المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 11 شباط/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 10 و11 شباط/15

الثورة الإسلامية وقد صارت نظاماً.. وليس دولة/علي الامين/11 شباط/15

حرب العصابات العراقية ضد داعش/داود البصري/11 شباط/15

ديبلوماسي أوروبي لـالسياسة: بدأت التحركات البرية إلى سورية والعراق وحشود جوية أميركية في دييغو غارسيا/حميد غريافي/11 شباط/15

عشرة أعوام على الاغتيال/عبد الوهاب بدرخان/11 شباط/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار10 و11 شباط/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 10/2/2015

سلام بحث مع قباني وجابر وفياض وخبراء في توصيات مؤتمر المياه والتقى وفدا من المركز الثقافي الاسلامي

سلام عرض مع هيل وزوار السراي الاوضاع محليا واقليميا ابو فاعور:الفراغ الرئاسي تحول من ازمة سياسية الى أزمة دستورية

بري استقبل وفدا من المشاركين في ورشة المياه العذبة في البحر وسفيرة كندا قباني: نأمل ان نصل الى مصدر ثروة جديد وعملنا ليس نظريا

بري: هدفنا تحرير الإمام الصدر ورفيقيه من مكان احتجازهم المجهول وسنلاحق ناشري الشائعات المغرضة عنهم

قهوجي استقبل رئيس أركان الدفاع الإيطالي والسفير الأميركي

نديم الجميل التقى كاميرون في لندن

باسيل من البرلمان الفدرالي البلجيكي: داعش والمجموعات المتطرفة طاعون يجب مضاعفة جهود التحالف الدولي لمحاربتهما

سامي الجميل في مؤتمر عن "الغفران" في فرنسا: بغياب التاريخ لا مستقبل لنا وبغياب المصارحة والمصالحة لا بنيان صلبا

لماذا لا تزيل الدولة الشعارات الحزبية من الضاحية؟

الذكرى العاشرة لـ"14شباط" في "البيال" السبت

مناقلات في الجمارك شملت 800 من رجال الضابطة للمرة الأولى

الكتائب: نرفض كل كلام متطرف يخدش الميثاقية ويجرح العيش الواحد

اللواء ابراهيم عرض مع نصري خوري الأوضاع وقضايا النازحين السوريين

باسيل من بروكسل: لحوار يقوم على ثقافة القبول بالآخر

وهبي : الحوار خيار دائم للمستقبل

إطلاق سراح فراس حاطوم بعد استجوابه لساعات من قبل الشرطة التركية

عون : للاسراع في انتخاب رئيس يحمي المؤسسات والدستور والعيش المشترك

سجعان القزي لـالسياسة: نحذر من مخطط لإعادة النظر في النظام اللبناني واعتبر أن البعض يريد رئيساً له ولدويلته

الحركة اللبنانية: الحوار بين "الوطني الحر" و "القوات" "يسلك طريق التفاهم

توقيف الزميل فراس حاطوم ومصور لدى الحرس الحدودي التركي أثناء تصويرهما حلقة وثائقية عن كوباني

مكتب الياس المر: المعلومات عن شركاتنا ليست سرا

المستأجرون القدامى: لحماية المستأجرين وعدم تركهم فريسة بعض الجشعين

منقارة: طرابلس منارة التوحيد وستبقى مدينة التسامح والاعتدال

مجدلاني: كلام الضاهر لا يمثل فكر وتوجهات وروحية تيار المستقبل

المشنوق: ما نقلته عني جريدة الحياة عن موضوع طرابلس مجتزأ

وفد اعلامي إيطالي في عين إبل الحدودية وتنويه بالعلاقة التاريخية مع لبنان

عطالله : ما يحدث حولنا من رعب وإرهاب يدعونا الى انتفاضة من أجل الحياة

عراجي : الطرف المهيمن على البقاع ربما يضغط لتأخير الخطة الأمنية

فتفت : من يعطل مسؤول عن عدم انتخاب الرئيس

الديمقراطي اللبناني: نأسف أن يصبح محرما التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري

عون ترأس اجتماع تكتل التغيير في الرابية: كنعان للالتزام بالارادة اللبنانية في رئاسة الجمهورية وهناك مخالفات في ادارة المرفأ

النابلسي : لنعيد توجيه البندقية الى فلسطين

الراعي احتفل بعيد مار مارون في روما: ملتزمون بلبنان وطنا نموذجيا للانفتاح والتعددية والعيش المشترك

رياح قوية بسرعة 100 كلم ضربت صور وسط ارتفاع لامواج البحر وتضرر خطوط الكهرباء

ارسلان استقبل وفد الكتيبة الاسبانية في اليونيفيل: ثقتنا مطلقة بتماسك أهلنا في الجنوب ووقوفهم خلف الجيش

قمة السيسي بوتين: اتفاق على إنشاء أول محطة نووية في مصر

السفارة الإيرانية أحيت الذكرى ال36 لانتصار الثورة الإسلامية فتحعلي: يدنا ممدودة للحوار على أساس حقنا المشروع في تطوير قدراتنا

لحام في رسالة الصوم: مسيحيو الشرق مدعوون لان يكونوا صانعي سلام ومصالحة ونمو ليعززوا الحوار ويبنوا الجسور

اوباما جدد رفضه لقاء نتانياهو :اي تمديد اضافي للمفاوضات النووية مع طهران لن يكون مفيدا

طائفة البهرة الداودية تزور مقبرة شيعية في أرض مستشفى برزيلاي في إسرائيل

انشاء اول محطة نووية لانتاج الكهرباء في مصر

"داعش" يتقهقر وسحب قوات وعتاد من حلب

الامارات أعلنت استئنافها الضربات الجوية ضد داعش

الرئيس الايراني: اتخذنا الخطوات اللازمة في المباحثات النووية وجاء دور الطرف الاخر

قوات من النيجر الى نيجيريا للتصدي لجماعة بوكو حرام

أوباما يؤكد مقتل الرهينة الاميركية لدى داعش

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/اشعيا12/من01حتى06/نشيد الشكر لله

*بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة إيمانية ونقدية في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي

*اضغط هنا لدخول صفحة التعليق على موقعنا

*بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: قراءة في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي/10 شباط/15

*بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: قراءة في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي/10 شباط/15

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*بعض عناوين ومواضيع التعليق

*الزوادة الإيمانية/اشعيا11/من01حتى16/في مملكة السلام يَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي

*خالد الضاهر ليس العدو ولا هو الاحتلال الإيراني/الياس بجاني

*نواف الموسوي: من انتمى لـالمقاومة هو المواطن الأول الذي يعطي شرف المواطنة لأي أحد آخر

*تعليق ل ايلي الحاج ع الفايسبوكا

*تعليق ل انطوان مراد ع الفايسبوك

*تعليق ل طوني نجم ع الفايسبوك

*هكذا يتم تنسيق السياسة الإعلامية العونية يوميًا!

*الراعي احتفل بعيد مار مارون في روما: ملتزمون بلبنان وطنا نموذجيا للانفتاح والتعددية والعيش المشترك

*طائفة البهرة الداودية تزور مقبرة شيعية في أرض مستشفى برزيلاي في إسرائيل

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 10/2/2015

*الفاتيكان "يفوض" الراعي الحل الرئاسي وخطوات عملية بعد العودة

*بيان "اعــــــلان النوايا" ينتظر عودة جعجع بعد موافقة عون

*مواقف الضاهر امام "المستقبل" وخطة البقاع الى النور قريبــــاً

*لماذا لا تزيل الدولة الشعارات الحزبية من الضاحية؟/علي العاملي/جنوبية

*أبو دهن: عدوى الفراغ انسحبت الى الضمير الانساني ليبادر باسيل الى سؤال السفير السوري عن المعتقلين

*المحكمة الدولية استمعت الى عبد اللطيف الشماع: الأسـد قال للحريري أنا من يعين الرئيس في لبنان

*داعش فضح أزمة الفقه والشريعة/علي الامين/جنوبية

*سلام التقى خليل والخازن والسفير الاميركي/أبو فاعور: حذار من خرق أعراف دستورية

*بري: ما نشر عن قضية الصدر ورفيقيه ملفق

*نديم الجميل التقى كاميرون في لندن

*مجدلاني: كلام الضاهر لا يمثل فكر وتوجهات وروحية تيار المستقبل

*السعد: للاعتصام حتى انتخاب الرئيس

*الذكرى العاشرة لـ"14شباط" في "البيال" السبت كلمـة للحريـري وفيـلم وثائقـي عن حياتـه

*إطلاق سراح فراس حاطوم بعد استجوابه لساعات من قبل الشرطة التركية

*كنعان بعد اجتماع التكتل: لتوزيع فوري لعائدات البلديات على مستحقيها

*الخطة الامنية في البقاع قريبا بمشاركة 2000 عسكري/ ماروني: هـل المماطلـة دعـوة لفـرار المطلوبيـن؟ لا نريـد اجراءات شـكلية بل فاعلة تشـعرنا بالأمـان

*البحث مسـتمر عن مناصرَي الاسـير المتواريين استجواب ذويهما وتشديد التدابير الامنية في صيدا

*"متى الخطة الامنية في البقاع واين تحقيقات جريمة بتدعي؟ اتحاد بلديات دير الاحمر: رهاننا على الدولة والعيش الواحد

*المشنوق: ما نقل عني حول طرابلس مجتزأ

*موسى: الحوار المسيحي يعيد التوازن

*الكتائب: نرفض كل كلام متطرف يخدش الميثاقية ويجرح العيش الواحد

*سامي الجميل في مؤتمر عن "الغفران" في فرنسا: بغياب التاريخ لا مستقبل لنا وبغياب المصارحة والمصالحة لا بنيان صلبا

*مكتب الياس المر: المعلومات عن شركاتنا ليست سرا

*وفد اعلامي إيطالي في عين إبل الحدودية وتنويه بالعلاقة التاريخية مع لبنان

*سجعان القزي لـالسياسة: نحذر من مخطط لإعادة النظر في النظام اللبناني واعتبر أن البعض يريد رئيساً له ولدويلته

*الديمقراطي اللبناني: نأسف أن يصبح محرما التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري

*الرئيس الايراني: اتخذنا الخطوات اللازمة في المباحثات النووية وجاء دور الطرف الاخر

*فؤاد شهاب قدم شكوى ضد الضاهر.. "لقد تخطى كُلّ الحدود"

*غدي فرنسيس تهاجم حزب الله بقوّة: يموّلون سالم زهران بالمال الوسخ/ ليليان قصّار/جنوبية/

*الثورة الإسلامية وقد صارت نظاماً.. وليس دولة/علي الامين/جنوبية

*قمة السيسي بوتين: اتفاق على إنشاء أول محطة نووية في مصر وتعزيز العلاقات بين القاهرة وموسكو في مختلف المجالات خاصة العسكرية والاقتصادية

*الرئيس الروسي أكد التوافق مع مصر في رؤيتها لايجاد حلول للأزمات في منطقة الشرق الأوسط

*حرب العصابات العراقية ضد داعش/داود البصري/السياسة

*ديبلوماسي أوروبي لـالسياسة: بدأت التحركات البرية إلى سورية والعراق وحشود جوية أميركية في دييغو غارسيا/حميد غريافي

*عشرة أعوام على الاغتيال/عبد الوهاب بدرخان /النهار

 

تفاصيل أخبار النشرة

 

الزوادة الإيمانية/اشعيا12/من01حتى06/نشيد الشكر لله

"وَتَقُولُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: أَحْمَدُكَ يَا رَبُّ لأَنَّهُ إِذْ غَضِبْتَ عَلَيَّ ارْتَدَّ غَضَبُكَ فَتُعَزِّينِي. هُوَذَا اللَّهُ خَلاَصِي فَأَطْمَئِنُّ وَلاَ أَرْتَعِبُ لأَنَّ يَاهَ يَهْوَهَ قُوَّتِي وَتَرْنِيمَتِي وَقَدْ صَارَ لِي خَلاَصاً. فَتَسْتَقُونَ مِيَاهاً بِفَرَحٍ مِنْ يَنَابِيعِ الْخَلاَصِ. وَتَقُولُونَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: احْمَدُوا الرَّبَّ. ادْعُوا بِاسْمِهِ. عَرِّفُوا بَيْنَ الشُّعُوبِ بِأَفْعَالِهِ. ذَكِّرُوا بِأَنَّ اسْمَهُ قَدْ تَعَالَى. رَنِّمُوا لِلرَّبِّ لأَنَّهُ قَدْ صَنَعَ مُفْتَخَراً. لِيَكُنْ هَذَا مَعْرُوفاً فِي كُلِّ الأَرْضِ. صَوِّتِي وَاهْتِفِي يَا سَاكِنَةَ صِهْيَوْنَ لأَنَّ قُدُّوسَ إِسْرَائِيلَ عَظِيمٌ فِي وَسَطِكِ."

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة إيمانية ونقدية في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي

اضغط هنا لدخول صفحة التعليق على موقعنا

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: قراءة في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي/10 شباط/15

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: قراءة في أهم وآخر أخبار لبنان المحتل ومنها فجور نواف الموسوي/10 شباط/15

نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 

بعض عناوين ومواضيع التعليق

غربة الكنيسة المارنية باحبارها عن أوجاع وهموم المؤمنين وغربة غلبية القادة الموارنة عن روحية القديس مارون/الاستكبار والراعي وحزب الله وقادة إيران/حوار القوات-عون/حوار المستقبل تيار المستقبل/درك الردود على خالد الضاهر/وقاحة وغباء نواف الموسوي

 

الزوادة الإيمانية/اشعيا11/من01حتى16/في مملكة السلام يَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي

"يخرُج فرعٌ مِنْ جذعِ يَسَّى وينمو غُصنٌ مِنْ أُصولِهِ. روحُ الرّبِّ ينزِلُ علَيهِ، روحُ الحِكمةِ والفَهْمِ والمَشورةِ روحُ القوَّةِ والمَعرفةِ والتَّقوى، ويبتَهِج بمخافةِ الرّبِّ. لا يقضي بحسَبِ ما ترَى عيناهُ ولا يحكُمُ بحسَبِ سَماعِ أُذُنَيهِ، بل يقضي للفُقراءِ بالعَدلِ ويُنصِفُ الظَّالِمينَ بكلامِ كالعصا، ويُميتُ الأشرارَ بنَفخةٍ مِنْ شَفَتيهِ. يكونُ العَدلُ حِزامًا لوَسطِهِ والحَقُّ مِئزَرًا حَولَ خصرِهِ. فيَسكُنُ الذِّئبُ معَ الخروفِ، ويبيتُ النَّمرُ بجانِبِ الجدْي. ويَرعى العِجلُ والشِّبلُ معًا وصبيًّ صغيرٌ يسوقُهُما. وتُصاحِبُ البقَرَةُ الدُّبَ ويبيتُ أولادُهُما معًا. ويأكُلُ الأسدُ التِّبنَ كالثَّورِ. يلعبُ الرَّضيعُ على وكرِ الأفعى، ويضَعُ يَدَهُ في مَكمَنِ الثُّعبانِ. لا يُسيءُ أحدٌ ولا يُفسِدُ أينما كانَ في جبَلي المُقدَّسِ لأنَّ الأرضَ تَمتلئْ مِنْ مَعرفةِ الرّبِّ، كما تملأُ المياهُ البحرَ. في ذلِكَ اليومِ يرتفعُ أصلُ يسَّى رايةً للشُعوبِ. تطلُبُهُ الأُمَمُ ويكونُ موطِنُهُ مجيدًا. وفي ذلِكَ اليومِ يعودُ الرّبُّ فيَمُدُّ يَدَهُ لاَفتِداءِ بقيَّةِ شعبِهِ في أشُّورَ ومِصْرَ وفتروسَ وكوشَ وعيلامَ وشِنعارَ وحماةَ وفي جزُرِ البحرِ. ويرفَعُ الرّبُّ رايةً في الأُمَمِ ليَجمَعَ حَولَها المَنفيِّينَ مِنْ بَني إسرائيلَ والمُشَتَّتينَ مِنْ بَيتِ يَهوذا في أربَعةِ أطرافِ الأرضِ. فيزولُ حسَدُ إِسرائيلَ وتَضمَحِلُّ عداوةُ يَهوذا، فلا إِسرائيلُ تحسُدُ يَهوذا ولا يَهوذا تُعادي إِسرائيلَ. فيَجتاحونَ معًا سُفوحَ الفلِسطيِّينَ غربًا، ويَنهَبونَ بَني المشرِقِ جميعًا يُلقونَ أيديَهُم على أدومَ وموآبَ ويكونُ بَنو عَمُّونَ في طاعتِهِم. ويجفِّفُ الرّبُّ خليج بحرِ مِصْرَ بريحِهِ اللاَفِحةِ ويهُزُّ يَدَهُ على النَّهرِ الكبيرِ ويشُقُّهُ جداولَ سبعةً فيُعبَرُ بالأحذيةِ. فيصيرُ لبقيَّةِ شعبِهِ في أشُّورَ طريق، كما كانَ لبَني إسرائيلَ يومَ صَعِدوا مِنْ أرضِ مِصْرَ."

 

خالد الضاهر ليس العدو ولا هو الاحتلال الإيراني

الياس بجاني/09 شباط/15

خالد الضاهر بالتأكيد لم يكن موفقاً في ما أراد قوله والتعبير عنه وهو قد وضح الأمر واعتذر مؤكداً احترامه للجميع. نحن نرى أن الحملة المسعورة التي تناولت كلامه لا تعبر عن المفاهيم والقيم المسيحية التي هي محبة وتسامح وتواضع وقبول للآخر. للغيارى الذين ارادوا صلب الضاهر وهم مرتمين في أحضان الأسد والنظام الملالوي نقول إن خالد الضاهر ليس العدو وليس هو الاحتلال الإيراني وليس هو من يقتل الشعب السوري ويمنع انتخاب رئيس للجمهورية ويعطل كل المؤسسات في لبنان ويسرق اراضي المسيحيين ويقيم الدويلات. علينا أن لا نضيع البوصلة وهي دائماً يجب أن تركز على الاحتلال الإيراني وعلى ممارسات هذا الاحتلال ونقطة ع السطر.

المسيحية محبة والمحبة هي الله والمحبة مغفرة وتسامح وتواضع. المسيحة ليس فيها حقد وكراهية وانتقام. المسيحية عقل وتعقل وقبول الآخر. خالد الضاهر وضح كلامه وانتهى الأمر لمن فعلاً هو مسيحي إيماناً وممارسة وفكراً. صوبوا البوصلة باتجاه الاحتلال الإيراني وحزب الله الإرهابي.

 

نواف الموسوي: من انتمى لـالمقاومة هو المواطن الأول الذي يعطي شرف المواطنة لأي أحد آخر

وكالات وصحف لبنانية/09 شباط/15"/إعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي انه لولا المقاومة ومجتمعها وشعبها ما كان للإنتماء إلى لبنان الوطن القيمة التي عليها الآن كما قال. ورأى انه في وقت من الأوقات كان الإنتماء إليه يعني انتماء إلى بلد سياحي يقدم الخدمات، ولكننا نحن غيرنا هذا المفهوم من كونه انتماء إلى خدمات تقدم في المجال السياحي والمصرفي إلى انتماء لوطن يعلم المستضعفين كيف يبني عزته وكرامته بإرادته بعد أن حرر أرضه وشعبه بمقاومته كما قال. وأضاف الموسوي في حفل تأبين: لذلك من يبحث عن المصادر التي تحدد من ينتمي إلى هذا الوطن ومن لا ينتمي إليه، فإن مرجعه عند المقاومة، لأن من انتمى إليها وواكبها وحضنها وسار في نهجها، هو المواطن الأول الذي من موقعه يعطي شرف المواطنة لأي أحد آخر، حسب تعبيره."

