المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 31 أيار/2013

 

عناوين النشرة

*من رسالة كورنثوس الأولى/13/01حتى13/المحبة

*مخض الجبل فولد فأراُ، ومجلسنا النيابي التعيس يستنسخ قرفه وهو باق على قلوبنا 17 شهراً إضافياً/الياس بجاني

*واجهة نقيض لبنان/علي حماده/النهار

*الجنرال وحيداً والكرسي بعيداً!عيد بأية حال عدت يا عيدُ بما مضى أم بأمر فيك تمديدُ!/ أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ

*سليمان عرض لأجواء التمديد مع السنيورة وعبود وخليل والتقى سفيري فرنسا والكويت

*نيجيريا تزعم انها كشفت خلية لحزب الله كانت تخطط لضرب اهداف اسرائيلية وغربية

*تقارير: دول الخليج قد تدرج حزب الله على قائمة الارهاب

*وزير الطاقة الاسرائيلي سيلفان شالوم ال: لن نسمح بنقل أسلحة "استراتيجية" من سوريا الى حزب الله

*كندا تفرض حظرا شاملا على علاقاتها التجارية مع ايران بسبب مشروعها النووي

*فرنسا: 4 آلاف مقاتل من "حزب الله" بسوريا

*نواف الموسوي: من نشيعهم كل يوم هم شهداء الدفاع عن لبنان والوحدة

*سوريون يصوّرون مواكب تشييع عناصر "حزب الله"

*قاضٍ أرجنتيني يتهم إيران باقامة قواعد إرهابية في أميركا الجنوبية

*مانهاتن: المدان بمحاولة اغتيال السفير السعودي يقر بمسؤولية عسكريين إيرانيين

*المحكمة الاتحادية الأميركية قضت بسجن منصور أربابسيار 25 سنة

*مقتل ميشال بصيبص وزوجته دانا الخوري وجرح أولادهما بحادث سير على طريق شتورا

*صلاح حنين: التمديد لمجلس النواب يمدد الفشل والطعن سيقبل لغياب مبرر القوة القاهـرةمسيرة للهيئات الاهلية في طرابلس للمطالبة بنزع السلاح من المدينة

*النواب المستقلون: الحياة الديمقراطية اصبحت ضحية المناورات الانتخابية الرخيصة

*مصدر مقرب من "معراب" يوضح سبب عدم ترشيح كيروز

*ملتزمون" استنكر استهداف الجيش واتهم عون وحزب الله باغتيال الصيغة

*شربل وابراهيم الى تركيا لمتابعة ملف مخطوفي اعزاز/السفارة الأميركية هدف اول في تحرك الاهالي

*نديم الجميل: عون شرع الابواب امام حرب حزب الله و لا يرى أن سلاحه غير الشرعي يشكل خطرا على لبنان

*ميقاتي استقبل قهوجي: لن تنجح محاولة البعض إدخال الجيش في الصراع في طرابلس

*المشنوق دعا سليمان وسلام للقيام بمغامرة وطنية وتشكيل حكومة واعتبر ان التمديد ضربة للنظام الديمقراطي البرلماني

*هيئة التنسيق اوصت بالإضراب ومقاطعة التصحيح في الامتحانات ما لم تحل السلسلة

*الان عون كشف عن وجود صفقة ما بإلتقاء أخصام سياسيين حول عملية التمديد

*امين الجميل: لرفض اجراء الانتخابات على اساس الستين والاسراع في تأليف حكومة اقاذ وطني تواجه التحديات

*مسيرة للهيئات الاهلية في طرابلس للمطالبة بنزع السلاح من المدينة

*الراعي احتفل بقداس عيد القربان في وارسو: مدعوون لتحقيق الوحدة بين المسيحيين في مجتمعنا

*نصر الله يجر لبنان إلى حرب مع الجيش الحر/أحمد عثمان/الشرق الأوسط

*لبنان: استراتيجية حزب الله الخطرة/أمير طاهري/الشرق الأوسط

*قيادة "العسكر" بقاعية و"فلول" جماعة "مغنية" إلى مجزرة "القصير"!

*حزب الله" يبحث عن تسوية والبديل صراع مذهبي في المنطقة/طارق السيد/

*لماذا "التمديد"... وما "جنس" الحكومة الجديدة/محمد نمر/

*رامي علّيق في دائرة التهديد تحت المياه الخضراء/ميرفت سيوفي/المصدر: الشرق

*شالوم يدعو أوروبا لإدراج حزب الله على قائمة الارهاب

*الوطن": اجتماعات ائتلاف الدوحـة تظهر حجم ارتهان معارضة سوريا

*نائب اسرائيلي: تسليم سوريا صواريخ إس 300 ينذر بنشوب حرب إقليمية

*توقيف الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين للاشتباه بسعيه الفرار

*سرائيل لا تصدق الأسد: الصواريخ لم تخرج من روسيا بعد واجتماع بين وزير العلاقات الدولية والسفير الروسي في تل أبيب

*مصادر المعارضة بالقصير: "حزب الله" سيفاجأ بقدرتنا وسنضرب عمقه في لبنان

*استكمال الطوق حول القصير ونداء استغاثة من المعارضة لانقاذ الجرحى

*الأسد: "حزب الله" دخل سوريا لأن المعركة مع إسرائيل ووكلائها بسوريا ولبنان

*المعارضة السورية لن تشارك في اي جهود دولية في ظل "غزو" ايران وحزب الله لسوريا

 

تفاصيل النشرة

 

من رسالة كورنثوس الأولى/13/01حتى13/المحبة

لو تكلمت بلغات الناس والملائكة، ولا محبة عندي، فما أنا إلا نحاس يطن أو صنج يرن. ولو وهبني الله النبوة وكنت عارفا كل سر وكل علم، ولي الإيمان الكامل أنقل به الجبال، ولا محبة عندي، فما أنا بشيء. ولو فرقت جميع أموالي وسلمت جسدي حتى أفتخر، ولا محبة عندي، فما ينفعني شيء. المحبة تصبر وترفق، المحبة لا تعرف الحسد ولا التفاخر ولا الكبرياء. المحبة لا تسيء التصرف، ولا تطلب منفعتها، ولا تحتد ولا تظن السوء . المحبة لا تفرح بالظلم، بل تفرح بالحق. المحبة تصفح عن كل شيء، وتصدق كل شيء، وترجو كل شيء، وتصبر على كل شيء. المحبة لا تزول أبدا. أما النبوات فتبطل والتكلم بلغات ينتهي. والمعرفة أيضا تبطل، لأن معرفتنا ناقصة ونبواتنا ناقصة. فمتى جاء الكامل زال الناقص. لما كنت طفلا، كطفل كنت أتكلم وكطفل كنت أدرك، وكطفل كنت أفكر، ولما صرت رجلا، تركت ما هو للطفل. وما نراه اليوم هو صورة باهتة في مرآة، وأما في ذلك اليوم فسنرى وجها لوجه. واليوم أعرف بعض المعرفة، وأما في ذلك اليوم فستكون معرفتي كاملة كمعرفة الله لي. والآن يبقى الإيمان والرجاء والمحبة، وأعظم هذه الثلاثة هي المحبة.

 

تمخض الجبل فولد فأراُ، ومجلسنا النيابي التعيس يستنسخ قرفه وهو باق على قلوبنا 17 شهراً إضافية

الياس بجاني/انتهت مسرحية القوانين الانتخابية المسخرة وغداً يسدل الستار على فصلها الأخير على أن يعاد العرض الممل والمقزز مجدداً بعد 17 شهراً، ولكن بلوك جديد وبسيناريو متطور ومبتكر وربما من خلال ممثلين جدد. قلناه مراراً ونعيد تكرراها اليوم، العليق لا يثمر تيناً، ونواب وطننا التعيس والبائس ومعهم أحزابنا الشركات التجارية والعائلية وفوقهم كبار رجال الدين الكفرة والفريسيين هم جميعاً السرطان الذي يفتك بدولتنا ومؤسساتنا ويتاجر بأمننا ولقمة عيشنا ومصيرنا. هؤلاء الأوباش لا ينتجون غير الكوارث والمصائب. هذا والطبقة السياسية الزمنية والدينية التي ابتلى بها لبنان هي المشكل وهي الوباء وهي السم الهاري على صور بشر ليس فيهم أي شيء بشري. أما شعبنا الغنمي الذي أضاع البوصلة الوطنية والإيمانية والأخلاقية فهو السبب وراء استنساخ هؤلاء القادة المسخ وع شكلو شكشكلو وفالج لا تعالج. يبقى أن الخاسر الأول من مسرحية التجديد فهو ميشال عون الشارد عن كل طرق الرب والغارق في كل تجارب الإسخريوتي والغرق في عبادة تراب الأرض والغرائز كون التجديد الهرطقي دفن حلمه الجنوني ولن يصل أبداً إلى كرسي بعبدا على أساس أن المجلس الحالي المجدد له هو من سينتخب الرئيس الجديد بعد سنة وهو مجلس بأكثريته بيفضل يشوف الشياطين ولا يشوف عون.

وأخيراً تبخر حلم عون بالكرسي الرئاسي وع قبال ما يكون مصير حلم كل القادة الموارنة الآخرين النرسيسيين والإسخريوتيين الذين يحلمون بكرسي بعبدا، هو نفس مصير حلم عون. في الخلاصة هؤلاء لا يستحقون غير السجن والجلد ونار جهنم

 

مواجهة نقيض لبنان

علي حماده/النهار

http://newspaper.annahar.com/article.php?t=makalat&p=14&d=25090&dt=2013-05-30 00:00:00

ليس أسخف من السياسة المحلية الصغيرة إلا المعالجات السياسية التي لجأ اليها سياسيو لبنان، كالتمديد لمجلس النواب، فيما يعرف الجميع ان لب الأزمة اللبنانية أكان في الداخل ام مع الخارج هو وجود "حزب الله" كماكينة امنية عسكرية متمذهبة حاملة وظيفة غير لبنانية، لا بل منافية للكيان والصيغة والنظام. وهؤلاء اياهم يعرفون ان المشكلة في لبنان تتصل بكون الحزب المذكور مسلحاً، لا بل قاتلاً في الداخل والخارج في آن واحد. نعم، انه حزب القتل والاغتيالات والغزوات والتخوين واللاقانون في الداخل، مثلما هو حزب القتل والاجتياحات في سوريا، والاهم انه حامل نمط "غوبلزي" في "البروباغاندا" التلفيقية. انه في اختصار، ومن دون لف ودوران، حزب العدوان الدائم على لبنان وكل ما هو لبناني. وبالنسبة الى ملايين اللبنانيين الذين يعانون تمدده، واسلوبه الاستعماري، واستكباره، وابتزازه، ودمويته، لا يقل سوءاً في نظرهم عن اي احتلال غريب. نعم، هذه هي الحقيقة التي ينبغي ان تقال. فالحرص على التعايش بين اللبنانيين لا يجوز ان يتحول مظهراً من مظاهر الاستسلام، او الخنوع، او الخضوع لفاشية حتى لو تخفّت تحت لباس لبناني. هذا الكلام ليس ضد الشيعة، بل هو معهم، وداعم لمتنوّريهم في معركتهم ضد الفاشيستية التي تمارس ضدهم أبشع أنواع الاقصاء والالغاء والاضطهاد. فقتلة حسين مروه ومهدي عامل لا يمكن ان يكونوا أدعياء ديموقراطية او حرية او تحرر. ان "حزب الله" ليس حركة تحرر، ولا هو مقاومة. فمن يقتلون مئات المدنيين السوريين في القصير وريف دمشق ودرعا ويمطرون بيوتهم بآلاف القنابل والصواريخ لا يستحقون شرف ان يلقّبوا بالمقاومين. قد يبدو كلامنا قاسياً ومباشراً في مرحلة حساسة، لكننا نعكس هنا مشاعر ملايين اللبنانيين الذين يطالبون الاحرار والاستقلاليين في لبنان بقطيعة مع الاستسلام الواقعي، وبموقف حاسم في مواجهة هذا الخطر الذي يمثله "حزب الله" على لبنان ومصير أبنائه، وأولهم الشيعة الذين يتم اليوم استدراجهم في شكل منهجي نحو نكبة تاريخية لا قيامة منها، ولو بعد مئة عام. انهم يستدرجون الشيعة اللبنانيين الى صدام لعشرات السنين مع محيط لن يغفر لـ"حزب الله" أفعاله في سوريا ولا في لبنان. انهم يُستدرجون باللعب على عواطفهم وغرائزهم نحو كارثة كبرى ستجعل من لبناننا ولبنانهم كتلة من النار والدم. لا بد من جبهة مقاومة لمشروع "حزب الله"، ولا بد من الوقوف ضد الجنون الحاصل اليوم، أياً يكن الثمن... ان لبنان المستقبل لن يقوم على التكاذب والتخاذل والاستسلام والخنوع لآلة القتل والاغتيالات والغزوات والاجتياحات، بل سيقوم بصدها والوقوف بوجهها. ان لبنان لا يقوم بانتصار ما ينفيه ويناقض معنى وجوده، بل بهزيمة مشروعه.

 

 

 

الجنرال وحيداً والكرسي بعيداً!عيد بأية حال عدت يا عيدُ بما مضى أم بأمر فيك تمديدُ!

أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ

عيد بأية حال عدت يا عيدُ بما مضى أم بأمر فيك تمديدُ! العيد اليوم في 30 حزيران بحسب كنائس المشرق هو عيد الرسل الإثني عشر للمسيح ، وكم من دعاة الترسّل للقضية المسيحية في لبنان يصادرون العناوين والشعارات زوراً ، وهم من أبناء عم يهوذا ، الذي كان ربما أصدق وأنبل عندما انتحر شنقاً بالتينة ، بينما هؤلاء يصلبون المسيحيين يومياً بمزايداتهم وشقلباتهم ومناوراتهم! أما التمديد ، فهو للأسف أهون الشرور. وفي أي حال ، التمديد لمجلس النواب سنة وخمسة أو ستة أشهر، أفضل بكثير من التمديد له أربع سنوات . والمقصود أن تمديد المجلس لنفسه نحو سنة ونصف السنة ، هو خيار سيء ، لكنه أشبه بالقوة القاهرة منه خياراً لتجنب الفراغ ، بينما إجراء الانتخابات اليوم على أساس قانون الستين هو الأسوأ ، لأنه يعني عملياً التمديد للمجلس الحالي أربع سنوات. فالمعروف ان الانتخابات في حال حصولها اليوم ، وإن لم تغير شيئاً مهماً في تركيبة المجلس الحالي بحسب البعض ، فإنها ستكرس قانون الستين ومعه تهميش المسيحيين إلى ما شاء الله ، فيما التمديد لسنة ونصف ، يعني إتاحة الفرصة في أقرب وقت لتغيير الستين. وبالتاي إذا كان التمديد لسنة ونصف مصيبة ، فإن التمديد لأربع سنوات مصيبتان ونصف. أما بعد ، الجنرال يراهن على مقولة خالف تُعرف واستطراداً خالف تكسب. كان يدّعي المعارضة من داخل الحكومة المستقيلة، حكومته بامتياز، وهو لن يحظى بمثيلة لها حتى في أبهى احلامه .

وكان الوزير الصهر يمارس هواية الدعوة إلى التظاهر ضد الذات ! وفي قانون الانتخاب، أصر الجنرال على المزايدة وحيداً في المشروع الأورثوذكسي، حتى إذا ما تأكد من وفاته السريرية ، تحوّل وحيدأ إلى قانون الستين السيء الذكر، ليعارض وحيداً خيار التمديد. غداً، إذا اتفق اللبنانيون على خطة وطنية للوقاية من الزلازل، سيعلن عون رفضه لها، لأن الأرض لا تزلزل إلا عندما يتكلم! وإذا أقرت الحكومة الجديدة بناء سد في وادي جهنم، ولم يضع جبران حجره الأساس ، سيرجم الحكومة بالحجارة! بعد سنة ونصف السنة ، سيكون لسان حال الجنرال رئيس تكتل التغيير والإصلاح أغنية وردة: وعملت إيه فينا السنين، غيّرتنا لا أصلحتنا لا، ولا دوِّبت فينا الحنين للستين! وقد يغنّي إذا تمدّد التمديد ليشمل الرئاسة الاولى: سنة رايحة وسنة جاية والكرسي بعينيَّا. وكل سنة وانتو طيبين، والسلام.

للإستماع إلى فقرة رأي حر من لبنان الحر

 

سليمان عرض لأجواء التمديد مع السنيورة وعبود وخليل والتقى سفيري فرنسا والكويت

المركزية- عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مع الرئيس فؤاد السنيورة للأوضاع الراهنة ولأجواء المشاورات والاتصالات النيابية التي ادت الى تحديد جلسة نيابية عامة للتمديد للمجلس النيابي وعدم إقرار قانون جديد للانتخابات والمواقف من التمديد. واتجاه المجلس النيابي للتمديد لنفسه خمسة عشر شهراً تناوله الرئيس سليمان مع كل من وزيري الصحة علي حسن خليل والسياحة فادي عبود، إضافة الى آفاق المرحلة المقبلة في ظل هذا الواقع. واستقبل رئيس الجمهورية سفير فرنسا لدى لبنان باتريس باولي الذي نقل دعم بلاده لسياسة الدولة اللبنانية القاضية بعدم التدخل في شؤون الدول الاخرى استناداً الى اعلان بعبدا، كما نقل حرص فرنسا على استقرار لبنان وسيادته وسلامة اراضيه. وتناول مع سفير الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي العلاقات الثنائية والاوضاع الراهنة على الساحة العربية. وزار بعبدا مطران جبل لبنان وطرابلس لطائفة السريان الارثوذكس مار ثاوفيلوس جورج صليبا ومعه وفد من ابناء الطائفة في لبنان وسوريا من اجل متابعة قضية المطرانين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم المخطوفين في سوريا منذ نحو شهرين. واطلع رئيس الجمهورية من مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار على عمل فرق الدفاع في الاغاثة والمساعدة واطفاء الحرائق.

 

نيجيريا تزعم انها كشفت خلية لحزب الله كانت تخطط لضرب اهداف اسرائيلية وغربية

نهارنت/ذكرت اجهزة الامن النيجيرية الخميس انها عثرت على منزل في مدينة كانو الشمالي خزن فيه مواطنون لبنانيون اسلحة كان من المخطط استخدامها في شن هجمات على اهداف اسرائيلية وغربية في نيجيريا.

ووصف باسي ايتانغ رئيس قسم امن ولاية كانو، فرع الاستخبارات الرئيسي، وبيان للجيش النيجيري المنزل بانه يؤوي "خلية ارهابية" مرتبطة بحزب الله. الا انه لم يتم تقديم ادلة تربط بين المنزل وحزب الله. وجرى اصطحاب الصحافيين الى المنزل الواقع في حي بومباي الراقي في ولاية كانو، وجرت مرافقتهم الى خندق تم حفره تحت احدى غرف النوم حيث كانت تخزن الاسلحة المزعومة. وجاء في بيان الجيش ان "الاسلحة كان تشتمل على اسلحة مضادة للدبابات، وقذائف صاروخية والغام مضادة للدبابات والافراد وغيرها من الاسلحة الخطرة". وقال الجيش انه تم اعتقال ثلاثة لبنانيين لعلاقتهم بهذه الاسلحة غير القانونية، بينما لا يزال مشتبه به رابع طليقا. وصرح ايتانغ للصحافيين "هذا العمل من فعل حزب الله. ما اكتشفناه للتو هو خلية لحزب الله، وما شاهدناه هنا هو اسلحة لحزب الله". واضاف ان "هذه الاسلحة كانت ستستخدم في استهداف مصالح اسرائيلية وغربية في نيجيريا". وتواجه نيجيريا تمردا لجماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة الذي ادى الى مقتل الالاف منذ 2009. وقال ايتانغ ان "التحقيقات لا تزال تجري لمعرفة ما اذا كان المواطنون اللبنانيون مرتبطين حقا ببوكو حرام". ويقول محللون ان بوكو حرام هي جماعة محلية تسعى الى اقامة علاقات وثيقة مع تنظيم القاعدة في غرب افريقيا. وجاء في بيان الجيش ان احد المشتبه بهم ويدعى مصطفى فواز اعتقل في 16 ايار "وكشفت اعترافاته عن اعضاء اخرين في شبكة الارهابيين الاجانب". واضاف البيان ان مشتبها به ثانيا يدعى عبد الله طحيني اعتقل بعد ذلك بايام اثناء محاولته التوجه جوا الى بيروت من مطار كانو. اما المعتقل الثالث فهو المواطن اللبناني طلال روضة وجرى اعتقاله في منزله في كانو في 26 ايار مايو، بينما لا يزال مشتبه به رابع يدعى فوزي فؤاد طليقا. وتردد ان المشتبه به مصطفى فواز يملك متجر سوبرماركت كبيرا ومدينة ملاهي في العاصمة ابوجا اسمها "وندرلاند". وعند اتصال وكالة فرانس برس ب"وندرلاند" قال احد الموظفين ان فواز لم يحضر الى مكتبه هذا الاسبوع. وقال الجيش في بيانه ان الاعتقالات ومصادرة اسلحة جاءت بعد "تحقيق قوي لمكافحة الارهاب .. جرى خلال الاشهر العديدة الماضية". ويعيش في نيجيريا عدد كبير من اللبنانيين ينتشرون في جميع انحاء البلاد بما فيها المناطق الشمالية المسلمة. وفي شباط الماضي اعلن جهاز الاستخبارات النيجيري عن اكتشاف خلية عسكرية قال انها تتلقى تعليمات من عناصر ايرانية كانت تهدف الى مهاجمة اهداف اسرائيلية وغربية في نيجيريا. وقال المتحدث باسم الجهاز مارلين اوغار في ذلك الوقت ان المجموعة خططت كذلك لاغتيال الحاكم العسكري السابق لنيجيريا ابراهيم بابانجيدا.

