المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 09 تشرين الثاني/2013

 

أمجد إسكندر/الغباء والوقاحة في مؤتمر الحبتور/09 تشرين الثاني/13

 

 

النشرة

*رسالة القديس يعقوب 05/01-06/إنذار الأغنياء

*دود الخل منو وفيه/الياس بجاني

*الشهيد الحي، النائب مروان حمادة: كلام النائب رعد يدل على تدني مستوى الخطاب السياسي ويعبر عن الاحباط والهذيان

*بالصوت/مقابلة شيقة وشاملة من تلفزيون المستقبل مع النائب مروان حماده مع مقدمة للياس بجاني/08 تشرين الثاني/13

*فيديو/مقابلة شيقة وشاملة من تلفزيون المستقبل مع النائب مروان حماده/08 تشرين الثاني/13

*اضغط هنا لقراءة ملخص مقابلة النائب مروان حمادة من تلفزيون المستقبل/08 تشرين الثاني/13

*اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/08تشرين الثاني/13

*نشرة الأخبار باللغة الانكليزية

*مروان حماده: ما صح في الدوحة لا يصح الآن والحكومة في الوقت المناسب

*الغباء والوقاحة في مؤتمر الحبتور (بقلم أمجد إسكندر)

*سليمان التقى مكاري ومدير الوكالة الأميركية للتنمية وتسلم أوراق اعتماد سفراء رومانيا كوريا الجنوبية وقطر

*ميقاتي : لبنان يتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين وعلى المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤوليته

*فاعليات طرابلس غير متفائلة بالخطة الامنية/كبارة: التطبيق العادل للقانون وتوقيف المطلوبين يحميان المدينة/علوش: عيد سيتحول قديسا كقديسي "نصرالله"

*النائب عاطف مجدلاني: توافق نواب الوطني الحر والمستقبل على وقف الحملات الاعلامية المتبادلة

*النائب جمال الجراح: لقاء المستقبل والتيار الوطني الحر ركز على الثوابت

*النائب زياد أسود: موعد اللقاء المقبل مع المستقبل لن يكون بعيدا

*النائب فؤاد السعد : التهديد والوعيد ما عاد يجدي نفعا في تشكيل حكومات تتماهى وسياسة المحاور الإقليمية

*عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان يعقد مؤتمرا صحافيا عصرا : إذا كان باستطاعتكم تكرار تجربة حكومة ميقاتي فلا تتأخروا

*المطران بولس مطر في لقاء شبيبة أبرشية بيروت: كونوا خميرة صالحة في الكون ليعم السلام فيه

*المملكة تسـتعيد المبادرة وكيري يلتقي ظريف و"حزب الله" يضغـط للفرملة

*العاهل الســــعودي يستقبــل الحريري قبـــل لقــاء سليمــان

*قوى الامن في باب التبانة وجبل محسن بالتوازي وبري يطمئن "لا تفلت أمنياً"

*ماذا لو فرغت رئاسة الجمهورية!Lبقلم د. توفيق هندي/اللواء

*النائب نوار الساحلي: الحل في سوريا ولبنان لا يكون إلا بالحوار

*النائب حسين الموسوي :التصريحات الأميركية هدفها عزل حزب الله وتحجيم دوره

*النائب نواف الموسوي: الحملات ستشتد على المقاومة لانها عامل قوة يغير وجه التاريخ

*العلامة السيد علي فضل الله، : لمعالجة الملفات قبل ان ندخل في متاهة الأزمة السورية وانفاق ازمات المنطقة

*الشيخ هاشم منقارة،: لرد وطني على التجسس الإسرائيلي يتجاوز الخلافات الداخلية

*رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين: تجسس اسرائيل خطير جدا ويجب تقديم شكوى في الامم المتحدة مهما حاول

*شلل الاطفال يعود للظهور ...وهذه هي البلاد المهددة !

*ماذا يحصل مع إيران في جنيف؟

*لا اتفاق حول النووي الايراني حتى الان (كيري)

*وزير الخارجية الاميركي جون كيري التقى نتانياهو قبل التوجه الى جنيف

*وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى جنيف للمشاركة في المفاوضات بشأن الملف النووي الايراني

*لقاء ثلاثي في جنيف اليوم بين كيري وظريف وآشتون

*وزير الخارجية سيرغي لافروف لا يعتزم التوجه إلى جنيف للمشاركة في محادثات النووي الإيراني

*وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي توجه الى جنيف للمفاوضات في شأن النووي الايراني

*وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اعلن انه سيتوجه الى جنيف للمفاوضات حول النووي الايراني

*غارديان: خطة سعوديــة لتسليح المعارضة السورية

*"اندبندنت": شبح عرفات يلاحق اسرائيل

 

تفاصيل النشرة

 

رسالة القديس يعقوب 05/01-06/إنذار الأغنياء

أيها الأغنياء، ابكوا ونوحوا على المصائب التي ستنزل بكم. أموالكم فسدت وثيابكم أكلها العث. ذهبكم وفضتكم يعلوهما صدأ يشهد عليكم ويأكل أجسادكم كالنار . تخزنون للأيام الأخيرة، والأجور المستحقة للعمال الذين حصدوا حقولكم التي سلبتموها يرتفع صياحها، وصراخ الحصادين وصلت إلى مسامع رب الجنود. عشتم على الأرض في التنعم والترف وأشبعتم قلوبكم كعجل مسمن ليوم الذبح. حكمتم على البريء وقتلتموه وهو لا يقاومكم.

 

 

دود الخل منو وفيه

http://www.aljoumhouria.com/news/index/102718

الياس بجاني/07 تشرين الثاني/13/دود الخل منو وفيه/ودودنا نحن الموارنة مستفحل حتى العظم في طمع وسطحية فكر وقلة إيمان وخور رجاء قياداتنا المسخ سياسية ودينية في غالبيتها . مسخ بكل تأكيد ومن يفتح سجلاتهم السوداء ويكتشف دناءة نفوسهم وأنانيتهم يدرك ان هوسهم بكرسي بعبدا هو مرض سرطاني. مقالة جداًَ واقعية تلقي الضوء على الآتي من الأيام وتحدد الاحتمالات وللأسف كلها سيئة. في الخلاصة حزب الله يحتل لبنان بالقوة والبلطجة والإرهاب وهو كما ظاهر ومعلن يسعي للسيطرة كلياً على لبنان الدولة من خلال كل المواقع الرسمية والتنفيذية والتشريعية والأمنية ليسقط لبناننا ويقيم مكانه لبنان ولاية الفقيه. حزب الله واضح ومكشوف وهو لا يخفي مخططه الإيراني. المشكلة الأساس تكمن في أن هذا الحزب كما أسياده في إيران لا يجيدون غير لغة القوة فيما السياديين في لبنان اختاروا أن لا يستعملوها وبالتالي حتى الآن لا تواصل بينهم وبين الحزب، هو يربح وهم يخسرون لأن لغتهم مسيطرة بغياب من يردعها. الأمور سوف تستمر على حالها إلى أن يقرر السياديين التحدث مع حزب الله بلغته

 

الشهيد الحي، النائب مروان حمادة: كلام النائب رعد يدل على تدني مستوى الخطاب السياسي ويعبر عن الاحباط والهذيان
بالصوت/مقابلة شيقة وشاملة من تلفزيون المستقبل مع النائب مروان حماده مع مقدمة للياس بجاني/08 تشرين الثاني/13

فيديو/مقابلة شيقة وشاملة من تلفزيون المستقبل مع النائب مروان حماده/08 تشرين الثاني/13
اضغط هنا لقراءة ملخص مقابلة النائب مروان حمادة من تلفزيون المستقبل/08 تشرين الثاني/13
اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/08تشرين الثاني/13
نشرة الأخبار باللغة الانكليزية


مروان حمادة نموذج للبناني الوطني والحر والمؤمن والشجاع
الياس بجاني/08 تشرين الثاني/13/مقابلة النائب حمادة تتطرق لكل الملفات المطروحة حالياً على الساحة اللبنانية وهي تهديدات وعنتريات محمد رعد المضحكة، الصعاب التي تعيق تشكيل الحكومة، تدخل حزب الله في سوريا، حتمية سقوط نظام الأسد، مسرحية التنصت الإسرائيلي الهادفة لضرب مصداقية الداتا الخاصة بالمحكمة الدولية، لقاء تيار عون والمستقبل، زيارة الرئيس سليمان للسعودية، دور السعودية في لبنان، الانتخابات النيابية والرئاسية، المحكمة الدولية، مواقف النائب جنبلاط، الملف النفطي، عودة الرئيس الحريري إلى لبنان والخ. مروان حماده، الشهيد الحي هو نموذجاً مشرفاُ يحتذى به في الجرأة والوطنية، والعناد والحق والعدل، وبعشقه للبنان الإنسان والسيادة والحرية والإستقلال والرسالة والتعايش. مروان حمادة هو صورة حية ومشعة للبناني الحر والمؤمن بربه ووطنه ونفسه.  كل التمني أن يتعلم من وطنية وجرأة وشفافية حماده أولئك القادة والسياسيين ورجال الدين الترابيين الغارقين إما في وهم كرسي بعبدا أو في الغرائزية بكل لوثاتها ليرتفعوا من أوحال الإنسان العتيق، إنسان الخطيئة وعبادة تراب الأرض إلى إنسان العماد بالماء والروح القدس، إنسان الأبواب الضيقة والقداسة والتجرد. لبنان بأمس الحاجة إلى سياسيين من خامة النائب مروان حماده وليس لسياسيين ورجال دين بقذارة ونجاسة اللاهثين وراء الأحقاد والمنافع الذاتية، وعبدة تراب الأرض وامتهان ادوار المسحاء الدجالين.

 

مروان حماده: ما صح في الدوحة لا يصح الآن والحكومة في الوقت المناسب

وطنية - رأى النائب مروان حماده في حديث الى برنامج "كلام بيروت"، عبر قناة المستقبل"، ان الكلام الأخير للنائب محمد رعد "يدل على تدني مستوى الخطاب السياسي ويعبر عن الاحباط والهذيان، كما أنه لا يقرأ في المجال الأخلاقي"، لافتا الى "ان حملات التخويف والتخوين كي لا نقول القتل والتفجير ليست بجديدة علينا، فهي سائدة منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومطالبتنا بالحقيقة".

واشار الى ان "حزب الله كان يعتقد ان الطريدة أمامه ولكنه وجد انه لا يستطيع الحصول عليها عبر صيغة 9-9-6 الحكومية، التي كان يريد من خلالها تغطية تدخله في سوريا مراهنا على تسوية ايرانية - اميركية". كما لفت الى ان "تراجع لبنان على كل الصعد كان نتيجة ذهاب الحزب الى سوريا لاجندة لا علاقة لها بلبنان ولا بمصلحته".

وأكد حماده ان "ما صح في الدوحة لا يصح الآن، فالدوحة كانت أم النأي بالنفس"، معتبرا ان "حكومة لم الشمل هي حكومة اللاغلبة التي تخلو من اي ثلث معطل". وأضاف: "لا نريد ان نحرم أحدا من حصته، ولكن طالما هذا الخلاف مستشر، ننصح الرئيسين بحكومة حيادية".

وعن إمكان أن تقوم عند ذاك حكومتان، أعرب حماده عن ثقته بأن "الرئيس نجيب ميقاتي لن يكون رئيسا لحكومة انقلابية تحتل الوزارات".

وعن زيارة رئيس الجمهورية الى السعودية الاثنين المقبل، رأى "أن فريق الثامن من آذار هاجم الرئيس لمجرد ان حكي عن الزيارة، فسليمان سيسأل في السعودية: ماذا يفعل "حزب الله" في سوريا"، لافتا الى ان "الهجوم على الرئيس يتعلق بالموقف من التدخل في سوريا، لا سيما أن السعودية تشاطره الرأي".

وأعرب حماده عن قناعته أن "الرئيسين سليمان وسلام سيشكلان في الوقت المناسب الحكومة المناسبة لتسيير شؤون البلد كي يجتمع المجلس النيابي لانتخاب رئيس جديد"، قائلا: "أواخر الصيف المقبل سيكون هناك مجلس نيابي جديد. والحكومة ستشكل قبل انتخابات الرئاسة، على ان ينتخب الرئيس في أيار او حزيران على أبعد تقدير"، مشيرا في هذا السياق الى أنه "أيا كانت المرحلة فلبنان لا يحتمل الا رئيسا توافقيا".

على صعيد آخر، أكد حماده أن "الرئيس سعد الحريري سيكون في لبنان في غضون أسابيع أو أشهر"، لافتا الى أن "من راهن على القطيعة بين النائب وليد جنبلاط وقوى 14 آذار فشل، لأن جنبلاط ما زال يعمل في الوسط مع الرئيس سليمان. وهو لم يلتق الحريري في باريس لأن الرجلين كانا في أوضاع جسدية ونفسية صعبة".

وعن لقاء المستقبل - التيار الوطني الحر، رأى حماده ان "اللقاء كان جيدا ويصب في خانة تخفيف التوتر"، ولكنه لم ير ان "احدا سيخرج عن تحالفاته في الوقت الراهن، والدليل ان التيار سارع الى الضاحية الجنوبية بعد اللقاء".