 

ايلي الحاج ع الفايسبوك

09 شباط/15/للنائب خالد ضاهر من دون أن يقصد فضل على مسيحيي لبنان فقد كشفهم على حقيقتهم، كائنات على وشك انهيار عصبي في أي لحظة. لا عجب أن يكون ميشال عون زعيما.

 

انطوان مراد ع الفايسبوك

09 شباط/15/للنائب قليلا من الهدوء وبلا هالعراضات والمزايدات. اولا المشكلة الاساسية بين خالد ضاهر من جهة والدولة وورثة عبد الحميد كرامي من جهة ثانية. نعم لقد اخطأ في استحضار تمثال يسوع الملك الذي يرتفع في ارض الكنيسة ولا أحد يستطيع النيل منه. اما وضع شعارات وانصاب دينية مسيحية او اسلامية في الاملاك العامة فهو مخالف للقانون الا اذا اذنت السلطات المعنية بها.

 

طوني نجم ع الفايسبوك

09 شباط/15/للنائب الى جميع الرفاق وبمحبة، معركتنا ليست مع النائب خالد ضاهر، ولو أخطأ بالكلام. معركتنا مع من يصادر أملاك الكنيسة، مع من يصادر قرار الدولة بالقوة ويحمل السلاح خارج الشرعية، مع من اغتال ويغتال قادتنا، ومع من يعتدي على الجيش اللبناني في الزعيترية ولا نسمع بأي موقوف من الذين أطلقوا النار على الجيش اللبناني...أنا عتبت علي خالد ضاهر لأنه خدم حزب الله من حيث لا يدري بافتعال حساسية مسيحية-سنية نحن في غنى عنها. لكن رجاء لا نضيعنّ البوصلة!

 

خاص IMLebanon: هكذا يتم تنسيق السياسة الإعلامية العونية يوميًا!

08 شباط/15/في معلومات خاصة لموقع IMLebanon أن العماد ميشال عون يعقد اجتماعاً صباحياً، على فنجان النسكافيه، بشكل شبه يومي مع مطبخه الإعلامي- السياسي المؤلف من الوزيرين السابقين كريم بقرادوني وسليم جريصاتي ومدير الأخبار والبرامج السياسية في الـOTV جان عزيز، ويتم خلال اللقاء تنسيق الهندسة الإعلامية المطلوبة وتوزيع الأدوار بين التصاريح السياسية والسياسة الإعلامية في المؤسسات الإعلامية البرتقالية والمؤسسات الصديقة. وبناء عليه فإن المعلومات تجزم بأن أي إجراء لن يتخذ بحق عزيز على خلفية التحريض على النائب ستريدا جعجع الذي حصل الأسبوع الماضي لأن عزيز ينفذ السياسة الإعلامية التي يشارك في وضعها.

 

الراعي احتفل بعيد مار مارون في روما: ملتزمون بلبنان وطنا نموذجيا للانفتاح والتعددية والعيش المشترك

الثلاثاء 10 شباط 2015

وطنية - ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مساء امس الاثنين، قداس عيد مار مارون في كنيسة مار مارون في المدرسة المارونية في روما، في حضور رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري ومطران فولينيو في ايطاليا غوالتيرو سيجيسموندي الذي رافق هامة مارون الى الاحتفال، وهي المرة الاولى التي تدخل فيها الهامة الى كنيسة مارونية منذ وصولها الى ايطاليا سنة 1096، والمرة الاولى التي تخرج من فولينيو حيث تحفظ منذ العام 1516.

وحضر القداس عدد كبير من سفراء الدول يتقدمهم سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي العميد جورج خوري الى جانب عدد من المسؤولين الايطاليين السياسيين والعسكريين اضافة الى حشد من المؤمنين والرهبان والراهبات.

وعاون الراعي في القداس، المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد ونائبه المونسنيور طوني جبران وكهنة المدرسة المارونية.

بعد الانجيل المقدس القى الراعي عظة تحت عنوان: "حبة الحنطة إن وقعت في الأرض وماتت، تُعطي ثمرا كثيرا" (يو12/24) وجاء فيها:

"1- إن اليونانيين القادمين من أورشليم من أجل الفصح اليهودي، كان لديهم رغبة عميقة في رؤية يسوع، وسألوا لهذه الغاية وساطة فيليبوس. يسوع كشف لهم سره الكبير الذي من خلاله كل مؤمنٍ به يجد سرَه الشخصي.

كشفَ لهم سر موته وقيامته، الذي منه ولدت البشرية الجديدة التي هي الكنيسة. إنه السر الكبير الذي يُشبه بـ"حبة الحنطة التي تقع في الأرض إذا لم تمت تبقى وحيدة. أما إذا ماتت فتؤتي ثمرا كثيرا" (يو12/24).

2- القديس مارون الذي نحتفل اليوم بعيده في هذه الكنيسة التابعة للمدرسة المارونية الحبرية والتي تحملُ اسمَه، عاشَ هذا السر. انه كحبة الحنطة، بذلَ نفسه، معتمدا الحياة النسكية في العراء، في نواحي أنطاكية، حيث تلاميذ يسوع دُعُوا للمرة الأولى "مسيحيين" (أع11/26)، عائشا في الصلاة وفي التضحية والصراع الروحي، معلنا كلام الله لكل القادمين إليه الذين كانوا يسألونه الصلاة والشفاء من أمراضهم الجسدية والروحية والأخلاقية.

3- يُسعد الجماعة المارونية والشرقية في روما سعيدة ان تحتفل معكم جميعا بهذه الذبيحة الإلهية لتكريم القديس مارون. وفيما أحيي الجميع وأهنئكم بهذا العيد، أحيي بنوع خاص صاحب النيافة الكردينال ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية، وأعبر له ولمعاونيه عن تقديرنا للخدمة التي يقومون بها للكنائس الكاثوليكية الشرقية، وهي علامة عناية الأب الأقدس البابا فرنسيس الابوية.

أحيي بحرارة وباسمكم جميعا صاحب السيادة المطران غوالتيرو سيجيسموندي Gualtiero Sigismundi، مطران فولينيو Foligno والوفد المرافق له الذين حملوا معهم ذخيرة القديس مارون الثمينة، المحفوظة بكل احترام وتأنٍ في كاتدرائية فولينيو منذ 1516.

أحيي السفير اللبناني لدى الكرسي الرسولي، العميد جورج خوري وعقيلته، وكل السفراء من كافة البلدان المعتمدين لدى الدولة الإيطالية ولدى الكرسي الرسولي والحاضرين معنا اليوم. كما أحيي القائم باعمال السفارة اللبنانية لدى الدولة الإيطالية وكل طاقم السفارة الحاضر معنا.

4- عندما توفي القديس مارون سنة 410، كان عدد كبير من المؤمنين، نساء ورجالا، قد التزموا باتباع مثله وطريقة عيشه، مطبقين كلام الرب يسوع للشاب الغني: "إذا كنت تريد أن تكون كاملا، إذهب وبعْ كل ما لك واعطه للفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعالى اتبعني" (متى 19،21).

هذه الجماعة تميزت بوحدتها الكاملة مع البابا أسقف روما في مجمع خلقيدونية سنة 451، مدافعين عن عقيدة البابا لاون الكبير والمجمع بأن "يسوع، ابن الله إله حقا وإنسان حقا. هو المسيح الإله، الإبن الوحيد، الذين نؤمن بطبيعتيه الإلهية والإنسانية، دون مزج أو تحول أو انقسام أو فصل." (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية 467 و469). هذه العقيدة الخلقيدونية تبناها المؤمنون المسيحيون الذين كرموا القديس مارون وتجمعوا حول دير مار مارون الكبير الذي بُنيَ على ضفاف نهر العاصي في آفاميا (سوريا).

يُخبرُ المؤرخون بأن هذا الدير كان يضم ما يُناهز الخمس مئة راهب، الذين تكرسوا للحياة الرهبانية والعمل الرسولي باعلان الإنجيل ونشر العقيدة الخلقيدونية وتوزيع الأسرار. ودفعوا ثمنا كبيرا جدا لأمانتهم لهذه العقيدة باستشهاد نحو 350 راهبا من دير القديس سنة 517. فعندما كانوا ذاهبين في رحلة حج إلى دير مار سمعان في ضواحي حلب، انقض عليهم اشخاص كانوا يرفضون العقيدة الخلقيدونية ويكرهون الموارنة ويلقبونهم ب"كرمة لاون وزرعه". كتب رئيس الدير وباقي رؤساء الأديار إلى البابا هرمزدا يخبرونه عن هذه الحادثة المأساوية. فأجابهم البابا برسالة تعزية وتشجيع.

6- إن ال 350 راهبا شهيدا من تلاميذ مار مارون كانوا "كحبة الحنطة التي ماتت في الأرض الأنطاكية في الشرق الأوسط". بالاضافة الى حبة حنطة القديس مارون اعطت ثمرة تكوين الكنيسة البطريركية المارونية. ففي سنة 686، رأى أساقفة دير مار مارون ان كرسي أنطاكية، كرسي بطرس، قبل أن ينتقل إلى روما، خالٍ من بطريرك كاثوليكي، انتخبوا من بينهم البطريرك يوحنا مارون الذي كان أول بطريرك في سلسلة البطاركة الموارنة، الذي نحتفل بعيده في 2 آذار. وهكذا رُسم طريق حياة الكنيسة المارونية: استشهاد وثمر كثير لحياة جديدة، أمس واليوم وغدا.

7- حياة نسكية، ديرية رسولية! ثلاث صفات تمتاز بهم الكنيسة المارونية، عاشها ببطولة قديسوها: الحبيس شربل والراهبة المتألمة رفقا، الراهب اللاهوتي نعمة الله، وطوباوييها: الراهب الكبوشي رسول المحبة الأب يعقوب، الراهب الأخ العامل في الحقل إسطفان. كلهم أزهار قداسة سامية في غصن التقاليد السريانية الأنطاكية.

8- إننا وإذ نكرم القديس مارون، نصلي من أجل كنيستنا البطريركية المارونية، المتجذرة في لبنان وفي الشرق الأوسط ومنتشرة في العالم أجمع. نصلي من أجل اساقفتها، كهنتها، رهبانها وعلمانييها ليحفظوا الإرث الليتورجي واللاهوتي والروحي والأخلاقي المتنوع (الحق القانوني الشرقي 28/1).

هذا الإرث يمتاز بأنه سرياني أنطاكي، خلقيدوني، بطريركي، متحد كليا بكرسي روما، متجسد في لبنان، "الوطن الروحي" للموارنة، ملتزم رسالته في العالم العربي والإسلامي، حامل للعالم أجمع هذه الوديعة ومساهم في تنشيط الحركة المسكونية والحوار بين الاديان. ان موارنة لبنان هم مرتكز هذه الرسالة التي تخدم قضية المسيحيين في بلدان الشرق الاوسط. ولذلك هم ملتزمون بحماية لبنان "كوطن روحي" للموارنة، الى أي بلد انتموا، وطنا نموذجيا للانفتاح والتعددية الثقافية والدينية والعيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين بالمساواة والتعاون، وبفصل الدين عن الدولة مع الحفاظ على شريعة الله والقيم الروحية.

9- ونحن كموارنة، نعدُ مار مارون، أب كنيستنا، أن نحافظ على هذا الإرث الغني ونسعى لنجعل منه حضارة إيمان ومحبة أينما تواجدنا، وخاصة في بلدان الشرق الأوسط التي هي بحاجة ماسة إلى إنجيل المسيح.

نصلي أيضا من اجل انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية، بعد تسعة اشهر من الفراغ الرئاسي، ومن أجل الاستقرار في لبنان الذي يُعتَبَر الصخرة المتينة لمسيحيي الشرق الأوسط.

ونصلي من أجل السلام العادل والشامل والدائم في سوريا والعراق وفلسطين والأراضي المقدسة.

ونصلي من أجل نوايا الحبر الأعظم البابا فرنسيس، وبشفاعة مار مارون نلتمس من الله أن يقبل صلواتنا".

ساندري

في ختام القداس القى الكاردينال ساندري كلمة شكر فيها "الله الذي يعطي القوة دائما لخادميه ويسهر عليهم وقد اعطى للبطريرك الراعي الشفاء العاجل".

اضاف: "لبنان محاط بمخاطر كثيرة ونجد فيه انقساما كبيرا وصعوبة في المصالحة. صعوبة في التقدم من الآخر وهذا الامر يشمل الجميع ويطال الحقول السياسية والاجتماعية والكنسية، والعلاج يكون فقط بوضع الله في الوسط وفوق الجميع".

وختم: "من النعم المعطاة للكنيسة المارونية انها حافظت على وحدتها مع كرسي خليفة الرسول بطرس، وهذه ضمانة لشركة واسعة ولتعاون وثيق، ونسأل سيدة لبنان المرتفعة على جبل حريصا ان تحمي جارتها البطريركية المارونية في بكركي".

بعد القداس تبارك المؤمنون من هامة مار مارون، ثم استقبل البطريرك الراعي المهنئين بالعيد وكانت له خلوة مع مطران فولينيو الذي وجه له دعوة لترؤس احتفالات شفيع الابرشية السنة المقبلة، كما ابلغه عن تعرض هامة مار مارون لمحاولة سرقة باءت بالفشل منذ شهر ونصف، وهي المرة الثانية التي تتعرض الهامة لمحاولة كهذه، مؤكدا ان "حراسة امنية مشددة ستقام حولها بشكل مستمر".

 

طائفة البهرة الداودية تزور مقبرة شيعية في أرض مستشفى برزيلاي في إسرائيل

الحياة/شرع نحو 50 شيعياً هندياً في ترديد الأناشيد الدينية والصلاة قرب مزار أثري. ورغم ان هذا المشهد ليس غريبًا في الشرق الأوسط، إلا أن الغريب هو ان المزار يقع في أرض مركز برزيلاي الطبي الإسرائيلي الذي يعالج أساساً مصابي الصراع مع قطاع غزة القريب.

ويضم المركز الواقع في مدينة عسقلان الساحلية، مقبرة يعتقد بعض الشيعة إن رأس الإمام الحسين بن علي، حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، دفن بها منذ عقود بعد مقتله في معركة كربلاء.

وقال الشيخ معاذ طرمال الذي يقود الزوار الشيعة لوكالة رويترز: نصلي كلنا أولاً احتراماً لرأس الإمام الحسين لأنه شهيد... ونعتقد أنه إذا صلينا هنا، فإن الله سيسمع دعاءنا.

ويعتقد كثير من الشيعة إن جثمان الحسين دفن قرب مكان قتله في كربلاء في العراق. ويقول آخرون إن بعض السنة أخفى رأس الحسين في عسقلان في القرن العاشر، قبل أن ينقل الرأس ليدفن في مصر من أجل سلامته بعد أن بدأت الحملات الصليبية. ومن بين انصار هذا الرأي طائفة البهرة الداودية الشيعية التي يعتنقها نحو مليون شخص حول العالم. ويأتي أعضاء هذه الطائفة سنوياً لزيارة المقبرة المزخرفة بالرخام فوق تلة عشبية داخل مركز بارزيلاي الطبي.

ويقول العالم الإسرائيلي الذي يساعد في ترتيب هذه الزيارات موشي هانانيل إن بعض الزوار الشيعة الذين يتدفقون على المستشفى، يأتي من دول لا تعترف بإسرائيل، مضيفاً ان دخولهم البلاد يحظى بموافقة مسبقة. إلا أنه رفض تحديد الدول التي يأتون منها بسبب الحساسيات السياسية.وقال نائب مدير المستشفى الطبيب رون لوبيل: هذه واحدة من تناقضات الشرق الأوسط. لدينا هنا مكان مقدس للمسلمين... المسلمون الشيعة. وعلى الجانب الآخر هناك مسلمون آخرون يطلقون علينا الصواريخ. وأضاف أنه أثناء حرب غزة العام الماضي اعترض نظام القبة الحديد الإسرائيلي صاروخين أطلقتهما حركة حماس، وحلقا فوق مركز بارزيلاي.

وقال طرمال إنه يعتقد أن العناية الإلهية تحمي المكان، مضيفاً: هذا مكان مقدس. الكثير من الصواريخ يسقط على عسقلان، لكن هذا المكان آمن دائماً، وأعتقد أن هذا أمر روحاني.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 10/2/2015

الثلاثاء 10 شباط 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تطورات الخارج أكبر وأقوى وأسرع مما هي عليه في الداخل وهذا يصب في خانة الوصف الهادئ لوضعنا ولاستمرار الاستقرار وان خفتت الحركة السياسية قليلا في ظل المراوحة في الجهد المحلي من أجل الانتخاب الرئاسي.

ويبقى الطقس حديث الناس والأمطار هذه الليلة غزيرة وغدا ستكون الحال أسوأ.

وفي المواقف سجل تكتل التغيير والاصلاح ان لجنة مرفأ بيروت غير قائمة وان المطلوب العودة الى مجلس الوزراء. هذا الشأن بالطبع يتعلق بما أثير من خطة لتطوير المرفأ وضعت في التسعينات وتمر حاليا بمشروع ردم الحوض الرابع.

وفي الأمن، برز إعلان الجيش عن توقيف ثمانمائة وثلاثين شخصا من جنسيات مختلفة خلال الشهر الماضي لتورطهم في مخالفات وجرائم متعددة. كما برز توقيف مفرزة استقصاء الشمال مطلوب في عكار بحقه مئة وسبعين مذكرة عدلية.

من الداخل الى الخارج التطورات ظهرت كالاتي:

- إعلان واشنطن عن قتل داعش الرهينة الاميركية.

- توافق السيسي وبوتين على توحيد الجهود لحل الازمتين السورية واليمنية.

- قول الرئيس السوري ان لا علم لنظامه بغارات التحالف الدولي ورد التحالف على ان العراق يبلغه عنها.

- تخبط القيادات في اليمن بحوارهم وحديث البعض عن اتفاق ونفي مسؤول حوثي ذلك ودعوة اللجان النيابية الى اجتماع طارئ وواشنطن تغلق سفارتها نهائيا في صنعاء.

إذن في القاهرة نتائج لافتة لمحادثات السيسي وبوتين وفيها توافق على أهمية حل الازمتين السورية واليمنية واتفاق على منطقة حرة للتجارة ومحطة نووية في مصر.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

هل سيعطي اللقاء الذي انعقد في الفاتيكان بين البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومدير دائرة الشرق الاوسط في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو دفعا على مسار الاستحقاق الرئاسي لاخراج البلاد من مازقها؟ الجواب ينتظر عودة البطريرك الراعي الى بيروت في وقت لا يزال الحوار بين تكتل التغيير والاصلاح والقوات اللبنانية يراوح مكانه. اما في تداعيات حوار حزب الله - المستقبل الذي سيتواصل في موعد لم يحدد بعد فتأتي الخطة الامنية للبقاع وتنفيذها ينتظر تحديد ساعة الصفر.

