المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 22 أيار/2013

 

عناوين النشرة

ورم كياني وأوهام وأحلام يقظة/الياس بجاني

الخارجية الاميركية: لا فرق بين الجناح "العسكري" والجناح السياسي لحزب الله

تشييع شابين في وادي خالد قتلا برصاص الجيش السوري أثناء محاولة دخولهم القصير

06قتلى و27 جريحا حصيلة الاشتباكات في طرابلس اليوم

استمرار المعارك على محاور طرابلس واعتصام للمجتمع المدني رفضا للعنف

كباره: طرابلس تطلب من الدولة حمايتها وصون استقرارها وأمنها واقتصادها

الجيش شيع شهيدين سقطا امس في طرابلس

وفاة عسكري وجرح آخر في حادث سير

المغاوير تساند الجيش في عملية الانتشار بطرابلس وغصن: الانفلات الامني يضع البلاد على المحك

تقارير: الجيش يحبط عملية ارهابية تستهدف موقعاً عسكرياً بالكرنتينا

تقارير: مواقف اقليمية ومحلية مرتقبة لسليمان خلال زيارته لليرزة الجمعة

8 جرحى لبنانيين وسوريين في عكار بقذائف من الجانب السوري

قتيل في القاع اثر اصابته بطلق ناري

3 قذائف على بلدتي المونسى والعماير في عكار تزامنا مع تشييع 3 قتلى سوريين

مسؤول اميركي: ايرانيون يقاتلون الى جانب حزب الله في القصير

كم عدد قتلى حزب الله/طارق الحميد/الشرق الأوسط

صمود القصير يستدعي تعبئة عسكرية جديدة من قوات النظام وحزب الله

مسؤول اميركي: ايرانيون يقاتلون الى جانب حزب الله في القصير

وضع حرج في طرابلس: سقوط القصير يعقبه سقوط جبل محسن

اعتقال 10 اشخاص في السعودية بتهمة التجسس لصالح ايران

المرصد السوري: حزب الله ارسل عناصر النخبة الى القصير

لماذا أصبح إدراج "حزب الله" على لائحة الإرهاب الأوروبية ممكنا؟

رسائل حزب الله النارية لرامي عليق مجددا

الجيش السوري الحر: مصطفى بدر الدين يقود عمليات حزب الله في القصير

النائب والوزير السابق د.محمد عبدالحميد بيضون للأنباء: اشتراط عون عدم التمديد لسليمان هو عينة من إملاءات حزب الله عليه واطالب بان كي مون ونبيل العربي بحماية لبنان

قتلى الجهل والفقر ولعبة إيران/ميرفت سيوفي/الشرق

قلق أميركي جراء التدخل المتزايد لـ"حزب الله" في سوريا

تشكيل الحكومة مؤجّل حتى جلاء ضباب الإنتخابات بعد تحذيرات من 8 آذار، رئيس الوزراء المكلّف أقلّ عجلة لتشكيل الحكومة

جعجع: الانتخابات وفق "الستين" جريمة كبرى يرتكبها عون

ازمة في دار افتاء صيدا وتدابير لمنع حصول فتنة في المدينة

شربل: سوريون في عداد قتلى المواجهات في الشمال

البلد: سليمان " يتجاهل" قلق اوباما من دور" حزب الله" في القصير

اللواء: أوباما لسليمان: تورّط "حزب الله" في دعم نظام الأسد يفاقم التوتر الطائفي الإقليمي التمديد عالق بين 6 أشهر وسنتين

مصدر لـ"NOW" بشأن "لجنة التواصل": "التيّار" سيخوض الانتخابات بـ"الستين" وستقاطعها قوى "14 آذار"

تداعيات تورّط حزب الله في سوريا:لا انتخابات ولا حكومة ولا مصطافون

ميقاتي التقى ايخهورست ووفد الكلية الملكية البريطانية

النائب السابق طلال المرعبي: لتشكيل حكومة لاجراء انتخابات حرة وتأمين الأمن والإستقرار

المستقبل: توريط حزب الله مقاتليه في القصير جريمة والانتخابات يجب أن تجرى لإعادة الثقة الى المؤسسات

مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار في نداء الى المتقاتلين: حذار أن يكون الرهان على طرابلس بأن تكون الشرارة لحرب جديدة سيخسر فيها الجميع

عون بعد اجتماع التغيير والاصلاح: ال60 مفروض علينا إذا لم نتوصل الى قانون جديد وليتحمل كل شخص نتائج عدم اعتماد الأرثوذكسي

الراعي يحتفل السبت بسيامة المطرانين طربيه وشاميه

الراعي رفع صلاة الشكر في كنيسة مار مارون بالفاتيكان: الشرق بحاجة الى الحضور المسيحي الفاعل والملتزم

معين المرعبي : حزب الله ينفذ أوامر إيران في القصير بهدف إعادة إحياء الامبراطورية الفارسية!

المطران مظلوم اعلن التحضيرات لمؤتمر مسيحيي المشرق: لينر الله عقول المسؤولين فيبذلوا جهودهم لإطلاق المطرانين

افرام: ضد انتخابات أي قانون لا يعطي الأقليات المسيحية حقهم

عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا : حزب الله لا يريد الإنتخابات وإنما يريد شق 14 آذار

حبيش: تحضير ترشيحاتنا لدفع خطر إعلان فوز البعض بالتزكية

طلاب الاحرار استنكروا ازالة لوحة تخليد ذكرى خروج الجيش السوري

فرنسي من أصل لبناني فاز بالحزام الدولي في ملاكمة الاحتراف

تكريم سلامة لاختياره افضل حاكم بنك مركزي عربي

المستقبل: نرفض التصعيد ضد المصالح التركية ونطالب الدولة وحكومة تصريف الأعمال بوضع حد لهذه التصرفات

قباني استغرب محاولات تدخل رئاسة الحكومة في صلاحياته واكد شرعية وقانونية تكليف أحمد نصار مفتيا لصيدا

راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون تابع زيارته الراعوية الى نيجيريا

رئيس الجامعة الثقافية وصل الى بيروت للمشاركة في سيامة طربيه مطرانا:حلمنا تحقق بانتخابه لانه عمل جاهدا لجمع شمل اللبنانيين المنتشرين في استراليا

الظروف تغيرت.. وكذلك الصداقة/اياد أبو شقر/الشرق الأوسط

ما بعد، بعد القصير/محمد سلام

القوات السورية دمرت عربة اسرائيلية تجاوزت خط وقف اطلاق النار في الجولان

إسرائيل تنفي بياناً سورياً بتدمير الية عسكرية في الجولان

الجيش الإسرائيلي: على سوريا ان تتحمل "العواقب" في حال اندلاع اضطرابات في الجولان

 

 

تفاصيل النشرة

 

رسالة كورنثوس الأولى/10/13/التجربة

"ما أصابتكم تجربة فوق طاقة الإنسان، لأن الله صادق فلا يكلفكم من التجارب غير ما تقدرون عليه، بل يهبكم مع التجربة وسيلة النجاة منها والقدرة على احتمالها".

 

الخارجية الاميركية: لا فرق بين الجناح "العسكري" والجناح السياسي لحزب الله

نهارنت/اعتبر متحدث باسم الخارجية الاميركية الثلاثاء ان واشنطن تعتبر حزب الله منظمة "ارهابية" ولا تفرق بين الجناح العسكري والجناح السياسي فيه، وذلك في الوقت الذي يعتزم فيه الاتحاد الاوروبي ادراج الجناح "العسكري" لحزب الله على لائحة الارهاب. واوضح باتريك فونتريل المتحدث المساعد باسم الخارجية الاميركية لوكالة فرانس برس "ان الولايات المتحدة لا تفرق بين الاجنحة السياسية والعسكرية والارهابية لحزب الله (...) ان مختلف اذرع وفروع حزب الله لديها قيادة (واحدة) واعضاء وتمويل مشترك تدعم كافة الاعمال العنيفة للمجموعة". وذكر ان ادارته "قلقة من الافعال التي يرتكبها حزب الله خصوصا حملته الارهابية في العالم ودعمه الحاسم لنظام (الرئيس السوري بشار) الاسد". واضاف ان "التصدي لانشطته كان وسيظل على راس اولوياتنا". وتابع المتحدث "لقد حضينا شركاءنا الاوروبيين وبلدانا اخرى في العالم على اتخاذ تدابير عديدة لقمع حزب الله وخصوصا عقوبات وتعاون قضائي مع الولايات المتحدة". وينوي الاتحاد الاوروبي ادراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية، بحسب ما افاد الثلاثاء دبلوماسيون اوروبيون. وقدمت بريطانيا طلبا لشركائها الاوروبيين بهذا المعنى وستبدا مناقشته في "مستهل حزيران".ويتطلب القرار اجماع اعضاء الاتحاد الاوروبي ال 27. وطلبت الولايات المتحدة واسرائيل التي تعتبر تنظيم حزب الله اللبناني "ارهابيا"، منذ فترة طويلة الاحتذاء بهما. وكالة الصحافة الفرنسية.

 

تشييع شابين في وادي خالد قتلا برصاص الجيش السوري أثناء محاولة دخولهم القصير

نهارنت/شيع سكان منطقة وادي خالد الثلاثاء شابين قتلا في اشتباكات مع القوات النظامية داخل الاراضي السورية، بحسب ما افادت مصادر محلية واسلامية وكالة فرانس برس. واشارت المصادر الى ان الشابين كانا ضمن مجموعة حاولت دخول مدينة القصير في وسط سوريا، والتي تشهد معارك ضارية بعد اقتحامها الاحد من قبل قوات نظام رئيس السوري بشار الاسد وعناصر من حزب الله. وقال احد رجال الدين السلفيين لوكالة فرانس برس ان "الاخ حسين الحسين من منطقة هيت في وادي خالد، استشهد في المعركة التي دارت مع قوات النظام اليوم صباحا". واوضح الشيخ الذي رفض كشف اسمه ان الحسين، وهو في العقد الرابع من العمر، "شيع اليوم في بلدة الهيشة في وادي خالد". من جهة اخرى، افاد مسؤول محلي في وادي خالد ان "جثة شاب آخر من المجموعة نفسها نقلت الى المنطقة" قبل تشييعها، في حين نقل ثلاثة جرحى الى احد مستشفياتها، من دون تقديم تفاصيل اضافية.

وكانت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) افادت صباحا ان وحدات من القوات النظامية "احبطت محاولات مجموعات ارهابية مسلحة للتسلل فجر اليوم من لبنان الى سوريا عبر مواقع عدة في ريف القصير، والحقت بها خسائر فادحة". وادى سقوط قذائف من الجانب السوري على مناطق في وادي خالد صباح اليوم الى جرح تسعة اشخاص بينهم امرأة وطفلان. وتفيد تقارير امنية عن تسلل مسلحين من المناطق الشمالية الى داخل الاراضي السورية للقتال الى جانب المقاتلين المعارضين. لكن هذه التحركات تبقى في اطار عمليات غير منظمة ومبادرات فردية يقوم بها في غالب الاحيان اشخاص اسلاميو التوجه. في المقابل، يشارك عناصر من النخبة في حزب الله في القتال الى جانب القوات النظامية في منطقة القصير، لا سيما في عملية اقتحام مدينة القصير التي بدأت الاحد. ويسعى النظام السوري الى استعادة هذه المدينة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة منذ اكثر من عام، وتشكل صلة وصل اساسية بين دمشق والساحل السوري، وخط امداد رئيسي لمقاتلي المعارضة.وكالة الصحافة الفرنسية

 

06قتلى و27 جريحا حصيلة الاشتباكات في طرابلس اليوم

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس عبد الكريم فياض ان عدد القتلى وصل الى ستة وعدد الجرحى الى 27 نتيجة الاشتباكات العنيفة بين جبل محسن والمناطق المحيطةبه في طرابلس والتي مازلت مستمرة حتى الساعة وبعنف وتستخدم فيها قذائف الهاون وب 7 وب 10. ووصل الرصاص الطائش الى مناطق بعيدة عن محاور الاشتباك وادى الى سقوط احد الجرح

 

استمرار المعارك على محاور طرابلس واعتصام للمجتمع المدني رفضا للعنف

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس عبدالكريم فياض ان المعارك لا تزال مستمرة بشكل عنيف على محاور النزاع التقليدية في الريفا، البقار, جبل محسن المنكوبين والتبانة حيث تطلق القذائف الصاروخية والاينيرغا وتستخدم الاسلحة الرشاشة. من جهة ثانية، نفذ المجتمع المدني اعتصاما في شارع المقاهي في طرابلس، احتجاجا على الاعمال العسكرية وصونا للسلم الاهلي، رفعت خلاله يافطات ترفض العنف وتدعو الجيش والقوى الامنية الى حفظ الامن وضم ممثلين عن مجتلف النقابات والجمعيات المدنية. وتحدثت خلاله نقيبة المصارف مهى المقدم فدعت المواطنين الى النزول غدا الى الشارع في نفس المكان والاعلان بصوت واحد بان طرابلس ترفض العنف وكفرت بسياسييها وتريد الامن والامان.

 

الجيش شيع شهيدين سقطا امس في طرابلس

وطنية - شيعت قيادة الجيش، الجندي أول علي شحاده في بلدة بيت صليبي - شمسطار، الذي استشهد يوم أمس خلال قيامه بمهمة حفظ أمن واستقرار في مدينة طرابلس، بحضور حشد من الأهالي ورفاق السلاح.

وبحسب بيان لقيادة الجيش ألقى العقيد حمد حيدر ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي كلمة بالمناسبة، نوه فيها "بمسيرة الشهيد وتفانيه في أداء الواجب العسكري. كذلك شيعت قيادة الجيش في بلدة جديدة الفاكهة - الهرمل المجند الممددة خدماته عمر الحاج عمر، الذي استشهد خلال المهمة نفسها، بحضور العقيد الطبيب صبوح مرتضى ممثلا العماد قهوجي، وألقى كلمة بالمناسبة أثنى فيها على "تضحيات الشهيد ومناقبيته العسكرية، في حين أكد ممثلا العماد قائد الجيش أن إقدام الجماعات المسلحة على العبث بحياة المواطنين الأبرياء واستهداف مراكز الجيش، لن يمر من دون حساب، كونه يعتبر بمنزلة الخيانة الوطنية في ظل الظروف الصعبة التي يتعرض لها لبنان.

وقد جرى خلال مراسم التشييع، تقليد الشهيدين أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية.

 

كباره: طرابلس تطلب من الدولة حمايتها وصون استقرارها وأمنها واقتصادها

وطنية - عقد "اللقاء الوطني الاسلامي" اجتماعا في منزل النائب محمد كباره في طرابلس شارك فيه النائب معين المرعبي والنائب السابق الدكتور مصطفى علوش وعدد من العلماء والمشايخ ابرزهم نبيل رحيم، بلال بارودي، زكريا المصري وكنعان ناجي، اضافة الى ممثلين عن الجماعة الاسلامية.

كباره

بعد اللقاء عقد كباره مؤتمرا صحافيا تناول فيه آخر المستجدات الامنية في المدينة وقال:" واخيرا سقط القناع ونفذ حزب شبيحة الاسد في جبل محسن تهديداته بقصف طرابلس واستهداف اطفالها ونسائها وشيوخها وبيوتها الامنة في كل احيائها. طرابلس اليوم تدفع ضريبة الانتماء الى الدولة. وتسأل رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة والوزراء سؤالا بديهيا واحدا: هل تريد الدولة ان تدافع عن طرابلس؟

تهديدات حزب الاسد كما وردت على لسان الناطق باسم حزب رفعت عيد في بعل محسن وتنفيذها مساء اليوم هي جريمة موصوفة بمستوى القتل الجماعي من خلال استهداف شعب بكامله، وعقوبتها الاعدام، ما يستدعي تحرك النيابة العامة تلقائيا لتوقيف رفعت عيد والمتورطين معه من شبيحة الاسد. فهل ستتحرك النيابة العامة؟ وهل تتجرأ على ذلك؟ خصوصا ان لبنان يعيش في كنف الدولة فكيف يمكن لبعض الشبيحة ان يقتلوا ابناء المدينة بدم بارد وفي وضح النهار ومن دون حساب. هل سيطلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تحرك النيابة العامة ضد ثكنة بشار الاسد التي تعتدي على طرابلس وحرمة بيوتها واهلها الآمنين.

رئيس الجمهورية يعلم وقائد الجيش يعلم، وقادة الاجهزة الامنية يعلمون ان حزب الاسد في بعل محسن هو المعتدي. فهل سيدافعون عن طرابلس واهلها، ام سيكتفون بالضغط على القتيل والتساهل مع القاتل.

كأس طرابلس امتلأت وفاضت غضبا، ولا يعتقدن احد بأن طرابلس تستعطي حماية او تتسول تعاطفا. طرابلس وكذلك عكار تطلب من الدولة حقها وتطلب من الدولة حمايتها وصون استقرارها وأمنها واقتصادها من شبيحة الأسد وحسن نصر الله الذين يقتلون الشعبين اللبناني والسوري وينفذون مؤامرة واحدة باتت مكشوفة".

 

وفاة عسكري وجرح آخر في حادث سير

وطنية -افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام " في زحلة ماريان الحاج عن وقوع حادث سير مروع على طريق تعنايل مقابل مفرق الدير اودى بحياة احد العسكريين واصابة اخر بجروح خطرة، كانا في سيارة (ب أم 320 ) وعمل الدفاع المدني على نقل الجثة والجريح الى مستشفى البقاع

 

المغاوير تساند الجيش في عملية الانتشار بطرابلس وغصن: الانفلات الامني يضع البلاد على المحك

نفذ الجيش اللبناني خطة انتشار واسعة في شارع سوريا وفي مناطق الاشتباك في طرابلس، منذ ساعات الصباح الباكر، بعد ليلة من الاشتباكات وعمليات القنص. وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، الثلاثاء، ان قوة من فوج المغاوير تساند عناصر الجيش في بسط الأمن على محاور الاشتباكات بين جبل محسن وباب التبانة. واشارت الى ان الهدوء الحذر يسود المنطقة بعد ان شهدت ساعات الفجر ارتفاعا في حدة الاشتباكات على اكثر من محور.

وافادت الوكالة عن إصابة كل من جمال عبدالله مراد واحمد بلال المصري جراء الاشتباكات. وتشهد طرابلس منذ يوم الاحد الفائت، اشتباكات بين جبل محسن، ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري، وباب التبانة، ذات الغالبية السنية المؤيدة لحركة الاحتجاج السورية، ادت الى سقوط عدد من القتلى والجرحى، بينهم عسكريين. من جانبه، نبّه وزير الدفاع بحكومة تصريف الأعمال فايز غصن، الثلاثاء، الى "خطورة الوضع في منطقة الشمال"، مؤكدا أن "الانفلات الأمني من شأنه أن يضع مصير البلد برمته على المحك". ودان بشدة التعرض للجيش اللبناني، قائلاً ان "سقوط شهداء وجرحى في صفوفه لن يثني المؤسسة العسكرية عن القيام بالدور الوطني الكبير المنوط بها". كما اكد أن "الجيش مستمر بالقيام بكل ما من شأنه حماية البلاد والحفاظ على أمنها واستقرارها مهما غلت التضحيات". وشدد غصن على "أن ما يحصل في طرابلس غريب عن أهل هذه المدينة الذين يرفضون اقحامهم بمخططات تهدف الى تصويرهم وكأنهم خارج اطار الدولة، وتصوير الجيش اللبناني وكأنه عدو فئة من اللبنانيين، فتقحمه في نزاع مع أهله، ويصبح بالتالي هو الهدف بدل أن يبقى صمام الأمان، وخشبة الخلاص".

 

تقارير: الجيش يحبط عملية ارهابية تستهدف موقعاً عسكرياً بالكرنتينا

احبطت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، عملية ارهابية كانت ستطال احد المواقع العسكرية في منطقة الكرنتينا، وفق ما كشفته معلومات صحافية. فقد افادت صحيفة "الديار"، الثلاثاء، ان مديرية المخابرات تمكنت من "وضع يدها" على معلومات على قدر عال من الاهمية اوصلتها الى احباط عملية ارهابية كانت ستنفذ داخل احد المواقع العسكرية في بيروت. واشارت الى ان هذا الموقع العسكري هو موقع الكرنتينا.

واوضحت "الديار" ان المعلومات ادت الى "توقيف احدى أخطر الشبكات للمرة الثانية داخل المؤسسة بعد ان كان سبق للمديرية ان اوقفت منذ مدة شبكة مماثلة". وكانت مديرية المخابرات قد كشفت في آذار 2012، قد كشفت "خلية تكفيرية"، كانت تخطط لعملية ارهابية تطال المدرسة الحربية في الفياضية وربما كلية الاركان وقاعدة حامات. ومطلع الشهر الجاري، اعلنت قيادة الجيش مديرية التوجيه، عن توقيف عناصر تابعة لخلية مشبوهة، ضبطت بحوزتهم كمية من العبوات المتفجرة.

 

تقارير: مواقف اقليمية ومحلية مرتقبة لسليمان خلال زيارته لليرزة الجمعة

يزور رئيس الجمهورية ميشال سليمان قيادة الجيش اللبناني في اليرزة لمناسبة عيد "المقاومة والتحرير"، يوم الجمعة المقبل، حيث من المرتقب ان يلقي كلمة تتناول مجمل التطورات، وفق ما افادت صحيفة "السفير". ولفتت الصحيفة، الثلاثاء، الى ان سليمان سيلتقي كبار الضباط بحضور وزير الدفاع الوطني، بحكومة تصريف الاعمال، فايز غصن وقائد الجيش العماد جان قهوجي. ومن المتوقع ان يلقي سليمان كلمة تتضمن مواقف من التطورات الداخلية والاقليمية، فضلاً عن التحديات التي تواجهها المؤسسة العسكرية. يُذكر ان عيد "المقاومة والتحرير"، هو ذكرى انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان في ايار عام 2000. ويعمل الجيش اللبناني على اشاعة الامن والاستقرار في مختلف المناطق اللبنانية وبالاخص طرابلس، حيث تدور من حين الى آخر، اشتباكات بين جبل محسن، ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري، وباب التبانة، ذات الغالبية السنية المؤيدة لحركة الاحتجاج السورية، الامر الذي يؤدي الى سقوط قتلى وجرحى فضلاً عن الاضرار المادية. وخلال هكذا عمليات ومهمات اخرى كملاحقة مطلوبين في عدد من المناطق او تنفيذ مداهمات سقط شهداء للجيش فضلاً عن الجرحى.

 

8 جرحى لبنانيين وسوريين في عكار بقذائف من الجانب السوري

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار منذر المرعبي عن سقوط ثمانية جرحى لبنانيين وسوريين جراء سقوط قذائف على بلدات الخوالصة والنصوب في منطقة جبل اكروم ومنطقة وادي خالد مصدرها الجانب السوري. وقد نقلوا الى المراكز الصحية للمعالجة. وتسود المنطقة حال من التوتر وحركة نزوح سجلت في ساعات الفجر والاهالي يناشدون الجيش اللبناني التدخل.

