المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار 04 أيار/2013

عناوين النشرة

*من رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل كورنثوس/الفصل الخامس/من 01حتى15/حادث زنى

*الجمعة العظيمة لدى الطوائف الشرقية.. وفيروز تطل بالمناسبة

*"حزب الله" في خدمة إسرائيل/علي حماده/النهار

*عون ونصرالله وجهان.. للغة واحدة

*بين نصر الله وجيم جونز/مصطفى علوش/المستقبل

*النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون للمستقبل: نصر الله يفتي بالفراغ والفتنة

*بنتاغون: تطوير قنبلة قادرة على اختراق تحصينات المواقع النووية الإيرانية

*أميركا تقود أربعين دولة في أكبر مناورات يشهدها الخليج

*البحرية الأميركية: المناورات للتدريب على إزالة الألغام وحراسة السفن

*سوريا والارتباك الأميركي/طارق الحميد/الشرق الأوسط/

*سعد لـ"السياسة": "حزب الله" يعتبر نفسه الجيش الإيراني على المتوسط

*طارق الربعة طالب بإخلاء سبيله وأعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام

*الشبكة الإجرامية لـحزب الله تتسع في الحجم والنطاق والذكاء/ماثيو ليفيت /الشفاف

*صفيرمن دارة الخازن: قد تؤجل الانتخابات ولكن يجب أن تجرى في وقتها المرسوم لها

*انت تاج راسنا

*سليمان هنأ البابا مهنئا بتوليه السدة البطرسية وبحث معه الشأن اللبناني واوضاع الشرق الأوسط

*لقاء سليمان - البابا: لحكومة جديدة تواجه التحديات قلق من تزايد عدد النازحين السوريين الى لبنان

*واشنطن: اسرائيل ربما اغارت على سوريا

*اتصال بين عون وجعجع

*زهرمان لـالسياسة: نصرالله وضع لبنان في فم التنين

*خروقات محدودة للعطلة والكيميائي السوري باق في الواجهة

*مطر: لم أحمل أيّ مبادرة أو مشروع قانون انتخاب جديد الى برّي أو جنبلاط

*الضاهر لـالأنباء: خطوات الثوار التي باتت على مقربة من مخبأ الاسد

*الثوار اشتروا أسلحة بربع مليون دولار من "حزب الله" عبر مهربين

*12 ألف مقاتل يستعدون لـ"تنظيف" القصير ونقل المعركة الحاسمة إلى الهرمل وبعلبك/حميد غريافي/السياسة

*مقاتلو "حزب الله" في سوريا غالبيتهم جنوبيون

*وسط الهتافات الحسينية والتكبير واللطميات"!: حزب الله شيّع "عاهد سعادة" في "عربصاليم"

*تقارير: اجتماع قريب للقادة المسيحيين في بكركي لتوحيد المواقف حول قانون الانتخاب

*أوساط ضيقة تناقش ما بعد اعتذار سلام وكيف تُـجرى الانتخابات بعد إحياء قانون الـ60

*سلام يدعو الى "الهدوء السياسي" لمعالجة القضايا ومعلومات عن اتجاهه لحكومة

*سلام استقبل الحوت وعرض معه الاوضاع

*التجدد الديموقراطي: لحكومة تؤمن الحياد الايجابي للبنان وانخراط حزب الله في الحرب السورية يستجر تورطا مقابلا لقوى متطرفة

*الراعي زار ولاية ساو باولو ورعى تكريم جبران خليل جبران: اللبنانيون متشبثون بالسلام وعلى الاسرة الدولية تحرير المطرانين المخطوفين

*أصحاب الحقوق في وسط بيروت: سوليدير تتبع سياسة غسل دماغ النشء الجديد

*حزب الله عن نبش قبر الكندي: أين المعارضة من ادعائها حماية المقدسات؟

*رعد: مستهدفو المقاومة يمارسون عدوانا على لبنان

*الأحدب: ما جرى في البداوي ووادي النحلة يثير الريبة لإجراء تحقيق جدي وشفاف يرفع الظلم ويعيد هيبة الدولة

*العلماء المسلمون: توقيع شربل اول زواج مدني خرق فاضح للدستور وندعو إلى سحب فتيل الفتنة فورا

*البطريرك الراعي: ما يحصل في سوريا جرائم ضد الإنسانيّة

*المطران مطر: إجراء الانتخابات بموعدها "مصلحة وطنية" غير مقبول التفريط بها

*منصور في رسالة الفصح: راسخون هنا في الأرض التي أحببت ويا رب فك اسر بلادنا وارفع عنها الويلات

*شربل: ما زلنا في انتظار تسلم لوائح أسماء السجينات في سوريا

*هل تُعجّل مجزرة البيضا "السنية" في تسليح المعارضة السورية؟

*ابادة جماعية في قرية سنية قرب بانياس ذات الاغلبية العلوية، ومشاعر الاحباط نتيجة عدم تمكن المجتمع الدولي من انهاء النزاع في سوريا.

*خدام يحثّ الولايات المتحدة على سرعة تقديم السلاح للثورة السورية

*النائب محمد الحجّار: بري رحب بحرارة بطرح اعادة إحياء مبادرة الحريري

*يوسف: "8 آذار" لا تريد حكومة في ظل عدم وضوح ما ستؤول اليه الأزمة بسوريا

*قدامى القوات: قواتنا اوصلت رئيساً للجمهورية وقواتهم اوصلت رئيسهم الى السجن

*من جريدة السياسة مقابلة مع النائب أحمد فتفت، عضو كتلة "المستقبل" يشرح أسباب رفض "14 آذار" الاستمرار في اجتماعات لجنة التواصل النيابية

 

تفاصيل النشرة

 

من رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل كورنثوس/الفصل الخامس/من 01حتى15/حادث زنى

شاع في كل مكان خبر ما يحدث عندكم من زنى، وهو زنى لا مثيل له حتى عند الوثنيين: رجل منكم يعاشر زوجة أبيه ومع ذلك فأنتم منتفخون من الكبرياء! وكان الأولى بكم أن تنوحوا حتى تزيلوا من بينكم من ارتكب هذا الفعل. أما أنا، فغائب عنكم بالجسد ولكني حاضر بالروح، فحكمت كأني حاضر على الذي فعل هذا الفعل. فعندما تجتمعون، وأنا معكم بالروح، باسم ربنا يسوع وقدرته، سلموا هذا الرجل إلى الشيطان، حتى يهلك جسده، فتخلص روحه في يوم الرب. لا يحسن بكم أن تفتخروا! أما تعرفون أن قليلا من الخمير يخمر العجين كله؟ فتطهروا من الخميرة القديمة لتصيروا عجينا جديدا لأنكم فطير لا خمير فيه، فحمل فصحنا ذبح، وهو المسيح. فلنعيد إذا، لا بالخميرة القديمة ولا بخميرة الشر والفساد، بل بفطير النقاوة والحق. كتبت إليكم في رسالتي أن لا تخالطوا الزناة. ولا أعني زناة هذا العالم على الإطلاق أو الفجار أو السراقين أو عباد الأوثان، وإلا اضطررتم إلى الخروج من العالم! لكن الآن أكتب إليكم أن لا تخالطوا من يدعى أخا وهو زان أو فاجر أو عابد أوثان أو شتام أو سكير أو سراق. فمثل هذا الرجل لا تجلسوا معه للطعام. هل لي أن أدين الذين خارج الكنيسة؟ أما عليكم أنتم أن تدينوا الذين في داخلها؟ كلأن الذين في خارجها يدينهم الله. فالكتاب يقول: أزيلوا الفاسد من بينكم.

 

الجمعة العظيمة لدى الطوائف الشرقية.. وفيروز تطل بالمناسبة

لبنان الحر/أحيت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي يوم الجمعة العظيمة ,وقد ترأس المطران الياس عودة من كاتدرائيّة القديس جاورجيوس للروم الأوثوذكس بيروت خدمة جناز السيد المسيح . وفي سوريا,لم يشارك السوريون في طقوس يوم الجمعة العظيمة بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية التي قالت ان مسيحيي الطوائف الشرقية يحتفلون بالعيد بغصة وخوف من التفجيرات واعمال العنف ,كما نقلت عن مواطنين انه تم الغاء الاحتفالات الكشفية .في حين نقل التلفزيون السوري تراتيل فصحية من كنيسة القديس يوحنا الدمشقي البطريركية. ومع استمرار غموض مصير المطرانين المخطوفين في سوريا اعلن بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا يازجي انه لن يتلقى التهاني بالعيد وعلى طريق الالام في المدينة القديمة بالقدس ,الطريق الاخير الذي سلكه السيد المسيح مشى ألاف المسيحيين الارثوذكس حاملين الصلبان الخشبية ورافعين صلوات الجمعة العظيمة وقد توقفوا في اربع عشرة مرحلة وشقوا طريقهم الى كنيسة القيامة حيث دفن السيد المسيح قبل قيامته من بين الأموات . وفي الكنائس اليونانية ,اقيمت رتب جناز المسيح ,وفي اثينا سار المؤمنون درب الصليب على وقع الموسيقى الحزينة بمشاركة الكهنة الذين رنموا تراتيل الجمعة العظيمة امام حشود المؤمنين.

"حزب الله" في خدمة إسرائيل؟

علي حماده/النهار

حسناً، اكد الامين العام لـ"حزب الله" في اطلالته التلفزيونية الاخيرة ان القرار الكبير اتخذ بتورط كامل لحزبه في سوريا، وبالقتال الى جانب قتلة الاطفال تحت جملة من الشعارات التي ما استخدمت إلا لاقناع بيئة هي في الاصل مقتنعة. وقد زاوج نصرالله بين القتال للدفاع عن سوريا "مقاومة وممانعة " والقتال من اجل حمايات مزارات دينية، لكنه من الناحية الاخلاقية اصطف مع القاتل ضد الضحية من دون اي تردد، الامر الذي يثبت مرة جديدة ان "حزب الله" تنظيم فولاذي فاشيستي ومذهبي، وقد اوجد لخدمة وظيفة خارجية. وقد صدق زميلنا الراحل الكبير سهيل عبود حين كان يردد دائما، وعلى مدى عشرين عاما ان "حزب الله" جالية ايرانية في لبنان حتى لو حصد مئة وخمسين بالمئة من اصوات بيئته في الانتخابات النيابية ! ان يكون "حزب الله" في خدمة مشروع ايران الاقليمي امر مفهوم وواضح، لكن ان يكون في خدمة اسرائيل فأمر اخر. فقد دفع مقاتليه الى قلب سوريا لقتال الشعب السوري الثائر على اكثر نظام تبادل الخدمات مع اسرائيل في العقود الاربعة الاخيرة، وهو الذي لا يزال يتمتع بغطاء اللوبي الاسرائيلي في الولايات المتحدة والذي يعوق اتخاذ ادارة باراك اوباما قرارا واضحا بدعم الثورة تحت عنوان الخوف من الاصوليات و"القاعدة "، كل هذا يضع حزب السيد حسن نصرالله ودولة بنيامين نتنياهو في موقع التحالف وتبادل الخدمات المباشرة بدماء السوريين ولحمهم العاري، وفي النتيجة يجعل منهما حليفين لدودين في سوريا وجارين متعايشين على ضفتي الحدود بين لبنان واسرائيل، فكيف يوفق نصرالله وحزبه بين الزعم ان المعركة هي لمنع سقوط سوريا بايدي اميركا واسرائيل، وحقيقة ان اسرائيل تخوض معركة بشار الاسد الدولية في كل العواصم المعنية من اوروبا الى اميركا ؟ كل ما تقدم، ان دل على شيء فإنه يدل على صحة ما كنا نقوله طوال الاعوام الماضية، وخصوصا منذ حرب ٢٠٠٦، ان "حزب الله" اشعل حربا نيابة عن ايران في الجنوب، متسببا بقتل الف وثلاثمئة لبناني، وخسائر بمليارات الدولارات، ثم ابرم هدنة شبيهة باتفاق وقف النار في الجولان الذي ابرمه حافظ الاسد سنة ١٩٧٤. ثم استدار نحو الداخل اللبناني ليخوض معركة السطو على لبنان بأسره مستعينا بسطحية البعض، وبشهية البعض الآخر المادية، وبجبن البعض الثالث. والاهم من ذلك كله استعان بتغاض دولي تجاهه برره التزامه " استقرار" حدود اسرائيل الشمالية واحترامه الالتزام منذ آب ٢٠٠٦ الى اليوم، اي اكثر من سبعة اعوام متتالية. والسؤال : ماذا تريد اسرائيل اكثر؟ قليقتل "حزب الله" ماشاء من اللبنانيين، وليستول على الدولة بأسرها، وليقتل آلاف السوريين. قصارى القول ان تقاطع المصالح بين حزب السيد حسن نصرالله ودولة بنيامين نتنياهو لافت للغاية. لكن ثمة اصواتا خرجت تدعو الى تشجيع نصرالله على مزيد من قتل السوريين علها تكون بداية النهاية لاكبر كذبة في التاريخ، اسمها "مقاومة".

 

عون ونصرالله وجهان.. للغة واحدة

يا له من ثلاثاء مرّ في يوميات الشعب اللبناني ليترك لهم بدل الهمّ همّين، وبدل الممانع ممانعين. فمن بعد الظهر حتى المساء، لم يكد غضب الجنرال يهدأ على الشاشات حتى أطلّ حليفه مبتسماً.. كان يوم "دمعة وابتسامة"، وإن كانت هذه الصفة لا تعكس ما تناوله الكاتب جبران خليل جبران في كتابه الذي يحمل هذا العنوان من حيث الشفافية والتأملات بالحياة والإيمان، لأن الأول كان محتجّاً كالعادة والثاني كان يبرر من دون أن يقدّم أي تبرير. وتقاسم الرجلان، أي رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون وحليفه الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، الأمور المستجدة على الساحتين الداخلية والخارجية.

ذات يوم، أُعجب رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" بـ"هونيك شغلة" فاستحوذت العبارة على اهتمامه وباتت المرتكز السياسي في اجتماعات التكتل التي يتهجّم فيها على خصومه من قوى 14 آذار. إنها المرة الثانية التي يستخدم فيها جنرال الرابية هذه العبارة، المرة الأولى كانت في "اليوم العالمي للغة"، فحوّل بعدها الجنرال كل أيام السنة الى أيام احتفالات باللغة السياسية التي يتميّز بها..

لم يتناول الجنرال ما ليس له فيه، أي أنه لم يتناول القضايا الخارجية، فالأزمة الداخلية، والخلاف على التوزير السياسي، والهجوم الذي يتعرض له صهره الوزير جبران باسيل نتيجة تعطّل "فاطمة غول"، والقضايا المالية التي "توسوس" حارس خزينة الدولة.. كل هذه الأمور جعلته ينصرف للداخل ولم يغيّب الخارج إلا لعلمه أن حليفه الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله سيتناول تفاصيل الخارج وكل ما له فيه..

إذاً، إن الجنرال ثائر، كما كل ثلاثاء، على خصومه وتحديداً على قوى 14 آذار.. لكن الفارق أنه شعر هذه المرة بأنه "ضائع" وتابع "أريد أن أميّز من هم حلفائي ومن هم أخصامي فأنا ضعت "من معي ومن ضدي" بهذا القانون". وما إن أنهى الجنرال كلامه حتى امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بصورة للجنرال كتب تحتها "مفقود! ترك منزله ولم يعد، الرجاء ممن يعرف عنه شيئاً عدم الاتصال بتاتاً رحمة بالشعب اللبناني وشكراً".. غير أن الرحمة تلك لم ترأف بالشعب اللبناني، فالاتصالات متقطعة، والكهرباء مقطوعة، والانترنت مشوّش ولا يمكن الاتصال أو التواصل مع أحد.. ربما لهذه الأسباب يشعر الجنرال بأنه ضائع وبالكاد يستطيع تمييز الأحداث والأمور.

ولا شكّ بأن الجنرال ضائع، أو لا شكّ في أنه خائف من أن تضيع منه المقاعد لأن حسرته على هذه المقاعد، نيابية كانت أو وزارية أو رئاسية، لطالما كانت ظاهرة وبادية بطريقة لا لُبس فيها. وبهذه الطريقة يحاول قدر المستطاع أن يوجّه سهامه نحو السياسيين المنتمين أو المقرّبين الى قوى 14 آذار من دون أن يسمّيهم قائلاً "الفريق الآخر تعامل مع المسيحيين بعد الطائف كـ"سبايا حرب" وحقوقهم كانت بمثابة "مغانم" يتقاسمونها. ويتابع "من يقول إن هذا القانون (مشروع "اللقاء الأرثوذكسي") يمسّ العيش المشترك هو من هجر المسيحيين من الجبل.."(..)

وإن كان لا بدّ للجنرال أن يطلق الصفات ويصنّف المسيحيين وهم من اللبنانيين وحالهم واحد، فإنه من الضروري الملاحظة بأن حليفه الممانع يتعامل مع اللبنانيين كلّهم على أنهم "أهل ذمة" سياسياً. أما الجبل وتهجير المسيحيين منه، فيلجأ الجنرال إليه كلّما شعر بأن هناك تقارباً لحلّ ما على المستوى السياسي، يعود الى نبش القبور والى حروب أهلية أيقن اللبنانيون، أو بعض اللبنانيين ممن لم تعلّمهم الحروب بعد، أن التفاهم والحوار وليس العرقلة هما السبيل الوحيد لبناء لبنان من جديد. ويختم عون "اللي بدو يحكي علينا متل هونيك شغلة.. نحن نريد بناء مؤسسات وهم يريدون دكاكين".

ولا تكتمل القصة اللبنانية إلا في إطلالة حليف الجنرال عند المساء، حين يلجأ اللبنانيون الى منازلهم طلباً للراحة.. بوجه بشوش وطلّة لا تشبه سابقاتها وأسلوب لم يعهده اللبنانيون، تكلّم السيد حسن نصرالله. وبغض النظر عن الأخطاء التي لم يعتد على ارتكابها، بدا واضحاً أن السيد لا يتوجّه الى كل اللبنانيين، على الرغم من أن مناسبة الظهور كانت للتبرير، لأنه لم يرفع إصبعاً ولم يكن مهدداً أو متوعّداً. كانت مجرّد إطلالة لاحتواء الشارع وامتصاص غضب أهالي "المجاهدين".

إذاً، البيئة الحاضنة، أو بالأحرى المنتمون من هذه البيئة الى "حزب الله"، يجاهدون في القصير "دفاعاً عن اللبنانيين الشيعة في ريف القصير وعن مقام السيدة زينب".. هذا يعرفه اللبنانيون من خلال الإعلام، فماذا قدّم السيد من معلومات جديدة وجديّة؟ في الحقيقة، لم يكن الواقع متطابقاً مع الطريقة التي تحدث فيها، على الأقل لناحية الشكل.. فإن موت شباب لبنانيين على أرض لا تمتّ الى اللبنانيين بصلة، لا تدعو الى الفخر أو الاعتزاز وليس طبعاً الى الضحك.. فهل يضحك اللبنانيون في أول الثلاثاء ويبكون في آخره؟..

كارلا خطار/المستقبل

 

بين نصر الله وجيم جونز

مصطفى علوش/المستقبل

"إذا الشمس غرقت ببحر الغمام ومدت على الدنيا موجة ظلام

ومات البصر في العيون والبصاير وغاب الطريق بالخطوط والدواير

يا ساير يا داير يابو المفهومية مافيش لك دليل غير عيون الكلام"

(أحمد فؤاد نجم)

"جونزتاون"

لمن نسي تفاصيل قضية "جونزتاون"، ولمن لم يسمع بها، تذكير علَّ الذكرى تنفع.

انطلق جيم جونز كداعية للمحبة ورفض التفرقة العنصرية ودعم الفقراء والضعفاء في بلد كان عنواناً صارخاً للرأسمالية المتوحشة وللتفرقة العنصرية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي هو الولايات المتحدة الأميركية. بعد عمل متواصل على مدى سنوات أصبح لقبه الزعيم المحبوب وكان يعتقد أنه موحى له من الماورائيات. مع مرور الوقت تحول جونز إلى شبه معبود ومعصوم لأتباعه الذين لا يعصون له أوامر وقد وعدهم بأن يخلصهم من كوارث آتية لا محالة على البشرية.

لقد دفع جونز جماعته إلى الإعتقاد بأن مؤامرة تحاك ضدهم وأقنعهم بوجوب الهجرة لبناء المدينة الفاضلة. توجه مع مئات من أتباعه من كاليفورنيا إلى غابة في غويانا وأنشأوا مستوطنة سموها "جونز تاون". كان ذلك إلى أن بدأت إشاعات عن إكراه الناس للبقاء في المستوطنة، مما دفع عضو الكونغرس الأميركي ليو ريان إلى التوجه إلى هناك للتحقيق وأعلن خلالها بأنه سيصطحب معه من هو راغب في العودة إلى الولايات المتحدة الأميركية فاستجاب له قلة فكان نصيبهم الموت مع عضو الكونغرس عندما فتح أتباع جونز عليهم النار قبل مغادرتهم المطار في تشرين الثاني .

هنا قرر جونز القيام بخطوته الجبارة، فجمع أبناء طائفته وأقنعهم بوجوب الإنتحار الجماعي أطفالاً ونساءً ورجالاً تجنباً للعذاب الذي ستنزله بهم السلطات الأميركية. في النهاية فقد حقن الأطفال بمادة السيانيد، وجرعها للرجال والنساء وانتحر الزعيم برصاصة في الرأس، ومن حاول الهروب كانت سواطير الحراس المتعصبين بانتظاره.

المحصلة كانت انتحار شخصاً منهم أطفال ونجا بضعة أشخاص رووا المأساة.

قبل ذلك بعدة عقود، وفي نفق في برلين المحاصرة من قبل الجيش الأحمر شربت ايفا براون زوجة أدولف هتلر ورفيقه جوزف غوبلز وعائلته السيانيد قبل أن يطلق الفوهرر النار على رأسه بعد أن جرّ مليون ألماني إلى انتحار جماعي وجرّ معهم مليون بشري إلى مجزرة جماعية.

