المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 03 حزيران/2013

عناوين النشرة

*إنجيل القدّيس لوقا 15/8-10/المرأة والدرهم

*نشرة أخبار صوت فينيقيا العربية والإنكليزية ليوم الأحد 02 حزيران/اضافة إلى مقابلة مع الوزير السابق محمد شطح

*الياس بجاني/حزب الله يريد إسقاط الدولة اللبنانية بالقوة وإقامة دولته وبالتالي كل من يؤيده هو شريك في جريمته ضد لبنان واللبنانيين وكل العرب

*الراعي الذي لا يعرف خرافه ولا خرافه تعرفه
*قداس بكركي مهجور والفاتيكان وضع فيتو على قانون "الفرزلي"!

*البابا يدعو الى الافراج عن الرهائن المحتجزين في سوريا

*ليل الضاحية لا يُشبه نهارها/علي الحسيني/الشرق الأوسط

*وانفرطت مسبحة الملالي/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*من يقاتل "حزب الله" في سوريا؟/فادي شامية/المستقبل

*هذا ما جناه "حزب الله" على الدولة/طارق شندب/المستقبل

*بسبب تهديده الأمن القومي العربي بتدخله العسكري في سورية بناء على أوامر إيران

*إجراءات ضد مصالح "حزب الله" الإرهابي في دول مجلس التعاون

*مصرع قيادي في حزب الله وتشييع ٥ في الجنوب والضاحية والبقاع

*نفق لنقل الأسلحة الكيماوية إلى "حزب الله" بدايته في "وادي حنا" السورية ونهايته في "سهلات المي" اللبنانية؟

*خارج من القصير: 12 ألف مسلح مستعدون وألوف المدنيين بمواجهة حزب الله

*حرب "القصير": جيش النظام انشقّ في اليوم الأول وقاتل ضد "الحزب"!

*تعويضات "شهداء حزب الله" بالقصير ترتفع الى 50 ألفا

*تقارير: مقتل عنصر بـ"حزب الله" جراء اشتباكات ليلية مع الجيش السوري الحر

*خاص لبنان الحرّ: قتلى حزب الله في سوريا أكثر من مئتين.. وعناصر من القومي والبعث تدعمه

*اصابة عناصر حزب الله والحرس الجمهوري الايراني في انفجار سيارة مفخخة داخل مركز شرطة جوبر في دمشق

*مقتل عنصر من حزب الله وجرح 4 ومقتل 14 عنصرا من الجيش السوري الحر في الاشتباكات في جرود بعلبك

*الميادين :مقتل 17 من جبهة النصرة باشتباكات مع حزب الله في بعلبك

*14جريحا في اشتباكات طرابلس

*الاعتداء على كنيسة مار مارون في عبيه والقوى الامنية باشرت التحقيقات

*الجيش اوقف شخصين في اهدن في حوزتهما قاذفات واسلحة حربية ومناظير

*الجيش: توقيف شخصين في اهدن بحوزتهما أسلحة حربية متنوعة

*رئيس المجلس الدستوري لـالمستقبل: القرار في المجلس يتّخذ بسبعة أصوات من أصل عشرة

*رئيس الجمهورية كلف منصور تقديم شكوى عاجلة الى الامم المتحدة حول الخروقات الجوية الاسرائيلية

*الحياة: سلام لـ "الحياة": لا مبرر لتأخير الحكومة سليمان: لتقصير مهلة التمديد للبرلمان

*تقارير: لقاء بين نصرالله وميقاتي أفضى الى اطلاق مبادرة الحوار

*هيئة علماء المسلمين في لبنان تفتي بوجوب الجهاد لنصرة القصير

*الديمقراطي اللبناني ردا على عون: ارسلان لم يكن يوما على لائحة التيار

*منتدى البترون للثقافة كرم الكاردينال صفير: كلمات أكدت حرصه وتواضعه وايمانه بالعلاقة الصحيحة والشراكة الوطنية

*نعيم قاسم: نحن لا ندافع عن نظام سوريا بل عن مشروع المقاومة الذي تمثله

*امين الجميل: اضطررنا للتمديد خوفا من انفجار أمني ومن الفراغ وصونا للاقتصاد

*عودة التوتر إلى المحاور التقليدية في طرابلس

*نواف الموسوي أصيب بعارض صحي نتيجة الإرهاق

*نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق سنصنع هزيمة سياسية جديدة لأميركا في لبنان وأدواتها أعجز من أن يضعوا حدودا وقيودا على مشاركتنا في الحكومة

*النائب الدكتور حسن فضل الله : سنشارك بحكومة سياسية وليتجاوز سلام شروط 14 آذار صالح: نحن في مواجهة ضد العدو الإسرائيلي في الجنوب والتكفيريين في الشمال

*المتحدث باسم مخطوفي اعزاز تمنى على وسائل الاعلام عدم استخدام القضية كسبق صحافي

*الاميركية للتكنولوجيا في حالات اطلقت جائزة ادوار حنين للمصالحة والسلام وازاحة الستار عن نصب في مئوية ولادته

**ميشال عون في عشاء التيار الوطني في جبيل: نعمل لبناء دولة لبنانية ويجب ان تكون لدينا سلطة القرار

موت لبنان مكلّل بصمت أبنائه/حازم الأمين/الحياة

*14آذار": "حزب الله" يسعى للتمديد لحكومة ميقاتي إذا لم يحصل على مطالبه

*فتفت لـ"السياسة": "حزب الله" كإسرائيل وسيغرق في وحول "فيتنام السورية"

*الراعي: على كل الاطراف التي تريد المشاركة في الحكومة احترام مندرجات الدستور وان تخضع قراراتها لمقتضيات اعلان بعبدا واولوية الخير العام

*سَماحة الأخ المُمانع ميشال عون/طوني ابو روحانا بيروت اوبزرفر

*المحكمة الدستورية بمصر تقضي بعدم دستورية قانوني مجلس الشورى والجمعية التاسيسية

*الحكم بإعدام 4 متهمين بقتل طبيب لبناني في الكويت

*تضامن إسرائيلي مع الممانعة: تظاهرة مناهضة لاردوغان في تل أبيب

*تل أبيب: اتهام عربي بالتخابر مع "حزب الله"

 

تفاصيل النشرة

 

إنجيل القدّيس لوقا 15/8-10/المرأة والدرهم

أَوْ أَيُّ ٱمْرَأَةٍ لَهَا عَشَرَةُ دَرَاهِم، إِذَا أَضَاعَتْ دِرْهَمًا وَاحِدًا، لا تَشْعَلُ مِصْبَاحًا، وَتُكَنِّسُ البَيْت، وَتُفَتِّشُ عَنْهُ بِٱهْتِمَامٍ حَتَّى تَجِدَهُ؟ فَإِذَا وَجَدَتْهُ تَدْعُو الصَّدِيقَاتِ وَالجَارَات، وَتَقُولُ لَهُنَّ: إِفْرَحْنَ مَعِي، لأَنِّي وَجَدْتُ الدِّرْهَمَ الَّذي أَضَعْتُهُ! هكَذَا، أَقُولُ لَكُم، يَكُونُ فَرَحٌ أَمَامَ مَلائِكَةِ اللهِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوب!.

نشرة أخبار صوت فينيقيا العربية والإنكليزية ليوم الأحد 02 حزيران/اضافة إلى مقابلة مع الوزير السابق محمد شطح
اضغط هنا للإستماع لمقابلة مع الوزير السابق محمد شطح من تلفزيون المر/02 حزيران/13
http://www.clhrf.com/interviews%20one13/mohd%20chateh02.06.13.wma

الياس بجاني/حزب الله يريد إسقاط الدولة اللبنانية بالقوة وإقامة دولته وبالتالي كل من يؤيده هو شريك في جريمته ضد لبنان واللبنانيين وكل العرب
حتى الأطفال باتوا مقتنعين بأن حزب الشيطان الذي هو حزب الله لا هو لبناني ولا فيه أي شيء من لبنان اللهم غير هويات عسكره كما كان حال عسكر الإنكليز والفرنسيين خلال حقبتي الحرب العالمية الأولى والثانية حيث كان معظم عسكر جيشيهما من جنسيات مختلفة. حزب الله إيراني وملالوي 100% وهو بصريح العبارة لا مقاومة ولا ممانعة بل عدواً شرساً ولدوداً للبنان ولكل اللبنانيين وعدواً خطراً ل كل الدول والشعوب العربية لأنه رأس حربة المشروع الإيراني التوسعي الهادف إلى إحياء الإمبراطورية الفارسية.

الراعي الذي لا يعرف خرافه ولا خرافه تعرفه
http://www.metransparent.com/spip.php?page=article&id_article=22454&lang=ar
الياس بجاني/الراعي الطاووسي والسندبادي همش دور بكركي وهمش نفسه فهجره الموارنة ولم يعد أحداً منهم يثق به أو يرى أنه فعلا بطريركاً.
أما الطاقم المحيط به من رجال دين وسياسيين وصحافيين وقدامي محاربين ساقطين رموا البناديق وحملوا المباخر ليبخرون لمحور الشر فحدث ولا حرج وهم جميعاً على شاكلة الظالم للحق والحقيقة المطران مظلوم. كارثة لا بل كوارث جاءت مع الشارد عن طرق الرب، المسمى زروراً بطريركاً وهو بالواقع لا يعرف حتى معنى هذا المسمى. منذ اليوم الأول له على كرسي بكركي ونحن شخصياً نلفت من يهمهم الأمر أنه رجل سياسة ومنتمي قلباً وقالباُ لمحور الشر الإيراني-السوري ولا يعرف لا المسيحية ولا لبنان ولا الانجيل. الفضائح بالرزم جاءت معه وهي تصم آذان اللبنانيين وبالتأكيد لن تنتهي قبل اخراجه من بكركي واخراج كل الطاقم العفن الذي جاء معه. من هنا على كل الخانعين من أمثال سامي الجميل لهرطقاته أن يرفعوا الصوت عالياً ويتوقفوا عن التعامي عن هرطقاته التي لم تعرفها الكنيسة المارونية منذ 1500 سنة. عيب وألف عيب بقاء الراعي في بكركي. في أسفل تقرير نشره اليوم موقع الشفاف يحكي وضع الراعي الغير شكل لبنانياً وفاتيكانياً والخير ل قدام:
قداس بكركي مهجور والفاتيكان وضع فيتو على قانون "الفرزلي"!
مروان طاهر/الشفاف/الاحد 2 حزيران (يونيو) 2013
أبدت مصادر سياسية لبنانية استغرابها لخلو كنيسة الصرح البطريركي في بكركي اليوم الاحد من المصلين او المؤمنين، الذين لم يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة! ولولا ان بعض الصحفيين تواجدوا في الصرح لنقل وقائع عظة الاحد لكان غبطة البطريرك مار بشارة الراعي اقام الذبيحة الالهية لمعاونيه فقط. المصادر عزت خلو الصرح من المصلين والمؤمنين، وهي ظاهرة لم تشهدها بكركي منذ قيامها، الى اسباب عدة، أبرزها غياب البطريرك الدائم عن مقره. فما تكاد قدماه تطأ الصرح حتى يحزم حقائبه مغادرا الى دولة جديدة، حتى وصل الى بولونيا! مع انه لا يوجد موارنة في بولونيا، ولم تشكل يوما مقصدا لهجرات اللبنانيين لا قبل الحرب العالمية الاولى ولا بعدها، ولا يعرف اي ماروني أن في بولونيا كنيسة مارونية موجودة او حتى.. قيد الإنشاء! اما السبب الثاني، وهو الاهم، فينبع من فقدان الثقة بالبطريرك من قبل جميع الاطراف السياسية في البلاد. الفاتيكان أبلغ البطرك بضرورة التراجع عن قانون إيلي الفرزلي؟ فالبطريرك الذي امتدحته قوى 8 آذار وأشادت به، وابدت قوى 14 آذار، المسيحية منها خصوصا، ريبتها من مواقفه المثيرة للجدل، لم يعد يحوز ثقة احد. خصوصا في ضوء مواقفه الملتبسة من قانون الانتخابات، حيث انعكس موقف البطريرك المثير للجدل، على الساسة اللبنانين، بعد ان حرّضهم على تبني ما يسمى بـ"قانون الفرزلي"، ثم عاد ليتراجع عن تأييده له بالتزام الصمت في اجتماعات القادة، ليغسل لاحقا يديه من دم القانون بعد ان تم إبلاغه من حاضرة الفاتيكان بمساويء هذا القانون وضرورة التراجع عنه. فكان ان صمت "الراعي"، وضاع "الجنرال"، وضاع القانون، رغم محاولات حزب القوات اللبنانية إنقاذ الموقف وإيجاد قانون المختلط للخروج من عنق الزجاجة. المصادر تضيف ان ابرز ما شهده الصرح البطريركي اليوم هو خلو صالون الصرح من الزوار، وحضور المداحين! حيث حلت جوقة موسى زغيب للزجل في الصالون، وبدأ شعراؤها يتبارزون في مدح المقيم في الصرح يتقدمهم الشاعر موسى زغيب، الذي أبدع في فن "الشروقي"، في كيل المديح لصاحب الغبطة الذي كانت اساريره تنفرج مع إشادات الشعراء.
المصادر شبهت صالون الصرح البطريركي بدواوين الامراء والاباطرة التي كان يدخلها المداحون ليكيلوا الثناء على الامراء لقاء صرة من المال.

البابا يدعو الى الافراج عن الرهائن المحتجزين في سوريا

أ.ف.ب./وجه البابا فرنسيس نداءً ملحاً للمسؤولين عن احتجاز رهائن في سوريا لكي يبدوا حساً "بالانسانيّة" ويفرجوا عنهم، معرباً في الوقت نفسه عن "قلقه الشديد" بعد مرور اكثر من سنتين على هذا النزاع.وقال البابا خلال صلاة التبشير الملائكي امام حشد من المؤمنين في ساحة القديس بطرس: "ادعو الخاطفين الى التحلي بالانسانية لكي يفرجوا عن الضحايا"، مؤكداً "تضامنه مع الاشخاص المحتجزين رهائن وعائلاتهم" في هذا البلد.

 

ليل الضاحية لا يُشبه.. نهارها

علي الحسيني/الشرق الأوسط

هي من المرّات القليلة التي يعيش فيها "حزب الله" هذا الهاجس الامني، فكل أجهزته الأمنية والعسكرية مستنفرة بما فيها وحدات من السرايا التابعة له، كل هذا يحصل غداة تحذيرات حصل عليها الحزب والتي تتحدّث عن احتمال استهداف مناطقه لخضّات أمنية مفتعلة، إما على يد جماعات تكفيرية كما يدّعي، أو احتمال دخول العامل الإسرائيلي على خط الاغتيالات مجدداً بهدف زرع الفتنة بين اللبنانيين خصوصاً في ظل الانقسامات الحاصلة جرّاء الوضع في سوريا. من عادة "حزب الله" أن يتعامل مع كل التهديدات وخصوصاً الإسرائيلية وكأنها مجرّد فقَاعات في الهواء الهدف منها ثنيّه عن أي نشاط يقوم به أو مخطط اعتداء هو بصدد التحضير له. لكن من يرى حجم الإرباك داخل قيادة الحزب وعناصره في الضاحية الجنوبية خلال هذه الفترة، يُدرك تماماً أن ما يحصل هو ليس مجرّد استنفار عادي هدفه ضبط الأمن أو المراقبة، إنما يتخطّى في مضمونه كل الحسابات الممكنة وغير الممكنة لدرجة أن بعض السكّان يُسربون معلومات تتحدث عن إنشاء ما يُشبه "حزاماً أمنياً" حول المناطق التي تخضع لسيطرة "حزب الله" من الجنوب الى البقاع.

وللتذكير فقط، أنه في ذكرى عاشوراء الماضية، تلقّى "حزب الله" مجموعة معلومات تفيد عن اختراق مجموعة مؤلّفة من ثمانية أشخاص تنوي القيام بأعمال إرهابية تطال عدداً من مراكز كانت تُحيي هذه الذكرى ليتبيّن لاحقاً عدم صحّة هذه المعلومات، ويومها استنفر الحزب مجموعاته الأمنية لمراقبة كل شاردة وواردة رغم إقراره بصعوبة ضبط الأمن في مناطقه بشكل محكم وإلا لما كان الكثير من عمليات الاغتيال سابقاً على يد عملاء لإسرائيل قد حصلت حتى داخل ما يُعرف بالمربعات الأمنية.

الأحاديث في الضاحية الجنوبية تكثر خلال هذه الأيام منها ما هو صحيح ومنها ما هو مُفبرك هدفه إلهاء الناس عن ما يحصل في الداخل السوري. المجتمع الأهلي هنا، لا حديث له سوى عن القتلى في صفوف الحزب والرجال الذين يسقطون وهم في عزّ شبابهم إضافة الى المعلومات التي تردهم مثل إلقاء القبض على أشخاص ليسوا لبنانيين كانوا ينوون القيام بأعمال تخريبية، ليبدو الأمر وكأنه متعمّد هدفه بث هذه الأجواء من أجل إثارة المخاوف وعندها يُصبح المواطن هو أيضاً بمثابة عين حارسة تعمل لصالح جهاز أمن الحزب التي تنتشر بعض عناصره بين الأحياء السكنية فيما تتوزّع البقية على درّاجات نارية على طول حدود الضاحية وصولاً إلى بعض مناطق الجبل. لا يجد بعض من أهالي الضاحية وخصوصاً أولئك المطّلعين على الأوضاع العامة بكثافة، حرجاً في الحديث حول التطورات الأمنية الحاصلة وتحديداً التحركات الليلية التي تقوم بها عناصر من "حزب الله" داخل شوارع وأحياء الضاحية والمدجّجة بسلاحها الكامل، محدثة نوعاً من النقزة لدى عدد كبير من هؤلاء الأهالي، ويكشف هذا البعض، أن "حزب الله" قام الأسبوع الفائت بتوزيع ما يُقارب ألفي هاتف جوال مع خطوطهم، على محازبيه ومناصريه إضافة إلى بعض السُكان المقرّبين منه، للإبلاغ عن اي حالة طارئة يمكن ان تحصل أو أي اشتباه بشخص أو سيارة، وقد وزّع الحزب هؤلاء إلى مجموعات بعضها ينتشر في النهار والبعض الآخر يعمل في الليل ولهذه الهواتف أرقام سريّة مؤلّفة من ثلاثة أرقام متصلة بشبكة واحدة".

العلاقة بين "حزب الله" والجماعات السلفية هي في تدهور دائم حتى مع المجموعات التي كانت تُعتبر مقربة جداً منه كجماعة "أنصار الله" التي أعلنت منذ فترة فك تحالفها مع الحزب بعد انغامسها في الحرب السورية, والحال نفسها اليوم مع حركة "حماس"، هذا ما يُعبّر عنه "جهاد" قريب لأحد مسؤولي الحزب في منطقة صفير، "تدهور هذه العلاقة بدأ يأخذ حيزاّ كبيراً من اهتمامات جهاز أمن "حزب الله" الذي باشر عناصره بالقيام بدوريات ليلية تُشبه المناورات على أطراف المخيمات الواقعة بالقرب من الضاحية والجنوب أيضاً"، ولا يُخفي جهاد تذمّر بعض الأهالي الذين يقطنون ضمن نطاق مربعات الحزب الأمنية من عمليات التفتيش المتكررة التي يخضعون لها في الليل والنهار، "بعض هؤلاء بدأوا يفكرون جديّاً بترك منازلهم والانتقال الى مناطق خارج الضاحية ولو بشكل موقت".

وللنسوة في الضاحية منطق خاص بهن وكثيراً ما تنبع تحليلاتهن من المنطق أو نتيجة المعلومات التي ترد الى مسامعهم خلال مجالسهم الخاصة خصوصاً وأن تلك النسوة، هن إما زوجات لمنتسبين إلى الحزب وإما أمهات لعناصر أو كوادر. تقول إحداهن "الضاحية أصبحت أشبه بمنطقة عسكرية في الليل"، "الخوف يلاحقنا والعيون تترصّّدنا"، وتُلاحظ، أن موجة العملاء لإسرائيل قد خفّت بشكل ملحوظ ولم نعد نسمع عن إلقاء القبض على عميل هنا أو هناك كما كان الوضع حتى الأمس القريب ، "لماذا تُرسل اسرائيل عملاءها الى هنا طالما أن الشباب الذين كانوا بالأمس يقاتلونها هم اليوم يسقطون دفاعاً عن بشار الأسد"، حتىّ تلك الجارة السُنية المذهب غادرت المنطقة خوفاً على أبنائها "مع العلم أن أحداً لم يقترب منها أو يُسيء إليها"، "شو دخلنا ببشار وبيّو إن شاء الله بيلحقو.. على قبرو أخدولنا أحلى شبابنا".

