المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 13 كانون الثاني/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي و12 و13 كانون الثاني/15

اردعوا المبررين/طارق الحميد/13 كانون الثاني/15

فرنسا وادعاءات حسن نصر الله/طارق الحميد/13 كانون الثاني/15

التهدئة" أقوى... إلا إذا/علي حماده/13 كانون الثاني 2015

درشبيغل تحبط مشروع حزب الله النووي/وسام الأمين/13 كانون الثاني/15

معراب تقاطع بكركي حتى إشعار آخر/ليا القزي/13 كانون الثاني/15

فرنسا بعد الغزوة.. ليست كما قبلها/فارس خشّان/12 كانون الثاني/15

الارهاب في تغييب العدالة/علي الأمين/13 كانون الثاني/15

هل ضرب تفجير "جبل محسن" الحوار/خالد موسى/13 كانون الثاني/15

10 مليارات دولار عراقية لخردة إيرانية/عبد الرحمن الراشد/13 كانون الثاني/15

الموازنة التركية للشؤون الدينية تعادل إنفاق سبع وزارات/يوسف الشريف/13 كانون الثاني/15

عندما تتحول تركيا الى إيران ثانية في المنطقة/يوسف الشريف/13 كانون الثاني/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار 12 و13 كانون الثاني/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 12/1/2015

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 12 كانون الثاني 2015

البابا فرنسيس دان الاشكال المنحرفة للدين بعد هجمات باريس

المشنوق أشرف عليها مباشرة من داخل السجن بمشاركة بصبوص وعثمان

مجلس الوزراء اقر الخطة الشاملة للنفايات معدلة وقرر استمرار العمل بالخطة الحالية ثلاثة اشهر قابلة للتمديد لمدة مماثلة

سلام استقبل الوفد الوزاري العربي الصباح: نقلنا رسالة تضامن ودعم لحكومة لبنان وشعبه

بري التقى الوفد الوزاري العربي الصباح: الدول العربية على أتم الاستعداد لتقديم العون والدعم لاشقائنا في لبنان

ابراهيم تفقد مركز المصنع الحدودي: الاجراءات مستمرة رغم الانتقادات واي تعديل رهن القرار السياسي

الراعي استقبل ليلى الصلح حماده مهنئة بالاعياد

عملية امنية في سجن رومية بحثا عن الممنوعات وسجناء اضرموا النار بالاسفنج
رئيس لجنة أهالي العسكريين: وصلتنا صور جديدة تحت عنوان من سيدفع الثمن؟

اهالي العسكريين قطعوا طريق شارع المصارف وسط بيروت

كتلة نواب زحلة: لمزيد من التماسك الوطني في وجه الموجة الارهابية

علوش زار جعجع: التفجير في جبل محسن سيكون سببا للتشدد في الخطة الأمنية ودافعا لشبك ايدي أهل المدينة

التجمع الديموقراطي: لتشكيل أوسع جبهة عربية واسلامية وعالمية لمواجهة الارهاب

الجميل عرض مع سلام هاتفيا الوضع الامني واتصل بسليمان

الجميل: اعتماد التصويت في مجلس الوزراء لعب بالنار ويجب اتخاذ القرارات بالاجماع بحسب الاصول المتبعة

مصلحة الشؤون العمالية في الكتائب: تراجع خدمات الكازينو وانهياره خط أحمر لا يمكن السماح به

فرنجيه استقبل وفد "اللقاء الوطني" مراد: لحوار شامل يحل المشاكل جذريا بدل المعالجة الموقتة

سليمان بعد لقائه الراعي: على الجميع التحلي بالشجاعة وانتخاب رئيس قبل أن تواجهنا اخطار جديدة ونندم

باسيل استقبل منسق الامم المتحدة وسفير الاردن بلامبلي: الامم المتحدة ستبقى ملتزمة دعم سيادة لبنان

وديع الخازن من الرابية: لقاء عون جعجع سيركز على الدور الحيوي لرئاسة الجمهورية وتفعيل بند المناصفة

كرم :حوار عون وجعجع غير محصور بالملف الرئاسي

فوز لائحة عوني الكعكي في انتخابات مجلس نقابة الصحافة

الجمعية العمومية لنقابة الصحافة انتخبت مجلسها الجديد

المستقبل هنأ الكعكي ولائحته بالفوز في انتخابات نقابة الصحافة

جميل السيد انتقد "التعيين السياسي" للكعكي نقيبا للصحافة

النابلسي: لا أحد قادر على وقف المد الثوري الإيراني

قاسم هاشم : لمواجهة الارهاب بمزيد من الوعي

جابر وزع نسخة عن قوانين أقرها مجلس النواب ولم تصدر مراسيمها التطبيقية: سنتابع كلجنة مكلفة من بري متابعة تنفيذ القوانين

الكبش: انفجار جبل محسن يضرب الحوار ومسيرة باريس ضد الاسلام

يعقوب: لن ننجر لما يريده كتبة بيان لجنة المتابعة الرسمية لقضية الصدر ورفيقيه ووجود نصر الله هو الضمانة لعدم الانحراف والظلم

سليمان غادرت الى ايران: لتعزيز التعاون بين وكالتي البلدين

مالكو العقارات : نفاذ القانون الجديد ودخوله حيز التطبيق يلزمان المالكين والمستأجرين بتطبيقه

