المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 04 حزيران/2013

عناوين النشرة

نديم الجميّل: باقٍ في حزب "الكتائب" و"يلّي مش عاجبو يفلّ" 

الاشتباكات متواصلة على كل المحاور في طرابلس

علوش: "حزب الله" وسوريا وبعض المتمولين المهاجرين يمولون المسلحين في جبل محسن   

الجيش: تعرض عناصر من الجيش وقوى الأمن لإطلاق نار في الملولة وجرح 5 منهم

المحكمة العسكرية ارجأت الى 29 ت2 متابعة النظر في قضية محاولة اغتيال حرب

سليمان عرض مع الجميل التمديد لمجلس النواب ومع شربل الأوضاع الأمنية والتقى وزير الاقتصاد الروماني ونائب وزير خارجية فنزويلا

الطعن الرئاسي بالتمديد امام ثلاثة خيارات بطلان جزئي او كلي، وقف تنفيذ أم تصدٍ؟

هيئة الاشراف على الانتخابات: مصيرها ومهمتها بعد التمديد و"الستين" لم يحدد مهلة وتشكيلها يفيد لجدولة اعمالهــــا

الطفيلي: حزب الله تلقى اوامر ايرانية للقتال في سوريا ولم لا ترسل طهران جنودها بدل الضحايا اللبنانيين؟

الامن المتفجر ورقة سورية "لجنيف 2" ام تهويل على الطعـون؟

قرار الدسـتوري يحدد التوجهات السـياسيــة والحكوميــة

14 اذار: "حزب الله" يمنع جرحى القصير من دخول لبنان للعلاج

القوات استغربت اتهامات المطران الياس نصار في حقها

القوات اللبنانية في منطقة جزين تردّ على المطران إلياس نصار

رعد:المعادلة تغيرت ومن كان يراهن على طعن المقاومة في ظهرها أو على إسقاط النظام السوري قبل جنيف ولت أوهامه

الجرّاح لتورط حزب الله في سوريا تداعيات خطيرة 

وليد يونس: سلاح "حزب الله" أجّل الانتخاباتوليد يونس: سلاح "حزب

فتفت: التمديد 'هزيمة للديمقراطية أمام السلاح

علي حمادة: "حزب الله" احتكم للقوة والاغتيالات بعد "التحرير"

السنيورة: لا لمشاركة حزب الله في القتال في سوريا ولحكومة مسالمين لا مقاتلين

صقر ادعى على 12 شخصا في جرم التعامل مع اسرائيل

السفارة الأميركية: كونيلي عرضت مع اللواء ابراهيم الوضع الامني وموضوع المخوطفين

ابراهيم عرض وكونيللي الاوضاع العامة واستقبل وفدا اميركيا

الكتائب أكد ضرورة أن يباشر سلام تشكيل الحكومة وتوقف عند خطورة ما يجري في البقاع والشمال

جعجع: لفتح ممرات إنسانية آمنة تسهل خروج الجرحى من القصير

جنبلاط عرض مع السفير السعودي الاوضاع في لبنان والمنطقة

جنبلاط ل"الأنباء": على السياسيين وقف الدعم للمتصارعين في طرابلس تفاديا لسقوط المزيد من الدماء

طربيه تسلم ابرشية مار مارون في اوستراليا: أحمل الرسالة بكل جرأة واندفاع إلى أقاصي الأرض والى كل انسان

شيخ العقل استنكر الاعتداء على كنيسة مار مارون في عبيه

النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي أحال الى صقر دعوى عبد الله ضد رفعت عيد

كنعان قدم الطعن بالتمديد: متماسك ومعلل باجتهادات المجلس الدستور

إعلاميون ضد العنف إستنكرت الإعتداء على الزميلة دموع الأسمر

رعد : من راهن على طعن المقاومة وإسقاط النظام السوري ولت أحلامه

الطفيلي يطلب من شباب "حزب الله" ترك سوريا: لو استُنطقت السيدة زينب!

الشيخ ماهر حمود نجا من محاولة اغتيال فجر اليوم

القصير: مقدّمة الكيان الشيعي العلوي/علي الأمين/صدى البلد

نصر حققه جعجع مُنفرِداً بعدما عجز عنه العالم مُجتمِعا في الدوحة/ بقلم أمجد إسكندر/موقع القوات اللبنانية

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي: الشيعة خدعوني.. وحزب الله كذبة كبيرة

دروز سوريا رداً على سمير القنطار: لن نسمح لأبنائنا بالقتال "حزب وحزب الله" يزوّد عناصره في درعا بهويات لدروزٍ من السويداء

وكالة الطاقة الذرية: أنشطة إيران تنتهك بوضوح القرارات الدولية

يعالون: نتدخل في سوريا اذا تضررت مصالحنا

"واشنطن بوست": "حزب الله" يحشد مقاتليه لمهاجة حلب

"فايننشيال تايمز": بريطانيا تستعد لشحن أسلحة للمعارضة السورية

الجريدة: خلافات داخل "حماس" تهدد وحدتهــا لرغبة احد الاجنحة العودة الى أحضان "حزب الله"

 

 

تفاصيل النشرة

إنجيل القدّيس لوقا 16/19-31/ لَعَازَرُ والغَنِيُّ

كَانَ رَجُلٌ غَنِيٌّ يَلْبَسُ الأُرْجُوانَ وَالكَتَّانَ النَّاعِم، وَيَتَنَعَّمُ كُلَّ يَوْمٍ بِأَفْخَرِ الوَلائِم. وكانَ رَجُلٌ مِسْكِينٌ ٱسْمُهُ لَعَازَرُ مَطْرُوحًا عِنْدَ بَابِهِ، تَكْسُوهُ القُرُوح. وكانَ يَشْتَهِي أَنْ يَشْبَعَ مِنَ الفُتَاتِ المُتَسَاقِطِ مِنْ مَائِدَةِ الغَنِيّ، غَيْرَ أَنَّ الكِلابَ كَانَتْ تَأْتِي فَتَلْحَسُ قُرُوحَهُ. وَمَاتَ المِسْكينُ فَحَمَلَتْهُ ٱلمَلائِكَةُ إِلى حِضْنِ إِبْرَاهِيم. ثُمَّ مَاتَ الغَنِيُّ وَدُفِن. وَرَفَعَ الغَنِيُّ عيْنَيْه، وَهُوَ في الجَحِيمِ يُقَاسِي العَذَاب، فَرَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيد، وَلَعَازَرَ في حِضْنِهِ. فَنَادَى وقَال: يا أَبَتِ إِبْرَاهِيم، إِرْحَمْنِي وَأَرْسِلْ لَعَازَرَ لِيَبُلَّ طَرَفَ إِصْبَعِهِ بِمَاءٍ وَيُبرِّدَ لِسَانِي، لأَنِّي مُتَوَجِّعٌ في هذَا اللَّهِيب. فَقالَ إِبْرَاهِيم: يا ٱبْنِي، تَذَكَّرْ أَنَّكَ نِلْتَ خَيْراتِكَ في حَيَاتِكَ، وَلَعَازَرُ نَالَ البَلايَا. والآنَ هُوَ يَتَعَزَّى هُنَا، وأَنْتَ تَتَوَجَّع. وَمَعَ هذَا كُلِّهِ، فَإِنَّ بَيْنَنا وَبَيْنَكُم هُوَّةً عَظِيمَةً ثَابِتَة، حَتَّى إِنَّ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَجْتَازُوا مِنْ هُنا إِلَيْكُم لا يَسْتَطْيعُون، ولا مِنْ هُناكَ أَنْ يَعْبُرُوا إِلَيْنا. فَقَالَ الغَنِيّ: أَسْأَلُكَ إِذًا، يا أَبَتِ، أَنْ تُرْسِلَ لَعَازَرَ إِلَى بَيْتِ أَبي، فإنَّ لي خَمْسَةَ إِخْوة، لِيَشْهَدَ لَهُم، كَي لا يَأْتُوا هُمْ أَيْضًا إِلى مَكَانِ العَذَابِ هذَا. فقَالَ إِبْرَاهِيم: عِنْدَهُم مُوسَى وَالأَنْبِياء، فَلْيَسْمَعُوا لَهُم. فَقال: لا، يَا أَبَتِ إِبْرَاهِيم، ولكِنْ إِذَا مَضَى إِلَيْهِم وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَاتِ يَتُوبُون. فقالَ لَهُ إِبْرَاهِيم: إِنْ كانُوا لا يَسْمَعُونَ لِمُوسَى وَالأَنْبِيَاء، فَإِنَّهُم، وَلَو قَامَ وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَات، لَنْ يَقْتَنِعُوا!».

 

نديم الجميّل: باقٍ في حزب "الكتائب" و"يلّي مش عاجبو يفلّ" 

 لبنان الآن/أروى الحسـيني

كان عضو كتلة "الكتائب اللبنانية" النائب نديم الجميل واضحاً جداً في الحديث الذي أجراه مع صحافيي موقع "NOW" خلال زيارته له، إذ أظهر استياءه الواضح من التشرذم الحاصل في صفوف "14 آذار"، محمّلاً المسؤولية في ذلك إلى قادتها. واعترف الجميل أن هناك خيبة أمل ألمّت بشباب "14آذار". "لم نكن على قدّ الحمل"، لكنه أكد أن "القاعدة قد تفقد الأمل بالقياديين وتبقى مؤمنة بثوابت 14 آذار"، معرباً عن تفاؤله بإعادة جمع الصفوف لتحقيق الأهداف التي ارتكزت عليها "ثورة الأرز".

 جعجع تغيّر 180 درجة وجنبلاط "Thermomθtre" 14 آذار

وقال الجميل: "أوافق على ما يقال حول انعدام الثقة بين قاعدة 14 آذار وقياداتها، فالقيادات تراجعت كثيراً، وأحد أسباب ذلك ما تعرضت له في عمليات الاغتيال، بدءاً من محاولة اغتيال الوزير مروان حمادة وصولاً إلى اغتيال اللواء وسام الحسن، إذ خلقت هذه العمليات إرباكاً لدى قيادات 14 آذار، وتحديداً لناحية الخوف الجسدي، وما يرتّب ذلك من ضعف في التواصل مع الشريك السياسي"، مقدّماً في هذا المجال مثالاً ما حصل مع رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع الذي تغيّر "180 درجة" بعد تعرضه لمحاولة اغتيال.

واعتبر الجميل أنّ "من نفّذ عمليات الاغتيال تمكّن من القضاء على روح القيادة في 14 آذار، فأهداف ثورة الأرز التي كان يجب تحقيقها في العام 2005 لم نحققها، وأنا أرى أن القياديين تغيرّوا، لكن الشعب ما زال كما هو يحلم بلبنان جديد، ونحن كسياسيين لم نستطع مجاراته في طموحاته".

وأضاف رداً على سؤال: "عندما أضمن أن لبنان بات على المسار الصحيح ولم يعد السلاح والهلال الايراني يهددان وجوده، عندها يمكن أن أغيّر تحالفاتي، لكن طالما ان هناك خطراً على مصير لبنان وهويته ووجوده لا يحق لنا خلق أي خلل في 14 آذار، بل هناك مصلحة عامة قبل المصالح الشخصية".

إلى ذلك حمّل الجميّل رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط مسؤولية "ضرب 14 آذار بالصميم" من خلال تغيير مواقفه، قائلاً: "جنبلاط هو كـ"thermometre" (ميزان حرارة) لـ"14 آذار"، فهو يعكس حرارة الجو السياسي في البلاد. إذا انسحب من 14 آذار يقال إن الولايات المتحدة والسعودية استغنت عنّا. لا أعرف إن كان جنبلاط يفعل ذلك عن خطأ أم عن قصد، لكن بالنهاية تغيير الحرارة عند جنبلاط يخلق هذا الارباك والإحباط  لدى 14 آذار".

نتائج "الأرثوذكسي" واضحة: شرذمة "14آذار"

في الملف الانتخابي، أشار الجميّل إلى أنه تمّ التعامل مع القانون الانتخابي بطريقةٍ  فوضوية، "لدرجة أننا كنا على علم بأننا سنصل إلى الاستحقاق من دون التوصل إلى قانون انتخابي".

واعتبر أن "المسار الذي اتّبعناه منذ بدء المفاوضات منذ سنة ونصف السنة في بكركي وصولاً إلى لجنة التواصل النيابية، للوصول إلى قانون انتخابي، كان سيئاً، لأنّه لم يكن هناك جدية في التعاطي. ولن أحمّل المسؤولية لبعض الأطراف لكن بشكل عام لم تكن هناك رؤية واضحة".

وفي ما خصّ مشروع "اللقاء الأرثوذكسي" والخلاف الذي حصل حوله، فاعتبر الجميّل أنه "كان هناك سباق حول من يزايد أكثر ومن يستطيع أن يحصل على مقاعد نيابية أكثر، والدليل أن رئيس "تكتّل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون كان يرفضه تماماً في البداية، ثم عاد وأيّده، ورئيس حزب "القوات" سمير جعجع كان من مؤيدي هذا المشروع ثم بدأ يتردد إلى أن أصبح من رافضي "الأرثوذكسي"، إذاً كل طرف كان يسعى إلى "زرك" حلفائه محاولاً الحصول على أكبر عدد من النواب".

وأضاف: "منذ البداية رفضت مشروع "الأرثوذكسي"، واعتبرته خطأً لأنّه يشكّل خطراً على جميع اللبنانيين، وقلت إن هدف هذا الطرح شرذمة "14 آذار" والمماطلة للبقاء على قانون "الستين". واليوم إذا أردنا الاطلاع على نتائج طرح "الأرثوذكسي"، نجد أنها واضحة: شرذمة 14 آذار، إضعاف قواعدها، وضرب مكوّناتها، وصولاً إلى التمديد للمجلس".

وعن التمديد للمجلس النيابي، لفت الجميّل إلى أن "مبدأ التمديد كنا بحاجة له لأن الأوضاع لا تسمح بإجراء انتخابات نيابية"، لكنه رأى أن "فترة 6 أشهر هي الأنسب، ولا مبرر للتمديد فترة 17 شهراً".

وعن الطعن الذي تقدّم به رئيس الجمهورية ميشال سليمان، أجاب: "إذا كان الطعن سيوصل الى فراغ نيابي أو دستوري أفكّر مرتين قبل القيام بهذه الخطوة".

القتال في سوريا "بداية نهاية حزب الله"

بالانتقال إلى "حزب الله" ومشاركته في معارك القصير في سوريا، توقّع الجميّل أن تكون هذه المشاركة هي "بداية نهاية حزب الله"، مؤكداً أن "هذا الحزب لا يعير أي أهمية للبلد أو الدولة أو الأحزاب، ومنذ زمن نقول إنه يريد السيطرة الكاملة على البلاد، لكن إذا أراد القيام بـ 7 أيار جديد فلن يسكت أحد، فهاجس الخوف في الـ2007 الذي كان لدى الأطراف اللبنانية لم يعد موجوداً، وهناك صراع في الدول العربية ولم يعد أحد على استعداد للسكوت عن سلاح حزب الله، لكن لا أعرف اذا كان يستطيع أن ينفّذ تهديداته بعد أن تم سحب الغطاء عنه بعد مشاركته في القتال في سوريا".

