المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار 07 أيار/2013

عناوين النشرة

*من رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل كورنثوس/الفصل السادس/من 12حتى20/لتكن أجسادكم لمجد الآب

*الآتي أعظم يا شيخ حسن/ أحمد الجارالله/السياسة

*أين هرب نصر الله و"شبيحة" الممانعة/داود البصري/السياسة

*جريحان في اشكال على شاطىء جبيل

*القصف طال الفرقة ٤ والحرس الجمهوري؟: الحزب ينفي تعرّض صواريخه للقصف

*حزب الله": الردّ على إسرائيل يرتبط بـ"الحلف الرباعي/قـاسـم قصـيـر/لبنان الآن

*سليمان: الاعتراف بتضحيات الشهداء يكون بالتطبيق الصحيح للديموقراطية والاصلاحات واعتماد الشفافية

*قناة شيعية سعودية في بيروت تُكمل عقد الاعلام الايراني/مهند الحاج علي/لبنان الآن

*مشروع قانون بمجلس الشيوخ الأميركي لدعم المعارضة السورية، الديمقراطي مننديز يطالب بتسليح الثوار والإعداد للمرحلة الانتقالية

*الأمم المتحدة: مؤشرات لاستخدام المعارضة "الكيماوي"

*الرياض تدعو الامم المتحدة الى التحرك لوقف "الاعتداءات الاسرائيلية" على سوريا

*علي عبد الكريم علي: اسرائيل تدرك أن سوريا لا تنام على ضيم

*مناورات كبيرة في الخليج تحت إشراف الأسطول الخامس الأميركي

*بري عرض مع موفد جنبلاط ملفي الحكومة والانتخابات ابو فاعور: آمل أن يشهد جهد تشكيل الحكومة زخما إضافيا في بداية هذا الأسبوع

*حزب الله خزّن صواريخه طويلة المدى في "قاسيون" ومنطقة "القصير"

*حزب الله شيّع 3 من عناصره سقطوا في معارك القصير

*معلومات للـ"mtv": لقاء معراب سيستكمل في مهلة لا تتعدّى الـ48 ساعة.

*ميقاتي اتصل بنقيبي الصحافة والمحررين: علينا تعزيز وحدتنا الوطنية للمحافظة على ما حققه الشهداء

*شربل اطلع على لائحة اسماء النسوة المرسلة الى تركيا مع ابراهيم

*باسيل والفرزلي في معراب

*عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو في عيد شهداء الصحافة: لمنع إلحاق لبنان بالمحور السوري الإيراني

*الأسد للأميركيين: الرد على أي عدوان جديد سيكون فورياً

*مصادر لـ الراي: رد حزب الله على الغارات ضد سورية... مستبعد

*خطة أميركية لضم إسرائيل ودول عربية إلى شرق أوسط معتدل ضد إيران

*عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار: نحذر من تفجر الوضع ونؤيد المثالثة في الحكومة

*نواف الموسوي: الفكر التكفيري أكبر خطر يتهدد لبنان الطائف لم يعد يجيز أن يتحكم فريق لوحده في صناعة القرار

*رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: التعرض لكل مقامات المسلمين في سوريا خط أحمر

*نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق انتقد التحريض العربي على استجلاب تدخل خارجي لضرب سوريا

*الحدود مع إسرائيل ... على نار حامية

*ماذا بعد تدخل إسرائيل في الازمة السورية؟

*رسالة عتب من البطريرك الراعي إلى الاقطاب

*كرم: دخول حزب الله في الحرب السورية يدمر كل مقومات الدولة

*جنبلاط: الغارة الاسرائيلية على سوريا زادت الازمة تعقيدا

*معركة الساحل السوري/عبدالله إسكندر/المصدرالحياة

*المقداد للـ LBCI : لا علاقة لنا بمن أطل على القناة الإسرائيلية

*ما هي المهام الموكلة الى اللواءين 104 و 105 ؟

*وهبي: إيران ناظم الإيقاع لتصرفات النظام السوري وحزب الله

*جعجع مهنئا المسيحيين بالفصح: للافراج عن المطرانين المختطفين وكل المعتقلين في سوريا

*كيروز استغرب فشل جهود إطلاق سراح المطرانين

*كرياكوس خلال ترؤسه وهزيم قداس اثنين الباعوث في البلمند: لا نخاف الموت اذا كنا مؤمنين لاننا غالبون باسم المسيح وليس زعماء العالم

*رابطة الشغيلة: العدوان على دمشق فضح الدور الإسرائيلي في هذه الحرب

*المفتي قباني دان الاعتداء الصهيوني على دمشق

*التوحيد العربي: العدوان على سوريا مؤشر خطير

*واكيم: العدوان الإسرائيلي على سوريا جاء بقرار أميركي

*الجماعة الإسلامية: لو يرتقي حلفاء النظام السوري الى واجب الرد على العدوان الإسرائيلي

*ارسلان:المؤامرة التي تتعرض لها سوريا لن تمر دون تداعيات على المنطقة وليحذر الجميع

*يوحنا العاشر دعا في رسالة الفصح الى مزيد من الوحدة والصلاة والصلابة :بذلنا جهودا كبيرة ليس فقط لإطلاق المخطوفين بل لإحلال السلام في ربوعنا

*بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا اليازجي في قداس الفصح في دمشق: نؤكد أهمية الحوار والعيش المشترك واحترام الآخر وتقبله كثوابت أساسية لخروج سوريا من محنتها

*ندوة في زغرتا عن البطريرك الدويهي مدرسة فكر وحياة: مدافع عن مفهوم التعايش وحوار الاديان ورسول حرية وإيمان وثقافة

*عون استقبل وفدا من الهيئة الدولية لدعم المصالحة والتضامن ماغوايير: ندعو العالم الى وقف الكارثة في سوريا والدعوة للمصالحة

*حرب الظالمين ... ونحن /محمد سلام

*الراعي ترأس قداسا في سيدة لبنان في ساو باولو: نصلي ليحل السلام وللافراج عن المطرانين يازجي وابراهيم

*عون ناشد الدول الداعمة للجماعات المسلحة في سوريا التدخل لاطلاق المطرانين المختطفين قبل أن يحل الندم محل العمل

*عشرات الالاف من المتظاهرين ضد بوتين في موسكو بعد عام على قمعهم

*حارس الخط الأحمر/غسان شربل/

*أين طائرات الميغ/خلف الحربي/

*الناشط القبطي رامي كامل لـ "السياسة": "الإخوان" قتلوا الديمقراطية باسم الدين

 

تفاصيل النشرة

 

 

من رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل كورنثوس/الفصل السابع/من 01حتى16/الزواج والبتولية

وأما من جهة ما كتبتم به إلي، فخير للرجل أن لا يمس امرأة. ولكن، خوفا من الزنى، فليكن لكل رجل امرأته ولكل امرأة زوجها، وعلى الزوج أن يوفي امرأته حقها، كما على المرأة أن توفي زوجها حقه. لا سلطة للمرأة على جسدها، فهو لزوجها. وكذلك الزوج لا سلطة له على جسده، فهو لامرأته. لا يمتنع أحدكما عن الآخر إلا على اتفاق بينكما وإلى حين، حتى تتفرغا للصلاة. ثم عودا إلى الحياة الزوجية العادية لئلا يعوزكم ضبط النفس، فتقعوا في تجربة إبليس. أقول لكم هذا لا على سبيل الأمر، بل على سبيل السماح، فأنا أتمنـى لو كان جميع الناس مثلي. ولكن لكل إنسان هبة خصه الله بها، فبعضهم هذه وبعضهم تلك. وأقول لغير المتزوجين والأرامل إنه خير لهم أن يبقوا مثلي. أما إذا كانوا غير قادرين على ضبط النفس، فليتزوجوا. فالزواج أفضل من التحرق بالشهوة. وأما المتزوجون فوصيتي لهم، وهي من الرب لا مني، أن لا تفارق المرأة زوجها، وإن فارقته، فلتبق بغير زوج أو فلتصالح زوجها، وعلى الزوج أن لا يطلق امرأته. وأما الآخرون، فأقول لهم أنا لا الرب: إذا كان لأخ مؤمن امرأة غير مؤمنة رضيت أن تعيش معه، فلا يطلقها. وإذا كان لامرأة مؤمنة زوج غير مؤمن يرضى أن يعيش معها، فلا تطلقه. فالزوج غير المؤمن يتقدس بامرأته المؤمنة، والمرأة غير المؤمنة تتقدس بزوجها المؤمن، وإلا كان أولادكم أنجاسا، مع أنهم مقدسون. وإن أراد غير المؤمن أو غير المؤمنة أن يفارق فليفارق، ففي مثل هذه الحال لا يكون المؤمن أو المؤمنة خاضعين لرباط الزواج، لأن الله دعاكم أن تعيشوا بسلام. فكيف تعلمين أيتها المرأة المؤمنة أنك ستخلصين زوجك؟ وكيف تعلم أيها الرجل المؤمن أنك ستخلص زوجتك؟

 

الآتي أعظم يا شيخ حسن

أحمد الجارالله/السياسة

أين صواريخك يا شيخ حسن؟ أين عشرات آلاف الصواريخ التي تطال تل ابيب, وتل زعبيب, بل أبعد نقطة في اسرائيل, وأين آلاف الطائرات من طراز ايوب, وأين المفاجآت التي قلت انها تنتظر العدو الصهيوني في حال تجرأ على الاعتداء على حزبك, وما قبل حزبك وما بعد حزبك؟ أَلمْ تهدد وتتوعد, في اخر ظهور تلفزيوني, انك لن تسمح بسقوط سورية, وأن رجالك سيموتون دفاعاً عن دمشق? ها هي الطائرات الاسرائيلية تستبيحها, بل تسرح وتمرح في الاجواء اللبنانية, وتقصف مخازن وقوافل الاسلحة الايرانية المرسلة الى حزبك في الاراضي السورية, فيما انت غارق بصمت اهل الكهف. أَلستَ القائل إنك ستزيل اسرائيل عن الخارطة, فمتى ستزيلها, وأين آلاف المقاتلين الذين دربتهم لليوم الموعود الذي فيه سيحررون الجليل الفلسطيني, كما قلت, هل تبخروا, أم أن يومهم الموعود جعلته في سورية يحررونها من اهلها حيث يقتلون الاطفال والنساء والشيوخ.. ويُقتلون؟ هل أدركت حقيقة حجمك حين أزفت ساعة الحقيقة, وإنك اذا أقدمت على أي حماقة من حماقاتك المعهودة, فسيخرج عليك من كنت تدغدغ مشاعرهم بنعتهم أشرف الناس, وتسميهم جمهور مقاومتك وشعبها? هؤلاء الفقراء الابرياء المسالمون ملوا حروبك العبثية, وعافوا أكاذيبك وعنترياتك الدونكيشوتية, بل إن مناصريك الذين اعتادوا حياة الرغد بفضل المال الايراني لن يعودوا الى الجبهات والقتال, وهم أول من سيتخلى عنك الى حد لن تجد من يحرس دهليزك, الهذا ابتلعت لسانك وانزويت تلوك خيبتك او تبحث عن اكذوبة جديدة تفبركها لتطلقها في طلتك التلفزيونية المقبلة. طوال سنوات لم تترك دولة عربية إلا وتدخلت فيها أو هددتها بدءا من البحرين ومروراً بالسعودية واليمن والعراق ووصولا الى الكويت, جاعلا من نفسك ولي الامة الحاكم بأمره, والقوة العظمى الوحيدة في العالم, غير ان تلك اللغة النارية, لم تستطع أن تخفي حقيقتك: نملة غضب الله عليها فخلق لها اجنحة فعاثت في الارض فسادا وافسادا, بدءا برعايتك لعصابات ترويج المخدرات, بين المراهقين وتلامذة المدارس في المناطق التي تسيطر عليها بقوة ارهاب سلاحك للآمنين, وصولا الى رعاية كارتلات مخدرات في اميركا اللاتينية, والى غيرها وغيرها, فأي اسلام كنت تتحدث عنه وانت تشاهد بأم العين فتيان بلدك يغرقون في عتمة الادمان, أم ذاك حلال ما دام ثروتك تتضخم من المال القذر, وأي وطنية وعروبة تلك التي تحدثت عنها وأنت تجاهر ببيع بلادك وامتك بثلاثين من النحاس وليس الفضة؟ أين هو الشيخ حسن المهدِّد, المتوعِد, المرعد, المزبد الذي سيؤدب من يعتدي عليه وعلى حزبه وعلى حلفائه؟ يبدو أن الوقت حان ليأتي من يؤدبه. انكشف المستور يا سيد! و"ذاب الثلج وبان المرج".. والآتي أعظم!

 

أين هرب نصر الله و"شبيحة" الممانعة

داود البصري/السياسة

تطرح الهجمات الجوية والصاروخية الإسرائيلية على المنشآت الصاروخية والعسكرية التابعة لنظام بشار الأسد وحليفه الإيراني حزب الشيطان ومن خلفهم عصابات الحرس الثوري الصفوي الإرهابي إشكاليات عديدة على صعيد ترجمة الأقوال و التهديدات الهوائية لأفعال ميدانية في ظل حرب الشعارات والصراخ والعويل الثوري, ففي الوقت الذي انشغل فيه قطعان الشبيحة السوريين بممارسة التطهير العرقي والطائفي واستحداث المجازر البشرية المريعة في قرى الساحل السوري, تمهيدا وتوطئة, لتنفيذ حلم الكانتون الطائفي المريض الذي عمل الاحتلال الفرنسي على تنفيذه أيام احتلاله للشام وأفشلت الحركة الوطنية السورية خياراته و أجهضتها بالكامل, ليعود اليوم الأمين القطري والقومي لحزب البعث السوري والبواب الأكبر في تكية الولي الإيراني الفقيه بعد أن تحول لبوق طائفي ولحارس للمصالح العنصرية والشوفينية والطائفية لنظام مجرم وبائس بلغ الهوس فيه حدا جعله لايتورع عن مباركة المجازر البشرية المروعة, ومخالفة كل شعارات النظام الإسلامية من أجل حماية طاغية مجرم توارث الاجرام كابرا عن كابر, ولا علاقة له لابالدين ولا بالمذهب, ولا بأي شيء آخر سوى إدامة ولستمرار السلطة الباغية بعد أن حولت سورية العظيمة لاقطاعية عائلية متوارثة.

اليوم يقف المعسكر الإيراني بكل شعاراته التهويمية والخرافية أمام لحظات الحقيقة وفي عز ساحة الاختبار بعد أن تم توريط النظام السوري في إدارة معركة كونية ضد شعبه, وبعد أن ارتكب من المجازر مايجعل امكانية خروجه من السلطة بشكل سلمي مسألة مستحيلة بالكامل, فالمعركة في سورية قد ازدادت ضراوة وانفتح المشهد على نهايات مريعة سيدفع ثمنها النظام السوري المجرم بكل عناصره الإرهابية, هذا النظام الذي سيكون مصيره بشعا كبشاعة وبؤس جرائم عصاباته ضد الشعب السوري الحر, بالتأكيد سيهرب الشبيحة والعملاء والمرتزقة, وأولهم عناصر الحرس الثوري وحتى الولي الفقيه الذي أعلن سابقا وعلنا بأن أيديه مغلولة حتى العنق في مسألة قتال إسرائيل وأن الحرس الثوري لم يأت أبدا لقتال إسرائيل وجها لوجه, بل من خلال الوكلاء ودماء الشعوب الأخرى, وأولها الشعب اللبناني الذي دفع ويدفع وسيدفع ثمن جرائم وممارسات ونزق ومغامرات حزب الشيطان الإيراني, وزعيم عصابته حسن نصر خدا الذي لم يخجل أو يرعوي وهو يعلن مشاركة عصاباته وشبيحته من القتلة الطائفيين في سلخ جلود السوريين, وفي التنظيم, والمشاركة في حملات الإبادة الجماعية المنظمة وفي كل فصول المؤامرة الصفوية في الشرق القديم.

لوكان شبيح الخامنئي حسن نصر خدا يمتلك ذرة من الاحترام لنفسه قبل الآخرين لتوارى خجلا أو انتحر أو هرب لطهران وهو لايوجه رصاص عصاباته و قنابله الكبريتية نحو إسرائيل, وهي تدمر أسلحة وصواريخ النظام السوري المهانة وتذل تلك الأنوف المعقوفة بالحقد على الإنسانية, فهل سيحرك نصر الله عصاباته وصواريخه وأسلحة المقاومة والممانعة المحمية بقوات الطوارئ الدولية ضد إسرائيل, أم سيكتفي كالعادة بترديد شعارات النظام السوري التي تقول أن النظام وحده يحدد زمان ومكان وساحة المواجهة؟! وسيكون ذلك بالمشمش طبعا بعد تهاوي نظرية التوازن الستراتيجي وحيث وجهت الترسانة العسكرية السورية الى صدور السوريين الأحرار وصوب ذبح الأطفال و النساء و تخصص الطيران الحربي السوري في قصف المدن السورية بدلا من العمق الإسرائيلي الذي لا يمتلكون الجرأة على تحريك ذبابة نحو العمق الإسرائيلي لأنهم يعرفون طبيعة الرد الذي سيأتيهم ! فهم في الأساس حراس البوابة الصهيونية ومهمتهم تبدأ و تنتهي عند تلك النقطة... العار كل العار للقتلة والشبيحة من عصابة نصر خدا ووليه الفقيه, وهم يتعرضون للإذلال الإسرائيلي و يبتلعونه بمهانة, والنصر للشعب السوري الحر وهو يمرغ أنوف القتلة في التراب قبل إرسالهم لمزبلة التاريخ.

جريحان في اشكال على شاطىء جبيل

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في جبيل جورج كرم، أن اشكالا وقع على شاطئ البحر قرب مجمع bye، بين مجموعة من الشبان، ادى الى سقوط جريحين هما: ا. ش. سعد، وو. قندرون، تم نقلهما بواسطة الصليب الاحمر اللبناني الى مستشفى سيدة المعونات الجامعي.

 

القصف طال الفرقة ٤ والحرس الجمهوري؟: الحزب ينفي تعرّض صواريخه للقصف

الشفاف/قد يكون طبيعياً أن ينفي حزب الله تعرّض شحنات صواريخه الواردة من إيران للقصف، وإلا فإن عليه أن يشرح لجمهوره لماذا تلقى الصفعة بدون رد فعل! من جهتها، مصادر النظام السوري "مطمئنة" إلى أن إسرائيل لا تنوي تغيير ميزان القوى العسكري بين النظام والمعارضة وإلا "لكانت قامت بتدمير اسطول الطيران الحربي السوري"! في هذه الأثناء، أشارت مصادر في باريس إلى أن خسائر الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري السوري تترواح بين ٥٠٠ و٢٠٠٠ بين قتيل وجريح. كما ألمحت "الجيروزاليم بوست" إلى أن الطيران الإسرائيلي "جرّب في دمشق الذخائر الخاصة التي زوّدته به الولايات المتحدة لاختراق وتدمير المرافق المطمورة تحت الأرض، أي بعض مرافق البرنامج النووي الإيراني.

 

"حزب الله": الردّ على إسرائيل يرتبط بـ"الحلف الرباعي"

قـاسـم قصـيـر/لبنان الآن

شكّل العدوان الإسرائيلي الجديد على سوريا تحدّياً كبيراً لسوريا وحلفائها، وخصوصًا "حزب الله" وإيران وروسيا. فتكرار الغارات الاسرائيلية واستهدافها لمراكز الجيش السوري ولمراكز وشاحنات تحمل صواريخ إيرانية مخصصة لـ"حزب الله"، وفق الإعلام الإسرائيلي، كل ذلك وضع الحزب وإيران وبالطبع سوريا امام وضع صعب، تحديداً بعد التصريحات التي أطلقها أخيراً أمين عام الحزب السيد حسن نصرالله وبعض المسؤولين الايرانيين بأن "أصدقاء سوريا لن يتركوها وسيدافعون عنها". أمام هذه المعطيات فإن عدم الردّ على الغارات الاسرائيلية يعني فتح المجال السوري امام المزيد من الغارات، وأمام استهداف المزيد من المواقع والمراكز. أما في حال الرد سواء من سوريا او حزب الله او ايران، فإن ذلك يعني اتجاه المنطقة نحو حرب شاملة غير واضحة المعالم والأفق والنتائج في ظل ما تواجهه سوريا من تحديات داخلية او خارجية.

أوساط مطّلعة على أجواء "حزب الله" أكدت "ضرورة الانتظار" قبل تحديد اي موقف يتعدّى الاستنكار والادانة، فـ"الوضع دقيق، ولا يمكن اتخاذ أي خطوة يمكن القيام بها كردّ على العدوان بشكل متسرّع نظرًا لحساسية الأمر، ولأن الرد لا يرتبط بجهة واحدة، بل هو متعلق بالاتصالات والمشاورات بين سوريا وحزب الله وإيران وروسيا، فهذه القوى اصبحت مرتبطة في ما بينها بما يشبه الحلف الرباعي، وأي قرار يتخذ سينعكس على الجميع".

وتضيف الأوساط ان "الصورة معقدة في سوريا والمعركة لها ابعاد مختلفة، وهناك رهان لدى بعض اعداء سوريا أن تؤدي المعركة الجديدة الى اعطاء الفرصة لبعض القوى المعارضة ومن يدعمها لزيادة الضغط على النظام بهدف إسقاطه، خصوصًا ان هذه الغارات الإسرائيلية أتت بعد نجاح الجيش السوري في تحقيق التقدم ضد المجموعات المعارضة، كما ترافق العدوان مع تحرك للمجموعات المعارضة ضد مواقع الجيش السوري".

باختصار فإنّ "حزب الله" وإيران يدركان خطورة الأوضاع، كما يدركان أن عدم الردّ على العدوان سيعطي الإسرائيلي المزيد من القوة والجرأة لتكراره، في حين إن الردّ سيفتح الباب واسعا امام تطورات غير محسوبة، ونتيجة لكل لذلك فإن كل الاحتمالات واردة في ضوء المشاروات الجارية بين فريق "أصدقاء" النظام السوري، والأيام المقبلة - وربما الساعات المقبلة - قد تحمل اجابات حول هذه الاسئلة والاحتمالات.

 

سليمان: الاعتراف بتضحيات الشهداء يكون بالتطبيق الصحيح للديموقراطية والاصلاحات واعتماد الشفافية

وطنية - اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، ان "الاعتراف بتضحيات الشهداء يكون بالتطبيق الصحيح للديموقراطية والاصلاحات واعتماد الشفافية في العمل العام. كما تستوجب مكافحة الفساد وعزل الفاسدين والمفسدين، بالإضافة الى فتح الملفات القضائية النائمة، الذي هو السبيل الوحيد للانطلاق الحقيقي نحو قيام دولة القانون والعدالة والمواطنة التي دفع شهداؤنا الابرار حياتهم ثمنا من اجل حرية وطننا وسيادته واستقلاله" .

 

قناة شيعية سعودية في بيروت تُكمل عقد الاعلام الايراني

مهند الحاج علي/لبنان الآن

بالأمس، اكتمل العقد الاعلامي الايراني في لبنان. بدأت قناة "نبأ" السعودية المعارضة بثها من بيروت، لتنضم بذلك الى قنوات "المسيرة" الحوثية و"عدن لايف" اليمنية (الحراك الجنوبي) و"الاتجاه" العراقية (كتائب حزب الله العراق) و"آسيا" (أحمد الجلبي). قناة "نبأ"، ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة "الأخبار"، يديرها الناشط والأكاديمي السعودي-الشيعي فؤاد ابراهيم، وتهدف لتغطية الحراك المعارض في المملكة (مواقع وصفتها بأنها "قطيفية"، ما يؤشر الى اختصاصها بالمنطقة الشرقية). كل القنوات السابقة مقرها إما الجناح أو الضاحية الجنوبية لبيروت، وجميعها دون استثناء تنفي تلقي أي تمويل إيراني، وكأن الصُدفة جمعتها في الضاحية الجنوبية لبيروت، مقر نفوذ "حزب الله"، حيث استخدام الكاميرا الفردية خاضع لاعتبارات أمنية. فكيف بقناة فضائية كاملة بعتادها وعديدها؟ لكن هذا النشاط أبعد من الاعلام وحده، إذ يصاحبه حضور سياسي وتنظيمي وحتى أمني لافت. مثلاً، رئيس مجلس ادارة قناة "آسيا" العراقي أراس حبيب كريم كان مطلوباً لدى القوات الأميركية في العراق حيث اتهم بأنه "عميل مزدوج" لمصلحة الاستخبارات الايرانية. وأراس كان يدير مقراً لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي اي) في شمال العراق حيث أرسل لواشنطن تقارير استخباراتية عن أسلحة الدمار الشامل العراقية تبين أنها جميعاً من نسج الخيال. هو في بيروت اليوم حيث يدير القناة الآنفة الذكر ومصرفاً في منطقة الحمراء.

