المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 21 تشرين الثاني/2014

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 20 -21 تشرين الثاني/14

صورة الانتخابات الرئاسية كما تبدو الآن: "حزب الله" ينتظر إيران وعون ينتظر الحزب/اميل خوري/21 تشرين الثاني/14

لا تجاوب إيرانياً مع فرنسا في الرئاسة زعماء يستبعدون حلحلة للاستحقاق/خليل فليحان/21 تشرين الثاني/14

ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة/طارق السيد/21 تشرين الثاني/14

في الحوار وافتراضاته/علي نون/21 تشرين الثاني/14

الجنرال والاصلاح الالغائي/موقع 14 آذار/21 تشرين الثاني/14

ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة/طارق السيد/21 تشرين الثاني/14

غالبية المقاتلين المتطرفين لا علاقة لهم بالإسلام ويلتحقون بـداعش بحثاً عن الجنس والمغامرة/وكالات/21 تشرين الثاني/14

تحذيرات لقيادات في 14 آذار وسط مخاوف من عودة الاغتيالات/السياسة/21 تشرين الثاني/14

من حقيبة "النهار" الديبلوماسية واشنطن لموسكو: التفاوض على أساس رحيل الأسد/عبد الكريم أبو النصر/21 تشرين الثاني/14

مؤشّرات بارزة مُقبلة للاتفاق الخليجي بين الرعاية السعودية واستعادة دور مصر/روزانا بومنصف/21 تشرين الثاني/14

أربعة سيناريوات لإخراج فشل التفاوض النووي/ثريا شاهين/21 تشرين الثاني/14

 

روابط من مواقع اعلامية متفرقة لأهم وآخر 20-21 تشرين الثاني/14

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 20/11/2014

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 20 تشرين الثاني 2014

السعودية تطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حزب الله على لائحة الإرهاب

حزب الله يقلل من أهمية المطالبة السعودية باعتباره إرهابيا: فقاعة صوتية

قتلى وجرحى لـ"حزب الله" بكمين في جرد رأس المعرة

الدافع السياسي لاغتيال الحريري يفضح الأسد

بالفيديو: شريط جديد لتفجير السفارة الايرانية

حمادة في جلسة بعد الظهر من لاهاي: السوريون استخدموا نفوذهم لتغيير نظام لبنان ووثيقة البريستول انتقدت هذه المحاولات

حلو لـالسياسة: عون يعرف أن جنبلاط لن يسير باقتراحه ولن يسحب ترشيحي/زهرا: اقتراح الجنرال غير قابل للتنفيذ

الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: حزب الله يريد توريط الجيش بالوحول السورية

 

عون: أشارك بجلسة الانتخاب الرئاسية إذا تعهدت الكتل بالتصويت لي أو لجعجع حصراً

سلام من مجلس الوزراء: ذكرى الاستقلال تحل بغصتين مقعد الصدارة الشاغر وأبناء من جيشنا محرومون من نعمة الحرية

سلام ترأس اجتماعين للجنتي النازحين والامن الغذائي درباس: بحثنا في ضرورة ان يكون للبنان حصة من منح النازحين

سلامة في افتتاح مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال: سنبتكر الحوافز لإنجاح طرح الأسهم واستعمالها من مصارف الاستثمار

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 20/11/2014

لبنان يتحسّب لسقوط القنيطرة بيد المعارضة والتفافها لمحاصرة دمشق عبر أراضيه

الرئيس الجميل: طرح عون للترشح حرب الغاء للديمقراطية ونحن جاهزون لإجراء الإنتخابات النيابية غدا لأنها متاحة

قهوجي عرض مع وفد من نواب الشمال الاوضاع الامنية والتقى القادري ووهاب

بري استقبل المفتي الجعفري ووفد تعاونية مزارعي الشمندر السكري وهاب: بري قادر على تشكيل شبكة الامان للبنان

بري دعا الى جلسة مشتركة للجان الثلثاء عن سلامة الغذاء

مفتي الجمهورية: ذكرى الاستقلال هذا العام يشوبها ألم وغصة

حرب: استقلال حزين لجمهورية مقطوعة الرأس وليبق علم لبنان مرفوعا يرفرف عاليا

ابراهيم "نقل استعداد دمشق للتعاون" بملف عسكريي عرسال

عشائر بعلبك الهرمل اجتمعت في بوداي وزارت عائلة فخري وكلمات طالبت بمحاسبة المعتدين

عائلة فخري واصلت تقبل التعازي في بتدعي وكلمات دعت الى توقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة

يعقوب: لعدم استخدام جريمة بتدعي سياسيا وانزال العقوبة بمرتكبيها

الجميل يشدد على الانعكاسات الخطيرة للفراغ الرئاسي

تحرك فرنسي "باتجاه ايران لانتخاب رئيس للبنان قريباً"

أحمد الحريري : زمن العدالة بدأ ولا عودة إلى الوراء

إقفال مسلخ طربلس حيث تتم عملية الذبح وترمى البقايا "على الأرض"

إنتخاب سالم الرافعي رئيسا لهيئة العلماء المسلمين بعد استقالة جديدة

سقوط قذيفتين في شرقي شبعا للمرة الاولى من الجانب السوري

سقوط قذائف من الجانب السوري في خراج عمار البيكات وقشلق

مخابرات الجيش دهمت منازل مطلوبين في بريتال وإصابة علي اسماعيل برجليه

عون يعلن استعداده لانتخاب رئيس شرط حصر المنافسة بينه وبين جعجع

القوات اللبنانية: نأسف ان يمعن العماد عون في توسيع شق الخلاف المسيحي المسيحي الى ما لا نهاية

كرم ردا على عون: طرح متأخر ولكنه منطقي ويستحق التفكير

بو خاطر: مبادرة عون ايجابية وكنا طالبنا بها منذ اكثر من 6 اشهر

الحجار : عون مصر على تجاوز الدستور

وفد من الاتحاد الاوروبي زار مقر امانة 14آذار وناقش الشراكة الاوروبية وقضايا لبنان والمنطقة

معلولي : لتعزيز القوات المسلحة وتحصين لبنان

ندوة في المركز الكاثوليكي عن الحياة المكرسة ودعوة الى الشهادة لأولوية الله

ابو فاعور طلب إقفال جميع معامل ومحلات تعبئة مياه الشرب غير المرخصة

شعبان زار قيادة الجبهة الشعبية في البداوي: الذعر يدب في داخل الكيان الصهيوني الغاصب

تجمع العلماء: المقاومة هي الرد الوحيد على غطرسة العدو

الاحزاب الوطنية والفلسطينية اشادت بعملية القدس: لبلورة استراتيجية شاملة لمقاومة الاحتلال واحتضان المقاومة

رابطة الشغيلة اشادت بعملية القدس: لا خيار في مواجهة العدو سوى المقاومة الشعبية المسلحة

كنعان: من يرفض مبادرة عون يريد من لا تمثيل له وعلى بري كشف المستور في ملف سلسلة الرواتب

حاطوم: مثلث الجيش والشعب والمقاومة حمى لبنان

إسرائيل: الخيار العسكري متاح لمواجهة خطر إيران النووي

الاتحاد الاوروبي: على ايران اتخاذ قرار استراتيجي لانجاح المفاوضات

روسيا: توتر في المحادثات حول النووي الايراني في فيينا والاتفاق بات صعبا جدا

جنرال اميركي: داعش أقدم على ما يشبه الانتحار في كوباني

منظمة العفو: تركيا استنفدت قدراتها على استيعاب مزيد من اللاجئين السوريين

محكمةاستئناف استوكهولم تؤكد امر القبض على جوليان اسانج

الف قتيل منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ في 5 ايلول في اوكرانيا

صالحي: ايران لن تتنازل في مسألة تحويل مفاعل اراك

مجلس الامن يدرج "انصار الشريعة" الليبية على قائمة المنظمات الارهابية

وفد سوري يلتقي بوتين في موسكو الاسبوع المقبل لبحث اطلاق محادثات سلام

المحادثات تهدف لتأخير القدرة النووية لإيران

 

 

عناوين الأخبار

*الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول إلى ﻓﻴﻠﻴﺒﻲ04/من10حتى23/ نصائح من أجل الوحدة والثبات

*بالصوت والنص/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم

*بالصوت والنصMP3/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم/20 تشرين الثاني/14

*بالصوت والنصWMA/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم/20 تشرين الثاني/14

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*إلى سيدنا البطريرك الراعي/الياس بجاني

*إلى سيدنا البطريرك الراعي: أجلوا زياراتكم القصيرة والعابرة للبنان/الياس بجاني

*غسان سعود- وليد غياض يفوز بقصر بطريركيّ

*السعودية تطالب بإدراج حزب الله اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية الدولية

*سلام :معركتنا مع الإرهاب طويلة والانتصار فيها يتطلب تعزيز المناعة الداخلية

*السعودية تطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حزب الله على لائحة الإرهاب

*حزب الله يقلل من أهمية المطالبة السعودية باعتباره إرهابيا: فقاعة صوتية

*ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة/طارق السيد /موقع 14 آذار

*الرئيس الجميل: طرح عون للترشح حرب الغاء للديمقراطية ونحن جاهزون لإجراء الإنتخابات النيابية غدا لأنها

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 20/11/2014

*عون: أشارك بجلسة الانتخاب الرئاسية إذا تعهدت الكتل بالتصويت لي أو لجعجع حصراً

*الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: حزب الله يريد توريط الجيش بالوحول السورية

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 20 تشرين الثاني 2014

*سلام ترأس اجتماعين للجنتي النازحين والامن الغذائي درباس: بحثنا في ضرورة ان يكون للبنان حصة من منح النازحين

*سلام من مجلس الوزراء: ذكرى الاستقلال تحل بغصتين مقعد الصدارة الشاغر وأبناء من جيشنا محرومون من نعمة الحرية

*حمادة من لاهاي لليوم الرابع:السوريون جعلوا الحريري يشعر أنهم سيتركونه في السلطة بعد قبوله بالتمديد وان الاستقرار الحكومي سيضمن سلامته الشخصية

*حمادة في جلسة بعد الظهر من لاهاي: السوريون استخدموا نفوذهم لتغيير نظام لبنان ووثيقة البريستول انتقدت هذه المحاولات

*لبنان يتحسّب لسقوط القنيطرة بيد المعارضة والتفافها لمحاصرة دمشق عبر أراضيه

*سقوط قذيفتين في شرقي شبعا للمرة الاولى من الجانب السوري

*سقوط قذائف من الجانب السوري في خراج عمار البيكات وقشلق

*مخابرات الجيش دهمت منازل مطلوبين في بريتال وإصابة علي اسماعيل برجليه

*عائلة فخري واصلت تقبل التعازي في بتدعي وكلمات دعت الى توقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة

*عشائر بعلبك الهرمل اجتمعت في بوداي وزارت عائلة فخري وكلمات طالبت بمحاسبة المعتدين

*القوات اللبنانية: نأسف ان يمعن العماد عون في توسيع شق الخلاف المسيحي المسيحي الى ما لا نهاية

*كرم ردا على عون: طرح متأخر ولكنه منطقي ويستحق التفكير

*بو خاطر: مبادرة عون ايجابية وكنا طالبنا بها منذ اكثر من 6 اشهر

*الحجار : عون مصر على تجاوز الدستور

*مفتي الجمهورية: ذكرى الاستقلال هذا العام يشوبها ألم وغصة

*حرب: استقلال حزين لجمهورية مقطوعة الرأس وليبق علم لبنان مرفوعا يرفرف عاليا

*اتحاد الكتاب اللبنانيين في ذكرى الاستقلال : تحية للجيش ودعوة لمواجهة التطرف والتعصب

*سلامة في افتتاح مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال: سنبتكر الحوافز لإنجاح طرح الأسهم واستعمالها من مصارف الاستثمار

*وفد من الاتحاد الاوروبي زار مقر امانة 14آذار وناقش الشراكة الاوروبية وقضايا لبنان والمنطقة

*كنعان: من يرفض مبادرة عون يريد من لا تمثيل له وعلى بري كشف المستور في ملف سلسلة الرواتب

*جنرال اميركي: داعش أقدم على ما يشبه الانتحار في كوباني

*روسيا تعلن أن الاتفاق حول النووي الايراني بات "صعبا جدا" وكيري سيلتقي ظريف

*مجلس الامن يدرج "انصار الشريعة" الليبية على قائمة المنظمات الارهابية

*الجنرال والاصلاح الالغائي/موقع 14 آذار/

*ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة؟/طارق السيد/موقع 14 آذار

*غالبية المقاتلين المتطرفين لا علاقة لهم بالإسلام ويلتحقون بـداعش بحثاً عن الجنس والمغامرة

*تحذيرات لقيادات في 14 آذار وسط مخاوف من عودة الاغتيالات

*المحادثات تهدف لتأخير القدرة النووية لإيران

*حلو لـالسياسة: عون يعرف أن جنبلاط لن يسير باقتراحه ولن يسحب ترشيحي/زهرا: اقتراح الجنرال غير قابل للتنفيذ

*المحادثات تهدف لتأخير القدرة النووية لإيران

*من حقيبة "النهار" الديبلوماسية واشنطن لموسكو: التفاوض على أساس رحيل الأسد/عبد الكريم أبو النصر

*صورة الانتخابات الرئاسية كما تبدو الآن: "حزب الله" ينتظر إيران وعون ينتظر الحزب/اميل خوري /النهار

*لا تجاوب إيرانياً مع فرنسا في الرئاسة زعماء يستبعدون حلحلة للاستحقاق/خليل فليحان/النهار

*مؤشّرات بارزة مُقبلة للاتفاق الخليجي بين الرعاية السعودية واستعادة دور مصر/روزانا بومنصف

*أربعة سيناريوات لإخراج فشل التفاوض النووي/ثريا شاهين

*في الحوار وافتراضاته/علي نون/المستقبل

 

 

تفاصيل الأخبار

 

الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول إلى ﻓﻴﻠﻴﺒﻲ04/من10حتى23/ نصائح من أجل الوحدة والثبات

إِذاً يَا إِخْوَتِي الأَحِبَّاءَ وَالْمُشْتَاقَ إِلَيْهِمْ، يَا سُرُورِي وَإِكْلِيلِي، اثْبُتُوا هَكَذَا فِي الرَّبِّ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ. أَطْلُبُ إِلَى أَفُودِيَةَ وَأَطْلُبُ إِلَى سِنْتِيخِي أَنْ تَفْتَكِرَا فِكْراً وَاحِداً فِي الرَّبِّ. نَعَمْ أَسْأَلُكَ أَنْتَ أَيْضاً، يَا شَرِيكِي الْمُخْلِصَ، سَاعِدْ هَاتَيْنِ اللَّتَيْنِ جَاهَدَتَا مَعِي فِي الإِنْجِيلِ، مَعَ أَكْلِيمَنْدُسَ أَيْضاً وَبَاقِي الْعَامِلِينَ مَعِي، الَّذِينَ أَسْمَاؤُهُمْ فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ. اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ وَأَقُولُ أَيْضاً افْرَحُوا. لِيَكُنْ حِلْمُكُمْ مَعْرُوفاً عِنْدَ جَمِيعِ النَّاسِ. الرَّبُّ قَرِيبٌ. لاَ تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ، بَلْ فِي كُلِّ شَيْءٍ بِالصَّلاَةِ وَالدُّعَاءِ مَعَ الشُّكْرِ، لِتُعْلَمْ طِلْبَاتُكُمْ لَدَى اللهِ. وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْلٍ يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. أَخِيراً أَيُّهَا الإِخْوَةُ كُلُّ مَا هُوَ حَقٌّ، كُلُّ مَا هُوَ جَلِيلٌ، كُلُّ مَا هُوَ عَادِلٌ، كُلُّ مَا هُوَ طَاهِرٌ، كُلُّ مَا هُوَ مُسِرٌّ، كُلُّ مَا صِيتُهُ حَسَنٌ إِنْ كَانَتْ فَضِيلَةٌ وَإِنْ كَانَ مَدْحٌ، فَفِي هَذِهِ افْتَكِرُوا. وَمَا تَعَلَّمْتُمُوهُ، وَتَسَلَّمْتُمُوهُ، وَسَمِعْتُمُوهُ، وَرَأَيْتُمُوهُ فِيَّ، فَهَذَا افْعَلُوا، وَإِلَهُ السَّلاَمِ يَكُونُ مَعَكُمْ. ثُمَّ إِنِّي فَرِحْتُ بِالرَّبِّ جِدّاً لأَنَّكُمُ الآنَ قَدْ أَزْهَرَ أَيْضاً مَرَّةً اعْتِنَاؤُكُمْ بِي الَّذِي كُنْتُمْ تَعْتَنُونَهُ وَلَكِنْ لَمْ تَكُنْ لَكُمْ فُرْصَةٌ. لَيْسَ أَنِّي أَقُولُ مِنْ جِهَةِ احْتِيَاجٍ، فَإِنِّي قَدْ تَعَلَّمْتُ أَنْ أَكُونَ مُكْتَفِياً بِمَا أَنَا فِيهِ. أَعْرِفُ أَنْ أَتَّضِعَ وَأَعْرِفُ أَيْضاً أَنْ أَسْتَفْضِلَ. فِي كُلِّ شَيْءٍ وَفِي جَمِيعِ الأَشْيَاءِ قَدْ تَدَرَّبْتُ أَنْ أَشْبَعَ وَأَنْ أَجُوعَ، وَأَنْ أَسْتَفْضِلَ وَأَنْ أَنْقُصَ. أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي. غَيْرَ أَنَّكُمْ فَعَلْتُمْ حَسَناً إِذِ اشْتَرَكْتُمْ فِي ضِيقَتِي. وَأَنْتُمْ أَيْضاً تَعْلَمُونَ أَيُّهَا الْفِيلِبِّيُّونَ أَنَّهُ فِي بَدَاءَةِ الإِنْجِيلِ، لَمَّا خَرَجْتُ مِنْ مَكِدُونِيَّةَ، لَمْ تُشَارِكْنِي كَنِيسَةٌ وَاحِدَةٌ فِي حِسَابِ الْعَطَاءِ وَالأَخْذِ إِلاَّ أَنْتُمْ وَحْدَكُمْ. فَإِنَّكُمْ فِي تَسَالُونِيكِي أَيْضاً أَرْسَلْتُمْ إِلَيَّ مَرَّةً وَمَرَّتَيْنِ لِحَاجَتِي. لَيْسَ أَنِّي أَطْلُبُ الْعَطِيَّةَ، بَلْ أَطْلُبُ الثَّمَرَ الْمُتَكَاثِرَ لِحِسَابِكُمْ. وَلَكِنِّي قَدِ اسْتَوْفَيْتُ كُلَّ شَيْءٍ وَاسْتَفْضَلْتُ. قَدِ امْتَلأْتُ إِذْ قَبِلْتُ مِنْ أَبَفْرُودِتُسَ الأَشْيَاءَ الَّتِي مِنْ عِنْدِكُمْ، نَسِيمَ رَائِحَةٍ طَيِّبَةٍ، ذَبِيحَةً مَقْبُولَةً مَرْضِيَّةً عِنْدَ اللهِ. فَيَمْلأُ إِلَهِي كُلَّ احْتِيَاجِكُمْ بِحَسَبِ غِنَاهُ فِي الْمَجْدِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. وَلِلَّهِ وَأَبِينَا الْمَجْدُ إِلَى دَهْرِ الدَّاهِرِينَ. آمِينَ. سَلِّمُوا عَلَى كُلِّ قِدِّيسٍ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. يُسَلِّمُ عَلَيْكُمُ الإِخْوَةُ الَّذِينَ مَعِي. يُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ جَمِيعُ الْقِدِّيسِينَ وَلاَ سِيَّمَا الَّذِينَ مِنْ بَيْتِ قَيْصَرَ. نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَعَ جَمِيعِكُمْ. آمِينَ (كُتِبَتْ إِلَى أَهْلِ فِيلِبِّي مِنْ رُومِيَةَ عَلَى يَدِ أَبَفْرُودِتُسَ).

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم

بالصوت والنصMP3/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم/20 تشرين الثاني/14

بالصوت والنصWMA/الياس بجاني: يا سيدنا الراعي نسأل هل صحيح أن أراضي الوقف الماروني داشرة وتوزع على المحاسيب والزلم/20 تشرين الثاني/14

نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية


إلى سيدنا البطريرك الراعي

كنا وجهنا لكم رسالة صباح هذا اليوم نتمنى عليكم فيها تأجيل زياراتكم للبنان لما في ذلك من فوائد، ولكننا علمنا بعد ذلك بشأن التقرير الذي نشرته وأيضاً اليوم جريدة الأخبار بقلم غسان سعود، وهو صحافي هامشي والصحافة بنظرنا بريئة من ثقافته وقلمه وفكره ومرجعيته، كما أنناً لا نصدق ما يكتبه ولا نكثرث له، ولكن ما ذكره اليوم مخيف وخطير وغير مسبوق وبالتالي نطلب منكم الرد وبالتفاصيل كون ما نشره وعلى ما يبدو صحيح وموثق ومدعم بالأسماء. نحن بانتظار ردكم سيدنا.

 

في أسفل رسالتنا الصباحية لسيدنا الراعي

إلى سيدنا البطريرك الراعي: أجلوا زياراتكم القصيرة والعابرة للبنان

الياس بجاني/20 تشرين الثاني/14

سيدنا، بصراحة إن وجودكم الميمون في عاصمة الكثلكة مريح ومفيد وإيجابي إلى أقصى الحدود لكم وللموارنة كافة، كما أن الأجواء الإيطالية على ما نعتقد هي أفضل منها في لبنان على كافة الصعد السياسية والدينية وومنها الصحية تحديداً في ضؤ ما يُعلن عنه يومياً السوبرمان الغذائي وزيرنا الإشتراكي والمقاوم للجراثيم ولكل أنواع البكتيريا، الوائل أبو فاعور أطال الله بعمر سنده وحاميه البيك وابعد عنه وعن المختارة أفاعي وسموم وشرور الأسد وممانعيه وربعه الإغتيالي. لهذا سيدنا، نطلب منكم تأجيل زياراتكم للبنان ومعاملتنا كرعية مارونية لبنانية كما هو منصوص عليه في واجبات البطريرك في هذا الشأن التي تقتضي بأن يزور رعاياه مرة على الأقل كل خمس سنوات وانتم استوفيتم هذا الأمر وزدتم عليه.

وهنا لا نخفي عليكم سراً إن قلنا إن زياراتكم للبنان وخصوصاً الأخيرة منها لم تكن موفقة ومنتجة حيث عاديتم نواب الأمة الأشاوس والوطنيين وكل الطبقة السياسية واتهمتموهم جميعاً بالعمالة وقررتم أن لا تستقبلوهم في الصرح خلال زياراتكم القصيرة والعابرة لوطن الأرز. كما أنكم ساويتم الأشرار منهم بالأبرار متجاهلين قول النبي اشعيا: "ويل للقائلين للخير شراً وللشر خيراً.

ولكن سيدنا نطمئنكم بأن موكلكم لدى لقاء المسيحيين المشرقيين سيادة المطران المقاوم سمير مظلوم حفظه الله ورعاه يقوم بواجباته المكلف بها من قبلكم على أفضل وجه وهو مستمر برعاية كل أفراد اللقاء المسيحي هذا من الممانعين والعروبيين والمحررين والمغرمين والمتيمين بنظام الأسد والشاكرين ليلاً نهاراً لأفضاله عليهم وهم يصلون من أجل عودته الأخوية إلى وطنهم على قاعدة وحدة المسار والمصير.

أما بما يخص انتخابات رئاسة الجمهورية فالأمر كما بشرتمونا هو لا يزال بيد الدول الخارجية وليس عند اللبنانيين من أهل السياسة، وبالتالي هذه الدول لم تحسم أمرها بعد ووجودكم في بلاد الطليان يسهل عليكم العمل معها لتعين لنا رئيساً ترضون عنه وليه كونكم غير راضين عن المرشحين الحاليين الأذنيين الذين كما أفدتمونا لا استقلالية عنهم وينتظرون سماع فرمانات الخارج في كل شاردة وواردة.

وأما بما يخص التطورات في وطننا المحتل والمقهور ومعها كل ابتكارات وابداعات المون جنرال الدستورية الموحى له بها وشوشة وهمساً من الجريصاتي السليم، كما غيرها من انشطة البري والفرزلي والرعد والقاووق، فالشيخ وديع الخازن كما نقرأ في الصحف يومياً مش مقصر أبداً وهو يتصل بكم باستمرار ويطلعكم عليها.

نكرر طلبنا ونتمنى عليكم تأجيل زياراتكم لوطننا اقله في الوقت الراهن حيث أن وضعنا فالج لا تعالج.

نحن ومعنا كل الغيارى نصلي من أجل نجاح زياراتكم الطوباوية إلى الجاليات المارونية المنتشرة ونتمنى عليكم إعلام المهتمين بأنشطتكم الرعوية وزياراتكم المقبلة.

مع كامل تحياتا وتمنياتنا وعشتم وعاشت الحرية ومعها لبنان

 

في أسفل تقرير السعود غسان

غسان سعود- وليد غياض يفوز بقصر بطريركيّ

الأخبار/20.11.14/لا تخلو الندوات الكنسية من إشارة إلى معاناة الشباب بسبب ارتفاع أسعار العقارات وصعوبات التملك. وعليه، قرّرت البطريركية المارونية، مع حشد من رجال الأعمال، الانطلاق من أزمة مسؤولها الإعلامي وليد غياض السكنية لمعالجة هذه المشكلة. تُملِّك وليد غياض اليوم أرضاً وتبني له بطريقة غير مباشرة قصراً، على أن تهتم لاحقاً بكل المعوزين الآخرين منذ انتخب المطران بشارة الراعي بطريركاً، أضاف السياسيون والكنسيون اسم وليد غياض إلى قوائم الأسماء في هواتفهم الخلوية. بدا واضحاً أن المسؤول الإعلامي عن الصرح ليس مجرد موظف عادي. والده مسؤول عن هاتف البطريركية، والدته حلّت في موقع مدبّرة البطريركية محل الراهبات اللواتي توارثن هذه الوظيفة، فيما عُيّن شقيقه شربل، بداية، سائقاً للبطريرك ثم مسؤولاً أمنياً. وقد رمّمت البطريركية منزلاً داخل أسوار بكركي لوالدَي غياض وبنت منزلاً آخر لشقيقه. وطّد غياض، محامي الطلاق الأول في المحكمة الروحية، علاقته بمسؤول مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري، حتى بات يمكن مشاهدتهما يركضان معاً حول فيلا بورغيزي في إيطاليا عند السادسة والنصف صباحاً. وهو يفاجئ كل من يلتقيه بسعة اطلاعه: يحدّث المصرفي أنطون الصحناوي كخبير في القطاع المصرفي وتقلّبات البورصة. يذهل السيدة روز شويري بمعلوماته عن قطاع الإعلانات. ويوحي لرجل الأعمال جوزف فغالي بأنه هو، لا فغالي، المتخصص في زراعة العنب في رومانيا لصناعة النبيذ. هؤلاء، ورجال أعمال عديدون غيرهم، باتوا أعز الأصدقاء. إلا أن اسم غياض ارتبط بما هو أهم من هذه التفاصيل الصغيرة: قصر الأحلام.

