المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 04 شباط/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 03 و 04 شباط/15

داعش أحرق الطيار الأردني حياً... وأوباما يدين ويتوعد/الحياة/04 شباط/15

مخاوف في بيروت من توريط إيران للبنان عبر تَعمُّد تظهيره ساحة نفوذ لها/الراي/04 شباط/15

وأي عنجهية/علي نون/04 شباط/15

جريدة الراي الكويتية القريبة من حزب الله تنشر القصة الكاملة لاغتيال عماد مغنية/04 شباط/15

مخيّم عين الحلوة.. أبعد من شادي مولوي/وفيق هوّاري/04 شباط/15

هل يصبح عون مرشح جعجع للرئاسة/علي رباح/04 شباط/15

تراجع داعش في سورية والعراق يدفع به إلى لبنان/حميد غريافي/04 شباط/15

الحرس الثوري: خامنئي يجيز إرسال مقاتلين إيرانيين إلى لبنان وسورية والعراق/وكالات/04 شباط/15

المرة المقبلة: لا مظلة اسمها 1701/عبد الوهاب بدرخان/04 شباط/15

الميثاقية الاعتباطية والتصويتية الراشدة/وسام سعادة/04 شباط/15

الكيل طفح في مصر/خيرالله خيرالله/ 04 شباط/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار03 و 04 شباط/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 3/2/2015

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 3 شباط 2015

سلام استقبل جيرو واطلع منه على جهود الديبلوماسية الفرنسية للمساعدة في تأمين إجراء انتخابات رئاسية

الجيش يستهدف بالمدفعية مقرات المسلحين في جرود عرسال الشرقية

جيرو باشر جولته الثانية على القيادات والتقى بري وسلام وسليمان وميقاتي وباسيل

المستقبل وحزب الله: نرفض إطلاق النار في كل المناسبات أيا كان مبرره

جلسة الحوار الخامسة بين حزب الله وتيار المستقبل رحبت بازالة الصور والملصقات واكدت على رفض اطلاق النار في المناسبات كافة

فتفت : حزب الله غير مستعد لتقديم اي شيء في الحوار وحتى ولو قدم شيئا يتراجع عنه

كتلة المستقبل استنكرت تفجير الباص في دمشق: كلام نصرالله عن قواعد الاشتباك تجاوز لارادة الشعب وتخل عن ال1701

وزير الداخلية عرض العلاقات مع نائب رئيس الوزراء الالماني

كاغ بعد لقائها محافظ الشمال: نسعى مع شركائنا اللبنانيين لترسيخ الاستقرار الأمني والاقتصادي والاجتماعي

اللجان المشتركة وافقت مبدئيا على تثبيت المتعاقدين في الوزارات كنعان: موافقة مبدئية على اقتراح قانون تثبيت متعاقدي الاعلام المعدل

مذكرة باقفال الادارات العامة في 14 شباط بذكرى استشهاد الرئيس الحريري

قزي: التسوية في الكازينو إنجاز مشترك وليست انتصارا منفردا

مالكو الابنية المؤجرة شكر لجنة الإدارة اقرار ترميم المادتين 7 و13 وفق توصيات المجلس الدستوري

الحريري دان جريمة إحراق الطيار الأردني الكساسبة: هذا العمل الإجرامي يرقى إلى عصور الجاهلية والظلامية

دياب من لاهاي: أجهزة امن الحريري كان موثوقا بها ورستم غزالة كانت تربطه علاقات بالأحباش

نديم الجميل التقى مسؤولي المرفأ: لحل يهدف الى تطويره من دون الحاق أي ضرر بالعاملين فيه

هيئة الدفاع عن المستأجرين:القانون الجديد ليس نافذا بعد وينتظر وضع التعديلات عليه

جنبلاط لمشايخ دروز في السويداء: يا حيف على الرجال ... يا حيف

جريصاتي بعد اجتماع التكتل: مجلس الوزراء مطالب بوضع يده على ملف الحوض الرابع المشبوه وسد جنة لن يتوقف

الراعي وصل الى روما وزار المدرسة المارونية: الصلاة كفيلة بإخراجنا من كل شدة وصعوبة

الكنيسة الكاثوليكية أعلنت اسقف سان سلفادور اوسكار روميرو شهيدا

افتتاح المؤتمر السرياني الأنطاكي والعربي المسيحي 3 في جامعة الروح القدس الكسليك

دريان التقى وزير الخارجية المصري وشكر لمصر اهتمامها باستقرار لبنان

صدور القرار الاتهامي في تفجيري ضهر البيدر والطيونة

صدور القرار الاتهامي في تفجيري ضهر البيدر والطيونة

الدفاع المدني لم يسيطر على حريق الدكوانة وسماع انفجارات ناتجة عن انفجار 3 خزانات تنر

صالح: الحوار سلاح قوي في مواجهة الفتن ويساهم بانتخاب رئيس

علوش لـالسياسة: لبنان بالنسبة لـحزب الله مجرد ساحة لا أكثر

سلام لـ (الشرق الأوسط): وجود حزب الله في سوريا أضر بلبنان

جرح جنديين فرنسيين من اصل 3 هوجموا امام مركز يهودي في فرنسا

بالفيديو: داعش يحرق الطيار الأردني حيّاً

تنظيم الدولة الاسلامية اعلن عن حرق الطيار الاردني حيا داخل قفص في شريط فيديو

الجيش الاردني توعد بالانتقام من قتلة الكساسبة: دمه لن يذهب هدرا

عاهل الاردن: المحن لن تزيدنا إلا قوة وعزيمة

التلفزيون الاردني:الطيار معاذ الكساسبة استشهد منذ 3 ك2 الماضي

اوباما: شريط الطيار الاردني مؤشر الى وحشية داعش ومصممون على هزيمة هذا التنظيم

قائد القيادة الاميركية الوسطى دان قتل الطيار الاردني

اعتقال رجل يحمل منشارا كهربائيا ومسدسا قرب البرلمان الاوروبي في بروكسل

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/ﺃﺷﻌﻴﺎ/06من01حتى13/ قَسِّ قَلْبَ هَذَا الشَّعْبِ، وَثَقِّلْ أُذْنَيْهِ وَأَغْمِضْ عَيْنَيْهِ لِئَلاَّ يَرَى بِعَيْنَيْهِ وَيَسْمَعَ بِأُذْنَيْهِ وَيَفْهَمَ بِقَلْبِهِ، فَيَرْجِعَ عَنْ غَيِّهِ وَيَبْرَأَ

*بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها

*بالصوت/فورمات/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها/03 شباط/15

*بالصوت/فورمات/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها/03 شباط/15

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*استقالة وزير خارجية كندا: عبر ودروس في مبدأ تبادل السلطة للأحزاب ورجال الدين والسياسيين في لبنان/الياس بجاني

*الجيش يستهدف بالمدفعية مقرات المسلحين في جرود عرسال الشرقية

*سلام لـ (الشرق الأوسط): وجود حزب الله في سوريا أضر بلبنان

*استنابات قضائية للتحري عن مطلقي الرصاص في الهواء في 30 الماضي

*صدور القرار الاتهامي في تفجيري ضهر البيدر والطيونة

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 3/2/2015

*علوش لـالسياسة: لبنان بالنسبة لـحزب الله مجرد ساحة لا أكثر

*دياب من لاهاي: أجهزة امن الحريري كان موثوقا بها ورستم غزالة كانت تربطه علاقات بالأحباش

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 3 شباط 2015

*سلام استقبل جيرو واطلع منه على جهود الديبلوماسية الفرنسية للمساعدة في تأمين إجراء انتخابات رئاسية

*بري عرض الاوضاع مع جيرو ومقبل والتقى وفد الريجي سقلاوي:المرافق العامة يمكن ان تنجح اذا توافرت الارادة

*جلسة الحوار الخامسة بين حزب الله وتيار المستقبل رحبت بازالة الصور والملصقات واكدت على رفض اطلاق النار في المناسبات كافة

*فتفت: حزب الله غير مستعد لتقديم اي شيء في الحوار وحتى ولو قدم شيئا يتراجع عنه

*جريصاتي بعد اجتماع التكتل: مجلس الوزراء مطالب بوضع يده على ملف الحوض الرابع المشبوه وسد جنة لن يتوقف

*نديم الجميل التقى مسؤولي المرفأ: لحل يهدف الى تطويره من دون الحاق أي ضرر بالعاملين فيه

*كتلة المستقبل استنكرت تفجير الباص في دمشق: كلام نصرالله عن قواعد الاشتباك تجاوز لارادة الشعب وتخل عن ال1701

*جولة عـزام الاحمد لم تثمـر و"الفصائل" تتابع قضية المولوي

*الاب خضره: للمحافظة علـــى التوازن في الوظائف العامة وتعهّد من الاحزاب المسيحية باثارة قضية المناصفة في الدولة

*جيرو باشر جولته الثانية على القيادات والتقى بري وسلام وسليمان وميقاتي وباسيل

*سلام يتجه الى تغيير آلية التصويت داخل الحكومة/درباس: نشك في إمكانية إقرارها في ظلّ الخلافات

*جيرو يشجع علـى لبننـة الاستحقـاق ولا يحمـــل حلــولاً

*حوار حزب اللهالمستقبل يحتاج خطوات عملية تحصن استمراره

*ازمـة الكازينو طويت وعقدة الحوض الرابـع نحو نصف حــل

*الراعي إلى روما: نأمل أن ينجح جيرو في مهمته لنخـــرج مـــن أزمــــة الرئاســـة

*سـليمان التقى مكاري وكتلتـه الوزارية وسـفير السـعودية: مسؤولية المجلس النيابي انتخاب الرئيس والمناخ الدولي مشجع

*مـاروني: تحرك شـامل لتسـريع الخطـة الامنــية للبقـاع

*الراعي وصل الى روما وزار المدرسة المارونية: الصلاة كفيلة بإخراجنا من كل شدة وصعوبة

*زاروا جنـبلاط ويلتقـون ابراهيـم غـدا باحثيـن عـن "تطميـنات" واهالي العسكريين: لو كانت الحكومة جدية لما استمرت أزمتنا 7 اشهر

*الحرس الثوري": خامنئي يجيز إرسال مقاتلين إيرانيين إلى لبنان وسورية والعراق "

*الحرس الثوري": خامنئي يجيز إرسال طهران

*اللجان المشتركة وافقت مبدئيا على تثبيت المتعاقدين في الوزارات كنعان: موافقة مبدئية على اقتراح قانون تثبيت متعاقدي الاعلام المعدل من الادارة والعدل ليشمل كل الادارات

*كاغ زارت الشعار وغرفة الشمال: تثبيت الإستقرار والأمن يترجم بتوفير الحاجات الإجتماعية على الأرض

*إحياء ذكرى اليوبيل الفضي لاستشهاد النقيب عبدو الياس المزوق الخميس

*الجيش الاردني توعد بالانتقام من قتلة الكساسبة: دمه لن يذهب هدرا

*تنظيم الدولة الاسلامية اعلن عن حرق الطيار الاردني حيا داخل قفص في شريط فيديو

*مذكرة باقفال الادارات العامة في 14 شباط بذكرى استشهاد الرئيس الحريري

*التلفزيون الاردني:الطيار معاذ الكساسبة استشهد منذ 3 ك2 الماضي

*مخاوف في بيروت من توريط إيران للبنان عبر تَعمُّد تظهيره ساحة نفوذ لها

*"تسريبة" مضادة: مغنية وصل دمشق ليلة مقتله في.. ذكرى اغتيال الحريري

*الراي تنشر القصة الكاملة لاغتيال عماد مغنية/إسرائيل كانت تملك خريطة تحركاته قبل 6 أشهر من تنفيذ العملية/كتب ايليا ج. مغناير

*الحرس الثوري الإيراني يفرض الإفصاح عن هويات مستخدمي الإنترنت

*تايمز": السعودية ترسل جواسيس لاختراق "داعش"

*إزالة الشعارات من بيروت: ماذا عن الدينية منها؟/سهى جفّال/جنوبية

*الموتى لا يختلفون/ علي الأمين/جنوبية

*هل يصبح عون مرشح جعجع للرئاسة؟/علي رباح /جنوبية

*أحمد الحريري: سرايا المقاومة أولويتنا في الحوار مع حزب الله

*تراجع داعش في سورية والعراق يدفع به إلى لبنان والأسير قدم أوراق اعتماده بتفجير الحافلة الشيعية

*مخيّم عين الحلوة.. أبعد من شادي مولوي/وفيق هوّاري/جنوبية

*داعش أحرق الطيار الأردني حياً... وأوباما يدين ويتوعد/الميثاقية الاعتباطية والتصويتية الراشدة/وسام سعادة/المستقبل

*المرة المقبلة: لا مظلة اسمها 1701/عبد الوهاب بدرخان/النهار

*وأي عنجهية؟!/علي نون/المستقبل/04

*الكيل طفح في مصر/خيرالله خيرالله/المستقبل

*جنبلاط لمشايخ دروز في السويداء: يا حيف على الرجال ... يا حيف

 

تفاصيل أخبار النشرة

 

الزوادة الإيمانية/ﺃﺷﻌﻴﺎ/06من01حتى13/ قَسِّ قَلْبَ هَذَا الشَّعْبِ، وَثَقِّلْ أُذْنَيْهِ وَأَغْمِضْ عَيْنَيْهِ لِئَلاَّ يَرَى بِعَيْنَيْهِ وَيَسْمَعَ بِأُذْنَيْهِ وَيَفْهَمَ بِقَلْبِهِ، فَيَرْجِعَ عَنْ غَيِّهِ وَيَبْرَأَ

وَفِي سَنَةِ وَفَاةِ الْمَلِكِ عُزِّيَّا، شَاهَدْتُ السَّيِّدَ جَالِساً عَلَى عَرْشٍ مُرْتَفِعٍ سَامٍ، وَقَدِ امْتَلأَ الْهَيْكَلُ مِنْ أَهْدَابِهِ، وَأَحَاطَ بِهِ مَلاَئِكَةُ السَّرَافِيمِ، لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، أَخْفَى وَجْهَهُ بِجَنَاحَيْنِ، وَغَطَّى قَدَمَيْهِ بِجَنَاحَيْنِ، وَيَطِيرُ بِالْجَنَاحَيْنِ الْبَاقِيَيْنِ. وَنَادَى أَحَدُهُمُ الآخَرَ: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ الرَّبُّ الْقَدِيرُ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ. فَاهْتَزَّتْ أُسُسُ أَرْكَانِ الْهَيْكَلِ مِنْ صَوْتِ الْمُنَادِي، وَامْتَلأَ الْهَيْكَلُ بِالدُّخَانِ. فَقُلْتُ: وَيْلٌ لِي لأَنِّي هَلَكْتُ لأَنِّي إِنْسَانٌ نَجِسُ الشَّفَتَيْنِ، وَأَسْكُنُ وَسَطَ قَوْمٍ دَنِسِي الشِّفَاهِ. فَإِنَّ عَيْنَيَّ قَدْ أَبْصَرَتَا الْمَلِكَ الرَّبَّ الْقَدِيرَ. فَطَارَ أَحَدُ السَّرَافِيمِ إِلَيَّ وَبِيَدِهِ جَمْرَةٌ أَخَذَهَا مِنْ عَلَى الْمَذْبَحِ، وَمَسَّ بِهَا فَمِي قَائِلاً: انْظُرْ، هَا إِنَّ هَذِهِ قَدْ مَسَّتْ شَفَتَيْكَ فَانْتُزِعَ إِثْمُكَ وَتَمَّ التَّكْفِيرُ عَنْ خَطِيئَتِكَ. وَسَمِعْتُ صَوْتَ الرَّبِّ يَقُولُ: مَنْ أُرْسِلُ، وَمَنْ يَذْهَبُ مِنْ أَجْلِنَا؟ عِنْدَئِذٍ قُلْتُ: هَا أَنَا أَرْسِلْنِي. فَقَالَ: امْضِ وَقُلْ لِهَذَا الشَّعْبِ: اسْمَعُوا سَمْعاً وَلَكِنْ لاَ تَفْهَمُوا. انْظُرُوا نَظَراً وَ لَكِنْ لاَ تُدْرِكُوا. قَسِّ قَلْبَ هَذَا الشَّعْبِ، وَثَقِّلْ أُذْنَيْهِ وَأَغْمِضْ عَيْنَيْهِ لِئَلاَّ يَرَى بِعَيْنَيْهِ وَيَسْمَعَ بِأُذْنَيْهِ وَيَفْهَمَ بِقَلْبِهِ، فَيَرْجِعَ عَنْ غَيِّهِ وَيَبْرَأَ. ثُمَّ قُلْتُ: إِلَى مَتَى يَارَبُّ؟ فَأَجَابَ: إِلَى أَنْ تُصْبِحَ الْمُدُنُ خَرِبَةً مَهْجُورَةً، وَالْبُيُوتُ خَالِيَةً مِنَ الرِّجَالِ، وَالْحُقُولُ خَرَاباً مُقْفِراً.

وَيَنْفِيَ الرَّبُّ الإِنْسَانَ بَعِيداً، وَتَكْثُرَ الأَمَاكِنُ الْمُوْحِشَةُ فِي وَسَطِ الأَرْضِ. وَحَتَّى لَوْ بَقِيَ بَعْدَ ذَلِكَ عُشْرُ أَهْلِهَا، فَإِنَّهَا سَتُحْرَقُ ثَانِيَةً، وَلَكِنَّهَا تَكُونُ كَالْبُطْمَةِ وَالْبَلُّوطَةِ، الَّتِي وَإِنْ قُطِعَتْ يَبْقَى سَاقُهَا قَائِماً: هَكَذَا يَبْقَى سَاقُهَا زَرْعاً مُقَدَّساً.

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها

اضغط هنا لدخول موقعنا-صفحة المقالة والتعليق

بالصوت/فورمات/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها/03 شباط/15

بالصوت/فورمات/الياس بجاني: قراءة في مبدأ تبادل السلطة على خلفية استقالة وزير خارجية كندا، وفي العِّبر والدروس التي على قادة لبنان الزمنيين والروحيين والحزبيين والرسميين الإستفادة التعلُّم منها/03 شباط/15
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 

استقالة وزير خارجية كندا: عبر ودروس في مبدأ تبادل السلطة للأحزاب ورجال الدين والسياسيين في لبنان

الياس بجاني

03 شباط/15

لفتتنا اليوم بإعجاب وحسرة في آن، استقالة وزير خارجية كندا السيد جون بيرد، البالغ من العمر 45 سنة. هذا السياسي الشاب والحيوي والناجح جداً، والوزير المميز على المستوى المحلي والعالمي استقال وهو في قمة نجاحه ليس فقط من حقيبته الوزارية، بل أيضاً قرر وبشجاعة عدم الترشح للنيابة في الانتخابات المقبلة. الوزير بيرد لم يورث النيابة لأحد أولاد أو أقاربه، ولا اشترط للاستقالة من الوزارة أن يحل مكانه سياسي مقرب منه أو من ربعه وأهله، وهو لم يسرق ولم يستغل موقعه لأية منافع شخصية.

قلنا بإعجاب لأننا نقدس مبدئي التواضع وتبادل السلطة، وبحسرة لأننا نقارن خطوة الوزير بيرد بعقلية ومفاهيم ممارسات أطقم لبنان الدينية والسياسية والرسمية والحزبية.

ففي كندا واستراليا والبرازيل وأميركا والدول الأوربية وباقي الدول الغربية الديموقراطية الإنسان فيها محترم وله كل الحقوق وعليه كل الواجبات وكل الفرص متاحة له ومؤمنة طبقاً للكفاءة.

البلدان هذه ناجحة جداً وتقدمها مستمر ودائماً للأفضل لأن حكامها يتميزون بمفهوم الخدمة العامة، وبالتواضع، ويمارسون قولاً وفعلاً مبدأ تبادل السلطة وبفرح. ولأن هناك مساءلة وقانون وسلطة يطبقون على الجميع.

من أهم أسباب نجاح هذه الدول وتقدمها يعود إلى مفهوم تبادل السلطة على كل المستويات وعدم ربط أي موقع بشخص محدد والرضوخ للقانون والمساءلة.

من هنا عندما يستقيل أي مسؤول أكان رئيساً للجمهورية كما في أميركا وفرنسا على سبيل المثال، أو رئيساً للوزراء كما في كندا واستراليا وبريطانيا ومعظم الدول الأوربية، فهو لا يورث أولاده ولا أصهرته ولا أقاربه ولا يؤسس حزباً جديداً، بل يعود بتواضع وعن قناعة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي كباقي المواطنين، ولنا في رؤساء أميركا السابقين الأحياء خير مثال نتعلم منه.

أما في وطننا الأم، لبنان، فالمفاهيم غير شكل وهي مقلوبة ليس فقط مع السياسيين، بل أيضاً وتحديداً مع رجال الدين في كنائسنا، ولنا على سبيل المثال لا الحصر في ما نسمعه ونقرأ عنه ونشاهده عبر وسائل الإعلام عن ممارسات ومخالفات البطريرك الراعي الإدارية وهو الرافض لمبدأ المحاسبة والغارق في ثقافة المؤامرة.

في أسفل سبعة أمثلة لبنانية فاقعة على عقلية دفن مبدأ تبادل السلطة في لبنان:

ميشال عون عزل الجميع من تجمعه وسلم كل شيء للأصهر واعتبر أن مفهوم الحزب ضيق عليه.

الرئيس امين الجميل الذي ورث الحزب عن أبيه وكما علمنا اليوم يفكر في أن يستقيل ويسلم الحزب لولده سامي.

بعد وفات العميد ريمون اده، اتوا بابن أخيه من البرازيل ليتسلم رئاسة الحزب.

الزعيم سليمان فرنجية يستعد للإستقالة من النيابة ولتسليم ابنه طوني الكرسي مكانه.

بعد استشهاد الرئيس الحريري، اتوا بولده سعد، وسعد جاء بأبناء عمته أحمد ونادر والحبل ع الجرار.

الزعيم وليد جنبلاط يفكر بالاستقالة كما حال سليمان فرنجية ويحضر ولده تيمور ليحل مكانه في الحزب والنيابة.

بعد اغتيال ايلي حبيقة تسلمت زوجته حزبه ومن بعدها ولده.

وتطول القائمة وتطول وهي نسخة مستنسخة عن الأمثلة السبعة هذه في كل الأحزاب اللبنانية، التي هي بالواقع العملي شركات تجارية وعائلية، في حين أن الاستثناء الوحيد هو حزب الله، كونه عسكر إيراني، والقيادة الإيرانية هي من تختار ومن تقيل.

ولو تمعنا في أسباب تأخر كل الدول العربية وعدم لحاقها بالتطور والعلم والحريات لوجدنا أن السبب هو نفسه، أي الشخصنة والتفرد والتوريث وعدم وجود مبدئي تبادل للسلطة والمساءلة.

في تعليقنا، بالصوت اليوم نتناول هذه العلة دون مسايرة أحد وبوضوح تام عملاً بالمثل القائل، من يسكت عن علته، علته تقتله.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

phoenicia@hotmail.com

 

الجيش يستهدف بالمدفعية مقرات المسلحين في جرود عرسال الشرقية

الثلاثاء 03 شباط 2015/وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بعلبك حسين درويش ان الجيش يستهدف بالمدفعية، مقرات المسلحين في الجرود الشرقية لبلدة عرسال في وادي العويني، وادي الخيل، خربة داود، العجرم وجبل المخيرمية.

 

سلام لـ (الشرق الأوسط): وجود حزب الله في سوريا أضر بلبنان

بيروت: ثائر عباس/أكد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام أن مواجهة بلاده مع التنظيمات الإرهابية قائمة على قدم وساق، وأن الجيش يتصدى ويواجه ببسالة وجرأة رغم سقوط الكثير من الشهداء. ورأى سلام في حوار مطول مع الشرق الأوسط أن موضوع مشاركة حزب الله في الحرب السورية يحتاج إلى كثير من العناية والمعالجة في مقاربته لأننا تبنينا في حكومتنا سياسة النأي بالنفس تجاه الأحداث في سوريا. وأضاف أن هذا الواقع تنتج عنه أضرار سلبية بما يخص لبنان.. وهذا الأمر ليس سهلا، إذ يتطلب الكثير من العناية والجهود لكي لا يذهب بنا إلى أوضاع قد يأتي منها ضرر كبير على اللبنانيين. وعن آلية اتخاذ حكومته القرارات وتوليها صلاحيات رئيس الجمهورية في ظل استمرار الشغور في منصب الرئاسة منذ انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في مايو (أيار) الماضي، قال سلام إنه لم يعد من الممكن استمرار العمل في مجلس الوزراء اللبناني على قاعدة الفيتو الوزاري والتوافق بين كل أعضاء الحكومة لاتخاذ القرارات. وأكد أن الفيتو الوزاري يتطلب مراجعة ومقاربة جديدة، كاشفا عن أنه يسعى إلى ذلك مع القوى السياسية لنتمكن من مساعدة أنفسنا وتسهيل أعمالنا بشكل أفضل. من جهة أخرى، ثمن سلام الدعم السعودي المميز للبنان، ودعم خادم الحرمين الشريفين الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، خصوصا للجيش اللبناني. كما أشاد بمواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وقال: من جهتنا يزداد تعلقنا وتمسكنا بالمملكة وقيادتها، التي لم تبخل يوما في دعم قضايا العرب والمسلمين وبالأخص في دعم قضيتنا في لبنان.

 

استنابات قضائية للتحري عن مطلقي الرصاص في الهواء في 30 الماضي

الثلاثاء 03 شباط 2015/ وطنية - افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" هدى منعم انه بناء على احالة كل من وزير العدل اللواء اشرف ريفي والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، سطر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، استنابات قضائية الى كل من المدير العام لقوى الامن الداخلي والى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني للتحري عن الاشخاص الذين اطلقوا الرصاص في الهواء في تاريخ 30/1/2015 والبحث عنهم وتوقيفهم وسوقهم الى دائرته.

 

صدور القرار الاتهامي في تفجيري ضهر البيدر والطيونة

الثلاثاء 03 شباط 2015/ وطنية - افادت المندوبة القضائية ل"الوكالة الوطنية للاعلام" هدى منعم ان قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا اصدر اليوم، قراره الاتهامي في حادثة تفجيري ضهر البيدر والطيونة، فاتهم كلا من الموقوف محمود ابو عباس والفارين من العدالة: حسين زهران، احمد حميد وسراج الدين زريقات، بجناية المواد 335 و546 عقوبات، والمادتين 5 و6 من قانون 11/1/1958، أي الانتماء الى تنظيم ارهابي مسلح والقيام بأعمال إرهابية وإدخال سيارات مفخخة الى لبنان. وتبين أن الانتحاري الذي فجر نفسه في ضهر البيدر هو أحمد حيدر. كما سطر ابوغيدا مذكرة تحر دائم، توصلا الى معرفة الهوية الكاملة لرضوان خروب، حمد بكري، محمود ياسين، خالد جلول، الدرعاوي وعلي. وأحال المتهمين أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 3/2/2015

الثلاثاء 03 شباط 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

جولة جديدة من حوار تيار المستقبل وحزب الله هذا المساء وبعيدا عن الاعلام كما كل مرة، لكن هناك كلام للناس يطالب بالتوافق على كل ما يساعدهم، وكلام لسياسيين بالدعوة الى تحصين استقرار البلد.

وإلى هذا الحوار، تحرك فرنسي للموفد فرانسوا جيرو في لبنان شرحا لنتائج جولته الاقليمية وتحضيرا لجولة جديدة في ضوء المرحلة التي بلغتها المفاوضات النووية الايرانية وايضا في ضوء انطلاق القيادة السعودية المتجددة.