وعن الأوضاع في طرابلس، أيد حماده دعوة اللواء أشرف ريفي الى "التوقيع على عريضة لتحويل تفجيري التقوى والسلام الى المجلس العدلي"، داعيا النواب الى "الاجتماع والتوقيع على هكذا عريضة".

وأكد حمادة المعلومات ان "علي عيد تلقى نصائح حكومية بالمثول أمام القضاء"، داعيا اياه الى "خيار من اثنين: إما ان يضم قريته الى الاراضي السورية، وإما ان يذهب الى سوريا". كما اعتبر ان "دعوة الحزب العربي الديموقراطي الى التظاهر اليوم طلب غير منطقي".

وفي الملف النفطي، شدد حماده على "ضرورة ان يعالج هذا الملف في حكومة حيادية - لان اي اجتماع للحكومة الحالية سيكون غير دستوري".

أما عن التجسس الاسرائيلي على لبنان، فحذر حماده "من الربط بينه وبين التشكيك بتحقيقات المحكمة الدولية،التي ستبدأ المحاكمة في الثالث عشر من كانون الثاني".

وإذ أعرب عن تفاؤله ببداية المحاكمات، أشار الى "معطيات تظهرت في محاولة اغتياله، تتوافق مع انطباعه الذي لم يتغير منذ اللحظة الأولى"، قائلا: "ما تأكد أمنيا سيتأكد قانونيا، فصاحب الأمر هو بشار الاسد".

 

الغباء والوقاحة في مؤتمر الحبتور (بقلم أمجد إسكندر)

كتب رئيس تحرير مجلة المسيرة أمجد إسكندر في العدد الصادر السبت 09 تشرين الثاني 2013. عند كل مفرق مصيري للمسيحيين، يصر ميشال عون على ارتكاب خطيئة مميتة إضافية في حق المسيحيين! في زمن الحرب ولأن جيش الأسد أقوى منه عسكرياً، دفعنا ثمنا غاليًا لمعركة لا سند لها إلا تفاني من استبسل أو جُرح أو استُشهد. وعندما يزج قائدٌ عسكري بجيشه في معركة غير متكافئة عسكريًا، ومن دون حليف يفرض خطوطاً حمراً، يكون هذا القائد في منزلة بين الغباء والأنانية. مضى زمن على خطيئة ورقة التفاهم مع حزب الله، فحَنَّ عون، وحان زمن خطيئة مميتة جديدة. تَصَدَّرَ السفير السوري مجلسًا مسيحياً يبكي مصير المسيحيين، ويُناشد الأنظمة الآتية والباقية أن تحميهم من القتل والاضطهاد! لو كان نظام الأسد فعلا لا يريد استعمال ورقة المسيحيين، لكان ضحّى وتنازل عن الحضور، الجسدي على الأقل. ولكن عندما تتحالف الوقاحة مع الغباء، تتوافر كل مقومات انعقاد مؤتمر مسيحي، يدعو إليه مسيحيو الأسد، ويموِّله أسديون. بشار الأسد في حرج، والمطلوب غطاء مسيحي فج. الوقت ليس وقت اختباء في عنجر، وتحريك الدمى من بعيد. المضحك المبكي موقف ممثل الرئيس باراك أوباما. وضعوا كرسيه الى جانب ممثل بشار الأسد، لتكتمل الصورة المطلوبة، فطالب بأن يجلس على كرسي آخر! كأن تغيير مكان الكرسي يغيِّر في أهداف المكان! تعود معاناة مسيحيي المشرق الى ما قبل ترنح نظام الأسد. هم بدأوا بالتناقص والهجرة منذ حكم البعث والناصرية في سوريا والعراق ومصر. في تلك الأيام، كان البعث العَلَوي الوكيل الحصري لضرب الأقلية المسيحية، وكان يعتبرها عميلة للاستعمار والصهيونية. قمعها في سوريا، وقتلها في لبنان، وطوَّعَ بعض وجوهها في البلدين. أقلية في أقلية عَلَويّة باعت أقليات لتشرعن حكمها واستبدادها، وعندما ثارت عليها أكثرية سُنِّية، أرادت تحويل هذه الأقليات متاريس بشرية لحماية نظامها. ولأن الأقليات لا تخلو من قليلي الإدراك، ثمة من أكل الطعم. فجأة أصبح رُعاع تكفيريون، يتجولون في ساحات الصراعات الإسلامية، أشد خطرًا من نظام كفر بكل قيم الحرية والديمقراطية. فجأة أصبح قتل شعب مسألة فيها نظر، لأن داعش ترتكب جرائم لا تُغتَفَر! عند مسيحيي الأسد من مات بسيف النصرة ليس كمن مات بسيف الأسد، ولا تعددت الأسباب والموت واحد. مسيحيو الحبتور بمتحمسيه من سياسيين ومطارنة فاتتهم الآية الإنجلية التي تقول: من وقع على هذا الحجر تَهَشَّمَ، ومن وقع الحجر عليه سَحَقَهُ. والتسبيح لله دائماً.

 

سليمان التقى مكاري ومدير الوكالة الأميركية للتنمية وتسلم أوراق اعتماد سفراء رومانيا كوريا الجنوبية وقطر

وطنية - عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم، مع نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري للاوضاع السياسية والحكومية السائدة راهنا والاجواء والمشاورات النيابية بين الاحزاب والكتل.

مدير الوكالة الاميركية للتنمية

وتناول الرئيس سليمان مع مدير الوكالة الاميركية للتنمية راجيف شاه في حضور سفير الولايات المتحدة الاميركية لدى لبنان ديفيد هيل، عمل الوكالة فأشار المسؤول الاميركي الى "استمرار مساعدات الوكالة للبنان وتكثيفها لمواجهة آثار تدفق اللاجئين السوريين، لمساعدتهم ومساعدة المجتمعات التي تأويهم وتهتم بهم وكذلك المؤسسات التي تعنى مباشرة بهذا الموضوع".

ونوه المسؤول الاميركي بالجهود التي يقوم بها الرئيس سليمان "لمواجهة هذه الازمة" مؤكدا "دعم بلاده ودعم الوكالة للبنان ومساعدته".

رئيس المجلس الدستوري

واطلع رئيس الجمهورية من رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان على عمل المجلس في هذه المرحلة.

اوراق اعتماد

وكان الرئيس سليمان تسلم صباحا على التوالي اوراق اعتماد سفراء كل من رومانيا فيكتور ميرسيا، كوريا الجنوبية شوي جونغ ايل، قطر علي بن حمد المري وغواتيمالا لارس هنريك بيرا بيريز.

وأقيمت في القصر الجمهوري التشريفات اللازمة للمناسبة.

 

ميقاتي : لبنان يتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين وعلى المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤوليته

وطنية - جدد الرئيس نجيب ميقاتي مطالبة المجتمع الدولي "بمساعدة لبنان على تجاوز تداعيات أزمة النازحين السوريين". وأبلغ مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية راجيف شاه في خلال إستقباله بعد ظهر اليوم في السرايا "شكر لبنان على المساعدات التي تقدمها الوكالة، وطلب منه "أن ينقل الى الادارة الأميركية خطورة ملف النازحين السوريين الى لبنان وتداعياته وضرورة العمل على مساعدة لبنان على تجاوز هذه المحنة من خلال التنسيق مع الادارات اللبنانية المختصة". وأضاف: "على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته تجاه لبنان، الذي ما زال يتحمل العبء الأكبر من أزمة النازحين السوريين بين كل دول المنطقة، حتى أصبح الدولة المضيفة الأولى من حيث عدد النازحين نظرا الى حجم أراضيه وعدد سكانه وإرتفاع الكثافة السكانية لديه".

وكان ميقاتي إستقبل مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في حضور السفير الأميركي ديفيد هيل والوفد المرافق. وفي ختام اللقاء أدلى مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالتصريح الآتي: "كان لنا ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي نقاش بناء بعد لقاء مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ونحن مسرورون بفرصة زيارة لبنان اليوم. أما الهدف من الزيارة فهو أن وزير الخارجية جون كيري والرئيس أوباما قد أعطيا تعليماتهما أن تبذل الولايات المتحدة أقصى الجهود لدعم الشعب اللبناني وشعوب المنطقة على مواجهة الاحتياجات والازمة الناتجة من النزاع المؤسف الذي تشهده سوريا. نعرف تماما أن أكثر من 800 الف لاجئ سوري وصلوا الى لبنان ونعرف أنه تم استقبال السوريين من قبل الشعب والحكومة في لبنان كما فتحت أمامهم أبواب المدارس والعيادات الطبية ومجتمعاتها للتأكد من حصول الأطفال الفارين من المناطق المتأثرة بالنزاع على الخدمات الأساسية توفيرا للعيش الكريم".

وتابع: "تتفهم الولايات المتحدة المسؤوليات المتزايدة الملقاة على كاهل الشعب اللبناني، ولبنان لا يستطيع، وينبغي ألا يتحمل هذا العبء بمفرده. لذا نركز على دعم الجهود لتأمين استجابة فورية للأزمة في سوريا، وفي الوقت نفسه الاستثمار في اقامة شراكة تؤسس على المدى البعيد لقيام مؤسسات لبنانية أقوى ونمو اقتصادي في لبنان. لقد سبق للولايات المتحدة أن قدمت 1،3 مليار دولار كمساعدات اغاثة لمجتمعات داخل سوريا وفي الدول المجاورة في المنطقة بما في ذلك في لبنان. للولايات المتحدة والوكالة الأميركية للتنمية الدولية تاريخ طويل من العمل لتوفير الفرص للشعب اللبناني من خلال شراكتنا مع لبنان. حتى وان رحبنا الجهود التي تبذلها الشعب والحكومة في لبنان لتلبية الحاجات الناجمة عن الازمة السورية، نحن ملتزمون القيام بالمزيد. ففي الشهر السابق أعلن الوزير كيري خططنا للعمل مع الكونغرس وتأمين 30 مليون دولار اضافي لتلبية حاجات المجتمعات اللبنانية المضيفة التي تستقبل العديد من الاطفال والعائلات السورية. نحن هنا للتشاور في أفضل السبل في تخصيص هذه الموارد الاضافية والعمل مع شركائنا الدوليين للتأكد من تحمل العالم أجمع العبء والفرصة لدعم هذه المجتمعات التي تتحمل هذه المسؤوليات الاضافية". وختم: "أود التطرق الى أنه كانت لي هذا الصباح فرصة لزيارة مدرسة ثانوية تقوم فيها الولايات المتحدة بدور الشريك في إعادة تأهيل المدرسة وتأمين المنح المدرسية لتلامذة تخرجوا بتفوق، إضافة الى بناء مختبرات علمية لهؤلاء التلامذة للتعلم. كانت فرصة لمعاينة نشاط واندفاع الشباب اللبناني لبناء مستقبل باهر لأنفسهم من خلال الاستثمار في دراستهم وتحسين مهاراتهم والتطلع ليكونوا روادا وخبراء في المستقبل ليتمكنوا من بناء اقتصاد قوي ومستقر في لبنان وفي مختلف ارجاء المنطقة والعالم، وهذا ما نأمل فيه. إن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية والولايات المتحدة مستمرتان في شراكتهما مع شعب لبنان وحكومته للتأكد من مواجهة هذه الازمة، ولتذكير أنفسنا بأن المستقبل ما زال مضيئا، وخصوصا اذا ما استطعنا الاستثمار في هؤلاء الأطفال الصغار". وكان ميقاتي إستقبل صباحا سفير الكويت عبد العال القناعي وبحث معه في العلاقات الثنائية بين البلدين. كما استقبل وزير العدل شكيب قرطباوي، في حضور نقيب المحامين في بيروت نهاد جبر، ثم سفير لبنان لدى سوريا ميشال الخوري.

 

فاعليات طرابلس غير متفائلة بالخطة الامنية/كبارة: التطبيق العادل للقانون وتوقيف المطلوبين يحميان المدينة/علوش: عيد سيتحول قديسا كقديسي "نصرالله"

المركزية- لم تتحمس فاعليات طرابلس لاعلان وزير الداخلية مروان شربل، في ختام جولته في عاصمة الشمال ليل أمس، لانطلاق المرحلة الثانية من الخطّة الامنية المخصصة للمدينة، في الأيّام المقبلة، حيث ستنتشر العناصر في الشوارع، ولا سيّما في الأحياء والأزقّة الداخلية لمنطقتي باب التبّانة وجبل محسن، وأكدت ان العبرة تبقى في التنفيذ.

