المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار 10 أيار/2013

 

عناوين النشرة

*إنجيل القدّيس متّى 16/05-12/ أُنْظُرُوا وَٱحْذَرُوا خَمِيْرَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين

*سانا": الراعي يدعو من البرازيل إلى وقف تمويل الإرهاب ضد سوريا

*سليمان: لضبط المخالفات الادارية من دون مراعاة اي حسابات سياسية او محسوبيات

*سلام: التأخير في التأليف مرده لعدم الثقة بين مختلف القوى

*بري التقى عبيد ووفدا تجاريا من ساحل العاج

*اشتباكات عنيفة في ريف القصير وحزب الله في صلب المعركة

*مات لأية قضية؟: تشييع محمد "بداح في "بيت ليف" اليوم

*مقتل شابين من طرابلس في القصير

*شاء اللبنانيون أم أبوا"!: نصرالله سيشعل الحرب لو قصفت إسرائيل مخازنه

*قائد هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس: لدينا جثث لقتلى من 'حزب الله

*عدوى "الواجب الجهادي" تطال حزب "البعث العربي الإشتراكي" في لبنان... 4 أحزاب لبنانية تقاتل في سوريا!

*الحكومة على مشارف اعلانها و8 اذار على مواقفها المتشددة

*سلام يرفض الثلث المعطل: انا الضمانة

*لقاء بكركي من دون موعد والراعي يتصل بشربل

*سقوط صاروخين من الجانب السوري على بلدة الشواغير في الهرمل

*دبلوماسي غربي لـالجمهورية: الطائرة التي اسقطتها اسرائيل تابعة لحزب الله

*الجيش اللبناني يوقف عناصر خلية مشبوهة بحوزتهم كمية من العبوات المتفجرة

*عون اراد تعيين صهره مديرا للمخابرات لمنع التمديد لسليمان وقهوجي

*تقارير: واشنطن تنوّه بسلوك المصارف اللبنانية

*الجلسة العامة الاربعاء "مهددة" بعد تلويح افرقاء بمقاطعتها

*سلام: الاتصالات مستمرة والتأخير عائد إلى المنسوب العالي من عدم الثقة بين القوى

*تشكيل الحكومة "مكانك راوح" في ظل تمسك سلام بالثلث المعطل

*فتفت:العونيون يريدون قانون الستين لكنهم يناورون

*شمعون: لست مؤمنا بجلسة 15 أيار وقانون الستين ما زال الأفضل

*النائب جمال الجرّاح بعد لقاء جعجع: معراب بالنسبة لنا كبيت الوسط

*دو فريج: القانون المختلط أصبح جاهزا بنسبة 95 في المئة

*مصادر نيابية في 14 آذار للنهار : اذا تبين ان الارثوذكسي الوحيد للجلسة فالمستقبل واللقاء الديمقراطي والمستقلين

*بلبلة تحيط بتسرب جوازات السفر الخاصة من "الخارجيـة" ودبلوماسيون يربطونها بدخول عناصر حزبية اراضي عربية

*خلافــات "الشـــرعي الاعلــى" تتوالى فصولاً

*"لوس أنجلوس تايمز": تفاقــم حرب سوريــا أدى الى اضطراب الأوضــاع فــي لبنــان

*اللواء ابراهيم يزور سوريا خلال ايام لتسليم اللائحة ويدعو الاهالي لعدم تعريض المصالح التركية للخطر

*شمعون للسياسة: "8 آذار" أمام خيارين إما الفراغ أو "الأرثوذكسي"

*الكتائب بحثت مع الوطني الحر في اقتراح قانون حياد لبنان

*حمادة: ما يحتاجه لبنان حكومة الأمر الواقع يفرضها الرأي العام

*حمادة: كلام بري عن الوسطيين يندرج في محاولات التسلل للثلث المعطل

*اهالي مخطوفي اعزاز انهوا تحركهم بوسط بيروت تجاوبا مع اتصال من ابراهيم

*بيضون للبنان الحر: لبنان مهدد ويحتاج لحماية دولية عربية من مناورات الاسد والسياسات الايرانية

*رياض رحال: الارثوذكسي جريمة في حق لبنان

*النائب شانت جنجنيان للبنان الحرّ: فريق "8 آذار" لم يعد قادراً على فرض ارادته أو شروطه على أحد حتى في تشكيل الحكومة

*استياء بعض القضاة بسبب كف يدهم عن العمل

*الرئيس الجميل في روما للمشاركة في مؤتمر عن الوضع الاقليمي

*صحناوي عرض القرارين القضائيين برد اخبار غازي يوسف: مسمار في نعش صدقيته وكتلة المستقبل وسأتقدم بدعوى افتراء وقدح وذم ضده

*ادي ابي اللمع: اجتماع معراب تضمن نقاشاً ولا يمكننا الكلام على تقارب أو لا وما ورد في الصحف مجرّد تحاليل

*ريا الحسن: كل اكذوبة سنرد عليها بحقيقة

*زوار الاسد للأخبار عنه: قررنا أن نتحول إلى دولة مقاومة تشبه حزب الله

* كيري ما زال يرغب بلقاء الأسد لإقناعه بالتنحي

*رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون: النظام السوري استخدم ولا يزال الأسلحة الكيميائية

*وول ستريت جورنال": اسرائيل تحذر من بيع روسيا صواريخ ارض- جو الى سوريا

*غارديان": جبهة النصرة تبسط سيطرتها على المعارضة المسلحة في ســـوريا

*فابيوس دعا الى تصنيف جبهة النصرة في سوريا منظمة ارهابية

*الكيماوي والتطرف في سوريا قيّدا موقف أميركا ... والمؤتمر الدولي ولد ميتاً!

*جو معلوف يروي لموقعنا ما حصل معه: لن أعود إلى "أم تي في" إلا بإعتذار رسمي من الإدارة!

*وفد سرياني زار عون وسفير تركيا للبحث في تداعيات اختطاف المطرانين

*الشعب الإيراني يئنّ وصواريخه في دمشق تعنّ/ أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ

*حادثة الفياضية عبرة برسم المكابرين/انطوان مراد/إذاعة "لبنان الحرّ

*مكاري: الأرثوذكسي سيسقط ميثاقيا وفي المجلس الدستوري

*لجنة الاعلام في الوطني الحر ردا على السنيورة: ليتحضروا للمثول امام المحكمة الخاصة بالجرائم المالية

*عبد الكريم أبو النصر/حرب إسرائيل على الحلف الإيراني السوري/10 أيار/13

*اميل خوري/طرح الحياد على المجلس يكشف النيّات ويحلّ مشكلة السلاح خارج الدولة/10 أيار/13

*ثريا شاهين/استبعاد حرب إقليمية أو ضربة إسرائيلية للبنان/10 أيار/13

*سامي الجميل لـ الحياة: نحن ضد التمديد للبرلمان وبري يعمل لتأجيل التصويت الى حين التوافق

*تعليق جريدة المستقبلعلى خطاب نصرالله

*نصرالله في اليوبيل الفضي لاذاعة النور: لحكومة حسب الاحجام النيابية وسنصوت مع الارثوذكسي إذا عرض

 

تفاصيل النشرة

 

إنجيل القدّيس متّى 16/05-12/ أُنْظُرُوا وَٱحْذَرُوا خَمِيْرَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين

لَمَّا عَبَرَ التَّلامِيْذُ إِلى الضَّفَّةِ الأُخْرَى، نَسُوا أَنْ يَأْخُذُوا مَعَهُم خُبْزًا. فَقَالَ لَهُم يَسُوع: أُنْظُرُوا وَٱحْذَرُوا خَمِيْرَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين. فصَارُوا يُفَكِّرُونَ في أَنْفُسِهِم ويَقُولُون: لَمْ نَأْخُذْ مَعَنَا خُبْزًا!. وعَلِمَ يَسُوعُ فَقَال: يَا قَليلِي الإِيْمَان، لِمَاذَا تُفَكِّرُونَ في أَنْفُسِكُم أَنَّهُ لَيْسَ لَدَيْكُم خُبْز؟ أَلا تُدْرِكُونَ حتَّى الآن، أَلا تَتَذَكَّرُونَ الأَرْغِفَةَ الخَمْسَةَ الَّتي أَشْبَعَتِ الآلافَ الخَمْسَة، وكَم قُفَّةً أَخَذْتُم؟ والأَرْغِفَةَ السَّبْعَةَ الَّتي أَشْبَعَتِ الآلافَ الأَرْبَعَة، وكَمْ سَلاًّ أَخَذْتُم؟ كَيْفَ لا تُدرِكُونَ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَعْنِي الخُبْزَ بِمَا قُلْتُهُ لَكُم ؟ فَٱحْذَرُوا خَمِيْرَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين. حينَئِذٍ فَهِمُوا أَنَّهُ لَمْ يَقُلْ ذلِكَ لِيُحَذِّرَهُم مِنْ خَمِيْرِ الخُبْز، بَلْ مِنْ تَعْليمِ الفَرِّيسِيِّينَ والصَّدُّوقِيِّين

 

سانا: الراعي يدعو من البرازيل إلى وقف تمويل الإرهاب ضد سوريا

النهار/نسبت وكالة "سانا" السورية امس الى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي كلاماً خلال حفل تكريمي أقامه أبناء الجالية العربية السورية واللبنانية في العاصمة البرازيلية برازيليا قال فيه: "أناشد المجتمع الدولي وأقول للدول التي تدعم لهيب الحرب في سوريا كفى توقفوا عن تأييد وتمويل عمليات القتل وتسليح الارهاب وزعزعة استقرار بلد آمن وأدعو كل من حمل السلاح في وجه سوريا الى الكف عن إراقة الدماء والاحتكام للحوار والجلوس الى طاولة المفاوضات السلمية". ولفت الى "ان مشاكل الشرق الأوسط كلها تعود الى عدم التوصل الى حل للقضية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية" داعياً "كل السياسيين ممن يدعون أنهم أصحاب نيات حسنة ويسعون الى إيجاد حل للصراع في منطقتنا للعمل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة وإعادة اللاجئين الفلسطينيين في الشتات الى ديارهم" مؤكداً أنه "ستغيب عندئذ عن منطقتنا كل الأزمات". وأضاف الراعي: "نقول لكل من يريد تقويض قيمنا العربية الأصيلة نحن عائلة عربية واحدة لا تفرقنا أديان أو مذاهب فنحن من لدن واحد وها هم أبناؤنا السوريون واللبنانيون والفلسطينيون في بلاد الاغتراب جسد واحد يعيشون بسلام ومحبة ووئام لأنهم بعيدون عن سياساتكم وساستكم".

 

سليمان: لضبط المخالفات الادارية من دون مراعاة اي حسابات سياسية او محسوبيات

وطنية - ركز رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في خلال استقباله في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم المدعي العام التمييزي القاضي حاتم ماضي ورئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عواد، اهتمامه على متابعة الخطوات القضائية والادارية والرقابية لضبط المخالفات في الادارات والمؤسسات العامة والبلديات وضرورة التحقيق بالملفات كافة والاسراع بتلك التي تتعلق بشؤون المواطنين ومصالحهم ومنع الاضرار عنهم، من دون مراعاة اي حسابات سياسية او محسوبيات.

النائب السابق البون

وعرض الرئيس سليمان مع النائب السابق منصور البون للتطورات السياسية والانتخابية الراهنة والنقاشات والمشاورات الجارية للتوصل الى قانون انتخابي جديد.

نائب سويدي لبناني الاصل

واستقبل رئيس الجمهورية النائب في البرلمان السويدي اللبناني الاصل روجيه حداد الذي اطلعه على أوضاع اللبنانيين في السويد وعلى الهدف من زيارته للبنان والمتعلق بإمكانات المساعدة في موضوع النازحين من سوريا.

وفد من الجالية في الكوت ديفوار

وزار بعبدا وفد من ابناء الجالية اللبنانية في الكوت ديفوار ضم رئيس غرفة التجارة والصناعة اللبنانية في ابيدجان جوزف خوري وأعضاء من الغرفة، والقنصل الفخري في لبنان رضا خليفة، حيث نقل الوفد شكر الجالية وامتنانها للزيارة التي قام بها الرئيس سليمان لأبيدجان، ومتابعة اعضاء الغرفة للاتفاقات التي تم توقيعها هناك وكذلك متابعة الاجتماعات مع رجال الاعمال اللبنانيين الذين رافقوا رئيس الجمهورية في زيارته.

لجنة مهرجانات بيت الدين

وتسلم الرئيس سليمان من وفد لجنة مهرجانات بيت الدين برئاسة السيدة نورا جنبلاط دعوة الى حضور افتتاح المهرجانات الدولية لهذا العام التي ستنطلق في 21 حزيران المقبل.

 

سلام: التأخير في التأليف مرده لعدم الثقة بين مختلف القوى

وطنية - أكد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام تمسكه بالمبادىء التي حددها كإطار لحكومته المقبلة، وأولها أن تكون الحكومة منسجمة وتشكل فريق عمل فاعلا يخدم المصلحة الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان. وقال سلام أمام وفد من رؤساء إتحاد بلديات كسروان - الفتوح زاره في دارته في المصيطبة برئاسة رئيس الإتحاد نهاد نوفل ضم 43 رئيس بلدية، "ان الإتصالات مع جميع القوى السياسية ما زالت مستمرة للوصول إلى صيغة حكومية فعالة وناجحة، تستطيع أن تتصدى للاستحقاق الرئيسي الذي تواجهه البلاد في المرحلة المقبلة وهو الإنتخابات النيابية". وجدد رفضه لمبدأ حصول أي فريق سياسي على ما يسمى الثلث المعطل في حكومته، معتبرا "أن هذه الممارسة أثبتت عدم جدواها في الماضي، فضلا عن أنها ممارسة لا سند دستوريا أو قانونيا لها"، مؤكدا تمسكه "بمبدأ المداورة في الحقائب الوزارية بحيث يسري هذا المبدأ على جميع القوى والطوائف والمذاهب، ورفضه أن تضم الحكومة مرشحين للإنتخابات النيابية، مشددا على تمسكه بالطابع الوطني الوفاقي لحكومته العتيدة بعيدا عن أي كيدية أو إستفزاز". وإذ أشار إلى أن "التأخير في تأليف الحكومة عائد إلى المنسوب العالي من عدم الثقة بين مختلف القوى السياسية الموروث من السنوات الماضية"، أعرب الرئيس سلام عن أمله "في ان تضع هذه القوى خلافاتها جانبا في الوقت الراهن وتعمل على تسيير عملية تأليف الحكومة لتتصدى للمهمات الكبيرة التي تنتظرها". وأكد الرئيس سلام أنه "لن ينتظر طويلا لتشكيل الحكومة، وأنه عند تلمسه انعدام الرغبة في تسهيل مهمته فإنه سيتخذ الموقف المناسب". وكان رئيس الاتحاد نهاد نوفل اكد في كلمة له في بداية اللقاء دعمه ودعم الاتحاد وجميع رؤساء وبلديات كسروان - الفتوح للرئيس سلام لما يمثل من اعتدال وحكمة. وقال: "ان الاتحاد ورؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية مستعدون لتقديم اي دعم الى الرئيس المكلف لانجاح مهمته".

 

بري التقى عبيد ووفدا تجاريا من ساحل العاج

وطنية - إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة الوزير السابق جان عبيد وعرض معه للأوضاع الراهنة. واستقبل بعد الظهر وفدا من غرفة التجارة في ساحل العاج برئاسة رئيسها جوزف خوري في حضور المدير العام للمغتربين هيثم جمعة، ومسؤول العلاقات الخارجية في حركة أمل الوزير السابق طلال الساحلي وعرض معهم التعاون بين لبنان وساحل العاج وسبل تعزيزه. وأشاد الوفد اللبناني بالدعم الذي يقدمه الرئيس بري للجالية اللبنانية، والدور الذي لعبه ويلعبه لتوطيد العلاقات اللبنانية العاجية.

 

أوروبا تهدد بسحب "يونيفيل" إذا تعرضت عناصرها للخطف

لندن - من حميد غريافي: السياسة/كشف عضو في لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي في لوكسمبورغ, النقاب أمس, عن أن الاتحاد أبلغ الحكومة اللبنانية بواسطة سفيرته في بيروت انجلينا ايخهورست "تحذيراً أوروبياً مدعوماً بتحذير أميركي مماثل نقلته السفيرة الأميركية الى (رئيس حكومة تصريف الأعمال) نجيب ميقاتي, من تقاعس لبنان عن التصدي لعدوى اختطاف المراقبين الدوليين في قوات "اندوف" الدولية في الجولان, على ايدي المتصارعين السوريين في الحرب الدائرة راهنا هناك, بحيث يتباطأ الحكم اللبناني عن تحذير مختلف الاطراف الداخلية المسلحة أمثال "حزب الله" و"حركة أمل" والفصائل الفلسطينية المتطرفة او العاملة تحت عباءة نظامي بشار الأسد وعلي خامنئي, من الاقدام على اختطاف عناصر من القوات الدولية يونيفيل" في جنوب لبنان أو الساحل اللبناني, ما قد يؤدي الى انسحاب هذه القوات كما يحدث الآن في مرتفعات الجولان للقوات الدولية".

وقال البرلماني الأوروبي ل"السياسة", ان "سفيرة الاتحاد في بيروت طلبت من ميقاتي في لقائهما اول من أمس, ضمانات رسمية تؤكد ان قوات "يونيفيل" تستطيع مواصلة عملها بالكامل واهمية العمل بأمان", كما أبلغته استعداد وحدات من القوات الاوروبية والحليفة لها في القوات الدولية في الجنوب, لتقليص وجودها فور تعرض أي عناصر دولية للاعتداء تمهيداً للانسحاب الكامل".

وعزا النائب البلجيكي هذا التحرك الأوروبي "المفاجئ" بعيد اختطاف عناصر من "اندوف" في الجولان للمرة الثانية خلال أشهر الى "معلومات استخبارية دولية ومحلية لبنانية يتضارب في مضمونها حول إمكانية قوية للاعتداء على بعض الوحدات الدولية في الجنوب; ففيما تشير المعلومات الغربية الى امكانية اقدام عناصر من "حزب الله" أو من فصائل فلسطينية عاملة تحت هيمنته على الأراضي اللبنانية مثل "الجبهة الشعبية - القيادة العامة" برئاسة أحمد جبريل أو "فتح الانتفاضة" بقيادة ابو موسى, ترجح المعلومات الأمنية اللبنانية ان تقدم عناصر اسلامية جهادية وتكفيرية قريبة من "جبهة النصرة" المؤتمرة بتعليمات تنظيم "القاعدة" على استغلال عمليات الاختطاف في الجولان لإشعال الحدود اللبنانية - الإسرائيلية, الأشد احتقانا الآن منذ حرب 2006 ضد "حزب الله", بعد الغارات الاسرائيلية الاسبوع الماضي على قواعد عسكرية سورية".

وقال النائب الأوروبي ان "مخاوفنا تزداد كلما غرق "حزب الله" وإيران في أوحال الثورة السورية, من ان تستغل اسرائيل ضعف هذا الحزب عسكريا في الداخل, فتشن حربها المؤجلة على لبنان لاجتثاث القوات الإيرانية (حزب الله) والقضاء على ترسانتيها الصاروخية والتقليدية, قبل ان تصبح لديها ترسانة ثالثة كيماوية وجرثومية, وهذه الحرب ستكون مدعومة من المجتمع الدولي وخصوصا الغربي لأنها جزء لا يتجزأ من الجهود الآيلة الى اسقاط نظام بشار الأسد بسرعة". ولفت البرلماني الأوروبي إلى ان الجيش الإسرائيلي "كان مستعداً بصورة كاملة لغزو لبنان الاسبوع الماضي لو تحرك "حزب الله" للرد على الغارات على القواعد العسكرية السورية في دمشق, وان سلاح الجو الاسرائيلي كان مستنفراً لشن هجوم ساحق على الاراضي اللبنانية, وصولاً الى اقصى البقاع الشمالي لضرب قواعد الصواريخ والمدافع الثقيلة ومخازنها في كل الاراضي اللبنانية, الا ان قيادة حسن نصر الله بالاتفاق مع نظام الولي الفقيه طهران, خفضت رأسها لأنها غير قادرة على خوض معركة على جبهتين".

 

اشتباكات عنيفة في ريف القصير وحزب الله في صلب المعركة

وكالات/تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري مدعومة من حزب الله والمجموعات المقاتلة المعارضة للنظام في ريف القصير في وسط سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، وذلك بعد سيطرة القوات النظامية على قرية في المنطقة. واكد مصدر عسكري سوري ان الجيش السوري استرد قرية الشومرية في ريف القصير وان قواته تتجه حاليا نحو بلدة الغسانية المحاصرة من المسلحين منذ عام تقريبا. وقال المصدر ان العمليات العسكرية في القصير تسير بوتيرة عالية والجيش يحكم الحصار على المسلحين الذين يحاولون الفرار باتجاه الاراضي اللبنانية. وذكر المرصد من جهته ان اشتباكات عنيفة تدور في محيط قرية الشومرية بعد سيطرة القوات النظامية ومقاتلي حزب الله على القرية. وذكر ان هناك خسائر بشرية في صفوف الطرفين. كما اشار الى قصف براجمات الصواريخ على مدينة القصير التي تعتبر معقلا لقوى المعارضة المسلحة. واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان الجيش مدعوما من مسلحي اللجان الشعبية الموالية له وحزب الله يتقدم نحو مدينة القصير، مضيفا انهم يتفوقون بالقوة النارية، ويقومون بعمليات عنيفة لاستعادة القصير.

 

مات لأية قضية؟: تشييع محمد "بداح في "بيت ليف" اليوم

الشفاف/ذكرت مصادر امنية في بنت جبيل ان حزب الله سيشيع عصر اليوم "محمد احمد بداح" في مسقط راس بيته في بلدة "بيت ليف. وقالت ان "بداح" قتل في مواجهات في في سوريا واصفة اياه بانه "من كبار الكوادر العسكرية في الحزب" وانه كان قائدا للواء عسكري تابع للحزب"

 

مقتل شابين من طرابلس في القصير

يقال نت/قتل شابان من مدينة طرابلس خلال مشاركتهما في المواجهات المسلحة في القصير السورية بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة.

الأول هو هاني بركات وهو من القبة في طرابلس ، والثاني هو حسام منصور وهم ضمن مجموعة مؤلفة من 20 شخصاً من طرابلس كانوا قد وصلوا قبل أيام إلى القصير وريفها للقتال إلى جانب الثوار

 

شاء اللبنانيون أم أبوا"!: نصرالله سيشعل الحرب لو قصفت إسرائيل مخازنه

المركزية- نقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله قوله في مجالسه الخاصة ان ما من خيارات جيدة او مثالية لحل الازمة في سوريا وللحرب الدولية الدائرة على أراضيها، ولن تكون هناك نتائج ايجابية لأيّ طرف مهما كانت النتائج التي ستؤول اليها الحرب حتى ولو حطت رحالها غدا "معتبرا أن الهوة اصبحت عميقة جدا بين أطراف النزاع الذين أعادوا الصراع الى ما قبل 1400 عام. ويستبعد السيد نصرالله، بحسب "الراي"، أن تكون لاسرائيل نية في الدخول الى لبنان من جنوبه لانها تدرك تماما بأن مقبرة تنتظرها، والقبة الحديدية التي تتباهى بها أثبتت انها أوهن من بيت العنكبوت. ويتابع نصرالله بحسب الصحيفة: "كل الخيارات أصبحت مفتوحة في سوريا، وكل الخيارات سيئة، ونتائج الحرب اسوأ"، وحزب الله احتفظ بتنسيق عال وعلى كل الصعد الأمنية والعسكرية والاستراتيجية مع سوريا، واسرائيل تعتقد انها اذا أغارت على مواقع ومستودعات استراتيجية فإنها تغير من قدرات المقاومة، فهذا خطأ تقديري عال واستعراض فولكلوري لأن مخزون المقاومة في لبنان امتلأ بكل ما تحتاجه، وأي اعتقاد غير ذلك يصب في التقديرات الفقيرة الخاطئة، ولو أغارت الطائرات الاسرائيلية على اي من مخازن "حزب الله" في لبنان فلكان الرد فوريا، والحرب ستكون شاملة ومن المعتقد ان الغارة الاسرائيلية على سوريا كان مقدرا لها ان تقع في ربيع 2010 وتأجلت".

 

قائد هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس: لدينا جثث لقتلى من 'حزب الله

اعلن قائد هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس ان مقاتلين عراقيين وإيرانيين وعناصر من 'حزب الله يقاتلون في سوريا إلى جانب القوات الموالية للنظام، مؤكدا أن الجيش الحر بإمكانه إسقاط النظام في أربعين يوما لو توفرت له الذخيرة. وأضاف إدريس في حديث لتلفزيون 'الجزيرةعلى شاشة الجزيرة أن مقاتلي الحرس الثوري الإيراني ظهروا بشكل علني في عدة مناطق بأحياء العاصمة دمشق، وأن مقاتلين عراقيين يستخدمهم نظام بشار الأسد. وكشف أن الجيش الحر لديه جثث لقتلى من حزب الله ومن جنسيات أخرى عراقية وإيرانية تقاتل في صفوف قوات الأسد. وقال إن للجيش الحر غرفة عمليات مركزية داخل سوريا تدير المعارك وتتولى التنسيق بين مختلف الجبهات، وأنه ينشئ غرف عمليات للمعارك أيضا حسب الحاجة. وأشار إلى أن أدوات الحسم العسكري الآن بالنسبة للجيش الحر تتمثل فقط في الأسلحة النوعية والذخيرة، متهما النظام بالاستيلاء على الجيش بكل إمكانياته وتسخيره لقمع السوريين. وأضاف أنه إذا توافرت الأسلحة والذخائر فالجيش الحر قادر على إسقاط النظام في أقل من أربعين يوما، 'فالنظام يعاني وآيل إلى السقوط في كثير من المواقع. واعتبر إدريس أن الثوار في سوريا أصبحوا 'قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على ما تبقى تحت سيطرة قوات النظام في الجبهة الشرقية. وقال إن مقاتلي الجيش الحر يعملون في ظروف صعبة للغاية، مشيرا إلى المعارك القوية والطاحنة في حلب، والاشتباكات التي تدور في حمص مع مقاتلي حزب الله اللبناني بالقصير، بينما يتقدم في الجبهة الجنوبية التي تضم درعا والسويداء والقنيطرة وريف دمشق. ودعا إدريس المجتمع الدولي وكل أصدقاء الشعب السوري إلى 'مد يد المساعدة لنتمكن من الدفاع عن أهلنا في مواجهة المجازر التي يرتكبها جيش النظام وأعوانه من إيران وحزب الله. كما دعا الضباط والعسكريين من السنة وغيرهم الذين ما زالوا يقاتلون ضد الثوار، إلى ترك الجيش السوري الذي قال إنه 'خان أمانة الوطن، معتبرا أن وجودهم فيه لم يعد له أي مبرر. وبشأن موقف الدول الغربية وأفكار الحل السلمي للأزمة السورية، قال إدريس إن الثوار لا يقبلون حلولا مع هذا النظام 'المجرم، واشترط أن يستقيل الأسد ويغادر السلطة والتفاوض مع الصف الثاني أو الثالث 'ممن لم تتلوث أياديهم بدماء الشعب السوري.

ونفى إدريس ما يتردد من شائعات حول وجود صراعات داخل صفوف الثوار، مؤكدا أن الهدف منها تخفيض الروح المعنوية لديهم، وشدد على أن الكتائب الثورية لها هدف واحد مشترك هو إسقاط النظام، ولا تنظر بطمع إلى أي منصب سياسي أو عسكري في المستقبل.

عدوى "الواجب الجهادي" تطال حزب "البعث العربي الإشتراكي" في لبنان... 4 أحزاب لبنانية تقاتل في سوريا!