فالمحامي الشاب رفض السكن في طابق ثان فوق والديه وشقيقه. أراد بناء شيء آخر. حاول، بداية، تحقيق حلمه داخل أسوار بكركي، إلا أن عدة مطارنة والرابطة المارونية ورئيس جمعية الصناعيين السابق نعمة افرام اعترضوا، فبدأ البحث عن مكان آخر. أين يذهب؟ هو لم يرث أرزاقاً عن أهله، حاله في ذلك من حال شباب كثيرين، كما أنه لا يملك ثمن أرض، ولا يحب القروض المصرفية. في طريقه من الصرح البطريركي وإليه، كان غياض يتأمل يومياً الجبل الأخضر الذي حمى البطريرك نصرالله صفير ما تبقى من أشجاره عبر مرسوم إداريّ حوّله إلى محمية يكاد يستحيل قطع شجرة واحدة منها. هناك، قرّر غياض أن يبني قصره. تجوّل في المحمية، حتى وقع على النقطة الأنسب: تحت سيدة لبنان مباشرة. لم يراجع أحداً هذه المرة؛ لا تملك ولا ترخيص ولا ملاحظات مطارنة أو غيره.

حضرت المناشير الكهربائية وبدأ قطع الأشجار. إلا أن رئيس بلدية غسطا زياد شلفون استنفر، وتتالت التسريبات الصحافية، ولم يعد في وسع رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان حمايته أكثر، فتدخل لدى الراعي لإيقاف المشروع. أُحبط غياض، لكنه لم ييأس. لاحظ أن سيدة لبنان تتوسط جبلاً أخضر تحدّه بكركي من جهة الشرق، فبحث عن النقطة المقابلة لبكركي من جهة الغرب. هكذا يحيط الصرح البطريركي بحريصا من جهة، وقصر غياض بها من الجهة الأخرى. إنها المرة الثالثة، ويفترض أن تكون ثابتة. عند التاسعة والنصف من صباح الخميس، اصطحب غياض كلاً من البطريرك بشارة الراعي والمونسنيور جوزيف البواري ومدير عام التنظيم المدني الياس الطويل لتفقّد أرض غياض. عند أطراف المحمية، تؤجر البطريركية مزارعاً كسروانياً أرضاً صغيرة يقيم فيها مزرعة لتربية الخنازير، تحتها ثمة خزان مياه تشرب جونية منه. بينهما، قرر غياض أن الأرض أرضه. بارك الكاردينال الراعي الأرض. هنّأه المونسنيور البواري، وهو القيّم العام على أملاك البطريركية المارونية. وأكد الطويل أن الأرض تقع فعلاً خارج النطاق الرسمي لمحمية حريصا الطبيعية. ها هو غياض يستعيد لونه الطبيعي، فرحاً بإيجاده أخيراً الأرض.

لكن ليلتها لم ينم غياض. القوانين الجديدة تمنع تأجير البطريركية الأرض أكثر من تسعة عشر عاماً، وعليه قد يذهب تعبه كله هدراً في حال تغير البطريرك أو تقرر فسخ العقد. لا بدّ أن يشتريها إذاً. تعاميم الفاتيكان تمنع بيع الكنيسة أملاكها أياً كانت الذريعة، بما في ذلك تقدير البطريرك لغياض. الحل القانوني الوحيد هو مقايضة الأرض بأرض أخرى. بدأ هنا فصل جديد. بين أراضي بنك المدينة التي وضع مصرف لبنان يده عليها، ثمة واحدة تبلغ مساحتها 20 ألف متر في قعر واد في بلدة المعيصرة في فتوح كسروان. لا يتجاوز سعر المتر هناك 5 دولارات. وعليه ينشط رجل الأعمال فادي رومانوس، حرصاً منه على سلامة غياض السكنية، بين الصرح البطريركي ومصرف لبنان للإسراع في إنجاز المعاملات وتسليم غياض أرضه في الوادي. وهكذا سيتسنى للمسؤول الإعلامي مقايضة البطريركية المارونية: يعطيها أرضه البعيدة التي لا يتجاوز سعرها مئة ألف دولار، ويأخذ أرض البطريركية المحاطة بالغابات والمطلة على خليج جونية والتي يتجاوز سعرها بحسب أحد الخبراء العقاريين ملايين عدة من الدولارات. اللافت أن غياض لم ينتظر تملك الأرض رسمياً ليبدأ العمل في قصره. فطريق المزارع الصغير وُسّع أكثر من ثمانية أمتار، مرتكباً باقترابه من خزان المياه عدة مخالفات.

يقلع شجرة من هنا، فيزرع بدلاً منها مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود، المدين بعودته إلى موقعه لضغوط البطريركية المارونية على الرئيس نجيب ميقاتي. يتسابق اثنان من رؤساء بلديات المتن الشمالي إلى وضع خبراتهما الهندسية بتصرف القصر. وها هو أحد رجال الأعمال يهرع إلى أطراف شننعير محملاً بالباطون. تحيط بالقصر وطرقاته جدران دعم من الحجارة الضخمة. ترتفع أعمدة الهندسة الاستثنائية: طابق للاستقبالات الشعبية، طابق للمعيشة وآخر للنوم. يمنع العمال التصوير من دون إذن. ينحت المهندس مسبحاً مماثلاً لمسابح الفنادق اليونانية، تظنه بحكم الألاعيب الهندسية عائماً في البحر، وإلى جواره جاكوزي صغير. يحرص المهندس جان بيار جعارة على ألا يشوب المنظر الخرافي من القصر أي شائبة. يموضع القصر بحيث لا يظهر أي مبنى بينه وبين البحر كيفما نظرت. يقول غياض لبعض المقربين منه إن الطابق الأخير مخصص لتقاعد البطريرك بعد عمر طويل، مبرراً كل ما يفعله بحرصه الشديد على استمتاع البطريرك بشيخوخته ـ سكنياً أقله. العمل في الورشة ـ كما عاينته الأخبار أمس ـ يجري بسرعة كبيرة. وبعدما شارف على نهايته، أهدى رجل أعمال (وسياسة) من كسروان غياض مطبخاً إيطالياً، بكلفة تتجاوز ستين ألف دولار. واهتم رجل أعمال سياسيّ ثانٍ بالمطبخ الآخر. ولم يسعَ غياض إلى إلزام سياسيّ كسروانيّ ثالث بخفض حقيقي لأسعار الرخام بعدما شعر بممانعته، فقرر استيراد الرخام مباشرة من إيطاليا ليكون واثقاً مما يضعه في قصره مئة في المئة. ويُنتظر فور عودة غياض من الفاتيكان أن يبدأ مزاد الأثاث، وخصوصاً أن المرشحين المستقلين لرئاسة الجمهورية يزدادون سخاءً وكرماً، وجزء لا بأس به من أصدقاء هؤلاء تجار مفروشات.

 

السعودية تطالب بإدراج حزب الله اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية الدولية

سلام :معركتنا مع الإرهاب طويلة والانتصار فيها يتطلب تعزيز المناعة الداخلية

بيروت السياسة: نيويورك وكالات: طالبت المملكة العربية السعودية بإدراج تنظيم حزب الله اللبناني على لائحة المنظمات الإرهابية, في وقت وضع مجلس الأمن الدولي منظمة أنصار الشريعة الليبية على القائمة نفسها. ودعا المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي, خلال جلسة لمجلس الأمن ليل اول من امس, إلى إدراج حزب الله اللبناني على اللائحة الدولية المنظمات الإرهابية, قائلاً نطالب مجلس الأمن بوضع حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية. وأكد أن السعودية ماضية في مواجهة الارهاب على كل الاصعدة, وانها كانت في طليعة الدول التي بادرت الى مواجهة الارهاب. واوضح المعلمي ان السعودية حذرت في مناسبات عدة من تفاقم الوضع في سورية, غير ان المجتمع الدولي بقي صامتاً ولم يستجب لهذه الدعوات بالشكل المطلوب, لافتاً الى ان خطر المقاتلين الاجانب لا ينحصر في الدول التي يمارسون فيها اعمالهم بل يتعدى الحدود ليطال العالم بأسره, مشدداً على أهمية التعاون الدولي والاقليمي لمكافحة هذه الظاهرة. وفي بيروت, مع بدء الولاية الثانية الممددة للمجلس النيابي واقتراب الشغور الرئاسي من دخول شهره السابع, أكد رئيس الحكومة تمام سلام أن التحدي المطروح علينا هذه المرة أكبر من أي وقت مضى, فمؤسسات نظامنا الديمقراطي معطلة أو تكاد, ولغةُ الحوار بيننا مكبلة, وتهب على أبوابنا رياح المحنة في جوارنا, مع تهديد للأمن الداخلي شهِدْنا نماذجَ منه في الآونة الأخيرة. ورأى سلام أن الاستقرار الأمني بحدود مقبولة اليوم هو بفضل الجهود الهائلة التي يبذلها الجيش والقوى الأمنية, مشدداً على ضرورة أن نعمد بعد التمديد للمجلس النيابي إلى انتخاب رئيس للجمهورية, فلن يوصل التمترس خلف المواقف المتشددة إلا إلى طريق مسدودة, فالتاريخ لن يرحمَنا إنْ نحن تركنا البلادَ مشلولةً من أجل حسابات ضيقة. وقال إن الخلافات السياسية المستحكمة سببت جموداً في العمل التشريعي, وأبطأت الأداء الحكومي, والحل هو بعودة القوى المتخاصمة إلى الحوار وآليات العمل الديمقراطي. ولفت سلام إلى أن معركتَنا مع الإرهاب صعبةٌ ومديدة. وانتصارُنا فيها يتطلبُ تعزيزَ المناعة الداخلية, والتزام ما ورد في البيان الوزاري بالنأي بالنفس عن النزاعات الخارجية, ومعالجة ملف النزوح السوري المؤلم الذي يرزح لبنان تحت ثقْله, والذي يتطلب استنفاراً وطنياً شاملاً.

 

السعودية تطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حزب الله على لائحة الإرهاب

طالبت السعودية الأربعاء مجلس الأمن الدولي بوضع حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية، بالرغم من أن لائحة المملكة السوداء لا تشمله. وقال المندوب السعودي لدى مجلس الأمن عبدالله المعلمي "نطالب المجلس بوضع حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية".

يذكر أن السعودية وضعت في السابع من آذار الفائت لائحتها السوداء للمنظمات الإرهابية التي شملت حينها، تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعة الحوثيين الزيدية الشيعية في اليمن وجبهة النصرة و"حزب الله في داخل المملكة" فقط. وشدد المعلمي على أن بلاده ملتزمة "بالتعاون الدولي للقضاء على الإرهاب"، مشيرا الى ان "السعودية كانت في طليعة الدول التي بادرت الى مواجهة الارهاب". ولفت إلى أن "خطر المقاتلين الاجانب في سوريا لا ينحصر في الدول التي يمارسون فيها اعمالهم بل يتعدى الحدود ليطال العالم بأسره". وأضاف "حذرنا من تفاقم الوضع في سوريا ولكن المجتمع الدولي ظل صامتا". من جهة أخرى دان المعلمي الإعتداءات الإسرائيلية في القدس، قائلا "العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني "إرهاب دولة".

 

حزب الله يقلل من أهمية المطالبة السعودية باعتباره إرهابيا: فقاعة صوتية

نهارنت/رفض حزب الله الخميس دعوة المندوب السعودي عبدالله المعلمي لدى مجلس الأمن لاعتباره "إرهابيا"، ولو أنه قلل من أهميتها. وقالت أوساط الحزب لقناة "الميادين" المقربة من قيادته مساء الخميس "ما قاله مندوب السعودية في مجلس الأمن الدولي حول الحزب يقدم خدمة جليلة لإسرائيل". وكان قد صرح المعلمي الأربعاء "نطالب المجلس بوضع حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية". وعليه قالت الأوساط "لا يمكن اعتبار خطاب المندوب السعودي أكثر من فقاعة صوتية". وإذ شددت على أن "حزب الله حركة مقاومة والمندوب السعودي في الأمم المتحدة يحاول تشويه هذه الصورة"، أضافت "ليس للخطاب السعودي أي تأثير عملي في ظل موازين القوى داخل مجلس الأمن". وختمت قائلة أن "هذا الموقف يظهر خيبة أمل حقيقية لدى القيادة السعودية من فشل مشروعها في سوريا". يذكر أن السعودية وضعت في السابع من آذار الفائت لائحتها السوداء للمنظمات الإرهابية التي شملت حينها، تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعة الحوثيين الزيدية الشيعية في اليمن وجبهة النصرة و"حزب الله في داخل المملكة" فقط.

 

ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة؟

٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٤

طارق السيد /موقع 14 آذار

يبدو ان ملف العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى كل من تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" لن يصل الى خواتيمه المرجوة لا اليوم ولا غذا. فهذا الملف العالق منذ ما يزيد عن ثلاثة اشهر تتحكم جهات داخلية لبنانية وخارجية بكافة مفاصله وتفاصيله. لكن اللاعب الاكبر فيه هو "حزب الله" والنظام السوري الذين يرفضان اي تعاون جدي يسمح بطي هذا الملف على غرار ما حصل في ملف مخطوفي "أعزاز". تؤكد معلومات موثوقة أن ملف المختطفين اللبنانيين في جرود عرسال اصبح بحوزة ابو مروان الرجل الذي ينوب عن ابو بكر البغدادي في عمليات اعطاء اوامر تتعلق بالاعدامات وليس بيد محتجزيهم في الجرود. وان اي من الجهات الخاطفة سوف لن تُقدم في الوقت الحالي على تصفية الجنود اللبنانيين لأنهم يمثلون ورقة ضغط قوية في وجه الدولة اللبنانية ومن خلال هذه الورقة يمكنهم تحقيق مجموعة من مطالبهم التي بدأت بتأمين الواد الغذائية لهم ولن تنتهي برفع عقوبات الاعدام عن مجموعة من السجناء في سجن رومية. تقول المعلومات التي تصل من القلمون بشكل متقطع أن تنظيمي "داعش" و"النصرة" يخشون على حياة الاسرى اللبنايين اكثر من خشيتهم على انفسهم وهم سيماطلون بهذا الملف الى ان يُعمل باقتراحهم الذي تقدموا به منذ فترة وجيزة الى "حزب الله" عبر وسطاء خارجيين والرامي الى منحهم بلدة في القلمون تأويهم وعائلاتهم خلال فصل الشتاء الذي بدأ فعلا يؤثر على صحة بعض عناصرهم وعنصران من المجموعة اللبنانية المختطفة. كما ان التنظيمين نفسهما يدركان جيدا ان تسليم العناصر حاليا ولو مقابل اي ثمن سوف يُقابله خطوة عسكرية لبنانية سورية للقضاء عليهم في الجرود خصوصا وان "حزب الله" اصبح يملك معلومات موثقة وبالغة الاهمية عن المكان الذي يتواجدون فيه وعن اعداد العناصر لدى كل تنظيم اضافة الى نوعية السلاح الذي يمتلكونه. لكن السؤال الابرز هو ماذا عن نظرة "حزب الله" الى ما يجري في القلمون وتحديدا في موضوع الرهائن؟. تكشف المعلومات أن "حزب الله" يأخذ كل وقته في هذا الموضوع علما ان لديه اسيرين وقعا في وقت سابق لدى "النصرة" و"الجيش السوري الحر" لكن هناك اتفاق ضمني بينه وبين الجهات الخاطفة يقضي بعدم تصفية اي منهم بإنتظار اجراء مفاوضات بينهم خصوصا وأن الحزب ايضا لديه عدد غير صغير من الاسرى ينتمون الى الحر والنصرة وملف هؤلاء غير مرتبط نهائيا بملف الجنود اللبنانيين. مصادر في المعارضة السورية تكشف أن "حزب الله" والنظام السوري لديهم العديد من الخطط العسكرية ويضعون مجموعة من الدراسات تهيئة لاقتحام اماكن المسلحين في جرود عرسال ولو ادى الامر الى ذبح العسكريين اللبنانيين المختطفين فالحزب والنظام يريدان انهاء هذا الملف بأي طريقة حتى لا يمثل ورقة ضغط داخل بيئة الحزب. وهنا يكشف مصدر رفيع المستوى في "النصرة" ان رسالة وحيدة وصلتهم من مسؤول عسكري في "حزب الله" في القلمونعندما جرى التفاوض بين النصرة والحزب على اطلاق سراح الجنود مقابل منحهم بلدة في القلمون وقد اختارت النصرة يومها بلدة "يبرود"، مضمون الرسالة أن حياة العسكريين اللبنايين ليست أغلى من حياة "الشهداء" الذين سقطوا للحزب منذ بدء الحرب في سوريا، وأفعلوا بهم ما يحلو لكم.

 

الرئيس الجميل: طرح عون للترشح حرب الغاء للديمقراطية ونحن جاهزون لإجراء الإنتخابات النيابية غدا لأنها متاحة

٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٤/موقع 14 آذار

اكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية امين الجميل :" ان الحوار ضرورة في كل الظروف ولا امكانية لمعالجة سلاح حزب الله الا بالحوار وهذا ما يطرحه الرئيس سعد الحريري"، واشار تعليقا على طرح العماد ميشال عون حصر الترشح بينه وبين رئيس حزب "القوات اللبانية" سمير جعجع بالقول" هذه حرب الغاء للديمقراطية ونرفض فرض هكذا منطق على اللبنانيين وهناك استحالة لوصول عون او جعجع الى الرئاسة ويجب اعادة خلط الاوراق ونحن منذ البداية ضد تعديل الدستور على قياس اشخاص". وقال :" نحن جاهزون لاجراء الانتخابات النيابية غدا لأنها متاحة والظروف ليست اسوأ من الظروف السابقة". وشدد الرئيس الجميل في حديث تلفزيوني على أنه "ممنوع الاحباط والتخلي وممنوع ذهاب دماء اللبنانيين هدرا، لن نستسلم ولن نخاف"، مشيرا الى أننا "اول من بدأ مسيرة المقاومة في سبيل تحصيل الاستقلال في لبنان".

ودعاالرئيس الجميل الى "فك اسر مجلس النواب لانه محتجز تماما مثل الرهائن في عرسال"، معتبرا أن " الفريق الآخر يعطل النظام الديموقراطي ويعرقل كل شيء، ولا يمكن استعمال البنود الدستورية لتعطيل الحياة الديمقراطية في البلد". وأكد الجميل أن "ترشيحي للرئاسة مطروح وقائم وطرح في بكركي"، لافتا الى أنه "من المفترض أن يجمع الرئيس المقبل الداخل بالوحدة الوطنية ويكون محاورا في الخارج لاننا لسنا في جزيرة منعزلة عن المحيط"، داعيا الى "حشد اكبر طاقات ممكنة". وأشار الى أن "قوى 14 اذار رشحتني رسميا، وهي قالت ان لديها مرشحين آخرين بحال عدم توفيق رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بالرئاسة، وقد تم تبليغي بذلك، وتداولت مع رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الواقع البرلماني وتباحثنا في كيفية فك اسر المجلس النيابي"، معتبرا أن " كرة الرئاسة ليست في مرمى جعجع انما في مرمى من يعطل النصاب". وأكد أننا "في 14 اذار قمنا ما بوسعنا لتحقيق الانتخابات، حضرنا الجلسات وقدمنا مرشحا وقدمنا مبادرات جوبهت كلها بالرفض"، لافتا الى أنه "عندما يقول "حزب الله" انه متمسك بعون الذي ليس لديه حظوظ اذا هو يعطل الانتخابات الرئاسية".

وأوضح الجميل أن "موقف حزب "الكتائب" كان مبدئيا من التمديد واصررنا وبقينا عليه ولم اعاتب رئيس مجلس النواب نبيه بري"، معتبرا أن "التمديد كان نتيجة مسار خاطئ منذ التمديد الاول الى عدم انتخاب رئيس، لذلك لم نكن نريد اعطاء موافقتنا على هذا المسار وليس فقط التمديد". ورأى أنه "لا حظوظ لعون في الرئاسة، ولا يجوز ان نعول على الخارج وعلينا الاتكال على انفسنا وحل امورنا سويا"، معتبرا أنه "ليس طبيعيا أن يتفق الجميع على مسار خاطئ وهو التمديد، ويجب فتح مجلس النواب، والتوافق لا يعني رئيس لا لون ولا طعم له"، لافتا الى أن "الكتائب ضد تعديل الدستور على قياس اشخاص". وشدد الجميل على أنه "هناك استحالة بوصول عون وجعجع لرئاسة الجمهورية، حصر الترشح بينهما حرب الغاء مركبة"، مؤكدا أن "الرئيس بري اخ لي، وعلاقتي معه اقدم من علاقتي من اي سياسي اخر، وهي علاقة منذ ايام الجامعة". من جهة أخرى، سأل الجميل "هل يمكن لبلد ان يكون هناك جيشان على ارضه؟، وهل يمكن لاي حكومة ان تنزع سلاح "حزب الله" بالقوة؟"، معتبرا أن "هناك استحالة لوجود سلاحين على نفس الارض، كما هناك استحالة لنزع سلاح "حزب الله "بالقوة او الدخول في هذا النزاع". ورأى أن "الطريقة التي عولجت بها قضية ملف الغذاء والمياه خلقت اشكالات كبيرة"، موضحا أن "هناك طرقا لمعالجة الموضوع، مثلا أن نرسل انذارا ومخالفة قبل التشهير، لان التشهير يعني حكم اعدام"، مؤكدا أننا "مع استمرار الحملة والجهد الذي يبذل، ولكن يجب أن لا نحكم سلفا، لان هناك مؤسسات عديدة تضررت".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 20/11/2014

الخميس 20 تشرين الثاني 2014

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

نطل اليوم وحتى يوم الاستقلال عبر جميع محطات التلفزة في لبنان موحدين بوضع العلم اللبناني على صدورنا تمسكا بالإستقلال والعيش المشترك معا وتضامنا مع مسيرة يوم الاستقلال 22 تشرين الثاني 2014 التي ستنطلق الساعة التاسعة والنصف صباحا من مستديرة الصياد بإتجاه القصر الجمهوري.

على وقع السجالات المستمرة في الملف الرئاسي يغيب الاحتفال الرسمي بعيد الاستقلال بفعل الشغور الرئاسي وقد استعيض عنه بكلمة لرئيس الحكومة وصف فيها اللحظة بالحزينة لان موقع الصدارة شاغر بلا حق وابناء لنا من الجيش محرومون من نعمة الحرية، داعيا الى انتخاب رئيس باسرع وقت بعدما حصل التمديد النيابي.

هذا التمديد الذي بدأ فعليا اليوم ويبحث المجلس الدستوري غدا الطعون فيه غداة استئناف اللجنة الفرعية المكلفة درس قانون انتخابي اجتماعاتِها بمناقشة الطرح المختلط بين النسبي والاكثري.

وعلى خط الامن الغذائي اقفال المزيد من المسالخ غير المطابقة ابرزها مسلخ طرابلس فيما طلب الوزير ابو فاعور اقفال كل معامل ومحلات تعبئة مياه الشرب غير المرخصة.

على اي حال، هذا الملف يحضر في هذه الاثناء في اجتماع لجنة الامن الغذائي برئاسة الرئيس سلام فيما دعا الرئيس بري اللجان النيابية المشتركة الى جلسة الثلاثاء المقبل لبحث القانون المتعلق بسلامة الغذاء.

دوليا، الانظار الى مفاوضات فيينا التي يصلها كيري حيث الجولة الاخيرة من المفاوضات النووية بين ايران والدول الست للتوصل الى اتفاق قد يوصف بالتاريخي في حال ابرامه البداية من الكلمة التي وجهها رئيس الحكومة لمناسبة عيد الاستقلال.

في مستهل جلسة مجلس الوزراء دعا فيها الى انتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت ممكن بعدما حصل التمديد.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

في اليومين الفاصلين عن ذكرى الاستقلال هاجس وقضية: الهاجس هو الشغور الرئاسي الذي يحول دون أجواء الفرح والإحتفالات التي تعم البلاد في مثل هذه الأيام. وقد ترددت أصداؤه في كلمة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام التي وجهها الى اللبنانيين بإسمه وبإسم مجلس الوزراء، مؤكدا "أن الذكرى تحل ونحن غارقون في لجة من الهموم، أولها "أن مقعد الصدارة شاغر، والثانية: هي أن أبناء لنا، هم من أبطالِ جيشنا وقواتنا الأمنية، محرومون ظلما منذ أشهر من نعمة الحرية".

وفي سياق الردود على الكلام الأخير للنائب ميشال عون المطالب بحصر التنافس الإنتخابي بينه وبين رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع تأكيد لمصادر سياسية بأن هذا الكلام يأتي في إطار المناورة، وكمحاولة للتلاعب على النظام الديمقراطي، ومن باب رفع العتب على مقاطعة جلسات الإنتخاب.

أما القضية فتبقى محاكمة قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي. ففي اليوم الرابع من الإدلاء بشهادته أمام المحكمة، أكد النائب مروان حمادة "أن التمديد لإميل لحود كان هدفه السيطرة على المؤسسات اللبنانية وجعلها دمى بيد النظام السوري".

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

إقتنع اللبنانيون بواقع الحال، وأن تغييره بيومين من المحال، فكانت رسالة الإستقلال من رئيس الحكومة تمام سلام بأربعة وعشرين صدى، تندر رئيس الحكومة على ما آلت اليه البلاد وصعوبة المرحلة بمواجهة الإرهاب المتمدد والواقع الغارق بالفساد المتنقل.