إنزعاج الأهالي هنا في الضاحية مرسوم بخطوط عريضة على وجوههم، فالأمن في الليل هو تحت حماية مجموعات من العاطلين عن العمل كانوا شكّلوا لأعوام طويلة، عصابات سرقة للسيارات والبيوت والمحلات قبل أن تتولّد لاحقاً إشكالات مُسلّحة بينها وبين الحزب نفسه، ولهذا، ينتقي "جهاد" بعض الكلمات للتعبير عن الحالة في منطقته، "ليل الضاحية أسود حالك والصمت يتحوّل الى خوف، وحدهم قناصو الفرص مستيقظين ووحدها شحنات الأسلحة توزّع سمومها على المستودعات غير آبهة بمواطن لم يعد يجد راحة لا في ليله ولا في نهاره".

 

وانفرطت مسبحة الملالي!

طارق الحميد/الشرق الأوسط

ها هو عقد حلفاء إيران بالمنطقة ينفرط كانفراط حبات المسبحة بيد ملالي طهران، وحتى قبل سقوط الأسد، فقبل يومين أعلن الشيخ يوسف القرضاوي أن الإيرانيين خدعوه، وها هو الآن خالد مشعل يحل ضيفا على حفلة المنقلبين على حلفاء الأمس الأسد، وبالطبع إيران! الآن يعلن زعيم حماس الإخوانية، وبعد عامين من الثورة السورية، وكل هذه الدماء على يد الأسد بدعم إيراني، أنه غادر دمشق بسبب ضغوط الأسد عليه! والآن يعلن غازي حمد نائب وزير خارجية حماس، وعبر صحيفة الديلي تليغراف البريطانية، أن علاقة حماس مع إيران سيئة حيث أوقفت طهران دعمها المالي لحماس بسبب عدم وقوفها مع الأسد، وهناك تسريبات من حماس أيضا أن حزب الله يضايقهم في لبنان، ويأتي كل هذا في الوقت الذي كشفت فيه صحيفة القبس الكويتية أن مشعل وصل للكويت ليبحث فيها أوضاع غزة ولشرح الظروف الإنسانية الصعبة، التي يمر بها القطاع وآلية تقديم الدعم المادي! وليس الغرض هنا الحديث عن المنقلبين على الأسد وإيران الآن، والتذكير بما قلناه منذ سنوات عنهم، فالحمد الله الذي قضى بكشف زيف حزب المقاومة والممانعة بأسرع مما نتخيل، فالقصة الآن، والرسالة الأهم، فيما يجب أن تعنيه هذه الانقلابات على إيران الآن لساكن البيت الأبيض. أولم يحن الوقت ليتعلم الرئيس الأميركي ولو درسا واحدا من دروس منطقتنا الكثيرة في بحر العامين الماضيين؟

أبسط مثال هنا هو انفراط عقد حلفاء إيران، وانكشاف حزب الله حتى قبل سقوط الأسد، فكيف سيكون الحال بعد سقوطه؟ وليس القصد هنا بالطبع أن إسقاط الأسد سيكون بمثابة لي ذراع للفلسطينيين، مثلا، وإنما لتقوية معسكر الباحثين عن سلام حقيقي. فإشكالية الرئيس أوباما أنه أضاع، ويضيع، فرص العمر بهذه المنطقة، وليس بالعامين الماضيين وحسب، فقد أضاع الفرصة أيام الثورة الخضراء في إيران، وأضاعها يوم استقبلته المنطقة بأذرع مفتوحة بعد خطاب القاهرة المنمق بلا أفعال، وأضاعها حين باشر إلى هرولة غير محسوبة للخروج من العراق، ودون ضمان إرساء قواعد للعملية السياسية هناك. كما أضاع أوباما الفرصة أوائل الربيع العربي حيث كان بمقدور أميركا، والمجتمع الدولي، اشتراط قواعد واضحة للعملية السياسية على القوى الصاعدة بدلا من تسهيل الطريق للإخوان المسلمين، وتمكينهم على بياض! واليوم ها هو أوباما يضيع سوريا والسوريين، ومستقبل المنطقة، حيث لم يستوعب أوباما للآن أن الأسد هو وتد خيمة التآمر والشر بمنطقتنا، وأقل ما يستحقه هو المثول أمام المحكمة الجنائية الدولية، وليس التمثيل في جنيف2!

ومن هنا، وبانشقاق مشعل عن الأسد وإيران، ولا ندري متى ينشق إخوان مصر عن طهران، تكون الثورة السورية قد قدمت الدليل تلو الآخر للرئيس أوباما على ضرورة التحرك لاقتلاع أسوأ طاغية بمنطقتنا، فمتى يعي أوباما أن سقوط الأسد يعني سقوط المشروع الإيراني العدواني بالمنطقة؟

 

من يقاتل "حزب الله" في سوريا؟

فادي شامية/المستقبل

كما لو أن بيتين يسكن أهلهما في مبنى واحد؛ يذهبون يومياً إلى القتال في أرض مجاورة، ثم يعودون؛ هل يمكن ألا يتقاتلوا حيث يسكنون؟ أكثر من ذلك؛ لو أنهم يشجعون فريق كرة قدم في مباراة حامية، ألا يمكن أن يحصل احتكاك بينهم بعد حضور المباراة؟ في العادة فإن السلطات المحلية تفصل بين الفريقين لئلا يحتكان، لكن السيد حسن نصر الله يطرح معادلة تخالف نواميس الطبيعة: "أنتم تقاتلون في سوريا، ونحن نقاتل في سوريا، فلنتقاتل إذاً هناك. لبنان جنّبوه، لماذا علينا أن نتقاتل في لبنان؟". ومع التحفظ حول وجود فريق يناظر "حزب الله" في سوريا؛ كماً ونوعاً وتنظيماً وإدارة، فإن هذا الاقتتال في سوريا لا يمكن إلا أن ينتقل إلى لبنان، ولا سبيل لتفاديه إلا أن يعلن "حزب الله"؛ الحزب الوحيد الذي يحتل أراضي سورية، انسحابه من دعم النظام عسكرياً. وبما أن هذا الأمر غير ممكن، لاعتبارات خاصة بالحزب، فالنتيجة بكل أسف - أن الحزب أدخل لبنان في صراع أهلي مسلح؛ لا يعلم إلا الله حدود توسعه.

خطورة مشاركة لبنانيين في القتال في سوريا

في واقع الحال؛ يوجد لبنانيون يقاتلون إلى جانب الثوار في القصير. ينتمي معظم هؤلاء إلى جماعات سلفية. يوجد فلسطينيون أيضاً من الجماعات الفكرية نفسها. وما بين أولئك وهؤلاء من يُقتَل في سوريا، ويشيّعه أهله وأصدقاؤه في لبنان، وبمقارنة أعداد القتلى يظهر الفارق بين مشاركة جيش منظم في القتال إلى جانب النظام وبين أفراد أو مجموعات إلى جانب الثوار.

كلا المشاركتين على خلاف حجمهما وطبيعتهما - تزيد من الاحتقان الأهلي ومن إمكانية أن ينتقل الصراع المسلح إلى لبنان، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك:

أولاً: يلجأ "حزب الله" إلى تسعير التعبئة خلف خياره؛ القتال في سوريا، مستعملاً في ذلك الدعاية المذهبية التي يسمعها ويراها كل من يتنقّل في مناطق نفوذه، ومن الطبيعي أن يستنفر الشارع الآخر مذهبياً، الأمر الذي يوصل الأمور في لبنان إلى مدى خطر للغاية، يزيده حدةً نكسات الجبهات، وتشييع القتلى، وقوافل الجرحى، والانتقامات الأهلية، وحوادث متفرقة يصلح أي منها لإشعال الوضع برمته.

ثانياً: توجب المشاركة الميدانية في القتال في سوريا تبعات ميدانية فوق الأرض اللبنانية؛ قصف مواقع "العدو" (يقصف الحزب المناطق السورية من مرتفعات الهرمل منذ ما قبل إقرار أمينه العام بالقتال في سوريا)، وإدخال السلاح، وتبديل المقاتلين، ومعالجة الجرحى، ومسيرات التشييع - لا سيما أن بعضها يجري في مناطق مختلطة - وهذا كله مدعاة للاحتكاك، وقد حصل هذا الاحتكاك فعلياً غير مرة. فضلاً على أن المجموعات السورية المقاتلة باتت ترد على مصادر النيران وغير مصادر النيران، وبعضها قد يقوم بأعمال انتقامية مجنونة قد تجر البلد كله إلى أتون فتنة كبيرة.

ثالثاً: تفرض المشاركة القتالية العلنية لطرف لبناني داخلي في سوريا حالة عجز اختيارية على أجهزة الدولة كافة؛ إزاء انفلات السلاح أو تهريبه إلى سوريا أو إظهاره أو استعماله في لبنان من قبل أي كان؛ إذ يصبح من قبيل الهزل والظلم معاً أن يصادر أو يلاحق جهاز أمني أي مسلح في لبنان أو أي لبناني يسعى لإدخال السلاح إلى سوريا، في الوقت الذي تقف الدولة كلها عاجزة أمام ميليشيا مسلحة تنقل السلاح والمقاتلين بالآلاف بإقرار كل من فيها - إلى سوريا. إحراج الدولة بهذا الشكل سوف يزيد من مساحة شريعة الغاب على حساب مساحة الدولة الحاكمة، كما هو الواقع اليوم.

رابعاً: يتسبب الاقتتال في سوريا بمعارك صغيرة - حتى الآن - في لبنان؛ حيث يقر الجميع بأن ما يجري في طرابلس مثلاً - مرتبط بما يجري في سوريا، وكذلك الحال في ما يتعلق بالأحداث المتنقلة والمتكاثرة في صيدا، وقس على ذلك، ولا شيء يضمن أن تبقى هذه المعارك صغيرة، أو أن لا ينفلت الشارع نحو معارك أكبر حجماً، أو أن لا يدخل العامل الفلسطيني إلى الصراع، خصوصاً عندما يأخذ الصراع الشكل المذهبي العام.

خامساًً: يوجد في لبنان نحو مليون لاجئ سوري؛ فروا من جور نظام الأسد. على المدى المتوسط لن يبقى هؤلاء صامتين، وقد نكون أمام مشكلة إضافية ترتبط بهم؛ غير الحاجات الإنسانية، فلهؤلاء أهل وأصدقاء وممتلكات في سوريا، وهم يدركون ما يجري هناك، وتصلهم أخبار أصدق مما يرد في الإعلام حول حجم تورط "حزب الله" في دمهم وأعراضهم. يضاف إلى ذلك أن هؤلاء يتعرضون راهناً لمعاملة قاسية وانتقام عشوائي كلما سقط قتيل للحزب الذي يقتلهم في سوريا. وإذا أضفنا التعاطف الأهلي معهم من قبل غالبية لبنانية من لون مذهبي واحد؛ فإننا نصبح أمام حالة متشابكة وخطيرة فيما لو انهار السلم الأهلي في لبنان.

سادساً: أخطر مما سبق كله؛ أن "حزب الله" يقاتل في سوريا، إلى جانب أهل القصير، تيارات فكرية لها امتداداتها في المنطقة كلها، وهي موجودة في لبنان، والحزب يعرف أنها موجودة، ما يعني أن الحزب يقاتل فعلياً جماعات محلية بعينها، وهو يدرك هذا الأمر جيداً عندما يعميّ عن ذلك بدعاية قتال التكفيريين، مع أنه كان للأمس القريب يتواصل مع هذه التيارات ويجتمع ويتفاهم ويتحالف معهم أحياناً!.

من يقاتل "حزب الله" في سوريا؟

يقاتل الحزب في سوريا أهل القصير بدايةً، وهؤلاء ليس لهم انتماء فكري واحد يجمعهم سوى أنهم "يدافعون عن بيوتهم وأعراضهم ضد ميليشيا تغزوهم". غير أن شدة القتال؛ دفعت الكتائب الأشد بأساً للانضمام إلى الكتائب الموجودة في القصير دفاعاً عنها: الفاروق التوحيد - الأحرار الحق البراء - ثوار بابا عمرو - بشائر النصر- رجال الله... وهؤلاء ينقسمون راهناً إلى تيارين كبيرين:

الأول: تيار "الأخوان المسلمين" الذي يضم كتائب عدة ممن يضمه إطار "دروع الثورة" أو ممن هو قريب من "الأخوان"، ومنضوٍ في إطار كتائب "جبهة تحرير سوريا الإسلامية". وتأتي كتائب "الفاروق" المقاتلة في حمص في طليعة هذه الكتائب، إضافة إلى كتائب أخرى غير منتشرة في ريف حمص أساساً، ولكنها وصلت لنجدة أهالي المدينة، وأبرز هذه الكتائب لواء "التوحيد" منتشر أساساً في حلب ولكن رتلاً كبيراً منه وصل إلى القصير قبل أيام - .

الثاني: التيار السلفي الذي يضم كتائب عدة بعضها منضوٍ في إطار "الجبهة السورية الإسلامية" وبعضها غير منضوٍ. ويأتي في طليعة الكتائب المحسوبة على هذا التيار؛ كتائب "أحرار الشام" التي تقاتل في غير مكان من سوريا.

وبالمقارنة مع حضور هذين التيارين، إضافة إلى أهالي القصير، لا أوزان أخرى يمكن أن تُذكر في خارطة توزع القوى على محاور القتال الضاري.

وما يؤكد ذلك أن التيارين المذكورين أعلاه كانت لهما مواقف حادة وغير معهودة لا سيما "الأخوان"- من "حزب الله"، إذ لم يسبق لجماعة "الأخوان المسلمين" الأم في مصر (يتواصل الحزب معها منذ عقود) أن أصدرت بياناً تحدثت فيه عن "حزب الله (الذي) كشف عن وجهه الطائفي البغيض بتحريك مُسلَّحِيه، لمساندة النظام الطائفي الظالم ضد الشعب السوري الأعزل، وباشتراكه الأثيم في قتل أبناء الشعب السوري في القصير وغيرها" (25/5/2013). كما لم يسبق للجماعة في الأردن أن تحدثت عن "حزب الله" سلباً. أما "الأخوان السوريون" فقد وصل سقفهم إلى حد إعلان الحرب على الحزب "الطائفي"، في مقابل تحميلهم الدولة اللبنانية المسؤولية عن تدخل الحزب في مقابل توجيه تحية للمواقف الشيعية التي رفضت "المنطق الطائفي لحسن نصر الله" (29/5/2013). في حين نقل العلامة القرضاوي خصومته للحزب الى درجة العداء، ودعوة العرب والمسلمين الى التوجه الى القصير لقتال الحزب، متمنياً لو أنه يذهب بنفسه لو كانت فيه قوة (31/5/2013).

أما أبرز رد فعل من التيار السلفي على التدخل الواسع لـ"حزب الله" في القصير، فقد جاء من مصر، حيث وقّع عدد من أبرز القيادات السلفية بياناً شديد اللهجة اعتبروا فيه "كل من شارك في الهجوم على القصير وغيرها من بلاد المسلمين يجب قتالهم لأنهم من العدو الصائل الذي لا يندفع إلا بالقتل... ومن هذا المنطلق ندعو إلى نقل المعركة إلى داخل بلادهم (المناطق الشيعية) ليعلموا أن فعلهم هذا عقابه أليم، وإلى دعوة أهل السنة في كل مكان، أن ينفروا خفافاً وثقالاً لدعم ومساندة أهلنا في الشام" (28/5/2013).

وباء التكفير!

لا جديد في القول إن هذه التيارات لها امتداداتها المعروفة في لبنان. التوتر الذي يُظهره السلفيون اليوم في لبنان تجاه من بات عندهم حزباً للشيطان - إلى حد إحراق علمه في تظاهرات جماعية - يندرج في إطار تصعيد قتاله إياهم في سوريا. أما "الأخوان" الذين يمثلهم في لبنان "الجماعة الإسلامية" فقد وصلت علاقتهم بالحزب إلى الحضيض، وتجري بين الحين والآخر احتكاكات بينهم وبين الحزب (قطع شبان في صيدا طريق المقبرة لمنع دفن أحد قتلى الحزب في سوريا ـ الاعتداء على سيارة القيادي في "الجماعة" الشيخ أحمد العمري)، بل لعلها المرة الأولى منذ تأسيس "حماس" (الأخوان الفلسطينيون) التي يصل فيها التوتر مع "حزب الله" إلى الحد الذي يشتم فيها رموز للحركة في الداخل والخارج "حزب الله" بهذه القسوة، أو يطلق فيها "حزب الله" نعوتاً على الحركة الفلسطينية "الحليفة سابقاً" بهذا السوء (خيانة غدر - نكران جميل)، علماً أن قيادات الحركة لطالما كانت تقيم في الضاحية الجنوبية وفي حماية "حزب الله" نفسه. صحيح أن الخيارات السياسية والدماء تصنع هذه الفرقة، لكن الأصح أن "حزب الله" أقدم على ما هو أخطر من ذلك كله؛ وصفه خصومه بالتكفيريين، وهو وصف كبير في الإسلام - لدرجة أنه لا يجوز أن يطلقه أحد على أحد إلا باء بصفة الكفر أحدهما؛ فإما أن يكون الموصوف كافراً وإما أن يكون الواصف كذلك، بما أن التكفيري كافر حكماً وفقاً لهذه المعادلة الشرعية، التي تعني إهدار حياته وماله وكل شيء أيضاً، فيكون الحزب فتح على لبنان والعالم حرباً دينية لا يعلم مداها إلا الله. وما يزيد هذا الواقع خطورةً؛ تفاخر الأمين العام للحزب أن بمقدوره "توجيه عشرات الآلاف من المجاهدين بكلمتين فقط" (25/5/2013)، لكأن تحويل الحرب إلى هذه الصورة المذهبية الواسعة ستكون لمصلحته في ميزان العدد، أو لكأن "أعداءه" لن يتدفقوا في المقابل بمئات الآلاف إلى "بلاد الشام" حيث المقتلة الكبرى؛ التي لن تُبقي بشراً ولا حجراً، ولا معابد أو مقامات (بدلاً من الحفاظ على المقامات أدى قتال "حزب الله" حولها إلى تهدم أجزاء واسعة منها لا سيما في داريا). مذهل فعلاً؛ أن تصل الرعونة والخطأ الآثم إلى حد يظن فيه من ضل السبيل وجر الخراب على نفسه وحزبه وشيعته وبلده وأمته، أنه يُحسن صنعاً!.

هذا ما جناه "حزب الله" على الدولة

طارق شندب/المستقبل

مشاركة "حزب الله" كفصيل في الصراع الدائر في سوريا، لم تقتصر على إدخال لبنان مجدداً في نفق الصراع الطائفي والمذهبي الذي انطفأت ناره مع إقرار وثيقة الوفاق الوطني، أي اتفاق الطائف في العام 1989، إنما وضعته كدولة ومؤسسات في مصاف الدول المارقة، الخارجة على القانون الدولي، وجعلت منه شريكاً للنظام السوري في جرائم القتل والإبادة الجماعية.

المفارقة أن "حزب الله" لم يقدر حتى الآن عواقب هذا المنزلق الخطير الذي إنحدر فيه، ومعه جرّ لبنان الى ساحة الصراع، الذي لن تقتصر تداعياته على الملعب السوري، إنما ستمتد الى دول الجوار، وهو يبدو مساهماً عن قصد، ويسعى من خلال حربه في سوريا الى تحقيق الكثير من الأهداف، لكن المقلق أن هذا السلوك الجنوني قد يجر الدولة اللبنانية الى دائرة العقوبات الدولية. فمشاركة الحزب لطاغية دمشق في قتل الشعب السوري، سيدخل وبدون أدنى شكّ الحزب وقادته ومقاتليه في جرائم القتل والإبادة والجرائم ضد الإنسانية وتلك الارتكابات ستضعهم جميعاً امام الملاحقة الجنائية الدولية في المحكمة التي ستلاحق أركان النظام السوري عن ما يرتكبوه من جرائم بحق الأبرياء في سوريا أياً كانت الذرائع التي سيبررون فيها جرائمهم، وهذه المحكمة تكون بداية انطلاقتها وعملها مع بداية سقوط النظام السوري وستقوم عاجلا أم آجلا كما حصل في يوغسلافيا وغيرها من البلدان التي عاشت هذه التجربة. غير أن الأخطر من كل ذلك ان اية ملاحقة دولية للنظام السوري وأركانه وحزب الله ستطال الدولة اللبنانية ومسؤوليها، بتهمة التقصير في منع ارتكاب الجرائم التي تنطلق من الأراضي اللبنانية من خلال فصيل لبناني مسلّح، وبتغطية رسمية لبنانية ودون قيام السلطات السياسية العسكرية بواجبها في منع ارتكاب تلك الجرائم انطلاقا من الأراضي اللبنانية، سيما وأن "حزب الله" مكون أساسي في السلطة وفي الحكومة والمجلس النيابي، وعندها أي قدر سيئ سيواجهه لبنان المعلّق حتى إشعار آخر على مغامرات المارقين؟.