::خالد موسى:: لم يعد "حزب الله" الوحيد المنغمس في القتال الدائر في سوريا الى جانب النظام، ففقدان الأخير السيطرة على مناطق متاخمة من الحدود اللبنانية السورية كما في القصير وريفها، دعاه الى الإستعانة ببعض الأحزاب الموالية له ومن بينها "حزب الله" و"الإتحاد العربي الإشتراكي" و"القومي السوري الإجتماعي" و"البعث العربي الإشتراكي". فالدور الذي يقوم به الأول بالقتال العلني الى جانب النظام، يؤكد مدى إنغماسه وتورطه في الدم السوري، إضافة الى تشيعيه يومياً العشرات من شهداء "الواجب الجهادي" في بلدات جنوبية عدة، والثاني كان موقع "14 آذار" قد كشف الاسبوع الماضي، ضمن سلسلة من الحلقات، حقيقة ما يقوم به هذا الحزب من إرسال مسلحين الى سوريا وتحديداً الى حمص للقتال مع جيش النظام وشبيحته، أما الثالث والرابع (الاتحاد والقومي) فقد أكد عضو القيادة القطرية في حزب "البعث" النائب عاصم قانصو لـ"النهار" تورطهما في آتون الأزمة السورية، مبرراً ذلك بـ"الدفاع عن أرضهم من أخطار الجماعات التكفيرية، وهي من باب الواجب الوطني والقومي". إضافة إلى معلومات عن أنه جرى الأسبوع الماضي تشيع العضو في الحزب عدنان الراعي في بلدة يحمر (النبطية)، الذي سقط في بلدة الفوعا السورية. هذا الأمر أثار العديد من التساؤلات، خصوصاً لتزامنه مع الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد من الأحزاب اللبنانية الموالية لسوريا الى قصر "المهاجرين" في دمشق ومقابلة الرئي سالسوري بشار الأسد، وما رافق هذه الزيارة من تحركات على الأرض قامت بها بعض المجموعات التابعة لهذه الأحزاب. عراجي: التدخلات العسكرية من قبل بعض الأحزاب اللبنانية تضر بمصلحة لبنان وإستقراره

في هذا السياق، رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي، في حديث خاص لموقع "14 آذار"، أن "أي تدخل عسكري لبناني من اي فصيل لبناني آتى، يضر بمصلحة لبنان وإستقراره"، لافتاً الى أن "مثل هذه التدخلات من شأنها أن تجر لبنان الى آتون الأزمة السورية، وهذا ما يؤدي الى دخول لبنان في نفق مظلم لا مخرج له". وأضاف:" من أجل ذلك، إستنكرنا أي تدخل عسكري من أي فصيل لبنان في آتون النار السورية. ويحق لأي فصيل لبناني أن يأخذ مواقفه السياسية بالوقوف الى جانب أي من الأطراف، لكن هذا التدخل العسكري في منطقة القصير وريفها، كانت نتيجته أزمة سياسية كبيرة جداً في البلد".

تحركات الأحزاب

وعن التحركات الأخيرة على الأرض لبعض الأحزاب في البقاعيين الغربي والأوسط التي ترافقت مع زيارة وفد من الأحزاب اللبنانية الموالية لسوريا الى دمشق ومقابلة الأسد، لفت عراجي الى أن "معظم اللبنانيون يطالبون بعدم إدخال لبنان في آتون الأزمة السورية، لأن البلد لا ينقصه المزيد من المشاكل على شاكلة المشاكل التي نتخبط فيها اليوم"، متهماً "الحكومة اللبنانية المستقيلة برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي بإدخال البلاد في هذه المشاكل، لأنها لم تنأى بنفسها عن الأزمة السورية وما يدل على ذلك مدى إنغماس قوى "8 آذار" بشكل عسكري وبشكل كبير وفعال في محاربة الشعب السوري الحر والوقوف الى جانب النظام". وتمنى"ألا يحصل أي تدخل جديد من اي فريق كان، لأنه لا ينقصنا مزيد من المشاكل فوق المشاكل التي نتخبط به، إضافة الى أن مثل هذه التدخلات تؤدي الى مزيد من الإنقسام والشرخ داخل الشارع اللبناني".

إنعكاس التدخلات على الوضع الداخلي

وعن إنعكاس مثل هذه التدخلات على الداخل اللبناني، رأى أن "مثل هذه التدخلات من شأنها أن تؤدي الى مزيد من التشنج المذهبي والطائفي، وكذلك الى وضع إقتصادي أسوء، ولكن للأسف كل هذا جرى بسبب عدم إلتزام الحكومة بسياسية "النأي بالنفس" التي تتكشف يوماً بعد يوماً خدعة هذه المقولة عبر التدخل السافر من قبل بعض الأحزاب التي كانت مشاركة ضمن الحكومة في القتال الدائر في سوريا".

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

قاسم: الحل الأمثل حكومة بنسبة التمثيل في مجلس النواب

وطنية - نظمت جمعية القرآن الكريم والتعبئة التربوية في "حزب الله"، حفل تكريم للفائزين في مسابقة حفظ القرآن، في مجمع الحدت الجامعي. وألقى نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم كلمة، وقال: "كل المراهنات على إسقاط سوريا فشلت، وكل المراهنين يقفون في صف الهزيمة، الواحد تلو الآخر، أمام التطورات التي تحصل، وقد تحول القتال ضد سوريا إلى عمل عبثي لا قدرة له على تغيير المعادلة لا الآن ولا في المستقبل، ومن يريد أن يأخذ فرصة إضافية فقد جرب الشهرين تلو الشهرين، فامتدت إلى سنتين وأكثر من شهرين، وبالتالي كلما ازدادت المراهنة ازدادت الخسائر، ونحن نرى بأم العين إخفاقات المسلحين المتتالية، ولن تنفعهم الغارات الإسرائيلية في أن ترفع من معنوياتهم أو أن تضيف إليهم قدرة جديدة، فهذه الغارات الإسرائيلية وصمة عار عليهم، لأنها كشفتهم وتحولت إلى عبء عليهم، وأثبتت موقع سوريا في معادلة المواجهة مع إسرائيل والخندق المقاوم، فإسرائيل لا تضرب أحبتها، وإنما تضرب أعداءها، ولا تمد يد العون والمساعدة لأعدائها وإنما تمد اليد بالعون لأصحابها وأصدقائها ومن كانوا معها، هذا عار على كل من استدرج الغارات الإسرائيلية، وكل من برر الغارات الإسرائيلية، وكل من اعتبر الغارات الإسرائيلية أمرا طبيعيا وعاديا لنصرة الشعب السوري، وهذه مهزلة كبيرة في فهم القضايا والتطورات". وأضاف: "لطالما دعونا إلى الحل السياسي الداخلي في سوريا، وأي تأخير للحل عبر الحوار سيضر الشعب السوري، وسيتحمل وزره المسلحون والدول الداعمة لهم، ونؤكد مجددا أن سوريا في الموقع المقاوم، ونريدها أن تبقى في الموقع المقاوم، وسنكون معها في هذا الموقع، ولتسمع الدنيا بأسرها، فقد تعودنا أن نواجه التحديات وننتصر بإذن الله تعالى". وأشار الى أن "إسرائيل اليوم تحاول أن تصرف الأنظار عما يحصل في فلسطين المحتلة والقدس، وهي تقضم الأرض والمقدسات، وتحاول أن تثبت وتشرعن وضعها، وإذ بالمتصدين في جامعة الدول العربية يتآمرون، فيتدخلون في الشؤون الفلسطينية، ويعطون تنازلا عن الأرض من جيب المقاومين ومن جيب الشعب الفلسطيني".

وسأل: "من نصبكم في جامعة الدول العربية لتتنازلوا عن حق الشعب الفلسطيني؟ اتركوا الشعب الفلسطيني يقرر، واتركوا مقاومته تقرر، واتركوا هؤلاء المجاهدين الذين سطروا أروع الملاحم لأكثر من ستين سنة أن يستعيدوا أرضهم وقدسهم وحقوقهم، والله نحن لا نتمنى من جامعة الدول العربية إلا أن تكف شرها، ولا نريد منها إلا أن تصمت، لأنها عندما تتكلم تولد المآسي، وعندما تصمت نرتاح منها. على الأقل ليكن للشعوب كلمتها ودورها، وهنا أحيي مجلس النواب الأردني على الموقف النبيل الذي اتخذه في طرد السفير الإسرائيلي من الأردن، وهذه الحركة للشعوب يجب أن تستمر وتتواصل، لأن في إمكاننا أن نغير المعادلة، حتى ولو لم يرض الحكام في مواقعهم المختلفة". وأضاف: "هل المطلوب أن ننتهز فرصة إخفاقات مشروع الشرق الأوسط الجديد لتمرير مكتسبات إضافية لإسرائيل؟ أم المطلوب أن نقول لإسرائيل لا، حتى ولو اجتمع العالم كله معها. تذكروا أن إسرائيل ليست عدوا لفلسطين فقط، إسرائيل عدو للبشرية جمعاء، وكل الاستعدادات يجب أن تكون لمقاومتها، وما يجري من تفتيت لقدرات المنطقة واستنزافها جزء من تثبيت المشروع الإسرائيلي، ولكن نقول لهم: المقاومة بالمرصاد، فالخط الجهادي المقاوم يقظ ومستعد، ولن يمرر أهداف إسرائيل، ونحن معكم في الميدان، وسنرى". وتابع: "أجمعنا في لبنان من خلال الاستشارات النيابية على تسمية رئيس الحكومة العتيد الأستاذ تمام سلام، وهذا يحمله مسؤولية تظهير هذا الإجماع في حكومته، وهو ما نطالبه به ونسعى اليه، وهو أن تتمثل القوى في الحكومة بحسب أحجامها في المجلس النيابي، اليوم وغدا وبعد غد، هذا هو الحل المناسب والمفيد، ولن يغير التأخير هذا الحق الواقعي، ونحن متعاونون في هذا الاتجاه، أما أن يخترع البعض عناوين وقواعد وأسسا من أجل أن تشكل حكومة غير ممثلة للمجلس النيابي، فهذه قواعد وهمية لا تنطلي على أحد. هل يكفي أن يعطي البعض صفة حتى تكون هذه الصفة واقعية وحقيقية؟ ليكن معلوما: الكل في لبنان مسيس، وكل الذين يعملون للدخول في الحكومة مسيسين، من رئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة إلى رئيس المجلس النيابي إلى كل من يرغب في أن يكون جزء من تركيبة هذه الحكومة، والجميع يمارس العمل السياسي ويتخذ المواقف ويختلف ويتفق مع الآخرين، إذا لا داعي لأن نبرز أن البعض لا علاقة لهم بالسياسة أو أن البعض يتخذون مواقف تكون معتدلة بينما الآخرون تكون مواقفهم معتدلة، الجميع مسيس ومن حق كل واحد أن يختلف أو أن يتفق مع الآخرين، ولذا الحل الأمثل للبنان من وجهة نظرنا هو: حكومة تمثل الشعب بنسبة تمثيله في المجلس النيابي، وفي غير هذا الاتجاه لا فائدة، ولا نجاح لأي حكومة يمكن أن تخرج عن إطار هذه القاعدة العامة ببعض تفاصيلها التي يمكن النقاش فيها". وختم: "تم الاعتداء على مقام الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي، وهذا الاعتداء لم يكتف بهدم المقام ولا هدم المسجد، بل حفر القبر وأخرج ما فيه، هذا الاعتداء على مقام الصحابي الجليل يظهر العقلية الإلغائية التي لا تراعي حرمة المسلمين ومقدساتهم، بصرف النظر عن أي مذهب من المذاهب، لأن هذا الأمر تكرر في أماكن مختلفة في العالم للسنة والشيعة على حد سواء، وهو صورة عما يضمرونه للأحياء، فإذا كان التكفيريون لا يتحملون الصالحين في قبورهم فكيف يتحملون الصالحين وهم أحياء أمامهم؟ ولكن ليعلموا أن الصالحين الأموات مع الصالحين الأحياء سيبقون بيرق النور الذي يسقط ظلاميتهم وظلمهم، والله مع المتقين".

 

الحكومة على مشارف اعلانها و8 اذار على مواقفها المتشددة

سلام يرفض الثلث المعطل: انا الضمانة

لقاء بكركي من دون موعد والراعي يتصل بشربل

المركزية- يبدو المشهد السياسي مقبلا على اختبارين اساسيين اعتبارا من مطلع الاسبوع. احدهما بت مصير الانتخابات النيابية في جلسة الهيئة العامة لمجلس النواب الاربعاء بما تنطوي عليه من اختبار يفترض ان يكون حاسما لمصير القانون "الضائع" في سراديب الخلافات السياسية والمتوقع ان ينتهي بالتمديد التقني لمجلس النواب مدة ستة اشهر على قاعدة "اتفقنا على الا نتفق"، والآخر رصد المواقف السياسية الاساسية لقوى 8 اذار المتصلة بتشكيل الحكومة والتي يفتتحها عصر اليوم امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بخطاب يوجهه لمناسبة ذكرى تأسيس اذاعة "النور" ويتوقع ان يطلق خلاله مواقف مهمة من هذا الملف.

تفرد بري: وفي حين لم يبرز جديد ميداني في المعطيات المتصلة بقانون الانتخاب والجلسة النيابية باستثناء الحديث عن عودة رئيس مجلس النواب نبيه بري عن قرار ادراج الجلسة تحت شعار مشروع اللقاء الارثوذكسي وترك تحديد جدول الاعمال لهيئة مكتب المجلس التي تلتئم الاثنين المقبل، بعدما اعترض اعضاء الهيئة على تفرد بري بتحديد الجدول، تحرك الملف الحكومي بزخم ملحوظ واكدت اوساط مواكبة للاتصالات الجارية على محور تشكيل الحكومة، تمسكها بموقفها لجهة ولادة الحكومة قريباً والارجح قبل 15 ايار الجاري. واوضحت لـ"المركزية" انها باتت على مشارف اعلانها فإما ان تكون حيادية تضم وزراء قريبين من جميع القوى السياسية او حكومة المصلحة الوطنية التي يشارك فيها كل الاطراف وفق المعايير التي اعلنها الرئيس المكلف.

واشارت الى ان القرار الحاسم لسلام لم يعد بعيداً والشروط التعجيزية التي يضعها البعض وفي مقدمها الثلث المعطل التي تعرقل التشكيل. وقالت: اذا وافقت قوى 8 اذار على المشاركة استناداً الى معايير ومواصفات سلام، فانها تدفع الامور قدماً وتسهم فعلاً في ازالة العراقيل، وإلا تكون أقصت نفسها بقرار ذاتي وفتحت امام الرئيس المكلف الطريق لحكومة يغيب عنها هذا الفريق لكنها لن تكون حكما حكومة أمر واقع.

الضمانة: وشددت على ان سلام ابلغ "الخليلين" المعاونين السياسيين للامين العام لحزب الله حسين الخليل ولرئيس مجلس النواب الوزير علي حسن خليل خلال زيارتهما المصيطبة الاحد الماضي ان لا ثلث معطلاً لأي فريق انطلاقا من انه يشكل حكومة عمل وانتاج لا مشاكسة وتعطيل، وهو بذاته الضمانة لأي فريق قد يشعر بالغبن، من خلال مساندته والوقوف الى جانبه في مجلس الوزراء، وهو مصر على رفض مبدأ الودائع بحيث تكون لكل فريق حصة صافية قوامها ثمانية وزراء، في حين ان الحديث عن وجوب مراعاة احجام وأوزان الكتل النيابية لا يمت الى واقع تشكيل الحكومات بصلة، معتبراً ان من الممكن ارضاء فريق سياسي بحقيبة واحدة قد تلائم تطلعاته، وقد لا ترضي فريقاً آخر كل الحقائب الوزارية، وهو من هذا المنطلق يرفض الصيغة الثلاثينية ويتمسك بـ24 او ما دون.

واوضحت ان الخيار يتجه، والحال هذه، الى حكومة مصغرة من 14 وزيراً تشارك فيها شخصيات قريبة من الاطراف كافة بما فيها 8 آذار، الا انها غير محسوبة على أي طرف وقالت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي لم تضم أي وزير من فريق 14 آذار ومع ذلك لم تكن حكومة امر واقع، في حين ان الرئيس المكلف يسعى الى توزير شخصيات قريبة من الجميع.

سلام: وكان الرئيس سلام اطلق اليوم سلسلة مواقف جدد فيها تمسكه بالمبادئ التي حددها كاطار لحكومته المقبلة وأولها ان تكون منسجمة وتشكل فريق عمل فاعلاً يخدم المصلحة الوطنية، رافضا مبدأ الثلث المعطل الذي اثبت عدم جدواه ومتمسكا بمداورة الحقائب وبالطابع الوطني الوفاقي لحكومته. وعزا التأخير الى المنسوب العالي من عدم الثقة بين القوى السياسية، مؤكدا انه لن ينتظر طويلا ليشكل الحكومة وانه عند تلمسه انعدام الرغبة في تسهيل مهمته سيتخذ الموقف المناسب. 8 اذار: في المقابل اكد قيادي بارز في 8 آذار لـ"المركزية"، ان "لاتقدم على خط التشكيل وكل الامور معلقة حتى جلسة مجلس النواب. ونفى تبلغ اي "رسائل من الرئيس سلام امس او اليوم. ووضع موقف سلام المتصل بعدم الانتظار طويلا قبل اعلان التشكيلة في اطار "التمنيات". وشدد على ان "قيادة 8 آذار ليست في وارد القبول باي فرض لممثليها ولن تسير باي حكومة امر واقع اوغيرها". واوضح القيادي ان النائب وليد جنبلاط ابلغ "8 اذار ثباته على مواقفه وعدم تأييد اي حكومة لا تضم كل القوى السياسية". وضعية مريحة: من جهتها، تحدثت مصادر في قوى 14 اذار عن قرار يبدو اتخذ على ضفة 8 أذار بالمضي في عرقلة تشكيل الحكومة وفي اقصى حد البقاء خارجها اذا قرر سلام السير بحكومة اللون الواحد، واستندت في توقعاتها وفق ما ابلغت "المركزية" الى ان الواقع الراهن يناسب مصلحة هذه القوى بعدما تحررت من قيود حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وانتقلت من مرحلة الاحراج في الشق المتصل بمشاركة حزب الله في الصراع السوري الى الاعلان جهارا عن مساندة النظام عسكريا وميدانيا. كما ان وزراء تصريف الاعمال يفتتحون المشروع تلو الآخر وينفذون كل ما عجزوا عن تمريره ابان الحكومة الفعلية ويوظفون هذه المشاريع لمصالحهم الانتخابية بحيث وفرت لهم استقالة الرئيس ميقاتي وضعية مريحة من مختلف الجوانب.

لقاء بكركي: اما في شأن اللقاء المسيحي المفترض عقده في بكركي لممثلي الفرقاء والتيارات والاحزاب المسيحية لاستكمال البحث في الصيغ الانتخابية، فاوضحت مصادر قريبة من بكركي ان لا شيء اكيدا او متوقعا على هذا الصعيد، وان موعد الاجتماع الذي تردد انه قد يعقد مساء الاثنين المقبل لم يحدد بعد. واشارت الى امكان انعقاد لقاء ثان بين اركان التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية لبلورة افكار او صياغة ما انتخابية قد تصلح كركيزة او قاعدة للانطلاق منها لبحث مسيحي موسع للموضوع. واكدت ان بكركي لم تتسلم شيئا من هذا القبيل لتتحرك في ضوئه.

الجدير ذكره ان اللقاء ان عُقد، سيكون في غياب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الموجود في اميركا اللاتينية في اطار جولة على عدد من الدول، على ان يعود الى بيروت في 24 الجاري في محطة قصيرة على مدى يومين يغادر بعدها وفق معلومات "المركزية" الى بولونيا في 26 ايار في زيارة راعوية، علما ان زيارة مماثلة بدأ التحضير لها تشمل دولا افريقية من بينها نيجيريا.

لكن غياب البطريرك شخصيا عن الساحة الداخلية لم يحل دون متابعته اليومية لادق التفاصيل في ملف قانون الانتخاب وهو استفسر من وزير الداخلية مروان شربل ان كان لديه من مشروع بديل جاهز لدى الوزارة لمناقشته، متمنياً عليه بحث الامر مع راعي ابرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر. صواريخ سورية وخلية مشبوهة: امنيا، طفا الى واجهة الحدث تطور بارز تمثل في عودة مسلسل الصواريخ السورية الى الاراضي اللبنانية مع سقوط صاروخين جديدين في منطقة الهرمل بعد آخر استهدف بلدة الشواغير في القضاء.

 

سقوط صاروخين من الجانب السوري على بلدة الشواغير في الهرمل

نهارنت/سقط صاروخان من الجانب السوري، ظهر الخميس، على بلدة الشواغير في منطقة الهرمل البقاعية، الا ان الاضرار اقتصرت على الماديات. وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن سقوط صاروخين، على كتف وادي العاصي عند مدخل بلدة الشواغير بالقرب من دار المعلمين، واقتصرت الاضرار على الماديات. كما اشارت الى ان الجيش اللبناني ضرب طوقاً امنياً حول المكان. وقد شهدت مناطق في قضاء الهرمل سقوط قذائف على قرى لبنانية، للمرة الاولى منذ بدء النزاع السوري في آذار 2011، وسبق لمناطق حدودية شمال لبنان وشرقه، ان تعرضت لقصف من الجانب السوري تفيد التقارير ان مصدره الجيش النظامي السوري. وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد دعت طرفي النزاع السوري الى وضع حد "للهجمات العشوائية" عبر الحدود. وقالت في بيان "يتعين على كافة اطراف النزاع في سوريا وضع حد للهجمات العشوائية عبر الحدود على المناطق الآهلة بالسكان في لبنان".

 

دبلوماسي غربي لـالجمهورية: الطائرة التي اسقطتها اسرائيل تابعة لـحزب الله

لبنان الحر/اعلن دبلوماسي غربي ان الأيام المقبلة ستكشف الكثير من الحقائق المتصلة بالأحداث الغامضة في المنطقة، مؤكدا ان الطائرة التي اسقطتها اسرائيل هي لـحزب الله وقد انطلقت من مكان ما في سهل البقاع اللبناني وسلكت الطريق باتجاه البحر من فوق جرود جبيل وكسروان وصولاً الى عمق المتوسط، وفي مجرى بحري لم ترصده رادارات اليونيفيل البحرية في الأمم المتحدة من قبل، باعتباره ممراً آمناً قبل ان تتحوّل في طريقها الى حيفا في موازاة منصات النفط والغاز الإسرائيلية التي قيل إنها هي المستهدفة ولم يظهر ذلك. ولفت الدبلوماسي في تصريح لصحيفة الجمهورية إلى ان ارسال طائرة الاستطلاع من دون طيار الى شواطئ حيفا، والغارات الاسرائيلية على دمشق تشكل حرباً بـالخناجر المتبادلة في خواصر الأحلاف في المنطقة، في خاصرة اسرائيل الغربية النفطية في المتوسط الى خاصرتي حزب الله والنظام السوري، من الشرق بالنسبة للأول ومن قلب النظام بالنسبة الى الثاني.

 

الجيش اللبناني يوقف عناصر خلية مشبوهة بحوزتهم كمية من العبوات المتفجرة

نهارنت/اعلنت قيادة الجيش مديرية التوجيه، الخميس، عن توقيف عناصر تابعة لخلية مشبوهة، ضبطت بحوزتهم كمية من العبوات المتفجرة. ووفق بيان الجيش، فإنه و"بنتيجة التحريات والمتابعة المكثّفة، تمكنت مديرية المخابرات، يوم الاثنين الفائت من توقيف عناصر تابعة لخلية مشبوهة، ضبطت بحوزتهم كمية من العبوات المتفجرة والصواعق. واوضح ان التحقيق بوشر مع الموقوفين باشراف القضاء المختص، فيما يجري ملاحقة باقي المتنمين الى الخلية المذكورة لتوقيفهم. وكانت قد اوضحت صحيفة "الجمهورية"، الخميس، ان الجيش اللبناني تمكن مؤخراً من القبض على شبكة ارهابية كانت تسعى لتنفيذ أعمال إرهابية إجرامية تهدف إلى ضرب الأمن والاستقرار في البلد. ولفتت الى ان مخابرات الجيش تحقق مع الخلية التي تتألف من اربعة اشخاص من جنسيات سورية ولبنانية. كما نقلت "الجمهورية" عن مصادر امنية مواكبة للتحقيقات ان مهمة الخلية كانت تقضي بتنفيذ أعمال إرهابيّة على قاعدة "التكتيك الاستراتيجي" تستهدف الجيش اللبناني وثكناته،كاشفة انها تتعاون مع عناصر إرهابية تابعة لـ"جبهة النصرة" موجودة داخل مخيّم عين الحلوة". ووفق المصادر فإن بحوزة الخلية مجموعة اسماء لسياسيين وأمنيين، كانت موضوعة على لائحة "الصيد الثمين" لهذه تحت عنوان إحداث بلبلة داخل الصف المسيحي والإسلامي على حد سواء. وتقول المصادر لـ"الجمهورية" ان العناصر الإرهابية الخطيرة تقطن في مخيم عين الحلوة وطرابلس وجرود عرسال، وان العمل جار على قدم وساق لخلق تنظيم لـ"جبهة النصرة" عدة وعدداً داخل مخيم عين الحلوة على قاعدة تنظيم الصفوف وبدء عمليات التدريب العسكري، لإعادة هيكلة الجسم العسكري لتنظيم "القاعدة". وكان الجيش اللبناني قد اوقف العام الماضي، "شبكة تكفيرية" عاملة ضمن المؤسسة العسكرية وبين الشمال والمخيمات الفلسطينية، تخطط لعملية ارهابية تطال المدرسة الحربية في الفياضية وربما كلية الاركان وقاعدة حامات.

 

عون اراد تعيين صهره مديرا للمخابرات لمنع التمديد لسليمان وقهوجي

كشف مصدر مطلع لموقع 14 آذار ان العماد ميشال عون كان يخطط لتعيين صهره قائد فوج المغاوير العميد شامل روكز مديرا للمخابرات مكان المدير الحالي ادمون فاضل. واشار المصدر المذكور الى ان عون كان طلب من رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه الا يوقع وزير الدفاع فايز غصن على التمديد لفاضل اشهرا اضافية في موقعه بعدما انتهت ولايته منذ اسابيع عدة. واكد المصدر المذكور ان توقيع غصن على التمديد لفاضل كان مثابة القشة التي قسمت ظهر البعير بين عون وفرنجيه. وكان فرنجيه استاء جدا من عون بسبب تراكمات دفعت برئيس المرده الى التفكير بالابتعاد عن جنرال الرابيه وباستعادة بعض مما كان له على الساحتين المسيحية واللبنانية الامر الذي يفسر زيارته للنائب سامي الجميل مع انها كانت مقررة منذ شهرين.يذكر ان صداقة وطيدة تربط الجميل وفرنجيه وتيمور جنبلاط. ولفت المصدر المذكور الى ان عون يهدف من خلال تعيين روكز مديرا للمخابرات الى تحكم حزب الله وقوى 8آذار اكثر باهم المواقع في لبنان وبالقوطبة الفعلية على التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي والعمل على عرقلة التمديد لرئيس الجمورية ميشال سليمان.

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

تقارير: واشنطن تنوّه بسلوك المصارف اللبنانية

نهارنت/تسلم لبنان رسالة من وزارة الخارجية الاميركية، تؤكد فيها ان واشنطن لن تمسّ القطاع المصرفي اللبناني، وفق ما كشفته صحيفة "الاخبار"، الخميس. واوضحت الصحيفة ان الرسالة اتت لإيضاح خلفيات إصدار الوزارة الشهر الماضي بيانها الذي اتهم شركتي "رميتي" و"حلاوي" للصيرفة بتبييض الأموال في لبنان. كما نقلت عن مصدر، اشارته الى ان الرسالة الأميركية "نوّهت بسلوك المصارف اللبنانية الذي يتسم باحترام معايير العقوبات الدولية"، آملة ان "تظل المصارف حذرة في هذا المجال، وأن تبدي المزيد من التعامل بدقة مع القواعد المصرفية الدولية". وتتابع "الاخبار" ان وزارة الخزانة الاميركية تعمدت أن يوجه بيانها "الاتهام إلى شركات صيرفة، لا إلى مصارف، لئلا يفسر وكأنه يستهدف القطاع المصرفي اللبناني". ووفق معلومات الصحيفة، فإن مضمون الرسالة يأتي بعد "تنظيم العلاقة بين رقابة الخزانة الأميركية ومصرف لبنان لوضع آلية لمراقبة أداء المصارف اللبنانية". واشارت الى ان مضمون الاتفاق يتمثل "بتوكيل المصرف المركزي مكتباً للمحاماة في واشنطن ليكون وسيطاً بين لبنان والخزانة الأميركية، لضمان ألّا تخرق المصارف اللبنانية العقوبات الأميركية على سوريا وإيران وكل الأنشطة المالية ذات الصلة". وينص الاتفاق على "إجبار كل المصارف والشركات المالية الأجنبية على إخطار الخزانة الأميركية بأسماء عملائها من المواطنين الأميركيين أو بكل زبون لدى هذه الشركات والمصارف يشتبه في حيازته الجنسية الأميركية أو بطاقة الإقامة في أميركا". كما "يطلب من المصارف الأجنبية خارج الولايات المتحدة اقتطاع 30 بالمئة لمصلحة الخزانة الأميركية من الأرصدة الموجودة لديها لزبائن يشتبه بأن لديهم جنسية أميركية، وذلك كضمان لعدم تهربهم من الضرائب"، وفق ما افادته "الاخبار" عن الاتفاق. واعلنت السلطات الاميركية في كانون الاول تقدمها بشكوى مدنية ضد مؤسسات مالية لبنانية متهمة بالمساعدة على تبييض 483 مليون دولار لحساب حزب الله عن طريق الولايات المتحدة وافريقيا، في عمليات مرتبطة بتجارة المخدرات.

