المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 22 تشرين الثاني/2013

 

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/رسالة يوحنا الأولى/الفصل 03/19-24/الثقة أمام الله

*البابا فرنسيس :"لا شرق من دون المسيحيين"

*البابا فرنسيس ينهي مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري

*خبر سار/البابا فرنسيس ينهي مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري عراب وهم حلف الأقليات المسورن

*بالصوت/قراءة للياس بجاني في ذكرى استشهاد بيار الجميل وفي اقالة الكردينال ساندري/أهم أخبار اليوم/21 تشرين الثاني/13

*اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/21 تشرين الثاني/13

*نشرة الأخبار باللغة الانكليزية

*ذكرى استشهاد بيار أمين الجميل السابعة/تربة وطن الأرز مجبولة بدم ودماء شبابه ولهذا هو وطن أزلي ومقدس

*الشهيد بيار أمين الجميل انتقل من الموت إلى الحياة/الياس بجاني

*اضغط هنا لقراءة المقالة في نسختها الإنكليزية

Martyr Pierre Amin Gemayel Six Years After His Martyrdom/By: Elias Bejjani/November 18/12

*المقالة بالصوت/الشهيد بيار أمين الجميل انتقل من الموت إلى الحياة/الياس بجاني/19 تشرين الثاني/12

*قداس في بكفيا في الذكرى السابعة لاستشهاد بيار الجميل أمين الجميل: كانت روحه مرشدتنا ورعايته لنا سمحت بتحقيق الانجازات

*تعليق على مقالة للسيادي إيلي الحاج/حزب الله لا يفهم غير لغة العصا والجزر لا يستهويه

*ايلي الحاج/ربما هناك شعور بأنه اعتداء على أرض إيرانية التضامن مع الضحايا بمعزل عن حزب الله/21 تشرين الثاني/13

*ربما هناك شعور بأنه اعتداء على أرض إيرانية التضامن مع الضحايا بمعزل عن "حزب الله"/ايلي الحاج/النهار

*سليمان في الذكرى ال70 للاستقلال: نهيب بأهل السياسة عدم السماح بايصال البلاد إلى حال من الفراغ في ظل مجلس نيابي ممدد له وحكومة تصريف اعمال

*جعجع عرض الاوضاع مع السعد ورحال وتلقى دعوة من حركة الاستقلال في ذكرى الرئيس معوض

*عند حزب الله كل المسيحيين شيعة/ أمجد اسكندر/موقع القوات

*يوم اخترقت "رصاصات الغدر" الشيخ بيار الجميل

*يقال نت": "حزب الله" كلّف "كتائب عزام" اغتيال جنبلاط

*موقع ديبكا فايل الاسرائيلي: حزب الله نفذ تفجيري بيروت

*نصر الله وعبد اللهيان استعرضا حادثة التفجيرين

*سراج الدين زريقات= أحمد أبو عدس

*حزب الله يهلل غداة "عملية السفارة": إيران لن تتركنا!

*ماذا قدمت التحقيقات من معلومات عن "إنتحاريي السفارة"؟

*مخابرات الجيش بدأت بـ"تفريغ اشرطة كاميرات" السفارة الايرانية

*سليمان استقبل غوتيرون وترو وقدم التعزية في سفارة ايران

*شربل: المحكمة الدولية ستظهر حقائق قد تزيد من تأزم الأوضاع في لبنان وسوريا

*ميقاتي عرض ونظيره التركي العلاقات الثنائية: لبنان مضطر لاعادة النظر في مقاربة ملف النازحين بما يتطابق ومصالحه

*كتلة الوفاء للمقاومة: لن يستطيع الضالعون في الأسلوب المتوحش تغيير المعادلات

*السفارة البريطانية: فليتشر سلم سليمان رسالة من كاميرون و70 آلية للجيش في ذكرى الاستقلال

*سلام في ذكرى الاستقلال : التفجيرات الامنية اظهرت خطورة ما ينتظر لبنان في حال تغلبت لغة العنف على والحوار

*النهار/بان كي مون: تورط حزب الله في النزاع السوري له عواقب أمنية وسياسية خطيرة

*فرقة من "الحرس الثوري" وصلت بيروت وتشديد الإجراءات حول السفارات الخليجية

*الاحرار: نرفض مقولة ان أمن إيران من أمن لبنان

*عسيري ل"الوطنية":السفارة حضت رعاياها على مغادرة لبنان حرصا على سلامتهم

*حرب : ليقيم حزب الله الثمن الذي يدفعه لبنان بدخوله الصراع في سوريا

*آبادي شاكرا المعزين :لن نتراجع قيد أنملة عن مبادئنا

*إلى بيار أمين الجميل/فارس شعيد/جريدة الجمهورية

*سيرج داغر: بتنا نعيش في "حفلة جنون" واذا استمرت ستطيح بنا كلّنا، ولا خلاص الا بتحييد لبنان

*مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون المنطقة العربية وافريقيا حسين أمير عبد اللهيان: أمن لبنان من أمن إيران

*نتانياهو: تصريحات خامنئي عن اسرائيل تثبت للعالم خطر حيازة ايران لسلاح نووي

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/رسالة يوحنا الأولى/الفصل 03/19-24/الثقة أمام الله

بهذا نعرف أننا من الحق فتطمئن قلوبنا أمام الله إذا وبختنا قلوبنا، لأن الله أعظم من قلوبنا وهو يعلم كل شيء. إذا كانت قلوبنا لا توبخنا أيها الأحباء، فلنا ثقة عند الله . أن ننال منه كل ما نطلب لأننا نحفظ وصاياه ونعمل بما يرضيه. ووصيته هي أن نؤمن باسم ابنه يسوع المسيح، وأن يحب بعضنا بعضا كما أوصانا. ومن عمل بوصايا الله ثبت في الله وثبت الله فيه. وإنما نعرف أن الله ثابت فينا من الروح الذي وهبه لنا.

 

البابا فرنسيس :"لا شرق من دون المسيحيين"

اكد البابا فرنسيس الخميس انه "لا يسلم في التفكير بشرق اوسط من دون المسيحيين"، وذلك في كلمة القاها في الفاتيكان امام جميع بطاركة الكنائس الشرقية واساقفتها.

وفي نداء حازم من اجل كنائس الشرق العريقة التي تهددها النزاعات وتنامي الاسلام المتطرف، قال البابا "لا نسلم في التفكير في شرق اوسط من دون مسيحيين يبشرون منذ الفي عام باسم المسيح، مندمجين بصفتهم مواطنين في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية في البلدان التي ينتمون اليها". وكالة الصحافة الفرنسية

 

البابا فرنسيس ينهي مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري

علم موقع القوات اللبنانية الالكتروني أن البابا فرنسيس الاول أنهى مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري. وساندري هو ارجنتيني ولد في 18 تشرين الثاني 1943 في العاصمة بوينس آيرس. عمل كممثل للفاتيكان في فنزويلا والمكسيك ثم رقي الى رتبة كاردينال عام 2007. وجرى تداول اسمه كخلف محتمل للبابا المستقيل بندكتس الـ16 عام 2013.

 

خبر سار/البابا فرنسيس ينهي مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري عراب وهم حلف الأقليات المسورن
بالصوت/قراءة للياس بجاني في ذكرى استشهاد بيار الجميل وفي
اقالة الكردينال ساندري/أهم أخبار اليوم/21 تشرين الثاني/13
اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/21 تشرين الثاني/13

نشرة الأخبار باللغة الانكليزية
من ضمن النشرة/تأملات إيمانية في مفهوم الشهادة وفي الذكرى السابعة لإستشهاد بيار الجميل/حزب الله والإرهاب، تابع/توقعات لما قد تكون حسنات جراء إنهاء قداسة البابا فرنسيس ينهي مهام رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال لياندر وساندري الذي هندس استقالة البطريرك صفير وجاء بالراعي مكانه/متفرقات 

 

 

ذكرى استشهاد بيار أمين الجميل السابعة/تربة وطن الأرز مجبولة بدم ودماء شبابه ولهذا هو وطن أزلي ومقدس

الياس بجاني/21 تشرين الثاني/13/ لا يكاد يمر يوم دون أن تتذكر عائلة من عائلاتنا اللبنانية شهيداً من ابنائها سقط وهو يقوم بواجب حماية وطننا الغالي والحبيب، لبنان . هذا اللبنان الرسالة هو وطن غير كل الأوطان لأن ترابه مجبول ومسقي بدماء وعرق ابنائه ولأن انسانه حامل وزنة الرسالة. اليوم تذكرت عائلة الجميل شهيدهم بيار في ذكرى اسشهاده السابعة. فلنصلي مع العائلة من أجل راحة نفس بيار ومن أجل راحة كل الشهداء الذين وإن غابوا بأجسادهم فهم أحياء في قلوبنا وضمائرنا. ونعم القتلة وجماعات الإرهاب وربع التكفير هم جميعاً أموات لأن الموت هو الخطيئة ونير العبودية والغرائزية والعيش في الظلمة، في حين الشهداء وإن كانت أجسادهم الترابية غائبة فأرواحهم بيننا حية وسوف تبقى معنا إلى الأبد. القتلة ترابيون ما عرفوا الله ولا تلذذوا طعمة الإيمان ولا كان الرجاء في يوم من الأيام في دواخلهم. إنهم أغبياء وجهلة ومصابون بعمى البصر والبصيرة والشيطان يعشعش في عقولهم المريّضة، أما ضمائرهم ففي غيبوبة أبدية. يخافون الأحرار وأصحاب القضية والأبرار ويتوهمون أنه بقتل أجسادهم الترابية يتخلصون منهم وتفرغ لهم الساحات. أما الحقيقة فهي عكس ذلك فكلما قتل هؤلاء الترابيون والغرائزيون جسد حر من أحرارنا بقيت روحه معنا ويننا لتكمل رحلة التحرر والتحرر. نعم إن كل أرواح شهداء وطننا الحبيب باقون معنا وبيننا لأن الشهيد لا يموت.

 

الشهيد بيار أمين الجميل انتقل من الموت إلى الحياة

بقلم/الياس بجاني

اللبنانيون أبناء رجاء وإيمان وتقوى وشجاعة وصمود وشهادة وهم لن يدعوا تحت أي ظرف قوى الشر والإرهاب أن تنجح في قتل وطنهم واستعبادهم وقهر إرادتهم الحرة مهما كانت التضحيات. ووطناً كلبنان شبابه على استعداد دائم ليفتدوه بأنفسهم هو محراب أزلي لن تقوى عليه قوى الظلامية. لبنان وطن الرسالة والقداسة ورغم كل العثرات والصعاب باق، باق، بفضل تضحيات شبابه، وكل شهيد يقدم نفسه على مذبحه هو قرباناً يقوي صموده ويعزز وجوده ويصون عزة وكرامة أهله. نحن نؤمن أننا لا نموت بل نرقد على رجاء القيامة بانتظار يوم الحساب الأخير، والرب هو الذي وهبنا نعمة الحياة وهو وحده الذي يقرر متى يستردها وليس أي مخلوق بشري وترابي.

اليوم ونحن نصلي في الذكرى السادسة لراحة نفس الشهيد الشيخ النائب بيار أمين الجميل نردد بإيمان وخشوع مع النبي أيوب: "عرياناً خرجت من بطن أمي، وعرياناً أعود إلى هناك، الرب أعطى والرب أخذ تبارك اسم الرب". (ايوب01/21). بيار أمين الجميل لم يمُت لأن الشهداء لا يموتون وإنما باستشهادهم ينتقلون من الموت إلى الحياة الأبدية حيث لا ألم ولا عذاب، بل فرح وسعادة وهناء. فالشهداء الأبرار هم حبة الحنطة التي تموت لتعطي الحياة: إِنْ لم تَقَعْ حبَّةُ الحِنطةِ في الأَرضِ وتَمُتْ بَقِيَتْ وحدَها، وإِذا ماتَتْ أَخرَجتْ حَبَّاً كثيراً، مَنْ أَحَبَّ حياتَهُ فَقَدَها، ومَنْ أَبْغَضَها في هذا العالمِ حَفِظَها للحياةِ الأَبديَّة." (يوحنا 12/24 ).

إن تعلقنا بلبناننا الحبيب حتى الشهادة يعزينا ويقوي إيماننا ويرسخ الرجاء في نفوسنا ويساعدنا على تقبل غياب الشهداء الأبرار برضوخ كامل لمشيئة أبينا السماوي وهم لا يموتون بل يبقون أحياء في وجداننا وضمائرنا وقلوبنا وعقولنا. إن الله هو محبة، والمحبة بجوهرها تتميز بالعطاء والبذل والتفاني سواء من الناحية الجسدية أو الناحية الروحية. لذلك فإن الشخص المؤمن والمعطاء والصادق هو بطبيعته إنسان نقي وتقي وشفاف وصادق ومحب يخاف الله الذي حلقه على صورته ومثاله. والإنسان المحب يجهد بفرح كبير ليكون خادماً لغيره ولوطنه في كل المجالات، لا لأنه مطالب بهذا، وإنما لأن الخدمة هي في صلب طبيعته ونفسيته وثقافته، ومكون أساسي من مكونات كيانه الإيماني. ففي خدمة الآخرين يشعر بالحب ويتغذى روحياً من تقديم الخدمات أكثر مما يغذي غيره بها. وإذا كانت الخدمة هي من عمل الملائكة (عبرانيين14:1)، فكم بالأولى البشر. "ومن أراد أن يكون الأول فيكم، فليكن لكم عبدا، وهكذا ابن الإنسان جاء لا ليخدمه الناس، بل ليخدمهم ويفدي بحياته كثيراً منهم". (متى 20/27 و28)

قال أبينا غبطة البطريرك صفير في أحدى عظاته: "إن الوطن الذي لا يفتديه شبابه بأرواحهم لا يستمر ويزول"، ونحن نؤمن بأن "ما من حب أعظم من هذا: أن يضحي الإنسان بنفسه في سبيل أحبائه". (يوحنا 15/13).

الشهيد لا يطلب شيئاً لنفسه من مقتنيات هذه الدنيا الفانية، وإنما يسعي لنيل بركات الله ليستحق عن بجدارة أفعاله وإيمانه العودة إلى منزل أبيه السماوي. "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه". (متى 16/26). الشهيد هو قربان طاهر يقدم نفسه طواعية على مذبح الوطن والحق بمحبة واندفاع وفرح من أجل أحبائه تماماً كما هو حال كل شهيد من شهداء وطن الأرز الأبرار. عرفاناً بجميل شهداء ومنهم النائب الشهيد بيار الجميل نقول أنه وبفضل استشهادهم بقينا، وسوف نبقى بإذن الله طالما بقي الشباب اللبناني مؤمنا بلبنان وبرسالته وعلى استعداد تام ودائم للشهادة.

ولأن الشهيد لا يموت وإنما ينتقل من الموت إلى الحياة فإن الشهيد بيار أمين الجميل لم يمت لأنه باق في كل جهد وعمل يقوم بهما أي لبناني من أجل الحفاظ على سيادة واستقلال وحرية وطننا الحبيب لبنان، ولصون كرامة وعزة شعبنا اللبناني، كما أن عائلة الجميل هي نبع معطاء لا ينضب في دفق الإيمان والوطنية والشهادة للحق والشهداء من أجل لبنان الرسالة والقداسة والقديسين.

نصلي من أجل أن يسكن الله روح الشهيد بيار الجميل وأرواح كل شهداء وطن الأرز فسيح جناته إلى جوار البررة والقديسين.