جبهة العمل : تفجير جبل محسن يستهدف الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"

طرابلس ودعت المفتي الصابونجي بمأتم رسمي وشعبي

جنبلاط: من سخرية القدر أن يتصدر نتنياهو تظاهرة ضد الإرهاب

عدد الفرنسيين الراغبين في القتال في سوريا والعراق زهاء 1400

محامي "شارلي ايبدو": عدد هذا الاسبوع سيتضمن رسوما للنبي محمد

ايران تدعو الى دور اكبر لروسيا في المحادثات النووية

كيري أمل في تسريع المفاوضات حول النووي الايراني

كيري في زيارة مفاجئة لباكستان

الخارجية التركية دانت تفجير طرابلس: تركيا ستواصل دعمها للبنان

تعبئة 10 الاف عسكري لضمان امن النقاط الحساسة في فرنسا

هولاند عقد اجتماعا وزاريا للاطلاع على الخطة الأمنية

العثور على الصندوق الاسود المتعلق برحلة طائرة طيران آسيا

اختراق حسابات للبنتاغون على تويتر ويوتيوب

 

 

عناوين الأخبار

*الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس متّى 04/01-11/ تجربة يسوع على يد الشيطان

*نهم وجوع وعطش اعلامي/الياس بجاني

*نطق إبو الهول/الياس بجاني

*صهر الطايفي فقير!! قصر يا محسنين/الياس بجاني

*ملاحظة ولفت نظر/الياس بجاني

*بعد كل ما اثير هذه الحقيقة الكاملة لـقصر غياض

*ايلي الحاج والشهادة للحق/ايلي الحاج/فايسبوك

*مصداقية اتهامات الراعي/ايلي الحاج/فايسبوك

*في ممارسات البطريرك الراعي/كمال ريشا/فايسبوك

*صلاة يوم الأحد/ماري قصيفي/فايسبوك

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 12/1/2015

*مجلس الوزراء اقر الخطة الشاملة للنفايات معدلة وقرر استمرار العمل بالخطة الحالية ثلاثة اشهر قابلة للتمديد لمدة مماثلة

*اسمع ايها الرجل الصغير/كمال يازجي/فايسبوك

*فرنسا وادعاءات حسن نصر الله/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*اردعوا المبررين/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 12 كانون الثاني 2015

*ترقب وحذر في جبل محسن بعد التفجير المزدوج/توقيـف خمسـة منهـم اتصـلوا بالانتحارييـن وردود فعـل محليـة ودوليـة منـددة بالانفجـار

*الوفد العربي نقل لبري وسـلام و دعم لبنان ضد الارهاب والنزوح

*"طرابلس لـــــن تخضع للارهاب وخيارهـا الدولــة"/الشعّار: زيارات لمناطق المدينة تحت عنوان "العيش المشترك"

*اهالي العسكريين قطعوا طريق شارع المصارف وسط بيروت

*سليمان بعد لقائه الراعي: على الجميع التحلي بالشجاعة وانتخاب رئيس قبل أن تواجهنا اخطار جديدة ونندم

*الرئيس أمين الجميل: اعتماد التصويت في مجلس الوزراء لعب بالنار ويجب اتخاذ القرارات بالاجماع بحسب الاصول المتبعة

*الرئيس الجميل عرض مع سلام هاتفيا الوضع الامني واتصل بسليمان

*فوز لائحة عوني الكعكي في انتخابات مجلس نقابة الصحافة

*الراعي استقبل ليلى الصلح حماده مهنئة بالاعياد

*الراعي اتصل بعاصي معزيا بشهداء جبل محسن وتلقى اتصالا من العربي

*العربي ووزيرا خارجيتي الكويت وموريتانيا غادروا بيروت

*باسيل اجتمع بالوفد العربي: الحرب اليوم على كل الديانات وعلى دولنا المواجهة والدفاع عن نسيجها المتنوع

*جنبلاط: من سخرية القدر أن يتصدر نتنياهو تظاهرة ضد الإرهاب

*بري التقى الوفد الوزاري العربي الصباح: الدول العربية على أتم الاستعداد لتقديم العون والدعم لاشقائنا في لبنان

*علوش زار جعجع: التفجير في جبل محسن سيكون سببا للتشدد في الخطة الأمنية ودافعا لشبك ايدي أهل المدينة

*الكبش: انفجار جبل محسن يضرب الحوار ومسيرة باريس ضد الاسلام

*فرنجيه استقبل وفد "اللقاء الوطني" مراد: لحوار شامل يحل المشاكل جذريا بدل المعالجة الموقتة

*وديع الخازن من الرابية: لقاء عون جعجع سيركز على الدور الحيوي لرئاسة الجمهورية وتفعيل بند المناصفة

*ابراهيم تفقد مركز المصنع الحدودي : الاجراءات مستمرة رغم الانتقادات واي تعديل رهن القرار السياسي

*كتلة نواب زحلة: لمزيد من التماسك الوطني في وجه الموجة الارهابية

*النابلسي: لا أحد قادر على وقف المد الثوري الإيراني

*قاسم هاشم : لمواجهة الارهاب بمزيد من الوعي

*عقبات لقاء "الجنــــرال"- "الحكيم" ذُلّلت /سلهب: الجهد منصب على اعداد ورقة تفاهم

