المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 17 كانون الأول/2013

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/انجيل القديس لوقا 22/35حتى38/ ومن لا سيف عنده، فليبـع ثوبه ويشتر سيفا الاستعداد للمحنة الكبرى

*الشهيد الرقيب سامر رزق هو شهيد كل لبنان وسقط بسبب تعاسة وتردد الطاقم السياسي السيادي تحديداً

*بالصوت/قراءة للياس بجاني في الأعمال الأرهابية التي تعرض لها لبنان أمس في صيدا وعلى الحدود مع إسرائيل/أهم الأخبار/16 كانون الأول/13

*نشرة الأخبار بالإنكليزية

*نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/16 كانون الأول/13

*الشهيد الرقيب سامر رزق هو شهيد كل لبنان وسقط بسبب تعاسة وتردد الطاقم السياسي السيادي تحديداً/الياس بجاني

*الجيش: ما جرى في الناقورة سلوك فردي من أحد الجنود وسنعالج التداعيات مع اليونيفيل

*الجيش اوضح ظروف عمليتي الاولي ومجدليون

*الاجتماع الثلاثي الامني التأم في رأس الناقورة

*الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" اندريا تننتي: تبلغنا عن حادثة خطرة في محيط رأس الناقورة وسييرا اتصل بنظيريه في الجيشين اللبناني والإسرائيلي وحثهما على ضبط النفس

*وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون: حكومة وجيش لبنان مسؤولان عن مقتل الجندي الاسرائيلي ولن نتسامح حيال خرق سيادتنا

*عودة جندي الى الناقورة بعد اختفائه اثر اطلاق نار على دورية اسرائيلية

*كيف سترد إسرائيل على مقتل أحد جنودها؟

*اليونيفيل سيرت دوريات بمحاذاة الخط الازرق ولقطع بحرية مقابل الناقورة

*بيان للجيش عن الهجومين على حاجزي الأولي ومجدليون: استشهاد عسكري وجرح ثلاثة في الاعتداءين ومقتل انتحاري وقتل 3 مسلحين

*العثور على صاروخي "لاو" عند مكب النفايات في صيدا

*قيادة الجيش تشيع غدا الرقيب الشهيد سامر رزق

*اللواء: ما حصل عند جسر الأولي مرتبط بمحاولة 'تمرير سيارات مفخخة لتفجيرها في عيد الميلاد وإحداها اجتازت منطقة صيدا

*ميقاتي: لعدم السماح لاي كان بالعبث بالأمن والنيل من دور المؤسسة العسكرية وهيبتها

*سلام : اي تطاول على الجيش اعتداء سافر على الشعب باكمله

*السنيورة :الاعتداء على الجيش عمل ارهابي مستنكر

*الرئيس الحريري: صيدا لن ترضى تحت اي ظرف من الظروف استدراجها من جديد الى مواجهة مع الجيش اللبناني

*الوطنيون الاحرار: الاعتداء على الجيش اعتداء على سيادة الوطن وامن اهله

*جعجع دان الاعتداء على الجيش: على الدولة ان تمنع بالقوة اللازمة التلاعب بالامن

*شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن: لتقديم كل أنواع الدعم الى مؤسسة الجيش

*الكتائب: الاعتداء على الجيش تطور خطير وحذار تعميم ثقافة الانتحاريين المستوردة'

*جبهة التحرير الفلسطينية دانت الاعتداء على الجيش: ملتزمون الحياد الايجابي والحرص على امن لبنان

*نديم الجميل :الالتفاف حول الجيش ضرورة لانقاذ البلد

*إجراءات أمنية مُشددة أمام الكنائس في مختلف المناطق تحسباً لأعمال أمنية خلال أسبوع الاعياد

*لولا دماء الحريري وثورة 14 آذار لكان السوري لا يزال في لبنان...عبدو: أين منع الجيش عناصر من حزب الله من الإنتقال إلى سوريا؟

*الراعي لطلاب الاليزه: بالصدق نبني الاوطان ونبني اجيالا صاعدة وصادقة

*استدعاء رفعت عيد للتحقيق

*جنبلاط للانباء: مسؤولية كل المجتمع السياسي الالتفاف حول الجيش في مواجهة الارهاب

*البابا فرنسيس: لا أبالي إذا وصفوني بأني ماركسي

*السفير التركي في لبنان انان اوزلديز يؤكد وجود "اتصالات منتظمة وتبادل آراء" مع حزب الله

*فتفت: هل ما حصل في صيدا رد على ما قاله السنيورة؟

*وفد من الكونغرس الاميركي وصل الى بيروت

*النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم استمع الى العريضي وحقق في ملف الجامعة اللبنانية

*العريضي يعلن استقالته من مهامه في حكومة تصريف الاعمال

*وليد جنبلاط: العريضي ينتمي الى حزب ولا يمكنه التصرّف على كيفه

*قتيل جديد من حزب الله هو حسين عبد الكريم ياسين

*نعيم قاسم عرض مع السفير القطري الاوضاع في لبنان والمنطقة

*جعجع استقبل وفدين من الكونغرس الأميركي ونقابة المعالجين الفيزيائيين

*'مصادر مطلعة لـاللواء: جنبلاط صمم على زيارة بعبدا لتأكيد دعمه لخطوات سليمان في وجه الحملات التي يتعرّض لها

*النائب ايلي كيروز رداً على تكتل عون: محاولة مكشوفة لتضليل الرأي العام المسيحي عبر تشويه صورة القوات

*بري طالب بتشكيل لجنة تحقيق في موضوع التنصت الاسرائيلي على لبنان

*وليد جنبلاط يشكو: أنا ضحية احتيال

*المفتي قباني استقبل وفدا من معلولا برفقة تريسي شمعون: الاسلام لا يجيز التعرض لرموز المسيحيين ونتطلع لاطلاق سراح الجميع

*قرارات لمجلس الاتحاد الأوروبي بشأن لبنان وعملية السلام في المنطقة: للاسراع بتشكيل الحكومة والنأي بالنفس عما يجري في سوريا

*كيري: الأسد يغذي شخصياً وحش التطرف لإظهار نفسه بديلا عنه

*أول فتوى من قم تجيز القتال إلى جانب الأسد

*الامم المتحدة تحذّر: 20% من سكان لبنان اصبحوا من اللاجئين السوريين

*نبيل قاووق : للاسراع في تشكيل حكومة مصلحة وطنية

*آل اسماعيل في بريتال اطلقوا 7 محتجزين لديهم

*عاطف مجدلاني: العمليات الإنتحارية نتيجة تدخل حزب الله في سوريا

*20 ألف مقاتل يتصارعون في القلمون والآلاف يتوافدون على سورية توقعات باستهداف الأسد وقادة نظامه/حميد غريافي

*لمن تعمل داعش والنصرة والجبهة/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*لماذا افتعل حزب الله معركة حكومية وهمية/شارل جبور/جريدة الجمهورية

*'بأيّ سلاحٍ سيُواجه حزب الله حكومةََ الأمر الواقع/طوني عيسى/جريدة الجمهورية

*بعد الاعتداء على الجيش... ماذا يُحضر لصيدا/خالد موسى/موقع 14 آذار

*أين "14 آذار" من خطط "حزب الله" فيما خص الرئاسة؟

*اسطوانة "حزب الله": عميل أو تكفيري!

*الجيش اللبناني في صيدا بين "انتحاريي الأسير" و"المخيم الملاذ"

*الوفاق الوطني يقيم حكماً قوياً في لبنان ويمنع وجود بيئة حاضنة للإرهاب/اميل خوري/النهار

*لبنان نجح في تطويق حادث الناقورة سلوك الجندي فردي ولبنان على التزاماته

*لا لحكومة الأمر الواقع/علي حماده/النهار

*بكركي... وانتخابات رئاسة الجمهورية/سركيس نعوم/النهار

*"حزب الله".. وسياسة اللسانين/فادي شامية/المستقبل

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/انجيل القديس لوقا 22/35حتى38/ ومن لا سيف عنده، فليبـع ثوبه ويشتر سيفا الاستعداد للمحنة الكبرى

ثم قال لتلاميذه: عندما أرسلتكم بلا مال ولا كيس ولا حذاء هل احتجتم إلى شيء؟ قالوا: لا. فقال لهم: أما الآن، فمن عنده مال فليأخذه، أو كيس فليحمله. ومن لا سيف عنده، فليبع ثوبه ويشتر سيفا. أقول لكم: يجب أن تتم في هذه الآية: وأحصوه مع المجرمين. وما جاء عني لا بد أن يتم. فقالوا: يا رب! معنا هنا سيفان. فأجابهم: كفى!

الشهيد الرقيب سامر رزق هو شهيد كل لبنان وسقط بسبب تعاسة وتردد الطاقم السياسي السيادي تحديداً
بالصوت/قراءة للياس بجاني في الأعمال الأرهابية التي تعرض لها لبنان أمس في صيدا وعلى الحدود مع إسرائيل/أهم الأخبار/16 كانون الأول/13

نشرة الأخبار بالإنكليزية
نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/16 كانون الأول/13

من ضمن النشرة/تعليق بالصوت لأنطوان مراد من لبنان الحر يتناول بطولات الشيخ عباس زغيب والمظاهرة أمام السفارة التركية/بيانات الجيش اللبناني حول حادثتي صيدا وحول قتل جندي لبناني دون أوامر وعن طريق القنص جندي إسرائيلي داخل إسرائيل/تبعية من يعملون تحت مسميات مسيحية مشرقية يشرف عليها الراعي ومظلوم وعون لمحور الشر السوري-الإيراني/عون وجنونه بالكرسي الرئاسي/العريضى والإستعراض الإستغبائي/متفرقات/تأملات إيمانية في الآية الإنجيلية "ومن لا سيف عنده، فليبع ثوبه ويشتر سيفا الاستعداد للمحنة الكبرى"، مستوحاة من انجيل القديس لوقا 22/35حتى38/

 

الشهيد الرقيب سامر رزق هو شهيد كل لبنان وسقط بسبب تعاسة وتردد الطاقم السياسي السيادي تحديداً
الياس بجاني/16 كانون الأول/13/بداية نؤمن أن الشهيد الرقيب سامر رزق الذي قتل أمس في صيدا بينما كان يقوم بواجبه على حاجز للجيش هناك هو شهيد كل لبنان وقد سقط لأن لبنان النظام والمؤسسات محتل وفاشل ومارق وحكامه لا قرار لهم وهم مسيرون وليس مخيرون. سقط رزق لأن حزب الله الإرهابي يحتل لبنان، ولأن الطاقم السياسي السيادي تحديداً متردد وخائف وعاجز عن المواجهة وينتقل من هزيمة إلى أخرى منذ العام 2005 وهو يتلطى وراء بما يسميه سلاح الموقف. هذا السلاح  الحضاري لا يفهمه محور الشر-السوري الإيراني المتمثل بتجمع 8 آذار تحت قيادة حزب الله. نسأل كيف يمكن للجيش اللبناني المخترقة قياداته من حزب الله أن يضبط الأمن في البلاد وهناك حالات فلتان كاملة من خلال وجود 13 مخيماً فلسطينياً، وعشرات الدويلات التابعة لحزب الله ولأيتام نظام الأسد، وعدد لا يستهان به من المعسكرات التابعة مباشرة للمخابرات السورية تحت أعلام فلسطينية في الدامور وحلوة وقوساية، والنبي يعقوب وكفر زبد وجبل محسن وغير الكثير في داخل لبنان وعلى طوال الحدود اللبنانية السورية؟ نعيد تكرار ما كتبناه أمس وهو أنه عندما غضب الله على أهل بابل بعدما كفروا وتحدوه ورفضوا شريعته والتعاليم، وبنى زعيمهم الشارد والمستكبرنمرود برجه، ضربهم بلعنة عدم الفهم على بعضهم البعض وبات كل واحد منهم لا يفهم ما يقوله الآخر. اليوم اللعنة نفسها، أي اللغة البابلية حلت على 14 آذار وعلى محور الشر السوري-الإيراني وعلى قادة لبنان السياسيين والدينيين فهم يتكلمونها لقلة إيمانهم وخور رجائهم ولا يفهمون على بعضهم البعض. حزب الله لا يفهم غير لغة القوة والإرهاب والبلطجة والغزوات، وهي لغة لا تريد 14 آذار أن تتعلمها وتمارسها، و14 تتكلم لغة سلاح الموقف والدستور والحوار، وحزب الله يبغض هذه اللغة الحضارية ويحتقرها ولا  يحترم من يتكلمها ولا يعيرها أي اهتمام. من هنا فإن لغة التواصل  المشتركة معدومة واللغة الوحيدة المهيمنة هي لغة القوة، لغة محور الشر السوري-الإيراني. للتفاهم على الطرفين التحدث بنفس اللغة وإلا فالج لا تعالج، ونقطة على السطر.

 

الجيش: ما جرى في الناقورة سلوك فردي من أحد الجنود وسنعالج التداعيات مع اليونيفيل

النهار/أعلن الجيش مساء الإثنين أن إطلاق النار على رقيب إسرائيلي قرب الناقورة الأحد هو نتيجة "سلوك فردي" من أحد الجنود، قائلا أنه سيعالج التداعيات بالتنسيق مع قوات "اليونيفيل" التابعة للأمم المتحدة. وقال بيان للجيش مساء أنه "توضيحا لحادث إطلاق النار الذي حصل ليل امس في منطقة راس الناقورة الحدودية، تشير قيادة الجيش الى ان ما جرى ناجم عن سلوك فردي قام به احد الجنود". وأوضح البيان أنه "قد تولت لجنة عسكرية التحقيق بالموضوع". ولفت الجيش إلى أن "ان التنسيق جار مع قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان لمعالجة تداعيات الحادث". عليه أكد مجددا "التزام الجيش مندرجات قرار مجلس الامن رقم 1701 بصورة كاملة، لا سيما الحفاظ على استقرار المناطق الحدودية بالتعاون والتنسيق مع القوات الدولية". من جهة أخرى قال مصدر أمني لبناني لوكالة "فرانس برس" الإثنين "الجنود الذين كانوا في المركز الحدودي الذي ذكر ان اطلاق النار صدر من محيطه، موجودون اليوم في النقطة نفسها". واشار المصدر الى ان "التحقيق جار لمعرفة من اطلق النار، وظروف الحادث". من جهة أخرى أفادت الوكالة ان المركز يقع على بعد نحو 500 متر من خط الهدنة بين لبنان واسرائيل، على مقربة من بلدة رأس الناقورة. وهو عبارة عن غرفة تضم اجهزة اتصال، يتواجد فيها عادة ثلاثة جنود مهمتهم المراقبة للابلاغ عن كل ما يجري على الحدود. إلى ذلك أفادت قناة الـ"LBCI" أن "الجندي اللبناني الذي أطلق النار على الجندي الإسرائيلي لم يراجع مركزه قبل العملية وفتحُ تحقيق معه في وزارة الدفاع في اليرزة". وكان الجيش الاسرائيلي ذكر ان جنديا لبنانيا اطلق النار من تلقاء ذاته من الجانب اللبناني في اتجاه دورية اسرائيلية في الجانب الآخر من الحدود، ما تسبب بمقتل جندي اسرائيلي. وقال المتحدث باسم الجيش الميجور اري شاليكار لفرانس برس "بعد الحادث، وصلنا الى المنطقة للقيام بعملية بحث ضمن التحقيق، ورأينا شخصين مشتبه بهما على الجانب الاخر من الحدود"، مضيفا ان القوات الاسرائيلية اطلقت النار واصابت احدهما. وهي المرة الاولى التي يقتل فيها جندي اسرائيلي في حادث اطلاق نار عبر الحدود منذ اكثر من ثلاث سنوات، تاريخ حصول مواجهة بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي على الحدود في منطقة العديسة الى الشرق من راس الناقورة على خلفية اقتلاع الاسرائيليين لاشجار قال الجيش اللبناني انها في ارض لبنانية. وفي السابع من اب الفائت اعلن الجيش عن اصابة جنود اسرائيليين في انفجارين بعد توغلهم بعمق 400 متر في الاراضي اللبنانية. وتبنى العملية في وقت لاحق الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

 

الجيش اوضح ظروف عمليتي الاولي ومجدليون

صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، ما يلي: "توضيحا لما جرى تداوله حول ظروف العملين الانتحاريين اللذين تعرض لهما حاجزا الجيش عند جسر الأولي وفي محلة مجدليون - صيدا، يهم قيادة الجيش أن تعرض تفاصيل الاعتداءين وفقا للآتي: عند الساعة 21.00 من مساء أمس، مر ثلاثة أشخاص أمام حاجز الجيش في الأولي سيرا على الأقدام، ولدى اشتباه الخفير بهم، طلب منهم إبراز أوراقهم الثبوتية، فما كان من أحدهم لا يزال مجهول الهوية، إلا أن اندفع باتجاه الخفير شاهرا قنبلة يدوية، فبادره الأخير على الفور بإطلاق النار، ما أدى إلى انفجار القنبلة ومقتل الشخص على الفور، وجرح عسكريين اثنين من عناصر الحاجز. وبنتيجة تفتيش الشخص القتيل عثر في جيبه على قنبلة أخرى، جرى تعطيلها لاحقا من قبل الخبير العسكري المختص، وقد تمكن الشخصان الآخران من الفرار إلى جهة مجهولة، ويجري التأكد من احتمال علاقتهما باعتداء مجدليون لاحقا.

وعند الساعة 21.45 من مساء أمس، وإثر إقامة حاجز ظرفي تابع للجيش عند تقاطع مجدليون - بقسطا من جراء الاعتداء الأول، ومحاولة تفتيش سيارة جيب نوع إنفوي رمادية اللون بداخلها ثلاثة أشخاص، أقدم أحدهم وهو المدعو بهاء الدين محمد السيد من التابعية الفلسطينية على الترجل من السيارة، والاقتراب من أحد عناصر الحاجز وهو الرقيب سامر رزق، حيث احتضنه وفجر نفسه بواسطة قنبلة يدوية، ما أدى إلى مقتله واستشهاد الرقيب المذكور، اضافة إلى جرح أحد العسكريين، فيما قتل الشخصان الآخران من جراء إطلاق النار من قبل عناصر الحاجز، وهما اللبنانيان محمد جميل الظريف وابراهيم ابراهيم المير.

وبنتيجة تفتيش عناصر الجيش السيارة المذكورة، تم العثور على الآتي:

- حزام ناسف معد للتفجير مؤلف من 6 قطع متفجرات، محاطة بمجموعة من الكرات الحديدية، وموصولة بفتيل صاعق وصاعق رمانة يدوية.

- ثلاث رمانات يدوية دفاعية.

- 17 صاعقا كهربائيا، و6 صواعق رمانات يدوية، ومفجرة صاعق كهربائي.

تولت الشرطة العسكرية التحقيق في الاعتداءين بإشراف القضاء المختص".

 

الاجتماع الثلاثي الامني التأم في رأس الناقورة

وطنية - عقد في الثانية من بعد ظهر اليوم الاجتماع الثلاثي الامني الاستثنائي في منطقة اليونيفل في رأس الناقورة برئاسة القائد العام لليونيفيل وضباط من الجيش اللبناني وآخرين من جيش العدو الاسرائيلي.

ويتضمن جدول اعمال الاجتماع، الخروق على الخط الازرق واهمها الاحداث التي حصلت ليل امس. يشار الى ان الاجتماع كان مقررا في العاشرة صباحا غير انه عاد وارجىء الى ما بعد الظهر.

 

الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" اندريا تننتي: تبلغنا عن حادثة خطرة في محيط رأس الناقورة وسييرا اتصل بنظيريه في الجيشين اللبناني والإسرائيلي وحثهما على ضبط النفس

وطنية - أعلن الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" اندريا تننتي، في أول تعليق على حادثة رأس الناقورة، أن القوات الدولية "تبلغت عن حادثة خطرة على طول الخط الأزرق في محيط عام رأس الناقورة". وقال: "نحن نحاول تحديد وقائع ما حدث، ولاتزال الحالة مستمرة وان القائد العام لليونيفيل الجنرال باولوا سييرا يقوم باتصالات بنظيريه من الجيشين اللبناني والإسرائيلي، ويحثهما على ضبط النفس". وأضاف: "ووفقا للمعلومات المعطاة لنا فإن الحادثة وقعت على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق، وان الأطراف يتجاوبون مع اليونيفيل". في هذا الوقت أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في صور حسين معنى، عن استنفار للجيش اللبناني، يقابله استنفار اسرائيلي مع تحليق طائرة استطلاع من نوع "ام. ك" على علو منخفض فوق منطقة رأس الناقورة.

 

وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون: حكومة وجيش لبنان مسؤولان عن مقتل الجندي الاسرائيلي ولن نتسامح حيال خرق سيادتنا

وكالات/حمل وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون الحكومة اللبنانية مسؤولية مقتل جندي إسرائيلي عند الحدود الجنوبية في الناقورة. وقال إن إسرائيل لن تتسامح حيال خرق سيادتها. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن يعلون قوله: نعتبر الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني مسؤولين عما يحدث في جانبهم من الحدود ولن نتسامح حيال خرق سيادتنا على طول أي حدود وبالتأكيد ليس عند الحدود مع لبنان. وأعلن الجيش الإسرائيلي عند منتصف الليلة الماضية عن مقتل أحد جنوده في منطقة رأس الناقورة عند الحدود بين الدولتين بنيران تم إطلاقها من الأراضي اللبنانية وأن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أن جنديا أطلق النار. وقال يعلون:"حسب فهمنا ان من أطلق النار على جندينا هو جندي في الجيش اللبناني. وأضاف : أن ضباطا من الجيش الإسرائيلي والجيش اللبناني سوية مع مسؤولين في اليونيفيل (سيستوضحون الحادث وسنطالب الجيش اللبناني قبل أي شيء بأن يقدم تفسيرا عما حدث بالضبط وما إذا كان الحديث عن جندي لم يطع التعليمات وأي إجراءات اتخذت ضده وماذا ينوي الجيش اللبناني أن يفعل من أجل عدم تكرار أحداث من هذا النوع.