مصدروكالة الصحافة الفرنسية.

 

تقارير: دول الخليج قد تدرج حزب الله على قائمة الارهاب

هل تضع دول الخليج حزب الله على لائحة الإرهاب؟

كشفت مصادر ديبلوماسية واسعة الاطلاع ان وزراء الخارجية الخليجيين سيبحثون في اجتماعهم المرتقب الأحد المقبل في المملكة العربية السعودية وضع (حزب الله) اللبناني على لائحة الارهاب. وذكرت المصادر ان الاجتماع الوزاري الـ127 لوزراء مجلس التعاون الخليجي المزمع عقده في جدة برئاسة رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة سيناقش وضع (حزب الله) اللبناني على لائحة الارهاب، بناء على طلب من مملكة البحرين، اضافة الى مناقشة الامن الخليجي الموحد والتهديدات الايرانية المستمرة ولاسيما موضوع شبكات التجسس. ولفتت المصادر الى وجود اهتمام خليجي كبير بالموضوع السوري، والذي سيكون ايضا على اولويات جدول أعمال الاجتماع، مشيرة الى ان تدخل (حزب الله) العلني في القصير يستدعي مناقشة الامر وتداعياته، اضافة الى الطلب البحريني والتوجه لوضع الحزب على لائحة الارهاب. وعلى الصعيد نفسه شدد الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني على ان الدورة العادية الـ127 للمجلس الوزاري تكتسب أهمية خاصة نظرا لأهمية الموضوعات المدرجة على جدول اعمالها، وكذلك لما تشهده المنطقة من متغيرات وأحداث متسارعة تتطلب مواقف موحدة.الراي الكويتية

 

وزير الطاقة الاسرائيلي سيلفان شالوم ال: لن نسمح بنقل أسلحة "استراتيجية" من سوريا الى حزب الله

اعلن وزير المياه والطاقة الاسرائيلي سيلفان شالوم الخميس ان اسرائيل لا تريد التسبب "بتصعيد" عسكري مع سوريا لكنها لن تسمح بنقل اسلحة "استراتيجية" لا سيما الى حزب الله. وقال شالوم للاذاعة العامة "من غير الوارد التسبب بتصعيد وليس هناك من داع لاثارة توتر على الجبهة مع سوريا، هذا لم يكن هدفنا ولن يكون كذلك". وردا على سؤال حول تزويد انظمة دفاعية من نوع اس-300 لسوريا، حاول شالوم الطمأنة قائلا "منذ سنوات، تملك سوريا اسلحة استراتيجية والمشكلة ستطرح اذا كان هناك خطر ان تقع هذه الاسلحة بين ايدي اطراف اخرى وان تستخدم ضدنا. وفي هذه الحالة سنتحرك". ودافعت موسكو الثلاثاء عن تسليم دمشق اسلحة اس-300 وهي انظمة دفاعية متطورة ارض-جو قادرة على اعتراض طائرات او صواريخ موجهة باعتبارها عامل "ردع" ضد اي تدخل خارجي في سوريا. وطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء من وزرائه لزوم الصمت حيال هذا الملف في محاولة لخفض التوتر مع سوريا وموسكو. واصدر نتانياهو هذا التعميم اثر تصريحات ادلى بها وزير الاستخبارات والعلاقات الدولية والشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينيتز وانتقد فيها روسيا الثلاثاء حيث قال الثلاثاء "لا يمكننا فهم موقف روسيا في هذه القضية التي تضر بالمنطقة بكاملها. واسباب تسليم (موسكو) مثل هذه الاسلحة الى سوريا ليست واضحة". كما ان وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون صرح الثلاثاء ان اسرائيل "تعلم ما عليها القيام به"، في حال سلمت روسيا انظمة دفاع جوي الى سوريا. وتابع يعالون ان "تسليم الصواريخ لم يتم وامل الا يتم. لكن اذا وصلت للاسف الى سوريا فسنعرف ما علينا القيام به". واعتبرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان يعالون يلمح بذلك الى غارات جوية جديدة يمكن ان تنفذها اسرائيل كما حصل في مطلع الشهر الحالي بالقرب من دمشق. واستهدفت تلك الغارات بحسب مسؤولين اسرائيليين عمليات نقل اسلحة الى حزب الله. وذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الخميس ان مستشار الامن القومي ياكوف اميدرور المقرب من من نتانياهو، قال الاسبوع الماضي ان اسرائيل "لن توقف تسليم (انظمة اس-300) لكنها ستمنع ان تكون هذه الانظمة عملانية". وبحسب هآرتس فان اميدرور ادلى بهذه التصريحات امام سفراء الاتحاد الاوروبي. من جهة اخرى اكد شالوم مجددا ان اسرائيل لن تدعم اي طرف في الحرب الاهلية الدائرة في سوريا. وقال الوزير "لسنا مع طرف او اخر" منتقدا ايضا الاستراتيجية الاميركية منذ بدء "الربيع العربي". وقال الوزير "رأينا ما حصل عندما اراد الاميركيون لفترة طويلة تغيير كل قادة المنطقة مثل مبارك والقذافي او بن علي، النتيجة ليست مشجعة" في اشارة الى الرئيس المصري السابق حسني مبارك والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي. وكالة الصحافة الفرنسية.

 

كندا تفرض حظرا شاملا على علاقاتها التجارية مع ايران بسبب مشروعها النووي

قررت كندا فرض حظر شامل على علاقاتها التجارية مع ايران سبب مشروعها النووي وسجلها الحالك في مجال الحريات وحقوق الانسان. هذا ما أعلنه وزير الخارجية الكندي جون بيرد, مضيفا ان القرار يتضمن إدراج 30 شخصية و82 شركة ايرانية على القائمة السوداء. واوضح الوزير الكندي ان اتوا قلقة من تزايد المخاطر التي تنطوي عليها عمليات تخصيب اليورانيوم على الرغم من المحادثات التي جرت بين الدول العظمى وطهران حول ملفها النووي.

 

فرنسا: 4 آلاف مقاتل من "حزب الله" بسوريا

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في جلسة للبرلمان الأربعاء أن حزب الله اللبناني أرسل ما يصل لأربعة آلاف مقاتل إلى سوريا، في الوقت الذي تبنى مجلس حقوق الإنسان قرارا يدين تدخل قوات الحزب في القصير دون أن يسمي هذه القوات. ويشارك الحزب بشكل متزايد في القتال إلى جانب الجيش السوري لاستعادة مدينة القصير الاستراتيجية في وسط سوريا من المعارضة المسلحة. وفي هذا السياق، نقل مراسل 'النهار في باريس سمير تويني عن مسؤول فرنسي رفيع المستوى قلق بلاده الكبير من انخراط 'حزب الله في المعارك داخل سوريا وقول هذا المسؤول 'ان الخطر الذي يواجهه لبنان هو انعدام وجود اي حدود ليس فقط حدودا جغرافية بل عقلانية وسيكولوجية بين لبنان وسوريا. واضاف ان الحفاظ على سياسة النأي بالنفس 'اصبح صعبا للغاية بعد الانخراط التام لحزب الله في المعارك في سوريا ولم تعد هناك اي حرمة للبنان. وبعدما أبدى قلق باريس من العمليات العسكرية على الحدود اللبنانية السورية، خلص الى ان 'التوصل الى اتفاق على التمديد لمجلس النواب أفضل من الفراغ والمهم في الوضع الحالي الاسراع في تأليف حكومة كي تقوم السلطات بعملها في شكل طبيعي. وقال نشطاء في المعارضة السورية إن قوات الحرس الجمهوري السوري وحزب الله اللبناني ارسلت تعزيزات إلى مدينة القصير، في محاولة للسيطرة على آخر معاقل المقاتلين المعارضين في المدينة. ونقل عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أن 'تعزيزات من حزب الله وقوات المهام الخاصة في الحرس الجمهوري السوري أرسلت إلى القصير، موضحا أن هذه القوات، كما عناصر الحزب الحليف لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، مدربة على خوض حرب الشوارع.

 

نصرالله يوفد سمير القنطار لإقناع دروز السويداء بالقتال مع بشار

كشف مصدر مطلع اليوم الخميس عن انعقاد اجتماع سري في محافظة السويداء بجنوبي العاصمة دمشق بهدف اقناع مشايخ المدينة بإصدار فتوى للقتال مع السلطات السورية. وقال المصدر لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن الاجتماع عقد أمس الأربعاء في مدينة السويداء ذات الاغلبية الدرزية في منزل شيخ "العقل" للطائفة الدرزية في سورية يوسف جربوع مع قيادات أمنية حضره محافظ السويداء عاطف النداف، بتواجد أمني مكثف حول مقر الاجتماع. ووفقا للمصدر فإن ضيف الاجتماع كان الأسير السابق لدى اسرائيل سمير القنطار الذي تم الافراج عنه في 16 يوليو 2008 في صفقة تبادل بين حزب الله اللبناني وإسرائيل بعد 24 عاما من السجن. وحسب المصدر، كان هدف زيارة القنطار(المتحدر من الطائفة الدرزية) الموفد من قبل الامين العام لحزب الله في لبنان حسن نصرالله هو الضغط على مشايخ الموحدين الدروز في السويداء لإصدار فتوى تجبر شباب السويداء من اللجان الشعبية وجيش الدفاع الموالي لنظام الاسد على الالتحاق بقوات السلطات السورية ومقاتلي حزب الله الذين يخوضون معارك للسيطرة على مدينة بصرى الشام في محافظة درعا المجاورة. وقال المصدر إن مشايخ السويداء الدروز "رفضوا إصدار أي فتوى بهذا الشأن كما رفضوا بالمطلق ارسال شباب السويداء للقتال في أي منطقة من سورية تحت مبرر الحفاظ على النسيج الأهلي وحسن الجوار"، كما أكدوا أن كل شاب من محافظة السويداء من خارج المؤسسة العسكرية والأمنية "يقتل خارج نطاق الجبل لن يجد من يطالب بدمه ولن تقوم له أي مراسم جنائزية وسيدفن دون أن يصلى".

 

نواف الموسوي: من نشيعهم كل يوم هم شهداء الدفاع عن لبنان والوحدة

استضافت كنيسة سيدة البحار في مدينة صور عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي في لقاء لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، في حضور رئيس أساقفة صور وتوابعها للطائفة المارونية المطران شكر الله نبيل الحاج، متروبوليت الروم الكاثوليك في صور وتوابعها المطران جورج بقعوني، المتروبوليت جاك خليل ممثلا المطران الياس الكفوري وعدد من الشخصيات الدينية والفاعليات الإجتماعية في المدينة.

وتحدث الموسوي فقال: "كما واجهت المقاومة في لبنان العدو الصهيوني بالقوة طيلة فترة احتلاله وقدمت قوافل الشهداء حتى تمكنت من تحقيق النصر عام 2000، وكما تقوم اليوم بالحفاظ على هذا الإنتصار من خلال تكوين قوة قادرة على لجم العدو الإسرائيلي عن شن إعتداء على لبنان أو على ثرواته، فإنها تعمل الآن على مواجهة خطر العدوان التكفيري لتمنع وصوله الى حد يمثل تهديدا لوجود لبنان ولوحدته الوطنية وعيشه الواحد. وذلك يجب أن يتم بصورة مبكرة ووقائية واستباقية وإلا فإنه سيهاجمنا في قرانا، لأنه إذا ما سقطت الدولة في سوريا فالبديل واحد من اثنين: إما الفوضى حيث تكون اليد العليا فيها للمجموعات التكفيرية لتعيث فسادا في سوريا ولبنان، وإما أن يكون هناك نظام شكلي مقبول لكن الذي يمسك بالأرض والميدان هي نفس هذه المجموعات التكفيرية التي تقاتل على الأرض في كل المناطق". واعتبر أن "ما يطلق عليه الجيش السوري الحر هو مجرد تسمية من دون وجود فعلي وعملي في القتال وإنما الوجود الفعلي هو للمسلحين أصحاب الفكر التكفيري". وقال: "ان الشهداء الذين نقوم بتشييعهم كل يوم هم شهداء الدفاع عن لبنان والوحدة الوطنية والعيش الواحد فيه ليبقى موحدا بجميع أبنائه، لأنه إذا ما بقيت هذه الشوكة وتمكنت فإنها لن تدع لبنان على قيد البقاء. ومن الطبيعي أن يكون لهذه الحرب أثمان كما كل الحروب التي تحصل، وفي السياق نفسه نجد أن الجيش اللبناني لم يترك حيث قتل الضباط العسكريون ومثل بهم وهم بالبزة العسكرية، فضلا عن مهاجمة حاجز للجيش اللبناني فقتل ثلاثة عسكريين أيضا، وهذا ما يؤكد أننا لا يمكن أن نعرف إلى أين سنصل إذا لم نقف ونواجه بل استمرينا بالرجوع إلى الوراء أمام هجماتهم".

 

سوريون يصوّرون مواكب تشييع عناصر "حزب الله"

المركزية- كشفت مصادر امنية جنوبية لـ"المركزية" عن "ضبط عدد من العمّال السوريين في الجنوب يقومون مؤخراً بتصوير مواكب تشييع عناصر "حزب الله" في بلداتهم في الجنوب لا سيما في عبا وحاروف وحبوش وكفررمان وكفرجوز والنبطية وبرعشيت، حيث تبين انهم يرسلون صور جنازات الى الجيش السوري الحرّ والى "جبهة النصرة" في سوريا ما دفع القوى الامنية والحزبية الجنوبية الى وضع هؤلاء العمّال في دائرة التصويب والمراقبة الامنية". واوضحت المصادر انه "القي القبض على العديد من هؤلاء العمّال الذين كانت مهمتم مراقبة "حزب الله" و"حركة امل" والاجهزة الامنية اللبنانية وتزويد الجيش السوري الحرّ و"جبهة النصرة" بهذه المعلومات ما دفع القوى الحزبية والامنية في الجنوب الى توقيف عدد من هؤلاء العمال الذين اعترفوا بارتباطهم بجبهة النصرة التي كلفتهم بأعمال امنية في مناطق نفوذ "حزب الله" و"امل" في النبطية وبنت جبيل وتبنين والزهراني"، واشارت الى انه "تم طرد العديد من هؤلاء العمال من مناطق سكنهم في الجنوب الى جهات ومناطق لبنانية اخرى بالتنسيق مع القوى الامنية اللبنانية". واعلنت المصادر ان "مجهولين القوا ليل امس قنبلة صوتية في اتجاه مبنى يقطنه عمّال سوريون في بلدة حاروفحي السكران ولم يصب احد منهم، وجاء ذلك على اثر تشييع البلدة احد عناصر الحزب الذي قضى في القصير".

قاضٍ أرجنتيني يتهم إيران باقامة قواعد إرهابية في أميركا الجنوبية

بوينوس ايرس - ا ف ب: اتهم القاضي الأرجنتيني ألبرتو نيسمان, ايران بإقامة خلايا استخبارات سرية في دول عدة بأميركا الجنوبية من أجل التحضير لهجمات ارهابية وتنفيذها. ورفع نيسمان اتهامه في تقرير من 502 صفحة امام محكمة فيدرالية أول من أمس, وسترسل نسخة منه إلى السلطات القضائية في البرازيل وتشيلي وكولومبيا وغويانا وباراغواي وسورينام وترينيداد اند توباغو. وقال نيسمان, المكلف بالتحقيق في الاعتداء على المركز اليهودي الذي راح ضحيته 85 شخصا, "أنا أتهم ايران رسميا باختراق دول عدة في أميركا الجنوبية لإقامة شبكات استخبارات أو بتعبير آخر قواعد للتجسس من أجل تنفيذ وإعداد ودعم هجمات إرهابية كتلك التي استهدفت المركز اليهودي في بوينوس ايرس" في العام 1994. وأشار إلى أن محسن رباني الملحق الثقافي السابق في السفارة الايرانية في الارجنتين في فترة الهجوم هو المسؤول الأول في القضية. كما اتهم ايران "باستغلال هيئات ديبلوماسية لاستخدام مزدوج بالاضافة إلى مؤسسات ثقافية وخيرية للتستر عن نشاطات ارهابية". وأضاف أن "النتيجة الفورية كانت إقامة خلايا استخبارات لتأمين الدعم اللوجستي والمالي والعملاني لأي هجمات ممكنة يخطط لها النظام الاسلامي الساعي إلى تصدير الثورة". وحض نيسمان الانتربول على "اتخاذ اجراءات اضافية لتوقيف المتهمين الثمانية في الهجوم على المركز اليهودي من خلال اصدار مذكرات توقيف دولية بحقهم". واعتبر أن هناك "اشارات قوية بحصول اختراق واقامة خلايا استخبارات" في تلك الدول, مضيفاً "إننا نحذر من امكان" شن هجمات في تلك الدول, لكن "عليها هي أن تقرر كيفية التحرك".

 

مانهاتن: المدان بمحاولة اغتيال السفير السعودي يقر بمسؤولية عسكريين إيرانيين

المحكمة الاتحادية الأميركية قضت بسجن منصور أربابسيار 25 سنة

الشرق الأوسط /واشنطن: هبة القدسي

أصدرت المحكمة الاتحادية في مانهاتن حكمها أمس على الأميركي من أصل إيراني منصور أربابسيار، المتهم بالتآمر لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير، بالسجن خمس وعشرين سنة.

وأدين أربابسيار الذي يعمل بائعا للسيارات المستعملة في ولاية تكساس بتهمة التآمر والتخطيط مع عصابة مكسيكية لقتل السفير السعودي عادل الجبير. وألقي القبض على أربابسيار في سبتمبر (أيلول) 2011 واعترف خلال المحاكمة بدوره في التآمر والتخطيط لقتل السفير السعودي مقابل المال، مما قدم معلومات استخباراتية قيمة عن دور إيران في دعم خطة اغتيال السفير. وأوضح أن ابن عمه، وهو عضو في فيلق القدس، هو الذي قام بتجنيده لتنفيذ هذه المؤامرة، بينما لا يزال المتهم الثاني غلام شاكوري طليقا.ووفقا لمسؤولين حكوميين فإن أربابسيار (58 سنة)، اتفق مع عصابة مكسيكية تعمل في مجال تهريب المخدرات على زرع قنبلة في مطعم شهير في واشنطن، حيث اعتاد السفير السعودي تناول الغداء فيه، مقابل دفع 1.5 مليون دولار للعصابة المكسيكية. وأوضحت السلطات الأميركية أن أربابسيار تنازل طواعية عن حقه في التزام الصمت وأنه تعاون بشكل كبير خلال التحقيقات واعترف في نهاية المطاف في أكتوبر (تشرين الأول) 2012 بأنه مذنب في ثلاث تهم وجهت إليه وتضمنت التآمر لارتكاب عمل من أعمال الإرهاب وتهمتين تتعلقان بالتخطيط للقتل والتآمر على القتل مقابل أجر.