وضعت وزارة الصحة لوائح وإخطارات وأقفلت مسالخ ومؤسسات حتى وصلت الى شركات تعبئة المياه، لكن ماذا عن مياه الدولة الموزعة على اللبنانيين الممددة بشكات تعود لعشرات السنين. لعل ما ستعرضه "المنار" عن مضخات المياه الى ضواحي بيروت خير دليل.

إقليميا لا دليل جديدا على تبدل هواء "فيينا" النووي، فالطريق طويل بين إيران والدول الست على ما قال وزير الخارجية الأميركي، والممر الإلزامي الإتفاق أو تمديد المهلة للمزيد من المفاوضات، فلا أحد يحتمل إعلان فشل المفاوضات بلا تمديد، فواقع العالم أكثر من دقيق.

دقيق كان كلام رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو من بغداد، "العلاقة مع العراق ضرورية، وخطورة "داعش" إستراتيجية"، فهل ستقفل الحدود أمام "الدواعش" وتتغير الإستراتيجيات؟ أم أن الكلام لا يعدو كونه مناورات؟

* مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في"

يقترب لبنان من عيد الاستقلال والجمهورية من دون رئيس، وإذا كان الرئيس تمام سلام، ابن بيت الاستقلال، اختصر المناسبة بكلمة ملؤها الأسى على غياب رأس هرم الدولة، إلا أن الخطوة الميثاقية والوطنية بامتياز أبرزت أكثر فداحة غياب الرئيس. وكانت مبادرة العماد عون التي أطلقها عبر برنامج بموضوعية، على صعوبة إمرارها، قد أضاءت شمعة خجولة في طرف النفق، سرعان ما تلقفتها القوات اللبنانية بايجابية، بما هي مطلب مزمن للدكتور سمير جعجع.

ورغم أن المبادرة حصرت السباق الى بعبدا بمرشحين اثنين، ما يصعب تحليلها في قاموس الديموقراطية، الا أن المراقبين دعوا الى تلقفها بإيجابية، مذكرين بأن الدولة تعوم على الاستثناءات والالتفافات على الدستور، ولن تغص بواحدة جديدة "بيضاء"، ستكون لها مفاعيل انقاذية ان كتبت لها الحياة.

هذا في العام أما في التفصيل، فإن العماد عون راهن على إمرار مبادرته على ثلاث: الأول، الحس الوطني الانقاذي العالي لتيار المستقبل والرئيس بري، الثاني، حشر النائب جنبلاط أمام خيار انتخاب أحد المارونيين الأقويين أو الامتناع ما يفقده لاحقا دور عراب الجمهورية ويحمله وزر التعطيل، الثالث بيع الدكتور جعجع من كيسه شرف منازلته.

تزامنا، ارتفع منسوب التفاؤل بنجاح اللجنة النيابية المكلفة اعداد قانون للانتخاب، وقد بدأت تتولد قناعة لدى كل الفئات بأن القانون المختلط -النسبي هو الحل. في الأثناء، واصل النائب مروان حمادة أمام المحكمة الدولية كتابة تاريخ حقبة التحضير للاستقلال الثاني، والتي أدت الى اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

يبدو أن المفاوضات النووية بين طهران والدول الست الكبرى باتت أقرب من أي وقت مضى من مرحلة التخصيب وإنتاج ماء الحلول الثقيلة، التي ستروي المنطقة برمتها إنطلاقا من مفاعل آراك وفق ما تستند عليه إيران، "كما تراني يا غرب أراك".

المؤشرات توحي بإيجابيات ما تزال مستترة، فيما إنضمام وزير الخارجية الأميركي جون كيري الى "ليالي الأنس في فيينا"، يجعل هذه الإيجابيات ظاهرة وجوبا، لا سيما أنه إستبق تنسيق نسيم هواء الجنة التفاوضية، بالتأكيد على مواصلة الجهود وللوصول الى حل سلمي وتسوية ترضي الجانبين.

أما كل الضغوط الجارية على بعض عواصم القرار لإجهاض الإتفاق، فذهبت أدراج الرياح عندما أعلن كيري أن السعي للاتفاق سيكون بموقف موحد من الدول الكبرى.

ومن ماء التفاوض الثقيل الى مياه لبنان المثقل بشوائب غياب التراخيص وتنظيم تعبئة ماء الشرب التي ألحقها وزير الصحة وائل أبو فاعور بقراراته السباقة عبر إتخاذ إجراء بإقفال جميع محلات المياه غير المرخصة.

سلامة الغذاء حضرت على مائدة اللجنة الوزارية وستستكمل نيابيا من خلال جلسة اللجان المشتركة التي دعا الى إنعقادها الرئيس نبيه بري للبحث في قانون ينظم هذا الملف.

أما قانون الإنتخاب فكان طبقا على طاولة اللجنة النيابية التي بدأت نقاشها من طرح النائب علي بزي، وسط أجواء إتسمت بالإيجابية والتكتم، ومن قاعدة قضاء الحوائج بالكتمان.

أما في السياسة فرمى العماد ميشال عون كرته الرئاسية، فماذا سيتغير؟ وهل تتبناها كل القوى المسيحية لفرض توافق على ترشيح الصيغة الثنائية لإختيار من يفوز؟

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

في لبنان للجنون فنون، لكن أن تسجل أول حالة جنون بقر في بلاد تعيش هاجس لقمتها ونقطة مائها الفاسدة فذلك جنون فوق جنون ربما جن البقر من حال مسالخنا التي أقفل منها أربعة حتى الليلة. لن نخيفكم لكن ترقبونا في متن نشرتنا. وفي متن نشرتنا أيضا رفرف بعليائك أيها العلم فعشية الاستقلال السادس والخمسين اكتشفنا أن علمنا غير مطابق للمواصفات من حيث المقاييس فلا حرج لك أيها العلم في وطن يحكم الفراغ سدته الأولى ونواب أمتك آثروا التمديد بمجلس عاطل حتى عن إقرار قانون سلامتنا ومجلس وزرائه يبكي على أطلال إنجازات لم تنجز وبعد هروب إلى الوراء إلى عام ألفين الممهور بقانون غازي كنعان الانتخابي استكمل الشاهد الحي بين الشهداء إفادته اليوم في معرض إطلاق الحكم المبرم على النظام السوري باغتيال رفيق الحريري. وانعاشا للذاكرة فذاك القانون فصل على مقاس رفيق الحريري وكان عرابه الجهاز الأمني السوري اللبناني المشترك ومطابخ القانون جميله سيد الساحة آنذاك حي يرزق كلنا يعرف فروض الطاعة التي كان يقدمها الحريري للنظام السوري وإذا كان من بد للوقوف في وجه وصايته آنذاك كان الحري بأن يحتمي الشهيد بطائفة سنية كريمة انتدبته زعيما وأن يسير على خطى وليد جنبلاط الذي رفض التمديد ونفذ ولا يزال بيك المختارة وزعيم الدروز فعن أي ضغوط مورست على الحريري تحدث مروان حمادة؟ السوريون وقتذاك قالوا كلمتهم وجنبلاط قال كلمته والحريري سمعا وطاعة وانتهى المشوار إلى قصر الشعب بالتمديد للرئيس إميل لحود رئيسا لقصر بعبدا.

والتمديد بالشغور يذكر وملئا لكرسي الرئاسة مبادرة أطلقها جنرال الرابية هي أشبه ببرقية الى بيك المختارة مشروطة بسحب المرشح هنري حلو وإن بشكل غير مباشر واقتصار المعركة بينه وبين حكيم معراب. المبادرة تصلح نواة حل فليجر تبنيها والوليد سيد التقاط الإشارات والتجارب علمتنا في المصالحة أن لا غالب ولا مغلوب والمصالحة اللبنانية - اللبنانية على قاعدة هذه المبادرة ستكون بطعم ولون ورائحة وطنية فانطلقوا فيها على صفارة الداخل ولا تنتظروا إشارة الخارج.

إشارات مخصبة بالتفاؤل ترددت ذبذباته بقول كيري وفابيوس إن بلديهما يريدان اتفاقا مع إيران وهو اتفاق بات قاب نصف خطوة من المنال على رغم التوتر الذي يسود المفاوضات. وعلى خطها المتوازي دعوة الى مصالحة عربية ليست خليجية وحسب أطلقها الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز ولاحت بوادرها بقرب مصالحة قطرية مصرية شعاعها سيمتد الى سوريا المأزومة منذ أربع سنوات. هل باتت ظروفنا أصعب من الظروف السورية؟ صرخة الملك السعودي بأن الإرهاب وحد العرب صرخة نابعة من الوجدان والضمير وهي صرخة استدركت هذا الخطر العابر لكل الحدود.

وسط هذه الملفات المتشابكة فسحة أمل برزت اليوم في ملف العسكريين المخطوفين وفيها أن السوريين أبدوا استعدادهم الكامل للمساعدة في هذا الملف والمشكلة حاليا تكمن في أن الدولة اللبنانية لم تتسلم بعد من الخاطفين لائحة بالأسماء التي يطالبون بها والدولة اللبنانية في انتظار أن تتسلم لائحة من الموفد القطري.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في"

رد العماد عون الإتهامات بتعطيل جلسة إنتخاب الرئيس العتيد، وبالتالي التسبب بالفراغ، فأبدى وللمرة الأولى إستعداده للنزول الى ساحة النجمة، شرط حصر معركة التصويت بينه وبين سمير جعجع، بعد أن يتعهد رؤساء الكتل النيابية بالتصويت له أو لجعجع حصرا، منعا لتحول الجلسة الى حفلة على حد تعبيره، ومنعا لتمرير صفقات وتهريب إنتخاب أحدهم، أو اية مفاجأة يمكن أن تحصل.

الرد الأول جاء من النائب وليد جنبلاط الذي غرد عبر "تويتر" مباشرة بعد إنتهاء مقابلة العماد عون، فقال "أحترم رأي العماد عون، لكن المنافسة حق لنا"، أما "القوات اللبنانية" المعنية الأولى بموقف عون، فأعلنت على لسان النائب جورج عدوان تأييدها للاقتراح، لكنها في المقابل لا تستطيع أن تلزم حلفاءها بالموافقة عليه.

وفي السراي الحكومي سابقة هي الأولى منذ الطائف، على الأقل تمثلت في إنتقال رسالة الإستقلال من بعبدا الى رياض الصلح، بسبب شغور سدة الرئاسة الأولى التي شدد الرئيس تمام سلام على ضرورة تلقف المبادرات الهادفة الى ملأ الفارغ فيها بالرئيس المناسب.

وفي زحلة خطاب تقاربي للوزير جبران باسيل ضمنه إشادة بالوزير إلياس سكاف، ما يمهد لعودة الحرارة الى العلاقة السياسية بين "التيار الوطني الحر" وإلياس سكاف بعد تباينات رافقت وأعقبت إنتخابات 2009.

وفي الشمال حركة تصحيحية داخل هيئة العلماء المسلمين تطيح برئيسهاالشيخ مالك جديده الذي شن هجوما عنيفا على الجماعة الإسلامية والسلفيين داخل الهيئة، متهما إياهم بالفساد، في وقت تحدثت معطيات عن أن جديده دفع الى تقديم إستقالته التي قبلت فورا، وإستتبعت بإنتخاب الشيخ سالم الرافعي المبتعد عن الأضواء منذ معركة عرسال رئيسا لمدة ستة أشهر.

في هذا الوقت لفتت مطالبة السعودية مجلس الأمن بإدراج "حزب الله" على لائحة المنظمات الإرهابية بسبب قتاله في سوريا على ما جاء في متن الطلب السعودي، في حين ينتظر وصول سعود الفيصل وزير الخارجية السعودية الى موسكو غدا، للتباحث مع سيرغي لافروف في المقترح الروسي لإنهاء النزاع في سوريا.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

أقل من أربع وعشرين ساعة تفصل "عاصفة ميشا" عن "عاصفة وائل". "ميشا" تصل إعتبارا من بعد ظهر غد حاملة معها أمطارا غزيرة وثلوجا على المرتفعات، وعاصفة وائل ضربت اليوم جميع معامل ومحلات تعبئة مياه الشرب غير المرخص بإستثمارها لدى وزارة الصحة، فطلب إقفالها.

تأتي هذه الخطوة في وقت إتخذ قرار بإقفال مسلخ طرابلس، فيما أعلنت قوى الأمن الداخلي عن إقفال أربعة مسالخ غير مطابقة لمواصفات الصحة العامة.

تدابير اليوم سبقت إجتماعا هذا المساء لرئيس الحكومة مع وزراء الصحة والسياحة والاقتصاد والداخلية والزراعة والصناعة والطاقة والمياه، لبحث ملف سلامة الغذاء، في وقت أعلن رئيس مجلس النواب عن إجتماع للجان النيابية المشتركة الثلثاء المقبل لدرس إقتراح القانون المتعلق بسلامة الغذاء.

ومن عاصفة "ميشا" ووائل إلى العاصفة التي أثارها العماد ميشال عون أمس بإقتراح حصره إنتخابات الرئاسة بمرشحين: هو والدكتور سمير جعجع، وقد تفاوتت ردات الفعل اليوم على هذا الإقتراح وسنعرضها في تقرير في سياق النشرة.

 

عون: أشارك بجلسة الانتخاب الرئاسية إذا تعهدت الكتل بالتصويت لي أو لجعجع حصراً

لفت رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون، الى انه لو أن نحن نتصرف كدولة مستقلة، كنا نقول أن هناك فراغ، لكن هذا الفراغ موجود دائماً، في ظل وجود الرئيس والعسكر والجميع.

ورأى عون في حديث للـmtv، الى انه في الجوهر ليس هناك استقلال حقيقي لكن في الشكل نقيم احتفال، من العام 1990 وحتى قبل ذلك، المداخلات الخارجية لم تترك لنا الاستقلال، والمحافظة على الاستقلال أصعب من الاستقلال لأنها تتطلب جهد يومي، معتبرا ان الاستقلال غير موجود في ظل المداخلات الخارجية التي تجد اذان مسموعة في الأجواء اللبنانية، مشيرا الى انه منذ العام 1967، أي عند بداية الأحداث، لم يعد هناك استقلال في لبنان.

ولفت عون الى ان عدم انتخاب رئيس الجمهورية لا يعبر عن جو ديمقراطي، ولدى البدء عن الديمقراطية يجب الحديث عن التمديد الثاني للمجلس النيابي الذي حصل، ونحن قدمنا طعن وننتظر قرار من المجلس الدستوري حتى نعرف اذا كان سيكون هناك شرعية في البلد.

واشار عون الى ان موقف المجلس الدستوري ثبت قانونية التمديد الأول لكن الشرعية تأتي من الشعب المحروم من ابداء الرأي وهناك نوع من سلب الشعب حقه في التعبير لأن الوكالة التي منحنا اياها كانت لاربعة سنوات وأصبحت 8 سنوات وهذا انقلاب على الشرعية.

واوضح عون اننا شاركنا في أول جلسة وكنا نمثل الورقة البيضاء في حينه اي 3 مرشحين ولا إمكانية لفوز أي أحد فهذه مسريحية لإبعادنا، لافتا الى انه ومرشح 14 آذار رئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع اذا تعهد رؤساء الكتل بالالتزام بالتصويت له او لجعجع حصراً في انتخابات الرئاسة فنشارك في جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

واضاف عون: ليست عملية ديمقراطية حصر الترشيح بين اثنين ولكن جعجع يتحداني باستمرار، وانا لا أمنع أحد من انتخاب رئيس فهناك 102 نواب خارج التكتل وإذا بقي المرشح هنري حلو على ترشيحه فليصوتوا بين بعضهما هو وجعجع.

وسأل عون: هناك 3 رؤساء فلماذا في الرئاستين الثانية والثالثة الطائفة تسمي رئيسها ونحن لا يحق لنا ذلك؟، موضحا ان المقصود هو الموقع المسيحي الأول وليس أنا، مشيرا الى اننا عشنا التجربة من العام 2009 حتى اليوم والأمور هي نفسها في ظل وجود رئيس أو عدمه والموقع ليس فالتاً بل ينتظر صاحبه وليس هناك من تكريس للفراغ فهناك اتفاق الطائف الذي يقولون عنه أنه مقدس.

ولفت عون الى انه لا يدعو إلى مؤتمر تأسيسي بل إلى تطبيق اتفاق الطائف نصاً وروحاً بالنسبة إلى الانتخابات الرئاسية، معتبرا ان ما يحصل في الواقع أن جميع الرؤساء يتم تعيينهم تعيين لكن المفارقة أن رئيس الجمهورية من يمثلهم لا رأي لهم فيه.

واضاف عون: ليتجرأ من لا يريدني رئيساً ويقول لماذا ومنذ ما قبل عودتي من فرنسا هناك من يريد أن يحذفني من اللعبة السياسية، مشيرا الى ان لا مؤشرات ايجابية لدي بالنسبة إلى الانتخابات الرئاسية، وأتابع الأخبار التي أسمعها وهي قد تكون حقيقية وقد لا تكون كذلك.

ولفت عون الى ان المجلس النيابي يستطيع انتخاب رئيسا للجمهورية لانه لم يسقط من قبل المجلس الدستوري بحال عدم رفض الطعن وهو أمر واقع مثبت بقرار من المجلس الدستوري.

واشار عون الى اننا وصلنا من عدة مراجع أن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل هو من أوقف الانتخابات الرئاسية بعدم الموافقة على اسمي أما بالنسبة إلى موقف رئيس الحكومة السابق سعد الحريري فالسؤال يوجه اليه، موضحا انه كان يتفاوض مع رئيس تكتل 14 آذار فلا يستطيع ان يقول له ان التفاوض مع أحد من عنده.

وسأل عون كيف نتفق كمسيحيين وعلى ماذا؟، قائلا:فلا وجود لكتلة واحدة مسيحية وامتناع القوات عن المشاركة في الحكومة هو الخلاف الوحيد مع المستقبل.

كما سأل عون: اتفقنا على انتخاب رئيس من الـ4 الأقوياء في بكركي فعلام نتفق أكثر من ذلك؟.

ورداً على كلام جعجع عنه بأنه ليس رئيسا قويا، لفت عون الى انه لا يتناول أحد شخصيا ولم يسمع ما قاله اليوم، مؤكدا ان ليس هناك خطة ب وأنا لدي الحرية بعدم النزول إلى المجلس النيابي.

واشار عون الى ان العرض الذي تقدمت به يشمل جعجع فقط لأنه هو من تحداني ونريد ضمانات بأن يحصل انتخابات رئاسية لا أن تتحول الجلسة إلى حفلة.

ورأى عون ان الوضع الأمني جيد جداً ولا يمنع حصول الإنتخابات النيابية والخطاب السياسي المطعوج عن تغلب فريق على آخر، لافتا الى اننا لا نتصرف بكيدية مع أي أحد في الوزارات الموجودين فيها.

واشار عون الى انه كان مستعد للذهاب إلى الإنتخابات النيابية على أساس قانون الستين والاتفاق في بكركي كان يتحدث عن عدم العودة إلى الستين ولا التمديد، معتبرا انه منذ 5 سنوات الوضع الأمني اليوم هو الأفضل وكان من الممكن اجراء الانتخابات النيابية، لافتا الى ان الميثاقية بالنسبة له هي ما ينص عليه الدستور وما ورد في وثيقة الوفاق الوطني والحق دائماً وحيد.

وسأل عون: الدستور ينص على أن في حال سدة الرئاسة وكان المجلس النيابي منحلا فورا نذهب إلى الانتخابات النيابية فأين هو الفراغ؟، مؤكدا انه لم يكن يخاف من الفراغ لأنه بين التمديد والفراغ هناك انتخابات.

ورأى عون ان لا أحد يعترف بالمناصفة وبالحق ومن أجل ذلك طلبت تفسير المادة 24 من الدستور التي تنص على ذلك ولم أتلق أي جواب من رئيس المجلس النيابي نبيه بري، معربا عن عدم اعتقاده أن بري سيرفض عقد الجلسة لأنه لا يستطيع أن يمنع علينا النقاش لأن طبيعة التفسير تأخذ إلى القانون الإنتخابي المناسب من خلال تطبيقها.

واعلن عون ان مشروعنا الانتخابي الذي سنختاره سيكون على ضوء تفسير المادة 24 من الدستور ونحن نمارس السياسة وفقا لنصوص قانونية ودستورية وميثاقية، متسائلا: اذا رفضوا ذلك على ماذا نستند في الفصل بين الصح والغلط؟، مشيرا الى ان حلفائنا أيدوا الأرثوذكسي ولكنه الآن ذهب ولبري حرية الخيار، داعيا القوات والمستقبل إلى الدخول معنا في التحالف الوجودي الموجود مع حزب الله ضد اسرائيل والارهاب.

ولفت عون الى انه لو الجيش لديه القوة الكافية لم يكن هناك من يحب أن يموت من أجل أي قضية والجيش لا يمتلك القوة الكافية.

ورأى عون ان الحديث عن أن رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري لم يكن على علاقة جيدة مع النظام السوري في الفترة الأخيرة أدلة استنتاجية، ولا أعرف لماذا يريد النظام السوري قتل الحريري بعد حصول التمديد لرئيس الجمهورية السابق اميل لحود.

وعن رصد اتصال للرئيس السوري بشار الأسد في التحقيقات، لفت عون الى ان هناك امكانية لوصل خط بأربع أو خمس خطوط ولا يكون صاحب العلاقة على علم بالموضوع، وبالتالي هذا الامر قد يكون صحيحا وقد لا يكون، مشيرا الى انه يجب أن نرى اذا كانت الأدلة الموجودة في المحكمة الدولية مقنعة أم لا وهذا يعود إلى القضاء، معتبرا ان لدى حزب الله سلوكه الشخصي من موضوع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وأنا لا أستطيع أن أفرض عليه أي موقف.

ولفت عون الى ان الحكومة تقوم بمفاوضات في ملف الخاطفيين العسكريين، ولا أعرف إن كانت مباشرة أو غير مباشرة، ولا أحاول أن أعرف لأن هذه المفاوضات يجب أن تبقى سرية وما أستطيع أن أقوله أن هكذا مفاوضات تكون صعبة.

ولفت عون الى انه ليس هو من يتغير بل الأميركان هم يتغيروا وعلى كل الحال العلاقة معهم ليست سيئة، هم يريدون الاستقرار في لبنان ونحن نريد الاستقرار في لبنان، ولم أبحث معهم الموضوع الرئاسي وكل ما حصل في مناسبات اجتماعية أنهم يشجعون على انتخاب رئيس.

واشار عون الى ان حزب الله يقاتل داعش في سوريا، متسائلا:هل ننتظرهم إلى أن يأتوا إلى بيروت؟، مشيرا الى ان داعش لا تعترف بحدود بل تدخل إلى عرسال والهرمل وطرابلس كأنها استراحة لها، لافتا الى انه ليس مع المقاومة ضد أحد في لبنان بل ضد إسرائيل وداعش ولا أحد في لبنان مع داعش.

واشار عون الى انه منذ ما قبل وقف اطلاق النار كان لدينا معلومات بأن العسكريين في عرسال والشيخ مصطفى الحجيري قال أن هؤلاء أولادنا وأنا قبل وصول هيئة العلماء المسلمين إلى هناك نبهت الحكومة من التفاوض مع الارهابيين لأنهم لا يلتزمون إلا بالموقف الذي يحقق مكاسب لهم وهذا يعني أنني أقول أكملوا المعركة، معتبرا انه لم يكن من المفترض ترك الخاطفين يهربون من عرسال برفقة العسكريين واليوم ننتظر وهناك أثمان تدفع وأثمان لا تدفع.

ورأى عون ان جريمة بتدعي لا توضع في سياق حادث أمني جامعي والحل يكون كما خلال توقيف المجرمين بأسرع وقت ممكن، هذا له تداعيات سلبية ومع الوقت تزداد هذه التداعيات، ومن أجل ذلك طلبنا من السلطات المختصة الاسراع في توقيفهم ومن حكماء آل جعفر تسليمهم، وهما لا ينتمون إلى حزب الله أو حركة أمل.

واعرب عون عن عدم خوفه على الوضع الأمني في لبنان إلا اذا حصل أمر ما مخطط من قبل النازحين وهذا الأمر يكون خاضع لدول خارجية، مشددا على ان لا أمن ذاتي بل دعم للجيش والقوى الأمنية في القرى الحدودية ومعظمهم من العسكر القديم ولا صحة لطلب البعض الانضمام إلى سرايا المقاومة.

 

الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: حزب الله يريد توريط الجيش بالوحول السورية

المستقبل/أكد الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون أن حزب الله ليس الوحيد الذي تورط بالوحول السورية، بل يريد أن يورط الجيش اللبناني، وهذه تعتبر مؤامرة على الجيش وخطراً عليه، مشيراً الى أن حزب الله منذ أحداث عرسال يدفع الجيش اللبناني الى التنسيق مع الجيش السوري، من أجل ضرب المسلحين الموجودين في القلمون. ودعا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الى أن يعلن بوضوح أن الجيش هو فقط للدفاع عن اللبنانيين، وليس لاستخدامه في معارك بشار الاسد، مثلما يُستخدم حزب الله في معارك الأسد.

وقال بيضون في حديث الى إذاعة الشرق أمس: إن شهادة النائب مروان حمادة في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وشهادات الآخرين ستعيد الموضوع السياسي بأكمله الى الواجهة، خصوصاً وأن جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري لم تكن لأسباب شخصية، بل تم اغتياله لأن هناك سلطة وصاية، تريد أن تفرض نفسها على كامل تفاصيل الحياة السياسية والاجتماعية في لبنان، والنائب حمادة كان موفقاً في طرح المعطيات والامثلة التي قدمها. وحذر تيار المستقبل من حوار ثنائي مع حزب الله، لأن الحزب يأخذ الحوار الثنائي ذريعة من أجل تشريع سلاحه، ويفشل الحوار، ويضع اللائمة على الطرف الآخر

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 20 تشرين الثاني 2014

الخميس 20 تشرين الثاني 2014

النهار

يرى مسؤول سابق وجوب التوقف عن دعوة النواب الى انتخاب رئيس للجمهورية ما لم يكن نصاب الجلسة مضموناً.

يعتقد متابعون لمسألة تلوث الأغذية لا سيما في المطاعم بأن من بين أسبابه إبدال اليد العاملة اللبنانية بأخرى أجنبية.