ولا يتردد الجميّل بتوجيه اللوم إلى "ميشال عون لأنه أعطى "حزب الله" غطاء ما كان ليحلم به"، ولفت إلى أن "الشعب غير واع لخطورة تدخل حزب الله في سوريا، وأظن أنّه عندما تبدأ العمليات العسكرية في لبنان عندها سيعي اللبناني خطورة الأمر ويبدأ بالتحرّك". في الوقت عينه، رأى أن هناك رأياً داخل الطائفة الشيعية "يرفض هذه الحرب، فهي ليست حرباً شيعية والدليل لماذا لا تحارب "أمل" في سوريا، أعتقد أن الحرب في سوريا هي بداية نهاية "حزب الله" في سوريا".

وفي قضية النازحين السوريين اعتبر الجميّل انها "قنبلة موقوتة والحمد لله لم تنفجر بعد"، مؤيداً فكرة انشاء مخيمات لضبط الأمن وتوزيع المواد الصحية والغذائية.

 الحكومة ستكون فاشلة وسلام سيعتذر

وبشأن الحكومة المقبلة، رأى الجميل أنها "ستُشكَّل، وستكون سياسية، لكنها ستكون حكومة فاشلة بمجرّد وجود "حزب الله" فيها، ولن تعيش، وستكون أذى للبنان، وحسب معرفتي بالرئيس المكلف تمام سلام كشخص، أعتقد أنه سيعتذر".

تشريعياً، اعتبر الجميّل أنه استطاع أن يترك بصمة في عمله في لجنة الادارة والعدل، لكن ادارة الرئيس نبيه بري لمجلس النواب التي تصح فيها مقولة "الشاطر بشطارتو" أدّت إلى "فشل" مجلس النواب، إذ "استطاع برّي أن يتحكّم على مدى سنة ونصف السنة بالسياسيين بدءاً من القانون الأرثوذكسي وصولاً إلى جلسة التمديد".

استقبال سامي الجميّل لمسعود الأشقر "زكزكة"

ورداً على سؤال عن الخلاف مع النائب سامي الجميل، واستقباله منافسه في الانتخابات مسعود الأشقر، اعتبر الجميل أنها "محاولة فاشلة للزكزكة، قد تكون بسبب موقفي من "الأرثوذكسي" الذي لم يعجبه، فتصرّف على هذا النحو، وبالنهاية مشكلتي مع مسعود الأشقر ليست شخصية، بل مع فريق 8 آذار، وأعتقد أن استقبال سامي الجميل له كانت غلطة كبيرة للحزب ككل".

وختم الجميل: "أنا باقٍ بالحزب لأن الحزب حزبي، وإن كانت شرعية البعض قد ورثها من جدّه فأنا شرعيتي من جدّيَّ توتونجي والجميل، وأنا باقٍ في الحزب لتطويره وهو يتّسع للجميع، واللي مش عاجبو يفل".

 

الاشتباكات متواصلة على كل المحاور في طرابلس

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محمد سيف أن عمليات القنص لا تزال تتواصل على مختلف محاور الاشتباكات بين جبل محسن من جهة، والتبانة والملولة والمنكوبين والريفا والبقار من جهة أخرى. وسجل سقوط عدد من القذائف الصاروخية على بعض أحياء المدينة، حيث سقطت قذيفة على مستديرة نهر أبو علي أدت إلى احتراق سيارة. كما ارتفعت حدة الاشتباكات فبلغ عدد القتلى حتى الآن 5 أشخاص، و34 جريحا من بينهم 4 عناصر من الجيش اللبناني وعنصران من قوى الامن الداخلي ومواطنون. ونقلت الشابة هدى مجيدي إلى المستشفى الاسلامي نتيجة إصابتها بطلق ناري في الحوض من جراء القنص.

 

علوش: "حزب الله" وسوريا وبعض المتمولين المهاجرين يمولون المسلحين في جبل محسن   

رأى عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش بأن لا حياة لمن تنادي لجهة المطالبة بوقف الإشتباكات في طرابلس، مذكراً أن المسألة بين باب التبانة وجبل محسن عمرها 37 سنة.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أشار علوش الى أن الحديث عن قيادات او مسؤولي المحاور هو مسألة محلية تطورت مع الوقت ليتم الآن استعمالها لأسباب متعددة، مؤكداً ان لا مونة لنا كسياسيين على الواقع، لأن كل واحد كان يعتبر نفسه انه يدافع عن منزله ولا أحد يمكن منعه من ذلك. وأضاف: لكن الوضع ليس بهذه البساطة لأن الكثير من العوامل تداخلت ما بين بعضها البعض على مدى 37 سنة، وتم استخدام هذا المحور من قبل مجموعات مختلفة، أكان في السياسة او في الأمن. وعن الجهات التي تموّل هؤلاء المسلحين، قال علوش: ما هو معترف به وواضح في جبل محسن هو أن "حزب الله" بشكل أساسي وراء المسلحين وايضاً النظام السوري، وهناك مصادر مباشرة من قبل متمولين مهاجرين وخصوصاً في استراليا من الطائفة العلوية، أما في باب التبانة فهناك بعض التمويل الذاتي لكنه ضعيف ولا تأثير له، ولكن ثمّة أطراف متعددة قد تتعدى العشرة مصادر من ضمنها مهاجرين او دول عربية كقطر او السعودية، لكن ليس هناك اي دليل على ذلك، يضاف الى ذلك التمويل المحلي من قبل بعض السياسيين والقوى السلفية لكن لا دليل على أي اسم يُطرح في هذا المجال.

 

الجيش: تعرض عناصر من الجيش وقوى الأمن لإطلاق نار في الملولة وجرح 5 منهم

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "بعد ظهر اليوم وبأوقات مختلفة، تعرض عدد من عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي أثناء انتقالهم بسيارتين مدنيتين الى مراكز عملهم، لإطلاق نار من قبل مسلحين في منطقة الملولة - طرابلس، ما أدى الى إصابة خمسة منهم بجروح من جراء إطلاق الرصاص وثلاثة برضوض مختلفة نتيجة تعرض السيارة الثانية لحادث اصطدام، وقد تم نقلهم الى المستشفى للمعالجة، فيما باشرت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة دهم عدد من الأماكن المشتبه بها والتقصي عن المسلحين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص".

 

المحكمة العسكرية ارجأت الى 29 ت2 متابعة النظر في قضية محاولة اغتيال حرب

وطنية - أرجأت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد خليل ابراهيم الى 29 تشرين الثاني المقبل، متابعة النظر في قضية محاولة اغتيال النائب بطرس حرب، وتكرار دعوة المتهم محمود الحايك الفار من وجه العدالة، بسبب عدم ورود جواب بإبلاغه.

 

سليمان عرض مع الجميل التمديد لمجلس النواب ومع شربل الأوضاع الأمنية والتقى وزير الاقتصاد الروماني ونائب وزير خارجية فنزويلا

وطنية - عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم مع الرئيس أمين الجميل للأوضاع السياسية على الساحة الداخلية وفي طليعتها التمديد للمجلس النيابي والخطوات الدستورية التي تلت والمواقف منها.

وزير الاقتصاد الروماني

واستقبل الرئيس سليمان وزير الاقتصاد الروماني فاروجيان فوزغانيان مع وفد في حضور سفير رومانيا لدى لبنان دانيال تاناسي وتناولت المحادثات تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل بين البلدين انفاذا للاتفاقات التي عقدت بين الجانبين في خلال زيارة رئيس الجمهورية رومانيا العام الفائت.

ونقل الوزير الروماني حرص بلاده على "دعم لبنان في شتى المجالات وخصوصا في موضوع ايواء النازحين وتقديم مساعدات في هذا المجال"، مبديا "حرص بلاده على استقرار لبنان وسيادته وسلامة اراضيه".

وزير الداخلية والبلديات

واطلع رئيس الجمهورية من وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل على الوضع الامني عموما وفي طرابلس ومحيطها خصوصا والتحضيرات ذات الصلة بالشأن الانتخابي.

نائب وزير خارجية فنزويلا

وزار بعبدا نائب وزير خارجية فنزويلا لشؤون آسيا والشرق الاوسط دافيد فيلاسكيز مع وفد، حيث تم عرض للعلاقات الثنائية والدور الذي يلعبه اللبنانيون في فنزويلا سياسيا واقتصاديا والمراتب التي بلغها افراد منهم في هذه المجالات.

ورحب الرئيس سليمان بالمسؤول الفنزويلي مكررا تعزيته بوفاة الرئيس هوغو شافيز وحمله تحياته الى الرئيس الجديد ودعوته الى زيارة لبنان.

قائد جهاز امن المطار بالوكالة

واطلع الرئيس سليمان من قائد جهاز أمن المطار بالوكالة العميد جان طالوزيان على الوضع في المطار والترتيبات والتدابير المتخذة لحسن استقبال المغتربين والزائرين الوافدين الى لبنان على ابواب موسم الاصطياف.

 

 

الطعن الرئاسي بالتمديد امام ثلاثة خيارات بطلان جزئي او كلي، وقف تنفيذ أم تصدٍ؟

المركزية- بعد اقل من 48 ساعة على تقديم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الطعن بقانون التمديد للمجلس النيابي امام المجلس الدستوري، قدم نواب تكتل التغيير والاصلاح طعنهم الموقع من عشرة نواب في الموضوع نفسه.وفي ضوء وجود طعنين، تتساءل جهات مراقبة عما اذا كان من شأن ذلك تعزيز فرص قبول الطعن والغاء التمديد للمجلس من دون وكالة، خصوصا ان الطعن الرئاسي ارفق بطلب وقف تنفيذ ومستندا الى اجتهادات قانونية وحيثيات عدة يعتقد معدوها انها كافية لقبوله. وفي هذا المجال، قالت مصادر مطلعة لـ"المركزية" ان الطعن الرئاسي ركز على ثلاثة محاور قد يأخذ المجلس الدستوري بأحدها:

اولا: البطلان الكلي او الجزئي، في البطلان الكلي يصار الى رد القانون بمجمله وفي والحزئي يذهب المجلس الى اعادة تكليف القانون بمعنى ابطاله جزئيا لجهة مدة التمديد والعمل على تقصيرها لتصبح ملائمة للقانون.

ثانيا: ترك الامور على حالها مع سريان مفعول وقف التنفيذ واعادة النظر في القانون من قبل المجلس النيابي بعد اتخاذ الاجراءات الضرورية لهذه الخطوة.

ثالثا: التصدي حيث يفصل المجلس في الطعن خلال عشرة ايام وازاء هذه الحالة تصبح السلطة التشريعية في مواجهة حال الفراغ.

واعربت المصادر عن اعتقادها ان المجلس اذا ارتأى الاخذ بالطعن فانه سيذهب في اتجاه اعلان بطلان القرار من خلال قبوله في الاساس اي لجهة تقصير مدة التمديد، بما يحول دون وضع البلاد امام حال الفراغ ويتيح للمجلس إجراء الانتخابات خلال المهلة التي يحددها المجلس الدستوري علما ان الاجراءات الحكومية الخاصة بالاستحقاق اتخذت في آخر جلسة لمجلس الوزراء.

 

الطفيلي: حزب الله تلقى اوامر ايرانية للقتال في سوريا ولم لا ترسل طهران جنودها بدل الضحايا اللبنانيين؟

إذاعة صوت لبنان/اكد امين عام حزب الله السابق الشيـخ صبحي الطفيلي ان اختباء حزب الله خلف الشيعة والدفاع عن مقام السيدة زينب هو فقط من اجل الدفاع عن النظام السوري.

الطفيلي قال في حديث لـ”صوت لبنان 100,5: “ان حزب الله بنفسه غير مقتنع بالكلان عن ان هناك خطراً من جبهة النصرة والسلفيين وهم يدركون انه ليس صحيحا ودفاعهم هو فقط عن النظام”.اما عن دعوة اللبنانيين للقتال في سوريا وليس على الأراضي اللبنانية قال الطفيلي ان هذا يشكل دعوة صريحة وواضحة لقصف وضرب لبنان والدليل هو الصواريخ التي سقطت على الضاحية والتي تسقط في البقاع، كاشفا بأن الحزب تلقى اوامر واضحة من طهران بوجوب الدفاع عن النظام السوري وسأل لماذا لا ترسل ايران جنودها للقتال في سوريا بينما يرسلون شباب لبنان والضحايا التي تسقطت تكشف عن حجم الكارثة التي تورطنا فيها”.

 

هيئة الاشراف على الانتخابات: مصيرها ومهمتها بعد التمديد و"الستين" لم يحدد مهلة وتشكيلها يفيد لجدولة اعمالهــــا

المركزية- مع سلوك التمديد للبرلمان سبعة عشر شهرا طريقه المرسوم نيابيا وسط الغام الطعون المقدمة من اكثر من جهة، توسعت رقعة التساؤلات حول مصير مقررات جلسة مجلس الوزراء الاخيرة خصوصا ما يتصل منها بالاعتمادات المالية المخصصة لاجراء العملية الانتخابية وتشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات، لا سيما اذا لم يأخذ المجلس بالطعنين المقدمين من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون. وترى مصادر قريبة من وزارة الداخلية الا ضير في تشكيل الهيئة ما دام قانون الستين الساري المفعول لم يحدد مهلة تشكيلها قبل الانتخابات، بل ركز على موعد انتهاء مهمتها بعد ستة اشهر من صدور النتائج. وتبعا لذلك تضيف المصادر ان تشكيلها راهنا يمكن ان يقدم اكثر من فائدة خصوصا اذا ما قبل المجلس الدستوري الطعن إن بإبطال التمديد او بتقصير مهلته بحيث تصبح الانتخابات حتمية بعد مدة اثر اتخاذ الاجراءات الدستورية الواجبة. وحتى ذلك الموعد فان هيئة الاشراف على الانتخابات قد تنصرف الى وضع نظامها الداخلي وتحديد جدول اعمالها والشروع في الاعداد للاستحقاق المرتقب وان بعد اشهر. وفي معرض الرد على المطالبين بالغاء الهيئة تؤكد المصادر ان هذا الطلب غير مبرر، فليس من نص قانوني يمنع تشكيلها قبل مدة علما انها جزء لا يتجزأ من القانون ما دام ساري المفعول حتى الساعة. وليس بعيدا توضح المصادر ان اي مرشح لم يسحب ترشيحه مع اقفال باب الترشيحات في 1 الجاري في انتظار نتائج الطعون وما قد يلي من خطوات دستورية متصلة.

       

الامن المتفجر ورقة سورية "لجنيف 2" ام تهويل على الطعـون؟

قرار الدسـتوري يحدد التوجهات السـياسيــة والحكوميــة

14 اذار: "حزب الله" يمنع جرحى القصير من دخول لبنان للعلاج

المركزية- على وقع غليان متصاعد الوتيرة من فوهة "الازمة السورية"، يعيش الداخل اللبناني سباقا محموماً بين مساري التفجير والتبريد، وسط ارتفاع منسوب المخاوف من رجحان كفة المسار الاول وامتداد فتيل الازمة الى العمق اللبناني بما بات يوجب على الدولة اعلان أوسع استنفار لتفادي الكارثة قبل وقوعها، والا فان ألسنة النار التي انتقلت من الجانب السوري من الحدود في البقاع الى الجانب اللبناني قد تلتهم اخضر ويابس الدولة اذا ما عجزت عن وضع حد للانغماس اللبناني الخطير في اللعبة السورية غير المحسومة النتائج لمصلحة اي فريق. ورقة ضغط: واعربت اوساط سياسية بارزة في قوى 14 اذار عن بالغ قلقها من ان يكون النظام السوري اتخذ قراره القاضي باقحام لبنان عنوة في صراعه وجره الى اتون نيرانه المشتعلة منذ اكثر من سنتين، لاستخدامه ورقة ضغط او تفاوض عشية مؤتمر جنيف 2 المنوي عقده بحثا عن حل للازمة السورية من دون تحديد موعده النهائي.