وإلى ميونيخ يتوجه رئيس مجلس الوزراء تمام سلام للمشاركة في مؤتمر للأمن وستكون له كلمة هناك يوم الجمعة المقبل. ومن ناحية ثانية مجلس الوزراء يبحث في جلسته المقبلة سبل تسريع البت بالقضايا بآلية سهلة تتيح التصويت بغالبية وليس بالضرورة اجمالية.

وفي القضايا التي تتدحرج في العديد من القطاعات والمرافق وما يتعلق بردم الحوض الرابع وهو أمر بات بحكم التفهم في حين يمكن القول ان قضية الكازينو في طريقها الى الحل. وعلى صعيد قضية المياومين في الكهرباء فانها تسير في سلك صحيح غير ان بيانا للمياومين طالب بالغاء الامتحانات الخطية والاكتفاء بالامتحانات الشفهية.

وفي الخارج برز هذا المساء اعلان تنظيم داعش اعدام الطيار الاردني معاذ الكساسبة حرقا رغم موافقة عمان على مقايضته بالسجينة ساجدة الريشاوي.

وفي الخارج ايضا استنفار أمني مصري ليس في سيناء فحسب وانما في كل البلاد بعد موجة العثور على تفجيرات.

عودة الى الداخل الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل في جولة جديدة هذا المساء. كلام الحوار وما هي القضايا التي تشغله؟

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

الجولة الخامسة من الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله في عين التينة؛ انطلقت مسبوقة بتأكيد كتلة المستقبل على مواقف رئيسها فؤاد السنيورة، في رده على كلام امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله وتخليه بشكل احادي عن القرار 1701، كما رفضت قيام ايران بتحويل لبنان الى ساحة مواجهة مع اسرئيل لاهداف ايرانية.

كتلة المستقبل رفضت ايضا؛ تعاطي حزب الله مع تكرار ظاهرة اطلاق النار، عند اطلالات امينه العام وهو ما يتناقض مع الحوار القائم مع تيار المستقبل لخفض التوتر المذهبي.

وعلى خط مواز؛ فان الاستنابات القضائية بحق من أمطر سماء بيروت بالقذائف الصاروخية والرصاص؛ مع اطلالة نصرالله، فقد سلكت طريقها الى الاجهزة الامنية المعنية؛ ليبنى على الشيء مقتضاه.

في هذا الوقت؛ وفيما تتجه قضية ردم الحوض الرابع الى تسوية؛ كما حصل في قضية كازينو لبنان واصل الموفد الرئاسي الفرنسي جان فرنسوا جيرو اجتماعاته مع المسؤولين اللبنانيين، والمتعلقة بامكانية انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

لا بديل عن الحوار الداخلي ولا مصلحة لأحد بتأزيم في غير أوانه ومكانه، الحوار مستمر تشهد عليه الجلسة الخامسة المنعقدة في عين التينة الان، لن ينجح المتضررون من الحوار في نسفه ولا قدرة لديهم على تجميده.

في الداخل، ايمان بأهمية الحوار خصوصا ان انتاجاته بدأت تظهر كما تشهد العاصمة بيروت في حملة ازالة الرايات والشعارات الحزبية وفي الخارج دعم رسخه الكلام السعودي دون لبس او تأويل سفير المملكة علي عواض عسيري وضع الحوار في خانة الامانة بأعناق اللبنانيين وعبر بوضوح في صحيفة الحياة اليوم عن القرار السعودي الداعم للوحدة والتلاقي اللبناني.

دعوة السعودية اللبنانيين للحوار أتت من باب الحرص في لحظة سياسية وامنية دقيقة تمر بها دول المنطقة ما يحتم اعتماد أعلى درجات التنبه والوعي كما قال السفير السعودي مناشدا اللبنانيين العمل بوحي الامانة.

الاهتمام بالاستحقاقات اللبنانية دفع الموفد الفرنسي جان فرانسوا جيرو الى زيارة لبنان وان كان لا يحمل جديدا يذكر سوى عرض الجهود الفرنسية لانجاز الاستحقاق الرئاسي بينما توزعت الاستحقاقات التفصيلية ما بين مرفأ يرتب أمر حوضه الرابع باجتماعات تنقلت بين السرايا وبكركي وترجمت تعليقا للاضراب قبل بت الملف على طاولة مجلس الوزراء، والكازينو نجحت فيه التسوية، أما العالق فهو الزواج المدني المدرج غدا على طاولة السرايا الحكومية لاتخاذ قرار لم يتضح بعد.

خارجيا، داعش تعدم الطيار الاردني حرقا لتدخل هذا الاسلوب الارهابي كنمط جديد لاجرامها، وفي فرنسا جرح جنديين من أصل ثلاثة تعرضوا لهجوم أمام مركز يهودي.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في"

الانتخابات الرئاسية شبه المنسية في لبنان حضرت بقوة في المحادثات التي أجراها المبعوث الفرنسي جان فرانسوا جيرو مع عدد من المسؤولين اللبنانيين. في الشكل أعادت الجولة اللبنانية لجيرو الروح الى ملف يعلوه غبار النسيان. اما في المضمون والنتائج فالمراوحة مستمرة لأن لا معطيات جديدة عند المبعوث الفرنسي ولأن جولته جولة استكشاف لا أكثر ولا أقل.

الى ذلك تنعقد في هذه الأثناء الجولة الخامسة من الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله وهي جولة تحوطها تعقيدات كثيرة ناتجة من الخطاب الأخير للسيد حسن نصرالله والرصاص الذي رافقه في سماء العاصمة ما ضرب في الصميم جو التهدئة وأعاد التوتر المذهبي ولو جزئيا.

إجتماعيا، قضية الكازينو أخذت طريقها الى الحل، والموظفون المصروفون أوقفوا اعتصامهم ما سمح للكازينو ان يعاود العمل ولآلية الاصلاح أن تشق طريقها الى التحقق.

وما ينطبق على موظفي الكازينو ينطبق ايضا على سائقي الشاحنات في مرفأ بيروت الذين علقوا اضرابهم بعدما تبين ان السلبية لا تفيد في معالجة موضوع حيوي وحساس مثل الحوض الرابع.

حياتيا فضائح الفساد مستمرة. صدق أو لا تصدق. حتى الأوكسجين الذي يتنشقه المريض في بعض المستشفيات ليساعده على التنفس غير مطابق للمواصفات، أي أن الاوكسجين أحيانا يضر المريض بدلا من أن يسعفه، واذا فسد الاوكسجين فكيف نتنفس؟

لكن البداية مع خبر مأساوي. حيث أقدم تنظيم الدولة الاسلامية على اعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة بحرقه حيا.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

مع تأكيد خبر الشريط المنسوب إلى داعش تكون الدولة الإسلامية قد بلغت قمة الرعب وأقدمت على اعتماد أساليب لم يعرفها تاريخ الصراعات والحروب في العالم هي إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا وتصويره حيا يحترق حتى الموت في وقت كانت عمان تفاوض على مصيره وإبقائه على قيد الحياة وأبدت استعدادا لإطلاق سراح سيدة الإرهاب ساجدة الريشاوي. عملية ثأر غير مسبوقة ينفذها تنظيم الدولة الإرهابي الذي أصبح في سجله وسائل متعددة في فن التعذيب فهو تدرج من الإيهام بالغرق إلى الرمي بالأنهر فالرجم والذبح وصولا إلى الحرق داعش لجأت إلى النار إذن فهل يظل العرب يتعاطون معها على أنها مدخل إلى الجنة؟ الحريق شب بجسد الكساسبة لكن من يغذي داعش أو يأذن لها بالعبور أو يصمت عن إجرامها لن يختلف عنها في الأداء القاتل للنفوس.

لبنانيا وبعد حرق أعصاب دام أسبوعا انتهت قضية الكازينو وردمت الخلافات مرحليا في شأن الحوض الرابع وأعيد تشغيل عجلات الحوار على الرغم من أصوات سياسية أطلقت النار على المتحاورين والرصاص الطائش جاء من أهل بيت المستقبل بمواقف للنائب أحمد فتفت الذي نعى الحوار وأسقط دور راعيه الرئيس نبيه بري الذي قال إنه يملك ميليشيا وهو طرف في المفاوضات. المستقبل يدخل الحوار بنية طرح مواضيع لم تكن على جدول البحث كتغير قواعد الاشتباك وإطلاق الرصاص في بيروت وغيرها من المواضيع الأمنية أما فريق حزب الله فلم يبدل في قواعد الحوار لكن المراقب للجلسات وزير المال علي حسن خليل سيدخل الجولة الخامسة بنظرة ثاقبة هذه المرة وببعد نظر وفرته العملية الجراحية بالأمس التي أجراها حسن خليل وتكللت بالنجاح بعدما نزع من عينه "المي الزرقا" وكل ما هو أزرق كان يشكل غشاوة وعدم وضوح رؤية. وتحت غطاء من الغيوم السياسية الملبدة بدأ الموفد الفرنسي جان فرانسوا جيرو مهمته المستحيلة في بيروت فالتقى عددا من المرجعيات السياسية من دون أن يكون موصولا برابط إقليمي يؤسس لنجاح مهماته وسيظل جيرو يدور في حلقة بعبدا الفارغة إلى أن تقوم الساعة حيث إن عقاربها ضبطت على توقيت الرياض طهران.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

الحدث البارز هذا المساء تطور داعش في اساليب الإجرام والإرهاب من ذبح الرهينة إلى احراقها، وهذا ما نفذه في حق الطيار الاردني معاذ الكساسبة على رغم ان الاردن كان أعلن موافقته على شرط داعش إطلاق الاسيرة لديه ساجدة الريشاوي.

داخليا راوحت الاحداث بين إيجابي وبين ملفات تنتظر ان تصبح إيجابية كملف الحوض الرابع الذي ما زال التشاور في شأنه قائما. أما الملف المفتوح والمتمادي فهو سلامة الغذاء وجديده اليوم ضبط مواد غذائية وحلوى خاصة بالأطفال الرضع، وغير مطابقة لشروط السلامة العامة.

في سياق آخر برز تطور إيجابي لافت تمثل في صدور القرار الاتهامي في متفجرتي ضهر البيدر والطيونه.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

عكس التيار يسير ملف الحوض الرابع في مرفأ بيروت يمضي اشواطا من السباحة في مياه ملؤها الالتباسات والاتصالات التي قفزت من المرفأ الى اعالي الجبال في بكركي راعية الاجتماعات فافضت الى تعليق اضراب اصحاب الشاحنات.

وعكس التيار هي حركة البعض في الحرتقة على خط الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل، فالجلسة الخامسة انعقدت وما سبقها محور بحث داخل القاعة وليس في الشارع، لكل سؤال جواب وتوضيح ليبقى الهدف الاعلى هو المخيم من اجل تبريد الساحة الداخلية.

في بيروت سياحة سياسية صامتة لمسؤول ملف الشرق الاوسط وافريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو جال على المسؤولين متأبطا ملف الرئاسة اللبنانية لعله يجد مخرجا للازمة او مدخلا ينفذ عبره الى شيء من انجاز بعدما تجمع عنده المواقف بان الوجهة غير خافية ومدخل الحل عند اهل البيت الواحد قبل سواهم اي المسيحيين.

قضية شادي المولوي عقدة اخرى على اهل البيت الفلسطيني ايجاد مخرج لها فلا هو ملح ذاب ولا طائر هاجر وغاب بل ارهابي مطلوب حسم وزير الداخلية نهاد المشنوق وجوده مع زوجته وطفله داخل مخيم عين الحلوة فكيف السبيل الى الحل؟

وماذا سيفعل اصحاب الشأن في المخيم؟ وماذا عن الحرص على امن المخيمات وعدم السماح لايواء المطلوبين داخله؟ وكيف ستكون اجراءاتهم لطمأنة المحيط وعدم جعل المخيمات بؤرة للفارين من وجه العدالة؟ اسئلة برسم القيادات الفلسطينية وهي من يجيب عنها.

وقبل الخوض في ملفاتنا تقدم خبر اعدام تنظيم داعش للطيار الاردني المعتقل لديه معاذ الكساسبة حرقا.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في"

نيران تلف لبنان، نار التكفير على الحدود تهدد الوطن في كل لحظة فيما نار السياسة تلتهم المؤسسات في ظل فراغ مستشر لا تخفف من وطأته لا حوارات تحاول انقاذ جولاتها من رصاص تصريحات بعض المتضررين ولا زيارات مبعوثين او استطلاعات موفدين كجان فرانسوا جيرو الذي يجول بين حقل الالغام اللبناني بعدما فشل اقليميا في فكفكة ألغام الخارج.

نار الطائفية من جهتها تستعر، طرابلس اليوم مثال على ذلك، طلاب جامعيون من المفترض ان يكونوا نموذجا اعتصموا وصعدوا وهددوا والسبب ان مدير كليتهم مسيحي لا سني في مشهد يتحمل مسؤوليته من اعتبر يوما طرابلس قلعة المسلمين وسلخها عن تاريخها وجغرافيتها لتغدو شعارات هؤلاء الطلاب كشعارات قادة مجموعة الارهاب والتكفير الذين تخرجوا من مدرسة المذهبية البغيضة.

النيران لا تنتهي عند هذا الحد فنار الفساد مستمرة، مرفأ بيروت يشهد فيما حوضه الرابع يصارع مافيات قضت على القوانين والمال العام علها تفشل اليوم في القضاء على فرص الحل الممكن اتمامه من خلال المشاورات المستجدة علما ان معلومات الotv تشير الى ان اتجاه المعنيين بالقضية هو تعليق الاضراب لفترة محددة او محدودة وقد لا تتجاوز هذا الاسبوع كي ينفذ رئيس الحكومة التزاماته.

اما نيران الكازينو التي بدأت تهمد فتخلف علامات استفهام عدة اذ أشارت معلومات الotv الى ان كل القضية كانت من صناعة انترا فهي اثارتها وهي أنهتها وهل الامر نتيجة خطأ في التقدير أو هو خطوة مدروسة لتوريط رياض سلامة لخلفيات ما قد تكون رئاسية؟

النيران اذا في كل مكان، وكانت الدكوانة اليوم تختصر صورة وطن من خلال ألسنة النار التي تتحدى الاطفاء والدخان المتصاعد بسواد حالك وسط خشية من توسع رقعة الحريق والخوف من الانفجار.

 

علوش لـالسياسة: لبنان بالنسبة لـحزب الله مجرد ساحة لا أكثر

بيروت السياسة: تخوفت مصادر قيادية في 14 آذار أن يكون مصير الحوار القائم بين تيار المستقبل وحزب الله مشابهاً للحوارات السابقة التي لم توصل إلى شيء ملموس يؤسس لثوابت راسخة تحمي السلم الأهلي وتساعد لبنان على تخطي أزماته الداخلية والأخطار المحدقة به خارجياً. ورأت أن حزب الله ما دام لا يملك قراره, فإن لا شيء يضمن أن يتوصل المتحاورون إلى قواسم مشتركة تساعد على إنقاذ البلد وتنأى به عن التجاذبات الإقليمية. وفي هذا السياق, رأى القيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش في اتصال مع السياسة, أن الحوار لا يجدي نفعاً مع طرف ما زال يعتقد أنه يمتلك الحقيقة كاملة والسلطة كاملة ويستطيع تغيير قواعد اللعبة كيفما يشاء وساعة يريد, مشيراً إلى أن الهدف الوحيد القائم بين تيار المستقبل وحزب الله يتلخص بإعطاء نوع من الاسترخاء الأمني للمواطنين, لأن لا حزب الله ولا تيار المستقبل لديهما آفاق محددة للحوار, توصل إلى النتائج التي يتمناها اللبنانيون. وأشار إلى أن حزب الله لا يعير اهتماماً للمسائل الداخلية, إلا ما يؤثر على مساره الإقليمي, لأن لبنان بالنسبة إليه هو ساحة لا أكثر, وبالتالي فإن كل الحوارات التي تجري تبقى برأيه تفصيلات هامشية, وهو كحزب يعتبر نفسه مجموعة من الجنود في مشروع ولاية الفقيه, بعدما أصبح لبنان ورقة في يد إيران تستطيع أن تناور من خلالها لتحقيق أهدافها. وقال لو كنت في موقعهم ولدي أمل باستعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية لكنت استخدمت كل أوراقي وهذا ما تفعله إيران, مبدياً أسفه لغياب معالم المواجهة من جانب الدول العربية لما يتهددها من أخطار.

 

دياب من لاهاي: أجهزة امن الحريري كان موثوقا بها ورستم غزالة كانت تربطه علاقات بالأحباش

الثلاثاء 03 شباط 2015

وطنية -اكد النائب السابق سليم دياب، امام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، معرفته بأحمد عبد العال ويعرف أخيه الذي كان عنصرا في القصر الجمهوري ولا يذكر متى تعرف عليهما للمرة الأولى، "ربما في السنتين الأخيرتين لكن لا يمكنني تحديد التاريخ والفترة الزمنية".

وقال دياب: "أحمد عبد العال شخصية معروفة في "الاحباش"، وأنا لم تربطني أي علاقة بالأحباش، وليس لدي معلومات دقيقة عن الأشخاص الذين كان يتواصل معهم"، مشيرا الى انه لم ير عبد العال شخصيا في اجتماع فردي، وموضحا انه لم يكن لدي أي معلومات إطلاقا عما كانت تحقق به لجنة التحقيق الدولية. ولفت الى ان اللواء رستم غزالة كانت تربطه علاقات بجمعية "الأحباش"، وقال: "هي جمعية مقربة من النظام السوري وعلى علاقة وثيقة بأجهزة المخابرات السورية في لبنان، والجميع يعلم أن المسؤولين في جمعية "الأحباش" كانوا برفقة رستم غزالة وكان معروفا من الجميع بعلاقتهم مع النظام السوري وكان ذلك بشكل علني، أي في الشارع والصالونات ولم يكن لديهم ما يخفونه".

اضاف: "عندما كان النظام السوري مقربا من النظام اللبناني والأجهزة اللبنانية كانت آنذاك جمعية "الأحباش" مقربة من الأجهزة اللبنانية".

وتابع دياب: "أنا متأكد أن الأشخاص الذين كانوا يعملون بأجهزة الأمن مع الرئيس رفيق الحريري كانوا موثوقا بهم"، لافتا الى "ان الشخص المسؤول عن توظيف رجال الأمن التابعين للرئيس الحريري كان السيد يحيى العرب وكان من ضحايا انفجار 14 شباط. وأشك في ارتباط أي من رجال أمن الرئيس الحريري مع جمعية "الأحباش". واعلن انه خلال زيارة له للرئيس إميل لحود في القصر الجمهوري التقى باللواء مصطفى حمدان، ولم يلتق به خارج القصر. وقال: "اللواء حمدان عين عام 1998 مسؤولا عن الحرس الجمهوري وقائدا له ولا أعرف ما إذا كان ساعده الأيمن للرئيس لحود". اضاف: "لم أتلق تهديدات مباشرة من اللواء حمدان إنما التهديدات أتت عبر شخص آخر من قبل الأخير، وأنا لم ابلغ عنها ولم آخذها على محمل الجد. أحد أصدقائي سأل حمدان عن التهديدات فنفى صدورها عنه ولكن أنا أعتقد أنها بالفعل لم تصدر عنه". واعلن ان اللواء حمدان كان مقربا من زعيم حركة "المرابطون" وأنه بعد فترة قام بترؤس حركة "المرابطون" منذ حوالي عامين أي حوالي 2013. ("المرابطون" طردوا من بيروت وعادوا إليها بعد الـ 2001). لا أعتقد أن حركة المرابطين كان لديها جناح عسكري خلال العام 2005. وقال دياب: "في أعقاب الإنفجار حصل الكثير من التحقيقات لتقصي الحقيقة، ولكن بصراحة لم أكن في وضع يمكنني من مشاركة أو تتبع الأمور التي كانت تحصل في قصر قريطم".

وذكر أن هناك شركة للخدمات الأمنية مقرها في بيروت ومصطفى حمدان على علاقة بها ولكن لا أعرف من كان يعمل ضمنها".

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 3 شباط 2015

الثلاثاء 03 شباط 2015

النهار

قال مسؤول غير مدني في مجلس خاص إن الجهود التي بُذلت لولادة الحكومة كان يمكن ان تنتج رئيساً في وقتها، لكن الوقت فات.

قال رئيس حكومة سابق إن اعادة بناء الثقة بين المتحاورين حالياً تحتاج الى وقت يفوق الوقت الذي تطلَّبه التوصل الى اتفاق على بعض المواضيع.

لوحظ أن الاضرابات والاعتصامات تأخذ منحى جديداً وهو فرض إقفال المؤسسات على غرار ما حصل لمؤسسة كهرباء لبنان والآن لكازينو لبنان.

أخذ مسؤولون وسياسيون يحاذرون الدخول في "دردشات" مع إعلاميين يحملون كاميرات وآلات تسجيل أو هواتف خليوية بعد الذي جرى مع النائبة ستريدا جعجع.

السفير

فى مسؤولون أميركيون أن يكونوا قد أرسلوا تهديدات إلى "حزب الله" عن طريق وزراء في الحكومة غداة عملية القنيطرة.

خرج مرجع حكومي لبناني سابق بانطباع سلبي بعد اجتماعه برئيس دولة عربية بارزة.

ذكرت جهات أمنية أن زوجة المطلوب شادي المولوي التحقت به في مخيم عين الحلوة قبل أيام.

المستقبل

يقال

أن عائلة شخصية سورية معارضة خُطفت منذ أشهر حصلت على وثائق تؤكد وفاتها في أحد سجون النظام السوري، ويتم التدقيق حالياً للتأكد من مدى صحة هذه الوثائق قبل إعلان الخبر رسمياً.

اللواء

يُؤكّد خبراء في سياسة دولة كبرى أن لا تراجع أمام عقوبات دولة كبرى بسبب سياسات تجري في منطقة القرم.

تهتم تيارات سياسية بصحة مرشّح بارز للرئاسة، في ضوء تقارير طبية ليست مشجعة.

تخوفت مصادر اقتصادية من تدقيقات منظمة عالمية في التدفقات المالية من "تبييت" إجراءات ما ضد لبنان؟!

الأخبار

البوجي باقٍ باقٍ باقٍ

يُعدّ الرئيس فؤاد السنيورة خليفة للأمين العام لمجلس الوزراء سهيل البوجي، الذي سيحال على التقاعد في نيسان المقبل. ويقول مطلعون إن البديل لن يكون سوى صورة، على أن يعيّن البوجي مستشاراً لرئيس الحكومة، وتبقى وصايته المطلقة على الأمانة العامة.

... ومقدسي أيضاً

نشطت بعض القوى السياسية لتحريك ملف تعيين رئيس مجلس ادارة تلفزيون لبنان، واعضاء المجلس، باعتبار ان رئيس مجلس الادارة الحالي، طلال مقدسي، عُين بقرار قضائي موقتاً، ريثما يبت مجلس الوزراء تعيين مدير عام اصيل. علماً أن مقدسي اكد اخيرا امام موظفين في التلفزيون أنه باقٍ في مركزه، وأنّ أي تعيين يجب أن يحظى بموافقته!

تفجير جبل محسن على "العدلي"

وُضع على جدول أعمال مجلس الوزراء، الذي يلتئم الاربعاء بدل الخميس، مشروع مرسوم لإحالة جريمة التفجير في جبل محسن على المجلس العدلي.

حمساويون متمردون

وجّه بعض انصار حركة "حماس"، في سوريا، انتقادات الى قيادة الحركة، بسبب تقاربها الأخير مع حزب الله، وتقديمها العزاء بشهداء الحزب، الذين سقطوا في القنيطرة، وأنشأوا صفحة على الفايسبوك لمهاجمة الحركة. غير أن مصادر قيادية في "حماس"، أكدت أن هؤلاء ليسوا منتسبين الى الحركة، وان الحركة ماضية في قرارها القاضي بإعادة العلاقات مع الحزب، الى افضل مما كانت عليه.

مفوض "أونروا" ممنوع في سوريا

أنهى المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيير كرينبول، منذ أيام، زيارته "الإلزامية" الى لبنان، بعد رفض دمشق منحه تأشيرة دخول الى الأراضي السورية. وكان مفترضاً ان يزور كرينبول مقارّ الوكالة في سوريا، ويطّلع على سير أعمالها.

الجمهورية

قالت أوساط أن سببين يحولان دون ذهاب إسرائيل إلى الحرب: غياب الغطاء الأميركي، وقدرة تل أبيب على التحكم بمسار الكونغرس تجنّباً لإتفاق نووي.

قال نائب إن الهدف من نشر المعلومات حول التعاون بين الإستخبارات الأميركية والإسرائيلية لاغتيال عماد مغنية بقصد التشويش على المفاوضات الأميركية-الإيرانية.

رأت أوساط أنه على الرغم من أن استمرار الحوار هو ضرورة وحاجة للأطراف والبلد، إلّا أن الأحداث والمواقف الأخيرة إنعكست سلباً على انتظارات الناس منه.

البناء

دار حديث بين نائب من 14 آذار وسياسي مخضرم بشأن التطورات التي يشهدها لبنان وسورية والمنطقة، فأسهب الأخير في شرح وتعداد الإنجازات الباهرة التي يحققها محور المقاومة، المتنامي والآخذ في التوسّع والاتساع إلى درجة أنه صار يمكن القول إنّ هذا المحور بات يمتدّ من غزة إلى موسكو مروراً بـ أثينا.

 

سلام استقبل جيرو واطلع منه على جهود الديبلوماسية الفرنسية للمساعدة في تأمين إجراء انتخابات رئاسية

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، في السراي الحكومي، مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو، يرافقه السفير الفرنسي باتريس باولي.واستمع الرئيس سلام في الاجتماع، الذي استغرق ساعة، إلى عرض من جيرو للجهود التي تبذلها الديبلوماسية الفرنسية من أجل المساعدة في تأمين إجراء انتخابات رئاسية. وجرى عرض الاوضاع في لبنان والمنطقة.

 

بري عرض الاوضاع مع جيرو ومقبل والتقى وفد الريجي سقلاوي:المرافق العامة يمكن ان تنجح اذا توافرت الارادة

الثلاثاء 03 شباط 2015 / وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة، مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الموفد الفرنسي جان فرانسوا جيرو والسفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي، في حضور الدكتور محمود بري والمستشار الاعلامي علي حمدان، وتم البحث في الوضع اللبناني والاستحقاق الرئاسي، والتطورات في المنطقة.

مقبل

ثم استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل وعرض معه الوضع العام.

وفد الريجي

وبعد الظهر، استقبل بري مجلس ادارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) برئاسة المدير العام ناصيف سقلاوي، في اطار الزيارة السنوية لعرض انجازات الادارة.

وقال سقلاوي بعد اللقاء: "تشرفنا بمقابلة دولة الرئيس كما جرت العادة في كل سنة وهو الراعي الدائم لهذا القطاع ولأهلنا المزارعين. نحن لا نحمل الهموم والمشاكل لدولته، بل نحمل اليه النتائج الطيبة والانجازات التي تحققت، والاهداف التي سنعمل على تحقيقها في المستقبل".

