علوش: التقارب بين "8 آذار" والسعودية "نفاق سياسي"/جمود انتخابي حتى تبدّل الموازين الاقليمية

المركزية- وصف عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش "التقارب بين قوى "8 آذار" والمملكة العربية السعودية والمتمثّل باللقاء الذي جمع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل بالسفير السعودي علي عسيري، بالـ"نفاق السياسي"، لانه لولا سقوط الحكومة لما قام الوزير باسيل الذي لم يتوان هو وعمّه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون عن مهاجمة السعودية طوال الفترة السابقة، بهذا التقارب سعياً لحصة في الحكومة، خصوصاً الوزارات "الدسمة"". وقال في حديث لـ"المركزية" "لولا "حشرة" "حزب الله" في الازمة السورية لما لاحظنا اي مرونة في مواقفه بالنسبة لتكليف النائب تمام سلام، ولكن هذا التقارب الذي نلاحظه الآن بين فريق "8 آذار" والمملكة العربية السعودية لن يُغيّر المعادلة القائمة التي تقوم على تسليم الدولة كل مقدّرات القوة، وانسحاب "حزب الله" من سوريا والقوى التي تدعم المعارضة السورية ايضاً، اضافة الى تنفيذ 1701 وتسليم كل السلاح غير الشرعي، هذا هو الشيء الوحيد الذي يُنقذ لبنان"، مؤكداً ان "هذا التقارب ليس قناعة سياسية انما اضطرارية لشراء الوقت". من جهة اخرى، اشار علوش الى ان "المعطيات القائمة حالياً لا تشير الى ان ان طرفا مُستعدّ ان يُعطي الاخر قانونا انتخابيا يضمن له الفوز بالانتخابات، لذلك فإن الامور متّجهة نحو مزيد من الجمود في مسار قانون الانتخاب الى حين تبدّل موازين القوى الاقليمية".

 

"الدايلي تلغراف": بوش مرتاح لما فعله

المركزية- نقلت صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية عن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش قوله لإحدى الصحف المحلية في تكساس "أنا مرتاح لما فعلت". وأوضح بوش أنه "من السهل نسيان كيف كانت الحياة عندما اتخذت قرار غزو العراق". ونصح بوش "باتباع القواعد التي انتهجها للوصول الى البيت الابيض"، مشيراً الى ان هذه القواعد يجب الدفاع عنها والالتزام بها على الدوام.

 

نقابة معلمي الخاص انتخابات أم تزكية؟/محفوض: لا مقومات للائحة منافسة حتى الآن

المركزية- لا قرار حاسما لغاية الآن حول ما اذا كانت انتخابات أم تزكية في ما يتعلق بنقابة المعلمين في المدارس الخاصة التي كان من المفترض ان تحصل الاحد الفائت في دورة اولى وتم ارجاؤها الى الاحد المقبل في دورة ثانية، ذلك ان حتى الساعة لا مقومات بعد لتشكيل لائحة منافسة للائحة النقيب نعمة محفوض التي سيعلن عنها في الخامسة مساء اليوم كما قال لـ"المركزية" معبرا عن احترامه لاي توجه الى تشكيل لائحة منافسة"، ومشيرا الى ان اللائحة التي يرأسها تضم كل الاطياف السياسية، وسأل: "لماذا يريد "التيار العوني" التمثل بشخصين في لائحته، في وقت ان أحدا من الاحزاب لم يعترض على ان يكون له ممثل واحد". اضاف "الامور تتجه نحو اللاتوافق، ومن المحتمل إجراء الانتخابات الاحد المقبل في الدورة الثانية بعد عدم اكتمال النصاب في الدورة الاولى، وبعد ان ارتأينا تفادي عناء الاساتذة في الادلاء بأصواتهم مرتين". واشار الى ان ثمّة مشاركة واسعة للأساتذة في الانتخابات في حال حصلت من عكار والناقورة. وأعلن انه في حال تشكلت لائحة منافسة، فان الامور لن تستأهل الطلب من المرشحين المنفردين الانسحاب، ولكن في حال لم تتشكل لائحة سيكون هناك مساعٍ لان ينسحب المرشحون المنفردون".

 

الجامعة لا يمكنها محاسبة النظام السوري"/صفير: اجدى بلبنان ارسال المذكرة الى الحكومة السورية مباشرة

المركزية- رغم اهمية تحرك رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان لمعالجة سريعة توقف الخروقات السورية المتمادية على السيادة اللبنانية الموالية والمعارضة، تواجه مذكرة الاحتجاج اللبنانية الى الجامعة العربية على الخروقات السورية صعوبات كثيرة. فأولى هذه الصعوبات ان الجامعة العربية لا تعترف بنظام الرئيس بشار الاسد ومنحت مقعد سوريا الى المعارضة السورية التي تعاني بدورها من تعدد الرؤوس. وفي هذه الحالة يفترض القانون الدولي ارسال لبنان مذكرة الاحتجاج الى السفارة السورية ومنها الى الحكومة السورية عبر وزارة الخارجية اللبنانية لا سيما ان لبنان ونظام الاسد ما زالت تربطهما علاقات دبلوماسية. المشكلة الثانية التي يواجهها لبنان هي تعاطي النظام السوري وسفيره في لبنان علي عبد الكريم علي على توجيه النصائح وابداء الرأي في قضايا داخلية من صلاحيات المؤسسات الشرعية اللبنانية.

وفي هذا الاطار، اكد الاستاذ المحاضر في القانون الدولي الدكتور انطوان صفير في حديث الى "المركزية" ان المذكرة اللبنانية الى الجامعة العربية حمّلت طرفي الصراع في سوريا مسؤولية الاعتداءات على الاراضي اللبنانية. المشكلة الاولى التي ستعترض طريق المذكرة هي ان الجامعة سحبت الاعتراف من نظام الرئيس الاسد واعطت مقعد سوريا فيها الى المعارضة السورية ولم يعد باستطاعة الجامعة ان تقاضي او تستدعي نظام الاسد لانها لا تعترف به، لكنها تستطيع ان تستدعي المعارضة السورية كعضو فيها وتحاسبها وهنا ايضاً لا يمكن للجامعة العربية ان تقوم بدور الوساطة بين لبنان ونظام الاسد بسبب الخصومة التي احدثها نقل المقعد من النظام الى المعارضة".

ورأى صفير ان "الاجدى في هذه الحالة ان يرسل لبنان مذكرته الى النظام في سوريا واذا اراد المضي بعيداً فيها فيمكنه اللجوء الى مجلس الامن الدولي". واشار الى "امكانية بقاء المذكرة في اطارها السياسي وعدم اخذ مبدأ المحاسبة والملاحقة الجنائية والقانونية بسبب تعذر تحديد هوية الجناة وعدم افصاح النظام اسوري عنهم وكثرة الاطراف في المعارضة وتعدد المشاركين فيها وغياب مرجع واحد يمثلهم". وحول اتهام السفير السوري اليوم جهات امنية وسياسية بتمويل وتسليح وارسال المسلحين من لبنان الى سوريا. شدد صفير على ان "السفير يمثل الدولة التي انتدبته وفق الاصول وليس هناك من كلام يصدر عن السفير بل عن الدولة التي يمثلها". واضاف:" حدود القانون الدبلوماسي واضحة في اتفاقية فيينا التي تحدد العلاقات القنصلية والدبلوماسية بين الدول وترعاها، فلا يحق لاي سفير ان يتدخل في اي اجراء او سياسة او اي قرار يصدر عن الدولة المضيفة. واذا كان هناك من اعتراض لدى السفير السوري في لبنان على اداء او تصرفات او انتهاكات لمصالح بلاده من قبل اشخاص او اطراف لبنانيين فعليه ان يقوم بذلك عبر القنوات المعتمدة وارسال كتاب الى وزارة الخارجية اللبنانية لاجراء المقتضى ومتابعة المسألة". وعن الجهة المخولة محاسبة اي سفير في لبنان، اكد صفير ان مجلس الوزراء هو المخول بذلك ويمكن لرئيس الجمهورية ان يطلب من المجلس اتخاذ القرار المناسب لذلك، الا ان المشكلة ان مجلس الوزراء لا ينعقد لاستقالة رئيسه وخضوعه لحالة تصريف الاعمال وعدم اجتماعه في جلسات دورية". وحول الاعتراض السياسي على اداء الوزير منصور وتقاعسه عن التصرف في الاحتجاجات اللبنانية على الخروقات السورية، لفت الى ان وزير الخارجية يمثل السياسة الخارجية لمجلس الوزراء وفقاً للقواعد التي يضعها المجلس المناطة به السلطة الاجرائية لكن الوزير ليس موظفاً لديه، علماً ان التضامن الوزاري يفترض التزام الوزير بمقررات المجلس". وختم صفير بالاشارة الى ان "قرارا على مستوى ترحيل السفير السوري او اقالة وزير الخارجية يتطلب توافقاً سياسياً في ظل حكومة اصيلة تنتظم في اجتماعاتها ولا تصرّف الاعمال".

 

فتفت: "الستين" بات موازياً لـ"الارثوذكسي"

المركزية- جدد عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت تأكيده ان "قانون الستين لا يزال على قيد الحياة"، مشيرا الى انه "موجود لحثّ الافرقاء على إيجاد حلّ لا لفرضه على الاخرين"، ولافتا الى ان "الستين بات موازيا للمشروع الارثوذكسي والمطلوب اليوم إيجاد تسوية من خلال مناقشة كل الطروحات الانتخابية". واوضح في حديث اذاعي ان "قوى "14 اذار" تسعى بجدية للبحث عن قانون منصف، وإذا حل التاسع عشر من ايار المقبل ولم يتم التوافق على قانون انتخاب، فإن الستين سيعود كونه القانون النافذ". من جهة ثانية، نفى فتفت الكلام عن رفض "تيار المستقبل" "مشاركة "التيار الوطني الحر" في الحكومة المقبلة"، مؤكدا ان "التيار" ليس في وارد إقصاء اي طرف انما اقصاء الجميع في سبيل تأليف حكومة حيادية من اجل المصلحة الوطنية".

 

نقولا: قانون الانتخاب قبل الحكومة

المركزية- اكد عضو "تكتل التغيير والإصلاح" النائب نبيل نقولا "ان الحكومة التي ستتشكل يجب ان تستطيع مواجهة الاخطار المحدقة بنا"، معتبراً "ان حكومة التكنوقراط لا تستطيع مواجهة الازمات السياسية". ولفت على صفحته على الفايسبوك والتويتر الى "انه يجب الاتفاق على قانون انتخاب قبل الذهاب الى تشكيل الحكومة"، مشدداً على "اننا لن نفرط بحقوق المسيحيين اولاً وبحقوق اللبنانيين ثانياً ولن نقبل بأي قانون لا يؤمن المناصفة والشراكة الحقيقية".