*لا خرقَ إيجابياً للوضع القائم إلا في انتخاب رئيس"/شقيـر: زيارات قريبة إلى الخارج لتقوية العلاقات

*هل ضرب تفجير "جبل محسن" الحوار/خالد موسى/ موقع 14 آذار

*فرنسا بعد الغزوة.. ليست كما قبلها/فارس خشّان/المستقبل

*مارين لوبان: الأصولية الإسلامية سرطان ينخر في الإسلام يجب استئصاله

*معراب تقاطع بكركي حتى إشعار آخر/ليا القزي/الأخبار

*درشبيغل تحبط مشروع حزب الله النووي/وسام الأمين/جنوبية

*الارهاب في تغييب العدالة/علي الأمين/جنوبية

*عكاظ": أمن الخليــــج كل لا يتجــزأ و كلام نصرالله تدخل سافر في شؤون البحرين

*المشنوق أشرف عليها مباشرة من داخل السجن بمشاركة بصبوص وعثمان

*عملية نوعية في روميه تنقل الموقوفين الإسلاميين إلى المبنى د

*اسطورة المبنى "ب" الارهابية انتهت وسجن روميـة تحت الســيطرة

*المشنوق أشرف شخصياً على العمليـة بعد رفع الغطـاء السياســي

*مجلس الوزراء يمدد للمطمر والشركات وابراهيم يتفقد اجراءات المصنع

*غارديان": إيران تسعى لتسريع المفاوضات

*محامي "شارلي ايبدو": عدد هذا الاسبوع سيتضمن رسوما للنبي محمد

*عدد الفرنسيين الراغبين في القتال في سوريا والعراق زهاء 1400

*ماكين يطالب أوباما بتدخل بري ضد داعش وتسليح الجيش الحر

*ديمبسي: قادرون على مهاجمة نظام الأسد

*انتحار المحقق الخاص بقضية "شارلي إيبدو"

*10 مليارات دولار عراقية لخردة إيرانية/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*الموازنة التركية للشؤون الدينية تعادل إنفاق سبع وزارات

*عندما تتحول تركيا الى إيران ثانية في المنطقة

 

تفاصيل الأخبار

 

الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس متّى 04/01-11/ تجربة يسوع على يد الشيطان

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، ٱقتادَ ٱلرّوحُ يَسوعَ إِلى ٱلبَرِّيَّةِ لِيُجَرِّبَهُ إِبليس. فَصامَ أَربَعينَ يَومًا وَأَربَعينَ لَيلَةً وَأَخيرًا جاع. فَدَنا ٱلمُجَرِّبُ قائِلاً: إِن كُنتَ ٱبنَ ٱللهِ، فَمُر أَن تَصيرَ ٱلحِجارَةُ خُبزًا؟ فَأَجابَ قائِلاً: مَكتوبٌ: لَيسَ بِٱلخُبزِ وَحدَهُ يَحيا ٱلإِنسانُ، بَل بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخرُجُ مِن فَمِ ٱلله. حينَئِذٍ أَخَذَهُ إِبليسُ إِلى ٱلمَدينَةِ ٱلمُقَدَّسَةِ، وَأَقامَهُ عَلى قِمَّةِ ٱلهَيكَلِ، وَقالَ لَهُ: إِن كُنتَ ٱبنَ ٱللهِ، فَأَلقِ بِنَفسِكَ إِلى أَسفَل. فَقَد كُتِبَ: أَنَّهُ يوصي مَلائِكتَهُ بِكَ، فَتَحمِلُكَ عَلى أَيديها لِئَلاَّ تَصدِمَ بِحَجَرٍ رِجلَكَ. فَقالَ لَهُ يَسوع: مَكتوبٌ أَيضًا: لا تُجَرِّبِ ٱلرَّبَّ إِلَهَك. فَأَخَذَهُ أَيضًا إِبليسُ إِلى جَبَلٍ عالٍ جِدًّا، وَأَراهُ جَميعَ مَمالِكِ ٱلعالَمِ وَمَجدَها، وَقالَ لَهُ: أُعطيكَ هَذِهِ كُلَّها، إِن خَرَرتَ ساجِدًا لي. حينَئِذٍ قالَ لَهُ يَسوع: إِذهَب خَلفي يا شَيطان! فَإِنَّهُ قَد كُتِب: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسجُدُ، وَإِيّاهُ وَحدَهُ تَعبُد. حينَئِذٍ تَرَكَهُ إِبليسُ، وَإِذا مَلائِكَةٌ جاءَت وَأَخَذَت تَخدُمُهُ.

 

 

نهم وجوع وعطش اعلامي

الياس بجاني/يعني وباللبناني المشبرح: نحن نرى أن زيارة سيدنا للسرايا اليوم ما إلها أي طعمة وتدل على نهم وجوع وعطش اعلامي وعلى غزلة وغربة عن الموارنة والمارونية. من هنا فإن كان من فائدة لحوار عون-القوات فهي وضع سيدنا بالمكان المفترض أن يكون فيه، أي ما خصوا ويهتم بشؤنه.