المؤسف في الأمر أن "حزب الله" يرهن لبنان وشعبه ومؤسساته، بأجندته الإقليمية، وهو ينخرط في الحرب السورية، بكامل قوات النخبة لديه وبأعتدى الأسلحة التي يملكها، مراهناً بذلك على عوامل عدة، يعرف تماماً أنه يجازف في هذا الرهان، وابرز هذه العوامل:

أولاً: محاولة تخفيف الضغط عن النظام السوري الذي أوشك على السقوط، لولا جرعة الدعم التي يوفرها له عبر الآلاف من مقاتليه ومقاتلي "حزب الله" العراقي وقوات الحرس الثوري الإيراني والميليشيات العراقية الأخرى، وذلك من خلال توسيع دائرة الصراع العسكري، ونقله في المرحلة الحاضرة من سوريا الى لبنان ومن ثم تصديره الى المنطقة ككل، كما سبق وصرح الرئيس السوري بشار الاسد مرارا.

ثانياً: إعادة رسم خريطة المنطقة السياسية برعاية دولية، فمشروع تقسيم العراق الذي بدأ مع الاحتلال الأميركي عام ، أخذت ملامحه بالظهور، فها هي كردستان العراق باتت إقليما مستقلا. ومع إستمرار الحرب التي تخوضها إيران عبر حليفها نوري المالكي في العراق ضدّ الكثير من المكونات العراقية الأساسية، بدا لـ"حزب الله" أن المشروع الفارسي لتقسيم الدول العربية يسلك طريقه بنجاح، ومرشح للإنتقال الى لبنان وسوريا عبر الحزب نفسه ومعه نظام بشار الاسد. والهدف من ذلك إقامة دويلة الأسد العلوية التي تمتد على طول الساحل السوري وصولاً الى شمال وشرق لبنان، في محاولة لربطها بدويلة "حزب الله" شبه القائمة في لبنان.

ثالثاً: سيطرة حزب الله عسكريا وسياسيا على لبنان عبر تطويقه من الشمال والشرق وربطه بالدولة العلوية، وجعل من طرابلس وعكار والضنية، وهي مناطق الثقل السياسي المناهض لدوره السياسي والعسكري، بين فكي كماشة حزب الله والنظام السوري، وهو ما يعطي الحزب ومن خلفه النظام الإيراني سيطرة كاملة على لبنان.

غير أن التحولات التي فرضتها الثورة السورية، جعلت "حزب الله" ومن خلفه إيران يخوض حرب حياة أو موت، لكن حتى الآن لم يستطع هذا الحزب ومعه الحرس الثوري والفصائل العراقية وجحافل بشار الأسد، من كسر غرادة الثوار السوريين، والعجز عن حسم المعركة لمصلحتهم، لان هؤلاء إيران ومعهم روسيا وكل الدول الداعمة لطاغية الشام، أخطأوا في قراءتهم لواقع الثورة، ويصرون على رفضهم الإعتراف حتى الآن بأن هناك شعباً يقاتل من أجل حريته وكرامته ووحدة بلاده.

هذا الواقع يفرض على الدولة اللبنانية تنبيه "حزب الله" الى المنزلق الذي يأخذها اليه، وهو وضعها تحت مجهر المحكمة الجنائية الدولية، التي بدون أدنى شكّ لن تغفل كل من تورط بسفك دم الأبرياء في سوريا، والذي ستكون تداعياته كارثية ليس على الدولة كسلطة، بل على المؤسسات ومعها الشعب اللبناني كلّه.

محامٍ وخبير في القانون الدولي

بسبب تهديده الأمن القومي العربي بتدخله العسكري في سورية بناء على أوامر إيران

إجراءات ضد مصالح "حزب الله" الإرهابي في دول مجلس التعاون

جدة - وكالات: بحث وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي, خلال اجتماعهم الدوري مساء أمس في جدة, في قضايا المنطقة وخصوصاً الاوضاع في سورية في ضوء التطورات الاخيرة, كما عقدوا اجتماعاً مع وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي لمناقشة قضايا عدة في مقدمها سير تنفيذ المبادرة الخليجية والدعم الاقتصادي لليمن. وأعلنت دول المجلس أنها تعتبر "حزب الله" منظمة إرهابية, وقررت النظر في اتخاذ اجراءات ضد مصالحه في اراضيها, على خلفية تدخله العسكري إلى جانب قوات النظام السوري ضد المعارضة, بناء على أوامر النظام الإيراني, الأمر الذي يهدد الأمن القومي العربي.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف بن راشد الزياني عقب الاجتماع الذي شاركت فيه الكويت وسلطنة عمان على مستوى وزراء الخارجية فيما كانت الدول الأخرى ممثلة على مستوى نائب وزير أو وزير دولة, أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في البحرين غانم البوعينين أن هناك "إجماعاً على توصيف التدخل السافر لحزب الله في سورية بأنه إرهاب", معتبراً أن الحزب كشف عن وجهه الحقيقي من خلال تدخله العسكري في سورية. واشار إلى أن الحزب أخذ حجماً أكبر من حجمه في المنظومة العربية وعلى مستوى الإسلام والقومية العربية, إلا أنه كشف عن وجهه الحقيقي من خلال أعماله الأخيرة, ما يعني أنه كان يمارس "التقية" في الفترات السابقة, (بمعنى أنه يظهر عكس ما يضمر). وبشأن مناقشة إدراجه على لوائح الإرهاب, أوضح البوعينين أن "إدراج الحزب كمنظمة إرهابية تفصيل فني وقانوني يستدعي المزيد من الدراسة", مشيرا الى "اضرار حزب الله على لبنان" والدول العربية. وأكد أن هناك ارتباطاً عضوياً بين الجناح السياسي والجناح العسكري في الحزب, وبالتالي فإنه يجب إدراجه كحزب مسلح على لوائح الإرهاب, وليس فقط جناحه العسكري, كما تطالب بعض الدول الأوروبية وفي مقدمها فرنسا وبريطانيا وألمانيا. من جهته, قال الامين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني ان مجلس التعاون الخليجي "قرر النظر في اتخاذ اجراءات ضد أي مصالح لحزب الله في دوله", مندداً ب"التدخلات الايرانية المتصاعدة في الشأنين الخليجي والعربي". وبشأن العلاقات مع إيران, أكد البوعينين أن دول مجلس التعاون لم تكن سلبية في يوم مع الأيام مع طهران, فيما الاستفزازات كانت دائماً من جانب النظام الإيراني, سواء لجهة الأعمال التخريبية في بعض دول المجلس والتدخل في شؤونها الداخلية, أو لجهة تهديد الأمن القومي العربي من خلال تدخل "حزب الله" في سورية.

وشدد على أن أي مبادرة حوارية لتحسين العلاقات يجب أن تأتي من إيران, مؤكداً أن دول المجلس مستعدة للحوار شرط تعديل الأوضاع القائمة, سيما إنهاء احتلال الجزر الإماراتية الثلاث ووقف دعم "حركات دموية" في الخليج, ووقف التدخلات في الشؤون الداخلية للدول. وكان البوعينين دعا في مستهل الاجتماع الوزاري إلى "وقفة جادة وعمل مشترك لوقف الاعتداءات على مصالح الشعب السوري".

وفضلاً عن التنديد بالتدخلات الإيرانية, دان المجلس الوزاري الخليجي, في البيان الختامي الذي صدر عقب الاجتماع الذي عقد برئاسة البحرين وشارك فيه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد, تدخل "حزب الله" العسكري في سورية إلى جانب قوات النظام ضد المعارضة, محذراً من تداعياته الخطيرة على لبنان والمنطقة. وعقد وزراء الخارجية أو من ينوب عنهم اجتماعاً مع وزير الخارجية أبو بكر القربي جرى خلاله البحث في المستجدات والأحداث والتطورات على الساحة اليمنية, خاصة ما يتعلق بتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وما توصل إليه الحوار الوطني في المرحلة الأولى.

وأعلن القربي عقب الاجتماع أنه ناقش مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون التدخلات الخارجية في اليمن ومن ضمنها التدخلات الإيرانية, كما عرض معهم تطورات الحوار الوطني اليمني, مشددا على أن المرحلة المتبقية من هذا الحوار في منتهى الحساسية لأنها ستشهد صياغة الدستور الجديد ومستقبل اليمن. وأكد أهمية أن تظل دول مجلس التعاون الخليجي مشاركة دائمة في متابعة مجريات الحوار الوطني اليمني ودعم توجهات التوافق بين الأطراف اليمنية المختلفة في الحوار وكذلك وضع حد للتدخلات الخارجية فيه, مشدداً على ضرورة أن تشارك هذه الدول بفعالية في تقريب وجهات النظر للدفع بالأطراف اليمنية المقيمة في الخارج للمشاركة في الحوار الوطني.

وعقب لقائه وزراء مالية دول مجلس التعاون الذين عقدوا اجتماعاً قبيل اجتماع وزراء الخارجية, بحثوا فيه الاتحاد الجمركي والوحدة النقدية بالإضافة الى مسائل تتعلق بالشأن الخليجي, قال القربي ان "الشأن الاقتصادي موضوع دائم وخصوصاً مع الاشقاء السعوديين, كما ان مشاركة دول الخليج ضرورية للدفع بالحوار في اليمن من اجل وحدته واستقراره". وأشار الى أن المحادثات تناولت "تطوير آليات من أجل صرف المخصصات وتسريعها", مؤكداً أن المبالغ تصل الى نحو ثمانية مليارات دولار.

مصرع قيادي في حزب الله وتشييع ٥ في الجنوب والضاحية والبقاع

خاص بـ"الشفاف/مرة أخرى، لماذا تخسر عائلات لبنانية خيرة شبّانها في حرب عبثية لن تنجح في الحفاظ على نظام طاغية دمشق؟ هل يستحق النظام الذي استعبد اللبنانيين لمدة ٣٠ سنة كل هذه التضحيات العبثية؟ وما علاقة "السيدة زينب" بنظام الإستبداد "القرداحي"؟ افيد عصر اليوم في منطقة الجنوب ان المقاتل القيادي في حزب الله "علي بركات" والملقب "جهاد"، وهو من بلدة "صريفا"، قد لقي مصرعه في اشتباكات داخل الاراضي السورية.

وكان الحزب شيّع خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية خمسة من مقاتليه الذين سقطوا في مواجهات مع الجيش السوري الحر في "القصير" داخل اراضي السورية.

علي خضر الحاج من صوروهم: علي خضر الحاج في صور

علي سعيد موسى من بليداومحمد سعيد موسى في بليدا قضاء مرجعيون،

حسن علي زهرالدين من ميس الجبلوحسن علي زهرالدين في ميس الجبل، قضاء مرجعيون ايضا.

كما شيّع في "روضة الشهيدين" في الضاحية الجنوبية "امير عباس الصاروط"، وفي بلدة "مقراق" في البقاع المقاتل "علي امهز".

وكان شيع مساء امس الاول في بلدة "بوداي" في بعلبك المقاتل "عمار صادق".

 

نفق لنقل الأسلحة الكيماوية إلى "حزب الله" بدايته في "وادي حنا" السورية ونهايته في "سهلات المي" اللبنانية؟

تشتد المعارك بين المعارضة السورية من جهة والنظام السوري و"حزب الله" من جهة ثانية والقصير ما زالت صامدة، ومن الواضح أن لا امكانية لتراجع أي من الطرفين ويبدو أن معركة هناك تشبه تماماً الأزمة السورية من حيث المصير، وبالتالي لن تنتهي إلا مع انتهاء الأزمة عسكريا وسياسياً وطائفياً، إذا صح التعبير. وعن آخر تطورات أمس في القصير، أشار الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية في منطقة القصير بحمص أحمد القصير، بموقع "14 آذار" إلى أن "المدينة تستهدف بصواريخ أرض - أرض بشكل يومي وقام حزب الله بدعم من جيش النظام باستهداف المدينة بعدد كبير من قذائف الدبابات والهاون وراجمات الصواريخ كما سجل أمس لا يقل عن 13 غارة للطيران الأسدي طالت المدينة ومطار الضبعة العسكري". ولفت إلى أن "المعارك تشتد في المنطقة الشمالية الشرقية للمدينة، إذ يحاول "حزب الله" قطع طريق القصير - الضبعة"، في المقابل كشف أحمد القصير عن أن "عناصر الجيش الحر استهدفوا جرافة عند حاجز برغوث ما أدى إلى مقتل 10 عناصر من حزب الله والنظام". وأوضح أن "عناصر حزب الله والنظام السوري يتبعون في أسلوب حربهم على خطط الحرب الروسية إذ يقومون بحرب استنزاف لكل شيء، خصوصاً باستهدافهم البنى التحتية للمدينة"، وقال: "إضافة إلى هجومهم على المدينة من محاور عدة يعتمدون على نشر القناصة عن بعد، من أجل شل الحركة في بعض الشوارع"، موضحاً أن "هذا الأسلوب استخدم في الشيشان ويعتمد على الحصار الخانق والضرب عن بعد عبر الصواريخ التي تؤمن الغطاء الجوي من قبل الطائرات"، واعتبر أنها "سياسة دمار شامل وارض محروقة". ورغم ذلك، أكد احمد القصير أنه "لم يسجل حتى اليوم اي تقدم أو احتلال أي متر من المدينة، لأن ثوار القصير وبمساندة من قبل بعض الكتائب يتصدون لعناصر النظام والحزب ويوقفون زحفهم". واعتبر أن "روسيا تريد تاجيل مؤتمر جنيف - 2 من أجل انهاء معركة القصير وحسمها"، مشيراً إلى أن "المعركة مصيرية لأنه في حال سقطت القصير يكون النظام قد امّن الطريق الذي يربطه بحزب الله وحضّر بوابة دويلته التي يسعى لعزلها"، ورجح القصير أن "يكون هناك تغطية لنقل الصواريخ ذات الرؤوس الكيماوية إلى الأراضي اللبنانية، وذلك من مطار الشعيرات عبر القرى التي تقع تحت سيطرة حزب الله وصولاً إلى لبنان ، وذلك عن طريق النفق الموجود في قرية وادي حنا وهي قرية جبلية قام النظام خلال السنوات الماضية بحفر نفق فيها ومستودع للاسلحة الكيميائية يصل الى منطقة داخل الاراضي اللبنانية بين الجبال وتسمى المنطقة سهلات المي والنفق بدايته في الاراضي السورية قرب منزل جاد كريم نمر". ولفت إلى وصول المزيد من التعزيزات الى حزب الله عن طريق بعلبك - الهرمل على مرأى من الأجهزة الأمنية اللبنانية. انسانياً، لفت القصير إلى أنه "بعد تدمير المشافي الميدانية بالغارات الجوية وصل عدد الجرحى الذين ينتظرون مصيرهم المحتوم إلى نحو 1200 جريح منهم 200 حالتهم خطرة، الذين اصبحوا مشاريع شهادة، كما هناك حالات تعفن للجراح سيئة للغاية جدا كما نفذحليب الاطقال"، مضيفاً: "نُفذ علينا الحكم بالموت من قبل العرب ومن يدعي صداقة الشعب السوري قبل غيرهم". المصدر : خاص موقع 14 آذار

خارج من القصير: 12 ألف مسلح مستعدون وألوف المدنيين بمواجهة حزب الله

يبدو رقم ١٢ ألف مسلّح "مبالغاً"! ولكن حتى لو صحّ قسم من معلومات التقرير الذي نشرته "النهار" صباح اليوم، فذلك يعني ان "القصير" يمكن أن تتخطى رقم ٣٣ يوماً الذي سجّله حزب الله في حرب ٢٠٠٦ ضد إسرائيل، وأنها قد تهزم محاولات اقتحامها! وهذه مسألة سيكون لها عواقب سياسية كبيرة على مستوى حزب الله وحسن نصرالله!

النهار خاص/يروي احد المدنيين السوريين الخارجين من جحيم معركة القصير الى الاراضي اللبنانية المجاورة لاجئاً اسوة بعشرات الالاف قبله، اخباراً تختلف تماماً عما تنقله وسائل الاعلام عن الوضع الميداني في المدينة التي تحولت مفتاحاً للحرب الاهلية السورية ومعياراً لموازينها. واستناداً الى روايته، فإن ثمة 12 الفاً من المقاتلين المؤيدين المعارضين للثوار يتحصنون داخل المدينة ويتشكلون من مجموعات "اسلامية متشددة" مثل "جبهة النصرة" اضافة الى مجموعات عسكرية تابعة لـ"الجيش السوري الحر". والى جانب هؤلاء الآلاف من السكان المدنيين الذين ما زالوا مقيمين في المدينة ويشكلون في نهاية المطاف مشروع ضحايا ومجزرة ضخمة عند اندلاع اي معركة قرب احيائهم السكنية نتيجة القصف الجوي والمدفعي.

وينقل الخارج من القصير، أن مسلحي المعارضة هناك يمتلكون قوة عسكرية جيدة ويتلقّون الامدادات العسكرية عن طريق فتح خطوط التموين بالقوة والاشتباكات العسكرية الضارية، وقد وصلت الى المدينة قبل يومين مجموعات عسكرية مدججة عبر طرق ملتوية بعد انكشاف كل الطرق والممرات السرية والسيطرة عليها من الجيش النظامي السوري ومقاتلي "حزب الله". ويرسم الراوي اللاجىء خطوط النار التي تحيط بقطاع القصير، بأن مواقع الجيش السوري النظامي لا تزال عند حاجز المشتل، أي جنوب القصير، ولم يتقدم خطوة على هذا المحور، اما شمال القصير فلقد تقدم مقاتلو "حزب الله" الى مطار الضبعة وتبعتهم وحدات الجيش النظامي، ثم عاد المطار ليتحول مرة جديدة ساحة للكرّ والفرّ بين الجانبين المتقاتلين. ولجهة الشمال، يقول الراوي ان الجيش السوري دخل بلدة الجودية التي يسكنها مواطنون من الطائفة المرشدية، وذلك بعد انسحاب مسلحي المعارضة خشية تطويقهم. أما غرباً، فيؤكد ان الجيش النظامي لا يزال عند مواقعه في زيتا. وعلى ذمة الراوي، ان الصور والافلام التي تعرض لوحدات الجيش السوري في القصير هي للأحياء الشرقية من المدينة الواقعة شرق اوتوستراد حمص- القصير، والتي لم تنسحب منها وحدات الجيش النظامي يوماً، ولا تزال متمركزة فيها منذ بدء المواجهات المسلحة في تلك المنطقة. ويضيف ان الصور والافلام التي تعرض لمقر البلدية هي صور قديمة، ذلك ان الوصول الى تلك النقطة امر خطير جداً نظراً الى وجود قناصة وتحوّل ذلك المحور جبهة مشتعلة باستمرار. ويؤكد الراوي استناداً الى ما كان سمعه وعاينه قبل خروجه من القصير ان وسط المدينة لا يزال مع مسلحي المعارضة الذين يتحصنون في تلك الاحياء بالمئات، ويبدو من الصعب اخراجهم منها من دون تدمير تلك الاحياء وتسويتها بالارض. ويمضي صاحب المعلومات الى تأكيد اخبار دخول الجيش النظامي قرى عدة في محيط القصير او ما يسمى في سوريا بريف القصير، لكن غالبية انحاء المدينة لا تزال في يد المجموعات المسلحة التي يبدو انها تستعد لمعركة "حياة او موت" على ما يقول، اذ يؤكد ارتفاع نسبة المقاتلين ممن ابلغوا اهالي المدينة انهم يفضلون الموت على الاستسلام او الانسحاب، وانهم يملكون قدرات تؤهلهم للقتال مدة طويلة، ويلوّحون بأن المدينة ستكون مقبرة لمهاجميها. اما عن أحوال السكان الباقين، فيشرح اللاجىء من القصير انهم يأكلون من الاعانات التي تصلهم ويستنفذون مؤونتهم المنزلية، ويعتمدون في تأمين الخبز على ما يوفره المسلحون من ربطات ينقلونها الى المدينة. وفي الخلاصة التي ينقلها الراوي، ان المعركة تبدو طويلة وعمليات الكر والفر سيدة الساحة في تلك الانحاء الشاسعة حيث تدور حرب عصابات حقيقية أشبه بما جرى في مخيم نهر البارد من قتال طويل الامد.