 

النائب محمد الحجار: وزراء التيار العوني غارقون حتى آذانهم بالفساد

وطنية - أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار، "أن هناك فضائح يومية تنتشر عن اداء وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، ووزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال نقولا صحناوي".

وأعتبر، في حديث إلى محطة "الجديد"، ان "وزراء "التيار الوطني الحر" يدعون العفاف والشفافية وهم غارقون حتى آذانهم بالفساد"، مذكرا بأنه "في الفترة التي كان فيها العونيون في وزارة الطاقة منذ 2008 الى 2012 كان مجموع الهدر والخسائر في كهرباء لبنان 9 مليارات دولار، ومجموع زيادة الدين العام 14 مليار دولار". وأشار إلى ان "صحناوي يمنع التفتيش المالي من التدقيق في اختلاسات الخليوي التي فاقت ال 550 مليون دولار".

وسأل: "لماذا يحق لاي طرف ان يتمسك بحقيبة؟"، معلنا باسم "تيار المستقبل" "اننا غير متمسكين بأي حقيبة". وختم : "في الاسبوعين المقبلين سيظهر رد علمي على كل كذبة وردت في كتاب الابراء المستحيل".

 

الراعي لبى دعوة وزير الشؤون الدينية الارجنتيني: العولمة تقتضي ان يكون التنوع في الوحدة القاعدة الاساسية

وطنية - يواصل البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الراعوية الى الارجنتين، حيث ترأس صباح الثلاثاء الذبيحة الالهية في كاتدرائية مار مارون ثم توجه مع الوفد المرافق لزيارة المستشفى اللبناني السوري في بيونس ايرس، وكان في استقباله رئيس مجلس إدارة المستشفى ريكاردو شماس والطاقم الطبي. بعد زيارة كابيلا المستشفى وإقامة الصلاة جال البطريرك الراعي على بعض المرضى ثم على الأقسام التي تم تأهيلها مؤخرا، ثم دشن القسم الجديد المعد للاستشفاء اليومي والسريع وباركه بالمياه المقدسة. بعد ذلك ألقى شماس كلمة رحب بزيارة غبطته المشجعة والاستثنائية، موضحا ان المستشفى انطلق بفضل جمعية سيدات رعية مار مارون عام 1931 حين اشتروا قطعة الارض وباشروا البناء مع مجموعة من المتطوعات. واليوم تواصل جمعية سيدات الرحمة في المستشفى اعمال الترميم والتجهيز من خلال جمع التبرعات والنشاطات الخيرية.

وفي كلمته هنأ البطريرك الراعي إدارة المستشفى والسيدات على نشاطهم وعلى روح الخدمة، معبرا عن اعجابه بعملهم الذي جمع بين العلم والرحمة والمحبة معا. ثم زار غبطته المبنى القديم للمستشفى الذي يعود الى العام 1937 والذي تحول اليوم الى مقر إدارة المستشفى. ومن هناك توجه البطريرك الراعي الى مطرانية الأرمن الكاثوليك حيث استقبله المطران فارتان بوغوسيان وكهنة الأبرشية. بعد زيارة كاتدرائية سيدة ناريك ألقى المطران بوغوسيان كلمة ترحيب بغبطته اعتبر فيها ان الكنيسة الأرمنية تحفظ للكنيسة المارونية فضلها في استقبال الأرمن الذين تهجروا من أرمينيا ولجأوا الى لبنان عام 1915 بسبب المجازر.

وحيا الدور الفريد لغبطته في الشرق الاوسط وما يقوم به على رأس مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك. وظهرا لبى الكاردينال الراعي دعوة وزير الشؤون الدينية جيرمو اوليفيري الى حفل استقبال اقامه على شرف غبطته في قصر سان مارتين بحضور وزير الصحة خوان منصور،السفير البابوي المطران بول تشيري والمطارنة شربل مرعي، بولس صياح، روبرت شاهين، غريغوري منصور، جورج ابي يونس، مارون ناصر الجميل، مروان تابت والمطران عبدو عربش المدبر الرسولي لكنيسة الروم الكاثوليك في الارجنتين ومدير عام الوزارة للشؤون الكاثوليكية لويس فوروج والسكرتير الاول في الوزارة خوان ارمبورو. خلال اللقاء ألقى اوليفيري كلمة ترحيب جاء فيها: "حضوركم في الارجنتين شرف كبير لنا وسنعمل معكم كي يبقى الجسر الذي يربط لبنان بالأرجنتين ناشطا وسنعزز التواصل معكم وحركة الزيارات من لبنان واليه"

وألقى البطريرك الراعي كلمة شكر حيا فيها رئيسة الجمهورية الأرجنتينية كريستينا كرشنر التي ابدت اهتماما خاصا بلبنان وبالاستقرار فيه. كما شكر للوزير اوليفيري دعوته، معبرا عن امتنانه للدولة الأرجنتينية التي استقبلت اللبنانيين من جيل الى جيل وقد لمعوا في مجتمعها وساهموا في تنوعه. وشدد غبطته على ميزة لبنان التي هي التنوع في الوحدة وقال: "جميل جدا ان تعيش الجماعات في التنوع بالوحدة ونحن في لبنان لدينا هذه الميزة حيث لا احد يذوب في احد، فكل فرد يحافظ على هويته وفرادته. العولمة تقتضي ان يكون التنوع في الوحدة القاعدة الاساسية، لأن العالم اذا صار أحاديا يفقد جماله، ولذلك من واجبنا زيارة أبنائنا أينما كانوا فنؤمن لهم خدمتهم الروحية والراعوية ولحثهم على المحافظة على روابطهم بوطنهم الام وعلى جنسيتهم اللبنانية".

 

الراعي توّج زيارته للارجنتين بلقاء رئيسـتها/كرشنر: ادعم عملكم راعيا صالحا يحمي خرافه

المركزية- توّج البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، اليوم الرابع من زيارته للأرجنتين، بلقاء الرئيسة كريستينا كرشنر، في حضور سفير لبنان انطونيو عنداري، وزير الصحة في الارجنتين خوان منصور، النائب البطريركي العام المطران بولس صياح، راعي ابرشية الارجنتين المطران شربل مرعي، الاب العام ايلي ماضي، مدير الاعلام والبروتوكول في بكركي وليد غياض.

في بداية اللقاء، شكر البطريرك لرئيسة الارجنتين ما "قدمته بلادها الى لبنان واللبنانيين الذين هاجروا اليها وانصهروا كمواطنين مجلين في مجتمعهم الجديد، وساهموا في ازدهاره وعمرانه. وهنأها وعبرها الشعب الارجنتيني بانتخاب البابا فرنسيس خليفة لبطرس". وعرض لـ"تداعيات ما يجري في المنطقة على لبنان، وخصوصا قضية اللاجئين السوريين ودور الاسرة الدولية والدول المجاورة في تخفيف الاعباء الاجتماعية والاقتصادية والسياسية عن كاهل لبنان جرّاء ذلك". كرشنر: من جهتها، عبّرت الرئيسة كرشنر عن سرورها الكبير بزيارة الكاردينال الراعى للارجنتين، منوهة بما يقوم به "من اجل إحلال السلام في الشرق الاوسط وحماية اهله"، وقالت "الراعي الصالح هو الذي لا يترك خرافه ويعمل على إبعاد الأذى عنها وعلى حمايتها، وانا ادعم عملكم في الاتجاه عينه". وابدت "اعجابها بلبنان وبشعبه وتقديرها الكبير للارجنتينيين المتحدرين من اصل لبناني. وعرضت في قراءة موضوعية نظرتها الى الاوضاع في الشرق الاوسط، مشددة على "وجوب ايجاد الحلول السياسية لحوادث الشرق الاوسط والى اولوية الحوار واحترام حقوق الانسان والحريات العامة".

قداس في كاتدرائية مار مارون: وكان البطريرك الراعي استهل اليوم الرابع من زيارته الرعوية الى الارجنتين بالذبيحة الالهية في كاتدرائية مار مارون، ثم التقى عددا من الإعلاميين في لقاء صحافي تحدث فيه عن العلاقات بين لبنان والأرجنتين وعن "الخدمة الرعوية وعن الأمنيات الكبيرة التي يحملها البابا فرنسيس في خدمة الكنيسة وواجب مساعدة الفقراء والمعوزين". وتناول الأوضاع في منطقة الشرق الاوسط و"دور لبنان في تقديم نموذج مميز في العيش المسيحي الاسلامي وفي نشر ثقافة حقوق الانسان والحريات العامة والديموقراطية".

النادي اللبناني: وبعد الظهر، زار الراعي النادي اللبناني وكان اول بيت للسفارة اللبنانية في الارجنتين، وكان في استقباله اعضاء اللجنة الادارية وعدد من ابناء الجالية اللبنانية. عساف: والقيت كلمات ترحيبية فتحدث رئيس النادي خوسيه عساف متوجها الى البطريرك: "انه لشرف عظيم وفخر كبير ان نستضيفكم في هذا البيت اللبناني ونحن نعلم اهمية موقعكم ودوركم في لبنان والشرق الاوسط على الصعد كافة، خصوصاً الدفاع عن الحريات ووحدة المسيحيين. ونحن نعبّر لكم اليوم عن اعتزازنا لكوننا ننتمي الى لبنان، وعن حبنا وشغفنا له ونشكر آباءنا واجدادنا الذين نقلوا إلينا حب الله ولبنان والكنيسة المارونية".

عفيف: ثم كانت كلمة لرئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في بيونس ايرس خوليو عفيف قال فيها "حين انتخب البابا فرنسيس قال في اول كلمة له: "لقد ذهب الكرادلة الى آخر الدنيا واحضروا بابا من هناك". ونحن نقول لكم اليوم ان غبطتكم اتيتم الى آخر الدنيا لتصلوها باولها محبة بابنائكم الموارنة وبشعبكم اللبناني".

ردّ البطريرك: وحيا البطريرك "وحدة اللبنانيين ومحبتهم عبر النادي اللبناني وتعاونهم مع كنيستهم ونشاطاتهم"، معتبرا ان "العائلة هي حجر الزاوية في المجتمع"، وقال "افرح معكم بانكم كارجنتينيين ساهمتم في اعطاء الكنيسة بابا جديدا، ولهذا نحن مدعوون الى مساعدة البابا فرنسيس بصلواتنا وتحقيق ارادته بسماع تعليمه وارشاداته والعمل في ضوئها وبحسب برامجه. هذا البابا شعاره خدمة الفقراء ونحن مدعوون الى السير خلفه في هذه الخدمة. وكلبنانيين ادعوكم الى المحافظة على هويتكم اللبنانية وانتمائكم الى لبنان والعمل لاستعادة الجنسية اللبنانية التي تغنيكم وتشرفكم وتحفظ حقوقكم المدنية والسياسية في وطنكم العزيز وهذا ربح لكم. لذا، ادعو اللبنانيين جميعا، مسيحيين ومسلمين، الى الحصول على جنسيتهم اللبنانية لحماية لبنان الرسالة، وطن التعايش والحوار والاخوة". رعية سيدة لبنان: ومساء، زار البطريرك الماروني والوفد المرافق رسالة الرهبانية المريمية المارونية في رعية سيدة لبنان وكان في استقباله الرئيس العام الاباتي بطرس طربيه ورئيس الرسالة الاب عمانوئيل يونس ومعاونه الاب ميلاد انطون وعدد من الكهنة والرهبان. وبعد صلاة المساء في الكنيسة، جال الكاردينال الراعي في الدير والمدرسة واطلع على اوضاعهما واستمع من الآباء الى "التحديات التي تواجههم في عملهم الروحي والرعوي والتربوي.