اضغط هنا لقراءة المقالة في نسختها الإنكليزية

Martyr Pierre Amin Gemayel Six Years After His Martyrdom/By: Elias Bejjani/November 18/12

المقالة بالصوت/الشهيد بيار أمين الجميل انتقل من الموت إلى الحياة/الياس بجاني/19 تشرين الثاني/12

 

قداس في بكفيا في الذكرى السابعة لاستشهاد بيار الجميل أمين الجميل: كانت روحه مرشدتنا ورعايته لنا سمحت بتحقيق الانجازات

وطنية - أحيت عائلة الوزير بيار الجميل وحزب الكتائب اللبنانية الذكرى السابعة لاستشهاده بقداس في كنيسة مار مخايل الرعائية في بكفيا، شارك فيه الرئيس أمين الجميل وعقيلته جويس، نيكول الجميل، باتريسيا بيار الجميل وولداه أمين والكسندر ومنسق اللجنة المركزية في الحزب النائب سامي الجميل. كما حضر نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، النائب جان اوغاسابيان ممثلا الرئيس سعد الحريري، النائب احمد فتفت ممثلا الرئيس فؤاد السنيورة، نواب الكتائب: ايلي ماروني، نديم الجميل وفادي الهبر، النواب: سيرج طور سركيسيان، نبيل دو فريج، ميشال فرعون، عاطف مجدلاني، امين وهبه، محمد قباني، هاغوب بقرادونيان ممثلا حزب الطاشناق، الوزراء السابقون: سليم الصايغ، روجيه ديب ومنى عفيش، النائبان السابقان غطاس خوري وغبريال المر، إدي ابي اللمع ممثلا "القوات اللبنانية"، نقيب المحامين جورج جريج، منسق الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار فارس سعيد، ليلي جورج سعاده، يمنى بشير الجميل، نقيب المحامين السابق رمزي جريج، المطران جورج صليبا، نواب رئيس الكتائب: شاكر عون وسجعان قزي وأنطوان ريشا وأمين عام الحزب ميشال خوري وأعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي ورؤساء البلديات والمخاتير في منطقة المتن الشمالي. ترأس الذبيحة الالهية المطران يوسف بشاره الذي أشاد بمزايا الوزير الشهيد الذي كان "لبنان نهاره وليله وكان متشبثا بالفكر السيادي والقيم المسيحية الى أبعد حدود، وهذا ليس غريبا عن الوزير الشهيد المتحدر من عائلة منحت لبنان العديد من الشهداء دون مقابل وأعطت رئيسين للجمهورية ورجالات كبارا وقادة وسياسيين".

وعاون بشاره خادم رعية بكفيا الأب ايلي خوري والأب سمير غصوب، كما انشدت في القداس جومانا مدور. وألقى أمين بيار الجميل نية توجه فيها الى روح والده، ومما جاء فيها: "قدرنا ان نحب الارض ونكرس حياتنا لنحمي كل حبة من ترابها. نور يا رب عقول الذين يخطئون في حق لبنان وأرشدهم الى الطريق الصحيح". وفي الختام كانت كلمة للرئيس أمين الجميل قال فيها: "بيار لم يغب عن بالنا وعن بال رفاقه في اي لحظة من اللحظات، بل كانت روحه ترشدنا في كل خطوة صعبة خطوناها ورعايته لنا سمحت بتحقيق الانجازات. رفاقه يقولون انهم ما زالوا ينتظرونه في كل اجتماعاتهم وهذا هو احساسنا وما زلنا ننتظره". وكانت العائلة ومسؤولو حزب الكتائب وضعوا قبل القداس أكاليل الزهر على ضريح الوزير الشهيد.

 

تعليق على مقالة للسيادي إيلي الحاج/حزب الله لا يفهم غير لغة العصا والجزر لا يستهويه

ايلي الحاج/ربما هناك شعور بأنه اعتداء على أرض إيرانية التضامن مع الضحايا بمعزل عن حزب الله/21 تشرين الثاني/13

http://newspaper.annahar.com/article/85367-ربما-هناك-شعور-بأنه-اعتداء-على-أرض-إيرانية-التضامن-مع-الضحايا-بمعزل-عن-حزب-الله

الياس بجاني/21 تشرين الثاني/13/من المنطقي ومن كل ما عقل وتفكير ووقائع وتجارب على كل اللبنانيين ومن كل الشرائح ما عدى المرتزقة من جماعات 8 آذار أن يعوا تماماً أن حزب الله منظمة إرهابية إيرانية تابعة كلياً لأسيادها الملالي وليس لقادتها أي هامش ولو صغير في أي قرار. الحزب مثل أسياده لا يفهم غير لغة العصا والقوة والحزر لا يستهويه، وبالتالي كل الكلام في الدنيا لن يسمعه ولا أسياده الواهمين سيسمعونه أيضاً. هؤلاء القوم مرضى في أوهام جنون العظمة ومنسلخين عن الواقع. هم لا يسمعون غير صراخهم ولا يرون غير أصابهم وهي ترقص في الهواء والبشر كل البشر في مفهومهم مخلوقات دونية واجبها أن تكون عبيداً في خدمة مشروع إمبراطوريتهم الحلم والوهم. في الخلاصة إن محور الشر الإيراني لا يرى في لبنان سوى أداة وساحة ومرتزقة ولا وجود في أجندته للشعب اللبناني ولا لمصالحه وأمنه وسيادته وكرامته. بناء عليه إن كل ما يقال ويكتب عن إجرام حزب الله ليس له أية فائدة لأن الحزب لا يفهم غير لغة القوة فإما أن يأتي من الخارج من يحكي لغته كالأمم المتحدة بعد إعلان لبنان دولة فاشلة ومارقة، أو أن السياديين من كافة الشرائح اللبنانية تحتل السلاح وتخاطب الحزب بلغته تماماً كما فعلت الطوائف المسيحية لردع عرفات والحركات اللاوطنية اللبنانية والفلسطينية. نعم لم يعد هناك خيار ثالث. لبنان في خطر والخطر هو مشروع حزب الله الإيراني والإرهابي. لن يبقى لبنان ولا كيان ولا هوية إن بقي حزب الله لأنه يسعى إلى اسقاط كل ما هو لبناني واقامة جمهورية دينية على شاكلة تلك المفروضة بالقوة والبلطجة على الشعب الإيراني

 

ربما هناك شعور بأنه اعتداء على أرض إيرانية التضامن مع الضحايا بمعزل عن "حزب الله"

ايلي الحاج/النهار

ليس عند قيادات التحالف السيادي الكثير تقوله في العملية الإنتحارية المزدوجة التي استهدفت سفارة إيران في لبنان. باستثناء كلمات التعازي النمطية والتذكير بأنه لولا إقحام "حزب الله" نفسه في الحرب السورية لما كان ما كان من فواجع في الضاحية وطرابلس وعلى الحدود الشمالية والشرقية، وأن الآتي أعظم إذا لم يخرج الحزب نفسه من ورطة دخلها بعيون مفتوحة. كان رد فعل هذه القيادات رصيناً على غرار الجمهور الذي يؤيدها، ولكن غاب عنه التضامن الواسع كالذي ساد عقب تفجيري الضاحية الجنوبية. ربما هناك شعور بأن الإنتحاريين كانا يقصدان الهجوم على أرض إيران في السفارة. أما من قضوا وأصيبوا خارجها، من مذاهب مختلفة، فوقع عليهم قضاء وقدر لا يمكن ردهما. يحضر"إذاً الكلام الأدبي الأخلاقي ويغيب السياسي. ماذا تفيد السياسة مع حزب يعتبر لبنان تفصيلاً، وحدوده وهمية، ويندفع في الصراع الكبير الدائر في المنطقة العربية للسيطرة عليها بين المجموعة العربية وإيران؟ هذا أقله ما أوحاه كلام الأمين للحزب في المناسبتين الأخيرتين اللتين ظهر فيهما. موقف يمكن تفهمه من زاوية جماعة تسأل الحزب متظلمة "ماذا تريد منا بعدما حاولت إسقاط المحكمة التي نعوّل عليها لإنزال أحكام العدالة بالقتلة في قضية اغتيال قائدنا الأسطوري وأيقونتنا رفيق الحريري، ويصادف أن المتهمين فيها من قياداتك وعناصرك ولا تسلمهم بل ترفعهم إلى مستوى القديسين والأولياء؟ فوق ذلك أجبرت نجل الرئيس، الرئيس سعد الحريري على سلوك طريق المنفى، وبعد ذلك اغتيل بتقنية احترافية عالية المسؤول السابق عن أمن الرئيس الشهيد اللواء وسام الحسن، ووقع تفجيرا طرابلس أمام مسجدين وقت الصلاة، ودافعت عن الفاعلين بعد انكشافهم كما انكشفت مؤامرة المملوك سماحة . خلال ذلك كله لم تكف عن اعتبار يوم 7 أيار الأسود يوماً مجيداً. ماذا تريد بعد كل ذلك؟ أن نتضامن معك في ما تتعرض له بسبب إرسالك مقاتليك إلى سوريا ليقتلوا شعبها الثائر على الظلم والتائق إلى الحرية تلبية لتوجيه الولي الفقيه؟ تضامنت 14 آذار مع الضحايا وليس مع من كانوا السبب في تحولهم ضحايا. نددت بالجريمة الإرهابية البشعة لكنها على غير عادتها لم تعد تعتبر نفسها أم الصبي ويتوجب عليها باستمرار تقديم التنازلات. الحياة سلسلة تنازلات لمن لا ينتبه ويتوقف عنها. بالطبع ليس هذا الموقف ما يطلبه الحزب في الظروف الصعبة التي يقبل عليها أو تُقبل هي عليه. يُلاحظ الحزب تهاوي منظومة الذرائع التي بنى عليها الأسباب الموجبة لاجتيازه الحدود وخوض المعارك في سوريا، في أسوأ قرار تلقته قيادته من طهران، بحسب ما تزعم وتؤمن بحقيقته قيادات 14 آذار. منظومة تقوم على مبدأ إننا نهاجم التكفيريين الإرهابيين في سوريا كي لا يأتوا هم إلينا في لبنان. ها قد أتوا إلى لبنان ملفوفين بأكفانهم ووُجهتهم الجنة مثل مقاتلي حزب الله وإن كانوا يسيرون في اتجاهين متعاكسين. عملياً لزم الحزب الصمت. لم يخرج رئيس كتلته النائب محمد رعد إلى أضواء الكاميرات ليتهم جهة أو دولة ويهدّد، وإن اتهمت وسائل وشخصيات تدور في فلكه السعودية ومسؤولين فيها. الحزب لم يفعل وهمّه استمرار بيئته الحاضنة في الشعور بأنه حصنها وحاميها. لكن الحماية ستبدو أصعب إذا تكررت لا سمح الله العمليات الإنتحارية. ماذا يستطيع أي كان أن يفعل لإنسان قرر أن ينتحر ؟ قيل للحزب سابقاً إن التورط في سوريا وسط تصاعد المشاعر المذهبية في العالم العربي هو انتحار أيضاً . لم يصغِ . أدار الآذان الصماء لكل الدعوات والمناشدات إلى التعقل ومراعاة مصلحة الطائفة التي أخذ قرارها على الأقل. ما نفع الحوار معه إذاً ما دام خرج على كل مشترك مع بقية اللبنانيين؟ لم يعد يجدي بالنسبة إلى 14 آذار سوى الصمود والإصرار على المبدأ والتفرج على "حزب الله" في أحواله وأهواله.

 

سليمان في الذكرى ال70 للاستقلال: نهيب بأهل السياسة عدم السماح بايصال البلاد إلى حال من الفراغ في ظل مجلس نيابي ممدد له وحكومة تصريف اعمال

وطنية - أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أنه "يصعب الحديث عن الاستقلال، إذا ما عجزنا عن تنظيم الانتخابات النيابية وتشكيل حكومة جديدة، والجلوس من جديد الى طاولة الحوار من دون التنكر لما توافقنا عليه سابقا، أو إذا ما فشلنا العام المقبل في إجراء انتخابات رئاسية ضمن المهل الدستورية".

وشدد على أنه "لا يمكن أن تقوم دولة الاستقلال، إذا ما قررت أطراف أو جماعات لبنانية بعينها، الاستقلال عن منطق الدولة، أو إذا ما ارتضت الخروج عن التوافق الوطني، باتخاذ قرارات تسمح بتخطي الحدود والانخراط في نزاع مسلح على أرض دولة شقيقة، وتعريض الوحدة الوطنية والسلم الأهلي نفسه للخطر".

واهاب رئيس الجمهورية بأهل السياسة وأصحاب القرار، "عدم السماح بايصال البلاد إلى حال من الفراغ، في ظل مجلس نيابي ممدد له، وحكومة تصريف اعمال لا تمثل كافة اللبنانيين. ولا يدفعنكم أحد إلى المكابرة أو المغامرة في الشأن الوطني، فالمغامرة كالمقامرة لا تحسب حسابا للخسارة، ونحن شعب، لم يعد يتحمل عبء الخسائر المجانية والحروب العبثية والمجازفات".

ودعا "خلال الاشهر المقبلة التي تسبق الاستحقاق الرئاسي، الى التزام إعلان بعبدا من أجل تحييد لبنان عن التداعيات السلبية للأزمات الإقليمية، والانسحاب فورا من الصراع الدائر في سوريا، وإقرار قانون انتخاب عصري منصف جديد، والتوافق على آلية لتحصين نظامنا الدستوري وترشيد، وإقرار مشروع قانون حول اللامركزية الإدارية، وإقرار المراسيم الخاصة بالغاز والنفط، وتلبية احتياجات المواطنين، وانشاء الهيئة المستقلة للمخفيين قسرا والمفقودين".

مواقف الرئيس سليمان جاءت خلال الكلمة التي وجهها الى اللبنانيين لمناسبة الذكرى ال70 لاستقلال لبنان، من قصر بعبدا، في حضور المحافظين والقائمقامين ورؤساء اتحاد البلديات وعدد من الموظفين الاداريين والرسميين.

كلمة الرئيس سليمان

وألقى الرئيس سليمان الكلمة الآتية: "أيها اللبنانيون، الذكرى السبعون لاستقلال لبنان، مناسبة للتوجه إلى الشعب، مصدر السلطات، وهو الذي صنعت انتفاضته الاستقلال في العام 1943، وحققت مقاومته التحرير في العام 2000، وأفضت ثورته البيضاء في العام 2005 إلى الانعتاق من الوصاية والتبعية. إلا أن الأزمة الوطنية المستجدة، التي تشل عمل المؤسسات، ومعها مصالح الناس، باتت تطرح أسئلة مقلقة حول حقيقة الاستقلال ومعانيه، وحول سلامة الممارسة الديموقراطية في لبنان، ومدى قدرتنا على إدارة أنفسنا بأنفسنا، لا بل حول طبيعة النظام، ومدى ملاءمته لتحقيق الخير العام.

والواقع المؤسف، أنه يصعب الحديث عن الاستقلال، إذا ما عجزنا عن تنظيم الانتخابات النيابية وتشكيل حكومة جديدة، والجلوس من جديد الى طاولة الحوار من دون التنكر لما توافقنا عليه سابقا، أو إذا ما فشلنا العام المقبل في إجراء انتخابات رئاسية ضمن المهل الدستورية. وقد جاءت موجة التفجيرات المخزية، وآخرها التفجير المدان الذي استهدف السفارة الايرانية وأدى الى قتل وجرح عشرات الأبرياء، ليؤكد ما بات يتهدد الوطن من مخاطر فتنة وإرهاب مستورد.

كذلك، لا يستقيم الاستقلال ويعتبر ناجزا، إذا ما استمرينا في ترسيخ الطائفية في النفوس، عوض تعزيز فكرة المواطنة ومنطق الولاء المطلق للوطن، وإذا لم ننجح في تحييد أنفسنا عن التداعيات السلبية للأزمات الإقليمية، من طريق رهن مصالح لبنان العليا بالمشيئة الإقليمية أو بالإملاءات والمصالح الخارجية.

ولا يمكن أن تقوم دولة الاستقلال، إذا ما قررت أطراف أو جماعات لبنانية بعينها، الاستقلال عن منطق الدولة، أو إذا ما ارتضت الخروج عن التوافق الوطني، باتخاذ قرارات تسمح بتخطي الحدود والانخراط في نزاع مسلح على أرض دولة شقيقة، وتعريض الوحدة الوطنية والسلم الأهلي للخطر.

كذلك لا يترسخ الاستقلال، إذا لم يستقل الشعب عن الفقر والعوز والتخلف والجهل والفساد، وإذا لم يتحقق الإنماء المتوازن للمناطق ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا، وإذا لم يستقل القضاء عن كل أوجه الترغيب والترهيب وما لم يتم التوقف عن ممارسة الضغوط عليه كما حصل في الآونة الأخيرة.

