المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 05 تشرين الثاني/2013

عناوين النشرة

*رسالة القديس يعقوب 03/01-10/صداقة العالم

*يا شعبي اللبناني مرشدوك، رجال دين مضلون ويبلعون طريق مسالكك/الياس بجاني/04 تشرين الثاني/13

*بالصوت/يا شعبي اللبناني مرشدوك، رجال دين مضلون ويبلعون طريق مسالكك/الياس بجاني/04 تشرين الثاني/13

*اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/04تشرين الثاني/13

*نشرة الأخبار باللغة الانكليزية

*بالصوت/من تلفزيون المر/مقابلة مع علي حماده مع مقدمة إيمانية للياس بجاني/04 تشرين الثاني/13

*فيديو/من تلفزيون المر/مقابلة مع علي حماده/04 تشرين الثاني/13

*قتيل برصاصة في صدره في منطقة بعلبك

*خطف التاجر يوسف لوباني

*صقر سطر بلاغ بحث وتحر بحق علي عيد

*أهالي جبل محسن قطعوا طريق طلعة الشمال احتجاجا على مذكرة توقيف علي عيد

*كيري يدعو إلى منع حزب الله من تحديد "مستقبل لبنان

*تقارير: اتصالات سرية غير مباشرة تجري بين حزب الله والسفارة الأميركية

*مقتل مسؤول بالحرس الثوري نائب ايراني بارز: مئات الكتائب الايرانية تقاتل في سوريا ونحن نقف وراء الانتصارات

*خطف تاجر فلسطيني من سهل عكار والخاطفون يطلبون الفدية من رقم بقاعي

*اطلاق نار في السويقة طرابلس اثناء تشييع القتيل فتوح

*قوى الأمن: لم تثبت التحقيقات حتى الآن أي علاقة لحادثة مستيتا بتهريب السلاح أو أي سبب جنائي آخر

*جعجع استنكر الاعتداء بحق عمال جبل محسن ودعا الى تجريد طرابلس من السلاح

*جعجع استقبل مستشار الحريري ووفدا من بعبدا - اللويزة شطح: للعودة الى اعلان بعبدا وبعدها نذهب الى الحوار لمعالجة الامور الاساسية

*جنبلاط ينفي خبر توجيهه رسالة الى الاسد

*ارسلان نفى نقله اية رسالة من جنبلاط الى الاسد

*الرئيس ميشال سليمان يزور السعودية هذا الأسبوع

*جنبلاط عن رسالته المزعومة إلى الأسد: لم أصل إلى هذه الدرجة من الخرف والهبل السياسي

*عضو الكتائب اللبنانية النائب إيلي ماروني: ما يهم الحزب مضمون العمل الحكومي والبيان الوزاري لا موانع أمام تبوؤ الرئيس أمين الجميل سدة الرئاسة مجددا

*عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح: صيغة 6+9+9 ترسيخ لمنطق التعطيل ولا خلاف بين الحريري وسلام

*رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: فريق 14 اذار رفع شعار العبور إلى الدولة فيما لم يبقوا شيئا من مؤسسات الدولة

*عضو "كتلة المستقبل" النائب محمد الحجار: اللقاء مع التيار الوطني ليس موجها ضد اي جهة ويدخل في اطار التواصل مع الجميع

*عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري: ملوك التعطيل هم فريق 8 آذار

*رئيس المجلس السياسي في "حزب الله" السيد ابراهيم امين السيد: فشل الرهان على سقوط النظام بسوريا والمقاومة غيرت وجه العالم

*"الكتائب" يطالب بتوفير كل الدعم للجيش للبدء بحملة أمنية في طرابلس: تشكيل الحكومة هو الحل

*برنامج زيارة سيدة فرنسا الاولى الى لبنان اليوم

*الكتائب ناشد سليمان العمل على تأمين حضور لبناني رفيع في جنيف 2: لاعطاء مهلة 48 ساعة قبل البدء بحملة أمنية في طرابلس

*إتصالات سرية بين "حزب الله" وأميركا!

*عيد: "سننزل الى الشارع" .. وعلوكي يرد عليه

*محور قتال حزب الله في طرابلس

*ما حقيقة رسالة جنبلاط الى الاسد؟

*ميشال عون في عشاء هيئة المحامين في التيار الوطني: يهربون من المشكلة في بداياتها ويتركونها تكبر ليصبح حلها مستعصيا ويفوق قدراتهم

*آلان عون: نسعى لتوعية الرأي العام على الأخطار على مسيحيي الشرق الدولة اليوم الأضعف لأن الكل محصن طائفيا وكل من يريد بناء الدولة حليفنا

*آلان عون: نسعى لتوعية الرأي العام على الأخطار على مسيحيي الشرق الدولة اليوم الأضعف لأن الكل محصن طائفيا وكل من يريد بناء الدولة حليفنا

*من صدام إلى محمد مرسي/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*التصادم بين الولايات المتحدة والعائلة المالكة السعودية/سايمون هندرسون/فورين بوليسي

*كفى تردداً في التأليف/بشارة شربل/ليبانون نيوز

*في منيرة ولبيبة واجتماعات مسيحيي المشرق

*مازن عبود/الاثنين 4 تشرين الثاني 2013

*الفيصل: اتفقنا مع واشنطن على أنه لا دور للأسد بالمستقبل واعتذار السعودية عن عضوية مجلس الأمن لا يعني انسحابها من الأمم المتحدة

*الفيصل: ندرك اهمية المفاوضات في الازمة السورية على ان لا تطول كيري: العلاقات مع المملكة استراتيجية ودائمة ولا خلافات بين البلدين

*العقيد رياض الأسعد ينفي مقتله

*الوزراء العرب دعوا المعارضة السورية إلى المشاركة في جنيف - 2

 

تفاصيل النشرة

 

رسالة القديس يعقوب 03/01-10/صداقة العالم

من أين القتال والخصام بينكم؟ أما هي من أهوائكم المتصارعة في أجسادكم؟ تشتهون ولا تمتلكون فتقتلون. تحسدون وتعجزون أن تنالوا فتخاصمون وتقاتلون. أنتم محرومون لأنكم لا تطلبون، وإن طلبتم فلا تنالون لأنكم تسيئون الطلب لرغبتكم في الإنفاق على أهوائكم. أيها الخائنون، أما تعرفون أن محبة العالم عداوة الله؟ فمن أراد أن يحب العالم كان عدو الله. أتحسبون ما قاله الكتاب باطلا، وهو أن الروح الذي أفاضه الله علينا تملأه الغيرة؟

ولكنه يجود بأعظم نعمة. فالكتاب يقول: يرد الله المتكبرين وينعم على المتواضعين. فاخضعوا لله وقاوموا إبليس ليهرب منكم. اقتربوا من الله ليقترب منكم. اغسلوا أيديكم، أيها الخاطئون، وطهر قلبك يا كل منقسم الرأي.

احزنوا على بؤسكم ونوحوا وابكوا. لينقلب ضحككم بكاء وفرحكم غما. تواضعوا أمام الرب يرفعكم الرب.

 

مقالة الياس بجاني الجديدة: قراءة إيمانية في مؤتمرات مسيحية اسخريوتية هدفها خدمة محور الشر الإيراني-السوري
يا شعبي اللبناني مرشدوك، رجال دين مضلون ويبلعون طريق مسالكك/الياس بجاني/04 تشرين الثاني/13
بالصوت/يا شعبي اللبناني مرشدوك، رجال دين مضلون ويبلعون طريق مسالكك/الياس بجاني/04 تشرين الثاني/13
اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/04تشرين الثاني/13

نشرة الأخبار باللغة الانكليزية
مقدمة المقالة/هل صدقت موعظة ميشال عون في زمن المحل والبؤس؟ إنها فعلا مصيبة وكارثة عندما يكون ميشال عون نجم مؤتمر مسيحي وخطيب وواعظ فيه والكارثة والأكبر أن هذا المؤتمر أشرف عليه المطران سمير مظلوم، ظالم الحق والحقيقة. كارثة بل رزمة كوارث وجود رجال دين وسياسيين مسيحيين يتاجرون بمسيحيتهم وهم مرتزقة يعملون في خدمة تكفيريين وتابعين لنظام محور الشر الإيراني-السوري. إنه فعلا زمن صادوم وعامورة. بصراحة وبصوت عال نرى أن الكتبة والفريسيين القابعين دون إيمان في سدة المسؤولية الكنسية ودون استثناء هم العلة وهم المصيبة كونهم قابلين بالتبعية والتقية والذمية وهم لا يفقهون غير لغة السوط أي الكرباج الذي استعمله السيد المسيح لطرد أمثالهم من الهيكل الذي حولوه إلى وكر للصوص.

 

من تلفزيون المر/مقابلة مع الإعلامي السيادي علي حماده
بالصوت/من تلفزيون المر/مقابلة مع علي حماده مع مقدمة إيمانية للياس بجاني/04 تشرين الثاني/13

فيديو/من تلفزيون المر/مقابلة مع علي حماده/04 تشرين الثاني/13
الياس بجاني/مقابلة سيادية ووطنية وصادقة وشجاعة بكل كلمة جاءت فيها. علي حمادة وكعادته سمى الأشياء بأسمائها بجرأة المؤمن بوطنه وبحق انسانه بالحرية والمساواة والقانون والسلم والأمن واضعاً النقاط على الحروف بشفافية ومصداقية ومعرفة على حيثيات كل الملفات الساخنة التي تشغل الرأي العام اللبناني أمنياً ودستورياً وممارسة حكم.

 

يا شعبي اللبناني مرشدوك، رجال دين مضلون ويبلعون طريق مسالكك

بقلم/الياس بجاني

رسالة يوحنا الأولى الفصل 02/02/19): "يا أبنائي الصغار، جاءت الساعة الأخيرة. سمعتم أن مسيحا دجالا سيجيء، وهنا الآن كثير من المسحاء الدجالين. ومن هذا نعرف أن الساعة الأخيرة جاءت. خرجوا من بيننا وما كانوا منا، فلو كانوا منا لبقوا معنا. ولكنهم خرجوا ليتضح أنهم ما كانوا كلهم منا"

هل صدقت يا أيها اللبناني موعظة ميشال عون في زمن المحل والبؤس، وفي زمن مؤتمرات المسحاء الدجالين؟ إنها فعلا مصيبة وكارثة إيمانية ومصيبة وطنية عندما يكون ميشال عون نجم مؤتمر مسيحي وخطيب وواعظ فيه، والكارثة والأكبر أن هذا المؤتمر أشرف عليه المطران سمير مظلوم، ظالم الحق والحقيقة. كارثة بل رزمة كوارث وجود رجال دين وسياسيين مسيحيين يتاجرون بمسيحيتهم وهم مرتزقة يعملون في خدمة تكفيريين وتابعين لنظام محور الشر الإيراني-السوري. إنه فعلا زمن صادوم وعامورة.

بصراحة وبصوت عال نرى أن الكتبة والفريسيين القابعين دون إيمان في سدة المسؤولية الكنسية ودون استثناء هم العلة وهم المصيبة في كل ما حل بشعبنا من عذابات كونهم قابلين بالتبعية والتقية والذمية. هؤلاء لا يفقهون غير لغة السوط أي الكرباج الذي استعمله السيد المسيح لطرد أمثالهم من الهيكل الذي حولوه إلى وكراً للصوص. وأجبنا أن نقتدي بالمسيح ونطردهم من مواقع السلطة ونخلص وطننا وشعبنا منهم.

من المحزن أن البطريرك قد الراعي جر كنيستنا المارونية وراء وهم حلف الأقليات وبالتالي ألحقها بباقي الكنائس الفاقدة المشرقية لحرية القرار. من يسكت على علته، العلة تقتله ولهذا علينا جميعا نحن المسيحيين أن نرفع الصوت عالياً بوجه اسخريوتية وطروادية الممسكين بقرار كنائسنا ونقول لهم كفى خنوعاً وكفى أوهاماً وجرياً وراء حلف الأقليات البالي.

نسأل أي عاقل لبناني مسيحي يحترم نفسه ويؤمن بربه وبلبنان الكيان والوطن والإنسان والتاريخ والقيم والرسالة، ويقدس دماء الشهداء، قد يتوهم ولو لثانية أن مصير ووجود المسيحيين في لبنان والمشرق يجب أن يتولى أمرهما من خلال مؤتمرات أو ندوات كتبة وفريسيين واسخريوتيين من أمثال المطران سمير مظلوم، الظالم للحق والحقيقة والمحسوب سياسياً على محور الشر السوري-الإيراني، أو زميله في نفس التوجهات والثقافة المطران أيلي نصار المتخصص في موبؤات الحقد والفتنة، أو لا سمح الله ربع المرتزقة والمسورنين ورافعي شعارات التغيير والإصلاح الكاذبة من المسيحيين في 8 آذار.

إن فقط الغبي والجاهل والمأجور قد يتوهم ذلك. إن فاقد الشيء لا يعطيه وبالتالي كل المؤتمرات التي تعقد تحت عنوان حماية الوجود المسيحي وكما كل الخطب والمواعظ والجولات والتصريحات والمسرحيات الإعلامية الخادعة التي يرعاها محور الشر السوري-الإيراني هي بالواقع المعاش والملموس تؤذي المسيحيين ولا تفيدهم.

في هذا الإطار عقد المؤتمر المسمى مسيحياً أمس وأول أمس والذي قاطعته كل الشرائح المسيحية اللبنانية الحقة والسيادية وسطع فيه نجم ميشال عون الشارد عن كل ما هو ثوابت لصرح بكركي الذي أعطي له مجد لبنان.

مع النبي اشعيا نرفع الصوت عالياً لعلى ضمائر أصحاب نذورات العفة والطاعة والفقر المخدرة تستفيق من غيبوبتها قبل يوم الحساب الأخير: (اشعيا03/04و12)/، وأجعل صبياناً رؤساء لهم واطفالا تتسلط عليهم. شعبي ظالموه أولاد ونساء يتسلطن عليه. يا شعبي مرشدوك مضلون ويبلعون طريق مسالكك. ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين المرّ حلوا والحلو مرّا. ويل للحكماء في اعين انفسهم والفهماء عند ذواتهم. ويل للابطال على شرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكر الذين يبررون الشرير من اجل الرشوة واما حق الصدّيقين فينزعونه منهم لذلك كما يأكل لهيب النار القش ويهبط الحشيش الملتهب يكون اصلهم كالعفونة ويصعد زهرهم كالغبار لانهم رذلوا شريعة رب الجنود واستهانوا بكلام قدوس إسرائيل".

في الخلاصة، لا ثقة ولا جدية ولا مصداقية لكل المؤتمرات المسيحية المسرحية التي هي من إخراج وإنتاج الراعي والمظلوم وعون وباقي ربع 8 آذار العاملين في خدمة محور الشر والغارقين في وهم حلف الأقليات.

 

قتيل برصاصة في صدره في منطقة بعلبك

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في بعلبك حسين درويش، عن نقل عبد الرحيم أحمد اسماعيل (مواليد 1964) عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، إلى مستشفى دار الامل الجامعي في دورس - بعلبك، مصابا بطلق ناري في صدره، وما لبث ان فارق الحياة. ولم تتوفر حتى الآن معلومات عن ظروف إصابته وأسبابها. وقد باشرت عناصر من مخفر درك الطيبة التحقيق لتحديد ملابسات ما جرى.

 

خطف التاجر يوسف لوباني

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام ميشال حلاق عن اقدام مسلحين على خطف التاجر يوسف لوباني( 50 عاما - فلسطيني) . وقد ادعى ذووه لدى الاجهزة المختصة بانهم تلقوا اتصالا من الخاطفين من رقم من منطقة البقاع يعلمونهم فيه عن عملية الخطف ويطالبونهم بفدية.

 

صقر سطر بلاغ بحث وتحر بحق علي عيد

وطنية - أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" هدى منعم أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر ختم التحقيقات الاولية التي تجريها شعبة المعلومات في قضية تفجيري مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، بعدما سطر بلاغ بحث وتحر في حق النائب السابق علي عيد. وطلب إحالة الملف اليه غدا، لاتخاذ القرار القانوني المناسب لجهة الإدعاء.