كبارة: وفي هذا السياق، اشار النائب محمد كبارة لـ"المركزية"، الى ان "شربل، لم يتحدث في المبدأ عن خطة أمنية، بل قال ان هناك مشروع خطة يتم درسه". واضاف "نحن بحاجة الى اي خطة تحفظ امن المدينة وتعيد اليها الاستقرار والهدوء فيعود الناس الى اعمالهم. طرابلس تعبت كثيرا، في كل مناطقها، ليس فقط في باب التبانة وجبل محسن. وهناك فلتان أمني كبير، فخلال عرس ليل امس في منطقة التل، امتلأت الدنيا رصاصا، ولم يتحرك احد لا من الجيش ولا من القوى الامنية". وتابع "شبعنا خططا و"شبعنا حكي" من دون ان نلمس جدية في التنفيذ. وقال "المؤامرة على طرابلس واستهدافها في امنها واستقرارها، مستمران، وهذا غير مقبول بعد الآن، ولن يقبله احد لا من فاعليات المدينة ولا من المجتمع مدني ولا من الاهالي، لان الوضع لم يعد يحتمل. حصل تفجيران كبيران في طرابلس، ولا نشعر بجدية في ملاحقة المتهمين".

واردف كبارة "الخطة الامنية الفعلية تكون عبر تطبيق القانون بعدالة وعدم التمييز بين فريق وآخر، وهي الخطة الوحيدة التي ستنجح. وهكذا تعود الثقة بالدولة وبالاجهزة الامنية، كي نشعر ان الدولة تعتبر طرابلس على خريطتها ونشعر انها معنية بأمنها واستقرارها، ولا يجب تكبيرالموضوع وربطه بالازمة السورية، لاننا لا لا نستطيع بعد الآن دفع الاثمان".

وعن تحرك اولياء الدم يوم الاحد والهدف منه، اوضح ان "لم يتم تحديد موعد لهذا التحرك. فهو لقاء جامع لكل فاعليات المدينة السياسية وغيرها ولكل المعنيين. ونرى ان من المهم ان يحصل هذا التحرك لاننا لا نلمس جدية في متابعة المتهمين في التفجيرين". واضاف "يصوروننا كمدينة ارهاب، وهذا تضليل وجزء من المؤامرة علينا. فالارهاب اتانا من العصابة في جبل محسن، بواسطة مخابرات النظام السوري".

علوش: من ناحيته، اشار عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش لـ"المركزية"، الى ان "ليست المرة الاولى التي ينتشر فيها الجيش والقوى الامنية في الازقة، لكن المشكلة هي الى اين تتجه هذه الخطة؟ والى متى ستستمر حتى متى، اسبوعا واثنان وثلاثة وشهرا؟ لكن فتيل التفجير سيبقى".

وفي الوقت عينه، هل القوى الامنية قادرة على ان اعتقال او اطلق النار على المخلين؟ وفي حال تم ذلك، وادى الى خسائر اكبر من المتوقعة، هل تستطيع القوى الامنية تحمل هذا الامر؟ هناك اسئلة كبيرة وواسعة نطرحها قبل التعليق على الخطة الامنية". واشار الى ان "العلاج الامني ممكن ان يعالج الامر لبضعة اسابيع، ولكن المسألة الاساسية لا تتعلق فقط بالتبانة وجبل محسن، بل بالبلاد كلها وفي قضية انتشار السلاح غير الشرعي، بداية بحزب الله وصولا حتى كل الميليشيات الاخرى". وردا على قول الشيخ نبيل قاووق ان "مهاجمي جبل محسن يحظون بمظلة زرقاء، وحصارهم للجبل، ظنّاً منهم بأنّ "حزب الله" سينسحب من سوريا أو يغيِّر موقفه من النظام في سوريا، دليل إفلاس"، رأى علوش ان "تعليقات جماعة حزب الله تصبح مع الوقت، بالغة في السخف لدرجة المسخرة، من قاووق الى محمد رعد الى نعيم قاسم وحسن نصرالله. وهذه التعليقات السخيفة لا تغير في الوضع شيئا. وبدل ان يقول "غطاء ازرق"، يستطيع ان يقول "تيار المستقبل". المهم ان حزب الله يحاول قدر ما يستطيع تغطية افلاسه الحقيقي الاخلاقي والوطني ومن كل النواحي، والعسكري حتى، لانه يعرف ان دخوله الى سوريا لن يغير شيئا في المعادلة، فبشار الاسد سقط، وحزب الله سيلحق به مع منظومة ولاية الفقيه". وعما اذا كان يظن ان النائب السابق علي عيد سيمثل امام القضاء ام لا، قال أظن "انه سيتحول الى قديس جديد يشبه قديسي حسن نصرالله".

 

النائب عاطف مجدلاني: توافق نواب الوطني الحر والمستقبل على وقف الحملات الاعلامية المتبادلة

وطنية - أكد النائب عاطف مجدلاني، في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - 93,3" توافق نواب التيار الوطني الحر وتيار المستقبل على "وقف الحملات الاعلامية المتبادلة واستمرار التلاقي من دون تحديد مواعيد زمنية"، مشددا على "ضرورة اعتماد الحوار سبيلا وحيدا لحل الخلافات بين اللبنانيين". وأشار الى أن "اللقاء الذي عقد بعد التوصيات التي صدرت عن لقاء التيار في دير القلعة، لم يحصل فيه توافق على نقاط معينة بل جرى عرض النقاط الاساسية بالنسبة لوضع لبنان على السكة الصحيحة ومنها التأكيد على مشروع بناء الدولة وحصرية السلاح بيد القوى الامنية الشرعية". واعلن ان "تيار المستقبل اكد التزامه بالدستور واجراء الاستحقاقات الدستورية وعلى رأسها انتخاب رئيس للجمهورية".

 

النائب جمال الجراح: لقاء المستقبل والتيار الوطني الحر ركز على الثوابت

وطنية - لفت النائب جمال الجراح في حديث لاذاعة "صوت لبنان" 100,3-100,5 الى "ان اجتماع نواب المستقبل مع نواب التيار الوطني الحر كان اوليا وركز على الثوابت، الا انه تضمن نقاطا قد يؤسس عليها في المستقبل". واشار الى "ان موعد اللقاء الثاني هو في مهلة قريبة"، مشيرا الى "ان الحظوظ مفتوحة لتحديد الموعد". ورجح "ان يكون احد اسباب الهجمة الأخيرة من حزب الله على المستقبل ، اللقاء الذي كان مرتقبا مع التيار الوطني الحر" .

 

النائب زياد أسود: موعد اللقاء المقبل مع المستقبل لن يكون بعيدا

وطنية - أكد النائب زياد أسود في حديث الى إذاعة "صوت لبنان 100,3 - 100,5"، انه "لم يتحدد اي موعد بعد للجلسة المقبلة مع تيار المستقبل او مع الرئيس نبيه بري، لكنها لن تكون بعيدة زمنيا". وأشار الى ان "النواب في تيار المستقبل أتوا برأي مسبق وثوابت اساسية مرتبطة بخطابهم السياسي منها قتال حزب الله في سوريا والتمديد والفراغ ورئاسة الجمهورية وهذه المسائل لم تتطور خلال النقاش حتى نصل الى تقريب وجهات النظر". اضاف :"قدمنا الى الحوار بنية ان نكون في الوسط ومع فريق تيار المستقبل قد نحتاج الى اكثر من جلسة كون المستقبل ينطلق بإتجاه معين"، ولفت الى ان "موعد الجلسة التالية لم يتحدد بعد متوقعا الا تكون بعيدة زمنيا وتحدد بعد دراسة النقاط وعلى ضوء الاتصال الذي سيتم بين الجانبين".

 

النائب فؤاد السعد : التهديد والوعيد ما عاد يجدي نفعا في تشكيل حكومات تتماهى وسياسة المحاور الإقليمية

وطنية - رأى النائب فؤاد السعد في تصريح :"أن أخطر ما شهدته الساحتين الأمنية والسياسية في لبنان خلال السبوع المنصرم، هو تحدي رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد للقضاء وتحصنه ضمن مربع أمني مسلح سبق لرئيس النظام السوري بشار الأسد أن وصفه بالمحمية السورية"، معتبرا "أن القضاء أمام إمتحان كبير، فإما أن يثبت هيبته ومكانته فوق الجميع بما فيهم حملة السلاح غير الشرعي، وإما ستكر سبحة التطاول عليه من قبل من يتعمد تسييسه أملا بالإفلات من العقاب وتحقيق العدالة"، وداعيا رئيسي الجمهورية وحكومة تصريف الأعمال ووزير العدل الى إتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع الجسم القضائي من الهزيمة أمام العابثين بأمن اللبنانيين والخارجين عن القوانين المرعية الإجراء الى أي جهة سياسية أو طائفية إنتموا" . ولفت الى أن "المجلس النيابي مدعو أيضا وبإلحاح الى إتخاذ موقف وإن كان شكليا، يدعم فيه قرار القاضيين صقر صقر ورياض أبو غيدا، ويؤكد رفضه لمحاولات علي عيد تسييس الإستنابات القضائية ومذكرات الجلب بحقه وبحق سائر المطلوبين للتحقيق بمفخختي مسجدي السلام والتقوى، كما أن الأجهزة الأمنية مدعوة لرصد الحدود مع سوريا تحسبا لفرار عيد الى ملاذه الدائم حيث لن يعود لا بمقدور القضاء ولا الأنتربول الدولي إستعادته لمحاكمته بالتهم المنسوبة اليه"، محذرا "من مغبة التساهل مع الإجراءات والقرارات القضائية التي إن إنهارات أمام المسلحين ستنهار معها آخر آمال اللبنانيين بقيام الدولة على قاعدة العمل المؤسساتي والعدالة والمساواة بين الجميع". واعرب عن أسفه "لعودة رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الى لغة قطع الأيادي وإنتزاع قلوب من يخالفوا سياسة حزبه ولا يخضعون لمشيئته، في وقت يسعى فيه رئيس الدولة ميشال سليمان ومعه الرئيس المكلف تمام سلام الى إستيلاد حكومة تمكنهما من سحب لبنان من قلب العاصفة وتجنيبه تداعيات التطورات الأمنية على الساحة السورية"، معتبرا "أن ما فات النائب رعد هو أن سياسة الإحتكام للسلاح والتهديد والوعيد ما عادت تجدي نفعا في إنتهاك الدستور لفرض تشكيلات حكومية تتماهى مع سياسة المحاور الإقليمية وتلقي غطاء رسميا على السلاح خارج نطاق الشرعية تحت عنوان "الجيش والشعب والمقاومة" . وطالب السعد الرئيسين سليمان وسلام "عدم الإلتفات الى الرسائل التهديدية المملة والممجوجة أو حتى التوقف عندها، والإسراع في وضع حد لحكاية إبريق الزيت عبر السير بتشكيلة حكومية نابعة من قناعاتهما وقائمة على تحقيق مصلحة لبنان وحده شاء من شاء وأبى من أبى، على أن يتحمل المجلس النيابي تباعا مسؤولياته إما بمنحها الثقة أو حجبها عنها"

 

عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان يعقد مؤتمرا صحافيا عصرا : إذا كان باستطاعتكم تكرار تجربة حكومة ميقاتي فلا تتأخروا

وطنية - يعقد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا مؤتمرا صحافيا الرابعة والنصف عصر اليوم في معراب، يتناول فيه مخالفات وزير الاتصالات نقولا صحناوي للأصول الدستورية والقانونية.

حديث

من جهة ثانية، لفت النائب زهرا في حديث الى اذاعة لبنان الحر"، الى "انهم يقولون ان حجمنا صغير، ونحن نقول هذا هو حجمنا على صغره وإن كان باستطاعتكم تجاوزنا فافعلوا ذلك، وإذا كان باستطاعتكم تكرار تجربة حكومة ميقاتي فلا تتأخروا، الإنسان يعيش مرة ويموت مرة لذلك التهديد بالسلاح غير نافع وليس في كل مرة يهددون سننصاع". اضاف: "نحن نخاف على البلد ولكننا لا نخاف من "8 آذار"، ونحن نتفهم ظروف النائب وليد جنبلاط ولن نهاجمه أو نشتمه لكن ما طرحه بعيد عن الواقع". وأكد "اننا في القوات اللبنانية مستعدون لوقف العمل السياسي في البلد لكننا لن نشارك في عملية إسقاط الدولة، وإذا ما كانوا يعتبرون أنهم أكثرية ليقوموا بتأليف حكومة من 9 و6 لأن الـ9 التابعة ل"14 آذار" لا نريدها". وقال: "اننا نريد تعميم نموذج الدولة ولبنان الذي نعرفه وليس ما يتكلمون عنه، ولكن إذا ما استمرت السلطة التنفيذية بالتفريق بين الناس من أجل المحافظة على السلم الأهلي يمكن أن نصل إلى مبدأ "qui donne ordonne" لن ندفع بعد الآن من أجل أن ينفذوا مشاريعهم وهم خارجون على القانون والدولة. هذا الأمر عصيان مدني حضاري ولتقم الدولة بجبي الضرائب منهم لتنفيذ مشاريعهم".

