المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 28 كانون الثاني/2014

عناوين النشرة

*البابا فرنسيس ‏على صفحته على التويتر:الشباب الأعزاء، لا ترتضوا بحياة فاترة. اتركوا أنفسكم للانجذاب نحو كل ما هو حقيقي وجميل، نحو الله.

*الزوادة الإيمانية/انجيل القدّيس يوحنّا 13/13-17/يسوع يغسل أرجل التلاميذ

*تحليل سياسي لعلي حمادة وتعليق عليه للياس بجاني/من يتوهم أن عون حر القرار هو غافل عن وضعيته التبعية/الياس بجاني

*الحكومة: كفى تنازلات لأبطال لاهاي/علي حماده/النهار

*أدوات عون الإعلامية لا هي مسيحية ولا هي ناطقة باسم المسيحيين/الياس بجاني

*عون داعشي بامتياز طبقاً لتوصيفه هو نفسه الإرهاب السوري-الإيرانية وبالصوت سنة 2002 في أميركا/الياس بجاني

*الراعي وربعه يهبون لدعم الصهر جبران/الياس بجاني

*بكركي تصعّد لهجتها: لحكومة تضمن حقوق المسيحيين وتنصف حصتهم

*مسؤول كنسي كبير لـ "السياسة": عون يفقد مئات ملايين الدولارت بفقدانه "الطاقة"

*قتيل في البداوي ووفاة طفل في طرابلس.. و7 جرحى في حوادث سير

*سليمان وقهوجي: الجيش يتصرف وفقا للقوانين والمصلحة الوطنية حفاظا على السـلم الاهلـي

*سليمان وسلام يضعان اللمسات الأخيرة على تشكيلة حكومة حيادية

*فتفت لـ "السياسة": كلام باسيل "داعشي" وعون يتمسك بصهره للتغطية على صفقاته

*حركة إتصالات واسعة لتذليل عقدة المداورة وهامش العروض المقدمة لعون محدود

*"حزب الله": المشاورات مع عون لم تصل إلى نتيجة

*هكذا ستوزع حصص الوسطيين في الحكومة.. القوات تشارك عبر وزيرين مقربين

*توقيف بلال حسين بسبب رسم كاريكاتوري على فايسبوك

*موكب الحريري انقسم جزءين والزجاج وصل لرياض الصلح

*بلدية وفعاليات عرسال تدعو حزب الله للكف عن المضايقات لأبناء عرسال: طفح الكيل!

*ارسلان غادر الى ايران ونوه بجهودها للحفاظ على سيادة لبنان وتعزيز وحدته

*فارس سعيد: كرامة أي طائفة ليست بإسنادها هذه الحقيبة او تلك

*عون تبلّغ من "8 آذار" وجنبلاط إستعداداً لقبول الحكومة الحيادية

*علي قانصو: لن نشارك في حكومة لا يتمثل فيها 'التيار الوطني الحر

*العميد المتقاعد وهبي قاطيشه يؤكد المؤكد: القوات خارج أي حكومة لا يرتكز بيانها الوزاري على إعلان بعبدا ومن دون الثلاثيّة

*الحكومة بين السنيورة وجعجع والجميّل

*السفير الايراني عرض التطورات مع جنبلاط

*السعودية تسعى إلى حلحلة العقدة العونية بالتدخل مع المستقبل

*النائب عاطف مجدلاني: حزب الله يعمل للفراغ و"التيار" واجهة و تمسّـك باسيل بالطاقة مشبوه ومتعلق بصفقات"

*ميريام كلينك شبه العارية: من الدفاع عن نصر الله إلى الدفاع عن "التزليط"

*راي رفع جلسة المحكمة الدولية الى صباح الغد بعد الاستماع الى عدد من شهود العيان

*السنيورة غادر إلى الكويت

*تجمع العلماء: الدولة مدعوة إلى التحرك إذا ما ثبت تورط أحد رجال الدين بأعمال جنائية وارهابية

*البابا عين المطران موسى الحاج مدبرا رسوليا لأبرشية حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل للكاثوليك

*نتانياهو يهاجم ايران معتبرا انها "تريد تدمير" اسرائيل

*منصور: ليس هناك مسؤول في الدولة انتقد ما قلته في جنيف 2

*السيسي عسكري خامس على أبواب حكم مصر

*واشنطن للنظام السوري: عهدنا تكتكياتك في حملتك المقيتة للتركيع والتجويع ولن نسمح بذلك في حمص

*مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز يجدد التزام بلاده بدعم استقرار الأردن

*الشرطة النيجيرية: 45 قتيلا على الاقل في هجوم على احد الاسوق

*التيار احرج الحزب فأخرجه ومشاركة بري تحت المجهر

*جهود اقناع عون امام حائط مسدود وابو فاعور يبلغ سلام الجواب

*بوغدانوف في بيروت دعما وباسيل الى واشنطن

*انتحاريون يغادرون منازلهم بلا سابق إنذار ويغيرون مجرى حياة عوائلهم إلى الأبد/شيرين قباني/الشرق الأوسط

*صمت العالم المخزي عن جرائم نظام دمشق/داود البصري/السياسة

*مسكينة الضاحية وناسها/علي بركات أسعد/السياسة

*حدود جديدة ترسمها الدماء/الياس حرفوش/الحياة

*سليمان يعيد "الهيبة" إلى القصر "من دون صلاحيات"/جورج بكاسيني/المستقبل

*التأكد من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها يزيل الخلاف على شكل الحكومة وتشكيلها/ اميل خوري النهار

*"حزب الله" لم ييأس مع عون ولا يفرّط بصدقيته والتزاماته سلام: لا كيدية بل عناية تامة بـ"إنجازات" الطاقة/ سابين عويس/النهار

*التجارب المسيحية تتجدّد بعناوين مختلفة هل الاعتراض الوسيلة الصحيحة لإثبات الدور/روزانا بومنصف/النهار

 

تفاصيل النشرة

كتب اليوم قداسة البابا فرنسيس ‏على صفحته على التويتر:الشباب الأعزاء، لا ترتضوا بحياة فاترة. اتركوا أنفسكم للانجذاب نحو كل ما هو حقيقي وجميل، نحو الله.

 

الزوادة الإيمانية/انجيل القدّيس يوحنّا 13/13-17/يسوع يغسل أرجل التلاميذ

وكان يسوع يعرف، قبل عيد الفصح، أن ساعته جاءت لينتقل من هذا العالم إلى الآب، وهو الذي أحب أخصاءه الذين هم في العالم، أحبهم منتهى الحب وجلس للعشاء مع تلاميذه. وكان إبليس وسوس إلى يهوذا بن سمعان الأسخريوطي أن يسلم يسوع وكان يسوع يعرف أن الآب جعل في يديه كل شيء، وأنه جاء من عند الله وإلى الله يعود فقام عن العشاء وخلع ثوبه وأخذ منشفة واتزر بها، ثم صب ماء في مغسلة وبدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي اتزر بها فلما دنا من سمعان بطرس، قال له سمعان: يا سيد، أأنت تغسل رجلي؟ فأجابه يسوع: أنت الآن لا تفهم ما أنا أعمل، ولكنك ستفهمه فيما بعد فقال له بطرس: لن تغسل رجلي أبدا. أجابه يسوع: إن كنت لا أغسلك، فلا نصيب لك معي فقال له سمعان بطرس: إذا يا سيد، لا تغسل رجلي وحدهما، بل اغسل معهما يدي ورأسي فقال له يسوع: من اغتسل كان طاهرا كله، فلا يحتاج إلا إلى غسل رجليه. أنتم طاهرون، ولكن ما كلكم طاهرون. وقال يسوع ما كلكم طاهرون، لأنه كان يعرف من سيسلمه فلما غسل أرجلهم ولبس ثوبه وعاد إلى المائدة قال لهم: أتفهمون ما عملته لكم؟ أنتم تدعونني معلما وسيدا، وحسنا تفعلون لأني هكذا أنا وإذا كنت أنا السيد والمعلم غسلت أرجلكم، فيجب عليكم أنتم أيضا أن يغسل بعضكم أرجل بعض وأنا أعطيتكم ما تقتدون به، فتعملوا ما عملته لكم. الحق الحق أقول لكم: ما كان خادم أعظم من سيده، ولا كان رسول أعظم من الذي أرسله والآن عرفتم هذه الحقيقة، فهنيئا لكم إذا عملتم بها. لا أقول هذا فيكم كلكم، فأنا أعرف الذين اخترتهم. ولكن ما جاء في الكتب المقدسة لا بد له أن يتم، وهو: أن الذي أكل خبزي تمرد علي، أخبركم بهذا الآن قبلما يحدث، حتى متى حدث تؤمنون بأني أنا هو الحق. الحق أقول لكم: من قبل الذين أرسلهم قبلني. ومن قبلني قبل الذي أرسلني"

 

تحليل سياسي لعلي حمادة وتعليق عليه للياس بجاني

من يتوهم أن عون حر القرار هو غافل عن وضعيته التبعية

http://newspaper.annahar.com/article/103329-الحكومة-كفى-تنازلات-لأبطال-لاهاي

الياس بجاني/28 كانون الثاني/14/لا نرى أن موقف الرئيس الحريري الأخير باعتباره ومن لاهي أن حزب الله، هو حزباً سياسياً لبنانياً، وبالتالي التنازل وفجأة ودون مقدمات أو حتى تشاور من الحلفاء عن كل السقوف ل تيار المستقبل والقبول مشاركته في حكومة واحدة، لا نرى مهما قيل ومهما كانت المبررات والحجج أن موقف الحريري هذا صائباً أو وطنياً لا من قريب ولا من بعيد. وطبقاً لعلم النفس وآليات الدفاع العقلية Mental Defence Mechanism نقرأ بشفقة وخيبة أمل كل التصريحات المدافعة عن هذا الموقف الحريري المستغرب والذي يندرج طبياً تحت آلية التبرير النفسي المرّضي بامتياز Rationalization.

في المقلب الآخر أي عاقل ومطلع على الوضع المحزن والبائس والتبعي للسياسيين اللبنانيين عموماً، ولوضعية الجنرال ميشال عون تحديداً قد يخدع ذاته ويصدق أن هذا العون النرسيسي هو حر في قراراته وأنه فعلا يعرقل تشكيل الحكومة وأن حزب الله فشل في محاولات إقناعه!!!

في الواقع الملموس والمعاش عون وكما بري حاله حال تبعي 100% لحزب الله ومن خلاله لمحور الشر السوري الإيراني، وكل النفخة النيابية و"عجقة" الوزارات الموكلة له من خلال الصهر وباقي الربع وأيضاً كل الهالة الكاذبة المحاط بها من إذاعة وتلفزيون وغيرهما هي من خيرات وعطايا حزب الله، والحزب "يمون عليها" وعلى من فيها أكثر بكثير من المون جنرال، ولنا في علاقة عون بارسلان وفرنجية والطشناق الغريبة والعجيبة خير مثال. من هنا فإن عناد عون أو تراخيه، كما قبوله أو رفضه في أي ملف أو قضية لا يخرج لا من قريب ولا من بعيد عن طوع الحزب ومحوره الشرير.

عون أمسى واجهة وبوق بامتياز ينفذ ولا يقرر منذ أن وقع ورقة التفاهم سنة 2006 والتي على أساسها تخلى عن حرية القرار في كل ما هو شأن دولي وإقليمي واستراتيجي وقرارات دولية وسلاح وحروب وغزوات لحزب الله في الداخل والخارج، وكل ما يتعلق بمشاريع المحور إياه، وأعطي في المقابل هامشاً محدداً يدور فقط في إطار الأمور الداخلية أي وزارت ومنافع وتحاصص ومازوت أسود وجبنة وما شابه، تماماً كما هو حال الإستيذ نبيه. من هنا عناد المون جنرال الحالي بما يخص تشكيل الحكومة هو تنفيذاً لمن يقرر عنه، أي حزب الله، وكل كلام في غير هذا السياق هو مجاف للواقع الذي يعيشه عون ويشهد عليه المتابعين لوضعيته منذ العام 2006. يبقى أن وضعية المون جنرال محزنة إلا أنها حقيقة تستحق الشفقة، وسامحونا

 

الحكومة: كفى تنازلات لأبطال لاهاي !

علي حماده/النهار/28 كانون الثاني/14

منذ ان طرح موضوع تشكيل حكومة "جامعة " كما يحلو لـ"بروباغاندا" قوى ٨ آذار تسميتها، اعتبرنا ان موقف "القوات اللبنانية" هو الاسلم من حيث استجابته للمبادئ والمسلمات ولحقيقة مشاعر القواعد الشعبية. ولما شرح لنا سعد الحريري تفاصيل غابت عنا في الاساس، اعتبرنا ان في الاسباب الموجبة لتجاوب "تيار المستقبل" مع الدعوات للمشاركة في حكومة واحدة مع "حزب الله" من دون ان يكون انتزع سلفا التزاما من الاخير للانسحاب من سوريا - وان يكن الحزب الحاضر الاقوى في محاكمة لاهاي في جريمة اغتيال رفيق الحريري - نزعة للتهدئة وتفويت الفرصة على الحزب المشار اليه لتفجير الوضع في البلد، ملقياً بالمسؤولية على الاستقلاليين، فضلا عن النتائج اللاحقة على الاستحقاق الرئاسي واحتمالات الفراغ القوية. بين سلامة موقف "القوات اللبنانية" وسلامة اعتبارات سعد الحريري، رأينا انه يمكن ترك الامور تتجه تأليفا نحو حكومة معقولة لا تعجبنا ولن تعجبنا، ولكنها اقل سوءاً ربما من بقاء حكومة "حزب الله" برئاسة نجيب ميقاتي، الذي يبقى مهما قال وفعل وتذاكى، واجهة من واجهات بشار الاسد في لبنان، ويبقى مهما ناور هنا وهناك غطاء سنيا في رئاسة الحكومة لـ"حزب الله" ومن خلفه. هذه حقيقة، فدعونا لا نتوقف امام لعبة التذاكي وتوزيع الابتسامات العريضة، والكلام الذي لا وزن له حقا. حسناً، لقد صرنا في خضم استحقاق تشكيل حكومة مع "أبطال محكمة لاهاي". واذ بمناورات جديدة يتصدرها الجنرال ميشال عون، تحت عناوين مختلفة، هادفا الى ضرب المعادلة الدقيقة التي تم التفاهم عليها في عملية توزيع الحقائب الوزارية، على قاعدة انه مطلوب من الاستقلاليين بعد كل التنازلات التي قدموها من اجل تجنيب لبنان انفجارا كبيرا، ان يقدموا هم لميشال عون ما لم يقدمه له حلفاؤه. فهل يمكن المضي في هذه اللعبة التي قد تكون احد امرين: اما مناورة لتحسين الوضع، واما مناورة لإجهاض تشكيل الحكومة؟ في رأينا ان التنازلات التي قدمها الاستقلاليون لا تحصى، وحان الأوان ليتوقف هذا المسار من التنازلات. كفى، وليكن ما يكون. فإن التحالف العريض في ١٤ آذار أهمّ بألف مرة من الجلوس مع "ابطال محكمة لاهاي" على طاولة واحدة. كما ان روح ١٤ آذار أهمّ بما لا يقاس من هواجس ومخاوف وهلع لدى بعضهم. إن من يراقب ما يحصل في مفاوضات جنيف ٢ التي لن تفضي الى نتائج عاجلة، يدرك ان لا حلول سريعة في لبنان. إن وصلنا الى حائط مسدود، يتعيّن على كل من الرئيس المكلف ومعه رئيس الجمهورية ان يقدما على تقديم تشكيلة تفرض على الجميع بلا استثناء. وليتحمل الطرف الرافض مسؤولية موقفه. وليرتق موقف بكركي اخيرا الى مستوى خطورة المرحلة، فيقف البطريرك خلف رئيس الجمهورية. خلاصة القول : ان الحل الامثل للمرحلة المقبلة هو ان تتشكل حكومة حيادية بمبادرة كاملة من رئيسي الجمهورية والرئيس المكلف تشكيل الحكومة. لننتظر هذين اليومين.

 

أدوات عون الإعلامية لا هي مسيحية ولا هي ناطقة باسم المسيحيين

الياس بجاني/27 كانون الثاني/14/من من اللبنانيين الأحرار لا يعرف تمام المعرفة أن تلفزيون ال او تي في وموقع عون الالكتروني وإذاعته هي أدوات تشبيح تابعة لمشروع محور السوري-الإيراني وليس لعون أو لربعه من الأصهرة والعصي والودائع والانتهازيين والأبواق المصفوفين صفاً تحت مسمى تيار وطني، ليس لهم أي سلطة عليها إلا اسمياً لا غير. من هنا هذه الوسائل معادية للبنان وللبنانيين كافة وللمسيحيين تحديداً. هي وسائل إعلامية بابليسية تعمل على تشويه حضارة ووطنية وإيمان المسيحيين وتجهد لتصويرهم بالأغبياء والتابعين لإيران ولهرطقة مشروع حلف الأقليات. هذه وسائل لا تمت للمسيحيين بصلة، بل تابعة لمحور الشر ومقطورة من قبل مخابراته. الحقيقة هي أن وسائل إعلام عون هي خنجر في حاصرة الشرائح المسيحية اللبنانية. أما الأخطر هنا فهو تماهي البطريرك الراعي ومظلومه وفريقه الديني والمدني مع هذه الأدوات حيث أصبح لبكركي في ظل الراعي مصادر إعلامية وأمس واليوم نسب لها رفض بكركي أي حكومة غير جامعة وفيها التمثيل المسيحي راجح. المطران بولس صياح صاحب التصريحات هو مظلوم آخر ولكن بأسلوب مختلف أما النصار فحدث ولا حرج. باختصار لا عون ولا صهره ولا تيارهما الطائر في سماء محور الشر، ولا الراعي ولا صياحه ولا مظلومه ولا نصاره يعرفون ما هي المسيحية ولا هم يمثلون المسيحيين.... وسامحونا.

 

عون داعشي بامتياز طبقاً لتوصيفه هو نفسه الإرهاب السوري-الإيرانية وبالصوت سنة 2002 في أميركا

الياس بجاني/27 كانون الثاني/14/بما أن داعش والنصرة وفتح الإسلام وجند الإسلام هم جميعاً منظمات شبيحة من تفقيس حاضنات المخابرات السورية والإيرانية، وبما أن جبران وعمه عون ومن لف لفهما هم أيضاً من أبواق وصنوج المخابرات السورية ومن أدواتهم الإرهابية في لبنان فإن العوني والداعشي هما واحد ومرجعيتهما واحدة.

استمع إلى عون بالصوت وهو يصف الإرهاب السوري والإيراني قبل ورقة تفاهمه مع حزب الله والتي من بعدها تحول إلى داعشي وفعلاً يلي ما استحوا ما ماتوا. هذا رابط لكلمة لعون كان ألقاها أمام الجالية اللبنانية في أميركا قبل أن يصبح داعشي وفيها يصف النظام السوري ومخابراته والإرهابيين على حقيقتهم ويشهد للحق والحقيقة.

عون ذلك انتهى في أسفل الرابط لكلمة عون

عون بالصوت سنة 2002 من أميركا/يقول بالنظام السوري مالم يقله مالك في الخمرة/إضغط هنا للإستماع للكلمة التي مدتها 13 دقيقة

http://www.10452lccc.com/audio/aoun.usa7.9.02.wma

 

الراعي وربعه يهبون لدعم الصهر جبران

الياس بجاني/27 كانون الثاني/14/بصوت عال نقول لا لراعي لا يرعي، بل يفترس رعيته ولا يشبع. ولا ولا وألف لا لفريق عمله الإسخريوتي، المظلوم والصياح والنصار وباقي الكتبة والفريسيين العاملين في خدمة مشروع محور الشر. هذا بطريرك لا يعرف المارونية وبالتأكيد هو شارد ومغرب عن نذوراته التي هي العفة والطاعة والفقر. إننا في زمن محل نعم، ولكن هذه ليست نهاية العالم ولا نهاية الموارنة. علينا ان نرفع الصوت عالياً ونسمي الأمور بأسمائها ونسعى لتغيير هذه المجموعة التي تحتل بكركي وتشوه صورتنا. المسايرة غير مقبولة إيمانيناً وهنا نذكر بقول بولس الرسول: "لو أردت أن أساير مقامات الناس ما كنت عبداً للمسيح.

الخبر في أسفل

بكركي تصعّد لهجتها: لحكومة تضمن حقوق المسيحيين وتنصف حصتهم

نهارنت/صعّدت بكركي لهجتها إزاء الوضع المسيحي خلال عملية تشكيل الحكومة، حيث شددت على دعمها تشكيل "حكومة جامعة تضمن حقوق المسيحيين فيها وتنصف حصتهم الوزارية بعد توزيع الحقائب". وقد بلغت هذه الأصداء المراجع المعنية بتأليف الحكومة. وفي هذا السياق، أشار النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم في حديث لصحيفة "السفير"، الإثنين، الى أن "البطريركية المارونية تعتبر أن التمثيل الصحيح والعادل للمسيحيين في الحكومة المقبلة يستوجب أن تكون حصتهم الوزارية منصفة"، مردفاً ان "الكنيسة تدعم تشكيل حكومة جامعة، لكنها تريدها عادلة ايضاً، بحيث يحصل كل الأفرقاء على حقوقهم، كمّاً ونوعاً".

الى ذلك، أكّد النائب البطريركي العام المطران بولس صيّاح لـ"الجمهورية"،الإثنين، تعليقاً على امكان تأليف حكومة من دون الممثلين المسيحيّين الأكبر ("القوات" و"التيار الوطني الحرّ") أنّ "في لبنان لا يمكن إقصاء أحد، والتجارب دلّت الى انّ الإقصاء يؤدّي الى تفاقم الأزمة وليس حلّها، وبلدنا قائم على التوافق بين جميع مكوناته".

وأردف أنه "لا يحاول أحد تهميش أيّ مكوّن، خصوصاً المسيحيين، فأيّ حكومة تؤلّف من دون المسيحيين الذين يشكّلون مكوّناً أساسياً في المجتمع هي غير ميثاقية، وبكركي ستعلن موقفاً واضحاً من هذا الأمر إذا حصل".

وعمّا إذا كان رئيس الجمهورية (ميشال سليمان) سيوقّع على حكومة من دون الممثّل الفعلي للمسيحيين، لفت صيّاح الى انّ "الرئيس يعرف واجباته جيّداً وقد تحدّث البطريرك مرّات عدّة معه بهذا الموضوع ويدرك موقف بكركي جيّداً"، مشدّداً على أنّ "بكركي تطلب من الأحزاب المسيحيّة التفاهم فيما بينها لمنع تهميشها والاتفاق على النقاط الأساسية لكي يكون لهم الدور الفاعل والمؤثّر".