ولفتت الى ان النظام سيحاول توسيع هامش ضغوطاته في المؤتمر من خلال الايحاء بانه ما يزال يمسك اكثر من ورقة في المنطقة من بينها العراق ولبنان الذي يحظى بموقع دولي خاص، بعدما تبين ان معظم الدول الكبرى الفاعلة تبدي حرصا شديدا على استقراره وهي للغاية لم تمارس ضغوطا لمنع التمديد للمجلس النيابي بعدما تبلغت عبر اكثر من قناة دبلوماسية وسياسية مدى خطورة الوضع ورضخت "للامر الواقع" بعدم اجراء الانتخابات التي لطالما اعلنت انها مسار ضروري للاستقرار اللبناني الذي تضعه في قائمة الاولويات.

الفتنة المذهبية: ولعل ابرز ما عزز المخاوف الغربية والداخلية في آن، من استهداف الوضع الامني هو اللعب على وتر الفتنة المذهبية بنقل الحوادث من منطقة الى اخرى واستهداف بعض الرموز الدينية من الطائفة السنية اذ تعرض فجر اليوم امام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود لمحاولة اغتيال بعدما اطلق مجهولون على متن سيارة نيرانهم في اتجاه سيارته خلال انتقاله من منزله الى مسجد القدس، الا ان الرصاصات العشرين لم تنل منه واقتصرت الاضرار على الماديات. وتوازيا، اطلق مجهولون النار على سيارة امام مسجد الوحدة الاسلامية في قب الياس الشيخ ابراهيم البريدي الذي نجا بدوره، كما اشارت المعلومات الى تعرض احد المشايخ السلفيين في بيروت لمحاولة اعتداء.

بين الامن والتمديد: ومع ان معظم التحليلات والقرارات السياسية، ادرجت الاشكالات الامنية المفتعلة في سياق متصل بالازمة السورية، غير ان مراقبين سياسيين لم يستبعدوا الارتباط العضوي بين الحوادث والطعنين المقدمين امام المجلس الدستوري، معتبرة ان هدفها الاساس هو التهويل على المجلس للسير بالتمديد ورفض الطعنين، باعتبار ان الاستقرار الامني يفوق كل الاولويات الاخرى.

وابدت تخوفها من ان يصبح الامن في المرحلة المقبلة فزاعة تستخدم عند كل استحقاق مطلوب فرضه.

في المقابل، قالت مصادر في 8 اذار ان ما يجري راهنا هو شأن سني داخلي، حيث تسعى بعض الفئات المتشددة الى تنظيف شارعها ممن تعتبرهم شوكة في خاصرتها، لتتسنى لها المواجهة الموحدة، اذا ما تفاقمت الامور وانزلقت الى الصراع السني – الشيعي.

جرحى القصير: وليس بعيدا من المحور الامني، اكدت مصادر بارزة في قوى 14 اذار تلقيها معلومات من جانب الائتلاف السوري المعارض تتحدث عن وجود اكثر من 100 جريح من بين المدنيين في القصير يمنع حزب الله خروجهم من المدينة ودخولهم الى لبنان لتلقي العلاج. في حين اشارت معلومات مستقاة من مصادر وزارية الى حصول مواجهات بين مقاتلي "حزب الله" وعناصر "جبهة النصرة" على الحدود ادت الى سقوط اكثر من عشرة قتلى من "جبهة النصرة". واوضح منسق الامانة العامة لهذه القوى الدكتور فارس سعيد لـ"المركزية" انه تلقى اتصالا من الائتلاف في هذا الخصوص، موجها نداء - صرخة الى المعنيين بوضع حد للمأساة الانسانية واجراء الاتصالات اللازمة من جانب السلطات الرسمية لوقف هذه التصرفات اللاانسانية.

الطعن: على خط الطعون، ومع تقديم نواب تكتل التغيير والاصلاح الطعن بقانون التمديد، بدت الساحة السياسية شاخصة في اتجاه القرار الذي سيتخذه المجلس الدستوري رفضا او قبولا نسبة لما يترتب عليه من نتائج.

وفي هذا المجال، اكد مصدر قيادي في فريق 8 آذار لـ"المركزية" تكثيف المشاورات مع تسارع التطورات السياسية والامنية ودخول البلاد في مرحلة جديدة بعد التمديد لولاية مجلس النواب وانتظار البت بالطعون.

وشدد على ان اي "لقاء موسع على مستوى قيادات الصف الاول يبقى واردا، لكن ليس قبل 10 ايام وهي المدة المتوقعة لبت المجلس الدستوري في طعني رئيس الجمهورية وتكتل التغيير والاصلاح، وبالتالي فإن ظهور نتيجة الطعن سلبا او ايجابا، سيحدد مصير مجلس النواب والحكومة معاً، فهل تبقى حكومة انتخابات ام انها تتحول الى حكومة سياسية؟".

ونفى المصدر اي "اسستئناف لاتصالات التأليف مع الرئيس المكلف تمام سلام، مؤكدا ان ما نسمعه من تصريحات اعلامية من اي جهة لا يلغي حقيقة ان الغاء التمديد سيحول الحكومة الى حكومة انتخابات حكماً وبالتالي ستتغير الحسابات اما اذا لم يقبل الطعن فلكل حادث حديث".

المخطوفون: وسط هذه الاجواء، اعربت اوساط مراقبة عن خشيتها من ان تشكل الحوادث الامنية المتنقلة بين منطقة واخرى عائقا يفرمل الاندفاعة في ملف المخطوفين اللبنانيين في اعزاز بعدما بلغت الصواريخ السورية عمق المناطق البقاعية وانتقلت المواجهات بين حزب الله والجيش السوري الحر من الجانب السوري من الحدود الى الجانب اللبناني بما يخشى معه ان تحول الانشغالات الامنية الداخلية دون احراز تقدم او اقله التروي في اعادة فتح الاتصال مع القيادة السورية لتسليمها قائمة الاسماء المصححة التي تسلمها وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم خلال اجتماعهما الاخير في تركيا مع مدير المخابرات في حضور مسؤولين قطريين. الا ان الاوساط اشارت الى ان عدم زيارة اللواء ابراهيم الى سوريا لا يعني ان سوريا لم تتبلغ القائمة ذلك ان ثمة وسائل عدة اخرى يمكن عبرها ارسال الاسماء.

ولفتت الاوساط الى وجوب التريث قبل اطلاق الاحكام وتحديد المواعيد لزيارة محتملة للواء ابراهيم او عدمها، خصوصا ان الجواب السوري على لائحة الـ371 سجينة جاء عبر اقنية دبلوماسية وسياسية

       

القوات استغربت اتهامات المطران الياس نصار في حقها

وطنية - استغربت "القوات اللبنانية"، في بيان اصدرته الدائرة الاعلامية "الاقوال التي أدلى بها سيادة المطران الياس نصار لمحطة "او. تي.في."، ان لجهة الاتهامات التي اطلقها زورا في حق القوات اللبنانية او لجهة اصراره على مجافاة الحقيقة وصولا الى ما يوحي بأنه تخلى عن دور الراعي الصالح الذي يحرص على جمع الخراف ليتحول الى مجرد محازب يكيل المديح لزعيم بما يخالف وصايا الله وتعاليم السيد المسيح".

واعتبرت "ان ادعاء صاحب السيادة بان "القوات اللبنانية" نكثت بوعدها في بكركي في ما يتعلق باقتراح اللقاء الاورثوذكسي، هو تجن فاضح لا حاجة للرد عليه لان غبطة البطريرك الراعي قد رد عليه مسبقا كما رد على سواه سابقا، بتأكيده من مطار بيروت لدى عودته من رحلته إلى أميركا اللاتينية انه لا يحمل اي طرف مسيحي أي مسؤولية في ما آل اليه قانون الانتخاب، بل انه اكد انه كان على اتصال بالجميع وهو يرفض منطق الاتهام والتخوين. فهل ان سيادة المطران نصار يتبع الكنيسة المارونية ويتابع مواقف سيدها ام انه لا يقرأ ويسمع الا ما يستسيغه، بينما نحن والرأي العام نتابع اكثر منه تلك المواقف؟ واذا كان من المعيب تحوير الوقائع التاريخية، فان العيب اكثر بل المخزي لرجل دين يتمسك بأهداب الدين كما نفترض، ان يتورط في ما لا يليق به وبموقعه".

وأشار بيان القوات الى "ان الجميع يعرف أن الاتفاق تم في 3 نيسان في بكركي على تعليق مشروع اللقاء الاورثوذكسي لصالح البحث عن قانون توافقي يؤمن صحة التمثيل المسيحي. ولذلك فإن تفسير الاحداث بشكل غير موضوعي ولا يمت الى الحقيقة بصلة، يوحي بأن سيادة المطران نصار بات منسقا عاما للتيار الوطني الحر على أبرشية صيدا. وفي اي حال، لا أحد يمنع على سيادته ان يكون في صفوف التيار، ولكن ما لا يجوز له، هو ان يجمع بين هذا الإنتماء وبين وجوده على رأس أبرشية مارونية، وبالتالي عليه ان يختار حرصا على عدم الخلط بين الدين والدنيويات وحرصا على رصيد التيار الذي لا يلتقي كثيرا مع رصيد الكنيسة ومواقفها المبدئية".

وختم البيان: "اما التحية الحارة التي وجهها سيادته لشهامة العماد ميشال عون وإشهار حبه له وإيمانه به، فهو ما لا نستغربه أبدا، نظرا للتشابه الواضح بين طبيعتي الرجلين في تضليل القطيع ورفع الحقيقة... على الصليب".

 

القوات اللبنانية في منطقة جزين تردّ على المطران إلياس نصار

صدر عن القوات اللبنانية في منطقة جزين البيان الآتي: من المستغرب والمستهجن أن نرى قائداً روحياً يسير خلف قائدٍ زمني وهو أمر لم نعهده في ثقافتنا المسيحية ، وبتالي يطلب من الشعب الإلتفاف حول هذا الشخص بدل الإلتفاف حول الكنيسة. وإننا بهذا الصدد نلفت نظر سيادة المطران إلياس نصار بأنه يضع نفسه بمواجهة نصف رعيته على الأقل فهو لم يحترم شعورها ولم يقف على مسافة واحدة من جميع أبناءه ضارباً عرض الحائط المبدأ بأن الكنيسة تجمع ولا تفرق ، فهو يطلق مواقف سياسية منفعلة ، ويحمل راية تيار معين من دون الأخذ بعين الإعتبار حساسية الوضع والمنطقة، ونذكر سيادته في هذا السياق بأننا نحن أيضاً أبناؤه.

 

ماضي أحال الى صقر دعوى عبد الله ضد رفعت عيد

أحال النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي دعوى محمد عبد الله ضد رفعت عيد، في جرم تأليف عصابة مسلحة والتسبب بقتل عدد من اهالي طرابلس وجرح آخرين، الى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر.

 

السفارة الأميركية: كونيلي عرضت مع اللواء ابراهيم الوضع الامني وموضوع المخوطفين

وطنية - أعلنت سفارة الولايات المتحدة الاميركية في بيان، ان "السفيرة الأميركية لدى لبنان مورا كونيلي اجتمعت اليوم بالمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم حيث ناقشا الوضع الامني في لبنان وقضايا اقليمية اخرى".

وأشار البيان الى ان "السفيرة أعادت التأكيد على دعم الولايات المتحدة للأجهزة الأمنية اللبنانية في عملها للحفاظ على الهدوء والنظام في لبنان ولتأمين حدوده. ودعت السفيرة كذلك جميع الأطراف إلى احترام إعلان بعبدا والعمل مع الأجهزة الأمنية للحفاظ على استقرار لبنان ووحدته، كما شددت على أهمية منع عبور المقاتلين اللبنانيين الى سوريا".

ولفت الى ان "السفيرة كونيلي شجبت اللجوء الى الاختطاف كأداة سياسية ورحبت بالجهود التي يبذلها اللواء إبراهيم لتسهيل الإفراج عن المواطنين الشيعة اللبنانيين وغيرهم من محتجزين في سوريا، ودعت جميع الأطراف في المنطقة الى تجنب أي نشاط من شأنه مفاقمة الأزمة، وزيادة احتمالات تمدد العنف، والتأثير سلبا على السكان المدنيين. وجددت السفيرة كونيلي التزام الولايات المتحدة بلبنان مستقر وسيد ومستقل".

 

ابراهيم عرض وكونيللي الاوضاع العامة واستقبل وفدا اميركيا

وطنية - استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مكتبه ظهر اليوم، سفيرة الولايات المتحدة الاميركية في لبنان مورا كونيللي وجرى خلال الاجتماع استعراض الاوضاع العامة والتطورات السياسية والأمنية في الداخل وعلى الحدود، والجهود الآيلة الى تثبيت الهدوء والاستقرار في لبنان إضافة الى الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الاميركية للمؤسسات الأمنية في لبنان". كما استقبل وفدا من مكتب الدعم الاميركي لمكافحة الارهاب "ATA"، تمت خلاله مناقشة سبل دعم الخطة التطويرية للمديرية العامة للأمن العام في مجال ضبط المعابر الحدودية الشرعية البرية والبحرية والجوية وذلك على كافة المستويات اللوجستية والتقنية والتدريبية.

 

الكتائب أكد ضرورة أن يباشر سلام تشكيل الحكومة وتوقف عند خطورة ما يجري في البقاع والشمال

وطنية - جدد المكتب السياسي الكتائبي في بيان، بعد اجتماعه الأسبوعي برئاسة الرئيس أمين الجميل وحضور الأعضاء، "رفضه التام لإجراء الانتخابات بموجب ما يسمى بقانون الستين، الذي فرض على اللبنانيين بظروف باتت معروفة"، لافتا إلى أن "هذا القانون يشكل ضربا للعيش المشترك والشراكة الحقيقية بين مكونات البلد. وبالتالي، يتناقض مع أبسط قواعد الديموقراطية". وطالب "مجلس النواب، ومن خلاله القوى السياسية كافة، بالعمل فورا من أجل وضع قانون انتخابي عصري جديد يضمن حسن التمثيل لكل مكونات المجتمع اللبناني لكي يصار إلى الانتخابات النيابية في أقرب وقت ممكن"، داعيا "الرئيس نبيه بري إلى إحياء اللجنة النيابية الفرعية لتستأنف اجتماعاتها، خصوصا أن الاختلافات حول القانون الانتخابي الجديد قابلة للمعالجة في ضوء إدراك الجميع خطورة تعليق الاستحقاقات الدستورية". وأكد "ضرورة أن يباشر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة الجديدة ومشاوراته الجديدة ويؤلف في أسرع وقت حكومة إنقاذ سياسية تواكب التطورات وتتحمل المسؤوليات وتتخذ القرارات الصعبة في هذه المرحلة المصيرية. فالبلاد لا تستطيع أن تتحمل الفراغ الشامل والعجز المنتشر، خصوصا أننا أمام موسم الاصطياف الذي يتكل عليه الاقتصاد اللبناني وشرائح كبيرة من المواطنين. فمن الضرورة بمكان تأليف حكومة تحيي الثقة لدى الرأي العام وتشجع المغتربين اللبنانيين والسياح العرب والأجانب على المجيء إلى لبنان".

وجدد "استنكاره التورط المتزايد لحزب الله وتنظيمات لبنانية أخرى في القتال الأهلي الدائر في سوريا"، محملا "كل هؤلاء الأطراف مسؤولية إدخال لبنان في حرب لا يريدها ولا يريدها شعبه".