من يطبخ السيانيد؟

غريب هذا العناد المَرَضي لبعض البشر الذين يعتقدون أنهم على حق رغم كل المؤشرات التي تقول لهم إن خياراتهم فاشلة.

أسوأ أنواع هؤلاء هو من يعتقد أنه يأخذ الناس بعد مماتهم إلى حياة أفضل فيستدرج الآلاف والملايين إلى إيمان كاذب بزعيم مطلق معصوم وملهم.

كنت قد قررت ألا أسمع خطاب السيد، فكل المؤشرات تؤكد أنه ماضٍ في طبخة السيانيد، فخطابات أعوانه هي هي، والمسوغات الركيكة حول الدفاع عن القرى الشيعية والمقامات الدينية هي هي، وما اختلف هو أن السيد واقف في الصورة إلى جانب الولي الفقيه بدلاً من تقبيل العباءة، كتعبير عن وحدة القرار وصلابته، للذهاب إلى النهاية في القتال للحفاظ على بشار الأسد. ما فعله السيد في خطابه هو أنه أخرج المزيد من الأرانب البلاغية من تحت العمامة ليجعل من قتل الناس في سوريا واجباً مقدساً، وليؤكد أن الملائكة التي حرست جنوده في حرب ستتجند لحمايتهم في القصير ودمشق وحلب وحمص وإدلب. وسيؤكد أيضاً أن الإستشهاد في سوريا له القيمة نفسها للإستشهاد في الجنوب لأنه يأتي في سياق حماية ظهر المقاومة. طبعاً، لن ينبري أحد ليسأله عن تركه لخطوط "المواجهة مع العدو الإسرائيلي في حماية جنود الإستكبار الدوليين"، فالأجوبة حاضرة بأنه حسب الحساب لكل ذلك!

لن أدخل أيضاً في متاهة تعداد قتلى الحزب، أو أسترسل في الحديث عن الانشقاقات في البيئة الحاضنة للحزب، ولن أراهن حتى على ثورة شيعية على مشروع ولاية الفقيه، فكلها لن تجدي نفعاً الآن في ظل حفلة الجنون الجماعي التي فاحت منها رائحة السيانيد المطبوخ واستدرجت إليها مجموعات أخرى تحت عناوين معاكسة تعد الناس بنفس ما يعدهم السيد به، الجنة والحوريات حتى ولو كان عنوان الإستشهاد لدى كل طرف عكس الآخر.

عجيبة غريبة متاجرة أهل الدنيا بالآخرة، وكيف يصدق بعضنا وعودهم المتضاربة والمتعاكسة؟.

المهم هو أن خطاب السيد لم يأتِ بشيء خارج المألوف، فكلنا يعلم بأن القرار لقائده العام هو الإستمرار إلى النهاية، لأنه بنهاية بشار ستكون حتماً نهاية مشروع ولاية الفقيه، و"حزب الله" لن يكون أبداً كما كان بزوال النظام السوري، فما قاله السيد هو بشارة بأن ما يحصل الآن ليس إلا البداية، وأنه لن يخفي بعد الآن أعداد قتلاه، وأن المعركة مفتوحة لتدخل عليها عناصر جديدة، مؤكداً أن إيران ولاية الفقيه لن تكتفي بالتضحية بدم اللبنانيين، بل ستقحم إيرانيين في المعركة في يوم آت، ومن يدري بعدها بمن يستعين لينقذ بشار؟!

() عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل"

مصطفى علوش/المستقبل

 

النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون للمستقبل: نصر الله يفتي بالفراغ والفتنة

مع خطاب الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الأخير، صدق المثل الذي يقول "كمل النقل بالزعرور"، اذ لم تعد مخاوف اللبنانيين من "التورط" في جهنم سوريا مجرّد تقديرات بل أصبحت حقيقة بشعة مع إعلان "الواجب الجهادي" رسمياً للدفاع عن نظام بشار الأسد و"المواطنين" الشيعة ومقاماتهم ومزاراتهم، بأوامر من ولاية الفقيه. هذا الواقع المرّ يترافق مع سلوك أمرّ، يظهر في عرقلة تأليف الحكومة وقانون الانتخاب وترك لبنان في عاصفة الفراغ المؤسساتي، عملاً بفتاوى تضع الدولة اللبنانية في القفص الايراني وتقفل عليها.

والسؤال المطروح "كيف لا ينتفض اللبنانيون من اجل حماية انفسهم من نيران "حزب الله" التي يشعلها في سوريا، ولماذا لا يتحرك المسؤولون من اجل حماية لبنان من جنوح الحزب وسعيه الدؤوب الى الفتنة الداخلية تنفيذا لاوامر المرشد الإيراني؟.

يقرأ النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون في خطاب نصرالله، اعلان حرب على مستوى اقليمي، ابعد من سوريا، مستنتجاً بأن ايران راغبة في توصيل رسالة الى المعسكر الغربي، مفادها انها تتحكم بمصير المنطقة وان على الغرب ان يفاوضها، في وقت يريد الغرب مفاوضتها على الملف النووي، وهو ليس مخولاً اصلاً باعطائها صلاحيات تتجاوز حدودها". ويأسف "لكوننا في معركة تأخذ هذا الطابع"، ويقول: "يبدو ان النظام السوري نفسه وبشار الاسد نفسه من جهة و"حزب الله" من جهة ثانية، اصبحا مجرد ذراعين ايرانيين وليس كيانين مستقلين".

ويجد ان "ايران جعلت ازمة سوريا لا تعبر الى لبنان فقط، بل الى العراق والاردن، وتحاول نقلها الى تركيا، اذ حولت المعركة من معركة خاضها ويخوضها الشعب السوري من اجل الاصلاحات وتغيير الحكم الى حرب مذهبية على مستوى المنطقة، وهذا ما يشكل خطراً على مستقبل كل الدول، لبنان مهدد بالتفكيك وسوريا كذلك، كما العراق، وهي تدعي انها تساعد الدول العربية، بينما في الحقيقة تورطها في الصراعات المذهبية".

ويلفت هنا الى عاملين مترابطين "الاول هو التململ الكبير داخل قواعد "حزب الله" والثاني هو التململ داخل الطائفة الشيعية، التي ترى ان قيام "حزب الله" بتجاوز الحدود الى الداخل السوري يفتح الباب لمجموعات من الداخل السوري بتجاوز الحدود الى الداخل اللبناني". ويرى ان "بعض الظواهر السلفية الموجودة هي بسيطة وهامشية ولا تشكل خطراً وطابعها استعراضي ولكن تجاوز حزب الله للحدود يؤدي الى استدعاء مجموعات متطرفة سورية، قد تكون موجودة داخلنا ايضاً، عبر تواجد مليون سوري يعيشون بيننا من اللاجئين، وفي ظل هذا الواقع كان على "حزب الله" عدم المغامرة والذهاب لقتال طموحات شعب في سوريا، وليس ذلك فقط بل اتهام هذا الشعب بأنه اداة بيد الاميركيين والاسرائيليين، فهل يمكن ان يتهم حزب الله شعباً آخر في وقت انه مرتبط بنفوذ ايران؟".

ويشير بيضون الى ضرورة "وجود خطاب لبناني يحتوي التململ الشيعي الحاصل نتيجة ازدياد اعداد الجنازات"، ويقول: " خطاب نصرالله كان لاحتواء حالة السخط القائمة، وهو عملياً ليس فقط اعلاناً للحرب على المستوى الاقليمي، وانما اعلان الغاء الدولة اللبنانية، وفي المقابل كان هناك كلام لرئيس الجمهورية ميشال سليمان يؤكد فيه انه لا يقبل بارسال مقاتلين الى سوريا وكان من المفترض ان يأخذ هذا الكلام طريقه للتنفيذ، فهذه الصرخة كانت منفردة، لان رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي لم ينبس ببنت شفة ورئيس مجلس النواب نبيه بري صمت صمت القبور، كأنه غير معني، مع انه يدعي منذ ثلاثين عاما انه زعيم الشيعة في لبنان، فكيف لا يتجرأ على الكلام، ولا ينصح "حزب الله" ولا يقول للشيعة إلى أين هم ذاهبون؟!".

ويؤكد أن "خطوة "حزب الله" مقامرة ومغامرة، ولبنان ذاهب إلى التفكيك وإلى حرب طويلة على طريقة الحرب العراقية بين السنة والشيعة، لذلك لا بد من حمايته، عبر الدولة التي يصر نصرالله في كل خطاب على تغييبها".

ويشير بيضون إلى أنه "لا يمكن حماية لبنان من الداخل فهو بحاجة إلى قرار دولي عربي، قرار يحصر الواقع السوري داخل حدود سوريا ويقول للبنانيين انكفئوا إلى الداخل واهتموا بأنفسكم".

وعن الآلية لاصدار مثل هذا القرار، يجيب: "يمكن لرئيس الجمهورية الطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إرسال لجنة إلى لبنان أو احياء مهمة المبعوث الدولي الأخضر الابراهيمي، الذي يمكن له أن ينصح "حزب الله" والطاقم السياسي اللبناني ويتعرف على الواقع ويحضّر تقريراً لبان كي مون يعرض في مجلس الأمن ويقدم اقتراحات حول حماية لبنان في هذه المرحلة، لبنان اليوم عبارة عن مخيم لاجئين كبير، بدون أي سلطة ومؤسسات، فقط "حزب الله" يقول أنا آخذ القرار وممنوع على أحد المراجعة، نصرالله في خطابه يخرج وكأنه يعطي أوامر للدولة وللشعب في لبنان، فليخرج الشعب إذاً ويقول له "الدولة لا تأخذ الأوامر منك".

وحول التحرك الذي يمكن أن تقوم به قوى الرابع عشر من آذار في سبيل حماية لبنان، يرى بيضون انه "لا يمكن لفريق 14 آذار أن يبقى متفرجاً على ما يجري، ويصدر بيانات إدانة فقط"، معلناً ترحيبه بالبيان الصادر عن الرئيس سعد الحريري الأخير الذي دان فيه "حزب الله" على تورطه في سوريا، لكنه يشير في الوقت نفسه إلى أن "الرئيس الحريري قادر على التحرك والقيام بجولة عربية دولية موضوعها حماية لبنان، لتعزيز الجهد الدولي"، ويقترح في هذا الاطار أن "يترأس الحريري وفداً من 14 آذار ويزور دول القرار والأمم المتحدة والدول العربية، لا سيما مصر، لأن إيران تحاول عزلها وتحييدها، لوضع يدها على المشرق العربي وهذا خطير جداً، ولذلك يمكن لحضور الرئيس الحريري في مصر ان يكون مؤثرا، كما كان مؤثرا حضور الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان دوما يسمع مصر وجهة نظره لما لدورها من أهمية".

ويلفت إلى "خوف من قيام دويلة علوية شيعية موالية لإيران وفرضها كأمر واقع في المنطقة وتفكيك لبنان، والأرجح أن "حزب الله" سيجر اللبنانيين الشيعة لوضعهم ضمن الدولة العلوية وهذا مشروع حرب الـ1000 عام الجديد في المنطقة بين السنة والشيعة، لذلك نحن على مفترق خطر، ولا بد من القيام بكثير من التحركات". ويذكر في هذا الاطار بتحرك الرئيس الشهيد في حرب نيسان 1996 باتجاه كل الدول لحماية لبنان، ويقول: "نحن اليوم بحاجة إلى مثل هذه الحركة للخروج من الفتنة السنية الشيعية وحماية لبنان ولا يجب أن ننغش بأنه بإمكاننا ترتيب الأمور داخلياً، العنصر الداخلي مهم ولكن بدون المظلة العربية ـ الدولية لن نستطيع تجاوز المخاوف، لا بد من قرار دولي يوقف إيران عند حدها، مع ان ما تسعى إليه لن تكون بمنأى عنه فالكيان الإيراني ليس محصناً ضد مشاريع الانفصال".

ويرسم بيضون أهمية خاصة لتحرك الرئيس الحريري في جامعة الدول العربية "من أجل تشكيل لجنة وزارية عربية، مثلما حصل خلال حرب الـ33 يوماً في تموز 2006، اذ توجهت الى مجلس الأمن وفرضت وقف اطلاق النار". ويرى أن "حزب الله لن يسمح للدولة اللبنانية بالوجود، ولن تشكل الحكومة او تجري الانتخابات النيابية، حتى يستطيع اكمال معركته في سوريا، وهذا ما يفسر عملية تضييع الوقت التي يقوم بها بري في موضوع قانون الانتخاب، اذ سيأتي تاريخ 15 ايار ليقول ان لا مفر من التمديد وهو تجرأ على الحديث في الأمر عندما أعلن ان التمديد قد يكون بين 6 شهور أو اربع سنوات وهذا يعني ان هذا الفريق غير مهتم بالدستور ولا يريد المؤسسات". ويؤكد بيضون ان "التململ داخل البيئة الشيعية من سلوكيات "حزب الله" موجود، اذ لا يوجد بلدة لا يوجد فيها قتلى وجرحى يزداد عددهم يوما بعد يوم، ولكن لا يمكن الطلب من الناس البسطاء ان يقفوا ويواجهوا لوحدهم، في وقت ان الدولة اللبنانية ساكتة عن تدخل حزب الله في سوريا والوزراء غير موجودين ونجيب ميقاتي غائب عن السمع وسلام اخذ قراره بعدم الحديث عن الأمر، الدولة غائبة بأجهزتها الامنية والقضائية والسياسية فكيف يمكن للأهل التحرك، هناك صرخات انسانية لأمهات الشهداء ولكن الدولة غير موجودة ومن هنا لا بد من خلق موجة كبيرة دولية ـ غربية لمساعدة لبنان وهذا ما يشجع الناس على القول بأن حمايتنا يجب ان تكون من قبل الدولة اللبنانية وان "حزب الله" يغامر بمصيرنا".

ويشرح بأن "الرأي العام الشيعي يعيش حالة خوف كبيرة، فحزب الله وضعنا بظهرنا السنة في لبنان والان يضع بظهرنا السنة في سوريا وفي العالم العربي، الشيعة في حالة خوف يصل الى حد الصدمة، وهذا ما عبر عنه الشيخ صبحي الطفيلي مرة بتحذيره من ان لا يصبح للشيعة اي ملاذ سوى اسرائيل. لذلك نصحنا حزب الله لكن القرار بيد ايران التي لا تريد التخلي عما تعتبره مكتسبات، وهذا وهم تعيشه، فالاتحاد السوفياتي مارس في السابق سياسة النفوذ وانهار في يوم واحد، ايران اليوم تمارس نفوذا، وشعبها جائع، ورغم ذلك تصرف الاموال على تسليح ميليشيات، على عكس تركيا التي لا تتكلم عن سياسة نفوذ وانما تعمل على تنمية اقتصادها واقتصاديات دول الجوار مرتبطة بها".

ويجد ان حجة الدفاع عن المقامات مردودة ويقول: "فلنتخيّل أن يجند ميشال عون جماعته في ايطاليا للدفاع عن الفاتيكان مثلاً، القداسة يجب ان تكون للحياة البشرية وهم يدنسون الحياة البشرية بذريعة تقديس المقامات وهذا منطق مخيف، وليخبر عون المسيحيين اليوم ان قرار دخول الحرب في سوريا لا يجعل قرار الولي الفقيه محصوراً بايران وهو يقرب من لبنان". ويلفت الى حالة رفض في "حزب الله" للتدخل في سوريا الا انه "لا يمكن المراهنة عليها لان القرار لولاية الفقيه".

فاطمة حوحو/المستقبل

 

بنتاغون: تطوير قنبلة قادرة على اختراق تحصينات المواقع النووية الإيرانية

أميركا تقود أربعين دولة في أكبر مناورات يشهدها الخليج

واشنطن: هبة القدسي لندن: الشرق الأوسط/أفادت مصادر بوزارة الدفاع الأميركية بأنه تم تطوير إمكانات أكبر قنبلة خارقة للتحصينات، بما يمكنها من تدمير المواقع النووية تحت الأرض الأكثر تحصينا ودفاعا، مثل موقع فوردو الإيراني المثير للجدل. ووفقا لبيانات البنتاغون فإن قنابل MOP تستطيع حمل 5300 رطل من المتفجرات، وقد تم اختبارها بنجاح لأول مرة في مدينة نيومكسيكو في عام 2007، لكن التحسينات الجديدة جعلت قوتها أقوى عشر مرات وتستطيع حمل 30 ألف رطل من المتفجرات. وأصدر البنتاغون صورا لإثبات قدرات سلاح الجو الأميركي وشرح ما قام به من تحسينات، حيث يتمكن السلاح الجديد من اختراق الأرض ونظام توجيه لتحسين دقة إصابة الهدف وإحداث تفجيرات كبيرة. والفكرة هي خلق حفرة مع الضربة الأولى، ثم يتوالى قصف المكان نفسه ليصل إلى أعماق أكبر. وتكلفت التحسينات الجديدة نحو 330 مليون دولار. في غضون ذلك أشارت صحيفة الغارديان البريطانية امس إلى إرسال لندن غواصات موجهة آليا إلى الخليج العربي في مناورات تشترك فيها 40 دولة. وكانت البحرية الأميركية قد أعلنت الاثنين الماضي أن الولايات المتحدة ستجري مع حلفائها مناورات عسكرية في منطقة الخليج للتدريب على إزالة الألغام وحراسة السفن.

 

البحرية الأميركية: المناورات للتدريب على إزالة الألغام وحراسة السفن

لندن: الشرق الأوسط /أشارت صحيفة الغارديان إلى إرسال بريطانيا غواصات موجهة آليا إلى الخليج العربي في مناورات تشترك فيها 40 دولة، ووصفت بأنها الأكبر في مياه الخليج العربي. وكانت البحرية الأميركية قد أعلنت الاثنين الماضي أن الولايات المتحدة ستجري مع حلفائها مناورات عسكرية في منطقة الخليج للتدريب على إزالة الألغام وحراسة السفن. ومن المقرر أن تقتصر المناورات على منطقة الخليج، وستركز على حماية البنى التحتية الحيوية مثل الأصول النفطية البحرية. ولا توجد هناك خطط لإجراء مناورات في مضيق هرمز، نظرا لأنها قد تعوق حركة الملاحة، بحسب تصريحات مسؤولين أميركيين. ولم تعلن حتى الآن أسماء البلدان التي ستشارك في المناورات، ولكن من المعروف أن أميركا وبريطانيا وفرنسا وبعض بلدان الشرق الأوسط ودولا أخرى مثل أستونيا ونيوزيلندا شاركت في التدريبات التي جرت في سبتمبر (أيلول) الماضي. من ناحيته، أشار موقع روسيا اليوم إلى أنه سيجتمع ممثلون من أكثر من 30 دولة في البحرين للمشاركة في التدريب الدولي على إجراءات مكافحة الألغام خلال الفترة من السادس وحتى الثلاثين من مايو (أيار) الجاري، أي بعد ثمانية أشهر من النسخة السابقة للمناورات التي جرت في فترة شهدت تبادل التهديدات بالحرب بين إيران وإسرائيل. وأشار موقع أنباء موسكو نقلا عن مصادر روسية إلى أن المناورات الأميركية في الخليج هدفها زرع الألغام لا إزالتها، وحذر محللون روس من عواقب قيام الغرب بأي عمل عسكري ضد إيران، معتبرين أن هدف التدريبات العسكرية الأميركية المقبلة في منطقة الخليج ليس إزالة الألغام، بل زرعها عبر الضغط على إيران على عتبة الانتخابات الرئاسية، وتعميق الشرخ السني - الشيعي في المنطقة. ويأتي الترتيب لهذه المناورات في الوقت الذي يجري فيه حاليا 12 دولة خليجية وعربية وغربية تدريبات عسكرية في قطر تحت اسم حسم العقبان 2013، بينها الولايات المتحدة وفرنسا وأستراليا، بالإضافة إلى دول الخليج الست، والأردن ولبنان، بهدف زيادة درجة استعداد المنطقة ورفع كفاءة القوات والتدريب على صد الهجمات الصاروخية وتسرب المواد الكيماوية. والتقى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ولي العهد القطري نائب القائد العام للقوات المسلحة، أول من أمس، القادة العسكريين المشاركين في التدريبات، حيث استمع إلى شرح موجز من الاستخبارات البرية والعمليات البرية عن العمليات التي قامت بها القوات المشاركة في التمرين الذي انقسم إلى عدة مراحل ابتداء من مرحلة انتشار القوات في المناطق الاقتصادية والبرية وعمق البحر إلى مرحلة الإعداد والتنفيذ وإعادة الانتشار وصولا إلى التمارين القتالية، والذي ركز على عدة نقاط مهمة من بينها التعاون في مجال التصدي للهجمات الصاروخية ومقاومة التسرب الإشعاعي وحماية المناطق الاقتصادية ومكافحة الإرهاب بجميع أنواعه بما في ذلك القضاء على الخلايا النائمة. وحسب وكالة الأنباء القطرية، فإن القوات المشاركة في التمرين أجرت أمس تمرين رماية حية بالأسلحة لوحدات المناورة للوقوف على مدى تحقيق أهداف التمرين سواء النظرية أو العملية. واشتمل العرض أيضا على الرماية بالمدفعية والهاون والدبابات، بإسناد من الطائرات أوغاستا المقاتلة والعمودية والتوسع على الأهداف المحددة للرماية.