 

نطق إبو الهول

الياس بجاني/وأخيراً نطق جان عبيد واستنكر تفجير جبل محسن. مش أحسن لو بيضل ساكت متل أبو الهول وبيوفر سعراته الحرارية لمتمجيد الأسد وبراميلو؟ هذا الرجل بعثي أكثر من الأسد ومجرد التفكير به رئيساً للجمهورية جريمة بحق شهداء الوطن وهويته وتاريخه.

 

صهر الطايفي فقير!! قصر يا محسنين

الياس بجاني

12 كانون الثاني/15

http://eliasbejjaninews.com/2015/01/12/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%B5%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%8A%D9%81%D9%8A-%D9%81%D9%82%D9%8A%D8%B1-%D9%82%D8%B5%D8%B1-%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%AD/

بلد الرسالة بخطر وجودي وكياني واخلاقي ضارب طنابو وع الآخر.

بخطر مش بس لأنو في حزب الله والدواعش والنصرة وجنرال الرابية وصهرو وكرسي رئاسي مجنن كبارنا الموارني ومهسترون.

ومش بس لأنو في طقم سياسي مرت، وفي أكل مسمم وبيئة مجويي وفيران وجرادين.

ومش بس بسبب صحون الفتوش المقلعطا وجحود صحابها وهجمة الباطون والمقالع والكسارات ومعامل الإسمنت واللبنة.

ومش بي لأنو في ارهاب وتكفير وقتل واجرام ومافيات واغتيالات وفقر وهجرة وتهجير.

لا، والله هودي كلون ممكن يتدبروا وينحلو مع الوقت.

نعم ممكن يتدبر ويرجع يمشي حال وطن الرسالة.

نعم ممكن تظبط الشغلي كلها مع أي تغيير بالمنطقة مع اندحار اسد البراميل والكيماوي وموت وحدة المسار والمصارين.

هودي بالواقع كلون مش خطر حقيقي لأنو امرون ممكن يتغير وراح يتغير بإذن الله.

البلد بخطر حقيقي لأنو يلي المفروض هني يكونوا جماعة الإيمان والقيم ومخافة الرب راكضين ع البواب الوسعا وحاطين مية وزك لعمنا يوضاص.

البلد بخطر حقيقي لأنو كبار الجيش الأسود بقلوبون وجببون والقلانيس السود وضمايرون المفحمي غرقانين بإنسان الخطيئة والغريزي وفالتين ع الناس وع رزق ومال غيرون.

هودي هني الخطر الحقيقي ع الوطن والمواطن والكيان.

ربنا ينجينا من شرورون وشرور صهورتون والزلم والمحاسيب والمستكتنين تبعون باعلامنا.

هودي عندون كتير وبعدون عم ياخدو من درب يلي ما عندون بوقاحة وفجور وببرزقت عينين وهز ايدين ونفخة صدر فاضيي.

هودي كبيرون مفكر حالو رب ولازم الناس تعبدوا، وناسي انو هو ترابي وإلى التراب راجع عن قريب متلو كتل كل البشر.

عم يمدو ايديون أرض الوقف ومالو، يعني ع أرض ربنا وعم يوزعوها هدايا شمال ويمين، وعا مين؟

لا مش ع الفقرا من ولا ع ولاد الطايفي والفعلا مهجرين وجيعانين ومرضى وضاربون التعتير.

عم يوزعوها على الزلم والصهورة وأهل وقرايب كبار قادة جيشنا الأسود.

قصة صهرنا الصاعد نجمو وقصرو بتلخص كل القصا من اولها ل آخرها.

يا حرام صهرنا وعيلتو مدخولون الشهري بس 15 ألف دولار ع الهين المستريح.

لا بيدفعوا أجار ولا حق أكل ولا فواتير كهربا ولا خوات موتارات ولا فواتير مي ولا ضرايب والكهربا والمي عندون 24/24.

صهرنا يا حرام ولأنو فقير وبس مدخول عيلتو الشهري 15 ألف دولار امركاني هدوه شقفة أرض وقف حقها بس شي 2 مليون دولار.

بالأمانة لا ما سجلولو ياها بعقد بيع رسمي، لأنو بيع أرض الوقف ممنوع.

بس ولأنو الأجار مسموح، فأجروه ياها بعقد رسمي ول شي 70 سني، وبعدان ربنا بيدبر.

وكل يلي سألوا واجتجوا وطالبوا باحقاق الحق ورفعوا الصوت وقالوا حرام تمدو ايديكون ع رزق الوقف عملون متآمرين.

اسقط كبيرنا عليون بفرمان عثماني الحُرم وعملون متآمرين وخونة وعملاء وقباضين مال.

هوني الخطر الحقيقي والقاتل.

هيدا الفكر الفوقي، وهيدي ثقافة المؤآمرة، وهيدي القلوب السودا.

وهيدي البواب الوسعا، وهيدي الغربي عن الإيمان والرجاء، وعدم مخافة الرب ويوم حسابو.

هودي كلون هني الخطر الحقيقي ع لبنان وع اللبنانيين وع الكيان وكمان ع الهويي.

كبيرنا ويلي حدو وع جنابو مفكرين بيقدروا يغطوا السموات بالقبوات.

غلطانين كتير لأنو الشمس شارقا والناس قاشعا ولأنو الدني دولاب.