وحاولت ساربرينا شروف، محامية المتهم، من دون جدوى الدفع بمعاناة المتهم من اضطراب عقلي ونفسي، وأنه عندما تم تجنيده من قبل ابن عمه في إيران كان يعاني من حالة اكتئاب شديد بعد فشله في عدة مشروعات تجارية, وتقدمت للمحكمة بالتماس لتخفيف الحكم إلى عشر سنوات.

 

مقتل ميشال بصيبص وزوجته دانا الخوري وجرح أولادهما بحادث سير على طريق شتورا

أفادت معلومات صحافية عن "مقتل المواطن ميشال بصيبص وزوجته دانا الخوري وجرح أولادهما، جراء حادث سير على طريق شتورا". وفي هذا السياق، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام أن "حادث سير مروع في منطقة شتورا أدى إلى مقتل المواطن ميشال جوزف بصيبص، من مواليد 1976، وزوجته دانا سامي الخوري من مواليد 1979 وجرح أولادهما جوي البالغة من العمر ثمانية أعوام، جوز، البالغ من العمر أربعة أعوام ولونافي عامها الثاني". وفي التفاصيل أنه أثناء عودتهما من زيارة الى كنيسة سيدة لبنان في حريصا، تفاجأ بصيبص بمكعبات اسمنتية موضوعة على طريق مقابل شتوراما في منطقة شتورا، ما سبب الحادث. وكان يقود سيارة من نوع جيب سوزوكي لون أخضر موديل 2001 يحمل اللوحة الرقم 155235/ز. وقد نقلت جثته إلى مستشفى شتورا وجثة زوجته إلى مستشفى خوري، أما الأولاد فأصيبوا برضوض وكسور ونقلوا إلى مستشفى البقاع.

 

صلاح حنين: التمديد لمجلس النواب يمدد الفشل والطعن سيقبل لغياب مبرر القوة القاهـرة

المركزية- اعتبر النائب السابق صلاح حنين ان التمديد لمجلس النواب مدة سنة ونصف من تلقاء نفسه أمر غير دستوري وغير قانوني سيتم الطعن به وسيقبله المجلس الدستوري، ولا يمكن اعتباره سوى تمديد لفشل النواب في التوصل الى قانون انتخابي تجرى الانتخابات على اساسه، فهم يريدون تحميل الشعب اللبناني مسؤولية فشلهم في القيام بمهامهم مدة سنة ونصف أخرى، ويريدون كذلك ضرب الشرعية والدستور والقانون والتمثيل الصحيح وسيادة الدولة عرض الحائط. وقال لـ"المركزية": "الدستور لا ينص على تمديد ولاية المجلس، بل يتحدث عن اعادة تجديد السلطة الاشتراعية من خلال الانتخاب فقط، نحن لا نعيش في حالة القوة القاهرة غير المنتظرة التي تفوق قدرة الانسان على المعالجة كحصول بركان او زلزال او حدوث حرب، فالتمديد غير دستوري، ويبقى ان يتم الطعن فيه ليقبله المجلس الدستوري ". واشار الى ان اي شخص تم اعطاؤه وكالة مدة 4 سنوات لا يستطيع تجديدها من تلقاء نفسه، وكذلك هي الحال بالنسبة الى مجلس النواب الذي منحه الناخبون وكالة مدتها 4 سنوات، يتم تجديدها لحظة الانتخاب، ويعود الشعب لاعطاء ثقته من جديد لمن يمثله"، لافتا الى ان التمديد هو تمديد لفشل يتمثل في الاخفاق في الاتفاق على قانون الانتخاب، فهل يمددون لفشلهم؟ هذا امر لا يجوز لا دستوريا ولا قانونيا ولا أدبيا. ودعا النواب الى ان يكونوا حريصين على الدستور وعدم القبول بالسير عكس القانون فيكون لهم رأيهم، هذا موضوع سيجرنا الى أزمات، مجلس النواب الممدد له سيكون مشكوكا بشرعيته وعمله وقوانينه، ولا يجوز جراء العبث وقلة الاهتمام عدم اصدار قانون انتخابي موضوعي يؤمن ما يؤمنه من التمثيل الصحيح وتداول السلطة، وتجديد الدم الاشتراعي ويتحمل الشعب فشل مسؤولياتهم، وعبء فشلهم في القيام بمهامهم، والتمديد لنفسهم ولفشلهم مدة سنة ونصف. ودعا الى مواجهة الظروف الضاغطة، وليس المضي بالتمديد، فأين الشرعية والدستور والقانون والتمثيل الصحيح وسيادة الدولة، فقد تم ضرب كل هذه الامور عرض الحائط

 

النواب المستقلون: الحياة الديمقراطية اصبحت ضحية المناورات الانتخابية الرخيصة

أسف النواب والشخصيات المستقلون بعد اجتماعهم في منزل النائب بطرس حرب أن تصبح الحياة الديمقراطية ضحية المناورات الانتخابية الرخيصة التي لجأ إليها بعض القوى السياسية المعروفة التي تبدّل مواقفها وفقاً لمصالحها الخاصة، ولو على حساب حق المواطن اللبناني في المشاركة في الحياة السياسية وتقرير مستقبل بلاده، منتقدين انعقاد مجلس الوزراء لاقرا الهيئة العامة للاشراف على الانتخابات مع العلم انها عطلتها سابقا بحجة ان اجراء الانتخابات على اساس قانون الستين في ظله جريمة بحق المسيحيين لا يمكن القبول بها. وأعلن المجتمعون تعاطيهم بايجابية مع أي أقتراح يتم التوافق عليه يجنّب البلاد المخاطر الأمنية التي قد تحوّل لبنان إلى ساحة فالتة للصراعات السورية والإقليمية من جهة، ويفسح في المجال من جهة أخرى أمام العمل الجدي خلال فترة زمنية مقبولة للإتفاق على قانون جديد للإنتخابات يطوّر الحياة السياسية ويصحح التمثيل الشعبي، ولا سيما المسيحي منه، لتفادي التمديد العملي للمجلس النيابي الحالي لأربع سنوات جديدة بإجراء إنتخابات وفق أحكام قانون الانتخابات المعروف بقانون الستين. وأعرب المجتمعون عن رفضهم المطلق لنظرية الميثاقية وعدم الميثاقية المعتمدة خطأ، مشددين على ان تركيبة لبنان تفرض مراعاة مكوناته لبعضها البعض. واذ اعتبروا ان التمديد القسري لولاية مجلس النواب، الذي تفرضه الظروف الأمنية وعجز الحكومة والمجلس عن الاتفاق على قانون جديد للإنتخابات النيابية، يشكل خروجاً على قواعد النظام الديمقراطي ومبدأ دورية الانتخابات، شددوا على ضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة وعدم فرض شروط تعجيزية على الرئيس المكلف.

 

مصدر مقرب من "معراب" يوضح سبب عدم ترشيح كيروز

اوضح مصدر مقرب من معراب لصحيفة 'الأنباء الكويتية أن عدم تقديم النائب إيلي كيروز ترشيحه لمصلحة جوزف اسحق من بلدة حصرون حصل على خلفية ان 'القوات اللبنانية ارادات تمثيل بلدات وقرى قضاء بشري وكسر التقليد الذي يحصر تمثيل القضاء بنائبين من بلدة بشري. المصدر : الأنباء

 

ملتزمون" استنكر استهداف الجيش واتهم عون وحزب الله باغتيال الصيغة

المركزية- اطلق تجمع "ملتزمون" صرخة احتجاج على انعكاسات مشاركة حزب الله في الصراع الدائر في سوريا، واستهداف الجيش اللبناني وزجّه في الصراعات. وحمل على سياسة حزب الله والنائب ميشال عون.

عقد التجمع مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة مما جاء فيه: إن الاخطار التي تحدق بلبنان اليوم، من الخارج والداخل، ليست عادية بل تهدد الكيان والوجود والرسالة الانسانية التي هي قدرنا، ونحن نتخلى عنها ونتلهى بنقاشات جانبية. فتداعيات احداث العالم العربي وثوراته، خصوصا ما يجري في سوريا، انتقلت الى الداخل اللبناني بسبب الانقسام العامودي والصراع على مستقبل ودور هذا الوطن، مما جعل من الدولة هيكلا عظميا لا خلاص للبنان الا بعودة الروح والحياة اليه. وعلى الصعيد الداخلي فريقان اساسيان يشكلان وجهان لعملة واحدة، يتناوبان على "اغتيال" الصيغة اللبنانية الفريدة المرتكزة على اقانيم الحرية والديمقراطية والتعددية واحترام حقوق الانسان، ويعملان للقضاء على مقومات الدولة ومؤسساتها، عنيت بهما حزب الله لمصلحة دولته الخاصة وميشال عون الذي يؤمن له التغطية. فالاحداث المتنقلة من الشمال الى الجنوب مرورا بالعاصمة بيروت، والتعديات الاخيرة على القوى الامنية واستهداف مؤسسة الجيش ما هي الا نتيجة حتمية لسياسة اضعاف الدولة. اننا اذ نستنكر وندين هذه الاعتداءات، الهادفة الى تقسيم الجيش وشرذمته، لا يسعنا الا ان نقف اجلالا امام تضحيات هؤلاء الابطال الذين يستشهدون دفاعا عن كرامة الوطن وامن المواطن. اننا نرفض الانجرار الى مستنقع الموت والدمار والمواجهات العبثية. واننا نعلن صراحة ان المقاومة والدفاع عن الوطن هما حصرا من مهام الدولة ومؤسساتها الامنية والعسكرية، اما الشعب فعليه واجب دعم مسيرة المواجهة على كافة الاصعدة الاعلامية والاقتصادية والانمائية والثقافية. اننا نحذر من مغبة الفراغ الذي يهدد الوطن، من المعيب والمخجل ان لا يتم وضع قانون انتخابي ويمدد المجلس النيابي لنفسه ليتحول النواب بعد انتهاء عقدهم القانوني الى منتحلي صفة. والى دولة الرئيس المكلف، تمام سلام نقول: كن على ثقة بان الراي العام والمجتمع المدني ينتظران منك تاليف حكومة تعيد الثقة والطمأنينة الى نفوس المواطنين. ختاما، نتوجه الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من اجل الاسراع في تاليف حكومة من مستقلين لانقاذ الوطن. ونشر القوى المسلحة على كامل الحدود اللبنانية السورية بالتعاون والتنسيق مع قوات الامم المتحدة تنفيذا للقرار 1701.

 

شربل وابراهيم الى تركيا لمتابعة ملف مخطوفي اعزاز/السفارة الأميركية هدف اول في تحرك الاهالي

المركزية- دخلت قضية إطلاق سراح المخطوفين اللبنانيين التسعة في اعزاز مرحلتها الثالثة ما قبل الأخيرة، مع مغادرة وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم اليوم ، مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت ، متوجهين الى تركيا لمتابعة ملف المخطوفين اللبنانيين في اعزاز بهدف اطلاق سراحهم في ضوء الايجابيات المستجدة، بعدما تسلم عباس من الجانب السوري ردا مفصلا عن عدد المعتقلات في دمشق، واللواتي يطالب "لواء عاصفة الشمال" بمبادلتهن بالزوار اللبنانيين. وفي هذا الإطار، أعلن دانيال شعيب في بيان اليوم باسم اهالي المخطوفين انهم كانوا في انتظار عودة اللواء ابراهيم من تركيا ليقرروا مسار تحركهم المقبل، الا انه وبعد مشاهدتهم لصورة السيناتور الاميركي جون ماكين والتي لم يتفاجأوا بها، قرروا انه في حال بروز اي عرقلة جديدة في هذا الملف، ستكون السفارة الاميركية هدفا اول في تحركهم، اضافة الى السفارة التركية.

وحذرالاهالي انه اذا تعرض اي من المخطوفين للاذى، فان الاهالي لا يتحملون مسؤولية اي من الرعايا الاميركيين والاتراك في لبنان. من جهتها، إستنكرت رندة أرزوني زوجة المخطوف حسن أرزوني، "زيارة ماكين إلى مدينة أعزاز السورية ولقائه بخاطفي اللبنانيين"، متسائلة "كيف تنادي الولايات المتحدة بالحرية وهي تعرف من هم الخاطفون وتلتقي بهم؟"، متهمة إياها إلى جانب فرنسا "بعرقلة الأمور في ملف المخطوفين". وأشارت إلى أن "ماكين يعتبر إرهابيا بفعله هذا وباتت أميركا مع فرنسا هي الجهة الخاطفة ولكن تبقى تركيا هي الأساس"، مؤكدة أن "ماكين ظهر إلى جانب الناطق باسم ثوار اعزاز محمد نور وإلى جانب "أبو يوسف" الذي تولى ختم جوازات سفر الإعلاميين عندما زاروا اعزاز والتقوا المخطوفين".

 

نديم الجميل: عون شرع الابواب امام حرب حزب الله و لا يرى أن سلاحه غير الشرعي يشكل خطرا على لبنان

وطنية - رد عضو كتلة حزب "الكتائب" اللبنانية النائب نديم الجميل، على مواقف أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله الاخيرة، خلال ترؤسه لقاء موسعا في بيت الكتائب المركزي لمسؤولي وكادرات بيروت الكتائبية ورؤساء الأقسام وعدد من مخاتير المنطقة والفاعليات، فشدد في تصريح على "أن الحرب التي يشارك فيها حزب الله هي حرب ايرانية، وهي ليست حرب الشيعة اللبنانيين وهم يحشرون أنفسهم في معركة ليست معركتهم".

واعتبر "أن حزب الله تحول من "مقاومة اسلامية في لبنان" الى مرتزقة ايرانية في سوريا، اذ أن السيد وقبل خطابه الاخير كان يرد أسباب الاقتتال في الداخل السوري الى دفاعه عن القرى الشيعية على الحدود اللبنانية - السورية والدفاع عن مقام السيدة زينب لكنه اعترف أنه يرسل عناصر الحزب الى سوريا للدفاع عن النظام السوري وذلك "لأنه أداة بيد إيران لتنفيذ مشاريعها". وانتقد رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون، معتبرا "أنه شرع الابواب أمام حزب الله ولا يرى أن سلاح الحزب غير الشرعي يشكل خطرا على لبنان". وقد شارك الرئيس أمين الجميل ونائبه سجعان القزي جزءا من الاجتماع حيث ألقى كلمة شدد فيها على أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر الجهود من أجل إبعاد المخاطر التي تحدق بلبنان، وأكد "أن الاشرفية هي السد المنيع أمام أي مشروع وهي القضية التي قدمت للبنان أعز الشهداء".

ميقاتي استقبل قهوجي: لن تنجح محاولة البعض إدخال الجيش في الصراع في طرابلس

وطنية - عقد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي سلسلة من الاجتماعات السياسية والامنية في دارته في طرابلس اليوم، في إطار متابعة الاوضاع في المدينة. وكان استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي صباحا في السرايا، وبحث معه في شؤون المؤسسة العسكرية والوضع الامني في كل المناطق، ولا سيما في طرابلس وعلى الحدود اللبنانية - السورية وحادثة عرسال الاخيرة. وخلال اللقاء، شدد ميقاتي على "أهمية مضي الجيش في ضبط الوضع في طرابلس عبر استكمال اجراءاته الميدانية، خصوصا في المناطق التي تنطلق منها التوترات الامنية". ودعا "جميع أبناء طرابلس الى دعم مهمة الجيش الذي يعمل بمناقبية ويقدم التضحيات من اجل حفظ لبنان ووحدة جميع اللبنانيين"، معتبرا أن "محاولة البعض إدخال الجيش في الصراع الدائر في المدينة وشن الحملات عليه لن تنجح في ثني الجيش عن متابعة تنفيذ الخطة التي وضعها لحفظ الامن وحماية طرابلس وابنائها". وختم ميقاتي: "مهما بلغت التضحيات التي يقدمها، فإن الجيش يثبت كل مرة أنه ملاذ جميع اللبنانيين وخط الدفاع الرئيسي عن وحدة لبنان ودولته وشعبه

 

المشنوق دعا سليمان وسلام للقيام بمغامرة وطنية وتشكيل حكومة واعتبر ان التمديد ضربة للنظام الديمقراطي البرلماني

وطنية - رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب نهاد المشنوق أن حديث الرئيس السوري بشار الاسد عن وجود عناصر من "حزب الله" فقط على الحدود اللبنانية السورية غير صحيح من حيث الوصف ومن حيث المعلومات، "فكل الاعلام يتحدث عن وجود مقاتلين لحزب الله في سوريا". وقال المشنوق، في حديث إلى محطة "lbci": "نقرأ عن وجود حوثيين ومجموعات عراقية شيعية تقاتل في سوريا، والمعلن ان قوات حزب الله موجودة في داريا وريف دمشق وابل وهناك الكثير من المراسلين الذين زاروا سوريا ورأوا المقاتلين في مواقع مختلفة لا علاقة لها بالحدود اللبنانية ولا علاقة لها بطبيعة عمل المقاومة"، معتبراً أن "كلام الاسد عن وجود عناصر حزب الله باعداد قليلة ومناطق محددة غير صحيح . الاسد يريد ان يخفف قدر الامكان من حاجة جيشه الى مساعدة من حزب الله او غيره حفاظا على معنويات هذا الجيش ".

أضاف: "اذا كانت المقاومة تختنق عبر الحدود اللبنانية السورية فكل المناطق الباقية لا علاقة لها بالحدود اللبنانية السورية. كل المراسلين والاعلام ومنذ مدة سمعت الصحافي فداء عيتاني الذي كان في سوريا والذي تحدث عن مواقع عدة تتواجد فيها قوات لحزب الله لا علاقة لها بالحدود ولا علاقة لها بخنق المقاومة". وعن تزويد سوريا بصواريخ س 300 الروسية، فذكّر بأن مصدر السلاح للسلاح الكاسر للتوازن هو روسيا، فسأل: "لكن هل تريد روسيا تعريض امن اسرائيل للخطر ؟ هذا الكلام غير صحيح لأن روسيا ملتزمة بأمن اسرائيل بموجب القرار الدولي 1701 وبموجب اتفاقية فك الاشتباك في الجولان اكثر من الاميركيين"، لافتاً إلى أن "الحديث عن ان روسيا مستعدة لأن تعطي لسوريا اسلحة كاسرة للتوازن عبر سوريا الى لبنان هو كذب بكذب لأن الحرص الروسي على امن اسرائيل مماثل للحرص الاميركي وهذا كله كذب في محاولة لرفع المعنويات ".

ورأى أن "الروس لن يقبلوا أن يستخدم الأسد هذه الاسلحة لا هو ولا حزب الله ولا اي جهة اخرى لأنهم ملتزمون بأمن اسرائيل لذلك عندما اسمع هذا الكلام عن الاسلحة الكاسرة للتوازن اضحك".

وتابع : "اتصلت بجنرال مصري اختصاصي بسلاح الصواريخ قال ان ال اس 300 لو تم تسليمه بالأمس بحاجة الى سنتين حتى يعمل ويحتاج الى شبكة انذار كبيرة لذلك فان الحديث عن تأثيره على تغيير مسار اي اعتداء اسرائيلي على سوريا او لبنان هو كلام وهمي يتعلق بالسنوات المقبلة التي لن يكون فيها النظام السوري موجودا . نحن نتحدث عن وهم وجود هذا السلاح، فالنظام يريد استخدام وهجه الى حين استطاعة استعماله بعد سنتين".

كما اعتبر أن "روسيا ملتزمة بأمن اسرائيل واللوبي الاسرائيلي في موسكو لا يقل قوة عن وجوده في واشنطن، وكل هذا الكلام عن الصواريخ هو وهم سياسي لاخافة الناس وتهديدها وسط هذا الجو الدولي الذي يشهد تغيرات سواء باتجاه سوريا او المنطقة". ولاحظ ان الاسد في مقابلته الأخيرة "اراد ان يظهر وكأن كل الشعب اللبناني يدعم نظامه. هناك تردد في مسألة المقاومة ونصف كلام في موضوع التسليح واهانة للشعب السوري بانتشار الجهل فيه وفي حديثه عن 7 ايار اتهم عملاء اسرائيل في لبنان وسوريا".

