المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 29 نيسان/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرة يومي 28 و29 نيسان/15

الغارات الاسرائيلية لمنع حزب الله من وراثة نظام الأسد/وسام الأمين/29 نيسان/15

ميشال سماحة: نصف إعتراف بالجرم.. لقد أوقعوني في الفخ/وائل كرامه/29 نيسان/15

«تكسير الراس.. من إيران إلى نائب وكيلها نعيم قاسم/ميرفت سيوفي/29 نيسان/15

كيري وظريف يؤكدان قرب التوصل لاتفاق نووي نهائي/وكالات/29 نيسان/15

هل يقع "حزب الله" في فخ حرب جديدة مع إسرائيل/خالد موسى/29 نيسان/15

إيران لن تتخلى عن ثورتها/سونر كاغبتاي وجيمس جيفري ومهدي خلاجي/29 نيسان/15

خبير عسكري لبناني لـ («الشرق الأوسط»): إسرائيل بغاراتها على سوريا تمنع تزويد حزب الله بالأسلحة الاستراتيجية/29 نيسان/15

حروب الشرق الأوسط وهدر الثروات/رندة تقي الدين/29 نيسان/15

نصر الله.. المركز الأول في النواح/فيصل العساف/29 نيسان/15

الرئاسة أولاً" تُحسم مسيحياً أولاً/عبد الوهاب بدرخان/29 نيسان/15

الرئيس أوباما يحمي الجمهورية الاسلامية ويعمل على تمكينها/لي سميث/29 نيسان/15

نظام الملالي مخادع وكذاب… فمتى يعتذر/ناصر العتيبي/29 نيسان/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار يومي  و28-29 نيسان/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 28/4/2015

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الثلثاء 28 نيسان 2015

عشرات قاصري حزب الله قضوا بغارات إسرائيل الأخيرة بسوريا؟

إدراج 3 عناصر لحزب الله على لائحة الارهاب

قيادي في تيار الحريري: مذكرات رستم غزالة خارج سوريا/رجل الأسد اتصل بـ {المستقبل} لـ {قول شيء ما}

سلام استقبل رئيس بلدية الشويفات والنائب السابق الصمد

بري استقبل سفير اليونان حردان: يجب أن يكون هناك رأس للدولة

نائب وزير الخارجية الايطالي جال في مرجعيون والتقى نازحين: لبنان يستحق ان يكون له رئيس للجمهورية

الرئيس الايرلندي زار كتبية بلاده في الجنوب: قدمنا العديد من التضحيات وسقط لنا 47 شهيدا

 الراعي عاد الى بيروت بعد زيارة رعوية وسياسية الى فرنسا

اختراق أمني يربك حزب الله: هل بدأت ثورة التوابيت؟

حزب الله يجنّد القاصرين: ابن 15 عاما قتل بسوريا؟

مجدلاني من لاهاي: السوريون يسلحون "حزب الله" كي يكون أقوى من الجيش اللبناني

رسالة من غزالي للحريري قبيل مقتله.. للبوح "بأمر ما" عبر التلفزيون!

عون بعد الاجتماع الاسبوعي لتكتل التغيير والاصلاح : ما يحصل هو السعي لإفراغ رئاسة الجمهورية من القرار وإفراغ قيادة الجيش من الكفاءات

الحريري من واشنطن: لدعم الجيش اللبناني الذي يقوم بدور متقدم في مكافحة الارهاب

رئيس إيرلندا تفقد وحدة بلاده في الجنوب

العسيري استقبل نوابا وشخصيات متضامنة: المملكة ليست من هواة الحروب ولا المنابر وهي حريصة على امن لبنان واستقراره

قهوجي التقى اوغاسابيان وإميل لحود

وزير الداخلية التقى وفد رجال الاعمال اللبنانيين في السعودية مراد: نأمل ان تكون غيمة عابرة ونجدد للمملكة الشكر والوفاء الدائم

جعجع: ندعم التحركات المطالبة بتصحيح وضع معمل الزوق الحراري

المستقبل: لإرسال الموازنة الى مجلس النواب وتضمينها السلسلة

حرب: نقل معمل الزوق إلى سلعاتا لا يحل المشكلة بل يلوث منطقة أخرى

فتفت زار عودة: بغياب الأطراف المسيحية الأساسية لا جلسة تشريعية

لجنتا المتابعة والدفاع عن حقوق المستأجرين ترفضان التعديلات "الشكلية" وتؤكدان التظاهر غدا دفاعا عن حق السكن

النبي لجبران خليل جيران من تحفة أدبية إلى تحفة سينمائية إبداعية

نديم الجميل:الاجدى ان يحمل بري فريقه السياسي مسؤولية التعطيل

الراعي التقى هولاند وسلمه مذكرة تتضمن موقف البطريركية والكنيسة من الاوضاع في المنطقة

مذكرة وجاهية بتوقيف ابو حمزه في دعوى جنبلاط

مقتل راع بانفجار لغم أرضي بين الطيبة وبريتال

عون التقى وفدا من مجلس العمل والاستثمار اللبناني في السعودية ناشده وقف الحملات على المملكة

باسيل من الفاتيكان: الرد على العنف بالحفاظ على الرسالة الانسانية

الخازن: لاحياء الصوت البطريركي بانتخاب رئيس

مكاري بعد لقائه جعجع: بري لن يدعو الى جلسة تشريعية بغياب الاحزاب المسيحية

الخارجية السورية: هجمات التنظيمات الارهابية على جسر الشغور واشتبرق وادلب وكسب وحلب تمت بدعم تركي مباشر

البنتاغون اتهم البحرية الايرانية بارغام سفينة تابعة لشركة مايرسك على التوجه الى ايران

سقوط قذيفتي هاون في الجزء المحتل من الجولان

روحاني حذر المستفيدين من العقوبات مع اقتراب اتفاق نهائي محتمل حول الملف النووي

مؤشرات التدخّل البري باليمن: متاريس وحركة في البحر والبرّ

معارك بين النصرة وداعش في الجولان

محادثات بين وزيري خارجيتي مصر وإيران

الإعلامي السعودي جمال خاشقجي: أزمة ستهز لبنان والعلويون سينزحون إليه

لتحالف العربي: قصف مطار صنعاء لمنع طائرة إيرانية من الهبوط

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية لليوم/إنجيل القدّيس يوحنّا06/من01حتى15/عجيبة الخمسة أرغفة والسمكتان

*الزوادة الإيمانية لليوم/رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل تسالونيقي02/من13حتى20/بَلَى! أَنْتُم مَجْدُنَا وفَخْرُنَا.

*تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم بالعربية والفرنسية والإنكليزية

*الياس بجاني/* رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة

*وهي تحمل عنوان: حزب الله الإرهابي هو المسؤول عن كل نقطة دم لبنانية تسفك/اضغط هنا

*سيدنا راجع متل ما راح، يعني تيتي تيتي/الياس بجاني

*البابا فرنسيس شدّد على الحوار مع الإسلام

*الراعي عاد الى بيروت بعد زيارة رعوية وسياسية الى فرنسا

*هل يقع "حزب الله" في فخ حرب جديدة مع إسرائيل؟/خالد موسى/موقع 14 آذار

*إدراج 3 عناصر لحزب الله على لائحة الارهاب

*حزب الله" يريد الرئاسة سريعاً والمعضلة حكوميـة! سلة من 4 اسماء غير عسكرية وايار قد يشهد الحل

*الراعي - هولاند: خطر الفراغ يحتم مبادرات دولية والامن خط احمر

*الضاحية تحت سلطة الامن الرسمي والعبرة فـي التنفيذ والتجـاوب

*مصيـر الخلوي يبت غدا وباسـيل ناقش "الرئاسة " فـي الفاتيكـان

*اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الثلثاء 28 نيسان 2015

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 28/4/2015

*قيادي في تيار الحريري: مذكرات رستم غزالة خارج سوريا/رجل الأسد اتصل بـ {المستقبل} لـ {قول شيء ما}

*امل الا تكون خطة بيروت الامنية شبيهة بالبقاع"/حوري: لا حلّ الا بفرض سلطة الدولة وهيبتهـا

*غانم: الجلسة التشريعية ضرورية ولا تلغي الانتخاب/بـري أخذ فـي الاعتبـار هـواجس المسـيحيين

*وزير المال يرفض أي إنفاق غير قانوني ولا صرف للرواتب ما لم تقر الموازنـة

*عسيري طمأننا الى عدم ابعاد لبنانيين من السعودية"/الشـعّار: الراعي يتحدّث باسمنا فـي الملف الرئاسي

*"معركة القلمون لتشديد حصار المسلحيـن على دمشق"/عبد القادر: قد تمتد نحو البقاع الاوسط لعزل "حزب الله"/الجيش متماسـك ومحتـرف وأثبت فاعليته الميدانيـة

*فتفت زار عوده: الم يحن أوان البحث في حياد لبنان؟

*توقيف أبو حمزة وجاهيا في دعوى جنبلاط

*استشهاد عريفين في فوج اطفاء بيروت

*المستقبل: لإرسال الموازنة الى مجلس النواب وتضمينها السلسلة

*غارديان": المعارضون السوريون يقلبون الطاولة بعـــد الانفـراج الســعودي– التـــركي

*القبس": مذكرات غزالة تطيح رؤوساً كبيرة

*المحكمة الدوليــة تسـتمع الى عاطف مجدلانـي: السوريون سلّحوا "حزب الله" ليكون أقوى من الجيش

*الراعي التقى هولاند وسلمه مذكرة تتضمن موقف البطريركية والكنيسة من الاوضاع في المنطقة

*مكاري بعد لقائه جعجع: بري لن يدعو الى جلسة تشريعية بغياب الاحزاب المسيحية

*البنتاغون اتهم البحرية الايرانية بارغام سفينة تابعة لشركة مايرسك على التوجه الى ايران

*القبس": مذكرات غزالة تطيح رؤوساً كبيرة

*سقوط قذيفتي هاون في الجزء المحتل من الجولان

*السنيورة التقى بينفلدت ونفــى خبـر "الديار"

*رسالة من غزالي للحريري قبيل مقتله.. للبوح "بأمر ما" عبر التلفزيون!

*النبي لجبران خليل جيران من تحفة أدبية إلى تحفة سينمائية إبداعية

*جعجع: ندعم التحركات المطالبة بتصحيح وضع معمل الزوق الحراري

*نديم الجميل: الاجدى ان يحمل بري فريقه السياسي مسؤولية التعطيل

*خبير عسكري لبناني لـ («الشرق الأوسط»): إسرائيل بغاراتها على سوريا تمنع تزويد حزب الله بالأسلحة الاستراتيجية

*4 قتلى من دروز السويداء في قصف الجولان يتبعون «قوات الدفاع الوطني»

*حرب: نقل معمل الزوق إلى سلعاتا لا يحل المشكلة بل يلوث منطقة أخرى

*عشرات قاصري حزب الله قضوا بغارات إسرائيل الأخيرة بسوريا؟

*حزب الله يجنّد القاصرين: ابن 15 عاما قتل بسوريا؟

*الغارات الاسرائيلية لمنع حزب الله من وراثة نظام الأسد/وسام الأمين/جنوبية

*اختراق أمني يربك حزب الله: هل بدأت ثورة التوابيت؟

*ميشال سماحة: نصف إعتراف بالجرم.. لقد أوقعوني في الفخ/ وائل كرامه/جنوبية

*عون بعد الاجتماع الاسبوعي لتكتل التغيير والاصلاح : ما يحصل هو السعي لإفراغ رئاسة الجمهورية من القرار وإفراغ قيادة الجيش من الكفاءات

*العسيري استقبل نوابا وشخصيات متضامنة: المملكة ليست من هواة الحروب ولا المنابر وهي حريصة على امن لبنان واستقراره

*"الرئاسة أولاً" تُحسم مسيحياً أولاً/عبد الوهاب بدرخان/النهار

*تكسير الراس.. من إيران إلى نائب وكيلها نعيم قاسم/ ميرفت سيوفي/ الشرق

*الرئيس أوباما يحمي الجمهورية الاسلامية ويعمل على تمكينها!/لي سميث/السياسة

*الإعلامي السعودي جمال خاشقجي: أزمة ستهز لبنان والعلويون سينزحون إليه

*نظام الملالي مخادع وكذاب… فمتى يعتذر/ناصر العتيبي/السياسة

*محادثات بين وزيري خارجيتي مصر وإيران

*كيري وظريف يؤكدان قرب التوصل لاتفاق نووي نهائي وبحثا في أزمة اليمن خلال لقائهما في نيويورك

*إيران لن تتخلى عن ثورتها/سونر كاغبتاي/جيمس جيفري سفير/مهدي خلاجي/الشرق الأوسط

*حروب الشرق الأوسط وهدر الثروات/رندة تقي الدين/الحياة

*نصر الله.. المركز الأول في النواح/فيصل العساف/الحياة

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية لليوم/إنجيل القدّيس يوحنّا06/من01حتى15/عجيبة الخمسة أرغفة والسمكتان

بَعْدَ ذلِك، عَبَرَ يَسُوعُ بَحْرَ الجَليل، أَي بُحَيْرَةَ طَبَرَيَّة. وكَانَ يَتْبَعُهُ جَمْعٌ كَثِير، لأَنَّهُم شَاهَدُوا الآيَاتِ الَّتِي كَانَ يَصْنَعُهَا لِلمَرْضَى. وصَعِدَ يَسُوعُ إِلى الجَبَل، وجَلَسَ هُنَاكَ مَعَ تَلامِيذِهِ. وكَانَ الفِصْحُ، عِيدُ اليَهُودِ، قَريبًا. ورَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْه، ورَأَى جَمْعًا كَثِيراً مُقْبِلاً إِلَيْه، فَقَالَ لِفِيلِبُّس: «مِنْ أَيْنَ نَشْتَرِي خُبْزًا لِيَأْكُلَ هؤُلاء؟». قَالَ يَسُوعُ هذَا لِيَمْتَحِنَ فِيلِبُّسَ، لأَنَّهُ كَانَ يَعْلَمُ مَا سَوْفَ يَصْنَع. أَجَابَهُ فِيلِبُّس: «لا يَكْفِيهِم خُبْزٌ بِمِئَتَي دِينَار، لِيَحْصَلَ كُلٌّ مِنْهُم عَلى شَيءٍ قَلِيل». قَالَ لَهُ وَاحِدٌ مِنْ تَلامِيذِهِ، وهُوَ أَنْدرَاوُس، أَخُو سِمْعَانَ بُطْرُس: «هُنَا صَبِيٌّ مَعَهُ خَمْسَةُ أَرْغِفَةٍ مِنْ شَعِيرٍ وسَمَكَتَان، ولكِنْ مَا هذَا لِكُلِّ هؤُلاء؟». قَالَ يَسُوع: «أَجْلِسُوا النَّاس». وكَانَ في المَوضِعِ عُشْبٌ كَثِير. فَجَلَسَ الرِّجَال، وعَدَدُهُم نَحْوُ خَمْسَةِ آلاف. فَأَخَذَ يَسُوعُ الأَرْغِفَةَ وشَكَر، ثُمَّ وزَّعَهَا عَلى الجَالِسِينَ بِقَدْرِ مَا شَاؤُوا. وكَذلِكَ فَعَلَ بِٱلسَّمَكَتَين. ولَمَّا شَبِعُوا، قَالَ يَسُوعُ لِتَلامِيذِهِ: «إِجْمَعُوا مَا فَضَلَ مِنْ كِسَرٍ، لِئَلاَّ يَضِيعَ شَيء». فَجَمَعُوا مَا فَضَلَ عَنِ الآكِلينَ مِنْ كِسَرِ أَرْغِفَةِ الشَّعِيرِ الخَمْسَة، ومَلأُوا ٱثْنَتَي عَشْرَة قُفَّة. فَلَمَّا رَأَى النَّاسُ الآيَةَ الَّتِي صَنَعَهَا يَسُوع، أَخَذُوا يَقُولُون: «حَقًّا، هذَا هُوَ النَّبِيُّ الآتِي إِلى العَالَم». وعَرَفَ يَسُوعُ أَنَّهُم يَهُمُّونَ أَنْ يَأْتُوا ويَخْطَفُوه، لِيَجْعَلُوهُ مَلِكًا، فَعَادَ وٱعْتَزَلَ فِي الجَبَلِ وَحْدَهُ.

 

الزوادة الإيمانية لليوم/رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل تسالونيقي02/من13حتى20/بَلَى! أَنْتُم مَجْدُنَا وفَخْرُنَا.

يا إخوَتِي، نَحْنُ أَيضًا نَشكُرُ اللهَ بغيرِ ٱنْقِطَاع، لأَنَّكُم لَمَّا تَلَقَّيْتُم كَلِمَةَ الله الَّتي سَمِعْتُمُوهَا مِنَّا، قَبِلْتُمُوهَا لا بِأَنَّهَا كَلِمَةُ بَشَر، بَلْ بِأَنَّهَا حَقًّا كَلِمَةُ الله. وإِنَّهَا لَفَاعِلَةٌ فيكُم، أَيُّهَا المُؤْمِنُون. فأَنْتُم، أَيُّهَا الإِخْوَة، قَدِ ٱقْتَدَيْتُم بِكَنَائِسِ اللهِ في المَسِيحِ يَسُوع، الَّتي هِيَ في اليَهُودِيَّة، لأَنَّكُمُ ٱحْتَمَلْتُم أَنْتُم أَيْضًا مِنْ بَنِي أُمَّتِكُم، ما ٱحْتَمَلُوهُ هُم مِنَ اليَهُود، الَّذِينَ قَتَلُوا الرَّبَّ يَسُوع، والأَنْبِيَاء، وٱضْطَهَدُونَا نَحْنُ أَيْضًا، وهُم لا يُرْضُونَ الله، ويُعادُونَ كُلَّ النَّاس، ويَمْنَعُونَنَا مِنْ أَنْ نُكَلِّمَ الأُمَمَ فَيَنَالُوا الخَلاص، وبِذلِكَ يُطَفِّحُونَ على الدَّوامِ كَيْلَ آثَامِهِم. لَقَدْ حَلَّ الغَضَبُ عَلَيْهِم إِلى النِّهَايَة. أَمَّا نَحْنُ، أَيُّهَا الإِخْوَة، فَمَا إِنْ تَيَتَّمْنَا مِنْكُم مُدَّةَ سَاعَة، بِالوَجْهِ لا بِالقَلْب، حَتَّى بَذَلْنَا جَهْدًا شَدِيدًا، وَبِشَوقٍ كَبير، لِنَرى وَجْهَكُم. لِذلِكَ أَرَدْنَا أَنْ نَأْتِيَ إِلَيكُم، أَنَا بُولُسَ على الأَخَصّ، مرَّةً وَٱثْنَتَيْن، ولكِنْ عَاقَنَا الشَّيْطَان. فَمَا هوَ رَجَاؤُنَا أَو فَرَحُنَا أَو إِكْليلُ فَخْرِنَا، في حَضْرَةِ رَبِّنَا يَسُوع، عِنْدَ مَجِيئِهِ، أَفَلَسْتُم أَنْتُم أَيْضًا؟ بَلَى! أَنْتُم مَجْدُنَا وفَخْرُنَا.

 

تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم بالعربية والفرنسية والإنكليزية

يجب على كل جماعة مسيحية أن تكون بيتا دافئا لمَنْ يبحث عن الله، وكذلك لمَنْ يبحث عن أخ يصغي له.

Every Christian community must be a welcoming home for those searching for God,for those searching for a brother or sister to listen to them

Chaque communautι chrιtienne doit κtre une maison accueillante pour qui cherche Dieu, comme aussi pour qui cherche un frθre qui l’ιcoute

 

الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة

وهي تحمل عنوان: حزب الله الإرهابي هو المسؤول عن كل نقطة دم لبنانية تسفك/اضغط هنا

 

سيدنا راجع متل ما راح، يعني تيتي تيتي

الياس بجاني/28 نيسان/15

لأن فاقد الشيء لا يعطيه،

ولأن المصداقية فُقّدت منذ زمن،

ولأن الإستكبار هو الغالب،

ولأن بعد كل تصريح توضيح،

ولأن ثقافة المؤامرة هي المعشعشة في العقل والضمير والوجدان،

ولأن التعاطي مع الميسورين هو غيره مع الفقراء والمساكين،

ولأن أيتام الأسد هم المحظيين والمستشارين،

ولأن المظلوم هو وراء كل ما ينشر في السفير وغيرها من الإعلام الأصفر والأورنجي تحت عنوان مصادر من الصرح،

ولأن النصار مستمر في قهر كل منتصر ومؤمن،

ولأن المواقف رمادية وتساوي بين الخير والشر،

ولأن القصر إياه اعطي للمقرب المعروف الهوية والعنوان دون الإستماع إلى صوت الحق،

ولأن مسمى الحقير تم ابعاده عن مسميات التواضع،

ولأن الأرض المقدسة تسرق وتباع ببركة من يفترض أنهم حماتها،

ولأن من يساند المحتل والمرتزقة لا يرجى منه الخير،

ولأن المحبة غائبة ومغيبة عن كل الممارسات،

ولأنه يشارك السياسيين المغانم والحصص في الوظائف عن طريق الأقرباء،

ولأنه ابتعد عن ثوابت الصرح وعاداها،

ولأنه، ولأنه، ولأنه، ولأنه، وعلى خلفية وبسبب شي مليون "لأنه" متل ما راح سيدنا رجع.

ولأنه لا يجب أن نبني أية آمال على حركة هي بدون بركة

لهذا كله لن نحبط ولن نيأس ونحن نعرف جيداً أن العليق لا يثمر لا تيناً ولا عنباً.

في الخلاصة "لو سكت هؤلاء لتكلمت الحجارة".

والحجارة عملياً تنادي وهكذا الأرز والوديان،

في حين أن أصحاب الوزنات والمواهب الوافرة وكثر من أصحاب الدعوة  والنذورات مصابون بالخرس الخياري.

فلنصلي من أجل الخلاص ومن أجل أن يرسل الرب فعلة لأن الغلال الإيمانية هي دائماً وفيرة لمن يخاف الله ويوم حسابه الأخير.

 *الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

البابا فرنسيس شدّد على الحوار مع الإسلام

المركزية- أطلق البابا فرنسيس نداء، شدّد فيه على "ضرورة العمل على توفير فرص اللقاء بين الثقافات والحوار مع الأديان، وخصوصا الدين الإسلامى". ورأى البابا في رسالة وجّهها إلى أساقفة دولة بينين بمناسبة زيارتهم إلى الفاتيكان، أن بلادهم تمثّل نموذجاً للتناسق والانسجام للأديان المتعايشة على أرضه"، مؤكدا أنه "يجب علينا أن نكون يقظين للحفاظ على هذا الانسجام المتوارث، آخذين في الاعتبار الصعوبات الحالية على الصعيد العالمي". وشدد على ضرورة "إصرار رجال الكنيسة على عدم التخلي، لأي سبب كان، عن الحقيقة التي يُثبّتها الربّ"، معربا عن سعادته بـ"نتائج الحوار بين الأديان الذي نظّمه الكاردينال توران أخيراً".

 

 الراعي عاد الى بيروت بعد زيارة رعوية وسياسية الى فرنسا

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية -افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في المطار درويش عمار ان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عاد الى بيروت عند السابعة من مساء اليوم، آتيا من باريس على متن طائرة خاصة، وضعها بتصرفه نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس، وذلك بعد زيارة رعوية وسياسية الى فرنسا التقى خلالها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وعددا من المسؤولين الفرنسيين، عرض معهم تطورات الاوضاع الراهنة في المنطقة، لا سيما وضع المسيحيين فيها اضافة الى الوضع الراهن في لبنان، خاصة موضوع الفراغ الدستوري المستمر في رئاسة الجمهورية ودور فرنسا في دعم لبنان لانجاز هذا الاستحقاق. وكان في استقبال الراعي في المطار المطران حنا علوان والمونسنيور نبيه الترس واعضاء الهيئة التنفيذية للمجلس العام الماروني ميشال متى وانطوان رميا. ولم يدل البطريرك الراعي في المطار بأي تصريح حيث توجه من الطائرة مباشرة الى السيارة التي اقلته الى بكركي.

 

هل يقع "حزب الله" في فخ حرب جديدة مع إسرائيل؟

خالد موسى/موقع 14 آذار/29 نيسان/15

قبل أيام، قصف الطيران الإسرائيلي القلمون في سوريا وقيل انه استهدف صواريخ تابعة لــ"حزب الله" وجيش النظام السوري. وفي حين لم يصدر أي تأكيد رسمي من اسرائيل لحصول هذه الضربة، وتكتم "حزب الله" وقوات الأسد على هذه الضربة أيضاً.

وشهد جبهة الجولان تحركات للرد، إذ تقدم عدد من الاشخاص لزرع عبوات على الطريق الذي تسلكه آليات اسرائيلية، إلا أن طائرات المراقبة التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي كشفتهم وقضت عليهم. هذه التطورات تأتي بالتزامن مع اقتراب توقيع إيران إتفاقها النووي مع الدول الخمس + زائد واحد، وسط امتعاض إسرائيلي غير مسبوق. فهل سترد إسرائيل على هذا الإتفاق في لبنان، وهل "حزب الله" قادر على الرردع، وهل إسرائيل في وارد القيام بمثل هذه الحرب؟

سلوك "حزب الله"

يعتبر الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية العميد المتقاعد نزار عبد القادر، في حديث خاص لموقع "14 آذار" أن " قيام إسرائيل بأي إعتداء جديد على لبنان يتوقف على سلوكية الطرفين، حزب الله وإسرائيل، إن كان هناك من ردود فعل يقوم بها حزب الله، قد تدفع إسرائيل الى التصعيد"، مشيراً الى أن "التصعيد يستجلب ردود فعل إضافية، خصوصاً أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله قال بعد عملية مزارع شبعا الأخيرة قبل أشهر أن قواعد اللعبة قد تغيرت، وبهذا الكلام فإنه سيرد على العمليات الإسرائيلية في مكان ما، وإذ استوجب هذا الرد، ردود فعل اسرائيلية، فهذا يعني بداية تصعيد".

التصعيد داخل سوريا

وشدد على أن "هناك بعض الهواجس تراود البعض من إمكانية إنزلاق الأمور الى ما يحمد عقباه، عن طريق القرار أو عن طريق الخطأ، وهذا ما سيجلب تصعيدا في الموقف، لكن الأهم هو أين سيرد حزب الله؟، ففي حال رد في المكان التقليدي في مزارع شبعا، أعتقد أن هناك ظروفاً يمكن أن تفهمها وتقدرها إسرائيل في شكل أن لا تصعد على غرار ما حدث في المرة السابقة، ولكن في حال إرسل حزب الله عناصره من غير الهوية اللبنانية أو من الذين لا ينتسبون إليه، فإن إسرائيل ستقرأ أن حزب الله هو المحرض والممول أو الداعم لمثل هذه العمليات، والتصعيد عندها سيكون داخل سوريا"، لافتاً الى أن "التصعيد داخل سوريا محكوم بقواعد لعبة مختلفة، وستدخل إيران والنظام السوري على الخط، والموضوع معقد وليس هناك من مجال للرؤية لا لدى المراقبين ولا لدى الإعلام ولا حتى لدى اللاعبين الذين هما حزب الله وإسرائيل، ولا أعتقد أن هناك رؤية واضحة لديهما لما يمكن أن تتدهور اليه الأمور أو يستمر الإمساك بالوضع كما هو".

لا مصلحة بمواجهة شاملة

وأشار الى أنه "من الناحية الإستراتيجية، لا أرى هناك اي مصلحة لإسرائيل أو حزب الله، بالوصول الى مواجهة شاملة أو محدودة بعيداً عن المناوشات التي تجري على الحدود"، مستبعداً أن "تقدم إسرائيل على الرد على توقيع الإتفاق النووي ضد حزب الله في لبنان أو في سوريا، ولا يمكن ربط هذا الرد بمخاوف إسرائيل النووية، فمخاوفها سببها المنشآت النووية الموجودة في إيران، إذا كان من رد للحد من تطوير برنامج إيران النووي فسيكون ضد المنشآت الإيرانية، خصوصاً تلك التي تعمل على تخصيب اليورانيوم".