 

زهرا من بوسطن: حكومة الوحدة الوطنية إعلان عـن عدم الرغبة بالتشـكيل"

المركزية- شدد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا على ضرورة "اتّخاذ قرار بضبط الحدود اللبنانية-السورية"، شاكراً الله على ان "تلك الحكومة التي كانت تأتمر بأوامر سوريا وايران قدمت استقالتها وهي ادعت النأي بالنفس ولكنها ادت الى "لعيان النفس""، مشيراً الى ان "المطلوب من الحكومة الجديدة ان تمنع الجميع من التدخل في الشأن السوري وان تضبط الحدود على الجانبين والاستعانة بمراقبين من اليونفيل كما يتضمن القرار 1701 الذي يسمح للحكومة ان تطلب مثل هذا الدعم والذي هو لمصلحة لبنان وسوريا في الحاضر والمستقبل". كلام زهرا جاء اثر كلمة القاها خلال عشاء اقامته "القوات" في بوسطن - نيو انغلاند برعاية رئيس الحزب سمير جعجع حضره نائب رئيس مقاطعة اميركا ابراهيم جحا ومسؤولو اقسام نيو انغلاند وكهنة المنطقة وشخصيات من الاغتراب اللبناني والمحازبين، وقال "مثل هذه المناسبات تزيدنا اطمئنانا الى ان مستقبل لبنان لا يمكن ان يكون إلا كما نريد له ان يكون مستقبلا إيجابيا نقيم فيه دولة حقيقية، وبعد ان حصلنا على استقلالنا مرتين وتكرس الكيان والوطن النهائي، فإن إرادتنا وارادتكم وسعينا وسعيكم وتعاوننا الدائم سيمكننا من التقدم خطوات فعلية على طريق بناء الدولة الحقيقية، دولة السيادة والحق والعدالة والاستقرار، وهو ما يؤدي الى مجتمع الازدهار بعد تأمين الاستقرار الامني والسياسي وهما الشرطان الوحيدان اللذان نطلبهما من الدولة اللبنانية".

اضاف "مشروعنا الدائم منذ انتفاضة الاستقلال ان تكون بداية المرحلة التي تطوي الى الابد الذكرى الاليمة ذكرى 13 نيسان وذكرى انطلاق الحروب المتتالية في لبنان وعليه، تنذكر وما تنعاد، ولكنني اؤكد اننا نصلي ونعمل بكل جهدنا وكل هدفنا ان نبني دولة تمنع إعادة إنتاج ظروف نضطر فيها إلى ان نمتحن من جديد بصلابتنا وتشبثنا بارضنا لأننا في كل مرّة سنمتحن سنكون اشد صلابة من 13 نيسان 1975".

وحيّا "الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة تمام سلام لحرصه على القول ان حكومته هي حكومة انتخابات ونحن نشد ازره في إعلانه انه لن يرضخ للشروط التعجيزية ونحن نرى ان الكلام عن حكومة وحدة وطنية هو إعلان عن عدم الرغبة في تشكيل حكومة والاستمرار في ظل حكومة تصريف اعمال إلى ما شاء الله". واعتبر ان "المطلوب من الحكومة التي سيشكّلها الرئيس سلام ان تعيد هذه الثقة في الاقتصاد والامن والسياسة وهناك عملية علاج سريع يجب ان تبدأ وهي بدأت في التكليف ونأمل ان تستكمل مع تشكيل الحكومة العتيدة الموعودة". وختم زهرا "المرحلة المقبلة هي مرحلة الانتخابات النيابية المفصلية لأن من يأخذ الغالبية هذه المرة يستطيع ان يتولى السلطة ومن يتولى السلطة يرسي اسس المستقبل القريب والبعيد في لبنان، واملنا وحلمنا ان تكون غالبية الشعب اللبناني كما نراها، غالبية سيادية و14 اذارية لا تريد للبنان الا بناء دولة فيه وبالتالي الفرصة مؤاتية كي نبذل كل ما نستطيع حتي نشارك في الانتخابات المقبلة التي امل ان تكون نتائجها حاسمة في رسم مستقبل لبنان".

 

احمد الحريري: إنتقائية فاضحة في التعاطي مع الاعتداءات الحدودية

المركزية- دان الأمين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري "اي قصف تتعرض له المناطق اللبنانية على الحدود الشرقية والشمالية، من الجانب السوري، باعتباره إعتداءً على السيادة اللبنانية وإنتهاكاً للكرامة الوطنية".

واعتبر في تصريح ان "من يتحمل مسؤولية استمرار هذه الإعتداءات، هو تقاعس حكومة تصريف الأعمال التي سمحت لنظام بشار الأسد بالتمادي في استباحة الأراضي اللبنانية، بحجة سياسة "النأي بالنفس"، التي سخّرها نظام الأسد لإستباحة المناطق الآمنة في عرسال وعكار ووادي خالد، بعشرات الإعتداءات التي ما زالت مستمرة إلى اليوم، بوتيرة متصاعدة، من دون اي رادع". وقال "لكن المسؤولية الأكبر تقع على "حزب الله" الذي لطالما حذّرنا من خطورة انخراطه في القتال إلى جانب بشار الأسد ضد الشعب السوري، وما يُسببه ذلك من تداعيات كارثية تصيب لبنان، ويدفع ثمنها اللبنانيون الأبرياء، على نحو ما اصاب بلدتي القصر وحوش السيد علي الحدوديتين في الهرمل". ورأى الحريري ان "ما يطرح علامات استفهام مقلقة ويثير الإستغراب هو الإنتقائية الفاضحة في تعاطي السلطة الرسمية والأمنية مع الإعتداءات الحاصلة، كما لو ان هناك كيلاً بمكيالين، او ثمة من يصرّ في هذه السلطة على تصنيف اللبنانيين، بين مواطنين درجة اولى ودرجة ثانية، ذلك ان اي تحرك رسمي لم يُسجل، طوال الأشهر الماضية، لحماية المواطنين، ونشر الجيش على طول الحدود، إزاء جملة الإعتداءات التي تصاعدت وتيرتها ضد عرسال وقرى عكار، في حين تمت المسارعة إلى عقد إجتماع امني طارئ، بعدما تعرضت مناطق محددة لإعتداء، هو الأول من نوعه".

باراغوانث زار رئيس القضاء الأعلى ومدعي عام التمييز/حاتم ماضي: لسنا مسؤولين عـن تسريب اسمـاء الشهـود

المركزية- واصل رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي دايفيد باراغوانث الذي يزور لبنان راهنا، جولته على كبار المسؤولين اللبنانيين. فزار اليوم والوفد المرافق قصر العدل، حيث التقى الرئيس الاول لمجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، ومن ثم النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي، وبحث مع كل منهما في شؤون المحكمة لاسيما موضوع تسريب أسماء وصور الشهود. ماضي: وكرر ماضي تعهده بالمساعدة في كشف كل ملابسات هذه القضية، مؤكدا ان مكتبه ليس مسؤولا عن تسريب هذه المعلومات لأنه لا يمتلكها وكان ماضي أعلن أنّ المحكمة الدولية لم تتقدّم بعد بطلب رسمي الى القضاء اللبناني للتحقيق في موضوع التسريبات ليباشر الأخير عمله، موضحاً في الوقت عينه أنه "طلب من المباحث الجنائية التحرك. وشدد ماضي على أنّ "ملاحقة ناشري الأسماء لن تتم إلا عبر القضاء اللبناني وفي الأصول القانونية، داعيا المحكمة الدولية الى تقدّم بشكوى أمام القضاء اللبناني كأي متضرّر ليصار على أساسها الى ملاحقة المرتكبين، وذلك وفقاً للقوانين اللبنانية لا تبعاً لقواعد المحكمة المتعلّقة بعرقلة سيرها.

 

مسقاوي طـالب رؤساء الحكومات بالتدخل في نتائج انتخابات "الشرعي"

المركزية- اجرى نائب رئيس المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الوزير السابق عمر مسقاوي اتصالات هاتفية شملت كلا من رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الرئيس المكلف تمام سلام، والرؤساء عمر كرامي، فؤاد السنيورة وسعد الحريري. ونقل مسقاوي لرؤساء الحكومات الحاليين والسابقين "مجريات ما حصل الأحد الماضي من انتخابات وإعلان نتائج بالتزكية في دار الفتوى في بيروت ودوائر الأوقاف في المحافظات على رغم عدم قانونيتها مما يستدعي تدخلهم تجاه هذا الأمر لإنقاذ الوضع والطائفة من براثن الإنقسام والتشرذم وفق خارطة الطريق التي وضعوها وسرنا بها في المجلس".

 

السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي جال في صيدا: لتوحيد الصفوف حول الرئيس المكلف وتشكيل حكومة جديدة من أجل لبنان

المركزية- دعا السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي جميع المسؤولين اللبنانيين لأن يوحدوا صفوفهم حول الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام من اجل ان يقوم بتشكيل حكومة جديدة لاجل مصلحة لبنان".

كلام باولي جاء خلال جولة قام بها على عدد من الفاعليات السياسية والمؤسسات التربوية والاجتماعية في مدينة صيدا، حيث كانت محطته الاولى في مدرسة الصخرة حيث مخيم النازحين السوريين، مطلعا على أوضاعهم.

ثم انتقل الى مبنى محافظة لبنان الجنوبي حيث كان في استقباله المحافظ نقولا بو ضاهر وكبار القادة الامنيين في المحافظة ورئيسة قسم البلديات هويدا الترك، رئيسة دائرة تعاونية الموظفين لورا الحسن وكبار موظفي المحافظة.