أضاف: "ان النتائج تؤكد مرة تلو الاخرى، ان المرافق العامة يمكن ان تنجح وتتفوق على القطاع الخاص، اذا ما توافرت الارادة لدى العاملين والرعاية الوطنية كرعاية دولة الرئيس. فبالرغم من ان عدد الموظفين هو اقل من نصف عدد الموظفين حين تولينا المسؤولية، وبالرغم من الظروف الاستثنائية، فقد تم انجاز الكثير نتيجة للتعاون مع معالي وزير المال وسأعرض اهمها: بلغ حجم اعمالنا عام 2014 ما يقارب 800 مليون دولار منها عائدات للدولة 550 مليون، تشهد الريجي تطورا لقطاع الصناعة لم تشهده منذ اكثر من ستين عاما، استلام محاصيل المزارعين بفترة قياسية، يتم تنفيذ مشاريع تنموية في البلدات التي لها ثقل في زراعة التبغ والتباك حوالي عشرة مشاريع بالتنسيق مع البلديات، وتم تدريب 800 موظف ضمن رزنامة التدريب مع المعهد المالي".

 

جلسة الحوار الخامسة بين حزب الله وتيار المستقبل رحبت بازالة الصور والملصقات واكدت على رفض اطلاق النار في المناسبات كافة

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - انعقدت جلسة الحوار الخامسة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" مساء اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسرعن تيار المستقبل. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل. وبعد الجلسة صدر البيان التالي:"استكمل المجتمعون النقاش حول عدد من النقاط بصراحة ومسؤولية، ورحبوا بالخطوات التنفيذية لازالة الصور والملصقات في بيروت وغيرها من المناطق. وتابعوا التحضيرات المتعلقة باستكمال الخطة الامنية.من جهة اخرى اكد المجتمعون رفضهم اطلاق النار في المناسبات كافة وعلى كل الاراضي اللبنانية ايا كان مبرره".

 

فتفت: حزب الله غير مستعد لتقديم اي شيء في الحوار وحتى ولو قدم شيئا يتراجع عنه

الثلاثاء 03 شباط 2015/ وطنية - رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أنه "لا يهم ما حصل في القنيطرة ومزارع شبعا، وما يهم هو ما حصل في شوارع بيروت خلال اطلالة الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله"، معتبرا "ان اطلاق الرصاص والقذائف بهذه الكثافة هو اطلاق الرصاص على الحوار الذي اصبح نوعا من ترف ادبي". وقال، في حديث إلى محطة "الجديد": "اذا كان من الضروري ان يجتمع اللبنانيون فها هم يجتمعون، الا اننا نعرف ان لا نتيجة منه، فمن الواضح ان حزب الله غير مستعد لتقديم اي شيء في الحوار، وحتى ولو قدم شيئا يتراجع عنه". ولاحظ ان "اليوم هناك مشروع امبراطورية فارسية واصبح حزب الله هو المدافع عنها، والغى الحدود وربط الجبهات ببعضها البعض عبر حديثه عن مزج الدم، والامور تجاوزت حدود المنطق الوطني الى اقصى درجة"، مذكرا بأن "الحوار حصل لتخفيف الاحتقان، لكن ما حصل من اطلاق رصاص زاد من هذا الاحتقان". وأوضح ان "اطلاق عشرات الالاف الرصاصات على مدى ساعة ونصف الساعة امر منظم، وصرفت كميات هائلة من الرصاص التي تكلف عشرات ملايين الدولارات ونحن نعتبرها عملية ارهابية لارهاب واخافة الناس". أضاف: "لا يمكن تشبيه اطلاق النار بالتزامن مع اطلالة نصر الله مع اطلاق النار مع اطلالة اللواء أشرف ريفي، فالاول لديه ميليشيا منظمة حزب الله وسرايا المقاومة". وردا على سؤال، قال: "نحن نقدم ونتنازل في حين ان الحزب لا يريد ان يقدم شيئا. قدمنا تنازلات في الخطاب وفي المواقف السياسية فذهبنا الى الحوار في الوقت الذي كنا نرفضه وقبلنا ترك البحث في موضوع تدخله في سوريا الى وقت آخر، اما حزب الله فلا يريد تقديم شيء". وأردف: "إن جرى الحوار او لم يجر بالنسبة لي لم يعد مهما لأنه من الواضح جدا ان نوايا حزب الله في مكان آخر". وقال: "بكل صراحة طلبوا ان يشرف الجيش على الخطة الامنية في البقاع وقوى الامن الداخلي والامن العام التابعتين لوزارة الداخلية اردفوه بنحو 1000 عنصر لمساندة الجيش، ولكن اذا لم يكن هناك غطاء من "حزب الله" للجيش، فلا خطة أمنية. وأشار إلى ان "البعض اعطى لرئيس مجلس النواب نبيه بري صفة راعي الحوار، لكن بالنسبة لي هو شريك للحوار وليس راعيا"، مذكرا بأن "بري لديه ميليشيا وهو جزء من المفاوضات مع حزب الله، ونصف الصور والشعارات الموجودة في بيروت للرئيس بري فأصول المشكلة وخلفياتها معروفة اين، فلا يعطي احد دورا لاحد آخر لا يملكه".

 

جريصاتي بعد اجتماع التكتل: مجلس الوزراء مطالب بوضع يده على ملف الحوض الرابع المشبوه وسد جنة لن يتوقف

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - عقد تكتل "التغيير والإصلاح" اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، وبحث في التطورات الراهنة. وعقب الاجتماع، تلا الوزير السابق سليم جريصاتي مقررات التكتل، فقال: "إن الحل الذي اعتمد في الكازينو هو حل جيد، وقد أشرفت عليه الرابية منذ البداية. إن المطلوب هو الإلتزام به، مما يوثق بين مقتضيات الإصلاح وحقوق الناس. وفي ما خص ملف المرفأ، فإن هذا الموضوع أصبح يتجاوز بنظر العماد عون والتكتل مجرد "ردم حوض" ليصل إلى الملف برمته، أي اللجنة الموقتة والوضع القانوني للشركة. فهل ما زالت شركة المرفأ شركة مختلطة ذات امتياز؟ أين النصوص القانونية التي ترعاها وتمنح الإمتياز؟ أين الرقابة المالية على الدخل، وحصة الدولة 25 في المئة من الدخل؟ هل يمكن لأي مؤسسة أن تطور باستنسابها على حساب الضريبة، أي على حساب مصلحة الخزينة؟". أضاف: "للأسف، إن إستمرار الأخذ والرد في ملف الحوض الرابع، فتح الملف على مصراعيه، وذلك عبر الوضع القانوني للشركة، وقانونية اللجنة الموقتة. ومن هنا، نحن في حاجة ماسة إلى أن يضع مجلس الوزراء يده على الملف المشبوه بأكمله، وهذا ما يطالب به تكتل الإصلاح والتغيير في كل مفاصل هذا الملف. مع التذكير أيضا، بأن المدة الثامنة من قانون الإجراءات الضريبية الذي تطبق أحكامه بالأفضلية على سائر النصوص الضريبية عند التعارض، تنص على أن أي ضريبة أساسها أن تحفظ فيها حقوق الخزينة. إذا، أين حقوق الخزينة في الوضع الراهن؟ وقد أصبح هذا الملف تحت نظرنا الدائم". وتابع: "لقد بحثنا في موضوع سد جنة. وهنا، تجدر الإشارة إلى أن القرار بتوقف أعمال السد وتنفير المقاولين الذين رسا عليهم المشروع، سياسي بامتياز. كيف تصرف أموال مصلحة مياه بيروت وجبل لبنان، لبناء سد في جبيل تستفيد منه بيروت بصورة أساسية، كما جبيل وكسروان؟ اللعبة مكشوفة ومخجلة في آن معا، ولن يتوقف سد جنة. لقد قلنا مرارا إن سقفنا "غير واط"، ولم نزج يوما أنفسنا في شريعة الغاب، لأننا الدولة ولأننا نسعى إلى بنائها. ومشروع العماد عون هو مشروع بناء الدولة، إلا أن اندثارها وتغليب المصالح الخاصة، الكيدية، السياسية، والطوائفية، ستدفعنا إلى التصعيد في هذا الملف وسواه". وأردف: "كفى تطاولا على المشاريع الإنمائية، أي على حياة الناس وحقوقهم ومصالحهم، فقط بالنظر إلى مواقع هذه المشاريع. إن الموضوع يندرج في خانة مصلحة لبنان العليا، فيما ثروته المائية وطاقته الكهربائية عار وطني لن يقبل به أي مواطن حر، ممن سوف يبادر إلى القضاء على العار والفضيحة والفساد، حيث إنه بذلك - أي هذا المواطن - يضع مداميك الدولة المنشودة". وختم: "ناقش التكتل مسألة الدورة الاستثنائية. فنعم، لفتح دورة استثنائية لمجلس النواب على أن يتضمن جدولها اقتراح مشاريع قوانين طال انتظارها، ومنها، اقتراح قانون استعادة الجنسية، والمحكمة الخاصة لمحاكمة المسؤولين الفاسدين، وسائر اقتراحات ومشاريع قوانين التكتل. ونعم إذا لفتح دورة استثنائية بالاتفاق بين مختلف الكتل، وبالتالي بالاتفاق بين مختلف مكونات الحكومة قبل فتح هذه الجلسة".

 

نديم الجميل التقى مسؤولي المرفأ: لحل يهدف الى تطويره من دون الحاق أي ضرر بالعاملين فيه

الثلاثاء 03 شباط 2015 / وطنية - التقى النائب نديم الجميل في اطار متابعة ملف الحوض الرابع رئيس مجلس الادارة المدير العام لادارة واستثمار مرفأ بيروت حسن قريطم، رئيس غرفة الملاحة الدولية إيلي زخور، رئيس جمعية الوكلاء البحريين حسن جارودي، ونقيب المخلصين الجمركيين غسان سوبرا. ولم يتمكن الجميل من لقاء نقيب مالكي الشاحنات العمومية نعيم صوايا، وذلك لتزامن اللقاءات مع اضراب النقابة. واستمع الجميل خلال جولته الاستطلاعية، الى وجهات نظر مختلف الأفرقاء وتصورهم المستقبلي لمشروع الحوض الرابع.

وشدد على "أهمية الوصول الى حل يهدف الى تطوير مرفأ بيروت وتنميته من دون الحاق أي ضرر بالعاملين في المرفأ، والمستفيدين من حركته من نقابات وموظفين وعائلات". وكان قريطم ووفد من المهندسين رافقوا الجميل خلال جولته الميدانية داخل المرفأ حيث اطلع على سير العمل اليومي فيه وفي المنطقة الحرة.

 

كتلة المستقبل استنكرت تفجير الباص في دمشق: كلام نصرالله عن قواعد الاشتباك تجاوز لارادة الشعب وتخل عن ال1701

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة وعرضت الاوضاع في لبنان والمنطقة، وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب جمال الجراح وأشار الى أن "الكتلة توقفت دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء اللبنانيين الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف حافلة الركاب في دمشق يوم الاحد الماضي، وهي اذ تشعر بفداحة الجريمة التي اصابت الوطن وعائلات الشهداء تتقدم من اهاليهم وعائلاتهم بالتعزية الحارة والخالصة".

واستنكرت الكتلة "أشد الاستنكار هذا الارهاب الاسود والاعمى"، معتبرة أن "هذا الحادث المدان يجب ان يدفع جميع الاطراف السياسية اللبنانية الى النظر بعمق وتمعن الى اسباب تفاقم التشنج والتطرف في البلاد، وكذلك إلى تفشي وانتشار هذه الاعمال الارهابية من أجل مواجهتها مع معالجة مسبباتها وذلك بطريقة حقيقية وموضوعية وبشكل شامل". ورأت ان "المهمة الاساسية لأي قوة سياسية هي النظر بحكمة وموضوعية الى مصلحة الوطن والمواطن وحمايتهما وليس اتباع سياسات وممارسات متهورة تتسبب بزيادة حدة التطرف المؤدي إلى العنف بما يعرض الأمن والاستقرار في البلاد إلى الخطر". كما استنكرت "أشد الاستنكار ما شهدته شوارع مدينة بيروت بالتوازي مع خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله"، مؤكدة "بالكامل على المواقف التي أعلنها رئيسها الرئيس فؤاد السنيورة في كلمته في ذكرى استشهاد الوزير محمد شطح، والتي دان فيها التفرد بعيدا عن الإجماع الوطني، كما دان فيها إطلاق الرصاص والقذائف الصاروخية مما حول العاصمة الى مدينة رعب وهلع وخوف أدى إلى ترهيب المواطنين والطلاب والتلامذة والمارة، وتسبب بأضرار مادية".

ولفتت الى ان "تعاطي حزب الله مع تكرار ظاهرة اطلاق النار والقذائف الصاروخية عند طلات أمينه العام الإعلامية، وهو القادر على ضبطها إن أراد، إنما يعتبر نموذجا من نماذج استعراض الحزب للقوة ولترويع وترهيب المواطنين اللبنانيين ويتناقض مع كل ما يهدف إليه الحوار الجاري فيما بين الحزب وتيار المستقبل، من خفض للتوتر والتشنج المذهبي"، رافضة ومدينة "هذا الترهيب وتلك الممارسات"، مطالبة القوى الامنية والقضائية ب"ملاحقة المخلين بالأمن ومحاسبتهم وانزال العقاب بهم".

ورأت الكتلة أن "الكلام الذي صدر عن امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، الذي اعتبر فيه ان قواعد الاشتباك مع العدو الاسرائيلي قد سقطت، يعبر عن موقف متفرد ومتسرع وهو بذلك قد تجاوز ارادة الشعب اللبناني ونقاط اجماعه السياسية، وهو ما يعتبر تخليا وبشكل آحادي وبدون تفويض عن قرارات دولية وتحديدا القرار 1701 والتي سبق للبنان ان التزم بها"، مشددة على ان "لبنان يحرص على ما توفره له هذه القرارات الدولية من ضمانات وحماية".

وإذ أشارت الى أنها "لا تقبل في هذا المجال كلام السيد حسن نصرالله وتعتبره إقحاما للبنان في مخاطر كبيرة ليس من الحكمة ولا من المصلحة تعريض البلاد لها ولا سيما في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة"، كررت موقفها "الثابت لجهة الالتزام بالقرارات الدولية ولا سيما القرار 1701 بكافة بناءاته وبنوده ومندرجاته لأن فيها مصلحة لبنانية عليا يجب أن تكون خارج اي نقاش او تشكيك او تملص او تهرب تحت اي عنوان او ذريعة".

ورفضت "ما تقوم به ايران من تحويل للبنان الى ساحة مواجهة مع اسرائيل لأغراض ايرانية لا تمت بصلة الى المصلحة اللبنانية العليا ولا الى المصلحة الفلسطينية او العربية. ولقد ظهر ذلك بشكل سافر من خلال مواقف وتصريحات عدد من المسؤولين الايرانيين وذلك اضافة الى ما نقله بالأمس قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري عن المرشد السيد علي خامنئي".

كما رفضت "الكلام الذي صدر عن وزير خارجية العدو الإسرائيلي الذي هدد لبنان من حرب ثالثة سوف تشنها إسرائيل على لبنان"، طالبة من الحكومة اللبنانية "التوجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لادانة هذا الاعتداء والتهديد المباشر للبنان، ومن جميع الفرقاء السياسيين في البلاد وفي مقدمهم حزب الله، التنبه إلى ما يضمره العدو الإسرائيلي من نوايا عدوانية وبالتالي التبصر في جميع المواقف والممارسات التي سيتخذها هؤلاء الفرقاء وذلك من أجل عدم تقديم ذرائع مجانية للعدو الإسرائيلي والتسبب، بشكل مباشر أو غير مباشر، بالاضرار بلبنان وباللبنانيين". وأسفت الكتلة ل"قيام البعض بتحويل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والمطلبية التي تطال بعض شرائح المجتمع اللبناني إلى مسائل طائفية ومذهبية ومناطقية بينما هي في جوهرها لا تعدو كونها قضايا اقتصادية ومالية وانمائية وإدارية تتعلق بمرافق البلاد ومؤسساته"، معتبرة أنه "ينبغي النظر الى هذه المسائل حصرا من هذا المنظار بحيث تكون المقاربات والأساليب المتبعة في كيفية معالجتها مستندة إلى معايير واعتبارات موضوعية ترتكز وتهدف إلى تحسين وترشيد مستويات الاداء في مرافق الدولة ومؤسساتها بعيدا عن الهدر والفساد". ولفتت الى أن "هذا التحوير ويا للأسف يحرف الانظار عن جوهر المسائل والمشكلات التي تعاني منها البلاد وتشكو من استفحالها بعض المؤسسات التي هي بحاجة لإصلاح وضبط وتطوير ومحاصرة للفساد والمفسدين".

واستنكرت "أشد الاستنكار الجريمة الارهابية التي تعرض لها الجيش المصري في منطقة العريش في سيناء"، متوجهة بالتعزية "الصادقة الى الشعب المصري وعائلات الشهداء والمسؤولين المصريين"، مؤكدة موقفها "الثابت والداعي إلى مواجهة آفة الارهاب والتصدي لها ومحاصرتها اينما كانت من دون تهاون او تردد بكونها باتت آفة خطيرة تهدد البلدان العربية ولا سيما في سوريا والعراق واليمن وتشوه صورة الاسلام والمسلمين". ودعت إلى "تعزيز العمل العربي والاسلامي والدولي المشترك الذي يتصدى للارهاب ويعالج في آن معا مسبباته ويقدم الحلول الحقيقية للمشكلات العميقة التي تعاني منها المجتمعات العربية والإسلامية".

 

جولة عـزام الاحمد لم تثمـر و"الفصائل" تتابع قضية المولوي

المركزية- بعد ان تأكد رسميا ان المطلوب شادي المولوي لا يزال في مخيم عين الحلوة، قالت أوساط متابعة للواقع الفلسطيني عبر "المركزية" ان الجولة التي قام بها مبعوث الرئيس الفلسطيني الى بيروت عزام الاحمد على القيادات اللبنانية، لم تؤت ثمارها، مشيرة الى ان المواقف التي اطلقها عن رفض تحويل المخيمات بؤرا للمطلوبين، يبدو لم تتخط أطر الكلام الى التنفيذ.. من جهته، أكد قائد "الامن الوطني" في لبنان اللواء صبحي ابو عرب لـ"المركزية" تشكيل لجنة من "الفصائل الفلسطينية" في المخيم لمتابعة قضية المولوي، وستعمل على اخراجه كما دخل، لكننا الى الآن لم نتأكد من مكان وجوده". وأشار الى ان "عصبة الانصار" نفضت يدها من التفاوض مع المولوي ولم تعد مكلفة التواصل معه".

 

الاب خضره: للمحافظة علـــى التوازن في الوظائف العامة وتعهّد من الاحزاب المسيحية باثارة قضية المناصفة في الدولة

المركزية- في الوقت الذي فتحت فيه قنوات التواصل بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" في اتجاه حوار ابرز بنود جدول اعماله تعزيز الوجود المسيحي في الوظائف العامة، جاء قرار مجلس الوزراء في 22 كانون الثاني الفائت بتعيين حسن سويدان من الطائفة الشيعية رئيساً لمصلحة المحاسبة في وزارة الاشغال العامة والنقل بدلاً من سمعان بدوي من الطائفة المارونية ليناقض مبدأ التوازن الطائفي في الوظائف العامة. ومساء امس اجتمعت اللجنة المنبثقة من لقاءات بكركي في الصرح البطريركي للبحث في الامر وكيفية المحافظة على الوجود المسيحي في الوظائف العامة احتراماً للتوازن ولصورة لبنان العيش المشترك. رئيس مؤسسة "لابورا" الاب طوني خضره اوضح لـ "المركزية" اننا "لم نطرح هذه المسألة من باب طائفي او عنصري انما للمحافظة على طائفة الموظفين الذين يشغلون المراكز العليا في الدولة"، واشار الى ان "وفداً من مؤسسة "لابورا" ضمّ ممثلين من مختلف الاحزاب المسيحية السياسية زار رئيس الحكومة تمام سلام في السراي في 16 كانون الثاني الفائت بهدف الطلب منه المحافظة في هذه الفترة على المراكز المخصصة لطوائف معيّنة واحترام مبدأ التوازن قدر الامكان في ادارات الدولة". وقال "تفاجأنا بموقف الرئيس سلام الذي دعا الى المناصفة لانها على حدّ تعبيره تحمي لبنان"، ومذكّراً في هذا الاطار "بالزيارات التي قام بها الوفد الى الرؤساء الثلاثة قبل شغور موقع رئاسة الجمهورية للغاية نفسها".

ولفت الاب خضره الى ان "بعد زيارتنا للرئيس سلام اكتفشنا اجراء تعيينات في مجلس الوزراء لملئ مراكز في الفئة الثانية حيث تتبدّل من طائفة الى اخرى، واخر تعيين حصل في 22 كانون الثاني الفائت اذ شغر مركز رئيس مصلحة المحاسبة في وزارة الاشغال العامة والنقل الذي كان يشغله سمعان بدوي من الطائفة المارونية وتم تعيين بديل عنه المدعو حسن سويدان من الطائفة الشيعية". واعلن اننا "طرحنا هذا الامر على القيادات والمرجعيات المسيحية كي لا يتكرر. ففي الوقت الذي نطالب فيه بالمحافظة على التوازن نرى ان المراكز التي كان يشغلها مسيحيون ذهبت الى طوائف اخرى"، ولفت الى اننا "طرحنا هذا الموضوع في اجتماع لجنة المتابعة المنبثقة عن بكركي امس"، واوضح ان "12 وزيراً مسيحياً وقعوا على مرسوم تعيين سويدان في وزارة الاشغال العامة".

وشدد الاب خضره على ضرورة "المحافظة على التوازن عندما تجري تعيينات في الفئة الثانية"، واعتبر انه "كان يُمكن تأجيل مرسوم تعيين سويدان لو اعترض وزير مسيحي واحد، باعتبار ان قرارات مجلس الوزراء في ظل شغور موقع الرئاسة تؤخذ بالاجماع"، واستغرب كلام "احد الوزراء ان لا تعيينات في الحكومة في فترة الشغور الرئاسي في حين انه تم تعيين مدير عام للاثار في وزارة الثقافة ورئيس مصلحة المحاسبة في وزارة الاشغال". وكشف ان "الكتل النيابية المسيحية الممثلة في اللجنة المنبثقة عن بكركي تعهّدت اثارة موضوع التعيينات والمحافظة على التوازن في البيانات التي ستصدر بعد اجتماعها، وهذا ما فعله حزب "الكتائب" امس بعد اجتماع مكتبه السياسي، وما سيُشدد عليه بيان تكتل "التغيير والاصلاح" بعد اجتماعه عصر اليوم".

 

جيرو باشر جولته الثانية على القيادات والتقى بري وسلام وسليمان وميقاتي وباسيل

النهار/4 شباط 2015

باشر مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو جولته الثانية، بحثاً عن السبل المؤدية الى انتخاب رئيس للجمهورية. الموفد الفرنسي الذي وصل ليل الاثنين الى بيروت، زار رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، يرافقه السفير الفرنسي باتريس باؤلي، في حضور الدكتور محمود بري والمستشار الاعلامي علي حمدان. وتركز البحث على الوضع اللبناني والاستحقاق الرئاسي، والتطورات في المنطقة.

كذلك التقى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السرايا، ولم يدل بأي تصريح.

وكان زار الرئيس ميشال سليمان، واكتفى على الأثر بالقول: "أقدّر عاليا حكمة الرئيس سليمان ورؤيته وبعد نظره وتفهّمه".

كما زار الرئيس نجيب ميقاتي، في حضور باؤلي ومستشاره جو عيسى الخوري.

وقال ميقاتي بعد اللقاء: "شعرت بالجدية والعمل الكبير التي تقوم به فرنسا نحو خطوات تفضي الى انتخاب رئيس جديد للبنان".

وأشار الى "أن المبعوث الفرنسي يبذل جهداً كبيراً، واطلعني على النشاطات التي يقوم بها، ونتمنى ان يكون هذا الجهد مثمراً رغم صعوبته، ورغم إدراك السيد جيرو مدى صعوبة العمل الذي يقوم به".

واجتمع جيرو بوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في قصر بسترس، لمدة ساعة، في حضور نائبه جيرو كزافييه شاتيل والسفير الفرنسي.

واكتفى جيرو على الأثر بالقول: "ان اللقاء كان ودياً".

ومن المقرر ان يلتقي في الحادية عشرة والنصف قبل ظهر اليوم، المسؤول عن العلاقات الدولية في "حزب الله" عمّار الموسوي، في مقر العلاقات الدولية.

 

سلام يتجه الى تغيير آلية التصويت داخل الحكومة/درباس: نشك في إمكانية إقرارها في ظلّ الخلافات

المركزية- كشف وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس عن "توجه لدى رئيس الحكومة تمام سلام لتغيير آلية التصويت داخل مجلس الوزراء، والعودة الى الآلية الاساسية لعمل الحكومة باستثناء المسائل الميثاقية". وقال لـ"المركزية" "طبعا سنختلف على تحديد الامور الميثاقية في ظلّ الخلافات المتراكمة داخل مجلس الوزراء على أبسط الأمور، لكن نأمل ان نتمكن من إقرار الآلية والتوافق عليها". ورأى "ان الامور كما هي لا تستطيع ان "تُمشي" دولة، نحن في مرحلة إسراف في تناول المسكنات على مرض عضال يحتاج الى علاج آخر". وعن طرح خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على طاولة مجلس الوزراء غدا، قال درباس "تعوّدنا عندما تكون "ولعانة برا جوّا بتُنطفي" حتى الآن لم تحصل أزمة سياسية، وبنود جلسة الغدّ عادية كنقل اعتماد والموافقة على تمديد العمل وغيرها"، لافتا الى "اننا لا نعلم إذا كان ملف الحوض الرابع في مرفأ بيروت سيطرح على طاولة مجلس الوزراء، فلا علاقة لنا به". وردا على سؤال عن تهديد أهالي العسكريين المخطوفين بالتصعيد، أجاب "نتفهم تصرفات الاهالي مهما فعلوا ونعذرهم، لكن نطلب منهم التمتع بالقدرة على الصبر لاننا لا نتعاطى مع جهة مسؤولة بل مع جهة نتوقع منها كلّ شيء ولا تعتمد على قواعد محدّدة، وما يحدث في قضية التفاوض في شأن الطيار الأردني دليل على ذلك". وعن ملف النازحين السوريين، أعلن درباس "اننا في وزارة الشؤون الاجتماعية قمنا باعداد مشروع منبثق من اجل مركزية المعلومات وإدارة الملف، واتخذنا القرار في ذلك مع اللجنة الوزارية المسؤولة عن الملف السوري وأحلنا طلب نقل اعتماد من الاحتياطي العام لمصلحة هذا المشروع الذي من شأنه ان يحتوي بصورة دقيقة على معلومات حول أماكن تواجد النازحين وتمركزهم وتأثيرهم على البيئة المستقطبة لهم بهدف اتخاذ خطوات للتخفيف عن المجتمع المضيف". وتابع "اليوم اجتمعت بنائب وزير الداخلية الالماني ونائبين من البرلمان الاتحادي الالماني، حيث ناقشنا إمكانية حصولنا على المساعدات وشرحنا لهم الوضع في لبنان، وكانوا مسرورين بما علموا به وهم سيعدون توصيات معينة سيرفعونها الى الحكومة الالمانية، والاجتماع كان مثمرا جدا". وأضاف "كما التقيت مندوبة البنك الدولي وتباحثنا في أمور عدّة، منها استهدافات جديدة لا سيما من اجل تخفيف البؤس في حارة المينا في طرابلس حيث يعيش المواطنون تحت مستوى البؤس".