 

قتيل في القاع اثر اصابته بطلق ناري

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في الهرمل احمد شاهين، ان ميلاد مخايل نعوس (مواليد 1972) أحضر جثة الى مستشفى الهرمل الحكومي اثر اصابته بطلق ناري صباح اليوم في بلدته القاع. وعلى الفور حضر الطبيب الشرعي عبدالكريم زعرور لمعاينة الجثة في حضور عناصر من الادلة الجنائية وفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

 

3 قذائف على بلدتي المونسى والعماير في عكار تزامنا مع تشييع 3 قتلى سوريين

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في عكار ميشال حلاق، عن سقوط 3 قذائف مصدرها الجانب السوري في خراج بلدتي المونسى والعماير، تزامنا مع تشييع 3 قتلى سوريين، كانوا قضوا فجر اليوم في المواجهات التي تمت داخل الاراضي السورية وتم سحبهم من وادي سرحان السوري، الى بلدة العماير حيث شيعوا، اثنان منهم من قرية اكوم السورية وآخر من قرية الهيت السورية ايضا. ويسود منطقتي جبل اكروم ووادي خالد حال من الخوف والرعب من تطور الاوضاع ميدانيا عسكريا حيث سجل نزوح عدد من المواطنين اللبنانيين من منازلهم الواقعة عند الحدود اللبنانية السورية مباشرة.

 

اعتقال 10 اشخاص في السعودية بتهمة التجسس لصالح ايران

وطنية - أعلنت السلطات السعودية، اليوم، اعتقال عشرة اشخاص على خلفية التجسس لمصلحة الاستخبارات الايرانية ليرتفع بذلك عدد الموقوفين في هذه القضية الى 27. ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الامني في وزارة الداخلية ان التحقيقات ادت الى توقيف "عشرة آخرين لتورطهم في الاعمال التجسسية بينهم ثمانية سعوديين، بالاضافة الى مقيم لبناني، وآخر تركي". اضاف: "ان عملية التوقيف تأتي ضمن الاعلان في شأن القبض على 18 من عناصر خلية تقوم بالتجسس لمصلحة اجهزة الاستخبارات الايرانية". واكد ان "اجمالي الموقوفين في القضية يبلغ 27 بينهم 24 مواطنا، وثلاثة مقيمين من الجنسيات الايرانية والتركية واللبنانية".

 

وضع حرج في طرابلس: سقوط القصير يعقبه سقوط جبل محسن؟

وجدي ضاهر / الشفاف/أشارت معلومات من مصادر شمالية على صلة بالوضع في طرابلس الى ان الوضع مقبل خلال الليل على تطورات درامية في ظل دخول اكثر من عامل على خط المعارك المندلعة هناك منذ ليل امس الاول. فمع بداية ليل اليوم اشتدت عمليات القصف والتراشق بين باب التبانة وبعل محسن ودخلت أسلحة جديدة على مسار الاشتباكات، حيث قصف عناصر رفعت عيد مدينة طرابلس بقذائق الهاون، وردت عناصر مسلحة من باب التبانة بقصف جبل محسن بصواريخ من نوع (3.5 بوصة)، وسط حملات نزوح جماعي للمدنيين على خطي الجبهة، والدعوة التي اطلقها رفعت عيد لابناء الجبل للنزول الى الملاجيء. المعلومات أشارت من جهة ثانية الى ان قادة المحاور في مدينة طرابلس عادوا نهارا الى المدينة قادمين من تركيا حيث التقوا هناك قياديين من المعارضة السورية. كما تحدثت معلومات غير مؤكدة عن ان عناصر من جبهة النصرة دخلوا ايضا الى مدينة طرابلس خلال الايام الماضية ما يشير، في حال تأكد دخول النصرة الى طرابلس، الى ان الوضع بين باب التبانة وبعل محسن سيدخل مرحلة حرجة جدا في الايام المقبلة. المعلومات تضيف ان ازدياد الضغط على جبهة القصير الملتهبة سوف يتسبب بزيادة الضغط على على جبل محسن، وان إسقاط القصير سيعني بطريقة او باخرى إسقاط جبل محسن، مع ما يعني ذلك من تداعيات مذهبية على الداخل اللبناني. المعلومات اشارت ايضا الى ان حزب الله يسعى بدوره الى توتير الوضع بين باب التبانة وبعل محسن من اجل حرف الانظار عن تورطه في المستنقع السوري، خصوصا في ظل تزايد اعداد القتلى في صفوف عناصر الحزب، وحاجة الحزب الالهي الى ما يحرف الانظار عن أزمته السورية من جهة، وإستفادة الحزب من ترويع المسيحيين اللبنانيين وإبراز نموذج النصرة كبديل للنظام السوري من جهة ثانية.

 

مسؤول اميركي: ايرانيون يقاتلون الى جانب حزب الله في القصير

نهارنت/اعلن مسؤول كبير في الخارجية الاميركية مساء الثلاثاء ان ايرانيين يقاتلون الى جانب حزب الله الذي يدعم قوات النظام السوري في مدينة القصير الاستراتيجية في وسط سوريا. وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته لصحافيين يرافقون وزير الخارجية الاميركي جون كيري في مسقط ان "مشاركة حزب الله في المعارك في سوريا هي المشاركة المباشرة الاكثر بروزا، وقد علمنا بان هناك ايضا ايرانيين في هذه المنطقة". واكد المسؤول انه حصل على هذه المعلومات من قادة الجيش السوري الحر من دون ان يتمكن من تقدير عدد مقاتلي حزب الله او الايرانيين الذين يشاركون في القتال، ولم يحدد ايضا طبيعة الدور الذي يؤديه الايرانيون.

واضاف "لا اعلم ما اذا كانوا (الايرانيون) ضالعين مباشرة في المعارك"، منددا ب"التدخل المباشر لاجانب الى جانب النظام داخل الاراضي السورية". وتابع المسؤول الاميركي ان مقاتلي حزب الله "يشاركون مباشرة في قتال الشوارع" وذلك نقلا عن قادة في المعارضة السورية. واعتبر المسؤول في مؤتمر صحافي عبر الهاتف ان "دور ايران وحزب الله ازداد في شكل ملحوظ في الشهرين الاخيرين". وقال المسؤول ايضا ان "العالم يشاهد (...) وسنعلم ما اذا كانوا يرتكبون مجازر وسنحاسبهم". وكالة الصحافة الفرنسية

 

كم عدد قتلى حزب الله؟

طارق الحميد/الشرق الأوسط

السؤال أعلاه هو الشغل الشاغل اليوم لجل وسائل الإعلام العربية بقصد معرفة عدد قتلى حزب الله في معركة القصير دفاعا عن بشار الأسد، بينما يحاول الحزب نفسه إخفاء عدد قتلاه لإخفاء جريمته الكبرى ضد السوريين، والمنطقة، فهل يمكن إحصاء عدد قتلى الحزب؟ بالطبع لا، بل من المستحيل! وقبل الشروع في التحليل فلا بد من تأمل التالي، ففي عام 2006 كان كثر في هذه المنطقة، صادقين ومغررا بهم، يلهجون بالدعاء لحزب الله في حربه مع إسرائيل، بينما الواقع الآن مختلف تماما، فبالأمس نقلت هذه الصحيفة عن عضو المجلس والائتلاف الوطني السوري المعارض محمد سرميني قول اللواء سليم إدريس، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش السوري الحر، إن الذخيرة موجودة ومتوفرة في القصير، وقد وصلت إلى أبطالها، وستصل إليهم إمدادات إضافية من الأركان، ومشددا، وهنا الأهم، أن معنويات المقاتلين عالية ولا ينقصهم إلا الدعاء! والدعاء هنا لمن؟ وعلى من؟

بالطبع إن الدعاء هنا للثوار السوريين وعلى حزب الله، وبالتالي فإنه من الصعب إحصاء عدد قتلى حزب الله؛ حيث قتل الحزب كله في هذه المنطقة، وسقط في أعين الصادقين، والمغرر بهم، كما أنه أسقط بيد الذين كانوا يضللون الرأي العام العربي دفاعا عن الحزب الإيراني، وبالتالي سقطت الدعاية الكاذبة التي كانت تقول إن سلاح حزب الله هو سلاح المقاومة، حيث طعن الحزب بسلاحه ظهور السوريين الذين يقاتلون أكبر نظام إجرامي عرفته المنطقة، وهو نظام بشار الأسد. فضحايا الحزب ليسوا مقاتليه وحسب، بل جل أبناء الطائفة الشيعية بالمنطقة التي لم ينكر عقلاؤها، ومثقفوها، على الحزب جرائمه في سوريا، وليس اليوم، بل منذ اندلاع الثورة، ومن أنكر على الحزب جرائمه كان عددهم محدودا جدا، وأناس كان لهم موقف نقدي من الأساس للحزب، لكن الإنكار والرفض لجرائم الحزب ليست بالشكل الكافي حتى الآن للأسف.

خطورة ما يفعله حزب الله في سوريا أنه يؤجج الحس الطائفي، مما يعرض المنطقة كلها للخطر، والدليل على ذلك أنه حتى سياسي لبناني متقلب مثل ميشال عون لم يتحمل أفعال الحزب في سوريا، مما دفعه للقول: أنا مع حزب الله بالدفاع عن الأرض اللبنانية، ولكن لست معه بأن يوسع عملياته. فإذا كان سياسي متقلب مثل عون تنبه لخطورة ما يفعله الحزب، فأين عقلاء الشيعة، ومثقفوهم، وكل شيء ينبئ بخطر طائفي قادم لا محالة في كل المنطقة؟ فما يفعله حزب الله اليوم هو أشبه بالانتحار الجماعي، للحزب، والطائفة، للأسف! ملخص القول أنه يصعب حصر عدد قتلى حزب الله، فالقصة هنا ليست قصة مقاتلين على الأرض وحسب، فما يفعله حسن نصر الله في سوريا، وإرضاء لإيران، هو انتحار جماعي للحزب، ضحيته أبناء الطائفة، والمنطقة ككل، ومن لا يرى ذلك الآن فإنه يخادع نفسه.

 

المرصد السوري: حزب الله ارسل عناصر النخبة الى القصير

ارسل حزب الله تعزيزات من "عناصر النخبة" الى مدينة القصير وسط سوريا حيث يخوض معارك عنيفة الى جانب القوات النظامية التي تقصف المدينة الثلاثاء بشكل عنيف بالطيران الحربي والمدفعية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس" انه "قتل 31 عنصرا من حزب الله على الاقل منذ الاحد، اضافة الى 68 مقاتلا معارضا بينهم ستة مجهولو الهوية".

اضاف "من الواضح ان حزب الله هو الذي يقود الهجوم على القصير". واشار الى ان تسعة عناصر من القوات النظامية وثلاثة مسلحين موالين لها، قتلوا كذلك منذ ان بدأت هذه القوات الاحد اقتحام المدينة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة من اكثر من عام. واوضح ان اربعة مدنيين بينهم ثلاث نساء، قتلوا ايضا في اليومين الماضيين. وعرضت قناة "المنار" التلفزيونية التابعة لحزب الله لقطات لتشييع خمسة عناصر من الحزب الاثنين في الضاحية الجنوبية لبيروت والبقاع (شرق)، مشيرة الى ان هؤلاء قضوا "خلال ادائهم واجبهم الجهادي". وافاد مصدر مقرب من الحزب فرانس برس ان العدد الاكبر من عناصره قتلوا بسبب الالغام التي زرعها المقاتلون المعارضون في المدينة. واضاف المصدر الذي رفض كشف اسمه ان الحزب "ارسل تعزيزات جديدة من عناصر النخبة الى القصير" مشيرا الى انه "اعتقل ايضا عددا من مقاتلي المعارضة بينهم اجانب"

وقال المرصد ان الطائرات الحربية "نفذت غارات على مناطق في مدينة القصير، وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة"، مشيرا الى "استشهاد مقاتلين اثنين" معارضين في اشتباكات الثلاثاء.

وقال عبد الرحمن ان مقاتلي المعارضة يبدون "مقاومة شرسة، ويرفضون ترك المدنيين" الذين يقارب عددهم 25 الف شخص. واضاف "لكن حزب الله والقوات النظامية يشنون هجوما قاسيا" على المدينة الاستراتيجية التي تشكل صلة وصل اساسية بين دمشق والساحل السوري، وخط امداد رئيسي لقربها من الحدود اللبنانية. وقالت صحيفة "الوطن" السورية القريبة من السلطات ان الجيش النظامي "سيطر على جميع المباني الحكومية والحيوية في مدينة القصير بريف حمص ورفع فوقها العلم السوري". واضافت ان "تقدم الجيش جاء بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية" في اشارة الى المقاتلين المعارضين، متحدثة عن سقوط "العشرات من الإرهابيين بين قتيل وجريح، من بينهم من يحمل جنسيات أجنبية وعربية".وكالة الصحافة الفرنسية.

 

لماذا أصبح إدراج "حزب الله" على لائحة الإرهاب الأوروبية ممكنا؟

افادت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسيين ان الاتحاد الاوروبي يعتزم ادراج الجناح المسلح لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية. وكانت مصادر أوروبية قد كشفت، في وقت سابق أن بريطانيا طلبت رسمياً الأسبوع الماضي من رئاسة الاتحاد الأوروبي إدراج الجناح العسكري لـ حزب الله على لائحة الإرهاب للاتحاد الأوروبي، وأن وزراء خارجية الاتحاد سيبحثون الموضوع في اجتماعهم نهاية الشهر الجاري. وقالت إن موقف فرنسا من الموضوع "تغير لمصلحة إمكان الموافــقة على الطلب، بسبب دخول مشاركة الحزب بالقتال في سورية إلى جانب النظام السوري". ولفتت المصادر إلى أن لدى فرنسا معلومات أكيدة 4 آلاف مسلح من الحزب يقاتلون حالياً إلى جانب النظام السوري في حربه ضد الشعب السوري، وهذا خطير جداً وينبغي أخذه في الاعتبار.

وزادت المصادر: ما تقوله باريس للجانب البريطاني هو أن لديها اهتمامات عديدة حول الموضوع، أولاً توجيه رسالة حازمة لحزب الله حول ما يقوم به في سورية وهو غير مقبول من الجانب الفرنسي؛ ثم هناك الحرص الفرنسي على عدم زيادة تعقيد الأمور في لبنان، وكذلك حرصها على أمن مصالحها وجنودها في لبنان. وانطلاقاً من هذه الاهتمامات هناك خيارات عدة للتعامل مع الموضوع: إما وضع المتورطين في عملية بورغاس على لائحة الإرهاب الأوروبية، أو إدراج لائحة ببعض المسؤولين القياديين في الحزب على لائحة الإرهاب الأوروبية، أو وضع كامل الجناح العسكري للحزب على هذه اللائحة، أو وضع حزب الله كله عليها؛ لكن هذا غير ممكن بسبب حرص باريس على سلامة مصالحها في لبنان وعدم زعزعة استقرار البلد. وشرحت المصادر أن فرنسا تركز على خيارين: إدراج أسماء قياديين في الحزب أو الجناح العسكري على لائحة الإرهاب، مشددة على ضرورة النظر أولاً في اتجاه المناقشة في بروكسيل لأن ليس هناك توافق حول الموضوع ضمن الدول الأعضاء الـ ٢٧، فألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وقبرص واليونان لا تريد إدراج كامل الجناح العسكري للحزب على لائحة الإرهاب. وأكدت المصادر أنها ترى ضرورة توجيه رسالة لحزب الله حول تورطه في سورية بالتوازي مع ما يجري في الأمم المتحدة في نيويورك لجهة إدراج جبهة النصرة على لائحة إرهاب الأمم المتحدة... لكن باريس لا تريد تجاوز الخط الأحمر لزعزعة استقرار لبنان. وأكدت المصادر أن نتيجة مناقشات الدول الأوروبية حول الموضوع ليست معروفة مسبقاً، فإذا كانت حملة البريطانيين قوية حول الموضوع يمكن نجاح مساعيهم؛ وباريس لم تبادر بهذا التوجه ولكنها قد تستفيد من الفرصة لتوجيه رسالة معارضتها دخول حزب الله في القتال في سورية. وفرنسا نقلت حرصها على عدم زعزعة استقرار لبنان للولايات المتحدة وإسرائيل، لكن الأخيرتين لا تشاركان فرنسا رأيها ويطالبان بوضع الحزب بأكمله على لائحة الإرهاب. ورأت المصادر أن وضع الجناح العسكري للحزب على لائحة الإرهاب له ميزة انه يوجه الانتباه إلى نشاطات الحزب التي تسبب المشكلة وتميز بينها وبين العمل السياسي

 

رامي عليق مجددا

أشعل " مجهولون" النار في منزل في يحمر في الجنوب ، إستخدمه المنشق عن "حزب الله" رامي عليق، لإقامة حفل توقيع لكتاب فضح فيه حقائق خطرة عن "حزب الله" وأقفيد بأن هذا منزل جد رامي عليق الذي كان تلقى تهديدات سابقة بالقتل من مناصري "حزب الله"!

 

الجيش السوري الحر: مصطفى بدر الدين يقود عمليات حزب الله في القصير

أعلن الجيش السوري الحر مساء الإثنين أن مصطفى بدر الدين - القيادي في حزب الله المتهم من قبل المحكمة الخاصة بلبنان بقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ورفاقه - يقود عمليات حزب الله في القصير، مشيرا إلى سقوط 50 قتيلا للحزب في الإشتباكات العنيفة الدائرة في تلك المنطقة القريبة من الحدود اللبنانية. وقالت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر وقوى الحراك الثوري في بيان اصدره مسؤول إدارة الإعلام المركزي فيها فهد المصري، انه "مع أول يوم من بدء سلسلة عمليات "جدران الموت" تكبدت عصابة حزب الله في جبهة القصير يوم أمس الأحد أكثر من 50 قتيلا إلى جانب إصابة أكثر من 100 آخرين أغلبهم إصاباته خطيرة". وشرح المصري أنه "تم رصد عشرات سيارات الاسعاف تنقل القتلى والجرحى إلى بعلبك-الهرمل، وتم إخلاء مشفى البتول في الهرمل من المرضى العاديين لاستيعاب عشرات الجرحى والقتلى". كما أشار البيان إلى ان "عناصر حزب الله قامت باعدام 23 طفلا وسيدة من أبنائنا وحرائرنا بالقرب من بلدة ربلة المسيحية التي يحتلها حزب الله، في مجزرة جماعية وبدم بارد وهم يرددون شعارات طائفية". وافاد البيان انه "تم توثيق وجود مصطفى بدر الدين المتهم بقتل رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري على رأس قيادة عمليات حزب الله في جبهة القصير". هذا وأكد المصري ان "القصير صادمة رغم أنواع الحصار والقتل والتدمير، وأن كافة عناصر الحزب الذين حاولوا التسلل لمدينة القصير عبر البساتين لاقوا حتفهم". يذكر أنه تخوض القوات النظامية السورية مدعومة من عناصر حزب الله ااشتباكات مع مقاتلين معارضين في مدينة القصير الاستراتيجية وسط سوريا، في معارك ادت خلال يومين الى مقتل 28 عنصرا من الحزب، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. ويؤدي مقاتلو حزب الله المدربون على حرب الشوارع، دورا اساسيا في التقدم الذي حققه النظام السوري في ريف القصير في الفترة الاخيرة. ومصطفى بدر الدين هو أحد المتهمين الأربعة في عملية الإغتيال إلى جانب سليم العياش وحسن عنيسي (المعروف بإسم باسم حسن عيسي)، وأسد صبرا. وبحسب المحكمة بدر الدين من مواليد 1961، ورقم سجله 341 ،وهو صهر القيادي في حزب الله عماد مغنية، كما أنه عضو جهازي في مجلس شورى "حزب الله" وقائد العمليات الخارجية.

 

النائب والوزير السابق د.محمد عبدالحميد بيضون للأنباء: اشتراط عون عدم التمديد لسليمان هو عينة من إملاءات حزب الله عليه واطالب بان كي مون ونبيل العربي بحماية لبنان

بيروت ـ زينة طبّارة

رأى النائب والوزير السابق د.محمد عبدالحميد بيضون ان ما يردده الثنائي الشيعي في قوى 8 آذار عن رفضه التمديد للمجلس النيابي، هو تضليلي بامتياز ومناورة رخيصة لإظهار عكس ما يضمره تجاه الاستحقاق الانتخابي، معتبرا بالتالي ان هذا الثنائي لن يوافق على اي قانون انتخابات غير معروف النتائج مسبقا، ولا يضمن حتمية فوزه مع حلفائه وحلفاء حلفائه بغالبية المقاعد النيابية، بمعنى آخر يعتبر بيضون ان ما تشهده ساحة النجمة مجرد إضاعة للوقت كي يصبح التمديد امرا واقعا لا بديل عنه، مشيرا ازاء ما تقدم الى ان المطلوب من قوى 14 آذار لقطع الطريق امام ما يرنو إليه الثنائي الشيعي ومعه العماد عون، هو:

1- عدم موافقتها على التمديد لأكثر من شهرين قبل التوصل الى قانون انتخاب جديد.

2- تحديد موعد الانتخابات في القانون الذي سيمدد بموجبه للمجلس النيابي.

3- عدم خضوعها للابتزاز من قبل حزب الله وتهديداته بـ 7 آيار جديد.

ولفت بيضون في تصريح لـ الأنباء الى ان العماد عون رضي التمديد للمجلس النيابي ام لم يرض فالقرار يعود لـ حزب الله وليس له، معتبرا بالتالي ان جلّ ما يقتصر عليه دور العماد عون هو تنفيذ ما يُملى عليه من قبل حزب الله والخضوع لمشيئة الولي الفقيه في إيران، الى حد انه وافق على إغراق لبنان في الحرب السورية عبر دفاعه عن الأعمال الحربية لـ حزب الله في سورية والقاضية بقتل الشعب السوري وقمع الثورة السورية، وذلك انطلاقا من اعتبار عون ان الاسد هو الأمل الوحيد المتبقي امامه للوصول الى رئاسة الجمهورية، مشيرا من جهة ثانية الى ان اشتراط عون عدم التمديد للرئيس سليمان حال التمديد لمجلس النواب ليس سوى عينة من الإملاءات التي يتلقاها من قيادة الحزب.

وأضاف بيضون ان عون يسعى في خط مواز لخط تنفيذ رغبات حزب الله الى تجميل صورته على المستوى المسيحي في محاولة لاستجداء عاطفة مسيحية فقدها نتيجة تحالفه مع النظامين السوري والإيراني وحلفائهما في لبنان، وذلك من خلال محاولاته الدائمة تخوين سمير جعجع والتصويب على انتقاص الطائف من صلاحيات رئاسة الجمهورية، مستدركا بالقول ان الحملة المساقة ضد سمير جعجع ليست بهدف النيل من الأخير فحسب، إنما للنيل من قوى 14 آذار مجتمعة ومن بوابة معراب، كونها الحليف الأقوى للرئيس سعد الحريري.