وتوقف عند "خطورة ما يجري على الحدود الشمالية - الشرقية للبنان في البقاع والشمال، خصوصا بعد أن انتقلت الحرب السورية الى هاتين المنطقتين وسقوط شهداء عسكريين وضحايا مدنيين وتدمير منشآت للمواطنين"، معتبرا أن "على الجيش اللبناني وكل القوى اللبنانية منع عملية إرسال الأسلحة والمسلحين الى سوريا، سواء لدعم هذا الفريق أو حماية هذا الفريق". ولفت إلى "أن شظايا الاقتتال في سوريا على الحدود مع لبنان، وقد طالت لبنان في سهله وشماله، ستكون لها إنعكاس كبير على وحدته الوطنية والتضامن بين أبنائه". ورأى أن "توتير الوضع الأمني من الداخل وعلى الحدود السوريا سيؤديان حتما الى انعكاسات مربكة على الوضع الاقتصادي، خصوصا أن لبنان على أبواب الصيف، وكان ينتظر أشقاءه العرب وأبناءه المغتربين". واستنكر المكتب السياسي الكتائبي "الاعتداء الذي حصل على كنيسة مار مارون في عبيه"، لافتا إلى أنها "المرة الثانية التي يستغل فيها طابور خامس مناطق درزية مؤمنة بوحدة لبنان ووحدة العيش المسيحي - الدرزي باستعمال هذه المناطق لارسال اما صواريخ الى منطقة شيعية، واما تفجير كنيسة مارونية"، داعيا "الدولة اللبنانية الى معرفة الأطراف التي تقف وراء هذه الأعمال واتخاذ التدابير اللازمة".

 

حزب الله في مأزق فعلي فمهما كانت نتيجة المعركة التي تدور رحاها في القصير فهو خاسر

تزداد وتيرة التعبئة السياسية في مناطق نفوذ حزب الله، ويتبادل المقربون منه احاديث عن خطر وصول التكفيرين الى بعلبك والضاحية الجنوبية لبيروت، اذا لم نحاربهم في سورية، هذه التعبئة التي يحتاجها حزب الله لإقناع جمهوره بجدوى قتاله في سورية الى جانب النظام، لها ارتدادات واسعة، وانعكاسات سياسية على الحراك الاجتماعي، لاسيما في الأماكن المختلطة سكانيا، في المدن، وفي المرافق الحيوية التي يتواجد فيها مناصرو الأطراف المختلفة.

معركة البلدة السورية الاستراتيجية «القصير» اخذت أبعادا ذات أهمية فائقة في التركيبة الاجتماعية اللبنانية، وبدأت الأطراف تنظر اليها كمعركة فاصلة، تحدد مصير مستقبل الأوضاع في سورية ولبنان، وهذا خطأ تم تعميمه في الأوساط الإعلامية والسياسية، وأكثر من ساهم في توليد هذا الخطأ، حزب الله، جراء إعطاء المعركة بعدا واسعا وصل الى حد اعتبارها تحدد مستقبل المقاومة، وعمم في دعايته وفي خطابات أمينه العام صفة التكفير على أغلبية الشعب السوري، الذي يساهم في المعركة، التي هي منازلة مع النظام، وليست حربا مذهبية، أو طائفية، وهي انطلقت بالصدور العارية من درعا في آذار 2011.

الأجواء التي خلفتها مشاركة حزب الله في القتال الشرس في القصير سممت الحياة الاجتماعية في العديد من المناطق اللبنانية، وفاقمت التوتر أكثر مما كان عليه، فحادثة صيدا التي حصلت الاسبوع الماضي، ونتج عن رفض قوى إسلامية دفن أحد قتلى القصير من حزب الله في مقبرة الوقف «السني» هي الأولى من نوعها، وكادت تحدث فتنة واسعة، لأن للموت حرمة عادة ما يتم اخذها بالاعتبار مهما كان سبب الوفاة.

وتعليق صورة قتيل آخر على جدران كلية الآداب في الجامعة اللبنانية في بيروت، تحول الى هرج ومرج دخل في صلبه الطلاب السوريون المعارضون للنظام، بعد تمزيق الصورة، ولولا تدخل الجيش، لكانت الأمور اخذت منحى تصعيديا دمويا خطيرا، وفي المرافق الحيوية المشتركة التي يتواجد فيها مؤيدون للطرفين، تحصل حوادث متنوعة، ومنها ما هو مؤهل لكي يتفاقم الى الحد الذي يمكن ان يتطور الى مواجهات.

وترى أوساط سياسية متابعة، ان مواجهات طرابلس والصواريخ المشبوهة التي سقطت على الشياح والاعتداء على الجيش في عرسال، هي مجرد قنابل دخانية للتعمية على ما يحصل في القصير. والقوى الإسلامية المناهضة لحزب الله ليس لديها قدرات عسكرية أو تنظيمية للدخول في مواجهات معه، ولا هي قادرة على تنفيذ تهديداتها الإعلامية، أو إرسال مقاتلين الى سورية.

حزب الله في مأزق فعلي، فمهما كانت نتيجة المعركة التي تدور رحاها في القصير فهو خاسر.

اذا ربح المعركة عسكريا، فسيزداد العداء له في الأوساط اللبنانية والسورية المؤيدة للثورة، ولا يمكن في هذه الحالة الحديث عن الانتصار، لأن ربح معركة القصير، لا يعني بأي حال من الأحوال تحقيق النصر الذي وعد به السيد حسن نصرالله.

واذا خسر حزب الله المعركة عسكريا، فسيكون للأمر تداعيات واسعة على مكانته، وعلى التزام جمهوره، الذي يشعر بالتعب من السير وراء اندفاعته السورية المخيفة.

مهما كانت النتائج، فالخسارة واقعة على الحزب، خصوصا ان احدا من القوى اللبنانية غير مقتنع بتبريراته لناحية تكبير حجم القوى التكفيرية، علما بأن الأوساط المتابعة لما يجري في سورية، ترى ان النظام هو الذي اسند لجبهة النصرة ولمتطرفيه مواقع متقدمة في المواجهة دون ان يكون لهؤلاء هذه المكانة، لكي يبدو انه يحارب الارهاب، بينما الحقيقة غير ذلك تماما، فالجيش الحر وفصائل الثورة المعتدلة لهما التأثير الغالب على الساحة.

معركة القصير فاقمت التوتر الاجتماعي بين شرائح المجتمع اللبناني، فهل يستدرك حزب الله ـ الذي يريد ان يفصل ما يجري في سورية عن لبنان ـ الأمر ويغير في مقاربته ولا يربط مصيره بمصير نظام متداع؟

الأنباء الكويتية

 

الجرّاح لتورط حزب الله في سوريا تداعيات خطيرة 

  أكد عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجرّاح أن "دول الخليج العربي تشعر بالمسؤولية تجاه شعوبها، والشعوب العربية في دول الخليج تشعر بالمأساة التي يتعرض لها الشعب السوري، وبالارهاب الذي يمارس على السوريين، وبتدخل "حزب الله" ومساندته لبشار الاسد في ارتكاب المجازر ضد الشعب السوري والاطفال السوريين وتدمير المدن السورية". وأشار ، في حديث إلى تلفزيون "المستقبل"، إلى "أن القتال الى جانب هذا النظام الاستبدادي يجعل الشعوب العربية في دول الخليج تشعر بأن "حزب الله" يقوم بعمل استبدادي وظالم للشعب السوري، ما يجعل دول الخليج تتجاوب مع الرأي العام في المنطقة". ونبه إلى "أن تورط "حزب الله" في الداخل السوري، ومشاركته في الجرائم التي ترتكب، لهما رد فعل كبير على مستوى الشارع، وعلى مستوى الدول، وقد تتخذ هذه الدول اجراءات ضد اللبنانيين المقيمين الذين يعملون في الخليج العربي". وشدد على "أن المطلوب سحب مقاتلي "حزب الله" من سوريا والعودة الى لبنان والالتزام بـ"اعلان بعبدا"، وان نكون حياديين في المسألة السورية". وإذ أعطى الجرّاح "من يريد إغاثة السوريين انسانياً واعلامياً وسياسياً مطلق الحرية" حذر من "أن ذهاب مقاتلين من "حزب الله" الى الداخل السوري والمشاركة في الارتكابات التي تحصل، أمر غير مقبول من اللبنانيين ومن الشعوب العربية في دول الخليج، وستكون له تداعيات خطيرة على اقتصادنا وشبابنا وعلى اهلنا في الخليج ".

 

وليد يونس: سلاح "حزب الله" أجّل الانتخاباتوليد يونس: سلاح "حزب

أكد عضو المكتب السياسي في"تيار المستقبل" وليد يونس أن "قرار تمديد ولاية المجلس النيابي غير صحي، ومن أسوأ ما يمكن ان يحصل لجمهوريات ديموقراطية خصوصاً لبنان، الذي لطالما ولد متمتعا بالحرية والديموقراطية".

ورأى، في حديث إلى قناة الـ"MTV"، أننا "نعيش حالاً غير طبيعية في لبنان، لأن هناك تغييباً لدور الدولة اللبنانية بشكل كامل، وهناك دولة في لبنان اقوى من الدولة اللبنانية".

وقال: "حتى لو جرت الانتخابات، ولم يمدد للمجلس النيابي، فأسباب الطعن بهذه الانتخابات كثيرة واولها ان هناك فئة تترشح الى الانتخابات وقادرة على ان تمنع كل المرشحين الباقين ان يترشحوا، وهذا الامر غير سليم .

ولفت إلى أنه"من العام 2005 وحتى اليوم تشوب كل الانتخابات اللبنانية شائبة اساسية هي ان هناك اشخاصاً لديهم امتيازات حمل السلاح وتولي الامن في مناطقهم ومناطق اخرى وهذه اضعف الحرية والديموقراطية، ومنع ان تكون هناك ممارسة على قدم المساواة بين مواطن وآخر". واعلن أن "موقف "تيار المستقبل" من التمديد الأخير كان واضحا جدا، فالتيار ضد التمديد، ولكن من حرم اجراء الانتخابات وخوّن اجراءها على قاعدة القانون الحالي هم مرجعيات مسيحية رفضت القانون المعمول به ، والصقت الاتهامات بالنائب وليد جنبلاط و"تيار المستقبل" قائلة انها متمسكة بقانون "الستين" لانها لاتريد مصادرة النواب المسيحيين من الاحزاب المسيحية الاخرى".

والح يونس على "أن العماد ميشال عون وحركة "امل" و"حزب الله" هم من منع تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات". وشدد على"أن "تيار المستقبل" لم ولن يتجاهل رغبة بكركي ورئيس الجمهورية".

واوضح : "كنا مصرين على عدم الغاء قانون الانتخاب المعمول به لكي لا يقع لبنان في الفراغ، ولكي لا يتم تعطيل الانتخابات". وسأل: "هل كان بإمكان "تيار المستقبل" وحده تغيير كل المعادلة؟. كنا مع تأخير اجراء الانتخابات حتى شهر ايلول او تشرين الاول، الا ان التيار لم يستطع ان يفرض هذه المعادلة". وشدد على "أننا آخر متضرر من أي انتخابات يمكن ان تحصل، ونحن أول متضرر من تعطيل الدولة ".

واعتبر انه "في حال قبول المجلس الدستوري بالطعن في التمديد واقر إجراء الانتخابات، فنحن كـ"تيار المستقبل" سنخوضها وفق القانون الساري". وتوقع "اذا قبل المجلس الدستوري الطعن ان يطلب من المجلس النيابي عقد جلسة وتقصير مدة التمديد للمجلس". ووصف اجراء الانتخابات وفق قانون "الستين" بأنه "تمديد لأربع سنوات".وقال: "إن "حزب الله" لم يعد باستطاعته منعنا عن أي شيء بسلاحه"، مستدركاً أن"ما أجّل الانتخابات هو السلاح، إذ أن هناك مكوناً رئيساً اليوم في لبنان يعلن المشاركة في الحرب الدائرة في دولة مجاورة، ما أدى الى اختلال التوازن في البلد". من جهة أخرى اعتبر يونس أن "هناك أخطاءً لقوى الرابع عشر من آذار في الاداء، ولكن لم تكن لها يوما اخطاء في نهائية لبنان ونهائية الدولة اللبنانية". وقال: "مهما حسنت قوى الرابع عشر من آذار من أدائها فهي غير قادرة على حل المشكلة اللبنانية حالياً".

 

فتفت: التمديد 'هزيمة للديمقراطية أمام السلاح

أكد عضو كتلة 'المستقبل” النائب أحمد فتفت لصحيفة 'السياسة” الكويتية، أن تمديد ولاية مجلس النواب ساهم في التخفيف من التوتر الأمني في لبنان، لكن ذلك لايعني عدم وجود مخاوف على الاستقرار الداخلي جراء تورط 'حزب الله” في الصراع السوري، معتبراً أن التمديد 'هزيمة للديمقراطية أمام السلاح”، و”طالما أن هناك سلاحاً بهذا الشكل الميليشاوي فلن تكون هناك حياة سياسية وديمقراطية حقيقية”. ورأى فتفت أن لـ”حزب الله” القرار الاساسي في تشكيل الحكومة الجديدة, انطلاقاً من تدخله في سورية، وبالتالي فإنه إذا كان مستعداً لتسهيل تأليف حكومة سياسية قوية فهذا الأمر يمكن أن يحصل في وقت قصير أما إذا أراد العرقلة وفرض شروطه فلن تتألف أي حكومة. وكشف لـ”السياسة” عن أن 'تيار المستقبل” لن يشارك في أي حكومة يشارك فيها 'حزب الله”، و”لابد بالتالي من تشكيل حكومة لا تضم حزبين تكون قادرة على اكتساب ثقة الناس ومعالجة القضايا الملحة”. وفي إشارة إلى التدخل العسكري في سورية وخاصة في القصير، اعتبر فتفت أن 'حزب الله” دخل في 'فيتنام السورية” وسيغرق في وحولها تدريجياً، وأنه 'يطبق في سورية نفس السياسة الاسرائيلية من خلال قيامه بشن حرب استباقية كما يفعل الجيش الاسرائيلي”. وأضاف 'شئنا أو أبينا فإن 'حزب الله” جر لبنان الى الحرب السورية وأدخل لبنان في المعمعة السورية بعدما استهدفت الصواريخ عمق البقاع اللبناني”، محذراً من مخاطر استمرار انغماس الحزب في القتال الى جانب النظام ضد الشعب السوري مع ما لذلك من انعكاسات بالغة السلبية على لبنان وشعبه.

 

علي حمادة: "حزب الله" احتكم للقوة والاغتيالات بعد "التحرير"

رأى عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" علي حمادة أن هناك دويلة موجودة داخل الدولة في لبنان "فاتحة على حسابها" وهي دويلة "حزب الله"، وتقوم بنقل السلاح والمسلحين الى سورية ".