هذه القنوات حصلت على تراخيص بث وعمل من السلطات اللبنانية، وهو ما يطرح جملة أسئلة على ارتباط بسياسة الدولة اللبنانية حيال دول الخليج. إذا كان يُنظر إلى هذه القنوات من باب الحريات والاستثمارات، والأمر ليس كذلك كونها نشأت في سياق سياسة موجهة، فإنها توفر وظائف لمئات اللبنانيين، فيما يعمل مئات الآلاف منهم في الخليج. ولو أخذنا في الاعتبار طرد آلاف اللبنانيين من دول خليجية على خلفية مواقف سياسية إما لـ"حزب الله" أو لحلفائه في الحكومة، فإن هذا التمدد الاعلامي ينذر بمخاطر اقتصادية هائلة. هل يتحمل الاقتصاد اللبناني والحكومة تبعات هذا التمدد الاعلامي الموجه؟ ألا يعود قرار شن هجوم اعلامي منسّق على دول نفترضها صديقة، نيابة عن دولة أخرى، للحكومة والبرلمان كونهما ممثلين للشعب؟ مفهوم أن تبث قناتا "المنار" اللبنانية و"العالم" الايرانية من لبنان، إضافة الى "الميادين" التي تدور في فلكهما السياسي. الأولى لبنانية وتنطق باسم حزب يملك نفوذاً محلياً ويمثل شريحة من اللبنانيين، فيما للبقية مثيلات كـ"العربية" السعودية و"الجزيرة" القطرية. إلا أن هذه القنوات الخليجية الجديدة في بيروت تُمثل حقل ألغام لعلاقاتنا العربية ولسوق عمل هائلة تمتص خيباتنا الاقتصادية.

 

مشروع قانون بمجلس الشيوخ الأميركي لدعم المعارضة السورية، الديمقراطي مننديز يطالب بتسليح الثوار والإعداد للمرحلة الانتقالية

واشنطن بيير غانم - العربية

في تطوّر لافت، قدّم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي اقتراح قانون يسمح بتقديم أسلحة للثوار السوريين.

العربية/وأشار السيناتور الديمقراطي روبرت مننديز في بيان له إلى أن نظام الأسد تخطى الخطوط الحمراء، "ما يجبرنا على النظر في كل الخيارات"، وقال: إن "على الولايات المتحدة أن تقوم بدور لتعديل ميزان القوى لصالح المعارضة والعمل على بناء سوريا حرّة". المهم في هذا المشروع أنه صادر عن شخصية ديمقراطية من حزب الرئيس الأميركي باراك أوباما، ومجرد طرح المشروع على مجلس الشيوخ سيشكل مبرراً إضافيا للرئيس الأميركي لقبول تسليح الثوار السوريين أو سيكون عامل ضغط إضافياً عليه لكي يقوم بذلك. هناك مشروع قانون مماثل في مجلس النواب الأميركي قدّمه أيضاً نائب ديمقراطي هو إليوت أنغل، وهو كبير أعضاء لجنة الخارجية في مجلس النواب، ويبدو النصان قريبين جدا، ويتميز مشروع مننديز بأنه يأتي على خلفية الهجمات بالأسلحة الكيماوية، واتهام النظام السوري باستعمالها ضد شعبه، وفي وقت يناقش الرئيس الأميركي باراك أوباما مع مجلس الأمن القومي خياراته في سوريا، كما يناقش مع روسيا من خلال وزير الخارجية جون كيري خيارات الحلّ السياسي وإخراج بشار الأسد من السلطة بدون أن تنهار الدولة السورية.

الخسارة الإيرانية

واعتبر مننديز أن سقوط نظام الأسد سيكون أكبر خسارة لإيران، ويقطع الطريق بين طهران وحزب الله اللبناني، وتضمن مشروع القرار بالإضافة إلى تقديم الأسلحة إلى أطراف سورية معروفة من قبل الحكومة الأميركية، تقديم تدريب لها بما في ذلك في مجالات حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

كما يشمل القرار إنشاء صندوق بقيمة 250 مليون دولار يتمّ استعمال أمواله لمساعدة المعارضة في المرحلة الانتقالية، مثل الحفاظ على المؤسسات الأمنية.

ربما يكون هذا البند لافتاً للنظر خصوصاً أن الأميركيين لا يريدون تكرار تجربة العراق عندما حل الحاكم المدني بول بريمر القوات المسلحة العراقية، ودخلت البلاد في حرب طاحنة بين العامين 2004 و 2006 .

مشروع القانون سيلقى تأييدا لدى الجمهوريين، خصوصاً أن شخصيات منهم مثل السيناتور جون ماكين ولندسي غراهام طالبا الإدارة الأميركية باتخاذ مواقف شجاعة في سوريا لوقف تدهور الأوضاع، وإجبار بشار الأسد على ترك السلطة. أما مسألة نيل مشروع القانون موافقة الأغلبية المطلوبة وموافقة الإدارة الأميركية فسيكون مسألة طويلة ومعقّدة لو حصل، لكنه يعكس التغيير في توجهات الرأي في حين يبقى الرئيس أوباما متردداً.

 

الأمم المتحدة: مؤشرات لاستخدام المعارضة "الكيماوي"

وكالات/يشهد الملفّ السوري تطوّرات جديدة تتعلّق باستخدام السلاح الكيماوي. إذ، وبعد اتهامات عديدة له باستخدام هذا النوع من الأسلحة غير التقليديّة، كان لافتاً الاتهام الذي وجّهته عضو لجنة التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان كارلا ديل بونتي، للمعارضة السورية باستعمال غاز الأعصاب "السارين". بونتي، وفي حديث إلى قناة "RSI" الإيطالية، اعتبرت أنّ "المعلومات والأدلّة التي جمعها أعضاء اللجنة الدولية من الأطباء المختصّين ومن المتضرّرين، تؤكّد استخدام غاز السارين". كما استعرضت محتوى التقرير الذي أعدّه موظفو اللجنة التي زارت الدول المجاورة لسوريا، حيث "التقوا بالمتضرّرين والأطبّاء وعناصر المشافي الميدانية"، لكنّها أوضحت أنّ "الخبراء على الرغم من ذلك، ما زالوا بعيدين عن طرح الاستنتاج الأخير، إذ يتوجّب التأكّد من نتيجة تحقيقاتنا عن طريق شهادات إضافية". من جهتها، أعلنت "لجنة التحقيق الدولية" المستقلة حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا أنّها "لم تتوصّل إلى نتائج قاطعة تثبت استخدام أي من طرفي النزاع في سوريا أسلحة كيماوية". اللجنة، وفي بيان لها، أشارت إلى أنّها "ليست في وضع يمكّنها في الوقت الراهن من مواصلة التعليق على هذه الادّعاءات".

تركيا، ومن ناحيتها، بدأت بإخضاع لاجئين سوريين على أراضيها أصيبوا في المعارك في بلادهم إلى فحوصات دمّ، للتحقّق ما إذا كانوا ضحايا أسلحة كيماوية. وفي هذا الاطار، قال مصدر طبّي تركي طلب عدم كشف هويته، لوكالة "فرانس برس"، إنّه "تمّ أخذ عيّنات من جرحى أصيبوا في سوريا ونقلوا إلى تركيا"، موضّحاً أنّ نتائج فحص العيّنات التي أخذها أطبّاء أتراك على الحدود السورية، ثمّ أرسلت إلى مختبر في أنقرة، "لم تُعرف بعد". روسيا، ومن ناحيتها، أكّدت على لسان سكرتير "مجلس الأمن القومي الروسي"، نيقولاي باتروشيف، أنّها "لا تملك معلومات أكيدة حول استخدام أسلحة كيماوية في سوريا". باتروشيف، وفي ختام لقائه مع الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو، في مينسك سأل: "هل في مصلحة القيادة السورية استخدام الأسلحة الكيماوية في الوضع الذي توجد فيه؟"، معتبراً أنّ "هذا هو الطريق إلى الانتحار، ولا معنى لإقدام القيادة السورية على استخدامها"، ومشدّداً على "ضرورة التحقيق في القضية للإجابة عن تلك التساؤلات". أمّا "الجيش السوري الحرّ"، فنفى بشدّة الاتهامات باستخدامه الغاز "السارين". وقال اللواء سليم إدريس، رئيس أركان "الجيش السوري الحرّ"، إنّ "عناصره لا يملكون الإمكانيّات التقنيّة التي تؤهّلهم لاستخدام هذا الغاز"، مستغرباً "تصريحات ديل بونتي"، ومجدّداً تأكيده "عدم استخدام الثوّار في سوريا أي أسلحة كيماوية

 

الرياض تدعو الامم المتحدة الى التحرك لوقف "الاعتداءات الاسرائيلية" على سوريا

أ.ف.ب. /دعت المملكة العربية السعودية الاثنين، الامم المتحدة الى التحرك "لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية"، التي وصفتها بـ"الاعتداءات السافرة". وقال وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز بن محيي الدين خوجة في بيان صحفي عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء الاثنين، إن مجلس الوزراء السعودي "دعا مجلس الأمن الدولي للتحرك العاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية وعدم تكرارها". وأكد المجلس "استنكار المملكة لهذه الاعتداءات السافرة"، التي اعتبرها "انتهاكا خطيرا لسيادة دولة عربية".

 

علي عبد الكريم علي: اسرائيل تدرك أن سوريا لا تنام على ضيم

لبنان الآن/نفى السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، أن تكون لديه معلومات عن اصابة طائرة اسرائيلية أثناء الغارة ووقوع طيارين اسرائيليين بالاسر غير التي تحدث عنها المسؤولون السوريون بالامس".

ورأى أن "ما يجري على الارض السورية، خاصة بعد العدوان الاسرائيلي، هو حراك شعبي يتعاظم في التوجه الى الجيش والى القيادة والحكومة لأن ما جرى من عدوان مسّ كرامة كل السوريين، وهذا العدوان توخت منه اسرائيل نجدة العصابات المسلحة، التي رأت فيها تقهقرا امام الشعب والجيش السوري، لأن اللجان الشعبية والجيش الوطني هما شريك للجيش في عملية مواجهة هذه القوى الارهابية".

وأشار علي إلى أن "هذا العدوان أحبط اسرائيل والمسلحين والدول الداعمة للعملية العدوانية وللحرب العدوانية، التي يقودها استخباريون ومسلحون وإعلاميون وممولون ومقاتلون من كل الجنسيات، لذلك أرى البنية الوطنية السورية الساعية لانقاذ سوريا من حرب يتعاون فيها كل أشرار العالم". إلى ذلك، أكد "التفاؤل بالنصر في هذه الحرب والتفاؤل بانتصار السلام على العنف، فسوريا بتماسك جيشها وبنيتها الوطنية وشرائحها المجتمعية المختلفة وبزيادة انصارها من الشعوب العربية والاسلامية وأحرار العالم الذي يكبر كل يوم، بعد ان أصبح جليا لدى الجميع ان ما يجري في سوريا هو مؤامرة وحرب على موقع سوريا ودورها وعلى صورة العيش الواحد فيها وعلى صورة الموقف الرافض للاحتلال والإذعان لفرضيات الهيمنة الخارجية، فكل هذه الصور التي تتجلى كل يوم يزيد في رصيد سوريا في الشوارع العربية والبيئات الاوروبية والاميركية والغربية، لذلك السلام هو الذي سينتصر، وصورة العنف الوحشي الهمجي الغريب عن سوريا بمسلميها ومسيحييها بكل فئاتها هو الذي سينهزم وصورة العنف الاعمى هو الذي يندحر اليوم امام شعب سوريا وجيشها وأصدقاء سوريا".

وردا على سؤال حول الصمت العربي أجاب: "ان هذا الصمت تحاصره الحوكمات الشعبية التي أيدت سوريا ورفضت العدوان الاسرائيلي عليها ورفضت العنف الأعمى الهمجي، الذي يستهدف سوريا ورفضت ان يُستدعى المجرمون وأن تخلى السجون في بلدان كثيرة ليرسلوا الى سوريا للقتال وتدميرها ولتدمير كنائسها ومساجدها ومؤسساتها الحضارية". وعما اذا كان الآن الوقت المناسب للرد على العدوان الاسرائيلي على سوريا، أجاب: "تدرك اسرائيل ان سوريا لا تنام على ضيم، وسوريا ما تعرضت له هو عدوان على شعبها وإنسانيتها وكرامتها وأرضها، لذلك تتوقع اسرائيل الرد في أي وقت وأنا لا أنوب عن الجيش والقيادة التي ترسم الرد وتحدد كيفيته ووقته".

 

مناورات كبيرة في الخليج تحت إشراف الأسطول الخامس الأميركي

أ.ف.ب. بدأت القوات البحرية لإحدى وأربعين دولة هذا الأسبوع تحت إشراف الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين، مناورات لإزالة الألغام في الخليج قبالة السواحل الإيرانية. وقال الأسطول الخامس في بيان الاثنين إن هذه المناورات التي ستستمر حتى 30 أيار/مايو "هي أكبر مناورات من نوعها تجرى في المنطقة". وتتضمن هذه المناورات إجراء عمليات دفاعية تهدف إلى "حماية التجارة الدولية"، ومناورات لإزالة الألغام وعمليات للأمن البحري، كما جاء في البيان. وقد أجريت أيضاً مناورات العام الماضي تحت إشراف الأسطول الخامس. وقال الأميرال جون دبليو ميلر قائد الأسطول الخامس "يسعدنا أن يشارك أكثر من 40 بلداً" في المناورات الرامية إلى "تحسين القدرات الدولية للحفاظ على حرية طرق الملاحة" العالمية. وقد بدأت البلدان المشاركة الإثنين تمارين، على أن تبدأ المناورات البحرية الأسبوع المقبل، بمشاركة 25 سفينة منها "يو.اس.اس بونس" و18 غواصة.

وهددت ايران مرارا في السابق بغلق مضيق هرمز الذي يعبره ثلث النفط العالمي اذا ما تعرضت لهجوم او اذا ما تعرضت مصالحها الحيوية للخطر. وإحدى مهمات الحرس الثوري اذا ما اندلع نزاع تقضي بتلغيم هذا الممر الاستراتيجي

 

بري عرض مع موفد جنبلاط ملفي الحكومة والانتخابات ابو فاعور: آمل أن يشهد جهد تشكيل الحكومة زخما إضافيا في بداية هذا الأسبوع

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، عند الاولى بعد ظهر اليوم في عين التينة، وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال وائل ابو فاعور موفدا من رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط في حضور الوزير علي حسن خليل. بعد اللقاء، قال ابو فاعور: "كما العادة، اللقاء مع الرئيس بري هو في اطار التشاور والتنسيق المستمر بين الرئيس بري ورئيس جبهة النضال الوطني وليد جنبلاط في ملفين، كما تعلمون، ملف قانون الانتخاب وملف الحكومة، وربما يكون ملف الحكومة بلغ مراحل يجب ان يكون معها تقدم، وان يكون هناك اتفاق بالحد الادنى على الصيغة العامة تمهيدا للدخول في نقاش حول باقي القضايا التي لها علاقة بالحقائب بالمداورة وتسمية الوزراء" . وختم: "خلاصة القول ان هناك جهدا كبيرا يبذل في فترة الاعياد ولم يتوقف من الرئيس المكلف، وآمل ان يشهد هذا الجهد زخما إضافيا في بداية هذا الأسبوع بعد الأعياد بما يقود الى تشكيل حكومة في وقت قريب، حكومة تحظى بتفاهم وتوافق وطني حولها من كل الاطراف الذين لهم التمثيل ولهم حيثية على المستوى البرلماني وعلى المستوى السياسي" .

 

حزب الله خزّن صواريخه طويلة المدى في "قاسيون" ومنطقة "القصير"

الشفاف/أشارت معلومات الى ان الغارات الاسرائيلية الاخيرة جبل قاسيون وعلى مواقع لألوية سورية مقاتلة في جيش الاسد استهدفت مخازن أسلحة ايرانية أودعتها السلطات في طهران لصالح حزب الله اللبناني.

وأضافت المعلومات ان الاستخبارات الاسرائيلية التي تراقب الاراضي اللبنانية عن كثب منذ اتفاق وقف الاعمال العدائية برعاية الامم المتحدة الذي يعرف بالقرار 1701، كانت تتابع عملية إعادة تسليح حزب الله وتجديد ترسانته الصاروخية، خصوصا في منطقة جنوب الليطاني. وكان الاستخبارات الاسرائيلية تتابع أيضا اطلالات الامين العام لحزب الله، والتي كان يعلن من خلالها ان الحزب جدد ترسانته الصاروخية، وأنه ضاعف اعداد الصواريخ ونوعيتها مقارنة بما كان لديه قبل العام 2006، وكانت تراقب ايضا الاماكن المحتملة لتخزين تلك الصواريخ. واشارت المعلومات ان الحزب بالاتفاق مع ايران ونظام البعث الاسدي توقّف عن تخزين الصواريخ الاستراتيجية المرسلة الى حزب الله من طهران في مخازن في الجنوب اللبناني، واستبدلها بمخازن في سوريا بالقرب من الحدود اللبنانية في "قاسيون" وفي منطقة "القصير" ذات الغالبية السكانية الشيعية. وأضافت المعلومات ان المراقبة الاسرائيلية خلصت الى توزع مخازن صواريخ حزب الله طبقا لنوعها بين لبنان وسوريا. فالصواريخ القصيرة المدى في الجنوب اللبناني حيث استطاع الحزب ايصالها، سواء خارج او ضمن خط الليطاني الذي رسمه القرار 1701. والصواريخ متوسطة المدى تم تخزينها في البقاع والسفح الشرقي لسلسلة الجبال الغربية. في حين ان الصواريخ بعيدة المدى والاستراتيجية تم تخزينها في سوريا في مستودعات بالقرب من الحدود اللبنانية، كما تم تخزين قسم منها في مستودعات تابعة للجيش السوري في جبل قاسيون وفي محيط العاصمة السورية دمشق.

 

حزب الله شيّع 3 من عناصره سقطوا في معارك القصير

| بيروت - الراي |

يستمرّ حزب الله في تشييع عناصره الذين يسقطون في سورية ولا سيما في معارك القصير التي ينخرط فيها بقوة تحت عنوان استراتيجي هو منع سقوط سورية في يد المحور الاميركي - الاسرائيلي. وفي هذا الإطار، تم امس، تشييع وفيق علي حمية في طاريا - بعلبك (البقاع) وسط إطلاق نار كثيف وحضور شخصيات بارزة من حزب الله. كما شيّع الحزب وأهالي البقاعِ السبت مهدي الرفيعي الذي قضى أثناءَ قيامِه بواجبِه الجهادي. وتقدمَ موكبَ التشييعِ الذي جرى في مدينة بعلبك رئيسُ الهيئةِ الشرعية في حزب الله الشيخ محمد يزبك وشخصياتٌ سياسيةٌ وشعبيةٌ وحزبية. كذلك شيعت بلدةُ جبشيت الجنوبية حسن محمود نصر الدين الذي قضى اثناءَ قيامه بواجبه الجهادي، وشارك في التشييع الحاشد مسؤولُ منطقة الجنوب الثانية في حزب الله علي ضعون ولفيفٌ من علماءِ الدين وأهالي البلدة. من ناحيته، وضع رئيس كتلة نواب حزب الله محمد رعد الغارة الاسرائيلية على سورية في إطار الجواب على احد كبار أبالسة وعّاظ السلاطين الذي قال قبل ايام ان على الولايات المتحدة والدول الغربية أن تتدخل في سورية. كلام رعد جاء خلال مهرجان تكريمي أقامه حزب الله في ذكرى مرور أسبوع على استشهاد المجاهد حسين سعد، في بلدة زبدين - النبطية.

 

معلومات للـ"mtv": لقاء معراب سيستكمل في مهلة لا تتعدّى الـ48 ساعة.

أشارت معلومات لقناة الـ"mtv" إلى أنّ "المشاركين في اجتماع معراب اليوم (رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، ونائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي) كانوا مرتاحين، والمحادثات كانت إيجابية، وهم متّفقين على صحة التمثيل المسيحي". وأضافت المعلومات: "إنّ اللقاء سيستكمل في مهلة لا تتعدّى الـ48 ساعة".

 

ميقاتي اتصل بنقيبي الصحافة والمحررين: علينا تعزيز وحدتنا الوطنية للمحافظة على ما حققه الشهداء

وطنية - حيا رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي شهداء لبنان في ذكراهم التي تصادف اليوم، مستذكرا "شهداء الامس البعيد وشهداء الامس القريب"، معتبرا انهم "سقطوا جميعا، دفاعا عن وطن آمنوا به، كل من موقعه وقناعاته، والتقوا في تجسيد هذا الايمان بالوفاء والتضحية واسمى درجات العطاء". وقال: "ما احوجنا اليوم، ونحن نحيي ذكرى الشهداء، الى وقفة وطنية جامعة نؤكد فيها ان دماء شهدائنا، الى اي طرف انتموا، لم تذهب هدرا، وان ما قدموه في سبيل وطنهم، يشكل دائما الحافز من اجل تغليب المصلحة الوطنية العليا على ما عداها من مصالح، بخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا والمنطقة والتي تتطلب منا جميعا وعي حجم الاخطار التي تتهددنا، القريبة منها والبعيدة، ولاسيما تلك التي يتسبب بها العدو الاسرائيلي الذي يتحين الفرص للانتقام من لبنان". ولفت الى ان "المحافظة على ما حققه شهداء لبنان، تفرض علينا تعزيز وحدتنا الوطنية في مواجهة كل محاولات النيل منها، وتفويت الفرص على الساعين لتحويل الساحة اللبنانية مجددا ملعبا لمؤامراتهم واطماعهم ومتنفسا لمخططاتهم العدوانية، وهذا لن يكون الا من خلال التزام جميع اللبنانيين من دون استثناء ثوابت تحمي وطنهم من ان يكون مرة اخرى اداة للصراعات التي تشهدها بعض الدول والانظمة، والتي لا قدرة للبنان على التأثير في نتائجها، سلبية كانت ام ايجابية، بل على العكس فان كل التداعيات التي يمكن ان تنتج عنها ستؤذي حتما لبنان، ارضا وشعبا ومؤسسات واقتصادا، فضلا عن تغييب الدور المميز الذي لعبه عبر التاريخ في محيطه والعالم".

وختم ميقاتي: "في يوم الشهداء، تحية اكبار الى ارواحهم الطاهرة، ووقفة اعتزاز بالشهداء الاحياء مدنيين وعسكريين، من جرحى ومعوقين واسرى ومعتقلين"، آملا في ان "تكون تضحياتهم منارة ترشدنا جميعا الى الطريق الصحيح لانقاذ لبنان حتى لا يستشهدوا مرتين".

اتصال بالنقيبين بعلبكي وعون

وكان الرئيس ميقاتي اجرى اتصالا هاتفيا بكل من نقيب الصحافة محمد بعلبكي ونقيب المحررين الياس عون حيا فيهما ذكرى شهداء الصحافة اللبنانية من اصحاب صحف ومحررين ومصورين وعاملين في المؤسسات الاعلامية كافة، "الذين دفعوا من دمائهم الغالية ثمن النضال من اجل حرية الكلمة التي كانت وستبقى مصانة في لبنان".

 

شربل اطلع على لائحة اسماء النسوة المرسلة الى تركيا مع ابراهيم

وطنية - صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد مروان شربل، البيان الآتي: "اطلع وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل على لائحة اسماء النسوة التي اصطحبها معه المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، اثر زيارة له الى تركيا وبلغ عددهن 371 امرأة. وسيباشر اللواء ابراهيم اتصالاته بالجانب السوري الرسمي لمبادلتهن بالمخطوفين اللبنانيين باعزاز" .

 

باسيل والفرزلي في معراب

فيما البلاد غارقة بالكامل في وحول الشروط التعجيزية وجوجلة الحقائب، يبدو ان العجلة تحركت قليلا على خط التأليف، حيث أكدت مصادر الرئيس المكلف تمام سلام أنه "ما زال متمسكا بالقواعد التي وضعها لنفسه كأساس لتشكيل الحكومة، منها مبدأ المثالثة في توزيع الحقائب الوزارية على قوى 14 آذار و8 آذار ومن بينها التيار الوطني الحر والكتلة الوسطية المتمثلة برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وسلام والنائب وليد جنبلاط. وذكرت المصادر لـ "الحياة" أن سلام سئل من قبل فريق 8 آذار عن موقفه في حال اضطر الوزراء المحسوبون عليه إلى الاستقالة من الحكومة لأنها لم تأخذ بهواجسهم، وكان جوابه بأنه يستقيل قبلهم كما يستقيل إذا ما استقال الوزراء المنتمون إلى الفريق الآخر "لأن الحكومة تفقد ميثاقيتها لغياب مكون أساس في البلاد". بموازاة الحكومة، يقبع قانون الانتخابات مجهول الهوية والشكل، ينتظر من يخرجه الى الضوء مع التعنت المستمر في صفوف الافرقاء السياسيين لجهة شكله ومبدئه. في هذا الوقت، وبعد ساعات من اعلان المطران بولس مطر انه نقل رسالة من البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الى الاقطاب السياسيين، مفادها انه غير راض عن توقف البحث في قانون الانتخابات، أفيد عن اجتماع تشاوري عقد في معراب ضم رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع والوزير جبران باسيل والنائب جورج عدوان ونائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي والنائب إيلي كيروز وتم البحث في القانون الانتخابات.