وردا على سؤال أكد بيضون ان اي تنازل من قوى 14 آذار لمشيئة الثنائي الشيعي سيؤول إلى ضياع البلاد وانهيارها على كافة المستويات، مشيرا من جهة ثانية الى ان اي مغامرة عسكرية لـ حزب الله في الداخل اللبناني لفرض مشيئته على اللبنانيين لن تكون نزهة كما في العام 2008، إنما ستفتح مجددا ابواب الحرب الأهلية لا بل ابواب جهنم عبر دخول مجموعات مسلحة من سورية لمواجهة الحزب تحت عنوان مرفوض مسبقا بالشكل والمضمون، ألا وهو غيرة الدين ونصرة المظلومين معتبرا بالتالي ان على جبهة حماية لبنان المكونة من رئيس الجمهورية وقوى 14 آذار رفع مذكرة الى كل من امين عام الأمم المتحدة بان كي مون والجامعة العربية نبيل العربي، تطلب فيها حماية لبنان لاسيما بعد أن نجح النظام السوري في تصدير أزمته الى الداخل اللبناني، على أمل ان تؤول هذه المذكرة اما الى زيارة بان كي مون والعربي الى لبنان، وإما الى إرسال الأخضر الابراهيمي كموفد منهما لكونه اكثر العارفين بطبيعة الأزمة اللبنانية وخباياها.

على صعيد آخر، وعلى خط تعثر تشكيل الحكومة، لفت بيضون الى ان الرئيس المكلف تمام سلام تأخر في تشكيل حكومته، اذ كان عليه التصرف على قاعدة ضرب الحديد وهو حام، وذلك لاعتباره ان سلام غرق باستقبال الوفود الحزبية ووقع بالتالي في فخ الشروط والشروط المضادة، لافتا من جهة ثانية الى ان تهديد حزب الله بأن حكومة الأمر الواقع ستكون بمثابة اعلان حرب هو تعد صارخ ووقح على الميثاق والدستور وعلى الصلاحيات الرئاسية.

 

قتلى الجهل والفقر ولعبة إيران

ميرفت سيوفي/الشرق

قبضت إيران على الطائفة الشيعيّة في لبنان منذ نمت شبكتها العنكبوتية ليسقط فيها شباب هذه الطائفة الذين لا يأخذون الدين إلا من تقليد أصبح فيه رجل واحد يختصر القرآن والفرقان والسلطان والإسلام، فقضيَ على عقولهم التي تمّت برمجتها لتكون آلة لا تقول إلا كلمة لبيك، أرسل الرجال إلى الموت بذريعة محاربة العدو الإسرائيلي فسكتت العائلات على اعتبار أن الأرض التي تُـحرّر أرضهم، والأكثر أهمية أن الرجال الذين يموتون يُدفع ثمنهم للعائلة، ويتكفل بالأولاد وتعليمهم ليموتوا على خطى آبائهم، ألم يقل مرة حسن نصرالله في أحد خطاباته: نأمر وحدة الإنتاج عندنا لتزيد أعداد المواليد، هذه المنظومة كلّها تختصر كلمة ماكينة تفقيس صيصان، وهلمّ جراً من الولادة إلى الموت!! الآن حزب الله يرسل الرجال للقتال وهم معتدون آثمون لا مدافعون مقاومون ولحساب المشروع الإيراني الذي لا يمثّل النظام السوري سوى المعبر الحيوي إلى الشرق الأوسط كلّه إلى لبنان، الوكر الذي بنته إيران عندنا وعششت فيه العناكب السامّة، ونما حتى يكاد ينفجر أخطبوط لعين اسمه المقاومة الإسلامية في لبنان!! وهؤلاء القتلى الذين عادت جثثهم -كان الله في عون عائلاتهم- هم ضحايا الفقر أولاً، والجهل ثانياً، وحسن نصرالله ثالثاً، وإيران رأس أفعى المنطقة رابعاً!! خلال حرب تموز عام 2006 نجحت ماكينات حزب الله للترويج لكتاب أنت الآن في عصر الظهور حُشيَ الكتاب بالخرافات عن موعد ظهور مهدي الشيعة، والمهدي المنتظر كفكرة موجودة في كلّ الديانات، وعند أهل السُنّة أيضاً، ولكن لم يستفد أحد عبر التاريخ واستثمر في فكرة المهدي كحزب الله وإيران، مع أن الشيعة عبر التاريخ وفي كلّ التاريخ الإسلامي سعوا إلى الحكم والسيطرة على السلطة عبر الإمام من أهل البيت، مع دخول حزب الله الحرب في سوريا عاد الترويج لهذا الظهور، ومع اقتراب موعد الانتخابات الإيرانية بات الترويج علنيّ ومن وزارات الدولة، نحن أمام أناس يُستخفّ بعقولهم إلى أقصى الحدود لأنهم لا يستعملونها، فلو ألقوا نظرة عبر التاريخ لاكتشفوا عدد الذين ادّعوا المهدية، بل لو قرأوا كتبهم لعجبوا من سخريتها من الذين ادّعوا المهديّة من نسل الإمام الحسن!! الآن وفي عزّ حمأة ما يحدث في سوريا، وعلى بوابة الانتخابات في إيران ومنذ سنوات ثمانية والدولة الإيرانية جعلت من المهدي المنتظر لعبتها، فيتكثف حضوره في الأخبار والتصريحات والأحاديث كلما احتاج المرشد أو أحمدي نجاد لدعم مهدوي، دولة الخرافة واللاعقل وتعطيل عقول الناس والعبث بوجدانهم الديني وهذا أبشع ما في الصورة!! ألم يقل أحمدي نجاد، يؤمن بأن نظام الجمهورية الإسلامية يخطط ويمهد الأرضية لظهور المهدي المنتظر، ألم يقل مرّة: إن قائمة أعضاء حكومته موقعة من قبل المهدي المنتظر!! والآن ألا يقوم فريق أحمدي نجاد ببث قصص حول اتصال مشائي بالمهدي المنتظر في الأوساط الشعبية، خصوصاً في القرى والأرياف!!ألم يزعم رحيم مشائي قائلاً: إن أهليتي عقدت في السماء، فأنا لست بحاجة لتأييدها من قبل مجلس صيانة الدستور فالبلاد تدار بطريقة من قبل الإمام المنتظر تجعل مجلس صيانة الدستور مرغماً على تأييد أهليتي!! ألم يزعم كذباً بالأمس وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، اللواء محمد حسن نامي، حين وعد باستخدام شبكة الإنترنت لبث صوت وصورة المهدي المنتظر، وأرغمت الوزارة على إصدار بيان لتقديم إيضاحات حول هذه التصريحات، إلا أنها عمدت إلى التبرير الديني والعلمي بهذا الخصوص، حيث قيل إن عملية البث سوف تتم باستخدام تقنية حديثة تعد أكثر تطوراً من تقنية الألياف الضوئية!! أمّا بيان الوزارة التوضيحي فمثير لسخرية كثيرين فقد شرحت كيف سينفذ الوزير بعده بقولها: إن طبقة اليونوسفير فيها شحنة كهربائية جلبت انتباه المحققين، حيث يمكن استخدامها لنقل المعلومات الصوتية والتصويرية وحتى نقل الطاقة الكهربائية من نقطة إلى نقطة أخرى على الكرة الأرضية أو إلى الفضاءات الخارجية، ويقال إن سيدنا الإمام المهدي سيظهر بين الدرب والحجر في مكة المكرمة، وعندها سيسمع العالم بأسره صوته ويرون صورته، وقد يتم ذلك عبر طبقتي اليونوسفير والتروبوسفير!! من أجل هذه الأفكار العبثية التي تستخدم لأغراض سياسية بحته، يقتل رجال الطائفة الشيعية في القصير وفي أي مكان ترغب فيه إيران، التي توهمهم أن مهديهم لن يأتي إلا بعد حرب عالميّة، ولا نستبعد أن تشعلها إيران وحزب الله من لبنان!!

 

قلق أميركي جراء التدخل المتزايد لـ"حزب الله" في سوريا

وكالات/عكس اتصال الرئيس الاميركي باراك أوباما بنظيره اللبناني ميشال سليمان حجم القلق جراء التدخل المتزايد لـ"حزب الله" في الحرب الدائرة في سوريا، وذلك في ضوء ارتفاع وتيرة العمليات العسكرية في مدينة القصير في الساعات الأخيرة. فقد أعلن البيت الأبيض إن الرئيس أوباما أعرب لنظيره اللبناني عن قلقه إزاء تدخل "حزب الله" في الحرب في سوريا دعماً للرئيس السوري بشار الأسد، مشيراً إلى أن الجانبين اتفقا على أنه "يتعين على جميع الأطراف احترام سياسة لبنان بالابتعاد عن الصراع في سوريا وتجنب إجراءات يمكن أن تجر الشعب اللبناني إلى الصراع". وأضاف البيت الأبيض إن "الرئيس أوباما أكد على بواعث قلقه من الدور النشط والمتزايد لـ"حزب الله" في سوريا والقتال بالنيابة عن نظام الأسد، وهو ما يتعارض مع سياسات الحكومة اللبنانية". وكان قصر بعبدا أعلن أن الرئيس سليمان تلقى اتصالاً من نظيره الاميركي جدد فيه "تقديره للدور الذي يقوم به سليمان للحفاظ على الاستقرار والسياسة التي يتبعها لبنان بعدم التدخل في سوريا انطلاقا من اعلان بعبدا". ونددت الخارجية الاميركية من جانبها بـ"التدخل المباشر" لـ"حزب الله" في هجوم النظام السوري على القصير، واعتبر الناطق باسم الوزارة باتريك فنتريل أن "احتلال "حزب الله" لقرى على طول الحدود اللبنانية ـ السورية ودعمه للنظام والميليشيات المؤيدة للأسد، يزيدان التوتر الطائفي الاقليمي تفاقماً ويساهمان في استمرار حملة الرعب (التي يشنها) النظام على الشعب السوري". وكانت المعارك العنيفة أستمرت أمس في مدينة القصير، في ريف حمص، بين القوات النظامية ومقاتلي "حزب الله" من جهة، ومقاتلي المعارضة السورية. وتحدث ناشطون عن مقتل 38 عنصراً من "حزب الله"، فيما أكد مصدر قريب من الحزب أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 20 عنصراً وإصابة نحو 30 آخرين. ولم يصدر أي تعليق من "حزب الله"، إلا أنه كان واضحاً للعيان تجمع الاهالي أمام مستشفى الرسول الأعظم على طريق المطار، أو الجنازات في البقاع، وتلويح المشيعين برايات الحزب، فيما ألصقت صور للمقاتلين القتلى على سيارات، ولوح مشيعون برايات حزب الله الصفراء، فيما ناشدت بعض المستشفيات المواطنين التبرع بالدم لعلاج الجرحى الذين أعيدوا إلى لبنان. وغداة اقتحام القوات النظامية و"حزب الله" القصير، أعلن مصدر عسكري سوري أن القوات النظامية تسيطر على جنوب القصير وشرقها ووسطها، وتتابع تقدمها نحو شمالها.

وأفادت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" أن "قواتنا المسلحة تعيد الامن والاستقرار إلى كامل الجهة الشرقية من مدينة القصير، وتقضي على أعداد من الارهابيين وتدمر أوكاراً لهم وتفكك عدداً من العبوات الناسفة قرب السوق وسط القصير". وبث التلفزيون الرسمي أن القوات النظامية "تتابع مطاردتها للارهابيين (وهو المصطلح الذي يستخدمه النظام للإشارة إلى مقاتلي المعارضة) في الحارة الغربية والحارة الشمالية" من المدينة.

ونشرت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات أن الجيش النظامي "فرض سيطرته على غالبية المناطق الحيوية داخل المدينة"، وأن عدداً من قادة المجموعات المقاتلة "فر إلى طرابلس" في لبنان.

مدير "المرصد السوري لحقوق الانسان" رامي عبد الرحمن أفاد أن "38 عنصراً من قوات النخبة في الحزب قتلوا وأصيب أكثر من 70 آخرين بجروح خلال الاشتباكات التي دارت (أول ومن أمس (الاحد) في مدينة القصير"، مشيراً إلى أن إصابة ثلاثة من الجرحى خطرة جداً. واوضح عبد الرحمن ان "عناصر الحزب هم الذين بدأوا الهجوم الاحد واقتحموا المدينة"، تزامنا مع قصف مدفعي وغارات جوية. وأشار الى ان اربعة مدنيين قتلوا في القصير الاحد، بينما سقط 56 مقاتلا معارضا الاحد والاثنين. وتحدث الناشطون المعارضون عن "حصار خانق" تفرضه القوات النظامية وعناصر من الحزب على المدينة التي تضم قرابة 25 الف شخص

 

تشكيل الحكومة مؤجّل حتى جلاء ضباب الإنتخابات بعد تحذيرات من 8 آذار، رئيس الوزراء المكلّف أقلّ عجلة لتشكيل الحكومة

لبنان الآن/ بعد ستة أسابيع على تسميته رئيساً مكلّفاً للوزراء في لبنان لم يشكّل بعد تمام سلام حكومة، مع استمرار تعثّر جهوده للقيام بذلك بعوائق لا يمكن تخطيهاعلى ما يبدو.

بدا أن الأسبوع الماضي كان الأقرب الى تأليف الحكومة، مع ارتفاع الكلام عن تشكيل فوري لما يُسمى بحكومة "الأمر الواقع". غير أنّ هذا الخيار سرعان ما اختفى من الوجود نتيجة تحذيرات "حزب الله" الى سلام بأنّ مثل هذه الحكومة قد تشكّل "مغامرة غير محسوبة [...] ولعبة خطرة ستكون نتائجها على الأرض أخطر ممّا يمكنك التعامل معه" وفق ما قال النائب حسن فضل الله، وهو ما فُسّر في بعض الأوساط على أنّه تهديد مباشر بالعنف الذي يذكّر بأحداث أيار 2008 وهكذا عاد سلام الى حيث بدأ. ومن ثم أصبح موضوع تشكيل الحكومة أكثر تغييباً مع الانقلاب الكبير في الأحداث المتعلّقة بالقانون الانتخابي، مع اقتراح قانون مختلط أيّده "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية" و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، تحدّى "القانون الأرثوذكسي" المفضّل من قبل تحالف 8 آذار. ثم برزت معارضة للقانون المختلط من قبل حزب "الكتائب" الموجود في تحالف 14 آذار، ما زاد من التشوّش المحيط بهذه المسألة، علماً أنّ حلّها على ما يبدو شرط ضروري من أجل تشكيل الحكومة. "الحكومة قضية مؤجّلة، والتركيز اليوم على القانون الانتخابي"، قال أنطوان حداد، الامين العام لحركة التجدّد الديمقراطي. "لا أعتقد بأنّ أي قرار نهائي سوف يؤخذ بهذا الصدد قبل أن تصبح نتيجة القانون الانتخابي واضحة"، أضاف في حديثه لـ"NOW". مع القضاء على خيار حكومة الامر الواقع، فإن الاقتراح الحالي الموضوع على الطاولة هو حكومة مؤلفة من 24 وزيراً، تقسّم الى ثلاثة أقسام: 8 وزراء يمثلون 14 آذار، و8 آخرين يمثلّون 8 آذار، وثمانية "وسطيّين" يختارهم كل من الرئيس ميشال سليمان، ورئيس الوزراء المكلّف سلام، والحزب التقدمي الاشتراكي.

غير أنّ هذا الاقتراح أيضاً رفضه "حزب الله" رفضاً قاطعاً، وهو يصرّ على الحصول على "الثلث المعطّل" في الحكومة وهو مطلب تعتبره 14 آذار غير مقبول. "يريد "حزب الله" الثلث المعطّل لكي يتمكّن من حكم البلد من دون أن يُسأل عن نشاطه في سوريا"، قال النائب عن تيار المستقبل أحمد فتفت. "هذا غير مقبول بالنسبة لنا. فنحنُ نرى بأنّ المهمة الوحيدة لهذه الحكومة هي الإشراف على الانتخابات ويجب أن تبقى بعيدة عن الخلافات السياسية"، أكد فتفت لـNOW. وفي محاولة واضحة منه لردم هذه الهوة، أعلن نبيه بري، رئيس مجلس النواب ورئيس حركة "أمل" المنضوية لـ 8 آذار، الثلاثاء الماضي، أنّه يمكن أن يوافق على صيغة 8- 8 8 شرط أن يتم تعيين وزير يختاره من ضمن "الوسطيين". وعلّل ذلك بأنه وسيلة لمنح 8 آذار "ثلثاً معطلا" فعلياً، لكنّ سلام رفض هذا الاقتراح وفقاً لحداد. "سلام يعلم ان نبيه بري ليس وسطياً. فقال له: حسناً، إذا كنت وسطياً فلنوسّع إذاً حصة الوسطيين. لقد حاول بري التلاعب بالمصطلحات وحصل على الإجابة"، قال حداد. بالرغم من ذلك، قال أحد المطلّعين على أجواء "الحزب التقدمي الاشتراكي" لـNOW شرط عدم ذكر اسمه، إنّه واثق بأنّ تعديلاً طفيفاً لصيغة 8- 8- 8 سوف ينجح عاجلاً أم آجلاً. "هذا هو الخيار الواقعي الوحيد. وسوف توجد طريقة لتعديله بحيث يكون الجميع راضين". ولحين حصول ذلك، يُقال إنّ سلام يقوم اليوم بالتحضير لاحتمال أن تأخذ الأمور وقتاً أطول مما توقّع في البداية. "بعد التهديدات المفتوحة في الصحافة القريبة من "حزب الله" التي تحّذر سلام من تشكيل حكومة "الأمر الواقع"، قام سلام بزيارة الى بري وقال إنّه لم يعد على عجلة"، أوضح حداد لـ NOW، مشيراً الى مقالة في جريدة "الأخبار" كتب فيها رئيس تحرير الجريدة ابراهيم الأمين إنّ سلوك سلام كان "يحث "حزب الله" على التمرّد كما فعل في 7 أيار 2008".

"في كل الأحوال، فقد ذكر سلام بوضوح ومنذ البداية أنّ مهمته هي إقامة الانتخابات. فإذا بقي تاريخ ومصير الانتخابات غير واضحين فإنّ ذلك لن يسهّل مهمته. وإذا كانت الصورة أقل وضوحا ممّا كانت عليه قبله، فهذا يعني أنّ تشكيل الحكومة غير واضح هو الآخر وبالقدر نفسه". فهل يمكن ان يؤدي ذلك الى استقالة سلام؟ رغم أن رئيس الوزراء المكلّف كرّر مراراً رغبته بالتنحي في حال زاد التأخير في تشكيل الحكومة عن الحد، فإنّ حداد يعتقد بأنّ هذه اللحظة لم تصل بعد. "لا أعتقد بأنه سيستقيل ولا أنصحه بذلك. فلا يزال لديه وقت. تذكّروا بأنّ الرئيس نجيب ميقاتي استغرق خمسة أشهر لتشكيل الحكومة، وكان ذلك ضمن ائتلاف متجانس. ولذلك فإن الطلب من سلام تقديم حكومة في غضون شهرين لا يُعتبر أمراً عادلاً". بدوره استبعد المصدر المطلّع على أجواء "التقدمي الاشتراكي" فكرة أن يستقيل سلام راهناً، معتبراً أنّه لا يزال أمام رئيس الوزراء المكلف صلاحية كبيرة يمكن ان يستخدمها كملاذ أخير. "دستورياً، يتمتّع بصلاحية إعلان حكومة 8-8-8 مع أو بدون موافقة فريق 8 آذار، ربما الرئيس سليمان سوف يوقّع عليها. وهذا سيمنح الحكومة 40 يوماً لتحضير بيانها الوزاري أمام البرلمان للتصويت عليه. وإذا لم يتم التمديد لمجلس النواب، فهذا يعني بأنّه سيكون لدينا انتخابات في نهاية المطاف". وبالرغم من تهديدات "حزب الله"، قال المصدر لـNOW إنّه لا يعتقد بأن مثل هذه الخطوة يمكن أن تؤدي الى إشعال الحرب: "الأمر خطير بدون شك. لكنّها لن تكون في هذه الحال سوى حكومة إشراف على الانتخابات، ستكون مدتها شهر أو اثنين أو أكثر بقليل، ومن ثم سوف تنتهي. ما من أحد سوف يبدأ بحرب بسبب هكذا حكومة قصيرة الأمد".