ورأى ان "المؤتمرات المسيحية التي تعقد تكرس الذمية والانظمة وتعويم الكفار الذين هم نظام الأسد، وأنا أقول لكل من شاركوا في هذه المؤتمرات أنهم مصابون بـ"Syndrome de Stockholm" وهم مغرمون بمن يقوم بتعذيبهم ويعظمون وجود هذه الأنظمة لمجرد نشر شعور بالخوف من قدوم التكفيريين". وقال: "أذناب الوصاية يتداعون إلى المؤتمرات كي يقولوا اتركوا لنا نظام الأسد خوفا من التكفيريين، أنا أقول للمسيحي إما أن تكون رجلا وإما "تضبضب" واذهب فماذا تفعل في المنطقة حتى الآن". وتابع: "القوات اللبنانية كمقاومة لبنانية عندما أحيت الدور التاريخي الذي عمره 1400 سنة هي وحدها من دافعت عن الوجود المسيحي الحر في الشرق الأوسط، بينما الآخرون كانوا يفاخرون نتيجة سعيهم لمواقع معينة بانهم علمانيون". وشدد على انه "لا بد للرئيسين في لحظة معينة أن يشكلا حكومة قبل سريان مهلة انتخاب رئيس للجمهورية، لأن البلد لا يمكن أن يعيش من دون سلطة تنفيذية، وحكومة تصريف الأعمال لا يمكن أن تقوم مقام السلطة التنفيذية لأي سبب من الأسباب". واضاف: "هناك مسؤولية على رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ونحن ذاهبون إلى انتخابات رئاسية والحكومة التي ستشكل عمرها حتى 25 أيار، وهي إن تشكلت فهي يجب أن تقوم بإعداد بيان وزاري خلال شهر ونصف من موعد تأليفها". وعن تأجيل الانتخابات النيابية، ذكر ان "الفريق الآخر هو من يتحكم باللعبة الأمنية ونحن سعينا للتأجيل 5 أشهر فقط وإنما الفريق الآخر لم يرض بذلك، وبالتالي عجز الحكومة اللبنانية عن إجراء الإنتخابات بحكم الظروف الأمنية لكانت ستقام الإنتخابات بحسب القانون الساري المفعول، لذلك ما أجل الإنتخابات هو عجز الحكومة عن اجراء الإنتخابات في ظل الظروف الأمنية كما أنها استقالة قبل موعد الإنتخابات". وقال: "عندما تطرق جعجع إلى رئاسة الجمهورية كمقدمة لاستعادة الجمهورية، اعتبروا أنه إعلان لترشحه ولكن السؤال هو لماذا يتم تعطيل انتخاب رئاسة الجمهورية، في حين أنه لا يتعطل في أي مرة انتخاب رئيس مجلس النواب أو الإستشارات لتسمية رئيس حكومة"؟ وقال: "نحن نتصرف بمنطق بناء الدولة والتي هي يجب أن تحمي المواطنين، وسنسعى بكل ما أتينا من حكمة وقوة للقول إن الإرادة السياسية هي التي توصل إلى الخاتمة المرجوة، ولو كنا عاجزين هل كان ليفقد أعصابه النائب محمد رعد؟ وهو نفذ صبره بعدم استسلامنا لذلك فقد أعصابه وهذه بوادر الخسارة".

ونصح "حزب الله" ب"التوقف عن "البوهرة" في السلاح لأن الكل أصبح مقتنعا بالدفاع عن نفسه وقتاله، والإدعاء بأنهم في موقع الدفاع كذبة وموضوع التسليح مزحة لأن في إطار السلاح الفردي الكل مسلحون".

وقال: "ان الدكتور سمير جعجع يعلن ما يجب ان يحصل ويسعى الى حصوله ولكننا لسنا وحدنا على الساحة السياسية. ورأى ان "حزب الله يقاتل في سوريا، في ما نحن نؤيد الشعب في ثورته وفرض النظام الذي يراه مناسبا، ونحن فضل نظام الأسد سابق علينا خصوصا نحن المسيحيين وهو عندما انسحب من لبنان كلف "حزب الله" بالإستمرار بقمع اللبنانيين لذلك نحن دعمنا معنوي".

واعتبر ان "لدى الرئيس ميشال سليمان ثلاثة هموم الأول كيفية تطبيق إعلان بعبدا، والثاني تأليف حكومة تساعده في حمل أعباء الناس والثالث حل مسألة النازحين، والرئيس سليمان والسعودية يظلمان عندما يقال إنه يريد طلب الدعم السعودي في تأليف الحكومة لأن السعودية لا تتدخل في هذا الشأن لأنها دولة لائقة في التعاطي مع الآخرين".

اضاف: "زيارة الرئيس سليمان إلى السعودية مهمة جدا، ولكن يجب ألا ننتظر أن يقوم الملك السعودي بالتدخل في مسألة تأليف الحكومة لأن لا الملك سيقوم بضرب نهج السعودية في التعاطي مع الدول الأخرى، ولا الرئيس سليمان يقصد السعودية للطلب منهم تأليف حكومته". وذكر ان "داعش أعلنت أنها هي من يقاتل في سوريا يوم إعلان "الإتحاد الأوروبي" تزويد المعارضة بسلاح نوعي، هذه ألاعيب نعرفها عن النظام"، سائلا "هل المقاتلون القادمون من الشيشان أتوا من دون علم الروس"؟

واضاف: "معركة القلمون استراتيجية جدا بالنسبة للنظام السوري ولكن هذه هي الحرب التي حذر الشيخ صبحي الطفيلي "حزب الله" منها منذ سنة ونصف، والنظام يصر عليها منذ شهر ونصف، إلا أن "حزب الله" يستمهله للوصول إلى الجهوزية اللازمة". وقال: "ان السلاح النووي أداة من الأدوات التي تعتمدها إيران وهو لم يتحقق"، وسأل "هل باستطاعة الروس إعطاء إيران الدور الذي تريده إقليميا؟ هل إيران مستعدة فعلا للتخلي عن البرنامج النووي"؟ وتابع: "الرئيس روحاني أقنع المتشددين أن استمرار إيران بسياستها هو انتحار ويجب القيام بمحاولة تفاوضية كي يتحسن الوضع الإقتصادي، إلا أن الواقع هو أن ما من أحد يتخلى عن مشروعه العقائدي من أجل المصالح الإقتصادية". وشدد على "ان الرئيس بري ليس في موقع يمكنه أن يأخذ حق السلطة التشريعية عبر تفسير الدستور لأن هذه المسألة من مهام المجلس، وندعو التيار الوطني الحر الذي يسعى من أجل تفعيل دور التشريع من أجل أن نضم أصواتنا في هذا الإطار". واشار الى ان "خطاب رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد هو محاولة لفرض الاستسلام قبل تغيير المعادلات"، لافتا الى ان عناصر "حزب الله" مأمورون ومأجورون وممنوع عليهم أن يتطلعوا يمينا أو يسارا من دون أمر الولي الفقيه، في ما يطل رعد ليتهم الناس بتنفيذ السياسات الخارجية من دون دليل في حين أنه ممنوع عليه أن ينطق من دون أمر خارجي".

وقال: "يتكلم رعد عن لبنانهم ونحن نقول له من الطبيعي أن يكون لبنانك غير لبناننا ولبناننا موجود لأن لبنانك ممنوع أن يتحقق، فلبناننا هو الشراكة، والمقاومة اللبنانية التي ضحت بعشرات آلاف الشهداء كي نقول لا"، مشددا على ان ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة تشريع لميليشيا "حزب الله" تحت مسمى المقاومة". ولفت الى انهم يحاولون تكريس أنهم فريق قادر على فرض شكل الحكومة وهم يريدون تعديل الطائف من أجل إعلان النصر على الآخرين وليس فقط الوصول إلى المثالثة، عندما صنفوا كل من يعارضهم عدوا فهم يدفعون الناس لمقاومتهم ونتأمل أن يستفيقوا ولا يدفعوا الناس لحمل السلاح لمواجهتهم، ونقول لهم إن دعواتهم وتهديداتهم لا نتيجة لها سوى إيجاد التوازن والناس من دون أي أوامر ستلجأ لحمل السلاح من أجل الدفاع عن أنفسهم"، مشددا على ان "البريء لا يفر من وجه العدالة ويخبئ المتهمين ويقدسهم ويعلن أنه لا يمكن إلقاء القبض عليه إلا بعد 300 سنة".

وأوضح ان "قوى 14 آذار تراهن دائما على إرادة الشعوب في تقرير مصيرها والقوات التي كانت تفخر بالعلاقة مع الرئيس المصري السابق حسني مبارك باركت للشعب المصري عندما قرر أن ينشئ ديموقراطيته، ونحن دعمنا الشعب السوري في ثورته ولا مانع إن قرر الشعب في سوريا أن يعود نظام البعث فهذا قراره هو، لكن لا يمكن أن يستمر طاغية في حكم بلد ما عبر التاريخ لأن لكل طاغية نهاية". وختم: أسأل الرئيس سعد الحريري متى ستكون الظروف مناسبة لعودتك إلى بيننا؟ وللرئيس بري أسأل متى ستتلطف وتجد حلا لمسألة مجلس النواب؟ وأسأل جنبلاط إلى متى سيظل يحاول إقناع الآخرين ان بعيشوا ظروفه؟ وأسأل باسيل من أين له هذا"؟

 

اسمعوا كلامهم ولا تفعلوا افعالهم

 

المطران بولس مطر في لقاء شبيبة أبرشية بيروت: كونوا خميرة صالحة في الكون ليعم السلام فيه

وطنية - رعى رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر اللقاء السنوي التاسع عشر لشبيبة أبرشية بيروت في مدرسة الحكمة - جديدة المتن، تحت شعار "سلام مع الله الخالق...سلام مع الخليقة". واحتفل مطر بالقداس الإلهي يعاونه رئيس لجنة الشبيبة في الأبرشية الخوري جورج كميد ورئيس المدرسة المضيفة الخوري بيار الشمالي وكهنة الرعايا بمشاركة شباب الأبرشية وشباتها. وألقى عظة من وحي المناسبة حيا فيها المشاركين "على إيمانهم ومحبتهم لربهم وإلاههم يسوع المسيح"، وقال :"فرحة كبيرة أن تلتقي بكم ونرفع الصلاة على نيتكم وعلى نية كل شباب لبنان وشاباته وعل نية الكنيسة ولبنان. الرب خلقنا ودعانا إلى هذه الدنيا حبا بنا ومجانا. فهو فرح بنا ويريدنا أن نحبه مثلما أحبنا، وأن نعيش المحبة والتعاون مع بعضنا البعض ويريد منا أن نكون إخوة". وتابع :"للأسف،الكون الذي خلقه الله تغيب المحبة في بعض أرجائه والناس الذين هم على صورة الله ليس جميعهم يريدون المحبة. ولهذا يشهد العالم حروبا وبغضا وإستغلالا." اضاف :"أنتم اليوم تجددون إيمانكم بمحبة يسوع المسيح الذين تقولون له أن عنوان حياتكم هو المحبة. كونوا إخوة وخميرة صالحة في لبنان لينعم بالسلام. كونوا خميرة صالحة في الكون ليعم السلام فيه. أنتم جيل جديد للبنان والعالم ومسؤوليتكم زرع محبة يسوع في الأرض كلها. محبة يسوع تزرع السلام في الكون. كونوا على ثقة ان السلام لن يتحقق لا في لبنان والمنطقة والعالم من دون إحترام الآخر ومحبته". وقد تخلل اليوم لقاءات روحية ومحاضرات لإخصائيين باللاهوت وصلوات وتراتيل.

 

 

مقالات

 

المملكة تسـتعيد المبادرة وكيري يلتقي ظريف و"حزب الله" يضغـط للفرملة

العاهل الســــعودي يستقبــل الحريري قبـــل لقــاء سليمــان

قوى الامن في باب التبانة وجبل محسن بالتوازي وبري يطمئن "لا تفلت أمنياً"

المركزية- من بوابة "المملكة" مجددا، بدأت فسحة الامل الداخلية بامكان استئناف حركة السير على خطوط المواصلات السياسية وتجاوزها حدود القشرة الخارجية على مستوى التسريع في تشكيل الحكومة، تتسع تدريجا في ضوء الامال المعقودة على زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الى المملكة العربية السعودية الاثنين المقبل واللقاءات المنتظرة مع الملك عبدالله بن عبد العزيز وولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل، والرئيس سعد الحريري الذي غادر باريس الى السعودية لعقد لقاء مع الملك يرجح خلال 48 ساعة وما يمكن ان تفرز من معطيات جديدة على اكثر من مستوى وفي مقدمها الوضع الحكومي. وقالت اوساط مطلعة لـ"المركزية" ان الرئيس سليمان سيزور المملكة من دون وفد وزاري وسيرافقه مستشاره السفير ناجي ابي عاصي حيث يجري محادثات تتناول الوضعين الاقليمي والمحلي والمفاوضات الدولية في شأن ملف ايران النووي التي تبدو متجهة نحو تقدم نوعي، خصوصا ان وزير خارجية الولايات المتحدة الاميركية جون كيري الذي يشارك في جنيف في المفاوضات حول البرنامج النووي ويعقد لقاء مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، كان زار المملكة اخيرا واطلع مسؤوليها على مسار التطورات الدولية والاتفاق الروسي الاميركي والتوجه لعقد مؤتمر دولي لازمات الشرق الاوسط عموما. من هنا، قالت المصادر ان الزيارة قد تعود بفائدة كبيرة على لبنان وتحديدا الملف الحكومي الذي لم يغب عن لقاءات كيري في السعودية بعدما تردد ان الولايات المتحدة اكدت للمسؤولين في المملكة اهمية بقاء ساحته مستقرة امنيا على ان تهتم المملكة بسائر ملفاته ولا سيما تشكيل الحكومة. وقالت المصادر ان الرئيس سليمان سيسعى في لقاءاته الى دفع المسؤولين السعوديين لاستكمال المسار الانفتاحي في اتجاه ايران التي تنتهج سياسة الحوار والتواصل مع رئيسها حسن روحاني.