 

حرب "القصير": جيش النظام انشقّ في اليوم الأول وقاتل ضد "الحزب"!

خاص بـ"الشفاف" /أشارت معلومات الى ان جبهة "القصير" سوف تكون على مدى الاسابيع المقبلة العنوان الابرز في السياستين اللبنانية والسورية على حد سواء، في ضوء فشل حزب الله وجيش النظام السوري في اقتحام المدينة والسيطرة عليها، وكذلك في ضوء التعزيزات التي بدأت تصل الى المدينة من انحاء سورية كافة، بحيث تختصر "القصير" المسار الميداني للثورة السورية. وأضافت المعلومات ان الميدان شهد في الايام الماضية عمليات كر وفر بين الثوار وجيش النظام وعناصر حزب الله، حيث استطاعت قوات النظام الدخول الى "مطار الضبعة" ليسترده لاحقا الثوار، والمنطقة تشهد حاليا عمليات كر وفر متبادلة. وتشير المعلومات الى ان الثوار نجحوا ايضا في تدمير "حاجز شمسين" التابع لجيش النظام، وهم يعملون على تكثيف هجماتهم على هذا الموقع من اجل فك الحصار عن المدينة وإيجاد منفذ آمن الى بلدة "القلمون" السورية ومنها الى بلدة "القصر" التي يقع نصفها في الجانب السوري من الحدود ونصفها الآخر في الجانب اللبناني. وتضيف المعلومات ان ما يخشاه عناصر حزب الله هو حركة الانشقاقات التي تحدث في صفوف الجيش السوري الذي يضرب طوقا حول القصير، حيث قال احد جرحى الحزب أن اليوم الاول للهجوم على القصير شهد إنشقاق مجموعة من العساكر السوريين وأمطروا عناصر الحزب بالنيران أثناء محاولتهم اقتحام المدينة، فوقع عناصر الحزب بين نارين، الثوار في مواجهتهم وجنود النظام الاسدي المنشقين من الخلف، الامر الذي أدى الى وقوع خسائر جسيمة في صفوفهم.

كمين لمسلّحين طرابلس وأسير من آل "عويضة" عند حزب الله

وفي سياق متصل أشارت المعلومات الى ان عناصر مسلحة من طرابلس وقعوا في كمين لحزب الله في منطقة "وادي النحله" بالقرب من مدينة بعلبك اثناء توجههم الى القصير لنصرة الثوار، وتضيف المعلومات ان عددا من بين هؤلاء وقعوا في الاسر، وعرف منهم أحد الاشخاص من آل "عويضة".من جهة ثانية أشارت المعلومات الى ان من ضمن التعزيزات التي وصلت الى القصير اكثر من 30 طنا من الذخائر إضافة الى حوالي 1000 مقاتل استطاعوا خرق الحصار المفروض على المدينة والانضمام الى الثوار. وتشير المعلومات الى ان الجيش السوري الحر والثوار سوف يعمدون الى القيام بهجوم مضاد ليس من اجل فك الحصار عن "القصير" وحسب، بل من اجل ربط "القصير" بريف دمشق، ما يفك الحصار عن حمص و"القصير" وصولا الى ريف حمص، ونقل المعركة مع حزب الله الى الداخل اللبناني مرجحة ان تكون بلدة "الهرمل" الخط الاول للجبهة في قادم الايام.

 

تعويضات "شهداء حزب الله" بالقصير ترتفع الى 50 ألفا

ذكرت صحيفة "المستقبل" انّ تعويضات قتلى عناصر "حزب الله" في القصير ارتفعت من عشرين ألف دولار إلى خمسين ألفاً بحسب الرتب العسكرية، بعد سلسلة احتجاجات وانسحابات رفضاً للذهاب إلى الجبهة.

 

تقارير: مقتل عنصر بـ"حزب الله" جراء اشتباكات ليلية مع الجيش السوري الحر

وقع اشتباك ليل السبت الاحد بين مجموعة من حزب الله قدمت من منطقة بعلبك واخرى من الجيش السوري الحر في منطقة سورية حدودية محاذية لمنطقة بعلبك، بحسب ما افاد مصدر امني لبنان وكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان "عنصرا من حزب الله قتل، وكذلك عدد من المسلحين من الجانب السوري لم يعرف عددهم". واكد المرصد السوري لحقوق الانسان حصول اشتباكات في هذه المنطقة المحاذية لريف الزبداني ويبرود في ريف دمشق من الجهة السورية وجرود بعلبك اللبنانية، والمتداخلة في بعض اجزائها بين البلدين. وتمتد الحدود اللبنانية مع سوريا في الشمال والشرق على كيلومترات طويلة غير مرسمة او محددة بشكل واضح في نقاط عديدة.

وسبق الاشتباك الليلي سقوط صواريخ عدة انطلقت من هذه المنطقة الحدودية، بحسب المصدر الامني، على بلدات في قضاء بعلبك الذي يملك فيه حزب الله نفوذا واسعا. وهي المرة الاولى التي تطاول فيها الصواريخ منطقة بعلبك. وكان الجيش الحر استهدف خلال الاسابيع الماضية بلدات في منطقة الهرمل القريبة من بعلبك ردا على تدخل حزب الله العسكري الى جانب قوات النظام في منطقة القصير في محافظة حمص. وسقط صباح الاحد صاروخ جديد مصدره الاراضي السورية على جرود الهرمل من دون ان يوقع اصابات. وكشف حزب الله اخيرا عن مشاركته في معارك القصير، مؤكدا ان دمشق هي "سند حزب الله" وانه لن يسمح بسقوطها. ويثير هذا الموضوع توترا كبيرا في لبنان حيث ينقسم البلد بين مؤيدين للنظام ومعظمهم من انصار الحزب وبين متحمسين للمعارضة السورية.وكالة الصحافة الفرنسية/اسوشيتد برس/نهارنت.

 

خاص لبنان الحرّ: قتلى حزب الله في سوريا أكثر من مئتين.. وعناصر من القومي والبعث تدعمه

في معلومات للبنان الحرّ أن تورط حزب الله في معارك القصير بلغ أوجَه مع إرسال المزيد من العناصر للقتال ورهانه على حسم المعركة لتفادي تصاعد التململ داخل الطائفة الشيعية في ضوء تجاوز عدد قتلاه في سوريا المئتين فضلا عن عدد من المفقودين غير المعلن عن مصيرهم. وكشفت المعلومات أن حزب الله والنظام السوري طلبا أخيراً دعماً ميدانياً من أحزاب وقوى أخرى في 8 آذار حيث أرسل الحزب السوري القومي نحو مئة وخمسين عنصرا منه إلى سوريا يتمركزون في الخطوط الخلفيّة للجبهات فضلا عن مجموعات من حزب البعث/ فيما تردد أن عدداً محدوداً من العناصر المؤيدة لحركة "أمل" يشاركون بصفتهم الفردية وليس بقرار حزبي في المواجهات في سوريا وقد تمّ تشييع أحدهم في الجنوب منذ فترة. وأشارت المعلومات إلى أن أموالا إيرانية وصلت أخيراً إلى الحزب لدعم حملاته الإعلامية بتوجيه من خبراء إيرانيين.

وعلى صعيد آخر، تفيد المعلومات أن صفوف الحزب على مستوى القيادة تشهد إرباكات في التعاطي مع ملفات ثقيلة عدة بدءًا بانطلاق المحاكمات في المحكمة الدولية في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري مرورا بتداعيات تفجير الباص في بلغاريا واتهام حزب الله بهذه العملية علماً أن الموقف الأوروبي يتجه أكثر فأكثر إلى دعم وضع الحزب على لائحة الإرهاب.

وما يزيد من هذا التوجه إعلانُ نيجيريا منذ أيام عن اكتشاف خلية لحزب الله كانت تخطط لشنّ هحمات على أهداف غربية وإسرائيلية في نيجيريا حيث تمّ اعتقال ثلاثة لبنانيين بينما لا يزال مشتبهٌ به رابعٌ طليقاً فضلاً عن شكوك بتورط الحزب في مخططات إيرانية لتنفيذ هجمات في أميركا اللاتينية لاسيما بعد اتهام المدعي العام الأجنتيني إيران بإقامة خلايا استخبارات سريّة لهذه الغاية في عدد من دول أميركا اللاتينية.

اصابة عناصر حزب الله والحرس الجمهوري الايراني في انفجار سيارة مفخخة داخل مركز شرطة جوبر في دمشق

الاحد 2-06-2013

 

مقتل عنصر من حزب الله وجرح 4 ومقتل 14 عنصرا من الجيش السوري الحر في الاشتباكات في جرود بعلبك

ذكرت معلومات للـ LBCI : أن عنصر من حزب الله قتل وجرح 4 وقتل 14 عنصرا من الجيش السوري الحر في الاشتباكات ليلا في جرود بعلبك.

الميادين :مقتل 17 من جبهة النصرة باشتباكات مع حزب الله في بعلبك

الاحد 2-06-2013

افادت الميادين عن مقتل 17 من جبهة النصرة في اشتباكات ليلية مع حزب الله في جرود بعلبك "حيث كانت "النصرة" تنصب منصات صواريخ".

14جريحا في اشتباكات طرابلس

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس محمد الحسن، عن ارتفاع عدد الجرحى في الاشتباكات الدائرة على محاور باب التبانة وجبل محسن الى اثني عشر جريحا عرف منهم: بلال عبد اللطيف، اليسار الكور، علي العبد، خضر خضر، مازن يحي، ايمن كوجا، بلال اللبابيدي ومحمد طالب، وفتى من آل عثمان اصيب برصاصة طائشة في منطقة ابي سمرا. وذكر ان الرصاص طاول شوارع المئتين والزاهرية والثقافة وابي سمرا.

 

الاعتداء على كنيسة مار مارون في عبيه والقوى الامنية باشرت التحقيقات

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية في عاليه رشيد زين الدين ان عددا من المؤمنين المسيحيين زاروا الاسبوع الفائت كنيسة مار مارون غير المرممة في بلدة عبيه في منطقة عاليه، ووضعوا باقات من الورد وشموع، وعند صعودهم اليوم للصلاة في الكنيسة فوجئوا برؤية صور مار مارون ممزقة، فيما الزهور والشموع مبعثرة على الارض. وحضرت القوى الامنية وباشرت التحقيق بالحادث.

 

الجيش اوقف شخصين في اهدن في حوزتهما قاذفات واسلحة حربية ومناظير

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "في إطار مهمة الحفاظ على الأمن والاستقرار، أوقف حاجز تابع للجيش اللبناني في منطقة اهدن المدعوين محمد بشير موسى وسعد محمد موسى اللذين كانا يستقلان سيارة نوع كيا بيكانتو وفي داخلها عدد من قاذفات ال ار بي جي والأسلحة الحربية الخفيفة والمناظير، اضافة إلى كمية من الذخائر الخفيفة وأعتدة عسكرية متنوعة.

وقد سلم الموقوفان مع المضبوطات إلى المراجع المعنية، وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص.

 

الجيش: توقيف شخصين في اهدن بحوزتهما أسلحة حربية متنوعة

تمكن حاجز للجيش اللبناني، من توقيف شخصين في منطقة اهدن، صباح الأحد، وبحوزتهما، أسلحة حربية وأعتدة عسكرية متنوعة. وأعلن بيان أصدرته قيادة الجيش - مديرية التوجيه، أنه وفي "إطار مهمة الحفاظ على الأمن والاستقرار، أوقف حاجز تابع للجيش اللبناني في منطقة اهدن المدعوين محمد بشير موسى وسعد محمد موسى بينما كانا يستقلان سيارة نوع كيا بيكانتو". وكان بداخل السيارة عدد من قاذفات الــ"أر بي جي" والأسلحة الحربية الخفيفة والمناظير، بالإضافة إلى كمية من الذخائر الخفيفة وأعتدة عسكرية متنوعة. وقد سلّم الموقوفان مع المضبوطات إلى المراجع المعنية، كما بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص. من جانبها أفادت الـ"LBCI: أن الموقوفين هما من عكار وكانا يشتريان الأسلحة من تاجر في بشري سبق أن أوقف مرتين.

 

رئيس المجلس الدستوري لـالمستقبل: القرار في المجلس يتّخذ بسبعة أصوات من أصل عشرة

أوضح رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان أنّه سيعيّن مقرّراً لإعداد تقرير حول الطعن يوم غد الاثنين، وأكد لـالمستقبل أنّ أمام المقرّر مهلة قصوى 10 أيام لإنجاز مهمّته، وبعد رفع تقريره يدعو رئيس المجلس أعضاء المجلس إلى جلسة مفتوحة لاتخاذ القرار ضمن مهلة قصوى هي شهر من تاريخ تقديم الطعن.وأوضح سليمان أنّ القرار في المجلس يتّخذ بسبعة أصوات كحد أدنى من أصل عشرة، فإذا لم يتوفر سبعة أصوات للقرار لا يتّخذ قرار، وبالتالي يُعتبر قانون التمديد نافذاً في هذه الحالة.

 

رئيس الجمهورية كلف منصور تقديم شكوى عاجلة الى الامم المتحدة حول الخروقات الجوية الاسرائيلية

وطنية - كلف رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور تقديم شكوى عاجلة الى الامم المتحدة حول تمادي اسرائيل في خروقاتها الجوية التي شملت صباح اليوم كل المناطق اللبنانية، بما فيها العاصمة بيروت.

 

الحياة: سلام لـ "الحياة": لا مبرر لتأخير الحكومة سليمان: لتقصير مهلة التمديد للبرلمان

كتبت الحياة: لم تنتهِ ذيول تمديد المجلس النيابي اللبناني لنفسه 17 شهراً، فصولاً، بعدما تقدم رئيس الجمهورية ميشال سليمان بمراجعة الطعن بدستورية قانون التمديد أمس، وطالب بعقد البرلمان "مجدداً للبحث في تقصير مهلة التمديد في الشكل الذي يسمح له بإقرار قانون انتخاب جديد وإجراء الانتخابات قبل انتهاء مدة الولاية الممددة"، فيما أدار الرئيس المكلف تأليف الحكومة النائب تمام سلام أمس محركاته مجدداً من أجل تسريع تشكيلها بعدما جمّد مشاوراته منذ 13 أيار (مايو) الماضي في انتظار المداولات النيابية التي كانت جارية حول قانون الانتخاب في حينها، وقال لـ "الحياة" أمس إنه لم يعد هناك من مبرر لتأخير تشكيل الحكومة، معتبراً أن استمرار الفراغ الحكومي لا يقل ضرراً عن الفراغ النيابي الخطير الذي استوجب اتفاق القوى السياسية والنيابية على التمديد للبرلمان أول من أمس.

ودفعت انتقادات من معارضي التمديد لسليمان بأنه كان يمكنه رد القانون الذي أقره البرلمان، ومحاولات بذلها بعض مؤيدي التمديد معه، حتى لا يطعن به، رئيس الجمهورية مساء أمس الى الخروج عن صمته ومخاطبة اللبنانيين ببيان أذاعه بنفسه على شاشات التلفزة رد فيه على الانتقادات من دون أن يخلو كلامه من الملاحظات اللاذعة لهؤلاء، مشيراً أكثر من مرة الى "تقاعس مجلس النواب في عقد جلسة عامة للبت في قانون الانتخاب وإلى تأخير تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات (من قبل الحكومة) وإلى "المراوحة في التحضيرات لانتخاب المغتربين في إشارة الى القوى السياسية التي تشكل الأكثرية الفاعلة في الحكومة وهي قوى 8 آذار وتحالفها مع زعيم "التيار الوطني الحر" العماد ميشال عون".

وكان نواب من "التيار الحر" انتقدوا توقيع سليمان القانون أول من أمس، ثم طعنه به اليوم وعدم رده القانون وفق صلاحياته بحسب المادة 57 من الدستور، وعدم تأجيله الجلسة النيابية وفق المادة 59 منه، مشيراً الى أن الدستور يجيز المراجعة أمام المجلس الدستوري بقانون قبل صدوره وإلى أن رده القانون كان لأن البرلمان اجتمع في آخر يوم من العقد العادي ويصبح تعبيداً للطريق الى الفراغ وكذلك تأجيله الجلسة والذي استبعده من أجل "عدم المشاركة في خطيئة الوصول الى الفراغ". وغمز سليمان من قناة قوى سياسية عدة حين أشار في بيانه أنه "استبعد اللجوء الى هاتين الخطوتين (رد القانون وتأجيل الجلسة) انسجاماً مع روح الدستور... وبعيداً من أي كيدية في استعمال السلطة". وبداأن سليمان من خلال بيانه يسعى الى الاحتفاظ بالمبادرة وفق صلاحياته، وعدم التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه التمديد ومصمم على رأيه بجعل التمديد قصير المدة لتجرى الانتخابات في نهايتها، ورفضه إطالته 17 شهراً، في وقت تميل القوى الداعمة للتمديد الى الاطمئنان بأن المجلس الدستوري سيأخذ بالأسباب الموجبة للتمديد.

أما على صعيد تأليف الحكومة فقد اجتمع الرئيس المكلف أمس الى سليمان وأفاد بيان رئاسي أن البحث تناول "الإسراع في إنجاز هذا الاستحقاق".

وقال سلام في دردشة مع "الحياة" رداً على سؤال عن أن قوى 8 آذار تطالب بحكومة سياسية بعد التغيير في المعطيات إثر إقرار التمديد لأنها لم تعد حكومة انتخابات، أنه سبق أن اعتبرها حكومة مصلحة وطنية من أبرز مهماتها الانتخابات وأمامها ملفات أخرى اقتصادية ومعيشية وأمنية عليها أن تنكب عليها... وهي لن تدوم 17 شهراً (مدة التمديد) لأن الدستور يفرض تغييرها مع بداية عهد رئاسي جديد بانتهاء ولاية الرئيس سليمان في 24 أيار 2014. وأضاف: هي حكومة آخر العهد لديها 10 أشهر كي تنتج شيئاً. وقال إنها حكومة سياسية لكن من الحياديين حتى لا تنتقل المواجهات والمتاريس في البلد الى داخلها وتشلّها الخلافات... وهل المطلوب أن نضع البلد في وتيرة تصريف الأعمال طوال هذه المدة؟ وقال إن حكومة الوحدة الوطنية تكون بأدائها مكرراً القول إن تجارب الحكومات الفضفاضة من 30 وزيراً أثبتت فشلها. واعتبر سلام أن التمديد للبرلمان لم يأخذه فريق واحد في البلد، بل لأن الجميع كان يشعر بخطر الفراغ وأن انتظار ورشة البرلمان حول قانون الانتخاب هي ذريعة انتهت وموضوع الحكومة نضج ولا يمكن أن يبقى البلد من دون حكومة. وتتوقع مصادر بارزة أن تواجه سلام الصعوبات إياها، أي مطالب قوى 8 آذار، لا سيما "حزب الله" بأن تتمثل بحزبيين بدلاً من اقتراحه تمثيل الأطراف بغير حزبيين، وأن تحصل على الثلث المعطل في الحكومة الأمر الذي يرفضه هو، فضلاً عن عدم قبول العماد عون بالمداورة في كل الحقائب وإصراره على الاحتفاظ بحقيبتي الطاقة والاتصالات. وسيلقى مطلب عون مساندة من "حزب الله" تعويضاً له عن السير بالتمديد للبرلمان من دون رضاه. وتخشى المصادر البارزة هذه من أن تطول فترة التأليف فيبقى سلام منتظراً حلحلة العقد وتستمر حكومة الرئيس نجيب ميقاتي طويلاً في تصريف الأعمال. وتعتبر المصادر أن "حزب الله" وحلفاءه يفضلون هذا الخيار، وكشفت المصادر البارزة لـ "الحياة" أن الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله اجتمع قبل 3 أسابيع الى الرئيس ميقاتي وجرى خلال اللقاء استعادة حرارة العلاقة بينهما بعد جفاء حصل نتيجة استقالته آخر شهر آذار (مارس) الماضي. وذكرت المصادر أن هذا اللقاء شجع ميقاتي على العودة الى التحرك واقتراح مبادرة للحوار الوطني قضت بمطالبة الرئيس سليمان بالدعوة الى عقد هيئة الحوار وتشكيل وفد من فريقه للتواصل مع الفرقاء كافة لهذا الغرض.