 

عودة جندي الى الناقورة بعد اختفائه اثر اطلاق نار على دورية اسرائيلية

نهارنت/أفادت معلومات صحافية عن "عودة الجندي في الجيش اللبناني الى الناقورة بعد اختفائه ليلا اثر اطلاق نار على دورية اسرائيلية". وأشارت الوكالة، الإثنين الى انه "عاد صباح اليوم الجندي في الجيش اللبناني الى مركزه بالناقورة بعدما كان قد فقد الاتصال به ليلا، حيث تبين انه كان مختبئا في منطقة حرجية بسبب اطلاق النار الذي حصل أمس". بدورها، أكدت إذاعة "صوت لبنان" (100.5) "ظهور الجندي اللبناني الذي كان مختفيا امس بعد الاشتباك مع الجيش الاسرائيلي"، مردفة أنه " كان مختبئا في احدى الاشجار في حقل تنتشر فيه الاحراج الصنوبرية". وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأحد - الإثنين عن مقتل أحد جنوده "برصاص قنص من جانب الجيش اللبناني" في حين أكدت وسائل إعلام محلية أنه رد بإطلاق نار على مركز للأمن العام. وقال الجيش في بيان أصدره فجر الإثنين بعد تكتم مساء الأحد "يؤكد جيش الدفاع الإسرائيلي رسميا أن جنديا إسرائيليا أصيب بالرصاص أثناء قيادة سيارته على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية، بالقرب من رأس الناقورة". وعليه "كان يعالج الجندي في موقع الحادث ومن ثم تم نقله إلى مستشفى، وتوفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه". وبحسب البيان "أكد التحقيق الأولي أن القناص هو عضو في القوات المسلحة اللبنانية". وقرابة الواحدة من فجر الإثنين أفادت الـ"LBCI" عن "تعرّض مركز الامن العام في معبر رأس الناقورة لاطلاق نار من الجانب الاسرائيلي". بدورها أفادت الوكالة "الوطنية للإعلام" أن قوة من الجيش اللبناني أطلقت النار على قوة إسرائيلية على الحدود قرب معبر الناقورة. كذلك، افادت إذاعة "صوت لبنان" (93.3): مطلق النار على الدورية الاسرائيلية في الناقورة هو الجندي اللبناني حسن ابراهيم الذي اختفى بعد الحادث". بدوره، ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بالحادث الذي وقع يوم أمس على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، داعيا الجانبان لضبط النفس/نهارنت/اسوشيتد برس

 

كيف سترد إسرائيل على مقتل أحد جنودها؟

موقع 14 آذار/يأتي حادث اطلاق النار على الحدود الشمالية بعد فترة طويلة من الهدوء، وهو يطرح تحدياً صعباً على الجيش الإسرائيلي كيف سيرد على ما حدث. يؤكد اطلاق النار الذي تسبب بمقتل جندي إسرائيلي انه تحت الهدوء المطلق الذي يسود الحدود مع لبنان هناك برميل يمتلأ بالبارود منذ نهاية حرب لبنان الثانية سنة 2006 والتي انتهت بانتشار الجيش اللبناني على طول الحدود. في الأعوام الأخيرة، حافظ كل من إسرائيل و"حزب الله" على الردع بينهما. لكن يبدو أن شيئاً ما قد تغير خلال الأشهر الماضية، فقد اتّهم الحزب إسرائيل بسلسلة هجمات قامت بها إسرائيل ضد شحنات سلاح تابعة له، إلى جانب عمليات اغتيال ضد عناصره. وقبل أسبوعين، وصلت الأمور إلى الذروة في أعقاب اغتيال مسؤول كبير في الحزب قيل إنه المسؤول عن تقنيات الطائرات من دون طيار. وزعمت مصادر أجنبية بعد الاغتيال أن الثوار السوريون هم الذي قاموا به، لكن "حزب الله" رأى غير ذلك. والظاهر أن الهجوم الذي وقع بالأمس لا علاقة له بالحزب، وأن الذي قام به هو جندي في الجيش اللبناني الخاضع للحكومة اللبنانية. لكن عملياً، فإن أغلبية جنود الجيش اللبناني المنتشرين بالقرب من الحدود مع إسرائيل هم من الطائفة الشيعية، والعديد منهم يعتبرون (الأمين العام لـ"حزب الله" السيد) حسن نصر الله قائدهم الحقيقي. لقد أظهر التحقيق الأولي في شأن ما جرى أن الجندي اللبناني بادر من تلقاء نفسه إلى اطلاق ست إلى سبع رصاصات على السيارة العسكرية التي كانت تسير بالقرب من موقع تابع لسلاح البحر في رأس الناقورة. وكانت الطلقات دقيقة للغاية وأطلقت من بندقية قناص. من المحتمل أن الجندي اللبناني تصرف بصورة فردية، لكن من المحتمل أن يكون "حزب الله" أرسله ليبعث برسالة إلى إسرائيل. فإذا كان هذا صحيحاً، فإننا أمام نموذج جديد سبق أن استخدمه الحزب قبل عشرة اعوام قبل حرب لبنان الثانية، وأطلق نيران القناصة ضد الأراضي الإسرئيلية عندما كان يتضح له بأن إسرائيل خرقت "قواعد اللعبة". بعد الهجوم تقدمت إسرائيل بشكوى رسمية إلى قيادة الأمم المتحدة ضد الجيش اللبناني. فإذا تبين أن الجندي تصرف من تلقاء ذاته، فإن إسرائيل ستكتفي بتقديم الشكوى. لكن إذا كان هذا ليس صحيحاً فمن المستبعد أن ترد إسرائيل في الأيام المقبلة بصورة من شأنها اشعال الحدود الشمالية. من هنا فالتحدي المطروح أمام الجيش الإسرائيلي هو كيف سيرد.

 

اليونيفيل سيرت دوريات بمحاذاة الخط الازرق ولقطع بحرية مقابل الناقورة

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صور حيدر حويلا ان قطعا من بحرية اليونيفيل سيرت دوريات مقابل شاطئ الناقورة عند الخط المائي الذي يفصل المياه الاقليمية اللبنانية عن المياه الاقليمية الفلسطينية المحتلة، كما سيرت دوريات جابت المنطقة الحدودية من الناقورة بمحاذاة الخط الازرق. وقام قائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن شربل ابو خليل وكبار ضباط الجيش اللبناني بجولة تفقدية على مواقع الجيش المتقدمة عند الحدود ونقاط المراقبة التابعة للجيش في المنطقة التي شهدت توترا بالأمس عند رأس الناقورة. كما سير الجيش اللبناني دوريات مكثفة في المناطق الحدودية لا سيما منطقة رأس الناقورة. ولم يغب الطيران الحربي الاسرائيلي عن سماء الجنوب طيلة اليوم حيث كثف من طلعاته الجوية فوق مناطق الدنوب وتحديدا فوق الناقورة وصولا الى اجواء بنت جبيل.

 

بيان للجيش عن الهجومين على حاجزي الأولي ومجدليون: استشهاد عسكري وجرح ثلاثة في الاعتداءين ومقتل انتحاري وقتل 3 مسلحين

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عند الساعة 21,15 من مساء اليوم، أقدم رجل مسلح على تجاوز حاجز الأولي التابع للجيش اللبناني - شمال صيدا ورمى قنبلة يدوية باتجاهه، ما أسفر عن إصابة عسكريين اثنين بجروح. وقد رد عناصر الحاجز بالنار على الشخص المذكور ما أدى إلى مقتله. وعند الساعة 22,00، ولدى وصول سيارة رباعية الدفع نوع (Envoy) تقل ثلاثة مسلحين إلى حاجز الجيش في محلة مجدليون - صيدا، ترجل أحدهم وأقدم على تفجير نفسه بواسطة رمانة يدوية، ما أسفر عن مقتله واستشهاد أحد العسكريين وجرح أخر، وقد قام عناصر الحاجز بإطلاق النار على المسلحين الآخرين وقتلهما.

حضر خبير عسكري للكشف على السيارة والتأكد من خلوها من أي جسم مشبوه، وباشرت الشرطة العسكرية التحقيق بإشراف القضاء المختص".

 

العثور على صاروخي "لاو" عند مكب النفايات في صيدا

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" أنه تم العثور على صاروخي من نوع "لاو"، عند مكب النفايات في صيدا.

 

قيادة الجيش تشيع غدا الرقيب الشهيد سامر رزق

وطنية - تشيع قيادة الجيش غدا، الرقيب الشهيد سامر يوسف رزق. وتنطلق المراسم من المستشفى العسكري المركزي في بدارو الساعة التاسعة صباحا، حيث يتم إخراج جثمانه وتقليده أوسمة الحرب والجرحى، ووسام التقدير العسكري من الدرجة البرونزية. ثم يقام قداس وجناز لراحة نفسه في كنيسة مار الياس، قي القاع- البقاع، الساعة الثانية والنصف بعد الظهر.

 

اللواء: ما حصل عند جسر الأولي مرتبط بمحاولة 'تمرير سيارات مفخخة لتفجيرها في عيد الميلاد وإحداها اجتازت منطقة صيدا

علمت صحيفة 'اللواء أن 'ما حصل عند جسر الأولي لجهة مجدليون مرتبط بمحاولة مجموعة المسلحين 'تمرير سيارات مفخخة لتفجيرها لمناسبة الميلاد. وكشفت مصادر المعلومات أن 'إحدى السيارات تمكنت من اجتياز المنطقة، ولم تعرف الجهة التي قصدتها، في حين تحدد أنها قد تكون منطقة إقليم الخروب. وكان الجيش أحبط مساء الأحد محاولات خلايا إرهابية تفجير الوضع الأمني، على حاجزي الأولي ومجدليون عبرا، عند المدخل الشمالي لمدينة صيدا، وتمكن من قتل 4 إرهابيين، فيما استشهد رقيب وجرح 3 عسكريين. وذكرت المصادر أن 'وحدات الجيش وضعت في حالة استنفار لمطاردة أعضاء من الخلايا الإرهابية، ومنع فرار أي من المطلوبين إلى مخيم عين الحلوة.

 

ميقاتي: لعدم السماح لاي كان بالعبث بالأمن والنيل من دور المؤسسة العسكرية وهيبتها

وطنية - دان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الاعتداءين اللذين إستهدفا الجيش اللبناني في صيدا ليل أمس واديا الى إستشهاد جندي وجرح ثلاثة آخرين. وقال:"إننا ندين هذين الاعتداءين الارهابيين بكل معنى الكلمة وخصوصا أنهما إستهدفا المؤسسة العسكرية التي تدافع عن لبنان واللبنانيين وتشكل حصن السيادة والاستقلال، وندعو الجميع الى الالتفاف حول الجيش وسائر القوى الأمنية اللبنانية وعدم السماح لاي كان بالعبث بالأمن والنيل من دور المؤسسة العسكرية وهيبتها". وكان الرئيس ميقاتي إطلع من قائد الجيش العماد جان قهوجي على ملابسات الاعتداءين على الجيش ونتائج التحقيقات الجارية في شأنهما. وتقدم بالتعزية باستشهاد احد عناصر الجيش اللبناني متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

 

سلام : اي تطاول على الجيش اعتداء سافر على الشعب باكمله

وطنية - استنكر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام الاعتداءين اللذين تعرض لهما الجيش اللبناني في صيدا، ودعا الى "العمل سريعا على الكشف عن المخططين وإلحاق اقصى العقوبة بهم". وقال الرئيس سلام :"إن الجيش كان وسيبقى الحصن الحامي للبنان واللبنانيين وضامن أمنهم واستقرارهم، وأي تطاول على أفراده، تحت أي ذريعة وسبب، يشكل اعتداء سافرا على الشعب اللبناني بل على الوطن بأكمله، وهو مرفوض ومدان". ودعا اللبنانيين في شكل عام ،والصيداويين في شكل خاص، الى "الالتفاف حول الجيش وتسهيل مهمته لتفويت الفرصة على اصحاب المخططات السوداء الذين يريدون إلحاق الاذية بقواتنا المسلحة والاساءة الى صيدا وإيقاع الشقاق بين الجيش وأهله".

 

السنيورة :الاعتداء على الجيش عمل ارهابي مستنكر

وطنية - اجرى رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة اتصالا هاتفيا بقائد الجيش العماد جان قهوجي للتعزية باستشهاد الرقيب سامر رزق، وقد ابدى الرئيس السنيورة استنكاره الشديد "للاعتداء المزدوج الذي تعرض له الجيش اللبناني ليل امس في منطقتي الاولي ومجدليون"، معتبرا ان "هذه الاعمال الارهابية مدانة ومرفوضة ولا يقبل بها اهل المدينة". وقال السنيورة :"الجيش اللبناني هو المؤسسة التي يجب دعمها ومساندتها باعتبارها الاداة الامنية الرسمية للدولة التي تضبط الامن وتحافظ وتحمي مصالح المواطنين وتعزز الوحدة الوطنية في مواجهة العدو الاسرائيلي وقوى الامر الواقع والميليشيات غير الشرعية الخارجة عن القانون". واجرى الرئيس السنيورة اتصالا بالمدير العام لقوى الامن الداخلي بالانابة العميد ابراهيم بصبوص، نوه فيه "بالدور الذي تلعبه قوى الامن الداخلي في حماية المواطنين امنيا في ملاحقة المجرمين وعلى وجه الخصوص ما قامت به خلال الايام الماضية من مساعدة المواطنين خلال تعرض لبنان للعاصفة".

 

الرئيس الحريري: صيدا لن ترضى تحت اي ظرف من الظروف استدراجها من جديد الى مواجهة مع الجيش اللبناني

صدر عن الرئيس سعد الحريري الآتي: اذا كانت الفوضى تطل برأسها في غير مكان من لبنان، وتنذر دائماً بتخريب الحياة الوطنية وسيادة منطق الفلتان والخروج على القانون، فإن رأس الفوضى وإرادة التخريب تتمثل بالاعتداء على الجيش اللبناني، الذي استهدفته في الساعات الماضية هجمات إجرامية مسلحة في محيط مدينة صيدا، لا وظيفة لها سوى الإساءة لهوية المدينة والتزام أهلها وفعالياتها بالدولة ومؤسساتها الشرعية، ومحاولة دنيئة لجر البلاد الى مستنقع الفتن المتنقلة والعمليات الإرهابية. ان التضامن مع الجيش اللبناني، ازاء ما يستهدفه من اعمال مشبوهة واعتداءات مدانة، هو واجب على كل مواطن يؤمن بالدولة وبدور المؤسسة العسكرية في هذه الحقبة الحساسة من تاريخ لبنان والمنطقة، ونحن بدورنا نؤكد على هذا التضامن ونعلي الصوت مجددا بملاحقة كل أشكال الفلول المسلحة التي تسعى الى نشر الفوضى وتجعل الجيش وحواجزه هدفا لضرب الاستقرار الداخلي وتسعير عوامل الانقسام والتجزئة. ان صيدا لن ترضى تحت اي ظرف من الظروف استدراجها من جديد الى مواجهة مع الجيش اللبناني، المؤتمن على سلامتها وأمنها وكرامة أهلها. وان الخارجين عن وحدتها وإرادتها في دعم الجيش وسائر المؤسسات الأمنية الشرعية هم مجرد مجموعة ضالة وغير مسؤولة، تمتطي حالات الفلتان المسلح والتشنج الطائفي لتغامر بسلامة المدينة وأهلها، وتقدم للمشاريع الانتحارية وللمصطادين في المياه العكرة وحملة السلاح غير الشرعي، خدمات مجانية تمكنهم من النفاذ إلى الساحة الصيداودية والتلاعب بها.

 

الوطنيون الاحرار: الاعتداء على الجيش اعتداء على سيادة الوطن وامن اهله

وطنية - استنكر حزب "الوطنيين الاحرار" الاعتداء الارهابي الذي استهدف الجيش اللبناني في صيدا امس، واعتبر ان "اي اعتداء على الجيش هو اعتداء على سيادة الوطن وامن اهله، وهو بمثابة خيانة عظمى يجب ان ينزل بمرتكبيها اقصى العقوبات". وشدد الحزب على ان "الجيش اللبناني والقوى الامنية اللبنانية هم وحدهم اصحاب الحق في حمل السلاح دفاعا عن الوطن ولوفير الامن للمواطنين، في كل المناطق اللبنانية".

 

جعجع دان الاعتداء على الجيش: على الدولة ان تمنع بالقوة اللازمة التلاعب بالامن

وطنية - دان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في بيان اليوم، "الاعتداء السافر على الجيش في صيدا أمس"، معتبرا انه "يؤكد من جديد أهمية ان تأخذ الدولة الامور وحدها وبيدها، وان تحتكر وحدها ومن دون سواها، حق استعمال السلاح على ارضنا". اضاف: "على الدولة ان تمنع بالقوة اللازمة التلاعب بالامن الذي يهدد الاستقرار الامني وبالتالي المعيشي في هذا الظرف الصعب، حتى لا تتفاقم مأساة اللبنانيين، فالسلاح يجر السلاح واللبنانيون يدفعون الثمن من ارواحهم وجنودهم".

 

شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن: لتقديم كل أنواع الدعم الى مؤسسة الجيش

وطنية - شدد شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن على ضرورة تقديم كل أنواع الدعم لمؤسسة الجيش اللبناني، التي تقع على عاتقها في هذه المرحلة الصعبة مسؤوليات دقيقة جدا، إن في الداخل لناحية حفظ الأمن وتثبيت الاستقرار ومنع الإخلال بالقانون والتصدي لأي اعتداء على السلم الأهلي، أو على الحدود حيث المهمات الخطيرة في مواجهة العدو الإسرائيلي".

وإذ وجه "تحية تقدير لتضحيات الجيش جنودا وضباطا"، مقدما التعازي بالرقيب سامر رزق "الذي قضى في حادث مستنكر ومدان في صيدا أمس"، أكد أن "الواجب الوطني يحتم على جميع القوى السياسية توفير الاحتضان التام للجيش، لكي يبقى قادرا في كل الظروف على تأدية واجباته لصون الوطن بوجه كل العابثين بأمنه".

 

الكتائب: الاعتداء على الجيش تطور خطير وحذار تعميم ثقافة الانتحاريين المستوردة

وطنية - عقد حزب الكتائب اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس امين الجميل، الذي أطلعه على نتائج اللقاءات التي أجراها في العاصمة الاميركية والتي ركزت على "تجنيب لبنان المخاطر التي تهدد استقراره جراء الازمة السورية وتداعياتها". كما طلب من المسؤولين في الادارة الاميركية "العمل مع المجتمع الدولي على وقف الاستهدافات التي تطال المسيحيين"، داعيا الى "وضع كل الامكانات للافراج عن المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم وعن راهبات معلولا". وأكد الجميل "الشراكة الاستراتيجية والفكرية بين "بيت المستقبل" ومؤسسة "جرمان مارشال فاند" وتوظيف هذا التعاون لخدمة منعطف التحول الذي تشهده المنطقة".

وبعد مناقشة التطورات، أصدر المكتب السياسي بيانا ندد "بأشد العبارات بالاعتداء الموصوف على الجيش في صيدا"، ورأى فيه "تطورا خطيرا يطال آخر معاقل الشرعية العسكرية والامنية، وخط الدفاع الاخير عن الاستقرار والامن". وحذر من "تعميم ثقافة الانتحاريين المستوردة، التي يجب وضع حد لها من خلال ضبط الحدود ومراقبة حركة الدخول والخروج من والى المخيمات والتجمعات، والاستعانة بقوات "اليونيفيل" التي يجيز لها القرار 1701 توسيع مهامها بهذا الاتجاه". ونبه حزب الكتائب الى "مخاطر تكريس التعطيل تمهيدا لتوسيع مساحة الفراغ"، متمسكا "باستعجال تشكيل حكومة تتولى زمام الامور الوطنية وتؤسس لمناخ سياسي يكفل انتخاب رئيس بأدوات صنعت في لبنان دون حاجة الى الاستعانة بالخارج، وفي موعده الدستوري كعنصر من عناصر انتظام عمل المؤسسات وتوازن السلطات، وتكون قادرة على مواجهة سائر القضايا المعلقة وفي مقدمها قانون للإنتخاب يضمن صحة التمثيل وعدالته، وتنهض بالمؤشرات الاقتصادية البالغة السلبية في ضوء الفراغ في الموازنة السنوية، والنمو القياسي للدين العام، وتراكم المستحقات الخارجية والداخلية، وتراجع نسبة النمو ومعها الحركة السياحية والصناعية".

وشدد على "متابعة الخطة الواعدة بتثبيت الاستقرار في طرابلس والافادة من الهدوء الراهن لمعالجة عمق الازمة وأسبابها، وعدم التهاون في جلب المطلوبين الى العدالة، كتدبير يؤكد حزم السلطة في التعامل مع المخلين بالامن مهما كانت مواقعهم". ونوه "بالمواقف التي صدرت عن الامانة العامة لقوى 14 آذار بما يؤكد ان طرابلس باقية مدينة إنفتاح وإعتدال وحوار ولقاء، بكل مكوناتها على إختلاف مشاربهم".

 

جبهة التحرير الفلسطينية دانت الاعتداء على الجيش: ملتزمون الحياد الايجابي والحرص على امن لبنان

وطنية - دانت جبهة التحرير الفلسطينية "الاعتداء الارهابي" الذي استهدف حاجزي الجيش اللبناني على جسر الأولي وفي مجدليون. ورأى نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف أن "الاعتداءات الارهابية البشعة على الجيش تشكل اعتداء صارخا على المؤسسة العسكرية والامنية اللبنانية التي كانت وما زالت الضامن الاساسي للسلم الاهلي وصمام الأمان لكل لبنان، ويشكل أيضا اعتداء على كل الشعبين اللبناني والفلسطيني، وهو استهداف للأمن والاستقرار والعيش المشترك فيه". وأكد اليوسف على "الموقف الفلسطيني بسياسة الحياد الايجابي والحرص على الامن والاستقرار في لبنان الشقيق والتزام الشعب الفلسطيني بالقوانين والانظمة اللبنانية لحين عودته الى دياره". وأعرب عن "تضامن الجبهة الكامل مع الجيش اللبناني والقوى الأمنية وعلى أمن واستقرار مدينة صيدا وجوارها ومحيطها".

 

نديم الجميل :الالتفاف حول الجيش ضرورة لانقاذ البلد

وطنية - اتصل النائب نديم الجميل بقائد الجيش العماد جان قهوجي معزيا باستشهاد الرقيب سامر رزق في مجدليون . واستنكر الجميل "حادثتي صيدا واستهداف الجيش اللبناني"، لافتا الى أن "احترام المؤسسة العسكرية واجب لا خيار، والالتفاف حولها ضرورة لانقاذ البلد الذي يشهد مؤخرا تفشي ظاهرة الارهاب بمختلف أنواعه". وتساءل الجميل :"الى متى سيبقى الجيش والمواطن اللبناني هما اللذان يدفعان الثمن".

 

إجراءات أمنية مُشددة أمام الكنائس في مختلف المناطق تحسباً لأعمال أمنية خلال أسبوع الاعياد

ذكرت مصادر أمنية لـ"الأنباء" الكويتية أن إجراءات أمنية مُشددة إتُّخذت أمام الكنائس في مختلف المناطق وخصوصاً في صيدا وساحل إقليم الخرُّوب والشمال تحسباً لأعمال أمنية خلال أسبوع الاعياد. وتروِّج بعض الجهات أن مهاجمة حواجز الجيش في هذا الوقت هدفها الأساسي إخلاء هذه الطرق، تمهيداً لتمرير أسلحة وسيارات مُفخخة، لكن مثل هذا الإستنتاج لم يحظ بأي تأكيد رسمي. المؤكد وِفق معلومات "الأنباء" أن السفارات الغربية في لبنان نصحت اللبنانيين ممَّن يحملون جنسيات بلدها، بعدم القدوم الى لبنان لتمضية فترة الأعياد لدى الطوائف المسيحية، كدَأبِهم كل سنة، كما نصح المتواجدون منهم في لبنان بتوخِّي الحيطة والحذر. وردَّت بعض المصادر كل هذه الإجراءات الى معلوماتٍ عن تسرب سيارة يابانية الصنع مفخَّخة الى ساحل إقليم الخرُّوب، لونها أخضر تحمل الرقم 104546.