 

سوريا والارتباك الأميركي

طارق الحميد/الشرق الأوسط/كتبنا الأسبوع الماضي أن الرئيس الأميركي هو المحاصر الآن بسبب الأزمة السورية، وذلك بعد أن تجاوز نظام الأسد الخطوط الحمراء التي رسمها أوباما باستخدام الأسلحة الكيماوية، مما يعني أن على الإدارة الأميركية فعل أمر ما الآن للحفاظ على مصداقيتها، ومصداقية الرئيس، لكن ما نراه الآن هو مجرد ارتباك! فهل يكسر أوباما وعوده للشعب الأميركي بعدم التدخل المسلح مجددا في الخارج، أم يتدخل، وحينها يكون لا فرق بينه وبين سلفه جورج بوش الابن؟ هل يقوم بتسليح الثوار ويكرر ما فعله الرئيس الأسبق رونالد ريغان في أفغانستان، وباقي القصة معروف؟ أم ينتظر أوباما تفجر الأوضاع في كل المنطقة؟ وهل على أوباما التحرك عبر مجلس الأمن، أم يكون تحركا فرديا؟ هذه بعض الأسئلة المطروحة في الإعلام الأميركي الآن، مع تسريبات وتصريحات متضاربة من الإدارة الأميركية، مما يظهر بوضوح حجم ارتباك إدارة أوباما حيال الأزمة السورية، وهو ما يدفع الأسد، ومن خلفه إيران وحزب الله، للتصعيد الآن على أمل فرض واقع جديد على الأرض. وبالطبع فإن كل تلك الأسئلة تقول لنا إن هناك أزمة قيادة في واشنطن، فسوريا ليست العراق الذي احتله بوش الابن، وليست أفغانستان، بل قد تكون أسوأ، ليس بسبب القاعدة وحدها، بل بسبب الخلطة التي تشكلت من جرائم الأسد، وتحالفاته مع إيران وحزب الله، مما جعل سوريا، والمنطقة، أمام خلطة طائفية هي بمثابة وصفة الموت، أسهم في تشكلها التأخر، والتلكؤ الأميركي والدولي، وكلما طال التردد في التدخل في الأزمة السورية فإن ذلك يعني ازدياد الأمور سوءا. لذا فإن سوريا ليست عراق صدام حسين، بل هي يوغوسلافيا سلوبودان ميلوسوفيتش، وأخطر من ذلك. وأوباما ليس بوش الابن، ولا ريغان، بل هو أقرب إلى بيل كلينتون الذي تردد طويلا في التدخل في يوغوسلافيا التي لم يكن التدخل الدولي فيها تحت مظلة مجلس الأمن، بل من خلال الناتو، وتحالف الراغبين، وهذا ما يحتاجه أوباما الآن في سوريا، التي قلنا إنها أخطر من يوغوسلافيا، وعراق صدام حسين. فحجم الجرائم المرتكبة بحق الإنسانية في سوريا واضح، وتم استخدام الأسلحة الكيماوية، والقصة الآن ليست قصة التأكد ممن استخدمها، كما تقول الإدارة الأميركية، بل في أنها استخدمت، ولو كان الاستخدام من قبل الثوار لما استطاع الأسد قتل هذه الأعداد من السوريين. المهم الآن هو أن المحظور قد وقع، مما يجعل سوريا أخطر أزمة تعرفها منطقتنا، ومن يضمن ألا تصل الأسلحة الكيماوية لحزب الله، وليس القاعدة، وهما وجهان لعملة واحدة؟! ولذا فإن التدخل في سوريا اليوم ضرورة حتمية وأمنية للمنطقة والمجتمع الدولي، ولا بد أن يكون هناك تحالف دولي كبير، وليس بالضرورة عبر مجلس الأمن، بل من خلال تحالف الراغبين، وبمشاركة الناتو، وهذا يتطلب قيادة سياسية لا نرى لها أي مؤشرات حتى الآن في واشنطن، للأسف، بل إن ما نراه هو الارتباك الذي يعني أننا أمام كارثة حقيقية.

 

سعد لـ"السياسة": "حزب الله" يعتبر نفسه الجيش الإيراني على المتوسط

بيروت - "السياسة": واصل "حزب الله تشييع عدد من عناصره الذين قتلوا في سورية, عرف منهم, علي سعد, وعاهد سعادة, ومهدي الموسوي وحسين عبد اللطيف منوس. واعتبر عضو تكتل "14 آذار" النائب أنطوان سعد أن إقرار الأمين العام ل"حزب الله" حسن نصر الله بالقتال في سورية "لحماية اللبنانيين الشيعة هناك مؤشر خطير جداً, يضع لبنان في مواجهة مكشوفة مع الشعب السوري وجامعة الدول العربية التي لم تعد تعترف بالنظام السوري". وأكد سعد لـ"السياسة" أن "تدخل حزب الله بشكلٍ علني في القتال إلى جانب النظام خطيئة لا تغتفر وسيكون له تداعيات سلبية على لبنان آجلاً أم عاجلاً, لأن نظام الأسد سيسقط في نهاية الأمر وسيكون حزب الله في مواجهة مكشوفة مع الائتلاف الذي سيحكم سورية بعد سقوط النظام". وقال: "إن حزب الله ينفذ أجندة إيرانية بكل وضوح, معتبراً نفسه الجيش الإيراني على المتوسط, وهذا الموضوع خطير على لبنان, وقد ينعكس سلباً على وحدته الداخلية, خصوصاً أن هناك اتجاهاً لدى الدول الغربية بتسليح المعارضة". واستغرب سعد "تعامل المجتمع الدولي بهذه الخفة حيال ما يجري في سورية", متسائلاً "ما إذا كان الغرب يريد استنزاف إيران وحزب الله في الحرب الدائرة هناك".

 

طارق الربعة طالب بإخلاء سبيله وأعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام

وطنية - طالب المهندس طارق الربعة في بيان وزعته عائلته اليوم، باخلاء سبيله، معلنا اضرابا مفتوحا عن الطعام. وفي ما يأتي نص البيان:" اعلن مهندس الاتصالات طارق عمر الربعة، بانه بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام يوم الإثنين في 29 نيسان 2013 وذلك حتى إخلاء سبيله، مؤكدا بأنه يحاكم بتهمة لا تمت له بصلة لا من قريب ولا من بعيد تتعلق بالتعامل مع الإستخبارات الإسرائيلية وهي تهمة يعتبرها ملفقة وباطلة أساسها التعذيب روجت لها بعض وسائل الإعلام لأهداف معروفة" . "يقول طارق بأنه كان وما زال يرفض أن يحاكم بهذه التهمة وإن القانون ينص على هدر التحقيقات الأولية التي تحصل تحت وطأة التعذيب وهذا الذي لم تطبقه المحكمة العسكرية عندما كان يرأسها العميد الركن نزار خليل .فأنا موقوف تعسفيا منذ 12 تموز 2010، وأخلي سبيل عدد كبير من المعترفين بعمالتهم في مدة أقل بكثير من المدة التي أمضيتها في الإعتقال من دون التذرع بماهية التهمة كما يحصل معي عندما ترفض المحكمة إخلاء سبيلي. أنا مظلوم وبريء قطعا من التهمة المنسوبة لي وأثبت ذلك بالدليل وبالمستندات التي تقدمت بها للمحكمة العسكرية التي كان لرئيسها الحالي العميد الطيار خليل إبراهيم الجرأة عندما أعلن في جلسة محاكمتي في 1 آذار 2013 بأن ملفي لا يحتوي على إعتراف، وأنا ما زلت ألتمس منه قرارا جريئا بتخلية سبيلي حتى إثبات براءتي في المحكمة بهدوء وأنا خارج السجن أو إهدار التحقيقات الأولية المخالفة للقانون. في 3 تشرين الأول 2011 أعلنت إضرابا عن الطعام لمدة 48 ساعة وطالبت بإخلاء سبيلي وفي 9 تشرين الثاني 2011 طالبت 7 منظمات دولية السلطات اللبنانية بفتح تحقيق فوري بالتوقيف التعسفي والتعذيب الذي تعرضت له وأنا شخصيا طالبت في جلسة محاكمتي في 1 آذار 2013 رئيس المحكمة العسكرية العميد خليل إبراهيم بفتح تحقيق بما حصل معي ولكن لم أجد من يصغي لي. لقد إستجوبتني المحكمة العسكرية علنا في 30 حزيران 2011 وفي 15 أيلول 2011 وإستجوبت المحكمة الشهود التي إستدعتهم وفي جميع جلسات المحاكمة العلنية لم تتمكن المحكمة من الوصول إلى أي دليل ضدي ذلك لإنني بريء جزما من التهمة المنسوبة لي وأطالب بإطلاق سراحي فورا ومن دون تأخير"

 

الشبكة الإجرامية لـحزب الله تتسع في الحجم والنطاق والذكاء

ماثيو ليفيت /الشفاف

في أواخر نيسان/أبريل، أدرجت إدارة أوباما مكتبين لبنانيين للصرافة في القائمة السوداء لما اتُهما به من تسهيل استخدام حزب الله لأرباح الاتجار بالمخدرات في تمويل الأنشطة الإرهابية. وأوضح ماثيو ليفيت مدير برنامج ستاين للاستخبارات ومكافحة الإرهاب في معهد واشنطن ومؤلف الكتاب القادم باللغة الانكليزية حزب الله: البصمة العالمية لـ حزب الله اللبناني في مقابلة عبر البريد الإلكتروني النطاق المتسع لأنشطة حزب الله غير المشروعة والذكاء المتنامي لشبكته الإجرامية.

ما هي أبرز الأنشطة التجارية غير المشروعة لـ حزب الله وما هي أهم أماكن نشاطها؟

يعمل حزب الله في مجموعة واسعة من الأنشطة غير المشروعة بشكل مثير للدهشة، بدءاً من تزييف العملات والوثائق والسلع وحتى تزوير بطاقات الائتمان وغسل الأموال وتهريب الأسلحة والاتجار بالمخدرات. وعلق أحد الباحثين ساخراً عن حزب الله بأنه يشبه "مافيا جامبينو في تجارتها بالسموم المنشطة". في عام 2002، أُدين نشطاء لـ حزب الله في ولاية نورث كارولينا الأمريكية بتهمة تهريب السجائر داخل حدود الولاية وإرسال بعض من مكاسبهم إلى قادتهم في لبنان. وفي 2009، وُجه اتهام لعشرة أشخاص في مدينة فيلادلفيا بتآمرهم لتقديم الدعم المادي لـحزب الله من خلال الاتجار في أجهزة الحاسوب المحمولة وجوازات سفر وأنظمة "بلاي ستيشن 2" من طراز سوني وسيارات مسروقة. وفي تشرين الأول/أكتوبر 2011، ثبتت إدانة مجموعة من رجال الأعمال في محاولة شحن أجهزة إلكترونية لمركز تسوق في أمريكا الجنوبية كانت وزارة الخزانة الأمريكية قد صنفته كواجهة لـحزب الله.

وقد تتبعت السلطات أنشطة غير مشروعة مماثلة إلى أماكن مختلفة مثل بنين وفنزويلا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة. كما تتبع تحقيق مكثف في 2011 أجرته "وكالة مكافحة المخدرات" الأمريكية مبيعات للكوكايين في أوروبا والشرق الأوسط بمبلغ 200 مليون دولار شهرياً من عمليات متصلة بـ حزب الله في كولومبيا ولبنان وبنما وغرب أفريقيا. ومع ذلك، تتم معظم عمليات حزب الله غير المشروعة في منطقة الحدود الثلاثية المنفلتة في أمريكا الجنوبية حيث تتلاقى الأرجنتين والبرازيل وباراغواي. وفي السنوات الأخيرة نمت أيضاً الروابط بين حزب الله وعصابات المخدرات على طول الحدود الأمريكية- المكسيكية.

ما هي أهمية أنواع التجارة المذكورة كمورد لتمويل هذه الجماعة؟

توسعت الشبكة الإجرامية لـ حزب الله حجماً ونطاقاً وذكاءً. فقلق حزب الله من حالة عدم الاستقرار التي تضرب رعاته في طهران منذ انتفاضة "الحركة الخضراء" عام 2009، جعلت المنظمة توسع من أنشطتها غير المشروعة لكي تحقق قدراً أكبر من الاستقلال المالي وهو توسع من المؤكد أن يستمر في أعقاب الثورة في سوريا، الراعية الرئيسية الأخرى لـحزب الله. وقد طورت المنظمة شبكة إجرامية معقدة ومنظمة على مستوى عالمي تُدر عشرات الملايين من الدولارات كل عام. وتنظر المنظمة إلى دخلها غير الشرعي كضرورة لتقديم الخدمات الاجتماعية فتصيب بها قطاعاً أوسع من جمهور الناخبين اللبنانيين، وتنفق على أسر مقاتليها وتستثمر في ترسانتها المتنامية من الصواريخ والأسلحة المتطورة الأخرى.

ما مدى فاعلية الحملة التي تشنها الولايات المتحدة ضد هذه الأنشطة؟

بذلت الولايات المتحدة جهوداً قوية لمجابهة نشاط حزب الله سواء في الداخل أو في الخارج. فعلى الصعيد المحلي، استهدف المحققون إساءة استعمال حزب الله للتبرعات ومشاريعه الإجرامية. وعلى الصعيد الدولي، تابع الدبلوماسيون ضغوطهم على الدول الأوربية وغيرها من الدول لاتخاذ إجراءات أكثر تركيزاً ضد أنشطة حزب الله الإرهابية والإجرامية. وعلى مدار الأعوام القليلة الماضية، زادت واشنطن من جهودها بهدف "تسليط الضوء على إفلاس هذه الجماعة أخلاقياً" من خلال فضح شبكات الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال التابعة لـحزب الله وفرض عقوبات على البنوك وشركات الصرافة التي تسهل معاملات حزب الله المالية غير المشروعة. وفي حين أن هناك دائماً المزيد الذي يتعين القيام به، إلا أن الجمع بين إنفاذ القانون والاستخبارات والأدوات الدبلوماسية والمالية يمكن تصنيفه إلى نهج شمولي أوسع من أجل مجابهة النشاط الإجرامي لـحزب الله أكثر من أي وقت مضى. وتجابه واشنطن الجريمة المنظمة لـحزب الله بأفضل ما تستطيع مع مساعدة محدودة من أوروبا؛ وحتى الآن، لم تعمل أي دولة على إدراج هذه الجماعة أو "أجنحتها" على قائمة المنظمات الإرهابية باستثناء بريطانيا وهولندا. إن اتخاذ تدابير ضد عمليات جمع الأموال التي يقوم بها حزب الله سوف يكون لها تأثير أكبر بكثير إذا ما اتخذت جميع الدول الصناعية هذه التدابير بدلاً من اتخاذها بطريقة مجزأة.

معهد واشنطن

 

صفيرمن دارة الخازن: قد تؤجل الانتخابات ولكن يجب أن تجرى في وقتها المرسوم لها

وطنية - استضاف الوزير السابق فريد هيكل الخازن لقاء مسيحيا في دارته في القليعات ضم البطريرك الكاردينال نصرالله بطرس صفير، بطريرك السريان الكاثوليك اغناطيوس يوسف الثالث يونان، المطران رولان ابو جودة ممثلا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، السفير البابوي في لبنان المونسنيور غابريال كاتشيا، والاساقفة بولس مطر ومنصور حبيقه وبولس منجد الهاشم وطانيوس الخوري وانطوان نبيل العنداري ومدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم، القاضي في محكمة الروتا الرومانية المونسنيور عبدو يعقوب ورئيس جامعة الكسليك الاب هادي محفوظ وتداول المجتمعون بالوضع المسيحي العام في المنطقة.

وقال صفير في تصريح عن رؤيته الوضع المسيحي في المنطقة: "الوضع المسيحي العام هو في لبنان أفضل منه مما حوله من البلدان" .

وعن المطرانين المخطوفين في حلب قال: "نأمل أن يردهما الخاطفون الى مقامهما".

سئل عن الخوف على المستقبل، فأجاب: "المستقبل في يد الله".

وعن قانون الانتخاب وما يحكى عن تأجيل الانتخابات، قال "قد تؤجل الانتخابات ولكن يجب أن تجرى الانتخابات في وقتها المرسوم لها".

وعن كلمته للرئيس المكلف تمام سلام عن تأليف الحكومة قال: "نتمنى له كل توفيق وخير".

السفير البابوي

وقال السفير البابوي: "اليوم هو هام لأن رئيس الجمهورية اللبنانية قابل قداسة البابا وتداولا الوضع المسيحي في المنطقة والاهتمامات ، ونأمل من ذوي الارادات الطيبة أن يكونوا قادرين على ايجاد الحلول من اجل الخير العام لجميع المواطنين وايضا للطوائف المسيحية" .

وعن رأيه في ما يجري في لبنان من مداولات حول قانون الانتخاب وتأليف الحكومة قال: "في ايطاليا نقول الوحدة تفعل القوة، وإذا اللبنانيون كانوا موحدين ستكون لديهم القدرة لايجاد الحلول وتجاوز الصعوبات، وهذا ما آمله من كل قلبي" .

بطريرك السريان

بدوره قال بطريرك السريان الكاثوليك: "ندعو الرب الى أن يترك الخاطفون مطراني حلب لأنهما يناديان بالسلم والمحبة والتآخي. والمسيحيون مهددون في سوريا مثلهم مثل العراق وكثير من المناطق في الشرق الاوسط. ونطلب من ربنا أن يقصر درب آلامهم وأن يعطيهم الوعد الذي أعطاه للتلاميذ بسلام القيامة" .

الخازن

وقال الخازن: "ليس غريبا على هذا المنزل أن يستقبل اركان الكنيسة وليس غريبا أيضا أن ينال هذا البلد زيارتين بابويتين وارشادين رسوليين .ما نتمناه أن يبقى لبنان وطنا واحدا. أما على مستوى استقبال ممثل البطريرك الراعي المطران رولان ابو جودة الذي عنوان بطريركيته وعهده هو الشركة والمحبة، وجميعنا يدرك أن البطريرك الراعي يلعب اليوم دورا كبيرا على مستوى وحدة الوطن وعلى مستوى وحدة المسيحيين، إما على مستوى استقبال البطريرك الكبير مار نصرالله بطرس صفير بطريرك لبنان واستقلاله الحبيب وعلى مستوى استقبال بطريرك السريان ايضا واصحاب السيادة المطارنة" .

أضاف: "إذا ليس من الغريب أن يستقبل هذا المنزل اركان الكنيسة التي طالما تحتاج الى القيم التي نؤمن بها على مستوى تعزيز الحريات، كما نحن بحاجة اليوم أن نحتذي بتعليم وقيم الكنيسة أكان في لبنان أو في المنطقة. فالكنيسة والمسيحيون تحديدا هم ليسوا فقط حضورا تاريخيا وجغرافيا في هذه المنطقة، هم حاجة اليوم لهذه المنطقة، حاجة للتعايش حتى الاسلامي - الاسلامي وحاجة للتعايش المسيحي - الاسلامي ، فما نتمناه اليوم أن يبقى لبنان متمسكا بقيمه الديموقراطية وحريصا على مؤسساته الدستورية تحديدا على مستوى تشكيل الحكومة في وقت سريع وعلى مستوى إجراء الانتخابات النيابية إن لم تكن في مواعيدها كون الامر أصبح مستحيلا بتأجيل تقني" .

وختم: "من هنا ندعو بإسمنا وإسم الحاضرين جميعا أن يتفق السياسيون اللبنانيون على قانون انتخابي وعلى إجراء انتخابات نيابية بوقت سريع كي يبقى لبنان رمزا لهذه المنطقة في الحريات والديموقراطية وتداول السلطة. ولا يمكن أن يتخلى لبنان اليوم عن كل هذه القيم في وقت ان الدول المجاورة له تخوض ثورات وحروبا ومعارك داخلية وخارجية في سبيل التوصل الى هذه القيم" .

وقد حضر المخرج شربل خليل الذي قدم احترامه للبطريرك صفير وقبل يده وقال: "إنه تاج رأسنا".

 

انت تاج راسنا

لبنان الحر/اكد البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير ان الوضع المسيحي العام هو في لبنان أفضل منه مما حوله من البلدان مشيرا على صعيد اخر الى ان الانتخابات قد تؤجل ولكن يجب أن تجرى في وقتها المرسوم لها متمنيا كل التوفيق والخير للرئيس تمام سلام. وعن المطرانين المخطوفين في حلب أمل صفير في خلال مأدبة غداء اقامها الوزير السابق فريد هيكل الخازن دارته في القليعات أن يردهما الخاطفون الى مقامهما. حضر اللقاء المسيحي في دارة الخازن في القليعات الى صفير بطريرك السريان الكاثوليك اغناطيوس يوسف الثالث يونان، المطران رولان ابو جودة ممثلا البطريرك الراعي، السفير البابوي في لبنان المونسنيور غابريال كاتشيا، وعدد من الاساقفة وشخصيات مسيحية. وقد اشار السفير البابوي الى لقاء رئيس الجمهورية قداسة البابا وتداولهما في الوضع المسيحي في المنطقة والاهتمامات، آملا من ذوي الارادات الطيبة أن يكونوا قادرين على ايجاد الحلول من اجل الخير العام لجميع المواطنين وايضا للطوائف المسيحية. بطريرك السريان الكاثوليك اكد ان المسيحيين مهددون في سوريا مثلهم مثل العراق وكثير من المناطق في الشرق الاوسط. ودعا فريد هيكل الخازن من جهته الى توافق السياسيين على قانون انتخابي وعلى إجراء انتخابات نيابية بوقت سريع كي يبقى لبنان رمزا لهذه المنطقة في الحريات والديموقراطية وتداول السلطة. الى ذلك، وبعد موجة المواقف المنندة بالتعرض لشخص الكاردينال صفير في برنامج بسمات وطن لشربل خليل، وبعد تحرك المركز الكاثوليكي للاعلام، وفي خلال المأدبة، وصل الى دارة الخازن المخرج خليل الذي تقدم من الكاردينال مقبّلا يده ومقدّما احترامه قائلاً: انت تاج راسنا.