 

جعجع: الانتخابات وفق "الستين" جريمة كبرى يرتكبها عون

الأخـبـار21 مايو 2013 /حمّل رئيس حزب "القوات اللبنانيّة" سمير جعجع التيار "الوطني الحرّ" مسؤولية إجراء الانتخابات على أساس "قانون الستين"، واصفاً هذا الاحتمال بأنّه "جريمة كبرى". ورأى أنّ "الحلّ لقطع الطريق على إجراء الانتخابات وفق "الستين" الذهاب الى الهيئة العامة وإقرار قانون جديد في أسرع وقت". وأكّد جعجع، في حديث الى صحيفة "الأخبار"، أنّ "خيار "القوات" حتى آخر لحظة، سيظل إجراء الانتخابات"، معتبراً أنّ "الحل الفعلي ليس بالتمديد ولا حتماً بالفراغ، بل بإجراء الانتخابات على أساس قانون جديد، وليس وفق "قانون الستين" الذي هو أسوأ الخيارات المطروحة. ولذلك يجب عقد جلسة للهيئة العامة وطرح مشاريع القوانين والتصويت عليها لاختيار القانون وإجراء الانتخابات على أساسه". ورداً على سؤال عن رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، أجاب جعجع: "أكّد عون مرات عدة، في الأسابيع الأخيرة، أنّه إذا لم ينجح المشروع "الأرثوذكسي" فإنه سيسير بالانتخابات على أساس قانون الستين. فهو يعتقد، بعد الغش الذي مارسه، أن أسهم القوات سقطت وارتفعت أسهم التيار، ولذلك أصبحت مصلحته في إجراء الانتخابات الآن وفق هذا القانون. وعلى ما يبدو، فإن الخيار الاول لدى عون كان الذهاب منذ البداية نحو الانتخابات على أساس قانون الستين". واتهم جعجع "حزب الله" بأنّه "لا يريد حصول الانتخابات لأنّه مشغول في سوريا"، مشدداً على أنّ "إجراء الانتخابات وفق الستين نكسة كبرى لن نقبل بها، لذا فإن خيارنا الوحيد من أجل إجراء الانتخابات هو الهيئة العامة وإقرار قانون جديد، وهذا خيار دستوري وحل وحيد لتسهيل الاوضاع". ورداً على سؤال عمّا إذا كان لمس رئيس مجلس النواب نبيه بري احتمالاً لعقد الهيئة العامة، قال جعجع: "للأسف كلا، لم نلمس جدياً أي اتجاه لعقد الهيئة العامة". وإذ رفض أي احتمال للتمديد، جدد جعجع تأكيد تمسكه بضرورة التصويت على قانون جديد، وأضاف: "خيارنا بالأولوية الهيئة العامة واختيار قانون جديد. وإذا كان هناك ضرورة، ولأسباب تقنية فقط، نقبل بالتمديد التقني لمهلة قصيرة جداً كافية لإقرار قانون جديد. ولا يفهم أحد من كلامي أننا نقبل التمديد لمجرد التمديد، نقبل به فقط من أجل قانون جديد بدل قانون الستين الذي هو جريمة كبرى". وأكّد جعجع رفضه التمديد للمجلس النيابي لسنة أو لسنتين، موضحاً: "نحن كنا ولا نزال ضد التمديد سنة أو سنتين. نقبل بمهلة قصيرة لا تتعدى الأشهر القليلة". وعن موقف حلفائه في تيار "المستقبل" من التمديد، أشار جعجع إلى أنّهم "مع انعقاد الهيئة العامة للتصويت على قانون جديد وإجراء الانتخابات". وعمّا إذا كان الوضع الأمني بعد أحداث القصير في سوريا وتداعيات طرابلس وعين الحلوة يسمح بإجراء انتخابات، رأى جعجع أنّ "حزب الله" "يرتكب جريمة في حق نفسه وحق الطائفة الشيعيّة واللبنانيين والسوريين من خلال اشتراكه بهذا الشكل في أحداث سوريا، لأن ذلك سيترك انعكاسات على علاقة لبنان بسوريا وعلى اللبنانيين في ما بينهم"، مشدداً على أنّ "إجراء الانتخابات ضرورة قصوى لتثبيت الاستقرار ومنع الفوضى، وكي لا يصبح لبنان سفينة من دون بوصلة تأخذها الرياح يميناً ويساراً". ورداً على سؤال عن اتصال الرئيس الأميركي باراك أوباما برئيس الجمهورية ميشال سليمان أمس، اعتبر جعجع أنّه "إذا لم يتحمل الأفرقاء الداخليون مسؤوليتهم ويذهبوا الى الهيئة العامة، فإن الضغوط الدولية لن تؤثر. المهم أن يكون المسؤولون على قدر المسؤولية". وعن امكانية عقد أي لقاء مسيحي بعد السجالات بينه وبين عون، قال جعجع: "للأسف رأيتم كل الجهد الذي بذلناه، وكان مكلفاً علينا، من أجل الوصول الى موقف مسيحي موحد إنفاذاً لاجتماع بكركي في 3 نيسان الفائت. لكن ما جرى هو أننا طُعنّا مرات عدة وفي الظهر". وسئل جعجع: "هل سيقدم حزب "القوات" أيّ ترشيحات حالياً؟"، فردّ: "في الوقت الحاضر، كلا. إذا قررنا أن نقدمها فلكي نقطع الطريق أمام من يريدون أن ينجحوا بالتزكية، وليس لأننا نريد انتخابات وفق الستين". وأعرب جعجع عن اعتقاده بأن الوضع الحكومي سيظل معلقاً في انتظار بتّ قانون الانتخاب.

 

ازمة في دار افتاء صيدا وتدابير لمنع حصول فتنة في المدينة

وطنية - شهدت دار الافتاء في صيدا ازمة دخول المفتي المعين احمد نصار، صباح اليوم الى مبنى الافتاء وممارسته مهماته في مكتب المفتي، قبيل مجيء المفتي سليم سوسان الذي منع من دخول المكتب ورفض مغادرة دار الافتاء،الامر الذي استدعى تدخلا من مناصرين ومؤيدين للمفتي وحصول مشادة كلامية بينهم وبين مشايخ الافتاء وكان المفتي نصار قد حذر في مؤتمر صحافي عقده السبت من "خطوة كهذه في حال لم يستجب الطرف الاخر لقرارات مفتي الجمهورية"، معلنا عن "اغراءات وضغوط تعرض لها".

مجلس الامن الفرعي

في غضون ذلك، عقد مجلس الامن الفرعي في صيدا اجتماعا طارئا في مبنى السراي برئاسة محافظ لبنان الجنوبي نقولا ابو ضاهر للبحث في ما يجري في دار الافتاء واتخذ "الخطوات اللازمة لمنع حصول أي فتنة تقع في المدينة". وانتشرت القوى الامنية في محيط دار الافتاء للحفاظ على الامن بعدما اعطيت التعليمات بعدم التدخل في ازمة دار الافتاء.

 

شربل: سوريون في عداد قتلى المواجهات في الشمال

وطنية - وصف وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - الضبيه" الوضع الامني شمالا، بأنه "أفضل مما كان عليه أمس، وحيا جهود الجيش اللبناني الذي لقن المسلحين درسا نتمنى ألا ينسوه". ورأى "أن المشكلة تكمن في عدم وجود قيادة ميدانية واحدة للمسلحين في طرابلس خصوصا في باب التبانة، وهم يتوزعون على أكثر من مجموعة ما يفرض واقعا ميدانيا أصعب. وأكد وجود سوريين في عداد قتلى المواجهات في الشمال، معيدا السبب في ذلك الى الاخفاق في التعامل مع مسألة اللاجئين السوريين وعدم جمعهم في مخيمات لحصر المخلين بالأمن بينهم.

 

البلد: سليمان " يتجاهل" قلق اوباما من دور" حزب الله" في القصير

كتبت "البلد " تقول : في موقف توضيحي لما صدر عن دوائر قصر بعبدا حول مضمون الاتصال الهاتفي الذي اجراه الرئيس الاميركي باراك اوباما برئيس الجمهورية ميشال سليمان امس، اصدرت السفارة الاميركية في بيروت بيانا ضمنته عبارة صريحة تعبر عن قلق الرئيس اوباما من تدخل حزب الله في سورية لم يتضمتها البيان الصادر عن بعبدا وهي: واعرب اوباما( للرئيس سليمان) عن قلقه من دور حزب الله النشط والمتزايد في سورية والقتال نيابة عن نظام بشار الاسد وهو امر يتعارض مع سياسات الحكومة اللبنانية . فيما جدد الرئيس الاميركي باراك اوباما" تقديره للدور الذي يقوم به سليمان للحفاظ على الاستقرار والسياسة التي يتبعها لبنان بعدم التدخل في شؤون الدول الاخرى ولا سيما سورية انطلاقا من اعلان بعبدا". معتبرا ان تشكيل حكومة جديدة في لبنان واجراء الانتخابات في مواعيدها يشكلان "رسالة قوية عن ممارسة التراث الديموقراطي" مؤكدا ان ذلك يساهم في ترسيخ الاستقرار الداخلي في شتى المجالات . واصدر الرئيس سعد الحريري بيانا شديد اللهجة اتهم فيه حزب الله باستنساخ جرائم اسرائيل في حق لبنان ليطبقها على اهل القصير السورية وقرى ريف حمص فتحول الى راس حربة في جريمة مصوفة ينفذها النظام ضد شعبه بل الى مايمكن وصفه بجيش الدفاع الايراني عن نظام بشار الاسد. من جهة ثانية عادت طرابلس الى واجهة الحدث مع تجدد الاشتباكات وسقوط المزيد من القتلى والجرحى الذين بلغ عددهم وفق اخر تقرير امني قتيلين و31 جريحا بعدما اصيب اربعة اشخاص امس برصاص القنص .وجاء الانفجار الامني بعد ورود معلومات عن مقتل مجموعة ارسلها احد قادة المحاور في طرابلس المدعو حسام الصباغ الى سورية في مواجهة عناصر تردد انها قد تكون من " حزب الله" ماادى الى تشنج الوضع واندلاع الاشتباكات. وارتفع عدد قتلى حزب الله في سورية وفق ما اوضحت مصادر متابعة الى اكثر من 12 قتيلا سقطوا في الساعات الثماني والاربعين الاخيرة وهم من بلدات بقاعية وجنوبية وذلك خلال صد هجوم واسع في ريف دمشق . ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الانسان ان 23 عنصرا من قوات النخبة في الحزب قتلوا في معارك القصير واصيب 70 اخرون في وقت تتواصل المعارك على جبهة القصير وسط تضارب المعلومات عن التقدم الميداني .

 

اللواء: أوباما لسليمان: تورّط "حزب الله" في دعم نظام الأسد يفاقم التوتر الطائفي الإقليمي التمديد عالق بين 6 أشهر وسنتين

بعبدا تحذّر من تفريغ المؤسسات عون يراهن على الأرثوذكسي ويترشّح على أساس الستين وطرابلس تدعم الجيش لوقف الإشتباكات

كتبت "اللواء " تقول : "المأزق" يبحث عن مخارج.

والمخارج تبحث عن توافق. والبلد كلّه في الدوامة، والدوامة تنتظر الحرب في سوريا واستطراداً معركة "القصير" التي امتدت شظاياها إلى جبل محسن وباب التبانة، وضجت القرى والبلدات بالضحايا العائدين من المواجهة، مع تفاقم ردود الفعل لبنانياً والتي كان اعنفها للرئيس سعد الحريري، وسورياً للمعارضة التي توعدت، ودولياً في ضوء الاتصال الذي اجراه الرئيس الأميركي باراك أوباما مع الرئيس ميشال سليمان، حيث اعرب عن قلقه حيال مشاركة "حزب الله" اللبناني في المعارك الدائرة في سوريا وفقاً لما أعلنه البيت الأبيض.

التمديد أو الفراغ

ولعل عبارة "التفاهم على إبقاء الجلسات مفتوحة" التي اعتاد اللبنانيون على سماعها لدى تعثر الاتفاق حول أي موضوع مدرج على جدول الأعمال، تعني الانتقال من فشل إلى فشل، والابقاء على الخلافات التي تضغط على الاستقرار وتجعل البحث عن تفاهمات بالغة الصعوبة. وفي المعلومات التي كشفتها مصادر شاركت في اجتماع لجنة التواصل أمس، والذي كان وُصف بأنه الأخير، أن الخلاف تركز على مُـدّة التمديد بين من أصر على الا يتعدى مثل هذا الاجراء الستة أشهر، ومن يرى ضرورة أن يمتد إلى السنتين وفقاً لاقتراح قانون النائب نقولا فتوش.

ففي حين أبدى ممثّل "تيار المستقبل" قبولاً بالسير بالتمديد لمدة لا تتجاوز الستة أشهر، عبّر كل من ممثلي حركة "امل" و"حزب الله" والحزب التقدمي وحزب الطاشناق عن رغبة في التمديد للمجلس لسنتين، غير أن "التقدمي" ربط موافقته بموافقة "المستقبل"، فيما اعتبر "حزب الله" أن الظروف لا تسمح بالتوافق على قانون الانتخاب، ولا بدّ تالياً من السير في التمديد لسنتين. أما ممثلا "القوات" و"التيار العوني" فقد تباريا في رفض التمديد في خطوة وصفتها المصادر بأنها لعبة مزايدات.

وكشفت أوساط متابعة أن الرئيس برّي أوفد الوزير علي حسن خليل إلى رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة حاملاً إليه تصوراً للخروج من عنق الزجاجة يقضي بالتفاهم على قانون انتخاب أو على التمديد حتى يُبنى على هذا التفاهم تحديد موعد جديد سواء للجنة التواصل او انعقاد الهيئة العامة، الا أن موفد برّي لم يتوصل إلى نتيجة تسمح بالتوافق على الخطوة المقبلة. ونقل زوّار بعبدا عن الرئيس سليمان مخاوفه الجدية من أن تتعرض مؤسسات الدولة من تفريغ إلى تفريغ، وهو الأمر الذي لن يقبل به، ويرى أن مواجهته تكون بالاصرار على إجراء الانتخابات في موعدها، معلناً انه لن يوقع على قانون التمديد لمجلس النواب.

اما زوّار الرئيس المكلف فينقلون عنه انه لا يزال ينتظر ما ستؤول إليه الأمور في مجلس النواب، ليتخذ القرار المناسب بشأن التشكيلة الحكومية بالتشاور مع رئيس الجمهورية، "ولا حسم لشيء بعد، فكل الخيارات مفتوحة أمامه".

الترشح للانتخابات

وبعدما بدا واضحاً أن التجاذب لن يتوقف بين التمديد أو الانتخاب، ينتظر أن يبادر مرشحو 14 و8 آذار إلى التقدم بترشيحاتهم إلى وزارة الداخلية تحسباً لاجراء الانتخابات على أساس القانون النافذ، وهو قانون الستين الذي جرت انتخابات العام 2009 استناداً إليه. وبدءاً من اليوم، وبعد أن قدّم سبعة مرشحين ترشيحاتهم، بينهم الكتائبي السابق ميشال مكتف، يتوقع أن يشهد مقر الداخلية زحمة ترشيحات من مختلف الأفرقاء على وقع استمرار المشاورات التي تواصلت غداة انتهاء اجتماع لجنة التواصل، واستمرت حتى ساعة متأخرة من ليل أمس، حيث تولى الوزير وائل ابو فاعور التنقل بين عين التينة والرئيس فؤاد السنيورة والمصيطبة أيضاً للتفاهم على النقاط التي طُرحت في اجتماع عين التينة، ولم يتم الاتفاق على أي منها. وعلمت "اللواء" أن المشاورات الجارية تتضمن الصفقة التي سبق وأشارت إليها، وفحواها التمديد للمجلس والرئاسة الأولى والقيادات الأمنية والعسكرية وصيغة التشكيلة الحكومية كسلة واحدة لضمان الاستقرار، أقله عشية مؤتمر جنيف?2 والمناخ العسكري المتفاقم في سوريا، وقطع الطريق على انتقال الاشتباكات الدائرة في طرابلس بين جبل محسن وباب التبانة الى مناطق أخرى.

في غضون ذلك، أعلن النائب ميشال عون رفضه للتمديد ولقانون الستين قائلاً: "لن اقاطع الانتخابات، والاقتراح الأرثوذكسي لم يسقط وسنقدم ترشيحاتنا على أساس قانون الستين"، كاشفاً عن انه سيدعو إلى مؤتمر مسيحي، مكرراً "معزوفة" استعادة الحقوق، ومشيراً إلى انه غير راض عن أداء الرئيس ميشال سليمان.

أوباما وسليمان

وجاء اتصال الرئيس الأميركي بالرئيس سليمان في إطار تأكيد الاهتمام الدولي بالاستقرار اللبناني ودعم "اعلان بعبدا" إزاء ما يجري في سوريا وفقاً للبيان الصادر عن مكتب الإعلام في الرئاسة الأولى.

وأكّد البيت الأبيض أن الرئيس أوباما نقل إلى الرئيس اللبناني دعمه الحازم لسيادة لبنان، وانه يتطلع إلى العمل مع الرئيس سليمان لدفع عملية السلام في المنطقة. واستذكر في محادثته الذكرى السنوية الأخيرة لاغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، ناقلاً دعمه القوي للمحكمة الخاصة بلبنان. ووفق بيان البيت الأبيض فإن أوباما أكّد مخاوفه حيال الدور المتنامي لحزب الله في سوريا، والذي يقاتل دعماً لنظام الأسد، الأمر الذي يتنافى وسياسات الحكومة اللبنانية. وأعرب الرئيس الأميركي عن امتنانه للرئيس سليمان وللشعب اللبناني لإبقاء الحدود مفتوحة واستقبال اللاجئين الوافدين من سوريا. وبحث مع رئيس الجمهورية أخطار اتساع النزاع في سوريا، وتوافقا على وجوب تفادي خطوات من شأنها توريط الشعب اللبناني في النزاع. ونددت الخارجية الأميركية "بالتدخل المباشر لحزب الله الذي يؤدي عناصره دوراً كبيراً في هجوم نظام الرئيس السوري بشار الاسد"، معتبرة أن احتلال "حزب الله" لقرى على طول الحدود اللبنانية - السورية، ودعمه للنظام والميليشيات المؤيدة للأسد يفاقمان التوتر الطائفي الإقليمي، ويساهمان في استمرار حملة الرعب التي يشنها النظام على الشعب السوري".

الحريري: لا يمكن السكوت

عن "حزب الله"

وشن الرئيس سعد الحريري هجوماً عنيفاً على "حزب الله" الذي "يستهين بدماء السوريين ولا يجد غضاضة في المشاركة في مجازر القصير"، سائلاً أين رئيس الجمهورية من كل ذلك؟ وأين حكومة تصريف الأعمال ورئيسها؟ وأين رئيس المجلس النيابي ومعه كل المجلس والكتل النيابية؟ وأين قيادة الجيش وسائر الجهات والأجهزة الأمنية، معتبراً أن هذا الأمر بات من الخطورة بمكان لا يحتمل السكوت أو الاختباء وراء المواقف الملتبسة فحسب، بل يوجب تحركاً وأمراً عملياً تتولاه الجهات المعنية في الدولة(...) وإنهاء مهزلة ان تكون الدولة مجرّد أجير يعمل عند "حزب الله" ورعاته الاقليميين، معلناً "انه سيكون لنا ما يتناسب مع ذلك، وعلى كل المستويات السياسية وغير السياسية التي تحفظ كرامة لبنان وتوقف مشاريع تسليمه الى "حزب الله" ومحاور الفتنة في المنطقة". ونقلت أوساط الرئيس المكلف "ان أي محاولة من أي فريق لاستثمار التطورات السورية ستصطدم بموقف الرئيس سلام الرافض لأي تدخل في الشؤون السورية والملتزم بسياسة النأي بالنفس، لكن في حال وجد الرئيس المكلف أن أحداً سيربط مباشرة بين تشكيل الحكومة وتطورات الأحداث فعندها لكل حادث حديث".

بين القصير وطرابلس

ميدانياً، تُفيد التقارير المتعددة المصادر عن سقوط مزيد من مقاتلي "حزب الله" في حرب القصير، حيث شيّع الحزب العديد من ضحاياه في قرى عدّة في الجنوب والبقاع فضلاً عن بيروت. وعلى وقع تداعيات حرب القصير، استمر التوتر في طرابلس، حيث شهدت لليوم التالي اشتباكات متقطعة لاطلاق النار بين جبل محسن وباب التبانة، تدخل الجيش لفضها ما أدى إلى استشهاد جنديين وسقوط عدد من الجرحى العسكريين.

 

مصدر لـ"NOW" بشأن "لجنة التواصل": "التيّار" سيخوض الانتخابات بـ"الستين" وستقاطعها قوى "14 آذار"

أفاد مصدر مطّلع موقع "NOW" أنّ مندوبي كل من "حركة أمل" و"حزب الله" و"الحزب التقدّمي الاشتراكي" و"الطاشناق" طلبوا، في اجتماع "لجنة التواصل النيابيّة" اليوم التي ترأسها رئيس المجلس النيابي نبيه برّي في عين التينة، التمديد للمجلس لسنتين كون اقتصاره على مدّة 6 أشهر فقط ليس ذي فائدة ولاسيّما أنّه بعد سنة هناك انتخابات رئاسة الجمهوريّة". وأشار المصدر إلى أنّ "مندوب "التيّار الوطني الحر" يؤكّد أنّه إذا فُرضت الانتخابات وفق قانون الستين فإنّ "التيّار" لن يقاطعها، في حين أنّ مندوبي كل من "تيّار المستقبل" و"القوّات اللبنانيّة" و"الكتائب اللبنانيّة" أكّدوا مقاطعة الانتخابات وفق هذا القانون". وانتهى المصدر إلى القول إنّ "خلاصة ما جرى في جلسة اليوم أنّه لم يتم الاتّفاق على شيء وقد طالبهم برّي بتكثيف اتصالاتهم وعند التوصّل إلى قاسم مشترك سيعود ويدعوهم إلى اجتماع جديد".

 

مروان حمادة: ليطلب سليمان من حزب الله الخروج من مغامرته في سوريا

وطنية - أشار النائب مروان حماده في حديث إلى إذاعة "صوت لبنان - الحرية والكرامة" الى أن "العودة الى قانون الستين لإجراء الإنتخابات إحتمال ممكن وربما يجب ان نذهب اليه مع تمديد تقني معين". واعتبر أن "ما جرى أمس في لقاء لجنة التواصل لم يتعد غداء عمل وما يحول دون الستين هو عدم وجود هيئة الإشراف على الإنتخابات"، داعيا الى "سحب البند المتعلق باقتراع المغتربين لكي لا يلجأ أحد الى الطعن بقانون الستين وبالنتائج لاحقا"، لافتا إلى أن "جميع المرشحين بصدد إعداد الملف اللازم لتقديم ترشيحاتهم من اليوم وحتى الأثنين". واعتبر أن "حزب الله، بامتداد عمله العسكري شمالا والتهديد بامتداده في الجنوب الشرقي باتجاه الجولان وضع لبنان فعلا في قلب الأزمة الشرق أوسطية المتفجرة". وقال :"لا بد ان يستدعي الرئيس سليمان قادة حزب الله ويطلب منهم شرحا وافيا عن الأسباب ويطلب منهم الخروج فورا من هذه المغامرة لأن ما نشهده هو تفريغ لعقول ونفوس ومعنويات الناس".وختم :"ان التعقيدات تجمعت الى حد أننا نتساءل لم لا يقوم الرئيس سليمان بتوجيه رسالة الى المجلس النيابي الذي سيضطر الى الإنعقاد للاستماع الى الرسالة وربما عقد جلسة، تنظر في القانون الذي يحظى بتأييد الأكثرية، وننصاع جميعا الى الديموقراطية، وإلا، فلنذهب الى قانون الستين".

 

ميقاتي التقى ايخهورست ووفد الكلية الملكية البريطانية

وطنية - إستقبل رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي، وفدا من الكلية الملكية للدراسات الدفاعية البريطانية، في حضور سفير بريطانيا توم فليتشر قبل ظهر اليوم في السرايا. بعد اللقاء قال فليتشر: "لقد كانت فرصة لأعضاء الكلية للقاء الرئيس ميقاتي والاستفسار منه عن الأوضاع في لبنان والمنطقة، ونحن قلقون من الأحداث المروعة التي تشهدها سوريا ومع مرور الوقت الأزمة تتفاقم، وهناك خطر حقيقي لجر هذه الأزمة الى لبنان، وعلينا جميعا مضاعفة الجهود لإبقائه خارج الأزمة السورية، وينتظرنا مجهود حقيقي لمنع الحرب من الوصول الى لبنان وعلينا جميعا المشاركة فيه".

ايخهورست

وإستقبل الرئيس ميقاتي سفيرة الإتحاد الأوروبي أنجيلينا ايخهورست وبحث معها الأوضاع والتطورات في المنطقة.

 

النائب السابق طلال المرعبي: لتشكيل حكومة لاجراء انتخابات حرة وتأمين الأمن والإستقرار

وطنية - رأى النائب السابق طلال المرعبي، في تصريح "ان ما يحصل في بلدة القصير السورية مأساة حقيقية، إذ أن قتل السكان المدنيين وتدمير البلدة بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة جريمة لا يمكن أن يقبلها أحد.