بري والـ"سي-أ": الى ذلك، نقل زوار عين التينة عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري ان لبنان لا يقوم الا بالتفاهم والاتفاق بين ابنائه. وهذا ما يؤكده التاريخ والاديان وقوله "صحيح ان توافقهم هذا هو الاساس لكنه لطالما كان يحتاج لرعاية اقليمية ودولية، وكانت عين المملكة العربية السعودية راعية دائمة للبنان واللبنانيين في شؤونهم وشجونهم، وكما كنا بالامس لتفاهم (س-س) السعودية سوريا نحن اليوم بتنا لعناية الـ(س-أ) السعودية ايران وان لقاء القيادتين وتفاهمهما فيه الكثير من الحلول للقضايا اللبنانية موضع التباعد اليوم".

وفي الوضع الامني والحديث عن خطط جديدة، اكد الرئيس بري ان لا حرب جديدة في لبنان وتحت اي عنوان، اهلية او مذهبية او طائفية. لان التجارب والسنوات علمت اللبنانيين ان لا فائدة من الاقتتال وان توافقهم ووعيهم شكلا القاعدة لحماية وطنهم ومواجهة العواصف والازمات التي هبت من هنا او هناك ومن الداخل والخارج.

وتابع بري بحسب زواره، نعلم ان الوضع الامني في البلاد غير مستقر تماما، لكنه يبقى الافضل بين الاوضاع في دول الجوار في ظل الاوضاع الملتهبة في المنطقة التي لطالما كانت تؤثر به ويتأثر بها، انما سيبقى الوضع تحت السيطرة. قد نشهد احداثا او محطات كالتي نراها او اعتدنا على رؤيتها في بعض المناطق لكن لن يكون هناك تفلت للامور.

منع الدور السعودي: على خط آخر، ادرجت مصادر في قوى 14 اذار الهجوم المتصاعد الوتيرة من حزب الله في اتجاه 14 اذار مباشرة ورئيس الجمهورية في شكل غير مباشر في اطار القرار لا الرسالة، لان الحزب يتلمس خطرا من امكان عودة السعودية الى لعب دورها المعهود على الساحة اللبنانية وخصوصا بعد المواقف الصادرة في حقه من وزيري خارجية السعودية وأميركا بعدما أعلن كيري رفض تحكم حزب الله بمستقبل لبنان، وقد أكد الحزب صراحة على لسان قادته انه يرفض تحويل لبنان. الى جائزة ترضية وسيبذل قصارى جهده لمنع الدور السعودي في لبنان واعتبرت ان ما يعزز مخاوف الحزب هو اتجاه الملف النووي وفي وتيرة متسارعة نحو الحلول من خلال الحوار الدولي، في ضوء ما رشح عن بدء البحث في رفع جزئي للعقوبات المفروضة دوليا على ايران.

المستقبل التيار: من جهة ثانية، قللت اوساط نيابية في "المستقبل" من اهمية لقاء نواب المستقبل التيار الوطني الحر في المجلس امس، وقالت لـ"المركزية" على رغم سياسة الانفتاح التي ينتهجها التيار في اتجاه القوى السياسية كافة، غير ان مضمون اللقاء لم يوح بأي خرق ولا اظهر جدية في مقاربة الملفات الخلافية التي تعاطى معها نواب التيار بتجاهل ولا مبالاة بما اوحى لنواب المستقبل ان الانفتاح تكتيكي وليس استراتيجيا. وقال عضو كتلة "المستقبل" النائب جان اوغاسبيان لـ"المركزية" ان كل فريق تمسك بمواقفه الا ان ايجابية اللقاء انه كسر الجليد وفرمل الخطاب السياسي والاعلامي العالي النبرة بين الجانبين.

طرابلس والانتشار: الى ذلك، ومع اعلان وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل في ختام جولته في طرابلس امس انطلاق المرحلة الثانية من الخطة الامنية، علمت "المركزية" ان اتفاقا تم في الاجتماع الذي عقد في دارة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار على آلية تنفيذ الخطة التي ستبدأ في نهاية الاسبوع وتقضي بانتشار واسع لقوى الامن بالتزامن في جميع شوارع منطقتي النزاع في باب التبانة وجبل محسن بمؤازرة الجيش. وان العناصر الامنية لن تعمل على جمع السلاح لكنها لن تتوانى عن توقيف كل من يحمل سلاحا غير مرخص لعدم تحول هذه القوى الى شاهد زور. غير ان بعض نواب وفاعليات طرابلس ابدوا قلة حماسة للخطة واعربوا عن قلقهم من ان تبقى مجرد قرار من دون جدية في التنفيذ وفق ما قال النائب محمد كبارة لـ"المركزية" متحدثا عن ان الخطة الفعلية تقضي بتطبيق القانون بعدالة من دون تمييز لاعادة الثقة بالدولة واجهزتها. واشار الى شعور بعدم الجدية في ملاحقة المتهمين في تفجيري طرابلس. اما النائب السابق مصطفى علوش فسأل عن مدى قدرة القوى الامنية على ردع مطلقي النار واعتقال المخلين بالامن وهل انها تلقت الاوامر للقيام بمهامها كاملة، معتبرا ان العلاج الحقيقي يجب ان يشمل رأس الهرم ويمنع انتشار كل السلاح غير الشرعي.

مثول عيد: وفي ما يتصل بالنائب السابق علي عيد اشارت المعلومات الى اتجاه لمثوله امام القضاء يوم الثلثاء المقبل بعد اتصالات تلقاها من اكثر من مرجع تنصحه بذلك خصوصا ان التهمة الموجهة اليه تصنف في خانة الجنحة لا الجناية. اغاثة "الاغاثة": من جهة ثانية، تفجرت قضية الاختلاسات في الهيئة العليا للاغاثة الى العلن، بما اظهر حاجة ملحة الى اغاثة قضائية لهيئة الاغاثة، بحيث تباشر النيابة العامة التمييزية الاثنين المقبل التحقيق في الاتهامات الموجهة الى العميد ابراهيم بشير باختلاس اموال من صندوق الهيئة، في حين تم تكليف الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء محمد خير مهام الامانة العامة للهيئة بعدما اعطى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بشير اجازة ادارية. وفي وقت نفى بشير التهم المنسوبة اليه اوضح بعد زيارة المدعي العام التمييزي بالانابة القاضي سمير حمود ان المبلغ الذي تم تحويله الى بلاروسيا يعود لابنه.

 

ماذا لو فرغت رئاسة الجمهورية!

بقلم د. توفيق هندي/اللواء

لا يبدو حتى الساعة أن ثمة حلحلة في عملية تشكيل الحكومة ولا يبدو أن في الأفق الإقليمية والدولية ما يساعد على تشكيلها في المدى المنظور أو المتوسط أو حتى الأبعد. فلبنان ، ويا للأسف، هو في آخر أهتمامات الدول ويبدو وكأنه يستخدم كمستودع لكي لا نقل مزبلة لكل القذارات التي تفرزها صراعات المتجبرين في المنطقة وعلى المنطقة ضد صالح شعوبها. فلبنان هو الحلقة الأضعف في المنطقة من زاوية أنه لا يشكل مصلحة إستراتيجية بالنسبة لمجتمع دولي عاجز ومترهل ويتلطى وراء مقولة أن لبنان له قدرة فائقة على تجاوز المحن وعدم الوصول إلى مرحلة الإحتضار، ذلك لتحميله أثقال تسمح لدول القرار أن تسير الأمور لحسابها في المنطقة وعلى حسابه.

أما أميركا-أوباما، فيبدو أنها تنظر إلى لبنان كما كانت تنظر إليه بعض الإدارات الأميركية السابقة، على أنه لا دولة (no state) ولا بلد (no country)، بل ساحة أو بالأحرى حلبة صراع وكرنتينا الشرق الأوسط، كما وصفه جورج شولتز، وزير خارجية أميركا، في عام 1983 عندما أخرج الرئيس رونالد ريغن الجيش الأميركي من لبنان على إثر عمليات حزب الله ضد جنوده. والحقيقة، أن لبنان، بنظر الإدارة الأميركية الحالية، حتى لو لم يتم المجاهرة بهذه الحقيقة، بلد يمكن الإستغناء عنه (dispensable country) والتضحية به بحيث يستخدم لتنفيس تناقضات المنطقة كي لا تنفجر في بلدان ذات أهمية أكبر بالنسبة لأميركا أو أقله كي يخفف عبء هذه التناقضات عنها وبالتالي للمساهمة بسلامتها، ولو على حساب لبنان. من ناحية ثانية، فالإستحقاقات الدستورية داهمة ومتشابكة: تنتهي ولاية المجلس النيابي الممدد له وغير الصالح للتشريع طالما الحكومة مستقيلة، بتاريخ 20 تشرين الثاني، والحكومة تصرف أعمال ريثما تشكل حكومة جديدة لن تشكل، وتنتهي ولاية الرئيس سليمان بتاريخ 25 أيار 2014، أي بعد ما يقارب الستة أشهر من اليوم.

لماذا لا إمكانية لتشكيل حكومة؟ لأن الرئيسين سليمان وسلام لم يقدما على تشكيل حكومة وسطيين عندما كانت الظروف تسمح بذلك، ولن يقدما اليوم على هذا الخيار حيث الظروف باتت أسوء ولا تسمح بأن تنال الحكومة الثقة.

أما اليوم، وبإفتراض أن 14 آذار تجاوزت إعتراضها المبدئي للجلوس مع حزب الله الى طاولة مجلس الوزراء أو الحوار، ألا وهو أن يقبل الحزب بمبدأ تسليم سلاحه للدولة ويؤكد إلتزامه ببحث برنامج عملي لتسليمه (ما لم يحصل بالظروف الراهنة بالتأكيد!)، وبافتراض أن 14 آذار تجاوزت أيضا شرطيها بإنسحاب الحزب من سوريا وإعلان إلتزامه بإعلان بعبدا وقبلت، بالمبدأ، بتشكيل حكومة مساكنة (ولومستحيلة!)، فهل يصبح بالإمكان تشكيل الحكومة؟؟!! لا أظن! فالمشاحنات سوف تطاول في المرحلة الأولى توزيع الوزارات على 14 و8 والمستقلين، كما على تسمية الوزراء ومن يحق له أن يوزع ومن يحق له أن يسمي. والمرجح أن تطول هذه المرحلة وقد تتجاوز تاريخ 25 أيار 2014. وبإفتراض تشكيل الحكومة قبل هذا التاريخ، من الصعوبة الجمة، إن لم نقل من الإستحالة أن تتوصل الحكومة العتيدة إلى الإتفاق على بيانها الوزاري لنيل الثقة في فترة شهر من تاريخ تشكيلها، فتتحول حكومة تصريف أعمال وفق المادة 64 من الدستور، ويظل الإلتباس الدستوري قائما بما يخص توصيفها بحكومة مستقيلة.

إن سبب عدم الإتفاق على البيان الوزاري يكمن في تمسك حزب الله بإدراج الثالوث غير المقدس (جيش،شعب، ومقاومة) أو ما يعادله، على متن البيان الوزاري ورفض 14 آذار القاطع لهذا الأمر.

من هنا، يتبين أن لبنان سوف يصل إلى تاريخ 25 أيار 2014 مع حكومة تصريف أعمال، أكانت حكومة ميقاتي أو حكومة سلام، إذا شكلت.

أما بما يخص الإنتخابات الرئاسية، فيبدو لي انه من رابع المستحيلات أن ينتخب رئيس من 14 أو 8 آذار، ذلك أن تفسير المادة 49 من الدستور حتى يومنا هذا، يؤكد أن نصاب الدورة الأولى للإنتخابات هو غالبية الثلثين من مجلس النواب، ولأنه في ظل التجاذب الحاد القائم بين 14 و 8 وإستمرار موازين القوى على حالها، لا إمكانية من إعتماد تفسير النصاب بالنصف زائد واحد.

لذا، فإذا ثمة إجراء للإنتخابات الرئاسية، لا بد من التوافق بين 14 و 8 على رئيس ما. ولا يبدو أن هكذا توافق ممكن. فمن لم يتمكن من الإتفاق على قانون إنتخاب وعلى حكومة، فلن يتوافق على رئيس للجمهورية.