ولا يجدر الحديث عن الاستقلال، أيها اللبنانيون، إذا ما عجزت الدولة عن نشر سلطتها الحصرية على كامل تراب الوطن، وضبط البؤر الأمنية، وقمع المخالفات ومحاربة الإرهاب، وإذا لم تكن القوات المسلحة هي الممسكة الوحيدة بالسلاح والناظمة للقدرات الدفاعية باشراف السلطة السياسية.

وبالرغم من ذلك، فإن ذكرى الاستقلال، هي مناسبة للاضاءة على الواقع وسبل تحسينه، بإيمان متجدد وعزم أكيد، تحفزنا على ذلك قدرتنا على التأقلم والارتقاء، وعمق مشاعر التضامن والتعاضد، التي تشد اللبنانيين المقيمين والمنتشرين إلى بعضهم، وشبكات الصداقة والأمان والدعم، التي تمكنا من إقامتها على أكثر من صعيد.

لقد سعت الدولة جاهدة خلال السنوات المنصرمة لترسيخ دعائم الاستقلال. فنجحت أولا، في إقامة علاقات ديبلوماسية ناجزة مع سوريا، للمرة الأولى منذ الاستقلال. وعملت على تكريس نهج الحوار، خصوصا من خلال إنشاء "هيئة الحوار الوطني"، ورعاية التوافق حول "إعلان بعبدا"، الذي أكد أهمية تحييد لبنان، تحييدا إيجابيا لا يختصر بالنأي بالنفس، كما لا يرتقي إلى مرتبة الحياد.

وقد وضعت في تصرف هيئة الحوار واللبنانيين، تصورا لاستراتيجية وطنية للدفاع، عمادها الجيش اللبناني، يقينا مني بأن مشكلة السلاح عائق أمام مسيرة الوفاق الوطني، إذا لم تتوضح وظيفة هذا السلاح وعلاقته بالشرعية وبالحكومة. مع العلم أننا حريصون على الاحتفاظ بكل قدراتنا الوطنية، في مواجهة العدو الإسرائيلي ومكائده وشبكات تجسسه، دفاعا عن أرضنا وسيادتنا وثرواتنا الطبيعية، مع مواصلة السعي لتنفيذ القرار 1701 بكل مندرجاته، بالتعاون مع قوات اليونيفيل.

في موازاة ذلك، تقدمت الحكومة من المجلس النيابي، بمشروع قانون جديد للانتخابات، يلحظ في جوهره مبدأ النسبية، وهو قانون، سيسمح في حال إقراره، بكسر الإصطفافات السياسية وبنشوء أحزاب سياسية عابرة للطوائف، وإعادة تكوين السلطة، وإعطاء دور وازن للمرأة، وضخ عناصر جديدة، شابة وحرة، إلى مركزي التشريع وصنع القرار، من ضمن احترام مبدأ المناصفة والتمثيل الصحيح. كما قدم سابقا مشروع مماثل للانتخابات البلدية وأطلقت خطط عمل وبرامج متنوعة تعنى بالشؤون الصحية والاجتماعية والحياتية والبيئية وكل ما يتعلق بالمواطن الانسان.

وتم اعتماد آلية للتعيينات الإدارية على قاعدة الكفاية والشفافية؛ تبناها مجلس الوزراء من دون ان يستسيغها الجميع.

كذلك، تم إنجاز نص متكامل لمشروع قانون حول اللامركزية الإدارية، التي تعتبر شكلا أساسيا من أشكال تطوير النظام، وتحفيز النمو المحلي والإنماء المناطقي المتوازن.

وبالمناسبة، أطلب من المواطنين، ومن رؤساء واعضاء الاتحادات والمجالس البلدية والاختيارية، والمسؤولين الاداريين الحاضرين اليوم في هذه القاعة، المشاركة عبر ابداء ملاحظاتهم على هذا المشروع الذي سننشره قريبا على موقع الكتروني خاص.

وقد تكون الهيئة التأديبية الخاصة بالبلديات التي انشأناها، خطوة لتنقية العمل البلدي وترشيده، لجهة المراقبة والشفافية والمحاسبة، والتزام القوانين والأنظمة، تمهيدا لاعتماد اللامركزية.

وقد أولينا جهدا خاصا، للتحرك الخارجي الواجب تجاه الدول الصديقة وعالم الانتشار، وصولا إلى مرحلة رئاسة مجلس الأمن الدولي، سعيا من قبلنا، لإعادة وضع لبنان على الخريطة الدولية، كدولة مستقلة لها سيادتها على سياستها الخارجية ووقاية وطننا شر المؤامرات والفتن، وتحسين شروط جذب المستثمرين إليه، ورفع نسب النمو، التي بلغت ثمانية في المئة قبل اندلاع الأزمة السورية.

وقد تجلت هذه الجهود الديبلوماسية، في الخامس والعشرين من أيلول الفائت، بإجماع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، والأمانة العامة للأمم المتحدة، والبنك الدولي، والمفوضية العامة للاتحاد الأوروبي، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، على إنشاء "مجموعة دعم دولية للبنان"، صدر في نتيجة أعمالها جملة خلاصات، تهدف الى دعم استقرار لبنان واقتصاده وجيشه، والجهد القائم لمواجهة المشكلة المتفاقمة للاجئين السوريين على أراضيه.

وبإزاء القلق المتعاظم حيال معضلة اللاجئين، عملنا على عقد مؤتمر دولي في الكويت مطلع هذا العام، يهدف الى تقاسم الأعباء المالية، من منطلق المسؤولية الدولية المشتركة، وسيعقد مؤتمر ثان للدول المانحة، مطلع العام المقبل. وطالبنا في حينه، ولا نزال، بالمشاركة في تقاسم الأعداد، وبالعمل على توسيع أطر ومساحات إيواء النازحين داخل الأراضي السورية، وبالإسراع كذلك في إيجاد حل سياسي متوافق عليه للأزمة السورية، يسمح بعودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم؛ وقد اعتمدت هذه المبادئ في اجتماع جنيف.

وإذ سنواصل السعي الحثيث لضمان وضع مبادئ مجموعة الدعم الدولية وقراراتها موضع التنفيذ، فإني على يقين بأن الدولة اللبنانية، لن تتوانى عن النظر في اتخاذ أي قرار وطني وسيد، من شأنه إنقاذ لبنان من هذا الخطر الوجودي المحدق به، إذا ما توانى المجتمع الدولي عن القيام بواجبه، من منطلق المسؤولية المشتركة.

أيها اللبنانيون،

يوم الاستقلال، يوم لاختبار النيات والإرادات، ولمدى حبنا وولائنا للبنان، ولعمق التزامنا بمصالحه العليا من دون سواها، وللتأكيد من جديد، على ثوابتنا الوطنية وحرصنا على الوحدة الوطنية والعيش المشترك. وإذا ما زالت الحاجة قائمة لبناء "دولة الاستقلال"، فإن التطورات الاجتماعية العميقة، التي طرأت على المشهد اللبناني بفعل الحروب المتتالية والانقسامات، باتت تفرض العمل بصورة ملحة وموازية، على بناء "مجتمع الاستقلال"، أي مجتمع المعرفة والثقافة والفكر المستنير والعدالة والحرية وحقوق الإنسان.

لذا، وأمام المأزق السياسي والوطني الذي تعاني منه البلاد، وخلال الاشهر التي تفصلنا عن الاستحقاق الرئاسي، وفي موازاة الجهد الذي سنبذله لتشكيل حكومة جديدة في أقرب الآجال، وامام المواطنين وممثليهم في المجالس البلدية واتحاداتها، اهيب بكم يا أهل السياسة وأصحاب القرار، عدم السماح بايصال البلاد إلى حال من الفراغ، في ظل مجلس نيابي ممدد له، وحكومة تصريف اعمال لا تمثل كافة اللبنانيين. ولا يدفعنكم أحد إلى المكابرة أو المغامرة في الشأن الوطني، فالمغامرة كالمقامرة لا تحسب حسابا للخسارة، ونحن شعب، لم يعد يتحمل عبء الخسائر المجانية والحروب العبثية والمجازفات.

أيها اللبنانيون،

في كلمتي الأخيرة إليكم في ذكرى، ومن موقع المسؤولية الملقاة على عاتقي، ادعو كل فرد وطرف وشريك من شركاء الوطن للعودة إلى الدولة وإلى منطق الدولة ومرجعية المؤسسات، والى المساهمة في المحافظة على استقلال لبنان وعزته بالقول والفعل، والتزام القوانين وأحكام الدستور وروح الميثاق الوطني، تلافيا للوقوع في منزلقات الفتنة والتشرذم.

أيها اللبنانيون،

يجب ألا تكون الاشهر التي تفصلنا عن الاستحقاق الرئاسي اشهر مراوحة وانتظار، بل اشهر حراك سياسي وحوار وقرار، فالتزام إعلان بعبدا من أجل تحييد لبنان عن التداعيات السلبية للأزمات الإقليمية، والانسحاب فورا من الصراع الدائر في سوريا، وإقرار قانون انتخاب عصري منصف جديد، والتوافق على آلية لتحصين نظامنا الدستوري وترشيده، كذلك إقرار مشروع قانون حول اللامركزية الإدارية، تشكل مع تلبية احتياجات المواطنين الاجتماعية والمعيشية والصحية منها وانشاء الهيئة المستقلة للمخفيين قسرا والمفقودين، عناوين رئيسية ومحفزة للمرحلة المقبلة، ومشاريع برسم التنفيذ في خلال الشهور الآتية وما بعدها، من منطلق التراكمية واستمرارية السلطة.

وإذ أدعوكم إلى الانضمام إلى هذه المسيرة، وإلى الجهد اللازم للمساهمة في بناء الدولة العادلة والقادرة، وصولا إلى الدولة المدنية والحديثة التي يطمح إليها جيل الشباب بشكل خاص، فإني على ثقة ويقين، بأن طبيعة النظام في لبنان وفلسفة كيانه وخصال اللبنانيين المطبوعين على الانفتاح والثقافة والحوار، لا تأتلف مع سياسات العزل أو الهيمنة أو القهر أو التطرف، أو مع أي فكر شمولي وأحادي رافض للآخر، وسيبقى لبنان، بعزمكم والتزامكم وتعاضدكم، ومجمل القدرات والكفايات التي يختزنها في الوطن ودنيا الانتشار، بلدا ديموقراطيا، سيدا، حرا، مستقلا، قويا ومزدهرا على ما نتمناه. عشتم، عاش لبنان".

 

جعجع عرض الاوضاع مع السعد ورحال وتلقى دعوة من حركة الاستقلال في ذكرى الرئيس معوض

وطنية - إلتقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع النائبين انطوان السعد ورياض رحال، في حضور منسق منطقة البقاع الغربي - راشيا في القوات ايلي لحود. عقب اللقاء، وضع السعد الزيارة الى معراب في إطار "التشاور والتواصل المستمرين بين مكونات 14 آذار بهدف التباحث حول ما يجري في لبنان والمنطقة ولاسيما انعكاسات الازمة السورية على المستوى الأمني". وعزا "تفجير السفارة الايرانية الى مشاركة حزب الله في سوريا"، متهما الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله برفع الغطاء الأمني عن اللبنانيين وبأنه "تقمص شخصية مرشد الجمهورية اللبنانية وقرر فرض السلاح والقتال في سوريا دون العودة الى الدولة اللبنانية". أما رحال فسأل: "أي لبنان نريد؟ هل نريد لبنان التمزق والعنف والحروب أم لبنان الرئيس القوي، الحكومة القوية والاقتصاد القوي؟" واشار الى أن "الفاجر يأكل مال التاجر في الوقت الراهن، ففاجر السلاح قضى على السياحة والاقتصاد والاستثمارات... وكل هذه الأمور لن نشهدها مجددا دون وجود رئيس جمهورية قوي وحكومة قوية ومجلس نيابي يعمل وطنيا دون تحيز، وإلا سيتجه البلد نحو الانهيار". واذ دعا الى "وجوب تطبيق الطائف والدستور والالتزام بالقوانين"، أيد رحال اعلان بعبدا ورفض ثلاثية "شعب وجيش ومقاومة" باعتبار "لم يعد هناك مقاومة بل ميليشيا، اذ لا يجوز أن يترك أيا يكن بلده للمحاربة في الخارج لأن الميثاق الوطني ينص على أن لبنان لا يجب أن يكون لا مقرا ولا ممرا الى سوريا والعكس صحيح"، مذكرا أن "حزب الله وافق على اعلان بعبدا ومن ثم عاد وخرقه".

حركة الاستقلال

وكان جعجع قد استقبل وفدا من حركة الاستقلال في حضور منسق زغرتا- الزاوية في القوات ماريوس بعينو. وتحدث باسمه عضو المكتب السياسي في الحركة طوني شديد فقال: "لقد جئنا الى معراب لدعوة الدكتور جعجع الى ذكرى الرئيس الشهيد رينيه معوض مع العلم أنه هو ليس مدعو فقط بل ممن يدعون الى هذه المناسبة". وقال: "لقد أكدنا على استمرارية العلاقة نحن والقوات اللبنانية في النضال لأجل تحقيق الأهداف التي استشهد من أجلها الرئيس رينيه معوض والتي اعتقل لأجلها الدكتور جعجع واضطهدت القوات اللبنانية بسببها". وأمل "التوصل الى الاستقلال والسيادة في أقرب وقت ممكن".

 

عند حزب الله كل المسيحيين شيعة

أمجد اسكندر/موقع القوات

يحب حزب الله الشيعة الى درجة انه يراهم كلهم مقلدين لولاية الفقيه. ويحب حزب الله المسيحيين الى درجة انه يعتبرهم كلهم شيعة. ويحب اللبنانيين عامة، الى درجة انه يعتبرهم، عن بكرة ابيهم، ايرانيين! ويحب حزب الله الجيش اللبناني الى درجة ان الجيش والشعب والمقاومة ثلاثة بواحد. يكره حزب الله المعارضة السورية الى درجة انه وبشار الاسد، قتلا من الشعب السوري اكثر مما قتلت اسرائيل من العرب في خمسين سنة! يقتلنا حزب الله من كثرة محبته لنا. انت هنا تتعامل مع مرض عقائدي اسمه التماهي مع الآخر. هو يعتبر نفسه الشيعة والسنة والدروز والمسيحيين. والعرب اجمعين. وامة المسلمين من فنزويلا الى الصين. ومرارة الحزب الشمولي تكون مريرة جدا، عندما يكتشف ان ثمة من لا يفهم ، ولا يقدر، ولا يريد ان يكون على صورته ومثاله. انا انتم. انتم انا. وعادة، المريض النفسي الخطير، لا يتورع عن قتل احبائه اذا خذلوه. حزب الله هو الولي والوصي. وبحكم الولاية والوصاية حزب الله يؤنبنا: لا تريدون قتال اسرائيل ولا تدعونا نقاتل. لا تريدون حكومة تعطلونها ، ولا تتركوننا نعطل حكومة او نشكلها من دونكم. لا تدعمون بشاراً، ولا تزيحون من دربنا لندعمه. قلنا لكم انها فرصتكم الاخيرة لنقبل ان نشارككم في الحكومة، فاعطيتمونا الأذن الطرشاء. الشبكة السلكية لحزب الله، كما فهمنا من السيد حسن في عاشوراء، أهم من مقتل رفيق الحريري وعشرات شهداء 14 آذار. شريط سلكي يستأهل غزو بيروت اما مثول متهمين امام محكمة دولية فتفصيل تافه. ليست المرة الاولى في التاريخ التي تصاب فيها مجموعة بهوس قاتل. الشموليون من كيم ايل سونغ الى ستالين الى هتلر، طيروا صواب ملايين. يطير الصواب عندما تعتقد انك تكدس الانتصارات لأنك تسببت بمقتل اكثر من الف مواطن في حرب تموز. يطير صوابك اكثر، عندما تتوهم ان تورطك في حرب سوريا، ليس استنزافا لتاريخك قبل ان يكون نزفا لدم شبابك. كل التنظيرات المؤدلجة للحرب الكونية على بشار، لن تمحو من وجدان السوري العادي هذه العبارة البسيطة: الشيعي تحالف مع العلوي ليقتلني. هذا كل ما سيبقى في الوجدان، أكانت العبارة صحيحة ام مغلوطة.