حمادة، وفي حديث الى قناة "المستقبل"، قال: "من جهة أخرى نجد الدولة منهمكة بما حققته من انجاز بنظرها وهو القاء القبض على تاجر سلاح في بشري، وكان الاجدى بها وقف عمليات تهريب السلاح والمسلحين من قبل حزب الله الى سورية". وأسف كيف أن "الامن في البلاد يمارس على بعض الناس الذين يلتزمون بعمل المؤسسات والقانون والذين يحترمون الحس الوطني، بينما نجد في المقلب الاخر أن الامن غير موجود تحديدا عند هؤلاء الذين يسعون الى بناء الدويلة داخل الدولة والمتمثلة بدويلة حزب الله". وبالنسبة الى ظاهرة انتشار السلاح في لبنان، قال: "من ساهم بنشر السلاح في لبنان في مختلف المناطق اللبنانية هو حزب الله وسلاحه غير الشرعي الذي كان بمثابة وسيلة للاخرين للتسلح من اجل الدفاع عن انفسهم، واكثر من ذلك فإن الحزب هو من احتكم للقوة منذ أن انتهى التحرير في العام 2000، وبعد العام 2000 وحتى يومنا هذا اصبح موضوع المقاومة كذبة كبيرة، خصوصا أن هذا الطرف ساهم بالاحتكام الى القوة بوجه صناديق الاقتراع وقام بالاغتيالات وعلى رأسها اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

أضاف: "ولاحقا عندما وصل الى طريق مسدود نزل الى الشوارع عبر ما يسمى بالقمصان السود واحداث السابع من ايار وغيرها من الامور السلبية التي مارسها هذا الفريق عبر الاستقواء بسلاحه وغيرها من الامور الاخرى رغبة منه بالسيطرة الكاملة على بيروت" .  الى ذلك، وعن خطاب الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الاخير، اعتبر حمادة أن خطاب نصر الله الاخير الداعي الى الجهاد في سورية هو في الحقيقة خطاب يقتل العيش المشترك في لبنان ويجعل اللبنانين قاب قوسين أو ادنى من قتال بعضهم البعض".

أما عن مشاركة حزب الله في الصراع الدائر في سورية والموقف الاخير لمجلس التعاون الخليجي بشأن هذا الموضوع، فأشار حمادة الى أن "التعاون الخليجي يعتبر بشكل من الاشكال أن حزب الله منظمة ارهابية، وقد بدأ يتعامل معه ومع مؤيديه في الخارج على هذا الاساس، وربما قد يلجأ قريبا الى الغاء التأشيرات الخاصة بهم في بلاد الاغتراب تمهيدا لترحيلهم".

وتابع: "على حزب الله أن يبادر بسرعة الى سحب مقاتليه من" القصير" والعودة مجددا الى لبنان، لمحاورته في كيفية سحب سلاحه وضمّه الى السلطة الشرعية اذا كنا فعلا يريد بناء دولة قوية وقادرة في هذا الوطن"، مؤكدا أن "هناك احرارا كثر في الطائفة الشيعية لكن يمنع عليهم التعبير عن رأيهم بحرية ويمارس بوجههم الضغوط والتضيق عليهم، وربما يصل الامر بهم الى القتل من قبل حزب الله كما حصل مع رامي عليق وعائلة آل الامين".

من جهة أخرى، وعن إمكانية تقسيم سورية، رأى أن التقسيم لن يحصل في سورية، لكن هناك خطة تعتمد من قبل النظام السوري و"حزب الله" هدفها ربط المناطق العلوية على الساحل السوري بالمناطق اللبنانية المحاذية للحدود في البقاع سيرا نحو البقاع الغربي وجنوب لبنان وصولا الى الضاحية الجنوبية وهي المناطق التي يسيطر عليها حزب الله". وعن فرص نجاح الحل في سورية سياسيا، شدد حمادة على أن "الحل الوحيد يكمن في سقوط هذا النظام ووتحقيق هذا الطلب يكمن بضرورة زيادة تسليح المعارضة السورية والجيش السوري الحر بطريقة متزايدة عما هو حاصل اليوم، لكن يبقى الرهان على الدول الاوروبية في زيادة تسليحها للمعارضة".

وردا على سؤال شدد حمادة على "رفض تدخل أي طرف لبناني في الموضوع السوري لأنه شأن داخلي سوري"، شارحا أنه "يمكن أن يحصل تعاطف من قبل الافرقاء اللبنانين على اختلاف انتماءاتهم في هذا الملف، لكن التعاطف يكون بالاعلام او بالدعم المالي وغيرها من الامور الاخرى البعيدة عن لغة السلاح والتسلح". في سياق آخر، وعن إمكان استفادة لبنان من موسم السياحة هذا الموسم، أوضح "لا شك في أن بعض اللبنانيين المتواجدين في الخارج سيأتون الى لبنان للسياحة ومعم بعض العرب، والبعض الآخر ربما يمتنع عن الحضور بسبب الاوضاع الامنية غير المستقرة التي يشهدها لبنان خصوصا أن الامن والمؤسسات والبلد بأكمله يمكن وصفه بالمعلق وغير المستقر".

 

السنيورة: لا لمشاركة حزب الله في القتال في سوريا ولحكومة مسالمين لا مقاتلين

 تمنى الرئيس فؤاد السنيورة تعليقا على حادثة إطلاق النار على الشيخ ماهر حمود في صيدا صباح اليوم، أن يحمي لبنان شرور فتنة كانت تدبر له، داعيا الدولة والسلطات الأمنية إلى تكثيف الجهود من اجل كشف الفاعلين وسوقهم للقضاء.الرئيس السنيورة، وخلال اطلاق مشروع المتحف الوطني في مدينة صيدا، رأى ان لبنان كان وما يزال يمر في مراحل صعبة وبحاجة لمساعدة الأشقاء والأصدقاء. إلى ذلك، قال السنيورة "وقفنا دون تردد في مواجهات تحويل لبنان ساحة للتنافر والصراع، وعملنا على ان يبقى واحة للعيش المشترك ونموذج للإعتدال"، واضاف "وقفنا مع كل المخلصين في وجه المشروع الطائفي والمذهبي، وسنقف في وجه اي مشروع يريد جر الصراعات الإقليميّة إليه"، رافضا تحويل شباب لبنان وقوداً في حرائق المنطقة، وإختراع أخبار لا صحة لها من أجل الموت على أقدام النظام في سوريا". وإذ اكد السنيورة عدم السكوت والقبول بتدمير حاضرنا ومستقبلنا، وبتحويل بلدنا نقطة لتصدير الميليشيات ومجموعات الموت، أو أن تتحوّل الدولة إلى فاشلة، ودعا إلى رفع الايدي عن أنفاس الناس وحريّة اللبنانيّين ولقمة عيشهم ليتمكنوا من التحرك بيسر وحريّة نحو المستقبل.

وفي موضوع الانتخابات، أكد السنيورة ان التمديد لمجلس النواب لم يكن مخطط من قبلنا، ولم نفكر فيه أو نعمل له، بل وصلنا إليه مرغمين بفعل المشاكل الأمنيّة والحرائق المفتعلة، لافتاً إلى ان التمديد أبغض الحلال لأنه طلاق مع النظام الديمقراطي، مؤكدا اكمال المسيرة من أجل إنجاز قانون جديد للإنتخابات. وفي الختام، أكد الرئيس السنيورة، الحرص على تأليف حكومة مسالمين لا مقاتلين من أجل بناء لبنان واللبنانيين، وحكومة لا تنفجر من داخلها بسبب الصراعات بين مكوناتها.

 

صقر ادعى على 12 شخصا في جرم التعامل مع اسرائيل

ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على اثني عشر شخصا في جرم التعامل مع اسرائيل ودخول بلاده والحصول على الجنسية الاسرائيلية سندا الى المادتين 278 و285 عقوبات وأحالهم الى قاضي التحقيق العسكري الاول.

 

جعجع: لفتح ممرات إنسانية آمنة تسهل خروج الجرحى من القصير

وطنية - اعرب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في بيان اليوم، عن "أسفه تجاه الأنباء التي تتوالى عن وجود مئات الجرحى في حالة الخطر الشديد داخل القصير ومن دون أي امكانية لمعالجتهم هناك، وهذا أمر إنساني لا يمكن التغاضي عنه". وطالب "القيادات اللبنانية، والتي تشارك وحدات من تنظيماتها عن خطأ في معارك القصير تحديدا، بالعمل على ما هو من شيم اللبنانيين، وفتح ممرات إنسانية آمنة تسهل خروج الجرحى الى المستشفيات". ورأى ان "بعض الحوادث والواقعات، يترك ندوبا قد تكون أخطر من التدخل العسكري في حد ذاته، لذلك على المعنيين أقله، الإسراع في معالجة الشأن الإنساني من الأمر".

 

جنبلاط عرض مع السفير السعودي الاوضاع في لبنان والمنطقة

وطنية - إستقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، السفير السعودي علي عوض العسيري، في حضور نجله تيمور ووزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور، وكان عرض للتطورات السياسية الراهنة في لبنان المنطق

 

جنبلاط ل"الأنباء": على السياسيين وقف الدعم للمتصارعين في طرابلس تفاديا لسقوط المزيد من الدماء

وطنية - أدلى رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية، وقال: "منعا لأي التباسات، وقطعا للطريق أمام مخيلات البعض من الكلام الذي قيل حول دعم جبهة النصرة، فإنه من المفيد التذكير بأنها كانت عنوانا يستخدمه النظام السوري لتنفيذ التفجيرات الارهابية والأعمال الأخرى المماثلة في العديد من المواقع، ومن أبرزها العراق تحت شعار محاربة الاحتلال، وأن النظام هو من أطلق قسما كبيرا من أعضائها من السجون والمعتقلات مع إندلاع الثورة السورية، وهذا يذكرنا بما حدث مع شاكر العبسي وفتح الاسلام". اضاف: "أما اليوم، ونتيجة اليأس من التخاذل الدولي غير المسبوق حيال الأزمة السورية التي حصدت حتى اليوم مئات الآلاف من القتلى وهجرت الملايين من السوريين داخل أرضهم وخارجها، ناهيك عن عشرات الآلاف من المعتقلين والمفقودين بسبب ما يقوم به النظام من إجرام وقتل، فقد يكون البعض من أبناء الثورة قد انضموا إلى جبهة النصرة التي أصبحت في نظر قسم منهم عنوان مقاومة النظام. ولا شك في أن الالتباس الحاصل من خلال منطق إما النصرة وإما النظام يؤخر توحيد صفوف المعارضة كما يطيل عمر النظام".وتابع: "إننا، إذ نؤيد الشعب السوري في ثورته المحقة ضد الظلم والديكتاتورية والقتل والقمع، إلا أننا نشجب كل الحركات التي ترفض الاعتراف بالمذاهب الأخرى وتدعو للقتال ضدها لأن هذه المواقف تولد الحقد والكراهية وتؤسس لنزاعات مذهبية طويلة المدى. كما نشجب في الوقت ذاته بعض الفتاوى التي تكفر المذاهب الأخرى ومنها فتوى القرضاوي الذي كفر العلويين وكفر أيضا البعض من أهل الكتاب، وهذا غير مقبول بأي شكل من الأشكال ويخالف الشريعة الاسلامية. وفي مجال آخر، سامح الله من ينظر إلى الصراع الدائر في سوريا على أنه حصرا مع التكفيريين، مع علمه ضمنا بالمطالب المحقة للشعب السوري. في مطلق الأحوال، فإن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية ما وصلت إليه الأمور في سوريا بفعل عجزه عن توحيد رؤيته تجاه هذا الصراع الدامي وكيفية التعاطي معه، فتصفى الحسابات فوق دماء السوريين وعلى جثثهم". وختم: "أما لبنانيا، ومع التكرار اليومي للأحداث في مدينة طرابلس التي استذكرت منذ يومين الرئيس الشهيد رشيد كرامي الذي كان علما وطنيا وعربيا، فإنه بات من الضروري لكل القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها عمليا وليس نظريا، وأن تتوقف كل أشكال الدعم للأطراف المتصارعة لتفادي سقوط المزيد من الدماء دون طائل. إن هذه الحرب العبثية تنال من الأبرياء دون سواهم، وتعيد إنتاج نزاعات يدفع ثمنها أبناء طرابلس بمختلف إنتماءاتهم، وهم الذين يحق لهم أن يتمتعوا بالاستقرار والطمأنينة والهدوء".

 

طربيه تسلم ابرشية مار مارون في اوستراليا: أحمل الرسالة بكل جرأة واندفاع إلى أقاصي الأرض والى كل انسان

وطنية - تسلم المطران انطوان شربل طربيه ابرشية مار مارون في اوستراليا من سلفه المطران عاد ابي كرم، في احتفال اقيم اليوم في كاتدرائية مار مارون في سيدني.

وحضر الاحتفال راعي ابرشية البترون المطران منير خيرالله ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي طنوس نعمة على رأس وفد رهباني كبير، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" السيدة لور سليمان صعب، رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ميشال الدويهي، رئيس رابطة آل طربيه المحامي عزيز طربيه وعقليته، القيم الابرشي في ابرشية البترون الخوري بيار صعب، رئيس غرفة التجارة والصناعة في سيدني جو خطار، رئيس غرفة التجارة والصناعة في ملبورن فادي الذوقي واعضاء الوفد الاوسترالي الذي كان حضر الى لبنان من اوستراليا لحضور احتفالات سيامة المطران طربيه.

وألقى المطران طربيه عظة بالمناسبة قال فيها: "أتينا نتسلم الوديعة ونحمل الرسالة التي أسندها إلينا الرب يسوع بقوله:" اذهبوا إذا فتلمذوا كل الأمم، وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس، وعلموهم أن يحفظوا كل ما أوصيتكم به" (متى 28: 19)، وفي هذا اليوم الذي أفاض فيه علي الرب يسوع، "الذي أعطي كل سلطان في السماء وعلى الأرض" (متى 28: 18) روحه الرئاسي، ومنحني ملء سر الكهنوت دونما استحقاق، أتيت معكم لنعلن فعل إيمان، بالله الآب والابن والروح القدس، سيد التاريخ والكون، وسيد حياتنا، موضوع إيماننا الأوحد، ومصدر رجائنا الثابت، وقوة محبتنا الشاملة. ومعا نقدم ذبيحة الشكر هذه، مرددين مع صاحب المزامير :" "ماذا أرد إلى الرب عن جميع ما كافأني به. آخذ كأس الخلاص وأدعو اسم الرب." (مز 115: 12-13) ومع القديس يوحنا الذهبي الفم نردد :" مما لك، نقدم لك عن كل شيء، ومن أجل كل شيء" (الليتورجيا الإلهية)".

وتابع: "في قداس الشكر بعد سيامتي الكهنوتية رفعت الصلاة إلى الله مجددا إيماني وشاهدا على إيمانكم بمعطي الحياة وواهب النور مرددا مع صاحب المزامير "لأن عندك ينبوع الحياة وبنور منك نعاين النور"، شعاري الكهنوتي الذي رافقني خلال سنوات خدمتي الكهنوتية كان تعبيرا عن إيماني الوطيد والتزامي الثابت بروحانية كنيستنا المارونية التي نشأت عليها بينكم ومارستها كاهنا في خدمتكم. فمنذ طفولتي وقلبي يهفو إلى ينبوع الحياة والنور والمحبة، وقد دعاني إلى أن أكرس له ذاتي في الرهبانية اللبنانية المارونية، لبيت النداء وأنا في السادسة عشرة من عمري. فاحتضنتني الرهبانية كأم حنون، وسهرت على تربيتي الإنسانية والرهبانية والكهنوتية، وفتحت أمامي مجالات العلم والاختصاص، ورافقتني بسخاء ومحبة. فلها مني كل الشكر والوفاء والتقدير أرفعه عبر شخص قدس الأب العام الأباتي طنوس نعمه السامي الاحترام، الذي يعكس بالتزامه القيم الرهبانية والانفتاح الأخوي وبساطة اللقاء الروحانية التي تميز رهبانية القديسين، ولنا في مثل القديس شربل قدوة وشفاعة. ولهذا اخترت، تيمنا بالقديس شربل وطلبا لشفاعته، أن يلازم اسمه اسمي في خدمتي الأسقفية، ليكون راعيا وساهرا ومحصنا لي ولأبناء أبرشيتي". وقال: "وها أنا ذا، أيها الأحباء، أقف من جديد أمامكم بعد سيامتي الأسقفية كفعل تجديد لتكرسي الأول، لأن نبع الحياة والنور أفاض علي نعمه وبركاته واختارني لأكون من خلفاء رسله الأطهار فأتمم الدعوة التي يوجهها إلي وإليكم جميعا أن "اذهبوا فتلمذوا جميع الأمم، وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس، وعلموهم أن يحفظوا كل ما أوصيتكم به" (متى 28: 19). وها إن هذه الرسالة أحملها بكل جرأة واندفاع لأكون رسوله إلى أقاصي الأرض، إلى الأرض الجديدة، إلى أوستراليا الحبيبة.