وكان البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس قد دعا في عظة له الأحد، الى "إسقاط كلّ الأحكام المسبقة الظاهرة في الإدانة والإتهام والتخوين، ووضع مصلحة الشعب وحسن سير المؤسسات الدستورية فوق كلّ اعتبار، ولا سيّما تأليف حكومة قادرة تكون على مستوى التحديات الراهنة، وبخاصة الإعداد لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في موعده الدستوري، واستعادة ثقة الشعب اللبناني بالمسؤولين السياسيين وقد بدأ يفقدها. وهذه طعنة مؤلمة في قلبه، هو الذي انتدبهم لخدمة الخير العام وإحياء المؤسسات الدستورية والعامة، وازدهار البلاد". وكان رئيس الحكومة المكلف تمام سلام قد رأى أنه " في حال تُرك لكل طرف ان يختار الحقيبة التي يريدها، فسنفتح أو بازارا"، مردفاً أن " هناك فرصة إقليمية ودولية متاحة الآن لتأليف الحكومة". يُذكر ان رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، قد أعلن اثر اجتماع التكتل الثلاثاء، رفض المداورة في الحكومة التي ستتشكل لفترة قصيرة "وإلا يكون الهدف النيل منا"، مشيرا إلى ان التلاعب بتمثيل المسيحيين في الوزارات هو "تلاعب مصيري أكبر من عدم إعطاء الثقة للحكومة". يُشار أن رئيس الجمهورية ميشال سليمان قد أعلن الاثنين، أن الحكومة ستكون في نهاية الاسبوع بعدما ذللت كل العقبات "وأصبحنا في مرحلة الروتشة الاخيرة" شارحا أن "كل الجهات السياسية اقتنعت أخيرا بمبدأ المداورة". واندفعت محركات تأليف الحكومة بوتيرة سريعة بعد تصريح رئيس تيار "المستقبل" النائب سعد الحريري الجمعة الفائت بقبول المشاركة إلى جانب حزب الله في الحكومة، وتراجع الحزب عن صيغة "9-9-6" لصالح صيغة "8-8-8".

 

مسؤول كنسي كبير لـ "السياسة": عون يفقد مئات ملايين الدولارت بفقدانه "الطاقة"

باريس - "السياسة": حذر مسؤول كنسي كبير من أن رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" ميشال عون من خلال عرقلته تشكيل حكومة سياسية جامعة بتمسكه بحقيبة الطاقة لصهره الوزير الحالي جبران باسيل, سيدخل لبنان "مرحلة أشد اضطراباً تقرب أكثر فأكثر شبح الحرب الأهلية", وسينجح في تحقيق هدفه "في الوصول إلى فرض فراغ رئاسي بعد ثلاثة أشهر". واستناداً إلى معلومات أوروبية, كشف المسؤول الكنسي, الذي يزور باريس حالياً, لـ"السياسة" أمس, عن أن سبب "الاستماتة العونية للاحتفاظ بحقيبة الطاقة" بحجة أنها "جوهرة للمسيحيين", مرده إلى أن عون وصهره باسيل سيحصلان على "عمولة من شركات التنقيب عن النفط والغاز في مياه جنوب لبنان وشماله مستقبلاً, تبلغ 350 مليون دولار في المرحلة البدائية للتنقيب, ثم على مبلغ مماثل دوري طالما هذه الشركات مشرفة على الاستمرار في التنقيب واستخراج الغاز والنفط, الى ما شاء الله, سواء كان الاثنان في الحكم أم لم يكونا, أما اذا اشرفت الدولة بواسطة احد الوزراء الجدد نظيفي الكف على هذه الوزارة, ووقعت الاتفاقات والعقود مع الشركات الدولية, فإنه لن تكون هناك عمولات بهذه الضخامة, كما أن باسيل وعون اللذين اتفقا مع إيران على تلزيمها بعض عمليات التنقيب واستخراج الغاز والنفط, وقبضا أكثر من 100 مليون دولار سلفاً مقابل ذلك, عليهما إعادة هذا المبلغ إلى الولي الفقيه في حال خسارتهما وزارة الطاقة". وكشف المسؤول أيضاً عن أن "التيار الوطني الحر" أرسل منذ اسبوعين تقريباً رسلاً منه الى بعض العواصم الدولية والاقليمية, التي كان باسيل وعدها بضمها الى حملة التنقيب والاستخراج, "لطمأنتها الى ان الامور سائرة بشكل جيد, وانه سيكون وزير الطاقة المقبل في الحكومة الجامعة, إلا ان دخول مسألة تأليف الحكومة في عنق الزجاجة بسبب رفض عون المداورة في الحقائب, جعلت مديري تلك الشركات يتريثون وينتظرون الفرج". وفي ظل استعداده للتخلي عن كل الحقائب الوزارية في سبيل الاحتفاظ بـ"الطاقة" وكذلك ببعض جوانب علاقاته "الستراتيجية" مع "حزب الله" في سبيل مئات الملايين من الدولارات التي سيحصل عليها من الشركات الدولية, فإن عون يواصل رفع معدل ضغوطه على رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام للتنازل عن مبدئهما في المداورة, طالما لم تنفع ضغوطه الأخرى على "حزب الله" وحلفائه, وطالما أن قوى "14 آذار" وسليمان وسلام مستعدون لتأجيل ضغوط المطالبة بانسحاب "حزب الله" من سورية, وهو الأمر الاكثير حيوية من أي حقيبة نفط أو طاقة بالنسبة لحسن نصر الله وعصاباته المتراجعة والمتهاوية في سورية, بدليل استعادة الثوار عشرات القرى في محيط بلدة القصير والعودة للاقتراب من الحدود اللبنانية.

قتيل في البداوي ووفاة طفل في طرابلس.. و7 جرحى في حوادث سير

المركزية- تواصل التطورات الأمنية التي يشهدها لبنان انعاكسها على المواطنين، حيث تفرض الحوادث الأمنية المتفرقة سيطرتها على مختلف المناطق اللبنانية. وفي هذا الاطار، أقدم مجهولان احدهما ملثم، يستقلان دراجة نارية صغيرة الحجم، في محلة البداوي - الشارع العام مقابل أفران أحمد الريداني، على اطلاق النار من مسدس حربي في اتجاه محمد خضر قليط وفرّا الى جهة مجهولة، ما أدى الى اصابة قليط في عنقه وتوفي بعد نزيف حاد في مستشفى الخير في المنية. من ناحية اخرى، أحضر الطفل (م. ف. الدواش من مواليد 2012) وهو يعاني سعالا حادا، فجر اليوم الى المستشفى الحكومي في القبة في طرابلس، لكنه توفي قبل ان يتمكن ذووه من ايجاد مكان شاغر في احد المستشفيات لتقديم العناية الطبية له. وفتحت القوى الأمنية تحقيقا في الحادث بناء على اشارة السلطات المختصة. بدورها، أوضحت مستشفى طرابلس الحكومي "ان بعض وسائل الاعلام أوردت خبرا عن وفاة طفل على ابواب مدخل طوارئ المستشفى الحكومي في القبة - طرابلس، بعد رفض استقباله لعدم دفع اهله المستحقات المالية قبل ادخاله. ان الخبر غير دقيق إذ وصل الطفل الى طوارئ المستشفى حيث حاول الفريق الطبي إسعافه وتقديم كل ما يلزم من دون ان يطلب من أهله اي مبلغ مالي، لكن الطفل فارق الحياة". الى ذلك، ادعى السوريان باسل محمد علي صالح (مواليد 1984) ورضا فؤاد الشافي (مواليد 1986) لدى مخفر بعلبك، انه وأثناء انتقالهما على متن سيارة سوبارو سوداء تحمل اللوحة 228766/ دمشق صنع 2005، وعند وصولهما الى بلدة دوريس البقاعية اعترض، سبيلهما بالقرب من مطعم بارود سيارة جيب غراند شيروكي بيضاء، في داخلها ثلاثة مسلحين وسلبوهما بقوة السلاح سيارة السوبارو ومبلغ 1,3 مليون ليرة لبنانية كان في حوزتهما وتركاهما وسط الطريق، وفرّ المسلحون بالسيارة ولحقت بهم الشيروكي الى جهة مجهولة. وفي محلة حي البحر، بالقرب من مطار القليعات في الشمال، وأثناء توجه السوريين علي شربة (مواليد 1990) وخليل حماده (مواليد 1969) وعيد سلام صالح (مواليد 1961) و عبدالرحمن محمود (مواليد 1978) في اتجاه الاراضي السورية على متن سيارة شيفروليه، اعترض سبيل السوريين ثلاثة مسلحين كانوا على متن سيارة مرسيدس وسلبوهم بقوة السلاح ما يحملون من اموال نقدية وفرّ السالبون الى جهة مجهولة. وأكمل المسلوبون طريقهم بعد الادلاء بإفادتهم لدى قوى الأمن في المنطقة واعطاء ملامح المسلحين الذين أصبحوا موضع ملاحقة من قبل القوى الأمنية. وفي بلدة بريتال البقاعية - الطريق العام، مقابل حلويات الاحمر، اعترض مجهولون مسلحون على متن سيارة هوندا فضية، سيارة سوزوكي فضية تحمل اللوحة الرقم 164806/ز صنع 2002، يقودها المواطن نادر الحاج وبرفقته وسام أبو غنام. وبعد تهديدهما بالقتل، أنزلاهما عنوة من السيارة وقام أحد المسلحين بقيادة سيارةالسوزوكي وتبعهم المسلحون بسيارة الهوندا وفروا الى جهة مجهولة، وبقي الحاج وغنام على الطريق. وفي بلدة برقايل في عكار، ادعى أمام مخفر قوى الأمن الداخلي السوري علي عباس ضاهر اليتيم (مواليد 1984) بأن كل من عبودي.ر ومحمود.خ.ع.ر ومصطفى م.ر أقدموا على خطفه من موقف قرب الجامع الى خراج البلدة وأشبعوه ضربا وسلبوه مبلغ 800 ألف ليرة لبنانية، كان في حوزته وفرّوا الى جهة مجهولة، وبدأت التحقيقات والتحريات لتوقيف السالبين للاستماع الى افاداتهم واجراء المقتضى القانوني في حقهم بناء على اشارة القضاء.

وفي مجال آخر، صدمت سيارة المواطن م. مخايل (78 عاما) مما ادى الى اصابته برضوض وكسور، في بلدة كفرشلان، على الطريق الرئيسية التي تربط منطقة الضنية بمدينة طرابلس. وتم نقل المصاب الى مستشفى "السيدة" في زغرتا للمعالجة، وحضرت الى المكان عناصر من قوى الأمن الداخلي لاجراء تحقيق في الحادث.

وعلى طريق عام بافليه دردغيا، وقع حادث سير مروع بين فان لنقل الطلاب وسيارة مرسيدس، أدى الى وقوع 6 جرحى بينهم السائقان، حيث نقلهم إسعاف الدفاع المدني الرسالي الى مستشفى جبل عامل. والجرحى، هم: صلاح الزين، محمد المبلي، حسن ضيا، علي زيتون، حسين جفال وخليل جفال. وعلى طريق عام رحبة القريات، انحرف فان ركاب يقوده علي عبدالمجيد، من بلدة القرنة، وبرافقه ابنه عبد الواحد عن مساره وسقط في واد على عمق 10 امتار دون ان يصابا بأذى. وعملت رافعة على سحب الفان الذي تضرر هيكله.

 

سليمان وقهوجي: الجيش يتصرف وفقا للقوانين والمصلحة الوطنية حفاظا على السـلم الاهلـي

المركزية- اطلع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم من قائد الجيش العماد جان قهوجي على الوضع الامني في البلاد خصوصا في طرابلس ومحيطها، وعلى مسار التحقيقات والتوقيفات وتم التأكيد انّ الجيش يتصرّف وفقاً للقوانين المرعية والمصلحة الوطنية والحفاظ على السلم الاهلي وامن المواطنين، خصوصاً انّ التحقيقات تتمّ بإشراف القضاء المختّص وعلى درجة عالية من الدقة والشفافية، وتالياً لا يجوز اذا كانت هناك مخالفات او ارتكابات من قبل افراد او جماعات، ان تتم حماية مرتكبيها او تغطية اعمالهم من طريق كيل الاتهامات الى المؤسسة الوطنية الأم التي تشكّل العمود الفقري للسلم والاستقرار في البلد وضمان حقوق الجميع.

وعرض الرئيس سليمان مع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل الاوضاع الامنية والتدابير والخطوات المتخذة لحفظ الأمن.

وتناول مع رئيس مجلس ادارة مدير عام شركة طيران الشرق-الأوسط محمد الحوت اوضاع الشركة وخطّة توسعة الخطوط الجوية نحو عدد من الدول العربية والاجنبية.

واستقبل وفداً من عائلة سيف الدين شكر له مواساته بوفاة الوزير السابق غازي سيف الدين.

ومن زوار بعبدا الامين العام للمجلس الأعلى للخصخصة زياد حايك.

 

سليمان وسلام يضعان اللمسات الأخيرة على تشكيلة حكومة حيادية

فتفت لـ "السياسة": كلام باسيل "داعشي" وعون يتمسك بصهره للتغطية على صفقاته

بيروت - "السياسة": مع تسليم راعيي الوساطة في الملف الحكومي, رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس "جبهة النضال" النائب وليد جنبلاط بوصول الأمور إلى الحائط المسدود, على الرغم من طلب "حزب الله" من بري تسليمه ملف التفاوض المباشر مع عون ثم اعترافه بـ"التعب" وبأنه لن يدخل أي حكومة من دون حليفه, هل لا يزال ثمة أمل بحكومة جامعة في لبنان كائنة ما كانت تسميتها?

وإذا كان الضوء الأحمر أضيء في وجه الحكومة الجامعة, فهل يضاء الأخضر أمام رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والمكلف تشكيل الحكومة تمام سلام لينطلقا بخطى واثقة في طرح حكومتهما الحيادية ولسان حالهما هذه المرة أنه "قد أُعذر من أَنذر", في حال كان رد "حزب الله" للرئيس سلام سلبياً? وهل تلمس جميع فرقاء "8 آذار" جدية صارمة في طرح "الحيادية" سيدفعهم قسراً, وعلى رأسهم رئيس تكتل "الإصلاح والتغيير" النائب ميشال عون, إلى تليين مواقفهم خوفاً من الأسوأ بالنسبة إليهم, وهي الحكومة الحيادية التي ستعني خروجهم نهائياً من قطار الحكم, عدا عن تحولها إلى حكومة تصريف الأعمال في حال لم تنل الثقة, ما يعنى بالتالي اضطرار وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال الحالية جبران باسيل إلى مغادرة وزارته, حيث لن يعود قادراً بعدها على العصيان والتشبث بالوزارة, على اعتبار أن الحصول على أموال من البنك المركزي لوزارته لن يعود متاحاً?

المعلومات المتوافرة لـ"السياسة", في هذا الإطار, تشير إلى أن غداً أو بعده على أبعد تقدير سيكون موعداً فاصلاً في ما يتصل بالاستحقاق الحكومي, حيث أن الرئيسين سليمان وسلام سيبادران فوراً إلى وضع اللمسات الأخيرة على الحكومة الحيادية إذا استمر عون على رفضه المداورة في الحقائب, وإعلان مراسيمها في مهلة أقصاها الخميس المقبل إذا لم يكن قبله, من دون إعطاء أي مهل إضافية جديدة, لأن الوضع لم يعد يحتمل المزيد من المماطلة لمصالح شخصية. وعبرت أوساط مقربة من الرئيسين سليمان وسلام لـ"السياسة" عن استيائها الشديد من كلام الوزير جبران باسيل, اول من امس, الذي تحدث بنفس طائفي لغايات سياسية وشخصية لا يمكن القبول بها, مشيرة إلى أن الوزارات ليست محسوبة على طوائف وسياسيين, وإنما ينبغي أن يكون الهدف الأول والأخير حماية مصالح البلد والشعب.

وفي هذا السياق, أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت لـ"السياسة", أن هناك تلاقياً بين مصالح النائب ميشال عون الشخصية وتحريض "حزب الله" له, ما أدى إلى عرقلة عملية تأليف الحكومة, خاصة أن "حزب الله" أُحرج كثيراً جراء المواقف المتقدمة لتيار "المستقبل" وقوى "14 آذار", إضافة إلى "وجود مصالح شخصية للوزير باسيل في وزارة الطاقة, في ما يتصل بالعقود التي وضعها وسعيه لتغطية المخالفات الكبيرة التي ارتكبها, وصولاً إلى الكلام الطائفي المتدني جداً الذي أطلقه هذا الوزير وهو كلام "داعش" بطريقة سياسية وهو مرفوض رفضاً باتاً من الناحية الوطنية", مشدداً على أن حل عقدة عون تقع على عاتق رئيس مجلس النواب نبيه بري و"حزب الله". وأكد فتفت أن الحكومة الحيادية هي الأفضل للبنان في ظل الظروف الحالية كي لا يتحول مجلس الوزراء إلى طاولة صراع, "بعدما قدمنا كل ما يمكن تقديمه, وإذا كان الطرف الآخر يريد فعلاً حكومة للبلد, فعليه أن يبادر إلى اتخاذ المواقف التي تصب في إطار تسهيل مهمة الرئيس المكلف". واشار إلى وجود شكوك كبيرة في أن يكون "حزب الله" غير مستعجل على تأليف الحكومة ويحاول الاختباء وراء تعنت عون, "وبالتالي فإن "حزب الله" وحركة "أمل" يتحملان تبعات أي خطوة, قد يقومان بها تضامناً مع عون إذا شكلت حكومة من دونه".

 

مانشيت: حركة إتصالات واسعة لتذليل عقدة المداورة وهامش العروض المقدمة لعون محدود

جريدة الجمهورية

في غياب أيّ مؤشّر إلى إمكان التوصّل إلى حلّ قريب للأزمة السورية نتيجة فشل مفاوضات جنيف 2 حتى اليوم في ردم الهوّة السحيقة بين مطالب المعارضة والنظام، وفي انتظار جولة جديدة من المحادثات بينهما برعاية الموفد الأممي الأخضر الإبراهيمي، يبقى الترقّب داخليّاً سيّد الموقف بعد دخول مسار تأليف الحكومة العتيدة مدار التعقيد وانسداد الأفق بشأن توزيع الحقائب الوزارية على قاعدة المداورة، في ظلّ تمسّك التيار الوطني الحر بحقائبه، في مقابل تمسّك الرئيس المكلف تمّام سلام بالمداورة، ولكنّ حركة الاتصالات واللقاءات والمشاورات تؤشّر إلى وجود تصميم كبير على التأليف بمعزل عن الصيغة الحكومية، أكانت جامعة أم حيادية أم حكومة أمر واقع سياسية.

بعد الإنتكاسة التي مُنيت بها مساعي التأليف، يبقى التعويل قائماً على محاولات الساعة الأخيرة لإيجاد مخرج وإزالة العراقيل من أمام ولادة الحكومة السياسية قبل اللجوء الى خيار الحكومة الحيادية الذي يبقى الأكثر رجحاناً.

وفي المعلومات ان حركة اتصالات واسعة شهدتها الساعات الماضية توزعت بشكل خاص على محاور "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" و"الحزب التقدمي الإشتراكي" وحركة "امل" والرئيس المكلف من أجل تذليل العقبات وفي مقدمها العقدة الأساس: المداورة. وقالت مصادر عاملة على خط التأليف لـ"الجمهورية" أن "ليس هناك أي تقدم، والأمور لا تزال على حالها، وكل الحركة الجارية حالياً حول الملف الحكومي بلا بركة، ويبدو من المواقف المتصلبة ان الحكومة التوافقية لا مكان لها، وقد تراجعت حظوظها لصالح حكومة حيادية او حكومة أمر واقع سياسية". لكن المصادر أكدت في الوقت نفسه ان اللقاءات والإتصالات مستمرة ومفتوحة، ويعمل عليها اكثر من طرف انطلاقاً من الدور المنوط به من أجل تسهيل ولادة الحكومة". ونفت المصادر وجود مهل زمنية امام الانتهاء من الاتصالات لتأمين التوافق، واستبعدت ان يبدّل رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون في موقفه، مؤكدةً إصراره على رفض المداورة"، وقالت: "ليس لدينا خيارات او عروض كثيرة لنقدّمها له أصلاً، فتوزيع الحقائب أصبح شبه نهائي وهامش التحرك في بعض الحقائب ضمن الصف الواحد ليس كبيراً".

وعن سيناريوهات مفترضة، في حال الذهاب الى حكومة حيادية او حكومة امر واقع سياسية، أكدت المصادر "ان كل السيناريوهات مفتوحة وكلها تحتاج الى نقاش داخلي، وسيتم التعاطي مع كل خطوة بمفردها".

ولكن مصادر أخرى لم تقلل من إمكانية إحداث خرق معين، خصوصاً أن "حزب الله" مصمّم على التأليف، الأمر الذي يجعل البحث عن بدائل متوافراً، في ظلّ معلومات رجحت ليلاً موافقة التيار الوطني على مقايضة الداخلية بالطاقة.

زوّار سلام

وأمس، أكّد الرئيس المكلف تمام سلام أمام زوّاره وقريبين منه أنه ما زال بإنتظار نتائج المساعي الجارية مع عون لمعرفة مدى تجاوبه مع المقترحات المطروحة. وقال هؤلاء إنّ سلام اقترب من زيارة بعبدا في الساعات المقبلة سواءٌ جاء الجواب من الوسطاء او من عون ام لم يأتِ. وقال الزوّار إنّ سلام لا يطلع على مواقف من وسائل الإعلام ردّاً على التصريحات التي صدرت عن العماد عون وقيادات "التيار الوطني الحر"، بل ينتظر اجوبة واضحة وصريحة من وسطاء يقومون بالإتصالات الضرورية لتوضيح المواقف. وشدّد سلام امام الزوّار انّه سيتخذ في النتيجة مواقف واضحة وصريحة، فهو انتظر كثيراً وعبّر عن صبر طويل لكن لكل شيء نهايته.

التيار الوطني الحر

في غضون ذلك، دعت مصادر "التيار الوطني الحر" الى ترقّب موقف مهم سيعلنه عون بعد الإجتماع الأسبوعي لـ"التكتّل" اليوم، وأكّدت لـ"الجمهورية" ليل أمس انّ الأمور لا تزال تراوح مكانها وليس هناك من تقدّم، مشيرة الى انّ هناك قواعد للتأليف وهناك أصولاً دستورية يجب احترامها لا أكثر ولا أقل، هناك شراكة وطنية يجب أن تتحقّق فعلياً وليس بالكلام. ووصفت المصادر الحديثَ عن صفقة ما يهدف عون الى ان تتمّ جرّاء إعلاء سقفه توصله الى رئاسة الجمهورية بالسخيف، وقالت: هذه "كليشيهات" أقلّ ما يقال فيها إنّها سخيفة وباتت مكشوفة لتغطية عملية ممارسة ثقافة الإستئثار وتجاوز الدستور والميثاق على حساب المسيحيين والتي تجري منذ 23 سنة، فهذه الحجج لم تعد تنطلي على الناس".