يخشى رئيس حكومة سابق أن تطلب ايران لتسهيل الانتخابات الرئاسية ثمناً في لبنان وليس في سوريا

رشح أن نواباً وسياسيين قد يعرقلون الاتفاق على قانون جديد للانتخابات لأن مصلحتهم هي في الابقاء على قانون الستين.

سُمع مسؤول كنسي يصف أحد الاحزاب بأنه مشكلة سواء كان غالباً او مغلوباً.

السفير

اتفقت محطة تلفزيونية لبنانية مع رئيس إحدى الغرف وتاجر كبير على تنظيم حملة في مواجهة ملف الأمن الغذائي.

أبلغ مسؤول في شركة أجنبية بارزة للتنقيب عن النفط مسؤولا لبنانياً أنه رفض التجاوب مع "عرض ما" من جهة لبنانية "إصلاحية"!

مُنع مسؤولون في مؤسسة دينية من الدخول إلى موقف مخصص لسياراتهم عادة، بينما يُسمح بذلك لمقربين من أحد كبار المسؤولين فيها.

المستقبل

يقال

إنّ حزب "القوّات اللبنانية" يجري انتخابات حزبية في القرى والمناطق التي يتواجد فيها محازبوه من أجل تعيين مسؤولين عنها، ومعظمها تحصل بالتزكية.

اللواء

لا تزال الأجواء الواردة من عاصمة معنية تشي فقط بالتعاون، من دون الدخول في إجراءات عملية!

استبعد مصدر نيابي في كتلة كبيرة في 8 آذار إدراج المشروع الأرثوذكسي على جدول أعمال أي جلسة نيابية.

أحدثت تصريحات وزير سيادي اهتماماً دبلوماسياً دولياً، وشاطره الرأي أكثر من سفير عاصمة أوروبية.

الأخبار

ريفي يصطاد الميقاتيين

بعد انشغاله سنوات باستقطاب ركائز نفوذ النائب محمد كبارة في طرابلس، ينشط وزير العدل أشرف ريفي منذ بضعة أسابيع لاستقطاب المحسوبين على الرئيس نجيب ميقاتي، مركزاً جهوده على مفاتيح الأحياء، مكثفاً تواصله الشخصي المباشر معهم. وابتدأ ريفي البحث في إمكان تأسيس ماكينة سياسية كاملة، موازية لماكينة المستقبل بدل استمراره بحالته الفردية الحالية التي يتكل فيها على ذاكرته فحسب.

غانم نادم

يتحدث زملاء النائب روبير غانم عن أنهم سمعوا منه أكثر من مرة في الفترة الأخيرة، وفي ضوء "المخاوف من وجود آلاف النازحين السوريين في البقاع الغربي"، تعبيره عن أسفه لعدم الاستجابة السياسية والوزارية في بداية الأزمة السورية لمطلب التيار الوطني الحر إقفال الحدود اللبنانية السورية. وقال في هذا السياق: "غلطنا عندما سيّسنا الملف، طلع معن حق الشباب".

مشاريع حبيش

بعد تقرير "الأخبار" عن عدم متابعة النائب هادي حبيش إنجاز مشروع إنمائي كبير واحد، بمعزل عن خدماته الفردية الكثيرة، وانشغاله بقطع الأشجار وشق طريق تمهيداً لبناء بيت خاص به، بشر أهالي بلدته عبر صفحته الفايسبوكية بنيته إطلاق "مشروع كبير للقبيات قريباً"، رافضاً تحديد ماهية المشروع.

العودة إلى القوات

انتقل المدير العام لشركة "ستاتستكس ليبانون" للإحصاءات ربيع الهبر، من التعاون مع ماكينة التيار الوطني الحر بعد توقف رجل الأعمال وديع العبسي عن تمويل دراساته، إلى التعاون مع ماكينة القوات اللبنانية التي سبق له التعاون معها

الجمهورية

وصل الصراع بين كوادر تيار سياسي على خلافة مقعد نيابي الى حدّ تهديد نائب غير محبوب داخل تياره، بالعصيان وإقفال الطرق إذا لم يأتِ الخلف كما يريد هو.

قالت أوساط دينية إن العقبة الأساسية أمام المرشحين الأقوياء هي توزّعهم على فريقي النزاع، الأمر الذي يستدعي البحث عن شخصية على مسافة واحدة من الجميع.

قال رئيس حزب إن استمرار النزف في ملف العسكريّين المخطوفين لم يعد جائزاً، وإنه حان الوقت لإتخاذ قرارات صعبة ومسؤولة..

البناء

لوحظ أنّ رئيس هيئة علماء المسلمين مالك جديدة لم يعقد مؤتمراً صحافياً ليتلو بيان استقالته العنيف من الهيئة، بل فضّل توزيع البيان على وسائل الإعلام، الأمر الذي أثار تساؤلات عن السبب، وهل هو خشية التعرّض له من قبل الذين هاجمهم في البيان ونسب إليهم تهمة استغلال الهيئة لجمع المال وصرف النفوذ وتسخيرها لأهداف تنظيمات دينية - سياسية أخرى؟

 

سلام ترأس اجتماعين للجنتي النازحين والامن الغذائي درباس: بحثنا في ضرورة ان يكون للبنان حصة من منح النازحين

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - ترأس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام مساء اليوم، اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف النازحين السوريين، في حضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وزير العمل سجعان قزي ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس الذي قال بعد الاجتماع: "اجتمعت اللجنة الوزارية المختصة بشأن النزوح السوري برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء، وحضور وزراء العمل والداخلية والخارجية والشؤون الاجتماعية، وتم البحث في المقترحات التي قدمها وزير الداخلية لجهة المعايير التي تتبعها الوزارة في مسألة دخول السوريين، والسماح فقط لمن له مبررات جدية لهذا الدخول، وفق مستندات صريحة. كما بحثت اللجنة في المعايير الانسانية التي تعتمدها وزارة الشؤون الاجتماعية لجهة الاستثناءات، عندما يطلب أحد السوريين النزوح وذلك لدواع انسانية". اضاف: "وجرى البحث ايضا في ضرورة تغيير الاستهدافات لجهة المنح التي تأتي الى النازحين، لكي يكون للبنان حصة منها، باعتباره الدولة المضيفة أسوة بما تفعله بقية الدول. وجرى أيضا استعراض ما يجب أن أدلي به باسم الحكومة اللبنانية في مؤتمر جنيف الذي سيعقد في التاسع من الشهر المقبل، حول مشروع تمويل إعادة اسكان النازحين السوريين وتوطينهم في دول أخرى".

لجنة الامن الغذائي

بعد ذلك تراس سلام اجتماعا للجنة الامن الغذائي، في حضور وزير الزراعة اكرم شهيب، وزير الطاقة والمياه ارتور نظريان، وزير السياحة ميشال فرعون، وزير الصحة وائل ابو فاعور، وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وزير البيئة محمد المشنوق ووزير الاقتصاد الان حكيم.

زوار

ومن زوار السرايا رئيس الهيئات الاقتصادية عدنان القصار، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير، رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز شارل عربيد ورئيس جمعية اصحاب السوبرماركت نبيل فهد.

 

سلام من مجلس الوزراء: ذكرى الاستقلال تحل بغصتين مقعد الصدارة الشاغر وأبناء من جيشنا محرومون من نعمة الحرية

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - عقد مجلس الوزراء جلسة عادية عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وحضور غالبية الوزراء الذين غاب عنهم الوزيران اشرف ريفي وريمون عريجي بداعي السفر.

اثر انتهاء الجلسة التي استمرت قرابة اربع ساعات ونصف الساعة، تلا وزير الاعلام رمزي جريج المقررات الرسمية الآتية: "بناء لدعوة رئيس مجلس الوزراء، عقد المجلس جلسته الاسبوعية عند الساعة الحادية عشرة من يوم الخميس الواقع فيه 20 تشرين الثاني 2014 في السرايا الحكومي برئاسة دولة الرئيس وحضور الوزراء، الذين غاب عنهم الوزيران أشرف ريفي وريمون عريجي بداعي السفر. في بداية الجلسة، وبناء لطلب دولة الرئيس، وقف جميع الحاضرين دقيقة صمت عن روح الوزير السابق سورين خان اميريان الذي توفاه الله.

ثم ألقى دولة الرئيس بمناسبة ذكرى الاستقلال كلمة استهلها بالقول: "إن هذه الذكرى تحل علينا ونحن غارقون في لجة من الهموم وفيض من الأسئلة حول يومنا وغدنا، وان الحلق يضيق بغصتين:أولهما ان مقعد الصدارة شاغر بلا حق، والثانية ان أبناء لنا من جيشنا وقواتنا الامنية محرومون ظلما منذ أشهر من نعمة الحرية"، مؤكدا ان "البحث عن سبل للخروج من مأزق الشغور الرئاسي بات واجبا وطنيا ملحا، لأن التاريخ لن يرحمنا إن نحن تركنا البلاد مشلولة من أجل حسابات ضيقة". وقد وزعت كلمة دولة الرئيس على وسائل الاعلام من أجل تعميمها. بعد ذلك تطرق دولة الرئيس الى موضوع المفاوضات الجارية من اجل تحرير العسكريين المخطوفين، فأشار الى ان خلية الازمة تواصل عملها وانها اجتمعت بالأمس لمتابعة معالجتها لهذا الموضوع الدقيق والمعقد، آملا ان تؤدي هذه المعالجة الى النتيجة المتوخاة.

بعد ذلك، انتقل مجلس الوزراء الى البحث في المواضيع الواردة على جدول أعمال الجلسة، فاتخذ بصددها بعد المناقشة القرارات اللازمة واهمها:

1- الموافقة على مشروع مرسوم يتعلق بأصول واجراءات تدقيق وتحديد الديون المترتبة على الدولة للمستشفيات خلال الفترة بين عامي 2000 و2011 ضمنا.

2- الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى اعطاء المعهد الوطني للموسيقى- الكونسرفاتوار سلفة خزينة بقيمة 4،120،000،000 ليرة لبنانية.

3- الموافقة على مشاريع مراسيم ترمي الى نقل اعتمادات من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة بعض الوزارات والادارات العامة للعام 2014 على اساس القاعدة الاثني عشرية.

4- الموافقة على مشروع يرمي الى قبول استقالة عضوين اضافيين لدى المجلس العدلي.

5- الموافقة على تأليف لجنة برئاسة وزير العمل لدراسة خطة العمل الوطنية للقضاء على أسوأ اشكال عمل الأطفال في لبنان بحلول العام 2016.

6- تأجيل البحث في الترخيص لبعض الجامعات بانشاء كليات الى جلسة مجلس الوزراء المقبلة.

7- الموافقة على قبول بعض الهبات لصالح بعض الوزارات والادارات العامة.

8- الموافقة على طلب بعض الوزارات المشاركة في بعض اللقاءات خارج لبنان".

 

حمادة من لاهاي لليوم الرابع:السوريون جعلوا الحريري يشعر أنهم سيتركونه في السلطة بعد قبوله بالتمديد وان الاستقرار الحكومي سيضمن سلامته الشخصية

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - تابع النائب مروان حمادة، لليوم الرابع على التوالي، الادلاء بشهادته امام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. وأعلن حمادة، في جلسة قبل الظهر، انه بعد التمديد للرئيس اميل لحود قدم والوزيرين غازي العريضي وعبد الله فرحات استقالتهم كممثلين عن اللقاء الديموقراطي من الحكومة. وقد تم عرض النص الحرفي لرسالة الاستقالة. وقال حمادة: "شعرت انه من الضروري الاستقالة لانه كان من الواضح ان حضور جلسات مجلس الوزراء التي يترأسها لحود بعد تمديد ولايته على اثر الضغوط السورية كان ليعتبر موافقة على تمديد هذه الولاية وليتعارض بالكامل مع موقفنا المبدئي لرفض هذا التمديد ولم يكن ذلك اي عمل عدائي تجاه الحريري"، معتبرا ان "هذا الموقف يتماشى مع ما اتفقنا عليه في 26 اب 2004".

وشرح بعض العبارات في رسالة الاستقالة، مؤكدا انها "اشارة واضحة لنظام ديموقراطي برلماني يتم تحويله تحت الضغط السوري فعليا، ان لم يكن بالنص القانوني، الى نظام رئاسي للمرشح السوري او الممثل السوري ان كان بامكاني ان اسميه ذلك. كان يمكن للحود ان يسيطر على كل السلطات وبذلك يصبح كل الفاعلين السياسيين مجرد تابعين له ومجرد ثانويين". وأكد حمادة ان "استقالتنا من الحكومة كانت منطقية لانه من غير المنطقي حضور جلسات الحكومة التي يترأسها لحود ونحن رفضنا التمديد لولايته"، وأعلن ان "من تداعيات التمديد للحود كان تدهور النظام السياسي في لبنان حيث اصبحت المؤسسات مجرد دمى في يد النظام السوري". وقال: "حاول الحريري التهدئة من روع النظام السوري بعد القرار 1559 فاستقبل السفيرين الاميركي والفرنسي ودعاهما الى طمأنة السوريين والحد من غضبهم".

اضاف: كنا نتجه إلى مرحلة مهمة في مستقبل لبنان وهي إنتخابات عام 2005. لائحة الحريري عن المرشحين في منطقة بيروت كانت تضم 19 مرشحا وتشكل ارضية لشعبيته ونفوذه السياسي في لبنان بصفته زعيما سنيا".

واعلن انه "في العام 2000 وبعد حكومة سليم الحص حين كان لحود رئيسا اعتبر الحريري ان هذا ليس بثمن غال اذا كان يريد الفوز بالانتخابات النيابية بدون اي مضايقات، خصوصا وان القانون الانتخابات كان يقسم بيروت الى 3 دوائر".

وقال: "السوريون كانوا يعتقدون ان تقسيم بيروت سيقسم نفوذ الحريري، والمفاجاة كانت انه حصل على نجاح عال في دوائر بيروت كافة".

اضاف حمادة: "غالبا ما كان السوريين يفرضون مرشحين لهم في اللائحات الانتخابية وكان يحصل هذا حتى على حلفائهم. لم يكن الحريري راضيا عن ذلك فقد كان لديه مرشحون اكثر اعتدالا وتمثيلا للواقع"، مشيرا الى انه في العام 2000 قبل الحريري بما فرضوه تجنبا للصدام، لانه كان رجلا معتدلا ويبحث عن التسويات خدمة للبنان".

وتابع: "ولكن بعدما حصل من احداث وبدء الشرخ في العام 2000 واستمرار التواجد السوري، كان من الواضح اننا كنا نتجه نحو مرحلة مهمة وبارزة في مستقبل لبنان وهي انتخابات 2005 ولربما هذا هو احد الاسباب التي ادت الى تسريع الاحداث".

وقال: "رفض وليد جنبلاط اضافة مرشح الى لائحتنا التي تضم 8 مرشحين في الشوف"، لافتا الى ان النظام السوري انتهج هذا النهج ايضا حتى على حلفائه في البقاع وطرابلس والجنوب وجبل لبنان، وقال: "كانوا يحاولون ان يضعوا مرشحيهم وكان الحريري يصفهم بالغواصات السورية كتعبير عن النفوذ السوري في ما يتعلق بالمرشحين لمناصب وزارية". وقال: "بعد استقالتنا من مجلس الوزراء كانت الخطوات التالية: تجميع تحالف اكثر قوة لتشكيل جبهة معارضة. أردنا ان نوحد صفوفنا مع القوى المسيحية، لقاء قرنة شهوان وحركة التحجدد الديموقراطي برئاسة نسيب لحود وقد جمع حوله خيرة من المثقفين اللامعين، و"اليسار" برئاسة جورج حاوي والنائب السابق الياس عطاالله.

ثم عرضت على الشاهد وثيقة بيان صحافي من عناوينها: "الحريري: التغيير اخر ايلول". وأكد "ان الحريري كان يخطط لتأليف حكومة وحدة وطنية"، وقال: "أمضى الحريري اكثر من شهر وهو يواجه الكثير من الصعوبات في محاولة لتشكيل الحكومة، كانت في جيبه قائمة، كان يعمل بمساعدة باسل فليحان على وضع الاسماء لتشكيل حكومة معتدلة تمثل كل الاطراف تقريبا في لبنان، اي حكومة يمكنها ان تخفف التوتر في لبنان وهذا كان هدفه الاساسي. وهنا لم يأخذ بنصيحة جنبلاط حين قال له مدد ولاية لحود واستقل وغادر البلاد"، مشيرا الى ان الحريري "كان يخبرنا ان استقرار الحكومة اللبنانية سيضمن سلامته الشخصية". واعلن ان الحريري كان يريد حكومة جديدة تعمل لادارة البلاد وصولا الى الانتخابات في ايار 2005 . كان حريصا على تسليم الحقائب الوزارية لاشخاص ليسوا تحت السيطرة السورية كوزارات كالعدل والدفاع والداخلية وهي حقائب مهمة للاعداد لانتخابات ديموقراطية". ثم عرضت وثيقة اخرى عن مقالة صحافية بتاريخ 13 ايلول 2004 تشكل جزءا من الدليل المؤقت جاءت ضمن طلب الادعاء بعنوان "اللقاء الديموقراطي يعد وثيقة "من اجل حرية وحماية الدستور والنظام الديموقراطي"، و"رئيس الحكومة يؤكد الاستقالة قبل نهاية ايلول". وقال حمادة: "كان الحريري سيقدم استقالة حكومته، ومن ثم وفق القواعد الدستورية تتم استشارات نيابية ملزمة مع رئيس الجمهورية ومن ثم يتم تعيين رئيس الوزراء يعمل على تشكيل حكومة".

اضاف: "السوريون جعلوا الحريري يشعر أنهم سيتركونه في السلطة بعد قبوله بالتمديد، كان واثقا من ذلك، وكان يخبرنا ان استقرار الحكومة اللبنانية سيضمن سلامته الشخصية"، مؤكدا ان "الأغلبية في مجلس النواب كانت آنذاك تحت سيطرة السوريين".

واوضح انه خلال ايلول كان الحريري يتشاور معنا رغم عدم مشاركتنا في الحكومة، والقائمة كانت دائما معه في جيبه، واذكرها كان يحاول ان يرسي توازنا مقبولا بين سائر المرشحين، وهذه العملية توقفت فجأة بعد محاولة اغتيالي في نهاية ذلك الشهر".

وأعلن حمادة ان اللقاء الديمقراطي كان يعمل على اعداد وثيقة بعنوان "من اجل حرية وحماية الدستور والنظام الديموقراطي" وتتضمن 10 نقاط". وقال: "في 21 ايلول 2004 قدمت الوثيقة نيابة عن كتلتي، وكان وليد جنبلاط موجودا مع زملاء آخرين، وانتهت الوثيقة بعشر نقاط واشارت الى عدم الانتظام في النظام السياسي والاقتصاد تحت الضغوط الامنية من الجيش السوري". واوضح ان الصحيفة تشير الى جبهة المعارضة التي تضم احزابا وحركات مدنية. وقال: "اتفقنا على المواضيع السياسية المتعلقة بوجود القوات السورية وتطور الميليشيات بدلا من حلها، والمبادىء الدستورية في ما يتعلق بتغيير السلطات. وقال حمادة: "لقاء قرنة شهوان كان ركيزة في المعارضة دعمه البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير وتضمن قادة مسيحيين فقط"، موضحا ان اعضاء اللقاء طالبوا منذ نشوئه بانسحاب سوريا وكانت روحيته تتطابق مع نداء مجلس المطارنة الموارنة، مؤكدا ان "لقاء قرنة شهوان لم يهدف لتوحيد الصفوف في حزب واحد، لكن الفكرة منه كانت توسيع المعارضة ضد سوريا وحاول ضم شخصيات من الطائفة الشيعية بالنظر لاهميتها". وحوالى الاولى والنصف من بعد الظهر، رفعت المحكمة الدولية الجلسة لمدة نحو نصف ساعة بسبب مشكلة تقنية في المحضر.

 

حمادة في جلسة بعد الظهر من لاهاي: السوريون استخدموا نفوذهم لتغيير نظام لبنان ووثيقة البريستول انتقدت هذه المحاولات

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - تابعت المحكمة الخاصة بلبنان، بعد ظهر اليوم، الاستماع الى شهادة النائب مروان حماده، الذي أعلن ان الرئيس رفيق الحريري "كان المحرك الاساسي لاعادة الاعمار، فكان يحصل على الدعم ويضع الخطط، وفي بعض الاوقات كان يوقظنا في الصباح الباكر ويأخذنا الى اماكن مختلفة لمتابعة الاعمال لاعادة اعمار بيروت. وأشار الى ان "الحكومة كانت بأكملها مسؤولة عن جهود اعادة اعمار بيروت وكذلك مجلس الانماء والاعمار". وأكد حمادة ان السوريين استخدموا نفوذهم لتغيير نظام لبنان الديموقراطي البرلماني، مشيرا الى "ان فندق البريستول اصبح رمزا لحقبة كاملة من معركة المعارضة، حتى اغتيال الحريري". وقال: "وثيقة البريستول انتقدت محاولات تحويل لبنان من نظام ديمقراطي إلى نظام رئاسي". وأعلن النائب حمادة انه سيعود الى بيروت بعد رفع الجلسة على ان يستكمل الاستماع لافادته في وقت لاحق. وطلب منه القاضي عدم نقاش مضمون افادته. يذكر ان المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ستحتفل يوم غد الجمعة باستقلال لبنان الـ71 وتعلنه يوم عطلة.

 

لبنان يتحسّب لسقوط القنيطرة بيد المعارضة والتفافها لمحاصرة دمشق عبر أراضيه

بيروت - الراي/تثير المعارك العنيفة المحتدمة منذ أيام في محافظة القنيطرة السورية بين مسلّحي جبهة النصرة والجيش السوري الحر من جهة ووحدات من الجيش السوري ووحدات الدفاع الشعبي من جهة أخرى مخاوف لبنانية متصاعدة لجهة إمكان ان تؤدي الى تراجع القوات الحليفة للنظام السوري بما قد يستتبعه ذلك من توسُّع التنظيمات المعارِضة المتطرفة نحو مناطق لبنانية متاخمة لمناطق القتال.

وقد تصاعدت هذه المخاوف فعلاً وخصوصاً في الجنوب والبقاع الغربي وتحديداً مناطق شبعا ومحيطها والعرقوب وجرود راشيا وسط سيناريوات تتردّد على نطاق واسع من خشية ان يخطط المعارضون لاختراق الحدود اللبنانية في هذه المناطق وصولاً الى منطقة دير العشائر بما يضعهم على بعد أقلّ من عشرين كيلومتراً عن نقطة المصنع الحدودية. وهو سيناريو طالما شكل منذ اندلاع معركة عرسال الاولى في 2 اغسطس الماضي هاجساً لأبناء هذه المناطق ولا سيما منهم الدروز الذين يشكلون نسبة عالية من السكان وأثيرت حوله مسألة التسلح الكثيف في المنطقة تحسباً لأي أخطار محتملة لاختراق الحدود.

وتقول مصادر مواكبة لهذه التطوّرات لـ الراي ان ارتفاع نسبة الاطمئنان الى متانة الإجراءات التي يتخذها الجيش في كل المناطق اللبنانية المتاخمة للحدود السورية قلّص الى حد كبير المخاوف من محاولات جديدة لاختراق الحدود على أيدي التنظيمات المتطرفة، ولكن ذلك لا يُسقِط واقعاً بدأ كثيرون من الرسميين والسياسيين والأمنيين والعسكريين يتحسّبون له وهو ان حصول متغيرات ميدانية كبيرة في مناطق متاخمة للبنان مثل القنيطرة قد تنجم عنه أخطار حقيقية وخصوصاً اذا حصلت انهيارات كبرى في صفوف القوى الموالية للنظام السوري.

وتلفت هذه المصادر الى ان ثمة معطيات لدى العديد من القوى اللبنانية لا يتم تداولها علناً عن قرب حصول انهيار واسع لمصلحة المعارضين السوريين في منطقة القنيطرة على الأقل، وان الجانب اللبناني بات يتحسّب لكل ما يمكن ان ينجم عن ذلك وخصوصاً مع وجود معطيات ترجّح ان يحاول المعارضون بعد سيطرتهم على محافظة القنيطرة بالكامل الالتفاف على دمشق من خلال اختراق للحدود اللبنانية لمحاصرة قوى النظام ووصْل تمدُّد المسلحين الى منطقة الزبداني. وتكثفت في الآونة الاخيرة مساعي نواب وفعاليات مدينة زحلة ايضاً لحمل الجيش اللبناني على إقفال ثغرة خطرة في منطقة قوسايا التي تتمركز فيها منظمات فلسطينية موالية للنظام السوري والتي خاضت معارك مع النصرة في المقلب السوري من الحدود.

وتضيف المصادر انه قد يكون من المبالغة راهناً الاستسلام لسيناريوات المخاوف هذه لان الواقع الأمني الداخلي يتمتّع بحصانة عسكرية عالية من جهة وبرصْدٍ خارجي دقيق يتمثل في المضي قدماً في دعم الجيش وكذلك في إمكان حصول مداخلات عربية وإقليمية ودولية مؤثرة لتحييد لبنان عن أخطار مماثلة. اذ تشير المصادر هنا الى ان التنظيمات التي تقاتل النظام السوري على غالبية الجبهات المتاخمة للحدود مع لبنان لا يزال ممكناً التأثير عليها من جهات خارجية داعمة للمعارضة السورية على غرار الوساطة القطرية المستمرة مع خاطفي العسكريين اللبنانيين اي داعش وجبهة النصرة. كما ان هذه التنظيمات وإن كانت تحقق تقدّماً في بعض المناطق السورية لكنها لا تبدو في واقع يمكّنها من تحقيق اختراقات ناجحة للحدود اللبنانية بعدما حقق الجيش اللبناني تفوقاً كبيراً في ضرب خلاياها في لبنان ومتّن الخطوط الدفاعية على الحدود.

 

سقوط قذيفتين في شرقي شبعا للمرة الاولى من الجانب السوري

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في حاصبيا طاهر أبو حمدان عن سقوط قذيفتين مدفعيتين في شرقي بلدة شبعا، مصدرها الجهة السورية عند مقلب جبل الشيخ الشرقي، وذلك عند السادسة وعشر دقائق، على مسافة كيلومتر ونصف الكلم تقريبا من مواقع الجيش اللبناني في هذا المحور. ويشار إلى أنها المرة الأولى التي تسقط فيها قذائف مدفعية على هذا المحور والقطاع.