بالنهايي في رب المجد ل اسموا هو بيحاسب ويلي بيفلت من محاكم الأرض مش راح يفلت من محكمتو .

وإذا حدا من هودي بعد عندو دينين يا ريت بيسمع لأنو ربنا عليه السلام يُمهل ولا يُهمل.

وأكيد ما في حدا أكبر من ربنا،

والأكيد أنو العضرا والقديسين حاميين لبنان وارضه،

ويا ويل وسواد ليل يلي بيمد ايدو عليه وع أرضه.

الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

ملاحظة ولفت نظر

الياس بجاني: في أسفل تقرير نشر أمس على موقع الكتروني نعتقد ونظن والله أعلم لأن بعض الظن إثم، نعتقد وفقط نعتقد ودون أن يكون لدينا اثباتات محسوسة بأن محتواه ربما يحكي ما بين السطور ما حاولنا باللبناني المشبرح قوله في أعلى.

 

بعد كل ما اثير هذه الحقيقة الكاملة لـقصر غياض

خاص ليبانون ديبايت علي منتش:11 كانون الثاني/15

مدير الإعلام في بكركي المحامي وليد غياض يفوز بقصرٍ لا مثيل له، خبرٌ تداولته أكثر من وسيلة اعلامية لبنانية، مما ولَّد حالةً من البلبلة والهرج والمرج في أوساطٍ مسيحية واسعة، وما جرى تداوله ليس سوى جزء بسيط من حملة تضليل وافتراء ممولة من جهاتٍ باتت معروفة من القاصي والداني هدفها ضرب البطريركية المارونية.

موقع ليبانون ديبايت يُفّند اتهام البطريركية المارونية بتمليك غياض ارضاً وبناء القصر، ويكشف عن الحقيقة الكاملة لتكون الجواب المُدوي في وجه تجار الاقلام وكل من تاجر في هذه القضية.

وليد غياض.. قصة التهجير واللجوء إلى بكركي

http://www.lebanondebate.com/details.aspx?id=192772&utm_source=Daily+Newsletter&utm_campaign=0baf691187-_1_11_2015&utm_medium=email&utm_term=0_8fdc41c910-0baf691187-196757173

تهجرت عائلة غياض من بيت الدين ابان حرب الجبل عام 1983، وعملت منذ ذلك الوقت في خدمة البطريركية التي قدمت لها منزلاً متواضعاً داخل مقرها، قامت العائلة بترميمه وعمل والدا غياض في خدمة البطريركية منذ ذلك التاريخ.

عاون غياض خلال طفولته المطارنة والكهنة في دوائر بكركي المتنوعة ومنهم المطران بشارة الراعي عندما كان نائباً بطريركياً في بكركي.

فصل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير قضاء جبيل عن الأبرشية البطريركية وعيَّن على رأسها المطران الراعي الذي اصطحب معه وليد لمعاونته.

درس غياض المحاماة وافتتح مكتباً متخصصاً بالقضايا لدى المحكمة الروحية اقفله بعد انتخاب المطران الراعي بطريركاً.

قصة قصر وليد غياض في غسطا..

استأجر المحامي وليد غياض ارضاً من البطريركية المارونية لبناء مسكنه بالقرب من بكركي، والمعلوم ان العرف الكنسي يقتدي تقدمة الكنيسة له منزلاً على غرار ما فعل البطاركة مع المُعاونين السابقين.

استحصل غياض على رخصة بناء المنزل من بلدية غسطا مستوفية كامل الشروط وبرضى البلدية التام بعد الاتفاق مع رئيسها على المكان الذي سوف يُبنى عليه كي لا يُسجل أي اعتداء على المحمية المجاورة.

ان القصر المزعوم ليس سوى منزل يضم أربع غرف نوم مع حوضٍ للسباحة ولا وجود لـجاكوزي كما أشيع، وفي الاساس وجوده لا يشكل اهانة لمالكه.

ان ما جرى مع المحامي غياض هو اكثر من طبيعي لناحية استئجار ارض من البطريركية بهدف بناء منزله السكني وهناك العديد من العائلات تمكنت من استئجار اراضٍ في غسطا ايضاً وشيَّدت منازل عليها.

هل بادل غياض ارض غسطا بأرض المعيصرة؟

ينص القانون الكنسي على اخذ موافقة الفاتيكان في جميع عمليات بيع او مبادلة الاراضي مع البطريركية المارونية ويجب ان تحظى العملية بموافقة الدوائر الفاتيكانية ومع الاصلاحات والضوابط التي يتخذها البابا فرنسيس يكاد يكون التلاعب بعملية التبادل التي لم تتم بعد مستحيل. ويسعى البعض الى اثارة موضوع المبادلة في قضية غياض، من باب وجود فوارق شاسعة بين ثمن الارض التي يمتلكها غياض في المعيصرة كسروان والتي تبلغ مساحتها 23000 م.م. والجزء المبني من الارض المستأجرة في غسطا والتي تبلغ مساحتها 2000 م.م. والصحيح انه لا يتجاوز سعر متر الارض المستأجرة في غسطا عن الـ 500$ بحسب مصدر في بلدية غسطا بينما لا يقل متر الارض في المعيصرة عن 50$.، ولعملية حسابية بسيطة تظهر الحقيقة.