ولفت إلى أن "رئيس الاسخبارات الاسرائيلية السابق (أفرايم هاليفي) قال عبر مجلة "فورين أفيرز" ان بشار الاسد هو رجل اسرائيل في سوريا ، ليس نحن عملاء اسرائيل وليس الاحرار في سوريا هم عملاؤها. كل من يخالفهم الرأي يتهمونه بالعمالة لاسرائيل، وانا خبرت مثل هذا الاتهام". وأشار إلى "أن الشعوب العربية لم تنس ان اسرائيل هي العدو لكن الانظمة الديكتاتورية مثل النظام السوري انسى الشعب السوري بأن اسرائيل هي العدو من خلال القهر والظلم، واتهام تركيا وقطر والسعودية ليس بالجديد ولا هم يخجلون من دعم الثورة السورية وحرية الشعب السوري ".

وتابع: "اعتبار القصير هي ستالينغراد كلام ليس منطقيا فبابا عمرو في وقت من الاوقات كانت ستالينغراد ليتبين في ما بعد ان كتائب الاسد لم تستردها ، لنفترض ان القصير سقطت بعد اسابيع فهل ما يمنع من ان تسترد المعارضة القصير او اي منطقة اخرى؟ ميزان القوى هي التي تحدد وعمليا هناك مناطق كثيرة في حروب من هذا النوع يكون فيها كر وفر . هم دخلوا الى حمص وخرجوا منها وكذلك حلب وغيرها من المناطق ".

واعتبر أن "الحديث عن ان سوريا هي ظهر المقاومة واذا سقط النظام تنتصر اسرائيل هو كلام مبالغ فيه جدا. من دعم المقاومة ودفع ثمن السلاح طوال السنوات الماضية هو الشعب السوري وليس النظام فقط فهو لم يكن يدفع الاموال من حسابه الخاص وكان الشعب السوري مقتنعا بدعم المقاومة ولم نسمع منه اي اعتراض على ذلك خلال السنوات الماضية على دعم سوريا للمقاومة لكن الآن تغيرت الصورة كليا وانقلبت الصورة واصبحت للصراع طبيعة مختلفة واصبحت هناك قراءة من قبل كل الشعوب العربية التي تؤيد الشعب السوري في ثورته ، لا يوجد اي شعب عربي يؤيد النظام السوري بما يقوم به ".

ورأى أن "اسرائيل المتنقلة من السيدة زينب الى داريا الى ريف دمشق الى حمص وغيرها هي كذبة موصوفة فيجب ان نحدد اين هي اسرائيل . حزب الله يدعم نظاما يقول انه يدعمه وهذا النظام لم يعد باستطاعته ان يدعم احد وعلى اي عاقل او استراتيجي ان يعرف ان هذا النظام اصبح من الماضي وان الحديث عن استناد حزب الله اليه في عمله المقبل هو كلام وهمي يقصد منه اعطاء الناس جرعة اوهام".

أضاف: "عندما يقول نصرالله انه يدافع عن لبنان والعرب وفلسطين ، فمن يمثل هو في لبنان ؟ 14 آذار ضد دوره في سوريا وكذلك العماد عون والرئيس بري لم يتكلم . لا توجد اي مرجعية شيعية جدية اصدرت كلاما فيه دعم لما يقوم به حزب الله في سوريا ".

وتابع: "نصرالله لا يستطيع ان يقول انه يمثل لبنان بل يمثل حزبه وجمهوره . ولا يستطيع ان يقول انه يمثل فلسطين فحماس والسلطة الوطنية ضد دور الحزب في سوريا . الشعب الفلسطيني هو الاولى في الدفاع عن ارضه وتحريرها وقراره السياسي وهو لا يلتزم بالنظام السوري ولا يلتزم بتحالف حزب الله مع هذا النظام وهو يعارض بشكل شرس قتال حزب الله في سوريا".

وقال: "نحن ضد اي تطرف ديني من كل الناس وفي كل مكان ان كان في لبنان وسوريا او مصر والعراق..، موقفنا في هذه المسألة معلن ونهائي، والرئيس سعد الحريري تكلم عن هذا الامر وبيانات الكتلة تؤكد ذلك".

وسأل: "اذا كان التكفيريون مرفوضين، الم يفاخر السيد نصر الله باخراج الرئيس سعد الحريري من الحكومة ومنعه من ان يكون رئيس حكومة مرة اخرى، وباستقالة الوزراء " وزراء 8 آذار ووزراء الحزب " الذين وعدوا في الدوحة انهم لن يستخدموا الوزير الملك وانهم لن يستقيلوا ، الا انهم لم " يشرفوا " توقيعهم؟ واذا كان التكفيريون مرفوضين والرئيس سعد الحريري مدان من اين نأتي له برجل سني؟ من هو المقبول؟ هل نخترع له اناس؟ هو الذي اخرج سعد الحريري وتفاخر بذلك؟ وقال انه رد على وزير الخارجية القطرية ووزير الخارجية التركية وقال انه لا يقبل بسعد الحريري وبشار الاسد قالها مرة اخرى بلقائه مع ما يسمى بالقوى الوطنية اللبنانية، من هو السني الذي" يعجب خاطرك لنأتي به" اذا كنت لا تقبل بسعد الحريري ولا بالتكفيريين؟

وأوضح أن "هذه هي تجربة الحكومة المفتعلة التي غيروا فيها الاكثرية وانقلبوا واتوا بالرئيس ميقاتي؟ نصرالله والرئيس بري يمثلان الشيعة، الرئيس الحريري حتى اشعار آخر يمثل الغالبية العظمى من السنة ، ورغم ذلك يتفاخرون باخراجه من الحكم والتكفيريين مدانين علما اننا مع ادانتهم في لبنان وسوريا، ولكن ما هو عدد التكفيريين وكل المعلومات تقول انهم بين 7 وال 10% من اصل 100 الف، فكيف بالامكان اتهام الشعب السوري كله انه تكفيري؟؟

وأردف: "نحن لم نأت بمقاتلين ، فلا تنظيمنا ولا تيارنا ولا قيادتنا ولا دولتنا معنية بان تأخذ اي مسلح لاي مكان، اذا كان كل هؤلاء الناس من خارج الدولة ومن خارج التنظيم السياسي ومن خارج تمثيل المستقبل، اذا اراد حزب الله تشبيه نفسه بالآخرين فليخرج ويستقيل من الدولة اللبنانية ويتجه كمجموعات مسلحة يفعل كما يفعل الآخرون بالقتال في سوريا ، الم يقل السيد نصر الله فلنتقاتل في سوريا ونحيد لبنان " نحن نقاتل وانتم تقاتلون" اليس هناك اطفال ونساء وعجائز في القصير".

وقال: "ليس بامكانهم ان يأخذوا جزءا من الدولة اللبنانية معه، ويقول حزب الله انه يمثل اللبنانيين وممثل في الدولة اللبنانية ويقاتل في سوريا، خصوصاً أن الآخرين غير ممثلين بالدولة وليس لهم وزراء او نواب ، وليس هناك ممثل للتنظيمات الاسلامية غير نائب للجماعة الاسلامية، فاذا استمرت الحرب في سوريا سنة اخرى كل الناس سيصبحون جبهة نصرة، فالدم يخلق التوتر ويؤدي الى العنف.

أضاف: "فليأتوا بشخص عن المستقبل او كتلته او اي كان بالمستقبل يدعم ذهاب مسلحين الى سوريا ، وكل الناس اعتبرت الذين اتجهوا من طرابلس وقتل منهم ، تهورا من قبل جماعة غير مدربة واستنكروا الامر"، هم يساوون بين قتالهم وبين قتال المجموعات الاخرى التي يفترضون انها تخرج من لبنان او غير لبنان، هذه المجموعات لا تمثل الدولة ولا يتبناها احد بالدولة ولا يهتم بها احد من الدولة اللبنانية ، وبالتالي اذا ارادوا ان يقاتلوا جهة في سوريا ليس عليهم ان يأخذوا الدولة معهم، لان هذا الامر يخرب الدولة".

ورداً على سؤال عن أنه في حال سقط نظام الأسد ماذا ستفعلون بالشيعة والحزب؟ قال: "لن نفعل شيئا فهم لبنانيون مثلنا ولن نفعل شيئا بالحزب غير الذي سيقرره الناس بالانتخابات، نحن لا نتصرف الا بالسياسة".

وعن كلام الاسد حول ان عملاء اسرائيل كانوا يتآمرون على المقاومة، قال: "جاوبه الرئيس السابق للإستخبارات الاسرائيلية، لست من اجاوبه، هذا كلام سخيف".

واستطرد: "الحزب يساوون نفسهم بالمقاتلين الآخرين ولكن لا يمكنهم ذلك وهو عضو فاعل بالدولة اللبنانية في مجلس النواب ومجلس الوزراء وفي أماكن ادارية اخرى، في المنطق العام اذا اردت ان تساوي نفسك بالمقاتل عليك ان تخرج من الصفة الرسمية، نحن لا نلغيهم ولا نتآمر عليهم، هناك نقاط خلاف بيننا وبينهم معروفة ومعلنة واضيف اليها مؤخرا الخطيئة الكبرى اي القتال داخل سوريا".

واعتبر أن "ما يصيب حزب الله وجمهوره يصيب كل لبناني، ولا يمكن الفصل فالضرر الذي يقع عليه يقع علي ، ماذا افعل انا بالشعب السوري في ظل اعلان حرب جهادية ضد الشعب السوري ودعم النظام باعتباره داعما للمقاومة؟ هذه المعادلة ايرانية تحت نفس النظرية ، دعم المقاومة من طهران الى مارون الراس مرورا بسوريا ، والقصير جزء من الطريق".

وعن الكلام على عودة الوصاية السعودية الى البلد وعن علاقته بالامير مقرن والامير بندر بن سلطان، قال: "يا ليت" كانت هناك وصاية سعودية، لأن السياسة السعودية قائمة على الاستقرار والتوازن وعلى الحفاظ على الامن وليست قائمة على المواجهة ولا معنية بالشأن اللبناني، الاولويات السعودية في مكان آخر وليست في لبنان، هي ربما في اليمن ، في سوريا او الاردن، لبنان آخر اهتماماتها اضافة الى ان نوايا السعوديين معلنة وواضحة وصريحة، ونصهم لا يخضع للمناقشة، هم يريدون الامن والاستقرار في لبنان لانهم لو كانوا يريدون المواجهة لتصرفوا بمئة طريقة اخرى".

وقال: "منذ عهد الـ"سين سين" ليس هناك اي حركة سعودية في لبنان غير الحفاظ على الاستقرار لا يريدون ان يحملوا الشعب اللبناني مواجهة من اي نوع لا بالعسكر او الامن او اي شيء يضر بالاستقرار ، هذه دول يخضع عقلها لضرورة استقرار لبنان، وعندما تقرر جهة ان تعادي الشعب السوري بهذه الطريقة وتعادي الشعوب العربية الاخرى المساندة بالشعب السوري ولو بمنطق مذهبي سواء العراقي ، اليمني او ..، فحتى في العراق السيد مقتضى الصدر اعلن انه غير موافق على تدخل حزب الله في سوريا، اذاً هذه المسالة سياسية من الدرجة الاولى، يوم الاحد هناك اجتماع لدول مجلس التعاون بناء على طلب البحرين لوضع حزب الله على لائحة الارهاب، وهناك اجتماعات في الاتحاد الاوروبي من اجل الحصول على اجماع لوضع حزب الله على لائحة الارهاب، ماذا سيستفيد لبنان من هذا الامر؟

واعتبر أن "هذا الأمر فيه ضرر على كل لبنان ويعرض النظام اللبناني لعملية انتحارية تجري في سوريا ، مرة عنوانها المقاومة ومرة فلسطين ومرة التكفيريين، هل كل الثورة السورية قائمة على التكفيريين؟ لقد بقيت الثورة 8 اشهر سلمية، وكان محصلتها 10 آلاف قتيل على الارض والتظاهرات كانت تنادي بالسلمية، ماذا فعل النظام؟ استمر بالقتل ، وكل الكلام عن المفاوضات والقبول بالمصالحات متخصص به النظام السوري ، لا جدوى من الحديث مع هذا النظام، هذا النظام غير خاضع للاصلاح وغير قادر على الاصلاح.".

وأكد ان "هذه الثورة مستمرة، وسيستمر هذا الشعب العظيم بالقتال، هي ثورة يتيمة ليس لها اي راعي، لها تقريبا عشرة آباء يتقاتلون في ما بينهم في اسطنبول واينما ما اجتمعوا، ولكن الشعب مستمر لأنه يريد حريته وعدالته وكرامته ولا يمكنه التراجع". وعن التمديد لمجلس النواب، قال: "ليس لدينا اي مشكلة جدية في الانتخابات، الناس لم يغيروا خياراتهم، والناس افضل منا، حافظوا على مواقفهم وعلى صلابتهم وعلى الاستمرار بدعمنا على كل الخريطة اللبنانية من الحدود الى الحدود، لان هذا هو جمهور رفيق الحريري الذي لم يتوقف عن الاخلاص والوفاء والصدق بدعم فكرة الدولة اللبنانية وقيامها، وما زالت الغالبية العظمى من الناس عند خياراتها وعند فكرة الدولة وخيارها، باعتباره الاول والاخير، ولم يتغير تصرف الناس تجاه الدولة".

وتابع: "يوجد رأي يقول، منذ 7 ايار وقبله، بأن العنوان الاهم والدائم والمستمر هو الاستقرار، ويوجد رأي آخر يقول بالمواجهة. نحن مجموعة سياسية كبيرة وبالتالي فيها تنوع آراء، لكن الاستقرار ينتصر دائما، مع العلم ان الاستقرار لم يتحقق لا بعد 7 ايار ولا مع حكومة الوحدة الوطنية ولا بإقالة الرئيس سعد الحريري".

ورأى أن "التمديد هو ضربة للنظام الديمقراطي البرلماني، لا يمكن ان يكون عملا سويا يدعم النظام الديمقراطي وتداول السلطة، ولكن الدفاع عن التمديد هو دفاع عن الاستقرار، ودائما حزب الاستقرار هو الذي يربح، والتمديد جزء من السعي نحو الاستقرار. تسليم فكرة التمديد للامن وكأنه يتم تسليم ورقة لمن يستطيع تخريب الامن كل ساعة، هذا هو ضعفها".

ولاحظ ان "سقوط الصواريخ الاحد الماضي على الضاحية الجنوبية هدفها الحقيقي ان يستسلم الجميع للتمديد، فلنحدد كل من نقاط الضعف ونقاط القوة للتمديد، نقاط الضعف بأن هذا عمل مخالف للنظام الديمقراطي ولتداول السلطة، وهو محاولة لمسايرة اطراف تريد التمديد اعتقادا بأن هذه الاطراف ستحافظ على الاستقرار. أما نقاط القوة، فهي أن طبائع الناس بغالبيتها ذاهبة بالاستقرار والهدوء، ويُفترض بهذا التمديد ان يحقق هذا الغرض".

وأشار إلى أن "القانون الارثوذكسي وما دار حوله هو الذي اوصلنا الى هنا، تسبب هذا القانون بأزمة وطنية كبرى وبخروج امراض بالمجتمع اللبناني وكلام قاس بحق بعضهم البعض لم يكن ليؤدي الى انتخابات، وبطبيعة الحال كان يجب حصول هذا التمديد لايجاد مرحلة انتقالية هادئة. على كل حال، يمكن للناس محاسبة النواب الآن وبعد سنة وخمسة اشهر بالطريقة عينها. من يعتبر ان التمديد امر محبب لا اعتقد انه كلام منطقي، ولكن للضرورة احكام". ولفت إلى أن"القانون المختلط ليس القانون المثالي ولكن ربما يناسب اشخاصا ولا يناسب آخرين لكن الاصعب ان هناك امورا تسير الى جانب العمل العسكري بأن هناك ضربا للنظام اللبناني ولقواعده الرئيسية وهي انهم لن يشكلوا حكومة الا بالتوافق اي الغاء منطق الاكثرية والاقلية . لا ينتخبون رئيسا الا بالتوافق ولا قانون انتخاب الا بالتوافق . هذه الامور هي نتائج وجود السلاح في المجتمع اللبناني وانتشاره عن طريق حزب الله في كل المناطق اللبنانية . عندما يصبح التوافق مطلوبا في كل الامور فهذا يعني ضرب النظام البرلماني والديموقراطي القائم على الاكثرية والاقلية".

وقال: "بعد 7 ايار الغي النظام ويتم قضمه على مراحل تحت عنوان التوافق . يجري تفريغ النظام منذ العام 2006 من دون توقف على الطريقة الاسرائيلية بالقضم وعلى اللبنانيين ان يعرفوا ان نظامهم معرض للخطر بسبب السلاح الذي يجب ان نجد له حلا ضمن الدولة اللبنانية.

وتساءل: " ماذا قدم حزب الله منذ العام 2006 للدولة اللبنانية سواء بالاعتصام او 7 ايار او اسقاط الحكومة او كل الاتفاقات السياسية التي فيها ضرب للنظام العام؟

وتطرق إلى العلاقات في تيار المستقبل، فقال: "نحن في تيار المستقبل مجموعة سياسية كبيرة فيها تعدد آراء ولكن بالنتيجة عندما نتفق على امر نسير به . لا توجد اي مشكلة بيني وبين الرئيس فؤاد السنيورة فنحن نتواصل ونلتقي تقريبا يوميا والرئيس السنيورة صدره رحب وقابل للمناقشة واذا وجد موقفا سليما يأخذ به والكتلة هي افضل مكان سياسي للنقاش الحر لكل الآراء. الرئيس السنيورة رجل لديه خبرة ومعرفته بالدولة اكثر مني وبالتالي هو حريص على الاستقرار اكثر مني ".

وذكّر بأن موقفه "من سوريا منذ اللحظة الاولى للثورة هو نفسه وهو موقف معلن ولا علاقة له لا بكلام الرئيس الحريري ولا بكلام اي شخص آخر . نحن نعتقد ان هناك استحالة لتشكيل حكومة سياسية . لا يمكن تشكيل حكومة نصف المشاركين فيها يشاركون بالقتال بشكل رسمي في سوريا وهذه طاولة دم وسلاح فكيف نجلس على مثل هذه الطاولة" ، معتبراً أن "الحل الوحيد هو تشكيل حكومة غير سياسية تتولى شؤون البلد والمواطنين .

وشدد على ان "المطلوب من الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية القيام بمغامرة وطنية لتشكيل حكومة وان تأخذ بالاعتبار وجود اشخاص لهم هوى سياسي لكن غير ملتزمين ومحايدين ولا يكون فيها ثلث معطل "، لافتاً إلى أن "الرئيس سلام يحتاج الى تكليف سياسي جديد وليس تكليفا دستوريا بمعنى ان تعبر الاطراف عن رغبتها في استمراره في تشكيل حكومة محايدة تأخذ بالاعتبار المصلحة الوطنية والرئيس سلام على هذه الطريق وهو يرى الامور بالمنطق الذي نتحدث به ".

وعن ملف الجيش اللبناني، أوضح ان "الجيش منذ العام 1990 كان تحت الوصاية السورية، ولم يتم تسليحه ودعمه كما يجب، وبعد العام 2005 دخل كل لبنان بنزاعات، هذا الجيش هو لكل اللبنانيين، لا تقوم حكومة الوحدة الوطنية بشيء للجيش، بل ما يحقق التقدم للجيش هو حكومة معنية بشؤون ومصلحة البلد". وحذر من أن اللبنانيين "داخل الفتنة الآن، وفي حال لم يتم الانسحاب من سوريا، فكل لبنان سيدفع ثمن هذا القتال. نحن دورنا سياسي، منذ نهر البارد، وبكل المفاصل، نحن ندعم دور الجيش اللبناني بكل الاماكن، نحن الذين دعوناه لينتشر على الحدود اللبنانية السورية لمنع اي لبناني من الذهاب الى سوريا".

