المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 17 حزيران/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا15/من09حتى14/لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ

*لا عون توافقي ولا مرسال خليفة محق في كلامة عن د. جعجع

*بالصوات/تعليق للياس بجاني يتناول كلام مرسال خليفة الاستنسابي بحق  د.جعجع وكذبة عون التوافقي/16 حزيران/14

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*على مرسال خليفة أن يشكر بيئته لا أن يتجنى على قادتها ومقاوميها/الياس بجاني

*رئاسية قبل النيابية وإلاّ الفوضى/اسعد بشارة/جريدة الجمهورية

*اسم هنري حلو بين الحريري وجنبلاط في باريس/ايلي الحاج/النهار

*الوصاية الإيرانية فجّرت العراق/علي حماده/النهار

*مانشيت جريدة الجمهورية : إجراءات إحترازية في الضاحية وترَقّب لمواقف عون

*أبو دهن: تكرّموا بالسؤال عن المعتقلين اللبنانيين في سوريا كما أهديتـم اللبنانييـن مكرمـة مشــاهدة المونديــال

*نصرالله: لن نسمح بهدم مقدساتنا في النجف وكربلاء وسامراء

*الجيش الإيراني: ننتظر إشارة المرشد لدخول العراق

*هذا هو جواب معراب في حال طرق عون أبوابها طالبا دعمها لرئاسة الجمهورية

*ارجاء انتخاب خلف للمطران عطاالله عاماً كاملاً وبحث في استحداث ابرشيات في اميركا اللاتينية

*انتشار مسلح في محيط الرسول الأعظم... فماذا يحصل؟

*تحرك مرتقب للراعي لحل الأزمة الرئاسية

*بلامبلي يتخوّف من "الاثر السلبي" للشغور الرئاسي على الثقة بلبنان

*انتحاريو عين التينة وصلوا "لمراحل متقدمة" وكاميرات المراقبة "ضبطتهم"

*اطلاق نار على عسكري في الجيش اللبناني في طرابلس وحالته حرجة

*هكذا جرى الإعداد لمحاولة اغتيال بري

*عماد واكيم: حزب الله لا يريد رئيسا ولا رئاسة ولا حتى جمهورية

*معلولي: لوقفة واحدة تجنب لبنان حروب الآخرين على ارضنا

*عون عرض موضوع الاستحقاق الرئاسي مع القطان وعبد الرزاق

*محادثات بين سلام ونظيره الإيرلندي: مليونا يورو من ايرلندا لوكالتي UNHCR والاونروا نصفها للمجتمعات المضيفة للنازحين

*سلام استقبل المدير العام للأمن العام ووفد جمعية "المبرات"

*وفد من المنظمات المدنية عرض وريفي حق ذوي المفقودين قسرا بالمعرفة

*النواب: جورج عدوان خلال توزيع جائزة رمزي عيراني نواب القوات لن يشرعوا في ظل فراغ الرئاسة الا في القضايا الضرورية كالسلسلة

*أوغاسبيان: البلاد بحاجة الى رئيس في هذه المرحلة الخطيرة

*قهوجي التقى زهرمان وطعمة وخطار

*جعجع تلقى مزيدا من الاتصالات وبرقيات التعزية

*الكتائب: عدم التصدي للفراغ جريمة بحق الوطن

*نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل وصل الى روما للمشاركة في اجتماع مجموعة دعم الجيش اللبناني

*ليس بمقدور احد ان يدافع جديا عن لبنان وان يحفظ الأمن فيه سواه

*المشنوق من الرابية: لا أحمل أي رسالة وطالبت سلام بخلية أزمة وليس بحكومة مصغرة

*الغانم زار مخيمات اللاجئين السوريين في بر الياس والمرج

*سفيرة هولندا التقت غزال: الزيارة لبحث إمكان دعم أي مشروع انمائي لطرابلس

*وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي للوطنية: منطق الدولة انتصر عندما وافق اتحاد السلة على إجراء المباراة النهائية من دون جمهور 

*انتشال جثتي اليافعين من بحيرة بنشعي

*النائب نعمة الله أبي نصر دعا جنبلاط إلى أن يضع يده بيد الممثلين الحقيقيين للموارنة

*الجامعة اللبنانية الكندية احتفلت بذخائر البابا القديس وبعيد ميلاد البطريرك صفير

*لجنتا المتابعة والدفاع عن حقوق المستأجرين: من اجل قانون عادل للايجارات

*عضو هيئة التنسيق النقابية حنا غريب: مستمرون بمقاطعة التصحيح حتى اقرار السلسلة وسلمنا بوصعب كتابا حول الثوابت في جداول السلسلة

*الحريري أبلغ جنبلاط المضي بترشيح جعجع… والحوار بين “المستقبل” وعون متوقف منذ أسبوعين

*جنبلاط : أليس الانتداب والحكم العثماني أفضل من التناحر المذهبي والديكتاتورية؟

*بو صعب: الاساتذة قدموا كل ما يجب تقديمه ولا يمكن بدء التصحيح من دون موافقة هيئة التنسيق

*حسين الموسوي: للتفاهم على رئيس ينجسم مع الخط المقاوم

*عدل ورحمة: للاسراع بمحاكمة الموقوفين الاسلاميين وفرض السيطرة على ال"مبنى ب" في روميه

*فتفت: لقاء الحريري جنبلاط اكثر من ضروري

*النائب عن الجماعة الإسلامية الدكتور عماد الحوت: ما يجري في العراق نتيجة ممارسات المالكي

*عباس دان خطف ثلاثة اسرائيليين في الضفة الغربية

*صر دعت اسرائيل الى ضبط النفس بعد خطف الاسرائيليين الثلاثة

*كيري منفتح ازاء احتمال حصول تعاون اميركي ايراني حول العراق

*اميركا ارسلت الى الخليج السفينة "ميسا فردي" وعلى متنها 550 عنصر من المارينز ومروحيات

*السعودية طالبت بحكومة وفاق وطني في العراق ونددت بسياسة الاقصاء والطائفية

*البنتاغون: لا خطط لأي تنسيق مع إيران للأنشطة العسكرية المحتملة في العراق

*صحيفة ال"غارديان": الجيش العراقي عثر على أجهزة تخزين معلومات لداعش تحتوي معلومات سرية

*الشباب" تتبنى اعتداء أوقع 49 قتيلا في كينيا وتهدد السياح

*15 قتيلا على الاقل في هجوم على سوق في نيجيريا

*مقتل أول إيراني من الحرس الثوري في سامراء

*شيعستان وسنيستان أو حلّ شامل/أسعد حيدر/المستقبل

*أوباما في محور الممانعة/الياس حرفوش/الحياة

*زمن الوحل والدم/غسان شربل/الحياة

*باسيل: مصرون على الحوار والتفاهم لتجنب الخضات السياسية الكبيرة

*حرب وجريج وحناوي: بامكان اللبنانيين مشاهدة مباريات كأس العالم مجانا بدءا من اليوم والاتصالات ستدفع تعويضا لشركة سما

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا15/من09حتى14/لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ

قالَ الرَبُّ يَسُوعُ لِتَلاميذِهِ :«كَمَا أَحَبَّنِي الآب، كَذلِكَ أَنَا أَحْبَبْتُكُم. أُثْبُتُوا في مَحَبَّتِي. إِنْ تَحْفَظُوا وصَايَايَ تَثْبُتُوا في مَحَبَّتِي، كَمَا حَفِظْتُ وَصَايَا أَبِي وأَنَا ثَابِتٌ في مَحَبَّتِهِ. كَلَّمْتُكُم بِهذَا لِيَكُونَ فَرَحِي فِيكُم، فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم. هذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ. أَنْتُم أَحِبَّائِي إِنْ تَعْمَلُوا بِمَا أُوصِيكُم بِهِ.

 

لا عون توافقي ولا مرسال خليفة محق في كلامة عن د. جعجع
بالصوات/تعليق للياس بجاني يتناول كلام مرسال خليفة الاستنسابي بحق  د.جعجع وكذبة عون التوافقي/16 حزيران/14
Arabic LCCC News bulletin for June 16/14نشرة الاخبار باللغة العربية
 English LCCC News bulletin for June 16/14نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

على مرسال خليفة أن يشكر بيئته لا أن يتجنى على قادتها ومقاوميها
الياس بجاني/16 حزيران/14
قال الفنان مرسال خليفة مخاطبا الدكتور سمير جعجع: "البارحة رأيتك في التلفزيون تكبح رغبة الدمع في التفجّر ، رغم أنك حرمتني من القاء نظرة على وجه والدي لأحتفظ بأسرار الروح"
أتمنى لو يعلمنا الفنان مرسال خليفة لماذا خرج من بيئته ووقف ضد أهله ومجتمعه وكرس فنه لغير لبنان ولغير اللبنانيين وعمل مع من أرادوا بالقوة والإجرام إقامة دولة فلسطينية بديلة في لبنان، ومن أجل هذا الهدف المدمر ارتكبوا المجازر واجتاحوا البلدات والقرى ودمروا البلد وهجروا الناس؟ مرسال خليفة يجب أن يشكر بيئته المسيحية التي قبلته مجدداً وأغلقت صفحاته المعيبه وطنياً وإيمانياً وتغاضت عن تاريخه اللالبناني. مرسال خليفة على ما يبدو لا زال يعيش في عالم أوهام الشيوعية التي انقرضت في منبعها وأثبتت عقمها وفشلها. باختصار أي هجوم وتجني على د. جعجع بهذا الأسلوب الإستنسابي هو تهجم على المقاومة اللبنانية التي تبنتها الجبهة اللبنانية والكنيسة المارونية وأيضاً تهجم على كل شهيد سقط دفاعاً عن مجتمعنا وتاريخنا. كلام الفنان خليفة يأتي في سياق الهجمة على ثورة الأرز وهو يصب عن جهل أو علم لا فرق في خانة مؤامرة حزب الله، الجيش الإيراني الذي يحتل لبنان ويخدم مشروع ملالي إيران. مرسال خليفة صوت حاقد وجاهل وجحود نستنكر ما تفوه به ونطلب منه أن يستفيق من غيبوبته اللبنانية ويعود من غربيته القاتلة ويرى حوله ما حل بمن كان يتغنى ويناصر ويأخذ العبر. معيب كلام خليفه في هذا الزمن التعيس الذي هو زمن محل وأشباه رجال

 

رئاسية قبل النيابية وإلاّ الفوضى

اسعد بشارة/جريدة الجمهورية

كما بات معلوماً فإنّ رئيس تكتل «التغيير والاصلاح» النائب ميشال عون يتجه للضغط اكثر فأكثر لاجراء الانتخابات النيابية، معتقداً أنّ هذا الاتجاه يُكسِبه شعبياً، ويقلب رأساً على عقب الصورة النمطية التي التصقت به وهي صورة المعطّل لكل الاستحقاقات.لا يمكن «المستقبل» أن يدير الانتخابات النيابية ورئيسه في الخارج

من المستغرب أن يحارب عون خصومه بسلاح استعمله لتعطيل الانتخابات الرئاسية، وهو الذي امتنع عن المشاركة في كل الجلسات التي حدّدها رئيس مجلس النواب لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

ففي وقت ينظر منظروه للانتخابات النيابية، يتجاهلون عمداً حقيقة أنّ اجراءها في ظل الفراغ الرئاسي، سيؤدي الى نتائج كارثية على مستوى النظام كذلك سيؤدّي سريعاً الى فراغ نتيجة تعثر تأليف حكومة جديدة، وبالتالي سيبقى المجلس النيابي ورئيسه السلطة الوحيدة المتبقية التي تعمل داخل النظام. في التصوّر الأولي أنّ الانتخابات النيابية اذا أُجريت في ظل الفراغ الرئاسي، فإنّ صبيحة اليوم التالي لولادة المجلس النيابي الجديد، ستشهد أزمة دستورية من نوع آخر: كيف يمكن إجراء الاستشارات النيابية لتأليف حكومة جديدة، في ظل الاستقالة الحكمية للحكومة الحالية بموجب الدستور، مَن يجري الاستشارات، في ظلّ عدم وجود رئيس جديد للجمهورية، وفي ظلّ حكومة تصريف أعمال، وكيف سيتحوّل المجلس النيابي سلطة وحيدة، وما هي تداعيات ذلك على النظام السياسي ككل؟ تطرح هذه الاسئلة في ظلّ انعدام فرص إجراء الانتخابات الرئاسية وإصرار عون على التعطيل. أمّا بالنسبة الى مواقف القوى السياسية من إجراء الانتخابات، فإنّ أحداً الى الآن لا يجرؤ على مكاشفة الرأي العام بما سيحصل إن أُجريت الانتخابات في ظل الفراغ. قوى 14 آذار لم تتخذ موقفاً بعد، وهي تميل للذهاب الى الانتخابات لعدم وجود ايّ مخاوف من نتائجها، ولعدم اتهامها بالتمديد للمجلس النيابي، أما النائب وليد جنبلاط فقد أبدى الخشية من إجراء الانتخابات النيابية قبل الرئاسية، وهو يزمع طرح هذا الموضوع مع الرئيس سعد الحريري، وسيشدّد على طرح رئاسي متكامل مفاده وضع فيتوات على 3 أسماء، والانفتاح على قبول كل ما تطرحه 14 آذار وبكركي من أسماء. ويقول أكثر من مراقب متتبع لحركة عون إنّ يأسه من الحوار مع الحريري وإمكان الوصول الى نتائج سيؤدي به الى سلوك خيارات مكلفة، ومنها خيار طرح تعديل الدستور، او خيار إجراء انتخابات نيابية في ظل الفراغ، وكلا الاحتمالين ينبئ بمسار خطير سيؤدي حكماً الى ضرب «اتفاق الطائف»، وتهديد التوازن الهش القائم حالياً. وسيكون من الواجب الالتفات الى موقف «حزب الله» عندما يطرح عون الانتخابات النيابية في ظلّ الفراغ. فهل سيقبل الحزب بإجرائها؟ وهل هو جاهز لخوضها في ظل وجود ماكينته الأمنية والعسكرية واللوجستية في سوريا؟ وهل من مصلحة الحزب السير وراء عون بلا حساب، فيما هو متمسكٌ ببقاء الحكومة واستمرار عمل المجلس النيابي، وبقاء الوضع على ما هو عليه. أمّا تيار «المستقبل» فله حسابات أُخرى ولكنها تصب في الاتجاه نفسه. لا يمكن «المستقبل» أن يدير الانتخابات النيابية ورئيسه في الخارج، كذلك لا يمكنه خوض معركة سياسية تعبوية في ظلّ التهدئة المطلوبة عربياً ودولياً. ولذا فإنّ مطلب إجراء الانتخابات النيابية المحق شكلاً، سيصطدم بجملة اسباب تجعل من التمديد امراً واقعاً، هذا التمديد الذي يستلزم نصاب النصف زائداً واحداً، والتصويت بالأكثرية المطلقة، وهو ما يعني سهولة تأمين توافق على حصوله، على نحو التوافق الذي أنتج الحكومة.

 

اسم هنري حلو بين الحريري وجنبلاط في باريس

ايلي الحاج/النهار

تتمادى الحركة السياسية في غيابها. لا شيء منتظراً عملياً من بكركي، ولا من قصور الرئاسات وصالونات السياسيين، في لبنان على الأقل. قد تختلف الصورة في باريس التي توجه إليها رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط للقاء الرئيس ميشال سليمان، وأيضاً الرئيس سعد الحريري بعد طول بعاد، على ما ينقل قريبون من الرجلين. ما الذي يحمله جنبلاط إلى حليفه السابق؟ ثمة رواية يؤكدها سياسي حزبي لـ"النهار": "إسمع مني وغداً ستصدقني. ليس كلام جرائد أن الرئيس فؤاد السنيورة بات يميل إلى تأييد ترشيح نائب عاليه هنري حلو ويحاول إقناع أركان حركة 14 آذار بتأييده، خصوصاً مرشح هذه القوى الدكتور سمير جعجع، لأن أي مرشح آخر من 14 آذار لن ينال عملياً أصواتأ تفوق الأصوات التي نالها جعجع بفارق ذي تأثير. في باريس سيطرح جنبلاط على الحريري هذا الموضوع، وهناك معلومات أن رئيس "تيار المستقبل" ليس متجاوباً. لا يعني ذلك أنه لن يتجاوب حكماً في المستقبل". ينفي النائب حلو صحة خبر أن السنيورة يؤيد ترشيحه ويسوقه:" البلاد ملأى بالأخبار الصحافية والسيناريوات. لو كان الخبر صحيحاً لسمعت به". في غياب المعلومات المؤكدة من مصادرها الرئيسية تتكاثر التكهنات، تملأ الوقت الضائع، ولكن يرقى إلى مستوى اليقين أن جنبلاط سيقترح على الحريري وقف الحوار مع النائب الجنرال ميشال عون حول احتمال تأييد ترشيحه للرئاسة، لأن هذا الحوار صار ينعكس سلباً وجموداً على كل مساعي حل عقدة رئاسة الجمهورية الشاغرة. يقول مسؤول رسمي وسياسي بارز بسؤاله عن الموضوع إن الحريري سيجيب في هذه الحال: "أوقف أنت إذاً حوارك مع "حزب الله". يلفت الرجل إلى أن لا غرام في السياسة من طرف واحد. التوافق مع جنبلاط يكون هكذا، "على القطعة، أو لا يكون".

يسأل المسؤول والسياسي البارز محدثه: "لو كان صحيحاً أن السنيورة يؤيد ترشيح حلو أما كان يترك الموضوع بيد الحريري كي يأخذ ويعطي في شأنه مع جنبلاط؟ لذلك أشك في أن يكون الخبر صحيحا". ويضيف: "من دون حسابات مسبقة أرحب بتأييد النائب حلو، فليس هناك أفضل منه بالموقف السياسي في موازين القوى الحالية. حلو ترك "اللقاء الديموقراطي" عندما ترك جنبلاط قوى 14 آذار وليس بعيداً عنها وإن عاد لاحقاً إلى "اللقاء"، ثم انه ابن بيار حلو. إذا أصبح رئيساً فسيكون أقرب ما يكون إلى صورة الرئيس ميشال سليمان، قبل أن يفترق جذرياً عن الحزب طبعاً. ولكن هل يقبل به "حزب الله"؟ إذا لم يقبل فلن يتأمن نصاب لجلسة الإنتخاب. وحتى لو تأمن النصاب، لا يوافق جنبلاط، وفقاً لتصريحاته، على انتخاب رئيس بـ65 صوتاً". يقول سياسي آخر من قوى 14 آذار: "أصبح الحريري وجعجع وجنبلاط منفتحين على البحث في اسم مرشح ثالث. وجنبلاط يمكن أن يعتبره الحزب ضماناً له في حال انتخاب هنري حلو. تبقى بالطبع مسألة يمكن أن تفتح باب المزايدات في الوسط المسيحي: أليس كثيراً أن يأتي جنبلاط برئيس للجمهورية اللبنانية، على ما انطبع في الأذهان عند إعلان ترشيح هنري حلو؟ لا جواب عندي. في كل الأحوال يبقى مسار الأمور مرهوناً بما يقرره "حزب الله". إذا قرر الذهاب إلى تسوية، فيمكن تحقيقها بالمرشح حلو أو بغيره، وإذا قرر الإستمرار في فرض الفراغ، فسيظل يوحي أنه يؤيد ترشيح الجنرال عون". يختم السياسي بملاحظة معبرة: "لم يرد الجنرال بعد عن أسئلة الحريري المتعلقة بموقفه من سلاح "حزب الله"، ولم يظهر بعد انفتاحاً على مسيحيي 14 آذار. لكن الحوار سيستمر معه من غير أن يشمل موضوع تأييد ترشيحه. هذا خارج البحث عند الحريري".

 

الوصاية الإيرانية فجّرت العراق

علي حماده/النهار

إذا كان تنظيم "داعش" الذي تحوم حوله شكوك كبيرة، ولا سيما لجهة ولادته، ولوظيفته الاقليمية الحقيقية التي اظهرت في سوريا تقاطعا واضحا مع النظام وايران، فإن التنظيم في العراق يبدو وكأنه اخذ توجها آخر اقلق الايرانيين الذين عملوا على مر عامين في سوريا على معاونة "داعش " في تمدده، وحربه ضد "الجيش السوري الحر".

نقول ان "داعش" تنظيم يتقاطع في اهدافه مع السياسة الايرانية، وثمة من المراقبين من يعتبر انه صنيعة المخابرات الايرانية في الاساس، لجهة تعاونها الذي لم ينقطع منذ انهيار نظام طالبان عام ٢٠٠١، وهروب العشرات من قادة تنظيم "القاعدة"الى ايران، وقيام الاخيرة بإيوائهم، ثم باستخدامهم في العراق خلال الوجود الاميركي بالتعاون مع النظام في سوريا. وقبل عامين برز تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" قوة عسكرية عملت على مقاتلة المعارضة السورية في كل مكان، وقد تبادلت التسهيلات مع النظام في العديد من المناطق.

المهم مما تقدم ايضاح مسألة الشكوك الدائمة حول هذا التنظيم الذي تقاطعت مصالحه مع العديد من القوى السنية التي عانت الامرين من حكم نوري المالكي وغلبة المكون الشيعي في المعادلة العراقية. وهذا بالتحديد ما ادى الى انهيار جيش نوري المالكي في مناطق واسعة من العراق من الموصل الى ضواحي بغداد بالشكل الذي شهده العالم بدهشة كبيرة.

ليس صحيحا ان "داعش"، هذا التنظيم المؤلف من بضعة آلاف مقاتل في العراق، أسقط هذه المناطق التي تغطي مساحتها ثلث العراق تقريبا. الصحيح ان السياسة الايرانية التوسعية عبر حكومة المالكي جعلت من المناطق السنية ارضا خصبة لانتفاضة شاملة على "الحكومة المركزية"، وانتفض الآلاف من اطياف متعددة (عشائر - بعث سابق - جيش سابق) وأسقطوا حكم نوري المالكي في المحافظات السنية. اما "داعش" فمكون صغير في المعادلة الاكبر التي تضم في ظلها ملايين المواطنين العراقيين المنتفضين على حكومة المالكي. يستطيع اعلام النظام في سوريا ومعه اعلام ايران و"حزب الله" تنظيم حلقات دعائية مطولة عن "داعش" والتطرف والارهاب. لكن ثمة "داعش" اخرى لا تختلف في سلوكياتها عن "داعش الاولى، و"حزب الله " ينهل من نبع التطرف نفسه بكل تجلياته العملانية في كل مقام.

بالعودة الى العراق، يمكن القول ان البلاد دخلت حربا اهلية، وان سلوك المالكي وحلفائه، والوصاية الايرانية، اديا الى انفجار البلاد. اما الخيار الاميركي بالوقوف بجانب المالكي وايران فيشي بإعادة تموضع اميركية سوف تنسحب على العديد من الملفات في المنطقة، واولها الصراع في سوريا، ثم الوضع في لبنان.

لن يحكم نوري المالكي العراق نفسه بعد الآن. واي حل لن يقوم إلا على اعادة توزيع السلطة، وضبط الوصاية الايرانية التي تكاد تكون نسخة جديدة من الوصاية السورية السابقة على لبنان.

 

مانشيت جريدة الجمهورية : إجراءات إحترازية في الضاحية وترَقّب لمواقف عون

جريدة الجمهورية

خطفَ الحدث العراقي كلّ الاهتمامات المحلية التي، على أهميتها، ظهرت ثانويةً أمام الانقلاب الذي شهدَته الساحة العراقية التي استحوذت على متابعة دولية وإقليمية دقيقة، خصوصاً أنّ ما حصل يندرج تحت عنوانين: إرتفاع منسوب الصراع والتعبئة والتشنّج المذهبي، واهتزاز ميزان القوى بين محاور الصراع في المنطقة، الأمر الذي انعكسَ ترقّباً في لبنان ومزيداً من التبريد السياسي، بانتظار جلاء حقيقة الصورة لناحية ما إذا كانت قابلة للاحتواء السريع، أم أنّها شرّعت الباب أمام أزمة مفتوحة، وذلك من أجل أن يُبنى على الشيء مقتضاه. وهذا ما يفسّر، إلى حدّ بعيد، تراجع الحراك السياسي إلى حدّه الأدنى، أو هذا في الجانب الظاهر على الأقلّ، لأنّ الكواليس السياسية لدى كلّ القوى تضجّ بالتساؤلات، وتعبّر عن مخاوفها من المشهد الأصولي الذي أطلّ برأسه من العراق، وتحاول البحث عن أحزمة أمانٍ وطنية كفيلة بتحييد لبنان عن الإعصار الجديد، سيّما بعد عودة المخاوف من نغمة التفجيرات، وذلك على اثر ورود معلومات لـ»حزب الله» عن نيّة جماعات إرهابية بتفجير مستشفيَي الرسول الأعظم وبهمن، حيث قام بخطّة انتشار احترازية وعملية رصد ومراقبة وتفتيش. صحيح أنّ اللبنانيين تنفّسوا الصعداء أخيراً، بعدما تمّكنوا من مشاهدة مباريات كأس العالم على شاشاتهم عبر الكابلات ومن منازلهم، إلّا أنّ لبنان لم يخرج بعد من دائرة الخطر الذي يتعاظم يوماً بعد يوم، على رغم التوافق على تحييد ساحته وتحصين الاستقرار الأمني، مع غياب ايّ معطى جديد يؤشّر الى تقليص فترة الشغور الرئاسي وإمكان التوافق على رئيس جمهورية جديد.

وفي هذا الوقت تترقّب الأوساط السياسية الخط البياني للمواقف التي دأبَ النائب وليد جنبلاط على إطلاقها في الأسبوعين الأخيرين، حيث بدا واضحاً ارتفاع حدّة لهجته السياسية ضد محور الممانعة من الباب السوري، في رسالة انفتاح متجدّدة على السعودية، وفي لحظة تحوّل استراتيجية في المشهد الإقليمي، وفي ظلّ معلومات أشارت إلى أنّ لقاءَه مع الرئيس سعد الحريري يؤشّر إلى تطوّرين: مجرّد حصوله في هذا التوقيت ينمّ عن رسالة سياسية ورغبةٍ في مدّ الجسور والتعاون، خصوصاً أنّ ما كان متعذّراً منذ أسبوعين يبدو أنّه تبدّل اليوم. والمسألة الثانية تتّصل بمضمون اللقاء الذي يرجّح أن يتطرّق مباشرةً إلى الأسماء بعد الفيتوات التي تقصَّد جنبلاط إعلانَها في إطلالاته المكثّفة عن سابق تصوّر وتصميم، في محاولة منه للانتقال إلى المرحلة الثانية، بعد انسداد أفق المرحلة الأولى، والمتمثلة بوضع لائحة من الأسماء بغية الشروع في جَسّ النبض حولها وصولاً إلى الاتفاق على اسم الرئيس العتيد. ومن هنا يكتسب اللقاء بين الحريري وجنبلاط أهميته، ولكنّ هذا لا يعني أنّ العدّ العكسي لانتخاب الرئيس بدأ، خصوصاً في ظلّّ تمسّك رئيس تكتّل «الإصلاح والتغيير» النائب ميشال عون بترشيحه، وحرص «حزب الله» و»المستقبل» على عدم الاصطدام به، إلّا أنّ التطورات العراقية قد تضع جميع القوى أمام ساعة الحقيقة، وفي طليعتها عون، الأمر الذي يعني تسريعاً للانتخابات الرئاسية على قاعدة تَبدية المصلحة الوطنية على أيّ اعتبار آخر، وذلك عبر إقفال أيّ ثغرة سياسية يمكن أن تنفذ منها القوى المتربّصة شرّاً بلبنان.