 

عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو في عيد شهداء الصحافة: لمنع إلحاق لبنان بالمحور السوري الإيراني

لمناسبة عيد شهداء الصحافة اللبنانية، أدلى عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو بالتصريح الآتي: لا يمكن للقوى السيادية في لبنان، ولكل لبناني حر أن يترك هذه الذكرى الوطنية تمر من دون الإنحناء بإجلال عند تضحيات كبار من أعلام الصحافة بذلوا أنفسهم في سبيل ثورة الأرز وانتفاضة الإستقلال في مقدمهم النائب الشهيد جبران تويني، والزميل الشهيد سمير قصير. كما لا يمكن للذكرى أن تمر من دون تحية الى الشهداء الأحياء: النائب الصحافي مروان حماده، والزميلة مي شدياق وناشر جريدة الجمهورية دولة الرئيس الياس المر الذين لا يزالون يشهدون للحقيقة متخطين ما تعرضوا لهم من محاولات اجرامية لتصفيتهم جسديا واسكات أصواتهم وكسر أقلامهم وتجفيف حبرها الممزوج بدمائهم. إن الوفاء لتضحيات هؤلاء جميعا تتطلب منا جميعا التمسك اليوم أكثر من أي يوم مضى بمقاومة المشروع الذي بذلوا الدم للوقوف في وجهه ومنع تحكمه بالحياة السياسية اللبنانية.

كما إن الوفاء لتضحيات هؤلاء تستدعي النضال المستمر لمنع إلحاق لبنان بالمحور السوري الإيراني الساعي الى استبدال النظام السياسي اللبناني الديمقراطي بالتبعية الى النظامين السوري والإيراني. فالضمانة الحقيقية لحرية الصحافة والكلمة والتعبير والمعتقد في لبنان تمر حكما بنظام سياسي ديمقراطي، يرفض وصاية السلاح وتحكمه بدورة الحياة السياسية، وبرفض أي شكل من أشكال التسويات على المبادىء والقيم التي استشهد من أجلها أعلام الصحافة اللبنانية والتي يتابع المؤتمنون على شهادتهم نضالهم من اجل السيادة الناجزة والإستقلال الكامل والحرية الحقيقية.

 

الأسد للأميركيين: الرد على أي عدوان جديد سيكون فورياً

| خاص - الراي | نفى مصدر قيادي بارز في حزب الله تعرّض أيّ شحنات او أسلحة متطورة تابعة للحزب للقصف خلال الغارة الاسرائيلية على سورية. وأوضح المصدر لـ الراي ان الطيران المعادي استهدف مراكز للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري في جبل قاسيون، كاشفاً ان الهدف كان أمكنة تموْضع المدفعية المسانِدة لتقدّم القوات العسكرية في داريا، وفي الغوطتين الشرقية والغربية، في تطور تزامن مع هجوم للمعارضة على دمشق وبدا مسانِداً لها. وتحدث المصدر عن سقوط أكثر من 150 قتيلاً وجريحاً من جراء الضربة الاسرائيلية التي تمت بتنسيق اسرائيلي - عربي - أميركي، مشيراً الى ان هذا الامر يعني تدخلاً غربياً مباشراً وغير مباشر في المعركة الدائرة في سورية. أما المصادر القريبة من الرئيس السوري بشار الاسد فكشفت لـ الراي أن الاسد أبلغ الى الروس انه يريد جواباً في 24 ساعة على رسالة بعث بها الى الاميركيين عبر موسكو، وفحواها انه في حال عاودت اسرائيل عدوانها فسيكون الامر بمثابة إعلان حرب، وتالياً لن يكون هناك إنذار او دراسة لردّ الفعل، مشيرة الى ان الاوامر أُعطيت لنشر بطاريات صواريخ روسية حديثة جو - أرض وأرض - أرض، وان ردّها سيكون فورياً ومن دون العودة الى القيادة. ولاحظ خبراء في الشؤون الاستراتيجية ان ضرب اسرائيل لمراكز المدفعية التابعة للنظام لا يعدو كونه محاولة لـ حفظ التوازن بين نظام الاسد ومعارضيه. وقال هؤلاء لـ الراي انه لو أرادت اسرائيل الإخلال بالتوازن لمصلحة المعارضة وضمان تفوّقها لكانت قامت بتدمير اسطول الطيران الحربي السوري. ولفت الخبراء الى ان تدمير اسرائيل لمراكز مدفعية تابعة للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري قد يؤدي الى فرْملة الانجازات التي يحققها جيش النظام في غير مكان، لكنه لن يسهّل، في الوقت عينه، على المعارضة دخول دمشق والسيطرة عليها لأن أقصر الطرق الى هذا الامر هو تدمير سلاح الجو السوري وشلّ حركته.

 

مصادر لـ الراي: رد حزب الله على الغارات ضد سورية... مستبعد

| بيروت - الراي |تراجعتْ في لبنان في الساعات الماضية الاهتمامات الداخلية بأزمتيْ تأليف الحكومة الجديدة والسعي الى توافق على قانون انتخاب جديد قبل نفاد المهلة الدستورية الاخيرة تحت وطأة التطورات الدراماتيكية المتسارعة في سورية والتي يجد لبنان نفسه اكثر الدول المجاورة تأثراً بها. وبدا لبنان على مشارف مقاربات جديدة شديدة الخطورة حيال هذه التطورات في ضوء الغارة الاسرائيلية على سورية فجر امس من جهة والتطورات الميدانية التي حصلت في ريف القصير وبانياس من جهة اخرى. ذلك ان الغارة الاسرائيلية حصلت في وقت كانت الاجواء اللبنانية تتعرض منذ ايام لنوع من الاجتياح الجوي الاسرائيلي المتواصل اذ لم يغب الطيران الحربي الاسرائيلي عن هذه الأجواء منذ اربعة ايام، مما أثار مخاوف واسعة من انعكاسات هذا التطور على لبنان في ضوء الاحتمالات الخطرة التي ترتّبها عليه التعقيدات والتورّطات الاقليمية في الازمة السورية.

وفيما كانت تقارير تنقل عن مسؤولين ايرانيين ان المقاومة ستردّ على العدوان على سورية، استبعدت مصادر سياسية لـ الراي حصول اي ردّ من حزب الله على الغارة الاسرائيلية، وإن كانت تحت عنوان قطع طريق الإمداد العسكري للحزب عبر سورية، معتبرة ان الضربات الاسرائيلية لا تزال موْضعية، كما ان الحزب واسرائيل يتفاديان في هذه المرحلة الدخول في مواجهة مفتوحة او معركة كبيرة، وملاحِظة ان اسرائيل تحرص على ضرب ما تقول انه شحنات اسلحة الى حزب الله داخل الاراضي السورية وليس بعد دخولها الى لبنان.

اما في شأن التطورات الميدانية في سورية، فان مسألة تورط حزب الله في القتال الدائر في ريف القصير وما تردّد عن ازدياد وتيرة تورطه في الهجوم على بلدة القصير بعد القرى المحيطة بها زاد المخاوف ايضاً من ولوج لبنان الى مرحلة لا يمكن معها وقف انزلاقه نحو استدراج كل المفاعيل المذهبية الخطرة الى ساحته.

واذا كان بديهياً ان تنعكس هذه التطورات بادىء ذي بدء على الأزمة السياسية الداخلية بشقيْها الحكومي والانتخابي وتفرْمل كل المساعي الجارية لايجاد مخارج لهاتين الأزمتيْن، فان الأوساط المعنية بالاتصالات السياسية التي جُمدت في عطلة الفصح الشرقي والتي ستُستأنف اعتباراً من الثلاثاء باتت تنظر بعين الشك أكبر من اي وقت مضى الى إمكان التوصل الى تفاهمات الحد الادنى التي من شأنها ان تقيم حزام أمان سياسياً وأمنياً في لبنان في المرحلة الطالعة.

وقالت هذه الاوساط لـ الراي ان اكثر ما يثير الخشية في هذا السياق هو ان يكون العامل الاقليمي حاصر لبنان حصاراً محكماً بحيث بات بتعذر معه التوصل الى تفاهمات داخلية تُبقي الهامش الضيّق قائماً بين المصالح الداخلية التي تملي تجنب التورط في النزاع السوري والمصالح الاقليمية التي تضغط من دون هوادة على حزب الله للمضي في تورطه مع ما يرتّبه ذلك من أخطار داهمة على الاستقرار اللبناني.

وتضيف هذه الاوساط ان انفجار قضية المجازر المرتكبة في سورية وما تردد عن عمليات تصفية مذهبية موصوفة في بعض المناطق ولا سيما في بانياس جعلت المخاوف من انتقال العدوى الى لبنان في ذروتها، الامر الذي يشكل عاملاً شديد الوطأة على المناخ اللبناني المتوجس بشدّة من هذه الفظائع وارتدادتها.

ولكن الاوساط نفسها تعتقد ان الاسبوعين المقبلين سيشكلان الاختبار الحاسم للوسط السياسي اللبناني برمّته في مواجهة استحقاقيْ دفع انعكاسات الأزمة السورية عن لبنان ورسم الاطار الممكن لتجاوز الأزمة السياسية الداخلية حتى لو اقتضى الامر توافقاً سلبياً على التمديد لمجلس النواب مما يسهّل لاحقاً التوافق على حكومة جديدة تدير مرحلة التمديد.

واذ تعتقد الاوساط ان هذا الامر قد يكون اهون الشرور وسط انسداد الحلول السياسية والتفاهمات الكبيرة، فانها تشير الى ان مرحلة ما بعد عطلة الاعياد ستكون حافلة بالحركة السياسية والمشاورات الحثيثة في هذا الاتجاه لان العد العكسي للاستحقاق الانتخابي يشارف على نهايته وجلسة 15 الجاري باتت قاب قوسين، والوضع في مجمله يضغط في اتجاه حسم مزدوج للازمتين الانتخابية والحكومية قبل ان تدهم البلاد تطورات من النوع الذي يخشاه الجميع ولا يمكن مواجهته الا بحكومة جديدة تتولى على الاقل ضبط الامور في المرحلة الانتقالية الخطيرة التي يواجهها اللبنانيون.

وفي موازاة ذلك، وغداة الكشف عن اتصال أجراه زعيم التيار الوطني الحر النائب العماد ميشال عون برئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع يوم الجمعة حيث بحثا في ملف قانون الانتخاب وكيفية مقاربته في جلسة البرلمان في 15 مايو وسبل إدارة المرحلة الفاصلة عن هذا الموعد وامكانات بلوغ تفاهم على قانون جديد، مع تشديد جعجع على اهمية ان يكون القانون توافقياً، استوقف الدوائر المراقبة استقبال رئيس حزب القوات اول من امس نائب رئيس البرلمان السابق ايلي الفرزلي الذي يُعتبر عراب مشروع اللقاء الارثوذكسي الذي يقوم على ان ينتخب كل مذهب نوابه.

وكانت بارزة التقارير الصحافية التي اشارت الى ان جعجع ركّز خلال لقائه الفرزلي كموفد من عون على اولوية التوافق على قانون انتخاب من ضمن المسعى الذي تقوم به القوات مع تيار المستقبل وانطلاقاً من مشروع رئيس البرلمان نبيه بري المختلط القائم على اعتماد الاقتراع النسبي والاكثري على طريقة نص نص.

وفي معلومات لـ الراي ان القوات التي تقدّمت باقتراح اعتماد القانون المختلط وفق توزيع 45 في المئة للاقتراع النسبي 55 في المئة للاكثري وفق تقسيمات 26 دائرة على اساس الاكثري (القضاء) وست محافظات للنسبي، كانت أبدت مرونة حيال امكان اعتماد تسع محافظات للنسبي ومراعاة اشتراط النائب وليد جنبلاط إبقاء دائرة الشوف وعاليه مستقلة بمعنى عدم ضمّ بعبدا اليها (في النسبي)، الا ان جنبلاط عاد وطلب اعتماد صيغة 30 في المئة للنسبي و70 في المئة للأكثري على قاعدة الدوائر 13 (للنسبي).

خطة أميركية لضم إسرائيل ودول عربية إلى شرق أوسط معتدل ضد إيران

القدس - من محمد أبو خضير وزكي أبو الحلاوة |الراي

ذكرت صحيفتا إسرائيل اليوم وصنداي تايمز، امس، أن إسرائيل تعمل بجهد مكثف للانضمام إلى ما يسمى بالحلف الدفاعي ضد إيران مع عدد من الدول العربية المعتدلة.واوضحتا إن إسرائيل تسعى الى الانضمام إلى تركيا والأردن والسعودية والامارات العربية، بهدف خلق شرق أوسط جديد معتدل أو ما أطلقتا عليه هلالي معتدل. ونقلت إسرائيل اليوم عن مسؤول إسرائيلي، رفض كشف اسمه، ان إسرائيل ستصل إلى محطات الرادار في السعودية والإمارات العربية وستشارك في تبادل المعلومات الخاصة عبر رادار الإنذار المبكر وأنظمة الدفاع المضادة للصواريخ البالستية. وتابع المسؤول: أما بالنسبة للأردن، سيكون محميا ببطاريات حيتس الإسرائيلية المضادة للصواريخ بعيدة المدى، لافتا إلى أن هذا التشكل شرق أوسط جديد يأتي ضمن الخطة الأميركية التي أطلقت عليها اسم 4+1 والتي ستمثل تحولا كبيراً في السياسة الأميركية المعلنة.

من ناحيته (وكالات)، أكد وزير الخارجية المصري محمد عمرو، امس، أن أي حديث عن انه جرى تعديل لمبادرة السلام العربية غير صحيح بالمرة. واوضح في تصريحات صحافية، إن أي حديث عن مبادلة الأراضي الفلسطينية مع إسرائيل وإدماج ذلك فى المبادرة غير صحيح، مشيرا إلى أنه لم يصدر بيان مشترك عن الاجتماع. وكان عمرو شارك في اجتماع اخيرا في واشنطن للجنة الاتصال العربية الخاصة بعملية السلام التي تشارك فيها عدد من الدول العربية. وأشار إلى أن رئيس مجموعة الاتصال ذكر في تلخيصه لما دار فى الاجتماع للصحافيين انه تم الاتفاق في المفاوضات على تبادل طفيف للاراضي متساوية بالمساحة والقيمة وهي موقف تفاوضي. وقال: موقفنا كمصر ان المبادرة العربية لم يتم تعديله، مؤكدا ان هذا الموقف ثابت وقد كان واضحا جدا ان الوقت حان للوصول لحل بناء على الاسس المعروفة وانه لابد من عدم التركيز على ادارة الصراع بل على الوصول للسلام في حد نفسه. من جهتها، اعتبرت حركة حماس، امس، المبادرة العربية حول تبادل الأراضي مع إسرائيل خطوة خطيرة وخطيئة كبرى ارتكبت.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري لصحيفة الشروق اليومي الجزائرية: صحيح أن السلطة في الضفة الغربية قبلت بالحوار، لكن هذا لا يعطي الحق للدول العربية لدعم الخطة لأن الشعب الفلسطيني متمسك بأراضيه والموقف العربي الرسمي يجب أن يركز على دعم الصمود والتمسك بالحقوق. وبرر خروج حماس من سورية بالانحياز إلى الموقف الشعبي وليس خوفا من النظام، معترفا أن الحركة وضعت أمام خيارات صعبة وغير مقبولة أساسها اتخاذ موقف داعم للنظام ومناهض للثورة. من جانب ثان، ذكر تقرير لصحيفة يديعوت أحرونوت، امس، أن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، ايهود باراك، مكث في مطار اسطنبول الدولي لمدة 4 ساعات، اول من أمس، بعد تنسيق بين إسرائيل وتركيا يمنع تعرضه للاعتقال بسبب مسؤوليته عن مقتل ناشطين أتراك في أسطول الحرية. وتابعت إن طائرة مدنية كان يستقلها باراك وزوجته حطت في مطار اسطنبول الدولي، وأن المسؤول الإسرائيلي بقي في المطار لمدة 4 ساعات وبعد ذلك واصل طريقه إلى دولة آسيوية. على صعيد مواز، بدأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، امس، زيارة دولة لبكين قبل يوم من زيارة مقررة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإجراء محادثات مع زعماء الصين يتوقع أن تركز على السلام في الشرق الأوسط، فضلا عن إيران وسورية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن عباس الذي وصفته برئيس دولة فلسطين وصل إلى بكين للقيام بزيارة دولة إلى الصين تلبية لدعوة من الرئيس الصيني شي جين بينغ.

ويلتقي عباس الرئيس الصيني وزعماء صينيين آخرين، فيما يتوقع أن يعقد نتنياهو محادثاته الرئيسية مع رئيس الوزراء لي كه شيانغ.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، امس، أن رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، اللواء أفيف كوخافي، زار الصين سرا قبل نحو 10 أيام، تمهيدا لزيارة نتنياهو.

وتابعت إنه كان في استقبال، كوخافي، لدى وصوله إلى بكين، الجنرال تشين يواي، الخبير الصيني في شؤون روسيا وأوروبا الشرقية وجنوب شرق آسيا، وأن كوخافي التقى مع مسؤولين في مكتب أمن الدولة الصيني، وهو جهاز الاستخبارات الموازي لجهاز الموساد، كما التقى مع عدد من المسؤولين في الحكومة الصينية. ونقلت عن المسؤول إن قضيتي البرنامج النووي الإيراني والأزمة السورية، تصدرتا محادثات كوخافي خلال زيارته السرية إلى الصين. ميدانيا، داهم الجيش الإسرائيلي، امس، مدن الخليل، وجنين، وبيت لحم وقام بنصب حاجز عسكري وتسليم إستدعاء لأحد الفلسطينيين.

 

عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار: نحذر من تفجر الوضع ونؤيد المثالثة في الحكومة

وطنية - استنكر عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار "الغارات الإسرائيلية على سوريا"، معتبرا أن "أي اعتداء من العدو الإسرائيلي على أي بلد عربي مرفوض ومستنكر". وسأل في حديث إلى "إذاعة الفجر": "أين الرد من نظام الأسد على انتهاك سيادة سوريا؟ انه نظام كرتوني في مواجهة إسرائيل بينما هو قاتل ومجرم في مواجهة شعبه". وحذر من أن "الوضع في لبنان مفتوح على كافة الاحتمالات لاستخدامه كساحة حرب"، رافضا "التصريحات الإيرانية بأن الرد على إسرائيل سيأتي من المقاومة وكأن لبنان بلد سائب لا سيادة لديه". واعتبر أن "لا ضمانة لعدم تفجر الوضع في لبنان لكون أولوية حزب الله إقليمية إلى جانب حليفه النظام السوري بالدرجة الأولى، والضمانات الدولية لإبقاء الاستقرار في البلد لا تكفي دون مواكبة داخلية". واستبعد "أي جديد على صعيد ملف قانون الانتخاب، وحزب الله لا يريد إجراء الانتخابات النيابية وبالتالي لا يريد حكومة تشرف على إجرائها، والعنوان لذلك هو رغبته في الحصول على الثلث المعطل في حين أن المراد رهن الحكومة ولبنان وفق قرارته ورغباته الإقليمية". وأيد "الصيغة المتداولة للحكومة المقبلة القائمة على ثلاثة أثلاث لكل من فريق 14 آذار و8 آذار والوسطيين بحيث لا يمتلك أي فريق قرار التعطيل"، مشددا على أن "المطلوب حكومة من دون مرشحين أو استفزازيين تشرف على الانتخابات وتعمل على معالجة الملفات الاقتصادية والمعيشية".

 

نواف الموسوي: الفكر التكفيري أكبر خطر يتهدد لبنان الطائف لم يعد يجيز أن يتحكم فريق لوحده في صناعة القرار

وطنية - دعا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي "الذين يحدثوننا عن ضرورة تفادي الفتنة المذهبية ويبدون حرصا على منعها إلى أن يتوقفوا عن تمويل أصحاب الفكر التكفيري ورعايتهم، لأن المسؤول عن إفشاء هذه العقلية التكفيرية في الأمة والمنطقة ولبنان هو الذي يريد الحرب المذهبية وتقسيم المنطقة وضرب لبنان بأسره"، مشددا على أن "أكبر خطر يتهدد لبنان الآن هو الخطر التكفيري الذي يشكل نقيضا صميميا لصيغته التعددية، فلبنان قام على أن يقبل البعض فيه البعض الآخر وإن اختلف عنه في الدين والطائفة والمذهب والفكر والحزب وما إلى ذلك". كلام الموسوي جاء خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" في أسبوع الشهيد حسين عبداللطيف مونس في حسينية بلدة الحلوسية، في حضور مسؤول منطقة الجنوب الأولى في الحزب أحمد صفي الدين ولفيف من رجال الدين وكاهن رعية دردغيا الأب وليم نخلة وعدد من الشخصيات البلدية والاختيارية والفاعليات وحشد من أهالي البلدة والبلدات المجاورة وعوائل الشهداء. واستبعد الموسوي "إمكانية أن يتحمل لبنان التعددي ذهنية لا تطيق الآخر وإنما لا تكتفي بتكفيره وتعمل على الفتك به قتلا وذبحا وتدميرا لمقدساته"، معتبرا أن "الصامتين على تفشي الذهنية التكفيرية هم الذين يعملون على تقويض لبنان، فضلا عن أولئك الذين يمولون هذه الذهنية ويتغاضون عنها بل يرعونها ويعملون على الاستثمار فيها لدفعنا إلى الخضوع والاستسلام"، وقال: "لم يعد ممكنا الصمت على ما يجري ولا يمكننا انتظار وقوع الكارثة التي سوف لا تبقي لأحد القدرة على ضبط مشاعره، مما يؤدي بالبلد إلى الوصول إلى حافة الهاوية بل إلى الوقوع فيها لا سمح الله، ومن هنا يجب أن يكون واضحا أن الدعاوى كلها التي ترمى وتقال في سبيل تبرير هذه الذهنية التكفيرية وأعمالها إنما هي دعاوى باطلة". أضاف: "في الوقت الذي أتحدث فيه عن التعددية اللبنانية والخطر الذي يتهددها جراء الذهنية التكفيرية، أشير إلى أن ما يهدد التعددية اللبنانية أيضا هو الذهنية الأحادية السياسية حين يفكر فريق سياسي بأن يحكم هذا البلد بمعزل عن مكوناته الأخرى، ونحن الآن على أبواب محكين أساسيين لنتبين من خلالهما إن كانت الذهنية التي ينبغي أن تسود هي ذهنية التعددية أو الأحادية السياسية. ان اتفاق الطائف والدستور كرسا التعددية في الحكم والحكومة والمجلس النيابي، حين نص على أن تمثيل المكونات اللبنانية يجب أن يكون تمثيلا عادلا سواء في المجلس النيابي أم في الحكومة، ولذلك يجب في أي قانون انتخابي يعتمد لإجراء الانتخابات على أساسه في موعدها المقرر أن يضمن صحة التمثيل وعدالته، وأي قانون انتخابي لا يضمن ذلك إنما يهدد الصيغة التعددية اللبنانية بحيث يستبدلها بذهنية أحادية لا ترى في الآخر شريكا لا في الوطن ولا في القرار".

وقال: "في ما يتعلق في الحكومة، النصوص الدستورية أكثر وضوحا في نصها على وجوب تمثيل المكونات اللبنانية تمثيلا عادلا، والتمثيل العادل يعني أن تكون الشراكة في الحكومة شراكة فعلية لا شراكة شكلية فخرية تجميلية تزيينية، فإذا لم تكن مشاركة فريقنا السياسي في الحكومة مشاركة فعلية في صناعة القرار الحكومي فإن هذا يعني أنها مشاركة تساوي العدم بل تكون بمثابة الشاهد الزور على ما يفعله المتحكم الوحيد بالقرار الحكومي".

وأشار إلى أن "الدستور بعد تعديله باتفاق الطائف، لم يعد يجيز أن يتحكم فريق لوحده في صناعة القرار بل لا بد من مشاركة ممثلي المكونات اللبنانية مشاركة فعلية".