المداورة ملغومة

وقد رفض عون حتى ساعة متأخّرة من ليل امس كلّ الطروحات التي تقدّم بها المفاوضون، ومنهم موفدو "حزب الله"، مؤكّداً لهم انه لم يفهم بعد ماهيّة المداورة وأهميتها في حكومة لن تعمّر اكثر من نهاية العهد، ما يعني انّها حكومة لمدّة ثلاثة او اربعة اشهر. وعندما قيل له إنّ المداورة هي من إختراع حلفائكم، وهم من طرحوا الفكرة بداية قبل ان يطرحها الرئيس المكلف، كان جوابه: لا يفهم معنى المداورة سواءٌ طُرحت من الحلفاء او حلفاء الحلفاء ام من الخصوم، فهذه القضية ملغومة ولا يمكن ان اتفهّمها أيّاً كانت النتائج المترتّبة على رفضي، فالمداورة مرفوضة في شكلها ومضمونها وتوقيتها على حدّ سواء. ويؤكّد عون امام زوّاره انّه ما يزال ينتظر موقف الرئيس المكلف. وبدا أنّ الوسطاء الذين يفاوضون لا يملكون مخرجاً لأيّ مشكلة من المشاكل المطروحة.

جنبلاط عند سفير إيران

وفي هذه الأجواء، برزت زيارة لافتة لرئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الى السفارة الإيرانية وعشاؤه الى مائدة السفير غضنفر ركن أبادي، ودعا بعدها الى "الإفراج عن التفاصيل في الساعات أو الأيام المقبلة، كي نذهب موحّدين الى حكومة جامعة"، مشدّداً على وجوب ان "لا ننسى أننا على أبواب استحقاق رئاسي، وكل تضامن ضروري جداً، خصوصاً بعدما تعرّض لبنان في طرابلس والضاحية والسفارة الايرانية الى الأعمال الارهابية". وقال إنّه "سيكون لإيران في الوقت المناسب دورها مع السعودية ودول أخرى لإنهاء الأزمة السورية". ونوّه جنبلاط بتصريحات الرئيس سعد الحريري في ما يتعلق بدعم الحكومة الجامعة وتصريح الأمس حول رفض إنجرار السنّة مع القاعدة".

أبو فاعور

وكان وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الأعمال وائل ابو فاعور رأى أنّ "الوقت يضيق لناحية تأليف الحكومة الجديدة"، وأنّ سليمان وسلام قد يضطرّان الى إعلان ولادة قيصرية ما للحكومة الجديدة". وشدّد أبو فاعور على أن "لا تغيير في موقف "جبهة النضال" لناحية الحكومة الجامعة"، لافتًا في الوقت عينه الى أنّ "صعوبة الوصول الى هذا الأمر قد تفرض خيارات أخرى لا توافق الجبهة عليها".

السنيورة

في هذا الوقت، أجرى رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة الذي سافر الى الكويت، اتّصالين هاتفيين بكل من رئيس حزب الكتائب أمين الجميّل ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، جرى في خلالهما التداول بآخر بالمستجدات والإتصالات الجارية بشأن تأليف الحكومة. وبعيداً من الشأن السياسي، ظلّ الهمّ الأمني في صدارة الإهتمام والمتابعة مع تعاظم خطر الإرهاب وتنامي الحركات التكفيرية في عدد من المناطق.

ونفت مصادر عسكريّة لـ"الجمهورية" خبر عثور الجيش اللبناني على شابّة سورية في محيط وزارة الدفاع كانت تصوّر عدداً من المواقع، منها منزل قائد الجيش العماد جان قهوجي. وأكّدت أنّ كلّ خبر يتمّ التداول به في الإعلام من دون صدور بيان رسمي عن قيادة الجيش يُعتبر مشكوكاً فيه.

مصادر عسكرية

وبموازاة استمرار التحقيقات مع الموقوفين عمر الأطرش وجمال دفتردار لدى مديرية المخابرات في الجيش بإشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، وفي ضوء تحرّك وفد هيئة العلماء المسلمين الذي قصد امس للمرة الثانية وزارة الدفاع واجتمع مع مدير المخابرات العميد ادمون فاضل ملوّحاً بخطوات تصعيدية في حال عدم إطلاق سراح الموقوف الأطرش، نفت مصادر عسكرية لـ"الجمهورية" أيّ إمكانية لإطلاقه، مشيرة الى انّ مدير المخابرات قد أبلغ هذا الأمر الى وفد المشايخ، وأنّ الأطرش اعترف بنفسه بمشاركته في التحضير للقيام بعمليات إرهابية وتجهيز سيارات مفخخة، مؤكّداً لهم انّه لم يتعرّض لأي ضغوط جسدية او معنوية، وذلك بشهادة الصليب الأحمر اللبناني الذي كشف عليه. وكان هذا الموضوع محور اجتماع عُقد في بعبدا امس بين رئيس الجمهورية وقائد الجيش العماد جان قهوجي الذي أكّد "أنّ الجيش اللبناني يتصرف وفق القوانين والمصلحة الوطنية، ولا يجوز إذا كانت هناك مخالفات او ارتكابات من افراد او جماعات ان تتمّ حماية مرتكبيها او تغطية اعمالهم عن طريق "كيل" الاتهامات الى المؤسّسة الوطنية الأم التي تشكّل العمود الفقري للسلم وللاستقرار".

قباني

بالتوازي، اطّلع مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني من وفد "هيئة العلماء المسلمين" على حيثيات موضوع توقيف الأطرش في وزارة الدفاع والاتهامات المنسوبة له، وأملَ في "الإسراع لكشف ملابسات الحادث وتبيان الحقيقة الكاملة والشفافة".

جنيف - 2

وفي سياق آخر يبدأ وفدا النظام والمعارضة السوريّان الى جنيف-2 غداً الثلاثاء البحث في اتفاق جنيف-1 الذي لا يتّفقان على تفسيره، وذلك غداة اصطدام المفاوضات الصعبة بعقدة اولويات البحث، إذ طرح النظام ضرورة مناقشة سبل "مكافحة الإرهاب"، بينما تمسّكت المعارضة بمسألة "هيئة الحكم الانتقالي".

وأعلن الوسيط الدولي المكلف برعاية المفاوضات الاخضر الابراهيمي في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم بعد انتهاء جلسات التفاوض: "غداً سنضع على الطاولة بيان جنيف-1، وبالطبع الطرفان يعرفانه جيّدا".

وأضاف: "بعد ذلك، سنقرّر معهم كيف نناقش البنود العديدة في هذا البيان، وبينها تشكيل هيئة الحكم الانتقالي بصلاحيات تنفيذية كاملة".

وختم: "لن نبدأ بالتأكيد بهذا الموضوع، إنّه الموضوع الاكثر تعقيداً". وقال: "لا وقف لإطلاق النار في سوريا حاليّاً. ليس هناك معجزات، ولكنّنا سنواصل العمل".

 

"حزب الله": المشاورات مع عون لم تصل إلى نتيجة

المستقبل/أعلن "حزب الله" امس، أنه يجري مشاورات جدية مع رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، لكنها لم تصل إلى نتيجة، ولذلك يجب توسيع الدائرة عبر أطراف أخرى"، مطالباً رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام بـ "توسيع الاتصالات مع التيار لتدوير الزوايا". وحذر من "الإقدام على تشكيل حكومة حيادية، لأنها ستسقط في المجلس النيابي"، مشدداً على وجوب "أن تستكمل الجهود لتشكيل حكومة جامعة من دون أن تستهدف أحداً أو جهة أو طرفاً بعينه". [ انتقد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي في حديث الى اذاعة "الفجر"، "تجاهل الجميع موقف التيار الوطني الحر من المداورة في الحقائب التي اخترعها الرئيس المكلف تمام سلام"، داعياً الرئيسين سليمان وسلام إلى "توسيع الاتصالات مع التيار لتدوير الزوايا". وأكد أن "حزب الله يجري مشاورات جدية مع النائب ميشال عون، لكنها لم تصل إلى نتيجة، ولذلك يجب توسيع الدائرة عبر أطراف أخرى"، محذراً من "الإقدام على تشكيل حكومة حيادية، لأن حكومة كهذه ستسقط في المجلس النيابي". ورأى أن "الحكومة الجامعة التي قد يقدم عليها رئيس الجمهورية والرئيس المكلف وإن كانت جامعة، فإنها ليست محايدة، وهناك أسماء استفزازية تطرح وكلاهما يعلمان ذلك"، معتبراً أن "ما يطرحه الرئيس تمام سلام بأنه يريد الأسماء ثم يعلن الحقائب التي تتولاها، مخالف في تأليف الحكومات". وأكد "حرص حزب الله على الوصول إلى حكومة تمضي ثلاثة أشهر للذهاب جميعاً إلى استحقاق رئاسة الجمهورية من دون تأجيله"، وقال: "كما تنازلنا عن صيغة 9-9-6 نحن حريصون على إيجاد تفاهم بين التيار الوطني والرئيس المكلف، بمشاركة الأخير ورئيس الجمهورية. وخطورة المرحلة تقتضي التنازل من الجميع". [ أشار رئيس المجلس السياسي لـ "حزب الله" هاشم صفي الدين، في ذكرى أربعين حسان اللقيس في حسينية الإمام الخميني في بعلبك، الى "اننا لا نفرق بين التهديد الإسرائيلي الذي دمر وقتل، وبين هؤلاء التكفيريين الذين يفخخون السيارات ويفجرونها أو يطلقون الصواريخ لقتل الأطفال والنساء والأبرياء في المناطق الآمنة". وقال: "حينما أخذنا خيارا وموقفا في سوريا كنا نتحدث وفق رؤية راسخة، وتبين اليوم صحة ما كنا نقوله، فهل استهداف الجيش اللبناني لأنه دخل إلى سوريا؟ هل استهداف الأطفال والنساء والأبرياء في تفجيراتهم وفي قصف صواريخهم لأنهم دخلوا إلى سوريا؟ إن عقلياتهم ومشروعهم القتل والتخريب، ولبنان كله في دائرة الاستهداف، لبنان كله في مواجهة هذه الحالة التكفيرية الإرهابية". وأكد أن "المجرم القاتل الإرهابي الذي يستهدف المناطق الآمنة لا دخل له بالسنة أو بالشيعة، هؤلاء يعملون لخدمة إسرائيل ولضرب الأمن والاستقرار داخل بلدنا"، معتبراً أن "المطلوب ألا نعطي أحداً أي مبرر لهذا النهج التكفيري لأنه يشكل الخطر على كل لبنان، وليس هناك أي طائفة أو منطقة أو جهة بمنأى عن خطره، والآن ليس وقت الاستثمار الرخيص في بعض الخلافات السياسية أو من أجل بعض المنافع الضيقة". أضاف: "المطلوب التلاقي بين الأطراف اللبنانية ولو بالحد الأدنى، لأن حصول أي خلل يشكل فرصة مناسبة لينفذ منها هؤلاء الإرهابيون. والمطلوب تحصين الساحة ولو بالحد الأدنى، وهذا ما نعمل عليه وما يجب أن يعمل عليه الجميع. ويجب أن تستكمل الجهود لتشكيل حكومة جامعة من دون أن تستهدف أحداً أو جهة أو طرفاً بعينه".

 

هكذا ستوزع حصص الوسطيين في الحكومة.. القوات تشارك عبر وزيرين مقربين

خاص Alkalimaonline طوني بولس

رأت مصادر مواكبة لعملية تشكيل الحكومة ان الصيغة المعتمدة 8-8-8 لتشكيل الحكومة المرتقبة ليست سوى صيغة مموهة لحكومة مناصفة بين قوى 14 آذار و8 آذار اذ ان الوزراء الثمانية "الوسطيين" الذين سيسمون من قبل رئيس الجمهورية والرئيس المكلف اضافة الى رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط لن يكونوا "حياديين" بالمطلق. ولفتت المصادر الى ان حصة رئيس الجمهورية ستكون ثلاثة وزراء وثلاثة للرئيس تمام سلام، اضافة الى وزيرين لرئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، مشيرةً الى انه من ضمن الوزراء الثلاث الذين سيسميهم الرئيس سيكون احدهم وزير "مسيحي" يشكل تقاطعاً بينه وبين رئيس تكتل الاصلاح والتغير النائب ميشال عون، وآخر "شيعي" يتقاطع مع "حزب الله" و"حركة امل". واضافت المصادر الى ان احد وزراء جبهة النضال الوطني سيكون "درزي" والآخر "مسيحي" او "سني" على ان يكون الوزير "الدرزي" الثاني الوزير السابق طلال ارسلان ضمن حصة قوى 8 آذار، مشيرة الى ان الوزراء الثلاث الذين سيسميهم الرئيس تمام سلام قد يكونان "سنيان" ووزير "مسيحي" مقرب من القوات اللبنانية. وبحسب معلومات خاصة فإن رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة قد التقى في الايام القليلة الماضية رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب لبحث مجريات تأليف الحكومة وقرار القوات اللبنانية بالمقاطعة حيث تم الاتفاق على ان يسمي تيار المستقبل احد الوزراء المسيحين يشكل تقاطعاً مع القوات اللبنانية، ووزيراً آخر يسميه الرئيس المكلف تمام سلام، وبالتالي تكون القوات حافظت على موقفها المبدئي بعدم المشاركة، وضمنت وجودها داخل الحكومة عبر وزيرين مقربين.

 

توقيف بلال حسين بسبب رسم كاريكاتوري على فايسبوك

أمضى بلال حسين موقوفا في مركزاستخبارات الجيش في القبة في طرابلس يوم الثلاثاء الماضي لست ساعات ، اما تهمته فهي مشاركة رسم كاريكاتوري على موقع فايسبوك. رسم نشر على موقع "بيروت اوبزرفر" قبل 5 أشهر ينتقد الرئيس نجيب ميقاتي والعماد جان قهوجي ضمنيا. بلال وهو احد جرحى تفجير مسجد السلام عومل كالمجرمين فحقّق معه وهو معصوب العينين ومقيّد اليدين.

موكب الحريري انقسم جزءين والزجاج وصل لرياض الصلح

استكملت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدوليّة الخاصة بلبنان جلساتها المخصصة للاستماع إلى شهود الإدعاء، واستمعت إلى الضابط المتقاعد في فوج إطفاء بيروت خالد الطبيلي الذي كان حاضراً يوم 14 شباط 2005 في مكان التفجير. وفي إفادته، أشار الطبيلي إلى أنّ موكب الرئيس رفيق الحريري انقسم بفعل الإنفجار إلى جزءين، مؤكّداً انّه لم يعرف أن المستهدف هو الحريري إلّا بعد مرور الوقت، وأنّ فوج الإطفاء ليس من نقل الحريري إلى المستشفى. وأوضح الطبيلي أنّه سمع صوت الإنفجار من مكان عمله في الباشورة، وقال: "توجّهت على الفور إلى مكانه، وسحب الدخان السوداء التي غطت سماء المكان كانت دليلنا للموقع، إلا أنّ الركام المتطاير من الإنفجار حال دون تقدمنا على بعد نحو 15 متراً من الموقع". ولفت إلى أنّ "فوج إطفاء الباشورة كان أول الواصلين إلى ساحة الإنفجار". وأضاف الطبيلي: "في طريقنا إلى موقع الإنفجار صادفنا حطام زجاج في رياض الصلح، وعندما وصلت إلى فندق الـ"فور سيزين" شاهدت نيراناً كالبراكين تغطي المكان، وحينها طلبت المؤازرة من غرفة العمليات لأنني علمت أنني لن أتمكن من إطفائها وحدي". وأعلن الطبيلي أنّ فوج الإطفاء وجد مصابين في الطابق الثاني من مبنى بيبلوس المجاور لمكان الإنفجار. وأضاف: "استطعنا إطفاء سيارات المدنيين بسرعة على عكس سيارات موكب الحريري، وكلما حاولنا إخماد النيران فيها اشتعلت مجدداً". ورداً على سؤال، أشار الطبيلي إلى أنّ "شدة النيران نتجت عن اشتعال خزانات وقود سيارات الموكب والمواطنين". ومع انتهاء جلسة اليوم، رفع رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد ري الجلسة إلى الحادية عشرة والنصف من صباح الغد. تجدر الإشارة إلى أنّ شهادة الطبيلي ترافقت مع عرض صور وفيديوات تظهر عناصر فوج إطفاء بيروت يعملون على إطفاء الحريق الذي نجم عن التفجير، وتضمنت شرحاً لسير عمل فرق الإطفاء على مجسم ساحة الإنفجار.

 

بلدية وفعاليات عرسال تدعو حزب الله للكف عن المضايقات لأبناء عرسال: طفح الكيل!

صدر عن بلدية وفعاليات عرسال البيان التالي: بعد الإعتداءات المتكررة التي تعرض لها عدد من أبناء عرسال على الطريق الدولية من قبل عصابات مسلحة، عقد اجتماع في دار بلدية عرسال لعدد من الفعاليات وأعضاء البلدية وصدر عن المجتمعين البيان التالي : إنطلاقا من إيماننا الوطني وبالعيش الواحد وبوحدة المستقبل والمصير (رغم كل التناقضات الحالية)، فإننا نجد أنفسنا مضطرين للكلام ولتسليط الضوء على العمل المافياوي الذي تقوم به بعض القوى التي تدعي أنها تعمل بإسم جيران عرسال وبحجة الحفاظ على الأمن.

إنطلاقا من هذا الواقع :

1- نرفض كل أشكال الأمن الذاتي من أي جهة أتى، والذي وتحت إسمه يتم التعرض من قبل عصابات مسلحة ومقنعة لأهالي عرسال على حواجز متنقلة تمتد من الهرمل وعلى طول الطريق الدولية حتى أبلح.

2- نرفض وبشكل أكثر وضوحا أداء القوى الأمنية والعسكرية في منع هذه المظاهر، هذا الأداء الذي إن دلّ على شيئ فإنما يدل على الإستهتار الفاضح بالسلم الأهلي والأمن الوطني (وهنا نسأل الله أن يكون إستهتارا من دون أن يكون قد وصل إلى حدّ التواطؤ على هذا السلم الأهلي...)

3- من باب النصيحة، لأننا قاربنا على أن نقول طفح الكيل، ننصح العصابات السابقة الذكر بالكف عن أعمالها، كما ندعو المسؤولين عنهم إلى وعي الخطورة في أعمالهم وعدم التعرض لأهالي عرسال أكثر من ذلك.

4- أيضا لمن خوّلهم الوطن بحفظ أمنه لا ننصحهم فقط بل نطالبهم وهذا واجبهم (وإلا فليستقيلوا) نطلب منهم القيام بواجبهم قبل أن يجروا المنطقة والوطن بأسره إلى ما لا تحمد عقباه.

ونحن نتكلم بالأمن لا يسعنا إلا أن نعلن المعلن من مواقفنا

*كما قلنا سابقا فنحن نعتبر كل الأصوليات واحدة ومشربها واحد وبالتالي فإن حزب الله وما يفعله في سوريا (وبخلفيته المذهبية) كذلك داعش وأخواتها كلهم أدوات للنظام ويخدمون مصالح بعضهم البعض في خدمة مصلحة سيدهم مجرم دمشق (عن علم او بدون علم بذلك) *لأن حزب الله له هيكلية واضحة ومسؤولين وقيادات معروفة لذلك نتوجه إليه بالمباشر أن يكف عن المضايقات لأبناء عرسال، فأهل عرسال لم ولن يكونوا داعش وغيرها من الأصوليات كما أنهم لن يكونوا إلا أهل عرسال السنة المعتدلين فلا يتعبوا أنفسهم في محاولات دفع عرسال إلى حضن الأصولية السنية.

*أيضا لمن يعنيه الأمر إن أهل عرسال عندما يقررون فعل شيئ وخاصة إذا تطلب الأمر الدفاع عن أنفسهم وكرامتهم، لن يكون ذلك إلا تحت راية الدفاع عن عرسال والدفاع عن النفس.

وكلمة أخيرة، كفى إستفزازا لأبناء عرسال كفى محاولات لزج عرسال مع القوى الأمنية وعلى القوى الأمنية هذه أن تأخذ دورها وتقوم بواجبها كاملا بتأمين الطرقات للمواطنين وإبعاد العصابات المسلحة التي تجول بسياراتها الداكنة الألوان ومن دون لوحات وأن تكفّ عن إعتقال أبناء عرسال من دون أي مبرر أو مسوغ لذلك وإلا فلا داعي لوجودها.

ارسلان غادر الى ايران ونوه بجهودها للحفاظ على سيادة لبنان وتعزيز وحدته

اعلنت مديرية الاعلام في الحزب الديموقراطي اللبناني، ان رئيس الحزب النائب طلال أرسلان غادر إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية على رأس وفد من الحزب ضم، الوزير مروان خير الدين، رئيس المجلس السياسي نسيب الجوهري وألامين العام للحزب وليد بركات، وذلك تلبية لدعوة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف للقاء كبار المسؤولين الإيرانيين. وكان في وداع أرسلان في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، السفير الإيراني غضنفر ركن أبادي والمستشار السياسي في السفارة محمد جاويد. وقال أرسلان: "ان الزيارة تأتي في سياق تعزيز العلاقات المشتركة بين لبنان والجمهورية الاسلامية الإيرانية"، مؤكدا "الدور الكبير لإيران في المنطقة والعالم"، مثنيا على "جهود الجمهورية الاسلامية الإيرانية للحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله وتعزيز وحدته الوطنية"، وشدد على "دورها الفعال على المستوى الاقليمي والدولي".