 

سقوط قذائف من الجانب السوري في خراج عمار البيكات وقشلق

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار منذر المرعبي، عن سقوط عدد من القذائف مصدرها الجانب السوري في خراج عمار البيكات وقشلق، وعلى الاوتوستراد الذي يربط العبودية بمنجز، ولا اضرار.

 

مخابرات الجيش دهمت منازل مطلوبين في بريتال وإصابة علي اسماعيل برجليه

الخميس 20 تشرين الثاني 2014/ وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام، ان قوة من مخابرات الجيش، دهمت بعد ظهر اليوم، منازل مطلوبين في بريتال، واوقفت مطلوبين عرف منهما علي شهاب اسماعيل الملقب ب"السرعيني"، الذي أصيب برجليه اثناء محاولته التصدي للقوة المداهمة والفرار.

 

عائلة فخري واصلت تقبل التعازي في بتدعي وكلمات دعت الى توقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - تتوالى ردود الفعل الشاجبة والمستنكرة لجريمة بتدعي المزدوجة التي أودت يوم السبت الماضي بحياة صبحي فخري وزوجته نديمة، وزار منزل العائلة لتقديم التعازي رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ بكر الرفاعي، الشيخ أديب حيدر ممثلا المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى، النائب السابق يحيى شمص، وفد من عشائر وعائلات بعلبك الهرمل وفاعلياتها السياسية والاجتماعية والدينية، رؤساء بلديات ومخاتير وزعماء العشائر وممثلو عائلات المنطقة.

وكان في استقبالهم النائب اميل رحمة، راعي ابرشية بعلبك ودير الاحمر المارونية المطران سمعان عطاالله والنائب السابق نادر سكر وفاعليات دير الاحمر والمنطقة.

الرفاعي

وتحدث الرفاعي فقال: "نريد العدالة وان تضرب الدولة بيد من حديد، وممنوع ان يكون هناك فوضى وخطوط تماس بين بعضنا البعض". أضاف: "نحن هنا نردد صوت الامام السيد موسى الصدر عندما اطلق الصيحة الشهيرة عندما قال ان من يطلق رصاصة على دير الاحمر كأنما أطلقها على عمامتي وجبتي ونكرر نحن ان من اطلق رصاصة على اي منطقة كأنما اطلقها على جبتنا وعلى المطران وعلينا جميعا". وأكد انه "لن تستطيع الحرب المريرة ان تنال من وحدة مجتمعنا ولن تستطيع بعض الامور العرضية التي يتحمل مسؤوليتها بعض الافراد ان تنال كذلك من نسيج الوحدة الاجتماعية لمجتمعنا، ونحن نعتبر ان الدولة غير موجودة عندنا لكن متانة العلاقة بيننا استطاعت ان تكرس بعض المفاهيم التي حمت المنطقة كلها". وقال: "هناك ميثاق شرف بيننا يؤكد ان المعتدي مدان من الجميع وفي نفس الوقت يجب ان يتحمل المعتدي المسؤولية كاملة لا ان تعمم على الآخرين".وختم: "خيارنا الثابت هو الدولة والمؤسسات العسكرية والأمنية وليس لدينا اي خيارات أخرى، ونطالب الدولة ان تعود الى هذه المنطقة وتقوم بكامل واجباتها، ونحن جميعا الى جانبها في كل القضايا".

حيدر

بدوره قال حيدر: "نريد الحفاظ على السلم الاهلي في البلد وفي البقاع بشكل خاص ان الدولة والأمن هي من الثوابت ونطالب ونعمل لرفع الغطاء عن اي مخل بأمن المنطقة، لان المجرم والمخل بالأمن يجب ان يعاقب".

عطاالله

وقال المطران سمعان عطاالله: "ان افراد هذه العائلة أجرهم كبير وبحاجة الى تضامننا جميعا ولكنه بحاجة الى عمل الدولة للامساك بهؤلاء الخارجين عن القانون والذين قاموا بهذه الجريمة النكراء". واضاف: "حضوركم هنا يوقف حماسة شبابنا الثائر وهو يكرمكم ويحترمكم ولا يقدم على ما تدعوه إليه غريزته". وطالب الدولة "بأن تقوم بواجباتها وتوقيف الفاعلين وتقديمهم الى العدالة".

محفوظ

وأكد محفوظ "رفض الجريمة ومطالبة الدولة بأن تقوم بواجبها في توقيف الفاعلين وضبط الامن في المنطقة".

 

عشائر بعلبك الهرمل اجتمعت في بوداي وزارت عائلة فخري وكلمات طالبت بمحاسبة المعتدين

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - عقدت عشائر محافظة بعلبك - الهرمل وبحضور ممثلين عن حركة "أمل" و"الحزب السوري القومي الإجتماعي"، إجتماعا في منزل عباس أسدالله شمص في بوداي، بحضور رئيس المجلس الوطني للاعلام عبدالهادي محفوظ، النائب السابق يحيى شمص، مفتي بعلبك بكر الرفاعي، الشيخ أديب حيدر ممثلا المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، فعاليات ووجهاء.

وإنتهى الإجتماع بالإنتقال لتقديم التعازي في منزل المرحومين صبحي فخري وزوجته نديمة، حيث كان في إستقبالهم النائب إميل رحمة، النائب السابق نادر سكر، راعي أبرشية بعلبك والبقاع الشمالي المطران سمعان عطاالله، رئيس إتحاد بلديات دير الأحمر ميلاد العاقوري وفعاليات بتدعي ودير الأحمر. وتحدث عباس أسدالله شمص باسم العشائر وقال: "نضع أنفسنا بتصرف أهلنا آل الفخري".

الرفاعي

وقال مفتي بعلبك الهرمل الشيخ بكر الرفاعي: "نحمل المعتدي وفق ميثاق شرف مسؤولية ما قاموا به، ولا نستطيع أن نحمل الطائفة أو دين أو مذهب، وما قاموا به مستنكر وخيارنا هو الدولة والمؤسسة العسكرية وليس لدينا خيارات أخرى".

شمص

واعتبر النائب السابق يحيى شمص ان "ما حصل شكل إذية للجميع، نحن لبنانيون قبل أن نكون مسلمين ومسيحيين، ونحن أبناء وطن واحد لدينا تقاليد، علينا أن نحافظ عليها والحفاظ على بعضنا البعض، الحادثة ندينها ونستنكرها أشد الإستنكار ونطالب بحساب قاس يدين المجرمين، وبموقف عملي وأقرباؤنا آل جعفر يستنكرون العمل".

محفوظ

رئيس المجلس الوطني للاعلام عبدالهادي محفوظ دان الجريمة "لأنها تنذر بعواقب وخيمة على مستقبل المنطقة، ونطالب بحضور الدولة الفعلي وبتفعيل الخطة الأمنية لتمسك بالفارين والمطلوبين، وهذا الإجتماع هو لرفع الغطاء عن المخلين بالأمن وكل مرتكب، والدولة بإستطاعتها القيام بواجبها".

دندش

ورأى الشيخ عبد السلام دندش أن "ما حصل مسؤولية الدولة وعليها القيام بواجبها والدولة الآن هي مجموعة الأحزاب في السلطة وعليهم القيام بواجبهم".

عطالله

من جهته، قال راعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر المارونية المطران سمعان عطاالله: "ما يشجعنا تعازيكم ووقوفكم الى جانبنا وسنبقى في إنتفاضة دائمة، ولن نرتاح قبل أن يسلم المعتدون أنفسهم وأن يقوم القضاء بواجبه وهذا مطلبنا جميعا. ومن جرحوا بحاجة الى تضامننا والى عمل الدولة للامساك بالخارجين عن القانون".

حيدر

وتحدث الشيخ أديب حيدر بإسم المجلس الإسلامي الأعلى ووصف ما جرى ب"الجريمة النكراء"، وقال: "نتداعى لنؤكد أن السلم الأهلي خط أحمر ولأن يأحذ القضاء مجراه، لنؤكد أن السلم الأهلي لا يمس وأن يقوم القضاء بدوره".

 

القوات اللبنانية: نأسف ان يمعن العماد عون في توسيع شق الخلاف المسيحي المسيحي الى ما لا نهاية

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - صدر عن الدائرة الاعلامية في "القوات اللبنانية" البيان الآتي: "بعد احداث حرب الالغاء المشؤومة وهي التي شكلت اكبر صراع مسيحي مسلح في تاريخنا الحديث، وعلى الرغم من المحاولات الحثيثة كافة، والتي جرت على مدى السنوات الماضية، من قبل العديد من الاطراف والفرقاء والمراجع الروحية والزمنية، وفي طليعتها القوات اللبنانية، لطي صفحة هذه الحرب المشؤومة وتخطي اثارها وتداعياتها لاسيما لدى الاجيال الصاعدة، على الرغم من كل هذا يصر العماد عون وعند كل مناسبة على اعادة التذكير بهذه الاحداث وبشكل يجافي كل حقيقة، وكانت اخر مناسبة اطلالته التلفزيونية على شاشة ال "م.تي.في" عبر برنامج بموضوعية حيث قال "ومدفعية القوات ما قصرت فينا". ان هذا الادعاء مغلوط وغير صحيح ولا يعبر عن حقيقة الواقع بأي شكل من الأشكال، واننا نأسف ان يمعن العماد عون في توسيع شق الخلاف المسيحي - المسيحي الى ما لا نهاية، في وقت اكثر ما يحتاج فيه المسيحيون الى تناسي الماضي الاليم وعدم ذكره تلميحا كان ام تصريحا".

 

كرم ردا على عون: طرح متأخر ولكنه منطقي ويستحق التفكير

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - علق عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم في تغريدة عبر "تويتر"،على طرح رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون بطلب تعهدات من الكتل النيابية التزام التصويت له او لرئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع كشرط أساسي للمشاركة في جلسات الانتخاب". وتابع كرم :"وان اتى طرح الجنرال عون عن حصرالتنافس بينه وبين جعجع متأخرا، وينقصه شئ من الديموقراطية، ولكنه منطقي جدا ويتلائم مع طبيعة النظام اللبناني، فيستأهل التفكير به من الجميع".

 

بو خاطر: مبادرة عون ايجابية وكنا طالبنا بها منذ اكثر من 6 اشهر

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - وصف النائب طوني بو خاطر في حديث لاذاعة "لبنان الحر"، مبادرة العماد ميشال عون ب"الخطوة الايجابية"، وقال:"كنا الاربعاء في مجلس النواب امام أفق مسدود، فجاءت هذه المبادرة الممتازة وبددت بعض الغيوم. ونحن اليوم امام حركة مبنية على اسس ديموقراطية". اضاف: "وكنا نطالب بهذه المبادرة منذ اكثر من ستة اشهر، وهي ان الاقوياء لهم الساحة والحق ان يتباروا، فلتكن هناك انتخابات ومن ينال عدد الاصوات الاكبر نهنئه". ورأى ان "هذا الطلب يخالف الديمقراطية" وردا على سؤال حول توقيت هذه المبادرة قال: "عون فاجأنا بهذا الطرح، وقد يكون جاء بعد نداء النائب حرب الذي دعا الى تشغيل المنطق والعقل".

 

الحجار : عون مصر على تجاوز الدستور

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار في حديث الى تلفزيون "المنار"، الى "اصرار النائب ميشال عون على تجاوز الدستور والنصوص الدستورية وتجاوز كل الاعراف وكل الاليات التي اتبعت بانتخاب رئيس الجمهورية".

وقال: "موقفي الشخصي من طرح عون في ما خص ملف الرئاسة هو استغرابي لتجاوز الدستور، ولماذا القول اننا سنذهب الى المجلس النيابي ونكون امام مرشحين اثنين فقط لانتخابات الرئاسة، ونختار واحد من الاثنين". اضاف: "بغض النظر عن موقفي من هذا المرشح او ذاك وموقفنا بهذا الموضوع واضح من الاساس، ولكن " للوهلة" الاولى لماذا هذا الاصرار على تجاوز الدستور والنصوص الدستورية وتجاوز كل الاعراف وكل الاليات التي اتبعت بانتخاب رئيس الجمهورية منذ فجر الاستقلال حتى العام 2008؟". واوضح ان حزب الله" سار بالتمديد شأنه شأن "تيار المستقبل"، خوفا على الجمهورية وعلى استمرار الجمهورية، وبالنهاية هناك مجموعة من الافرقاء السياسيين في البلد وجدوا مدى خطورة الفراغ واستحكامه على مستوى كل المؤسسات، وصولا الى المؤسسة الام وهي مجلس النواب السلطة التشريعية".

 

مفتي الجمهورية: ذكرى الاستقلال هذا العام يشوبها ألم وغصة

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - رأى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أن "ذكرى الاستقلال هذا العام يشوبها ألم وغصة وغياب الفرحة بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعا، لأن اللبنانيين يشعرون بأنهم في فراغ مقلق من دون رئيس للجمهورية واهالي العسكريين المخطوفين يشعرون أيضا بالقلق والام الشديدين على ابنائهم بالإضافة الى الوضع السياسي والمعيشي المتأزم". وأكد دريان أن "لبنان مر بمراحل صعبة منذ استقلاله، وتعود المفاجآت، ونتذكر منها السعيدة لنبني عليها آمال اللبنانيين في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، لأنه لا يجوز أن يبقى الفراغ في سدة الرئاسة الاولى التي تعني كل لبناني حريص على بلده". ودعا الى "تعزيز الثقة بين اللبنانيين وبمؤسساتهم، لتحقيق اهدافهم في اطار الدولة الحاضنة للجميع، والالتفاف حول مؤسسة الجيش اللبناني حامي الوطن والذي قدم الكثير من الشهداء والتضحيات من أجل استقرار وامن وسلامة لبنان، وامل ان تثمر المساعي والجهود التي تقوم بها الحكومة للأفراج عن العسكريين المخطوفين في اقرب وقت، وعودتهم الى اهلهم سالمين".

 

حرب: استقلال حزين لجمهورية مقطوعة الرأس وليبق علم لبنان مرفوعا يرفرف عاليا

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - أعلن مؤسس عيد العلم وزير الاتصالات بطرس حرب في تصريح، لمناسبة ذكرى الاستقلال ويوم العلم، ان "ذكرى الاستقلال الواحد والسبعين تحل على لبنان الغارق في أزمته، فيما بعض سياسييه يبدون غير عابئين بمصيره ومصير مؤسساته المشلعة، التي تتقاذفها الامواج العاتية التي تهب عليها من الخارج ومن الداخل، لدرجة ان الحكومة قررت إلغاء الاحتفال بالعيد إحتجاجا على شغور موقع رئاسة الجمهورية، رأس الدولة ورمز وحدتها وحامي الدستور والساهر على المؤسسات بحكم الدستور".

اضاف: "تحل الذكرى وكل مؤسسات لبنان الدستورية، رمز الاستقلال والسيادة وسلطة القانون، معطلة. فلا رئيس للجمهورية منذ ستة أشهر، لأن هناك من يعطل جلسات انتخاب الرئيس عبر تهريب النصاب، مصرا على ان يكون هو الرئيس أو لا رئيس غيره. ومجلس نواب مشلول وعاجز عن التشريع يمدد لنفسه للمرة الثانية تفاديا للفراغ ولسقوط الدولة، وحكومة تعمل بشق النفس لأن هناك من فرض اتخاذ القرارات بالإجماع تحت طائلة الإطاحة بالحكومة. نظام اتخاذ القرارات باجماع جميع أعضائها الأربع والعشرين. اذ ان معطلي انتخاب الرئيس هم أنفسهم من يعرقل اقرار المشاريع الحيوية للمواطنين، وهمهم الوحيد وضع يدهم على السلطة والحفاظ على مصالحهم الحزبية والفئوية والشخصية الضيقة". وتابع: "الا، ان لهذا الاستقلال العزيز على قلوب اللبنانين، وللدولة اللبنانية صاحبة السيادة، رمزا لطالما استمر يرفرف عاليا رغم الازمات والعواصف هو العلم اللبناني، في وقت تشهد المنطقة صراع رايات وأعلام تتناحر على تغيير هوية الأرض. وقد كان لي شرف اطلاق الاحتفال الخاص عام 1979 بيوم العلم من كل عام، في المدارس والمعاهد والجامعات، وجعله يرفرف في الساحات وفوق سطوح المنازل، في كل مدينة وقرية ودسكرة وحي، من أقصى الجنوب الى أقصى الشمال. يوم وطني لم تتمكن الميليشيات يومها ولا قوى الوصاية من منعه من أن يتحول الى عيد وطني كبير". وأكد "ان علم لبنان بألوانه الزاهية، هو رمز للتضحية والشرف والوفاء للبنان. وهو رمز لاستقلاله الذي انتزعه رجالات لبنان الكبار عام 1943، وهو بالتالي رمز لحريته ووحدته. وهل لنا ان ننسى كيف توحد اللبنانيون، من المناطق والطوائف كافة، ومشوا تحت رايته في 14 آذار 2005 ضد الوصاية السورية". ولفت الى "ان العلم اللبناني هو الذي يوحد جميع اللبنانيين، ويعبر عن شعورهم وانتمائهم الوطني، ويجسد استقلالهم وحريتهم وكرامتهم. انه العلم الذي لا لون حزبي أو طائفي او مذهبي له، بل لون كل اللبنانيين مجتمعين. فلنحتفل به اليوم، ولنبيقه عاليا يرفرف فوق رؤوسنا جميعا وفي كل لبنان. ولا وطنية إذا ما اشركنا في ولائنا للبنان ولاء آخر، ولا وطنية اذا ما رفعنا علم غير العلم اللبناني".

 

اتحاد الكتاب اللبنانيين في ذكرى الاستقلال : تحية للجيش ودعوة لمواجهة التطرف والتعصب

الخميس 20 تشرين الثاني 2014/وطنية - ناشد اتحاد الكتاب اللبنانيين، لمناسبة عيد الاستقلال الوطني اهل الفكر والكلمة "بذل اقصى الجهود لمواجهة التطرف وكل انواع العصبيات الضيقة"، داعيا الى "الالتفاف حول مؤسسة الجيش، باعتبارها العمود الفقري للوحدة الوطنية الشعبية والمؤتمنة على السلم الاهلي والاستقرار الداخلي ومواجهة التحديات الخارجية". وقال الاتحاد في بيان: "يحتفل اللبنانيون ككل عام بذكرى الاستقلال الوطني وهم يواجهون موجات التطرف والارهاب والتعصب البغيض، في ظل انكشاف سياسي يعبر عنه بعدم انتظام عمل المؤسسات الدستورية، وبغياب الاهتمام الجدي والحقيقي بهموم المواطن الاجتماعية والمعيشية، ودون تحديد آفاق لحل المشاكل الاقتصادية التي يعانيها لبنان منذ اكثر من عقدين". أضاف: "ان ذلك يفرض على اهل الرأي والفكر والكلمة، من كتاب وادباء وشعراء ومثقفين، مسؤوليات مضاعفة تتجاوز حدود الاهتمام التقليدي بالأدب والشعر والنثر والفن والثقافة العامة، لتلامس القضايا الوطنية الخطيرة كالعمل الجاد لتغليب مفهوم المواطنة على مفهوم الاحتماء بالطائفة او المذهب او المنطقة، ، والعمل لكبح التطرف الزاحف نحونا بعد ان ساد التجهيل المقنع بين الاجيال نتيجة تعليم يفتقد الجودة من جهة ويقوم على اسس طائفية ومذهبية من جهة اخرى". وتابع: "ان كل راع مسؤول عن رعيته، وكل صاحب قلم هو راع في مجاله، فبالكلمة يبدأ التغيير، ونحن نتوجه بالتحية الى اللبنانيين في عيد الاستقلال، ونتمنى ان يعود العيد وقد سجلوا انتصارات في وجه التطرف والارهاب، وعادت المؤسسات الدستورية الى العمل بانتظام وجدية، ونخص بالتحية الجيش الوطني اللبناني قيادة وضباطا وافرادا على التضحيات الجسيمة التي يقدمونها دون ان يسألوا عن مكسب او حتى عن حق كسلسلة الرتب والرواتب الموعودين فيها منذ ثلاث سنوات ونيف، فمؤسسة الجيش اللبناني هي العمود الفقري للوحدة الوطنية الشعبية والمؤتمنة على السلم الاهلي والاستقرار الداخلي ومواجهة التحديات الخارجية والداخلية".

 

سلامة في افتتاح مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال: سنبتكر الحوافز لإنجاح طرح الأسهم واستعمالها من مصارف الاستثمار

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - افتتح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة اليوم، "مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال 2014 " Banque du Liban Accelerate 2014، في "فورو دو بيروت"، والذي يتناول قطاع الشركات الناشئة. وحضر السفير البريطاني طوم فليتشر، ورئيس جمعية مصارف لبنان فرنسوا باسيل، ورئيس اتحاد غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير، ومديرة المكتب التنفيذي في مصرف لبنان ماريان الحويك. وشارك 50 متحدثا من أكثر من عشرين بلدا يمثلون أهم الشركات الناشئة في العالم، كما حضر أكثر من 1800 مشارك وأكثر من 80 مؤسسة عارضة.

الحويك

وقدمت الحويك المؤتمر، وتحدثت عن الأهداف التي دفعت مصرف لبنان الى دعم اقتصاد المعرفة عبر إصداره التعميم رقم 331 العام الماضي. كما اشارت الى ان التعميم "يشجع المصارف على المشاركة في رساميل الشركات الناشئة عبر خفض المخاطر. فالهدف الأساسي هو زيادة النمو الاقتصادي والاجتماعي ومعالجة مشكلة البطالة وبخاصة عند فئة الشباب. المطلوب العمل على إيجاد حوافز لابقائهم في لبنان لمعالجة مشكلة هجرة الادمغة "From brain drain to brain gain". وأكدت "استمرار مصرف لبنان بالعمل على جعل لبنان مركزا محوريا لاقتصاد المعرفة، ليس على مستوى المنطقة فحسب بل على مستوى العالم أجمع".

سلامة

وألقى سلامة كلمة قال فيها: "أود أن أرحب بكم في "مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال 2014 " Banque du Liban Accelerate 2014. إن حضوركم اليوم وعدد المشاركين الكبير يشجعان مصرف لبنان على بذل المزيد من الجهود الداعمة لتطوير هذا القطاع ونجاحه، إيمانا منا بضرورة تحويل قطاع المعرفة إلى إحدى ركائز الاقتصاد اللبناني، على غرار القطاع المالي، وقطاع الطاقة مستقبلا. إن التعاون القائم بين هذه القطاعات الناشئة والقطاعات الاقتصادية التقليدية الأخرى في لبنان، سيساهم حتما في تعزيز الجودة والفعالية والقدرة التنافسية.

إن المعرفة هي أغلى سلعة في عالم اليوم، باعتبار أن القيمة السوقية لشركات هذا القطاع تجاوزت قيمة الشركات التي تتعامل بالسلع التقليدية أو تمارس أنشطة تقليدية". وأشار إلى أن "لبنان يستطيع الافادة من قطاع المعرفة، بفضل رأسماله البشري الكفوء، فيزيد بالتالي ثروته ويحسن إجمالي الناتج المحلي من أجل توفير فرص عمل وفتح آفاق جديدة لمن لديه القدرات الفكرية. وبناء على ذلك، أصدر مصرف لبنان تعميما يشجع المصارف اللبنانية على الاستثمار في شركات هذا القطاع". وأضاف: "يسعى مصرف لبنان إلى إرساء تعاون بين القطاع المالي وقطاع المعرفة الحديث النشأة، فهو ملتزم تقديم ضمانات للمصارف التي تستثمر في الشركات الناشئة أو في الصناديق المتخصصة بالاستثمار فيها. كما أن مصرف لبنان خصص الموارد البشرية والوقت المطلوب، بما يضمن معالجة سريعة ومهنية للطلبات التي تقدمها المصارف للاستثمار في الصناديق والشركات. وحتى هذا التاريخ، قام العديد من المصارف بتخصيص الأموال اللازمة لهذا النوع من الاستثمار. ونحن ندعو جميع المصارف العاملة في لبنان إلى أخذ مبادرة مماثلة". وتابع: "يحرص مصرف لبنان أيضا على تقديم الدعم اللازم لإنشاء شركات مسرعة للأعمال لتطوير هذا القطاع، وهو لذلك يضمن بنسبة 100 في المئة هذا النوع من الاستثمار في أنشطة مماثلة. ويسعى جاهدا إلى إفادة هذا القطاع من المعرفة والخبرات العالمية. أود أن أشكر السفير فليتشر الذي ساعد في إنشاء منصة تكنولوجية ورقمية (tech hub) في لبنان، بدعم من المملكة المتحدة، على أمل أن تتيح هذه المنصة لشركات التكنولوجيا اللبنانية خلق علامات تجارية وخدمات فريدة". وقال: "من جهة أخرى، تشارك هيئة الأسواق المالية بفعالية في تأمين بيئة مؤاتية لتداول الأسهم في البورصة المحلية وفي السوق الثانوية. وستحظى الصناديق والشركات الناشئة بفرصة لطرح أسهمها في هذه الأسواق، إذا أرادت ذلك. ويحق لهيئة الأسواق المالية الترخيص لبورصة مخصصة لهذه الصناديق أو الشركات. وفي الوقت المناسب، سيبتكر مصرف لبنان الحوافز المالية التي تؤمن السيولة اللازمة لإنجاح عمليات طرح الأسهم العام الأولي واستعمالها من قبل مصارف الاستثمار والشركات المالية اللبنانية". وختم: "اسمحوا لي بأن أشكر جميع الجهات التي عرضت رعاية هذا الحدث، وبالأخص جمعية مصارف لبنان التي قامت بتغطية جميع التكاليف. كما أتوجه بالشكر الجزيل إلى السيدة حويك من مصرف لبنان التي بذلت جهودا ملحوظة لإنجاح هذا الحدث الهام، بالتعاون مع السيد كرم من ALICE".

باسيل

ثم القى باسيل كلمة، أبرز ما فيها اعتباره ان "قطاع رواد الاعمال هو المفتاح لمستقبل لبنان واقتصاده". وأشار الى اهتمام المصارف بهذا القطاع "فحتى الساعة استفاد 15 مصرفا تجاريا من مبادرة مصرف لبنان وهنالك عدد من المصارف سيلي. وركز على أهمية ان تقوم الشركات الناشئة بالتطلع الى الأسواق الإقليمية والدولية وليس السوق المحلي فقط".