سياسيا ايضا الية عمل مجلس الوزراء لا تزال تنتظر التوافق في وسط تاكيدات وزارية على ضرورة تسهيل عمل المجلس بعيدا عن العراقيل التي من شانها شل مؤسسة مجلس الوزراء.

سوريا، جدد رئيس النظام السوري بشار الاسد تمسكه بالسلطة متجاهلا كل التقارير الدولية التي اكدت استخدام قواته لغاز الكلور والبراميل المتفجرة، وليجدد ادعاءاته بان التظاهرات التي خرجت في بداية الثورة لم تكن سلمية.

اقليميا، الوضع اليمني بقي في الصدارة مع تسجيل تطور تمثل بقرار الولايات المتحدة اغلاق سفارتها نهائيا في صنعاء.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في

التطورات من حولنا تتسارع ولبنان ينتظر، روسيا بوتين تكرس دورها في المنطقة من البوابة المصرية مستفيدة من هامش عدم التطابق الاميركي المصري. سوريا تفتح مع حلفائها الجبهة الجنوبية مستبقة اي كلام تسووي واي طرح يحمله ديميستورا فتعيد هذه الجبهة الى الواجهة بما تحمل من تماس وخصوصية ومن تداخل اسرائيلي واردني واستخباراتي اليمن بحكمه الجديد يعيد خلط الاوراق الخليجية والاقليمية.

اما لبنان فينتظر، وفي زمن الانتظار يصبح كل خبر حدث ليملأ الفراغ الراهن يصبح انتظار اللبنانيين ليوهان متعة ولو ان الشتاء في شباط عادة ربما لانهم فقدوا الامل بانتظار شيء غير اعتيادي في هذا الزمن يصبح رصدهم لميدانيات بعض القرى السورية او الاحياء العراقية او الزواريب اليمنية او حتى اقل تواصل بين اي سعودي واي ايراني مبرر بعدما سئموا ارتهان بعض مسؤوليهم وافقدوهم الامل بانتخاب رئيس لبناني المنشأ على رغم ان المبادرة اللبنانية تبقى الطريق الاقصر وفي هذا الزمن نفسه تصبح فرحتهم بتطبيق خطة امنية طبيعية ربما لانهم اعتادوا زمن الفلتان والتلهي فبات تطبيق القانون انجازا قل نظيره.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

المنطقة في تطورات متسارعة: بوتين يوقع تفاهما نوويا لإنتاج الكهرباء مع مصر. الإمارات تستأنف ضرباتها ضد داعش. الاسد يتبلغ معلومات من طرف ثالث عن ضربات التحالف.

واشنطن تغلق سفارتها في اليمن بشكل دائم. أوباما يؤكد مقتل الرهينة كايلا مولر.

لبنان في مكان آخر: معيشيا، حلم انخفاض سعر المحروقات لم يدم إذ بدءا من يوم غد ستعود الأسعار إلى الارتفاع، وهذا ما يفسر إخفاء المادة في بعض المناطق بغية تحقيق المزيد من الأرباح.

سياسيا، الحوار بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية يشهد المزيد من التقدم، وهو ما أكد عليه المتحاوران النائب ابرهيم كنعان ورئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي.

أما إداريا فبداية حركة مناقلات شاملة في الجمارك وقد شرح حيثياتها لل أل بي سي المدير العام للجمارك شفيق مرعي.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

أنظار الصهاينة تتجه إلى الجنوب السوري هذه المرة، على قدم وساق تسير عملية الجيش السوري في المثلث بين ارياف دمشق درعا والقنيطرة، وعلى قدم ونصف يرقب قادة الاحتلال التحرك العسكري الهادف للإطاحة بحركات التواصل بينه وبين الجماعات التكفيرية. يرقب المشهد وعلى لسان قادته الكثير من التساؤلات: ما هو هامش تحركه لمساعدة جيش لحد الجديد؟ كيف سيتصرف في حال قرر الجيش السوري الذهاب الى حد تفكيك منطقة أمنية بناها على الحدود؟ ما مصير ورقة جبهة النصرة في الجنوب وورقة داعش تسقط من العراق الى الشمال السوري حيث يتقدم الأكراد ما بعد بعد كوباني عين العرب باتجاه مدينة حلب؟

الكلمة للسلاح في وجه المجموعات الإرهابية ولا كلام مع الأميركيين، يقول الرئيس بشار الأسد، لأنهم لا يتحدثون إلا مع دمى وداسوا على القانون الدولي.

في اليمن، السياسة والامن يتقدمان بالتوازي، محاولات لإعادة إطلاق الحوار بين الأطراف السياسية برعاية أممية وتعاون بين اللجان الشعبية والجيش أثمر طردا للقاعدة خارج محافظة البيضاء وسط البلاد.

في القاهرة، اتفاق بين السيسي وبوتين على ابعد من إطلاق العملية السياسية في سوريا ومحاربة الإرهاب الدولي الى تعاون لبناء محطة روسية للطاقة النووية.

وبلغة نووية، تحدث الرئيس الايراني. دعا الشيخ حسن روحاني الغرب لاغتنام الفرصة المتاحة للتوصل الى اتفاق نووي مؤكدا أن طهران أدت قسطها واتخذت الخطوات اللازمة. الكلام كان ردا لكرة حاول الرئيس الاميركي بالامس إلقاءها في الملعب الايراني بحديثه أن المفاوضات باتت سياسية اكثر منها تقنية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

ببيان كشف الرئيس نبيه بري DNA اصحاب الاشاعات المغرضة والاخبار الملفقة بخصوص قضية الامام المغيب السيد موسى الصدر ورفيقيه، الرئيس بري اوضح للرأي العام ان كل ما اشيع ونشر عار من الصحة جملة وتفصيلا اذ انه لم يحصل الا فحص واحد للـDNA عام 2012 على جثمان ثبت في مدينة ساراييفو انه يعود للمعارض الليبي منصور الكيخيا.

واذ اكد رئيس المجلس انه لم يخول اي مصدر الادلاء باي امر يتعلق بهذه القضية، لفت الى ان الجهة المختصة حصرا بذلك هي لجنة المتابعة الرسمية التي تحوذ ثقته ودعمه الدائمين، لا سيما لناحية الالتزام بالثوابت التي تعمل على اساسها وفي مقدمتها ان الامور ما زالت امام قضية خطف وان الهدف هو تحرير الامام ورفيقيه من مكان احتجازهم المجهول وبغض النظر على غايات وانتماءات ناشري الاشاعات الغوبلزية فان ملاحقتهم واجبة نظرا لخطورة وحجم الافتراءات التي تم الترويج لها دون اي سند.

في المستجدات السورية كشف الرئيس بشار الاسد عن اتصال يأخذ شكل رسائل عامة تبعث بها واشنطن الى دمشق في ما حصل غارات التحالف ضد داعش عبر الاستعانة بصديق في الميدان قطع الجيش السوري اوصال عمليات المسلحين عند الجبهة الجنوبية. درعا لم تعد درعا لارهابيين حاولوا خطفها والعبس ارتفع سعره في ديره بعد استعادة الجيش لهذه البلدة.

الى القاهرة كانت القمة الروسية المصرية ترفع العلاقات بين البلدين نحو مستوى جديد في مختلف المجالات يبدأ بمكافحة الارهاب ويمر بالتجارة والنفط والصناعة ليصل الى العسكر وبناء المحطات النووية.

ارض الكنانة استقبلت الرئيس الروسي استقبال القياصرة واطلقت المدفعية 21 طلقة للرئيس الضيف في مشهد سيقرأ جيدا على المستويين الاقليمي والدولي.

وبعيدا عن السياسة يوهان وصلت الى لبنان لتكرمه شتاء بزيادة معدل المتساقطات كي لا يهان المواطن صيفا بشح المياه.

حياتيا ايضا وبعد اربعاء الانخفاض المكرر لاسعار النفط الذي بات محطة انتظار للبنانيين من المتوقع ان يرتفع سعر صفيحة البنزين غدا بين 500 و600 ليرة كما يتوقع ارتفاع سعر قارورة الغاز نتيجة ارتفاع الاسعار عالميا خلال الاسابيع الثلاثة الماضية.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

صوت الرياح أقوى من أي ضجيج سياسي وبحلول هذا المساء تكون العاصفة يوهان قد أصبحت في التداول المناخي وهي تعقب عاصفة خالد الضاهر الطائفية التي خلفت وراءها أضرارا في الممتلكات السياسية لتيار المستقبل نفسه الذي ما زال يحتفظ بمخلفات الحروب يأخذ على الاخرين الاحتفاظ بسلاحهم وهو يمتلك ترسانة من الأسلحة السياسية ذات الرؤوس السامة. لم يعاقب المستقبل نائبه على جرمه الطائفي لكن وزير الداخلية نهاد المشنوق تحدث إلى الجديد معلقا أن "الحاج خالد اجتهد والله يسامحو وهذا اجتهاد وإخراج أمام الرأي العام من وزير الداخلية لابن بيته السياسي. أما الرأي الخاص فله عباراته المستقلة التي لا تخرج إلى العلن. المشنوق أعلن أن الخطة الأمنية في البقاع ستطبق في اليومين المقبلين وبعد عودته من عمان حيث سيلتقي الملك الأردني وأعلن وزير الداخلية في موضوع طرابلس أن راية الدولة الإسلامية لن ترفع في المدينة وهي التي ذبح تحتها عسكريون لبنانيون كما أن المدينة لن تسمى قلعة المسلمين بل ستستبدل بشعار أدخلوها بسلام آمنين. على جوانب قضية طرابلس اعتصامات بالمفرق وحركة مناقلات غير مسبوقة في الجمارك دفع بها وزير المال علي حسن خليل ولزم قرارها إلى المدير العام للجمارك ثمانمئة شخص من الضابطة الجمركية بين رتباء وأفراد عصفت بهم رياح الوزير الذي وعد بمناقلات أخرى تشمل السلكين الإداري والعسكري. أقوى العواصف العربية هي تلك التي حملت فلاديمير بوتن إلى مصر إذ نتج عنها مفاعل نووي برعاية روسية على الأراضي المصرية زيارة القيصر للمشير أعقبت تطويقا خليجيا لسحابة التسريبات المنسوبة إلى السيسي وينتقد فيها دول الخليج إذ إن قادة هذه الدول أنفسهم بادروا إلى التواصل مع الرئيس المصري مؤكدين متانة العلاقة بمصر التي لن يهزها أي تسريب. سد عالي سياسي خليجي رفع حول مصر الدولة العربية التي تواجه الإرهاب المتلطي في سينائها وبعض محافظاتها وتعالج مخلفات تركة الإخوان الثقيلة واليوم ترفع روسيا مع جمهورية مصر العربية أول طوب عمارة الطاقة النووية لأغراض سليمة في مدينة الضبعة بمرسى مطروح وتلك مرساة لتوليد الطاقة السياسية التي تحتاج إليها المنطقة فروسيا ومصر تجددان اليوم تاريخا ينطق به السد العالي في أسوان الذي أنشئ بمساهمة آلاف الخبراء السوفيات وتتحدث عن تلك العلاقة عشرات المصانع بينها مصنع الحديد والصلب في حلوان ومد الخطوط الكهربائية إلى إسكندرية على أن المرحلة اليوم تتجاوز الأنماء لتدخل في إعادة تلميع السلاح على زمن تحتاج فيه مصر إلى أن تخلي السلاح صاحي.

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

اذا كانت السياسة تجزيء وتتجزأ فان الأمن كل لا يتجزأ. من هنا لا يمكن السؤال لماذا توقفت آلة الدولة عند مستديرة الله في طرابلس والخطة الأمنية للبقاع تتباطأ لأسباب معروفة وعدم شمول نزع الأعلام والشعارات الحزبية الضاحية الجنوبية لبيروت دفع البعض في طرابلس الى التلطي وراء المظلومية ووراء غيرة الدين والنتيجة دخول الحكومة في تفاوض غير مشرف مع المرجعيات الطرابلسية حول مضمون لآية أو حول لون آخر للبيارق الدينية.

وسط هذه الأجواء يعزز الجيش مواقعه في مواجهة الارهاب بالأسلحة النوعية في وقت يبحث البعض عن رئيس للجمهورية بعدما انحدر تغييب الرئيس في احتفال مار مارون أمس الى مستوى الاهانة لكل اللبنانيين وليس للموارنة فقط.

في السياق تبلغ البطريرك الراعي من الموفد الفرنسي جان فرانسوا جيرو بأن أحدا في الخارج لن يصنع في لبنان رئيسا وان على اللبنانيين ايجاد دينامية مسيحية-مسيحية ومسيحية-اسلامية تفضي الى ملء سريع للشغور في بعبدا لأن العواصف التي تضرب المحيط قد تستهدف لبنان أكثر في حال حصل ما يغير موازين القوى الحالي.

 

الفاتيكان "يفوض" الراعي الحل الرئاسي وخطوات عملية بعد العودة

بيان "اعــــــلان النوايا" ينتظر عودة جعجع بعد موافقة عون

مواقف الضاهر امام "المستقبل" وخطة البقاع الى النور قريبــــاً

المركزية- على وقع المواقف البارزة التي اطلقت في عطلة نهاية الاسبوع وعيد مار مارون وشحنت المناخ السياسي العام بجرعات ساخنة اطلت على آفاق الاستحقاق الرئاسي واعادت تحريك الغرائز الطائفية، مضى المشهد الداخلي في اتجاه محاولة تلمس اطراف الحلول للازمات التي تعصف بالبلاد، في حين بقي الدفع الخارجي في اتجاه رئاسة لبنان دون المأمول، على رغم الجهود المبذولة على خط فرنسا الفاتيكان لتحقيق الهدف.

وافادت المعلومات الواردة من الفاتيكان حيث البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي "المركزية" ان اللقاء بين الراعي ومدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو انعقد امس وحضره سفير فرنسا في روما وتركز على سبل البحث عن الآلية الكفيلة باخراج الاستحقاق الرئاسي من دائرة المراوحة، مشيرة الى ان البابا فرنسيس دعا البطريرك الماروني الى اتخاذ ما يلزم من خطوات واجراءات لتسريع انتخاب رئيس ووضع حد للشغور في الرئاسة الاولى لما يشكل الفراغ في المنصب الارفع في الدولة من خطر، يكاد يلامس الكيان والوجود. وتبعا لذلك اشارت المعلومات الى ان البطريرك الذي يعود بعد نحو اسبوعين الى بيروت، سيحرك الملف الرئاسي على المستويات كافة ان عبر مواقف عالية السقف او عبر بيان شديد اللهجة لم تستبعد مصادر قريبة من بكركي ان يلامس بيان بكركي الشهير او ما يعرف "بنداء المطارنة عام 2000"، ومن بين الخطوات والمواقف المطروحة ايضا امكان دعوة النواب المسيحيين الى اجتماع عام في الصرح البطريركي او التحرك مجددا في اتجاه القادة الموارنة مدعما هذه المرة بالتمني الفاتيكاني والمباركة البابوية.

الحوار المسيحي: وفي موازاة المساعي الفاتيكانية البطريركية الرئاسية، يمضي حوار القوات اللبنانية التيار الوطني الحر قدما بعدما بلغ مرحلة متقدمة، وانهى وفق معلومات "المركزية" بيان "اعلان نوايا" حظيت بموافقة رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون على ان يوافق عليه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بعد وضع ملاحظاته اثر عودته من الخارج المرتقبة هذا الاسبوع، ليصبح جاهزاً في صيغته النهائية ويعطي اشارة الضوء الاخضر لموعد اجتماع عون جعجع المرتقب ان يطلق حوارا قد يتحول في مرحلة لاحقة الى مؤسسة دائمة تنضم اليها قيادات مسيحية اخرى.

ويتوقع في ضوء هذا اللقاء ان تنطلق المرحلة الحوارية الثانية المتصلة بتحصين حقوق المسيحيين وتعزيز موقعهم واستعادة دورهم في المؤسسات، قبل ولوج الثالثة المخصصة للاستحقاق الرئاسي والرابعة المفتوحة على مختلف المواضيع.

الحزب والمستقبل: اما حوار حزب الله - المستقبل الذي تجاوز اكثر من مطب منذ انطلاقته، فيفترض ان ينعقد في جولته السادسة هذا الاسبوع لاستكمال البحث في سبل تنفيس الاحتقان المذهبي في موعد مبدئي رجحت مصادر في المستقبل لـ "المركزية" ان يكون يوم الجمعة المقبل، الا انها استطردت "قد يرجأ الى ما بعد 14 شباط ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري التي تقام في البيال في انتظار المواقف التي يطلقها الرئيس سعد الحريري للمناسبة والتي يتطلع جمهور 14 آذار عموما والمستقبل خصوصا الى جديدها، ولا سيما ما يتصل بجدوى الحوار مع حزب الله وما انتجه من ايجابيات حتى الساعة.

الخطة الامنية: على خط آخر وفي وقت ترددت معلومات عن تحديد فجر الخميس المقبل موعدا للساعة الصفر لانطلاق الخطة الامنية في البقاع، دعا مصدر امني عبر "المركزية" الى عدم الخوض اعلاميا في اية مواعيد لأنها محصورة بدوائر القرار العسكرية والامنية الحريصة على العمل بسرية حفاظا على الاهداف التي رسمت الخطة لاجلها. واشارت مصادر المعلومات الى ان عديد العناصر المشاركة في الخطة يبلغ نحو الفين من بينهم 500 من الامن العام و500 من الامن الداخلي والف عنصر من الجيش، معتبرة ان لا مناطق محظورة على القوى الامنية.

من جهتها، استغربت اوساط في قوى 14 آذار تحديد موعد الخطة والاعلان عنه وكأن الامر لم يعد ينقصه سوى تحديد الاماكن التي سيقيم فيها الجيش حواجزه ليؤمن المطلوبون فرارهم. واملت الاوساط في ان تشمل الخطة الامنية مناطق الضاحية الجنوبية والجنوب فتزال منها الصور واللافتات الحزبية كما في بيروت وصيدا وطرابلس ليشعر كل مواطن لبناني انه يعيش في دولة القانون وليس في دويلة. وقالت ان خطوة من هذا النوع من شأنها ان تعيد للمواطنين بعضا من الثقة المفقودة بقدرة الدولة على بسط نفوذها وسلطتها والا وفي حال اخضعت هذه المناطق للاعتبارات السياسية وربطت بالاستراتيجية الدفاعية على غرار وضع سرايا المقاومة، فان الحوار سيبقى حبرا على ورق.

طرابلس والشعارات: وليس بعيدا من هذا الملف، هدأت العاصفة السياسية التي خلفها موقف النائب خالد الضاهر المتصل بازالة تمثال يسوع الملك ورموز مسيحية اخرى من منطقة جونية وبيروت، في معرض احتجاجه على ازالة عبارة "قلعة المسلمين طرابلس" من ساحة النور في اطار حملة ازالة الصور والشعائر الحزبية، ما خلف موجة ردات فعل قاسية ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، علما ان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق كان طرح منذ مدة فكرة تعديل العبارة واستبدالها بأخرى من القرآن.