 

فارس سعيد: كرامة أي طائفة ليست بإسنادها هذه الحقيبة او تلك

أكد منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد أن كرامة اي طائفة في لبنان ليست مرتبطة بإسنادها هذه الحقيبة الوزارية او تلك. وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، قال سعيد: محاولة استنفار العصبيات الطائفية وكرامات الطوائف لتأكيد حصّة هذا الفريق او ذاك لا يفيد أي طبقة سياسية في لبنان كما أنه يضرب ميثاقية العيش المشترك ويقلل من قيمة الطوائف. وفي معرض تعليقه على كلام وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل الذي ربط حصول التيار "الوطني الحر" بحقيبة معينة وإلا هناك تهميش لدور المسيحيين، لفت سعيد الى أن الطوائف في لبنان لعبت أدواراً تأسيسية في مراحل مختلفة ومتنقلة، وكل من هذه الطوائف له أفضال كبيرة على سيادة لبنان واستقلاله وفكرته القائمة على العيش المشترك. وأضاف: أما اختزال دورها بهذه الوزارة او تلك هو إهانة موصوفة لهذه الطوائف. ورداً على سؤال، لفت سعيد الى أن الأوضاع وصلت في لبنان الى مستوى من التردّي، ما يفرض على اللبنانيين الإمساك بقرارهم الوطني حتى لا ينزلق البلد في دوامة العنف والدورة الجهنمية القائمة في العراق وسوريا. وقال سعيد: من هنا، نعم نحن طالبنا ونطالب بتشكيل حكومة فوراً قادرة على الإمساك بالأمور، إنما هذه الحكومة يجب ان تخضع الى نصوص مرجعية بشأن الشراكة، لافتاً الى أن هذه النصوص ترتكز أولاً على تنفيذ الدستور اللبناني نصاً وحرفاً والذي ينص على احتكار او على حصرية السلاح في أيدي الدولة اللبنانية، وتنفيذ كل قرارات الشرعية الدولية. كما الإلتزام حرفياً بـ "إعلان بعبدا" ما يتيح تحييد لبنان وانسحاب "حزب الله" من الداخل السوري. واضاف سعيد: ليست هناك اختصاصات للطوائف وكأن الشيعة طائفة نووية والموارنة طائفة نفطية والسنّة طائفة الغاز... وبالتالي ليست هناك حقائب من اختصاص الطوائف. ورداً على سؤال، أشار سعيد الى أن دعوة الكنيسة المارونية للجمع بين الموارنة هي دائماً مشكورة، وإنما المطلوب من الكنيسة ليس جمع الموارنة بل جمع لبنان.

 

عون تبلّغ من "8 آذار" وجنبلاط إستعداداً لقبول الحكومة الحيادية

إذا صحّت معلومات تسرّبت ليلاً في ختام أحد طويل حافل بالمواقف المتضادّة حول موضوع الحكومة العتيدة وحقائبها والمداورة الشاملة فيها وخلافه، فإنّ خيار الحكومة الحيادية قد عاد ليتصدّر المشهد السياسي، إمّا ليكون وسيلة لتليين بعض المواقف الحادّة والمعترضة أو المتحفّظة، وإمّا ليكون خياراً نهائيّاً على قاعدة: آخر الدواء الكيّ. علمت 'الجمهورية ليلاً أنّ رئيس تكتّل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون تبلّغ من جميع أطراف فريق 8 آذار ومن رئيس 'جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط أنّه 'لن تكون هناك أيّ ردّة فعل على تأليف حكومة حيادية، ولن يستقيل أيّ وزير منها، وأنّها ستنال الثقة النيابية، وذلك في حال ظلّت الموانع التي تعوق تأليف الحكومة الجامعة قائمة. وقالت مصادر في 8 آذار لـالجمهورية إنّ 'القرار بعدم إبداء أيّ ردّة فعل على الحكومة الحيادية ليس ضغطاً على 'التيار الوطني الحر ولا تهويلاً عليه، وإنّما فرضه واقع قبول رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام بحكومة سياسية جامعة، وجهود كبيرة وجبّارة أدّت الى اتّفاق سياسي بين فريقي 8 و14 آذار سُجّلت فيه تنازلات من الطرفين، وتحقّقت فيه مطالب ترضي الطرفين، بما فيها ما يذلّل الإشكالية القائمة حول إدراج ثلاثية 'الجيش والشعب والمقاومة في البيان الوزاري. وقد تراجع الجميع عن شروطهم لمصلحة الحكومة الجامعة التي طالب بها فريق 8 آذار وجنبلاط خصوصاً، فماذا سيقول هذا الفريق للبنانيين اليوم إذا كانت عقبة تأليف الحكومة آتية من داخله، وهو يعلم انّ خيار الحكومة الحيادية سيكون 'الكيّ في ظلّ الشلل الحكومي والنيابي والمؤسّساتي. وأضافت هذه المصادر: 'لقد استنفدنا كلّ الفرص وكلّ المحاولات لتجنيب البلاد مُرّ الحكومة الحيادية، وبات الوقت داهماً جدّاً. وكشفت مصادر مطلعة لـالجمهورية أنّ لقاءً عُقد امس بين وفد من 'حزب الله والتيار الوطني الحر لكنّ النتيجة التي تبلّغتها المراجع المعنية أظهرت انّ المساعي التي بذلها الحزب اصطدمت بتصلّب قاس ينبئ بإصرار التيار على مواقفه، وذلك بناءً على استحالة الخروج على مبدأ المداورة، حسب وفد الحزب. وعليه، قالت المصادر نفسها إنّ ايّ توجّه في الأيام القليلة المقبلة في اتجاه حكومة حيادية لم يعد خياراً للحضّ فقط، بل قد يتحوّل خياراً وحيداً للخروج من المأزق الحكومي.

تسونامي باسيل

وكانت المواقف أظهرت أمس تراجع أسهم التأليف وغياب الإنفراجات وتعرقل المفاوضات بعد تصلّب 'التيار الوطني الحر الذي عبّر عنه وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل إذ هدّد بـتسونامي جديدة، معتبراً 'أنّهم يدفعون المسيحيين الى مشاريع غير ميثاقية، ومشيراً إلى انّ 'كلّ الاحتمالات مفتوحة أمامنا، وكلّ شيء يعلن في وقته. وقال باسيل في مؤتمر صحافي تلا في خلاله بيانا مكتوباً إنّ الرئيس المكلف تمام سلام 'ليس حاكماً بأمره في مسألة تأليف الحكومة، ولا يفرض أو يهدّد بأمر واقع غير ميثاقي، وأكّد 'أنّ المداورة في الحقائب وتسمية الوزراء تعقيدات جديدة، وطرح المداورة اليوم هو استهدافيّ إقصائيّ، وشدّد على 'أنّ حقيبة النفط هي الحقيبة الإستراتيجية للبنان ولمسيحييه تحديداً، سائلاً: 'هل يجوز حرمان الكتلة المسيحية الكبرى من حقيبة سيادية من 4 حقائب؟ وشدّد على 'أنّ المسيحيين في هذا الوطن ليسوا متسوّلي مقاعد وحقائب، بل هم طلاب شراكة فعلية. وقال: 'إن لم يبادر المسلمون الى وقف الإنحراف الميثاقي، فإنّهم يدفعون به الى مشاريع غير ميثاقية. ونفت مصادر عاملة على خط التأليف لـالجمهورية وجود مهلة جديدة للتأليف حدّدها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والرئيس المكلف التأليف، كما أشيع في بعض الأوساط، بحيث يشرعان بعدها في تأليف 'حكومة سياسية أمر واقع. وقالت 'إنّ حكومة كهذه هي مثل حكومة الأمر الواقع لأنّ 'التيار الوطني الحر سينسحب منها ولن تكون 'القوات اللبنانية موجودة فيها، وبالتالي تصبح هذه الحكومة غير ميثاقية. وذكرت هذه المصادر أنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري 'لم يفاوض يوماً نيابة عن 'التيار الوطني الحر، وهذا الأمر معروف منذ العام 2008، عندما فتح مكتبه في المجلس لنواب 'التيار كي يتفاوضوا مع الرئيس سعد الحريري والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى. وأضافت: 'إنّ العونيين يقولون إنّ أحداً لم يفاوضهم في الموضوع الحكومي، فهذا الأمر غير صحيح، لأنّ 'حزب الله كان على تواصل مع برّي، وفي الوقت نفسه كان على تواصل معهم.

موقف برّي

وردّاً على سؤال عمّا إذا كان ملف التأليف الحكومي عاد الى المربّع الاوّل في ضوء ما يواجهه من عقبات، قال برّي لـالجمهورية: 'لقد عملت ما عليّ في الموضوع الحكومي لتسهيل التأليف، وإنّني انتظر الآخرين، وحسب علمي فإنّ الاتصالات والمساعي مستمرّة ولا شيء جديداً عندي لأقوله في هذا المجال. وكشف انّ السفير الأميركي ديفيد هيل الذي زاره الجمعة الفائت، نقل اليه موقفاً أميركياً يشجّع على تأليف حكومة جامعة يشارك فيها الجميع بمن فيهم 'حزب الله. وعلمت 'الجمهورية انّ الإدارة الأميركية، إضافة الى تشجيعها على تأليف حكومة جامعة، فإنّها تستعجل إجراء الإنتخابات الرئاسية في لبنان. ولاحظت مصادر نيابية بارزة أنّ واشنطن تتقاطع في هذا الموقف مع ما كان بري اعلنه قبل أسابيع، إذ اقترح على الأفرقاء السياسيين الاتفاق على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة بعد الإتفاق على رئيس إذا كان هذا الأمر من شأنه أن يخرج البلاد من الأزمة الحكومية التي تعيشها

 

علي قانصو: لن نشارك في حكومة لا يتمثل فيها 'التيار الوطني الحر

اثر تفاعل عقدة عون الحكومية كثُرت التساؤلات حول موقف قوى 8 آذار من الحكومة العتيدة في حال لم يشارك فيها رئيس 'تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون. وفي هذا السياق، سألت 'المركزية وزير الدولة علي قانصو عن موقف 'الحزب السوري القومي الاجتماعي من التأليف، فأكد 'ان ايا من قوى 8 آذار لن تشارك في حكومة لا يتمثل فيها 'التيار الوطني الحرّ، آملا 'الا يتم تأليف حكومة حيادية لأنها ستعقدّ الأمور اكثر، خصوصا انها لن تنال الثقة، وبالتالي، لماذا طرح هذا الخيار؟ فمن الواجب معالجة مسألة المشاكل التي تعترض تأليف الحكومة الجامعة أولا. وسأل 'لماذا لا يتم تأليف حكومة 10- 10- 10 لتشارك فيها شريحة واسعة من القوى السياسية ما دامت ان هذه الحكومة لن يتعدّى عمرها اشهرا معدودة، متابعا 'لماذا التمسك بمبدأ المداورة الذي يعيق مسألة التأليف ويخلق أزمة حكومية؟ ولماذا التمسك بصيغة 8-8-8؟. وشدّد على 'ضرورة اعادة النقاش في هذه المسائل لمعالجة العقد المستجدة وذلك عبر تأليف حكومة جامعة تضم القوى السياسية كافة. وعن اجواء اللقاء مع الرئيس المكلّف تمام سلام، أكد قانصوه 'الا معطيات جديدة عند الرئيس سلام حول مسألة التأليف ولازال مصرا على حكومة 8-8-8 وعلى مبدأ المداورة، ونحن أبدينا رأينا في هذا الموضوع ورغبتنا بأن تكون حكومة 10-10-10 وعدم التمسك بالمداورة بما ان عمر الحكومة سيكون قصيرا وضرورة تدوير الزوايا حول هاتين النقطتين لتسهيل عملية التأليف. وعن لقاء 'حزب الله عون الأحد، قال 'الامور لا زالت تراوح مكانها ولم يحدث اي تطور ايجابي على المشهد الحكومي في انتظار استكمال الاتصالات والمشاورات حول تركيبة الحكومة، موضحا 'ان الامور حتى الآن لا تزال متعثرة.

 

العميد المتقاعد وهبي قاطيشه يؤكد المؤكد: القوات خارج أي حكومة لا يرتكز بيانها الوزاري على إعلان بعبدا ومن دون الثلاثيّة

موقع القوات اللبنانية/لفت مستشار رئيس حزب القوّات اللبنانيّة لشؤون الرئاسة العميد المتقاعد وهبي قاطيشه إلى أن الجميع يعلمون مدى الإنهيار في الوضع الإقتصادي الذي شهده لبنان في زمن الحكومة السابقة، مشيراً إلى أنه بما أننا لا يمكن أن نتوافق على الطروحات السياسيّة في لبنان أتى طرح القوّات لتأليف حكومة حياديّة. وأضاف: طرحوا صيغة الـ8-8-8 وقلنا لهم حسناً ولكن لا يمكن أن ندخل حكومة مماثلة وفريق منها يقاتل في سوريا ويستجلب الإرهاب إلى لبنان ويجبرنا في حكومة مماثلة على تحمل مسؤوليّة أفعاله وحده. قاطيشه، وفي مقابلة عبر الجديد، أوضح أنه إن وجدنا بلداً واحداً فيه جيش وشعب ومقاومة في العالم كله فنحن نوافق على هذه الصيغة، مشدداً على أن الفريق الآخر لا ينفذ إلتزاماته. وأضاف: المؤمن لا يلدغ من الجحر مرّتين، فهل من المعقول في بلد يحترم نفسه أن يتعامل الأفرقاء مع بعضهم بعضاً بلغة الخناجر في الظهر، مؤكداً أن القوّات تريد الشراكة مع حزب الله ولكنه هو لا يريدني أن نشاركه. وتابع قاطيشه: الشراكة تقضي أن يسألنا حزب الله قبل التدخل عسكرياً في سوريا وأن يسألنا في كيفيّة حل مسألة مزارع شبعاً، مشيراً إلى أنه لا مشكلة لدينا في القوّات اللبنانيّة لأن سياستنا تنطلق من مبادئ قيام الدولة وإن كان الإعتدال في المبادئ رذيلة والإعتدال في المواقف فضيلة فنحن نعتدل في موقفنا من الحزب ولكننا لا يمكن أن نعتدل في المبادئ. وأضاف: في الحوار الأول الذي شاركنا فيه البند على جدول الأعمال كان سلاح حزب الله وليس الإستراتيجيّة الدفاعيّة قاموا بتغيير المصطلح واليوم يتكلمون عن استراتيجيّة هجوميّة ماذا بمقدوري أن أفعل إن كان الحزب يوقع على اتفاق وينقضه خلال شهور هم وافقوا على إعلان بعبدا ولكن ما لبث أن تحوّل حبراً على ورق.

واستطرد قاطيشه: سياستنا لا تنطلق من حماية حقوق المسيحيين وإنما حماية الدولة التي من ضمنها المسيحيين، والقوّات اللبنانيّة كانت تدافع عما تبقى من الدولة والدليل الأكبر هو أنه عندما تقرّر قيام الدولة سلّمت القوّات سلاحها الذي كان جحمه أكبر من جحم سلاح حزب الله بأضعاف. ورداً على سؤال عن الحلاف داخل 14 آذار بشأن تأليف الحكومة، رد قاطيشه: نحن والمستقبل لا نختلف استراتيجياً على أي نقطة من النقاط وإنما تكتياً هم يقولون إنهم يريدون الدخول إلى الحكومة ربما يغيّر الفريق الآخر مواقفه من إعلان بعبدا ونحن نقول إننا جرّبنا في الفريق، مؤكداً أن القوات خارج أي حكومة إلا إن أكّد حزب الله أن إعلان بعبدا هو ركيزة البيان الحكومي من دون ثلاثيّة الشعب والجيش والمقاومة أو أي مرادف كلامي لها. وأوضح قاطيشه أن حزب الله ليس مسؤولاً عن تأسيس داعش والنصرة وإنما حليفه الأسد الذي هدد أنه سيفجّر الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن النظام السوري هو الذي كان يرسل الجهاديين إلى العراق وهم كانوا يصرحون على معبر أو كمال ويذهبون للقتال. وأضاف: إن الحركات المتشددة لم تسيطر إلا على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة وهم لم يقاتلوا النظام في أي مكان وأنما قاتلوا الجيش السوري الحر والمعتدلين. وتابع قاطيشه: إذا سلمنا جدلاً أن داعش والنصرة سيطرة على المناطق الأضعف وهي مناطق الجيش السوري الحر فلماذا لم يجب وزير إعلام نظام الأسد البارحة على أي من الأسئلة التي توجهت له في جنيف عن سبب قصف النظام للجيش السوري الحر بالبراميل المتفجرة وليس داعش؟ هؤلاء صنيعة النظام السوري وهو يستخدمهم من أجل مصالحه، موضحاً أنه لو انسحب حزب الله من سوريا ووقف معنا على الحدود اللبنانيّة السوريّة فمن المؤكد أنه لا يمكن أن يجتاز أي فرد من هذه المجموعات الحدود إلى لبنان. وأضاف: حزب الله والتنظيمات الإرهابيّة يسيؤون لمشروع قيام الدولة بنفس القدر، وأنا أصبح سوياً معه عندما يتحوّل حزباً سياسياً.

وفي موضوع الخروقات الجويّة الإسرائيليّة المتكرّرة للأجواء اللبنانيّة، لفت قاطيشه إلى أنه في ظل عدم احترام لبنان للقوانين الدوليّة فهذا يعطي مبرراً للعدو الإسرائيلي لإنتهاك القرارات الدوليّة والأجواء اللبنانيّة، سائلاً: لماذا لا يخترق العدو الإسرائيلي الأجواء الأردنيّة أو المصريّة أو السوريّة؟ هو لا يقوم بذلك لأن هناك دولة سوريّة قامت بتوقيع هدنة معه طويلة الأمد وهو لا يخترق الأجواء السوريّة ليس أن الجيش السوري يصده فهو قام بذلك في بعض المرات ولكن المشكلة هو أن لا دولة في لبنان من أجل توقيع هدنة معه. وأضاف: القضيّة الفلسطينيّة ليست مسؤوليتي وحدي في لبنان وإنما مسؤوليّة العالم العربي.

واستطرد قاطيشه: أنا كنت ملازماً في الجيش في الجنوب منذ العام 1969 وكنا نتصدى له كجيش ولم يجتاز العدو الجنوبيّة إلا بعدما غابت الدولة عن تلك الأرض وسبب غيابها يستوجب بحثاً طويلاً. وأضاف: السوريون تركوا لنا مسمار حجا وهو مزارع شبعا، وأنا بحوزتي خرائط عسكريّة في المنزل صادرة عام 2000 ولا تشير إلى أن مزارع شبعا جزءاً من لبنان، ولكنهم بعد الإنسحاب الإسرائيلي قاموا بتغيير الخرائط، مشيراً إلى أنه يريد أن تنضم مزارع شبعا إلى لبنان ولكنني لا أريدها أن تكون على حساب قيام الدولة في لبنان والنظام السوري رفض إعطاءنا ورقة تفيد بملكية لبنان لهذا الأرض من أجل إبقاء الدولة رهينة من دون مؤسسات كي يستمر بوضع يده عليها. وتابع قاطيشه: القرار 1701 يشير إلى وقف العمليات الحربيّة أي أن نبقى كما كنّا، فهل نحن بقينا كما نحن؟ ألم نضاعف عدد الصواريخ وقمنا بنشرها في الجنوب؟ هم يحاولون تحويل لبنان إلى هانوي، لافتاً إلى أنه يريد جيشاً قوياً لديه حاملات طائرات ومطارات ولكن قوّة الدولة ليست بالجيش فقط فهل الجيش الأردني هو الذي يردع إسرائيل؟. وقال قاطيشه: ما هو هذا التوازن الرعب الذي يتكلمون عنه الجيش السوري يقوم باختراق الأجواء السوريّة والقيام بعمليات عسكريّة محددة ولو عدد الصواريخ يخلق توازناً للرعب لكانت مصر وسوريا والأردن قامت بشراء ملايين الصواريخ، مشيراً إلى أن توازن الرعب يقاس عسكريّاً بالطريقة الكلاسيكيّة أو عبر حيازة أسلحة الدمار الشامل وبما أننا لا يمكن أن نستحوز على أسلحة مماثلة، والسؤال لما لا تقوم مصر باجتياح ليبيا؟ السبب هو وجود هيكليّة دولة في ليبيا تردع مصر من القيام بذلك.

الحكومة بين السنيورة وجعجع والجميّل

أجرى رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة اليوم، اتصالين هاتفيين بكل من رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، جرى في خلالهما التداول بآخر بالمستجدات والإتصالات الجارية بشأن تشكيل الحكومة.

 

السفير الايراني عرض التطورات مع جنبلاط

استقبل السفير الايراني غضنفر ركن أبادي، مساء اليوم، في مكتبه في السفارة، رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، يرافقه نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي للشؤون الخارجية دريد ياغي.

 

السعودية تسعى إلى حلحلة العقدة العونية بالتدخل مع المستقبل

نقلت "المركزية " عن " مصادر في قوى 8 آذار" معلومات عن ان السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل الذي يزور المملكة العربية السعودية لمس اجواء ايجابية دافعة لتسهيل ولادة الحكومة. واشارت الى ان المحادثات التي اجراها ويجريها هيل مع القيادات السعودية افضت الى الالتقاء على ارضاء رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون من اجل اخراج الحكومة الجديدة من عنق الزجاجة العالقة عنده. وقالت ان المملكة اخذت على عاتقها اقناع تيار المستقبل بالتخلي عن حقيبة الداخلية واعطائها الى عون اذا كان من شأن ذلك ان يوفر ولادة الحكومة بالمبادئ والعناوين التي جرى الاتفاق عليها مع اعلان التوافق على صيغة "الثلاث ثمانيات" ولفتت الى ان اعطاء عون حقيبة سيادية سيدفعه الى التخلي عن تصلبه وسيسهم تاليا في ولادة الحكومة خلال الايام القليلة المقبلة في حال سارت الامور كما يجب.