شقير

أما شقير، فأشار الى ان "المنطقة تشهد تحولات جذرية قد تشكل فرص يمكن اقتناصها اذا قمنا بالتخطيط المناسب ووضعنا المزيد من الجهود لمساعدة الشركات الناشئة".

فليتشر

تلت ذلك كلمة مقتضبة لفليتشر قال فيها: "سنضع المقاولين اللبنانيين على الخارطة وفي قلب الصناعة التقنية للمنطقة لنشدد على واحد من أهم مصادر ديناميكية لبنان وقدرته على التحمل والأمل، فالقوة الحقيقية والخارقة هي الروح اللبنانية". أضاف: "سيوفر هذا المركز التكنولوجي المهارة والخبرة البريطانية والأفق لدعم نمو وتطور قطاع اقتصاد المعلوماتية الواعد في لبنان بمبادرة من القطاع الخاص مدعومة من الدولتين البريطانية واللبنانية. وسيتم إطلاق "المركز اللبناني البريطاني للتبادل التكنولوجي" في يناير 2015. هذه المبادرة ستجمع ما بين قطاع التكنولوجيا البريطاني المعروف بابتكاراته ومقاولي التكنولوجيا الجدد في لبنان". وختم: "المركز سيسرع نمو الشركات اللبنانية وسيساعد على تطوير المجموعة التكنولوجية عبر بناء قدرات المقاولين والمستثمرين اللبنانيين المحترفين. وسوف تساعد هذه الشراكة على وضع لبنان في قلب الصناعة التكنولوجية النامية في المنطقة، فتخلق فرص العمل وتحفز الاقتصاد التكنولوجي".

 

وفد من الاتحاد الاوروبي زار مقر امانة 14آذار وناقش الشراكة الاوروبية وقضايا لبنان والمنطقة

الخميس 20 تشرين الثاني 2014/وطنية - زار وفد دبلوماسي من دول الاتحاد الاوروبي بعد ظهر اليوم، مقر الأمانة العامة لقوى 14 آذار في الأشرفية، برئاسة سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان أنجلينا ايخهورست، وحضور منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، النائب السابق سمير فرنجية،السادة ساسين ساسين، نادي غصن، جوزف كرم، وليد فخر الدين، راشد فايد، ربى كباره، كمال ريشا وإيلي الحاج. وبعد اللقاء قال فخر الدين: "الاجتماع ناقش موضوع الشراكة الاوروبية والشرق أوسطية، إضافة الى قضايا لبنان والمنطقة، وأكد الوفد التعاون الوثيق بين شعوب المنطقة وشعوب بلدان الاتحاد الاوروبي، وطلب المزيد من الدعم لقضية السلام في المنطقة وتحديدا السلام في سوريا، ودعم خط الاعتدال في الشرق الأوسط". اضاف: "وابدى الوفد خلال الاجتماع، اهتماما خاصا بالاوضاع في لبنان ومنها الامنية والجيش اللبناني ومكافحة الارهاب، وخصوصا الفراغ القائم في موقع رئاسة الجمهورية نتيجة عدم إنتخاب رئيس، كما مسألة اللاجئين السوريين الى لبنان".

 

كنعان: من يرفض مبادرة عون يريد من لا تمثيل له وعلى بري كشف المستور في ملف سلسلة الرواتب

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أكد أمين سر "تكتل التغيير والإصلاح" النائب إبراهيم كنعان أن "رسالة العماد ميشال عون الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري لعقد جلسة عامة لتفسير المادة 24 من الدستور، هي خطوة مهمة من داخل المؤسسات، لوضع حد للجدال والتفسيرات المتناقضة للمناصفة". واعتبر في حديث الى "المنار" ان "من يمنع انعقاد جلسة تفسير المادة 24 يتحمل مسؤولية رفض الشراكة والمناصفة". وقال: "إن توقيت تفسير المناصفة أكثر من مناسب اليوم مع انطلاق ورشة قانون الانتخاب. نحن لا نقبل بالمناصفة الشكلية بل نريدها واقعية تمثيلية ميثاقية كاملة، ولن نقبل بمجيء رئيس لا يجسد خيارات المسيحيين وهواجسهم وتوجهاتهم". وأشار الى أن "مبادرة العماد عون ليست موجهة الى طرف دون الآخر، بل الى كل من يطالب بانتخابات رئاسية تحترم الدستور-الميثاق"، لافتا الى أن "الخلل على مستوى التمثيل في المجلس النيابي يستدعي المعالجة، من هنا طرحنا الانتخابات المباشرة من الشعب ورفضت، واليوم، من لا يريد التجاوب مع طرح المواجهة الثنائية بين العماد عون ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع باعتبارهما الأكثر تمثيلا بحسب الاستطلاعات، في جلسة انتخابية، يريد من لا تمثيل له". أضاف: "لن نقبل بعد اليوم بسياسة سحب الارنب من القبعة، والمطلوب تصحيح الخلل. والأكيد أن الأقنعة ستسقط مع مباردة العماد عون، ونسأل لماذا يتنكر داعمو جعجع عن التجاوب مع هذه المبادرة طالما أنهم رشحوه ويريدونه لرئاسة الجمهورية؟". وتطرق الى الطعن بالتمديد للمجلس، فقال: "لن نحلل النيات، ونعتبر أن المجلس الدستوري امام مهمة تاريخية للانتصار لنفسه والقضاء والديموقراطية، ومراجعة الطعن من قبلنا لا يمكن التعامل معها الا بمسؤولية، وعندما التقينا رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان لمسنا شعوره بدقة المرحلة. ونحن نعتبر أن قضاة المجلس الدستوري أمام مسؤوليتهم، والأكيد أنهم شعروا بالخدعة التي تقف وراء التمديد الأول والثاني". وأكد كنعان أن "مبادرة العماد عون تسعى الى كسر الجمود واحترام التمثيل المسيحي والشراكة الوطنية، وأن النظام السياسي الذي قام على التوازن والتعددية وتوزيع الرئاسات على الطوائف، لم يحترم لجهة إعطاء المسيحيين الحق في الاختيار كسائر المكونات". وقال: "طوال 25 عاما تم تجاهل الرأي المسيحي الوازن على خلاف ما هو معمول به على مستويي رئاستي المجلس والحكومة. فبالنسبة الينا، العيش المشترك هو الشراكة الفعلية القائمة على المناصفة". وعن موقف حزب الله من احقية العماد عون في الرئاسة قال: "نقدر هذا الموقف ونعرف أننا نتعامل مع جهة تحترم ما تلتزمه. وتفاهمنا مع حزب الله منذ البداية كان لارساء الاستقرار وتكاملنا اليوم هو لمواجهة الارهاب وليس ضد اي طرف لبناني، وذلك لا يعني الذوبان، والدليل تمايزنا في التمديد وفي ملفات أخرى".

سلسلة الرواتب

وفي سلسلة الرتب والرواتب، دعا كنعان رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى "كشف المستور في ملف السلسلة باستنهاض اللجان المشتركة ومنع عرقلة المشروع"، مشيرا الى أن "الإرادة السياسية تعطل إعطاء الحقوق للعسكريين والأساتذة والاداريين، والمناورات السياسية لبعض الكتل وموقف رئيس كتلة المستقبل النائب فؤاد السنيورة يقف عقبة امام إقرار السلسلة". وسأل عن "مدى صحة ما يتردد في السر حينا والعلن احيانا، عن ان هذا الملف بات من الماضي وأن الإرادة السياسية غير متوافرة لإعطاء الحقوق للقطاع العام بمكوناته، من عسكريين وأساتذة واداريين". ولفت الى أن "الوقائع اثبتت، بالأرقام والوثائق، ان الحجج والتبريرات المختلفة التي أدت أكثر من مرة الى ارجاء الملف والمماطلة في انهائه، والانقلاب على اللجنة الفرعية التي ترأست، لم تكن سوى ترجمة لنيات البعض بالتسويف وعدم انصاف حوالى ال300 الف عائلة"، متسائلا عن "اليد القابضة على هذا الملف، ولمصلحة من تعمل، وهل بات أصحاب الريوع والمستفيدون من مصارف واملاك بحرية وغيرهم اقوى من القانون والمؤسسات وواجبات الدولة تجاه مواطنيها؟ واعتبر كنعان ان "من المعيب على بعض الكتل النيابية المماطلة أن تستمر في عرقلة إقرار السلسلة التي يجب أن تبحث في أقرب وقت من ضمن "تشريع الضرورة"، لإنهاء معاناة عمرها سنوات. وذكر مجددا بأن كل الأرقام التي وصلنا اليها اليوم تعود بشكل أساسي الى ما ارتكز عليه تقرير اللجنة الفرعية الأولى التي ترأست، وتثبت من دون أدى شك، أن المشكلة ليست باللجان وانما بإرادة البعض السياسية وبخلفيات خاصة تغطيها شائعات وتلفيقات باتت مكشوفة للرأي العام".

النظام الداخلي ل"التيار"

وعن النظام الداخلي ل"التيار الوطني" قال: "مبروك للتيار وللبنان، لان التحدي استثنائي ونوعي، والتيار يتحول برعاية العماد ميشال عون الى مؤسسة، وهذا دليل حرص على استمرارية التيار. وقد توصلنا من خلال الاجتماعات المتعاقبة الى نموذج مهم بعمل مشترك من القاعدة الى رأس الهرم يزاوج بين فكرة الديموقراطية والفاعلية. والمسألة بحثت بجدية على كل المستويات، والاجتماعات الأخيرة برعاية العماد عون والتي ضمتني الى الوزير جبران باسيل والنائب آلان عون ونعيم عون وضعت اللمسات الأخيرة على الصيغة النهائية، التي كان قد بدأ العمل على إنضاجها من خلال لجنة صياغة تواصلت باشكال مختلفة مع كوادر التيار وهيئاته على مختلف المستويات، وتلقت ملاحظات الجميع على المسودة الأولى، بما فيها ملاحظاتنا نحن. وقد عالجنا في الاجتماعات الأخيرة برئاسة العماد عون ما تبقى من ملاحظات عالقة كنا قد ادلينا بها نحن، وتوصلنا الى الصيغة النهائية التي سترسل خلال أسبوع الى وزارة الداخلية". وردا على سؤال قال: "رئاسة التيار ستكون للعماد عون لرعاية انطلاقة العمل الحزبي في ظل النظام الجديد".

سلامة الغذاء

وتناول ملف سلامة الغذاء، فأكد أن "العمل الإصلاحي على مستوى سلامة الغذاء مطلوب، على ان يكون ضمن سياسة طويلة الأمد واضحة ومسؤولة. والمطلوب أيضا تحديد مصدر الفساد ومن يحميه ولا تقتصر الأمور على ضحايا هذا الفساد من أناس وأصحاب محال".

 

جنرال اميركي: داعش أقدم على ما يشبه الانتحار في كوباني

الخميس 20 تشرين الثاني 2014 / وطنية - - اعتبر المنسق الاميركي للتحالف الدولي لمكافحة تنظيم "الدولة الاسلامية" الجنرال المتقاعد جون آلن، اليوم، ان تورط تنظيم "الدولة الاسلامية" في مدينة عين العرب (كوباني) السورية الكردية "اشبه بالعمل الانتحاري، وانهم لن يتمكنوا من السيطرة عليها". وقال في مقابلة نشرتها صحيفة "ملييت" التركية اليوم، في مناسبة زيارته لانقرة: "على اكثر من صعيد، ورطت داعش نفسها في ما يشبه الانتحار في كوباني". اضاف: "بما انهم يواصلون ارسال المقاتلين كتعزيزات سنواصل قصفهم وقطع خطوط امداداتهم وتعطيل سلسلة القيادة والسيطرة، وفي الوقت نفسه القيام بما يمكننا فعله لدعم المدافعين" الاكراد عن المدينة. وتابع: "سينتهي الامر بتنظيم الدولة الاسلامية الى الاستسلام لانه لن ينتصر في هذه المعركة. نحن مقتعون بان غاراتنا الجوية ادت الى مقتل اكثر من 600 رجل من تنظيم الدولة الاسلامية. اعتقد انهم اذا انسحبوا فسيشكل ذلك اشارة الى ان "مسيرتهم المظفرة" قد بلغت حدها الاقصى". وختم: "اننا نلمس على ارض الواقع انه غير صحيح القول، انهم لا يقهرون". وعن الخلافات بين الولايات المتحدة وتركيا حول السياسة الواجب اتباعها في سوريا، اعتبر انه يجب "الاخذ في الاعتبار المصالح القومية لتركيا ومطالبها.

 

روسيا تعلن أن الاتفاق حول النووي الايراني بات "صعبا جدا" وكيري سيلتقي ظريف

نهارنت/اعلن المفاوض الروسي سيرغي ريابكوف الخميس ان المفاوضات حول الملف النووي الايراني التي تجري في فيينا تتم في "جو من التوتر" ما يجعل من "الصعب جدا" التوصل الى اتفاق، على ما نقلت وكالة ريا نوفوستي. وتابع المسؤول الروسي حسب ما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي "في الوضع الحالي، وما لم يحصل دفع جديد، سيكون من الصعب جدا التوصل الى اتفاق"، مع اقتراب الموعد المحدد لانتهاء المفاوضات في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وتشتبه الدول الكبرى بسعي ايران الى التزود بسلاح نووي تحت غطاء برنامج نووي مدني، الامر الذي لطالما نفته طهران. ويفترض ان يضمن الاتفاق الطابع المدني للبرنامج الايراني لقاء رفع العقوبات الشديدة التي تخنق اقتصاده البلاد. لكن المسؤول الروسي اكد ان "المفاوضات تجري في اجواء توتر شديد". واضاف "الوقت يمر...وتتواصل اللقاءات بجميع الصيغ بلا انقطاع. ربما يتطلب التوصل الى حلول للمشاكل التي تبرز مع تقدم النقاشات تلقي الوفود تعليمات اضافية واخذهم الاجواء بعين الاعتبار". وتابع ريابكوف "ان فرصة مماثلة لما لدينا اليوم نادرة جدا". واضاف "انها لحظة محورية سيشكل تفويتها خطأ فادحا تنتج عنه عواقب وخيمة". من جهته اعلن مسؤول اميركي ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري سيلتقي مساء الخميس نظيره الايراني محمد جواد ظريف لمناقشة الملف .

واوضح المصدر نفسه ان الوزير الاميركي الذي وصل الى فيينا سيلتقي ظريف بحضور وزيرة الخارجية السابقة للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي تنسق هذه المفاوضات. بدوره دعا الاتحاد الاوروبي الخميس ايران الى اتخاذ "القرار الاستراتيجي الذي يفتح الطريق امام التوصل الى اتفاق تاريخي ونهائي حول المسألة النووية". وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان ان هذا "القرار الاستراتيجي" سيشكل "بداية فصل جديد في العلاقات بين ايران والمجموعة الدولية" معربة عن الامل بان يتوصل المفاوضون في فيينا "الى حل دبلوماسي طويل الامد يزيل المخاوف الدولية". أتى ذلك بعد أن صرح كيري امام الصحافيين في باريس الخميس ان القوى الكبرى "موحدة" في السعي الى اتفاق. وقال كيري في ختام لقاء مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس "نعم نريد التوصل الى اتفاق لكن ليس اي اتفاق. نحن موحدون في مجموعة 5+1" التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والمانيا. وأضاف "نحن لا نناقش التمديد، نحن نناقش للتوصل الى اتفاق". كل ذلك وإيران استبعدت خلال المفاوضات اجراء تعديلات اضافية على تصميم مفاعل اراك النووي الذي يخشى الغرب استخدامه لتصنيع قنبلة ذرية. وكانت ايران اعلنت اجراء تعديلات على هذا المفاعل الذي يعمل بالمياه الثقيلة ولا يزال قيد الانشاء من اجل الحد من كمية البلوتونيوم التي ستنتج فيه بينما الغربيون يريدون ان تتخلى ايران عن المشروع بكامله.

وقال كبير المفاوضين الايرانيين علي اكبر صالحي رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية كما نقلت عنه وسائل اعلام محلية "بخصوص اراك، لقد قلنا اننا مستعدون لتصميمه بشكل يبدد القلق. لقد تم حل هذه المسالة وصولا الى نقطة معينة حول الجانب التقني، ولم يعد هناك مجال لاجراء مفاوضات اضافية". ومفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة الواقع على بعد 240 كلم جنوب غرب طهران هو احد نقاط التعثر في المفاوضات النووية مع مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا).

واقترحت الولايات المتحدة تحويله الى مفاعل يعمل بالمياه الخفيفة وهو ما رفضته طهران مؤكدة ان هدفه هو مجرد الابحاث. واكد المسؤولون الايرانيون ان المفاعل الذي وضع تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيتم تعديله للحد من انتاج البلوتونيوم الى كيلوغرام في السنة مقابل ثمانية كانت مرتقبة اساسا. وبحسب طهران فانه يلزم حوالى عشرة كيلوغرامات من البلوتونيوم لصنع قنبلة ذرية. وكالة الصحافة الفرنسية

 

مجلس الامن يدرج "انصار الشريعة" الليبية على قائمة المنظمات الارهابية

نهارنت/اعلن مجلس الامن الدولي الاربعاء اضافة جماعة "انصار الشريعة" الاسلامية الليبية على قائمته السوداء للمنظمات الارهابية وذلك بسبب تورطها في الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي في 2012. وادرج مجلس الامن هذه الجماعة الاسلامية على قائمته السوداء بسبب ارتباطها بتنظيم القاعدة وفرض بالتالي تجميدا لاموالها وحظرا دوليا على سفر عناصرها، وذلك نزولا عند طلب من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا. وقال بيان صحفي للجنة مجلس الامن الخاصة بالعقوبات على تنظيم القاعدة حصلت فرانس برس على نسخة منه إن "اللجنة وافقت الأربعاء على اضافة اسمين الى قائمة الأشخاص والكيانات المستهدفة بالعقوبات المالية، وحظر السفر، وحظر السلاح، المنصوص عليها في الفقرة رقم ١من قرار مجلس الامن رقم (2161) لسنة 2014، الصادر تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة".

وأكدت اللجنة في بيانها "الحاجة الى التنفيذ الصارم لنظام العقوبات على تنظيم القاعدة باعتباره اداة ذات مغزى في محاربة النشاطات الإرهابية"، حاثة جميع الدول الأعضاء على "المشاركة بنشاط في ذلك باقتراح الأدراج على القائمة للمزيد من الأشخاص والمجموعات والفعاليات والكيانات التي يجب ان تشملها تدابير العقوبات".

وقالت إنه "نتيجة للإدراج الجديد على قائمة العقوبات فان اي شخص او كيان يقدم دعما ماليا او ماديا للأشخاص والكيانات الواردة في القائمة أدناه، بما في ذلك تقديم السلاح او التجنيد، يكون معرضا للإدراج على قائمة العقوبات الخاصة بالقاعدة وهدفا لتدابير العقوبات".

و"انصار الشريعة" تنظيم يتركز وجوده خصوصا في بنغازي، ثاني كبرى مدن ليبيا (الف كلم شرق طرابلس)، وقد سبق وان صنفته الولايات المتحدة كما السلطات الليبية تنظيما ارهابيا. والتنظيم متهم بالتورط في الهجوم الذي استهدف القنصلية الاميركية في بنغازي في ايلول/سبتمبر 2012 وادى الى مقتل اربعة اميركيين احدهم السفير. وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال السفير إبراهيم الدباشي مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم إنه تم "إدراج تنظيم أنصار الشريعة في بنغازي ودرنة على قائمة العقوبات الخاصة بتنظيم القاعدة والأشخاص والكيانات المرتبطة به". واوضح أن "العقوبات ستشمل أعضاء التنظيمين وأنصارهما (...) من الآن فصاعدا سيتم التعامل معهما كتنظيمات إرهابية تهدد الأمن والسلم الدوليين".

ويستهدف القرار الصادر عن مجلس الامن تنظيم "انصار الشريعة في بنغازي" وكذلك ايضا "تنظيم انصار الشريعة في درنة" (1300 كلم شرق)، وكلا الفرعان لديه صلات بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وجماعات اسلامية متشددة اخرى، من بينها تنظيم "الدولة الإسلامية". وفي تشرين الاول/اكتوبر، اعلن تنظيم "انصار الشريعة في درنة" مبايعة تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق شاسعة في العراق وسوريا. ورحب السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر ب"القرار المهم" الذي اصدره مجلس الامن.

وقال ديلاتر لوكالة فرانس برس ان هذا القرار "يتيح رسم حدود واضحة بين الجهاديين الذين يستحيل اجراء اي حوار معهم وبين بقية الاطراف الليبيين، سواء اكانوا اسلاميين ام لا، الذين يجب ان ينضموا الى الحوار الذي بدأه الممثل الخاص للامم المتحدة برناندينو ليون"

واعتبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ان "هذا القرار يوجه رسالة واضحة بان الاسرة الدولية ستتحرك ضد المجموعات المتطرفة في ليبيا التي تشكل تهديدا للسلام والامن".

واضاف هاموند في بيان "يجب ان ينبذ كل الليبيين مثل هذه الجماعات وما تطالب به". وبحسب الوثائق التي قدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لادراج "انصار الشريعة" على القائمة السوداء فان "انصار الشريعة في بنغازي" اقام العديد من معسكرات التدريب لارسال جهاديين الى العراق وسوريا بالدرجة الاولى والى مالي بدرجة ثانية. وتضيف الوثائق ان 12 من الجهاديين الـ24 الذين هاجموا في 2013 مجمع "ان امناس" للغاز في الجزائر تدربوا في معسكرات تابعة لانصار الشريعة في بنغازي.

وتتابع ان التنظيم شن مؤخرا هجمات عدة على قوات الامن الليبية. من ناحيته شارك تنظيم "انصار الشريعة في درنة" في الهجوم على القنصلية الاميركية ببنغازي وهو يدير ايضا معسكرات تدريب في شمال شرق درنة والجبل الاخضر لتدريب جهاديين وارسالهم الى سوريا والعراق.

وكان فرع درنة في انصار الشريعة اعلن في تشرين الاول مبايعته تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على انحاء واسعة في سوريا والعراق.وكان مجلس الامن الدولي اضاف "تنظيم انصار الشريعة في تونس" على قائمته للارهاب في ايلول/سبتمبر.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس دعا في اجتماع على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في ايلول/سبتمبر الى فرض عقوبات على التنظيم ضمن الجهود من اجل وقف تدهور الوضع في ليبيا. وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا برناردينو ليون اعلن الاربعاء ان أطراف الصراع المختلفة في بنغازي قد اتفقت على تهدئة غير مشروطة لدواع إنسانية في المناطق المتأثرة بالنزاع في مدينة بنغازي، شرق البلاد. ومنذ أكثر من شهر، يخوض الجيش الليبي وقوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر مواجهات عنيفة ضد المسلحين الاسلاميين في مناطق متفرقة من مدينة بنغازي شرقي البلاد التي يحاول الجيش استعادة السيطرة عليها فيما تدور معارك بين مجموعات مسلحة غربي البلاد. لكن رغم الإعلان عن التهدئة، اوضح مراسل فرانس برس ان أصوات الأسلحة الثقيلة ودوي انفجاراتها كانت تسمع منذ صباح الاربعاء في المحور الجنوبي الشرقي لمدينة بنغازي في منطقتي الليثي وبوعطني وعلى الطريق المؤدي لمطار بنغازي. وأوقعت المواجهات في بنغازي منذ انطلاقها في 15 تشرين الأول الماضي وأعمال عنف متفرقة أكثر من 360 قتيلا بحسب مصادر أمنية وطبية. والسبت أعلن مجلس النواب الليبي، المعترف به من الأسرة الدولية بنغازي "مدينة منكوبة"، والأمر نفسه أعلنته "حكومة الانقاذ الوطني" الموازية برئاسة عمر الحاسي والتي تسيطر على العاصمة طرابلس دون اعتراف دولي. وكالة الصحافة الفرنسية

 

الجنرال والاصلاح الالغائي!

٢١ تشرين الثاني ٢٠١٤ /موقع 14 آذار

يبحث يوميا النائب ميشال عون عن أساليب جديدة يوحي بها انه لا يعطل الاستحقاق الرئاسي، فبعدما أبهر اللبنانيين بدعوته الى انتخاب رئيس جمهورية من الشعب، واحساس الجميع بديموقراطيته المفرطة في الاستحقاق، انقلب 180 درجة، متحولاً إلى ديكتاتوري يريد أن يحرم من تتوفر لديهم شروط التواجد في منصب الرئاسة من الترشح او طرحهم في جلسة انتخاب رئيس جمهورية، مطالباً بحصر الترشيح به وبرئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

الاجواء داخل "14 آذار" تجاه هذا الطرح "غير المنطقي" تؤكد أم مبادرة عون ولدت ميتة، لماذا؟ لأن عون وفي مقابلته التلفزيونية طالب بضمانات من كل الكتل النيابية بحصر الترشيح بينه وبين جعجع، فكانت تغريدة "تويترية" واحدة كافية لاسقاط المبادرة، قال فيها النائب وليد جنبلاط "من حقنا المنافسة الديموقراطية"، للتوالى بعدها المواقف من داخل صفوف "14 آذار"، فـ"القوات" على استعداد لاي منافسة لكنه يؤيد الديموقراطية، أما "الكتائب" و"تيار المستقبل" فيرفضان الطرح لما فيه من حرمان لحقوق المواطنة والغاء للديموقراطية الانتخابية.

توقفت مصادر قيادية في "14 آذار" عند الطرح العوني الالغائي، قائلة: "هل يريد عون أن يسيّر الاستحقاق كما يريد ووفقاً لشروطه؟"، مذكرة بأن "هناك دستورا يجب الالتزام به، وفي حال لم يناسب الجنرال فليخرج من ساحة المنافسة او عليه بالمشاركة". ويبدو ان ما طرحه العماد عون لم يخرق جدار الازمة الرئاسية، بل "زاد الطين بلة" بحسب المصادر التي تستبعد حصول اي خرق طالما أن الجنرال فضّل التعطيل على المشاركة، وسألت: "ما الذي يخيف عون اليوم؟ أليس هو من يقول انه يتمتع بحيثية مسيحية كبيرة؟ فلماذا يطالب بحصر الترشيح به وبجعجع طالما يعتبر انه صاحب التمثيل المسيحي الاكبر؟". واعتبرت أن "طرح عون ديكتاتوري الغائي يضرب كل مكونات الديموقراطية في لبنان، فهل هكذا يكون الاصلاح والتغيير؟".