ورحب بو ضاهر بالسفير والوفد المرافق ناقلا اليه تحيات وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل، وقال:" هذه الزيارة تعطي دعما قويا باتجاه التعاون الثنائي بين البلدين على المستوى الاداري والثقافي، وزيارتكم الى الجنوب اليوم ثمرة تتخطى مفهوم المركزية الى نوع من التحقيق العملي لما يسمى بمفهوم اللامركزية في كافة منطلقاتها، وعلى رغم الوضع السياسي الحاد الذي يجتاح الشرق الاوسط. وجودكم هنا كممثل لدولة سيادية لا سيما في عمليات حفظ السلام في الجنوب من خلال قوات الطوارئ الدولية، الامر الذي يترجم الحاجة المتزايدة للمساهمة في بناء سلام شامل وكامل قائم على مفاهيم العدالة الدولية، اضافة الى ذلك فان دعمكم الاقتصادي المميز في مشاريع اعادة الاعمار يزداد يوما بعد يوم وهو يترافق مع روحية اضفاء علامة فارقة للصداقة العميقة ، في كل ما يؤدي الى تقوية الدورة الاقتصادية في البلديات ومن اجل ازدهار يكافح البطالة".

ونوه بدور "المعهد الفرنسي في لبنان"، مشيرا الى انه "تجربة حية وملموسة"، لافتا الى ان "الفرنكوفونية ليست اطارا لغويا فقط، بل هي ايضا حقل كبير من القيم الانسانية وقيمة تسامح وصداقة ومساواة".

بدوره قال السفير باولي: "انها ليست الزيارة الاولى لصيدا، بل الزيارة الثانية اليوم وهي زيارة رسمية، ومع الاسف اجلت هذه الزيارة الرسمية مرارا لاسباب مختلفة، وانا مسرور جدا بزيارة صيدا والتي بدأتها لمحافظة الجنوب، وعلينا كفرنسيين ان نكون موجودين في كل لبنان ونتكلم مع الجميع، واحاول زيارة كل المدن المهمة"، مؤكدا ان "وجود المعهد الفرنسي هو عنصر مهم، وهذه المعاهد موجودة في اغلب المناطق اللبنانية الحساسة في لبنان"، ومشيرا الى زيارة الى مخيم اللاجئين السوريين ونعرف ان هذا عبء على الدولة اللبنانية" . كما تحدث عن زيارة مدرسة الصخرة للتعرف على الحقائق من اجل العمل على المساعدة"، مؤكدا ان التعاون بين فرنسا ولبنان مهم جدا ومتنوع".

وردا على سؤال دعا السفير باولي "جميع المسؤولين اللبنانيين بأن يوحدوا صفوفهم حول الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام من اجل ان يقوم بتشكيل حكومة جديدة لاجل مصلحة لبنان".

المحطة الثالثة للسفير الفرنسي كانت مقر بلدية صيدا حيث كان في استقباله رئيس البلدية محمد السعودي واعضاء المجلس البلدي. تم خلال الزيارة البحث في شتى المواضيع ولا سيما تطوير العلاقات المشتركة والاطلاع على المشاريع والانجازات التي قامت بها البلدية، اضافة الى ما يواجهه النازحون السوريون في منطقة صيدا وتقدير احتياجاتهم والمساعدات التي يمكن لدولة فرنسا ان تقدمها مع المجتمع الدولي.

وقال باولي: "في هذه الزيارة للبلدية، أحببت أن أتعرف على وضع المدينة من خلال لقائي مع رئيس البلدية الذي كان مهما جدا. ويهمني البحث في كيفية تطوير العلاقات بين لبنان وفرنسا ومتابعة المشاريع المختلفة، إذ لنا ثمانية معاهد ثقافية في لبنان، منها مركز ثقافي في صيدا، وقد جئنا كأصدقاء لنسمع من اصدقائنا في صيدا حول نظرتهم للامور".

وردا على سؤال حول تفجير بوسطن، قال: "نحن ندين الارهاب مهما كان واينما كان كما حدث مع الاسف بالامس في بوسطن وليس لدي اي تعليق آخر غير الادانة الكاملة".

وحول ما تشهده الحدود اللبنانية - السورية من اعتداءات متكررة، قال: "نقول كدولة فرنسا، وكعضو دائم في مجلس الامن في الامم المتحدة، ان على لبنان ان يبقى بعيدا عن الازمة السورية وكل المشاكل في المنطقة. ولذلك، ايدنا السياسة اللبنانية بالنأي بالنفس، وعلى لبنان ان يبقى بعيدا عن كل المشاكل المدانة التي حصلت على الحدود، وكما قال الناطق بلسان وزير الخارجية في فرنسا قبل يومين".

وعن الوضع الداخلي في سوريا، قال: "لا أريد التعليق على الاحوال في سوريا، فأنا سفير لفرنسا في لبنان، ولكن نحن كفرنسا ندعم ونطالب ونؤيد الحل السياسي، وهذا كان الاتجاه الفرنسي سابقا وحاليا. وهذا ما قاله رئيس فرنسا فرنسوا هولاند مرارا ونؤيد الجهود المتجهة الى حل سياسي في سوريا. وان رؤية الحل هو بيد المبعوث الاخضر الابراهيمي ونعرف تماما ان الحل السياسي هو مفهوم ومعروف ومطلوب من جامعة الدول العربية".

أما عن تزايد أعداد النازحين السوريين في لبنان، قال: "نحن نقدم مساعدات كبيرة عبر الاتحاد الاوروبي، وطلبنا اجتماعا في نيويورك في مجلس الامن حتى يتطرق الى هذا الامر، لأن هذا الامر طبعا له شق انساني وآخر يتعلق بالامن. ونحن نريد ان نجذب كل الجهود لمساعدة لبنان وكل دول الجوار التي تستقبل وترحب بهؤلاء اللاجئين".

من جهته، رحب السعودي بزيارة السفير الفرنسي الاولى الى بلدية صيدا منذ تسلمه منصبه كسفير لبلاده.

وقال: "عرضنا للسفير المشاريع التي تقوم بها بلدية صيدا في شتى المجالات، كما وضعناه في صورة المعاناة التي يواجهها اهلنا من النازحين السوريين واحتياجاتهم التي هم بأمس الحاجة اليها".

ولفت الى ان "صيدا التي احتضنت لسنوات طويلة ولا تزال، اهلها من الفلسطينيين، هي اليوم ايضا تحتضن اهلها من السوريين، وهم في ظروف صعبة ويحتاجون لمساعدات وامكانيات من شتى الدول كي نخفف من محنتهم الانسانية". وفي ختام الزيارة، قدم السعودي درعا تكريمية للسفير الفرنسي يمثل سفينة فينيقية.

وكان السفير الفرنسي زار دار الافتاء حيث كان في استقباله مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان الذي رحب بالسفير في دارته.

ثم انتقل باولي لزيارة الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في الهلالية، يرافقه المستشاران الأول والثاني في السفارة ومديرة المركز الثقافي الفرنسي في صيدا ليتسيا بارب، في حضور مستشاري السنيورة مازن سويد وطارق بعاصيري، وتم خلال اللقاء الذي دام نحو ساعة، عرض الأوضاع على الساحة اللبنانية والعلاقات بين البلدين. وبعد اللقاء اصطحب الرئيس السنيورة باولي في جولة في ارجاء حديقة مكتبه تناول خلالها باولي الأكي دنيا الصيداوية. وردا على سؤال حول الوضع الحكومي في لبنان، قال: "لا اعلق على الاوضاع الداخلية في لبنان، إلا اننا كفرنسيين نؤيد كل الجهود المتجهة الى تشكيل حكومة بسرعة حتى تتفرغ هذه الحكومة الى المطالب والمشاكل المهمة في لبنان. نريد وحدة وانسجاما سياسيا ولكن لا نتدخل في التفاصيل" ولبّي باولي دعوة النائب بهية الحريري حيث جرى عرض الاوضاع على الساحتين اللبنانية عموما والصيداوية خصوصا الى جانب سبل ومجالات التعاون وتفعيل الشراكات القائمة بين مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة والمؤسسات والدولة الفرنسية. واثر اللقاء قال باولي:"اللقاء يأتي في اطار زيارتي للشخصيات التي تمثل صيدا وكان من المهم ان نلتقي بالسيدة بهية الحريري في صيدا كما التقيت ببعض المسؤولين الاخرين، فزيارة صيدا مهمة جدا حتى ندرس كل العلاقات الجديدة لنطورها في المستقبل سواء على صعيد التعاون الفرنسي - اللبناني، اوعلى صعيد التعاون بين مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة والمعهد الجامعي للتكنولوجيا في صيدا هي اول زيارة رسمية لي وسأعود الى صيدا لنستمر في هذا الحوار. ثم اولمت الحريري تكريما للسفير باولي بحضور حشد من الفاعليات السياسية والروحية والرسمية والأهلية في صيدا والجوار، وأبرزهم: المفتي الشيخ سليم سوسان والمطرانان ايلي حداد والياس نصار، ومحافظ الجنوب نقولا بوضاهر ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ومنسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود وعضو المنسقية المحامي محيي الدين الجويدي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، عضوا المجلس الشرعي الاسلامي الأعلى محيي الدين القطب والمحامي عبد الحليم الزين، السفير عبد المولى الصلح، رئيس مجلس ادارة المعهد الجامعي للتكنولوجيا الدكتور سليم كتفاغو ومدير المعهد الدكتور علي اسماعيل وعدد من اساتذة المعهد، مديرة المركز الثقافي الفرنسي في صيدا ليتسيا بارب، الدكتور غسان حمود وعدنان الزيباوي. وفي كلمة ترحيبية بالسفير باولي اثنت الحريري على وقوف فرنسا الدائم الى جانب لبنان، وتوقفت عند علاقات الصداقة والتعاون التربوي والثقافي والاجتماعي التي تربط فرنسا بصيدا وبمؤسسة الحريري، ومنوهة بمختلف وجوه هذا التعاون ولا سيما خان الافرنج، وكذلك المعهد الجامعي للتكنولوجيا الذي كان ثمرة شراكة بين الحكومة الفرنسية والجامعة اللبنانية ومؤسسة الحريري معربة عن اعتزازها بهذا التعاون وبهذه الشراكة واملة المزيد من التفعيل لها. وقالت: اننا فخورون بأننا نستقبلك يا سعادة السفير مع فاعليات هذه المنطقة بما تمثل من نموذج في التنوع والعيش الواحد بين مكونات هذا الوطن ، فأهلا بكم في صيدا والجوار بما لديها من هذه الثوابت الوطنية وقيم التلاقي والحوار التي تعتز بها وستبقى متمسكة بها لتبقى كما كانت دائما رسالة محبة وانفتاح لكل لبنان والعالم ثم زار باولي أمين عام التنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد.

 

شطح استقبل موفد الاتحاد الاوروبي للسلام في الشرق الاوسط

وطنية - استقبل مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الخارجية الدكتور محمد شطح بعد ظهر اليوم في مكتبه في بيت الوسط، المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط السفير أندرياس راينيكه، في حضور سفيرة الإتحاد الأوروبي انجيلينا ايخهورست، وعرض معه آخر تطورات الوضع في لبنان والمنطقة والعلاقات اللبنانية الأوروبية، بالإضافة إلى وضع الفلسطينيين المقيمين في لبنان والدور الأوروبي لإحلال السلام في المنطقة.