 

الجلسة العامة الاربعاء "مهددة" بعد تلويح افرقاء بمقاطعتها

نهارنت/يتجه نواب "المستقبل" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" و"المسيحيين المستقلين"، فضلاً عن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الى مقاطعة الجلسة العامة في 15 ايار، في حال طُرِح مشروع "اللقاء الاورثوذكسي" على التصويت، وفق معلومات صحفية. ونقلت صحيفة "اللواء"، الخميس، عن رئيس "كتلة المستقبل" النيابية، فؤاد السنيورة، قوله ان موقف الكتلة "حاسم وواضح من القانون الاورثوذكسي" (حيث كل طائفة تنتخب ممثليها)، قائلاً "سننسحب فوراً اذا طرح على التصويت". الى ذلك، كشفت معلومات الصحيفة ان نواب "حزب البعث" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" لن يصوتوا لمصلحة "القانون الاورثوذكسي".

يُذكر ان رئيس مجلس النواب وجه دعوة، الاربعاء، لعقد جلسة عامة قبل ظهر الاربعاء المقبل، وكان قد نقل عنه النواب في لقاء الاربعاء النيابي انه سيطرح "المشروع الاورثوذكسي على التصويت في 15 ايار لانه المشروع الوحيد المدرج على جدول الاعمال". يُشار الى ان الدعوة لعقد جلسة عامة، تأتي في ظل عدم اتفاق الافرقاء السياسيين على قانون انتخاب، تجري على اساسه الانتخابات في السادس عشر من حزيران المقبل، خصوصاً في ظل رفض العودة الى القانون النافذ اي قانون الستين. بدورها نقلت صحيفة "النهار"، الخميس، عن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي قوله انه لن يحضر أي جلسة نيابية يطرح فيها "المشروع الاورثوذكسي" باعتبار ان "هذا المشروع غير ميثاقي". وكان وزير "الحزب التقدمي الاشتراكي" بحكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور، قد اعلن الاربعاء ان الحزب "بانتظار ما ستؤول إليه الاتصالات مع بكركي ليبنى على الشيء مقتضاه". ورأى أن الاتجاه "الأكثر قابلية للتحقيق هو القانون المختلط بين الأكثري والنسبي من دون ان يسقط ذلك فرضية اعتماد قانون الستين النافذ اذا لم يتم الاتفاق على أي قانون جديد". اما وفي حال توافر النصاب، واقر الاورثوذكسي في الجلسة العامة في 15 ايار، فإن رئيس الجمهورية ميشال سليمان سيطعن به امام المجلس الدستوري، وفق ما كشفت معلومات صحفية، الخميس. يُشار ان اللجان النيابية اقرت المشروع الاورثوذكسي في ظل رفض كتلتي "المستقبل" و"التقدمي الاشتراكي" والنواب المستقلون في 14 آذار، فضلاً عن رفض رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي. بعد ان كانت الحكومة قد اقرت في ايلول اجراء الانتخابات وفق القانون النسبي في 13 دائرة انتخابية.

 

سلام: الاتصالات مستمرة والتأخير عائد إلى المنسوب العالي من عدم الثقة بين القوى

لبنان الحر/أكد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام تمسكه بالمبادىء التي حددها كإطار لحكومته المقبلة، وأولها أن تكون الحكومة منسجمة وتشكل فريق عمل فاعلا يخدم المصلحة الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان. وراى سلام أمام وفد من رؤساء إتحاد بلديات كسروان - الفتوح في المصيطبة ان الإتصالات مع جميع القوى السياسية ما زالت مستمرة للوصول إلى صيغة حكومية فعالة وناجحة، تستطيع أن تتصدى للاستحقاق الرئيسي الذي تواجهه البلاد في المرحلة المقبلة وهو الإنتخابات النيابية.وجدد سلام رفضه مبدأ حصول أي فريق سياسي على ما يسمى الثلث المعطل في حكومته، معتبرا أن هذه الممارسة أثبتت عدم جدواها في الماضي، فضلا عن أنها ممارسة لا سند دستوريا أو قانونيا لها، مؤكدا تمسكه بمبدأ المداورة في الحقائب الوزارية بحيث يسري هذا المبدأ على جميع القوى والطوائف والمذاهب، ورفضه أن تضم الحكومة مرشحين للإنتخابات النيابية، مشددا على تمسكه بالطابع الوطني الوفاقي لحكومته العتيدة بعيدا عن أي كيدية أو إستفزاز.وأشار سلام إلى أن التأخير في تأليف الحكومة عائد إلى المنسوب العالي من عدم الثقة بين مختلف القوى السياسية الموروث من السنوات الماضي

 

تشكيل الحكومة "مكانك راوح" في ظل تمسك سلام بالثلث المعطل

نهارنت/انتقد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام، انتقاد رئيس مجلس النواب نبيه بري للوسطيين، وكيفية تمثيلهم في الحكومة العتيدة. ونقلت صحيفة "النهار"، عن زوار سلام، الخميس، ان الاخير رأى ان "الحملة على الوسطية تمثل محاولة للوصول الى فرض مطلب الثلث المعطّل". الا انه شدد على انه لن يتراجع اطلاقاً عن مبدأ عدم اعطاء مثل هذا الثلث لأي طرف سواء أكان 8 أم 14 آذار أم غيرهما. واكد سلام ان هو نفسه "الضمان بكل ما في الكلمة من معنى". وتخوف الزوار، وفق "النهار" من طرح الثلث المعطّل "لا من زاوية تشكيل ضمان بل من اجل استخدامه سلاحا للتعطيل الفعلي". الى ذلك، نقلت أوساط مواكبة لتأليف الحكومة لـ"النهار" ان بري يشن حملة استباقية قبل ان تتجه الامور نحو خيار حكومة "الامر الواقع" في حال فشل المساعي الجارية لتأليف حكومة توافقية. يُذكر ان سلام اجرى وما زال مشاورات مع مختلف الافرقاء، لتشكيل الحكومة العتيدة، "حكومة المصلحة الوطنية"، من غير المرشحين للانتخابات، على حد قوله في حين تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية تريد 8 آذار حكومة سياسية وقال رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" جنبلاط أنه لن يصوت على حكومة من لون واحد.

 

فتفت:العونيون يريدون قانون الستين لكنهم يناورون

وطنية - لاحظ عضو "كتلة المستقبل" النائب احمد فتفت في حديث الى تلفزيون "المستقبل"، "ان التيار الوطني الحر هو من يريد قانون الستين، لكنه يقوم بمناورات كي يحمل الانسحاب من القانون الارثوذكسي لمسيحيي قوى "14 اذار" او "تيار المستقبل". اضاف:"لقد تم تواصل مع الرئيس نبيه بري على اثر توزيع جدول الاعمال، والرئيس بري اقر انه لم يكن له ضرورة لان جدول الاعمال سيقر في هيئة مكتب المجلس نهار الاثنين وقد اتفقنا مع الرئيس بري على ان الدعوة هي لهيئة عامة وجدول الاعمال يوزع بعد اجتماع مكتب المجلس". وأوضح ان "لا مانع لدينا من ان يناقش قانون الانتخابات هذا من حق المجلس النيابي والنواب ومن حقنا كهيئة مكتب ان يوضع جدول اعمال متكامل". اضاف: "موقفنا واضح. قانون الستنين صدامي كما القانون الارثوذكسي وبالتالي يجب البحث عن حل عبر قانون مختلط وما دام هذا الموقف منطقي فنحن نعمل عليه بشكل جدي عبر اتصالات دائمة مع حلفائنا ومع الحزب التقدمي الاشتراكي". تابع: "صار لدي قناعة أن "التيار الوطني الحر" هو من يريد قانون الستين لكنه يقوم بمناورات كي يحمل الانسحاب من الارثوذكسي لمسيحيي قوى "14 اذار" او "تيار المستقبل". ولكن الواضح من كلام (وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال) جبران باسيل البارحة وكلام النائب سيمون ابي رميا سابقا ان "التيار الوطني الحر" مستعد للذهاب الى الانتخابات على قانون الستين وكل ما عدا ذلك هو مناورات".

وردا على سؤال، قال فتفت: "وزير الداخلية (في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل) يتصرف كوزير داخلية مسؤول وبنظره انه اذا عدنا الى قانون الستين فهناك تعديلات يجب ان تتم لتطبيق القانون، لكن هذا الموضوع منفصل كليا ومرتبط بمهامه كوزير داخلية، فوزير الداخلية ليس طرفا بالصراع السياسي". وختم فتفت بالقول: "سمعت من رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام ان هناك نية لان تكون هناك حكومة قبل 15 من الشهر الحالي. نحن نأمل ذلك، لكنني اشك ان هناك طرفا سياسيا في لبنان هو "حزب الله" يريد ان يوصلنا الى 20 حزيران بفراغ كامل في الدولة اللبنانية".

 

شمعون: لست مؤمنا بجلسة 15 أيار وقانون الستين ما زال الأفضل

وطنية - أعرب رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون في حديث إلى إذاعة "الفجر"، عن تخوفه من "دخول لبنان في نفق معروف أوله وغير معروف آخره"، محذرا من أن "هناك من يريد أن يصل في نهاية الأمر الى قانون اللقاء الأرثوذكسي غير آبه عن مصلحة البلد". واعتبر أن "قانون الستين وعلى الرغم من علاته ما زال الأفضل في الوقت الحاضر"، مفضلاً إجراء الانتخابات النيابية المقبلة على أساس قانون الستين مع إدخال بعض التعديلات عليه "ولا نترك البلاد في فراغ". وعن إمكان حضور النواب المسيحيين المستقلين الجلسة التشريعية التي دعا اليها رئيس مجلس النواب نبيه بري في 15 أيار، قال :"علينا أن نرى لأي درجة ستكون هذه الجلسة ملغومة أم لا. لست مؤمنا بهذه الجلسات لأن الرئيس بري ليس لديه حرية القرار". وفي الشأن الحكومي، دعا شمعون الى "ترك المجال لرئيس الوزراء المكلف تمام سلام لتشكيل الحكومة التي يراها مناسبة وبالشكل الذي يراه مناسبا"، مشددا على "وجوب عدم وضع الشروط عليه". ورأى أن "هناك فئة مستفيدة من تمديد الوضع القائم وتتمنى بقاء حكومة تصريف الأعمال"، مطالبا اياها ب "التفكير بمصلحة البلد".

 

النائب جمال الجرّاح بعد لقاء جعجع: معراب بالنسبة لنا كبيت الوسط

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مع عضو كتلة المستقبل النائب جمال الجرّاح لآخر التطورات حول القانون الانتخابي وتشكيل الحكومة والأوضاع السورية، في حضور منسق منطقة البقاع الغربي في القوات ايلي لحود. بعد اللقاء ورداً على سؤال عمّا اذا كانت دعوة الرئيس نبيه بري لجلسة نيابية في الخامس عشر من أيار بمثابة حافز لعودة الزيارات المكثفة لتيار المستقبل الى معراب، قال الجرّاح "ان زياراتنا لمعراب دائمة سواء في ظروف انتخابية أو بدونها، فمعراب بالنسبة لنا كـ"بيت الوسط"، ولا أحد يحشرنا في الزاوية في موضوع الانتخابات اذ أن مساحة التفاهم أكبر من مساحة التباين والاختلاف، ونحن مقبلون على مرحلة جديدة بموقف موحّد وواضح، وفي 15 الجاري سيكون لنا موقفاً صريحاً ومنسجماً مع تطلعات كلّ الشعب اللبناني لجهة المحافظة على الوحدة الوطنية وتحسين التمثيل المسيحي"، لافتاً الى أن "القانون المختلط يُمكن أن يؤدي الى هذه النتيجة المرجوة". وعن تشكيل الحكومة العتيدة، رأى الجرّاح "ان شروط فريق 8 آذار الكبيرة التي يضعها في وجه الرئيس المكلف تمام سلام هدفها عرقلة التأليف ومحاولة التمديد للمجلس النيابي مقابل تشكيل الحكومة"، مؤكداً أن "موقفنا من هذه المسألة واضح، لا تمديد للمجلس ونعم لإجراء الانتخابات بأسرع وقت ممكن مع تأجيل تقني بسيط". واذ أكّد أن "كتلة المستقبل لن تشارك في أي جلسة يكون فيها القانون الأرثوذكسي بنداً وحيداً مطروحاً على التصويت باعتبار أن هذا القانون له مفاعيله وتداعياته على الوحدة الوطنية والعيش المشترك"، لفت الجرّاح الى "أننا أصبحنا على مشارف الاتفاق حول القانون المختلط الذي سيكون جاهزاً قبل موعد الجلسة المحدد بعد معالجة نقطتين بسيطتين يتم حالياً التداول بهما". وعن الأزمة السورية ومشاركة حزب الله في القتال الى جانب النظام، اعتبر الجرّاح "ان حزب الله حريص على امتداد النار السورية الى لبنان ومشاركة نظام الأسد في قتل الشعب السوري وارتكاب أفظع الجرائم بحقه، وهذا بالتالي هو جريمة بحق لبنان وسوريا معاً"، لافتاً الى "أن حزب الله يُنفذ أجندة إيرانية-فارسية لتوريط لبنان في مجاهل الأزمة السورية".

 

دو فريج: القانون المختلط أصبح جاهزا بنسبة 95 في المئة

وطنية - اعتبر عضو "كتلة المستقبل النيابية" النائب نبيل دو فريج في حديث إلى إذاعة "صوت لبنان - الحرية والكرامة"، صباح اليوم أن "قوى 14 آذار طالبت في السابق ان يكون إعلان بعبدا في مقدمة الدستور، وفي تعذر تعديل الدستور يجب ان يكون اعلان بعبدا هو البيان الوزاري". وقال :"ان القلق الذي أبداه الرئيس فؤاد السنيورة حول انخراط حزب الله في القتال في سوريا هو ملف غالبية اللبنانيين"، متسائلا عن "شكل العلاقة بين اللبنانيين والسوريين بعد إنتهاء الأزمة السورية خصوصا أن فريقا من اللبنانيين شارك في القتال".أما على صعيد ملف الإنتخابات، فأعرب عن خشيته من "الفراغ والذهاب الى مؤتمر تأسيسي كما دعا التيار الوطني الحر بطلب من حزب الله". وأمل "التوصل الى قانون للانتخابات"، لافتا الى " أن القانون المختلط أصبح جاهزا بنسبة 95 في المئة ويبقى وضع اللمسات الأخيرة فقط"، متمنيا أن "يؤخذ التصويت على القانون الأرثوذكسي في اللجان المشتركة، اي التصويت على المادة ألأولى والتي تنص على زيادة عدد النواب، على محمل الجد في الجلسة المقبلة".

 

مصادر نيابية في 14 آذار للنهار : اذا تبين ان الارثوذكسي الوحيد للجلسة فالمستقبل واللقاء الديمقراطي والمستقلين

لبنان الحر/ بالنسبة الى الجلسة النيابية العامة في 15 أيار، فقد أعربت مصادر نيابية بارزة في 14 آذار لـ"النهار" عن تطلعها الى اجتماع هيئة مكتب مجلس النواب الاثنين المقبل لمعرفة جدول اعمال الجلسة. فإذا تبين ان مشروع قانون "اللقاء الارثوذكسي" هو البند الوحيد للجلسة فإنها ترى ان كتل "المستقبل" و"اللقاء الديموقراطي" والمسيحيين المستقلين سيقاطعون الجلسة حكما مما يصيبها بعيب ميثاقي ودستوري.واذا ما توافر النصاب للجلسة وأقر "الارثوذكسي" فإن طعن رئيس الجمهورية في انتظاره، علما ان هناك تساؤلات عن الموقف الفعلي لبري وكتلتي القوات اللبنانيةوالكتائب.

وذكرت الصحيفة في هذا السياق ان بري كان أدرج "المشروع الارثوذكسي" بنداً وحيداً على جدول الجلسة ما اثار حفيظة عدد من النواب الامر الذي استتبع سحب المشروع في انتظار اجتماع هيئة مكتب المجلس لتحديد جدول الاعمال.

 

وزير البيئة ناظم الخوري: التقارب القواتي- العوني الذي حصل أخيراً لن يؤثّر على موقف سليمان

لبنان الحر/أكّد وزير البيئة ناظم الخوري للجمهورية أن لا تطوّرات جديدة على خط قانون الانتخاب، فرئيس الجمهورية ميشال سليمان يتحرّك دائماً من أجل التوصّل الى قانون توافقي، وهو يكثّف اتصالاته من أجل تسريع التوافق قبل 15 أيار، وأشار إلى أنّ سليمان لم يبدّل من موقفه الرافض للاقتراح الأرثوذكسي، وأوضح أنّ التقارب القواتي- العوني الذي حصل أخيراً لن يؤثّر على موقف الرئيس، لأنّ النظرية القائلة إنّ سليمان يقف ضد رغبة المسيحيّين في اعتماد القانون الأرثوذكسي غير صحيحة، خصوصاً أنّه على رغم التمثيل الواسع لـالقوات والتيار، إلا أنّ نحو 40 بالمئة من المسيحيّين يرفضون هذا القانون، إضافة الى الطائفة السنّية والدرزية

 

بلبلة تحيط بتسرب جوازات السفر الخاصة من "الخارجيـة" ودبلوماسيون يربطونها بدخول عناصر حزبية اراضي عربية

المركزية- ربطت اوساط دبلوماسية عربية واجنبية على حد سواء بين اكتشاف بعض الدول الخليجية منها الامارات العربية المتحدة وقطر دخول عناصر حزبية لبنانية اراضيها بجوازات سفر مزورة وبين المأزق الذي واجهه لبنان الرسمي وحكومة الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي تحديدا بشأن الجوازات الخاصة الصادرة عنها وعن وزارة الخارجية في العديد من المطارات نظرا الى ان هذه الجوازات لا يمكن فحصها الكترونيا وبالتالي يتم رفضها كما حصل مع عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب نبيل نقولا اثناء دخوله الاراضي الفرنسية منذ نحو شهرين. وقدرت اوساط لبنانية رسمية مطلعة عدد هذه الجوازات بنحو 500 جواز سفر خاص وهي تمنح عادة للوزراء والنواب وبعض الشخصيات المهمة وتتولى اصدارها وزارة الخارجية للاشخاص الذين لا يحق لهم حمل جوازات سفر ديبلوماسية. وسألت الاوساط المشار اليها هنا عن كيفية تسرب كمية من هذه الجوازات خارج اطار وزارة الخارجية من دون ان تستبعد فرضية ان تكون جهة معينة في الوزارة عمدت الى تسريبها الى من استعملها خارج وجهتها الرسمية والاطار المحدد لها

 

خلافــات "الشـــرعي الاعلــى" تتوالى فصولاً

خليفة: قباني لم يُقرر تعيين بديل عن سوسان والميس

المركزية- تتوالى انتخابات المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى التي اجريت اخيراً برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني فصولاً من انقسامات جديدة بين معارضين لقرارات المفتي ومؤيدين له، خصوصاً بعد انتهاء مدة تكليف الشيخ سليم سوسان مهمات مفتي صيدا ورفض المفتي قباني التجديد له، وانتهاء مدة تكليف مفتي زحلة والبقاع الشرقي الشيخ خليل الميس من دون تعيين بديل او تكليف آخر، وكذلك مفتي راشيا والبقاع الغربي الشيخ احمد اللزم.

خليفة: وفي هذا السياق، اوضح المدير العام للأوقاف الاسلامية الشيخ هشام خليفة ان "دار الفتوى غير معنية بما صدر عن الاجتماع الاخير للمجلس الاسلامي الشرعي المنتهية ولايته"، داعياً اصحاب القرار الى "ايجاد حلّ ومخرج للخلاف القائم في دار الفتوى قبل ان يتفاقم ويدخل على الخط اعتبارات سياسية واجتماعية وغيرها". وقال لـ "المركزية" "لو اقتنعوا بوجهة نظر دار الفتوى المعروفة والمبنية على قرارات واضحة لما وصلنا الى ما هو عليه اليوم. نحن نعلم ان المجلس الشرعي قد انتهت ولايته ونتعامل مع هذا الموضوع على هذا الاساس ولكنهم يرفضون ذلك، وكل القرارات التي يأخذونها خاصة بهم فقط". اضاف "النزاع القائم في دار الفتوى غير مضبوط قانونياً، واساس الخلاف ان المرسوم الاشتراعي الرقم 18 يُعطي لمفتي الجمهورية حق الدعوة للإنتخابات". وكشف خليفة ان "المفتي قباني لم يصدر اي قرار بعد في شأن تعيين بديل عن الشيخ سوسان والشيخ الميس والشيخ اللزم، لذلك يعتبر هؤلاء من وجهة نظر دار الفتوى قائمين باعمالهم في شكل قانوني الى حين صدور قرار من المفتي قباني بتعيين بدلاء عنهم، على حدّ قوله". وختم "مهمة هؤلاء انهم مكلفون وليسوا ثابتين، وتلقائياً مهمة المكلّف تنتهي في هذا الفترة، وكل الكلام الذي صدر مؤخراً في وسائل الاعلام حول هذا الموضوع لا يُبنى عليه قانوناً".

 

"لوس أنجلوس تايمز": تفاقــم حرب سوريــا أدى الى اضطراب الأوضــاع فــي لبنــان

المركزية- أشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" في مقال تحت عنوان "الحدود اللبنانية تعلق بالصراع السوري"، إلى أن "تفاقم الحرب السورية أدى إلى مزيد من اضطراب الأوضاع في لبنان، فانتشرت عمليات الاختطاف بين السنة والشيعة، حتى أصبح شمال لبنان يشبه إلى حد كبير أجزاءً من سوريا". ولفتت الصحيفة إلى أن "القرويين الشيعة عبروا الحدود اللبنانية السورية للدفاع عن أقاربهم في سوريا، في حين انخرط مقاتلو جيش سوريا الحر ومقاتلو جبهة النصرة في البلدات السنية اللبنانية جنباً إلى جنب مع اللاجئين الذين فروا من العنف". وأوضحت الصحيفة أن "منطقة عرسال اللبنانية امتلأت بزوجات وأطفال المقاتلين السوريين الذين أودعوا أسرهم في أمان في تلك المنطقة ثم عادوا مرة أخرى لشن الحرب في وطنهم، وفي خضم تلك الفوضى التي تعصف بسوريا خلق المهربون اللبنانيون علاقات شراكة مع الجماعات السورية المسلحة"، معتبرة ان "المنطقة الحدودية أصبحت بين لبنان وسوريا أكثر خطورة مما كانت عليه في أي وقت مضى".

اللواء ابراهيم يزور سوريا خلال ايام لتسليم اللائحة ويدعو الاهالي لعدم تعريض المصالح التركية للخطر

المركزية- غداة تسلم وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل قائمة بـ371 معتقلة سورية مطلوب الافراج عنهن مقابل اطلاق سراح المخطوفين اللبنانيين التسعة، تتجه الانظار الى مرحلة تالية على درب الافراج عن المخطوفين يتوقع ان تكون اولى محطاتها مطلع الاسبوع المقبل عندما يزور المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم العاصمة السورية، بعدما اصحطب معه من زيارته لتركيا لائحة بالمعتقلات باشر على اثرها اتصالاته بالجانب السوري الرسمي لمبادلتهن بالمخطوفين اللبنانيين لدى لواء "عاصفة الشمال" الذي كان اعلن في بيان "ان المخطوفين اللبنانيين ليسوا بزوار بل هم اعضاء في حزب الله وان الوقت المناسب حان لتقديم مطلبهم بالافراج عن الحرائر البريئات القابعات في سجون نظام الاسد" واشار الى "تشكيل لجنة وساطة دولية من تركيا وقطر وهيئة العلماء المسلمين تسلمت اسماء الحرائر".

وبالفعل سلمت السلطات التركية اللواء ابراهيم اللائحة وتواصل مع الجانب السوري الذي ابدى وفق معلومات "المركزية" تجاوبا واستعجل زيارة ابراهيم للاطلاع منه على اسماء المعتقلات والتثبت مما اذا كان حقيقة موجودات لدى النظام ام في مكان آخر، في حين لم تخفِ المصادر خشيتها من اعتماد الخاطفين سياسة المواربة والابتزاز عبر تقديم لائحة ثانية خصوصا بعدما تبين ان اكثر من جهة دخلت على خط المفاوضات موظفة الملف في بازار تحصيل مكاسب خاصة لا علاقة لها بقضية المخطوفين بتاتا، وذكرت في هذا المجال بما تردد سابقا عن مطالب بالافراج عن موقوفين اسلاميين في سجن رومية تبين لاحقا ان لا اساس لها من الصحة.

وقالت المصادر ان اهالي المخطوفين الذين يواصلون تحركهم الاحتجاجي المتصاعد الوتيرة ضد المصالح التركية والذي بلغ اليوم مبنى الخطوط الجوية والمكتب الثقافي التركيين تبلغوا من الامن العام وجوب عدم تعريض المصالح التركية للخطر والاكتفاء اذا ارادوا التعبير عن الرأي بتنفيذ اعتصامات حضارية من دون التعرض للمصالح، لان المسؤولين الاتراك يقدمون المساعدة للوصول بهذا الملف الى خواتيمه السعيدة. ولوحظت في هذا المجال زيارة العميد منير عقيقي موفدا من اللواء ابراهيم للاهالي المعتصمين امام المكاتب التركية في وسط بيروت حيث نقل اليهم تطمينات ابراهيم ببعض الحلحلة على خط الافراج عن المخطوفين، ما دفع الاهالي الى انهاء اعتصامهم. ولفتت الاوساط الى ان ابراهيم ينسق كل خطواته تنسيقا تاما مع وزير الداخلية والبلديات ويحرص على وضع الرؤساء في اجواء المفاوضات التي يجريها بسرية تامة بعيدا من المناخات الاستفزازية.

 

شمعون لـ"السياسة": "8 آذار" أمام خيارين إما الفراغ أو "الأرثوذكسي"

بيروت - "السياسة": كشف مصدر قيادي في "14 آذار" ل"السياسة" أن الحراك السياسي الذي يتولاه نائب رئيس مجلس النواب الأسبق إيلي الفرزلي باتجاه القيادات المارونية في "14 آذار", يأتي على خلفية تحالف سري جرى أخيراً بينه وبين رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون, بناء على طلب شخصي من الرئيس السوري بشار الأسد بأن تكون القوى المسيحية المتحالفة مع النظام السوري بزعامة عون, مقابل منح الفرزلي هامشاً للتحرك باستقلالية, باعتباره الشخصية الأرثوذكسية البارزة في علاقته مع النظام السوري وكركن من أركان فريق "8 آذار".

وفي هذا السياق, رأى رئيس "حزب الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون في تصريح ل"السياسة", أن "الحراك الذي يقوم به الفرزلي أتى بعد استقبال الرئيس بشار الأسد لأكثر من 50 شخصية سياسية من فريق الثامن من آذار". وأضاف أن الفرزلي يعتبر نفسه محسوباً على عون, وما بينهما من مصلحة انتخابية بمباركة سورية و"حزب اللاويه" وبقية فريق "8 آذار", وهو في حراكه الجديد على القيادات المارونية يحاول إعادة الروح لمشروع اللقاء الأرثوذكسي, بعدما قيل بأنه مات وانتهى اعتقاداً منه أن رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يمكن أن يتراجع عن رأيه ويؤيد القانون الأرثوذكسي.

وعن جلسة 15 مايو الجاري التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري, كشف شمعون أن فريق "8 آذار" يفعل ما بوسعه لتمرير القانون الأرثوذكسي وهذا يتوقف على موقفي "القوات اللبنانية" و"الكتائب".

ورداً على سؤال يتعلق بالوعد الذي قطعه جعجع للرئيس سعد الحريري عدم السير ب"الأرثوذكسي" قال "لا أعرف بماذا وعد جعجع الحريري, لأننا أصبحنا مثل الأطرش بالزفة كون التسريبات في هذا المجال كثيرة ولا يمكننا تصديق أي خبر", مشيراً إلى أن انطباعه حيال فريق "8 آذار" أنه لا يريد انتخابات ولا تشكيل حكومة, إلا إذا ضمن الأكثرية إلى جانبه.وبشأن مصير القانون المختلط قال شمعون "حتى إقرار مثل هذا القانون يتطلب تمديداً لمجلس النواب, لأن النسبية تفترض آلية خاصة وهي غير متوافرة في الوقت الحاضر والبلاد مع الأسف على فوّهة بركان". وفي موضوع إعادة اعتماد قانون الستين مع بعض التعديلات عليه أجاب على طريقته "لو كان فيهم درهم عقل ووجدان وبعض الرحمة والشفقة على هذا البلد وناسه, لكانوا اعتمدوا قانون الستين مع إدخال بعض التعديلات عليه, لأنه يبقى أفضل من كل المشاريع المطروحة على الطاولة".