ورأت أن "عون حاول بمبادرته الغريبة أن يلقي بحمل التعطيل على غيره، خصوصا على رئيس حزب "التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط بدفعه إلى سحب ترشيح هنري حلو، فيما جنبلاط معروف انه لن يختار بين عون وجعجع وانه يحارب من اجل وصول رئيس توافقي بمساندة الرئيس نبيه بري". وقالت: "قوى "14 آذار" طرحت مباردتها التي وافق عليها رئيس "القوات" جعجع بالتحاور على رئيس توافقي قوي، في حال تعذر انتخاب جعجع، خصوصا ان هذه القوى ايضا لديها رؤساء مرشحين طبيعيين للاستحقاق بينهم الرئيس أمين الجميل الذي فضل السير بما اتفق عليه في "14 آذار" على أن يعرقل الاستحقاق كما يفعل عون"، ولاحظت ان "الجنرال هو مرشح "حزب الله" لكن يبدو انه ليس مرشح "8آذار"، خصوصا لناحية الرئيس بري الذي بدأ يبحث عن مرشح آخر يناسب المنصب والمرحلة الحالية وهو ما أصبح يتفق عليه الجميع ويعطله عون و"حزب الله". ولا زالت المصادر تستبعد اقدام الافرقاء على القيام بأي تعديل دستوري من أجل الاتيان برئيس لا يستوفي الشروط، معتبرة أن المؤشرات قد تتبلور نهاية العام وقد نستقبل العام الجديد بانفراجات.

 

ما هي الرسالة التي بعثها "حزب الله" الى النصرة؟

٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٤

طارق السيد / موقع 14 آذار

يبدو ان ملف العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى كل من تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" لن يصل الى خواتيمه المرجوة لا اليوم ولا غذا. فهذا الملف العالق منذ ما يزيد عن ثلاثة اشهر تتحكم جهات داخلية لبنانية وخارجية بكافة مفاصله وتفاصيله. لكن اللاعب الاكبر فيه هو "حزب الله" والنظام السوري الذين يرفضان اي تعاون جدي يسمح بطي هذا الملف على غرار ما حصل في ملف مخطوفي "أعزاز".

تؤكد معلومات موثوقة أن ملف المختطفين اللبنانيين في جرود عرسال اصبح بحوزة ابو مروان الرجل الذي ينوب عن ابو بكر البغدادي في عمليات اعطاء اوامر تتعلق بالاعدامات وليس بيد محتجزيهم في الجرود. وان اي من الجهات الخاطفة سوف لن تُقدم في الوقت الحالي على تصفية الجنود اللبنانيين لأنهم يمثلون ورقة ضغط قوية في وجه الدولة اللبنانية ومن خلال هذه الورقة يمكنهم تحقيق مجموعة من مطالبهم التي بدأت بتأمين الواد الغذائية لهم ولن تنتهي برفع عقوبات الاعدام عن مجموعة من السجناء في سجن رومية.

تقول المعلومات التي تصل من القلمون بشكل متقطع أن تنظيمي "داعش" و"النصرة" يخشون على حياة الاسرى اللبنايين اكثر من خشيتهم على انفسهم وهم سيماطلون بهذا الملف الى ان يُعمل باقتراحهم الذي تقدموا به منذ فترة وجيزة الى "حزب الله" عبر وسطاء خارجيين والرامي الى منحهم بلدة في القلمون تأويهم وعائلاتهم خلال فصل الشتاء الذي بدأ فعلا يؤثر على صحة بعض عناصرهم وعنصران من المجموعة اللبنانية المختطفة. كما ان التنظيمين نفسهما يدركان جيدا ان تسليم العناصر حاليا ولو مقابل اي ثمن سوف يُقابله خطوة عسكرية لبنانية سورية للقضاء عليهم في الجرود خصوصا وان "حزب الله" اصبح يملك معلومات موثقة وبالغة الاهمية عن المكان الذي يتواجدون فيه وعن اعداد العناصر لدى كل تنظيم اضافة الى نوعية السلاح الذي يمتلكونه.

لكن السؤال الابرز هو ماذا عن نظرة "حزب الله" الى ما يجري في القلمون وتحديدا في موضوع الرهائن؟.

تكشف المعلومات أن "حزب الله" يأخذ كل وقته في هذا الموضوع علما ان لديه اسيرين وقعا في وقت سابق لدى "النصرة" و"الجيش السوري الحر" لكن هناك اتفاق ضمني بينه وبين الجهات الخاطفة يقضي بعدم تصفية اي منهم بإنتظار اجراء مفاوضات بينهم خصوصا وأن الحزب ايضا لديه عدد غير صغير من الاسرى ينتمون الى الحر والنصرة وملف هؤلاء غير مرتبط نهائيا بملف الجنود اللبنانيين.

مصادر في المعارضة السورية تكشف أن "حزب الله" والنظام السوري لديهم العديد من الخطط العسكرية ويضعون مجموعة من الدراسات تهيئة لاقتحام اماكن المسلحين في جرود عرسال ولو ادى الامر الى ذبح العسكريين اللبنانيين المختطفين فالحزب والنظام يريدان انهاء هذا الملف بأي طريقة حتى لا يمثل ورقة ضغط داخل بيئة الحزب.

وهنا يكشف مصدر رفيع المستوى في "النصرة" ان رسالة وحيدة وصلتهم من مسؤول عسكري في "حزب الله" في القلمونعندما جرى التفاوض بين النصرة والحزب على اطلاق سراح الجنود مقابل منحهم بلدة في القلمون وقد اختارت النصرة يومها بلدة "يبرود"، مضمون الرسالة أن حياة العسكريين اللبنايين ليست أغلى من حياة "الشهداء" الذين سقطوا للحزب منذ بدء الحرب في سوريا، وأفعلوا بهم ما يحلو لكم.

 

غالبية المقاتلين المتطرفين لا علاقة لهم بالإسلام ويلتحقون بـداعش بحثاً عن الجنس والمغامرة

باريس ا ف ب: يحلمون بالشهادة ويمجدون الشريعة والخلافة, لكن خلف هذا الخطاب المؤمن يخفي المتجهون للقتال في سورية والعراق دوافع أكثر دنيوية, بحسب الخبراء والمسؤولين. قسوة العيش والرغبة في المغامرة والمطالب السياسية وعدم القدرة على الاندماج في المجتمع والانجذاب للحرب والرغبة في السير على خطى الأصحاب والحصول على لقب بطل في نظرهم, وخوض تجربة مثيرة مع المجموعة: يلتقط كثيرون الخطاب الإسلامي المتطرف على الانترنت الذي قلما يفهمونه أو يعرفون مقتضياته, ويستخدمونه للتعويض عن نواقصهم وضعفهم ولتغذية أوهامهم أو تطلعاتهم المثالية. يقول البروفسور الاميركي جون هورغان الاختصاصي في علم النفس السياسي مدير مركز دراسات الارهاب في جامعة بنسلفانيا اعتقد ان الاسباب (التي تدفعهم للسفر الى تركيا للالتحاق بالمتطرفين) ليس لها علاقة بالدين بقدر ما يعتقد البعض. ويضيف ان الدولة الاسلامية (داعش) تبيعهم الأوهام وخليطاً من المنافع الشخصية والسياسية. فهؤلاء الشبان يوعدون بالجنس والمغامرة والإثارة والرفقة. لكن يمكنهم كذلك الانتقام من قرون من التفرقة والتغريب. كما يشكل استخدام أفعالهم لاهانة الغرب مكافأة إضافية. ونجح فريق داعش في توظيف قنوات التواصل الاجتماعي والخرافات والاقتباسات الدينية التي يعرفون أنها ستخدم أغراضهم وتجذب الشباب للالتحاق بهم. وفي دراسة بعنوان التحول الناجم عن الخطاب الارهابي الجديد لدى الشباب, يفصل المركز الفرنسي لدرء الانحراف الديني المرتبط بالاسلام كيفية توظيف فيلم المصفوفة (ذي ماتريكس) (اخرج من المصفوفة وأصبح المختار) وثلاثية سيد الخواتم (عد الى الجماعة) او لعبة فيديو عقيدة القاتل (اطع السيد المقدس), في التجنيد. ويوضح التقرير ان الخطابات الإرهابية الجديدة طورت وسائل التجنيد من خلال التخصص في استخدام الانترنت كأداة, إلى درجة انهم يقترحون عروضاً شخصية مختلفة عن بعضها وتلائم شباناً مختلفين تماماً. بعدها ينقلون الشاب من التكوين العقائدي الافتراضي الى التجنيد الميداني, بحسب التقرير. معظمهم لا يعرف شيئاً عن القرآن, يقول مارك سجمان الاخصائي النفسي الذي تابع مسار المتطوعين للجهاد المزعون, والعميل السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ومؤلف كتاب الوجه الحقيقي للارهابيين. ويضيف انهم يشعرون بالانتماء الى جماعة سياسية, فهنا هم مجاهدون. الدين هو مجرد قشور. إنها جماعة اسلامية ولكن كان يمكن ان تكون أي شيء آخر, جماعة فوضوية او مناهضة للفاشية إنه مجتمع وهمي وهم يتخيلون أنهم يشكلون جزءاً منه حتى وإن كانوا لا يمتون إليه بصلة. إنهم يشعرون بأنهم جنود للدفاع عن هذا المجتمع الذي يقال لهم انه يتعرض للعدوان. وفي كلمة أمام مركز للأبحاث في واشنطن, قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري العام الماضي, غادر شابان بريطانيان للانضمام الى الدولة الاسلامية. قبل مغادرتهما طلبا كتاب (الإسلام للاغبياء) و(القرآن للأغبياء)!. وأضاف لنكن صريحين: مجندو الدولة الاسلامية لا يبحثون عن مؤمنين متبحرين في الاسلام. انهم يؤكدون ان أعمال القتل والتعذيب والوحشية والاغتصاب وانتهاك المحرمات تؤتى بوحي إلهي. هذه سخافات. وتؤيد هذا التحليل الطبيبة كانتا أحمد البريطانية التي درست شخصيات المتطوعين للجهاد المزعوم. وقالت الطبيبة لصحيفة الغارديان قبل فترة قصيرة انهم يسعون وراء حلم وغالباً لا تكون لديهم اي فكرة عن الاسلام. يصبحون سجناء لهذا الوهم, كما ينغمس البعض في عالم ألعاب الفيديو, ويغريهم الكلام المشبع بالاستعارات والتشبيهات التي ليس لها صلة بالاسلام الحقيقي. واضافت هؤلاء الشباب يشعرون بلا شك انهم سجناء في عالم تافه وعادي, والدولة الاسلامية (داعش) تجعلهم يعتقدون ان بإمكانهم أن يكونوا جزءاً من شيء أكبر إذا كنت شابا وخيالك محدود ولديك مشكلة في التواصل مع الجيران والاصدقاء في مجتمع تعددي, يمكن بسهولة إغواؤك. فأنت تشبه صفحة بيضاء.

 

تحذيرات لقيادات في 14 آذار وسط مخاوف من عودة الاغتيالات

بيروت السياسة: كشفت معلومات خاصة لـالسياسة أنه بالتزامن مع استماع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان إلى شهادات سياسيين وإعلاميين لبنانيين وبعد إدلاء النائب مروان حمادة بإفادته وما تضمنته من معلومات على جانب كبير من الأهمية, أبلغت أجهزة أمنية لبنانية عدداً من الشخصيات السياسية في 14 آذار أو التي ستستمع إليها المحكمة بضرورة اتخاذ أقصى درجات الحذر في المرحلة المقبلة, مع تزايد المخاوف من عودة مسلسل الاغتيالات إلى لبنان. وعُلم في هذا السياق أن الشخصيات التي طلب إليها التنبه والحذر, بدأت فعلاً باتخاذ إجراءات احترازية وخففت من حركة تنقلاتها في لبنان, حيث يخشى أن يكون هناك من يخطط لتصفية بعض الشهود السياسيين الذين قررت المحكمة الاستماع إلى افاداتهم, في محاولة لمنعها من تكوين فكرة كافية عن المناخات السياسية التي كانت قائمة قبل اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري والعمل قدر المستطاع على التأثير على عملها. وأكد عدد من سياسيي 14 آذار لـالسياسة أنهم تلقوا بالفعل تحذيرات أمنية من إمكانية استهدافهم حيث ان النظام السوري مستاء للغاية من شهادة النائب حمادة الذي أشار بأصابع اغتيال الحريري وقادة انتفاضة الاستقلال إلى النظام السوري وأعوانه في لبنان, وما قد يليها من شهادات ستحمل دمشق المسؤولية كاملة في الجرائم التي حصلت في السنوات الماضية. وفي لاهاي, استكملت المحكمة لليوم الثالث على التوالي, أمس, الاستماع إلى النائب مروان حمادة الذي تابع سرد الأجواء التي بدأت بالارتسام بعد لقاء الرئيس الحريري والرئيس السوري بشار الأسد الشهير في 26 أغسطس ,2004 وكيف أن استقالات اتُّفق عليها منذ عودة الحريري والاجتماع به في كليمنصو, بدأت باستقالة الوزير فارس بويز. ورفع رئيس المحكمة دايفد باراغوانث الجلسة, إثر إصابة المحقق غرايم كاميرون بوعكة صحية, على أن تستكمل في بداية ديسمبر المقبل جلسات استجواب النائب حمادة, الذي سأل إن كان يستطيع العودة إلى ممارسة مهامه السياسية بشكل طبيعي, فأجابه باراغوانث بالإيجاب, شرط الإبقاء على سرية المداولات التي جرت, وودعه حمادة على أمل اللقاء مجدداً في ديسمبر إذا لم يحدث لي أي شيء في بيروت, قال حمادة معقباً, في إشارة إلى الخطر الذي يتربص به بسبب شهادته.

 

المحادثات تهدف لتأخير القدرة النووية لإيران

فيينا أ ف ب: تدرك القوى الكبرى التي تتفاوض على اتفاق نووي مع ايران أن ليس بإمكانها ان تستبعد بشكل كامل احتمال أن تمتلك هذه الدولة في أحد الايام السلاح الذري, لكنها تسعى الى إطالة أمد المهلة اللازمة لامتلاك طهران هذه القدرة, بالحد الأقصى. وقالت كبيرة المفاوضين الاميركيين ويندي شيرمان في الاونة الاخيرة إن الهدف هو التأكد بأن أي محاولة من إيران للقيام بذلك, ستكون واضحة جدا وتستغرق الكثير من الوقت, إلى حد ألا يكون لديها أية فرصة في النجاح. ونفت ايران رسميا على الدوام وجود غايات عسكرية لديها مؤكدة في الوقت نفسه حقها في استغلال الطاقة النووية المدنية التي تضمنها معاهدة حظر انتشار الاسلحة. لكن الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه في فيينا بهدف ابرامه قبل مهلة 24 نوفمبر, لا ينص على التفكيك الكامل لمنشآت طهران النووية. وهكذا يمكن لايران ان تشغل مفاعل اراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة الذي يمكن ان ينتج البلوتونيوم ومواصلة استغلال عدد كبير من اجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم. لكن البلوتونيوم مثله مثل اليورانيوم المخصب بدرجات عالية (90 في المئة) يمكن ان يستخدم في صنع قنبلة ذرية. وهو الاحتمال الذي تريد القوى الكبرى من مجموعة 5+1 جعله مستحيلا عبر اطالة امد المهلة اللازمة لإيران لامتلاك ما يكفي من المواد الانشطارية.

 

حلو لـالسياسة: عون يعرف أن جنبلاط لن يسير باقتراحه ولن يسحب ترشيحي/زهرا: اقتراح الجنرال غير قابل للتنفيذ

بيروت السياسة: توقفت مصادر نيابية وسطية عند الموقف الجديد لرئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون واقتراحه أن تكون المنافسة على رئاسة الجمهورية محصورة فقط بينه وبين مرشح 14 آذار رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع, مشترطاً سحب المرشح الثالث النائب هنري وأن تتعهد باقي الكتل النيابية عدم ترشيح أحد لهذا المنصب, معتبرة هذا الموقف مزايدة في غير محلها, لاعتقاده أن نواب اللقاء الديمقراطي في حال تم سحب حلو سيصوتون إلى جانب منافسه جعجع, ما استدعى رداً سريعاً من رئيس اللقاء النائب وليد جنبلاط الذي ذكر عون باللعبة الديمقراطية التي يجب أن تأخذ مجراها الطبيعي. وسألت المصادر: لماذا يريد عون أن يجعل من النائب حلو كبش فداء? ومن قال بأن الفوز سيكون حليفه, إذا ما جرت الأمور وفقاً لما يريد? وفي هذا السياق, رد النائب حلو عبر السياسة على اقتراح الجنرال عون بالقول جوابنا واضح: هناك لعبة ديمقراطية يجب أن تأخذ مجراها الطبيعي ويجب أن تتم الأمور من ضمنها. وعن رأيه بالأسباب التي دفعت عون لطرح هذا الاقتراح, قال حلو: ربما يعرف العماد عون بأن النائب جنبلاط لا يقبل بهكذا اقتراح ولا يسعى إلى تطبيقه, وهو يريد بذلك أن يرفع مسؤولية تعطيل الاستحقاق الرئاسي عنه. ومن جهتنا يجب أن تأخذ اللعبة الديمقراطية مداها وليحضر الجميع إلى المجلس وتجري العملية الانتخابية بكل ديمقراطية ومبروك للفائز. وأضاف إن اللقاء الديمقراطي عندما أيد ترشيحه لم يكن ذلك من باب المناورة أو المزايدة على أحد, بل اقتناعاً منه بأن المرحلة تتطلب مرشحين توافقيين وهو من هذا المنطلق ماضٍ في ترشيحه حتى النهاية. من جهته, أكد عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا لـالسياسة أن اقتراح عون غير قابل للتنفيذ لأنه غير دستوري وكان يمكن أن يحصل لو أنه أتى في سياق عملية سياسية بحثاً عن تسوية ما بموافقة جميع الكتل النيابية عليه, بالرغم من أنها غير دستورية, إذ لا يجوز فرض الآراء خارج إطار الدستور, ولو كان بالإمكان الاتفاق على ذلك من ضمن الاتصالات السياسية وحصر الترشيح لمنصب الرئاسة بمرشحين اثنين, كان الأمر مسلماً به, لكن وضع الشروط أمر مخالف للدستور, معتبراً أن عون أطلق هذا الاقتراح بهدف الإيحاء للرأي العام اللبناني والمسيحي بشكلٍ خاص, بأنه ليس هو من يعطل الاستحقاق الرئاسي وأنه مستعد لتسهيل الأمور, على عكس ما يظنه البعض, لكن عملية وضع الشروط لا تخدم تطلعاته مع الأسف. واستبعد زهرا أي حل في المدى القريب لإنجاز هذا الاستحقاق, ما دام عون يستطيع تعطيل النصاب ويمنع انتخاب رئيس للجمهورية.

 

من حقيبة "النهار" الديبلوماسية واشنطن لموسكو: التفاوض على أساس رحيل الأسد

عبد الكريم أبو النصر/النهار

21 تشرين الثاني 2014

مسؤول غربي بارز مطلع على الاتصالات الأميركية الروسية أوضح في جلسة خاصة في باريس ان إدارة الرئيس باراك أوباما حددت في محادثاتها الأخيرة مع القيادة الروسية ستة شروط للموافقة مع حلفائها على إطلاق عملية تفاوضية جديدة تهدف الى تسوية الأزمة السورية، وهي:

أولاً - ضرورة التركيز على ان أي حل سياسي للأزمة السورية يتطلب العمل الجدي على ضمان إنتقال السلطة الى نظام جديد تعددي ديموقراطي يحقق التطلعات المشروعة لكل مكونات الشعب، وعلى أساس أن تبدأ هذه العملية بتشكيل هيئة حكم إنتقالي من ممثلي النظام والمعارضة تمارس السلطات التنفيذية الكاملة وتخضع لها الأجهزة العسكرية والأمنية وباقي مؤسسات الدولة. وهذا يعني التطبيق الكامل لبيان جنيف المؤرخ 30 حزيران 2012 والذي تبناه مجلس الأمن ودعمته كل الدول المعنية باستثناء إيران.

ثانياً - التزام القيادة الروسية التعاون الجدي مع أميركا والدول الحليفة لها من أجل وقف العمليات القتالية وتطبيق الحل السياسي الشامل المستند الى بيان جنيف والمطالب بقيام نظام جديد على أساس انه الخيار الوحيد الذي يحفظ ما تبقى من سوريا وينقذ شعبها ويمهد لمعالجة مشاكلها الهائلة.

ثالثاً - تنفيذ القيادة الروسية تعهداتها السابقة للأميركيين والتي تنص على استخدام نفوذها الكبير لدى الرئيس بشار الأسد لإقناعه بالموافقة على تطبيق عملية إنتقال السلطة من طريق التفاوض مع المعارضة مما يتطلب تخليه عن الحكم ونقل صلاحياته الى هيئة الحكم الإنتقالي.

رابعاً - تنفيذ هذه الخطوات لن يجعل الأسد شريكاً في الحرب ضد الإرهاب وجزءاً من الإئتلاف الدولي - الإقليمي الذي يخوض معركة طويلة مع تنظيم "داعش" وقوى متطرفة وإرهابية أخرى، لأنه هو الذي حوّل سوريا أرضاً خصبة وساحة مفتوحة للمتطرفين وجذب اليها المقاتلين الأجانب والإرهابيين.

خامساً - ترفض أميركا والدول الحليفة لها حضور أي مؤتمر جديد لحل الأزمة على غرار مؤتمر جنيف إذا لم يشارك فيه "الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" على أساس انه الممثل الشرعي والمتكلم بإسمها وبإسم الشعب المحتج. وأية قوى أو شخصيات معارضة تريد المشاركة في هذا المؤتمر يجب أن تفعل ذلك تحت مظلة "الإئتلاف الوطني" وبالتفاهم معه.

سادساً - الإدارة الأميركية ملتزمة بالتفاهم مع دول حليفة تدريب وتجهيز آلاف المعارضين المعتدلين في ثلاث أو أربع دول من أجل تشكيل قوة مسلحة جديدة مؤثرة في الأشهر المقبلة تواجه في الوقت عينه تنظيم "داعش" وحلفاءه وقوات نظام الأسد وتشارك لاحقاً مع قوات نظامية، بعد إنجاز حل سياسي ورحيل الأسد، في حفظ الأمن والإستقرار في البلد.

واستناداً الى المسؤول الغربي فإن القيادة الروسية تحاول الإيحاء بأنها قادرة على إطلاق مبادرة جديدة من أجل حل الأزمة السورية، لكنها عاجزة عن تحقيق هذا الهدف، وهذا مرده الى عاملين أساسيين:

الأول - ان القيادة الروسية لن تستطيع، ولو بالتعاون مع إيران، فرض بقاء الأسد في السلطة ومنع تغيير النظام وهي عاجزة عن إيجاد حل سياسي شامل للأزمة من غير التعاون مع أميركا وحلفائها ومع المعارضة السياسية والمسلحة. وهذا التعاون ثمنه رحيل الأسد وتغيير نظامه.

الثاني - القيادة الروسية تدرك ان قوى المعارضة السورية التي ترتبط بعلاقات جيدة معها تطالب كلها برحيل الأسد وتغيير نظامه جذرياً. فمعاز الخطيب الرئيس السابق لـ"الائتلاف الوطني" أعلن بعد زيارته الأخيرة لموسكو انه شدد في محادثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على انه "ليس ممكناً بأية طريقة أن يكون الأسد جزءاً من مستقبل سوريا السياسي". و"هيئة التنسيق الوطني"، التنظيم المعارض الرئيسي داخل سوريا، صاغ مع تنظيم قدري جميل النائب السابق لرئيس الحكومة والمقيم حالياً في موسكو برنامجاً سياسياً ينص على ضرورة "إنهاء حكم الإستبداد". والمعارض البارز لؤي حسين رئيس "تيار بناء الدولة" كتب في مقال له نشر حديثاً "إن نظام الأسد يتهالك وينهار" وانه يجب استبداله بسلطة إئتلافية تضم ممثلين للنظام والمعارضة. وقد اعتقلته السلطات السورية ووضعته في السجن.

وخلص المسؤول الغربي الى القول: "هذه الوقائع تضع القيادة الروسية أمام موقف حرج، خصوصاً ان أميركا والدول الحليفة لها حددت شروطاً واضحة وحازمة للمشاركة في أي مؤتمر سلام حول سوريا".

 

صورة الانتخابات الرئاسية كما تبدو الآن: "حزب الله" ينتظر إيران وعون ينتظر الحزب

اميل خوري /النهار

21 تشرين الثاني 2014

يمكن القول إن صورة الوضع السياسي في البلاد تبدو على الشكل الآتي:

أولاً: لا يزال العماد ميشال عون عند موقفه الذي أعلنه وهو في باريس: "إما أن أكون رئيساً للجمهورية، وإما أعطّل النظام في لبنان".

ثانياً: لا يزال موقف "حزب الله" هو موقف المتضامن مع العماد عون في موضوع الانتخابات الرئاسية، وربما في موضوع قانون الانتخابات النيابية خصوصاً بعدما أكدا تكاملهما وإنْ برأسين... فكما إن "حزب الله" يغطي مواقف عون السياسية لا سيما تلك التي لها علاقة بالانتخابات الرئاسية، فإن العماد عون يغطي أعمال "حزب الله" العسكرية في الداخل وفي الخارج مثل 7 ايار 2008 والتدخل العسكري في الحرب السورية، والإبقاء على سلاح الحزب في أي استراتيجية دفاعية توضع للبنان.

ثالثاً: إن إيران لم تصبح جاهزة بعد لتقول كلمتها في الانتخابات الرئاسية في لبنان كي يكون لـ"حزب الله" موقف، وكذلك للعماد عون الذي إما أنه يجاريه في هذا الموقف لحسابات انتخابية، وإما يرفض إذا كانت له حسابات مختلفة.