واذ وصفت مصادر طرابلسية متابعة الخطوة بالمتسرعة على رغم احقيتها، ذلك ان طرابلس مدينة مفتوحة لكل اللبنانيين على مختلف انتماءاتهم الطائفية وليست للمسلمين فقط، اشارت الى ان توقيتها جاء ملتبساً في لحظة يشعر فيها اهالي المدينة انهم مستهدفون. ولم تستبعد ان تكون الخطوة متعمدة من قبل بعض الجهات المستفيدة من احداث شقاق بين اللبنانيين عموما واهالي طرابلس والسنة خصوصا، داعية الى معالجة بناءة بعيدا من اثارة العصبيات والغرائز الطائفية. وشددت المصادر على ان لبنان بمناطقه كافة هو قلعة للمسلمين والمسيحيين معا بوطنية اهله وليس بشعارات دينية تستخدم في البازار السياسي الانتخابي والشعبوي.

وكشفت مصادر في تيار المستقبل لـ "المركزية" ان مواقف النائب الضاهر وما اثارت من غبار سياسي وعصبيات طائفية ستطرح في اجتماع كتلة المستقبل مساء على ان يصدر بيان يوضح موقفها منه.

مجلس الوزراء: وسط هذه الاجواء، يعقد مجلس الوزراء جلسة عادية بعد غد الخميس وعلى جدول اعماله 42 بندا، خالية من اي ملف خلافي. ومن المتوقع ان تتضمن كلمة الرئيس تمام سلام اشارة الى ضرورة انتخاب رئيس جمهورية سريعا ثم يضع الوزراء في اجواء مؤتمر ميونيخ للامن واللقاءات والاتصالات التي اجراها مع كبار المسؤولين على هامش الاجتماع. اما موضوع اعادة النظر بآلية العمل داخل مجلس الوزراء فيبدو وضع جانبا راهنا نسبة لعدم حصول اجماع حوله، في حين ان ملف ردم الحوض الرابع لم يدرج في جدول الاعمال في ما تنتظر لجنة بكركي والاحزاب المسيحية قرار الرئيس سلام في هذا الشأن.

 

لماذا لا تزيل الدولة الشعارات الحزبية من الضاحية؟

علي العاملي/جنوبية/الثلاثاء، 10 فبراير 2015

بين التهديدات الأمنيّة من جهة والخطط الأمنيّة المستثناة منها الضاحية الجنوبية من جهة ثانية، يستمرّ سكان الضاحية في الإنعزال عن غيرهم من اللبنانيين، ان كان بالنسبة للمشاريع الانمائية أو بالنسبة لفرض القوانين السارية، أو بالنسبة للخطط الامنية المزمع تنفيذها على جميع الاراضي

نقلت صحيفة الجمهورية منذ يومين عن مصادر أمنية واسعة الاطّلاع إشارتها إلى أنّ وزير الداخلية نهاد المشنوق يعدّ العدّة لطرح خطة المرحلة المقبلة التي ستضمّ الضاحية الجنوبية من بيروت والمناطق التي تمتدّ إلى عمق عاليه وساحل بعبدا.

لكنّ هذه المراجع قالت إنّ على وزير الداخلية التريّث في طرح أمن الضاحية الجنوبية من بوّابة إزالة الشعارات وأضافت أنّ المرحلة تدعو الى التريّث لتشملَ الخطة منطقة مستهدفة بعمليات أمنية أطلِقت شرارتها الأولى عند استهداف قافلة الحجّاج اللبنانيين في دمشق، وهو ما ينذر بإمكان انتقال العدوى إليها، وهو أمرٌ فرضَ المزيد من التدابير الأمنية الاستثنائية التي تعيشها الضاحية ليلاً ونهاراً. بين التهديدات الأمنيّة من جهة والخطط الأمنيّة المستثناة منها الضاحية الجنوبية من جهة ثانية، يستمرّ سكان الضاحية في الانعزال عن غيرهم من اللبنانيين ان كان بالنسبة للمشاريع الانمائية أو بالنسبة لفرض القوانين السارية، أو بالنسبة للخطط الامنية المزمع تنفيذها على جميع الاراضي اللبنانية وتستثنى منه دائما هذه البقعه المكتظة بالعمار والبشر، الواقعة جنوب العاصمة اللبنانية. وكانت خطة إزالة الشعارات قد بدأ تنفيذها في طرابلس وأزيلت الشعارات من منطقة طريق الجديده المغلقة مذهبيا في بيروت، وستنفّذ الخطة في صيدا، والسؤال هو: هل ستشمل الخطة الأمنية مدينة صور وتزال الشعارات من شوارعها على سبيل المثال أم ان مسرحها سوف يبقى يستهدف مناطق تيار المستقبل والسنّة بشكل خاصّ، ما قد يفاقم الاحتقان المذهبي، وهو أمر بدأ يظهر من خلال تصريح النائب خالد الضاهر قبل يومين. وهل ستشمل إزالة الشعارات الطريق الساحلي الممتد من الى صيدا وبيروت حيث ترتفع الاعلام وشعارات حزب الله وحركة أمل، واللافتات حيث يختلط الحزبي بالديني بالسياسي؟ نزل النائب خالد الضاهر في تظاهرة مع ثلة من مشايخ طرابلس الى ساحة النور ليمنعوا ازالة نصب الله من ساحتها بحجة انها اعتداء على قدسيّة لفظ الجلالة، فهل لفظة حزب الله يمكن ان تأخذ هذا المنحى المقدّس نفسه فتقف عندها خطط إزالة الشعارات الحزبيّة في الضاحية وكل لبنان؟ أسئلة برسم مستقبل الخطط الأمنيّة المقبلة وما يصحبها من إجراءات تعوّد اللبنانيون على سماعها دون تطبيقها، أو تطبيقها انتقائيا واستمرارها لفترات وجيزة لتعود الأمور كما كانت عليه بعد فترة، والى حتى زوال التهديدات الأمنيّة المتذرّع بها، ستبقى الضاحية الجنوبيّة عصيّة على دمجها في الوطن كما سائر المناطق اللبنانية الخاضعة لسلطة الدولة.

 

أبو دهن: عدوى الفراغ انسحبت الى الضمير الانساني ليبادر باسيل الى سؤال السفير السوري عن المعتقلين

المركزية- اعلن رئيس جمعية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية علي ابو دهن ان عدوى الفراغ لم تصب القصر الجمهوري فقط، بل تعدته الى الضمير الانساني عند الذين يضربون بشعار الحرية عرض الحائط غير مكترثين لمصير أكثر من 261 معتقلا لبنانيا لا يزالون قابعين في سجون النظام السوري منذ ما يقارب عشرات السنين، نعلم جميعا انهم على قيد الحياة. وقال لـ"المركزية" لماذا لا يبادر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الى سؤال السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي عن المعتقلين اللبنانيين، خصوصا ان لدينا اثباتات تؤكد ان بعض الاهالي يزور سوريا بين فترة واخرى للقاء ابنائهم المعتقلين"، لافتا الى ان المعتقلين اللبنانيين موجودون في سجون النظام السوري وليس عند تنظيم الدولة الاسلامية، وبالتالي على الدولة اللبنانية ان تبادر الى السؤال ولو لمرة عبر القنوات الدبلوماسية القائمة".

واذ تمنى ابو دهن عودة جميع المعتقلين الى لبنان، اعلن ان المطلوب هو ان تستجيب الدولة السورية الى طلب وزارة الخارجية ووزارة العدل بحكم التنسيق القائم بينها وبين اللجنة اللبنانية- السورية الدائمة، الى الكشف عن اسماء المعتقلين، والرد عبر القنوات الدبلوماسية لمعرفة امكنة وجود المعتقلين للسماح لاهاليهم بزيارتهم نظرا الى طبيعة الاوضاع الحاصلة راهنا، والتي أدت الى تغيير امكنة السجون في سوريا". واشار الى ان جمعية المعتقلين تحضّر لزيارة وزير الخارجية بهدف البحث في الموضوع علّ وعسى ان نصل الى نتيجة ما، لافتا الى ان الحوادث الراهنة تفرض تمرير مواضيع اقل أهمية على حساب مواضيع هامّة".

 

المحكمة الدولية استمعت الى عبد اللطيف الشماع: الأسـد قال للحريري أنا من يعين الرئيس في لبنان

المركزية- إستأنفت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، جلساتها بالإستماع إلى شهادة صديق الرئيس الشهيد رفيق الحريري رجل الأعمال عبد اللطيف الشماع، الذي قال: ان الحريري كان من كبار واضعي مسودة اتفاق الطائف"، موضحا ان "الملك السعودي فهد بن عبد العزيز أوكل اليه مهمة وضع مسودة الطائف لأنه حصل على ثقته في ضوء تجربته معه في مجال المشاريع". ولفت الى ان مسودة "الطائف" خضعت لتنقيح وتغيير كي تتماشى مع متطلبات الأطراف، كما ان بند الإنسحاب السوري أخذ مجهوداً كبيراً وتدخلات من أعلى المناصب الدولية والعربية لإدراجه لأنه أساس اتفاق الطائف. وأخبر الشماع ان معظم إجتماعات الحريري مع السوريين في موضوع اتفاق الطائف كانت مع عبد الحليم خدام وحكمت الشهابي وأحياناً مع حافظ الأسد، مشيرا الى أنه رافقه في كل جولاته المتعلقة بمناقشة الطائف لكنه لم يحضر الإجتماعات معه. وذكّر بان الرئيس الحريري كان يسعى آنذاك إلى إنهاء الحرب والخراب في لبنان والمساعدة في تطوير البلد تدريجياً، مشيرا الى أن علاقة الرئيس الحريري بحافظ الأسد كانت مقبولة وكان يمكن للرئيس الحريري من خلالها أن يساعد على تحسين وضع لبنان. وقال: "معروف عن الرئيس الحريري أنه رجل يعمل بكد ونشاط وبشكل متواصل ويتابع الكبيرة والصغيرة في المشاريع التي يقوم بها، ووضع خططاً ومشاريع عدة للنهوض بالبلد من الدمار والخراب الذي كان عليه".

وأفاد الشماع ان "الرئيس الحريري شعر مع الوقت أن البند الأساسي في الطائف أي الإنسحاب السوري لا يمكن تطبيقه قريباً، وشعر قبل استشهاده بسنة أن التوصل إلى تطبيق الطائف بشكل كامل أصبح صعباً وبدأ يبحث عن حلول".

وأشار الى ان "صدور القرار 1559 بإرادة دولية شكل مفصلاً أساسياً للتفكير في تطبيق بند الإنسحاب السوري". ولفت الى أنه "في عهد حافظ الأسد كان تواصل الرئيس الحريري يتم مع عبد الحليم خدام وحكمت الشهابي اللذين عاملاه باحترام ومن دون استفزاز، وبعد وفاة حافظ الأسد أصبحت الأجهزة الأمنية هي من تتعامل مع الرئيس رفيق الحريري، وكان رستم غزالي رأس حربة النظام السوري في لبنان وحصل على صلاحيات واسعة من بشار الأسد "، موضحا أن "الإجتماعات مع بشار الأسد كانت تتم في مكتبه في قصر الشعب المشرف على دمشق". وبعد الاستراحة، أكمل الشماع إفادته، فقال: "في بداية العلاقة مع بشار الأسد كانت الأمور مقبولة لكن مع الوقت بدأ التضييق على الرئيس الحريري. وكان رستم غزالي يطلب أشياءً من بعض الأشخاص تحت غطاء أنها بطلب من بشار الأسد". وروى انه "في اجتماع الحريري مع بشار الأسد العام 2003 وجه الأخير كلاماً قاسياً للحريري وقال له: أنا من يعين رئيس الجمهورية في لبنان، وخرج الحريري من الإجتماع في حالة سيئة ونصحته بمغادرة لبنان وعدم تحمل الحالة الشاذة الموجودة، فردّ على نصيحتي بالقول أنه لا يخاف على نفسه بل على المحيطين به . ان الحريري خرج منزعجاً من زيارات للأسد مرات عدة وليس مرة واحدة". ولفت الشاهد الى ان الحريري أبلغ صاحب جريدة "النهار" نيته بيع حصته فيها في اليوم نفسه الذي طلب منه الأسد ذلك . ثم رفعت الجلسة لاستراحة الغداء.

 

داعش فضح أزمة الفقه والشريعة

علي الامين/جنوبية/الثلاثاء، 10 فبراير 2015

لا شكّ أنّ داعش أحرجت العقل الفقهي والديني الاسلامي من خلال الاحكام التي تنفذّها باسم الدين والشريعة. إذ لم تقم داعش بتطبيق أحكام قطع الأعناق والحرق حتّى الموت والرميّ من شاهق، من دون الاستناد الى آيات قرآنية او روايات منسوبة الى النبي محمد (ص). ولعلّ ردود الفعل التي صدرت عن المؤسسات الدينية او الفقهية، كالأزهر على سبيل المثال، فيما يتّصل بحرق الطيار الاردني الاسير لدى داعش، قيل إنّ سندها ضعيف، لكن ماذا لوكان السند غير ضعيف؟ هل المشكلة في السند أم في أصل فعل الحرق؟ السؤال يبقى ايضا موجّها إلى من يدعو للتمسّك بتفاصيل حكم الشريعة الاسلامية على امتداد العالم الاسلامي السني والشيعي ويعترض على ما يقوم به داعش من اقامة الحدود. ألا يعلم هؤلاء أنّ هناك من سيأتي ليطبّقها؟ وها هو داعش يطبّقها، فمن يستطيع أن يعترض على تطبيق حكم الله، على ما نظّرت وروّجت الأصوليات الإسلامية له؟ أزمة الفقيه أنّه لا يميّز بين الشريعة والتشريع. فالشريعة هي استنباط من النصّ القرآني، أما التشريع فهو يكمن في أصدار قوانين تتلاءم مع مصالح المجتمع والناس وتنظيم الحياة. ربّ ضارة نافعة. داعش يفضح أزمة الفقه والشريعة الإسلامية في هذا العالم. ذلك أنّ اشكاليات العصر تجاوزت الإسلام، ليس بما هو دين، بل بما هو فقه عاجز عن تقديم الإجابات اللازمة على إشكاليات يطرحها عالم اليوم.

 

سلام التقى خليل والخازن والسفير الاميركي/أبو فاعور: حذار من خرق أعراف دستورية

المركزية- بحث رئيس الحكومة تمام سلام اليوم في السراي مع وزير المال علي حسن خليل، الاوضاع العامة في لبنان. واستقبل سلام وزير الصحة وائل ابو فاعور الذي قال بعد اللقاء: "تشرفت بلقاء الرئيس سلام في إطار التشاور الدائم بينه وبين رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط للاطلاع على اخر المستجدات والأمور السياسية المطروحة واللقاءات الناجحة التي عقدها خلال زيارته الاخيرة الى ميونيخ". اضاف "في موضوع الحكومة، يتحمل الرئيس سلام عبئا كبيرا ويحمل على منكبيه هموما كثيرة في هذه الحالة من الفراغ الرئاسي التي يجب ان ينتهي. لقد آن الأوان ان ينتهي هذا الفراغ ويحصل إجماع بين القوى السياسية اللبنانية على امتداد الساحة الوطنية حول رئيس جديد للجمهورية يكون مدخلا لاستقامة الحياة الدستورية والسياسية، لاننا لا نعرف الى اين يمكن ان يفضي هذا الفراغ الرئاسي الذي طال وتحول من ازمة سياسية الى أزمة دستورية". وتابع "إن الحكومة هي المؤسسة التي تيّسر اليوم اعمال اللبنانيين، وتنوب مرغمة عن رئيس الجمهورية في غياب الرئيس ، ويجب ان تكون لدى جميع الاطراف رغبة وقناعة بتسهيل عمل الحكومة وتسهيل شؤون المواطنين اللبنانيين، ونتمنى عليهم ألا ندخل في التعطيل والتعطيل المضاد والمتبادل ما يفضي الى عرقلة عمل الحكومة ومصالح المواطنين اللبنانيين. وختم ابو فاعور "يجب أن نحاذر، في أي تصور لتسهيل عمل الحكومة، من خرق اعراف دستورية تتجاوز اتفاق الطائف، الذي اجمع عليه جميع اللبنانيين. يكفينا نقصا حاليا في الوضع الدستوري في البلاد في غياب رئيس الجمهورية او تغييبه، فلا نريد ان نخلق سوابق دستورية يمكن ان يستند اليها احد في يوم ما لكي يشكك في اتفاق الطائف او يطعن فيه".

وعرض سلام تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة مع السفير الاميركي في لبنان دايفيد هيل. كذلك استقبل رئيس الحكومة وفد المجلس العام الماروني برئاسة وديع الخازن الذي قال بعد اللقاء "تشرفت وأعضاء الهيئة التنفيذية في المجلس العام الماروني بلقاء الرئيس سلام للإعراب عن إمتناننا وشكرنا على حضوره القداس الإلهي في كنيسة مار مارون في الجميزة إحتفاء بعيد شفيع الطائفة الذي أكد البعد الوطني لهذه المناسبة". وتابع "كانت مناسبة لنثني على مواقفه الجامعة داخل مجلس الوزراء وخارجه والتي تدعو الى إنتخاب رئيس للجمهورية لتعثر آلية الحكم وإستحالتها في غيابه. وتأكيده أنه لا يمكن الإستمرار على هذا النحو المربك لحياتنا الديموقراطية وعجزنا عن إنجاز هذا الإستحقاق". واستقبل الرئيس سلام وفدا من دار العجزة الإسلامية برئاسة رئيس مجلس العمدة محمود فاعور وتناول البحث أوضاع الدار وزيادة المساعدات والمساهمات لتتمكن من القيام بمهامها الإنسانية.

 

بري: ما نشر عن قضية الصدر ورفيقيه ملفق

المركزية- اكد الرئيس نبيه بري ان ما نشر اخيرا حول قضية الامام موسى الصدر ورفيقيه ملفق وعار عن الصحة بحسب بيان صادر عنه وفيه: يهم الرئيس بري أن يوضح للرأي العام في لبنان والخارج، أن كل ما أشيع ونشر في الآونة الأخيرة من أخبار ملفقة بخصوص قضية الإمام المغيب السيد موسى الصدر ورفيقيه عار عن الصحة جملة وتفصيلاً، إذ إنه لم يحصل إلا فحص واحد للـ DNAعام 2012 علی جثمان ثبت في مدينة راييفو أنه يعود للمعارض الليبي منصور الكيخيا. ويؤكد الرئيس بري أنه لم يخول اي مصدر الإدلاء بأي أمر يتعلق بهذه القضية، فالجهة المختصة حصراً بذلك هي لجنة المتابعة الرسمية التي تحوز ثقته ودعمه الدائمين لا سيما لناحية الالتزام بالثوابت التي تعمل على اساسها وفي مقدمتها أننا ما زلنا أمام قضية خطف وأن الهدف هو تحرير الإمام ورفيقيه من مكان احتجازهم المجهول.

ونظراً لخطورة وحجم الإفتراءات التي تم الترويج لها دون اي سند، فإنه ستتم ملاحقة ناشري تلك الإشاعات المغرضة، مهما كانت غاياتهم وانتماءاتهم".