 

تقارير: لقاء بين نصرالله وميقاتي أفضى الى اطلاق مبادرة الحوار

كشفت مصادر صحافية، الأربعاء، أن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، التقى منذ مدة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الأمر الذي أفضى الى أن يقوم الأخير الى اطلاق مبادرة للحوار.

وأوضحت المصادر البارزة لصحيفة "الحياة" أن اللقاء الذي حصل منذ ثلاثة أسابيع كان فرصة لـ"استعادة حرارة العلاقة بينهما بعد جفاء حصل بعد استقالة حكومة ميقاتي في 22 آذار الفائت". ولفتت الى أن هذا اللقاء "شجع ميقاتي على العودة الى التحرك واقتراح مبادرة للحوار الوطني". والاربعاء الفائت، طرح ميقاتي مبادرة تقضي بأن يقوم رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بالدعوة "للقاء حواري يحضره كافة الأفرقاء دون أحكام مسبقة". وأضاف أنه على الأفرقاء أن يكونوا مستعدين لتقديم التنازلات "وسأسعى لتحديد الأطر وسأبدأ مع فريق عمل بلورة الأفكار مع كل فريق على حدة للوصول إلى نتائج تحمي الوطن وتحصينه".

 

هيئة علماء المسلمين في لبنان تفتي بوجوب الجهاد لنصرة القصير

افتت هيئة علماء المسلمين في لبنان، بعد التطورات الأخيرة في القصير، أن "على المسلمين-وخاصة العلماء والشباب والأغنياء- مناصرة إخوانهم بالجهاد بأنواعه كلها: بالكلمة والمال والإعانة الطبية والقتال بضوابط الشريعة وأخلاق الإسلام في دَفْع المعتدين بعيداً عن الفتن المذهبية، كلّ واحد بما يستطيع وبحسب حاجة أهلنا في سوريا والأنفع لهم، وتحديد ذلك متروك لكل مسلم بالتشاور مع مَن يثق بهم مِن أهل العلم والخبرة، ولا بد من الإعداد والاستعداد بصورة صحيحة حتى لا يدخل المسلم في التَّهلُكة المنهيِّ عنها". ولفتت الهيئة الى "تكتُّل قوى الشرّ المحلية والعالمية على إخواننا في سوريا ويظهر هذا بشكل فاضح في معركة القصير خاصة أنّ أهلها استغاثوا بإخوانهم المسلمين، لإنقاذ أطفالهم من الذبح، وأعراض نسائهم من الهتك، ومساجدهم من الهدم والتدنيس، وكل هذا يحصل حقيقةً على أيدي شَبِّيحة قوات الأسد وحزب إيران وبقية حلفائه المجرمين، بما يفوق الوصف مما لم يتجرّأ اليهود على عُشْر معشاره". وحذّرت الهيئة "المسلمين من غضب الله إن تخاذلوا عن نصرة إخوانهم، ومن عقابه الذي قد يكون أحد أشكاله أن يسلَّط المشروع الصفوي بعد أن يسيطروا على سوريا -لا سمح الله- على دمائنا وأعراضنا في لبنان والخليج وغيرهما. وماذا كنا ننتظر لو أننا مكانهم؟".

 

الديمقراطي اللبناني ردا على عون: ارسلان لم يكن يوما على لائحة التيار

رد الحزب "الديمقراطي اللبناني" على التصريح الصادر عن رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون حول تحديد خيارات النائب طلال ارسلان بأن يكون على لائحة التيار الوطني الحر أم لا، متمنيا على عون أن يصحح معلوماته بأن ارسلان لم يكن ولا يوم على لائحة التيار الوطني الحر بل كان بموقع التحالف مع التيار الوطني الحر.وأضاف البيان ان على عون ان يحدد من هو الصديق والحليف وان يستغني عن التعاطي مع القريبين اليه من موقع الأحادية المدمرة مع كل حلفائه الذين سيخسرهم جميعا في حال التمادي بهذا الأسلوب الفوقي المرفوض منا جميعا.

 

منتدى البترون للثقافة كرم الكاردينال صفير: كلمات أكدت حرصه وتواضعه وايمانه بالعلاقة الصحيحة والشراكة الوطنية

وطنية - كرم منتدى البترون للثقافة والتراث الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير خلال حفل أقيم في قاعة مسرح ثانوية البترون الرسمية، في حضور وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، المحامي حميد خوري ممثلا الرئيس أمين الجميل والنائب سامر سعاده، النائب سمير الجسر ممثلا الرئيس سعد الحريري، المطران بولس اميل سعاده ممثلا البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، مساعد قائد منطقة الشمال في قوى الامن الداخلي العميد فواز متري ممثلا وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل، كمال حرب ممثلا النائب بطرس حرب، بيار زهرا ممثلا النائب انطوان زهرا، ، بيار معوض ممثلا الوزيرة والنائب السابق نايله معوض، منسق القوات اللبنانية في منطقة البترون المحامي شفيق نعمه ممثلا رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع، قائمقام البترون روجيه طوبيا، المرشد الروحي للمنتدى المطران يوسف ضرغام، الخورأسقف سمير الحايك ، المونسنيورين بولس الفغالي وبرنار خشان، نقيب المحامين في الشمال ميشال خوري، الزميل غسان عازار ممثلا نقيب المحررين الياس عون، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون طنوس الفغالي، رئيس رابطة مخاتير منطقة البترون حنا بركات، رؤساء بلديات ومخاتير، مدير الثانوية يوسف حنا، بالاضافة الى ممثلي أحزاب وتيارات سياسية وفاعليات اجتماعية ومدعوين.

رئيس المنتدى

بعد النشيد الوطني، قدم للحفل المحامي وسيم سابا، فكلمة رئيس المنتدى الدكتور جورج قبلان ثمن فيها مواقف الكاردينال صفير التي لا تقبل المساومة أو التراجع، وتوجه اليه بالقول: "يا ضمير الوطن، يا حارس الذاكرة اللبنانية من الضياع والشرذمة صونا لوحدة وطنية تبنى على صخرة صمودكم، فلا تفتتها رياح الشر وأمواج الحقد. فالتقيتم مع سلفكم السعيد الذكر ابن هذه المنطقة، بطريرك الاستقلال الاول الياس الحويك الذي قال:" يا بيكون البطرك بطرك كل لبنان أو ما بيكون بطرك". وهذا ما فعلتموه فاستحقيتم حب الموارنة واللبنانيين الحكماء والشرفاء ".

وختم شاكرا للكاردينال صفير "كل ما بذلتموه من أجل الكنيسة والطائفة ولبنان. صلي عنا ومن أجلنا، فصوتك وابتهالاتك أقرب الى اذن الله وأوقع فيها من أي كلام آخر يردده حراس وتجار الهيكل. لقد صبرتم على الصعاب والتهديدات، فكنتم مشرق الأمل، بطريرك صفير: اننا والأجيال نحبك وسنظل".

الجسر

ثم ألقى النائب الجسر كلمة تناول فيها أبرز المحطات في حياة الكاردينال صفير ومنها "الذي تعرفت أنا من خلاله الى المحيط والى الحياة والى حكمة الله في خلقه ثم تعرفت اليكم، وتعرفت بكم ومن خلالكم على معاني الدقة والاتقان والاخلاص والحكمة والموقف وحب الأوطان والتسامح".

وتوجه اليه بالقول: "كنتم دائما تدعون الى وقف الاقتتال والى الدعوة للسلم الاهلي وسيادة البلد وحريته. وكان الجميع حتى من اختلف معكم في اساس أو في تفصيل لا يستطيع الا أن يحترمكم ويحترم مواقفكم التي تعكس قناعاتكم الشخصية التي تتسم بالجرأة الصراحة، بقدر ما تتصف بالتعالي عن توافه الأمور وبالبعد عن الأحقاد وبأدب راقي شكّل مدرسة في التخاطب لمن يريد أن يتعلم".

اضاف: "ان الحكمة والحنكة والصلابة التي مارستموها قبل اشعال الثورة في 14 آذار 2005 وبعدها شكلت غطاء وسقفا مهما اختلف عليه اللبنانيون الا أنهم يقرون بأنها رسمت حدودا لأي جنوح قد يهز من واقع التركيبة المعقدة في لبنان. واخيرا وبعد أن اطمأنيتم بعض الشيء على السير في درب استعادة السيادة، أحببتم أن تعطوا درسا بالغا للجميع بالجرأة على الترجل عن صهوة السلطة. فمن قمة بكركي قررتم الاستقالة والتنازل عن مجد لبنان الذي أعطي لكم لينقل الى خلفكم صاحب الغبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى ليحمل الأمانة ويتابع المسيرة".

وتحدث عن العلاقة "بين عائلتي وبين بكركي تاريخ من المودة والمحبة والثقة "، وقال: "لقد تعلمت منكم الكثير، واجمل ما تعلمته منكم ، عندما كنت أزوركم في الديمان أو بكركي، فن الاصغاء والرد على السؤال الشائك بسؤال يعطي للسائل الأول الجواب من عنده".

وختم متوجها الى البطريرك صفير بالقول: "لقد أكرمكم الله في كل مراحل حياتكم، فأعطاكم ما لم يعطه الا لقلة، أعطاكم الايمان والجرأة والصلابة والرحمة والتسامح وحب الناس، ونلتم كل ما تمنيتم، وكنتم لا تزالون مدرسة في كل ما أعطيتم، ولا أظنكم تغفلون عن أن الله سبحانه وتعالى اذا أحب عبدا حبب فيه الناس وجعل القبول في الارض. صاحب الغبطة اننا نحبكم والله يحبكم، شكرا لكم على كل ما أعطيتم، وشكرا على العمر الذي أفنيتموه في خدمة رسالة معلم التسامح والمغفرة".

شمس الدين

وألقى الدكتور غازي قانصوه كلمة الوزير السابق ابراهيم شمس الدين وقال فيها:"إن متانة الموقف، ووضوح الرؤية، وتحمل الصعوبات والصبر عليها، من ميز الرجال الكبار، والبطريرك صفير من هذا الصنف من الرجال الكبار. ثبت في موقف هو اختاره، ولكنه موقف لكل لبنان. تحمل المتغيرات ولسعته الالسنة، واتهتمه الرؤوس الحامية والمتسرعة، التي لم تر الا تكن ترى الا نفسها. هو والراحل الكبير الشيخ محمد مهدي شمس الدين ثبتا في علاقة وطنية صحيحة، كل من موقعه، يتحمل وطأة ما انهارت أمامه رجال، وكل منهما بقي علما دليلا، لمن يريد أن يهتدي، أو لمن يريد ألا يفقد الامل. كلاهما أنقذ اتفاق الطائف ووثق بالجهاز السياسي للابحار بالطائف الى حيث كان ينبغي أن يصل وأن يوصل. ولكن بوصلة الطبقة الحاكمة خانت الطريق، وثقبت مركب الطائف، وتعتعت باللبنانيين، وجعلتهم سكان حجرات، تفضي الى فناءات مختلفة ومتفرقة، وليس الى فناء واحد. البطريرك صفير بقي حريصا ومتمسكا ومؤمنا، وهو رجل ايمان بالعلاقة الصحيحة والشراكة الوطنية الصحية مع المسلمين اللبنانيين".

وختم:"البطريرك صفير هو رجل واحد، صحيح، ولكنه صيغة كاملة وأطروحة متماسكة. هو الشيخ البطريرك، شيخ في الشراكة الوطنية وبطريرك في اللبنانية".

سعد

ورأى الدكتور أنطوان سعد أن "في التاريخ الماروني الحديث بطركان استثنائيان: الأول البطريرك الياس الحويك الذي حقق لبنان الكبير، والثاني البطريرك نصرالله صفير الذي حرر لبنان الكبير من سجنه الكبير".

وتابع: "الرجل الذي لا يعطي سره لأحد عرف كيف يكون مخزن الاسرار، وصانع القرارات الصعبة، وصاحب المهمات المستحيلة. من الخروج من الحرب عبر الطائف، الى الصراعات الأخوية ـ الدموية، الى السينودس من أجل لبنان، الى مصالحة الجبل، الى نداء المطارنة الاول، الى لقاء قرنة شهوان، كان الصوت الصارخ تحقيقا للتغيير الحقيقي، البعيد من الشعارات البراقة الفارغة والعنف الأهوج المدمر. ثلاثة وتسعون عاما من العمر ويزيد، واحد وستون عاما كاهنا، واحد وخمسون عاما مطرانا، خمسة وعشرون عاما بطريركا. ومنذ عامين استقال من مهماته، كأنه بعدما دخل التاريخ وصار في وجدان المستقبل، قرر أن يرتاح من تفاصيل الحاضر ومن اليوميات المملة، المستعادة. فما اكبر الكبار حين يرتاحون، وما أعظم العظماء حين ينكفئون، فالكبار والعظماء فقط يعرفون متى وكيف ولماذا يتجردون من الحاضر ليصبحوا ملك التاريخ وبركة الآتي من الأيام".

وتوجه الى صفير بالقول: "اسمح لنا يا سيدنا أن نتجرأ عليك وعلى تواضعك، لنقول لك أننا لا نزال نراك تظلل كرسي انطاكيا وسائر المشرق. وكم نحن بحاجة لك في هذه الايام علك ترفع عصاك وتطرد التجار من الهيكل".

وختم:" ستبقى يا سيدنا حبة الخردل الصغيرة المتسلحة بكل الايمان، لذا حين قلت لجبل الوصاية أن انتقل.. إنتقل. فحفرت الجبل الاسود بابرة الايمان، وأعدت رعيتك وشعبك بعد أعوام من الظلمة والظلم الى النور والضوء، فطوبت بطريرك الاستقلال والحرية، من الآن والى أبد الآبدين .آمين".

الحلبي

وأشار رئيس الفريق العربي للحوار المسيحي - الاسلامي القاضي عباس الحلبي الى "محطات كثيرة يجدر بنا التوقف عندها لدى الحديث عن مآثرك وأنا من موقعي الدرزي أرى أنه من باب الوفاء لك أن أعبر عما يكنه اليك الموحدون الدروز قيادات وافراد لما قمت به في طي صفحة الماضي الاليم وانهاء حقبة مؤلمة من تاريخ لبنان ومن تاريخ العلاقة الدرزية ـ المسيحية في الجبل".

أضاف:" كثيرة هي مواقفك التي طبعت الحياة الوطنية وكنت دوما صامدا كجبل لبنان لا تتزعزع بالرغم من التهديدات والأخطار وكنت دوما حاضرا متسلحا بسلاح الموقف كأسلافك الأبرار كما كنت اللغز المحير في بساطتك وفي تعليقاتك ذات الطابع القروي الذي لم يبارحك كالمسارب المتعرجة لبلوغ وادي قنوبين المقدس. جاهدت يا سيدي لتجد حلولا جذرية لمشاكل الوجود المسيحي القائم على الدور التاريخي لهم في بعث النهضة العربية وفي استمرار التنوع في النسيج الوطني ليس في لبنان فحسب في المشرق العربي".

وختم:" كنت المحور بين رؤساء الطوائف، والمعيار للتشبيه، وذو العقل المنفتح والتدبير والتيسير. لهذا أسميتك يوما باللقب العزيز على قلب الموحدين الدروز الذين لعقلهم شيخ، بأن البطريرك مار نصرالله بطرس صفير هو شيخ عقل اللبنانيين فالى سنين عديدة يا سيد".

خوري

ثم ألقى رئيس تحرير جريدة "الانوار" الصحافي رفيق خوري كلمة قال فيها: "الكاهن الذي صعد الى الاسقفية ثم البطريركية لم يتغير بل ازداد معرفة وخبرة بحكم الممارسة والاطلاع. رأى روما من فوق وظل قادرا على رؤيتها من تحت وادراك نبضها وتحولاتها. كان يعرف ما ينتظره ويستعد لحمل صليبه على طريق الجلجلة في لبنان والشرق. اختاره الروح القدس للجلوس على الكرسي وحتى في واحدة من اصعب المراحل في تاريخ لبنان الذي كله مراحل تراوح بين الصعب والاصعب وقليل الصعوبة. فهو مغامرة في هذا الشرق. والبطريرك الذي كُتب على جدار بكركي ان "مجد لبنان اعطي له"، كان يعرف ان المجد لا يعطى بل يصنع وان عليه ان يقود شعبه مثل اسلافه من امام وادي قنوبين الى بكركي مرورا بمحطات كثيرة. وكان البطريرك صفير مسكونا بهذا التاريخ وحافظا للتراث. حين خاف كثيرون بقي هو الصخرة وبقي على تواضعه ومرونته وحسن السخرية من دون التراجع عن الصلابة في الموقف. سافر وبقي في مكانه، كان موقفه واضحا ومحددا. لا يقول اليوم ما يقول عكسه غدا ولا يحتاج كل يوم الى ارسال قاموس الى الناس لتفسير ما يقول. كل كلامه على طريقة ما طلبه السيد المسيح: ليكون كلامكم نعم نعم ولا لا ".

وختم:" الكاهن الذي عرفته قبل نصف قرن وصار بطريركا ثم استقال بملء ارادته، بقي في كل المواقع رجل الايمان وضمير الحقيقة وصخرة لبنان، ليس في حياته وعمله هوة بين المعرفة والفعل، وهو من النادرين الذين تنطبق عليهم ثلاثية جيفرسون:"الرؤية هي معرفة ما عليك فعله، الحكمة هي معرفة كيف تفعله، والفضيلة هي ان تفعله".

صفير

وفي الختام توجه الكاردينال صفير بكلمة شكر للمتكلمين على ما خصوني به من كلمات وقد وصفوني بصفات ربما لا اجدها في نفسي. "انني اشكركم جميعا على حضوركم، واسأل الله ان يباركم ويبارك عيالكم ويوجهكم دائما الى الخير والنجاح، هذا كل ما اقوله لكم، وشكرا جزيلا على كل شيء". بعد ذلك تسلم الكاردينال صفير درع منتدى البترون للثقافة والتراث، ثم أقيم كوكتيل بالمناسبة.

 

نعيم قاسم: نحن لا ندافع عن نظام سوريا بل عن مشروع المقاومة الذي تمثله

وطنية - رأى نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم ان "المقاومة تحرير وحماية، التحرير يتم بإخراج مقاومة من الارض والحماية بكل المقومات والاعمال التي تؤدي الى تحصين المقاومة والبقاء على جهوزيتها والعمل من أجل الوقوف بوجه التحديات وعودة اسرائيل الى بلدنا". كلام قاسم جاء خلال احياء "حزب الله" ذكرى سبعة من شهدائه في حسينية بريتال، في حضور الشيخ قاسم، النائب علي المقداد، مسؤول قيادة حزب الله في البقاع محمد ياغي، قيادات من حزب الله وفاعليات. واشار قاسم الى ان "المشروع الاسرائيلي لا يقتصر على تحرير الارض، وهناك محاولات فتنة للاضرار بالمقاومة، ومن واجبنا القيام بكل الاعمال من اجل الحماية وحماية ظهر المقاومة، نحن لا ندافع عن نظام سوريا وهو المسؤول بالدفاع عن نفسه، انما ندافع عن مشروع المقاومة الذي تمثله سوريا وقد دخلنا متأخرين وصبرنا لنرى النتائج، وعندما وجدنا الخطر داهما، وكل يتحدث عن استهداف المقاومة بطريقته، رأينا ان من واجبنا التدخل عندما شعرنا ان الخطر داهم على المستوى الاستراتيجي، ونحن في القصير او غير القصير، نعمل من اجل منع امتداد الفتنة وطعن المقاومة بالظهر، وهذا التدخل يتطلب تضحيات، وهذه أقل بكثير مما كان يمكن ان ندفعه لو دخلت هذه المجموعات وضيقت علينا ودخلنا الى دساكرنا، وقد نسي اوباما مشاكله في اميركا وبدأ يتحدث عن القصير ولم نره يتدخل بوجه الاعمال التكفيرية بحق الانسانية".