إسرائيل فرحة بما يحصل

من جهته، يعتبر الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية العميد المتقاعد وهبة قاطيشا، في حديث خاص لموقعنا أن "إسرائيل بعيدة كل البعد عن القيام بأي عمل عسكري ضد لبنان اليوم لأسباب عديدة من بينها أن الشرق الأوسط في حالة غليان وكل الاطراف تعمل على قتل بعضها البعض، خصوصاً في سوريا والعراق واليمن، في الوقت الذي يلتهي به حزب الله والنظام السوري في الحروب الأهلية الداخلية، فلماذا تريد إسرائيل الدخول في حرب على لبنان وهي في موقع المتفرج ولا تاثير لهذه المعارك على أمنها؟"، مشيراً الى أن "حزب الله غير قادر اليوم على القيام بحرب ضد إسرائيل نتيجة إنغماسه في مستنقعات المنطقة في اليمن وسوريا والعراق، ولا النظام السوري قادر على فتح هذه المعركة، طالما انه من أربعين عاماً وهو يغازل الإسرائيلي ويحافظ على حدودها وأمنها".

ليس لديها أطماع جغرافية

ولفت الى أنه "لو لدى إسرائيل الأطماع الجغرافية في لبنان، لكانت بنت مستعمرات على أرضه ولم تكن لتخرج، مثلما تبني اليوم في الجولان والضفة الغربية وقطاع غزة وروسيا مثلاً"، مستبعداً "إمكانية حصول اي حرب بين إسرائيل وحزب الله في المدى المنظور، لأن ليس لدى إسرائيل اي مصلحة للدخول في هذه الحرب، وبالعكس فهي فرحة جداً بما يحصل في العالم العربي من دون أن تدفع أي ثمن".

 

إدراج 3 عناصر لحزب الله على لائحة الارهاب

وكالات/ أعلنت وزارة الخارجية الاميركية عن إدراج ثلاثة من عناصر "حزب الله" وهم ميلياد فرح، وحسن الحاج حسن، وحسين عتريس على قائمة الارهابيين الاجانب، مشيرةً الى ان القرار شمل تجميد كافة ممتلكات واصول الاشخاص الثلاثة في الولايات المتحدة وفرض حظر على اي تعاملات مالية من جانب الاميركيين معهم. وفي بيان لها، أشارت الخارجية الاميركية الى انه تم اتهام كل من فرح وحسن، بالتورط في وقوع تفجير باحد المطارات البلغارية عام 2012 مما اسفر عن مقتل ستة اشخاص من بينهم خمسة اسرائيليين، لافتةً الى أن حسين عتريس هو احد عناصر خلية الارهاب الدولية التابعة لـ"حزب الله" والذي صدر ضده حكما بالسجن لمدة 32 شهرا في تايلاند عام 2013 وذلك بتهة حيازة مواد متفجر.

 

"حزب الله" يريد الرئاسة سريعاً والمعضلة حكوميـة! سلة من 4 اسماء غير عسكرية وايار قد يشهد الحل

المركزية- تؤكد مصادر دبلوماسية غربية لـ"المركزية" انها رصدت اكثر من موقف وتحرك من جانب قيادات ومسؤولي "حزب الله" في اتجاه فك أسر رئاسة الجمهورية وتعبيد الطريق بما يلزم من اجل ازالة العراقيل التي حالت دون انتخاب رئيس بعد مضي قرابة سنة على الشغور في بعبدا. وتنطلق المصادر في تصورها من محطات دولية واقليمية وداخلية تحمل الحزب في رأيها على تبني هذا الخيار من ضمن سلة حلول تتضمن رئاستي الجمهورية والحكومة رئيسا واعضاء وقانون الانتخاب والانتخابات النيابية ورئاسة المجلس وتعزيز دور المسيحيين مع الحرص على المناصفة، وتشير الى ان في السلة اربعة اسماء مدنية مرشحة للرئاسة. وتبدأ اولى المحطات بالمفاوضات النووية الايرانية التي تؤشر المعطيات المتوافرة حول جولاتها الاخيرة الى تقدم ملحوظ على خطي رفع العقوبات الدولية المفروضة على ايران وتحديد اطار تسوية الازمات في دول منطقة الشرق الاوسط بحيث تعتبر ان نضوج الاتفاق واعلانه سيفتح حتما مسارا جديدا في العلاقات السعودية - الايرانية التي لطالما لعبت الدور الابرز في تسهيل استحقاق رئاسة الجمهورية اللبنانية.

اما في الجانب الاقليمي، فتعتبر المصادر ان المستجدات الحاصلة في الايام الاخيرة من اليمن الى العراق فسوريا ترفع منسوب الاعتقاد بان ازمتي اليمن والعراق متجهتان الى ارساء حلول على قاعدة حكم الاكثرية، الا ان الازمة السورية لا يبدو حلها في الافق المنظور وقد يدفع الحل اليمني والعراقي التطرف والمتطرفين الى الداخل السوري، لتنحصر بقعة المواجهات في هذه النقطة من المنطقة، علما ان بعض السيناريوهات كان اشار الى ان التسويات الجاري العمل على ارسائها دوليا قد تحمل ايران على التنازل في الملف السوري مقابل الحصول على مكتسبات في العراق. وتبعا لذلك، تعرب المصادر عن اعتقادها ان "حزب الله" الذي يقرأ جيدا تقلبات المرحلة واتجاهات الرياح الاقليمية، يجد من الافضل ان يسهل الانتخابات الرئاسية في لبنان لتكون له كلمة في هوية الرئيس العتيد، قبل ان ينحسر هذا الدور ويفقد امتيازاته السياسية في اختيار الرئيس، لا سيما ان مشروع ايران في اليمن الذي اوكلت امر تنفيذه للحزب اخفق، حتى ان "الحليف" الروسي تخلى عن دعمه ولم يرفع "الفيتو" في وجه القرار 2216، وسط حديث عن ملامح صفقات عربية مصرية روسية يجري العمل عليها. وهو ما تخشى طهران من ان ينعكس مباشرة على وضعها الاستراتيجي في سوريا، خصوصا بعد التقدم الميداني الذي احرزته قوى المعارضة اخيرا. والى العاملين الدولي والاقليمي، توضح المصادر ان ثمة عاملا داخليا مستجدا يتمثل بتراجع رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون عن وعده بتأمين غطاء الميثاقية المسيحية للجلسة التشريعية بما يحول دون انعقادها على رغم اهميتها، وتقول المصادر هنا، ان حزب الله منزعج من حليفه المسيحي اذ انه ما زال حتى اليوم يلتزم ترشيح عون للرئاسة ولا يشارك في الجلسات الانتخابية الرئاسية في حين يبدو ان عون لن يشارك في الجلسة التشريعية التي يريدها حلفاؤه الا بشروطه المتمثلة بادراج مشاريع يراها التكتل من ضمن "تشريع الضرورة" على جدول اعمال الجلسة. وتضيف المصادر ان الازمة الرئاسية على اهميتها ليست هي العقدة راهنا لا سيما ان ثمة اسماء مطروحة يمكن اختيار اي منها، لكن المشكلة تتمثل في هوية من سيرأس الحكومة وكيفية توزع الاعضاء كما تقول اوساط في قوى 8 اذار اذا لم يصل العماد عون الى قصر بعبدا في ضوء توجه اقليمي لاختيار شخصية صلبة قادرة على اتخاذ قرارات جريئة لمواجهة المرحلة الحافلة بالاستحقاقات السياسية والامنية والاقتصادية.

 

الراعي - هولاند: خطر الفراغ يحتم مبادرات دولية والامن خط احمر

الضاحية تحت سلطة الامن الرسمي والعبرة فـي التنفيذ والتجـاوب

مصيـر الخلوي يبت غدا وباسـيل ناقش "الرئاسة " فـي الفاتيكـان

المركزية- على أهمية اللقاء الذي جمع في باريس الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والبطريرك الماروني الكاردينال ماربشارة بطرس الراعي وما اكتسب من دلالات، لا سيما على مستويي الازمة الرئاسية اللبنانية ووضع مسيحيي الشرق، استأثر انطلاق الخطة الامنية في ضاحية بيروت الجنوبية بالاهتمام السياسي نسبة لحساسية المنطقة ورصدا لمدى جدية الاجراءات في "عقر دار "حزب الله. في حين بقي الملف التشريعي متربعا على واجهة المتابعات، علّ الاتصالات الدائرة بين المقار السياسية والحزبية، تفلح في تأمين ميثاقية التشريع من خلال اقناع احد الاطراف السياسيين المسيحيين بالمشاركة في جلسة، يتريث الرئيس نبيه بري في توجيه الدعوة اليها في انتظار حصيلة المشاورات.

هولاند-الراعي: وعلى رغم ان لقاء الاليزيه لم تعقبه تصريحات حول مضمون مباحثاته، الا ان ما تسرب من معلومات حول مضمونه اشار الى ان هولاند ابدى استعداده لقيام فرنسا بمبادرات في المحافل الدولية واجراء اتصالات مع المعنيين للمساعدة في انتخاب رئيس في لبنان. وافادت مصادر مطلعة "المركزية" ان هولاند توافق والراعي على مدى الخطر الذي يشكله الفراغ المتمادي في رئاسة الجمهورية. واعتبر ان المسؤولية في عدم انتخاب رئيس تقع على عاتق المسيحيين وغير المسيحيين في لبنان، كما ان على المجتمع الدولي تقديم المساعدة لانجاز الاستحقاق. وفي موضوع وضع المسحيين في الشرق الاوسط وما يعانون من اضطهاد قالت مصادر قريبة من وزارة الخارجية ان فرنسا دولة علمانية ولا يمكن ان تتدخل في هذا المجال الا من زاوية تقديم مساعدات انسانية من خلال الامم المتحدة او الجمعيات الدولية كالصليب الاحمر وغيرها اضافة الى تسهيل حصول المسيحيين في هذه الدول، خصوصا في العراق على الحصول على تأشيرات دخول الى اوروبا.

وفي الملف الامني شدد هولاند على اهمية الاستقرار في لبنان نظرا لدقته خصوصا انه لا يحتمل اي خضة، مشددا على ان الامن خط احمر. واكد دعم الجيش الذي يجسد الوحدة الوطنية ويواجه متراص الصفوف التنظيمات الارهابية. وقال للراعي ان فرنسا ملتزمة تنفيذ الهبة السعودية لتزويد الجيش بالاسلحة المتطورة لمواجهة الارهاب وستقدم بدورها مساعدات في هذا المجال.

وكان الراعي وصل الى قصر الاليزيه ظهرا يرافقه المطرانان ناصر الجميل وسمير مظلوم والقائم بالاعمال اللبناني في فرنسا غدي الخوري والمسؤول الاعلامي في الصرح البطريركي وليد غياض، ثم انتقل الى مكتب هولاند حيث اجتمع معه على مدى خمسين دقيقة.

وربطت مصادر دبلوماسية غربية بين "وعد" هولاند للراعي بالقيام بمبادرات لتسهيل الرئاسة وحلول الذكرى الاولى لبدء الشغور، معتبرة ان مساع حثيثة تبذل على اكثر من خط من اجل عدم بلوغ هذا الموعد خشية ان تتحول الرئاسة الى ذكرى، خصوصا في ضوء الانعكاسات الخطيرة الى يخلفها الفراغ في بعبدا على المستويات السياسية والاقتصادية والامنية وسط مخاوف من ان تلامس الاستقرار الهش نسبيا. واوضحت ان ملامح حلحلة تلوح في الافق الرئاسي قد تظهر اولى معالمها في شهر ايار المقبل، مشيرة الى انها قد تكون من ضمن سلة متكاملة تتناول الرئاسة التي اعتبرت ان اربعة اسماء مدنية مطروحة سيصار الى الاختيار من بينها، ورئاسة الحكومة والاعضاء وقانون الانتخاب والانتخابات النيابية. وتحدثت عن ان الدفع الخارجي قد يترافق مع بدء اقتناع من جانب حزب الله بوجوب انتخاب رئيس قريبا.

باسيل في الفاتيكان: من جهته اجرى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولة محادثات مع عدد من المسؤولين في الفاتيكان تركزت على الملف الرئاسي، على ان يعود الى بيروت مساء.

الضاحية الجنوبية: على صعيد آخر، سلكت الخطة الامنية أخيرا طريقها الى التنفيذ في الضاحية الجنوبية بعد ان بدأ الحديث عنها منذ أشهر، في أعقاب تنفيذها في سجن رومية والبقاع وبيروت. وفي وقت تمر علاقة "حزب الله" و"تيار المستقبل" في مرحلة سجالات وخلافات علنية، تُشكل الخطة من دون شك، احدى نتائج الحوار المستمر بين الطرفين، على رغم الشرخ العمودي بينهما. وتحدثت معلومات صحافية عن توسع الخطة عصرا لتشمل العاصمة بيروت ككل، ما أعاد الى الاذهان سؤالا قديما جديدا حول احتمال نجاحها في تحقيق مطلب نواب العاصمة "بيروت منزوعة السلاح". وفي يومها الاول الذي اتسم بالهدوء، أقامت القوى الأمنية عددا من الحواجز الثابتة والمتنقلة في الشوارع الرئيسية والفرعية، ودققت في هويات المارة وفي مدى تقيدهم بقانون السير. وأشارت قيادة الجيش الى ان وحداتها، بالإشتراك مع وحدات من قوى الأمن الداخلي والأمن العام، باشرت بتنفيذ خطة واسعة تستمر لأيام عدة، داعية "المواطنين إلى التجاوب التام مع هذه الإجراءات".

لبنانيو السعودية: من جهة أخرى، بدت لافتة الزيارة التي قام بها وفد من مجلس العمل والاستثمار اللبناني في السعودية، الى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون في دارته في الرابية، ناقلا قلق الجالية اللبنانية في المملكة، في أعقاب التصاريح المسيئة للرياض، وطالبه بالتدخل لوضع حد للحملات ضد "ممكلة الخير"..

الموازنة والخلوي: في الاثناء ، تتجه الانظار الى جلسة مجلس الوزراء بعد ظهر غد التي تناقش جدول اعمال من 45 بندا الى جانب مشروع موازنة العام 2015. وأكدت مصادر مالية لـ"المركزية" أن "في حال عدم إقرار مشروع الموازنة وعدم تشريع أي قرار يغطي النفقات المرتقبة المستحقة على الدولة، سيصبح من الصعوبة بمكان الإستمرار في صرف الرواتب المترتبة على الخزينة العامة لصالح الوزارات والإدارات العامة في الأشهر المقبلة، باعتبار أن سقف الإنفاق المسموح به للحكومة حالياً، غير كافٍ لتأمين استمرارية تغطية تكاليف الرواتب شهرياً.والى الموازنة ، يتوقع ان يبت مجلس الوزراء في مصير العقد المبرم مع شركتي الخلوي "تاتش" و"الفا" باعتبار ان مهلته تنتهي بعد غد الخميس بما يفترض اتخاذ القرار باجراء مناقصة او بالتمديد وهو الخيار الاكثر ترجيحا.

القادة الامنيون: في مجال أخر، وبعد الضجة التي احدثها موقف رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة حول "اللا منطق في معادلة عون للرئاسة وروكز للقيادة"، اعتبرت مصادر سياسية مراقبة ان الموقف شكل رسالة خاطفة من المستقبل الى رئيس تكتل التغيير والاصلاح ولا يمكن ان يكون خارجا عن هذا السياق. واوضحت لـ"المركزية" ان الرئيس سعد الحريري الذي ينهي غدا زيارة الى واشنطن يؤيد في ما يتصل بالقادة الامنيين التوافق والاجماع ولا مشكلة لديه لا في التعيين ولا في التمديد ولا في الانابة، الا انه يحرص على عنصر التوافق في اي تعيين وخصوصا بالنسبة الى قيادة الجيش.  واشارت المصادر الى ان عون ما زال مصرا على موقفه من رفض التمديد ويريد طرح الملف على مجلس الوزراء بما فيه قرار وزير الدفاع بتاجيل التسريح والمستند الى قانون الدفاع.

 

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الثلثاء 28 نيسان 2015

الثلاثاء 28 نيسان 2015

النهار

تردّد أن شركة تهتمّ بمعالجة النفايات تدفع ثُلث أرباحها إلى سياسيين.

فوجئت أوساط بالانتقاد المبطّن الذي وجّهه الرئيس برّي إلى البطريرك الراعي واعتبر بعضها أنه مؤشر إلى تراكمات سابقة.

شبّه رئيس حكومة سابق السياسة الأميركية في المنطقة برجل ثري يستطيع أن يُمارس هواية "الروليت" باللعب على كل الأرقام ليضمن الربح.

سُمع مسؤول فرنسي يقول: إذا لم يُنتخب رئيس قبل فصل الصيف فإن لبنان يدخل دائرة الخطر.

الخلافات التي برزت داخل أحد التيارات بين معتدلين ومتشدّدين قد تعصف، بأحزاب وتيارات أخرى بفعل ما يجري في المنطقة.

السفير

فض سفير دولة عربية استقبال سياسي لبناني كان محسوبا تاريخيا على تلك الدولة.

تلقى مرجع سياسي تقريراً عن إجراءات قاسية يجري التمهيد لاتخاذها بحق بعض اللبنانيين في الخليج.

اعتذر وزير سابق من مرجعيته السياسية عن عدم تلبية دعوة الى لقاء سياسي بحجة أن اسمه متقدم بين المرشحين لرئاسة الجمهورية ولا يريد أن يسمى على أحد حالياً.

الجمهورية

طُرحت مشكلة«دواخين الذوق على اجتماع طارئ ضمَّ فعاليات من وجوه المنطقة، وتمحوَر البحثُ حول إمكان الاستغناء عن مظاهر الاحتجاج، إلّا أنّ الغالبية صوَّتَت ضدّ، وأكّدَت أنّ الهدفَ من التظاهر هو تذكير مَن لا يتذكّر بأنّ وعوداً قد قطِعَت في السابق، ولم تُنفَّذ.

توقّعَت مصادر في المعارضة السورية أن تشهدَ سوريا أعنفَ المعارك العسكرية قبل الاتّفاق النووي، لا سيّما بعد سقوط جسر الشغور.

قالت أوساط أنْ لا تغيير في قواعد الاشتباك بين إسرائيل ومحوَر المقاومة، على رغم الدخول الإسرائيلي المتكرّر على خط الاشتباك السوري.

قال نائب حزبيّ إنّ كلّ ما هو ضمن تشريع الضرورة ستتمُّ تلبيتُه، وما سوى ذلك غير وارد، لأنّه يعني تطبيعاً مع الفراغ الرئاسي.

اللواء

همس

سأل رئيس كتلة كبيرة وزيراً سيادياً عمّا إذا كان أبلغ مرجعيته بأن لا مشكلة في ما يتعلّق بقطع الحساب عن السنوات الماضية؟

غمز

يسجّل نقابي ناشط على زميل له، تربطه به علاقات مناطقية وحزبية سابقاً إبتعاده عن المشهد الحِراكي في الشارع، ويصف ذلك «بالخطأ التاريخي

لغز

يردّد قيادي في 14 آذار أن حزباً بارزاً ليس مطمئناً لوصول مرشّح حليف إلى الموقع الأول في مؤسسة وطنية كبرى..

المستقبل

يقال

إنّ قطباً نيابياً ذكّر بوجوب انتخاب «القائد الأعلى للقوّات المسلّحة

الذي هو رئيس الجمهورية، حسب الدستور، بدلاً من تركيز السجال في البلد على تعيين قائد الجيش.

البناء

خلال مشاركته في مناسبة اجتماعية في منطقته الانتخابية قال نائب في كتلة المستقبل: «إنّ العرف المتبع منذ زمن يقضي بأن يختار رئيس الجمهورية قائد الجيش، ونحن نرى أنّ إصرار رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون على اختيار قائد جديد للجيش هدفه الإيحاء بأنه يتصرّف كأنه رئيس للجمهورية… ونحن لا نراه كذلك

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 28/4/2015

الثلاثاء 28 نيسان 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

سلسلة إعلانات في الخارج توقف عندها المراقبون وهي:

-إعلان البنتاغون عن خطف البحرية الإيرانية سفينة شحن أميركية واقتيادها الى مرفأ بندر عباس.

-إعلان الداخلية السعودية عن توقيف ثلاثة وتسعين متهما بالإنتماء الى داعش.

-إعلان التحالف قصف مطار صنعاء لمنع هبوط طائرة إيرانية تحدث الخطر.

-إعلان أمير الكويت عن إجتماع لزعماء دول الخليج في الأسبوع المقبل لتنسيق الموقف خلال اللقاء مع الرئيس الأميركي في الثالث عشر من أيار.

-إعلان سلطات الإحتلال الإسرائيلي عن سقوط قذائف مصدرها منطقة قرب الجولان.

محليا أيضا سلسلة إعلان استقطبت إهتمامات ومنها:

-إعلان الرئيس سعد الحريري أن رستم غزالي اتصل قبل ضربه وقبل وفاته وكان يريد الإدلاء بكلام عبر التلفزيون.

-إعلان العماد ميشال عون أن كل ما يحكى عن التعيينات الأمنية خارج عن الواقع والقانون.

-إعلان كتلة المستقبل أهمية إرسال الموازنة الى مجلس النواب وتضمينها سلسلة الرتب والرواتب.

-إعلان نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن تعطيل المؤسسات نذير شؤم.

-وإعلان وفود من الجالية اللبنانية في السعودية من بيروت ضرورة التنبه الى لقمة العيش لأبناء الجالية.

والى كل هذا يبقى في الطليعة بدء تطبيق الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية لبيروت.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

وكأن القاتل في لحظات حياته الاخيرة لا يثق الا بضحاياه. فالرئيس سعد الحريري كان اول من خطر على بال رستم غزالة، حين ادرك ان حكم الاعدام قد صدر بحقه، وان ايامه باتت معدودة.

اذ كشف الحريري عن اتصال غزالة بشخص يعرفه قبل مقتله، طالبا الظهور على تلفزيون "المستقبل" للاعلان عن امر ما، واعطيناه رقم التلفزيون لكن الفرصة لم تتح له، كما حصل مع غازي كنعان الذي انتحر بـ5 رصاصات، ختم الحريري.

واذا كان غزالة قد مات مقتولا بسيف مشغليه، فان العماد ميشال عون اطلق النار على حلفائه قبل خصومه ولم تسلم من نيرانه قيادة الجيش التي اعتبرها غير شرعية، وخاطب حلفاءه بالقول "مثل ما الناس بتتركني بتركها" بلغ السيل الزبى.

الجيش الذي هاجمه عون كان قد بدأ منذ ساعات الصباح الاولى تنفيذ الخطة الامنية في الضاحية الجنوبية بالتعاون مع قوى الامن الداخلي، وعلم تلفزيون "المستقبل" ان وزير الداخلية نهاد المشنوق سيجول غدا في الضاحية متفقدا الوحدات العسكرية التي انتشرت.

ومن الضاحية الى مضيق هرمز حيث اخضعت قوة من الجيش الايراني الاتفاق النووي مع اميركا لاختبار بالنيران الحية، اذ احتجزت قوة ايرانية سفينة شحن اميركية ترفع علم جزر المارشال. وتزامنا حاولت طائرة ايرانية التسلل متحدية الحظر الجوي فوق اليمن، لكن طائرات التحالف العربي كانت لها بالمرصاد فقصفت مدرج مطار صنعاء لمنعها من الهبوط حفاظا على ارواح ركابها.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

الى الضاحية در، بعد طرابلس مرورا بالبقاع الشمالي وبيروت، وصولا الى سجن رومية، كانت الخطة الامنية تحط رحالها في الضاحية الجنوبية التي فتحت ذراعيها لانجاح مهمة الجيش والقوى الامنية وسط غطاء سياسي كامل يعتبر ان الضاحية ليست منعزلة عن سائر المناطق بل ان خيارها هو الدولة المتواجدة فيها اصلا.

الخطة لقيت ترحيبا وولدت ارتياحا في الاوساط الشعبية وتستتبع غدا بزيارة لوزير الداخلية نهاد المشنوق الى حارة حريك.

وفي الجنوب نفذت القوى الامنية يوما طويلا تخللته حواجز ثابتة ومتحركة ودوريات امتدت من صيدا الى صور ووصلت الى النبطية.

في كلام الرئاسة سعي بطريركي عملي لانجاز الاستحقاق بعد طلب البطريرك الماروني من الرئيس الفرنسي مساعدة لبنان.

اما من الرابية فكان العماد ميشال عون يقول "ما يخصني اريده انا وليس غيري وممنوع ان يأتي خيال الى رئاسة الجمهورية"، متسائلا لماذا تشخيص هذا الاستحقاق؟ عون رأى ان الهدف من التمديد في قياد الجيش هو ابعاد اشخاص وتفريغها من الكفاءات، لافتا الى انه سيترك الخيارات مفتوحة امامه.

الى بيت الوسط دعوة مستقبلية لاطلاق سراح رئاسة الجمهورية عبر المضي بفكرة التوافق على رئيس قوي والتشديد على ضرورة العمل على اقرار الموازنة العامة الشاملة للعام الحالي وارسالها الى مجلس النواب على ان تتضمن السلسلة بزياداتها المحقة والمقترحة بحسب بيان كتلة المستقبل.

وبعيدا عن السياسة يبقى المواطن في حالة انتظار دوران عجلة المؤسسات علها تؤمن له حياة كريمة عبر تشريع يوفر سلسلة رواتب او تقديمات للجيش تساعد على فرض الامن او حتى قانونا يضمن سلامة غذاء وهي جميعها ملفات ملحة على جدول اعمال مجلس النواب.

في جديد المفاوضات النووية بحث في نيويورك في صياغة نص الاتفاق النهائي الذي بات قاب قوسين رغم بعض الملفات على ضفافه وليس آخرها ما حصل اليوم مع السفينة التي قيل انها انتهكت المياه الاقليمية فتصدت لها البحرية الايرانية.

في الشأن السوري، طالبت دمشق مجلس الامن باتخاذ الاجراءات الرادعة والفورية بحق النظام التركي لانتهاكه القرارات الدولية المتعلقة بمكافحة الارهاب وتقديم الدعم للارهابيين في ادلب وجسر الشغور. اما في الجولان فتوتر وهلع اسرائيلي بعد سقوط قذائف صاروخية في المستوطنات. والى السعودية حيث اعلنت وزارة الداخلية عن ضبط 93 متهما في اخطر خلايا داعش التي تدربت على تفجير سيارة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

كل القوى في المنطقة تعتبر ان سقوط جسر الشغور في سوريا في أيدي مناهضي النظام سيأخذ الحرب في مسار متدحرج لن تقتصر مفاعيله على سوريا.

لبنان الأكثر تأثرا بالبركان السوري يبدو الأقل حذرا. حزب الله ماض في حروبه وهو يسوق لمعركة القلمون. مصير القيادات العسكرية في مهب التجاذبات. رئاسة الجمهورية مخطوفة والبرلمان ممنوع من التشريع الا ان يصحح أولوياته والحكومة ستتلقى بدءا من الأربعاء ارتدادات الخلافات فهل تصمد؟

الفوضى السياسية الداخلية في شقيها الوطني والمسيحي اضعفت موقف البطريرك الراعي أمام الرئيس الفرنسي فخرج من الايليزيه من دون تصريح لكن بوعد فرنسي مهذب بالسعي الى تحريك الملف الرئاسي.

في الاثناء دخلت الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية حيز التنفيذ والأمل أن تتغلغل الشرعية في مفاصل المنطقة وأن لا يقتصر انتشارها على التقاطعات الرئيسة.