حدثت العديد من حالات استأجار او مبادلة اراضي مع البطريركية المارونية مع العديد من الاشخاص والعائلات ويتم في معظم الحالات استخدامها لغايات تجارية وتتم عمليات الاستئجار او المبادلة وفق منطق شفاف كما هي حالة غياض.

 

ايلي الحاج والشهادة للحق

ايلي الحاج/فايسبوك

كان بشارة الراعي -الإنسان العادي- مثيرا للشفقة وهو يتهم الصحافيين، مفترياً لئلا أقول أكثر، بأن جهات خارجية تمولهم كي يقضوا على دور بكركي الوطني. كما وهو يصفهم بأنهم كاذبون يبيعون ضميرهم بحفنة من المال.

أنا الصحافي إيلي الحاج، أتحداه..

 

مصداقية اتهامات الراعي!!

ايلي الحاج/فايسبوك

بخصوص القدح والذم بحق الصحافيين في كلام البطريرك بشارة الراعي. اذا كانت اتهاماته بأن جهات خارجية تمولهم ليقضوا على دور بكركي الوطني صحيحة ، وخصوصا قوله إنهم يبيعون ضمائرهم لقاء حفنة من المال ، فهذه تستدعي ملاحقتهم أمام القضاء من دون تأخير. أما إذا كانت الاتهامات الشنيعة غير مثبتة (مستندة فقط الى مزاعم للسيد ربيع الهبر صاحب موقع "ليبانون فايلز") فتستدعي ملاحقة مطلقها قضائيا .وليس امام قداسة البابا باعتبارها جرما جنائيا.

 

في ممارسات البطريرك الراعي

كمال ريشا/فايسبوك

شو بدنا بالمغالطات التي ساقها البطرك الراعي بمؤتمره الصحافي الاخير والاتهامات العشوائية، يللي بتصلح تكون إخبار للنيابة العامة، تشهير وقبض رشى اقله. بس ملاحظتين سيدنا من عشرات الملاحظات، وخدنا برحابة صدرك: تأخرت اكتر من شهرين لتقول انو الارض يللي بني عليها المحامي وليد غياض القصر مؤجرة له، ببساطة كان القيم البواري بيقدر يقول هالحكي فور صدور مقال الصحافي غسان سعود وكنت وفرت كتير، إلا إذا كان مخرج الإجار آخر الدواء.! ثانيا، سيدنا وانت سيد العارفين بتقول :"ولو احترمونا"، الحقيقة الاحترام يفرض ولا يطلب، لم نسمع من قبل بطريرك يطلب الاحترام !

 

صلاة يوم الأحد

ماري قصيفي/فايسبوك

فصل من إنجيل القدّيس مرقس يُتلى أمام أبينا البطريرك وسائر الأساقفة: وَمَنْ أَعْثَرَ أَحَدَ الصِّغَارِ الْمُؤْمِنِينَ بِي، فَخَيْرٌ لَهُ لَوْ طُوِّقَ عُنُقُهُ بِحَجَرِ رَحًى وَطُرِحَ فِي الْبَحْرِ إِنْ أَعْثَرَتْكَ يَدُكَ فَاقْطَعْهَا. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَقْطَعَ مِنْ أَنْ تَكُونَ لَكَ يَدَانِ وَتَمْضِيَ إِلَى جَهَنَّمَ، إِلَى النَّارِ الَّتِي لاَ تُطْفَأُ حَيْثُ دُودُهُمْ لاَ يَمُوتُ وَالنَّارُ لاَ تُطْفَأُ وَإِنْ أَعْثَرَتْكَ رِجْلُكَ فَاقْطَعْهَا. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَعْرَجَ مِنْ أَنْ تَكُونَ لَكَ رِجْلاَنِ وَتُطْرَحَ فِي جَهَنَّمَ فِي النَّارِ الَّتِي لاَ تُطْفَأُ حَيْثُ دُودُهُمْ لاَ يَمُوتُ وَالنَّارُ لاَ تُطْفَأُ. وَإِنْ أَعْثَرَتْكَ عَيْنُكَ فَاقْلَعْهَا. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ مَلَكُوتَ اللهِ أَعْوَرَ مِنْ أَنْ تَكُونَ لَكَ عَيْنَانِ وَتُطْرَحَ فِي جَهَنَّمَ النَّارِ حَيْثُ دُودُهُمْ لاَ يَمُوتُ وَالنَّارُ لاَ تُطْفَأُ

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 12/1/2015

الإثنين 12 كانون الثاني 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

أي منقلب انقلب الربيع العربي وهو يترنح بين مفهومي الثورة والارهاب؟ لم يعد ذاك الربيع في فصله ولا في تعريفه بعدما اجتاحه مفهوم الارهاب الذي يكبر أعمالا ككرة الثلج الى درجة تذوب معها القضية الفلسطينية لصالح مناصرة فرنسا حتى بمشاركة أبي مازن.

وفي جديد أعمال الارهاب مكافحة فرنسية لها بنشر عشرة آلاف جندي الى جانب أعداد أفراد الشرطة في باريس والضواحي. وتأتي هذه الخطوة في وقت أعلن محامي أسبوعية شارلي إيبدو ان عدد هذا الاسبوع سيتضمن رسوما للنبي محمد. وأحصى أكثر من خمسين عملا مناهضا للمسلمين في فرنسا منذ الاعتداء على المجلة شارلي إيبدو.