 

 

 

لولا دماء الحريري وثورة 14 آذار لكان السوري لا يزال في لبنان...عبدو: أين منع الجيش عناصر من حزب الله من الإنتقال إلى سوريا؟

سأل السفير جوني عبدو 'إذا كانت الدولة اللبنانية لا تريد التدخل في سوريا فقولوا لي أين منع الجيش عناصر من 'حزب الله من الإنتقال إلى سوريا؟ وأشار إلى أنه 'لا يوجد إنطباع أن 'حزب الله يعامل كغيره في الدولة اللبنانية بل هو فوق الجميع. وإعتبر أن الإستقرار في لبنان يعني الخضوع لإرادة 'حزب الله، لافتا إلى أن إسرائيل هي المثل الأعلى لـحزب الله في كل شيء. واعتبر في حديث للـmtv أن 'هناك ثمة تسرع في اعتبار العمليتين ضد الجيش اللبناني الأحد انتحاريتين. وقال: 'الحوادث الأمنية كالتي حصلت على الحواجز الأحد عرضة لأن تحصل مجدداً. وأبدى خشيته مما يجري في لبنان لافتا إلى أن الوضع في المنطقة 'مهزوز.

وحول ما يجري في سوريا قال: 'المعارضة لا تملك معدات تستطيع الهدم، والدمار في سوريا يؤكد أن النظام من فعل ذلك وليس المعارضة والنظام لم ينتصر بل دمر بلاده وهدمها:,

ورفض أن يكون ما يجري في طرابلس له علاقة بالقرار العسكري، في حين إعتبر أن ما يجري في جبل محسن مرتبط مباشرة بسوريا.

وأكد أن المملكة العربية السعودية ترعى الإعتدال السني وقال: 'لو ارادت أن ترسل السلاح لكانت فعلت ذلك، لافتا إلى أن 'إيران تضبط الإرهاب الشيعي ونصف الإرهاب السني، مؤكداً 'أن أسامة بن لادن كان يتبع إيران في وقت من الأوقات. وقال: 'لن نعود إلى 1975 بسبب وجود 3 أطراف أساسية وهي 'القوات اللبنانية وتيار المستقبل وحزب الكتائب لا تريد الحرب أما التيار العوني فيعتبر نفسه محميا من ميليشيات أخرى.

ورأى عبدو أن 'رئيس الجمهورية ميشال سليمان بات قويا، وهو أقوى من ميشال عون من ناحية السيادة، كما انه حريص أكثر بكثير من غيره على إنتخابات رئيس جديد للجمهورية، وقال: 'أنا ضد التمديد وأعتقد أنه لن يحصل، معربا عن إعتقاده أن بكركي لن تتدخل في تسمية الرئيس. وإعتبر أن 'رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام كلّف تشكيل الحكومة على أساس إجراء إنتخابات نيابية، واصبحت حكومته رئاسية.

وأشار إلى أنه لا يمكن لرئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون بناء شعبية ليضعها في تصرف 'حزب الله. وقال إن النظام السوري يفضّل رئيسا على شاكلة إميل لحود، وبحسب الترتيب فإنه يفضّل لحود ففرنجية فعون للرئاسة.ورفض أن يكون رئيس مجلس النواب نبيه بري تابعا لولاية الفقيه. وقال: رئيس 'تيار المردة النائب سليمان فرنجية ينقل بصدق ما تقوله سوريا، وإن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ليس مضطرا لشتم 14 آذار ليرضي 'حزب الله، مستغربا كيف تخلّى عون 'الشعبوي عن المعادلة السيادية. وحول بدء المحكمة الدولية قال عبدو: '16 كانون الثاني سيكون موعد جلسة تاريخية للمحكمة الدولية وتوقع من أنها ستكون من أسرع المحاكمات على الإطلاق، ولولا دماء الحريري وثورة 14 آذار لكان السوري لا يزال في لبنان. ووجه كلمة إلى الرئيس الشهيد رفيق الحريري فقال: 'لا أعتقد أنه ينتظر المحكمة لأنه يؤمن بالعدالة الإلهية ونالها حيث هو. واعتبر أن الهجوم على المقابلة التي أجراها تلفزيون الجديد لم يكن في محله لأنه ركز على وسام الحسن ونسي أنه ركز على سوريا وعلى حزب الله في االتنفيذ، وإستغرب إخراج الضباط الأربعة من السجن وقال إن من هاجم المحقق السويدي وقع في فخ 'حزب الله لأن الحزب أراد توجيه الأنظار إلى الحسن وإبعاد الأنظار عنه وعن سوريا. ووصف ما يجري في سوريا بالكرّ والفرّ بين المعارضة والنظام، مؤكدا أن الثورة هي التي تزداد صمودا وليس النظام، وتساءل كيف أن الثورة ما زالت صامدة على الرغم من كل هذا الدعم من 'حزب الله وإيران.

 

الراعي لطلاب الاليزه: بالصدق نبني الاوطان ونبني اجيالا صاعدة وصادقة

وطنية - عقد طلاب مدرسة الاليزه - الحازمية لقاء عن "العيش المشترك" مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي . بداية تحدث رئيس المدرسة ايلي مسلم، حسب بيان صادر عن ادارة المدرسة، شدد "على اهمية دور المؤسسات التربوية في التنشئة الصالحة لاجيالنا، فبالمحبة والسلام نحمي الضغينة ودور الاليزه ان تهدم جدار الطائفية الذي يعيشه المجتمع اللبناني اليوم وتمكن الاهمية عندما نصل الى نتيجة جيدة عندما الطالب يحترم ويحب صديقه دون ان يعرف انتماءاته الدينية". بعدها اعطى الراعي ارشاداته للطلاب وقال:"ولد المسيح هللويا، لان مع ولادة المسيح يولد السلام والمحبة في قلوب الناس، فالسلام هو خيرات الرب على الارض، الله صار انسانا حتى يمشي ويكون مع كل انسان حتى يحقق مشروع حياته. وكل انسان ولد ايا كانت انتماءاته الدينية هو مرافق من الله"، مشددا "على اهمية الصدق والاخلاص فلتكن النعم نعم وال لا لا، فبالصدق نبني الاوطان ونبني اجيالا صاعدة وصادقة ومحبة". وتابع:"لبنان وطن الوحدة مهما كثرت طوائفه، فبالتمسك الوطني الذي يمكننا جميعا العيش تحت ظلاله مسلمين ومسيحيين ودروز من اجل وحدة لبنان، طالبا من اللبنانيين التثبيت في ارضهم وعدم بيعها وخاصة المسيحيين الى عدم ترك وطنهم وبيع شبر واحد من ارضهم". ثم شدد الكاردينال "على ضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية واحترام المواعيد الدستورية لهذا الاستحقاق والعمل داخليا اقليميا وعربيا من اجل حصول هذا الاستحقاق"، مبديا اسفه "لما تعرض له الجيش اللبناني وما يتعرض من اعتداءات"، معتبرا "ان التعدي له هو تعدي لكل الكيان مقدما تعازيه الحارة لكل شهداء الجيش الذين يسقطون دفاعا عن تراب الوطن".

 

استدعاء رفعت عيد للتحقيق

المركزية- أفادت معلومات ان قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا، استدعى قبل ظهر اليوم، امين عام "الحزب العربي الديموقراطي" رفعت عيد، ﻻستجوابه في ملف تهديد فرع المعلومات في جلسة حددها مطلع السنة الجديدة.

 

جنبلاط للانباء: مسؤولية كل المجتمع السياسي الالتفاف حول الجيش في مواجهة الارهاب

وطنية - أدلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية، وقال: "من الواضح أن ما سبق لنا أن حذرنا منه أثبت صحته، خصوصا أن ذريعة الانكفاء التي تنتهجها بعض القوى ستؤدي إلى ملء الفراغ من بعض التيارات المتطرفة وحتى التكفيرية، وتقضي على الاعتدال السياسي وتأكل الأخضر واليابس، ناهيك بتلك الأصوات المشككة في الجيش اللبناني التي صدرت وتعالت بعد أحداث عبرا، وكانت في غير محلها. فالجيش مستهدف مرة جديدة ويقدم الشهداء دفاعا عن الاستقرار والسلم الأهلي. لذلك، نطالب مجددا، وأكثر من أي وقت مضى بالتضامن المطلق مع الجيش وتسهيل كل مهماته الأمنية التي ينفذها في لحظات حرجة وصعبة". ورأى أن "مسؤولية كل مكونات المجتمع السياسي اللبناني الالتفاف حول الجيش في مواجهة الارهاب، أيا يكن مصدره، وتسهيل مهمته في مدينة طرابلس لتلافي تكرار المواجهات العبثية التي يدفع ثمنها الأبرياء الذين لا ذنب لهم والعسكريون الذين يقومون بواجبهم الوطني، بالاضافة إلى دعم كل جهوده في مختلف المناطق اللبنانية. وفوق كل ذلك، نثمن التصدي البطولي الذي يقوم به الجيش في مواجهة العدو الاسرائيلي الذي قد يتناسى البعض في أدبياته السياسية الخطر والأطماع والجرائم الاسرائيلية". وأضاف: "من ناحية أخرى، كم كان معيبا هروب ما يسمى المنظمات الانسانية المولجة دعم وإغاثة النازحين السوريين من اللحظات الأولى لتساقط حبات المطر والثلج، إلى مهاجعها الدافئة في الفنادق الفخمة، وانتشرت في المطاعم تتذوق المأكولات اللذيذة، في الوقت الذي رزح النازحون في البرد القارس دون معيل أو اهتمام، على الرغم من إنتظار الجيش واستعداده للقيام بهذه المهمة الانسانية لولا إقفال المستودعات! فلماذا دب الهلع عند بعض تلك المنظمات من عاصفة طبيعية لم تختلف عن سابقاتها في مثل هذا الوقت من العام؟" وختم: "ها هي المجموعة المسماة "أصدقاء سوريا" تتحمل، بالتساوي مع النظام السوري، ما آلت إليه الأوضاع في سوريا. فالذريعة التي استخدمتها هذه المجموعة لعدم تسليح الجيش الحر عندما كان لا يزال يملك الحيثية الأساسية بحجة عدم تشكيله قيادة مركزية متينة وإمتناعها عن تقديم كل الدعم اللازم للائتلاف الوطني السوري الذي لم يضم عناصر تمثل كل القطاعات والمذهاب في سوريا، كانت كفيلة بتدمير الثورة السورية وتسويه أهدافها وانحرافها عن مسارها. كما أن الاكتفاء بعقد المؤتمرات الفارغة تلو المؤتمرات، والانغماس في التمويل العشوائي لمجموعات متطرفة وتسهيل مرورها إلى داخل سوريا، كلها عناصر فاقمت الوضع سوءا. واليوم، يتلاقى الارهاب المنظم الذي يمارسه النظام مع الارهاب الذي تقوم به المجموعات المتطرفة للقضاء على المطالب المشروعة للشعب السوري في الحرية والديمقراطية والكرامة".

 

البابا فرنسيس: لا أبالي إذا وصفوني بأني ماركسي

مدينة الفاتيكان (روما) - د ب أ- قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول في مقابلة امس، إنه لا يبالي إذا وصفه الناس بأنه ماركسي، رغم أنه يقول إنه يعتقد بأن الأيديولوجية الماركسية خاطئة. وكان محافظون متشددون أميركيون، من بينهم المحاور الإذاعي راش ليمبو، نبذوا عظة رسولية للبابا الشهر الماضي واصفين إياها بأنها ماركسية خالصة. وكان البابا جدّد انتقاده في هذه الوثيقة لما وصفه بأنه الرأسمالية الجامحة. وقال البابا في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الإيطالية إن الأيديولوجية الماركسية خاطئة، لكني التقيت في حياتي مع الكثير من الماركسيين وهم أشخاص طيبون، لذلك لا أشعر بأن أحدا أساء إلي. روت بانتظار فبراير... فإما فتْح نافذة حلّ أو نفاذ إلى أزمة حكم

 

السفير التركي في لبنان انان اوزلديز يؤكد وجود "اتصالات منتظمة وتبادل آراء" مع حزب الله

أكد السفير التركي في لبنان انان اوزلديز عن وجود "اتصالات منتظمة" مع حزب الله، يتم خلالها تبادل وجهات النظر في الاوضاع المحلية والاقليمية. وفي حديث الى صحيفة "السفير"، الاثنين، قال اوزلديز أن تركيا وحزب الله ليسا "على الموجة ذاتها في ما يخص سوريا"، لافتاً الى أن "حزب الله هو حزب لبناني ينبغي أخذ وجهة نظره بالاعتبار". وأضاف "لدينا اتصالات منتظمة" مع حزب الله، مردفاً "نحن نستمع الى آرائه في ما يخص لبنان والمنطقة. التباين حول سوريا لا يعني أننا على خلاف معه، بل نتقاسم معه نقاطا مشتركة حول بعض القضايا". يُذكر أنه ومنذ بدء الازمة السورية في آذار 2011، ولبنان يتّبع سياسة النأي بالنفس عنها، الا أن "حزب الله" أعلن صراحة مشاركته في القتال الى جانب قوات الرئيس السوري بشار الاسد، في حين يتهم فريق 8 آذار، فريق 14 آذار بدعم وتمويل المعارضة السورية. من جهة أخرى وعن ملف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي المخطوفين في سوريا، استغرب اوزلديز "تحميل تركيا مسؤولية الامر، اذ أنه لا حضور لتركيا في سوريا منذ عام 2012، وهي لا تمتلك وسائل للاستعلام للعثور على أي من المختطفين هناك". واذ اكد أن "لا أحد يعرف مكان وجود المطرانين"، أعرب عن أمله في أن يكونا بصحة جيدة وأن يتم تحريرهما بسرعة. وتابع "لو كان لدى تركيا إمكانيات لتحريرهما لما قصّرت". يُذكر ان مجموعة مسلحة أقدمت في نيسان الفائت على خطف المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، قرب حلب. وقد اكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد أكد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان وللبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بذل الجهود والمساعي من اجل الافراج عن المطرانين.

يُشار الى أن قطر لعبت دوراً مهماً في الافراج عن مخطوفي أعزاز الذي وصلوا الى لبنان في 19 الجاري بعد 17 شهراً من الاحتجاز.

 

فتفت: هل ما حصل في صيدا رد على ما قاله السنيورة؟

وصف عضو 'كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت الإعلان الصادر عن مؤتمر قوى الرابع عشر من آذار في طرابلس بأنهرسالة وطنية بامتياز، ورسالة مدينة طرابلس التي اثبتت انها مدينة الجميع. واكد، في حديث إلى تلفزيون 'المستقبل أن 'المشاركة في المؤتمر كانت كثيفة من المجتمع المدني، ومن كل افرقاء المدينة المسيحيين، وتحديدا الحضور العلوي المميز جدا، حيث حضور المجتمع المدني العلوي بمحاميه وأطبائه، والمجتمع المدني الذي تحدث بالأمس وجد نفسه في البيان الذي صدر. وقال: 'سمعنا كلام اعتراض داخل الاجتماع على قوى الرابع عشر من آذار، لأنهم يطالبونها بأن تكون اكثر فاعلية في المدينة، والمطالب أتت من قبل المجتمع المدني بكل تكويناته الطرابلسية الاجتماعية المسيحية والسنية والعلوية. أضاف: 'بعد المؤتمر يفترض ان تكون هناك متابعة دائمة، ونواب المدينة وقوى الرابع عشر من آذار ستتابع الموضوع، والرئيس السنيورة ابتداء من اليوم صباحا أخذ قراره بالتواصل مع المجتمع المدني الطرابلسي ويلتقي بهم. وشدد على 'أن طرابلس تنتظر الكثير، تنتظر العدالة وفاعلية الجيش لنزع السلاح غير الشرعي من المدينة، على ان يتم ذلك بشكل عادل. وهي ايضا تنتظر خطة طويلة المدى من الأنماء الضروري جدا وابعاد الفقر عن أفقر مدينة في حوض المتوسط. من جهة اخرى، سأل فتفت: 'هل ان ما حصل بالأمس في صيدا بالصدفة او ان جزءاً منه اتى ردا من قبل اطراف متضررة على ما قاله الرئيس فؤاد السنيورة واوضحه كرسالة وطنية جامعة؟.

 

وفد من الكونغرس الاميركي وصل الى بيروت

وطنية - وصل الى بيروت، الحادية عشرة من قبل الظهر وفدا من الكونغرس الاميركي مؤلف من ثلاثة اعضاء وضم : ستيفن كينغ، ميشال باتمن ولوي غومز آتيا من القاهرة، في اطار زيارة الى لبنان تستمر بضعة ساعات يلتقي خلالها عددا من المسؤولين. وكان في استقبال الوفد في المطار السفير الاميركي ديفيد هيل

 

النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم استمع الى العريضي وحقق في ملف الجامعة اللبنانية

وطنية - استمع النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم على مدى نحو ساعة ونصف، الى وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال غازي العريضي. وفي ضوء افادة وزير المال في حكومة تصريف الاعمال محمد الصفدي التي لم يحدد موعدها بعد، يقرر القاضي ابراهيم ما اذا كان لافادة الوزير العريضي استكمال ام لا. كما حقق القاضي ابراهيم في ملف غرق الجامعة اللبنانية في الحدث بالمياه، اثناء شتوة الاربعاء.

 

العريضي يعلن استقالته من مهامه في حكومة تصريف الاعمال

اعلن وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال غازي العريضي، في مؤتمر صحافي عقده في الوزارة، بعد عودته من النيابة العامة المالية، استقالته من حكومة تصريف الاعمال. وكان العريضي، استهل مؤتمره، بالاشارة الى انه "من الطبيعي في بلد كلبنان ان تفتح قنوات اتصال متعددة بعد الكلام الذي قيل، مشيرا الى انه تعرض "لكم هائل من الضغوط المختلفة الاشكال بمعنى ان اترك المسألة تأخذ مجراها في مكان آخر وان نعالج بعض المسائل بطرق معينة". وقال: "احترمت اراء الجميع ولكن ليس بهذه الطريقة تعالج الامور والمهم الا تضيع الحقائق". ورأى ان "ما جرى من فيضان طريق المطار لا علاقة لوزارة المالية به وطرحت اسئلة في ما خص شركة الميز ولم الق جوابا"، وقال: "منذ سنوات وانا اقول ان الشركة تعمل بشكل غير قانوني وثمة قرار لمجلس الوزراء بإجراء مناقصات وهذه المناقصات لم تحصل حتى اليوم، لافتا الى انه لم يذهب إلى "توجيه اتهامات لأحد بل أتحدث عن مسؤوليات وأتمنى الإجابة". واشار الى انه كل ما انجز في الفترة الاخيرة مخالف للتراخيص، سائلا جميع المسؤولين "الذين يعرفون الحقيقة فردا فردا من دون استثناء لماذا يسكتون عنها"، لافتا الى "اننا ذهبنا الى وطى المصيطبة ودمرنا بيوتا فوق رؤوس فقراء لمخالفتهم قانون البناء"، مؤكدا ان "المخالفات قائمة على الاملاك البحرية"، معلنا ان الوزارة اصدرت كتابا يتضمن حقيقة المخالفات على الاملاك البحرية وارسلت كتبا الى المعنيين في هذا الشأن ولم يتحرك احد لان هناك بعض المؤسسات تحظى بتغطية من المسؤولين الكبار". وسأل: اين الحرص على مصالح الناس وقد قدمت ملفا؟ فأعطوني جوابا". وفي ما يتعلق بملف سجن رومية اشار الى انه "لم يبق احد الا واتصل بي لحماية المتعهد"، وقال: اذا كانت الامور ستدار بهذه الطريقة والكل يغالي بمحاربة الفساد فعينوا خير يا لبنانيين"، معلنا انه سلم كل الملفات الى النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم. ولفت الى ان واقع المطار اليوم "ليس سليما". وخلص بالاشارة الى "ان احدا لا يعرف مسيرته المتواضعة جدا في كل الوزارات في السياسة وفي الحزب، او "اني ذهبت الى تشهير شخصي في حق احد ولن استدرج للانزلاق الى نزال شخصي مع احد، تناولت الملفات من منظار مصالح الناس ومن هنا كان لا بد من ان نخرج لاعلان السر الكامن وراء التعاطي مع هذه المصالح". وقال: "لا مشكلة شخصية مع الوزير محمد الصفدي مهما استحضر من قضايا فهو حر وهذا شأنه". واعلن ان وزارة الاشغال كانت حاضرة في كل المناطق اللبنانية "ولم اغلب الانتماء السياسي في عملي الوزاري". وختم الوزير العريضي معلنا استقالته من حكومة تصريف الاعمال وقال: كفى ما شاهدت وكفى ما سمعت وما تعلمت وكفى ما عملت وربما حملت، شاكرا لكل الذين تعاونوا معه.

 

وليد جنبلاط: غازي العريضي ينتمي الى حزب ولا يمكنه التصرّف على كيفه

نهارنت/أعلن رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" النائب وليد جنبلاط أن وزير الأشغال العامة والنقل المستقيل من تصريف الأعمال غازي العريضي "لا يمكنه التصرف على كيفه". وقال جنبلاط في حديث إلى قناة الـ"LBCI" أوردته ضمن نشرتها الإخباء مساء الإثنين "العريضي ينتمي الى حزب ولا يمكنه التصرّف على كيفه". وأعلن أن "الحزب سيصدر بيانا بعد مناقشة هادئة لخلفيات ما أعلنه في المؤتمر الصحافي". هذا وكشفت القناة المذكورة أن "قرار العريضي بالانسحاب من الحياة العامة اتخذه منذ الاربعاء الماضي والاتصال من قبل جنبلاط مقطوع منذ أكثر من اسبوع". ونقلت عن العريضي قوله ممازحا عند مغادرته الوزارة "هل سيفعلون بي كما فعلوا برفيق الحريري" في إشارة إلى التشابه بين استقالته اليوم وبين عزوف الأخير عن الترشح لرئاسة الحكومة عام 2004 . ولاحقا أوردت قناة "الجديد" كلاما لجنبلاط أن "غدا سيصدر بيان عن مصدر مسؤول في الحزب يتضمن ردا وتوضيحا لما سرده العريضي". يذكر أن العريضي أعلن صباح الإثنين "توقفه" عن تصريف الاعمال في الحكومة الحالية والدخول في "اجازة سياسية" وذلك بعد أن قدم إفادته امام النائب العام المالي علي ابراهيم في ما خص غرق نفق المطار منذ أسبوعين واتهاماته لوزير المالية محمد الصفدي بالتقصير.