فإذا فرغت رئاسة الجمهورية بتاريخ 25 أيار 2014، يصبح المجلس النيابي منعقدا حتى إنتخاب رئيس جديد. غير أن عمر المجلس النيابي لا يتعدى تاريخ 20 تشرين الثاني 2014. وإذا مدد المجلس النيابي مرة ثانية لنفسه، على إعتبار أنه سيد نفسه، من سيوقع قانون التمديد هذا؟

وماذا عن صلاحيات رئاسة الجمهورية؟! من يمارسها؟ هل يحق لحكومة مستقيلة أو تصريف أعمال أن تمارسها إلى حين إنتخاب رئيس الجمهورية؟ الآراء تتضارب حول هذه النقطة أيضا.

لا شك أن هذه التعقيدات الدستورية سوف ترفع من حدة المواجهات السياسية بين 14 و 8 آذار، إلى جانب التوترات الأمنية المتصاعدة والناتجة من إستمرار الصراع في سوريا وإحتدامه.

الحقيقة، أن رئاسة الجمهورية هي المؤسسة الدستورية المتبقية وهي من يؤمن لدولة لبنان وجودها بالحد الأدنى ومن يتحدث بإسمها ومن يؤمن التوازن بين الأطراف السياسية والطائفية والمذهبية المتنازعة ومن يبقي شمعة الكيان اللبناني مضاءة. كما أن أهمية الرئاسة تكمن في أن بفراغها تتعطل آلية إنتاج السلطة وعملها. فلا تشكيل حكومة ممكن ولا قانون ولا مرسوم يمكنه أن يمر دون توقيع الرئيس...

إن الفراغ في رئاسة الجمهورية يوصل إذن إلى فراغ وفوضى دستورية في ظل عاصفة إقليمية عاتية قد تطيح بلبنان الكيان والوطن والدولة (إنظر إلى مقالتي السابقة بعنوان فلنتصد للمخاطر التي تحيط بلبنان من كل صوب). لذا، المطلوب من الذين يحرصون على لبنان أن يعطوا الأولوية المطلقة في جهودهم للحيلولة دون الوقوع في محظور الفراغ.

وقد يكون الحل الوحيد المتاح هو في إعادة إنتخاب الرئيس سليمان، ولو لمدة محددة، ولو بمعاكسة إرادته!

 

هرطقات حزب الله وربعه

 

النائب نوار الساحلي: الحل في سوريا ولبنان لا يكون إلا بالحوار

وطنية - تستمر المجالس العاشورائية المشتركة ما بين حزب الله وحركة أمل في مدن وقرى الجنوب، فأقيم المجلس العاشورائي في حسينية بلدتي الشهابية وحناويه الجنوبيتين، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي إلى جانب عدد من علماء الدين والفعاليات والشخصيات وحشد من المواطنين. وقد ألقى الساحلي كلمة لفت فيها إلى أنه بالأمس "عقد اجتماعا في أحد دول الخليج بحضور رئيس الديبلوماسية الأميركية الذي يحاول أن يرضي هذه الدولة بالهجوم على حزب الله"، متسائلا "من جاوبه أو رد عليه، وأين أصحاب الديمقراطية والحرية وعدم التدخل الأجنبي في الداخل اللبناني". واشار إلى أنه "لو وزير خارجية آخر تكلم على فريق 14 آذار لكانت قامت الدنيا ولم تقعد وكانوا طلبوا استدعاء السفير وقطع العلاقات، ولكن عندما يتكلم السيد الأميركي لا يجرؤ أحد على الرد عليه". وشدد الساحلي أنه "على الجميع أن يفهم بأننا لا ندخل بمهاترات أو سجالات مع أحد وأن الحل في سوريا ولبنان لا يكون إلا بالحوار"، داعيا "فريق 14 آذار أن "يصحوا لأن الموضوع الإقليمي قد تغير، ويفكرون ويراهنون على لبنان ولو لمرة واحدة، فكل الرهانات التي راهنتم عليها على الخارج منذ ثلاثين عاما حتى اليوم لم تكسبوا منها سوى الحسرة والخسارة، وآخر هذه الرهانات التي كانت على سقوط النظام في سوريا الذي ما زال صامدا حتى اليوم ، وتتحدثون وتقولون أنه غدا أو بعد غد سيسقط وقد مضى ما يقارب الثلاثين شهرا ولم يتغير شيء"، مشيرا إلى أن "الرهان على هؤلاء التكفيريين القتلة وعلى تمزيق سوريا ومحاولة إدخال هذه الفتنة إلى لبنان هو رهان خاسر، وهذه المقاومة كما حمت لبنان من العدو الصهيوني ستحميه من أي فتنة يحاول البعض إدخالها إلى الداخل اللبناني والبيت اللبناني الواحد". واعتبر أن "الحل في سوريا ولبنان لا يكون إلا سياسيا وبالجلوس إلى طاولة الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية"، داعيا "فريق 14 آذار ليأخذوا موقف ولو لمرة واحدة ويكونوا مسؤولين عنه ويقولوا تفضلوا لنشكل حكومة ونفكر بالناس وبهمومهم وباستخراج الغاز والنفط لمصلحة كل لبنان من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب وبيروت والبقاع".

وشدد الساحلي على أنه "عندما نتكلم عن الحرمان في الهرمل فبهذا نتكلم عن الهرمل وعكار وعندما نطالب لأمر في الجنوب فبهذا نطالب لنفس الأمر في الشمال وليس كما يقول فريق 14 آذار أنه اذا فتحنا بئرا أو محلا فيه نفط أو غاز في الجنوب فسيكون هذا الموضوع لحركة أمل أو لحزب الله".

 

النائب حسين الموسوي :التصريحات الأميركية هدفها عزل حزب الله وتحجيم دوره

وطنية - اكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الموسوي في مجلس عاشورائي في بعلبك، "أن التصريحات الأميركية الأخيرة التي أطلقها جون كيري من الرياض تحمل في طياتها هدفا سياسيا أميركيا سعوديا يتمثل في محاولة عزل حزب الله ومحاصرته وتحجيم دوره في الداخل اللبناني ربطا بحسابات الصراع الكبير الجاري في المنطقة، إنطلاقا من الحرب الأميركية الصهيونية التكفيرية الجارية على الأرض السورية". وقال:"ليس مستغربا أن تتماهى بيانات وخطابات كتلة المستقبل النيابية مع هذه المواقف المدانة، فالكتلة لم تغادر بيت الطاعة الأميركي، بل هي تشكل إمتدادا في السياسة الخارجية الأميركية العدوانية". أضاف:"يتحفنا تيار المستقبل في كل يوم، بالحديث عن إعلان بعبدا وضرورة إنسحاب حزب الله من سوريا حيث يتنكر متعاميا عن تدخله هو وعلى كل المستويات في الأزمة السورية مندمجا في مشروع الإرهاب التكفيري المدمر لسوريا والمنطقة، ومتماهيا في ذلك مع مشاريع الفوضى الهدامة والإنسياق الغرائزي نحو القتل". وتابع:"المقاومة في مرمى نيران الأعداء والخصوم، في معركة مستدامة ضدها، لما حققته من تراكم في الإنجازات والإنتصارات وقوة الحضور في الساحات ومع شعوب هذه المنطقة". وختم الموسوي:"ان مشروع هؤلاء يستهدف تطويق حزب الله في محاولة مستجدة للاجهاز على عوامل القوة في شعبنا إكراما لعيون إسرائيل، ولسوف يسقط وعي اللبنانيين الشرفاء كل هذه المشاريع".

 

النائب نواف الموسوي: الحملات ستشتد على المقاومة لانها عامل قوة يغير وجه التاريخ

وطنية - يستمر حزب الله وحركة أمل في إحياء المراسم العاشورائية المشتركة في بلدة الخيام، فأقيم المجلس العاشورائي المركزي في حسينية البلدة، في حضور النائب نواف الموسوي، مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ عبد الحسين العبد الله، إلى جانب عدد من علماء الدين وشخصيات وحشد من المواطنين. وتحدث الموسوي، فقال:"يجب أن نتوقع أن تشتد الحملات الإعلامية والسياسية على المقاومة الإسلامية، لأنها باتت عامل قوة يغير وجه التاريخ في لبنان والمنطقة وعلى الصعيد الدولي"، لافتا الى ان "الحملات التي تشن سواء من داخل لبنان أو من خارجه على المقاومة، إنما بسبب ما بات لدى المقاومة من قوة غيرت فيه مجرى التاريخ".

اضاف: "بالأمس القريب كان هناك دول في المنطقة تراهن على ضربة أميركية لسوريا تؤدي إلى إخضاع الدولة السورية وإلى ضرب المقاومة ثانيا في لبنان بحيث تصبح هذه الدولة هي الدولة القوية في المنطقة وصاحبة الكلمة الأولى في لبنان، ولكن لأن المقاومة كانت حاضرة وفاعلة في المواجهة الدولية التي تخاض في سوريا وكانت على قدر من القوة في لبنان بحيث يجعلها قادرة على إلحاق الأذى بالعدو الصهيوني، كان ذلك أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى عدم قدرة الإدارة الأميركية على المضي في سياستها العدوانية تجاه سوريا، ومنذ تلك اللحظة طار صواب هذه الدولة الإقليمية، وجن جنونها وبالتالي راحت تصب جاب غضبها بلسانها المباشر أو بلسان وكلائها في لبنان على المقاومة، وأعطت إشارة التصعيد والتخريب والتعطيل في لبنان، فرأينا كيف تعطل المجلس النيابي ويتم إعاقة تشكيل الحكومة الجديدة وتشل المؤسسات الدستورية بعامة".

ورأى "إن تعطل التشريع اليوم في لبنان لا يعود إلى أسباب دستورية أو عرفية، إنما السبب في ذلك أن ثمة من يعطل النصاب الدستوري والميثاقي لإنعقاد مجلس النواب، وإلا فليس مقبولا على الإطلاق أن يتم تعطيل السلطة التشريعية بذريعة أن الحكومة مستقيلة، فالسلطة التشريعية كيانها المستقل القائم بذاتها يمكناها ويلزمها بمواصلة عملها التشريعي بمعزل عن الحالة التي عليها السلطة الاجرائية".

وتابع "إن ما نشدد عليه هو أننا لا نقبل أن يخرج علينا كما خرج اليوم البعض ليقول لا تشريع في ظل حكومة مستقيلة، فإن التشريع لا يتعطل في ظل حكومة مستقيلة لأنه هو عمل مستقل عن السلطة الإجرائية أي كان حالها، فالدستور ينص على توازن السلطات وتعاونها ولا ينص على تبعية سلطة لسلطة أخرى وإلا تصبح السلطة الإجرائية والتنفيذية هي السلطة الوحيدة في البلاد التي إذا تحركت تتحرك السلطات وإذا توقفت تتوقف السلطات".

اضاف: "ما نؤكد عليه أنه لا عرف ولا دستور ولا ميثاق يقول بالإرتباط بين حال الحكومة وبين العملية التشريعية، فالتشريع يجب أن يستمر بمعزل عن حال الحكومة، وإنما التشريع يتعطل اليوم بسبب التعطيل المتعمد الحاصل بفعل توجيهات خارجية، وحتى لا يعمل أحد عرف أو سابقة يريد أن يحولها إلى عرف، هذه الدولة أعطت الأوامر لتعطيل الحياة السياسية في لبنان ولم تكتفي بذلك بل هي أيضا أعطت التوجيهات برفع مستوى الحملات السياسية والإعلامية إلى الحد الأقصى بحيث أننا وبصورة يومية في المقاومة في حزب الله نتعرض لحملات على مدار الساعة من جانب إعلام ممول بالكامل من جانب هذه الدولة الإقليمية، وعندما يرد أحد من جانبنا على جانب من حملاتهم المستمرة يسبقونك إلى البكاء ويتحسرون وكأنهم هم في موقع المظلومية، وكل هذه الحملات التي تشنونها علينا ليل نهار لما تسمعون ردا بالمقابل تقيموا الدنيا ولا تقعدوها".

واعتبر "ان تصعيد المواجهة السياسية والاعلامية هو أيضا تنفيذ لأمر عمليات من دولة إقليمية والهدف من كل ذلك هو أن هذه القوة المتمثلة بالمقاومة التي أظهرت قوة على تغيير المعادلات الدولية والاقليمية يجب أن تعاقب في بيئتها الوطنية واللبنانية، فهذا الذي يحصل اليوم هو محاولة من هذه الدولة الغاضبة لمعاقبة من سفة أحلامها وغير المسارات السياسية، ويا ليت أن الأمر وقف عند حد التحريض السياسي والإعلامي الذي يأخذ طابعا مذهبيا وطائفيا أو عند حد تعطيل المؤسسات الدستورية، بل إنه تجاوز ذلك الى حد وضع بعض المناطق اللبنانية على حافة الحرب الأهلية".