وفي الرياض خصص جزء كبير من جلسة مجلس الوزراء لبحث العمل الارهابي في عرعر.

وفي سوريا إحتجاج من النظام على دخول حياة بومدين الى أراضيها عبر تركيا بعد اتهامها بالمشاركة في إرهاب فرنسا. وفي سوريا ايضا نشرت جبهة النصرة صورة للعسكريين اللبنانيين الاسرى لديها تحت عنوان من يدفع الثمن؟

وأعقب ذلك استئناف اهالي العسكريين المخطوفين اعتصامهم في ساحة رياض الصلح. وترافق ذلك مع حملة تنظيم للمسجونين في سجن رومية أشرف عليها وزير الداخلية.

وفي المصنع أشرف اللواء عباس إبراهيم على الإجراءات المتخذة في سياق تنظيم دخول السوريين والحد من نزوحهم. وبعيدا عن كل ذلك خطة لمواجهة خطر النفايات درسها مجلس الوزراء على قاعدة اللامركزية الادارية وإطلاق أيدي اتحادات البلديات مع التمديد التقني لمطمر الناعمة.

وثمة من يقول إن تجربة سوكلين في بيروت ستعمم على المناطق لكن بشركات جديدة.

وقد كانت تجربة في ذلك عن طريق تلزيم صيانة الكهرباء في المناطق اللبنانية كافة الى ثلاث شركات.

البداية من مداهمة المبنى "ب" في سجن رومية وتأكيد الوزير نهاد المشنوق ان اسطورة سجن رومية انتهت واوقفنا عملية الاتصالات المساهمة في الارهاب.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

جمهورية سجن رومية انتهت الى غير رجعة بعملية امنية حرفية نظيفة نفذتها قوى الامن الداخلي بعد اختيار التوقيت المناسب.

العملية التي خططت لها شعبة المعلومات منذ عدة اشهر اشرف عليها شخصيا وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، معتبرا ان ما حصل هو انتصار جديد للدولة والاعتدال، وكشف ان المعلومات من خلال تحليل الاتصالات اكدت أن جزءا كبيرا من العملية التي حصلت في جبل محسن تمت ادارتها من المبنى "ب"، معتبرا ان تجربة اليوم اثبتت انه عندما يكون هناك قرار فالقوى الامنية قادرية وقادرة وقادرة.

مصدر امني ابلغ تلفزيون المستقبل ان اهمية العملية تكمن بانهاء اسطورة المبنى "ب" في سجن رومية وعودة الهيبة الى الدولة، وان الرسالة كانت ان الامن لن يكون موضع تجاذبات بين القوى السياسية، مشيرا الى ان الانجاز الاكبر تمثل بعدم تسجيل اصابات في صفوف الطرفين، وكشف ان الفرق المختصة بدأت عملية تفتيش دقيقة داخل المبنى الذي نقل نزلائه الى المبنى "د" من السجن.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

سجن رومية عاد سجنا وعاد بعض السجناء فيه الى وظيفتهم الأولى أي سجناء. المبنى باء سقط ولم يعد حصنا ولا غرفة عمليات إرهابية، والمبنى دال صار قاعة الضيافة الجديدة.

وقبل الحديث عن الانجاز الأمني الذي جاء ردا صارما على جريمة التفجير المزدوج في جبل محسن وعن ردة فعل خاطفي العسكريين، لا بد من الحديث عن انجاز وطني حققه وزير الداخلية نهاد المشنوق اذ سرعان ما اعتبر انتصارا جديدا للاعتدال وسط اجماع على ضرورة أن يلاقي حزب الله الخطوة بتنازل استراتيجي عملي على طاولة الحوار.

في سياق متصل استغربت مراجع أمنية المبالغات الاعلامية المبرمجة عن انتحاريين بالعشرات يهددون البلاد فأكدت أن شيئا لم يتغير منذ اشهر في الواقع الأمني والارهابيون الخطرون لا يتجاوزون عدد أصابع اليد الواحدة وهم في دائرة الضبط.

في الأمن الآخر النقطة لا تزال سوداء. ففيما لا يزال قاتل الشاب العشريني إيف نوفل طليقا، قتل مجرم آخر الشابة إليان صفطلي في الكسليك وهي في العشرين أيضا.

سياسيا الحوار العوني القواتي يحظى بتأييد أكثر من تسعين بالمئة من المسيحيين.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

"ما حصل اليوم أنهى أسطورة سجن رومية"، بهذه الكلمات أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق انتهاء عملية السيطرة على السجن، ولا سيما على المبنى "ب" حيث يقبع الموقوفون الإسلاميون.

هكذا وصلت الخطة الأمنية إلى واحد من الأمكنة التي كانت محظورة سابقا، بعد توفر الغطاء السياسي لها. غطاء تأخر كثيرا، ولم يأت إلا بعد التفجير الانتحاري في جبل محسن, بحيث تبين أن الضالعين فيه كانوا على اتصال بموقوفين إسلاميين في سجن رومية.