ودعا إلى "تعريف واضح للوسطية ودورها وحصتها، إذ في فريقنا السياسي من يعمل للوفاق الوطني ما يجعله معيارا تقاس الوسطية على أساسه"، مشيرا إلى "الدور الوفاقي الأساسي الذي يؤديه رئيس المجلس النيابي نبيه بري".

وتطرق إلى الحديث الدائر عن دور "حزب الله" وما يقوم به في سوريا وسأل: "هل كان المطرانان اللذان خطفا هناك ولا يزالان كذلك حتى الآن هما عضوان في حزب الله، أم كانا يقاتلان في سوريا؟ ان أصحاب الذهنية التكفيرية لا يرون في الآخر المختلف إلا هدفا للقتل والإبادة، ونحن نعرف أن أصحاب هذه الذهنية التكفيرية إنما يستخدمون كأدوات عند الإدارة الأميركية والعدو الإسرائيلي لتفتيت وحدة الأمة وجعل بأسها بينها ولتدمير قدراتها ذاتيا. إذا كان هذا ما نعلمه فإننا نشدد على أن الوجهة التي ينبغي أن نتوجه إليها على الدوام هي مقاتلة العدو الصهيوني، وما نقوم به من أعمال في هذا الموقع أو ذاك إنما هو جزء من مقاومة هذا العدو، لأن الحرب على سوريا ليست إلا حربا أميركية إسرائيلية تستهدف إخراج هذه الدولة من معادلة الصراع مع إسرائيل وتحويلها من عمق استراتيجي للمقاومة إلى خنجر يطعنها في ظهرها، ولهذا نجد أن المطلوب في هذه الحرب هو أن تتحول الحدود اللبنانية السورية إلى الطرف الآخر من الكماشة، التي طرفها الأول حدود لبنان مع فلسطين المحتلة بهدف الإطباق على لبنان وكسره وإخضاعه للارادة الإسرائيلية".

وختم الموسوي: "حين نسعى للحفاظ على بقاء الدولة السورية قوية وقادرة، وحين نسعى إلى تمكينها من فتح الحوار السياسي مع معارضيها للتوصل إلى تسوية تنهي الحرب الدائرة فيها، فإننا في حقيقة الأمر نقوم بواجبنا في مقاومة العدو الصهيوني وتوجيه الصراع ضد العدو الإسرائيلي، وعلى الآخرين أن يعلموا أنه إذا فقد لبنان عمقا استراتيجيا هو سوريا فإن موقعه في معادلة الصراع مع العدو ستتأثر، فالذي يفكر بمقاومة العدو الإسرائيلي يحتاج إلى عمق ولا يمكن لهذا العمق أن يكون البحر، بل يجب أن يكون الجوار العربي المقاوم، كما كانت سوريا المقاومة ويجب أن تبقى كذلك".

 

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: التعرض لكل مقامات المسلمين في سوريا خط أحمر

وطنية - أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد "أن على الذين يريدون منع الفتنة المذهبية في لبنان وتداعياتها أن يحترم مقدسات المسلمين في لبنان وفي كل مكان"، مشددا على أن "التعرض لمقام السيدة زينب ولكل مقامات المسلمين في سوريا هو خط أحمر" . كلام رعد جاء في خلال المهرجان التكريمي الذي اقامه "حزب الله" في ذكرى اسبوع على استشهاد المجاهد حسن نصر الدين في النادي الحسيني لبلدة جبشيت، بحضور شخصيات وفاعليات واهالي. ودعا رعد في كلمة ألقاها إلى "رفع الصوت من قبل المؤسسات والمرجعيات الإسلامية في عالمنا العربي لإدانة مثل هذه الممارسات قبل أن يحصل ما لا يحمد عقباه" ، متسائلا هل سيبقى هؤلاء في السلطة إذا ثارت الفتنة في العالم العربي، ورأى أن هؤلاء واهمون إذا تصوروا أنهم سيبقون في السلطة إذا ما استعرت الفتنة في عالمنا العربي والإسلامي. واعتبر ان الغارات الإسرائيلية التي استهدفت سوريا تؤكد بما لا شك فيه أن المشروع الإسرائيلي والمشروع التكفيري الإرهابي هما مشروع واحد ويجب التعاطي معه على هذا الأساس، منتقدا أداء بعض الأطراف اللبنانية إزاء هذا الموضوع.وقد تخلل الاحتفال كلمة لامام بلدة جبشيت الشيخ عبد الكريم عبيد ومجلس عزاء حسيني.

 

نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق انتقد التحريض العربي على استجلاب تدخل خارجي لضرب سوريا

وطنية - اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن "الغارات الإسرائيلية على أطراف دمشق أكدت أن أهداف الحرب على سوريا تتصل بمشروع المقاومة وأن من يحارب في سوريا ضد النظام إنما يخدم مشروعا وأهدافا اسرائيلية"، موضحا أن "المطلوب هو قطع طريق إمدادات المقاومة وإخراج سوريا من معادلة الصراع مع العدو الإسرائيلي". وقال في المهرجان التكريمي الذي اقامه الحزب في اسبوع عاهد سعادة في عربصاليم: "العدو الإسرائيلي عندما قصف أطراف دمشق أراد أن يغطي الفشل الميداني لأدوات الفتنة، وهذه الغارات ما كانت لتحصل لولا الغطاء الأميركي وجامعة الدول العربية". وانتقد "التحريض العربي على استجلاب تدخل خارجي لضرب سوريا حتى باتت بعض الدول العربية والإقليمية في خندق واحد مع اسرائيل، وهؤلاء العرب الذين أحرجهم انتصار المقاومة عام 2000 وأحرج ترسانتهم العسكرية لأن اسرائيل لا تخشى كل ترسانات الجامعة العربية وإنما تخشى إرادة وصواريخ ومعادلات المقاومة، وهي التي تعتبر أن العقبة اليوم بينها وبين استثمار المتغيرات في سوريا هو تعاظم قوة حزب الله". أضاف: "إلى الذين يراهنون على ضعف واستنزاف المقاومة من خلال سوريا نقول إن قرار المقاومة في لبنان هو بالجهوزية والرد على أي عدوان اسرائيلي". وأكد أن "لا مشكلة بين السنة والشيعة بل المشكلة هي بين السنة والشيعة وبين التكفيريين الذين أقدموا على أبشع عدوان بنبشهم وتدمير مقام الصحابي الجليل حجر بن عدي". وتخللت الاحتفال كلمة لآل سعادة ومجلس عزاء حسيني للشيخ محمد مغنية.

 

الحدود مع إسرائيل ... على نار حامية

تتكشف تفاصيل إضافية عن الغارات الجوية الاسرائيلية على سوريا مع مرور الوقت، وآخر المعلومات المتداولة ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل خمسة عشر جنديا سوريا على الأقل كانوا موجودين في ثلاثة مواقع عسكرية قرب دمشق، في حين لا يزال مصير آخرين مجهولا بما أن المواقع عادة ما تضم قرابة مئة وخمسين جنديا.السلطات السورية لم تعلن عن حصيلة للجنود النظاميين، واكتفت وزارة الخارجية في بيانها بالإشارة إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف السوريين.في غضون ذلك، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من التطورات السورية، داعيا إلى الهدوء لتفادي التصعيد في النزاع السوري، في حين أكد مسؤول استخبارات أميركي أنه لم يتم إعطاء الولايات المتحدة أي تحذير قبل الهجمات الجوية التي وقعت في سوريا.واللافت في الموضوع ما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت عن أن اسرائيل نقلت عبر قنوات دبلوماسية رسالة سرية إلى الرئيس السوري بشار الأسد أوضحت فيها أنها لا تنوي التدخل في الحرب الأهلية في بلاده، وأن الهدف من الغارات هو قواعد حزب الله والأسلحة الإيرانية، ما نفته طهران بشدة.وفي أول موقف لروسيا من الغارات الاسرائيلية على سوريا، أعربت موسكو عن بالغ قلقها إزاءها ، في حين دعا رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي النظام السوري إلى الرد على الهجمات الاسرائيلية.إلى ذلك، أفاد مراسل الـ mtv في القدس بأن هدوء حذرا يخيم في هضبة الجولان تقابله حركة غير اعتيادية للجيش الاسرائيلي عند الخط الفاصل مع سوريا، مشيرا الى ان الامور تتجه نحو تخفيف التوتر بين اسرائيل وسوريا والعودة الى الوضع الذي كان عليه قبل الغارات.واذ لفت الى حال تأهب اسرائيلية شديدة على الحدود مع لبنان بعد رصد حركات غير اعتيادية في الجانب اللبناني، كشف عن خشية اسرائيلية من أن يقوم حزب الله باطلاق صواريخ تستهدف حيفا.وفي موازاة الجهوزية الاسرائيلية، فقد وُضع اللواء التاسع في الجيشِ اللبناني في حالِ تأهب قصوى على طول الحدود مع إسرائيل، في وقت تكثف قوات الطوارئ الدولية من دورياتها تحسبا لأي تطورات عسكرية.هذا وينفذ الطيران الإسرائيليّ غارات وهمية بشكل مكثف على علو متوسط في أجواء النبطية، إقليم التفاح، مرجعيون والخيام.

 

ماذا بعد تدخل إسرائيل في الازمة السورية؟

وكأن مسلسل الرعب السوري الذي بدأ في دمشق منذ أكثر من سنتين وأغرق البلاد بدوامة من العنف لم يصل الى خواتيمه بعد... وآخره تطور دراماتيكي من شأنه أن يؤدي الى تداعيات كبيرة قد تدفع ثمنه غاليا المنطقة بأكملها ومنها لبنان... فبعد أن شنت الطائرات العسكرية الاسرائيلية فجر الاحد غارات داخل الاراضي السورية تضاربت المعلومات بشأنها، أشارت مصادر اسرائيلية بحسب وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة إلى أن دخول تل ابيب على خط الأزمة السورية مباشرة تم بضوء أخضر من واشنطن وبعد التشاور مع قوى اقليمية لمحاصرة أي نتائج وردود أفعال متوقعة لدخول إسرائيل على خط الحرب. ونقلت اذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصادر غربية واسرائيلية متطابقة قولها، إن تل ابيب قررت التدخل لاسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد لما يشكل استمراره من خطر حقيقي لاستيلاء جماعات "القاعدة" على السلطة حيث أنها القوة الحقيقية والفاعلة على الارض هناك.

وأوضحت المصادر بأن تل أبيب تلقت ضمانات واضحة بضبط "الجيش السوري الحر" والجماعات المتشددة من دول عربية حال انهيار النظام، معتبرة ان تلك الجماعات رغم تصريحات بعضها المتشددة الا انها لم تخرج عن نطاق سيطرة الاجهزة الاستخبارية العربية والتمويل الواضح المعالم لها". الى ذلك، ذكرت الاذاعة الاسرائيلية أن اسرائيل نصبت منظومتي صواريخ قبة حديدية في صفد وحيفا خشية من أي رد فعل سوري، فيما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الجيش الإسرائيلي " رفع من درجة استنفار قواته" على طول الحدود مع لبنان بعد الغارة على أهداف داخل سورية. وأشارت الوكالة إلى أن الجيش اللبناني واليونيفيل زادا من وتيرة أعمال المراقبة تحسبا لأي تطورات عسكرية، خصوصا مع رصد تحركات مكثفة للجيش الإسرائيلي على طول الخط الممتد من محور المطلة - الغجر وصولا حتى مرتفعات شبعا وكفرشوبا. تزامنا، كثف الطيران الحربي الإسرائيلي والمروحيات وطائرات الإستطلاع تحليقه فوق مزارع شبعا ومناطق العرقوب، وصولا إلى عمق البقاع والعديد من المناطق اللبنانية منذ ساعات الفجر. كما كثفت قوات "اليونيفيل" ومراقبو الهدنة من تحركاتهم ودورياتهم على طول الخط الأزرق في القطاع الشرقي، خصوصا في مناطق الوزاني والغجر وصولا إلى مرتفعات شبعا وكفرشوبا.

 

رسالة عتب من البطريرك الراعي إلى الاقطاب

كشف المطران بولس مطر انه نقل رسالة من البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الى الاقطاب السياسيين، مفادها انه غير راض عن توقف البحث في قانون الانتخابات. واعلن مطر، في حديث إذاعي، ان الاسبوع المقبل سيشهد لقاءات عدة لا سيما مع رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة.

 

كرم: دخول حزب الله في الحرب السورية يدمر كل مقومات الدولة

وطنية - علق نائب كتلة "القوات اللبنانية" فادي كرم على العدوان الإسرائيلي على سوريا وقال: "ما يهمني هو الجانب اللبناني ومدى انغماس "حزب الله" بالحرب الإقليمية هو ما جاء من رد إيراني على العدوان في أن المقاومة سترد وليس الجيش الإيراني" . وسأل في حديث الى اذاعة الشرق، عن الجهة التي عقدت الإتفاقية العسكرية، "هل هي سوريا وإيران أم سوريا وحزب الله؟ إن الحزب بذلك يلغي مفهوم الدولة اللبنانية والسيادة، ومعنى ذلك أيضا أنه يناقض كلامه عن مفهوم الدولة بانه يريد دولة قوية وقادرة فيما هو يعمل على تدمير كل مقومات الدولة، حيث أدخل لبنان بأزمات كبيرة وهدد مستقبل لبنان" . ولمناسبة ذكرى شهداء الصحافة، قال كرم: "لا بد في هذه المناسبة من أن نذكر الشهداء جبران تويني وسمير قصير، ونذكر ايضا تضحيات مي شدياق والياس المر، فالشهداء الذين رحلوا والشهداء الذين لا يزالون بيننا يستحقون منا لفتة تقدير" ، مؤكدا أهمية دور الصحافة، ومطالبا بأن "تكون الصحافة وطنية اكثر منها مهنية في تغليب المنطق السياسي" . وختم: "المطلوب اليوم المزج بين المهنية التي تميزت بها الصحافة ومتطلبات المرحلة في مواجهة الأخطار المحدقة بلبنان" .

 

جنبلاط: الغارة الاسرائيلية على سوريا زادت الازمة تعقيدا

استنكر رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط الغارة الاسرائيلية على سوريا واعتبر انها تشكل في هذه اللحظة السياسية الحساسة عنصر تعقيد إضافي على مجريات الأزمة السوريّة، لافتا الى ان هذا الاعتداء قد يقدّم ذريعة جديدة للنظام السوري لالصاق تهمة العمالة للمعارضة بما يتماشى مع اللغة الخشبية التي لطالما إرتكز عليها النظام في تخوينه لخصومه. جنبلاط وفي حديثه الاسبوعي لـ"الأنباء" ، اضاف "مهما يكن الموقف من النظام وما يقوم به، إلا أن ذلك لا يبرّر القصف الاسرائيلي لسوريا راهناً أو مستقبلا"، الا انه رأى ان "إدعاء حماية الأقليّات وحماية التعدديّة الطائفيّة تتحطم اليوم من خلال التدمير المنهجي الذي تتضح معالمه يوماً بعد يوم"، مؤكدا ان معركة القصير هي لتطهير حمص وتغيير تركيبتها الديموغرافية تمهيداً لتحويلها لاحقاً عاصمةً الدولة المنتظرة بعد تقسيم سوريا. وتوجه جنبلاط بنداء الى العرب الدروز، محذرا اياهم من مغبة الانخراط في ما يسمّى الجيش الوطني واللجان الشعبيّة التي تأخذ على عاتقها القيام بالمهام القذرة والانزلاق نحو الخطأ التاريخي والذي من شأنه أن يضرب عرض الحائط الدور التاريخي الذي لعبه العرب الدروز في إستقلال سوريا وفي الثورة السورية الكبرى.

 

معركة الساحل السوري

عبدالله إسكندر/المصدرالحياة

للساحل السوري رمزيته في الوعي الجماعي. وتطبعت هذه الرمزية خصوصاً بحكم الرئيس السابق حافظ الأسد وتعمقت في ظل حكم وريثه ونجله الرئيس بشار الأسد. انها تعبّر عن الانكسار الطائفي في سورية، بين أقلية انتزعت السلطة قبل أكثر من أربعة عقود وتتركز كثافتها السكانية في الساحل وجبله، وبين غالبية ساحقة تنتشر في غالبية مناطق البلاد. ومع السلطة، شهد الساحل استثمارات ونمواً متميزاً عن بقية المناطق السورية، وبات الى حد ما الصورة التي تريدها الأقلية لنفسها في الحكم، بعدما ذاقت كثيراً من الاهمال والتهميش والاضطهاد والاستغلال. وما الحملة المنظمة على التكفيريين، في أحد وجوهها، إلا دفاع عن صورة نجاح الاقلية في الساحل، بفعل وجودها في السلطة، في مواجهة اعداء التقدم والاختلاط ورمزهم الحالي جبهة النصرة. وما يشهده ريف بانياس من مجازر طائفية، ترقى الى التنظيف الإثني الذي حصل في البلقان، يعبر عن هذه الرمزية والمآل المنشود لوضع الساحل، في نهاية هذه المواجهة القاتلة التي تشهدها سورية حالياً. جاءت المجازر في البيضا بعد طلة إعلامية من لبنان لكل من رمزي المعادلة الطائفية في سورية. جاءت الطلة من لبنان لأن فرصة ان يبقى الساحل السوري ملاذاً ترتبط بتأمين قاعدته الجنوبية المتصلة بلبنان عبر ريف حمص حيث ينخرط لبنانيون في المواجهة السورية. أطل، عشية المجزرة، كل من السيد حسن نصرالله والشيخ أحمد الاسير اللذين يرمز كل منهما الى طبيعة خط الانقسام السوري. ورغم الفوراق الهائلة بين الشخصيتين وامكاناتهما المادية وعلى التعبئة المسلحة وارتباطاتهما وقدرتهما على التأثير في الاحداث، ورغم ان نصرالله يمثل ضلعاً اساسياً في الاستراتيجية الايرانية في المنطقة في حين ان الاسير لا يكاد يستقطب بضعة شبان في صيدا، رغم كل ذلك عكست مواقف هاتين الشخصيتين في طلتهما الاخيرة الهاجس الطائفي المتمثل في الساحل السوري وجنوبه وامتداداه الى لبنان، على نحو تصبح صورة هذا الساحل رمزاً طائفياً يتجاوز الحدود السورية وطبيعة الحكم في دمشق. ادارة الرئيس باراك اوباما تأخذ وقتها في تحقيقاتها حول لجوء النظام السوري الى الاستخدام المنهجي للسلاح الكيماوي، لتقرر بعدها كيفية تحريك الخطوط الحمر التي تريدها للنزاع، من دون ان تتوقف كثيراً عند عدد الضحايا الذين يسقطون بالمدفع والرصاص والسكين، وما اذا كان هذا العدد يوازي أو يتجاوز ضربة كيماوية. وزير الخارجية الاميركي جون كيري لم ير في هذه المجازر إلا مصدراً لـ الاشمئزاز الذي لم يعرف انه حمى مرة واحدة شعباً يتعرض للإبادة في منطقة محددة. النظير الروسي لافروف لا يرى إلا مصالح استراتيجية وراء ما يجري في سورية، من دون ان يتوقف عند معنى مثل هذه المصالح عبر ارتكاب النظام ولجانه الشعبية المجازر ضد السكان السنّة في الساحل، والتنظيف الاثني في المنطقة. أم ان المصلحة الاستراتيجية الروسية الممثلة بالقاعدة البحرية في طرطوس، تقتضي هي أيضاً إنهاء الوجود السوري المعارض في الساحل وجنوبه؟ مع ما يعنيه ذلك من تنظيف اثني. الاندفاع الى ضمان حماية الساحل السوري، في الصورة الرمزية التي يتخذها وطبيعة القوى المتنازعة وعبر استمرار ارتكاب المجازر في حق مجموعة من الغالبية في البلد، يعني العمل المنهجي لإنهاء حل سياسي، لانه ينفتح على تقسيم على اساس مذهبي. فهل في ذلك مصلحة استراتيجية للنظام وحلفائه، خصوصاً روسيا وإيران المنخرطة عبر حزب الله في القتال في جنوب الساحل على الأقل؟ ان معركة الساحل السوري هي نهاية الحل السياسي.

 

المقداد للـ LBCI : لا علاقة لنا بمن أطل على القناة الإسرائيلية

رأت دمشق ان الغارات الإسرائيلية الأخيرة ضد مواقع عسكرية في سوريا تؤكد التنسيق بين إسرائيل و"المجموعات الإرهابية" والتكفيريين وأن الهدف تقديم دعم عسكري لهم بعد فشل محاولاتهم لتحقيق السيطرة على الأرض.

هذه الصورة قابلتها اطلالة عبر القناة الثانية الإسرائيلية لشخص يدعى "حسن رستناوي" قيل إنه ناطق باسم الجيش السوري الحر في حمص,عبر خلالها عن فرحة المعارضة والجيش الحر بالغارات.

الا ان المنسق السياسي والإعلامي للجيش السوري الحر لؤي المقداد أكد للـ LBCI ألا علاقة للجيش الحر بمن أطل على القناة الإسرائيلية , وأشار إلى انه لا يعلم من هو هذا الشخص , معتبراً انه ينطق باسم النظام .

ولفت المقداد إلى ان معنويات الجيش السوري الحر لا تحتاج إلى رفع من أحد ولاسيما من اسرائيل , مضيفاً : يؤلمنا ان تقصف سوريا من قبل اسرائيل . إذا اعلان رستناوي يؤكد وجهة نظر النظام بشأن التنسيق بين المعارضة المسلحة واسرائيل لقلب موازين الأزمة السورية يقابله نفي رسمي من الجيش الحر, ووسط التأكيد والنفي، شعب يدفع الثمن غالياً .

 

ما هي المهام الموكلة الى اللواءين 104 و 105 ؟

ينتشر الفوجان 104 و105 التابعان للواء الحرس الجمهوري عند الجهة الغربية من العاصمة دمشق، ومهّمة الفوجين ضمن اللواء، تنتدرج في إطار حماية العاصمة السورية من جهة الغرب، وعناصرها موزّعة بين مناطق جمرايا، الهامة، طريق الفردوس، قدسايا، وادي بردة والصبورة. وهي مناطق تبعد عن الحدود اللبنانية لجهة دير العشاير بين 10 و15 كلم.

عدا مهمّة الدفاع عن دمشق، اوكل إلى الفوجين مهام لوجيستية وتنظيمية وإدارية لقمع الثورة المسلّحة السورية، إذ برز من الفوجين العميد عصام زهر الدين والعقيد علي خزام، الذين قادا مجموعة من العمليات العسكرية ضد الثوار بعيداً عن هذه المنطقة، فساهما في إدارة العملية العسكرية في كل من دير الزور وبابا عمر قبل أشهر، وليقتل خزام بعدها متأثراً بجارح أصيب بها في استباكات مع قوى المعارضة.

الفوجان تابعان للرفقة الرابعة من الحرس الجمهوري، أي تحت أمرة شقيق الرئيس السوري ماهر الأسد. ولم يصدر عن القيادة السورية بعد أي تأكيد على استهداف مواقع الفوجين 104 و105، ولو أنّ الأماكن المستهدفة من الطيران الإسرائيلي مؤمّنة ومحمية من عناصر الفوجين المؤلفين من آلاف العناصر.

وتجدر الإشارة إلى أنّ العميد المنشق، مناف طلاس، كان قبل هربه من سوريا، قائداً للفوج 105

وهبي: إيران ناظم الإيقاع لتصرفات النظام السوري وحزب الله

وطنية - علق عضو "تكتل لبنان أولا" النائب أمين وهبي على العدوان الإسرائيلي على سوريا بأنه "يأتي كخطوة منسجمة مع كل سياسة إسرائيل العدائية تجاه كل ما أعده الشعب السوري في يوم من الأيام، وهي تريد تدمير كل مقدرات سوريا وكأنهم لا يكتفون بما يقوم به النظام من تدمير كل جنى الشعب السوري وإمكانياته" ، معتبرا ان ذلك "انعكاس لعدوانية إسرائيل وخوفها من الشعب السوري" . كلام وهبي جاء في حديث الى اذاعة الشرق، اعتبر فيه ان "رد النظام على العدوان كان خشبيا وكان يحاول ذر الرماد في العيون من خلال القول بأنه يحتفظ بحق الرد في المكان والزمان المناسبين" ، معتبرا ان "الدخول الإيراني على الخط يؤكد أن إيران هي ناظم الإيقاع لتصرفات النظام السوري و"حزب الله"، متخوفا من "انعكاس تطور الأوضاع على لبنان لأن اسرائيل دائما تتحين الفرص لالحاق الاذى بلبنان" . ولدى سؤاله عن الحكومة والإنتخابات أبدى عدم تفاؤله قائلا: "رغم يقيني ان قوى 14 آذار وفخامة الرئيس والرئيس المكلف والنائب جنبلاط وحرصهم على إتمام الإستحقاق الإنتخابي، فأنا أتوجس في هذه الظروف من أن انغماس الحزب في الوحول السورية ودخوله طرفا في القتال في سوريا يجعل لديه رغبة قوية في تطيير الإنتخابات فلا يسهل عملية تشكيل الحكومة لأن الوضع الراهن مناسب له كي يتفرغ لما يعتبره معركته الرئيسية في سوريا" .