وأكد أننا "كجهة سياسية ندعم دور الجيش بتحقيق الامن والاستقرار على كل الاراضي اللبنانية كافة، والرئيس سعد الحريري منذ اللحظة الاولى للاعتداء على عناصر الجيش الثلاثة في عرسال اتصل بالعماد جان قهوجي واعلن دعمه العلني لكل عمل يؤكد الاستقرار والامن لكل اللبنانيين، ليس صحيحا عدم وجود غطاء سياسي، هذا الغطاء السياسي يجب ان يأتي من الحكومة المعنية بشأن كل اللبنانيين".

وقال: "بعد اتفاق الدوحة لم تشكل حكومة معنية بشأن كل اللبنانيين ولا بأمنهم ولا باستقرارهم، لانه كان مسيطرا عليها اما بالثلث المعطل واما بالسلاح واما بالقمصان السود واما بالالغاء الذي تمّ للسّنة في الحكومة الاخيرة. لنخرج نحن من النزاع ولتأتي حكومة محايدة تهتم بشؤون الناس". وختم بالقول: "لا يوجد للبنانيين من خيار سوى مزيد من دعم فكرة الدولة، دفعنا ثمن السلاح غير الشرعي في كل الاماكن بما لا يحق للبنانيين التعرض له، المقاومة ليست في طرابلس ولا في عكار ولا في صيدا ولا في بيروت، كلها اوهام تحت شعار مشروع اقليمي يريد للبنان ان يكون جزءا منه يمتد من طهران الى العراق الى سوريا، وسنقاوم هذا المشروع سياسيا بكل الوسائل".

 

هيئة التنسيق اوصت بالإضراب ومقاطعة التصحيح في الامتحانات ما لم تحل السلسلة

وطنية - عقدت هيئة التنسيق النقابية اجتماعا لها في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، توقفت خلاله عند التفجيرات الأمنية وحال التوتر في البلاد، كما عرضت لمشروع سلسلة الرتب والرواتب.

واكدت الهيئة في بيان اصدرته "موقفها الثابت المتمسك بالسلم الأهلي وتحصين الإستقرار على جميع الأراضي اللبنانية"، مدينة "كل تعرض للقوى الأمنية الرسمية وفي مقدمها الجيش اللبناني"، داعية إلى "رفع الصوت من أجل تعزيز الوحدة الوطنية بين جميع اللبنانيين". واشارت الى انه "رغم مرور شهرين ونيف على قرار مجلس الوزراء بإحالة مشروع سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي، ورغم تضمين المشروع أمورا مخالفة للاتفاقات التي عقدت بين اللجان الوزارية وهيئة التنسيق، وبعد توقيع وزير المالية على المشروع بتاريخ 22/5/2013، فإن المشروع لا يزال في أدراج رئاسة مجلس الوزراء مما يوحي باستمرار سياسة التمييع والتسويف والمماطلة، والإستهتار بكرامات اللبنانيين عموما وعشرات الآلاف من الأساتذة والمعلمين والموظفين خصوصا الذين رفعوا الصوت في الشارع طيلة 33 يوما، والإصرار على الإنحياز إلى مصالح كبار التجار والرأسماليين على حساب مصالح غالبية الشعب اللبناني". واكدت انه "بعد أن استنفدت الإتصالات اللازمة مع المسؤولين وفي مقدمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، ووزير المالية محمد الصفدي، وأعطت المهلة تلو الأخرى افساحا في المجال لإحالة مشروع السلسلة إلى المجلس النيابي وفق الإتفاقات، فإنها مضطرة إلى التصعيد مجددا داعية هيئاتها إلى مناقشة توصيتها بمقاطعة أسس التصحيح والتصحيح في الإمتحانات الرسمية التي تبدأ في 22 حزيران 2013، مع تنفيذ الإضرابات والاعتصامات في جميع وزارات الدولة وإداراتها". على أن تتلقى الردود النهائية للجمعيات العمومية من الهيئات كافة في موعد أقصاه 12 حزيران وذلك من أجل احالة السلسلة وإقرارها في المجلس النيابي وفق الاتفاقات" ودعت الهيئة إلى "عقد مؤتمر لمندوبي هيئاتها في الثانويات والمدارس والوزارات والإدارات العامة وذلك لعرض سياسة المماطلة والتسويف في إحالة السلسلة والبنود التراجعية عن الاتفاقات حولها من - تقسيط وتجزئة وتخفيض وعدم فتح اعتمادات وغيرها- إضافة الى المشاريع الهادفة لتصفية ما تبقى من دولة الرعاية الاجتماعية، وخطة التحرك حيالها، وذلك في منتصف شهر حزيران المقبل". وجددت "رفضها للضرائب التي تطال الفئات الشعبية وأصحاب الدخل المحدود"، مؤكدة "مواجهتها للمشاريع التخريبية التي سميت زورا بنودا إصلاحية، وإصرارها على التمسك بالحقوق المكتسبة للأساتذة والمعلمين والموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء، ورفضها مبدأ التعاقد الوظيفي الذي أوصى به مؤتمر باريس 3". وأكدت "حرصها على مصالح الطلاب وضرورة إجراء الامتحانات الرسمية في مواعيدها"، منوهة ب"كشف شبكات تزوير الشهادات الرسمية ومعاقبة مرتكبيها"، داعية "المعنيين إلى مزيد من السهر لمنع التلاعب بمصير الطلاب وسمعة الشهادة الرسمية"، كما دعت الطلاب وذويهم إلى "الحذر ممن يسعى للتغرير بهم فالتزوير لا بد أن ينكشف وعاقبته وخيمة".

 

الان عون كشف عن وجود صفقة ما بإلتقاء أخصام سياسيين حول عملية التمديد

وطنية - كشف عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب آلان عون، في حديث الى اذاعة "صوت المدى"، عن "وجود صفقة ما بإلتقاء أخصام سياسيين حول عملية التمديد للمجلس النيابي، والإبقاء بالتالي على الحالة الإنتظارية والإنهيار والتدهور على المستوى السياسي والإجتماعي والإقتصادي في لبنان". وشرح الفرق بين مؤيدي التمديد ورافضيه، وقال :"هناك من يستسلم للحالة الإنتظارية ويربط الإستحقاقات الدستورية في لبنان بالأزمة السورية، بينما خيارنا الإستمرار بحياة طبيعية بحد أدنى وإعطاء فرصة للتغيير ولو بشكل ضئيل، وإبقاء حيوية في الحياة السياسية". أضاف :"كان العماد عون يفضل إجراء الإنتخابات ولو وفق قانون الستين السيء لأن الحل الوحيد يكمن في إعادة الطابة إلى الشعب، وليقرر بالتالي الرأي العام التجديد للطبقة السياسية حينها أو إحداث التغيير وخلق دينامية جديدة بعد الإستحقاق الإنتخابي، لكن للأسف يبدو أن قوى الجمود تشكل أكثرية في البلد بعد ما أطاحت بفرصة التغيير". وقال :"عندما فشلت الطبقة السياسية بتحمل مسؤولياتها أمام الإستحقاقات الدستورية، قررت التمديد لنفسها بأعذار المحافظة على السلم الأهلي، لكن التمديد ليس من أجل وضع قانون جديد، فلقد كان هناك متسع من الوقت لإنتاج قانون جديد لكن لم تكن هناك إرادة". وأكد عون أن "التيار الوطني الحر يحضر لطعن بقانون التمديد لمجلس النواب"، وقال: "سمعنا أن رئيس الجمهورية سيطعن به، وهناك حظوظ كبيرة ليمر الطعن إذا لم يذهب المجلس الدستوري ضحية الصفقة السياسية في هذا البلد ويتحمل مسؤولياته في حماية الدستور حفاظا على مصداقيته". وعن تخلي حزب الله عن التيار الوطني الحر بقبوله التمديد قال :"لا يخف على أحد أن لحلفائنا أولويات مرتبطة بالأزمة في سوريا وهي مختلفة عن أولوياتنا، لا أريد تبسيط الموضوع أو تضخيمه، لكن من الواضح أن أراءنا متباينة".

 

أمين الجميل: لرفض اجراء الانتخابات على اساس الستين والاسراع في تأليف حكومة اقاذ وطني تواجه التحديات

وطنية - افتتح رئيس حزب "الكتائب" اللبنانية الرئيس امين الجميل، قاعة الوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل والمركز الصحي الاجتماعي في مبنى اقليم جبيل الكتائبي، في حضور الوزير ناظم الخوري، والنائبين السابقين فارس سعيد ومحمود عواد، الوزير السابق سليم الصايغ، رئيس جمعية المصارف السابق الدكتور فرنسوا باسيل، رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، الامين العام لحزب الكتائب ميشال خوري، رئيس اقليم جبيل الكتائبي روكز زغيب، وحشد من رؤساء البلديات ومخاتير المنطقة وممثلي الاحزاب. هذا وأولم رئيس بلدية جبيل الاستاذ زياد حواط على شرف الرئيس الجميل بحضور شخصيات سياسية وفاعليات المنطقة.

وألقى الرئيس الجميل كلمة بالمناسبة قال فيها: "إن احترام الاستحقاق النيابي يمر بقانون انتخابي جديد عادل وعصري وليس بإجراء الانتخابات بأي شكل وبأي ثمن، وعلى كل حال، ليس على حساب التمثيل المسيحي الصحيح كما هو الحال في قانون الستين أو في القانون المختلط الذي طرح مؤخرا. إن المجلس النيابي قادر بعد أن يجتمع ويقر في ساعة واحدة قانونا جديدا فيسقط عادة التمديد السيئة. لكن القدرة في مكان والإرادة في مكان آخر. لبنان، هذا المثال في الممارسة الديمقراطية على مدى عقود من الزمن، لا يستحق هذه الانتكاسة. إن غالبية القوى السياسية والنيابية تقدم للبنانيين والعالم أسوأ صورة عن نفسها وعن لبنان. ما هكذا تدار شؤون الناس والأوطان. الكتائب جهدت، بدون ملل، من أجل دفع مشاريع القوانين الانتخابية بالاتجاه الصحيح، ووضعت جانبا مصلحتها الذاتية في سبيل المصلحة العامة. فكانت تصَد بمواقف سلبية، وكأن البعض يدفع باتجاه الفراغ".

اضاف: "منذ اتفاق الطائف إلى اليوم تحصل كل الاستحقاقات الدستورية النيابية والحكومية والرئاسية بالإضافة إلى التعيينات في الدولة على حساب المصلحة الوطنية وعلى كل حال على حساب المسيحيين. ومن المؤسف أن قوى مسيحية تشارك في تهميش التمثيل المسيحي وفي إضعاف دورهم الرائد في لبنان، في حين أن قوى إسلامية تحرص أحيانا على ضمان حسن التمثيل المسيحي أكثر من قوى مسيحية سيطرت عليها شهية المحاصصة والهيمنة والاستئثار والتفرد. أين روح المصلحة المسيحية، وأين حس المصلحة الوطنية العليا.

يستطيع حزب الكتائب أو غيره من الأحزاب والتيارات والكتل أن تربح اليوم أو غدا لكن لا يستطيع المسيحيون أن يحظوا بقانون انتخابي جيد وعادل كل يوم. فجريمة أن نصدع وحدتنا وأن نفوت هذه الفرصة التي تبرز للمرة الأولى منذ ثلاث وخمسين سنة. حزب الكتائب ومن يؤمن مثله بلبنان الحرية والكرامة والمساواة والعدل يريدون قانونا انتخابيا يفتح الطريق أمام اللامركزية وتطوير الطائف والخروج من الغبن. أما الآخرون فيريدون قانونا يعطيهم الأكثرية النيابية التقليدية ليتسلموا السلطة بغض النظر عن مصير لبنان. مشروع الكتائب هو منذ البدء مشروع بناء دولة لا مشروع سلطة

البعض ينطلق من مبدأ المشاركة للوصول إلى المناصفة، وهذا غير واقعي، بينما نحن نعتبر ان المناصفة هي المدخل إلى المشاركة. أرفض أن تنتصر الكتائب على حساب المسيحيين، كما وأرفض أن تنتصر 8 أو 14 آذار على حساب المسيحيين وأرفض أن ينتصر المسيحيون على حساب المسلمين وان ينتصر أي كان على الوطن. هذا هو جوهر الحياة الميثاقية. فكفى متاجرة بكلمة ميثاق فنحن صانعوه وواضعوه وحاضنوه.

وتابع: "إن حزب الكتائب يصر على تصحيح التمثيل المسيحي في الانتخابات القادمة، وذلك من أجل الشراكة الحقيقية، والمشاركة الكاملة من أجل الوحدة والاستقرار والسلام الداخلي. لن يقبل بالمقابل أن يتم ذلك على حساب أي مكون مسلم أكان في 8 أو 14 آذار. فحسن التمثيل المسيحي شرط أساسي في أي قانون جديد.

العدالة لا تتجزأ، والحق لا يميز، والمساواة تكون للجميع أو لا تكون لأحد. قبلنا بمشروع قانون اللقاء الأرثوذكسي - ولو معدلا - الذي أجمع عليه المسيحيون وأمن أكثرية نيابية قبل أن ينفرط عقد الوحدة. وكان لدينا قانون الخمسين دائرة وطرحنا قانون الدوائر الصغرى، لكن كل هذه القوانين سقطت في لعبة المصالح الداخلية والخارجية. وكل الذرائع الواهية التي يقدمها هذا أو ذاك لتبرير عدم التزامه بأحد هذه القوانين لا تقنع عاقلا. اقله لم تقنعنا. وما على الشعب اليوم إلا أن يرفع الصوت عاليا ويحسن الخيار بين الحق والباطل، بين من يخدمه ومن يستغله، بين من يدافع عنه ومن يدفع به نحو المجهول. إن حزب الكتائب الذي يقدم التضحيات والشهداء من أجل وحدة المسيحيين ووحدة لبنان ومن أجل الميثاق والكرامة والاستقلال يرفض أن يفرط بها البعض. إن حزب الكتائب ملتزم بمواقف تنقذ وحدة لبنان ومشروع الحرية والديمقراطية. فلا مغامرة، ولا مقايضة، ولا مساومة ولا تنازل ولا حتى مفاوضة على حق اللبنانيين. ولقد أثبتت مواقفنا عبر كل تاريخنا، ولاسيما المواقف الأخيرة أن الكتائب هي أم الصبي".

وقال: "لقد نذرنا أنفسنا في الحزب لهذا الوطن، لأمنه وسلامه. وكل خطوة نقدم عليها وكل فكرة نقترحها تصب حتما في المحافظة على الكيان اللبناني ووحدة الدولة والتعايش المسيحي الإسلامي. لكن كل هذه القيم الوطنية والحضارية هي في خطر اليوم، نتيجة عبث بعض اللبنانيين بالمصير والخروج عن الشرعية والتورط في الأحداث العربية والمحاور الإقليمية ولاسيما في الحرب الدائرة في سوريا. فيما رسالة لبنان هي الحياد والتضامن ونصرة الحق والعدالة وحقوق الإنسان. من سمح لجزء من اللبنانيين أن يقرر مصير كل اللبنانيين، من سمح له أن يقضي على كيان لبنان. فالتورط الحاصل في سوريا اليوم لا يقتصر تأثيره على خط التماس بين باب التبانة وجبل محسن، بل على خط التماس بين وحدة لبنان وتقسيم لبنان. على اللبنانيين أن يقولوا للمتورطين في حرب سوريا: كفى! أو أنكم تريدون أن نعيش معا أو أنكم ألوية احتياط لحروب المنطقة. إذا كنتم تريدون العيش معا والتزام الولاء للبنان فقط، فاحترموا الميثاق الوطني والدستور واحترموا لبنان واللبنانيين. ها إني أرى دويلة تقوم هنا وإمارة تدعي الحضور هناك.

أما الدولة فتعد الضحايا وتحتسب الخسائر وتنتظر الإعانات. إن يد رئيس الجمهورية وحدها لا تصفق. فعلى جميع اللبنانيين الكف عن اللعب بمصير لبنان، والإلنزام في تطبيق إعلان بعبدا".

وختم قائلا: "كما إنني أدعو كل القادة السياسيين إلى:

1.رفض إجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون الستين،

2.إحياء لقاءات بكركي والذهاب والإلتزام بما نتفق عليه،

3.الإسراع في تأليف حكومة إنقاذ وطني تواجه التحديات الانتخابية والسياسية والأمنية. فنحن لسنا في مرحلة انتقالية، بل في مرحلة مصيرية. وتحييد عملية تأليف الحكومة الجديدة عن التأثيرات الخارجية يقضي بتحصينها سياسيا ووطنيا.

4.إعادة إحياء إعلان بعبدا والالتزام بحياد لبنان، إذ أنه الموقف الوحيد الذي يمكنه بعد وقف امتداد الزلزال العربي نحو الكيان اللبناني.

5.دعم الجيش اللبناني فعليا بتزويده بالمعدات الضرورية، وتغطيته سياسيا للقيام بواجباته وحسم الوضع الأمني من دون مزايدات طائفية".

 

مسيرة للهيئات الاهلية في طرابلس للمطالبة بنزع السلاح من المدينة

وطنية - نظمت الهيئات الأهلية في مدينة طرابلس مسيرة تحت شعار "16 جولة...وين الدولة"، رفضا ل"التهديدات التي تطلق بحق المدينة" وللمطالبة بمعالجة الفلتان الأمني المصطنع والفتنة المختلقة بين بعل محسن والتبانة"، وتضامنا مع "نحو مئتي ضحية نتيجة الجولات المتتالية من العنف العبثي". ومن أبرز المشاركين في المسيرة الأمين العام لاتحاد الغرف اللبنانية توفيق دبوسي، ونقيب المعلمين نعمة حفوض، ونقيب المهندسين بشير ذوق، ورئيس مرفأ طرابلس السابق أنطوان حبيب، وأعضاء المجلس المدني للمدينة. انطلقت المسيرة من أمام سنترال الميناء وجابت شوارع: المنلا، رياض الصلح، ساحة النور، وسراي طرابلس، حيث أقيم مهرجان خطابي تناول أحداث طرابلس الأخيرة.ورفع المشاركون لافتات منددة بالعنف ونتائجه في طرابلس، داعية إلى "نزع السلاح من المدينة"، ومتسائلة اللافتات عما "اذا كان المقصود الاساءة الى المدينة واقتصادها".

وتحدث شابان من المدينة غزل راجحة وبشير خضر عن أوضاع المدينة، وناشدا "رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان التدخل لوضع حد لما يجري من اعمال عنف وتجدد متكرر للمعارك".

 

الراعي احتفل بقداس عيد القربان في وارسو: مدعوون لتحقيق الوحدة بين المسيحيين في مجتمعنا

وطنية - احتفل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي صباح اليوم بقداس عيد القربان في العاصمة البولندية وارسو، وهو عيد كنسي ووطني كبير في البلاد رافعا الصلاة على نية السلام في لبنان والشرق الاوسط، وذلك الى جانب الكاردينال كازمير نيتش ومشاركة لفيف من الاساقفة والكهنة. شهد القداس الاحتفالي حضور عشرات الآلاف من المؤمنين اتوا من مختلف انحاء وارسو وضواحيها ليسجدوا للقربان المقدس في اجواء ايمانية مهيبة.

الراعي

وبعد القداس شارك الراعي في التطواف السنوي في شوارع العاصمة التي اكتظت بالمؤمنين والاطفال الذين نثروا الورود امام القربان المقدس. في نهاية التطواف وفي ساحة الجندي المجهول وسط العاصمة كانت للبطريرك الراعي عظة تحدث فيها عن سر الافخارستيا والتجسد وعن صلب يسوع المسيح وموته وقيامته لخلاصنا، كل ذلك بدافع محبته للبشر حتى الموت، هذه المحبة التي أوصانا ان نعيشها لبعضنا. يسوع المسيح افتدانا ومات عن خطايانا ليشركنا معه في القيامة والحياة الجديدة. تحتفل الكنيسة بعيد القربان بقداس وتطواف، في تقليد دائم يشهد لايماننا بتجسد الاله. وفي العشاء السري كرس المسيح سر الافخارستيا وقال: "اصنعوا هذا لذكري... ونحن اليوم نسجد أمام القربان المقدس سرّ الايمان ورمز الوحدة والمحبة. ففي سرّ الافخارستيا كل كنوز الكنيسة، وله نقدم تضحياتنا واعمالنا الطيبة وافراحنا. هو سر الحياة الأبدية ووحدتنا مع يسوع ورسالتنا لتحقيق مشيئة ربنا في حياتنا اليومية مع الفقراء والمرضى. ونحن مدعوون لتحقيق الوحدة بين المسيحيين في عائلاتنا ومجتمعنا. نصلي في هذه المناسبة على نية السلام في لبنان والشرق الأوسط والعالم. القربان المقدس يوحّدنا مع الكنيسة ويقوينا كما اعطى القوة للطوباوي يوحنا بولس الثاني ولكل القديسين والشهداء.