اقليميا نقلت طهران الصراع الى منحى أخطر فاختطفت بحريتها سفينة شحن تجارية أميركية.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

وادخلوها آمنين بتسليم بقضاء الأمن وخطته دخلوها راضين مرضيين فباتت الضاحية الجنوبية على مرمى رمش من عين الدولة هذه العين التي غضت طرفها عن أحد أطرافها في أيام الشدة ورفعت بينها سور ورا سور ها هي اليوم تفتح ملء جفونها وتثبت وجودا موجودا في الأصل من جيش وقوى أمن وأمن عام حرسوا مداخل الضاحية ذات تهديدات إرهابية ضربتها في عمقها سار قرار المشنوق على هدى الخطة الأمنية فرعته عيون أهالي الضاحية ومن قلبها كان رد على ظلم ذوي القربى من اللحم الأزرق ودمه كل اللبنانيين سواسية تحت مظلة الأمن من أقصى الشمال إلى آخر الجنوب مرورا بالقلب بيروت وأوردته ويا وزير ما يهزك ريح وغدا إلى الضاحية شخصيا در.

على زلزال عين التينة هزة ارتدادية رصدت في الرابية.. فالجنرال وزع اليوم أوامر اليوم ومن خيار التمديد كان بيت القصيد فمسألة التمديد يجري التخطيط لها لإبعاد الكفاءات وكل الإجراءات متاحة والكلام لعون فما هي هذه الإجراءات وهل من ضمنها استقالة الوزراء البرتقاليين من الحكومة؟ وإذا كان آخر الدواء الاستقالة فلماذا لم يستقيلوا عندما مدد للمجلس النيابي ومعه مددت أزمة البلد حتى وصلت إلى فراغ رئاسي قاتل لهيبة الدولة ومؤسساتها.

وعلى الهيبة المنقوصة كان كلام من وزن حافظ الطائف وحامي محاضره فالرئيس حسين الحسيني قال اليوم "كل واحد يعمل دولته". أربعة وعشرون وزيرا هم أربعة وعشرون ديكتاتورا وما نشهده هو اغتصاب للسلطة وعلى ذاك الفراغ القاتل كان لقاء هولاند-الراعي لكن ليس في أروقة الشانزليزيه يلم شمل الرعية وإذا لم يتفق موارنة البيت الواحد على اسم رئيس فلن تلده أمنا الحنون.

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

مثلث ملتهب ومترابط. السعودية تفكيك شبكة ارهابية لداعش من نحو مئة عنصر بينهم امرأة. سوريا تتهم تركيا علنا ورسميا بأن لها اليد الطولى في تقدم المعارضة في جسر الشغور. وايران تستفز واشنطن بسحب سفينة الى العمق الايراني.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

ثلاثة وثلاثون يوما من العدوان السعودي الاميركي على اليمن، رقم محفور عميقا في ذاكرة اللبنانيين والعرب منذ عدوان تموز الصهيوني على لبنان عام 2006، يوميات العدوانين تتشابه قصف همجي جوي بري وبحري على الشعب اليمني لم توفر معه آلة القتل السعودية بشرا ولا حجرا.

الباحثون عن موقع عبر العدوان اعادوا الى الاذهان ممارسات من امتهن العدوان على العرب والمسلمين منذ قيام كيانه في فلسطين المحتلة، غارات على امتداد خارطة اليمن تركزت على مطار صنعاء والهدف منع طائرة ايرانية حلقت طويلا في سماء العاصمة اليمنية لايصال مساعدة انسانية الى شعب محاصر.

غارات ومعها حصار بحري وبري فشلت ايضا بمنع الجيش واللجان الشعبية من مطاردة التكفيريين وانصار عبد ربه منصور هادي من تحقيق تقدم كبير في مأرب وانجازات ميدانية في تعز، لعله فشل الميدان ومعه الاحراج السياسي امام الداخل والخارج الذي حمل اهل العدوان للاكثار هذه الايام من الاعلان عن عمليات امنية على ارض المملكة.

الداخلية السعودية وفي غضون اسبوع تحدثت للمرة الثانية عن احباط مخططات كبيرة كانت تستهدف امن البلاد فهل هو تعويض لفشل العدوان بانجازات وهمية داخل السعودية؟ هل يريد من تصدى للحرب من العائلة الحاكمة ان يقول لبقية الاجنحة ولمواطنيها انه ما زال ممسكا بامن البلاد رغم خوضها حربا خارجية؟

حرب تخوضها بكل دموية رغم اعلان انتهائها رسميا ربما هو الهرب من محاسبة الداخل على فشل بات محكوما.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

برسم الاجهزة الامنية مجتمعة قادة وافراد، برسم سعد الحريري وسياسة الحوار التي ينتهجها، برسم فؤاد السنيورة وشعارات الدولة الرنانة التي يطلقها، برسمهم جميعا وبرسم كل لبناني معني نرفع الصوت الليلة، الموضوع فريق الotv ممنوع من دخول الطريق الجديدة والتصوير فيها السبب شباب المنطقة كما يسمون نفسهم بل زعرانها كما تليق بهم التسمية لا يهضمون وجودنا والنتيجة طلب رسمي منا للمغادرة كي لا "يتكلبنوا علينا" بحسب تعبيرهم المحترم.

كنا لنتفهم لو حدث الامر مثلا مع مراسل في الموصل او الرقة او احدى امارات داعش ولكن غريب ان يحدث الامر في شارع يعتبر تيار الاعتدال نفسه عرابه وفي طريق يفاخر اصحاب الاعتدال انها شارعهم وتحت نظر من عرف عن نفسه بأنه من فرع المعلومات قبل ان يطلب منا المغادرة، فنعم الاعتدال اذا كان على هذه الشاكلة ونعم الاجهزة الامنية التي لا تقدر على ان تحمي شابة مراسلة وكاميرا ارادت ان تنقل حسرة عائلتي الشهيدين من فوج اطفاء بيروت فعذرا يا شهداءنا قبضايات شارعكم منعونا من ان ننقل صورة المأساة وعذرا يا امهات الشهداء فالقباضايات منعونا من نقل صوت حسرتكم عسانا لا نصل الى اليوم الذي نقول فيه عذرا لانفسنا لاننا صدقنا امكان العبور الى الدولة.

 

قيادي في تيار الحريري: مذكرات رستم غزالة خارج سوريا/رجل الأسد اتصل بـ {المستقبل} لـ {قول شيء ما}

بيروت: «الشرق الأوسط»/بعد أيام قليلة من إعلان رحيل رئيس شعبة الأمن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالة، الذي كان يوصف بأنه «رجل» الرئيس السوري بشار الأسد في لبنان، كشف رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق وزعيم تيار المستقبل سعد الحريري عن أن غزالة اتصل بالتيار قبل مقتله. وأوضح الحريري، في جلسة حوار خاصة في واشنطن، أنّه «قبل يوم واحد من تعرضه للضرب، اتصل غزالة بشخص أعرفه، وأعطيناه رقم تلفزيون (المستقبل)، فقد أراد أن يطل عبره، وأن يقول شيئا، لكن الفرصة لم تتح له». غير أن ما أراد قوله غزالة، الذي يعتقد بوقوف النظام السوري وراء تصفيته في إطار استهداف من وردت أسماؤهم في التحقيق الدولي الخاص باغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، موجود في مذكراته. وقال القيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش، لـ«الشرق الأوسط»، إن «مذكرات غزالة باتت خارج سوريا، وهي قد تكون مفيدة متى كُشف عنها».

 

"امل الا تكون خطة بيروت الامنية شبيهة بالبقاع"/حوري: لا حلّ الا بفرض سلطة الدولة وهيبتهـا

المركزية- بعد البقاع وطرابلس، حطّ قطار "الخطط الامنية" رحاله اليوم في الضاحية الجنوبية كثمرة من نتائج الحوار القائم بين "حزب الله" و"تيار المستقبل". نائب بيروت عضو كتلة "المستقبل" النائب عمّار حوري اوضح لـ"المركزية" ان "الخطة الامنية لمدينة بيروت ستنطلق قريباً باعتبار انها بدأت في الضاحية اليوم"، متمنياً "بسط سلطة الدولة وهيبتها حصراً على كامل الارض اللبنانية". وعن رفع الغطاء السياسي عن المطلوبين في الضاحية الجنوبية، قال "الامور تبقى قيد التنفيذ، اذ علينا مراقبة التنفيذ ومدى جدّيته"، املاً الا "تكون خطة بيروت شبيهة بالخطة الامنية في البقاع حيث هرب كبار المطلوبين قبل انطلاقتها". واذ ذكّر بشعار "بيروت مدينة منزوعة السلاح الذي رفعه "تيار المستقبل" ولا يزال يصرّ عليه"، اعتبر ان "لا حلّ الا بالوصول الى شعار لبنان منزوع السلاح وان تفرض الدولة هيبتها في كل المناطق".

من جهة اخرى، اشار حوري الى مسألتين لحلّ ازمة رئاسة الجمهورية: ان "تُفرج ايران عن ورقة الاستحقاق وتسمح لـ"حزب الله" و"التيار الوطني الحر" بالنزول الى مجلس النواب، والاتّفاق على مرشّح "توافقي".

 

غانم: الجلسة التشريعية ضرورية ولا تلغي الانتخاب/بـري أخذ فـي الاعتبـار هـواجس المسـيحيين

المركزية- اعتبر رئيس لجنة الادارة والعدل النيابية النائب روبير غانم ان الجلسة التشريعية المتوقع عقدها بعد تحديد موعدها من قبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ضرورية، كما هو ضروري على النواب الذين يقاطعون جلسة انتخاب الرئيس من دون حق، ان يتوجهوا الى المجلس لانتخاب الرئيس لان هذا واجب دستوري ووطني. وقال في حديث لـ"المركزية": "نحن في نظام فصل السلطات التنفيذية والتشريعية وتعاونهما، كما ان لا رابط دستوريا بين الفراغ في رئاسة الجمهورية وعمل مجلس النواب من حيث الدستور والقانون، اضافة الى وجود هواجس حقيقية ومحترمة لدى المسيحيين سببها الشغور الرئاسي، ولكن لا يجوز ان يأخذ هذا الموضوع طابعا مذهبيا او طائفيا مفاده مقاطعة المسيحيين". وأعلن "ان رئيس الجمهورية هو رمز وحدة لبنان كما نصت الماد 49، ويمثل كل الطوائف والمؤسسات، لذلك لا بد ان يكون لنا رؤيا ابعد مما نراه". واذ اشار الى "ان انتخاب رئيس الجمهورية ضرورة ملحة، لفت الى ان جلسة الانتخاب هي للانتخاب لا للتشريع، اي ان المجلس عندما يُدعى للانتخاب يكون هيئة انتخابية لا تشريعية، ومن هذا المنطلق فان الجلسة الانتخابية لا تمنع الجلسة التشريعية".

واوضح انه "انطلاقا من هذه الهواجس قرر الرئيس بري الدعوة الى جلسة تشريعية لان هناك حاجة ومصلحة عند الناس والدولة أهمها الاتفاقات الدولية والقروض والمشاريع الهامة"، معتبرا "ان هذه الجلسة هي للضرورة، فالرئيس بري أخذ في الاعتبار هواجس المسيحيين منعا لافساح المجال امام من يعتبر انه حتى في غياب الرئيس نستطيع التشريع". اضاف "من هذا المنطلق يجب عقد جلسة في مجلس النواب، كما يجب على النواب الذين يقاطعون جلسة انتخاب الرئيس من دون حق، ان يتوجهوا الى المجلس لانتخاب الرئيس لان هذا واجب دستوري ووطني". واشار الى ان "عدم توافق الداخل يسبب تأخيرا في انتخاب الرئيس، فلو كان هناك توافق خصوصا بين المسيحيين والموارنة لما استطاع الخارج التدخل". وأمل في ان تكون حركة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ايجابية في موضوع انتخاب الرئيس لان في الحركة بركة.

 

وزير المال يرفض أي إنفاق غير قانوني ولا صرف للرواتب ما لم تقر الموازنـة

المركزية- توقفت مصادر مالية مطلعة لـ"المركزية"، عند إقرار وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في تصريح اليوم، بأن "إذا لم تقرّ الموازنة فإن الوزير علي حسن خليل سيمتنع عن دفع الرواتب بعد أيلول المقبل". وأكدت المصادر أن "في حال عدم إقرار مشروع الموازنة للعام 2015، وبالتالي عدم تشريع أي قرار يغطي النفقات المرتقبة المستحقة على الدولة اللبنانية، سيصبح من الصعوبة بمكان الإستمرار في صرف الرواتب المترتبة على الخزينة العامة لصالح الوزارات والإدارات العامة في الأشهر المقبلة، باعتبار أن سقف الإنفاق المسموح به للحكومة حالياً، غير كافٍ لتأمين استمرارية تغطية تكاليف الرواتب شهرياً. وأوضحت المصادر ذاتها أن "وزير المال يرفض بشكل حاسم أي إنفاق غير قانوني، وبالتالي أصبح من الضرورة إقرار مشروع الموازنة هذا العام، خصوصاً أننا لا نزال من دون موازنة منذ العام 2005".

 

"عسيري طمأننا الى عدم ابعاد لبنانيين من السعودية"/الشـعّار: الراعي يتحدّث باسمنا فـي الملف الرئاسي

المركزية- اوضح مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعّار ان "اللقاء الذي جمع وفدا من ابناء طرابلس بالسفير السعودي علي عواض عسيري امس كان ناجحاً جداً وضروريا جداً كي نعلن صوتاً واحداً الى جانب المملكة العربية السعودية التي لم تتخل يوماً عن لبنان كوطن ومؤسسات وشعب". وقال لـ"المركزية" "نحن في طرابلس ومن خلال "نخوتنا" الوطنية والعربية شكّلنا وفداً يضمّ 43 شخصية يمثلون كل اطياف المدينة الرسمية، الدينية، الحزبية، الرياضية والثقافية كي نقول بان طرابلس والشمال الى جانب السعودية ومواقفها لانها اخذت على عاتقها ان تُناصر كل اشقائها العرب من دون استثناء، ودخولها اليمن استجابة لمن استجار واستغاث بها". اضاف "كلام السفير عسيري اثلج قلوبنا وسلّمناه الكلمة التي القيتها باسم الوفد كي يوصلها باليد الى الملك سلمان بن عبد العزيز واولياء العهود والاعلام السعودي".

ولفت رداً على سؤال الى ان "السفير عسيري "حسم" لنا بان كلام امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله لن يؤثّر على اللبنانيين الموجودين في المملكة"، كاشفاً عن "نيّته عقد مؤتمر في طرابلس بمشاركة كل فاعلياتها لشكر السعودية على وقوفها الى جانب لبنان، خصوصاً ان نصف مليون لبناني يعملون في المملكة بينهم اكثر من 100 الف شيعي". من جهة اخرى، اكد المفتي الشعّار ان "اكثر ما يؤلمنا في هذه الايام ويعصر قلوبنا عدم اهتمام المرجعيات السياسية بموضوع انتخاب رئيس جمهورية"، مشيراً الى ان "الخاسر الاوّل الوطن، وعلى المعنيين ان يدركوا فداحة هذه الخسارة ويتعالوا على الجراح". وشدد على ان "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي يتحدّث باسم كل لبنان في هذا الموضوع، المسلمين والمسيحيين على حدّ سواء"، معتبراً ان "غياب رئيس الجمهورية يؤدي الى تصدّع كيان لبنان".

وفي سياق اخر، وعن رفع اعلام تركيا في طرابلس بالتزامن مع ذكرى الابادة الارمنية، تمنى مفتي طرابلس ان "ينقطع الحديث والجدل حول هذا الموضوع لانه لا يخدم لبنان، وانا عبّرت عن موقف المدينة لدى استقبالي النائب هاغوب بقرادونيان"، وداعياً الجميع الى "التعقّل وان ينظروا دائماً الى مصلحة الوطن".

 

 "معركة القلمون لتشديد حصار المسلحيـن على دمشق"/عبد القادر: قد تمتد نحو البقاع الاوسط لعزل "حزب الله"/الجيش متماسـك ومحتـرف وأثبت فاعليته الميدانيـة

المركزية- تُقرع طبول الحرب في منطقة القلمون السورية منذ أشهر، ويتحسب النظام السوري وحلفاؤه وعلى رأسهم "حزب الله" لمعركة "الربيع"، اذ يتوقعون ان يتحرك المسلحون مجددا بعد تحسن الظروف المناخية. في غضون ذلك، حقّق المسلحون نصرا بارزا في جسر الشغور، فهل يُستكمل بفتحهم جبهة القلمون مجددا؟ وما هو حجم الخطر الذي يشكله اي توتر على السلسلة الشرقية، على الداخل اللبناني؟ "المركزية" حملت هذه الاسئلة الى الخبير العسكري العميد المتقاعد نزار عبد القادر الذي أشار الى ان "معركة القلمون لم تنته وهي ضرورية بالنسبة للمسلحين لتحقيق مزيد من الضغط على النظام السوري وخصوصا على العاصمة دمشق. وأنا أعتقد ان هدفها الاساسي هذه المرة ليس الداخل اللبناني، بقدر ما هو تحقيق نوع من المعادلة الجديدة في الحصار على دمشق"، مضيفا "اذا نجح المسلحون بعد انتصارهم الكبير في جسر الشغور في التقدم نحو حماه، سواء من خلال سهل الغاب ام عبر الطريق الدولي حلب – حماه، يمكن عندها من أجل الضغط أكثر على النظام، أن تتحرك معركة القلمون، ويكون هدفها قطع طريق دمشق – حمص السريع، وبذلك يحاصر المسلحون منطقة الوسط التي لا تزال في يد النظام، خاصة حمص وحماه، ويقطعون اتصالهما مع دمشق. كما يمكن ان تستهدف العملية مناطق تقع في جنوب غرب القلمون، للاتصال بالجيب المعارض المسلح الموجود منذ العام 2011 في الزبداني. عندها ومع اجتماع هذه القوى الآتية من القلمون الى الزبداني، مع القوى الموجودة في الزبداني، يمكن القيام بعملية في اتجاه جديدة يابوس من أجل قطع الطريق الدولي التي تعدّ شريانا حيويا لوجستيا وعملانيا لحزب الله في اتجاه عملياته في سوريا، كما تزيد من الخناق على النظام بعدما خسر كل المعابر الحدودية مع الاردن والعراق وتركيا". وتابع "أما في اتجاه الداخل اللبناني، اذا كان لا بد من تحقيق انتصار اضافي على "حزب الله"، فقد يقوم المسلحون بالتحرك نحو شمال غرب وغرب سهل البقاع للوصول الى رياق وشتورا ربما، من أجل احتلال جزء من البقاع الاوسط، وبالتالي قطع كل عمليات اتصال بين قواعد "حزب الله" في البقاع الشمالي في اتجاه الجنوب او بيروت". ورأى عبد القادر ردا على سؤال ان "الجيش يركّز كل دفاعاته اليوم في المنطقة الشمالية الشرقية حيث عرسال ورأس بعلبك والقاع"، مشيرا الى ان "الاستعدادات أقل من ذلك بكثير في مناطق البقاع الاوسط وخصوصا المنطقة التي أشرت اليها، ويبدو ان لا شعور حتى اليوم بالخطر هناك، لكن أظن ان هذا الخطر قد يكون أكبر من ذلك القائم في المنطقة الشمالية الشرقية. وفي رأيي، يجب على الاقل ان يحتفظ الجيش بقدرات قتالية في منطقة البقاع الاوسط تسمح له بسد ثغرات قد تنشأ في المستقبل". ولفت الى ان "في القتال، لا يمكن استباق المعركة ووضع سيناريو على الورق، لان مصير المعركة مرتبط بعناصر لا يمكن التحكم فيها او استقراؤها مسبقا، لأن هناك مفاجآت من جهة، واستعدادات من جهة أخرى، وقد تكون هناك مناورة يعتمدها احد الاطراف، غير محسوبة النتائج. لكن أظن ان الجيش اللبناني متماسك ومحترف واليوم يملك المزيد من القدرات النارية والقدرة على المناورة، وأثبت في الاشتباكات السابقة ولو كانت محدودة في استثناء هجمة عرسال، أنه قادر على التماسك والقيام بردود فعل لتصحيح اي خلل قد يقع في جبهات القتال"، مستطردا "لكن الموضوع يتعلق ايضا بمدى قدرة الخصم على الحشد، وما هي الادوات والاسلحة والقاعدة اللوجستية المتوافرة له، لشن هجوم من هذا النوع ضد جيش أثبت فاعليته الميدانية كما فعل الجيش اللبناني".

 

 فتفت زار عوده: الم يحن أوان البحث في حياد لبنان؟

المركزية- سأل عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت "الم يحن الأوان للبحث في حياد لبنان؟ مشيراً الى ان "كل ما يجري حولنا منذ الاستقلال حتى اليوم تبيّن انه تراكم اخطاء تمارسه اطراف لبنانية عديدة ومتشددة بسبب تدخلات الخارج او بسبب اعتماد الداخل على الخارج".

التقى متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده النائب فتفت الذي قال بعد اللقاء "كانت زيارة تهنئة بمناسبة الأعياد لأني كنت خارج البلد وتباحثنا في الوضع الحسّاس الحالي الذي وصل إلى مأزق نتيجة كل ما يتراكم في البلد وخارجه. طرحت على سيدنا فكرة تداولتها مع الكثير من المراجع والمسؤولين، الم يحن الأوان للبحث في حياد لبنان؟ بكل صراحة، كل ما يجري حولنا منذ الاستقلال حتى اليوم تبيّن انه تراكم اخطاء تمارسه اطراف لبنانية عديدة ومتشددة بسبب تدخلات الخارج او بسبب اعتماد الداخل على الخارج. ربما آن الأوان للبحث جدياً بين كل المراجع اللبنانية والأفراد، وقد يكون هذا الظرف مؤاتياً نظراً للمخاطر الكبيرة التي تحيطنا، بأفكار جديدة ومنها فكرة حياد لبنان في شكل جدّي". واعتبر رداً على سؤال ان "من حق الرئيس نبيه بري ان يدعو إلى جلسة تشريعية مع جدول اعمال مقرّ في مكتب المجلس"، لكنه لفت في المقابل الى ان "مصير الجلسة مرتبط بحضور كل الأطراف، ففي لبنان اصبح عندنا عرف جديد قد يكون مُفيداً او مُضرّاً ولكن إذا لم تكن كل الأطراف موجودة لا يحصل تشريع، اعتقد بغياب الأطراف المسيحية الأساسية لن تكون هناك جلسة".

*هل سيؤثر ذلك على وضع الحكومة وعلى وضع الموازنة ؟

-اجاب فتفت "طبعاً كل شيء معطّل لأن هناك تعطيلاً اساسياً هو تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية. الأطراف التي تغيب عن جلسات مجلس النواب وتعطّل انتخاب الرئيس مسؤولة عن كل تعطيل يحدث في البلد. لنحدّدها بكل صراحة: "حزب الله" بموقفه، بغيابه عن جلسات انتخاب الرئيس يتحمّل مسؤولية كبيرة في اي تعطيل يحصل في البلد واي ازمة تحلّ في البلد".

كذلك، استقبل المطران عوده نقيب المحامين السابق عصام كرم.

 

 توقيف أبو حمزة وجاهيا في دعوى جنبلاط

المركزية - استجوب قاضي التحقيق في بيروت فؤاد مراد الموقوف بهيج ابو حمزة في جرم اساءة امانة في دعوى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط ضده، وأصدر مذكرة توقيف وجاهية في حقه. '

 

استشهاد عريفين في فوج اطفاء بيروت

المركزية- بعد ان فقد الاتصال بالعريفين في فوج اطفاء بيروت عادل سعادة (28 عاما) ومحمد المولى (25 عاما، متأهل)، أثناء اخماد حريق اندلع داخل مطبعة ومستودع كرتون كبير في مبنى في شارع مار الياس مساء امس، أعلن الفوج اليوم عن استشهادهما.

وأشارت المعلومات المتوافرة عن الحادثة، الى ان العريفين أضاعا طريقهما خلال اخمادهما النيران، ونفد الاوكسيجين منهما ما أدى الى وفاتهما. وعلم ان محمد كان ضل طريق الخروج من الطابق الاول تحت الأرض خلال العملية، فطلب منه المسؤول عنه عدم الدخول مجددا، الا انه رفض ترك رفاقه، فنزل مرة أخرى، ولم يعد، فيما تحدث سكان المباني المجاورة عن اندفاع وحماسة عادل خلال مشاركته في مكافحة تمدد النيران. في غضون ذلك، علم ان ضيق المكان وافتقاده الى الممرات والاضاءة وهي عوامل اساسية للسلامة في المستودعات، جعلا مهمة فوج الاطفاء أصعب واستمرت عملية اخماد الحريق 12 ساعة. من جهتهم، أكد أصحاب المستودع ان "يجوز لهم انشاء المستودع ولو في مبنى سكني لانه مخصص للتخزين لا للتصنيع".

 

المستقبل: لإرسال الموازنة الى مجلس النواب وتضمينها السلسلة

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة. وتوقفت في بيان تلاه النائب أمين وهبي، عند "انقضاء العام الاول على الجلسة الاولى لمجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية، والتي انعقدت في 22 نيسان 2014، ولم ينجح بعدها مجلس النواب حتى الان في اتمام هذه المهمة الدستورية. ولقد حصل ويستمر حصول ذلك بسبب التعطيل والاختطاف المستمر لهذا الانتخاب من قبل حزب الله الذي يحصر الترشيح بدعم مرشح واحد، وإلا فهو يستمر ومناصريه بالتعطيل. فيما المطلوب تطبيق الخيار الديموقراطي الصحيح واطلاق سراح رئاسة الجمهورية اللبنانية عبر المضي بفكرة التوافق على رئيس قوي برؤياه وبالتزامه الدستور ومناقبيته وقدراته القيادية وإمكاناته على جمع اللبنانيين والتعبير من خلال ممارسته عن رمز وحدتهم ويحظى بدعم اغلبية الاطراف في مجلس النواب لفتح الطريق امام خروج لبنان من المأزق الذي يعيشه بسبب التعنت الشخصي والحزبي". وإذ رأت "في هذا الاستحقاق الدستوري قضية وطنية أساسية جامعة يهتم بها ويشارك فيها كل اللبنانيين"، حضت "المقاطعين من النواب على المشاركة في جلسة انتخاب الرئيس والعمل مع سائر النواب على إتمام عملية انتخاب الرئيس التوافقي إنقاذا للبلاد من الشرور المتزايدة والمتعاظمة محليا وإقليميا، ولا سيما بسبب إصرار حزب الله على التورط وعلى توريط لبنان واللبنانيين في الحرب الدائرة في سوريا والعراق واليمن". واعتبرت الكتلة أن "مناسبة مرور عشر سنوات على انسحاب جيش النظام السوري من لبنان تشكل ذكرى وطنية مهمة، فهي تعبر عن تحقيق الاستقلال الثاني الذي أكد فيه الشعب اللبناني أنه قادر على المبادرة والفعل والتأثير. لذلك ترى الكتلة ان هذه التجربة الوطنية يجب أن تدفع اللبنانيين للتمسك ببلدهم وباستقلاله وسيادته وحرياته وعيشه المشترك والدفاع عنه وحمايته في وجه الاطماع ومحاولات السيطرة المستمرة، من أي جهة أتت، والتي لم تنجح ولن تنجح في تحقيق اهدافها ما دام الشعب اللبناني واعيا وموحدا ومتمسكا بوطنه".

ورأت أن "المواقف التي عبر عنها الرئيس سعد الحريري خلال زيارته الولايات المتحدة الاميركية تؤكد الحدود السياسية التي يلتزمها تيار المستقبل في شأن القضايا المطروحة محليا واقليميا، سواء لجهة التمسك بمنطق الدولة ودعم سيادتها وسلطتها العادلة على كل الاراضي اللبنانية من دون أي منازع، وتدعيم وحدة اللبنانيين وتعزيز قدرات الجيش اللبناني والقوى الأمنية لفرض الأمن والنظام، أو لجهة التنبيه للمخاطر التي تشكلها إسرائيل، وكذلك على محاولات الهيمنة الإقليمية وسبل التصدي لمواجهة الإرهاب بأنواعه المختلفة".