وتساءل المرعبي "هل سيبقى المجتمع الدولي يتفرج على المجازر التي ترتكب في شتى انحاء سوريا؟ واين سياسة النأي بالنفس اللبنانية؟ كما أن أعداد النازحين السوريين يزداد يوما بعد يوم ولا بد من الدعوة لمؤتمر دولي لمعالجة هذا الموضوع"، مشيرا الى ان "ما يحصل في طرابلس هو أحد الارتدادات، فهل المطلوب ابقاء الفتنة مشتعلة في لبنان؟! ومن يدري الى أين ستنتقل". وعن قانون الانتخابات اعتبر المرعبي انها خيبة امل كبيرة عند جميع المواطنين فبعد أن دفن قانون الستين عاد فتقمص وبعثت فيه الروح وهل يعقل أن يتفقوا على قانون جديد في ايام معدودة بعد ان اختلفوا سنوات؟ اضاف "ان جميع القيادات السياسية ومجلس النواب أمام خيارين: إما اقرار القانون المختلط أو العودة الى اجراء الانتخابات على قانون الستين وفي كلا الحالين لا بد من التمديد لمجلس النواب لفترة ستة أشهر على ان تجري الانتخابات في هذه الفترة وتنجز كل الاجراءات اللازمة لتشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات وغيرها، وبعد تشكيل حكومة جديدة تكون مهمتها الاساسية اجراء انتخابات حرة ونزيهة وتؤمن الأمن والإستقرار لأن الوضع خطير وينذر بعواقب سيئة على كل المستويات وها هي مدينة طرابلس والشمال يدفعان الثمن غاليا ولا أحد يدري الى أين ستمتد هذه الأحداث. وختم المرعبي اننا ندق ناقوس الخطر، مؤكدا أن "الفشل يقع على عاتق أصحاب القرار"، داعيا "المجلس النيابي لعقد جلسة عامة في أسرع وقت تقرر فيه مصير كل الاقتراحات بما فيها التمديد اللوجستي حتى لا نقع في أي فراغ دستوري".

 

المستقبل: توريط حزب الله مقاتليه في القصير جريمة والانتخابات يجب أن تجرى لإعادة الثقة الى المؤسسات

وطنية - عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها الاسبوعي الدوري عند الثانية من بعد ظهر اليوم في "بيت الوسط" برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة. وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب زياد القادري، جاء فيه:

"أولا: تستنكر الكتلة اشد الاستنكار وتشجب وتدين انخراط حزب الله ومشاركته العلنية في القتال الى جانب النظام السوري في مواجهة الشعب السوري الشقيق.

إن اقدام حزب الله على توريط مقاتليه وشباب لبنان ورميهم في اتون مستنقع الحرب الدائرة في مدينة القصير جريمة ما بعدها جريمة، حيث يفتعل الحزب قضايا غير موجودة لتبرير تنفيذه للتعليمات الصادرة عن الحرس الثوري الايراني. وها هو حزب الله يخترع الحجة العلنية التي يحاول ترويجها لإسكات الجمهور المصدوم، بأن الحزب يقوم بواجب جهادي بالدفاع عن بعض اللبنانيين المقيمين في القرى السورية المتاخمة للحدود اللبنانية وبالدفاع عن مقام السيدة زينب في دمشق، وها هو يتولى بمقاتليه الذين إدعى تدريبهم لمواجهة اسرائيل، اقتحام منازل وشوارع مدينة القصير والقرى المجاورة، وتوريط لبنان واللبنانيين وهو بذلك قد تحول إلى قوة غازية تواجه نضال الشعب السوري من أجل الحرية والعدالة والديموقراطية. أمام هذا الواقع المأسوي الذي انتهى اليه حزب الله وادخل لبنان فيه، فان كتلة المستقبل تسأل ومعها الشعب اللبناني وعائلات المقاتلين والقتلى والجرحى، ماذا يفعل شباب لبنان المقاوم في مدينة القصير السورية؟ وهل انتقلت المعركة ضد العدو الاسرائيلي من جنوب لبنان الى الداخل السوري؟ ولماذا التسبب بتوريط لبنان واللبنانيين في صراعات وخلافات عبر اشعال الفتن في المنطقة العربية ودفع قسم من اللبنانيين إلى أن يكون في مواجهة مع الشعب السوري ومع العالم العربي. ان كتلة المستقبل تطالب المسؤولين وتحديدا رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء المستقيل بالتحرك العاجل لوقف مشاركة حزب الله في الجرائم الى جانب النظام في سوريا ووقف ارسال شباب لبنان العربي للموت ضد الشعب السوري وخدمة للمصالح التوسعية الإيرانية.

إن المسؤولين اللبنانيين والشعب اللبناني كما وعائلات الشباب القتلى والجرحى وهيئات المجتمع المدني مدعوين للتحرك الفوري والعاجل ورفع الصوت عاليا، من أجل ان يعود شباب لبنان الى منازلهم وهم أحياء ، لا ان يعودوا قتلى ملفوفين بالاكفان ومشوهين أو مجروحين. كما تستنكر الكتلة اقدام قوات النظام السوري مجددا على تكرار عمليات الاعتداء على السيادة اللبنانية والقرى والاراضي اللبنانية في الشمال وهذا امر لا يمكن ان يستمر من دون مواقف حازمة وخطوات جدية من قبل الدولة اللبنانية في مواجهته.

ثانيا: توقفت الكتلة عند الحالة التي وصلتها البلاد بعد فشل مجلس النواب في التوصل الى صيغة لقانون الانتخابات وهي لذلك تشدد على النقاط التالية:

أ- إن الانتخابات النيابية يجب أن تجرى في أسرع وقت لإعادة الثقة الى المؤسسات الدستورية وانتظام عملها من جديد، خصوصا بعد انتهاء مدة الوكالة الممنوحة من الشعب للنواب. والكتلة في هذا المجال ماتزال متمسكة بعرض القانون المختلط الذي تقدم به تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي والنواب المستقلون لاقراره في الهيئة العامة لمجلس النواب، خصوصا بعد الانتهاء من مشروع قانون الفصل الطائفي والمذهبي الخطير الذي تبناه التيار الوطني الحر وورط البلاد فيه وأدخل لبنان واللبنانيين في لجة التوترات والتشنجات الطائفية وما يتأتى عنها من انقسامات بين اللبنانيين ومخاطر كبرى تهدد اقتصادهم ولقمة عيشهم.

ب- إن استمرار البلاد من دون الاتفاق على القانون المقبل للانتخابات، من شأنه تعريضها لمخاطر كبيرة في ظل الازمتين السياسية والاقتصادية المتفاقمتين، ويفتح الباب امام حالة مرفوضة من الفراغ في المؤسسات الدستورية وخصوصا المؤسسة التشريعية الأم.

ج- إن الاوضاع الراهنة تحتم ضرورة الاتفاق على قانون الانتخاب بأسرع وقت، مما يفتح المجال أمام خطوة تمديد تقني لولاية مجلس النوب تمليها أوضاع استثنائية تسبب في مفاقمتها طروحات جامحة وغير واقعية.

ثالثا: تستنكر الكتلة أشد الاستنكار عودة التوتر الى احياء مدينة طرابلس في هذا التوقيت الذي يخدم هدف التغطية وحرف الانظار وتشتيت الانتباه عن الجرائم التي ترتكب في سوريا من قبل حزب الله وحرف انتباه اللبنانيين عن الخطيئة الكبرى التي يرتكبها حزب الله بحق اللبنانيين وبحق لبنان والمصالح العربية العليا.

إن الاعتداء على الجيش اللبناني مرفوض ومدان والكتلة تدعو للضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الاعتداء على الجيش اللبناني اوالمؤسسات الامنية الرسمية . وهي تطالب بالإسراع بالاقتصاص من المسؤولين عن هذا الاعتداء.

رابعا: تستنكر الكتلة أشد الاستنكار ما تعرضت له دار الافتاء في صيدا في مواجهة ارادة اغلبية اهل المدينة وفعالياتها . وهي تعتبر ان ما جرى محاولة مدروسة لشق الصفوف بما يخدم مخططات حزب الله التسلطية.

خامسا: تكرر الكتلة مطالبتها بإطلاق المطرانين، وكذلك المخطوفين اللبنانيين الأبرياء في منطقة أعزاز السورية، وتناشد الخاطفين إطلاق سراحهم واعادتهم إلى رعيتهم، وكذلك إلى اهالي المخطوفين في أعزاز.

من جهة أخرى، تعتبر الكتلة أن هذه المسألة التي ارتكبتها عصابات مأجورة انعكست سلبا على قضية الثورة السورية وعلى العلاقات بين الشعبين اللبناني والسوري وبالتالي يجب العمل على إطلاق سراحهم اليوم قبل الغد.

والكتلة في الوقت عينه تستنكر اي اعتداء او ضغط تتعرض له المؤسسات التركية في لبنان من قبل من يدعون أو يوحون أنهم يمثلون أهالي المخطوفين في أعزاز، حيث أثبتت الشواهد أن من شأن ذلك ان يفاقم المشكلة ولن يساهم في حلها".

 

مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار في نداء الى المتقاتلين: حذار أن يكون الرهان على طرابلس بأن تكون الشرارة لحرب جديدة سيخسر فيها الجميع

وطنية - وجه مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار من مكان إقامته في دبي، نداء إلى المتقاتلين في طرابلس جاء فيه: "رحمة بلبنان وبأهله، وحفاظا على تنوعه وتميزه، وإبعادا له عن كل المحاور التي تنعكس سلبا على العيش فيه، أناشدكم يا أهلنا الطيبين أن تغلبوا لغة العقل والمنطق على لغة السلاح والتحدي، فليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب، ليس في السياسة شيء يستحق أن يخسر الإنسان نفسه وبلده وأهله لأجله". أضاف: "إن لبنان يستحق منا أن نحافظ عليه، وعلى العيش المشترك فيه، وعلى أمنه واقتصاده، ويا أهلي في طرابلس: في القبة، والتبانة، وجبل محسن، والمنكوبين.. إن طرابلس أم تستحق من أبنائها كل احترام وتقدير، وكل صون لها مما يؤذيها أو يؤذي أبناءها". وتابع: "إن ما يحدث من اضطرابات لا يخدم القضية التي تحملونها، وإنما يمعن في خسرانها، لا تنجروا إلى مستنقع الصراع الداخلي والطائفي الذي يريده المتريصون بلبنان شرا، ضعوا أيديكم بأيدي المؤسسة العسكرية، هذه المؤسسة التي من واجبها حفظ الأمن والنظام". وأردف: "إن ثقتنا بالمؤسسة العسكرية ما زالت كبيرة، ورهاننا عليها أكبر أنها سوف تجنب البلد آثار ما يحدث حولنا. لذلك، أناشد فخامة رئيس الجمهورية، وعماد لبنان قائد الجيش، وكل القيادات العسكرية، أن يمنعوا أبناء لبنان من الانغماس في حروب الآخرين، وأن يقفوا على الحدود سدا منيعا في وجه الذين يريدون جر لبنان إلى ساحات الاقتتال الطائفي". وقال: "آن لهذه المدينة أن تستريح، آن لهذه المدينة الوطنية العريقة في وطنيتها أن تهدأ وتستقر، وأن تعيش كغيرها من مدن لبنان. وحذار أن يكون الرهان على طرابلس في أن تكون الشرارة لحرب جديدة سوف يخسر فيها الجميع". أضاف: "إن طرابلس ستبقى عصية على كل محاولات الفتنة والانفجار لأن وعيها الوطني، ولأن وعيها الديني، سيحصنها من كل شر يتربص أمنها وسلامتها. آن لهذه المدينة أن تظهر هويتها الحقيقية، هوية الحب للناس وللحياة وللخير، هوية الأخوة الصادقة لكل أبناء طرابلس والوطن. إن الحياة لا تستقيم إلا بقيم الأخوة والمواطنة التي يمليها علينا ديننا، فالخلق كلهم عيال الله، وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله". وختم: "آمل من كل طرابلسي، ومن كل شمالي، ومن كل لبناني: مسلم أم مسيحي، سني أم شيعي أم علوي، أن يغلب لغة المنطق والعقل والحكمة، حتى نكون نستحق الحياة في هذا الوطن وأن نكون دائما وأبدا مصدر خير وأنموذجا للتدين الصحيح. اللهم احفظ لبناننا، وشمالنا، وطرابلس من كل سوء"

 

عون بعد اجتماع التغيير والاصلاح: ال60 مفروض علينا إذا لم نتوصل الى قانون جديد وليتحمل كل شخص نتائج عدم اعتماد الأرثوذكسي

وطنية - ترأس رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية. وعلى الأثر، قال عون: "موضوعنا اليوم واحد ومهم جدا، وهو ما وصلنا اليه في موضوع الإنتخابات النيابية إلى التجديد أو التمديد أو قانون الستين أو السبعين أو الثمانين، ولا أعلم إلى أين سنصل بعد ذلك. يجب أن نعود بالذاكرة إلى الوراء لكي نفهم الأحداث جيدا، لأن هناك معركة تضليلية حول المواقف، لكي يختبئ كل منهم وراء موضوع معين أو كلمة معينة. سأرجع الأحداث وإياكم، فإن لاحظتم أي خطأ فيها، فأرجو أن تقاطعوني. في تشرين الثاني من عام 2011، بدأنا بتحضير قانون للانتخابات، وبناء على طلب غبطة البطريرك اجتمع في البطريركية كل النواب الموارنة، إضافة إلى رؤساء الأحزاب، الذين ليسوا نوابا، كالشيخ أمين الجميل والدكتور سمير جعجع. وبدأنا بمناقشة حول خياراتنا في القوانين الإنتخابية، فتم طرح أربعة أو خمسة قوانين، وقد عرضتهم اللجنة المصغرة، وبدأنا بالتفاوض حول كل قانون من القوانين المطروحة. وتوصلنا، في النهاية، إلى إقرار قانونين:

الأول: قانون اللقاء الأرثوذكسي الذي يقوم على انتخاب كل مذهب لنوابه على أساس النسبية، والذي يؤمن 64 مسيحيا ينتخبهم المسيحيون بقوتهم الذاتية.

الثاني: قانون الدوائر المتوسطة، وهي دوائر مختلطة تنتخب على أساس النسبية أيضا. ولقد انتهينا عند هذه النقطة لننطلق منها، كل نحو حلفائه. هذه هي القوانين التي اتفقنا عليها مسيحيا، فاقتنعنا مسيحيا بأحد هذين القانونين، أي اتفقنا على واحد من اثنين، إما القانون الأرثوذكسي، وإما الدوائر المتوسطة، فتوجهنا إلى الحكومة واستطعنا أن نقر فيها قانون الدوائر المتوسطة، أكانت 13 أو 15 فلا فرق، لأن الصيغتين مقبولتان من الأفرقاء الآخرين، إلا أن هذا القانون رفض من قبل المعارضة في حينه، أي من تيار المستقبل وحلفائه من قوات لبنانية ومستقلين".

أضاف: "بعد أن رفضوا قانون الدوائر المتوسطة ال13 أو 15، قلت في حفل إفطار في فندق "سان جورج"، بما أنهم رفضوا الدوائر المتوسطة، لم يتبق أمامنا سوى قانون اللقاء الأرثوذكسي. وسألوني يومها إن كنت قد عدت إلى بكركي قبل العودة إلى الأرثوذكسي، فقلت لهم هذا القانون كان الإختيار الأول للأقطاب التي اجتمعت في بكركي، فأرادوا أن يثيروا بلبلة حول الموضوع، ولكنهم عجزوا، فالتزموا الصمت. وعندما أعلن الجميع رفضه للدوائر المتوسطة، أعد تكتل "التغيير والإصلاح" مشروع قانون، ليقدمه بعد ذلك نائبان من التكتل إلى مجلس النواب، فحصل جدل، قدمت الكتائب قانونا، والحكومة قدمت قانونا. وفي اللجان الفرعية سقطت القوانين الثلاثة، والوحيد الذي أخذ الأكثرية هو قانون اللقاء الأرثوذكسي. ولقد هاجموني انطلاقا منه كثيرا بهدف المزايدة، ودعوني لأن أؤمن دعم حلفائي له، فهم اقترحوه، وأنا علي أن أحضر لهم من يصوت عليه! وهذا كان التحدي الكبير، وقمنا بتأمين أصوات حلفائنا لقانون اللقاء الأرثوذكسي، وكانوا هم يتهربون إلى آخر لحظة لكننا تفاجأنا بإيجابيتهم قبل 48 ساعة وقالوا إنهم سيصوتون عليه في اللجان المشتركة، وأعني هنا القوات اللبنانية. نزلنا للتصويت فوافقوا عليه، وغضينا النظر عن كل ما تعرضنا له من انتقادات. لم يتم التوافق على قانون آخر، ومر القانون وصار أمام الهيئة العامة، فأوصلناه إلى حيث يجب أن يكون. وفي بكركي أقر قانون اللقاء الأرثوذكسي، ودافعنا عنه حتى وصوله الى الهيئة العامة، وفي اجتماع مع الرئيس نبيه بري أبلغنا أنه مستعد أن يعين جلسة لإقراره. توجهنا إلى بكركي فوجدنا أن هناك طلبات من قبل النائبين جورج عدوان وسامي الجميل، فوافق غبطة البطريرك على أن نحاول الوصول الى اقتراح آخر جديد. بصريح العبارة، أنا كنت ضد هذا الأمر، إذ من غير الممكن أن يقدم المرء اقتراحا ثانيا، فيما عنده اقتراح أول، إذ عندها يسقط الأول، وهذا التنازل أنا لا أعرفه".

وتابع: "وافقنا على تعليق القانون الأرثوذكسي، وقلنا إننا منفتحون على المناقشات الجديدة حتى نصل إلى قانون توافقي. وهذا لا يسقط قانون اللقاء الأرثوذكسي، بل يعلقه الى حين، إلا إذا صار توافق على قانون آخر. لقد اتفقنا على مهلة شهر، وقلت إن التفاوض لا يحصل من وراء الظهر، وأحدهم "أخذ على خاطره" من كلامي هذا، فأوضحت أني أريد أن أوصل رسالة للجميع بأن المفاوضات من دون علم الآخرين غير مقبولة. هذا في ما يخص ما حصل في بكركي، فلم يحصل أي تنازل، وقلنا إننا مبدئيا نتفاوض. لقد تفاوضوا في لجان التواصل، ولم يصلوا إلى حل، ونحن بالتوازي أوقفنا لجنة الإشراف ولم نعط اعتمادا حتى نقتل الستين. أوقفنا لجنة القيد أيضا حتى نقضي على الستين. ولا تزال هذه الأمور معطلة حتى الآن، إذ تتطلب اجتماعا للحكومة في آخر لحظة إذا صارت الإنتخابات حتى نعين لجنة القيد ولجنة الإشراف ونعطي الإعتماد".

وأردف: "انطلاقا من هنا، يعرف المواطنون كلهم أننا أردنا أن نقتل الستين، لكنه اليوم أمر مفروض علينا غصبا عنا إذا لم نتوصل الى قانون جديد. وتوصلنا أخيرا في 15 أيار الى الدعوة لجلسة جدول أعمالها بند وحيد هو قانون اللقاء الأرثوذكسي، ولكن من عطل الجلسة؟ فريق القوات اللبنانية وحلفاؤهم هم من قاموا بتعطيلها وطرحوا قانونا جديدا غير متوافق عليه معنا. كنا ذاهبين لإقرار قانون اللقاء الأرثوذكسي، ولكن الجلسة تعطلت لسببين، أولهما الرفض الذي لقيه من بعض الأطراف، وعدم اكتمال النصاب، هذا إضافة إلى أنهم لم يريدوا طرحه أصلا، ولكن قانون اللقاء الأرثوذكسي لا يزال على قيد الحياة، لأنه لم يسقط في مجلس النواب. وفي المقابل، قدمت القوات اللبنانية وحلفاؤها قانونا لم يحصل هو أيضا على التوافق الوطني. لذلك، توقف ولم يطرح أيضا على التصويت. هذان القانونان لا يزالان عائشين، ولا يزال هناك قانون الستين، غير أن المهل تسير ويمر الوقت ويداهمنا، ولا يزال لدينا وقت حتى الإثنين بعد تمديد المهلة لإقرار القانون الذي نتوافق عليه، فإذا لم يتم التوصل الى قانون جديد، فإن الإنتخاب سيحصل على أساس قانون الستين سواء قبلنا بهذا الأمر أو لم نقبله. لقد طرح التمديد اليوم، ولكن إذا خرج أحد ورفضه فإن قانون الستين حكما سيصبح نافذا. فهل واضح للجميع أين نحن عالقون؟ فإما أن نقدم تراشيحنا قبل هذه المهلة، وإما إذا أوقف التمديد فإن الإنتخابات ستحصل في 16 حزيران على أساس قانون الستين، وقد حدد تاريخ إجرائها، وهذه هي المشكلة".

وختم: "القوى الأخرى أي تيار المستقبل والقوات اللبنانية لم يقدما جوابا حتى الآن، وإن لم يتجاوبوا فسيكون قانون الستين مفروضا على الجميع. ولكن، بما أن هذين القانونين، الأرثوذكسي والمختلط، لا يزالان على قيد الحياة، وقانون الحكومة، فأقترح على مجلس النواب أن يطرح هذه القوانين للتصويت، أي أن يطرحوا قانون اللقاء الأرثوذكسي أولا، فإذا سقط في المجلس أو نجح كان به، ونحن نرحب بالنتيجة سواء كانت سقوطا أو نجاحا، ثم فليطرحوا بعده قانون الحكومة فقانون القوات اللبنانية، ولينجح القانون الذي يأخذ أصواتا أكثر. وبعدها ليتحمل كل شخص نتائج عدم اعتماد قانون اللقاء الأرثوذكسي الذي تأخرت جلسة إقراره وأفشلت بقانون آخر في 15 أيار. إذا، هذا هو الوضع القائم، وأقول ما أقوله اليوم منعا للتأويلات التي نسمعها والنوايا التي ينسبونها لي، فتارة يقولون إني أريد التمديد وطورا أريد قانون الستين.. كل ذلك كلام فارغ وكذب وكناية عن معركة تضليلية كي يخلقوا بلبلة في الرأي العام. لقد قمنا بكل ما قمنا به لنخرج من قانون الستين، وهذه هي كل الوقائع التي حصلت وعرقلت الموضوع، ومن يستطيع أن يكذب كلمة واحدة من كل ما قلته فليتفضل".