 

أهالي جبل محسن قطعوا طريق طلعة الشمال احتجاجا على مذكرة توقيف علي عيد

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محسن السقال أن أهالي جبل محسن قطعوا الطريق الرئيسية عند طلعة الشمال بالاطارات المشتعلة، احتجاجا على مذكرة التوقيف التي صدرت بحق علي عيد.

كما عمدت العناصر العسكرية على قطع الطريق عند مستديرة الملولة باتجاه جبل محسن.

 

كيري يدعو إلى منع حزب الله من تحديد "مستقبل لبنان

نهارنت/رفضت واشنطن الإثنين أن يتمكن حزب الله من تحديد مستقبل لبنان. وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي سعود الفيصل في الرياض "تحدثنا عن أهمية ألا يتمكن حزب الله من السيطرة على لبنان". أضاف "يجب منع حزب الله من تحديد معالم مستقبل لبنان". من جهته قال الفيصل أن "حسن النوايا الايرانية يبدأ بخروجها وحليفها حزب الله من سوريا". ويزور كيري السعودية قبيل زيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية ميشال سليمان إليها والتي أجلت للمرة الثانية. وفي ظل أجواء من التوتر الأميركي مع المملكة على خلفية ملفي سوريا وطهران، طمأن كيري السعودية وقال أن العلاقة معها قوية ومتينة وهي "اللاعب الابرز في العالم العربي". وكان قد هاجم الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في 28 تشرين الأول الفائت السعودية قائلا "هناك دولة اقليمية غاضبة جدا مما يجري في المنطقة والحرف الأول من اسمها المملكة العربية السعودية وهذا ليس سرا، وقد استقطبت عشرات الالاف من المقاتلين من كل انحاء العالم، ومونتهم بسلاح وتموين و30 مليار دولار حتى الان".

 

تقارير: اتصالات سرية غير مباشرة تجري بين حزب الله والسفارة الأميركية

نهارنت/أفادت تقارير صحافية أن " نائباً في 14 آذار قد أكد أن اتصالات سرية غير مباشرة تجري بين حزب الله والسفارة الأميركية، وأن العلاقة بين الطرفين تتطور نحو الأفضل". وأشارت صحيفة "الأنباء" الكويتية في عددها الصادر الإثنين، الى أن "نائباً في 14 آذار قد لاحظ أن الخطاب الأخير لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله خلا من أي إشارة للولايات المتحدة ومن أي انتقاد لسياساتها في لبنان والمنطقة، خلافا لما درجت عليه العادة في خطبه، مما أثار في أوساط سياسية عديدة تساؤلات حول ما إذا كان التقارب الأميركي - الإيراني بدأ ينعكس على توجهات حزب الله". وأفادت مصادر مطلعة للصحيفة عينها، أن "هذا النائب قد أكد أن اتصالات سرية غير مباشرة تجري بين حزب الله والسفارة الأميركية، وأن العلاقة بين الطرفين تتطور نحو الأفضل". ورأى أن "هذا التقارب جرت ترجمته من خلال قيام السفير الأميركي في لبنان ديفيد هيل بإبلاغ قيادات سياسية التقاها أنه "لا يمكن تأليف حكومة في لبنان من دون مشاركة حزب الله فيها".

 

مقتل مسؤول بالحرس الثوري نائب ايراني بارز: مئات الكتائب الايرانية تقاتل في سوريا ونحن نقف وراء الانتصارات

كشف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي عن وجود مئات الكتائب العسكرية التابعة للجمهورية الإسلامية التي تقاتل إلى جانب بشار الأسد، مؤكدا وقوف طهران خلف الانتصارات التي حققها جيش النظام الحاكم في دمشق مؤخرا. وتناقلت وكالات الأنباء الإيرانية هذه التصريحات التي تشكل سابقة بشأن الاعتراف بقتال قوات إيرانية كبيرة إلى جانب النظام السوري، حيث كانت طهران تنفي دائما تواجد قواتها العسكرية على الأراضي السورية مؤكدة أن دعمها لبشار الأسد لا يتعدى دائرة الاستشارة العسكرية ونقل التجارب. وذكرت وكالة ايسنا الطلابية شبه الرسمية أن كريمي أدلى بتصريحاته بهذا الخصوص في حديث له مساء الأحد، في مراسم أقيمت تحت عنوان مكافحة الاستكبار في مدينة مشهد الدينية شمال شرق البلاد. وقال مخاطبا الحضور تتواجد مئات الكتائب الإيرانية على الأراضي السورية، وقد تسمعون أنباء عن انتصارات على لسان قائد عسكري سوري، إلا أن القوات الإيرانية هي التي تقف خلف تلك الانتصارات. واعتبر البرلماني الإيراني أن بلاده في مكانة جيدة في المنطقة قائلا: تزداد مصالح إيران في المنطقة يوما بعد يوم وتنخفض مصالح الدول الغربية فيها ويتقلص حضورها في الشرق الأوسط. وقال: عندما أغلقت جميع الدول سفاراتها في دمشق تزامناً مع تهديد أميركا بالهجوم على سوريا فإن أعضاء البعثة الدبلوماسية الإيرانية، وأسرهم بقوا هناك وكان هذا باعثا على رفع معنويات بشار الأسد. وتطرق نائب مجلس الشورى الإيراني إلى لقاء جمعه بزعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله فقال: كان زعيم حزب الله قد حذر إسرائيل بقوله إنه إذا بدأت الحرب سنقتل في اليوم الأول لردنا 400 ألف شخص في حيفاء. وانتقد كريمي قدوسي الحكومة الإيرانية الجديدة واتهمها بتهويل المشاكل وربطها بالعقوبات ثم ربط العقوبات بالمفاوضات وتهجم بشدة على وزير الخارجية الإيراني واصفا إياه بصديق جو بايدن وجورج سوروس تزامناً، ذكرت وكالة مهر الايرانية للأنباء ان قائداً بالحرس الثوري الايراني قتل في سوريا بعد تطوعه للدفاع عن ضريح السيدة زينب في دمشق. وقالت الوكالة ان محمد جمالي زاده من فيالق الحرس الثوري الايراني في محافظة كرمان جنوب شرق ايران قتل في الأيام القليلة الماضية على يد ارهابيين وهابيين. وجمالي زاده كان مقاتلاً قديماً في الحرب الايرانية العراقية بين عامي 1980 و 1988 ثم خدم في وحدات مكافحة التهريب. وقالت مهر انه لم يسافر الى سوريا باسم فيالق الحرس الثوري الايراني لكن بصفته متطوعاً للدفاع عن مقام السيدة زينب في الضواحي الجنوبية لدمشق. ويقول دبلوماسيون غربيون ان ايران وهي حليف للرئيس السوري بشار الأسد تقدم لسوريا مساعدات بمليارات الدولارات وعدداً لم يكشف النقاب عنه من المستشارين العسكريين.العربية, وكالات

 

خطف تاجر فلسطيني من سهل عكار والخاطفون يطلبون الفدية من رقم بقاعي

نهارنت/أقدم مسلحون الإثنين على خطف تاجر فلسطيني في سهل عكار وطالب بعدها ذويه بفدية لإطلاق سراحه. وفي التفاصيل أفادت الوكالة "الوطنية للإعلام" بعد ظهر الإثنين عن "اقدام مسلحين على خطف التاجر يوسف لوباني( 50 عاما - فلسطيني) من سهل عكار". وقد ادعى ذووه لدى الاجهزة المختصة بانهم تلقوا اتصالا من الخاطفين من رقم من منطقة البقاع يعلمونهم فيه عن عملية الخطف ويطالبونهم بفدية.

 

اطلاق نار في السويقة طرابلس اثناء تشييع القتيل فتوح

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس عبد الكريم فياض انه سمع اطلاق رصاص في محلة السويقة في طرابلس، تبين انه رصاص في الهواء في خلال تشييع المواطن علي فتوح الذي قتل ليلا في اشتباكات بين ال صيداوي وال الحجة

 

قوى الأمن: لم تثبت التحقيقات حتى الآن أي علاقة لحادثة مستيتا بتهريب السلاح أو أي سبب جنائي آخر

وطنية - أصدرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، البلاغ التالي:

"تناقلت بعض وسائل الإعلام بتاريخ 4/11/2013، خبرا مفاده ان الدوافع وراء الجريمة التي حصلت في مستيتا - جبيل ليل 1 - 2/11/2013، تتعلق بتهريب كمية من السلاح وجدت داخل عدد من السيارات.

يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن توضح ما يلي:

لغاية تاريخه لم تثبت التحقيقات التي يقوم بها القضاء المختص مباشرة وفصيلة جبيل في وحدة الدرك الاقليمي، مع المتورطين بالحادثة أي علاقة بتهريب السلاح أو اي سبب جنائي آخر".

لذلك ترجو هذه المديرية العامة من مختلف وسائل الإعلام توخي الدقة والحذر في نقل أية معلومات، كما تتمنى منها العودة إلى شعبة العلاقات العامة للتأكد من أية معلومة تتعلق بعملها".

 

جعجع استنكر الاعتداء بحق عمال جبل محسن ودعا الى تجريد طرابلس من السلاح

وطنية - إستنكر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "الاعتداء السافر الذي جرى بحق عمال من جبل محسن"، وطالب السلطات القضائية والامنية ب "إجراء المقتضى الفوري، وإنزال أشد العقوبات بالمعتدين".

وشدد مجددا على "أن ترك الامور على ما هي عليه من دون معالجة التسيب والفلتان وغياب السلطة، سوف يؤدي الى مزيد من الاجرام والارهاب"، داعيا السلطة الى "اتخاذ قرارا جريئا بتجريد طرابلس كل طرابلس من السلاح من دون إبطاء، حتى لا يبقى أبناء المدينة على اختلاف انتماءاتهم عرضة للقتل العبثي في حياتهم وأرزاقهم ومستقبلهم وأمن أولادهم".

 

جعجع استقبل مستشار الحريري ووفدا من بعبدا - اللويزة شطح: للعودة الى اعلان بعبدا وبعدها نذهب الى الحوار لمعالجة الامور الاساسية

وطنية - التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب مستشار الرئيس سعد الحريري محمد شطح على مدار ساعتين خرج بعدها شطح ليستنكر حادثة التعرض لباص الملولة في طرابلس. فقال: "إن الوضع في عاصمة الشمال متشنج للغاية لأسباب معروفة وبعيدة عن الثقافة الطرابلسية". وردا على سؤال، اعتبر شطح أن "كل المؤشرات تدل على أن مثل هذه الأعمال تأتي بأوامر من خارج الحدود، والدليل هما التفجيران الأخيران في المدينة"، مشيرا الى أن "هناك أكثر من محاولة لإشعال الفتنة يجب منعها عبر إجراءات فعلية على الأرض اذ ان البعض تناسى أن الأجهزة الامنية والعسكرية المولجة بتنفيذ القانون تتخذ اجراءات استثنائية في هكذا وضع".

واذ وصف طرابلس اليوم ب "غابة سلاح ومسلحين"، أكد أنه "من الطبيعي أن يطلب الطرابلسيون تجريد مدينتهم من الأسلحة كافة". وفي ملف تشكيل الحكومة، رأى أن "التأليف على أهميته ليس هو الاشكالية، بل هي غياب قواعد تؤسس لحكومة مشاركة تتطلب ركائز كافية وإلا نحن نبني إطارا دون شبكة أمان التي يجب أن ترتكز على امور كثيرة إحداها خروج حزب الله من سوريا، إضافة الى الالتزام باعلان بعبدا الذي يوصلنا الى تنفيذ القرار الدولي 1701". وعن اتهام فريق "8 آذار" لفريق "14 آذار" بالسعي الى الفراغ في الحكومة ورئاسة الجمهورية، اعتبر شطح أن "الفراغ يأتي بطريقتين: الأولى عدم وجود حكومة بينما الثانية وجود حكومة دون شبكة أمان ضمن إطار وهمي ما يؤدي الى شلل مستمر أو الى "فرقعة" الحكومة من داخلها مجددا"، مشيرا الى أن "مشاركة حزب الله في الحرب في سوريا ما هو الا استجلاب لتلك الحرب الى لبنان".

واذ أوضح "ان مشكلة تأليف الحكومة ليست في الصيغة بل ببيانها الوزاري والارادة المشتركة وشبكة الأمان التي تؤمنها"، دعا شطح حزب الله "الى العودة الى مبادئ اعلان بعبدا التي وقع عليها كل اللبنانيين بمن فيهم حزب الله وحينها نذهب الى طاولة الحوار لمعالجة الأمور الأساسية وابرزها وجود تنظيم عسكري لفئة لبنانية مناقضة للدستور تحت ستار المقاومة".

الحلو

من جهة أخرى، قام وفد من أهالي بعبدا - اللويزة بزيارة معراب لإطلاع جعجع على القرار الصادر من قبل وزير الداخلية والبلديات مروان شربل بتاريخ 25 ايلول 2013 تحت الرقم 1728 والقاضي بتحديد النطاق الاداري لبلدية الحازمية من خلال سلخ منطقة بأكملها داخلة ضمن نطاق بلدية بعبدا-اللويزة وضمِّها الى بلدية الحازمية. عقب اللقاء، تحدث رئيس بلدية بعبدا-اللويزة هنري الحلو باسم الوفد فعدد المناطق المسلوخة مثل: "منطقة مار تقلا، حارة المجادلة، المومنة، ثكنة الفياضية وغيرها وصولا الى مجمع السيتي سنتر (مجمع الفطيم)". وذكر الحلو "ان بعبدا هي عاصمة لبنان القديم كما كانت عاصمة جبل لبنان طيلة عهد المتصرفية، وهي حاليا مركز محافظة جبل لبنان وتضم مؤسسات رسمية عديدة كالقصر الجمهوري ووزارة الدفاع الوطني وقيادة الجيش وبعض السفارات وغيرها". وأعلن أنه "إزاء هذا الوضع تقدمت بلدية بعبدا-اللويزة بمراجعة إبطال لهذا القرار المذكور امام مجلس شورى الدولة بتاريخ 31-10-2013 تسجلت برقم 19165/2013 مع طلب وقف تنفيذ، وانطلاقا من هنا قمنا بزيارة الدكتور جعجع في إطار جولتنا على الفاعليات والقيادات السياسية، بحيث طلبنا منه الدعم لمطلبنا من أجل إيجاد الحل المناسب لهذه المشكلة، وقد لمسنا منه تجاوبا ودعما ولاسيما أننا اصحاب حق ولا يوجد أسباب موجبة قانونية لاصدار مثل هكذا قرار في هذه الفترة بالذات".

 

جنبلاط ينفي خبر توجيهه رسالة الى الاسد

وطنية - نفى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، في حديث للانباء ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أنه قد بعث برسالة الى الرئيس السوري بشار الاسد، بالقول: "على حد علمي، لم أصل بعد إلى هذه الدرجة من الخرف أو الهبل السياسي".

 

ارسلان نفى نقله اية رسالة من جنبلاط الى الاسد

وطنية - نفى رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الامير طلال ارسلان نقله أية رسالة من النائب وليد جنبلاط إلى رئيس سوريا بشار الأسد أو العكس، مبديا في بيان استغرابه ل "ابتداع خبر لا يمت إلى الحقيقة بصلة".

وقال أرسلان: "أن لقاءاته مع الرئيس الأسد دورية وتندرج في إطار العلاقة السياسية والشخصية المميزة التي يفرضها الحلف السياسي في مواجهة التحديات الدولية والإقليمية التي تتعرض لها".

 

الرئيس ميشال سليمان يزور السعودية هذا الأسبوع

بيروت - الراي/تَقاسَمت التحضيرات لمؤتمر جنيف -2 حول سورية، والاستعدادات لزيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية ميشال سليمان للرياض هذا الاسبوع، وارتفاع منسوب القلق الامني مع انطلاق ليالي عاشوراء، المشهد في بيروت، وكلها عناوين تشكّل انعكاساً للأزمة السورية التي عُلّق عليها الوضع اللبناني بالكامل وفق معادلة إذا أردتَ ان تعرف ما سيجري في لبنان عليك ان تعرف ماذا ينتظر سورية.