 

قتيل جديد من حزب الله هو حسين عبد الكريم ياسين

افادت اذاعة لبنان الحرعن سقوط قتيل جديد من حزب الله في سوريا وهو حسين عبد الكريم ياسين من بلدة جديدة سلم في مرجعيون

 

نعيم قاسم عرض مع السفير القطري الاوضاع في لبنان والمنطقة

وطنية - استقبل نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم السفير القطري الجديد في لبنان علي بن حمد المرِّي، وبعد التعارف تم التداول بالأوضاع العامة في لبنان والمنطقة. وتم التأكيد، في بيان، "بأن الحلول السياسية في المنطقة أساس للمعالجة البناءة لمصلحة شعوبها، وأن تعاون الأفرقاء في لبنان يقدِّم العلاج الذي يخدم هذا البلد وجميع أبنائه".

 

القوات تكرم غدا نصير الاسعد وبيار صادق

وطنية - ينظم جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية، وتحت عنوان :"تحية لكبار رحلوا"، لقاء تكريميا للكاتب والصحافي نصير الاسعد والفنان والصحافي بيار صادق يوم غد الثلثاء 17 كانون الاول 2013 الساعة 12,30 ظهرا في معراب. ويشار الى أن اللقاء سوف يتضمن كلمتين للرئيس سعد الحريري ولرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

 

جعجع استقبل وفدين من الكونغرس الأميركي ونقابة المعالجين الفيزيائيين

وطنية - استقبل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع وفدا من الكونغرس الأميركي ضم النواب: ستيف كينغ، ميشال باكمان، ولوي غومرت، في حضور مستشار رئيس الحزب للعلاقات الخارجية إيلي خوري ورئيس جهاز العلاقات الخارجية في "القوات" بيار بو عاصي. وعرض المجتمعون الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة، لاسيما في سوريا، العراق ومصر. من جهة أخرى، التقى جعجع وفدا من نقابة المعالجين الفيزيائيين ودائرة المعالجين الفيزيائيين في "القوات" برئاسة النقيب خليفة خليفة، في حضور رئيس دائرة المعالجين الفيزيائيين في الحزب طوني عبود. وبحث المجتمعون في شؤون وشجون نقابية وحزبية.

 

'مصادر مطلعة لـاللواء: جنبلاط صمم على زيارة بعبدا لتأكيد دعمه لخطوات سليمان في وجه الحملات التي يتعرّض لها

أدرجت مصادر سياسية مطلعة 'اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مع رئيس 'الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في حضور الوزير وائل أبو فاعور مساء السبت، وقبيل سفر الرئيس سليمان إلى فرنسا في زيارة وصفت بأنها خاصة، في إطار التواصل بينهما، مشيرة إلى أن 'البحث تركز على ما يمكن القيام به من اجل ترتيب الأوضاع بهدف تأليف الحكومة، نافية أن يكون قد تمّ الاتفاق على تسويق طرح معين او صيغة ما أو حتى السير بطرح سابق يتعلق بشكل الحكومة. وأشارت المصادر لـاللواء إلى أن 'الرأي كان متفقاً على أهمية اجراء الاتصالات مع جميع الفرقاء من اجل الاسراع في تأليف الحكومة، لافتة إلى أن 'جنبلاط بدا مصمماً على زيارة قصر بعبدا والتأكيد للرئيس سليمان بشكل مباشر دعمه للخطوات التي يقوم بها في وجه الحملات التي يتعرّض لها، والكلام المشبوه، بحسب تعبير المصادر، والذي يسعى البعض إلى تسريبه لجهة مطالبته بالتجديد له عامين او أكثر. وقالت المصادر: 'هناك كلام كثير يصدر بحق رئيس الجمهورية قد يكون سلبياً في معظمه، إلا أن سليمان ثابت في قناعاته لجهة رفض التعطيل والفراغ، وانه مصمم على عدم خرق الدستور. أما بالنسبة إلى ما يحكى عن مبادرة إنقاذية له لمنع الفراغ من التسلل في حال لم يتم تشكيل حكومة جديدة، رأت المصادر أن 'الصورة لم تتبلور بعد، وان رئيس الجمهورية لا يزال يراهن على قيام هذه الحكومة وضرورة نيلها الثقة من مجلس النواب.

 

النائب ايلي كيروز رداً على تكتل عون: محاولة مكشوفة لتضليل الرأي العام المسيحي عبر تشويه صورة القوات

موقع القوات/ردّ عضو تكتل القوات اللبنانية النائب ايلي كيروز على البيان الصادر عن تكتل التغيير والإصلاح بتاريخ 10/12/2013، تلاه وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، استعرض فيه اثنتي عشرة مرحلة، وقال إن التكتل قام بها بقيادة العماد ميشال عون في سبيل توحيد الصف المسيح، موضحاً أن مسألة توحيد الصف المسيحي التي خصص لها التكتل اجتماعاً، لا تتوافق بل تتناقض تماماً مع روح وجسد البيان الذي يضجّ بالتجني والتحامل على حزب القوات اللبنانية.

كيروز اعتبر أن البيان هو محاولة مكشوفة لتضليل الرأي العام المسيحي واللبناني، عبر تشويه صورة القوات اللبنانية وتشويه الحقائق في الوقت عينه. لقد سمّى البيان اثنتي عشرة مرحلة أو مبادرة قال أن العماد عون قام بها لتوحيد الصف المسيحي، علماً أنها لم تكن مبادرات بقدر ما كانت مجرد مواقف للعماد عون والتكتل والتيار من أحداث وتطورات.

ورأى كيروز أن توحيد الصف المسيحي لا يكون بالخروج على الثوابت وأخذ المسيحيين الى خيارات ومواقف مناقضة لوجدانهم التاريخي، وإنما يمرّ هذا التوحيد بالإتجاه السياسي الصحيح ويتعلق بالأمانة للمبادئ وبالإستقامة في العمل السياسي.

وأضاف: لن أرد على البيان بمراحله كلّها كما أسماها الوزير جريصاتي، بل أريد توضيح بعض النقاط كمثال للتضليل وكي لا يؤخذ الرأي العام بمغالطات لا تمتّ للحقيقة بصلة:

أ- بالنسبة الى النقطة الأولى والمتعلقة بالدعوة الى مؤتمر في العام 2004، فيمكن إبداء ما يلي:

-لقد كانت الدعوة موجّهة الى كل القوى السياسية اللبنانية ولم تكن لعقد مؤتمر مسيحي أو بأفضل الأحوال لتوحيد الصف المسيحي.

-لقد سبق الدعوة الى المؤتمر حركة عونية باتجاه النظام السوري، وارسال موفد الى سوريا هو غابي عيسى، لإقامة حوار مع النظام الذي كان لا يزال يحتل لبنان بجيشه ومخابراته.

فهل يمكن الكلام بعد عن مبادرات لتوحيد الصف المسيحي؟

وتابع: بالنسبة الى النقطة الثانية المتعلقة بزيارة العماد ميشال عون الى سجن وزارة الدفاع ولقائه برئيس حزب القوات اللبنانية، يمكن إيراد أن اللقاء بين زعيمين سياسيين وإن كان وجدانياً وتصالحياً بحسب بيان التكتل، لا يعني إلغاء الحق في التنوّع السياسي والتباين في وجهات النظر والخيارات السياسية المتعلقة بلبنان.

كذلك لقد سبق عودة العماد عون الى بيروت في 7 أيار 2005 ولقاءه الدكتور سمير جعجع في سجن وزارة الدفاع حصول اتفاق مع النظام السوري، رسم، بحسب فايز قزي، خريطة طريق للعودة في إطار تفاهم مكتوم بنوده سياسية وانتخابية ومالية وقضائية. فهل يمكن بعد الكلام عن مبادرات لتوحيد الصف المسيحي؟

بالنسبة للنقطة الخامسة المتعلقة بميثاق الشرف الذي صاغته الكنيسة المارونية والثوابت التي أعلنتها في 6/12/2006، سأل كيروز: ما علاقة العماد عون بهذا الميثاق وهذه الثوابت لينسبها البيان للعماد عون؟ فهذه مبادرة للكنيسة المارونية وليست مبادرة للعماد عون، علماً أن العماد عون بادر الى التوقيع على ميثاق الشرف مخالفاً الآلية التي وضعتها بكركي.

وأضاف: وفي أي حال، كنت اربأ بالوزير سليم جريصاتي أن يتورط بنفسه في الحملة الظالمة على القوات اللبنانية بهذا الشكل المُستهجن والمؤسف، خصوصاً وأنه يشارك في هذه المرحلة في مساع واجتماعات لجمع الصف المسيحي برعاية بكركي.

 

بري طالب بتشكيل لجنة تحقيق في موضوع التنصت الاسرائيلي على لبنان

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة، الامين العام للاتحاد الدولي للاتصالات حمدون توريه ووزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال نقولا صحناوي بحضور المستشار الاعلامي علي حمدان. وعرض الرئيس بري "للقرارات التي سبق للاتحاد الدولي للاتصالات ان اتخذها لمصلحة لبنان وأدان فيها اسرائيل منذ العام 1973 وصولا الى العام 2010" ، مشيرا الى انه "قد قرر ان تدفع اسرائيل تعويضات للبنان بقيمة 547 مليون دولار ولم يحصل على سنت واحد منها". وذكر المسؤول الدولي للاتصالات "ان هذا الامر يبقى معطوفا على التمرد الاسرائيلي والدائم على الشرعية الدولية". واثار الرئيس بري "العدوان الاسرائيلي الجديد المتمثل بالتنصت على لبنان واللبنانيين والسفارات والهيئات الدولية في لبنان"، مطالبا الاتحاد "بتشكيل لجنة تحقيق لهذا الامر". بدوره اكد رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات دعمه "للحق اللبناني"، واعدا "بمتابعة هذا الموضوع واتخاذ القرارات المناسبة بشأنه".

نجار

ثم استقبل الرئيس بري وزير العدل السابق ابراهيم نجار وعرض معه للاوضاع العامة.

 

وليد جنبلاط يشكو: أنا ضحية احتيال

يقال نت/إذا ثبت الوارد في شكوى وليد جنبلاط، المقدّمة أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت، على تاجر العقارات حسين إبراهيم بدير، فهذا يعني أن جنبلاط أكل مقلباً لن ينساه في حياته؛ فجنبلاط يقول إنه كان ضحية عملية احتيال شارك فيها مدير أعماله الموثوق جداً، وأدت إلى بيعه عقارات بمساحات أقل من المسجّلة في الصحف العقارية، وبقيمة أعلى من قيمتها الحقيقية. يبدو أن هاجس جنبلاط الديموغرافي جعله يوظّف نفوذه ليستدين من المصارف، بحسب شكواه، ويشتري هذه العقارات ليتخلّص من خطر الاختلاط المذهبي في الشوف. نص الشكوى القضائية التي رفعها جنبلاط نشرته " الأخبار"، واللافت أنه يتهم بهيج أبو حمزة بالتواطؤ عليه، لكنه لا يدّعي عليه مباشرة، ويكتفي بطلب تجريم المدّعى عليه حسين بدير بجرم الاحتيال ومن يظهره التحقيق. جاء في نص الشكوى أنه في نهاية عام 2010 اشترى جنبلاط، بواسطة مدير شؤون أملاكه بهيج أبو حمزة، عقاراً على حدود منطقة وادي أبو يوسف عند مدخل الشوف. عملية الشراء سببها، بحسب الشكوى، إيقاف عملية حفر الجبل وتشويهه، التي أحدثها صاحب العقار هادي. ز. ب. فاشترى جنبلاط العقار بسعر مرتفع، ذلك لأنه يرغب في الحفاظ على منطقة الشوق وجمال طبيعتها الحرجية.

تقول الشكوى إن المدّعى عليه، حسين بدير، يعمل في مجال شراء بيع العقارات والأبنية وإنشائها. وقد يكون علم من أبو حمزة بشراء جنبلاط لذاك العقار، فبادر إلى شراء مساحات شاسعة من الأراضي تبلغ مساحتها مئات الآلاف من الأمتار، في منطقة وادي أبو يوسف تحديداً، وذلك بأسعار منخفضة جداً... مستغلاً انتقال ملكية تلك العقارات إلى عدد كبير من الورثة. دفع بدير، بحسب الجهة المدّعية، مبلغ 10 دولارت أميركية مقابل المتر المربع الواحد على أساس مساحة تبلغ 571.130 متراً مربعاً. هنا تبدأ اللعبة التي ستُدخل جنبلاط في متاهة. اللعبة التي يبدو أن رادارات البيك لم تلتقطها (ودائماً بحسب نص الشكوى القضائية). فبناءً على خطة مدبرة ومحكمة، بدأ المدّعى عليه بدير يشيع أنه سيُنشئ ويبني مجمّعات سكنية على العقارات التي اشتراها، وطلب من صديقه الشيخ بهيج أبو حمزة إقناع جنبلاط بشراء تلك العقارات لوقف المشروع، طامعاً بتحقيق المنفعة المادية. وبالفعل، نجح أبو حمزة بإقناع جنبلاط، مستغلاً الثقة التي كان قد منحها له. أكثر من ذلك، يقول المدّعي (جنبلاط) إن أبو حمزة أقنعه، من منطلق علاقته الوطيدة ببدير، بقدرته على جعل الأخير يبيعه العقارات بالثمن نفسه الذي اشتراها به دون أيّ أرباح. اللافت أن جنبلاط، في نص شكواه، يدّعي بالاسم على حسين بدير فقط، من دون الادعاء على مدير أعماله أبو حمزة، علماً أنه يرد في النص العبارة الآتية: لكن المدّعي لم يكن يدرك ماذا يُخبّئ له المدّعى عليه (بدير) ومدير أعماله (أبو حمزة)، ونيتهما تتجه إلى الإيقاع به والاحتيال عليه والاستيلاء على أمواله، مستغلين مشاغله السياسية والاجتماعية.

وكيل جنبلاط، المحامي حسام راسبيه، رفض الرد على سؤال عن سبب عدم شمول أبو حمزة بالدعوى كما الحديث في القضية إطلاقاً. اكتفى بالقول: هذا الملف ملك القضاء، وهو يبته... الموضوع ليس له علاقة بالسياسة، بل هو قضائي بحت.

يتحدّث نص الشكوى عن أن العقارات التي اشتراها جنبلاط من بدير، بمعية أبو حمزة، هي ذات الأرقام 1/2/3/4/5/6/10 وأن مساحتها الإجمالية 837505 م2. وتقول إن بدير أبرز أمام جنبلاط خريطة تحديد اختيار منظمة من الدوائر العقارية في بعبدا بتاريخ 25/6/1966 كان قد استحصل عليها بتاريخ 8/3/2010. لكن أخفى بدير وأبو حمزة عن جنبلاط ـ عن قصد ـ الخريطة المنظمة بتاريخ 4/6/1969 التي تظهر أن العقار رقم 2 أصبحت مساحته بعد الفرز 232900 م2، بينما الأولى تظهر أن مساحة هذا العقار هي 499240 م2، ويخلص جنبلاط إلى أن المدعى عليه وأبو حمزة باعاه من طريق الاحتيال ما مجموعه 266340 متراً مربعاً لم تكن مشمولة بالشراء، بل هي غير موجودة أصلاً في المساحة الحالية للعقار رقم 2 المشمول في عملية البيع. إذاً، لقد اشترى جنبلاط أرضاً ناقصة بقيمة 8 ملايين دولار، بحسب تقديراته، ما عدّه احتيالاً منظماً تعرّض له.

يقول جنبلاط في شكواه إن بدير وأبو حمزة أعلما جنبلاط أن الأول اشترى تلك العقارات على أساس هذه المساحة، وأن ثمن المتر قد تحدد بـ 30 دولاراً أميركياً، ما يجعل ثمن تلك الأمتار 25 مليون دولار.

إذاً، هذه هي قيمة الصفقة الإجمالية، التي جعلت جنبلاط ـ حتى يسدد ثمنها ـ يأخذ على عاتقه ديون شركة بدير (وادي أبو يوسف للسياحة والبناء والإعمار ش. م. ا) المستحقة على مصلحة البنك اللبناني الكندي، والبالغة 10 ملايين دولار، مقدماً ضمانات شخصية وعقارية تضمن هذا الدين. أما بقية المبلغ، فقد استحصل جنبلاط، لسداده، على قرض شخصي بقيمة 15 مليون دولار من بنك سوسيته جنرال في لبنان، وذلك بفائدة 6.5 في المئة، مقدّماً ضمانات شخصية وعقارية تضمن القرض الأول. كان لافتاً أن يرد في نص الشكوى أن جنبلاط استخدم رصيده الشخصي والإرث العائلي والثقة الشخصية الممنوحة له من سائر المصارف لدفع هذا الثمن وشراء العقارات. ها هو يقرّ في شكواه بأنه بنفوذه الشخصي يستدين من المصارف، مبالغ طائلة، وكل هدفه الحفاظ على بيئة الشوف. بالتأكيد، يمكن البعض أن يحصر البيئة هنا بالطبيعة والأحراج، لكن ثمة من يفهمها، من منطلق تعبير جنبلاط نفسه عن هواجسه، على أنها البيئة الديموغرافية أو المذهبية التي يحرص عليها كثيراً.

ثمّة مقطع في نص شكوى جنبلاط القضائية، يظهر مدى الشرخ الحاصل بينه وبين أبو حمزة، وإلى أي مدى يشعر بـالجرح من وكيل أعماله، فيورد ما حرفيته: انطلت تلك الأساليب والمناورات الاحتيالية التي مارسها بدير، وأيّدها بهيج أبو حمزة، الذي كان يثق جنبلاط به كل الثقة، بعد تأكيده للمدّعي أنه اطلع على المستندات وتأكد من مساحة العقارات المشمولة بالبيع.

إذاً، اشترى جنبلاط عقارات وهمية وبلع الطعم، وكل ذلك انطلاقاً من الخوف على وضعية مدخل منطقة الشوف. اكتشف جنبلاط ما حصل له منتصف العام الجاري، أثناء قيامه بمكننة وتنظيم أملاكه وعقاراته؛ إذ تبيّن للمكلفين تلك العملية أن مساحة العقارات المشتراة تختلف عن واقع الأرض وحقيقتها. استدعى البيك مدير أعماله، أبو حمزة، وطلب إليه تبيان مساحة كل عقار، فـحاول الأخير تبرير الفرق في مساحة العقار رقم 2، زاعماً أنه فُرز إلى عقارات عدة، هي أيضاً بملكية بدير، لكن في جردتين كانت المساحة تختلف.

الوارد آنفاً كلّه حكي فاضي يقول المدّعى عليه حسين بدير (أبو علي). ففي اتصال مع الأخبار قال: ما يقوله جنبلاط غير صحيح، أملاكي مسجلة في الدوائر العقارية والمساحة، وهي معي في خريطة مفصلة، وجنبلاط وافق على تلك المساحة بعد اجتماعات مباشرة معه في منزله على مدى 3 أيام. كان جنبلاط حاضراً فيها شخصياً، ومعه أبو حمزة ومحامون وشهود. وعن علاقته بأبو حمزة، يستغرب بدير ما أورده جنبلاط في شكواه؛ إذ قبل عملية البيع لم أكن أعرف أبو حمزة إطلاقاً، ولا أملك حتى رقم هاتفه، ويمكن من يشاء أن يراجع حركة الاتصالات، وأنا واثق مما أقول. أبو حمزة هو من اتصل بي، ولم يكن يملك رقم هاتفي، فاستحصل عليه من هيثم الجردي الذي تجمعني به فعلاً علاقة صداقة قديمة. وعن الهاجس الديموغرافي _ المذهبي عند جنبلاط، يقول بدير: لا أتصور أن هذا في مكانه الصحيح. صحيح أنني شيعي، لكن لا أمت بأي صلة لحزب الله. على العكس، كنت سابقاً في حركة أمل، وأنا الآن تاجر بناء معروف، وهذا عملي الوحيد، وأعمل في البناء وأبيع للجميع دون استثناء. يذكر بدير أن جنبلاط كان قد وضع إشارة قيد الدرس في الدوائر الرسمية على أملاكي، مستخدماً نفوذه، وربما عبر وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي، رغم إعطائي له بيان كيل شرعي، صادراً عن الدوائر الحكومية.

حسناً، أين أصبحت الشكوى قضائياً؟ مصادر متابعة نقلت لـالأخبار أن قاضي التحقيق الأول في بيروت غسان عويدات، استدعى المدّعى عليه مباشرة في القضية، حسين بدير، لكن الأخير استمهل لتوكيل محام. وكان له ذلك. الآن يعكف محاموه على دراسة الشكوى، علماً أن الملفات الآتية من جهة جنبلاط ضد بدير وأبو حمزة أصبح عددها أربعة. اثنان منها قُدمت فيها دفوع شكلية، لكن القاضي ردها، والآن ينتظر القاضي مطالعة النيابة العامة في الدفوع لتحديد موقفه منها. عموماً، هذه المرحلة تسمى قضائياً دفوع واستمهال، وهذه يمكن أن تأخذ وقتاً طويلا، نظراً إلى طبيعتها الروتينية. لكن، في المقابل، نقل قانونيون متابعون للقضية، أنه من منطلق الخبرة في حالات مماثلة سيُعجل في بت الملف، وبالتأكيد سيُستدعى بهيج أبو حمزة للمثول أمام القاضي، ومسألة تجريمه في القضية ليست بعيدة.

 

المفتي قباني استقبل وفدا من معلولا برفقة تريسي شمعون: الاسلام لا يجيز التعرض لرموز المسيحيين ونتطلع لاطلاق سراح الجميع

وطنية - استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني في دار الفتوى وفدا من اهالي معلولا ترافقه رئيسة حزب "الديمقراطيون الأحرار" تريسي شمعون. وشرحت انطوانيت نصر الله النازحة من ابناء معلولا خلال اللقاء لقباني "معاناة اهل معلولا بتخريب البيوت والمقدسات المسيحية التي يعود بعضها الى بدايات انتشار المسيحية، واختطاف الشباب والراهبات"، وقالت: "نضع همومنا بين ايديكم راجين منكم السعي من منطلق المحبة والتسامح للافراج عن الراهبات وعن الشباب السبعة الذين لا نعرف مصيرهم حتى الان، ونطلب ونتضرع الى الله ايقاف التدمير المروع بتاريخنا وارثنا ووجودنا".