 

سليمان هنأ البابا مهنئا بتوليه السدة البطرسية وبحث معه الشأن اللبناني واوضاع الشرق الأوسط

وطنية - زار رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم حاضرة الفاتيكان لتقديم التهنئة إلى قداسة البابا فرنسيس بتوليه السدة البطرسية على رأس الكنيسة الكاثوليكية. وتناول اللقاء الوضع في لبنان وكان تركيز على أهمية الحوار والتعاون بين اللبنانيين خصوصا وأن المكونات المتنوعة للمجتمع اللبناني تشكل مصدر غنى لتطور لبنان واستقراره. وتم في خلال اللقاء الإعراب عن التمني بتشكيل الحكومة الجديدة في لبنان التي عليها مواجهة تحديات مهمة على الصعيدين الداخلي والدولي. كذلك تناول اللقاء الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط عموما، والوضع في سوريا بنوع خاص، حيث تم التعبير عن القلق في تزايد عدد النازحين السوريين إلى لبنان والدول والمجاورة، والتمني في زيادة المجتمع الدولي مساعداته لمواجهة هذه المسألة. وتطرق اللقاء إلى أهمية وضرورة الاستئناف السريع والعاجل لمفاوضات السلام في الشرق الأوسط لتوطيد الاستقرار في المنطقة، مع الإشارة إلى الوضع الدقيق الذي يمر به المسيحيون في الشرق الأوسط والمساعدة التي يمكن تقديمها في ضوء الإرشاد الرسولي الخاص بالكنيسة في الشرق الأوسط، الذي يشكل نقطة التقاء وتنظيم وجود الطائفة الكاثوليكية والمسيحيين عموما في مجتمعاتهم وفي المنطقة.

أمين سر الفاتيكان

ثم التقى سليمان أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال ترشيزيو برتوني، في حضور وزير خارجية الكرسي الرسولي المونسنيور دومينيك مومبارتي، حيث تناول اللقاء الأوضاع في لبنان وأهمية تطبيق إعلان بعبدا للحفاظ على الاستقرار وتجنب انعكاسات ما يحصل حوله من حوادث إضافة إلى العلاقة التاريخية القائمة مع الكرسي الرسولي.

 

لقاء سليمان - البابا: لحكومة جديدة تواجه التحديات قلق من تزايد عدد النازحين السوريين الى لبنان

لبنان الحر/في الفاتيكان، التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان قداسة البابا فرنسيس وهنأه بانتخابه. وجاء في بيان رسمي لرئاسة الجمهورية ان اللقاء تناول الوضع في لبنان وكان تركيز على اهمية الحوار والتعاون بين اللبنانيين لافتا الى انه تم في خلال اللقاء ايضا الاعراب عن التمني بتشكيل الحكومة الجديدة في لبنان التي عليها مواجهة تحديات مهمة على الصعيدين الداخلي والدولي. واضاف البيان الرئاسي انه جرى التعبير عن القلق من تزايد عدد النازحين السوريين الى لبنان والدول المجاورة والتمني على المجتمع الدولي زيادة مساعداته لمواجهة هذه المسألة. وفي سياق آخر، ندد الرئيس سليمان بالخروقات الاسرائيلية الاخيرة، معتبرا انها استمرار لسياسة التهديد التي يتبعها مسؤولو العدو ضد لبنان وتشكل خرقا فاضحا للقرار 1701 ومحاولة لزعزعة الاستقرار في لبنان، ووضع هذه الممارسات برسم الدول الكبرى ومجلس الامن والامم المتحدة التي تبدي الحرص على الاستقرار في لبنان مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لوقف اعتداءاتها وخروقاتها والالتزام الفعلي للقرار 1701 ووقف سياسة الترهيب والاعتداء.

واشنطن: اسرائيل ربما اغارت على سوريا

لبنان الحر/نقلت شبكة CNN الاميركية عن مسؤولين أميركيين ان القوات الجوية الاسرائيلية على الارجح شنت غارة على سوريا ليل الخميس الجمعة. وبحسب المحطة، فإن المسؤولين اكدا انه لا يوجد سبب للاعتقاد ان الغارة استهدفت مخازن الاسلحة الكيميائية، ونسبت اليهما ان الطائرات لم تدخل المجال الجوي السوري. وقالت الشبكة إن وكالة الاستخبارات الأميركية ووكالات غربية خلصت إلى أن طائرة إسرائيلية ضربت أهدافا داخل سوريا. وأشارت إلى أن طائرة عسكرية إسرائيلية، كما في غارات سابقة ضد سوريا،-أطلقت صواريخ من خارج المجال الجوي السوري صوب أهداف على الأراضي السورية. وأضافت الشبكة أن المصادر الأميركية تعتقد أن الأهداف التي ضربت في سوريا ليس لها علاقة بالأسلحة الكيمياوية. من جهتها، أصدرت إسرائيل بيانا اكدت فيه انها ستفعل كل ما هو ضروري لوقف عمليات نقل الأسلحة السورية إلى ما سمتها بجماعات إرهابية، من دون تأكيد او نفي حصول العملية.

 

اتصال بين عون وجعجع

لبنان الحر/ذكرت صحيفة الاخبار ان اتصالا هاتفيا تم مساء أمس بين العماد ميشال عون، ورئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، في وقت تسعى فيه بكركي إلى التوصل إلى توافق بين الأحزاب المارونية الأربعة، على اقتراح القانون الانتخابي المختلط، الذي تقدم به الرئيس نبيه بري، علماً أن مصادر تكتل التغيير والإصلاح أكّدت للصحيفة أن التكتل لا يزال متمسكاً باقتراح اللقاء الأرثوذكسي، كخيار وحيد لتثبيت المناصفة بين المسلمين والمسيحيين.

زهرمان لـالسياسة: نصرالله وضع لبنان في فم التنين

لبنان الحر/أكد عضو كتلة المستقبل النائب خالد زهرمان لـالسياسة، أن خطاب الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله مساء الثلاثاء الماضي، بمثابة إعلان حرب على السوريين وعلى اللبنانيين وستكون تداعياته سلبية جداً على الوضع في لبنان وعلى الوضع في سورية، خاصة وأنه نسف إعلان بعبدا وقفز فوق اتفاق الطائف وفوق كل المواثيق المتعارف عليها، وهو تأكيد على أن حزب الله بيد النظام الإيراني ولا يستطيع مخالفة أوامره أبداً. واعتبر أن نصر الله أعلن بوضوح بعد لقائه خامنئي أن حزب الله جزء من المعركة في سورية، مشيراً إلى أن إيران إيران أصبحت بكل قواها حالياً في قلب المعركة ضد الشعب السوري.

وبشأن إعلان نصر الله أن حزبه يدافع عن اللبنانيين الموجودين في سورية، سأل زهرمان: هل المفروض إذا كان هناك أناس لهم أقرباء في سورية أن يتعهدوا الدفاع عنهم إذا ما اختلفوا مع النظام أو مع غيره؟ وهل المسموح أن نزج بأنفسنا كلبنانيين في هذا الأتون؟. وخلص إلى القول إن نصر الله بإعلانه التدخل في الشأن السوري يضع لبنان في فم التنين

خروقات محدودة للعطلة والكيميائي السوري باق في الواجهة

في عطلة العيد الممتدة حتى الثلاثاء المقبل كل الحركة السياسية معطلة باستثناء بعض اللقاءات غير المعلنة رسميا والمواقف المتفرقة، وفي هذا السياق تندرج زيارة المطران بولس مطر الى عين التينة والمختارة والاتصال الهاتفي بين العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع الذي انفردت بالحديث عنه صحيفة الاخبار في اتنظار توضيحات من معراب والرابية في حين لا شيء جديداً يقال عن مساري تأليف الحكومة والقانون الانتخابي العتيد، واللذين يتعرقلان بالشروط التعجيزية لفريق 8 اذار. سورياً، وفيما تتقدم الاتهامات الاميركية للنظام باستخدام الاسلحة الكيميائية بالتزامن مع البحث داخل اروقة الادارة في واشنطن في سبل الرد المحتمل، برز تطور ميداني جديد ينتظر تأكيداً، ويتمثل بغارة اسرائيلية قيل انها استهدفت مواقع سورية.

مطر: لم أحمل أيّ مبادرة أو مشروع قانون انتخاب جديد الى برّي أو جنبلاط

أوفد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي امس المطران بولس مطر للإجتماع مع رئيس المجلس النيابي نبيه برّي، والنائب وليد جنبلاط في المختارة. وقد أشار جنبلاط الى ان مطر لم يحمل طرحا انتخابيا معينا، بل استفسر اين اصبحنا في التحضيرات حول القانون الانتخابي، و وعدته بأن نضعه في الاجواء وفي أي تطور ايجابي، وكلفت الوزير وائل ابو فاعور بالتواصل والمتابعة معه.

من جهته نفى المطران مطر أن يكون حمل أيّ مبادرة أو مشروع قانون انتخاب جديد الى برّي أو جنبلاط، معتبراً أنّ هذا الكلام غير صحيح. وقال ان كلّ ما في الأمر هو أنه تلقى من البطريرك الراعي اتّصالاً طلب منّه نقل رسالة محددة الى كلّ من رئيس المجلس النيابي ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي. وعن فحوى هذه الرسالة أجاب مطر: كنّا ننتظر التوصل الى قانون انتخاب جديد، وتحدّثنا كثيراً في هذا الموضوع من قبل، وشدّدنا على انّ الأمر مهمّ جدّاً، فعدم التوصّل الى قانون جديد يعني أنّه لا يمكن عبور هذه المرحلة المهمّة من تاريخنا بأقلّ الخسائر الممكنة. وأضاف ان البطريرك الراعي يرى أنّنا سنخسر كثيراً من احترام الدول للبنان في حال عدم التوصّل الى قانون وإجراء الإنتخابات في موعدها. وعليه، طلب البطريرك القيام بأيّ مبادرة تفضي الى هذه النتيجة ولكي تسيرالأمور في الطريق السليم، تداركاً للخسارة التي يمكن ان تلحق بلبنان. وعلى هذه الأسس نقلتُ الى كلّ من الرئيس برّي وجنبلاط طلباً بأن نشدّ الهمّة ونعمل لقانون جديد تُجرى الإنتخابات على أساسه في افضل الظروف، وهذه كانت مهمتي، فلم نعمل ولم نطرح قانوناً جديداً ولم ننقل غير هذه التمنّيات، وإن شاء الله خيراً. وحول جواب برّي، لفت الى ان جوابه ملكه، وكلّ ما أستطيع قوله هو إنّ هناك تجاوباً مع هذه الرغبة لدى الطرفين، ولن أدخل في أيّ تفاصيل أخرى، كما قال مطر. من جهته، أوضح المطران سمير مظلوم الذي كلّفه البطريرك الراعي ترؤّس اجتماعات لجنة بكركي للتواصل في شأن قانون الإنتخاب أنّه لن يدعو الى اجتماع للّجنة في وقت قريب، لأن لا معطيات جديدة، ولا شيء مستعجلاً. لكنّه أشار الى أنّه سيدعو اللجنة الى الإنعقاد في الوقت المناسب حين تتّضح بعض الأمور التي يُبنى عليها.

 

الضاهر لـالأنباء: خطوات الثوار التي باتت على مقربة من مخبأ الاسد

لبنان الحر/اعتبر عضو كتلة المستقبل النائب خالد الضاهر أن الأمين العام لـحزب الله حسن نصرالله يخوض على الأراضي السورية معركة استنزاف حقيقية له، مشيرا الى أن نصرالله حاول كعادته التستر على جرائمه من خلال استغباء عقول اللبنانيين عموما وأبناء الطائفة الشيعية الكريمة خصوصا، عبر إيهامهم زورا بأن مهمة حزبه في الداخل السوري تقتصر على حماية اللبنانيين في ريف القصير وعلى الجهاد في حماية مقام السيدة زينب في ريف دمشق، في وقت تؤكد فيه الوقائع على الارض ان مسلحيه يمعنون في قتل الشعب السوري وتدمير معالم مدنه وضياعه إنفاذا لقرار الولي الفقيه. ولفت الضاهر في تصريح لـالأنباء الكويتية الى أن نصرالله بات جزءا أساسيا من آلة القتل الاسدية وركنا من أركان الدفاع عن نظامه، انما بدماء الشباب الشيعة الذين يزجهم قسرا في حرب ليست حربهم لقمع حركة انسانية بامتياز ما مست يوما مقام السيدة زينب بلائمة وما رشقته إلا بالورود وطيب الكلام، مشيرا الى أن نصرالله أكد أن أصدقاء سورية لن يسمحوا بسقوطها في أيدي الاميركي والاسرائيلي، وذلك في محاولة يائسة بائسة منه للايحاء أمام الرأي العام اللبناني والعربي والدولي ان الجيش الحر يريد تقديم سورية فيما لو انتصر على الاسد وسينتصر هدية لإسرائيل وأميركا، سائلا نصرالله، أيهما أشد عروبة وممانعة أهو الاستئناف السوري المعارض وخلفه الجيش السوري الحر الذي أعلن صراحة عن عدائه لإسرائيل؟، أم الاسد الأب وبعده الابن اللذان حققا لإسرائيل مطلبها بحماية حدودها انطلاقا من الجولان المحتل؟ دون أن ننسى مصافحة الاسد الابن لرئيس وزراء اسرائيل أثناء مراسم دفن الملك حسين العاهل السابق للمملكة الاردنية الهاشمية، مؤكدا لنصرالله أن قوات العالم لن تستطيع وقف خطوات الثوار التي باتت على مقربة من مخبأ الاسد، حيث سيموت الاخير ميتة الظالمين وهو بالأساس بات جثة تنتظر ساعة الدفن.

 

الثوار اشتروا أسلحة بربع مليون دولار من "حزب الله" عبر مهربين

12 ألف مقاتل يستعدون لـ"تنظيف" القصير ونقل المعركة الحاسمة إلى الهرمل وبعلبك

حميد غريافي/السياسة

تنتظر قيادة "الجيش السوري الحر" وبعض الكتائب الاسلامية الجهادية المقاتلة ضد نظام بشار الاسد, وصول نحو ستة آلاف مقاتل أنهوا تدريباتهم على قتال العصابات أو هم شارفوا على انهائها في تركيا والأردن وشمال لبنان "لحسر الاحتلال الكامل عن منطقة القصير وضواحيها في محافظة حمص وتنظيفها من عصابات "حزب الله" وضباط الحرس الثوري الايراني ومتطوعين شيعة جندهم الحزب إما بالقوة والتهديد وإما بالاغراءات المالية (200 - 300 دولار شهرياً) من القرى الشيعية الخمس عشرة المتداخلة مع الاراضي السورية". وكشف أحد عمداء "الجيش الحر" في حمص الذي يشرف على المعارك ل"السياسة" عن أن "وصول هذه الدفعة من المقاتلين السوريين والعرب الذين شاركوا في دورات في تلك الدول العربية والاقليمية سيرفع عدد المتطوعين السوريين للتدرب داخل المناطق السورية الشمالية والشرقية والغربية الى نحو 12 الف مقاتل لحسم معركة حمص نهائياً وملاحقة عصابات "حزب الله" الى الهرمل وبعلبك وابعد منها في البقاع اللبناني, لوضع حد حاسم لإمكانية عودتها إلى داخل سورية", مؤكداً في الوقت نفسه أن قوات الثوار من مختلف الفئات والفصائل والكتائب باتت جاهزة لتفجير "معركة دمشق النهائية" التي يحاول النظام الهروب من نتائجها الكارثية بتصعيد القصف الجوي والصاروخي والمدفعي". وأكد الضابط الكبير في "الجيش الحر" ان "غرق العصابات الشيعية اللبنانية المسلحة في مستنقع النظام الدموي السوري سينهي دورها التسلطي على اللبنانيين مع سقوط الاسد, اذ ان تصريحات حسن نصر الله الاخيرة بشأن استحالة هذا السقوط لأنه مدعوم حتى النهاية منا ومن ايران ومن روسيا, ما هي إلا مغالطات مقصودة وموجهة الى مقاتلين في سورية ولبنان كي يطمئنوا الى ان زعميهم الاوحد الالهي يضمن لهم النصر المبين, وإلى انهم مستمرون في الهيمنة على لبنان".

وكشف الضابط الكبير عن ان "ممثلين كبارا عن الجيش الحر وعن الائتلاف الوطني المعارض في الخارج التقوا مسؤولين عسكريين وامنيين لبنانيين من رتبهم في كل من تركيا والاردن ودول عربية وأوروبية خلال الاشهر الخمسة الماضية, خرجوا جميعا بانطباعات متقاربة جدا مفادها أن الجيش اللبناني غير قادر على وقف تدخلات "حزب الله" العسكرية في سورية, لأن الاوضاع الداخلية اللبنانية السياسية والامنية تكاد تلامس أوضاع بعض المحافظات السورية الواقعة تحت رحمة الشبيحة المدججين بالدبابات والصواريخ".وقال العميد السوري ان "كل ما حصل عليه ممثلو الثورة من المسؤولين اللبنانيين هو وعد جازم بعدم تدخل الجيش بقوة في أي معركة حاسمة بين الجيش الحر والجماعات الاسلامية وبين "حزب الله" داخل حدود لبنان, على أن يقتصر دوره على محاولة منع الثوار المقاتلين من تجاوز محافظتي بعلبك والهرمل الى الداخل اللبناني وهو امر لم يطالب به ممثلو الثورة".

وأكد الضابط السوري ان "الجيش الحر والكتائب المقاتلة إلى جانبه اشترت بأكثر من 250 ألف دولار ألغاماً وقذائف "ار بي جي" وأسلحة متوسطة وقذائف اخرى مضادة للدروع والدبابات من بعض الضباط السوريين وشبيحة علويين تبين في ما بعد أنهم حصلوا على معظمها من مخازن "حزب الله" في البقاع الشمالي عبر تهريبها الى هؤلاء الشبيحة في محافظة حمص وفي ريف دمشق خلال الاشهر الثلاثة الماضية, وان الاجهزة الامنية التابعة ل"حزب الله" تمكنت من اكتشاف واعتقال عشرات المقاتلين التابعين لها ممن يتاجرون بأسلحة الحزب ويبيعونها الى اعدائهم في سورية". وقال الضابط ان "آخر صفقة اسلحة اشتراها احد الاجنحة الاسلامية السورية المقاتلة في منطقة الزبداني - سرغايا من جماعات "حزب الله", اشتملت على صواريخ أرض - أرض قصيرة المدى (نحو 12 كيلومتراً) من مستودعات "حزب الله" في الاراضي السورية الواقعة تماماً على حدود تلك المنطقة, كما اشتملت على مدافع مضادة للطائرات تستخدم ايضا في قتال الشوارع وتدمير الاليات غير المصفحة", كاشفاً ان "ثمن تلك الصفقة بلغ 200 ألف دولار لشمولها على أكثر من 40 صاروخاً".

 

مقاتلو "حزب الله" في سوريا غالبيتهم جنوبيون

كارين بولس/لبنان الآن/بات سقوط "شهداء" لـ"حزب الله" في سوريا من الأمور اليومية التي لم تعد تشكّل حدثاً استثنائياً. وعلى الرغم من أنَّ الحزب حاول ويحاول إيجاد التبريرات "لشرعنة" قتاله إلى جانب النظام السوري، وهو ما خصّص لأجله الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله أكثر من إطلالة. ولم تعد مقولة "أبناء القرى الحدودية بين سوريا ولبنان هم من يقاتلون دفاعا عن أنفسهم" واقعية، فنصرالله أكد أن الحزب يجاهد في سوريا دفاعاً عن المقدسات الدينية، فيما غالبية قتلى الحزب هم من الجنوب وليسوا على الإطلاق من أبناء تلك القرى. موقع "NOW"، إتصل برئيس بلدية النبي شيت السيد جعفر محمد الموسوي، الذي أكَّد "وجود لبنانيين من منطقة البقاع في سوريا وخاصة من بلدة النبي شيت من آل الحاج حسن ومن آل الموسوي". وأوضح الموسوي أنَّ "آل الموسوي في سوريا مسجلون على الهوية قنطار وناصر، وهم لبنانيون ومنذ زمن وهم يعيشون في سوريا ولهم أراضيهم وبيوتهم"، مؤكداً أنَّ "من بينهم سقط شهداء لكنهم دفنوا في سوريا". وقال: "هناك أشخاص من النبي الشيت استشهدوا صحيح، لكنهم من الذين يعيشون في سوريا وليس في لبنان ودفنوا هناك، ومن أتى الينا هم جرحى ومهجرون والبعض الآخر بقي هناك ليدافع عن ارضه وعن مقام السيدة زينب". ولفت الموسوي إلى أنَّ "هناك كذلك عدداً قليلاً يسكن في صالحية في ريف دمشق وفي المنطقة الشمالية السورية، ولنا أقارب يعيشون في جوار السيدة زينب ومنهم من يملك جنسيتين لبنانية وسورية؛ لكن يبقى العدد الأكبر من بلدة الخريبة وهي مجاورة للنبي شيت، فأكثر من نصف سكان الضيعة يسكنون في الصالحية".موقع "NOW" يعرض في هذا التقرير بعض أسماء عناصر "حزب الله" الذين قتلوا في سوريا

 

وسط الهتافات الحسينية والتكبير واللطميات"!: حزب الله شيّع "عاهد سعادة" في "عربصاليم"

وطنية - أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن "الذين يستهدفون المقاومة وقطع الإمداد عنها إنما هم يمارسون عدوانا يستهدف لبنان وينطلقون في ذلك من رؤية تكفيرية إرهابية يتكاملون فيها منهجيا مع المشروع الصهيوني الهادف إلى إثارة الفتنة الطائفية والمذهبية". وقال في ختام تشييع الشهيد عاهد سعادة: "مشكلة هؤلاء إنما هي مع أبناء هذه المنطقة سنة وشيعة ومسيحيين وحتى سلفيين، وهؤلاء لا يحملون مشروعا سياسيا بل هم بيادق وأدوات في مشروع غربي تآمري يهدف إلى إضعاف المنطقة وإخضاع إرادة أبنائها". وختم: "هؤلاء لن يتمكنوا من تحقيق مآربهم، والمقاومة ستبقى يقظة وواعية في تصديها لهذا المخطط المشبوه".

وكان انطلق موكب التشييع من أمام منزل الشهيد في بلدة عربصاليم، وحملت جثمانه ثلة من المقاومين، وتقدمته حملة الرايات وصور الشهيد والقادة، واخترق الموكب شوارع البلدة وسط الهتافات الحسينية والتكبير واللطميات وصولا إلى الجبانة حيث صلى الشيخ مصطفى مغنية على الجثمان قبل أن يوارى الثرى.