لقد أعلن "حزب الله" ترشيحه العماد عون للرئاسة الأولى وتضامن معه في تعطيل جلسات الانتخاب الى ان يضمن فوزه فيها بالرئاسة وإلا استمر التعطيل في انتظار كلمة إيران التي لم تقلها بعد ولا أحد يعرف متى، وهل قولها مرتبط بنتائج المفاوضات حول الملف النووي أم بنتائج التطوّرات في العراق وسوريا واليمن مهما طال انتظارها، أم إن إيران لسبب من الأسباب قد لا تدع لبنان ينتظر طويلاً للخروج من أزمة الانتخابات الرئاسية، فتقوم مقام مؤتمر الدوحة، وبالتفاهم مع الولايات المتحدة الاميركية والسعودية، في طرح حل يبدأ بانتخاب رئيس من خارج 8 و14 آذار، ويكون لهذا الرئيس رأي في قانون الانتخابات قبل الدعوة الى انتخابات نيابية تجرى على أساسه. وبما أن لا أحد يعرف متى تقول إيران كلمتها ليعمل "حزب الله" بموجبها، فإن عون يبقى مرشح مقاطعة لا مرشح انتخابات رئاسية، وتبقى إيران ممسكة بأوراق اللعبة في لبنان من خلال الثنائي عون نصرالله، وهي أوراق تستطيع بها أن تحدث فراغاً شاملاً في لبنان إذا لم تقبض الثمن السياسي الذي تريد أو تبعد بها خطر حصول هذا الفراغ عند قبضها الثمن.

الواقع أن الدول المعنية بوضع لبنان كان لها مصلحة مشتركة في التوصل الى تشكيل "حكومة تسوية" تستطيع تسوية الممكن ووضع غير الممكن جانباً. وقد التقت هذه الدول على وجوب تشكيل هذه الحكومة بعد مرور أكثر من عشرة أشهر من شدّ حبال ومماحكات، لكن هذه الدول اختلفت على انتخاب رئيس للجمهورية لأن إيران تريد رئيساً متعاوناً مع "حزب الله" ومؤمناً بجدوى سلاح المقاومة وحق تدخله حيث يرى ذلك "واجباً وطنياً مقدساً"... رئيساً يكون له موقف ملائم في قانون الانتخابات وفي سياسة لبنان الخارجية والدفاعية، وهو ما يرفضه الطرف الآخر كما يرفضه الخارج المعني بوضع لبنان، اذ يرى أن يكون رئيس الجمهورية توافقياً ومقبولاً من الجميع، والحكومة التي يتم الاتفاق على تشكيلها هي التي ترسم سياسة لبنان الداخلية والخارجية. فإذا استمر الخلاف بين الاطراف في لبنان والاطراف في الخارج، فإن لبنان يبقى معرضاً لخطر اللااستقرار السياسي والأمني والاقتصادي، إذ أن الثنائي عون نصرالله سيواصل عندئذ تعطيل النظام في لبنان، فلا اتفاق على رئيس للجمهورية، ولا مجلس نواب ينبثق من انتخابات نيابية جديدة، بل استمرار للمجلس الحالي بفعل التمديد حتى نهاية ولايته سنة 2017، وحكومة معرضة للانفجار من الداخل في أي وقت.

لذلك، فإن خطوة العماد عون بعد التمديد لمجلس النواب خلافاً لرأيه، هي عرقلة إقرار أي قانون جديد للانتخابات إذا لم يكن يترجم نص المادة 24 من الدستور، أي توزيع المقاعد النيابية بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين ونسبياً بين طوائف كل من الفئتين ونسبياً بين المناطق. وقد طلب تفسير هذه المادة ليثير جدلاً عقيماً. أما إذا تمّ التوصل إلى انتخاب رئيس للجمهورية من دون موافقة إيران ومن معها في لبنان، فإن هؤلاء قد يعتبرون انتخابه غير شرعي كونه ينبثق من مجلس نواب ممدد له وهو غير شرعي أيضاً. وعندها تبدأ معركة تعطيل النظام التي هدد بها عون عندما كان في فرنسا. وهكذا تضع قوى 8 آذار، وتحديداً الثنائي عون نصرالله، قوى 14 آذار أمام الخيارات الصعبة، فإما أن يكون عون رئيساً أو لا رئيس، أو بحصر الترشيح بعون وجعجع كما اقترح الوزير جبران باسيل، ليختار النواب واحداً منهما بحجة إيصال الرئيس القوي الى قصر بعبدا، وبالتالي إحراج نواب ولا سيما جنبلاط في الاختيار بينهما. وفي ما يتعلق بقانون الانتخاب فإن "تكتل التغيير والاصلاح" طلب تفسيرا للمادة 24 من الدستور التي تنص على المساواة بين المسيحيين والمسلمين في المقاعد النيابية، وهذا معناه العودة الى "المشروع الارثوذكسي" أو الى ما يشبهه، وإلا قاطع عون وربما حليفه "حزب الله" انتخابات تجرى على أساس قانون لا يفسر هذه المادة ويترجم نصها ترجمة صحيحة، فيصبح لبنان عندئذ بلا رئيس ولا مجلس نواب ولا حكومة فيتحقق قول عون بتعطيل النظام اذا لم ينتخب رئيساً.

 

لا تجاوب إيرانياً مع فرنسا في الرئاسة زعماء يستبعدون حلحلة للاستحقاق

خليل فليحان/النهار

21 تشرين الثاني 2014

لم تفلح فرنسا في إقناع ايران باداء دور في تسهيل انتخاب رئيس جديد للبنان نظراً الى نفوذها في المعادلة السياسية الداخلية. وأبلغت الموفد الفرنسي مدير قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا جان فرنسوا جيرو ان الانتخابات الرئاسية في لبنان شأن لبناني بحت، وهي غير مستعدة للتدخل مع "حزب الله" لتغيير موقفه من دعم مرشحه رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون.

جاء ذلك في تقرير ديبلوماسي ورد الى بيروت، تضمن أيضاً أن باريس اوقفت مساعيها مع طهران حول الاستحقاق الرئاسي اللبناني، وتبين لها أن الطريق مسدود مع ايران. يدرس قصر الأليزيه في الوقت الحاضر احتمالات أخرى قد تحدث خرقاً في جدار انسداد أفق انتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان باتصالات يجريها مع دول أخرى مؤثرة في هذا الاستحقاق، ومع قوى سياسية لبنانية، في ظل انتظار انتهاء المفاوضات حول الملف النووي بين مجموعة الدول 5 + 1 من جهة، وايران من جهة أخرى، على الرغم من أن التوقعات الواردة الى بيروت غير مضمونة النتائج. واذا كان هناك من احتمال للتوصل الى اتفاق اطار، فقد لا يرضي الأمر القيادة الايرانية، وقد يزعج السعودية ويبقى أي تغيير في الموقف الايراني من ملف انتخاب رئيس للجمهورية على حاله. ولعل ما يعزز هذا الاحتمال هو الكلام الرائج في أوساط رؤساء الكتل النيابية التي تعتبر مفاتيح لا يمكن التقليل من أهميتها في عملية اختيار الرئيس الذي يمكن ان يتولى المهمات الرئاسية ويتمتع بالصفات التي تؤهله لهذا الدور على مدى السنوات الست المقبلة، ويسمي رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية ذلك "الشرعية المسيحية". وأفادت مصادر نيابية تتمتع بالثقة المحلية والدولية ان المعلومات المتوافرة لديها تؤكد أن ليس هناك انتخاب للرئيس قبل الربيع المقبل، علماً أنها لا تقلل من أهمية التحرك الذي يقوم به الرئيس نبيه بري، البعيد عن الضجيج الاعلامي "لانجاز هذا الاستحقاق الذي بات من المعجزات ان يتم بشكل طبيعي وفقاً لتعبير أحد سفراء الدول الكبرى".

ورأت ان مساعي التقريب التي يهدف اليها رئيس المجلس بين "تيار المستقبل و"حزب الله" لم تشجع حتى الآن، بدليل أن اي حوار بينهما على مستوى ممثلين لكلا الطرفين لم يظهر بعد، وانه اذا كان أيضاً يراهن على ان أنجاز مشروع قانون جديد للانتخاب النيابية يمكن إتمامه خلال شهر، فهذا تفاؤل غير مضمون النتائج. ولنفترض ان ذلك تحقق، في رأي بري أن الأمر سيشكل قوّة دفع نحو إتمام الاستحقاق الدستوري، على ان يلي ذلك اطلاع الرئيس الجديد على هذا المشروع، ثم تقصير مدّة ولاية المجلس الحالي والبدء بالانتخابات.

ولفتت الى أن المطلوب من بري البحث عن سيناريو مشابه للتمديد، أي التخلي عن دعم عون من أجل ان تنطلق الأمور ويُنجز الاستحقاق، مع الإشارة الى أن رئيس المجلس يؤيد إعطاء عون دوراً وازناً في اختيار أي رئيس تسوية. اما فرنجيه فيشكك في إمكان اجراء الانتخاب في المستقبل القريب. ودعت الى وقف الاتهامات والحملات الاعلامية التي تتناول معرقلي الانتخاب، واستبدال الأجواء المتشنجة الناجمة عن تلك الحملات الاعلامية باتصالات هادئة ومسؤولة، ووضع مصلحة الاستقرار السياسي والامني في البلاد فوق كل اعتبار أو طموح شخصي.

 

مؤشّرات بارزة مُقبلة للاتفاق الخليجي بين الرعاية السعودية واستعادة دور مصر

روزانا بومنصف/النهار

21 تشرين الثاني 2014

يبرز الاتفاق الخليجي الذي رعته المملكة العربية السعودية كنقطة قوة للرياض بين جملة التطورات في المنطقة، وفق ما ترى اوساط سياسية، وقد اعيد بموجبه الاعتبار الى علاقات اكثر تماسكا بين دول مجلس التعاون الخليجي، من شأنه ان يخفف التوترات بين هذه الدول من جهة كما يؤدي الى تماسك الموقف من جملة قضايا تتصل بالمنطقة من جهة اخرى. ولعل ابرز ما يتصل بالموقف الخليجي الموحد الذي تم التعبير عنه بعودة سفراء المملكة والامارات والبحرين الى الدوحة بعد قطيعة قاربت الثمانية اشهر والتحضير للقمة الخليجية التي ستعقد في الدوحة الشهر المقبل، الى جانب عودة العلاقات الى طبيعتها وازالة الخلافات التي شابتها، ما يرتبط بمصر وازالة الخلافات التي نشأت على خلفية الاحداث التي توالت هناك وأدت الى توسيع شقة الخلافات الخليجية. ومن شأن استعادة وحدة الموقف الخليجي ان ترسل مؤشرات قوية في اتجاهات عدة سيتم البناء عليها في المرحلة المقبلة بعدما ساهمت الخلافات أشهراً طويلة في ارباكات في جملة ملفات اقليمية طاولت سوريا ومصر والعلاقات مع تركيا وايران وحتى مع الولايات المتحدة. ولذا كان المؤشر الابرز هو التعويل على ان تقوي المصالحة التي حصلت موقف هذه الدول، ما يساهم في اعادة مصر عضدا قويا ايضا لها، في الوقت الذي يعزل موقف تركيا من الحكم في مصر ويضيق هامش تحركها على هذا الصعيد، خصوصا في ضوء تطورين حصلا في الاونة الاخيرةـ، احدهما هو القائمة التي عممتها الامارات العربية بالتنظيمات التي تصنفها ارهابية وتحفظ قطر عن بقاء قيادات من الاخوان المسلمين على اراضيها. ويراهن كثر على ان يساهم تضييق شقة الخلاف بين الدول الخليجية في سياسات اكثر انسجاماً، خصوصا في ما يتصل بنقاط متفق عليها بين هذه الدول كتلك المتعلقة بالموقف من النظام السوري وطبيعة الدعم للمعارضة السورية وتعزيز التعاون في التحالف من اجل تدمير تنظيم الدولة الاسلامية في مقابل وحدة اكثر تماسكا في الموقف من ايران، خصوصا اذا اعيد الاعتبار الى مصر وتم العمل على دعم استعادة دورها الاقليمي المهم بالنسبة الى التوازن في العالم العربي والاسلامي في مقابل الطموح التركي من جهة والطموح الايراني من جهة اخرى والذي يعتقد انهما يكملان مع اسرائيل الركيزة الثلاثية التي تطوق المنطقة العربية المرهقة بمشاكلها الداخلية.

وهذا المسار كان موضع متابعة سياسية من مهتمين كثر على ضوء رد الفعل السعودي الهادئ على ما جرى في اليمن في الاشهر الاخيرة من سيطرة الحوثيين على صنعاء وسعيهم الى فرض شروطهم في تأليف الحكومة. اذ بدا لهؤلاء انه على عكس الانطباع عن تراجع نفوذ المملكة في اليمن لمصلحة النفوذ الايراني بدا ان الساحة اليمنية تركت نوعا ما لأن تشكل استنزافا آخر لايران، استنادا الى ما قاله مسؤولون ايرانيون عن دعمهم للحوثيين في السيطرة على صنعاء. وراقب هؤلاء المهتمون ايضا زيارة الرئيس السوداني عمر البشير الى مصر في 18 تشرين الاول الماضي بعد زيارة كان قام بها الى المملكة السعودية، ما يفيد او يرمز الى السياسة التي تعتمدها الرياض بهدوء من اجل اعادة لملمة الوضع، خصوصا اذا اخذت في الاعتبار الخطوات التي كان اتخذها الرئيس السوداني في اقفال المراكز الثقافية الايرانية وطرد موظفيها في ايلول الماضي بما لهذا الاجراء من دلالات في ما يحصل في المنطقة اولا من تمهيد لعودة السودان الى المحور العربي الذي لا يكتمل من دون مصر ايضا، وثانيا من صراع يتوالى في المنطقة على صعد ومستويات عدة. فهذه العناصر تقول هذه المصادر مهمة في سياق الاعداد للمرحلة المقبلة سواء اعلن عن اتفاق نهائي بين الدول الغربية مع ايران حول ملفها النووي ام ارجئ الوصول اليه اشهرا عدة.

ولا تهمل المصادر المعنية في هذا السياق جانبا اخذ في التصاعد الاقليمي والدولي في الآونة الاخيرة، وهو يتصل بتدهور اسعار النفط في العالم، والذي يجد صدى كبيرا في تقويم الاعتبارات السياسية والاقتصادية ليس في المنطقة فحسب بل في العالم في ظل ما يعتقد او يسري على نطاق واسع بان اسعار النفط المنخفضة تؤثر في شكل سلبي وبقوة على كل من ايران وروسيا. وفي حين ان الدور الذي تضطلع به المملكة السعودية في تحديد مسار اسعار النفط حاليا وقبيل قمة لدول الاوبك في 27 تشرين الثاني الحالي كبير ومهم، تسري نظريات في الاعلام الغربي وحتى على ألسنة مسؤولين من الدول المتضررة من انخفاض سعر برميل النفط الى اقل من 100 دولار كايران مثلا من ان هذا العامل يشكل بدوره عاملا ضاغطا شديد التأثير على اقتصادها ويستخدم في اطار عناصر التوتر القائمة في المنطقة وفي اتجاهات تخدم منحى معينا. واذ يتابع المهتمون في لبنان هذه التطورات باهتمام من واقع اهميتها وانعكاساتها في المنطقة، بدا لافتا بالنسبة اليهم مطالبة المندوب السعودي في مجلس الامن عبدالله المعلمي مجلس الامن في اطار جلسة خاصة لمناقشة الارهاب بادراج "حزب الله" وتنظيمات عراقية اخرى كفيلق ابي العباس وعصائب اهل الحق وغيرها من تلك التي تحارب في دمشق على قائمة التنظيمات الارهابية في الوقت الذي ادرج المجلس منظمة انصار الشريعة الليبية على القائمة نفسها، من منطلق محاولة رصد ابعاد هذا الموقف واي عوامل وانعكاسات له.

 

أربعة سيناريوات لـإخراج فشل التفاوض النووي

ثريا شاهين/المستقبل

يشكّل الاثنين المقبل 24 تشرين الثاني لحظة استحقاق بالغة الأهمية على صعيد مصير التفاوض الغربي- الإيراني حول البرنامج النووي الإيراني، وما يمكن أن تعكسه نتائج هذا التفاوض على ملفات المنطقة المفتوحة ومن بينها الوضع اللبناني.

وتفيد مصادر ديبلوماسية، أنّ الأجواء المحيطة بالجولة الحالية من التفاوض في فيينا، والتي يتوقع أن تستمر حتى الاثنين، غير متفائلة بإمكان حصول تقدّم جوهري، أي التوصّل إلى اتفاق نهائي. وأي اتفاق قد يحصل في الساعات الأخيرة مرتبط بما إذا كانت إيران ستعمد إلى تقديم عرض مقبول من الغرب في اللحظة الأخيرة للتفاوض، ما يقلب الأجواء في حال حصوله، ويشكّل مفاجأة.

كما أنّ الجولة التي انعقدت في سلطنة عُمان لم تأتِ بنتائج وشارك فيها وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ومسؤولة ملف التفاوض في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، ووزير خارجية إيران محمد جواد ظريف. وعلى الرغم من وساطة السلطنة في المسألة، فإنّ أي تقدم لم يحصل وما زالت الخلافات على جوهر البرنامج ومصيره مستمرة.

الطرفان الغربي والإيراني لا يريدان إعلان الفشل. لكن الأهم في ذلك طريقة إخراج النتائج، تلافياً للقول إنّه الفشل. ومن الواضح أن لا اتفاق على أي نقطة من النقاط العالقة لا سيما المتصلة بخفض أجهزة الطرد إلى معدلات دنيا، والعمل لكي تنعدم قدرة إيران على إنشاء قنبلة، لا اليوم ولا على المدى البعيد.

وتؤكد المصادر أنّ الفشل يعقّد الأمور في المنطقة، كما أنّ الفشل المقنَّع يعقّدها أكثر. وهناك حلول مطروحة للخروج بصيغة مرضية للفشل من دون إعلانه، من بين صيغ عدّة كانت مطروحة طيلة المدة الأخيرة، تحضيراً لاستحقاق 24 الجاري، وجرت مناقشتها. وهناك أربعة احتمالات:

الأول: أن لا يتم إعلان أي موقف وأن لا تقول أي جهة إنّ هناك فشلاً أو عدمه. لكن حصول الفشل وعلى الرغم من عدم إعلانه، سيؤدي إلى صعوبة تعاون إيران في ملفات المنطقة لا سيما في الملف السوري، وفي العراق ولبنان واليمن.

ثانياً: إذا تمّ إعلان الفشل، يعني أنّ إيران ستكمل في المسار النووي. وعندها لن يكون هناك حلّ أمام الغرب سوى فرض عقوبات جديدة عليها، واسترداد العقوبات التي تمّت إزالتها ولو كانت بسيطة، بموجب الاتفاق الأوّلي الذي تم بين الطرفين. كما أنّ إعلان الفشل يعني أنّه من بعد العقوبات هناك خيار سيضطر الغرب إلى استخدامه، وهو خيار الضربة العسكرية، والذي كان مطروحاً إلى أن اتفق على التفاوض، وعاد هذا الطرح آنذاك إلاّ أنّه وُضع جانباً في مرحلة إعطاء فرصة للتفاوض. خيار الضربة لا يريده الرئيس الأميركي باراك أوباما. لكن إذا أكملت إيران في مسار النووي ووصلت إلى مرحلة لم تعد أي جهة قادرة على منعها من صنع القنبلة الذرية، فعندها يكون خيار الضربة العسكرية محتوماً. بموجب الاتفاق الأوّلي، عملت إيران لتجميد العمل ببرنامجها. لكن إذا أُعلن الفشل، فعندها لا يعود هناك شيء يلزمها أن لا تستكمله. وفي هذا المناخ تتعقّد ملفات المنطقة أكثر ويغيب أي تعاون إيراني حيالها.

ثالثاً: التوصّل إلى نصف اتفاق، وإعلان ذلك. وهذا يعني تمديد للأزمة بين الغرب وإيران من جهة، وتمديد للأزمات الإقليمية والشرق أوسطية من جهة ثانية. لكن في حالة النصف اتفاق، من المهم مراقبة عدد النقاط التي سيحصل عليها، وهل سيكون مقبولًا من الكونغرس الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون، والذي أعدّ لائحة عقوبات جديدة على إيران في انتظار نتائج التفاوض؟ ومن المهم أيضاً أن يكون مقبولاً من المتشدّدين في إيران.

وكلا الطرفين الكونغرس والمتشدّدين الإيرانيين ليسا راضيين عن المفاوضات. وبالنسبة إلى الجمهوريين فإنّ التفاوض لن يؤدي إلى نتيجة. أمّا بالنسبة إلى المتشدّدين الإيرانيين، فإنّ فكرة التخلي عن إنشاء القنبلة النووية غير مقبولة لديهم.

رابعاً: أن يتم تمديد العمل بالتفاوض، عبر إيجاد صيغة ديبلوماسية تؤدّي إلى إعطاء فرصة إضافية أمام التفاوض، كلا الطرفين يحتاجانها، قد يكون هناك تمديد لستة أشهر. مع الإشارة إلى أنّ الاتفاق الأولي ينتهي العمل به بعد التمديد له أربعة أشهر الاثنين، في حين لو مدّد له 6 أشهر لكان انتهى العمل به في 20 كانون الثاني 2015. وقد تم تجديده لولاية أولى لستة أشهر من 20 كانون الثاني إلى 20 تموز الماضي، إلى أن مدّد العمل به لأربعة أشهر فقط وليس إلى 20 كانون الثاني 2015. وكان الاتفاق قد وقّع في 24 تشرين الأول 2013، ولم تتخط مهلة التجديد الثانية استحقاق مفاعيل نتائج الانتخابات الأميركية للكونغرس التي أجريت في 4 تشرين الثاني الجاري، وكان واضحاً أنّ الرئيس الأميركي باراك أوباما وحزبه الديموقراطي سيخسران فيها، وأنّ ما بعد مرحلة الانتخابات في هذا الجو، ستؤدي إلى مفاوضات أكثر صعوبة مع إيران بسبب رفض الجمهوريين لها. كما أنّ المتشدّدين في إيران لم يرتاحوا يوماً إلى هذا التفاوض. إلاّ أنّ الاتفاق الأوّلي كان مفيداً لإيران التي تأثرت اقتصادياً بالعقوبات الدولية، لا سيما وأنّها تتكبّد خسائر ومصاريف أكثر في سوريا، وأفرج عن قسم من أموالها المجمّدة يبلغ نحو 8 مليارات دولار على دفعتين.

 

في الحوار وافتراضاته

علي نون/المستقبل

من الصعب افتراض حصول خرق إيجابي في قضية انتخاب رئيس للجمهورية في الفترة القصيرة الآتية، لكن من الأصعب منطقياً افتراض ديمومة الحال على ما هو عليه وبقاء كرسي الرئاسة الأولى رهين المحبسين: حزب الله وحساباته من جهة والنائب ميشال عون وأحلامه من جهة ثانية. ولئن كانت إشارات مبدئية انطلقت من جهة الحزب ودفعت الافتراضات الحوارية الى الواجهة تبعاً لمعطيات محلية وإقليمية عنده، فإن أحداً غير قادر بعد على توقّع انعكاس ملموس وتطبيقي سريع للمناخ المستجد، باعتبار أن عون غريب عن هذه الدار، وهو رمى في ما رمى، ثقلاً إضافياً على حليفه عندما قرّر أن يلتفّ على انفتاحه الحواري مع المستقبل، بإعلانه رفع مستوى التفاهم معه الى مصاف التكامل الوجودي.. ودفعة واحدة. وذلك الإعلان بالمناسبة، كان يمكن أن يكون معاكساً. أي كان يمكن عون أن يعلن بعد التمديد للمجلس النيابي، أن مسيرته مع حزب الله وصلت الى خواتيمها، خصوصاً إذا قرأ جيداً وبطريقة صحيحة طبيعة المناخ الجديد، وبعد تيقّنه أن رهانه على حصان واحد لجرّ عربة الوصول إلى الرئاسة، كان غير منطقي ويجانب الصواب بالتمام والكمال. .. لكنه ميشال عون! وقد حَسَب الموضوع على طريقته القتالية المعهودة التي تخلط الواقع بالوهم وتنصر الثاني.. وفي ضوء ذلك، قرر حصر خياراته بين اثنين متطرّفين: فضّ التحالف أو التماهي الوجودي! في حين أن الخيار الثالث موجود أمامه ولا يراه، وهو الذي يجعل منه ناخباً كبيراً، بل ربما صاحب الفضل الأول في إنماء الفراغ اللاحق بالموقع المسيحي الأول بل الوحيد من نوعه، على حد تعبير الرئيس سعد الحريري، في كل المنطقة الممتدة من الهند الى البحر المتوسط. ومع ذلك، فالأرجح أن لا تنفع قصة التكامل الوجودي أكثر مما نجحت قصة تفاهم مار مخايل في موضوع الجموح الرئاسي. لأن الواقع اللبناني أكبر من الإرادات الخاصة. ولأن حزب الله في المرحلة الحرجة التي يمر فيها لبنان والمنطقة، مضطر مهما عاند، إلى رؤية الدنيا كما هي. ومضطر للاختيار بين تسوية معقولة وواردة أو دوام مناخ التوتير المذهبي واحتمالاته المفتوحة على الأسوأ.. ثم إنه مضطر إلى مواكبة المسار الإيراني ودبيب خطواته التفاوضية مع الأميركيين والغربيين في شأن الموضوع النووي ومتفرعاته ومعانيه ومتطلباته.. وفي ذلك، بالنسبة الى طهران، معضلة إحراجية كبيرة لا تستطيع التغاضي عنها طويلاً: لا تستطيع أن تبرر إعادة بناء جسور التواصل والتلاقح الايجابي مع الغرب، فيما تستمر بنسف ما بقي من جسور الجوار والدين مع المحيط العربي! .. في كل الحالات، البعض عندنا يعتقد، أن اللبنانيين في العادة يتفاهمون مسبقاً على نتيجة الحوار قبل المباشرة بطقوسه الشكلية والإخراجية. ولا شيء يدعو الى افتراض العكس الآن، حتى لو كان ذلك الشيء على شاكلة التكامل الوجودي العتيد! واستمر حزب الله في قول الشيء ونقيضه والمكابرة على الحقائق!

.