 

الكتائب بحثت مع الوطني الحر في اقتراح قانون حياد لبنان

وطنية - عقد نواب "التيار الوطني الحر" والكتائب اجتماعا مشتركا عند العاشرة والنصف قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، تم خلاله التداول في اقتراح القانون المقدم من حزب الكتائب حول "حياد لبنان".

ضم الاجتماع النواب سامي الجميل، ايلي ماروني، سامر سعادة وفادي الهبر والمستشارة القانونية للنائب سامي الجميل لارا سعادة عن الكتائب، والنواب ابراهيم كنعان، الان عون، فريد الخازن، سيمون ابي رميا وزياد اسود عن "التيار الوطني الحر". اثر الاجتماع قال ماروني: "انطلاقا من معاناة لبنان واللبنانيين من الصراعات الداهمة نتيجة حروب الاخرين، وبعد سنوات طويلة من اليأس لمعالجة هذه الامور، اخذ حزب الكتائب على نفسه مبادرة تقديم اقتراح قانون حول حياد لبنان، بما يؤمن السلام والاستقرار ووحدة شعبه ضمن سياسة استقرار وطمأنينة لكل لبنان واللبنانيين، وبدأ نواب حزب الكتائب بجولة على كل الكتل النيابية لاستمزاج رأيهم وطلب دعمهم في مسيرة انجاح هذا القانون". اضاف: "اليوم التقينا الزملاء في التيار الوطني الحر، وكان هناك عرض مستفيض في كافة النقاط المتعلقة بهذا الاقتراح، وكان هناك تجاوب وهدف مشترك هو انقاذ لبنان، الذي نراه اليوم بحياده عن الصراعات كل الصراعات، ولا اريد القول الصراعات العربية - العربية التي تنعكس سلبا على اوضاعنا الامنية واوضاعنا السياسية".

بدوره قال كنعان: "بطبيعة الحال نحن نتمنى هذه المبادرة التي قام بها حزب الكتائب وكتلته النيابية، واعتقد ان العمل البرلماني الصحيح وبمعزل عن الموقع السياسي والافكار التي تطرح، يكون من خلال تبادل الافكار والنقاش الجدي والصريح، الذي يوصل في النهاية الى نتيجة ايجابية ولمصلحة لبنان". اضاف: "ان هذا الاقتراح جدير بالبحث وكان هناك نقاش مستفيض حوله، وان ايجابية تحييد لبنان او حياده ضمن الاطر ومن خلال التزامات لبنان، سواء اكان على المستوى العربى او على المستوى الدولي، هو مهم جدا وبحاجة الى نوع من التطوير. ومافهمناه من الزملاء من كتلة نواب الكتائب ان هذا اللقاء لن يكون لقاء يتيما، وانما مع كل الكتل النيابية لمحاولة بلورة تصور مشترك يكون جامعا لكل اللبنانيين ان شاء الله". واكد ان الافكار "حتى لو كانت خلافية، وفيها اخذ ورد هي جديرة في ان تطرح، واذا لم تطرح هذه الافكار في المؤسسات الدستورية وفي مجلس النواب، اين يمكن ان تطرح؟. نحن من هذا المنطلق نأمل ان تعمم هذه الدينامية التي اعتمدناها، فهي حركة سياسية مفيدة بين كل الكتل النيابية، واتفقنا في الاجتماع ان يكون هناك استكمال لهذا النمط من العمل، ليس على مستوى الفكرة المطروحة اليوم وانما لتنشيط العمل التشريعي والرقابي والدستوري، ولا نريد العمل فقط بفعل النوايا الطيبة والحسنة والمحاولات والمبادرات، وسسننتقل للممارسة الفعلية لتطبيق الدستور واحترام القوانين، وحتى طرح الافكار الخلافية في محاولة منا للتوصل الى قواسم مشتركة حولها". اضاف كنعان: "نحن نتمنى ان ياخذ هذا الموضوع مداه مع كل الكتل النيابية، كما سمعنا من الزملاء ان لديهم مواعيد غدا وبعد غد، وسيكون لنا بالتاكيد رأي، وملاحظات وهذا الامر تقرره كتلتنا كتلة الاصلاح والتغيير، وسيكون لنا ملاحظات كما وعدنا. وسنتابع ان شاء الله بهذا الاقتراح وبغيره العمل التشريعي والرقابي".

سئل: هل انتم مع مبدأ حياد لبنان وكيف ستوفقون في هذا الطرح مع تحالفكم مع "حزب الله"؟.

اجاب: "لا كتلة الكتائب ولا نحن في صدد عزل اي فريق، ولا احد يفكر في المزايدة على الاخر او التشاطر عليه، لا بتحالفات حزب الكتائب، ولا بتحالفات "التيار الوطني الحر" حتى نكون واضحين، فهذا الموضوع ليس للمزايدة السياسية، ولا لمحاصرة اي فريق، وهذا الموضوع سيعمم على المستوى الوطني، وهناك ملاحظات يمكن ان توضع عليه حتى لا يشعر اي فريق، سواء "حزب الله" او تيار المستقبل ولا نحن ولا اي حزب اخر، ان هذا الموضوع موجه ضده، ليس بهذا الاقتراح الذي قد تكون هنالك ملاحظات عديدة حوله، ولكن في كل الاقتراحات التي تكون على المستوى الوطني والدستوري، اذا وصلت الى مكان ما فيجب ان تنطلق من خلفية وطنية لا من خلفية حزبية ضيقة او باصطفاف طائفي وداخلي ضيق".

وسئل: هل تعتقد ان هذا الاقتراح يمكن ان يكون حلا للصراع الذي نشهده داخليا؟.

اجاب: "نحن نتمنى ذلك، ولا احد منا متوهم بان هذه الخطوة بحد ذاتها ستحدث هذا الانقاذ الذي نفكر فيه جميعنا، ولكن كل خطوة في الاتجاه الجامع، حتى ولو كانت خطوة ناقصة وتحتاج بان تتبعها خطوات اخرى، او تحتاج الى تطوير وممارسة على ارض الواقع، تكون جديرة بالبحث وجديرة بالنقاش، وجديرة بان ناخذها بجدية بان نتابعها".

ماروني

واضاف ماروني الى ما قاله كنعان: "لبنان الذي شهد دمارا منذ العام 1943 وحتى اليوم وسقط مئات الالوف من القتلى والشهداء. واذا اجرينا قراءة متأنية للحرب اللبنانية نلاحظ بانها كلها جاءت نتيجة ارتباطات اقليمية ودولية وحروب الاخرين على ارضنا، واليوم في موضوع الحياد، اعتقد بانها معركة برلمانية ودستورية نستطيع جميعا خوضها، ونسعى بان يكون هناك توافق لبناني - لبناني حول هذا الموضوع، واعتقد بان هذا هو حل كبير يمكن ان ينقذ لبنان ويعيدنا الى ان نكون واحة استقرار في المنطقة. واعتقد بان المنطقة بحاجة لنا بان نكون بلدا محايدا، ويؤمن الحرية للجميع".

سئل: هل تطرقتم الى قانون الانتخابات النيابية خصوصا وان الاستحقاق الانتخابي بات قريبا؟.

اجاب ماروني: "اليوم كل الاحزاب سواء التيار الوطني الحر، او حزب الكتائب او باقي الاحزاب، يدرسون ضمن اطار مكاتبهم السياسية الموقف الذي سنتخذه في 15 ايار الجاري في الجلسة التشريعية، واعتقد هذا الامر نتدارسه في بيت الكتائب.

وعاد كنعان ليتحدث عن قانون الانتخابات فقال: "اذا اردنا الذهاب الى مبدأ احترام الدستور ليس فقط في عملية التشريع والتفاهم على مبادىء معينة، فالمبدأ ومن خلال الممارسة احترام الميثاقية والحقوق الدستورية للبنانيين والمناصفة، وتحترم بالتالي بشكل كامل وليس بتسويات تتم من هنا او هناك وانما هذه التسويات يجب ان تتم تحت سقف الدستور، لكن كل شيء مذكور في الدستور يجب ان نتقيد به ويكون مقدسا لنا جميعا ولا يجوز التسوية عليه، ولا يجوز التنازل عنه لا لتكتلنا ولا لاي نائب اخر، او كتلة اخرى".

 

حمادة: ما يحتاجه لبنان حكومة الأمر الواقع يفرضها الرأي العام

وطنية - اوضح النائب مروان حمادة في حديث "لإذاعة الشرق" أن "تشكيلة الحكومة تحسب من قبل الرئيس المكلف يصل من خلالها الى الثلث المعطل وأن التجارب الماضية في هذا المضمار أفشلت كل الحكومات وأبطلتها ودفعت بلبنان الى الدولة الفاشلة والكلام الذي صدر عن الرئيس بري بالنسبة الى حساباته من الوسطيين كلام ذكي ومهضوم ويندرج في محاولات التسلل بكل الوسائل الى الثلث المعطل وبالتالي يبدو الرئيس المكلف صامدا في وجه كل هذ العملية حيث جاء جوابه قاطعا، ولن يعطي لأحد الثلث المعطل وإذا ما تحولت الحكومة الى حكومة فاشلة فإنه سيكون مبادرا الى الإستقالة". اضاف: "ان حكومة الأمر الواقع التي يشمل فيها الرئيس المكلف كل المكونات السياسية ليست حكومة أمر واقع بل حكومة طبيعية يختار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء من بين كل القوى السياسية وكل المرشحين للحكومة أسماء محترمة وقادرة وكفوءة، أسماء تحظى بالدرجة الأولى بدعم الرأي العام"، مشيرا الى ان "ما يحتاج إليه لبنان اليوم ليست حكومة الأمر الواقع بالمعنى الإستفزازي ولكن حكومة الأمر الواقع يفرضها الرأي العام ويطالب بها لكي تكون حكومة تأخذ الى الإنتخابات النيابية". وأكد أن "لدى الرئيس المكلف أكثر من خرطوشة ولن يدفعوه الى الإعتذار ملاحظا ضغط النظام السوري وإيران"، وقال "لقد علقت عليه وكأنه رد على العدوان الإسرائيلي بعدوان على لبنان".

 

حمادة: كلام بري عن الوسطيين يندرج في محاولات التسلل للثلث المعطل

لبنان الحر/اوضح النائب مروان حمادة تشكيلة الحكومة تحسب من قبل الرئيس المكلف يصل من خلالها الى الثلث المعطل وأن التجارب الماضية في هذا المضمار أفشلت كل الحكومات وأبطلتها ودفعت بلبنان الى الدولة الفاشلة والكلام الذي صدر عن الرئيس بري بالنسبة الى حساباته من الوسطيين كلام ذكي ومهضوم ويندرج في محاولات التسلل بكل الوسائل الى الثلث المعطل وبالتالي يبدو الرئيس المكلف صامدا في وجه كل هذ العملية حيث جاء جوابه قاطعا، ولن يعطي لأحد الثلث المعطل وإذا ما تحولت الحكومة الى حكومة فاشلة فإنه سيكون مبادرا الى الإستقالة. اضاف: ان حكومة الأمر الواقع التي يشمل فيها الرئيس المكلف كل المكونات السياسية ليست حكومة أمر واقع بل حكومة طبيعية يختار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء من بين كل القوى السياسية وكل المرشحين للحكومة أسماء محترمة وقادرة وكفوءة، أسماء تحظى بالدرجة الأولى بدعم الرأي العام، مشيرا الى ان ما يحتاج إليه لبنان اليوم ليست حكومة الأمر الواقع بالمعنى الإستفزازي ولكن حكومة الأمر الواقع يفرضها الرأي العام ويطالب بها لكي تكون حكومة تأخذ الى الإنتخابات النيابية. وأكد أن لدى الرئيس المكلف أكثر من خرطوشة ولن يدفعوه الى الإعتذار ملاحظا ضغط النظام السوري وإيران، وقال لقد علقت عليه وكأنه رد على العدوان الإسرائيلي بعدوان على لبنان.

 

اهالي مخطوفي اعزاز انهوا تحركهم بوسط بيروت تجاوبا مع اتصال من ابراهيم

لبنان الحر/أنهى أهالي المخطوفين في أعزاز اليوم اعتصامهم وتحركهم في وسط بيروت ومن امام المركز الثقافي التركي ومكتب الطيران التركي، بعد اتصال تلقوه اليوم من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي أوفد من يبلغ الاهالي عن وجود حلحلة في هذا الملف. وأكد الاهالي من جهتهم أن وقف الاعتصام اليوم من امام المركز الثقافي التركي لا يعني وقف تحركاتهم اليومية حتى إطلاق سراح الزوار وان يكون هناك بالفعل لا بالقول تطور ملموس وايجابي لهذه القضية

 

بيضون للبنان الحر: لبنان مهدد ويحتاج لحماية دولية عربية من مناورات الاسد والسياسات الايرانية

لبنان الحر/ راى الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون في حديث للبنان الحر انه لو كانت هناك نية للتوصل الى قانون انتخابي لحصل ذلك لان البحث في قوانين الانتخاب بدا من فترة طويلة، مشيرا الى ان حزب الله لا يريد ان يخوض الانتخابات اذا لم يكن متاكدا من الفوز وهو يعرقل لانه غير جاهز بسبب المعركة التي يخوضها في المنطقة ولكنه يضع العرقلة عند الآخرين.وردا على سؤال اعتبر بيضون ان اي تمديد لمجلس النواب يعني لا شرعية واغتصابا للسطة الا في حالة واحدة يكون رئيس الجمهورية الضمانة فيها وهي التمديد لفترة قصيرة لا تتعدى الشهرين على ان يحدد ضمن مشروع التمديد تاريخ الانتخابات المقبلة ونصح بيضون 14 آذار بالتنسيق مع سليمان في هذا الاطار لان حزب الله يريد التمديد كي يبقى ممسكا بالبلد ريثما يتبلور اتجاه الامور والتطورات في سوريا و14 آذار لا مصلحة لها بالتمديد. وقال بيضون لا يخيفن احد من الفراغ فالمجلس الحالي لم يجتمع منذ 10 اشهر مشيرا الى ان تشكيل الحكومة مرتبط بالرئيس المكلف والكلام على تمثيل الاحجام هرطقة لان الحكومة المقبلة لديها برنامج سياسي يرتكز على اعلان بعبدا وبالتالي كيف سيشارك فيها من يحارب في سوريا؟ ولكن للاسف نحن في لبنان محكومون من قبل الميليشيات وليس من قبل المؤسسات، وفي ظل الشلل العام الحاصل في لبنان حزب الله يعطي الاوانر في البلد وهذا ليس صحيا.بيضون قال: نحن جالسون على حافة بركان والرئيس السوري قال للشخصيات اللبنانية التي استدعاها الى دمشق ان لبنان داخل الحريق السوري وبالتالي هو يفاوض على لبنان في معركته ومن هنا نحن في حاجة الى موقف قوي لحماية لبنان يجب ان ياخذه سليمان وسلام و14 آذار كذلك مطلوب من النائب وليد جنبلاط خطوة الى الامام لعدم شل البلد وادخاله في الحريق السوري فلبنان مهدد ويحتاج الى حماية دولية وعربية من كل مناورات بشار الاسد والسياسات الايرانية.

 

رياض رحال: الارثوذكسي جريمة في حق لبنان

وطنية - قال النائب رياض رحال، في حديث الى "اذاعة الشرق"، تعليقا على تشكيل الحكومة، ان "في المجلس النيابي 124 نائبا كلفوا شخصا معروفا باعتداله ومواقفه الوطنية، وعلينا تطبيق الدستور وكل خروج عن الدستور يوقعنا في مشاكل, فالدستور يقول أن الوحيد الذي يتعاون مع رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة هو الرئيس المكلف". ودعا رحال الرئيس المكلف الى "عدم الرضوخ للإبتزاز ليؤلف حكومة من 14 الى 16 وزيرا أو من 18 الى 24 وزيرا، او التي يراها هو مناسبة وملائمة للوضع الراهن، وان يسمي الأشخاص والحقائب، ثم تصدر التشكيلة بتوقيع رئيس الجمهورية وتصدر المراسيم وعندها يعطي المجلس النيابي الثقة للحكومة أو لا يعطيها".

وعن موقفه من مشروع اللقاء الأرثوذكسي، قال: "هو جريمة بحق لبنان، وكل من يشارك في جلسة من جلساته هو مجرم بحق لبنان"، لافتا الى أن "مقدمة الدستور تتحدث عن العيش المشترك وعن الوطنية وليس عن الفرز السكاني وهذا ما يحصل من خلال المشروع الأرثوذكسي"

 

الاحدب لميقاتي:ابناء مدينتك سئموا وعودك العرقوبية وطرابس لا تريد منك الا رفع يدك عنها

وطنية - اصدر رئيس لقاء الاعتدال المدني النائب السابق مصباح الاحدب بيانا جاء فيه : "اننا اذ نثمن اجتماع نواب طرابلس برئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي مؤخرا لبحث الوضع الامني في المدينة، نستغرب هذه الصحوة العرقوبية للرئيس ميقاتي وغيرته المفاجئة على مدينته وامن اهلها الذي تدهور خلال سنتين من ولاية حكومته وهو يحصي عدد الشهداء والجرحى الذين سقطوا بعشرات جولات العنف بين ابناء طرابلس من دون ان تعطي حكومته غطاء للجيش والاجهزة الامنية للقيام بواجبها في حفظ امن المواطنين العزل او التعويض عنهم عبر الهيئة العليا للاغاثة المؤسسة التابعة مباشرة لرئاسة الحكومة ،رغم كل نداءاتنا، لا بل ساهم دولة الرئيس بحماية المخالفين وتمويل المسلحين بحجة المساعدات الانسانية، ويبدو انه رفع عنهم الغطاء امس ويعمل على ضربهم ،وما يطرحه الرئيس ميقاتي الان ليس الا فتنة اضافية يرتكبها بحق طرابلس والحل معروف ولو كان يريده لطبقه سابقا بدل تسليح العاطلين عن العمل وهدر دمهم اليوم. واليوم بعد استقالة حكومتك نتيجة وسطيتك العرقوبية هل تذكرت ان الوضع الامني في طرابلس سيئ ويجب معالجته! ام انك تسعى لاستلحاق نفسك باظهار حرص خداع على طرابلس عسى ان يسامحك اهلها عن تقصيرك الكبير حقهم. ان ابناء مدينتك سئموا وعودك العرقوبية وطرابس لا تريد منك الا رفع يدك عنها بعد ان غدرت بها اكثر من مرة حين ارتضيت لنفسك ان تكون واجهة لمشروع صديقك بشار الاسد وحين تركتها تغرق في الدماء وانت تمول فريقا وتدعمه بالسلاح على حساب اهلها وامنهم".

النائب شانت جنجنيان للبنان الحرّ: فريق "8 آذار" لم يعد قادراً على فرض ارادته أو شروطه على أحد حتى في تشكيل الحكومة

لبنان الحر/عضو تكتل "القوات اللبنانية" النائب شانت جنجنيان أشار في حديثٍ للبنان الحرّ إلى أنّ اجتماع رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع مع الوزير جبران باسيل خصص لمناقشة قانون الإنتخاب وهو نابع من الإرادة الجدية لدى الفرقاء للوصول إلى حل.وشدد جنجنيان على أن فريق "8 آذار" لم يعد قادراً على فرض ارادته أو شروطه على أحد حتى في تشكيل الحكومة، لافتا إلى أنّ عدم الموافقة على طرح حكومة المثالثة في لبنان أمرٌ واضحٌ. وقال: "14 آذار أوضحت أنّها لا تريد المشاركة في هذه الحكومة وأنّها لا تطلب حقائب معيّنة، إلاّ أنّ فريق 8 آذار، وكالعادة يطرح المطالب التعجيزيّةً بدءاً من الثلث المعطّل وصولاً إلى احتكار الحقائب.

 

استياء بعض القضاة بسبب كف يدهم عن العمل

لبنان الحر/ تحدثت مصادر قضائية عن ورود اخبار عن استياء بعض اعضاء مجلس القضاء الاعلى عما تناقلته وسائل الاعلام حول كف يد بعض القضاة عن العمل، الامر الذي من شأنه في حال صحة حصوله ان يشكل مخالفة للمرسوم النافذ الذي يشكل مسًا بكرامة القضاة والقضاء لافتين الى ان هذا الاستياء بلغ ذروته مع الحملات الاعلامية الفارغة التي تناولت القضاة عموما ومجلس القضاء الاعلى خصوصا وانها حاصلة لغايات سياسية تتضمن سبقا صحفيا فارغا من اي موضوع ولفتت المصادر الى ان موجب التحفظ الملزم للقضاة يشكل عائقا دون تصحيح المعلومات الخاطئة والرامية الى المساس بالسلطة القضائية تبعا، لن يشكل عائقا للدفاع عن كرامات ترفض الافتراءات المتكررة غير المبنية على اسباب صحيحة

 

الرئيس الجميل في روما للمشاركة في مؤتمر عن الوضع الاقليمي

وطنية - غادر صباح اليوم الرئيس امين الجميل بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي متوجها الى روما. ولاحقا، صدر عن مكتب الرئيس الجميل بيان اشار فيه الى ان الجميل "وصل الى روما للمشاركة في مؤتمر اللجنة التنفيذية لأحزاب الوسط الديموقراطي في العالم، ويطرح الرئيس الجميل في المؤتمر الوضع الإقليمي بمختلف ابعاده وخصوصا ملف النازحين السوريين الذي يشكل إستحقاقا أمنيا وإقتصاديا ومعيشيا دقيقا في لبنان. ومن المتوقع ان يجري رئيس الكتائب إتصالات مع المسؤولين في العاصمة الإيطالية".

 

صحناوي عرض القرارين القضائيين برد اخبار غازي يوسف: مسمار في نعش صدقيته وكتلة المستقبل وسأتقدم بدعوى افتراء وقدح وذم ضده

وطنية - عقد وزير الاتصالات نقولا صحناوي، ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، مؤتمرا صحافيا خصصه للحديث عن قرار ديوان المحاسبة وقرار النيابة العامة المالية حفظ الاخبارين المقدمين من النائب غازي يوسف ومسألة شركة "هواوي" الصينية. وقال صحناوي: "كان من الضروري ان نلتقي اليوم كي نضع الرأي العام في واقع التطورات القضائية الاخيرة في ما يخص الاتهامات الكاذبة ومسلسل الافتراء المتواصل من النائب غازي يوسف وكتلة تيار المستقبل". اضاف: "أغرق النائب يوسف وكتلة "المستقبل" على مدى 22 شهرا متواصلا الرأي العام بحملات الافتراء والكذب مستخدمين دوما كلمة فضيحة. فكانت فضيحة الالواح الالكترونية، 300 مليون دولار، وللمناسبة نطلق غدا، وزير التربية وانا، المرحلة الاولى من هذا المشروع الرائد حيث نسلم مجموعة من التلامذة الالواح الالكترونية بالاسعار التشجيعية، وتظهر اتهامات المستقبل في هذه المسألة قمة السذاجة واللامهنية واللاعلمية".

وتابع: "ومن ثم، هناك فضائح شركة هواوي الصينية (65 مليون دولار!! نفاها القضاءان الرقابي والمالي نفيا قاطعا وجازما وهو الموضوع الرئيسي لهذا المؤتمر) والجيل الثالث وشبكة الالياف الضوئية (هل من صاحب عقل راجح يعتبر ان الجيل الثالث والالياف الضوئية هما مشروعان غير نافعين ويعمل المستحيل لوقفهما. نعم هذا ما فعله السيد يوسف وقد اسقط مجلس شورى الدولة هذا الانقلاب المستقبلي) والتوظيفات في شركتي الفا وتاتش (زعموا اننا وظفنا 2000 مياوم فيما ليس في الشركتين مياوم واحد)، وخدمة الهاتف الثابت الخليوي WLL (يستفيد منها اكثر من 200 الف شخص في 200 قرية موزعة بين جبيل وكسروان وبعلبك والهرمل) وخدمة بطاقتي كلام وتلكارت وخدمة الصوت عبر الانترنت VOIP وخدمة الكابل المنزلي ورواتب المستشارين وتجارة الارقام المميزة، وغيرها من فضائح الكذب. والحقيقة، ان الفضيحة الوحيدة هي فضيحة عقول بعض نواب تيار "المستقبل" وسذاجتهم". وقال: "تأخرت في عقد هذا المؤتمر المخصص لاطلاع الرأي العام على القرارين القضائيين الصادرين عن ديوان المحاسبة وعن النيابة العامة المالية في الافتراءات التي ساقها النائب يوسف وكتلة "المستقبل" النيابية في مسألة العقد مع شركة "هواوي" الصينية وفي غيرها من المسائل، وذلك بسبب سفري الى سيليكون فالي في الولايات المتحدة حيث تبلغت قرار ديوان المحاسبة وانا هناك، علما ان القرارين بقدر ما ينصفان الحق والحقيقة الساطعة بقدر ما يعريان ما تبقى للنائب يوسف ولكتلة المستقبل من مصداقية، واظهرا ان حبل الكذب قصير. وللمفارقة انني في رحلتي الى سيليكون فالي التي شكلت الحضور الرسمي الاول للبنان في العاصمة العالمية للتكنولوجيا الحديثة ووضعت لبنان رسميا وفعليا على الخارطة العالمية، تعرضت الى هجوم من الفريق نفسه بزعم اني استغل الدولة اللبنانية لمآرب خاصة، في حين ان الدولة لم تتكلف قرشا واحدا على الزيارة. ومن هنا نبدأ".

وتحدث صحناوي عن قرار ديوان المحاسبة، فقال: "أبرز ما جاء في قرار الديوان الذي يقع في 10 صفحات ويشكل مطالعة قضائية - قانونية لافتة، والذي نضعه اليوم كاملا في تصرف الاعلام والرأي العام، وهو متوافر على الموقع الالكتروني لوزارة الاتصالات mpt.gov.lb:

1- ازاء زعم السيد يوسف وجود سرقة في العقد بقيمة 65 مليون دولار، جاء في القرار "ان النيابة العامة لدى ديوان المحاسبة قامت بعد معاينة كل المستندات المتعلقة بموضوع العقد، بتحقيق حول الاسعار المتفق عليها من عدة مصادر، وتبين لها ان هذه الاسعار هي عادلة جدا بالنسبة لشركة MIC2 (التي تديرها تاتش) بعد الاخذ بعين الاعتبار كل معطيات الموضوع، وتأكد لها ان لا اجحاف البتة بمصالح شركة MIC2 وبالتالي بمصالح الخزينة اللبنانية".

2- حيال زعم النائب يوسف عدم جواز توقيع العقد مع شركة هواوي تكنولوجيز - لبنان ش م م التي هي شركة لبنانية برأس مال محدود، اشار قرار الديوان الى الشركة بصفتها "المملوكة 980 حصة من 1000 من شركة هواوي الصينية العملاقة الرائدة في مجال الاتصالات والتي تحتل الرقم 2 عالميا في شركات قطاع الخليوي". وابرز القرار الكفالة والضمانة المالية اللتين وضعتهما الشركة الام واكد ان حقوق شركة MIC2 التي تدير القطاع لحساب الدولة اللبنانية مضمونة.

3- حيال زعم السيد يوسف ان المدير العام لشركة تاتش كلود باسيل سافر خارج لبنان كي لا يوقع العقد لانه لا يوافق عليه، جاء في القرار ان السيد باسيل اكد امام ديوان المحاسبة انه موافق تماما على مضمون العقد ولم يتهرب ابدا من التوقيع، لا بل تم توقيع العقد من قبل عضوين في مجلس الادارة مخولين بالتوقيع بعد موافقته الكترونيا. 4-

وازاء زعم يوسف اننا تهربنا من اجراء مناقصة، اكد قرار الديوان ان لا لزوم لاجراء أي مناقصة بإعتبار ان موضوع الاتفاق هو توسيع شبكة خدمة الجيل الثالث 3G والقدرة الاستيعابية والقوة الانتاجية لتتحمل مليون وخمسمائة الف مشترك الامر الذي يستوجب اعتماد شركة هواوي تكنولوجيز لبنان ش م م دون غيرها من الشركات، نظرا الى ان ربط وشبك معدات وتجهيزات شركة هواوي، بمعدات وتجهيزات وانظمة الكترونية تعود الى شركة اخرى هو امر غير ممكن تقنيا وفنيا.