اضاف: "في مستهل خدمتي الأسقفية، كنت أصغي في أعماقي إلى خبرة صاحب المزامير، فأدرك أن من يكرس ذاته لينبوع الحياة ومعطي النور، تنهال عليه العطايا وتفيض النعم وتكثر البركات، وقد تركني سيدي في حيرة من أمري متسائلا "ماذا أرد إلى الرب عن جميع ما كافأني به؟. ولأن الرب عظيم ورحيم، لم يدعني أسترسل في حيرتي، بل أظهر لي مشيئته القدوس، فدعاني إلى أن آخذ كأس الخلاص وأرفعها معكم، ومع كل أبناء الإيمان، كأس قداسة وبركة، كأس شهادة والتزام، كأس أمانة وانفتاح، كأسا تدخلنا جميعا إلى سر الأسرار لتقدسنا، فنعرف أن مهمة التقديس عمل كنسي محوره شراكة حياتية مع كلمة الله المتجسد يسوع المسيح".

وتابع: "ولأن رعاة الكنيسة هم مؤتمنون على التعليم والتدبير أيضا، فالرسالة لا تكتمل إلا بإعلان البشارة، أي أن ندعو باسم الرب في كل مكان وزمان، وأن نحمل كلمته الخلاصية إلى أقاصي الأرض، إلى كل إنسان. فيا أيها الثالوث الآب والابن والروح القدس! الشكر لك، يا مصدر كل عطية صالحة وموهبة إلهية، أنت الألف والياء في الخلق والخلاص والفداء والكمال والعطاء والحب. أنت موضوع شكرنا، وإن كنا بدون الروح القدس لا يمكننا أن ندعو الآب أبانا، فنحن لا نجد سوى يسوع المسيح الابن المذبوح سوى سبيل لشكر الآب. ولهذا أيها الإخوة! أدعوكم وأدعو ذاتي إلى أن نتحول إلى إفخارستيا، مرددين ما قاله رسول الأمم: "أسألكم أيها الإخوة أن تقربوا ذواتكم ذبيحة حية مرضية لله عبادتكم العقلية".

وختم: "مستنيرا بقدوة قداسة البابا فرنسيس، الذي التمس دعاء المؤمنين وصلاتهم في مستهل خدمته كخليفة بطرس وكأسقف روما، أسألكم، أيها الإخوة والأخوات بالرب، أن تصلوا إلى الراعي الأوحد يسوع المسيح قائلين معا:أيها الراعي الصالح يسوع، يا راعيا ملؤه الحلم والحنان والحكمة، علمني أن أعطي ذاتي للخراف، وأبذل نفسي من أجلهم أسوة بك. أعطني يا رب بنعمتك أن أتحمل ضعفهم بصبر، أن أحنو عليهم بجودة وأن أساعدهم بتمييز، فأعزي من هم حزانى، وأشجع من هم ضعفاء، وأنهض من سقطوا، أن أكون كلا للكل لأربحهم لك. ضع على شفتي كلمة صحيحة تبنيهم في الإيمان وتدبرهم بالرجاء وتقدسهم بالمحبة، فيعبدونك بالروح والحق. إني أضعهم بين يديك المقدستين، وأكلهم إلى عنايتك اللامتناهية، يا ربنا الوديع، لك المجد إلى الأبد".

 

شيخ العقل استنكر الاعتداء على كنيسة مار مارون في عبيه

وطنية - استنكر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الاعتداء الذي تعرضت له كنيسة مار مارون في عبيه، داعيا إلى كشف الفاعلين وإحالتهم للقضاء، مؤكدا "ضرورة صون العيش المشترك في منطقة الجبل، ونبذ كل أشكال المس به من أي جهة أتت، وردع العابثين في هذا المجال إجرائيا ومعنويا بكل الوسائل". كما شجب حسن الإعتداءات التي تعرض لها بعض رجال الدين في البقاع وصيدا، مشددا على "ضرورة التنبه والحذر من هذه الحوادث التي يريد مفتعلوها جر البلاد إلى الفتنة والاقتتال"، محذرا "من إبقاء الاشتباكات المتكررة في طرابلس من دون علاج نهائي، قوامه الدولة ومؤسساتها وفي مقدمها الجيش والقوى الأمنية".

 

النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي أحال الى صقر دعوى عبد الله ضد رفعت عيد

وطنية - أحال النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي دعوى محمد عبد الله ضد رفعت عيد، في جرم تأليف عصابة مسلحة والتسبب بقتل عدد من اهالي طرابلس وجرح آخرين، الى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر.

 

كنعان قدم الطعن بالتمديد: متماسك ومعلل باجتهادات المجلس الدستور

وطنية - أكد امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان بعد تقديم نواب التكتل طعنا بقانون التمديد أمام المجلس الدستوري أننا "اودعنا قضية الديموقراطية في لبنان بيد المجلس الدستوري. نحن كنواب قدمنا الطعن على خلفية دستورية وليس سياسية ونعتبر أن هذه اللحظة تاريخية والأمانة في يد المجلس الدستوري، ونتمنى أن ينتصر للعدالة والدستور"، مشددا على أن "الطعن متماسك ومعلل باجتهادات من المجلس الدستوري".

ولفت إلى أن "الاستقالات بحسب الدستور لا تؤدي الى انتخابات عامة"، مؤكدا ردا عن "أن البعض يوحي بأن هذا الأسبوع سيكون حاسما جدا"، بالقول:" لا ظروف قاهرة يسعى إليها أحد، الظروف القاهرة تهبط علينا"، مشددا على أنه لا يميز في حديثه بين "حليف أي غير حليف، لقد أبدينا رأينا كتكتل وقدمنا الطعن وهو في يد المجلس الدستوري".

 

إعلاميون ضد العنف إستنكرت الإعتداء على الزميلة دموع الأسمر

وطنية - استنكرت جمعية "إعلاميون ضد العنف"، في بيان اليوم، "إقدام عناصر مسلحة على تطويق منزل الزميلة في صحيفة "الديار" دموع الأسمر في محلة الرفاعية في طرابلس"، واعتبر البيان :"أن هذا العمل المدان يشكل تهديدا صارخا لحرية الرأي، كما انه يأتي في سياق التضييق المستمر على عمل الصحافيين والإعلاميين". ودعا "الأجهزة الأمنية والقضائية الى توقيف المتورطين فورا، وإنزال أشد العقوبات بحقهم منعا لتكرار مثل هذه الأعمال التي تسيء إلى سمعة لبنان ودوره".

 

رعد : من راهن على طعن المقاومة وإسقاط النظام السوري ولت أحلامه

وطنية - رأى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، في خلال الاحتفال أقامه "حزب الله" لمناسبة عيد "المقاومة والتحرير" في ساحة مجمع شهداء بلدة عيترون، في حضور لفيف من العلماء، وشخصيات وفعاليات وحشد من المواطنين، أن "السبب الحقيقي وراء استهداف سوريا ومحاولة تدميرها وإضعاف قوتها، لأنها الدولة العربية الوحيدة التي لم تساوم على رأس المقاومة رغم العروض والإغراءات التي قدمت لها، بل كانت ثابتة بدعم المقاومة في لبنان وفلسطين، الأمر الذي دفع الإدارة الأميركية ومعها كل الدول الأوروبية وإسرائيل لحياكة المؤامرات، وما نشهده اليوم هو تنفيذ لفصول هذه المؤامرات عليها".

اضاف :"عندما لم يكن هناك نظام في المنطقة يستطيع أن يواجه سوريا فقد أوكلت هذه المهمة إلى شراذم من التكفيريين الذين أحضروا من كل أنحاء الأرض واستخدموا من أجل تخريب سوريا وصاروا يتوعدون ويهددون المقاومة وشعبها في لبنان بأن الدور آت إليكم عندما ننتهي من سوريا"، معتبرا أن "هذا هو الهدف الذي يريدون تحقيقه والذي يستخدمون من أجله وهو هدف أميركي إسرائيلي بامتياز، فالذي يعلن أنه سيقطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسيوقف دعم المقاومة في لبنان وفلسطين لحظة استلامه السلطة في سوريا، هو ينفذ المشروع الإسرائيلي، وبالتالي فهما وجهان لعملة واحدة وامتداد لمشروع واحد".

وقال :"مع عجز الإسرائيلي عن مواجهتنا وجها لوجه وفشل حربه العدوانية الكونية في تموز عام 2006 حاول الالتفاف علينا من خلف ظهرنا، فجاء بهؤلاء التكفيريين بهدف طعننا في ظهرنا عبر الحدود اللبنانية - السورية في منطقة البقاع والشمال، وقد دعمتهم ومولتهم أياد لبنانية، فمررت هؤلاء المسلحين وجمعتهم في مدينة القصير السورية وريفها، حيث عاثوا فيها فسادا وبأهلها اللبنانيين تنكيلا، وقد لجأ إلينا أهالي هذه البلدات طالبين الدعم للدفاع عن وجودهم في تلك القرى، وقد وقفنا إلى جانبهم وقدمنا لهم ما يلزم من أجل صمودهم وثباتهم".

وشدد على أن "المقاومة بوعيها ويقظتها وشجاعتها سبقت هؤلاء وأحبطت مخططهم وأسقطت مشروعهم وأجبرتهم على الانكفاء، بالرغم من كل الدعم المتطور الذي قدمه الغرب لهم بإشراف ضباط متخصصين من قيادات عليا في جيوش أنظمة مجاورة وأنظمة غربية أيضا، وبالتالي فإن المعادلة قد تغيرت بحيث ان من كان يراهن على طعن المقاومة في ظهرها أو على إسقاط النظام السوري قبل مؤتمر جينيف قد ولت أحلامه وأوهامه وانتهت إلى خيبة أمل مريرة". وأكد "اننا نريد أن نحرر أرضنا وأن نفرض سيادتنا وأن لا يتحكم بقرارنا الوطني أحد في العالم، وهذا لن يكون إلا عبر المقاومة، فنحن من أخرج العدو الإسرائيلي ذليلا منهزما من لبنان من دون مفاوضات أو تسوية أو اتفاقية سلام، واليوم فإن يدنا فوق أيدي هذا العدو، ونحن الذين فرضنا معادلة ردع تمنع العدو من أن يرتكب حماقة بشن عدوان على لبنان بفضل جهوزية المقاومة ووحدة أهلها".

 

الطفيلي يطلب من شباب "حزب الله" ترك سوريا: لو استُنطقت السيدة زينب!

جدد الامين العام السابق لحزب الله الشيخ صبحي الطفيلي التذكير بالمبدأ الشرعي الذي يحرم قتل المسلم للمسلم، وقال: لا طاعة لولي الفقيه او غير ولي الفقيه في قتل المسلمين. وقال في حديث إذاعي : اننا امام حرب لا مثيل لها، وسنرى العجائب في القصير وغير القصير.واضاف في الحديث الذي لو استنطقت السيدة زينب اليوم ونطقت لقالت: لا اريد فتنة، اذهبوا عني، انا لست بحاجة لحماية احد. ودعا الطفيلي شباب حزب الله الى العودة من سورية فورا والتزام الحياد في الصراع القائم، لأن ما يحصل في سورية جريمة كبرى على الاسلام والمسلمين، خاصة على الشيعة وخصوصا على المقاومة.

 

الشيخ ماهر حمود نجا من محاولة اغتيال فجر اليوم

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا عفيف محمودي انه بينما كان الشيخ ماهر حمود امام مسجد القدس خارجا من منزله الكائن في ساحة القدس قرب مستشفى حمود لاداء فريضة صلاة الفجر اليوم تعرض لمحاولة اغتيال حيث تعرض لاطلاق نار من قبل مسلحين محهولين . الا انه نجا من محاولة الاغتيال ولم يصب بأذى .

 

شربل: الأتراك والقطريون جديون لأول مرة في موضوع المخطوفين اللبنانيين

لبنان الان/أكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل أن "الخبر التي تداوله الإعلام عن أن لائحة الأسرى السوريين المطلوب تحريرهم تتألف من 600 إسم خبر خاطئ، واللائحة تتألف من 350 إسمًا"، لافتًا إلى أن "المفاوضات بالنسبة للائحة الأولى شبه مكتملة، وما يجرى حاليًا هو تصحيحات على بعض الأسماء لأن الدولة السورية لم توقف كل الأشخاص الموضوعة فيها". شربل، وفي حديث إلى قناة "الجديد"، أشار إلى أن "أمله كبير هذه المرة بإطلاق المخطوفين اللبنانيين في أعزاز، خاصةً وأنه لمس للمرة الأولى لدى الأتراك والقطريين جدية في المناقشات ورغبة في إقفال الملف".

 

 

 

مقالات

 

 

القصير: مقدّمة الكيان الشيعي العلوي

علي الأمين/صدى البلد

لا تشذّ بلدة جنوبية او بقاعية عن قاعدة أنّ العشرات من ابنائها يقاتلون في سوريا. بل تكاد لا تخلو واحدة من هذه البلدات من قتلى او جرحى سقطوا على جبهات القتال الممتدة على طول سوريا وعرضها. ولا يخفى أنّه لم يسبق أن سقط هذا العدد من القتلى والجرحى لحزب الله في فترة زمنية كما حصل خلال الأسبوعين الماضيين. وهو عدد مرشح للازدياد والتنامي إذا لم يظهر ما يشير إلى عكس ذلك. فليس في الأفق الا المزيد من القتل او التبشير بالقتال والجهاد. واذا كان هناك من يعتقد ويبشر المحازبين في هذه المناطق بأن طريق الجنة تمر حصراً في سوريا هذه الايام، فثمة من، في المقلب الآخر، من لا تنقصه الحجة والوسيلة، ولا سيل الفتاوى، لمزاحمتهم على هذا الطريق. وهذا ما تشتهيه اسرائيل اليوم، حين ترى الآلاف من الشبان الشيعة ينتقلون، في الوعي وفي الجغرافيا، نحو جبهة اخرى لا افق للنصر فيها لا بالسلاح ولا بالعتاد/ هي خسائر تراكم خسائر وكل انتصار عسكري فيها يفتح على جحيم لا جنة فيه.

هل يستحق النظام في سورية كل هذا الدخول في أتون النار؟ هل يستحق استسهال تجاوز الشبهات التي تحيط بكل تورط لبناني في سورية بل اقولها بصراحة: هذا تجاوز كل ما يحيط بحكمة عدم التورط الشيعي في بئر العقارب والأفاعي الذي لا سبيل إلى النجاة منه. فهل تستحق فلسطين كل هذا الالتفاف الدموي والفتنوي، اذا صحّ ما يقال عن ان قتال حزب الله في سوريا دفاعا عن فلسطين؟

ثمة من اعداء حزب الله من يتمنى ان ينجح في السيطرة على القصير، من اجل ان يحول هذه المدينة الى قميص عثمان، ليستجلب الجحافل من كل حدب وصوب، لتكون سببا لفتنة عمياء.