 

الراعي يحتفل السبت بسيامة المطرانين طربيه وشاميه

وطنية - يترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي احتفال سيامة المطرانين انطوان طربيه مطرانا على أبرشية استراليا وحبيب شاميه (المدبر الرسولي على أبرشية الارجنتين)، في الخامسة مساء السبت المقبل، في الصرح البطريركي في بكركي. ويترأس المطران الجديد على استراليا انطوان طربيه قداسه الاول، في الخامسة مساء الاحد المقبل، في كنيسة القديس انطونيوس الكبير في تنورين التحتا "مسقط راسه"، بمشاركة رسمية لبنانية واسترالية. وسيسلك موكب المطران طربية طريق جبيل، اللقلوق، بلعا وتنورين.

 

الراعي رفع صلاة الشكر في كنيسة مار مارون بالفاتيكان: الشرق بحاجة الى الحضور المسيحي الفاعل والملتزم

وطنية - وصل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى روما، بعد جولة راعوية في اميركا اللاتينية شملت الارجنتين، الاورغواي، البرازيل، الباراغواي، فنزويلا، كوستاريكا وكولومبيا، والتقى خلالها كبار المسؤولين المدنيين والكنسيين وسمع منهم الثناء والتنويه بما قدمته الجاليات اللبنانية لبلدانهم من مساهمات جلة على كافة الاصعدة، وخصوصا الاقتصادية والثقافية والسياسية.

والتقى البطريرك الراعي ابناء الجالية اللبنانية والرعايا المارونية واستمع لمشكلاتهم وهمومهم، كما كانت له لقاءات مماثلة مع كهنة الابرشيات في الانتشار بحضور أساقفتها الذين عقدوا برئاسة البطريرك مؤتمرهم الدوري لدراسة اوضاع موارنة الانتشار وتحديات خدمتهم الراعوية. وقد عقدت خلال الجولة اتفاقات راعوية عدة شملت إنشاء رعايا مارونية جديدة كما كرس غبطته اكثر من كنيسة وكابيلا مارونية، فيما بارك ووضع حجر الأساس لأخرى جديدة، اضافة الى رعاية توقيع اتفاقية مع الأرشيف الوطني في ريو دي جانيرو للحصول على وثائق اللبنانيين الذين وصلوا الى البرازيل في الفترة الممتدة ما بين نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وذلك بالتعاون بين ابرشية البرازيل والمؤسسة المارونية للانتشار.

وكانت للبطريرك الراعي زيارات لمعظم المؤسسات والجمعيات المارونية واللبنانية واطلع على أوضاعها واعدا بالمساعدة في تأمين جماعات رهبانية لبنانية ترعى بعض المراكز الاجتماعية وتديرها فضلا عن القيام بالخدمة الراعوية. وانطلاقا من شعار "الشركة والمحبة" كان للزيارة أيضا طابع كنسي ومسكوني ومشرقي تمثل بزيارة الكاردينال الراعي الى معظم الكنائس والمطرانيات الكاثوليكية والارثوذكسية الشرقية من مختلف الطوائف، حيث اقيمت صلوات مشتركة على نية السلام في الشرق الاوسط وعلى نية اطلاق سراح المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم. وبروح الشراكة الوطنية وتعميق الحوار بين الاديان زار نيافته المراكز والمؤسسات الدينية الآسلامية وكانت له استقبالات حاشدة وحفلات تكريمية وحوارات مفتوحة مع كل من الجاليات السنية والشيعية والدرزية، وقد أجمعت كلمات الترحيب خلالها على نبذ العنف والحرب ورفض كل اشكال التطرف والارهاب واعتبار الاسلام براء منها لا بل هي مرفوضة منه وتمثل له العداء.

في مطار روما الدولي كان في استقبال البطريرك الراعي كل من سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي جورج خوري، سفير لبنان لدى ايطاليا شربل اسطفان، الوكيل البطريركي لدى الفاتيكان المطران فرنسوا عيد ونائبه المونسنيور طوني جبران، رئيس عام الرهبانية المارونية المريمية الاباتي بطرس طربيه، رئيس عام الرهبانية اللبنانية المارونية الاباتي طنوس نعمه، القنصل كريم خليل، القنصل البير سماحة، رؤساء الوكالات الرهبانية في روما الآباء : سليم الرجي، الياس جمهوري، الاب ماجد مارون رئيس دير الرهبانية الأنطونية، الاب انطونيوس شويفاتي المرسل اللبناني والاب فرنسوا نصر الراهب المريمي اضافة على عدد من الكهنة والرهبان ومن ابناء الجالية اللبنانية. ومن المطار توجه الجميع الى كنيسة مار مارون في المدرسة المارونية، حيث اقيم لغبطته استقبال شارك فيه المطران شربل مرعي راعي ابرشية الارجنتين، الاب ايلي ماضي رئيس عام جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة، كهنة المدرسة وآباء الرهبانيات المارونية والاخوة الدارسين في الرهبانية المريمية وعدد من ابناء الرعية المارونية.

وفي الكنيسة رفع البطريرك الراعي صلاة الشكر وألقى كلمة تحدث فيها عن جولته الراعوية في اميركا اللاتينية، وقال: " نشكر الله على الزيارة التي قمنا بها الى اميركا اللاتينية، ونشكره على كل ما قمنا به ورأيناه وعلى اللبنانيين عموما والموارنة خصوصا وقد تعلمنا منهم الكثير، كم تعبوا وكم ضحوا لكي يصلوا الى ما وصلوا اليه في كل القطاعات التجارية والصناعية والثقافية والاقتصادية والسياسية وقد شعرنا اننا بحاجة كاكليروس ان نضحي أيضا مع شعبنا ونمشي معه الى الامام بكنيسة تتحرك وتتقدم كما يقول قداسة البابا فرنسيس. وتنتقل من الكنيسة الجالسة الى الكنيسة المرسلة. وانا سعيد لأنني رأيت كيف ان ابناء جاليتنا يرفعون رأسنا وجبين لبنان عاليا. واقول ان كل التكريم الذي كنا نحظى به اكان عند رؤساء الجمهوريات والمسؤولين ام عند السلطة الكنسية كان بفضل الجالية اللبنانية المحترمة من قبل الجميع.

واضاف : "معكم نحمل في صلاتنا شعبنا المنتشر في كل العالم من جهة وشعبنا المقيم في لبنان والشرق الاوسط. نشعر اليوم اكثر من اي وقت مضى كم ان الشرق بحاجة الى الحضور المسيحي الفاعل والملتزم، الى انجيل السلام في زمن لا يتكلمون فيه الا عن الحرب، انجيل الحقيقة حيث هناك الكثير من الكذب، انجيل العدالة حيث يكثر الظلم، انجيل الحياة ضد الموت، انجيل المصالحة حيث كثرت النزاعات، اليوم اكثر من اي وقت مدعوة كنائسنا ومؤمنيها الى صيانة حضورهم وتعزيزه لكي تستمر في اعطاء الماوية لكنائس الانتشار ولكي تحقق مشروع الرب عليها". وختم الراعي بالصلاة على نية الموارنة بشفاعة العذراء مريم سيدة لبنان التي رافقتهم وترافقهم اينما حلوا. الى ذلك يزور البطريرك الراعي صباح غد البابا فرنسيس في حاضرة الفاتيكان.

 

معين المرعبي : حزب الله ينفذ أوامر إيران في القصير بهدف إعادة إحياء الامبراطورية الفارسية!

يواصل "حزب الله" معاركه في القصير إلى جانب النظام السوري ضد الشعب السوري، ولا نتائج حتى الان سوى المزيد من "التوابيت" التي تدخل شباب لبنان، محملين على الاكتاف، قتلوا من أجل عيون النظام السوري. وتشير أغلب التقارير التحليلية إلى أن معارك القصير لن تنتهي باحتلال منطقة أو مدينة، لأن العمليات مستمرة، كما كشفت مصادر سورية معارضة لموقع "14 آذار" عن أن "الجيش الحر وباقي فصائل المعارضة السورية المسلحة بدأت بارسال التعزيزات إلى القصير، إن كان من ناحية السلاح أو المقاتلين، وخلال الـ 24 ساعة المقبلة ستتغير الصورة التي رسمها النظام بأنه سيطر على قرى في القصير".

وفي هذا السياق، أشار عضو كتلة "المستقبل" النائب معين المرعبي إلى أن "حزب الله هو فصيل إيراني، وهدفه تنفيذ ما تطلبه إيران، التي تهدف من وراء مشروعها إلى إعادة إحياء الامبراطورية الفارسية، وتقتصر مهمة الحزب على تنفيذ الأوامر، فهو الذراع العسكري للعمليات الخاصة لإيران". وعن مستقبل المعركة في القصير، رأى المرعبي، في حديث لموقع "14 آذار" أن "حزب الله لا يستطيع أن يستمر في المعركة لمدة طويلة، خصوصاً أمام المد الكبير للشعب السوري واصراره في الدفاع عن أرضه ومنازله وقراه"، وأضاف: "حتى لو احتل حزب الله بعض القرى فلن يستطيع الاستمرار"، مشيراً إلى أن "احتلال الحزب للقرى السوري جاء بسبب عدم وجود امكانيات عسكرية للشعب السوري لمواجهة النظام الأسدي الذي يرتكب المجازر في حق شعبه". وأضاف: "بشار الاسد و(الأمين العام لحزب الله السيد) حسن نصر الله ينفذان اهداف النظام الايراني".

أما عن احتمال انتقال معارك القصير إلى لبنان، فاستبعد المرعبي حصول هذا الأمر، موضحاً أن "المعركة كي تحصل، لا بد من وجود طرفين لديهما السلاح والجميع يعلم أن هناك طرفا واحدا لديه السلاح، وبالتالي لا وجود لمعركة بل سيطرة كلية من حزب الله على البلد بشكل كامل، وهناك تخلي من المسؤولين كافة عن دورهم، إضافة إلى ان الشعب اللبناني لا يملك القدرة على ان يواجه آلة عسكرية مثل حزب الله التي لها عشرات السنين متمكنة من الأمور العسكرية كافة ولديها قدرات أقوى من المؤسسات الأمنية اللبنانية". ووصف المرعبي الشعب اللبناني بـ"المعتر، لا يوجد عنده خدمة علم حاليا، وليس في جو الميليشيات أو العسكر وهو الذي يعتقد أن جيشه سيدافع عنه وسيحفظ السيادة والكرامة الوطنية ويحميه من اي شان خارجي او داخلي، وهو غير محضر لخوض المعارك، وهذا الأمر يحتاج إلى وقت وعمل وامكانيات وخبرات عسكرية غير متوفرة عند أحد".

وبشأن علاقة الاشتباكات في طرابلس بين باب التباة وجبل محسن، لفت إلى "عدم التكافؤ في الاسلحة بين الطرفين، ويقتصر السلاح في التبانة على السلاح الفردي والمحدود من ناحية الذخائر"، وقال: "يمكننا أن نشبّه التبانة بالشعب السوري، أما بعل محسن، الذي يسيطر عليه الحزب العربي الديموقراطي ففيه النظام وجماعة بشار الاسد وإيران". وقال: "المشكلة في هذه الاشتباكات لا اوفق لها، فبعل محسن غير قادر على ان يحتل التبانة والتبانة غير قادرة على أن تحتل بعل المحسن، ولا احد يريد كل هذه العملية فهي مضيعة وقت ومقتلة للابرياء والاطفال وتهجير للناس"، مذكراً بأن "المنطقتين فقيرتين والتبانة تعتبر تحت خط الجوع وأهلها غير قادرين ان يتحملوا". وأشار إلى أن "هناك بعض الأشخاص مأجورين لجهات خارجية مرتبطة بإيران والنظام السوري تعمل على توتير الأجواء لابعاد النظر عما يجري في سوريا". موقع 14 آذار

 

المطران مظلوم اعلن التحضيرات لمؤتمر مسيحيي المشرق: لينر الله عقول المسؤولين فيبذلوا جهودهم لإطلاق المطرانين

وطنية - عقد الأمين العام للقاء مسيحيي المشرق المطران سمير مظلوم، قبل ظهر اليوم، في المركز الكاثوليكي للاعلام، مؤتمرا صحافيا أعلن خلاله عن التحضيرات لعقد "المؤتمر الأول العام لمسيحيي المشرق" في 25 و26 و27 تشرين الأول المقبل، في "المركز العالمي لحوار الحضارات - لقاء" في "مجمع البطريرك غريغوريوس الثالث" في الربوة - المتن، لدراسة أوضاع المسيحيين في مختلف بلدان هذه المنطقة.

وشارك في المؤتمر، مطران السريان الأرثوذكس في زحلة والبقاع بولس يوستينوس سفر، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، رئيس "جبهة الحرية" الدكتور فؤاد أبو ناضر، وحضور مدير البرامج في إذاعة "صوت المحبة" الأب جان عقيقي، الرئيس الأقليمي ل"رهبنة الفادي الأقدس" الأب أيلي صادر، أمين السر التنفيذي للقاء فادي حايك، رئيس الرابطة السريانية حبيب فرام، الى عدد كبير من أعضاء اللقاء واعلاميين ومهتمين.

ابو كسم

بداية رحب الخوري أبو كسم باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر بالحضور، وقال: "يأتي هذا المؤتمر في وقت ينتظر فيه المسيحيون الدور الذي يجب أن يلعبوه، في ظل المتغيرات التي حصلت في بعض بلدان الشرق الأوسط"، متسائلا: "هل الأنظمة الجديدة ستعزز روح المواطنة، بحيث يشعر كل إنسان أنه مواطن في بلده يتمتع بحقوقه ويقوم بواجباته، بغض النظر عن لونه وعرقه ودينه؟". ورأى أن "موضوع هجرة المسيحيين يبقى الأهم. إذ ليس على المسيحيين أن يستقيلوا من دورهم الرسالي في هذا الشرق الذي كانت منه إنطلاقة المسيحية إلى العالم كله"، مضيفا "ما هو دور الكنيسة في هذا المجال؟ الجواب في الإرشاد الرسولي "شركة وشهادة" الذي سلمنا إياه الحبر الروماني بندكتوس السادس عشر في أيلول الماضي، ليكون أداة عمل لكل مؤمن ومؤمنة".

مظلوم

ثم تحدث المطران مظلوم، فقال: "نلتقي وإياكم في هذا النهار، غداة عيد العنصرة بحسب الروزنامة الغربية، وغداة عيد القيامة بحسب الروزنامة الشرقية، ولكن أعيادنا هذه السنة ترافقها مسحة من الحزن والقلق والخوف، بسبب ما يجري عندنا وحولنا من حروب وقتل ودمار ومن تهجير وعنف وعدم احترام أبسط حقوق الإنسان". اضاف: "يؤلمنا بصورة خاصة، حدث اختطاف اخوينا في الأسقفية المطران بولس يازجي والمطران يوحنا ابراهيم، اللذين حرما من فرحة الإحتفال مع أبناء أبرشيتيهما بقيامة الرب يسوع المسيح من بين الأموات، وما زالا مجهولي المصير. إننا إذ نستنكر أشد الإستنكار هذا التعدي على راعيين جليلين من رعاة الكنيسة، كرسا حياتهما لخدمة الإنسان ونشر السلام والإلفة بين الناس من مختلف الأديان والإنتماءات، نسأل الله أن ينير عقول المسؤولين ويلين قلوبهم كي يبذلوا كل جهودهم لأجل إطلاق سراح المطرانين، وإعادتهما سالمين الى ذويهما وأبناء كنيستيهما".

واشار الى ان "في هذا الحدث نموذجا مما عاناه في التاريخ ويعانيه اليوم في مختلف بلدان هذه المنطقة من العالم، الأقليات الإتنية والدينية، ولا سيما المسيحيون المشرقيون الذين هم أبناء هذه المنطقة الأصيلون، ومن بناة حضاراتها وتألقها عبر العصور، الذين يرون وجودهم ودورهم يتقلصان ويصبحان مهددين بالزوال. وقد وعت الكنيسة أهمية الحفاظ على هذا الوجود الفاعل، وواجب الشهادة لإيمانها بالمسيح الفادي، فأطلقت عدة مبادرات في السنوات الأخيرة، ولا سيما عقد دورة خاصة لسينودس الأساقفة لأجل مسيحيي الشرق الأوسط، وزيارة قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر للبنان، وتوقيعه الإرشاد الرسولي بعنوان "الكنيسة في الشرق الأوسط: شركة وشهادة" وتسليمه للكنيسة في هذه المنطقة للعمل بموجبه". وتابع: "منذ ثلاث سنوات قام ممثلو البطاركة ورؤوساء الكنائس المشرقية، بالتعاون مع عدد من العلمانيين والإكليريكيين المعنيين بالوجود المسيحي المشرقي، بإنشاء "لقاء مسيحيي المشرق"، وحددوا أهدافه في الوثيقة التأسيسية، وخلال هذه السنوات الثلاث، إنكب أعضاء اللقاء على دراسة وضع المسيحيين المشرقيين في العراق وسوريا والأردن وفلسطين ومصر ولبنان. وبعد مباحثات ولقاءات عديدة برزت الضرورة للقيام بعمل جامع يهدف إلى تعزيز الوجود المسيحي المشرقي، وتمكين أهلنا في مختلف دول المشرق من الثبات في ديارهم، ومتابعة المشاركة الفعالة في حياة هذه البلدان الإجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية".

واعتبر "اننا إذ ننظر إلى ما يجري من حولنا، من تدمير وخراب وقتل وتشريد، من وحشية في التعامل بين الإنسان وأخيه الإنسان، من كبت وظلم يواجههما ظلم وكبت أكبر، نشعر أن من واجبنا، حفاظا على إنسانية الانسان وعلى الحضارة المشرقية المشتركة التي بنيناها على مدى العصور نحن المسيحيون مع أخوان لنا مسلمين، نرى من واجبنا القيام بهذا العمل الجامع".

واوضح ان "المدعوين للمشاركة في هذا المؤتمر، هم رجال علم ورجال فكر من مختلف دول المشرق، ومن المشرقيين المقيمين في بلاد الانتشار. وسيعقد هذا المؤتمر بمباركة ومشاركة رؤساء كنائسنا المشرقية، هدفه وضع الأسس لجهد مشترك بين المجتمع المدني والمؤسسات الكنسية، لدرء الأخطار المميتة التي تحدق بالمسيحية المشرقية خصوصا، وبالمجتمعات المشرقية عموما".

ورأى أنه "يجب ألا ننسى أن المسيحيين كانوا، وعلى مد العصور ملائكة هذا الشرق، يبثون فيه روح المحبة والغفران ويعملون من أجل حرية الإنسان وينتجون العلم والفكر والحضارة، وعلينا اليوم أكثر من أي وقت مضى، أن نكون مصدر الحكمة والمنارة الساطعة التي ترشد مجتمعاتنا المشرقية إلى غد آمن". وإذ دعا إلى المشاركة في هذا المؤتمر، قال: "لا يغيب عن بالنا أن مجتمعنا المشرقي مهد الديانات السماوية على اختلافها واختلاف مذاهبها، لكنها بالنهاية كلها موجودة لتمجيد الخالق تعالى ولخدمة الانسان في حياته الدنيوية"، آملا ان "يكون المؤتمر حافزا لمؤتمرات لاحقة يشترك فيها ممثلون عن باقي الديانات المشرقية، فنبحث فيها معا وبهدوء مستقبل مجتمعنا المشرقي".

وعن تهجير المسيحيين في الشرق وطلب الكنيسة من السفارات عدم إعطاء فيزا لهم، قال: "الكنيسة لم تطلب من السفارات عدم إعطاء تأشيرات دخول، فهم ينظمون الهجرة بقدر ما يحتاجون. أما بالنسبة للمسيحيين في المشرق، فنحن نمر بمرحلة صعبة، لكن خلال تاريخنا كان هناك مراحل أصعب بكثير مما نمر به اليوم، حصلت حروب واضطهاد للمسيحيين، آلاف المسيحيين ذبحوا مباشرة، ومع ذلك بقينا في وطننا ويجب علينا البقاء. فهذا الشرق هو بلدنا والله وضعنا فيه لأن لدينا "رسالة" وهو يريد منا شيء، وبالرغم من كل الصعوبات، علينا أن نصمد ونثبت ولنساعد المسيحيين على الصمود، والعمل على تحريك الرأي العام والضغط على الدول للتخفيف من هذا الضغط، والقيام بمشاريع معينة تساعد ماديا أو معنويا أو روحيا، المسيحيين في كل بلد من البلدان".

سفر

بدوره، قال المطران سفر: "هذا اللقاء لا يمثل الكنائس، وإن كنا حاضرين، إنما أكثر ما يمثل الفعاليات المدنية والعلمانية المسيحية الموجودة في هذا الواقع المشرقي"، معتبرا ان "اليوم، ليس فقط على الكنيسة أن تتحرك، وهذا أكيد من واجباتها، لكن للمجتمع المدني والمنظمات والحركات المدنية المسيحية أيضا لها دورها في تحديد مستقبلها وتوعية الناس". واعتبر "أن أي حراك اليوم، يبدأ من توعية ومن وضع المشاكل والخطط السياسية الاقتصادية على الورق لتعطي نتيحة. فليس هناك عصا سحرية في يد مؤتمر أو لقاء أو كنيسة، ويجب أن يكون هناك محاولات، خصوصا في بلد مثل لبنان المسيحيين عندهم ملء الحرية وباستطاعتهم إيصال الصوت المسيحي المشرقي لكل هذا العالم".

ابو ناضر

واختتم المؤتمر مع الدكتور فؤاد أبو ناضر، الذي قال: "يهمنا أيضا أن يصبح لدينا جميعا هوية مسيحية مشرقية، فإذا كان هناك مشكلة مع الأقباط في مصر مثلا، انتركهم يحلون مشكلتهم؟ أو الكلدان في العراق، او مشكلة خطف المطرانين في سوريا اليوم"، مؤكدا "هدفنا اليوم أن يخلق هذا التجمع حقيقة وعي مسيحيي مشرقي موحد، نفكر كلنا سوية بتفكير واحد وقلب واحد".

 

افرام: ضد انتخابات أي قانون لا يعطي الأقليات المسيحية حقهم

وطنية - رفض رئيس "الرابطة السريانية" حبيب افرام في بيان اليوم، استخفاف الاتفاق الثلاثي بحقوق الاقليات المسيحية في التمثيل النيابي الصحيح، وسأل: هل كنتم تضحكون على 6 طوائف وستين ألف ناخب، حين وعدتم بزيادة نائبين حتى يصبح عدد نواب الاقليات ثلاثة في كل من الاشرفية، المتن وزحلة. هل لحستم تواقيعكم على اتفاق اللجان الفرعية أم كنتم تمثلون؟. واستغرب مواقف لنائب طلع لنا "باليانصيب" حسب تعبيره، منذ اتفاق الدوحة حين أصر هو شخصيا على ابقاء مقعد الاقليات المسيحية الوحيد في دائرة يسيطر عليها "تيار المستقبل" بدل نقله الى منطقة يتنافس فيها المسيحيون بأحزابهم، وها هو اليوم خيط قانونا على قياس حلفائه من "المستقبل"، و"الاشتراكي" ضاربا بعرض الحائط كل آمال الاقليات المسيحية بانصافهم"؟. ودعا كل ابناء الاقليات الى "عدم السكوت عن قهرهم وتهميشهم والصراخ العالي. وإلا ظن الفاعلون اننا اموات". وتوجه الى كل القوى السياسية قائلا:" انه زمن صرف الوعود. اذا قبلت اي جهة او حزب اي قانون لا يلحظ حقوق الاقليات المسيحية فسنشهر بها ونخاصمها. نحن فقط مع من هو معنا في حقوقنا". وختم :" نحن ضد الستين، ضد التمديد، ضد اي قانون نسبي او أكثري لا يعطينا حقوقنا".