 

النائب عاطف مجدلاني: حزب الله يعمل للفراغ و"التيار" واجهة و تمسّـك باسيل بالطاقة مشبوه ومتعلق بصفقات"

المركزية- لم يقرأ مسيحيو 14 آذار مبدأ المداورة في الحقائب الوزارية، كما قرأه وزير الطاقة جبران باسيل في مؤتمره الصحافي أمس، حيث رأى فيه استهدافا للمسيحيين وحقوقهم، ومسّا بالميثاق. عضو "كتلة المستقبل" النائب عاطف مجدلاني لفت في حديث لـ"المركزية"، الى ان "تمسك باسيل بالوزارة مشبوه ويرسم علامات استفهام كبيرة، ولا علاقة له بحقوق المسيحيين، وقد يكون له علاقة باتفاقيات او صفقات وامور تحصل داخل الوزارة، مشيرا الى ان "مسألة المداورة تطرح منذ نحو أسبوعين بقوة، وكان باسيل على علم بذلك، وعلمتُ أنّه طلب من احدهم انهاء ملفّين قبل ان يترك الوزارة". وأكد ان "الموضوع ليس حقيبة الطاقة، بل هذه ذريعة لتعطيل تأليف الحكومة"، مضيفا "أعتقد ان طُلب من التيار الوطني الحر ورئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون والوزير باسيل القيام بذلك، لان من يريد التعطيل، لا يريد ان يعلن عن ذلك، فتمّ استخدامهم كواجهة". واعتبر مجدلاني ان "اذا كانت حقوق المسيحيين تقف عند حقيبة الطاقة، فهي صغيرة جدا في عين التيار"، لافتا الى ان "لو كان الموضوع حقوق المسيحيين والدفاع عنها، ما كان على التيار ان يقبل عام 2008 بتعطيل الانتخابات الرئاسية، وما كان وافق على قانون مجحف بحق المسيحيين، او وافق على ان تذهب مديرية الامن العام الى غير مسيحي. كل ذلك حصل بموافقة ورضى التيار، لذا فانّ هذه الذريعة والكلام عن حقوق المسيحيين، باتت مفضوحة، المسألة هي ان التيار يقبل مرة أخرى بوضعه في الواجهة، وبلعب دور المعطل للدولة وللوطن، كرمى لحزب الله الذي لا يريد وقوف هذا الموقف أمام اللبنانيين". وأشار الى ان "الوضع الامني والاقتصادي يحتّم ان نكون من اشد العاملين للحفاظ على الاستقرار الاهلي والاقتصادي، لكن موقف باسيل يأتي خدمة لمشروع عرقلة التشكيل والاستمرار في منطق الفراغ وصولا الى مؤتمر تأسيسي يطيح الطائف والمناصفة للوصول الى المثاثلة او ما شابه". هل تشاركون في حكومة امر واقع او حيادية سياسية قد يشكلها رئيس الجمهورية والرئيس المكلف؟ أجاب مجدلاني "منذ البداية وضعنا ثقتنا بهما، وقلنا اننا نسير بما يريانه مناسبا، نحن نفضّل الحكومة الحيادية، لكن سنقبل بكل ما يريدانه. موقفنا كما يظهر من خطاب الرئيس سعد الحريري، هو اننا نريد انقاذ الوطن من هذه الحالة الامنية والخطر الداهم امنيا واقتصاديا، ونعمل لتأمين الحد الادنى من الاستقرار والامن، كي يستطيع اللبناني كسب عيشه بكرامة، ونوقف التدهور الاقتصادي والمعيشي. اللبناني يعاني وعلينا التحرك لمصلحة المواطن".

 

ميريام كلينك شبه العارية: من الدفاع عن نصر الله إلى الدفاع عن "التزليط"

يقال نت/بعد دفاعها وعبر صفحتها الخاصة بحسابها على ال"فيسبوك"، عن أمين عام "حزب الله" السيد حسن ، منذ حوالى الشهر، إنتقلت اليوم، عارضة الأزياء والمغنية ميريام كلينك، وعبر المنبر ذاته إلى الدفاع عن "التزليط".

وكتبت كلينك "بعض المواطنين الذين عندما يروا "الفخاد والتزليط" يقوّموا الدنيا ويقعدوها، إنّما عندما تأتي عارضات أجنبيّات ويستعرضن بالـ"سترينغات" على شاشات التلفزة وفي الملاهي الليليّة يقومون بفرش السجادة الحمراء ولا يحرِّكون ساكناً أو يتفوّهون بأي كلمة عنهم". وإختتمت ميريام حديثها بشتم المنتقدين باللغة الصربيَّة قائلةً لهم "PiskuMatrinu" أي "لكل الجلاجيء"!! وهذه شتيمة في اللغة الصربيّة".

كما نشرت ميريام صورة لها وهي تحاول تصوير نفسها عبر ما يعرف بـ"selfie"، واللافت في الصورة أنَّ كلينك تظهر شبه عارية. وكانت كلينك قد كتبت الآتي عن نصرالله: "حلّو عن السيد حسن نصرالله بقى، أف.. نازلين فيه اتهامات للزلمة.. اتهامات طالع نازل.. أف..". و أضافت: "تاني شي لو في دولة متل الخلق وحدودنا مؤمنة كان تسلّح؟؟؟ هو لبناني" ثم دعت لعدم اتهام حزب الله باي تفجير لأن من يقوم بهذه التفجيرات هدفه القيام بفتنة، ورأت أن نصر الله هو شخص قوي ولا يمكن أن يصدر أمراً بوضع أي تفجير. وأعلنت كلينك أنها ليست لا من 8 ولا من 14 آذار لكن نصر الله أصبح عقدة للجميع وختمت بتحذير متابعيها أنها ستقوم باتخاذ إجراء "بلوك" بحق كل من "يتفلسف" حول الموضوع.

 

راي رفع جلسة المحكمة الدولية الى صباح الغد بعد الاستماع الى عدد من شهود العيان

وطنية - رفع رئيس الغرفة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي ديفيد راي جلسة المحكمة الى صباح الغد، بعدما شهدت الجلسة اليوم الاستماع الى عدد من شهود العيان في قضية اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري.

 

السنيورة غادر إلى الكويت

وطنية - غادر رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة اليوم بيروت إلى الكويت.

 

تجمع العلماء: الدولة مدعوة إلى التحرك إذا ما ثبت تورط أحد رجال الدين بأعمال جنائية وارهابية

وطنية - أشار "تجمع العلماء المسلمين" في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي، إلى أنه "تحصل في الآونة الأخيرة تحركات لبعض الجهات العلمائية تحت عنوان الاعتراض على اعتقال بعض من يرتدي الزي الديني، معتبرين أن ذلك يشكل اعتداء صارخا على المشايخ والطائفة والمذهب الذي ينتمي إليه". اضاف البيان: "بصفتنا جمعية علمائية وحدوية، تضم علماء من السنة والشيعة أن احترام الزي الديني أمر واجب على الجميع، ولا نسمح بأن يتطاول عليه. أما إذا كان الذي يرتدي هذا الزي لا يحترمه هو ويقوم بالاعتداء على أمن المواطنين أو كرامتهم، فإن على الدولة اللبنانية التعامل معه، كما تتعامل مع كل مرتكب لجرم أو جناية، وتأخذ في حقه الإجراءات اللازمة".

ولفت "التجمع" إلى أن "دار الفتوى والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ومشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز هي الجهات المعنية بالإطلاع على ما يحصل لدى الجهات القضائية من ارتكابات وإعطاء الإذن بالملاحقة القانونية، بعد التأكد من مضمون الارتكابات"، داعيا "الدولة إلى القيام بواجباتها على أكمل وجه، أمام حساسية الواقع الأمني الذي يمر به الوطن، فإذا ما ثبت لديها تورط أحد رجال الدين بأعمال جنائية خاصة إذا كانت إرهابية، أن تبادر فورا إلى اعتقاله لأنه لا يجوز لها أمام أي اعتبار التهاون في هذه المسألة".

 

البابا عين المطران موسى الحاج مدبرا رسوليا لأبرشية حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل للكاثوليك

وطنية - صدر عن امانة سر البطريركية المارونية ما يلي: "اعلن الكرسي الرسولي اليوم الاثنين 27 كانون الثاني 2014، ان قداسة البابا فرنسيس عين سيادة المطران موسى الحاج رئيس اساقفة حيفا والاراضي المقدسة للموارنة مدبرا رسوليا لأبرشية حيفا وعكا والناصرة وسائر الجليل للروم الملكيين الكاثوليك الشاغرة، الى حين اتخاذ تدبير آخر من الكرسي الرسولي. ان المطران موسى الحاج هو من مواليد 19 شباط 1954، انتخب مطرانا لابرشية حيفا والاراضي المقدسة المارونية واكسرخوسا بطريركيا في القدس وفلسطين والاردن في 16 حزيران 2012. وهو سليل الرهبانية الانطونية المارونية.

 

دوليات

 

نتانياهو يهاجم ايران معتبرا انها "تريد تدمير" اسرائيل

ندد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين بايران معتبرا انها "تريد تدمير الدولة اليهودية"، وذلك في مناسبة احياء اليوم العالمي لذكرى محرقة اليهود. وقال نتانياهو بحسب بيان صادر عن مكتبه "حتى اليوم وفيما هناك توافق كبير على ضرورة منع حصول محرقة جديدة، لا تدين المجموعة الدولية النظام (الايراني) الذي يدعو الى تدميرنا". واضاف رئيس الوزراء "على العكس، فان الرجل الذي يمثل هذا النظام يجري استقباله بالترحاب"، في اشارة الى الرئيس الايراني حسن روحاني والاستقبال الذي خصص له الاسبوع الماضي خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. ونتانياهو الذي كان موجودا ايضا في سويسرا، كرر القول في دافوس انه رغم الاتفاق الدولي حول تجميد الانشطة النووية الايرانية، فان "التهديد لا يزال قائما. يجب منع ايران من امتلاك السلاح النووي". ووعد الاسبوع الماضي ايضا بانه "سيتم وقف" البرنامج النووي الايراني. وكانت ايران والقوى الست الكبىرى وقعت في تشرين الثاني في جنيف اتفاقا مرحليا يجمد بعض الانشطة النووية الحساسة لطهران في مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية المفروضة عليها. ودخل الاتفاق المرحلي، المقرر لستة اشهر، حيز التطبيق في 20 كانون الثاني وهي المرحلة الاولى قبل اتفاق شامل يضمن ان تكون طبيعة البرنامج النووي الايراني محض سلمية. ويشتبه الغرب ومعه اسرائيل في سعي ايران الى صنع قنبلة نووية تحت غطاء برنامجها النووي المدني. وتنفي ايران بشدة ذلك مؤكدة على الطابع السلمي لانشطتها النووية. ومنذ 2005، اعلن السابع والعشرون من كانون الثاني الذي يصادف يوم تحرير معسكر الاعتقال النازي اوشفيتز من قبل الجيش السوفياتي في 1945، يوما دوليا لذكرى ضحايا المحرقة.

 

منصور: ليس هناك مسؤول في الدولة انتقد ما قلته في جنيف 2

وطنية - رأى وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور في لقاء مع الاعلاميين أنه لم يخرق سياسة النأي بالنفس في جنيف 2 ولا في المرحلة التي سبقته، بل انه حافظ عليها بتحفظه عن "قرارات الجامعة العربية التي دعمت فريقا في سوريا على حساب الفريق الاخر بدعمها المعارضة". ولفت الى أنه ارتأى توضيح هذا الامر عبر لقائه الاعلاميين "لأن هناك حملة مركزة" شنت عليه بعد القائه كلمة لبنان في جنيف 2، "لا تستند الى المنطق ولا الى الواقع". وأكد أنه "ليس هناك مسؤول في الدولة انتقد ما قلته في جنيف 2"، لافتا الى أن "وزير الخارجية يستوحي السياسة من الدولة اللبنانية، والفقرة التي أضفتها الى كلمتي المعدة مسبقا كان لا بد منها في المكان الذي كنت فيه في ضوء ما قيل، لأن السكوت كان ليكون بمثابة مجاراة للمواقف المجحفة في حق لبنان". وإذ انتقد تمنع أحمد الجربا عن شكر لبنان معتبرا انه "اهانة"، ذكر بأن "البيان الوزاري للحكومة المستقيلة يؤكد ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة، وكنت سأخرقه اذا لم ارد على كلام الجربا واعتباره ان حزب الله ارهابي، وقلت لهم صراحة: اذا كان هناك من يريد أن يصف حزب الله او المقاومة بالارهاب فليقل ذلك صراحة، وحينها لكل حادث حديث. ولو كان ثمة فريق لبناني آخر متهم بالارهاب كالقوات اللبنانية او حزب الكتائب مثلا، لكنت تصديت للجربا ايضا". وسأل تعليقا على من يتهم "حزب الله" بأنه بقتاله في سوريا دفع التكفيريين الى الرد عليه على أرض لبنان: "هل كان حزب الله في سوريا حين دخل السلاح الى سوريا عبر لطف الله 2 وغيرها قبل جنيف1؟" وقال: "لم نتمكن من منع الاثار السلبية للحرب في سوريا ولم نتمكن من السيطرة على أعداد النازحين. أين هم المقاتلون الذين دخلوا الى لبنان للاستشفاء؟" وأضاف: "إن جميع اللبنانيين قدموا المساعدات للنازحين السوريين وتحملوا الأعباء بصورة مباشرة او غير مباشرة، وعندما أكون ممثلا للبنان، لا يجوز أن أسمع شكرا (من الجربا) لمنطقة كردستان وتركيا والأردن ولمصر ولدول الخليج، من دون شكر لبنان، وكنت أتمنى لو شكر فريقا من اللبنانيين فقط على الساحة اللبنانية ولكن عدم ذكر لبنان هو إجحاف بحقنا ونكران للجميل. لان لبنان قدم كل ما في استطاعته وهو البلد الأصغر الذي تحمل العبء الأكبر. وعندما يشكر الامين العام للأمم المتحدة لبنان على المساعدات التي قدمها ووزراء خارجية الدول المشاركة والمسؤولين يشكرون لبنان ودول الجوار على ما تحمله تجاه النازحين وينكر لبنان، أنا لا أقول له (للجربا) ان يشكر الدولة اللبنانية او يشكر الوزير او الحكومة اللبنانية، انها إهانة للشعب اللبناني".

وأوضح منصور أنه في خطابه قال إنه ضد التدخل في سوريا الذي سيدخلها في نفق طويل، ولكن اليوم هناك من كل الأصناف في سوريا. هناك أكثر من 80 دولة، وهناك فرق حين يقال اخراج كل المقاتلين الأجانب من سوريا أو التركيز على حزب الله. في خطابي قلت رفع اليد وكشف كل من يمول ويسلح ويخطط. إما أكون متوازنا مع الجميع وإما لا أكون".

وتابع: "أنا أكتب خطاباتي بنفسي، واختار الكلمات كي أكون مسؤولا عم أقوالي. والعلاقة مع فخامة الرئيس ممتازة ولا تشوبها شائبة".

وردا على سؤال قال: "أنا لا أتطرق الى الداخل اللبناني، إن الأفكار التكفيرية تأتي من خارج لبنان، اذا أردت ان أكون متوازنا لا اسلط الضوء على رمز، فلنضع جانبا مشاركة حزب الله في سوريا، لا يستطيع أي شخص موضوعي أن ينكر أن هذه المقاومة شرفت لبنان وحررت الأرض. كنا نستجدي القرارات الدولية والمؤتمرات والدول والافرقاء كي يساعدونا على تنفيذ القرار 425، ولم ينظر أحد إلينا. من يفرض الواقع هو القوة ومن قاوم ضد اسرائيل. اليوم آتي وأقول إن هذا حزب إرهابي؟"

وسئل عن الدول التي غيرت موقفها من "حزب الله"، فأجاب: "من يريد أن يميل مع كل ريح، لا تسير الأمور بهذا الشكل. اليوم اتخد موقفا معينا وغدا أغيره تجاه شخص لم يتغير، ولم تتغير ممارسته ومفهومه. لماذا تنعته بالإرهابي؟ أنا تحدث عن كل اللبنانيين، وليس عن فريق معين. كلهم تحملوا الأعباء بصورة أو أخرى، ولست انا من يقول هذا فقط إنما المنظمات الدولية والدول، كلهم يمدحون لبنان لما قدمه للنازحين، وفي المقابل أرى أن أحدهم ينكرني، هذا لا أقبل به. نحن قمنا بواجبنا الوطني والإنساني تجاه النازحين، ولا نمنن أحدا، ولكن هذا يجب ألا ينكر".

ونفى منصور أن يكون التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مونترو إلا قبيل المغادرة، نظرا الى ضيق الوقت، الا انه التقى نظراء له آخرين، "حتى ان المعلم لم يكن حاضرا في اجتماع وزراء الخارجية العرب على هامش اجتماع مونترو الذي دعا اليه وزير خارجية قطر خالد العطية".

وهل التزم سياسة رئيس مجلس النواب نبيه بري أم سياسة الحكومة، قال منصور: "إن الايام الآتية ستثبت أن الموقف الذي اتخذته هو الأسلم، لأننا في التعامل مع دولة شقيقة مثل سوريا تربطنا بها علاقات مميزة لا يمكن إلا أن نسلك هذا المسلك، وانا التزمت تعليمات الحكومة وسياسة الحكومة التي هي مسؤولة أمام مجلس النواب، والدولة واحدة ان كانت رئاسة الجمهورية ام مجلس النواب ام الحكومة. انها سياسة واحدة التزمتها وعبرت عن مصلحة لبنان، والمستقبل سينصفني".

وردا على سؤال عما اذا كان يتبنى جنيف 1 قال منصور: "أنا مع الحل السياسي، والشعب السوري هو من يقرر عبر الاستفتاء ما اذا كان يريد المرحلة الانتقالية، ويجب اجراء انتخابات برعاية دولية".

وأضاف: "أنا مع وقف النار ومع الحل السياسي، وقلنا ان الامن والاستقرار في سوريا سينعكسان ايجابا على لبنان، والعكس صحيح، وهو ما حصل. ولطالما طالبنا برفع الايادي عن سوريا وإحلال السلام فيها اليوم قبل الغد".

وعن فرص التوصل الى حل سلمي، سأل: "كيف يمكن إيجاد صيغة ملائمة للجميع فيما هناك أفرقاء يقبلون بالمفاوضات وأفرقاء لا يقبلون بها؟ هناك معارضات وليس معارضة واحدة، من هنا صعوبة ايجاد معادلة يقبل بها الكل، وهنا بيت القصيد في اجتماعات جنيف 2".

وفي مجال آخر، نفى منصور أن يكون وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد طلب من حزب الله الانسحاب من سوريا في كلمته خلال مؤتمر دافوس الاقتصادي الأخير.

وكان منصور استهل كلامه بالقول إن وزارة الخارجية أتمت خلال السنة ونصف السنة الماضية كل ما يتوجب عليها من تشكيلات وترفيعات رغم الشلل الذي يصيب الحكومة، "إلا أن هذا الشلل لم يثن الوزارة عن متابعة حلحلة الامور الجامدة، ونحن في صدد إجراء مناقلات بين البعثات الديبلوماسية في الخارج وبينها وبين الادارة المركزية للوزارة".

وأشار الى انه تلقى موافقة مجلس الخدمة المدنية على اجراء مباراة دخول للسلك الديبلوماسي فئة ثالثة بعد شغور 61 مركزا من هذه الفئة بفعل ترفيع 61 ديبلوماسيا منها الى الفئة الثانية، "وشكل هذا العدد سابقة لأنه كان أكبر ترفيع يحصل في الوزارة منذ إنشائها، والعمل جار لتحديد موعد المباراة".

وردا على سؤال عن تجاهل ترفيع بعض الديبلوماسيين من ذوي الكفاءة كالقنصل العام في نيويورك مجدي رمضان والقنصل العام في الاسكندرية اسامة خشاب قال منصور إنه كان محكوما بترفيع هذا العدد فقط "رغم وجود عدد اكبر يستحق التصنيف، وللوزير حق الاستنسابية في مثل هذه الحالات".

ولفت ردا على سؤال عما إذا كانت التصنيفات خرقت قراري مجلس شورى الدولة اللذين يقضيان باحترام الاقدمية في الترفيع ومن خضع لمباراة في مجلس الخدمة المدنية لجهة ترفيع ديبلوماسيين كانوا في السابق ملحقين اغترابيين، الى انه "يحق رغم هذه القرارات ان يكون لأي وزير سلطة استنسابية يفضل فيها هذا الديبلوماسي عن ذاك حسب الكفاءة والجدارة".

وختم بأنه سيجري الاعلان عن مناقصة لتلزيم تشييد مبنى الوزارة الجديد في وقت قريب، مشيرا الى أن "مبلغ 8 ملايين دولار اميركي المرصود لهذا المشروع خاضع للزيادة بحسب تقلبات الاسعار".

 

السيسي عسكري خامس على أبواب حكم مصر

فوّض المجلس العسكري في مصر وزير الدفاع وقائد الجيش المشير عبد الفتاح السيسي الترشح للرئاسة المصرية والتي يعتبر فوزه فيها شبه مضمون. وكان السيسي الذي تمت ترقيته الاثنين من فريق أول إلى مشير، أعلن أخيراً إنه سيترشح للرئاسة إذا 'طلب الشعب، في وقت تشير جميع المعطيات إلى قرب إعلان ترشيحه والأهم سهولة فوزه في الانتخابات الرئاسية. ففي ندوة للقوات المسلحة قال السيسي: 'إذا ترشحت فيجب أن يكون بطلب من الشعب وبتفويض من جيشي.. فنحن نعمل بديموقراطية. وبالفعل اعتُبر تظاهر عشرات الآلاف من مؤيدي السيسي في الذكرى الثالثة للثورة خصوصاً في ميدان التحرير وحملهم صوره ولافتات تطالبه بخوض انتخابات الرئاسة، 'مسوغاً لترشحه. كما قرّبت الـنعم الكاسحة للدستور الجديد لمصر في الاستفتاء، السيسي كثيراً من إعلان ترشحه للرئاسة. وجاء تفويض الجيش المصري للسيسي الترشح للرئاسة، بعد ساعات من ترقيته من مرتبة فريق أول إلى مشير، وهي أعلى رتبة في الجيش المصري، وبعيد ذلك، عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية اجتماعاً لمناقشة احتمال ترشيحه للرئاسة.