5- في سياق مزاعم يوسف عن مخالفات في هيئة المالكين وعن مخصصات للمستشارين، اشار قرار ديوان المحاسبة الى ان موضوع اتعاب ومصاريف هيئة المالكين وتقاضيها لها شهريا قد اعتمد في عقود الادارة الموقعة في عام 2004 ، 2009 و2012 والموافق عليها من جانب مجلس الوزراء في حينه.

6- في الفقرة بعنوان "في موضوع المراسلات المبرزة من النائب يوسف في كتاب اضافي"، وهو ضمنها ما زعم انه "اثبات على كيفية انفاق وزير الاتصالات المال دون حسيب او رقيب"، فأكد قرار ديوان المحاسبة ان صلاحيات الوزير وحسب عقد الادارة المرعي الاجراء تقتصر على اعطاء الموافقة المبدئية على اعمال التوسيع والتطوير والتحسين مع اتباع آلية استدراج العروض الموضوعة منذ العام 2004 والتي لا تزال متبعة لغاية تاريخه عندما يستلزم الامر ذلك كما حصل لدى اطلاق خدمة الجيل الثالث العام 2011.

وجزم القرار ان المراسلات التي اوردها السيد يوسف تدخل في اطار صلاحيات وزير الاتصالات التي يمارسها وفقا للانظمة والقوانين المرعية الاجراء وان الوزير صحناوي مارس هذه الصلاحيات كما فعل قبله العديد من الوزراء منذ 1/9/2002 ولغاية تاريخه.

وخلص القرار الى انه "استنادا الى كل ما تقدم نقرر حفظ الاخبار المقدم من النائب غازي يوسف وابلاغ من يلزم". هذا القرار مسمار في نعش مصداقية هذا النائب وكتلة المستقبل".

وفي ما يتعلق بقرار النيابة العامة المالية، قال صحناوي: "تبلغنا في 17 نيسان 2013 من النيابة العامة المالية قرار حفظ الشكوى المقدمة من النائب يوسف (نضع نصه في تصرف الاعلاميين والرأي العام وهو متوافر على الموقع الالكتروني لوزارة الاتصالات mpt.gov.lb)". وختم: "تبعا لهذين القرارين القضائيين اللذين اسقطا آخر ورقة توت عن السيد يوسف وتيار "المستقبل"، وبالنظر الى حملات التجني والافتراء والكذب التي قام عليها السيد يوسف، مقدما نفسه زورا على انه خبير تقني، والتزاما بما اعلنته في مؤتمري الصحافي بتاريخ 31 كانون الثاني 2013، سأتقدم في الاسبوع المقبل بدعوى افتراء وقدح وذم ضد السيد يوسف، عله بذلك يرتدع ويجنب الرأي العام وتحديدا جمهوره تيار المستقبل المزيد من الكذب والتضليل والسقطات". وقد وزع صحناوي خلال المؤتمر الصحافي نسختين عن قراري ديوان المحاسبة والنيابة العامة المالية.

 

ادي ابي اللمع: اجتماع معراب تضمن نقاشاً ولا يمكننا الكلام على تقارب أو لا وما ورد في الصحف مجرّد تحاليل

لبنان الحر/القيادي في القوّات اللبنانيّة إيدي أبي اللمع: الأهم هو الحوار والنقاش في قانون الإنتخابات لإيجاد مساحة مشتركة وما نسمعه من تصاريح من قبل نواب تكتل التغيير والإصلاح يدل على أنهم يريدون إقرار قانون جديد للإنتخابات لإجرائها في موعدها. وقال أبي اللمع لـ"المستقبل": إن اجتماع معراب تضمن نقاشاً ولا يمكننا الكلام على تقارب أو لا , وكل ما ورد في الصحف عن لقاء معراب مجرّد تحاليل والحقيقة تظهر عندما يقرّ القانون .

 

ريا الحسن: كل اكذوبة سنرد عليها بحقيقة

أكدت عضو مكتب السياسي في 'تيار المستقبل الوزيرة السابقة ريا الحسن أن 'تيار المستقبل يملك ما يكفي من الأدلة والوثائق للرد على إدعاءات 'التيار الوطني الحر. وقالت، في حديث إلى محطة 'المستقبل: 'كل الادعاءات الموضوعة من قبلهم هي ادعاءات غير صحيحة هدفها تضليل الراي العام وتشويه حقبة رفيق الحريري ونهجه الاقتصادي، وهي تدخل ضمن اطار الحملة الانتخابية التي يطلقونها وقد رأينا ذلك في العام 2009 والان نراه من جديد في العام الحالي وهذا نوع من الفشل الذي قاموا به بحكومة من عشر وزراء ممثلين بها. أضافت: 'نحن لدينا الكثير من الوثائق والحقائق ضدهم، لاسيما ما قاموا به من فساد في حكومة الرئيس ميقاتي، ومن الان فصاعدا كل اكذوبة سنرد عليها بحقيقة. واسترسلت: 'من الان فصاعدا لن نتساهل بتلك الامور بل على العكس لدينا ما يكفي من الحقائق والاثباتات كي نري حجم الفساد الذي يقومون به في وزاراتهم ولدينا ما يكفي كي نري بأقوالنا وافعالنا الانجازات التي قمنا بها من لحظة استلام الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومن رؤساء الحكومات الذين يتبعون النهج نفسه. وختمت بالقول: 'ان كانوا يرون ان لديهم اثباتات ضدنا فليذهبوا بها الى القضاء ونحن سنذهب معهم ونشرك يدانا بيدهم الى القضاء وليعمل القضاء على التحقيق بهذه الامور.

سوريا

 

زوار الاسد للأخبار عنه: قررنا أن نتحول إلى دولة مقاومة تشبه حزب الله

لبنان الحر/نقل زوار دمشق عن الرئيس السوري بشار الأسد لـالاخبار إن سوريا كانت قادرة بسهولة على أن ترضي شعبها وتنفّس احتقانه واحتقان حلفائها وتشفي غليلها بإطلاق بضعة صواريخ على إسرائيل، رداً على الغارة الإسرائيلية على دمشق، وهي تدرك أن الإسرائيلي لا يريد حرباً، وأنه في حال قيامها بردٍّ من هذا النوع، ستعتبر ضربة في مقابل ضربة، وأصلاً الوضع الدولي لا يسمح بحرب لا تريدها أصلاً إسرائيل ولا أميركا، بذلك نكون قد انتقمنا تكتيكياً، أما نحن، فنريد انتقاماً استراتيجياً، عبر فتح باب المقاومة، وتحويل سوريا كلها إلى بلد مقاوم، وبعد الغارة بتنا مقتنعين بأننا نقاتل العدو الآن، نلاحق جنوده المنتشرين في بلادنا. واضاف الزوار أن الأسد ابدى ثقة عالية جداً وارتياح وشكر كبيرين لحزب الله على عقلانيته ووفائه وثباته، ولذلك قررنا أن نعطيه كل شيء، بدأنا نشعر للمرة الأولى بأننا وإياه نعيش وحدة حال، وأنه ليس فقط حليفاً ورديفاً نساعده على مقاومته، وعليه، قررنا أنه لا بد أن نتقدم إليه ونتحول إلى دولة مقاومة تشبه حزب الله من أجل سوريا والأجيال المقبلة.

 

كيري ما زال يرغب بلقاء الأسد لإقناعه بالتنحي

لبنان الحر/في وقت كان الموقف الاميركي بشأن سورية يعود الى نقطة البداية، حيث علمت الراي ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري مازال يرغب بلقاء الرئيس السوري بشار الاسد لاقناعه بالتنحي، كان الاسد ينتقل، وفق رؤية وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو، الى الخطة باء وهي التطهير العرقي تمهيدا لاقامة الدولة العلوية على الساحل السوري. وقال داود اوغلو لصحيفة حرييت التركية: لقد شرحت الامر لكيري (الذي اتصل به هاتفيا): مجزرة بانياس مرحلة جديدة في الهجمات التي يشنها النظام السوري وهي الانتقال الى استراتيجية التطهير العرقي في منطقة محددة عندما يفقد السيطرة على كامل البلاد، مضيفا ان الخطة باء استراتيجية تقوم على فتح منطقة وممر لطائفة ما من خلال مواجهات طائفية ليربط المناطق ذات الغالبية العلوية في غرب سورية بحمص على طريق دمشق على طول الحدود اللبنانية. في هذه الاثناء، علمت الراي من مصادر في الكونغرس الاميركي ان كيري قال في دردشة غير رسمية مع احد الاعضاء انه يعتقد انه لو قيض له لقاء الاسد لتمكن من اقناعه بالتخلي عن السلطة، والسماح تاليا ببدء عملية انتقال سياسية سلمية من دونه. تصريحات كيري تتناسب وسياق مواقفه، ومواقف الرئيس باراك اوباما والحزب الديموقراطي عموما، التي انقلبت في الايام الاخيرة من مشككة في جدوى اي تدخل عسكري اميركي في سورية الى معارضة لاي احتمال تدخل، في وقت كان وزير الخارجية يزور موسكو في محاولة متكررة لاقناع الروس بالتخلي عن الحماية الديبلوماسية التي يقدمونها للأسد دوليا منذ اندلاع الثورة المطالبة بانهاء حكمه في منتصف اذار 2011. وكانت صداقة تجمع الاسد بكيري حتى بعد اشهر قليلة من اندلاع الثورة السورية، وهو كان حتى ذلك الوقت، مع وزير الدفاع تشاك هيغل، من اكثر المطالبين بما عرف بسياسة الانخراط مع دمشق، والانفتاح على الاسد، وتجنيده للمساعدة في الاستقرار في العراق ولبنان، وفي وساطة مع طهران حول برنامجها النووي

 

رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون: النظام السوري استخدم ولا يزال الأسلحة الكيميائية

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيبحث الأزمة السورية مع رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الاثنين المقبل في واشنطن. كاميرون كان قد أعلن أن هناك معلومات محدودة، ولكن مقنعة تُظهر أن الحكومة السورية قد استخدمت ولا تزال تستخدم أسلحة كيماوية مثل غاز السارين. وأكد كاميرون إن هناك مجموعة متزايدة من معلومات محدودة، ولكن مقنعة تظهر أن النظام السوري قد استخدم ولا يزال الأسلحة الكيماوية بما في ذلك غاز السارين، مشيرا الى ان بريطانيا ستستمر في اتخاذ إجراءات على كل الجبهات، والعمل مع حلفائها على دعم المعارضة، والضغط من أجل التوصل إلى حل سياسي.

 

"وول ستريت جورنال": اسرائيل تحذر من بيع روسيا صواريخ ارض- جو الى سوريا

المركزية- ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" ان اسرائيل حذرت الولايات المتحدة من بيع روسيا لسوريا انظمة صواريخ ارض- جو متطورة قريبا، ما قد يعقد اي تدخل اجنبي في النزاع. وافادت ان اسرائيل اطلعت واشنطن على معلومات بخصوص تزويد سوريا قريبا جدا ببطاريات صواريخ ارض- جو روسية من طراز اس-300 وهي اسلحة فائقة التطور قادرة على تدمير طائرات او صواريخ موجهة. ويعود اتفاق البيع الى 2010 عندما دفعت سوريا لروسيا 900 مليون دولار مقابل اربع بطاريات صواريخ اس-300 تشمل اربع منصات اطلاق و144 صاروخا بمدى 200 كلم.

غارديان": جبهة النصرة تبسط سيطرتها على المعارضة المسلحة في ســـوريا

المركزية- أشارت صحيفة "غارديان" البريطانية إلى ان "جبهة النصرة، التي أعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة، تبسط سيطرتها على المعارضة المسلحة في سوريا"، معتبرة ان "صعود جبهة النصرة، التي تصنفها واشنطن ضمن التنظيمات "الإرهابية"، جعل الولايات المتحدة الأميركية تتردد في تسليح المعارضة السورية". ونقلت الصحيفة عن قادة ميدانيين في الجيش السوري الحر تأكيدهم أنهم يرون بأعينهم مقاتليهم يلتحقون بصفوف جبهة النصرة، التي باتت تسيطر على مناطق واسعة من سوريا. ولخص القادة العسكريون الذين تحدثت إليهم الصحيفة أسباب انتقال المقاتلين من المعارضة المسلحة إلى جبهة النصرة في أن "التنظيم يملك أسلحة متطورة، ويتميز بتنظيم عسكري متميز وانضباط مشهود".

 

فابيوس دعا الى تصنيف جبهة النصرة في سوريا منظمة ارهابية

وطنية - دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، اليوم، الى "زيادة الدعم" للمعارضة السورية المعتدلة وتصنيف "جبهة النصرة" الاسلامية" "منظمة ارهابية بالمعنى (الذي حددته) الامم المتحدة".

وقال في حديث تنشره صحيفة لوموند غدا: "سنزيد دعمنا للمعارضة المعتدلة، الائتلاف الوطني السوري الذي يجب ان يتوسع ويتوحد ويضمن بوضوح لكل طائفة احترام حقوقها في حال تغيير النظام. ولكي لا يكون هناك اي لبس، نقترح تصنيف "جبهة النصرة" المعارضة لنظام بشار الاسد ولكنها متفرعة عن القاعدة منظمة ارهابية بالمعنى (الذي حددته) الامم المتحدة".

 

الكيماوي والتطرف في سوريا قيّدا موقف أميركا ... والمؤتمر الدولي ولد ميتاً!

مارون حبش/ اجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف، وصفق لهما الاتحاد الأوروبي والمبعوث الأممي الأخضر الابراهيمي على ما خرجا به من اتفاق. مؤتمر دولي لتشكيل حكومة انتقالية من المعارضة والنظام السوري يعتمد على اتفاق جنيف، هو المولود الذي خرج من رحم الاتفاق الأميركي الروسي، إلا انه ليس جديداً فهو نفسه من أشرف على ولادته المبعوث الأممي السابق كوفي أنان وحاول انعاشه الابراهيمي ولم ينجحا. وفي المحصلة، فإن كيري ولافروف لم يقدما أي جديد سوى محاولة لجمع المعارضة والنظام في مؤتمر دولي. وكما لم يحدد اتفاق جنيف مصير الرئيس السوري بشار الأسد، فأيضا اتفاق أميركا وروسيا لم يقترب من هذا الأمر، وبعدما جاء رد المعارضة المتمثلة بالائتلاف الوطني السوري بأنها مستعدة لأي حوار يعتمد على رحيل الأسد، وبعد التملل الذي اجتاح صفوف المعارضة السورية جراء الموقف الأميركي الذي قدم لروسيا ما تريد، عادت وأكدت أميركا عبر متحدث خارجيتها بأنها مصرة على رحيل الأسد. إذا الاتفاق الروسي الأميركي أشبه بـ"لا اتفاق" لأن الجميع موافق على الحوار وعلى اجراء الاصلاحات وتغيير النظام لكن ماذا عن الأسد، هل سيبقى من افتعل المجازر في حق الشعب السوري؟ ويبدو أيضاً أن الابراهيمي "معجزة الأمم" لم يفهم بعد أن الأسد سبق ورفض الحل السياسي عندما قرر قتل الثوار السلميين، وبالتالي فإن أي معارضة سورية ستجتمع مع أطراف من النظام ستمثل نفسها ولن تمثل المقاتلين في الميدان ولا حركات التطرف ولا الشعب السوري في الداخل والخارج الذي ينتظر الفرصة ليثأر من الذي قتل عائلته، وبما أن هذا الحل السياسي لحرب قائمة بين نظام مجرم قاتل وثوار فإن القتال والمعارك سيستمر وسنسمع بالمزيد من المجازر، وسيتطور الارهاب ويتكاثر ومع ذلك سيبقى العالم يتفرج. فما أقدمت عليه أميركا وروسيا لا يعتبر سوى فرصة جديدة للأسد ليتابع مجازره وممارساته البشعة في حق الشعب السوري. وبالعودة إلى خطة جنيف التي أقرت برعاية المبعوث الأممي السابق كوفي أنان، الذي فهم كيف يفكر النظام السوري فاستقال، تعتمد الخطة على تشكيل حكومة انتقالية لها كامل الصلاحيات التنفيذية، وتضم اعضاء في الحكومة الحالية وآخرين من المعارضة، وتعمل على خط انتقالية في سوريا ومراجعة للدستور واصلاحات قانونية تخضع لموافقة الشعب، تتبعها انتخابات حرة ومفتوحة أمام الجميع والتي إما أن تكون رئاسية اذا تم الاتفاق على ان يبقى النظام رئاسيا، واما برلمانية ان تم الاتفاق على تغيير النظام في سوريا الى برلماني. وفي ظل بقاء مصير الأسد غامضاً في هذه الخطة، وعلى الأرجح أنه سيبقى كذلك في المؤتمر الدولي، لأن الأسد لن يوافق على تنحيته مهما كان الثمن، حتى لو أرادت روسيا ذلك، فإن الأزمة لن تنتهي إلا ميدانياً وببطء شديد. ومع ذلك، ما السر الذي قلب نظرة اميركا إلى الأزمة؟

أمران اهتمت فيهما أميركا في الفترة الأخيرة ولم تهتم لثلاث لهما، الأول السلاح الكيماوي والثاني الارهاب والتطرف، ففي الأول تخشى أميركا أن يصل السلاح الكيماوي السوري إلى أيدي المعارضة وتحديداً إلى عناصر غير منضبطة، كما تخشى وصوله إلى "حزب الله" ما سيؤدي إلى قلب الأوراق في المنطقة وتغيير في توازن القوى. أما في الثاني وهو الارهاب، فالخوف متبادل لدى روسيا وأميركا من سيطرة إسلامية متطرفة على الحكم في سوريا بعد سقوط النظام وتكون نقطة انطلاق لحركات التطرف نحو دول الجوار كلبنان والأردن والعراق وتركيا ... وبالتالي الوصول إلى قاعدة متطرفة شرق اوسطية تغيّر في مسار الحركة العسكرية والسياسية في العالم. ومن هنا فإن أميركا ما زالت تبحث عن الضمانات في صفوف المعارضة السورية من أجل تطوير موقفها، إلا ان المعارضة ما زالت عاجزة بسبب الفرقة التي تعيشها إن كان بين صفوف السياسيين أو المقاتلين. ما يؤكد أن لب الحل للأزمة هي الوحدة ومنها تكون بداية سقوط النظام، اما الاعتماد على المجتمع الدولي بحلول سياسية أو عسكرية فلا جدوى منه سوى إطالة عمر النظام.

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

جو معلوف يروي لموقعنا ما حصل معه: لن أعود إلى "أم تي في" إلا بإعتذار رسمي من الإدارة!

ربيع دمج/تفاقمت الأزمة بين الإعلامي جو معلوف وإدارة محطة "أم تي في"، على الرغم أنّ القناة المذكورة لم تخرج حتى اللحظة بأي بيان رسمي ضد معلوف أو برنامجه، إلا أن القضية أخذت مداها في الإعلام وإحتارت الأقلام في صياغة الخبر الذي فاجأ المشاهدين. بين الأمس واليوم كتبت الصحف والمواقع الإلكترونية المحلية الكثير من التحليلات والتأويلات التي أدت إلى توقيف البرنامج، معلوف أقفل خطه منذ أربعة أيام رافضاً الردّ، يترقّب ما سيحدث بعد ليلة الثلاثاء، اليوم قرر فتح خطه ليتلقى الإتصالات المنهالة بكثرة من الزملاء للإستجابة على تساؤلاتهم . خرج جو معلوف عن صمته ليقول في إتصال هاتفي مع موقع "14آذار" الإلكتروني "لن أعود إلى (أم تي في) إذا لم تقدّم الإدارة إعتذارها الرسمي، لا سيما بعد الطريقة اللاأخلاقية والهمجية التي تعرّض له وفريق عمله، حين صدر مرسوم إداري يطلب من حراس الآمن طرد فريق عمل "أنت حرّ" ومنع أي واحد منهم الدخول إلى مبنى المحطة". المصدر الخاص الذي أفادنا بالمعلومات في التقرير الذي نُشر أمس، أكّد أن هناك ثلاثة أسباب رئيسية أطاحت بمعلوف منها ملف تركيا والتحريض الطائفي، وملف الملهى الليلي (غوست) في الدكوانة والذي هاجم معلوف في آخر حلقة بثت الثلاثاء الماضي رئيس بلدية الدكوانة أنطوان شختورة. معلوف رد على المصدر واصفاً إياه بالخيالي، لأن معلوماته غير دقيقة ولا يعرف أي شيء عن البرنامج، على حد قوله.

وأضاف "السبب الوحيد والحقيقي لتوقيف البرنامج هو إنتقاده الجريء لتصرّف شختورة اللاإنساني مع الموقوفين اللبنانيين والسوريين في الملهى وتجريدهم من ملابسهم، وتصويرهم وفحصهم داخل مبنى البلدية، وهذا الأمر غير مقبول لا إنسانياً ولا قانونياً، وأن "أم تي في"، كما محطات أخرى مثل الـ"أل بي سي" كانت إلى جانب المُعتدى عليهم وساندت قضيتهم ، لأن هناك تعدّي واضح على الحرّية الشخصية للإنسان".

ويجزم معلوف بأنّ "مدير المحطة ميشال المرّ كان موافقاً على بث جميع الحلقات، بما فيها حلقة شختورة، إلا أنه تفاجئ بردة فعله الغريبة فيما بعد"، معتبراً أنً "لأسباب مُتعلّقة بالإنتخابات تم الإنتقام منه بهذه الطريقة، خاصة أن شختورة يعتبر باباً إنتخابياً مهماً في قضاء المتن التي ينتمي اليها المرّ". ويؤكد أنّه "لم تمرّ أي حلقة أو فقرة من البرنامج على المحطة دون علم الإدارة أو دون رضاها، وما يقال ضده هو نوع من الفبركات والأكاذيب لإرضاء شختورة فقط، كما أنه لم يقصد بأي حلقة الإساءة إلى المسلمين". ورداً على ما تقوله الصحف عن مهاجمته سابقاً الأماكن التي يرتادها المثليين منها سينما في طرابلس وأخرى في النبعة، ودفاعه اليوم عن ملهى للشواذ، قال "لم أهاجم المثليين كونهم كذلك، إنما طرحت قضية التحرّش الجنسي بالقاصرين من قبل رجال يدخلون هذه السينما، و الفرق بين المسألتين هي أن الملهى يدخله أشخاص راشدين لا يأذون أحد لهم حقوقهم ولا يحق لأحد القبض عليهم بهذه الطريقة الرجعية، بينما في السينما يتم إستدراج أطفال قاصرين قسراً". كما نفى ما رددته بعض الأقلام على أن محبته وصداقته مع الوزير السابق زياد بارود واحدة من أسباب غضب آل المرّ قائلاً"غير صحيح، لا علاقة ببارود في هذه المشكلة، وما يقال هو من نسج الخيّال فقط". معلوف الذي يعتبر أنّ "أم تي في" بيته وأنه إبن هذا البيت، لا يستبعد عودته إليه، في حال صدر إعتذار يعوّضه عن الإهانة التي لحقت به وبفريق عمله، ونفى القيام بأي مؤتمر صحفي يهاجم من خلاله المحطة، كما أنه لن يشارك بأي برنامج معيّن للردّ على عائلة المرّ، منتظراً الأيام القليلة لتكون الفاصل بينه وبين عائلة المرّ.

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

وفد سرياني زار عون وسفير تركيا للبحث في تداعيات اختطاف المطرانين

وطنية - زار وفد سرياني ضم مطران جبل لبنان وطرابلس جورج صليبا، مطران بيروت دانيال كورية، رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ونائبه منصور قرنبي، العميد المتقاعد جان شمعون ومعه المجلس الملي في حلب الآب جوزف شابو وجورج قس حنا ويعقوب شنكو، رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون في دارته في الرابية. وافاد بيان للرابطة السريانية، انه "جرى عرض معمق لأحوال المسيحيين في سوريا والشرق، وتداعيات اختطاف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي". وشكر الوفد "تضامن العماد عون مع هذه القضية منوها بكتابه المفتوح الى عدد من السفراء لحثهم على المساعدة. ثم التقى الوفد السفير التركي اينان اوزيلدز، الذي أكد رفض بلاده "التعرض لأي رجل دين واهتمامها التام ببذل كل جهد في سبيل اطلاق سراحهما". وأكد الوفد ان "هذا التحرك بعيد عن السياسة الداخلية السورية وهدفه انساني بحت، يسعى الى وضع كل الامكانيات من كل الاطراف التي يمكن ان تساعد من اجل نهاية سعيدة لقضية الخطف"، طالبا "مزيدا من التأثير التركي"، وشدد على ان "المسيحيين في سوريا يشعرون كله بأنهم مستهدفون من هكذا أعمال".

 

طرح الحياد على المجلس يكشف النيّات ويحلّ مشكلة السلاح خارج الدولة

اميل خوري/النهار

ما من مرة كان في لبنان سلاح خارج الدولة إلا وقعت حروب داخلية وتدخلات خارجية. ففي عام 1958 وقعت حوادث بذريعة منع التجديد للرئيس كميل شمعون، وأخذ السلاح يتدفق من سوريا على جماعات في لبنان لإشعال هذه الحوادث. وعندما دخلت مجموعات مسلحة الى منطقة العرقوب في لبنان وسُمّيت يومذاك "فتح لاند"، حصل خلاف داخل الحكومة الرباعية في عهد الرئيس شارل حلو على اتخاذ موقف من هؤلاء المسلحين، فأدى ذلك الى ازدياد عدد المسلحين الفلسطينيين وتحولت المخيمات في لبنان ثكناً ومعسكرات مليئة بالاسلحة على أنواعها، وكان مبرر حمل هذا السلاح تحرير الاراضي الفلسطينية التي تحتلها اسرائيل ولكن من لبنان، ثم القول المشهور "إن الطريق الى القدس تمر بجونيه"... فلا كان تحرير ولو شبراً واحداً من أرض فلسطين، بل كانت سلسلة اجتياحات اسرائيلية للجنوب بلغ أحدها العاصمة بيروت، وحروب لبنانية فلسطينية تحولت حروباً لبنانية لبنانية، وحروب الآخرين على أرضه دفع الشعب اللبناني ثمنها غالياً وخسائر فادحة في الارواح والممتلكات، وانهيار مؤسسات الدولة بما فيها مؤسسة الجيش، ما جعل رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات يقول إنه حكم بيروت...

ولم يكن في الامكان إخراج لبنان من هذا الوضع الشاذ إلا بالقبول باتفاق الطائف بعدما اخفق اتفاق القاهرة في لجم المسلحين الفلسطينيين وجعلهم يحافظون على البقية الباقية من سيادة لبنان والسلطة فيه. وخضع لبنان لوصاية سورية استمرت 30 عاماً ثمناً للخروج من حكم الميليشيات. ولم يستعد لبنان في ظل هذه الوصاية سيادته واستقلاله وحريته إنما استعاد دولة تحت حكم الوصاية بدل حكم الميليشيات وانتهت من دون أن تساعد على اقامة الدولة القوية القادرة لتظل في حاجة الى وصاية سورية أو غير سورية، ولا ساعدت على تنفيذ القرار 1559 الذي دعا الى حل الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها وبسط سيطرة الحكومة اللبنانية على جميع أراضيها. لكن السلاح بقي في أيدي فصائل فلسطينية موالية لسوريا وفي ايدي "حزب الله" الذي برر حمله بالقول إنه سلاح لمقاومة اسرائيل وتحرير الاراضي اللبنانية التي تحتلها. وقد شهد جميع اللبنانيين لهذه المقاومة بتضحياتها في مواجهة الجيش الاسرائيلي في الجنوب ومنعه من تحقيق أهدافه. لكن هذا السلاح ما لبث أن ارتد الى الداخل واشعل احداث 7 أيار وأخلّ بالتوازن السياسي الداخلي.

ثم تبين أن القرار باستخدام السلاح ليس لـ"حزب الله" بل لايران بدليل أنّ حرب 2006 مع اسرائيل فاجأت لبنان الرسمي والشعبي بعدما كان الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله قد طمأن المتحاورين في آخر اجتماع لهم الى ان لبنان سوف يشهد موسم اصطياف ناجحاً. ولكي لا يتكرر ما حصل ويكون للدولة قرار الحرب والسلم نوقشت على طاولة الحوار مشاريع عدة للاستراتيجية الدفاعية لم يوافق "حزب الله" على اي منها، حتى على مشروع اقترحه الرئيس ميشال سليمان وجعل استخدام سلاح الحزب خاضعاً لطلب الجيش اللبناني عندما يكون في حاجة اليه. لكن تبين ان الحزب لا يستطيع إخضاع استخدام سلاحه لأي مرجع رسمي لبناني، لأنه خاضع أصلاً للسلطة الايرانية التي تحدد وحدها زمان ومكان استخدامه.