قباني

والقى قباني كلمة امام الوفد جاء فيها: "اود ان اوجه اليكم يا ابناء بلدة معلولا في سوريا تحية تقدير واكبار على صمودكم وايضا على المأساة التي تحملونها ليست باسم بلدة معلولا فقط وانما باسم كل المسيحيين لان التعرض لكنيسة بالهدم او التدمير او التعرض للرهبان والراهبات هو تعد على كل المسيحيين". اضاف: "كلمتي هي لكم ولقادة العالم العربي والعالم الاسلامي اقول لهم سارعوا الى انقاذ المنطقة العربية من تحويل الصراع فيها الى صراع بين المسلمين والمسيحيين، فالمسيحيون في العراق على سبيل المثال قلة ولا علاقة لهم بالنزاعات الجارية فيه ومع ذلك وجدنا من يحرق الكنائس ويفجرها هناك، وهذا يعني ان هناك ادوات تريد ان تجر المسيحيين الى صراع اسلامي - مسيحي في العراق، وهكذا يحاولون في مصر لجر مصر الى الصراع بين المسلمين والمسيحيين، مصر عاشت دائما ومنذ فتحها على يد عمرو بن العاص على وئام كامل بين المسلمين والمسيحيين. وسوريا هي النموذج في العلاقة الطيبة والوئام بين المسلمين والمسيحيين في سائر ادوار التاريخ، واليوم تأتي احداث معلولا! لماذا هدم الدير فيها؟ وخطف الراهبات من منها اذا كان صحيحا ما يقولونه تحت شعارات الاسلام بأنهم يريدون ان يحافظوا على سلامة الراهبات فانه يجب عليهم ان يسلموهن الى اقرب مرجعية دينية مسيحية لهن حتى يكونوا بأمان، والافضل ان يعيدوهن الى نفس الدير وان يبتعد المتنازعون جميعا عن الدير من كل الجهات لتبقي الراهبات فيه بأمان واطمئنان حتى تكون الشهادة لهؤلاء بأنهم قاموا بعمل طيب مع راهبات معلولا ولكن ما جرى لهن للأسف يسيء الى الاسلام وتعاليمه، ولذلك ادعو باسم احكام الشريعة في الاسلام الى اطلاق سراح الراهبات والمطرانين وكل رجال الدين المسيحيين المعتقلين وحتى المدنيين من ابناء معلولا". وتابع: "اذكر المسلمين والمسيحيين بنص المعاهدة التي عقدها عمر بن الخطاب حينما حرر بيت المقدس من الرومان مع البطريرك صوفرنيوس ونص فيها عمر بن الخطاب "وعلى ان لا تهدم كنائسهم وان لا تكسر صلبانهم وهذا يعني ان الاسلام لا يجيز التعرض لرموز النصارى، ولذلك نتطلع الى جميع قادة العرب والمسلمين ان يعملوا جاهدين لأطلاق سراح الراهبات والمطرانين كما عملوا من وقت قريب على اطلاق مخطوفي اعزاز، وراهبات معلولا والمطرانين المخطوفين ليسوا اقل من مخطوفي اعزاز فالكل هم ابناء هذه المنطقة العربية وهناك خطر كبير قادم على المنطقة العربية والخليج العربي مستهدف حتى من الغرب الذي يزعم انه صديق للعرب وللمسلمين لان الغرب يهمه مصالحه واستثماراته في المنطقة العربية واستراتيجيتها ونسأل الله تعالى ان يحفظ الخليج العربي والمشرق والمغرب العربي من الاهداف الاستعمارية الجديدة". واردف: "ولنعلم جميعا ان الغرب يحاول ان يجر العالم العربي الى نزاعات بين المسلمين والمسيحيين ونزاعات اخرى بين السنة والشيعة، صحيح ان للشعوب امالها ولكن الغرب يحاول ان يتصيد هذه الآمال ويزيد من عمق واتساع هذه النزاعات ليعيد تشكيل المنطقة من جديد في كيانات جديدة طائفية ديمغرافيا وجغرافيا والا ما معنى شعار النظام العالمي الجديد واعادة تشكيل المنطقة العربية واقامة الشرق الاوسط الجديد وكل ذلك لخدمة اسرائيل وامنها، هناك مشاريع غربية لتقسيم وتجزئة العالم العربي من اجل اسرائيل حتى لا يبقى احد في المنطقة العربية يقول: "نريد ان نحرر فلسطين" من هنا، باسم الاسلام نقول: ان تحرير فلسطين كلها من المحتلين اليهود الاجانب فيها هو فرض عين على كل مسلم ومسلمة وواجب ايضا على المسيحيين العرب وهو أمانة في اعناقهم جميعا، "يهود فلسطين العرب" هم وحدهم مع مسلمي فلسطين ومسيحييها هم شعب فلسطين، اما اليهود الذين جاؤوا من الشرق والغرب محتلين لفلسطين فهؤلاء الذين يجب ان نحرر فلسطين منهم مهما طال الزمن وحتى لو طالت هزيمة العرب والمسلمين الى قرون ولا يجوز ان نفرط بفلسطين التي حررها عمر بن الخطاب من الرومان ثم حررها مرة ثانية صلاح الدين الايوبي من الفرنجة الصليبيين". وختم: "هذا خطابي اوجهه للمسؤولين جميعا في العالم العربي والاسلامي لأننا قادمون على محاولات الغرب لتشكيل المنطقة العربية ودولها من جديد ولبنان في خطر كبير والنزاع في العالم العربي ليس بين المسلمين والمسيحيين وليس بين السنة والشيعة ولكن مع المشاريع الاستعمارية الطائفية التي تريد تمزيق بلاد العرب والمسلمين وقد قال الله تعالى في القران الكريم "ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"

 

قرارات لمجلس الاتحاد الأوروبي بشأن لبنان وعملية السلام في المنطقة: للاسراع بتشكيل الحكومة والنأي بالنفس عما يجري في سوريا

وطنية - اجتمع مجلس الشؤون الخارجية اليوم في بروكسل، وأصدر قرارات في شأن لبنان جاء فيها:

"1- يؤكد الاتحاد الأوروبي مجددا التزامه وحدة لبنان واستقراره واستقلاله وسيادته ووحدة أراضيه.

2- يدين الاتحاد الأوروبي حلقات العنف والحوادث الأمنية المتكررة، بما في ذلك الهجوم الإرهابي الأخير الذي استهدف السفارة الإيرانية والمواجهات المتكررة في طرابلس. ويرحب بالجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية اللبنانية، بما فيها الجيش اللبناني، لحماية حدود لبنان وضمان الأمن لجميع القاطنين على الأراضي اللبنانية، مع الاحترام الواجب لحكم القانون وحقوق الإنسان.

3- يدعو الاتحاد الأوروبي بقوة جميع الأطراف، بمن فيهم حزب الله، إلى التصرف بمسؤولية والامتثال بشكل كامل لسياسة النأي بالنفس عن النزاع في سوريا ودعم جهود الرئيس سليمان لتنفيذ ما جاء في إعلان بعبدا الذي اتفقت عليه جميع الأطراف السياسية.

4- يشدد على أهمية متابعة الحوار الوطني بين جميع القوى السياسية لتجاوز جميع الانقسامات والجمود الحالي، والمضي قدما نحو اتفاق أوسع نطاقا في شأن مستقبل البلاد. ويدعو جميع الفاعلين الإقليميين إلى تأدية دور بناء في هذا الشأن.

5- يدعو الاتحاد الأوروبي لبنان إلى أن يشكل على وجه السرعة حكومة جديدة قادرة على مواجهة التحديات الاستثنائية الإنسانية والاقتصادية والأمنية التي تشهدها البلاد. ويتطلع إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية في موعدها في سنة 2014 ويشجع لبنان على القيام بالإصلاحات الانتخابية الضرورية.

6- يشيد بالسلطات اللبنانية لاعتمادها سياسة فتح الحدود ويجدد تقديره للدعم والكرم اللذين أظهرتهما السلطات والشعب تجاه جميع الهاربين من النزاع في سوريا. ويعرب عن قلقه حيال الوقع غير المسبوق لهذه الأزمة على استقرار لبنان وكذلك على موارده الطبيعية والاقتصادية ونظامه التعليمي والرعاية الصحية وسوق العمل.

7- سوف يستمر الاتحاد الأوروبي بصفته الجهة المانحة الأكبر للمساعدات الإنسانية والتنموية في لبنان في المساهمة في تلبية الاحتياجات المتزايدة للجماعات المستضيفة واللاجئين. ويشدد على أهمية دعم الجماعات المستضيفة المحلية من خلال تدابير اجتماعية واقتصادية للحد من وقع تدفق اللاجئين من سوريا. وفي هذا الإطار، يتطلع إلى خطة الاستجابة الإقليمية المقبلة للأمم المتحدة وسوف يخصص لها التمويل المناسب. كما يجدد الاتحاد الأوروبي دعوته الشركاء الدوليين إلى زيادة دعمهم للبنان، بما في ذلك خلال مؤتمر الكويت الثاني المقبل.

8- يذكر بالتزامه دعم مؤسسات لبنان وقواه الأمنية، واستعداده للاستمرار في تقديم المساعدات واستكشاف إمكانات زيادة الدعم للقوات المسلحة اللبنانية.

ويرحب الاتحاد الأوروبي بجميع جهود الأسرة الدولية، بما في ذلك مجموعة الدعم الدولية للبنان، لدعم البلاد وتثبيت الاستقرار فيها في هذه اللحظة المفصلية الحساسة. ويشدد على أهمية المسؤولية التي تقع على عاتق لبنان لدفع زخم هذه الجهود الدولية والمحافظة عليها.

9- يعلق الاتحاد الأوروبي أهمية كبيرة على شراكته مع لبنان بموجب السياسة الأوروبية للجوار ويشجع لبنان على متابعة برنامجه الإصلاحي. ويتطلع إلى تعزيز التعاون المتفق عليه في خطة العمل الجديدة للاتحاد الأوروبي ولبنان بموجب السياسة الأوروبية للجوار.

10- يشدد الاتحاد الأوروبي على أهمية التزام لبنان المستمر بالتنفيذ الكامل لالتزاماته الدولية، بما في ذلك ما جاء في قرارات مجلس الأمن الدولي 1559 و1680 و1701 و1757.

ويؤكد الاتحاد الأوروبي مجددا دعمه للمحكمة الخاصة بلبنان، ويدعو السلطات اللبنانية إلى الاستمرار في الوفاء بالتزاماتها الخاصة بالمحكمة الخاصة بلبنان، بما في ذلك المساهمة المالية.

ويجدد الاتحاد الأوروبي دعمه للدور الذي تضطلع به قوات الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان في دعم السلام والاستقرار في جنوب لبنان".

السلام في الشرق الاوسط

وفي شأن عملية السلام في الشرق الأوسط، أصدر الاتحاد الاوروبي القرارات الاتية:

"1- يدعم الاتحاد الأوروبي بالكامل جهود الأطراف وجهود الولايات المتحدة في سبيل التوصل إلى تسوية عادلة ودائمة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. ويشيد بشكل خاص بالالتزام الثابت لوزير الخارجية الأميركية جون كيري والقيادة التي برهن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

2- يذكر الاتحاد الأوروبي بخلاصات المجلس السابقة التي حددت رؤيته لحل الدولتين الذي يؤدي إلى اتفاق على جميع المسائل المعلقة بالوضع النهائي، مع وضع حد لجميع المطالبات وتلبية التطلعات المشروعة للطرفين.

3- يعرب عن قناعته بالدور الإيجابي الذي يمكن أن تؤديه بلدان المنطقة في تقدم عملية السلام ويبقى ملتزما بالحوار القائم مع الدول العربية، بما فيها ما يتعلق بتحقيق السلام في الشرق الأوسط. ويجدد المجلس التأكيد على الأهمية الاستراتيجية لمبادرة السلام العربية لجميع الأطراف والمنطقة برمتها.

4- إن الاتحاد الأوروبي إذ يذكر بخلاصات مجلس الشؤون الخارجية في شهري حزيران وكانون الأول 2009، يجدد استعداده للمساهمة بشكل ملموس في ترتيبات ما بعد النزاع لضمان استدامة اتفاق السلام. وسوف يعمل المجلس على اقتراحات ملموسة، بما في ذلك من خلال البناء على العمل السابق القائم على مساهمات الاتحاد الأوروبي في بناء الدولة الفلسطينية والمسائل الإقليمية ومسألة اللاجئين والأمن والقدس.

5- سوف يوفر الاتحاد الأوروبي حزمة غير مسبوقة من الدعم السياسي والاقتصادي والأمني لكلي الطرفين في إطار اتفاق الوضع النهائي. وفي حال التوصل إلى اتفاق سلام نهائي، سوف يقدم الاتحاد الأوروبي لإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية شراكة متميزة خاصة تتضمن وصولا متزايدا إلى الأسواق الأوروبية وروابط ثقافية وعلمية أوثق وتسهيل التجارة والاستثمارات، فضلا عن دعم العلاقات في مجال الأعمال. وسوف يتم تعزيز الحوار السياسي والتعاون الأمني مع الدولتين.

6- تشكل المحادثات الراهنة فرصة فريدة يجب أن يستغلها الطرفان لتنفيذ حل الدولتين. ولن يكون واقع الدولة الواحدة متلائما مع التطلعات السيادية والديمقراطية المشروعة لكلي الطرفين.

7- يحذر الاتحاد الأوروبي من الخطوات التي تقوض المفاوضات. وفي هذا الإطار، يدين توسيع إسرائيل المستمر للمستوطنات التي هي غير قانونية بموجب القانون الدولي وتشكل حجر عثرة للسلام. كما يعرب المجلس عن قلقه البالغ حيال التحريض وحوادث العنف في الأراضي المحتلة وتدمير المنازل والأوضاع الإنسانية المتدهورة في غزة. ويعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه العميق حيال الخطوات التي تقوض الوضع القائم للمواقع المقدسة، بما في ذلك في القدس. وسوف يستمر الاتحاد الأوروبي في مراقبة الوضع عن كثب وتداعياته الأوسع نطاقا والعمل على هذا الأساس.

8- يؤكد الاتحاد الأوروبي مجددا على أن مصلحته الأساسية تقضي بإنهاء النزاع وإرساء سلام دائم وتحقيق الازدهار على حدوده الجنوبية وتطوير علاقاته السياسية والاقتصادية والتجارية مع الطرفين بصورة متزامنة. ويقف الاتحاد الأوروبي بقوة خلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في جهودهما لاتخاذ خطوات جريئة وملموسة لبلوغ حل عادل ودائم للنزاع ضمن الإطار الزمني المتفق عليه.

9- يعرب المجلس عن امتنانه للممثل الخاص للاتحاد الأوروبي أندريس راينيكيه، على عمله وجهوده التي بذلها خلال تأدية مهمته كممثل خاص للاتحاد الأوروبي".

 

 

دوليات

 

كيري: الأسد يغذي شخصياً وحش التطرف لإظهار نفسه بديلا عنه

سورية اليوم/اتهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري الرئيس السوري بشار الأسد بالمساهمة في تغذية الصراعات الدائرة بين فصائل متشددة وأخرى معتدلة داخل المعارضة السوري، بمحاولة لإظهار نفسه على أنه البديل الأفضل للمتشددين. وأكد أن المساعدات الأميركية التي عُلقت بعد سقوط مقر للجيش الحر بيد متشددين ستعود قريبا.وقال كيري، في مقابلة مع شبكة ABC الإخبارية الأميركية، ردا على سؤال حول وقف المساعدات غير القتالية التي توفرها واشنطن للمعارضة السورية: لقد أوقفنا المساعدات لأن هناك بعض الاشتباكات بين المعارضين، وهذه هي طبيعة الوحش الذي أطلقه بشار الأسد، الذي يقوم على الأرجح شخصيا بتغذيته لأنه يريد أن يظهر بمظهر الخيار الأفضل بموازاة البديل المتشدد، ولذلك فهناك بعض المؤشرات على قيامه بتذكية الصراع. ولفت كيري إلى أن المشكلة تكمن أيضا في حقيقة وجود مجموعات إسلامية متشددة على الأرض في سوريا قائلا إن المعارضة كانت موحدة حتى الفترة الأخيرة، مبديا أمله بإمكانية إعادة توحيدها من جديد مع اقتراب مع مؤتمر جنيف 2 الذي قال إنه سيشهد مشاركة ممثلين عن النظام السوري ووفود من أكثر من ثلاثين دولة.

وأكد الوزير الأميركي أن المساعدات إلى المعارضة السورية ستعود في وقت قريب بعد توفير ضمانات حول حماية المخازن للتأكد من عدم الاستيلاء عليها مستقبلا. ولدى سؤاله حول رأيه بتصريحات السيناتور جون ماكين، الذي حذر من خطر خسارة المعارضة المعتدلة بمواجهة المتشددين رد كيري بالقول: هذا صحيح، لقد بات لتنظيم القاعدة نفوذ أكبر من السابق وهي تشكل تهديدا متزايدا وعلينا مواجهة ذلك، ولكن جون (ماكين) يدرك أيضا بأن رفاقه في الكونغرس رفضوا تخصيص المزيد من الأموال من أجل تمويل المعارضة.

 

أول فتوى من قم تجيز القتال إلى جانب الأسد

وكالات/أجاز رجل الدين الشيعي العراقي آية الله العظمى كاظم الحائري، المقيم في مدينة قم، عاصمة إيران الدينية، القتال بجانب قوات بشار الأسد في الحرب الدائرة رحاها هناك. وفي حين يقاتل كثير من المسلحين الشيعة حول ضريح السيدة زينب، جنوب العاصمة السورية دمشق، فإن فتوى الحائري تجيز للمقاتلين الشيعة القتال، ليس فقط دفاعا عن الضريح، بل دفاعا عن نظام الأسد.

 

الامم المتحدة تحذّر: 20% من سكان لبنان اصبحوا من اللاجئين السوريين

حذرت الامم المتحدة من ان عدد السوريين اللاجئين خارج بلادهم قد يصل الى حوالى 4,10 ملايين لاجئ بحلول نهاية 2014 مقابل 2,4 مليون حاليا مع فرارهم باعداد متزايدة هربا من النزاع في سوريا، كاشفة ان 20% من سكان لبنان اصبحوا من اللاجئين السوريين المسجلين وعشرات الالوف منهم من غير المسجلين. واشارت الامم المتحدة الى ان من اصل هذا العدد الاجمالي فان حوالى 660 الفا سيتوزعون على مخيمات وسيعتبرون الاكثر عرضة فيما سيأوى 3,44 ملايين الى منازل خاصة، بحسب ما اوضحت الامم المتحدة في تقرير حول الرد الانساني على الازمة السورية.

 

نبيل قاووق : للاسراع في تشكيل حكومة مصلحة وطنية

وطنية - إفتتح "حزب الله" البانوراما الحسينية بعنوان "أولئك المقربون" في مجمع الإمام الخميني في بلدة قانا، لمناسبة أربعين الإمام الحسين برعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي في الحزب الشيخ نبيل قاووق وحضور عدد من علماء الدين وفعاليات. وتحدث قاووق فاعتبر "أن إسرائيل المهزومة والتي تخشى المواجهة المباشرة مع المقاومة في لبنان وجدت ضالتها اليوم بالتحالف مع الإرهابي التكفيري الذي تدعمه في سوريا وتراهن عليه في لبنان"، مشيرا "إلى أن المقاومة اليوم مستهدفة من تحالف ثلاثي وهو الإسرائيلي والتكفيري والأدوات الأميركية في الداخل اللبناني، فإسرائيل تستهدف المقاومة عسكريا وأمنيا، والتكفيريون يستهدفونها في الميدان وعبر التفجيرات، والأدوات الأميركية في الداخل تستهدفها بالتحريض والتوتير وزيادة الإنقسام السياسي". ودعا فريق 14 آذار "ألا يراهنوا على ابتزاز المقاومة، لأن التعطيل والتحريض والتوتير لن يغير في المعادلة الداخلية بشيء"، مشيرا "إلى أن حزب الله دائما من موقع الحرص على الوحدة الوطنية والإستقرار يشجع ويدعو إلى المسارعة في تشكيل حكومة مصلحة وطنية تضم كل الأطراف وترتكز على تبني استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الإرهاب التكفيري والإسرائيلي". وفي الختام جال قاووق على المجسمات التي تجسد واقعة الطف والمصاب الذي حل بالإمام الحسين وأهل بيته الأطهار، وقام المشرفون على البانوراما بشرح الأحداث التي تناولتها هذه المجسمات، ومن ثم دخل قاووق والحضور إلى قاعة البانوراما وجرى عرض مشاهد تناولت الأحداث التي مرت على أهل البيت منذ وفاة الرسول الأكرم وارتباطها بظهور الإمام المهدي.

 

آل اسماعيل في بريتال اطلقوا 7 محتجزين لديهم

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بعلبك حسين درويش ان آل اسماعيل في بلدة بريتال أفرجوا عند الثانية من بعد ظهر اليوم، عن سبعة مخطوفين كانوا محتجزين لديهم منذ شهرين على خلفية اختطاف ياسر علي غنام نجل رئيس البلدية والذي كان قد اختطف من جرود بريتال من قبل اشخاص سوريين اقتادوه الى سوريا. والمفرج عنهم هم: اللبنانيان عمر محمود الشوم وعمران احمد الشوم، وخمسة سوريين هم أحمد رضا خلوف، اسعد ملوك، خليل خلوف، محمد أحمد الشوم وكنعان ملوك.

 

عاطف مجدلاني: العمليات الإنتحارية نتيجة تدخل حزب الله في سوريا

وطنية - استنكر عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني في حديث الى اذاعة "صوت لبنان 100,3 - 100,5"، "أي تعرض للجيش اللبناني في أي منطقة من لبنان من أي جهة اتى"، معتبرا أن العمليات الإنتحارية أتت نتيجة تدخل "حزب الله" العسكري بالقتال في سوريا". وقال :"مع الاسف الشديد نحن نشهد استجلابا للحرب السورية الى لبنان، وما نراه هو نتيجة لسياسة الاستعلاء والاستكبار وعدم احترام قرارات جلسات الحوار الوطني وعدم احترام الكيان اللبناني والحدود اللبنانية، إضافة الى عدم احترام حزب الله للجيش وكيف يستعمل سلاحه وكيف ينقض توقيعه على قرارات الحوار الوطني، ناهيك عن عدم احترامه لاغلبية الشعب اللبناني". ورأى أن "هذه العمليات الإنتحارية إن كانت ضد الجيش أو التفجيرات المتنقلة في الأماكن اللبنانية اتت نتيجة تدخل حزب الله العسكري في القتال في سوريا، وهذا الامر يشكل خطرا على الكيان اللبناني وعلى السلم الاهلي"

 

20 ألف مقاتل يتصارعون في القلمون والآلاف يتوافدون على سورية توقعات باستهداف الأسد وقادة نظامه

حميد غريافي/السياسة/يتصارع نحو 20 ألف مقاتل نصفهم من أجنحة المعارضة المختلفة, في منطقة القلمون السورية قرب حدود لبنان, مع قوات النظام مدعومة من ميليشيا "حزب الله" والميليشيات العراقية والإيرانية, التي تقدر تقارير استخبارية عربية وأوروبية أعدادها بنحو عشرين ألفاً. وأكد قيادي سوري معارض في بلدة سرغايا الحدودية مع لبنان لـ"السياسة", أمس, أن ما بين عشرة و14 ألف مقاتل من "الجيش الحر" والفصائل الإسلامية المتشددة يحتشدون منذ منتصف أكتوبر الفائت في مدن وبلدات وأرياف القلمون, حيث يخوضون معارك طاحنة وغير متكافئة مع قوات النظام والميليشيات الداعمة لها, مشيراً إلى أنه رغم عدم امتلاكهم أسلحة موازية لترسانة النظام الجوية والبرية, نجح الثوار في منع سقوط القلمون وكبدوا القوات المهاجمة خسائر فادحة, تقدر بـ1200 قتيل و1700 جريح فيما خسرت قوات المعارضة 312 قتيلا و640 جريحاً, بحسب احصاءات "الجيش الحر" في سرغايا.