لا يمكن ان ندعو لكل من قضى في القصير الا بحسن الخاتمة، ولكل جريح بالشفاء، ولكل ام او اب فقد فلذة كبده، في قتال لم يكن يتمناه، الا بالصبر على فراق من احب، ولكل طفل فقد والده ان يعوضه الله برحمة منه. لكن ذلك لا يقلل من مسؤولية القيادة عما يجري، وعن الطريق الذي يسلكه حزب الله اليوم.

نجح حزب الله في المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي لأنه حمل قضية حقيقية. واليوم: لو كانت القضية في سورية واضحة كما تحرير الجنوب، لما قام حزب الله بنسف الثوابت التي يقوم عليها الكيان اللبناني، بتجاوز صارخ للدولة ولشروط الميثاق والتوافق الوطنيين اللذين يقوم عليهما بلد اسمه لبنان. حتى النائب ميشال عون لم يستطع هضم هذا التدخل في القصير.

أسأل نفسي احيانا: هل يدرك حزب الله افق هذه المعركة ام لانه اكبر من مجرد حزب لبناني في وظيفته يدرك ان ما يقوم به ويسير نحو هدف مرسوم؟

أغلب الظن ان حزب الله وايران متيقّنان من نهاية نظام الاسد. لكن لماذا هذا الاستبسال من قبلهما هناك؟

هو بالتأكيد قتال لن يحصد مشروع المقاومة منه الا خيبات الانقسامات المذهبية في لبنان وسوريا والمنطقة. هو قتال يستجلب المزيد من الاعداء لايران وحزب الله والشيعة في لبنان وعلى حدود فلسطين المحتلة. إذ لا يوجد في معركة القصير الا خيار ستفرضه مسارات هذه المعركة – الفتنة، والقصير احدى محطاتها الرئيسية. وهي ذاهبة في اتجاه واحد: نحو فكرة الكيان الشيعي – العلوي.

ففي الثقافة الشيعية المسيطرة اليوم ان العلويين هم شيعة، وهم اقرب اليهم من المسلمين السنة. وهذه ثقافة جرى تعميمها وترويجها عبر عشرات الكتب وفي داخل الحوزات الدينية في العقدين الاخيرين. وفي الثقافة التي تسيطر على الجمهور الشيعي اليوم، ان الخطر قادم من الثقافة السنية وتكفيرييها.

شعار "لبيك يا زينب" صار بديلا عن "لبيك يا مقاومة". فكل مقومات المجتمع الخاص تكاد تكتمل ثقافيا وسياسيا واجتماعيا. يبقى ان حرب حزب الله في القصير ستجعل من التمركز بكيان سياسي يجمع الشيعة والعلويين امراً واقعا، وخيارا لا مفر منه وسط الاحقاد المذهبية المعمدة بالدماء. لنصير أمام كيان او كيانين، بوصاية ايرانية، ليس مهما. لكنّ معركة القصير قاعدة تأسيسية لهذا الخيار، وما التمديد لمجلس النواب الا عمل مقصود لتفتيت كيان لبنان، بعدما وصل الى دولة بحال انعدام وزن كاملة.

 ي مع نتائجه سياسياً في المعادلتين الداخلية والخارجية، ما يفرض تغييرا جذرياً في النظام السياسي، الأمر الذي حاول حزب الله تجاوزه في تلك المرحلة لأسباب عدة أهمها قراره بالحفاظ على السلم الأهلي وعدم تعريض البلاد لخضة جديدة تعيد اليه الأيام والليالي السوداء التي عاشها على مدى 15 عاماً من الإحتراب وأدى الى اتفاق "صوري" لم يتخط قياسه عتبة "تقاسم الجبنة" التي أرستها سياسة "المقاولة" لا الحكم والإدارة.

ومهما كانت النتائج المتوخاة من أية تسوية قد تفرزها الهجمة الدولية على سورية، فإنها لن تتمكن من تجاهل الإنجازات التي تحققت في لبنان من خلال مقاومته والموقع الذي حجزته لنفسها في المعادلة الدولية والإقليمية، ما يفرض أيضاً تغييراً جذرياً في النظام السياسي اللبناني الذي لا يستطيع بتكوينه الحالي أن يستوعب هذا الدور الجديد للبنان.

حسنأ فعل المجلس النيابي بالتمديد من أجل التغيير الكامل في الشكل والمضمون الذي سيحتم على لبنان دخول مرحلته في الـ 17 شهراً المقبلة.

 

نصر حققه جعجع مُنفرِداً بعدما عجز عنه العالم مُجتمِعا في الدوحة

 بقلم أمجد إسكندر/موقع القوات اللبنانية

ما أشبه اليوم بالبارحة. النائب ميشال عون يرتكب الخطايا، والمسيحيون يضرسون. أربع خطايا سياسية ومميتة ارتكبها عون في حق الوجود المسيحي ولا يزال يبتسم. أربع خطايا مميتة، لا ولن تنفي ان “القوات اللبنانية” لُدِغَتْ من جحر عون مرتين! لا بأس، فحتى تلاميذ المسيح ناداهم سيدهم يوما “يا قليلي الايمان”.

خطايا عون الاربع هي: “حرب التحرير”، “اتفاق الطائف”، “القانون الارثوذكسي”، “القانون المختلط”. كيف حوَّل عون عدل هذه القضايا، خطايا وهزائم؟ اليكم الجواب:

قبل اكثر من ثلاثين سنة، سبقت “القوات اللبنانية” ميشال عون وكل المسيحيين في رفع لواء “تحرير لبنان من الاحتلال السوري”. واليوم، “القوات اللبنانية” نفسها، سبقت عون في رفع لواء “قانون اللقاء الارثوذكسي للانتخابات النيابية”. واليوم كما البارحة، رفع عون كأس انتصار فارغة، وشرب المسيحيون هزيمة جديدة.

في ذلك الزمن، كان ميشال عون، “ابن الدولة” التي هادنت الاحتلال السوري، مستغلاً “تلك الدولة” ليتسلق المراتب والرواتب. كان ابناً باراً لمنطقها القائم على التسويات والمداهنات والارتهانات الخارجية. دولة رهنت بقاءها بخفض الرأس، او بدفنه في الرمال. ابن هذه الصيغة العفنة، وضع رِجْلاً في بور الدولة التي يعتاش منها مالاً ونفوذاً، ورِجْلاً اخرى في فلاحة “القوات اللبنانية”، رأس حربة مقاومة الاحتلال السوري. ليكسب ماله السياسي من “دولته”، كان يقول إنه ضد التنظيمات غير الشرعية. وليكسب مكاناً في جنة “القوات اللبنانية”، كان يعرض عليها خدماته!

من خدماته في اوائل الثمانينيات، استعداده المشاركة في انقلاب على الدولة التي يخدم فيها ضابطاً! ولكن عندما اصبح قائداً للجيش اراد الانقلاب على “القوات اللبنانية” التي عرفت طينته! وكما انقلب البارحة، من مؤيد لـ”القوات اللبنانية” الى عامل على إلغائها، كذلك انقلب اليوم، من خصم لنظام الاسد الى تابع له، ملطخا بتبعيته سمعة المسيحيين المشرقيين بعار تاريخي.

خطيئة عون الاولى ارتكبها يوم كانت الحرب اللبنانية اسيرة المد والجزر. استغل عون تعب المجتمع المسيحي، وتوقه الى خلاص سريع، فرفع لواء “حرب التحرير” في توقيت دولي مريح لسوريا. ترك المسيحيين تحت رحمة الميزان العسكري فقط. يومذاك، أصغر رتيب في الجيش كان يعرف ان الميزان العسكري لمصلحة جيش الرئيس حافظ الاسد. وكل “عاقل سياسي”، كان يعرف أن القائد الذي يستغل شجاعة الناس وإخلاصهم، في معارك ساقطة عسكرياً وسياسياً وبلا سند اقليمي او دولي، انما يرتكب جريمة. وارتكب عون الجريمة، وبررها بأن “القوات اللبنانية” غطت مدفعيا الهجوم السوري على المناطق المسيحية، لا بل ثمة من أشاع ان افراداً من “القوات اللبنانية” كانوا يمشون امام دبابات الجيش السوري ليدلوها على الطريق!

“القانون الارثوذكسي”  هو “حرب تحرير” عون. انه الخطيئة المميتة الثانية. مرة جديدة سرق من “القوات اللبنانية” الشعار والأفكار. وكما تحولت حربه التحريرية، ركيزة لاحتلال سوري اعتى واقسى، كذلك تحول مطلب المناصفة الحقيقية من خلال الاربعة والستين نائبا مسيحيا، الى مناورة انتهت ببرلمان لا نواب مسيحيين فيه ولا مسلمين. مرة جديدة، ابن الدولة، يقتل الدولة ويسبق الجميع الى البكاء.

ماضياً انطلت عليه حيلة الرئيس حافظ الاسد. كان العرض واضحاً وصريحاً: رأس “القوات اللبنانية” مقابل رئاسة الجمهورية. وكما صبر الاسد، مراهناً على انفجار قنبلة عون في المناطق المسيحية، صبر السيد حسن نصرالله على تابعه الجديد، وعبَّر عن صبره بعبارة مفادها: “نحن مع اي قانون انتخاب يتفق عليه المسيحيون”. ومن حسن حظ السيد حسن ان عون من بين “المسيحيين”!

البارحة أكل عون طُعم الاسد، واليوم أكل طُعم “حزب الله”، الذي راهن على غباء حليفه وربح. نظرية السيىء والأسوأ، والكارثة التي تذكرها عون بعد خراب البصرة، تفاداها سمير جعجع في خضم مفاوضات “قانون النظام المختلط”. لا بل تجنب جعجع الكارثة والأسوأ والسيىء ونجح في صوغ قانون هو الافضل للمسيحيين منذ الاستقلال! كان يعي ان الكارثة تكمن في إلغاء الانتخابات بذريعة قانون اللقاء الارثوذكسي، فانتزع قانوناً عادلاً للمسيحيين وموافَقاً عليه من السُنة والدروز والشيعة.(بناء على وعدهم بانهم مع اي قانون يوافق عليه المسيحيون).

حارب سمير جعجع تحت الرصاص الخلفي لعون، ورصاص مصالح “المستقبل” و”الاشتراكي”، ونجح في إرساء قانون حشر الجميع. ولكن مرة جديدة مرت المياه من تحت عون، وفضَّلَ ان يجني انتصاراً وهمياً على ان يربح المسيحيون معركة تاريخية. لم يعد يرضيه التدرج في نيل المطالب. في الدوحة، وحليفه الانقلابي في وضع قوي جدا، قَبِلَ عون ما يناهز الثلاثين نائباً مسيحياً باصوات المسيحيين، لا بل اعتبر انه من أعاد الحق. اذا انتخب المسيحيون نحو ثلاثين نائباً باصواتهم فهذا حق مستعاد وانتصار. أما إذا انتزع سمير جعجع، وحده ووحيدا، أربعة وخمسين نائباٍ مسيحياً باصوات المسيحيين، فهذه خيانة.

كانت بكركي تمون ولا تمون، وكان المستقلون يحزنون ولا يحزنون، وتُركَ سمير جعجع وحده ليتصدى للمسؤولية التاريخية، التي تهرب منها الجميع. الحلفاء قبل الاعداء. ورغم ذلك جاء جعجع بالمن للمسيحيين، من دون السلوى لعون، فحوَّل عون الانتصار هزيمة، مثلما اعتاد ان يوهم المسيحيين بالانتصارات حين يكونون في قعر الهزائم. سيكتب التاريخ يوماً ان سمير جعجع، في ربيع العام 2013، أعاد وحده “نواباً مسيحيين” أكثر بكثير، مما أعاد “اتفاق الدوحة” الذي  كان ثمرة جهود مجتمعة ضمت جعجع وعون والمستقلين وبكركي وقطر والسعودية وفرنسا والولايات المتحدة!

عون خادم مطيع ولكن يعتبر المرجلة الصوتية تمحو نزعة الخدامة. غطى “حزب الله” في عز قوته في 7 ايار، وفي أيار آخر، غطاه في عز تورطه السوري. يا لهذا الأيار!

وكما حوّل عون حق “حرب التحرير” من الاحتلال السوري، خطيئة أولى، بالغباء نفسه أدار معركة حق “القانون الارثوذكسي” وحوله خطيئته الثالثة. أما خطيئته الثانية فكانت يوم رفض “اتفاق الطائف”، الذي ما كان ليكون لولا حربه التحريرية الغوغائية. يومذاك ايضا، تُرك  سمير جعجع يصارع في الطائف ويصارع لتطبيق الطائف. “طائف” البارحة هو “النظام المختلط” اليوم. رفض عون “النظام المختلط” فارتكب الخطيئة الرابعة.

المفارقة ان عون عاد الى احضان الطائف بعدما عاد في أيار ما. وغداً، قد يعود الى “قانون النظام المختلط”، وبراءة الطائف في عينيه.

سمير جعجع، أما آن زمنُ قرارٍ تاريخيٍ جديد؟

 

 

 

 

 

دوليات

 

 

معركة القصير تدخل اسبوعها الثالث ومزيد من التصدع في صفوف المعارضة

نهارنت/قصف الطيران الحربي السوري الاثنين مدينة القصير في وسط سوريا حيث دخل القتال بين القوات النظامية وحزب الله من جهة ومقاتلي المعارضة من جهة ثانية اسبوعه الثالث، فيما حال موقف روسيا الداعم للنظام دون صدور بيان عن مجلس الامن يعبر عن القلق ازاء مصير المدنيين المحاصرين في المدينة. ورغم التطورات المتسارعة على الارض وآخرها استعادة القوات النظامية السيطرة على قرى في ريف حماة، لا تزال المعارضة تتخبط في انقساماتها، مع اعلان الهيئة العامة للثورة السورية انسحابها من الائتلاف المعارض، متهمة بعض اعضائه بالاساءة للثورة وبالفساد.

في لبنان، يستمر التشنج الامني والمذهبي كنتيجة للنزاع السوري الذي ينقسم اللبنانيون حوله، وهو مرشح لمزيد من التصعيد مع تهديد دول الخليج باتخاذ اجراءات ضد مصالح حزب الله بسبب تورطه العسكري في سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الطيران الحربي نفذ اليوم غارات عدة على مناطق في مدينة القصير، بعد ليلة من المعارك العنيفة عند اطرافها الشمالية، وفي قرية الضبعة الواقعة الى شمالها والتي لا يزال مسلحو المعارضة يسيطرون على اجزاء منها ويدافعون عنها بضراوة. ودخلت قوات النظام وحزب الله المدينة من الجهات الغربية والجنوبية والشرقية في 19 ايار، ولم يعرف بالتحديد المساحة التي سيطرت عليها. ثم ما لبثت ان احكمت الطوق على المدينة من الجهة الشمالية. في ريف حماة الشمالي (وسط)، ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" ان وحدات الجيش "اعادت اليوم الامن والاستقرار الى 13 قرية وبلدة (...) بعد ان قضت على آخر أوكار وتجمعات ارهابيي جبهة النصرة فيها وصادرت اسلحتهم وذخيرتهم". واكد المرصد السوري انسحاب مقاتلي المعارضة من هذه القرى التي استولوا عليها قبل اشهر، وهي في معظمها علوية، في حين ان بعضها مختلط بين السنة والعلويين. والى الشمال، تدور معارك في محيط قريتي نبل والزهراء الشيعيتين في ريف حلب الشمالي، والمحاصرتين منذ اشهر من المعارضين، بحسب المرصد.