 

تقارير: اجتماع قريب للقادة المسيحيين في بكركي لتوحيد المواقف حول قانون الانتخاب

يتوقع ان يعقد القادة المسيحيين اجتماعاً في بكركي، برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، لتنسيق المواقف في ما خص قانون الانتخاب، وفق ما افادت معلومات صحافية. فقد نقلت صحيفة "النهار"، الجمعة، عن مصادر مطلعة اشارتها الى انه يتردد عن اجتماع في بكركي للاحزاب والشخصيات المسيحية للبحث في تطورات قانون الانتخاب سينعقد في بكركي بالتأكيد قبل 15 أيار موعد الجلسة النيابية الحاسمة لملف قانون الانتخاب. من جانبها، لفتت صحيفة "الاخبار" الى ان الراعي، الموجود حالياً في البرازيل، يجري اتصالات لعقد لقاء للقيادات المارونية الأربع في بكركي خلال الأيام المقبلة من أجل التوافق على المشروع المختلط الذي تقدم به رئيس مجلس النواب نبيه بري، وتبنيه بعد إدخال التعديلات المناسبة عليه. كما كشفت ان البطريرك أوفد المطران سمير مظلوم إلى القيادات المارونية "لاستمزاج آرائها في إمكان توحيد الجهود ومواقف الأطراف المسيحيين لتأييد المشروع المختلط، كي يصبح إقراره في الهيئة العامة متاحاً، وتسهيلاً لإجراء الانتخابات في مواعيدها". يُذكر ان اقتراح بري قائم على المشروع المختلط اي 50 في المئة من النواب على اساس الأكثري و50 في المئة منهم على اساس النسبي، وفي 26 دائرة انتخابية. كما يُشار ان بري دعا الى جلسة عامة في 15 ايار لطرح مشروع "اللقاء الاورثوذكسي" على التصويت. واقرت اللجان النيابية المشتركة مشروع "اللقاء الاورثوذكسي" (حيث كل طائفة تنتخب ممثليها) وسط اعتراض نواب كتلتي "المستقبل" و"جبهة النضال الوطني"، والنواب المسيحيون المستقلون في 14 آذار.

 

أوساط ضيقة تناقش ما بعد اعتذار سلام وكيف تُـجرى الانتخابات بعد إحياء قانون الـ60

بيروت - وليد شقير/الحياة

تتدافع الاستحقاقات على الطبقة السياسية اللبنانية، من بداية الأسبوع المقبل، وتحديداً من يوم الثلثاء، بعد انتهاء عطلة عيد الفصح المجيد عند الطوائف المسيحية الشرقية، حتى نهاية الأسبوع الذي يليه في 19 أيار (مايو)، حين تنتهي فترة تعليق المهل للترشح للانتخابات النيابية وفق القانون المعمول به حالياً، المسمى قانون الستين أو قانون الدوحة الذي ترفضه قوى كثيرة.

وبين التاريخين، هناك استحقاق وعد رئيس البرلمان نبيه بري بعقد جلسة نيابية قال إنه سيبقي خلالها النواب ليل نهار في مقر البرلمان حتى يتوصلوا الى توافق على قانون انتخاب جديد، على رغم التشاؤم في إمكان التوصل الى هذا التوافق، بفعل تباعد المواقف بين الكثير من القوى السياسية، خصوصاً أن أوساطاً عدة تربط التوافق على قانون الانتخاب بالاتفاق على مدة تأجيلها، لا سيما القوى الفاعلة في قوى 8 آذار، فيما ترى أوساط أخرى في قوى 14 آذار أن الاتفاق على مدة التأجيل يجب أن يتم بعد التوافق على قانون الانتخاب.

إلا أن تاريخ 15 الجاري يطرح أيضاً استحقاقاً آخر على الطبقة السياسية وفي طليعتها الرئيس المكلف تأليف الحكومة تمام سلام، الذي وعد بموقف حاسم إذا تأخر التأليف الى هذا التاريخ. ومع استمرار موقف سلام وقوى عدة برفض الربط بين تأليف الحكومة والاتفاق على قانون الانتخاب، فإن الربط بين عدم التوصل الى قانون انتخاب جديد وبين الموقف الحاسم لسلام حيال تأخير تسهيل مهمته في التأليف، يعود الى أنه إذا لم يتوصل الأطراف الى قانون انتخاب جديد منتصف الشهر، فهذا سيكون مؤشراً أكيداً الى أن هناك نية للتسبب بفراغ في السلطة التشريعية، أو أن هناك نية بتأجيل مديد للانتخابات، فيما هو آلى على نفسه في تصريحات علنية أنه سيعتذر عن مهمة التأليف إذا وجد أن مهمة إجراء الانتخابات في أقرب وقت لن تتحقق، وبالتالي لا مبرر لبقائه.

وبالإضافة الى ذلك، فإن أوساط سلام لا تخفي أنه بدأ يبدي امتعاضه من الشروط التي توضع في وجهه لجهة التركيبة الحكومية التي يقترحها، على أن وظيفتها الأساسية إجراء الانتخابات، ولذلك يجب أن تكون من غير المرشحين وغير الحزبيين وغير المستفزين لأحد ومن دون ثلث معطِّل لأي فريق مع المداورة في الحقائب الوزارية بين الطوائف والمذاهب.

ويدور النقاش الداخلي في صفوف القادة الرئيسيين حول ما سيكون عليه موقف سلام إذا اقترب منتصف الشهر من دون أن يتمكن من تشكيل الحكومة. وإذا كان سلام أكد مجدداً أمس أنه لن يقدم على خطوة تشكيل حكومة أمر واقع، وكذلك رئيس جبهة النضال الوطني النيابية وليد جنبلاط الذي يتوقف عليه حصول حكومة كهذه على الثقة النيابية، فإن الخيار الباقي لدى سلام، افتراضاً، هو الاعتذار عن عدم تأليف الحكومة إذا استُبعد نهائياً خيار إعلان حكومة وفق المبادئ التي التزم بها، خصوصاً أنه أبلغ رئيس الجمهورية ميشال سليمان والكثير من القوى السياسية أنه يضع نصب عينيه منتصف الشهر تاريخاً لحسم الموقف من تأليف الحكومة.

خطاب نصر الله وتصريف الأعمال

وتقول أوساط سلام إنه قال لوفد قوى 8 آذار الذي التقاه مساء الثلثاء الماضي، في معرض طلبه جواباً منها على طروحاته وطمأنته لها بأنه يشكل ضمانة للمقاومة مع الفريق الوسطي في الحكومة في شكل يُغني عن مطالبتها بتسعة وزراء، أي الثلث زائداً واحداً، إن الوقت ليس مفتوحاً لحسم مسألة تأليف الحكومة، وفي ذهنه أنه سيعلن موقفاً ما قبل 15 الجاري، وبناء على هذه المعطيات طرح السؤال في الأوساط القيادية الضيقة لبعض القوى المعنية بتأليف الحكومة حول ما العمل إذا اعتذر سلام، هل تعاد تسميته مجدداً من قوى 14 آذار وجنبلاط، وهل تعيد قوى 8 آذار تسميته؟ هل يتم اللجوء الى تسمية الرئيس نجيب ميقاتي مجدداً إذا كانت قوى 14 آذار ما زالت على رفضها عودته، أم أن الأخيرة ستغيّر موقفها من هذا الخيار؟

والنقاش حول هذه الخيارات لم يتوصل الى أجوبة واضحة في ظل اعتقاد بعض الأوساط أن الأمور قد لا تصل الى هذه الدرجة، وأن توقع الاعتذار هو استباق للأمور، لأن سلام قد يمدد فترة البحث في التأليف بناء لطلب وإلحاح قوى سمّته... وإذ تشير مصادر متابعة لهذا النقاش الذي جرى على نطاق ضيّق، الى ان سبب حصوله هو تقدير الأوساط التي خاضت فيه أن فريق 8 آذار، ولا سيما بعد كلمة الأمين العام لـ حزب الله السيد حسن نصرالله الذي أطلق مرحلة جديدة عنوانها دخول الحزب وحلفائه الحرب المفتوحة والشاملة في سورية الى جانب نظام الرئيس بشار الأسد، لا يحبذ قيام حكومة تناقض سياسته، في هذه المواجهة الحساسة التي يخوضها الحزب ويعطيها بعداً إقليمياً، خصوصاً إذا كانت ستستند الى إعلان بعبدا وسياسة النأي بالنفس، التي دعا نصرالله الى ألا يختبئ البعض وراء إصبعهم، في إشارته غير المباشرة الى رفضه إياها. وبالتالي، فإن شروط 8 آذار الحكومية مرتبطة بتلك المواجهة التي يخوضها الحزب وحلفاؤه في سورية وليست مجرد إصرار على حصص، بل سياسة تقوم على تأجيل الانتخابات لفترة مديدة والقبول باستمرار الوضع الحكومي على حاله، فتبقى حكومة ميقاتي تصرف الأعمال وتستمر قوى 8 آذار في الإمساك بالحقائب الوزارية الرئيسة، فلا تعاكس سياسة الحزب في سورية ولا سيما الخارجية.

الأرثوذكسي والترشيحات

إلا أن الأسئلة المطروحة في الوسط السياسي اللبناني حول الاستحقاق الانتخابي لا تقل حراجة عن تلك المتعلقة باحتمال حصول الفراغ الحكومي. فمداهمة الوقت للطبقة السياسية أخذت تطرح في الأوساط الضيقة إياها الاحتمالات كافة. وذهب البعض الى حد التساؤل، ربطاً لأحد الاستحقاقين بالآخر، إذا لجأ سلام الى حكومة وفق المعايير التي وضعها تتمثل قوى 8 آذار فيها بمقربين منها، بعد رفضه مطالبها، ووافق الرئيس سليمان على توقيع مرسومها ولم يعترض جنبلاط عليها بما يعني استعداده لتأمين أكثرية منحها الثقة النيابية، تفادياً للفراغ، هل ترد قوى 8 آذار بنسف الجلسة النيابية المخصصة لقانون الانتخاب في 15 الجاري أم ترد بأن يدعو الرئيس بري الى الجلسة للتصويت على اقتراح قانون اللقاء الأرثوذكسي، بحيث يحرج بذلك القوى المسيحية في 14 آذار التي كانت وافقت على هذا المشروع (القوات اللبنانية والكتائب) والذي أخذت تتردد حياله الآن؟

وبصرف النظر عن الاستحقاق الحكومي، فإن الأوساط الضيقة التي ناقشت الاحتمالات بالنسبة الى قانون الانتخابات طرحت السؤال في اجتماع رفيع المستوى: إذا لم ينعقد البرلمان في 15 الجاري، أو إذا عقدت الجلسة من دون أن يحصل الأرثوذكسي على الأكثرية ومن دون توافق على البديل، فإن هذا يعيد الجميع الى جعل قانون الستين (أو قانون الدوحة) ساري المفعول مرة أخرى، في ظل ترديد أكثر من فريق، حتى من الذين سبق أن عارضوه من القوى المسيحية، أن إجراء الانتخابات على قانون سيئ أفضل من عدم إجرائها وتأجيلها لمدة طويلة.

وهذا يعني أن بلوغ تاريخ 19 الجاري (انتهاء مهلة تعليق الترشيحات على أساس القانون الساري المفعول) سيطلق عملية الترشح التي يفترض أن تنتهي مهلتها بعد 3 أيام من ذلك التاريخ، حيث ستسعى القوى السياسية الى الحؤول دون ترك خصومها يترشحون من دونها ويفوزون قانونياً بالتزكية إلا إذا شهد الامتناع عن الترشح لدى طوائف معينة موجة جارفة تنشئ مأزقاً ميثاقياً... وهذا متعذر.

الحلقة المفرغة بين الحكومة والقانون

لكن هذه الأوساط تسترسل في طرحها الأسئلة حول المآزق التي تسببها مداهمة الوقت للجميع: إذا بات قانون الستين نافذاً مجدداً، من دون أن تتشكل حكومة جديدة، هل تستطيع حكومة تصريف الأعمال اتخاذ الإجراءات المطلوبة لضمان حصول الانتخابات، إذا كانت الأكثرية فيها ضد إجرائها بحجة إضافية لديها هي رفضها قانون الستين. فالسير عملياً بالانتخابات يتطلب قانونياً قرارات من مجلس الوزراء بصرف موازنة العملية الانتخابية، وبتشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات، وثالثاً بتشكيل لجان القيد من القضاة بمرسوم يوقعه وزير العدل الذي هو من التيار الوطني الحر (شكيب قرطباوي)، فهل هذا ممكن إذا عاد قانون الستين الى الواجهة؟

يوحي هذا الكم من الأسئلة وغيرها الكثير من المآزق المتعددة التي قد تبلغها الطبقة السياسية في ظل فراغ حكومي وغياب التوافق على قانون الانتخاب أن مخاطر الفراغ في السلطتين باتت تتطلب تسوية بين الأطراف لا تبدو أنها قادرة حتى الآن على التوصل اليها.

هذا ما دفع مصدراً سياسياً نيابياً متابعاً لتفاصيل المآزق والعقد المتعددة الى القول إن البلد في حال من انعدام الوزن كلياً ومتروك لتواجه مؤسساته مصيراً بائساً، والطامة الكبرى هي حول مدى قدرة الطبقة السياسية على الاتفاق على التمديد للبرلمان: 6 اشهر، سنة، سنتين أو أكثر، مخافة الوصول الى تاريخ نهاية ولايته في 19 حزيران (يونيو) المقبل، من دون إجراء الانتخابات، ما يعني الفراغ والشلل الكامل.

 

سلام يدعو الى "الهدوء السياسي" لمعالجة القضايا ومعلومات عن اتجاهه لحكومة

يتجه الرئيس المكلف تمام سلام الى تأليف حكومة الـ24 وزيراً على قاعدة 8-8-8، بحيث لا يكون لأي فريق الثلث المعطل، وفق ما افادت معلومات صحفية، كما دعا الى "تطمين الناس لا تطمين السياسيين فقط"

فقد كشفت صحيفة "الجمهورية"، الجمعة، ان سلام متمسّك بأن تكون الحكومة سياسية و"على قاعدة 8 (لفريق 8 آذار) ـ 8 (لفريق 14 آذار) ـ 8 (للوسطيين)، بحيث لا يكون لأيّ فريق ثلث معطل فيها"، وان "تكون حكومة انتخابات وتوافُق لأنّ المرحلة التي تمرّ بها البلاد تقتضي ذلك". ونقلت الصحيفة عن زوار سلام، قوله انه وفي حال "عدم الاتفاق على حكومة توافقية قد يلجأ الى طرح حكومة بالاتفاق مع رئيس الجمهورية (ميشال سليمان)، خصوصاً إذا انتهت الجلسة النيابية (في 15 ايار) الى فشل في إقرار قانون الانتخاب وتمديد ولاية المجلس النيابي". ووفق مصادر "الجمهورية، فإن هذه الحكومة التي قد يلجأ سليمان وسلام اليها، "قد تنال الثقة النيابية عبر تصويت نوّاب فريق 14 آذار وآخرين مؤيّدين لها في حال عدم قبول فريق 8 آذار وحلفائه بها". الا ان صحيفة "السفير"، نقلت عن تمام تأكيده انه لم يضع بعد اي تشكيلة، وان البحث ما زال قائماً حول شكل الحكومة.

وأمل ان "تهدأ الاطراف السياسية حتى نتمكن من معالجة القضايا المطروحة بهدوء لا بانفعال، لا سيما تشكيل الحكومة". وعن ما يُحكى عن حكومة امر واقع او حكومة مواجهة، قال سلام "انا ذاهب الى حكومة انتخابات نيابية، وما زلت على تواصل مع كل الاطراف السياسية لهذه الغاية، عدا عن ان طبعي ليس التطرف وفرض الامر الواقع بل الحوار وتفهم الآخر". ودعا سلام عبر "السفير" كل القوى السياسية الى "التعاون من اجل الوصول الى حكومة تكون مهمتها الاولى اجراء الانتخابات النيابية، وان يكون همّنا تطمين الناس التي تنتظرنا لا تطمين السياسيين فقط". يُذكر ان سلام اجرى وما زال مشاورات مع مختلف الافرقاء، لتشكيل الحكومة العتيدة، "حكومة المصلحة الوطنية"، من غير المرشحين للانتخابات، على حد قوله في حين تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية تريد 8 آذار حكومة سياسية وقال رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" جنبلاط أنه لن يصوت على حكومة من لون واحد.

 

سلام استقبل الحوت وعرض معه الاوضاع

وطنية - استقبل الرئيس المكلف تمام سلام في دارته في المصيطبة بعد ظهر اليوم النائب عمادالحوت وعرض معه الاوضاع في لبنان

 

التجدد الديموقراطي: لحكومة تؤمن الحياد الايجابي للبنان وانخراط حزب الله في الحرب السورية يستجر تورطا مقابلا لقوى متطرفة

وطنية - عقدت اللجنة التنفيذية لحركة "التجدد الديموقراطي" جلستها الأسبوعية برئاسة رئيس الحركة كميل زيادة وحضور الاعضاء، وأصدرت بيانا اعتبرت فيه "ان لبنان خطا في الايام القليلة الماضية خطوة غير مسبوقة على صعيد الانكشاف الاستراتيجي امام المخاطر، خصوصا من حيث امكانية الزج به في آتون الصراع الدموي المشتعل في سوريا. فبعد المشاركة غير الرسمية ومنذ أشهر في القتال داخل الاراضي السورية، انتقل "حزب الله" الى المجاهرة العلنية في الانخراط الميداني في هذه الحرب، عبر مقاتلين لبنانيين، انطلاقا من اراض لبنانية، ومن دون ان يعير وزنا لرأي سائر اللبنانيين في هذا التوريط الخطير لبلادهم ولا لرأي الدولة اللبنانية ومؤسساتها الدستورية في هذا الموضوع السيادي والاستراتيجي بامتياز". واردفت: "وبمعزل عن التبريرات، كالقول بحماية الأقليات أو الاماكن المقدسة، والتي لطالما استحضرت مثيلاتها في اشعال العديد من الحروب عبر التاريخ، فان مشاركة حزب الله الفاعلة في القتال داخل سوريا تعطي ذرائع لا بل تستجر تورطا مقابلا لقوى متطرفة من الضفة الاخرى، كما انها تضع لبنان في دائرة انتهاك القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة، مع كل ما يترتب على هذا الامر من انكشاف قانوني واستراتيجي. ويأتي هذا الانكشاف بالتزامن مع تطورات موازية لا تقل خطورة تتصل بالنزاع مع اسرائيل، ومنها اسقاط اسرائيل طائرة من دون طيار جديدة وقيام طيرانها بتحليق استفزازي كثيف ومتواصل في اجواء العاصمة بيروت، وفي ظل تهديدات اسرائيلية متفاقمة بشن حرب شاملة ضد ايران وحزب الله". ولفتت الى ان "اصرار "حزب الله" على التفرد بقرارات وخيارات استراتيجة يعود اتخاذها قانونا ودستورا وميثاقا الى مجمل اللبنانيين عبر الدولة اللبنانية ومؤسساتها، وعلى تغليب المصالح الاقليمية لايران على المصالح والاعتبارات الوطنية اللبنانية، يضع لبنان في هذه اللحظة الحرجة بين مطرقة الاحتراق في آتون الحرب السورية وتفاعلاتها المذهبية والطائفية المقلقة، وسندان تكرار الاعتداءات الاسرائيلية، فضلا عما يحصل منذ مدة من ضرب مصالح اللبنانيين ووجودهم في بلدان الانتشار، وتعطيل المؤسسات والاستحقاقات الدستورية، واضعاف الثقة بالاقتصاد الوطني، وتخويف المستثمرين وتفريغ البلاد من طاقاتها البشرية وخبراتها المهنية والشابة". وشددت اللجنة على ان "حجم هذه المخاطر وتزامنها يفرضان دق ناقوس الخطر ومصارحة "حزب الله" باستحالة المضي في سياسة الانخراط الاقليمي والتفرد الحزبي بالشؤون المصيرية من دون تعريض لبنان لتحديات وتجارب قاسية سبق ان دفع ثمنها دمارا شاملا وآلاف الشهداء. من هنا أيضا ضرورة التمسك في هذه المرحلة مهما كلف الامر بتشكيل حكومة تؤمن الحياد الايجابي الفعلي للبنان، وغير خاضعة في قراراتها السيادية لارادة او وصاية اي جهة حزبية او خارجية. ان أسوأ ما يمكن ان يحصل للبنان في هذه اللحظات الحرجة هو حكومة خاضعة للثلث المعطل او مرتهنة لنفوذ القوى الاقليمية المتصارعة او المنخرطة في النزاع الدموي في سوريا".

 

الراعي زار ولاية ساو باولو ورعى تكريم جبران خليل جبران: اللبنانيون متشبثون بالسلام وعلى الاسرة الدولية تحرير المطرانين المخطوفين

وطنية - زار البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في اطار لقاءاته الرسمية في البرازيل، حاكم ولاية ساو باولو جيرالدو ألكمين الذي اعرب خلال اللقاء عن "سروره الكبير بلقاء غبطته وفرح الولاية بزيارته لها"، مؤكدا "ان للجالية اللبنانية فضلا كبيرا في نمو وازدهار هذه البلاد وفي اغناء مجتمعها، وهي تعتبر الجالية اللبنانية الاكبر في العالم في ولاية ساوباولو ويبلغ عدد ابنائها اربعة ملايين" . وابدى تقديره الكبير لدور الراعي، لافتا الى ان "العالم اليوم يحتاج الى من يثقفه على السلام وعلى مبادىء الحوار واحترام الآخر المختلف واحترام كرامة الانسان ورفض العنف والقتل" . من جهته، شكر الراعي للحاكم احتضان البرازيل لابناء الجالية اللبنانية ومساهمتها في نجاحهم ووصولهم الى القمم. وأشار الى "دور اصدقاء لبنان من الدول في تخفيف اعباء الأزمات المحيطة عن كاهله، وخصوصا تحديات وتداعيات النزوح السوري الى لبنان وارتدادات الأزمة السورية" .