نيتش

تلى القداس والتطواف حفل وداع على شرف البطريرك في مقر رئاسة الاساقفة تخلله كلمة للكاردينال نيتش اعتبر فيها "ان زيارة البطريرك عممت معرفتنا بالشرق ولبنان الذي كنا نجهل تفاصيل نسيجه الاجتماعي ووضع المسيحيين فيه لافتا الى ان محاضرة الكاردينال الراعي امس كانت مهمة وشهدت حضورا واسعا سياسيا وكنسيا، كما كان لكلمة البطريرك اليوم في التطواف وقع مميز على سامعيها ونأسف لاختصار هذه الزيارة بسبب اضطرار الكردينال الراعي الى العودة سريعا الى لبنان بسبب دقة الاوضاع فيه ونتطلع الى زيارة ثانية نأملها غير بعيدة". رد البطريرك بكلمة شكر شدد فيها على روابط الصداقة بين الكنيسة في لبنان والكنيسة في بولندا، "فهذه الزيارة عززت هذه الروابط وهذا ما لمسناه من خلال لقاءاتنا في بولندا، والعناية الالهية ساعدتنا في ذلك. فاللبنانيون يحملون مشاعر الاحترام والمحبة للشعب البولندي الشجاع الذي يواجه الاساءة بجرأة ورجاء. وقمة هذه العناية الالهية تجسدت في انتخاب البابا يوحنا بولس الثاني البولندي الذي أحب لبنان كثيرا كحبه لبلده وما فعله لأجل لبنان لم يسبقه اليه أحد اذ خصه بسينودس وارشاد رسولي لقي ترحيبا لدى المسلمين كما المسيحيين. هذا البابا الكبير عبد الطريق امامنا لنتابع الشهادة لايماننا بلبنان وهو خلال توليه السدة الباباوية أعلن عددا كبيرا من قديسي لبنان: شربل، رفقا، نعمة الله، يعقوب. وبفضله تشوق الكثير من اللبنانيين الى زيارة بولندا. لقد استعدت هذه الذكريات للقول اننا نسير على خطاه. نحن مسرورون بزيارتنا اليوم لبولندا ولكون الكاردينال نيتش على رأس أبرشية وارسو وتعلمون مشاعر المحبة والصداقة التي نكنها لكم وللكاردينال دجيفيش امين سر البابا يوحنا بولس الثاني سابقا، وسنعود الى لبنان بعد هذه الزيارة حاملين غنى ما سمعناه ورأيناه آملين زيارتكم للبنان قريبا. وبعد الظهر زارالبطريرك الراعي برفقة الكاردينال نيتش ضريح الطوباوي الشهيد الاب بوبيوشيسكو الذي قتل عام 1984 على يد النظام السابق، بسبب ايمانه المسيحي ومجاهرته بالحقيقة، ومطالبته بحرية الشعب البولندي وبالديمقراطية التي ترجمها باقامة الصلوات العلنية والاحتفالات الليتورجية في الاماكن العامة وتجاوب الشعب بكثافة مع دعواته الى الصلاة ورسالته.

 

نصر الله يجر لبنان إلى حرب مع الجيش الحر

أحمد عثمان/الشرق الأوسط

أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن رجاله يقاتلون في سوريا ليس للدفاع عن المزارات الشيعية فحسب بل ايضا من أجل حماية الحدود اللبنانية من رجال الجيش الحر، الذين اعتبرهم جميعا من التكفيريين. وسرعان ما جاء رد ثوار سوريا على إعلان نصر الله، يهدد بمهاجمة مقاتلي حزب الله في كل موقع يوجدون به - سواء في جبهات القتال في سوريا أو في مقارهم الأصلية بلبنان. فقد هدد اللواء سليم إدريس رئيس هيئة أركان الجيش الحر بأن جيشه سوف يلاحق عناصر حزب الله في أي مكان يوجدون به، بما في ذلك الأراضي اللبنانية. وهكذا، بدلا من وقوف لبنان على الحياد كما وعد نصر الله، أصبحت نداءات الحرب تهدد شعب لبنان في عقر داره ردا على تدخل الحزب في القتال الدائر بسوريا. وكان حسن نصر الله حذر اللبنانيين من أن البديل لنظام الأسد في سوريا، هو سيطرة الجماعات التكفيرية على المناطق المتاخمة لحدودهم. وقال الأمين العام لحزب الله وهو يختفي في مخبئه - إن النظام السوري هو سند المقاومة ضد إسرائيل، وهو شخصيا لا يستطيع الوقوف مكتوف الأيدي حتى ينكسر ظهر هذا السند. واعتبر أن مشاركة رجاله في القتال ضد ثوار سوريا هي معركة تحصين المقاومة وحماية ظهرها، وتحصين لبنان وحماية ظهره. كما زعم وجود خطرين يواجهان لبنان: إسرائيل وثورة التكفيريين في سوريا!

ويشكل هذا الإعلان تغيرا جوهريا في أهداف حزب الله التي أعلنها عند بداية ظهوره عام 1982، حيث اعتبر أن هدفه الرئيس هو مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للبنان وتحرير الأراضي المحتلة في الجنوب، ثم وسع نطاق مهامه لتتضمن تحرير أرض فلسطين المحتلة والقضاء على دولة إسرائيل. إلا أن تصريحات نصر الله الأخيرة، تشير إلى حدوث تغيير استراتيجي في أهداف الحزب، التي صارت الآن تشمل الدفاع عن نظام الأسد في سوريا وحماية الحدود اللبنانية من خطر الجماعات التكفيرية، كما سماها.

لهذا أصبح من حقنا أن نتساءل: ما المقاومة في لبنان الآن؟ وما عملها؟ فجماعات المقاومة تتكون عادة في البلدان التي تقع تحت الاحتلال الأجنبي، وتعمل على تعبئة الجماهير لرفض السيطرة الأجنبية ومساعدة القوات النظامية في تحرير الوطن. أما وقد انتهى الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان منذ عام 2000، فقد انتهى دور المقاومة وصار من الضروري أن يتولى الجيش النظامي وحده حماية حدود البلاد. فبخلاف حزب الله اللبناني، لا يوجد تنظيم واحد للمقاومة في أي دولة في العالم. فليس هناك تنظيم للمقاومة مثلا في سوريا رغم احتلال إسرائيل لمرتفعات الجولان، كما لم تعد هناك مقاومة منظمة في فلسطين، حيث صارت حركة حماس تحكم قطاع غزة، بينما أصبحت حكومة فتح تحكم الضفة الغربية. ومنذ أن قبل حزب الله قرار مجلس الأمن رقم 1701 بخصوص وقف القتال بين لبنان وإسرائيل، وافق الحزب على عدم القيام بأعمال عسكرية في الجنوب، والتزم طوال الأعوام الأربعة الماضية هذا الموقف. ورغما عن هذا يصر نصر الله على أن حزبه يمثل شيئا غير موجود اسمه المقاومة، مما يعطيه الحق في إقامة تنظيمات عسكرية مسلحة، لا تتبع الدولة اللبنانية ولا تخضع لقراراتها.

فقد تكونت المقاومة اللبنانية من تنظيم عسكري يضم الشبان الذين ينتمون لحزب الله، ويعلنون ولاءهم للمرشد الأعلى للثورة في إيران، وإيران هي التي تدفع رواتبهم وتمدهم بالسلاح. ونص البيان الذي أصدره حزب الله في 16 فبراير (شباط) 1985 على أن الحزب ملتزم أوامر قيادة حكيمة وعادلة تتجسد في ولاية الفقيه الإيراني، وتتجسد في روح الله الموسوي الخميني مفجر ثورة المسلمين وباعث نهضتهم المجيدة. أما حسن نصر الله قائد المقاومة، فعتبر نفسه الوكيل الشرعي للمرشد الأعلى الإيراني في لبنان. ومنذ أن أصبح حزب الله طرفا في الصراع الدائر في سوريا، فقد الحزب الكثيرين من مريديه وأنصاره، بل إن بعض البلدان - مثل الولايات المتحدة وهولندا والبحرين صارت تعتبر حزب الله منظمة إرهابية، كما طالبت بريطانيا الاتحاد الأوروبي بإدراج الجناح العسكري للحزب على قائمة الإرهاب. فهل يتراجع حزب الله عن القتال في سوريا حتى يجنب بلاده مخاطر حرب لا ناقة لها فيها ولا جمل، أم يستمر في تحدي الجيش الحر فتتحول بلاده إلى ساحة قتال من أجل الأسد؟!

 

لبنان: استراتيجية حزب الله الخطرة

أمير طاهري/الشرق الأوسط

الإسلام يريد مؤمنين واعين وأذكياء، لا متعصبين عبيدا لأهوائهم.جاء هذا المقطع ضمن كلمة موسى الصدر، رجل الدين الإيراني المولد، الذي كان حتى اختفائه عام 1978 أبرز قادة الشيعة اللبنانيين.

وأنقل هنا اقتباسين آخرين مما قاله الصدر أيضا: نحن نرفض الانتهازية والخداع السياسي والتحالف مع الشيطان، والانحناء إذا اشتدت العاصفة. والإسلام ليس متجرا نجني منه الأرباح، وليس وسيلة لتسخير الناس لخدمتنا، كما تفعل المؤسسات والمؤسسات الدينية. في الخطبة السابقة التي لم تنشر، يصف الصدر أيضا عالم الاجتماع الشيعي الإيراني علي شريعتي، بمصدر الإلهام، وكرر توبيخ شريعتي للملالي. وتحدث الصدر عن الحفاظ على أمن لبنان ورفع مستوى معيشة الشيعة الذين يشكلون أفقر شرائح المجتمع اللبناني في ذلك الوقت. وصلني نص هذه الكلمة، بالمصادفة، عبر البريد الإلكتروني في نفس توقيت إلقاء حسن نصر الله، زعيم حزب الله الحالي، كلمته التي برر فيها مشاركته الرئيس بشار الأسد حملته ضد الشعب السوري. ما الذي كان الصدر ليقوله عن قرار نصر الله؟ لا يملك المرء إلا الاعتقاد بأنه سيشعر بالقلق إزاء جر لبنان إلى مغامرة خطرة خارجة عن السيطرة.

وقد يتكهن أحدهم، ببعض الثقة، أن الصدر لن يعتبر الحفاظ على بقاء أسرة الأسد سببا يستحق القتال من أجله، فقد كان الصدر متشككا في الطبيعة الحقيقية لنظام الأسد، وبرغم تودد حافظ الأسد الدؤوب له فإنه لم يتوجه مطلقا إلى دمشق. كان سيحزن من دون شك لوفاة مئات المسلمين، بينهم نحو 150 من مقاتلي حزب الله، في المعركة للسيطرة على القصير.

ربما الأهم من ذلك أن الصدر كان سيرفض قرار نصر الله بالتحرك بناء على أوامر من طهران، فذكرت صحيفة كيهان الإيرانية أن دخول الفرع اللبناني لحزب الله الحرب الأهلية السورية جاء استجابة لتعليمات المرشد الأعلى علي خامنئي. يأتي هذا على نقيض محاولات الصدر المتواصلة بألا يتحول إلى أداة للتأثير لصالح قوة خارجية، بما في ذلك مسقط رأسه إيران. والحقيقة أن هذه القضية أسهمت بشكل كبير، أكثر من أي شيء آخر، في انفصاله نهائيا عن إيران أثناء حكم الشاه؛ فقد أدى رفضه طاعة أوامر من طهران إلى توقف المساعدات المالية والدعم السياسي، لكن الصدر لم يتأثر وصار زعيما للشيعة اللبنانيين، وتعلم كيف يفكر ويتحرك لصالح لبنان لا إيران. وكصحافي، التقيت الصدر عدة مرات، على مدى سنوات، وشهدت كيف تحول تدريجيا إلى زعيم لبناني كامل، حتى إن لكنته الفارسية اكتسبت نبرة لبنانية.

قرار نصر الله يثير تساؤلا بشأن عدد من الروايات، أولها أنه لم يتم التشاور مع أي من مسؤولي حزب الله بشأن الأمر، كما لم يتم إعلام الحكومة اللبنانية شريك حزب الله. وغني عن القول أنه لم يستشر الجيش اللبناني أيضا؛ فهناك جيش لبناني خاص تسيطر عليه قوى أجنبية تستخدم قواعده في لبنان للمشاركة في حرب في دولة أجنبية. ومن ثم لا يوجد مؤشر على أن غالبية اللبنانيين أو حتى غالبية الشيعة اللبنانيين يوافقون على سلوك نصر الله المغامر. والحقيقة أن المعلومات التي تلقيناها من بيروت والجنوب تشير إلى قلق متزايد بين الشيعة. هناك مؤشرات أيضا على أن البعض داخل حزب الله ذاته غير سعداء باستراتيجية حزب الله. والمؤكد أن غالبية الشيعة اللبنانيين يريدون القرب من إيران، ويوافقون على بناء علاقات وثيقة مع أي نظام قائم في طهران، لكن الصداقة شيء، والخضوع شيء آخر.

خلال حربه الصغيرة مع إسرائيل عام 2006، خسر حزب الله نحو 600 من رجاله، لكن خسائره في سوريا فاقت بالفعل 300 بحسب تقارير؛ فمقاتلو حزب الله مدربون على عمليات الكر والفر، وغير مؤهلين لاحتلال أراض والسيطرة عليها، الأمر الذي يحتاجه الأسد إذا أراد استعادة المناطق التي يحتلها الثوار السوريون. والنمط الحالي للصراع يشير إلى أن الأسد يستخدم عناصر حزب الله وقودا لمدافعه، لتمكين وحداته العلوية من السيطرة على المناطق ذات الأغلبية السنية. وبعبارة أخرى يتم استخدام حزب الله كأداة للتطهير العرقي ضد مسلمين آخرين، وهو أمر ما كان الصدر ليوافق عليه. لقد حاول نصر الله على مدى سنوات تنصيب نفسه حامي الإسلام، وإن كان ذلك صعبا فعلى الأقل بين العرب. لكنه الآن لم يعد يتصرف حتى كزعيم مجتمعي، وبدا وكأنه واحد من البيادق التي يتحكم فيها قاسم سليماني في لبنان وسوريا. الاختلاف بين الصدر ونصر الله هو أن الصدر كان مهتما بشكل أساسي بلبنان، وبشكل أكثر تحديدا بمجتمعه الشيعي، فيما كان نصر الله مقاتلا مواليا للشيعة يرى في إيران مصدر عقيدته. يتصرف نصر الله كالقادة الاشتراكيين الذين اعتبروا أنفسهم مجرد وكلاء للاتحاد السوفياتي. ومع سقوط الاتحاد السوفياتي اختفت هذه الأحزاب جميعا، لكن الأحزاب الاشتراكية التي احتفظت بنوع من الاستقلالية عن الاتحاد السوفياتي السابق، تمكنت من البقاء، وخاصة في فرنسا والبرتغال وإسبانيا.

سيقوم نصر الله بعمل جيد إذا تفكر في الأمثلة التي ضربها شيخان آخران؛ الأول هو آية الله العظمى علي محمد السيستاني، مرجع تقليد للشيعة الآن، ورفض السيستاني على مدى أكثر من عقد التضحية بمصالح العراق على مذبح الطموحات السياسية، فبدلا من إذكاء نيران الحرب الطائفية، استغل السيستاني مكانته الكبيرة للمساعدة في تصفية خلافات السياسات العراقية. وبرغم المحاولات اللامتناهية فإنه رفض التدخل في الانتخابات الرئاسية الإيرانية. المثال الثاني للراحل السيد محمد حسين فضل الله الذي كان يعتبر الزعيم الديني الأول للحزب في ذلك الوقت. لكن فضل الله كان طوال حياته زعيما شيعيا لبنانيا لا مجرد أداة لتحقيق أحلام الخميني.

ما يفعله نصر الله يضر الشيعة ولبنان وحزب الله وسوريا وإيران أيضا، وسوف يدخله في ما أطلق عليه الصدر مخططات شيطانية.

 

قيادة "العسكر" بقاعية و"فلول" جماعة "مغنية" إلى مجزرة "القصير"!

خاص بـ"الشفّاف" /يدور صراع دموي خفي داخل اطر حزب الله العسكرية والامنية , يتخذ مشغّلوه من فتوى الامام الخامنئي وحسن نصرالله بالقتال الى جانب النظام السوري غطاء "شرعيا" لـ"حرب تصفيات" بدأت طلائعها بالظهور تدريجياً في اوساط "عسكر" الحزب. وتحدثت معلومات سرّبها كادر "امني" مقرب من القائد العسكري والامني السابق لحزب الله "عماد مغنية"، المقتول منذ سنوات قرب احد المقار الامنية السورية الخاصة في دمشق، عن حرب تصفية كوادر عسكرية وامنية كانت محسوبة على "مغنية"! وأشار الى ان قيادة حزب الله زجت بمقاتلي "مغنية" في الحرب الطاحنة في سوريا، بهدف التخلص منهم، وذلك في اطار مخطط يضمن صفاء هيكلية الحزب للسيد حسن نصرالله. اضافةً، وهذا الاخطر، إلى طمس الكثير من المعلومات الامنية التي يمكلكها هؤلاء، خاصة الأسرار ذات العلاقة بملفات امنية تكشف مدى تورط النظام السوري بعمليات اغتيال وتفجيرات مركّبة لغايات سياسية.

ويلفت الى ان معظم قتلى الحزب من الجنوب اللبناني، في سوريا، هم من مجموعات "مغنية"، كاشفا عن قيام قيادة الحزب بتسليم رقاب المقاتلين الجنوبيين لكوادر من "عشائر البقاع"، هم اقل كفاءه وخبرة من مجموعات "مغنية"، حتى ان مراقبين يحمّلون القيادة الميدانية في ريف القصير والقصير وهي بغالبيتها "بقاعية" مسؤولية سقوط عشرات القتلى من ابناء الجنوب اللبناني. مع العلم هنا ان 90 بالمئة من قتلى الحزب المستهدفين سقطوا في كمائن وعمليات قنص، وأن غالبية الاصابات في الظهر، والباقي في الرأس. واعتبر تسليم قيادة المعارك لكوادر حزبية "بقاعية" بمثابة "غزل للعشائر" واسترضاء لها، و"ضرب ذكاء" جغرافي! ولكن الذين يقفون وراء هذا التدبير لم يحسبوا حساب هزيمة حزب الله في قتاله الى جانب الاسد، واثر الهزيمة المدمر على العشائر نفسها!