وطالبت الكتلة الحكومة "بالعمل بجد من أجل استعادة الانتظام إلى المالية العامة مرة أخرى، بعدما كانت قد عادت اليه منذ عام 1993 بعد ثلاث عشرة سنة من انعدام الانتظام، وبعد ذلك لمدة عشر سنوات بعد عام 2005 من الانقطاع عن إقرار الموازنات العامة، وبالتالي ضرورة العمل على إقرار الموازنة العامة الشاملة للعام 2015 المتضمنة كل الإنفاق المفترض والمقترح، والإيرادات المقدرة، وإرسالها الى مجلس النواب، على أن تتضمن الموازنة أرقام الزيادات المحقة والمقترحة على سلسلة الرتب والرواتب تقيدا بما ينص عليه الدستور وقانون المحاسبة العمومية، ولكي يتبين للشعب اللبناني ولكل المعنيين بشكل واضح كامل الانفاق والاعباء والأكلاف المقترحة، وكذلك مصادر الايرادات وسبل التصدي للعجز وكيفية معالجته".

وقالت ان "استمرار تهجم قيادات حزب الله وبعض أنصاره على المملكة العربية السعودية وعلى التحالف العربي بقيادتها، وذلك بالتزامن مع المواقف غير المتعقلة لبعض المسؤولين الايرانيين، هو عمل مستنكر ومتهور وغير مسؤول يتسبب بإلحاق الضرر بالمصلحة الوطنية اللبنانية العليا بشكل عام وباللبنانيين كأفراد بشكل خاص، والذين يعانون مصاعب كبيرة اقتصادية ومالية وسياسية بسبب السياسات والممارسات التوريطية والتدخلية لحزب الله الملتحق بالسياسة والمصالح الايرانية في المنطقة. ويجرى ذلك بعد انكشاف مشاركة الحزب في القتال في اليمن الى جانب الانقلابيين على الشرعية اليمنية والرافضين لتطبيق مقررات الحوار الوطني اليمني ومقررات الشرعية الدولية". وتوجهت الكتلة "بتحية إكبار وتقدير لفوج إطفاء بيروت الذي قدم شهيدين جديدين سقطا تلبية لنداء الواجب، سائلة الله تعالى لروحيهما الرحمة".

وطالبت "الحكومة بشكل عام وكلا من وزارتي الأشغال والزراعة ومؤسسة ايدال بالتصدي السريع للأزمة الزراعية التي تلوح في الأفق، بعدما أصيبت جميع أركان ومقومات هذا القطاع من الإنتاج إلى التوضيب إلى التصدير إلى قطاع النقل الخارجي بكارثة محققة.

وفي هذا المجال توجه الكتلة تحية شكر وتقدير إلى الحكومة المصرية التي أعربت عن استعدادها لمعالجة قضية رسوم الشحن والمرور عبر قناة السويس او الاراضي المصرية".

 

"غارديان": المعارضون السوريون يقلبون الطاولة بعـــد الانفـراج الســعودي– التـــركي

المركزية- نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية تحليلاً بعنوان "المعارضون السوريون يقلبون الطاولة بعد الانفراج السعودي – التركي"، اشارت فيه الى انه بعد مرور 4 سنوات على إطلاق القوات الموالية لرئيس النظام السوري بشار الأسد النار على المتظاهرين في جسر الشغور، استطاع مسلحو المعارضة استعادة السيطرة على المدينة". واشارت الى ان الموالين للرئيس السوري بشار الاسد احتفلوا بهذا الانتصار في حزيران عام 2011، إذ كان ينظر إليه كرمز للقوة، إلا أنه بعد مرور 4 سنوات على هذه الحادثة، فإن المعارضة السورية استطاعت السيطرة على إدلب، الأمر الذي ينظر اليه كدليل على أن بشار الأسد لم يعد يمسك بزمام الأمور في البلاد، وأنه أضحى أضعف من أي وقت خلال الحرب الأهلية التي تعصف في سوريا". ولفتت الى ان السفير الأميركي السابق في سوريا روبرت فورد قال، "رغم تقديرات الدول الغربية التي تؤكد أن وضع الأسد آمن، إلا أن حقيقة الأمر أن الحرب السورية هي حرب استنزاف"، مضيفاً أن "أنظمة الأقلية عادة لا تعمر كثيراً خلال حروب الاستنزاف".

 

"القبس": مذكرات غزالة تطيح رؤوساً كبيرة

المركزية- ذكرت صحيفة "القبس" الكويتية ان إحدى الدول العربية حصلت على مذكرات مسؤول الامن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالة خلال فترة الوجود السوري في لبنان، حيث كان يتولى منصب رئيس فرع الاستطلاع. وأعلنت ان من المتوقع أن يؤدي نشر هذه المذكرات إلى اطاحة رؤوس كبيرة في سوريا ولبنان وبعض الدول العربية والإقليمية والأجنبية.

 

المحكمة الدوليــة تسـتمع الى عاطف مجدلانـي: السوريون سلّحوا "حزب الله" ليكون أقوى من الجيش

المركزية- بدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اليوم الإستماع الى النائب عاطف مجدلاني، وذلك في جلسة عقدتها غرفة الدرجة الأولى برئاسة القاضي دايفيد راي استهلها وكيل الادعاء القاضي غرايم كاميرون بإستجواب الشاهد على الشكل الآتي:

*اي منطقة من لبنان تمثل في مجلس النواب؟

ـ انا أمثل كل منطقة بيروت التي كانت في العام 1996 دائرة إنتخابية وحيدة ولائحتها كانت تضم 19 عضوا أما في السنوات التالية فقد قسمت الى 3 دوائر إنتخابية وأنا ترشحت في العام 2000 الى جانب الرئيس رفيق الحريري عن دائرة بيروت الأولى وفي العام 2005 عن دائرة بيروت الثانية وفي العام 2009 عن دائرة بيروت الثالثة .

* هل لك ان تصف بإيجاز علاقتك مع الحريري منذ العام 2000 وحتى 2005؟

- لقد كانت دائما علاقة صداقة ويسودها الصدق والوفاء وكنا بدأنا بالتحضير لإنشاء تيار سياسي وهو تيار "المستقبل" وكنت أحد المسؤولين فيه عن نقابات الإطباء والمهندسين والمحامين.

* في أي عام تأسس تيار "المستقبل"

- ان التيار بدأ عمليا بعد إغتيال الرئيس رفيق الحريري وعندما تبوأ سعد الحريري مكان والده، بدأ تنظيم التيار سياسيا عابرا للطوائف وللمناطق وهذه هي ميزته الوحيدة في لبنان لأنه يضم كل الطوائف الدينية ومن المناطق كافة.

* ألم يكن تطوير التيار من أفكار رفيق الحريري؟

- كانت أفكار الرئيس الحريري تريد إنشاء تيار سياسي واسع عابر للطوائف، ولكن كان يرفض دائما تكوين حزباً سياسياً وكان يقول إن تنظيم الأحزاب في ذلك الحين يعيد ذاكرة اللبنانيين إلى الأحداث الأليمة التي مرت بلبنان. ولكن أعتقد أنه كان ممنوعاً على عليه من قبل السوريين إنشاء أي حزبا سياسيا خصوصا ان يكون حزبا عابرا للطوائف والمناطق.

* كيف علمت بأن السوريين كانوا يرفضون أن يؤسس الحريري الإئتلاف العابر للطوائف؟

- علمت بطريقة غير مباشرة ومن خلال منعه من قبل السوريين من خوض الإنتخابات إلا في بيروت التي قسموها الى 3 دوائر لكي ينجح الحريري فقط في دائرة واحدة ويقلصوا حجمه الى حجم دائرة تساوي ثلث بيروت ولكنهم فشلوا بذلك، حيث استطاع الحريري في إنتخابات العام 2000 ان يكسب معركة بيروت في الدوائر الثلاث.

* هل مصدر معلوماتك عن الضغوط السورية كان الرئيس الحريري شخصيا؟

- لم أتكلم معه مباشرة بالموضوع ولكن الأمر كان واضحاً خصوصاً بالنسبة إلى معركة الشمال حيث كان ممنوعا عليه أن يرشح أحداً وتم ترشيح زميلي الدكتور أحمد فتفت وقام الحريري بزيارة وحيدة لمنطقة الضنية وبعدها لم يزرأي منطقة من مناطق لبنان وذلك نتيجة الضغوط السورية.

* هل تستطيع ان تعطينا رقما تقديريا في ما يتعلق بوتيرة الإجتماعات مع الحريري كحليف سياسي لك من العام 2000 وحتى إغتياله؟

- كانت هناك إجتماعات دورية اسبوعية لكتلة تيار"المستقبل" كل يوم إثنين في السابعة مساء ولكن هذا لا يعني انه لم تكن تحصل إجتماعات أخرى خارج هذا اللقاء مع الرئيس الحريري، لقد كنت من المقربين ومن الزوّار شبه الدائمين لقصر قريطم وتقريبا كانت الزيارات يومية.

* في منتصف العام 2004 هل كنت على علم بموقف رئيس الحكومة إزاء من يريد ان يصبح رئيس لبنان الجديد؟

- لم أكن على علم بمن كان الرئيس الحريري يريد كرئيس للجمهورية، إنما كنت أعلم أنه كان هناك العديد من المشكلات بينه وبين رئيس الجمهورية إميل لحود وكنت أعلم ان الحريري كان ضد التمديد له ولكنه لم يتكلم معي في الأسماء المطروحة لرئاسة الجمهورية آنذاك.

* هل كان لديك موقف شخصي في ما يتعلق بالتمديد للحود ؟

- لقد كنت ضد التمديد للرئيس لحود لأنه كان قائداً للجيش خلال 9 سنوات ومن ثم اختير من قبل السوريين ليكون رئيسا للجمهورية وخلال مدة ولايته كان يناصب العداء من دون أي سبب منطقي أو وجيه وكان يقود البلاد بشكل خاطئ بنظري وكان يعارض السياسة الإقتصادية للحريري التي كانت مبنية على توسيع الإقتصاد اللبناني ورفع مستوى الخدمات والإجتماعي والمعيشي للبنانيين. وعلى رغم ذلك كان لحود يحاول دائماً اتهام الحريري والأشخاص المقربين منه بالفساد وطبعاً هذا اتهام باطل، فلحود كان ينفذ ما يمليه عليه السوريون، ونتيجة هذه السياسة كانت تعرقل مسيرة الإقتصاد والتطور الإجتماعي للبنان واللبنانيين.

راي: ما أهمية ان لحود كان قائدا للجيش لمدة 9 سنوات لجهة إعتراضك على التمديد لولايته كرئيس للجمهورية؟

- خلال قيادته للجيش كان يمنع دخول الجيش اللبناني إلى منطقة الجنوب المحاذية لإسرائيل والتي كانت دائماً مسرحاً للإشتباك وكان الحريري يرغب في انتشار الجيش في كل المناطق اللبنانية. وبالتالي ان الدستور اللبناني ينص على انه ممنوع على قائد الجيش ان يترشح لمنصب رئاسة الجمهورية، الأمر الذي دعا الى تعديل الدستور كي يتم إنتخاب لحود رئيسا للجمهورية وهذا الامر حصل بفضل الضغط السوري على النواب اللبنانيين.

عاكوم: بدوره سأل القاضي وليد عاكوم الشاهد: ان إنتخاب قائد الجيش رئيسا للجمهورية ليست الحالة الوحيدة التي حصلت مع لحود فقد تم إنتخاب العماد ميشال سليمان ولم يكن هناك نفوذ سوري حين ذاك فكيف تعلق على ذلك؟

- ان تعديل الدستور تم للمرة الأولى حين كان لبنان تحت النفوذ السوري. وبالنسبة الى إنتخاب العماد سليمان فهذا الأمر أتى في ظروف كانت صعبة على لبنان الذي شهد فوضى وتم إحتلال عاصمته من قبل فريق مسلح وهو حزب الله، ان إنتخاب سليمان تم تسوية بين اللبنانيين في لقاء "الدوحة" وجاء هذا الإنتخاب كإنقاذ لموقع رئاسة الجمهورية.

* ماذا كانت غاية السوريين بفرض السياسة العدائية للرئيس الحريري من قبل لحود؟

- السوريون لم يريدوا يوما أن يكون لبنان بلداً حراً سيادياً وهذا كان الخلاف الأساسي بين الحريري والسوريين وكنا نلاحظ ذلك حين كان الحريري يذهب إلى الدول من واشنطن إلى باريس ليشارك في مؤتمرات للحصول على مساعدات للبنان، كيف كان يقابله عند عودته هجوم من قبل السوريين او المقربين منهم وأحيانا كانوا يستعملون الجو المسيحي خصوصا التيار "الوطني الحر" ليناصبوا العداء ويقوموا بالهجوم على الحريري مستغلين أي أمر بسيط في الحياة اللبنانية.ان السوريين كانوا يجهدون لإيهام اللبنانيين ان الحريري يريد أسلمة لبنان، الأمر الذي كانت له إرتدادات في المجتمع المسيحي الذي كان من السهل تحريك البعض منه ضد الحريري.

بريدي: من جهتها سألت القاضية جوسلين بريدي الشاهد: هل السوريين كانوا في العام 1991 يمارسون تلك السياسة العدائية للحريري ؟

- ان السوريين كانوا هم من يعين قائد الجيش ورئيسي مجلس النواب والحكومة ورئيس الجمهورية وعندما اتى الحريري رئيسا للحكومة كان ذلك جراء رأي جامع للرؤساء العرب وليس برأي من السوريين الذين اضطروا للقبول بالحريري رئيساً للوزراء في لبنان ومن هنا كانت العدائية لأن الحريري كان متحرراً منهم وكان الشخص المنقذ الذي يستطيع ان النهوض بلنبان وتوحيد شعبه ومن ثم الإفلات من قبضة السوريين على لبنان.

كاميرون: ذكرت منذ لحظات تباعدا في المقاربات بين الحريري ولحود خصوصا فيما يتعلق بوجود الجيش اللبناني في كل الاراضي اللبنانية وقلت ايضا ان لحود رفض انتشار الجيش اللبناني في جنوب لبنان. هل فهمتك جيدا؟

- صحيح حتى انه كان يفاخر انه هو من منع قرار الحكومة بنشر الجيش اللبناني عند الحدود الجنوبية.

* وفي اي فترة كان ذلك؟

- عندما كان لحود لا يزال قائدا للجيش اي في فترة تولي الياس الهراوي لرئاسة الجمهورية اي بعد العام 1992 لأن الرئيس الحريري اتى للوزارة سنة 1992.

* في تلك الفترة من كان يحمي الحدود الجنوبية للبنان في غياب الجيش اللبناني؟

- كان هناك احتلال اسرائيلي لشريط حدودي في جنوب لبنان وكان هناك جنود "اليونيفل" التابعون للامم المتحدة والذين كانوا يراقبون الحدود انما لم يكن هناك جيش لبناني. كان حزب الله موجودا في المناطق الجنوبية شمالي الاحتلال الاسرائيلي.

* هل كان الحريري يعتبر ان الجيش اللبناني كان يجب ان يحل مكان "حزب الله" في جنوب لبنان؟

- ان الحريري كان يريد ان تكون الدولة اللبنانية بقواها الشرعية موجودة ومسؤولة عن كل المناطق اللبنانية ومن هذه المناطق طبعا الجنوب اللبناني.

* هل عنى ذلك بالضرورة ان الجيش اللبناني كان ليحل مكان وجود حزب الله في الجنوب؟

- الحريري كان يريد ان ينتشر الجيش اللبناني على الحدود لتكون محمية وحتى لا تكون هناك اي عمليات عسكرية والتي كان يمكن ان تتحول من معارك بسيطة او تحرشات الى حرب يمكن ان تدمر لبنان او جزءا منه وهذا ما كان يحصل من حين الى اخر.

ادوارد: وهنا سأل وكيل الدفاع عن المتهم مصطفى بدر الدين المحامي ايين ادوارد الشاهد: في السنوات الاخيرة من حياته 2004-2005 هل كنت تعرف ان كان هناك اعتراض مستمر على هدف الحريري بانتشار الجيش اللبناني بتحمل مسؤولياته في جنوب لبنان؟

- كان هناك اعتراض على انتشار الجيش اللبناني لذلك لم ينتشر على طول الحدود وهذا الاعتراض كان من قبل السوريين حماية لحزب الله وبنفس الفترة كان هنالك دائما تسليح لحزب الله يمر عبر الحدود السورية وشهدنا في العام 2006 مئات الصواريخ التي انطلقت من قواعد لحزب الله كرد على الغارات الاسرائيلية في لبنان، الأمر الذي يفسر ان السوريين كانوا يساعدون بمرور السلاح الايراني الى حزب الله ويمنعون تسليح الجيش اللبناني بهدف ان يكون لحزب الله ميليشيا اقوى من الجيش اللبناني الشرعي.

كاميرون: هل تناقشت مع الرئيس الحريري في 2004-2005 حول هذه المسألة؟

- كنا في جلسات غير رسمية نتكلم بأمور كثيرة ومنها هذه النقطة حيث كان هناك منع للجيش من الانتشار على كل الاراضي اللبنانية وكان السوريون يقولون دائما انهم هم منتشرون فلا لزوم لانتشار الجيش.

* هل تعني ان حرب الله والقوات السورية كانوا في العامين 2004 و2005 يتحملون مسؤولية حماية الحدود اللبنانية في الجنوب ؟

- نعم.

* هل كان لديك اي فهم للطريقة التي كان حزب الله والقوات العسكرية يعملون من خلالها للتعاون في جنوب لبنان في تلك الفترة؟

- التعاون بين السوريين وحزب الله كان دائما وثيقا وعلى كل الصعد الامنية والعسكرية والسياسية، نحن كنا نرى بشكل واقعي ان هذا التعاون هو من يتحمل مسؤولية المنطقة الجنوبية برمتها حيث لم يكن هناك وجود للسلطة اللبنانية.

عاكوم: هل كان هناك وجود سوري على الحدود الجنوبية للبنان؟

- انا لم اقل على الحدود انما واقع الامر كان هناك حزب الله في الجنوب وكان هناك وجود سوري في الجنوب ولم يكن هناك اي وجود للجيش اللبناني. اول دخول للجيش اللبناني الى الجنوب كان بعد قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701.

عاكوم: هل توافقني الراي ان القوات العسكرية السورية لم تكن معنية بحماية الحدود الجنوبية للبنان؟

- انا لم اقل ان القوات السورية كانت على الحدود الجنوبية وإنما الوجود الامني السوري كان في الجنوب وكان على تعاون وثيق مع حزب الله.

بريدي: في ما يتعلق بالتحديد عن تواجد الجيش السوري في الحدود والتعاون بين الجيش السوري وحزب الله في تلك المنطقة بالذات لقد تبين من اجابتك وكأن الجيبش السوري وحزب الله هما من منعا تواجد الجيش البناني على الحدود اللبنانية، هل ذلك صحيح ضمن تصوركم؟

- انا قلت انه يوجد تعاون بين الجيش السوري وبين حزب الله وهذا التعاون موجود في الجنوب. اما هل هذا التعاون هو من منع الجيش اللبناني من الانتشار في الجنوب؟ طبعا، كان هناك اوامر سورية تمنع الجيش اللبناني من الانتشار في الجنوب، هذا الامر واضح تماما. كنت اقول منذ لحظات ان الرئيس اميل لحود كان يفاخر انه من منع الجيش اللبناني من الذهاب الى الجنوب اي انه كان يفاخر انه يترك امر الجنوب لميليشيا حزب الله وللوجود السوري.

* ما كانت مبررات لحود في ما تسميه المفاخرة؟ هل كان يقول باننا لا نريد الن نجعل من الجيش اللبناني حاجزا للحدود الاسرائيلية ؟

- واضح تماما ان السبب الاساسي هو ترك هذه المنطقة لحزب الله وخاضعة لأوامره ولاوامر السوريين الذين كانوا يرون ان اشعال هذه المنطقة قد يفيدهم في امر ما في وقت ما.

* من اجل انهاء مسألة الحدود اللبنانية اود ان اعرف كيف كانت العلاقة بين حزب الله والجيش اللبناني في تلك المنطقة او في لبنان ككل.

- حقيقة لست خبيرا عسكريا ولا كنت مقربا لا من الجيش ولا من قيادته ولا من قيادة حزب الله انما الواقع ان الجيش كان دائما حاميا للبنان واللبنانيين ومن ضمنهم المقاومة ولكن الواضح ايضا ان السوريين لم يكن لديهم قرار بتقوية الجيش اللبناني وتسليحه كما يجب. كانوا من فترة لأخرى يمدون الجيش اللبناني ببعض الذخيرة حمايةً للوجه انما لم يكن هناك تسليح للجيش اللبناني كي يكون هذا الجيش قويا كما يجب وبما يكفي.

* هل كان السوريون هم اللاعبون الوحيدون في المنطقة وفي العالم لعدم رغبتهم في تسليح الجيش اللبناني ام كان هناك لاعبون اخرون؟

- السوريون كانوا اللاعبين الوحيدين في ما يتعلق بلبنان لا اعلم في ما يتعلق بالمنطقة، بالتأكيد لا. في ما يتعلق بلبنان واضح انهم كانت لهم اليد الطولى في كل الامور واستطيع ان اقول ان لبنان كان تحت الاحتلال السوري.

كاميرون: هل تكلمت مع الحريري عن التمديد للحود في العلن؟

- نعم في احد الايام كنت مدعوا الى الظهور على شاشة تلفزيون " nbn" وقبل ان اتوجه الى هناك مررت بالرئيس الحريري للاستطلاع منه عن التوجهات خصوصا ان التوتر في العلاقة والسياسة كانا واضحين فيما يخص التمديد.

* الى ماذا تشير احرف " nbn ؟

- هي قناة مقربة من رئيس مجلس النواب نبيه بري.

* هل هنالك عدد كبير من المشاهدين لتلك المحطة ام انها تبث على مستوى ضعيف.

- هي قناة لها جمهورها ولكنها لا تعتبر من القنوات الاولى في البث والمشاهدة.

* عندما كنت تتحدث عن تلقيك دعوة من قناة nbn وكنت قد توجهت للحصول على مشورة من رئيس الوزراء بشان ما تستطيع ان تقوله. هل لك ان تواصل ذلك؟

- قلت انني ذهبت الى الرئيس رفيق الحريري للاستطلاع عن توجهاته في هذا الامر خصوصا انني قلت له انني سأعلن معارضتي للتمديد للرئيس اميل لحود فقال لي تستطيع ان تقول رأيك ولكن عليك ان تحدد ان هذا هو رأيك الشخصي وليس رأي الكتلة وعليك ان تختار العبارات بشكل تكون فيه اقل حدة فذهبت.

وهنا رفع القاضي راي الجلسة لإستراحة الغداء.

 

الراعي التقى هولاند وسلمه مذكرة تتضمن موقف البطريركية والكنيسة من الاوضاع في المنطقة

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - توج البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي زيارته للعاصمة الفرنسية باريس بلقاء جمعه في قصر الايليزيه مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في حضور المطران مارون ناصر الجميل والقائم بأعمال سفارة لبنان في باريس غدي خوري.

بعد اللقاء، الذي استمر قرابة الساعة، لم يشأ الراعي الادلاء بأي تصريح.

وأفاد مندوبا "الوكالة الوطنية للاعلام" أن الاجتماع كان جيدا، والبطريرك الراعي سلم الرئيس هولاند مذكرة تتضمن موقف البطريركية المارونية والكنيسة من الاوضاع في المنطقة، لا سيما ما يتعرض له المسيحيون من قتل وتهجير على الايدي المنظمات الارهابية وموضوع الاستحقاق الرئاسي، إضافة إلى قضية النازحين السوريين الى لبنان الذين بلغ عددهم نصف عدد سكان لبنان، وما يشكل ذلك من عبء عليه، لا سيما على المستوى الامني والاقتصادي والاجتماعي. وتمنى الراعي على "هولاند مساعدة لبنان لانجاز الاستحقاق الرئاسي في اسرع وقت والعمل على تأمين المساعدات اللازمة للنازحين السوريين". وأكد الراعي ل"الرئيس الفرنسي متانة العلاقة التي تربط لبنان بفرنسا على مدى العصور"، شاكرا "الدولة الفرنسية على كل ما تقدمه للبنان على كل المستويات".

هولاند

وأكد الرئيس الفرنسي للبطريرك الراعي "عمق العلاقة التي تربط البلدين واستعداد فرنسا للقيام بمبادرات في المحافل الدولية لتسريع انجاز الاستحقاق الرئاسي"، مشيرا إلى أن "فرنسا لا تتدخل في الامور الداخلية اللبنانية، لكنها تعتبر ان انتخاب الرئيس يساعد على انتظام عمل المؤسسات الدستورية". وأكد أن "فرنسا ستبقى بجانب لبنان ووحدته وتدعم الجيش اللبناني في مواجهته للارهاب". وغادر الراعي فرنسا عائدا الى لبنان على متن طائرة خاصة وضعها بتصرفه النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء عصام فارس.

 

مكاري بعد لقائه جعجع: بري لن يدعو الى جلسة تشريعية بغياب الاحزاب المسيحية

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الذي قال على الاثر: "بحثت والدكتور جعجع في التشريع وتبادلنا وجهات النظر، كما تحدثنا عن الموازنة ووجوب إقرارها على أن تشمل سلسلة الرتب والرواتب". وعما اذا كان يؤيد عقد جلسة تشريعية في غياب رئيس للجمهورية، أكد مكاري أنه "مع التشريع ولكن المسألة تختلف بين التشريع الفضفاض وتشريع الضرورة، فحتى القوات اللبنانية مع تشريع الضرورة وموقفها واضح في هذا الموضوع لجهة أن تتضمن الجلسة التشريعية قانون الموازنة وقانون الانتخاب". وعن إمكانية انعقاد جلسة تشريعية في غياب الأطراف المسيحية، قال: "الرئيس نبيه بري حريص جدا ألا يدعو الى جلسة تشريعية في حال لم تشارك الأحزاب المسيحية كونها ستكون جلسة غير ميثاقية. أما بالنسبة لي شخصيا فأنا أشارك فيها باعتبار أنني أؤيد عقد جلسة لإقرار بعض المشاريع نظرا لأهميتها". واذا استطاع اقناع جعجع بالمشاركة في الجلسة التشريعية، قال: "أنا والدكتور جعجع نبحث المواضيع دائما بعمق وقد توصلنا الى أرضية شبه موحدة".

وعن قول النائب العماد ميشال عون بأن الدولة أصبحت هيكلا عظميا ودستورها سقط، قال: "هناك جزء من كلام الجنرال صحيح، ولكنه نسي أنه هو أحد مسبباته، فلو يشارك الجنرال وكتلته في جلسات انتخاب الرئيس لكنا أقله انتخبنا رئيسا جديدا الذي هو جزء مهم من كيان الدولة. ان الدستور اللبناني لن يسقط ولو أنه في بعض الأحيان تستخدم بعض النتوءات ضد التقيد بهذا الدستور".

صادر

من جهة أخرى، استقبل جعجع مدير دار صادر للنشر المحامي راني صادر يرافقه المحامي شربل رزق، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في "القوات" ملحم الرياشي. وقدم صادر مجموعة من الموسوعات والكتب الصادرة عن دار نشر صادر الى رئيس "القوات" والى جهاز التنشئة السياسية في الحزب، إضافة الى إمكانية الدخول الى الموسوعة الإلكترونية للدار. بدوره، هنأ جعجع القيمين على دار صادر على "نشاطهم الثقافي ومساهمتهم في نشر العلم والمعرفة في لبنان والعالم العربي".

 

البنتاغون اتهم البحرية الايرانية بارغام سفينة تابعة لشركة مايرسك على التوجه الى ايران

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان "البحرية الايرانية ارغمت الثلاثاء سفينة تجارية تابعة لشركة "مايرسك" وترفع علم جزر مارشال، على التوجه الى مرفأ ايراني، بينما كانت في منطقة مضيق هرمز". اضافت: "ان خمس سفن ايرانية على الاقل طلبت من السفينة "مايرسك تيغريس" التوجه الى جزيرة لارك الايرانية، بعد ان اطلقت باتجاهها طلقات تحذيرية، والولايات المتحدة تتابع هذه الحادثة عن قرب".