وفي انتظار اللقاء بين الرجلين، والذي لم يتحدّد موعده بعد حتى الساعة، توجّه جنبلاط الى باريس لعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين الفرنسيين، إضافة الى الرئيس السابق العماد ميشال سليمان.

وفي المقابل يغادر الحريري المغرب غداً الى باريس، ويُتوقع ان يلتقي سليمان قبل ان يلتقي الأخير الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بعد غد الخميس في قصر الإليزيه، على ان يجتمع الحريري مع جنبلاط لاحقاً.

«التيار الحر»

وعشية المواقف التي سيعلنها رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» النائب ميشال عون في حواره المتلفز، قالت مصادر بارزة في «التيار الوطني الحر» لـ»الجمهورية» تعليقاً على لقاء الحريري ـ جنبلاط المرتقَب، وهل يتوجّس منه «التيار»: «إنّنا نرحّب ونشجّع كلّ خطوة، ونتمنّى ان يكون هذا اللقاء إيجابياً وأن يحقّق خرقاً في الموضوع الرئاسي». وهل سيؤثّر ذلك على التقارب بين «المستقبل» و»التيار»، أجابت المصادر: «على العكس، فنحن نعتقد أنّ الحريري هو مَن سيؤثّر على جنبلاط ويؤكّد له أهمّية التقارب بين التيّارين». ورأت المصادر أنّ حظوظ ترشيح عون كبيرة جداً». وتعليقاً على إعلان جنبلاط أنّه سيبلغ إلى الحريري أنّه لن ينتخب لا عون ولا رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، أجابت المصادر: «لقد اعتدنا على جنبلاط ان يغيّر رأيه ويبدّل موقفه عندما تأتي التسوية الكبرى، ونعتقد انّه سيفعل الامر نفسه هذه المرّة أيضا».

المشنوق في الرابية

في غضون ذلك، لفتَت زيارة وزير الداخلية نهاد المشنوق إلى الرابية، مؤكّداً بعد لقائه عون «أنّ الحوار بيننا وبينه مستمرّ ودائم ولن يتوقّف». ونفى ان يكون حملَ أيّ رسالة له من الحريري. ورأى المشنوق أنّ أزمة الشغور الرئاسي تحتاج مزيداً من التوافق والنقاش والبحث عن القدرة في الوصول الى رئيس وفاقيّ، لا توافقي. وأكّد عدم التخلّي عن الحلفاء في 14 آذار، مشيراً إلى انّ مرشّح 14 آذار هو نفسه. وأوضح أنّ الموضوع الذي بحثه مع عون لا علاقة له بأيّ تسميات. كذلك نفى المشنوق ان يكون قد طرحَ تأليف حكومة مصغّرة، موضحاً أنّه طالب «بتأليف خليّة أزمة للبحث في الأزمات الضرورية». وقالت مصادر الطرفين لـ»الجمهورية» أن لا علاقة للّقاء بالحوار الجاري بين التيارين الأزرق والبرتقالي، وإنْ قاربَته محادثات المشنوق في الرابية إلّا أنّ الموضوع لم يكن اساسياً. وأوضحَت أنّ اللقاء تمّ بناءً على طلب عون، لمناقشة عدد من القضايا العائدة لعمل الوزارة. وأشارت الى انّ البحث تناول حجم المخاوف التي عبّر عنها المشنوق نتيجة الأجواء التي خلّفتها التطوّرات في العراق وسوريا وانعكاساتها على لبنان، معتبراً أنّه لا يمكن ضمان عدم انتقال العدوى العراقية بعد السورية الى بعض المناطق اللبنانية التي تشكّل نقاط ضعف في الساحة الأمنية، ولذلك اتّخذت تدابير إستباقية على أعلى المستويات، ولم يتوقّف رصد الجماعات أو الخلايا النائمة طيلة الفترة الماضية، لا بل ارتفعَت وتيرتها مع اندلاع التوتّر في العراق.

قهوجي في بعبدا

وفيما تستمرّ أبواب قصر بعبدا مقفلة، تفقّد قائد الجيش العماد جان قهوجي، في إطار جولاته على القطع والوحدات العسكرية، لواءَ الحرس الجمهوري في بعبدا، حيث جال في وحداته ومراكزه، واطّلع على نشاطاته المختلفة.

مؤتمر لدعم الجيش

وفي سياق متصل، أعلنت الخارجية الإيطالية أنّها ستستضيف اليوم مؤتمراً وزارياً يخصّص لدعم القوات المسلحة اللبنانية بمشاركة كلّ الدول المساهمة في دعم الدولة اللبنانية. وسوف تَفتتح أعمالَ المؤتمر وزيرتا الخارجية والدفاع في الحكومة الإيطالية، فيدريكا موغيريني وروبرتا بينوتّي، تعقبهما كلمات من ممثلي الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة.

باسيل والشراكة

إلى ذلك، قال وزير الخارجية جبران باسيل: «نريد اليوم أن نصنع شراكة مع «المستقبل» تثمر لهم ولنا وللوطن، ولكنّ للشراكة أصولاً يجب إحترامها، معتبراً أنّ هذه الشراكة تصنع شراكة أقوياء وتوصل الأقوياء الى السلطة حتى يُبنى بلد قوي. أضاف باسيل: «لا نخجل أن نقول إنّ هذه الشراكة نريد التأسيس لها والعمل لصالحها، ولكنّنا نرفض الغشّ فيها، لذا نحن لا نخجل من القول إنّنا لا نريد أيّ رئيس، والخيار الذي يوضع أمام اللبنانيين اليوم هو بأنّ أيّ رئيس أفضل من الفراغ، وهذا ما لا نقبل به». وشدّد على وجوب ملء الفراغ برئيس قوي وميثاقي، وقال: «لقد مَللنا من رؤساء لا يمثّلوننا خير تمثيل. لقد خضعنا للتجربة وعلينا أن نميّز بين الفراغ ورئيس لا يمثّل طموحاتنا». وإذ أكّد باسيل أن لا نقاش على صلاحيات رئيس الحكومة أومحاولة المَسّ بها، سأل: «هل صلاحيات رئيس الجمهورية هي كالتفليسة توزّع على 24 وزيراً، وأن يتمّ التعاطي في مجلس الوزراء مع هذا الأمر وكأنّه طبيعي إعتيادي؟ وكأنّنا نقول إنّه بوجود رئيس أو عدم وجوده «البلد ماشي والأمور ماشية والحكومة ماشية)»، وبالتالي إنّ الوكالة التي يتمتّع بها مجلس الوزراء بغياب الرئيس هي وكالة واضحة باستثنائيتها وبكيفية التعاطي معها ولا تتجزّأ حِصصاً، لذا فالموضوع ليس موضوع صلاحيات رئيس الحكومة بل صلاحيات رئيس الجمهورية». «حزب الله» وفي المواقف، جاهرَ «حزب الله» علَناً بأنّه يريد رئيساً لا يقف في طريقه. وقال النائب حسين الموسوي: «إنّنا نريد رئيساً لا يقف في طريقنا عندما ندافع عن كلّ لبنان واللبنانيين». أمّا النائب حسن فضل الله فأوضحَ أنّ «هناك مَن لديه حيثية حقيقية في بيئته على المستوى الوطني، ويستحقّ أن يكون في موقع الرئاسة إذا قرّر الفريق الآخر أن يقبل بهذه المعادلة».

إنتشار أمني لـ«الحزب»

وأمس نفّذ «حزب الله» والجيش انتشاراً أمنياً كثيفاً على المداخل الرئيسية للضاحية الجنوبية، واتّخذ إجراءات أمنية مشدّدة الى جانب الإجراءات التي يأخذها الجيش عادةً. وعلمت «الجمهورية» أنّ هذا الانتشار المسلّح مرَدّه الى تلقّي الحزب معلومات عن نيّة جماعات إرهابية بتفجير مستشفيَي الرسول الأعظم وبهمَن، حيث قام الحزب بخطة انتشار احترازية وعملية رصد ومراقبة وتفتيش. وأكّدت مصادر أمنية لـ»الجمهورية» أنّ التهديدات بإعادة استهداف الضاحية وأماكن تابعة لـ»حزب الله» تصاعدَت بعد تمدّد داعش في العراق. ونفَت المصادر نفسها ما تردَّد أمس عن اكتشافِ نفق يربط مخيّم برج البراجنة بمخيّم صبرا وشاتيلا ومصادرةِ الآلة الحافرة.

هذا، ولوحظ أنّه بعد أحداث العراق بدأت تُرفع لافتات وشعارات مؤيّدة لداعش في بعض المناطق والمخيّمات الفلسطينية.

رأس الحرف

وفي المقابل أفادَ مراسل «الجمهورية» في البقاع أنّ «قصف القوات السورية على بلدة الطفيل استمرّ طوال يوم امس في عملية تمشيط واسعة للبلدة، أسفرَت عن تضرّر عدد كبير من المنازل وسقوط عدد من الجرحى، فيما حشدَ «حزب الله» قواته في منطقة رأس الحرف واستقدم عدداً كبيراً من العناصر تحضيراً لاقتحام البلدة».

الجلسة التشريعية

وعلى مسافة يومين من موعد انعقاد الجلسة التشريعية المقرّرة لسلسلة الرتب والرواتب، تكثّفت الاتصالات السياسية في كلّ الاتجاهات، ومالت الأجواء نحو التفاؤل من دون ان تتبلور حتى الآن صيغة اتفاق نهائي على الملف.

وأعلن وزير التربية الياس بوصعب، بعد اجتماعه بهيئة التنسيق النقابية أمس، أنّه «إذا قرّر الأساتذة تصحيح الإمتحانات سأكون الى جانبهم، وإذا قرّروا المقاطعة سأكون الى جانبهم أيضاً». وفيما أشار الى أنّ «هناك مليون و400 ألف مسابقة يجب تصحيحها» أكّد أنّ الامتحانات لن تصحَّح من دون إقرار السلسلة أو موافقة هيئة التنسيق». وفي هذا السياق، أكّد رئيس هيئة التنسيق النقابية حنّا غريب بعد لقائه بو صعب، «الإستمرار في مقاطعة أسُس التصحيح والتصحيح حتى إقرار الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب»، وقال: «إنّ الهيئة ما زالت على موقفها»، داعياً «الكتل النيابية الى حضور جلسة 19 الحالي النيابية والتصويت على حقوقنا».

كنعان لـ«الجمهورية»

بدوره، أكّد النائب ابراهيم كنعان لـ»الجمهورية» أنّه يحاول من خلال اللقاءات التي يجريها، وآخرُها مع النائبين بهية الحريري وجمال الجرّاح، حصرَ نقاط الاختلاف بين الفرقاء السياسيين، كموضوع زيادة الضريبة على القيمة المضافة التي يطالب نواب كتلة «المستقبل» بزيادتها 1% على كافّة السلع، فيما يطالب نوّاب تكتّل «التغيير والإصلاح» بزيادتها إلى 15% على الكماليات فقط، إضافةً إلى تعرفةِ الكهرباء التي تشكّل نقطة خلاف بالنسبة للأرقام، والبناء المستدام. أمّا بالنسبة إلى كلفة السلسلة، فتكمن نقاط الخلاف في إعطاء 6 درجات للمعلمين والمتقاعدين. الجرّاح لـ«الجمهورية» وفي هذا السياق، قال النائب جمال الجرّاح لـ»الجمهورية»: «لا نزال نحاول إيجاد حلول ومخارج لموضوع سلسلة الرتب والرواتب، وهي لا تزال مدار بحث، خصوصاً في ما يتعلق بالواردات، ونحاول جهدنا التوصّل الى نتيجة قبل الخميس موعد الجلسة المقرّرة لإقرار السلسلة.وأكّد الجراح أنّ الأجواء إيجابية حتى الساعة، رافضاً الكشف عن الصيغة النهائية لمشروع السلسلة التي يتمّ التداول بها.

فضيحة الضمان الإجتماعي

إلى ذلك، تكشّفَت أمس خيوط فضيحة اختلاس وتزوير جديدة في فرع الضمان الاجتماعي في شكّا. وبلغت قيمة الاختلاس 923 مليون ليرة، تورّط فيها موظفون وصيادلة وأطبّاء. ويأتي كشف العملية في إطار الورشة الإصلاحية التي بدأها وزير العمل سجعان قزي، والتي لن تتوقّف على مكتب أو اثنين، كما أكّد لـ»الجمهورية»، بل ستتواصل لبلوغ الإصلاح المُنجز. وروى قزّي لـ«الجمهورية» أنّه سبق واطّلع منذ حوالي الشهر على هذا الملف، «وكنّا نتابع تطوّراته بعيداً من الإعلام لننجزَ التحقيقات الإدارية دون أيّ تأثير محَلي. وبعدما استكمِلت إدارة الضمان التحقيق تمّ تحويله الى القضاء. وأكّد قزي أنّ الضمان غداً لن يكون مثل الضمان أمس وأنّ مشروع إصلاح الضمان وتنقية إدارته وجعله مؤسّسة تتسم بالشفافية هو مشروعٌ قيد الإنجاز.

 

 

أبو دهن: تكرّموا بالسؤال عن المعتقلين اللبنانيين في سوريا كما أهديتـم اللبنانييـن مكرمـة مشــاهدة المونديــال

المركزية- اعلن رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية علي أبو دهن ان الدولة اللبنانية تنسى وتتناسى مواطنيها المعتقلين في السجون السورية منذ سنوات، معتبرا ان الاجتماعات التي تتعلق بمصير هؤلاء تتعثر، في وقت تنعقد اجتماعات وتحصل اتفاقات حول أمور هي ثانوية في بلد يعيش أزمة فراغ في مؤسساته. وقال لـ"المركزية" "كجمعية معتقلين سنبقى نرفع الصوت عاليا لنجدة لبنانيين معتقلين في السجون السورية"، سائلا "في حال تعذرت قوى 14 آذار عن ايصال صوتها الى المعنيين السوريين لماذا لا تبادر قوى الثامن من آذار الى السؤال عن المعتقلين، خصوصا ان العفو الذي اصدره الرئيس السوري بشار الاسد اخيرا من المفترض ان يحث المسؤولين اللبنانيين على التساؤل عن مصير مواطنين لبنانيين". اضاف "يبدو ان المسؤولين يستطيعون الجلوس الى طاولة واحدة للاتفاق على أمور ثانوية، كإهداء اللبنانيين امكان مشاهدة المونديال، الا ان اجتماعاتهم واتفاقاتهم تتعثر أمام أمور مصيرية كالسؤال عن المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية والمطالبة بالافراج عنهم".ولفت الى ان الدولة لم تسأل يوما عبر قنوات الاتصال المتاحة، كما انها لم تتحرّك لأنها مغيبة بالكامل عن القيام بواجباتها، لملاحقة اشرف قضية، مشيرا الى انه من المعيب عدم الالتفات الى قضيتنا".

 

نصرالله: لن نسمح بهدم مقدساتنا في النجف وكربلاء وسامراء

السياسة/شدد أمين عام “حزب الله” الشيعي اللبناني الموالي لنظام طهران حسن نصر الله, على أن حزبه لن يسمح بهدم المقدسات في مدن النجف وكربلاء وسامراء في العراق, مبدياً استعداده لإرسال ميليشياته للقتال هناك على غرار ما حدث في سورية. وبمناسبة العيد ال― 29 ل―”كشافة الإمام المهدي” ألقى نصر الله كلمة في لقاء مع القادة الكشفيين في مناطق عدة, قال خلالها إنه “شو ما بينطلب منا رح نعمل وحيث يجب ان نكون سنكون”. وقال نصرالله في الحديث السري الذي لم ينقل على شاشات التلفزة وإنما عبر مواقع إلكترونية مؤيدة للحزب “في سورية قلنا لن تسبى زينب مرتين وفي العراق نقول: انتهى الزمن الذي يسمح فيه لأي أحد في العالم ان يهدم او يدنس مقدساتنا الدينية في النجف وكربلاء وسامراء, ووين بدنا نودي وجهنا من صاحب الزمان اذا صار شي عالمقامين في سامراء”. وشدد على أنه “طالما هناك رجل اسمه السيد القائد (تسمية الحزب لمرشد إيران علي خامنئي) وهنالك مقاومة وشعب ايراني ورجال دين لن يحصل اي شيء لمقدساتنا في العالم”. واعتبر أن “الوضع الأمني متحسن ولكن ليس جيد”, مضيفاً “أقسم بالله انه اذا ظهر الإمام الآن, فإن له هنا في لبنان آلاف المستعدين للشهادة بين يديه”. وأضاف “قال الامام الخميني: إن كل ما لدينا من عاشوراء وأنا اقول إن كل ما لدينا اليوم هو من بركات الخميني حفيد الحسين”. وقال “في العراق صار في خيانة من ضباط تابعين للبعث عأساس تابوا بعد ما راح النظام وخيانة من الاكراد مش كلون

 

الجيش الإيراني: ننتظر إشارة المرشد لدخول العراق

السياسة/أعلن الجيش الإيراني, أنه على استعداد تام, وينتظر أوامر المرشد الأعلى علي خامنئي للقيام بعمل عسكري في العراق. ووفقاً لموقع “انتخاب” الإلكتروني الإيراني, فإن نائب قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري, قال في مؤتمر صحافي, إن “القوات البرية في الجيش الإيراني تراقب كل التطورات في العراق ولديها الاستعداد التام للقيام بالعمل العسكري, عندما يأذن لنا القائد العام للقوات المسلحة وقادة الجيش القيام بواجبنا القانوني”. وأضاف العميد حيدري وفق ترجمة تصريحاته إلى اللغة العربية والتي نقلها موقع “يقال نت” اللبناني, أن “الجيش الإيراني كثف انتشاره على الحدود الغربية للبلاد, بهدف السيطرة الكاملة على الوضع في العراق, ومستعد للتدخل العسكري في حال واجهنا أية تهديدات”. وتنفي إيران رسمياً حضوراً عسكرياً لها في العراق, لكن تقارير من داخل إيران تشير إلى وجود استعدادات عسكرية للجيش و”الحرس الثوري” في المناطق الحدودية المحاذية للعراق, وقيام الحرس بتعبئة الرأي العام بشأن ضرورة التدخل الإيراني في العراق, بحجة الحفاظ على المصالح الشيعية, وحماية إيران من تهديدات خارجية محتملة. وبدأت مراكز التسجيل للمتطوعين الذين يريدون الذهاب للقتال في العراق, في أنحاء مختلفة من ايران, حيث سجل آلاف المتطوعين أسماءهم تحت شعار الدفاع عن المراقد الشيعية في العراق.

 

هذا هو جواب معراب في حال طرق عون أبوابها طالبا دعمها لرئاسة الجمهورية

نهارنت/منطلقا من قاعدة انه رئيس الكتلة المسيحية الاكبر وصاحب شبكة علاقات واسعة تربطه بجميع الأطراف على الساحة الداخلية وآخرها "تيار المستقبل"، يستعدّ رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون لطرق أبواب معراب، حسب ما أفادت معطيات صحافية صباح اليوم، طالبا دعم رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، لرئاسة الجمهورية. فما هو الجواب الذي سيسمعه الجنرال في حال حصل اللقاء؟ عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم قال لـ"المركزية"، اذا صدقت هذه المعلومات، فمسألة حجم الكتلة و"العلاقات"، ليست الثوابت التي على اساسها ندعم عون، ونحن في "القوات" نملك ثوابت هي ثوابت 14 آذار، فسنسأله عن وثيقة التفاهم مع "حزب الله" وعن دعمه وتغطيته لـ"الحزب" في حروبه الاستراتيجية، وسنسأله عن نظرته لبقاء سلاح "حزب الله" حتى انتهاء النزاع في الشرق الاوسط، وعن نظرته الى الدويلة والدولة. وسؤالنا الدائم له سيكون "كيف سيتصرف مع كل هذه الملفات في حال اصبح رئيسا للجمهورية"؟ وتابع "العلاقات التي يتحدث عنها وآخرها مع "المستقبل"، لا تعدو كونها ظرفية ومرحلية تتعلق بعملية ربح وخسارة لشخصه في العملية الانتخابية، ولا تؤمن الاستقرار السياسي"، مضيفا "بناء على اجوبة عون سنقرر خطواتنا واذا كنا سندعمه ام لا". وعما اذا كانت "القوات" تلقت جوابا من التيار الوطني على مبادرة جعجع، قال كرم "ما زلنا ننتظر الجواب الذي لم يصل حتى الساعة، لان التيار لديه نظرة واضحة للانتخابات تقول اما الجنرال او لا احد، ولهذا السبب يحاولون افشال كل المبادرات ويرفضون اي تفاهم على اجراء العملية الانتخابية بالاساليب الديموقراطية وتأمين النصاب".

 

ارجاء انتخاب خلف للمطران عطاالله عاماً كاملاً وبحث في استحداث ابرشيات في اميركا اللاتينية

المركزية- استأنف مجلس المطارنة الموارنة خلوته السنوية اليوم، التي يدرس خلالها شؤونا كنسية ووطنية، على ان يصدر في ختام الدورة الخميس المقبل نتائج الاعمال، وفي حين ذكرت معلومات صحافية ان مجمع المطارنة سينتخب مطرانا جديدا على أبرشية بعلبك ودير الأحمر خلفاً للمطران سمعان عطاالله الذي استقال لبلوغه السن القانونية، اشارت مصادر مطلعة على تفاصيل الموضوع لـ"المركزية" الى ان انتخاب خلف للمطران عطاالله الذي يبلغ السن القانونية بعد نحو شهرين تم تأجيله عاما كاملا، وان المجمع يبحث في انتخاب مطران جديد على مدينة حلب السورية، اضافة الى امكانية استحداث أبرشية أو أكثر في دول أميركا اللاتينية مثل كولومبيا وفنزويلا حيث الكثافة المارونية الناتجة عن الهجرة من لبنان.

              

 

انتشار مسلح في محيط الرسول الأعظم... فماذا يحصل؟

موقع 14 آذار/سجل انتشار مسلح قرابة الثامنة من مساء الاثنين في محيط منطقة مستشفى الرسول الأعظم في الضاحية الجنوبية لبيروت، حسب ما أفادت المعلومات لموقع 'القوات اللبنانية” الالكتروني.

في حين أشارت مصادر إلى انه تم تفكيك عبوة وجدت بالقرب من المكان، أفادت معلومات أمنية لـ”المستقبل” عن توقيف اربعة اشخاص في سيارة في طلعة السكة في الضاحية الجنوبية. ولكن مصادر في الضاحية نفت للـLBCI ما تم تداوله عن العثور على نفق قرب مستشفى الرسول اﻷعظم ويمتد الى مخيم برج البراجنة. وأفادت 'الجديد” عن انه كانت تحضر عملية تخريبية تطال المستشفى بشكل كامل من خلال النفق. يبقى السؤال انه مع تطبيق الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية وانتشار القوى الأمنية، لم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات الشرعية رغم تداول عدد كبير من وسائل الإعلام هذه القضية.

 

تحرك مرتقب للراعي لحل الأزمة الرئاسية

نهارنت/يطرح البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أفكار عدة ويقوم باتصالات مختلفة للتخفيف من وتيرة القلق المخيمة فوق بكركي لدخول البلاد الاسبوع الرابع من الفراغ الرئاسي.

وأشارت صحيفة "النهار" في عددها الصادر الإثنين، الى ان الراعي أبلغ زواره انه في صدد اجراء اتصالات الإثنين والثلاثاء، من أجل تحديد نوع التحرك الذي يجب ان يقوم به في شأن استحقاق رئاسة الجمهورية وإن كان سيتم بعقد لقاءات مارونية ثنائية أم رباعية أم تحريك الاتصالات الخارجية. وتأتي خطوة البطريرك قبل الجلسة النيابية المقبلة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، بحسب "النهار".

وتوقعت مصادر متابعة ان يعاود الراعي مساعيه لجمع رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في بكركي، بعد اختتام الدورة السنوية لمجلس المطارنة الموارنة الخميس المقبل. وأكدت المصادر ان الراعي لن يتراجع عن موقفه الداعي الى انتخاب رئيس للجمهورية قبل اي تشريعات، حرصا على ملء المنصب الذي يعتبر واجهة لبنان في العالم.

من جهتها، لفتت صحيفة "الجمهورية" أنّ الراعي "قلقٌ جداً"، بعدما لاحظ أنّ كلّ المبادرات التي يطلقها في شأن الاستحقاق الرئاسي لم تحقّق أيّ نتائج. وأشارت مصادر مواكبة للصحيفة أن الراعي يطرح أفكار عدة في مجالسه الخاصة عمّا يمكن ان يفعله ليحصل انتخاب رئيس جمهورية جديد، ومنها دعوة سفراء الدول الخمس الكبرى الى الاجتماع في بكركي لمناقشة الاستحقاق الرئاسي، أو التشاور مع القادة المسيحيين الأربعة الذين سبق لهم أن اجتمعوا برعاية البطريرك في 28 آذار الماضي. وكان الراعي دعا في عظة الأحد مجدداً إلى مبادرة شجاعة ومتجرّدة ومسؤولة للحلّ. مشدّداً على "أنّ الشعب اللبناني لا يقبل إهمال نوّاب الأمة واجبَهم الأساسي بانتخاب رئيس للبلاد، ولا يرضى بانتهاك الدستور والميثاق الوطني بلا أيّ رادع ضمير، وبأن تُنتهَك بالتالي كرامة الشعب والوطن".

يُذكر ان الراعي كان قد دعا السبت الى "مبادرة شجاعة من قبل فريقي 8 و 14 آذار إزاء الملفات العالقة في البلاد، أهمها رئاسة الجمهورية"، مشدداً على ضرورة انتخاب رئيس لانتظام عمل الحكومة والمجلس النيابي. ودخل لبنان في الاسبوع الرابع من الشغور الرئاسي بعد فشل النواب في انتخاب رئيس جديد ورفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته والقى خطاب الوداع في 24 أيار. ووفق الدستور فإن الحكومة مجتمعة تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية في حال الفراغ.