 

حزب الله" يبحث عن تسوية والبديل صراع مذهبي في المنطقة

طارق السيد/يبدو أنّ واقع الأحداث الحاصلة في لبنان، ينذر بتغيّرات جذرية قد تحصل خلال الأشهر القليلة المقبلة. فالعقبات الكثيرة التي تقف في وجه "حزب الله" صاحب الفضل الأكبر في تأجيج الصراع المذهبي في المنطقة عموماً وفي لبنان خصوصاً جرّاء تدخّله طرفاً أساسياً في الحرب الدائرة في سوريا، الأمر الذي يجعل هذا الحزب ولفيفه، يقفون على أرض مترنّحة نتيجة انفلات الأوضاع الأمنية في مناطق عدّة، ولا سيّما منها ما يحصل هذه الأيام في طرابلس. يقول مصدر في قوى "14 آذار"، إنّ المرحلة الآنيّة "ستكون من أسوأ المراحل الحرِجة التي شهدها "حزب الله" وأعوانه منذ تأليف حكومة الرئيس نجيب ميقاتي "ذات الدمغة السورية والهوية الإيرانية، وصولاً إلى يومنا هذا". من جهة أولى، فإنّ الداعم الأوّل للحلف المتكسّر، أي النظام السوري، مهدّد بين لحظة وأخرى بالرحيل عن الحكم، إضافة إلى أنّ الحزب الذي كان يفتخر باصطياده عملاء إسرائيل وقتلهم، يجد نفسه اليوم مطوّقاً بأحكام جرائم متنوّعة يصل أقلّها إلى السجن المؤبّد، إن لم يكن الإعدام". ويضيف المصدر الآذاري نفسه "إنّ حزب الله وحلفاءَه سيسعون خلال الأسابيع المقبلة إلى ضرب الوضع الأمني في عدّة مناطق داخل لبنان وما إطلاق الصواريخ اللقيطة منذ أيام بإتجاه الضاحية الجنوبية، سوى مشهد من مسرحية طويلة بدأ يعدّ لاخراجها وتنفيذهافي آن، كما سعمد الحزب إلى اختلاق مشكلات متنقّلة بغية إلهاء الناس عمّا يحصل في الداخل السوري والمقصود من الإلهاءات هذه، التعمية عن المجازر التي يرتكبها "حزب الله" والنظام السوري في القصير ودمشق والتي تُستعمل فيها الاسلحة الفتّاكة من مواد سامّة وكيماوية، هذا من دون أن يُسقط الحزب من حساباته توزيع فائض قوته على جبهة طرابلس بالسلاح والعناصر". ويشدد المصدر على أنّ "المرحلة الحاليّة حرجة ومفصلية وحاسمة بالنسبة الى "حزب الله"، الذي يبدو أنّه ذاهب خلال الشهرين المقبلين إلى فقدان أهمّ حليف له في المنطقة، وإنّ قيادته العسكرية تعكف هذه الأيّام على درس أنجع السبل للإبقاء على النظام الحاليّ في سوريا، حتى ولو اضطرّ الامر الى فتح جبهات عسكرية مع إسرائيل أو حتى في الداخل اللبناني"، ويؤكد إنّ "المشهد بالنسبة الى مصير "حزب الله" لا يبدو ضبابيّاً طالما إنّه قرّر التضحية بآخر مقاتل لديه من أجل بقاء بشّار الأسد". ويكشف المصدر عن "وجود موقفين حادّين يطرحهما "حزب الله" في كواليسه، فالبعض من قادته يدعون باستمرار إلى تحويل معركته من جبهة الجنوب إلى جبهة القصير، والبعض الآخر يدعو إلى الديبلوماسية كونها الوحيدة في رأيه، التي تُبقي الحزب في منأى عن الاحداث الاقليمية غير المعروف أين سيحطّ رحالها"، ويعتبر أنّ "حزب الله"، هو اليوم أكثر استعداداً، للدخول في بازارات سياسية مع قوى "14 آذار" مثل تجنّب تداعيات المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه وبقيّة الشهداء خصوصاً وأن الحزب يُدرك أنّ مجموعات من داخله قد اخترقت جهازه الأمني لتنفيذ هذه الجرائم وهي عملت لفترة طويلة تحت إمرة النظام السوري إن بعلم الحزب او من دون علمه"، لافتاً إلى أن "عدم نجاح الحزب في إيجاد أيّ تسوية، قد يجعله مستعدّاً لضرب الاستقرار الأمني بنحو قد تذهب معه الأوضاع نحو حرب مذهبية يعتبرها خلاصَه الوحيد بدل انهيار الحالة التي بناها على مدار 30 عاماً". في المحصلة، يبدو أنّ قوى "8 آذار" مُربكة، فكلّ الرياح تعاكسها وتأتي على غير ما تشتهي سفنها. فالوعود بحلّ الأزمة في سوريا قد ملّ الوقت منها وهناك اصوات لأهالي قتلى الحزب بدأت تطالب قيادة "حزب الله" وتحديداً السيد حسن نصرالله بسحب مقاتليه من المستنقع الذي زجّهم به.

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

لماذا "التمديد"... وما "جنس" الحكومة الجديدة؟

محمد نمر/سقط "الستين"... سقط "الأرثوذكسي" .. عاش "التمديد"، فهل سيسقط الوطن؟ هو لبنان الذي يهتز ويتأرجح يوميا بفعل الواقع الأمني المتأزم داخلياً واقليميا، ثبت للحظة عند قرار اعتبر الإجماع الأول بين الأفرقاء، إذ اتفق الجميع من دون "التيار الوطني الحر" على التمديد لمجلس النواب حتى العشرين من تشرين الثاني من العام 2014. قد يكون عجز الأفرقاء في الخروج بقانون جديد هو السبب الرئيسي للتمديد، إلا أن "الحالة تبرر الغاية"، فالجميع لا يريد الستين والحالة الأمنية لا تسمح باجراء الانتخابات ووبعدما بات الفراغ الدستوري على الأبواب... جاء التمديد لينقذ "الغريق". ومع دخول لبنان في حالة جديدة "تمديدية" لم يعشها منذ انتهاء الحرب عام 1990، يكون ملف الانتخابات أخذ جرعته "المورفينية" ووضع على "الرف" بانتظار نفض الغبار عنه بعد انتهاء المدة المحددة، ليعود إلى الواجهة من جديد ملف تأليف الحكومة التي تريدها قوى "14آذار" حكومة انتخابات، و"8 آذار" حكومة سياسية مع ثلث معطل... فما سيكون "جنس" هذه الحكومة بعد قرار التمديد، وماذا لو انتهت المدة ولم يخرج الأفرقاء بأي قانون جديد؟ عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري، أوضح لموقع "14 آذار" أسباب موافقة الكتلة على التمديد، مشدداً على أن "إجراء الانتخابات في موعدها هو الأمر الصحيح والسليم، لكن واجهتنا عقبتان في الفترة الأخيرة"، موضحاً أن "العقبة الأولى هي العقبة الأمنية نتيجة تفاقم الوضع في الداخل مع تدخل "حزب الله" في الداخل السوري وانعكاسات هذا التدخل سواء في طرابلس أو عكار أو البقاع أو صيدا، أما العقبة الثانية فهي أننا اوشكنا أن نصل إلى الفراغ الدستوري، لذلك وصلت الأمور إلى أن نحدد إما الفراغ وإما التمديد، فكان توجهنا نحو أبغض الحلال وهو التمديد". وعن امكانية طعن "التيار الوطني الحر" بقانون التمديد ومقاطعة جلسة الغد التي سيقر فيها القانون، رأى حوري أن "الوطني الحر يسير في مزايدة شعبوية باتت معروفة، وكان سبق وزايد في الاقتراح اللقاء الأرثوذكسي وقبلها وبعدها باقتراحات اخرى، وفي لحظة معينة اعتقد "الوطني الحر" أن قانون الستين قد يكون فيه فائدة انتخابية له، لذلك توجيهاته متقلبة نتيجة اعتقاده أن هناك مصلحة معينة ممكن أن يصل لها"، أضاف: "التيار الوطني الحر يغرد اليوم وحيداً خارج المصلحة الوطنية، وهذا التغريد لن يؤثر على مجرى جلسة الغد، لأن هناك اغلبية من كل الطوائف واغلبية نيابية مع التمديد".

وبشأن المدة التي قيل انها سنة ونصف السنة، قال حوري: "نحن كنا نفضل أقل فترة ممكنة، لكن فترة الحديث عن سنة تتعارض مع انتخابات رئاسة الجمهورية ولابد من الذهاب أكثر من سنة قليلا، لكن في المقابل كان بعض الفريق الاخر يطرح سنتين لكن هذه فترة طويلة، وستكون في في الوسط، ليس سنتين وليس سنة وعلى الأرجح سنة ونصف السنة".

وأشار إلى أنه "سيوضع في صلب القانون الذي سيصدر التوجه لانجاز قانون جديد وهناك مسؤولية وطنية لانجاز القانون ونحن كفريق سياسي في 14 آذار سنقوم بكل جهد لانجاز هذا القانون"، مؤكداً أن "الستين والأثروذكسي لن يمرا ونعتبر ان المختلط الذي قدمناه يصلح لانطلاقة جيدة للتوافق الوطني". حكوميا، أكد حوري ان "قوى 14 آذار ستعود وتبلور موقفها من الحكومة بعد إقرار التمديد"، مشدداً على أن "المسلمات ستبقى كما هي، وما زلنا نتحدث عن تعقيدات معينة ومواجهتها تكون بأسماء غير مستفزة". وعما إذا كانت "14 آذار" ستذهب إلى حكومة "سياسية" من أسماء غير مستفزة، قال: "تكون من اسماء ليست في الانقسام االعمودي، ومن المبكر ان نحكم عليها وبعد اجراء عملية التمديد سيكون هناك موقف واضح لقوى 14 آذار في هذه النقطة"، مؤكداً رفض فكرة "الثلث المعطل مهما كانت الحالات لأنها تجربة فاشلة وانعكست سلبا على البلد".

المصدر : خاص موقع 14 آذار

 

رامي علّيق في دائرة التهديد تحت المياه الخضراء

ميرفت سيوفي/المصدر: الشرق

رامي عليق في دائرة الخطر، الدائرة أقفلها عليه حزب الله، ولأنّ التصفية الدموية والاغتيالات كان الأسلوب الوحيد لحزب مارس القتل بوحشية منذ 14 شباط العام 2005، فإننا لا نتردّد في القول: نحن خائفون على رامي عليق، فالتهديد إيذان بالتصفية، على الأقل لم تنسَ ذاكرتنا بعد التهديد والوعيد الذي أحاط باللواء الشهيد وسام الحسن إلى أن رصدوه وأردوه بسيارة مفخخة كما الشهيد جبران تويني والشهيد النائب وليد عيدو وولده خالد.

ورامي مهدّد لأنه كشف اجتماعات قرارات القتل، وسبق وكتبنا أنّ سطوراً قليلة من رواية رامي عليق تحت المياه الخضراء، قد تساوي المئات من المقالات التي نقدّمها للقارئ ونجتهد فيها لإماطة اللثام عن وجه حزب الله الحقيقي، رامي عليق يملك ما لا نملكه نحن التجربة التي ولّدت المعرفة، لذا أعيد اليوم نشر ذاك المشهد من كتابه لأننا قرفنا من دجل المقاوَ..حَة ومن تخمة قاتلة يظنّ به أهل الباطل الإيراني في لبنان أنهم الغالبون!!

مشهد من الكتاب

() أتوا من كل المناطق الرئيسة في لبنان: الجنوب والبقاع وبيروت.أحد الرجلين اللذين لا يعرفهما شخصياً بشكل وثيق همس في إذن رئيس المجلس التنفيذي في المقعد المجاور له. كانت لغته العربية ثقيلة، تصارع لكنة إيرانية جاهدة لتفصح عن معنى مبين. انه باقر، قائد في الحرس الثوري الإيراني وعضو في المجلس الجهادي للحزب. الآخر كان السفير الإيراني.أما البقية فكانا رجلين أكملا حلقة الحاضرين: رئيس جهاز الامن (أو المخابرات) في الحزب، الحاج رضوان (عماد)، ورئيس الجهاز العسكري(والمقاومة) السابق، ذو الفقار (مصطفى).كانا وباقر في زيّهم العسكري، () بدت الغرفة رطبة قليلاً، وشعر كل الجالسين بأنها معلقة في الهواء في عالم خاص بها. وحدها أبواق السيارات في الخارج اجتاحت جدران الغرفة السميكة لتكسر عزلة من بداخلها. كلّ من الحاضرين كان ملتزماً بالهدوء، خصوصا الشيخ الذي كان يحبس أنفاسه متحفزاً مترقباً. فتح باب الغرفة على مصراعيه ليدخل آخر أعضاء مجلس الشورى. وقف جميع الرجال. السيد حسن نصر الله () افتتح السيد الجلسة بتلاوة من القرآن ودعاء. الجميع صامت. خرجت من فمه قحَّة لتؤذن لحنجرته بالكلام: أيها الإخوة، كما تعلمون جميعاً، قد دعوتُ إلى هذا الاجتماع لمناقشة المسألة، قال الرجل بهدوء مشيراً إلى الكتاب. أخ ذو الفقار، لربما كنت في الواقع الأكثر صخباً بيننا في المرة السابقة. هل تعمَّقتَ في موقفك؟، قد فعلتُ، سماحتك. لا زلتُ على موقفي.لا نستطيع أن ندع هذا الأمر يفلت من أيدينا، وافضل طريقة لضمان ذلك هي العمل بسرعة والانتهاء من القضية برمَّتها، مرة واحدة وإلى الأبد..

وماذا حول التحضيرات اللوجستية لمثل هذا العمل؟

في الواقع، سيد، ونظراً لموقعنا الحالي في لبنان، ولارتباطنا المباشر بهذه القضية بالذات، فإن أمامنا خيارات عديدة بشأن كيفية التنفيذوضِّح أكثر لو سمحت.، أعني نستطيع الوصول إليه بكل سهولة ويسر! بالتالي يمكن تنفيذ الأمر بهدوء تام، رصاصة واحدة، إذا فضَّلتم ذلك. في سريره على سبيل المثال؛ ضربة هادئة حين ينام. ليس من الضروري أن تثار أي ضجة. يمكن تولي هذه المسألة في الظلام بضربة واحدة سريعة.أومأ نصر الله برأسه. أعتقد أن هذه المسألة هي أكبر بكثير مما تبدو. () فإن هذه القضية تشكّل تهديداً مباشراً لكثير مما أنجزناه معاً حتى الآن! رفع الرجل نسخته من المطبوعة وأكمل، هذا أمر غير مسبوق، وآخر ما نحتاج إليه هو أن تُثار مجموعة مماثلة لقضايا كهذه. لا يمكننا أن ندع الناس تعتاد على معرفة أمور حميمة بالنسبة إلينا، أناسنا على الأخصّ، لا بل كل الناس في لبنان، دون أن نضع حداً لذلك. على الجميع أن يعرف أننا لا نتسامح مع هذا النوع من القضايا. ركّز الرجل نظره على نصر الله وتابع، ما يصوّرك به هذا العمل، سماحتك، هو بحد ذاته فعل مُدان يستتبع إنزال أقصى عقوبة بمن قام به. الموت! إنه تجديفّ..

() كان الرجل يتحدث بصوت عربي أجشّ يزداد خشونة حتى لكأنه زعيق يتردد صداه في الغرفة البيضاء المتواضعة. ما الذي تقترحه سأله نصر الله؟. شيء أبلغ، سيد، شيء يأخذ به شعب لبنان علماً ولا نساه. متفجرات، إخواني.دراما!(): علينا أن نجعل الأمر أنموذجاً لمن يعتبر. علينا أن نري الناس أن هذا النوع من التصرف، هذا النوع من التفكير، غير مسموح به في لبنان. علينا أن نُسكت هكذا تفكير قبل أن ينمو ويتكاثر، ويقوّض كل شيء حاربنا من أجل إنجازه. هذا ما أعتقد، إخواني. () أخذ المطبوعة بيده مرة أخرى وأكمل، أؤكد لكم، أيها الإخوة، أنه إذا خرج هذا الأمر عن سيطرتنا فسوف تنشأ حالات مماثلة في المستقبل. أطرق نصر الله برأسه متفكراً، ثم خاطب رجلاً آخر إلى جواره، وأنت يا حاج رضوان، ماذا تقول؟. أشارك الأخ ذو الفقار وجهة نظره، وأوافقه الرأي في أن الأمر برمته جدّ بسيط من الناحية التنفيذية. أيضاً فإن مثل هذا العمل من وجهة نظري، أعني أمنياً، لا يحتاج إلى التفكير كثيراً. كما قال ذو الفقار، عبوة صغيرة تكفي. يمكننا زرعها دون ترك أي أثر يذكر، وننأى بأنفسنا عن تحمّل أي مسؤولية جرّاء ذلك. لكن في نهاية المطاف، سيعرف الناس بدون أدنى شك أننا من قمنا بهذا العمل، وبإذن الله، سيُدركون ثمن إهانة حزب الله..!!

 

شالوم يدعو أوروبا لإدراج حزب الله على قائمة الارهاب

المركزية- دعا وزير الطاقة والمياه الاسرائيلي سلفان شالوم، دول الاتحاد الاوروبي إلى "إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الارهابية". وبعد لقائه وزير الخارجية اليونانية الذي يزور اسرائيل، وحول المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، قال شالوم: "ان إسرائيل تنتظر جواب السلطة الفلسطينية وقرارها في خصوص استئناف المفاوضات مع اسرائيل من دون شروط مسبقة".

 

الوطن": اجتماعات ائتلاف الدوحـة تظهر حجم ارتهان معارضة سوريا

المركزية- ذكرت صحيفة "الوطن" السورية ان "اجتماعات اسطنبول الأخيرة للائتلاف السوري المعارض الذي يعرف بائتلاف الدوحة، كشفت حجم ارتهان ما يسمّى بـ"المعارضة" السورية لدول عربية وأجنبية كما كشفت زيف ادعاءات كل من كان يعطي العالم دروسا بالوطنية والاستقلالية، وظهر الائتلاف على وجهه الحقيقي بأنه ليس سوى أداة في أيدي مشيخات وسفراء لا همّ لها سوى تدمير سوريا دولة وشعباً واستخدام "سوريين" ومنحهم صفة المعارضة لتحقيق أهدافهم المكشوفة". وذكرت الصحيفة ان "مهما كانت نتيجة الاجتماعات فإن ما حصل في اسطنبول خلال الأيام القليلة الفائتة أثبت مجدداً ألا مكان لقرار مستقل لدى معارضة الخارج المرتهنة كليا لوزارات وأجهزة استخبارات عربية وأجنبية كما ثبت أن هؤلاء المعارضين الافتراضيين ليسوا إلا مجموعة من المرتزقة ينفذون أجندات خارجية لقاء حفنة من الدولارات والامتيازات".

 

نائب اسرائيلي: تسليم سوريا صواريخ إس 300 ينذر بنشوب حرب إقليمية

المركزية- أعلن النائب الاسرائيلي تصاحي هانيغبي من "حزب الليكود" إنه إذا سلّمت روسيا سوريا الصواريخ المطوَّرة من طراز إس.-300 فإن الأمر قد يؤدي إلى ضعضعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وتصعيد ممارسات حزب الله الاستفزازية، وحتى إلى نشوب حرب إقليمية. وقال النائب هانيغبي في مقابلة إذاعية إن "روسيا ليست معنية بنشوب مثل هذه الحرب، لكن يبدو حالياً أنها ملتزمة بصفقة الصواريخ مع سوريا ليس لدوافع اقتصادية فحسب، بل انطلاقاً من الرغبة في ضمان مكانتها ودورها في سوريا في المستقبل".

 

توقيف الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين للاشتباه بسعيه الفرار

اوقف رجل الاعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين الذي وجهت اليه اتهامات في قضية كراتشي الخميس من قبل شرطيين اشتبهوا في سعيه الى الهرب من فرنسا، حسبما افاد مصدر قريب من التحقيق. واوضح المصدر ان تقي الدين الذي يخضع لرقابة قضائية مشددة في فرنسا تحظر عليه مغادرة البلاد، حصل على جواز سفر دبلوماسي من جمهورية الدومينيكان. ويحقق القضاء الفرنسي في قضية كراتشي التي شكلت فضيحة حول تمويل غامض للحملة الرئاسية في 1995 من خلال عمولات مفترضة على خلفية صفقات اسلحة مع باكستان. وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس رفض احد محاميه دومينيك بينان الادلاء باي تعليق على توقيفه الذي قال انه يخضع للسرية. واوضح مصدر قضائي لوكالة فرانس برس ان نيابة باريس فتحت تحقيقا مطلع ايار بتهم "افساد موظف اجنبي" و"احتيال". وزياد تقي الدين ملاحق خصوصا في قضية كراتشي. ويشتبه القضاة بانه تلقى عمولات على هامش عقود تسليح ابرمت في 1994 قد تكون استخدمت في تمويل غير شرعي للحملة الرئاسية لرئيس الوزراء الاسبق ادوار بالادور في 1995. وقد فرضت عليه المراقبة القضائية وطالب مرات عدة باعادة جواز سفره اليه لكن طلباته رفضت. مصدروكالة الصحافة الفرنسية.