 

جيرو يشجع علـى لبننـة الاستحقـاق ولا يحمـــل حلــولاً

حوار حزب اللهالمستقبل يحتاج خطوات عملية تحصن استمراره

ازمـة الكازينو طويت وعقدة الحوض الرابـع نحو نصف حــل

المركزية- أوحت حركة الاتصالات والمواقف المسجلة في الساعات الاخيرة بان جهوداً سياسية تبذل عبر قنوات مختلفة لاحتواء مناخ الاضطراب والتوتر الذي برز على خلفية التطورات الامنية الحدودية وفي ضوء السجالات التي نشأت عن مواقف امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله، واخذت الامور على ما يبدو منحى "تبريديا" سيترجم في جلسة مجلس الوزراء غدا بعدما نجحت الاتصالات الرسمية والاجتماعات البعيدة من الاضواء في ضمان عدم الانزلاق السياسي نحو ما لن تحمد عقباه على مستوى الوضع الحكومي من جهة وعلى مستوى استقرار الساحة اللبنانية من جهة ثانية.

جولة جيرو: ومع سلوك بعض الملفات الخلافية طريقها نحو الحل لا سيما ازمة كازينو لبنان التي طوت آخر فصولها اليوم بمباركة الاتفاق بين مجلس الادارة والموظفين المصروفين على قاعدة اعادة النظر في الملفات مع حوافز مالية لمن يصرف، في ما تبقى قضية ردم الحوض الرابع قيد الاخذ والرد، حركت زيارة مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو الى بيروت المياه الراكدة في ملف الرئاسة الاولى وان كانت لقاءاته مع المسؤولين والقادة السياسيين لم تكشف عن جديد اذ اكتفى اثر اجتماعه بوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بالقول "كانت الجلسة ودية" في حين ثمن عاليا بعد زيارة الرئيس ميشال سليمان حكمته ورؤيته وبعد نظره وتفهمه. وقالت اوساط قريبة من الرئيس سليمان لـ"المركزية" ان المسؤول الفرنسي يشجع اللبنانيين على انتخاب رئيس في اسرع وقت ويتبنى عمليا طرح سليمان بضرورة لبننة الاستحقاق وابقاء قرار اختيار الرئيس في يدهم، خصوصا ان قرار تأمين النصاب النيابي لجلسة الانتخاب لبناني محض، ودعا الى وجوب تأمين التوافق الداخلي على هذا القرار لا سيما ان لا اجواء اقليمية او خارجية توحي بالحل. واكدت ان جيرو لا يحمل معطيات جديدة وجولته تهدف الى تشجيع اللبنانيين على المبادرة الى اتخاذ القرار الجريء بانتخاب رئيس، ما دامت الامور مجمدة خارجيا ولا حل الا بلبننة الاستحقاق، واكد ان المناخ الدولي وتحديدا من اصدقاء لبنان مؤات لحث المسؤولين على الاضطلاع بدورهم وتحمل مسؤولياتهم في الاستحقاق الرئاسي.

وزار جيرو ايضا رئيس مجلس النواب نبيه بري على ان يزور عصرا رئيس الحكومة تمام سلام، ويستكمل مساء شريط لقاءاته مع سائر القوى السياسية لا سيما "حزب الله" الذي يتسم اجتماعه معه بالاهمية نسبة للدور المحوري الذي يلعبه في الاستحقاق الى جانب العماد عون.

الضوء الاخضر: من جهتها، توقعت اوساط سياسية مراقبة الا تنتج جولة جيرو اللبنانية ما يخرج الملف من دائرة المراوحة، ما دام الضوء الاخضر الايراني لم يضء في انتظار تحقيق اختراق جدي في المحادثات النووية بين ايران والولايات المتحدة الاميركية لتوقيع الاتفاق المحدد موعده نهاية شهر حزيران المقبل على ان يسبقه الاتفاق السياسي في اذار. واعتبرت ان التجاذب القائم راهنا في المفاوضات يتركز على نقطة مركزية تتمثل بمحاولة ايران تحصيل مكاسب سياسية وتأمين مواقع نفوذ في عدد من دول المنطقة قبل الاتفاق وهو ما ترفضه دول الخمسة زائدا واحدا والولايات المتحدة وتصر على فصل الطموحات السياسية الايرانية عن المفاوضات والبحث فيها بعد التوقيع، وتبعا لذلك قالت المصادر ان الاغراق في التفاؤل في شأن المبادرة الفرنسية وآفاقها في غير موقعه ما دام مفتاح الرئاسة في الجيب الايراني.

الحوار: الى ذلك، تنعقد مساء الجولة الحوارية الخامسة بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" على وقع اجواء التوتر التي خلفتها التطورات الامنية الاخيرة ومواقف نصرالله وما تخللها من رصاص ابتهاج، والتي ستنسحب حكما على مضمون الحوار خصوصا انها تركت اثرا سلبيا بالغا في موضوع تنفيس الاحتقان في الشارع الاسلامي، والذي يشكل الطبق الرئيسي على طاولة الحوار راهنا. وقالت اوساط سياسية مواكبة لـ"المركزية" ان على "حزب الله" الذي تسبب في شكل او في آخر في افتعال مناخ التوتر، ان عبر مضمون خطاب امينه العام او على وجه الخصوص عبر امطار جمهوره العاصمة بيروت بوابل من الرشقات النارية والقذائف الصاروخية على مدى اكثر من ساعة، أن يقدم شيئا ملموسا يكفل سحب فتيل التوتر ويمكن الرئيس سعد الحريري الذي يلقي خطابا مهما بعد نحو عشرة ايام في ذكرى اغتيال والده الرئيس رفيق الحريري ورفاقه في احتفال يقام للمناسبة في البيال، من الاعلان عن خطوة عملية يقنع بها جمهور المستقبل بجدوى الحوار، بعد الانتكاسة التي اصابته، قبل ان يحقق طموحات الحد الادنى المرجوة منه.

استنابات: وفي السياق، وبناء على احالة وزير العدل اللواء اشرف ريفي والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، سطر اليوم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر استنابات قضائية الى مديريتي قوى الامن الداخلي والمخابرات في الجيش اللبناني للتحري عن مطلقي النار في الهواء اثناء خطاب نصرالله وتوقيفهم وسوقهم الى دائرته.

آلية عمل الحكومة: ومع انعقاد جلسة مجلس الوزراء غدا بفعل سفر الرئيس سلام الخميس الى المانيا، كشف وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس لـ"المركزية" عن توجه لدى سلام لتغيير آلية التصويت داخل مجلس الوزراء والعودة الى الآلية الاساسية للعمل الحكومي باستثناء القضايا الميثاقية، واعتبر ان الخلاف واقع حكما على تحديد ماهية الامور الميثاقية في ضوء الخلافات المتراكمة في مجلس الوزراء على ابسط الامور غير اننا نأمل التوافق على هذه الآلية واقرارها، لان شؤون الدولة لا يمكن ان تستمر على هذا النحو مشبها الواقع الحكومي بمريض يسرف في تناول المسكنات على مرض عضال في ما هو يحتاج الى علاج فعلي آخر.

بكركي والحوض الرابع: من جهة ثانية، عقد في بكركي اجتماع حول ردم الحوض الرابع ضم المطران بولس صياح ووزير التربية الياس بو صعب المكلف متابعة الملف من الرئيس سلام ونقابات مرفأ بيروت وممثلي الاحزاب المسيحية ناقش التطورات في ضوء اجتماع السراي امس. وتمنى المجتمعون على الاثر على نقابة اصحاب الشاحنات تعليق الاعتصام فلبت الطلب، في حين، اكد المجتمعون تمسكهم بما تم الاتفاق عليه وحملوا المسؤولية لاي جهة تخرج عنه. واعلن بو صعب استمرار العمل من اجل ايجاد الحلول المناسبة وليس التأزيم مشيرا الى ان لا اجماع على الردم، وان وزير الاشغال هو الوحيد الذي يمكنه ان يدرج الملف على جدول اعمال مجلس الوزراء. واشارت مصادر المجتمعين الى اصرار على وقف اعمال الردم باعتبار ان الحوض الرابع هو اكبر حوض في شرق المتوسط ولا يوازيه الا حوض حيفا الجاري العمل راهنا على ترميمه وتوسيعه وتعميقه، خلافا لما هو حاصل في لبنان.

 

الراعي إلى روما: نأمل أن ينجح جيرو في مهمته لنخـــرج مـــن أزمــــة الرئاســـة

المركزية- أعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ان الجولة التي يقوم بها الموفد الفرنسي فرنسوا جيرو ترجمة للتنسيق بين الكرسي الرسولي وفرنسا وغيرها من الدول الكبرى كي نخرج من أزمة الرئاسة في لبنان التي أصبحت لا تطاق ان على المستوى السياسي أو الإقتصادي أو الأمني أو الاجتماعي. غادر البطريرك الراعي صباحا الى روما يرافقه مسؤول الإعلام في الصرح وليد غياض، للمشاركة في اجتماعات مجمع الكرادلة وعدد من المجالس البابوية التي يشارك في عضويتها، كما يحتفل بقداس عيد القديس مارون الأسبوع المقبل، في كنيسة مار مارون في المدرسة المارونية في روما. كان في وداع الراعي في المطار رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، النائب البطريركي العام المطران بولس صياح، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن على رأس وفد من المجلس ضم ميشال متى، انطوان رميا، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم، الدكتور الياس صفير والمحامي جوزيف أبو شرف. وقبيل مغادرته، قال البطريرك الراعي ردا على سؤال عن صحته "الحمد لله وأشكر الرب وجميع الذين صلوا واتصلوا وزاروا المستشفى، وأقول شكرا للجميع". وعن زيارته الى روما قال "هناك ثلاثة ارتباطات أولها الجمعية العمومية للمجلس الحبري للثقافة وموضوعها دور المرأة في المجتمع والكنيسة، وأهمية دورها ووجودها، بعد ذلك سنشارك في اجتماعات مجلس الكرادلة واحتفالات تسليم الكرادلة الجدد، والجمعية العمومية لمجلس الكنائس الشرقية التي ستناقش شؤون المسيحيين والنازحين في العراق وسوريا، وأخيرا سنحتفل بقداس عيد مار مارون في المدرسة المارونية". وعن زيارة الموفد الفرنسي فرنسوا جيرو بيروت للبحث في الإستحقاق الرئاسي في لبنان، وهل هناك تنسيق فرنسي فاتيكاني في هذا الإطار، قال " الفاتيكان يتعاون مع الدول الكبيرة وفرنسا إحداها، والجولة التي يقوم بها الموفد الفرنسي ترجمة للتنسيق بين الكرسي الرسولي وفرنسا وغيرها من الدول الكبرى كي نخرج من أزمة الرئاسة في لبنان التي أصبحت لا تطاق ان على المستوى السياسي أو الإقتصادي أو الأمني أو الاجتماعي، ونأمل أن تبلغ مهمة الموفد الفرنسي النجاح". وعن تفجير حافلة الزوار اللبنانيين في دمشق، قال "نأسف لكل حادث يودي بحياة أبرياء بنوع خاص، وأعتقد ان ليس بإمكان العالم أن يستمر على هذه الحال من العنف والحرب والقتل والدمار، فالعنف يجلب العنف والدمار يجلب الدمار، وأكرر أسفي الكبير وأعلن عن تضامني مع كل ضحايا الإرهاب".

 

سـليمان التقى مكاري وكتلتـه الوزارية وسـفير السـعودية: مسؤولية المجلس النيابي انتخاب الرئيس والمناخ الدولي مشجع

مـاروني: تحرك شـامل لتسـريع الخطـة الامنــية للبقـاع

المركزية- اكد الرئيس العماد ميشال سليمان على ضرورة الاستفادة من المناخ الدَولي المُشَجِّع لإجراء الانتخابات الرئاسيّة من دون أي تدخل خارجي، معتبراً أن هذه المسؤولية تقع حصراً على المجلس النيابي، وعليه يبقى الحلّ الداخلي هو الأنجع.

وأكد خلال استقباله نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، وزير الاتصالات بطرس حرب، وزيرة المهجرين أليس شبطيني، وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي، على أهمية انتخاب الرئيس وانتظام عمل المؤسسات لاستكمال عملية الإصلاح. وقال مقبل بعد اللقاء: نحن ككتلة تابعة للرئيس سليمان نجتمع كل اسبوع للبحث في القضايا المطروحة في مجلس الوزراء ونتزود بتوجيهاته، واليوم هناك قضايا مهمة وقابلة للجدل من قضية كازينو لبنان الى الحوض الرابع الى قضايا اخرى، بحثنا ليكون موقفنا واضحا في مجلس الوزراء، كما بحثا في مختلف القضايا اللبنانية.

واستقبل الرئيس سليمان النائب ايلي ماروني الذي قال: كانت جولة شاملة حول الوضع الامني في لبنان عموما وفي البقاع خصوصا، وتحدثنا عن الخطة الامنية الموعودة للبقاع وهناك اجراءات وتحركات لتسريع تنفيذ الخطة الامنية وستكون برعاية شخصية من الرئيس سليمان حتى نسرّع هذا الامر لأن الاخطار ليست فقط على الجبهات، كما هو معلوم هناك داعش في جرود عرسال كما ان رأس بعلبك تتعرض للقصف بصورة مستمرة، وهناك هواجس واخطار في رعيت وقوسايا ودير الغزال وفي البقاع الغربي وراشيا، كل هذه الامور تجعلنا نتحرك باستمرار باتجاه كل القيادات اللبنانية لكي نضمن امن المواطنين ويبقوا في ارضهم بسلام، من هنا املنا بالجيش اللبناني وبكل القيادات المعنية، وسيكون تحرك شامل في هذا الاطار لتسريع تنفيذ الخطة الامنية.

وتطرقنا الى الاوضاع في زحلة وشكرته على اهتمامه في معالجة موضوع مصنع الترابة الذي ادى الى اشكالية كبيرة والذي نسعى جميعنا الى معالجة الموضوع من دون ان يشكل اي حساسية او انشقاق في صفوف ابناء زحلة لان كل همنا مصلحة زحلة وبيئتها وصحة اهلها.

تناولنا ايضا مواضيع متعددة اهمها انه لم يعد جائزا استمرار تجاهل انتخاب رئيس للجمهورية والفراغ يوصل الى شعور لدى اللبنانيين وكأن مقام الرئاسة لم يعد له لزوم في لبنان، في حين ان الرئاسة هي حارسة هيكل لبنان والسيادة والاستقلال، وبالتالي المطلوب تحرك ضاغط باستمرار للطلب من جميع من يعطل النصاب والذين يتحاورون على كل الجبهات ان يسرعوا في انتخاب رئيس اذ لا يجوز ان نتحاور مع بعضنا البعض ومقام الرئاسة فارغ مع ما يتبع ذلك من اخطار اهمها انه من الممكن في اي لحظة ان تحدث اشكالية داخل الحكومة فما هو الحل حينها، لذلك علينا النظر الى الاخطار المقبلة ونسرع انتخاب الرئيس، واذا كان هناك صدق في الحوارات على كل المعنيين بالحوار النزول الى مجلس النواب وينتخبوا رئيسا للجمهورية.

وردا على سؤال حول مسار الحوار بين الكتائب وحزب الله قال ماروني: هناك تواصل مع حزب الله لكن لم نصل الى جدول اعمل والتواصل لم يرتق الى رتبة حوار والرئيس الجميل شخصيا عندما يتحقق تطور ونتائج ايجابية سيعلن هذا الامر، لكن هناك نقاط خلاف كثيرة مع حزب الله اهمها موضوع السلاح والاستراتيجية الدفاعية والحرب في سوريا وقرار الحرب والسلم ونحن نطالب منذ زمن طويل بأن يكون بيد الدولة اللبنانية، هذه نقاط خلافية لكنها لا تمنع من التواصل والالتقاء حول قواسم مشتركة لان لبنان في خطر، ولاول مرة في المكتب السياسي الكتائبي نتكلم عن خطر وجودي وخطر على الكيان لان المعلومات والمعطيات المتوفرة مخيفة في هذا الاطار وتجعلنا نخاف على امننا وامن كل لبناني وامن الوطن، من هنا لا بد من الكلام مع بعضنا بعض لايجاد قواسم مشتركة للحفاظ على البلد، كما لا يجوز انتظار الموفدين الدوليين للمجيء الى لبنان لكي يقدموا النصيحة لنا بانتخاب رئيس وملء الفراغ ونحن قابلون على فراغ في مؤسسات اخرى امنية وعسكرية، لذلك نأمن من هذا الحوار ان يستمر لما فيه خير كل لبنان وكل اللبنانيين.

وبحث سليمان للأوضاع العامة، مع السفير السعودي في لبنان علي عواض العسيري الذي التقاه ظهرا، كما التقى السيناتور فيليب ماريني وسفير فرسان مالطا في لبنان شارل هنري داراغون.

 

الراعي وصل الى روما وزار المدرسة المارونية: الصلاة كفيلة بإخراجنا من كل شدة وصعوبة

الثلاثاء 03 شباط 2015/وطنية - وصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ظهر اليوم الى روما، وكان في استقباله في مطار فيوميتشينو سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي العميد جورج خوري والقائم بأعمال سفارة لبنان في روما كريم خليل والمعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد ونائبه المونسنيور طوني جبران، اضافة الى السفير البابوي السابق المطران ادمون فرحات والقنصل البير سماحة ورؤساء الوكالات الرهبانية في روما وعدد من الكهنة والرهبان. وفور وصوله الى المدرسة المارونية حيث استقبله جمهور الاباء والموظفين، رفع الراعي صلاة الشكر في كنيسة مار مارون حيث القى كلمة جدد فيها الشكر والدعاء بالخير لكل من رافقه بالصلاة والمحبة خلال الازمة الصحية التي مر بها على خير، شاكرا الرب على نعمه وعطاياه الغزيرة. وقال: "لا بد من ان نذكر في صلاتنا كل المتألمين والمرضى والمأسورين والنازحين والمعذبين الذين يعيشون اختبارات مرة، ونأمل ان يختبروا بدورهم قوة الصلاة والايمان والتمسك بالرجاء. فالصلاة هي القوة الاساسية في حياتنا وهي كفيلة بإخراجنا من كل شدة وصعوبة ومن كل ما نعانيه على الصعيد الشخصي والجماعي وعلى الصعيد الوطني والاجتماعي". أضاف: "نسأل القديس مارون على مشارف عيده، ان يحمي وطننا لبنان وكنيستنا وشعبنا وان يخرجنا من ازماتنا السياسية والوطنية والاجتماعية".

 

زاروا جنـبلاط ويلتقـون ابراهيـم غـدا باحثيـن عـن "تطميـنات" واهالي العسكريين: لو كانت الحكومة جدية لما استمرت أزمتنا 7 اشهر

المركزية- انكفأ اهالي العسكريين المحتجزين لدى "داعش" و"جبهة النصرة"، عن الظهور الاعلامي واوقفوا تحركاتهم وتصريحاتهم لنحو شهرين بناء على طلب رسمي جاء فيه ان المفاوضات تدور بعيدا من الاعلام وتحتاج الى السرية... لكنهم قرروا استئناف نشاطهم اليوم، بعد ان لمسوا ان اي تقدم او خرق ايجابي لم يتحقق في الملف طوال هذه الفترة. كليمنصو: وفي هذا الاطار، زار وفد من الاهالي قبل ظهر اليوم، رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط في منزله في كليمنصو وبحثوا معه في ملف المخطوفين وآخر التطورات في شأنه.

وبعيد اللقاء، أكد الاهالي من ساحة رياض الصلح، انهم "ملتزمون الصمت وأوقفنا تصعيداتنا"، موضحين أنهم "مع السرية، والتزمنا بها، لكن السرية هي للاعلام والصحافة ويجب الا تمارس على الأهالي المحروقين لمعرفة اي شيء عن ابنائهم". ولفتوا الى ان "هناك ملفات كثيرة كانت معقدة اكثر من قضية العسكريين وتم حلها خلال مدة وجيزة جدا، ولو كانت الدولة جدية في تعاطيها مع الملف منذ البداية لما وصلنا الى هذه المرحلة". وقالوا "ما فهمناه من جنبلاط ان لا جديد في الملف، فيما اعلن بعضهم "اننا نمهل الحكومة 24 ساعة لتحريك ملفنا والا سنقفل كازينو لبنان الذي حلت قضيته بسرعة بعكس ملفنا".

يوسف: وأعلن رئيس لجنة اهالي العسكريين حسين يوسف "ان الاهالي سيلتقون غدا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم"، آملا منه ان يعطيهم القليل من المعلومات للاطمئنان عن مصير أبنائهم.

حمص: الى ذلك، دعا والد العسكري المخطوف وائل حمص الحكومة والجميع الى "مشاهدة الشريط المصور الذي يظهر فيه خلال لقائه مع ابنه في جرود عرسال منذ فترة"، مشيرا الى "ان وائل حمص قال لهم من مغارة في جرود عرسال، انه خدم الدولة لسنوات عدة وانه يستحق انجاز ملف سجن رومية من اجل الافراج عنهم"، داعيا الى الشعور بألم اولادهم. وقال "سنعطي الحكومة مهلة 24 ساعة، والاهالي لن يكتفوا بعد اليوم باقفال طريق وكازينو، بل ان البشر اصبحوا مستهدفين من اجل اولادنا، لدفع الدول الى ان تأتي للضغط على الدولة اللبنانية".

 

الحرس الثوري": خامنئي يجيز إرسال مقاتلين إيرانيين إلى لبنان وسورية والعراق "

الحرس الثوري": خامنئي يجيز إرسال طهران

وكالات: انتقلت إيران من مرحلة النفي المتكرر إلى مرحلة المُجاهرة بالتدخل المباشر في الشؤون الداخلية للدول العربية, مع الإعلان عن سماح المرشد علي خامنئي لمجموعات محددة من الشباب الإيراني بالتوجه إلى كل من العراق وسورية ولبنان للقتال إلى جانب الحلفاء. ونقلت صحف ومواقع إلكترونية موالية للنظام الإيراني, أمس, عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله إن خامنئي أعطى الإذن إلى مجموعات من الشباب الإيراني للقتال إلى جانب إخوتهم العراقيين والسوريين واللبنانيين, مضيفاً انه بخلاف تلك الأعداد من الشباب الذين سمح لهم بالانضمام إلى القتال (خارج إيران), فإنه ممنوع على أي شخص آخر مغادرة البلاد للقتال بالخارج. من جهته, أعلن قائد القوة الجوفضائية لالحرس الثوري العميد حاجي زاده أن إيران, ومن خلال تصديرها تقنية صناعة الصواريخ وسائر المعدات الى دول سورية والعراق وفلسطين وحزب الله, ساعدتهم في مواجهة الكيان الصهيوني وداعش وسائر الزمر التكفيرية واحتوائها. وأضاف إن قدرات إيران على صعيد إنتاج المعدات العسكرية والدفاعية بلغت مرحلة تمكنها من تصدير هذه المنتجات الى الدول الصديقة والجارة مثل العراق وسورية وحزب الله. وتؤكد هذه التصريحات أن طهران قررت الانخراط المباشر والعلني في مساندة الميليشيات الطائفية التي تدعمها بالمنطقة, في خطوة يتوقع أن تترك آثاراً سلبية على العلاقات بين إيران والدول العربية, وتزيد من التباعد بين الجانبين. من جهة أخرى, قرر البرلمان الإيراني أمس, بغالبية كبيرة جداً, بحث مشروع قانون يرغم الحكومة على استئناف كل أنشطتها النووية في حال فرض عقوبات أميركية جديدة على طهران. وفي حال الموافقة على النص, فإن الحكومة ستكون مرغمة على الرد على عقوبات أميركية جديدة محتملة عبر إلغاء الاتفاق بين إيران والقوى الكبرى الموقع بجنيف في نوفمبر 2013, ما يجعل المفاوضات الحالية من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الإيراني أكثر صعوبة. والنص الذي أيده 220 نائباً من أصل 290 يؤكد أنه في حال اعتماد أو تطبيق اي عقوبات جديدة من جانب الحكومة او الكونغرس او القضاء (الاميركيين), فإن الحكومة الايرانية ملزمة بإلغاء اتفاق جنيف المرحلي فورا واتخاذ سلسلة اجراءات لتطبيق القوانين النووية للامة. وبحسب النص, فإنه سيكون على الحكومة تشغيل مراكز تخصيب اليورانيوم من دون أية قيود بخصوص عدد ونوع أجهزة الطرد المركزي والقيام بتخصيب بنسبة 20 في المئة (أو أكثر) في موقع فوردو الواقع على بعد مئة كيلومتر جنوب طهران تحت الجبل, الذي يصعب تدميره بضربة عسكرية. وسيكون على إيران أيضاً أن تنتج الوقود اللازم لمحطاتها النووية المستقبلية ما سيتطلب زيادة كبرى لحجم برنامج التخصيب, إضافة إلى تسريع بدء العمل بحسب الخطة الأساسية لمفاعل أراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة ويمكنه أن ينتج البلوتونيوم. في غضون ذلك, أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي, أن بلاده لم تسمح أبدا بمناقشة الموضوعات المتعلقة بقوتها الدفاعية وبرنامجها الصاروخي, ضمن المفاوضات النووية مع الدول الكبرى, ولن تسمح بمناقشة تلك الموضوعات مستقبلا. -

 

اللجان المشتركة وافقت مبدئيا على تثبيت المتعاقدين في الوزارات كنعان: موافقة مبدئية على اقتراح قانون تثبيت متعاقدي الاعلام المعدل من الادارة والعدل ليشمل كل الادارات

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - عقدت اللجان النيابية المشتركة: المال والموازنة، الإدارة والعدل، الشؤون الخارجية والمغتربين، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، التربية والتعليم العالي والثقافة، الزراعة والسياحة، الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية، الإقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط، الإعلام والإتصالات، الشباب والرياضة والبيئة، جلسة عند العاشرةوالنصف من قبل ظهر اليوم، برئاسة نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، وحضور المقرر النائب ابراهيم كنعان، وزير الإعلام رمزي جريج، وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دي فريج، وزير السياحة ميشال فرعون، وزير العدل اللواء اشرف ريفي، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. كما حضر النواب: نعمة الله ابي نصر، رياض رحال، احمد فتفت، فادي كرم، بلال فرحات، غسان مخيبر، ناجي غاريوس، وليد الخوري، محمد قباني، خضر حبيب، انطوان سعد، عمار حوري، علاء الدين ترو، دوري شمعون، كاظم الخير، ادغار معلوف، هنري حلو، انطوان زهرا، آغوب بقرادونيان، علي بزي، قاسم هاشم، عاطف مجدلاني، نوار الساحلي، مروان فارس، جمال الجراح، خالد زهرمان، نبيل نقولا، زياد القادري، ايلي عون، حسن فضل الله، نضال طعمة، علي فياض، علي خريس، قاسم عبدالعزيز، نواف الموسوي، علي عمار، فادي الأعور، علي المقداد، ايوب حميد، شانت جنجنيان، امين وهبة، الوليد سكرية، مروان حمادة، طوني ابوخاطر، عباس هاشم، فادي الهبر، عماد الحوت، علي عسيران، محمد الحجار، هادي حبيش، معين المرعبي، فؤاد اسعد، روبير غانم، جان اوغاسبيان وياسين جابر.