 

بلامبلي يتخوّف من "الاثر السلبي" للشغور الرئاسي على الثقة بلبنان

نهارنت/اعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ديريك بلامبلي عن خشيته من أن يؤثر الشغور الرئاسي على "الثقة الدولية بلبنان". وأوضح من جهة اخرى ان مؤتمر روما المخصص لدعم الجيش اللبناني "سيشكّل خطوة متقدّمة في مسار دعم الجيش". وفي حديث الى صحيفة "السفير"، الاثنين، جدد بلامبلي الدعوة الى اجراء الاستحقاق الرئاسي "في أسرع وقت ممكن"، معرباً عن خشيته "من أن يؤثر الشغور في الرئاسة الأولى على الثقة بلبنان". ودخل لبنان مرحلة الشغور الرئاسي بعد فشل النواب في انتخاب رئيس جديد ورفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته والقى خطاب الوداع في 24 أيار. ووفق الدستور فإن الحكومة مجتمعة تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية في حال الفراغ. من جهة أخرى، تطرق بلامبلي في حديث الى "السفير"، الى مؤتمر روما الذي سيعقد الثلاثاء والمخصص لدعم الجيش اللبناني، موضحاً ان المؤتمر "سيشكّل خطوة متقدّمة في مسار دعم الجيش اللبناني". ولفت الى ان المؤتمر الذي سيجمع 40 دولة ومنظمة دولية "يشكل فرصة لتشجيع المزيد من الدعم"، شارحاً أن الموضوع لا يتعلق بالأموال التي ستُجنى فحسب. وأشار الى ان "إدارة المساعدات مهمة جداً، بالإضافة الى أهمية وجود رؤية في تقديم هذه المساعدات وأن تكون متوافقة مع احتياجات المؤسسة العسكرية ومع أولوياتها". ورأى بلامبلي ان "الدعم للجيش اللبناني لم يتأثر بعد بعدم انتخاب رئيس للجمهورية في المواعيد الدستورية المحددة".

 

انتحاريو عين التينة وصلوا "لمراحل متقدمة" وكاميرات المراقبة "ضبطتهم"

نهارنت/باتت بحوزة القوى الامنية صوراً لرجلين هما ضمن المخططين لاغتيال رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد ان كان قد وصل هؤلاء الى "مراحل متقدمة من الاختبارات والمراقبة". فقد كشفت صحيفة "السفير" الاثنين ان التحقيقات الامنية في محاولة اغتيال بري في شباط الفائت، بيّنت ان المخططين كانوا قد وصلوا الى مرحلة متقدمة من المراقبة والاختبارات، قبل أن تُكشف خيوط المحاولة. ووفق التحقيقات فإن أحد الاشخاص الذين كلفوا بمراقبة مداخل عين التنية، لتحديد نقاط الضعف في إجراءات الأمن والحماية، "تمكن من الوصول سيراً على الأقدام الى نقطة قريبة جداً من المقر". ولفتت الصحيفة الى ان هذا الشخص استفاد من قرار كان بري قد أبلغه الى فريقه الأمني "بضرورة عدم التضييق على حركة أي شخص من أهالي المنطقة يريد الدخول راجلاً الى المحيط السكني لمقر عين التينة، تجنباً لإثارة أي حساسيات او تململ في صفوف الجيران المقيمين في الأبنية المجاورة". الا انه وفي وقت لاحق جرى إعادة النظر في هذا القرار، تقول "السفير". وفي المرحلة الاستطلاعية، تمكن شخص آخر من أن يقود دراجة نارية بذريعة انه "دليفري" وان يتجاوز الحواجز الأمنية والوصول الى محيط مقر بري في عين التنية، في إطار استطلاع المدى الجغرافي الذي يمكن أن تبلغه الدراجة النارية إذا تقرر استخدامها لاقتحام المكان.

وتتابع "السفير" ان التحقيقات الامنية أفضت الى الكشف عن سيناريوين جرى وضعهما لعملية الاغتيال. الاول يقضي بتفجير سيارتين مفخختين، الواحدة تلو الأخرى، لتحطيم خط الدفاع عن مقر إقامة بري.

على ان يتم "تمهيد الطريق امام تقدم سيارة ثالثة مفخخة كان ينوي سائقها تفجيرها في باحة المقر مباشرة". السيناريو الثاني وفق الصحيفة، يقوم على "هجوم تمهيدي بواسطة قرابة سبع دراجات نارية يقودها انتحاريون مزنرون بأحزمة ناسفة لتدمير الحواجز والعوائق المنتشرة في محيط المكان". وبهذه الطريقة يُفتح الطريق امام سيارتين مفخختين أولى تقتحم أسوار المقر، وثانية تلحق بها وتنفجر بسائقها في الباحة الداخلية. وأفادت صحيفة "السفير" ان كاميرات المراقبة في محيط عين التينة التقطت صورتي الشخص الراجل وسائق الدراجة النارية، وتم تسليم الأشرطة الى فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي. يُذكر ان معلومات صحافية كانت قد أفادت في شباط الفائت ان الموقوف محمود أبو علفا الذي ينتمي إلى "كتائب عبدالله عزام"، اعترف أنه كان يخطط لمحاولة اغتيال بري، وكشف خلال التحقيقات في فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي ان أشخاصاً كانوا يتولون مراقبة كل مداخل عين التينة في بيروت، وبعض النقاط الحساسة التي يتردد عليها بري.

 

اطلاق نار على عسكري في الجيش اللبناني في طرابلس وحالته حرجة

 وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس عبد الكريم فياض أن مجهولين أقدموا على إطلاق النار على عسكري في الجيش اللبناني يدعى ع.ع.في شارع الكنائس قرب السرايا العتيقة في طرابلس، وتم نقله الى المستشفى وحالته حرجة. حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقا بالحادث.

 

هكذا جرى الإعداد لمحاولة اغتيال بري

علمت “السفير” ان الجيش اكتشف نفقاً يمتد لمسافة طويلة تحت الارض، من داخل أحد المخيمات الفلسطينية الى خارجه. وقد نفذت قوة عسكرية من الجيش عملية مداهمة وتمشيط لهذا النفق الذي وضع تحت مراقبة أمنية ومخابراتية مشددة. وبينما جرى رفع منسوب التدابير الأمنية الاحترازية في العديد من المناطق وفي محيط مقرات بعض الشخصيات السياسية، في ضوء معطيات أمنية، أظهرت التحقيقات التي أجريت في محاولة اغتيال الرئيس نبيه بري في نهاية شباط الماضي، ان المخططين كانوا قد وصلوا الى مرحلة متقدمة من المراقبة والاختبارات، قبل أن تُكشف خيوط المحاولة. وبيّنت التحقيقات ان أحد الاشخاص الذين كلفوا بمراقبة مداخل مقر رئيس المجلس النيابي في عين التنية، لتحديد نقاط الضعف في إجراءات الأمن والحماية، تمكن من الوصول سيراً على الأقدام الى نقطة قريبة جداً من المقر، مستفيداً من قرار كان بري قد أبلغه الى فريقه الأمني بضرورة عدم التضييق على حركة أي شخص من أهالي المنطقة يريد الدخول راجلا الى المحيط السكني لمقر عين التينة، تجنباً لإثارة أي حساسيات او تململ في صفوف الجيران المقيمين في الأبنية المجاورة (وهو قرار تمت إعادة النظر فيه لاحقاً). ولاحقاً، وفي سياق خطة الاستطلاع التي وضعها المخططون، استطاع شخص آخر يقود دراجة نارية تحت ستار الـ”دليفري” تجاوز الحواجز الأمنية والوصول أيضاً الى محيط مقر بري في عين التنية، في إطار استطلاع المدى الجغرافي الذي يمكن أن تبلغه الدراجة النارية إذا تقرر استخدام مثل هذه الوسيلة لاقتحام المكان.

وكشفت المعلومات أن المخططين كانوا قد أعدّوا للهجوم الانتحاري، استناداً الى سيناريو من اثنين: الاول، يقضي بتفجير سيارتين مفخختين، الواحدة تلو الأخرى، لتحطيم “خط الدفاع” عن مقر إقامة بري، ومن ثم تمهيد الطريق امام تقدم سيارة ثالثة مفخخة كان ينوي سائقها تفجيرها في باحة المقر مباشرة. أما السيناريو الآخر، فكان يعتمد على هجوم تمهيدي بواسطة قرابة سبع دراجات نارية يقودها انتحاريون مزنرون بأحزمة ناسفة لتدمير الحواجز والعوائق المنتشرة في محيط المكان، وبالتالي فتح الطريق امام سيارتين مفخختين أولى تقتحم أسوار المقر، وثانية تلحق بها وتنفجر بسائقها في الباحة الداخلية.

ولاحقاً، التقطت كاميرات المراقبة في محيط عين التينة صورتي الشخص الراجل وسائق الدراجة النارية، وتم تسليم الأشرطة الى فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي. وفي الإطار ذاته، أبدى وزير الداخلية نهاد المشنوق قلقه من حالات غير مطمئنة في بعض المخيمات الفلسطينية، وقال لـ”السفير”: بصراحة، أنا لست مرتاحاً. وكشف انه سيوجه اليوم، خلال احتفال بوضع الحجر الأساس لمبنى جديد في سجن رومية، رسالة الى من يهمه الامر، داخل السجن وخارجه، فحواها ان «اللعب بالامن ممنوع، وسنتعامل بحزم وقسوة مع كل من يحاول العبث به». وأكد ان قراره منذ اللحظة الاولى لاستلامه وزارة الداخلية هو مواجهة الارهاب، “وأنا مستعد للذهاب الى ابعد مدى ممكن على هذا الصعيد” ودعا المشنوق رئيس الحكومة تمام سلام الى المبادرة لدعوة مجلس الدفاع الاعلى الى الانعقاد العاجل، بمعزل عن أية حسابات سياسية او طائفية تتصل بالشغور في موقع الرئاسة الاولى، “لانه لا يمكننا ان نكتفي بالتفرج على ما يجري في العراق، من دون ان نتخذ تدابير احترازية تتناسب وحجم الخطر الداهم”. واعتبر انه في حال تعذر عقد جلسة لمجلس الدفاع، ينبغي الاسراع في تشكيل خلية أزمة، تضم ممثلين عن كل الاطراف المنضوية في الحكومة، تتولى رفع اقتراحات محددة الى مجلس الوزراء، تماما كما شُكلت خلية أزمة لمتابعة ملف النازحين السوريين، مشددا على ان حماية الاستقرار العام وأمن اللبنانيين أهم من أي نقاش في شأن الصلاحيات.

 

عماد واكيم: حزب الله لا يريد رئيسا ولا رئاسة ولا حتى جمهورية

 وطنية - سأل منسق منطقة بيروت في القوات اللبنانية عماد واكيم "لماذا يتجاهل البعض اقتراح رئيس الحزب سمير جعجع الإتفاق على إسمين بين 8 و14 آذار والنزول إلى مجلس النواب لانتخاب الرئيس"، مضيفا أن "عون لا يريد إلا عون رئيسا، أما حزب الله فلا يريد رئيسا ولا رئاسة ولا حتى جمهورية". تحدث واكيم في العشاء السنوي الذي أقامته منطقة الرميل - منسقية بيروت - في "القوات اللبنانية" في مطعم Makhlouf Sur Mer وقد مثل واكيم رئيس الحزب في الإحتفال الذي حضره النائب سيرج طورسركيسيان، وناجي صالحاني ممثلا وزير السياحة ميشال فرعون، ونديم فارس ممثلا النائب نديم الجميل وشخصيات. وأكد واكيم أن "ترشيح جعجع لرئاسة الجمهورية تحد لكل سلاح غير سلاح القوى الشرعية اللبنانية ولكل محاولات الهيمنة على الدولة ومقدراتها ومرافقها ولكل من يحاول إفراغ وتعطيل المؤسسات بدءا بالموقع المسيحي الأول في الجمهورية". وقال: "لا نريد دولة مستنسخة عن ولاية الفقيه ولا دولة مستنسخة عن أنظمة القمع ولا دولة مستنسخة عن دويلة السلاح غير الشرعي الذي حول لبنان إلى مزرعة تحت شعار واه هو المقاومة". وسأل: "إذا كان الدكتور جعجع مرشح تحد فهل لأحد أن يشرح لنا كيف أن العماد عون هو مرشح توافقي، وآخر تأييد لترشيحه وصل من بشار الأسد الذي اعتبر أن انتخاب عون فيه مصلحة لبنان وعلاقات الأخوة". أضاف: "أليس هذا هو التحدي بحد ذاته؟ أليس هو من يسكت لا بل يبرر عبر نوابه الإعتداء على أملاك مطرانية جونية في لاسا؟ أليس هو من يرفع شعار أناأو لا أحد في الإنتخابات الرئاسية وترجم موقفه تعطيلا للنصاب في ست جلسات نيابية إنتخابية بعد أن لحس إمضاءه عن اتفاق الأركان الأربعة في بكركي؟"

 

معلولي: لوقفة واحدة تجنب لبنان حروب الآخرين على ارضنا

وطنية - اعلن نائب رئيس مجلس النواب سابقا ميشال معلولي في بيان اليوم، انه "منذ حوالي 10 بشرتنا وزيرة خارجية الولايات المتحدة كونداليزا رايس "بالفوضى الخلاقة"، واليوم نشهد كيف تتهاوى الدول العربية واحدة اثر الاخرى من العراق الى سوريا فاليمن فليبيا فمصر وغيرها". اضاف:"منذ وجدت اسرائيل عام 1947 لم تعرف سلاما واستقرارا كما هي الحال منذ اندلاع ثورات "الفوضى الخلاقة" هذه. انه العصر الذهبي للكيان الصهيوني". واكد ان هذه "الفوضى الخلاقة" حصدت ولا تزال مئات الاف القتلى والمهجرين والدمار الشامل في دول عربية كانت رائدة في الاستقرار والنهوض الاقتصادي". اضاف:" ولو اعاد العرب قراءة وثيقة "حكماء صهيون" عام 1889، لايقنوا كيف ان التخطيط والعمل الدؤوب يؤدي الى انشاء دولة عنصرية من بضعة ملايين في معاداة مئات الملايين العرب من الخليج الى المحيط". تابع:" والاخطر ما في هذه "الفوضى الخلاقة" هي الحروب المذهبية والطائفية خصوصا بين السنة والشيعة، والتي نشاهدها اليوم، وعلى رأسها داعش والنصرة وقبلها القاعدة". واعتبر "ان لبنان الذي دفع اغلى الاثمان، في هذا الصراع خصوصا حروب 1975، والتي استمرت 15 سنة، وما زالت تداعياتها الى يومنا هذا". وختم: "اللبنانيون مدعوون ان يقفوا مرة واحدة في وجه "الفوضى الخلاقة"، ويجنبوا لبنان حروب الاخرين على ارضنا".

 

عون عرض موضوع الاستحقاق الرئاسي مع القطان وعبد الرزاق

وطنية - استقبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في دارته في الرابية، رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ احمد القطان ورئيس حركة "الاصلاح والوحدة" الشيخ ماهر عبدالرزاق.

القطان

بعد اللقاء، قال الشيخ القطان: "جئنا لزيارة الجنرال ميشال عون الذي نعتبره ضمانة لوحدة لبنان ووحدة اللبنانيين الوطنية والاسلامية، وبحثنا معه في ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية. نحن نرى ان الجنرال عون هو الانسب للرئاسة الاولى وللتوافق بين اللبنانيين لانه يشكل حقيقة الضمانة الاساسية من اجل وحدة اللبنانيين". واضاف: "أكدنا ان هناك فريقا يريد ان يعطل الرئاسة الاولى من خلال ترشيح الاشخاص الذين نعتبرهم استفزازيين بالنسبة للطائفة السنية"، داعيا تيار المستقبل والرئيس سعد الحريري الى "وضع يده مع الجنرال عون لضمان الوحدة والاستقرار". وانتقد الحملة على الحكومة، مؤكدا انها "ضمانة للاستقرار وقد عملت لغاية الان من اجل الافضل". وردا على سؤال، اعتبر القطان ان "اي طرف تكفيري يعمل من اجل الاخلال بالوضع الامني في لبنان"، محذرا من تأثيراته التي لن تكون فقط في العراق وسوريا.

عبد الرزاق

اما الشيخ عبد الرزاق، فقد اشار الى انه تم التطرق الى مجمل المواضيع الداخلية والاقليمية وخصوصا موضوع الرئاسة، مؤكدا ان "الفراغ الحاصل في رئاسة الجمهورية يتحمل مسؤوليته فريق 14 آذار، لاننا نعتبر ان من يرشح سمير جعجع الى الرئاسة هو من يريد الفراغ والتمديد له". وقال: "نريد رئيسا للجمهورية لديه مشروع اصلاحي وقادر على محاربة الفساد، نحن نرى في الجنرال عون رئيسا قادرا على تحقيق الاصلاح في كل مرافق الدولة، لديه حس وطني ويستطيع ان يعمل للوفاق بين الشرائح اللبنانية كافة، ونرفض ان يأتي رئيسا للجمهورية يده ملطخة بدماء اللبنانيين. نريد رئيسا وطنيا جامعا يستطيع ان يتواصل مع كل الشعب اللبناني". من جهة ثانية، دعا عبد الرزاق العراقيين الى اسقاط مشروع المؤامرة والفتنة المذهبية لتقسيم العراق بالوحدة، وقال: "في لبنان وفي سوريا اسقط هذا المشروع والمطلوب اليوم من الشعب العراقي ان يتوحد ليسقطه ايضا".

 

محادثات بين سلام ونظيره الإيرلندي: مليونا يورو من ايرلندا لوكالتي UNHCR والاونروا نصفها للمجتمعات المضيفة للنازحين

 وطنية - أعلن رئيس الوزراء الايرلندي ايندا كيني عن دعم بلاده والاتحاد الأوروبي "الثابت لسيادة لبنان ووحدته واستقراره ولترسيخ السلام فيه". وإذ أعرب عن "عميق القلق لإستمرار النزاع المأسوي في سوريا"،أكد تأييد بلاده "لقرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701، ولإعلان بعبدا، ولعمل مجموعة العمل الدولية للبنان في دعم الجمهورية اللبنانية في هذا الوقت العصيب". وأبلغ كيني، الذي يقوم بزيارة إلى لبنان للقاء افراد قوة حفظ السلام الايرلندية والاجتماع بكبار قادة اليونيفيل دعما لجهودهم في المساعدة على حفظ أمن لبنان واستقراره، نظيره اللبناني الرئيس تمام سلام عن تقديم مساهمة مالية إيرلندية بقيمة مليوني يورو لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ( UNHCR) ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)،على أن يخصص نصف هذه المساهمة لبرنامج المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الذي يعني بتقديم المساعدات الغذائية للمجتمعات اللبنانية الفقيرة التي تستضيف النازحين السوريين. بدوره، أعرب الرئيس سلام، بإسم الحكومة والشعب اللبنانيين، عن إمتنانه لدور القوات الايرلندية والتزامها حفظ السلام والأمن في لبنان، مثمنا "التضحيات الهائلة بالأرواح والامكانات والجهود التي قدمتها ايرلندا، ولا تزال تقدمها، عبر مشاركتها الفاعلة في اليونيفيل".

بيان

وكان كيني وسلام أجريا محادثات ثنائية في السراي الحكومي إستمرت قرابة الساعتين صدر بعده البيان الآتي:

"بمناسبة زيارة رئيس وزراء ايرلندا السيد ايندا كيني الى لبنان، عقد في السراي الكبير اجتماع بينه وبين رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اللبنانية تمام سلام، أعرب خلاله الطرفان عن ارتياحهما للزيارة باعتبارها دليلا على الصداقة المتبادلة بين البلدين والشعبين، وتعبيرا عن رغبة مشتركة في تعزيز العلاقات الثنائية. واستعرض الجانبان مشاركة ايرلندا منذ خمسة وعشرين عاما في حفظ السلام في لبنان في اطار قوات اليونيفيل والدور الشجاع الذي يقوم به أفراد قوات الدفاع الايرلندية في المساعدة على حفظ السلام. وأعرب الرئيس سلام، باسم الحكومة والشعب اللبنانيين، عن امتنانه لدور القوات الايرلندية والتزامها حفظ السلام والأمن في لبنان، مثمّنا التضحيات الهائلة بالأرواح والامكانات والجهود التي قدمتها ايرلندا، ولا تزال تقدمها، عبر مشاركتها الفاعلة في اليونيفيل. وأشارالرئيس كيني الى أن زيارته الى لبنان تتضمن انتقالا الى الجنوب للقاء افراد قوة حفظ السلام الايرلندية الذين يعملون الى جانب زملائهم الفنلنديين، والاجتماع بكبار قادة اليونيفيل للاعراب عن دعمه وتقديره لجهودهم في المساعدة على حفظ أمن لبنان واستقراره.

وأكد الرئيس كيني في المناسبة دعم ايرلندا والاتحاد الاوروبي الثابت لسيادة لبنان ووحدته واستقراره ولترسيخ السلام فيه، مشيرا الى الأهمية التي يرتديها عمل مؤسساته بما فيها القوات اللبنانية المسلحة، في وقت تشهد المنطقة موجة من الاضطرابات الخطرة. وأعرب الجانبان اللبناني والايرلندي عن عميق القلق لاستمرار النزاع المأسوي في سوريا، وانعكاساته الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية الكبيرة على لبنان.

وأعرب رئيس الوزراء الايرلندي عن تأييد ايرلندا والاتحاد الاوروبي الثابت لقرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701، ولاعلان بعبدا، ولعمل مجموعة العمل الدولية للبنان في دعم الجمهورية اللبنانية في هذا الوقت العصيب. وعبر الرئيس كيني عن تقديره الكبير لما قدمته الحكومة والشعب اللبنانيان من حماية ومساعدة للسوريين الذين نزحوا من سوريا، كما أعرب عن تفهمه لحجم هذا العبء الهائل بالنسبة لبلد صغير كلبنان. واستعرض الجانبان مساهمة ايرلندا في الجهد الانساني لمساعدة ضحايا النزاع السوري داخل سوريا وفي الدول المجاورة، فضلا عن مساهمتها بمبلغ 1،74 مليون يورو خصصت للبنان.

وبمناسبة زيارته الى لبنان، أبلغ الرئيس كيني الرئيس سلام عن مساهمة اضافية بقيمة مليوني يورو لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ( UNHCR) ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، على أن يخصص نصف هذه المساهمة لبرنامج المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الذي يعنى بتقديم المساعدات الغذائية للمجتمعات اللبنانية الفقيرة التي تستضيف النازحين السوريين.

وعبر الجانبان عن استعداد حكومتيهما لتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية في الميادين السياسية والاقتصادية الثقافية والسياحية، لما فيه تحقيق مصلحة لبنان وايرلندا وتعزيز الصلات بين شعبيهما.

واتفق الطرفان على أهمية العمل في هذا الاتجاه وتشجيع القطاع الخاص في كل من البلدين على المساهمة في هذه الجهود. وتعبيرا منه عن الرغبة في تمتين العلاقات الثنائية، وجه السيد كيني دعوة الى السيد سلام لزيارة ايرلندا في الوقت الذي يراه مناسبا. وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للعلاقة الطيبة والمثمرة بين لبنان وبين الاتحاد الأوروبي، وسجلا الأهمية التي ترتديها بالنسبة للبنان برامج التعاون التي ينفذها الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع الحكومة اللبنانية والمجتمع المدني اللبناني".  وكان الرئيس سلام إستقبل في السراي الحكومي وزير الإقتصاد آلان حكيم، ثم وزير التربية الياس ابو صعب ،مدير علم قوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص،مديرعام المؤسسة الوطنية للإستخدام جان فاضل،مدير عام تعاونية موظفي الدولة يحي خميس،رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للأسواق الإستهلاكية ياسر ذبيان.

كذلك التقى سلام وفدا من لاعبي النادي الرياضي في كرة الطائرة الذي ربح كأس لبنان للعام 2013-2014، وأهدى اليه الكأس في حضور وزير البيئة محمد المشنوق ورئيس النادي الرياضي هشام جارودي.

ووجه سلام التهاني الى الفريق على الإنجاز الذي حققه النادي في إعلاء إسم لبنان في المجال الرياضي.

 

سلام استقبل المدير العام للأمن العام ووفد جمعية "المبرات"

 وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السرايا الحكومي، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.

وفد "المبرات" ثم استقبل وفدا من جمعية "المبرات الخيرية الاسلامية" برئاسة المدير العام ونائب الرئيس محمد باقر فضل الله، الذي قال بعد اللقاء: "عرضنا للرئيس سلام منجزات الجمعية واوضاعها، وما يمكن أن يقدم من خلال الحكومة والدولة لكل المؤسسات الاجتماعية المماثلة".

 

وفد من المنظمات المدنية عرض وريفي حق ذوي المفقودين قسرا بالمعرفة

وطنية - اجتمع وفد من المنظمات المدنية ترأسته رئيسة الهيئة الادارية للجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان وداد حلواني، مع وزير العدل أشرف ريفي وعدد من مستشاريه. وعرض الوفد، وفق بيان له، "أهمية القرار القضائي الذي أصدره مجلس شورى الدولة في 4-3-2014 بتكريس حق ذوي المفقودين والمخفيين قسرا بالمعرفة، كما عرض له أن المجلس قد رد طلب وقف تنفيذ هذا القرار الذي تقدمت به هيئة القضايا ممثلة الدولة. وأعلم ريفي الوفد أنه مطلع على القرارين وأنه يتطلع الى تنفيذهما، باعتبار أن العدالة شرط أساسي لتحقيق السلم الأهلي، وأن الخطر يكمن في المس بالعدالة وليس بتحقيقها".

وأثنى المجتمعون على "دور القضاء في إنصاف الفئات الاجتماعية المعرضة لغبن مزمن". وطالب الوفد وزارة العدل بالأمور الآتية:

"- بذل الجهد لتنفيذ القرار القضائي التاريخي الصادر في 4-3-2014، ضمن اقصر المهل، احتراما لكلمة القضاء ولحقوق ذوي المفقودين والمخطوفين.

- بذل الجهد للاسراع في إقرار اقتراح القانون بشأن حق المفقودين والمخفيين قسرا بالمعرفة، والذي أعدته الجمعيات الممثلة لذوي المفقودين وقدمه النائبان غسان مخيبر وزياد القادري الى المجلس النيابي، وذلك لإيجاد آلية لتنفيذ هذا الحق واعطائه جميع مفاعيله. ولهذه الغاية، سلم الوفد الوزير ريفي نسخة من اقتراح القانون.