 

يوم اخترقت "رصاصات الغدر" الشيخ بيار الجميل

"ليبانون ديبايت": يصادف اليوم ذكرى اغتيال الشيخ بيار أمين الجميل المولود في 23 أيلول عام 1972 في بكفيا لبنان. انتمى بيار إلى عائلة سياسية لبنانية عريقة، فوالده "أمين الجميّل" رئيس جمهورية سابق، وجده مؤسس حزب الكتائب السياسي المعروف "بيار الجميّل"، وعمه "بشير الجميّل" رئيس الجمهورية الأسبق. حصل على شهادة في الحقوق من جامعة الحكمة في بيروت.

تأهل من " باتريسيا" الضعيف منذ عام 1999 ولهما ولدان، أمين وألكسندر. انتخب بعام 2000 نائبا عن المقعد الماروني في المتن وأعيد انتخابه لنفس المقعد بعام 2005.

عين وزيراً للصناعة في حكومة فؤاد السنيورة عام 2005 في عهد الرئيس إميل لحود وخلق ثورة صناعية عبارتها "بتحب لبنان حب صناعتو"، وشغل منصب رئيس مجلس الأقاليم والمحافظات في حزب الكتائب وعضو في مكتب الحزب السياسي وظل بهذا المنصب حتى يوم اغتياله. اغتيل في 21 تشرين الثاني 2006 بعد أن أطلق ثلاثة مجهولون النار على سيارته في منطقة الجديدة في ضاحية بيروت الشمالية.

وفي التفاصيل، ان السيارة التي نفذت الاغتيال كانت ترافقها سيارة اخرى ‏على الاقل وانهما انتظرا الوزير الجميل لحظة خروجه من واجب التعزية الذي كان يقوم به ‏ولدى صعود الجميل الى سيارته وانطلاقه بها اخذ يتحدث بهاتفه الخليوي لذلك خفف من سرعته ‏فما كان من سيارة "جيب الهوندا" السوداء التي كانت تراقبه حتى اصبحت بمحاذاته، فاطلق ‏احد الجناة النار من نوع بندقية "ام .بي 5" والمزود بكاتم للصوت على الوزير الجميل ثم ‏تجاوزته بسرعة. الا ان الجميل الذي لم يكن قد توفي بعد، انطلق بسيارته مسرعا فما كان حتى ‏اصطدمت السيارة الجانبية بسيارة الجميل عندها نزل احد الجناة من السيارة شاهرا مسدسه وقام باطلاق الرصاص باتجاه الجميل مباشرة من خلف الزجاج، ثم ركض مسرعا الى سيارته حيث لاذ بالفرار ومعه سيارة المراقبة الثانية. في الذكرى السابعة لاغتياله، يتقدم موقع "ليبانون ديبايت" بأحر التعازي من عائلة الشهيد ومن حزب الكتائب اللبنانية

 

يقال نت": "حزب الله" كلّف "كتائب عزام" اغتيال جنبلاط

ذكر موقع "يقال نت" انه "مع الغموض الذي يحيط بما سمي إعلان كتائب عبد الله عزام، من خلال حساب الشيخ سراج الدين زريقات على "تويتر" ما اعتبر تبنيا للتفجير المزدوج الذي استهدف السفارة الايرانية في الضاحية، لا بد من تفعيل الذاكرة، ففي آذار من العام 2012 كشف أعضاء في كتائب عبد الله عزام أن "حزب الله" عرض على قيادتها أن تقوم لمصلحته بعمليات محددة، ومنها اغتيال النائب وليد جنبلاط، ولكن هذه الكتائب رفضت التنفيذ".

اضاف في تقرير نشر على موقعه الالكتروني أمس: "من زار وليد جنبلاط، قبل ذلك بمدة، عرف بالموضوع، وعرف أن جنبلاط يأخذ على محمل الجد أن تكون هناك فعلا عملية يقف وراءها "حزب الله" تستهدفه. في ذاك الوقت، وزعت وكالات الأنباء مقتطفات عن بيان صدر عن كتائب عبد الله عزام،أعقبه، فورا إطلاق سراح الشيخ عبد السراج زريقات، وجاء فيه الآتي:

اعتبر بيان لكتائب عبدالله عزام، القريبة من تنظيم القاعدة، ان ما صدر عن وزير الدفاع فايز غصن ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي حول اكتشاف خلية اصولية ارهابية تعد لتفجير ثكنة عسكرية تابعة للجيش اللبناني "ترداد لما املاه عليهما اسيادهما من حزب الله". وتوجه البيان الى من سمّاهم "اجراء الحزب الاعلاميين". بالقول: "اذا لم تنتهوا من صنع الاحاديث سنكشف للرأي العام العروض التي قدمها لنا "حزب الله" ومخابرات النظام السوري لضرب اهداف في لبنان مقابل ما نريده من المال والخدمات". وأشار الى ان الكتائب "تكتفي بمثال واحد هو عرضهم علينا ان نغتال النائب وليد جنبلاط مقابل اطلاق بعض قيادات المجاهدين من سجون النظام السوري".

 

موقع ديبكا فايل الاسرائيلي: حزب الله نفذ تفجيري بيروت

يقال نت/كشف موقع ديبكا فايل الاسرائيلي على الانترنت ان معلومة على جانب كبير من السرية والحساسية وصلت الى دوائر الاستخبارات الغربية في السادس عشر من نوفمبر الجاري، وتضمنت تحذيرا مخيفا يشير الى ان ايران وحزب الله يخططان للقيام بعملية ارهابية رئيسية في بيروت. وبذا، يكون هذا التحذير قد وصل الى تلك الدوائر قبل ثلاثة ايام من التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الايرانية في بيروت ومعقل حزب الله في الضاحية الجنوبية يوم التاسع عشر من نوفمبر الجاري. وتبين من تلك المعلومة، التي كان مصدرها دولة خليجية ان ايران وحزب الله كانا بحاجة للقيام بعملية كبرى بهدف تحويل الانتباه عن ارسال اكثر من 3000 مقاتل من حزب الله ضد ارادتهم الى سورية. اذ كان هؤلاء قد رفضوا العودة الى هناك خلال الايام العشرة الماضية. وتشير مصادر ديبكا فايل الاستخباراتية الى ان الرئيس بشار الاسد كان قد ابلغ حسن نصر الله، زعيم حزب الله اللبناني، واصدقاءه في طهران انه يتأهب لمعركة كبرى في منطقة القلمون بسورية وليس بوسعه خسارتها. ويبدو ان الاسد يعوّل كثيرا على كسب هذه المعركة من اجل ثلاثة اهداف استراتيجية اساسية.

-1 لأن استيلاءه على هذه المنطقة الجبلية من شأنه ان يقطع طريق امدادات المقاتلين السوريين من سلاح وذخائر من لبنان.

-2 سوف يفتح انتصاره في هذه المعركة الطريق الممتد من دمشق الى مدينتي اللاذقية وطرطوس الساحلتين اللتين يقيم فيهما معظم الموالين له.

-3 لأن هزيمة الثوار السوريين في معركة القلمون ستشكل ضربة خطيرة للسعودية التي تمول هؤلاء المقاتلين، وسوف يؤثر هذا بالتالي على موقفها في لبنان وعلى توازن القوة في بيروت.

على أي حال، تكمن المشكلة بالنسبة لحسن نصر الله في ان حزبه لايزال يلعق جراحه بعد خسائره الكبيرة في معركة القصير التي فقد فيها 200 قتيل واكثر من 750 جريحا. ولا يزال اعضاء الحزب يعارضون بشدة التورط اكثر فيما يعتبرونه صراعا خارجيا لا يخصهم. ومن هنا، خرج مسؤولو الامن في الحزب بخطة سرية تقوم على اساس تنفيذ عملية ارهابية في بيروت ضد مصالح ايران من اجل القول ان مشاركة رجال الحزب في معركة القلمون باتت اساسية من اجل الدفاع عن الحزب في عقر داره.

 

نصر الله وعبد اللهيان استعرضا حادثة التفجيرين

وطنية -إستقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، معاون وزير الخارجية الإيرانية الدكتور حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له، في حضور سفير الجمهورية الإسلامية في بيروت الدكتور غضنفر ركن آبادي.

وافادت دائرة العلاقات الاعلامية في حزب الله، في بيان، انه "تم استعراض آخر التطورات في المنطقة وحادثة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سفارة الجمهورية الإسلامية في بيروت.

 

سراج الدين زريقات= أحمد أبو عدس

يقال نت/أدى حساب سراج الدين زريقات على "تويتر" غرضه واختفى! الغرض كان نسب التفجيرالمزدوج لمقر السفارة الإيرانية في الضاحية الجنوبية الى "القاعدة"، بصفتها اللافتة الدولية لـ"التكفيريين". ومنذ ظهور زريقات الذي ينسب العملية الى كتائب عبد الله عزام، جنحت الدعاية السياسية في اتجاه واحد. ولكن، التحقيقات الأولية ، وفي ضوء المعطيات الكاملة، جنحت الى نفي صحة تغريدات زريقات،خصوصا بعدما اتضح أن عامودها الفقري غير صحيح، فهو أعطى هويتين لبنانيتين للإنتحاريين، وهذا غير صحيح. وقد شككت بصحة التغريدات مصادر قريبة من تنظيم القاعدة، ومصادر أمنية رسمية، مؤكدة أن حساب تويتر ليس المكان المناسب لتبني عملية من هذا النوع. وتضيف المصادر أنه إذا أرادت كتائب عبد الله عزام تبني العملية، فإنها ستُصدر بياناً أو تسجيلاً على المواقع الجهادية المعروفة. اللافت للإنتباه، أن أول من روج لرواية زريقات، قبل اختفائها عن تيويتر كانت وكالة رويترز للأنباء، وأول من اعتمدها تلفزيونيا كانت قناة الميادين التي يديرها غسان بن جدو. عمليا، سيناريو أحمد أبو عدس تكرر: الوسائل الإعلمية نفسها( الجزيرة أصبحت الميادين، لأن إدارة مكتب بيروت في الجزيرة سابقا تدير الميادين حاليا)، مكبرات الصوت نفسها، المحللون المختارون أنفسهم. وفوق هذا وذاك، فسيناريو استقدام التفجير نفسه. رفيق الحريري اغتيل في سيارة كان يقودها انتحاري أيضا. وأسلوب ابتداع احمد أبو عدس الذي تكرر مع زريقات، منسوب الى "حزب الله" وثمة متهمون بذلك. اللافت أن كتائب عبد الله عزام لم تنف التهمة.قد يكون صمتها، مجرد تكليف شبيه بتكليفات سبق لحزب الله أن طلبها بنفسه منها، قبل أعوام عدة

 

"حزب الله" يهلل غداة "عملية السفارة": إيران لن تتركنا!

يقال نت/بدا "حزب الله" مرتاحا لتداعيات تفجير السفارة الإيرانية في الضاحية الجنوبية، صباح الثلاثاء. ليس لأن التفجير أعطاه منصة هجوم على من يعاديهم ،بل لأن إيران قالت من لبنان إنها لن تتركه وحيدا، فهللت " المنار".

وفي هذا السياق، ورد في مقدمة نشرة تلفزيون حزب الله الآتي:

"اذا كان الارهاب عابرا للحدود فمفهوم الامن متكامل غير قابل للتجزئة وامن لبنان من امن ايران قال مساعد وزير الخارجية الايرانية حسين امير عبد اللهيان في زيارته العاجلة الى لبنان.

الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى على احتضانها لمحور المقاومة والممانعة،في مواجهة الفكر التكفيري الارهابي الظلامي المتطرف اكد المسؤول الايراني."

"المنار" التي كانت مع حسن نصرالله تعظم، قبل أيام قليلة أول انتحاري في الجنوب، هاجمت " اسلوب الإنتحار"، وقالت:

"اكدت غزوة السفارة الايرانية المؤكد. غزوة الانتحار على فظاعتها ودمويتها اكدت اانتظام المنطقة على مساريين ومحوريين. محور ينتهج المقاومة مبدأ والوحدة مسلكا ويحرز تقدما تلو تقدم ومحور يعتنق التكفير منهجا والانتحار اسلوبا ويمنى بتراجع تلو التراجع.".

 

ماذا قدمت التحقيقات من معلومات عن "إنتحاريي السفارة"؟

يقال نت/في ما يأتي جولة على ما نشرته الصحف الصادرة في بيروت على اختلاف انتماءاتها، للتحقيقات الأولية عن تفجير السفارة الإيرانية المزدوج:

أفادت معلومات السفير ان الشخصين الانتحاريين أقاما ليوم واحد في فندق يقع بالقرب من الاونيسكو ــ كورنيش المزرعة، وكانت بحوزتهما هويتان مزورتان تحملان اسمين لبنانيين وصورتين مدنيتين لا تعطيان أي انطباع بأن صاحبيهما ينتميان الى جهة سلفية او متطرفة، كما انهما كانا يحملان هاتفين خلويين لم يُستخدما من قبلهما.

وبينما ترجح المعلومات ان يكون الانتحاريان غير لبنانيين، علم ان مسرح الجريمة كان معداً بأدق التفاصيل من حيث رصد السفارة الايرانية ومراقبة محيطها، وتحديد الثغرات الكامنة فيه، وتجهيز الحزام الناسف وتأمين السيارة المستخدمة في التفجير الثاني، والتي اتضح انها مسروقة وجرى تسليمها للانتحاريين على مسافة قريبة من موقع السفارة، علماً ان الوقت الفاصل بين خروجهما من الفندق وتوقيت الهجوم يقارب حدود الساعة.

ووفق السيناريو المفترض، استقلّ هذان الشخصان معاً السيارة الرباعية الدفع، ثم ترجل أحدهما لدى الاقتراب من السفارة، وعمد الى تفجير نفسه بحزام ناسف عند مدخلها حيث مركز الحراسة والحاجز الحديدي، لفتح الطريق امام دخول السيارة الى الباحة الداخلية وتفجير مبنى السفارة، لكن المصادفة وضعت شاحنة المياه في مواجهتها، بالتزامن مع التفجير الاول، الامر الذي عرقل مهمة السائق الانتحاري للسيارة، بحيث قادها الى الامام تارة والوراء طوراً، مصطدما ببعض السيارات المتوقفة. وهنا، تقدم منه شرطي لاستيضاحه طبيعة ما يحصل معه، فازداد ارتباك السائق وخشي من افتضاح أمره، وقرر تفجير نفسه امام المدخل.وفيما أصبحت الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة بحوزة الأجهزة المعنية، علم ان التركيز يتم حالياً على اخضاع الأشلاء التي تم تجميعها الى فحص الـ دي ــ آن ــ أي، تمهيداً لمعرفة الهوية الحقيقية للانتحاريين.

"الجمهورية"

في المعلومات الامنية الجديدة حول طريقة حصول التفجير تبيّن انّ الانتحاريّ الاوّل لم يكن على درّاجة نارية وإنّما أوصلته سيارة الى مكان قريب من مبنى السفارة، وتوجّه الى مدخلها الرئيسي مُترجّلاً وفجّر نفسه عند بوّابة الحديد لكي تتحطّم ليسهل دخول الإنتحاري الآخر في السيارة المفخّخة الرباعية الدفع. في هذه الأثناء، كان سائق السيارة المفخّخة يحاول إيقاف سيارته امام مكتب خبير الأعشاب زين الأتات في المنطقة، لكنّه صدم سيارتين، فتنبّه له الشرطيّ هيثم أيوب وشخصٌ من آل غصن فطارداه. في هذه الأثناء دوّى الانفجار الاوّل ،فوجئ السائق بشاحنة توزيع للمياه تقفل الطريق امامه قرب المدخل ، بعدما كان صاحبها ترجّل منها إثر الإنفجار الأوّل، فحاول سائق السيارة المفخّخة صدمها بهدف إزاحتها من طريقه، لكنّه لم يفلح، فتراجع الى الخلف محاولاً الإلتفاف للنفاد الى مبنى السفارة. لكنّ الشرطي ايوب سارع الى فتح باب السيارة للقبض عليه، فما كان من الانتحاريّ إلّا أن فجّر السيارة فقضيَا معاً. اما على صعيد التحقيقات في التفجيرين، فعلمت "النهار" من مصادر قضائية ان هذه التحقيقات تتابع مسارين:

الاول يتعلق بسيارة الجيب التي فجّر الانتحاري الثاني نفسه داخلها.