وحضر المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، المستشار القانوني لوزارة الخارجية السفير سعد زخيا، رئيس شعبة التخطيط والتنظيم بالوكالة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المقدم محمد صالح، رئيس مكتب مكافحة الجرائم المالية وتبييض الأموال المقدم بشار الخطيب، المستشار القانوني لوزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية شربل سركيس، مستشار وزير الصحة العامة لشؤون التخطيط بهيج عربيد، قيادة الجيش - اركان الجيش للعمليات العميد جان نبيه فرح، قيادة الجيش - مديرية المخابرات العميد الركن جودت عويدات، قيادة الجيش - أركان الجيش للعمليات المقدم ياسر العيراني، محافظ لبنان الشمالي رمزي نهرا، رئيس مصلحة تكنولوجيا البيئة في وزارة البيئة سمر مالك، مستشار وزير التربية غسان شكرون، مدير عام النقل البري والبحري عبد الحفيظ القيسي، المديرية العامة للأمن العام العميد داني فارس، رئيس دائرة الانظمة الايكولوجية - وزارة البيئة لارا سماحة، وزارة المالية يوسف الزين ولؤي الحاج شحادة، الرابطة المارونية لوران عون، مستشار قانوني في وزارة الإقتصاد والتجارة غادة سفر، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار، ممثل مجلس الخدمة المدنية انطوان جبران ورئيس هيئة الرقابة على شركات الضمان وليد جنادري.

كنعان

بعد الجلسة قال كنعان: "عقدت اللجان النيابية المشتركة جلسة في الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، برئاسة دولة نائب رئيس مجلس النواب الاستاذ فريد مكاري، وذلك لدرس ومناقشة مشاريع واقتراحات القوانين الواردة على جدول الاعمال.

فأحالت الى لجنة فرعية قوامها: ابراهيم كنعان رئيسا، نواف الموسوي، جمال الجراح، ياسين جابر، ايلي عون، سمير الجسر وغسان مخيبر مشروع القانون المتعلق بالتصريح عن نقل الاموال عبر الحدود ومشروع القانون المتعلق بمكافحة تبييض الاموال.

واقرت اللجان:

- مشروع القانون الرامي الى تنظيم مهنة تقويم النطق.

- اقتراح القانون المتعلق بالحصول على المعلومات.

- مشروع القانون الرامي الى طلب الموافقة على ابرام اتفاق اطاري للتعاون بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة جمهورية السنغال.

- مشروع القانون الرامي الى ابرام تعديل اتفاقية تمويل برنامج التعاون عبر الحدود لدول منطقة البحر المتوسط مع المجموعة الاوروبية.

وشكلت اللجان المشتركة لجنة فرعية قوامها: مروان حمادة رئيسا، احمد فتفت وايوب حميد ونعمة الله ابي نصر لاعادة درس مشروع القانون الرامي الى احداث محمية لزاب الضنية الطبيعية.

ولجنة فرعية لدرس اقتراح قانون انشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة في قضاء البترون مؤلفة من السادة النواب: ابراهيم كنعان رئيسا، جان اوغاسبيان، انطوان زهرا، طوني ابو خاطر، علي فياض، ياسين جابر، جمال الجراح، نعمة الله ابي نصر، هنري حلو، غسان مخيبر لايضاح بعض التعديلات. واعطيت مهلة اسبوعين فقط".

اضاف كنعان: "اما بالنسبة لاقتراح القانون المتعلق بتثبيت المتعاقدين مع وزارة الاعلام فهذا القانون قد تمت الموافقة عليه مبدئيا باجماع النواب الحاضرين وتمت الموافقة عليه وفقا لتعديلات لجنة الادارة والعدل بحيث انه بات يشمل كل الادارات وليس فقط وزارة الاعلام وهذا الامر استدعى ان يتم الطلب من مجلس الخدمة المدنية ومن وزارة المالية، وفي مهلة اسبوع فقط اي الجلسة المقبلة من المفترض ان يكون البند الاول من جدول اعمال اول جلسة للجان. بعد اعطاء كل التفاصيل اللازمة، اي عدد المتعاقدين في الادارات العامة، واية ادارات يشملها هذا المشروع لان هناك اسئلة عديدة عن وزارات معينة اذا ما كان هذا القانون يشملهااو لا يشملها. وبالتالي معرفة عدد هؤلاء المتعاقدين بالاضافة الى بعض التفاصيل المالية المطلوبة من وزارة المالية"."

وقال: "لكن احب ان اطمئن وهذا ليس مني انا انما من قبل اللجان المشتركة ومن كل الذين كانوا في اللجان ان هناك موافقة مبدئية، وهنالك اكثر من موافقة مبدئية، وقد انتهت الجلسة عندما تبين ان النصاب لم يعد متوافرا، ولذلك تم التأجيل الى جلسة مقبلة يدعو اليها دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ولكن من المتوقع ان نستمر في هذه الجلسات المتتالية اسبوعا بعد اسبوع لحين انجاز الكثير من المشاريع التي انجزتها اللجان المختصة او التي تأخرت في اللجان المختصة".

سئل: كم هو العدد التقريبي للمتعاقدين في كل الادارات العامة؟

اجاب كنعان: "هذا ما نريد ان نعرفه لان الامر لم يعد متعلقا بوزارة الاعلام فقط، انما سيشمل كل الادارات العامة، وكما عدلته لجنة الادارة والعدل، وهو التعديل الذي اعتمدته اللجان في جلستها اليوم، اما التعديل الذي كانت اقرته لجنة المال والموازنة قبلا فقد كان محصورا فقط بوزارة الاعلام وكان يتعلق فقط بالمتعاقدين معها، لكن اليوم وكما عدل من قبل لجنة الادارة والعدل واعتمد في اللجان المشتركة فهو بات يشمل كل الادارات العامة، وهذا امر جيد، لاننا بذلك ننصف الجميع ونضع معايير لكل المتعاقدين، وبالتالي نحل مشكلة كبيرة كان من المفترض ان تحلها الحكومات المتعاقبة بأن تضع استراتيجية لهذه المسألة المتفاقمة والمتراكمة منذ سنوات وسنوات، وقد اعطي رقما تقريبيا لاعداد هؤلاء المتعاقدين بحدود الثلاثة الاف متعاقد تقريبا، كما قال ممثل مجلس الخدمة المدنية الاستاذ انطوان جبران فهو قال ان العدد قد يصل الى الثلاثة الاف متعاقد لكن نحن وحرصا منا على معرفة العدد الرسمي والصحيح المحدد، وكيفية توزيع هذا العدد على كافة الوزارات والادارات واي وزارات او ادارات يشملها، وكما عرفنا ان هنالك بعض الامور التفصيلية التي يفترض ان نعتمدها، فهذا امر صحي، وليعرف النواب وليعرف الرأي العام وليعرف المتعاقد ما ينتظره، لكن القرار مبدئيا بالموافقة اتخذ وعملية انصاف المتعاقدين من خلال متعاقدي وزارة الاعلام فلهؤلاء الفضل والجميل على كل المتعاقدين في الدولة اللبنانية لانه من خلال متعاقدي وزارة الاعلام سينصفون جميعا وستنصف الادارة اللبنانية".

اضاف: "لا اريد ان اطلق مواقف من اليوم من يشمل هذا القانون ومن لا يشمله بانتظار التوضيحات والتفاصيل التي سنستلمها من مجلس الخدمة المدنية ومن الوزارات المختصة، وتحديدا من وزارة المالية التي ستحدد الكلفة وكيف يوزع المتعاقدون على كل الوزارات والادارات".

سئل: بعد شمول هذا القانون كل الادارات والوزارات هل يمكن ان يصطدم في الهيئة العامة؟

اجاب كنعان: "سأقول بكل صراحة ما نوقش اليوم في اللجان علما ان هناك سرية لمداولات اللجان المشتركة لكن سأعطيكم الخطوط العريضة، وما شرحه للجان المختصون والمعنيون الذين حضروا الجلسة معنا بأن الكلفة معقولة وان الارقام ليست كبيرة، وهنالك ضرورة عندما تتم الموافقة على اقتراح بهذا الحجم ان يكون لدينا كل التفاصيل وبدقة وان تكون الوزارات المعنية موافقة عليها، من هذا المنطلق نقول ان التوافق عليه سيكون قبل وصوله الى الهيئة العامة وحرصا منا على اقراره استبقنا الامور وطلبنا هذه الايضاحات ومن الان ولفترة اسبوع تكون لدينا كل التفاصيل حتى عندما نذهب الى الهيئة العامة لا يكون هناك مفاجآت، وان لا ندخل مجددا في هذا الجدل، وان لا نعود الى الوراء او الى مسألة التشكيك في الارقام وبالتالي حتى لا نصل الى مفاجآت بالارقام، ومن يشمل ومن لا يشمل هذا القانون، هذا بالنسبة لهذا الاقتراح الذي كان تحت عنوان التثبيت واصبح متطورا ويشمل كل الادارات، واعطينا مهلة اسبوع فقط لتقديم هذه الايضاحات ويبقى على دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري تحديد موعد لجلسة اللجان المقبلة وسيكون هذا الاقتراح البند الاول وسيأخذ كل اهتمام المجلس النيابي بلجانه المشتركة".

مجدلاني

ولدى مغادرته المجلس وفي دردشة مع الصحافيين قال النائب عاطف مجدلاني: "ان هذا الاقتراح ممتاز وسيشمل كل المتعاقدين في الادارة الذين لا يتعدى عددهم ال 3400 متعاقد بحسب ما افاد ممثل مجلس الخدمة المدنية، وان الصيغة التي اقرت هي مهمة وبات بامكان المتعاقد ان يستفيد من تعاونية موظفي الدولة بعد ان يسحب تعويضه من الضمان الاجتماعي ويعطيه للدولة وبالتالي بامكانه الخيار اما بالحصول على تعويض نهاية الخدمة او المعاش التقاعدي ويتم الحسم من التقاعد ويضم الى تعاونية الموظفين ويصبح بامكانه الحصول على المعاش التقاعدي وتقديمات تعاونية الموظفين".

اضاف: "انا منذ البداية من القائلين بالوصول الى الانصاف والعدالة الاجتماعية وان يكون هناك تغطية صحية لكل لبناني وانا حريص ايضا على ميزانية الدولة وبهذه الصيغة التي اقرت مبدئيا والتي وضعها رئيس لجنة الادارة والعدل ليس فيها اي اعباء مالية على الدولة اللبنانية لان المتعاقد يقبض تعويضه من الضمان ويعطيه للدولة ومن ثم يحتسب المعاش التقاعدي، ولذلك ليس هناك اي عبء مالي على الدولة".

غانم

بدوره لفت النائب روبير غانم "بأن ليس هناك اي عرقلة انما هناك طلب بعض الايضاحات والارقام لكي تكون اكثر وضوحا وكأن الدولة حريصة على كل الاموال، علما ان هذا الموضوع لا يكلف شيئا لان الدولة لا تدفع اموالا طائلة لامور تذهب هدرا كموضوع الكهرباء وسواها، ولكن هذا الموضوع هو وضع محق وانساني واجتماعي، ويفترض ان يقر وانا برأيي يحتاج الامر لحملة اعلامية لكي يقر".

الاعور

من جهته، قال النائب فادي الاعور ان "الجلسة المقبلة للجان ان شاء الله الارجح يوم الاثنين المقبل او على ابعد تقدير الثلاثاء بعد ان تحصل على بعض الايضاحات حول التكلفة المالية وهذا يعتبر انجازا لانصاف كل المتعاقدين في الدولة اللبنانية وهذا حل يشمل كل المتعاقدين ولا بأس من التأخير اسبوع لمعالجة هذا الموضوع وهذه المشكلة المزمنة، ونحن معكم ونسير معكم الى النهاية".

رحال

وقال النائب رياض رحال: "ان البند المتعلق بالمتعاقدين اقر بشكل مبدئي وننتظر فقط بعض الايضاحات، واكد على ذلك ايضا النائب خضر حبيب".

فتفت

بدوره قال النائب احمد فتفت: "الجو ايجابي بالنسبة لانصاف كل المتعاقدين في الدولة واقر بالمبدأ ولكن ينتظر بعض الايضاحات والمعلومات الاضافية المتعلقة بالعدد والتوزيع والكلفة العامة لان الموضوع لم ينحصر فقط بوزارة الاعلام فبات يشمل كل المتعاقدين مع الدولة ليكون الموضوع منصفا للجميع".

رحمة

اما النائب اميل رحمة فقال: "هذا القانون سيشمل الجميع من المتعاقدين في كل الوزارات والادارات العامة وبغض النظر عن الكتل السياسية فان الجميع يحرص على شمول العدالة كل المتعاقدين في الدولة ولم يسجل اي اعتراض من اي كتلة او تكتلات وانما كان هناك آراء نواب اكثر مما هي تكتلات سياسية لمعرفة العدد والكلفة وكنا في لجنة الاعلام قد حصرنا الموضوع بتسوية اوضاع المتعاقدين في وزارة الاعلام الذي لا يتعدى ال 540 متعاقدا انما رأينا بشمول الامر كل المتعاقدين وفقا لمبادىء المساواة في الدستور اللبناني، وكنت اتمنى لو تم بت هذا الموضوع اليوم لكن لا بأس من تأخيره لاستلام المزيد من الايضاحات".

 

كاغ زارت الشعار وغرفة الشمال: تثبيت الإستقرار والأمن يترجم بتوفير الحاجات الإجتماعية على الأرض

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - إستقبل مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار، في دارته في طرابلس، المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، وجرى عرض للأوضاع الإنمائية في طرابلس والشمال وما يمكن الأمم المتحدة أن تقدمه من مشاريع وخدمات الى المنطقة. وقالت كاغ على الأثر: "لقد إطلعت من سماحة المفتي على الأوضاع في طرابلس والشمال ولا سيما على الصعيدين الإجتماعي والإقتصادي في المدينة. وتطرقنا إلى المسائل المتعلقة بالبطالة وعدم وجود فرص عمل وما يسببه ذلك من فقر وكذلك ما يتعلق بتأثير الأزمة السورية على الوضع في شمال لبنان لجهة المضاعفات الأمنية وإمكان تسلل مجموعات إرهابية". وتابعت: "لا بد لي أن أنوه بدور القادة السياسين في لبنان عموما وفي طرابلس والشمال وإلتزامهم ومتابعتهم للبرامج والخطط الإجتماعية والإقتصادية. فمن الواضح أن تثبيت الإستقرار والأمن يترجم بتوفير الحاجات الإجتماعية على الأرض. وكان سماحة المفتي واضحا جدا في هذا الإطار وطرح أمثلة محددة على هذا الصعيد وخصوصا ما يتعلق بتفعيل مرفأ طرابلس والمعرض والمرافق الحيوية. ونحن جميعا نتطلع نحو مزيد من إيجاد فرص العمل جديدة عبر المشاريع الإنمائية وفي أسرع وقت. وهذا يتطلب قرارات من الحكومة اللبنانية، من جهة، ومتابعة من محافظ الشمال والبلدية والجهات المعنية". أضافت: "من المهم ألا نكتفي بإطلاق الوعود الكثيرة فالأمم المتحدة موجودة وتتابع هذه الأوضاع في المدينة والشمال ولا سيما لجهة توفير فرص العمل وهي تعمل أيضا لجهة متابعة أوضاع النازحين ودعم المجتمع اللبناني المتأثر بهذه الأوضاع". بدوره قال الشعار: "تناولنا مع سعادة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جل ما له علاقة بطرابلس والشمال من حاجات أساسية لإستنهاض همة الشمال وإيجاد الحلول للمآسي الإجتماعية التي يعانيها أبناء المنطقة". أضاف: "سرني جدا متابعة سعادة ممثل الأمين العام لكل ما تحتاج اليه طرابلس والشمال، ونحن على أمل متابعة هذه الحاجات علها تبصر النور وتكون حقيقة وأن يشهد أبناء الشمال دعما ملموسا وسريعا من الأمم المتحدة التي نعول عليها أملا كبيرا".

في غرفة الشمال

وزارت كاغ غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الشمال والتقت نائب رئيس الغرفة مرسيل شبطيني، في حضور ممثلين لنقابات وهيئات اجتماعية من طرابلس وعكار. ثم زارت مركز التنمية التابع للامم المتحدة ومقره الغرفة حيث اطلعت على اوضاع المناطق الشمالية على المستويات الاجتماعية والانمائية والانسانية. يذكر ان المركز يتولى اجراء دراسات ميدانية خاصة في عكار تحدد فرص العمل حول الزراعة والصناعة والتجارة.

 

إحياء ذكرى اليوبيل الفضي لاستشهاد النقيب عبدو الياس المزوق الخميس

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - يحيي دير مار انطونيوس - المعهد الانطوني ذكرى اليوبيل الفضي لاستشهاد النقيب عبدو الياس المزوق، برعاية المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، بمشاركة الاوركسترا الهارمونية التابعة لموسيقى قوى الامن الداخلي، وذلك عند السابعة والنصف مساء بعد غد الخميس، في دير مار انطونيوس - بعبدا - الحدث - قاعة الاب المدبر يوسف الشدياق. يتخلل برنامج الاحتفال: الاب المدبر جورج صدقة، رئيس بلدية بعبدا - اللويزة الدكتور هنري كرملو الحلو، الشاعر خليل الغاوي، العميد المتقاعد الدكتور ايليا فرنسيس وكلمة للمديرية العامة لقوى الامن الداخلي. وعريف الاحتفال سامي ابو جودة.

 

افتتاح المؤتمر السرياني الأنطاكي والعربي المسيحي 3 في جامعة الروح القدس الكسليك

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - إفتتح قسم العلوم السريانية الأنطاكية التابع لكلية العلوم الدينية والمشرقية في جامعةالروح القدس - الكسليك، بالتعاون مع مركز التراث العربي المسيحي للتوثيق والبحث والنشر (CEDRAC)، التابع لكلية العلوم الدينية في جامعة القديس يوسف في بيروت، المؤتمر السرياني الأنطاكي والعربي المسيحي الثالث، في قاعة البابا يوحنا بولس الثاني، في الحرم الرئيسي لجامعة الروح القدس- الكسليك.

ويجمع المؤتمر نخبة من الاختصاصيين والباحثين، ويستمر لخمسة أيام يتركز فيها البحث على محاور متنوعة، منها: الليتورجيا، الإنجيل، الفن والأدب، علم الاثار والتاريخ، اللغة، اللاهوت، أدب السريان المشرقيين، أدب الأقباط، أدب الموارنة، وغيرها.

وحضر الافتتاح ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المطران بولس روحانا، بطريرك السريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف يونان، السفير البابوي في لبنان غبريال كاتشا، الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي طنوس نعمة، الأب المدبر نعمة الله الهاشم، رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك الأب هادي محفوظ، عميد كلية العلوم الدينية والمشرقية في جامعة الروح القدس الأب زياد صقر، مدير مركز التراث العربي المسيحي للتوثيق والبحث والنشر (CEDRAC) في جامعة القديس يوسف الأب روني الجميل، وحشد من الرئيسات العامات والرؤساء العامين، وأعضاء مجلس الجامعة وعدد من الآباء والأساتذة والطلاب.

الأب بدوي

افتتح المؤتمر رئيس قسم العلوم السريانية- الإنطاكية في جامعة الروح القدس الأب عبدو بدوي الذي دعا، بداية، الحضور إلى الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الشعب السرياني والمسيحي المشرقي، كما رحب بالمحاضرين الأجانب واللبنانيين "الذين لم يألوا جهدا في أبحاثهم ودراساتهم لكشف خفايا تراثنا وإظهارها بحلة جديدة لنا ولأجيالناالصاعدة".

وأعرب عن سرور الجامعتين المنظمتين، أي جامعة الروح القدس وجامعة القديس يوسف، "بإدراج هذا المؤتمر على قائمة نشاطاتهما الثقافية واعتباره بمثابة بحث أساسي على خطى أسلافنا وتراثنا، أي التراث السرياني الذي تسعى جامعة الروح القدس إلى تجديده وتقديمه بشكل حديث تتقبله عقليتنا المعاصرة وشبابنا".

ولفت إلى أن "هذا التحديث يطاول مختلف الصعد، اللاهوتية، الليتورجية، التاريخية، الفنية، التصويرية والموسيقية". وشدد على أن "التراث السرياني-الإنطاكي هو أحد أعمدة حضارتنا المسيحية حتى ولو أن الظروف لم تسمح لهذا التراث بأن يتطور بشكل كامل بالرغم من توسعه الضخم والغني عبر القرون". وقال: "هو كنز ورثناه من آبائنا ولا ينبغي أن يبقى مخفيا. من هنا، يقع على عاتقنا أن نجعله بمتناول طالبي المعرفة والروحانية والعلم من دون أن نميز بين شعب وأمة. فقد حان الوقت لكشف النقاب عن هذه "اللؤلؤة المخفية" وعرضها أمام الجميع للاستفادة منها، واكتشاف غناها وجمالها وتقديمها للأجيال الحالية والمستقبلية وإلا سوف تبقى طي النسيان وتضيع إلى الأبد".

وختم: "ما يزيد الطين بلة في الشرق هو أننا، من جهة، نعيش وسط دائرة تضم شعبا يرفض الاعتراف بالمسيح، وشعبا آخر يعرف المسيح معرفة ناقصة أو خاطئة فتتضارب، إذا، مصالح الطرفين، ومن جهة أخرى، يسعى البعض إلى تفكيك الحضارة المسيحية باسم إيديولوجيات علمانية أخرى. فبالرغم من كل شيء، إن حضارتنا لن تموت أبدا وسيخرج طائر الفنيق دوما حيا من الرماد!".

الأب جميل

ثم تحدث مدير مركز التراث العربي المسيحي للتوثيق والبحث والنشر (CEDRAC) في جامعة القديس يوسف الأب روني الجميل عن كيفية تنظيم هذا المؤتمر والمسار الذي سلكه المنظمون قبل الوصول إلى صيغته النهائية. وأقام مقارنة بين اللغتين العربية والسريانية، قائلا: "فاللغة العربية هي لغة انفتاح على مساحة ثقافية واسعة ولغة تفاعل ثقافي. أما اللغة السريانية فهي لغة الأصل، لغة المسيح والرسل، هي لغة الخصوصية والهوية وهي لغة الأعماق".

واعتبر أن "تنظيم مؤتمر سرياني أنطاكي وعربي مسيحي يترجم رؤية الكنيسة بالنسبة إلى علاقتها بتاريخها، وبمحيطها الثقافي وبطريقة تصميم هويتها".

الأب محفوظ

ثم ألقى رئيس جامعة الروح القدس - الكسليك كلمة اعتبر فيها "أن البحث في التراث السرياني والعربي ليس صعب المراس كما يظن البعض، بل إنه لنشاط نبيل يلبي حاجة السعي إلى العافية والراحة، بما أن هذا البحث يلقي الضوء على جوهر الحياة الحقيقي ويسير جنبا إلى جنب مع الحداثة والتكنولوجيا".

وشدد على اهتمام جامعة الروح القدس "بالتراث المشرقي، والسرياني، والماروني والعربي"، معتبرا إياه "أحد أسس رسالتنا المفضلة". ولفت إلى أن "المكتبة العامة هي أفضل شاهد على عمق اهتمامنا في حفظ التراث واكتشافه ودراسته".

وختم: "لا يسعني إلا أن أذكر بالإصلاح الليتورجي الذي جاء ثمرة مساعي علماء في الجامعة في خلال سبعينيات وثمانينات القرن الماضي. فبفضل هذا الإصلاح، بات للكنيسة المارونية ليتورجيا رائعة تعكس التقليد الماروني القديم الذي أصبح اليوم يتجسد في اللغة العربية".

الأباتي خليفة

واختتمت الجلسة الإفتتاحية بمحاضرة ألقاها الأباتي الياس خليفة بعنوان "كتاب اللاهوت لمار باسيليوس شمعون النعماني مفريان طور عبدين". وإذ تستمر أعمال المؤتمر حتى السابع من الجاري، يختتم اليوم الثاني منه في 4 شباط بحفلة تقدم خلالها جوقة الجامعة مجموعة من الأغاني السريانية بقيادة عميد كلية الموسيقى الأب يوسف طنوس، عند الساعة السابعة مساء، في قاعة البابا يوحنا بولس الثاني في حرم الجامعة الرئيسي في الكسليك.

 

الجيش الاردني توعد بالانتقام من قتلة الكساسبة: دمه لن يذهب هدرا

الثلاثاء 03 شباط 2015/وطنية - هددت القوات المسلحة الاردنية بالاقتصاص من قتلة الطيار الاردني معاذ الكساسبة، الذي اعدمه تنظيم الدولة الاسلامية حرقا. وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية العقيد ممدوح العامري في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي:"ان القوات المسلحة تؤكد ان دم الشهيد الطاهر لن يذهب هدرا وان قصاصها من طواغيت الارض الذين اغتالوا الشهيد معاذ الكساسبة ومن يشد على اياديهم، سيكون انتقاما بحجم مصيبة الاردنيين جميعا".

 

تنظيم الدولة الاسلامية اعلن عن حرق الطيار الاردني حيا داخل قفص في شريط فيديو

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية -اعلن "تنظيم الدولة الاسلامية"، في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على شبكة الانترنت، انه أحرق حيا الطيار الاردني معاذ الكساسبة، الذي يحتجزه منذ 24 كانون الاول الماضي. ودعا التنظيم في الشريط نفسه الى قتل كل الطيارين المشاركين في حملات القصف الجوي على مواقع التنظيمات الجهادية في سوريا والعراق، موردا اسماء قال انها لطيارين اردنيين مع عبارة "مطلوب للقتل". وتضمن الشريط الذي نشر على منتديات الجهاديين على شبكة الانترنت مشاهد مروعة للرجل الذي البس لباسا برتقاليا وقدم على انه الطيار، وهو محتجز في قفص كبير اسود، قبل ان يقدم رجل ملثم بلباس عسكري قدِّم على انه "امير احد القواطع التي قصفها التحالف الصليبي"، على غمس مشعل في مادة سائلة هي وقود على الارجح، قبل ان يضرم النار فيها. وتنتقل النار بسرعة نحو القفص حيث يشتعل الرجل في ثوان، يتخبط أولا، ثم يسقط ارضا على ركبتيه، قبل ان يهوى متفحما وسط كتلة من اللهيب. وفي لقطات لاحقة، يمكن رؤية جرافة ضخمة ترمي كمية من الحجارة والتراب على القفص، فتنطفىء النار ويتحطم، ولا يشاهد اي اثر لجثة الرجل.

وتم التقاط المشاهد وسط ركام انتشر بينه عدد من المسلحين الملثمين بلباس عسكري واحد. كما التقطت صور للطيار معاذ باللباس البرتقالي اياه وهو يجول بين الركام، قبل صور الحرق. وقال صوت مسجل في الشريط في بدايته بعد بث صور للملك الاردني عبدالله الثاني، ان اعدام الطيار جاء ردا على مشاركة الاردن في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية. ووصف التسجيل العاهل الاردني ب"طاغوت الاردن". وجاء في الشريط ان "الدولة الاسلامية" خصصت "مكافأة مالية قدرها مئة دينار ذهبي لمن يقتل طيارا صليبيا، وان ديوان الامن العام اصدر قائمة باسماء الطيارين الاردنيين المشاركين في الحملة". وينتهي الشريط بنشر صور واسماء يقول انها لطيارين اردنيين، مع عناوين سكنهم، بحسب ما يدعي، وتحديد هذه العناوين على صور عبر الاقمار الصناعية.

وفوق كل صورة كتبت عبارة "مطلوب للقتل"، قبل بث لائحة طويلة من الاسماء والرتب العسكرية التي لا يمكن التحقق من صحتها.

 

مذكرة باقفال الادارات العامة في 14 شباط بذكرى استشهاد الرئيس الحريري

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - أصدر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام مذكرة قضت بإقفال جميع الادارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات والمؤسسات التعليمية العامة والخاصة، بمناسبة ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري ورفاقه، وجاء فيها: "تقفل جميع الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات والمؤسسات التعليمية العامة والخاصة يوم السبت الواقع فيه 14/2/2015، وذلك في الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري ورفاقه الابرار".