- إقامة نصب للمفقودين في حديقة قصر العدل تتوسطه الحيثية الواردة في الحكم القضائي الصادر في 4-3-2014، والقائلة بأن "حق ذوي المفقودين بمعرفة مصيرهم هو حق طبيعي، مما يستتبع إعلان حق ذوي المفقودين بالاطلاع على كل التحقيقات لكشف مصيرهم وأن هذا الحق لا يقبل أي تقييد أو انتقاص أو استثناء"، وقد عبر الأهالي عن أنهم رفضوا دوما إقامة نصب تذكاري خشية أن يتحول الى بديل للعدالة، لكنهم اليوم ينظرون الى هذا النصب، ليس كنصب تذكاري يذكر بالماضي انما كنصْب حي يذكر بما يجب أن يحصل. وهو في الآن نفسه نصب لأحد أهم إنجازات القضاء اللبناني في تفاعله مع حراكات المجتمع اللبناني". وأضاف بيان الوفد أن ريفي أعلن "موقفا داعما ملتزما بذل كل ما في مستطاعه لتنفيذ القرار ضمن أقصر المهل، كما وعد بدرس المطلبين الآخرين بما يسهم في تكريس حق المعرفة"، مشددا على عدم جواز استخدام المخاوف الأمنية لمنع العدالة والحق، اللذين لا سلم أهليا من دونهما". واختتم الاجتماع "بكثير من الأمل في اتجاه بدء حل جدي في قضايا المفقودين، انطلاقا من القرار القضائي ومن مفهوم الحق". ووقع البيان: لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان، "جمعية فرح العطاء"، "تجمع وحدتنا خلاصنا"، "جمعية المفكرة القانونية"، "المركز الدولي للعدالة الانتقالية".

 

النواب: جورج عدوان خلال توزيع جائزة رمزي عيراني نواب القوات لن يشرعوا في ظل فراغ الرئاسة الا في القضايا الضرورية كالسلسلة

 وطنية - أقامت مصلحة المهندسين في حزب "القوات اللبنانية"، حفل توزيع جوائز تحت عنوان: "رمزي عيراني - جريمة أهملها القضاء... حقيقة سيكشفها القدر" في فندق "فينيسيا"، حضرها ممثل وزير العدل اللواء أشرف ريفي خالد علوان، ممثل وزير الاتصالات بطرس حرب يوسف الحويك، النواب: جورج عدوان ممثلا رئيس حزب القوات سمير جعجع احمد فتفت، طوني أبو خاطر، جوزيف المعلوف، شانت جنجنيان، نقيب المهندسين السابق في الشمال جوزيف اسحاق ممثلا النائبة ستريدا جعجع، صولانج بشير الجميل، مستشار رئيس حزب القوات العميد المتقاعد وهبه قاطيشة، نقيب المحامين السابق ميشال ليان، مديرة كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الفرع الثاني الدكتورة مارلين قرداحي، الاعلامية الدكتورة مي شدياق، القيادي في القوات ادي أبي اللمع، منسق بيروت في القوات المهندس عماد واكيم، منسق عام تيار المستقبل في بيروت بشرى عيتاني، نقيبا مهندسي بيروت خالد شهاب وطرابلس ماريوس البعيني، المحامي بيار حنا ممثلا نقيب المحامين جورج جريج، رئيس قطاع المهندسين في القوات نزيه متى، زوجة وعائلة رمزي عيراني وأصدقاؤه وحشد من المهندسين والشخصيات السياسية والقضائية والاجتماعية. عرفت الحفل الاعلامية ديامان رحمة فرأت أن "الحقيقة سيكشفها القدر والقدرة الالهية التي تمنح الصبر، وأن بصيرنا هو الصبر وعدم الاستسلام". ثم عرض فيلم مصور يختصر مرحلة اغتيال عيراني وما رافقها من ردود فعل سياسية ونقابية.

عدوان

وتحدث عدوان فسأل "من يقول بالتوافق في رئاسة الجمهورية: هل يمكن التوفيق بين سلاح الدولة والسلاح خارج سلطتها؟ وأكد أن "نواب القوات اللبنانية لن يشرعوا في ظل فراغ رئاسة الجمهورية الا في القضايا التي لها ضرورة قصوى بالنسبة للمواطنين، كسلسلة الرتب والرواتب". وقال: "لو كنا كشفنا قتلة رمزي عيراني لعله ما كان ليتم اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولما حصلت هذه السلسلة الطويلة من الاغتيالات لقادة من قوى السيادة والاستقلال، واذا لم نكشف عن منفذي هذه الجرائم سيبقى مستقبلنا مهددا". وسأل: "أي دولة مثل هذه الدولة يمكن أن تنظر في ملف رمزي عيراني، ويصادف ذكرى اغتيالك يا رمزي مع ذكرى اغتيال هاشم السلمان ووليد عيدو، هاشم السلمان الذي لا يحتاج الى ملف لأن القاتل مصور ومعروف، ولكن للأسف من يتجرأ على ملاحقة ومعاقبة القاتل". ولفت الى "وجود فرصة حقيقية اليوم في الكشف عن هذه الجرائم مع وجود وزير عدل يملك الجرأة وحرية القرار وكل مقومات رجل السياسة المسؤول". مشيرا الى ان "وفدا من محامي القوات سيزور الوزير ريفي ونقابة المحامين للمطالبة بفتح قضية عيراني".

متى

وقال رئيس قطاع المهندسين في القوات نزيه متى "نحن أمام جريمة تندرج ضمن المسؤولية المطلقة للسلطات اللبنانية يومذاك وهي المسؤولة المباشرة عن اختفاء رمزي وهي بصريح العبارة إما الفاعلة وإما المقصرة. فالخطف حصل على مدخل سوليدير في مربع أمني أعد للقمة العربية في هذا المكان بالذات، فندق "فينيسيا"، الذي يبعد أقل من مئتي متر عن مكان الخطف.

وأضاف: "تم التحقيق معنا جميعا: مهندسين، طلابا، رفاقا، أصدقاء والعائلة طبعا. ولم يتم التحقيق مع أحد خارج القوات اللبنانية والرفاق والعائلة. وعندما ظهر شاهد دون أن نعرف كيف، وتوجه الى منزل آل العيراني، يخبرهم بما رآه، بسحر ساحر انقضت عليه السلطات للتحقيق معه والنتيجة كانت أنه شاهد كاذب مجنون".

النقيب ليان

نقيب المحامين السابق ميشال ليان قال: "إن لنا الحق بمعرفة مرتكبي كل الجرائم منذ أيام الهيمنة السورية على لبنان وارتكابات الجهاز الأمني السوري - اللبناني حتى يومنا هذا. فالعدالة الاستنسابية ليست بعدالة. وتركيب الملفات وطمس الحقائق وتضليل التحقيقات، أكبر انتهاك للعدالة".

وأكد أنه لا يجوز السكوت على ملف اغتيال الشهيد رمزي عيراني القابع في أدراج دائرة التحقيق في بيروت رغم تبدل المحققين والتحقيقات في هذا الملف والطلبات المتكررة من وكلاء ورثة الشهيد رمزي عيراني من سماع شهود وتعيين لجنة أطباء شرعيين وجلب أشخاص لسماعهم لتقدم التحقيق، بقيت كلها دون استجابة بل كان التركيز على سماع أقوال أصدقاء الشهيد رمزي ورفاقه وأهله ومحبيه".

جوائز للمتفوقين

في نهاية الاحتفال تم توزيع الجوائز على الطلاب المتفوقين في الهندسة من الجامعة اللبنانية. وهم: روي بعيني هندسة مدنية، شادي خيرالله هندسة ميكانيكية، شربل عاقوري هندسة كهربائية، وانتهى الاحتفال بكوكتيل.

 

أوغاسبيان: البلاد بحاجة الى رئيس في هذه المرحلة الخطيرة

 وطنية - رأى النائب جان أوغاسبيان في حديث الى إذاعة "صوت لبنان 93,3"، أن "التوافق السياسي وعدم شل المؤسسات الدستورية القائمة وبالتحديد مجلس الوزراء من شأنه قطع الطريق أمام المخاطر الامنية والمخلين بالأمن"، داعيا الى "مقاربة المسائل السياسية والاستحقاق الرئاسي بمسؤولية". وأكد "حاجة البلاد الى رئيس جديد للجمهورية في هذه المرحلة الخطيرة على الصعيدين اللبناني والاقليمي"، آسفا "لعدم توفر أي معطيات يمكن البناء عليها في هذا المجال". وشدد على "ضرورة فصل خلافات سلسلة الرتب والرواتب عن المناكفات السياسية"، مشيرا إلى أن "فرصة لا تزال ممكنة للتفاهم حول السلسلة قبل جلسة الخميس". وعن التصعيد بين الرئيسين بري والسنيورة على خلفية السلسلة اشار أوغاسبيان الى انه "لم يكن هناك من داع لهذا الموضوع انطلاقا من حسن نوايا الطرفين".

 

قهوجي التقى زهرمان وطعمة وخطار

وطنية - استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، النائبين خالد زهرمان ونضال طعمة، وتناول البحث الاوضاع العامة في البلاد. ثم استقبل المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، وتم التشاور في التعاون المشترك بين المؤسستين.

 

جعجع تلقى مزيدا من الاتصالات وبرقيات التعزية

وطنية - استمر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في تلقي المزيد من اتصالات التعزية بوفاة والده من كل من: وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور، النائب عقاب صقر، مستشار الرئيس الحريري هاني حمود، متروبوليت بانياس ومرجعيون وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك المطران جاورجيوس حداد، الرئيس العام لجمعية المرسلين الموارنة الأب مالك أبو طانيوس، المونسنيور عبدو يعقوب (الفاتيكان)، الأباتي ايلي معلوف، الأباتي باسيل هاشم، الأباتي مارسال أبي خليل، العميد سليم كلاس، السفير جوي تابت، فؤاد الخازن، خليل عقل عقل، السفير جوي تابت، الصحافية هيام قصيفي.

ووصلت الى معراب المزيد من برقيات التعزية من: حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مفتي جبل لبنان محمد علي الجوزو، سفير الجزائر أحمد بوزيان، الوزير السابق الياس سكاف، رئيس أساقفة صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد، رئيس مجلس بلدية فالوغا - خلوات فالوغا سمير غانم، نائب رئيس بلدية الحازمية الشيخ يوسف حبيش (نيابة عن رئيس المجلس البلدي جان الأسمر، وأعضاء المجلس، ومخاتير الحازمية ومواطنيها)، رئيس بلدية فرن الشباك - عين الرمانة - تحويطة النهر ريمون سمعان، رئيس بلدية مجدليون بطرس جورج صليبا، جورج شهوان، المهندس بهاء حرب - أبو ظبي، رئيس وأعضاء جمعية مار منصور- جزين، رئيس مجلس إدارة والمدير العام ل"بنك لبنان والمهجر" سعد الأزهري، نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام في شركة "مدكو" مارون نقولا شماس، عميد كلية الطب في الجامعة اليسوعية في بيروت البروفسور رولان طمب، رئيس جامعة القديس يوسف في بيروت الأب البروفسور سليم دكاش اليسوعي، رئيس بلدية دلبتا الدكتور نديم الياس روفايل، الرابطة اللبنانية في العالم (الرئيس العالمي أبو نهار- دولة باليز، والأمين العام نبيل فارس حرفوش)، رئيس تحرير مجلة "الأفكار" وليد عوض وأسرة المجلة، المهندس دانيال سبيرو، نقيب أطباء لبنان - طرابلس الدكتور ايلي حبيب وأعضاء مجلس النقابة، المهندس جون مفرج، الدكتور أياد علاوي، الدكتور صباح علاوي، مدير فرع كوسبا - الكورة في جامعة الAUT الدكتور كارلو حاوي، رئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور غسان سكاف، هشام الشعار، رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب وليد موسى ونائبه لشؤون الثقافة والعلاقات العامة سهيل مطر، قنصل لبنان العام في دبي والإمارات الشمالية سامي النمير، مقاطعة الخليج في "القوات اللبنانية"، أمين سر "حركة التجدد الديموقراطي" الدكتور انطوان حداد، الاتحاد الأشوري العالمي: حكمت الصباغ، جورج منصور وغسان يونان، مقاطعة أميركا الجنوبية في "القوات اللبنانية"، روجيه حاصباني، رينه صقر وعائلته، انطوان ألكسندروس، رئيس مجلس العلاقات العربية والدولية (سفارة دولة الكويت مكتب الملحق العسكري) محمد جاسم الصقر، المدير العام رئيس فرع المراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية لحود لحود، صاحب فندق "السان جورج" فادي خوري، الرئيس السابق للصندوق المركزي للمهجرين المهندس شادي مسعد.

 

الكتائب: عدم التصدي للفراغ جريمة بحق الوطن

وطنية - توقف المكتب السياسي في حزب الكتائب في بيان إثر اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس أمين الجميل عند "خطورة الاحداث الاخيرة في العراق وما تخفيه من انتشار للحركات الاصولية في المنطقة، مما يجعل من الجريمة بحق الوطن عدم التصدي للفراغ الذي يضرب عمق المؤسسات الدستورية، وبخاصة رئاسة الجمهورية، وما تتركه من ذيول على انتظام العمل في مجلس النواب ومجلس الوزراء".

وإذ نبه الى المخاطر القائمة، دعا "بإلحاح الى الشروع فورا في انتخاب رئيس للجمهورية لإكمال عقد المؤسسات وانتظامها والانصراف الى اتخاذ الاجراءات الوقائية في الداخل وعلى الحدود لوقف مفعول أي تداعيات أو هزات ارتدادية ناتجة من المناخ الاقليمي المأزوم، ومواجهة الاخطار العاتية بقدر عال من التماسك والتضامن والوحدة". وأمل حزب الكتائب "أن يشكل المؤتمر الوزاري الدولي المقرر غدا في روما لدعم الجيش اللبناني، مناسبة لتوفير الاطار المناسب لمساندة المؤسسة العسكرية وتعزيز قدراتها بما يمكنها من صون الاستقرار وحماية الحدود ومواجهة تداعيات ما يجري في المنطقة". ودعا الحكومة الى "تحمل مسؤولياتها في المسألة المعيشية، والتعاون مع اللجان النيابية والهيئات الاقتصادية والنقابية المعنية ووضع ما لديها من معطيات ومعلومات من شأنها المساهمة في إزالة كل الالغام المعيشية التي تمس حياة المواطن اليومية، وايجاد حل مرض لسلسلة الرتب والرواتب بما يحفظ نظام لبنان الاقتصادي وينأى بالوضع المالي عن الخلل ويحافظ على القدرة الشرائية لليرة اللبنانية".

وأعرب عن ارتياحه الى الاتفاق الحاصل بين وزير التربية وهيئة التنسيق النقابية "بما سمح للطلاب التقدم من الامتحانات الرسمية"، واستعجل "إزالة المعوقات وشروع الاساتذة في تصحيح الامتحانات فورا واعلان النتائج رحمة بالطلاب، ولتمكينهم من الالتحاق بالجامعات في لبنان والخارج لمتابعة تحصيلهم العلمي". ورحب الحزب "بالمساعي التي أفضت الى تمكين اللبنانيين من متابعة المونديال من دون تكاليف، وهذه من أبسط واجبات الدولة الراعية ومن الحقوق الاساسية للمواطن".

 

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل وصل الى روما للمشاركة في اجتماع مجموعة دعم الجيش اللبناني

 ليس بمقدور احد ان يدافع جديا عن لبنان وان يحفظ الأمن فيه سواه

وطنية - روما - وصل الى روما، بعد ظهر اليوم، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل ممثلا الرئيس تمام سلام، على رأس وفد ضم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والجنرال مارون حتي والمقدم اشرف كباره والسفير شربل وهبة، للمشاركة في الإجتماع الرسمي لمجموعة الدعم الدولية لدعم الجيش اللبناني الذي يبدأ اعماله عند العاشرة من صباح غد في مقر وزراة الخارجية الأيطالية، ويشارك فيه وزيرة الخارجية الإيطالية فديريكا موغيريني ، وزيرة الدفاع روبرتا بينوتي ، ممثل الأمم المتحدة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريرك بلامبلي، ممثل الاتحاد الأوروبي هيوغ مينغاريلي وجامعة الدول العربية، وزراء دفاع او خارجية نحو 43 دولة وجهت لها الدعوة وهي الأرجنتين، أوستراليا البرازيل، المكسيك، نيجيريا، غانا، أفريقيا الجنوبية.، الجزائر، النمسا، بلجيكا، الصين، قبرص، مصر، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، غانا، اليونان، أندونيسيا، العراق، اليابان، الأردن، الكويت، المغرب، هولندا، نيوزيلندا، النروج، سلطنة عمان، بولندا، قطر، جمهورية كوريا الجنوبية، رومانيا، روسيا، المملكة العربية السعودية، إسبانيا، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية.

ويهدف المؤتمر الى دعم الجيش اللبناني في مهامه في حماية استقرار لبنان وتثبيت الأمن وضبط الحدود.

ورأى الوزير مقبل في حديث الى الاعلاميين "ان اهمية هذا المؤتمر تكمن في دعم الجيش اللبناني"، معتبرا انه "في ظل الظروف الأقليمية الراهنة وفي ظل الوضع المتأزم في المحيط اكان في العراق او غيره، كلما كان الجيش اللبناني قويا كلما ظل لبنان بمنأى عن المشاكل"، لافتا الى "ان المشكلة الكبرى التي يعانيها لبنان تكمن في مسألة النازحين السوريين، اذ ان هناك مشاكل كثيرة تقع بين اللبنانيين والسوريين وبين السوريين انفسهم تؤدي الى سقوط ضخايا وقتلى، من هنا فالجيش القوي هو االاداة الفعالة لتأمين الأمن".موضحا "ان من مهام الجيش حماية الحدود كي يتمكن من ضبطها ويلزمه بعض المعدات لذلك".

وتطرق الوزير مقبل الى مسألة تسليح الجيش اللبناني من الهبة السعودية وقال:"رأينا ما يلزمه الجيش وانتهينا من وضع لائحة بجميع المعدات التي يحتاجها واصررنا على نقطة في الأتفاق هي جد مهمة اي ان يسلمنا الفرنسيون كل مدة قسما من هذه المعدات فيما تدفع السعودية مباشرة للدولة الفرنسية دون وجود وسيط او عميل". وعن نوعية السلاح قال:"نحن لا نفكر بسلاح لنهاجم فيه، كل السلاح الذي نطلبه للدفاع عن بلدنا لتأمين لبنان بحرا وبرا وجوا لكي لا يتم اي اعتداءات عليه نحن نريد ان نؤمن الأمن الداخلي نريد المعدات اللازمة لذلك". وتطرق الى اهمية وجود قطع بحرية مسلحة للمحافظة على الحدود البحرية ولوقف التهريب كاشفا "ان الألمان يساعدون في تأمين حدودنا البحرية". وقال "نريد ان ندعم الجيش للدفاع عن البلد وللحفاظ على الحدود اللبنانية وليكون الأمن مستتبا ولمحاربة الأرهاب". لافتا الى انه "ليس بمقدور احد ان يدافع جديا عن لبنان وان يحفظ الأمن فيه سوى الجيش اللبناني"، موضحا "ان هناك قرارا سياسيا اتخذ في مجلس الوزراء بتمويل ودعم الجيش اللبناني بمبلغ قدره مليار و600 مليون دولار وهذا ما شجع الهبة السعودية وشجع كل هذه المؤتمرات الداعمة".

 

المشنوق من الرابية: لا أحمل أي رسالة وطالبت سلام بخلية أزمة وليس بحكومة مصغرة

وطنية - أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق، اثر زيارته لرئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون في الرابية، ان الموضوع الذي بحثه مع عون لا علاقة له بأي تسميات للرئاسة ولم يحمل اي رسالة له"، وقال:"لن نتخلى عن تحالفنا مع 14 آذار ومرشحنا لا يزال الدكتور سمير جعجع". ونفى المشنوق ما نشر عن انه طالب رئيس الحكومة تمام سلام تأليف حكومة مصغرة، وقال: "هذا الأمر غير صحيح وانا طالبت بتأليف خلية أزمة للبحث في الأزمات الضرورية، وهذا الأمر لا يزال مطروحا والعنصر الاقليمي له دور رئيس في مختلف الأمور". وأكد ان "الحوار مستمر بيننا وقد حقق الاستقرار الحكومي وساهم في الخطة الأمنية وحقق الكثير من الانجازات التي استطعنا ان نقوم بها".

 

الغانم زار مخيمات اللاجئين السوريين في بر الياس والمرج

وطنية - وصل قبل قليل رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم الى مخيم اللاجئين السوريين في منطقة بر الياس والمرج في البقاع، يرافقه ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب ميشال موسى ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس.

 

سفيرة هولندا التقت غزال: الزيارة لبحث إمكان دعم أي مشروع انمائي لطرابلس

وطنية - استقبل رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، في مكتبه، سفيرة هولندا هيستر سومسن يرافقها الملحق العسكري في السفارة، في حضور مديرة الاتحاد المهندسة ديمة الحمصي. خلال الزيارة، قالت سومسن: "ليست المرة الأولى التي أزور فيها مدينة طرابلس، بيد انني اليوم، وبعد نجاح الخطة الأمنية حرصت على أن أزورها للاطمئنان إلى واقعها الحالي وإمكانات التطور السريع فيها، وبالتالي إمكان المساعدة من قبل السفارة الهولندية، والتي هي جزء من الاتحاد الأوروبي، لدعم أي مشروع انمائي أو خدماتي لصالح المدينة".

الغزال

من جهته، شكر الغزال لسومسن زيارتها، وقال: "أطلعتها على ورشة العمل التي تمت منذ يومين في نقابة المهندسين، وتمحورت حول تعزيز قدرات مدينة طرابلس في مجال الانماء. لقد استفسرت السفيرة سومسن عن تفاصيل المشاريع التي تمت الموافقة عليها أخيرا في مجلس الوزراء والمتعلقة بمدينة طرابلس، لا سيما منها مشروع اعادة تأهيل سكة الحديد، اضافة الى مشروع بناء موقف للسيارات في وسط المدينة، فضلا عن المنطقة الاقتصادية الحرة".أضاف: "كل هذه المشاريع تحدثنا عنها بالتفصيل. كما تطرقنا إلى الكثير من المواضيع، ولعل الهم الذي ستحمله معها يتلخص بامكان ايجاد فرص العمل لأبناء مناطق التبانة وجبل محسن والقبة. وقد وعدت بأن تسعى جاهدة مع سفارتها ومع الاتحاد الأوروبي لمزيد من التعاون بين مدينة طرابلس وهولندا والاتحاد الأوروبي. وفي الختام، تطرقنا إلى واقع النزوح السوري ومدى تأثيره على واقع الحياة في المدينة، وكجزء من الاتحاد الأوروبي ستكون لها كلمتها الداعمة في سبيل التخفيف من وطأة النزوح السوري على المدينة".

 

وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي للوطنية: منطق الدولة انتصر عندما وافق اتحاد السلة على إجراء المباراة النهائية من دون جمهور 

وطنية - رأى وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام" أن "منطق الدولة انتصر عندما وافق الاتحاد اللبناني لكرة السلة على إجراء المباراة النهائية الخامسة بين ناديي الرياضي والحكمة من دون جمهور"، وقال: "لقد كنا طالبنا بإجراء المباراة من دون جمهور، وكل واحد على أرضه وفقا للتسلسل، لانه اذا أردنا اجراءها على أرض محايدة، فهذا يعني أن التشنج والتوتر لا يزالان موجودان، ولم تتم معالجتهما". أضاف: "أردنا أن تجري هذه المباراة من دون جمهور، لأن هذه الحكومة هي حكومة المصلحة الوطنية، وقد نفذت خططا أمنية في الشمال والبقاع الشمالي ونجحت. لذلك، لن تسمح هذه الحكومة بأن تنطلق شرارة الفتنة من ساحات الملاعب الرياضية التي هي ساحات ألفة ومحبة وتلاق، والتي يفترض أن تبث الروح الرياضية في قلوب الجمهور اللبناني". وأكد "ضرورة فصل السياسة عن الرياضة"، وقال: "قررنا بالتشاور مع وزير الداخلية، وبعلم رئيس الحكومة اجراء المباراة من دون جمهور، وذلك على أثر الاحداث التي حصلت على ملعب غزير، لا سيما أن الاتحاد لم يأخذ أي تدابير جذرية في المباراة الرابعة التي حصلت على ملعب غزير". أضاف: "لقد رأينا أن المصلحة الوطنية هي فوق كل اعتبار. لذلك، اتخذنا قرارا بتوقيف المباراة، رغم أن فريق النادي الرياضي الذي هو فريق المنطقة التي أنتمي اليها، كانت لديه حوافز كثيرة للربح، أبرزها اللعب في حضور جمهوره، ولكن أنا أنتمي إلى مدرسة عسكرية لا تنتمي إلى المذاهب ولا تعرف السياسة، وقررت تغليب المصلحة الوطنية ومنطق الدولة على أي أمر آخر". وتابع: "إن رئيس الاتحاد وليد نصار اتخذ قرارا، مساء أمس، بإجراء المباراة على ارض محايدة، واقترح ملعب الشانفيل أو ملعب مار روكز التابع للجيش اللبناني. وهنا، أود أن أشكر الناديين اللذين رفضا الاقتراح وغلبا منطق الدولة". واعتبر حناوي أن "اجراء المباراة على ارض محايدة وفي حضور الجمهور، يعني أن التوتر لا يزال موجودا".

 

انتشال جثتي اليافعين من بحيرة بنشعي

 وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في زغرتا فريد بو فرنسيس، ان وحدات الانقاذ البحري في الدفاع المدني انتشلت جثتي اليافعين جعفر خضر ريفي ويوسف علي أحمد، اللذين سقطا في بحيرة بنشعي. وقام الصليب الاحمر بنقل الجثتين الى احد مستشفيات المنطقة.

 

النائب نعمة الله أبي نصر دعا جنبلاط إلى أن يضع يده بيد الممثلين الحقيقيين للموارنة

وطنية - سأل النائب نعمة الله أبي نصر في بيان اليوم، "هل هي ذلة لسان عابرة أم اعتراف متأخر، بالتضحيات التي بذلها الموارنة والدروز على مدى مئات السنين حتى تمت ولادة لبنان الكبير"، وقال: "مهما يكن من أمر، فما ورد على لسان النائب وليد جنبلاط، من دعوة للحفاظ على لبنان الكبير بتعدديته، لا نريد أن تكون دعوة متأخرة، بل صحوة نبني عليها أساسا صامدا لمستقبل لبنان". أضاف: "إن التمسك بدولة لبنان الكبير يعني التمسك بالمعايير التي تؤمن الشراكة الحقيقية والتوازن الفعلي في تكوين السلطة. لا يمكن لوليد بك أن يشيد بدور الرئيس الراحل فؤاد شهاب وأن يرفض في الوقت نفسه وصول رئيس قوي للجمهورية. فلبنان الكبير حكمه كبار، أمثال إميل إده وكميل شمعون وفؤاد شهاب، وهؤلاء كانوا أيضا مع كبار أمثال نظيرة جنبلاط ورياض الصلح ورشيد كرامي وصائب سلام". ودعا "وليد جنبلاط بما يمثل من تاريخ ومن حضور ومن قوة سياسية إلى أن يعيد النظر بموقفه، وأن يضع يده بيد الممثلين الحقيقيين للموارنة، بدل أن يصفهم بالجنس العاطل. فهو من أبناء الحكمة، والحكمة تقول: خير للانسان أن يضيء شمعة، بدل أن يلعن العتمة".