فبيروت الخارجة من اختبار صعب في طرابلس التي كادت ان تنتقل الى مواجهة مفتوحة على متن بوسطة باب التبانة التي اختزلت الاحتقان الذي خلّفه رفض النائب السابق علي عيد (ابرز الفاعليات العلوية في جبل محسن) المثول امام القضاء للتحقيق معه في تهريب أحد أبرز المتهمين بتفجير المسجديْن في عاصمة الشمال، سرعان ما وجدت نفسها امام تحديات امنية وسياسية جديدة عبّرت عن نفسها برفع وتيرة الاجراءات الامنية مواكبةً لبدء إحياء ذكرى عاشوراء والمخاوف من تكرار استهداف مناطق حزب الله بالتفجيرات، كما بالمتابعة الرسمية الدقيقة لمسار الاتصالات حول مؤتمر جنيف -2 الذي يشارك لبنان في الاجتماع التحضيري له الذي يُعقد غداً، من دون اغفال تقاطُع المعلومات عند ان زيارة سليمان للسعودية كان يمكن ان تحصل اليوم الا ان هذا الموعد لم يتفق مع جدول اعمال الرئيس اللبناني الذي يرتبط (اليوم) بافتتاح السنة القضائية، ما حتّم التشاور بين بيروت والرياض في تاريخ جديد للزيارة المؤجلة منذ نهاية سبتمبر على ان يكون على الارجح هذا الاسبوع.

وفي ملف جنيف - 2 وبعد ايام قليلة على استقباله الموفد الاممي الى سورية الاخضر الابراهيمي في ختام جولة له في المنطقة، تلقى لبنان دعوة لحضور الاجتماع التمهيدي للمؤتمر الذي يلتئم غداً بمشاركة مندوبين للدول الخمس ذات العضوية الدائمة في مجلس الامن ودول الجوار لسورية المضيفة للاجئين السوريين، وذلك بهدف وضع مشروع جدول أعمال المؤتمر غداة الاجتماع الثلاثي المقرر اليوم بين ممثلين لأميركا وروسيا والإبراهيمي.

واشارت معلومات الى ان وزير الخارجية عدنان منصور وقبل انضمامه الى الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب الذي انعقد في العاصمة المصرية اتصل بمندوبة لبنان الدائمة لدى المنظمات الدولية في جنيف السفيرة نجلا رياشي عساكر وكلّفها تمثيل لبنان في هذا اجتماع التحضير لـ جنيف - 2، وسط تقارير اكدت ان هذا التكليف جاء ثمرة اتفاق بين الرئيس سليمان ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب مقاتي ورئيس البرلمان نبيه بري في اتصالات أجريت بينهم.

وفي ما يتعلق بزيارة سليمان، اشارت تقارير في بيروت الى أنّ الحديث عن زيارة الرئيس اللبناني التي كانت مقررة في نهاية سبتمبر الماضي تجدّد بعد تلقّي الرئيس اللبناني اتصالاً الخميس الماضي من السفير السعودي علي عواض العسيري الموجود في السعودية، أعقبه اتصال آخر من وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أبلغه فيه أنّ أبواب المملكة مفتوحة له دائماً، مُبدياً أسفه لملابسات إرجاء الموعد السابق، وفي ضوء ذلك بدأت الاتصالات لتحديد موعد جديد لهذه الزيارة، والبحث عن الظروف الملائمة لها. وفي موازاة ذلك، تشهد الحركة السياسية في لبنان تطوراً لافتاً بعد غد يتمثل في لقاء هو الاول من نوعه منذ فترة طويلة بين وفد من نواب التيار الوطني الحر (يتزعمه العماد ميشال عون) ونواب من تيار المستقبل (يقوده الرئيس سعد الحريري) في البرلمان. واذا كان التيار الحر يضع لقاء الخميس في سياق استراتيجية فصل التشريع عن السياسة التي بدأ يعتمدها وحملته الى الانفتاح على النائب وليد جنبلاط، فان المستقبل يحرص على تاكيد ان فتح الخطوط مع عون يدخل في خانة التواصل مع الجميع، وليس موجها ضد أي جهة او ردا على مواقف أي جهة.

وفي حين سيتطرق اللقاء الى مجمل العناوين الداخلية، لا يرتقب ان يفضي هذا التواصل الى تامين ارضية مشتركة في العناوين الخلافية الكبرى، وتحديداً المتصلة بسلاح حزب الله والازمة السورية والتموْضعات حيال أكثر من ملف داخلي وخارجي، ليبقى الامر في إطار كسر الجليد وربما الالتقاء بالمفرّق على بعض الملفات في الداخل التي يفترق فيها عون بقوة عن حلفائه في 8 آذار.

وفي هذه الأثناء، اتخذ ملف النائب السابق علي عيد بُعداً جديداً ينذر بالمزيد من التداعيات السياسية وربما الامنية في طرابلس مع إصدار مفوص الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بلاغ بحث وتحر بحق رئيس الحزب العربي الديموقراطي (علي عيد) على خلفية رفضه المثول امامه في قضية اعتراف سائقه الشخصي الموقوف احمد العلي بانه هو مَن امره بتهريب احمد مرعي المتهم بركن السيارة المفخخة امام احد المسجدين اللذين استُهدفا في 23 اغسطس الماضي. وترافق البلاغ بحق عيد مع انتهاء التحقيق مع سائقه وتوقع احالته على القضاء العسكري للادعاء عليه، وسط تقديرات بان استمرار رئيس الحزب العربي الديموقراطي بموقفه سيدفع الى اصدار مذكرة توقيف غيابية بحقه، في ظل مخاوف من ان يقابَل صدور بلاغ البحث والتحري بتسخين لجبهة باب التبانة - جبل محسن ولا سيما في ضوء اعلان رفعت علي عيد بعيد قرار القاضي صقر ان الاستنابة تهدف الى صب الزيت على النار. وما عزّز المخاوف اعلان الحزب العربي الديموقراطي عن تنظيمه تظاهرة اليوم بمشاركة رجال ونساء واطفال من جبل محسن الى ساحة النور في مدينة طرابلس على ان يكون رفعت عيد على رأسها وذلك تحت عنوان الرد سلميا على من يعتدون على اهالي جبل محسن يومياً وايصال رسالة اننا نريد العيش معا. وتسود تقديرات بان الاجهزة الامنية ستمنع حصول التظاهرة خشية انزلاق الوضع نحو فوضى إما مدبّرة او نتيجة الغليان الذي يسود بين اهالي التبانة ومحيطها وبين جبل محسن على خلفية ملف علي عيد وتفجيريْ طرابلس.

 

جنبلاط عن رسالته المزعومة إلى الأسد: لم أصل إلى هذه الدرجة من الخرف والهبل السياسي

بيروت - الراي/أثار خبر تناقلته احدى الصحف الصادرة في بيروت عن أنّ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بعث برسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد من خلال النائب طلال إرسلان ضجيجاً مكتوماً في الاوساط السياسية في بيروت التي ترصد باهتمام بالغ منذ أسابيع ما يشبه عملية إعادة التموْضع السياسي التي يقوم بها الزعيم الدرزي على رقعة الشطرنج اللبنانية مستعيداً ميْله الى 8 آذار مع التحوّل الكبير في مسار الأزمة السورية بعد التفاهم الاميركي - الروسي حول الكيماوي، ودخول العلاقة بين واشنطن وطهران في اختبار طي صفحة العداء من بوابة معالجة النووي الايراني الذي يمكن ان يفتح الباب امام تفاهمات حول ملفات اخرى في المنطقة. وبعد ساعات تحوّلت خلالها رسالة جنبلاط المزعومة الى الأسد الحدَث رقم واحد في بيروت لما يمكن ان تعنيه على صعيد تكريس انعطافة جنبلاط الذي كان قد وصف الأسد قبل اقل من شهر بانه كاذب متوحش والاتفاق الاميركي - الروسي حول الكيماوي السوري بانه خبث يفوق الخيال، هدأت العاصفة الإعلامية مع النفي العنيف لجنبلاط نفسه الذي قال في تصريح صحافي يُنشر اليوم تعليقاً على ما اوردته جريدة دايلي ستار الصادرة بالانكليزية: لم أصل الى هذه الدرجة من الخرف والهبل السياسي. واذ رفض جنبلاط، الذي تسود علاقته بتيار المستقبل والرئيس سعد الحريري ازمة ثقة متجددة على خلفية خياراته لبنانياً ولا سيما في ملف تشكيل الحكومة، تفسير خبر دايلي ستار سياسياً، لناحية كونها مملوكة من آل الحريري، نفى النائب طلال ارسلان بدوره ان يكون نقل أي رسالة من جنبلاط إلى الرئيس السوري أو العكس، مبديا استغرابه لـ ابتداع خبر بهذا المعنى لا يمت إلى الحقيقة بصلة. وقال ارسلان في بيان له ان لقاءاته مع الأسد دورية وتندرج في إطار العلاقة السياسية والشخصية المميزة التي يفرضها الحلف السياسي في مواجهة التحديات الدولية والإقليمية التي تتعرض لها. وفي سياق متصل، نقلت قناة الميادين عن مصدر سوري ان لا صحة للمعلومات بشأن نقل النائب إرسلان رسالة من النائب جنبلاط إلى الرئيس بشار الأسد.

وكانت صحيفة دايلي ستار نسبت إلى مصدر مطلع قريب من 8 آذار أنّ جنبلاط، الذي يطلّ اليوم تلفزيونياً، بعث برسالة الى الأسد من خلال إرسلان طلب فيها من الرئيس السوري إعادة قراءة العلاقات بين التقدمي والقيادة السورية متمنياً على الأسد أن يعيد ضابطَين درزيَّين إلى السلك العسكري كانا قد انشقّا في وقتٍ سابق. وأشار المصدر إلى أنّ جنبلاط تلقّى رداً نصف إيجابي، وقد جاء في الردّ أنّ أمر إعادة العلاقات ما زال مُبكراً، ولكنه وعد أن يعيد إلحاق الضابطَين.

 

عضو الكتائب اللبنانية النائب إيلي ماروني: ما يهم الحزب مضمون العمل الحكومي والبيان الوزاري لا موانع أمام تبوؤ الرئيس أمين الجميل سدة الرئاسة مجددا

وطنية - أكد عضو الكتائب اللبنانية النائب إيلي ماروني "إصرار الحزب على تشكيل حكومة جامعة قادرة على مواكبة المرحلة الحالية على جميع الأصعدة". وأشار في حديث إلى "صوت الشعب" إلى أن "ما يهم حزب الكتائب هو مضمون العمل الحكومي وبيان الحكومة وما إذا كان سيتم اعتماد بيان بعبدا"، معتبرا أن "الأساس للموافقة على الحكومة أو لا هو البيان الوزاري وانسحاب حزب الله من سوريا وعدم إغراق لبنان في الحرب السورية"، لكنه تحفظ على صيغة الثلثين المعطلين في صيغة 9-9-6. وتحدث عن "مساهمة مؤتمر مسيحيي المشرق في الحفاظ على الوجود المسيحي ولا اعتراض من الحزب عليه". وعن الانتخابات الرئاسية، أشار إلى "سعي الكتائب لأن تكون الانتخابات في موعدها، فذلك يحفظ سيادة لبنان واستقلاله". وأعلن "عدم وجود موانع أمام تبوؤ الرئيس أمين الجميل سدة الرئاسة مجددا، وهو سيطلق مبادرة إنقاذية في عيد حزب الكتائب في 24 تشرين الثاني المقبل".

وعن التوصل إلى قانون جديد للانتخابات، شكر للرئيس نبيه بري "دعوة لجنة الادارة والعدل واللجنة الفرعية المكلفة، ولكن ذلك لا يكفي فردود الفعل سلبية، والجميع يعرقل فصل التشريع عن السياسة".

 

عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح: صيغة 6+9+9 ترسيخ لمنطق التعطيل ولا خلاف بين الحريري وسلام

وطنية - رأى عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح، "أن صيغة 6+ 9+ 9 هي ترسيخ لمنطق التعطيل"، وقال: "نحن نشكل حكومات، وقدرة التعطيل عند اي فريق جاهزة عند اول خلاف سياسي. انها مسألة غير دستورية، وهناك تجارب كثيرة في هذا المجال". أضاف في اتصال عبر "المؤسسة اللبنانية للارسال": "هناك فرص كثيرة لتشكيل حكومة، وعندما ينتهي اسر البلد من قبل فريق معين ويتجه الى اجندة وطنية لبنانية خالصة، عندئذ يكون هناك قدرة على تشكيل حكومة". وتابع: "لنذهب إلى طاولة الحوار لمناقشة المواضيع الخلافية ولنترك الناس تعيش ونفك اسرهم. في البلد اشخاص وطنيون لديهم الكفاءة والقدرة على ادارة البلد في المرحلة الانتقالية، وهناك الكثير قادرون على ادارة الوضع الاقتصادي والمالي والامني، لذا فلنذهب بالخلاف السياسي الى طاولة الحوار، وعندما يتم الإتفاق على الأمور السياسية نعود إلى حكومة وحدة وطنية لا يكون فيها لاحد القدرة على التعطيل".

وردا على سؤال، أكد أنه "لا يوجد خلاف في وجهات النظر بين الرئيس سعد الحريري والرئيس المكلف تمام سلام، وكذلك لا يوجد اتفاق على شيء ما، وقد عبرنا للرئيس المكلف عن وجهة نظرنا، وهي اننا لسنا في وارد القبول بمنطق التعطيل". في سياق آخر، قال الجراح ان "الجلسة المرتقبة" بين "تيار المستقبل" و"التيار الوطني الحر" هي "الاولى بعد انفصال طويل، وهي جلسة لاستكشاف القضايا الوطنية، واعادة التواصل، وذلك إنطلاقا من حرص الطرفين على ايجاد أمور مشتركة للخروج بها".

 

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: فريق 14 اذار رفع شعار العبور إلى الدولة فيما لم يبقوا شيئا من مؤسسات الدولة

وطنية - أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد "أن ما خطاه حزب الله كان حاجة وضرورة للدفاع عن لبنان بكل مكوناته حتى لا يطلق الرصاص على الفانات عشوائيا في الطرقات، وحتى لا تنبش القلوب من الصدور في كل المناطق، وحتى لا يذبح المواطن ذبحا وهو يسمع صرخات التكبير ممن لا يعرفون موقع القبلة"، مشددا على انه وطالما "أن مهمة المقاومة تحتاج لمثل هذه الخطوات، فالمقاومة ستستمر لتنفيذ مهامها"، مشيرا إلى "ان هذا ما ينبغي أن يكون واضحا حتى لا يكون شرطا لأحد ندعوه للمشاركة في الحكومة فيشترط علينا في الوقت الذي ليس هو في موقع من يفرض الشروط". كلام رعد جاء في خلال الاحتفال التأبيني الذي أقيم في ذكرى اسبوع ابو حسين حرب في النادي الحسيني لبلدة حاروف -النبطية، حضره النائبان نواف الموسوي، هاني قبيسي، ممثل الأمين العام لحزب الله الشيخ علي جابر، اللواء علي الحاج، مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمار الموسوي، مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله علي ضعون، والشيخ حسين كوراني، شخصيات وفاعليات ومواطنون. وتوجه رعد لفريق الرابع عشر من آذار، بالقول: "إننا نمد أيدينا لننتشلك من المأزق الذي أوقعت نفسك به حين نقبل بك أن تكون شريكا في الحكومة، فهم يحاولون ان (يشوشوا) علينا بنقيق هنا او ببعض ممارسات شاذة ترتد عليهم سلبا هناك". وتوجه بسؤال لقوى 14 اذار: "هل تريدون للبنان نموذجا في التعايش نشهد صوره ومشاهده اليومية في ما يحدث في طرابلس والشمال". تابع: "هل هذا هو النموذج اللبناني الذي تدعوننا اليه من قتل وحقد وكراهية وإلغاء وترصد، فيما لا نسمع صوتا واحدا يهتم بما يحدث للمسجد الأقصى والعدو يجوِّف الأرض من تحت أساساته ممهدا الطريق لبناء كنيس في جواره ويتوغل في الإستيطان في القدس والضفة الغربية حتى لا يبقى للشعب الفلسطيني ما يفاوض عليه". ودعا فريق 14 اذار إلى "التعقل والهدوء ونبذ الأحقاد والتصرف بعقلانية وإلى التفكير بمستوى آمال شعوب منطقتنا وبمستوى الشعارات التي رفعتموها ولا تعرفون معناها"، موضحا أنهم "رفعوا شعار العبور إلى الدولة فيما لم يبقوا شيئا من مؤسسات الدولة، حتى مؤسسة الجيش الباقية بدأوا بالهجوم عليها". أضاف: "لقد أسقطتم كل الإدارات بنزققكم ونهجكم الطائفي.اننا ندعوكم إلى ملاقاتنا في حكومة تأخذون فيها حجمكم ويأخذ كل طرف حجمه، أما أن تواصلوا نهجكم في التعاطي مع المقاومة من موقع الرافض للمقاومة ولإنجازاتها نلفت انتباهكم إلى انه لولا المقاومة لما بقي واحد منكم يحق له الكلام، فإذا كنتم تتكلمون فبفضل أداء المقاومة وحكمتها وصبرها وواقعيتها"، مؤكدا "أنكم لن تستطيعوا أنتم ولا أسيادكم ان تفعلوا مع المقاومة شيئا لا الآن ولا في الزمن المقبل، فهذه المقاومة وعلى أبواب محرم الحرام تجدد عهدها مع الإمام الحسين، وتدرك ان من وطَّن نفسه على لقاء الله يرحل مع الحسين إلى كربلاء حيث تكون وحيث يكون الزمن العاشورائي، وآخر المطاف الفتح والذي تخلّف عن المقاومة لن يبلغ الفتح ، وهذه المقاومة رسمت للأمة والوطن والشعب مسار الانتصار المستمر ولن يستطيع أحد ان يقطع طريقه". وتحدث في الحفل إمام بلدة حاروف الشيخ حسين أيوب.