 

جعجع مهنئا المسيحيين بالفصح: للافراج عن المطرانين المختطفين وكل المعتقلين في سوريا

وطنية - تقدم رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع من المسيحيين في لبنان والعالم العربي والانتشار، لمناسبة عيد الفصح بحسب التقويم الشرقي، بأحر التهاني بالقيامة، و"الذي يحل هذا العام مثقلا بالجراحات والآلام سواء للمسيحيين او لاخوتهم من المسلمين في لبنان وبالاخص في سوريا" . وتمنى جعجع في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، ان "يتم الافراج في اسرع وقت عن كل المعتقلين والمعتقلات في سجون القهر، وكذلك عن المطرانين المختطفين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي لما لأسرهما من تأثير سلبي جدا على الثورة السورية وخدمة مفضوحة لاعدائها" . ودعا كل الاحرار وعلى رأسهم المسيحيين الى "عدم الخوف من التغيير وآلام التغيير لانه مخاض وألم ولادة وقيامة جديدة وديموقراطية اكيدة للشعوب الثائرة ولو طالت الجلجلة" .

 

كيروز استغرب فشل جهود إطلاق سراح المطرانين

وطنية - توقف عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب إيلي كيروز عند "إستمرار خطف المطرانين اليازجي وابراهيم في سوريا"، مستغربا "فشل الجهود التي بذلت حتى الآن لاطلاق سراحهما أو معرفة مصيرهما على الأقل".

ولفت في بيان اليوم، إلى "أن المسؤولية عن هذا العمل الشائن يتقاسمها النظام السوري والخاطفون أيا كان انتماؤهم، خصوصا وأن العنف المتمادي ناجم أساسا عن تعنت النظام" .

ودعا كيروز المجتمع الدولي إلى "بذل كل جهد ممكن سعيا للافراج عن المطرانين"، مشددا على تحييد جميع رجال الدين والمقامات الروحية ومراكز العبادة "عن الصراع القائم في سوريا" .

 

كرياكوس خلال ترؤسه وهزيم قداس اثنين الباعوث في البلمند: لا نخاف الموت اذا كنا مؤمنين لاننا غالبون باسم المسيح وليس زعماء العالم

وطنية - ترأس متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس ورئيس دير سيدة البلمند البطريركي عميد معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي الاسقف غطاس هزيم، قداس اثنين الباعوث في كنيسة رقاد السيدة العذراء في البلمند، بمعاونة الارشمندريتين ديمتري منصور ويعقوب الخوري ولفيف من الكهنة والشمامسة، وخدمت جوقة المعهد بقيادة جيلبير حنا في حضور عضو الهيئة التأسيسية في "التيار الوطني الحر" جورج عطالله، الرئيس السابق لجمعية المصارف عبدالله الزاخم، نائب رئيس جامعة البلمند ميشال نجار وعمداء الجامعة واساتذتها، شخصيات وحشد من المؤمنين من المناطق كافة.

بعد الانجيل المقدس، القى المطران كرياكوس عظة قال فيها: "نحن من حقنا ان نعيد الفصح في هذه الايام المباركة، وسط هذا العالم الصاخب". وسأل "ما هو الفصح بالنسبة الينا؟ الفصح اليهودي كان عبور من ارض العبودية الى ارض الحرية، وهذا كان رمز لعبور المسيح الاله والانسان من الموت الى الحياة، وعبورنا نحن ايضا من الموت الى الحياة، ومن الارض الى السماء، وهو بالنسبة الينا عبور الى المجد السماوي ونحن بعد اقدامنا على هذه الارض" . واشار الى ان "ايمان المسيحيين منذ القرون الاولى حتى اليوم، هو ان المسيح قد مات وقام وهذا هو جوهر الايمان. الايمان بقيامة السيد المسيح، اذ ان الديانة المسيحية ليست طقوسا شكلية وحسب وليست ديانة اجتماعية، بل هي اننا بالمسيح نحيا حياة ابدية منذ اليوم".

وتساءل: "في النهاية ما هي القيامة؟ اباؤنا تكلموا عن هذا الموضوع، وقالوا انها من جهة حادثة تاريخية واقعية حدثت في يوم من ايام التاريخ، وعندما نزل المسيح، تجسد الاله وتألم واضطهد ومات وظهر قائما من بين الاموات، انها قيامة لنا وهي واقعية اي اننا نحيا في المسيح هذه القيامة، في حياتنا اليوم وفي كل لحظة نستطيع ان نعبر من الموت الى الحياة على الرغم من كل آلامنا ومصائبنا، ولكنها في الوقت نفسه كما يقول اباؤنا هي رؤية مستقبلية، هي آنية وفي الوقت نفسه هي قوة الايمان التي تعطينا معنى الحياة وهدفها ان نتمجد مع الرب يسوع الذي سبقنا الى المجد" .

وشدد على ان "الايمان هو مرتكز كما يشهد له الرسول بولس على هذه الحقيقة الانية التاريخية الواقعية، وفي الوقت نفسه هي حقيقة ازلية تنتظرنا، نحيا بايماننا بالمسيح بالتصاقنا به وباتباعنا وصاياه، وليس شكليا، اننا نستطيع ان نحياها لله كل يوم وكل لحظة ينتقل فيها الانسان من صمته الروحي من نعاسه ينتقل الى وعيه، ويحيا هذه الحياة الجديدة" .

وركز على ان "الرب حمل عنا آلامنا وبالمقابل اعطانا حياة جديدة، والجديد ليس بالاخبار الجديدة وليس بكل ما يخبره الانسان جديدا، الانسان يجاهد، يسعى، يقوم بالخطوة الاولى، انما الجديد هو الحياة الحقيقية والسعادة الحقيقية التي تعطى من الرب، لان الانسان يبقى محدودا وناقصا ومستعبدا لشرور هذا العالم والرب الهنا الخالق وحده هو ايماننا وليس ايمان العالم. والرب وحده يستطيع ان يعطينا السعادة والسلام الحقيقيين على هذه الارض" .

واكد ان "هذا هو الفصح الذي شهد له الكثيرون في التاريخ، لذلك عندنا شهداء كثيرون. ومن يقرأ التاريخ في بلادنا يعرف ان شهداء كثيرين سقطوا بسبب ايمانهم واضطهدوهم وبفضل دمائهم في هذه البلاد انتشرت المسيحية في العالم كله. وانجيل اليوم يتكلم عن شهادة يوحنا المعمدان" . واشار الى انه "في آخر القداس يقول الانجيل انه بعد قيامة السيد المسيح قال لتلاميذه: كما ارسلني الاب انا ارسلكم، اذهبوا وتلمذوا كل الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس، وخذوا الروح القدس، الذي نحن نأخذه بمعموديتنا اولا وبارادتنا الحرة هو يتفاعل في حياتنا" . وختم: "لنا واجب البشارة في هذا العالم التعيس الذي يسيطر عليه الشر، لماذا نخاف نحن المسيحيون في هذه الايام وممن نخاف؟ نحن لا نخاف الموت اذا كنا مؤمنين لاننا غالبون باسم المسيح الذي هو وحده الغالب وليس زعماء هذا العالم. اننا نحمل هذه البشارة وبها فرح كبير لنا لان الكنيسة تقول وبالصليب قد اتى الفرح لكل العالم. ولنا رجاء كبير ولنا من الرب قوة كبيرة هي التي تعطينا الحياة والقيامة" . وكان زياح، وقرأ في الخارج من على سطح الكنيسة انجيل الباعوث بجميع لغات العالم.

 

رابطة الشغيلة: العدوان على دمشق فضح الدور الإسرائيلي في هذه الحرب

وطنية - دانت رابطة الشغيلة، "العدوان الصهيوني على دمشق، الذي نفذ بتحريض من أنظمة العمالة في الخليج وبالتنسيق مع واشنطن، وفضح الدور الإسرائيلي في الحرب ضد سوريا، وكشف مدى التحالف والتعاون والتناغم الذي يربط المسلحين الارهابيين وانظمة العمالة في الخليج بكيان العدو الصهيوني واميركا لتدمير القوة العربية السورية". وأكدت في اجتماع برئاسة امينها العام الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب، "أن هذا العدوان جاء في هذا التوقيت بهدف محاولة الإخلال بموازين القوى في الميدان لصالح الجماعات الإرهابية المسلحة، بعد الهزائم الكبيرة المتتالية التي منيت بها في ريف دمشق، ودرعا، وحمص، وحلب، واقتراب الجيش السوري من تحقيق النصر، وما يعنيه ذلك من هزيمة إستراتيجية للكيان الصهيوني". واكدت أن "ما تتعرض له سوريا لا علاقة له لا بالإصلاح ولا بالحرية، والواجب الوطني والقومي يقتضي التصدي للمخطط الساعي إلى إسقاط سوريا، وتفتيت دول المنطقة إلى كيانات طائفية ومذهبية وعرقية وتصفية القضية الفلسطينية"

 

المفتي قباني دان الاعتداء الصهيوني على دمشق

وطنية - دان مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني الاعتداء الصهيوني على العاصمة السورية دمشق، معتبرا انه "يشكل المثال الاوضح للارهاب الصهيوني العالمي والانتهاك السافر لسيادة الدول على ارضها وأجوائها، وهو يغتنم الفرص المناسبة للغدر ليس بسوريا فحسب، بل بأي دولة عربية يرى البيئة فيها مناسبة للانقضاض عليها" .

اضاف: "بقي على اللبنانيين الغرقى في خلافاتهم، التي لا تختلف في واقعها عما يجري من حولنا، سوى في الشكل في حرب باردة، ان يعملوا على انقاذ وطنهم قبل ان يسقط في الفتنة الكبرى في حرب ساخنة على غرار ما يجري في بلاد العرب من حولنا" .

 

التوحيد العربي: العدوان على سوريا مؤشر خطير

وطنية - دانت امانة الاعلام في حزب "التوحيد العربي" "العدوان الاسرائيلي الغاشم الذي استهدف عددا من المواقع العسكرية في سوريا"، ودعت "أشراف الأمة الى أن يكونوا جنودا في صفوف الجيش العربي السوري للدفاع عن سوريا ولردع أي عدوان يستهدف الأراضي السورية". ورأت في بيان "ان العدوان الاسرائيلي على سوريا مؤشر خطير، وهو يأتي من ضمن الحملة التكفيرية الصهيونية التي تستهدف سوريا دولة وشعبا وقيادة". معتبرة "أن المطلوب هو الرد على هذا العدوان ووضع حد للغطرسة الإسرائيلية في إستباحتها للأراضي العربية".

 

واكيم: العدوان الإسرائيلي على سوريا جاء بقرار أميركي

وطنية - أكد رئيس "حركة الشعب" نجاح واكيم "أن العدوان الإسرائيلي على سوريا، جاء بقرار أميركي، وهذا ما حرص الرئيس الأميركي باراك أوباما على تأكيده بعد الغارة. إن من أخطر دلالات هذا العدوان هو أن الولايات المتحدة الأميركية هي التي تقف بالدرجة الأولى وراء العنف والإجرام الذين تشهدهما سوريا، وتقطع الطريق على أي حل سياسي". ورأى "إن الصمت العربي إزاء هذا العدوان بليغ جدا ومعيب، بخاصة من قبل أولئك الذين أرسلوا وفدا منهم إلى واشنطن الأسبوع الماضي من أجل تحريك عملية السلام مع إسرائيل"، مؤكدا "أن السلام مع إسرائيل يتطلب تصفية القضية الفلسطينية وتدمير سوريا". وختم واكيم: "إن سقوط جامعة الدول العربية إلى هذا الدرك، يجب أن يدفع القوى الوطنية في البلاد العربية إلى إنشاء جامعة للشعوب العربية تعبر عن إرادة شعوبنا، وتحقق أهداف الأمة في التحرر والكرامة والوحدة.

 

الجماعة الإسلامية: لو يرتقي حلفاء النظام السوري الى واجب الرد على العدوان الإسرائيلي

وطنية - أصدرت الجماعة الإسلامية في لبنان بيانا، عقب اجتماعها الدوري، ذكرت فيه أن "مكتبها السياسي ناقش مستجدات الوضع على الساحة السورية، لا سيما المجزرة التي اقترفها النظام في قرية البيضا قرب بانياس، والغارات الإسرائيلية على مواقع عسكرية قرب دمشق". وأوضح البيان أن "الجماعة الإسلامية إزاء هذين الحدثين، يهمها التأكيد أن دماء الشهداء من أهلنا في سوريا لن تذهب هدرا، وهي ستلاحق أركان النظام وأعوانه، حتى تقتص منهم في الدنيا قبل الآخرة" . واعتبر أن "استمرار الصمت من قبل المجتمع الدولي تجاه ما يجري من مجازر بحق الشعب السوري، وعدم القيام بخطوات عملية لتأمين الحماية للمدنيين العزل، هو تنكر لمبادئ العمل الأممي الذي قامت على أساسه منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، وهو ما يرقى الى مستوى التآمر على الشعب السوري" . واستنكر "العدوان الإسرائيلي الغاشم على سورية"، مستغربا "صمت النظام السوري والحديث عن الرد في الوقت المناسب"، متمنيا "لو يرتقي الجميع بمن فيهم حلفاء النظام الى مستوى القيام بواجب الرد على العدوان، وألا يكون السلاح السوري موجها فقط الى أبناء الشعب الأعزل، الذي يطالب بحريته وحقه في الحياة الكريمة" .

 

ارسلان:المؤامرة التي تتعرض لها سوريا لن تمر دون تداعيات على المنطقة وليحذر الجميع

وطنية - إستقبل رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان في السرايا الأرسلانية في الشويفات، وفودا شعبية من مناطق مختلفة في حضور نجله مجيد. والقى ارسلان كلمة شجب فيها "العدوان الإسرائيلي على سوريا"، وقال: "إن العدوان الذي تعرضت له سوريا هو عدوان على العروبة بعامة، وإني أرى خلفياته من خلال تهديد إسرائيل للمنطقة، إذ سيكون لذلك تداعيات خطيرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط ككل. ولا يظنن أحد أن المؤامرة التي تتعرض لها سوريا من أجل تطويع نظامها وشعبها تمر من دون تداعيات على مستوى المنطقة العربية والإسلامية بعامة. لقد نبهنا من هذا الموضوع وليحذر الجميع لأن ليس هناك خيمة فوق رأس أحد، وما عبر عنه السيد حسن نصرالله يدل على خطورة الوضع في المنطقة ككل كما يدل على حسن قراءته لحيثيات الوضع العام الذي يهدد المنطقة بأسرها". وحول موضوع تشكيل الحكومة، قال: "أتمنى على الرئيس المكلف تمام سلام أن يقرأ ما يجري حولنا وتداعيات الأوضاع في الشرق الأوسط، وأن يعمل بالنصيحة التي أسديناها له أي بحكومة وحدة وطنية تحمي الوضع الداخلي والسلم الأهلي. إننا بحاجة الى حكومة سياسية قائمة على قاعدة الوحدة الوطنية من أجل المحافظة على السلم الأهلي وعلى هيبة الدولة وعلى ما تبقى من إنجازات ممكن الحفاظ عليها. وإن أي مقاربة أخرى لتأليف الحكومة، كالحديث عن حكومة تكنوقراط وغيرها سيكون عبئا على البلد ولا يحصن لبنان سياسيا وأمنيا وإقتصاديا. على الرئيس سلام أن يعي خطورة المرحلة لأن المسألة ليست مسألة إنتخابات فقط". وردا على سؤال، قال أرسلان: "إني لا أحمل الرئيس سلام المسؤولية، إنما نتطلع الى مقاربة الأمور لأن الجميع يدور في هذا الفلك، ولإن القرار والتوجه العام هما عند الرئيس سلام. وأسأل الرئيس سلام هنا هل يقبل إذا تألفت الحكومة أيا تكن تركيبتها وإستقال منها فريق معين أن يبقى رئيسا لحكومة فريق في لبنان دون الآخر؟. وهو الذي أكد أمام الوزير مروان خيرالدين ومروان أبو فاضل عندما أوفدتهما من قبل الحزب الديموقراطي لمقابلته بأنه لا يقبل بذلك، فإذا كان صحيح بأنه لا يقبل فإذن أين العقدة بالثلث المعطل ؟. وليس من المفترض أن تكون هناك عقدة في ذلك". وكان ارسلان رعى قسم يمين حزبي ل 40 منتسبا للحزب الديموقراطي اللبناني، في حضور مدير الداخلية في الحزب لواء جابر.

 

يوحنا العاشر دعا في رسالة الفصح الى مزيد من الوحدة والصلاة والصلابة :بذلنا جهودا كبيرة ليس فقط لإطلاق المخطوفين بل لإحلال السلام في ربوعنا

وطنية - اعتبر بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر في رسالة الى كنيسته والعالم بمناسبة حلول الفصح بأنه حيث "يكون الصليب تكون القيامة"، مشيرا الى انه "قد بذل جهودا على اعلى المستويات الدولية والوطنية ليس فقط لاطلاق المخطوفين بل ايضا لاحلال السلام والاقلاع عن العنف كوسيلة بين المواطنين في بلاده". وجاء في النص الكامل لكلمة البطريرك اليازجي:"في يوم القيامة العظيم الذي فيه قام المسيح وأقامنا معه، يطيب لي أن أستذكر واياكم معاني القيامة وأجلو بعضا من جوانبها. قيامة الرب، هي انبعاث لكل منا. بالقيامة بطل فعل الشيطان عدونا. مع أن الموت يرعب البشر إلا أن الر ب يسوع قد قهره بقيامته المحيية. لقد نزل بموته إلى معقل الموت، أعني الجحيم، وفجره من الداخل، فأبطل مفعوله. نعم، بقي الموت موجودا، لكنه أمسى معبرا إلى الحياة الحقة وانعتاقا كاملا من الوقتي إلى الأبدي. لقد أتت القيامة بالنعمة عو ض الخطيئة، وبالخلود عوض الفناء، وبالحياة عوض الموت. لقد ولى حكم الشرير وحل حكم الله، واستبدل الظلام بالنور. القيامة خلق جديد، إنسان جديد، شعب جديد. القيامة برهان على قوة الحياة وطاقة التجدد وسيادة النور واستمرار الحق "إذا كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة، الأشياء العتيقة، إنها انتصار الله على قوى الخطيئة : قد مضت، هوذا الكل قد صار جديدا". والموت التي تشوه وتطلب دمار الخليقة والإنسان. إنها الانتصار الذي ألهم بولس الرسول أن يصرخ: "لقد ابتلع الموت إلى غلبة. أين شوكتك يا موت؟ أين غلبتك يا جحيم؟". بقيامته فتح المسيح أمام الإنسان طريق الحياة الحقة، حياة الفرح والنور والمحبة والتجدد. بقيامته جدد المسيح طبيعتنا القديمة لتصير على بهاء صورته لنصير قياميين فعلا وحقا. إن آمنا ورغبنا حقا، تصير قيامة المسيح فصحنا الشخصي. "المسيح مدفون فينا كما في قبر. إنه يتحد ذاته بذواتنا ويقيمها ثانية، وينهضنا بذاته" (القديس سمعان اللاهوتي الحديث). عندما نصير أوعية نقية صالحة لسكنى الروح القدس يكون احتفالنا بالفصح متكررا دائما و"يحدث سريا فينا في كل الأوقات".

القيامة الحقة لا تفترق عن الصليب، فذاك الأخير هو الدرب الموصل إليها. قيامة الرب لا تعاش دون تذكر صليبه ودون حمله. فحتى نشترك شخصيا في قيامة الرب علينا ألا ننسى الصليب الذي سبقها. فبدون الصليب لا يمكن أن يكون لنا نصيب في مجد المسيح القائم. إن لم نع الصليب في حياتنا فمم سنقوم؟ إن بقينا مرتاحين لما نحن عليه، فأين علامات قيامتنا؟ إن بقي ظلام الخطيئة مخيما علينا فكيف لنور القيامة أن يسكن فينا؟ لا يمكننا أن نحتفل بقيامة المسيح إن لم يطرد نور المخلص من نفوسنا ظلام خطايانا بشكل كامل.

هو العيد، يعود علينا والقلق يزداد والمخاوف تكبر والدمار يتوسع والشر يتكثف والقتل في كل مكان ووقت. كيف نحتفل بالقيامة والبلد منكوب والجائعون كثر والمهجرون إلى ازدياد؟ كيف نعيش القيامة والصليب حاضر دوما؟ إنه سر المسيح، "فبالصليب أتى الفرح لكل العالم". حيث الصليب تكون القيامة الحقة، والا فهي شعر وغناء. العالم لا يحب الصليب. العالم يريد تغييبه، لكن الصلبان تحيط به من كل الجهات. المؤمن لا يغمض عينيه عنها، بل يواجهها بروح القيامة ويستخرج منها الحياة الجديدة ويلبسها نور الحياة. طاقة القيامة التي بالمسيح تحول الصليب أداة فرح وسبيلا للحياة وشاهدا للمحبة وآية للمشاركة والتعاضد.

كيف لنا أن نحيا القيامة؟ وكيف نجسدها في حياتنا؟ كيف ننقلها من سطور الكتب إلى واقعنا المعاش؟

نعيد للقيامة ونعيشها حينما لا نسمح للشر بالولوج إلينا والمكوث في قلوبنا مهما اشتدت وطأته علينا. نعيش القيامة حينما لا نقابل الشر بالشر . نعيشها حينما نعمل على تطهير ذواتنا، بشكل مستمر، من آثار الحقد والكراهية. نحياها حينما نتمسك بالحق البناء، الذي يجمع ولاريفرق، يفرح ولا يحزن، يبني ولا يهدم. فلننظر الحق الذي دعينا إليه، الحق الذي إذا عرفناه حررنا من قيود الشر بكافة أنواعها. لننظر الحق الذي في غيرنا ولنلحظه مهما كان صغيرا أو مخفيا، حتى ننطلق منه لنتواصل ونتكامل مع مواطنينا، كي نبني الوطن والإنسان.

أيها الأحباء، هذا الكلام عن الصليب والقيامة يأخذ اليوم معنى حياتيا أعمق إذ عانى عدد من إخوتنا ويلات الحوادث الأليمة التي نشهدها. إخوة لنا مطارنة، وكهنة، وعلمانيون لا يزالون بين أيدي خاطفيهم، وعدد من الكهنة والعلمانيين قتلوا هنا وهنالك، وشرد آلاف من المؤمنين. نحن نحمل صليب ما تعرض أو يتعرض له جميعهم. نحن نشارك أبرشية حلب مأساتها، كما نشاطر كل رعية، وكل بيت حزنهم. لكن علينا أن نجعل من هذا الحزن سبيلا لصمود أكبر، ومناسبة لإعلان إيماننا بالقيامة. بذلنا حتى اليوم جهودا كبيرة لدى كافة المراجع المعنية الدولية والمحلية، طالبين ليس فقط إطلاق المخطوفين، وهذا أقل ما يمكن أن يفعل، بل أيضا إحلال السلام في ربوعنا والإقلاع عن العنف كسبيل تعامل بين المواطنين. لن نستسلم للواقع كما أن الرب لم يستسلم على طريق الجلجلة. سنكمل الطريق، ولن نتعب من المطالبة بحق الإنسان بالعيش الكريم والهانئ، لأن القيامة حاصلة لا محال.

لذلك أدعوكم، إلى مزيد من الوحدة، ومزيد من الصلاة، ومزيد من الصلابة في إيمانكم، ومزيد من حب لأرضكم، ومزيد من الانفتاح على مواطنيكم، فنكون أقوى وأفعل في المطالبة برفع الظلم عن الجميع، وبعودة المخطوفين سالمين، وبمسح كل دمعة عن وجوه المحزونين. نكون أبناء القيامة عندما نصير جسور تواصل وتلاق بين المتباعدين والمتخالفين والمختلفين. جسورا يعبر عليها وبواسطتها، تماما كسيدنا الذي لم يطلب لنفسه شيئا بل أعطى العالم كل شيء حتى أنه بذل نفسه من أجل خلاص العالم. فلنكن سبل تقارب فيما بين الجميع.فبالمحبة المضحية والفاعلة بالعمل والحق تبنى الأوطان.