وتابع: "نحن نواجه التيار التكفيري لانه لا يمثل السنة بل الارهاب، ونحن مستعدون لاوسع العلاقات بين السنة والشيعة وجميع المسلمين وسنحافظ عليها بوجه التيار التكفيري الغاصب، ولا نقبل بمشاريع تخدم اسرائيل تحت الضوء المذهبي، وبعض المعممين من المسلمين قبلوا ان يكونوا بهذا الموقع وأدوات للمشروع الاسرائيلي التكفيري ورعاة للمذهبية والتحريض باسم المسلمين، انهم يتحدثون باسم المسلمين وموقعهم وأهدافهم الى جانب اسرائيل وحزب الله سيستمر بمشروعه المقاوم ولو كره الكارهون والمنافقون". واكد ان "طموحنا ليس بالسلطة او بغنائمها، طموحنا ان نكون أعزاء لا يفرض علينا احد الاذعان للاستكبار والوصاية، وعجيب امر هؤلاء وضعوا جبهة النصرة على لائحة الارهاب ثم يساندونها ويأتي السلاح اليها لتقاتل. والاصلاح لا يكون بالقتل الجماعي وشق الصدور وأكل القلوب وقطع الرؤوس ونبش القبور واستباحة العزل، هل هذا هو البديل الذي تريدونه والذي لا يعرف الانسانية والذي تدافعون عنه واميركا وفرنسا وبريطانيا مسؤولون عن رعاية الارهاب والتكفير ورعاية الخراب في سوريا، ولمن يدعون السلام الدولي نقول انكم ترعون الخراب ولن نكون الا مع المقاومة".

 

امين الجميل: اضطررنا للتمديد خوفا من انفجار أمني ومن الفراغ وصونا للاقتصاد

وطنية - استقبل الرئيس أمين الجميل، في دارته في بكفيا قبل ظهر اليوم، وفودا من مناطق لبنانية مختلفة أتت تعلن تأييدها لموقف "حزب الكتائب" في المرحلة الأخيرة. وأكد الجميل أمام زواره أن "الكتائب حزب المسؤولية الوطنية، مهما كانت صعبة، وليس حزب المزايدات مهما كانت سهلة. وأن قادة الشعوب هم أولئك الذين يجرعون الكأس المرة قبل الكأس الحلوة حفاظا على الوطن والدولة والشعب والمؤسسات". وقال: "إن حزب الكتائب بذل الممكن والمستحيل للوصول إلى قانون انتخابي جديد يحسن التمثيل المسيحي ويحفظ الشراكة الوطنية. وكان البطريرك بشارة الراعي على إطلاع على كل محاولاتنا، وخصوصا أنه خون من يمشي بقانون الستين وطلب من الحكومة المستقيلة ومن وزير الداخلية شخصيا عدم الدعوة إلى إجراء الانتخابات على أساس هذا القانون المجحف بحق المسيحيين". أضاف: "كل هذه الجهود لم تلاق تجاوبا من أطراف أساسيين في البلاد لأنهم كانوا يخططون إما لإجراء الانتخابات على أساس الستين، وإما لدفع البلاد إلى الفراغ من خلال عرقلة تأليف حكومة جديدة لتبقى الحكومة المستقيلة، ومن خلال عدم التمديد للمجلس النيابي كمقدمة لتعطيل انتخاب رئيس جمهورية جديد في مرحلة لاحقة". وتابع: "أمام كل هذا الواقع وما يرافقه من أحداث في سوريا وتورط أطراف لبنانيين فيها عسكريا، اضطر الحزب إلى تقبل كأس التمديد مرحليا حماية للشعب من انفجار أمني يلوح، وإنقاذا للمؤسسات من الفراغ، وصونا للاقتصاد اللبناني الذي قد ينهار بحكم الفراغ والانفجار الأمني. إن ما قام به حزب الكتائب كان أبغض الحلال، لكنه قام به من أجل لبنان بعيدا عن الغوغائية والشعوبية والمزايدات التي كان يفترض بالمدمنين عليها أن يضعوا أيديهم بأيدينا لنتوصل إلى قانون انتخابي جديد عوض لعب دور البطولة الهزلية في مسرحية مأسوية. إن حزب الكتائب مسؤول عن مواقفه وهو يتخذها بالرجوع إلى معيار واحد هو المصلحة الوطنية لا المصلحة الخاصة. فمن قدم الشهيد تلو الشهيد لا يتوقف إلا عند مصالح شعبه". وأهاب الجميل بكل المرجعيات "أن تتحمل المسؤولية كما فعل حزب الكتائب، والصمود في لبنان".

 

عودة التوتر إلى المحاور التقليدية في طرابلس

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس عبد الكريم فياض عن عودة التوتر إلى المحاور التقليدية في طرابلس، واندلعت اشتباكات عند السابعة من مساء اليوم، على محور جبل محسن- الاميركان والبقار، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة، وأدت إلى سقوط جريح يدعى علي حسن ابراهيم.

 

نواف الموسوي أصيب بعارض صحي نتيجة الإرهاق

وطنية - صور - أصيب عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب السيد نواف الموسوي، بوعكة صحية، أثناء إلقائه كلمة في نادي الامام الصادق في صور، في ذكرى أسبوع الشهيد محمد جهاد يوسف. ووأجرى له عناصر الدفاع المدني في "الهيئة الصحية الإسلامية" الاسعافات الأولية للموسوي، ثم نقلوه إلى المستشفى، حيث أظهرت الفحوصات، أن العارض ناتج عن الإرهاق، وقد غادر المستشفى لاحقا.

 

نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق سنصنع هزيمة سياسية جديدة لأميركا في لبنان وأدواتها أعجز من أن يضعوا حدودا وقيودا على مشاركتنا في الحكومة

وطنية - اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق، أن إسرائيل كشفت بغاراتها إشرافها وإدارتها للعمليات المسلحة التي تستهدف سوريا والمقاومة، وأنها مع العصابات المسلحة في مشروع واحد الغاية منه ليست الديموقراطية والإصلاحات وإنما محاولة استهداف المقاومة وسوريا المقاومة". كلام قاووق جاء خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" لمناسبة ذكرى مرور أسبوع على استشهاد علي محمد فقيه، في "قاعة سيد الشهداء" في بلدة كفركلا الجنوبية، في حضور عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، ولفيف من علماء الدين وعدد من الشخصيات والفاعاليات وحشد من المواطنين.

وقال: "أننا ومنذ سنتين كنا نحذر من أن هذه العصابات سوف تأتي إلى لبنان ريثما تنتهي من سوريا، وقد كشفت عن طبيعتها الإجرامية في قصف قرى الهرمل والبقاع"، معتبرا أن "كل الدول الداعمة والممولة لهذه العصابات هي شريكة في الاعتداء على لبنان، وكذلك كل من يدعم ويغطي ذلك من داخل لبنان، مشددا على أننا لن نترك أهلنا عرضة للاعتداءات بل نحن أمام واجب وطني وديني وأخلاقي وإنساني بحماية أهلنا والدفاع عن قرانا ومحاسبة ومواجهة المعتدين". ونبه قاووق "الفريق الآخر في لبنان، من تغطية الجرائم بحق الجيش اللبناني وبحق اللبنانيين الآمنين في قرى القصير والهرمل والبقاع، ومن تغطية الاعتداء على السيادة اللبنانية، لأن دعم وتمويل العصابات التي تعتدي على لبنان واللبنانيين هو عمل غير وطني"، مؤكدا "أننا في الوقت الذي نريد فيه من تشكيل الحكومة فرصة لتعزيز التفاهم والتوافق وحماية الاستقرار والوحدة الوطنية، نجد أميركا لا تريد سوى تحقيق الأهداف الإسرائيلية فتحاول الضغط عبر حلفائها لوضع فيتو على مشاركة حزب الله في الحكومة القادمة، بهدف تأجيج الانقسامات وتعميق النزاعات داخل لبنان، وهذا يكشف عن أنها لا تريد خيرا للبنانيين، بل هو أبعد ما يكون عن المصلحة الوطنية". وشدد على أن المقاومة في لبنان "عصية على كل الاملاءات الأميركية، وأننا سنصنع هزيمة سياسية جديدة لأميركا في لبنان الذي لن يكون مجددا ساحة لوصايتها، وأن أدواتها أعجز من أن يحققوا هذه الاملاءات أو أن يضعوا حدودا وقيودا على مشاركة حزب الله في الحكومة"، معتبرا أن "المسار الوحيد والصحيح الذي يحقق المصلحة الوطنية هو في تشكل حكومة سياسية تضمن هذه المصلحة بشراكة فاعلة لأننا لا نقبل بشراكة مهمشة"، مشيرا إلى أن "المعادلات لم تتغير بل إن معادلة المقاومة تعززت أكثر وأكثر، ولا يتوهم الواهمون بأن الوقت قد جاء لاستثمار الأزمة السورية".

وفي بلدة حولا الجنوبية أقام "حزب الله" أيضا احتفالا تكريميا بمناسبة مرور اسبوع على استشهاد حسين محمد حسين في حسينية البلدة، في حضور لفيف من العلماء وعدد من الفاعليات والشخصيات وحشد من المواطنين، تخلله كلمة لنجل الشهيد "جدد فيها العهد في المضي على درب الشهداء". وألقى عضو قيادة الجنوب في "حزب الله" الشيخ علي خشاب كلمة، إعتبر فيها أن سوريا "تشكل جزءا أساسيا وأصيلا في محور المقاومة، وهي دولة الممانعة والمقاومة والثبات التي ما غيرت أهدافها، بل وقفت إلى جانب المقاومة لمواجهة العدو، وما نراه اليوم أنه يراد لها أن تتفتت وتتقسم وتتجزأ من أجل إضعافها للنيل من المقاومة، لأن المواجهة في سوريا هي حرب على المقاومة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى".

 

النائب الدكتور حسن فضل الله : سنشارك بحكومة سياسية وليتجاوز سلام شروط 14 آذار صالح: نحن في مواجهة ضد العدو الإسرائيلي في الجنوب والتكفيريين في الشمال

وطنية - رأى عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور حسن فضل الله أن "التحريض السياسي والإعلامي الذي يستهدف المقاومة، هو بالنسبة لنا ليس جديدا، فالفريق الآخر في لبنان ومنذ العام 2005، لم يترك شاردة ولا واردة إلا وحاول أن يستغلها من أجل التحريض على المقاومة". وفي احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" بمناسبة مرور ثلاثة ايام على استشهاد مصطفى علي صالح، في حسينية بلدة ياطر الجنوبية، في حضور عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب عبد المجيد صالح، ولفيف من العلماء والفاعليات والشخصيات وحشد من المواطنين، قال فضل الله: "لطالما كانوا يتهجمون على المقاومة قبل الأزمة في سوريا، وهم اليوم يتهجمون عليها في إطار حملة مبرمجة تريد تغيير لبنان، باتجاه آخر، لكن هذه الحملة التي لم تنفع معنا طيلة السنوات الماضية، لن تؤثر اليوم على توجهاتنا وسياستنا والتزامنا بهذه المقاومة، التي ستبقى العنوان الأول للبنان في مواجهة العدوان الاسرائيلي".

ورأى أن "في سياق هذه الحملة التحريضية التضليلية، هناك من يعتقد انه يستطيع ان يملي شروطا على تركيبة الدولة في لبنان وبالتحديد على تركيبة الحكومة المقبلة من خلال محاولة تحديد بعض الشروط التي تتعلق بحزب الله، ولكننا في حزب الله نحن نقرر كيف تكون مشاركتنا في اي حكومة وبأي صيغة ووفق أي نسب، مؤكدين اننا نريد ان نسهل للرئيس المكلف تشكيل هذه الحكومة، لأن لبنان يحتاج الى حكومة وحدة وطنية قادرة على مواجهة التحديات الامنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية". ولفت الى ان "هناك بعض الاطراف ممن طرحوا صيغا لتشكيل الحكومة قبل التمديد للمجلس النيابي، قد تراجعوا عن الالحاح في طرحها، لأنها لم تعد حكومة انتخابات، وهي ستدير البلد على الأقل لسنة وخمسة اشهر، وهذا ما يفترض بحسب رؤيتنا، ان تكون حكومة سياسية ووحدة وطنية، وأن المشاركة فيها هي مشاركة فعلية من قبل الكتل، ووفق احجامها واوزانها، علما أننا متفقون وحلفاؤنا على هذه المشاركة، وقد قمنا بتحديدها للرئيس المكلف الذي ينبغي عليه ان يتجاوز شروط 14 آذار المعرقلة للتشكيل، وأن هذا الموضوع هو في عهدتهم، وعليهم ان يسهلوا له هذه التشكيلة".

واعتبر أن "من لديه الحرص على تشكيل الحكومة، عليه ان يذهب الى الموضع الصحيح والمكان الصحيح في اختيار حكومة الوحدة السياسية التي تمثل كل الأطراف، وفق الأوزان والأحجام، وعكس ذلك فإنهم يتعبون انفسهم ويعطلون على البلد تشكيل هذه الحكومة".من ناحيته رأى عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب عبد المجيد صالح في كلمته أن "العصابات المسلحة في سوريا تقوم بأعمال إجرامية بعيدة كل البعد عن الدين الاسلامي، ومنافية لتعاليم النبي، فنراهم يشقون الصدور ويذبحون وينحرون بسكاكين حقدهم، كما ينبشون القبور ويجرفون المقدسات بفتاوى ما عرفها الإسلام ولا البشرية من قبل".

وقال: "إننا مضطرون لحماية بلدنا وأهلنا في القصير والهرمل والبقاع من هذا الإرهاب القادم إلينا على مرأى كل العالم، ونحن اليوم في مواجهة ضد فكي كماشة، يتمثل الأول بالعدو الإسرائيلي في الجنوب، والثاني بالتكفيريين عند الحدود الشمالية".

 

المتحدث باسم مخطوفي اعزاز تمنى على وسائل الاعلام عدم استخدام القضية كسبق صحافي

وطنية - تمنى المتحدث باسم اهالي مخطوفي اعزاز السيد دانيال شعيب على وسائل الاعلام عدم استخدام القضية كسبق صحافي واللعب بأعصاب الاهالي، علما ان اجواء اللواء عباس ابراهيم تؤكد أن الامور ايجابية.

 

الاميركية للتكنولوجيا في حالات اطلقت جائزة ادوار حنين للمصالحة والسلام وازاحة الستار عن نصب في مئوية ولادته

وطنية اطلقت الجامعة الاميركية للتكنولوجيا AUT حالات جائزة المصالحة والسلام السنوية باسم ادوار حنين، للطلاب المتفوقين في فرع الاعلام والصحافة فيها، خلال احتفال اقيم في حرمها بالتعاون مع جمعية اندية الليونز الدولية المنطقة 351 لبنان الاردن والعراق، وتم خلاله ازاحة الستار عن نصب المفكر والسياسي ادوار حنين لمناسبة المئوية على ولادته. حضر الاحتفال المطران ميشال عون ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، النائب سيمون ابي رميا ممثلا رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون، النائب السابق صلاح حنين وافراد العائلة، قائمقام جبيل نجوى سويدان فرح، امام المسلمين في قضاء جبيل الشيخ غسان اللقيس، رئيسة الجامعة غادة حنين وحشد من المدعوين. بداية النشيد الوطني ثم كلمة عريفة الاحتفال الاعلامية نعمت عازوري اوسي التي اشارت الى ان ادوار حنين غادرنا قبل ان يعاين زمن القحط السياسي.

حنين

بعدها القى نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية مرسال حنين كلمة ترحيبية اكد فيها ان "ابناء قضاء جبيل معروفون بقيم الولاء واستقامة الراي والتمسك بالمبادئ النبيلة وتعلقهم بالتعايش، خصوصا وان ابن هذه المنطقة الرئيس ميشال سليمان الاكثر تواضعا والمتمسك بهذه القيم".

واعلن ان جائزة ادوار حنين للاعلام مفتوحة للطلاب المتفوقين في المدارس والذين يريدون التخصص في الصحافة والاعلام في الجامعة.

سكاف

ثم القى الوزير السابق جورج سكاف كلمة اكد فيها ان "الله ولبنان في وجدان ادوار حنين لا يفترقان، ولبنانه لبنان الكل للكل، كل لبنان لكل اللبنانيين. لبنان ادوار حنين: وطن عريق، متواصل التاريخ، سيد حر، منفتح على العالم اجمع قيمة عالمية واجبة الوجود، مختبر حضاري فذ، ملتقى حضارات وتيارات روحية، وثمرة حضارات متفاعلة، انه نتيجة محتومة لتاريخ مستمر منذ الاف السنين، وطنا للانسان يحترم الحقوق ويصون الكرامات، وطن محبة وسعادة واخاء، نذر النفس المجتمعية اللبنانية، فلا يفضل لبناني آخر الا بنسبة اخلاصه للبنان، يرى الظروف الطارئة تزول ويبقى جوهر الشعب في جميع حالاته، فانتقل لبنان الحديث من "الميثاق الوطني" مع اطلالة الاستقلال، الى "الوحدة الوطنية" ايام الشهابية، ثم الى "وثيقة الوفاق الوطني" في الطائف بعد انتهاء الحرب، ولكنها كلها لم تطبق" .

اضاف: "بقوة الكلمة حقق ما لم يحققه سواه لا بقوة المال والخدمات النفعية، ولا بقوة سواعد اهل القبيلة والعشيرة، ولا بعصبية اتباع المذاهب والطوائف ولا بقوة سلاح ومسلحين، او بدعم قوى خارجية يستعان بها في الازمات كما في اعمال الغزو للسطو والسيطرة. واجه ادوار حنين مختلف القوى الطارئة، وكان الاقوى بسيق القلم وقوة الكلمة" .

وتابع: "تمكن بايمانه اللبناني العميق، ان يحقق معجزة وطنية لم يقم بمثلها، من بعده، لا رئيس احبار ولا رئيس دولة، في الجمع بين اقطاب السياسة: سليمان فرنجية وكميل شمعون وبيار الجميل والاباتي شربل قسيس واعلام الفكر جواد بولس وشارل مالك وفؤاد افرام البستاني وادوار حنين في "جبهة لبنانية" كان هو محورها وامينها العام، فوضع باسمهم جميعا ميثاقا وطنيا، هو قانون ايمان بالوطن الحر السيد، لبنان الكل للكل، مهما اختلفت طوائفهم واديانهم".

يونس

واكد محافظ البقاع السابق دياب يونس ان "ادوار حنين لم يتعصب الا للبنان، فكان مجده وشغفه الاوحد. ومن حظ اللبنانيين ان لبنانه لا يعرف ان يتعصب لدين او مذهب، وان اللبنانيين فيه سواسية، لا فضل للبناني على لبناني ولا لمذهب على مذهب الا بمقدار تعلقه به والاخلاص له ولحرياته ولقيمه" .

وقال:"لم يتعصب ادوار حنين الا للبنان، وباسم لبنان انبرى يمثل الضمير اللبناني مقرعا المجلس النيابي، متهما اياه بالاستئثار اذ مدد لنفسه مرة اثر مرة اثر مرة وبالاستزادة اذ زاد تعويضات اعضائه مرتين" وباسم لبنان، حذر النواب العصاة، في العام 1980، من مغبة اقرار قانون تملك الاجانب رافعا في وجههم عصويه، عصاه وكلمته : ان شبرا واحدا من ارض لبنان يجب الا يباع من اجنبي ايا كانت الاحترازات والشروط وايا كان الاجنبي. وباسم لبنان، رفض التوطين سافرا ومقنعا، فأرض لبنان ليست سائبة وليست سلعة مطروحة في مزاد الصفقات العمومية. ارض لبنان للبنانيين ولا ارض في لبنان لغيرهم. ورفض التجنيس منذرا بابطال كل حيازة غير مشروعة للجنسية اللبنانية ايا كان الحائز" .

وختم: "في سبيل لبنان، عانى هذا المجوسي الهرم، هذا المرزيان، في بساتين الزيتون وضلى بيانات وكتابات وتصريحات ونفثات وتأملات. لم يسأم، لم ييأس، لم تهن له عزيمة، لم يرتجف له جنان، لم يشعرنا مرة بوهن يعتريه او الم او مرض".