شعبية السيسي

خلف هدوئه الدائم الذي رأى فيه المصريون دليلاً على الثقة بالنفس، تختبئ شخصية ضابط عنيد، خاض من دون أن يهتز مواجهة دامية مع جماعة 'الاخوان المسلمين، الحركة السياسية التي ظلت لعقود طويلة الاكثر تنظيما في البلاد.وفي بضعة اشهر فقط نجح السيسي في كسب شعبية واسعة لا ينازعه فيها أي سياسي آخر منذ ثورة العام 2011 التي اطاحت حسني مبارك. وعزل الرئيس المنتمي اليها محمد مرسي في الثالث من تموز ( يوليو) 2013، مؤكداً انه لبّى بذلك 'ارادة الشعب بعد نزول ملايين المصريين الى الشوارع يطالبونه بالتدخل لانهاء حكم الاخوان. وفي الواقع، كان قراره إطاحة الرئيس الاسلامي السبب الرئيسي في شعبيته، إذ رأى فيه المصريون دليلاً على الشجاعة والاقدام بعد عامين ونصف العام من الاضطرابات. وحتى منافسيه المحتملين على مقعد الرئاسة مثل حمدين صباحي يعترفون بأن 'شعبيته جارفة وبأنه صار 'بطلاً شعبياً. وخلافا للزعامات التقليدية، وخصوصا الرؤساء العسكريين الاربعة الذين توالوا على حكم مصر (محمد نجيب، جمال عبدالناصر، أنور السادات وحسني مبارك)، لم يكتسب السيسي هذه الشعبية معتمداً على الخطب الرنانة أو اللهجة الحماسية، وإنما على العكس من ذلك، فهو يتحدث دوماً بصوت خفيض وبنبرة هادئة ويفضل اللهجة العامية البسيطة على العربية الفصحى. كما يلجأ السيسي في أحاديثه الموجهة الى المصريين الى مخاطبة عواطفهم ولا يمل من تكرار أن الجيش المصري 'ينفذ ما يأمر به الشعب. وفي 26 تموز، طلب من المصريين النزول الى الشوارع لاعطائه 'تفويضاً وأمراً لمواجهة الارهاب المحتمل. ويحفظ عنه المصريون عبارة شهيرة قالها قبل شهور من عزل مرسي وما زال يرددها في مناسبات عدة: 'عندما اردتم (انتم المصريين) التغيير، غيرتم، وفي مناسبة اخرى قال متوجها الى الشعب المصري 'انتم نور عيوننا. وتنتشر صوره الى جوار صورة جمال عبد الناصر في التظاهرات وعلى واجهات المحلات. وهو نفسه قال في حوار لم يكن مخصصاً للنشر ولكن تم تسريبه انه 'يتمنى ان يكون مثل عبد الناصر. غير ان قيادات عسكرية مقربة منه تؤكد انه 'لا يريد استنساخ تجربة عبد الناصر وسياساته وإنما يأمل أن 'يحقق العدالة الاجتماعية التي سعى اليها الرئيس المصري الراحل. وفي لقاء مع شخصيات عامة وفنانين عقد أخيراً رد السيسي على من يطالبونه بالترشح للرئاسة، قائلا: 'هل انتم مستعدون لاقتسام اللقمة (الخبز) مع من لا يملك قوته، وهل ستستيقظون مبكراً مثل رجال الجيش لتبدأوا العمل في الخامسة صباحا؟، في اشارة منه الى انه يريد توزيعاً عادلاً للدخل ويدرك في الوقت ذاته ان البلاد بحاجة الى عمل شاق. ويعرف الجنرال كيف يكسب حب المصريين. وهو لم يتحدث اليهم عندما احتشدوا بالملايين في الميادين في الثلاثين من حزيران (يونيو) للمطالبة برحيل مرسي، لكنه خاطبهم في شكل غير مباشر عبر مروحيات عسكرية حلقت فوقهم في سماء القاهرة ملوحة بأعلام عملاقة لمصر وراسمة قلوباً في السماء.

تاريخ السيسي

على رغم أن الرجل أمضى معظم سنين عمره الـ59 داخل ثكنات الجيش المصري، إلاّ أنه لم يكن في السنوات الاخيرة خصوصاً بعيداً تماماً عن السياسة. فعندما كان رئيساً للاستخبارات العسكرية في عهد مبارك، وضع السيسي ما بات يعرف الآن بـخطة استراتيجية لتحرك محتمل لمواجهة 'توريث الحكم تحسباً لترشح جمال مبارك للرئاسة، بحسب ما قال عسكري مقرب منه طلب عدم الكشف عن هويته. وبعد قيام ثورة كانون الثاني التي اطاحت مبارك وقطعت الطريق على فكرة التوريث، كان السيسي مسؤولاً عن الحوار مع القوى السياسية، بما في ذلك جماعة الاخوان، فتعرف على كل القيادات السياسية الموجودة على الساحة. والسيسي حذر ويحسب حساباته بدقة. فقبل عزل مرسي بأكثر من أسبوع وتحديداً في السادس والعشرين من تموز 2012 استيقظ الرئيس السابق ومعه قادة جماعة الاخوان 'ليكتشفوا أن الجيش انتشر منذ الفجر على كل النقاط الاستراتيجية في القاهرة وعند مداخلها وفرض سيطرته على الارض بحسب شخصية عسكرية مقربة من قائد الجيش. أما السبب، بحسب الشخصية نفسها، فهو أنه كانت لدى القوات المسلحة 'معلومات عن تحرك سيقوم به الاخوان يتضمن اعتقالات لاكثر من ثلاثين شخصية سياسية واعلامية فكان لابد من الاستباق، وتحرك الجيش من دون علم او اذن رئيس الجمهورية. وعندما عيّن السيسي وزيراً للدفاع منتصف 2012 سرت تكهنات أنه 'اسلامي الهوى لم تتبدد إلاّ بعد عزل مرسي والحملة الأمنية التي استهدفت الاخوان المسلمين وسقط فيها منذ قرابة ستة اشهر اكثر من الف قتيل واعتقل الاف اخرون. ويقول المقربون من السيسي انه لم يكن في أي وقت يميل الى الاسلاميين، لكنه مسلم متدين يحرص مثل كثير من المصريين على أداء صلاة الفجر قبل ان يبدأ عمله في الصباح الباكر كما ان زوجته مثل الغالبية العظمي من المصريات ترتدي الحجاب. تخرج السيسي من الكلية الحربية المصرية في العام 1977 ودرس بعد ذلك في كلية القادة والاركان البريطانية عام 1992 وفي كلية الحرب العليا الأميركية في العام 2006. وللفريق السيسي أربعة أبناء هم ثلاثة شبان درسوا جميعهم في كليات عسكرية مصرية وانضموا الى صفوف القوات المسلحة واكبرهم متزوج من ابنة مدير المخابرات العسكرية الحالي اللواء محمود حجازي وبنت واحدة تزوجت بعيداً عن الاضواء قبل نحو اسبوعين.

 

واشنطن للنظام السوري: عهدنا تكتكياتك في حملتك المقيتة للتركيع والتجويع ولن نسمح بذلك في حمص

دعت الولايات المتحدة النظام السوري الى السماح بدخول قوافل المساعدات الى المنطقة القديمة في حمص حيث يتضور الناس جوعا والسماح لكل المدنيين بمغادرة المنطقة المحاصرة بحرية تامة. وقالت ان اجلاء النساء والاطفال من المنطقة المحاصرة في حمص كما اقترح وفد دمشق في محادثات جنيف ليس كافيا وليس بديلا عن المساعدات التي يحتاجها السكان بشدة. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية ادعار فاسكويس في بيان صدر في جنيف حيث التقى طرفا الصراع مع الوسيط الدولي الاخضر الابراهيمي: 'الموقف بائس والناس يتضورون جوعا. وأضاف 'شهدنا من قبل تكتيكات مماثلة من النظام من خلال حملة التركيع أو التجويع المقيتة. على سبيل المثال حدث اجلاء محدود في المعضمية لكن لا مساعدات غذائية او مساعدات انسانية اخرى. لا يمكن قبول حدوث هذا حمص.

 

مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز يجدد التزام بلاده بدعم استقرار الأردن

يجري مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز، الذي يصل الأردن اليوم الإثنين، محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، تتناول مجموعة واسعة من القضايا، التي تعكس عمق العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والأردن. وبحسب بيان للسفارة الأمريكية في عمان، فإن بيرنز سيجدد التزام بلاده بدعم استقرار الأردن، وأن الزيارة تشكل فرصة للتشاور حول قضايا إقليمية رئيسية، كالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، والأزمة السورية. وأضاف البيان أن بيرنز سيلتقي خلال الزيارة، التي تستغرق يومين، رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور، ورئيس الديوان الملكي فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، بحسب البيان التي أصدرته السفارة الأمريكية في عمان. ويشار إلى أن بيرنز خدم سفيراً للولايات المتحدة لدى الأردن، في الفترة ما بين العامين 1998 و2001.

 

الشرطة النيجيرية: 45 قتيلا على الاقل في هجوم على احد الاسوق

وطنية - قتل 45 شخصا على الاقل في هجوم، يشتبه بان "جماعة بوكو حرام" نفذته في سوق بشمال شرق نيجيريا، كما اعلنت الشرطة اليوم، محذرة من احتمال ارتفاع حصيلة الضحايا. وقال مسؤول الشرطة في ولاية بورنو لاوان تنكو: "حتى الان سقط 45 قتيلا وهناك 26 جريحا، لكن الحصيلة يمكن ان ترتفع لان رجال الشرطة لا يزالون في القرية يبحثون عن ضحايا محتملين". وذكر شهود عيان ان مسلحين اقتحوا بلدة كاوري في منطقة كوندوغا في ولاية بورنو في عربات ذات دفع رباعي، متظاهرين بانهم من التجار وجاءوا للبيع والشراء، وزرعوا عبوات ناسفة في مناطق استراتيجية في البلدة قبل ان ينفذوا هجومهم على السكان، واضرموا النار في العديد من المنازل والعربات قبل ان يفروا من المكان.

 

مقالات

 

التيار احرج الحزب فأخرجه ومشاركة بري تحت المجهر

جهود اقناع عون امام حائط مسدود وابو فاعور يبلغ سلام الجواب

بوغدانوف في بيروت دعما وباسيل الى واشنطن

المركزية- حركت عقدة التشكيل الكأداء التي لم تجد لها حلا بعد مرور اكثر من عشرة اشهر على تكليف الرئيس تمام سلام تأليف الحكومة كل قنوات السياسة والديبلوماسي، واستنفرت الداخل والخارج في محاولة اخيرة لتوفير اطار يكفل تذليلها قبل ان يشهر الرئيس المكلف تمام سلام سلاح الخيار البديل والذي تؤكد مصادر عاملة على خط التشكيل لـ "المركزية" انه في جيبه.

وضع مأزوم: فإخفاق المساعي المبذولة من حزب الله في اتجاه حمل الحليف المسيحي على العدول عن موقفه وضع الجميع امام مسؤولياتهم ولا سيما فريق 8 آذار الذي كان اخذ على عاتقه من باب "المونة" معالجة العقدة "العونية" وابلغ الرئيس المكلف تمام سلام بعدما اطلق رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط مبادرتهما القاضية بإفساح المجال امام الجهود لتشكيل حكومة سياسية جامعة اثر اعلان الرئيسين ميشال سليمان وسلام عزمهما على تشكيل "حيادية" في 7 الجاري. واصبحت قوى 8 آذار في موقف لا تحسد عليه وتقع على عاتقها مسؤولية عرقلة تشكيل هذه الحكومة واضاعة الفرصة الثمينة بعدما حزمت قوى 14 آذار امرها وتجاوزت تبايناتها لمصلحة المشاركة في الحكومة.

واوضحت مصادر عاملة على خط التشكيل لـ "المركزية" ان وفد حزب الله الذي ضم المعاون السياسي للامين العام الحاج حسين الخليل ومسؤول التنسيق والارتباط في الحزب وفيق صفا زارا الرابية مرتين امس وعقدا اجتماعين مطولين مع النائب ميشال عون لم يتوصلا الى اي نتيجة اذ اصر على مطالبه المتمثلة بالابقاء على حقيبة الطاقة مع اخرى سيادية.

هيل و 8 آذار: الى ذلك سربت مصادر في قوى 8 آذار معلومات عن ان السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل الذي يزور المملكة العربية السعودية لمس اجواء ايجابية دافعة لتسهيل ولادة الحكومة. واشارت الى ان المحادثات التي اجراها ويجريها هيل مع القيادات السعودية افضت الى الالتقاء على ارضاء عون من اجل اخراج الحكومة الجديدة من عنق الزجاجة العالقة عنده.

وقالت ان المملكة اخذت على عاتقها اقناع تيار المستقبل بالتخلي عن حقيبة الداخلية واعطائها الى عون اذا كان من شأن ذلك ان يوفر ولادة الحكومة بالمبادئ والعناوين التي جرى الاتفاق عليها مع اعلان التوافق على صيغة "الثلاث ثمانيات" ولفتت الى ان اعطاء عون حقيبة سيادية سيدفعه الى التخلي عن تصلبه وسيسهم تاليا في ولادة الحكومة خلال الايام القليلة المقبلة في حال سارت الامور كما يجب.

حقيبة للوطن: في المقابل لفتت مصادر رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى ان تنازل فريق عن حقيبة لفريق آخر فيه مصلحة للوطن. وسبق ان فعلنا ذلك ولم ينتقص من حقنا شيء. فالمهم التواصل الجدي بين اللبنانيين والخروج من الوضع الذي نتخبط فيه وتجاوز المرحلة بأقل اضرار ممكنة خصوصا ان اخطارا عدة داهمة سياسيا وامنيا واقتصاديا تهدد لبنان واللبنانيين وان مواجهتها تفترض تعاون الجميع.

ابو فاعور والجواب: وفي السياق، كشفت اوساط عليمة لـ "المركزية" ان جنبلاط كلف الوزير وائل ابو فاعور زيارة الرئيس بري اليوم للبحث معه في المستجدات الحكومية باعتبارهما عرابي مبادرة التفاهم المخـرج

للازمة على قاعدة حكومة ثلاث ثمانيات، مداورة، ترحيل معادلة جيش وشعب ومقاومة الى هيئة الحوار. وقالت ان ابو فاعور سينقل موقف 8 آذار بعد ذلك الى الرئيس سلام في ضوء وقوف حزب الله الى جانب عون الذي شدد على انه غير مستعد للتراجع عن مطالبه المتمثلة بتشكيل حكومة ثلاثينية من دون مداورة والحصول على حقيبة الطاقة للوزير جبران باسيل الى جانب اخرى سيادية، واطفاء بري محركاته بعدما ادى قسطه للعلا، ليمضي والحال هذه سلام في تحديد خياراته البديلة، علما انه رفض التراجع عن قواعده ودخول مسار المفاوضات بصفة مفاوض بين الاطراف واكتفى بالطلب الى القوى المعنية التفاهم في ما بينها وابلاغه بالنتيجة ضمن قواعده.

علامات استفهام: واكدت الاوساط ان علامات الاستفهام سترتسم راهنا حول موقف الرئيس بري مما يجري وما اذا كان قادرا على المشاركة في الحكومة التي التزم وجنبلاط توفير التفاهم حولها بمعزل عن حليفيه حزب الله والتيار الوطني الحر ام يقع بين مطرقة وحدة الطائفة الشيعية وسندان التزامه بتوفير المخرج، علما ان الاوساط ترجح ان بري المعروف انه يفي بالتزاماته، سيشارك خصوصا انه اطلق اخيرا مواقف تضمنت انتقادات مبطنة للعماد عون وعلى قاعدة ان الحكومة السياسية ولئن لم يشارك فيها الحزب والتيار تبقى افضل من الحيادية.

وازاء هذا الواقع، استغربت مصادر نيابية في قوى 14 آذار ممارسات فريق 8 آذار وكيف ان حزب الله وحركة امل تفاوضا مع الرئيس سلام باسم هذه القوى مجتمعة، واكدا انهما يأخذان على عاتقهما المطالب العونية معلنين موافقتهما على قواعد سلام الثلاث ليتبين لاحقا انهما عاجزان عن اقناع عون، لا بل حتى ان حزب الله تراجع عن قبوله والتزم موقف التيار، الذي لا ينطلق الا من مصالح شخصية لا تمت الى المصلحة الوطنية بصلة. وذكرت ان قوى 14 آذار وعلى رغم السقف العالي لمطالبها وشروطها في اعقاب اغتيال الوزير محمد شطح تنازلت لمصلحة الوطن وتجاوزت تبايناتها الداخلية فأعلن الرئيس سعد الحريري مشاركته في الحكومة لكونها حاجة وطنية ملحة في ما فضل رئيس حزب القوات سمير جعجع البقاء خارجها، وسألت لماذا لا يحذو الحزب حذو الحريري ويقدم المصلحة الوطنية على مصالح حليفه الشخصية، وكيف تجعل عدم مشاركة عون وفريقه السياسي الحكومة غير ميثاقية اذا ما شارك افرقاء مسيحيون آخرون، مذكرة بأن حكومة الرئيس ميقاتي استثنت فريق 14 آذار بكامله ولم يشكك احد بميثاقيتها.

سلام الى بعبدا: في غضون ذلك، اكدت اوساط قريبة من بعبدا ان رئيس الجمهورية لا يزال يضغط وحتى اللحظة الاخيرة، لتشكيل حكومة سياسية جامعة بعدما كادت الجهود تثمر، لولا بروز العقدة العونية، وانه ينتظر زيارة الرئيس سلام المتوقعة بعد تبلغه موقف 8 آذار ليتشاور معه في الخطوات المطروحة، ويقرران شكل الحكومة وطابعها وما اذا كانت سياسية ام حيادية، علما ان اكثر من صيغة تبقى قيد التداول منها السياسية الجامعة العادلة ومن يرفض المشاركة يستثني نفسه بنفسه وهي تحظى بغطاء ودعم دوليين، حتى ان بعض الدول الاقليمية قد تطلب الى القوى المعترضة المشاركة فيها، وتردد ان التيار الوطني الحر وحزب الله قد يجدا نفسيهما امام خياري الانسحاب فورا او تعليق مشاركتهما والتريث، على ان ينخرطا لاحقا فيها بقرار اقليمي.

سليمان واجراءات الجيش: من جهة ثانية، وبعد تحرك هيئة العلماء المسلمين في البقاع امس في اتجاه وزارة الدفاع احتجاجا على توقيف الجيش الشيخ عمر الاطرش الذي يخضع للتحقيق مع الموقوف جمال دفتردار لدى مديرية المخابرات باشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، وارتفاع نبرة الخطاب الى حد اتهام الجيش "بأنه يتصرف كعصابة"، تعمد رئيس الجمهورية العماد استقبال قائد الجيش العماد جان قهوجي للاطلاع منه شخصيا على مسار التحقيقات والتوقيفات واطلاق موقف مشترك اكدا فيه ان الجيش يتصرف وفقا للقوانين المرعية والمصلحة الوطنية والحفاظ على السلم الاهلي وامن المواطنين، خصوصا ان التحقيقات تتم باشراف القضاء المختص وعلى درجة عالية من الدقة والشفافية، وتاليا لا يجوز اذا كانت هناك مخالفات او ارتكابات من قبل افراد او جماعات، ان تتم حماية مرتكبيها او تغطية اعمالهم من طريق كيل الاتهامات الى المؤسسة الوطنية الام التي تشكل العمود الفقري للسلم والاستقرار في البلد وضمان حقوق الجميع.

بوغدانوف: وفي انتظار عودة هيل من المملكة، توقعت اوساط دبلوماسية لـ "المركزية" ان يصل الى بيروت نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف خلال ايام حاملا رسالة دعم من الحكومة الروسية لمواقف الرئيس سليمان والجهود التي يبذلها في سبيل تشكيل الحكومة والتزام روسيا الكامل باعلان بعبدا لجهة تحييد لبنان عن ازمات المنطقة عموما وسوريا خصوصا وتشجيع الاطراف السياسية على تشكيل حكومة في اسرع وقت ممكن لتواكب التطورات والاستحقاقات الداهمة، وسيشدد على ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري. ويأتي الحراك الروسي من ضمن الحركة الدبلوماسية الغربية الناشطة في اتجاه لبنان والوقوف الى جانب السلطة ودعم الرئيس سليمان لتأليف حكومة سريعا.

باسيل الى الولايات المتحدة: من جهة ثانية، علمت "المركزية" من مصادر دبلوماسية ان الوزير جبران باسيل سيزور الولايات المتحدة الاميركية في النصف الاول من شهر شباط المقبل. وتشكل الزيارة مناسبة لاجراء محادثات مع المسؤولين الاميركيين تتعلق بالملف اللبناني وقالت مصادر ديبلوماسية مطلعة لـ "المركزية" ان الزيارة تأتي من ضمن حراك التيار الوطني الحر واستكمالا لزيارة العماد ميشال عون للفاتيكان على ان يستكمل الحراك الخارجي لاحقا بزيارات الى عدد من عواصم القرار لتوفير المناخات الملائمة لاجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري.

 

انتحاريون يغادرون منازلهم بلا سابق إنذار ويغيرون مجرى حياة عوائلهم إلى الأبد

شيرين قباني/الشرق الأوسط

بعد كل تفجير انتحاري يستهدف منطقة معينة في لبنان، آخرها في حارة حريك في الضاحية الجنوبية لبيروت، تكشف التحقيقات عن هوية شبان كانت لهم حياة عادية تشبه يوميات الشاب اللبناني الساعي إلى تأمين لقمة العيش أو التخطيط لمستقبل ناجح. ولكن فجأة وبلا سابق إنذار، تنزل على عائلات كالصاعقة أخبار تتناقلها وسائل الإعلام ومفادها أن ابنهم هو انتحاري هذا التفجير أو ذاك، لتتغير حياتهم إلى الأبد.

عائلة قتيبة الساطم، إحدى العائلات التي استفاقت على فاجعة كبيرة، بعد علمها بتورط ابنها قتيبة في تفجير حارة حريك الأول في الضاحية الجنوبية، مطلع الشهر الحالي. تعرفت الأجهزة الأمنية على هوية الانتحاري من خلال إخراج القيد الذي عثر عليه في موقع التفجير، وبعد إجراء فحوص الحمض النووي ثبتت التهمة عليه.

كان قتيبة يعيش في منطقة وادي خالد، يقصد القبة في طرابلس بشكل شبه يومي، لدراسة هندسة المساحة في الجامعة. كان يعيش حياة طبيعية ويخطط لمستقبله ويجهز أوراقه للسفر إلى فرنسا، وفق ما يرويه المختار طلال العلي لـالشرق الأوسط، مؤكدا أن ملامح التطرف بدأت تظهر على قتيبة منذ سنة تقريبا، فأصبح يقصد الجوامع بشكل يومي ويصلي ويتحدث بالجهاد والقتال في سوريا لنصرة الأطفال والنساء، وتحول اهتمامه بمستقبله إلى اهتمامه بالجهاد

حاول قتيبة الذهاب إلى سوريا للقتال، لكن نفوذ والده في عرسال، بسبب عمله في التجارة في المنطقة، حال دون اجتياز الابن للحدود، إذ أعادته مجموعة من الشبان إلى قريته في وادي خالد، وبدأ والده يجهز أوراقه للسفر إلى الخارج. لكن قبل تفجير حارة حريك بخمسة أيام، اختفى قتيبة وأبلغت العائلة القوى الأمنية بالأمر لتفاجأ بعد أيام بظهور اسمه على العلن بوصفه انتحاري الضاحية. ويضيف العلي: أصبح قتيبة غامضا، وأصدقاؤه مجهولون ولا نعرف عن حياته الشخصية شيئا، كما لو أن عملية غسل دماغ أجريت له. تغيرت كل أحواله.