 

الجامعة اللبنانية الكندية احتفلت بذخائر البابا القديس وبعيد ميلاد البطريرك صفير

 وطنية - أقامت الجامعة اللبنانية - الكندية قداسا، إحتفالا بذخائر القديس الجديد البابا يوحنا بولس الثاني وبعيد ميلاد البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، بحضور المونسنيور غابرييل كاتشيا والنائب ميشال عون ممثلا بروجيه عازار والنائب سامي الجميل ممثلا بشاكر سلامة ومدير المخابرات في الجيش اللبناني ممثلا بالعقيد جميل داغر، بالإضافة إلى مجلس الجامعة وأعضاء مجلس الأمناء وأساتذة وطلاب وحشود من المؤمنين. ترأس القداس راعي أبرشية صربا المارونية المطران بولس روحانا الذي ألقى كلمة عبر فيها عن "مدى حاجتنا اليوم كلبنانيين إلى سماع نداء البابا القديس والمحافظة على هذا "البلد الرسالة"، مسيحيين ومسلمين معا". بعد القداس، بارك صفير التمثالين للقديسين مار الياس ومار شربل في الباحة الخارجية لكنيسة القديسة مارغريت بورجوا، وقدم له رئيس الجامعة الدكتور روني أبي نخلة صليبا، ودرعا عربون تقدير ووفاء. وبدورهم، قدم له الطلاب أرزة قاموا بغرسها لاحقا في حرم الجامعة.

 

لجنتا المتابعة والدفاع عن حقوق المستأجرين: من اجل قانون عادل للايجارات

وطنية - رحبت "لجنة المتابعة للمؤتمر الوطني للمستأجرين" و"لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين"، في بيان "بقرار المجلس الدستوري الذي قرر ان قانون الإيجارات الجديد موضع الطعن، هو قانون لم تكتمل عناصره التكوينية، وهو قانون غير نافذ". واشار البيان الى ان "قرار المجلس الدستوري هو قرار قاطع لا يقبل الجدل ولا يحتمل الإجتهادات لجهة اعتبار القانون وكأنه لم يكن، لذا فإن لجنة المتابعة ولجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين تحذران من أية محاولات للالتفاف على قرار المجلس الدستوري، من خلال إختلاق بدع غير قانونية، تحت عنون إعادة نشر القانون أو ما شابه، وتريان في المحاولات التي يجري الترويج لها من قبل البعض، إعتداءا على صلاحيات المجلس الدستوري الذي هو أعلى سلطة قضائية للنظر في دستورية القوانين، علما ان قراراته غير قابلة لأية مراجعة". وختم البيان: "بناء على ذلك، وبما أن القانون الأسود لم يعد قائما، فإننا نتوجه الى السلطتين التنفيذية والتشريعية، المتمثلتين في الحكومة والمجلس النيابي، مباشرة العمل على إعداد مشروع قانون جديد عادل للايجارات السكنية القديمة، بالإستناد الى مبادىء العدالة الإجتماعية والمساواة بين المواطنين أمام القانون، واعتماد قواعد رفع الغبن عن المالك القديم وحماية حق السكن للمستأجر وضمان حقوقه المكتسبة، في إطار السعي لإقرار خطة سكنية قابلة للتنفيذ".

واكدت اللجنتان "ضرورة وأهمية إشراك الهيئات المعنية من المستأجرين والمالكين عند إعداد مشروع القانون الجديد، كي يكون متوازنا ومقبولا من الطرفين وناظما للعلاقة بينهما من أجل تحقيق المصلحة الوطنية وحماية السلم الأهلي وضمان العيش المشترك بين اللبنانيين".

 

عضو هيئة التنسيق النقابية حنا غريب: مستمرون بمقاطعة التصحيح حتى اقرار السلسلة وسلمنا بوصعب كتابا حول الثوابت في جداول السلسلة

وطنية - اكد عضو هيئة التنسيق النقابية حنا غريب بعد لقائه مع وفد من هيئة التنسيق وزير التربية الياس بو صعب، "الاستمرار بمقاطعة أسس التصحيح والتصحيح حتى اقرار الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب"، وقال: "ان الهيئة ما زالت على موقفها، ولو لم تكن حريصة وعندها مصداقية والتزام وطني، لما بقيت تتحرك لثلاث سنوات وما زالت"، داعيا "الكتل النيابية لحضور جلسة 19 الحالي النيابية والتصويت على حقوقنا". ولفت الى ان "السؤال الذي يناقش في موضوع الاتصالات، هو كيف ستكون السلسلة، والهيئة قدمت جوابا لوزير التربية في كتاب خطي يتضمن مجموعة من الثوابت حول كيفية الحفاظ على الحقوق في جداول ارقام السلسلة"، موضحا ان "هذا الكتاب يتضمن مجموعة نقاط، أولها اننا نريد السلسلة التي تضمن الحقوق لا التي تضرب الحقوق بحجة الايرادات والتوازنات".واشار غريب الى ان "التضخم هو 121%، وبالتالي حقوق موظفي الدولة المتراكة منذ العام 1996 وحتى تاريخه هي 121%، ونطالب ان يجري احتساب زيادة ال 121% على رواتب 1996، وعلى قاعدة ان تحسم من ال 121% مجمل الزيادات التي صرفت للموظفين عامي 2008 و2012". وشدد غريب على رفض اي تمييز بين القطاعات، ودعا الى "فتح باب التوظيف لحصول نوع من الاستقرار الوظيفي"، رافضا زيادة الضرائب على الفقراء وخاصة ال TVA.

محفوض

بدوره، لفت نقيب المعلمين في المدارس الخاصة وعضو هيئة التنسيق نعمة محفوض، الى ان "المعلمين اعطوا كل ما لديهم خلال 3 سنوات، ونحن ضنين على ان يأخذ الطلاب شهاداتهم بأسرع وقت"، آملا "من كل الكتل ان يكون يوم الخميس نهاية هذا المسلسل والتعاطي مع السلسلة كموضوع استثنائي".

نص الكتاب

وسلم وفد هيئة التنسيق كتابا الى الوزير بو صعب، حول ثوابت تركيب ارقام جداول السلسلة، عطفا على مذكرة هيئة التنسيق النقابية المرفوعة الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري والى النواب بتاريخ 8 ايار الماضي، وجاء فيه: "نطالب بضرورة الحفاظ على الحقوق وثوابت تركيب ارقام جداول السلسلة، ككل لا يتجزأ.

-اعطاء نسبة زيادة واحدة للقطاعات كافة بحسب نسبة التضخم 121% كحد ادنى، على اساس الجداول الواردة في القانونين 661/1996 و717/1998 وعلى كامل السلسلة، اسوة بالقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية بدون تقسيط وبدون تخفيض وبدون تجزئة وبمفعول رجعي اعتبارا من 1/7/2012 وفق الاتفاقات مع الحكومة السابقة.(تحسم نسب الزيادات التي اعطيت عامي 2008 و2012 من ال121%).

- الحفاظ على الفارق بين بداية راتب الاستاذ الثانوي وبداية راتب الأستاذ الجامعي المعيد البالغة تاريخيا 6 درجات - حيث يبين المستند الموجود ربطا الهوة التي اصبحت 54 درجة.

-الحفاظ على خصوصية كل قطاع وعلى حقوقه المكتسبة المكرسة في قوانين تطبيقا للمبدأ القائل، لا عمل دون أجر: (زيادة في ساعات العمل - الاعمال الاضافية - الغرامات - تعويضات اعمال اللجان- شروط الدخول الى الوظيفة...)

- وضع معيار علمي وعادل وثابت للفوارق بين جميع الفئات الوظيفية.

- توحيد نسبة الدرجة من اساس الراتب في جداول رواتب الفئات الوظيفية كافة ( 5%).

- تعديل قيمة الدرجة لأفراد الهيئة التعليمية بوتيرة اسرع، لأن سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بهم طويلة، لكثرة عدد درجاتها البالغة 46 درجة، والتي تزيد عن ضعفي عدد درجات السلاسل العادية ال 22 حيث يدفع ثمن ذلك الاستاذ الثانوي بشكل خاص.

في مواد القانون: أن يستفيد المتقاعدون والمتعاقدون والاجراء والمياومون والعاملون بالساعة، بذات نسبة الزيادة التي تصيب العاملين في الخدمة تطبيقا لمبدأ العدالة والمساواة".

 

الحريري أبلغ جنبلاط المضي بترشيح جعجع… والحوار بين “المستقبل” وعون متوقف منذ أسبوعين

اتفق الرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط على عقد لقاء في نهاية الأسبوع الحالي في العاصمة الفرنسية، وذلك من أجل مناقشة الخيارات المتعلقة بالاستحقاق الرئاسي. وعلم أن جنبلاط أبلغ الحريري عن طريق موفده الوزير وائل ابو فاعور أنه متمسك حتى الآن بترشيح عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب هنري حلو، وأنه يرفض الإتيان بأي مرشح تحد من الفريقين الآذارييْن حسب ما نقلت “السفير”.

وفي المقابل، أبلغ الحريري جنبلاط أن «فريق 14 آذار» ماض بترشيح رئيس حزب «القوات» سمير جعجع لرئاسة الجمهورية، وأن الحوار بين «المستقبل» و”التيار الوطني الح”» لن يتوقف، وهو يتجاوز العنوان الرئاسي ليشمل ملفات عدة. إلى ذلك، وصفت مصادر سياسية قريبة من تيّار المستقبل الحديث عن أن عون أجّل مقابلته التلفزيونية قبل أيام مع الزميل جان عزيز بداعي السفر ولقاء الحريري في باريس بأنه “تخريفات”. وعلمت «الأخبار» أن آخر لقاء جمع عون بمدير مكتب الحريري نادر الحريري حصل بتاريخ 22 أيار الماضي. على أن اللقاء الأخير الذي جمع نادر الحريري بالوزير جبران باسيل كان عشاءً دعا إليه الحريري وزير الخارجية يوم 2 حزيران الماضي، وكان العشاء مقرراً في وقت سابق. وتقاطعت مصادر “الأخبار” على أن التواصل حول الملف الرئاسي بين الثلاثي عون، باسيل، الوزير الياس أبو صعب من جهة، والثلاثي الحريري، نادر الحريري والوزير السابق غطاس خوري متوقّف منذ أسبوعين.

صحيفة “الحياة” نقلت انه لم يعد من مبرر للتوتر السياسي بين الحريري وجنبلاط، لأنهما أوشكا على مقاربة معظم القضايا المطروحة داخلياً ودولياً وإقليمياً من منظار واحد، وهذا ما سيتم تظهيره في لقاء يجمعها في أقرب وقت ممكن، نظراً إلى انتفاء العائق السياسي الذي كان وراء عدم التواصل بينهما.

ويقول عدد من الذين واكبوا أجواء لقاء الحريري ووزير الصحة وائل أبو فاعور موفداً من جنبلاط في الدار البيضاء في المغرب، إن منسوب التوتر بينهما إلى تراجع، وإنهما مستعدان للقاء في أي لحظة. (يرجح في باريس هذا الاسبوع) ويؤكد هؤلاء، كما يقولون لـ«الحياة»، أن لا غنى لأحدهما عن الآخر وإنهما محكومان في نهاية المطاف بالتوافق مهما تباعدت المواقف بينهما، وإن مساحة اهتزاز الثقة بينهما أخذت تضيق لمصلحة التأسيس لعلاقة لا تشوبها شائبة، خصوصاً أن التباعد بينهما لم يمنع تلاقيهما في موقف موحد من سلسلة الرتب والرواتب للعاملين في القطاع العام.

وفي المقابل، فإن الحوار بين الحريري ورئيس «تكتل التغيير والإصلاح» العماد ميشال عون لم ينقطع، لكن يبدو للمراقبين كأنه يمر في «إجازة» لا يمكن التكهن بنهايتها العالقة على نصيحة «المستقبل» لـ «الجنرال» بضرورة الانفتاح على القيادات المسيحية في «14 آذار» وهذا ما لم يفعله حتى الساعة. ويضيف هؤلاء أن الحريري كان صريحاً مع عون منذ بداية الطريق عندما أبلغه أنه لا يضع «فيتو» على ترشحه لرئاسة الجمهورية، وأن عليه الانفتاح على المسيحيين في «14 آذار»، لأنه يرفض أن ينوب عنهم في موقفهم من ملف انتخابات الرئاسة، لا سيما أنه لا يحبذ الدخول في مقايضة مع أحد يكون ثمنها تهديد وحدة «14 آذار»، إضافة إلى أن لا شيء جديداً يستدعي لقاء الحريري – عون في الوقت الحاضر، باعتبار أن التحضير لمثل هذا اللقاء يتطلب مبادرة عون إلى اتخاذ مواقف جديدة تستدعي التشاور بينهما على مستوى القمة. ويسأل المراقبون عن خلفية الدوافع التي أملت على عون الدعوة إلى إجراء الانتخابات النيابية قبل الرئاسية. ويقول هؤلاء: «هل أراد أن يرمي دعوته في وجه الحريري في محاولة لإحداث إرباك داخل قوى 14 آذار وجرها، من وجهة نظره، إلى الاختلاف حول توزيع المقاعد النيابية؟».

كما يسأل هؤلاء: «هل عون اختار الوقت المناسب لفتح ملف دعوته إلى الانتخابات النيابية اعتقاداً منه بأن حواره المديد مع «المستقبل» حقق إيجابيات، لكنه لم يحقق ما يشتهيه منه، خصوصاً في ما يتعلق بدعم الحريري ترشحه… وإلا لماذا أخذ على عاتقه الانفراد في تقديم الانتخابات النيابية كأولوية على الرئاسية؟». ويعتقد المراقبون أن معظم الأطراف السياسيين الرئيسيين أخذوا قرارهم في استيعاب دعوة عون إلى إجراء الانتخابات النيابية على أي قانون حتى لو كان قانون الستين، على رغم أنه يستعد لإعادة الاعتبار للمشروع الأرثوذكسي الذي أجل الإعلان عنه إلى وقت آخر بعد نجاح المساعي التي مهدت لإعادة تواصله مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري.  ويلفتون إلى أن قوى 14آذار أجمعت في اجتماعها الأخير، في معرض ردها على دعوة عون إلى إجراء الانتخابات النيابية، على تأكيد أن لا مانع لديها وأنها جاهزة لخوضها، لكن تبقى الأولوية للانتخابات الرئاسية التي تشكل نقطة تقاطع بين بكركي و «14 آذار» وحركة «أمل» وجنبلاط الذي دعا إلى إعداد

 قانون انتخاب جديد.

ويسأل المراقبون، هل ستؤدي الانتخابات النيابية إذا أجريت في أيلول المقبل إلى تغيير في موازين القوى ينتج معادلة سياسية جديدة تؤمن وصول عون إلى سدة الرئاسة الأولى مع أن نتائجها معروفة سلفاً، ولن تبدل من الخريطة النيابية في البرلمان، لأن قدرة القوى الرئيسية تبقى محدودة ولن تستطيع أن تحقق فوزاً كاسحاً وهذا ما يعرفه عون؟ لذلك، فإن عون يضغط بورقة الانتخابات النيابية لترحيل الانتخابات الرئاسية إلى أمد بعيد طالما أن المجلس النيابي الحالي لا يحقق له مبتغاه في الوصول إلى سدة الرئاسة. مع أن إتمامها في ظل الظروف الراهنة يبقى متعسراً، ويمكن أن تعيد الأجواء التي يمر بها لبنان حالياً إلى الوراء لأن هناك صعوبة، حتى إشعار آخر، في تكريس وضع ثابت في البلد في منطقة متحركة تشهد تطورات لم تكن متوقعة أو محسوبة، إذا أخذ في الاعتبار كل ما يحصل في العراق في ضوء سيطرة «داعش» على مناطق واسعة فيه من شأنها أن تفتح الباب أمام السؤال عن مستقبل العراق وكيف سيواجه رئيس الوزراء نوري المالكي الأوضاع المستجدة. ويقول المراقبون إن عون، بدعوته هذه، لم يحرج «14 آذار» مع أن هناك صعوبة أمنية وسياسية تواجه إجراء الانتخابات، وكان يراهن على دور للحريري في إقناع حلفائه بترشحه للرئاسة، وأن الأخير صارحه بقوله: «نساعدك لكن عليك أن تبدأ بخطوة أولى في اتجاههم»، وهذا ما لم يفعله. ويؤكدون أن عون أراد من وراء دعوته تفجير «قنبلة سياسية» مع أنه يدرك أن مفعولها العملي محدود وأن «حزب الله» مضطر لتأييده في دعوته، لأنه يريد مراعاته رافضاً تكرار ما حصل في السابق عندما أيد التمديد للبرلمان خلافاً لموقفه. ويضيفون أن تأييد قيادة «حزب الله» عون قد لا يصرف في تحضير الأجواء لإجراء الانتخابات، على رغم أنه يدرك أن نتائجها لن تبدل من واقع الحال في البرلمان، وأن تحقيق انتصارات محدودةً لن يتيح لفريقهما الفوز بثلثي أعضاء البرلمان لاعتلاء «الجنرال» سدة الرئاسة لأن حجم هذا الانتصار يبقى بحدود عدد ضئيل من المقاعد كذلك الحال بالنسبة إلى «14 آذار». وعلمت “الجمهورية” أنّ لقاء الحريري وأبوفاعور بدّد ما اعترى العلاقة الحريرية ـ الجنبلاطية من شوائب على اثر فشل انعقاد لقاءٍ بينهما في باريس قبل أسابيع، على رغم توجّه جنبلاط إليها لهذه الغاية. وعشيّة هذا اللقاء الذي طال انتظاره، توقّفت مصادر قريبة من جنبلاط عند إشارته الى معطيات جديدة أعادت الحديث عن فرَص داخلية جدّية لمقاربة الإستحقاق الرئاسي، وشكّلت معطىً جديداً قد يكون على علم به أو دبَّر له بالتفاهم مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي، ونقله أبو فاعور إلى المغرب، ما أدّى الى حصول أوّل اتصال هاتفي بين الحريري وجنبلاط بعد قطيعة طويلة تبادلا خلالها رسائل سلبية.

 

جنبلاط : أليس الانتداب والحكم العثماني أفضل من التناحر المذهبي والديكتاتورية؟

وطنية - أدلى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية جاء فيه: "ماذا لو بقي الانتداب الفرنسي أو البريطاني أم حكم السلطنة العثمانية، ألم يكن أفضل من حالة التناحر المذهبي والطائفي التي نشهدها تتفاقم يوما بعد يوم وآخر تجلياتها في العراق؟ ألم تكن تلك الحقبة التي لعناها آنذاك فيها الحد الأدنى من عمل المؤسسات وشكل من أشكال الدستور والنظام العام؟

ماذا لو بقي الانتداب الذي أدار الصراع في منطقة الشرق العربي التي كان فيها حينئذ الدول الوطنية في سوريا والعراق وسواهما وبرز فيها العديد من رموز النضال العروبي والقومي وتميزت بالتعددية والتنوع والديمقراطية؟ وحتى في الحقبة التي تلت الانتداب كان هناك في العراق تعددية وديمقراطية، ولو غير مكتملة العناصر، في حقبة الملك عبدالله وحكومات نوري السعيد حتى بداية عهد عبد الكريم قاسم. والامر ذاته في سوريا، وان بصورة متقطعة، في المرحلة التي سبقت انقلاب حسني الزعيم وصولا إلى ما قبل الجمهورية العربية المتحدة. فهل نذكر مثلا بمدرسة حمص العسكرية التي خرجت كبار الضباط والعسكريين ومنهم اللواء فؤاد شهاب والمئات ممن تميزوا في مواقع مختلفة؟ ماذا لو بقي الانتداب الذي أنشأ الادارات والمؤسسات العامة ووضع التشريعات الاساسية التي شكلت القاعدة القانونية للكثير من البنى الادارية والمؤسساتية الراهنة؟ ماذا لو بقي الانتداب بدل أن يفسح المجال لقيام الانظمة الديكتاتورية وفي طليعتها لعنة البعث في سوريا والعراق وهي من أسوأ النظريات العقائدية التي توازي الفاشية والنازية، وقد شخصنها النظام الاسدي في سوريا والنظام الصدامي التكريتي في العراق؟ هذه الانظمة مسؤولة بالدرجة الأولى عن تفريغ المجتمعات من النخب السياسية وهي المسؤولة عن تدريب وتنظيم وإيواء التنظيمات المتطرفة التي بدأت تمتد رويدا رويدا نحو المناطق المختلفة في سوريا والعراق. أستذكر في هذه الاوقات المؤرخ الراحل زين زين الذي يبدو حاضرا في كل لحظة من أحداث هذه المرحلة، فها هو النظام العربي الذي بني على أشلاء السلطنة العثمانية والولايات السابقة نتيجة الحرب العالمية الأولى منذ قرابة مئة عام يتلاشى تدريجيا. لقد سبق أن قطعت عهدا على نفسي أن أضع باقة من الزهور على ضريحي السيدين مارك سايكس وفرنسوا بيكو. فيبدو أن الحدود التي رسماها واتهما حينئذ بأنهما وضعا الحواجز المصطنعة بين الدول الشقيقة، يبدو أنها كانت أفضل بكثير من الحواجز التي تسقطها داعش وأخواتها ممن ترعرعوا في سجون الديكتاتوريات لا سيما في سوريا والعراق. أما السيد بلفور، صانع الوعد الشهير بإقامة وطن قومي يهودي في فلسطين، فأتخيله في هذه اللحظات يحتسي كأسا من الشمبانيا بكثير من الغبطة والفرح، ويقلب على ظهره من الضحك لما يراه من اقتتال مذهبي قد يمتد أجيالا إلى الامام. أليس هذا حال حكام إسرائيل اليوم؟ ختاما، وأما وقد حدث ما حدث ولن نستطيع إعادة عقارب الساعة إلى الوراء وعدنا إلى نظرية ابن خلدون في تعاقب دورات الحضارة وقد عدنا كما يبدو من المدنية إلى البداوة مجددا، فلنحافظ كلبنانيين على هذه البقعة، لبنان الكبير، بما تمثله من تعددية وتنوع وديمقراطية رغم كل عثرات النظام السياسي الحالي بعيدا عن السجالات العقيمة التي لا تنتهي فيما يتعلق بالتورط في سوريا والسلاح وقضايا خلافية أخرى التي سيتبين لاحقا أنها قضايا ثانوية قياسا لحجم المخاطر والتحديات المقبلة، وذلك قبل فوات الاوان والدخول في مرحلة قد يغيب عنها ترف النقاش السياسي".

 

بو صعب: الاساتذة قدموا كل ما يجب تقديمه ولا يمكن بدء التصحيح من دون موافقة هيئة التنسيق

وطنية - أكد وزير التربية الياس بو صعب في مؤتمر صحفي عقده، بعد لقائه وفد هيئة التنسيق، أنه "لا يمكن تصحيح الامتحانات من دون موافقة هيئة التنسيق"، لافتا الى ان "موضوع تصحيح الامتحانات واصدار النتائج مختلف عن كل القرارات التي اتخذتها سابقا"، وقال: "ساستمر بالمطالبة بحقوق المعلمين العالقة منذ 3 سنوات، ولا بد من أن تعطى ضمن السلسلة في أسرع وقت، لأن الاساتذة قدموا كل ما يجب أن يقدموه". واشارالى أن "الاتصالات مستمرة وقد اجتمعت مع الرئيس فؤاد السنيورة وسأتواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري لأؤكد مواقف الاساتذة". واوضح ان "اجتماع اليوم هو لتقويم ما حصل ولنرى كيف سنتصرف في المرحلة المقبلة قبل موعد جلسة اقرار السلسلة الخميس". ورأى بو صعب ان "الامتحانات التي جرت هي نصر للاساتذة ولهيئة التنسيق وللوزارة، لانها كانت للمصلحة الوطنية، واثبتت حرص الجميع على التعليم، الامر الذي أدى الى التوافق".

 

حسين الموسوي: للتفاهم على رئيس ينجسم مع الخط المقاوم

  وطنية - أكد عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب حسين الموسوي، في احتفال أقامه "حزب الله" بالتعاون مع بلدية الخيام الجنوبية، لمناسبة ولادة الإمام المهدي، "اننا في ما يتعلق برئاسة الجمهورية، لا نستهدف الحصول على سلطة أو سلطان، بل نريد رئيسا للجمهورية لا يقف في طريقنا عندما ندافع عن كل لبنان واللبنانيين، لأن المقاومة هي عنوان كرامة لبنان واللبنانيين وسيادته وعزته واقتصاده وسياحته ومستقبله، والتي لولا قيامها بما قامت به على طول السنوات الماضية، لكنا اليوم لا نزال نرزح تحت الاحتلال المباشر أو غير المباشر"، داعيا الى "التفاهم في موضوع رئاسة الجمهورية لكي يأتي رئيس ينجسم مع الخط الوطني المقاوم ويكون متوافقا عليه". ولفت الى أن "الفريق الآخر هو من يقاطع مجلس النواب، وفي حين أنهم يقولون أننا نحن من نقاطعه، فإننا نقول لهم تعالوا لدراسة سلسلة الرتب والرواتب ليحصل الأساتذة والعسكريون والموظفون على رواتب تكفيهم في معيشتهم"، مشددا على أن "الطريق لتأمين موازنة السلسلة هو من خلال وقف الهدر والسرقات للمال العام"، ودعا إلى "إنشاء لجنة برلمانية تتصدى لهذا الموضوع، ورفع الحصانة عن الجميع أمام القضاء". وفي الختام ألقيت قصائد زجلية احتفاء بالمناسبة.

 

عدل ورحمة: للاسراع بمحاكمة الموقوفين الاسلاميين وفرض السيطرة على ال"مبنى ب" في روميه

وطنية - علقت جمعية "عدل ورحمة" على وضع حجر الاساس للمبنى الجديد في سجن رومية، لنقل الموقوفين ذات الخصوصية الامنية العالية، اصدرت بيانا هنأت فيه، "وزير الداخلية والدولة اللبنانية على وضع حجر الاساس للمبنى الجديد تحت عنوان: نقل الموقوفين بقضايا ارهابية والذين فرضوا امرا واقعا تمييزيا قد يشكل خطرا على بقية السجناء. في المقابل طرحت الجمعية عددا من الاسئلة تمنت على المعنيين توضيحها ابرزها: هل ما زال على الموقوفين الاسلاميين والرأي العام اللبناني، الانتظار ثلاث سنوات الى حين انتهاء المبنى الجديد، لانهاء محاكمتهم واصدار الاحكام؟ وهل سيكون مصير هذا المبنى كمصير القاعة الخاصة التي انشئت لمحاكمة هؤلاء الموقوفين، ولم تؤد الى حل المشكلة؟" اضافت: "هل ستدخل قوى الامن الى المبنى الجديد وتفرض سيطرتها، ام ان العناصر الامنية ستبقى خاضعة لسلطة الموقوفين الاسلاميين الذين يتمتعون بحماية سياسية، اصبح القاصي والداني يعرف عنها؟ وهل نقل هؤلاء الى مبنى جديد وذات اجراءات امنية عالية يهدف الى مزيد من التمييز بين المساجين ام للحفاظ فعلا على امن سجن رومية؟وطالبت ب"الاسراع بمحاكمة الموقوفين الاسلاميين، عدم الابقاء على التمييز الحاصل بين الموقوفين، ودخول القوى الامنية وفرض سيطرتها على المبنى "ب"، اسوة بالمبنيين"ا"و"ث"، بانتظار انتهاء المبنى الجديد".