 

عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا : حزب الله لا يريد الإنتخابات وإنما يريد شق 14 آذار

وطنية - اعتبر عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا في حديث الى "قناة المستقبل" ان "اعلان حزب الله تورطه في القتال في سوريا، هو إعلان سقوط الدولة ومؤسساتها واستخفاف في وجود ورأي معظم اللبنانيين".

وأشار إلى "ان العماد ميشال عون "مستقتل" على إجراء الإنتخابات بعد شهرين لأنه يعتقد انه قام بما يجب في تجييش الشارع المسيحي لمصلحته بعد المعركة الإعلامية التي خاضها بشأن الأرثوذكسي. وهو قضى عمره ساعيا وراء كرسي الرئاسة الاولى ومن حقه ان يكمل ومن حقنا ان نواجهه سياسيا لانه في الحركة السياسية والاداء الوزاري كان الغطاء الامثل لحزب الله ومشروع اسقاط الدولة وفي وقت كانوا "يطبلون ويزمرون" لاصلاح وتغيير لم نر منهم سوى بهدلة وتعتيير". وعن التمديد رأى زهرا انه "صار حتميا كائنا ما كان القانون الذي ستجري الانتخابات على اساسه والفرق في التسمية هو من ابداعات وشطارة اللبناني في تجميل الصور البشعة لان التمديد هو تمديد ولو ليوم واحد ونحن حريصون على ان يكون التمديد محصورا مع اهداف واضحة ، وهو ما نطرحه منذ ايام، وصولا الى المطالبة بالتعهد خطيا بأنتاج قانون خلال فترة وجيزة ".

وشدد زهرا على أننا "منفتحون على اي تعديلات تطرح على القانون المختلط، واذا كانت مشكلتهم انهم يريدون مقعدا في البترون فنحن لا نمانع اذا كان هذا ثمن الموافقة على مناقشة المختلط بتفاصيله لانه القانون الوحيد الذي يقدم خطوة الى الامام وينصف كل اللبنانيين ويمكن ان يحظى بالاجماع اللبناني". ونفى زهرا "ما أشارت إليه صحيفة يومية حول قول مزعوم لرئيس حزب الكتائب امين الجميل"، مؤكدا ان الرئيس الجميل "اكثر رقيا وتهذيبا من ان يقول مثل هذا الكلام وان حزب الكتائب حريص بشكل دائم على ان يتميز بمواقفه ضمن فريق "14 آذار" إلا أننا لم نذهب يوما إلى أي استحقاق غير موحدين".

وأوضح زهرا ان "رئيس مجلس النواب نبيه بري قال إن القانون الأرثوذكسي غير توافقي ويجب أن نذهب إلى قانون توافقي وهو اقترح القانون المختلط"، معتبرا ان حزب الله" لا يريد الإنتخابات وإنما يريد شق "14 آذار"، لان قوى 14 اذار اثبتت ، ومن وراءها، الشعب اللبناني السيادي صاحب المشروع الوطني انهم لا يغلبوا وهم متحديين ، أما "التيار الوطني الحر" يريد الإستفادة من القانون الأرثوذكسي من أجل خوض معركة إعلامية في الشارع المسيحي للعودة للفوز تبعا للقانون النافذ". وقال انه "بجهود مضنية وتواصل مستمر توصلنا الى انجاز تفاصيل قانون مختلط يراعي الى اعلى نسبة ممكنة المعايير التي يجب ان تعتمد"، مكررا: "اننا كما كنا حريصون على ان تكون كل المكونات مرتاحة ، في تقسيمات المختلط، فأننا لا نستطيع ان نجعل المكون الدرزي، وهو من مكونات لبنان الاساسية، يرى توجه نحو اقلاقهم وازعاجهم وحدهم دون سائر الافرقاء" .

واشار زهرا الى "ان جوقة صغيرة محيطة بالعماد عون تحاول تقييم مسيحية جعجع والقوات اللبنانية متناسية ما قدمته القوات من شهداء وما تعرضت له من سجن واضطهاد و ظلم وكل ما يمكن ان يخطر ببال. واقول لهؤلاء ان بأمكان البعض ان يكذب على بعض الناس لبعض الوقت ولكنه لا يستطيع ان يكذب على كل الناس في جميع الاوقات" . وردا على ما قاله العماد عون،امس، قال زهرا "اننا لم نكن يوما امام خيار التمديد او الستين وما اتفقنا عليه هو ابلاغه انه اذا لم يتم الاتفاق على المختلط سنصوت على الارتوذكسي(اذا طرح) مع علمنا انه لن يطرح للاسباب التي اعلنها الرئيس بري سابقا . والقوات انصرفت الى البحث في قانون مختلط عندما تظهرت لنا المخاطر التي يرتبها الاقتراح الارثوذكسي والطائف تكلم عن المناصفة ووقف العد فلا يمكن ان يكون يعني ان تنتخب كل طائفة نوابها لان الامر ليس منطقيا وهو سيوصل الى طرح المثالثة من لبنان هذه المرة بعد ان طرحت في السابق من ايران ". اضاف زهرا:ان "المعركة عندهم اليوم هي التخويين كي يربحوا بالستين وهم تابعوا ما رسموه دون درس جدي للمختلط بل تابعوا المناورات كي يعطوا الناس ماذا؟ بعد مشاركتهم السابقة ثم امساكهم الكامل بالسلطة: كي نرى بالمقابل عواميد مطفئة(الباخرة فاطمة غول) منذ 6 اسابيع وهي جزء من الاوهام التي يتحدثون عنها ويحاولون بيعها للناس" .

وفي مسألة تشكيل الحكومة و"الثلث المعطل"، قال زهرا: "الوزير عدنان السيد حسين كان من فريق عمل رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان وعندما أمر بإسقاط الحكومة أطاع لذا لا أعتقد أن تجربة الوزير الملك ممكن أن تتكرر"، لافتا الى أنه "بعد تدخل "حزب الله" في سوريا نريد حكومة حيادية من أجل تجنب الجلوس إلى طاولة واحدة مع حزب تحول من مدافع عن المظلوم في لبنان إلى ظالم في سوريا، واليوم ما عاد بالإمكان فرض الشروط على غرار الذي حصل في 7 أيار لان لا الوقت مناسب ولا الامكانات متوفرة" . وردا على سؤال عن امكانية وصول الرئيس المكلف تمام سلام الى الاعتذار قال زهرا انه "لا يتوقع هذا على الرغم من ان اساس مهمته في تشكيل حكومة انتخابات سقطت عندما بحث لها عن توافق واتفاق وثقة، والمطلوب اليوم حكومة تصريف اعمال من غير الافرقاء السياسيين ومن غير المرشحينن ويجب ان ينسوا ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة والاستعاضة عنها بتبني اعلان بعبدا". ودعا زهرا حزب الله الى "الانتباه لانهم بعد الدخول في الحرب علنا في سوريا والاعلان انهم حلفاء النظام السوري وتحويل الجولان الى منطقة مقاومة، على غرار ما كان في جنوب لبنان سابقا، يعني اعادة ربط المسار والمصير مع النظام السوري لم يعد بأمكانهم فرض الشروط مهما اعتمدوا لهذا من مقاربات لم تعد بدورها قابلة للتسويق". وعن معركة القصير قال زهرا "انها قد تسقط ولكنها ستكون سقوط الخط الاحمر الذي لن يكون بعده اي تفاهم، لان احدا لن يعرف ماذا سيجري بعد سقوط الالاف من القتلى هناك". وختم زهرا: "تعرضنا لهجمة من الذين لا تاريخ لهم في الدفاع عن المسيحيين"، معتبرا ان "الدفاع المشروع عن النفس واجب لأن الساكت عن حق الآخر شيطان أخرس"، سائلا "كيف إن كان ساكتا عن حقه؟".

 

حبيش: تحضير ترشيحاتنا لدفع خطر إعلان فوز البعض بالتزكية

وطنية - شدد النائب هادي حبيش في حديث إلى إذاعة "صوت لبنان - ضبيه" أن "التمديد للمجلس النيابي يحتاج الى توافق عام والا واجه خطر الطعن". وأشار إلى أن "الاتفاق على القانون المختلط جاء ليكون بديلا عن قانون اللقاء الارثوذكسي الذي يضرب ميثاق العيش المشترك وقانون الستين الذي يشعر البعض فيه بانه مغبون"، معتبرا أن "تحضير ترشيحاتنا ليس حبا بقانون الستين إنما دفعا لخطر إعلان فوز البعض بالتزكية".

 

طلاب الاحرار استنكروا ازالة لوحة تخليد ذكرى خروج الجيش السوري

وطنية - استنكرت منظمة الطلاب في "حزب الوطنيين الأحرار" في بيان بعد اجتماع استثنائي، "ازالة لوحة نهر الكلب التي وضعها الحزب تخليدا لذكرى خروج الجيش السوري من لبنان".

وذكرت المنظمة بأنه "عندما احتلت فرنسا لبنان، وكان الرئيس كميل شمعون شريكا في اخراج الإحتلال الفرنسي خلدت تلك الذكرى في نهر الكلب، وكذلك الجيش الإسرائيلي الذي احتل بعض لبنان 18 عاما، خلدت ذكرى خروجه في نهر الكلب أيضا". وسألت :"ماذا عن الجيش السوري الذي احتل بلدنا من العام 1976 إلى 2005، والذي سيطر على مقومات الدولة وعلى كل المرافق الحيوية وفرض نظاما أمنيا، ألا يستحق لبنان تسجيل هذا الحدث التاريخي المهم؟". واشارت الى انها "تتفهم موقف مديرية الآثار في شأن مسألة الصخرة لأن الأمور خارجة عن سيطرتها ولا تزال مرتهنة لنظام قائم، ولكن ما لا نتفهمه تصرف المديرية كتصرف الأجهزة التي تتحسر على خروج الجيش السوري من لبنان، واننا كنا سنقدر عملها لو أنها تبدأ بإزالة المخالفات القديمة الموجودة في بعلبك وقلعة الشقيف ومناطق جنوبية عدة".

وختمت المنظمة مؤكدة انها "ستضع غيرها إيمانا منا بلبنان الذي يتجلى بوضع هذه اللوحة".

 

فرنسي من أصل لبناني فاز بالحزام الدولي في ملاكمة الاحتراف

وطنية - فاز البطل الدولي الفرنسي من اصل لبناني احمد الرفاعي بالحزام الدولي في مباراة اقيمت في مدينة شيليتفيم الفرنسية لبطولة ملاكمة الاحتراف، على البطل الروماني روبر كريستيا بالجولة الخامسة واحتفظ بالحزام الدولي. حضر المباراة المستشار ياسر عبوشي موفدا من وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال فيصل كرامي بالاضافة الى ممثل السفارة اللبنانية في فرنسا القنصل وليد منقارة، ممثل بلدية جبيل طوني صفير وشخصيات وفعاليات من الجالية اللبنانية في فرنسا.

 

تكريم سلامة لاختياره افضل حاكم بنك مركزي عربي

وطنية - يكرم الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، بعد اختياره "افضل حاكم بنك مركزي عربي للعام 2012 - 2013"، في حفل عشاء يقيمه الاتحاد في فندق فينيسيا، الخميس 6 حزيران 2013. ويشارك في الاحتفال مصرفيون يمثلون اهم القطاعات المصرفية العربية، اضافة الى شخصيات رسمية واقتصادية من لبنان والخارج.

 

المستقبل: نرفض التصعيد ضد المصالح التركية ونطالب الدولة وحكومة تصريف الأعمال بوضع حد لهذه التصرفات

وطنية - اصدر "تيار المستقبل" بيانا تناول فيه ما وصفه ب"التصعيد ضد المصالح التركية، تعقيبا على اقتحام المركز الثقافي التركي من قبل اهالي المخطوفين اللبنانينن في اعزاز"، جاء فيه: "كي لا تضيع البوصلة، يبدو من الأهمية بمكان إعادة التشديد على أن قضية اللبنانيين المخطوفين في أعزاز، ليست قضية فئوية، بقدر ما هي قضية وطنية بامتياز، من واجب جميع المسؤولين في الدولة اللبنانية الإستمرار في بذل كل الجهود الممكنة للانتهاء منها. ليس بخاف على احد أن تركيا، حكومة وشعبا، لم توفر جهدا إلا وبذلته، في سبيل حل القضية، وما زالت إلى اليوم، تبذل كل الجهود الصادقة، لإنهاء هذه المأساة، الأمر الذي يرسم علامات استفهام حول أهداف التصعيد والتحريض الذي يقوم به بعض أهالي المخطوفين ضد المصالح التركية في لبنان، وآخرها اقتحام المركز الثقافي التركي في وسط بيروت". اضاف: "أهالي المخطوفين هم أكثر من يعلم، أن "تيار المستقبل" عبر رئيسه سعد الحريري، تبنى قضية المخطوفين في أعزاز، منذ اليوم الأول، باعتبارها قضيته، ولا يزال، ولكن يبدو واضحا أن ثمة في لبنان جهات سياسية، على رأسها "حزب الله"، تريد أن تبقى هذه القضية الانسانية، كقميص عثمان، لاستخدامها في التصعيد ضد المصالح التركية في لبنان، وأخطر ما في الأمر، أن هذا التصعيد غير البريء، بات يهدد العلاقات التركية - اللبنانية، بعدما وصل حد القيام بعمليات إقتحام، كما حصل بالأمس باقتحام المركز الثقافي التركي، وذلك في أوج التهديد العلني والمبطن بعمليات انتقامية، تستهدف السفير التركي والسفارة وأفراد الجالية والمؤسسات التركية والكتيبة التركية العاملة في قوات "اليونيفيل"، كما لو أن تركيا باتت هي العدو، وهي التي وقفت إلى جانب لبنان في وجه كل الإعتداءات الاسرائيلية، ولا تزال". وتابع البيان: ان "تيار المستقبل" إذ يشدد على موقفه الرافض بشدة للتصعيد الحاصل ضد المصالح التركية، انطلاقا من رفضه لأي تصعيد ضد مصالح أي دولة في لبنان، يطالب الدولة اللبنانية، وحكومة تصريف الأعمال، بالتحرك الفوري، لوضع حد لهذه التصرفات غير المقبولة، والتي باتت أشبه بعبوة ناسفة لاغتيال العلاقات التركية - اللبنانية". ورأى "أنه من الضروري تذكير البعض أن تركيا لا تتحمل مسؤولية الأسباب التي جعلت هذه المأساة الإنسانية تطول، بل من يتحمل هذه المسؤولية، بالدرجة الأولى، هو "حزب الله" والنظامين السوري والإيراني. ورب سائل: ألم يسأل أهالي المخطوفين كيف باستطاعة إيران أن تحرر 48 مخطوفا، بدعم من نظام الأسد الذي أطلق سراح اكثر من 2000 معتقل، وتعجز في المقابل عن تحرير 9 لبنانيين مخطوفين، من بيئة تناصر سياساتها في لبنان؟ ألم يسأل أهالي المخطوفين "حزب الله"، الذي يقدم أبناء الطائفة الشيعية ضحايا على مذبح الدفاع عن نظام الأسد، ما الذي قدمه هذا النظام المجرم لتحرير اللبنانيين التسعة؟".

 

قباني استغرب محاولات تدخل رئاسة الحكومة في صلاحياته واكد شرعية وقانونية تكليف أحمد نصار مفتيا لصيدا

وطنية - صدر عن دار الفتوى - رئاسة المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، البيان التالي:

"أولا: إن مفتي الجمهورية اللبنانية رئيس المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى الشيخ محمد رشيد قباني يسوءه حالة العصيان القائمة على الشرعية ولا سيما ما يقوم به رئيس حكومة تصريف الأعمال بتوجيه ومساندة من بعض رؤساء الحكومة السابقين من مخالفة للشرعية وخرق للقوانين محتمين بموقع رئاسة الحكومة ونفوذهم السياسي في الدولة.

ثانيا: إن رئيس الحكومة هو عضو طبيعي في المجلس الشرعي شأنه شأن رؤساء الحكومات السابقين وله صوت واحد في المجلس ولا يتمتع بأي صلاحيات عملية أو سلطة وصاية على مفتي الجمهورية أو المجلس الشرعي وقراراته ومؤسسات المسلمين في لبنان. ثالثا: إن رئيس حكومة تصريف الأعمال وبعض رؤساء الحكومة ومن خلال العمل على تحقيق مآرب تيار سياسي معين في السيطرة على دار الفتوى والأوقاف والمجلس الشرعي قد زرعوا الشقاق والنزاع بين أبناء الطائفة إلى حدٍّ لم يعد يحتمل أو يسكت عنه في البيت الواحد.

رابعا: إن استغلال رئيس حكومة تصريف الأعمال منصبه السياسي وسلطته على بعض إدارات الدولة كالجريدة الرسمية ونفوذه السياسي على بعضها الآخر كمجلس شورى الدولة لا يعني إطلاقا أن الحق ينقلب باطلا وأن الباطل ينقلب حقا، وإنه من المعيب بحق الدولة اللبنانية أن يساء استعمال السلطة فيها الأمر الذي يضرب بمنطق الدولة عرض الحائط ويهدد الشرعية فيها.

خامسا: إن قرار رئيس حكومة تصريف الأعمال الذي يطلب من مؤسسات الدولة العامة العمل على تنفيذ قرارات باطلة لمجلس انتهت ولايته وانتخب غيره يضع بعض مؤسسات الدولة في مواجهة مع المسلمين السنة ولو شكلاً في ظل الاستقلالية التي أعطاها المشترع اللبناني لهم في إدارة شئونهم الدينية والوقفية.

سادسا: إن مفتي الجمهورية يبدي استغرابه من محاولات التدخل المستمر لرئاسة الحكومة في صلاحياته التي منحه إياها المرسوم الاشتراعي رقم 1955/18 ويؤكد على حرصه واحترامه لمنصب رئيس مجلس الوزراء الذي هو حق دستوري من حقوق المسلمين السنة كما يؤكد أن النصوص القانونية لم تعط لرئيس الحكومة أي صلاحية لاتخاذ أي قرار ملزم يتعلق بشئون الإفتاء والأوقاف الإسلامية.

سابعا: إن مفتي الجمهورية يؤكد على شرعية وقانونية تكليف الشيخ أحمد نصار مفتيا لصيدا ومناطقها كسائر التكاليف الصادرة عنه سابقا لسائر المفتين ويتساءل لماذا لم تعد التكاليف الصادرة عنه اليوم لبعض المفتين غير شرعية وغير قانونية سوى محاولة رجال السياسة إخضاع قرارات مفتي الجمهورية لأهوائهم السياسية في رضاهم عن هذا وعدم رضاهم عن ذاك الأمر الذي يشكل تدخلا فاضحا من السياسيين في أمور الدين في الوقت الذي نرفض فيه نحن تدخل رجال الدين في السياسة وهذا هو سبب قسمة المسلمين اليوم وهذا هو سبب كل المشكلات التي ينازع فيها الساسة مفتي الجمهورية في صلاحياته.

 

راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون تابع زيارته الراعوية الى نيجيريا

وطنية - يتابع راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون زيارته الراعوية إلى الرعايا المارونية في نيجيريا. وإحتفل نهار أحد العنصرة بقداس القربانة الأولى في كنيسة سيدة الوردية في Lekki (الكنيسة الأم - لاغوس)، ثم توجه إلى إيبادان حيث احتفل مرة ثانية مساء بقداس القربانة الأولى، وبعد الإحتفال إستقبل المؤمنين في صالة الرعية. وقد زار نهار الإثنين أسقف إيبادان حيث تناول معه أمور رعائية. وبعد ذلك إجتمع مع لجان الرعية في بيت الرعية. وفي فترة بعد الظهر، إستقبل أفراد من الجالية اللبنانية في إيبادان، واحتفل بالذبيحة الإلهية قبل لقاء المجلس الرعوي. ويغادر نيجيريا الثلثاء إلى كوتونو عاصمة دولة بنين، حيث يلتقي فيها أسقفها غانييه أنطوان، ثم يلقي محاضرة في معهد يوحنا بولس الثاني الحبري للعائلة والزواج. وبعد زيارة المعهد البابوي وكنيسة القديسة ريتا ودار أيتام الطوباوية الأم تيريز، سيلتقي السفير البابوي الجديد. ويختتم المطران عون يومه بإجتماع مع لجان البناء والمجلس الرعوي والخدمات الإجتماعية

 

رئيس الجامعة الثقافية وصل الى بيروت للمشاركة في سيامة طربيه مطرانا:حلمنا تحقق بانتخابه لانه عمل جاهدا لجمع شمل اللبنانيين المنتشرين في استراليا

وطنية - وصل رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ميشال الدويهي الى بيروت فجر اليوم آتيا من سيدني. وفي المطار، قال الدويهي :" لقد اتينا الى لبنان للمشاركة في احتفال سيامة الاب انطوان طربيه مطرانا على ابرشية مار مارون المارونية في استراليا الذي سيقام يوم السبت المقبل في بكركي. كما سنشارك في قداس الشكر الذي سيترأسه في بلدته تنورين، وانه لفخر لكنيستنا المارونية ان يكون لها مطرانا على مثال المطران طربيه الذي يعرف رعيته ورعيته تعرفه واننا نشهد على الإنجازات الكبرى التي قدمها من خلال موقعه في دير مار شربل في سيدني ما جعله مفخرة للموارنة وللجالية وللبنان". اضاف:"نحن في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم نعتبر ان حلمنا قد تحقق بانتخاب الاب طربيه مطرانا على استراليا ولاسيما انه عمل جاهدا لجمع شمل اللبنانيين المنتشرين وتكثيف تواصلهم مع عائلاتهم في لبنان. كما ساهم في تشجيع المنتشرين على تسجيل اولادهم في السفارة والقنصليات اللبنانية، وهذا ما يساهم في ان يشد اواصر التواصل بين اللبنانيين المنتشرين ووطنهم الام لبنان". وتابع:"هنا لا بد من توجيه الشكر الى قداسة البابا وغبطة البطريرك والاساقفة على اختيارهم الاب طربيه مطرانا على استراليا الذي سيرفع اسم لبنان عاليا".وردا على سؤال عن حجم المنتشرين الذين سيزورون لبنان هذا الصيف، قال:"إن اللبنانيين يرغبون دائما في زيارة لبنان، وفي خلال جولتنا الاخيرة في الولايات المتحدة لاحظنا مدى تعلق المنتشرين بلبنان وحبهم الدائم لزيارته وللاستثمار فيه، ونأمل ان تكون الاوضاع الامنية ملائمة في هذا الصيف كي يتكمن جميع المنتشرين من المجئ الى ربوع هذا الوطن الجميل وقضاء عطلة فصل الصيف فيه".