وسط ذلك، اعلنت الهيئة العامة للثورة التي تعتبر فصيلا بارزا من الحراك العسكري والشعبي ضد النظام على الارض، انسحابها من الائتلاف. وجاء في بيان على صفحتها على موقع "فيسبوك"، "تعلن الهيئة العامة للثورة السورية انسحابها من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة"، مشددة على ان دعمها له "مرتبط بمدى مساهمة الحراك الثوري بشكل حقيقي وفعال في أداء دوره وفق مصلحة الثورة وضرورة إبعاد المتسلقين والمتنفذين". ووجهت الهيئة انتقادات لاذعة للتدخلات الخارجية في عمل الائتلاف والفساد المالي و"الظهور الاعلامي" لعدد من اعضائه. على خط مواز، تستمر الانقسامات الدولية حول سوريا، اذ افاد دبلوماسيون في الامم المتحدة الاحد ان روسيا عرقلت صدور بيان عن مجلس الامن قدمته بريطانيا بشأن الوضع في القصير. وكان مشروع البيان يعبر عن "القلق الشديد" على مصير المدنيين المحاصرين، ويطالب "الحكومة السورية بالسماح على الفور وبشكل كامل ومن دون عوائق" للمنظمات الانسانية بدخول مدينة القصير لمساعدة المدنيين. وطالبت روسيا باجراء "نقاش سياسي اوسع" بهذا الخصوص، بحسب ما نقل احد الدبلوماسيين الذي اعتبر ان "البيان قد دفن".

وكانت الامم المتحدة طالبت السبت بوقف لاطلاق النار يتيح اجلاء نحو 1500 جريح في القصير ومساعدة المدنيين. ورد وزير الخارجية السوري وليد المعلم بان بلاده ستسمح بدخول الصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر السوري الى القصير "فور انتهاء العمليات العسكرية فيها". ويتوقع ان تنعكس هذه الانقسامات بين روسيا والغرب الداعم للمعارضة على القمة التي تعقد اليوم بين الاتحاد الاوروبي وروسيا في ايكاتيريبورغ بروسيا، والتي تأتي بعد رفع الحظر الاوروبي عن الاسلحة لمقاتلي المعارضة وانتقاد غربي لتسليم موسكو اسلحة الى النظام. كما تاتي القمة قبل يومين من اجتماع اميركي روسي دولي في جنيف للتمهيد للمؤتمر الدولي حول سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية.

 

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي: الشيعة خدعوني.. وحزب الله كذبة كبيرة

قال إن "مشايخ السعودية كانوا أنضج مني لأنهم عرفوا حقيقة إيران وحزب الله"

الدوحة – رويترز/العربية

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي"إن الثورة السورية أجلت الحقيقة وبيّنت حقيقة حزب الله وشيعته الذين استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله"، حسب وصفه.

وأضاف: "وقفتُ ضد المشايخ الكبار في السعودية داعياً لنصرة حزب الله، لكن مشايخ السعودية كانوا أنضج مني وأبصر مني؛ لأنهم عرفوا هؤلاء على حقيقتهم.. هم كذبة".

كما دعا إلى الجهاد ضد الحكومة السورية بعد تدخل مقاتلين من جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية في الحرب الأهلية هناك لمساعدة الرئيس بشار الأسد.

وقال بيان بُثّ في موقعه الإلكتروني إن القرضاوي يدعو "كل قادر على الجهاد والقتال للتوجّه إلى سوريا للوقوف إلى جانب الشعب السوري المظلوم الذي يُقتل منذ سنتين على أيدي النظام.. ويُقتل حالياً على يد ميليشيات ما أطلق عليه (حزب الشيطان)".

تنفيذ المجازر

ورأى القرضاوي "أن الشيعة يعدّون العدة وينفقون المال من أجل تنفيذ مجازر في سوريا للفتك بأهل السُّنة"، مطالباً الحكومات العربية بالوقوف إلى جانب السوريين. وأبدى أسفه لما قال إنه وقت أنفقه في الدعوة للتقارب بين الشيعة والسُّنة، قائلاً إنه اكتشف أنه "لا أرضية مشتركة بين الجانبين لأن الإيرانيين، خصوصاً المحافظين منهم يريدون أكل أهل السُّنة". وقال إن الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد "ينتمي لطائفة أكفر من النصارى واليهود، كون أتباعها لا يقومون بأي شعيرة من شعائر الإسلام"، بحسب تعبيره. واعتبر القرضاوي أن الشعب السوري يجاهد من أجل استرداد حقوق اغتصبها "حافظ الأسد الوحش المتجبر المستكبر الذي أراد أن تكون سوريا عزبة يتوارثها أبناؤه وحفدته".

انقسامات طائفية

وتبرز الدعوة التي أطلقها الشيخ القرضاوي الانقسامات الطائفية المتزايدة في المنطقة بشأن الحرب في سوريا. وكانت النظرة عن حزب الله على مدى فترة طويلة على أنه حصن في الصراع ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية. ويقيم القرضاوي في قطر وهو مؤيد قوي للانتفاضات التي هزّت العالم العربي في العامين الأخيرين. يذكر أنه قد قُتل نحو 80 ألف شخص على الأقل في أكثر من عامين من القتال الذي يخوضه معارضون يغلب عليهم السُّنة للإطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد المدعوم من إيران وحزب الله. وأكد حسن نصر الله زعيم حزب الله الأسبوع الماضي أن قواته تقاتل الى جانب قوات الاسد في بلدة القصير قائلاً إنه لن يسمح بأن تسقط سوريا في أيدي أولئك المتحالفين مع الولايات المتحدة وإسرائيل. ونقل البيان عن القرضاوي قوله "إن الذين يؤيدون بشار سيصبُّ الله عليهم لعناته وغضبه وسينتقم منهم".

الشعب ينتصر

وقال البيان إن القرضاوي "أقسم بالله أن الشعب سينتصر على حسن نصر الشيطان وحزب الطاغوت وبشار الوحش وسيقتلهم السوريون شر قتلة". ودعا جميع المسلمين في كل الدول للتوجّه الى سوريا إذا أمكنهم ذلك للدفاع عن الشعب السوري. وجاء في موقعه على الإنترنت إن القرضاوي دعا "جميع المسلمين في كل البلاد إلى أن يذهبوا إلى سوريا إذا استطاعوا إلى ذلك سبيلاً ليدافعوا عن إخوانهم هناك ومَنْ يستطيع القتال فليذهب ليقاتل. وأقسم أنه لو كان يستطيع ذلك لفعل دون تردد". وفي الأسبوع الماضي وصف وزير الخارجية البحريني نصر الله بأنه "إرهابي".

 

دروز سوريا رداً على سمير القنطار: لن نسمح لأبنائنا بالقتال "حزب

حزب الله" يزوّد عناصره في درعا بهويات لدروزٍ من السويداء

لبنان الآن/يحاول النظام السوري منذ بداية الثورة السورية جعل أبناء طائفة الموحدين الدروز إلى جانبه في الصراع ضد باقي فئات الشعب السوري، وهو عمل بكل الوسائل لإظهارهم إعلامياً ضمن الدائرة الموالية له والتابعة للأجندة الطائفية التي يعمل ضمنها. لكن هذه السياسة بدأت تنكشف وتتضح عدم صحتها في ظل تزايد عدد الانشقاقات من قبل أبناء طائفة الموحدين الدروز، الذي بلغ حوالي 2000 حالة انشقاق، أغلبهم توجّهوا إلى خارج الأراضي السورية، فيما بلغ عدد الرافضين لخدمة العلم أكثر من 11 ألف شاب درزي، الأمر الذي زاد من عدد الحواجز التي تقام بين الحين والآخر بشكل مفاجئ ضمن مدينة السويداء لاعتقال كل رافض لخدمة العلم. "حزب الله"، الذي يعتبر الداعم الأساسي للنظام السوري في لبنان، لم يقتصر دعمه ضمن مدينة دمشق والقصير، وإنّما امتد الأمر إلى إرسال مقاتلين إلى مدينة درعا للمشاركة في المعارك الدائرة في بصر الحرير، لكنه اعتمد على سياسة تعتبر غاية في الخطورة ألا وهي إعطاء مقاتليه هويات مزوّرة تحمل أسماء شباناً من مدينة السويداء، حتى وإن بعضهم وضع إشارة "الحدود الخمس" الخاصة بالطائفة الدرزية على بذلاتهم العسكرية، لإيصال صورة أن من يقاتل أهل درعا هم من الطائفة الدرزية. إلا أن هذا الموضوع سرعان ما انكشف مع أسر أول مقاتل من هؤلاء الذي اعترف بكافة التعليمات المعطاة له، كما تم الكشف عن هويته المزورة والتي كانت تحمل اسماً لأحد أبناء السويداء. ثم ازداد عدد من تم إلقاء القبض عليهم من قبل "الجيش السوري الحر"، وكان أغلب من أسروا من عناصر "حزب الله" ويحملون هويات لأبناء من الطائفة الدرزية حصراً.

ما يسمى بـ"جيش الدفاع الوطني" واللجان الشعبية التابعين للنظام السوري، واللذين تم تشكيلهما في السويداء، رفض عناصرهما الذهاب للقتال في درعا، واعتبروا أن مهمتهم هي حماية السويداء من اي هجوم وليس الذهاب للقتال في مناطق اخرى، هذا الامر أزعج النظام السوري وحاول الضغط عليهم بوسائل عديدة، إلا أنهم أصروا على رفض القتال خارج نطاق المدينة. الأسير اللبناني المحرر من سجون إسرائيل سمير القنطار، وهو من أبناء الطائفة الدرزية والمعروف بولائه الشديد لحزب الله، أُرسِل مؤخراً الى مدينة السويداء حيث اجتمع بشكل سري مع مشايخ عقل طائفة الموحدين الدروز وطلب منهم الضغط على عناصر اللجان الشعبية وجيش الدفاع الوطني من ابناء الطائفة الدرزية للذهاب للقتال في درعا مع عناصر حزب الله والنظام السوري، الا أن طلبه تم رفضه بشكل قاطع، كما رُفِض طلبه بشأن اصدار بيان ديني يشجع الشبان الدروز على القتال الى جانب النظام. وكان الردّ من المشايخ بأن ما يطلبه سمير القنطار هو تخريب للنسيج السوري، كما ان كل من يشارك في قتل السوريين يعتبر قاتلاً، ولا يتم الصلاة على جنازته من قبل رجال الدين. ورغم ان الاجتماع دام أكثر ساعتين متواصلتين مورست خلالهما ضغوط مختلفة، إلا أن حنكة رجال الدين الموجودين في الاجتماع كان لها دور هام في رفض كل المقترحات التي أرسلت إليهم من حزب الله والنظام السوري.

 

وكالة الطاقة الذرية: أنشطة إيران تنتهك بوضوح القرارات الدولية    

أشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى ان أنشطة إيران الذرية تنتهك بوضوح القرارات الدولية، لافتة إلى ان إيران تطور مشروعا للمياة الثقيلة وتواصل رفع عدد أجهزة الطرد المركزي.

وأوضحت انه ليدنا أسباب قوية لمطالبة إيران بإيضاحات بشأن احتمالية وجود بعد عسكري لبرنامجها النووي

 

يعالون: نتدخل في سوريا اذا تضررت مصالحنا

المركزية- أكد وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون أن "اسرائيل تتحسب لاحتمال أن تقوم روسيا بتزويد سوريا بمنظومة الصواريخ اس 300"، مشيرا الى أن "هذه الصواريخ لم تنقل بعد الى سوريا لكنه توقع ان يحصل ذلك عام 2014". وشدّد وزير الدفاع على "ثبات سياسة اسرائيل القائلة بعدم التدخل في الحرب الاهلية الدائرة في سوريا ما دامت المصالح الإسرائيلية غير معرضة للضرر بسبب نقل وسائل قتالية إما متقدمة كالصواريخ أو اسلحة كيميائية الى حزب الله".

 

"واشنطن بوست": "حزب الله" يحشد مقاتليه لمهاجة حلب

المركزية- أشارت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية إلى ان "بريطانيا تستعد لشحن أسلحة إلى فصائل معارضة سورية في وقت قريب جديد في هذا الصيف، إذا فشل مؤتمر السلام في جنيف في تحقيق تقدم في حل النزاع السوري". ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي بريطاني رفيع توضيحه ان "توقيتا دقيقا لم يحدد ولا قرار نهائيا بعد، ولكن من المحتمل أن نشحن الأسلحة إلى المعارضين في آب". وأكد المسؤول البريطاني أنه يتوقع أن تحرك القوى الغربية خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة تجهيزات لكميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة إلى المعارضة السورية "فهم يحتاجون إلى الذخيرة، وإلى الكثير منها لمجرد مواصلة القتال".

 

"فايننشيال تايمز": بريطانيا تستعد لشحن أسلحة للمعارضة السورية

المركزية- أشارت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية إلى ان "بريطانيا تستعد لشحن أسلحة إلى فصائل معارضة سورية في وقت قريب جديد في هذا الصيف، إذا فشل مؤتمر السلام في جنيف في تحقيق تقدم في حل النزاع السوري". ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي بريطاني رفيع توضيحه ان "توقيتا دقيقا لم يحدد ولا قرار نهائيا بعد، ولكن من المحتمل أن نشحن الأسلحة إلى المعارضين في آب". وأكد المسؤول البريطاني أنه يتوقع أن تحرك القوى الغربية خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة تجهيزات لكميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة إلى المعارضة السورية "فهم يحتاجون إلى الذخيرة، وإلى الكثير منها لمجرد مواصلة القتال".

 

الجريدة: خلافات داخل "حماس" تهدد وحدتهــا لرغبة احد الاجنحة العودة الى أحضان "حزب الله"

المركزية- كشفت مصادر موثوقة لـ"الجريدة" الكويتية أن "الخلافات داخل حركة "حماس" تتحرك بسرعة، ما يهدد وحدتها الداخلية بالتفكك، لوجود رغبة في أحد الأجنحة بالعودة إلى أحضان إيران و"حزب الله"، وفك التحالف مع النظام القطري". واوضحت المصادر ان هذا "الجناح يرى أن الخطوة الأولى في فك الارتباط مع الدوحة تأتي بخروج رئيس المكتب التنفيذي للحركة خالد مشعل منها، بسبب مواقفها المعادية لإيران و"حزب الله"، خصوصا في ما يتعلق بالأزمة السورية". وذكرت ان "الأزمة مرشحة للتصاعد مع فشل الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي لـ"حماس" في اسطنبول، الذي حضره مشعل وموسى أبو مرزوق، في إقرار موقف موحد، رغم الاتفاق على تشكيل وفدين لتسوية الخلاف مع إيران، يذهب الأول إلى بيروت لمقابلة قيادات "حزب الله"، بينما يتوجه الثاني إلى طهران، إلا أن بقية قيادات "حماس" لم تجمع على هذه الخطوة، ما كرّس الأزمة التي تعيشها الحركة حالياً".

وفجر الأزمة داخل "حماس" الخطبة النارية لرئيس الاتحاد العالمي للمسلمين يوسف القرضاوي في الدوحة بحضور مشعل، والتي شنَّ خلالها أمس الأول، هجوماً عنيفاً على "حزب الله"، واصفاً إيّاه بـ"حزب الشيطان"، ناعتاً أمينه العام حسن نصرالله بـ"الطاغية الأكبر"، متهماً طهران بالتحالف مع الصهيونية العالمية.