 

عون بعد اجتماع تكتله: الكلام عن حكومة حيادية امر غير دستوري

وطنية - سأل رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون عقب الاجتماع الاسبوعي لتكتل "التغيير والاصلاح"، "ما معنى حكومة حيادية؟ وكنا قد طالبنا بفصل الوزارة عن النيابة فلم يقبلوا، واليوم يخالفون ويريدون فصل الوزارة عن النيابة وهذا امر مخالف"، مشيرا الى ان "الاستشارات هي المرتكز لتشكيل الحكومة"، وشدد على ان "تشكيل حكومة خفيفة كالتي يفكرون بها لن تتحمل ثقل العماد عون".

وقال:"لا نريد عرقلة تأليف الحكومة لكن لا يمكن ان تكون مؤلفة ضد الدستور، هناك مبادئ يجهلوها عندما يتحدثون عن الحكومة وتأليفها"، معتبرا ان "الكلام عن حكومة حيادية امر غير دستوري".

وشدد على ان "صلاحيات رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة لا تعطيهم السلطة لاعطاء ناس حق الترشيح او الانتخابات"، مؤكدا ان "هذه السلطة منوطة بالمجلس النيابي فقط".

وحول لجنة التواصل، أوضح عون انه "تم التباحث بمشاريع قوانين الانتخاب ولكن لم يبدأوا بالدرس لان احدا لم يحضر قانونا لدرسه"، وقال: "نحن لدينا الاقتراح الأرثوذكسي ولكن الأخرين ليس لديهم قانونا، وطلبنا ان يقدموا مشروعا لبحثه".

وفي ما خص قانون الانتخاب قال عون: "علقنا التصويت على الارثوذكسي، ونحن منفتحون للبحث بقانون منصف وعادل يؤمن المناصفة للطوائف المسيحية، وما زلنا ننتظر وسنرى في جلسة اللجنة الخميس العرض الذي يتوافقون عليه لقانون عادل ومنصف". واشار الى ان "وزراء التكتل يعملون بوتيرة عالية جدا لتأمين المشاريع الاساسية من مياه وكهرباء وانهاء عمليات النفط قبل التلزيم"، وقال: "مهما تكلموا فهم يتكلمون "بالهواء".

 

المجلس الدرزي: لتشكيلة حكومية تحظى بتوافق وطني والإلتزام بإجراء الاستحقاقات في موعدها

وطنية - عقد مجلس إدارة المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز اجتماعا عاديا برئاسة رئيس المجلس شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، ناقش خلاله شؤونا مختلفة تتعلق بالطائفة والأوضاع العامة، وأصدر بيانا تلاه أمين سر المجلس نزار البراضعي أعرب فيه المجلس عن "ارتياحه لتسمية رئيس الحكومة المكلف تمام سلام لتشكيل الحكومة الجديدة ولشبه الإجماع الذي ناله، وتمنى له التوفيق في الخروج بتشكيلة حكومية تحظى بتوافق وطني وتؤدي دورها في إجراء الاستحقاق الانتخابي وضبط الأمن وتثبيت الاستقرار وتحسين ظروف الاقتصاد والحياة المعيشية، وتطبق عمليا موقف "النأي بالنفس" عن الأحداث السورية".

واستغرب "إقرار المجلس النيابي لقانون تعليق المهل الإنتخابية، بالرغم من غياب كتلة نيابية أساسية تمثل مكونا أساسيا في البلاد. غير أن المجلس يعول دائما على دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري الحريص على الميثاق والدستور، وهو الذي أكد في أكثر من مناسبة على عدم انعقاد أي جلسة نيابية يغيب عنها أي من مكونات من البلاد، خصوصا إذا ما كانت تتعلق بأمر أساسي كقانون الانتخاب".

وأكد المجلس "ضرورة الإلتزام بإجراء الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها دون أي تمديد أو تأجيل سياسي يهدد ديمقراطية النظام اللبناني، وحض القوى السياسية إلى التوقف عن تقاذف الكرة في ما خص التوصل لقانون انتخابي جديد، والعمل الحثيث دون انقطاع لإقرار صيغة توافقية تؤمن التمثيل الصحيح وتمنع استهداف فئة لأخرى". ودعا اللبنانيين إلى "استلهام العبر من مآسي الحرب الأهلية التي انفجرت 13 نيسان 1975، والتي لا تزال أسبابها ماثلة حتى اليوم، فيما الظروف الراهنة لا تبعث على الطمأنينة، وتستوجب عملا مضاعفا من الجميع لمنع أي انزلاق جديد الى أتون الفتنة". ودعا المجلس إلى "التنبه لمحاولات إحداث شرخ في الصف الإسلامي والصف الوطني"، وشدد على "أهمية الابتعاد عن تداعيات الأزمة السورية والاكتفاء بالمبادرات الأخلاقية والإنسانية لاحتضان النازحين السوريين وتقديم يد المساعدة لهم". ووجه "نداء أخويا إلى أبناء طائفة الموحدين الدروز في سوريا"، داعيا إلى "وجوب تثبيت عيشهم الوطني الواحد مع جميع أبناء سوريا، وأن لا يتخذوا مواقف حادة من شأنها أن تؤثر على علاقاتهم مع جيرانهم وعلى مستقبل حياتهم المشتركة كسوريين يطمحون جميعا إلى بناء وطنهم على أسس من الديمقراطية والحريات والتطور"، آملا أن "تنتهي مأساة سوريا سريعا لحقن الدماء التي تسيل والدمار الذي يحصل".

 

قدامى القوات: موقف جعجع بحقنا افتراء ومناف للحقيقة

وطنية - اعتبرت "هيئة قدامى ومؤسسي القوات اللبنانية" في بيان اليوم، ان "الموقف الذي أدلى به السيد سمير جعجع الاسبوع الفائت من خلال برنامج "بموضوعية" في قناة ال MTV بحق "قدامى القوات اللبنانية" هو من باب الافتراء المجاني والأذية المتعمدة التي تستهدف كرامة المقاومين، عدا عن كونه منافيا للحقيقة". اضاف البيان: "ان إتهام آلاف المقاومين الذين واجهوا النظام السوري طوال ثلاثة عقود بأنهم يعملون لصالحه اليوم، هو موقف كاذب ومعيب. ولا بد من تذكير السيد جعجع بأن طموحاته السلطوية الجارفة وما أملته من صراعات مفتوحة مع كل رفاق النضال، ومن تعامل مع نظام الأسد في الحرب العبثية مع العماد ميشال عون في التسعينات، لا تؤهله لتناول الآخرين في كرامتهم وحقيقة مواقفهم". وختم: "لذلك بتنا لا نعرف تميزا بين الاعتبارات المبدئية والمصلحية، بين خدمة القضايا الوطنية وخدمة المصالح السلطوية، بين تحصين حيثيات السلم الاهلي وتفكيك موجباته".

 

شعبة المعلومات اوقفت خاطف جوزف الخولي

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام ان شعبة المعلومات اوقفت صباح اليوم ل.جعفر الذي قام بخطف سائق التاكسي جوزف الخولي ومحاولة خطف آخر، والتحقيقات جارية باشراف القضاء المختص.

 

أهالي المخطوفين في اعزاز: الاعتصام مفتوح امام السفارة التركية

وطنية - افادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام ناديا شريم، ان اهالي المخطوفين التسعة في اعزاز، اعلنوا استمرار الاعتصام المفتوح امام السفارة التركية في الرابية، ومكث ذوو المخطوفين في الخيم، معلنين بقاءهم،الى حين مغادرة السفير التركي في لبنان، مؤكدين انهم سيعملون على منع اي سوري من العمل في لبنان، وكما ان هذا الامر سيسري على العمال الاتراك وكذلك المصالح التركية، الى حين الافراج عن المخطوفين. وتحدث الشيخ عباس زغيب المكلف من المجلس الشيعي الاعلى متابعة ملف المخطوفين من امام السفارة التركية باسم الاهالي، مؤكدا ان "التحرك مستمر بعدما عجزت كل الطرق التي اتبعتها الدولة لاعادة المخطوفين"، مشيرا الى ان "عددا من التجار اللبنانيين وعدوا باستبدال البضائع التركية ببدائل اخرى"، مطالبا باستدعاء السفير التركي. يشار الى ان الاعتصام والخيمة ما زالا امام السفارة التركية وسط تدابير امنية مشددة.

 

تصريف الأعمال في كيانات على مشارف الفشل

إياد أبو شقرا/الشرق الأوسط

أستبعد أن تكون المنطقة العربية قد شهدت نماذج لـالدولة الفاشلة كالنماذج التي نشاهدها هذه الأيام.

العراق الرسمي ممثلا برئيس الحكومة نوري المالكي يلاحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ووزير المالية رافع العيساوي، ويهدّد بطرد الوزراء الأكراد، ومع ذلك يصرّ على التصرّف كما لو أن الأمور تمام التمام، ولا تؤثر في شرعية السلطة سوى بضعة تفجيرات هنا وهناك تحصد العشرات أسبوعيا، ولا تزكّي حضورها عند الحاجة سوى وجبات من أحكام الإعدام.

وعبر الحدود في سوريا، يصعب على المرء، وسط أنهار الدم وصورة الدمار، أن يطمئن إلى كلام وزير الإعلام عمران الزعبي حول مستقبل العروبة والوحدة الوطنية وحتمية النصر المؤزّر على الصهيونية، طبعا، تحت قيادة السيد الرئيس بشار الأسد. ومع متابعة السير غربا، نرى لبنان الذي تدير شؤونه اليوم حكومة تصريف الأعمال، وينتظر حكومة جديدة بديلة يصرّ فريق من اللبنانيين على وجوب أن تكون سياسية تمثّل الجميع، بينما يدعو آخرون لأن تكون حكومة متواضعة الأهداف ينحصر دورها في إجراء انتخابات نيابية درءا لفراغ دستوري يقرّب البلاد من حضيض الدول الفاشلة...

ولا تقتصر الكارثة على الدول الثلاث المذكورة، إذا ما تذكّرنا حال بعض ما تمرّ فيه بعض دول الربيع العربي من مشاكل، ناهيك من حال فلسطين بأجزائها المحتلة رسميا وواقعيا.

هنا، في اعتقادي، نحن أمام مشكلتين: المشكلة الأولى، انعدام الظروف الموضوعية المساعدة على نشوء مفهوم الدولة. فأي من الكيانات التي يمكن أن ندعوها بـالمشرقية لتمييزها عن كيانات المغرب العربي، لم يوفّق منذ عقد الأربعينات من القرن الماضي إلى بناء دولة بالمعنى الحقيقي للكلمة، بل كان ما عشناه مجرّد توافقات فوقية لنخب متنوّعة تلاقت مصالحها الآنية قبل أن تهزّها التحدّيات الإقليمية مثل تأسيس إسرائيل، والمشاريع الدولية كأحلاف الحرب الباردة. وبالتالي، خرج العسكر من الثكنات في سوريا والعراق لكنهم طبعوا المرحلة بطابعهم الإلغائي، وضبط التدخّل الخارجي الوضع اللبناني بشيء من الصعوبة حتى 1975.