 

عضو "كتلة المستقبل" النائب محمد الحجار: اللقاء مع التيار الوطني ليس موجها ضد اي جهة ويدخل في اطار التواصل مع الجميع

وطنية - أكد عضو "كتلة المستقبل" النائب محمد الحجار ضرورة "أن يكون هناك تواصل دائم بين القوى السياسية الفاعلة في البلد، بحثا عن تعزيز المشترك والبحث عن مشتركات اضافية". واوضح في حديث الى إذاعة صوت لبنان 100,5 أن "اللقاء المقرر الخميس المقبل بين "تيار المستقبل" و"التيار الوطني الحر" يدخل في خانة التواصل مع الجميع، وليس موجها ضد أي جهة او ردا على مواقف أي جهة". ورأى أن "المشكلة في البلد لا تزال نفسها وهي السلاح المتفلت الخارج عن اطار الدولة والمؤتمر بالخارج، وعلى رأسه سلاح حزب الله. هذا الامر لا يمكن أن يستمر وسنواجهه بكل الوسائل الديموقراطية"، وأشار الى أن "اعلان بعبدا يعيد للدولة ابسط مقومات استمرارها". وقال: "لا يمكن تأليف حكومة شراكة في ظل قتال حزب الله في سوريا واعتماد الحزب على اجندة ايرانية - فارسية".

 

عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري: ملوك التعطيل هم فريق 8 آذار

وطنية - نبه عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري الى أن "الاوضاع دقيقة، والفتنة تحوم في اكثر من مكان في لبنان، والاسباب اصبحت متراكمة"، مستدركا بالقول إن "ما يطمئن هو اجماع القيادات السياسية والمرجعيات الروحية والمحلية على رفض الفتنة وعلى ان الدخول في باب الفتنة لا يوصلنا الا الى المجهول الرهيب والى الكوارث". وشكر في حديث الى إذاعة "الشرق"، جهود الفاعليات الوطنية بعامة ونواب وفاعليات الشمال بخاصة التي تساعد على وأد الفتنة، متمنيا "أن ترى هذه الخطوات نتائج طيبة وايجابية". وشدد على "ضرورة أن تفرض الدولة اللبنانية هيبتها في كل المناطق، وليس ان تفرض هيبتها بطريقة استنسابية"، مطالبا بأن "ترى الدولة الجميع بعين واحدة". وعن مؤتمر قوى "14 آذار" في طرابلس، اوضح أن "هناك جهدا حثيثا لإعداد مؤتمر وطني في الشمال، وهذا المؤتمر ليس طابعه محليا ضيقا، ومضمونه وطني للتأكيد على الثوابت الوطنية وللتأكيد على الانتماء للوطن وعلى ان الطوائف ما هي الا مكونات تحت سقف الوطن والدستور". وعن زيارة رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى السعودية هذا الاسبوع، قال: "لا معلومات لدي عن هذا الموضوع، ولكن علمنا من وسائل الاعلام ان الدعوة وجهت للرئيس سليمان للذهاب الى السعودية واعتقد أنه في صدد تلبيتها". أضاف: "المملكة العربية تقوم بدور ايجابي على المستوى اللبناني، وهي تحاول دائما ان تدعم وحدة اللبنانيين والاستقرار في لبنان".

الى ذلك، أكد حوري أن "ملوك التعطيل هم فريق 8 آذار، ويحاولون ان يوجهوا الاتهامات بالتعطيل لفريقنا السياسي، ولكن هذا الاسلوب لم يعد ينطلي على احد".

 

رئيس المجلس السياسي في "حزب الله" السيد ابراهيم امين السيد: فشل الرهان على سقوط النظام بسوريا والمقاومة غيرت وجه العالم

وطنية - اعتبر رئيس المجلس السياسي في "حزب الله" السيد ابراهيم امين السيد، خلال احتفال تكريمي نظمته جمعية العمل البلدي في "حزب الله" لرؤساء الاتحادات والبلديات السابقين ونواب الرؤساء، في الطيبة- بعلبك، أن "الدولة قد تخلت عن مسؤولياتها تجاه شعوبها وابنائها ونحن في لبنان متروكون. هناك من تخلى عن المسؤولية في الشأنين السياسي والاجتماعي، وهناك اكثر من مليون و250 الف نازح سوري يستنزفون طاقة لبنان، ناهيك عن التداعيات الامنية، والدولة مسرورة بفشلها وعجزها بالكامل، وهذا ما يبعث على الاسى واللوعة، ولو ذهبنا الى طرابلس وعكار لقلنا الحمدلله اننا بألف خير". ورأى "ان العالم كله من حولنا يتغير، واستطيع ان اقول رغما عن كل اعدائنا واخطائهم ورغما عن الكبار والصغار في لبنان وخارجه الذين تفوح من مواقفهم روائح النفط والغاز والحقد والكذب حيال مواقف المقاومة في لبنان وفلسطين، ان هذه المقاومة غيرت وجه العالم". ودعا رؤساء البلديات الى "الحفاظ على المال العام ووضعه في مكانه الصحيح"، وقال: "المؤسف ان المتعارف عليه في لبنان هو استباحة المال العام، وهذا امر مرفوض وغير مقبول ولا يجوز، وانتم في موقع المسؤولية وعليكم ادارة المال العام الذي يلبي طموحات الناس وحاجاتهم، والحفاظ على كراماتهم، ورئيس البلدية يجب ان يشعر الناس انه اعطاهم ماله والله اعطاكم مسؤولية لتثبتوا انكم من الاتقياء ولستم من الجبارين، وما قمتم به يثبت انكم قمتم بواجبكم اضعاف ما قامت به الدولة وانتم الوجه الاخر للمقاومة". وختم السيد: "سقطت كل الرهانات على سقوط النظام في سوريا. وهناك اتصالات مع سوريا من تحت الطاولة، والفرنسيون اليوم يقودون الحل السياسي وليس العسكري. ولن ننسى اهمية الموقفين الروسي والصيني".

 

"الكتائب" يطالب بتوفير كل الدعم للجيش للبدء بحملة أمنية في طرابلس: تشكيل الحكومة هو الحل

نهارنت/شدد حزب الكتائب اللبنانية على ضرورة توفير كل الدعم للجيش والقوى الامنية للبد بحملة امنية واسعة في مدينة طرابلس تلغي السلاح الخاص وتنفذ مذكرات توقيف بحق المتورطين، معتبرا أيضا أن "احترام النص الدستوري وتشكيل حكومة هو الحل للخروج من الوضع الراهن". وقال المكتب السياسي الكتائبي في بيان صادر عنه بعد اجتماعه الاسبوعي الدري عصر اليوم الاثنين: "من المؤسف أن يحلّ مؤتمر جنيف 2 ولبنان لا يزال يفتش عن حكومة ضائعة بين الحسابات والارقام السياسي". وعليه، رأى أنه "لا يوجد خروج من الوضع الراهن الا من خلال احترام النص الدستوري وتشكيل حكومة تأخذ على عاتقها انقاذ لبنان من كل الاخطار المحدقة به، وهي أخطار مفتوحة على كل الاحتمالات". وناشد حزب الكتائب رئيس الجمهورية ميشال سليمان "بالعمل على تأمين حضور لبناني رفيع في المؤتمر الدولي مزوداً بموقف واحد لا لبس فيه".

ودعا الى أن "يكون الملف اللبناني مكتملا في كل النواحي التي تشكل مصدر عناء للبنان جراء الازمة السورية، وفي مقدمها ملف النازحين والانتهاكات السورية للمناطق الحدودية شمالا وشرقا، والضلوع السوري في التفجيرات الحاصلة أو التي اكتشفت قبل تنفيذها". وأضاف: "على أن يتضمن الموقف اللبناني خطة واضحة لمعالجة هذه الازمة بما فيها طرح توزيع النازحين على الدول القادرة وانقاذ لبنان من أزمة محتومة على كل المستويات الامنية والمعيشية والانسانية". ولفت الحزب في هذا السياق، الى أن "الامر لم يعد يقتصر على النازحين الموجودين والذين بات عددهم يلامس عتبة المليوني شخص، بل يجب ترقب المزيد من الوافدين في حال استمرت المعارك في سوريا، بالاضافة الى الولادات المسجلة على الاراضي اللبنانية". وحول الاحداث التي تشهدها طرابلس، شدد الكتائب على" أهمية الخروج من الدوامة التي تحكم طرابلس وتتحكم بمفاصلها وذلك من خلال وضع حدّ لكل الحالات الشاذة القائمة في المدينة". وطالب "بتوفير كل الدعم للجيش والقوى الامنية واعطاء مهلة 48 ساعة قبل البدء بحملة أمنية واسعة تهدف الى الغاء كل سلاح خاص وتنفيذ مذكرات التوقيف الصادرة بحق الضالعين في الاحداث وبخاصة المشتبه فيهم بتفجيري بمسجدي التقوى والسلام". وإذ أعرب الحزب عن تضامنه الكامل مع الجيش، أسف للاستهدافات التي تطاله والتي أسفرت عن سقوط شهيدين في طرابلس وفي الدار الواسعة في بعلبك"، داعيا الى "وضع حدّ للتعرض لهيبة الجيش وسوق المرتكبين الى العدالة من دون انتظار رفع الغطاء السياسي عنهم في حال وجوده".

 

برنامج زيارة سيدة فرنسا الاولى الى لبنان اليوم

وطنية/- وزعت السفارة الفرنسية برنامج زيارة سيدة فرنسا الأولى فاليري تريرفيلر الى لبنان يوم غد الثلاثاء، كالآتي:

9,15 - 9,45: زيارة مقر كاريتاس في زحلة.

9,45 - 10,00: الأنتقال الى الدلهمية في البقاع.

10,00 -10,30: زيارة مخيم للاجئين السوريين مع الممثل المساعد للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين جان بول كفاليري ورئيس كاريتاس في حضور وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور والسيدة نورا جنبلاط.

12,00: زيارة مدرسة الاورغواي الرسمية في مجمع جابر الاحمد الصباح قرب جسر الفيات - سوق الاحد، للاطلاع على اوضاع التلامذة النازحين السوريين، يرافقها في الجولة وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب والوزير ابو فاعور.

13,10: غداء بناء لدعوة اللبنانية الأولى السيدة وفاء سليمان.

14,45 - 15,00: زيارة مركز "جمعية يدنا" التي اسستها سليمان.

16,30 - 17,15: زيارة معرض الفن السوري في البيال في حضور نورا جنبلاط.

17,30: زيارة المعرض الفرنكوفوني للكتاب في البيال.

 

الكتائب ناشد سليمان العمل على تأمين حضور لبناني رفيع في جنيف 2: لاعطاء مهلة 48 ساعة قبل البدء بحملة أمنية في طرابلس

وطنية - أسف حزب الكتائب اللبنانية، في بيان أصدره بعد الاجتماع الدوري لمكتبه السياسي اليوم برئاسة الرئيس أمين الجميل، لأن "يحل مؤتمر جنيف 2، ولبنان لا يزال يفتش عن حكومة ضائعة بين الحسابات والأرقام السياسية"، معلنا أنه لا يرى "خروجا من الوضع الراهن، إلا من خلال احترام النص الدستوري وتشكيل حكومة تأخذ على عاتقها انقاذ لبنان من كل الاخطار المحدقة به، وهي أخطار مفتوحة على كل الاحتمالات".

وناشد الحزب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان "العمل على تأمين حضور لبناني رفيع في المؤتمر الدولي، مزودا بموقف واحد لا لبس فيه، على أن يكون الملف اللبناني مكتملا في كل النواحي التي تشكل مصدر عناء للبنان جراء الأزمة السورية، وفي مقدمها ملف النازحين والانتهاكات السورية للمناطق الحدودية شمالا وشرقا، والضلوع السوري في التفجيرات الحاصلة أو التي اكتشفت قبل تنفيذها، على أن يتضمن الموقف اللبناني خطة واضحة لمعالجة هذه الأزمة بما فيها طرح توزيع النازحين على الدول القادرة وانقاذ لبنان من أزمة محتومة على كل المستويات الامنية والمعيشية والانسانية، خاصة وأن الامر لم يعد يقتصر على النازحين الموجودين والذين بات عددهم يلامس عتبة المليوني شخص، وهو رقم يفوق قدرات لبنان، بل يجب ترقب المزيد من الوافدين في حال استمرت المعارك في سوريا، بالاضافة الى الولادات المسجلة على الأراضي اللبنانية، وهي بلغت وفق تقرير مفوضية الامم المتحدة 8000 مولود سوري، وهو رقم لا يغطي سوى المسجلين لدى هيئات المنظمة الدولية ولفترة قصيرة". وشدد على "أهمية الخروج من الدوامة التي تحكم طرابلس وتتحكم بمفاصلها، وذلك من خلال وضع حد لكل الحالات الشاذة القائمة في المدينة، وتوفير كل الدعم للجيش والقوى الامنية، واعطاء مهلة 48 ساعة قبل البدء بحملة أمنية واسعة، تهدف الى الغاء كل سلاح خاص، وتنفيذ مذكرات التوقيف الصادرة بحق الضالعين في الاحداث، خصوصا المشتبه فيهم بتفجيري المسجدين". وشجب "محاولات الفتنة المذهبية التي استهدفت السبت الماضي، مجموعة من العمال"، معتبرا أنها "تصرف غريب عن أهل طرابلس، يسيء الى ثقافة أهلها، ويشكل تحولا خطيرا في العلاقات بين اللبنانيين".وإذ توقف عند استئناف لجنة الادارة والعدل ولجنة التواصل النيابية اجتماعاتها في محاولة جديدة للتوصل الى قانون جديد للانتخاب، رغم مرور ثلث الولاية الممددة للجلسة، رأى "في هذا التوجه تقاطعا مع موقف حزب الكتائب، الداعي الى تقصير الولاية الممدة والاحتكام الى الناخب في أقرب فرصة". وأعرب عن "تضامنه الكامل مع الجيش اللبناني"، آسفا ل"لاستهدافات التي تطاله، والتي أسفرت عن سقوط شهيدين في طرابلس، وفي الدار الواسعة في بعلبك"، داعيا الى "وضع حد للتعرض لهيبة الجيش، وسوق المرتكبين الى العدالة، من دون انتظار رفع الغطاء السياسي عنهم في حال وجوده".

وطالب ب"مراجعة شاملة للتدابير الامنية والاجراءات القضائية، والبحث في الاسباب والظروف التي تساهم في ارتفاع منسوب الجرائم الشخصية، تمهيدا لرسم سياسة شاملة في هذا الاطار، بما يؤسس لبيئة رادعة للجريمة. وذلك مع تكرار الحوادث المؤسفة التي تسفر عن سقوط ضحايا، وآخرها في منطقة جبيل".