 

 

تعليقات

 

الظروف تغيرت.. وكذلك الصداقة

اياد أبو شقر/الشرق الأوسط

هل بقي هناك أصدقاء لسوريا؟ إنه سؤال بديهي لا بد من طرحه قبل أن تلتقي اليوم في العاصمة الأردنية عمان مجموعة الـ11، أو المجموعة الأساسية لـأصدقاء سوريا في اجتماع يسبق اجتماع جنيف 2 الموعود.

ماذا يريد بعض أصدقاء سوريا بالضبط، وهل يستحق جميع حضور لقاء عمان وصف الصديق؟

إن أي خطوة ذات معنى في الشأن السوري يجب أن تشمل هدفين اثنين، هما: إنهاء نزف الدم في سوريا، وإعادة بناء النسيج الاجتماعي الذي مزقه القمع الدموي الطائفي لنظام بشار الأسد ومسانديه الإقليميين.. وأكمل مهمة التمزيق دخول جماعات متشددة تحاور النظام بلغته، وتتعامل معه بالأسلوب الذي يتقنه ويريده.

بالنسبة للغاية الأولى، أي وقف نزف الدم، يبدو الآن من المستحيلات كف النظام عن القمع الدموي والتدمير الممنهج إذا ترك وشأنه من دون مواجهته برسائل رادعة. فبعد سنتين من الدعم المطلق الذي يحصل عليه النظام من إيران وروسيا - على مختلف الأصعدة - مقابل التقاعس الأميركي المكشوف، لم يقتنع نظام بشار الأسد، ولن يقتنع، بأي حاجة إلى وقفة تفكير ضميرية تفضي إلى إنهاء القتل. بل إن ما نراه ونسمعه هو العكس تماما.. فالأسد يكرر في كل مناسبة معزوفته المألوفة حول إصراره على إنقاذ سوريا ممن يصفهم بـالعصابات الأصولية التكفيرية.

الرئيس العراقي السابق الراحل صدام حسين، كما نذكر، لعب لأكثر من عقد من الزمن ما يشبه لعبة القط والفأر مع واشنطن والمجتمع الدولي. ويومذاك كانت موسكو على أهبة وداع الحقبة السوفياتية، وتحاول إقناع حلفائها بأنها ما زالت سندا لهم، ولن تضحي بهم أو تتخلى عنهم. غير أن صدام حسين صدق أن موسكو، في مرحلة العد التنازلي لنهاية الثنائية القطبية، قادرة على لجم واشنطن إلى ما لا نهاية. ولكن بعدما، انتهى عهد الجمهوريين المعتدلين برئاسة جورج بوش الأب، ثم عهد الديمقراطيين الليبراليين مع بيل كلينتون، استعاد الجمهوريون المتطرفون البيت الأبيض تحت رعاية المحافظين الجدد، فكان ما كان في العراق.. بعد هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001.

مع هذا لا بد من القول إن وضع العراق عام 2003 يختلف عن وضع سوريا عام 2013، على الرغم من كون سجل نظام الأسد يوازي سجل صدام السيئ في مجال حقوق الإنسان، أو مجال الاستئساد على جيرانه.. تارة باسم العروبة وطورا تحت ذريعة تحرير فلسطين. وبين أهم الاختلافات، ما يلي:

أولا: واشنطن المحافظين الجدد والمغامرات العسكرية عام 2003.. غدت اليوم واشنطن باراك أوباما التي أتعبتها مغامرات المحافظين الجدد وأنهكتها الأزمة المالية المتطاولة، فباتت تفتش عن أي حجة لتبرير الإحجام عن أي تحرك.. ولو من أجل إنقاذ شعب يتعرض للقتل والتهجير لمجرد انتفاضه على ديكتاتورية أمنية - طائفية جثمت على صدره لأكثر من أربعين سنة.

ثانيا: إسرائيل التي أقلقها طموح صدام حسين لم يخالجها ولا يخالجها أي قلق من أعمال بشار الأسد، وأبيه من قبله، من واقع خبرة في التعايش امتدت من 1973 وحتى اليوم. بل، بخلاف المناورات الكلامية العبثية، لا تبدو إسرائيل مضطربة من الإمكانيات النووية الإيرانية القائمة والمعلنة، وهي التي باعت أسلحة لإيران الخمينية خلال عقد الثمانينات من القرن الماضي - إبان الحرب العراقية - الإيرانية الأولى. وأكثر من هذا وذاك، عندما خطط اللوبي الإسرائيلي في واشنطن - الذي يتمتع بموقع مكين في قلب جماعة المحافظين الجدد لحرب العراق الأخيرة وأشرف على تنفيذها - فإنه كان يدرك مسبقا الاحتمالات الجيو - سياسية لإسقاط صدام حسين واستدعاء النفوذ الإيراني إلى العراق، ومن مد طهران نفوذها غربا إلى ساحل شرق المتوسط.

ثالثا: تغيرت موسكو كثيرا بين 1985 و2003.. ثم اليوم في عام 2013. الاتحاد السوفياتي المترهل أنهاه ميخائيل غورباشوف، وأجهز عليه بوريس يلتسين بنهاية 1991. وبعد انحطاط الفترة اليلتسينية استعاد فلاديمير بوتين، أحد نجوم الكي جي بي، السلطة.. وهو منشغل اليوم بإعادة بناء دولة قيصرية جديدة، والثأر من واشنطن لإذلالها الأم روسيا. رابعا: إيران المحاصرة (بفتح الصاد) قبل إسقاط صدام حسين، باتت اليوم القوة المحاصرة (بكسر الصاد)، التي ما عادت تكتفي بتفجير الكيانات العربية المجاورة - والبعيدة - من الداخل عبر التحريك الطائفي باسم المقاومة، بل تنشط أيضا في تحييد بعض أبرز القوى الإسلامية في دول الربيع العربي، وتحرضها على دفن انتفاضة الشعب السوري.

اليوم تتلفت الانتفاضة السورية يمنة ويسرة بحثا عن أصدقاء يوقفون قمع النظام السوري وتسريعه تنفيذ خطته التقسيمية بالسيطرة على مدينة حمص وريفها، فلا تجد إلا قلة قليلة. ومع الاحترام لـالأصدقاء الحقيقيين الذين يتعرض بعضهم للوم القوى الدولية النافذة، يؤمل من معظم من سيلتقون اليوم في العاصمة الأردنية أن يتحلوا بقدر من الصدق مع الشعب السوري، وقدر أكبر من الشجاعة في وجه المتآمرين عليه.

فهل هناك، حقا، أي أمل في تخلي الأسد والطغمة الحاكمة عن السلطة عبر الحوار، وهو الذي يستقوي بمزيد من الصواريخ وأسلحة الفتك المحظورة، ناهيك من إسناد الميليشيات الطائفية؟

وهل سيفعل الكلام المعسول فعله فيبتعد الأسد وطغمته وينتهي الكابوس السوري، أمام إصرار موسكو على مواقفها وانسجام واشنطن مع التشخيص الروسي للأزمة والحل؟

بل هل يتخيل أي مراقب عاقل أن طهران، التي استثمرت في الوضع القائم في كل من العراق وسوريا ولبنان عبر أكثر من ثلاثة عقود من الزمن الرجال والمال والسلاح والخدمات من شتى الأنواع والأشكال، ستتخلى هكذا بكل بساطة عن استثماراتها وطموحاتها الإقليمية، فتنكفئ عن ساحل المتوسط.. وتترك دول المنطقة وشأنها.

أعتقد أن لا أحد سوى السيد الأخضر الإبراهيمي، وربما جون كيري، سيجيب بالإيجاب عن هذه الأسئلة!

 

ما بعد، بعد ... القصير

محمد سلام،

إذا لم تتغير المعطيات الميدانية الحالية (أي الدفع بمقاتلي حزب السلاح من لبنان إلى سوريا) فإن مدينة القصير مصيرها هو السقوط بيد من يهاجمها. المجتمع الدولي عموما يخيفه سقوط القصير. ليس لأنه يحب أهلها، وليس لأنه يعادي حزب السلاح وإيرانه وحليفتهما موسكو، وليس لأنه مع الثورة السورية وضد الأسد، بل لأنه يعلم علم اليقين أن ما بعد، بعد، القصير سيكون عصر إزدهار جبهة النصرة وتحولها تنظيماً جماهيرياً يمثل كل سنّة سوريا، باستثناء العلمانيين واليساريين الذين يناضلون من فنادق شيراتون بإسطنبول وغيرها من الحواضر، كلؤي المقداد، ومناف طلاس، ومثليهما من "مقاتلي" الصالونات، والمقاهي، ومقرقعي الكؤوس في البارات المخمليّة.

إدراك مشهد ما بعد، بعد القصير هو الذي دفع بالرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الاتصال بالرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان كي يعرب له، وفق ما ذكره بيان للبيت الأبيض، "عن قلقه إزاء تدخل "حزب الله" في الحرب في سوريا دعماً للرئيس السوري بشار الأسد." وأوضح بيان البيت الأبيض أن الرئيسين اتفقا على أنه "يتعين على جميع الأطراف احترام سياسة لبنان بالابتعاد عن الصراع في سوريا وتجنب إجراءات يمكن أن تجر الشعب اللبناني إلى الصراع". ولمزيد من التوضيح أشار البيان إلى أن "الرئيس أوباما أكد على بواعث قلقه من الدور النشط والمتزايد لـ"حزب الله" في سوريا والقتال بالنيابة عن نظام الأسد، وهو ما يتعارض مع سياسات الحكومة اللبنانية".

الخارجية الأميركية أيضاً ساهمت في تظهير الرعب من حقبة ما بعد القصير، فأكدت على لسان الناطق باسمها بعد صدور بيان البيت الأبيض على أن "احتلال "حزب الله" لقرى على طول الحدود اللبنانية ـ السورية ودعمه للنظام والميليشيات المؤيدة للأسد، يزيدان التوتر الطائفي الاقليمي تفاقماً ويساهمان في استمرار حملة الرعب (التي يشنها) النظام على الشعب السوري". الاتحاد الأوروبي، ودول حلف شمال الأطلسي، جميعها متخوفة من حقبة ما بعد، بعد القصير. حتى الهيكليات السورية المعارضة الثائرة على الأسد، من غير الإسلاميين، باتت تحذر من إنعكاسات سقوط القصير، مدركة أنها ستفقد أي دور ميداني في سوريا ... لصالح جبهة النصرة. وليس سراً أن قادة عدة كتائب وألوية مشاركة في القتال ضد الأسد قد أبلغوا قيادة الجيش السوري الحر عن حالات "تسرب جماعية" من قواتهم للانضمام إلى جبهة النصرة، التي تعتبرها واشنطن تنظيماً إرهابياً، مع أن الإدارة الأميركية لم تنشر لائحة بالعمليات الإرهابية التي تنسبها إلى هذه الجبهة، بما يتناقض مع الأسلوب الذي اعتمد لتصنيف القاعدة وحزب السلاح.

ما بعد، بعد القصير هو زمن النصرة. فكيف سينأى لبنان بنفسه عن استجرار انتقام النصرة من حزب السلاح إلى الأراضي اللبنانية؟

الملفت أن قصر بعبدا كان قد أعلن أن الرئيس تلقى اتصالاً من أوباما جدد خلاله الرئيس الأميركي "تقديره للدور الذي يقوم به فخامة الرئيس سليمان للحفاظ على الاستقرار والسياسة التي يتبعها لبنان بعدم التدخل في سوريا انطلاقا من اعلان بعبدا." كيف يعرب أوباما، وفي اتصال هاتفي واحد، عن "قلقه" من دور حزب السلاح إلى جانب الأسد في سوريا، ثم يعرب عن "تقديره" لسياسة لبنان بعدم التدخل في سوريا؟

هل الرئيس أوباما مصاب بانفصام في الشخصية؟؟ حيناً يرى حزب السلاح منطلقاً من لبنان ليقاتل إلى جانب الأسد، بل بالنيابة عن جيش الأسد، في القصير فيقلق، ثم في حين آخر يرى لبنان ملتزماً سياسة عدم التدخل في سوريا فيعرب عن "التقدير"؟؟؟ ترى ألم يسأل أوباما الرئيس سليمان لماذا لا يحاول الجيش اللبناني منع مقاتلي حزب السلاح من التوجه علناً عبر الحدود إلى سوريا للقتال ضد السنّة في القصير، أم أن الرئيس الأميركي مهتم أكثر بالانتخابات النيابية وتأليف حكومة لبنانية؟؟ متى سيُتًخذ القرار السياسي بتدخل الجيش اللبناني لضبط الحدود. هل بعد فورة النصرة في سوريا وملاحقتها فلول حزب السلاح الهاربة إلى لبنان؟؟؟؟ هل هكذا يمنع لبنان استجرار الحرب من سوريا إلى أراضيه؟؟ وماذا إذا "نبتت" النصرة في لبنان ما بعد، بعد القصير. هل سيكون دور الجيش اللبناني وفق رؤية "الدولة" اللبنانية هو مجرد "الفصل" بين تنظيمين إرهابيين، أم مؤازرة أحدهما على الآخر؟؟ كل الأطراف ستصفّق إذا سقطت القصير، ولكن كل طرف سيصفق لأسبابه، لا لأسباب الآخر. ما بعد القصير ستتحول النصرة "نصرات" ولن يتمتع أحد بترف الحديث عن قوانين إنتخابات أو ... تأليف حكومات.

إسألوا نوري المالكي القابع في بغداد. لماذا يريد تغيير قادته الأمنيين؟ ولماذا صار يدعو إلى "صلاة جامعة" سنية-شيعية بعدما أفنت فرق الموت في زمنه قادة السنّة في العراق؟؟؟

واسألوا رئيس "الأخوان" المصري محمد مرسي لماذا يريد تطبيع علاقات إيران مع العالم العربي، فيما ترفض فرنسا مشاركة إيران في مؤتمر أصدقاء سوريا؟

بل إسألوا موسكو لماذا تعادي سنة سوريا كما عادت سنة كوسوفو؟ ألم تنتصر كوسوفو في النهاية؟ على الجميع في لبنان أن يدركوا أن القصير ليست مخيم نهر البارد، بل هي نقيض مخيم البارد الذي كان السيد حسن نصر الله قد اعتبره خطاً أحمر ... فسقط. عصابة شاكر العبسي كانت مكونة من أغراب يقاتلون على أرض غريبة بدعم من "بعض" اللبنانيين والفلسطينيين. لذلك عندما سقطت العصابة حسمت المعركة ... وانتهت.

القصير يقاتل فيها شعبها السوري بدعم من "بعض" الأغراب. لذلك فإن سقوطها، إذا حصل، لن يحسم الحرب، بل سيسعّرها، لأن الشعب السوري بأكثريته السنيّة موجود في كل سوريا، وليس في القصير فقط.

سيسجل التاريخ للقصير بأنها هي التي رسمت وجهة الصراع في سوريا، والعراق، ولبنان و.

 

 

 

 

سوريا

 

الخارجية السورية في رسالتين إلى مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة: من حقنا الرد على أي اختراق لسيادتنا

وطنية - وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية اليوم، رسالتين متطابقتين إلى كل من رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للامم المتحدة حول "قيام قواتنا المسلحة بتدمير عربة اسرائيلية بما فيها، دخلت من الأراضى المحتلة وتجاوزت خط وقف إطلاق النار وقيام العدو الاسرائيلي بإطلاق صاروخين حراريين من موقع تل الفرس المحتل باتجاه أحد مواقعنا في قرية الزبيدية من دون وقوع إصابات". وجاء فى الرسالتين الموجهتين:"الحاقا لرسائلنا السابقة الموجهة إليكم في خصوص الاعتداءات الاسرائيلية على السيادة السورية وخرقها اتفاقية فض الاشتباك وآخرها رسالتنا المؤرخة في 8 أيار 2013، قامت عربة اسرائيلية فى الساعة الواحدة وعشر دقائق من صباح يوم 21/5/2013 بخرق خط وقف اطلاق النار والتوجه باتجاه قرية بئر عجم التي تقع في المنطقة المحررة من الجولان في أراضي الجمهورية العربية السورية، حيث توجد في هذه القرية مجموعات ارهابية مسلحة مما دفع القوات المسلحة السورية الى استهداف العربة الاسرائيلية المذكورة. كما قامت اسرائيل بإطلاق صاروخين حراريين من موقع تل الفرس في الجولان السوري المحتل باتجاه اراضي الجمهورية العربية السورية. وهذان الحادثين يشكلان خرقا جديدا لميثاق الامم المتحدة ولاتفاقية فض الاشتباك واعتداء على السيادة السورية. وإن الجمهورية العربية السورية قامت بالتعامل مع هذا الخرق فى اطار ممارسة الحق في الدفاع عن النفس الذي يصونه ميثاق الأمم المتحدة. وقد سبق للحكومة السورية أن لفتت انتباهكم الى هذه الخروق الاسرائيلية، وإلى تدخل اسرائيل فى الشؤون الداخلية السورية عبر تقديمها دعما لوجستيا إلى المجموعات الارهابية المسلحة فى سورية، بما فى ذلك تلك الناشطة فى منطقة فصل القوات واعتداؤها على اراضي الجمهورية العربية السورية، وهي ممارسات تشكل في مجملها انتهاكا لمبادىء ميثاق الامم المتحدة. وإن الجمهورية العربية السورية إذ تضع هذه الحقائق امام مجلس الامن تؤكد مرة اخرى حقها في الرد فورا على أي اختراق لسيادتها وحرمة اراضيها، وذلك في اطار ممارستها لحقها فى الدفاع عن النفس، وتتوقع قيام المجلس بوضع حد للخروق الاسرائيلية التي تنتهك ميثاق الامم المتحدة واتفاقية فض الاشتباك".

 

 

القوات السورية دمرت عربة اسرائيلية تجاوزت خط وقف اطلاق النار في الجولان

اعلنت القوات النظامية السورية الثلاثاء انها دمرت عربة اسرائيلية تجاوزت خط وقف اطلاق النار في هضبة الجولان، مؤكدة انها سترد "بحزم" على اي خرق للسيادة السورية، بحسب ما جاء في بيان للقيادة العامة والقوات المسلحة. وجاء في البيان "في الساعة الواحدة وعشر دقائق من صباح اليوم (23.10 تغ ليل الاثنين) دمرت قواتنا المسلحة الباسلة عربة اسرائيلية بمن فيها بعد ان دخلت من الاراضي المحتلة وتجاوزت خط وقف اطلاق النار باتجاه قرية بئر العجم التي تقع في المنطقة المحررة من الاراضي السورية". واشار البيان الى وجود "مجموعات ارهابية مسلحة" في القرية، في اشارة الى المقاتلين المعارضين لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

واعتبر البيان ان "العدوان الاسرائيلي السافر يؤكد مرة اخرى تورط الكيان الصهيوني بما يجري من احداث في سوريا والتنسيق المباشر مع العصابات الارهابية المسلحة". واوضحت القوات السورية ان اسرائيل ردت "باطلاق صاروخين حراريين من موقع تل الفرس المحتل باتجاه أحد مواقعنا في قرية الزبيدية"، دون ان يؤدي ذلك الى وقوع اصابات. وشدد البيان على ان "اي اختراق او محاولة اختراق على سيادة البلاد سيتم الرد عليه فورا وبحزم". وكان الجيش الاسرائيلي افاد في بيان اصدره في وقت سابق اليوم ان جنوده اطلقوا النار ليل الاثنين الثلاثاء على موقع في الاراضي السورية، بعد تعرض آليتهم لاطلاق نار. وجاء في البيان "تعرضت دورية للجيش الاسرائيلي خلال الليل لاطلاق نار قرب الحدود السورية في هضبة الجولان. لم تسجل اي اصابة وتلقت الآلية اضرارا"، مضيفا ان "الجنود ردوا بفتح النار بشكل دقيق واصابوا مصدر النيران". وشهدت هضبة الجولان سلسلة من التوترات الامنية منذ بدء النزاع السوري قبل اكثر من عامين، مع تكرار حوادث اطلاق النار وسقوط قذائف من الجانب السوري على الجزء المحتل من الهضبة. وتحتل اسرائيل التي لا تزال في حالة حرب مع سوريا، منذ 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان التي ضمتها، الا ان المجموعة الدولية لم تعترف بهذا القرار. وما زالت سوريا تسيطر على 510 كلم، وتقوم قوة من الامم المتحدة بفرض التقيد بوقف اطلاق النار بين البلدين.

وكالة الصحافة الفرنسية

 

إسرائيل تنفي بياناً سورياً بتدمير الية عسكرية في الجولان

وكالات/نفى الناطق باسم القوات الإسرائيلية افيخاي ادرعي ما جاء في بيان للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية التي أعلنت فيه أنه تم تدمير عربة إسرائيلية "بمن فيها بعدما دخلت من الأراضي المحتلة وتجاوزت خط وقف إطلاق النار". وقال الناطق على حسابه على موقع "تويتر": "يبدو أن المسؤولين في وكالة "سانا" يستيقظون في ساعات متأخرة، فتحدثوا عن إطلاق نار على عربة عسكرية قبل ساعة، بينما الحادث كان بعد منتصف الليل". وأضاف: "قلنا في الصباح إن قوتنا تعرضت الليلة لإطلاق نار من أسلحة خفيفة، من جهة سوريا وإنه لم يصب أحد بأذى، إلا أن اضراراً طفيفة لحقت بالعربة". واتهم الناطق الإسرائيلي "السوريين بإطلاق الاكاذيب والحديث عن تدمير عربة"، مشيراً إلى أنه "بالأمس زعموا أن جيباً عسكرياً إسرائيلياً خرج من الخدمة قبل أكثر من ١٠ سنوات، شارك في معارك حمص، واليوم يتحدثون عن تدمير عربة"، وخاتماً بالقول: "أكذب أكذب ثم اكذب".

 

الراعي يحتفل السبت بسيامة المطرانين طربيه وشاميه

وطنية - يترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي احتفال سيامة المطرانين انطوان طربيه مطرانا على أبرشية استراليا وحبيب شاميه (المدبر الرسولي على أبرشية الارجنتين)، في الخامسة مساء السبت المقبل، في الصرح البطريركي في بكركي. ويترأس المطران الجديد على استراليا انطوان طربيه قداسه الاول، في الخامسة مساء الاحد المقبل، في كنيسة القديس انطونيوس الكبير في تنورين التحتا "مسقط راسه"، بمشاركة رسمية لبنانية واسترالية. وسيسلك موكب المطران طربية طريق جبيل، اللقلوق، بلعا وتنورين.