 

"القبس": مذكرات غزالة تطيح رؤوساً كبيرة

المركزية- ذكرت صحيفة "القبس" الكويتية ان إحدى الدول العربية حصلت على مذكرات مسؤول الامن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالة خلال فترة الوجود السوري في لبنان، حيث كان يتولى منصب رئيس فرع الاستطلاع. وأعلنت ان من المتوقع أن يؤدي نشر هذه المذكرات إلى اطاحة رؤوس كبيرة في سوريا ولبنان وبعض الدول العربية والإقليمية والأجنبية.

 

سقوط قذيفتي هاون في الجزء المحتل من الجولان

الثلاثاء 28 نيسان 20150Lوطنية - سقطت قذيفتا هاون في المنطقة التي تحتلها الدولة العبرية في هضبة الجولان دون وقوع اصابات او اضرار. واوضحت "وكالة الصحافة الفرنسية ان "قذيفتي هاون سقطتا في الجزء الشمالي من هضبة الجولان" ونسبت الى الجيش الاسرائيلي ان "القذائف طائشة ومردها القتال في سوريا وان "انفجارات عدة" وقعت في هضبة الجولان وان صفارات الانذار انطلقت في مناطق عدة".

 

السنيورة التقى بينفلدت ونفــى خبـر "الديار"

المركزية- بحث رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في بلس مع السفير المفوض فوق العادة لجنوب افريقيا في لبنان وسوريا شون بينفلدت في الاوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين. ردّ: من جهة اخرى، نفى الرئيس السنيورة ما نشرته صحيفة "الديار" اليوم "بانه ومنذ فترة بعث برسائل الى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون عبر معارضين ومؤيدين يطلب منه تخطي قضية الـ11 مليار دولار واقفال هذا الموضوع نهائيا، وعفا الله عما مضى" ...الخ. واشار في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي الى ان هذا الكلام "محض خيال جامح في ليلة صيف".

 

رسالة من غزالي للحريري قبيل مقتله.. للبوح "بأمر ما" عبر التلفزيون!

 ٢٨ نيسان ٢٠١٥/ كشف الرئيس سعد الحريري، في معرض الحوار الذي أجراه في ويلسون سنتر، عن تلقيه رسالة من رستم غزالي قبيل مقتله يعرب فيها عن رغبته في الظهور على التلفزيون لإعلان "أمر ما"، قائلاً: "اتصل بنا غزالي قبل مقتله وأراد أن يظهر على التلفزيون ويعلن عن أمر ما لا نعرف ما هو وبعد ذلك مباشرة تم ضربه". أضاف: "يوم واحد قبل ذلك اتصل غزالي بشخص أعرفه وأعطيناه رقم تلفزيون "المستقبل" فقد أراد أن يطلّ عبره وأن يقول شيئاً ولكن الفرصة لم تُتح له، كما حصل مع غازي كنعان الذي "انتحر" بخمس رصاصات".

وفي معرض تأكيد تفاؤله بنتائج أعمال المحكمة، شدد على أنّها "كمحكمة دولية تعمل بشكل سريع" بخلاف ما يعتقد البعض، مشيراً إلى أنه "عندما تعلن المحكمة أسماء القتلة سيلقى القبض عليهم عاجلاً أم آجلاً، فهم ليسوا أقوى من ميلوسوفيتش".

إلى ذلك، أشارت صحيفة "القبس" الكويتية إلى أن إحدى الدول العربية حصلت على مذكرات اللواء رستم غزالة خلال فترة الوجود السوري في لبنان، حيث كان يتولى منصب رئيس فرع الاستطلاع. ويتوقع أن يؤدي نشر هذه المذكرات إلى الإطاحة برؤوس كبيرة في سوريا ولبنان وبعض الدول بحسب ما علمت "القبس".

 

النبي لجبران خليل جيران من تحفة أدبية إلى تحفة سينمائية إبداعية

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /تحقيق حلا ماضي

وطنية - وصف الكاتب والاديب والفنان اللبناني جبران خليل جبران المولود في بلدة بشري شمال لبنان عام 1883 كتابه "النبي" بأنه ولادته الثانية وقال قبيل وفاته عام 1931: "لقد شغل هذا الكتاب كل حياتي".

كتاب "النبي" الذي تحدث عنه جبران نفسه، نشر عام 1923 يعد من أكثر الكتب مبيعا على الصعيد العالمي، ترجم إلى أكثر من خمسين لغة عالمية ولا تزال المناقشات والمحاضرات حول مضمونه حاضرة في مختلف جامعات العالم.

الكتاب يضم 26 قصيدة نثرية تغوص في أعماق الانسان فتتحدث عن الحب والدين والطبيعة والسياسة والعلاقات الانسانية بمختلف جوانبها وهو كتاب يهمس إلى الذات الانسانية لتنفلت من المادة وتلتقي متحدة في السماء. قصائد الكتاب خلاصة كتابات ابن بشري، أرادها أن تنتقل إلى كل أصقاع الارض، فها هو "المصطفى" نبي جبران ينطق بها شعرا ممزوجا بالحكمة. قصائد حولتها الممثلة العالمية -اللبنانية سلمى حايك بالتعاون مع " مؤسسة الدوحة للأفلام " وعدد كبير من المؤسسات السينمائية العالمية والمحلية الى فيلم رسوم متحركة روائي سيشاهده الملايين من الناس حول العالم بأسلوب لم يسبق له مثيل، وذلك بعد أن تم الحصول على حقوق الفيلم بالإتفاق مع لجنة جبران خليل جبران الوطنية التي تمثل أصحاب ملكية أعمال جبران والتي كشف المتحدث باسمها السيد طارق شدياق عن وجود مشروع آخر عن اعمال جبران مع المخرجة اللبنانية نادين لبكي.

تولى إخراج رائعة جبران الادبية عدد من المخرجين العالميين بينهم المخرج الاماراتي محمد سعيد حارب والمخرج روجر الرزالذي سبق وأخرج فيلم "الملك الاسد" وهو قام بالربط بين الاعمال من خلال السرد.

الفيلم المقتبس عن كتاب "النبي" يحكي قصة رجل حكيم اسمه مصطفى تثير كلماته الحكيمة خوف السلطات السياسية منها فتجبره على الاقامة الجبرية في جزيرة "أورفليس" الخيالية لسنوات عديدة قبل أن تطلب منه الرحيل على سفينة راسية على شاطىء الجزيرة. فيطلب الاهالي منه خلال توجهه اليها أن يشركهم في علمه ومعرفته فيحدثهم عن الموت والحياة والزواج والعمل والمحبة. وها هي " المترا" الفتاة الصغيرة إبنة "كاملة" التى تلعب دورها الممثلة سلمى حايك، ترافقه في رحلته فتعيش مرحلة التحول في حياتها من خلال تأثرها بكلماته و قصائده.

خلال مشاهدة الفيلم يعيش المشاهد في عالم من الابداع من خلال رسومات ساحرة تترافق مع موسيقى تخطف الانفاس و تنتقل بالمشاهد إلى عالم لا يوصف من النغمات الساحرة الآتية من الشرق وتحمل توقيع الموسيقار العالمي - اللبناني غابريال يارد واضع موسيقى فيلم "المريض الانكليزي"، وغيرها من الاعمال السينمائية العالمية. يأتي هذا الفيلم في ظل ظروف صعبة ومعقدة تعيشها المنطقة العربية ولا سيما لبنان وقد يكون رسالة ودعوة الى الحب والسلام والابتعاد عن العنف والكراهية وربما حقق القيمون على هذا العمل أمنية جبران خليل جبران عندما قال:"إذا المحبة أومت إليكم فاتبعوها وإذا خاطبتكم فصدقوها".

 

جعجع: ندعم التحركات المطالبة بتصحيح وضع معمل الزوق الحراري

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - جدد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع خلال استقباله وفدا كبيرا من منسقية كسروان - الفتوح في الحزب لمناسبة اختتام ورشة العمل بعنوان "انتسب لمجد التاريخ"، دعمه ل "التحركات المطالبة بتصحيح وضع معمل الزوق الحراري"، داعيا "القواتيين في كسروان - الفتوح ليكونوا مستعدين للمشاركة في أي تحرك شعبي ينظمه اتحاد بلديات كسروان - الفتوح أو بلدية الزوق". وقال: "نحن من الناس ومتواجدون لأجل كل الناس، فنحن نتنشق الهواء الذي يتنشقه أهل المنطقة وبالتالي الضرر واقع علينا مثلهم، كما أن سبب وعلة وجود حزب القوات اللبنانية هو لكي نكون في خدمة مجتمعنا". وأشار الى أن "المجتمع الكسرواني، بشخص اتحاد بلديات المنطقة ورئيس بلدية الزوق نهاد نوفل، طرح مشكلة فعلية يعانيها المواطنون، لذا يجب ألا نتردد في أي لحظة لتلبية النداء ومساندة ومواكبة أي تحرك يقوم به هذان الجسمان المنتخبان من الشعب مباشرة حتى نتمكن من إنقاذ منطقة كسروان من هذا السم الذي يفتك بأبنائها منذ عشرات السنين ولا يزال رابضا على صدرها ويدخل الى صدر كل مواطن يسكنها".

ولفت إلى أن "القواتيين يجب ألا يعتبروا أن التحركات السياسية السيادية هي فقط التي تعنيهم، بل يجب أن يدركوا أن كلَّ تحرك له علاقة بالوطن والمواطن يعنينا مباشرة ولاسيما أن هذا التحرك الذي هو لصالح المواطن من بيروت الى جبيل ومن جونية الى عيون السيمان، وبالتالي نحن من أكثر المعنيين به ويجب أن تكونوا حاضرين لكل ما يطلب منكم على هذا الصعيد". إشارة إلى أن ورشة العمل التي نظمتها المنسقية امتدت على مدار ثماني خلوات لتسعة قطاعات في المنطقة، تمت فيها مناقشة الشؤون الحزبية والتنظيمية. وقد وصف جعجع منطقة كسروان - الفتوح بأنها "المنطقة الأكثر نشاطا على المستوى التنظيمي الحزبي والعمل الداخلي"، مهنئا منسق المنطقة الدكتور جوزف خليل على عمله، داعيا القواتيين الى "متابعة عملهم الجدي داخل الحزب بكل نشاط".

وكان اللقاء، الذي حضره ألامين العام للحزب الدكتور فادي سعد، قد استهل بالنشيدين اللبناني والقواتي، ومن ثم شرح خليل تفاصيل ورشة العمل التي جرت في معراب وتخللها ثماني خلوات بحيث ناقش فيها المشاركون شؤونا حزبية داخلية ولاسيما عملية الانتساب الى الحزب.

 

 نديم الجميل: الاجدى ان يحمل بري فريقه السياسي مسؤولية التعطيل

الثلاثاء 28 نيسان 2015 /وطنية - رأى عضو كتلة "الكتائب" النائب نديم الجميل في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - 100,3 - 100,5" انه "على رئيس مجلس النواب نبيه بري ان يحمل مسؤولية التعطيل في المجلس النيابي لحلفائه حزب الله والتيار الوطني الحر قبل ان يوجه اصابع الاتهام الى الفريق الاخر"، معتبرا "ان بري يتحمل جزءا من مسؤولية التعطيل من خلال استخفافه بالاستحقاق الرئاسي ودعوته كل ثلاثة اسابيع لجلسة انتخاب من دون ان يلعب دورا لتأمين النصاب". اضاف :"كان من الاجدى ان يحمل الرئيس بري فريقه السياسي مسؤولية التعطيل، لاننا كلنا نعلم من لا يحضر جلسات الانتخاب ونعلم من ليس لديه النية لانتخاب رئيس، سواء حليفه المسيحي العماد ميشال عون وذلك لمصلحة شخصية، او حليفه الشيعي حزب الله لمصلحة سياسية او بناء لاوامر من ايران". واعتبر "ان انتخاب الرئيس ليس بيد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، ولا بيد الرئيس الفرنسي، وانما الامر يتعلق مباشرة بفريق واحد وهو الفريق الايراني في لبنان الذي يسعى ومنذ اكثر من عشر سنوات الى تعطيل المؤسسات في لبنان". وختم الجميل:"ان العماد عون دخل في لعبة لا يعلم الى اين ستودي به ومعه المسيحيين على المدى الطويل".

 

خبير عسكري لبناني لـ («الشرق الأوسط»): إسرائيل بغاراتها على سوريا تمنع تزويد حزب الله بالأسلحة الاستراتيجية

4 قتلى من دروز السويداء في قصف الجولان يتبعون «قوات الدفاع الوطني»

بيروت: نذير رضا/الشرق الأوسط/29 نيسان/15

أثار تشييع حزب الله أمس لشخص يبلغ من العمر 15 عامًا، في مدافن قتلاه في ضاحية بيروت الجنوبية، موجة من التساؤل عما إذا كان الحزب يدفع بمقاتلين يافعين إلى الجبهات في ظل الحرب التي ينخرط بها في سوريا منذ عام 2013، إذ رجّحت مواقع إلكترونية أن يكون مشهور شمس الدين (15 عامًا) قتل في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري في القلمون بريف دمشق الشمالي، وهي المنطقة التي يوجد فيها حزب الله، ويتحضر لخوض معركة ضد فصائل المعارضة في المنطقة الحدودية مع لبنان.

لكن مصدرًا مطلعًا على أجواء الحزب، نفى لـ«الشرق الأوسط» أن يكون شمس الدين قتل في أي من المعارك الدائرة في سوريا، مؤكدا في الوقت نفسه تشييعه في مدفن «روضة الشهيدين» التابع للحزب في ضاحية بيروت الجنوبية. وكشف المصدر عن تعميم أصدره الحزب في وقت سابق، يحمل صفة دينية حاسمة، ويطلق عليه اسم «تكليف شرعي»، قضى «بمنع أي شاب دون سن الـ18 عامًا، أن يشارك في المعارك الدائرة في سوريا».

وكان موقع «جنوبية» الإلكتروني، المعارض للحزب، أفاد بأن «أحد مقاتلي حزب الله القاصر، واسمه مشهور شمس الدين، يبلغ من العمر 15 عاما، وهو من بلدة (مجدل سلم) قضاء مرجعيون، قد لقي حتفه»، من غير الإعلان عن مكان وأسباب مقتله. ونقل الموقع عن مصادر عدة، أن «حزب الله بات لا يتورّع خلال العامين الماضيين عن تجنيد القاصرين وحتى الوحيدين لأهليهم ويخضعهم لدورات عسكرية لفترات قصيرة قبل أن يزج بهم في أتون الصراع في سوريا».

وفي ظل الهدوء الحذر الذي سيطر على منطقة القلمون السورية، خلال الأيام القليلة الماضية، تصاعدت التخمينات بأن يكون مشهور شمس الدين، أو آخرون من مقاتلي الحزب في سوريا، قتلوا في الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع للقوات الحكومية السورية في القلمون، ليل الجمعة – السبت، وليل الأحد – الاثنين الماضيين، وقالت مصادر في المعارضة السورية إنها استهدفت مواقع تتضمن منصات صواريخ من نوع «سكود».

ويقلل الخبير العسكري العميد المتقاعد وهبة قاطيشا، من أهمية مقتل عناصر من حزب الله في الضربات التي استهدفت مواقع عسكرية سورية، قائلاً لـ«الشرق الأوسط»: «لا نملك معطيات عما إذا كان مقاتلون من الحزب قتلوا إثر الضربات أم لا، لكن هذا الأمر لا معنى استراتيجيًا له بالمقارنة مع تدمير صواريخ استراتيجية في ظل غياب قدرة النظام السوري على الردع، والاكتفاء منذ 40 عامًا بالقول إنه يحتفظ بحق الردّ».

ويرى قاطيشا، وهو مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، إن إسرائيل «تنفذ سياستها بمنع تزويد النظام السوري لحزب الله بالأسلحة الاستراتيجية، كما تعمل على منع حصول أي تغيير في التوازن التسليحي، وهو ما يدفعها للتدخل، بهدف ضرب صواريخ يمكن للنظام السوري أن يمتلكها، مثل شحنة صواريخ الياخونت التي دمرتها إسرائيل في مستودعات في اللاذقية قبل عامين، بعد توفر معلومات عن وصولها من روسيا إلى سوريا». ويضيف أن إسرائيل أيضًا، «المسرورة باندلاع الأزمة في سوريا وانخراط النظام وحزب الله بها»، تعمل على «منع أي تغيير في قواعد الاشتباك المعمول بها في هضبة الجولان منذ عام 1974، عبر تدخلها لضرب أي محاولات لفتح الجبهة، ومنع التوتر في المنطقة الحدودية معها».

ويرى أن النظام الذي أعاد التذكير بمصطلح «المقاومة الشعبية» في الجولان، «يريد أن يوجه رسائل باتجاهات محددة، علمًا أنه بات بحكم المنتهي، ويحاول استنشاق الأكسجين بين فترة وأخرى، علمًا أنه يدرك بأن لا مستقبل له».

وتضاعفت سخونة الجبهة السورية الممتدة من هضبة الجولان، إلى أقصى شمال الحدود الشرقية مع لبنان، مع انخراط الطائرات الإسرائيلية في عمليات عسكرية، استهدفت مواقع للقوات الحكومية السورية، ومواقع أخرى في هضبة الجولان، رصدت خلالها أربعة أشخاص يحاولون زرع عبوات يُرجح أنها كانت ستستهدف آليات إسرائيلية في المنطقة. وتبين أن القتلى الأربعة، هم سوريون، من دروز السويداء، ويتبعون قوات الدفاع الوطني السوري الموالي للنظام.

في غضون ذلك، أفاد موقع «روترنت» الإسرائيلي بأن مقاتلة من سلاح الجو الإسرائيلي «نفذت طلعات جوية بشكل مكثف في أجواء سوريا صباح أمس»، وذلك بعد إعلان مصدر أمني إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن قذيفتي هاون أطلقتا من سوريا سقطتا على المنطقة التي تحتلها الدولة العبرية في هضبة الجولان دون وقوع إصابات أو أضرار. وتابع المصدر: «سقطت قذيفتا هاون في الجزء الشمالي من هضبة الجولان»، مشيرا إلى أن القذائف طائشة ومردها القتال في سوريا.

 

حرب: نقل معمل الزوق إلى سلعاتا لا يحل المشكلة بل يلوث منطقة أخرى

الثلاثاء 28 نيسان 2015

وطنية - استقبل وزير الإتصالات بطرس حرب قبل ظهر اليوم، رئيس "نادي الصحافة" بسام أبو زيد، يرافقه المدير التنفيذي للنادي يوسف الحويك وعضو الهيئة الإدارية سعد الياس، وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد. وبعدما هنأ حرب النادي بتداول المسؤولية فيه "بانتخابات ديموقراطية وعملية حبية تعكس التعاون الراقي بين أعضائه"، عرض أبو زيد أوضاع النادي "منبرا حرا للجميع بلا تمييز"، فأثنى حرب على "حركة النادي المميزة"، متمنيا "أن يبقى على زخمه وأن يتضاعف جهده بالنظر إلى الدور الذي اضطلع به في المرحلة الأخيرة، وإلى ما للصحافة في لبنان من أهمية في صناعة القرار وتكوين الرأي العام".

وتوقف حرب عند "الدور المهم الذي أداه الرأي العام في مناسبات عديدة سابقا في حقبات بعيدة أو قريبة"، مستغربا "سكوت هذا الرأي العام اليوم عن استمرار حالة الشغور الرئاسي في المركز الأول في البلاد، وتهديد هذا الفراغ مواقع أخرى كمجلس النواب ومجلس الوزراء".

وأعلن وزير الإتصالات دعمه للحركة التي دعا إليها اتحاد بلديات كسروان الفتوح والإعتصام الذي حدث في زوق مكايل السبت الفائت "في مواجهة مشكلة التلوث الخطيرة التي يتسبب بها معمل الزوق الحراري الكهربائي، مع ما ينتج من أضرار صحية وبيئية على أهالي المنطقة، وهي مشكلة مزمنة لم تعمد وزارة الطاقة إلى حلها في السنوات الماضية، بالرغم من صرخات المواطنين والأمراض السرطانية التي سببها المعمل للمواطنين ولا يزال، علما أن هناك حلولا كان يمكن اعتمادها أولا بمنع التلاعب بنوعية الفيول المستخدم لتشغيل المعمل، والذي يشتمل على مواد سامة ومضرة، وثانيا في وضع فلاتر جدية ومراقبة عمل هذه الفلاتر في دواخين المعمل، وثالثا في تشغيل هذا المعمل بواسطة الغاز، وهو ما يزيل المشكلة البيئية والصحية".

ولفت حرب إلى أن "حل مشكلة معمل الزوق الحراري الكهربائي لا يمكن أن يتم بنقله إلى سلعاتا في قضاء البترون، لأن ذلك سيؤدي الى تلويث منطقة أخرى، وخصوصا أن الحلول ممكنة لإزالة أضرار المعمل حيث هو في الزوق، وأن نقله إلى منطقة أخرى يرتب مصاريف ونفقات إضافية لا يمكن أن تتحملها الخزينة، وأن هناك حلولا أخرى لمشكلة التلوث وإبقاء المعمل في الزوق. ثم إن منطقة سلعاتا هي منطقة سكنية مأهولة وحولها قرى كبا والبترون وحامات ووجه الحجر وشكا والهري وراسنحاش وسواها، وهي كلها مأهولة وستكون معرضة للأضرار الحاصلة اليوم في الزوق، وهذا ما لا أقبله ولا يقبله أهل منطقة البترون، ونعتبر أن الحل هو بحل المشكلة جذريا في الزوق وعدم نقل المعمل من مكانه إلى أي منطقة أخرى".

ورأى أن "الحلول تكمن في اتخاذ وزارة الطاقة التدابير لمراقبة الإنبعاثات السامة وتحسين نوعية الفيول واتخاذ التدابير لتشغيل المعمل على الغاز، إما عبر بواخر تنقل الغاز مباشرة إلى المعمل وإما عبر أنبوب يمكن أن يمتد على مسافة معينة من الشاطئ".

وقال: "مع تأييدي الكامل للحركة الرافضة لاستمرار التلوث في منطقة الزوق، وهو ما لا يمكن القبول به أو السكوت عنه نظرا الى الأضرار الصحية الكبيرة التي تصيب الناس، فإني أدعو إلى حل القضية ليستريح أهل كسروان الفتوح العزيزة على قلبي دون تعريض منطقة البترون لأي ضرر".

وختم: "باسم أهالي منطقة البترون الذين أمثلهم، وباسمي الشخصي، ألفت إلى أنه لا يجوز اعتبار منطقة البترون مكبا للنفايات كما كان مطروحا سابقا يوم تصديت لموضوع استحداث مكبات ومحارق للنفايات في شكا، واعترضت عليه وحلت دون إقراره منذ شهور، فأبناء قضاء البترون هم أيضا مواطنون لبنانيون، ومن حقهم التمتع ببيئة سليمة ومناخ طيب من دون تلويث صحتهم وبيئتهم، وان حل مشكلة أهالي الزوق ومعمل الزوق الكهربائي لا يجوز أن يكون على حساب منطقة البترون ولا على حساب أي منطقة أخرى، وإنني أدعم أي حل يمكنه أن يزيل الأضرار عن الزوق وأهلها وسكانها". ثم التقى حرب السيد محمد رباح من Beirut Digital District وعرض معه شؤونا تكنولوجية متعلقة بالإتصالات.

 

عشرات قاصري حزب الله قضوا بغارات إسرائيل الأخيرة بسوريا؟

 خاصّ جنوبية/الثلاثاء، 28 أبريل 2015 / عشرات القاصرين المنتمين لحزب الله سقطوا في الغارات الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، هذا ما أكدته مصادر أمنية لجنوبية.  أفادت معلومات أمنية لجنوبية عن سقوط العشرات من عناصر حزب الله بين قتيل وجريح في الغارات الإسرائيلية  الأخيرة على مركز تدريب للحزب داخل الاراضي السورية. وتشير المعلومات إلى أن جميع من سقطوا هم ما دون الثامنة عشرة من أعمارهم. وأول من تم الاعتراف بمصرعه كان الفتى الذي لا يزيد عمره عن 15 عاما، مشهور شمس الدين، الذي سيشيع اليوم في ضاحية بيروت الجنوبية. وإذا صح هذا الخبر فإن تداعياته الشعبية على مستوى الأهل والقواعد ستكون مفصلية في علاقة حزب الله بجماهيره.

 

حزب الله يجنّد القاصرين: ابن 15 عاما قتل بسوريا؟

 خاصّ جنوبية /الثلاثاء، 28 أبريل 2015/هل بات مؤكدا أن حزب الله يجنّد القاصرين. إذ وردت معلومات موثوفة لجنوبية أن ابن الـ15 عاما مشهور شمس الدين قد لقي حتفه مؤخرا وسيشيّع اليوم في الغبيري بضاحية بيروت الجنوبية.  علمت «جنوبية» من مصدر موثوق  أنّ «أحد مقاتلي حزب الله القاصر، واسمه مشهور شمس الدين، يبلغ من العمر ١٥ عاما، وهو من بلدة مجدل سلم قضاء مرجعيون، قد لقي حتفه». وفيما لم يعلن عن مكان وسبب مصرعه قال المصدر إنّ «تشييعه سيتم عصر اليوم الثلاثاء في الغبيري». وأكدتّ مصادر عدّة لـ «جنوبية» أنّ: « حزب الله بات لا يتورع خلال العامين الماضيين من تجنيد القاصرين وحتى الوحيدين لأهلهم ويخضعهم لدورات عسكرية لفترات قصيرة قبل أنّ يزج بهم في أتون الصراع في سوريا».

 

الغارات الاسرائيلية لمنع حزب الله من وراثة نظام الأسد

 وسام الأمين/جنوبية/ الثلاثاء، 28 أبريل 2015  

 تسارعت الاحداث الميدانية في اليومين الماضيين على الجبهة السورية، فقد نفذت غارات يومية اسرائيلية استهدفت مواقع تخزين صواريخ استراتيجية سورية في القلمون تزعم مصادر تل أبيب ان حزب الله ينوي سحبها باتجاه الاراضي اللبنانية، فما هي حقيقة هذه المزاعم، وهل يجهد حزب الله ويسعى لوراثة السلاح الاستراتيجي للجيش السوري في ظل معلومات غربية عن توقّع انهيار جيش النظام في أية لحظة؟

 للمرة الثانية خلال يومين، أكّدت مصادر اعلاميّة أن طائرات إسرائيلية استهدفت الليلة الماضية منصات صواريخ تابعة للنظام السوري وحزب الله اللبناني في جبال القلمون شمال دمشق، في حين أكدت سلطات الاحتلال أنها قتلت مسلحين عدة أثناء زرعهم عبوة ناسفة عند الحدود مع اسرائيل بالجولان المحتل.

وذكرت الممصادر أن قتلى وجرحى سقطوا إثر الغارات التي استهدفت منصات لإطلاق الصواريخ في منطقة وادي الشيخ علي والعباسية بجبال القلمون المحاذية للحدود السورية اللبنانية.

وكانت طائرات يُعتقد أنها إسرائيلية شنت غارات جوية قبل يومين على مواقع لحزب الله والنظام السوري في منطقة القلمون دون أن ترد أية أنباء عن خسائر بشرية ومادية بعد تلك الغارات.

وفي تطوّر آخر لا يقلّ خطورة ودلالة، قالت متحدثة باسم قوات الدفاع الإسرائيلية إن طائرة حربية إسرائيلية قتلت عددا من المسلحين عندما اقتربوا من الحدود وبحوزتهم عبوة ناسفة، حيث كانوا يعتزمون استخدامها ضد دوريات الحدود الإسرائيلية.

وفي معلومات خاصّة وردت لـ”جنوبية” أنه لم يسقط في تلك الغارات ضحايا من مقاتلي حزب الله وأن المواقع التي قصفت تابعة للجيش السوري وكان حزب الله يستعد لنقل ما تحويه تلك المواقع من أسلحة استراتيجية الى لبنان.