 

إتصالات سرية بين "حزب الله" وأميركا!

أم تي في/نقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن نائب في "14 آذار" قوله إن "الخطاب الأخير لأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله خلا من أي إشارة للولايات المتحدة ومن أي انتقاد لسياساتها في لبنان والمنطقة، خلافا لما درجت عليه العادة في خطبه، مما أثار في أوساط سياسية عديدة تساؤلات حول ما إذا كان التقارب الأميركي - الإيراني بدأ ينعكس على توجهات الحزب". ولفت النائب إلى أن "اتصالات سرية غير مباشرة تجري بين حزب الله والسفارة الأميركية، وأن العلاقة بين الطرفين تتطور نحو الأفضل، وهذا التقارب جرت ترجمته من خلال قيام السفير الأميركي في لبنان ديفيد هيل بإبلاغ قيادات سياسية التقاها أنه لا يمكن تأليف حكومة في لبنان من دون مشاركة حزب الله فيها". وفي هذا السياق، أقر المتصلون بالإدارة الأميركية من قوى "14 آذار" بأن إرباكا يسود السياسة الخارجية للإدارة الحالية في ترتيب سلم أولوياتها واهتماماتها، على عكس ما كانت عليه حال الإدارات السابقة، سواء بما ارتد سلبا أو إيجابا على لبنان، وهذا الأمر قد يتيح للبعض اعتبار التحولات الأميركية جذرية، ولو لم تكن كذلك، إلا أن ما يعني لبنان مباشرة هو أن واشنطن لم تتخل عن حرصها على استقراره أو دعم الفريق المتمسك بحرية لبنان وسيادته، وتأليف الحكومة وإجراء الانتخابات". ورأى المتصلون أن "ما يُحكى عن تبدل في قواعد تعاطيها مع القوى اللبنانية الأخرى، فلا يعدو كونه أسلوبا مختلفا لكل ديبلوماسي في مقاربة الملفات اللبنانية لا أكثر، في حين أن ما يقال عن اتصالات غير مباشرة مع "حزب الله" لايزال دونه محرمات وشروط كثيرة".

 

عيد: "سننزل الى الشارع" .. وعلوكي يرد عليه

إعتبر المسؤول السياسي في "الحزب العربي الديمقراطي" رفعت عيد أن "المعركة اليوم هي بين الفهود والأسود"، لافتا إلى أنه "لدينا معطيات وإثباتات تؤكد أن أحمد العلي في 13 و14 الجاري لم ينزل إلى طرابلس".

وفي حديث تلفزيوني، وعن التظاهرة التي تحدث عنها عيد من جبل محسن إلى ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس، قال: "إذا كانت الدولة عاجزة عن حمايتنا فلتتحمل المسؤولية"، مضيفا: "سننزل إلى الشارع ونتمنى ألا يحصل كربلاء ثانية". ورد أحد قادة المحاور في باب التبانة زياد علوكي على عيد داعيا اياه "ليسلم نفسه ووالده إلى القضاء وليحل حزبه وأهلا وسهلا به في طرابلس"، قائلا في حديث تلفزيوني: " لتكون المذكرة بحق رئيس الحزب علي عيد مذكرة فعل لا قول وجلبه إلى القضاء". فيما أشار المسؤول الإعلامي في "الحزب العربي الديمقراطي" عبداللطيف صالح إلى ان "قطع طريق طلعة الشمال، ليس بسبب المذكرة الذي أُصدرت بحق رئيس الحزب "العربي الديمقراطي" علي عيد، بل بسبب الإعتداء الدائم على أبناء جبل محسن". وفي حديث تلفزيوني، أضاف انه "تم الإعتداء اليوم على 3 من أبناء جبل محسن وأحدهم مخطر في المستشفى"، داعياً المجتمع المدني وكل "شرفاء طرابلس" إلى "المشاركة في المسيرة التي ستنطلق من مدخل جبل محسن وستصل إلى ساحة عبد الحميد كرامي، وسيكون على رأسها المسؤول السياسي في الحزب "العربي الديمقراطي" رفعت عيد".

 

محور قتال حزب الله في طرابلس

أم تي في/لا يوجد شيء في سجلات نفوس الدولة اسمه جبل محسن. هي منطقة تابعة اداريا للتبانة، وسكان التبانة وجبل محسن يتشاركون في اختيار 12 مختارا 4 علويين و8 سنة، وفي انتخاب نواب المدينة الـ 8 . عندما أطلت الفتنة برأسها هنا بين الجبل والتبانة كان ذلك انعكاسا للصراع السوري الفلسطيني، عظمت الأمور بين الجبل العلوي والتبانة السنية على أثر مجزرة خطط لها النظام السوري العام 1986 ونفذتها حركة المقاومة السنية المقربة من سوريا. بقيت العلاقة بين التبانة وطرابلس مع النظام السوري منذ ذلك الحين متوترة ضمنا وهادئة علنا. لكنها لم تستمر كذلك... فبعد اغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري، تولى حزب الله، حليف سوريا في لبنان، زرع مجموعات مسلحة في المدينة وفق خريطة عسكرية كان سبقها أيضا محاولة وضع اليد على المدينة من خلال ما سمي بفتح الاسلام وأركانه الثلاث المقربين من حزب الله شاكر العبسي وأبو مدين وأبو يزن، والعنوان الدفاع عن السنة. فشل مشروع فتح الاسلام، فكان الخيار بعد السابع من أيار محور عسكري للحزب موزع بين الميناء حيث الشيخ هاشم منقارة، والجميّزات حيث الحزب السوري القومي الاجتماعي وأبو سمراء مع بلال شعبان، إضافة إلى البداوي حيث كمال الخير والمنية حيث الشيخ مصطفى ملص، وبالطبع جبل محسن والحزب العربي الديمقراطي. لم تنجح ايضا هذه المجموعات في المخطط، فاتخذ العام 2010 قرار تنظيمها لتكون أكثر فعالية، فكلف سمير الحسن من التبانة بالمهمة وانتقل من أجل ذلك الى الضاحية الجنوبية وكان تحت أمرة المسؤول العسكري في حزب الله الحاج حميد التابع للحاج ساجد. والمهمة القبض على قرار الخزان السني.

وتتحدث المعلومات عن افتتاح مركز جديد للحزب السوري القومي الاجتماعي لا يبعد كثيرا عن مركز الجميّزات تنطلق منه عناصر مشبوهة تتحرك مقنعة لافتعال المشاكل، كانت هي مسؤولة عن رمي القنابل الصوتية باتجاه الجيش اللبناني. هو إذا محور حزب الله في المدينة يضاف الى محاور باب التبانة الخمسة. توتير المحاور المتقابلة لم يؤد حتى الآن الغرض المرجو منه سوريا، تماما كما لم يؤد في السابق الغرض السياسي في انتخابات جدد في خلالها أهل طرابلس خيارهم إلى جانب لبنان أولا.

دنيز رحمة فخري

 

ما حقيقة رسالة جنبلاط الى الاسد؟

أم تي في/الاطراف المحلية غارقة في تناقضاتها الحادة... هذا باختصار ما هو عليه حال الوضع الداخلي اللبناني. ففيما تطالب قوى "14 آذار" بتشكيل حكومة جديدة وترفض الحوار قبل تحقيق التغيير المطلوب، تطالب قوى "8 آذار" بالعودة الى الحوار كمقدمة لابد منها للوصول الى تغيير الحكومة. وسط هذا التخبط الدائر داخليا عاد السؤال عن التموضع الجنبلاطي ليشغل الساحة... فبعد أن أوردت صحيفة "السياسة" الكويتية معلومات أنه "سيكون لجنبلاط موقف لافت قد يقلب الأمور والتحالفات السياسية. كشفت صحيفة "الدايلي ستار" أن رئيس جبهة النضال الوطني بعث برسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد ، عن طريق الوزير السابق طلال ارسلان وهي من شقين.

وبحسب الصحيفة، الشق الأول يتعلق بإعادة النظر في العلاقات بين الحزب التقدمي الاشتراكي والنظامِ السوري، فيما يتضمن الشق الثاني طلبا بإعادة ضابطين درزيين كانا إنشقا إلى السلك العسكري. وفي حين رأى الأسد أنه من المُبكر الحديث عن ترتيب العلاقات ، علم أنه قطع وعدا بإعادة الضابطيْن ، ما يعني رداً نصف إيجابي وفق "الدايلي ستار". من جهة أخرى، نفى نائب رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" النائب السابق مروان ابو فاضل "نقل رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" طلال ارسلان، رسالة من النائب وليد جنبلاط إلى الرئيس السوري بشار الأسد خلال اللقاء الأخير الذي جمع ارسلان بالأسد". وفي حديث للـ"mtv" اشار ابو فاضل الى ان "هناك لقاءات دورية وطبيعية بين ارسلان والأسد، قبل الأزمة السورية وبعدها"، مشددا على ان "لا خلاف بين دروز سوريا والسلطة الشرعية في البلاد

 

ميشال عون في عشاء هيئة المحامين في التيار الوطني: يهربون من المشكلة في بداياتها ويتركونها تكبر ليصبح حلها مستعصيا ويفوق قدراتهم

وطنية - رأى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون أن "ديمقراطيتنا تسير إلى الوراء، والبرهان على ذلك هروب حكامنا اليوم من المسؤولية، بحيث يتركون القضايا تتعقد وتكبر فلا يستطيعون معالجتها لاحقا، ويصبح تقصيرهم مبررا باعتبار حل المشكلة يفوق طاقتهم". جاء ذلك في كلمة القاها عون في العشاء السنوي لهيئة المحامين في "التيار الوطني الحر"، توجه في مستهلها إلى الحضور بالقول: "نلتقي بكم اليوم في عشائكم السنوي كما في كل عام، ونستعرض شؤون الوطن، وأمورا حقوقية وقضائية نظرا للمناسبة. نحن نعاني اليوم، ومع مرور الأعوام ستصبح الأمور أسوأ، لناحية تطلعاتنا لإصلاح القوانين وإصلاح القضاء وإصلاح كل ما يتعلق بالمحاكم وبالتجرد الذي يجب أن يعم هذه المؤسسات. قدمنا برنامجا إصلاحيا لهذه المؤسسات، ولكننا لم نستطع تحقيقه، والأمر لا يتعلق بنا، لأن هذا البرنامج كان بحاجة، بالإضافة إلى توقيع الوزير المختص، إلى توقيعي رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية، ولكن هذين التوقيعين لم يكونا متوفرين خلال المدة التي استلمنا فيها مركز المسؤولية". أضاف: "نحن على مشارف المئوية الأولى لصياغة الدستور اللبناني، إذ بعد 13 عاما، أي في العام 2026، يكون قد مر مئة عام على صياغة الدستور الأول. منذ ذلك الوقت ولغاية الجمهورية الثانية اليوم، لم نحرز تقدما في الدستور، بل على العكس، فبعد مرور قرابة مئة عام، نرى أننا نتراجع لناحية القانون. كانت هناك مادة تراعي القضايا الطائفية عندما تدعو الحاجة وتتوفر الظروف، بحيث تقدم كل الطوائف أشخاصا كفوئين للمراكز المطلوبة، ولكن هذه المادة كانت في السابق مؤقتة، وصارت اليوم ثابتة. يبدو أننا نمدد لها كما نمدد للوظائف والرئاسات وغيرها من المناصب، بحيث أن مفاعيلها لن تبطل لأننا لم نتبع مسارا يلغي الطائفية، بل على العكس، جمدناها، فأصبحت كالصخرة التي لا تتزحزح ولا يمكن اقتلاعها إلا إذا تم تفتيتها، والسبب يعود إلى عدم اعتمادنا للسبل والوسائل التي تخرجنا من الطائفية". وأردف قائلا: "أنظروا إلى أين أوصلتنا الطائفية. كنا نتكلم بالقومية العربية، أما اليوم فنعيش الحروب الإسلامية الإسلامية. كان لدينا مادة طائفية مؤقتة، واليوم ثبتناها في الدستور وأصبحت ميثاقية. منذ العام 1989 ولغاية اليوم، ونحن نتكلم عن ضرورة إلغاء الطائفية النظرية، فلم يتم إلغاء أي حرف منها، بل ترسخت أكثر، وأيبست كل الهرم الموجود في الحكم".

ورأى أنه "إذا أردنا إلغاء الطائفية، يجب القيام بأمرين، ولكن لغاية الآن، نحن نقوم بما يتناقض وإياهما في المجتمع السياسي والمجتمع المدني وفي كل الأمور. أولا، نحن اليوم نعمل طائفيا، وأنا أتحدى أن تكون أي من هذه الطوائف تعمل على احترام الكفاءة ضمن الطائفة، وإن لم يكن هناك من احترام للكفاءة في الطائفة الواحدة، فأين نجد ضمانة المواطن إذا ألغينا الطائفية؟ إن لم تحترم كفاءة الفرد ليجد العدل داخل طائفته، فكيف له أن يجد هذا العدل عند التنافس مع باقي الطوائف؟ أين يكون إحترام الكفاءة عندها؟

إذا، يجب أن نبدأ بتطبيق الكفاءة داخل الطائفة، فيمكن عندها أخذ الأوائل في كل طائفة عندما يكون هناك مباريات للتعيين، ولكن ما يحصل اليوم هو خيارات استنسابية لا تحترم المعايير القانونية والأخلاقية في التعيينات".

على صعيد آخر، سأل عون: "ماذا فعلنا بالتربية، أين هي التربية الإنسانية التي يجب أن نربي أولادنا عليها في المدارس؟"، وتابع: "هناك دروس في التعليم الديني للمسيحيين وأخرى للمسلمين. ولكن، التربية الوطنية والتربية الحقيقية هي تربية الإنسان، هناك قيم مشتركة للإنسان، إلى أي طائفة انتمى، يتعاطى من خلالها مع الآخر، والتي ترتكز بمعظمها على القيم الكونية وعلى شرعة حقوق الإنسان، وهذه التربية نفتقدها في مدارسنا".

وقال: "لقد أصبحت مقاربة الإنتساب للطائفة اليوم تفرض الكلام المنمق والمسايرة، في حين أنها شواذ لا زلنا نكرسه في مجتمعنا. أين هي أخلاقيات الديمقراطية إذا كانت أخلاقيات الحكم غير موجودة والقوانين غير محترمة والحماية غير مؤمنة وما من طمأنينة أو عدالة أو مساواة؟ أين هي أخلاقيات الديمقراطية عندما تكون الكفوف النظيفة اختفت مع الوقت؟".

أضاف: "إذا، فإن ديمقراطيتنا تسير إلى الوراء، والبرهان على ذلك هو هروب حكامنا اليوم من المسؤولية، بحيث يتركون القضايا تتعقد وتكبر فلا يستطيعون معالجتها لاحقا، ويصبح تقصيرهم مبررا باعتبار حل المشكلة يفوق طاقتهم. هل هناك مشكلة لم تبدأ صغيرة في لبنان وكبرت نتيجة إهمال الحكم؟ أو لم تبدأ كل المشاكل التي تعترضنا اليوم صغيرة؟ منذ متى بدأنا نصرخ ونقول بأن ينتبهوا لمسألة النزوح السوري التي يمكن أن تعرضنا إلى مشاكل كبيرة؟ ما حصل هو أن الجميع بدأوا بالبكاء اليوم، ولكن عندما بدأنا الحديث بالموضوع، قالوا عنا إننا عنصريين لأننا نبهنا إلى المخاطر. كم من مرة طلبنا من دولة الرئيس ألا ينأى بنفسه عن عكار وطرابلس وعرسال وصيدا وقلنا له يا دولة الرئيس هذه الأراضي هي لبنانية، والمواطنون الموجودون فيها هم شعب لبناني؟ كم من مرة قلنا له بألا يدع 200 مسلح يأسرون 400 ألف لبناني في طرابلس وجوارها؟ ما هذه المهزلة؟ ما هذه المهزلة الأمنية التي نراها في طرابلس؟ يقولون إن هناك خطة أمنية ولكن ما نراه هو جريمة تقع كل يوم، وكلنا وصلتنا أخبار الجرائم التي وقعت بالأمس. ما معنى الإستنكار في هذه اللحظة فيما الناس يموتون؟ هل أصوات نواب ووزراء طرابلس هي فقط للبكاء على الميت أو لمنع الإنسان من الموت؟ لمن يشتكون؟ من يحرك الوزراء والنواب والجيش وقوى الأمن؟ من يحرك المقاتلين؟ من أين يقبضون الأموال؟ من يدفع لهم؟".