جدير بالذكر ان عدد سكان ولاية ساو باولو يبلغ اربعين مليون نسمة وفيها 500 بلدية. اما في مدينة ساو باولو وحدها فيقطن 11 مليون نسمة ويدخلها يوميا مليونان للعمل فيها.

بعد ذلك، استقبل الراعي المجلس الاعلى للطوائف المسيحية والإسلامية في البرازيل الذي يضم ممثلين عن الطوائف المسيحية والإسلامية في البرازيل، وضم اللقاء الى المطرانين ادغار ماضي وبولس صياح، راعي ابرشية الروم الارثوذكس المطران دماسكينوس منصور، المطران المساعد رومانوس داود وراعي ابرشية الروم الملكيين الكاثوليك المطران فارس معكرون، الشيخ محمد المغربي ممثلا دار الفتوى، الشيخ حسن البرجي ممثلا المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى والشيخ فهد علم الدين ممثلا طائفة الموحدين الدروز. وتوافق المجتمعون على رفض التعصب الديني والقتل باسم الله وباسم الدين لان الله لا يسمح بالقتل والعنف والارهاب، والإسلام براء من كل من يمارس باسمه العنف والارهاب فهؤلاء لا يؤمنون ولا يعرفون الله وهم حتما يجهلون تعاليمه.

حفل استقبال

ثم اقام القنصل اللبناني العام في ساوباولو - البرازيل قبلان فرنجية حفل استقبال في دارته على شرف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، شارك فيه رئيس بلدية ساوباولو اللبناني الاصل فرناندو حداد، نائب الولاية بيدرو طوبيا، النائب الفيدرالي ريكاردو عازار، رئيس اتحاد الصناعيين باولو سكاف وعدد من النواب، الوزراء، السفراء، رؤساء الطوائف الاسلامية والمسيحية الرئيس السابق للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ايلي حاكمة، عضو مجلس الامناء انطوان ابي شديد، رئيس الجمعية المارونية انطوان العتر، وفد المؤسسة المارونية للانتشار المواكب للبطريرك الراعي في زيارته هيام بستاني، روز الشويري، شارل الحاج وحشد من ابناء الجالية اللبنانية في ساوباولو.

فرنجية

بداية النشيد البرازيلي ثم النشيد الوطني، والقى فرنجية كلمة تحدث فيها عن اهمية الزيارة والدور الذي يقوم به البطريرك الراعي لجمع شمل اللبنانيين، وقال: "انه لشرف كبير ان يستضيفكم هذا البيت، بيت لبنان في ساو باولو، وانه لفخر عظيم ان تستضيفكم مدينة ساو باولو وابناء الجالية اللبناننية فيها وعلى رأسهم رئيسها فرناندو حداد في هذا البيت الذي يرمز الى وحدة اللبنانيين. وانتم الذين دافعتم عن لبنان ووحدته وصمود ابناءه. ولقد اتيتم من بعيد حاملين رسالة محبة، لتعميق العلاقة بين لبنان المقيم والمنتشر وحث اللبنانيين والمتحدرين للذهاب الى لبنان لكي يكونوا رسل له ويروا بأم اعينهم جمال هذا البلد وحقيقته وطبيعته الخلابة. نحن هنا في بيت لبنان، مسلمين ومسيحيين نرحب فيكم يا غبطة البطريرك، يا حامي الكيان، ونقول لكم اهلاً وسهلاً في ساو باولو عاصمة الانتشار اللبناني ومركز تواجد اكبر جالية لبنانية في العالم على الاطلاق".

اضاف: "نحتفل ايضاً معاً خلال زيارتكم بفوز احد ابناء هذه الجالية السيد فرناندو حداد برئاسة مدينة ساو باولو، ولنعرب بمباركتكم عن اعتزاز لبنان وفخر ابناءه بانجازات السيد حداد، ولقد اوكلني رئيس الجمهورية عند صدور النتائج بالذهاب شخصياً لتهنئة السيد حداد وعدم الاكتفاء بأساليب التهنئة التقليدية. فما اجمل هذه التهنئة بوجودكم يا صاحب الغبطة وانتم الذي تحملون، اينما تذهبون رسالة لبنان وترفعون اسمه عاليا وها هو السيد فرناندو حداد تشكل تجسيدا لهذه النجاحات". وختم: "بطريرك الشركة، المحبة والتواصل، والحوار والقلب الكبير، يطلب منكم المحافظة على هويتكم اللبنانية وانتمائكم الى لبنان والعمل لاستعادة الجنسية اللبنانية التي تغنيكم وتشرفكم وتحفظ حقوقكم المدنية والسياسية وهذا ربح لكم بالاضافة الى الذهاب الى الكنائس والجوامع لحماية وتأكيد رسالة لبنان وطن التعايش والنور والوحدة ونموذجاً مميزاً في العيش المشترك المسيحي المسلم وفي نشر ثقافة حقوق الانسان والحريات العامة والديمقراطية. وكما قال قداسة البابا الراحل "يوحنا بولس الثاني": لبنان ليس بلد انما هو رسالة.أشكر غبطته ورئيس بلدية ساو باولو لتقبلهما الدعوة وحضورهما، وأشكركم جميعاً لحضوركم ومشاركتانا فرحتنا في استقبال هاتين الشخصيتين الكبيرتين بكبر لبنان وسعة انتشار ابناءه في الخارج". ثم القى روبوتو دواليبي كلمة تحدث فيها عن هجرة اللبنانيين الى البرازيل الذين وصلواالى المراكز العليا في بلدهم الثاني.

والقى باولو سكاف كلمة لفت فيها الى الانجازات التي حققها اللبنانيون في البرازيل، ثم القى حداد كلمة اعتبر فيها "ان اللبنانيين في البرازيل يعيشون مع بعضهم على اختلاف طوائفهم بمحبة وتضامن"، داعيا ابناء لبنان الى "التمسك بوطنهم والا يتركوا مصيرهم في يد غيرهم".

الراعي

وشكر الراعي في كلمته القنصل على هذا الاحتفال ووجه تحية الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ومعاونيه والى البرازيل دولة وقادة وشعبا، وقال: "فخر كبير لنا في لبنان ان يكونوا ابناء لبنان قد احتلوا المراكز العليا والقمم في الحياة البرازيلية، وهذا بالنسبة لنا اكبر وسام وفخر للبنان وشعبه". وتحدث عن تاريخ لبنان ودوره ورسالته في هذا العالم، قائلا: "اللبنانيون هم جماعة التواصل وجماعة سلام وليسوا جماعة حرب وثقافتهم هي ثقافة السلام والتنوع في الوحدة والانفتاح واحترام الاخر، ولذلك لبنان مميز في عالمه ومحيطه بنظامه السياسي وبشعبه فهو وطن صغير لكنه كبير برسالته التي يحملها ابناؤه في كل اقطار العالم". وتحدث عن ميزة لبنان في التعايش الاسلامي المسيحي، وقال: "رغم كل الصعوبات التي مرت علينا عشنا سوية مسيحيين ومسلمين ونحن حريصون ومتشبثون بالسلام والعيش معا وبالحريات العامة وحقوق الانسان والديموقراطية فهذه امور مقدسة في الدستور اللبناني". وتابع: "المغتربون في كل انحاء العالم هم وجه لبنان الحقيقي وهم مجد لبنان الدائم. لا بد من توجيه نداء من اجل احلال السلام في الشرق الاوسط وبخاصة في سوريا والعراق ومصر والى الاسرة الدولية والمتقاتلين في سوريا لنقول لهم كفى قتلا وتدميرا وتهجيرا فهذه كلها جرائم ضد الانسانية والله، كما نوجه نداء الى تحرير المطرانين المخطوفين في سوريا"، داعيا الاسرة الدولية الى "تحريرهم وتحرير كل الابرياء المحتجزين ظلما". هذا وكان الراعي زار حاكم ولاية ساوباولو بيرالدو الكمين، حيث كان عرض للعلاقات بين البلدين، وشكره الراعي على احتضان البرازيل للبنانيين. كما، شارك الراعي في حفل افتتاح معرض لوحات جبران خليل جبران الذي تنظمه لجنة جبران الوطنية لمناسبة مرور130 عاما على ولادته.

 

أصحاب الحقوق في وسط بيروت: سوليدير تتبع سياسة غسل دماغ النشء الجديد

وطنية - رأى تجمع أصحاب الحقوق في وسط بيروت التجاري أن "السياسة المتبعة من الشركة العقارية - سوليدير للتغطية على فعلتها بحق اصحاب الحقوق وعلى مجزرتها بحق وسط المدينة، تارة بإقامة سباقات السيارات الآسرة وطورا بإقامة الحفلات الموسيقية المخدرة، تهدف بشكل واضح إلى غسل دماغ النشء الجديد من أبناء الوسط وتنسيته نكبة آبائه على يديها" . وحيا في بيان اليوم "بلدية طرابلس لاستماتتها في حماية آثار وتراث طرابلس تخصيصها يوما لهذا التراث، بينما بلدية ومحافظة بيروت عام 1992 كانتا من المشاركين في تصفية تراث بيروت بتسطيرهما امورا الى اصحاب مباني الاسواق التراثية القديمة فيها بهدمها ضمن اربعة وعشرين ساعة بحجج سلامة عامة كاذبة وبمباركتهم لهذا الهدم". وختم: "طالما الحديث عن طرابلس، يجد التجمع من واجبه ان ينبه اهالي باب التبانة وجبل محسن، اذا ما تكررت الاعمال الحربية بينهما، من ان يأتي يوم يعرض فيه أحدهم مشروعا كمشروع سوليدير لإعمار منطقتهم، حيث سيكون من نتيجته كما حصل مع ابناء بيروت تهجيرهم الى اطراف البلاد من دون رجعة وتكون كل تضحياتهم للحفاظ على منطقتهم ذهبت أدراج تجار الإعمار".

 

حزب الله عن نبش قبر الكندي: أين المعارضة من ادعائها حماية المقدسات؟

وطنية - رأى "حزب الله"، تعليقا على جريمة نبش مسلحين إرهابيين لقبر حجر بن عدي الكندي في منطقة عدرا قرب العاصمة السورية دمشق، ان "مقام الصحابي الكبير حجر بن عدي هو من أهم مقامات المسلمين عامة، وتدنيسه ونبش قبره بهذه الطريقة يعبر عن عقلية إرهابية إجرامية لا تراعي حرمة ولا تقيم وزنا لأي مقدسات إسلامية أو مسيحية". وقال في بيان اليوم: "يعبر حزب الله عن ألمه الكبير للأخبار التي تتحدث عن قيام مسلحين إرهابيين بنبش قبر الصحابي الجليل الكبير الشهيد حجر بن عدي الكندي الموجود في منطقة عدرا قرب العاصمة السورية دمشق. لقد حصل ما كنا نتوقعه ونخشاه، وما حذر منه سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قبل يومين، فيما يتعلق بالاعتداء على الحرمات وانتهاك المقدسات الدينية". أضاف: "إن هذه الجريمة تطرح السؤال الكبير: أين هي المعارضة السورية التي ادعت أنها تريد حماية المقدسات وتعهدت بالدفاع عن المقامات والمراكز الدينية؟" وختم: "إن حزب الله، إذ يعبر عن قلقه البالغ من استمرار التعرض للمقامات، فإنه يدعو كل صاحب مسؤولية إلى تحمل مسؤوليته في هذا الموضوع حتى لا يكون شريكا في الجريمة، ومنعا من استمرار هذا الموضوع الذي ينذر بفتنة كبيرة وشر مستطير".

 

رعد: مستهدفو المقاومة يمارسون عدوانا على لبنان

وطنية - أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن "الذين يستهدفون المقاومة وقطع الإمداد عنها إنما هم يمارسون عدوانا يستهدف لبنان وينطلقون في ذلك من رؤية تكفيرية إرهابية يتكاملون فيها منهجيا مع المشروع الصهيوني الهادف إلى إثارة الفتنة الطائفية والمذهبية". وقال في ختام تشييع الشهيد عاهد سعادة: "مشكلة هؤلاء إنما هي مع أبناء هذه المنطقة سنة وشيعة ومسيحيين وحتى سلفيين، وهؤلاء لا يحملون مشروعا سياسيا بل هم بيادق وأدوات في مشروع غربي تآمري يهدف إلى إضعاف المنطقة وإخضاع إرادة أبنائها". وختم: "هؤلاء لن يتمكنوا من تحقيق مآربهم، والمقاومة ستبقى يقظة وواعية في تصديها لهذا المخطط المشبوه".

وكان انطلق موكب التشييع من أمام منزل الشهيد في بلدة عربصاليم، وحملت جثمانه ثلة من المقاومين، وتقدمته حملة الرايات وصور الشهيد والقادة، واخترق الموكب شوارع البلدة وسط الهتافات الحسينية والتكبير واللطميات وصولا إلى الجبانة حيث صلى الشيخ مصطفى مغنية على الجثمان قبل أن يوارى الثرى.

 

الأحدب: ما جرى في البداوي ووادي النحلة يثير الريبة لإجراء تحقيق جدي وشفاف يرفع الظلم ويعيد هيبة الدولة

وطنية - عقد رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب مؤتمرا صحافيا في دارته في طرابلس تناول فيه التطورات اللبنانية والطرابلسية وقال: "ما جرى وما زال يجري في طرابلس وجوارها من بعض المسؤولين في الدولة ومؤسساتها أمر لا يجوز الاستمرار به لان ذلك يضرب الخطوط الوطنية الحمراء وأهمها شعور المواطن بالانتماء الى دولة تحميه وتصون مصالحه وكرامته، فما جرى منذ أيام في البداوي ووادي النحلة من سفك للدماء وسقوط عشرات الجرحى على يد من مفترض بهم الدفاع عن المواطن، امر مستهجن ويثير الريبة". وسأل: "هل إزالة الحجر المخالف تكون بهدر دماء أبنائنا؟ وهل يجوز ارتكاب هكذا مجزرة؟ نعم مجزرة بحق المواطنين وبحق الاجهزة الامنية ايضا لإزالة مخالفة بناء شيدت بعد ان انتشرت مخالفات البناء بغطاء سياسي وأمني؟ فهل أصبح من له غطاء بامكانه البناء مخالفا؟ ومن لا ينتمي الى هكذا مسؤولين، هم انفسهم مخالفين، يقتل ويهدر دمه باسم الحفاظ على هيبة الدولة؟ ان الهيبة لا تتجزأ. والقانون ان لم يطبق على الجميع سواسية فهو مشروع فتنة وهدم ممنهج لمؤسسات الدولة". وتابع: "ما جرى معيب بحق الاخوة السياسيين الطرابلسيين الذين اتخذوا قرارات وصوفوها بالسرية لحفظ الامن، فتبين انها قرارات خاطئة كل ما نتج منها ضرب مؤسسات الدولة الامنية مع مواطنيها وهذا خط أحمر لم نقبل به منذ البداية ولا نزال نطالب بتصحيح هذه القرارات". أضاف: "المطلوب اليوم خطوات ملموسة وسريعة لاسترداد هيبة الدولة وحماية أمن وسلامة وكرامة المواطنين ويبدأ ذلك باجراء تحقيق مسؤول وجدي وشفاف لرفع الظلم الذي أصاب أبناءنا في البداوي ووادي النحلة ولا سيما آل سيف وال ريا والجميع يعلم ان هذه العشائر هي مرتكز أساس للدولة اللبنانية وهم يؤكدون بأفعالهم انهم تحت سقف القانون ولا يجوز لاحد ان ينسى ما قاموا به من مساندة ودعم للجيش اللبناني خلال احداث نهر البارد، ومواقفهم تلك خير دليل على ان انتماءهم للدولة اقوى من انتماء بعض المسؤولين الذين اعطوا الاجهزة الامنية تعليمات فتنة تضرب الدولة بمواطنيها وتغض النظر عن اخرين مخالفين قرروا حمايتهم. ليس بهذه الطريقة يطبق القانون وتبنى المؤسسات". وختم الاحدب: "اتوجه لدولة رئيس الحكومة المكلف تمام سلام ابن البيت السياسي الوطني ان لا ينساق الى ما نسمعه من طروحات بالاعلام حول محاصصات وتعزيز احجام لارضاء تيارات واحزاب اوصلت البلد الى شرخ كبير لا بل ان يستعمل صلاحياته الدستورية بالتعاون مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان لتشكيل حكومة تضع ببيانها الوزاري سياسة واضحة لمصالحة اللبنانيين جميعا مع مؤسسات الدولة لا سيما العسكرية منها التي يجب ان تعطى غطاء سياسي شامل لتحفظ أمن الجميع عبر تعليمات واضحة توقف تحلل الدولة باتخاذها قرارات حازمة وعادلة وجريئة تحمي جميع المواطنين وتصون مصالحهم وتعيد بناء الدولة ومؤسساتها".

 

العلماء المسلمون: توقيع شربل اول زواج مدني خرق فاضح للدستور وندعو إلى سحب فتيل الفتنة فورا

وطنية - اعتبرت هيئة العلماء المسلمين، في بيان اليوم، القرار الصادر عن وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل والقاضي بتسجيل أول عقد زواج لا ديني في لبنان "خرقا واضحا وفاضحا للدستور ولقوانين قيد الأحوال الشخصية وقانون المحاكم الشرعية وسائر القوانين ذات الصلة، واعتبار الشروط التي نص عليها القرار الوزاري لجهة حفظ اختصاص المحاكم التي ينتمي دينيا إليها طرفا عقد الزواج اللاديني شروطا صادرة عمن لا يملك ضمان تطبيقها، خصوصا وأن وزير العدل سارع إلى تأكيد ذلك بنفسه، والجزم بأن القانون المطبق على العاقدين مدنيا هو القانون الذي اختاراه أي القانون الفرنسي لا الشريعة الإسلامية، وهذا تحد صارخ للاسلام والمسلمين وللنظام العام" . ودعت وزير الداخلية إلى "العودة عن قراره الباطل فورا لما يشكله من تهديد ناجز للأسرة المسلمة، ولما تضمنه من تناقض قانوني لاعتبار الانتماء الديني من جهة والسماح لكاتب العدل بتسجيل العقد الخارج عن اختصاصه الوظيفي من جهة أخرى" . كما دعت رئيس مجلس الوزراء والقيادات الروحية الإسلامية خصوصا واللبنانية عموما إلى التصدي الفوري لهذا القرار الخطير والطعن به لدى المرجع القضائي، ودعوة كل الأئمة والخطباء في لبنان إلى تحضير الرأي العام في خطب الجمعة إلى مخاطر القرار وتهيئتهم لأي تحرك عاجل.

البطريرك الراعي: ما يحصل في سوريا جرائم ضد الإنسانيّة

شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي على أنّ "اللبنانيين جماعة سلام وليسوا جماعة حرب"، لافتاً إلى أنّ "لبنان وطن صغير لكن رسالته كبيرة يحملها أبناؤه في كل أقطار العالم". وأكّد الراعي، في حفل الاستقبال الذي أقامه على شرفه قنصل لبنان العام في ساوباولو قبلان فرنجية، أنّ "اللبنانيين متشبثون بالعيش المشترك والعيش معاً". وعن الوضع في سوريا، قال الراعي: "كفى حرباً وقتلاً وتهجيراً في سوريا، فهذه جرائم ضد الانسانيّة وعلى الأسرة الدوليّة العمل على تحرير المطرانين اللذين خطفا في سوريا" بولس يازجي ويوحنا ابراهيم.

 

المطران مطر: إجراء الانتخابات بموعدها "مصلحة وطنية" غير مقبول التفريط بها

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر موفدا من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي، وكان عرض للاستحقاق الانتخابي وقانون الانتخاب. وقال مطر بعد اللقاء: "تشرفت بزيارة دولة الرئيس بري موفداً صاحب الغبطة والنيافة الكاردنال مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبي، ودار الحديث حول ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها لأن في ذلك مصلحة الوطن العليا، ومن غير المقبول أن نفرط بهذه المصلحة". وأضاف مطر: "كما دار الحديث حول التوافق الذي نرغب به جميعاً حول قانون انتخابي ينصف الجميع ويكون محط توافق وطني، نتمنى التوفيق لكل العاملين على هذا الاساس لان لبنان يطلب منا ذلك، وعندما يطلب لبنان كلنا نلبي".

 

منصور في رسالة الفصح: راسخون هنا في الأرض التي أحببت ويا رب فك اسر بلادنا وارفع عنها الويلات

وطنية - وجه مطران عكار وتوابعها للروم الارثوذكس المتروبوليت باسيليوس منصور رسالة الفصح ضمنها تاملات وادعية الى الرب يسوع تحت عنوان "كلمة الى الرب يسوع"، وجاء فيها: كلمة الى الرب يسوع أريد أن أكتب إليك بعضا من ذاتي، ولكنني أجد نفسي مشتتا، وحالي تشبه حال هذا الشرق وناسه وبلدانه، ولهذا إغفر لي تطفلي، واسمع لي قولي، ورتب يا من رتبت الخليقة على أحسن تكوين، رتب ما أقوله حتى يصبح لائقا بحضورك فأنا أريد أن أعبر لك عن محبتي العميقة، ولكن أيض عن عتب عميق. فاسمع لي ولا تقم لي هذه الزلة بأني تجرأت بأن أهز لساني بما لا يرضيك، ولكنني سأناديك من أعماق قلبي، لعل صراخي يصل الى مسامعك يا عمقا من الحنان والرحمة لا قرار له. يا سيدي يا من أخذت جبلتنا طريقا للتواضع، واخترت لها طبيعتك الإلهية أتونا، تصفيها وتنقيها فيه من كل الشوائب بنار الصبر والجهاد ودرب الصليب. لماذا؟ وسأتجرأ لأسألك لماذا درب الخلاص صعب جدا؟ وليس للإنسان فيه إطمئنان حتى يصل بين يديك ليرى إن كنت إرتضيت جهاده وصبره وصليبه".