تعاني العائلة اليوم صدمة كبيرة. والد قتيبة ميسور الحال ويقول إنه لم يقصر بواجباته مع ابنه، وحاول تأمين حياة ومستقبل زاهر وناجح له، وكذلك والدته التي كرست حياتها لحماية أبنائها وتكتفي بالصمت والحزن على فقيدها الصغير. صديق قتيبة وقريبه أحمد السيد يعد تورط قتيبة في تفجير حارة حريك ملعوبا كبيرا. ويقول: شهود عيان تحدثوا للإعلام، والقوى الأمنية أكدت أن شخصا آخر كان مع قتيبة في السيارة المفخخة، وعند حدوث التفجير اختفى الرجل وجثته لم تظهر أشلاؤها مع الجثث والأشلاء الأخرى، فمن هو هذا الشخص؟ ولماذا وجد إخراج قيد قتيبة واضحا ولم تمسه شائبة؟. ويضيف لـالشرق الأوسط: لا أنكر أن قتيبة هو الانتحاري، ولكن أنا متأكد من أنه كان مخدرا والتفجير جرى عن بعد.

من عكار إلى صور، الروايات متشابهة. من العمل في الميكانيك واللعب مع الأطفال في الأزقة إلى انتحاري. عدنان موسى محمد، أحد انتحاريي تفجيري السفارة الإيرانية في بيروت. يلقبه أهله وجيرانه بـأبو العقلين بسبب قصور ذهنه، يبلغ من العمر 23 سنة. لم يكن ناجحا في الدراسة ولا في العلم فنقله والده من مدرسة سبلين الرسمية إلى معهد مهني لتعلم مهنة الميكانيك، ومن بعدها بدأ عمله في المدينة الصناعية في صور ميكانيكي سيارات. يروي صديق العائلة محمد البقاعي لـالشرق الأوسط كيف عرف أهله بتورطه في التفجيرين. يقول: بالصدفة رأى والده الرسم التشبيهي للمتهم بتفجير السفارة الإيرانية ووجد تطابقا كبيرا مع وجه ابنه، فتوجه مباشرة إلى قيادة الجيش للتبليغ، وبعد إجراء فحوص الـحمض النووي تبين أن النتيجة متطابقة والرسم يعود إلى عدنان. ويتابع بحزن شديد: هل تعرفون من هو عدنان؟ عندما تجدون شابا يلعب مع الأولاد ويشتري الشوكولاته وأكياس الفستق ليأكل مثلهم، ويقضي حاجته في زاوية الحي أمام أعين الجميع غير مبال بمن ينظر إليه، فاعلموا أن هذا الشاب هو الانتحاري عدنان.

فقر عائلته المؤلفة من سبعة شبان، إضافة إلى الوالد والوالدة، منعها متابعة حالة ابنها عدنان الصحية المتعارف عليها في الحي، فلا أحد يعطي أهمية لكلامه أو أفعاله ويقولون: بسيط لا عتب عليه. لكن صديق العائلة محمد يقول إن جماعة متطرفة استطاعت استغلال ضعف عقل عدنان واستخدامه في تفجير السفارة الإيرانية، مشيرا إلى أنه اشتبك مع والده وهدد بترك المنزل كما يفعل في كل مرة، فأجابه والده: اذهب الله معك. غير مكترثا بما قاله، ليغادر المنزل ويعود أشلاء رفضت عائلته تسلمها ودفنه.

يؤكد محمد أن عدنان لم يكن يجيد قيادة السيارة، ومن الواضح أنه تعلمها عن جديد، والدليل أن الدرك عندما طلب منه التوقف على مدخل السفارة توقف وبدا عليه الارتباك، ومن المؤكد أن (معين) أبو ضهر (الانتحاري الثاني) هو من فجر السيارة الأولى، وعاد وفجر نفسه بعد التأكد من نجاح العملية.

بعد تفجير الهرمل الأخير، برز اسم حسن غندور بوصفه الانتحاري المفترض وتداولت وسائل الإعلام اسمه وصورته، ليتبين بعد مطابقة فحوص الحمض النووي للأشلاء مع والدته أن النتيجة سلبية. وحسن شاب عشريني وهو طالب في كلية الاقتصاد. كان يمضي نهاره بلعب كرة القدم التي يعشقها، ويخرج لمقابلة الأصدقاء والأقارب، وهو شخصية محبوبة وطيبة، بهذه العبارات يصفه بحرقة عمه حيدر. ويقول لـالشرق الأوسط إنه منذ سنة ونصف السنة تقريبا بدأت ملامح التطرف والتعصب تظهر على حسن، الذي بات يقصد يوميا المساجد في صيدا، ومن بينها مسجد بلال بن رباح ويستمع إلى تحريضات بعض الشيوخ الطائفية فتحولت أحواله وأصبح يكفر الناس وينعتهم بالتكفيريين. يشير إلى أن العائلة: حاولت مرارا ردعه ومنعه من الذهاب إلى الجامع لكننا لم نستطع، لذلك قصدنا مخابرات الجيش وأبلغناهم عن وضعه وطلبنا مساعدتهم لمنعه من الذهاب إلى سوريا، خصوصا أنه طرح الفكرة أمامنا ووالدته رفضت الأمر رفضا قاطعا. غاب حسن الشاب المرح، كما وصفه أحد أصدقائه، فجأة عن المنزل بحجة نومه لدى صديقه في الجامعة، وبعد مرور أيام على اختفائه اتصل بوالديه ليطمئنهم عليه، وقال لهما: أنا في تركيا ومن تركيا سأذهب إلى سوريا ولن أعود.. اطمئنوا أنا بخير. منذ ستة أشهر وهو لا يزال غائبا عن المنزل. لا تعرف عائلته شيئا عنه، وبدأت تعتاد الفكرة وتتقبل الواقع المرير الذي فرضه الابن عليها، وفق كلام العم حيدر، لكن تفجير الهرمل الأخير أعاد المرارة واليأس إلى قلوبهم به؛ نظرا لاختفائه وذهابه للقتال في سوريا. وفي آخر اتصال تلقته الوالدة من ابنها قال لها: لن أفجر نفسي بأحد.

 

صمت العالم المخزي عن جرائم نظام دمشق؟

داود البصري/السياسة

بكل تأكيد, ومن دون مواربة ولا مناورة, فإن ضمير العالم اليوم يعيش في إجازة مفتوحة لايبدو أنها ستنتهي قريبا مع الجرائم البشعة التي يقترفها نظام دمشق منذ ثلاثة أعوام كاملة ضد شعبه! والذي يتعرض لحملة سلطوية ممنهجة من التدمير والاستئصال, وبما يمثل حالة غير مسبوقة في عالمنا المعاصر إذا استثنينا الجرائم المروعة التي اقترفها نظام الخمير الحمر الشيوعي في كمبوديا خلال الفترة بين عامي 1975 و,1979 وهي جرائم شهيرة ضد الانسانية ارتكبها نظام يتبع رؤية أيديولوجية خاصة ولكن ممارساتها لم تستمر لعقود كما هو الحال مع الجرائم الشنيعة التي يقترفها النظام السوري كلما واجه انتفاضة شعبية أو مطالبات بالاصلاح والتغيير, لقد سن هذا النظام المتوحش أسلوبه الخاص في إفناء الشعب السوري من خلال التحصن بقواته المنهارة وعصاباته المخابراتية المجرمة والتعكز على الادعاءات الوهمية والمريضة حول محاربته للارهاب, في الوقت الذي يعلم العالم أجمع أن الارهابي الحقيقي هو من يحكم في دمشق, وإن تاريخ إرهاب هذا النظام هو ذو طبيعة دولية شاملة ومسجلة باسمه من خلال مشاركته في أفعال الارهاب الدولية من خلال احتضانه جماعات الارهاب الطائفي الايرانية أو مشاركته بأفعال إرهابية سكت عليها العالم بسهولة مثل محاولة تفجير طائرات مدنية كما حصل في قضية نزار هنداوي الشهيرة عام ,1985 وغيرها الكثير... اليوم وقد إنكفأ النظام السوري وتقوقع على ذاته المريضة فقد إنعكس إرهابه بشكل متوحش على أبناء شعبه, وسجلت المراصد الحقوقية الدولية والجهات الناشطة في مجال حقوق الانسان, كما وثقت مخابرات الدول الكبرى جرائم رهيبة ضد الانسانية اقترفها ويقترفها النظام يوميا ومنذ ثلاثة أعوام كاملات بما فيها جريمة استعمال السلاح الكيمياوي كما حصل في غوطتي دمشق في أغسطس الماضي وهي الجريمة التي هزت العالم بأسره ولكنها لم تهز مشاعر أو تقض مضاجع أهل القرار الستراتيجي في الدول العظمى الذين إكتفوا بتوثيق الجريمة وعدم نسبها بشكل صريح الى فاعلها الحقيقي, وهي المرة الثانية التي تحدث بعد مجزرة حلبجة الكيماوية التي إقترفها نظام صدام حسين البائد ضد مدينة حلبجة الكردية في ربيع عام 1988 وصمت العالم عنها وقتها نتيجة لمواقف نفاق دولية ولكنه مالبث أن أثارها من جديد بعد غزوالعراق للكويت عام .1990

اليوم يكرر المشهد القميء والمنافق نفسه من خلال غض البصر الدولي عن بشاعات ومجازر النظام السوري التي تفوقت بكثير على مجازر النظام العراقي السابق وتفوقت عليها في الفاشية والحقد... وللاطمئنان للمواقف الدولية التي تغطيها عصابات مافيا الروسية للاسف, والمواقف المترددة لدول الاتحاد الاوروبي والمواقف الاميركية الركيكة والمتخاذلة والمعبرة عن ضعف السياسة الاميركية وترنحها الواضح في عهد أوباما حتى تراجعت الولايات المتحدة الى الصفوف الخلفية في مجال إدارة النزاعات الدولية وأضحى الجو متاحا للغطرسة والابتزاز الروسي ليفرض وجهات نظره وتقويماته على الاوضاع الدولية وليجهض ببساطة ومن خلال الامم المتحدة أي محاولات حقيقية لتنشيط ملف المتابعة الدولية لجرائم النظام السوري التي تستمر في متوالية تصاعدية عجيبة وغريبة.

فما السر في سكوت العالم أجمع إلا القليل من أحراره عن جرائم النظام السوري ؟ ولماذا لم ترفع دول النفاق الدولي الكبرى الكارت الاحمر في وجهه؟ ولماذا تم صرف صكوك الغفران له بعد أن سلم جزءا من سلاح الجريمة الكيماوي للدول الكواسر التي إكتفت بذلك وأغلقت الملف, ولم تعد تتحدث عن تهديدات بالمتابعة أوأية إجراءات عقابية يتعرض لها عادة ديكتاتور العالم الثالث إلا أن نظام دمشق كان إستثناء؟ وبما يوحي ويؤكد وجود علاقات تخادمية خاصة بين النظام السوري وأطراف دولية فاعلة وحتى مع اللوبي الصهيوني تكشفت أسسها ومنطلقاتها ودواعيها. جميعنا يعرف أن ملف حقوق الانسان لم يعد ملفا خاصا بسيادة الدول, بل أنه مبدأ وملف إنساني محض يتجاوز الحدود الوطنية والسيادية, كما أن الجرائم المرتكبة ضد الجنس البشري ذات طبيعة قانونية خاصة لا تسقط بالتقادم أبدا, فلماذا يطمئن النظام السوري ببرودة عجيبة لمواقفه الاستئصالية, ويمعن في ممارسة جرائمه العلنية يوميا من خلال قصف المدنيين السوريين ببراميله القذرة أو من خلال التوسع في عمليات القتل الوحشية عبر التعذيب في مقرات ومراكز النظام الاستخبارية, وهو ما كشفت عنه الالاف من الصور الحديثة والمتسربة والمنشورة في كل العالم؟ لماذا لاتجرد الولايات المتحدة أساطيلها أو تفعل آلتها الاعلامية لاسقاط نظام متوحش وهمجي هو الاشد وحشية في تاريخ الشرق والعالم بأسره ويمثل وجوده واستمراره وصمة عار في جبين الانسانية ولطخة سوداء لايمكن أن تمحى بعد أن تخلى العالم الحر بجبن وخسة عن نصرة ثورة شعب حر وشجاع في ثورة هي عروس الثورات الشعبية في العالم ؟ الجواب على الصمت الدولي المخزي يتحدد في ضوء معرفة الهوية الحقيقية والتدليسية للنظام السوري الذي هو في الحقيقة مخلب قط قذر للمصالح الشيطانية في العالم العربي, فالنظام قدم خدمات جليلة للصهيونية العالمية من خلال بيع الجولان ومن خلال الخدمات الاستخبارية الخاصة والعمليات التي تجري خلف الابواب الموصدة والتي سيؤدي الانهيار الحتمي للنظام لانكشاف مغاليقها من خلال الوثائق التي سيعثر عليها لا محالة!, ملفات النظام الارهابية وممارساته المخزية للقتل الشامل لن تمنع انهياره أوتعزز حصونه, بل على العكس تماما فمع كل جريمة سلطوية جديدة تزداد الارادة الثورية على الاستجابة للتحدي والاصرار على إسقاط النظام وإنزال القصاص العادل بحق عناصره الارهابية, وسكوت العالم المخزي ليس سوى خارطة طريق مقدسة لاصرار ثوري شعبي على إرسال النظام الى مزبلة التاريخ, وخدمات نظام آل الاسد الخاصة لاعداء الامة لن توفر له حصانة من المسؤولية والمتابعة. إنهم يكيدون كيدا خبيثا لكن إرادة الشعب ورجال الشام ستطيح بكل أصنام العار والهزيمة والاستبداد, لن يفلت القتلة مهما تآمرت قوى الشر الدولية وغرفها السوداء... لقد حسم الشعب السوري خياره.

 

مسكينة الضاحية وناسها

علي بركات أسعد/السياسة

دخل "حزب الله" عسكريا ً الى سورية بنظرية وعناوين وشعارات سياسية عدة, بحجة منع تمدد الإرهاب الأصولي التكفيري من الداخل السوري الى الداخل اللبناني, ولكن هذه النظرية سقطت, وأثبتت العكس بعد ان ساهمت تلك النظرية الفاشلة في استجرار الحريق السوري الى الداخل اللبناني بشكل عام, وفي الضاحية الجنوبية بشكل خاص. نجح الارهاب التكفيري في اختراق مناطق نفوذ "حزب الله" الأمني والشعبي في الضاحية الجنوبية, وإرسال الرسائل الامنية التخريبية ل "حزب الله", وافهامه أن"جبهة النصرة" من أمامكم و"داعش" من ورائكم, لنطاردكم في احيائكم وارزاقكم, ونقتل اطفالكم وشيوخكم وشبابكم ونساءكم. مسكينة الضاحية وناسها وتحديدا ً منطقة حارة حريك, التي استهدفت مرتين خلال هذا الشهر, مسكينة الضاحية وناسها الضحية لكل ما يجري لها من اجرام وقتل, الا يكفيها ظلم قوى الامر الواقع, حتى يقدم ابالسة الارهاب التكفيري القتلة المأجورون في "جبهة النصرة" بتذييل رسالة دموية انتحارية ضد اناس لا ناقة لهم ولا جمل في كل ما يجري على الساحة السورية, فارضين واقعا ً جديدا ً في نقل النار السورية الى لبنان عموما والى الضاحية "الضحايا" خصوصا, بعد تحويل سيناريو الرعب والخوف من النظرية الوهمية الى التطبيق الفعلي على الارض.? بعد كل هذا, ماذا سيفعل "حزب الله" المتعالي المتكبر في ركاكة سياسته الخرقاء غير البناءة, وما موقفه السياسي غير الاستنكارات والتصريحات السياسية العنترية عند كل عملية تفجير انتحارية تحصل في الضاحية الجنوبية في اتهام العدو الاسرائيلي المتمثل في وجه الإرهاب التكفيري, كما يطلقها نوابه في كتلة الوفاء للمقاومة وبعض مسؤوليه, من اجل إيهام المناصرين والمؤيدين بأن الحزب يقاتل العدو الاسرائيلي في الداخل السوري المتلطي وراء الجماعات التكفيرية? ماذا سيفعل الحزب إزاء هذا الواقع الجديد الذي فرض عليه وعلى الطائفة الشيعية بعد انغماسه في الوحل السوري, وكيف سيرد, وما نوعية رده المشلولة اصلا ً عن الرد? مسكينة الضاحية الجنوبية وناسها, الذين تعرضوا لعمل انتحاري جديد وهو الثالث من نوعه, الممهورة بالدم من قبل الابالسة في "جبهة النصرة", وهم فعليا ً ليسوا الا جبهة الغدر والاجرام, لا تحترف الا العمل الإرهابي, يدعون بالإسلام وهو منهم براء, هؤلاء حفنة حثالة منبوذين من الدين الإسلامي والمجتمعات الاسلامية السنية, اما "النصرة" و"داعش", فليسا إلا مجرمين شيطانين, افرادهما يعانون من اضطرابات نفسية وعقول رجعية متخلفة, بعيدين كل البعد عن المبادئ الاسلامية والفكر الجهادي, يمارسون العقيدة الاسلامية على نكهة التطرف والمذهبية, بعد ان تخرجو كزبانية من اقبية سجون النظام السوري واجهزته الاستخباراتية.

 

حدود جديدة ترسمها الدماء

الياس حرفوش/الحياة

الدماء التي تسيل بغزارة من حروب أبناء الطوائف والمذاهب في منطقتنا لا تترك فرصة للتعايش بين أهل الأوطان التي كان يفترض أن تكون ساحات للتلاقي لا للاقتتال. حروب تشتعل على حدود الحصص وأحجام الأقاليم التي سيرثها كل طرف من جثة الوطن الممزّق. بات يصعب بعد كل هذه الدماء أن نتخيّل الجغرافيا العربية ثابتة على ما عرفناها وعرفها آباؤنا وأجدادنا على مدى القرن الماضي.

أحقاد تتراكم. هجرات بشرية تحصل. أبناء مناطق يغادرون بيوتهم وقراهم ومدنهم ليقيموا حيث يشعرون بالأمان. ولا يأتيهم هذا الأمان إلا بين أهلهم. و الأهل هم من يشاركونهم الدين والمذهب والطائفة ولو كانوا على الجانب الآخر من الحدود، داخل البلد المجاور. لا حاجة لتعداد أسماء. تكفي نظرة سريعة إلى خريطة الهجرات البشرية التي مزقت الخريطة السورية، وإلى تلك التي تمزق خريطة العراق، لنتبين مدى العطب العميق الذي يصيب المكونات التي كانت تسمى أوطاناً. المهجّرون من الحرب السورية لا يجدون ملجأ لهم أفضل من عبور الحدود سواء إلى قرى الجنوب التركي أو إلى قرى البقاع اللبناني. إنهم أبناء الطائفة السنّية الذين يشعرون اليوم أنهم فقدوا أمان العيش في ظل الارتكابات التي يقوم بها نظام بشار الأسد. بالمقابل، يهجر العلويون والمسيحيون قراهم وبلداتهم التي كانت تعتبر ذات يوم مختلطة، تتمتع بحد أدنى من العيش المشترك والمواطنة، ليلجأوا إلى قرى ومناطق آمنة، تقع في قبضة من يشعرون أنهم يوفرون لهم الحماية، لأنهم ينتمون مثلهم إلى المذهب نفسه.

الأمر نفسه يمكن أن يقال عن العراق، حيث التمزق على أساس الانتماءات الطائفية بات أكثر وضوحاً، منذ سقوط نظام صدام حسين. مناطق في الشمال لها لون عرقي واحد، في مقابل الغرب السنّي الذي يتعرض اليوم لضربات نظام نوري المالكي، لمجرد أن الانتماء الطائفي لأهله مختلف. أما الجنوب فبات يتمتع بما يمكن اعتباره حكماً ذاتياً، تسايره حكومة بغداد بدافع من مشاركتها له في الهوية المذهبية.

وفي لبنان، لا حاجة للبحث كثيراً في جغرافية الوطن الصغير. الحدود بين الطوائف مرسومة بعناية. منها ما رسمته الحرب الأهلية، ومنها ما يتعزز أكثر يوماً بعد يوم، بفعل الهاجس الأمني الذي أصبح هماً يومياً في مختلف المناطق. صارت الهوية الطائفية جواز المرور الذي لا بد منه إلى هذه المنطقة أو تلك. واللبنانيون يحفظون جيداً مناطق الأمان وحدود الأحياء التي يستطيعون التجول داخلها.

ليس تقاسم المناطق داخل حدود الأوطان الواحدة مسألة جغرافية فحسب. إنها فوق ذلك وأهم من ذلك مسألة ثقافية، اجتماعية، اقتصادية. يكفي أن تجتاز حدود منطقة من المناطق إلى المنطقة الأخرى لتدرك أنك دخلت بلداً آخر. اليافطات على الجدران. الشعارات المنصوبة فوق أعمدة الكهرباء. الأعلام وصور الزعامات المحلية، دينية كانت أم سياسية، كلها ترشدك إلى هوية البلد الذي دخلته، وتحذرك من مخاطر هذا الدخول، إذا كنت من المطلوبين. علامة واحدة لا تزال مشتركة حتى الآن هي العملة الواحدة. لكنها صارت مثل اليورو في دول الاتحاد الأوروبي، مجرد ورقة لتسهيل التعامل أكثر من كونها رمزاً للهوية الوطنية.

وفوق كل ذلك، صار الأمن الذاتي في بعض المناطق حاجة لا بد منها للحماية ومدخلاً إلى تعزيز الهوية الطائفية. إنه الأمن الذي يحمي منطقة الأنبار العراقية، التي صارت في عهدة العشائر بتكليف من الحكومة المركزية، كما يحمي الضاحية الجنوبية من بيروت، حيث الحواجز تدل بوضوح إلى هويات أصحاب القرار، في ظل عجز الدولة أو منعها من ممارسة مسؤولياتها. كذلك هو الأمن الذي يمسك به النظام السوري وفصائل المعارضة، كل في منطقته، حيث تجري مفاوضات وقف إطلاق النار أو تبادل المخطوفين وجثث القتلى، وكأنها بين دول متجاورة متقاتلة.

ورثنا أوطاننا من مارك سايكس وفرنسوا جورج بيكو. لا شك أنها كانت خرائط مصطنعة تم رسمها بشحطة قلم، وربما في حالة من الزهو الإمبريالي بعد انتصارات الحرب العالمية الأولى. رست تلك الأوطان على أسس مصطنعة من الوحدة. يمكن أن تسميها تعايشاً أو تكاذباً بين الجميع. يمكن أن تسميها أيضاً وحدات مفروضة بقوة السلاح وبطش الحاكم. في كل الحالات ظلت صورة أوطاننا صورة عابرة في مخيلات أكثرية الذين عاشوا ضمن حدود تلك الخرائط، ينتظرون أول فرصة للعودة إلى حدود الأمان.

وها هي الفرصة قد أتت...