الامين

واشار العلامة الامين الى ان "لبنان الذي اراده ادوار حنين هو وطن الحرية والعدل والاخاء والمحبة، لبنان الناهض الى الحضارة المصفاة من شبهة العنصرية والفوقية والانغلاق على الاخر"، وقال: "ادوار حنين كم نشعر بالحاجة اليك في ايامنا اللبنانية الصعبة هذه، وكم كنا سنشعر بالاشفاق عليك لو كنت حيا بيننا.ان لبنان الذي شئته قويا حرا معافى ونذرته للمحبة والجمال والرقة والرهافة وقبل ذلك وبعده جهدت وجاهدت ليكون وطنا للحياة والحرية والديموقراطية، لبنان هذا لا يخلف ابناؤه ظنك فيه وتطلعك اليه فهم لا يزالون مسكونين بصورة الوطن الذي تريد. وكم جهدوا وجاهدوا من اجل ذلك لقد عمروا واشادوا وطوفوا في بلاد الارض الواسعة وواجهوا من الاهوال والصعوبات وما يزالون يواجهون مواجهة الابطال المغامرين ليكون لهم وطن يجسد الصورة التي طمحت اليها خلقا وعلما وثقافة واقتصادا ودولة للعدالة والديموقراطية، ولكن لبنان هذا بسبب هذا الطموح الذي يبرره موقعه ومكانته وامكاناته يتعرض اليوم كما تعرض منذ نشأته الى اهوال ومكائد ليس اخطر ما فيها كيد اعدائه وحاسديه وظلم ذوي القربى من الكيانات القريبة منه والبعيدة عنه. خطر الاعداء وذوي القربى من القرباء والبعداء سيظل قائما ولكنه لن يغدو خطرا عظيما وداهما ما لم ينجحوا في تسريب الفتنة الى المكونات الروحية لابناء هذا الوطن، وهي المكونات التي تشكل ثروة لبنان وتجعل منه وطنا نصفه من الارض ونصفه من السماء.

ثمة هياج غرائزي طائفي يجتاح قسما كبيرا من المنطقة التي ننتمي اليها جغرافيا وثمة انتفاضات شعبية مباركة ضد انظمة الاستبداد المزمنة".

وختم: "اما انا فاسمح لنفسي ان اردد ما قلته غير مرة: ايها اللبنانيون بل ايها العرب، اولا عليكم بالحرية ثم الحرية في انظمة حكمكم واجتماعكم، فان سيئات الحرية خير الف مرة من حسنات الاستبداد".

الروس

بعده، القى حاكم جمعية اندية الليونز الدولية في المنطقة 351 نبيل الروس كلمة لفت فيها الى ان هاجس المكرم كان التصدي لصراعات الدول ونفوذها، وخصوصا الكبرى منها والعمل على وحدة نظام وطنه ووحدة ابنائه من خلال العدل بين الطوائف والمساواة بين المواطنين ولا تمييز في الحقوق والواجبات مؤمنا بتعزيز الثقة وازالة المخاوف، آمن بان لبنان مبني على تعددية الاديان والطوائف والمذاهب والثقافات والمجتمعات، هدفه المحافظة على سيادة لبنان والعمل على ترسيخ استقلاله ووجوده ليبقى سيدا حرا مستقلا".

وختم:"اردنا هذا التمثال ليبقى شعلة مضيئة لتنير الاجيال القادمة ويقتدوا بمسيرتك الحافلة بمواقفك الوطنية المدافعة عن لبنان".

حنين

ثم القى حكمت حنين كلمة العائلة قال فيها: "علمتنا الا نربح العالم ونخسر لبنان، ان نتمسك بالحق مهما طغى الباطل والا نتراجع مهما كانت الصعوبات قوية وان السياسة فن وعلم يسخران في سبيل خدمة الوطن والمواطن، فلو عاد رجال السياسة والدولة الى خطبك واقوالك لوجدوا فيها معينا يستوحون منه مضامين البيانات الوزارية والبرامج الانتخابية، ويا ليت بعض السياسيين عندنا يقتدون بك فيتحرر لبنان من الارتهان للسفارات والسفراء الجوالين ويسيرون نحو خلاصه سائلا الله ان يلهم السياسيين والحكام عندنا ليعودوا الى ما تركه ادوار حنين من تراث مكتوب، في السياسة والقانون والثقافة ليستوحوا منها صورة لبنان الغد" .

وفي الختام، ازيح الستار عن تمثال الراحل.

 

ميشال عون في عشاء التيار الوطني في جبيل: نعمل لبناء دولة لبنانية ويجب ان تكون لدينا سلطة القرار

وطنية - اقامت لجنة الشباب في "التيار الوطني الحر" في قضاء جبيل عشاءها السنوي في مطعم الجميل بشلي، حضره نواب تكتل "التغيير والاصلاح" في جبيل: سيمون ابي رميا، وليد خوري وعباس هاشم، هيئة قضاء جبيل في التيار برئاسة منسقها غبريال عبود، ومسؤول الماكينة الإنتخابية طوني بو يونس، مسؤول الشباب في التيار انطون سعيد، الى جانب كوادر من التيار. تخللت العشاء كلمات عدة، وتوجه خلاله النائب العماد ميشال عون الى الشباب الجبيلي ومنه الى الشباب اللبناني، عبر اتصال هاتفي، بكلمة قال فيها: "انتم الجيل الصاعد، الذي سيستلم التيار في المستقبل القريب، وجيل الجامعات، هو صاحب الأفكار الجديدة، نتمنى المثابرة على النشاط، لأنه من دون نشاطكم لا نستطيع المحافظة على مستوى الوطن". أضاف: "نعمل لبناء دولة لبنانية، وهذا ما نعبر عنه دائما، لكن لنصل ونعمر الدولة، يجب ان يكون لدينا سلطة القرار، لبناء مشاريعنا وخلق فكر جديد تغييري. النهج يتخلله صعوبات كثيرة لتطبيقه ويحتاج المثابرة، فلا شيء يتحسن إذا الجهد لم يعط والفكر الجديد لم يترسخ عند المواطنين، فدورنا ثقافي عمراني". ولفت عون الى ان "الجامعات تعلم ولكن الأرض هي التي تنتج"، حاثا على الجاد "لنعطي الإنتاج الجيد للوطن". وقال: "كنا على وشك قيام انتخابات، وهذا موسم انتخابي، وعمل الطلاب والشباب وجهودهم ضرورية للتمرس في كيفية قيام الإنتخابات". وختم: "لا مشكلة أجيال بيننا وبينكم، فأنتم الجيل الذي سيأخذ مكاننا، من هنا علينا واجب تمرير التجربة لكم".

بو يونس

وتوجه بو يونس الى الشباب في جبيل بالقول: "خافوا من الديمقراطية، فنسفوها. استطلاعاتهم رجحت الرأي العام لمصلحتنا فنسفوها، نادى زعيم وطني بالديموقراطية متمسكا بعدالة التمثيل وصون المؤسسات، خافوا من كلامه وانقلبوا عليه، ادعوكم الا تكونوا شهود زور، انتم الأمل وشهود الحق، انتم مستقبل الوطن، اعترضوا، طالبوا".

سعيد

واكد سعيد في كلمته أن "الأسباب التي أدت الى التمديد هي خوف الجميع من الإنتخابات ومن جهوزية التيار"، مشيرا الى أن "ميزة شباب التيار هي عدم اليأس"، وقال: "العماد عون علمنا على المثابرة وعدم اليأس، فنحن لدينا تاريخ مشرف". وكانت كلمة لمسؤول الشباب في جبيل طوني الجميل أثنى خلالها على الدعم الذي تلقاه هذه اللجنة من هيئة القضاء، عارضا للنشاطات والإنجازات التي قامت بها.

 

موت لبنان مكلّل بصمت أبنائه

حازم الأمين/الحياة

الحال في لبنان ان رئيس الجمهورية ميشال سليمان يقول انه ضد ان يُرسل حزب الله مقاتليه الى سورية! وهذه بعض من مفارقات واقع يُتيح فيه بلد لحزب اقتناء السلاح، ويُثبت ذلك في البيانات الوزارية، فتستحيل مواقف رئيسه تمنيات، وتتحول البيانات الوزارية حبراً على ورق، ويصير السلاح صاحب القرار. فمَن اليوم في لبنان يحق له ان يقول للأمين العام لـ حزب الله السيد حسن نصرالله ان قرار المشاركة في القتال في سورية هو خروج عن المهمات التي أناطتها البيانات الوزارية بسلاح المقاومة؟ انه سلاح الحزب ولا أحد غير الحزب، والمقاتلون المُرسلون الى القصير هم مقاتلو الحزب، هو درّبهم وهو سلّحهم، فيما الدولة اللبنانية غير غافلة عن ذلك.

القول اليوم إن لبنان لا يمكن ان يُحكم من جانب سلطة متشكلة عبر انتخابات، يبدو نافلاً، والرئيس السوري بشار الأسد اذ قال في مقابلته مع تلفزيون المنار ان لبنان لعب دوراً سلبياً في الأزمة السورية، عنى بما قاله تمنيات الرئيس اللبناني. ذاك ان المهمة كانت تقضي بأن يُرسل المقاتلون الى هناك من دون تمنيات. واليوم يمكننا ان نتحقق على نحو ملموس من الوظيفة المنوطة بدولتنا الضعيفة، فنحن الاستثناء الوحيد بين كل دول الجوار السوري. وحده لبنان أعلن رسمياً ارسال مقاتلين لبنانيين الى القتال في سورية، ووحدها حدودنا من كان ينتظر منها الرئيس السوري مزيداً من الدعم. من العراق يُرسل نوري المالكي مقاتلين، لكنه يفعل ذلك في غفلة من القوانين. ومن تركيا تسهّل الحكومة عبور السوريين، لكنها لم ترسل جندياً تركياً واحداً، والحدود مع الأردن محكومة بمعادلة تحفّظ الحكومة على الحرب في سورية.

يمكن اللبنانيين أن يشعروا اليوم بأنهم يعيشون في العراء، لا بل إن أي شعور بغير ذلك يبدو مصطنعاً، والنقاشات السائدة حول قانون الانتخابات النيابية، وتأجيل إجرائها لأسباب تقنية وغير تقنية، هي أشبه بصراخ يستعيضون به عن وحشة يُتْمٍ كانوا يُخبئونه بضجيج ما يعتقدون انه سياسة.

اليوم قال لهم حزب الله سأذهب الى القصير، وقال لهم بشار الأسد ان تمنياتكم تلعب دوراً سلبياً في سورية. اذاً عليكم ان تتعايشوا مع المهمة بصمت. مَنْ لا يؤمن بالمهمة عليه ان يكتفي بالصمت. عليه ألا يراقب. لم تعد للبيان الوزاري قيمة، فمن قبل به على رغم ما فيه من مفارقة، عليه ان يقبل بتجاوزه، هذا الأمر هو أصلاً جزء من آلية عمله. يسود هذا الشعور في لبنان. كل اللبنانيين يغصون بسؤال عن ارتداد المشاركة في القتال في سورية عليهم. الخبرة لا تسعفهم في التخيل، ذاك أنها المرة الأولى التي يتوجه مقاتلون من بينهم الى دولة مجاورة. ماذا سيعني فشل المهمة؟ وماذا سيعني نجاحها؟ لا شك في ان لبنان قبلها هو غيره بعدها، فـ حزب الله ذاهب الى القصير لأسباب لبنانية أيضاً، وانتصاره هناك سيُصرف هنا، وكذلك هزيمته.

لكن حزب الله راكم انتصارات لم يعد لبنان يتسع لها، وها هي اليوم تفيض على القصير وعلى سورية، وهو اذ اعتقد بأنها ذخيرة للمستقبل، فها هو اليوم يشعر بوطأتها. القوة الفائضة في لبنان هي غير ذلك في سورية.

هذه بعض صور تخبطنا جراء المهمة الجديدة التي أُنيطت بسلاح حزب الله، ذاك ان ارتدادها علينا عبر مزيد من الوهن في صورة دولتنا خلّف شعوراً بالموت النهائي للدولة وللحكومة. فقد كنا نعيش بالمواربة، وها نحن اليوم أمام الحقيقة من دون مواربة. لا دولة ولا سلطة. مجرد توافق على العيش بشيء من الهدوء والصمت والإشاحة.

ثم إن خيالنا في ظل المهمة الجديدة هذه لم يعد يسعفنا في تخيل ما سنكون عليه بعدها، فهي أُوكِلت لنا من دون ان نكون معنيين بحصد نتائجها.

قد يتخيل المرء حزب الله قبل حرب تموز و حزب الله بعد حرب تموز، وأن يُجري بعد ذلك مقارنة قد يختلف في تقويمها مع غيره. ولكن، ماذا عن حزب الله قبل القصير و حزب الله بعد القصير؟ بالتالي ماذا عن لبنان قبل القصير ولبنان بعدها؟ حزب الله لا يمكن ان يكون أقوى من نفسه، أو ان يُسابق نفسه، اذ لا نفوذ لغيره اليوم في لبنان، وأن يتفوق على السلطة فيه، فهو بذلك يتفوق على نفسه.

يميل المرء الى الاعتقاد بأن الحزب عاجز عن التخطيط لما بعد المهمة، وأنه لا يعرف على مَنْ ستقع الخسارة سواء انتصر أم هُزم. لكن الثابت حتى الآن ان لبنان يترنح تحت وطأة هذه المهمة، وأن مزيداً من التلاشي يصيبه هو ودولته ومجتمعاته، وأن رئيسه يُناشد الحزب عدم الإمعان في الانزلاق. وثمة استغاثات خرساء يُطلقها كثيرون من دون أن ينطقوها. وما يزيد وحشة المستغيثين، رصدهم الذهول الذي خلفته المهمة في نفوس من يشبهونهم. فمقتدى الصدر يناشد حزب الله الكف عن إرسال المقاتلين الى سورية، وأن ذلك يولد مزيداً من الخوف. والرجل كان ضيف الحزب قبل أسابيع قليلة، وهو لا يقول ذلك لأنه يتمنى لبشار الأسد ان يسقط غداً، انما لأنه شعر بعدم انسجام المهمة. ليست هذه حال مجتمع حزب الله فقط، انها حال اللبنانيين من خصوم الحزب ومن مؤيديه، فلبنان لم يسبق أن اختبر التدخل في مصائر دول أخرى. صحيح ان حزب الله في لحظة قتاله هناك لا يُنفذ مهمة لبنانية، لكن ذلك لا يعني أبداً ان لبنان سيكون بمنأى عن نتائجها، سواء لجهة مستقبل العلاقة بين جماعاته، أو لجهة مستقبل العلاقة مع سورية.

 

14آذار": "حزب الله" يسعى لـلتمديد لحكومة ميقاتي إذا لم يحصل على مطالبه

بيروت - "السياسة": فيما يعكف المجلس الدستوري على دراسة الطعن الذي تقدم به الرئيس ميشال سليمان رفضاً لقانون تمديد ولاية مجلس النواب 17 شهراً على ان يصدر قراره المنتظر في غضون فترة شهر تقريباً, يستعيد الملف الحكومي زخمه مجدداً بدءاً من اليوم, حيث ينتظر ان يعاود الرئيس المكلف تمام سلام مشاوراته مع القوى السياسية للإسراع في تأليف الحكومة, مع الاقتراب من دخول الشهر الثالث لتكليفه هذه المهمة.

وقالت أوساط مقربة من الرئيس المكلف لـ"السياسة", امس, ان هناك برنامج لقاءات ستجمع سلام بعدد من الشخصيات السياسية, معظمها من فريق "8 آذار", للبحث في سبل إزالة العقبات من أمام ولادة الحكومة وتجنب الاستمرار في حال المراوحة القائمة بالنظر الى انعكاساتها السلبية على الاوضاع الداخلية سياسيا وامنيا, و"لابد بالتالي من جميع الفرقاء التبصر بالواقع الراهن المفتوح على كل الاحتمالات والسعي الى تسهيل مهمة الرئيس المكلف بما يساعد على تأليف الحكومة في اسرع وقت". ولفتت المصادر الى ان سلام "لم يحد عن الثوابت التي اعلنها بشأن الحكومة العتيدة لا بل إنه ازداد تمسكاً بها لناحية عدم اعطاء الثلث المعطل لأي فريق, لأن ذلك سيجعلها اسيرة مواقف هذا الفريق, كما انه مصر على اعتماد مبدأ المداورة في الحقائب باعتبار ان ذلك في صلب الدستور", مؤكدة أن استمرار وضع الشروط ليس في مصلحة احد وسيزيد العراقيل امام الرئيس المكلف.

من جهتها, كشفت اوساط قيادية في "14 آذار", استناداً الى المعلومات المتوافرة لديها, عن ان "حزب الله" أبلغ حلفاءه انه لن يتخلى عن "الثلث المعطل" مهما كانت المبررات, وحتى لو لم تشكل الحكومة, وبالتالي فإن "لا جدوى في البحث من جانب الرئيس المكلف في غير هذا الاتجاه". وقالت الأوساط لـ"السياسة" ان "موقف حزب الله هذا سيبلغ إلى سلام في الايام القليلة المقبلة, خصوصاً ان قوى "8 آذار" لا تجد مشكلة في استمرار حكومة تصريف الأعمال التي تجدها افضل من مجيئ حكومة جديدة لا يكون ثلثها الصافي بيد حزب الله وحلفائه". واعتبرت ان "قوى الاكثرية السابقة وبعدما فرضت خيار التمديد على مجلس النواب تسعى لفرض هذا الامر على الموضوع الحكومي, لناحية الاستمرار في تصريف الأعمال إذا لم تأت التشكيلة الحكومة الجديدة كما يريدها "حزب الله" وحلفاؤه".

 

فتفت لـ"السياسة": "حزب الله" كإسرائيل وسيغرق في وحول "فيتنام السورية"

بيروت - "السياسة" والوكالات: أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت لـ"السياسة", أمس, أن تمديد ولاية مجلس النواب ساهم في التخفيف من التوتر الأمني في لبنان, لكن ذلك لايعني عدم وجود مخاوف على الاستقرار الداخلي جراء تورط "حزب الله" في الصراع السوري, معتبراً أن التمديد "هزيمة للديمقراطية أمام السلاح", و"طالما أن هناك سلاحاً بهذا الشكل الميليشاوي فلن تكون هناك حياة سياسية وديمقراطية حقيقية".

ورأى فتفت أن لـ"حزب الله" القرار الاساسي في تشكيل الحكومة الجديدة, انطلاقاً من تدخله في سورية, وبالتالي فإنه إذا كان مستعداً لتسهيل تأليف حكومة سياسية قوية فهذا الأمر يمكن أن يحصل في وقت قصير أما إذا أراد العرقلة وفرض شروطه فلن تتألف أي حكومة. وكشف لـ"السياسة" عن أن "تيار المستقبل" لن يشارك في أي حكومة يشارك فيها "حزب الله", و"لابد بالتالي من تشكيل حكومة لا تضم حزبين تكون قادرة على اكتساب ثقة الناس ومعالجة القضايا الملحة". وفي إشارة إلى التدخل العسكري في سورية وخاصة في القصير, اعتبر فتفت أن "حزب الله" دخل في "فيتنام السورية" وسيغرق في وحولها تدريجياً, وأنه "يطبق في سورية نفس السياسة الاسرائيلية من خلال قيامه بشن حرب استباقية كما يفعل الجيش الاسرائيلي".وأضاف "شئنا أو أبينا فإن "حزب الله" جر لبنان الى الحرب السورية وأدخل لبنان في المعمعة السورية بعدما استهدفت الصواريخ عمق البقاع اللبناني", محذراً من مخاطر استمرار انغماس الحزب في القتال الى جانب النظام ضد الشعب السوري مع ما لذلك من انعكاسات بالغة السلبية على لبنان وشعبه. في المقابل, قال رئيس كتلة "حزب الله" في مجلس النواب محمد رعد, أمس, أنه "من المهم أن نعرف أهمية الشهداء في هذه المرحلة حتى لا يلتبس الأمر على البعض ويظن أن وجهة بندقية المقاومة قد تغيرت وتبدلت الى غير وجهتها الحقيقية تجاه العدو الاسرائيلي, إذ ان من يسقط من الشهداء اليوم على محور القصير وريفه وفي سورية دفاعاً عن السيدة زينب ومقامها, إنما يدافع عن لبنان والعالم العربي والاسلامي ضد المخطط الصهيوني نفسه الذي كان يستهدف لبنان عبر واجهته الجنوبية", على حد زعمه.من جهته, قال نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم ان "من واجبنا القيام بكل الأعمال من أجل حماية ظهر المقاومة, نحن لا ندافع عن نظام سورية وهو المسؤول بالدفاع عن نفسه, انما ندافع عن مشروع المقاومة الذي تمثله سورية وقد دخلنا متأخرين وصبرنا لنرى النتائج, وعندما وجدنا الخطر داهما, وكل يتحدث عن استهداف المقاومة بطريقته, رأينا أن من واجبنا التدخل عندما شعرنا أن الخطر داهم على المستوى الستراتيجي, ونحن في القصير أو غير القصير, نعمل من أجل منع امتداد الفتنة وطعن المقاومة بالظهر". وأضاف "نحن نواجه التيار التكفيري لأنه لا يمثل السنة بل الإرهاب, ونحن مستعدون لاوسع العلاقات بين السنة والشيعة وجميع المسلمين وسنحافظ عليها بوجه التيار التكفيري الغاصب, ولا نقبل بمشاريع تخدم اسرائيل تحت الضوء المذهبي".