كما أفادت تلك المعلومات لموقعنا أن القتلى الأربعة الذين كانوا يحاولون زرع عبوة في الجولان هم من سكان منطقة القنيطرة في الجولان المحرّر ومن الطائفة الدرزيّة وينتمون الى مليشيات بدأ حزب الله برعايتها وتدريبها وتمويلها ضدّ قوات المعارضة، ويعزى الفضل الى تعبئتها وتنظيمها للوزير اللبناني السابق وئام وهاب والأسير المحرّر سمير القنطار الذي انضم الى حزب الله بعد تحريره ويشغل حاليا منصبا ميدانيا على جبهة القنيطرة ويتلقى عناصر هذه الميليشيا رواتب تتراوح بين 800 و1200 دولار.

وأوضح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة أو أربعة مشتبه فيهم كانوا يخططون لزرع متفجرات على الأراضي المحتلة شرق السياج.

وفيما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إشادته بالعملية، حيث أعرب عن شكره “ليقظة جنود قوات الدفاع الإسرائيلية “، تحدّثت معلوماتنا الخاصّة أن تعاونا ميدانيا جرى بين القوات الاسرائيلية وجبهة النصرة التي تسيطر على الحدود مع الجولان المحتل، وفي التفاصيل تقول تلك المعلومات أن جبهة النصرة هي التي كانت البادئة بإطلاق النار على المجموعة المتسلّلة قبل أن تقلع الطائرات الحربية الاسرائيلية وتغير على الموقع الذي اختبأت فيه المجموعة بعد إصابة أفراد منها بفعل قصف “النصرة” الذي استهدفهم بداية.

وعلى خط مواز،تعمّد قائد سلاح الجو الإسرائيلي، أمير ايشل، توجيه رسالة تهديد غير مسبوقة، كما وصفها الإعلام العبري، إلى حزب الله ولبنان، بإلحاق دمار واسع جداً بالساحة اللبنانية، إذا ما «جرّ» حزب الله إسرائيل إلى مواجهة عسكرية واسعة. وأكد أن إسرائيل ضاعفت قدراتها العسكرية، وبات في مقدورها ضرب آلاف الأهداف في لبنان، في أقل من 24 ساعة.

ورغم التهديدات التي ساقها ايشل، إلا أنه توقف عند سؤال القناة عن قدرات حزب الله على الردّ، وأقر بأن منظومة القبة الحديدية غير قادرة على توفير الحماية في وجه صواريخ حزب الله، الذي بات يملك أكثر من 100 ألف صاروخ، وهذه قدرة لا يستهان بها وتشكل تهديداً عسكرياً مهماً. أما في ما يتعلق بتهديد حزب الله باحتلال مستوطنات في الجليل، فقال ايشل: «لدينا خطة مركبة دفاعية وهجومية لمواجهة تهديدات كهذه».

وفي النهاية يبدو أن لعبة القط والفأر بين اسرائيل وحزب الله لن تنتهي قريبا في ظلّ سعي حزب الله لوراثة سلاح الصواريخ  الاستراتيجي للجيش السوري الذي يتوقّع انهياره بأي لحظة بحسب صحيفة الواشنطن بوست، وقد استندت في معطياتها هذه بسبب الانكسارات العسكريّة التي مني بها الجيش السوري أخيرا في محافظة إدلب، وذلك بعد فشل جيش النظام في المحافظة على مدينة جسر الشغور الاستراتيجية، لأن السيطرة على تلك المدينة من قبل قوات النصرة وحلفائها سوف يفتح الطريق لها باتجاه محافظة اللاذقية، كاشفة أن بلدة القرداحة مسقط رأس الرئيس بشار الأسد لا تبعد سوى 46 كلم عن مدينة جسر الشغور.

 

اختراق أمني يربك حزب الله: هل بدأت ثورة التوابيت؟

موقع اوريينت/28 نيسان/15/

لم يعد "حزب الله" فاعلاً لا في السياسة ولا في العسكر. احباطات واخفاقات متتالية في كل الميادين. عناصره تقتل في اكثر من مكان واكثر من بلد حتى وصلت به الامور الى تحضير نعوش لعناصره بشكل مسبق وذلك من خلال تكليفه مؤسسات معنية بصناعة التوابيت. تقول زوجة قيادي في "حزب الله" لمجموعة من النسوة خلال لقاء لـ"الاخوات": "ما عدنا نتحمل مزيد من القتلى، فشبابنا يُقتلون في كل مكان بشكل يومي إذ لا يمر يوم واحد من دون الاعلان عن استشهاد أخ".. هذا الحديث بات يتكرر في مجالس الحزب وتحول الى نقطة نقاش دائم بحيث اصبحت الاكثرية تطالب بوضع حد لهذا الاستنزاف البشري بأي طريقة وأي ثمن.

يبدو ان مآزق حزب الله قد كثرت في الفترة الاخيرةن فبعد السياسي والعسكرين ها هو المأزق الأمني يُسطّر اخر آزمات الحزب الذي عُرف ذات يوم بانه يمتلك أهم منظومة امنيّة يمكن ان يُقارع من خلالها أعتى الجيوش والدول وتحديدا اسرائيل، لكن ما كشفته الخروقات الامنية مؤخرا داخل اجهزته لهو مؤشر واضح على الارباك الذي يعيشه وهو ما دعاه ليلة أمس بعد مقتل عدد من عناصره في الجولان الى التفكير جديا ومليا بإنشاء تركيبة أمنية جديدة بعد الهزائم التي منيا بها والتي كان آخرها مقتل جهاد مغنية وعدد من العناصر بالإضافة الى مسؤول كبير في الحرس الثوري الايراني في غارة اسرائيلية في الجولان والتي الحقتها اسرائيل بغارة مشابهة وفي المكان نفسه تقريبا استهدفت مجموعة من عناصر الحزب كانت تحاول زرع عبوات.

من هنا تبدأ القصة، تقول معلومات أمنية إن حزب الله وبعد تعرض شاحنات خاصة به في مدينة يبرود في القلمون السوري لغارة إسرائيلية أثناء نقلها صواريخ من منطقة الى اخرى، قرر الجناح العسكري والأمني بوضع خطة للرد على تلك الغارة فجاء الخيار ان يتم الرد من الداخل السوري هذه المرة وتحديدا من المكان الذي قتل فيه مغنية وعناصر أخرى من حزب الله، حيث قامت بعدها وحدة الرصد بمسح جغرافي للمنطقة لزرع عبوات فيها تستهدف آليات وجنود إسرائيليين.

في الليل تحركت مجموعة مؤلفة من خمسة عناصر باتجاه السياج الحدودي في الجولان بالقرب من بلدة مجدل شمس الواقعة على سفح جبل الشيخ، واثناء محاولتها الاقتراب من السياج الشائك أغار طيران اسرائيلي من دون طيار على المجموعة فأسفرت الضربة عن مقتل أربعة وإصابة الخامس بجروح بالغة جرى نقله بعد ثلاث ساعات إلى مستشفى ميداني ومن ثم إلى إحدى مستشفيات البقاع، وقد علم انه من بين المجموعة عنصر قريب من قيادي بارز في حزب الله.

وتؤكد المعلومات المسربة أن المجموعة التي أطلق عليها (مجموعة جهاد مغنية) كانت تلقت اوامر بالتحرك من القيادة بعد كشف ميداني مسبق كانت أجرته وحدة الرصد في الحزب وهي المرة الثانية التي يتم الكشف عن مخططات هذه الوحدة وهو الأمر الذي دعا قيادة حزب الله الى اتخاذ قرار يقضي بإجراء تحقيقات موسعة حول فضل العمليتين الاخيرتين خصوصا وأن هناك من تحدث عن اختراق أمني كبير حصل في صفوف إحدى المجموعات الامنية في الحزب العاملة في سوريان وقد جرت مقارنة بين عمليتا والعملية التي نفذها في شبعا منذ فترة قريبة وأدت الى مقتل جنديين اسرائيليين. إرباك واضح وأزمات لم يعهدها حزب الله من قبل، فلا انفراجات قريبة تريح قيادته وعناصره وتخرجهم من الرمال السورية المتحركة قبل ان تبتلعهم، ولا أمن ولا أمان لعناصره ولا من يأمنون، فجميعهم مشروع قتيل وجميعهم تحت مرمى نيران الثورة السورية، وإذا ظل الوضع على ما هو عليه فمن المحتمل ان يعلن أهالي القتلى في الحزب عن ثورة جديدة عنوانها "ثورة التوابيت".

 

ميشال سماحة: نصف إعتراف بالجرم.. لقد أوقعوني في الفخ

 وائل كرامه/جنوبية/الإثنين، 27 أبريل 2015  

 أقرّ ميشال سماحة بجرمه الذي كان قد يودي بحياة المئات أو الآلاف من اللبنانيين لمصلحة النظام السوري، وأرفق اعترافه باعتذار وتبرير: "لقد أوقعوني بالفخ".  بعيداً عن اصطفافات المنطقة العربية عامةً، ولبنان خاصةً، وأبعد من أنوف مصاصي دماء الأبرياء الذين يموتون يومياً من المغرب العربي الى مشرقه، لا بدّ من كلام الحق أن يُقال وبجرأة وحكمة ووعي.الشاعر لا يستحق لقب شاعر إن لم يستشعر هموم وتحديات وأحلام أهله وناسه وبلده وأمّته. آثرتُ أنا شخصياً الإبتعاد عن السياسة لأنَّ في بلداننا أصلاً لا يوجد هناك متسع من حرية لأي عمل سياسي حقّ وإنما إحتراف دَجَل وإجرام وإرتهان وفساد مستشري. لكن حين يتعلَّق الأمر بأمن الناس وسلامتهم وأرواحهم، فلا بدّ لي عندها بأن أدلو بدلوي وأدافع عن الحق لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس.

إعترفَ وأقرَّ مؤخراً المتهم ميشال سماحة بأنه حمل المتفجرات في سيارته الخاصة من سوريا الى لبنان لتفجير البلد. ذكر وبالأسماء ممن تسلّم المتفجرات والأموال وبنك الأهداف. إعتذر من البعض الذين وردت أسماؤهم على لائحة المستهدفين والذين لو كُتب للمخطط الجهنَّمي التنفيذ لكانوا اليوم في عداد شهداء الوطن وسبب لإندلاع فتنة مذهبية كانت ستخرب البلد وتنهيه الى غير رجعة.

بالطبع لا شماتة لا سمح الله بأحد، وليأخذ القضاء دوره في هذه الجريمة وليحاكم المرتكب على جرمه، لكن لا بدّ من التأمل في هذه الواقعة وما الذي جبرَ شخصية سياسية من الصف الأول على التصرّف هكذا والإنزلاق الى هذا السلوك الشنيع؟ بئس المراكز والألقاب والأمجاد التي تنتهي مغمَّسة بالبهدلة في قفص الإتهام وبتهمة العمالة لدولة أخرى ضد أبناء الوطن، قد يقول البعض أنه لا عجب في ذلك، فمن باع نفسه وإرتهن منذ عشرات السنين سعياً وراء لقب “معالي الوزير” و “سعادة النائب” و “حضرة السياسي العروبي المخضرَم والممانع” لا يستطيع إلا القيام بمزيد من الإنغماس في ممارسة الأعمال المشبوهة الى حدّ القتل والإجرام. ولكن الغريب أيضاً في تلك الخطة الجهنمية والإرتكاب الفظيع أنَّ المتهم المعترف ميشال سماحة يبرِّر لنفسه فعلته بأن أحداً قد أوقع به في الفخّ !

لا أعرف لماذا في قضية “نصف إعترافه” شعرتُ به يتماهى تماماً مع قصة إمرأة سيئة السريرة خانت زوجها وضبطت بالجرم المشهود، وحين سألها القاضي لماذا قامت بهذه الفحشاء مع الجار، ألقت اللوم على صديقتها التي شجّعتها وعلى الجار نفسه بأنه غرّر وأوقع بها : “حضرة القاضي الحق على صديقتي التي شجَّعتني وعلى جارنا، فقد كان يغسل سيارته المركونة أمام مدخل المبنى وهو يرتدي شورتاً قصيراً وكان أيضاً يجلس أحياناً على شرفة منزله المواجه لمنزلنا لابساً الشورت الأحمر عينه !

“الذين إختشوا ماتوا” على رأي ذاك المثل الشعبي. العبرة هي التالية : الذي يرضى أن يبيع نفسه وكل مواقفه للخارج من أجل مركز ومال وسلطة، هو بحقيقة التوصيف عميل أي يعمل لحساب من وظّفه وبالتالي هو موظّف مأمور منذ اللحظة الأولى لقبوله بتلك المهمة ولسنوات، وما نقْل المتفجرات سوى الحلقة الأخيرة من مسيرته المشرِّفة، حين أكون أنا من صنعك، وأصبحت انت مرهوناً لي، يترتّب على ذلك أنه اذا طلبتُ منكَ أن تقتل وترتكب مجزرة أن تفعل؛ ستموت دفاعاً عني ولن تستطيع أن ترفض.

يا “معالي الوزير السابق والنائب السابق”، لا تَبِع نفسكَ وتلوم لاحقاً من أوقع بك، من أوقعتْ بكَ هي نفسك المرتهنة الأمّارة بالسوء ونية الأذى والإجرام والفاقدة لأدنى إحساس بالرحمة الإنسانية والشعور الوطني” إمشي عِدِل، يحتار عدوّك فيك “. يا خجل المراكز الرسمية التي وُليتَ عليها، في السياحة والإعلام كما في النيابة حين ترتضي على نفسكَ أن تكون جزءاً من جهاز مخابرات دولة خارجية، فلا تلومَّنَ أحداً سوى نفسك. يا ليته كان إعترافاً كاملاً، لربما كسبتَ فيه شيئاً من فضيلة.

هي ليست الحالة الوحيدة، مثله ربما من السياسيين كُثُر ولكن هو الذي وقع هذه المرّة. هي الحروب تُرينا فظاعات كثيرة، وهناك الكثير من المرتكبين يفلتون من قبضة العدالة…

حمى الله لبنان وشعبه، وأصلح حال أمتنا العربية. وكأننا نمضي الى حيث نخشى جداً أن نكون الى مزيد من الفتن والقتل والخراب.

 

عون بعد الاجتماع الاسبوعي لتكتل التغيير والاصلاح : ما يحصل هو السعي لإفراغ رئاسة الجمهورية من القرار وإفراغ قيادة الجيش من الكفاءات

الثلاثاء 28 نيسان 2015

وطنية - عقد "تكتل التغيير والإصلاح" اجتماعه الأسبوعي برئاسة العماد ميشال عون في دارته في الرابية، وبحث في التطورات الراهنة.

وعقب الاجتماع، تحدث العماد عون معلنا أن الكيل قد طفح، والتمديد للقيادات الأمنية ممنوع وإلا فإن كل الاحتمالات ممكنة، وإن الأيام التي كانوا يأتون فيها ب"خيال" يعينونه رئيسا للجمهورية قد ولت، ورفع الصوت قائلا : "نحترم تمثيلكم الشعبي فاحترموا تمثيلنا".

وقال عون:"أهلا وسهلا بكم، بعد غيابنا عنكم لفترة قصيرة. هناك ضجة كبيرة في الإعلام، من حيث التحليلات التي هي خاطئة بنسبة تتجاوز الـ 90 % بالإضافة إلى التضليل الكبير الذي يعيشه الرأي العام.

نحن هنا اليوم لنضع النقاط على الحروف، وذلك إحتراما للحقيقة ولأن الوضع الذي نعيشه يصل إلى الرأي العام بشكل مزيف.

يتكلم كثيرون عن موضوع التعيينات، خصوصا أن التمديد لجميع هذه التعيينات خارج عن القانون، وعن الواقع. تارة، يقولون إن العماد عون سيخرج من الحكومة في حال عدم تعيين العميد شامل روكز قائدا للجيش، وطورا يتكلمون عن أن العماد عون يتجه للقيام بأمر "إنتحاري" في حال عدم القبول بالمطالب التي يريدها... الواقع، أن كل هذه الأمور غير صحيحة، والصحيح هو أن الدولة اللبنانية هي في حالة من الإنهيار، لا بل أصبح هناك "شكل دولة"، كالجسم الذي يموت ولا يبقى منه إلا "هيكله العظمي".. لقد سقط دستور الدولة اللبنانية وسقطت قوانينها، وسقطت ممارستها تجاه كل الأمور، لذلك لم يبق لها إلا أن تتلهى ببعضها..!

عندما نتكلم عن رئاسة الجمهورية، وعن مواصفات الرئيس التي نطالب بها.. يقولون على الفور، "إن العماد عون يسعى لأن يكون رئيسا للجمهورية". لقد قلنا إننا نريد رئيسا قويا له صفة تمثيلية، ويستطيع أن يكون مرجعية للطائفة التي يمثلها ضمن هذا النظام الطائفي الذي نعيشه في لبنان. لماذا يقولون دائما "العماد عون"، ولماذا يأخذون الأمور بطريقة "شخصية"؟! هل تتبعون هذه الطريقة كي تقتلوا الصفات التي يجب أن تكون حاضرة في الرئيس..؟!

إن الأيام التي كان يأتي فيها "خيال" رئيسا للجمهورية ممنوعة اليوم..!! نحن موجودون، ونحن أسسنا لبنان، لسنا "عياري" في هذا البلد..!! ما يخصنا نريد أن نحصل عليه لا أن يأخذه أحد غيرنا، فمراكزنا ليست "شحادة" ..!

لقد صرح الشيخ سعد الحريري، ويحق له بذلك، أن منصبي رئاسة الجمهورية وقيادة الجيش بحاجة إلى التشاور بين الجميع.. لذا يمكنني أن أقول له إن رئاسة الحكومة وقيادة الأمن الداخلي تشبه غيرها من المناصب، وهي أيضا تحتاج للتشاور بين الجميع للتوافق عليها. والأمر نفسه، بالنسبة إلى رئاسة مجلس النواب ومديرية الأمن العام، فتحتاج كل هذه المناصب إلى التشاور بين الجميع.. لماذا تقبلون بأمور معينة وتسيرون بها من دون أي مشكلة، وترفضون الأمر عينه في أمور أخرى..؟! هذا الأمر لا يجوز، ولا يحق لأي كان أن يتصرف بالأمور بهذه الطريقة!

عندما تقوم الطائفة بتعيين أي شخص، عليه أن يكون فخرا لها.. وكما أننا لا ننكر الصفة التمثيلية للموجودين من الطائفتين السنية والشيعية، لا نقبل أن ينكر أحد علينا صفتنا التمثيلية..! نحن نرفض هذه التصرفات، وليعلموا أننا الآن، وضعنا "النقطة على السطر" كما يقال.

عند الحديث عن وضع المسيحيين في لبنان، نتحدث عن الوضع اللبناني بصورة عامة، لأن إنهيار المسيحيين يودي بلبنان إلى الإنهيار، لأنه يؤدي إلى زوال مرتكزات الوطن، وأعتقد أن الآخرين مدركون لخطورة الوضع القائم.

إختفى المسيحيون من الدول العربية اليوم، ومنهم مسيحيو فلسطين، وذلك لأنهم كانوا رعايا لا مواطنين في بلدهم. أي أنهم لم يكونوا في صلب إتخاذ القرارات، وأيضا غير مشاركين في المؤسسات الفاعلة في الوطن. كانوا الرعية التي تسمع الكلمة فقط، من دون أن يكون لها أي رأي. لذلك، إندحر المسيحيون في تلك الدول مع الزمن، حتى أصبحوا غير موجودين، أما من بقي منهم فقد قضي عليه اليوم بالسيف..! نتحدث عن السبب الأساسي لإندحار المسيحيين، ونحن سبق وتعرضنا للتجربة نفسها في السبعينات، ولكننا قاومنا، وحافظنا على وجودنا.. صحيح أن إتفاق الطائف حل علينا في ما بعد، ولكن حافظنا على أدوار كبيرة، ومنها في مجلس النواب، وفي رئاسة الجمهورية، وقيادة الجيش، أي من المؤسسات الفاعلة في القرار.

إن ما يحصل اليوم، هو السعي لإفراغ رئاسة الجمهورية من القرار، وإفراغ قيادة الجيش من الكفاءات..! وهذا يحصل بإشتراك الجميع في تكوين هذه اللعبة. إن كل الهدف من عملية التمديد، هو لإبعاد بعض الأشخاص والإبقاء على أشخاص آخرين.

من هي مرجعية المسيحيين في المؤسسات وفي الدولة؟.. ليس لديهم أي مرجعية لأنهم ليسوا هم من إختاروها، وقد رأينا أن التقسيم الطائفي قد احترم، ولكن الفرق هو أنه قد تم احترامه من خلال إبعاد الكفاءات التي تبني المؤسسات، واعتماد الكفاءات غير القادرة التي تهدم المؤسسات... اليوم، لا يتم الإرتكاز لا على الكفاءة ولا على القانون.

نحن كيان ونحن ميثاق ولا يمكن تثبيته بالسمسرات إنما بالدستور والقوانين، أي بالشرعية، وإذا سقطت الشرعية التي نحترم من خلال الدستور والقوانين، فحتما سيسقط الكيان وسيتناثر إلى قطع تتبعثر في كل مكان.

يقولون إن العماد عون يريد أن يأتي بصهره قائدا للجيش، ولكنني لم أقل يوما ذلك، إنما طالبت بتعيين قائد للجيش وفقا للدستور والقوانين، بالإضافة إلى إعفاء من هم غير شرعيين من مناصبهم. هل تعلمون أنه من الممكن الطعن بكل تواقيع قائد الجيش لأن تعيينه غير شرعي؟ هل تعلمون أن المجلس العسكري غير موجود لأن ليس هناك من نصاب؟ كيف تتم القرارات في أكبر مؤسسة لبنانية أي الجيش الذي يضع اللبنانيون كل آمالهم عليه؟ هل تتم بشكل غير شرعي؟ لماذا؟ هل يجوز أن يكون لدينا 500 عميد في الجيش ولا يمكن أن يكون أحدهم قائدا للجيش؟ إن كان الأمر كذلك، فليحلوا المؤسسة العسكرية ..!!

بتنا اليوم في زمن يعطي فيه، من نهبوا أموال الدولة، آراءهم حول من يصلح ليكون رئيسا للبلاد.. فليتوجهوا إلى القضاء أولا وليبرروا أنفسهم أمامه وليس على صفحات الصحف..!! لا يجوز لمن نهب المال العام أن يعطينا آراءه بالأشخاص أو بمواضيع تتعلق بالشأن العام ..!! ولكن من المؤكد أن الفاسد لا يحبذ وصول اصحاب الأكف النظيفة إلى السلطة.

إذا، الموضوع غير قابل للبحث والتمديد ممنوع.. أما ما هي الإجراءات التي سنتخذها، فكل الإجراءات متاحة من دون أن نعددها.

إذا، نتمنى على الجميع إحترام الحقائق وليتعالوا عن طرح الأمور من الناحية الشخصية والخاصة لأنها ليست كذلك.

عندما قالوا إنه لا يمكن انتخاب رئيس للجمهورية لأنه ليس هناك نصاب، وحملونا مسؤولية عدم تأمين النصاب، طرحنا عليهم حلا آخر، وهو حل أكثر إنصافا وأكثر عدالة وأكثر شفافية، ومعتمد في أغلب بلدان العالم، وهو إنتخاب الرئيس مباشرة من الشعب.. فلماذا رفضوه؟! رفضوه لأنهم سماسرة، ويريدون أن يرهنوا الرئيس قبل أن يجلس على الكرسي، وأن يأتوا بمن يحلو لهم، فيكون مدجنا ويفعل ما يريدونه. هذا استغباء لنا، ولا نقبله.

إذا، يجب علينا أن نصلح، لأن الدولة لم تعد قادرة على العيش على هذا النحو. جميعكم تدركون ما هو عليه الوضع الإقتصادي والوضع الإنمائي، فمن الذي يخالف؟ من هو الذي يقوم بهذه المخالفات الكبرى؟! طبعا المحميون.

عندما كان قائد الجيش يصرح مطالبا برفع الغطاء.. ولكن عمن يجب أن يتم رفع الغطاء؟ يجب أن يتم رفعه عن المجرمين. فما معنى أن يرفع الغطاء؟ من يحميهم لكي يتم رفع الغطاء عنهم؟ بكل تأكيد من هم على رأس السلطة التي تفوق سلطة الجيش. هذا الأمر يجب أن ننهيه بالقضاء.

ولكن بكلمة مختصرة، وليس للتشهير، لأننا سنترك هذا الأمر للمجالات الخاصة، ولكن نتساءل، من هو الذي يستطيع اليوم أن يؤمن على حقوقه؟! ما من أحد يستطيع ذلك. عادة يحال الناس إلى القضاء عندما يقومون بجريمة ما، ولكن إلى من يمكن أن نحيل القضاء عندما يرتكب الجرائم؟ فهل نحيل القضاء على القضاء؟!

حوار

ثم أجاب عن أسئلة الصحافيين:

سئل: أنت تقول إن كل الخيارات مفتوحة أمامكم، ومنها سحب وزرائكم. ولكن ماذا تفعلون في هذه الحال مع حلفائكم الذين قالوا علنا إنهم لن يسحبوا وزرائهم ونعني وزراء الرئيس نبيه بري، سليمان فرنجية، وحزب الله؟

اجاب: عندما أقول أن كل الخيارات مفتوحة من دون أن أعدها، فمعنى ذلك أنني أريد أن أترك هذا الأمر لنفسي ولا أريد الخوض فيه.

سئل: ولكن حلفاءكم قالوا إنهم سيسيرون بالتعيين.

اجاب: لقد قلت إن هذا الأمر هو قراري، لذلك فلا تسألوني عن غيري. فإما أن يسير غيري معي أو يسير ضدي. هذا هو قرار تكتل التغيير والإصلاح، ولم آخذه بالتشاور مع أحد. لقد أتخذت هذا القرار، نسبة لموقعي في السياسة اللبنانية. وكما يمكن أن تتركني الناس، أستطيع أنا أيضا أن أتركها، ومن يسير معي يمكنني أن أسير معه، لأن الأمر لم يعد يحمل أكثر من ذلك، "بلغ السيل الزبى" وقد طفح الكيل.

 

العسيري استقبل نوابا وشخصيات متضامنة: المملكة ليست من هواة الحروب ولا المنابر وهي حريصة على امن لبنان واستقراره

الثلاثاء 28 نيسان 2015

وطنية - استقبل السفير السعودي علي عواض العسيري في مقر السفارة في بيروت وفودا نيابية وسياسية وحزبية وفعاليات دينية ورؤساء بلديات ومخاتير، امت السفارة تأييدا لمواقف المملكة العربية السعودية و"عاصفة الحزم".

واستقبل على التوالي وفدا من منطقة البقاع الغربي وراشيا، ضم النواب: جمال الجراح، زياد القادري، أمين وهبي وأنطوان سعد، مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، مفتي راشيا الدكتور أحمد اللدن، الأب طوني الفحل ممثلا رئيس أساقفة أبرشية الفرزل وزحلة والبقاع الكاثوليكية المطران عصام درويش، الأب وسام أبو نصر ممثلا رئيس أساقفة أبرشية زحلة المارونية المطران جوزيف معوض، إضافة إلى فاعليات بلدية واختيارية.

الميس

وتحدث الميس فأكد أن هذا الوفد جاء ليرفع التحية لخادم الحرمين الشريفين "ليعبر عن تضامنه مع المملكة قيادة وشعبا ويشكروها على احتضانها للبنانيين وغيرهم من العالم العربي ويقول "إن من ينال من السعودية بكلمة ينال من السماء والأرض معا".

وأكد أن "الوفود الكريمة الزائرة للسفارة كلها تدافع عن مروءة وشهامة المملكة العربية السعودية وحضورها الإنساني في جميع المحافل وعطائها غير المشروط وغير المنتهي".

القادري

وألقى النائب القادري كلمة قال فيها: "نشكر السفير السعودي لاستقبالنا في بيتنا الثاني. من البقاع الغربي وراشيا، جاءكم هذا الوفد الكبير بعدده وبمعناه، من منطقة الاعتدال والإباء والعنفوان والتلاقي. هذا الوفد يشبه لبنان، لبنان العيش الواحد المشترك. هذا الوفد كل واحد من أعضائه يمثل قيمة أخلاقية وإنسانية وفكرية ومجتمعية، فكيف إذا تقدمهم سماحة المفتين والآباء المحترمون ممثلو السادة المطارنة".