نكون أبناء القيامة عندما نعيش إيماننا بأصالته وعمقه ومضمونه. التعبيرات الخارجية قد تتغير بتغير الثقافة والحضارة وأنماط العيش، لكن المضمون الأصيل يحفظ للتعبيرات أمانتها للوديعة المسلمة مرة للقديسين مهما تغيرت الأوضاع والأحوال والثقافات. فلنتمثل شجاعة المسيح الذي لم يرهب شيئا حتى الموت، بل واجه الصليب بمحبة فأوصلنا إلى القيامة. ولنواجه صليب هذا الشرق المصلوب بمحبة غامرة للمصلوبين عليه حتى نصل واياهم إلى القيامة المرجوة للجميع، ولنعش هذه الأيام الأليمة ببساطة مكتفين بالضروري ومختبرين الغنى الحقيقي بالعيش مع الله. لتكن الأولوية عندنا للتعاضد والتضامن والمشاركة. المعوزون كثر والمتضررون في ازدياد. فلنكن جميعا عائلة واحدة وبيتا واحدا. ولا ننسى كلمة الإنجيل "من سقى هؤلاء الصغار كأس ماء بارد فإياي قد سقى"

وهنا أتوجه أيضا إلى أبنائنا في بلاد الانتشار معيدا إياهم ومتمنيا لهم أياما مباركة، وداعيا لهم بالتوفيق والبركات ومذكرا إياهم بدورهم في واجب التعبير عن محبتهم لأهلهم وشعوبهم وأوطانهم الأم وشركتهم معهم. تستطيعون مد يد العون والمساعدة بكل الأشكال التي بمقدوركم فعلها. وأخيرا، نحن لا ننسى أن الله سيد التاريخ، كي نبقى على الصبر والرجاء الذي لا يخبو. لنذكركم دعا الأنبياء في أيام الشدة إلى التوبة والأمانة حتى يتدخل الله ويرفع الشدة. في أيام قلقة كالتي نشهد يفتقد الشهود الأمناء. فلنخرج من شدتنا أكثر أمانة وأوفر طهارة وأكثر إيمانا. متى فهمنا أن الله وحده يكفي، تبدأ مفاعيل القيامة بالظهور فينا فيتجلى إنساننا وكل ما حولنا.المسيح قام، حقا قام".

 

بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا اليازجي في قداس الفصح في دمشق: نؤكد أهمية الحوار والعيش المشترك واحترام الآخر وتقبله كثوابت أساسية لخروج سوريا من محنتها

وطنية - ترأس بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا اليازجي القداس الالهي في الكاتدرائية المريمية في دمشق اليوم، لمناسبة عيد الفصح المجيد.

وأكد اليازجي خلال القداس "أهمية ثوابت الحوار والعيش المشترك واحترام الآخر وتقبله كثوابت أساسية لخروج سوريا من محنتها"، طالبا من الله "أن تعبر سوريا الحبيبة هذه المحنة، وتعود تلك الأيام التى ربت وتربي أبناءها ليكونوا شهودا للمحبة ويترجمونها محبة للأرض والإنسان، وتطرد كل كراهية بين أبنائها، مؤكدا على ثقافة الحوار المشترك والتلاقى بينهم". كما دعا أبناء سوريا الى "مزيد من الوحدة والصلاة والصلابة فى الإيمان والمحبة للأرض، ومزيد من الإنفتاح على بعضهم البعض ليكونوا أكثر قوة وفعلا فى المطالبة برفع الظلم عن الجميع، وبعودة المخطوفين سالمين، وبمسح كل دمعة عن وجوه المحزونين". وأضاف: "إننا نكون أبناء القيامة عندما نصبح جسور تواصل وتلاق بين المتباعدين والمتخالفين والمختلفين، جسورا يعبر عليها وبواسطتها تماما كسيدنا الذي لم يطلب لنفسه شيئا، بل أعطى العالم كل شيء، حتى أنه بذل نفسه من أجل خلاص العالم. فلنكن سبل تقارب فيما بين الجميع فبالمحبة المضحية والفاعلة". وبالعمل والحق تبنى الأوطان".كما أعرب عن أمله في "عودة المطرانين بولس اليازجي متروبوليت حلب والاسكندرون وتوابعهما للروم الارثوذكس، ويوحنا إبراهيم متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس، اللذين إختطفتهما مجموعة إرهابية مسلحة فى ريف حلب سالمين وأن يحل الأمن والسلام في ربوع كل بلدنا". وختم العظة بالقول: "فلنتمثل بشجاعة المسيح الذي لم يرهبه شيئا حتى الموت، بل واجه الصليب بمحبة فأوصلنا الى القيامة، ولنعش هذه الأيام الأليمة ببساطة، مكتفين بالضروري ومختبرين الغنى الحقيقي بالعيش مع الله، ولتكن الأولوية عندنا للتعاضد والتضامن والمشاركة".

 

ندوة في زغرتا عن البطريرك الدويهي مدرسة فكر وحياة: مدافع عن مفهوم التعايش وحوار الاديان ورسول حرية وإيمان وثقافة

وطنية - نظمت "مؤسسة البطريرك إسطفان الدويهي" في ذكرى وفاته، ندوة عن كتاب الدكتور طانيوس نجيم "البطريرك الدويهي مدرسة فكر وحياة"، في مركز ميلاد الغزال معوض الثقافي والرياضي في زغرتا.

أحيا هذه الندوة الدكتورة تريز الدويهي حاتم، المطرانان جوزف معوض ومنجد الهاشم، الدكتور الياس القطار، الدكتور انطوان حكيم والدكتور طانيوس نجيم، في حضور كل من ماري اسطفان الدويهي، رئيسة اقليم كاريتاس اهدن - زغرتا انطوانيت بلعيس، رئيس نقابة أطباء الاسنان في الشمال راحيل مرقص الدويهي، رئيس جمعية تجار زغرتا جود صوطو، مديرة مركز التوحد في زغرتا سابين سعد، لفيف من الكهنة والرهبان والراهبات، شخصيات ثقافية وتربوية واجتماعية وهيئات نقابية وعدد من المهتمين .

معوض

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة المطران جوزيف معوض قال فيها:" شاءت مؤسسة البطريرك الدويهي أن تقيم مجددا الندوة التي سبق وأقيمت في انطلياس في شهر آذار المنصرم حول كتاب الدكتور طانيوس نجيم المعنون "البطريرك الدويهي مدرسة فكر وحياة"، نظرا لفائدتها الثقافية ولتقديم الكتاب المذكور الذي يتناول بفصوله الثلاثة شخصية البطريرك الدويهي وأعماله الغزيرة وخدمته الكهنوتية ورسالته في المجتمع المتنوع الثقافات والمتصف بالعيش المشترك مع المسلمين ورسالته في الكنيسة المارونية".

أضافت:" يسرني في هذه المناسبة أن أتوجه بإسم هذه المؤسسة بالشكر والتقدير الى الدكتور طانيوس نجيم الذي "يتميز بشخصية منفتحة على الحوار، والذي أغنى مكتبتنا وثقافتنا بعطاءاته الفكرية المتسمة بالموضوعية والدقة العلمية، لا سيما حول هذا الكبير من عندنا البطريرك الدويهي، كما شكرت المحاضرين المطران منجد الهاشم والدكتور الياس قطار والدكتورة تريز الدويهي حاتم والى كل الذين عملوا على تنظيم هذا اللقاء في مركز ميلاد الغزال معوض الثقافي والرياضي، وهذه مناسبة لأشكر ادارة هذا المركز والذين ساهموا ايضا بتقديم هذا اللقاء، لا سيما الخوري اسطفان فرنجية وكل الجماعة التي عاونته".

كما شكرت للنقيب جوزيف الرعيدي على طباعة كتاب الدكتور نجيم وعلى توزيعه في هذا اللقاء، وقد اختارت تاريخ هذه الندوة في ذكرى وفاة البطريرك، كما اختارت مكانا لها نيابة اهدن - زغرتا حيث نشأ البطريرك الدويهي وتلقى الايمان ولبى دعوة الله له الى الكهنوت المقدس".

وتابعت: "هذه الندوة تساعد الجميع، لا سيما أبناء هذه النيابة على تنمية معرفتنا بشخصية البطريرك الدويهي وبدوره ورؤيته في الكنيسة والمجتمع، وغني عن البيان ان مؤسسة البطريرك الدويهي تتابع ملف تطويبه بجدية وتقدر عمل الأب بولس القزي الذي يتولى هذا الملف والذي بتبع الاجراءات المنصوص عليها في القوانين الكنسية والذي يخضع لدراسات ليس فقط في لبنان، بل في دوائر الفاتيكان ايضا، وهذا المسار يتطلب وقتا كما يحصل مع باقي دعاوى التطويب والتقديس، أرجو من كل مؤمن صادق يرغب في اعلان البطريرك الدويهي طوباويا فقديسا في أقرب وقت ممكن وهذه رغبتنا جميعا، أن يصلي على هذه النية ايمانا منا ان الله عز وجل هو الذي يظهر عبر العلامات والاعاجيب قداسة من تعلنه الكنيسة قديسا".

وقالت: "ان البطريرك الدويهي الذي خرج من مجتمع اهدن - زغرتا يرتب على هذا المجتمع رسالة خاصة تقتضي تعزيز الانتماء الى الكنيسة والمحافظة على القيم المسيحية التي تقود المؤمنين الى عيش الشركة والوحدة فيما بينهم، مع ما يتطلب ذلك من قبول للآخر والعمل بروح جماعية وحوار عقلاني هادىء والتحلي بالصبر والاستعداد للمصالحة، فيساهم هذا المجتمع بنشر الحضارة المسيحية وباعطاء دعوات كهنوتية ورهبانية جديدة تغني الكنيسة في لبنان والكنيسة الجامعة، وهبنا الله أن نكمل مسيرة آبائنا القديسين، فنكون الملح والنور في هذا الشرق ونبنيه مع ذوي الارادة الطيبة وشركائنا في المواطنة على أسس التلاقي والمحبة والحقيقة والعدالة".

حاتم

وطرحت الدكتورة تيريز الدويهي حاتم عدة تساؤلات حول الاهتمام بالبطريرك اسطفان الدويهي، فقالت: "قد يسأل المرء لما هذا الاهتمام بتراث الدويهي ولم المؤتمرات؟ هل هي الحاجة الى فكر الدويهي في خضم الاضطراب الحاصل حولنا،أم هو مجرد تكريم في ذكرى وفاة من لقب باجماع الباحثين؟ هل هو البحث عن الذات والهوية ومحاولة الاجابة على القلق الوجودي الذي سينتاب المسيحيين في الشرق ؟ وهل من فائدة ترجى من مسار الابحاث في مسار دعوى التطويب واعلان قداسة البطريرك الدويهي؟ نعم ان نشر إرث البطريرك الدويهي كما الابحاث حول مضامينه المختلفة أحد الركائز البالغة الاهمية في ملف دعوى تطويبه الى جانب العجائب التي تحققت بشفاعته. ذلك ان البطريرك الدويهي الاهدني جسد التجربة المارونية للآباء الاوائل بالزهد والتقشف ، بالعبادة والقداسة ونشر الايمان ، بحضوره الاجتماعي والسياسي الفاعل وتوسله العلم سبيلا لتحقيق البعد الروحي للشخصية البشرية . من هنا ضرورة متابعة الابحاث في تجليات فضائل وقداسة الدويهي فهو فعلا مدرسة فكر وحياة".

الهاشم

وألقى المطران منجد الهاشم في كلمته الضوء على كتاب البروفسور طانيوس نجيم، مشيرا الى أن "الكاتب أضاء في المقدمة على تاريخ الموارنة ودوافع اختياره لهذا الموضوع كموضوع بحث ودراسة، حيث يسمح هذا الكتاب بمعرفة واكتشاف المجتمع الماروني. فيشير في القسم الاول من كتابه الى السيرة الذاتية للبطريرك الدويهي .اما في القسم الثاني شهادة حياة البطريرك الدويهي وأسلوب حياته وإحترامه للاديان والتعايش بين المسيحيين والاسلام واحترامه لخصوصية إنتماء كل مواطن وديانته".

أضاف:" لقد ركز الكاتب على دور البطريرك الدويهي في اللغة العربية والانفتاح على العالم العربي والرؤية المارونية الحديثة والمتطورة للانسان ودوره".

وختم الهاشم "أن هذا الكتاب للبروفسور نجيم يركز على أسس وجذور البطريرك الدويهي، وأيضا على روحانيته وتجربته الروحانية والوطنية والحضارية، وعلى دوره في الاصلاح وفي الحفاظ على التقاليد والتراث الوطني".

القطار

وألقى البروفسور الياس القطار كلمة جاء فيها:" البطريرك الدويهي ظاهرة فريدة من نوعها في تاريخ البطاركة الموارنة خصوصا وفي الشرق عموما، جمع في شخصه اللاهوت وتنظيم الليتورجيا وتنظيم الارشيف والحفاظ عليه خوفا من الضياع وتأسيس الرهبانيات المارونية ووصف اسس الهندسة المعمارية الكنسية وتنظيم مرض للألحان السوريالية والحس السياسي الذي قاد الموارنة من شرنقتهم التقليدية في شمال لبنان الى كل أرجاء لبنان وجواره.أضف الى ما ورد توهجه كمدرس ومرب وواعظ وكأبرز رائد من رواد الانفتاح على حضارتي الغرب والشرق ومن طلائع بناة الوجدان الوطني الماروني، إضافة الى ما اتصف به على الصعيد الشخصي من التواضع والفقر والقداسة ".

أضاف:" القيمة العالية لهذا البطريرك تقتضي أن يكون من يدرسون أو يدرسون سيرته وتراثه على مستوى يليق بسمو انتاجه. ومن حسن الحظ أن يكون من بين الدارسين البروفسور طانيوس نجيم. فكلما نظرت الى الصديق الدكتور نجيم عادت بي الذاكرة الى الصور في كتب التاريخ الفرنسي عن الرجل الانسب الذي تجتمع في ذاته صفة الانسان اللاهث وراء المعرفة الشاملة والمنكب على المصادر وعلى ثلاث لغات، والعامل على استثمار كافة مواهبه وطاقاته، والجاعل من الانسان الحر ومن جمال الانسانية شغله الشاغل، انه في آن معا عالم مهذب نابض بالمعرفة ، مولع بالآداب والفنون الجميلة والضليع جدا باللغة الفرنسية والفلسفة والتاريخ، وهذا ما ساهم في تكوين انسان عاقل مؤمن عقلاني لطيف منتبه حر".

وختم:" اذا كان كما قيل الاسلوب هو الانسان الذي يختزل في شخصه الادب، فأسلوبه في الكتابة أشبه بشخصيته الهادئة المتزنة المتحاورة المتعمقة في التحليل العملاني دون تنظير واستجداء".

حكيم

ومن ثم قيم الدكتور نجيم بالتفصيل الكتاب على مستوى المضمون وعلى مستوى المنهجية.

فيما تحدث البروفسور أنطوان حكيم بالفرنسية، فقال:"ان هذا الكتاب للبروفسور نجيم يفند حياة البطريرك الدويهي محللا تأثير شخصيته المميزة والفذة على صورة الكنيسة ودورها في المجتمع الماروني في كافة مجالات الحياة الدينية والاجتماعية والثقافية. فهذا الكتاب وثائقي بامتياز وكاتبه البروفسور نجيم أهدى وكرس حياته للبطريرك الدويهي الذي شعر ككاتب في خلال عمله بمواكبة البطريرك الدويهي لهذا العمل الهادف من هنا نلحظ عمق وصدقية مضمون الكتاب".

وتابع حكيم مفندا أقسام الكتاب التي تتضمن مجموعة مقالات وحوارات مكتوبة في ظروف ومناسبات مختلفة حيث تناولها الكاتب بصورة مفصلة كل على حدة، " فالبطريرك الدويهي كان مدافعا عن مفهوم التعايش الاسلامي - المسيحي وحوار الاديان ورسول حرية وايمان وثقافة. كما أن دوره كان محوريا في وضع وتطوير هذه الرؤية، كونه مسؤولا مدنيا ودينيا في مجتمعه، وقاضي القضاة بامتياز ومرب ومروج للثقافة".

نجيم

أما البروفسور طانيوس نجيم، فقال: "في الثالث من أيار العام 1704 توفي البطريرك الدويهي في قدسه في قنوبين في عطر القداسة عسى أن نتمكن قبل أن تكمل السنة دورتها العادية من الاحتفال بإعلانه طوباويا فيصبح هذا التاريخ بالذات عيده السنوي الرسمي انطلاقا من العام المقبل. لقد تعلمت من البطريرك منذ كنت طالبا في مدرسته بحثا في الحقيقة والالتزام بمبادئها، وبهديه تعرفت الى أرومتنا الانطاكية النسكية وجذورنا السريانية الرقراقة ورافقته على دروب صور وتلالها ومنها الى حلب الفيحاء وشمال سوريا التي لا تزال معالمها ناطقة بمآثر الاديار، وواكبته من أرض اهدن - زغرتا الى رحاب المدينة الخالدة روما حيث حلق كالنسر متلألئا، وفي قنوبين ، في غوسطا وفي المعوش النابض في قلب الشوف المضياف ومن أرض لبنان الى قبرص والى الاراضي المقدسة وتتبعت خطاه كاهنا وأسقفا وبطريركا".

أضاف: "تعلمت أن الصلاة دواء ناجع لكل داء، والمحبة أمضى وقعا من أي سلاح، والعلم ثروة ومنطلق رسالة، وتعلمت أن التضحيات تسهل على المسؤول صونا لحقوق الجماعة التي ينتمي اليها ويمثلها وحفاظا على كرامتها وحريتها".

وشكر للمطران الهاشم على "كلمته التي غمرتني بالمحبة، ولمنظمي هذه الندوة، وأخص منهم الخوري اسطفان فرنجية الذي تلقف المبادرة برحابة صدر"، كما شكر للدكتورة تريز الدويهي حاتم التي أطلقت الفكرة في الاساس، وللحاضرين الكرام المطران بولس منجد الهاشم على جميع ما قدمه، وعلى عرضه الكامل والشامل لكتابي، والبروفسور الياس القطار، متمنيا "أن تستفيد الاجيال الطالعة من أبحاثه القيمة"، شاكرا لكل من ساهم في نشر هذا الكتاب، لا سيما النقيب جوزيف الرعيدي الذي بادر الى طباعته وتوزيعه وسائر الاخوة الزغرتاويين والاصدقاء الذين حضروا هذه الندوة".

وفي الختام، "أتمنى أن يكون فكر الدويهي ومعالم شخصيته وسيرة حياته منارات يستنير بها مسؤولونا، أنقذ الله شبابنا من الضياع والفراغ والاصطفافات العشوائية تيمنا بالدويهي، وألهم قادتنا الروحيين والزمنيين صواب الرؤية وتجرد النساك، وأن يكونوا على مثال القديسين ودمتم".

 

عون استقبل وفدا من الهيئة الدولية لدعم المصالحة والتضامن ماغوايير: ندعو العالم الى وقف الكارثة في سوريا والدعوة للمصالحة

وطنية - التقى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، صباحا في دارته في الرابية، وفدا من الهيئة الدولية لدعم المصالحة والتضامن ISTEAMS، برئاسة النائب السابق حسن يعقوب، ضم نائب الرئيس الدكتور بسام الهاشم، الامينة العامة الام اينياس مريم لحام و18 شخصية دولية داعية للسلام من الولايات المتحدة، كندا، ايرلندا، استراليا، ايطاليا ولبنان.

تحدثت باسم الوفد الناشطة البريطانية ميريد ماغوايير الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1976، فطلبت "من العالم اجمع لا سيما من الرئيس الاميركي اوباما ايقاف العنف والنزف في سوريا" .

وقالت: "لقد كان لنا الشرف ان نلتقي مع العماد عون كي نعرف اكثر ما يحصل في لبنان وما هي انعكاسات الازمة السورية على لبنان. منذ وصولنا التقينا مع لاجئين سوريين، لقد تخطى عددهم المليون. مليون سوري في لبنان يحملون اللبنانيين مسؤولية ضخمة خصوصا لجهة كيفية الاهتمام بهم. المشكلة في سوريا ان هناك نزاعا عميقا قائما، وقد اقبل مسلحون غرباء اليها وهم يستعملون اسلحة متعددة ويقتلون الشعب السوري الذي يهرب الى لبنان" .

أضافت: "اذا دامت الهجرة هكذا، فلا شك انها تهدد الاستقرار في لبنان. نحن ندعو الحكومة الاميركية والامم المتحدة واسرائيل الى ايقاف الحرب وبدء عملية السلام والتصالح بين السوريين بدون تدخل اي بلد اجنبي" .

وتابعت: "خلال الايام الاخيرة اعتدت اسرائيل على الاراضي السورية وخرقتها وقتلت سوريين، لاسيما 300 عسكري قتلوا من جراء القصف الجوي للمراكز السورية. اسرائيل يجب ان توقف اعتداءاتها، فهذا يعد عملا حربيا. لقد رأينا هذا العمل الاسرائيلي سابقا. لقد رأينا كيف هجروا الفلسطينيين في النكبة واصبحوا لاجئين وهم لا يزالون يعيشون في المخيمات الفلسطينية في الفقر في لبنان، وقد زرت البعض منهم أمس، وهم يأوون لاجئين في سوريا، وهذا التهجير الثاني للفلسطينيين الذين كانوا في سوريا واحتموا في لبنان. الفلسطينيون في لبنان فتحوا قلوبهم وبيوتهم للاجئين السوريين، ولكن انسانيا، تعرفون ما يعني هذا، فالغرفة الواحدة تضم على الاقل 16 شخصا. أما الاموال التي تأتي من الخارج، فلا تكفي حتى للاجئين الفلسطينيين، أحوالهم مزرية وهم يريدون العودة الى بلدهم وبلدهم هو فلسطين" .

وقالت: "ندعو العالم الى وقف الكارثة والى الدعوة للمصالحة. لقد سمعنا كلاما مشابها للذي حصل في سوريا، وهل يلام المسؤولون على ما يقومون به؟ لم يكن هناك اسلحة دمار شاملة في العراق والناتو دمر العراق، وقد رأينا كيف دمروا ليبيا وقد كنت في افغانستان ورأيت ما حصل واليوم يريدون تدمير سوريا، فهم يطلقون الاكاذيب والبروبغندا ويريدون تقاتل الشعب في ما بينه. فمن سيكون البلد التالي، ايران؟ او اي بلد آخر؟ قولوا لنا يا حكام الدول اي بلد آخر يريدون تدميره، اذا لم يقم بما تأمرون به؟ هل هذه هي الديمقراطية؟ اسرائيل تقول ان هذه هي الطرق للوصول الى الديموقراطية. يجب ان يخجل المسؤولون الاسرائيليون من عملهم وهم يكذبون باسم الديموقراطية. لسنا ضد الحكومة الاسرائيلية. نحن نحب الشعب اليهودي ونحن أصدقاء، لكن لن نسكت على الاكاذيب وعلى البروبغندا وعلى قتل الناس. يجب ان نتحد في العالم من اجل حقوق الانسان والسلام لان هناك ظلما في العالم. هل قتل الناس هو ديموقراطية؟ سوف يكون هناك جهاديون في العالم كله. انظروا الى الجهاديين الذين يخرجون من اوروبا مع اسلحتهم وهم يعيشون الوحدة. انا ادعو الجهاديين رجالا ونساء الى رمي اسلحتهم، والذهاب الى السلام، الى احترام الانسان والكرامة، اوقفوا القتال، ارموا السلاح واطلبوا حقوقكم بالطرق السلمية، غير العنفية. لا تقتلوا اناسا آخرين وسوف تنالون حقوقكم وستتحقق العدالة" .

وختمت ماغوايير: "لدينا كلنا خيار والخيار هو لمستقبل اولادنا وارضنا، وخيارنا اليوم رفض القتال والعنف. امنعوا القتل، ليس من المسموح ان نقتل بل ان نحب. العالم يحتاج الى محبة. لدى الشباب الامل ويجب ان يكون لديهم أمل لا ان يجتاحهم شبح الموت. أتمنى ان يحصل الشعب السوري على حقوقه، اصدق انهم يريدون العيش بسلام، مثل الشعب اللبناني. والى الشعبين الاسرائيلي والاميركي أقول اننا اصدقاؤكم، وعلينا اذا كان هناك من خطأ ان ننبهكم. نقول لكم كفى. اوقفوا الحرب، فالحياة واحدة. هناك فرصة واحدة للقيام بصداقات بدل العداوات. ليس من المستحيل ان تقوم اسرائيل بالسلام مع جيرانها العرب. نحن نذهب الى سوريا لشكر الشعب السوري على كل ما يقوم به لاسيما الذين يسعون الى الحوار والى المصالحة. لتقف هذه الحرب التي من الممكن ان توصلنا الى حرب شاملة حقيقية. يجب الاخذ بالاعتبار ما يحصل اليوم وحل المشاكل بطريقة غير عنفية كي ترى شعوب العالم انه يمكن حل المشاكل بسلام" .