 

الراعي: على كل الاطراف التي تريد المشاركة في الحكومة احترام مندرجات الدستور وان تخضع قراراتها لمقتضيات اعلان بعبدا واولوية الخير العام

وطنية - ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي، عاونه فيه المطران حنا علوان وأمين سر البطريرك الاب نبيه الترس، في حضور قائمقام كسروان - الفتوح جوزف منصور، رئيس جمعية الصناعيين نعمت افرام، رجل الاعمال كمال القاعي، الرئيس السابق لبلدية كفرقطرا جوزف يونس، المهندس جو صوما وحشد من المؤمنين.

العظة

بعد الانجيل المقدس، ألقى البطريرك الراعي عظة بعنوان "من يحبني يحفظ كلمتي" قال فيها: "فقط بالمحبة، المسكوبة في القلوب بالروح القدس، نسمع كلام الله، وكلمة إنجيل المسيح وتعليم الكنيسة، ونحفظها ونعمل بموجبها. بدون المحبة لا يستطيع أحد أن يصغي لله، وللمسيح، وللكنيسة، وأن يلتزم بالوصايا والتعليم. هذه القاعدة تسري على العائلة والمجتمع والوطن. فبالمحبة يسمع الأولاد كلمة الوالدين؛ وبالمحبة يسمع أبناء المجتمع وبناته صوت الأخوة والتعاون، وبالمحبة يسمع المسؤولون والمواطنون كلام الدستور ونداء الضمير في خدمة الشأن العام. هذا ما نفهمه من تأكيد الرب يسوع في إنجيل اليوم: "من يحبني يحفظ كلمتي"(يو14: 23).

أضاف: "عدنا أول من أمس من وارسو، عاصمة بولونيا، حيث لبينا دعوة رئيس أساقفتها نيافة الكاردينال Kazimierz Nyczلإلقاء محاضرة في مؤتمر حول "المسيحيين في الشرق الأوسط". فتكلمت فيها عن الأوضاع الراهنة، وعن دور المسيحيين البناء في حياة البلدان المشرقية وأهميته وضرورته لحماية الإعتدال الإسلامي، وعن التحديات التي يواجهونها. واشتركنا بتطواف القربان في عيد خميس القربان، وألقيت العظة حول السر المقدس، وهو سر الإيمان، وعلامة الوحدة، ورباط المحبة. وشاهدنا في هذا التطواف كم أن الشعب البولوني شعب صلاة ومحبة للقربان الذي اتخذوا منه قوة للصمود ولتحرير بلادهم من الاحتلال الروسي. وقد شارك في التطواف عشرات الألوف. والتقينا رئيس الجمهورية البولونية ووزير خارجيتها، وشددنا روابط الصداقة والتعاون. كما التقينا سفير لبنان السيد ميشال كترا والجالية اللبنانية. ولا يسعنا إلا أن نشكر من صميم القلب نيافة الكاردينال Nycz على الحفاوة وحرارة الاستقبال، والسيد Thomas سفير بولونيا في لبنان على إعداد هذه الزيارة ومتابعة محطاتها. نأمل أن يتشبه اللبنانيون بالشعب البولوني في التماسك والعمل بشجاعة على تحرير لبنان داخليا وخارجيا وإعادة بنائه".

وتابع: "المحبة مقتضى أساسي لسماع الكلام والتعليم، ولحفظه، لأنه كلام صادر من القلب، من قلب الله والمسيح والكنيسة. ولأنه كلام حامل الحقيقة، على ما يقول الرب يسوع في إنجيل اليوم: "الكلمة التي تسمعونها ليست كلمتي، بل كلمة الآب الذي أرسلني"(يو14: 24). هذه الكلمة تقول حقيقة الله والانسان والتاريخ. حقيقة تحرِر وتجمع. بل هذه الكلمة الإلهية أصبحت بشرا(يو1: 14)، وإخذت إسما في التاريخ: يسوع المسيح. هو المسيح نفسه الكلمة والحقيقة. فلا يمكن لأحد أن يسمعه ويحفظ كلامه من دون محبة له في قلبه".

وقال: "كلام المسيح هو كلام الحقيقة التي تعطي السلام، كما يعد الرب في إنجيل اليوم: "السلام أستودعكم، سلامي أعطيكم"(يو14: 27). بل يقول بولس الرسول: "المسيح سلامنا"(أف2: 14). إنه سلام داخلي: سلام العقل المستقر في الحقيقة، سلام الإرادة الملتزمة فعل الخير، سلام الضمير المصغي لصوت الله في أعماق الانسان، سلام القلب المملوء حبا وحنانا وطيبة. سلام المسيح هذا هو غير سلام العالم المبني على المصالح الآنية التي تتبخر سريعا، والمفروض قسرا من القوي والمستبد والظالم. سلام العالم سلطةٌ ومال وسلاح، لكنه حالة قلق واضطراب وخوف وفراغ داخلي، وكآبة في النفس، وتشويه لوجه الإنسان، وهدم للعلاقات السليمة بين الناس".

وتابع: "لبنان والشرق بحاجة إلى سلام المسيح، الآتي من الله، سلام المحبة والحقيقة. لا يمكن أن يجد لبنان وبلدان هذا الشرق وشعوبها السلام وأن تنعم به، طالما يتحكم بها المال والتسلط والسلاح، طالما يعشعش الكذب والفساد في العقول والإرادات ، وطالما تطفح القلوب بالحقد والضغينة، وطالما الوجوه مقنعة. هذه الحالة يشبهها المسيح الرب "بالقبور التي لا علامة لها، ويمشي عليها الناس وهم لا يعلمون"(لو11: 44).

أضاف: "إن قرار النواب اللبنانيين، الذي اتخذوه بعد ظهر الجمعة بأقل من خمس عشرة دقيقة ممددين لنفسهم سنة وخمسة أشهر، بينما عجزوا عن وضع قانون جديد للانتخابات على مدى ست سنوات من الدرس والتشاور والحسابات، قد تسبب بإسقاط ثقة الشعب بهم، خاصة وأنهم جعلوا من الوكالة المعطاة لهم من الشعب لمدة معينة، ملكية خاصة. فمددوا ولايتهم بمعزلٍ عن إرادة الشعب، بل رغما عنه، ومن دون أسباب مقنعة لتبرير التمديد سوى المصالح الخاصة والفشل. إننا نأسف كل الأسف من جهتنا، على عدم احترام ما طالب به مجلس المطارنة في بيان الاثنين الماضي، "بعدم اتخاذ أي قرار تمديد، قبل أن يقر المجلس النيابي قانونا جديدا للانتخابات". ولكن لنا ملء الثقة بالمجلس الدستوري بأن ينظر في موضوع الطعن بما تملي عليه نصوص الدستور، ومقتضيات العدالة والإنصاف، والضمير الوطني المنزه، الذي يتمتع به أعضاء هذا المجلس. أما المجلس النيابي فعليه أن يصحح خطأه بإقرار قانون جديد للانتخابات يراعي مصالح اللبنانيين ككل، من دون أي اعتبار فئوي أو حزبي، وأن يعمل جديا على إجراء الانتخابات النيابية في أسرع ما يمكن".

وتابع: "إننا، فيما الشعب اللبناني يرزح تحت أعباء الأزمة الاقتصادية الخانقة، والتوتر الأمني الضاغط، والذي يطالب بحقه المقدس في أن يعيش بسلام وطمأنينة واستقرار على أرض وطنه، نناشد رئيس الحكومة المكلف وفخامة رئيس الجمهوريةالعمل على تأليف حكومة محررة من المكونات والمسببات والمطالب التي منعت تأليفها حتى اليوم. وعلى كل الأطراف التي تريد المشاركة في الحكومة أن تحترم أولا مندرجات الدستور، وأن تخضع قراراتِها لهذه المندرجات، ولمقتضيات إعلان بعبدا، وأولوية الخير العام".

وختم الراعي: "إننا، فيما نحيي شعب لبنان المحب لوطنه، ندعوه للتمسك بإيمانه وبمحبته لله والاتكال على عنايته، وأن يتضامن في العمل من أجل السلام والاستقرار في لبنان، وأن يصلي لكي يرسل لنا الله قادة سياسيين يخافونه ويعملون بتجرد وشجاعة على خلاص لبنان وتحريره من العابثين به وبكرامته وبشعبه ومؤسساته، قادة مخلصين يعيدون إليه دوره ورسالته في هذا المشرق ووسط الأسرة الدولية.

من هذه الأرض اللبنانية التي باركها الله بالقديسين وبجمال الطبيعة، والتي نحافظ عليها كذلك، نرفع معا نشيد المجد والتسبيح للآب والابن والروح القدس، إلى الأبد، آمين".

استقبالات

بعد القداس، إستقبل البطريرك الراعي المؤمنين المشاركين في الذبيحة الالهية، كما التقى رئيس المؤسسة المارونية للانتشار الوزير السابق ميشال اده، قائمقام كسروان الفتوح جوزف منصور، رئيس جمعية الصناعيين نعمت فرام، رجل الاعمال كمال القاعي ،المهندس جو صوما ثم الشاعر موسى زغيب.

 

سَماحة الأخ المُمانع ميشال عون

طوني ابو روحانا بيروت اوبزرفر

أم المعارك في القصَير، معركة كونية ضد الأسد، حزب الله يدافع عن المقاومة هناك كما جاء على لسان الرئيس السوري، ولبنان بأكمله محشور في عنق زجاجة القتال، مشهد يسهل التكهن بتبعاته اذا ما استمر على النحو الإنتحاري الذي تُقاد إليه البلاد، وفيما يسعى النظام العلوي الى إقامة دولته المذهبية، يسعى الأخ المُمانِع، الجنرال اللبناني المتقاعد ميشال عون الى مذهبة معركته الداخلية على قاعدة الناس بالناس والقطة بالنفاس، وكما في سوريا كذلك في لبنان (8آذار)، حسم المواجهة من قبل النظام في تلك المدينة يُعتبر نصرا مبينا، وبالتالي، تصبح المنطقة الأمنية التي تربط دمشق بالحدود اللبنانية مرورا بحمص أمرا واقعا، وببساطة شديدة، انتصار آلهي جديد على الدولة اللبنانية، المعركة على أشدها، لبنان داخل المعمعة، وسيّد الرابية يدعم خطوات حزب الله المُشارِك في صراع الداخل السوري، يسانده وإن أنكر استقطابا للرأي العام المسيحي، ورغم علمه أن دور الحزب في النزاع السوري يرسم واقعا جديدا لتحالفاته وتفاهماته، الأخ الممانع لم يعد يستطيع التراجع، فشبق السلطة يطغى على كل ما تبقى لديه من طموحات، والتباين بينه وبين الحلفاء، يفرض بتردداته السلبية خطوات ناقصة لا قدرة له على تلافيها، استراتيجية الأخ الممانع لا ترتكز سوى على الإلغاء، سيّد الحروب العبثية وسيّد الهروب عند اندلاعها، داهية في التضليل والدجل، صاحب نزعة إستغلالية وقناص فرص قاتلة من الطراز الرفيع، ميشال عون نموذج غير منقّح يترنّح ما بين جنون نيرون، إنتهازية نابليون وانتحارية هتلر، انخرط الأخ في مثلث الممانعة دون سؤال ولا جواب، ورقة التفاهم فرضت شروطها، وبات حزب الله الآمر الناهي في سياسة التيار العوني وإن أوهم الجنرال أنصاره بالتمايز، لم يبدّل في خطابه فقط، لابل تبنى كامل الخطاب المتآمر على الجمهورية، أسقط من جميع حساباته الدولة والشرعية اللبنانية، واستبدل الحسابات والواقع بأوهام صُنِعَت في إيران، سابقا، هو نفسه جنرال الممانعة، استبدل نفس الحسابات والواقع بما أوهمه به حافظ الأسد، فأسقطته التسويات.

سَماحة الأخ الممانع ميشال عون يقود حربا صليبية دفاعا عن حقوق المسيحيين، واذا ما استعرضنا تاريخه منذ قصر الشعب، نجد أن الرجل سيّد الحروب المستمرة دون منازع، تاريخ يمتد لسنوات طويلة مزدحمة بالتوترات وشغف الإستيلاء على السلطة، مزيج من الزيف والإنفصام، لا رادع لمجون مزاجيته ومواقفه المتقلبة، ولا حد للتغيرات التي يرتكبها كلما دعت الحاجة الى ذلك، غاية الجنرال تبرر وسيلته دائما، ومن اذا تكلمت طائفيا فانبذوني الى مشروع القانون الأورثوذكسي، سقطت ورقة العلمانية التي كان يدّعيها الأخ الممانع، وسقطت معها كل أوراق التكاذب التي صاغتها التفاهمات والمصالح، في مسيرة الجنرال المتقاعد، يمكنك التمييز بسهولة بين الخيط الأبيض والخيط الأسود وسرعان ما تتلمس حقيقته، سيّد التخوين بامتياز، وسيّد الشعارات الإستهلاكية، من الإصلاح ومكافحة الفساد، الى التوطين والعمالة، مرورا بسرقة المال العام والرشاوى، لم يدع الأخ الآتي بإسم التغيير أحدا من شره، فيما يمعن وزراءه نهشا بالدولة يمنة ويسرة، ويصول صهره ويجول في إنجازات تحولت حسابات مصرفية خاصة دون حسيب ولا رقيب، وقائع لم تعد تخفى على أحد ولا تصب إلا في خانة فساد الأخ الممانع نفسه

 

المحكمة الدستورية بمصر تقضي بعدم دستورية قانوني مجلس الشورى والجمعية التاسيسية

قضت المحكمة الدستورية العليا، اعلى محكمة مصرية، الاحد بعدم دستورية قانون مجلس الشورى، الذي يسيطر عليه الاسلاميون ويتولى سلطة التشريع بصفة مؤقتة، بالاضافة لقانون معايير الجمعية التأسيسية للدستور والتي وضعت دستور البلاد، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي. وقالت المحكمة الدستورية العليا ان "القانون الذي اجريت على اساسه انتخابات مجلس الشورى غير دستوري، وهو ما ينطبق ايضا على القانون الذي اختير على اساسه اعضاء الجمعية التاسيسية للدستور التي صاغت دستور البلاد". وقال المستشار ماهر البحيري، رئيس المحكمة الدستورية العليا وقاضي تلك القضية، ان "مجلس الشورى سيظل في موقعه حتى انتخاب مجلس نواب جديد ولكن دون ان يكون له سلطة التشريع"، حسبما قالت مصادر قضائية. وكان عدد من المحامين اقاموا دعاوى قضائية ضد مجلس الشورى معترضين على القانون الذي اجريت على اساسه الانتخابات. واجريت انتخابات غرفتي البرلمان المصري (مجلس الشعب ومجلس الشورى) وفق نفس قانون الانتخابات، والذي حكمت المحكمة الدستورية العليا بعدم دستوريته في شهر حزيران/يونيو من العام الماضي، ما ادى لحل البرلمان المصري الذي سيطر عليه الاسلاميون حينذاك ايضا. وصاغت الجمعية التأسيسية للدستور، والتي سيطر عليها الإسلاميون، دستور البلاد. وانسحب ممثلو القوى المدنية من الجمعية بحجة تعنت الاسلاميين وعدم الاخذ بمقترحاتهم. واقر الدستور المصري في استفتاء على مرحلتين في كانون الأول/ديسمبر الماضي.وكالة الصحافة الفرنسية.

 

 

الحكم بإعدام 4 متهمين بقتل طبيب لبناني في الكويت

أصدرت محكمة الجنايات الكويتية، الأحد، حكماً بالاعدام على متهمين بقتل الطبيب اللبناني سمير جابر في كانون الأول الفائت. ويقضي الحكم بإعدام أربعة أشخاص بتهمة قتل جابر في المجمع التجاري "الافنيوز"، في الكويت بسبب خلاف على موقف سيارة. وكانت صحيفة "السياسة" الكويتية، قد أفادت آنذاك، ان القوى الامنية في الكويت، تمكنت من توقيف اربعة متهمين في جريمة قتل الطبيب وهم "بدون". وكان قد كشف مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وإدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل الحشاش أن "القاتل تشاجر على ما يبدو مع الضحية بسبب خلاف على موقف داخل مواقف المجمع ما ادى الى اندلاع سجال تطور الى تشابك بالايدي". وتابع الحشاش، قائلاً انه على اثر الحادث "قام الجاني بشراء "سكين كبير" او "ساطور" من محل داخل المجمع وانهال طعناً على الضحية الذي اسعف بنقله الى المستشفى قبل ان يفارق الحياة"

تضامن إسرائيلي مع الممانعة: تظاهرة مناهضة لاردوغان في تل أبيب

تجمع نحو مئة شخص مساء الاحد امام السفارة التركية في تل ابيب مطالبين باستقالة رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان، بحسب ما افاد مصور فرانس برس في المكان. واطلق المتظاهرون هتافات مثل "اردوغان استقل" و"نعم للديموقراطية في تركيا"، وتشكلت غالبيتهم من الاسرائيليين من اصل تركي. ولم تتخلل التظاهرة اي حوادث. ويتظاهر الاف الاتراك منذ ثلاثة ايام في اسطنبول وانقرة والعديد من المدن التركية الاخرى احتجاجا على حكومة اردوغان ما ادى الى مواجهات مع شرطة مكافحة الشغب وسقوط عشرات الجرحى.

تل أبيب: اتهام عربي بالتخابر مع "حزب الله"

تل أبيب, بيروت - وكالات: قدمت النيابة العامة الإسرائيلية, أمس, لائحة اتهام إلى المحكمة المركزية بمدينة حيفا اتهمت فيها مواطنا عربيا من مدينة شفاعمرو, بالتخابر مع "حزب الله". ووجهت النيابة العامة إلى زاهر عمر يوسفين, تهماً تتعلق بالاتصال مع عميل أجنبي وتسليم معلومات من شأنها أن "تفيد العدو ومنح خدمات لتنظيم محظور". وجاء في لائحة الاتهام أنه خلال أداء يوسفين لمناسك الحج والعمرة, التقى مع مندوبين عن "حزب الله" وتنظيمات فلسطينية وساعدهم في تنظيم لقاءات مع شبان عرب من إسرائيل أدوا مناسك الحج والعمرة في السعودية, وسلم معلومات عن قاعدة للجيش في شمال إسرائيل. وأضافت اللائحة أن لقاءات يوسفين مع مندوب عن "حزب الله" يدعى "أبو اسماعيل" بدأت منذ العام 2007 وبعد ذلك التقى مع شخص يدعى خالد من "حزب الله" أيضا, مشيرة إلى أن يوسفين سلم مندوبي الحزب معلومات عن أماكن سكن مواطنين عرب من إسرائيل خلال أدائهم مناسك الحج والعمرة بهدف تجنيدهم للتعاون مع الحزب. وبحسب اللائحة, سلم يوسفين "أبو اسماعيل" معلومات عن مواقع سقطت فيها صواريخ "حزب الله" خلال حرب لبنان الثانية ( يوليو 2006) وقاعدة عسكرية في رأس الناقورة وفي منطقتي مدينتي عكا وحيفا.من جهة أخرى, أعلن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عدنان منصور, أن بلاده ستتقدم بشكوى عاجلة الى مجلس الأمن الدولي, بناء على توجيهات الرئيس ميشال سليمان, للاحتجاج على تمادي اسرائيل في خروقاتها الجوية التي شملت صباح امس كل المناطق اللبنانية, بما فيها بيروت.