 

فتفت: لقاء الحريري جنبلاط اكثر من ضروري

وطنية - اكد عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - 100,3 - 100,5": ان "التواصل شيء أساسي في الحياة السياسية، والإتصالات بين الرئيس سعد الحريري والعماد ميشال عون ليست على الوتيرة التي كانت سابقا". واشار الى ان اللقاء المرتقب بين الحريري والنائب وليد جنبلاط "اكثر من ضروري في ظل الفراغ الرئاسي وما يجري في المنطقة ". وأشار الى أن "البحث عن رئيس جمهورية لم يتوقف، وقد اطلق هذه المبادرة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع قبل اي شخص آخر" . وسأل فتفت "هل الجنرال عون مستعد للذهاب الى مرشح رئاسي حقيقي أو سيبقى متمسكا بمفهوم انا أو لا أحد؟". وقال فتفت "السلسلة لأنها حق، ولكن المطلوب إيجاد حل متوازن" .

 

النائب عن الجماعة الإسلامية الدكتور عماد الحوت: ما يجري في العراق نتيجة ممارسات المالكي

وطنية - رأى النائب عن الجماعة الإسلامية الدكتور عماد الحوت، في حديث الى إذاعة الشرق، "أن ما يحصل في العراق اليوم هو نتيجة للقتل الممنهج الذي مارسه المالكي ضد سنة العراق وتهجيرهم من بغداد وعدد من المناطق لإحداث تغيير ديمغرافي فيها وإقصائهم عن التأثير السياسي في العراق، وبالتالي محاولة البعض اختصار المشهد بفصيل واحد إسمه "داعش" هي محاولة مشبوهة تذكرنا باستفادة النظام السوري من هذا الفصيل، بينما حقيقة المشهد في العراق أن الذين تحركوا هم العشائر، ومجموعة العلماء، وبقايا الجيش العراقي الذي تم حله سابقا، إضافة لمجموعات من "داعش" لا تشكل سوى جزء بسيط من الحراك يتم تسليط الضوء عليها دون غيرها وهذا خطأ". وردا على سؤال، شدد النائب الحوت على "أن وحدة الخطاب المذهبي بين حزب الله في لبنان، والمالكي في العراق، ورئيس الحرس الثوري في إيران، يظهر الخلفية الفكرية لهذا المحور والقائمة على الطابع المذهبي الذي يدفع باتجاه الحروب العبثية الطائفية، وهنا لا بد أن نتذكر حادثتي النبعة - سن الفيل ولاسا اللتان كانتا على خلفية طائفية شيعية - مسيحية وليس مذهبية شيعية - سنية، وهذا يعني أن هذا المحور أصبح يفكر بطريقة ضيقة جدا ليصبح من حيث يشعر أو لا يشعر أداة في تطبيق المشروع الأميركي لتفتيت المنطقة من خلال الصراعات الطائفية والمذهبية.

وأكد الحوت "أن الإنعكاس اللبناني للأزمة العراقية يتمثل في مزيد من انخراط حزب الله في الأزمة السورية لتعويض انسحاب المقاتلين العراقيين، وهذا يعني المزيد من التعبئة المذهبية والطائفية لمجموعة جديدة من الشباب اللبناني ولجمهور من اللبنانيين، وهي تعبئة لن تنحصر آثارها على ارسال المقاتلين الى سوريا، وإن كانت أيضا زيادة الاحتكاكات على الأرض والتي ينبغي قدر الإمكان منعها وعدم الوقوع فيها".

وشدد الحوت على "أن الحسم العسكري في سوريا مستحيل، فالقوى الإقليمية والدولية تمد الطرفين بأسباب الحياة حتى تستمر المعارك لمدى غير قصير، الحل الوحيد للأزمة السورية هو الخيار السياسي الذي يتناغم مع مطالب الثورة السورية للتخلص من النظام القاتل، ومرحلة انتقالية تؤدي الى نظام جديد". كما اعتبر النائب الحوت "أن طرح الجنرال عون لنظام رئاسي هو صورة جديدة لفكرة المؤتمر التأسيسي الذي رفض من قبل، والذي لا يمكن السير فيه في مثل الظروف المائجة التي تمر بها المنطقة، وهذا الطرح هو تحايل على الصعوبة التي يواجهها العماد عون في الوصول لرئاسة الجمهورية، وهو طرح بديل عن المؤتمر التأسيسي يؤدي الى تغيير في بنية النظام اللبناني من خلال طرح نظام رئاسي يشمل نائبا للرئيس قد نختلف ظاهرا على طائفته ولكن المطلوب أن يكون من طائفة معينة طرحت سابقا فكرة المؤتمر التأسيسي"، معتبرا "أن هناك من يهيء الأجواء نحو الفراغ في المؤسسات والسقوط الاقتصادي لإيجاد ظروف تسمح بإعادة طرح المؤتمر التأسيسي أو تغيير بنية النظام اللبناني. ورأى الحوت في طرح القانون الأرثوذكسي من جديد، "محاولة لصرف أنظار اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا عن الفراغ الحاصل في الموقع اللبناني والمسيحي الأول، أي رئاسة الجمهورية، والترتيب الطبيعي ومصلحة اللبنانيين والمسيحيين هي بإنجاز انتخابات رئيس الجمهورية والإتفاق على قانون جديد للإنتخابات تجرى على أساسه الانتخابات النيابية".

 

عباس دان خطف ثلاثة اسرائيليين في الضفة الغربية

وطنية - دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم خطف ثلاثة اسرائيليين جنوب الضفة الغربية المحتلة الخميس الماضي كما ندد "بالخروق الاسرائيلية المتلاحقة"، في بيان رسمي. وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان نشرته وكالة "وفا الرسمية للانباء": "دانت الرئاسة الفلسطينية سلسلة الاحداث التي جرت في الاسبوع الماضي ابتداء من خطف ثلاثة فتيان اسرائيليين"، منددة ايضا "بسلسلة الاعتقالات التي قام بها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة حيث قتل شاب فلسطيني ليل الاحد الاثنين".

 

مصر دعت اسرائيل الى ضبط النفس بعد خطف الاسرائيليين الثلاثة

وطنية - دعت الخاجرية المصرية اسرائيل الى "ضبط النفس وعدم تصعيد الموقف"، بعد اطلاقها عملية عسكرية في الضفة الغربية بحثا عن الفتية الاسرائيليين الثلاثة المفقودين منذ مساء الخميس. وطالب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي الجانب الاسرائيلي ب"التزام أقصى درجات ضبط النفس وعدم مواصلة تصعيد الموقف حتى يمكن احتواء التوتر المتزايد القائم بين الجانبين الفلسطيني الإسرائيلي والحيلولة دون تفاقم الأوضاع في صورة يصعب السيطرة عليها لاحقا".واكد البيان ان "دعوة مصر الى اسرائيل بضبط النفس تأتي تعقيبا على الأخبار المتواترة حول اعتزام إسرائيل توسيع عملياتها الأمنية في الضفة الغربية، خلال الأيام المقبلة للبحث عن المخطوفين".

 

كيري منفتح ازاء احتمال حصول تعاون اميركي ايراني حول العراق

وطنية - أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري، اليوم، انه "منفتح ازاء احتمال تعاون واشنطن مع طهران حول العراق". وحذر من ان "توجيه ضربات من طائرات من دون طيار قد يكون احد الخيارات لوقف تقدم" المسلحين. وقال ردا على سؤال من "ياهو نيوز" عن احتمال تعاون الولايات المتحدة عسكريا مع ايران: "لا استبعد اي شيء يكون بناء".  اضاف: "ان الرئيس الاميركي باراك اوباما يدرس "كل خيار مطروح بشكل معمق، بما يشمل استخدام الطائرات بدون طيار".

 

اميركا ارسلت الى الخليج السفينة "ميسا فردي" وعلى متنها 550 عنصر من المارينز ومروحيات

وطنية - أعلنت وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" اليوم وصول السفينة الاميركية "يو.اس.اس - ميسا فيردي" التي تنقل 550 عنصرا من "المارينز" وطائرات مروحية، الى الخليح للتمكن من ارسال تعزيزات في حال اخلاء السفارة الاميركية في بغداد. واكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية الاميرال جون كيربي في بيان ان "وزير الدفاع تشاك هيغل امر سفينة النقل البرمائي ميسا فيردي بدخول الخليج. وقد اجتازت السفينة مضيق هرمز". والسفينة المجهزة بجسر لهبوط المروحيات، مزودة بعدد من مروحيات "ام.في 22 - اوسبري" وطائرات عمودية قادرة على الاقلاع مثل مروحية والتقدم بسرعة طائرة. وقد يشارك عناصر "المارينز" ال550، اذا اقتضت الضرورة، في عمليات اخلاء السفارة الاميركية في بغداد اذا ما ازداد الوضع تأزما، كما قال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية. واوضح الاميرال كيربي ان "السفينة ميسا فيردي قادرة على القيام بمختلف عمليات الرد السريع والتعامل مع الاوضاع الطارئة".

 

السعودية طالبت بحكومة وفاق وطني في العراق ونددت بسياسة الاقصاء والطائفية

وطنية - طالبت السعودية اليوم  ب"الاسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني في العراق"، منددة ب"سياسة الاقصاء والطائفية في هذا البلد". وطالب مجلس الوزراء ب"الاسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني تعمل على اعادة الامن والاستقرار، وتجنب السياسات القائمة على التأجيج المذهبي والطائفية التي مورست في العراق". وعبر المجلس عن "القلق البالغ لتطورات الاحداث في العراق التي ما كانت لتقوم لو السياسات الطائفية والإقصائية"، مؤكدا "رفض التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية". ودعا الى "اتخاذ الإجراءات التي تكفل المشاركة الحقيقية لجميع مكونات الشعب  والمساواة بينها في تولي السلطات والمسؤوليات في تسيير شؤون الدولة وإجراء الإصلاحات السياسية والدستورية اللازمة".

 

البنتاغون: لا خطط لأي تنسيق مع إيران للأنشطة العسكرية المحتملة في العراق

وطنية - اعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" الاميرال جون كيربي ان "الولايات المتحدة لا تنوي اجراء مشاورات عسكرية مع ايران بشأن احتمال القيام بعمل عسكري في العراق"، لكنه لم يستبعد مع ذلك، "امكان اجراء مشاورات دبلوماسية". وقال المتحدث بعد بضع ساعات من اعلان وزير الخارجية الاميركي جون كيري انه لا يستبعد اي شيء: "ليس هناك اي خطة لتنسيق الاعمال العسكرية بين الولايات المتحدة وايران".

 

صحيفة ال"غارديان": الجيش العراقي عثر على أجهزة تخزين معلومات لداعش تحتوي معلومات سرية

وطنية - اوردت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن "الجيش العراقي عثر على أكثر من 160 جهازا لتخزين بيانات تابع لمقاتلين داعش تحتوي معلومات شديدة السرية من بينها، أسماء جميع المقاتلين الأجانب وقيادات التنظيم، بالإضافة إلى بعض كلمات السر تتضمن الأحرف الأولى لمخبري التنظيم في الدوائر الحكومية والبيانات المالية الكاملة للتنظيم". ونقلت "الغارديان" عن أحد ضباط المخابرات العراقية قوله: "لقد ذهلنا نحن والأميركيون كثيرا مما شاهدنا"، لافتا الى ان "معلومات وصلت قبل الهجوم على الموصل، قبل يومين حسب ما اعترف ناقل الرسائل الخاص بقائد التنظيم عبد الرحمان البيلاوي بعد استجواب طويل، وبعدها بساعات قتل البيلاوي. وتم حجز أجهزة تخزين بيانات من بيته ومن ناقل رسائله".

 

15 قتيلا على الاقل في هجوم على سوق في نيجيريا

 وطنية - هاجم عناصر مفترضون من جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة سوقا في قرية في شمال نيجيريا غالبية سكانها من المسيحيين وقتلوا 15 شخصا على الاقل، بحسب ما افاد شهود عيان اليوم.

ووصل زهاء عشرين رجلا بالزي العسكري قبيل ظهر أمس على متن دراجات نارية الى قرية داكو، وفتحوا النار على الحشد الذي كان موجودا في سوق تقام كل اسبوع في هذه القرية في ولاية بورنو.

وقال اندرو موسى احد سكان داكو "عثرنا على 15 جثة في البساتين بعد الهجوم بينها جثة زعيم القرية". اضاف: "كانوا يطلقون النار على الجميع في السوق واجبروا الناس على ترك سلعهم والفرار. طاردوا الذين كانوا يحاولون الفرار حتى الى داخل الاحراج على متن الدراجات النارية وقتلوهم". وروى زكا اسماعيلي وهو احد الباعة، ان "القرويين عثروا على 15 جثة في السوق بعد رحيل المهاجمين، الذين اثاروا موجة كبيرة من الهلع لأنهم كانوا يطلقون النار عشوائيا".

 

الشباب" تتبنى اعتداء أوقع 49 قتيلا في كينيا وتهدد السياح

نهارنت/اعلن الاسلاميون الصوماليون في حركة الشباب الاثنين مسؤوليتهم عن الهجوم الذي اوقع في كينيا 49 قتيلا قرب جزيرة لامو السياحية (جنوب شرق) على الساحل ودعوا السياح الى تجنب هذا البلد الذي اصبح "ساحة حرب". ن خمسين مسلحا كانوا يستهدفون مسيحيين بحسب شهود، هو الاكثر دموية منذ هجوم كومندوس من الشباب على مركز وست غايت التجاري في نيروبي في ايلول 2013 اوقع 67 قتيلا على الاقل. وقالت حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة ان الاعتداء رد "على قمع الحكومة الكينية للمسلمين في كينيا" و"التعرض للمسلمين الابرياء في الصومال".

وقال الاسلاميون الصوماليون ان كينيا التي تحارب الشباب في الصومال في اطار القوة الافريقية "باتت ساحة حرب" ودعوا الاجانب والسياح الى عدم التوجه الى هذا البلد تحت طائلة التعرض ل"عواقب وخيمة".

وقد قتل 49 شخصا على الاقل في الهجوم الاحد على مركز للشرطة وفنادق ومكاتب حكومية في بلدة ساحلية كينية، على ما اكده مسؤولون الاثنين. واقتحم نحو 50 مسلحا مدججين بالسلاح بلدة امبيكيتوني الواقعة قرب جزيرة لامو السياحية المعروفة في ساحة متأخرة مساء الاحد. وقال شهود عيان ان المسلحين هاجموا اولا مركزا للشرطة ثم بدأوا باطلاق النار عشوائيا على مدنيين كان يتابع عدد منهم مباريات كأس العالم في حانات محلية وفنادق. وكانت مبيكيتوني المنطقة الواقعة في المحيط الهندي على بعد حوالى 30 كلم من مدينة لامو السياحية، الاثنين تحت وقع الصدمة في حين انتشر فيها شرطيون وعسكريون باعداد كبيرة. وصرح جون مواغي الاستاذ البالغ ال44 من العمر الذي شهد المأساة لفرانس برس "تم وضع النساء والاطفال جانبا. كل الذين قتلوا كانوا من المسيحيين. واذا كنت مسلما نجوت".

وقال ديفيد وافيرو الشاب البالغ العشرين من العمر "اعدم الرجال الواحد تلو الاخر". وقالت متحدثة باسم الشرطة زيبورا مبوكوري لفرانس برس "ارتفعت الحصيلة الى 49 قتيلا" بينهم شرطي لم يكن في الخدمة. وقالت متحدثة باسم الصليب الاحمر ان كل الضحايا كينيون. ووفقا لمصادر محلية فان معظم سكان مبيكيتوني من المسيحيين في حين ان سكان الساحل الذي يرتاده السياح الغربيون، مسلمون.

وقال نائب مفوض الشرطة بنسون مايسوري ان العديد من المباني في البلدة التي تبعد نحو 100 كلم عن الحدود مع الصومال، احرقت من بينها فنادق ومطاعم ومصارف ومكاتب حكومية.

وقال مايسوري "كان هناك نحو خمسين مهاجما مدججين بالسلاح يتنقلون في ثلاث عربات وكانوا يرفعون راية الشباب، ويتحدثون بالصومالية. وكانوا يهتفون الله اكبر". وقالت المتحدثة باسم الشرطة انهم هاجموا اولا مركز الشرطة المحلية ثم فتحوا النار في الشارع قبل مهاجمة فنادق ومطاعم حيث كان روادها يشاهدون مباريات المونديال. واحرقت 20 سيارة على الاقل وعدة مبان.

وقال وزير الداخلية اولي لينكو انه "تم تعزيز الاجراءات الامنية في البلاد" مشيرا الى انه تم "تجاوز الخطوط الحمر" منددا ب"هجوم حاقد".  واستمر الهجوم لساعات واشاع الكومندوس الذعر في المناطق المجاورة خصوصا بلدة كيباووني على بعد ستة كلم من مبيكيتوني. وقال سكان المنطقة وشاهد العيان جون واويرو (28 عاما) انه فقد اثنين من اشقائه بنيران المهاجمين. وقال لوكالة فرانس برس "جاء المهاجمون حوالى التاسعة مساء. سمعتهم يصرخون بالصومالية وهم يطلقون النار. فقدت اثنين من اشقائي وهربت. ركضت ولجأت الى منزل". وفقدت آن غاتيغي زوجها وقالت "سالني المسلحون اذا كنت اعرف من هم الشباب. وقالوا لي ان حكومتنا رفضت سحب قواتها من الصومال وان عليهم المجيء الى كينيا لترك ارامل ويتامى". ودخلت القوات الكينية جنوب الصومال في 2011 لمحاربة حركة الشباب، وانضمت في ما بعد الى قوة الاتحاد الافريقي البالغ عديدها 22 الف جندي يقاتلون الحركة المرتبطة بالقاعدة. وتوعدت حركة الشباب بالثأر ونفذت عددا من الهجمات في كينيا من بينها الهجوم في ايلول الماضي على مركز التسوق وست غيت في نيروبي والذي قتل فيه 67 شخصا على الاقل. ووصف المتحدث باسم الجيش الكيني الميجور ايمانويل شرشير كيف اقتحم المهاجمون البلدة وباغتوا عناصر الشرطة المحلية واطلقوا النار من عربات "على الناس في البلدة". وقال شرشير ان المهاجمين "من +الشباب+ على الارجح" رغم عدم اعلان الحركة الاسلامية اي مسؤولية فورية عن ذلك. ودان رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي شيخ احمد الاثنين "اعمالا ارهابية جبانة وخسيسة ضد مدنيين ابرياء". وحلقت طائرات مراقبة بعد وقت قصير على بدء الهجوم. وحاول المهاجمون اقتحام مركز للشرطة يضم مخزن اسلحة، لكن ضباط الشرطة دافعوا عن المبنى وصدوا المهاجمين، بحسب مايسوري. وذكر اهالي قرى مجاورة ان المسلحين هاجموا قرى اثناء انسحابهم من امبيكيتوني. وقال محمد حسن المقيم في كيباوني، وهي قرية صغيرة تبعد نحو 5 كلم عن البلدة "هناك ست جثث، رجل وطفل في منزلهما، واربع جثث على الطريق". والشهر الماضي، نشر فؤاد محمد خلف، احد قياديي حركة الشباب البارزين، تسجيلا صوتيا دعا فيه المقاتلين الى مهاجمة كينيا. كما تم اجلاء مئات السياح البريطانيين الشهر الماضي من منتجعات سياحية قرب مدينة مومباسا الساحلية في كينيا بعد تحذيرات وزارة الخارجية البريطانية عن احتمال وقوع هجمات ارهابية. واصدرت بريطانيا الاسبوع الماضي تحذيرات لمواطنيها في العديد من دول شرق افريقيا --منها جيبوتي واثيوبيا وكينيا واوغندا، والتي ارسلت جميعها جنودا الى الصومال -- عن تهديدات بوقوع هجمات في امكنة عامة تقوم ببث مباريات كأس العالم. واعلنت حركة الشباب الشهر الماضي مسؤوليتها عن قتل جنديين كينيين في نفس المنطقة التي وقع فيها الهجوم الاحد، ولكن على مسافة ابعد شمالا واقرب الى المنطقة الحدودية الخارجة عن القانون مع الصومال. وكالة الصحافة الفرنسية

 

مقتل أول إيراني من الحرس الثوري في سامراء

 كثفت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من أنباء نفي قيام مجموعات من الحرس الإيراني بالقتال إلى جانب الميليشيات التي أسستها، في وقت تصاعد فيه زحف ثوار العشائر من محافظات شمال العراق وغربه. يأتي ذلك مع تأكيد المسؤولين الإيرانيين على دعم حكومة المالكي ومنع سقوطها، فيما نشرت وسائل إعلام إيرانية خبر مقتل شاب يدعى علي رضا مشجري أثناء تطوعه لتقديم دعم للقوات العراقية بمدينة سامراء والدفاع عن مرقدي الإمامين العسكريين. وبحسب ما نشرته مواقع باللغة الفارسية، فإن علي رضا مشجري ظهر وهو يرتدي زياً عسكريا مخصصا لعناصر الحرس الثوري الإيراني، وبهذا يكون أول إيراني يقتل في العراق. ولم يتسن التأكد من صحة هذه المعلومات من مصدر رسمي. إلا أن وكالة (تسنيم) الإيرانية شبه الرسمية نشرت صورة مشجري بزي الحرس الثوري الإيراني وقالت إنه قتل، خلال مهمة له في غرب إيران. وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قد نقلت عن مسؤول عراقي تأكيده أن إيران أرسلت في غضون الساعات الـ48 الأخيرة حوالي 2000 من قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري إلى العراق لمساندة حكومة المالكي. وأعلن فالح الفياض، مستشار الأمن الوطني العراقي، عن تأسيس “مديرية الحشد الشعبي” بأمر رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدا على قدرة الحكومة على تسليح جميع المتطوعين لـ”الجهاد ضد الإرهاب”، نافيا دخول ألوية من “قوات القدس” الإيرانية إلى العراق لمساندة القوات الأمنية. وقال الفياض في مؤتمر صحافي عقده في بغداد “إن رئيس الوزراء أمر بتأسيس مديرية الحشد الشعبي لتنظيم عملية انتماء المتطوعين”، مؤكدا على أن الحكومة “لديها القدرة المادية والمالية لتسليح جموع المتطوعين الذين تبلغ أعدادهم مئات الآلاف”، داعيا مجلس المحافظات إلى تنظيم عملية التطوع “لأن الأعداد كبيرة جدا”. ونفى علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي الذي قضى أغلب سنوات حياته في إيران ما تردد عن وجود قيادات أو قوات من الحرس الثوري الإيراني تعمل على دعم الجيش العراقي للحيلولة دون سقوط العاصمة العراقية بغداد

 

«شيعستان» و«سنيستان» أو حلّ شامل

أسعد حيدر/المستقبل

عراق صدام حسين انتهى. عراق ما بعد الغزو الأميركي ونوري المالكي، انتهى. العراق الجديد، قد لا يكون العراق.

«السورنة»، أحرقته، لا يمكن بناء شيء من الرماد. اما ماذا سيخرج من تحت هذا الرماد فان تقديره ما زال في عالم التطورات الدامية والدموية. «اللاعبون» ضائعون، لأنهم لم يتوقعوا هذا الانقلاب، لأنه حصل بسرعة الرصاص، ولهذا تبدو مواقفهم الحقيقية والنهائية ضبابية ومترجرجة. «داعش» تنظيم اسود وإرهابي، يحارب تحت الراية الاسلامية وهو خارج من قلب جحيم القرون الوسطى. لكن هذا لا يكفي لتلخيص المشهد ولا للمضي في الحرب او السلام. بعد ايام على انهيار الموصل وسقوطها، اصبح مؤكدا ان «داعش» ليست اكثر من فصيل ضمن تحالف واسع، يضم البعث الصدامي بقيادة عزت الدوري من جهة وابنه اللواء احمد الذي يرأس «المجلس العسكري» وأطراف من العشائر وما تبقى من «الصحوات» الذين استخدموا وتركوا لمصيرهم (قائد الصحوات اغتيل قبل أسبوع من الهجوم وكأن شيئا لم يكن). امام هذا التشكيل المتضارب في أصوله وأهدافه يصبح حصر المواجهة بـ»داعش» انحرافا مقصودا لنزع المسؤولية عما حصل، وانزلاقا مبرمجا باتجاه الحرب المذهبية، والى المزيد من «سورنة» العراق خصوصا وان الفرق قيد شعرة بين «الأسدية» وا»لصدامية» و»المالكية». اشتعال العراق على وقع الحروب في سوريا، رفع منسوب الخطر الى اعلى درجاته. كل ما كان يقال عن وجود «مقصات» لتقسيم المنطقة كان اما غلوا في نمو العقل المؤامراتي او نتيجة للإحباط من مفاعيل الربيع العربي ونتائجه المرحلية. الآن يمكن الذهاب بعيدا في استقراء هذه الإخطار التقسيمية وكأن تحققها سيتم الآن قبل الغد. ما يساهم في ذلك وضع عربي مهلهل، وغياب الدولة - المركز القادرة على طرح مشروع له شرعية المستقبل، والاهم المتمكنة من تنفيذه. كل ذلك في وقت والعالم العربي كله واقع في قلب مثلث من قوى اقليمية متنافسة ومتنازعة على الإمساك بالمنطقة منذ قرون مثل تركيا وإيران، وثالثها اسرائيل العدو الدائم، وجميعها لديها المشاريع والقدرات. وحتى تكتمل كل الأسباب المنتجة لتحوّل الموهوم الى احتمال واقعي، فان رياح حرب باردة جديدة تهب على العالم في وقت تبدو الولايات المتحدة الأميركية مستقيلة من دورها باسم محاربة الحروب.