واستطرد قائلا: "من غير المقبول اليوم إطلاقا أن نعيش هذه المهزلة، وما نراه في تصرفات الحكام الحاليين خصوصا المسؤولين عن الأمن، يدل على أنهم يحتقرون شعبهم ويستغبونه. لسنا أغبياء، الغبي هو من يستخف بالناس، فإلى أين يريدون أخذنا في هذا البلد؟".

ومن وحي المناسبة، قال: "ليسمح لنا إخواننا المحامين أن نظهر اليوم عتبنا عليهم؛ فالمحاماة هي من أهم المؤسسات الحقوقية وهي الركيزة الثالثة في القضاء، ومن دون المحامين لا وجود للقضاء، شكلا وجوهرا.

خربت القوانين ولم نسمع أبدا صوتا صادرا من النقابة، لم نسمع أي إعتراض على الإنقلاب الذي قام به مجلس النواب ومدد من خلاله لنفسه، لم نسمع أي إعتراض عندما شل أكبر مرجع دستوري في لبنان ومنع من إحقاق الحق والنظر في دستورية القوانين. لم نسمع صوت المحامين أبدا عندما أضحت الوظائف تتوزع خارج إطار القوانين وحين صار التمديد هو السائد، حتى صار من الضروري بمكان التمديد للبنان كوطن. فإذا لم نمدد له سيدمر بين أيديهم". أضاف: "علينا أن ننتهي من هذه المهزلة، ويترتب علينا كشعب مسؤولية كبيرة. لا يجوز تعميم مقولة إن السياسيين جميعهم "زعران"، على الأقل من يقول هذا الكلام فليستثن نفسه كي نصدقه وإلا فهو "أزعر". هذا الكلام ليس صحيحا، يوجد "أوادم" وصوتهم قوي، الجميع يعرفنا ونحن نعرفهم جيدا. التمثيل صحيح في لبنان، لأن كل ناخب ينتخب من يشبهه، والعكس صحيح، فلا يجوز لأحد أن يتهم الآخر".

وختم باعلان اسم مرشح "التيار الوطني الحر" لنقابة المحامين، وهو "الأستاذ فادي بركات وزميله لمركز العضوية في النقابة المحامي زبيب"، آملا من الحضور "التأييد الكامل لهما"، ومشيرا إلى ان "المحامي بركات هو أيضا من خريجي السجون كما زملائه الوزراء والنواب الحاليين في التيار الوطني الحر".

 

آلان عون: نسعى لتوعية الرأي العام على الأخطار على مسيحيي الشرق الدولة اليوم الأضعف لأن الكل محصن طائفيا وكل من يريد بناء الدولة حليفنا

وطنية - أشار عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب آلان عون إلى أن "اللقاء المسيحيي هو محطة من الحركة التي يقوم بها العماد ميشال عون لتوعية الرأي العام العالمي والمحلي من أجل وضع ملف مسيحيي الشرق على أجندة الإهتمامات الدولية ودوائر القرار في العالم، وجزء من الإستراتيجية التي ينتهجها التيار الوطني الحر في حمل الراية ورفع الصوت حول الأخطار التي تحدق بالمسيحيين في الشرق، وهذا ما تبنيناه في توصيات خلوة تكتل التغيير والإصلاح في دير القلعة". وقال في حديث تلفزيوني: "نحن مستعدون للمشاركة بأي حركة تصب في مصلحة مسيحيي المشرق، لأن ما يصيب مسيحيي العراق وسوريا وأقباط مصر يصيب مسيحيي لبنان أيضا، فمطالب المسيحي في هذا المشرق هي واحدة: العيش في مجتمع متنوع يحفظ حريته ويضمن مشاركته في إتخاذ القرارات في بلاده، وهو مطلب محق لكل الأقليات في المنطقة. انفتاح العماد عون على المنطقة ليس بأمر جديد فهو يتبع هذا المنهج منذ زياراته لبراد ولمسيحيي إيران، ويجب على مسيحيي لبنان الإنفتاح على محيطهم والإبتعاد عن الإنعزال، ونحن متجذرون في هذه الأرض منذ آلاف السنين وإستمراريتنا في المنطقة غير قابلة للنقاش، والتكلم عن خصوصية معينة لنا يعود لكوننا أقلية مهمشة في الشرق". ولفت إلى ان "المسيحي في لبنان هو نموذج يحتذى به بالنسبة لمسيحيي المشرق، فهو شريك فعلي في السلطة بالرغم من بعض الشوائب التي سادت مرحلة العشرين سنة التي مرت، وهو بالتالي يلعب دورا رياديا بالنسبة لمسيحيي الشرق".

وعن الأزمة السورية قال: "هناك ثلاثة أبعاد لهذه الأزمة، يرتكز البعد الأول على مطالب شعب يتطلع لتطوير النظام وإقامة الإصلاحات، أما البعد الثاني فيرتبط بوجود أجندة دولية وحرب المحاور وتقاسم النفوذ، وبعد ثالث يقوم على دخول منظمات تكفيرية لخطف تطلعات الشعب السوري وأخذ الموضوع إلى مكان آخر. في البعد الأول، لسنا طرفا ولا نعطي رأينا، أما في البعد الثالث، فنعم نحن ضد "داعش" و"جبهة النصرة" و"القاعدة"، فطبعا لن نختار الحركات الظلامية التكفيرية التي تهدف لحرق معالم الحضارات الأخرى، وهذا المشروع مرفوض من المشرقيين ومن الغربيين، من المسيحيين ومن المسلمين، هو مشروع لا مكان لأحد فيه، وهو خطر حقيقي سيغير وجه المنطقة في الشرق الأوسط وقد يمتد إلى الغرب إذا لم يتم التصدي له". وردا على سؤال عن انتقاد عون للمعارضة السورية حتى قبل صعود الحركات التكفيرية إلى العلن قال: "كان للعماد عون منذ البدء رؤية بعيدة المدى، كما أن لديه معطيات حول دخول المقاتلين الأجانب الذين يتنقلون بين البلاد إلى سوريا، هؤلاء الذين يعتبرون أنفسهم مجاهدين، وهم متواجدون منذ لحظات القتال الأولى على الأراضي السورية، وقد ظهروا أخيرا تحت عدة اسماء. لا يعنينا من يكون الرئيس السوري بل الشعب السوري هو من يختار رئيسه، لكن نحن نقلق من ان تأتي نماذج تقمع الحريات وحقوق الإنسان".

وعن الوضع في طرابلس، أسف لأن "تصبح طرابلس جزءا من المعركة السورية حيث يتم ربطها بالأوضاع الأمنية في سوريا"، وقال: "إن الأحداث الأخيرة هي خطيرة جدا وكادت أن تؤدي إلى حرب أهلية لولا الوعي، وعلينا كلبنانيين ألا نسمح بأن تصبح طرابلس مربوطة أمنيا بسوريا ويجب استدراك الموضوع وجلوس الأضداد على الطاولة". وعن تعرض علي عيد بالكلام المسيء للقاضي صقر صقر قال: "هذه إحدى مظاهر تفكك الدولة في جبل محسن، وقد رأينا ذلك أيضا في عرسال بعد سقوط شهداء للجيش اللبناني. الدولة اليوم هي الأضعف لأن الجميع محصن طائفيا ومذهبيا، أصبحنا في بلد جزر ولا أحد يثق بالدولة وهناك خطوط حمر إضافة إلى غياب الثقة بالأجهزة الأمنية والقضائية، ولا حلّ إلا بتحويل الدولة المنهارة وشريعة الغاب التي نعيش فيها إلى دولة حقيقية، وتأهيل بالتالي نظرة اللبنانيين إلى القوة الأمنية من أجل الخروج من الفوضى".

على صعيد تشكيل الحكومة قال عون: "يبدو ان الطرف الآخر لم يغير موقفه من تشكيل الحكومة، كما أن الرئيس المكلف لم يقدم أي معطى جديدا، ونأمل أن تقترب نظرة الفريق الآخر إلى مزيد من الواقعية. هناك 3 خيارات أمام الرئيس المكلف، أولا أن يشكل حكومة أمر واقع غير قابلة للحياة، ثانيا أن يشكل حكومة تعكس واقع التوازنات في البلد وهي حكومة مقبولة تمنح الثلث زائدا واحدا لفريق من اللبنانيين، أو ثالثا أن يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة، لكنه حتى الآن لم يتخذ أي من هذه الإجراءات".

أضاف: "نحن بحالة إنتظارية بحكم غياب مدة زمنية لمدة التكليف، وهي إحدى ثغرات الطائف، وتستدعي حالة المراوحة إعادة إنتاج إتفاق دوحة جديد، يضع إطارا للتفاهم يحدد ضوابط ثلاثة وهي توازنات السلطة التنفيذية أي رئاسة الجمهورية والحكومة، وضع قانون إنتخابي جديد، وإيجاد صيغة للتعاطي مع موضوع سلاح المقاومة، إذ لا سبيل لحلحلة الأزمة إلا من خلال هذا الأطار للتفاهم والتعايش كلبنانيين على وقع الأزمة السورية بشكل غير مثالي لكن مع حد أدنى من الضوابط". وعن انفتاح "التيار الوطني الحر" على كافة الأفرقاء أجاب عون: "في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان في ظل الأوضاع السورية، نحن بحاجة إلى التحاور بعيدا عن الإصطفافات السياسية والإنتخابية، وسنلتقي قريبا بوفد من تيار المستقبل، ويأتي ذلك في سياق توصيات خلوة دير القلعة للتكتل التي أشارت إلى تحييد التشريع عن السياسية والدخول بورشة تشريعية وتفعيل مجلس النواب بغض النظر عن الإصطفافات السياسية، كما ان يدنا ممدودة للجميع فحليفنا هو كل من يريد بناء الدولة، وقد التقينا سابقا مع رئيس مجلس النواب وسنشكل لجنة مشتركة مع أمل إزالة التباينات واتفقنا على نقاط أساسية للبحث بها وسنجتمع مع كل الكتل لتفعيل عمل مجلس النواب، كما أن العلاقة مع الحزب الإشتراكي تتقدم".

 

من صدام إلى محمد مرسي

طارق الحميد/الشرق الأوسط

في عام 1911 قال رئيس التحرير الأميركي الشهير في وقتها آرثر بريسبان في مناقشة حول فعالية الصحافة: استخدم الصورة فإنها تساوي ألف كلمة، وهذا صحيح منذ قالها وحتى صور محاكمة الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي التي بثت أمس أثناء جلسات محاكمته. وبالطبع لا يهم ما دار في المحاكمة، بمقدار رمزية الصورة التي تقول لنا أن لا شيء تغير بالسياسة العربية، خصوصا لدى من يدعون النضال في كثير من الجمهوريات العربية، فمنذ سقوط ومحاكمة صدام حسين، وحتى ظهور مرسي أمام القاضي أمس، والمنظر نفسه، والتعابير التي بدرت عن مرسي هي نفسها تقريبا التي بدرت عن صدام في محاكمته، من التركيز على أنه، أي مرسي، الرئيس الشرعي، وأن القاضي يغطي على انقلاب، إلى التظاهر بالقوة الكاذبة! وقد تكون إيماءة الرئيس الأسبق مبارك في إحدى محاكماته ومنظر نظارته الشمسية مستفزين، إلا أن صورة مرسي أمام القاضي تعتبر مستفزة أكثر لمن هم غير مؤيدين للإخوان المسلمين، ومذكرة بضرورة الالتفاف حول المؤسسة العسكرية المصرية الآن! وهذا أحد الأخطاء الجسيمة التي وقع فيها مرسي أمس، والإخوان، وهي دليل على أن أحدا لم يتعلم شيئا، منذ سقوط صدام ومحاكمته، ومرورا بالربيع العربي، وحتى اليوم، سواء الإخوان، أو مرسي، وبالطبع بشار الأسد. فظهور مرسي بمحاكمته، والشبيه بظهور صدام، يأتي في الوقت الذي تواجه فيه المؤسسة العسكرية المصرية مطبات سياسية صعبة، من التسريبات الخاصة بالفريق السيسي، إلى إيقاف برنامج باسم يوسف في تصرف خاطئ ينم عن سوء إدارة سياسية واضحة، إلى صعوبات أخرى، وبدلا من أن يحاول مرسي، والإخوان بالطبع، استغلال هذه الصورة، أي محاكمة مرسي، لقلب الطاولة على الخصوم، مثلا، ظهر مرسي باستهتار يشبه استهتار وشعبوية صدام في محاكمته التي تنفع للإثارة، ورفع نسبة المشاهدة تلفزيونيا، لكنها لا تقدم ولا تؤخر في المشهد السياسي، بل إنها تؤكد للعقلاء أن لا أمل في هذه القيادات، أو الجماعات! ما أظهرته صورة مرسي، والشبيهة بصور محاكمة صدام، هو أن لا أحد تعلم من الدروس القاسية في المنطقة، فالسياسة هي فن الممكن، لا عمل انتحاري، كما فعل صدام والقذافي، وكما يفعل الأسد الآن، وكما فعل مرسي، وجماعة الإخوان، ففي السياسة الشطارة أن تصل إلى تسوية، وتنقذ ما يمكن إنقاذه، لا أن تهدم المعبد على من فيه، بل ما الفرق بين من يحمل حزاما ناسفا يفجر به نفسه، وبين من ينتهي في السجن، أو القتل سياسيا، وكما انتهى مبارك سجينا، أو القذافي مقتولا، أو صدام مشنوقا، والقائمة تطول للأسف، والضحايا هي الأوطان وأمنها واستقرارها، وأهلها؟! متى يتعلم البعض أن هذه المنطقة بحاجة إلى سياسي يقود للتقدم، وخلق الاستقرار، ولا تريد أن تكون ضحية متطرف انتحاري، أو سياسي انتحاري لا يريد أن يتعلم من كل هذه الدروس؟

 

التصادم بين الولايات المتحدة والعائلة المالكة السعودية

سايمون هندرسون/فورين بوليسي

ما الذي يحدث في علاقات الولايات المتحدة مع المملكة العربية السعودية؟ حتى بعد شكاوى صاخبة من كبار المسؤولين السعوديين بأن [مصالح] التحالف الوطيد هي على المحك، جاء رد فعل واشنطن الرسمي، خارج دوائر النخبة المؤثرة، أشبه بالتثاؤب الذي يكاد ألا يُسمع. لا ينبغي لإدارة الرئيس باراك أوباما أن تسارع بتجاهل المشاكل التي يمكن أن يسببها السعوديون للولايات المتحدة في الشرق الأوسط - أو عزم العائلة المالكة السعودية على إحداث تحول في السياسة الأمريكية. فقد نُشر مقالان هذا الشهر يقتبسان من "دبلوماسيين أوروبيين" لم تذكر هويتهم أطلعهم رئيس المخابرات السعودية الأمير بندر بن سلطان بأن الرياض منزعجة للغاية من واشنطن لدرجة أنها تتولى إحداث "تحول كبير" في العلاقات بين البلدين. لدى المملكة العربية السعودية الكثير من الشكاوى بشأن السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. فهي تُحمّل واشنطن مسؤولية اتباع نهج المصالحة مع إيران، وعدم الضغط على إسرائيل بصورة أكثر صلابة في محادثات السلام مع الفلسطينيين، وعدم دعمها بقوة أكبر لجهود الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد. كما أن العائلة المالكة السعودية غاضبة لأن الولايات المتحدة لم تقف وراء الدعم السعودي للبحرين عندما سحقت هذه انتفاضة مناهضة للحكومة في عام 2011، ولأن واشنطن انتقدت الحكومة المصرية الجديدة بسبب قمعها لمتظاهري الإخوان المسلمين.