وكشف الأمين العام لـ"حزب الوطنيين الأحرار" السوريين في حمص وريفها أحمد جمعة عن أن 11 ألف مقاتل من دول الشرق الاوسط واندونيسيا وباكستان وعواصم غربية وشرقية في أوروبا وصلوا تباعاً الى تركيا والاردن ولبنان خلال السبعين يوماً الماضية, وتوزعوا على مناطق الشمال والشرق ودمشق وريفها, ويشارك نحو ألفين وخمسمئة منهم في معركة القلمون, فيما يحتشد في لبنان أكثر من 3000 مقاتل اسلامي دخلوا سورية من مختلف الحدود, استعداداً لفتح جبهة على طول حدود منطقة القلمون لمنع قوات الأسد من تجاوزها إلى داخل لبنان وخصوصاً الى مناطق عكار وصولا حتى منتصف البقاع. وأكد جمعة أن الثوار مازالوا يتلقون أسلحة من مصادر مختلفة رغم قرار واشنطن ولندن تعليق المساعدات العسكرية "غير الفتاكة" إليهم, متهماً واشنطن بعقد صفقة مع الإيرانيين, تتخلى بموجبها عن دعم الثورة السورية مقابل تعليقهم تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة. من جهتها, شككت مصادر سياسية بريطانية بنجاح مؤتمر "جنيف - 2" في إيجاد حل للأزمة السورية طالما هناك أكثر من 50 الف مقاتل اسلامي يقاتلون نظام الاسد ولا يشاركون في المؤتمر, وإذا لاح أي اتفاق بين الاطراف المتصارعة على طاولة جنيف, فإن ذلك سيكون مصطنعا وكاذباً للتغطية على الفشل الذريع للمؤتمر, خصوصاً مع توقع ارتفاع منسوب العنف والقتل والتدمير من دون أمل بحل سلمي يعتقد الروس والاميركيون وحلفاؤهم انه سهل المنال". وتوقعت المصادر البريطانية عبر "السياسة" أن تشهد الاسابيع التي تعقب انتهاء مؤتمر "جنيف - 2" أحداثاً مأساوية ناجمة عن تكاتف جهود المقاتلين المعارضين وقياداتهم السياسية في الخارج مع جهود مختلف الاستخبارات العربية والاجنبية لاستهداف بشار الاسد وقادة نظامه العسكريين والسياسيين والأمنيين شخصياً, تجنباً لتكرار خطأ العراق الذي تخاذلت فيه الدول عن اغتيال صدام حسين قبل اعلان الحرب العام 2003 ولو تم ذلك لما كان الغزو ولا قتل أكثر من مليون عراقي وتدمر البلد برمته.

 

لمن تعمل داعش والنصرة والجبهة

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

قتلوا محمد الحمامي، أبو بصير، من أركان الجيش الحر الذي كان يحارب قوات النظام في اللاذقية، وكذلك العسكريين المنشقين محمد جهار ومحمد القاضي على الحدود مع تركيا. وأعدموا محمد فارس مروش أحد قادة الجيش الحر. أيضا، بوحشيتهم المعروفة حزوا رأس قائد كتيبة بدانا، واستولوا على البلدة. وقتلوا أيضا اثنين من الجيش الحر، كانا يحرسان مستودع السلاح في باب الهوى واستولوا عليه. وقتلوا عبد القادر الصالح قائد كتيبة التوحيد، بقذيفة استهدفت مقره. خطفوا العشرات من قيادات وأفراد الجيش الحر، بينهم علي بللو من كتيبة أحرار سوريا، والحياني من كتيبة شهداء بدر، وفعلوا الشيء نفسه مع قائد الجيش الحر في أطمة. كما خطفوا الأب باولو أحد أبرز القادة المسيحيين المتعاطفين مع الثورة، ومطر أنين في حلب، ثم خدموا النظام دعائيا بخطفهم راهبات معلولا. واختطفوا اثني عشر صحافيا وناشطا إعلاميا، بينهم زملاء نذروا عامين من عمرهم في خدمة الثورة إعلاميا، وقبل أيام أسروا ناشطين حقوقيين هم من وضعوا الثورة على الخريطة، مثل رزان زيتوني. خدموا الأسد بإيذاء أحد أبرز أعدائه، المفكر والمناضل ياسين صالح، بخطف أخيه فارس وزوجته سميرة الخليل.

حارب رجال داعش والنصرة، واستولوا على مناطق للجيش الحر، التي سبق أن حررها من النظام، كالرقة، وأعزاز، وجرابلس، ومسكنة بريف حلب، وأطمة بريف إدلب، وسرمدا، ومقري قوات الفاروق واللواء 313. وآخر انتصارات داعش والجبهة الإسلامية استيلاؤهم على المنفذ الحدودي مع تركيا، باب الهوى، قبل أسبوعين، والذي قاتل الجيش الحر من أجل تحريره لأشهر ضد قوات الأسد في العام الماضي.

هذه ليست انتصارات قوات الحكومة السورية، بل أفعال تنظيمات المتطرفين، مثل داعش وجبهة النصرة، والآن الجبهة الإسلامية. نجحوا في تحقيق نبوءة بشار الجعفري، سفير الأسد لدى الأمم المتحدة، الذي زعم مبكرا أن الذين يقاتلون النظام ليسوا إلا تكفيريين وقتلة.

لا يمكن أن يصدق أحد أن هذه الجماعات تريد إسقاط نظام الأسد، ولا الذهاب إلى الجنة، بل من المؤكد أنها تدار من قبل النظام السوري وحلفائه من الإيرانيين، كما أدار النظام السوري جماعة فتح الإسلام في لبنان ليتحالفوا مع حزب الله ويقاتلوا خصومه. لقد ظهرت جبهة النصرة وداعش، في ساعات ضعفت فيها قوات الأسد. دخل أفرادها الحرب في الفترة نفسها التي وصلت إلى التراب السوري ميليشيات حزب الله اللبنانية، وعصائب الحق العراقية، والحرس الثوري الإيراني في أواخر العام الماضي.. كلها سارت في طريق واحد باستهداف كتائب الجيش الحر، باستثناء أن داعش والنصرة حققتا انتصارين مزدوجين.. الأول اختراق الجيش الحر، والثاني تشويه سمعة الثورة وتخويف الشعب السوري والعالم. والآن الجبهة الإسلامية، التي نجحت هي الأخرى في شق صف الجيش الحر، بجذب ثلاث كتائب مقاتلة ودعوتها للتمرد ضد قياداتها بدعوى دينية.

إن ما يثير الحيرة والبلبلة أن هذه الجماعات تتشكل من عرب ومسلمين يعلنون عداءهم للأسد، ويرفعون رايات إسلامية، وبالتالي كيف يمكن أن يرتكبوا هذه الجرائم البشعة ضد الشعب السوري وممثليه ممن يفترض أنهم في نفس الخندق؟! الحقيقة أن أكثرهم مغرر بهم، مجرد بيادق تديرها قيادات مرتبطة بإيران. فعدد من قادة تنظيم القاعدة لا يزالون يعيشون في إيران، ويديرون عملياتهم بالتفاهم مع الحرس الثوري، في اليمن وسوريا. وهي اليوم تقدم أكبر خدمة لنظام الأسد، الذي من خلال داعش والنصرة، وحديثا الجبهة الإسلامية، استطاع محاصرة كتائب الجيش الحر في أماكن عديدة. وبسبب انتصارات المتطرفين هذه، أبدى الأميركيون استعدادهم للتفاوض معهم، بحجة القبول بالأمر الواقع!

 

لماذا افتعل حزب الله معركة حكومية وهمية؟

شارل جبور/جريدة الجمهورية

في الوقت الذي كان الاستحقاق الرئاسي قد استأثر في كلّ الاهتمام والسجال، أعاد حزب الله التركيز بشكل مفاجئ على الاستحقاق الحكومي من زاوية التحذير من حكومة أمر واقع.

من الطبيعي أن يتصدّر الاستحقاق الرئاسي كلّ الاستحقاقات الأخرى، لأنّه اعتباراً من 25 آذار يصبح انتخاب الرئيس محتملاً، الأمر الذي يجعل تأليف الحكومة خياراً يمكن أن يلجأ إليه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلّف في حالة واحدة تتعلّق بشعورهما بتعذّر إتمام الاستحقاق الرئاسي وفي ظلّ رغبة الرئيس ميشال سليمان بتأليف حكومة متوازنة تتولّى إدارة البلاد بعد الفراغ الرئاسي.

ومن البديهي أن يتحوّل الاهتمام الحكومي إلى مسألة ثانوية، لأنّ أيّ حكومة يمكن تأليفها ستُعتبر مستقيلة عند بدء ولاية رئيس الجمهورية، ومن غير المنطقيّ إدخال البلاد مجدّداً في نقاشات تبدأ من الثلث المعطّل ولا تنتهي بالبيان الوزاري، فيما عمر هذه الحكومة الفعليّ لن يتجاوز الأشهر الأربعة، هذا في حال تمّ تأليفها مطلع العام المقبل، وبالتالي من غير الجائز صرف الأنظار عن الاستحقاق الرئاسي الذي يجب أن يستحوذ على كلّ الاهتمام اللازم، إلّا في حال تعذّر هذا الانتخاب وانزلاق البلاد إلى الفراغ الرئاسي، الأمر الذي يجب أن يدفع بسليمان في الساعات الأخيرة على انتهاء ولايته إلى أن يُصدر، بالاتفاق مع سلام، مرسوم تشكيل الحكومة.

هذا في الجانبين الأولوية الرئاسية والعامل التقني الحكومي، وأمّا في الجانب السياسي فالأنظار مشدودة إلى مسألتين أساسيتين: الأولى، الدينامية التي أطلقها الاتفاق النووي والتي يُنتظر أن تتوسّع وتتفعّل باتجاه تبريد الملفات الساخنة في المنطقة، حيث إنّ هناك مصلحة لإيران بأن تظهر حسن نواياها في لبنان من دون أن تقدّم في المقابل أيّ تنازل جوهري، وبالتالي من المتوقّع أن تتجاوب مع الاتصالات الدولية-الإقليمية-المحلّية لتأمين انتقال هادئ في الرئاسة الأولى. والمسألة الأخرى تتّصل بـ"جنيف 2" وما يمكن أن يسفر عنه من حلحلة أو مزيدٍ من التعقيد.

تأسيساً على ما تقدّم، كلّ القوى السياسية بانتظار تبلوُر المشهد الإقليمي، وسليمان وسلام ليسا في وارد اللجوء إلى خيار خلافيّ-انقساميّ قبل استنفاد كلّ الاتصالات وانقشاع الرؤية الخارجية، ولذلك السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا لجأ "حزب الله" في هذه اللحظة بالذات إلى التهديد من أيّ حكومة أمر واقع، والتذكير بموقفه الرافض تسليمَ الوزارات، وبالتالي افتعال نقاش لا أساسَ واقعيّاً له؟

من الواضح أنّ انطلاق السباق الرئاسي شكّل إحراجاً وإرباكاً لـ"حزب الله" الذي لا يريد الالتزام بأيّ موقف من الآن والتراجع عنه لاحقاً، فضلاً عن أنّه من الواضح أيضاً أن لا رغبة لديه بتبنّي ترشيح العماد ميشال عون، ويتّكئ على التطوّرات الخارجية لتحسم هذا الملف بالشكل الذي لا ينعكس على تحالفه مع "التيار الوطني الحر" الذي ما زال بحاجة إليه بغية تأمين الثلث المعطّل في أيّ حكومة، لأنّه خلاف ذلك سيضطرّ إلى العودة لمبدأ الفيتو، كما أنّ انفصال "التيار الوطني" يفقده الغطاءَ المسيحي ويشكّل إخلالاً في التوازن بين 8 و14 آذار لمصلحة الأخيرة.

فالضغوط التي انهالت على "حزب الله" بعد إطلالة السيّد حسن نصرالله التلفزيونية وتجاهله ترشيح عون أو التمنّي عليه الترشّح عبر كلامه عن ضرورة اجتماع مكوّنات 8 آذار للاتفاق على الشخص الذي يجسّد نهج المقاومة، فيما كان يجب أن يكون ترشيح عون بديهيّاً ومحسوماً، وبالتالي هذه الضغوط بالذات هي وراء تحوير الحزب النقاش عن الاستحقاق الرئاسي وإعادته إلى المربّع الحكومي تجنّباً لأيّ تشرذم داخل صفوف 8 آذار، وسعياً إلى ترحيل الحسم رئاسيّاً حتى اللحظة الأخيرة التي قد تحمل معها حلولاً تجنّب الحزب الشرخ الذي يحاول تلافيه.

وإن دلّت الوقائع على شيء، فعلى أنّ "حزب الله" لا يملك الجهوزية بعد للتعاطي مع هذا الاستحقاق، وبالتالي من المتوقع ألّا يكون السجال الحكومي آخر الملفّات الساخنة التي يحاول فتحها الحزب، حيث سيعمد إلى فتح ملفّات جانبية في كلّ المرحلة الفاصلة عن الاستحقاق الرئاسي لإثارة الغبار السياسي وإبعاد الأنظار قدر الإمكان عن هذا الاستحقاق، لعجزه عن الخروج بمرشّح أوحد عن الضاحية لرئاسة الجمهورية.

 

بأيّ سلاحٍ سيُواجه حزب الله حكومةََ الأمر الواقع؟

طوني عيسى/جريدة الجمهورية

في حواره مع الجمهورية في آب الفائت، سُئل الدكتور سمير جعجع: مَن يتحمّل المسؤولية عن 7 أيار جديدة، إذا تشكّلت حكومة الأمر الواقع، فأجاب: اللي بيجي، بيجي من الله. ثم إستدرَك مازحاً... أو من حزبه! والأرجح أنّ جعجع لا يمزح كثيراً. الحزب بعْثَ الحكومة الميقاتية التي يسيطر عليها جزئياً، الى أن يتمكّن من تمرير حكومته المفضلة

كان "حزب الله" في العامين الأخيرين مرتاحاً إلى الوضع في الداخل اللبناني، فكلّ شيء تحت السيطرة. لذلك، هو تفرَّغ لمعاركه في الداخل السوري. واليوم، يبدو "الحزب" مرتاحاً في الداخل السوري، بعد النقاط التي سجَّلها النظام. لذلك، هو يتفرَّغ لخوض معركة مهمة في الداخل اللبناني، هي إستحقاق إنتخابات الرئاسة في أيار 2014. وأهمية هذه المحطة تكمن في كونها الثالثة والأخيرة في لعبة السيطرة على "سلّة" المؤسّسات الدستورية كلها: المجلس والحكومة والرئاسة... ومعها يصبح الحصول على الأجهزة والإدارات مجرد "جائزة ترضية".

لا يمكن لـ"حزب الله" أن يربح الرئاسة في الربيع المقبل إذا خسر الحكومة، أي إذا "قَوْطَب" عليه خصومه بتأليف حكومة قبل الإنتخابات. فهي ستتولَّى تصريف الأعمال، وستأخذ على عاتقها صلاحيات الرئاسة بدلاً من حكومة الرئيس نجيب ميقاتي. ولذلك، يريد "الحزب" بعْثَ الحكومة الميقاتية التي يسيطر عليها جزئياً، الى أن يتمكّن من تمرير حكومته المفضلة. ويريد أيضاً أن تتولّى هذه الحكومة صلاحيات الرئاسة إذا تعطلت الإنتخابات، إلى أن تنضج الظروف لتسوية متكاملة تتناسب مع مصالحه. وبدأ "الحزب" معركة قاسية لمنع رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف من تأليف حكومة "الأمر الواقع"، مهما كانت حياديّة ونزيهة. فالحيادية لن تكون أداة في يد "حزب الله". وقد بدأ "الحزب" مواجهته عملياً على جبهات عدة، سياسياً ودستورياً، والبعض يقول: ... وأمنياً أيضاً. بدأ "الحزب" حملة سياسية وإعلامية تُذكّر بتلك التي أطلقها عشية 7 أيار 2008. فيومذاك، كان وحلفاؤه يعتصمون في وسط بيروت منذ أشهر. وحوصر رئيس الحكومة فؤاد السنيورة في السراي بعد إعتبار حكومته منقوصة الشرعية، وإتهام رئيسها بالتواطؤ مع الأميركيين في حرب تموز 2006. وحوصر قادة فريق "14 آذار" أمنياً، بعد سلسلة الإغتيالات ومحاولات الإغتيال التي إستهدفتهم على مدى السنوات الثلاث السابقة. وكل ذلك، فيما موقع الرئاسة شاغر. ومع أول "ثغرة"، بعد قرار للحكومة إعتُبِر أنّه "يمسُّ سلاح الإشارة الخاص بالمقاومة"، كانت أحداث 7 أيار وتداعياتها. واليوم، تطلّ ملامح مرحلة مشابهة: الفراغ الرئاسي وارد. والتصدي للحكومة الحيادية مؤكد، وبمختلف الوسائل: إعتصاماتٌ إلى حدود العصيان المدني، تمركزُ وزراء الحكومة الميقاتية في مقارّهم وعدم تسليمها للوزراء الجدد، الطعنُ دستورياً بالحكومة العتيدة عن طريق العديد من الفتاوى التي بدأ يحضّرها خبراء وحقوقيون محسوبون على "الحزب" وحلفائه.

ومن هؤلاء الحقوقيّين مَن بدأ يقول بعدم مشروعية حكومة الأمر الواقع ميثاقياً، لأنّ رئيس الجمهورية يوقِّع مراسيمها، فيما هو يدرك مسبقاً أنها لن تنال الثقة وأنها ليست توافقية. وسيجري الردّ على الخطوة بخطوات أخرى غير ميثاقية أيضاً. ويقول الوزير محمد فنيش إنّ حكومة التصريف الميقاتية قادرة على ممارسة صلاحيات الرئيس، لأنّ مراسيم قبول استقالتها لم تصدر حتى الآن.

وفوق ذلك، ستضع الحملة رئيس الجمهورية والرئيس المكلف في جوّ من القلق لا يسمح لهما بالتجرؤ على إعلان الحكومة. ولو لم تكن لديهما المحاذير، لما كانا إنتظرا الأشهر التسعة الفائتة بلا حكومة.

وهناك مَن يعتقد أنّ "الحزب" قد يُضطر أيضاً إلى إستعادة النموذج الأمني الذي إعتمده في 7 أيار، أي الكَيّ، كآخر دواء. وهناك أيضاً أبواب ونوافذ عدة لتفجير الإحتقان، وأبرزها طرابلس وعرسال وبيروت وصيدا. وسيكون موعد إنطلاق المحاكمات في لاهاي، في 16 كانون الثاني المقبل، حساساً في خلط الهواجس والتوترات والإستحقاقات، من دستورية وأمنية وقضائية.

والمؤكد أنّ "الحزب" سيقاتل في شراسة، وسيستخدم كل أوراقه لمنع إنفلات الفرصة من يده، ولو إضطر إلى 7 أيار أخرى أو ما يُشبهها. ومن المؤكد أيضاً أنَّ خصومه سيواجهونه أيضاً في شراسة، وسيستخدمون كل الأوراق المتاحة لهم. ولذلك، فالأشهر المقبلة تتّسم بالشراسة في لبنان، سياسياً وربما أمنياً. فمن سيربح المعركة؟

 

بعد الاعتداء على الجيش... ماذا يُحضر لصيدا؟

خالد موسى/موقع 14 آذار

لم تكتمل فرحة أبناء صيدا وجوراها أمس الأول في إضاءة أكبر مغارة ميلادية وإضاءة شجرة العيش الواحد في عبرا، بمشاركة فاعليات المنطقة تأكيدا لنموذج في التنوع الذي تجسده المدينة ومنطقتها، حتى عاد التوتر الأمني مجدداً ليخيم على الاجواء، خصوصاً بعد الإعتدائين المتتاليين على حواجز الجيش عند نهر الأولي ومدخل مجدليون.

بيان الجيش

وبحسب بيان الجيش، فإن "ثلاثة أشخاص مروا أمام حاجز الجيش في الأولي سيراً على الأقدام، ولدى اشتباه الخفير بهم طلب منهم إبراز أوراقهم الثبوتية، فما كان من أحدهم لا يزال مجهول الهوية، إلا أن اندفع باتجاه الخفير شاهراً قنبلة يدوية، فبادره الأخير على الفور بإطلاق النار، ما أدى إلى انفجار القنبلة ومقتل الشخص على الفور، وجرح عسكريين اثنين من عناصر الحاجز، فيما الإثنان الآخرون فروا الى جهة مجهولة". وبشأن حادثة مجدليون، لفت البيان الى أن "اثر إقامة حاجز ظرفي تابع للجيش عند تقاطع مجدليون بقسطا من جراء الاعتداء الأول، ومحاول تفتيش سيارة جيب نوع إنفوي رمادية اللون بداخلها ثلاثة أشخاص، اقدم أحدهم وهو المدعو بهاء الدين محمد السيد من التابعية الفلسطينية على الترجل من السيارة، والاقتراب من أحد عناصر الحاجز وهو الرقيب سامر رزق، حيث احتضنه وفجر نفسه بواسطة قنبلة يدوية، ما أدى إلى مقتله واستشهاد الرقيب المذكور، بالإضافة إلى جرح أحد العسكريين، فيما قتل الشخصان الآخران من جراء إطلاق النار من قبل عناصر الحاجز، وهما اللبنانيان محمد جميل الظريف وابراهيم ابراهيم المير".

ماذا يحضر للمدينة؟

مصادر صيداوية متابعة، لفتت في حديث خاص لموقع "14 آذار"، إلى أن "بيان الجيش أول من أمس دحض كل المعلومات التي سيقت عن أن المعتدين على الحاجز كانو يتزنرون بأحزمة ناسفة ووضع الأمور في نصابها"، كاشفة عن أن "ما جرى كان عبارة عن صدفة، حيث أن احد المطلوبين الى الجيش كان من بين المارين عند جسر الاولى وتفاجأ بالحجز ولم يمتثل له وحدث ما حدث، وما جرى في مجدليون هو ردةفعل على ما حصل عند حاجز الأولي". وأشارت المصادر الى أنه "لا يوجد أي تداعيات لهذه الحادثة على الأرض وأهالي المدينة تلقوا الصدمة الأولى، ولكن الخوف اليوم من أن يكون ما حدث مقدمة لشيء يحضر للمدينة وأهلها"، معتبرة أن "من يقوم بهذه الأعمال قد قطع أشواط كبيرة عن الشيخ أحمد الاسير وأفكاره التي لم تكن تتحدث عن مثل هذه العمليات الإنتحارية او التفجيرية".