وفي آخر اجتماع لهيئة الحوار الوطني في القصر الجمهوري تم التوصل الى اتفاق مهم عُرف بـ"اعلان بعبدا" يقضي بتحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية والدولية وتجنيبه الانعكاسات السلبية للتوترات والازمات الاقليمية حرصاً على مصلحة لبنان العليا ووحدته الوطنية وسلمه الاهلي. لكن بما أن القرار ليس للحزب إنما لايران فقد خرق "اعلان بعبدا" بإطلاق "طائرة أيوب" فوق اسرائيل والتقطت صوراً لمواقع داخل أراضيها وأرسلها الحزب الى القيادة الايرانية من دون السلطة اللبنانية وحتى من دون علمها. ثم جاء الخرق الآخر لـ"اعلان بعبدا" باشتراك مقاتلي "حزب الله" في الحرب الدخلية في سوريا الى جانب جيش النظام دعماً لبقاء الرئيس بشار الأسد، معتبراً ان لا حياد ليس حيال اسرائيل فقط بل لا حياد أيضاً عندما تتعرض دول الممانعة وفي مقدمها سوريا لمؤامرة خارجية بهدف القضاء عليها خدمة لاسرائيل. وهكذا كان لـ"حزب الله" تفسير لحياد لبنان كما كان له تفسير لسياسة النأي بالنفس يختلف عن تفسير الرئيس نجيب ميقاتي وعدد من الوزراء وكان ذلك من أسباب استقالته. لذلك يمكن القول إن ما أعلنه النائب سامي الجميل بعد اجتماع المكتب السياسي الكتائبي عن تقديم اقتراح لتعديل الدستور باضافة فقرة في مقدمة الدستور لتبني الحياد عن صراعات المنطقة بشكل دستوري وقانوني وخروج اي فريق عنه يؤدي الى معاقبته بموجب القانون اللبناني، هو في محله مع أن هذا الاقتراح ينبغي ان تتقدم به الحكومة، وقد طالبت بذلك قيادات روحية وسياسية من أجل وضع اجراءات الحياد موضع التنفيذ وجعله بنداً ميثاقياً الى بنود اخرى في مقدمة الدستور مثل بند "لا فرز للشعب على أساس اي انتماء كان ولا تجزئة ولا تقسيم ولا توطين".

إن طرح اقتراح حياد لبنان على مجلس النواب هو الذي يكشف حقيقة النيات ولا يبقى مجرد اعلان او توصية قابلة لتفسيرات شتى. ومن لا يوافق عليه يكون يريد أن يبقى لبنان ساحة مفتوحة للصراعات ولا دولة فيه مع وجود سلاح خارجها يفوق سلاحها قوة بحيث باتت تخاف منه ولا تجرؤ على اتخاذ اي موقف إلاّ بعد موافقة حامليه.

 

الشعب الإيراني يئنّ وصواريخه في دمشق تعنّ

أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ

http://www.lebanese-forces.com/2013/05/07/ra2y-horr-7-5-2013/

الشيكات التي يسدّدها حزب الله لحساب النظامين الإيراني والسوري ، وعلى حساب لبنان ، لا تقبل التجيير ، فهي محررة لصالح المستفيدين الأولين ، وكان يمكن لمحررها أن يكتفي بالإشارة إلى أنها ليست لصالح المتضرر الأول ، أي لبنان ، لنعرف وجهتها . الجمهورية الإسلامية، وعلى ما تروي بنفسها ، أصبح بمقدورها مواجهة قوى الاستكبار العالمي من أميركا وأوروبا إلى إسرائيل ، براً وبحراً وجواً وقضاء ، بعراضات أسلحة مما هب ودب وسبح وغاص وطار ، ولكن لا يمكن لأحد أن يؤكد مدى صلاحيتها وفاعليتها ودقتها ، وأموال تتدفق على حزب الله في لبنان ، وعلى النظام في سوريا ، وصواريخ تحت شعار دعم المقاومة والممانعة . وفي ظني أن الضحية الأولى ليست لبنانُ والشعب اللبناني ، بل إيران والشعب الإيراني:

أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة ، تضخم هائل يتجلى غلاءً وتراجعاً في القدرة الشرائية لدى المستهلك الإيراني ، وارتفاع حتى في أسعار البنزين ، وفساد ومحسوبيات ، وقمع تحت غطاء الديموقراطية ، الديموقراطية التي تخيّر الإيراني بين السيء والأسوأ . الشعب الإيراني يئن ، وصواريخ المقاومة تعن ، ولكن ليس إلى ما بعد بعد حيفا ويافا ، بل فوق رؤوس الأبرياء في حلب وحمص ودير الزور والقصير وريف دمشق ودرعا .

أما في ما يخص الغارات الإسرائيلية على تجمعات الصواريخ الإيرانية لصالح حزب الله قرب دمشق ، فاللافت هو ما يشبه الإعتذار الإسرائيلي من الرئيس بشار الأسد بالتوضيح أن الغارات لم تستهدف نظامه وإضعاف هذا النظام ، بل استهدفت إزالة خطر الصواريخ على إسرائيل ! وكالعادة تحدث جهابذة النظام السوري عن رد في المكان والزمان المناسبين ، وهو رد ما زلنا ننتظره منذ عشرات الأعوام ، علماً أن الفرصة متوافرة له في المكان والزمان : إنها وبكل بساطة في هضبة الجولان المحتلة . فليتفضل الجيش النظامي السوري وليُدِر فوهاته نحو المواقع الإسرائيلية في الهضبة ، وليصبَّ حممَه عليها بطائراته ، الآن الآن وليس غداً ، أجراس الهضبة فلتقرع . ومع ذلك ، داوود ليس بحاجة لقراءة مزاميره على بشار ! فبشار ينجز بإتقان وتقنية عاليين ، ما عجزت عنه إسرائيل .

يا لها من مدرسة مشرحة ، هي مدرسة القمع التي يحترفها النظام الأسدي . إن فضائله لم تنحصر بالشعب السوري ، بل شملت الشعبين اللبناني والفلسطيني ، إلى العراق والأردن . بل ، ولسخرية القدر ، لم يتردد النظام السوري في المشاركة في الحملة الأميركية الأولى على عراق الشقيق البعثي ، عراق صدام بعد اجتياحه الكويت . وبعد سيطرة الاميركيين في الحملة الثانية ، لم يتردد نظام بشار في إرسال الجهاديين الأصوليين إلى بلاد الرافدين لتنفيذ العمليات الانتحارية والتفجيرية ، كما تولى قلب فتح الإنتفاضة إلى فتح الإسلام مع هدية شاكر العبسي الذي عاد إلى سوريا كما جاء منها ! اليوم ، كل هم المزايدين عندنا من أنصار النظام السوري والمراهنين عليه ، أن يستعيد القصير ، ليسجل انتصاراً مفصلياً يكون فاتحة هزيمة الثوار ، إن لم يكن الثلثاء ، فالجمعة. وسيكون انتصاراً أين منه معركة ديين بيين فو في فيتنام ، أو إنزال النورماندي أو معركة فردان .

يا بئسكم ، بات همكم استعادة القصير ، لتأمين حدود دويلة السلالة والحاشية والطائفة من البحر إلى العاصي . وعمرو ما يكون جولان وشام و قلب العروبة النابض وأمة عربية واحدة . أيها المكابرون الأعزاء ، ما يحصل في سوريا حرب استنزاف بتوافق أميركي روسي ، حتى يُنهَك النظام والتكفيريون على السواء ، لينتصر الثوار الحقيقيون الذين يقاتلون من أجل الحرية ، ولينتصر الشعب السوري بمختلف مشاربه ، الشعب السوري الذي يحب الحياة ويريد إرساء دولة عادلة تحترم الإنسان وحقوقه . وفي الإنتظار، واللبنانيون ملوكك الإنتظار ، وفي غياب حكومة وانتخابات هيا أيها النادل ، هات لنا كوباً من الثلث المعطل ، وصحناً من الأورثوذكسي مع الرز ، وكوكتيلاً من المختلط بعصير أكثري وفواكه نسبية ، ولا تنسَ جاطاً مليئاً بتصريف الاعمال الطازجة ، وكم مدير بالوكالة وشوية لجان بزيت . عاشت المازة اللبنانية ، عاشت السياحة اللبنانية ، وجيب المجوز يا عبود ، ورقّص هالقمصان السود !. والسلام .

 

حادثة الفياضية عبرة برسم المكابرين

انطوان مراد/إذاعة "لبنان الحرّ"

http://www.lebanese-forces.com/2013/05/09/antoine-mrad-raii-horr-2/

إن كتابة التاريخ مسألة تستدعي الدقة والحذر والموضوعية إلى أبعد الحدود ، على أن هناك وقائع مدوّنة يسهل التشكيك بصدقيتها ، خصوصاً عندما يكتب التاريخ أكثر من شخص ، وكل ينتمي إلى مشرب .

وهاكم مثلاً على ذلك : يقول الرئيس سليم الحص في كتابه زمن الأمل والخيبة :

إندلع القتال للمرة الأولى على نحو خطير بين أطراف الجبهة اللبنانية والقوات العربية السورية العاملة في إطار قوات الردع العربية في السابع من شباط 1978 . وقد انطلقت شرارة القتال بمهاجمة عناصر من الجيش اللبناني حاجزاً سورياً على طريق الفياضية . ولقد نفذ العملية حوالى عشرين جندياً لبنانياً من ثكنة الفياضية ، ثم خرج فريق من الأغرار في الجيش اللبناني وقاموا بتفتيش للمباني الجاورة بحثاً عن عسكريين سوريين ، ودخلوا مبنى كانت تشغله قيادة كتيبة هندسية تابعة لقوات الردع العربية ، وبعضهم عمد إلى إيقاف السيارات المارة واحتجزوا بعض السوريين من ركابها ، وبلغ التوتر ذروته إذ أطلق هؤلاء النار من رشاشاتهم على حافلة تقل جنوداً سوريين كانوا متوجهين إلى دمشق في إجازة . وفي مكان آخر يقول الرئيس الحص : إن التحقيقات في تلك الأحداث لم تسفر عن نتيجة عملية .الواقع أن الرئيس الحص الذي نحترم ، لم يحرص حتى على ذكر أسباب ما حصل ، بل تجاهلها كلياً ، وأظهر الجيش اللبناني آنذاك وكأنه اعتدى على الجيش السوري لمجرد الرغبة في الاعتداء ، أو كأنه مجموعة من الرعاع التي تعيث قتلاً ، علماً ان نصب حاجز لأي جيش غريب ولو كان لدولة شقيقة على مدخل ثكنة عسكرية لبنانية للتحقق من الداخل والخارج ، ليس استفزازاً فحسب ، بل إهانة وافتعالاً لمواجهة حتمية ، وهذا ما حصل . أما المؤرخ الكبير الأباتي بولس نعمان ، فيقول في الجزء الأول من مذكراته بعنوان الإنسان الوطن الحرية حول حادثة الفياضية :

عرفنا أن القوات السورية استفزت القوة اللبنانية المرابطة في الفياضية ، من خلال إقامة حاجز أمام باب ثكنة الجيش اللبناني ، في شكل متكرر ، وقد كان صديقاي النقيب سمير الأشقر والملازم أول فارس زيادة في عداد الضباط والعسكريين الذين واجهوا تعدي القوات السورية ، وقد دفعا ثمن موقفهما بالتوقيف في المحكمة العسكرية مدة تراوح بين الشهرين والثلاثة أشهر.

الوزير السابق كريم بقرادوني أورد في كتابه السلام المفقود :

قبل التجديد لحافظ الأسد رئيساً للجمهورية السورية لمدة سبع سنوات أخرى ، وقع اشتباك مفاجىء في 7 شباط 1978 بين جنود لبنانيين وسوريين أمام ثكنة الفياضية اللبنانية ، سرعان ما امتد ليشمل القطاع المسيحي من العاصمة ، وكانت حصيلته أكثر من ثلاثين قتيلاً جلهم من الجنود السوريين ، وفي اليوم التالي اختصر الرئيس اللبناني الياس سركيس جلسة مجلس الوزراء العادية ، وصعد إلى جناحه الخاص في القصر ، وهناك التقيته وبادرني متجهما وقال : وجهت دمشق إلي إنذاراً تطلب فيه أن أسلمها الضباط والجنود السوريين المسؤولين عما يسمونه اعتداء على الجيش السوري .

وفي مكان آخر يقول بقرادوني : رفض الرئيس الأسد اقتراح الرئيس سركيس تأليف لجنة عسكرية لبنانية سورية لإجراء التحقيق ، وقال : على قائد الجيش اللبناني أن يكون مستعداً لتسليمنا الضباط اللبنانيين المذنبين ، ولإعدام بعضهم رمياً بالرصاص . لا تسوية ولا مسايرة .

بول عنداري في كتابه هذه شهادتي يقول :

في الخامس من شباط أقام السوريون حاجزاً أمام ثكنة الإس كا إس في الأشرفية ، وكانوا قد فعلوا ذلك قبل يوم واحد وعولج الامر . وبعد ظهر ذلك اليوم أفادت بلدة الحدث بأن بيت الكتائب مطوق وهناك جريحان . وفي العاشرة والنصف من قبل ظهر السابع من شباط أقام السوريون حاجزاً أمام ثكنة الفياضية شكري غانم ، وجرى على الاثر تبادل للنار بكل انواع الأسلحة امتد إلى اشتباكات بين القوات السورية والقوات اللبنانية في المناطق الشرقية . وما حصل ، ودائماً بحسب كتاب عنداري ، رواه أحد العسكريين من ثكنة الفياضية فقال : إن عناصر من الجيش السوري أقامت حاجزاً أمام ثكنة الفياضية ، ولدى دخول عناصر من أغرار الجيش اللبناني بعد عودتهم من دورة تدريبية ، جرى تلاسن بين ضباطهم والضابط السوري المسؤول عن الحاجز . عندها طلب ضابط لبناني رفع الحاجز فوراً لأنه بشكل تحدياً لعناصر الثكنة وتالياً هو في غير محله ولا لزوم لوجوده . وفجأة فتح السوريون النار على الضابط اللبناني وعناصره ، وبدأ قصف الثكنة ، ما يدل على أن الحادث كان مدبراً . أما بعد ، لثد أوردتُ هذه الوقائع لأنبّه إلى أن الكرامة الوطنية لا تتجزأ ، وإلى أن كرامة الجيش اللبناني لا تقبل انتهاكاً من شقيق أو صديق وبالتأكيد من عدو . وطالما أن الجيش اللبناني لا يمسك وحيداً بحدود لبنان ويحتكر حمل البندقية مع القوى الشرعية الأخرى على كامل أراضي الوطن من دون أي بندقية سواها سواء تحت شعار المقاومة أو غير المقاومة ، فإن لبنان لن يجد الراحة والطمأنينة والازدهار . لا نريد سلاحاً إلا سلاح الجيش اللبناني ، لأن السلاح الآخر ، هو الذي يعطل الاستحقاق الحكومي والاستحقاق النيابي ، ويورط لبنان في متاهات الحرب السورية ومحاذير الصراع الإقليمي . وكل بحث خارج هذا الإطار ، هو تخبيص وتخدير وإضاعة للوقت . والسلام .

 

مكاري: الأرثوذكسي سيسقط ميثاقيا وفي المجلس الدستوري

وطنية - أكد نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن "لا مانع من ادراج مشروع القانون الارثوذكسي على جدول اعمال الهيئة العامة لمجلس النواب"، معتبرا أن "الأفضلية يجب ان تكون للمشاريع التي كانت على جداول الجلسات السابقة ولم يتم بحثها". وقال مكاري، في حديث الى محطة الـ"mtv": "اذا كان الارثوذكسي واحدا من مشاريع عدة اخرى موجودة على الجدول فلا مانع ابدا، اما في حال كان هذا المشروع الوحيد المدرج فسيكون موقفنا رافضا، لأن الجلسة غير قانونية". وذكر بأن "مكتب المجلس يضع جدول الاعمال، فاذا اصر رئيس مجلس النواب نبيه بري ولم يأخذ بالاعتبار هذا الموضوع فنحن سنقاطع الجلسة وسننسحب مباشرة فور طرح الارثوذكسي".

وأوضح أن "موضوع النصاب يعتمد على موقف بعض الكتل المسيحية لجهة استمرار مشاركتها في الجلسة ام لا، واعني بذلك القوات اللبنانية وحزب الكتائب" ، لكن حتى في حال استمرت مشاركتهما في الجلسة فالمشروع الارثوذكسي سيسقط ميثاقيا وسيسقط في المجلس الدستوري".

 

لجنة الاعلام في الوطني الحر ردا على السنيورة: ليتحضروا للمثول امام المحكمة الخاصة بالجرائم المالية

وطنية - ردت لجنة الإعلام في التيار الوطني الحر - المؤتمر الصحافي للرئيس فؤاد السنيورة الذي اعلن فيه صدور كتاب "الافتراء في كتاب الابراء" جاء فيه: "السراب هو نوع من الوهم البصري وأكثره شيوعا هو سراب الواحة، فالمسافرون في الصحراء يمرون أحيانا بتجربة السراب حين يرون بركة ماء بعيدة تبدو وكأنها واحة، ولكن حين يصلون إلى الموقع لا يجدون سوى الرمال الجافة. وفي صحراء مصيرهم القاحلة يتعلق السنيورة وفلول الحريري بسراب إبراء يمكنهم من الإفلات من العقاب الذي ينتظرهم جراء ما اقترفت ايديهم بحق اللبنانيين، وهم أدرى من غيرهم بالسراب والأوهام وضروب كشتبان الخيال.

وإن كان ابراؤهم من هذه الجرائم سرابا بسراب فوقائع الجريمة لا يختلف عليها اثنان وهي كثيرة كرمل الصحراء،. نذكر بعضها لإنعاش ذاكرتهم:

ان لبنان يرزح تحت ديون بعشرات مليارات الدولارات، ديون استفادوا هم ومصارفهم ومعارفهم من فوائدها منذ 1992، وهي فوائد ندفعها نحن الشرفاء من مالنا الحلال. وان المدماك الأول في الحكم الحريري كان اصدار سندات خزينة فائدتها 43% من دون اعلام الشعب ان سعر صرف الليرة سيعود الى 1500 بعدما اجتاز 3000 للدولار بسبب مضاربات مصارفهم. وهذا إحتيال موصوف يعاقب عليه مرتكبوه اشد العقاب في كل دول العالم. وان المؤامرة كانت تنمو عند كل تصنيف للدين اللبناني. فيتواطأ من في الحكم مع بعض شركات التصنيف ومدير احداها ما زال يتحفنا بتحليلاته الإقتصادية على صفحات جريدة كانت يوما عريقة. فيخفضون التصنيف المالي للبنان من اجل رفع سعر الفائدة والحفاظ على مكاسب غزوهم للمال العام. والغريب العجيب انه بالرغم من التصنيف المتدني وما يعني ذلك من خطر على الإستثمار، كان الإكتتاب بسندات الخزينة يفوق العرض اضعافا عند كل اصدار.

وان وسط العاصمة بيروت قد سرق من اصحابه الأصليين واصبح بفعل الحريري وجماعته مسخ مجمع تجاري بعد ان كان قلب الوطن النابض يجتمع فيه القاصي والداني، الفقير والغني في تنوع بديع وحركة مباركة. وان الدولة حرمت من مداخيل قطاع الهاتف الخليوي واختلست أمواله بالمليارات لإثراء من وضعوا اليد عليه سنينا عديدة وهم معروفون فردا فردا. وان لبنان حرم من الإقتصاد الرقمي فترة طويلة كي تسنح الفرصة لإطلاق مدن الإنترنت في الخليج، ولتنفيذ مخطط تهجير شبابنا. بينما بقيت مكاتب وسط بيروت خاوية لأن تعرفة الأنترنت لم تخفض لتشجيع المستثمرين. وان صناديق الضمان الإجتماعي نهبت في عهدهم حتى اصبحت المستحقات لا تسدد الا بعد اشهر ثم سنوات، وحتى بات الشك ينتاب من يبلغون سن التقاعد، من امكانية قبض مستحقاتهم".

ان العديد من الهبات كان يصرف الى شركاتهم الاستشارية التي ليس فيها من الاستشارة سوى الإسم، حتى طفح الكيل لدى كثير من الجهات المانحة فطالبت لكن من دون جدوى، ان يجري تصنيف تلك الشركات لفصل قمحها عن زؤانها. وان بواخر الفيول لتشغيل معامل الكهرباء كانت تحتجز خارج المرفأ وتمنع من تفريغ حمولتها تحت حجة عدم فتح الإعتمادات، بينما حقيقة الأمر كانت من اجل فرض رسوم انتظار (ارضية) يتقاسمها الحكام والتجار. وان التهرب من تأدية قطع الحساب المالي سنة بعد سنة، مرده فرض امر واقع على الشعب هو عدم جواز مساءلتهم بعدما وضعوا اليد على مقدرات الدولة ومال الشعب".

وان الجيش حرم من ابسط مقومات التسليح. وان سلاح جوه جرد من سرب طائرات الميراج الذي كان لا يزال "في شحمه" وتم بيعه بسعر الخردة الى باكستان لغاية في نفس الحاكم او اصدقائه الغربيين. وان تفليس الموارد العامة كان يتم تحضيرا لبيعها في اسواق النخاسة الاقتصادية، حتى تستكمل مؤامرة جعلنا غرباء على ارضنا وتجريدنا من مواطنيتنا وتحويلنا الى زبائنا لشركاتهم.

كل هذا غيض من فيض لم يكن كتاب الإبراء المستحيل الا رأس جبل جليده. لذلك ندعوهم مرة جديدة أن يتحضروا للمثول امام المحكمة الخاصة بالجرائم المالية التي ستنشأ قريبا، بدلا من التلهي في حملات افتراء اعتادوا عليها عند كل مناسبة: فمن ثبتت براءته كان بريئا اما المجرمون فسيدفعون لا محالة ثمن اخطائهم مهما طال الزمن".

 

استبعاد حرب إقليمية أو ضربة إسرائيلية للبنان

ثريا شاهين/المستقبل

الاستهداف الاسرائيلي لسوريا بضربات مباشرة أقلق دول العالم والدول المحيطة، نظراً لما يمكن أن يكون له من مفاعيل خطيرة، قد تؤدي الى تصاعد معركة اقليمية، جراء دخول العامل الاسرائيلي على خط الأزمة السورية.

إلا أن مصادر ديبلوماسية غربية، تستبعد حدوث حرب اقليمية نتيجة ما حصل. إذ ليس هناك من جهة اقليمية أو دولية تريد إشعال حرب في المنطقة. وليس هناك من مصلحة لهذه الأطراف في حصول حرب تشمل أكثر من طرف. وان الاهتمام الحالي دولياً وإقليمياً منصبّ على الوضع السوري الذي يجب على الدول ألا تبقى مكتوفة الأيدي حياله. لذلك جرت محاولة أميركية روسية للحل تكمن في انعقاد مؤتمر دولي حول سوريا نهاية هذا الشهر من أجل تطبيق وثيقة جنيف. كما أن اتصالات دولية وأوروبية حصلت مع إسرائيل للجمها. كذلك استبعدت المصادر حصول استهداف للبنان وكل ما يهم واشنطن الاستقرار اللبناني من كافة الجوانب. والدول ترى ان "حزب الله" يستنفد كل طاقاته في الحرب السورية، والذي بدوره يعتبر أن المعركة السورية مصيرية، لذلك لن يصار الى توجيه ضربات له، ما دام الوضع السوري يستنفد طاقاته. والأمر الأساسي بالنسبة الى الدول هو أن لا تصل الأسلحة الكيماوية الى لبنان وأي وصول لها سيغيّر المعطيات. ثم ان الدول ترى ان المنطقة تعاني حرباً سنية شيعية إن في سوريا، أو في العراق، أو من خلال التوتر الموجود في لبنان خصوصاً ان الوضع العراقي عاد الى ما كان عليه في العام 2006 ولذلك فإن الإدارة الأميركية ليست في وارد التدخل في أي بقعة في المنطقة.

لكن على الرغم من كل ذلك، فإن الدول وخلال الاتصالات التي تلت القصف الإسرائيلي، تطرح علامات استفهام حول ما إذا كانت الضربة هي الأخيرة ولن تحصل بعدها ضربات، وما إذا كانت إسرائيل ستكتفي بما قامت به أم لا؟. وفي حال حصول ضربة أخرى، هل ستردّ سوريا أم لا؟. وهل ان الضربة الأخرى في حال حدوثها ستؤدي الى تدخل أطراف أخرى في المسألة كإيران مثلاً، أو "حزب الله"، ما يعني أن التوتر سيتمدد إقليمياً وستصبح المشكلة أكبر وأعمق؟. التدخل الاسرائيلي على خط الموضوع السوري يوسّع رقعة المعركة، وينذر بتحويل المشكلة من موضوع داخلي سوري مع تدخلات إقليمية وخارجية غير مباشرة وضمن الحدود السورية، الى مشكلة إقليمية تتهدد الأمن والسلم الدوليين انطلاقاً من المنطقة. ولأنه ليس من السهل ضرب عاصمة دولة والاعتداء عليها، حصلت إدانات عربية شاملة، باعتبار أن الضربة قد تزيد الأمور تعقيداً ولا تحلّها، وتهدد بانزلاق الوضع نحو حرب اقليمية. في اعتقاد إسرائيل وفقاً للمصادر أنه كلما طالت الأزمة السورية كانت مصلحتها راسخة. وبالتالي، تريد بحسب المصادر، أن تطول الأزمة الى أبعد حدّ ممكن، كما تريد ولديها مصلحة في أن يحصل تدخل دولي عسكري في سوريا ولو بطريقة محدودة. وإسرائيل لها مصلحة بتدمير سوريا بغض النظر عن الجهة التي في السلطة. كذلك لا مصلحة لإسرائيل بحل سياسي، لأن أي حل من هذا النوع يعني حفظ مصالح كل الأطراف، وسيتم ذلك استناداً الى توافق دولي اقليمي. إنما الحرب في سوريا وعليها تؤدي الى تدميرها وهذا مطلب إسرائيلي. وترى المصادر، ان إسرائيل وجدت أن النظام يحقق تقدماً على الأرض في مناطق محددة، فقامت بالضربات لكي تبقي الوضع السوري الداخلي ضمن حدّ معيّن من التوازن العسكري. كما ان اسرائيل تهدف الى إلهاء العالم عن توقف العملية السلمية في الشرق الأوسط، وإزاحة الأنظار عن ضرورة حلّ الصراع العربي الإسرائيلي، بتأزيم الموقف حيال سوريا، وإبقاء الوضع السوري في أولويات الاهتمامات الدولية. حتى الآن لا يوجد ردّ سوري، وقد لا يحصل، لكن بحسب المصادر، فإن عدم حصوله يخفض منسوب التوتر في المنطقة.

 

"حرب إسرائيل على الحلف الإيراني - السوري

عبد الكريم أبو النصر/النهار

المعلومات الخاصة التي تملكها مصادر ديبلوماسية غربية وثيقة الإطلاع في باريس تفيد ان إسرائيل دخلت في مواجهة عسكرية مفتوحة مع نظام الرئيس بشار الأسد وحلفائه، فشنت هجمات جوية وصاروخية غير مسبوقة على مواقع ومنشآت عسكرية مهمة في دمشق وضواحيها شملت تدمير صواريخ أرض - أرض متطورة ومخازن أسلحة من أجل تحقيق ثلاثة أهداف أساسية هي: أولاً - منع إنشاء جبهة عسكرية سورية - لبنانية مشتركة ضد إرادة الدولة اللبنانية تنشط في إشراف القيادة الإيرانية - السورية ويضطلع فيها "حزب الله" بدور قتالي رئيسي وترتكز على أساس ان معركة نظام الأسد هي معركة إيران وحلفائها مما يشكل تهديداً جدياً لإسرائيل ومصالحها الأمنية والحيوية. ثانياً - توجيه رسالة الى الأطراف المعنيين مفادها ان اسرائيل أسقطت رهانها على نظام الأسد وانها تريد أن يكون لها حضور وتأثير في سوريا في مرحلة تفكك الدولة والتقلص الكبير لسلطة النظام وانها ترفض أن تترك إيران تستغل وحدها الوضع المتزايد خطورة وتدهوراً فتحاول تعزيز نفوذها ونفوذ حلفائها على حدود الدولة العبرية. ثالثاً - أن تثبت إسرائيل للدول الغربية انها حليف مفيد لها في الصراع على مستقبل سوريا وانها تستطيع أن تنفذ مهمات حربية في هذا البلد بذريعة "حماية مصالحها الأمنية" من أجل إضعاف القدرات القتالية للنظام، او من أجل إظهار عجز منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع عن حماية المنشآت العسكرية الأمنية المهمة، او من أجل الاضطلاع بدور ما في عملية منع استخدام الأسلحة الكيميائية وانتشارها أو انتقالها الى جهات خارج الأراضي السورية. وتقول هذه المصادر ان "القيادة الإسرائيلية تراهن منطقياً على ان الأسد لن يغير قواعد اللعبة مع إسرائيل ولن يشن عليها أي هجوم، خصوصاً ان جيشه منهك وهو متورط في حرب مدمرة مصيرية مع شعبه المحتج. لكن المسؤولين الإسرائيليين يرغبون في الواقع في جر نظام الأسد و"حزب الله" الى مواجهة عسكرية معهم لأنهم وضعوا خططاً مفصلة أطلعوا عليها حلفاءهم الأساسيين لخوض حرب واسعة على الجبهتين السورية واللبنانية معاً تشمل ضرب مجموعة كبيرة من الأهداف العسكرية والحيوية في سوريا وإلحاق دمار وخراب واسعين بمناطق لبنانية عدة وخصوصاً تلك الخاضعة لنفوذ الحزب. كما تشمل هذه الخطط احتلال منطقة لبنانية محاذية لحدود إسرائيل ورفض الانسحاب منها قبل تجريد "حزب الله" من أسلحته الثقيلة المتطورة وإخضاعها لسلطة الدولة اللبنانية".