 

نديم الجميل التقى كاميرون في لندن

الثلاثاء 10 شباط 2015/وطنية - التقى النائب نديم الجميل الذي يزور لندن، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، خلال عشاء أقيم لحزب المحافظين، في حضور عدد من نواب الحزب ووزرائه. وتناولا أوضاع المنطقة والاوضاع السياسية في لبنان. كذلك التقى الجميل عددا من النواب والمسؤولين البريطانيين خلال زيارته.

 

مجدلاني: كلام الضاهر لا يمثل فكر وتوجهات وروحية تيار المستقبل

الثلاثاء 10 شباط 2015 /وطنية - اعتبر النائب الدكتور عاطف مجدلاني في تصريح: ان "الكلام الذي صدر عن النائب خالد الضاهر مرفوض وفق كل المعايير، وهو لا يعتبر بطبيعة الحال سوى عن افكار من اطلقه". اضاف:ان "محاولة الاستلحاق التي قام بها الضاهر لتخفيف وقع كلامه الطائفي البغيض، لا تعتبر كافية لازالة الاضرار التي تسبب بها كلامه في ساحة طرابلس، سواء عن قصد او غير قصد، وبصرف النظر عن التفسيرات غير المقنعة التي تقدم بها الضاهر في اليوم التالي". وتابع مجدلاني: "بوصفي عضوا في كتلة تيار المستقبل، وبوصفي نائب رئيس كتلة المستقبل، اؤكد ان الكلام الذي تفوه به النائب الضاهر لا يمثل في اي حال من الاحوال فكر وتوجهات وروحية تيار المستقبل، والاهم من كل ذلك، ان هذه المواقف لا تمثل بالتأكيد فكر جمهور الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فكر الانفتاح والاعتدال والتواصل مع الجميع، هذا الفكر هو الذي سمح لتيار المستقبل دون سواء من التيارات السياسية في البلد ان يكون عابرا للطوائف، وان يضم كل الاطياف على قدم المساواة، وفي كل الاحوال يلقي نظرة على كل المؤسسات الخاصة التي اسسها الرئيس الشهيد وتابع فيها على خطاه الرئيس سعد الحريري، يدرك ان الاعتدال ليس مجرد شعارات وخطب، بل قناعة يمكن لمسها بالممارسة، وهذا الواقع لايحتاج الى براهين، لان هذه المؤسسات تعج بالموظفين من كل الفئات والطوائف، وتشكل نموذجا للانفتاح الذي نتحدث عنه".

وختم مجدلاني: "ان مواقف تيار المستقبل في الماضي والحاضر والمستقبل، اثبت وتثبت ان اي تطرف او تهور هو خارج مسيرته وكينونته، ولامكان له في نهج الاعتدال والانفتاح نهج رفيق الحريري".

 

السعد: للاعتصام حتى انتخاب الرئيس

المركزية- دعا عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب فؤاد السعد النواب الغيارى على الجمهورية، الى رمي حجر كبير في المياه الراكدة عبر الإعتصام داخل المجلس النيابي، والشعب خارجه، للضغط على من يسيء استعمال الوكالة حتى انتخاب رئيس للجمهورية. وقال السعد في بيان "ان المؤسف والمحزن في المشهد اللبناني، هو أن اللبنانيين بدأوا يتأقلمون مع واقع عدم وجود رئيس للجمهورية وتغييبه عن المعادلة السياسية، وذلك على قاعدة "البلد ماشي بحكومة من 24 رئيسا، والحوارات عامرة، وعين الجيش ساهرة"، فباتوا مجرد مراقبين للمساعي والمبادرات الدولية وتحديدا الفرنسية منها لحلحلة أزمة الرئاسة، يتلهون بنزع الصور والشعارات الحزبية، بدلا من أن يكونوا هم أصحاب المبادرة في الإتفاق على رئيس وإخراج موقع رمز الدولة من محنته". ولفت الى أن "الحوار بين الأخصام السياسيين على ضرورته وأهميته لتنفيس الإحتقان، كان يجب أن ينطلق من البحث بأزمة انتخاب رئيس للجمهورية، كأولوية مطلقة قبل البحث بأي أزمة أخرى مذهبية كانت أم سياسية أم أمنية، وذلك لأن رئاسة الجمهورية هي العمود الفقري لجسم الدولة والضمانة الوحيدة لكل حركة حوارية بين اللبنانيين، وما تعمد إبقائها مصلوبة على خشبة التوافق الإقليمي والدولي، وتغييبها عن معادلة الحكم في لبنان، سوى خير دليل على عدم وجود نوايا صادقة لدى البعض في انتزاع فتيل الفتنة المذهبية، خصوصا وأن الجناح المسيحي للدولة بدا مكسورا في ظل تعطيل محركه الأول".

وذكر السعد بأنه "كان أول من دعا المجلس النيابي الى التمديد للرئيس ميشال سليمان، ليس من منطلق الكيدية، إنما تحسبا لحتمية وقوع البلاد في الفراغ الرئاسي نتيجة الإنقسامات العمودية بين اللبنانيين، إلا أن طموحات البعض وأطماعهم ورهانات البعض الآخر، حالت دون الأخذ بضرورات التمديد الى حين هدوء العواصف الإقليمية"، داعيا بالتالي "النواب الغيارى على الجمهورية، الى رمي حجر كبير في المياه الراكدة عبر الإعتصام داخل المجلس النيابي، والشعب خارجه، للضغط على من يسيء استعمال الوكالة حتى انتخاب رئيس للجمهورية، إذ واهم من يعتقد أن بالإنتظار فرجا وبالحوار رئيسا للدولة".

 

الذكرى العاشرة لـ"14شباط" في "البيال" السبت كلمـة للحريـري وفيـلم وثائقـي عن حياتـه

المركزية- لمناسبة مرور عشر سنوات على اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، يُحيي "تيار المستقبل" الذكرى بحفل يُقام في مجمّع "البيال" عصر السبت 14 شباط المقبل تحت عنوان "عشرة- مية-الف سنة مكمّلين". وبما ان للذكرى هذا العام طابعاً خاصاً اذ مرّ عليها عشر سنوات، تجري التحضيرات على قدم وساق، اذ تمّ حجز قاعتين بدلا من واحدة كما كان يحصل في السابق، لان الحضور سيكون مضاعفاً هذا العام، خصوصاً ان توجيه الدعوات بدأ قبل شهر. اما برنامج الاحتفال فسيقتصر على كلمة للرئيس سعد الحريري عبر شاشة عملاقة يتناول فيها ابرز عناوين المرحلة التي يمرّ بها لبنان والمنطقة، بالاضافة الى ثلاث كلمات لِخرّيجين من مؤسسة الحريري كما سيتمّ عرض فيلم وثائقي عن حياة الشهيد وتجربته وجمهوره.

 

إطلاق سراح فراس حاطوم بعد استجوابه لساعات من قبل الشرطة التركية

الثلاثاء 10 شباط 2015 /وطنية - أطلقت الشرطة التركية سراح الزميل فراس حاطوم بعد استجوابه لساعات، واوضح حاطوم في اتصال مع ال LBCI، انه "تم إطلاقه بعد استجوابه لساعات من قبل السلطات التركية بعدما كان يقوم بعمل صحافي في منطقة كوباني برفقة المصور روني رميتي"، مشيرا إلى أنه "في صدد إنهاء المعاملات اللازمة لعودته الى لبنان".

 

كنعان بعد اجتماع التكتل: لتوزيع فوري لعائدات البلديات على مستحقيها

وطنية - ترأس رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، بعد ظهر اليوم، الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية. واثر الاجتماع، تحدث النائب ابراهيم كنعان فقال: "إن اللجنة الموقتة في مرفأ بيروت غير قائمة وغير منتظمة بحسب القوانين. وبناء عليه، يجب العودة إلى مجلس الوزراء لتصحيح الخلل القانوني لتكون هناك مؤسسة عامة، ووضوح كامل بطريقة الانفاق للمال العام". أضاف: "إن الاجتماع تطرق إلى متابعة مسألة عائدات البلديات من القطاع الخلوي، والمادة 55 تخضع من قانون الtva، وتقول إن العائدات توزع للبلديات من الإدارة المعنية أي من وزارة الاتصالات". وتابع: "إن تغيير المعايير لا يعني اطلاقا ان نخالف القانون ومخالفة المادة والذهاب الى صندوق بلدي مستقل"، مؤكدا ان "القول بان وزراء التكتل رافضين التوزيع هو تزوير للحقائق"، لافتا الى "اننا نطالب بتوزيع فوري لهذه الاموال الى مستحقيها"، متسائلا:"اين الاستشارة التي وعد بها وزير الاتصالات بطرس حرب؟". ولفت كنعان إلى أن "الاجتماع بحث في موضوع ممارسة بعض الوزرات لمهامها"، وقال: "إن التكتل يؤكد أن الوزرات المعنية عليها ان تحترم السلطات الادارية واحترام القوانين اي السلطات التشريعية. وأوضح أن "حد ممارسة السلطة هو أولا عملية احترام كل سلطة لمهامها"، وقال: "إن التكتل رأى ان موضوع سد جنة تم اخضاعه للسلطة الادارية العليا، وأتى القرار منسجما مع حقوق المواطنين، ونحن نطالب بان يؤخذ هذا الامر بحسب الاصول والحاجة".

وعن التعيينات في الجامعة اللبنانية، قال: "إن التكتل يعتبر أن كل تعيين يستوفي الشروط القانونية والاصول والكفاءة لا يجوز أن يخضع لاي مساومة، ويطالب الجامعة بسلطاتها الادارية بالتراجع عن قرار ازاحة مدير كلية العلوم في طرابلس، والسياسيين بان يكونوا واعين في شكل دقيق لخطورة ما يحصل".

 

الخطة الامنية في البقاع قريبا بمشاركة 2000 عسكري/ ماروني: هـل المماطلـة دعـوة لفـرار المطلوبيـن؟ لا نريـد اجراءات شـكلية بل فاعلة تشـعرنا بالأمـان

المركزية- "أن تأتي متأخرة خير من الا تأتي أبدا"، هذا هو التوصيف الذي ينطبق على الخطة الامنية المرتقب انطلاقها في البقاع في الساعات المقبلة. فبعد ان كثر الحديث عنها مع بداية الحوار بين "تيار المستقبل" و"حزب الله"، كسبيل لتنفيس الاحتقان المذهبي خاصة اثر تطبيق الخطة الامنية في طرابلس من جهة وفي سجن رومية من جهة ثانية.. لم تجد الخطة طريقها الى التطبيق بقاعا حتى اللحظة، لكن من المرجح ان تدق ساعة انطلاقها خلال اليومين المقبلين. وفي وقت سمح الاعلان عنها وتعطيل عامل المفاجأة الاساسي لنجاحها، بفرار السواد الاعظم من المطلوبين في عمليات الخطف والسرقة وتجارة المخدرات، يؤكد سكان المنطقة انهم ينتظرون الخطة، لانها ستعيد اليهم بعضا من الامان والاستقرار الذي يفتقدونه منذ مدة.

على اي حال، تشير المعلومات المتوافرة الى ان الساعة الصفر لانطلاق الخطة حُددت في دوائر القرار الامني، وتشارك فيها كل الاجهزة التي ستوضع تحت تصرف الجيش ويبلغ عديد العناصر المشاركة في الخطة قرابة 2000، يتوزعون كالآتي 500 عنصر من الامن العام و500 عنصر من الامن الداخلي من ضمنهم العنصر النسائي، و1000 عنصر من الجيش. وتفيد المعطيات ان المطلوبين الرئيسيين في منطقة البقاع يبلغ عددهم نحو 35 مطلوبا معظمهم من مؤسسي العصابات. وتتضمن الخطة اقامة حواجز ثابتة للقوى الامنية في مناطق حساسة وطرق فرعية كان يعتمدها المطلوبون للفرار عند كل خطة امنية، اضافة الى حواجز متنقلة ومفاجئة، الى جانب عمليات دهم واسعة تنفذها الوية من الجيش لمنازل مطلوبين بعد إقفال منافذ البلدات التي يلجأ اليها المطلوبون عادة، بحيث لن تكون هناك منطقة محظورة على القوى الامنية، وسيُعتمد اسلوب تكتيكي لاصطياد اهداف منعاً لاي اشتباك مسلح بين الطرفين. في المقابل، أفيد ان عددا من المطلوبين غادر الاراضي اللبنانية نحو مناطق حدودية مجاورة وبطرق غير شرعية لا سيما في اتجاه قرى القصير السورية.

ماروني: من جهته، قال عضو كتلة "نواب زحلة" ايلي ماروني لـ"المركزية"، "نطالب منذ فترة خلال لقاءاتنا مع القيادات العسكرية والسياسية، بنتفيذ الخطة الامنية في البقاع، لان الوضع خطير جدا على الحدود من جبهة عرسال ورأس بعلبك، وصولا الى قوسايا ودير الغزال حيث يخشى الاهالي تمدد الارهاب، خاصة ان المنطقة تبعد 4 كلم خط نار من مكان انتشار الارهابيين. كما ان البقاع يشهد العدد الاكبر من عمليات الخطف لقاء فدية والسرقات، كما تنتشر فيه محميات للسارقين والسرقات وللخاطفين والمخطوفين. لكل هذه الاسباب الخطة الامنية ضرورية، على امل ان يصبح لبنان كله منزوع السلاح، تتولى فيه الشرعية كل الاجراءات الامنية الضرورية". وأضاف "حسب معلوماتنا، نحن على مشارف تنفيذ الخطة صباح الخميس، لكننا نسأل "هل المماطلة في تنفيذها والاعلان عنها كانا لاتاحة الفرصة امام القتلة والمطلوبين للهروب؟ فنحن نشدد على اننا لا نريد خطة شكلية، بل فاعلة وتخلصنا من الارهاب المتفشي في البلاد". وتابع ماروني "هناك مجرمون كثر محميون في مناطق بقاعية، ومنهم ضالعون في جريمة زحلة التي قضى فيها اخي نصري ماروني، وهم فالتون على هواهم، ومن المعيب عدم اعتقالهم رغم مراجعاتي لكل المعنيين ألف مرة، لكن الاجهزة تبدو عاجزة عن توقيفهم، وكذلك الامر في شأن جريمة بتدعي وسواها من عمليات الخطف والسرقة. وأكرر اننا نريد خطة فاعلة تعتقل المجرمين وتشعرنا اننا بأمن وامان وان ممتلكاتنا واهلنا وارواحنا بخير". كما أكد "اننا كنواب زحلة نواكب الخطة منذ اللحظة الاولى، ومع مباشرة تنفيذها سيكون لنا مؤتمر صحافي، نضع فيه النقاط على الحروف ونشير الى نقاط ضعف هذه الخطة او نهنئ الامنيين بها".

 

البحث مسـتمر عن مناصرَي الاسـير المتواريين استجواب ذويهما وتشديد التدابير الامنية في صيدا

المركزية- تتابع الاوساط الامنية والعسكرية في الجنوب باهتمام ودقة عاليين البحث عن شخصين من اتباع الشيخ الفار احمد الاسير كانا يقطنان في الهلالية في صيدا قبل ان يتواريا عن الانظار منذ فترة ليست بعيدة ويتوجها الى القلمون السورية، ما اثار شكوكا لدى الاجهزة الامنية بان يكونا قد تجهزا للقيام بعمليات انتحارية في صيدا . وفي السياق، قال مصدر امني لـ"المركزية" ان البحث جار عن هذين الشخصين وقد تم استجواب ذويهما واقربائهما وحتى الان لم يتم العثور عليهما. ولاجل ذلك قامت القوى الامنية والعسكرية بتكثيف تدابيرها الامنية وحواجزها الثابتة والمتحركة في مدينة صيدا، وتعزيز هذه التدابير حول المقرات الرسمية والحكومية في صيدا ومنها سراي صيدا الحكومي وقصر العدل والمقرات العربية والغربية في المدينة لمنع اي عمل ارهابي، كما ان هذه الاجراءات الامنية تطال محيط ومداخل مخيم عين الحلوة حيث يوجد عدد من المطلوبين الخطرين المتوارين عن الانظار ومنهم شادي المولوي وغيره، حيث تخشى المراجع الامنية الجنوبية انطلاق اي عمل تخريبي من المخيم نحو حواجز الجيش المحيطة بالمخيم او حتى جواره الصيداوي .

 

"متى الخطة الامنية في البقاع واين تحقيقات جريمة بتدعي؟ اتحاد بلديات دير الاحمر: رهاننا على الدولة والعيش الواحد

المركزية- اكد اتحاد بلديات منطقة دير الاحمر "رهان المنطقة على الدولة واجهزتها الأمنية لتطبيق القانون وإحلال السلام والأمن من خلال خطة امنية فعالة تُطمئن ابناء منطقتنا على امنهم ومصيرهم"، وشدد رفضه "لكل مظاهر الأمن الذاتي والظهور المسلّح من اي جهة اتت، لأن التجارب السابقة ليست مشجّعة واثبتت فشلها في كل لبنان". صدر عن اتحاد بلديات منطقة دير الاحمر البيان الاتي "بعد إعلان الحكومة عن خطة امنية لمنطقة البقاع، وبعد استفحال التفلت الأمني في المنطقة، الذي نتج عنه جريمة بتدعي البشعة التي سقط بنتيجتها صبحي الفخري وزوجته نديمة ضحيتين لمطلوبين فارين من وجه العدالة، خلال مطاردة الجيش لهم، كما اصيب إبنهما روميو بعطلٍ دائم في يده، وبناءً على ما تقدّم وتجنّباً لأية مشاكل قد تنشأ عن الوضع الخطير القائم في منطقتنا، سأل الاتحاد الحكومة "لماذا التأخير في تطبيق الخطة الأمنية التي ما فتئت الحكومة تعلن عنها منذ امد بعيد ولكن من دون اي تطبيق فعلي؟ اين اصبحت التحقيقات في جريمة بتدعي؟ ولماذا لا تحال هذه الجريمة إلى المجلس العدلي نظراً لخطورتها وتأثيرها على الأمن والسلم الأهليين في منطقة البقاع الشمالي".

وشدد الاتحاد على "الرهان على العيش الواحد مع كل ابناء المنطقة، بحسب العادات والتقاليد التي طالما نظّمت حياتنا في المنطقة". واكد اتحاد بلديات منطقة دير الاحمر ان "بلديات المنطقة تقوم بواجباتها كافة من خلال عمل اجهزة شرطتها البلدية الموجودة على الأرض والتي تؤدي مهامها حسب صلاحياتها القانونية ومن خلال تواصل دائم وتنسيق تام مع الأجهزة الأمنية في المنطقة، التي نُطالبها بملاحقة المجرمين والخارجين عن القانون وسوقهم الى العدالة".