 

إسرائيل لا تصدق الأسد: الصواريخ لم تخرج من روسيا بعد واجتماع بين وزير العلاقات الدولية والسفير الروسي في تل أبيب

تل أبيب: نظير مجلي/الشرق ألأوسط

أعلن مصدر أمني إسرائيلي كبير أنه لا يصدق تصريحات الرئيس السوري، بشار الأسد، التي قال فيها إن جيشه تسلم دفعة أولى من الصواريخ الروسية المتطورة. وقال: ربما يقصد الأسد أنه تسلم صواريخ مضادة للطائرات، من طراز يقل أهمية عن صاروخ (إس 300) ولكن ربما أيضا كان يجافي الحقيقة. لكن معلوماتنا تفيد بأن صواريخ (إس 300) ما زالت في روسيا ولم تغادرها.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي الرسمية جلي تصاهل قد أكدت أن أجهزة الأمن بدأت تحقق في ما قاله الرئيس الأسد في حوار مع قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني بثت الليلة قبل الماضية، إن سوريا تسلمت تلك الصواريخ. وفي الوقت نفسه اجتمع وزير الشؤون الاستراتيجية والعلاقات الدولية في الحكومة الإسرائيلية، يوفال شتاينيتس، أمس، مع سفير روسيا في تل أبيب، سيرغي ياكوفليف، لمناقشة تداعيات الصفقة الروسية لتزويد نظام بشار الأسد بالصواريخ المذكورة ومخاوف إسرائيل من احتمال وصول صواريخ نوعية مضادة للطائرات إلى حزب الله في لبنان.

وذكر ناطق بلسان شتاينيتس، أن البحث خلال الاجتماع تطرق إلى المواضيع الاستراتيجية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط حيث اتفق على أن يواصل البلدان التحاور والتعاون بشكل مستمر.

وشتاينيتس هو وزير من حزب الليكود، عرف بتصريحاته العنيفة ضد روسيا.. ففي يوم الثلاثاء الماضي قال في تصريحات أمام صحافيين لا يمكننا فهم موقف روسيا في هذه القضية التي تضر بالمنطقة بكاملها. وأسباب تسليم (موسكو) لمثل هذه الأسلحة إلى سوريا ليست واضحة أبدا. فهذه الصواريخ ليست فقط دفاعية بل لها مدى يبلغ 300 كيلومتر، وبإمكانها استهداف طائرات مدنية وعسكرية فوق بن غوريون (المطار الرئيس بالقرب من تل أبيب). وقال شتاينيتس: نعارض شحن هذه الأسلحة لأنها ليست أسلحة دفاعية ولأنها ستستخدم في حرب وحشية من قبل النظام (السوري)، وهذا غير أخلاقي. واعتبر أن تسليم صواريخ إس-300 يشكل تشجيعا لنظام (الأسد) الوحشي الذي يرتكب فظائع ويجب التنديد بعملية التسليم هذه. كما أشار إلى إمكان وقوع هذه الصواريخ بأيدي إيران حليفة سوريا مما سيتيح لها الالتفاف حول العقوبات الدولية المفروضة عليها.

من جهة أخرى، زعم شتاينيتس أن إسرائيل لا تتدخل في الشأن السوري وفي الحرب الأهلية هناك. واتهم إيران وحزب الله بالتدخل بشكل قاس في الحرب الأهلية في سوريا. وأضاف أن حزب الله يحارب في أكثر من مكان في سوريا وليس فقط في بلدة القصير، مكررا مخاوف إسرائيل من أن تصل أسلحة حديثة متطورة وأسلحة كيماوية إلى حزب الله.

وكان رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، قد قال في وقت سابق أمس، إن إسرائيل باتت تعيش في قلب عصر الصواريخ. فهناك عشرات آلاف الصواريخ منتشرة في المناطق المحيطة بها، تشكل تهديدا على الجبهة الداخلية. وهي بذلك، أي إسرائيل، تصبح أكثر دول العالم المعرضة للتهديد وعليها أن تكون مستعدة من الناحيتين الدفاعية والهجومية على حد سواء لمواجهة المخاطر التي تنطوي عليها الحرب في العصر الحديث.

وجاءت أقوال نتنياهو هذه في الجلسة الختامية التي عقدت، أمس، لقادة الجيش والأجهزة الأمنية في ختام التدريبات الكبرى التي أجرتها قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي لاختبار وسائل الوقاية المختلفة من هجوم صاروخي حربي شامل. وحاكت هذه التدريبات سيناريو تعرض إسرائيل لهجمة بالصواريخ القادمة في آن واحد من سوريا ولبنان وقطاع غزة وربما إيران.

من جهة ثانية، كشف النقاب أمس عن تصريحات كان قد أدلى بها الجنرال يعقوب عاميدرور، مستشار الأمن القومي لرئيس الحكومة، خلال لقاء مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى إسرائيل وعددهم 27 سفيرا. وقالت صحيفة هآرتس، التي أوردت النبأ، إن عاميدرور حذر من تحول صواريخ إس-300 الروسية المتطورة المضادة للطائرات إلى صواريخ ذات قدرة تنفيذية في حال وصولها إلى سوريا. ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أوروبيين حضرا اللقاء مع عاميدرور، يوم الخميس الماضي، قولهما إن الأخير شدد على أن إسرائيل ستعمل من أجل منع صواريخ (إس-300) من أن تصبح ذات قدرة تنفيذية في الأراضي السورية. ورأى الدبلوماسيان الأوروبيان أن عاميدرور رسم عمليا الخط الأحمر الذي أقرته إسرائيل بكل ما يتعلق بمنظومة صواريخ إس-300 التي تعتزم روسيا تزويدها لسوريا.

وقالت الصحيفة إن أقوال عاميدرور ربما توضح تصريحات أطلقها وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، يوم الثلاثاء قال فيها إذا أرسلت صواريخ (إس-300) إلى سوريا فإننا سنعرف كيف سنتصرف. وأشار الدبلوماسيان الأوروبيان إلى أنه تبين من خلال أقوال عاميدرور أن إسرائيل تعرف أن روسيا ستزود هذه المنظومة الصاروخية لسوريا عاجلا أو آجلا، ولذلك وضعت خطا أحمر جديدا لها، وهو أن تصل إلى سوريا ولكن تبقى في المخازن ولا تنصب لمواجهة الطائرات الإسرائيلية المقاتلة التي تنتهك الأجواء السورية باستمرار وتنفذ غارات على الجيش السوري من دون أن يعترض طريقها أحد. وقال رئيس مجلس الأمن القومي، عاميدرور، إن إسرائيل تعتبر هذه المنظومة الصاروخية المضادة للطائرات قوة تخل بالتوازن في المنطقة.

 

مصادر المعارضة بالقصير: "حزب الله" سيفاجأ بقدرتنا وسنضرب عمقه في لبنان

نقلت صحيفة 'الشرق الأوسط عن مصادر عسكرية قيادية في القصير إشارتها إلى 'وصول 1700 مقاتل من حلب إلى القصير للمشاركة في القتال ضد القوات الحكومية ومقاتلي حزب الله، لافتة إلى أن 'المقاتلين المعارضين الذين ينتمي معظمهم لـلواء التوحيد، أكبر ألوية حلب، وصلوا إلى القصير ودخلوا مدينتها المحاصرة للمشاركة في القتال. واوضحت ان الجيش الحر 'حشد عشرات آلاف المقاتلين من ريف حمص، وحلب، وإدلب، ودير الزور، للقتال في القصير، وبدأوا بالوصول تباعًا على شكل أفواج وكتائب منذ ليل (أول من) أمس إلى المدينة، في محاولة لاستعادتها. وأضافت أن 'هذه المعركة ستكون مصيرية، نظرًا لموقع القصير الاستراتيجي في الثورة السورية، مشيرةً إلى 'تخوف المعارضة من أن سقوط القصير سيؤدي لسقوط حمص بيد قوات النظام. وشددت المصادر على أن هذه المعركة ستكون 'معركة الفصل بيننا وبين حزب الله، مؤكدةً أن قوات المعارضة 'تمتلك إمكانات قتالية، من ناحيتي العديد والسلاح، مما يجعل الحرب طاحنة. وعن إمكانات الجيش الحر العملية لضرب الضاحية، قالت مصادر المعارضة العسكرية في القصير إن 'الإمكانية متوفرة لضرب الضاحية بصواريخ متطورة، مشيرة إلى أن 'حزب الله سيفاجأ بقدرتنا. وإذ أكدت أن 'التهديد جدي، ختمت المصادر بالقول: 'سنضرب عمق حزب الله في لبنان ردًا على استهداف أهالينا في القصير.المصدر : الشرق الاوسط

استكمال الطوق حول القصير ونداء استغاثة من المعارضة لانقاذ الجرحى

استكملت قوات النظام السوري وحزب الله الطوق حول مدينة القصير في محافظة حمص في وسط سوريا مع تقدمها الخميس الى قريتين جديدتين شمال المدينة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وجه "نداء استغاثة عاجلا" لانقاذ اكثر من ألف جريح في المدينة التي اقتحمتها القوات النظامية مدعومة بحزب الله اللبناني في 19 ايار/مايو الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان بعد ظهر اليوم ان "مقاتلين من حزب الله والقوات النظامية السورية سيطروا على اجزاء واسعة من بلدة عرجون في ريف القصير الشمالي بعد اشتباكات عنيفة" مع مقاتلي المعارضة.

واشار في بريد الكتروني لاحق الى "سيطرة القوات النظامية ومقاتلي حزب الله اللبناني على قرية البراك" القريبة من عرجون. واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان الوضع في القصير "صعب للغاية"، مشيرا الى مقتل "تسعة مقاتلين اثر استهداف سيارة تقلهم من القوات النظامية بريف القصير اثناء توجههم الى المدينة" للمشاركة في القتال. وكانت قوات النظام وحزب الله سيطرت الاربعاء على مطار الضبعة العسكري بعد معارك استمرت اياما والذي كان يشكل منفذا اساسيا لمقاتلي المعارضة المتحصنين في الجزء الشمالي من مدينة القصير، بعدما اقتحمتها من الجهات الشرقية والغربية والجنوبية. وبث تلفزيون "المنار" التابع لحزب الله شريطا مصورا قال انه من عرجون، وقال مراسل التلفزيون ان الطريق بين مطار الضبعة وعرجون "بات كله آمنا"، واجرى مقابلة مع ضابط في الجيش السوري قال "احكمنا الطوق بشكل كامل على مدينة القصير، تبقى قرية واحدة هي الجوادية من الجهة الشمالية". وكان الائتلاف السوري المعارض اطلق صباحا "نداء استغاثة عاجلا" تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه دعا فيه الى "انقاذ أكثر من ألف جريح في مدينة القصير أصيبوا جراء القصف المستمر الذي تنفذه قوات الأسد وميليشيات حزب الله على المدينة منذ أسبوعين".واوضح ان المدينة "تعاني في هذه الساعات من نقص حاد في المسعفين والأطباء وأبسط مستلزمات الإسعاف الأولية، بما يستدعي استنفار كافة المنظمات الإغاثية الدولية والمستقلة، لإنقاذ هؤلاء الجرحى المدنيين وإخراجهم من المدينة، وتأمين علاجهم في مناطق آمنة بأسرع وقت". ودعا الى "تحرك عاجل" من الصليب الاحمر والهلال الاحمر "لدخول مدينة القصير في سبيل إنقاذ الأبرياء فيها وتأمين الحماية لهم". من جهته، افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان "المشافي الميدانية في مدينة القصير وريفها تعاني نقصا حادا في المستلزمات الطبية بسبب الحصار الخانق الذي تفرضه القوات النظامية". وناشد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع فرانس برس "الصليب الاحمر الدولي نقل المصابين الى مكان آمن، أكانوا من المقاتلين المعارضين ام المدنيين"، متحدثا عن "اصابة المئات بشكل مؤكد".

في اسطنبول، قال رئيس الائتلاف بالانابة جورج صبرة في مؤتمر صحافي على هامش اجتماع للمعارضة مستمر منذ اكثر من اسبوع ان "الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية لن يشارك في اي مؤتمر او اية جهود دولية في هذا الاتجاه في ظل غزو ميليشيات ايران وحزب الله للاراضي السورية". واضاف صبرة "ان الحديث عن اي مؤتمرات دولية وحلول سياسية للوضع في سوريا يصبح لغواً لا معنى له في ظل هذه الوحشية".

ويتعرض الائتلاف لضغوط دولية للمشاركة في مؤتمر دولي يتمثل فيه النظام ايضا.وتعد القصير صلة وصل اساسية بين دمشق والساحل السوري.

الأسد: "حزب الله" دخل سوريا لأن المعركة مع إسرائيل ووكلائها بسوريا ولبنان

أكّد رئيس النظام السوري بشار الأسد أنّ "المعركة في سوريا هي معركة وطن وليست معركة كرسي"، موضحاً أنّ أحداً "لا يستشهد من أجل كرسي". الأسد، وفي حديثٍ إلى قناة "المنار"، أشار إلى أنّه وعند بداية الأزمة في سوريا "لم نعتمد فكرة الدفاع أو الهجوم، بل كنا نتعامل مع الموضوع من الزاوية الإجتماعية". وفي حين لفت إلى أنّ "تطوّر الأحداث ساعد السوريين على فهم حقيقة الأمور، وهذا ما ساعد القوات المسلحة"، شدّد على أنّ ما يحصل في سوريا "هو انقلاب الموازين لمصلحة القوات المسلحة، وليس انتقالا من الدفاع إلى الهجوم". وأردف: "العديد من المسلحين انسحبوا من المجموعات الإرهابية، وعادوا إلى الحياة الطبيعية".

وتحدّث الأسد عن المعركة في القصير، فاعتبر أنّها "ليست الممر الذي يسمح بإقامة دولة علوية"، مشيراً إلى أنّ "الساحل السوري واللبناني لا يمر عبر القصير". وأضاف: "لا أحد يخوض معارك للذهاب إلى التقسيم، بل للحفاظ على سوريا"، معتبراً أنّ المهم "ليس القصير بل المحافظة على أمن الحدود". وأوضح أنّ مسألة القصير مرتبطة "بالموضوع الإسرائيلي"، مشيراً إلى أنّ إسرائيل تريد "خنق المقاومة وضرب الدفاعات الجوية السورية"، لذلك فإنّ الردّ على إسرائيل وفق الأسد "يجب أن يكون استراتيجياً وليس رداً صغيراً محدوداً". ورداً على سؤال حول فتح جبهة الجولان، أجاب: "هناك ضغط شعبي لفتح هذه الجبهة"، مشيراً إلى أنّ "التغيير الحقيقي في قواعد الإشتباك هو ذهاب الشعب نحو المقاومة، فالدولة لا تخلق مقاومة فهي إن لم تكن شعبية لا يمكن أن تقاوم". وأردف: "لم تقرر سوريا بعد أربعين عاما فتح الجبهة بل هناك ظروف".

وفي حين أكّد أنّ "الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة وانشغال القوات المسلحة في الداخل، هما العاملان اللذان يقويان الدوافع الشعبية لفتح الجبهة"، أشار إلى أنّ "الدولة التي تقف بوجه المقاومة دولة متهورة".

وعن العلاقة السورية-الروسية، قال الأسد: "عقود الأسلحة سابقة للأزمة، ونحن والروس مستمرون في تنفيذها"، موضحاً: "نحن لا نصرّح حول الأسلحة التي نملكها".

وتابع الأسد: "قرار بقائي في الحكم مرتبط بإرادة الشعب السوري، لذا كل متحدث في الموضوع عليه أن يقول لنا مَن يمثل من الشعب"، مشيراً إلى أنّ "لا قيمة للأعلام التي ترفعها المعارضة إن كانت لا تمثل شعبًا". وسأل: "إلى أين يعود من سيجلسون على طاولة جنيف2؟ إلى غرف الفنادق أو إلى السفارات، أما نحن نعود إلى دمشق".

وأضاف: "موافقتنا على المشاركة في جنيف مبدئية، فمبدأ المؤتمر صحيح ولكن المشاركة متوقفة على التفاصيل"، مؤكّداً أنّ "شرطنا الوحيد هو إخضاع كل ما يُتفق عليه للإستفتاء الشعبي".

وإذ قال إنّ "هناك دولاً ضد أي حوار وتسعى إلى إفشاله"، رأى أنّ "معظم القوى التي تتحدث عن سوريا لا علاقة لها بها"، موضحاً أنّ "فشل المؤتمر لن يغيّر كثيرًا في الواقع، فالعصابات على الأرض لم تتوقف عن التخريب".

وتابع: "يريدون حكومة انتقالية لا يكون للرئيس دور فيها وأصلاً لا يرأس الحكومة"، موضحاً أنّ "الدستور يعطي الحكومة الانتقالية صلاحيات واسعة وهذا ما يريدونه، أما تغيير صلاحيات الرئيس فهو يحتاج إلى استفتاء بحسب الدستور". وأردف: "ترشيحي في الـ2014 يحدد في ذلك الوقت، ولكن الحاجة لذلك يحددها الشعب، وإذا كانت هناك حاجة سأترشح".

وعن مواقف الدول العربية، قال: "التغييرات الإيجابية محصورة في الخطابات، وليست في الفعل"، معتبراً أنّها "ما زالت تدعم الإرهابيين". وأضاف أنّ سوريا لم تبن "آمالاً على الجامعة العربيّة في السابق، فكيف نتوقّع شيئاً اليوم؟"، معتبراً أنّ "بعض الدول معنا في القلب، ولكن ليس بالقرار فقرارهم ليس بيدهم". وسأل الأسد: "هل تمكن لبنان من منع تدخل اللبنانيين في سوريا؟"، معتبراَ أنه "مساهم في الأحداث السورية بشكل سلبي". وتحدّث عن سياسة "النأي بالنفس"، فقال: "عن أي نأي بالنفس نتحدث؟ هذا غير ممكن واقعيًا لأن النار المندلعة لا بد من أن تؤثر على الجيران"، مشيراً إلى أنّ "نأي الحكومة بنفسها شيء ونأي لبنان بنفسه شيء آخر".

ورأى أنّ "الإنتصار الأكبر الذي حققته المقاومات العربية هو الإنتصار الفكري عبر الصمود في وجه ضرب المفاهيم"، مشيراً إلى أنّ "البعض نسي أن إسرائيل عدو"، مشدّداً على أنّ "قوّة لبنان بمقاومته". وأضاف: "نحن بحاجة إلى هذا الفكر وهذا الصمود، وإلى ما تقوم به المقاومة اليوم". وأوضح الأسد أنّ سوريا تعوّل على المقاومة في تذكير الجميع بأن إسرائيل عدو"، متابعاً: "لو لم تكن لنا الثقة بالإنتصار لما كان لدينا القدرة على الصمود". وختم بالقول: "سوريا ستبقى الداعم الأول للمقاومات العربية".

 

المعارضة السورية لن تشارك في اي جهود دولية في ظل "غزو" ايران وحزب الله لسوريا

اعلنت المعارضة السورية الخميس في اسطنبول انها لن تشارك في مؤتمر السلام الدولي المعروف باسم "جنيف 2" الذي اقترحت روسيا والولايات المتحدة عقده بين النظام والمعارضة، في ظل "غزو" ايران وحزب الله لسوريا. وقال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض بالانابة جورج صبرة في مؤتمر صحافي في اسطنبول "لن يشارك الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية في اي مؤتمر او اية جهود دولية في هذا الاتجاه في ظل غزو ميليشيات ايران وحزب الله للاراضي السورية". واضاف صبرة "ان الحديث عن اي مؤتمرات دولية وحلول سياسية للوضع في سوريا يصبح لغواً لا معنى له في ظل هذه الوحشية". ويشارك مقاتلو حزب الله في المعارك الى جانب القوات النظامية السورية، خصوصا في مدينة القصير الاستراتيجية التي تشكل صلة وصل اساسية بين دمشق والساحل السوري. واقتحمت القوات النظامية مدعومة من الحزب في 19 ايار، هذه المدينة الواقعة في محافظة حمص (وسط) والتي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة منذ اكثر من عام. وتشترط المعارضة السورية رحيل الرئيس السوري بشار الاسد وقادته العسكريين للمشاركة في مؤتمر دولي للسلام في سوريا، وفق مبادرة اطلقها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الاميركي جون كيري في مطلع ايار ويفترض ان تضم ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة. واعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء ان هناك مسائل كثيرة متعلقة بالمؤتمر لا تزال عالقة مثل موعد انعقاد هذا الاجتماع. مصدروكالة الصحافة الفرنسية.