أما المشكلة الثانية، المتّصلة بالأولى، فتتعلّق بالمجتمع نفسه في هذه الكيانات، حيث ظلّت روح المواطنية ضعيفة، وفي غالبية الحالات مغيّبة. وبعد فترة انفتاح إبّان العقود الثلاثة الأخيرة من الحرب الباردة شهدت رواج الطموحات القومية ومقولات الصراع الطبقي، وحدثت عودة إلى ولاءات الماضي. وبفعل تشويه الطرح القومي وتحويل مساره لخدمة الطائفة ثم العائلة، وكنتيجة مفهومة لانهيار الاتحاد السوفياتي كمثال سياسي لقوى اليسار، كان طبيعيا الانكفاء إما داخل كنف الإثنية والقبلية والطائفية، أو انتهاج البديل الديني مرحليا ... كما حصل حتى في بعض دول الكتلة السوفياتية سابقا.

واليوم، بعد الربيع العربي وتداعياته، ومع الأخذ في الاعتبار ثقل الحضور الإقليمي للقوى غير العربية في المنطقة، نجد أن ما تعيشه الكيانات المشرقية بات يهدّد جدّيا بتفتيتها، وهو نتيجة منطقية لفشل الدولة. وكنموذج صارخ لهذا الفشل لنتوقف عند مخاض تشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة أمام خلفية نية لبنان الرسمي رفع قضية الانتهاكات السورية في أقصى شمال شرقي البلاد إلى جامعة الدول العربية.

الحاج محمد رعد، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الله، قال في خطاب له خلال الأسبوع الماضي إن مصلحة البلد تقتضي إعادة اللحمة والاستفادة من أخطاء الماضي وتشكيل حكومة، لا نقول حكومة وحدة وطنية لأن البعض يستنفر ويستفز عندما نقول حكومة وحدة وطنية بسرعة ويذهب ذهنه إلى الثلث الضامن لحكومة الوحدة الوطنية. وتابع: نحن نصرّ على حكومة الشراكة الوطنية ونصرّ على الحكومة التي تتمثل فيها كل الأطراف بأوزانها وأحجامها وهو حقٌّ لهم، ونصرّ على إدارة شؤون البلاد من موقع رؤيتنا المتكاملة التي ينبغي أن تصب في المصلحة الوطنية التي دعا لها الرئيس المكلّف والمصلحة الوطنية لا يقررها طرف بذاته المصلحة الوطنية يقرّرها الأطراف. لم يحدّد النائب رعد هويّة مرتكب أخطاء الماضي، ولم يقل إذا كانت تلك الأخطاء تشمل الانقلاب الذي نفّذه الحزب على اتفاق الدوحة. ولم يحدّد معنى الشراكة الوطنية، ولا سيما إذا كان الطرف الذي يطالبه بقبول الشراكة مرميا بشتى التهم منها الخيانة وطعن المقاومة في الظهر. ثم إن تمثيل الأطراف بأوزانها وأحجامها كما يريد النائب رعد كلام يستحق التوقف عنده، لأنه من الأهمية بمكان التذكير بأن ثمة أحجاما تضخّمت بفعل احتكار السلاح، وأن أحجام لاعبين آخرين ضخّمتها رافعات الآخرين المستقوين بالسلاح.

وأخيرا، تحتاج عبارات من نوعية الرؤية المتكاملة والمصلحة الوطنية هي الأخرى إلى تذكر بضع حقائق. ومن هذه الحقائق أن الرؤية المتكاملة تربط واقع لبنان الداخلي بالوضعين الإقليمي والدولي، وأن لحزب الله مرجعيته المعروفة، وربما كان الواجب الجهادي الذي يدفع الحزب إلى القتال في سوريا جزءا من تعليمات هذه المرجعية. ثم هناك إثارة قضية الانتهاكات السورية الحدودية في ضوء قصف الجيش السوري الحر على بعض قرى منطقة الهرمل (أقصى شمال لبنان). دفاع السلطات اللبنانية عن سيادة الأراضي اللبنانية مسألة ضرورية ومحسومة، لكن الغريب أن تلك الانتهاكات لم تستدع الشكوى إلى جامعة الدول العربية عندما استهدفت قوات جيش النظام السوري في قصفها مناطق في عكار (أقصى شمال لبنان) وعرسال وجوارها (في الشمال الشرقي). دول فاشلة؟... نعم مع الأسف فاشلة جدا.

 

الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: القصف السوري غير مبرر

المستقبل/دان الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون "القصف على الأراضي اللبنانية الذي استهدف منطقة عكار ويستهدف اليوم منطقة الهرمل من أي جهة كان"، موضحاً ان "الرسالة موجّهة للجيش السوري الحرّ فلا يجوز أن يقصف الأراضي اللبنانية حتى لو كان "حزب الله" يستعملها لقصف المناطق السورية، وبإمكانه إرسال شكوى الى الجامعة العربية أو الى مجلس الأمن بموضوع تصرفات حزب الله".

وقال في حديث الى إذاعة "الشرق" أمس: "بقصف المناطق اللبنانية يسقط ضحايا أبرياء، ومن جهة أخرى علينا أن نعرف أنّ هناك تلكؤاً من حكومة الرئيس نجيب ميقاتي لأنّ الجيش السوري الحر قال منذ فترة إنّ هناك قصفاً صادراً من الأراضي اللبنانية ونحن سنردّ عليه إذا لم يتوقف". واشار الى انه "من المعروف أنّ حزب الله يقصف من المدفعية الموجودة على الأراضي اللبنانية على نقاط تواجد الجيش السوري الحر"، مطالباً بـ"اجتماع المجلس الأعلى للدفاع ووضع الجيش اللبناني يده على المنطقة والمدفعية". وعن سبب تورط "حزب الله" بهذه الأعمال، لفت الى ان "الحزب يتصرف على أنّه أداة من أدوات السياسة الإيرانية بالموضوع اللبناني السوري، وهو فريق مذهبي يخوض حرباً مذهبية على مستوى المنطقة، وهذا أمر خطير على لبنان واللبنانيين وعلى مستقبل الشيعة". واشار الى أنّ "العديد من النصائح وُجّهت لحزب الله لكن يبدو أنّ القرار موجود في طهران وليس في لبنان ولا يمكن أن نوازي بين تورط حزب الله وبين تورط جماعات أخرى بالشأن السوري لا من حيث عدد المقاتلين أو التجهيزات". واعتبر أن "حزب الله يفضّل حكومة تصريف الأعمال لأنّها استمرار لوصايته على البلد ، وأنّ هناك أسباباً أخرى تدفع الى تأجيل تشكيل الحكومة ومنها أنّهم يريدون عقود النفط وهي عقود محاصصة يريدون أن توقّعها الحكومة التي أدخلت الفساد والفوضى الى البلد بشكل لم يشهده تاريخ لبنان. كما يتحدث الحزب عن مؤامرة دولية لإبعاده عن الحكومة". ونصح الرئيس المكلف تمام سلام إذا كانوا يهددونه بأنّهم سيحدثون فوضى كبيرة إذا شُكلت الحكومة من غير الوزراء الذين يسمونهم بـ"تمثيل حزب الله في الحكومة بوزراء دولة".

 

جماهير "حزب الله".. الإصلاحيون الجدد قادمون

علي الحسيني/المستقبل

يبدو أن المشكلة داخل "حزب الله"، تكمن هذه الفترة، في أنّه لم تعد توجد قوّة ردع أو حتى الاعتراف بحُرم يمنع بعض المنتمين اليه من ارتكاب أفعال أقل ما يُقال فيها إنها تتعارض مع شريعة الحياة والأديان السماوية إضافة إلى تعارضها مع المبادئ التي قام على أساسها الحزب، إذ إن معظم هؤلاء لا يوفّرون ريحاً إلا ويمتطون بساطه للوصول إلى عالم المال بطرق متعددة وملتوية. لسان حال جماهير "حزب الله" في الضاحية الجنوبية، واحد، سماحة السيد ومعه عدد قليل من "الأخوة" يبذلون كل ما في وسعهم للحد من التجاوزات التي يرتكبها عدد غير قليل من قياديي وعناصر الحزب مع كل طلّة فجر, واللقاءات العاصفة التي يعقدها السيد مع هؤلاء تشير إلى أن قرارات صارمة قد تُتخذ بحق المرتكبين خلال الفترة المقبلة أو ربما بعد الانتهاء من المأزق السوري كما تصفه تلك الجماهير. بعد حرب تموز 2006 بين إسرائيل و"حزب الله"، انقلب حال أهالي الضاحية الجنوبية رأساً على عقب، فالمال "الطاهر" و"النظيف" قسّم الناس في هذه المنطقة إلى فئتين، فئة باتت خزائنها لا تتسع من كثرة المال وهذا ما يُلحظ من خلال الشقق الفخمة والسيارات الحديثة التي أصبحت تمتلكها، وأخرى لم يعد لها من مُعيل غير الله تشكو اليه أمرها في زمن تحوّل فيه "المقاوم" إلى رجل أعمال من الطراز الرفيع، والداعمون الأساسيون لهيئة "المقاومة" إلى فئة منكوبة لا سائل يسأل فيها ولا مجيب لصرخاتها وآلامها. على أقدام أنهكها التعب بعدما بلغت من العمر عتياً، تسير الحاجة نوال بخطواتها الثقيلة باتجاه صاحب ملحمة في منطقة بئر العبد فتسأله: "يا تقبرني بتعطيني بألفين ليرة لحمة؟ في تلك اللحظة يمر الحاج مهدي بسيارته نوع "رانج روفر" من النوع الحديث ملقياً السلام على صاحب الملحمة، تبتسم الحاجة وتتمتم ببضع كلمات بلكنتها الجنوبية، "ريتك تبقى سايب، من وين صار عندك هيك عربيّة يا مأزوع"؟ يهز اللحّام رأسه ويضحك لكن يبدو أن كلمات الحاجة نوال كان لها أثر في نفوس بعض من كانوا متواجدين قرب الملحمة.

الحاجة نوال ليست الحالة الوحيدة في الضاحية إنما هي عيّنة صغيرة لأكثر من مليون نسمة يعيشون على هذه البقعة، وبالنسبة إلى عباس فإن الأمر يُنذر بعواقب وخيمة في حال لم تستدرك قيادة "حزب الله" ما يحصل داخل بيئة "هي بكل تأكيد تُعتبر الخزّان الأكبر للمقاومة في لبنان"، ويُحدّثك عن رفيقين منذ الصغر، أحدهما أصبح يمتلك معرض سيارات كونه ابن مسؤول نافذ في الحزب، والآخر مدمن على المخدرّات يخضع للعلاج في أحد المصحّات. والمستغرب في الأمر أن هذا الشاب لم يلق مساعدة لا من صديقه ولا من أي جهة في الحزب بل من رجل مسيحي ميسور في منطقة عين الرمانة كان والد الشاب يعمل لديه قبل أن يُحال على التقاعد.