 

سليمان يعيد "الهيبة" إلى القصر "من دون صلاحيات"

جورج بكاسيني/المستقبل

الكلام الذي أطلقه رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان عبر "المستقبل" في عدد أمس، والذي سلط فيه الضوء على أهمية دور الرئاسة الأولى في التعاطي مع الملفات "رغم افتقادها للصلاحيات"، أثار نقاشاً واسعاً في الوسط السياسي خصوصاً عشية الاستحقاق الرئاسي العتيد. ذلك أن النقاش الدائر في هذا الخصوص بدأ ينحو في اتجاه تحديد مواصفات للرئيس العتيد, تارة "قوي" وطوراً "توفيقي"، مع العلم أن تجربة الرئيس سليمان نفسه تستحق حيزاً واسعاً من هذا النقاش والتي تصلح لأن يحتذي بها أي رئيس عتيد باعتبارها جَمََعَت بين "القوة" و"التوفيقية" في آن. فالرئيس سليمان ورغم الظروف الصعبة التي أحاطت بعهده من انقسام سياسي عمودي شطر اللبنانيين بين "خطين متوازيين لا يلتقيان"، إلى فقدانه للصلاحيات التي كانت متاحة للرئاسة الأولى قبل اتفاق الطائف، وصولاً إلى عدم وجود كتلة نيابية تمثّله في المجلس النيابي، تمكّن من إعادة "الهيبة" إلى موقع الرئاسة، لا بل احتل موقعاً متقدماً في كثير من الحقول بحيث ارتبطت مجموعة من الإنجازات السياسية باسمه مثل "إعلان بعبدا"، الذي صار مطلباً للقسم الأكبر من اللبنانيين، والذي يمكن أن تبقى آثاره حية في عهد أي رئيس جديد للجمهورية.

وإذا كان الرئيس سليمان لعب دوره كاملاً من خلال إشرافه على القوات المسلحة، بوصفه القائد الأعلى لهذه القوات ورئيس المجلس الأعلى للدفاع وفقاً لما ورد في الدستور، أي من خلال وزارتي الدفاع والداخلية، كما قال لـ"المستقبل"، فهو اضطلع بدور مماثل مع كل الوزارات الأخرى السيادية وغير السيادية من خلال ترؤسه لجلسات مجلس الوزراء التي تعمّد ترؤس معظمها، أو من خلال تدخّله في جدول الأعمال, أو شطب بنود منه.

ولم يكن دور رئيس الجمهورية أقل حضوراً في السياسة الخارجية، أياً كان وزير الخارجية، حيث عمد بالتوافق مع رئيس الحكومة، إلى "تنبيه" هذا الوزير هنا، أو "تصويب" موقف ذاك، بحيث سجّل مواقف واضحة عند كل منعطف كان "يشرد" فيها وزير الخارجية عن سياسة الدولة الخارجية. وبذلك صارت كلمة رئيس الجمهورية "مسموعة" في الخارج لدى معظم الدول التي لم يتردد رؤساؤها في إعلان دعمهم لمواقفه في بيانات رسمية، بما في ذلك بيانات صدرت عن مجلس الأمن، الذي حمل سليمان اليه "إعلان بعبدا" منتزعاً منه إقراراً بهذا "الإعلان" ليصبح إحدى وثائق مجلس الأمن الرسمية.

على أن الهبة السعودية "التاريخية" التي قدّمها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار بناء على طلب الرئيس سليمان، شكّلت إنجازاً غير مسبوق ميّز الرئيس سليمان عن كل رؤساء الجمهورية الذين احتلوا هذا الموقع منذ اتفاق الطائف. وذلك كله يعني أن رئيس الجمهورية سواء كان محصناً بنظام رئاسي، كما كان الحال قبل الطائف، أم بالصلاحيات المنصوص عنها في الدستور الحالي، يمكنه أن يكون رئيساً جدياً وفاعلاً إذا أراد، تماماً كما هو حال الرئيس الحالي. أما إذا تحصّن بقوة من خارج الحدود والدستور (الوصاية)، كما فعل الرئيس السابق إميل لحود، أو إذا أراد أن يتحصّن بقوة من داخل الحدود (السلاح)، أي من خارج الدستور أيضاً، كما يطمح بعض الحالمين بكرسي بعبدا الآن، فلن يكون رئيساً ولن تكون جمهورية. ميشال سليمان كان رئيساً للجمهورية تحت سقف الدستور، وحقق إنجازات "من دون صلاحيات" استثنائية كان يتمتع بها رؤساء ما قبل الطائف. ربما لم ينصفه بعض اللبنانيين وهو داخل القصر. لكن التاريخ سينصفه حتماً بعد خروجه من القصر، وسوف يسجل له أنه الرئيس الذي أعاد "الهيبة" إلى موقع الرئاسة الأولى و"من دون صلاحيات".

 

التأكد من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها يزيل الخلاف على شكل الحكومة وتشكيلها

اميل خوري النهار

طلب سفراء دول شقيقة وصديقة من مسؤولين لبنانيين وقيادات سياسية تركيز اهتمامهم على اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، اذ عندما يكون تصميم على اجرائها من دون شروط مسبقة وتظل الجلسات مفتوحة إلى أن يفوز مرشح من بين المرشحين بالأكثرية المطلوبة، فلا يعود لتشكيل الحكومة الأهمية التي تعطى له ولا لشكلها سواء بقيت الحكومة الحالية المستقيلة أو شكلت حكومة بديلة منها.

لكن ما يثير الريبة ويجعل الاهتمام بالحكومة يتقدم الاهتمام بالانتخابات الرئاسية هو أن قوى 8 آذار لا تمانع في بقاء الحكومة الحالية المستقيلة لأنها حكومتها بحيث في حال تعذر إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها فإن هذه الحكومة تتولى عندئذ صلاحيات الرئاسة الأولى إلى أن يصير اتفاق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية. في حين أن قوى 14 آذار ترفض بقاء الحكومة الحالية لأنها لا تمثل كل القوى السياسية الأساسية في البلاد لكي تكون أهلاً لتسلّم صلاحيات الرئاسة الأولى وتحكم بالعدل ومن دون كيدية. لذلك اقترحت تشكيل حكومة حيادية نظراً الى تعذّر تشكيل حكومة جامعة تتمثل فيها مع قوى 8 آذار لأن الخلاف بينهما ليس على توزيع المقاعد الوزارية والحقائب فحسب إنما على المبادئ. فقوى 14 آذار تريد أن يكون اعلان بعبدا الموضوع الأساسي في البيان الوزاري والتزام تنفيذه بفرض سحب مقاتلي حزب الله من سوريا. وتريد أيضاً عدم تضمين هذا البيان ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لأن هذه سقطت مع تفرّد حزب الله باتخاذ القرارات من دون الوقوف على رأي الجيش ولا على رأي الشعب، وأخطر هذه القرارات تلك التي اتخذها الحزب منفرداً بارسال مقاتلين منه إلى سوريا ليحاربوا مع جيش النظام ضد الجيش المناهض له، مخالفاً بذلك سياسة النأي بالنفس التي اعتمدتها حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وقد عُرفت بحكومة حزب الله وهي السياسة المترجمة لـاعلان بعبدا وقد نالت الثقة على أساسها. لكن قوى 8 آذار ترفض الحكومة الحيادية لأنها لا تكون ممثلة فيها بحزبيين ملتزمين لتطمئن إلى مواقفهم خصوصاً إذا ما انتقلت إليها صلاحيات الرئاسة الاولى في حال تعذّر إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وتصرّ على أن تكون الحكومة جامعة تتمثل فيها مع قوى 14 آذار كي تصلح لان تتحمل مسؤولية انتقال صلاحيات الرئاسة الأولى إليها. لكن تشكيل هذه الحكومة يواجه خلافاً على توزيع المقاعد الوزارية ولا سيما على توزيع الحقائب الدسمة وقد باتت وزارة الطاقة واحدة منها، فضلاً عن خلاف محتمل على ما ينبغي أن يتضمنه البيان الوزاري.

الواقع أن عدم التأكد من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وانتخاب رئيس للجمهورية هو الذي يثير الخلاف والتجاذب بين قوى 8 و14 آذار على تشكيل الحكومة اعتقاداً منهما انها قد لا تكون حكومة لثلاثة أو أربعة أشهر إنما قد تكون حكومة الى أجل غير معروف إذا ظل الخلاف قائماً على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ولو أن الاتفاق عليه كان قائماً، أو كان كل النواب مصممين على حضور جلسات الانتخاب وعدم اللجوء إلى لعبة تعطيل النصاب للحؤول دون انتخاب مرشح غير مقبول سواء من 8 أو 14 آذار، لما كان تشكيل الحكومة مشكلة بل كان في الامكان الاتفاق على بقاء الحكومة الحالية المستقيلة خصوصاً أن عمرها لا يزيد عن أربعة أشهر إذا تعذّر تشكيل حكومة بديلة.

فلا خروج إذاً من أزمة تشكيل الحكومة إلا بأحد حلّين: إما بالاتفاق على مرشح للرئاسة الأولى كما صار الاتفاق على انتخاب العماد ميشال سليمان، وإما بأن يعلن جميع النواب التزامهم حضور جلسات الانتخاب وعدم التغيب عنها من دون عذر شرعي تأميناً للنصاب. وإذا كان الاتفاق على انتخاب مرشح للرئاسة الأولى متعذراً وكان ثمة من يفضل انتظار تطورات الأزمة السورية لأن نتائجها قد ترسم صورة المرشح الأكثر حظاً، فإن ما لا يحتاج إلى اتفاق هو تطبيق روح الدستور الذي يفرض على كل نائب القيام بواجبه الوطني عند كل استحقاق ولا سيما استحقاق الانتخابات الرئاسية، فاذا أخلَّ به فإنه يتحمل المسؤولية أمام الله والوطن والتاريخ، إذ لا يعقل أن يشترط كل طرف انتخاب مرشحه للرئاسة والإ غاب عن الجلسة وعطّل نصابها، وهذا ما لا ينصّ عليه أي دستور في العالم.

إن ضمان اجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها هو ما يجعل تشكيل الحكومة أمراً ثانوياً إذا تعذّر الاتفاق على البديل منها لأن أي حكومة لا عمل لها خلال الأشهر الثلاثة سوى تحضير الاجواء الملائمة للانتخابات الرئاسية. وينبغي على بكركي في هذه الحالة حض النواب المسيحيين خصوصاً على حضور الجلسات وعدم التغيب عنها لأي سبب ليصبح نصاب الجلسات مؤمناً ويزول الخوف من الفراغ الذي تتصارع قوى 8 و14 آذار على سدّه بحكومة ترضى بها.

 

"حزب الله" لم ييأس مع عون ولا يفرّط بصدقيته والتزاماته سلام: لا كيدية بل عناية تامة بـ"إنجازات" الطاقة

سابين عويس/النهار

هل أخطأ "حزب الله" في تقدير ردة فعل حليفه المسيحي، عندما عمد إلى طرح مبادرة حكومية قائمة على صيغة ثلاث ثمانات تعتمد المداورة، أو أنه راهن على أن هذا الحليف سيقابله خطوة على طريق التنازلات التي قدمها الحزب، ولاقاه فيها "تيار المستقبل"، في محاولة يائسة لاحتواء الاحتقان السني والشيعي ومنع تفجره، بعد تمدد التطرف والارهاب بكل وجوهه إلى الداخل اللبناني؟

وفي المقابل، هل أخطأ العماد عون عندما ذهب في شروطه إلى إحراج حليفه، وهو الذي يدرك أن "حزب الله"، في ظل الاستهداف المبرمج الذي يتعرض له محليا ودولياً، لن يكون في وارد التخلي عن شريكه المسيحي وعزل نفسه عن بقية مكونات النسيج السياسي والطائفي اللبناني؟

لا شك في أن مقاربة عون للملف الحكومي لا تتطابق مع أهداف الحزب ولا تلتقي معها. فحسابات عون محلية وعلى خلفية مسيحية تتصل بالاستحقاق الرئاسي وتحصين موقعه على الساحة المسيحية، في حين أن حسابات الحزب تتصل بموقعه ومستقبله في ظل المناخ الدولي الضاغط في تجاه تسوية إقليمية بدأت بالسلاح الكيميائي السوري والنووي الايراني وتصل إلى تثمير مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية ولن يكون "حزب الله" في منأى عنها، وإن تكن ملامح التسوية في شأنه لم تتضح بعد. الا أنه بات مقتنعا بضرورة تشكيل حكومة جديدة توفر له الغطاء الشرعي الذي يحتاج اليه. وعليه، لم يفقد الحزب الامل بعد من إمكان التوصل إلى صيغة تحظى بموافقة زعيم التيار البرتقالي، بحيث يدخلان الحكومة معاً، والا، فإن الحزب سيكون أمام إمتحان صدقيته وجديته حيال الالتزامات التي قدمها، ولا سيما في شأن قبوله بالمداورة والتي على اساسها أطلقت عجلة التأليف مجدداً، وهي الالتزامات عينها التي أعاد وسطاء الحزب تأكيدها خلال عملية التفاوض.

وهذا يطرح علامات إستفهام حول الخطوات التي سيلجأ اليها رئيس الحكومة المكلف تمام سلام ورئيس الجمهورية ميشال سليمان، وهل يمضيان في حكومة الامر الواقع حيادية كانت أم سياسية، أم تتعطل عملية التأليف بسبب العقدة العونية، علما انها ليست المرة الاولى تعوق مطالب عون قيام حكومة؟

الثابت حتى الآن ان عدم تراجع عون عن مطلبه يقابل عدم تراجع سلام عن مبدأ المداورة، في مقابل حرص "حزب الله" على صدقيته حيال التزاماته.

ويقول الرئيس المكلف لـ"النهار" ان مسألة تفسير الدستور للمراعاة السياسية لها حدها. وكل فريق قدم تنازلات من طرفه من أجل الافادة من الفرصة المتاحة لتأليف حكومة سياسية جامعة، فأين المنطق في ما يحصل اليوم، وهل نفقد كل زخم التأليف وإمكان إحتواء التشنج وإراحة البلاد، من أجل حقيبة؟

ويؤكد زوار سلام أن الرئيس المكلف كان طمأن وزير الطاقة جبران باسيل في لقائه الاخير معه، الى أن إعتماد مبدأ المداورة يجب أن يشمل كل الاطراف وكل الحقائب ولا يستهدف استبعاده أو إقصاءه، وأن لا نية في هذا الاتجاه ولا كيد، بل ان الحكومة الجديدة ستتعامل بعناية مع ملف الطاقة، وسيكون هناك تسليم بالانجازات المحققة وعدم تفريط بها. يشار في هذا المجال الى ان وزارة الطاقة سحبت من التداول السياسي وأن الوزير المرشح لتوليها لا خلفية سياسية له، بل يتمتع بخلفية مهنية قائمة على خبرات متراكمة حققها في عمله في مجال النفط والعقود الدولية مما يتيح له ان يحسن شروط لبنان ويعزّز موقعه.

اما على جبهة القوى السياسية الاخرى وموقفها من العقدة العونية، فعلمت "النهار" أن الاتصالات إستكملت أمس على خط بعبدا المصيطبة - عين التينة وبيت الوسط من خلال حركة الوسطاء، ولا سيما الوزيرين وائل ابو فاعور وعلي حسن خليل. ولخصت مصادر سياسية مواكبة نتيجة هذه الاتصالات، بالمعطيات الآتية:

- إن حزب الله لا يزال في انتظار رد العماد عون لإبلاغه إلى الرئيس المكلف، وحتى مساء أمس، لم يكن الحزب قد تبلغ أي جواب.

- لا عروض قدمها "حزب الله" او أي من الوسطاء لعون مقابل تخليه عن مطالبه، بإعتبار أن العقدة لا تزال قائمة عند رفض عون مبدأ المداورة في مقابل تمسكه بحقيبتي الطاقة والاتصالات إضافة إلى حقيبة سيادية.

- لم تتم مقاربة مواقف القوى السياسية من مسألة تأليف الحكومة وشكلها إذا ظل عون على موقفه. وترى المصادر انه لا يزال من المبكر فتح هذا الموضوع قبل تبلغ الموقف النهائي لعون الذي على أساسه تحدد الخيارات المقبلة. علما ان ثمة من لا يستبعد عودة "القوات اللبنانية" عن موقفها من المشاركة في الحكومة بما يؤمن الغطاء المسيحي، خصوصا اذا ما التزم "حزب الله" البقاء مع عون خارج الحكومة.

واخيرا، لا تستبعد المصادر ان يتبلور موقف خلال الثماني والاربعين ساعة المقبلة ليبنى على الشيء مقتضاه.

 

التجارب المسيحية تتجدّد بعناوين مختلفة هل الاعتراض الوسيلة الصحيحة لإثبات الدور؟

روزانا بومنصف/النهار

على رغم ان الظروف السياسية الراهنة مختلفة عن العام 1989 ومعارضة العماد ميشال عون لاتفاق الطائف الذي سار في نهاية الامر من دون موافقته كونه كان اتفاقا لانهاء الحرب ويحظى بتغطية اقليمية ودولية ومحلية، كما هي مختلفة عن تلك التي أملت على الدكتور سمير جعجع عدم المشاركة في الحكومة الاولى ما بعد اتفاق الطائف، فإن المراقب لا يمكنه تجاهل التجارب المسيحية التي تتجدد بعناوين مختلفة. اذ ان عون يشترط للدخول في الحكومة عدم سريان مبدأ المداورة على الحقائب التي يحتفظ بها منذ سنوات وليس واضحا بالنسبة الى مراقبين كثر اذا كانت عرقلته محلية فقط او هي تغطية ايضا لعرقلة اقليمية ستمنع تأليف الحكومة في نهاية الامر بمعنى احتمال عدم قبوله الحقائب التي ستسند له في حال تأليف حكومة 3 ثمانات كأمر واقع تضم جميع الافرقاء بمن فيهم التيار العوني والقوات اللبنانية، وتاليا مجاراة " حزب الله" حليفه في حال انسحابه من الحكومة مما سيؤدي عمليا الى تطيير الحكومة الجامعة وعودة الامور الى المربع الاول مع احتمال ترك البلاد في فراغ من غير المستبعد الا يكون حكوميا فقط بل على مستوى الرئاسة الاولى ايضا. وثمة كثر يربطون بين التطورات المحلية وتلك التي تجرى في جنيف 2 ليخلصوا الى تلاقي العقبات المحلية والخارجية في اعادة لبنان الى حال المراوحة السياسية السابقة. وجعجع من جهته يرفض المشاركة في حكومة ليس متأكدا من ان الفريق الذي ينتمي اليه اي فريق 14 آذار لن يضطر الى القبول بتنازلات اضافية فيها لاحقا تتصل بالبيان الوزاري او بالصيغ او المعادلات التي يرفضها راهنا تحت وطأة المخاوف من الفتنة السنية الشيعية من جهة، وتحت وطأة ضغوط من دول اقليمية صديقة تود ان ترى استقرارا في لبنان مما يرتب اثمانا سياسية باهظة على الافرقاء المعنيين.

هل ثمة مشكلة فعلية لدى الافرقاء المسيحيين في لبنان استنادا الى مواقف القوات اللبنانية والتيار العوني في جهتي 14 و8 آذار من الاستعدادات لتأليف الحكومة العتيدة ؟

تميز المصادر السياسية بين اعتراضات الفريقين المسيحيين وحيثيات كل منهما في ظل استغراب لعدم سعي عون مثلا الى وزارة سيادية كوزارة الخارجية وما تحمله من امكان للمساهمة في تحسين وضع لبنان خارجيا واصراره على وزارة الطاقة لصهره تحديدا، واستغراب اصرار جعجع على البقاء خارج الحكومة وان كان لا يخسر الكثير بدخولها. والامر الايجابي في رأيها ان هذه الاعتراضات المسيحية قد تخفف وطأة التوتر او التشنج المذهبي السني الشيعي على اساس ان الفريقين الاساسيين المعنيين تيار المستقبل و"حزب الله" قبل كل منهما المشاركة في حكومة سياسية واحدة فيما صدرت عن الرئيس سعد الحريري مواقف متقدمة جدا لجهة اقفال الابواب على اي تغطية للمتطرفين او على محاولات الايقاع بين السنة والشيعة في لبنان. الا ان ذلك لا يمنع ان الفريقين المسيحين المعترضين كل من جهته من ضمن تحالفاته يساهمان في تظهير واقع صعب معروف، وان غير معترف به، مفاده انه بغض النظر عن احقية هذه المطالب التي يرفعانها ووجاهتها او عدم احقيتها وعلى اختلاف الاسلوب المستخدم او الذارئع لدى كل منهما، فان الفريق المسيحيين ككل يبدو امام الرأي العام كأنه لم يعد يستطيع او يملك القدرة على تحصيل حقوقه او مطالبه الا بالعرقلة كما هي الحال بالنسبة الى عون او بالاستنكاف عن المشاركة بالنسبة الى جعجع الذي يتردد ان اسباب اعتراضه مبدئية وفق ما اعلن لكن تتصل جزئيا ايضا بعدم منحه الموقع الوزاري او الحقائب الوزارية المناسبة ولو لم يناقش فيها مع حلفائه. وفي رأي المصادر السياسية المعنية، فإن الامر يوجه رسالة سلبية في كل الاتجاهات ويكشف او يعبر عن حال ضعف وتراجع وليس عن قوة في ظل عجز المسيحيين من جهة عن بلورة دور ريادي واساسي لهم بعد اتفاق الطائف نتيجة اعتبارات لا مجال للدخول فيها في هذا السياق خصوصا ان المسؤولية الاساسية في ذلك تقع على النظام السوري الذي رسم دورا محدودا للمسيحيين في لبنان في فترة وصايته على لبنان، وتمنع الافرقاء المسيحيين من جهة ثانية عن ايجاد جوامع مشتركة وطنية ومسيحية تسمح لهم باستعادة هذا الدور خصوصا ان مفتاح الوضع في لبنان كما في المنطقة بات في الصراع السني الشيعي الذي استفحل في الاعوام بل في الاشهر الاخيرة. وهذا الصراع بات يملي قواعده بحيث يحتل الاولوية في تهدئته على كل الاولويات الاخرى في حين ان كل المخاطر التي يستشعرها المسيحيون استنادا الى ما يجري في دول الجوار العربي لم تحملهم على تعديل اولوياتهم في اتجاه توافق الحد الادنى في ما بينهم من اجل وضع الروزنامة المقلقة لدى المسيحيين على جدول الافرقاء الآخرين ايضا وصولا الى فرض حصول انتخابات رئاسية في موعدها. اذ ان السؤال الذي يثار راهنا يتصل بما اذا كان يمكن الفريق المسيحي المعرقل ان يتحمل مسؤولية اهدار تأليف حكومة طالبت بكركي بتسريع حصولها، وان تكون جامعة، من اجل تسهيل حصول انتخابات رئاسية في موعدها وتاليا عدم حصول فراغ في موقع الرئاسة الاولى.