يذكر ان الوفد سيتوجه للقاء السفيرين السوري والايراني، ثم يلتقي، في سوريا، مسؤولين سوريين وأعضاء من المعارضة ومن الجيش السوري الحر.

 

حرب الظالمين ... ونحن

محمد سلام

في مضمون الثقافة الإسلامية أن الله لا يغفر لإثنين: عاق بوالديه، وظالم للناس. وفي دعاء البؤساء: اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم ... سالمين. مناسبة الكلام هي محاولة استبصار موقف من ارتدادات الغارة التي نفذها طيران العدو الإسرائيلي من الأجواء اللبنانية ضد أهداف للعدو الأسدي والعدو الفارسي ممثلاً بحزب السلاح على الأرض السورية.

=س= ندين من؟ نؤيد من؟ نعاضد من؟

=ج= الكل أعداؤنا. جميعهم ظُلّامنا. فلماذا ندين بعضهم لضربهم بعضهم الآخر؟

ولماذا نؤيد بعضهم لأنه ضرب بعضهم الآخر؟

الأسد ظالم للشعب السوري، كما هو ظالم للشعب اللبناني. والنظام الفارسي ممثلاً بحزب السلاح بقيادة السيد حسن نصر الله أيضاً ظالم للشعب اللبناني منذ السابع من أيار العام 2008، ونتيجة انضمامه إلى الصراع على الأرض السورية صار الآن، أيضاً، ظالماً للشعب السوري.

توحد الشعبان اللبناني والسوري في المظلومية ضد الظالمين، الأسد ونصر الله.

=س= فلماذا نعترض على ضرب العدو الإسرائيلي لظالمينا؟؟؟؟؟؟؟

=س= ولماذا ندين غارة إسرائيل على ظالمينا؟

=س= بل لماذا نتحالف أو نتعاطف مع أحد ظُلّامنا؟؟؟؟

إذا كان الله، في الثقافة الإسلامية، لا يغفر لظالم الناس، وإذا كان الله في دعاء البؤساء هو المستعان كي يضرب الظالمين بالظالمين، فلماذا يجب أن نسامح ظلامنا؟ أو نتعاطف معهم؟؟؟؟؟؟

=ج= أما مسألة "أخرجنا من بينهم سالمين" فهذه من شقين: الدعاء فيها هو تعبير عن رجاء، أما تحقيقها فلا يكتمل إلا بالسعي. أي أن نسعى كي نخرج سالمين من صراع الظالمين ... على أرضنا.

=س= وكيف نخرج سالمين من حرب الظالمين؟

=ج=بأن نمنع أي ظالم من استخدامنا أو استخدام أرضنا في حربه ضد ظالم آخر.

كل من يدخل أرضنا ليشارك في حرب الظالمين هو عدو لنا، وظالم لأهلنا.

إذا أراد محور السيد-بشار هذه الحرب فليخضها من أرضه، وبدم شعبه، ومن قراه، ومن بين منازله ... لا من أرضنا، ولا بدم شعبنا، ولا من قرانا أو بلداتنا ولا من بين بيوتنا.

"فخّار يكسّر بعضو." هذا ما تقوله الحكمة الشعبية. هذا إذا كان الأمر مقتصراً على الفخار، فكيف إذا كان التهديد مصدره المسمار.

على خلفية الصراع بين الظُلاّم، نفهم الدعوات إلى الجهاد، ولا سيما بعدما أعيد تصويبها من القصير، ببيان رسمي من كتائب الفاروق إثر تفقد الشيخ أحمد الأسير للمدينة المحاصرة بقوات الظالمين نصر الله-الأسد.

كتائب الفاروق رحبت بالدعوة إلى الجهاد، وبزيارة الشيخ الأسير التفقدية للمدينة المحاصرة، لكنها لفتت في بيانها إلى أن الثورة السورية "كما رأى" الشيخ الأسير ليست بحاجة إلى عديد (مقاتلين) بل إلى عتاد (سلاح).

=س= وبما أن لبنان ليس دولة مصنّعة للسلاح، ولا يملك القدرات المالية لشراء سلاح وتزويد الثورة السورية به، فكيف يجاهد ضد الظالمين؟؟؟

=ج= بالسعي الجدي لمنع الظالم من استخدام أراضيه سواء للتمادي في ظلم الشعب اللبناني، أو للتمادي في اضطهاد شقيقه في المظلومية، أي الشعب السوري.

=س= هل يعني ذلك النأي بالنفس عن الصراع الدائر في سوريا؟؟؟

=ج= كلا. لأن النأي بالنفس يعني، عملياً، السماح للظالم نصر الله وأتباعه من محور الممانعة بالتمادي في ظلمهم للشعبين اللبناني والسوري تحت أنظار ما يسمى دولة لبنانية وأجهزتها.

=س= هل يعني ذلك أن ننقل الصراع إلى لبنان؟؟؟

=ج= سؤال سخيف.

=س=لماذا هو سؤال سخيف؟

=ج= لأن الصراع صار ينطلق من لبنان. نصر الله يرسل مقاتليه إلى سوريا من لبنان، وحكومة المتصرفية بشخص وزير خارجيتها عدنان منصور تعترض لدى الأمم المتحدة لأن العدو الإسرائيلي يستهدف الأسد ونصر الله على الأرض السورية من سماء لبنان.

الصراع صار في لبنان. عصابة أحمد جبريل وعصابة فتح الانتفاضة ترسل مقاتليها من معسكراتها في البقاع لدعم الأسد ونصر الله. عصابة أحمد جبريل حشدت 300 مقاتل في مخيم برج البراجنه بضاحية بيروت الجنوبية، وزودتهم بنادق م-16 الأميركية الصنع وبنادق هجومية روسية من طراز زاغاروف، ما يعني استغنائها عن ذخيرتها التقليدية لبنادق كلاشنكوف.

=س= فلماذا بدّلت عصابة جبريل أسلحة قوتها في برج البراجنة؟؟؟

=ج= لأنها بعيدة عن مصادر تذخيرها الأساسية في سوريا-الأسد حيث ذخائر الكلاشنكوف متوفرة.

=س= ومن أين ستحصل على ذخائر لبنادق م-16 وزاغاروف؟؟؟

=ج= ............................................................... !!

=س= ما هي المهمة القتالية لعصابة جبريل وأمثالها في لبنان، والضاحية الجنوبية تحديداً

=ج= حماية قيادات الظالمين.

الظالمان موجودان على الأرض اللبنانية. يمارسان ظلم اللبنانيين في صيدا وبيروت وطرابلس وعكار والبقاعات الثلاث والعرقوب، ومنها ينطلقان لإدامة ظلم الشعب السوري.

البؤساء يصرخون "اللهم أضرب الظالمين بالظالمين" فهل من يسعى كي "نخرج من بينهم سالمين؟" لو كان الدعاء من دون سعي كافياً، لما كان الحج فريضة "من استطاع إليه سبيلاً" في الإسلام.

 

الراعي ترأس قداسا في سيدة لبنان في ساو باولو: نصلي ليحل السلام وللافراج عن المطرانين يازجي وابراهيم

وطنية - ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداسا في كنيسة سيدة لبنان في ساو باولو، القى خلاله عظة بعنوان "تطوبني جميع الاجيال، لان القدير صنع لي العظائم"، وجاء فيها:

"ننضم اليوم في كاتدرائية سيدة لبنان في ساو باولو، الى مسيرة الاجيال التي تعظم الرب مع مريم، وبشخص مريم ام يسوع وأمنا. ننضم الى كل الذين يطوبونها لان الله اختارها، وحقق مقاصده الخلاصية بواسطتها، وصنع فيها العظائم. ننضم بنوع خاص، في هذا الاحد الاول من أيار، الى كنيسة لبنان التي تحتفل بعيد سيدة لبنان في حريصا، والى كل رعايانا في البرازيل وبلدان الانتشار، بل الى ابرشياتنا التي تكرم سيدة لبنان وتحمل اسمها.

يسعدنا ان نحيي العيد في هذه الكاتدرائية التي لبست حلة جديدة. وقد رممت، ولبست بالحجر الابيض من لبنان، وتجملت جدرانها بالرسوم المقدسة، الحاملة تراثنا الماروني وصور قديسينا. نهنئ راعي الابرشية اخي المطران ادغار ماضي والكهنة وكل ابناء أبرشيتنا في البرازيل، ونشكر كل الذين سخوا من مالهم وتعبهم في سبيل هذا الترميم وهذه الرسومات.

ويسعدنا ان يكون معنا في هذا الاحتفال، شاكرين حضور الكردينال ريموندو دامشينو رئيس اساقفة باراسيدا، والكردينال كلاوديو هومنس رئيس اساقفة ساو باولو السابق، والمطارنة الحاضرين والوجوه الكريمة، نحييهم جميعا، ونحيي كل الوفود الآتية من رعايانا البعيدة، لنحتفل معا بعيد امنا مريم العذراء شفيعة هذه الكاتدرائية والابرشية، ونصلي لكي تحفظكم وعائلاتكم ومؤسساتكم بعنايتها، وتسمتد لكم من الله كل خير ونعمة وبركة. ونصلي اليها، ملكة السلام، لكي تستمد للبنان ولبلدان الشرق الاوسط سلام المسيح، سلام العدالة والاصلاح، سلام الاخوة والعيش معا، سلام الحقيقة والحرية، سلام المحبة والمصالحة.

نشكر تلفزيون Cancao nova ونورسات على نقل وقائع هذا الاحتفال. في هذا الاحد الذي تحتفل فيه الكنائس الارثوذكسية الشقيقة بعيد قيامة الرب يسوع من الموت، نسأل لها ولأبنائها وبناتها، ثمار الفداء، والعزاء في محنة العنف والحرب والقتل والتهجير، التي تصيبهم في سوريا ومصر والعراق. نصلي معها من أجل احلال السلام والعدالة عن طريق الحلول السليمة، بالحوار والمفاوضات بين المتنازعين، مع ايقاف فوري لدوامة العنف والقتل والحرب والتهجير. ونصلي الى المسيح المنتصر على الخطيئة والموت ان يحرك ضمائر خاطفي المطرانين بولس يازجي متروبوليت حلب واسكندرون للروم الارثوذكس، ويوحنا ابراهيم رئيس اساقفة حلب للسريان الارثوذكس، وان يحرك ضمائر قادة الدول الذين يقفون وراء الخاطفين، ونطالبهم بالافراج عنهما وعن كل المخطوفين الابرياء، احتراما لكرامة الانسان، وحقوقه وقدسية حياته. ونطالب منظمة الامم المتحدة تحمل مسؤولياتها والالتزام بالاهداف التي من اجلها وجدت، اعني حماية السلام في العالم وتعزيزه على اساس العدالة والحقيقة، وحماية الدول الصغيرة من جور وطغيان واستبداد ومطامع الدول الكبرى.

ونشكر الله عليكم، ايتها الجاليات اللبنانية والعربية وعلى ابنائنا الموارنة وسائر اخواننا في اوطاننا العربية، وعلى ما انتم عليه من تقدم وترقي في كل القطاعات الخاصة والعامة. الشكر للبرازيل دولة وكنيسة وأرضا وشعبا، قد فتحت لجالياتنا كل الابواب، ووفرت لهم كل الامكانات، فحققوا ذواتهم، وارتفعوا من الحضيض الى قمم النمو والازدهار. وهكذا ساهموا اسهاما كبيرا في تقدم البرازيل على كل صعيد. اننا نفاخر بكم ايها الاحباء، ونعتز بكم، ونعلق الآمال الكبار عليكم لمساندة قضية لبنان وقضايا دولنا في العالم العربي، والدفاع عنها في المحافل الدولية.

نرفع انظارنا وقلوبنا الى امنا مريم العذراء سيدة لبنان التي هي النموذج والمثال لكل انسان وشعب في حياته مع الله وفي الحياة الاجتماعية. لقد صنع الله في مريم العظائم، ولهذا جئنا ننضم الى كل قطاعات الارض نطوبها كما قالت في نشيد التعظيم، فكانت تحفة الخلق والفداء:

1- عصمها الرب منذ اللحظة الاولى لتكوينها في حشاء امها من دنس الخطيئة الاصلية التي ورثناها عن ادم ويولد فيها كل انسان مجروح في كيانه البشري. وملأها من حضوره الالهي. وسماها الله يوم البشارة بالممتلئة نعمة.

2- جعلها الله بقوة الروح القدس، وهي بتول عذراء، أما بالجسد لابن الله يسوع المسيح، فادي الانسان ومخلص العالم، ومربية له في انسانيته مع خطيبها يوسف البتول.

3- اشركها بآلام الفداء، وجعلها بالتالي اما لكل انسان على وجه الارض، وأما للكنيسة، جسد المسيح وسلطانة للرسل.

4- ونقلها بالنفس والجسد الى مجد السماء، وتوجها ملكة السماء والارض الى جانب ابنها المسيح الاله، ملك الملوك وسيد السادة.

الى مريم ننظر ملتمسين من الله بشفعاتها النعمة لكي نسير على خطاها التي تقودنا الى الله والى بعضنا البعض، ولنجعل من حياتنا وأعمالنا وكل ظروف حياتنا، نشيد تعظيم الله، ونشيد تطويب لها. آمين".

 

عون ناشد الدول الداعمة للجماعات المسلحة في سوريا التدخل لاطلاق المطرانين المختطفين قبل أن يحل الندم محل العمل

وطنية - وجه رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، كتابا مفتوحا إلى الدول الداعمة للجماعات المسلحة في سوريا، ناشدها فيه التدخل لاطلاق مطراني حلب بولس اليازجي وحلب للسريان الأرثوذكس يوحنا ابراهيم المخطتفين. وجاء في الكتاب:

"أتوجه إليكم عبر هذا الكتاب، إيمانا مني بضرورة كسر الصمت في قضية مطراني حلب المخطوفين، ويحدوني الأمل بأن تبادر حكوماتكم إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لإيجاد حل لهذه القضية الملحة والبالغة الخطورة.

ففي الثاني والعشرين من نيسان تعرض مطران حلب للروم الأرثوذكس بولس اليازجي ومطران حلب للسريان الأرثوذكس يوحنا ابراهيم لعملية خطف وهما في طريق عودتهما إلى حلب من قرية على الحدود التركية - السورية، وقتل سائقهما أمام أعينهما بدم بارد، كما أوردت وسائل الإعلام..

واضاف: "إن الوضع في سوريا قد بلغ أفظع مستوى، والجرائم البشعة التي يرتكبها مسلحون يدعون القتال باسم الحرية طاولت هذه المرة رجلي دين مسيحيين مسالمين، لا علاقة لهما إطلاقا بالصراع المسلح الدائر في بلادهما، بل على العكس، كانا دوما داعيتي سلام، ولطالما رفعا الصلوات من أجل سوريا بكل مكوناتها، ومن أجل السلام فيها.

والمقلق أن عملية الخطف هذه ليست الاعتداء الأول الذي يستهدف رجال دين مسيحيين، فالمطرانان عندما اختطفا كانا في مهمة تفاوض لإطلاق كاهنين مختطفين أيضا هما الأب ميشال كيال من كنيسة الأرمن الكاثوليك، والأب ماهر بولس محفوظ من كنيسة الروم الأرثوذكس، وقد اختطفا في الرابع عشر من شباط. وعمليات الخطف هذه سبقتها عمليات قتل، فقد قتل المسلحون كاهنين من الكنيسة الأرثوذكسية هما الأب فادي حداد في 25 تشرين الأول 2012، والأب باسيليوس نصار في 26 كانون الأول 2012.

هذه الأعمال لا تمثل بأي شكل من الأشكال نضالا من أجل الحرية، هي ليست سوى أعمال إرهابية يرتكبها إرهابيون يملأهم الحقد، والكراهية التي تتغذى من دماء الأبرياء وحياة المدنيين. أما تبرير هذا الإرهاب بحجة السعي إلى إطاحة النظام فقد أضحى مثيرا للهزء والسخرية".

واردف عون: "ليس خافيا على أحد أن بلادكم قدمت ولم تزل، الدعم السياسي والإعلامي للانتفاضة السورية وللمسلحين الذين يحاربون النظام القائم. وهناك تقارير إعلامية ذكرت أن بعض الدول قد تكون مدت هذه المجموعات بالسلاح وبالمقاتلين معا، فشجعتهم على المضي قدما في ارتكاباتهم المروعة والإرهابية، لأنهم واثقون من دعمكم وموقنون أنهم لن يحاسبوا على ما يقومون به.

إني على ثقة بأن بلادكم تدين الأعمال الإرهابية التي تقع على الأرض، لكن الصمت المطبق يرتب عليها مسؤولية معنوية بحجم قدرتها التي تمكنها من المساهمة في منع هذه الجرائم، لذلك، فإن الواجب الأخلاقي يدعوها إلى القيام بكل ما يمكنها لتأمين سلامة المطرانين يازجي وإبراهيم، وبذل كل جهد ممكن لضمان الإفراج عنهما في أقرب وقت. ما زلت أؤمن بأن السياسة لا بد من أن تحترم المعايير الأخلاقية من أجل خير البشرية بشكل عام، ومن أجل الشعوب المفككة في منطقتنا بشكل خاص. لذلك، أتوجه إليكم اليوم، متمنيا أن تبادروا بإنقاذهما قبل فوات الأوان، وقبل أن يحل الندم محل العمل، فحكم التاريخ هو على الأعمال لا على النيات، وإدانة التاريخ على الإحجام لا على الإقدام. أنا على يقين بأنكم ستلبون هذا النداء، فشعوبكم تعاني الإرهاب وهو العدو الأخطر الذي يهدد الاستقرار في العالم".

 

عشرات الالاف من المتظاهرين ضد بوتين في موسكو بعد عام على قمعهم

شارك عشرات الالاف الاثنين في تظاهرة حاشدة في موسكو في ذكرى مرور عام على تظاهرة تخللتها صدامات مع الشرطة عشية عودة فلاديمير بوتين الى الكرملين. لكن هذا التجمع في ساحة بولوتنايا في وسط موسكو حيث جرت تظاهرة 6 ايار 2012 ضد عودة بوتين الى الكرملين في ولاية رئاسية ثالثة خيمت عليه ظلال قاتمة بسبب وفاة عامل في حادث اثناء مشاركته في نصب المنصة في وقت سابق من اليوم. ووقف الحشد دقيقة صمت على روحه في بداية التظاهرة والقى المتحدثون كلماتهم من شاحنة جهزت كمنصة تحت لافتة حمراء عريضة كتب عليها "الحرية لسجناء 6 ايار" 2012 وذلك بعد ان طوقت الشرطة مكان المنصة لدواعي التحقيق في مصرع العامل. وفي خطاب ناري ندد الكسي نافالني، ابرز معارضي فلاديمير بوتين واكثرهم جاذبية، بنظام هذا العنصر السابق في الكي جي بي (المخابرات السوفياتية) مؤكدا انه لا يخشى شيئا رغم التحقيقات الجنائية الكثيرة التي فتحت ضده منذ عام. وقال متوجها الى الحشد الذي صفق له بحرارة "مثلكم جميعا، لن استسلم ابدا ولن ارحل ابدا ... معكم لا اخشى شيئا" منددا بقضايا جنائية "ملفقة كليا". واضاف "ما يحبونه في هذا البلد هو النفط والغاز لكنهم لا يحبون الشعب ... الشعب الذي يطالب بجراة بوقف السرقات والفساد" في اشارة الى القادة الروس. وعلى الاثر هتف المتظاهرون "روسيا ستتحرر" و"بوتين لص!". وكما حدث الاحد حيث تظاهر بالفعل نحو الف شخص في موسكو، طالب المتظاهرون الاثنين باطلاق سراح المعتقلين الذين اوقفوا اثر تظاهرة العام الماضي. ففي مثل هذا اليوم اصيب نحو 30 رجل شرطة وعشرات المتظاهرين في مواجهات لم يعرف حتى الان السبب الحقيقي في اندلاعها فيما تتهم المعارضة قوات الامن بافتعالها لتبرير قمع اي محاولة للاحتجاج. وقالت تاتيانا بيريفرزوفا المشاركة في التجمع "اتوقع ان يحدث شيء حاسم اليوم، اريد تغييرا حقيقيا". وهتف المشاركون في هذه التظاهرة التي انتهت بلا حوادث "حان الوقت لتغيير القادة". وفي سان بطرسبرغ جمعت المعارضة اكثر من الف و500 شخص حسب المنظمين و750 حسب الشرطة. ومنذ تظاهرة 6 ايار 2012 اتهم نحو 30 شخصا بالمشاركة في "اعمال مخلة بشدة" بالامن العام او التدبير لهذه الاعمال، وهي التهمة التي تعرضهم للحبس عشر سنوات في معسكرات عمل. ومن بين هؤلاء زعيم جبهة اليسار سيرغي اودالتسوف الممنوع من مغادرة منزله ومن استخدام الهاتف او الانترنت.

واعتبر الكاتب بوريس اكونين الداعم للمعارضة ان هذا التجمع هو "الفرصة الاخيرة" للروس ليظهروا للكرملين اعتراضهم على سياسات نظام بوتين. وتندد المعارضة الروسية ومنظمات غير حكومية باجراءات التضييق الشديد على المعارضة منذ عودة فلاديمير بوتين الذي عمل على تقليص حركة الاحتجاج التي نجحت في شتاء 2011/2012 في حشد حتى مائة الف شخص. وبدات حركة الاحتجاج ضد نظام بوتين، الذي تولى الرئاسة من 2000 الى 2008 ثم رئاسة الوزراء من 2008 الى 2012 نظرا لعدم امكانية توليه ولاية رئاسية ثالثة على التوالي بموجب الدستور، بعد ان اكدت المعارضة حدوث عمليات تزوير كثيفة في الانتخابات التشريعية التي فاز فيها حزبه الحاكم في نهاية 2011. وكالة الصحافة الفرنسية.

 

حارس الخط الأحمر

غسان شربل/ تتصرف روسيا كمن لا يستطيع أن يخسر في سورية. قبل عام عاد فلاديمير بوتين إلى الكرملين حاملاً مشروع حركة تصحيحية. يريد ترميم موقع بلاده داخل إطار العلاقات الأميركية - الروسية. يريد الخروج من علاقة تحمل آثار تلك الحقبة التي تميزت بسقوط جدار برلين وانتحار الاتحاد السوفياتي. وبين مستشاريه من يعتقد أن التوقيت ملائم لتقليم أظافر القوة العظمى الوحيدة. وأن أميركا تخرج مثخنة من حربين باهظتين في العراق وأفغانستان ومن أزمة مالية حادة.

كانت رسائل بوتين واضحة. يطالب باحترام روسيا ومصالحها وصورتها وسلاحها. لا يريد أن يرى ليبيا أخرى على أرض سورية. لا يقبل أن تتقدم أميركا لتحقيق انتصارات لابسة عباءة الأمم المتحدة. لا يريد أن يرى الشرق الأوسط إسلامياً. لديه من المتاعب ما يكفي مع إسلاميي الاتحاد الروسي وجواره. لا يريد تكرار مشاهد الربيع العربي. يسقط ديكتاتور فتفتح صناديق الاقتراع ليخرج منها الإسلاميون بشرعية تساعدهم على تناسي تعهداتهم ووعودهم. لا يريد أن تودع موسكو حليفاً آخر. لا يريد أن يرى السلاح الروسي يتعرض لمهانة جديدة.

لهذا سارعت موسكو إلى رسم أول خط أحمر على الملعب السوري. التدخل العسكري الأجنبي خط أحمر. التذرع بأسلحة الدمار الشامل أو التدخل الإنساني ممنوع. هكذا رفعت موسكو سيف الفيتو وكررت استخدام هذا السلاح. موقفها شجع بكين على إشهار السيف نفسه. أقصى ما قبلت روسيا بتقديمه كان بيان جنيف. حاول الأخضر الإبراهيمي السباحة استناداً إليه لكن الالتباسات سرعان ما أغرقت مهمته. سيرغي لافروف حارس أمين للخط الأحمر الذي رسمه رئيسه.

موقف إيران لم يكن غامضاً. تعاملت مع الثورة السورية بوصفها مؤامرة وعلى الأقل انقلاباً على محور الممانعة. تصرفت وكأن الدفاع عن دمشق لا ينفصل عن الدفاع عن طهران. نزع الحلقة السورية من محور الممانعة يعني دفع إيران إلى العراق وتحجيم دور حزب الله وتطويقه. إيران بكرت هي الأخرى في رسم الخط الأحمر. نقل عن مرشدها أن سورية تكون ما كانت عليه أو لا تكون لأحد. في هذا السياق يمكن فهم الإطلالة الأخيرة للسيد حسن نصرالله والتي كرست الانتقال من التعاطف والمشاركة الخجولة إلى الانخراط العلني. رسم نصرالله دوراً واضحاً لـ الأصدقاء الحقيقيين لسورية وهو منع سقوطها في يد أميركا أو إسرائيل أو المجموعات التكفيرية.