وقال الموسوي: "في الأيام التي مضت رأينا صورا لا تنتمي إلى الخلق الكريم الذي اعتاده اللبنانيون في عزتهم وشرفهم، بل رأينا صورا تنتمي الى الجزارين والذباحين من التكفيريين في سوريا، نحن إذ نسلط الضوء على خطورة الوضع في بعض المناطق اللبنانية، فهو من قبيل دق ناقوس الخطر لإيقاظ الغافلين عن أن لبنان الذي سبق أن جرب مرارات الحرب الأهلية، فيجب أن يتفادى نقل نار الحروب المشتعلة في سوريا الى ميدانه وأرضه وشعبه ومجتمعه. نقول لفريق 14 آذار إنك تتابع بشكل مطلق التوجيهات التي تأتيك من الخارج في التصعيد والتعطيل والتحريض والتخريب الى حدود الحرب الأهلية، فإن الشعب اللبناني وليس شعب دولة أخرى سيقع فريسة لهذه التداعيات الخطيرة. فلقد آن الأوان للتوقف عن سياسات التحريض الطائفي والمذهبي وعن سياسات الدفع للضغائن والأحقاد إلى حد اسقاط البلاد في آتون الحرب الأهلية، يجب وضع حد لتعطيل المؤسسات الدستورية بالمبادرة إما إلى حوار يناقش كيف يمكن تشكيل هذه الحكومة من حيث الشكل لا من حيث الأسماء والحقائب، وإما أن نسرع في تشكيل حكومة جديدة تحقق الشراكة الفعلية وليس حكومة قائمة على الإستئثار والأحادية، لأن النظام اللبناني التوافقي لا يتحمل حكومات مستبدة ومستأثرة من هذا النوع غير القابل للحياة في لبنان".

ودعا الى "خفض لغة الحوار السياسي المتوترة المشتعلة التحريضية والإنتقال بها إلى لغة يمكن أن تجد السبيل لإحداث توافقات ولو جزئية، لأن بلدنا في هذه المرحلة أحوج ما يكون إلى التفاهم لا إلى التباعد والتباغض".

وختم الموسوي:"اقول ذلك من موقع المدرك لحجم قوته وفعاليته في الساحة الوطنية والاقليمية والدولية، وأيضا من موقع حرصنا على أن يكون لبنان بلدا مستقرا سيدا حرا لا تابعا أو ملحقا يتلقى ردود الفعل أو مزاجية ما يمكن ان يصيب البعض في هذه المنطقة من خيبات أمل".

 

العلامة السيد علي فضل الله، : لمعالجة الملفات قبل ان ندخل في متاهة الأزمة السورية وانفاق ازمات المنطقة

وطنية - ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية: "عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بتقوى الله. ومن التقوى أن نستهدي بعاشوراء، فهي ليست ذكرى في التاريخ تنتهي بانتهاء أيامها، فيذهب كل منا إلى بيته بعد العاشر من محرم ويناساها، كما يقال، بل هي حاضر ومستقبل تتكرر كلما تكرَّرت أسبابها التي أشار إليها الإمام الحسين في بيان ثورته: "ألا وإن هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان، وتركوا طاعة الرحمن، وأظهروا الفساد، وعطلوا الحدود، واستأثروا بالفيء، وأحلوا حرام الله، وحرموا حلاله، وأنا أحق من غير". إن الحسين ليس ثائرا في التاريخ فحسب، بل هو إمام للأحرار وكل المسلمين وقدوة، ولذلك، ستبقى عاشوراء تستصرخنا وتدعونا إليها ما دام الشيطان يتحكم بالعقول والقلوب والنفوس، فيعصى الله ويساء إلى دينه وشريعته، وما دام الحلال يحرم والحرام يحلل في واقعنا، حيث تنقلب المقاييس وتتغير وفقا للأهواء، وما دام هناك من يستهين بمصالح العباد والبلاد، وما دام المال العام يبذر ويستأثر به، وما دام هناك ابن ست وابن جارية أمام القانون والقضاء وفي العالم، وما دام هناك إنسان يظلم ويستعبد، وطاغية يتجبر، وحق يداس".

اضاف :"أيها الحسينيون، أيتها الزينبيات، لا يريد الإمام الحسين منا أن نذرف الدموع عليه فقط، أو أن نلبس السواد لأجله، إنما يريد إلى جانب كل هذه المظاهر، أن نجدد شعارات عاشوراء فينا، ويريد من كل فرد منا أن يقول: أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر كالحسين، أريد الإصلاح في أمة رسول الله، أنا لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما. وعند مواجهة التحديات يقول: "والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل، ولا أقر لكم إقرار العبيد، هيهات منا الذلة، يأبى الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون". وعندما يعاني يقول: "هون ما نزل بي أنه بعين الله". ينتظر الإمام الحسين منا هذه المواقف العزيزة التي نحتاج إليها لنصلح واقعنا ونواجه التحديات، ولا سيما أن المشهد العربي والإسلامي لا يزال قاتما، والأمة التي أرادها رسول الله أن تكون خير أمة أخرجت للناس، تعاني من تمزقها وانقسامها، ومن عبث الاستكبار بمصالحها ومقدراتها".

وتابع :"البداية من سوريا، حيث تستمر معاناة إنسان هذا البلد، سواء في الداخل أو الخارج. وفي الوقت الذي نسمع أحاديث عن أمل وتفاؤل بحلول قادمة تنهي نزيف الدم والدمار، بعد أن شعر الجميع بعدم إمكانية حسم الصراع عن طريق الحل العسكري، لا يزال هناك في هذا العالم من يراهن على إطالة أمد الأزمة في هذا البلد، لاستنزافه أكثر، ليأتي الحل ضمن حلول الملفات الأخرى العالقة في المنطقة، أو لفرض واقع تقسيميٍ في المنطقة على أساس طائفي أو مذهبي، ما يجعل المنطقة في مهب رياح الفتنة، فهناك من لا يفكر إلا في التنفيس عن أحقاد ذات طابع طائفي أو مذهبي أو سياسي".

وجدد "الدعوة لكل الأطراف السوريين، من الحكومة والمعارضة وكل الغيارى على البلد، بأن يفرضوا حوارهم على كل العالم من حولهم، وأن يمدوا أيديهم إلى بعضهم بعضا، حرصا على بلدهم وإنسانهم، فالفرصة ما زالت سانحة للحوار". وقال :"على المعنيين في الدول العربية والإسلامية أن يبذلوا كل جهودهم من أجل مساعدة السوريين على إجراء هذا الحوار، وعدم عرقلة أية مساع للتسوية، بالتشدد في طرح الشروط، أو الرهان على تغير الظروف على الأرض في هذه الدولة الكبرى أو تلك، فالتشدد يستدعي التشدد، والرهان يسقط تلو الرهان، والعنف يستدعي عنفا مضادا، وقد باتت الحاجة ماسة إلى معالجة هذا الملف، فإذا استمر على حاله ستكون تداعياته خطيرة على كل العالم العربي والإسلامي، ولا سيما الدول المحيطة بهذا البلد، كلبنان والأردن والعراق".

اضاف :"أما مصر، فإننا نأمل أن تخرج مما تعانيه، وأن تنتقل من مرحلة الملاحقات والاعتقالات، إلى مرحلة الحوار الجدي وبناء الدولة والوطن، مما انطلقت ثورة الشعب المصري على أساسه. ومن هنا، نعيد التشديد على ضرورة احترام خيار هذا الشعب وتطلعه نحو التغيير، بعيدا عن أي استئثار أو تشف أو انتقام، لتسترجع مصر دورها الريادي على المستوى العربي والإسلامي".

وتابع :"نتطلَّع إلى فلسطين، التي يواصل العدو فيها سياسة الاعتقال والقتل والاغتيال والاستيطان، إلى جانب عدوانه المستمر على القدس والمسجد الأقصى، في الوقت الذي تستمر المفاوضات التي لا يريد العدو الصهيوني منها سوى الديكور، وتجميل صورته أمام العالم، زاعما أنه يريد السلام، وأن الفلسطينيين هم سبب العلة، في ما يتابع كل مشاريعه الاستيطانية وتهويد فلسطين، وهو في ذلك غير آبه بتهديدات المفاوض الفلسطيني بترك المفاوضات، ولا بالضغط الأميركي الذي لن يأتي. وكل العالم بات يعرف أن أكثر ما يمكن توقعه هو تكرار الدعوة إلى تجميد الاستيطان، وتطييب خاطر الفلسطينيين ببعض المعونات الأميركية التي لا تسمن ولا تغني من جوع".

اضاف :"في هذا السياق، يأتي التقرير الدولي الذي يعلن اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، عبر تسميمه بمادة البولونيوم، ليؤكد الطبيعة الغادرة لهذا العدو الصهيوني، الذي كان يمد يدا للسلام ويقتل باليد الأخرى، ونحن نأمل أن يكون ما حصل درسا لكل من يفاوض هذا الكيان، واختبارا لهذا العالم الذي ننتظر كيف سيتعامل مع هذه القضية، رغم أننا نعرف سلفا، أنه لن يكون جادا في إجراء تحقيق دولي عادل، أو في تشكيل محكمة دولية لمحاكمة هذا الكيان على جرمه". ورأى ان "العالم العربي بات بحاجة إلى وقفة داخلية مع الذات، لرفض خيار الفوضى والانقسام الذي يضرب قلب هذا العالم، وللتخطيط ورصد كل الإمكانات لاستعادة الأمن في بلداننا وتوحيد شعوبنا، من خلال صياغة التفاهمات والمصالحات السياسية، ما يعزز قوة الأمة ويدعم الشعب الفلسطيني لاستعادة القدس وتحرير فلسطين".

وقال :"أما لبنان، فلا يزال أسير رهانات الخارج والخطاب المتشنج الذي يزيد من توتير الساحة الداخلية ويعمق جراحاتها، في ظلِّ سعي بعض الدول لجعله ورقة يتم التداول بها في ساحة المساومات، ليكون أسيرا لهذه الدولة أو تلك، بعيدا عن إرادة اللبنانيين، في الوقت الذي تستمر أزماته السياسية والاقتصادية والأمنية والمعيشية".

ودعا الجميع إلى أن "يتحملوا مسؤوليتهم تجاه هذا البلد، وأن يرأفوا به، فقد جربنا رهانات الخارج والسقوف العالية والكلام التهديدي والوعيد، ولم ينتج ذلك إلا المزيد من الفتن، وتعميق الهوة بين اللبنانيين، وتشريع البلد على رياح الآخرين العاتية ومصالحهم، وها نحن نعاني من نتائجها". وقال :"فلنجرب المراهنة على إنساننا ووحدتنا وحوارنا، وعلى تعميق القواسم المشتركة بيننا، وإزالة الهواجس، ولنبتعد عن التعامل مع بعضنا بعضا وفقا لسياسة المنتصر والمهزوم، ونحن في هذا المجال، مع كل حوار بين المواقع السياسية المختلفة، شرط أن يكون مقدمة لحوار جامع وشامل يوحد اللبنانيين، فهذا هو السبيل الوحيد للخروج من أزماتنا، ولا سيما أننا لا نزال نعاني الخطر الداهم الذي يهدد أمننا؛ خطر العدو الصهيوني الذي تمثل أخيرا بالتجسس الفاضح على طول حدود هذا البلد مع فلسطين المحتلة، الأمر الذي يستدعي تحركا واسعا من الجميع، وخصوصا أولئك الذين يتحدثون عن السيادة واستقرار البلد". وختم فصل الله :"إننا نخشى على لبنان من حالة الهروب إلى الأمام من كل الأزمات الأمنية والاقتصادية التي يعيشها، ونخشى من أن تزحف إلينا تداعيات المنطقة التي تبدو مقبلة على شتاء حار وعلى مزيد من الصراع والفتن، ولذلك، فإن المطلوب هو المسارعة في معالجة كل الملفات والاستحقاقات، قبل أن ندخل في متاهة الأزمة السورية والأنفاق المظلمة لأزمات المنطقة".

 

 

لعبة التجسس

 

الشيخ هاشم منقارة،: لرد وطني على التجسس الإسرائيلي يتجاوز الخلافات الداخلية

وطنية - أكد رئيس مجلس قيادة "حركة التوحيد الإسلامي" عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام الشيخ هاشم منقارة، في بيان، "ان التجسس الإسرائيلي على لبنان يستدعي ردا وطنيا شاملا يتجاوز الخلافات والاصطفافات السياسية الداخلية، وناقوس الخطر الذي دقه الرئيس نبيه بري في هذا الخصوص يجب أن يأخذ بكل جدية". ودعا الى الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية تحمي اللبنانيين على كل الصعد، وعودة الأفرقاء السياسيين الى طاولة الحوار وتحمل مسؤولياتهم التاريخية حيث الاوضاع الداخلية اضحت من الهشاشة بمكان وبما ينذر بالمزيد من التداعيات السلبية الأمنية والاقتصادية والاجتماعية.

رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين: تجسس اسرائيل خطير جدا ويجب تقديم شكوى في الامم المتحدة مهما حاول

وطنية - رأى رئيس حزب الوفاق الوطني بلال تقي الدين "ان المعلومات التي كشفها الرئيس نبيه بري عن عمليات التجسس الإسرائيلية هي معلومات بالغة الاهمية ويجب متابعتها"، داعيا "لبنان الى تقديم شكوى في الأمم المتحدة ضد إسرائيل". وقال:"في وقت نتلهى بمشاكلنا الداخلية تقوم إسرائيل بالتجسس والتسلل على اللبنانيين من خلال اتصالاتهم من دون حسيب او رقيب، ولكن مهما حاول العدو فلن يستطيع ان ينال من قوة المقاومة وقدرتها على مجابهته ونؤكد لهم انهم لن يتمكنوا من تحقيق انتصارات على لبنان بعدما هزم في العام 2006". واكد على ضرورة "ان تقوم الدولة اللبنانية بكل اجهزتها الامنية والقضائية بمتابعة هذا الملف الخطير وبكشف كل العملاء الذين يتعاونون مع العدو الاسرائيلي لتنفيذ مخططاته داخل الاراضي اللبنانية"، متسائلا "هل من الممكن الا يكون هناك عملاء داخل لبنان؟ ام ان الدولة بأجهزتها الوزارية ملهية بملفات نفعية وربحية لمصالحها الخاصة؟".

وختم:"نجدد دعوتنا الى الحكومة اللبنانية للتحرك سريعا لمعالجة هذا الملف الخطير جدا، والى توجيه شكوى عاجلة الى مجلس الامن ضد العدو الاسرائيلي".

 

دوليات

 

شلل الاطفال يعود للظهور ...وهذه هي البلاد المهددة !

حذر خبيران المانيان في الامراض المعدية في مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية من عودة ظهور شلل الاطفال في سوريا والذي يمكن ان يهدد الدول المجاورة وكذلك اوروبا. وكتب البروفسوران مارتن ايتشنر وستيفان بروكمان في رسالة مفتوحة ان "منظمة الصحة العالمية اكدت ظهور عشر حالات على الاقل من شلل الاطفال في سوريا حيث تراجعت التغطية باللقاحات بشكل كبير خلال الحرب الاهلية" الدائرة هناك. ومع نزوح عدد كبير من اللاجئين السوريين الى الدول المجاورة واوروبا، هناك اليوم مخاطر من اعادة ادخال الفيروس الى مناطق لم يعد ينتشر فيها شلل الاطفال منذ عشرات السنين، كما نبه الخبيران. وفي موازاة ذلك، حذر الخبيران لاسيما من مخاطر متنامية لعودة شلل الاطفال الى مناطق في اوروبا حيث التغطية باللقاحات ضعيفة مثل البوسنة والهرسك واوكرانيا والنمسا، معتبرين ان لقيح اللاجئين السوريين فقط كما اوصى المركز الاوروبي للوقاية ومراقبة الامراض،غير كاف، وشددا على ضرورة التفكير في اتخاذ اجراءات اكثر شمولية. وفي تعليق منفصل نشرته "ذي لانسيت"، اعتبر الاختصاصي البريطاني بنجامين نيومان ان "الوباء في سوريا يضع اوروبا في خطر" بسبب نوع اللقاح المستخدم في اوروبا والذي هو اكثر امانا لكنه يوفر وقاية اقل. واشار هذا الاختصاصي بالفيروسات الى ان نسبة ضعيفة من الاطفال في بريطانيا قد تصاب بشلل الاطفال لو تعرضت للفيروس، مشددا على ضرورة مواصلة تلقيح الاطفال في الدول الاوروبية الى حين القضاء على الفيروس بشكل تام. وشلل الاطفال يسببه فيروس يجتاح النظام العصبي ويمكن ان يؤدي الى شلل تام في غضون بضع ساعات، وهو يصيب الاطفال خصوصا، كما ،ويمكن للفيروس ان يتفشى بسرعة بين السكان غير المحصنين، ويدخل في الجسم عبر الفم ويتكاثر في الامعاء حتى الجهاز التنفسي والموت.

 

ماذا يحصل مع إيران في جنيف؟

ثمة تصوّر حل للملف النووي الإيراني قد طُبخ في جنيف، منذ يوم أمس، بحيث قرر جميع وزراء خارجية الدول الكبرى المعنية بالمفاوضات التوجه الى المدينة السويسرية العريقة. واعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان وزير الخارجية جون كيري سيعقد لقاء ثلاثيا مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الجمعة في جنيف حيث تلوح في الافق امكانية التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جين بساكي "في مسعى للمساعدة على تقليص الخلافات في المفاوضات، يتوجه كيري اليوم الى جنيف بدعوة من السيدة اشتون لعقد لقاء ثلاثي مع ممثلة الاتحاد الاوروبي ووزير الخارجية ظريف على هامش المفاوضات" بين ايران والقوى العظمى في مجموعة 5+1. واعلن عن هذا اللقاء بينما كان كيري يعقد اجتماعا صباح اليوم الجمعة في مطار بن غوريون مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو. وهو الاجتماع الثالث خلال ثلاثة ايام بين نتانياهو وكيري الذي سيقطع جولته في الشرق الاوسط ليتوجه الى جنيف. وقد وصل من عمان ليلتقي نتانياهو الذي اكد الخميس ان تبني الاقتراح النووي الايراني الذي يناقش في جنيف سيشكل "خطأ تاريخيا". واعلن مصدر رسمي في باريس ان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ايضا سيتوجه الى جنيف واعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اتوجهه الى جنيف للمشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني. وكتب وزير الخارجية البريطاني على حسابه على موقع تويتر "اتوجه الى جنيف (للمشاركة) في المحادثات حول النووي الايراني." ويتوجه وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي الجمعة الى جنيف للمشاركة في المفاوضات حول الملف النووي الايراني بحسب مصدر دبلوماسي. وقال هذا المصدر "انها لحظة هامة في المفاوضات (...) ووزير الخارجية فسترفيلي يتوجه حاليا الى جنيف للمشاركة هناك في المحادثات الجارية حول ايران"، مضيفا ان الوزير الالماني تحدث الى نظيريه الفرنسي والبريطاني. وتجري ايران والدول الست الكبرى (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي -- الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا -- والمانيا) مفاوضات للتوصل الى اتفاق حول المسألة النووية الايرانية. وفي صلب هذه المحادثات "البالغة التعقيد" اقتراح ايراني مقابل تخفيف العقوبات الدولية، كما ذكر مفاوضون. وقال نتانياهو في مؤتمر لمؤسسات يهودية مساء الخميس ان "هذا الاقتراح سيسمح لايران بالاحتفاظ بالقدرة على انتاج اسلحة نووية واسرائيل تعارض ذلك بالكامل".

 

لا اتفاق حول النووي الايراني حتى الان (كيري)

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة انه لم يتم التوصل "حتى هذه اللحظة" الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني. وقال كيري بعيد وصوله الى جنيف للانضمام الى المفاوضات الجارية بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا) "لا اتفاق حتى هذه اللحظة". واضاف "تزال هناك مسائل مهمة جدا على الطاولة لم تحل"، مؤكدا ان القوى الكبرى الست التي تجري المفاوضات "تبذل جهودا شاقة".

 

وزير الخارجية الاميركي جون كيري التقى نتانياهو قبل التوجه الى جنيف

وطنية - التقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري صباح اليوم في مطار بن غوريون في تل ابيب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قبل التوجه الى جنيف للانضمام الى المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني، كما اعلنت "وكالة فرانس برس". وهذا اللقاء هو الثالث في غضون ايام، ذلك ان كيري الذي قطع جولته في الشرق الاوسط للتوجه الى جنيف، اتى من عمان خصيصا للقاء نتانياهو الذي قال امس ان الموافقة على الاقتراح النووي الايراني الجاري بحثه في جنيف ستكون "خطأ تاريخيا".

 

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى جنيف للمشاركة في المفاوضات بشأن الملف النووي الايراني

وطنية - يتوجه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الى جنيف للمشاركة في المفاوضات الجارية حول البرنامج النووي الايراني، كما علمت "وكالة الصحافة الفرنسية"، من وزارة الخارجية. ويأتي هذا الاعلان المفاجىء عن توجه فابيوس الى جنيف بعد الاعلان عن اجتماع ثلاثي اليوم بين وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيريه الايراني محمد جواد ظريف والاوروبية كاثرين آشتون.

 

لقاء ثلاثي في جنيف اليوم بين كيري وظريف وآشتون

وطنية - اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان وزير الخارجية جون كيري سيعقد لقاء ثلاثيا مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون اليوم في جنيف حيث تلوح في الافق امكانية التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني. وقالت المتحدثة بإسم الخارجية الاميركية جين بساكي :"في مسعى للمساعدة على تقليص الخلافات في المفاوضات، يتوجه كيري اليوم الى جنيف بدعوة من السيدة آشتون لعقد لقاء ثلاثي مع ممثلة الاتحاد الاوروبي ووزير الخارجية ظريف على هامش المفاوضات بين ايران والقوى العظمى في مجموعة 5+1".

 

وزير الخارجية سيرغي لافروف لا يعتزم التوجه إلى جنيف للمشاركة في محادثات النووي الإيراني

وطنية - أعلنت موسكو أن وزير الخارجية سيرغي لافروف لن يتوجه إلى جنيف اليوم للانضمام إلى المحادثات الجارية حول الملف النووي الإيراني. ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن المتحدث بإسم وزارة الخارجية ألكسندر لوكاشيفيتش قوله :إن "لا خطط للوزير في هذا الشأن". وكان وزراء الخارجية الأميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس والبريطاني ويليام هيغ أعلنوا عن توجههم اليوم إلى جنيف للمشاركة في المحادثات ما يعتبر مؤشراقويا إلى احتمال التوصل إلى اتفاق إطار كخطوة أولى بإتجاه صفقة نهائية شاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني. وكان وزير الخارجية الإيراني تحدث عن إمكانية التوصل إلى تفاهم مع الدول الكبرى حول الملف النووي قبل انتهاء المحادثات اليوم.

 

وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي توجه الى جنيف للمفاوضات في شأن النووي الايراني

وطنية - توجه وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي اليوم الى جنيف للمشاركة في المفاوضات حول الملف النووي الايراني، حسبما افادت "وكالة فرانس برس". واكدت "انها لحظة مهمة في المفاوضات ووزير الخارجية فسترفيلي يتوجه حاليا الى جنيف للمشاركة هناك في المحادثات الجارية حول ايران"، مضيفة ان "الوزير الالماني تحدث الى نظيريه الفرنسي والبريطاني".

 

وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اعلن انه سيتوجه الى جنيف للمفاوضات حول النووي الايراني

وطنية - اعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اليوم، توجهه الى جنيف للمشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني. وقال:"أتوجه الى جنيف للمشاركة في المحادثات حول النووي الايراني".

 

غارديان: خطة سعوديــة لتسليح المعارضة السورية

المركزية- نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية في صفحتها الأولى، تقريرا عن دعم السعودية للمعارضة المسلحة في سوريا، تتحدث فيه عن خطة جديدة لتوفير أسلحة وتدريب لفصائل معينة في الميدان. وقالت الصحيفة في تقريرها ان السعودية ستدفع ملايين الدولارات لتسليح وتدريب آلاف المقاتلين السوريين من أجل تشكيل قوة جديدة تساعد على إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، وفي الوقت ذاته تغيير معادلة القوة بين المعارضة المسلحة، التي هي في صالح الجماعات المتشددة. وأضافت نقلا عن تقارير عربية وغربية أن الدعم السعودي سيوجه لجماعة جيش الإسلام، التي أنشئت في أيلول باتحاد 43 مجموعة سورية. ويتوقع أي يكون لها دور بارز بين فصائل المعارضة السورية المسلحة. وستحرم من المساعدات السعودية الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة، على غرار الدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، وستشمل جماعات أخرى غير متشددة ولها توجه سلفي. ويعتقد أيضا، حسب "غارديان"، أن باكستان ستساعد في دعم هذه المجموعات التي يتراوح تعداد أفرادها بين 5 آلاف و50 ألف مقاتل. ويشير المقال إلى شكوك أبداها دبلوماسيون وخبراء في شأن هذه الخطة ونجاحها، فضلا عن مخاوف من عودة المتشددين من سوريا.

 

"اندبندنت": شبح عرفات يلاحق اسرائيل

المركزية- خصصت صحيفة "اندبندنت" البريطانية أحد مقالاتها للتطورات الأخيرة في شأن سبب وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، واحتمالات تأثيرها على محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية. وقالت الصحيفة ان الاعتقاد راسخ لدى الفلسطينيين بأن إسرائيل لها يد في وفاة ياسر عرفات، وأن الإسرائيليين دسوا له السم الذي أدى إلى وفاته. واضاف "أن ما كشفه الخبراء السويسريون في خصوص السموم التي عثروا عليها في جثة عرفات لا يأتي بجديد بالنسبة للفلسطينيين، الذين يستندون الى ضلوع إسرائيل في تسميم عرفات من خلال حوادث منها قرار الحكومة الإسرائيلية "إزاحته"، بعد تفجيرين انتحاريين في أيلول من عام 2003. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي وقتها، أرييل شارون، قال إنه تمنى لو أنه قتل عرفات أثناء حصار إسرائيل لبيروت عام 1982. وأضافت الصحيفة أن نتائج التحقيق الذي فتحته السلطات في آب في شأن وفاة عرفات سيكون له تأثير في المنطقة والعالم إذا بيّن أن لإسرائيل يدا في تسميم عرفات.