اسرائيل سعيدة مؤقتا بالحروب المدمرة والمذهبية لانها تشغل العرب والمسلمين عنها لعقود، وتجعل المقاومة من القصص الشعبية المروية عن الزمن الجميل. المشكلة مع تركيا وإيران وما لف لفهما، من دول وشرائح مذهبية. سؤال بسيط، كيف ولماذا سقطت كسب بعد اقل من ساعة من لقاء اردوغان مع روحاني؟ ماذا قدم الرئيس الايراني لرئيس الوزراء التركي حتى انسحب المقاتلون؟ وأين سوريا والأسد من ذلك وماذا عن الأكراد والقلق من طموحاتهم الانفصالية المتجددة باسم التعامل مع اخطار الحرب المذهبية؟ اما ايران فإنها صاحبة مشروع تاريخي عنوانه قابع حاليا تحت «العمامة» الحاكمة. «الهلال الشيعي» يكاد يتحقق واقعياً، وهو اذا أنجز جغرافياً ولم تكن قد قامت مصر، فان «شيعستان» ستؤهل ايران للإمساك بالعراق حتى الأنبار نهائياً، لتفتح ممراً الى سوريا ولبنان، فتصبح على الحدود تقرر السلم والحرب والمقايضات. اما الشيعة العرب فليسوا اكثر من «بندقية» بخدمتها. ولتمسك بيدها «الحديدية» باقي منطقة الخليج. أيضاً الحرب المذهبية التي يتم رمي الحطب على نارها، فإنها ستقود حكما الى هيمنة «داعش» بكل ما ترمز اليه وما تقوم به، وقيام «سنيستان « باسم الخلافة، على مثال أفغانستان «الطالبانية» وأسوأ. اما الولايات المتحدة الأميركية فإنها وصلت الى لحظة الحقيقة. في الظاهر حقق الرئيس أوباما حلما عظيما وهو اقتتال الأصولية الشيعية مع السنية، وفي حين الثانية مضطرة للتفرغ للحرب ضد الشيعة والسنة الرافضين لها، فان الشيعة ممثلين بإيران يطلبون الحلف معها، بعد ان كانت لأشهر قليلة مضت « الشيطان الأكبر» والخ... هل يجب الاستسلام امام هذا الاحتمال الذي يكاد يتحول الى واقع؟ توني بلير رئيس الوزراء الأسبق، اكتشف أن ثمن الخبث في التعامل مع الثورة السورية سيكون مكلفا جداً اذ قال بوضوح: طوال ثلاث سنوات تابعنا سوريا تسقط في الجحيم.. والآن تلفون الحبل حولنا وتجروننا معها». هذا الوعي المتأخر، يفتح ثقبا في جدار الموقف الغربي، ترجمته، ليس الحرب وإنما الإسراع في عقد مؤتمر دولي لا يحق لأحد فيه الفيتو.. وإلا فالجميع الى الجحيم.

 

أوباما في محور الممانعة!

الياس حرفوش/الحياة

يعتبر الانقلاب الاستراتيجي الذي نشهده في طبيعة العلاقة بين إيران والولايات المتحدة حيال أزمة العراق بمثابة الزلزال الذي ستكون له آثار كبرى على كثير من السياسات والتحالفات في المنطقة. البلدان لا ينكران فرص التعاون التي يقولان إنها يمكن أن تقوم بينهما في مواجهة التقدم الذي أحرزه تنظيم «داعش» في العراق على حساب حكومة نوري المالكي. وبعد أن كانت واشنطن وطهران تؤكدان أن المحادثات الجارية بينهما في الوقت الحاضر تقتصر على الملف النووي الإيراني وحده، نجد الآن أن هذا الحوار يمكن أن يشمل أيضاً إمكان التعاون لتسوية الوضع العراقي، وربما لمواجهة أزمات أخرى في المنطقة تعتبر إيران طرفاً فيها. من الخطأ الاستهانة بحجم الانقلاب الذي نتحدث عنه. فإيران، «العدو» التقليدي المفترض للولايات المتحدة، ترحب الآن بدخول بواخر البحرية الأميركية ومقاتلي «المارينز» إلى مياه الخليج، بعد أن كانت سفنها ومقاتلاتها تهدد سلامة تلك البواخر، بحجة أن وجودها يسيء إلى الأمن والاستقرار في ما تسميه طهران «الخليج الفارسي».

وإيران التي قامت منذ انطلاق ثورتها، بارتكاب لائحة طويلة من النشاطات الإرهابية، بدءاً من الاعتداء على السفارة الأميركية في طهران واحتجاز ديبلوماسييها كرهائن لما يقارب العام ونصف العام، وصولاً إلى قيام حلفائها في لبنان والكويت بخطف الطائرات واحتجاز الرهائن الغربيين لسنوات طويلة وقتل بعضهم في الأقبية، هي التي تشكو اليوم من «إرهاب» تنظيم «داعش»، وتعلن أنها تقف في صف واحد مع القوى الدولية لمحاربته، تحت ذريعة أنه يرتكب المجازر ويهدد وحدة العراق ويقضي على فرص نجاح الديموقراطية فيه. وإيران التي تحتل التنظيمات المسلحة المقيمة على أرضها أو المتحالفة معها موقع الصدارة على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية، وإيران التي توفر الملاذ الآمن للفارين من وجه عدالة المحاكم الدولية، هي التي يقول رئيسها حسن روحاني إنه مستعد للتعاون مع الولايات المتحدة «إذا وجد أن أميركا تتحرك ضد المجموعات الإرهابية». أي أن المشكوك فيه هو النوايا الأميركية وليس تاريخ السلوك الإيراني المشبوه! يجب الاعتراف أن إيران نجحت في جر باراك أوباما إلى موقع الشريك في الأزمة العراقية، وقبلها في الأزمة السورية. بسبب عجز الرئيس الأميركي وشلله في مواجهة الحرب التي يخوضها بشار الأسد ضد شعبه، انتهى الأمر بانتصار هذا الأخير، وبتجديده الولاية لنفسه سبع سنوات أخرى فوق دماء السوريين. كان طبيعياً أن تشعر إيران بأنها انتصرت لبقاء حليفها في الحكم، كما انتصر معها محور «الممانعة» التي تقول إن الأسد وحلفاءه يقودونه في المنطقة. تدخلت إيران مباشرة في الحرب السورية، من خلال «فيلق القدس» بقيادة الجنرال قاسم سليماني وكذلك من خلال الدور الحاسم الذي لعبه «حزب الله» في المعارك، بينما وقف أوباما وسائر القوى الغربية موقف المتفرج.

إيران تتدخل أيضاً في الأزمة العراقية الأخيرة. وبفضل الدور الذي يلعبه أيضاً قاسم سليماني وتسليحه العناصر الشيعية التي جنّدها المالكي وتخطيطه للمعارك الأخيرة، نجحت القوات الحكومية في استعادة بعض المواقع التي خسرتها. هنا أيضاً ستجد الولايات المتحدة نفسها في الخندق نفسه إلى جانب إيران عندما تقرر مواجهة تنظيم «داعش» ومنح نوري المالكي فرصة جديدة.

يجب ألا يشعر الرئيس الأميركي بالحرج عندما يقرر مواجهة تنظيم إرهابي كـ «داعش». لكنه لا يستطيع أن يكون صادقاً في حربه هذه إذا تجاهل الظروف التي سمحت لهذا التنظيم بالتقدم، ومجالات الحماية التي وفرها له النظام السوري وحلفاؤه. كذلك لا يستطيع أوباما أن يكون صادقاً في مواقفه الداعية إلى الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية عندما تنتهي سياساته في خدمة حكومة المالكي التي تتحمل المسؤولية الأولى عن تغذية المناخ الطائفي في العراق وعن حالة العداء القائمة اليوم بين مختلف مكوناته.

 

زمن الوحل والدم

غسان شربل/الحياة

استيقظت البارحة فغمرني أنا العربي شعور بالاحتقار. ذهبت الى صحيفة «الفايننشال تايمز» فوجدتها. وكذلك في «الغارديان» و «الاندبندنت» وغيرها. أعرف أن الصورة نفسها تصدرت البارحة الصفحة الاولى من «الحياة». وأنها طافت على شاشات العالم. إنها صورة مسلحين من «داعش» يُجهزون بدم بارد على عسكريين عراقيين وقعوا أسرى بفضل تخاذل جنرالاتهم وتهور القيادة السياسية. والمأساة من شقّين: وجود «داعش» والسياسات الفئوية التي توفر له فرصة التسرب الى هذه الدولة او تلك. لا يزدهر «داعش» إلا حيث يغيب الوفاق ويحل الإقصاء.

شعرت بالاحتقار. من عقود ونحن نشكو من وضع صورتنا في العالم. ونقول إن الإعلام الغربي منحاز ضدنا. وأنه أسير الايحاءات الامبريالية والصهيونية. وزعمنا أننا بذلنا جهوداً لتحسين الصورة بعد ما لحق بها بفعل «غزوتي نيويورك وواشنطن». وحاولنا إقناع العالم بأن قاطعي الرؤوس حفنة منحرفة تلفظها مجتمعاتنا وثقافتنا.

شعرت بالاحتقار بسبب خبر آخر. بنيامين نتانياهو رئيس وزراء الدولة العنصرية الفاجرة يقيم الدنيا ولا يقعدها بسبب خطف ثلاثة مراهقين يهود. استنفرت الدولة العبرية كل أجهزتها وتفرّغ كبار القادة للموضوع وعُقدت سلسلة لا تنتهي من الاجتماعات الحكومية والعسكرية. أعرف أن إسرائيل تغتال شعباً كاملاً، لكنني شعرت أن للإسرائيلي دولة تحميه او تفتش عنه فيما العربي متروك في العراء تحت رحمة البلطجية والجلادين. استنفرت إسرائيل قدراتها العسكرية والديبلوماسية لجلاء مصير ثلاثة مراهقين ولا تجرؤ امرأة عربية على السؤال عن نجلها الذي أخذه الأمن ولم يعد.

اشعر أنا العربي بالاحتقار الشديد. حين أرى «مجاهداً» من الشيشان يستبيح ارض سورية ويؤسس إمارة على بعض لحمها. وحين ينفجر انتحاري بأبناء طائفة اخرى. وحين تتساقط البراميل على أحياء سكنية. وحين يُقتل شاب في المعتقل بفعل فنون التعذيب. وحين أشاهد بعض الفضائيات وأشعر بأن أمواجاً من التعصب والدم تتصبب من الشاشات. وحين اقرأ ما يبيح القتال ويسوّغ القتل. وحين أشاهد عربياً يخرج من تحت الركام حاملاً جثة طفله. لم تأت «داعش» من السماء. التهميش قابله التطرف. الظلم بوابة الظلام.

اشعر أنا العربي بالاحتقار حين اسمع أن دولنا المضطربة خسرت قرارها واستقرارها. وقدرتها على تشكيل حكوماتها. وأنها مهددة بالزوال وسط نصائح السفراء وإملاءات الأوصياء الجدد.

تقتلني الإحصاءات اذا كانت ذات صدقية. نسبة الأميين في العالم العربي. وجيوش أنصاف الأميين. تراجع المدارس والجامعات الى الكهوف. انقطاع الكهرباء وارتفاع منسوب الظلام. الكتب العمياء وقوافل المشعوذين. الماء الملوث والخبز الصعب. وشعوب العاطلين من العمل. ونادي المهرّجين.

أشعر بالاحتقار حين اسمع ان الجامعة العربية ترفض وتستهجن وتستنكر. تعجز حتى عن إعداد لوائح دقيقة بعدد الحروب الاهلية والخرائط التي تمزقت وعدد النازحين داخل الدول وخارجها. ليتها استعدت لهذا الليل العربي الرهيب. ليتها أسست مصانع للخيام والحليب والتوابيت. ليتها ركزت جهودها على توفير قبور لهؤلاء الذين يسقطون يومياً من عمران الى بنغازي من دون أن ننسى الأنبار وحلب.

اشعر بالاحتقار حين يُخيّر العربي بين الطغاة والغزاة. وحين نستعجل طرد المحتل لنتفرغ للفتك الداخلي. وحين نستجدي المحتل السابق أن يرسل طائراته لحماية عاصمتنا ممن يفترض انهم شركاؤنا في الوطن. وحين نقول مداورة إننا لا نقبل العيش «مواطنين من الدرجة الثانية». وحين تتآكل الدول والجيوش على حدود اسرائيل المستقرة او على مقربة منها.

اشعر أنا العربي بالاحتقار حين يصر لبنان على اعلان فشله كمختبر للتعايش وديموقراطية منتصف الطريق. «داعش» على مرمى حجر والقصر شاغر. كأن الدولة تستعذب العيش بلا رأس. كأن الشراهة احتجزت القصر والجمهورية في افظع عملية لاحتجاز رهائن. كأن الموارنة يصرّون على إعلان إفلاسهم. سمعت نائباً يمتدح الفراغ. يعتبره ضرورياً وربما لذيذاً. لا يستحق اللبناني المسكين كل هذا الاحتقار. تطرق «داعش» وأخواتها على الأبواب وتستمر لعبة احتقار اللبنانيين واستحمارهم.

هذا زمن الاحتقار. يبكي النشيد الوطني هنا ويبكي هناك. الخرائط ممددة على موائد العصبيات والخناجر تلمع مبللة. هذا زمان الوحل والدم. دم الجغرافيا المذعورة وأوحال التاريخ الموصد. هذا زمن الاحتقار.

 

باسيل: مصرون على الحوار والتفاهم لتجنب الخضات السياسية الكبيرة

وطنية - احتفلت بلدية البترون، برعاية وزيري الخارجية والمغتربين جبران باسيل والتربية والتعليم العالي الياس بو صعب وحضورهما، بوضع حجر الأساس لمهنية البترون في حضور راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خير الله، المدير العام للتعليم المهني والتقني أحمد دياب، قائمقام البترون روجيه طوبيا، رئيس بلدية البترون مرسلينو الحرك، منسق مشروع تنفيذ هبات جامعة HAMBOLDT هامبولدت وعدد من الدكاترة، رئيسة جامعة العائلة المقدسة المارونيات الأخت ماري دي كريست بصبوص رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات بترونية ورؤساء جمعيات وهيئات وأندية ومدعوين.

فياض

بعد النشيد الوطني، ألقى عضو بلدية البترون المحامي سايد فياض فقال: "أيها البترونيون لأنها لؤلؤة البحر المتوسط، لأنها أبهى وأجمل وأغلى مدن الأرض، لأنها في قلبنا وعقلنا وتجري في عروقنا، لأن من واجباتنا رفع مستوى البترون إنمائيا وإقتصاديا وثقافيا، لأن البترون بتمون، كان العام 2004 مفصليا في تاريخها وبتوجيه وقرار من رئيس المجلس البلدي مرسلينو الحرك، إشترت البلدية العقار رقم 291 البالغة مساحته 5093 مترا مربعا بمبلغ لا يتجاوز الأربعين دولارا أميركيا للمتر المربع الواحد وإستحصلت على رخصة بناء لإنشاء مدرسة مهنية بعد توقيع إتفاقية مع وزارة التربية في حينها".

واوضح أن "المشروع لم يبصر النور بسبب حجب التمويل الذي كان موعودا وموثقا بإتفاقية وقعت مع وزارة التربية ن ولأن المشروع حاجة حيوية لهذه المدينة فهو سيؤمن دخلا ثابتا لكافة طبقات مجتمعنا البتروني الأمر الذي يؤدي الى إيجاد وظائف وفرص عمل للعديد من أبنائها وبناتنا فيقدمون طاقاتهم وقدراتهم الإنتاجية في خدمة مجتمعهم البتروني". وتابع: "نحن اليوم هنا لوضع حجر الأساس الذي طال إنتظاره إيذانا ببدء ورشة البناء بعد الإستحصال على تمويل بهبة من جامعة هامبولدت في ألمانيا بمسعى من وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل ووزير التربية والتعليم العالي الأستاذ إلياس بو صعب وموافقة مجلس الوزراء على الهبة الممنوحة". ودعا البترونيين ل"نشد أيدينا ببعضها البعض لنتعاون، لنتعاضد، لنتكاتف ونحقق المعجزات وستصبح البترون دون أدنى شك، كما وعدناكم منارة وقبلة ومركز إستقطاب للقيمين والمغتربين والسياح". وختم معلنا الإنطلاق بتنفيذ مشروع بناء المدرسة المهنية، على أن يستكمل بالتجهيز اللازم ومن ثم التدريس.

الحرك

بعدها ألقى الحرك كلمة جاء فيها: "هو حلم يتحقق حلم سعت له البلدية منذ 11 سنة، وبادرت بشراء أرض واسعة في البترون مساحتها 5100 متر مربع حتى تستوعب مدرسة مهنية بحجم القضاء بكامله. هذه المهنية بنظرنا كبلدية، هي أم المشاريع فيها مستقبل عدد كبير من أولادنا، وتوجيههم للمكان الذي يؤمن مستقبلهم. فيها تنظيم لحياتهم الدراسية، وتسهيل لمتابعتهم العلم الموجه. مدرسة في قلب البترون فيها إختصاصات وفروع كثيرة ومهمة بتحقيق كل الميول، فيها مشاغل متنوعة ومجهزة بأحدث المعدات التي يتخرج منها الطالب جاهز للعمل".

وتابع: "البترون ولبنان بحسب الواقع والدراسات لم يعد ولفترة طويلة بحاجة الى هجمة كبيرة على التعليم الأكاديمي، ولكن بحاجة ماسة للتعليم المهني. أصبح لدينا تخمة كبيرة من الإختصاصات، مثل الطب، الهندسة، الحقوق وغيرها. مهما كان هدف أولادنا الغاية تأمين حياة إقتصادية لائقة، وإكتفاء اتي، وإيجاد فرص عمل . من هنا حجر الأساس لهذه المدرسة المهنية في البترون هو أساس الحضارة والمستقبل، وجعل البترون مركزا للمنطقة يخفف عنهم أعباء المواصلات والإبتعاد عن مكان سكن في المدينة والقرى، خاصة إذا أضفنا عليها المعهد الموسيقي الذي بدأ العمل فيه، مع مشاريع حيوية كثيرة لا يتسع الوقت لذكرها الآن".

وأضاف: "عندما تتحقق الأحلام لا بد من ذكر الذي ساعد وتعب حتى أصبحت على أرض الواقع. من واجبي أن أشكر الوزير باسيل، ماذا أقول لك؟ شكرا؟ رددناها كثيرا على عدد المشاريع التي ساعدت في تحقيقها في البترون. نشد على أيديك تعبيرا عن التقدير العميق لشخصك؟ هذا سبق وعملناه مرات كثيرة. أقول لك بإختصار أنه وجه البترون الحضاري والثقافي والسياحي والإقتصادي وغيرهم كثر تنفذت لأنك شاركتنا بالجهد أو لإصرارك ووفائك لمدينتك أنت الذي تقول بكل مناسبة: "ليس لي فضل البترون والمنطقة هم في قلبي وسعادتي، وهم اسماء التي أرى نفسي فيها". كما شكر الوزير بو صعب، وقال: "نقدر كثيرا جهودك لخدمة البترون بهذا المشروع. عن خبرة أقول الله يحب البترون حتى يحالفنا الحظ وتكون معاليك وزير تربية وبهذا الوقت حتى يتحقق حلمنا بهذه المدينة". وقال: "نحن كبلدية، ومهما حققنا من مشاريع لن نتوقف أو نرتاح، لأن الدنيا تسير بسرعة نحو الأحسن ونحو الحضارة، ونحن لسنا مستعدين للتخلف أو التكاسل. تحب البترون عمالا لأجلها. نحن نحبك يا مدينتنا يا بترون. وختم: "بمسعى من وزير الخارجية ووزير التربية تم تأمين كلفة بناء المدرسة من جامعة هامبوليت الألمانية، شاكرا للدكتور مصطفى مروي ممثل جامعة هامبوليت الذين يسعون لبناء مدارس في كل المناطق اللبنانية. ويبقى عندنا التجهيزات ولوازم ومشاغل. نسعى لتأمين هذه المبالغ، وفي وقت قريب سنعلن عن الجهة التي ستؤمن هذه الكلفة".

مروة

بعدها حيا مروة في كلمة القاها الحضور، باسمه وباسم زملائه "الدكتور يوسف ساسين، الدكتور بولس الجمال والدكتورة ليندا كفوري، والدكتور سعيد يمين ونيابة عن الجمعية اللبنانية للتنمية الوطنية، ممثلة لجامعة هامبولدت في برلين الواهب الفعلي لتمويل وبناء مدارس خمسة في لبنان، التي تشكل مدرسة البترون باكورة إنطلاقتها الأولى". وقال: "تحية تعاون، تنمية، محبة من جامعة برلين، منوها بهذه اللحظة، لا كمنسق لنشاط جامعة هامبولدت، وإنما كلبناني، عانى وطنه من العديد من المتاعب ومرت عليه ويلات كثيرة، وتعرض لمخاطر حقيقية، وبالرغم من الآلام تأتي هذه المبادرة التي إنطلقت من ألمانيا دعما للتعليم الرسمي في لبنان إلتزاما بالتعويض عن ما مضى من المآسي. وهي أتت بسعي من وزير التربية الدكتور الياس بو صعب، وبجهد حقيقي وفعال من الدكتور يوسف ساسين، الذي أمضى زمنا في رحاب تلك الجامعة كتلميذ وكباحث وكناشط. أما من ناحيتي وكمنسق لنشاط وعمل جامعة برلين في موضوع المدارس، جئت أؤكد لكم الإلتزام الكامل بإستمرار دعم التعليم الرسمي الذي إبتدأ اليوم بإفتتاح أعمال إنشاء مدرسة البترون ن لتشمل قريبا جدا، أعمال إنشاء أو إستكمال بناء مدارس في مواقع أربعة أخرى أصبحت معروفة لدى دوائر وزارة التربية". وتابع: "إن هذه الهبة، كما هو واضح لأصحاب المعالي ولمعظم الحاضرين، ليست إلا حلقة من حلقات الود والحب والدعم والتكريم لوطننا الحبيب. لقد عملنا منذ سنين تسعة ونيف على وضع فعل التنمية في موقعها الأصح، وتوجهنا بداية الى دعم الجامعة اللبنانية وتحديدا كلية الزراعة فيها ومنذ أن أسس الدكتور يوسف ساسين لمرحلة التعاون مع جامعة هامبولدت، ومنذ تعييني في حينه منسقا لنشاط جامعة برلين (كنت حينها عميدا لكلية الزراعة قبل تقاعدي) قمنا مع الدكتور ساسين بتقديم ما يزيد عن عشرين هبة متعددة الوجهات والتوجيهات، منها المباشر ومنها غير المباشر توجه معظمها الى كلية الزراعة".

وأشار الى "أننا كنا وراء إنشاء فرع الطب البيطري في كلية الزراعة ما تشهد عليه وثائق الكلية. قدمنا العديد من الهبات للكلية، وللمراكز التدريبية القائمة منها وأو المنوي إنشاؤها، على إمتداد السنوات الماضية، حتى وصولنا الى هذه الهبة الدالة على نوعيتها". وأكد ان "وجودنا اليوم هنا، هو إستطراد للمسيرة الهامة التي إبتدأتها جامعة هامبولدت في لبنان، وسويا سوف نمضي لإستكمال هذه المسيرة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، وربما غدا مع وزارات أخرى، إو إدارات رسمية مختلفة وربما مع مؤسسات خاصة، وجميعنا نعمل لصالح رب عمل واحد، لبنان، المهم الوصول الى دعم مفاصل التنمية الوطنية. أو ليس هذا هو شعار جمعيتنا كما سمعتم. نعم نبدأ اليوم من البترون، وغدا دور ضهور الشوير، وبعده تأتي كسروان وتأكيدا عكار والجنوب في الغد القريب".

وأضاف : لقد صمد هذا الوطن، لذلك ولتأمين إستمرارية الصمود ونجاح حرب البقاء تعالوا نعمل سويا نحن مكونات هذا الوطن، جميعها، للتخفيف من مسيرة الآلام هذه والمباشرة في مسيرة النقاهة والتطوير والتنمية. من على الشاطىء الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، من إحدى أعرق مدن هذا الشاطئ، ومن أكثرها إنتظاما مع الموروث من الجموع الفينيقي للتواصل مع العالم الآخر والخارجي، ومن الأفضل إندماجا مع التراث العمراني اللبناني، المدينة الأنيقة الجميلة اللؤلؤة بين دارات الشاطئ اللبناني الثلاثة: صور جبيل والبترون، تعالوا لنجعل من هذا الوطن موطنا للجمال وموقعا للحياة، ليس في هذا إجتراح للمعجزات فقد كان وطننا فعلا موطنا للجمال وحصنا للحضارة والرقي، دمرنا بأيدينا الأمر الذي يستدعي من جديد، تكاتفا وتعاونا وألفة وتضامنا ووحدة ومحبة وصدقا وإيمانا لنعيد لهذا اللبنان بهاءه وجماله وحيويته. هذا بلد التنوع والتعدد التعايش والتآلف والتعاون، لا عجب في ما نطلب".

وختم محييا الحضور، متمنيا "إستكمال مسيرة التنمية التي إخترناها بدعمكم".

بو صعب

الوزير الياس بو صعب بدوره ألقى كلمة قال فيها: "أرفع الصروح هي صروح التربية والتعليم، وأنفع العطاءات هي التي تهدف إلى بناء مؤسسات تربوية تنهض بالمجتمع وتؤمن لأبنائه فرص العمل على أوسع نطاق، على غرار هذا الصرح التربوي المهني والتقني الذي يسرنا ويزيدنا فخرا وإعتزازا، أن نضع له حجر الأساس اليوم، وأن نبدأ العمل به ليعلو ويتألق ويجمع في قاعاته ومصانعه ومختبراته أجيالا من الشباب والصبايا من البترون والشمال ومن كل لبنان، ليبني كل منهم مستقبله ويتوجه إلى سوق العمل مزودا بالشهادة الرسمية وبالمعرفة المهنية والفنية اللازمة، ولكي يؤسس في ما بعد عملا لنفسه أو ليعمل في مؤسسة قائمة". اضاف: "لقد توافرت لبناء هذا الصرح هبة عينية من جامعة هامبولدت العريقة في ألمانيا وهو باكورة الهبة التي وافق مجلس الوزراء على قبولها وصدرت بمرسوم وقعه رئيس الجمهورية في آخر جلسة لمجلس الوزراء. وهي مؤسسة ضمن باقة من المؤسسات التي سنعلن عنها في وقت قريب". وتابع: "إننا من هنا من البترون مدينة التاريخ والحضارة والثقافة والإنفتاح على البحر وعلى العالم، نتقدم بالشكر من الجانب الألماني الكريم ومن جامعة هامبولدت الكريمة ومن شعب ألمانيا العظيم، مقدرين لهم هذه المبادرة السخية، التي سوف تخدم أجيالا وتؤثر إيجابا في الإقتصاد وفي حركة المجتمع".

كما شكر جمعية "لاند" ممثلة الجانب الألماني في لبنان، على الجهد والمتابعة والسرعة في الإنجاز ما يشكل سابقة في سرعة تنفيذ الهبات وإفادة المجتمع منها. وأخص بالذكر الدكتور يوسف ساسين الموجود في ألمانيا اليوم ليتابع مع جامعة هامبولدت إجراءات التنفيذ". وأضاف:"ما كان لهذا الصرح أن يبنى لولا السعي الدؤوب والمتابعة والإهتمام والمجهود الذي يبذله يوميا ويعبر عنه الوزير الصديق الأستاذ جبران باسيل، وقد كانت زيارتنا الرسمية معا إلى ألمانيا للاحتفال بأسبوع النبيذ اللبناني في برلين مناسبة للقاء المسؤولين في جامعة هامبولدت وتأكيد الهبة وإتخاذ القرار ببناء مهنية البترون الرسمية".