الثاني متصل بفحوص الحمض الريبي النووي للاشلاء التي وجدت في مكان التفجيرين. ولفتت الى أنّ المسح الميداني أدّى إلى العثور على لوحة سيّارة يُشتبه بأنّها للسيارة التي استُخدمت في التفجير، وإذ أوضحت بأنّ هويّة الإنتحاريين لا تزال مجهولة، كشفت عن وجود خمسة مفقودين في الإنفجار، وكمّية كبيرة من الأشلاء، في وقت لا تزال التحرّيات مستمرّة لمعرفة الجهة التي تقف وراء العملية.

النهار

على صعيد التحقيقات في التفجيرين، فعلم من مصادر قضائية ان هذه التحقيقات تتابع مسارين: الاول يتعلق بسيارة الجيب التي فجّر الانتحاري الثاني نفسه داخلها، والثاني متصل بفحوص الحمض الريبي النووي للاشلاء التي وجدت في مكان التفجيرين. وعلم ان ثمة خمسة اشخاص مفقودين ينتظر الانتهاء من الفحوص لمعرفة هوياتهم. وأمر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر بتزويد التحقيق كل الكاميرات المركزة على امتداد الطريق التي يفترض ان يكون الانتحاريان سلكاها الى السفارة، وعلم ان السفارة الايرانية زوّدت التحقيق بعض هذه الكاميرات علما ان شريطا بث امس عبر احدى المحطات التلفزيونية ظهرت فيه السيارة المفخخة مندفعة قبل ان تنفجر وتتصاعد النيران منها.

الأخبار

توصلت أمس تحقيقات الأجهزة الأمنية إلى كشف معطيات جوهرية بشأن كشف هوية منفذي تفجيري السفارة الإيرانية في بئر حسن. وأدت التحقيقات أيضاً إلى معرفة المكان الذي استخدمه الانتحاريان قبل تنفيذهما الاعتداء.

وفي التفاصيل أن الانتحاريين قدما إلى بيروت قبل أيام من تنفيذ العملية. وفور وصولهما قصدا فندق شيراتون 4 points في منطقة فردان، وأقاما فيه لغاية تنفيذهما العملية الانتحارية أول من أمس.

وبحسب المعلومات الأولية، فإن مقارنة صور الانتحاريين كما ظهرا على كاميرات موجودة في محيط السفارة، مع معلومات محددة، ومع بعض الأدلة التي عُثِر عليها في مسرح الجريمة، أوصلت الأجهزة الأمنية إلى اكتشاف مكان إقامتهما في الفندق المذكور. وعلى الأثر، توجهت قوة أمنية إلى الفندق وباشرت برفع البصمات من الغرف التي استخدمها الانتحاريان، حيث عثر على حاجيات لهما خلفّاها وراءهما. واستحصلت القوة من إدارة الفندق على صورتين لبطاقتيهما الشخصيتين اللتين استعملاها للتعريف عن نفسيهما خلال الحجز، فضلاً عن مصادرة كافة تسجيلات كاميرات المراقبة في الفندق.

وتبيّن أن إحدى بطاقتي الهوية التي استخدمها أحد الانتحاريين، والتي عُثِر عليها في مسرح الجريمة، تتضمن بيانات حقيقية لشخص لبناني. وهذه الهوية مزورة، لكونها تحمل الرسم الشمسي لغير صاحبها الحقيقي. وقد أوقفت الأجهزة الأمنية صاحب الهوية الحقيقية، لكن من دون وجود أي شبهة بحقه. وتفيد المعلومات بأنه أمكن من خلال التحقيقات الوصول إلى خيوط تدل على الجهة التنفيذية المشغلة للانتحاريين في لبنان.

وفي معلومات أولية، رجحت الأجهزة الأمنية أن يكون الانتحاريان غير لبنانيين، وأنهما أبرزا بطاقات شخصية مزورة لعاملة الاستقبال في الفندق. لكن حتى ليل أمس، لم تكن جنسية أي منهما قد حُسِمَت.

وبالنسبة إلى ما ذُكِر على حساب تويتر الذي يحمل اسم الشيخ سراج الدين زريقات، المنتمي إلى كتائب عبد الله عزام، عن كون الانتحاريين لبنانيين، فقد شككت بصحته مصادر قريبة من تنظيم القاعدة، ومصادر أمنية رسمية، مؤكدة أن حساب تويتر ليس المكان المناسب لتبني عملية من هذا النوع. وتضيف المصادر أنه إذا أرادت كتائب عبد الله عزام تبني العملية، فإنها ستُصدر بياناً أو تسجيلاً على المواقع الجهادية المعروفة.

وبالنسبة إلى السيارة التي استخدمت في عملية التفجير، فقد باشرت استخبارات الجيش التحقيق مع الشاب الذي استأجرها من سائقها، ثم باعها لتاجر سيارات مسروقة في بلدة بريتال، يُدعى ع. إ. والأخير باعها لأشخاص من المعارضة السورية. والشاب الذي يجري التحقيق معه كان موقوفاً في سجن زحلة، بسبب ملاحقته في عدد من القضايا المماثلة، أي استئجار سيارات وبيعها لتاجر سيارات مسروقة.

 

مخابرات الجيش بدأت بـ"تفريغ اشرطة كاميرات" السفارة الايرانية

نهارنت/سلّمت السفارة الايرانية في بيروت، مخابرات الجيش اللبناني "بعض" أشرطة كاميرات المراقبة التي وثقت لحظات وقوع التفجيرين في محيطها في بئر حسن، الثلاثاء، في حين أن المعلومات الاولية تشير الى أن الانتحاريين ليسا لبنانيين وأنهما أقاما في أحد فنادق فردان. ونقلت صحيفة "الجمهورية" عن مصادر رفيعة مطلعة، الخميس، أن مخابرات الجيش بدأت بتفريغ أشرطة الكاميرات من أجل التعرّف على ما التقطته عن الإنفجارين، خصوصاً لجهة هوية الإنتحاريين. وأوضحت المصادر أن هويّة الإنتحاريين لا تزال مجهولة، كاشفة عن وجود خمسة مفقودين في الإنفجار، وكمية كبيرة من الأشلاء. ولفتت الى أنه تم خلال المسح الميداني العثور على لوحة سيّارة يُشتبه بأنّها للسيارة التي استُخدمت في التفجير. الى ذلك، أفادت "الجمهورية" أنّ القوى الأمنية ومسؤولي التحقيق طالبوا بأفلام تتصل بالمنطقة لأيام سبقت العملية، لإجراء المقارنة الضرورية بين حركة الإنتحاريين وحركة العابرين في المنطقة قبل ايام، للتثبت من إحتمال ان يكونا قد قاما باستشكاف للمنطقة قبل تنفيذ عمليتهما. ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها أنه وبعد التثبت من نوعية المتفجرات المستخدمة سيتم الاستعانة بجهات دولية، للتحقّق من الدولة المصنّعة لهذه المتفجّرات، ومَن هي الجهات أو الجماعات الإرهابية التي بإمكانها الحصول عليها. وكشفت الصحيفة أن فريقاً من المحققين الإيرانيين وصل الى بيروت للمشاركة في التحقيقات التي تجريها الاجهزة الامنية اللبنانية. يذكر أن مجموعة "كتائب عبدالله عزام" المرتبطة بتنظيم القاعدة، تبنت التفجيرين اللذين اسفرا عن مقتل 25 شخصا وحوالى 150 جريحا، مهددة بانها ستواصل عملياتها حتى انسحاب عناصر حزب الله من سوريا. اما وعن المعلومات في ما خص الانتحاريين، فقد أفادت صحيفة "الاخبار"، الخميس، انهما قدما إلى بيروت قبل أيام من تنفيذ العملية وقصدا فندق شيراتون 4 points في منطقة فردان، وأقاما فيه لغاية تنفيذهما العملية الانتحارية. ولفتت الى أن المعلومات الاولية بيّنت، بعد مقارنة صور الانتحاريين كما ظهرا على كاميرات موجودة في محيط السفارة، مع معلومات محددة، ومع بعض الأدلة التي عُثِر عليها في مسرح الجريمة، أوصلت الأجهزة الأمنية إلى اكتشاف مكان إقامتهما في الفندق المذكور. واضافت أن القوى الامنية توجهت إلى الفندق ورفعت البصمات من الغرف التي استخدمها الانتحاريان، حيث عثر على حاجيات لهما خلفّاها وراءهما، وتم الاستحصال من إدارة الفندق على صورتين لبطاقتيهما الشخصيتين اللتين استعملاها للتعريف عن نفسيهما خلال الحجز، فضلاً عن مصادرة كافة تسجيلات كاميرات المراقبة في الفندق. وأشارت الى أن التحقيقات سمحت بالوصول إلى خيوط تدل على الجهة التنفيذية المشغلة للانتحاريين في لبنان. ورجحت المعلومات الاولية أن يكون الانتحاريان غير لبنانيين، وأنهما أبرزا بطاقات شخصية مزورة لعاملة الاستقبال في الفندق.

 

سليمان استقبل غوتيرون وترو وقدم التعزية في سفارة ايران

وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم وفدا من لجنة "سيدر" برئاسة رئيسها السيناتور الفرنسي ادريان غوتيرون، الذي شكر له منحه وسام الارز الوطني من رتبة كومندور، واطلعه على برنامج التعاون الذي تنفذه "سيدر" بين الجامعات والباحثين اللبنانيين والفرنسيين.

وفي المناسبة جدد السيناتور الفرنسي دعم بلاده الدائم للبنان ومساعدته في كل المجالات، ناقلا ارتياح المسؤولين الفرنسيين للدور الذي يقوم به رئيس الجمهورية للحفاظ على الاستقرار والوحدة الوطنية".

وزير المهجرين

وعرض رئيس الجمهورية مع وزير المهجرين في حكومة تصريف الاعمال علاء الدين ترو للأوضاع ولعمل الوزارة في انجاز ما تبقى من ملف المهجرين.

تعزية في السفارة الايرانية

وكان سليمان زار السفارة الايرانية وقدم التعازي بضحايا الانفجار الذي استهدف السفارة قبل يومين.

 

شربل: المحكمة الدولية ستظهر حقائق قد تزيد من تأزم الأوضاع في لبنان وسوريا

نهارنت/رأى وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل أنه "عندما ستبدأ المحاكمات الخاصة بلبنان ستظهر حقائق قد تؤثر في الوضع السوري وقد يزيد تأزم الوضع في لبنان"، معتبراً أنه "في حال وقوع مشكلة سنية - علوية بطرابلس فسيدخل الجيش السوري لبنان وسيقصف مناطق عكار مما سيؤدي الى تهجير سني". واشار شربل في حديث لصحيفة "النهار" نشر الخميس، الى "ان لبنان سيمر العام المقبل بعدد من المحطات الخطيرة على الوضع في البلد ومستقبله"، وقال ان "المحطة الاولى ستكون بدء المحاكمات في المحكمة الخاصة بلبنان في ١٣ كانون الثاني المقبل، والمحطة الثانية ستتمثل بانتخاب رئيس للجمهورية خلفا للرئيس ميشال سليمان، والثالثة انتخاب رئيس جمهورية في سوريا، والرابعة انتخاب ضمن الطائفة السنية لمفتي الجمهورية خلفا للمفتي محمد قباني والخامسة الانتخابات النيابية. وهذه المحطات ستكون الاصعب على لبنان". وأوضح أن "هذه المحطات متعلقة في شكل مباشر بما يحدث وسيحدث في سوريا، فعندما ستبدأ المحاكمات ستظهر حقائق قد تؤثر في الوضع في سوريا وقد يزيد تأزم الوضع في لبنان". وبالنسبة الى انتخاب رئيس الجمهورية، اعتبر شربل "ان قرار الانتخاب ليس في يد اللبنانيين، انه قرار دولي ولزّم اقليميا في مرحلة سابقة الى السوريين الذين كانوا ينفذون الارادة الدولية، وكان لهم هامش حركة في السياسة اللبنانية المحلية. وكلما تطورت الامور في سوريا لمصلحة النظام السوري، تعقدت عملية انتخاب الرئيس، لانه بالطبع سيزداد الضغط السوري على الانتخابات، ويمكن ان يعود الى النظام السوري الحالي دور فاعل في الانتخابات الرئاسية المقبلة". وكان قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية قد أحال ملف المتهمين باغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري عام 2005، بكامله، بما فيه الأدلة وجميع المستندات الأخرى المتصلة بالقضية، الى غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. وتواصل غرفة الدرجة الأولى الإعداد لبدء المحاكمة، المحدد تاريخ بدئها الأوّلي في 13 كانون الثاني 2014، وقد صُدّق قرار الاتهام بحق المتهمين الأربعة سليم جميل عيّاش، ومصطفى أمين بدر الدين، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا في حزيران 2011. وعن إمكان حصول الانتخابات النيابية والرئاسية، رأى وزير الداخلية في حديثه أن " هناك سببان داخلي وخارجي مترابطان. التوافق سيسهل الانتخابات وعدم التوافق معناه ان لا انتخاب. وانا ضد اي فراغ ومع التمديد. ولكن عندما يجتمع المجلس للتمديد للرئيس يمكنه الاجتماع من اجل انتخاب رئيس! والتمديد بالطبع يحتاج الى توافق. ويمكن ان تؤدي الضغوط الدولية الى التمديد في انتظار التوافق على رئيس جديد. والرئيس سيطعن في التمديد كما طعن في التمديد للمجلس". وأعرب شربل عن تساؤله "لماذا يعاد انتخاب رئيس المجلس، وهو ناجح؟ ولماذا يعاد تكليف رئيس مجلس الوزراء؟ ولماذا "نربح جميلة" لرئيس الجمهورية ونمدد له لمرة واحدة فقط؟ يجب تعديل الدستور لولايتين. ويمدد له ديموقراطياً." يشار الى أن ولاية سليمان تنتهي في أيار 2014، مع العلم أن رئيس الجمهورية يرفض التمديد أو التجديد لولايته.

اما بالنسبة الى الوضع الامني في طرابلس، لفت شربل لـ"النهار" الى أنه "وضع قبل زيارته لفرنسا خطة امنية مع الذين يتقاتلون على الارض"، مضيفاً "لقد انتقدوني لاجتماعي مع زعماء المحاور، ولكن ما هو الحل؟ هل هو بضرب طرابلس، ومن يتحمل هذه المسؤولية؟ فرفع الغطاء عن المقاتلين لا يكفي. وعلى كل حال انني ضد ضرب طرابلس".