أضاف: "سعادة السفير، من لا يشكر الناس لا يشكر الله. هذا الوفد جاء ليقول كلمة حق تمثل ضمير البقاع وضمير الأحرار، شكرا للمملكة العربية السعودية على وقوفها إلى جانب لبنان في زمني الحرب والسلم. شكرا للمملكة العربية السعودية على استضافتها واحتضانها أكثر من ربع مليون لبناني يعملون في المملكة ويساهمون مساهمة أساسية في صمود أهلهم في لبنان. شكرا للمملكة العربية السعودية على دعمها المستمر والمتجدد للبنان سياسيا ومعنويا وماديا، وكانت آخر تجليات هذا الدعم الهبة السعودية ب4 مليارات دولار لدعم الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية الرسمية الشرعية، حفاظا على أمن لبنان واستقراره".

وتابع: "في الوقت الذي كانت الدولة اللبنانية تتسلم فيه طلائع الهبة السعودية من الدولة الفرنسية، كان الرأي العام يتابع اعترافات ميشال سماحة أمام المحكمة العسكرية عن هبة النظام السوري المجرمة التي كان مكلفا بنقلها إلى لبنان للعبث بأمنه ولإحداث الفتنة بين أبنائه. وفي الوقت الذي كان يفاخر فيه المسؤولون الإيرانيون عن سيطرتهم على 4 عواصم عربية منها بيروت، كنتم يا سعادة السفير تؤكدون وتعملون على صون استقلال لبنان والحفاظ على سيادته وقراره الحر من خلال دعمكم للدولة اللبنانية".

وأردف: "نحن نرفض وندين تطاول إيران وحزب الله على العرب عموما، وعلى المملكة العربية خصوصا. فلبنان عربي الهوية والانتماء، وهو لم يخرج ولن يخرج ولا يمكن أن يخرج عن الاجماع والتضامن العربيين وعن دعم الدول العربية الشقيقة حفاظا على أمنها واستقرارها".

وختم: "يحاول البعض وضع اللبنانيين أمام معادلة مرفوضة، وهي معادلة الاختيار ما بين الارهاب المتمثل بداعش وأخواتها من جهة، ومن جهة أخرى الميليشيات المذهبية التي تثير العصبيات الطائفية المدعومة من إيران. نحن نرفض هذه المعادلة، نحن ضد الإرهاب وضد هذه الميليشيات التي تشعل نار الحرب الأهلية في الدول العربية وتقوم بتمزيق مجتمعاتها. نحن مع أمن الدول العربية واستقرارها ووحدتها وسيادتها. شكرا لكم على هذا الاستقبال، عاشت المملكة العربية السعودية، وعاش لبنان".

العسيري

ورد العسيري على الوفد بالقول: "ارحب بوفد منطقة البقاع الغالية على قلوبنا، ارحب بكم في بيتكم الثاني سفارة المملكة التي تتميز بموقعها في قلوب الجميع لانها تتعامل مع الجميع كبيت لهم وليست مثل اي سفارة في لبنان، صدورنا وقلوبنا وبيوتنا ومكاتبنا مفتوحة لخدمة كل لبنان وهذه توجيهات خادم الحرمين الشريفين وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، هذا الجمع المبارك يترجم فعلا العلاقة السعودية - اللبنانية التي يطغى عليها الجانب الانساني والاخوي قبل الدبلوماسي والسياسي ووجودكم في سفارة المملكة وما عبرتم عنه من تضامن مع خادم الحرمين الشريفين في قراره الحكيم الذي اضطر ان ياخذه لان المملكة ليست من هواة الحروب وايضا ليست من هواة المنابر فهي تتميز بعلاقتها الهادئة وقيادة المملكة تتميز بحكمتها وصبرها الذي وللاسف نفد فيما يتعلق باليمن فما رايناه في اليمن هو تدخل غير مسؤول اهلك اليمنيين انفسهم شيعة وغير شيعة واليوم يعانون من هذا التدخل الذي يجب ان يتحمل مسؤوليته من اتى به".

اضاف: "نؤكد لكم اننا نعلم جيدا محبتكم لقيادتنا الرشيدة وثقتكم في حكمتها وما تتخذه من قرارات واؤكد لكم مجددا ان السعودية بقيادتها حريصة كل الحرص ان تقدم كل ما في وسعها لهذا البلد العزيز على انفسنا وعلاقاتنا على مدى السنوات تتميز بالعطاء والرعاية السعودية التي منذ اتفاق الطائف الى اليوم ولبنان يعيش ويقدر ما عملته السعودية لدعم استقراره واقتصاده ولدعم كل ما يأتي بالخير للبنان. نحن نعلم مشاعركم وكثيرون من الاخوان والنواب نقلوها لنا ووجودكم اليوم عزيز على انفسنا وباسم خادم الحرمين الشريفين اتوجه لكم جميعا بالشكر والتقدير ونحن نقدر هذه الخطوة المباركة نؤكد كل حرص خادم الحرمين الشريفين على امن واستقرار ورفاهية لبنان وكل اللبنانيين المحبين للمملكة ونؤكد لكم ان المملكة ستبقى كما عرفتموها وشكرا لكم".

"اللقاء الوطني"

ثم استقبل عسيري وفد "اللقاء الوطني لبيروت" الذي ضم النائبين عمار حوري ومحمد قباني، رئيس اتحاد جمعيات العائلات البيروتية الدكتور فوزي زيدان، النائب السابق محمد الامين عيتاني الوزير السابق حسن السبع، اللواء مروان زين، محمد بعاصيري، جهاد التنير ونزار القاضي.

قباني

وتحدث باسم الوفد النائب قباني فقال: "هذه الزيارة هي لتأكيد التضامن والتأييد للسعودية لمواقفها العربية في كل المجالات وخاصة من ناحية الموقف المبدئي حيث بالتاكيد بيروت التي نحن نمثل تتضامن مع كل القضايا العربية واليوم لعل اكثرها سخونة هو المتعلق بعروبة اليمن حيث تخوض المملكة من خلال عاصفة الحزم مع عدد من الدول العربية الشقيقة معركة لوقف التعدي الفارسي الذي يتهدد اليمن الذي بالتالي يتهدد عروبه الخليج وليس فقط السعودية".

اضاف: "نحن من الناحية المبدئية نتضامن مع عروبة الخليج ككل ونتضامن بالتاكيد مع السعودية لاننا في لبنان واستطيع ان اقول ان الاكثرية الساحقة من اللبنانيين تقدر الموقف المتضامن والداعم الذي تمارسه المملكة تجاه لبنان من جميع النواحي ومن الناحية السياسية لا نستطيع ان ننسى كل المبادرات ولعل اوضحها كان اتفاق الطائف الذي انهى الحرب الاهلية واسس لمرحلة سياسية منذ ربع قرن تماما وايضا مختلف المواقف الداعمة لوحدة لبنان وللشرعية فيه والداعمة لعروبته وايضا نتذكر المواقف الداعمة من الناحية المادية وبالتالي المكرمة التي تفضل بها خادم الحرمين الشريفين للجيش اللبناني والقوى الامنية وهي مكرمة غير مسبوقة في تاريخ لبنان".

وختم: "نحن معكم يا معالي السفير ونقدر الدور الذي تقومون به شخصيا بتمثيل السعودية بكل انفتاح وطني يعطي الدور المعتدل للمملكة تأثيره في لبنان وفي الوقت نفسه ناسف لخروج البعض عن هذا الموقف ونعلم ان هذا الخروج لاسباب خارجية ونرفض هذا الموقف العكسي ونؤكد ان اكثرة الشعب اللبناني هي معكم ونتمنى لكم التوفيق وللمملكة العربية السعودية الشقيقة النصر الدائم وباذن الله الخير هو لمملكة الخير".

حوري

كما كانت كلمة للنائب حوري الذي قال: "جئنا اليوم لنقول للسعودية ملكا حكومة وشعبا نحن معكم، نحن مع الحق الذي تمثلون، نحن مع الخير الذي قدمتموه للعالم اجمع، نحن مع عروبتنا ولذلك نحن معكم نحن مع المثل العليا نحن مع هذه الارض المباركة ارض الحرمين الشريفين، جئنا اليوم لنقول للمملكة لا تؤاخذون لما قاله بعض اللبنانيين لا تؤاخذون فالاغلبية الساحقة من الشعب اللبناني تقدر هذه العلاقة التاريخية الاخوية بين المملكة وبين لبنان ولبنان لا يمكن ان ينسى للمملكة وقوفها الدائم ليس فقط في الدعم المادي والاقتصادي بل ايضا في الدعم السياسي في كل المنابر الدولية بدءا من اتفاق الطائف الذي انهى الحرب الاهلية في لبنان ومرورا بكل المحافل الدولية في الامم المتحدة وفي جامعة الدول العربية في كل المنتديات الدولية التي لم تتأخر يوما السعودية بالوقوف بحزم الى جانب لبنان وطالما نحن نتحدث عن الحزم فلا بد من تقدير الدور الريادي والقيادي الذي تقوم به السعودية على رأس مجموعة من الدول الشقيقة في الحزم باتجاه من يحاول الاعتداء على العروبة ومن يحاول تغيير هوية المنطقة ومن يحاول ان يقول انه عاد الى عصر امبراطورية غابره وانه يسيطر على اربع عواصم عربية هذه العواصم هي مركز للعروبة وهبت المملكة لنجدتها لتؤكد مرة جديدة انها رسالة الخير والحق والرخاء لكل الشعوب".

عسيري

ورد السفير عسيري بالقول: "انتم ومن تمثلون اهلا بكم في سفارة السعودية وفي بيتكم وبين اهلكم وما عبرتم عنه ليس بغريب لاننا نعرف تماما مواقفكم في كل المحافل سواء داخل لبنان وخارجه ونعرف تماما مشاعركم الفياضة تجاه قيادة المملكة وحكوماتها وشعبها وتجاه الحرمين الشريفين واهتمامكم واهتمام كل القيادات الدينية فيها وما رأيته اليوم من وفود سبقتكم ووفدكم الكريم وغيركم ممن سيأتي والتي اصرت على ان تحضر الى سفارة المملكة للتعبير عن محبتهم وتقديرهم وتأييدهم لخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة في القرار الحكيم الذي اتخذه تجاه بلد شقيق، بلد عربي يؤسفنا ما نراه اليوم في اليمن من دمار ولكن يتحمل المسؤولية من كان السبب فيه ومن جعل العروبة والعرب في هذا المازق برغبات واحلام ستبقى احلاما".

اضاف: "اشكر مشاعركم وحضوركم باسم خادم الحرمين الشريفين وباسم قيادته الرشيدة وباسم شعب المملكة العربية الذي يكن لكم جميعا كل المحبة والتقدير واشكركم واشكر من تمثلون ومن اتيتم باسمه الى هذا المكان وما سمعناه من مواقف وثناء على حكمة المملكة ومن محبة لقيادتها يعبر عن عمق العلاقة الاخوية قبل السياسية بين المملكة وبين لبنان وهذا ما نعمل من اجله كي يبقى كذلك وان يؤدي الى ما هو افضل".

سلام

ثم تلا رئيس تحرير صحيفة "اللواء" صلاح سلام نص البرقية التي رفعها اللقاء الى الملك السعودي ايد فيها "القرار التاريخي باطلاق عاصفة الحزم وعملية اعادة الامل لمساعدة الشعب اليمني الشقيق في استعادة امنه واستقراره والحفاظ على وحدة الوطن وتماسك الدولة".

وقال: "لقد اعادت المبادرة السعودية الجريئة الى الامة العربية كرامتها واستنهضت الشعوب العربية للدفاع عن اوطانها ووضعت حدا للتمدد الايراني في بلاد العرب واعادة التوازن الى ساحة المواجهة المستمرة مع اعداء الامة".

اضاف: "ان المعركة التي تخوضها المملكة لاعادة الشرعية الى اليمن ونصرة الشعب اليمني المظلوم هي معركة العرب جميعا لانها معركة الدفاع عن الوجود العربي بمواجهة الاطماع الفارسية التي اتخذت من الاحداث الجارية في العراق وسوريا واليمن موطئا لتحقيق مخططاتها الخبيثة في الهيمنة على مقدرات الامة العربية"

شلحة

ثم التقى العسيري وفدا من "الاتحاد العربي الناصري" برئاسة رئيسه حسن شلحة، الذي قال: "إن قراركم بإنشاء التحالف العربي وإطلاق عاصفة الحزم شكل استجابة مهمة وتاريخية لتطلعات شعبنا العربي لردع التدخلات الايرانية في شؤون الامة، وتحديدا في لبنان والعراق وسوريا واليمن والبحرين. وإن انجازات عاصفة الحزم السريعة والقياسية احدثت نقلة نوعية وشكلت محطة تاريخية على صعيد الدفاع عن الامن القومي العربي، الذي كان وسيبقى واحدا لا يتجزأ".

العسيري

ورد العسيري قائلا: "أشكركم على مشاعركم وما عبرتم عنه تجاه خادم الحرمين الشريفين وتجاه القيادة والشعب السعودي النبيل، ونبادلكم المحبة بالمحبة، والوفاء بالوفاء، ووجودكم اليوم في سفارة المملكة العربية السعودية، التي هي بيت كل لبنان محب للمملكة هو فخر لنا واعتزاز لي ولزملائي في هذه السفارة، ويعبر عن مدى محبتكم للمملكة وقيادتها، وايضا يعبر عن عمق العلاقة السعودية الاخوية التي نتفاخر بها في كل المحافل".

أضاف: "إن العلاقات السعودية - اللبنانية تاريخية، وافعال المملكة تتحدث عن محبتها ورعايتها للبنان منذ زمن بعيد، وهي ترجمة حقيقية لهذه العلاقة، وآخر هذه الافعال ما وصل الى لبنان من تسليح للجيش الذي هو درع الوطن. هذه هي المملكة تقول وتفعل، فشكرا لكم على مجيئكم للسفارة ومن تمثلون في مواقفكم، ونحن فخورون بهذه العلاقة التي تعبر عن مدى تقديرنا لهذا الحضور المتواصل من كل القوى والفاعليات اللبنانية، وأنتم من ضمن هذه الوفود التي تواصلت طوال هذا اليوم لتعبر عما في قلوبها من محبة للمملكة ولقيادتها، ونحن نقدر كل ما سمعناه منكم ومن كل الاخوة الذين حضروا الى السفارة".

زيدان

بعد ذلك، استقبل العسيري وفد اتحاد جمعيات العائلات البيروتية برئاسة الدكتور فوزي زيدان، الذي القى كلمة شكر فيها واعضاء الهيئة الادارية ورؤساء اللجان في اتحاد العائلات البيروتية على :وقوف المملكة الدائم بجانب لبنان في عثراته وملماته ومساعداتها له في تخطي ازماته المالية والاجتماعية واستضافتها مئات ألوف اللبنانيين وتجهيزها قواته العسكرية والامنية بالاسلحة والمعدات المتطورة، والتي وصلت الدفعة الاولى منها منذ ايام".

العسيري

ورد العسيري على وفد الاتحاد فقال: "هذا اليوم أعتبره أحد الايام التي سأتذكرها لكثرة الوفود الكريمة من امثالكم، التي اتت إلى السفارة للتعبير عما عبرتم عنه تجاه المملكة باسم خادم الحرمين الشريفين وحكومته وباسم الشعب السعودي وباسم زملائي في السفارة. واتوجه لكم ولمن سبقكم من اخواننا اللبنانيين واخواتنا اللبنانيات بالشكر الجزيل على هذه المشاعر الفياضة تجاه قيادة المملكة وشعبها وماعبرتم عنه من فخر بحكمة قرارها الحكيم الذي اتخذه خادم الحرمين الشريفين لانقاذ اليمن، بعد أن اختطفت من قبل فئة حرضت ومولت. وللأسف، كانت الضحية وستكون الضحية، لانها فئة قليلة، اختطفت السلطة، وابتعدت عن القيم اليمنية التي نعرفها. هناك الكثير من اليمنيين الذين يعيشون في السعودية بكرامة وعزة، ويتمتعون كما يتمتع اي سعودي بخيراتها".

أضاف: "الشكر الجزيل لما عبرتم عنه ولحضوركم الذي افتخر به. وتعبر هذه الوفود المتتالية على سفارة المملكة منذ الصباح الباكر عن حقيقة العلاقات السعودية - اللبنانية الاخوية الانسانية قبل ان تكون سياسية. نحن نعلم مشاعركم، ولا نشك في يوم من الايام بهذه المشاعر المشرفة تجاه قيادة المملكة وشعبها".

العجوز

بعد ذلك، التقى العسيري وفدا من حركة الناصريين الاحرار برئاسة رئيس مجلس القيادة الدكتور زياد العجوز، الذي قال: "التقينا سعادة السفير علي عواض العسيري، وكانت مناسبة للتشاور في ملفات الساعة محليا واقليميا. واكدنا دعمنا الكامل والتام للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وللسياسة التي يعتمدها في مواجهة اعداء الامة، والتي بدأت مع عاصفة الحزم لترسم معها معالم اعادة الامل للامة كلها من البوابة اليمنية".

واعتبر العجوز "التحالف العربي في اليمن مقدمة لتحالف اشمل يعمم مفهوم الوحدة العربية الحقيقية الذي تحتاجه امتنا من المحيط الى الخليج".

وإذ أشار إلى "أهمية الخطوة التي أقدمت عليها السعودية واشقاؤها العرب"، أكد "ان العملية لا بد أن تستكمل لمحاربة الارهاب بكل أنواعه وأطيافه".

العسيري

ورد السفير العسيري بالقول: "أتوجه لكم باسم خادم الحرمين الشريفين وقيادتنا وشعبنا وزملائي في السفارة بالشكر الجزيل على هذه المشاعر، وهي ليست غريبة عنكم، فأنتم تعلمون تاريخ العلاقة السعودية - اللبنانية جيدا ومواقف المملكة التي ترجمتها بالأفعال لا بالأقوال بحسب. تعلمون محبة قياداتها ورعايتكم لهذا الشعب".

أضاف: "الوفود التي أتت الى سفارة المملكة اليوم كلها عبرت عن حبها واحترامها وفخرها العظيم بالقرار الحكيم الذي اتخذه خادم الحرمين الشريفين وتأييدها لموقفه ولموقف المملكة وموقف التحالف الدولي الذي تقوده".

وتابع: "اسمحوا لي ان اتوجه إليكم والى كل لبناني محب للمملكة وإلى كل لبناني وقف مع المملكة وأيد وتضامن مع قرار قيادتها الحكيم ومع شعبها الشجاع والنبيل، بالشكر الجزيل ، واتمنى ان تنمو هذه العلاقة وتزدهر، ونحن مصرون على علاقة المملكة بلبنان، وهي لن تتأثر بأي شيء، بل ستزداد عزما على تعزيز مواقفنا وعلاقتنا الاخوية والاقتصادية والسياسية والديبلوماسية وفي كل مجال".

 

"الرئاسة أولاً" تُحسم مسيحياً أولاً

عبد الوهاب بدرخان/النهار/29 نيسان/15

اذا كان استمرار تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية مرتبطاً بالتطورات الخارجية فإن لبنان مرشح لأن يبقى بلا رئيس لسنة ثانية قابلة للتمديد. ذلك أن انتظار حوار أو تفاوض سعودي - ايراني يمكن أن يطول، خصوصاً بعد التصعيد الحاسم في اليمن وتغيّر معطيات الأزمة السورية ميدانياً. ولعل قناعةً كهذه هي التي أعادت الكرة الى ملعب المسيحيين، وتحديداً الموارنة، باعتبار أنهم "أوصياء" على المنصب ومن خلاله على طبيعة النظام، ومسؤولون بالتالي مع شركائهم عن الدولة وبقائها.

لا يعني ذلك أن الطوائف الاخرى ليست لديها خلافات وانقسامات، أو لم تكن لها صولات وجولات في تعطيل المؤسسات. ولا مفاضلة بين الطوائف. لكن لا مصلحة للمسيحيين في تعريض الرئاسة، والنظام، والدولة، للمجازفات بذريعة أن حلفاءهم المسلمين محكومون بصراعات القوى الاقليمية. فالواقعية باتت تقتضي ايجاد "حل مسيحي" للشغور الرئاسي، انطلاقاً من المصلحة الفئوية إن لم تكن الوطنية. وتعني الواقعية الآن الاعتراف بالحقيقة: فالجنرال ميشال عون مرشح مزمن، ويمكن أن تكون لديه كل المزايا المطلوبة، إلا أن ادارته لطموحه قادته الى خيارات سياسية أبعدته موضوعياً، ولأسباب لا يجهلها، عن كرسي الرئاسة. من شأن رواد التنظير لـ "الديموقراطية التوافقية"، و"الميثاقية" الذين خاضوا حروباً قذرة من أجلها، أن يذكّروا أنفسهم قبل سواهم بأن ديموقراطية كهذه لا يمكن أن تأتي إلا برئيس "توافقي". أما القول بأن طائفتي رئيسي المجلس والحكومة تأتيان برجليهما "القويين" فلا ينفي أنهما محكومان بالعمل "توافقياً"، وتكمن قوتهما هنا في أمرين: أولهما أن يكون هناك وفاق فعلاً، والآخر في الحفاظ على التوافق لا في فرض المواقف. والدليل أن الرئيس تمام سلام، بصفته ركيزة وجود الحكومة واستمرارها، يقوى أو يضعف بحسب بورصة التوافق بين الوزراء الذين أصبح كلٌ منهم "رئيساً" في غياب الرئيس.

لم يكن عهدا الرئيسين الياس الهراوي وإميل لحود "وفاقيين" لأن نظام الوصاية السوري كان يدير الحكم، قبل أن يتولّاه وكلاء طهران ودمشق. لذلك بدا عهد الرئيس ميشال سليمان اختباراً أول لـ "الديموقراطية التوافقية". كان سليمان انتُخب بعد أزمة خيضت باسم "الميثاقية" وحسمها "حزب الله" باستباحة بيروت عسكرياً، ولم يدّخر مدّعو "الميثاقية" جهداً في إفشال سليمان و"توافقيته" بل استعدوه عندما استقوى بمكانة الدولة فوق "الدويلات" وبالمصلحة الوطنية ضد تورّط "حزب الله" في القتال ضد الشعب السوري.

الواقع أن اختزال أزمة الحكم الراهنة وعاهاتها في "ضرورة أن يكون الرئيس مسيحياً قوياً" ليس سوى صياغة خادعة يريد اصحابها نسف "اتفاق الطائف" ومعه "التوافقية" و"الميثاقية" لمصلحة نظام حكم يغلّب فئة على فئة، إثباتاً لغلبة طرف اقليمي على آخر. فهذا هو المطلوب من "المرشح القوي" الذي يقول "حزب الله" إنه مرشحه الوحيد.

 

تكسير الراس.. من إيران إلى نائب وكيلها نعيم قاسم

 ميرفت سيوفي/ الشرق

 لا يُناسب مقال الخطاب العنتري للشيخ نعيم قاسم نائب «وكيل» حزب إيران في لبنان و»انحدار» مستوى تهديده للبنانيين إلى لغة «غصب عن كسر راسكم بدنا نضل ناخد دعم من إيران» إلا أن نقول له: «ولك خدوا قدر ما شئتم وكبّروا راس»، فهذا البلد شهد من طرازكم كثيرون انتهت بهم الحال مطأطئي الرأس تَرْهَقهم ذِلّة»، وهذه العَنْتَرَة يعرفها اللبنانيّون جيّداً، إذ ليست المرّة الأولى التي يخرج بها عليهم الشيخ قاسم، فجماعة حزب الله عبارة عن «رَجْعِ صدى» وليس أكثر، للكلام الذي يصدر من إيران، ولا تستحقّ هذه اللغة المنحدرة إلا ردّاً لبنانياً وعلى طريقة شعر الزجل اللبناني «مش شايف طحينات سـامع جعجعة/ كلمات مجنونة وحروف موزّعة/ بو راس فاضي حاجْ بيكفّي بَعْبَعَة/ كِبْر الحكي خلّا المعاني مخلّعة»!!

من بيروت إلى طهران، ثمّة «هستيريا» تحكم الجميع، ومن يُتابع بعض المواقع والوكالات الإيرانية يُدرك أنّ جماعة «الوليّ الفقيه» أصابهم الجنون بدءاً من اللواء محمد علي جعفري القائد العام للحرس الثوري الإيراني وانتهاءً بالتماس الوكالات الإيرانيّة لـ»وزراء» من زمن «منسيّات» الوصاية السوريّة لتستصرحهم، فعندما تضطرّ وكالة أنباء فارس للاستعانة بالوزير السابق «عصام نعمان» و»تحليلاتو» للموقف السعودي، لـ»يطلع معو» أنّ «الدافع الأساس الذي جعل السعودية تقدم على القيام بما أسمته «عاصفة الحزم» ضد اليمن هو التفاهم الذي حصل في لوزان بين ايران و5+1 وبينها أميركا»، فهكذا كلام يشي بحال الانهيار التي بلغها الموقف في طهران، ومن نكد الزمن السياسي الإيراني الأرعن، أن يُخرج الإعلام الإيراني عظاماً من مقابر السياسة الممانعاتيّة ليستعين بها في هذه الحشرة التي أطاحت برأس إيران و»كبّتها» خارج منطقة الخليج العربي في لمح البصر.

وليس أسوأ من تحليلات الوزير السابق جداً، إلا تحليلات قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، فالجنرال الإيراني الذي خوّن المملكة العربيّة السعودية ـ وللمناسبة كلّ الكتب الإيرانية «المهدويّة» تقول ما هو أفظع بكثير بحقّ المملكة وآل سعود من قبل عاصفة الحزم، بل لقد نهضت إيران الخميني على فكرة العداء للمملكة منذ العام 1979 ـ فقد تفتّقت تحليلاته للموقف الإيراني بقوله: «المسؤولون في البلاد (إيران) كانوا يتجنبون الحديث عن السعودية ـ وهذا كذب محض ـ لبعض الاعتبارات الخاصة، الآن حيث تجري هذه الهجمات ينبغي وضع هذه الاعتبارات جانباً، واليوم فإن نظام آل سعود أصبح آيلاً إلى الانهيار والسقوط، وأن الموجة الأولى للثورة الإسلامية أدت إلى انهيار الشيوعية وان الموجات اللاحقة ستؤدي إلى سقوط آل سعود»!!!!

علينا بجديّة أن نتساءل: هل فعلاً يصدق الجنرال الإيراني أن مجيء الخميني إلى إيران هو السبب في انهيار الشيوعيّة؟! يبدو أنّ الوضع في إيران مأساوي أكثر منه بكثير عند جماعتها في لبنان، وهذه ليست المرّة الأولى التي تصاب فيها إيران بفوبيا إسمها «السعودية»، وللتذكير فقط، سبق وخرج كلام أكثر جنوناً من طهران في 16 تشرين الأول عام 2011 كلام «عنتري» يفوق عنتريات الشيخ نعيم قاسم عندما هدّد محمد كريم عابدي عضو اللجنة البرلمانية لشؤون الأمن القومي والسياسة الخارجية، قائلاً: «إن بإمكان إيران احتلال السعودية بكل يسر، لو أرادت ذلك»!! وهذا الكلام جاء كردٍّ على حديث للأمير تركي الفيصل عندما «أكد على ضرورة معاقبة طهران والرد عليها لضلوعها في محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير».

لبنان، يأخذ نصيبه ـ هاليومين ـ من هذه الهستيريا الإيرانيّة، ومن جوقة حزبها في لبنان التي ستتبارى في التطاول وتكبير الكلام سواءً في تهديد الداخل اللبناني أو في مهاجمة المملكة العربيّة السعوديّة، مع ملاحظة أنّ الكلام الذي بلغ مستوى الشتائم والجنون سترتفع وتيرته في الأيام المقبلة، فالمعركة تتراجع من عدن إلى صنعاء، وقد تستمر لإعادة عبدالملك الحوثي وجماعته إلى حجمهم الطبيعي في صعدة، وعليه؛ علينا أن نتوقّع المزيد من العويل والنحيب والشتائم التي يتبارى فيها جماعة حزب الله، فهم «أجراء» عند إيران ويعملون في خدمة مخططاتها ولذا عليهم أن «يعملوا بلقمتهم» ونظير رواتبهم من مال «الخمس» و»الكبتاغون» الإيراني، وحال لبنان والمملكة العربية السعودية فيهم كحال ما قاله «زجّال» لبناني: «بِحُبّ الشتيمة انْ كان في عندك ميول/ بهنيك عمتحكي بأصلك عالأصول/ لكن أنا بأصلي بشوف شتايمك/ ضعف ووسيلة للظهور وللوصول»!!