ورأى ان "مدينة ومنطقة يسهر عليها جبران باسيل لا بد أن تتحقق أمانيها وترتفع مؤسساتها وتزدهر وتتألق، وسوف يشهد التاريخ على هذه الحقيقة. فالمجتمعات تسجل في الضمير الجماعي الإنجازات التي يثبتها التاريخ وتفرح بها، وإعتقادي أن المجتمع سوف يسجل للوزير باسيل هذا الإنجاز ويعتز به". وقال: "إننا نتابع مع الجانب الألماني التعاون من أجل تطوير التعليم المهني والتقني، على إعتبار أن ثلاثة أرباع المتعلمين في ألمانيا يتوجهون نحو التعليم المهني والفني، وقد أدى هذا التوجه إلى بناء إقتصاد عملاق في ألمانيا جعلها تتصدر إقتصاد أوروبا وتحمل عبء اليورو عن الإقتصادات المتراجعة. ونحن في لبنان نتطلع إلى تحقيق التنمية المستدامة عبر تأمين متعلمين وتقنيين وفنيين على أرفع المستويات، كما نعمل على تحديث المسارات بين التعليم المهني والتعليم الجامعي لتأمين المزيد من المرونة في الإنتقال بين أنواع التعليم، وعدم وضع الحواجز أمام المتعلمين لكي يحققوا غاياتهم من عملية التعلم، وهي الوصول إلى سوق العمل". وختم: "مبروك للبترون والشمال هذا الصرح المهني والتقني الرسمي، وشكرا للجانب الألماني على هذه الهبة الكريمة".

الوزير باسيل

اما الوزير باسيل فقال: "نلتقي اليوم حول مشروع للانسان وبعد أن قمنا سويا في السابق بتدشين مشاريع عدة مرتبطة بالحجر في المدينة والمنطقة جاء هذا المشروع الذي نحن في صدده اليوم وقد أتى بعد أن أصبح لدينا معهد التدريب البحري الذي يفتتح أعماله هذا العام، والكونسرفاتوار اللبناني الذي تبدأ أعماله في هذه السنة، ومعهد علوم البحار الذي تجري فيه برامج تربوية عديدة والذي نطمح أن يكون أكثر من بناء ويكون أسمه أكثر من مسمكة بالاضافة الى مشاريع تربوية عديدة ثقافية وفكرية ولها علاقة بتراثنا مثل قلعة سمار جبيل وسينما دوما وحي القلعة وقلعة المسيلحة والكثير من الذي يرمز بأننا شعب لديه ثقافة وتاريخ وعاش حضارات كثيرة نتغنى بها ونرى أنفسنا أمام المواطنين الآخرين".

وأضاف: "هذا المشروع سيصبح بفضل الكثيرين من الذين ساهموا فيه من شراء الأرض للوصول بقبول الهبة إنما في النهاية هو نتيجة عمل جماعي لا يتحقق إلا بالإرادة والقدرة السياسية، وأنا أقول أينما يوجد تكتل التغيير والإصلاح في أي وزارة مدينة البترون ستأخذ حصتها. لأنها مدينة وقضاء يستحقان"، مشيرا الى "لقاء مع المطران أنطوان طربيه أخبره الوزير في خلاله كيف أتخذ القرار في مجلس الوزراء والتعليقات التي رافقته، فأجابه ما أخذنا هو قليل علينا مقارنة بالذي خسرناه في السنين الماضية. وأنا أقول لكم مهما أخذنا قليلا إذا كنا نتكلم عن مشروع اليوم ب4 أو 5 ملايين دولار هنالك مشاريع بأربعمئة وخمسمئة كنا غائبين عنها ولم نحصل على شيء. اليوم كما في وزارة الإتصالات أنجزت البنى التحتية كي نصل لهذه الخدمات اللازمة كما في وزارة الطاقة أنشأنا سدودا وخزانات وشبكات وآبارا كما في وزارة الثقافة أصبح لدينا ترميم لقلعة سمار جبيل وللكونسرفتوار ولبيت المغترب اللبناني ولسينما دوما ولا أعلم ماذا أعد كما في وزارة الخارجية أصبح لدينا أرز المغترب في شاتين وبيت المغترب في تنورين".

وتابع: "واليوم في وزارة التربية نضع حجر أساس لمعهد تقني ونقول للوزير شكرا ولكن نطالبه بشيئين: أولا نريد المعهد في المدرسة الثانوية في شكا التي اتخذ بها القرار في مجلس الوزراء منذ فترة ويبقى التمويل ونتكل على جهدنا لتأمين التمويل، ونريد لمبنى الريجي في البترون أن يصبح جامعة لبنانية. هذا مشروع بداية وهناك فكرة لأول كلية أن تنشأ به وإتكالنا على الوزير نحن نعلم أن هذه المشاريع تنفذ لأنه يوجد محبة والوزير بو صعب ينجح في الوزارة لأنه نجح في قريته وكان رئيس بلدية في قريته كما نحن لدينا رئيس بلدية يحب مدينته هو كذلك الأمر يحب قريته ضهور الشوير ونجح كرئيس بلدية".

واضاف: "أنا أريد القول كي نستطيع الحكم في هذا البلد على أي إنسان يأخذ مسؤولية وطنية يجب أن نرى ماذا فعل في منطقته. الإنسان السياسي ولبنان صغير جدا والذي لم يقدر أن يصنع شيئا في منطقته والتجارب أمامنا لا نتأمل أن يأخذ أي مسؤولية وطنية كبيرة ولا أي موقع في الدولة. رؤساء الجمهورية أو وزراء أو نواب، قراهم تتكلم عنهم كيف هي أعتقد أنهم لا يجب أن يسمحوا لأنفسهم أن يتقدموا الى مناصب كبيرة في الدولة لأنهم لن يصنعوا شيئا لبلدهم أحسن مما فعلوا لبلدتهم. من هذه المحبة أقول لكم نقدر أن نعمل وأن نبني وأنا أعلم أن الوزير بو صعب يحب البترون والبترون ستبادله المحبة نفسها، وبهذه المحبة نحن نقدر أن نبني لأننا نبني مدرسة ولكن نبني إنسان ونبني دولة ومؤسسات وأهم شيء نبني شراكة وطنية في هذا البلد التي نحن مؤمنون بها ونريدها أن تكون قوية ومتينة ونحن منذ السنة 2006 صنعنا شراكة مع حزب الله وهذه أثمرت لنا ولهم وللوطن".

وتابع: "أقول لكم أننا اليوم نريد صنع شراكة مع تيار المستقبل ونريدها أن تثمر لهم ولنا وللوطن. ولكن الشراكة لها أصول ويجب إحترام أصولها ولا تصنع على حساب فريق من المتشاركين، تكون لمصلحة الإثنين والشراكة في هذا البلد لا يجب أن تكون على حساب فريق ثالث، لا يجب أحد أن يشعر بأنه مطال من تفاهم إثنين. هذه الشراكة تصنع شراكة اٌقوياء وتوصل الأقوياء الى السلطة حتى يبنى بلد قوي وهذه الشراكة هي التي تحفظنا وهي التي نفتقدها وهي التي بسبب غيابها البلد غير مستقر إذا لم نصل الى أنه بهذه الشراكة الحقيقية نقدر أن نبني وطن سوف نخسر وقت أيضا. وأنا أقول لكم كوزير خارجية وعبركم لكل السفراء المهتمين بإستقرار لبنان، الضمانة الحقيقية للاستقرار هي التفاهم الحقيقي بين اللبنانيين وكل تسوية صغيرة وعابرة تكون إستقرار مؤقت ينتهي ويتلاشى كي نعود وندخل في مشكلة. فإذا فعلا تريدون أن ترتاحوا من لبنان وهم لبنان لا نريد أن نبحث على تسويات عابرة نريد أن نفعل شراكة حقيقية هي تكون الضمانة الفعلية لإستقرار حقيقي في البلد وهي تكون ضمانة المتشاركين في حقوقهم وحصتهم ودورهم في هذا البلد. المتشاركون في شركة يتشاركون في عقد وفي وطن يتشاركون في الدستور والدستور له روح وهو الميثاق الوطني وضمانته التفاهم بين بعضنا البعض. والضمانة بإحترام ميثاقنا الوطني".

وأضاف : "الشراكة الحقيقية هي في أن نقبل بالشريك الحقيقي كما في الشركات، مجلس الإدارة يمثل حصص المساهمين أو الشركة كما يقول غبطة البطريرك الراعي، فعلى حساب الوطن نتكلم عن شراكة وبمفهوم الكنيسة نتكلم عن الشراكة والشركة. أما بالمفهوم التجاري الذي يستطيع البعض أن يفهمه فنحن نتكلم عن شركة فيها مجلس إدارة الذي يفترض به أن يعكس الحقوق والحصص الحقيقية للمشاركين فيه ونعني بذلك القانون الإنتخابي الذي ينص على المناصفة، ورئيس مجلس الإدارة يجب أن يكون منبثقا من إرادة الشركاء ومن دورهم ومن حصتهم وهذا الذي يحفظ الحقوق وفي النهاية يحفظ الوطن".

وتابع: "اليوم لا نخجل القول بأن هذه الشراكة نريد التأسيس لها والعمل لصالحها ولكننا نرفض الغش فيها لذا نحن لا نخجل من القول لا نريد أي رئيس في البلد. والخيار الذي يوضع أمام اللبنانيين اليوم هو بأن أي رئيس أفضل من الفراغ وهذا ما لا نقبل به، نحن نقول أن الفراغ حالة إستثنائية عابرة ويجب أن تكون قصيرة جدا ولكن يجب أن نملأ الفراغ برئيس قوي وميثاقي، لقد مللنا من رؤساء لا يمثلوننا خير تمثيل. لقد خضعنا للتجربة وعلينا أن نميز بين الفراغ ورئيس لا يمثل طموحاتنا. وهذا هو لب النقاش الذي يحصل اليوم في مجلس الوزراء. أقول لكم وبصراحة ولأول مرة ما من نقاش على صلاحيات رئيس الحكومة أو محاولة المس بها، لا أحد يفكر في هذا الموضوع ولا مصلحة البلد تطرح هذا الموضوع".

وقال: "أما المطروح فهو ما إذا كانت الصلاحيات القليلة الباقية لرئيس الجمهورية محاولة الحفاظ في فترة الفراغ على الصلاحيات الموجودة وعدم الإنتقاص منها. فهل صلاحيات رئيس الجمهورية هي كالتفليسة توزع على 24 وزيرا؟ وأن يتم التعاطي في مجلس الوزراء مع هذا الأمر وكأنه طبيعي إعتيادي؟ وكأننا نقول أنه بوجود رئيس أو عدم وجوده فالبلد ماشي والأمور ماشية والحكومة ماشية، وبالتالي إن الوكالة التي يتمتع بها مجلس الوزراء بغياب الرئيس هي وكالة واضحة بإستثنائيتها وبكيفية التعاطي معها ولا تتجزأ حصصا".

اضاف: "لذا فإن الموضوع ليس موضوع صلاحيات رئيس الحكومة بل صلاحيات رئيس الجمهورية"، سائلا "هل من خلال ممارستنا في الحكومة سنؤسس أعرافا جديدة تمس بما تبقى من صلاحيات؟ فنحن لا نريد لا شل الدولة ولا تعطيل الحكومة ولا توقيف أي أمر في البلد، يهمنا تسيير أمور المواطنين في هذه الفترة الإستثنائية والتي لا نريد تمريرها كيفما كان، لا نريد أن يصل البلد الى حالة تصريف الأعمال ولا أن تكون الأمور ماشية كالعادة. وأقول بمسؤولية أننا مصرون على الحفاظ على الإستقرار الأمني في البلد ومصرون بأن نبقى موحدين ضد إسرائيل من جهة وضد الإرهاب المعولم من جهة أخرى الذي يطال سوريا ولبنان والعراق وروسيا والصين ونيويورك وواشنطن ولندن وما من احد بمنأى عنه. لبنان وكالعادة هو في الواجهة الأمامية يواجه عن الجميع. وقد قلنا لسفراء العالم كافة أنه في حال سقط لبنان سيسقط العالم كله، لأنه نموذج تعايش بين الأديان والحضارات وإذا سقط لبنان لن تكون هناك زاوية فيه بمنأى عن الإرهاب وشره".

وختم: "من هذا المنطلق نحن مصرون على الحوار السياسي والتفاهم لتجنب الخضات السياسية الكبيرة عبر إقرار قانون إنتخابي جديد يمثل اللبنانيين قانون ميثاقي لا يجحف أحدا من اللبنانيين ومن خلال إنتخاب رئيس قوي ميثاقي يمثل اللبنانيين ويستطيع أن يجمعهم لكي يكون هناك لبنان القوي الذي نريده جميعا".

 

حرب وجريج وحناوي: بامكان اللبنانيين مشاهدة مباريات كأس العالم مجانا بدءا من اليوم والاتصالات ستدفع تعويضا لشركة سما

 وطنية - اعلن وزراء الاتصالات بطرس حرب والاعلام رمزي جريج والشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، في مؤتمر صحافي مشترك عقدوه قبل ظهر اليوم في وزارة الاتصالات، انه اصبح ب"امكان اللبنانيين ان يشاهدوا مباريات كأس العالم لكرة القدم مجانا بدءا من اليوم عبر خدمة شبكة موزعي الكابل في لبنان. حضر المؤتمر نقيبا الصحافة محمد البعلبكي والمحررين الياس عون، مدير عام الاستثمار والصيانة، رئيس مجلس الادارة المدير العام لهيئة اوجيرو عبد المنعم يوسف، مدير عام الانشاء والتجهيز ناجي اندراوس، رئيس هيئة المالكين جيلبير نجار، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب، رئيس مجلس ادارة تلفزيون لبنان طلال مقدسي، رئيس مجلس ادارة شركة MTC ومديرها العام وسيم منصور، رئيس مجلس ادارة شركة ALFA ومديرها العام مروان حايك، مدير شركة "سما" حسن الزين وممثل عن موزعي شبكة الكابل في لبنان محمد خالد وحشد من الاعلاميين.

حرب

استهل المؤتمر باعلان الوزير حرب تأمين خدمة مشاهدة مباريات كأس العالم مجانا وقال:"انطلاقا من التضامن الحكومي والجهود التي بذلها كل من الوزراء ولا سيما وزيرا الإعلام والشباب والرياضة، اضافة الى وزير الإتصالات، حيث ان همنا هو إسعاد الشعب اللبناني، وبالتالي تأمين خدمة مشاهدة مباريات كأس العالم مجانا، لذلك فإنني اليوم أبشر الشعب اللبناني بأن هذه القضية قد حلت وباستطاعة اللبنانيين ابتداء من اليوم أن يشاهدوا المباريات مجانا عبر الكابل من دون أي بدل".

جريج

ثم كانت كلمة للوزير جريج قال فيها:"يسرني ان اشارك في هذا المؤتمر الصحافي الى جانب زميلي الوزيرين بطرس حرب وعبد المطلب حناوي، لنكشف الى الرأي العام اللبناني حقيقة ما جرى في موضوع بطولة العالم، ذلك ان من حق الرأي العام معرفة الحقيقة ومن واجبنا قول الحقيقة كاملة".

وأشار الى ان "موضوع بطولة العالم مر بثلاث مراحل اوجزها بالآتي:

المرحلة الاولى: بعد تأليف الحكومة اعلمني رئيس مجلس ادارة تلفزيون لبنان ان امير قطر كان قد اعطى وعدا للوفد اللبناني برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي، الذي زار قطر قبل بضعة اشهر من تأليف الحكومة الجديدة، بمساعدة تلفزيون لبنان عن طريق العمل على منحه حق بث مباريات كأس العالم؛ فراجعت بذلك فخامة رئيس الجمهورية، الذي ارتأى توجيه رسالة الى سمو امير قطر، يذكره فيها بهذا الوعد ويتمنى عليه تحقيقه. وقد اتبع الرئيس سليمان كتابه برسالة تلفونية للغرض ذاته. وبتنا، بعد هذا الاتصال الذي تم على اعلى مستوى، ننتظر جواب دولة قطر على التمني الذي ابداه رئيس الجمهورية. وكنا نتوقع ان يكون الجواب ايجابيا، لان قطر لم تتأخر يوما عن تقديم المساعدة الى لبنان. غير ان هذا المسعى، على الرغم من بعض المؤشرات الايجابية، لم يسفر عن اية نتيجة حتى تاريخ بدء المباريات، الامر الذي حملنا على مقاربة جديدة للموضوع في مرحلة ثانية".

اضاف: "المرحلة الثانية: بموازاة المساعي التي قمنا بها مع قطر، وبعد دراستي للموضوع من الناحية القانونية، وفي ضوء ما تلقيت من ملاحظات من بعض الحقوقيين حول هذا الموضوع، بدا لي ان حق اللبنانيين بمشاهدة مباريات كأس العالم دون اي قيد مكرس بعرف ثابت منذ زمن بعيد، وان هذا الحدث العالمي يدخل في مفهوم الاحداث ذات الاهمية البالغة (ιvθnement d'une importance majeure)، التي لا يجوز، بحسب اجتهاد بعض المحاكم الاوروبية، منع بثها بحرية تامة، وذلك باعتبار ان الحق بالمعرفة والاطلاع يستند الى المواثيق الدولية، ولا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، التي التزم بها لبنان، وان هذا الحق يتفوق على الحقوق الحصرية التي يمكن ان تستمدها شركة خاصة. وعلى هذا الاساس، بت مقتنعا انه ينبغي تغليب حق اللبنانيين بمتابعة هذا الحدث الهام على مصالح شركة تجارية تتمتع بحقوق حصرية بالتوزيع، قد تخولها افتراضا المطالبة بتعويض عن الخسائر اللاحقة بها من جراء التعرض لتلك الحقوق، دون ان تتيح لها تلك الحقوق الحصرية امكانية منع المشاهد اللبناني من التمتع بحق دستوري عائد له".

وتابع: "ازاء هذا الوضع، وبعدما ابديت هذا الموقف لدولة الرئيس وللوزراء المعنيين وتشاورت معهم، استقر الرأي على سلوك طريق التفاوض مع الشركة صاحبة الحقوق الحصرية، بحيث يؤخذ في الاعتبار في آن معا حق المواطن اللبناني بمشاهدة بطولة كأس العالم بحرية تامة، وحق الشركة صاحبة الحقوق الحصرية بتعويض عادل مقابل تنازلها عن تلك الحقوق الحصرية".

اضاف: "هذا التفاوض يشكل المرحلة الثالثة والاخيرة من موضوع المونديال. بدأت هذه المرحلة باجتماع عقده وزير الرياضة والشباب الزميل عبد المطلب حناوي مع مسؤولي شركة سما ذكرهم فيه بحق اللبنانيين بمشاهدة المونديال؛ ثم تابع هذه المرحلة وانهاها، وزير الاتصالات، الزميل والصديق بطرس حرب، الذي ساق المفاوضات مع الشركة المعنية، بكفاءته المعهودة وحرصه الدائم على الحفاظ على حقوق الجميع، وذلك كله باشراف دولة الرئيس تمام سلام، الذي اوجه له تحية تقدير واحترام. وقد تم التوصل، بنتيجة هذه المفاوضات، الى حل مرض سوف يعرضه عليكم الوزير بطرس حرب".

وختم: "غير انني اود، قبل ان اترك له الكلام، ان اوجه الشكر الى جميع محبي الفوتبول، لانهم اثبتوا، باصرارهم على المطالبة بحقهم بمشاهدة المونديال، ان اي حق لا يضيع اذا كان وارءه مطالب. كما اود ان اشكر كل من زودني برأي قانوني حول هذا الموضوع ووسائل الاعلام على مواظبتها في مواكبة هذا الامر، وبالاخص تلفويون لبنان ورئيسه الاستاذ طلال مقدسي. واخيرا الشكر كل الشكر لزميلي الوزيرين بطرس حرب وعبد المطلب حناوي على ما بذلاه من جهد في المتابعة، تاركا لصديقي الوزير حرب، الذي كان له يد طولى، في التوصل الى حل مرض، اعلان هذه البشرى الى اللبنانيين".

حناوي

من جهته، اكد وزير الشباب والرياضة انه كان حريصا على سرية المفاوضات التي كانت تحصل بين الحكومة وشركة "سما"، مشيرا الى ان رئيس الحكومة تمام سلام يتابع هذا الموضوع، وقد اكتملت العملية بنجاح بمساعي وزيري الإعلام والإتصالات.

حرب

وشرح الوزير حرب الإتفاق الذي حصل، فقال: "الحكومة اللبنانية بكل أعضائها كونها حكومة متضامنة اتخذت منحى إيجاد حل للمشكلة وعدم حرمان اللبنانيين من حق مشاهدة المباراة".

اضاف: "كان للرئيس تمام سلام اليد الطولى في دفع المباحثات بهذا الإتجاه، وأنا بدأت المباحثات كوزير للاتصالات لأنني مسؤول عن الترددات، ولذلك أنا معني مباشرة ومسؤول أيضا عن الترخيصات وبدأت بالمباحثات مباشرة مع شركة سما".

وتابع حرب: "اردت من خلال هذه المباحثات مع سما أن نحمي حقوقها من ناحية ومن ناحية أخرى أن نؤمن للبنانيين حقهم في مشاهدة المباريات دون أن يخضعوا لاعتبارات مالية، فهذا حق للبنانيين وليس مكرمة أو منة ولا عطاء".

أضاف: "نتيجة المباحثات المضنية توصلنا الى الاتفاق الآتي: "تم الإتفاق مع شركة "سما" على تأمين مشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم لجيع اللبنانيين في كل المناطق اللبنانية ابتداء من هذه الليلة عبر شركة سما، وكافة موزعي المحطات التلفزيونية بواسطة الكابل مجانا دون أي بدل. تلتزم شركة سما تأمين البطاقات والتجهيزات الضرورية وإعطاء الأذونات والرخص اللازمة ابتداء من ظهر هذا اليوم الى جميع موزعي وموردي هذه الخدمات وذلك بشكل مجاني ايضا".

وقال: "تطلب شركة سما والوزارة أيضا من جميع موزعي محطات التلفزيون عبر الكابل التوجه ابتداء من الساعة الثانية بعد ظهر اليوم الى مركز الشركة الكائن في سنتر مزنر تقاطع مار مخايل بيروت للاتفاق معهم ولإعطائهم التوجيهات الضرورية لتأمين هذه الخدمة مجانا".

وأعلن انه "سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الإتصالات وشركة "سما" لمتابعة حسن تنفيذ هذا الإتفاق وتفاصيله".

وقال حرب:"اسمح لنفسي ان أؤكد ان وزارة الإتصالات بتوجيهات من رئيس الحكومة وبالتعاون مع وزيري الإعلام والرياضة ستدفع بالمقابل مبلغا من المال كتعويض عن الحقوق التي ستفقدها شركة "سما"، وسنعلن لاحقا التزاما منا بمبدأ الشفافية عن المبلغ وعن المصادر التمويلية التي سنعتمدها، وقد يكون وجود شركة "MTC وALFA" معنا على هذه الطاولة دليل على شراكتهما في تأمين قسم كبير من هذا المبلغ".

وتابع: "تلقيت اتصالات من بعض الأصدقاء ولا سيما من الرئيس سعد الحريري الذي عرض علي مساء أمس، إذا كانت هناك من حاجة لأن يساهم في تقديم هذه الخدمة مجانا للشعب اللبناني فهو مستعد للمساهمة".

وتوجه حرب بالشكر الى الرئيس سلام والى الحكومة على سياستها وتوجهها، والى كل من ساهم للتوصل الى هذا الإتفاق ولا سيما شركتي الخليوي والفريق الذي خاض المفاوضات ومنهم رئيس هيئة أوجيرو عبد المنعم يوسف ورئيس هيئة المالكين جيلبير نجار. كما أشاد بالجهود التي بذلها الرئيس ميشال سليمان الذي أخذ المبادرة كي يوفر على اللبنانيين ما تكبدوا من عناء، بالإضافةالى المبادرة التي قام بها رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان طلال مقدسي والتي للأسف لم تتكلل بالنجاح".

وقال حرب: "رغم اننا تأخرنا، فهذا لا يعني اننا إذا وصلنا متأخرين اننا لم نصل، فلقد وصلنا".

وختم بالقول: "لم يعد جائزا ان نقارب استحقاقات كهذا الإستحقاق، يشعر به أي شعب في العالم وعلى رأسهم الشعب اللبناني بأن حقوقه لم تحترم في أن يتمتع بما تتمتع به شعوب العالم بأكملها، ومن أجل ذلك اعتبر ان هذه المباريات التي تحصل كل أربع سنوات مرة، يجب علينا كحكومات أن نستبق الأمور وأن نجري الإتصالات وألا يتحول الوقت عامل ضغط علينا وعلى اللبنانيين لكي نتمكن من تأمين حق اللبنانيين في مشاهدة هذه المباريات دون أي منة". ودعا الوزير حرب مدير شركة "سما" حسن الزين الى أخذ الصورة التذكارية معه والى التصافح كميثاق شرف لتنفيذ الإتفاق على أن يتم حفظ حق شركة "سما" في التعويضات المالية اللازمة.

الزين

بدوره رفض الزين ما اعتبره البعض بأن شركة سما هي "الوحش الكاسر الذي يريد ان يقتنص الفرصة في مشاهدة مباريات كأس العالم"، مشيرا الى ان "الشركة قدمت ثلث المبلغ من الكلفة هدية للشعب اللبناني".

حرب

وردا على سؤال أكد الوزير حرب ان "قطر لم تتدخل في هذا الموضوع وان المباحثات التجارية كانت مع شركة سما، مؤكدا ان قطر هي دولة شقيقة وعزيزة، وهناك أفضل العلاقات بين البلدين".

وقال: "كان واجبنا ان نصل منذ اليوم الأول الى اتفاق لكن الظروف السياسية التي رافقت الحكومة المستقيلة والوقت الذي استغرقته الحكومة الجديدة لتشكيلها جعل هذه الفترة فترة ضائعة"، مشددا على "عدم حرمان الناس حقهم في الحياة والإستقرار مهما كان السبب".

جريج

بدوره، وردا على سؤال عن سبب تأخر الاتفاق بين الدولة اللبنانية وشركة سما، قال الوزير جريج هناك مثل يقول:"الافضل ان تأتي متأخرا من ان لا تأتي أبدا"، التأخير كان بسيطا جدا، لذلك توصلنا الى نتيجة ساهمت بعدم تفويت الفرصة امام الشعب اللبناني، سوى مباريات عدة وغير مهمة". اضاف:"النتيجة مرضية ونحن اتكلنا على وعد، وحصلت اتصالات في هذا المجال وعلى الرغم من بعض المؤشرات الايجابية لم يتحقق هذا الوعد، لذلك اعتمدنا اسلوبا آخر، انتهى الى نتيجة مرضية والتي اعلنها الوزير حرب". وختم:"يجب ان يكون الشعب اللبناني راضيا عما حصل".