وأشار الى أن "ثمة حلين، فإما ضرب الاطراف بقساوة واما مخرج آخر. ففي باب التبانة لا يريدون الجيش، وفي جبل محسن لا يريدون قوى أمن، فاتفقنا على نشر قوى الامن وعززناها بقوى من الجيش. لماذا ينتابني خوف من نجاح الخطة؟ فباستمرار الوضع على حاله في طرابلس، فإن اي خلاف سياسي قد يؤدي الى خلاف عسكري، والطرفان يتلقيان التعليمات من الخارج. ولماذا في طرابلس فقط؟ لأن فيها علويين وهم امتداد للنظام السوري وفي حال وقوع مشكلة سنية - علوية فسيدخل الجيش السوري لبنان وسيقصف مناطق عكار مما سيؤدي الى تهجير سني!" واعتبر شربل "ان الخطة الامنية هي آخر "خرطوشة" وآخر امل لطرابلس". وأضاف "اما في بيروت فلن يحصل خلاف سني - شيعي لان في بيروت معادلة الاقوياء، ولأن الطرفين المتصارعين قويان الى درجة ان لا مصلحة لهما في الاقتتال". وكان شربل قد قال في مؤتمر صحفي عقده السبت من سراي طرابلس لاطلاق المرحلة الثانية من الخطة الامنية في طرابلس: "رئيس الجمهورية ميشال سليمان لعب دوراً مهماً وكان مصراً دوماً على انهاء الأزمة في المدنية". وأكد أن "تنفيذ الخطة يعود الى الأجهزة الأمنية"، لافتا الى انها "سوف تنفذ في جميع مناطق التوتر في المدينة، وذلك بالإتكال أولا على الجيش الموجود لمؤازرة قوى الأمن". وشهدت طرابلس اشتباكات عنيفة بين جبل محسن وباب التبانة اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

 

ميقاتي عرض ونظيره التركي العلاقات الثنائية: لبنان مضطر لاعادة النظر في مقاربة ملف النازحين بما يتطابق ومصالحه

وطنية - اجرى الرئيس نجيب ميقاتي محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ظهر اليوم في انقرة تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في المنطقة. واستقبل اردوغان الرئيس ميقاتي في مقر اقامته في العاصمة التركية في حضور سفير لبنان لدى انقرة منصور عبدالله وسفير تركيا لدى لبنان اينان اوزيلديز.بعد ذلك عقد ميقاتي واردوغان اجتماعا مغلقا اعقبه غداء. في مستهل اللقاء عبر اردوغان عن "تضامنه مع لبنان بعد الانفجار الذي استهدف السفارة الايرانية امس"، وقدم تعازيه "الحارة بالضحايا الذين سقطوا في هذا التفجير". وقال: "نحن في تركيا عانينا الكثير من العمليات الارهابية وندين هذا النوع من الاعمال". كذلك قدم اردوغان التهاني للرئيس ميقاتي في عيد الاستقلال وتمنياته "ان تبقى العلاقات بين لبنان وتركيا مزدهرة". وعبر اردوغان عن "تعاطفه مع لبنان في سعيه لحل قضية النازحين السوريين على ارضه". مؤكدا "ان بلاده ستسعى الى بذل كل الجهود الممكنة لمساعدته في تحمل اعباء هذا الملف".وفي الموضوع السوري شدد على ان تركيا "حريصة على افضل علاقات الصداقة مع الشعب السوري وتتمنى رفاهيته وهي تشدد على بذل كل الجهود لوقف القتال في سوريا".

واكد في نهاية اللقاء حرصه على "تنمية العلاقات الثنائية بين لبنان وتركيا وتطويرها في كل المجالات".

ميقاتي

اما ميقاتي فأكد اننا "نتطلع الى إستمرار افضل العلاقات مع تركيا وكل الدول الشقيقة والصديقة". ولفت الى "ان العلاقات الثنائية بين لبنان وتركيا وطيدة على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأن الغيمة العابرة التي شابتها أخيرا قد زالت، لان الارادة المشتركة بيننا تشدد على افضل الروابط بين بلدينا". وشدد على "وجوب تضافر كل الجهود السياسية العربية والدولية لانهاء الحرب في سوريا وعودة الاستقرار اليها، وإعادة الهدوء الى دول المنطقة كافة".وتمنى ان "تعي الدول العربية والاجنبية دقة الوضع الذي يعانيه لبنان جراء إستمرار تدفق النازحين السوريين اليه وضرورة مقاربة هذا الملف، ليس فقط من الناحيتين الانسانية والاغاثية، بل أيضا عبر ايجاد حل سياسي سريع، يوقف النزف البشري في سوريا، والعمل في المدى المنظور على انشاء مراكز إيواء مؤقتة للنازحين داخل الحدود السورية، لأن هذا الملف الانساني بات يشكل ضغظا كبيرا لا يمكن للبنان تحمله".

وشدد على ان "لبنان،الذي يتعاطى مع ملف النازحين السوريين بشكل انساني واخوي، بات مضطرا الى اعادة النظر في مقاربة هذا الملف بما يتطابق مع مصالحه الوطنية وواقعه المالي الذي لا يتحمل المزيد من الاعباء". وأشار الى انه "لمس لدى المسؤولين الاتراك الذين التقاهم تفهما كبيرا للموقف اللبناني وقد وعدوا ببذل كل الجهود الممكنة لشرح الموقف اللبناني والعمل على اتخاذ موقف دولي يتطابق معه".

واعلن ميقاتي انه طلب من السلطات التركية "التدخل، بكل ما لتركيا من تأثير ونفوذ، من اجل العمل على إطلاق المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس يازجي اللذين خطفا قبل فترة داخل الاراضي السورية وكذلك اطلاق المصور اللبناني سمير كساب الذي خطف مع زميله الموريتاني في سوريا ايضا خلال قيامهما بمهمة صحافية".

ومن المنتظر أن يعود ميقاتي الى بيروت مساء اليوم.

 

كتلة الوفاء للمقاومة: لن يستطيع الضالعون في الأسلوب المتوحش تغيير المعادلات

وطنية - عقدت كتلة "الوفاء للمقاومة" اجتماعها الدوري بمقرها في حارة حريك، بعد ظهر اليوم برئاسة النائب محمد رعد وحضور أعضائها. افتتحت الجلسة بتلاوة سورة الفاتحة وقوفا لأرواح شهداء التفجير الإرهابي الذي استهدف سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت وبالدعاء للجرحى بالشفاء العاجل. بعد ذلك، جرى عرض لوقائع "الهجوم الإنتحاري المجرم الذي فشل في تحقيق أهدافه المرسومة رغم ما تسبب به من قتل وجرح للمدنيين وتدمير لأبنية سكنية"، وتمت مناقشة دلالات "هذا النوع الخطير من الاساليب العدوانية التي تتجاوز كل الحدود وتضع لبنان فعلا دائرة التهديد لاستقراره ووحدته الوطنية وسلمه الاهلي"، كما درست الموجبات التي تترتب لمواجهته. وخلصت الى اصدار البيان التالي:

"1- تؤكد الكتلة إدانتها وشجبها للتفجير الإرهابي الحاقد الذي استهدف مقر سفارة الجمهورية الاسلامية الإيرانية في بيروت وتعتبره كاشفا بالدلالة الواضحة عن هوية المخططين له والمنفذين، الذين يقدمون خدمات جلى للصهاينة عبر ارتكابهم جرائم القتل العشوائي وإثارة الأحقاد والفتن المتنقلة في بلاد العرب والمسلمين واستهداف المقاومة وداعميها، وتجنب مواجهة العدو الإسرائيلي ومحاولة صرف الأنظار عن خطر مشروعه على المنطقة كلها.

كما ترى الكتلة في هذا التفجير الانتحاري اندفاعة يائسة تكشف مدى الخيبة والتخبط اللذين بلغهما المتعهدون لتقديم تلك الخدمات، وتجزم بأن هذا الأسلوب المتوحش لن يستطيع الضالعون فيه تغيير المعادلات ولا إعادة عقارب الساعة إلى الوراء لا على المستوى المحلي ولا على المستوى الاقليمي .

2- تتوجه الكتلة بأحر التعازي والتبريكات لسماحة الإمام الخامنئي القائد دام ظله، وللجمهورية الإسلامية الإيرانية بشخص رئيسها ووزير خارجيتها وسفيرها في لبنان باستشهاد المستشار الثقافي الشيخ ابراهيم الأنصاري والإخوة الشهداء من عناصر حماية السفارة.

وتنحني الكتلة تقديرا وإكبارا لتضحيات أهلنا الشرفاء ورباطة جأشهم امام الجريمة النكراء وإزاء الخطاب التحريضي والتبريري الذي صدر إثرها عن بعض من فقدوا الحد الادنى من الاحساس الوطني والانساني والاخلاقي.

كما تتقدم من ذوي الشهداء خصوصا بأحر التعازي والمواساة، ومن الجرحى بالدعاء لهم بالشفاء العاجل وتعرب عن تعاطفها وتضامنها الكامل معهم.

3- تلفت الكتلة عناية اللبنانيين جميعا إلى أن الترويج لسياسة سد الذرائع أمام الإعتداءات الإرهابية، هو من أخبث وأخطر أساليب الحرب الناعمة التي تبرر للإرهابيين جرائمهم من جهة، وتهيء الناس تدريجيا للخضوع والإذعان لشروطهم وإملاءاتهم من جهة أخرى.علما إن سياسة سد الذرائع هذه التي ووجهت بها المقاومة على مدى تاريخها والتي روج لها البعض بحجة تلافي العدوان الاسرائيلي على منطقتنا، انما هي سبب اساسي من جملة الاسباب التي ادت الى التمادي في العدوان وانتاج مظاهر التردي والضعف والانقسام التي يعيشها العالم العربي اليوم. لذلك فإننا ندعو اللبنانيين بكل وضوح وصراحة إلى مواجهة الإعتداءات الإرهابية، باعتماد "سياسة شد العزائم" بدل الإنكفاء والتراخي أمامها عبر الركون إلى الآليات البائسة لسياسة سد الذرائع. 4- تجدد الكتلة دعوتها لجميع الفرقاء اللبنانيين، عشية عيد الإستقلال، إلى مراجعة ذاتية والإستجابة لحوار وطني جاد لبلورة رؤية وطنية شاملة توحد اللبنانيين وتعزز مناعتهم وتستعيد ثقتهم بإمكانية النجاح في تحقيق آمالهم ببناء دولة قوية وعادلة يحكمها القانون وتديرها المؤسسات وتكون أمينة على حفظ حقوق المواطنين ورعاية مصالحهم وتعتمد استراتيجية وطنية شاملة للدفاع عن لبنان وحماية سيادته وحقه في استثمار جميع ثرواته وموارده لتقوية موقعه وحضوره وتمكينه من أداء رسالته والإسهام في بناء منطقة آمنة ومستقرة لا مكان فيها للإحتلال ولا مطمح فيها للغزاة ولا جوائز فيها للطامعين".

 

السفارة البريطانية: فليتشر سلم سليمان رسالة من كاميرون و70 آلية للجيش في ذكرى الاستقلال

وطنية - أفادت السفارة البريطانية في بيان أن السفير طوم فليتشر سلم اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان رسالة من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في ذكرى استقلال لبنان، جاء فيها: "أود أن اهنئكم على كل ما حققه بلدكم مدى العقود السبعة الماضية في منطقة صعبة على الرغم من النزاع والغزو وعدم الاستقرار. وأعلم أنكم لا تزالون تواجهون تحديات كبيرة، أقلها استضافتكم عددا كبيرا من المتضررين جراء الحرب في سوريا. أؤكد لكم ان المملكة المتحدة مستمرة في دعمكم لمواجهة تلك التحديات، وبناء لبنان مستقر ومزدهر يمكنه العيش في سلام مع جيرانه". واضاف بيان السفارة: "زادت بريطانيا دعمها العملي للاستقرار في لبنان عشرة أضعاف على مدى العامين الماضيين. وهذا يشمل برنامج تدريب وتجهيز بكلفة 16 مليون دولار أميركي لتعزيز أفواج الحدود البرية للقوات المسلحة اللبنانية. يأتي هذا البرنامج استجابة للحاجات التي حددها الجيش اللبناني في خطته الخمسية لتنمية القدرات". وتابع: "عشية الذكرى السبعين لاستقلال لبنان، تم تسليم سبعين دورية آلية من نوع "لاند روفر ديفندر" من المملكة المتحدة، بالاضافة الى 94 آلية من المقرر أن تصل قبل نهاية كانون الاول. ستمكن هذه الآليات أفواج الحدود البرية من العمل في الطرق الوعرة. وسيتم تسليم معدات إضافية في الأسابيع المقبلة تتضمن 1500 مجموعة من الدروع والجدارن ذات الحماية البالستية من النوع العسكري من هيسكو HESCO للمواقع الحدودية للجيش اللبناني، وشبكة اتصالات لاسلكية آمنة ومعدات لمراقبة الحدود". وقال السفير البريطاني: "نحن فخورون بدعمنا للجيش اللبناني في الذكرى السبعين لاستقلال لبنان. هذه الآليات البريطانية الحيوية تأتي استجابة للحاجات التي حددتها قيادة الجيش اللبناني. ونحن عازمون أكثر من أي وقت مضى على دعمنا الاستقرار في لبنان وإعطاء الجيش الدعم الذي يستحقّه لشجاعته".

وفي المناسبة، كتب السفير فليتشر على مدونتة رسالة مفتوحة الى لبنان بعنوان: "عزيزي لبنان: رسالة مفتوحة اليك بعيد ميلاد استقلالك السبعين".

 

سلام في ذكرى الاستقلال : التفجيرات الامنية اظهرت خطورة ما ينتظر لبنان في حال تغلبت لغة العنف على والحوار

رأى الرئيس المكلف تمام سلام أن ذكرى الاستقلال تحل هذا العام والبلاد تشهد أزمة سياسية باتت تهدد بتداعياتها البنيان الوطني الذي أرسى دعائمه آباء الاستقلال ودفعت الاجيال اللبنانية ثمنا غاليا لتكريسه. وقال في بيان أصدره بمناسبة عيد الاستقلال: 'لقد أصبح الكيان اللبناني، بعد سبعين سنة من الاستقلال، أمام مخاطر حقيقية بسبب خلافات على الثوابت الوطنية والنظرة الى لبنان ودوره وموقعه في المنطقة. وقد أدت هذه الخلافات الى تشنج غير مسبوق في الخطاب السياسي، ترجم تعطيلا لآليات العمل الديموقراطي وشللا للمؤسسات الدستورية، فضلا عن غياب الحوار وانكفاء الجماعات الى عصبياتها الصغيرة.ورأى أن السبيل الوحيد أمام اللبنانيين للخروج من هذه الازمة يكمن في إعادة الاعتبار للمفاهيم الوطنية الاساسية التي جعلها آباؤنا دعائم للبنان المستقل. ويأتي في مقدمة ذلك مفهوم العيش المشترك الذي هو جوهر الميثاق الوطني اللبناني. وأضاف: 'إننا في ذكرى الاستقلال اللبناني مدعوون للحفاظ على الجمهورية ومؤسساتها وقيمها. وتحقيق هذا الهدف يتطلب صون النظام الديمقراطي الذي توافقنا عليه منذ فجر الاستقلال، والذي تدفع شعوب كثيرة في منطقتنا أثمانا غالية اليوم من أجل تحقيقه في بلدانها. ورأى أن آليات نظامنا البرلماني الديمقراطي كما حددها الدستور، هي إطار الحياة السياسية والمرجعية الوحيدة للعمل الوطني. وأي محاولة لمعالجة أزماتنا من خارج القواعد الدستورية محكوم عليها بالفشل وسترتد سلبا على لبنان. وتابع: 'لقد أظهرت التفجيرات الامنية المتنقلة التي شهدها لبنان في الاسابيع الاخيرة، خطورة المشهد الذي ينتظر لبنان في حال تغلبت لغة العنف على لغة التفاهم الوطني والحوار السياسي، وتكررت أخطاء الماضي المتمثلة في تحميل لبنان ما لا يحتمل، وابقاء أبوابه مشرعة أمام رياح الخارج. وأشار الى إننا مطالبون بأن نثبت، كما أثبتنا في الماضي، أننا نستحق هذا الاستقلال الذي نحتفل بذكراه السبعين اليوم. وهذا الامر يرتب على الجميع مسؤولية وطنية وسياسية وأخلاقية تجاه لبنان وأبنائه، تتمثل بتحصين البلاد وإبعادها عن المنزلقات الخطرة، والعمل على تعزيز السلم الاهلي ، وتأمين مناخ مستقر للعمل والعيش الكريم أمام الاجيال الشابة. وختم: 'إنني، إذ اهنىء الشعب اللبناني في الوطن والمهاجر بعيد الاستقلال، أتوجه بتحية خاصة الى الجيش والقوى الامنية قيادة وعديدا، الذين يتحملون اعباء هائلة لتشكيل السياج الوطني المتين، الحاضن لوحدتنا والحامي لاستقلالنا.

 

النهار/بان كي مون: تورط حزب الله في النزاع السوري له عواقب أمنية وسياسية خطيرة

ذكرت صحيفة النهار ان الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون حذر في أحدث تقرير له عن تنفيذ القرار 1701، من أن تورط حزب الله في النزاع السوري له عواقب أمنية وسياسية خطيرة، وطالب كل الأطراف اللبنانيين بالتراجع عن المشاركة في هذه الحرب، وباعادة التزام سياسة النأي بالنفس. ودعا كل الأطراف الى العودة الى طاولة الحوار الوطني للتعامل مع سلاح حزب الله وكسر الجمود السياسي في البلاد.