راقبت إسرائيل ما يجري قرب حدودها. انقسم المحللون والمراقبون. ثمة من قال إن شيطاناً تعرفه خير من شيطان تتعرف عليه. وقال آخرون إن سقوط نظام الأسد سيعتبر خسارة استراتيجية لطهران وإن الجهاديين سيكونون على المدى البعيد خياراً أقل خطورة. انطلقت إسرائيل مما تسميه حسابات الأمن القومي. الأسلحة الكيماوية وانتقال أسلحة نوعية إلى أسلحة حزب الله. بغاراتها أكدت أنها لا تحتاج إلى استئذان أحد حين يتعلق الأمر بأمنها القومي. رسمت إسرائيل بدورها خطها الأحمر على الملعب السوري.

ثلاثة تطورات سبقت رحلة جون كيري اليوم إلى موسكو. حديث أوباما عن استخدام الأسلحة الكيماوية على الأرض السورية وموقف السيد حسن نصرالله والغارات الإسرائيلية على أهداف في دمشق. والتطورات الثلاثة حافلة بالرسائل والتهديدات.

أغلب الظن أن كيري سيحاول الإفادة من ملف السلاح الكيماوي لمطالبة روسيا بالسير في عملية لانتقال السلطة في سورية. إذا امتنعت موسكو عن التجاوب لن يكون أمام أوباما غير تسليح المعارضة السورية المعتدلة. وهذا يعني ترشيح الأزمة السورية لجولة أشد من الاشتعال.

واضح أننا نتجه إلى أزمة إقليمية - دولية كبرى على الملعب السوري المفتوح. ولدى المراقب من الأسئلة أكثر بكثير مما لديه من الإجابات. هل تستطيع سورية الرد على الغارات الإسرائيلية وأين وبواسطة من؟ هل تذهب إيران أبعد في الانخراط العلني في النزاع فتتحول سورية ساحة لحروب كثيرة من أجل ملفات كثيرة؟ هل يجازف حزب الله بخوض مواجهة على جبهات متعددة؟ وماذا تفعل روسيا إذا بدا الشرق الأوسط متجهاً إلى حريق كبير؟ واضح أن أوباما يتعرض لضغوط كبيرة للقيام بتحرك جدي. وواضح أيضاً أن بوتين لا يستطيع أن يخسر. إنه مأزق كل الأطراف على الملعب الساخن. ولكل خط أحمر حارس أمين.

*نقلا عن "الحياة" اللندنية

 

أين طائرات الميغ ؟!

خلف الحربي/ بشار.. ها هي إسرائيل تضرب علنا ألويتك العسكرية وتدمر أسلحة حزب الله المرسلة من إيران، أين طائراتك المحملة بالبراميل كي ترد على هذا العدوان؟، أم أن هذه الطائرات مبرمجة فقط لقصف المدن السورية؟.. أين دباباتك التي دكت بيوت الأبرياء في حمص وحماة وحلب ودرعا وأدلب ودير الزور كي ترد على العدوان الصهيوني؟.. لا نريد منك أن تأمرها بالرد على العدوان، فأنت لست أهلا لذلك، فقط دعها (تتمركز) بالقرب من الجولان، حينها فقط يمكن أن نتأكد بأن بطشك وجبروتك يمكن أن يظهر على الأعادي مثلما يظهر على الأطفال والنساء من أبناء شعبك!. إيران التي تهدد بأنها سوف تمحو إسرائيل من الوجود لم تفعل شيئا أكثر من الكلام.. حين أدمت ذراعها القرصة الإسرائيلية القاسية لم تفعل أكثر من بيع الكلام: (التحركات المتهورة التي يقوم بها العدو الصهيوني ستقصر حياة هذا النظام الدمية)!.. كلام مجرد كلام.. لا يلغي أن إيران تقدم أكبر خدمة لإسرائيل من خلال دعمها الأعمى لديكتاتور مجرم مستعد أن يقتل ملايين الأبرياء كي يبقى في كرسي الحكم. حزب الله طبعا مشغول عن مقاومة إسرائيل بقتال إخوانه المسلمين في القصير!. بالقرب من الساحل السوري ارتكب بشار وأعوانه مجزرتهم المروعة، عشرات الأطفال والنساء الذين لا يمكن أن يكونوا عناصر في الجيش الحر ذبحوا بالسكاكين أو أعدموا رميا بالرصاص، قتلوا لأنهم ينتمون إلى المذهب السني، وبعد ذلك يأتي شبيحة الأسد كي يتحدثوا عن طائفية المعارضة، وتأتي من ورائهم روسيا محاولة إقناع العالم بأن بقاء الأسد يمنع الحرب الطائفية!.

*نقلا عن "عكاظ" السعودية

 

الناشط القبطي المنسق السابق لاتحاد شباب ماسبيرو يطالب بتدخل الجيش لإنقاذ مصر

رامي كامل لـ "السياسة": "الإخوان" قتلوا الديمقراطية باسم الدين

القاهرة - عاطف عبداللطيف:

تعرضت العلاقة بين المسلمين والمسيحيين للعديد من الأزمات كادت تعصف بالوطن, وآخرها أحداث "الخصوص" ثم الكاتدرائية, التي على اثرها اتهم البعض الكنيسة بلعب دور سياسي أدى الى تلك الأحداث.

حول دور الكنيسة السياسي في مصر بعد ثورة 25 يناير, التقت "السياسة" رامي كامل الناشط القبطي والمنسق السابق لاتحاد شباب ماسبيرو في جولة واسعة تناولت دوره في جبهة الشباب المسيحي واتحاد ماسبيرو وحقيقة اتهامه بالعمالة وخيانة الاقباط, ونشاط "جماعة الاخوان المسيحيين", حيث عرض كامل رؤيته لتسعة أشهر من حكم الاخوان, ورأيه في أداء الحكومة الحالية, والعلاقة بين المسلمين والمسيحيين, واتهامه للاخوان بأنهم من يشعل فتيل الفتن الطائفية, كما اكد انه ورفاقه بصدد اعداد ملف لمحاكمة المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق والفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق بسبب دور المجلس العسكري في ما عرف بمذبحة ماسبيرو العام الماضي والتي راح ضحيتها العشرات, وامكانية تدويل أحداث ماسبيرو, ورأيه في الثورات العربية ودعم الغرب لها وللاخوان, في ما يلي وقائع الحوار:

ما تقييمك للأوضاع الحالية التي تمر بها مصر?

مصر تعيش حالة من الفرز الطائفي المقلق على المستوى السياسي, فأمامنا جبهة "الانقاذ الوطني", وعكسها جبهة "الضمير الوطني" التي تخدم مصالح "الاخوان" وتمثل مسماراً في نعش جهود الأولى كجبهة معارضة, والآن يجري تقسيم مصر بين ليبرالي واسلامي وعلماني, وبين مسلم ومسيحي, والمرحلة الحالية تسببت في هبوط الدولة سياسيا واقتصاديا والمستفيد منها المتربصون بالدولة ومن يريدون أن يتقاسموا كعكتها من دون النظر الى اعتبارات أخرى.

ماذا عن دور جبهة "الشباب المسيحي" سياسياً?

جبهة الشاب المسيحي أقوى من أي اتحاد سياسي معروف, وتمارس دورا سياسيا حقيقيا لكن لا يسلط الاعلام الضوء عليها, وهذا ليس بالشيء المهم, لأن سر استمرارها ونجاحها يكمن في أنه لا تحكمها أيديولوجية واحدة أو فكر نمطي.

ما أبرز أخطاء الاخوان في ادارة مقاليد الدولة?

رغم أن تقييم أخطاء الاخوان وتجربتهم في الحكم التي لم تتجاوز التسعة أشهر أمر صعب ويحتاج وقتا ومساحة كبيرة للفرز والتدليل, الا أنني أرى أن الجماعة وقياداتها أخطأوا أخطاءً جسيمة أثرت على مصر بصورة واضحة, في مقدمتها قدراتهم الاقتصادية الضعيفة للغاية, وعدم قابليتهم للتطور السياسي, كما أن القابلية للتوافق السياسي والاقتصادي مع الآخر غير موجودة لديهم, وهم يتوافقون فكريا فقط مع ما يخص مصالح الجماعة وقياداتها من دون النظر الى مصلحة الدولة لأنهم كجماعة لا يؤمنون بالوطن أو فكرته, بل يؤمنون فقط بفكر الجماعة وحتمية انجاحه بكل السبل من دون النظر الى الطريقة أو الحليف.

هل ترى فيه خطرا على مصر?

بالتأكيد, لأنه يولد مشاكل كثيرة على المدى البعيد, ويؤجج للفكر الطائفي ويروج له لانهم يستغلون الشعارات الدينية في الوصول للبسطاء, اضافة الى أنهم على الدوام يلقون باللوم على الآخرين من دون أن يعترفوا بأخطائهم أو يسعون لتداركها ولو بعد حين.

الخريطة السياسية

كيف تقرأ الخريطة السياسية الآن?

لقد جرى تقسيم مصر سياسيا من دون أن ندري, ونجد على رأس الهرم السياسي جبهة الانقاذ والأحزاب المعارضة, وفي مواجهتها يأتي الاخوان ويلعب من بعيد أعضاء الحزب الوطني المنحل, ويدور في فلك الاخوان جبهة الضمير, أما الشعب فمفصول تماما عن كل المعارك ومشغول في أزمات السولار والغاز والرغيف المدعم, وأصبحت الخريطة السياسية عاجزة تمامًا في ظل استمرار التفرق والتشرذم والاحتقان الطائفي الذي تسبب فيه الاخوان وسياساتهم التي عجزت عن ايجاد حلول فعلية.

كيف تقيم تجربة الديمقراطية في مصر بعد تولي محمد مرسي?

مرسي قتل كل مسار ديمقراطي يمكن ان يدعم التجربة المصرية وينجحها, والاخوان يصممون على حصر مصر بين حكم الشاويش أو الدرويش, الشاويش هو الحكم العسكري والدرويش هو الحكم المتشدق بالدين, فقد قتلوا الديمقراطية باسم الدين.

احتضار الديمقراطية

كيف نستطيع تقويم المسار الديمقراطي في الدولة?

لا أجد تصورا لاعادة تقويم مسار الديمقراطية في مصر في ظل الوضع السياسي الملبد بالغيوم, لكنني أتصور أن تحقيق دولة المواطنة الفاعلة تعطي بعدا من أبعاد حل الأزمة, واعادة الديمقراطية وحرية التعايش الى مسارها الحقيقي.

"الاخوان" والاعلام

ما دور الاعلام في تسيير الدفة السياسية لصالح الاخوان والاسلاميين?

الاعلام عنده استعداد لفتح مجال لأي حدث من دون قيود, لكن لديه مشكلة في معالجة الأمور المتعلقة باضطهاد فئات في المجتمع مثل المسيحيين, أهل النوبة, والبدو, الا في حالة حدوث كارثة. اهمال المواطنة سيؤدي بمصر لكارثة كبرى لأن المضطهدين لن يكفوا عن الصراخ والتحرك بحثا عن حقوقهم وهذا سيؤدي لتصاعد الصدامات وتزايدها.

ما تقييمك لأداء تيار الاسلام السياسي منذ الثورة?

أداء لا يليق ولا ينسجم مع القيم التي يزعمون التمسك بها حيث تنقصهم الخبرة, وتفهم المواقف السياسية وأبعادها, فالتنظيم شيء والادارة شيء آخر. التنظيم مهم لكن اذا كنت منظما وفاقدا للقدرة على ادارة المشهد ستؤدي سياساتك لكوارث, وهذا ما نلمسه من تصريحات قادة هذا التيار. سياساتهم ستؤدي الى كوارث وفتن.

كيف ترى محصلة أداء الاخوان في تسعة اشهر?

المزيد من الجهل, الفقر, السقوط الفكري والسياسي والاقتصادي, والتردي في نسيج الترابط الاجتماعي, ولو أنهم يرون "بعينهم الواحدة" الأشياء الجيدة والبراقة التي فعلوها فليخرجوا وليعلنوا عنها على أرض الواقع, دون أن تكون مجرد أمنيات أو تصريحات جوفاء, مصر تشهد حاليا المزيد من التراجع على جميع الأصعدة.

ثورات الربيع

ما رؤيتك للثورات العربية بوجه عام, وهل حققت أهدافها?

الثورات العربية تعني حالة انفجار للشعوب ضد استبداد حكامها ونهبهم خيرات بلادهم وتسليم مقدراتها لقمات سائغة للغرب طوال سنوات عديدة, لكنها كانت مطية سهلة للاسلاميين للارتقاء وتحقيق الطموح السياسي فكانوا أكثر المستفيدين منها, ما أثر بشكل سلبي جدا على حقوق الأقليات التي تحافظ على تنوع المناخ الاجتماعي والسياسي في البلاد العربية.

هل ترى تزاوجا بين مصالح الاخوان ومصالح الدول الغربية?

من الحركة والدور الذي تؤديه السفارة الأميركية في القاهرة على سبيل المثال, يتضح بشدة دور الخارج في الشرق الأوسط في سيطرة الاسلاميين على الحكم, وحجم الدور التوسعي الذي قد يحققه الغرب في ظل حكمهم, لدرجة أشبه بالاحتلال العسكري.

ما توقعاتك لمستقبل "الاخوان" واستمرارهم في الحكم?

الاستمرار بنفس الأسلوب والسياسة سيؤدي لانهيار الاخوان تماما وسقوطهم من الحسابات السياسية ولن تقوم لهم قائمة فيما بعد, لذا يجب عليهم مراجعة مواقفهم السياسية والادارية والاقتصادية ومعالجة المواقف والقضايا الحساسة بحرفية سياسية وحنكة, خصوصًا الملف المسيحي الذي قد يتسبب في احراق مصر كلها.

تدخل الجيش

ما احتمالات تدخل الجيش في الساحة السياسية الفترة المقبلة?

القوات المسلحة تظل على الدوام الحصن الحصين لمصر من الأزمات والكبوات ودوما تتحمل كل الأعباء في سبيل تحرير البلاد, سواء من الاحتلال العسكري أو انقاذ البلاد من السقوط السياسي, وتبقى كل الاحتمالات مطروحة على أرض الواقع, خصوصًا أن هناك حالة استدعاء للجيش المصري في الشارع, بسبب تصريحات الدكتور عصام الحداد مساعد الرئيس للشؤون الخارجية, حيث لم يعترف بأخطاء الرئاسة في ادارة حادث الكاتدرائية, بل وأصدر بيانا يلق بالمسؤولية على الطرف الأضعف, كما أن الرئيس محمد مرسي يلقي باللائمة على الطرف الأضعف في الصراعات السياسية والداخلية. لذلك أصبحت احتمالات تدخل الجيش لانقاذ مصر واردة بقوة ومطلوبة من جانب الكثيرين.

ما رأيك في حالة استرضاء قادة القوات المسلحة وتدخل مرسي لترقيتهم?

أمر نابع من شعور النظام ومكتب الارشاد على وجه الخصوص بتصاعد حالة استدعاء الجيش نتيجة الضغوط والفشل المستمر والمتواصل من جانب الاخوان في ادارة مقاليد الدولة وفشلهم المتواصل في التصدي لأزمات الخبز والوقود والدواء وغيرها.

أحداث ماسبيرو

هل تؤيد ملاحقة قيادات المجلس العسكري السابقين عقب أحداث ماسبيرو التي تتهمون فيها المجلس العسكري السابق بتدبير مذبحة للاقباط?

مستمرون في ملاحقة الفريق سامي عنان والمشير طنطاوي قضائيًا. نعد ملفا متكاملا عن الأحداث وعند اكتماله سندول القضية. الموقف حساس بالنسبة للجيش المصري, ولا يجب أن ندخل الجيش في صراع قضائي دولي أو داخلي حاليا للظروف السياسية الراهنة, لكننا لن ننسى أو نتخلى عن دماء شهداء ماسبيرو.

من الأصلح لقيادة البلاد في حالة تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة?

لا أرى شخصا يصلح حاليا لحكم مصر, التوافق على شخص معين أمر مرهق, والدولة تعاني تحت وطأة الضغوط الاقتصادية والأزمات السياسية ولا يوجد أحد محل توافق, مصر تحتاج مجموعة تشارك بكل جدية في وقت يشهد عزوفا من قبل المخلصين عن المشاركة فيما يسيطر على الساحة من لا يريد أن يتنازل عن المصالح الضيقة ولا ينظر للمصلحة العامة.

مصير مبارك

تصاعدت احتمالات اطلاق الرئيس السابق من محبسه, ماذا تتوقع لمبارك في حال الافراج عنه?

الافراج عن مبارك سيفجر الغضب مرة أخرى لأنه رمز الطغيان, وعصره عصر استبداد واضطهاد للمسيحيين والفقراء بصفة عامة. خروج مبارك ليس براءة له انما براءة لمرسي, والصفقة لها أبعاد لا أظن أن الشباب سيرضى بها.

ما المطالب التي يرى المسيحيون ضرورة تحقيقها لتحقيق مواطنة فعلية?

يجب وضع خريطة طريق للمواطنة خلال سنة من الآن, تبدأ بتعديلات دستورية تستعيد مادة المواطنة, وتلغي القوانين واللوائح التي تحد من حقوق المواطنين, وتنتهي بوضع قوانين صارمة لمنع التمييز والدعاية الدينية التحريضية في وسائل الاعلام ومنابر السياسة, واصلاح تعليمي واضح يضمن تدريس التاريخ المسيحي والسماح بمدارس تدرس اللغة المسيحية لمن يرغب, فضلا عن وجود ضمانات فعلية للتوظيف على أساس الكفاءة ونبذ التمييز خصوصًا أن المواطنة عنوان واسع يحتاج لخارطة طريق, تستظل تحتها الأقليات كلها.

أحداث الكاتدرائية

كيف ترى الممارسات الأمنية في التعامل مع حادث الكاتدرائية?

كنت شاهد عيان على أحداث الكاتدرائية لأنني تواجدت بالعباسية منذ الصباح لحضور قداس ضحايا حادث "الخصوص" من المسيحيين, وما حدث هناك يثير الكثير من التساؤلات المهمة حول عقيدة الشرطة في ادارة الأزمات الأمنية والملف الطائفي, والشرطة الآن امتداد لتعامل النظام القائم في التعامل مع أزمات المسيحيين والأقليات في مصر. لقد القوا بقنابل الدخان والغاز المسيل للدموع على الكنيسة في أثناء الاشتباكات, وهذا مؤشر سياسي على اتجاه ما لقمع كل الفئات التي خرجت للشارع عقب مرحلة ما بعد الثورة.

كيف?

واضح في محاولات قمع أصوات المرأة والقوي السياسية والمسيحيين مؤخرا, فالكيان الأمني يتعامل بالمبدأ القمعي مع المناخ الثوري ومع كل الفئات التي ساندت الثورة, حتى المسيحيين الذين تذيلوا الصف في الثورة, فان الأمن ينتقم منهم, ومن كل من ساند الثورة وأحداث العباسية خير دليل.

هل رصدت حالات تعدٍ معينة على المسيحيين?

نعم, حالات عديدة منها حالة الناشط أمير عياد, عضو جبهة "التغيير السلمي", الذي كاد يفقد حياته اثر مشاركته في أحداث جمعة "رد الكرامة" أمام مكتب الارشاد بالمقطم بعد تعدي الاخوان عليه ومحاولتهم الفتك به.

هل تعتقد أن اشتغال الكنيسة بالسياسة هو السبب?

رغم أن المسيحيين عقليات مختلفة وايديولوجيات فكرية وملل متعددة, الا أن الكنيسة الأرثوذوكسية ترى في فكرة اشتغالها بالسياسة أن تكون صوتاً جامعاً للمسيحيين ومنادياً بحقوقهم والبعض يوافق على هذا وآخرون يرفضون, الا أن اشتغال الكنيسة بالسياسة تسبب في الكثير من المشاكل.

كيف?

دور الكنيسة سياسيا منذ مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير تراجع ولم تعد لها وصاية سياسية على أحد, والجلسات العرفية للصلح عقب كل مشكلة طائفية ليست سوى أحضان وقبلات, ولا تمهد لواقع متصالح ولا تقر بمواطنة حقيقية. من الطريف أن أي مكان بعيد عن نشاطات فعالة للاسلاميين أو الاخوان على وجه التحديد في مصر يخلو من حوادث الفتنة الطائفية, ومن أبرزها محافظة المنوفية التي تعد أهدأ المحافظات تسجيلا لأحداث الفتنة رغم وجود أعداد غفيرة من المسيحيين بها, في المقابل يوجد قلة من الاخوان, لذلك تكون الشروخ في العلاقة بين المسلمين والمسيحيين من السهل علاجها.

لماذا?

لأن الاخوان تربوا على سياسة ترسخ للفكر الطائفي.

"الاخوان" منبع الفتن

هل تتهم الاخوان بالتسبب في نشوب الفتن الطائفية في مصر?

الفتن الطائفية يجري التسويق لها نسبة وتناسبا بمعدل تواجد الاخوان, وعندما يكون هناك طفلان مسلمان رسما رسومات مسيئة على حوائط أحد مساجد الخصوص, ويخرج نائب جماعة الاخوان عبدالله عليوة عن دائرة الخانكة التي شهدت مذبحة الخصوص, ويقول ان المتسببين في الفتنة هم من المسيحيين, فهذا يدلل على مستوى عدم التقدير الفعلي للظرف السياسي المتعثر الذي تمر به البلاد, والدليل أن النيابة التي تحقق في الأحداث أفرجت عن الطفلين "أحمد" و"صالح" رغم انهما أكدا في التحقيقات أنهما رسما ما رسماه من دون علم بما ستسببه تلك الرسومات من مشاكل.

بم ترد على اتهامك بالخيانة بعد الانسحاب من اتحاد شباب ماسبيرو?

أصنف تلك الاتهامات دوما على أنها من باب الانفعال, فلا أحد يقدر على خيانة الدم وهو في رقبتنا كلنا مثل دماء شهداء الثورة, ولا يمكن التملص منه, وبدلا من التخوين أو العمالة يجب ان نجلس معا ونبحث في سبل تحقيق أهداف الثورة التي مات من أجلها مئات الشهداء سعيا وراء قيم المواطنة والحرية والعدالة الاجتماعية, واتهامي بالخيانة جاء انفعاليا ولا أرد عليه. الكثيرون انسحبوا من الساحة السياسية وليس معنى ذلك أنهم خونة, ودوما أفضل أن أكون عضوا وليس قياديا وهذا هو سبب انسحابي من اتحاد شباب ماسبيرو وجماعة الاخوان المسيحيين, وحتى الآن نحن على اتصال دائم ونتشاور سياسيا ونبحث توحيد جهودنا لخدمة مصر وتفعيل المواطنة وتحقيق العدالة الاجتماعية الحقيقية.

ما الأسباب الحقيقية لاندلاع الفتن الطائفية?

هناك مناطق مصرية تشبعت بالآراء المتطرفة, ويجب ازالتها واستبدالها بآراء معتدلة تتحقق تحت رايتها المواطنة والوطنية الحقة. تلك الأفكار المتطرفة مسؤول عنها تيارات بعينها ولاحظنا نشاطها منذ ثمانينات القرن الماضي, وحتى منتصف التسعينات. المصريون كشعب لا يفضلون الصدام بين بعضهم بعضاً وليسوا شعبا دمويا, والجهل عندما يتشبع بالأفكار الطائفية ينتج ما نراه حاليا على الساحة.

عوار في الدستور

كيف ترى تعامل القضاء مع ملف الأقليات?

القضاء يتعامل من منطلق دستوري, والدستور المصري للأسف الشديد به عوار واسع في التعامل مع فكرة الأقليات وخصوصًا ملف المسيحيين, ويجب أن تكون النصوص القانونية التي يحكم بها القاضي واضحة ومنصفة ودون النظر الى ديانة المتقاضيين.

ماذا عن نشاطك الحقوقي في الفترة الماضية?

من المؤسف أن الاخوان سطوا على مجلس حقوق الانسان الذي يديره الدكتور محمد البلتاجي الذي هيمن عليه وطوع التقارير الصادرة عنه بخصوص أحداث الكاتدرائية, كما أن هناك تنظيمات وأصوات عدة غير ممثلة في المجلس مثل اليساريين بكل تصنيفاتهم والحقوقيين الفعليين غير موجودين.

بما تنصح مرسي والاخوان في المرحلة المقبلة?

التوافق الوطني هو الحل للخروج من أزمة الوطن, والحفاظ على المواطنة وتأسيس دولة مدنية حديثة.