 

التلفزيون الاردني:الطيار معاذ الكساسبة استشهد منذ 3 ك2 الماضي

الثلاثاء 03 شباط 2015 /وطنية - اعلن التلفزيون الرسمي الاردني، ان "لطيار الاردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى تنظيم "داعش" منذ 24 كانون الاول الماضي، "استشهد منذ الثالث من الشهر الماضي".

 

مخاوف في بيروت من توريط إيران للبنان عبر تَعمُّد تظهيره ساحة نفوذ لها

بيروت - الراي/04 شباط/15

لم يحجب انعقاد الجولة الخامسة من جولات الحوار الجاري بين تيار المستقبل وحزب الله في مقرّ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في عين التينة، مساء امس، تصاعُد الأجواء المأزومة بين الفريقين خصوصاً ومعسكريْ 14 آذار و8 آذار عموماً، عقب التطورات التي شهدها لبنان اخيراً ولا سيما منها أصداء الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لـحزب الله السيد حسن نصرالله الجمعة الماضي.

ومع ان انعقاد جولة الحوار شكّل إثباتاً قوياً على القرار السياسي لدى قيادتيْ المستقبل وحزب الله بالاستمرار في الحوار مهما نشأ من صعوبات، فان ذلك لم يقلّل من حساسية الوضع الناشئ عن المعطيات الميدانية والسياسية للعملية التي قام بها حزب الله اخيراً في مزارع شبعا، والتي أتبعها زعيمه بما يشبه النعي الضمني لالتزامه القرار 1701.

وقبيل انعقاد جولة الحوار الخامسة بين الفريقين، قالت مصادر بارزة في قوى 14 آذار لـ الراي (وهي مؤيدة لاستمرار الحوار مع الحزب) انه لم يعد خافياً ان ثمة انقساماً داخل كتلة المستقبل النيابية حول المضي في هذا الحوار او وقفه، ولكن ثقة الكتلة بقرار الرئيس سعد الحريري وخلفياته في المضي بهذا الحوار هي التي تظلّل هذا الانقسام في النهاية، اذ يبدو واضحاً ان الحريري عندما وافق على بنود الحوار التي تستبعد البحث في الملفات الخلافية الكبيرة، مثل التورُّط في الحرب السورية وسلاح المقاومة والمحكمة الدولية، كان يدرك ان الخط البياني لهذا الحوار لن يتجاوز أموراً تفصيلية محدودة، في السعي الى تنفيس الاحتقان السني الشيعي، وليس اكثر من ذلك. وتبعاً لذلك، لم يصل تأثر المسار الحواري بخطاب نصرالله الى حدود قطع الحوار، في حين ان المسألة الأكثر سخونة التي يرجح انها اثيرت في الجولة الخامسة، تتعلّق بإطلاق الرصاص بغزارة على أيدي مناصري حزب الله الجمعة الماضي إبان إلقاء نصرالله خطابه، الامر الذي روّع سكان العاصمة بيروت، وهي نقطة اساسية لجهة ان اغراق بيروت بإطلاق الرصاص لأكثر من ساعتين أعاد اثارة الحساسيات والاحتقانات المذهبية والسياسية مما أعاد الحوار الى نقطة الصفر.

اما العامل السلبي الآخر الذي لفتت إليه المصادر نفسها، فتَمثل بالكلام المنسوب امس الى مرشد الجمهورية الاسلامية علي خامنئي لجهة انه سمح للحرس الثوري الايراني بنقل مقاتلين ايرانيين الى لبنان وسورية والعراق فقط. وهذا العامل سيلعب دوراً اضافياً في تصعيد الاحتقانات اللبنانية خصوصاً بين حزب الله وخصومه السياسيين لانه يشكل إثباتاً اضافياً على ان حزب الله يلتزم أجندته الاقليمية الايرانية بالدرجة الاولى فيما تحاول ايران ترسيخ الانطباع عن ان لبنان الى جانب دول اخرى في المنطقة بات تحت نفوذها.

وتخشى المصادر ان تكون التصريحات الايرانية في هذا الصدد بمثابة تلويح بالورقة اللبنانية من جانب طهران لزجّها في معترك سعيها الى توافق مع الولايات المتحدة على تقاسُم النفوذ في المنطقة، ولكن من شأنها ايضاً ان تزيد أخطار توريط لبنان في مواجهات اكبر مع التنظيمات الارهابية التي تأخذ لبنان بجريرة تورط حزب الله في سورية.

ورسمت هذه المصادر علامات شكوك متعاظمة حيال تصريح المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية والذي قد يخشى منه تحفيز التنظيمات الارهابية على وضع لبنان كأولوية أمنية لها من شأنها ان تستتبع مزيداً من محاولات الخرق للحدود او تكثيفاً لمحاولات استهداف الجيش بعمليات ارهابية.

في موازاة ذلك، وعلى وقع إيعاز وزير الداخلية نهاد المشنوق للقوى الأمنية والمحافظين إطلاق عملية نزع الشعارات واللافتات والصور الحزبية على طول الخط الساحلي من صيدا حتى طرابلس بدءاً من يوم غد على ان تمتد الى بيروت ومناطق أخرى، لفت الاعلان انه بناء على احالة كل من وزير العدل اللواء اشرف ريفي والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، سطر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، استنابات قضائية للتحري عن الاشخاص الذين اطلقوا الرصاص في الهواء تزامناً مع خطاب السيد نصرالله والبحث عنهم وتوقيفهم وسوقهم الى دائرته.

ولم تحجب هذه العناوين الأنظار عن بدء مدير دائرة الشرق الاوسط وافريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية فرانسوا جيرو مهمته في بيروت التي تتركز على استيضاح مغازي الكلام الاخير للسيد نصر الله عن تغيير قواعد الاشتباك مع اسرائيل وانعكاس ذلك على القرار 1701 واستكمال استكشاف آفاق الملف الرئاسي وسط اقتناع اوساط سياسية بان هذا الملف ما زال امام حائط مسدود لاعتبارات اقليمية بالدرجة الاولى، مشيرة الى ان طهران ليست في وارد تقديم اي تنازلات توضع في رصيد باريس التي تأخذ ايران عليها دورها المتشدّد في الملف النووي وفي قضايا اخرى بينها الأزمة السورية.

وفيما كانت بيروت ترصد حركة جيرو، يُنتظر ان ينتقل المناخ السياسي المكهْرب الى جلسة مجلس الوزراء اليوم التي يُتوقع ان يثير خلالها عدد من وزراء قوى 14 آذار عملية مزارع شبعا المحتلة وخطاب السيد نصر الله ومعانيه وإن بـ ضوابط، في ظل تقارير كشفت ان رئيس الحكومة تمام سلام بات يفكّر جدياً بتعديل الآلية المتبعة راهناً في التصويت داخل مجلس الوزراء والتي حوّلت كلاً من الوزراء الـ 24 في غمرة الفراغ الرئاسي الى رئيس جمهورية، مشيرةً الى اتصالات لاستكشاف امكان اعتماد آلية تصويت تقوم على حصر الإجماع بالمسائل الميثاقية التي تحتاج إلى توافق وطني شامل، بينما يتم الالتزام بالنصاب الدستوري الملائم في ما يتعلق بالقضايا الأخرى لناحية الحاجة في إقرارها إلى النصف + 1 أو الثلثين من أعضاء الحكومة.

 

"تسريبة" مضادة: مغنية وصل دمشق ليلة مقتله في.. ذكرى اغتيال الحريري

الثلاثاء 3 شباط (فبراير) 2015

تبدو رواية "الرأي" الكويتية (التي تتمتّع بـ"مصادر خاصة" في حزب الله، كما هو معروف) كردّ على "التسريبات" التي وردت في رواية "الواشنطن بوست" (نقلاً عن مصادر أميركية.. وإسرائيلية؟) عن اغتيال عماد مغنية قبل ٣ أيام. أبرز ما فيها أن مغنية وصل إلى دمشق من بيروت ليلة اغتياله (والأرجح أن هذه المعلومة صحيحة لأن مصادر في "الحزب" أكّدت أنه قام بجولة على قواعد الحزب في الجنوب قبل مقتله! وهذه رواية تتحمّل تفسيرات متضاربة!) ولكنها تجزم بأن مغنية خرج من "اجتماع أمني" وليس من "مطعم" (وليس من سفارة إيران كما أشيع بعد أيام من اغتياله). وتجزم رواية "الرأي" بأنه كان ممكناً لإسرائيل أن تغتال عماد مغنية قبل ٦ أشهر في لبنان! ولكنها لا تبيّن السبب! هل هذه إشارة إلى "المجاهد شوربا" ("المجاهد" في حزب الله وفي الموساد!)، إم إلى خيانة أشخاص آخرين من وسط مغنية العائلي؟ هذا ما لا تقوله "التسريبة" الجديدة! "خبرية" اغتيال عماد مغنية في ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري تبدو دسّاً "سخيفاً" من أحد أجهزة الأمن في حزب الله"! أو من جهاز سوري ما! مثلها مثل "معلومة" أن جيش "إمبراطور الصين"، حسن نصرالله، يعد ١٠٠ ألف نسمة!

رواية "الغواصة" والزوارق الإسرائيلية التي قامت بـ"مناورات" في عرض بيروت ليلة اغتيال مغنية تبدو فبركة "غليظة"، بدورها! مثل خبرية تهريب منفّذي العملية عبر حدود الأردن (ما الذي كان يمنع سفرهم عبر مطار دمشق "الدولي"؟). الثابت من كل التسريبات حتى الآن هو أن من كانوا يعرفون بتحركات مغنية كانوا: حزب الله، والحرس الثوري الإيراني، وأجهزة الأمن السورية، والموساد الإسرائيلي. وبين هؤلاء يوجد المخططون لاغتيال مغنية، والمنفّذون أيضاً! مما يعني أن "التوقيت"، أيضاً، يرتبط بـ"حسابات" أحد هذه الأطراف الأربعة! وإخفاء هذه الحقيقة "البديهية" (وهي، كما يقول المثل، أن "دود الخل منه وفيه"!) قد يكون السبب في إلصاق توقيت عماد مغنية بـ"١٤ آذار"! في النهاية، مقال "الرأي" يحتوي على معلومات مفيدة، ولكن قصة اغتيال مغنية تظل غير كاملة. بانتظار "التسريبات" المقبلة!

الشفاف

الراي تنشر القصة الكاملة لاغتيال عماد مغنية/إسرائيل كانت تملك خريطة تحركاته قبل 6 أشهر من تنفيذ العملية

كتب ايليا ج. مغناير

يوم 12 فبراير 2008، وصل معاون الأمين العام في المجلس الجهادي في حزب الله لبنان عماد فايز مغنية الى كفرسوسة - دمشق، ودخل الى شقة جمعت بعض القادة الفلسطينيين ومسؤول وحدة في الجسم الجهادي في حزب الله وبعض أعضاء الحرس الثوري الايراني، للتباحث بشأن تدريبات وتنسيقات عسكرية.

وقبل نهاية الاجتماع، خرج مغنية طالباً من المجتمعين متابعة الامور والتنسيقات، وبعد دقائق دوى صوت انفجارٍ. اعتقد المجتمعون بأنهم ضمن دائرة الاستهداف، الا ان ضجيج الشارع في باحة الموقف المكشوف امام المبنى وحضور الأجهزة الأمنية السورية دفع بعضهم للنزول الى الشارع لمعرفة ما حدَث، فوُجد عماد مغنية وقد أصابته 8 كرات حديدية، منها واحدة اخترقت عيْنه وخرجت من خلف الرأس وقد قضى نحبه مباشرةً، فحمله رفاقه الى داخل سيارتهم، متّجهين مباشرة الى لبنان، واتصل المسؤول العسكري الذي كان يتواجد مع مغنية أثناء الاجتماع، بالامين العام لـ حزب الله السيد حسن نصرالله ليبلغه الخبر متوجّهاً بالجسد الملقى في الخلف الى المستشفى حيث وافاه السيد نصرالله ليلقي النظرة الأخيرة على رفيق دربه ويودّعه ويلفّه براية الإمام الحسين، التي كان قد تسلمها من كربلاء ويعلن لعائلته ورفاقه الخبر.

لم يخرج مغنية من مطعمٍ ولم يكن يزور إحدى صديقاته كما رُوّج اخيراً، بل ذهب للاجتماع المتفَق عليه داخل مركز معروف بانه يتبع للحرس الثوري الايراني في دمشق منذ سنين طويلة. وقد وصل مغنية الى سورية قادماً من لبنان، وطلب من مرافقيه، كما جرت العادة، الذهاب الى المركز القريب من منطقة السيدة زينب، ليتوجّه هو الى المكان الذي يريده لوحده، ومن دون اي مرافقة أمنية معه، لانه كان هو المسؤول الأول والأخير عن أمنه الخاص، ولم يكن يشارك أحداً بجدول تحركاته، معتمداً على أسلوب التخفي وعلى العامل الأهمّ بأنه شخصية غير معروفة الوجه، الا انه لم يكن يعرف ان اسرائيل كانت تعلم خريطة تحرّكاته منذ اكثر من 6 اشهر قبل عملية الاغتيال، وانه اصبح لدى المخابرات التي تلاحقه بصمة بعدما كان يسمى بـ الشبح وان اصطياده في لبنان كان ممكناً قبل تاريخ العملية في كفرسوسة وان توقيت العملية - حسب خبراء بشأن حزب الله - أتت إهداءً من المخابرات التي اغتالته الى فريق 14 آذار ليتزامن التاريخ مع الشهر واليوم عيْنه الذي اغتيل فيه رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري بعدما اتُهم حزب الله بتنفيذ العملية، فأخذ الرئيس الاميركي جورج بوش حينها على عاتقه مهمة تقليم أظافر حزب الله بمشاركة الموساد الاسرائيلي الذي يتبع قاعدة معروفة: ان لم تستطع هزيمة عدوّك في ميدان الحرب فاقتله بعمليات أمنية غامضة، وهذا ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد عملية مزارع شبعا الاخيرة، وردّ عليه السيد حسن نصرالله بانه سيردّ على عملية الاغتيال، ذلك ان الاثنين على علم ودراية تامة باللغة المستخدَمة بينهما.

وتقول المصادر المطلعة على حياة عماد مغنية ان الخطأ الذي وقع فيه انه أصبح يتعايش مع تحركاته في المناطق التي يتحرّك بها من خلال مسؤولياته المتعددة ولم يعد يتحسس بأنه المطلوب رقم 1 دولياً الى جانب اسامة بن لادن.

والخطأ الآخر، حسب المصدر، ان مغنية اعتبر سورية الحديقة الخلفية التي يستطيع فيها ان يمارس حياته الطبيعية كأي شخص عادي، وهذا كان سبب مقتله في المكان الذي نُفذ فيه، رغم تحذير القيادة السورية له بضرورة أخذ الحيطة والحذر، فأصبح لديه منزل يتردد اليه، وحلاق ثابت يذهب اليه بشكل متواصل، ومكان اجتماع للحرس الثوري يلتقي فيه مع مسؤولي حركات المقاومة الفلسطينية والعراقية وغيرهم. وهكذا، يوم 12 فبراير، خرج من المبنى ليمرّ على مسافة نحو 25 متراً من مكان سيارة الـ باجيرو التي كانت مركونة داخل موقف البناء المكشوف لتنفجر عبوة موضوعة في الدولاب الخلفي الاحتياطي لتنطلق منها طابات حديدية بسرعة 8400 متر في الثانية بسبب وجود مادة سي 4 فيها لتستقرّ بمكان قاتل في جسد مغنية الذي كان يعبر ضمن شعاع الانفجار المعدّ له.

وتؤكد هذه المصادر انه كانت هناك 3 مجموعات، مجموعة رصْد، ومجموعة تنفيذ ومجموعة إخلاء وانتشال للمنفذين، وتواجد هؤلاء كلهم قرب مسرح الاغتيال على الأرض وفي شقة مواجِهة لمركز الحرس الثوري الايراني، وكذلك تواجدت طائرة تجسس من دون طيار من نوع هارون لا يستطيع الرادار السوري كشفها لتأمين تغطية للفريق المنفذ في كفرسوسة، وكذلك وُضع جهاز 8200 الاسرائيلي بأقصى جهوزيته لجمع كافة الاتصالات والمعلومات والبيانات والهواتف الهوائية العائدة لكافة القوى الأمنية النظامية وغير النظامية في مسرح العملية لحماية المجموعات وتأمين نجاح العملية.

وبحسب المصادر نفسها فإن اسرائيل قامت ليلة الاغتيال بمناورة استفزازية مقابل شواطئ لبنان، وبالأخص مقابل صخرة الروشة بزوارق صاروخية، وكذلك تمت مشاهدة ورصد غواصة اسرائيلية من نوع دولفن في خلدة بهدف الإلهاء وحرف النظر عما كان يُحضّر في سورية ليلة التنفيذ، وان هذه التحركات قد أحدثت ضوضاء وإرباكاً لمحاولة اتخاذ الموقف من الاجراء الاسرائيلي المستغرب، وهذا ما أبعد حزب الله عن احتمال ان تكون اسرائيل تحضّر لعملية اغتيال من هذا النوع.

وتؤكد المصادر انه لم يكن بالإمكان معرفة كيف أُجليت المجموعات، فمن الممكن ان تكون طائرات مروحية حطت وأخذت جميع المنفذين، ومن الممكن ان تكون تسهيلات الإخلاء قد قُدمت لهم عن طريق الحدود السورية - الاردنية، إلا ان لا شيء عُرف لغاية اليوم رغم التحقيق والمتابعة.

هكذا قُتل عماد مغنية، ولكن كيف عاش؟

كُتب الكثير عن حياة مغنية وكيف انطلق من صفوف منظمة التحرير الفلسطينية العام 1982 ليأخذ مساراً آخر داخل صفوف المقاومة الاسلامية، ويلتحق بصفوف الجهاد الاسلامي الذي كان يتبع وزارة الاستخبارات الايرانية، فعاش ليس فقط الصراع مع اسرائيل ولكن ايضاً الصراع مع أعداء ايران، ولمع اسمه في قضية تفجير مركز المارينز والسفارة الاميركية في بيروت، وقتْل الرهائن الغربيين وخطفهم، ولم يكن هناك وجود حينها لمنظمة حزب الله متماسِكة ولا لأمين عام بل مجلس شورى لا يتدخل في شؤون عمل الأجهزة الايرانية في لبنان، حتى بعد تعيين اول امين عام الشيخ صبحي الطفيلي واغتيال سلفه السيد عباس الموسوي.

وكان التاريخ المفصلي لبداية تماسُك وتراصص حزب الله ابتداء من شهر فبراير 1992 عند اغتيال الموسوي، وانتخاب السيد حسن نصرالله خلفاً له والذي طلب من كافة التنظيمات التي كانت تعمل مع جهات عدة أمنية ايرانية ان تتوحّد تحت راية حزب الله، على ان يكون مغنية على رأس كافة الأجهزة الأمنية الداخلية، الأمن العسكري والأمن الخارجي، واستطاع مغنية توحيد رئاسة الأجهزة بيده، وحوّل حزب الله مؤسسة تجمع كوادر أمنية تعمل كلها تحت راية الأمين العام ومجلس الشورى.

وفي العام 1999 تسلم مغنية قيادة الأركان، بما فيها قيادة الأجهزة الأمنية، وأنشأ حزب الله مجلساً جهادياً يترأسه السيد نصرالله وعُيّن مغنية معاوناً له في هذا المجلس، مع كافة الصلاحيات المطلقة على كافة الوحدات العسكرية والأمنية، وهو شغل هذا المنصب الى حين اغتياله ليأخذه معه ويدفنه في قبره لعدم تعيين أحد من بعده بالصلاحيات ذاتها.

ودأب عماد مغنية بعمله على القيام بزيارات ولقاءات مع كافة الكوادر ومسؤولي الوحدات وكان يتنقل بين كل المناطق اللبنانية في الجنوب والبقاع والشمال وبيروت، فبدأ اسمه بالتداول وأصبح مركز قيادته معروفاً في منطقة بئر العبد. وقد قصفته اسرائيل في حرب العام 2006 ليتعرض للدمار الكامل، ما يؤكد ان اسرائيل كانت تعلم بمكان وجوده ومسؤوليته.

واجتمع مغنية مع بعض الوزراء في الحكومة اللبنانية الذين جهلوا حقيقة هويته حتى طلب احد الوزراء منه ان يعرّفه بمغنية فأجابه ان هذه الشخصية خرافية لا وجود لها داخل حزب الله، الى ان عرفه الوزير عند مقتله.

ويروي عارفوه من المجلس الجهادي انه كان انسانياً بالتعامل مع الافراد والكوادر وإعطائهم الحصانة اللازمة لمنْع فصلهم من قبل مسؤول تعسفي، وانه أحضر الى الحزب كافة التطورات التكنولوجية والعلمية ومعه أصبح (حزب الله) جسماً يفوق تعداده الـ 100 الف عنصر وكادر من المعلّمين واصحاب الاختصاصات كافة.

وقد التقى عماد ببعض الصحافيين اللبنانيين، وبعضهم عرفه، وكذلك التقى مع صحافيين عالميين لم يعرفوا حقيقة هويته يوماً، رغم توجيه الكاميرا له مباشرة مثل كريستيان امانبور ايام قضية الرهائن الغربيين وقضية تيري وايت.

وحاول حزب الله على مدى أعوام اخذ الثأر لعماد مغنية، لكن هذه المحاولات صادفت عقبات عدة، منها عدم توافر المعلومات الأمنية في الوقت المناسب لضرب شخصيات عسكرية وحكومية كانت شاركت بقرار قتْل مغنية، ومنها عدم تواجد الموفّقية، ومنها ما كشفته معلومات صدرت عن مسؤولين في حزب الله تعاملوا مع المخابرات الاميركية والاسرائيلية وكشفوا الكثير من محاولات حزب الله للاخذ بالثأر، وكذلك عن امكانات ومؤسسات يملكها الحزب في الخارج، وقُدرت خسارتها من جراء الاختراق الأمني بمئات الملايين من الدولارات، الا ان حزب الله أبقى الحساب مفتوحاً مع اسرائيل ولم يقفله ولن يقفله. الرأي

 

الحرس الثوري الإيراني يفرض الإفصاح عن هويات مستخدمي الإنترنت

المركزية- نشرت صحيفة "الوطن" السعودية تقريرا اشارت فيه "الى ان السلطات الإيرانية تأخذ على محمل الجد محاربة كل صور الحريات، انطلاقا من الرقابة على الاتصالات وشبكات التواصل الاجتماعي وأكثر من ذلك، إذ بلغ الأمر بمسؤول إيراني يعمل في الحرس الثوري إعلانه أن شبكات التواصل التي اعتبرها "غير مرغوب بها" باتت تخضع لرقابة تامة، في إشارة إلى الإرادة الإيرانية في التوسع بقمع الحريات ومصادرتها. ونقلت الصحيفة عن مسؤول الإنترنت والشبكات الاجتماعية في الحرس الثوري الإيراني مصطفى علي زادة، قوله "ان شبكات التواصل الاجتماعي تخضع لمراقبة تامة من قبل الحرس الثوري الذي رصد خلال النصف الثاني من العام المنصرم 350 صفحة عبر موقع "فيسبوك"، يديرها 36 شخصا "يعملون بشكل منظم على تغيير نمط الحياة لدى الناس والتأثير على الأسر".

ووضع عدد منها على شبكات التواصل في موضع الصفحات "المستهجنة، وغير الأخلاقية، التي تروج للابتذال، وعروض الأزياء، وانتهاك حرمة المقدسات الدينية". ووفقا للمسؤول في الحرس الثوري فإن 130 صفحة من أصل 350 صفحة تم إغلاقها، بعد اعتقال القائمين عليها، كما اعتقل الحرس الثوري 12 شخصا، في طهران والبرز ومازندران وغيلان، فيما استدعى القضاء 24 شخصا آخر للاستجواب". وحذر الحرس الثوري الإيراني على لسان زادة القائمين على الصفحات الاجتماعية من رقابة ذراع الإنترنت والشبكات الاجتماعية.

 

تايمز": السعودية ترسل جواسيس لاختراق "داعش"

المركزية- اشارت صحيفة "تايمز" البريطانية الى ان "السعودية ترسل جواسيس لاختراق شبكة تنظيم "داعش" في محاولة لتدعيم دفاعاتها وسط مخاوف من شن اعتداءات محتملة من قبل جهاديين داخل المملكة". ولفتت الصحيفة الى أن "الهجوم الذي شنه عناصر التنظيم على الحدود الشمالية للسعودية، كشف عن الحاجة الماسة للحصول على معلومات استخباراتية من داخل التنظيم"، موضحة أن "الآلاف من السعوديين غادروا البلاد للانضمام الى هذا التنظيم والقتال تحت لوائه"، مؤكدة ان "الرياض تسعى لدمج رئاسة الاستخبارات السعودية مع قواتها الامنية تحت لواء وزير الداخلية محمد بن نايف". وافادت الصحيفة نقلا عن أحد المستشارين السعوديين أن "هناك حاجة لايجاد حل استخباراتي، فمع أننا عززنا دفاعاتنا على الحدود، إلا أننا بحاجة لمعرفة تحركات التنظيم داخل المملكة، فنحن بحاجة لدور العنصر البشري الاستخباراتي"، واشارت الصحيفة الى ان "السعودية نشرت حوالي 30 الف جندي على حدودها مع العراق مجهزة بأفضل التقنيات الحديثة".

 

إزالة الشعارات من بيروت: ماذا عن الدينية منها؟

سهى جفّال/جنوبية/الثلاثاء، 3 فبراير 2015

انتهت الجلسة الرابعة من الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله بالإجماع على متابعة الخطة الأمنية في بيروت، ومن ضمنها تنظيم عملية رفع الصور واللافتات والشعارات الحزبية والحملات الإعلانية التي من شأنها أن تخفّف الاحتقان المذهبي. عقب انتهاء جولة الحوار الرابعة بمشاركة كامل أعضاء الوفدين، مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن المستقبل، والمعاون السياسي للأمين العام لـحزب الله حسين الخليل والوزير حسين الحاج حسن والنائب حسن فضل الله عن الحزب، بحضور الوزير علي حسن خليل، صدر بيان رسمي من عين التينة جاء فيه: ثمّن المجتمعون التطور الإيجابي للحوار وما نتج عنه من أثر لدى الرأي العام، واتفقوا على بعض الخطوات العملية التي تعزز مناخ الاستقرار. كما أكد المجتمعون على الموقف الثابت بدعم الجيش والقوى الأمنية بكل الوسائل في مواجهة الإرهاب وحماية لبنان. إذأّ حصيلة الحوار الذي تمّ برعاية رئيس مجلس النواب نبيه برّي بين الفريقين الأزرق والأصفر، أن تكون بيروت مدينة نظيفة خالية من الشعارات والصور الحزبية والدينية المستفزّة.وفي هذا السياق، أكّد مصدر من وزارة الداخلية أنه ستتم أيضاً إزالة الشعارات الدينية المستفزّة للآخر، وخاصةّ التي تحمل طابعا دينيا سياسيا. وأضاف المصدر أن هذا القرار سيشمل أيضّا المناطق المختلطة حيث ستتم إزالة الصور واليافطات الدينية والسياسية لجميع الأطراف. واستبعد أن تزال الشعارات الدينية العامة كالمناسبات والأعياد الدينية.