من الواضح أن [أعضاء] العائلة المالكة السعودية قرروا أن التعليقات العامة والتحولات السياسية هي السبيل الوحيد لإقناع واشنطن بتغيير ما يرونه كمسارها الخاطئ. وقد جاء إعلان الأمير بندر بعد بضعة أيام من قرار المملكة المفاجئ رفض انتخابها إلى مجلس الأمن الدولي، زاعمة أنها لا تستطيع تقبل "المعايير المزدوجة" لتلك الهيئة. وكما أشار بندر بصورة تدل على ذلك، بأن الحدث "رسالة للولايات المتحدة، وليس الأمم المتحدة".

ووفقاً لمسؤول في واشنطن، فإن "تقارير الإحاطة" التي قدمها بندر كانت في الواقع عبارة عن محادثة دامت عدة ساعات مع السفير الفرنسي لدى المملكة العربية السعودية برتران بيسانسينوت، الذي شارك ملاحظاته لاحقاً مع زملائه الأوروبيين. ومن غير الواضح ما إذا كان بندر ينوي تسريب ملاحظاته إلى الإعلام لكن السعوديين لم يفعلوا أي شيء لإنكار رسالته. وفي الأسبوع الماضي، أثار رئيس المخابرات السابق الأمير تركي الفيصل العديد من النقاط ذاتها في خطاب ألقاه أمام "المؤتمر السنوي لصناع القرار العربي- الأمريكي" في واشنطن.

ومن الصعب الحكم على أهمية ملاحظات الأمير تركي لأنه كان قد تم فصله كسفير لدى واشنطن في عام 2007 بعد خلافه مع الملك عبد الله. وبشيء من الصراحة، أوضَح أنه ليس له دور في الحكومة السعودية وزعم أنه ليس على علم بمناقشاتها الرسمية. ومع ذلك، ففي ضوء مكانته الواضحة ضمن القائمة المحدودة للمسؤولين في المملكة الذين يستطيعون تفسير مواقفها تجاه العالم، فلا يمكن تجاهل ملاحظات الأمير تركي. وعلى حد تعبيره، إن المملكة العربية السعودية "هي شبه جزيرة، وليس جزيرة".

إن هذا أبعد ما يكون عن الأزمة الأولى التي شهدها التحالف بين الولايات المتحدة والسعودية. ففي أوائل عام 1939، ذهب وفد سعودي إلى ألمانيا النازية للتفاوض على اتفاق لشراء الأسلحة، التي كان سيتم تحويل جزء منها إلى العرب الفلسطينيين الذين كانوا يحاربون المهاجرين اليهود في فلسطين أثناء الانتداب البريطاني. وقد قابل بعض - على الأقل - أفراد المجموعة السعودية، أدولف هتلر في مخبئه أعلى الجبال في بركتسجادين.

لكن الأسلحة الألمانية لم تصل أبداً إلى المملكة - أو فلسطين - حيث لم يستطع السعوديون تحمل نفقات إبرام الاتفاق (كان ذلك في الفترة التي سبقت بدء تدفق عائدات النفط). بيد لا يزال الملك عبد الله يعتز بخنجر أعطاه له الفوهرر بنفسه، وهو يظهره للضيوف بين الحين والآخر. ويجري إطلاع المسؤولين الأمريكيين الزائرين على هذه المعلومات مسبقاً لكي يستطيعوا إظهار رباطة الجأش الدبلوماسية المناسبة إذا أشار عبد الله إلى هذا التذكار.

لكن رغم الأزمات العديدة - بدءاً من اختطاف الطائرات في 11 أيلول/سبتمبر وحتى مكافآت السعوديين لأسامة بن لادن - فإن الصعوبات الماضية قد تم إصلاحها بهدوء. والكلمة الفعالة هنا هي "بهدوء" - فالجمهور لم يكن يعلم عادة بالأزمة. والفارق الآن أنه من خلال تحرك السعودية في الأمم المتحدة وتقارير الإحاطة التي قدمها الأمير بندر، فإن المملكة تعلن عن استيائها بصوت مرتفع على الملأ.

وعلى افتراض أن العلاقات السعودية الأمريكية تخرج بالفعل عن مسارها، فما الذي يمكن أن يحدث من أمور سيئة هذه المرة؟ فيما يلي سبعة سيناريوهات مروعة ينبغي أن تثير قلق المسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين.

1. استخدام المملكة العربية السعودية لسلاح النفط. تستطيع المملكة تخفيض إنتاجها الذي رفعته إلى ما يزيد عن 10 ملايين برميل في اليوم بناء على طلب واشنطن، من أجل التعويض عن التراجع في الصادرات الإيرانية جراء العقوبات. وتستفيد الرياض من الإيرادات الناتجة عن زيادة الإنتاج، لكن ارتفاعات الأسعار الناجمة عن تحجيم العرض يمكن أن تعوض المملكة بما فيه الكفاية. وفي غضون ذلك، فإن انخفاض الإمدادات سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار في محطات الوقود في الولايات المتحدة - الأمر الذي يعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر ويؤثر بشكل فوري تقريباً على الرأي العام الداخلي.

2. تواصل المملكة العربية السعودية مع باكستان من أجل الحصول على صواريخ مزودة برؤوس نووية. كانت الرياض مهتمة منذ وقت طويل ببرنامج إسلام أباد النووي: إذ تنتشر مزاعم بأن المملكة مولت جزئياً مساعي باكستان للحصول على سلاح نووي. وفي عام 1999، رحب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بوزير الدفاع السعودي الأمير سلطان في محطة كاهوتا، التي تنتج يورانيوم عالي التخصيب في باكستان. وبعد أن أطاح به الجيش في وقت لاحق من العام نفسه، عاد شريف الآن مرة ثانية إلى الحكم كرئيس للوزراء - بعد أن أمضى سنوات في المنفى في المملكة العربية السعودية.

وفي حين لا تريد إسلام أباد أن تدخل على الخط بين الرياض وطهران، إلا أن هذا الترتيب قد يكون مربحاً من الناحية المالية. كما أنه سوف يساعد باكستان على تجاوز الهند: فإذا كان جزء من ترسانة إسلام أباد النووية في المملكة، فسوف يكون محصناً بالفعل من الهجمات الهندية.

وبدلاً من ذلك، تستطيع المملكة أن تعلن عن نيتها بناء محطة لتخصيب اليورانيوم لمضاهاة طموحات إيران النووية - والتي يبدو للرياض أن واشنطن ترضخ لها. وكما قال الملك عبد الله للدبلوماسي الأمريكي الرفيع دينيس روس في نيسان/أبريل 2009، "إذا حصلوا على أسلحة نووية، فسوف نحصل على أسلحة نووية".

3. تقديم الرياض المساعدة في طرد الولايات المتحدة من البحرين. عندما تعرضت البحرين لهزة جراء الاحتجاجات في عام 2011، قادت المملكة العربية السعودية عمليات التدخل من قبل دول الخليج لتعزيز قبضة العائلة المالكة على العرش. ومن ثم فإن السعوديين يمتلكون النفوذ لتشجيع البحرين على إجبار الأسطول الخامس الأمريكي على مغادرة مقره في المنامة، الذي تبرز منه الولايات المتحدة قوتها وقدراتها في منطقة الخليج العربي.

ولن يصعب إقناع البحرينيين بذلك: فالأفراد المتشددون في العائلة المالكة البحرينية مستاؤون بالفعل من الانتقاد الأمريكي لقمعهم الداخلي لاحتجاجات الشيعة المطالبين بمزيد من الحقوق. إلا أن ذلك سيشكل ضربة قوية لعمليات استعراض القوة الأمريكية في الشرق الأوسط: وسوف يصعب استنساخ الترتيبات الحالية لـ "الأسطول الخامس" في أي مشيخة أخرى من مشايخ الخليج. وهذا الأمر لا يخلو من سابقة. فقد أجبرت الرياض الولايات المتحدة على مغادرة قاعدة الأمير سلطان الجوية قبل 10 سنوات.

4. توريد المملكة أسلحة جديدة وخطرة للثوار السوريين. يعمل السعوديون بالفعل على توسيع نطاق تدخلهم ضد نظام الرئيس بشار الأسد، حيث يرسلون الأموال والأسلحة إلى الجماعات السلفية المتشددة في جميع أنحاء سوريا. لكنهم انتبهوا حتى الآن لتحذيرات واشنطن بعدم إمداد الثوار بأسلحة معينة - وأبرزها نظم الصواريخ أرض- جو المحمولة، والتي لا يمكن أن تسقط فقط طائرات الأسد وإنما الطائرات المدنية أيضاً.

ربما تستطيع المملكة العربية السعودية إنهاء حظرها على إرسال نظم الأسلحة هذه لجماعات الثوار - وإخفاء مصدر الصواريخ وتجنب اللوم المباشر على أي من الاضطرابات التي تسببها.

5. دعم السعوديين لانتفاضة جديدة في الأراضي الفلسطينية. أعربت الرياض منذ فترة طويلة عن إحباطها بسبب غياب التقدم للتوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. لقد كانت فلسطين السبب الرئيسي الذي ورد في التصريح السعودي الرسمي لاعتذارها عن عدم قبول مقعد في مجلس الأمن الدولي. كما أن تلك المسألة مقربة من قلب الملك عبد الله - ففي عام 2001، رفض دعوة من واشنطن بسبب غياب الضغط الأمريكي على إسرائيل. والأكثر من ذلك أن الرياض تعلم أن اللعب بورقة "العرب" سيلقى شعبية في الداخل وفي جميع أنحاء المنطقة.

وإذا شعرت السعودية بالفعل أن احتمالات التوصل إلى تسوية من خلال التفاوض متعثرة بشكل لا يمكن إصلاحه، فيمكنها أن تدعم في هدوء قوى العنف في الضفة الغربية التي تستطيع شن هجمات ضد القوات الإسرائيلية والمستوطنين - مما يضر بشكل قاتل بجهود الوساطة الحالية التي يترأسها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

6. دعم الرياض لنظام يقوده الجيش في مصر. تحول آل سعود بالفعل إلى واحد من الرعاة الأساسيين لمصر، حيث تعهد بتقديم مساعدات قدرها 5 مليار دولار مباشرة عقب إطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسي. وقد أتاح هذا الدعم لحكام مصر الجدد تجاهل تهديدات واشنطن بقطع المساعدات بسبب القمع الوحشي للحكومة ضد المتظاهرين.

ومن خلال تعميق دعمها تستطيع المملكة العربية السعودية تقويض محاولة واشنطن توجيه القاهرة مرة أخرى نحو الحكم الديمقراطي. ومع تحرك القاهرة نحو إجراء استفتاء على دستور جديد وكذلك انتخابات برلمانية ورئاسية، فإن دعم دول الخليج يمكن أن يقنع القيادات العسكرية بالتلاعب في الأصوات ضد الإخوان المسلمين، وسحق أي معارضة لحكمهم بقوة.

7. ضغط المملكة العربية السعودية للحصول على "مقعد للدول الإسلامية" في مجلس الأمن الدولي. أعربت المملكة منذ فترة طويلة عن استيائها من توزيع السلطة في الهيئة الأمنية الأكثر أهمية على مستوى العالم. كما دعا زعماء "منظمة التعاون الإسلامي" - كتلة تضم 57 دولة عضو أُقيمت لشرح القضايا الإسلامية في الشؤون العالمية - إلى مثل ذلك "المقعد الإسلامي".

وبطبيعة الحال يمكن الاعتماد على الولايات المتحدة والدول التي تملك حق النقض لمعارضة أي مساع تُحد من سلطتها في مجلس الأمن. لكن حتى إذا فشلت الخطة السعودية، فإن المملكة تستطيع تصوير المعارضة الأمريكية على أنها معادية للإسلام. ومثل ذلك المسعى يمكن أن يضر بصورة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ويقدم مادة خطرة للمتطرفين السنّة المعادين بالفعل للولايات المتحدة.

ليس هناك شك بأن المطلعين في واشنطن سوف ينظرون إلى أي من هذه السياسات السعودية المحتملة على أنها هزيمة ذاتية. بيد أنه سيكون من الخطأ تجاهل إحباط الرياض. وفي حين تعتقد واشنطن أنها تستطيع اكتشاف الخدعة السعودية، إلا أنه يبدو أن كبار المسؤولين في المملكة يرون أن الولايات المتحدة تخادع هي الأخرى بشأن التزامها بمجموعة من القرارات المناهضة للمصالح السعودية. والفارق الكبير هو أن التوتر في العلاقة هو الأولوية الأولى في المملكة العربية السعودية - لكنه يحتل مرتبة متأخرة بالقرب من قاع قائمة اهتمامات إدارة أوباما.

**سايمون هندرسون هو زميل بيكر ومدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن

 

كفى تردداً في التأليف

بشارة شربل/ليبانون نيوز

ماذا ينتظر الرئيس سلام ليشكل حكومته؟ الأرجح، لا شيء. فالرئيس المكلف استهلك أكثر من الوقت الكافي لاستيلاد حكومة لم تعد، منذ مر الأسبوع الأول على التكليف من دون إعلانها، إلا ورقة تجاذب في مهب التطورات والتوازنات. لا يكفي الرئيس السلام أن يطلق شعار "المصلحة الوطنية" معتمداً على سيرته الطيبة ونواياه النزيهة للقول بأنه يؤدي واجبه فيما العرقلة تأتي من الفرقاء الآخرين، فالمسؤولية التي عهد بها إليه في ظرف ووقت محددين هي مسؤولية إنجاز التشكيلة وليس انتظار الظروف الملائمة.صحيح ان التبصر والحكمة مطلوبان وضروريان، لكن تضييع الفرص، سواء في عدم استثمار الاجماع في الأيام الأولى للتكليف، أو في العجز عن قراءة تطورات السياسة المحلية والاقليمية طوال نصف دزينة من الشهور، يصب في خانة الفشل، لأن السياسة بنتائجها. وها هي نتائج عدم التشكيل تنعكس ضعفاً متزايداً على فريق الرئيس المكلف السياسي، ومنعة أقل للبنان، وتهديداً أكبر بالوصول إلى فراغ رئاسي. معزوفة الصعوبات والتعقيدات والشروط والشروط المضادة كلها معروفة. فمن قال أصلاً للرئيس سلام أنه كان مدعواً لرعاية حفل خيري؟ ومن أبلغه أن رئاسة الحكومة موقع سهل في بلد اغتيل فيه ثلاثة رؤساء حكومات منذ الاستقلال وينتشر فيه السلاح غير الشرعي ويعيش في ظل "حرب أهلية" غير مخفية منذ اغتيال رفيق الحريري؟

لا شك في أن الرئيس سلام أكثر العالمين بأن المهمة ينوء تحتها كل صاحب رغبة في تحييد البلاد والوقوف على مسافة واحدة من الجميع محاولاً إنقاذ لبنان من براثن تداعيات الوضع السوري، لكن مَن قَبِلَ التكليف يتوجب عليه التأليف. فالظرف السياسي الذي دفع إلى تسميته كان يمكن أن يسمي سنياً آخر يتمتع بمواصفات مماثلة أو قريبة ويتصرف بطريقة أكثر إقداماً لا تجعل من كلّفه يندم على الساعة التي جرى فيها هذا التكليف.

مسؤولية تأجيل التأليف إلى أجل غير مسمى تقع أولاً وأخيراً على الرئيس المكلف. فهو حين كان على أتمِّ تناغم مع رئيس الجمهورية، شريكه في توقيع المراسيم، لم يسارع إلى التشكيل، فلا يفيد اليوم ان تتهامس "كتلة المستقبل" بأن الرئيس حين عاد من نيويورك صار متردداً في التوقيع. قد يكون في مصلحة الرئيس سليمان أن لا تتشكل حكومة إلا إذا ضمن حداً من التوافق عليها، لئلا يحكم على عهده بالانتهاء قبل ستة أشهر من موعد مغادرة قصر بعبدا. لكن واجب الرئيس سلام اختراق الجمود. وإذا بات من المستحيل تشكيل حكومة حيادية بسبب تبدل ميزان القوى الاقليمي، فعلى الأقل يمكنه تشكيل حكومة تنقله من المصيطبة إلى السراي وتنقل النقاش من مبدأ التشكيل إلى البيان الوزاري. واجب الرئيس سلام كسر حلقة التعطيل حتى ولو كان الثمن ثلثين معطلين، لأن من أراده دائراً في دوامة الانتظار يستفيد من الوضع الحالي، ومَنْ علق عليه آمالاً للخروج من المأزق يكاد ييأس من إمكان وجود رئيس وزراء آدمي.