 

المشنوق: ما نقل عني حول طرابلس مجتزأ

المركزية- نفى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ما نقلته جريدة "الحياة" عن لسانه بالنسبة الى موضوع مدينة طرابلس مؤكدا في بيان عبر مكتبه الإعلامي انه غير دقيق ومجتزأ. نص الحديث: وكان المشنوق لفت في حديثه لـ"الحياة إلى أن لا عودة عن قرار نزع اللافتات والشعارات الحزبية من بيروت وطرابلس وصيدا مروراً بالطريق الدولي إلى مطار رفيق الحريري. وقال أن القوى الأمنية مولجة نزع الرايات السود من عاصمة الشمال التي تحت مثيلاتها أعدم العسكريون على أيدي المجموعات الإرهابية في جرود عرسال. واعتبر أن إزالة هذه اللافتات والرايات والشعارات الحزبية تدفع في اتجاه تنفيس الاحتقان المذهبي والطائفي الذي لا يزال مدرجاً بنداً أول على طاولة الحوار بين "تيار المستقبل" و "حزب الله" في رعاية رئيس المجلس النيابي نبيه بري. وقال أن الحوار يشمل أيضاً إنهاء ظاهرة ما يسمى "سرايا المقاومة" التي لا مبرر لوجودها أو انتشارها في بيروت وفي مناطق أخرى... وأكد أنه يخالف "حزب الله" في رأيه أنها تشكل غطاء له "ولا أعتقد أنه في حاجة إليها لأنها تضر به ولا تفيده". وكشف المشنوق أنه اتصل بمفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار وبرئيس "هيئة العلماء المسلمين" الشيخ سالم الرافعي وبحث معهما في موضوع المجسم الموجود عند مدخل طرابلس في ساحة النور (ساحة الرئيس عبدالحميد كرامي) لجهة الإبقاء على كلمة "الله" وإزالة شعار "طرابلس قلعة المسلمين" من على قاعدة المجسم واستبدال الآية "وادخلوها بسلام آمنين" بها. وأكد أنه لقي ترحيباً منهما.

 

موسى: الحوار المسيحي يعيد التوازن

المركزية- أسف عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى لـ"ان لا جديد في الملف الرئاسي على صعيد الحراك الدولي"، مشيرا الى "ان المطلوب اليوم استغلال معطيات المساعدة الدولية وتفعيل المحطات الداخلية لاتمام هذا الاستحقاق وتحقيق تقدّم فيه".

واعتبر في حديثٍ إذاعي "ان كلام رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط عن ضرورة إعادة الاعتبار الى البعد الوطني في انتخاب الرئيس، هو تعبير عن رؤية جنبلاط الخاصة وتقييمه بالنسبة الى الحوارات الجارية".

وقال موسى "إن الحوار "المسيحي - المسيحي" مفيد جدا وفيه مصلحة وطنية لانه يعيد التوازن العام الى البلد، وبالتأكيد الاستحقاق الرئاسي مصلحة وطنية ولكنه يبدأ من مكانه الأصلي وطبيعي ان يكون هناك رأي ماروني في هذا الموضوع وسواه من المواضيع".

 

الكتائب: نرفض كل كلام متطرف يخدش الميثاقية ويجرح العيش الواحد

الثلاثاء 10 شباط 2015 / وطنية - رأى حزب الكتائب في بيان بعد اجتماع لمكتبه السياسي برئاسة الرئيس أمين الجميل، أن "أزمة الفراغ الرئاسي التي تجاوزت الثمانية أشهر دون صدور اي اشارات مطمئنة الى ملء الكرسي الشاغر، تستدعي في لحظة عيد مار مارون، بما يحمله من دلالات وما تشكله من مناسبة ميثاقية تلتقي فيها العائلة اللبنانية الموحدة بكل مكوناتها، تستدعي من الجميع وقف الحسابات السياسية، والتفضل بالنزول الى مجلس النواب وعدم الخروج منه إلا بانتخاب رئيس للجمهورية، على قدر من التمثيل والقدرة". وحض المسيحيين على "التفاهم الوطني على الرئاسة، سحبا لأي حجة تلصق بعدم توافقهم، ومنعا لأي عبث بالموقع الاول، وحسما لاي جدل بدأ يتنامى حول النظام ووجوب اعادة النظر فيه". وتوجه الحزب الى القيادات اللبنانية مطالبا "بوضع كل امكاناتها وعلاقاتها ونفوذها مع حلفائها لخدمة الانتخابات وانجازها دون اي مهلة اضافية، من منطلق ان انتظام المؤسسات مسؤولية وطنية دستورية، وليست طائفية أو مذهبية أو فئوية". واعتبر أن "أي قرار يتخذ خارج اطار المؤسسات، ويتم فرضه على كل اللبنانيين عبر وزارات الدولة وأجهزتها، يخلق ردات فعل سلبية لافتقاره الى الشرعية، ويقتضي العودة الى مجلس الوزراء لدرس المشروع وجدواه، والتأكد من عدم استنسابيته، وتاليا اعطاءه الشرعية الآيلة الى تنفيذه". ورفض الحزب "رفضا قاطعا الكلام المتطرف وغير المسؤول الذي يخدش الميثاقية ويجرح العيش الواحد، وهو كلام أقل ما يقال فيه انه رخيص يتسول الشعبوية العابرة ويشكل عاملا توتيريا في البلد من شأنه اثارة النعرات الطائفية، وتغليب الفئة الغريبة في انتمائها عن العائلة اللبنانية الواحدة. وان حزب الكتائب يرفض كل الدعوات المشبوهة التي تسيء الى الوحدة الوطنية، والاستقرار السياسي والامني، ويؤكد عدم تهاونه في كل ما يمس حرية المعتقد واقامة الشعائر الدينية، ويتوقع عزلا لبنانيا كاملا لهذا السلوك المتعصب والرخيص". وأهاب بالمسؤولين والقيادات "تحييد المرافق الاساسية وبخاصة التربوية منها عن منطق التطييف والمذهبة، وتحريرها من القيد الطائفي التابع لهوية المنطقة الطائفية، واعتماد المساواة والتنوع والتوازن وفق منطوق الدستور والقوانين والاعراف".وشدد على "أهمية استكمال حلقات الانتظام الامني في البلاد من خلال تثبيت خطة طرابلس وتحصينها، ومباشرة الخطة الامنية الموضوعة لمنطقة البقاع الشمالي، وتوسيع المدى الامني في اتجاه كل مصادر الفلتان والابواب المفتوحة للعبث بالاستقرار". ورحب حزب الكتائب بالمساعدات العسكرية التي تصل الى الجيش، مترقبا "قرب انجاز المرحلة الاولى من الهبة السعودية، وهذا ما يجعل المؤسسة العسكرية تتمتع بجهوز لوجيستي يرفع قدراتها القتالية، ويمكنها من مواجهة الارهاب بكل وجوهه".

 

سامي الجميل في مؤتمر عن "الغفران" في فرنسا: بغياب التاريخ لا مستقبل لنا وبغياب المصارحة والمصالحة لا بنيان صلبا

الثلاثاء 10 شباط 2015 /وطنية - عقد المعهد الكاثوليكي في منطقة "الفاندي" في فرنسا مؤتمرا بعنوان "الغفران، تحد في التاريخ " شارك فيه النائب سامي الجميل ممثلا الرئيس أمين الجميل. وتحدث الجميل في مداخلة عن "مفهوم الغفران الذي تذكره الديانات السماوية"، وتجربة اللبنانيين في هذا الإطار، فاعتبر ان للغفران وجهين: شخصي وجماعي. واللبنانيون لم يتجاوزوا بعد نتائج الحرب ولم ينجحوا في طي صفحتها لأنهم لم يمارسوا عملية غفران جماعية بعد الاقتتال الذي دخلت فيه الطوائف الثمانية عشرة التي يتألف منها المجتمع مضافا اليها الجيوش الغريبة التي شاركت في الحرب من فلسطينية وسورية وايرانية واسرائيلية". وعزا الجميل اسباب استمرار الحرب 15 سنة الى "تمسك كل فريق بحقيقته دون محاولة فهم هواجس الآخرين، فيما نرى اليوم وبعد مراجعة عن بعد ان كل جهة كانت تملك جزءا من الحقيقة".

وتابع: "عندما وضع الجيش السوري حدا للحرب بوضع يده على الدولة اللبنانية لم يتم بذل اي جهد على صعيد "المصارحة والمصالحة " مع الذات والآخر على غرار ما حصل في جنوب افريقيا بعد انهيار النظام العنصري فبقيت اللعبة الطائفية جمرا تحت الرماد يتحكم فيها الجيش السوري لتمكين سيطرته على البلاد في وقت تم اقصاء القادة المسيحيين عن الساحة اللبنانية عبر سجنهم او نفيهم او تحجيم دورهم. اما اتفاق الطائف فكان مكتوبا سلفا من قبل القوى الأقيمية ولم ينجح الى اليوم في ارساء الاصلاحت المطلوبة".

وتطرق الجميل الى "مرحلة ما بعد خروج السوري في العام 2005 ورفع الوصاية عنه ليتبين مدى خطورة غياب المصالحة والبحث عن الحقيقة لاعادة ترميم الثقة واعادة البنيان على اسس صلبة"، مشيرا الى ان "اللبنانيين عاجزون حتى اليوم عن صوغ كتاب تاريخ موحد وبالتالي عن بناء مجتمع سليم"، وقال: "في غياب التاريخ لا مستقبل لنا". واستعرض "المحاولات التي قام بها حزب الكتائب لتطبيق مبدأ المصالحة منذ العام 2000 من ورقة التفاهم مع النائب وليد جنبلاط الى ندوة المصارحة والمصالحة مع الفلسطينيين عام 2008 في بيت الكتائب المركزي التي اعترف فيها الطرفان بالأخطاء التي ارتكبت الى المصالحة الثالثة مع النائب سليمان فرنجيه وهي مبادرات ثنائية في حين ان المطلوب مبادرة حقيقية من الدولة ترسي اسس المجتمع فالوقت قد حان لتنقية الذاكرة وزالة الخوف المتبادل بين الطوائف وطرح نظرتنا الى المستقبل فإذا ارتأينا اننا بحاجة إلى إصلاح النظام السياسي الذي يرعى العلاقة بين المواطنين فليكن". وقال: "لبنان هو استثناء في منطقته فهو بلد الديمقراطية والدستور المدني والحريات الصحافية والدينية انطلاقا من ايمان ابنائه بأنه ملجأ المجموعات المضطهدة فالقيم التي ندافع عنها اليوم في لبنان لا يدافع عنها فقط في فرنسا وفي الدول الاوروبية والولايات المتحدة الأميركية بل أيضا في إحدى المناطق الأكثر تماسا مع العنف ألا وهي الشرق الأوسط. إن أهمية وجود ملاذ للسلام في الشرق الأوسط يستحق كل التضحيات الجسام".

وختم الجميل بالقول: "على الصعيد الشخصي، لا أحكم على أحد ولا أكن أي ضغينة تجاه أحد. وأعرف أن عائلتي دافعت عن قضية محقة والطريقة الوحيدة لكي اصل الى السلام الداخلي هي من خلال النضال في سبيل هذه القضية ليس لأنني ورثتها بل لأنها قضية نبيلة ولأن الدفاع عن الحرية وعن الإنفتاح والسلام واحترام الآخر واحترام الإختلاف والتعددية الثقافية هي قضية تحمي من يؤمن بها من تجربة الوقوع في شرك الرغبة بالإنتقام لأنني مسيحي والإنتقام لا وجود له في ديننا ولا في قيمنا".

 

مكتب الياس المر: المعلومات عن شركاتنا ليست سرا

الثلاثاء 10 شباط 2015/وطنية - أصدر المكتب الاعلامي للنائب السابق لرئيس مجلس الوزراء الياس المر البيان الآتي: "تعقيبا على ما نشر عن المودعين في مصرف HSBC في سويسرا، يهم المكتب الإعلامي لدولة الرئيس الياس المر أن يؤكد ما يلي:

أولا: إن ما ورد في الخبر في ما يتعلق بدولة الرئيس الياس المر ليس اكتشافا ولا سرا، لأن المعلومات المتعلقة بشركات ومشاريع وانجازات مجموعة المر، منشورة أساسا على موقع مجموعة المر الإلكترونية والموقع الرسمي للرئيس الياس المر، حيث يظهر بوضوح أن حجم الشركات وأرقام الأعمال المعلنة تفوق ما ذكر أضعافا مضاعفة.

ثانيا: إن مجموعة شركات ومشاريع وممتلكات وملاءة عائلة المر ليست جديدة ولا طارئة، وهي معلنة ومعروفة في لبنان والعالم منذ أكثر من خمسة وخمسين سنة، إضافة إلى منشورات (brochures) مطبوعة ومفصلة عنها، وفي الإنترنت".

 

وفد اعلامي إيطالي في عين إبل الحدودية وتنويه بالعلاقة التاريخية مع لبنان

الثلاثاء 10 شباط 2015/ وطنية - جال وفد إعلامي إيطالي ضم ثلاثة صحافيين ومراسلين للاعلام المرئي والمكتوب الرسمي، يرافقه المسؤول الإعلامي في "اليونيفيل" الإيطالية وفي القطاع الغربي المقدم دزمينيكو أوكينيغرو، في مدرسة "مار يوسف" في بلدة عين إبل - قضاء بنت جبيل، حيث كانت في إستقبالهم المديرة الأخت جوزفين نصر والطاقم الإداري. وأشادت نصر ب"العلاقة المتينة والتاريخية التي تربط شعب إيطاليا بلبنان". ونوهت ب"تضحيات الجنود الإيطاليين في سبيل إستقرار وأمن جنوب لبنان"، وقالت:"نشكر قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول على مبادرته الأخيرة والتي تمثلت بتأهيل ملعب كرة القدم للطلاب ولأبناء البلدة، كما نشكر مكتب التعاون المدني العسكري الإيطالي التابع للواء بينارولو على إنجازاته للمشاريع الخدماتية العديدة في الجنوب عموما والمشاريع التربوية لفائدة الطلاب خصوصا". كما سيلتقي الوفد خلال جولته قادة اليونيفيل والوحدة الإيطالية المؤلفة حاليا من اللواء المؤلل "بينارولو" بإمرة قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول ليطلعوا عن كثب عن سير وطبيعة مهمة اليونيفيل والدور الإيطالي في سبيل خدمة السلام في الجنوب".

 

سجعان القزي لـالسياسة: نحذر من مخطط لإعادة النظر في النظام اللبناني واعتبر أن البعض يريد رئيساً له ولدويلته

بيروت السياسة: في الوقت الذي لا يزال رئيس الحكومة تمام سلام يواصل مشاوراته مع القوى السياسية للتوافق على آلية جديدة تسيِّر عمل مجلس الوزراء الذي يمارس دوره كما يجب في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية في لبنان, فإن كلام حزب الله وعلى لسان رئيس كتلته النيابية محمد رعد بشأن المواصفات التي وضعها للرئيس العتيد, لا يزال يتفاعل في الأوساط السياسية, سيما المسيحية منها التي وجهت انتقادات إلى كلام رعد واعتبرته مؤشراً بالغ السلبية يؤكد على استمرار موقف حزب الله المعرقل للاستحقاق الرئاسي من خلال الإمعان في إفقاده النصاب لجلسات الانتخاب بالتكافل والتضامن مع النائب ميشال عون. وفي هذا الإطار, قال وزير العمل سجعان القزي لـالسياسة, إن انتخاب رئيس للجمهورية استحقاق دستوري يفترض ويجب أن يحترمه كل النواب, لكن يبدو أن الاستحقاق الرئاسي لم يعد مرتبطاً فقط بحل النزاعات في المنطقة وتطور الصراع بين المحاور الإقليمية والعربية والدولية, بل أيضاً إن البعض يريد أن يضع على رئيس الجمهورية المقبل دفتر شروط, وكأن الانتخاب لم يعد استحقاقاً دستورياً حتمياً, بل مشروع اتفاق بين الرئيس العتيد وبعض الأطراف في البلاد وهذا أمر نرفضه كلياً, إذ أن الانتخابات لا علاقة لها, لا بالوفاق ولا بالاتفاق ولا بالتسويات, إنه استحقاق دستوري يتخطى كل الاعتبارات السياسية.

وأضاف ان ما سمعناه أخيراً من تصريحات لا تنبئ بقرب انتخاب رئيس جديد للبلاد وكأن بعض الأطراف, يريد رئيساً له وليس للبنان, لدويلته وليس للدولة, وهو أمر نرفضه جملة وتفصيلاً وندعو كل النواب إلى حضور جلسات مجلس النواب وانتخاب الرجل الذي يريدون. وبشأن توجه رئيس الحكومة تمام سلام لتغيير آلية العمل في مجلس الوزراء, لفت القزي إلى أنه لكي نؤيد شيئاً أو نعارضه, يجب أن يكون مطروحاً, فالرئيس سلام لم يطرح أي مشروع تعديل لآلية عمل مجلس الوزراء. وأعتقد أن الظروف الحالية ليست مناسبة لطرح تعديل يؤثر على استقرار الحكومة, مؤكداً أن مشكلة انتخاب رئيس للجمهورية ليست محصورة بالموارنة أو المسيحيين لكي تتمكن بكركي من حلها, فالعامل المسيحي هو عامل بسيط في عملية حدوث أو عدم حدوث الاستحقاق الرئاسي. وأضاف إننا كمسيحيين بدأنا نشتم ملامح مخطط يهدف إلى تحميل المسيحيين والموارنة تحديداً مسؤولية الاتفاق على رئيس لكي يحملونهم في ما بعد مسؤولية عدم حصول الانتخابات, ما قد يبرر استطراداً إعادة النظر بالنظام اللبناني وبمنصب رئاسة الجمهورية. وهذا الأمر يشكل خطاً أحمر بالنسبة إلينا ونتمنى ألا يذهب البعض بعيداً في رهانه على هذا الموضوع, فالمسيحيون لن يقبلوا بالتهميش ولا بإلغاء دورهم وهم الذين ناضلوا وضحوا واستشهد منهم الألوف من أجل لبنان الواحد والتعايش الإسلامي المسيحي والنظام الديمقراطي ولبنان المميز في هذا الشرق.

 

الديمقراطي اللبناني: نأسف أن يصبح محرما التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري

الثلاثاء 10 شباط 2015/وطنية - عقدت قيادة الحزب الديمقراطي اللبناني إجتماعا دوريا برئاسة الأمير طلال أرسلان "توقفت فيه عند إيجابية تقدم الحوار الوطني بين الأفرقاء المتباينين"، آملا في "ترسيخ مناخ من الثقة والتفاهم والتعالي عن الصغائر بما ينسجم مع حتمية الحفاظ على مؤسسات الدولة وإعادة تفعيلها، وعلى رأسها رئاسة الجمهورية، وبما يتوازى مع أهمية الإجماع الوطني على الإستقرار العام في البلاد من خلال الإلتفاف حول الجيش ورفع الغطاء عن مسوقي نزعة الإرهاب الذين يسعون لزج لبنان في آتون صراعات المنطقة من خلال الرهان على مشروع الفوضى الذي أصبح معروفا". وأكد أنه "يتابع بإهتمام وبحرص شديد الأزمات البيئية والإجتماعية التي تلم بالبلاد"، مشددا على "ضرورة التقيد بالجدول الزمني لإغلاق مطمر الناعمة، كما لا يجوز أن تكون البدائل مطامر شبيهة تنهي الأزمة في مكان وتنقلها الى مكان آخر وبالأخص الى شاطىء البحر الذي تعهد لبنان بحمايته من الثلوث من خلال توقيع العديد من المعاهدات الدولية والمتوسطية الملزمة ما يضرب في صلب الثقة الدولية بلبنان".