 

الرئيس أوباما يحمي الجمهورية الاسلامية ويعمل على تمكينها!

لي سميث/السياسة/29 نيسان/15

الأسبوع الماضي ألحت ادارة الرئيس الاميركي باراك أوباما على المملكة العربية السعودية ان توقف حملتها ضد الحوثيين المدعومين من ايران, والذين اغتصبوا السلطة في العاصمة اليمنية صنعاء, وعبر البيت الابيض عن قلقه من ان عملية عاصفة الحزم قتلت عددا كبيرا من المدنيين.

ومما يؤسف له ان ذلك نادرا ما يثير الدهشة, عندما يقوم وكلاء ايران مثل “حزب الله” و”حماس” اللذان اعتادا تخبئة صواريخهما وقذائفهما في مناطق المدنيين, ومن المفترض ان الحوثيين يقرأون في كتاب “قواعد اللعبة” نفسه لذا كان تأثير الجهود الديبلوماسية للادارة الاميركية هو حماية الاسلحة الايرانية الموجودة في اليمن, وهذا بدوره ما تعتقده الادارة من دون شك سيحمي اتفاق أوباما النووي مع ايران.

في العلن يسعى أوباما جاهدا الى ان يبين ان الولايات المتحدة تقف الى جانب حلفائها التقليديين, كالرياض, لكن من وراء الكواليس من الواضح ان الاولوية الحقيقية للبيت الابيض هي المشاركة مع ايران بالتأكيد, بعث البيت الابيض احدى حاملات الطائرات الى بحر العرب, لكن هذا لم يوقف ايران عن شحن الاسلحة للحوثيين, وكما اوضح اوباما نفسه فان اسطول اميركا البحري موجود لضمان حرية الملاحة في الخليج.

فكرة ان البيت الابيض حقيقة يعتزم منع شحنات الاسلحة الايرانية, هي فكرة ساذجة, لانه ولاكثر من اربع سنوات لم يفعل اي شيء ليمنع بشار الاسد من قتل نحو 250 الف انسان في سورية, خشية ان يعرض اتفاقيته النووية مع ايران للخطر, ومع اقتراب موعد الاتفاق فان اوباما بالتأكيد لن يخاطر بما يراه ذروة انجازه في مجال ارثه في السياسة الخارجية, بنزع سلاح حلفاء ايران في اليمن.

المشكلة هي انه بحمايته للاتفاق النووي مع ايران يكون الرئيس قد حمى ايران ومكن الجمهورية الاسلامية, وقد تتباهى طهران بسيطرتها على اربع عواصم عربية, لكن الحقيقة ان وضع ايران الاقليمي يشبه بيتا من ورق, فاذا شدت واحدة من تلك العواصم العربية او البرنامج النووي سرعان ما تنهار امبراطورية ايران البازغة, وأوباما هو الذي يدعمها.

من المشوق ان نتخيل كيف مرت السنوات الست الماضية على الجمهورية الاسلامية لو لم يصمم البيت الابيض على ان يتم اتفاقاً نووياً اذ كان نظام طهران معرضا للاطاحة به عندما نزلت الحركة الخضراء الى الشوارع في شهر يونيو العام 2009 للاحتجاج على تزوير الانتخابات, ولو ان الحكومة الاميركية قررت ان تدعم المعارضة مبكرا وبشكل علني وبالموارد, ربما كانت ادارة اخرى على الاقل سترى في هذه الانتفاضة فرصة لكسب القوة في مواجهة النظام الايراني, لكن ليس اوباما الذي يريد الاتفاق النووي مع النظام الايراني الحالي.

“بيت أبيض” آخر ربما كان سيؤيد الثوار السوريين للاطاحة الفعلية بالاسد, نسبة جيدة من فريق اوباما تشاورت كثيرا للاطاحة بأكبر حليف عربي لطهران وقد يكون ذلك اكبر انتكاسة ستراتيجية لها منذ عشرين عاما, وكما قال الجنرال جيمس ماتيس: اختيار اوباما ترك الاسد لحالة حتى انه تجاهل الخط الاحمر الذي اعلنه بنفسه ضد استخدام الاسلحة الكيماوية, وبدلا من الضربات الجوية على اهداف النظام السوري, عقد اوباما صفقة اتفاق مذعومة لنزع الاسلحة الكيماوية, التي ما زال بشار الاسد يستعملها.

عندما ضعف موقف الاسد, دخل حزب الله الحرب السورية ليدعمه, واصبحت ميليشيات حزب الله المدعومة من ايران تمتد بشكل دقيق بين سورية ولبنان, لكن ادارة اوباما ساعدت هذه المنظمة الارهابية بحماية خاصرتها بتبادل المعلومات الاستخباراتية التي ابعدت السيارات المفخخة السنية بعيدا عن معاقل حزب الله في بيروت. ادارة اخرى كانت سترى في ذلك فرصة لاضعاف موقف ايران في دمشق وبيروت, ولكن ليس اوباما الذي يضع الجائزة نصب عينيه.

خلاصة القول, على مدار السنوات الست الماضية كل التقدم الذي احرزته ايران في المنطقة, بما في ذلك تحركها في العراق لكي تملأ الفراغ في بغداد بعد الانسحاب الاميركي من البلاد, كل ذلك تم اما بمساعدة مكشوفة او تكتيكية من اوباما, بل ويتفاخر البيت الابيض بذلك. اسرائيل كان يمكن ان تهاجم المنشآت النووية الايرانية كما صرح احد مسؤولي الادارة للصحافة, ولكننا منعنا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من هذه الضربة, واذا اختال الايرانيون من فرط الثقة هذه الايام, فالسبب انهم يدركون من الذي يقف مساندا لهم.

ان الاتفاق النووي كما شرح الرئيس الاميركي يعني انه في اقل من عقد من الزمن ستصبح المهلة الزمنية لايران منقضية, او يمكننا القول ان نظام الملالي ببساطة سيمتلك القنبلة النووية! فالنتيجة المرجحة ان الاتفاق سيضمن لايران وضعا اقليميا لمدة طويلة بعد انتهاء رئاسة اوباما, وبشكل آمن تقريبا وسوف يقوي يد المتشددين في ايران, ولن يتولى روحاني او ظريف او من يطلق عليهم المعتدلون الملف النووي, بل خامنئي والحرس الثوري, وفي المستقبل سيكون لدى صناع السياسة الاميركيين مصلحة لضمان الا يكون هناك معارك داخل النظام حول السيطرة على القنبلة النووية.

بعبارة اخرى سيكون ارث اوباما في السياسة الخارجية هو أن يربط مصير اميركا بايران الامبريالية والنووية التي يحكمها أوغاد طموحون يهتفون بسقوط اميركا.

عن “ويكلي ستاندارد”/ترجمة أحمد عبدالعزيز

 

الإعلامي السعودي جمال خاشقجي: أزمة ستهز لبنان والعلويون سينزحون إليه

توقع الإعلامي السعودي جمال خاشقجي, أمس, أن “أزمة كبرى في الطريق ستهز لبنان”. وذكرت شبكة “سي إن إن” العربية أن خاشقجي قال في تغريدة له عبر حسابه الشخص على موقع “تويتر” للتواصل الإجتماعي, إن “عشرات آلاف العلويين سيبدأون في النزوح نحوه وسيضطر لإغلاق حدوده ليضغط حزب الله لفتحها لتعارضه القوى الأخرى”.وفي شأن متصل, دعا الكاتب خاشقجي, خلال مقابلة مع موقع “السورية.نت” الإلكتروني, دول المنطقة إلى أن تتحضر لمرحلة ما بعد سقوط نظام الرئيس بشار الأسد, معتبراً أن “الانتصارات المتلاحقة والسريعة لقوات المعارضة السورية تنذر بتطورات هامة قد تشهدها القضية السورية خلال الأشهر المقبلة

 

نظام الملالي مخادع وكذاب… فمتى يعتذر؟

ناصر العتيبي/السياسة/29 نيسان/15

حقيقة باتت واضحة للعالم بأن نظام الملالي الصفوي الفارسي في طهران, هو نظام مخادع وكذاب وبعيد عن كل القيم والاخلاق التي يعرفها البشر على مر العصور, فاستعمل الاسلام سبيلا للوصول الى مآربه, وهو بعيد كل البعد عن القيم الاسلامية, ولا يمت لها بأي صلة, بل سعى لتشويه صورة الاسلام السمحاء ولعب على وتر الطائفية, ونجح في بعض المناطق العربية التي اهملها العرب, وفتح المجال لنظام طهران لشراء ولاءاتهم, بينما كانت دول الخليج العربي وشعوبها, وهم الادرى بألاعيب تلك العصابات, تتقي شرها وتترفع عن الرد على التصريحات الكثيرة التي يطلقها مجانين ومعتوهو النظام بين الحين والاخر. فالخبراء والمتخصصون في جمع المعلومات الاستخباراتية كشفوا عن ان تلك العصابة ليست سوى نمر من ورق, وهم اجبن من ان يواجهوا الحق بالباطل, وهم الذين يحاربون وينفذون مآربهم وأحقادهم بالوكالة في لبنان وسورية والعراق, واخيرا في اليمن, حيث كشفت معدنهم الرخيص عاصفة الحزم. نحن نعلم سياسة الوجهين التي تنتهجها ايران الصفوية وطريقة تعاملها مع شعبها المخدوع وشعوب المنطقة, بل ومع المجتمع الدولي في مسألة البرنامج النووي “المشكوك بأمره”. لقد انكشفت مخططات النظام الايراني الصفوي الفارسي تجاه المنطقة العربية في الخليج العربي والجزيرة العربية بعد مغامراتهم الخبيثة مع حوثي المستنقعات والجحور للإضرار بالامة العربية. يظنون ان “الصقور تنشوي” وغابت عنهم قوة مخالبها وعزيمتها, فلا وقت الان للمجاملات والمحاباة السياسية, واحترام غير المحترم! فالضرب على “اليافوخ” هو العلاج, والكي هو طريق الخلاص من هذه الزمرة في عقر دارها, واثارة الشعوب المضطهدة في ايران ضدهم, فالامكانات متوفرة والارض مهيأة, فمتى سنفعلها في الاحواز وبلوشستان ومناطق اخرى, وهي جاهزة للانقضاض على هذا الوباء السرطاني الخبيث. نقول لهذا النظام المتهالك: ارجع الى شعبك, واعتذر عما جنيت عليهم من متاعب وفقر واضطهاد وبطالة, فبدلا من صرف المليارات على المؤامرات والدسائس, ودعم الخارجين عن القانون والمجرمين من عصابات بشار الاسد وحسن نصر الله والحوثي العاهر, فالاجدى والاولى هي الشعوب الايرانية لتحسين وضعها المعيشي وصرف تلك الاموال على تلك الشعوب لتخرج من فقرها وحاجتها وبطالتها وادمانها, بل ومن قهرها عليكم. وسبق ان قلنا لكم قول الشاعر العربي احمد شوقي: “باطن الامة من ظاهرها انما السائل من لون الاناء”.

 

محادثات بين وزيري خارجيتي مصر وإيران

نيويورك – وكالات: التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره المصري سامح شكري, ليل اول من امس في نيويورك, على هامش مشاركتهما في مؤتمر الدول الأطراف في معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية, أن اللقاء تطرق إلى العلاقات الإيرانية – المصرية الجيدة, التي جمعت البلدين سابقاً في المحافل الدولية, كما أكد الوزيران على ضرورة اتخاذ البلدين موقفاً موحداً من مسألة انتشار الأسلحة النووية, في القمة المعقودة في نيويورك.

وأشار البيان إلى أن الوزيرين تبادلا الأفكار بشأن وضع خطة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية. وفي نيويورك أيضاً, عقد لقاء ثلاثي بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري, ونظيريه المصري سامح شكري والأردني ناصر جودة, جرى خلاله بحث عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وذكرت الخارجية المصرية, في بيان, أمس, أن المحادثات تناولت “الأوضاع بصفة عامة في الشرق الأوسط في ظل ما تشهده من أحداث مختلفة, بما في ذلك خطر الإرهاب واستشراء التنظيمات الإرهابية في المنطقة والجهود المبذولة في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الارهابي”. كما تطرقت إلى مسار القضية الفلسطينية وسبل دفعها للإمام في إطار المرجعيات الدولية المتفق عليها ومبادرة السلام العربية, فضلاً عن تناول تطورات الأوضاع في اليمن وسبل تنفيذ قرار مجلس الأمن الأخير في هذا الشأن بما يضمن استعادة الشرعية.

 

كيري وظريف يؤكدان قرب التوصل لاتفاق نووي نهائي وبحثا في أزمة اليمن خلال لقائهما في نيويورك

نيويورك – وكالات: أكد وزير الخارجية الأميركية جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف قرب التوصل إلى اتفاق نهائي بين إيران والدول الست الكبرى بشأن برنامج طهران النووي. والتقى كيري وظريف ليل اول من امس في مقر إقامة السفير الايراني بالأمم المتحدة في نيويورك وناقشا المساعي الرامية للتوصل لاتفاق نهائي بحلول موعد نهاية مهلة الثلاثين من يونيو المقبل, وهي أول محادثات مباشرة بينهما منذ التوصل إلى اتفاق إطار بين إيران والدول الكبرى مطلع ابريل الجاري. وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية ان الاجتماع الذي استمر 75 دقيقة كان “إيجابياً”, وان الوزيرين “ناقشا العمل الذي قام به المديرون السياسيون والخبراء الاسبوع الماضي في فيينا ومسار السير قدماً في المحادثات”. وفي تصريحات قبيل اللقاء, قال كيري, في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الامم المتحدة لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي, “في الواقع نحن أكثر قرباً من أي وقت مضى من الاتفاق الجيد والشامل الذي نسعى إليه وإذا أمكننا الوصول اليه فإن العالم بأكمله سيكون أكثر أماناً”, مشيراً إلى أن إعادة ايران الى التقيد بالمعاهدة كان دائماً في صميم المفاوضات معها.

واضاف “إذا تم الوصول لاتفاق وجرى تنفيذه فإن ذلك سيغلق جميع المسارات الممكنة لايران الى المواد النووية المطلوبة لسلاح نووي وسيعطي المجتمع الدولي الثقة التي يحتاجها للتأكد من ان برنامج ايران النووي هو فعلا سلمي حصريا”, لكنه أكد في الوقت نفسه أن “العمل الشاق بعيد عن نهايته وهناك بعض القضايا الرئيسية ما زالت لم تحل”. من جهته, قال ظريف, بعد اللقاء مع كيري, ان بلاده ومجموعة “5+1 ستبدآن كتابة نص الاتفاق النووي النهائي. وأوضح أنه أعرب خلال اللقاء عن هواجس بلاده بخصوص الآراء السلبية الصادرة عن بعض المجموعات في الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي, مشيراً إلى أن كيري تعهد بالتزام واشنطن بالاتفاق النهائي حال التوقيع عليه. ومنذ استئناف المفاوضات بين ايران ومجموعة “5+1 في خريف 2013, أصرت الولايات المتحدة على ان هدفها الوحيد التركيز على البرنامج النووي, لكن مسؤولين أميركيين أقروا لاحقاً بأن المحادثات مع ايران تناولت ملفات ساخنة اخرى مثل تصاعد قوة المتطرفين في العراق وأخيرا الملف اليمني الذي جرى بحثه في اللقاء بين كيري وظريف. وأكد الوزير الأميركي, قبيل المحادثات, انه سيبحث موضوع اليمن مع ظريف “لأن ايران تعتبر بوضوح داعمة للحوثيين”.? وقال “سأحض بالتأكيد الجميع على بذل جهودهم من أجل محاولة خفض العنف وافساح المجال امام بدء المفاوضات”, مشيراً إلى أن مستقبل اليمن يجب أن يقرره اليمنيون “وليس أطرافاً خارجية أو بالوكالة”. في سياق متصل, أظهر استطلاع للرأي أجرته جامعة كوينيبياك أن غالبية كبرى من الأميركيين (58 في المئة مقابل معارضة 33 في المئة) تؤيد الاتفاق النووي مع إيران.

 

إيران لن تتخلى عن ثورتها

* سونر كاغبتاي زميل في معهد واشنطن

*جيمس جيفري سفير أميركي سابق لدى العراق، وتركيا، وألبانيا

*مهدي خلاجي متخصص في الفقه الشيعي

الشرق الأوسط/29 نيسان/15

دفع الإعلان عن التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الولايات المتحدة وإيران خلال الشهر الماضي، البعض إلى الاعتقاد أن طهران سوف تنضم الآن إلى النظام الدولي كطرف فاعل مسؤول. مع ذلك، يتجاهل هذا التفاؤل حقيقة أن الحكومة الإيرانية الحالية لا تزال تحمل بصمة وآثار تاريخ طويل من الاستعمار والطموحات الإقليمية الفارسية. إيران قوة ثورية تتطلع إلى الهيمنة؛ أو بعبارة أخرى، إنها دولة تسعى إلى تأكيد هيمنتها وسيطرتها في المنطقة، ولن تلعب بالقواعد المتبعة. مع ذلك، تأمل إدارة أوباما أن يكون لعقد اتفاق نووي «تأثير متجاوز» على إيران، ويقنعها بالتخلي عن طموحاتها الاستعمارية مقابل التمتع بوضع طبيعي.

لقد تعايش العالم مع قوى مهيمنة في الماضي، فدول مثل روسيا، وألمانيا، واليابان، وبريطانيا، كانت لديها تطلعات وطموحات مماثلة قبل الحرب العالمية الأولى. وكانت تلك القوى هي التي دفعت العالم نحو الحرب عام 1914، ومرة أخرى عام 1939.

في أعقاب هذا الخراب وتلك الفوضى، تم إرساء في إطار النظام العالمي بعد الحرب العالمية الثانية بقيادة أميركا قواعد للمجتمع الدولي بهدف متابعة تلك القوى. وحتى اليوم تعترف دول لديها توجهات نحو السيطرة، مثل الصين، بشرعية هذا النظام الدولي. مع ذلك تحدت إيران على نحو غير مقبول هذا النظام الدولي، ولا تزال تسعى نحو توسيع نطاق نفوذها. إنها تستخدم الإرهاب، والانتشار، والحرب بالوكالة، ودبلوماسية قديمة الطراز أحيانا من أجل تعزيز هيمنتها.

ورغم الإشارة إلى الثورة الإسلامية عام 1979، والتي قادها الخميني، باعتبارها بداية لنظرة إيران الاستعمارية للعالم، تعود طموحات إيران التوسعية إلى عهد الصفويين في القرن السادس عشر، إذ سعى الصفويون إلى الابتعاد عن الإمبراطورية العثمانية السنية القوية، وأعادوا تشكيل إيران بحيث تغدو قوة شيعية بارزة، فأصبحت إيران رسميا دولة شيعية عام 1502، وبسطت خلال القرون اللاحقة نفوذها على أفغانستان، وفي مياه الخليج، والعراق، وجنوب القوقاز. وتوقفت إيران عن توسعها خلال القرن الثامن عشر، حيث خارت قواها بعد حروب منهكة ضد العثمانيين والروس. وإبان فترة الحرب الباردة، استغل الشاه الدعم الأميركي في تعزيز قوة إيران العسكرية مرة أخرى. وزاد الدعم المالي والعسكري المقدم إلى الشيعة، ووكلائها في أنحاء الشرق الأوسط؛ ففي بداية السبعينات، على سبيل المثال، دعمت إيران الأكراد العراقيين في ترسيخ نفوذهم في العراق أثناء حكم صدام حسين. وبالمثل، في عام 1975 أصدر موسى الصدر، رجل الدين الإيراني البارز المدعوم من الشاه، فتوى تعترف بأن العلويين السوريين الذين ينتمون إلى طائفة تعد من الطوائف الإسلامية المنحرفة، من الشيعة. وأدت هذه الخطوة إلى وضع العلويين السوريين في قبضة إيران للأبد، وما يترتب على ذلك من عواقب تتمثل في الحرب الأهلية في سوريا اليوم. ومزج قادة الثورة المناهضون لأميركا في عام 1979 بين النهج القومي، الذي يستعيد أمجاد بلاد فارس الماضية، وفكر عصري يقوم على إنشاء دولة إسلامية عسكرية. مع ذلك، وبعد حرب طويلة ممتدة شرسة بين إيران والعراق في حقبة الثمانينات، أدركت الجمهورية الإسلامية أن النهج العسكري التقليدي لم يعد يكفي.

واتساقا مع نهج طهران المتمثل في «تصدير الثورة» إلى الدول الإسلامية القريبة، وضع الخميني، والحرس الثوري الإيراني، خططا حربية مرحلية متنوعة تستهدف ترسيخ النفوذ الإيراني من خلال عقد تحالفات طائفية وسياسية. وبذلك كانت إيران تتصرف بوصفها حامية طائفة الشيعة في دول مثل البحرين واليمن. وأنشأت إيران شبكة متقنة الصنع من الجماعات الشيعية المسلحة من بينها حزب الله في لبنان، والحوثيون في اليمن، وفيلق بدر في العراق، إضافة إلى ذلك، تسيطر إيران على المؤسسة الدينية الشيعية، والشبكات المالية في الشرق الأوسط. ولا يقتصر تركيز إيران على السياسة الطائفية فحسب، حيث تربطها علاقات بأطراف فاعلة سنية عدائية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط تهدف إلى تعزيز وضعها الإقليمي.

ومن أجل هذا أقامت طهران علاقات قوية مع حماس و«الجهاد الإسلامي» في غزة.

ولا يقدم لنا التاريخ أمثلة كثيرة تشير إلى النجاح في دمج تلك القوى في النظام الدولي. وتجمع القوى الثورية، التي تسعى إلى الهيمنة، بين الرغبة الاستعمارية ذات الطابع «النازي» التي شاهدناها في ألمانيا خلال حقبة فلهلم، وبين نظرة دينية أو عصرية ترفض مبادئ وأسس النظام الدولي الكلاسيكي.

في فبراير (شباط) 2013، وصف خامنئي، المرشد الأعلى لإيران وصاحب القرار الأخير في شؤون السياسة الخارجية والعسكرية، المفاوضات مع الغرب بالخدعة. وأضاف بفخر: «أنا لست دبلوماسيا، بل أنا ثوري». وسوف يحمل خامنئي، روحاني المسؤولية في حال أخفقت المفاوضات، أو اتخذت منحى لا يروق له.

ويستمد خامنئي شرعيته من المشروع الثوري الإيراني، وأي حلول وسط سوف تكون بمثابة اعتراف بأنه لا يؤمن بتلك الرواية لتاريخ العالم.

ليست طموحات إيران الاستعمارية بالأمر الجديد، فسواء خلال فترة حكم الدولة الصفوية، أو الشاه، أو الملالي، صارعت طهران من أجل بسط نفوذها وهيمنتها على المنطقة.

* سونر كاغبتاي زميل في معهد واشنطن

*جيمس جيفري سفير أميركي سابق لدى العراق، وتركيا، وألبانيا

*مهدي خلاجي متخصص في الفقه الشيعي

* خدمة «نيويورك تايمز»

 

حروب الشرق الأوسط وهدر الثروات

رندة تقي الدين/الحياة/29 نيسان/15

الحروب التي تدور في منطقة الشرق الأوسط، أدت الى كارثتين مزدوجتين: الأولى بشرية تمثّلت في سقوط عدد ضخم من الضحايا في كلّ من ليبيا وسورية واليمن والعراق، والثانية اقتصادية بسبب هدر الثروات الطبيعية لهذه الدول.

مع هذه الكارثة البشرية، من المؤلم أن يشهد المواطن العربي كيف أن عدداً من الميليشيات في اليمن وليبيا والعراق وسورية - حيث النظام هو المسؤول الأول عن تدمير اقتصاده – يشارك في نهب ثرواته الطبيعية من النفط والغاز. فالحوثيون والرئيس السابق المخلوع علي عبد الله صالح وحليفه الإيراني، سعوا بقوة الى زعزعة استقرار بلد فقير، وإجبار جاره السعودي على التحرّك للتصدّي لمحاولة إيران تهديد بلد على حدوده. فعلي عبدالله الصالح سعى إلى مزيد من تخريب بلده، وجعله أفقر مما كان. وبعدما تمكّن اليمن من بناء مصنع للغاز لتصدير خمسة ملايين طن سنوياً، تشتريها شركة "توتال" النفطية التي أنشات هذا المصنع وتصدّرها الى آسيا وتمثّل ٢٠ الى ٢٥ في المئة من موازنة البلد، توقّف مصنع الغاز كلياً على رغم أنه محميّ من القبائل المختلفة فتوقفت عائدات البلد...

كان اليمن في غنى عن ذلك. وعلي عبدالله الصالح الذي جمع ثروات طائلة في هذا البلد الفقير، مسؤول عن هذا الهدر لثروات بلده الطبيعية، حيث استفاد منها مع فريقه عندما كان في الحكم، من دون أن يحسّن ظروف شعبه المعيشية. وفي ليبيا، أدت صراعات الميليشيات المختلفة والأطراف المتنازعة والفوضى السائدة، الى خروج معظم عمال النفط الأجانب، إضافة الى تدمير بعض المنشآت مثل حقل مبروك حيث تعمل "توتال"، وغيره من الحقول النفطية. فهذا البلد الذي كان ينتج أكثر من مليون ونصف المليون برميل من النفط يومياً، شهد انخفاضاً كبيراً في مستوى إنتاجه الذي تراجع الى ٣٠٠ ألف برميل يومياً. والفوضى في البلد أدت به الى أن يصبح بؤرة يتدفّق منها المهاجرون الأفارقة، الذين ينتقلون الى أوروبا عبر جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وفي سورية حيث بدأ بشار الأسد حرباً على شعبه منذ أربع سنوات، تدهورت الأحوال المعيشية، وأُهدرت إمكانات بلد كان إنتاجه النفطي ضئيلاً بمستوى ٢٥٠ ألف برميل يومياً، ولكنه كان يكتفي بغازه. فوقع النفط بين صفقات تجار النظام وميليشيات "داعش" بدل أن تستفيد منه سورية. أما في العراق، فتضافر "داعش" والظروف الأمنية الخطيرة في عدد من الأماكن، على السرقات وتوقيف مصفاة أساسية في البلد، والحؤول دون رفع العراق إنتاجه الى ما كانت الطبقة السياسية تتصوّره عندما تعاقدت مع الشركات النفطية العالمية لتطوير الحقول، ما أجبرها على تخفيض مستوى طموحات إنتاجها النفطي.

وفي الجمهورية الإسلامية الإيرانية، نجحت القيادة في إيقاع شعبها تحت عقوبات دولية حرمته قسماً كبيراً من ثروته من النفط والغاز. فإيران التي كانت تنتج ما يقارب الأربعة ملايين برميل من النفط، أصبحت اليوم تصدر مليون برميل يومياً بسبب العقوبات، ما يعني أنها بسعر ٦٠ دولاراً للبرميل تحصل على ٢٢ بليون دولار بدلاً من أضعاف هذا المبلغ. إضافة الى أن هذه الأموال التي تتقاضاها إيران حالياً وهي تحت العقوبات، تُهدر لتمويل حروبها في سورية واليمن، وتمويل وكلائها مثل "حزب الله" في لبنان بدلاً من إنعاش شعبها وإخراجه من محنته.

هذه القيادات والميليشيات كافة المسؤولة عن خراب مستقبل أوطانها، ينبغي أن تعاقب عقاباً قاسياً من أبناء شعوبها، لأنها مسؤولة عن تحويل مستقبل شبابها الى جحيم بدلاً من توفير حياة كريمة له