ورأت المصادر أن "هناك شعوراً كبيراً لدى أهالي صيدا عن أن هناك من يستغل هذه الظاهرة وهؤلاء الناس عبر القيام بتجنيدهم لتنفيذ هكذا عمليات"، مشيرة الى أن "ما جرى هو لتحويل الانظار بعد إنفضاحهم في طرابلس على كل المستويات الى صيدا، وإعادة التذكير بملف الشيخ أحمد الاسير وكأن صيدا إرتكبت ذنباً في هذا السياق، وكذلك للقول إن هذا الشخص اعتدى على الجيش وصيدا تفعل أيضاً اليوم ما فعله الاسير سابقا، علماً أنً ما جرى عزز الموقف الصيداوي الداعم للجيش اللبناني والإجماع على الوقوف الى جانب الجيش".

السعودي: صيدا إلى جانب الجيش

رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، وفي حديث خاص لموقع "14 آذار"، وضع "ما حدث في صيدا أول من أمس في إطار الذي يحصل في كل المناطق اللبنانية والتي تنتقل من مدينة الى أخرى"، لافتاً الى أن "أي شخص في المدينة يتألم لما يحدث، وأن اي شيء يمس الجيش فإن صيدا في جميع أطيافها ومكوناتها تقف الى جانب الجيش".

وشدد السعودي على أن "جميع أهالي صيدا يقفون الى جانب الجيش ولن يسمحوا لأي شخص كان أن يوقع بينهم وبين الجيش"، لافتاً الى أن "المتضرر الأول والأخير من هذه الاحداث هو مدينة صيدا وأهلها وتجار المدينة، فصيدا لا تعيش بمفردها وبمعزل عن الجوار، صيدا تعيش مع الجوار ومثل هذه الأعمال تؤدي الى خلل في هذه العلاقة مع الجوار والمحيط الصيداوي".

ولفت السعودي الى أن "صيدا لا تستفيق من هول حادثة حتى تقع في أخرى، ما يؤدي الى شل الحركة الإقتصادية داخل المدينة، خصوصاً أننا اليوم في فترة الأعياد المباركة، فالوضع الإقتصادي في لبنان عموماً في حالة يرثى لها، وفي صيدا خصوصاً التي تقع ضحية مثل هذه الأحداث المستنكرة والمدانة".

حمود: صيدا وأهلها لن ينجروا الى مثل هذه الأعمال الفتنوية

بدوره، اعتبر المنسق العام لـ"تيار المستقبل" في الجنوب ناصر حمود، في حديث لموقعنا، أن "صيدا اليوم وأهلها مستهدفون، وما جرى أول من امس خير دليل على ذلك، عبر الإيقاع بينها وبين الجيش"، مشدداً الى أن "صيدا وأهلها لن ينجروا وراء من يسعى الى إحداث فتنة في ما بينهم وبين الجيش، وهم دائماً يقفون الى جانب الجيش والمؤسسة العسكرية".

ولفت حمود الى أن "ما جرى عبارة عن إشتباك وقع على حاجز للجيش وليس إعتداء إرهابيا أو تفجيريا أو إنتحاريا، ووضع كلمة إنتحاري في هذا السياق هو لإتهام مدينة صيدا وأهلها بالإرهاب وأخذ المدينة الى امور لا يحمد عقباها"، مشيرا الى أن "من يسوق هذه الأفكار يسعى الى إستكمال مخطط أبو ظهر الذي هو حالة إستثنائية خارجة عن لون صيدا وشكلها ويحاولون اليوم ربطها بالطريقة عينها، وما حصل إشتباك وعمل إرهابي، نحن ضده وسنتصدى بكل ما أوتينا لهكذا أعمال، وما حصل لم يأت في خانة التفجير الإنتحاري لأنه لم يكن هناك أي إنتحاريين".

واعتبر حمود أنه "هناك شيء ما يحضر لصيدا، ويحاولون مراراً وتكراراً جر المخيمات الفلسطينية الى آتون الصراع الداخلي وتوريط المخيمات في بعض الاعمال الأمنية رغم الإجماع من مختلف القيادات الفلسطينية على النأي بالنفس الحقيقي إزاء ما يحدث في صيدا ولبنان، ولكن هناك أناس يسعون بكل الوسائل والإمكانيات الى كسر التضامن الفلسطيني من أجل توريطه في الأعمال الأمنية في صيدا وكل لبنان".

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

أين "14 آذار" من خطط "حزب الله" فيما خص الرئاسة؟

يشير تقرير دبلوماسي الى ان لا شيء يمنع حزب الله من القيام بانقلاب جديد وخوض معركة رئاسية مؤاتية لحساباته وفرض انتخاب الرئيس الذي يلائمه مثلما قلب الطاولة على الجميع مطلع عام 2011 ونقل الاكثرية النيابية لصالحه فاسند تشكيل الحكومة للرئيس نجيب ميقاتي. ويوضح واضعو التقرير المذكور انه اذا قرر حزب الله ان يخوض معركة فهو سيختار بين الرئيس السابق اميل لحود والنائب سليمان فرنجيه فالثابت في اجندته ان العماد ميشال عون غير موثوق به مئة بالمئة. ويعتبر التقرير المذكور ان الرئيس لحود محروق وان تحمل عبئه ثقيل جدا ولا يسوق اما فرنجيه فاقل ضررا وكلفة مع ان خيارا مماثلا دونه عقبتان كبريان اولهما ان العماد ميشال عون سيزداد غضبا من الحزب بعدما منع صهره شامل روكز من الوصول الى قيادة الجيش ومدد لمجلس النواب. وحسب التقرير المذكور ان عون سيرى في هذا الخيار تعاظم الخطر على صهره جبران باسيل وعلى وراثته من الحلفاء قبل الخصوم وفي طليعتهم النائب فرنجيه. اما العقبة الثانية فهي تتمثل في خيارات النائب وليد جنبلاط الذي يدرك تماما ان الاستحقاق الرئاسي اللبناني يشكل مفترقا حيويا جدا فهو يتصادف مع الاستحقاق الرئاسي السوري بعد ان تتضح الصورة بالنسبة الى مصير التسوية السياسية سواء في سوريا ام بين ايران والغرب اضافة الى نوعية العلاقة التي ستظهر بين السعودية والولايات المتحدة.

ويلفت التقرير المذكور الى ان جنبلاط يدرك ان الافق اللبناني العتيد سيتأثر كثيرا بالرئيس المقبل وان مستقبل الطائفة الدرزية "بالدق" واذا وصل فرنجيه الى بعبدا فان النظام السوري وحزب الله سيحققان نصرا كبيرا جدا.

ويرى واضعو التقرير المذكور ان تفاهم حزب الله مع الرئيس ميقاتي والوزيرين محمد الصفدي واحمد كرامي على اشتراكهم في معركة مماثلة يبقى سهلا اكثر من معالجة عقبتي عون وجنبلاط.

اشارة الى ان جنبلاط فرمل اندفاعته باتجاه النظام السوري بعد مواقف السفير علي عبد الكريم علي والرد الجنبلاطي عليه. اما الخطة "ب" عند حزب الله دائما حسب التقرير المذكور فهي تكمن بقبول الحزب بمرشح يميل اليه اكثر وله علاقاته مع دمشق وطهران ويرى الكثيرون ان هذا الامر ينسحب على النائب الاسبق جان عبيد وقائد الجيش العماد جان قهوجي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة ووزير الداخلية مروان شربل.

في المقابل يشير التقرير الى ان آخرين يرون ان لهؤلاء المرشحين روابطهم ايضا مع واشنطن وعواصم غربية اساسية كذلك مع السعودية ودول الخليج ومع سائر القيادات والشخصيات اللبنانية من مختلف الانتماءات والطوائف ويقف في الواجهة من هذا القبيل كل من عبيد وقهوجي ثم سلامة فالوزير شربل. وحسب التقرير المذكور فان حزب الله سيميل في هاتين الحالتين الى قاعدة التخفيف من الاضرار خصوصا وان الفراغ سيأخذ البلد الى المجهول وان الخيارات الاخرى قد تذهب باتجاهي التمديد او رفع حظوظ مرشح من صفوف 14 آذار او قريب منها.

ويشدد التقرير على ان العماد قهوجي شريك اساسي مع كل الاطراف الاقليميين والدوليين بفعل موقعه في قيادة الجيش الامر الذي سيمتد معه اذا ما وصل الى سدة الرئاسة الاولى وهو ما ينسحب ايضا على د.رياض سلامة بفعل علاقاته مع المصارف والدول والصناديق العربية والدولية. ويلفت التقرير الى وجود خيار اضافي لدى حزب الله وهو يكمن في رضوخ رئيس الجمهورية ميشال سليمان لشروط الحزب وتقديمه ضمانات على هذا الصعيد بعدما توترت العلاقات الى ابعد الحدود في الاشهر الاخيرة واطلق سليمان سلسلة مواقف اصبح صعبا جدا عليه ان يعود عنها او يذهب في مسار يتناقض معها...من هنا يخلص التقرير الى ان خيار التمديد وارد لكنه ضعيف للغاية.

ويؤكد التقرير ان حزب الله سيقف بشراسة ضد اي احتمال لوصول مرشح من 14 آذار الى بعبدا وفي هذه الحالة قد يناور بمرشح وسطي... الوزير السابق زياد بارود مثلا.

في المقابل يوضح التقرير المذكور ان قوى 14 آذار لا تمتلك المقدرة على تأمين نصاب النصف زائدا واحدا وهي تفتقر الى السلاح الذي يسهل عليها فرض المعادلة التي تخطط لها رئاسيا.

هذا وفي صفوف 14 آذار 3 مرشحين اساسيين وهم الرئيس امين الجميل ود.سمير جعجع والنائب بطرس حرب.

ويؤكد التقرير المذكور ان كلا من هؤلاء المرشحين يعد لمعركته منفردا مما سيفقد 14 آذار المقدرة على خوض الاستحقاق الرئاسي صفا واحدا وعلى قطف ثماره جيدا سواء باستبعاد اي مرشح لقوى 8آذار ام برفع حظوظ مرشح وسطي او آخر اقرب اليها. ويشير التقرير الى انه قد يكون من انسب السيناريوهات ان تطل 14 آذار على الاستحقاق الرئاسي باكثر من مرشح انما بواقعية اكثر من تجربتها عام 2007 وبدهاء اكبر وتنسيق اكثر فعالية.

ويؤكد التقرير المذكور انه من مصلحة كل الاطراف اللبنانية ان ينتخب رئيس جديد للجمهورية في الموعد الدستوري بين 25 آذار و 25 ايار.

الا ان التقرير المذكور يرى انه قد يتسبب تشابك المصالح بنسف الاستحقاق الرئاسي وبايقاع لبنان في الفراغ على مستوى الرئاسة الاولى الا اذا كان اتفاق خارجي سينضج بالتالي سيصار الى الزام معظم الاطراف اللبنانية بانتخاب المرشح الرئاسي الذي سيتم اختياره بموجب ذلك. موقع 14 آذار

 

اسطوانة "حزب الله": عميل أو تكفيري!

اعتاد "حزب الله" على نقل البندقية من كتف إلى كتف، فمن الحدود اللبنانية الإسرائيلية ومقاومة الاحتلال إلى قتل الشعب السوري وتوصيفه على أنه بأكمله تكفيري. ويبدو أن سياسية "حزب الله" باتت ملاصقة لما يجري في سوريان وبات رهانه الوحيد على بقاء النظام السوري وإلا سيخسر الكثير.. اقله سضعف إلى حد التقوقع. متابعة تصريحات قادة "حزب الله" متعة، وكأنها "بازل سياسية" ضائعة، مفلسة، لا خيار فيها سوى التعقيد والعرقلة. بالأمس رئيس المجلس التنفيذي في الحزب الشيخ نبيل قاووق مسك بزمام لبنان "وشمّعها" بقوله: "لا حل للأزمة في لبنان لا اليوم ولا غدا ولا بعده، إلا بحكومة مصلحة وطنية". مصادر قيادية في "14 آذار" توقفت عند هذا الكلام، وذكّرت قاووق بحكومة الرئيس سعد الحريري التي تم اسقاطها بقوى السلاح والقمصان السود، متسائلة: "هل يريد "حزب الله" حكومة سياسية لاسقاطها من جديد حينما يحلو له ذلك؟"، وقالت: "14 آذار طرحت موقفها تجاه الحكومة، وهو أن الوضع الحالي لا يناسبه سوى حكومة جيادية من اشخاص غير حزبيين، لكن لا يمنع أن يكونوا مقربين من احزابهم وذلك بهدف ابعاد التشنج السياسي والطائفي عن الحكومة من أجل التفرغ لهموم المواطنين ومشاكلهم".

كم جددت المصادر موقف قوى "14 آذار" الداعي إلى انسحاب "حزب الله" من سوريا لأن أغلبية الشعب اللبناني يرفض تدخله ومن غير الممكن لقوى السيادة والاستقلال الجلوس على طاولة واحدة وفي حكومة واحدة مع منتهك للقوانين بحجج واهمة، من غير الممكن أن نجلس مع حزب يقتل الشعب السوري ويتدخل بشؤون الاخرين". وأضافت: "بعد تشكيل حكومة حيادية تهتم بشؤون المواطنين، وبعد تنفيذ مقررات الحوار واولها سحب السلاح الفلسطيني خارج المخيمات بما في ذلك سلاح الجبهة الشعبية القيادة العامة في الناعمة، حينها يمكن التكلم عن حوار، كما أن قوى "14 آذار" جاهزة للحوار متى يدعو رئيس الجمهورية ميشال سليمان إليه".

وتوقفت ايضاً عند الاسطوانة التي كررها قاووق بأن "على "المراهنين على إسقاط النظام في سوريا أن يعتبروا مما يحصل في الميدان فيها، وألا يؤخروا تشكيل الحكومة ويعطلوا البلد"، وقالت: "واضح من الجهة التي تراهن على الوضع السوري، بل واضح من لم يستطع الصمود أمام الرهان وقرر التدخل بميليشياته لتغيير موازين القوى بحجج أقل ما يقال عنها أنها كاذبة"، واضافت: "على قوى "8 آذار" وتحديداً حزب الله، الاعتراف بسقوط النظام السوري قبل سقوطه رسميا، لن هناك أكثر من 80% من الأراضي السورية في وضع مضطرب، في أي بلد في العالم ونظام طبيعي يعتبر هذا الأمر خسارة فادحة للنظام بما فيه، فلا أحد يعول على كر وفر هنا أو ربح معركة هناك"، مذكرة بأن "14 آذار تدعم الثورة السورية والشعب السوري بالسياسة والاعلام، وتدعم اللاجئين الهاربين من اجرام النظام بخلاف "حزب الله" الذي يلاحق السوريين حتى منازلهم لقتلهم".

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

الجيش اللبناني في صيدا بين "انتحاريي الأسير" و"المخيم الملاذ"

موقع 14 آذار/في وقت كانت الأنظار متجهة الى طرابلس لمتابعة تطبيق الخطة الأمنية التي أعطي فيها الجيش اللبناني التفويض والإمرة العسكرية، جاءت المفاجأة من صيدا مع تطور أمني خطير تمثل في مهاجمة مسلحين حواجز للجيش في هجمات شبه انتحارية. حصل ذلك في وقت كانت قيادة الجيش منشغلة بمتابعة حادث حدودي غامض وقع مساء اول من امس عندما تعرضت آلية عسكرية إسرائيلية لإطلاق نار من الأراضي اللبنانية وأدى الى مقتل جندي إسرائيلي. وتردد أن مطلق النار جندي لبناني مازال مصيره غير محدد. للوهلة الأولى ساد اعتقاد بأنه وقع في أسر الجيش الإسرائيلي الذي نفى لاحقا هذا الأمر. ولكن، ماذا حدث في صيدا ليل اول من امس؟!

تعرض حاجز الجيش عند جسر الأولي على مدخل صيدا الشمالي لهجوم مسلح عندما تقدم رجل باتجاه الحاجز وفجر قنبلة كان يحملها ولكنها انفجرت بين يديه وقتلته وأصابت جنديين بجروح. بعد ذلك بقليل سمع إطلاق نار على حاجز للجيش على جسر علمان على مسافة قصيرة من جسر الأولي من البساتين المحيطة به. وبعد قليل حصل اشتباك بين حاجز للجيش في مجدليون مع عناصر مسلحة تقل مسلحين رفضت التوقف عند الحاجز للتفتيش، وعندما تم إيقافها بالقوة ترجل منها أشخاص ثلاثة فجر أحدهم قنبلة في الحاجز فقتل رقيبا ورد عناصر الحاجز فقتلوا العنصرين الباقيين مع المجموعة. لم يكن المهاجم يحمل حزاما ناسفا وإنما تبين وجود حزام ناسف داخل السيارة معدا للاستخدام، وقد أدت سلسلة الهجمات هذه التي يعتقد أن مجموعة واحدة نفذتها، ساد توتر شديد في صيدا واستقدم الجيش تعزيزات، فيما أعلنت تنظيمات إسلامية متشددة مثل جند الشام وفتح الإسلام حالة الاستنفار في مخيم عين الحلوة، لاسيما حي الطوارئ والتعمير مقابل نقطة تمركز ثابتة للجيش.

القراءة الأمنية ـ السياسية في هذه الأحداث تقود الى الاستنتاجات والخلاصات التالية:

1 ـ بروز أكثر فأكثر لظاهرة الانتحاريين التي بدأت تغزو الساحة اللبنانية، وكان أوضح النماذج وأكثرها اكتمالا هو الهجوم الذي تعرضت له السفارة الإيرانية في بيروت. أما الهجمات ضد حواجز الجيش في صيدا، فإنها لم تنفذ عبر أحزمة ناسفة أو عبر سيارات مفخخة يقودها انتحاريون، لكنها كانت هجمات شبه انتحارية لأن الأسلوب الذي اعتمده المهاجمون كان انتحاريا وإن كانت الوسيلة قنابل يدوية.

2 ـ مصدر الهجمات الانتحارية (المنشأ والإنتاج) هو صيدا وتحديدا أنصار الشيخ أحمد الأسير الذين ومنذ معركة عبرا التي أنهت حالة الأسير قبل أشهر نظموا أنفسهم وأقاموا شبكاتهم وبناهم التحتية المسلحة وارتباطاتهم مع مجموعات متشددة داخل لبنان وخارجه، وبدأوا عملية الرد الانتقامي.

3 ـ الجيش هو الهدف المباشر للهجمات في صيدا. وهذا نموذج لأشكال وأنواع المخاطر والتحديات التي يواجهها الجيش في المرحلة المقبلة وتدفع الى إعادة ترتيب الأولويات، لتصبح محاربة الإرهاب أولوية المرحلة وعنوانها الأساسي. وتكون صيدا في مرتبة طرابلس أهمية.

4 ـ تحول مخيم عين الحلوة ملاذا وبيئة حاضنة للمتشددين الإسلاميين من أنصار أحمد الأسير الذين بينهم لبنانيون وفلسطينيون، وهذا التطور الأمني مضافا إليه ما حدث خلال هذا العام، يكشف دخول العامل الفلسطيني على خط الأحداث الأمنية في لبنان وتراكم مشكلة وأزمة ثقة بين المخيمات وفصائلها بما فيها حماس واستخبارات الجيش التي طالبت بعد قصف الصواريخ على الضاحية بتسليم علاء الدين ياسين أحد كوادر حماس في مخيم الرشيدية وأحمد طه أحد عناصر حماس في مخيم برج البراجنة. وقبل أيام طلبت استخبارات الجيش من فصائل عين الحلوة تسليم الشيخ بهاء الدين حجير للاشتباه بدور وتورط له في تفجير السفارة الإيرانية، وأنه كان صلة الوصل بين الجهة المخططة والجهة المنفذة (معين أبو ظهر) وتوارى عن الأنظار بعد حصول التفجير داخل المخيم، ولكن أيا من المطلوبين لم يسلم حتى الآن.

 

الوفاق الوطني يقيم حكماً قوياً في لبنان ويمنع وجود بيئة حاضنة للإرهاب

اميل خوري/النهار

يتوقع سفير سابق للبنان أن يؤدي الاتفاق الاميركي الروسي، في حال استمراره، الى سلام يعم المنطقة والعالم، لكن هذا السلام قد لا يبقى دائماً اذا لم يكن الأمن ثابتاً، والامن قد لا يبقى ثابتاً اذا واصلت الحركات الاصولية والارهابية نشاطها، وظلت جهات تسلحها وتمولها وتجد لها في كل دولة بيئة حاضنة لها.

لذلك، فان اميركا وروسيا اتفقتا على محاربة هذه الحركات والتصدي لها من خلال إقامة حكم قوي في كل دولة يسنده جيش قوي مدرب على استخدام الاسلحة المتطورة لمكافحة الارهاب الذي أصبح العدو المشترك لكل دولة في العالم تنشد الامن والأمان والاستقرار وتسعى الى حياة أفضل لشعوبها، ذلك ان الفقر والعوز هما من حوافز تعزيز الحركات الاصولية والارهابية، خصوصاً أن مصادر تمويل الاصوليين والارهابيين معروفة لدى الدولتين العظميين، ومعروفة أيضاً البيئات التي تحتضنها، وهو ما ينبغي التصدي له من خلال إقامة انظمة ديموقراطية تجعل المواطن حراً في التعبير عن رأيه واختيار ممثليه في مجلس النواب وفي السلطة وليس أنظمة ديكتاتورية تعسفية تقهر إرادة الشعب وتدفعه نحو تطرف يبلغ أحياناً حد الانتحار قرفاً من حياة مذلة وبائسة.

وهذا يتطلب من الانظمة الجديدة إعادة توزيع للثروات تحقيقاً للعدالة الاجتماعية، ومن الحكام نظافة اليد والشفافية شرطاً لمكافحة الفساد مكافحة صحيحة وفاعلة ومجدية لأن الحكم الفاسد كالملح الفاسد.

وإذا كانت الثورات العربية لم تحقق ربيعها بعد فلأنها لا تزال في صراع بين القوى المعتدلة والقوى الاصولية المتطرفة في غير دولة، والاخطر في هذا الصراع أن الدين يدخل طرفاً فيه ويكاد يدحر القوى المدنية والعلمانية المحبة للامن والسلام والاستقرار تحقيقاً للنمو الذي يقضي على البطالة وينمي الازدهار لتحسين أوضاع الشعوب.

وبسؤال السفير السابق عن توقعاته لما يمكن أن يحصل في سوريا وفي لبنان باعتبار أن ما يصيب أحدهما يصيب الآخر، أجاب انه لن يقوم في سوريا سوى حكم قوي يدعمه جيش قوي لمكافحة الارهابيين والاصوليين الذين باتوا العدو المشتركة لكل دولة تسود فيها قوى الاعتدال ولا تعود اسرائيل هي هذا العدو بعد أن تصبح دولة من المنطقة عند تحقيق السلام الشامل والعادل معها.