 

الموتى لا يختلفون

علي الأمين/جنوبية/الثلاثاء، 3 فبراير 2015

يجب أن نقرّ أنّ مجتمعنا اللبناني مريض وأن كلّ واحد منّا يدرك وجود هذه العلة في اجتماعنا السياسي، معني بتشخيصها وما تسببه من وهن في جسد المجتمع والدولة وتحديد الاعراض التي تنتابهما. على انّ كل اختلاف في النظرة إلى العلة الوطنية وأسبابها، هو دليل وجود الحياة، فالذين لا يختلفون هم الموتى، أو الذين يفتقدون المعرفة ويكتفون بالتقليد أو الاتبّاع الأعمى. الاختلاف بين المواطنين هو شأن الدنيا، اما العداء فهو نقيض الاختلاف، ودلالة موت، العداء غايته الإلغاء تمهيدا للقتل. الاختلاف أداته الصراع بين الافكار أو المصالح، غايته الإنسان أو المواطن واحترام حقّه بالاختلاف.

 

هل يصبح عون مرشح جعجع للرئاسة؟

علي رباح /جنوبية/الثلاثاء، 3 فبراير 2015

بدأ التفاهم المسيحي بين الفريقين الأقوى في الطائفة، القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر.. فهل يشهد توافقهما نتائج تقلب التحالفات اللبنانية جذريا وتدفع بعون خارج التحالف مع حزب الله؟ وهل من الممكن أن يرضى "الحكيم" بـ"الجنرال" رئيساً؟

انطلق الحوار المسيحي بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، تزامنًا مع حوار إسلامي جمع ممثلي تيار المستقبل وحزب الله في عين التينة. وإذا كان الحوار السني-الشيعي هدفه تنفيس الاحتقان في الشارع الإسلامي بانتظار التسويات الكبرى في الاقليم الملتهب، فإن حوار عون-جعجع دخل في صلب ملفات الجمهورية.

أجواء اللقاءات المتتالية بين ملحم رياشي ممثل القوات في الحوار، والنائب ابراهيم كنعان ممثل التيار العوني، اتّسمت بـالإيجابية، حيث تم إسقاط الدعاوى القضائية بين الطرفيْن وأُوقفت الحملات الإعلامية كبادرة حسن نيّة تفتح الطريق باتجاه البحث في الملفات الحساسة.

رئيس القوات اللبنانية يعلم جيّدًا أن حواراً مع عون لن ينجح من دون التزامه بـالجنرال كمرشح لرئاسة الجمهورية. لا مشكلة لدى الحكيم في ذلك. قد يصبح زعيم الرابية مرشح جعجع للرئاسة، ولكن على الأول أن يدفع، وعلى الثاني أن يقبض.

فما هو الثمن الذي طلبه جعجع؟

تبحث مسودّة العمل، التي يأمل الطرفان بأن تتحوّل إلى ورقة تفاهم، في الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية والقضائية. تقول مصادر مطلعة على أجواء الحوار، إن جعجع يحاول، مراهنًا على نزعة عون للوصول إلى بعبدا، انتزاع مجموعة من التنازلات المفصلية مقابل الرئاسة، انطلاقًا من فك ارتباط عون بحزب الله وبخاصة في ملفيْ السلاح والقتال في سورية، وصولًا إلى ملف قانون الانتخابات ومشاركة فاعلة للقوات في الحكومة، مرورًا بالتعيينات العسكرية وعلى رأسها قيادة الجيش ومهمات القوى الأمنية.

ولكن في حال إتمام هذا الاتفاق، أي فائدة سيحققها جعجع؟

تعتقد المصادر أن الحكيم قد يحصد الكثير من المكاسب. فهو سيظهر بمظهر المُتنازِل من أجل الجمهورية، كما أنه سيثبِّت أقدامه كمرجعية أساسية في الشارع المسيحي، وسيقضم المزيد من الشعبية والتأييد على حساب الأقطاب الموارنة الآخرين، وسيفرض مقولة الرئيس المسيحي القوي التي قد تفتح له أبواب بعبدا مستقبلًا، وسيلعب زعيم معراب دورًا إقليميًّا في إقناع الدول الحليفة بوجهة نظره القائمة على انتخاب رئيس للجمهورية، وحماية الجمهورية ومسيحييها.

بنود الورقة الحوارية بين عون وجعجع لا تُزعج الجنرال، وبخاصة أنّ مثل هذا الاتفاق سيفتح أبواب قصر بعبدا أمام زعيم الرابية. ولكن هل يجرؤ عون على مقايضة قضايا الجمهورية بموقع الرئاسة، من دون العودة إلى حليفه الشيعي الذي يُمسك بخيوط اللعبة؟! هل يتخطى عون الخطوط الحمراء لحزب الله؟ وكيف سيتعامل الحزب مع ورقة التفاهم المسيحية المرتقبة؟!

تشير أوساط المتحاورين إلى أن الاتفاق بين عون وجعجع سيفضي في نهاية المطاف إلى مشاركة مسيحية كاملة في جلسة انتخاب الرئيس، ما يؤمن نصاب الجلسة. لكن، حتى إن كان من السهل على الحكيم إقناع الرئيس سعد الحريري و14 آذار والحلفاء الإقليميين الحريصين على استقرار لبنان، بورقة تفاهمه مع الرابية ونتائجها، إلا أن الجنرال سيصطدم بحليفه حزب الله، الذي ينتظر نتائج المفاوضات النووية بين الغرب وإيران. فهل يقدم الجنرال على خطوته تلك منفردًا وينقذ الرئاسة والجمهورية؟ أم يعود إلى مربع الثامن من آذار ويأخذ لبنان مجددًا رهينة المفاوضات النووية؟

 

أحمد الحريري: سرايا المقاومة أولويتنا في الحوار مع حزب الله

شدد أمين عام تيار المستقبل اللبناني أحمد الحريري، على ان الموقف اللبناني الرسمي يتمثل في موقف الحكومة اللبنانية برئاسة تمام سلام، دون الاعتبار لأي آراء تخص أحزاباً او تيارات سياسية اخرى في لبنان، معتبراً أن تصريحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن البحرين تندرج في إطار سياق الأجندة الإيرانية ولا شأن للبنان بها، لافتاً في سياق آخر، أن الكويتيين يملؤون لبنان رغم الظروف الأمنية والسياسية فيه.

وقال الحريري خلال استضافته في برنامج لقاء الراي مساء الاول من امس، ان اي صوت نشاز على دول الخليج، مثل (تصريحات) نصرالله هي أصوات تخص أصحابها، ولاقت انتقادا في الخليج وحتى في لبنان.

وأوضح ان تصريحات نصرالله وحزب الله التي هاجمت البحرين، ووصفتها بإسرائيل الثانية، وما يجري فيها شبيه بالمشروع الصهيوني استيطانا واجتياحا وتجنيسا، لم تأت إلا من أجندة ايرانية وليست لبنانية، من خلال قناة العالم (الإيرانية) وقناة المنار التابعة للحزب، وقالت ايران ان من ساهم بتخفيض سعر النفط العالمي ستكون له ارتدادات كبيرة، وبداية الهجوم على البحرين كانت اول خطة الهجوم الايراني، وذهاب نصرالله الى هذه التصريحات يحتاج تغطية من الايرانيين الذين يجربون كمش (إمساك) كل الاوراق كلها من اليمن والعراق وسورية الى البحرين ووضعها على طاولة المفاوضات الايرانية مع أميركا والغرب، متسائلا عن ازدواجية المواقف بالوقوف ضد النظام في البحرين والوقوف مع النظام السوري الذي يقتل الآلاف من أبناء بلده، ولا أعرف كيف يستطيع السيد حسن ان ينام كل ليلة بعد كلامه هذا وكيف يقنع جمهوره، لأن الظلم صعب ومعياره واحد وليس بحسب كل دولة على حدة.

وفي ما يتعلق بتصريحات وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أن وحدة لبنان اهم من التضامن العربي، اكد ان الوحدة كانت اساس نهاية الحرب الاهلية والبيان الذي نلتزم به هو الصادر عن رئيس الحكومة تمام سلام، القائل اننا ضد مهاجمة اي بلد شقيق للبنان او اي بلد عضو في جامعة الدول العربية، وبالتأكيد العلاقات اللبنانية - البحرينية اكبر من مثل هذه التصريحات العابرة، وتصريح حسن نصر الله واضح انه بطلب ايراني ويجب تجاهله.

وبين ان اللبنانيين في الخليج عموما مبتعدون عن السياسة، ووجودهم في الخليج جزء من الامن القومي والاقتصادي اللبناني، وكتيار سياسي بقيادة الرئيس سعد الحريري لن ندخر جهدا في الوقوف الى جانبهم، وبذل اقصى جهدنا بمحاصرة هذا الخطاب ووضعه في المكان الذي يليق به، عبر (موقف) دولة الرئيس تمام سلام، نافيا وجود مضايقات من دول الخليج للبنانيين نتيجة هذه التصريحات، قائلا ان اصحاب القرار الدول في الخليج واعين لمثل هذا الخطاب، ولا اعتقد ان تصريحاً صغيراً يمكن ان يؤدي لطرد اللبنانيين، ولا يجب ان يأخذ اكبر من حجمه، لأنه كلام اتى خدمة للمصالح الايرانية.

وقيم الحريري العلاقات الكويتية - اللبنانية بأنها علاقات تاريخية بدأت منذ استقلال لبنان والخمسينات من القرن الماضي، وبرغم التحذيرات للمواطنين الكويتيين فإنهم يملأون لبنان بسبب محبتهم، برغم الزعزعة السياسية والامنية الموجودة منذ 14 فبراير (شباط) 2005 وهم يغارون على مصلحة لبنان كأهل لبنان، وهو شيء متبادل بالنسبة للجالية اللبنانية في الكويت.

وقال الحريري ان منطقة الخليج شكلت خلال العقود الاربعة الماضية، مكان عمل لكثير من الشباب اللبناني، الذي هرب من الحرب الاهلية، اما بالاستثمار او بالتوظيف في العديد من القطاعات، فزملاء الصف معي كلهم توزعوا على دول الخليج لوجود سوق عمل وطفرة اقتصادية.

ووصف الحريري ازمة اليمن بالخطيرة على وحدته، وقال الحريري انها تذكرني بما حدث في لبنان في 7 مايو (ايار) 2008 حينما دخل حزب الله على بيروت واحتلها وانتهت بتسوية الدوحة، وكان هذا التاريخ سقوط هذا الحزب في نظر اخواننا اللبنانيين السنة والمسيحيين، كتيار مقاومة، وكذلك في نظر العالم العربي بعد الدخول الى سورية، مؤكدا ان هذا الوضع اليمني في التعامل مع رئيس البلاد ستكون له تبعات خطيرة على قضيتهم (الحوثيين) التي يرون انها محقة، فالسلاح لم يكن يوما ليؤدي الى نتيجة، وهي تجربة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي وصل لهذه النتيجة عبر طاولة الحوار في اتفاق الطائف.

ولفت الحريري الى ان اليمن يجب ان يكون لديه طاولة حوار ونية للتسامح بين اليمنيين، لأن الاستقواء بالخارج كاستقواء الحوثيين او حزب الله او المالكي او بشارالاسد بايران، لن يؤدي الى نتيجة وكذلك استقواء اي طرف بالاميركان او الانكليز لن يؤدي ايضا الى نتيجة، وميزة الشهيد الحريري انه لم يستقو بالخارج على حساب اللبنانيين.

وبين ان تيار المستقبل كتيار وطني معتدل، وليس سني معتدل لديه دور كبير في حماية صورة الدين الاسلامي المتسامح، بعدما تعرض له من تشويه بسبب الجماعات الارهابية، مؤكداً أن رؤية الشهيد رفيق الحريري بتخلي الناس عن التعصب الديني والمذهبي، من خلال وجود مشروع مشترك اقوى من اي اولويات لأي حزب، وعلى هذا الاساس بدأ اللبنانيون في العودة والاستثمار في بلدهم، وهو ما نحاوله اليوم، لكن نجد بالمقابل تطرفاً، جزء منه جاء نتيجة رد فعل للذبح والقتل في العراق وسورية وانظمة القمع، التي اخذت عنوان التحرير بدل الحرية، وقتلت شعوبها منذ عشرات السنين، فما يحدث في لبنان والعراق وغيرهما من الدول الاخرى جزء من القهر، وجعل العرب فريسة امام اجهزة مخابرات العالم، معتبراً أن الارهاب منذ تجربة (مؤسس القاعدة أسامة) بن لادن وكيفية صناعتها، إلى (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام) داعش لم يخلق من فراغ، وتلفزيونات العالم الغربي تحولت الى ناطق رسمي باسم هذه التنظيمات.

وذكر ان التيار الوسطي، مثل تيار المستقبل، متواجد منذ بداية الربيع في ليبيا وفي تونس وفي مصر بأول الثورة، ثم معاونة الغرب للاخوان المسلمين في هذه الدول، والتي بعد ما فشلت جعلت كثيراً من الناس تتحول الى جماعات الارهاب، مبينا اننا كتيار معتدل سنكون ظلمنا اي دين في العالم، ان ادخلناه بالسياسة لأنه موضوع روحي، اما السياسة فمشروع حياتي والدين لا يمكن ان يكون ديدنا لنا.

ووصف الحريري تفجيرات 11 سبتمبر (في الولايات المتحدة 2001) بتجربة تربية الوحش الذي اكل صاحبه في الأخير، وهو باعتراف كل العالم، بينما في لبنان تجربة رفيق الحريري السني المذهب، الذي قام بتأسيس تجربة وطنية يحتذى بها، ولو لم يأت الحريري كان الشكل (السياسي) سيكون الاخوان المسلمين مثلا، كما في سورية وتركيا او مصر، لكن ميزة لبنان ان اللبنانيين مجربون من قبل بمشاريع لا تتماشى مع ميكانيزمات البلد، وحتى هناك شيعة لبنانيون سيرجعون الى الفكرة نفسها بالوحدة الوطنية، والشعب لن يتأثر بالمتطرفين.

ونفى الحريري ان يكون الخوف من الجهاديين و داعش هو الذي دعانا للحوار مع حزب الله كنقطة التقاء بين الفرقاء، لأننا دعونا منذ عامين للحوار، اي قبل بروباغاندا داعش التي لم تضرب سوى مناطق السنة اكثر مقارنة بمناطق الشيعة في الدول المتواجدة بها، وللمرة الأولى يطلب السيد حسن نصرالله علنا بالحوار بيننا، بينما كنا في السابق نقوم نحن بالدعوة لهذا الحوار، والحكومة التي تشكلت جاءت بعنوان اعطاه الرئيس سعد الحريري بربط النزاع.

ولفت الى ان ورقة لبنان معلقة بما يحدث في سورية، فالاستقرار الامني والاقتصادي ينجم عنه استقرار سياسي، مشدداً على اننا سنختار حماية أهلنا من نيران سورية، لافتا الى مشاركة حزب الله في سورية بإيعاز ايراني ومعاونة ميليشيات عراقية بقيادة الحرس الثوري الايراني، بعد اغتيال آصف شوكت أدى لانفجار الازمة.

وقال انني (كتيار المستقبل) جلست اليوم مع حركة امل وحزب الله ومكون رئيسي يتمثل في الشيعة اللبنانيين وان عاد حزب الله اليوم الى لبنان فسيعود مهزوماً بالتأكيد مثخناً بالجراح، وانا لن ازيد هذه الجراح بل سأكون الاسعاف لهذا الجمهور، وهكذا تأسسنا في لبنان وكما اسسنا الشهيد الحريري، واذا كانوا قد قتلوا رفيق الحريري فان ازالة القيم التي أنشئ عليها تياره تعني قتل الحريري للمرة الثانية.

واضاف ان حزب الله اتهم تيارنا بأنه انتهى، وشكل حكومة اللون الواحد بعد عزلنا وذهب لحكومة اللون الواحد، وبرغم تهديدات نصرالله إلا انه تشكلت الحكومة ولنا فيها 11 وزيراً، فالسياسة بظروفها، واليوم الظروف ليست في صالح حزب الله، الذي فات في حرب سورية كمهمة امنية سريعة، لكي يعود للبنان لكنه لم يعد مجددا.

ولفت الى ان اولوية الحوار بين المستقبل و حزب الله تعنى بالسلاح الداخلي وما يسمى بـ سرايا المقاومة، وحوارنا مع حزب الله يقابله حوار آخر بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، نأمل التوصل لحل في ما يتعلق بالرئاسة، فعلى المسيحيين ان يتفقوا على اختيار الرئيس وليس لدينا اي فيتو على اي شخص يتم اختياره بين الفرقاء المسيحيين، متوقعا نتائج ايجابية بالتفاوض مع حزب الله، مبينا ان حزب الله برغم ان داخله بعدا اقليميا معنيا بايران، إلا انه بالأخير داخله بعد لبناني يجب استغلاله في شيء نافع للبنان.

ولفت الحريري الى ان معطيات اختيار رئيس للجمهورية من خلال الحوار الجدي بيننا وبين حزب الله مع وجود توافق مسيحي، فقد شكلنا حكومة لبنان خارج الاصطفاف الاقليمي، متوقعا ان اللبنانيين قادرون على انتاج رئيس جمهورية قريبا جدا، بمقياس طاولة المفاوضات الأميركية الايرانية.

وفي ما يتعلق باللاجئين السوريين الذين فاقوا 1.3 مليون اي ثلث اللبنانيين، اكد الحريري ان عددهم 800 الف لأن لبنان متعود على وجود 500 الف سوري يعملون داخل البلد، اكثرهم يحصل على مساعدات ثم يعود لسورية، لكن الوظائف التي كان يقوم بها اللبنانيون حل فيها سوريون، وهو امر ممكن ان يؤدي لانفجار الوضع، ففي بعض المناطق عدد السوريين اصبح اكبر من اللبنانيين، وفتحوا محلات ناهيك عن العشوائيات.

واكد الحريري ان الخطر الاساسي يتعلق بالاستغلال الامني لخلايا نائمة من النازحين السوريين، وهو مشكلة الحكومات اللبنانية السابقة، التي لم تضع اي احترازات امنية كما فعلت تركيا والاردن، وتركنا السوريين يفوتون على مزاجهم، مبينا ان الحل بانشاء مخيمات، وجزء من الحل كان فرض تسجيل بيان وليس تأشيرة دخول كما يشاع، لتخفيف النزوح، لأن هناك سوريين يأتون من مناطق ليست بها صراعات او حرب للعيش في لبنان.

وشدد على ان الفكرة الاكبر بالتسجيل قائمة على المسألة الامنية بالاساس، لحماية الوضع الداخلي، كما ان السوريين آتون الينا بخلافاتهم الداخلية، ونحن لسنا بحاجة الى انتقال مثل هذه الخلافات الينا.

وبين ان الرئيس سعد الحريري تحدى الظروف الامنية، حينما كان هناك خطر على الجيش اللبناني، وعاد بمبادرة خادم الحرمين الشريفين (الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز) بدعم للجيش ولمكافحة الارهاب بـ3 مليارات دولار، وقد نجحنا في ذلك، وعادة الحريري تحدي الامن دوما عندما يكون هناك خطر على لبنان، وهو امر يعود الى تقديره لظروف العودة، خاصة واننا تفاجأنا بعودته المرة السابقة، وان شاء الله يفاجئنا ويعود من جديد.

وعن استمرار الاسد في الحكم، أكد ضرورة ترك الخيار للشعب السوري عبر المفاوضات، فاي مفاوضات لابد ان ترتكزعلى نقطتين الاولى مكافحة الارهاب والثانية بانتقال السلطة ولا يوجد حل آخر، والاسد كان لديه قناعة بالتخلص من الثورة عسكريا وهو امر مستحيل، متسائلاً من الاهم بالنسبة لايران المالكي ام بشار؟ بالتأكيد الاول، وبرغم ذلك تخلت ايران عن المالكي، واليوم هناك تراجع للنفط هز الاتحاد الروسي بكبره، وعلينا ان نراقب، فنحن كدول عربية لا يوجد لدينا اي حل للازمة السورية.

 

تراجع داعش في سورية والعراق يدفع به إلى لبنان والأسير قدم أوراق اعتماده بتفجير الحافلة الشيعية

لندن كتب حميد غريافي: لم تستبعد أوساط استخبارية بريطانية في لندن ان يكون الشيخ الفار احمد الأسير قدم أوراق اعتماده كأمير داعش في لبنان بنسف حافلة الركاب الشيعية اللبنانية في دمشق, قبل أيام. وتوقعت هذه الأوساط ان يكون تعيين الأسير, الفار من وجه العدالة اللبنانية منذ احداث صيدا الدامية قبل نحو عامين, أميراً لداعش في لبنان, الخطوة الاولى المنطقية لتوسيع وجود التنظيم الى الساحة اللبنانية لمحاصرة حزب الله في عقر داره ومنعه بعد الآن من التحرك والقيام بمغامرات تطول الطائفة السنية. وقالت مصادر دفاعية بريطانية لالسياسة إن معلومات استخبارية من بيروت تتوقع ان يبدأ الاسير في وقت قريب جداً, عمليات ارهابية مؤذية ضد حزب الله في بيروت والبقاع وصيدا وحتى داخل سورية, إحياء للعمليات التي توقفت في ضاحية بيروت الجنوبية والقرى الشيعية في البقاعين الاوسط والشمالي. وذكرت المصادر انه ليست صدفة ان يأتي اعلان تعيين الشيخ احمد الاسير اميرا لداعش في لبنان بعد مرور اقل من 24 ساعة على الهجوم الذي شنه عناصر من هذا التنظيم الارهابي عبر الحدود السورية في المرتفعات الشرقية اللبنانية, وادى الى مقتل ثمانية جنود من الجيش دفعة واحدة, كما انه ليست صدفة ان يضاعف داعش وجبهة النصرة عناصرهما المقاتلة في منطقة القلمون القريبة من الحدود اللبنانية, وان يعلن مدير الامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم التحاق 700 مقاتل من تنظيمات متطرفة أخرى بداعش الشهر الماضي في تلك المنطقة. وكما كانت السياسة اشارت قبل اسبوعين الى وجود تحركات للقوى المتطرفة باتجاه الاراضي اللبنانية الشرقية والشمالية, جدد اللواء ابراهيم هذه المعلومات حين اكد ان داعش والنصرة يستهدفان القرى الحدودية اللبنانية مع سورية في القلمون, للالتفاف على ميليشيات حزب الله الداخلة والخارجة من جنوب سورية, ومهاجمتها من الخلف. وقالت المصادر البريطانية, استناداً إلى معلومات استخبارية من بيروت وعمان, ان داعش يثبت أكثر فأكثر أقدامه داخل لبنان, في البقاع والشمال عامة وطرابلس بشكل خاص, وفي غرب بيروت ومعظم الخط السني الفاصل مع المناطق الشيعية, تمهيدا لبدء عمليات تفجير ونسف وتدمير واغتيال, تحول انظار الدولة اللبنانية وحسن نصرالله وجماعته الى الداخل مرة اخرى للافساح في المجال أمام مقاتليه واستخباراته لعبور الحدود اللبنانية الشرقية والشمالية براحة اكبر وتدفق اوسع, خصوصاً أن القوات المعارضة لنظام بشار الاسد تضع اللمسات الاخيرة في اقصى الجنوب السوري انطلاقاً من درعا على بدء الزحف على دمشق بعدما قُصفت بالصواريخ التي سيستمر انهيارها على المناطق التي يسيطر عليها ذلك النظام, حتى بدء الاجتياح. وتوقعت الاستخبارات البريطانية العاملة في لبنان والعراق والاردن ان يؤدي تراجع داعش العسكري في العراق وسورية إلى اضطراره للتجمع في لبنان, ورص صفوف قواته فيه بعد اجتياح عشرات القرى الشيعية في البقاعين الشمالي والشرقي وعلى طول مرتفعات الحدود الشرقية اللبنانية مع سورية, ربما أملاً في تنفيذ احلام ابي بكر البغدادي في إقامة امارته في لبنان بقيادة الشيخ احمد الاسير وبمعاونة قادة في داعش.

 

مخيّم عين الحلوة.. أبعد من شادي مولوي

وفيق هوّاري/جنوبية/الثلاثاء، 3 فبراير 2015

يعيد احتمال وجود شادي مولوي، المطلوب في أحداث طرابلس، في عين الحلوة الذاكرة إلى مطلوبين آخرين يتّخذون المخيّم كملاذ. فبماذا تفيد التصريحات الرسمية اللبنانية النارية إن كانت قضية المخيّم أبعد من مولوي بكثير..

تشدّد الحواجز الأمنية المحيطة بمخيم عين الحلوة اليوم إجراءاتها، وتزيد من التدقيق بأوراق الداخلين إلى المخيم والخارجين منه. ويبدو أن هذه الإجراءات تترافق مع الحملة الإعلامية التي تسوّقها جهات رسمية وأهلية حول وجود شادي مولوي وبعض رفاقه في المخيم والتهويل بخطورة وجوده وتأثير ذلك على الوضع الأمني في عين الحلوة ومنطقة صيدا.

موضوع المولوي المفتوح حالياً، يعود ليؤشر إلى وضع مجموعة من الخارجين عن القانون والموجودين في مخيم عين الحلوة. لكن يبدو أن قسماً منهم موجود منذ تسعينات القرن الماضي، وفي الذاكرة حدث لا ينسى عندما قررت الجهات الأمنية الممسكة بوضع مخيم عين الحلوة إلقاء القبض على 14 مطلوباً موجوداً في مخيم الطوارئ، لكن هذه الجهات فوجئت بتصريح أدلى به وزير الدفاع الوطني آنذاك السياسي الياس المرّ يقول فيه إن هؤلاء الأشخاص ليسوا مطلوبين للعدالة، مما يجعل أي خطوة يمكن أن تقوم عليها الجهات الأمنية الفلسطينية وكأنها اعتداء على أشخاص لا غبار عليهم.

ويذكر أن فضل شاكر ما زال في المخيم، بالمقابل هناك مجموعة من جماعة الأسير تعيش عند أحد أعضائها من آل عزام في حي حطين. وهناك مجموعة من فتح الإسلام وجند الشام في مخيم الطوارئ الذي يفصله عن مخيم عين الحلوة جزء من تعمير عين الحلوة. وهذا الوضع ممتد منذ سنوات طويلة ولم يطرأ عليه أي تعديل، سوى مزيد من الإمساك الأمني اللبناني بهذه المجموعات واستخدامها عند اللزوم.

التصريحات الرسمية النارية لا تقدم ولا تؤخر، طالما أن الوضع اللبناني ما زال هادئاً، وأن أي انفجار في عين الحلوة هو مايسبق انفجار في الوضع اللبناني أو يترافق معه. من جهة أخرى، يبدو أن جهة إقليمية أساسية تمسك بالورقة الإسلامية في المخيم بشكل متين وتستخدمها في سياق خطتها الإقليمية. ويجري الإشراف عليها بشكل دقيق ووثيق. الإجراءات الأمنية المنشودة الأخيرة، لا تقدم سوى مزيد من صعوبة الحياة للاجئين ولا دور لها طالما أن العلاقات اللبنانية اللبنانية ما زالت تسير بخطى وئيدة، مما يفرض هدوءاً وسكينة في المخيم حالياً.

 

داعش أحرق الطيار الأردني حياً... وأوباما يدين ويتوعد

عمان- تامر الصمادي - واشنطن - جويس كرم/الحياة

دان الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء غربيون احراق داعش الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة وهو حي... وقال اوباما اذا ثبت صحة شريط تم بثه يتأكد شر وبربرية تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وايديولوجيته المفلسة. وشدد على أن هذا العمل الوحشي سيضاعف يقظة وتصميم التحالف الدولي لضمان الهزيمة الكاملة للتنظيم. وقطع الملك عبدالله الثاني الذي كان في واشنطن زيارته وعاد الى بلاده لمواجهة المستجدات. وذكر ليلة أمس انه سيتم فجر اليوم اعدام ساجدة الريشاوي.