وتابع: "يا ترى هل من فرق بين ذئاب الرومانيين، وذئاب عالمنا اليوم الذين يتربصون شرا بشعبك عند كل منعطف ومفرق وطريق. يا ترى هل إستطاعت الذئاب في ذلك الوقت أن تفتح بعضا من قلبها لبعض من رحمتك. فكم من الرحمة وجد قديسوك عندهم إذا ما رأى أولئك المحبة والغفران والمسامحة. إن ذئاب اليوم قد أقفلوا قلوبهم بأقفال صدئة لا تفتح ولا سبيل للرحمة إليها. بالرغم من انك تنادي الجميع وأنت باسط يديك على صليبك "تعالوا إلي يا جميع المتعبين وأنا أريحكم". ولا أظن أن ثقلا في الدنيا يتعب الإنسان أكثر من الغضب والحقد وعدم الشعور واللاإنسانية، فهي صخور على القلوب المتحجرة المقفرة من رحمتك. يا سيدي عالمك اليوم كله مصلوب في كل أقطار الأرض، الهم والغم وقلة المحبة تحاصر النعمة التي أنت أطلقتها في كل الدنيا. وكنا نرجو يا محب البسطاء والفقراء، كما الأغنياء والوجهاء، هنا في هذا الشرق البسيط والفقير أن نجد راحة إذ بشرنا بالثروة، ولكن الأغنياء في هذا العالم استكتروا علينا أن نجد راحة لنفوسنا، ومستقرا طيبا لمقامنا.إن حالهم يا محب البشر، ويا جريح البشرية كحال ذاك الذي رأى أرملة تشتري لأولادها شيئا "استكتره" عليها فقطع معونتها من الكنيسة، لماذا، وهي الفقيرة تشتري الجوز. فالمال مالك، وليس ماله، ولكنه حسدها أو بالأحرى تحجر قلبه، وغلظ عنقه فمنع عنها مما لك، لربما لكي يقيم بعضا من الحجارة لمقامك، ومتى كان الحجر أغلى من البشر إلا عند الحجر.

هكذا نحن، أعطيتنا في أرضنا نعمة تجسدك، ونعمة مجيء روحك القدوس الناطق بأنبيائك، وصدقني هذه نعمة لا نستبدلها بكنوز الدنيا لأنك أنت تاريخنا بماضيه وحاضره ومستقبله، وأنت أنت هويتنا التي نحملها في قلوبنا أينما كنا، وكيفما توجهنا، فقد جعلتنا من قبل هويتك وأجلستنا عن يمين أبيك". اضاف متوجها الى الرب: "يا سيد العطاء ورب الرجاء، أعطيتنا كنوزا كثيرة في أرضنا. ولهذا المتكبرون في الأرض والذين اشتطوا فيه تيها وغنى، نصبوا لنا فخاخا أقاموا لنا صلبانا. حفروا في قلوبنا جراحا وعمقوها. كثر الدم. وزهقت أرواح بريئة، وذهبت أتعاب الكادحين سدى. ولو كان لنا نهر أرمياء لما كفانا دموع بكاء. ولو كان لنا لسان أشعياء لما كفانا لندب هذا البلاء.البيوت دمرت. والنفوس حقرت، ولم يسلم منها حتى الذين عرفوك وأحبوك وأكرموك في وجوه الآخرين، في وجوه المهجرين والعطشانين والعريانين والذين لا مأوى لهم.كان فزعهم يا سيدي أن لا يرضوك أو أن يظهروا أمامك غير كاملين، فاقتحموا بمحبتك المخاطر. ودخلوا بلدان الشعوب والعشائر. ولكنهم اصطيدوا لأنهم كانوا عطاشا الى محبتك وارضائك. ففرج يا رب بعزة صليبك كربهم وقصر أيام أسرهم، وفرح قلوب أهلهم، وعزي نفوس رعاياهم، لأننا نعلم أنك إذا لم تستجب لنا يا من عليك ألقينا رجاءنا، لن نجد لا نحن ولا هم درب الخلاص ولا النجاة. نسألك ذلك بحق قولك "أنا هو الطريق والحق والحياة، أنتم نور العالم وملح الأرض".وعلى هذا نحن راسخون هنا في الأرض التي أحببت، فزينتها بأنبيائك، وقديسيك بعد أن إزدانت بصليبك الذي نتفوق به على كل زينة عالمية، يا زينة الدنيا، ويا مالئا قلوب الناس فرحا بك، إملأ قلوبنا فرحا بعودتهما مع كل المظلومين والمقهورين والمأسورين. نطلب منك ذلك بحق قيامتك". وختم: "فك اسر بلادنا، وارفع عنها الويلات. أعد المهجرين الى ديارهم، وحنن عليهم، وعلى أبنائهم القلوب القاسية. وحنن عليهم في غربتهم وتشتتهم قلوب المقتدرين، واحمهم من كل شر، ولا تسمح لهذا العالم أن يسيطر على قلوبهم. وارفع طرق الشرير من بينهم، كيلا تذهب بهم الى ما لا يليق بإيمانهم.نطلب منك ذلك بحق قيامتك لكي نعيد ونفرح في عيد قيامتك".

 

شربل: ما زلنا في انتظار تسلم لوائح أسماء السجينات في سوريا

سجل ملف الزوار اللبنانيين المخطوفين في سوريا مزيدا من الحضور في دائرة الاهتمام الرسمي والامني، وتحدثت مصادر مواكبة لهذا الملف عن بلوغ مرحلة الانعطافة النوعية، معولة على الدور الذي يلعبه المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في هذا السياق مع السلطات التركية والسورية والقطرية. وفي ظل الحديث عن الشروط التي يضعها الخاطفون، اكد وزير الداخلية مروان شربل لصحيفة "السفير" "أننا ما زلنا في انتظار تسلم لوائح الاسمية بأسماء السجينات في سوريا، وعندما نتسلمها يبنى على الشيء مقتضاه". وأعرب عن تفاؤله الحذر، الا انه قال ان الحل النهائي لهذا الملف سيكون على أيدي الاتراك وكذلك على أيدي القطريين الذين عبروا عن رغبة في تقديم المساعدة في هذا المجال.

 

هل تُعجّل مجزرة البيضا "السنية" في تسليح المعارضة السورية؟

ابادة جماعية في قرية سنية قرب بانياس ذات الاغلبية العلوية، ومشاعر الاحباط نتيجة عدم تمكن المجتمع الدولي من انهاء النزاع في سوريا.

موقع 14 آذار/اتهمت المعارضة السورية الجمعة نظام الرئيس بشار الاسد بارتكاب "ابادة جماعية" في قرية سنية قرب مدينة بانياس الساحلية ذات الغالبية العلوية، بينما اعلنت الولايات المتحدة انها قد تعيد النظر في موقفها الرافض لتسليح مقاتلي المعارضة.وامتدت المعارك للمرة الاولى الى مدينة بانياس الساحلية في محافظة طرطوس القريبة من محافظة اللاذقية. وتشكل المحافظتان قلب المنطقة العلوية التي يرى محللون انها قد تشكل الملاذ الاخير لنظام الرئيس السوري بشار الاسد. وقد قتل خمسون شخصاً على الاقل غالبيتهم من المدنيين الخميس على ايدي القوات النظامية السورية ومسلحين موالين لها في قرية البيضا القريبة من مدينة بانياس، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن ان القتلى سقطوا في قصف واعدامات ميدانية نفذ بعضها "باطلاق الرصاص او باستخدام السلاح الابيض، او حتى حرقا". ودان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان "وقوع احداث ترقى الى جريمة ابادة جماعية"، مشيرا الى ان "قوات الاسد مسؤولة بشكل مباشر" عما جرى. واعتبر ان "هذه الجريمة" تستدعي "تدخلا عاجلا من مجلس الامن"، مطالبا "الجامعة العربية والامم المتحدة بالتحرك السريع لانقاذ المدنيين في بانياس وغيرها من محافظات سورية". واشار عبدالرحمن الى فقدان الاتصال "بالعشرات من سكان البيضا، ولا يعرف ما اذا كانوا اعتقلوا او قتلوا او فروا"، موضحا ان العديد منهم "لجأوا الى الاحياء السنية في جنوب بانياس". ورأى ان النظام "لن يسمح بوجود مقاتلين معارضين في هذه المنطقة". وقالت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) من جهتها ان القوات النظامية "نفذت عملية ضد اوكار للارهابيين في البيضا"، وانها قضت على عدد من "الارهابيين" في قريتي المرقب والبيضا وحي رأس النبع في مدينة بانياس. واسفرت اعمال العنف في مناطق مختلفة من سوريا الخميس عن مقتل 179 شخصا بينهم ضحايا البيضا، بحسب المرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل سوريا. والحدث الامني البارز الجمعة تمثل في اطلاق مقاتلين معارضين فجرا قذيفتين على مطار دمشق الدولي، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا)، ما تسبب باندلاع حريق في احد خزانات الوقود واصابة طائرة على ارض المطار باضرار. ولم تتبن اي جهة بعد اطلاق القذيفتين، بينما بث التلفزيون السوري الرسمي صورا من المطار ومقابلات مع مواطنين ليؤكد ان الحادث لم يؤثر على الحركة. وقالت سانا "نشب حريق في أحد خزانات الكيروسين في مطار دمشق الدولي جراء قذيفتين أطلقهما ارهابيون على المطار فجر اليوم قبل ان تتمكن فرق الاطفاء من السيطرة على الحريق بشكل كامل"، مشيرة الى ان القذيفة الثانية "اصابت احدى الطائرات التجارية المركونة في ارض المطار".

خدام يحثّ الولايات المتحدة على سرعة تقديم السلاح للثورة السورية

حثّ عبدالحليم خدام، النائب السابق للرئيس الراحل حافظ الأسد، الولايات المتحدة على سرعة تقديم السلاح للثورة السورية، وليس إرسال جنودها، لافتاً إلى أن الصمت العربي والدولي إزاء ما يحدث بسوريا يفاقم الوضع المضطرب، ويدفع البلاد نحو التطرف، مؤكداً أن عدد القتلى جراء اقتحام قوات الأسد لمنطقة البيضة وريف بانياس وصل إلى أكثر 700 قتيل. كما أكد خدام في حديث لقناة "العربية" أن النظام السوري بحوزته أسلحة كيماوية ولا شك في ذلك، مشيراً في الوقت عينه إلى أن ما يجري من قتل في سوريا يومياً أخطر من السلاح الكيماوي في حد ذاته. وعن تقييمه للعمليات العسكرية على الأر ض، صرح خدام بأن الجيش الحر يحقق إنجازات وانتصارات عسكرية في مواقع مختلفة من بؤر النزاع، ولكن هناك معضلة تكمن في مدى قدرته على الثبات والحفاظ على المكتسبات التي حققها. بينما الجيش السوري النظامي، والكلام على لسان خدام، لا يتوانى عن ارتكاب جرائم القتل والاغتصاب، وأسس النظام السوري مجموعات طائفية تحت مسمى الشبيحة، منوهاً إلى أن هناك محاولة يجري الإعداد لها على قدم وساق لتطهير منطقة الساحل من المسلمين السنة. وأمس الخميس، قال وزير الدفاع الأمير كي، تشاك هاغل، إن إدارة الرئيس باراك أوباما تناقش مجدداً إمكانية تسليح قوات المعارضة السورية في قتالها ضد قوات الأسد.

 

النائب محمد الحجّار: بري رحب بحرارة بطرح اعادة إحياء مبادرة الحريري

أعلن عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجّار أنّ "هناك من يسعى إلى التمديد الطويل للمجلس النيابي"، مؤكداً رفضه لهذا الأمر. كما اتهم فريق "8 آذار" بأنّه "مصر على التمييع والمماطلة في قانون الانتخاب"، ولفت بالمقابل إلى أنّ "تيار "المستقبل" قدم كل ما هو ممكن للتوافق بشأنه. الحجّار، وفي حديث لإذاعة "صوت لبنان"، أوضح أنّ "المستقبل" أعاد إحياء اقتراح الرئيس سعد الحريري في اللقاء الذي جمع النائب أحمد فتفت مع رئيس مجلس النواب نبيه بري أمس، وقال: "مبادرة الحريري لم تأخذ حقها في النقاش على الرغم من أنّها تحقق المناصفة بين المسيحيين والمسلمين، وبري رحّب بحرارة بطرح فتفت"، مؤكداً بالمقابل "انفتاح "المستقبل" على أي نقاش لاجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن".

 

يوسف: "8 آذار" لا تريد حكومة في ظل عدم وضوح ما ستؤول اليه الأزمة بسوريا

سأل عضو كتلة "المستقبل" النائب غازي يوسف مَن المسؤول عن توقف باخرة "فاطمة غول" عن إنتاج الطاقة الكهربائية، هل الوزير او الشركة أم أن هناك مسؤولية مشتركة، لافتاً الى وجود لغط كبير في هذا الموضوع.

يوسف، وفي حديث لوكالة "أخبار اليوم"، قال "من الواضح تماماً ان المسؤولية هي مسؤولية وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل الذي وقّع العقد، وبالتالي كان عليه ان يتحقق من تطبيق بنوده، خصوصاً إذا كان يشمل استيراد نوع محدّد من الفيول مختلف عما تستورده الوزارة الأمر الذي أدى الى الأعطال بحسب قول شركة كارادنيز" .واضاف يوسف "أما إذا كان هناك مشكلة تقنية كما تقول الوزارة، فأيضاً الوزير مسؤول، وبالتالي في كلتا الحالتين المسؤولية تقع على الوزير". وتابع "كان يفترض بباسيل ألا يستعجل في توقيع العقد، خصوصاً بعد التحذيرات والتنبيهات الى المشاكل التي تعاني منها الشركة في العراق وباكستان حيث صدر حكم أدى الى توقيف أحد الوزراء القيمين على العقد". وانتقد يوسف كلام باسيل أن "لا كلفة على أحد وتحديداً على الدولة والمسألة تعالج بسرعة"، قائلاً: "هذا الكلام خاطئ. وذكر الوزير وعمّه (اي رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون) أن العتمة مكلفة، حيث الوزير نفسه قدّرها في إحدى جلسات مجلس النواب بحوالى 7 مليارات دولار سنوياً". وقال يوسف: أذكّر الوزير ان هذا الحساب ما زال قائماً وهو في الأساس جاء وفقاً لمستشاريه، لذلك القول ان لا كلفة على المواطن ليس دقيقاً على الإطلاق. وفي موضوع تأهيل معملي الزوق والجية ذكر يوسف ايضاً، أن "كلفة الميغاواط الواحد تفوق 1،2 مليون دولار، وهذا السعر مرتفع جداً وبالتالي صفقة المولدات هذه تثير الشك لجهة التعاقد بشأنها". وأضاف: "ايضاً هذه المولدات ستعاني من مشاكل مماثلة كالتي تعانيها "فاطمة غول" لا سيما لجهة الفيول المستعمل".

وشدّد يوسف على أن هناك إشكاليات أحدثها الوزير باسيل منذ تسلّمه ملف الكهرباء والنفط، حيث يعتبر نفسه انه الوزير الوحيد الذي أصلح في هذه المؤسسة، ويدّعي انه في 2015 ستكون الكهرباء في لبنان 24/24 ساعة، و"هذا ليس دقيقاً ابداً، لا سيما وإن كل ما يقوم به باسيل تكون كلفته عالية جداً". وبالإنتقال الى الشأن الحكومي، رأى أن "ليس هناك تشكيل للحكومة من قبل فريق "8 آذار"، مشيراً الى أن هذا الفريق لا يريد حكومة، في ظل عدم وضوح ما ستؤول اليه الأزمة في سوريا وبإنتظار تسوية ما، ومن هنا تأتي الإعاقة المتعمدة من قبل "8 آذار". ولفت الى ان الرئيس المكلّف تمام سلام ليس بوارد الإعتذار او المماطلة الى ما لا نهاية".

ورداً على سؤال، أوضح يوسف ان فريق "14 آذار" قد أعطى الرئيس المكلف Carte blanche لتسهيل مهمته الى أقصى الحدود، مشيراً الى ضرورة ان يعبّر سلام عن قناعاته بالإتفاق مع رئيس الجمهورية إنطلاقاً من الحق الدستوري لهما، وبالتالي على سلام ان يقوم بتشكيل حكومة وفق مقتضيات المرحلة ولإجراء الإنتخابات. وأبدى يوسف اعتقاده ان "الرئيسين ميشال سليمان وسلام، وفي مهلة لا تتجاوز 15 أيار الجاري، سيطرحان حكومة قد تكون غير مقبولة من قوى "8 آذار"، وربما لا تحصل على ثقة المجلس، وبالتالي تتحوّل الى حكومة تصريف الأعمال، وقد يكون ذلك الخيار الأسلم".

 

قدامى القوات: قواتنا اوصلت رئيساً للجمهورية وقواتهم اوصلت رئيسهم الى السجن

صدر عن هيئة قدامى ومؤسسي القوات اللبنانية البيان التالي:

1- لفت الهيئة الى فلتات الألسنة المؤذي داخل فريق السيد جعجع مستهدفة بشكل مهين قدامى القوات بعدما أحسّ هذا الفريق بثقة الرأي العام في مواقفها وفي تحركاتها من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب مروراً بزحلة الحبيبة وهم يهيبون بهم التوقف عن ممارسة قلة التهذيب وسوء التصرف سمتان أودتا بالقوات اللبنانية في الماضي الى خسارة قواعدها وها هم بوقاحة يعيدون الكرّة الآن.

2- ان موجة التحريض المبرمج باتجاه فريق من الطلاب وحشو أدمغتهم ضد قدامى القوات بأخبار وروايات، ومسائل بدأت تنكشف لدى هؤلاء، بحيث ان مجموعة المتضررين باتت مأزومة في مواجهة قدامى القوات وفي خياراتهم وفي شعبيتهم لدى الرأي العام المسيحي هؤلاء قدامى القوات الذين خبروا الحرب بامتياز وهم يرفضون العودة اليها، وجلّ ما يريدونه الحفاظ على ذاكرة المقاومة وعلى دماء الشهداء في مواجهة العابثين بهما والمتلاعبين بتاريخ لا يجوز تلطيخه على عتبات الآخرين، وفي تحالفات غريبة. والقدامى الذين قاتلوا أيام الحرب، يقاتلون اليوم دفاعاً عن الحقيقة من أجل تأمين مستقبل زاهر ومضيء لشباب لبنان.

3- يبدو انّ اللجان التثقيفية التي أنشأها السيد جعجع قد أعطت ثمارها لدى الصغار ، فأنتجت شتائم وقدح وذم وكذب بالجملة، ما يليق بصغار القوم وليس بمقاومين مزعومين، اما عن القافلة التي تسير فهذا صحيح، ولكنها قافلة اتباع وأزلام وموتورين ينقصها بريق الصدق وهاجسها تزوير الوقائع والخوف من الحقيقة ومن التاريخ. ونقول لهؤلاء ان القوات اللبنانية ايام وجودنا فيها اوصلت للبنان رئيساً للجمهورية، اما بعد الاستئثار بها قتلاً وغدراً فقد أوصلت رئيسها الى السجن. فهنيئاً لهم من القلب "بحسن الداخلية وبحسن العدلية" وعلى القوات اللبنانية التي يعرفها اللبنانيون السلام.

4- تطلب الهيئة بصدق من الطلاب بشكل خاص الخروج ولو قليلاً عن دائرة غسل الادمغة التي يتقنها الدكتور جعجع ليروا بعيون أوسع ويحللوا بتجرّد ويقرأوا تاريخ المقاومة المسيحية وما حصل فيها بالظبط قبل ان ينساقوا في خيار القسمة المسيحية والقسمة اللبنانية التي لن توصل لبنان الاّ الى الدمار.

صدق من قال "احفظ لسانك، ان صنته صانك وان خنته خانك".

وفي هذا المجال خيانة اللسان مستمرة والى الطالب يزبك الممتهن هذه المهنة نصيحة: اهتم بدروسك واعفينا من نصائحك السخيفة وتحليلاتك المضحكة ، ولا يبدو انك تحترم نضال آباء الطلاب والشباب لأن هؤلاء جميعا هم رفاقنا.

5- أخذت الهيئة علماً بتقديم طلب التدخل باسمها وطلبها تعيين حارس قضائي في مواجهة حزب جعجع والسيد بيار الضاهر معاً، لحماية مؤسسة الـ LBCI وسواها، وهي أمانة يجب اعادتها الى المجتمع المسيحي الذي أطلقها بدم شهدائه وعرق مقاوميه، في الدعوى العالقة بين الطرفين امام قاضي عجلة بيروت الرئيس جادّ معلوف.

 

من جريدة السياسة مقابلة مع النائب أحمد فتفت، عضو كتلة "المستقبل" يشرح أسباب رفض "14 آذار" الاستمرار في اجتماعات لجنة التواصل النيابية

حزب الله" لا يملك قرار الانسحاب من معركة سورية

نحن ضد التمديد لمجلس النواب ونخشى أن يأخذنا "حزب الله" إلى الفراغ

مقام السيدة زينب يزوره مسيحيون وسنة ... ودفاع نصر الله عنه في غير محله

إنهم يعملون على تعطيل البلد ويضعون سلام في موقف تعجيزي لكي ينسحب

هناك أكثر من إسرائيل واحدة تريد استمرار نظام بشار الأسد

إيران حسمت أمرها بالدفاع عن الأسد حتى النهاية والروس مهتمون بمصالحهم

الخليج صمد أمام الضغوط الإيرانية ودوله لن تكون أدوات لاطماعها في المنطقة

بيروت - صبحي الدبيسي: السياسة

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب الدكتور أحمد فتفت أن "موقف الفريق الآخر السلبي كان وراء تعليق اجتماعات لجنة التواصل وأن ما طرحه رئيس مجلس النواب نبيه بري على النائب وليد جنبلاط, يعني العودة إلى النسبية ورغم ذلك فنحن على استعداد لمناقشته ووضع بعض التعديلات عليه".