وفي رأي مسؤول أوروبي مطلع "ان التطورات الخطيرة في سوريا تمنح إسرائيل فرصة مناسبة لتوجيه ضربة قاصمة الى التحالف الإيراني - السوري مما يساعد على تكثيف الضغوط الدولية على القيادة الإيرانية من أجل دفعها الى وقف نشاطاتها التي تسمح لها بإنتاج السلاح النووي". واضاف أن إسرائيل تلقى دعماً ضمنياً حقيقياً من أميركا ودول غربية أخرى من أجل مواصلة معركتها ضد الحلف الإيراني - السوري وهي تريد الإفادة من العوامل الرئيسية الآتية:

أولاً - حرب نظام الأسد مع شعبه المحتج رفعت بل أسقطت عنه الحماية الإقليمية - الغربية الواسعة التي شكلت لسنوات طويلة رادعاً يمنع الحكومات الإسرائيلية من شن هجمات كبيرة مباشرة عليه.

ثانياً - القيادة الروسية تدعم نظام الأسد لكنها ليست مستعدة للدخول في أي نوع من المواجهة مع أميركا أو مع إسرائيل أو أي دولة أخرى من أجل مساندة هذا النظام وحلفائه.

ثالثاً - القيادة الإيرانية لن ترسل قوات الى سوريا من أجل حماية النظام والمشاركة معه في أي حرب، كما انها لن تخوض مواجهة مباشرة مع الدولة العبرية بل ستشجع "حزب الله" على الرد وتحمل العواقب في لبنان، لأن الإيرانيين يريدون حماية منشآتهم النووية والحيوية من ضربات إسرائيلية أو أميركية - إسرائيلية مدمرة.

وخلص المسؤول الأوروبي الى القول: "ان المعلومات التي تلقتها الادارة الأميركية وحكومات غربية أخرى تفيد ان الهجمات الإسرائيلية هزت الأسد وأربكته إذ لم يكن يتوقعها. فهذه الهجمات غيرت قواعد اللعبة مع سوريا بقرار أميركي - إسرائيلي ووضعت نظام الأسد وحلفاءه أمام واقع عسكري - إستراتيجي جديد بالغ الخطورة خصوصاً ان هؤلاء يواجهون تحالفاً إقليمياً - غربياً واسعاً يملك إمكانات ضخمة ويبدي تصميماً على إنهاء حكم الرئيس السوري ودفع القيادة الإيرانية الى التخلي عن مشروعها النووي العسكري. هذه التطورات دفعت أميركا وروسيا الى الإتفاق على عقد مؤتمر دولي حول سوريا من أجل إيجاد آلية لتطبيق اتفاق جنيف الذي يدعو الى إقامة نظام جديد ديموقراطي تعددي، الامر الذي يقتضي رحيل الأسد عن السلطة".

 

سامي الجميل لـ الحياة: نحن ضد التمديد للبرلمان وبري يعمل لتأجيل التصويت الى حين التوافق

بيروت - غالب أشمر/الحياة

بعدما بدأ العد العكسي، مع اقتراب استحقاقي 15 الجاري موعد الجلسة النيابية العامة، و19 منه تاريخ انتهاء تعليق مهل الترشح للانتخابات، فإن حركة المشاورات والاتصالات التي نشطت اخيراً بين مختلف القيادات والفرقاء السياسيين، وعلى رغم كثافتها وتشعباتها لم تنجح في إحداث اي خرق في تقريب وجهات النظر نحو صيغة انتخابية تحظى برضا المكونات الاساسية.

الا ان مصادر نيابية ترى ان المساعي التي تتولاها بكركي على اكثر من خط، بالتوازي مع الاتصالات الجارية بين المراجع السياسية، قد تفضي الى تذليل العقبات أمام إمكان التوافق على القانون المختلط الذي طرحه رئيس البرلمان نبيه بري مع إجراء تعديلات عليه تؤمّن التمثيل الصحيح وتحقق المناصفة. وهذه الصيغة وفق المصادر ستحرر فريقي 8 و 14 آذار من طلب التمديد للبرلمان، اذ يحاذر كلاهما التجرؤ على الإقدام على طرح هذه الخطوة.

منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب النائب سامي الجميل الذي يحرص على إعطاء فرصة للتوافق على صيغة انتخابية تؤمّن صحة التمثيل، قال لـالحياة ان الاتصالات واللقاءات متواصلة وستتكثف في الايام التي تسبق انعقاد الهيئة العامة، وخصوصاً في بكركي للبحث في ما توصلت اليه المشاورات لنرى الى اين وصل كل منا بتفكيره. فالمشكلة ليست تقنية، انما في هل هناك نية لتسهيل عملية اقرار قانون جديد للانتخابات؟.

وخلافاً للتفسيرات التي أُعطيت، يجزم الجميل بأن اللقاء الذي جمعه مع النائب سليمان فرنجية في بكفيا لم يكن محصوراً بملف الانتخابات، اذ ان التواصل قائم منذ ثلاث سنوات، ويحصل دورياً كل ستة اشهر، ويؤكد ان البحث في الشأن الانتخابي كان تقنياً، لأن كل فريق معروف موقفه، فالمشكلة الاساس ليست مع تيار المردة، المشكلة تكمن في التيار الوطني الحر الذي لم نعد نعرف تحديداً اي قانون يريد. صحيح ان المشروع الارثوذكسي مطروح على الساحة، لكن منذ شهرين ونحن نحاول ايجاد بديل منه، لكن لغاية الآن التيار الحر لم يقل لنا ما هو البديل الذي يريده ولذلك لم نعد نعرف على اي اساس نعمل. وهذا حاجز اساسي في موضوع الانتخابات.

لا يجد الجميل ان ما يحكى عن ان التباعد بين العماد ميشال عون وفرنجية، فتح الباب على تعاون بين الكتائب والأخير، مقابل فتح التواصل بين عون و القوات اللبنانية واقعي. ويلفت الى ان لقاءه وفرنجية لا علاقة له بالحساسيات الموجودة. نحن ما زلنا في تحالفاتنا، ولذلك لا اعتقد ان لقاء معراب بين التيار و القوات مرتبط بلقائي وسليمان بك (فرنجية)، فلقاء معراب مرحب به وهذه هي الطريقة الامثل لحل مشاكلنا. لكن نحن عندما كنا نعتمد هذه الطريقة كمنهج حوار وتواصل مع الجميع كنا ننتقد كثيراً، علماً ان حوارنا وتواصلنا مع الآخرين لا يعني التخلي عن مبادئ حزب الكتائب وثوابته.

قانون يحظى بتوافق الجميع

ويشير الجميل، في محاولة الرئيس بري طرح اعادة إحياء قانون الحكومة، ضمن اطار المختلط، مع إجراء تعديلات على التقسيمات، الى ان اي قانون يتضمن تعديلاً للتقسيمات هو مطلبنا. ويؤكد انه لمس من بري حرصاً كبيراً على ان اي قانون سينجز، يجب ان يحظى بتوافق الجميع، وهو في الوقت نفسه يعمل على تأجيل عملية التصويت، الى حين حصول توافق، ويبذل جهداً كبيراً لتحقيق ذلك. واكدنا له كل استعداد للتعاون معه.

يرى الجميل في التمديد غير التقني تطييراً للنظام الديموقراطي في لبنان، ولذلك نطالب بالذهاب الى الهيئة العامة وطرح القوانين الثلاثة الموجودة في المجلس على التصويت، وهي: الدوائر الصغرى والارثوذكسي والقانون الذي تقدمت به الحكومة لنرى اي قانون ينال الاكثرية، لأنه اذا تأجلت الانتخابات الى اجل غير محدد، نكون دخلنا في فراغ، وضربنا النظام الديموقراطي في شكل كبير.

واذ يؤكد ان الكتائب ضد التمديد بالمطلق، يصر على ضرورة الانتقال الى الهيئة العامة بأسرع وقت للتصويت على قانون جديد. وهنا يصبح التأجيل تقنياً لمدة ستة اشهر، وإجراء الانتخابات بعد هذا التاريخ. ويقول ان الكتائب مع اي قانون يؤمّن صحة التمثيل، لكننا لم نجد ذلك إلا من باب اعادة تقسيم الدوائر، فهي مرتبطة ببعضها بعضاً. حاولنا العمل من ضمن الدوائر الحالية فلم نتمكن من تحقيق التمثيل الصحيح، والطريقة الوحيدة هي بتعديل الدوائر. الا اذا ارادوا السير بالارثوذكسي (ضاحكاً). لكن اذا حصل شبه إجماع على المختلط، ما هو المخرج الذي تقترحه الكتائب لتقسيم جبل لبنان وفق النسبي والاكثري؟، يوضح: نحن ضد التقسيم، لكن اذا ارادوا تقسيم جبل لبنان الى اثنين، يجب ان ينسحب هذا على بقية المحافظات، وأن تقسم على الاقل الى تسع محافظات من اجل المساواة. وما لم يتم التوافق على صيغة انتخابية قبل 15 ايار، وطرح الارثوذكسي على التصويت، هل ستصوت الكتائب عليه؟، يقول الجميل: علينا الا نستبق الامور تجنبا لعدم توتير الاجواء. لنرى ماذا يمكن ان يطرأ في الايام المقبلة، فالجواب سنصل اليه لاحقا، فلنعط فرصة للتوافق، لكن على الجميع ان يعرف اننا لن نعود الى الستين. اما اذا كان الخيار بين الارثوذكسي والستين يكونون وضعونا في محل لا يمكننا فيه ان نصوت للستين ابدا. واذا ما اجريت الانتخابات وفق هذا القانون الذي سيصبح نافذا من دون توافق على بديل، يقول: لكل حادث حديث.

ويؤكد الجميل ما زلنا ايجابيين ومنفتحين الى ابعد الحدود، وحتى عندما طرح القانون المختلط وهو ضد قناعتنا، قلنا اننا سنعترض لكن لن نقاطع الانتخابات، فليتوافقوا على قانون ويصوّتوا عليه. اما نحن فقد نصوّت ضد، لكننا لن نعرقل. وعلى الجميع التنازل للخروج من المأزق الانتخابي.

 

تعليق جريدة المستقبلعلى خطاب نصرالله

يصرّ الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على مقاربته الذاتية للموضوع السوري وإبلاغ العالم أنها هي المقاربة الحقيقية والوحيدة. هكذا مثلاً يصبح كل ما يحصل في سوريا من وجهة نظره حرباً إسرائيلية لإخراجها من خط الممانعة والمقاومة، محيلاً بذلك كل الشعب السوري الثائر على الجزّار الموصوف، الى مجرّد عملاء ينفّذون مشيئة إسرائيل.

طبعاً، ليست المرة الأولى التي "يكتشف" فيها نصرالله هذا الكمّ الهائل من العملاء الإسرائيليين في صفوف الشعوب العربية. سبق وأن فعلها في لبنان ويفعلها الآن في سوريا وفي غيرها.

لكن أخطر اكتشافاته ظهر بالأمس تحديداً، إذ إنه أعلن أن "الردّ" الأسدي على العدوان الإسرائيلي سيكون تسليح "حزب الله".. وكأن ذلك بالفعل أمر جديد غير مسبوق والترسانة التي يتكئ عليها نزلت عليه من السماء أو جرى تصنيعها في المصانع الحربية الاستراتيجية الموجودة في الضاحية أو في غيرها، علماً أن إعلانه هذا الذي شمل فيه الأسلحة "الكاسرة للتوازن" يمثّل خرقاً فاضحاً للقرار 1701 الذي لا يزال قائماً ويعترف "حزب الله" بموجباته مثله مثل إسرائيل. المفاجأة الثانية كانت إعلانه أن مرتفعات الجولان السوري تحت الاحتلال، وأنه تبعاً لمنطق المقاومة وأدبياتها فإن هذه المرتفعات خليقة بالمقاومة مثلها مثل سائر الأراضي المحتلة. صحيح أن الأمر مرّ عليه نحو أربعين عاماً لكن الاكتشاف تمّ بالأمس، وتحديداً بعد الغارات الإسرائيلية التي لامست قصر الطاغية في دمشق. الآن عندما صار مأزق النظام الأسدي الممانع على المحك اكتشف نصرالله بعد بشار الأسد أن هناك أرضاً سورية محتلة منذ أربعين عاماً وهي في الجغرافيا توازي أضعاف أضعاف مزارع شبعا المحتلة وعدد سكانها والمتحدرين منها واللاجئين من قراها ومدنها يُعدّ بمئات الآلاف... هنيئاً لإسرائيل بهكذا اكتشافات وبهكذا مقاومة موعودة... صحّ النوم.

 

نصرالله في اليوبيل الفضي لاذاعة النور: لحكومة حسب الاحجام النيابية وسنصوت مع الارثوذكسي إذا عرض

الخميس 09 أيار 2013

وطنية - تحدث الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عصر اليوم، عبر شاشة في احتفال اليوبيل الفضي لانطلاقة "اذاعة النور" اقيم في قاعة رسالات - الغبيري، في حضور ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب حسن فضل، سفيري سوريا وايران في لبنان على عبد الكريم علي وغضنفر ركن ابادي وعدد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين وممثلين عن الوسائل الاعلامية ، وشخصيات سياسية وحزبية ودينية.

بداية، آي امن الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني ونشيد "حزب الله"، ثم فيلم عرض مسيرة الاذاعة.

ثم القى نصرالله كلمة قال فيها:"إنني في البداية، كما هي العادة، أرحب بالحضور الكريم، بكم جميعا، في هذا الحفل المبارك الذي يتوج ويكرم جهاد ثلة من الإخوة والأخوات خلال 25 عام.

"نحن كنا مخبيين حالنا لهذا اليوم" لكن رأينا أن الموضوعات كثيرة، ولقد تحدثت الثلاثاء الماضي على أمل أن الكلمة اليوم أعطي جزءا منها للاذاعة وموضوع الإعلام، ونعطي بعض الوقت للشأن اللبناني، بطبيعة الحال لا نستطيع أن نهمل الشأن الداخلي وإن كان لم تحدث مستجدات مهمة بمعنى التطور، لكن الحدث الفلسطيني والعدوان الإسرائيلي الأخير على محيط دمشق يفرضان علي أن أعطي جزءا من الوقت لهذا الأمر المهم جدا.

أبدأ من الإذاعة. يجب أن أتوجه بالتحية إلى جميع الإخوة والأخوات العاملين في إذاعة النور، وإلى كل الإخوة والأخوات الذين عملوا، وبعضهم انتقل إلى أماكن أخرى، وبعضهم ما زال يواصل العمل، إلى المدراء السابقين جميعا، إلى المدير العام الحالي الأخ الحاج يوسف الزين. ويجب أن أستحضر بقوة أيضا ذكرى المرحوم الدكتور حسن القلا والذي فاجأنا رحيله في ذلك الوقت، رحمة الله عليه، وأشكر إخواني وأخواتي في هذه الإذاعة المقاومة على كل صمودهم وتعبهم وجهودهم وصبرهم على المشقات وتحملهم للأخطار وعلى إنتاجيتهم وإبداعهم ورساليتهم، وقبل كل شيء، على إيمانهم وإخلاصهم.

أيها الإخوة والأخوات: هذه الإذاعة بدأت كجزء من مسيرة المقاومة، كما كان حال بقية أجزاء المقاومة بإمكانات متواضعة جدا، بعدد قليل من الأفراد، بخبرة ناشئة وفتية، ولكن بتوكل كبير على الله، بأمل عظيم بالمستقبل وبثقة بالنفس بأننا قادرون على الإنجاز وعلى صنع الإنتصار في أي مجال من المجالات.

وكما بدأت المقاومة مجموعة صغيرة، مع عدد من رشاشات الكلاشنكوف وعدد من القنابل اليدوية وعبوات صغيرة، بدأت إذاعة النور بغرفة وميكروفون وإذاعة بث متواضعة ومسجلة تعمل باليد.

هكذا كانت البداية، تعبر عن الصفاء، عن البساطة، عن عدم التعقيد، وتعبر أيضا عن المبادرة الذاتية، كما كانت بدايات المقاومة تعبر عن المبادرة الذاتية.

أنا كنت موجودا في مكان عملي، طبعا كانت الظروف حساسة، اتصل الإخوة، ولم يكن لدي علم، وأصلا لم يكن لدينا هذه الهيكليات التنظيمية، أمين عام ومسؤول تنفيذ، كان لدينا هيكل مبسط ومتواضع أكثر، فاتصل الإخوة وقالوا لي: هل لديك راديو؟ قلت لهم: طبيعي لدي راديو، قالوا: فيه "اف ام"؟ فقلت: نعم، فقالوا برمجها على التردد الفلاني، وضعت فـ (سمعت):هنا اذاعة النور، قلت: لمن هذه الإذاعة؟ فقالوا: هذه لحزب الله والمقاومة. هكذا كانت البداية.

وكما تطورت مقاومة الميدان، تطور إعلام المقاومة بنفس الروحية، بنفس الصفاء، بنفس العزم، بنفس الجدية، بنفس الإبداع، بنفس الإنتاجية، بنفس الإخلاص.

وكان دائما إعلام المقاومة مواكبا لعلمها الميداني، ولذلك نحن دائما كنا نعتبر إعلام المقاومة، وفي مقدمه الذي كان له طبعا سبق التأسيس والوجود، إذاعة النور جزء من المقاومة وليست شيئا مواكبا للمقاومة.

كنت دائما عندما ألتقي بالإخوة والأخوات في تلك الأماكن الضيقة أو في الملجأ، كنت أقول لهم: أنتم هنا تعملون في موقع من مواقع المقاومة تماما كإخوانكم المقاتلين الذين يعملون في الخطوط الأمامية، كل واحد لديه وظيفة، وكل واحد لديه دور، يقوم بمهمته وبوظيفته.

بطبيعة الحال إذاعة النور بذلت جهودا كبيرة كما تفضل الإخوة قبلي، إلى أن وصلت إلى موقعها المتقدم في المرحلة الحالية.

كان دورها معروفا ومشهودا منذ بداية الإنطلاقة، على صعيد المقاومة، وعلى مدى سنوات المقاومة، وصولا إلى التحرير، ودورها عام 2000، وكان الترقي الأعلى في حرب تموز عام 2006 وما بعد حرب تموز، وعليهم "شد همتهم" لما بعد ما بعد حرب تموز. إذاعة النور هي جزء من منظومة الإعلام المقاوم، ولذلك هي إعلام ملتزم لا يبحث لا عن المال ولا عن الأستثمار ولا عن الأرباح ولا عن الشهرة.

هو إعلام صاحب قضية ورسالة، حامل هم، يفرح ويحزن ويتأثر، لأنه من سنخ المقاتلين الذين يقاتلون في الخطوط الأمامية، ومن سنخ الناس الذين يصمدون في أرضهم أو يهجرون منها أو يقتلون في المجازر.

ولذلك، ولأن إذاعة النور هي جزء من إعلام مقاومة ملتزم، كان المهم والأهم هو الصدق والأمانة.

والصدق في القول، أصلا دين الأنبياء هو دين الصدق، الصدق في الفكر، والصدق في القول، والصدق في النية، والصدق في العمل، والصدق في الممارسة.

هذا الإلتزام كان حاسما وقاطعا، وهو جزء من قيمنا الدينية والثقافية والجهادية والأخلاقية والإنسانية، ودائما نعود ونجدد ونؤكد، في هذا الزمن نحتاج إلى هذا التأكيد أكثر.

أحيانا، في المنافسات ـ وأنا دائما كنت أقول لوسائلنا الإعلامية، نحن لسنا وسائل منافسة، أخرجوا من عقل المنافسة التقليدية الموجودة في السوق الإعلامي، لسنا نفتش على إعلانات، لسنا ننافس أحد ـ أحيانا، نتيجة المنافسة والحرص على السبق الصحفي، يتورط عديدون بالكذب، يتورطون بتلفيق الأخبار، بتحريف الوقائع، "هلأ غير الكلام" في الخلفيات السياسية، نتكلم أحيانا مهنيا. دائما كنا نقول ونجدد، نحن أهل الصدق ويجب أن نكون صادقين.

وظيفة وسيلة الإعلام هي أن تخبر الناس بالحقائق والوقائع لا أن تخترع أهدافا لا وجود لها، لا أن تشوه الوقائع والأهداف ولا أن تزور ولا أن تلفق، أن تنقل الأخبار بصدق. ودعوني أكون أكثر صدقا معكم، كنا نقول لبعض الاخوة: نعم، نقل بعض الأخبار الصادقة قد يكون مضرا، بمسار الوضع العام، بالمناخ السياسي، قد يؤدي حكما إلى تحريض، قد يخدم العدو. حسنا، لسنا مجبرين أن نقول كل الأخبار الصادقة، فلنسكت عنها، ولكن لا يجوز لنا أن نكذب. في ما نقوله من خبر، فيما ننقله من معطيات، فيما نقدمه من وقائع، يجب أن نكون صادقين.

ومن يتصور أنه ينجو في الدنيا من حساب القانون والقضاء، عندما يكذب ويزور ويفتري، ولكنه لن ينجو يوم القيامة، لأن الله سبحانه وتعالى يحاسب على هذا النوع من الكذب أكثر، لأنه أخطر وأشد فتكا بالعقول والقلوب والعواطف والمجتمعات والسلم الأهلي ومصائر الجبهات والقضايا المصيرية.

حتى في الحرب النفسية، الصدق في تجربتنا وفي خبرنا وفي معطياتنا هو نقطة القوة الأساس في أي حرب نفسية خضناها مع هذا العدو. طبعا، بالمناسبة، الإسرائيلي يعترف للمقاومة في لبنان بقدرتها على شن حرب نفسية متوازنة ومتفوقة، تعرفون لماذا؟ لأن الحرب النفسية التي شنتها المقاومة إلى جانب قتالها الميداني، كانت تعتمد الصدق والوقائع.

أما الذي "يهول ويهبط حيطان" ويكذب ويعمل بإدعاءات فارغة، فيكتشف العدو كذبه، لأن الحرب النفسية موجهة إلى العدو بالدرجة الأولى قبل الصديق، ويكتشف العدو أن هذا يخترع، يكذب ويتكلم، ليس لديه شيء، ماذا تصبح الحرب النفسية؟ مجرد كلام، كلام يقال، ليس له أي أثر على العدو، بل بالعكس، قد يجرؤ هذا العدو على التقدم وعلى العدوان، لأنه يعتقد ويعتبر أن هؤلاء ليس لديهم سوى الكلام.

الأصل في الحرب النفسية هو أن يكون الإنسان صادقا، ويستطيع أن يشن أفضل وأقوى حرب نفسية وهو صادق، دون أن يكذب كذبة واحدة، وتجربة الثلاثين عاما للمقاومة في لبنان تؤكد هذا المعطى.

أيها الأخوة والأخوات، اليوم أخطر معضلة يواجهها كثير من وسائل الإعلام، في العالم وفي العالم العربي، ولا تؤاخذوني أيضا في لبنان، لأن اليوم يوجد تلفزيونات كثيرة وإذاعات كثيرة، ويوجد مواقع انترنت "ما شاء الله"، إعلام مكتوب - مقروء، الذي تريدونه، الامور مفتوحة.

المعضلة الحقيقية اليوم، عند الكثيرين، هي عدم مصداقية، عدم الصدق، كذب، تزوير، تضليل، إفتراء الوقائع، في كل شيء: في السياسة وفي الأمن وفي الإقتصاد وفي العلاقات وفي الأخبار.

لا أظن انه مر في تاريخ البشرية، الآن نتيجة التطور، الإتصالات وثورة الإتصالات، لا أظن انه حصل في تاريخ البشرية كما يحصل الآن في العالم في السنوات الآخيرة، نتيجة ما أتيح من إمكانات، هذا القدر من تشويه الشخصيات والقوى والشعوب والأمم وصولا إلى الأنبياء العظام، كرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، كالسيد المسيح (صلوات الله وسلامه عليه)، وأنبياء آخرين، وصولا إلى نبي الله موسى (عليه السلام)، أمم، ديانات، حضارات، ثقافات، حركات مقاومة، شعوب، شخصيات، (تتعرض) لتزوير حقائق، معلومات كاذبة وخاطئة، ويتعمدون الكذب. ليس أنه أتتني معلومة خاطئة فنقلتها خاطئة، بل يتعمدون الكذب، وهم يعرفون أنهم يكذبون، إلى أن وصلنا إلى وضع اليوم، أنه عندما تجلس أمام عدد كبير من الفضائيات أو تستمع وتقرأ لوسائل إعلام مختلفة، عندما تسمع الخبر يجب أن تدقق، ترى الفضائيات الأخرى ماذا تقول، التلفزيونات الأخرى ماذا تقول، المصادر الأخرى ماذا تقول. هل هناك ما يؤكد صحة هذا الخبر، تقوم بالاتصال. أحيانا، تأتي أخبار عن معارك طاحنة في أماكن لا يكون فيها في الأصل أي طلقة نار، يحكى عن معارك طاحنة. وهكذا، أنتم تعيشون هذه الأجواء كلها.

اليوم، بدأ كثير من وسائل الإعلام يفقد وظيفته الأساسية، وهي نقل الخبر، نقل الواقع، تقديم الحقيقة، وتحول إلى وظيفة أخرى بالكامل: التضليل، التشويه، التسقيط، وهذا في نهاية المطاف يترك الكثير من الآثار.

في مواجهة من هذا النوع، نحن يجب أن نتمسك بصدقنا، بإلتزامنا، بأمانتنا، مهما كانت الحملة شديدة، نحن لا يجوز لنا أن نكذب بحق الآخرين، ولا أن نفتري على الآخرين، ولا أن نتهم الآخرين زورا وظلما، ولا أن نخترع أمورا هي ليست وقائع وليست حقائق، لأن هذا السلوك هو الذي يؤدي إلى التوفيق، هو الذي يستجلب رضى الله سبحانه وتعالى، وهو الذي يثبت المصداقية وهو الذي يصنع النصر.

إعلام المقاومة، لأنه التزم مبادئ الصدق والأمانة والدقة، استطاع أن يحقق إنجازات كبيرة واستطاع أن يكون شريكا في الإنجاز، مع كل خطوة، مع كل حركة، مع كل مرحلة، كان يواكب بشكل دقيق وممتاز ومهم جدا.

ولذلك استطاع هذا الاعلام، ولو من باب التذكير، في الجانب الذاتي، الذي يتعلق بالمقاومة، تثبيت المجاهدين، استنهاض الأمة. تذكروا في مرحلة كنا نطرح أن هدف المقاومة هو إستنهاض الامة، الذين كانوا يائسين، الذي كانوا يقولون ليس هناك أمل، لا قدرة لنا على أن ننتصر، كان الدم والصوت والصورة والكلمة معا، تقول للناس ثقوا بالله وتوكلوا على الله وثقوا بقدراتكم وعقولكم وأدمغة شبابكم وسواعدهم، ثقوا بشعبكم، بصبره، بصدقه، بمحبته، ثقوا بقدرتكم على صنع الإنجاز وبالتالي على صنع الإنتصار.

تبيين الحق والحقيقة، الدفاع عن المقاومة منذ اليوم الأول، أمام إتهامات الإرهاب وإتهامات التبعية لمحور إقليمي هنا أو هناك، أو لدولة إقليمية هنا أو هناك، ومحاولات الشيطنة وتشويه الصورة، الآن إذا أحد يتكلم عن الشيطنة الآن، هذه عمرها ثلاثين سنة، "هذه الأوضاع عتيقة، أين أنتم، أين تعيشون".