ووزعت الأمم المتحدة التقرير الذي يعده المنسق الخاص للمنظمة الدولية ديريك بلامبلي. وجاء فيه ان الأمين العام يرحب بالهدوء الذي يسود على طول الخط الأزرق، وأن الإفتقار الى التقدم في اتجاه تحقيق وقف دائم للنار وحل طويل الاجل للنزاع، وفقاً لما ينص عليه القرار 1701، لا يزال مبعث قلق. وندد بـالحادث الذي وقع في 7 آب في اللبونة، عندما توغلت القوات الإسرائيلية عبر الخط الأزرق وقام حزب الله بعمليات عسكرية، مؤكداً أن الحادث يمثل خرقاً خطراً لوقف الأعمال العدائية. وعبر عن القلق من أنه لا يزال هناك سلاح غير مرخص في منطقة عمليات اليونيفيل بما يتعارض مع القرار. كذلك عبر عن القلق من استمرار الإنتهاكات للأجواء اللبنانية بصورة شبه يومية من اسرائيل. وشدد على أن الإحتلال المستمر لشمال الغجر ومنطقة محاذية لها شمال الخط الأزرق من القوات الإسرائيلية يشكل أيضاً انتهاكاً متواصلاً للقرار 1701.

وأفاد أن النزاع في سوريا لا يزال له أثر خطير على لبنان، مندداً بـاستمرار الإنتهاكات لسيادة لبنان وسلامة أراضيه. وطالب الحكومة السورية وكل الأطراف المتقاتلين هناك بوقف انتهاكاتهم للحدود واحترام سيادة لبنان وسلامة أراضيه وفقاً للقرارات 1559 و1680 و1701. وأكد أن استمرار تورط المواطنين اللبنانيين في النزاع في سوريا يشكل قلقاً عميقاً، بما في ذلك اعتراف حزب الله بدور رئيسي في القتال هناك، محذراً من أن المشاركة هذه في النزاع السوري لها عواقب أمنية وسياسية خطيرة. وطالب كل الأطراف اللبنانيين بالتراجع عن التورط في النزاع السوري، تمشياً مع التزامهم اعلان بعبدا وأحضهم مجدداً على اعادة التزام سياسة النأي بالنفس. وندد بأشد العبارات باستهداف المدنيين في ضواحي بيروت وطرابلس، حض كل الأطراف على معاودة الحوار الوطني للتعامل مع موضوع سلاح حزب الله ومحاولة كسر الجمود السياسي في البلاد.

 

فرقة من "الحرس الثوري" وصلت بيروت وتشديد الإجراءات حول السفارات الخليجية

بيروت - "السياسة":لندن - حميد غريافي: مع احتدام المواجهة بين "القاعدة" و"حزب الله", انتقل لبنان من مرحلة استخدامه صندوق بريد لتبادل الرسائل إلى محطة للمواجهة المباشرة المفتوحة على شتى أنواع المخاطر "الانتحارية", ما استدعى استنفاراً أمنياً وعسكرياً لحماية البعثات العربية والأجنبية الديبلوماسية, غداة التفجير المزدوج الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت, أول من أمس, وأسفر عن سقوط 25 قتيلاً ونحو 150 جريحاً.

وبدت كل التصريحات السياسية وبيانات الإدانة والاستنكار مستهلكة وممجوجة امام حاجة اللبنانيين الملحة لأمن مفقود تعجز السلطات السياسية والعسكرية عن إرسائه, ما دامت القوى السياسية, وفي مقدمها "حزب الله" وحلفائه, هي التي أوصلت البلاد إلى ما وصلت إليه, وبدأت تجني نتاج ما اقترفته أياديها من تورط في وحول الأزمة السورية عوض التزام سياسة "النأي بالنفس".

وفي محاولة لتدارك الوضع الكارثي ومنع تفاقم الأزمة التي بدأت تأخذ طابعاً مذهبياً, ترأس الرئيس ميشال سليمان, مساء أمس, اجتماعاً استثنائياً للمجلس الأعلى للدفاع, خصص لمناقشة الوضع الأمني, وتم خلاله اتخاذ سلسلة قرارات بقيت سرية. وكشف مسؤول أمني رفيع ل"السياسة" عن أن أحد أهم القرارات السرية, هو تشديد الإجراءات الأمنية حول سفارات دول عربية وأجنبية على صلة بالتطورات الاقليمية والدولية وخاصة الوضع في سورية, في مقدمها السفارة السعودية, إضافة إلى السفارة الكويتية وسفارات دول مجلس التعاون الخليجي, والسفارات الروسية والبريطانية والفرنسية وغيرها من السفارات الأجنبية.

ووصفت مصادر سياسية ما يجري في لبنان بأنه "عرقنة مصغرة" على قياسه, محذرة من أن تدحرج كرة النار لن يتوقف عند أي حدود, إذا قررت إيران أن ترد على تفجير سفارتها بالطريقة نفسها, أي باستهداف سفارة ما, أو منطقة لبنانية مختلفة مذهبياً, الأمر الذي سيؤدي إلى اشتعال الحريق المذهبي, تماماً كما يحدث في العراق منذ سنوات.

من جهتها, حذرت جهات أمنية في قوى الأمن الداخلي من "استمرار عمليات التفجير الانتحارية وبالسيارات والشاحنات المفخخة, وترافقها مع موجة اغتيالات واسعة النطاق تطال قياديين ومسؤولين مرتبطين بالنظامين الإيراني والسوري", مشيرة إلى أن "حزب الله" أعاد بُعيد التفجير المزدوج ضد السفارة الايرانية "نشر عناصره على مداخل الضاحية الجنوبية وحول مصالحه التجارية والأمنية والسياسية والتعليمية, إذ يمتلك عشرات المعلومات المتضاربة عن توجه انتحاريين وسيارات مفخخة نحو قواعده ومناطقه ومربعاته".

وكشفت الجهات عن أن "وفداً من المحققين الإيرانيين في الحرس الثوري بينهم ثلاثة رجال دين وصلوا إلى بيروت" قبل ظهر أمس, للإشراف على التحقيقات, إضافة إلى "نحو ثلاثين من الحرس الثوري الأكثر تدريباً على الحمايات الشخصية بقيادة ضابط برتبة عقيد للانتشار حول السفارة وفي داخلها", بعدما ذهل الإيرانيون من عجز "حزب الله" على حماية سفارتهم الواقعة في نطاق مناطق نفوذه في جنوب بيروت.

في المقابل, توقعت أوساط إسلامية في مدينة طرابلس شمال لبنان, أن يستهدف الجهاديون مصالح روسيا والصين في لبنان, وأن يصعدوا حملة التفجيرات داخل الضاحية الجنوبية لبيروت, معقل "حزب الله", ونقلت عن قيادي عسكري جهادي انتقل أخيراً إلى عكار قوله "في مقابل كل مواطن سوري يسقط بإرهاب حزب الله في مسارح المعارك (في سورية) سنقضي على عشرة من عصاباته وعصابات إيران في لبنان".

ونقلت مصادر حزبية لبنانية ل"السياسة" عن تلك "الأوساط الجهادية" قولها إن "لدى حلفائنا الإسلاميين داخل سورية ولبنان عشرات الاستشهاديين القادمين من أوروبا والعراق دول الخليج واليمن وباكستان والشيشان".

 

الاحرار: نرفض مقولة ان أمن إيران من أمن لبنان

وطنية - أعلن حزب الوطنيين الاحرار، في بيان اليوم، انه "مع حلول عيد الاستقلال يبقى لبنان من دون حكومة، وقد سقطت مهلة أخرى كان تم تحديدها بعد المهلة السابقة في عيد الأضحى. وهكذا ننتقل من موعد إلى آخر ويظل التردد سيد الموقف بينما المطلوب والملح مبادرة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف إلى تشكيل الحكومة العتيدة". وجدد الحزب اقتناعه "بأن الظروف الراهنة تستدعي قيام حكومة انتقالية مؤلفة من وزراء من خارج فريقي 8 و 14 آذار، وإن كل طرح آخر إنما يقصد منه الإبقاء على حكومة تصريف الأعمال والعمل على تعطيل انتخاب رئيس جديد للجمهورية ما يعمم الفراغ ويهدد بأسوأ العواقب، علما ان تحديات جمة تقتضي مواجهتها بأسرع ما يمكن من خلال حكومة جديدة وليس عبر الحكومة المستقيلة المولجة حصرا تصريف الأعمال". وكرر إدانته "للتفجيرين الإرهابيين الأخيرين وكل أعمال الإرهاب والعنف"، متقدما بأحر التعازي من ذوي الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى". وأهاب "بالأجهزة الأمنية تعزيز التنسيق في ما بينها توخيا لمزيد من الفاعلية. في المقابل نعتبر ان التدخل الإيراني وتدخل "حزب الله" في الحرب السورية يجران الويلات على لبنان، وإن هذا الواقع تصعب تغطيته بالتصريحات التي تصدر عن المسؤولين في حزب الله دحضا". واكد حزب الوطنيين الاحرار "رفضه رفضا قاطعا استعمال لبنان كصندوق بريد، كما نرفض مقولة ان أمن إيران من امنه ما يعني تكريسا للتدخل في شؤونه مباشرة وبواسطة حزب الله. كما ندعو الأخير الى الانسحاب الفوري من سوريا والى إلتزام إعلان بعبدا وباقي الثوابت الوطنية لإحياء الشراكة على قاعدة الولاء للبنان، والعمل معا من أجل دولة واحدة موحدة يحكمها الدستور والقانون". وأمل الحزب في مناسبة عيد الاستقلال "ان يجتاز الوطن المرحلة الصعبة التي يمر بها، وذلك بالتفاف جميع اللبنانيين حول الدولة وبتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية". وطالب "الذين يفرطون بالشراكة الوطنية بالعودة إلى أصالتهم وإعلاء شأنها لأنها خشبة خلاص يجب صونها والدفاع عنها. كما نأمل أن يحل العيد المقبل وقد خرج لبنان معافى وقد عاد اليه الاستقرار والازدهار في ظل مؤسسات موحدة وقوية وفي ظل الديموقراطية وحقوق الإنسان".

 

عسيري ل"الوطنية":السفارة حضت رعاياها على مغادرة لبنان حرصا على سلامتهم

وطنية - اوضح سفير المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام" انه "نظرا لخطورة الوضع في لبنان، حضت السفارة السعودية في لبنان رعاياها على مغادرة لبنان حرصا على سلامتهم".

 

حرب : ليقيم حزب الله الثمن الذي يدفعه لبنان بدخوله الصراع في سوريا

وطنية - رأى النائب بطرس حرب، في حديث لاذاعة "صوت لبنان 100,3-100,5"، ان "حادثة السفارة الايرانية اتخذت نموذجا جديدا من عمليات التخريب في لبنان لا سيما وانها المرة الاولى التي يحصل فيها تفجير إنتحاري، وهو موقع من القاعدة، ويشكل رسالة سياسية واضحة، في إطار الصراع بين حزب الله المدعوم من ايران والمعارضة السورية"، معتبرا اننا "في لبنان دخلنا أتون المواجهات الذي يرتدي الطابع الإرهابي".

ولفت الى انه "في حالة انفلات الوضع الامني وحالة النزوح الكبيرة من السوريين يصبح من السهل حصول العمليات الإرهابية، فهذه الحادثة التي ندينها قد لا تكون الاخيرة في مسلسل التفجيرات في لبنان وحول التصريح بأن امن لبنان من أمن ايران"، موضحا "ان لبنان وإيران دولتين مستقلتين". وتمنى ان "تقدم إيران خدمة الى لبنان وهي ان لا تقحمه اكثر فاكثر في الصراع السوري"، موجها دعوة لحزب الله "ليقيم الثمن الذي يدفعه لبنان لدخول الصراع في سوريا".

 

آبادي شاكرا المعزين :لن نتراجع قيد أنملة عن مبادئنا

وطنية - شكر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية غضنفر ركن ابادي، في تصريح ادلى به بعد الانتهاء من تقبل التعازي بالشهداء الذين سقطوا في الانفجارين امام السفارة، "جميع الذين حضروا الى السفارة وعلى رأسهم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان والوزراء والسفراء وكل التيارات السياسية والاحزاب من دون استثناء".

وقال: "أقدم التعازي بجميع الشهداء الذين سقطوا في الانفجارين، وايضا شهداء حرس السفارة وزوجة احد الديبلوماسيين فيها وعائلة المستشار الثقافي الشهيد الشيخ ابراهيم الانصاري، وايضا التعزية للشعب اللبناني ولجميع المسؤولين في لبنان وجميع الاحرار وفي هذه المناسبة".

اضاف:"ارى واجبا علي ان اتقدم بجزيل الشكر من جميع حضروا، البارحة واليوم، للتعزية في السفارة، ونستطيع ان نقول كل لبنان بكل افكاره وتياراته استنكروا وشجبوا اشد الاستنكار والشجب هذه العملية الارهابية وهذا خير دليل على ان ارتكاب مثل هذه الجرائم والاعمال لا جدوى لها، بالعكس فانها تزيدنا قوة وايمانا بأننا نسير على نهجنا بقوة اكثر وصلابة اكبر".

وقال: "على الذين يجلسون ويخططون لارتكاب مثل هذه الجرائم ان يعرفوا ان لا جدوى من هذه الاعمال، فأنتم رأيتم النتجية منذ يومين، او منذ اول ثانية من لحظة الانفجار، هذا الحشد الكبير من مختلف المناطق اللبنانية من دون اي استثناء الى السفارة الايرانية، اضافة الى العدد الكبير من بيانات الاستنكارات هنا في لبنان من مختلف الطوائف والتيارات السياسية وجميع المسؤولين وايضا الوفود التي اتت من فلسطين، سوريا، تركيا، العراق او ارسلوا بيانات استنكار، كلها خير دليل انه لا يمكن الاتكال على المنهج الارهابي والمجموعات التكفيرية التي تقوم بمثل هذه الاعمال. هذه المجموعات المسيرة من العدو الصهيوني وبالتنسيق مع العدو الصهيوني عليها ان تعرف ان مثل هذه الاعمال لا جدوى لها".

اضاف: "نحن فخورون بأننا في الخط الامامي في مواجهة المشاريع الاسرائيلية ولا يمكن ان يأتي يوم ونعترف بهذا الكيان المحتل الغاصب لحقوق الفلسطينين، وهذا يعطينا دافعا اكبر واقوى ان نستمر في نهجنا لمواجهة المشاريع القمعية الاسرائيلية وادوات اسرائيل في المنطقة ومن يدعم مثل هذه العمليات في هذه المنطقة".

وشكر وسائل الاعلام "التي قامت بواجبها بأحسن شكل خلال هذين اليومين، نقلتم الاخبار بشكل موضوعي وكان لها تأثير ايجابي على كل الضمائر الحية في العالم".

وردا على سؤال قال ابادي: "ان الكيان الصهيوني وادواته الذين يشوشون على كل خطوط الوحدة والحوار والتحدث بالمنطق والاستقرار، وعلى هذا الاساس هم من الطبيعي اكثر المستفيدين من القيام بمثل هذه الاعمال، لانهم تضرروا كثيرا من النهج الذي سلكناه. نحن حتى هذه اللحظة نصر على تعاوننا مع كل البلدان في العالم ومع الرأي العام العالمي لان رسالة الثورة الاسلامية في ايران تعتمد ذلك"، مؤكدا على "مبدأ تحقيق العدالة واحقاق الحقوق"، ومشددا على ان "اصحاب الحق هم المنتصرون، ونحن قدمنا ارواحنا في هذا الطريق ومستعدون ان نقدم ارواحا اكثر ولكن لا يمكن ان نتراجع قيد انملة عن مبادئنا".

وأكد ان "المجموعات الارهابية مسيرة من قبل العدو الصهيوني وتنسق معه بشكل عام"، داعيا الى "اعتماد مبدأ الحوار والابتعاد عن القوة، فقد ولى زمن هذه الاعمال".