ومن أجل مكافحة الاصوليين والارهابيين المتجمعين حالياً في سوريا، لا بد من إقامة حكم قوي فيها يمثل كل القوى السياسية الاساسية في البلاد كي لا تبقى بيئة تشعر بالخوف والغبن حاضنة لهم، والعمل على تجفيف مصادر التسليح والتمويل وهي معروفة بتهديدها بتغيير الانظمة والحكم فيها. وعندما يقوم في سوريا حكم قوي يسد على الارهابيين والاصوليين كل المنافذ، فلا بد عندئذ من إقامة حكم قوي في لبنان أيضاً يستطيع مواجهة من يهرب من هؤلاء اليه ويجد فيه بيئة حاضنة له.

الى ذلك، فان الحل في سوريا سيكون متلازماً مع الحل في لبنان لأن الاوضاع السياسية والمذهبية والجغرافية متشابهة بين البلدين وهو ما جعل مقولة "أمن لبنان من امن سوريا وأمن سوريا من امن لبنان" صحيحة، وكذلك مقولة "وحدة المسار والمصير". فاذا لم يقم في لبنان حكم قوي يحظى بدعم القوى السياسية الاساسية في البلاد كي لا يجد الارهابيون والاصوليون المتسللون عبر الحدود بيئة تحتضنهم ليواصلوا فيه ما بدأوه في سوريا من اعمال عنف وتفجير وإن لم يكن لهم اهداف سوى التخريب والترويع.

ومع قيام حكم جديد في سوريا متجانس مع الحكم في لبنان، يصير في الامكان ترسيم الحدود بين البلدين وحسم الخلاف حول ملكية مزارع شبعا، وتنفيذ كل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان واسرائيل وسوريا وخصوصاً القرار 1701 لأن الاسباب التي حالت دون تنفيذها تكون قد زالت ولا سيما من جانب اسرائيل بعد التوصل الى اتفاق سلام دائم وشامل معها، وأصبحت مطمئنة الى العيش داخل حدود آمنة والى جانبها دولة فلسطين تعيش هي ايضا داخل حدود آمنة. ويساعد الحكم الجديد في سوريا من جهة اخرى على جعل العلاقات مع لبنان جيدة وعلى أساس الاحترام المتبادل لاستقلال كل من البلدين وسيادته، وعلى علاقة طبيعية أيضاً مع اسرائيل بعد الاتفاق على وضع الجولان في إطار اتفاق السلام الشامل. وفي ضوء الوضع الجديد في المنطقة ولا سيما في سوريا يمكن أن يتفق اللبنانيون على اختلاف اتجاهاتهم ومشاربهم ومذاهبهم على تحييد لبنان عن صراعات المحاور، حتى إذا ما تغير هذا الوضع في المنطقة أو في سوريا، فلا يتغير في لبنان بل يظل على الحياد.

 

لبنان نجح في تطويق حادث الناقورة سلوك الجندي فردي ولبنان على التزاماته

خليل فليحان/النهار

نجح لبنان في الاتصالات التي اجراها مع الولايات المتحدة الاميركية والمنسق الخاص للامم المتحدة ديريك بلامبلي في اقناع اسرائيل بأن اطلاق النار من جندي لبناني على آلية كان يقودها جندي اسرائيلي ليل الاحد الماضي قرب رأس الناقورة على الحدود مع لبنان مما أدى الى مصرعه، هو "سلوك فردي" من الجندي. وابلغهما ان لجنة عسكرية من الجيش اللبناني تتولى التحقيق معه لمعرفة الدافع الذي جعله يطلق النار من دون امر من رئيسه، وفقا لما اكدته قيادة الجيش في بيان صدر عنها، وجدد التزام الجيش مندرجات القرار 1701 بصورة كاملة وخصوصا الحفاظ على استقرار المناطق الحدودية بالتعاون والتنسيق مع القوات الدولية. وتجدر الاشارة الى ان هذه هي المرة الاولى يقتل جندي اسرائيلي في حادث اطلاق نار عبر الحدود منذ اكثر من ثلاث سنوات، تاريخ حصول مواجهة بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي على الحدود في منطقة عديسة الى الشرق من رأس الناقورة على خلفية اقتلاع الاسرائيليين لأشجار قال الجيش اللبناني وقتئذ انها في ارض لبنانية .

بإزاء هذا الوضع الخطر وفي ضوء التقارير الواردة من الجنوب عن تحركات جوية وبرية وقنابل مضيئة مصحوبة بتهديدات من مسؤولين، وتحوطا لما يمكن ان يستجد، تحرّك رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي منذ ان تبلغ ليل الاحد نبأ إطلاق النار من قيادة الجيش وتفاصيل ما حصل مع الجندي الذي كان مختفيا حتى صباح امس، فتداول الاوضاع مع بلامبلي الذي استقبله قبل ظهر امس، كما استدعى السفير الاميركي ديفيد هيل، وطلب من الرجلين ان تمارس واشنطن الضغوط على اسرائيل لمنعها من القيام باي عدوان جديد على لبنان ردا على مقتل الجندي بسبع رصاصات اطلقها جندي لبناني، وان تؤدي الامم المتحدة دورا في هذا المجال للغرض نفسه.

تريثت اسرائيل في تلبية دعوة قائد قوة "اليونيفيل" الجنرال باولو سييرّا امس للمشاركة في اجتماع تعقده اللجنة الثلاثية برئاسة القوة الدولية ويتمثل كل من لبنان واسرائيل بضباط للبحث في هذا الخرق الحدودي للقرار 1701. إلا انه بفضل الجهود التي بذلها ضباط كبار من القوة الدولية عادت وقبلت حضور الاجتماع الذي عقد عصر امس بدلا من الساعة العاشرة قبل الظهر. وتبين ان الجندي اطلق النار من موقعه العسكري الذي يبعد نحو 500متر من خط الهدنة بين لبنان واسرائيل على مقربة من بلدة راس الناقورة الواقعة في اقصى الجنوب الغربي للبنان. ونقل كل من هيل وبلامبلي ان الجيش اللبناني ساهر في الحفاظ على استقرار المناطق الحدودية بالتعاون مع "اليونيفيل" وفقا لمندرجات القرار 1701.

وأفادت مصادر ديبلوماسية لـ"النهار" ان عرض ما حدث على الحدود كان مقنعا في انتظار نتائج التحقيق مع الجندي اللبناني، وان بلامبلي وسيرا شددا على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وأفادت مصادر قيادية لبنانية ان لا معلومات لديها عن استعداد اسرائيل لشن هجوم كبير على لبنان كما كانت تفعل لأسباب عدة، الاول ان اي هجوم اسرائيلي على اي منطقة في الجنوب سيرد عليه الجيش اللبناني ومعه "حزب الله" الذي يملك ترسانة صاروخية تحسب لها الدولة العبرية الف حساب. الثاني ان اي مواجهة كبيرة مع الحزب تحتاج الى موافقة اميركية مسبقة، وهذا ما لن يسمح به الرئيس باراك اوباما الذي يضع كل ثقله لاقتلاع فتائل التفجير وعدم توريط قوات بلاده المسلحة في حروب ترتد سلبا على الرعايا والمصالح الاميركية داخل الولايات وخارجها.

وأكدت دوائر ديبلوماسية في بيروت لـ النهار"، تابعت تطورات الخرق الحدودي، ان ليس من معلومات عن عملية عسكرية اسرائيلية ردا على مقتل الجندي.

 

لا لحكومة الأمر الواقع

علي حماده/النهار

عاد الحديث مجدداً عن موضوع الحكومة وصيغة 9 9 6 التي يريد "حزب الله" فرضها مهما حصل، وإلا فالفراغ أو الفوضى تبعاً لما سيقدم عليه الاستقلاليون أو ثنائي الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة الجديدة ومعه رئيس الجمهورية. ومع أن حصول حادثة جديدة استهدفت الجيش في صيدا استدرج إجماعاً وطنياً على أهمية الدفاع عن الجيش والحفاظ عليه، فإن الحادثة استغلت في شكل أو آخر لبث الرعب من تمدد التطرّف في بعض الأوساط واعتبارها حافزاً للقبول بشروط "حزب الله" تفادياً لتمدد التطرّف الذي يكبر يوماً بعد يوم!

والتطرّف يتنامى ليس بالشكل الذي يدور الحديث الترهيبي عنه، ولكنه يكبر، ويتحوّل الى حقيقة ملموسة في أوساط تعتبر نفسها مقهورة، ومهدورة الكرامات على يد تطرّف آخر سبق أن وضع يده على مقدرات البلاد، وأرهب المكونات السياسية، ومن هنا تمدد مناخات التصلّب ثم التطرّف الذي يعتبر أصحابه أن كل الوسائل غير العنفية، والسلمية، لم تمنع المتطرّف الآخر من التمدد على حساب الجميع، تارة بالإكراه، وطوراً بالاغراءات المادية والمعنوية. ويرى أصحاب هذا المزاج الغاضب، أن ما يحصل ظلم كبير واقع عليهم وعلى بيئتهم التي كانت دائماً صاحبة رهان على الاعتدال والحلول السياسية، والدليل أن بيئة واحدة في لبنان واظبت على التسلّح، ومراكمة الوسائل العنفية، وجعلتها في خدمة مشروع إقليمي، ثم استغلته لقلب موازين القوى في الداخل لمصلحة بناء توازن جديد ينسف كل التوازنات القائمة على المعادلة السياسية السلمية.

لقد ظلم الناس، وظلمت بيئات بسبب السلاح وأصحاب السلاح، ومن المؤسف أن الدولة بمجملها، بعد تشكيل الحكومة المسخ الأخيرة صارت كمؤسسات تحت سيطرة وتحكّم الظلم المتمادي الذي لا يرى أصحابه أنهم يجرون لبنان نحو نار جهنم ستحرق الجميع من دون تمييز. نحن لا نريد أن ندافع عن الانتحاريين الذين ارتكبوا الاعتداءات الاخيرة على الجيش، لكننا نتطلع الى معالجة جدية لا الى معالجة أمنية بحتة. ونقول لمن يعتبرون ان الإذعان لقرار "حزب الله" يقي البلاد شره، أنه ربما يغيب عنهم أن الاستسلام والاذعان قد لا يكونان خيار الجميع، كما أن ما ينطبق من التزام قرار فوقي في بيئة معينة قد لا ينطبق في بيئة أخرى. أكثر من ذلك، نقول إنه بالتوازي مع السعي المحموم لحمل الآخرين على الالتحاق بمركب الإذعان، يجدر البحث في الطرق والوسائل التي يمكن أن تحمل الطرف المتجبّر والمستكبر بطغيانه المسلح على العودة الى الرشد، والكف عن نسف البلاد فوق رؤوس الجميع. فالانتحاريون ليسوا أساس المشكلة، بل من استدرج كل هذا الغضب وزرع الأحقاد في لبنان وسوريا.

إن الاستسلام ممنوع، ولـ"تكفيريي الممانعة" الذين يعتدون بقوتهم وجبروتهم في مقابل الخيار السلمي للآخرين، نقول افعلوا ما شئتم. لكن لا استسلام ولا إذعان.

 

بكركي... وانتخابات رئاسة الجمهورية

سركيس نعوم/النهار

"لا تخافوا من العمل الجدّي والسعي الدؤوب، داخلياً وإقليمياً ودولياً، لإعداد الاستحقاق الرئاسي بانتخاب رئيس جديد للجمهورية في موعده الدستوري، وبالبحث معاً عن شخصية الرئيس الملائم للحقبة الزمنية التي نعيشها". بهذه الكلمات أبلغ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى اللبنانيين أنه ليس مع تمديد ولاية رئيس الجمهورية. وهو خيار تداولته طويلاً الأوساط السياسية والإعلامية والديبلوماسية. وقيل أن الرئيس سليمان معه، وخصوصاً إذا لاح شبه الفراغ الرئاسي. ولا يعني ذلك على الإطلاق أن العلاقة بين المرجعين المارونيين الأكبر في لبنان الرسمي والديني ليست على ما يرام. فالبطريرك، أرفق بكلامه الذي جاء ضمن عظة الأحد، دعوة إلى "المسؤولين السياسيين ذوي الإرادة والنيات الحسنة كي يتخذوا إجراءات تُخرج لبنان من أزمته، أولاً بتأليف حكومة جديدة وبإقرار قانون جديد للانتخاب... "وهو كرر أكثر من مرة تأييده "إعلان بعبدا" الذي يعتبره سليمان أهم إنجازاته. هل فتح البطريرك الراعي يوم الأحد الماضي "معركة" الانتخابات الرئاسية؟ وهل سيكون طرفاً فيها؟

سلوكه منذ انتخابه رأساً للكنيسة المارونية يُشير إلى قراره ممارسة أدوار ثلاثة مهمة في البلاد. الأول، المرجعية الدينية. والثاني، المرجعية الوطنية. أما الثالث، فهو المرجعية السياسية وخصوصاً للمسيحيين وتحديداً الموارنة. وهذا دور مورس إلى حد ما بعد استقلال الدولة اللبنانية، ومورس في انتظام منذ انتشار المارونية في لبنان وعلى مدى قرون. أما المعلومات المتوافرة عند متابعين للتحركات "الوطنية" والسياسية لبكركي وللانتخابات الرئاسية المُرتقبة فتشير إلى أن البطريرك الراعي يعرف خطورة المرحلة التي يمر فيها لبنان، ويدرك أهمية الاستحقاق الرئاسي، وضرورة تلافي الفراغ في رئاسة الجمهورية، وأهمية أن يكون الرئيس "الماروني" المُقبِل واعياً وحكيماً مقبولاً من أطراف الصراع في لبنان كلهم وإن على مضض، ولا يعتبره أقوياؤهم عدواً لهم أو مهدِّداً لأوضاعهم السياسية وطموحاتهم. ولذلك فإنه يرى أن أوضاع لبنان ثم سوريا ومعهما ما تشهده المنطقة من عدم استقرار في بعض دولها، ومن عنف في بعضها الآخر، ومن توتر وعدم استقرار يهددان بعضها الثالث بدخول "دائرة التفجير والانفجارات"، يرى أنها تستوجب رئيساً يعرف أن مهمته الأساسية هي إدارة الأزمة الحادة في البلاد، ومنعها من التحوّل حرباً أهلية مذهبية عسكرية باعتبار أن الحرب الأهلية المذهبية السياسية ناشبة من زمان، وقد أججها اندلاع الثورة في سوريا ثم تطورها اقتتالاً داخلياً وفوضى. أما حل الأزمة فأمر ليس في يده كما ليس في يد أفرقاء الصراع فيه. وإذا أصرّ على أن دوره هو حلٌّها فإنه سيأخذ لبنان حتماً إلى الحرب ومضاعفاتها التي ليس أقلَّها انهيار الجمهورية الثانية أو الثالثة التي أقامها اتفاق الطائف عام 1989. ويرى البطريرك أيضاً أن المرحلة أياها تستوجب رئيساً يعرف أن أزمة لبنان انعكاسٌ لأزمة سوريا، وفي صورة أعم انعكاس للمواجهة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية وبين الأخيرة وأميركا وحلفائها (على رغم الاتفاق النووي المبدئي بين طهران والمجموعة الدولية 5+1)، وبين أميركا وروسيا. ويعرف انطلاقاً من ذلك أن مهمته منع تحوّل عدم استقرار لبنان حرباً، والإفادة من أي ظرف إقليمي دولي إيجابي لتحقيق ذلك. ويقتضي ذلك منه عدم الاصطفاف مع أي جهة إقليمية أو دولية من دون الذهاب في مواقفه منها إلى حد إشهار العداء السافر. وانطلاقاً من ذلك أيضاً يعرف البطريرك أن لبنان يحتاج في مرحلته الراهنة رجل دولة لا زعيماً شعبياً أو شعبوياً (إذا كان الفصل بين الاثنين ممكناً). هل للبطريرك الراعي مرشحون لرئاسة جمهورية لبنان باعتبار أن أحداً لا يصدق أن صاحب المواقف المعروفة من انتخاباتها على النحو المفصّل أعلاه لم يضع لائحة مرشحين يفضلهم؟

متابعو حركة بكركي و"راعيها" يتحدثون عن لائحة رئاسية من ثلاثة اسماء، واحد منهم محام ووزير سابق وآخر مصرفي، يستطيع أي منهم أن يمرِّر لبنان في المرحلة المقبلة بين الألغام.

لكن اللبنانيين الذين يتذكرون الماضي يعرفون أن الناخبين الكبار المحليين وغير المحليين تجاهلوا دائماً خيارات البطاركة الموارنة. فهل من داع اليوم للتجاوب معها؟ الجواب في الأشهر المقبلة.

 

"حزب الله".. وسياسة اللسانين!

فادي شامية/المستقبل

في العدّ، تكاد لا تحصى الوقائع التي يقول فيها "حزب الله" ما يخالف أفعاله. البحث في بياناته وتصريحات قياداته يظهر كمّاً كبيراً من "البراغماتية". الأدلة على استعمال الحزب لسانين إذا اقتضت الضرورة، أو تبديل لسانه مع تبدل المصلحة؛ أكبر من أن يجمعها مقال. أثناء العدوان في العام 2006؛ كان لسانه تجاه حكومة الرئيس السنيورة رطباً، وعندما وصف حليفه الإستراتيجي نبيه بري حكومة فؤاد السنيورة بحكومة "المقاومة السياسية" صمت الحزب تماماً، ثم ما لبث أن انقلب على هذه الحكومة، متهماً إياها بأوصاف الخيانة المختلفة. حاله مع السوريين كانت أشنع؛ فقد أشاد الحزب باستقبالهم جمهوره في العام 2006، لكنه كافأهم اعتباراً من العام 2011 بالإسهام بقمعهم، ثم الإسهام بقتلهم في العام 2012، ثم تحوّل رأس حربة في تهجيرهم واحتلال أرضهم في العام 2013، بعدما صار اسمهم وفق قاموسه "تكفيريين".

في لبنان يقسم الحزب خصومه ما بين "إلغائيين" و"تكفيريين". النائب محمد رعد مهاجماً خصومه وكأنه يتكلّم عن صفتين في حزبه -, يقول: "لقد بات اللبنانيون جميعاً، يفهمون سر التناغم بين الإلغائيين في السياسة والتكفيريين في العقيدة والثقافة، فالمدرسة والمنهجية واحدة" (24/11/2013). بالانتقال إلى الوقائع؛ يقدم الحزب أدلة - في كل يوم - على عدم تسامحه مع المخالفين، لا سيما الشيعة منهم. هؤلاء إما مهجّرون خارج مناطقهم، وإما محاصرون في بيوتهم. رامي عليق شاهد واحد على "إلغائية" الحزب. الشهيد هاشم السلمان دليل فاضح على كيفية تعاطي عسكر الحزب مع من يتجرّأ على التظاهر ضده. "غزوة اليسوعية" خير شاهد على احترامه الديمقراطية! أما المتدينون السنة؛ فهم تكفيريون إن كانوا ضده، ومقاومون إن كانوا معه، حتى لو كان أحدهم الشيخ عمر بكري (أحد نواب الحزب تطوّع للدفاع عنه فيما تولى النفوذ باقي المهمة. بكري تطوّع لتبرئة الحزب من انفجار بلغاريا معلناً أن أحد تلاميذه هو المفجر!).

عندما سئل السيد حسن نصر الله عمّا تريده إيران من لبنان؛ أجاب: "لا تريد سوى أن نكون على تفاهم مع بعضنا البعض" (3/12/2013). لسان نصر الله عاكس تصريحات مشهورة تجعل من لبنان "عمق الدفاع الاستراتيجي لإيران" (القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية اللواء يحيى صفوي - 8/9/2012)، وهو تناسى كلياً الوجود العسكري الإيراني في لبنان، الذي أكّده القائد الأعلى للحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري بنفسه عندما قال: "إن عناصر من قوة القدس التابعة للحرس الثوري موجودون في سوريا ولبنان... ونحن نقدم نصائح وآراء ونفيدهم من تجربتنا" (16/9/2012).

أما في ملفّي الجريمة والفساد، فحدّث ولا حرج؛ من فضائح حبوب الكبتاغون والسيارات المسروقة، مروراً بسرقة الكهرباء والتعدي على الأراضي المشاع، وصولاً إلى تقديس المجرمين وتقديم الحماية لهم. لسان الحزب يقول إنه يريد الدولة فيما هو يقيم الأمن الذاتي. لسانه يقول: لا نشاط للحزب في الخارج. الوقائع القضائية تقول إنه أضاف إلى رصيد نشاطه الخارجي هذا العام؛ انفجار بورغاس في بلغاريا، وسفينة الأسلحة إلى الحوثيين في اليمن، ومحاولتي هجوم في قبرص ونيجيريا.

في الأسبوع الماضي أضافت المجموعة اللبنانية للإعلام (تلفزيون "المنار" وإذاعة "النور") التابعة للحزب شاهداً جديداً إلى هذا السجل. كانت المجموعة مهددة بإلغاء عضويتها من "اتحاد إذاعات الدول العربية"، ما يعني حرمانها من البث عبر المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، والشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات)، وذلك على خلفية شكوى البحرين من تغطيتها "المنحازة" لأحداث البحرين. أحيلت الشكوى إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، فصادق مجلس وزراء الإعلام العرب عليها وأحالها إلى الجمعية العامة لاتحاد الإذاعات العربية، فلم يجد وفد "المنار" المشارك في الاجتماع في العاصمة التونسية بداً من تقديم اعتذاره إلى هيئة شؤون الإعلام في مملكة البحرين، و"التعهد مستقبلاً باعتماد الموضوعية في تغطيتها (المجموعة اللبنانية للإعلام) لأخبار الدول العربية وما يجري فيها من أحداث، واحترامها للمعايير المهنية... وإجراء التقويم الدوري لسياستها التحريرية لتتناسب مع المواثيق والمعاهدات الدولية والمهنية المعتمدة، وتصويب ما يخرج عن هذا الإطار، والعمل على حفظ العلاقات الطيبة مع كل الأشقاء العرب، لا سيما مملكة البحرين"، وقد تلا مدير عام اتحاد الإذاعات العربية، بيان اعتذار في الاجتماع نفسه.

بعد يومين أصدر "حزب الله" بياناً أقر فيه بحصول الاعتذار، لكنه اعتبر أن "الموقف تم من دون الرجوع إلى قيادة حزب الله، وكان تقديراً خاصاً من الوفد الممثل لإدارة المجموعة اللبنانية للإعلام". بعد عودة الوفد إلى لبنان؛ سُئل مدير عام "المنار" عبد الله قصير عن الاعتذار فاعتبره مجرد: "تسوية لمنع سحب العضوية من اتحاد الإذاعات العربية"!

للتذكير؛ سبق للحزب أن أنتج "تسويات" مماثلة كثيرة؛ فقد تعهد في الدوحة بعدم إسقاط الحكومة، ثم فعل، وتعهّد في السابق أن تبقى وجهة سلاحه في مواجهة العدو الإسرائيلي لكنه وجّهها إلى صدور السوريين!