 

في منيرة ولبيبة واجتماعات مسيحيي المشرق

مازن عبود/الاثنين 4 تشرين الثاني 2013

سألت منيرة لبيبة، فقالت : "آه ما اروع كلام هذا الخوري الذي لشدة فهمه لم افهم من كلماته ولو معنى واحد؟؟". بالفعل انه رائع ويفوق في اعجازه المطران. هكذا هم دوما المثقفون يتكلمون للجمال وليس للفهم. ثمّ هل رأيت كيف كان يلاعب لحيته التي كانت تتمايل كحبقة ترتوي من جدول. انقطع حبل افكار منيرة، وانحسر الكلام. فقد ورد عبر شاشة التلفاز خبر مفاده ان اجتماعا كبيرا في هذه الاثناء يجري على احد التلال المشرفة على العاصمة للبت بمصير مسيحيي المشرق. كان الكلام جميلا. وكان الحضور حاشدا. علقت منيرة النظارات على منخارها وراحت تغوص في غمار العدستين مفتشة في الشاشة عن بطريركها. فما وجدته. ثم راحت تقترب وتبتعد من الالة الناطقة. الا انها لم تتوفق في العثور على طلته او حتى لحيته الغضة. فعلى ما يبدو كان بطريرك الروم غائبا. استاءت جدا. فكيف يغيب عن ذلك الاجتماع وهو الزعيم الروحي لاكبر مجموعة مسيحية في المشرق اي لبنان وسوريا والاردن وبعض تركيا؟؟ او ليس الاجتماع لقاء لمسيحيي المشرق؟؟ او لسنا مسيحيين؟ او لسنا مشرقيين؟؟ سألت اختها اذا ما كان ممكنا ان يتم اعداد شكوى الى وزارة الاقتصاد لزوم استرجاع التسمية. فأبلغتها انّ لا هيبة للكركون (مغفر الدرك) وبأنّ قرارات الحاكم المنفرد في الناحية غير محترمة. فاستكانت. ثم راحت ترصد الانشطة المرتبطة بالموضوع. فاكتشفت انّ الناس نفسها تردد لبعضها الكلام نفسه في اماكن وازمنة متقاربة. فالموضوع على ما يبدو هو في الادمان على الضوء حتى لو على حساب الوجود. وراحت تسأل ماذا يعمل اولئك السيدات والسادة؟؟ ومما يعتاشون؟؟ ما بالهم يرددون الكلام نفسه في ما بينهم؟؟ لو كانت الخطب خبزا او كساء او بطانيات، لكان جارها القائد المفوه "ابي سعدى" اكبر المحسنين واحلاهم؟؟ قررت الاتصال بهم. وراحت تبحث عن ارقام الهاتف عند اسفل الشاشة كي تسأل عن اكلاف الضيافة في مثل هذه المؤتمرات، الا انها لم تجد. ثمّ تباحثت مع اختها لبيبة بالموضوع. اشبعتاه درسا وكناسة وتنظيفا وطهوا مع سائر ملفات المنزل. فاكتشفتا انّ القصة قد تكون لعبة ضوء وظلال ليس الا؟؟ فمما لا شك فيه انّ الموضوع موضوع ادمان اكثر ما هو موضوع معالجة او حل. فكرت "منيرة" عميقا ثم قالت: "مساكين مسيحيو المشرق اذا ما كان اولئك القوم قادتهم؟ واذا ما كانت الخطابات الرنانة والتجمعات الطنانة ترياقهم في مثل هذا المنعطف الوجودي من حياتهم؟؟؟ مساكين نحن. تفوه على الشيطان".

اما لبيبة فقد لعنت"التلفاز" ونسله. وذلك لانّ الآلة مخدرة. ساسة تدمن وتستميت للظهور. وبشر تدمن على المشاهدة لقتل الوقت وتعبئة الفراغ. فمن يسمع يفرح ويعتقد انّ المسألة قد دبرت. نهم الاضواء اكثر خطورة من المخدرات وذلك بسبب انعدام توفر المشافي الضوئية. اتصلت "لبيبة" على الفور بالدكتور فرشو-طبيب المحلة، سائلة عن الترياق. فأعطاها وصفة ادوية لا كي يشفى اولئك انما كي تتحرك عجلة الاقتصاد.

 

الفيصل: اتفقنا مع واشنطن على أنه لا دور للأسد بالمستقبل واعتذار السعودية عن عضوية مجلس الأمن لا يعني انسحابها من الأمم المتحدة

العربية.نت/أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن بلاده والولايات المتحدة متفقتان على أنه "لا دور للأسد في المرحلة المقبلة"، وأن واشنطن والرياض ماضيتان في العمل لحلّ قضايا المنطقة بعيداً عن العاطفة، مشدداً على أن اعتذار السعودية عن عضوية مجلس الأمن لا يعني انسحابها من الأمم المتحدة. وأكد الفيصل أن العلاقات الأميركية السعودية تقوم على الاحترام المتبادل بين البلدين، مبيناً أن اعتذار السعودية عن مقعد مجلس الأمن يعود إلى قصور المنظمة الدولية عن التعامل مع قضايا الشرق الأوسط. وقال وزير الخارجية السعودي إن بلاده تدرك أهمية المفاوضات لحل الأزمات على أن لا تطول، واصفاً المجتمع الدولي بـ"العاجز عن وقف العنف في سوريا". وشدد الفيصل على أن إزالة الأمم المتحدة للسلاح الكيمياوي لم ينجح في وضع حدّ للقتل في سوريا، وأن اختلاف السعودية مع واشنطن على التكتيكات للوصول الى المرحلة الانتقالية، منددا بوجود القوات الإيرانية - التي تحسنت علاقاتها بأميركا - في سوريا، الأمر الذي يتناقض مع حديثها عن حسن الجوار.

كيري: مناقشات بناءة مع السعودية

من جهته وصف وزير الخارجية الأميركي جون كيري مناقشاته مع السعوديين بالبناءة، مبدياً إعجابه بحكمة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، فيما أشار إلى أن جمع الدول في جنيف 2 هو لدعم تنفيذ جنيف 1 بأسرع وقت. ورحّب كيري ببيان الجامعة العربية الداعم لجنيف 2، مشيراً إلى أن بلاده تتشاور مع السعودية وشركائها الآخرين للإعداد للمؤتمر، وأن واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي بالنسبة للأزمة السورية. وأبان عن أن الولايات المتحدة لن تقف جانباً مع استمرار الأسد في استخدام السلاح ضد شعبه، مشدداً على وضوح موقف واشنطن الواضح لدعم الائتلاف السوري والمرحلة الانتقالية في جنيف 2، وأن "أوباما قال إنه سيستخدم ما بوسعه من قوة لحلّ مشاكل المنطقة". وقال كيري إن واشنطن تقدر قيادة السعودية لدعمها الائتلاف السوري المعارض، مؤكداً أن السعودية شريك أساسي ومستقل للولايات المتحدة.

خيارات التعامل مع إيران

وحول العلاقات الأميركية الإيرانية قال كيري إن أوباما لا يستبعد أي خيارات للتعامل مع إيران، مؤكداً أن واشنطن تنتظر من إيران أفعالاً وليس كلاماً، وأنه لو بقي الاثنان بلا اتفاق فسيكون أفضل من أي اتفاق سيئ.

أما عن الوضع في لبنان واليمن ومصر فعلّق كيري: "ناقشنا سبل منع حزب الله من تحديد مستقبل لبنان"، وكذلك دعم الحوار في اليمن، موضحاً أن واشنطن ملتزمة بدعم القاهرة لتجاوز المرحلة الانتقالية.

 

الفيصل: ندرك اهمية المفاوضات في الازمة السورية على ان لا تطول كيري: العلاقات مع المملكة استراتيجية ودائمة ولا خلافات بين البلدين

وطنية - قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل، امام نظيره الاميركي جون كيري في الرياض اليوم، "ان بلاده تدرك اهمية المفاوضات في الازمة السورية على ان لا تطول".

كلام الفيصل جاء خلال مؤتمر صحافي مشترك في ختام زيارة كيري الى الرياض، حيث أكد الاخير انه "ليست هناك خلافات بين بلاده والسعودية حول الازمة السورية"، موضحا ان "واشنطن لن تبقى مكتوفة الايدي بمواجهة ما يحصل في سوريا"، ومشددا على ان "العلاقات مع المملكة استراتيجية ودائمة".

 

العقيد رياض الأسعد ينفي مقتله

موقع 14 آذار/نفى العقيد رياض الأسعد، أحد أوائل الضباط الكبار المنشقين عن نظام الرئيس بشار الأسد ومؤسس الجيش الحر، صحة الأنباء التي ترددت حول مقتله بريف اللاذقية خلال غارة جوية. وأصدر الأسعد بيانا عبر صفحته الرسمية على موقع 'تويتر جاء فيه: 'ترهبوننا بالموت ونحن عشاق شهادة !! أشكر لكم وقفتكم ومشاعركم النبيلة الجياشة وخوفكم وحرصكم وأُكبر فيكم روحكم العالية وهاماتكم الشامخة, وأوجه التحية لكل حر وحرة منكم داخل سوريا وخارجها سوريين وأشقاء وأصدقاء لتواصلكم وسؤالكم عنا ,وأطمئنكم جميعا أنني والحمد لله بخير وبصحة جيدة.وتابع الأسعد بالقول: 'لن نمكن منا تجار الدم والحروب عملاء المستعمرين والمحتلين.. لن يثنينا أحد عن مواصلة طريق الكفاح بالعمل والسلاح متسلحين بالإيمان والأمل ومصممين على المضي قدما على طريق الأحرار الذي بدأناه سوية حتى الانتصار. والبارز في بيان الأسعد مهاجمته لمن وصفهم بـكلاء النظام والمتسترين باسم الثورة زورا وبهتانا مضيفا أن 'الثورة ماضية حتى 'كنسهم جميعا. وبالتزامن، بدأت الصفحات الإلكترونية المؤيدة للأسعد، الذي يحمل لقب 'القائد العام للجيش السوري الحر بجمع التواقيع على بيان يرفض 'انتهاكات حقوق الإنسان ومحاولات 'الاغتيال السياسي وخاصة تلك التي طالت الأسعد

 

الوزراء العرب دعوا المعارضة السورية إلى المشاركة في جنيف - 2

القاهرة - الراي/دعا وزراء الخارجية العرب خلال اجتماع طارئ عقدوه في القاهرة مساء اول من امس جميع أطراف المعارضة السورية بقيادة الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى التجاوب مع الجهود المبذولة لعقد مؤتمر جنيف - 2 والتعجيل بتشكيل وفدها لحضور هذا المؤتمر، كما اشادوا بترحيب سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح باستضافة مؤتمر الامم المتحدة الثاني للمانحين لمساعدة الشعب السوري.

وأكد الوزراء بحسب بيان اصدروه الموقف العربي الداعم للائتلاف الوطني السوري وموقفه التفاوضي المطالب بالضمانات الدولية اللازمة لرعاية وانجاح مسار الحل السلمي التفاوضي لمؤتمر جنيف - 2، وذلك بما يكفل التوصل إلى الاتفاق على تشكيل هيئة حكم انتقالية ذات صلاحيات تنفيذية كاملة. وشدد الوزراء على ضرورة تشكيل هيئة الحكم الانتقالية ذات الصلاحيات التنفيذية الكاملة بما فيها السلطة على القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وذلك خلال فترة زمنية محددة وبالتوافق بين جميع الأطراف. وأكد المجلس على ضرورة اعتماد نتائج مؤتمر (جنيف - 2) من قبل مجلس الأمن والعمل على تنفيذها واتخاذ اجراءات رادعة ضد كل من يحاول إعاقة تنفيذ بنودها.وشدد المجلس على ضرورة التزام كافة الأطراف المعنية بتوفير المناخ الملائم لمواكبة انطلاق أعمال مؤتمر جنيف - 2، وذلك عبر اتخاذ اجراءات عاجلة وهي ضمان دخول المساعدات الانسانية إلى جميع أنحاء سورية وبالخصوص المناطق التي تعاني من الحصار وسياسة التجويع ورفع كافة أشكال الحصار والمعوقات لإدخال مواد الإغاثة الانسانية للمواطنين المتضررين.

كما طالب الوزراء بـ الإفراج عن جميع المعتقلين والمحتجزين السياسيين على خلفية الأحداث الأخيرة بدءا بالنساء والأطفال، وتبني آلية للكشف عن مصير المفقودين ووقف عمليات الاعتقال والتعذيب وإعادة المهجرين والنازحين إلى أماكن سكنهم، والتزام جميع الأطراف بالوقف الشامل لإطلاق النار وكل أعمال العنف والقتل ضد المدنيين من أي جهة كانت وأيا كان مصدرها.

وعبر المجلس عن دعمه لمهمة المبعوث الأممي العربي المشترك بشأن سورية الأخضر الابراهيمي وما يقوم به من جهود مع التأكيد على ضرورة تضافر الجهود ومواصلة المساعي العربية والدولية لضمان عقد مؤتمر جنيف - 2 في أقرب الآجال.

وأكد المجلس مواصلة الجهود العربية واستمرار الدور المحوري الذي تضطلع به جامعة الدول العربية في معالجة الأزمة السورية وتكثيف التشاور والتنسيق مع الأمم المتحدة والابراهيمي وكذلك مع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية للتحضير الجيد لمؤتمر جنيف - 2 ورعايته وإنجاح أعماله. وثمن المجلس ترحيب سمو أمير البلاد باستضافة الموتمر الدولي للمانحين (كويت 2) في مطلع العام 2014.

واوضح ان المؤتمر المنتظر سيساهم فى تخفيف المعاناة والمأساة الانسانية للشعب السوري، داعيا الى حشد الجهود العربية والاقليمية والدولية لنجاح هذا المؤتمر في معالجة الاوضاع الانسانية المتفاقمة في سورية.

وكان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي قد قال في الجلسة الافتتاحية ان الهدف من هذا الاجتماع توفير كل الدعم للائتلاف الوطني لتشجيعه على المشاركة في مؤتمر جنيف - 2 ودعم موقفه التفاوضي.

ومن جهته، قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ان الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب يكتسب أهمية خاصة فى هذه المرحلة وذلك للاستعداد والتحضير لمؤتمر جنيف - 2 وما يترتب عليه من اتصالات دولية وزيارات يقوم بها الابراهيمي بهذا الشأن. وقال الخالد لوكالة كونا على هامش مشاركته في اجتماع الوزراء ان الاجتماع الوزاري شهد مناقشات معمقة ومطولة لمساري الازمة السورية الاول منهما يتعلق بالحل السياسي والسلمي لهذه الازمة والمتمثل في المشاركة في مؤتمر جنيف - 2 ودعم مطالب الائتلاف الوطني السوري في تحقيق الضمانات اللازمة نحو انجاح ذلك المؤتمر.

واعتبر ان الوفاق العربي حيال المشاركة في مؤتمر جنيف - 2 سيعطي قوى الائتلاف والمعارضة السورية دفعة قوية للمشاركة في هذا المؤتمر حيث يمثل نقطة انطلاقة وتحول في مسار القضية السورية التي ادمت القلوب واستمرت لاكثر من عامين ونصف العام. وأوضح ان المسار الاخر الذي تطرق له المجلس الوزاري هو المسار الانساني نظرا للمعاناة المتفاقمة التي يعاني منها الشعب السوري في الداخل والخارج وتمثل هاجسا لكافة الدول العربية ولا سيما دولة الكويت. واعرب الوزير الخالد عن خالص شكره وتقديره لكلمات الشكر والاشادة والثناء التي وردت من قبل وزراء الخارجية العرب على ترحيب سمو امير البلاد باستضافة الكويت للمؤتمر الدولي الثانى للمانحين. وأشار في هذا السياق الى استضافة دول عربية كثيرة لعدد كبير من اللاجئين السوريين ومنها الاردن ولبنان والعراق ومصر وغيرها بيد أن هناك دولا عربية اخرى تقدم مساهمات كبيرة لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين بوسائل عديدة ومختلفة.