 

إلى بيار أمين الجميل

فارس شعيد/جريدة الجمهورية

http://www.aljoumhouria.com/news/index/104879

لقد التقيتُ جورج جريج في مكتبك في الصيفي، وقلتَ لي في حينه: "أقدّم لك رجلاً أميناً وصديقاً لخياراتنا السياسية". وها أنت، بيار أمين الجميّل، مِن مكان مساكنك تتمنّى على 14 آذار دعم مرشّحك إلى نقابة محامي بيروت، و14 آذار تلبّي التمنّي. لأنك القدوة والصديق والصدوق وابن البيت العريق الذي مارس حياته القصيرة بتواضع الشجعان، بعيداً عن الاستفزاز والادعاء. ولأنك زهرتنا ورفيق دربنا، وابتسامتك كانت ولا تزال الدعم الأساسي لمسيرتنا الطويلة والصعبة في حماية ما نؤمن به- لبنان. بيار، نحن أمام مفترق طريق خطير في المنطقة. هي التي تشهد أكبر عملية تغيير في زمانها. ولبنان الذي أحببت واستشهدت من أجله، يمرّ أيضاً في أصعب ظروفه، وعلينا أن نختار مجدّداً، كما فعلنا معك في العام 2005 بين المواجهة والإستسلام. مواجهة مَن يريد إلغاء "لبنان العيش المشترك" لمصلحة الصراعات المذهبية؛ مواجهة مَن يريد إقحام لبنان في صراع سوريا ظنّاً أنه قادر على التحكّم بلبنان وسوريا معاً؛ مواجهة مَن يستخفّ بلبنان ويقول إنه "تفصيل" في سياسة الإمبراطوريات الإقليمية الجديدة؛ مواجهة مَن يريد إلغاء الدستور اللبناني الذي نفتخر به منذ العام 1926، لصالح "مؤتمر تأسيسي" أو "عقد اجتماعي جديد" أو "لبنان أصغر" بحثاً عن حماية مشبوهة؛ مواجهة مَن يدّعي تغيير أسلوب عَيشنا لصالح نموذج ثقافي رفضه أجدادنا، واعتصموا في جبالهم ونحن نرفضه اليوم؛ نعم يا أخي، أؤكد لك أننا لن نستسلم إلّا أمام الله.

وهذا العزم هو بفضلك أنت، يا شهيد شباب لبنان، هو بفضل دمائك الذكيّة ودماء شهداء ثورة الأرز من أجلنا جميعاً،هو بفضل ذكراك البيضاء الناصعة. أتواصل معك بشكلٍ دائم يوم استشهادك للتأكيد أمام الجميع أنك حيٌّ في ذاكرتنا وفي أحاسيسنا جميعاً. عائلتك الصغيرة بخير والأولاد لا ينقصهم شيء،عائلتك الكبيرة، حزب الكتائب، تُتابِع، عائلتك الأكبر، 14 آذار، تجاهد ولن تتراجع أمام التحدّيات مهما صعبت وستدافع عن قيَمِنا جميعاً. مَن أحببت يحبك ويسأل دوماً عنك. والدتك تمارس حزنها بكبرها، والدك الشيخ الجليل بَكاك حين عانق جورج جريج. سوف نواجه كلّ يوم مَن واجهك ونَعتك واستفزّك وتجنّى على شفافية أخلاقك الرفيهة.

إشتقت إليك. إلى اللقاء

 

سيرج داغر: بتنا نعيش في "حفلة جنون" واذا استمرت ستطيح بنا كلّنا، ولا خلاص الا بتحييد لبنان

موقع الكتائب/اعتبر عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر ان الناس شبعت من الاستنكار والتنظير كما شبعت من التفجير، مقدماً تعازيه لاهالي الضحايا الذين سقطوا امس قرب السفارة الايرانية. وقال: "انا لا استغرب ما حصل، وحزب الكتائب يحذّر منذ اكثر من سنتين من اننا سنصل الى هذه المرحلة، كما دعونا الى الحياد وقلنا انه علينا ان نختار بين الحياد او الحداد، ونحن اليوم نعيش الحداد".

واعلن داغر في حديث عبر الجديد، ان الجاني معروف والطريقة التي حصلت فيها العملية معروفة على الرغم من انها جديدة في لبنان، كما ان السبب معروف وهو تدخّل ايران وحزب الله بالمعارك في سوريا، معتبراً ان الاسوأ هو ان هذه العملية لن تكون الاخيرة بل ستتكرر الى حين انسحاب حزب الله من سوريا على حد قول من تبنّى العملية. واضاف: "ما حصل لن يؤدي الى انسحاب حزب الله من سوريا لان الزمن الحالي ليس زمن تفاهمات ولا عقل، اما المنطق الوحيد السائد فهو منطق التحدي"، متوقعاً ان نتجه الى تصعيد اكبر، وحزب الله سينخرط اكثر في الوضع السوري. ورأى اننا بتنا نعيش في "حفلة جنون" على صعيد لبنان واذا استمرت هذه "الحفلة" ستطيح بنا كلّنا، سنة وشيعة ومسيحيين، مشدداً على ان لا خلاص الا بتحييد لبنان. وتوجّه داغر الى جمهور حزب الله وكل اللبنانيين بالقول: "كل شخص وكل حزب وجهاز امني ووزير يقول انه قادر على حمايتكم يكذب لان احداً لا يمكنه حماية اللبنانيين، كما ان اي شخص يقول لكم اننا ذاهبون نحو الانتصار هو ايضاً لا يقول الحقيقة". وتابع: "الاكيد ان احداً لا يمكنه ان يربح بوجه الارهاب، فالولايات المتحدة التي تملك اجهزة امنية متطورة لم تتمكن من القيام بأي شيء في وجه الارهاب". واوضح ان الحماية من الارهاب ليست امنية بل فكرية وسياسية، داعياً الى التفكير بكيفية تحييد نفسنا عن هذه المعركة لانها خاسرة في النهاية.

واشار داغر الى انه عندما طرح حزب الكتائب مبدأ الحياد قام بجولة على الكتل النيابية كافة ومن بينها كتلة الوفاء للمقاومة، وقال: "الرد من كتلة الوفاء للمقاومة جاء ان هناك صراعا على مستوى المنطقة وهم منخرطون به". واعتبر ان المشكلة هي أن حزب الله ادخلنا في صراع لا دخل لنا فيه، لكن اللبنانيون يدفعون ثمنه اليوم، وبات لبنان ارض معركة اممية. وسأل داغر "من اجل من يموت شباب حزب الله في سوريا؟ هل من اجل نظام بشار الاسد؟ وهل حمى حزب الله لبنان من خلال مشاركته في هذه الحرب؟" وتابع: "اذا اردنا مواجهة كل ما يحصل في لبنان يجب ان يواجهه اللبنانيون سوياً. وان نكون موحدين يعني ان لا نذكّر كل يوم ان النائب احمد فتفت قدّم الشاي للاسرائيليين، وان لا نقول ان الرئيس سعد الحريري جزء من المنظومة السعودية التي اصبحت عدواً، والا نتكلم عن قطع الايادي وعن ان الاميركيين هم اسياد 14 اذار، كما ان الاخطر من ذلك هو قول النائب محمد رعد انه يجب بناء نظام جديد للبنان يتكيّف مع وجود المقاومة فيه، وانه يجب ان نبني نظاما بعيدا عن السمسرات والملاهي الليلية".

 

*مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون المنطقة العربية وافريقيا حسين أمير عبد اللهيان: أمن لبنان من أمن إيران

المستقبل/أكد مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون المنطقة العربية وافريقيا حسين أمير عبد اللهيان أن "الأمن هو مفهوم متكامل غير قابل للتجزئة، وأن أمن لبنان من أمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية". وشدد على "عدم السماح بأي شكل من الأشكال للقوى الإرهابية التكفيرية المتطرفة المسيّرة من قبل الكيان الصهيوني أن تمد يدها الإجرامية وأن تعبث مرة أخرى بأمن ومقدرات كل الدول الصديقة والحليفة معنا وفي طليعتها الجمهورية اللبنانية الشقيقة"، معرباً عن قناعته "بضرورة وضع حد نهائي لتصدير الإرهاب والمسلحين والسلاح الى الأرض السورية، والحيلولة دون تصدير انعدام الأمن الى دول الجوار ومن بينها لبنان".

خيّم التفجيران الانتحاريان امام مبنى السفارة الايرانية في الجناح اول من امس على المحادثات التي أجراها عبد اللهيان مع الرؤساء الثلاثة والرئيس المكلف.

وتناول عبد اللهيان مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان في حضور السفير الايراني غضنفر ركن ابادي، موضوع التفجير الارهابي الذي طاول السفارة والمعطيات والمعلومات المتوافرة لغاية الآن عن الجريمة. وشكره على تعليماته الحازمة الى الاجهزة المعنية القاضية بمعرفة الجهات التي كانت وراء الجريمة وجلاء كل المعلومات والتفاصيل المتعلقة بها. وأطلع رئيس الجمهورية على أجواء اللقاءات في جنيف للبحث في الملف النووي الايراني.

والتقى عبد اللهيان رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في حضور أبادي ووزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل، ودار الحديث حول التطورات الراهنة، والتفجير الإجرامي الذي استهدف السفارة الإيرانية. وقال بعد اللقاء: "عقدنا محادثات مهمة للغاية مع دولة الرئيس بري، ومن ضمن المواضيع التي طرحناها مع دولته العملية الإجرامية الدنيئة التي استهدفت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت. وتحدثنا أيضاً عن آخر المستجدات والتطورات والتحركات المشبوهة للقوى التكفيرية المتطرفة، إضافة الى آخر مجريات الأزمة السورية. كما تناولنا أيضاً العلاقات الطيبة بين ايران ولبنان الشقيق على مختلف المستويات وخصوصاً في مجال العلاقات البرلمانية الثنائية، إضافة الى شرح مسهب حول آخر ما يتعلق بالملف النووي الإيراني".

أضاف: "اسمحوا لي أن أغتنم هذه المناسبة لأتقدم بأسمى التعازي القلبية الحارة من ذوي شهداء وجرحى ضحايا الإنفجار الإرهابي الذي استهدف السفارة. ونحن في هذا الإطار، وعلى الرغم من هذا العمل الإجرامي الجبان نؤكد احتضاننا محور المقاومة ومحور الممانعة، وسنستمر في تعاوننا وتلاقينا ومشاوراتنا مع كل دول المنطقة في مجال مواجهة الفكر التكفيري الإرهابي الظلامي المتطرف. نحن نعتبر أن الأمن مفهوم متكامل غير قابل للتجزئة، وأن أمن لبنان من أمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأكد "أننا لن نسمح بأي شكل من الأشكال للقوى الإرهابية التكفيرية المتطرفة المسيرة من قبل الكيان الصهيوني أن تمد يدها الإجرامية وأن تعبث مرة أخرى بأمن ومقدرات كل الدول الصديقة والحليفة معنا وفي طليعتها الجمهورية اللبنانية الشقيقة". ومساء، زار المسؤول الايراني رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي في السرايا، في حضور أبادي. وقال بعد اللقاء: "كانت لنا محادثات جيدة وبناءة، وتحدثنا عن الحادث الإرهابي المدان والمشين الذي استهدف البارحة سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت، وعن كل الأبعاد المتعلقة بهذا العمل الإجرامي، وعبّرنا لدولته عن تضامننا القلبي والأخوي مع الحكومة اللبنانية الشقيقة ومع الشعب اللبناني العزيز تجاه هذه الالآم التي عاناها من جراء هذا العمل الإرهابي المدان". أضاف: "لقد عبّرنا لدولته عن شكرنا وامتناننا للجهود الحثيثة التي تبذل من قبل السلطات اللبنانية القضائية والأمنية التي تعمل على كشف الملابسات المتعلقة بهذه الجريمة النكراء، وأيضاً تحدثنا بشكل مفصل مع دولته عن كل التطورات الإقليمية، وأكدنا ضرورة الالتزام بالعملية السياسية. ولأننا نصر على الاستمرار في ولوج باب العملية السياسية لحل الأزمة السورية، فقد عبّرنا لدولته عن قناعتنا بضرورة وضع حد نهائي لتصدير الإرهاب والمسلحين والسلاح الى الأرض السورية، كما عبّرنا عن قناعتنا وتأكيدنا بضرورة الحيلولة دون تصدير انعدام الأمن الى دول الجوار وبطبيعة الحال من بين هذه الدول لبنان، ومن أجل بلوغ هذا الهدف نحن نعتقد أنه ينبغي على كل الدول والأطراف المعنية أن تساعد الدولة السورية في مجال مكافحة الإرهاب الدامي". وأشار الى أن الحديث تناول "التطورات المتعلقة بالملف النووي السلمي للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبالمفاوضات السياسية التي تجريها ايران في جنيف حالياً مع مجموعة دول الخمسة زائد واحد". بعد ذلك، زار عبد اللهيان يرافقه أبادي الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام في دارته في المصيطبة، وقال بعد اللقاء: "أكدنا لدولته أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تضع في صلب اهتماماتها وأولوياتها الالتفات نحو الأصدقاء والجيران والحلفاء في المنطقة. وتناولنا الظاهرة المشؤومة التي تستشري شيئاً فشيئاً في المنطقة، والمتمثلة بالفكر التكفيري الارهابي المتطرف، وأشرنا الى بعض الأطراف الذي يتبنى ويحفّز مثل هذه الافكار". أضاف: "أكدنا لدولة الرئيس التداعيات السلبية التي تترتب على تصدير الارهاب والمسلحين الى الارض السورية، والأهمية التي نوليها للحوار الرصين والجاد والبناء، الذي ينبغي أن يجري بين الدول المحيطة والمجاورة لسوريا مع الدول الاساسية والمهمة في المنطقة".

 

 

 

 

دوليات

 

نتانياهو: تصريحات خامنئي عن اسرائيل تثبت للعالم خطر حيازة ايران لسلاح نووي

تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس ان اسرائيل لن تسمح ابدا لايران بامتلاك سلاح نووي،بينما تسعى الدول الغربية لابرام اتفاق مع طهران في جنيف حول برنامجها النووي. وقال نتانياهو في خطاب امام قادة يهود روس في موسكو "اعد ان لا تحصل ايران على سلاح النووي". وشبه نتانياهو في اليوم الثاني من زيارته لمنع ابرام اتفاق محتمل بين الدول الغربية وايران حول برنامجها النووي، تصريحات المرشد الايراني الاعلى خامنئي بالخطاب الذي كان سائدا في المانيا النازية قبل المحرقة. وقال "البارحة قال المرشد الاعلى الايراني خامنئي الموت لاميركا الموت لاسرائيل وقال بان اليهود ليسوا بشرا،هل يبدو هذا عاديا؟". وفي خطاب متلفز نقلت وقائعه مباشرة، اكد المرشد الاعلى الايراني ان "اسس النظام الصهيوني ضعفت كثيرا وهو الى الزوال". كما وصف الدولة العبرية "بالكلب المسعور" في الشرق الاوسط. وقال ان "الاعداء وخصوصا من خلال الفم القذر والشرير للكلب المسعور في المنطقة، النظام الصهيوني، يقولون ان ايران تشكل خطرا على العالم. هذا غير صحيح ومخالف تماما لتعاليم الاسلام"، متهما اسرائيل "وبعض مسانديها" بانهم يشكلون "الخطر الحقيقي". واكد نتانياهو "ايران كهذه لا يجب ان تحصل على سلاح نووي". واصر نتانياهو الاربعاء بعد محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة ايجاد حل "حقيقي" للازمة النووية الايراني. ويأتي خطاب نتانياهو في موسكو بينما يبدأ مفاوضو الدول الكبرى وايران اليوم الخميس في جنيف مناقشة تفاصيل مشروع اتفاق موقت حول البرنامج النووي لطهران بما يتلاءم مع "الخطوط الحمر" لكل منهم من اجل التوصل الى تسوية. واستؤنفت المفاوضات بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) والمانيا من جهة وايران من جهة اخرى الاربعاء، في ثالث جولة تعقد بين الجانبين منذ منتصف تشرين الاول. وكالة الصحافة الفرنسية