برأي عباس أن "سماحة السيد حسن نصر الله غير مدرك لهذه الأمور الخطيرة التي تحصل داخل كل البيئة الحاضنة للمقاومة من البقاع إلى الجنوب فبيروت، ولا يجوز لنا بأن نحمّله عواقبها وربما هو لا يعلم بكل هذه الأمور، لكن هناك بعض القياديين والعناصر أصبحوا يتصرفون وكأن الضاحية بما فيها هي ملك لهم ولعائلاتهم إذ لا تكاد تخلو مؤسسة تجارية أو مولّدات كهربائية إلا وتكون لهم فيها حصّة الأسد والتي كان آخرها استغلال هؤلاء لمشاع الدولة وبناء المقاهي وملاعب الميني فوتبول عليها". "أما العناصر التابعة للمخابرات الإيرانية التي جيء بها إلى لبنان مؤخراً"، بحسب عباس، "من أجل ملاحقة المختلسين داخل الحزب، فهي لن تجدي نفعاً أقله خلال هذه الفترة، فهناك العديد من القياديين والعناصر بدأوا يعدّون العدة لتقديم استقالاتهم في حال تم المّس بحساباتهم المصرفية أو بممتلكاتهم أو ممتلكات عائلاتهم، ونحن الجماهير التي تربطنا علاقة وثيقة بمعظم أفراد "حزب الله"، كانت وصلت إلى مسامعنا مؤخراً معلومات تتحدث عن لقاءات مكثّفة أجراها السيد حسن مع عدد كبير من هؤلاء القياديين فنّد لهم خلالها كلّ شاردة وواردة تتعلّق بحياتهم وطريقة عيشهم إضافة إلى الشقق والشاليهات والسيارات التي يمتلكونها هم وعائلاتهم، وكذلك بالنسبة إلى أعداد الخدم في بيوتهم والسهرات التي يقيمونها في لبنان والخارج".

السؤال عن حجم ثروة السيد حسن من باب حشر المدافع يُربك عباس نوعاً ما ويجعله يتوه في حساباته الخاصة رغم المعرفة المسبقة بعدم إلمامه بهذا الموضوع فهو ليس أكثر من شاب متحمس لحزب أو لبعض ما تبقّى من حزب بحسب قوله، إلا أنه يستدرك السؤال بسؤال آخر، "وماذا سيفعل بالأموال أو أين سيصرفها؟ فهو في وضعه الحالي لا يحتاج إلى مال بل إلى رجال صادقين وهذا ما يفتقده البعض ممن هم في موقع المسؤولية".

يصف عباس نفسه بأنه أحد المتتبعين بدقة لكل المراحل التي يمر بها "حزب الله" منذ نشأته تقريباً ولغاية اليوم، فـ"الانغماس في الوحول السورية ليس قراراً محلّيا ولا سورياً، بل هو إيراني محض صادر عن أعلى سلطة دينية في إيران، ومع هذا فإن هذا التدخل يبدو أنه بدأ يخضع لنقاش جدي بين الحزب وإيران خصوصاً مع تزايد عدد "الشهداء" هذا طبعاً برأي عباس الذي يبدو أنه أسمه الحركي وليس الفعلي، وينهي تأكيده أن المؤتمر العام المقبل، سيشهد العديد من التبديلات داخل هرميّة "حزب الله"، وهذا القرار قد اتّخذ ولا إمكانية للتراجع عنه، "هناك مجموعة من الأسماء بدأ الحزبيّون منذ الآن يتكهّنون في احتمال تولّيها هذا المنصب أو ذاك، والمؤكّد أنّ لقاءات عدة متكرّرة لنصر الله بقياديين من الحرس الثوري الإيراني بأوامر من الخامنئي تمّ من خلالها تحديد المهمّات التي سيتولاها أشخاص عرّف عنهم بالإصلاحيّين الجدد".

 

حزب الله" يغرق في "فييتنام" سوريا

فاطمة حوحو/المستقبل

وكأن قدر لبنان أن يعيش على حافة الخطر دوماً، نتيجة فلتان حدوده، تارة مع إسرائيل، وطوراً مع سوريا، وإن كان مفهوماً أن المواجهة على الحدود الجنوبية على تخوم دولة عدوة أمر لا بد منه، إلا أنه من المستغرب جداً فتح جبهات على الحدود اللبنانية السورية في البقاع والشمال، بسبب تدخل "حزب الله" في القتال الدائر داخل الدولة المجاورة الى جانب نظام بشار الأسد، والذي يبحث كما يبدو عن مواقع بطولية جديدة ليؤكد أنه الحزب الأقوى ومتوهماً أن سلاحه قادر على الانتصار حتى على الشعب السوري الثائر، وأنه يستمد ألوهيته من سفكه دماء الأبرياء في قرى حمص، وكأن هذه المنطقة وريف دمشق والست زينب حيث تنتشر عناصره المقاتلة إلى جانب قوات "الحرس الثوري الإيراني" التي دربته وحددت له مهماته في المنطقة، "فييتنام" أخرى، إلا أن "حزب الله" لا يدرك، أن ميليشياته المنتشرة هناك لن تستطيع الانتصار على أهل الأرض، مهما ملكت من قدرات قتالية وأسلحة، فمستنقعات سوريا ليست أقل من مستنقعات فييتنام التي أغرقت الجنود الأميركيين بالهزائم. لقد شرّع تدخل "حزب الله" في سوريا الأبواب العريضة للرياح العاتية القادمة من الصراع السوري، وأفسح في المجال أمام اعتداءات شنّها شبيحة الأسد طوال السنتين الماضيتين على الحدود قتلاً وخطفاً وقصفاً وتوغلاً وزرع ألغام، وأدى انفضاحه وتبجحه بمساندة النظام السوري وأخذ الصور العلانية لمقاتليه داخل الأراضي السورية وإصدار بيانات عن احتلال تلة أو موقع في منطقة القصير في بيانات رسمية، بعد أن كان يعطي مبرراً لتدخله حماية القرى الشيعية، إلى "إنفلات الملق" على الحدود وتعريض أهالي قرى الهرمل للمخاطر، نتيجة قيام عناصر من المعارضة السورية بالرد بالقصف على قرى يتواجد فيها الحزب ويرسل عناصره منها إلى الداخل السوري, مثل بلدة القصر التي يتردّد أنها تحوي سجناً يتم فيه اعتقال معارضين سوريين على أيدي عناصر الحزب، كما تحصل تدريبات في قرى بقاعية مجاورة للعناصر القتالية التي تتوجه إلى سوريا لحماية النظام.

اللعبة المكشوفة، مرجحة للتصاعد ما لم تتخذ الإجراءات الكفيلة برد "حزب الله" عن غيه في سوريا، وتسليم سلاحه، وما لم تتم عملية ضبط الحدود بإرادة داخلية وبقرار محلي وإن تعذر بقرار دولي يوسع مهمات قوات الطوارئ الدولية "اليونيفيل" في لبنان وفقاً للقرار 1701 لتنتشر على الحدود اللبنانية السورية وتمنع التحركات العسكرية والاعتداءات من أي جهة أتت حماية للبنان وللبنانيين من قوات النظام السوري ومن تدخلات مقاتلي المعارضة الذين لا يضبطون أنفسهم في المعارك ويستهدفون المناطق اللبنانية من أجل منع "حزب الله" من تنفيذ عملياته في سوريا.

تحرّك لبنان تجاه الاعتداءات السورية على المناطق الحدودية لمعالجة هذا الملف نتيجة التطورات الضاغطة، وتقرر إرسال مذكرة احتجاج إلى جامعة الدول العربية التي لا تزال تنتظر لإعدادها وتقديمها، همّة وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة عدنان منصور الذي يناور في الموضوع كعادته. في ظل هذه الصورة، يعتبر منسق "تيار المستقبل" في طرابلس النائب السابق مصطفى علوش أنه "طالما أن الوضع الداخلي لم يلتزم بسياسة النأي بالنفس حقيقية تجاه الوضع في سوريا، ولم يتم سحب مسلحي وميليشيات "حزب الله" من داخل الأراضي السورية، وأيضاً لم يتم وقف تسلل مسلحين وبعض السلاح من أطراف أخرى تدعم الثورة السورية من خلال تنفيذ القرار 1701، فسنكون معرضين لمزيد من الاعتداءات من النظام السوري وقد يعتدي أيضاً "الجيش الحر" على الأراضي اللبنانية كرد على استهدافه من قبل "حزب الله".

ويرى علوش أن "إرسال مذكرة الى الجامعة العربية سيغير من المعطيات حتى ولو كانت مذكرة شديدة اللهجة أو تطالب بإجراءات، لأن المسألة خارج نطاق المعالجة المحلية والديبلوماسية، والثورة في سوريا تعدّت مراحل الوسائل الديبلوماسية واتخذت نمطاً عسكرياً زاد التدخل الإقليمي والدولي، في لبنان إذا لم ينسحب "حزب الله" من سوريا".

وحول موقف الائتلاف السوري الذي دعا لمنع "حزب الله" من شن العمليات داخل سوريا، يقول: "كل قوى الثورة السورية تعرف بأن الحكومة اللبنانية محكومة بأمر واقع هو سلاح "حزب الله" وهذا الأمر يؤدي إلى أن تكون الحكومة أي حكومة مرهونة لقرار القوة التي يمكن أن يستخدمها "حزب الله" في لبنان".

وعن إمكانية النجاح في نشر الجيش اللبناني والقوات الدولية وفقاً للقرار 1701، أوضح علوش أن "القرار 1701 تحدث عن مساعدة الجيش اللبناني على فرض سيادته على الحدود من دون تحديد، ولم يذكر الحدود اللبنانية السورية ولكن مسألة ضبط الحدود وعمليات تهريب السلاح واردة والاجتهاد الذي يمكن أن يحصل هنا، هو كيفية التعامل مع الأمر، فإذا كان الجيش اللبناني قادراً على ضبط الحدود فلا داعي لتدخّل أي قوة دولية، أما إذا كان الجيش اللبناني غير قادر فإن من حقه الطلب من القوة الدولية وفقاً للقرار 1701 المساعدة عبر التوجه إلى مجلس الأمن لتوسيع مهمات "اليونيفيل".

ولا يرى أن "رئيس الجمهورية ميشال سليمان وقيادة الجيش مع التوجه إلى مجلس الأمن للقيام بهذه الخطوة"، موضحاً أن "فخامة الرئيس مدرك بأن هناك معطيات محلية هي وضع سلاح "حزب الله" لا تسمح في الوقت الحالي لمثل هذا القرار، وينتظر اللبنانيون الوصول لحل مشكلة السلاح، وفيما بعد معالجة وضع الحدود".