وحذر الحزب من "تجاوز مبدأ التشاور في أي حل قد يستجد والتفرد بالرأي ما من شأنه أن يؤدي الى تشنج مؤكد في الشارع". ولفت الحزب إلى أنه "إلى جانب مواضيع الفساد التي تطال الأمن البيئي والغذائي والإجتماعي، لا بد من الإعتراف أن النزوح السوري يشكل حالة إستثنائية وثقل مؤكد على كاهل الدولة ولا يمكن إستيعاب أزمته إلا من خلال الإلتفاف الوطني الصادق على ضرورة حل هذه المعضلة التي تتطلب دعما دوليا وإقليميا لكن ليس بمعزل عن التنسيق مع الحكومة السورية المعنية أولا قبل الجميع بإستعادة نازحيها أعزاء مكرمين الى بلادهم. إن أي تخلف عن فهم الموضوع بهذا الشكل لا ينسجم مع مستقبل الحل الذي يطمح إليه الشعبين اللبناني والسوري على السواء. وما ينطبق على أهمية التنسيق بين الحكومتين بخصوص إيجاد حل لأزمة النزوح ينطبق على الجيشين بخصوص مكافحة الإرهاب المستجد حيث نأسف أن يصبح محللا التفاوض مع الإرهابيين ومحرما التنسيق بين الجيشين اللبناني والسوري". وأكد الحزب "ضرورة التنسيق العربي لمكافحة الإرهاب على أن تكون سوريا جزءا لا يتجزأ من هذا التنسيق وفق المواثيق الدولية التي تنص على إحترام سيادة الدول، ما قد يعزز إمكانية الإنفتاح تمهيدأ لحل سياسي في سوريا التي غدت معقلا أساسيا لمحور الممانعة وسندا للمقاومة التي نحييها في كل مناسبة على التوازن الذي فرضته على اسرائيل وهو التوازن الكفيل بحفظ لبنان كيانا وحدودا وشعبا ومؤسسات".

 

الرئيس الايراني: اتخذنا الخطوات اللازمة في المباحثات النووية وجاء دور الطرف الاخر

الثلاثاء 10 شباط 2015 /وطنية - قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان ايران تتابع المباحثات النووية بكل جدية، مؤكدا تحقيق تطورات جيدة". وقال:" ثمة مسافة تفصلنا عن الاتفاق النووي لكن ايران اتخذت ما يلزم من خطوات وجاء الدور للطرف الاخر ليغتنم الفرصة". واشار الرئيس روحاني لدى استقباله المستشار الاعلى للامن القومي الهندي اجيت دومار كوال،الى "ان العلاقات الجيدة بين ايران والهند باعتبارهما بلدان مقتدران في المنطقة"، وقال:"ان تعاون طهران ونيودلهي من شانه ان يترك تأثيرا مباشرا على التنمية في كلا البلدين والمنطقة". وأكد "ضرورة التعاون الثنائي والمتعدد الابعاد لما يضمن الامن والاستقرار في المنطقة"، وقال:" ان طهران ترحب بالتعاون مع نيودلهي لما يساعد على ارساء أسس الامن والاستقرار في المنطقة". واشار الى عزم البلدين على تطوير العلاقات الثنائية، معربا عن امله ب"ان تؤدي زيارة المستشار الاعلى للامن القومي الهندي لايران الى تعزيز العلاقات بين البلدين ودفع مسار التعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية الى الامام".

وتطرق الى ارضيات التعاون المشترك في مجال تطوير الموانىء وانشاء ممر الشمال - جنوب وفي حقل البتروكيمياء والصلب والصناعة وصناعة الادوية والاجهزة الطبية والتعاون العلمي والبحثي، داعيا الى الاستفادة من جميع الطاقات المتوفرة لتعزيز العلاقات الثنائية".

المسؤول الهندي

من جانبه اشار المستشار الاعلى للامن القومي في الهند الى الاهمية الخاصة التي توليها بلاده لايران، وقال:" ان قارة آسيا من شأنها ان تلعب في المستقبل دورا كبيرا في التطورات الدولية وان ايران مع الصين والهند من شانها ان تقوم بالدور الذي يتناسب مع طاقتها في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية". واوضح المسؤول الهندي ان نيودلهي تتطلع الى ترسيخ العلاقات مع طهران بالاستفادة من جميع الطاقات والامكانات المتوفرة"، قائلا:نحن نريد ان نثبت للعالم اجمع ان البلدين قادرين على التعاون على أعلى المستويات".

واشاد كومار دوار باداء الحكومة الايراينة وجهودها لتطويرميناء جابهار وتحويل ميناء جاسك الى منطقة صناعية":" وقال "ان القطاع الخاص في بلاده يرغب في المساهمة والاستثمار في مختلف المشاريع ونقل التجارب والتقنيات".

 

فؤاد شهاب قدم شكوى ضد الضاهر.. "لقد تخطى كُلّ الحدود"

قدم المهندس فؤاد شهاب بواسطة وكيله المحامي فؤاد الأسمر صباح اليوم الثلاثاء، شكوى للنيابة العامة التمييزية ضد النائب خالد الضاهر بجرم الحض على الفتنة والنيّل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الامة والمسّ بالشعور الديني.

شهاب، وفي حديثٍ إلى موقع "ليبانون ديبايت"، رأى أنَّ النائب خالد الضاهر "تخطى الحدود، لقد اعتاد التطاول على المؤسسة العسكرية مراتٍ عدة وبث روح التفرقة بين اللبنانيين حتى وصل به الامر إلى التطاول على المقدسات المسيحية.

وإذ اعتبر شهاب أن افعال الضاهر تخطت دوره كنائب وحدود حصانته، أكَّد انه ماضٍ في الشكوى حتى النهاية، داعياً المواطنين إلى الانضام اليه للوقوف بوجه الفتنة التي يُحالو الضاهر نشرها.

وفيما يلي نص الشكوى المُقدمة للنيابة العامة التمييزية:

جانب النيابة العامة التمييزية المحترمة

اخبـــار

مقدم الاخبار: الامير فؤاد وليد شهاب وكيله المحامي فؤاد الاسمر

الموضوع : اخبار ضد النائب خالد الضاهر لارتكابه جرائم :

-الحض على الفتنة

النيّل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الامة

- المسّ بالشعور الديني

الـــواقعـــات

1- اعتاد النائب خالد الضاهر الظهور في وسائل الاعلام وفي مناسبات ومهرجانات شتى واطلاق التهجمات على مؤسسات الدولة اللبنانية وعلى رأسها الجيش اللبناني الذي يشكل احد الاعمدة الاساس لهذا الوطن ولوحدة شعبه واراضيه .

2-كما اعتاد النائب خالد الضاهر الحض على الفتنة وبث روح التفرقة بين اللبنانيين والتلاعب على الغرائز الطائفية بهدف زعزعة الاستقرار وتقويض السلم الاهلي .

3- بتاريخ 8-2-2015 ظهر النائب خالد الضاهر في وسائل الاعلام وتحديداً من مدينة طرابلس ساحة عبد الحميد كرامي وتهجم على الرموز المسيحية وتناول بتهكم وازدراء القديسين وخاصة السيد المسيح وسخر من التمثال الذي يجسد السيد المسيح فاتحاً ذراعيه في منطقة زوق مصبح مطالباً بنزعه وبنزع سواه من الرموز الدينية المسيحية .

4-كما عمد النائب خالد الضاهر في ظهوره الاعلامي المذكور بتاريخ 8-2-2015 الى اثارة الفتنة الطائفية والمذهبية وعمد الى توسّل الخطاب الطائفي التحريضي بهدف الحض على العصيان وعلى الفتنة والتمرد على القوى الامنية وعلى النظام .

5- وقد انتهى النائب المذكور الى التهديد " بما لا يحمد عقباه " بحال أصرت القوى الامنية على بسط النظام والامن وتطبيق القرارات الرسمية والادارية .

6- ان افعال النائب خالد الضاهر تخرج عن دور النائب بابداء الاراء في المسائل الوطنية لتجنح الى عالم الجريمة بابشع صورها وبأخطر مراميها .

ولئن كان دور النائب العمل على تمثيل الامة والسهر على الوطن وحماية السلم الاهلي وصوّن الدستور وتعزيز دور المؤسسات الامر الذي يبرر حصانته النيابية في الدفاع عن المقدسات الوطنية ،

فلا يجوز لهذا النائب استغلال هذه الحصانة واساءة استعمالها لما يخدم مصالح مشبوهة هدفها تدمير المؤسسات والحض علىالعصيان وبث الفتنة والتحريض على الاقتتال الطائفي والتعرض للمقدسات عبر خطاب طائفي تحريضي آثم .

7- الامر الذي اقتضى التقدم بهذا الاخبار طالبين اجراء التحقيق اللازم واحالة النائب خالد الضاهر على القضاء المختص لمجازاته قانوناً ومنعه من التمادي بجرائمه .

القـــانـــون

لما كان اقدام النائب خالد الضاهر على اعتماد الخطاب الطائفي التحريضي بهدف الحض على الفتنة والتمرد على المؤسسات لا سيما منها المؤسسات الامنية من جيش وقوى أمن وبث حالة الفوضى في البلاد وتهديد هيبة الدولة والتعرض للسلم الاهلي يشكل جرائم الحض على الفتنة المنصوص والمعاقب عليها بمقتضى المادة 308 وما يليها من قانون العقوبات .

كما وان فعله يشكل جرم النيّل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الامة الفعل المنصوص والمعاقب عليه بمقتضى المادة 317 عقوبات .

ولما كان فعل النائب خالد الضاهر لجهة تحقيره الشعائر الدينية المسيحية وازدرائه بالقديسين وبالقيّم والمقدسات المسيحية ومطالبته بنزعها يشكل جرم المسّ بالشعور الديني الفعل المنصوص والمعاقب عليه بمقتضى المادة 474 عقوبات .

ولما كان النائب خالد الضاهر قد اعتاد هذه الافعال وتمادى بأفعاله الامر الذي يقتضي معه التشدد في معاقبته ومنعه من التمادي بافعاله .

ولما كانت الحصانة النيابية غير قابلة للتطبيق في حالتنا الراهنة لاسيما وانها مقررة لما يخدم مصلحة الوطن وتعزيز دور وفعالية مؤسساته وحماية دستوره ولم يمنح الدستور اللبناني هذه الحصانة من أجل تغطية جرائم ترمي الى هدم المؤسسات وبث الفتنة والدعوة الى العصيان والاقتتال الطائفي .

لـهـــذه الاسبــاب

يتقدم المدعي الامير فؤاد وليد شهاب بهذا الاخبار بحق النائب خالد الضاهر وكل من يظهره التحقيق فاعلاً شريكاً او متدخلاً او محرضاً طالباً أجراء التحقيق واحالته امام القضاء المختص لادانته والحكم عليه :

أولا"- بجرم الحض على الفتنة والاقتتال الطائفي والنيل من الوحدة الوطنية سنداً للمواد 308 و317

عقوبات .

ثانياً- بجرم المسّ بالشعور الديني سنداً للمادة 474 عقوبات .

ثالثاً التشدد بالمعاقبة نظراً لخطورة هذه الجرائم ولتكرارها ولاعتيادها من قبل النائب خالد الضاهر .

بكل تحفظ واحترام

بالوكالة

المحامي فؤاد الاسمر

 

غدي فرنسيس تهاجم حزب الله بقوّة: يموّلون سالم زهران بالمال الوسخ

ليليان قصّار/جنوبية/الثلاثاء، 10 فبراير 2015

فجّرت غدي فرنسيس حقدها الدفين على سالم زهران عبر موقع فيسبوك في تعليق هاجم قوى 8 آذار، فاعتبرت أنّ "مالهم وسخ". تعليقها لم يستثنِ داعمي زهران من جماعة المال النظيف التي لطالما تغزّلت وتقرّبت منهم بكل الوسائل، وصولا إلى ارتدائها الحجاب وزيارة العتبات الشيعية المقدسة. الإعلامية غدي فرنسيس، المعروفة بانتمائها إلى قوى الثامن من آذار وتزلّفها في مديح حزب الله، فاجأت متابعيها على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بهجوم عنيف شنّته على زميلها في المهنة والإنتماء والتملّق سالم زهران فكتبت: أبداً ما فارقة معي اذا عاجبكم. سالم زهران ومستواه، يعكس النوعية من المستزلمين التي تهواها وتدعمها جماعة الثامن من آذار والممانعة افرحوا بمحللكم السياسي الذي ما حلل أكثر من مقاس الأحذية يوماً بعد يغار منك من يحب السيارات والمخصصات التي تصلك، لكن حتماً، ليس هناك من صحافي يغار منك!ماذا أنجزت مهنياً غير السباب وتقاضي الأموال الوسخة؟ .

 

الثورة الإسلامية وقد صارت نظاماً.. وليس دولة

علي الامين/جنوبية/الأربعاء، 11 فبراير 2015

الإيديولوجيا الإيرانية تثبت حتّى الآن أنّها حقّقت خطوات مهمة في حوارها مع واشنطن. فهي تخاطبها بلغتها، مدركة أنّه من خلال تمدّدها ونفوذها على قاعدة الخصوصية المذهبية، توفر لنفسها فرص الاعتراف الدولي بها وبنفوذها. أحدثت الثورة الإسلامية في إيران العام 1979 يقظة في الخطاب الإسلامي حول العالم العربي والعالم الاسلامي عموماً. بل بشّر خطاب الثورة في بداياته بطريق ثالث في العالم، الذي كان يتململ من ثنائية النظام الرأسمالي والنظام الشيوعي. ثورة الشعب الإيراني، بقيادة الإمام الخميني، بشعارتها التي أطلقتها، وأبرزها عنوان ثورة المستضعفين على المستكبرين، خاطبت إرادة الشعوب في التخلّص من أنظمة الاستبداد. ونخبة الثورة، التي أمسكت بالسلطة، قدّمت نفسها لشعبها وللمستضعفين على اعتبارها من سيصوغ نموذج الخيار الثالث في العالم: لاشرقية لا غربية جمهورية إسلامية. لا يمكن في سياق قراءة سريعة لملامح تجربة الثورة الاسلامية في إيران، بالذكرى السادسة والثلاثين لنجاحها في إسقاط حكم شاه إيران محمد رضا بهلوي، أن نتحدّث عن نجاح هذه التجربة، ولا أن نبني على إخفاقها. لكن يمكن القول إنّ الثورة الإسلامية، بوصفها ايديولوجيا في هذا البلد العريق بحضارته، كانت وصفة إيرانية داخلية لاستلام الحكم وإدارته، أكثر من كونها مشروعاً فكريا له بعد أممي، كما يمكن ان توصف التجربة الماركسية والاشتراكية أو الأنظمة الرأسمالية والليبرالية. بل اكثر من ذلك هي لم تقدّم نموذجا قابلاً للتطبيق في أيّ مكان آخر خارج ايران. فالنظام الذي قامت عليه التجربة الاسلامية هو نظام الخصوصية المذهبية الشيعية وخصوصية ولاية الفقيه تحديدا داخل هذا المذهب.

الأيديولوجيا الإسلامية الإيرانية خلال أربعة عقود تقريبا افتقدت لأدوات معرفية على مستوى العالم العربي والاسلامي والعالم. لذا لم تجد أرضاً تحتضن هذا الخطاب الايديولوجي خارج المكوّنات الشيعية المأزومة. فالذي انخرط في هذه الايديولوجيا هم من لديهم أزمة هويّة، وأزمة اعتراف. لذا بقي الخطاب الإسلامي الإيراني محصوراً ضمن الدائرة المذهبية الخاصّة. ولم تستطع التجربة الإسلامية أن تقدّم شيئاً في الطريق الثالث الذي بشّرت به، رغم التململ الذي أشرنا إليه.

وككثير من الثورات عندما تفشل الايديولوجيا يتقدّم مشروع السلطة والنظام عبر شبكة مصالح تحميهما ويحتميان بها. فالنظام الإسلامي لم يبرهن حتّى الآن أنّه دولة بالمعنى الذي يمكن أن يتغيّر خلاله نظام الحكم من دون أن تتفكّك مؤسّسات الدولة وأجهزتها. فالنظام في إيران ذو طابع شمولي، وليّ الفقيه هو سقف النظام وشرعيته من الله وليس الشعب، وكلمة الفقيه تعلو على كلمة الشعب، باعتباره نائب الإمام الغائب. على سبيل المثال استوعبت علمانية النظام التركي حزباً إسلاميا يحكم تركيا. أما النظام الإسلامي في إيران فلا يحتمل وصول حزب إسلامي لا يعتقد بولاية الفقيه إلى السلطة. هنا الفرق بين الدولة والنظام. في تركيا دولة وفي إيران نظام.

من هنا تشكّل قضية الاعتراف بالنظام الإيراني الإسلامي نقطة محورية في الحوار مع الغرب. فإيران تريد أن تنتزع اعترافاً غربياً بالنظام وليس بالدولة. وهذا بدأ يبرز في السياسة الايرانية منذ اقرّت القيادة الايرانية بأنّ خيار الطريق الثالث قد فشل وحين انتقلت الأيديولوجيا الإسلامية من مشروع التغيير الثوري الإسلامي، إلى مشروع (كان حاضراً في الأصل لكن صار هو المشروع الوحيد) نظام إسلامي إيراني تحكمه شبكة مصالح محلية وخارجية، ويقوم على شروط الأمن القومي الإيراني.

المفاوضات الايرانية الاميركية

الشروع في مفاوضة الاميركيين بعد مرحلة شيطنتهم، والاندفاع من موقع الندّية الإيرانية إلى التعاون مع الدول الغربية، كانا إشارة واضحة إلى أنّ إيران تريد الانخراط في النظام الدولي الذي طالما اعتبرته نظاما معادياً، والمواجهة معه مفتوحة. وقد برعت ايران في عملية التقارب مع الغرب، بالذهاب بعيداً في اعتماد اللغة البراغماتية التي تحبّذها واشنطن للتعامل مع إيران. فالقيادة الإيرانية تدرك أنّ الغرب لن يقدّم لإيران اعترافاَ مجّانياً، لذا كانت سياسة خلق الأمر الواقع، التي تفشّت في السياسة الإيرانية خلال السنوات الاخيرة، هي السياسة التي اعتمدتها بقوّة في سياق حوارها مع الغرب. بالضبط كما هو حاصل اليوم في اليمن والعراق ولبنان على سبيل المثال لا الحصر. وهي استراتيجية بناء معطيات أمر واقع، ثمّ المفاوضة عليها بشروط الأمن القومي الإيراني.

الإيديولوجيا الإيرانية تثبت حتّى الآن أنّها حقّقت خطوات مهمة في حوارها مع واشنطن. فهي تخاطبها بلغتها، مدركة أنّه من خلال تمدّدها ونفوذها على قاعدة الخصوصية المذهبية، توفر لنفسها فرص الاعتراف الدولي بها وبنفوذها. لا سيما أنّ النظام الايراني، بأيديولوجيا نصرة المستضعفين، قد أُصيب بنكسة أخلاقية. فهذا المشروع الأيديولوجي، الذي قام على نصرة المسلمين والمستضعفين في الأرض، تورّط في تأييد أكثر أنظمة الحكم إجراماً واستبداداً وأكثر الأنظمة العربية بعداً عن الإسلام الذي طالما بشّرت به الثورة الاسلامية.