فتفت وفي حوار مع "السياسة", أكد أن "موقف تيار المستقبل ضد تمديد ولاية مجلس النواب لمدة سنتين", مبدياً خشيته "من موقف حزب الله الرافض للانتخابات ولتشكيل الحكومة والذي قد يأخذ البلد إلى الفراغ لإعادة المطالبة بهيئة تأسيسية". وقال إن "عدم إجراء الانتخابات وعدم تشكيل الحكومة مرتبط بالمشروع السياسي نفسه الذي ينتهجه الفريق الآخر". واعتبر أنه "ليس هناك تغيير في الموقف الروسي وأن حزب الله لا يملك قرار الانسحاب من الحرب في سورية رغم الخسائر الجسيمة التي يتكبدها في الأرواح". وأضاف: "هناك أكثر من إسرائيل تريد المحافظة على نظام الأسد من السقوط", مشيراً إلى أن "الذين دعوا إلى الجهاد في سورية تراجعوا". ورأى أن الرئيس بشار الأسد "يلعب لعبة حزب الله". ووصف وضع "14 آذار" بأنه أفضل من الماضي بكثير", متوقعا استمرار مسلسل الاغتيالات في لبنان.

وهذا نص الحوار:

كيف قرأت كلام الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله?

واضح من كلام السيد نصر الله أنه اعترف بتدخل حزبه بشكلٍ واضح في الصراع الدائر في سورية إلى جانب النظام, خصوصاً في إعلانه الدفاع عن قرى ريف القصير, وكلامه يتوافق مع وكالة الأنباء الإيرانية في أن المعارضة السورية تخطت الخطوط الحمر بالنسبة لاستخدام السلاح الكيماوي, ما يعني استكمالاً لصورة ذهابه السري إلى إيران كتأكيد على نفي سياسة النأي بالنفس.

وفي موضوع مقام السيدة زينب, يهمني أن أقول له إن مقام السيدة زينب ليس ملكاً لطائفة أو مذهب معين, فهناك مسيحيون يزورون هذا المقام, كما أن هناك زواراً من كل المذاهب, وكلامه في هذا السياق مذهبي وفي غير محله ويهدف إلى أمرين, إما لإشعال فتنة مذهبية, أو للدفاع عن مصالح مالية يعود ريعها لـ"حزب الله".

خرجنا لعدم جدية الآخرين

لِمَ فشلتم كلجنة تواصل بعد ثلاث محاولات إلى عدم التوصل لقانون انتخابات?

لجنة التواصل مرت بمراحل عديدة, الأولى: تشكيلها, ثم تكليفها مجدداً من قبل اللجان المشتركة, ثم مرحلة التواصل الأخيرة. في هذه المراحل وانطلاقاً من المراحل التي سبقتها كنا مقتنعين بالوصول إلى شيء توافقي يستند إلى ثلاثة معطيات, التوصل إلى مشروع مختلط, أن يؤمن تحسين التمثيل المسيحي وألا يؤدي إلى حسم مسبق للنتائج. انطلاقاً من ذلك, طالبنا في المرحلة الأخيرة بأن تتم مناقشة مشروع الرئيس نبيه بري كقاعدة انطلاق, ثم نضع التعديلات عليه, لكننا فوجئنا بأن حلفاء الرئيس بري ابتعدوا عن الموضوع كلياً حتى أن ممثل حركة "أمل" في اللجنة لم يدافع عن المشروع, "حزب الله" وقف وراء "التيار الوطني الحر", تحت عنوان ما يوافق عليه المسيحيون يوافقون هم عليه. و"التيار الوطني الحر" رفض أن يقوم بأي خطوة إلى الأمام, فكان موقفه سلبياً جداً, حتى في آخر جلسة التي أدت إلى تعليق الاجتماعات قال النائب آلان عون, إنه ليس مستعداً لوضع أفكاره على ورقة. من هذا المنطلق رفضنا الاستمرار في الاجتماعات مادام ليس هناك جدية في تعاطي الفريق الآخر ويجب أن يعود التواصل السياسي على مستوى القيادات. هناك بارقة أمل تتمثل بتحرك الرئيس بري مجدداً بعد لقائه مع رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط رغم ان. اقتراحه بحسب ما قرأنا في الإعلام غير جديد.

لا يريدون اتفاقاً

هل تبلورت لديكم الأفكار التي طرحها رئيس المجلس?

ما طرحه على النائب جنبلاط, هو مشروع مختلط يعتمد بـ40 أو 50 في المئة على القانون النسبي وبين 50 إلى 60 في المئة على القانون الأكثري, لكن بالصوت الواحد. وهذا يعني العودة إلى النسبي وهذا ليس له أي معنى, يعني الرئيس بري يطرح علينا مشروعاً نسبياً مئة في المئة, مغلفاً بأشكال أخرى. ولقد فهمت من أوساط النائب جنبلاط أنهم لن يسيروا بهذا المشروع.

بخلاصة الأمر ماذا استشفيت من كل هذه الطروحات?

شيء واضح, أن الفريق الآخر بكل أطرافه لا يريد الوصول إلى اتفاق. نحن و"الحزب التقدمي الاشتراكي" قدمنا كثيراً بالنسبة للاتفاق, انطلقنا من الـ"60" والأكثري ووصلنا إلى مشروع متكامل مع مجلس الشيوخ في مرحلة معينة مع قبولنا بإبقاء المشروع الطائفي في مجلس النواب لمرحلة معينة أيضاً, وصولاً إلى النظام المختلط 30/70 في المئة وكان آخرها أننا أبدينا استعدادنا لمناقشة مشروع الرئيس بري النسبي مع إجراء تعديل عليه, لأنه غير مقبول كما هو. قدمنا كل هذه الخطوات, في وقت كان الطرف الآخر متمسكاً بالمشروع الأرثوذكسي وسيذهب به إلى التصويت إذا لم نقدم له البديل الذي يرضى عنه.

نحن ضد التمديد

يُحكى عن تمديد ولاية مجلس النواب إلى سنتين, ما مدى صحة هذا الكلام?

هذا الكلام قرأناه في الإعلام وليس لدينا أي تواصل بموضوع التمديد لسنتين. نحن في تيار "المستقبل" موقفنا واضح جداً مع التمديد التقني وليس تمديد المجلس النيابي كولاية وبالتالي ليس وارداً لدينا التمديد لسنتين أو أربع سنوات كما يطرح ونحن لا نقبل بالتمديد لأكثر من ستة أشهر كتمديد تقني أي لتنفيذ قانون أو للبحث من جديد على قانون انتخابات وما أخشاه, أن يكون السيناريو مختلفاً, لا قانون انتخابات ولا انتخابات ولا حكومة. ونصل إلى 20 يونيو, لا تمديد تقنياً, فيأخذنا "حزب الله" باتجاه الفراغ, نستشف منه أنه يطالب من جديد بهيئة تأسيسية. وهذا الكلام تحدث عنه الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله منذ ثمانية أشهر, ومن ثم تحدث عنه الجنرال عون, ونحن نشتم رائحة قد يكون في آخر المطاف أن يعتبر البعض أن التمديد للمجلس إنجاز كبير مقابل الفراغ, لكن من جهتنا نعتبر التمديد سيئاً جداً للحياة السياسية والديموقرطية اللبنانية, وضربة كبيرة لكل العلاقات السياسية في البلد وهي تعبير عن حالة غير موجودة في لبنان, لأن لبنان قادر على إجراء انتخابات نيابية كما أجرى انتخابات بلدية, يعني هناك إرادة سياسية لتعطيل الانتخابات.

هذا يعني أن "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" لا يريدان الانتخابات ويضعان القانون الأرثوذكسي فزاعة لإخافة باقي القوى السياسية منه?

هذا طبيعي, إما أن يكون لديهم قانون انتخابات يسمح لهم بالسيطرة على مجلس النواب, ويحصلون على الغطاء السياسي الذي يريدون, أو الذهاب إلى إبطال الانتخابات مجدداً بعدما شعر في 2005 و2009 أن ما قاما به من دراسات سقطت في السياسة.

هم يعرقلون الحكومة

هل ترى أن عدم تشكيل الحكومة حتى الآن مرتبط بقانون الانتخابات?

أتمنى ألا يكون ذلك, لأن البلد بحاجة إلى حكومة, وهناك قضايا مهمة سياسية وأمنية تتطلب وجود حكومة. أنا أعتقد أن قرارَ عدم إجراء الانتخابات وعدم تشكيل الحكومة مرتبطون بالقرار السياسي نفسه الذي يأخذ البلد نحو التعطيل, القرار السياسي نفسه يضع الرئيس تمام سلام بوضع تعجيزي يضطره للاستسلام أو الانسحاب من المعركة, وهذا الضغط يمارسه فريق "8 آذار" وهو ضغط تعطيلي لأن الظروف لا تسمح بتشكيل حكومة كتلك التي يطالبون بها.

هل سيرضخ الرئيس المكلف لمطالبهم?

الجواب على هذا السؤال برسم الرئيس سلام ورئيس الجمهورية وأعتقد أن الرضوخ الى مطالبهم غلطة كبيرة تؤدي إلى شلل مزدوج في البلد. وهم يسجلون مكسباً بالسيطرة على أي حكومة من دون إعطاء الثلث الضامن وهذا تعبير عن استقوائهم بالسلاح واعتمادهم عليه للحصول على المكاسب التي يريدون.

"حزب الله" لا يملك قراره

على ذكر السلاح ومشاركة "حزب الله" في الحرب الدائرة في سورية, هل صحيح أن الموفد الروسي ميخائيل بوغدانوف الذي التقى السيد نصر الله طلب منه انسحاب "حزب الله" من المعركة في سورية?

نحن كقوى "14 آذار" نطالب "حزب الله" أن ينسحب من سورية, أما الكلام الذي ذكر في الإعلام بأن الموفد الروسي طلب من "حزب الله" أن ينسحب من الحرب الدائرة في سورية, فليس عندي أي دليل على هذا الكلام الذي أعتبره كلاماً إعلامياً أكثر مما هو حقيقة واقعة. بالعكس نحن شعرنا ككتلة "تيار المستقبل", أن ليس هناك تغيير في الموقف الروسي في ما يحصل في سورية وبالتالي, فإن "حزب الله" لا يملك قراراً بأن ما يفعله في سورية سيخلق حالات مضطربة لبنانية كبيرة جداً وسيمهد لفتنة سنية شيعية في المنطقة. لذلك ما يقوم به بنظرنا هو عمل إجرامي ضد الشعب السوري واحتلال أراضي دولة شقيقة في النهاية, لدرجة جعلت بعض السوريين يعتبرونه أشد شراً من إسرائيل, وهذه علامة خطيرة جداً, تعني أن "حزب الله" لا يملك قراره ولا حتى تقدير المصلحة, هو ينفذ القرار الإيراني.

حزب الله تحول من تنظيم مقاوم فكرياً واجتماعياً وعسكرياً بوجه إسرائيل, إلى قوة ميليشيا في الداخل تسعى إلى السيطرة على السلطة, نبتت على أطرافها طفيليات مثل "الكابتاغون والدواء الفاسد وسرقة السيارات والخطف لقاء فدية وما شابه من ذلك, حولته اليوم إلى ميليشيا إقليمية تنفذ المشروع الإيراني وتقوم بالدور الذي لا تستطيع إيران أن تقوم به, لناحية دعم نظام بشار الأسد, بصرف النظر عن المخاطر الأمنية والسياسية والمخاطر العسكرية التي قد يتعرض لها في المستقبل.

هل ترى أن "حزب الله" محرج بذلك?

بالتأكيد هو محرج, لكنه لا يعلن ذلك, وهو يشاهد الهويات لعناصره تعرض على شاشات التلفزة بعد مقتلهم وتركهم في أرض المعركة, ولا نرى ما إذا كان السيد نصر الله يعلن عن ذلك في التاسع من الجاري. وبالأمس سمعنا كلاماً للسيد صفي الدين بأن المعركة القومية لم تعد في إسرائيل بل تحولت إلى سورية, لذلك أصبحنا ندرك أن هناك جهات عدة غير إسرائيل تريد المحافظة على الرئيس الأسد.

الصهاينة مع الأسد

لماذا برأيك يقف المجتمع الدولي موقف المتفرج حيال ما يجري في سورية?

منذ سنة ونصف وأثناء زيارتي لواشنطن شعرت أن اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة يدعم دعماً كاملاً استمرار الرئيس الأسد في الحكم. واليوم إسرائيل مرتاحة جداً لما يجري في سورية, الأسد ما زال على رأس النظام, سورية تتدمر, "حزب الله" زج في معركة قد تؤدي أيضاً إلى تدميره وإضعافه. وكل ما يجري على الساحة السورية من دمار هو لمصلحة إسرائيل.

هل يلتقي موقف الدول الغربية مع الموقف الروسي الذي يعتبر أن مقررات جنيف هي الحل?

الجانب الروسي همه بقاء الأسد في السلطة أطول مدة ممكنة, لأن النظام السوري بحالته الحاضرة حليف للروسي.

وهل الثورة السورية على عداء مع روسيا?

لا أدري, لكن النظام حليف روسيا, (عصفور باليد ولا عشرة على الشجرة). أيضاً هناك مصالح اقتصادية على صعيد الغاز العربي أن يكون امتداداً على صعيد المصالح الاقتصادية العربية من الجيرة العربية باتجاه أوروبا عبر سورية, قد تؤثر على سعر الغاز الروسي وتضرب الاقتصاد الروسي, وقد يكون هناك تداخل على الصعيد السياسي في هذه الصحوة العربية وأن تؤدي إلى صحوة في بعض مناطق روسيا الإسلامية وتؤثر على الوحدة هناك.

ورغم ذلك التقى الموفد الروسي مع وفد من المعارضة السورية?

ليس لديه مشكلة, فهو يحاول تدجين المعارضة للمحافظة على الرئيس الأسد, روسيا مدركة وإيران أيضاً أنه كان لديه أقوى جيش في المنطقة ولم يستطع أن يحل مشكلة في أول الانتفاضة, لذلك يحاولون تدجين المعارضة وإبقاءها أطول مدة ممكنة تحت سيطرة مقبولة.

هل ترى أن سورية تحولت إلى أرض خصبة لاستنزاف إيران و"حزب الله" على أرضها?

قد يكون ذلك صحيحاً أن تستنزف إيران في سورية كما استنزف من قبل الرئيس جمال عبد الناصر في اليمن, واضح أن بقاء نظام الرئيس بشار الأسد وبقاء الحرب الأهلية في سورية يشير بوضوح إلى استنزاف إيران و"حزب الله" في المعارك الجارية هناك.

لغز الطائرة

ما معلوماتك عن الطائرة من دون طيار التي تم تفجيرها منذ أيام فوق شاطئ حيفا وبقيت من دون أب?

ليس لدي أي معلومات حول هذا الموضوع ولو أن إسرائيل وراء هذا لكان عليها أن تكمل مشروعها. في الماضي أطلقت المخابرات الإسرائيلية النار على سفير إسرائيل في لندن لتقوم باجتياح لبنان بعد أيام معدودة. قد تكو ن طائرة أطلقها أحد الهواة أو أن يكون "حزب الله" وراءها, لكنه لن يعلن هذا الأمر لأسباب عديدة للقول إن "حزب الله" رغم تورطه في الحرب الداخلية في سورية لن ينسى إسرائيل وهو يعلم ماذا ستكون ردة الفعل الإسرائيلية بتحميله المسؤولية.

الأسير يلعب لعبة "حزب الله"

هل لديك تفسير لموجة العنف المذهبي التي تضرب مجدداً في العراق وهل هناك علاقة بين ما يجري في بلاد الرافدين وفتاوى الجهاد للدفاع عن أهل السنة في سورية?

هناك قرار اتخذ في مكانٍ ما بعد الزيارة المعلنة التي تم نفي حدوثها للسيد حسن نصر الله إلى طهران, لكن بمجرد توزيع الصورة هذا يعني أن هناك قراراً اتخذ الصورة الثانية المتمثلة باستقبال بشار الأسد قيادات لبنانية كأنه يعيد صورة الوصاية السورية على لبنان, مشاركة "حزب الله" في الحرب في سورية واشتعال العراق, واضح جداً أن إيران أخذت القرار بالكامل بالدفاع عن الرئيس الأسد إلى آخر حد ممكن, بعد أن شعرت أن أيامه أصبحت معدودة نتيجة جبهة درعا. دعوات الجهاد أتت نتيجة إحساس البعض بالظلم, إحساس البعض بالجريمة التي يرتكبها "حزب الله" في سورية, لكنها تزيد المياه على طاحونة السيد نصر الله وتفضح موضوع تدخله في سورية. وأعتقد أن الذين دعوا للجهاد تراجعوا بعض الشيء, أكيد الشيخ أحمد الأسير يلعب لعبة "حزب الله" في المنطقة ولعبة إيران التي تبرر لـ"حزب الله" تدخله في سورية, في حال انعكست الحرب السورية على لبنان.

ربط الساحل بدمشق

ما هي برأيك ستراتيجية معركة القصير وكيف تبرر الدخول العلني لـ"حزب الله" في هذه المعركة وهل صحيح أن النظام يصر على تهجير السكان السنة في منطقة القصير حمص لربط دمشق باللاذقية عبر طرطوس لإقامة الدولة العلوية?

واضح أن النظام منذ زمن يركز عملياته العسكرية على حمص ومنطقة القصير, لكنه رغم كل الإمكانيات التي لديه لم يسجل انتصارات مهمة في المنطقة, فتدخل "حزب الله" في هذه المنطقة دليل على فشل النظام في السيطرة عليها وهي المنطقة الأسهل لأن يتدخل فيها, بحجة وجود سكان من جذور لبنانية لديهم الولاء لـ"حزب الله" والآن أصبحوا يستخدمون كوقود في هذه الحرب, أما من الناحية الستراتيجية فتبدو واضحة محاولة النظام ربط الساحل السوري بالعاصمة دمشق, لكن هذا الأمر لن يتحقق بسهولة مادام هناك مقاومة مستمرة لهذا المشروع منذ أكثر من سنتين, هل هي منطقة هروب إلى الساحل, أم إنشاء دولة من دمشق إلى الساحل, قد تكون هذه من الاحتمالات التي يدرسها الرئيس بشار الأسد.

هل أنت مقتنع بتبرير "حزب الله" لتدخله في القصير دفاعاً عن بعض القرى الشيعية المقابلة?

هناك قرى أيضاً مسكونة من لبنانيين على النهر الكبير ويتعرضون للذبح من قبل "شبيحة" الرئيس الأسد ولم نر "حزب الله" يقوم بمساعدتهم, الحزب من خلال هذا التدخل له مصالح عدة, تواجده العسكري يسهل عليه عملية التدخل من الناحية الستراتيجية لضمان منافذ حرة له على البحر المتوسط عبر الساحل السوري, لتمرير الأسلحة والصواريخ التي تأتي إليه.

خيار "14 آذار" خيار سلام

بالعودة إلى الداخل, لا شك أن استقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وتكليف النائب تمام سلام, أعادت الوهج السياسي لـ"14 آذار", لكن في المقابل عاد نواب طرابلس للاجتماع بالرئيس ميقاتي كما أن حزبي "القوات" و"الكتائب" مازالا في مرحلة الغزل مع "التيار الوطني الحر" حول مشروع اللقاء الأرثوذكسي, كيف تفسر ذلك?

اجتماع نواب طرابلس مع نجيب ميقاتي يأتي من منطلق اجتماع نواب المدينة وليس من منطلق سياسي, بدليل ان النواب لم يلتقوا بميقاتي ولا مرة في السراي. واضح جداً موقفنا أن نجيب ميقاتي لازال نفسه, لكن في الشؤون الأمنية مازال الميزان بيننا وبينه مضطرباً جداً ونحن نحمله مسؤولية بعض الاضطرابات في طرابلس عن طريق بعض المجموعات المسلحة التي تنتمي إليه, وميقاتي يحاول استلحاق هذا الموضوع لغاية بنفسه, أما من جهة "القوات" و"الكتائب" فقد أظهر الفريقان في المرحلة الأخيرة مواقف متقدمة وهما ليسا متمسكين بالمشروع الأرثوذكسي, واضح ابتعادهم عن ميشال عون وقاما بخطوات متقدمة في المشروع المختلط. "14 آذار" اليوم بوضع أفضل بكثير من الأول وخيار تمام سلام هو خيارها وخيار الرئيس سعد الحريري ولكننا نقول لسلام: لا نريد منك أن تتصرف كـ"14 آذار", عليك أن تتصرف كرئيس حكومة. وأن يفعل قدر الإمكان لتشكيل حكومة قادرة أن تشرف على الانتخابات على عكس الفريق الآخر الذي يسير بمسار التعطيل.

هل ما زالت موجة الاغتيالات قائمة وهل الأوضاع بالنسبة إليكم أفضل من الماضي?

ليس لدينا خيار آخر, بالعكس اليوم وضعنا أصعب بكثير. في الماضي كنا نشعر بحماية أكثر بوجود اللواءين وسام الحسن وأشرف ريفي.

اليوم من يزودكم بالمعلومات ومخاطر التنقل?

تردنا معلومات من قبل الأجهزة, لكنها أقل بكثير من قبل ولا تشعرنا بالطمأنينة نفسها التي كنا نشعر بها وأن مسلسل الاغتيالات مازال قائماً وأنا أؤكد لو لم يقتل اللواء وسام الحسن لكانوا اغتالوا غيره.

الخليج واجه الضغط الإيراني

هل هذه الأزمات التي نشهدها ستكون لها ارتدادات على دول الخليج العربي?

لا أستطيع الحكم على هذا الموضوع, لكن الدول الخليجية استطاعت ضبط الضغط الإيراني عليها, أما لجهة الثورات العربية فهناك وعي في الشارع الخليجي لما يجري في بعض الدول العربية بأنهم لن يكونوا أداة للأطماع الإيرانية في المنطقة, وقد يكون ما يجري فرصة للدول الخليجية للقيام ببعض الإصلاحات الضرورية ورأينا حجم الإصلاحات التي تحققت في المملكة العربية السعودية, خصوصاً بمجلس الشورى الذي يضم 20 في المئة من العنصر النسائي في وقت لم نستطع نحن في لبنان أن نفعل ذلك وهذا ما فعله خادم الحرمين الشريفين ما يعني أن دول الخليجي بدأت تدرك اتجاه الإصلاح التدريجي في وقت مبكر.