 

حزب الله".. وجهاد "لمّ الشمل" في سوريا

وسام سعادة/المستقبل

عندما اندلعت الحرب العراقية - الإيرانية بدت ثلاثة أبعاد وكأنها متداخلة، أو بالأحرى متسلسلة. من جهة، البعد القومي - العرقي للنزاع : عرب - فرس. ومن جهة البعد المذهبي له: سنة - شيعة. ومن جهة ثالثة، البعد الأيديولوجي: العقيدة البعثية في مواجهة العقيدة الخمينية. كانت الحرب كارثية بشتى المقاييس، وهي تتحمّل مسؤولية كثيرة في ترجيح التطوّر المرضي والظلامي والشوفيني للثورة الإيرانية، كما في إفقاد صدام حسين كل ضوابط أثناءها وكلّ صواب بعدها، لكنها كانت تقوم على ثلاثية "عربي سني بعثي" في مقابل ثلاثية "فارسي شيعي خميني"، بصرف النظر عن المصداقية الواقعية أو الانسجام التاريخي لهاتين الثلاثيتين، ومع التشديد أيضاً على أن الطبيعة الأقلوية "العرب سنية" لمركز النظام البعثي في العراق لم تكن، أقله في تلك المرحلة، بنفس وضوح وعصبية الطبيعة الأقلوية "العلوية" لمركز النظام البعثي في سوريا، حيث نجحت الغلبة الفئوية المذهبية في العراق بإدغام نفسها بحاسّة المواجهة العرقية، العربية، لـ"الآريين" من فرس وكرد.

أما في المواجهة الحادثة اليوم على الأرض السورية، بين الثورة السورية بمختلف وجوهها، وبين النظام البعثي المحتضر وحرب التدخل الإيرانية التي تخاض إلى جانبه، سواء بمشاركة مباشرة من النخبة "الباسدرانية" أو بواسطة مسلحة من "حزب الله" اللبناني ومجموعات عراقية، فهذه المواجهة تقوم أساساً على تركيبات مختلفة تماماً عن ثلاثيتي الحرب العراقية - الايرانية المشار إليهما.

هنا، النظام الذي يسوّق لنفسه على أنه حامي "العلمانية" الأخير في الشرق، يستعين بالنظام الثيوقراطي شبه الوحيد في عالم اليوم بهذا الشكل. العقيدة البعثية التي لم تختلف في سوريا عنها في العراق لجهة معاداتها العنصرية للفارسية والشعوبية، والتي لم تتوقف عن الإيعاز بتصوير المسلسلات التلفزيونية عن أمجاد آل أمية طيلة حكم آل الأسد، بفرعيهما الدمشقي كما القرطبي، إنما تجد نفسها تابعة، سواء اضطرارياً، أو استشعاراً بالقربى المذهبية - الأسطورية، للاحتماء وراء عقيدة ولاية الفقيه المطلقة الإيرانية، التي تعني في نهاية الأمر أن إيران الجمهورية الإسلامية هي مستودع الحقيقة الكونية في العالم. أما في البعد المذهبي، فإن النظام الذي كان يعتبر أن إبراز أي كان لطبيعته الأقلوية هو خطيئة لا تغتفر، كما لو أن هذه الطبيعة الأقلوية يجب أن تبقى "سرّاً يعلمه الجميع ولا يبوح به أحد" كي تستمر طويلاً، إذ به اليوم يكشف هذه الطبيعة الأقلوية بشكل طاووسي، كما لو أن بشار الأسد سليل التجربة البعثية النافية لأي حق في التعددية، سواء السياسية أو الاجتماعية أو الإثنية أو اللسانية، داخل الأمة، صار اليوم يقاتل بالنيابة عن حقوق كل الأقليات النادرة والفريدة في عالم اليوم، وتحت شعار من قبيل "يا أقليات العالم اتحدي!". هناك شيء بدأ يوم شنّ صدّام حسين الحرب على إيران له أن ينتهي يوم تحشر العقيدتان الممانعتان، الباسدرانية كما البعثية، في مقبرة أيديولوجية واحدة، بفعل بطولات السوريين. فمهما كان منسوب الأسلمة في الثورة السورية، ومهما تأخّر أيضاً النسف العميق للآثار البعثية في الذات السورية بعمومها، بل وفي الشخصية السورية، فردية وجماعية، ومهما اشتدت النعرة المذهبية بفضل تداخل مشاهدها على امتداد المنطقة، والاستعادة التحريضية لكل موروثات كره وإلغاء وتكفير وتنجيس الآخر، يبقى أن الثورة السورية تصحّح الخطأ الصدّامي: هي لا تقاتل إيران لا من موقع عرقي ولا من موقع أيديولوجي بعثي، بل تقاتل إيران التي تستبيح سوريا، إنجاداً لنظام ما زال يصرّ على أنه يخوض معركة القومية العربية بوجه الإسلام السياسي.

يوم أطلق صدام حربه على إيران دخلت الأخيرة في نغمة أنها حرب "مفروضة" ثم إنها "دفاع مقدّس" ولم يتعرّض نظامها الخميني للاهتزاز بعد الهزيمة طالما هو وجد ضالته في معادلة من قبيل "كل السلطة للشهداء - يمارسها الأحياء منهم". لا يمكن لأحد أن يتكهن ما كان مستقبل الثورة الإيرانية لو أن صدام حسين لم يشن حربه الكارثية عليها، كما لا يمكن لأحد أن يتكهن ما كان مستقبل نظامها بعد هذه الحرب لو أن صدام لم يمض بنفسه إلى الهزيمة الكبرى، بعد غزو الكويت، ومن بعدها سلسلة المغانم التي كسبتها طهران ليس أبداً لفضل من أفضال نظامها، بل لتداعيات أيلول والاحتلال الأميركي لأفغانستان والعراق وانهيار عملية السلام في الشرق الأوسط، وربما كان النجاح الإيراني الإقليمي اليتيم غير المحصّل بالصدفة هو في تجربة "حزب الله". لكنّ النظام الإيراني اليوم يضحّي بـ"حزب الله" كتجربة - ناجحة بالنسبة له - في الحرب السورية. في الثورة السورية، يبدو كل من "حزب الله" و"جبهة النصرة" تشكيلان متقاربان، ولو أنهما تباينا ميدانياً وأيديولوجياً ومذهبياً، إلا أن ما يجمعهما هو محاولة إدخال نفسيهما عنوة إلى أصل المشهد، بواجب "جهادي" من هذا يقابل الواجب "الجهادي" لذاك. هذا يسمّى، التضحية الاستراتيجية بـ"حزب الله". على الصعيد الميداني، الحزب يعترض طريق السوريين نحو الحرية. على الصعيد المنطقي، هو يحرّر ثورتهم من الحمولة "الجهادية الزائدة" والنظام السوري من الادعاء "التنويري" الكاذب. هو أيضاً يمارس الجهاد العابر للحدود، جهاد "لمّ الشمل".

 

جبهة "نصرة نظام الأسد" تواصل حربها على البيئة الحاضنة للنازحين

المستقبل/على الرغم من ان الاستهداف واضح.. ولان أهداف حملات الترويج من رموز 8 آذار وإعلامها باتت مفضوحة، يدركها القاصي والداني، تلاقي الحملة الأخيرة على العرقوب وحاصبيا واتهامها بأنها موئل لجبهة النصرة استهجان فعاليات المنطقة السياسية والروحية والاجتماعية وتأكيد هؤلاء بأن منطقة العيش الواحد التي واجهت تاريخياً صلف العدو الإسرائيلي واعتداءاته ومحاولات الفرقة والشرذمة، قادرة على مواجهة استهداف نظام الأسد وأدواته ورموزه وأبواقه للمنطقة وأهلها الذين يؤكدون ان إثارة الحساسيات لدى الشيعة والدروز والمسيحيين في هذه المنطقة وزرع بذور الهواجس بين الطوائف والمذاهب لن تنجح وان المنطقة بوحدتها ووعي أهلها وقواها الحية أقوى من كل محاولات التسميم والتماهي بين نظام بشار الأسد الذي سعى إلى تخويف إسرائيل من "النصرة" في الجولان وأبواق نظام حماية إسرائيل باسم "الممانعة" الساعية إلى الهدف إياه وهو تخويف إسرائيل من "النصرة" في العرقوب الوطني كي يبقى الوئام التاريخي بين العدو المغتصب ونظام الأسد الذي حول الجولان إلى محمية سلام للعدو عبر عقود.

الاستهداف واضح إذن، لكل رافض لنظام يرتكب المجازر اليومية ضد شعبه في سوريا ولكل مؤيد لشعب يُقتل صباح مساء، والوسائل أوضح والأبواق إياها، لا تنقطع عن بث سموم الحقد على كل منطقة فتحت ذراعيها لاحتضان شعب سوريا الشقيق منذ اليوم الأول لثورة كسرت جدران الخوف وانطلقت مدوية في حناجر الأطفال والشباب والنساء والرجال والشيوخ تهتف: حرية، حرية، سلمية سلمية، رفضاً لتأبيد القمع ولنظام الحديد والنار والعسس والمخابرات والإجرام القابض على أنفاس سوريا منذ أربعة عقود. احتضنت عكار كما طرابلس الأهل الهاربين من جور نظام الأسد، وجهوا سهام الحقد إلى عكار وطرابلس وأهلها..اتهموها بالارهاب، صوروها بأنها قندهار. شرعت عرسال أبوابها لإغاثة كل ملهوف وبلسمة جراح نازفة عمقتها بربرية شبيحة الأسد. صوبوا على عرسال وأهلها، قالوا انها تورابورا، حاولوا تزوير التاريخ والجغرافيا في محاولة للايهام بأن تلال عرسال العربية الأبية باتت مرتعاً للقاعدة. فتك نظام الاسد في القرى والبلدات الرابضة عند سفوح جبل الشيخ الشرقية في سوريا، سلط الحديد والنار والقهر والحصار على أهلها الذين لم يجدوا إلا الوعر سبيلاً للخلاص من براثن جيش النظام السوري وشبيحته، عبروا الوعر تحتضنهم سفوح جبل الشيخ اللبنانية في شبعا والعرقوب وحاصبيا.. ولأن الاستهداف واضح.. انبرت الأبواق إياها، عبر فضائية حقد أسدية وخرج واحد زرعه نظام الأسد نائباً في زمن الوصاية ليتهم شبعا والعرقوب وحاصبيا ومرجعيون بأنها موائل لجبهة النصرة والسلفيين والقاعدة.. وكرت السبحة، كرر وزير من مخلفات زمن الوصاية الكلام إياه، سوقت وسائل إعلام 8 آذار الاتهامات، روجت للفكرة في المنطقة، كررت لعبتها مع طرابلس وعكار وعرسال وكل المناطق التي احتضنت بشراً شتتهم نظام بشار الأسد وأدوات قتله.