إعلام المقاومة ساهم في الدفاع عن صورة المقاومة، الصورة الإنسانية، الصورة الأخلاقية، الصورة الجهادية، صورة التضحية والفداء، صورة الثبات والوفاء، صورة الإخلاص، دفاعا عن شعب ووطن وكرامة وأمة ومقدسات. وفي الجانب الآخر، ساهم بشكل قوي بالمس بمعنويات العدو، كان جزءا فاعلا في الحرب النفسية لحركة المقاومة، وكشف الواقع الهش لهذا الجيش الذي كان يدعي أنه لا يقهر.

وإن شاء الله، وسائل إعلام المقاومة، وفي مقدمتها إذاعة النور، ستستمر في أداء هذا الواجب الجهادي، في هذه الايام هناك أناس تزعجهم هذه الكلمة، وسائل إعلام المقاومة ستستمر في أداء هذا الواجب الجهادي إلى جانب كل مواقع المقاومة التي تتطلع بيقين، بثقة، بأمل إلى الإنتصار.

في مناسبة جليلة من هذا النوع تتقدم فلسطين لتفرض نفسها علي وعليكم وعلى الجميع بقوة.

المخاطر التي تتهدد القضية الفلسطينية اليوم: الأرض والهوية، لانه يمكن أن تحتل الأرض لعشرين سنة وخمسين سنة ولمئة سنة ومئتين سنة، ولكن لا يعترف بهوية الاحتلال، فهذا يعني أننا لا زلنا في قلب المعركة. عندما نسلم بهوية الاحتلال فهذا يعني أن المعركة انتهت بالنسبة لكثيرين، والهوية والشعب وآلاف الأسرى في السجون والمقدسات الإسلامية والمسيحية، والقدس والمسجد الأقصى بالتحديد في هذه الايام.

ما يجري في المنطقة أيها الإخوة والأخوات يساعد العدو للأسف الشديد على الاستفادة من الفرص المتاحة، ويجب أن نعترف للعدو بأنه "شاطر" يحسن الاستفادة من الفرص، وللأسف الشديد نحن أمة نضيع الكثير من الفرص وهو يحسن الإستفادة من الفرص لفرض وقائع جديدة في فلسطين في سوريا، في لبنان، وفي المنطقة.

عندما ينظر الإسرائيلي حوله ويجد الساكتين أصبحوا أو أضحوا أكثر سكوتا (يمكن لو نقول أمضى سكوتا يكون بها القليل من اللؤم) ويجد أن المهتمين يتم اشغالهم بتحديات خطيرة، فلماذا لا العدو يستفيد من الفرصة؟ لماذا؟ طبيعي أن يستفيد.

وعندما يجد العدو أن النظام الرسمي العربي اليوم ـ وضعوا خطين تحت (كلمة) اليوم ـ أكثر استعدادا للتنازل عن الحقوق بعد الربيع العربي للاسف الشديد، بعد الربيع العربي. خلال حراك الربيع العربي أو الصحوات الشعبية كان العدو في حالة انهيار، رعب، ارتباك شديد. وكان توقع الشعب الفلسطيني، الذي علق آمالا كبيرة على الربيع العربي، وكذلك حركات المقاومة ومنها نحن، أن الربيع العربي سوف يؤسس لدول تجعل الموقف الرسمي العربي أقوى، أفعل، أشد حضورا، أكثر تمسكا بالحقوق، أقل استعدادا للتنازل، ولكن للأسف الشديد مظهر ذاك العدد من وزراء الخارجية العرب يتوسطهم وزير خارجية الولايات المتحدة ومن بينهم وزراء في دول الربيع العربي ويتقدمون بتنازل خطير يعني القضية الفلسطينية والأراضي الفلسطينية، أليس هذا وألا ينبغي أن يكون هذا محزنا للصديق ومفرحا للعدو؟ لا أريد أن أدخل بالأسماء، لأنه يكفينا مشاكل، ولكن دققوا وراجعوا الصورة وانظروا.

ثم ما هو رد الاسرائيلي؟ هنا العبرة، انتم العرب "طالعين" على حطام، تتصورونه أنه حطام وهو ليس بحطام. انتم في مشهد أن المقاومة الفلسطينية قد حشرتموها في الزاوية، أدخلتموها في مأزق .

سوريا تواجه حربا قاسية جدا، وفي لبنان تعرفون ماذا في لبنان.. الآن وقتها، وتفترضون أن إيران محاصرة ومهددة، الآن الوقت أن نذهب ونقدم للأمريكيين ما كنا لا نجرؤ أن نقدمه في السابق، وليس ما كنا مقتنعين أن نقدمه في السابق.

أنا أقول لكم في هذا اليوم، وعلى مسؤوليتي في الدنيا والآخرة، هذا النظام الرسمي العربي يتصرف مع فلسطين وشعب فلسطين والمسجد الاقصى وبيت المقدس، وكنيسة القيامة واللاجئين الفلسطينين على أنهم عبء تاريخي وليس قضية، هو مستعد ومقتنع منذ زمن أن يخلص (ينتهي منه) ولكن لديه مشكلة: يحتاج إلى الظرف، إلى الشجاعة، إلى الجرأة.

هذه هي الحقيقة، ولذلك ترون أنه كلما سمحت تطورات ما فإنه يقتحم، يقتحم الى اين؟ إلى المزيد من التنازل، إلى المزيد من إعطاء الامتيازات للعدو، عندما يرى أنه لا يوجد من يسأل.. (فهو يقدم تنازلات).

والآن، النظام الرسمي العربي، حتى في موضوع المسجد الأقصى، وفي يوم من الأيام كان هناك أقوال إنه اذا تم مس المسجد الاقصى أو تم المس بقبة الصخرة، أو إذا تم المس بحجر في المسجد الاقصى فإن العالم العربي سيفعل الأفاعيل.

يحزنني أن أقول لكم إن بعض قيادات في حركات إسلامية اليوم يخطبون في بعض المساجد ويقولون ما قاله كلينتون بعد مفاوضات "واي بلانتايشن" بين الرئيس الراحل ياسر عرفات وباراك.

أنا اذكر في حينها ان كلينتون قال: هؤلاء في الشرق الاوسط لا أعرف كيف يفكرون!؟ مختلفون على جامع قديم، نحن نعطيكم أرضا وأبنوا أجمل جامع في الدنيا. هكذا كان الكلام.

للأسف الشديد، اليوم هناك ناس يقولون: ليست الأولوية للمسجد الاقصى، وما هو المسجد الاقصى؟ حيطان وعواميد، ويأتي يوم ونقول من وكيف.

الأولوية باتت في مكان آخر،الأولوية أصبحت كيف نقتل بعضنا في سوريا، كيف نقتل بعضنا في العراق، كيف نقتل بعضنا في باكستان، وكيف ندفع لبنان الى الهاوية.. هذه الأولوية، حتى المسجد الاقصى، من اعظم مقدسات المسلمين طوال التاريخ لم يعد أولوية.

ما بالك في نظام عربي رسمي بال؟ كيف يفكر؟ ما هي القناعات التي يحملها؟

أيضا ماذا كان الرد في اسرائيل؟ نتنياهو نقل عنه وزير في حكومته إنه قال إن مسألة تبادل الاراضي هذه مسألة تفصيلية ونتحدث عنها في المفاوضات. أصلا المشكلة ليست هنا، المشكلة مع الشعب الفلسطيني، مع الفلسطينيين ومع العرب هي الاعتراف بيهودية الدولة، يعني مقابل التنازل المجاني، لم يحصلوا على شيء وتم رفع الصوت من قبل الاسرائيلي، يعني أن تتحدثوا بموضوع قطعة أرض هنا أو هناك، الموضوع ليس هنا. الموضوع أن المطلوب هو اعتراف عربي رسمي، وليس اعترافا فلسطينيا فقط، بيهودية الدولة، والمبادرة الأميركية التي يحملها الآن جون كيري إلى المنطقة هي الطلب من العرب أن يعترفوا بيهودية الدولة.

والآن الوقت لا يسمح للدخول بالتفاصل.. لكن أنا أطلب من العلماء والخطباء والمفكرين والكتاب والذين يطلون عبر وسائل الاعلام ويجرون حوارات، يجب أن نشرح لشعوبنا وللرأي العام ماذا يعني الاعتراف بيهودية الدولة؟ ماذا يعني أن نقر بيهودية الدولة؟ ما هي مخاطر الاعتراف بيهودية الدولة على اللاجئين، على المقدسات، حتى على فلسطينيي 48، حتى على نضالات الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين.

غدا يقولون إن هذه الأرض هي يهودية وأن الشعب الفلسطيني مغتصب لها، والمطالب أن يدفع تعويضات هم العرب، والعرب جاهزون أن يدفعوا تعويضات.

ليسوا جاهزين لأن يدفعوا من مئات مليارات الدولارات الخاصة بهم خبزا وطحينا لمئات الآلاف من المسلمين السنة في الصومال الذين يموتون جوعا، وليسوا مستعدين لأن يمدوا يد المساعدة الحقيقية للنازحين السوريين خارج سوريا وداخلها ليعيشوا هذه الحياة القاسية وتضطر الحكومة اللبنانية والاردنية وغيرها أن تذهب لتتسول الأموال من العالم، وليسوا مستعدين أن يقدموا دعما حقيقيا للمقدسيين ليبقوا في أرضهم ـ ولو ثمن مدينة رياضية واحدة من الاولمبياد العالمي أو كرة القدم العالمية، ولكنهم جاهزون أن يدفعوا التعويض لليهود، لأنه سيتبين أن الحق علينا نحن وعلى آبائنا واجدادنا وسيتبين أن الحق على الخليفة الثاني وعلى جيش المسلمين وما قبل الفتح الاسلامي وما بعد الفتح الاسلامي وسندفع تعويضات، عندما نقر أن هذه الأرض هي لهم وأن هذه الأرض هي ليست للشعب الفلسطيني.

على كل حال هناك مخاطر كبيرة وجمة، حضارية وثقافية وأمنية وديموغرافية وإنسانية واقتصادية وغيرها يجب أن تشرح.

بعض الناس يقولون ما هي المشكلة إذن؟ فهي موجودة ودولة يهودية، يريدون هاتين الكلمتين، اعطوهم هاتين الكلمتين.

كلمتان وكلمتان.. وبعد خمسين سنة وأكثر رأيتم أين أصبحنا..

من جملة المساعي الاسرائيلية - هذا ما نسميه حسن الاستفادة من الفرص عند العدو للأسف - أن ما يجري الآن في ما يتعلق بالمسجد الاقصى نفسه، القدس يتم تهويدها مثل ما جرى أمس من الاعتداء على الفلسطينيين المقدسيين، من هجوم قطعان المستوطنين، من اعتقال سماحة مفتي القدس والديار الفلسطينية لساعات.

إلى أين هم ذاهبون هؤلاء؟ أنا أقول لكم إن هناك خشية حقيقية، ان يدخلوا إلى المسجد الاقصى ويصبح الموضوع طبيعيا جدا، مع أن هذا الأمر لم يحصل بعد .

الشعب الفلسطيني دفع تضحيات منذ سنة 1967 وهو يدافع ـ بعد احتلال القدس الشرقية ـ عن المسجد الأقصى بلحمه العاري وصدره ونسائه واطفاله كما رأينا أمس، لكن في النهاية ليس هناك عالم عربي، وليس هناك عالم إسلامي.

تقول لهم القدس يقولون لك سورية.. تقول لهم فلسطين، يقولون لك لا أعرف أين..

طيب الآن وقته (المناسب)، أن يدخل ويفرض واقعا على المسجد الأقصى، كما حصل سابقا في الحرم الإبراهيمي. ونأتي أمام المشكل والمشكل والمشكل، فتدخل التسوية: نصف المسجد للمسلمين يصلون فيه، ونصف المسجد لليهود، ويُقبل (هذا الحل).

الخشية الآن قبل الحديث عن هدم مسجد وبناء هيكل هي مصادرة المسجد.

هذا كيف ينبغي أن يواجه وكيف يمكن أن يواجه؟ هذا يتطلب موقفا كبيرا وأعود إليه في نهاية الكلمة.

لكن السؤال الذي يتجدد بعد 65 عاما للشعب الفلسطيني، كل أخ فلسطيني وكل أخت فلسطينية، هذا الشعب الصابر المجاهد المضحي الشريف الذي تحمل ما لا يطاق المخذول المتروك على مدى عقود من الزمن المتاجر به، الذي قدم تضحيات جسيمة، كل واحد يعود ويسأل نفسه، أنه بعد 65 عاما نحن على ماذا نراهن؟ هل نعود لنراهن على هذا النظام الرسمي العربي، فقط لأن هناك أسماء تغيرت أو أشكالا تبدلت أو ماذا؟ نراهن أم يجب أن نعيد النظر كما كنت دائما اقول، نخرج من التفاصيل ونقف فوق، على قمة الجبل، نخرج من عصبياتنا وأحقادنا وزواريبنا وحزبياتنا وفصائلياتنا وقطرياتنا.. ونقعد على الجبل وننظر ونقول: فلسطين إلى أين، ولبنان إلى أين، وسورية إلى أين، العراق إلى أين، والأردن إلى أين، والمنطقة كلها إلى أين، ونحزم موقفنا.

طبعا في ظل هذا الوضع العربي المؤسف والمحزن لا بد من الإشادة بالقرار الصادر عن مجلس النواب الأردني وتضرب له تحية ـ مسألة إستجابة السلطة والحكومة الأردنية تستجيب، لا أعرف ـ لكن في هذا الزمن الصعب أن يخرج هذا الموقف من مجلس النواب الأردني فهذه خطوة معبرة جدا وقوية جدا.

أيضا على سبيل الإستفادة من الفرص، وهنا ادخل إلى سورية والموضوع الذي يجب أن نتحدث به، وليس أنه لا نستطيع الحديث عنه، يجب أن نتحدث به، العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية.

استمعتم لكثير من التحليلات واستمعتم لكثير من المواقف، لكن أريد في بداية هذه النقطة أن أدعو إلى التوقف أمام مشهد عام، مشهد المنطقة، الصراع القائم في المنطقة، والتحديات الموجودة في المنطقة: يأتي العدو الإسرائيلي ويقصف محيط دمشق بعدد من الغارات التي شاهدناها جميعا عبر وسائل الإعلام. هذا طبعا يجب أن يقف الجميع عنده.

خرج الإسرائيلي يقول للأسف الشديد، تحدث عن عدو العدو وصديق الصديق، نحن ماذا نقول؟ هذه أدبياتنا، أدبياتنا الإسلامية. أليس هذا المعيار، وهذا الأصل، وهذا الاساس؟ على كل حال هذه وقفة عامة لأنني سأنتقل إلى أصل الموضوع.

الإسرائيلي عندما قام بهذه الغارات، طبعا هو له أهداف، ويحاول دائما في وسط الأحداث أن يحقق هذه الأهداف.

سأوصف هذا الواقع، لأتحدث عن طبيعة الرد. نفهمه (العدو) دائما من أهدافه، وخصوصا في السنتين الأخيرتين. بات من أهدافه وأهداف غيره إخراج سورية من معادلة الصراع مع العدو الإسرائيلي. أولا سورية لم تبرم معاهدة سلام مع إسرائيل كباقي الدول العربية.

هناك هدنة، لكن الكل يعرف، والعدو يعرف قبل الصديق، ويعرف لعله أكثر من الأصدقاء، ماذا قدمت سورية لحركات المقاومة خلال عشرات السنين وخصوصا في السنوات الأخيرة للمقاومة اللبنانية والمقاومة الفلسطينية بالتحديد، وربما يأتي يوم، ويخرج إخواننا بالمقاومة الفلسطينية ويقولون على المنابر ما كانوا يقولونه في الجلسات الداخلية.

سيقولون: في تاريخ الأنظمة العربية لم يقدم لنا أي نظام عربي ما قدمه لنا نظام الرئيس بشار الأسد. هذا يقولونه في الجلسات الداخلية. فليعذروني، وربما يعتبر بعضهم أن السيد يريد أن يحشرنا، الآن هذه مرحلة حصحص الحق.

الإسرائيلي يعرف بأن مصدر قوة المقاومة في لبنان والمقاومة في فلسطين، ومن أهم مصادر القوة هي سورية ـ طبعا والجمهورية الإسلامية في إيران، لكننا نتحدث عن سورية، لذلك هو (العدو) يريد أن يخرج سورية من المعادلة، ويريد أن يحاصر المقاومة في فلسطين ويحاصر المقاومة في لبنان. المقاومة في فلسطين دعوها جانبا، كلكم تعرفون المستجدات. المقاومة في لبنان يود أن يعمل على حصارها، ماذا يعني حصارها؟ بحسب تعبيره أن أي دعم مادي، أي دعم معنوي، أي دعم تسليحي ممن يدعم المقاومة ينبغي أن يتوقف وأن ينقطع.

أنا سأتابع الآن وأفترض ما قاله الإسرائيلي. الإسرائيلي ماذا يقول بالموضوع السوري والمقاومة في لبنان؟

يأتي ويقول: في مرحلة من المراحل قال أنا لن أسمح بنقل سلاح كاسر للتوازن إلى المقاومة في لبنان، ثم حديثا وخلال هذه الفترة طرح عنوانا جديدا يقول: أنا سأمنع تعاظم القدرة لدى المقاومة في لبنان، حتى السلاح الموجود عندكم لن أسمح لكم أن تضيفوا إليه سلاحا، هذا هو تعاظم القوة. قصف (العدو) في دمشق وفي محيط دمشق ليقول لسورية ـ هنا أتمنى أن ندقق قليلا في هذه القراءة لنفهم الرد السوري ـ

نفهم حجم وطبيعة الرد السوري، نخرج قليلا من التفاصيل، ونتكلم إستراتيجيات، ماذا يقول لسوريا؟، إنه ـ بمعزل عن الأهداف التي قصفها هذا بحث آخر، لست أنا الذي يقول ما هي الأهداف التي قُصفت، هذا الأمر يعود إلى القيادة السورية وإلى الحكومة السورية ـ يريد أن يقول بناء على ما إفترضه وما قاله، إن الإستمرار في دعم المقاومة أو إيصال إمكانيات المقاومة يعني سقوط النظام وإعلان الحرب على سوريا، وبالتالي الهدف الحقيقي للغارات الإسرائيلية الأخيرة هو إخضاع سوريا والمس بإرادة قيادتها وجيشها وشعبها، وإخراجها من معادلة الصراع مع العدو.

أي أنه إذا كنتم تريدون أن تتقاتلوا مع بعضكم كسوريين أنا كإسرائيلي لدي حسابات ثانية، لكن الآن هذا الموضوع يجب أن يُنجز، هدف الغارات هو إنجاز هدف، أسمه: خروج سوريا نهائيا من معادلة الصراع مع العدو الإسرائيلي.

طبعا بالمناسبة، بين هلالين، كل شيء سمعتموه في وسائل الإعلام، ثلاثمئة شهيد ومئتا شهيد وأربعمائة، كله أكاذيب، للأسف الشديد نسمع عبر الفضائيات تكبيرا وتهليلا لأن الطيران الإسرائيلي يقوم بقصف أماكن أو قواعد أو منشآت أو مؤسسات سورية، محزن جدا هذا الأمر، وطبعا خرجوا ليقولوا هناك ثلاثمئة شهيد، وبالواقع يوجد أربعة شهداء بحسب معلوماتي الصحيحة، أربعة أو خمسة شهداء من العسكريين الذين كانوا يحرسون في هذه المناطق من الجيش السوري.

هذا هو الهدف من العدوان، عندما تأتي إلى الرد، ماذا يجب أن تعمل؟

أولا: يجب أن تُفشل أهداف العدوان، إفشال أهداف العدوان، وأصلا بحركات المقاومة والصمود والممانعة، الحد الأدنى هو العمل لإفشال أهداف العدوان، وإذا أمكن التوقي وهو قلب السحر على الساحر، وهذا ما فعلته القيادة السورية.

كيف؟، طبعا يوجد أناس محبون يريدون أن تقوم سوريا بالقصف في فلسطين المحتلة، ويوجد أناس مبغضون يريدون أن تقوم سوريا بالقصف في فلسطين المحتلة، المحبون لديهم حساب المعنويات، والمبغضون لديهم حساب "إن شاء الله أن تعلق بين إسرائيل وسوريا ولا يبقى حجر على حجر" هذا الكلام هو كلام الشارع وكلام العقل وكلام الإستراتيجيا وكلام التكتيك.

الرد السوري، إسمعوا معي:الرد الأول:الرد الأول هو أنت يا إسرائيلي تقول إن هدفك من العدوان هو منع تعاظم قوة المقاومة، إذا الرد الأول: خُذ علما أيها الإسرائيلي أنك إذا كنت تعتبر سوريا ممرا للسلاح إلى المقاومة فإن سوريا ستعطي السلاح إلى المقاومة، هذا هو قرار إستراتيجي كبير كبير. أكثر من ذلك إذا أنت تدعي أن عدوانك هدفه منع تعاظم قدرة المقاومة فإن سوريا ستعطي للمقاومة سلاحا نوعيا لم تحصل عليه المقاومة حتى الآن، يعني أعلى أعلى مما هو أعظم قدرة، يعني أننا ذهبنا إلى ما هو كاسر للتوازن.

من هي هذه القيادة، ومن هو هذا النظام؟

دلوني اليوم على نظام عربي يجرؤ رسميا أن يُقدم بندقية للمقاومة الفلسطينية، وليس صاروخا نوعيا، دلوني على نظام عربي، من دول الربيع العربي ومن غير الربيع العربي، من الملكيات والإمارات والمشيخات، ليس بندقية بل طلقة، وإذا تخرج قيادة مقصوفة قبل يومين، لتقول: أريد أن أعطيهم سلاحا أصلا لم يحصلوا عليه.

هذا هو الرد السوري الإستراتيجي، هذا هو الرد، هذا أكبر بكثير مما إذا قصفوا صاروخا أو سواه، أو يشنوا غارة على هدف في فلسطين المحتلة.

ثانيا: حسنا أنت أيها الإسرائيلي ماذا تقول حول هدفك؟ تريد أن تُخرج سوريا من معادلة الصراع معك.

الرد الإستراتيجي الثاني الذي لا يقل خطورة وأهمية هو: هذه جبهة الجولان مفتوحة. إعلان فتح الباب للمقاومة الشعبية في جبهة الجولان، هذا طبيعي.

كل الذين كانوا ينتقدون سابقا القيادة السورية في موضوع الجولان، كنا نقول له هناك فرق بين لبنان والجولان، أنه في لبنان يوجد هامش للمقاومة نتيجة أن العالم يعتبر أن الدولة المركزية ضعيفة، فلا تدفع الدولة ثمن عمل المقاومة، أما سوريا دولة مركزية قوية، هذا الهامش غير متاح. بالحرب التي فرضتموها على سوريا تم تحويل التهديد إلى فرصة، أليس هذا ما يقولونه بالإدارة؟ تحويل التهديد إلى فرصة؟ فرضتم حربا على سوريا لإضعافها، هذا يعني أن الهامش الذي يتيح قيام مقاومة شعبية في الجولان أصبح موجودا، فإلى المقاومة الشعبية في الجولان، هذا رد إستراتيجي كبير.

ثالثا: هذا طبعا لن أدخل فيه لأنه صار من خصوصيات القوات السورية، أنه جهزنا منصات ووجهنا صواريخ بإتجاه أهداف في فلسطين وأعطينا أوامر والعودة إلى القيادة وعدم العودة إلى القيادة، هذا أرعب الإسرائيليين، عملوا إجراءات وخافوا، أخذوا يبعثون رسائل تهدئة وتطمين ...الخ، لكن هذا الرد ماذا يعني في دلالاته السياسية والمعنوية؟، تريدني أن أنكفئ، أنا كلا، إذا كنت تريد أن تعتدي من جديد، أنا أعطيت الأوامر إلى قواتي أن ترد دون العودة إلي، من يجرؤ أن يفعل هذا اليوم في العالم العربي؟.

عادة بعد أن أخطب هناك أناس يعلقون ويقولون: كان السيد منفعلا ومتوترا، أنا لست متوترا ولا شيء، لكن طبيعة المناسبة والخطاب والحماسة، لكل مقام مقال.

أيضا نحن نريد أن نلاقيهم، بالرد الثالث: ضعوه جانبا.

في الرد الأول: نعم، نحن في المقاومة في لبنان نُعلن: أننا مستعدون لأن نستلم أي سلاح نوعي ولو كان كاسرا للتوازن، ومستعدون أن نحافظ على هذا السلاح، وجديرون بأن نمتلك هذا السلاح وسندفع بهذا السلاح العدواني عن شعبنا وبلدنا ومقدساتنا.

في الثاني: كما وقفت سوريا إلى جانب الشعب اللبناني، ودعمت مقاومته الشعبية، ماديا ومعنويا، حتى تمكنت هذه المقاومة من تحرير جنوب لبنان، فإننا في المقاومة اللبنانية نُعلن: أننا نقف إلى جانب المقاومة الشعبية السورية ونُقدم دعمنا المادي والمعنوي والتعاون والتنسيق من أجل تحرير الجولان السوري.

الرد الثالث صار قصة كبيرة من الأفضل أن لا نتكلم فيه الآن.

أيها الأخوة والأخوات، ليس من موقع الحماسة ولا من موقع الإنفعال ومن موقع العاطفة، بل من موقع التقييم الهادىء، كل واحد يطل على كل المشهد في المنطقة والذي يحدث فيها، يستطيع أن يفهم أن التجربة الأخيرة والردود والمواقف الصادرة عن القيادة السورية تُدلل على وجود قيادة لديها أعصاب قوية، أنا أتكلم عن تجربة، كلنا يعرف ماذا تعني الحرب وإدارة الحرب وخوض حرب، وأنت قاعد والقصف نازل فوق رأسك والبنايات تنزل من حولك و...و...،هذا مفهوم، تدلل على وجود قيادة لديها أعصاب قوية وحكمة عالية وتدير المعركة مع الإسرائيلي بعقل إستراتيجي وليس بإنفعال وغضب، هذا الذي أنا أفهمه من مجريات الأيام الأخيرة، وإلى الآن أنا أؤكد لكم أساسا أن كل هذا المحور المقاوم والممانع هو الذي حقق إنجازات وإنتصارات منذ التسعينات إلى اليوم، وأسقط الكثير من المشاريع، مشاريع الإستعمار والإحتلال والهيمنة الكبرى على بلادنا وعلى منطقتنا، إنه تمكن من ذلك بفعل الهدوء والتدبر والتعقل والثبات والشجاعة والعمل الجدي والبعد عن المزايدات، وهذا ما سيحقق النصر في المستقبل إن شاء الله.

هنا أعود وأجمع الأمرين، لمن يريد أن يبقى المسجد الأقصى لأهله، ولمن يريد أن تبقى المقدسات المسيحية والإسلامية في فلسطين لأهلها، ولمن يريد أن تعود القدس لشعب فلسطين وللأمة، ولمن يريد أن يحقق وينجز حقوق الفلسطينيين وآمال الفلسطينيين، ليس في الجامعة العربية ولا في الأمم المتحدة ولا في مجلس الأمن الدولي ولا في منظمة التعاون الإسلامي ولا في أي مكان. عودا على بدء، منذ البداية كان الخيار الموصل هو المقاومة واليوم هو المقاومة، وأيها الشعب الفلسطيني وإلى شعوب المنطقة الذين يرفضون وترفضون الهيمنة الإسرائيلية على بلادكم، لن تجدوا من يقف إلى جانبكم إلا من وقف إلى جانبكم خلال عشرات السنين، ولن تجدوا، ويبدو أن الوضع من سيء إلى أسوأ، ولذلك تعالوا وحافظوا على من كان يقف إلى جانبكم، تعالوا وحافظوا على أسس القوة في محوركم الذي يعلق عليه الآمال.

ولذلك نحن مع كل سعي جاد لتحقيق حل سياسي وتسوية سياسية في سورية، ومنع سقوط سورية في يد أميركا وأسرائيل والتكفيريين.

هذه هي معركة فلسطين والقدس والمسجد الأقصى بكل وضوح، أوقفوا هذا التآمر وليتحرك الشرفاء والأحرار، بقية الشرفاء والأحرار في العالم العربي والاسلامي، وهم كثر، وليعملوا على إنجاز هذه التسوية.

من المعيب في هذا المطاف أن يصبح الأميركي الذي تواطأ وتآمر لتدمير سورية كأنه هو المنقذ لسورية من خلال الحل السياسي، ويتبين أن جامعة الدول العربية ومنظمة العالم الإسلامي هما من دمر سورية. هذا عيب تاريخي، على الدول العربية والاسلامية أن تتدارك قبل أن تأتيها التعليمات من معلمها الكبير وتحفظ ماء وجهها وتتوب إلى الله سبحانه وتعالى وأن تعالج الأمور لأن كل وقت يمر يعني المزيد من نزف الدماء، المزيد من الدمار والخسائر، لمصلحة من؟ لمصلحة العدو الاسرائيلي.