وقال التلفزيون الأردني ان القائد الأعلى للقوات المسلحة الاردنية الملك عبد الله الثاني قطع زيارته الى الولايات المتحدة وعاد الى أرض الوطن بعد نبأ استشهاد الطيار الاردني البطل معاذ الكساسبة.

وتسبب إعدام الطيار، بصدمة كبيرة وحالة من الذهول والغضب الشديد في الاْردن، من عائلة الطيار الى الرأي العام بالاضافة الى الحكومة التي اعلنت عبر التلفزيون الرسمي ان الطيار أُعدم منذ الثالث من كانون الثاني (يناير) الماضي.

وسيطرت حالة الذهول على والد الكساسبة وأشقائه الذين عبروا عن استيائهم وغضبهم من خلال مهاجمتهم النظام ومشاركته بالتحالف الدولي. وغادرت العائلة فور صدور الاعلان عمان الى مدينتها الكرك، التي دخلت في حالة احتجاجات ساخطة على مقتله. وامام ديوان العائلة في عمان، هتف شبان غاضبون من عشيرة الكساسبة ضد مؤسسات الحكم وضد تنظيم الدولة الاسلامية وضد التحالف الدولي.

وقال النائب السابق في البرلمان علي الضلاعين من أمام الديوان ان النظام الاردني يتحمل مسؤولية إعدام معاذ. وأشار الى ان مشاركة الاْردن في التحالف الدولي يعني الذهاب بالاردن نحو المجهول.

وكان التنظيم أعلن في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على شبكة الانترنت بعد ظهر أمس انه أحرق حياً الطيار الاردني الذي يحتجزه منذ 24 كانون الاول(ديسمبر) الماضي.

ودعا التنظيم في الشريط الى قتل كل الطيارين المشاركين في حملات القصف على مواقع التنظيمات الجهادية في سورية والعراق، مورداً اسماء قال انها لطيارين اردنيين مع عبارة مطلوب للقتل.

وتضمن الشريط مشاهد مروعة للرجل الذي ارتدى لباساً برتقالياً وقدم على انه الطيار، وهو محتجز في قفص كبير أسود، قبل ان يقدم رجل ملثم بلباس عسكري وصف نفسه بانه امير احد القواطع التي قصفها التحالف الصليبي، على غمس مشعل في مادة سائلة هي وقود على الأرجح، قبل ان يضرم النار فيها. وتنتقل النار بسرعة نحو القفص حيث يشتعل الرجل في ثوان، يتخبط أولاً، ثم يسقط ارضا على ركبتيه، قبل ان يهوى متفحماً وسط كتلة من اللهيب. وفي لقطات لاحقة، يمكن رؤية جرافة ضخمة ترمي كمية من الحجارة والتراب على القفص، فتنطفىء النار ويتحطم، ولا يشاهد اي اثر لجثة الرجل.

وتم التقاط المشاهد وسط ركام انتشر بينه عدد من المسلحين الملثمين بلباس عسكري واحد. كما التقطت صور للطيار الكساسبة باللباس البرتقالي اياه وهو يجول بين الركام، قبل صور الحرق.

وقال صوت مسجل في الشريط في بدايته بعد بث صور للملك عبدالله الثاني، ان اعدام الطيار جاء رداً على مشاركة الاردن في التحالف الدولي ضد التنظيم.

وهددت القوات المسلحة الاردنية ليل أمس بالقصاص من قتلة الطيار وقال الناطق الرسمي العقيد ممدوح العامري في بيان تلاه على التلفزيون ان القوات المسلحة تؤكد ان دم الشهيد الطاهر لن يذهب هدراً وان قصاصها من طواغيت الأرض الذين اغتالوا الشهيد معاذ الكساسبة ومن يشد على اياديهم سيكون انتقاما بحجم مصيبة الاردنيين جميعا.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام محمد المومني للتلفزيون الاردني الرسمي ان من كان يشكك بان رد الاردن سيكون حازما ومزلزلا وقوياً فلسوف يأتيهم البرهان وسيعلمون ان غضب الاردنيين سيزلزل صفوفهم. واضاف ان من كان يشكك بوحشية تنظيم داعش الارهابي فهذا هو البرهان ومن كان يعتقد انهم يمثلون الاسلام السمح فهذا هو البرهان، ومن كان يشكك بوحدة الاردنيين في وجه هذا الشر فسنريهم البرهان. وأشار الى أن داعش الارهابي كان يُسوف قضية الشهيد الكساسبة خلال الفترة الماضية لذلك كنا حريصين على اي دليل يظهر سلامة الطيار وشدد على أن داعش كان يتلاعب بالمفاوضات.

وقبل نشر الفيديو قال ذوو سجناء تنظيمات إسلامية حكم عليهم الأردن سابقا بالإعدام إن السلطات الأردنية نقلت أبناءهم أمس إلى سجن سواقة المختص بتنفيذ أحكام الإعدام، في حين لم تؤكد الحكومة أو تنفي هذه المعلومات.

وقال والد العراقي زياد الكربولي المحكوم بالإعدام لـالحياة أنه تلقى اتصالاً أمس من ابنه زياد أكد نقله إلى سجن السواقة. وأضاف أن قرار النقل جاء مفاجئاً، ولا نعرف السبب، وليس لدينا علم بأن نقله مرتبط بقضية الطيار الأردني أم لا.

وأكد زعيم الجهاديين في مدينة معان محمد الشلبي المعروف باسم أبو سياف لـالحياة إن السلطات نقلت عدداً من السجناء السلفيين أمس إلى سجن سواقة، بينهم الكربولي، فيما قال زعيم سلفي آخر إن قرار النقل ربما يكون تمهيداً لتنفيذ أحكام بحقهم في حال تعرض الطيار الكساسبة المحتجز لدى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) للقتل على يد التنظيم.

وقال مصدر أمني أردني مسؤول لوكالة فرانس برس ليل أمس ان حكم الاعدام فجر اليوم سيُنفذ بالانتحارية ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم الدولة الاسلامية طالب باطلاق سراحها مقابل رهينة ياباني.

 

الميثاقية الاعتباطية والتصويتية الراشدة

وسام سعادة/المستقبل

04 شباط/15

مسعى رئيس الحكومة تمام سلام إلى إحياء التصويت في مجلس الوزراء يختصر الى حد كبير التحدّي الوطني العام، ذلك أنّ الميثاقية بما تفترضه من تأجيل كل أمر حتى انعقاد الإجماع الشامل حوله قد ابتُذلت أيّما ابتذال في هذا البلد. وأكثر من ذلك، من أدمن التلطي وراءها لشل عمل المؤسسات متسبباً بالفراغ أو التعطيل في هذه والشغور في تلك، لا تعود الميثاقية تعني له شيئاً حين يتعلّق الأمر بالقضايا التي هي في تعريفها ميثاقية، كمثل تقرير حال الحرب من حال السلم، وكل ما يتصل بمنظومة العنف على الأرض اللبنانية. هنا، الألترا - ميثاقيون في القضايا الجزئية يتحوّلون الى لا ميثاقيين بافتخار وعنجهية عندما يتّصل الأمر بالقضايا الكلّية.

بطبيعة الحال، انعدام التوازن بين المجموعات اللبنانية على صعيد التعبئة المسلحة والجهوزية للعنف هو المصدر الرئيسي لهذا الفهم المقلوب للميثاقية. لكن هذا الفهم بالمقلوب استفاد أيضاً من ثقافة سياسية مزمنة في لبنان، تعاملت دائماً مع التزكية في الانتخاب على أنّها فضيلة، ومع الانتخاب نفسه على أنّه معركة، وليس فقط على سبيل التشبيه، بل على سبيل الايحاء الجدي بسفك الدم. وعن هذا تفرّعت مشكلة خطيرة بعد الحرب ظلت تستفحل الى يومنا هذا.

المشكلة الخطيرة قوامها مطالبة سائر الفرقاء بقانون انتخابي يضمن صحة التمثيل، ثم حيرتهم أمام المعيار الذي يضمن هكذا صحة، كل يريد أن يقرّب الحساب الانتخابي الى حظوظه. ما غاب في كل هذا هو التشديد على قانون انتخابي يضمن التداول على السلطة، أي يضمن حيوية المواجهة الانتخابية. وهكذا، مع القانون الارثوذكسي وصلت بدعة صحة التمثيل الى اقصاها: كل طائفة تنتخب نوابها. وكان واضحاً ان هذا المشروع استحضر لتأجيل فكرة الانتخابات في لبنان لسنوات. لا يوجد قانون انتخابي جدي يضمن صحة تمثيل سابق عليه. القانون الانتخابي عليه ان ينتج الأحجام الانتخابية نفسها. وإلا علامَ يعذّب النواب أنفسهم ويتقدّمون ببرامج أو وعود، وعلامَ الدعاية والاعلان الانتخابيان، اذا كانت احجامهم ثابتة وليس للقانون من وظيفة غير وزن الحجم الثابت للمرشح الفلاني بالدقة التي يتوخاها هو؟

بالتأكيد المسألة التي بحثها مجلس الوزراء فرعية. تتعلق بسير العمل على طاولته. لكنها تفتح على شتى المسائل، على كل الحقول المصابة بهذه الميثاقية التعطيلية التي هي لا ميثاقية بامتياز حين يتصل الموضوع بالسلاح والعنف والحرب.

لكن أهمية ما يطرحه سلام أنه يأتي في وقت يرزح فيه البلد في زمن مصيبتين جراء هذه الميثاقية اللاميثاقية: واحدة متصلة بالمجهول الانتخابي بعد القانون الارثوذكسي وما نتج عنه من تمديدين للبرلمان. وثانية متصلة بالمجهول الرئاسي. فبدلاً من أن يكون لـالميثاقية حدّ ينظمها وتلازمه عندما يتعلّق الأمر بانتخاب رئيس يسوّغ أربابها تفريغ المنصب الأول في الدولة، الى أجل غير مسمّى، بحجة أنه ينبغي انتظار الإجماع حول المسألة، إنما طبعاً الاجماع بشروط الميثاقيين اللاميثاقيين وبتوقيتهم، هذا في وقت لا يبخل فيه هؤلاء بأحاديث عن حاجة البلد لتأسيس دستوري جديد.

الديموقراطية الطائفية هي نوع هشّ وصعب من الديموقراطية التمثيلية. وقاعدة احتكامها الى الآليات الاقتراعية والتصويتية يمكن ان تضيق او تتسع. وقاعدة الاعتباطية فيها يمكن ان تضيع او تتسع. الميثاقية الاعتباطية تؤدي عملياً الى التضييق على الميثاقية الدستورية، اي على الميثاقية كما هي محددة في مقدمة الدستور وبعض من اولى مواده، والتي تتعلّق بالقضايا السيادية، ولا تسوّغ في أي منصب أو هيئة التفريغ والتعطيل حتى انعقاد الاجماع الميثاقي. فالدساتير ابتدعت أساساً كي لا يكون مثل هذا اللامنطق ممكناً.

 

المرة المقبلة: لا مظلة اسمها 1701

عبد الوهاب بدرخان/النهار

4 شباط 2015

لحسن الحظ أن هناك قراراً رقمه 1701 أمكن استخدامه كورقة توت لستر العورات وتوفير المبررات وتفادي التداعيات الداخلية. وهل نقول "لحسن الحظ" ان مزارع شبعا محتلة وإلا لتعذّر صوغ الحجج لإظهار تبرّؤ الحكومة من ردّ "حزب الله" على اسرائيل، من دون أن تحجب الدعم كلياً عن "المقاومة للاحتلال". للاسبوع الثاني على التوالي شهد مجلس الوزراء نقاشاً "سوريالياً". في الأول، بعد أيام على هجوم اسرائيل على قافلة "حزب الله" في القنيطرة السورية، جرى تذويب الموقف في التساؤل عن أهداف اسرائيل واحتمالات أن يستدرج ردّ "الحزب" حرباً واسعة. ولم تكن المشكلة في استنكار الحكومة اللبنانية عدواناً اسرائيلياً على أرض سورية بل في أن الاستنكار يبطن موافقة الحكومة على وجود عسكريين لحزب "لبناني" في الجولان، كأنها الجهة التي أرسلتهم. ورغم أن هذا الحزب جالس الى طاولتها إلا أنها آخر من يعلم عن تحرّكاته. بعد عملية مزارع شبعا، جاء رد الفعل الأول ببيان مقتضب لوزارة الخارجية، بشيء من الترتيب التزامني مع "البيان الرقم 1" لـ "حزب الله". وفيه الإشارة الى أن المزارع محتلة وتالياً تجوز فيها المقاومة، بمعنى أن القرار 1701 يستثنيها لأن "الخط الأزرق" يتوقف عندها. ثم جاء بيان رئيس الحكومة الذي شدد على التزام لبنان ذلك القرار، بل ذهب أبعد منبّهاً الأسرة الدولية الى حرب اسرائيلية على لبنان قد تكون وشيكة. اختيار مزارع شبعا يعيد الى الأذهان كل ما قيل، منذ ترسيم الحدود عام 2000، بأن النظام السوري اختار آنذاك، بموافقة ايران و"حزب الله"، إبقاء "مسمار جحا" في الجنوب، لزوم "مواصلة الصراع" مع اسرائيل وتجنباً لمخاطر الاشتباك بها في الجولان، بل لأن التفاهم السوري - الاسرائيلي منذ 1974 يقضي بالهدوء في الجولان. وطبعاً كان النظام و"الحزب" يرفضان الانتقادات ويتهمان أصحابها بسوء النية إن لم يكن بالعمالة. المرة الوحيدة التي ورد فيها الـ1701 على لسان حسن نصرالله كانت في قوله إن اسرائيل "لا تعترف" بهذا القرار "الذي يقدّسه بعضنا" - أي "بعض" اللبنانيين. قال ذلك ليضيف أنه لم يعد معنياً بهذا القرار، ولا بـ"قواعد الاشتباك"، وتالياً فإنه لم يعد معنياً بلبنان بل بالمشروع الايراني - نقطة على السطر. هو "لا يريد الحرب" لأنه مشغول بالحرب على الشعب السوري، كاستطراد لسياسته منذ ما بعد تحرير الجنوب وهي تُختزل بحرب على لبنان دولةً وشعباً ومؤسسات. وإذ تردد سابقاً في التصريح بذلك فلأنه كان يمارسه فعلياً، أما الآن فتحرّر من الحرج، وقد أبلغ اللبنانيين أنه في المرة المقبلة لن تكون هناك مظلة، لا القرار 1701 ولا سواه.

 

وأي عنجهية؟!

علي نون/المستقبل/04 شباط/15

في الجملة نفسها التي أعلن بواسطتها، قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري عن سماح المرشد علي خامنئي بإرسال مجموعات محددة من الشباب الايراني الى العراق وسوريا ولبنان للقتال الى جانب الحلفاء، إصرار على بعث رسالة طمأنة الى إسرائيل.. وعلى الإمعان في الفجاجة والشطط سواء بسواء!

يقول الجنرال جعفري ان عملية شبعا كانت رداً بالحد الأدنى من العنف، ونأمل أن يكونوا (الإسرائيليون) قد تعلموا الدرس وألاّ يكرروا مثل هذه الأخطاء في المستقبل.. أي أن قائد الحرس الثوري يقول مسبقاً وعلناً، ان المجموعات الإيرانية الذاهبة الى الدول الثلاث ليست مهتمّة سوى بالشق الداخلي.. أي بالعنوان الأول والمركزي والوحيد للسياسة الإيرانية في المنطقة التي تحمل شعاراً وتنفّذ عكسه: تدّعي أبوّة مشروع مقاومة إسرائيل ولا تفعل سوى مقاتلة كل الناس إلاّ إسرائيل!

وكي لا يتخلخل ميزان الحساب عند أحد، في واشنطن أو تل أبيب، كان لا بد لكلام الجنرال جعفري من أن يكون واضحاً بل شديد الوضوح: مهمة تلك المجموعات هي خارج نطاق الاعلان المجلجل عن كسر قواعد الاشتباك مع إسرائيل، بل هي معنية أولاً وأساساً بالانخراط في القتال العراقي، أو بالأحرى في الاعلان الصريح عن ذلك الانخراط بعد طول تمويه وبعد دخول داعش على الخط.. ومعنية ثانياً بمواصلة القتال لإبقاء بشار الأسد واقفاً حيث هو.

وذلك يستدرج سؤالين. الأول: لماذا الإعلان الآن عن ذلك التدخل طالما ان كل من عليها يعرف ان الايرانيين موجودون، بالفعل ومنذ سنوات، على الأرض في العراق وسوريا، وبصيغ عدّة يختصرها مصطلح المستشارين العسكريين والأمنيين؟

الثاني: كيف يُدخل جعفري لبنان ضمن الثنائية المتفجرة العراقية السورية، ويفترض ان الوضع عندنا هو ذاته في ذينك البلدين المنكوبين، وان حدود لبنان سائبة وفلتانة، وان اللبنانيين مقطوع حَيْلهم على الآخر ولا ينتظرون سوى المدَد الإيراني كي ينقذهم؟؟

في واقع الحال، بلغ الشطط الايراني مبلغاً لم يعد أصحابه يتوقفون معه، عند شكليات الأمور ولا عند مضمونها. لا عند العلاقات بين الدول، ولا عند الأطر الديبلوماسية المعتمدة، ولا عند إبداء أي احترام للكيانات السياسية الرسمية، ولا عند حدودها الجغرافية الدولية، ولا عند مراعاة أقوامها.. بل أخذتهم وتأخذهم دوخة اللحظة الى الكشف البطران والمضاعف عن جموحهم الاستحواذي، والى النفخ في أدوار تظهرهم كأنهم أصحاب قرار حاسم لا تملك مثله إلاّ الدول العظمى!

فاتت الجنرال الإيراني حقيقة لا تُجادل: أدوار إيران صارت مرادفة للفتنة التامة في دنيا العرب والمسلمين.. أما في لبنان، فيبقى أن تذكّره حكومة الوحدة الوطنية أو وزارة الخارجية، ان الدولة قائمة والحدود موجودة! وإذا كان يظن العكس، فليوضح ذلك وخصوصاً في محفل الحوار الآيل الى تخفيف الاحتقان المذهبي؟!

 

الكيل طفح في مصر

خيرالله خيرالله/المستقبل/04 شباط/15

فحوى كلام الرئيس عبدالفتّاح السيسي بعد الأحداث الأخيرة في سيناء، أن الكيل طفح. إمّا دولة مصرية تسيطر على كلّ مصر، وإمّا استسلام للإرهاب وتحوّل قسم من الأراضي المصرية مرتعا للتنظيمات المتطرفة. إنّها تلك التنظيمات التي ولدت من رحم الإخوان المسلمين والمتفرّعة عن القاعدة وما شابهها، كما الحال في ليبيا وسوريا والعراق واليمن وباكستان وافغانستان ونيجيريا... المؤسف وسط كلّ ما نشهده أنّ هذه التنظيمات الإرهابية تتمتّع برعاية بعض الأنظمة في المنطقة. على سبيل المثال وليس الحصر، لم يكن النظام السوري بعيدا عن داعش وتمدّده خدمة لسياسته الهادفة إلى اظهار نفسه حاجة لدى الذين يحاربون الإرهاب. فمثل هذا النوع من الأنظمة اعتاد ممارسة سياسة الإبتزاز وبرع في ذلك. هذه السياسة قائمة أصلا على اشعال الحريق، ثمّ لعب دور الإطفائي حين تكون لدى نظام مثل النظام السوري مصلحة في ذلك! المسألة، إذاً، مسألة حياة أو موت بالنسبة إلى مصر، خصوصا بعد الهجمات الأخيرة التي تعرّضت لها القوى الأمنية وقوات الجيش في سيناء، بما في ذلك مدينة العريش. عدد القتلى في صفوف القوى الأمنية كان كبيرا. استدعى ذلك قطع السيسي زيارته لإثيوبيا حيث كان يشارك في القمّة الإفريقية والعودة إلى القاهرة ليقول إن الدولة تعرف من يموّل الإرهاب ويساعده وإنّ مصر في مواجهة مع أقوى تنظيم سرّي في العالم. من الواضح أنّ هناك بداية لإستراتيجية مصرية جديدة في مواجهة الإرهاب. الدليل على ذلك، صدور قرار عن إحدى المحاكم في القاهرة يعتبر الجناح العسكري في حركة حماس، أي كتائب عزّالدين القسّام بمثابة تنظيم ارهابي. كذلك، أمر الرئيس المصري بتشكيل قيادة أمنية موحّدة لشرق السويس.

تبيّن بكلّ بساطة أنّ الإستراتيجية المتبعة في الماضي لم تؤد إلى النتائج المرجوة، خصوصا في ظلّ تدفّق السلاح على مصر من مصادر عدة، خصوصا من قطاع غزّة وليبيا والسودان.

باتت مصر مهدّدة جدّيا. من يحتاج إلى دليل على ذلك، يستطيع العودة إلى ما حصل يوم الخامس والعشرين من كانون الثاني ـ يناير، الذكرى الرابعة للثورة الشعبية التي اطاحت الرئيس حسني مبارك ونظامه. يومذاك، حصلت اضطرابات في غير مدينة ومنطقة مصرية. سقط نحو عشرين قتيلا، في حين كان مطلوبا أن يكون العدد أكبر من ذلك بكثير. وقد وُجد بالفعل من يروّج للإضطرابات، إذ هناك محطات فضائية عدة إعتمدت رقما أكبر وصوّرت الوضع في مصر وكأنّه على شفير انفجار كبير. كان واضحا أن الهدف من كل ما حصل كان إظهار أن الإخوان المسلمين ما زالوا قادرين على تحريك الشارع. أكثر من ذلك، كان مطلوبا تأكيد أن ثورة الثلاثين من حزيران ـ يونيو التي خلّصت مصر من حكم الإخوان كانت مجرّد انقلاب عسكري وليست ثورة حقيقية شارك فيها ملايين المصريين.

كان الفشل حليف الذين تحرّكوا في الذكرى الرابعة لـثورة الخامس والعشرين من يناير، خصوصا أن عدد القتلى لم يبلغ العدد الذي كان يطمح اليه محركو الأحداث والإضطرابات.

لذلك، كان لا بدّ من إعادة تحريك سيناء عن طريق مجموعات مسلّحة تبيّن أنّها مدربة تدريبا جيّدا ألحقت خسائر كبيرة في قوى الأمن والجيش وضربت هيبة الدولة المصرية.

هذا يفسّر إلى حدّ كبير ردّ فعل الرئيس السيسي الذي أخذ الأمور على محمل الجدّ، مدركا أن لا مجال بعد الآن لأيّ تردّد. فالكلام الذي صدر عنه كلام كبير. وبداية التحرّك في اتجاه حماس ليس تصرّفا اعتباطيا، خصوصا بعدما تبيّن أن الإجراءات التي أتخذت في الماضي للفصل بين قطاع غزّة وسيناء ليست كافية في أي شكل، كما لم تؤد إلى تحقيق النتائج المرجوّة. شملت تلك الإجراءات إقامة منطقة عازلة على طول الحدود المصرية مع القطاع. كان هذا الإجراء مؤلما، لكنّه كان ضروريا، خصوصا في ظلّ الحاجة إلى تدمير منازل يقيم فيها مواطنون. وقد تطلّب الأمر نقل هؤلاء إلى مناطق أخرى وتوفير مأوى لهم وتعويض ما خسروه، كلّ ذلك من أجل تفادي اثارة نقمة شعبية في سيناء.

كذلك، عملت السلطات المصرية على تدمير الأنفاق التي كان يهرّب منها السلاح من غزّة إلى سيناء. فهناك أمور معروفة جيدا عن أن الإخوان المسلمين في مصر وحماس في غزّة يشكّلان جسدا واحدا وأن العلاقة بينهما عضوية.

كان هناك اصرار مصري على عدم التورط في غزّة نفسها. بدا أن الإجراءات ستقتصر على عزل القطاع. لكنّ الأحداث الأخيرة كشفت أن ثمّة أسبابا تدعو إلى الذهاب إلى أبعد من ذلك، أي إلى توجيه إنذار أخير إلى حماس عبر اعتبار الجناح العسكري فيها تنظيما إرهابيا. هذا الإنذار خطوة أولى تستهدف حمل حماس على تغيير سلوكها والسيطرة على تهريب السلاح إلى مصر والتوقف عن تدريب ارهابيين تمهيدا لإرسالهم إلى سيناء ومناطق مصرية أخرى.

لم يكن كلام السيسي مجرّد كلام من أجل تهدئة المصريين وتأكيد أن لا عودة إلى خلف وأنّ مصر لن تستسلم مجددا أمام الإخوان. الكلام يذهب إلى أبعد من ذلك بكثير. يذهب إلى الإعتراف بالحاجة إلى بلورة استراتيجية جديدة في مجال مكافحة الإرهاب ومواجهة الذين يقفون خلفه. الأكيد أن مصر تعرف الكثير عن هؤلاء. الأكيد أيضا أن الموقف من غزّة ليس سوى بداية. السؤال الآن إلى أيّ حد سيتبدل الموقف من حماس التي تصرّ على أن السلطات المصرية لا تمتلك أيّ أدلّة تسمح لها باعتبار كتائب عز الدين القسّام تنظيما إرهابيا.

في كلّ الأحوال، يبدو واضحا أن هناك تغييرا مصريا في شأن كيفية التعاطي مع ظاهرة الإرهاب. الحرب عليه ستكون طويلة كما ستكون صعبة باعتراف السيسي نفسه. سيكون على مصر خوض معارك على غير جبهة، خصوصا على الجبهة الليبية، وسيتوجّب عليها بذل جهود كبيرة وتخصيص امكانات ضخمة للحرب هذه التي يخشى من أن تتحوّل حروبا عدّة. كانت مصر في حاجة إلى هذه الجهود وهذه الإمكانات من أجل خوض حروب من نوع آخر تستهدف تنمية البلد والقضاء على الفقر الذي يوفّر بيئة تشجّع على تمدّد الإرهاب ونموّه وولادة إرهابيين. ولكن ما العمل عندما تكون هناك قوى إقليمية ذات ارتباطات معروفة بالإخوان المسلمين تعمل من أجل استنزاف مصر ومنعها من التقدّم والتطور بصفة كونها عاملا مهمّا في استعادة التوازن بين القوى العربية وغير العربية في المنطقة؟

 

جنبلاط لمشايخ دروز في السويداء: يا حيف على الرجال ... يا حيف

بيروت - الراي/04 شباط/15

تفاعلت قضية أحد مشايخ الطائفة الدرزية في السويداء السورية وحيد البلعوس الملقّب بـ شيخ الكرامة، لرفضه ممارسات النظام السوري، والذي صدر بيان عن مشيخة العقل في محافظة السويداء، قضى بإبعاده عن الدين، وهو ما اعتبر مؤيدوه، انه حصل بتوجيهات من أجهزة المخابرات السورية. وعلّق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، على هذا التطور عبر سلسلة تغريدات حادة استهلّها قائلاً: على طريقة أهل جبل العرب أقول: يا حيف على الرجال يا حيف.

وأضاف: ثلاثة مشايخ عقل، الجربوع والحناوي والهجري بتوجيه من المخابرات الجوية يصدرون بيان إبعاد للشيخ وحيد البلعوس.

وتوجّه للمشايخ قائلاً: أنتم يا حضرات المشايخ أبعدتم أنفسكم من النخوة والكرامة وترا&#