 

قمة السيسي بوتين: اتفاق على إنشاء أول محطة نووية في مصر وتعزيز العلاقات بين القاهرة وموسكو في مختلف المجالات خاصة العسكرية والاقتصادية

الرئيس الروسي أكد التوافق مع مصر في رؤيتها لايجاد حلول للأزمات في منطقة الشرق الأوسط

القاهرة وكالات: عقدت في القاهرة, أمس, قمة بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات بين الجانبين في مجالات عدة من بينها الطاقة والتبادل التجاري. وفي مؤتمر صحافي مشترك عقب محادثاتهما الثنائية والموسعة, أعلن السيسي أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين لإقامة أول محطة نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية في مصر, مشيراً إلى أنه شهد مع بوتين توقيع مذكرة تفاهم من أجل إقامة محطة للطاقة النووية في الضبعة لإنتاج الطاقة الكهربائية. وتقع منطقة الضبعة على البحر المتوسط في شمال غرب مصر, على مسافة نحو 260 كيلومتراً غرب الاسكندرية. من جهته, قال الرئيس الروسي اتفقنا على إمكانية وآفاق التعاون في مجال الطاقة النووية. واضاف بوتين, الذي كان يتحدث بالروسية مصحوباً بترجمة فورية رسمية الى العربية, إذا تمكنا من الوصول لقرارات نهائية فإننا سنتمكن من خلق قطاع جديد في الاقتصاد المصري أساسه بناء المحطة وتدريب الكوادر الفنية وتطوير البحوث العلمية في هذا المشروع المتكامل. وكانت مصر بدأت في مطلع ثمانينات القرن الماضي إجراءات لإقامة محطة نووية لانتاج الكهرباء في منطقة الضبعة, إلا أنها علقتها بعد كارثة تشرنوبيل في العام ,1986 ولم تقم منذ ذلك الحين بأي مشروع في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية. وأشاد السيسي بالمواقف الشجاعة والداعمة التي أبدتها روسيا إزاء مصر وشعبها في ظروف دقيقة مرت بها على مدار العامين الماضيين, مضيفاً ان زيارة بوتين في هذا التوقيت تؤكد على موقف روسيا المتضامن مع مصر في حربها ضد الارهاب, وعلى التطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين منذ قيام ثورة الثلاثين من يونيو (2013) وتضيف إلى ما شهدته زيارتي لموسكو في شهر أغسطس (من العام) الماضي من تعزيز للعلاقات المصرية الروسية.

وفيما أكد الاستمرار في تعزيز التعاون في المجال العسكري مع روسيا, قال السيسي اتفقنا على تيسير حركة التبادل التجاري وإزالة المعوقات من امامها وعلى التعاون في مجال تخزين الحبوب, كما اتفقنا على تيسير جهود إقامة منطقة التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الجمركي الأورواسي (أوروبا وآسيا) بما يوسع آفاق العلاقات التجارية والاقتصادية مع روسيا وسائر دول الاتحاد. ولفت إلى الاتفاق مع الجانب الروسي على تعزيز التعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية, سيما أن موسكو تتمتع بمزايا نسبية كبيرة وخبرة واسعة في هذا المجال الذي توليه مصر اهتماماً خاصاً في إطار خطتها الطموحة للتنمية وتوفير احتياجاتها من الطاقة. من جهته, أكد بوتين أن مصر وروسيا ترتقيان بالعلاقات إلى آفاق تعاون جديدة, مشيراً إلى أن السياح الروس يأتون إلى مناطق آمنة في مصر وليست خطرة وأنه بحث مع السيسي في تكثيف جهود مكافحة الإرهاب. وتطرق إلى الملف السوري, متوقعاً عقد جولة أخرى من المحادثات في موسكو للتوصل إلى حل للأزمة, بعد أن التقت بعض شخصيات المعارضة وممثلي الحكومة السورية في موسكو خلال يناير الماضي. وأوضح أن بلاده تسعى لحل سياسي للأزمة السورية, مؤكداً أن بلاده تتوافق مع مصر في رؤيتها لقضايا منطقة الشرق الأوسط. ووجه الدعوة إلى السيسي للقيام بزيارة أخرى رسمية إلى روسيا, مشيراً إلى أنه واصل معه الحوار الذي بدأ بمدينة سوتشي الروسية في أغسطس 2014 بشأن القضايا الثنائية. وأعرب عن شكره للسيسي على توجيه الدعوة له, شاكراً خصوصاً المصريين على استقبالهم الحافل له. وإضافة إلى توقيع الاتفاقات الثنائية لتطوير العلاقات, ناقش الجانبان خلال القمة عدداً من قضايا المنطقة من بينها آخر التطورات في اليمن وليبيا والعراق وأهمية الوصول لحل القضية الفلسطينية يؤدي إلى دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وكان لافتاً الاستقبال الحافل لبوتين الذي وصل مساء أول من أمس إلى القاهرة, في زيارته التي استمرت يومين.

وفي هذا الإطار, أجريت للرئيس الروسي, أمس, مراسم استقبال رسمية غير مسبوقة في قصر القبة الرئاسي بالقاهرة, قبل انطلاق أعمال القمة. واستعرض الرئيسان حرس الشرف الذي اصطف لتحية الضيف وعزفت الموسيقى العسكرية السلامين الوطنيين لمصر وروسيا, كما رافقت الخيول دخول موكب بوتين إلى القصر, فيما حلقت المروحيات في محيط المكان أثناء مراسم الاستقبال. وازدانت حدائق القصر بالورود البيضاء والحمراء والزرقاء ألوان علم روسيا الاتحادية, حيث أطلقت المدفعية 21 طلقة لدى دخول بوتين, كما اصطف عدد من أطفال المدارس من الصبيان والفتيات حاملين رايات مصر وروسيا لتحية الرئيس الضيف. وكان بوتين استهل زيارته مساء أول من أمس بمرافقة السيسي لمشاهدة عرض في دار الأوبرا المصرية عن العلاقات المصرية الروسية عبر التاريخ. وتعد زيارة بوتين التي استمرت لمدة يومين الثانية له, والأولى لرئيس روسي إلى مصر منذ 10 سنوات, حيث كانت آخر زيارة له في أبريل ,2005 إبان حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

حرب العصابات العراقية ضد داعش

داود البصري/السياسة/11 شباط/15

في تطور عسكري دراماتيكي, وفي إنقلاب منهجي وسياسي مخالف ومناقض لكل التعهدات السابقة, أكد رئيس حكومة العراق حيدر العبادي على ضرورة الإستعداد والتهيئة للدخول في حرب عصابات ضد تنظيم الدولة داعش من أجل تحرير الموصل وغسل عار هزيمة العاشر من يونيو 2014 وإنهيار المؤسستين الأمنية والعسكرية وضياع مليارات الدولارات وفقدان آلاف الشباب العراقي الذين لم تعرف عوائلهم مصيرهم حتى اليوم. هذا التصريح الحكومي الرسمي الهزلي حول أسلوب حرب العصابات, يؤكد مصداقية ما تسرب وورد إلينا من معلومات خاصة حول ذلك اللقاء العاصف الذي تم اخيرا بين حيدر العبادي بصفته كقائد عام للقوات العراقية المسلحة, وعدد من كبار ضباط وزارة الدفاع وقادة العمليات من رتبة عميد وما فوق وعددهم 55 ضابطا كبيرا, أولئك بأجمعهم اعربوا صراحة للعبادي عن رفضهم المشاركة في أي عمليات عسكرية مقبلة للانخراط في ملف حرب تحرير الموصل والتقدم لإستعادتها من ايدي تنظيم داعش! لأسباب عديدة تتمثل أولا في عدم وصول القوات العراقية لدرجة الجاهزية العسكرية واللوجستية التامة, ولإنهيار المعنويات الذي تعاني منه الوحدات العسكرية, إضافة لعدم إستعداد أولئك الضباط للعمل تحت أمرة البيشمركة الكردية أوتلقي أوامرها وتوجيهاتها الميدانية لشعورهم الواضح والصريح بالخوف من الغدر. ولعل أهم الأسباب هو عدم رغبة القيادة العسكرية العراقية بالعمل في محيط إجتماعي معاد لايوفر حماية للظهر, لأن أي هزيمة أوتلكؤ عسكري ستكون نتيجته الداخلية وارتداداته مرعبة للغاية على صعيد عملية إدارة الصراع السياسي والعسكري. العبادي ووزير دفاعه خالد العبيدي أسقط في يدهما ولم يتمكنا من إقناع القادة بتغيير رأيهم وتوجهاتهم بل تقدم أولئك القادة بخطوة متقدمة وأعلنوا عن وضع إستقالاتهم الفورية بتصرف رئيس الحكومة والقائد العام !. في الوقت نفسه أعلن المنسق الأميركي لإدارة العمليات الجنرال جون آلن عن قرب إنطلاق عملية تحرير الموصل عسكريا بعد إستكمال التدريب الأميركي لعناصر الجيش العراقي في أربع قواعد تدريب عسكرية في العراق. لكن الوقائع الميدانية تشير بشكل واضح الى مسارات عسكرية مختلفة بالكامل, فالجيش العراقي في وضيعته الحالية ليس قادرا على إقتحام مدن بحجم الموصل والدخول في حرب إشتباكات وعصابات داخل الشوارع والأزقة لكون ذلك يتطلب توافر الإرادة النفسية أولا, وخبرة تدريبية عالية المستوى ثانيا, وجبهة داخلية موحدة ومتماسكة تكون رافدا معنويا وتعبويا ولوجستيا مهما في تعزيز نسق المعركة?

وكل تلك العناصر غير متوافرة بالمرة, خصوصا وان تنظيم داعش يمتلك خبرة ميدانية فائقة ومتمرسة في حرب العصابات ويدير العمليات وفق تكتيكات وخبرات أثبتت نجاعتها في امتصاص زخم الهجمات الجوية لقوات التحالف, ونقل ساحة العمليات لأماكن متفرقة وبما يشكل إرباكا للجانب الآخر, القوات العراقية لا تستطيع بهيكلها العام مجاراة تنظيمات ميليشساوية تستنزف الجهود في حروب العصابات ما يعجل بنمو الخيار الآخر وهو التركيز على الميليشيات الطائفية سواءا ضمن قوات الحشد الشعبي أو غيرها والتي حققت بعض التقدم في مناطق صغيرة كانت تحت سيطرة داعش ولكن ممارسات بعض عناصرها تسببت بتجاوزات طائفية خطيرة وعمليات قتل وإنتقام طائفية مريعة أشعلت ملف التوازن الطائفي الهش أصلا ووفرت لداعش مبررات تصفيات طائفية لا يريد أي طرف عراقي التورط في ذيولها وبما قد يخرجها عن السيطرة خصوصا أن الحشد الشعبي يضم ميليشيات مؤيدة للنظام الإيراني بل يعتبر بعضها جزءا من جسم آلة الحرس الثوري وهو ما يعرفه الجميع في العراق. وبصرف النظر عن أي اعتبارات أخرى لا يمكن التعويل أبدا على الميليشيات لتكون بديلا عن الجيش الوطني لأن ذلك سيؤدي لمضاعفات ونتائج غير محمودة العواقب, وبرغم دعم أكثر من 62 دولة لحكومة العراق ضمن تحالف دولي هو الأوسع في التاريخ ضد أي منظمة إرهابية إلا أن التلكؤ سيد الموقف, فقد اشار أحد الخبراء الأميركيين إلى أن الخراب المادي والنفسي الذي تسببت به حكومة نوري المالكي قد جعل من العبادي بمثابة ضحية يحاول إصلاح مايمكن إصلاحه في ظل أوضاع داخلية مهترئة, ولكن السؤال الكبير هو هل سينفع أسلوب حرب العصابات في هزيمة تنظيم هو الخبير الأول في حرب العصابات ? كل الأوراق والإحتمالات متشابكة في الواقع العراقي المعقد والمتداخل. \ كاتب عراقي

 

ديبلوماسي أوروبي لـالسياسة: بدأت التحركات البرية إلى سورية والعراق وحشود جوية أميركية في دييغو غارسيا

لندن كتب حميد غريافي: كانت السخرية الممزوجة بالشماتة من نتائج لقاءات القادة الشيعة والسنة برئاسة رئيس مجلس النواب اللبناني, الوجه الآخر لعملة ايران في لبنان, هما السمة التي طبعت هذه اللقاءات التي كل ما توصلت إليه هو نزع صور نبيه بري وحليفه حسن نصرالله وشهدائهما من أقصى جنوب لبنان حتى أقصى شماله وشرقه, من دون المساس بصور عملاقة للخميني وخلفه علي حامنئي وأئمة إيرانيين آخرين. وبلغت حدة هاتين السخرية والشماتة ذروتها, عندما شنت جماعات تيار المستقبل فجأة حملة عنيفة من أقوى حملاتها على مغامرة حسن نصرالله الجديدة بمصير لبنان (بعد مغامرته في حرب 2006) بعدما احتمى بمزارع شبعا اللبنانية السورية الاسرائيلية المحتلة, ليخدش هيبة الجيش الاسرائيلي, حسب ديبلوماسي أوروبي في بيروت, وليبقي القرار الدولي 1701 بمنأى عن المهاترات العقيمة, مصاناً محصناً بمشيئة ايران ودمشق, كي لا يفتح على نفسه وعليهما أبواب جهنم الاسرائيلية في هذه الاوقات العصيبة التي يمرون فيها جميعاً. وقال الديبلوماسي الأوروبي لالسياسة إن وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اعتبروا في لقائهم الاخير في بروكسل الاسبوع الماضي الحوار بين عدوين لبنانيين هما حسن نصرالله وسعد الحريري المشدودين الى كل من الرياض وطهران بقيود لا فكاك منها, إنما هو مضيعة للوقت وإضاعة له, وبمثابة طبخة بحص لا أمل في نضوجها, إلا أن الطرفين يحاولان تقطيع هذه المرحلة الخطرة من تاريخ لبنان أطول فترة ممكنة, انتظاراً لمعرفة من يربح في المنطقة: داعش والنصرة أم التحالف الدولي, إلا أنهما لابد أن يصلا في نهاية المطاف, التي قد تكون أقرب مما يتصوران الى حدود المواجهة, استناداً إلى ارتفاع او هبوط كفتي الميزان, وهناك حسب الديبلوماسي ستكون الكارثة على لبنان وسورية والعراق معاً. وكشف الديبلوماسي عن اتخاذ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ومجموعة الدول الخليجية ومصر, قرار التدخل العسكري البري ضد داعش في العراق وسورية, تزامناً مع اعلان احد كبار ضباط اركان الجيش الحر اللواء ادريس عن تشكيل جيش من 60 ألف مقاتل عسكري سوري يكون نواة لقيام الجيش السوري الشرعي بعد سقوط بشار الاسد, وعودة طائرات دولة الامارات العربية المتحدة الى التحالف الجوي الدولي من بوابة الاردن. وقال الديبلوماسي ان المؤشر الأكثر صدقا وواقعية لاقتراب انزال نحو مئة ألف جندي غربي وعربي في العراق وسورية والاردن وتركيا وربما لبنان وبحوزتهم دبابات وصواريخ ارض ارض تغطيهم نحو 150 طائرة مقاتلة اميركية واوروبية وعربية وصواريخ توماهوك كروز من على القطع البحرية الاميركية والبريطانية في المتوسط ومياه الخليج, هو (المؤشر) المعلومات الاستخبارية والاعلامية المتسارعة عن بدء وصول قطع بحرية جديدة محملة بالمارينز والمعدات البرية وبعشرات الطائرات المقاتلة, وقاذفات عملاقة الى قاعدة دييغو غارسيا البريطانية في المحيط الهندي وفي القواعد البريطانية في المملكة المتحدة وقبرص.

 

عشرة أعوام على الاغتيال

عبد الوهاب بدرخان /النهار

11 شباط 2015

سيبقى اغتيال الرئيس رفيق الحريري، قبل عشرة أعوام، بمثابة أول عمل عدواني مباشر من "معسكر الممانعة" ضد "محور الاعتدال". دشّن لمرحلة صارت تداعياتها بعدذاك اقليمية، كما لو أن الرجل وبُعدَه العربي كانا حاجزاً أمام مشروع بدأ بعثياً ملالياً، وتحوّل أسدياً ايرانياً، وانتهى فارسياً بحتاً. لم يكن تغييباً لشخص فحسب، بل محاولة لاغتيال بلد هو لبنان. نجحوا في الهدف الأول، لكن انبعاث البلد كان الردّ الأمثل والأقوى، فأفشل الهدف الآخر، رغم أنهم واصلوا المحاولة، ولا يزالون يحاولون.

كثير من الوجوه والنفوس انكشفت حقيقتهم في سياق الاستثمار في غيابه، فمنذ تلك اللحظة سقطت الأقنعة وصاروا مجرد عصابة تتنكّر بشعار "المقاومة" كما يتنكّر "داعش" بالاسلام. استكثروا على روح ضحيتهم أن تنشد العدالة، وعلى تياره الوطني الاستقلالي أن يسعى الى معرفة الحقيقة وراء عملية الاغتيال. بلغ الفجور حدّ أن يقولوا أن "لاعدالتهم" أكثر نظافة من عدالة محكمة دولية. وبعدما يئسوا من حملات تشنيع شنوها ضد هذه المحكمة، لم يجدوا سوى استئناف القتل أو التهديد به لإشاعة مناخ من الترهيب المستدام.

كانوا يريدون للبنان أن يبقى في حال حرب أهلية مفتوحة، يشعلونها أو يهدّئونها متى يشاؤون، واستشعروا أن الحريري اطفائيٌ مزعجٌ، فاعلٌ ونافذٌ، قادرٌ على اخماد الحرائق وحتى على فرملة الاعتداءات الاسرائيلية وإحباط مفاعيلها. يبادر الى التحرّك بدافع لبنانيته ويُوظّف صداقاته وعلاقاته الدولية بفعل عروبته ويهجس بالحفاظ على التجربة اللبنانية وحماية التعايش بين اللبنانيين... لذا كان لا بدّ من ازاحته وتصفيته ليتمكّنوا من العبث بالأمن، بقراري الحرب والسلم، ومن التلاعب بصيغة النظام وتركيبته.

لم يعتدِ أحدٌ عليهم لكن حقدهم الأسود بدا من دون سقف ولا قاع. لم يكن الحريري عدوّهم بل كان يتقي وابل الانتقاد لأنه حليفه، صديقهم، ليتبيّن أنهم لا حليف لهم ولا صديق. لم يكتفِ القتلة باغتياله، بل تابعوا الانتقام منه بعد رحيله، بتضئيل الدولة وتحقيرها، الى الاعتداء على الجيش، الى حصار منشآت الحكم، الى غزو بيروت وحصار بيوتها واستباحتها، الى اسقاط الحكومة بالترهيب، وصولاً الى ابقاء المنصب الأول في الدولة شاغراً ومصادرة انتخابات الرئيس والإصرار على عدم تسليمها إلا لرجلهم ومرشحهم الوحيد... ولا يزال القتلة ينتقمون من اللبنانيين لمجرد أنهم رفضوا الخوف والرضوخ للاغتيال. إنه الحقد نفسه أعماهم، بل قادهم الى تدمير سوريا، بعد تخريب العراق، والى رمي اليمن في أتون الصراع الأهلي بعد محاولة مماثلة في البحرين وسعي مستميت الى فتن في سائر بلدان الخليج. في مسيرة القتلة يبدو اغتيال الحريري كما لو أنه الفصل الأول من جريمة لا تزال جارية.