عملية رومية ألقت بثقلها على قضية العسكريين المخطوفين. فما إن بدأت مشاهد العملية تخرج من السجن حتى أعلنت جبهة النصرة عبر صفحة مراسل القلمون على موقع تويتر، أنه "ونتيجة التدهور الأمني في لبنان ستسمعون عن مفاجآت في مصير العسكريين المخطوفين". تهديد استدعى تحركا لأهالي العسكريين الذين عادوا إلى قطع الطريق في وسط بيروت.

وفي موازاة هذه التطورات الأمنية، لا يزال مجلس الوزراء مجتمعا للبحث في ملف النفايات، وسط ترجيحات بالتوصل إلى توافق قد يتطلب تطبيقه بعض الوقت، ما يحتم التمديد التقني لمطمر الناعمة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

وعادت هيبة الدولة الى سجن رومية بعد غربة امتدت لسنوات، تسع سنوات من عملية محترفة قضت فيها القوى الامنية على اسطورة رومية بفعل قرار حكومي ترجمه وزير داخلية مقدام، اشرف نهاد المشنوق شخصيا على العملية وحسم حيث لم يجرأ الاخرون.

سجناء المبنى ب نعموا طويلا بخدمات خمس نجوم واتصالات ادارت عمليات ارهابية ومنها الجريمة التي ضربت جبل محسن منذ يومين، لا امتيازات في سجن رومية بعد اليوم ولا جوائز ترضية للمحكومين والموقوفين بعدما اصبح تخريب لبنان يدار من سجن رومية.

الخطوة الامنية اليوم كان يجب ان تتم منذ سنوات لكن الحكومة قصرت والوزارات تحسبت وامن المواطن كان الضحية فهل ستكمل القوى الامنية ما فرضه الوزير المشنوق اليوم؟ هل ستمنع الاتصالات وتضبط التهريبات وتلغي الامتيازات؟

اللبنانيون صفقوا لوزير الداخلية اليوم في انجاز امني تاريخي بعدما تفوقت دماء شهداء جبل محسن على مخططات عصابات النصرة وداعش، تلك العصابات لجأت الى خطط بديلة لشن حرب نفسية على اللبنانيين من خلال المخطوفين العسكريين.

ضغوط الخاطفين تحرك الاهالي المغدورين لكنها لن تنجح في ارضاخ لبنان، ما بين الانجازات الشعبية والامنية هل تتمم بالانجاز الحكومي في ملف النفايات؟

توجه سياسي شامل للتوافق في الجلسة الان حول ملف النفايات والا فان التصويت مطروح على ان يسجل المعترضون تحفظهم لان الملف لم يعد يحتمل المزيد من المماطلة.

فشل بت الملف يعني اجتياح النفايات البلد بعد اسبوع فهل يجوز ان تصبح النفايات جزءا من التوازنات الطائفية سأل الرئيس نبيه بري وقال"هذا معيب".

في اي حال مساع ما بين الجلسة الحكومية ولقاءات جانبية سجلت بعد تحرك وزيري الاشغال العامة غازي زعيتر والصحة وائل ابو فاعور بين السراي وكليمنصو لازالة كل المطبات العالقة امام القرارات التوافقية للحكومة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

واخيرا سقطت امارة رومية او مربع رومية الامني، هو مطلب مزمن خصوصا ان المسؤولين كانوا على علم بأن الرؤوس المدبرة للتفجيرات وللاحداث الامنية والمحركة للخلايا الارهابية كما حصل في جبل محسن قبل يومين انما هي وراء قضبان سجن رومية وبالتحديد في المبنى باء المخصص للاسلاميين الارهابيين والتكفيريين.

صحيح ان احدا لم يكن يتوقع ان تحسم الدولة بهذه السرعة وتقرر اقتحام السجن ولكن الصحيح ايضا ان السكوت طال والمطلوب ايضا معالجة الموضوع في العمق عبر اعادة النظر بوجود العناصر الامنيين المولجين الامن في رومية كما مساءلتهم عن الثغر الامنية التي ادت الى تحويل رومية الى فندق خمس نجوم، سؤال ايضا كيف ستنعكس خطة امن رومية على ملف العسكريين المخطوفين ومصيرهم في ظل نشر صورة جديدة لهم مذيلة بعبارة "من سيدفع الثمن".

وفي جبل محسن خيوط تتكشف عن العلاقة بين نزلاء رومية ومنفذي الاعتداء في ظل معلومات عن خمسة موقوفين متورطين.

وفي المقلب السياسي تأكيد على ضرورة انتخاب رئيس للبلاد خلال لقاء البطريرك الراعي والرئيس تمام سلام في السراي وعلى لسان الوفد العربي خلال جولته على المسؤولين اللبنانيين.

الوفد العربي اكد التوافق على خطة شاملة لمكافحة الارهاب الذي يشن حربا على كل الاديان السماوية كما قال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. وفي الرابية جولة جديدة من اللقاءات برئاسة العماد ميشال عون ومشاركة امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان ورئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم رياشي.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بلمحة او تكاد دخلت القوى الامنية الى المبنى "باء" في سجن رومية، وبسويعات او اقل انتهت اسطورة هذا المبنى بعد سنوات شغل فيها الامن والسياسة والاعلام في لبنان، حمل اسم مبنى الموقوفين الاسلاميين منذ معركة مخيم نهر البادر عام 2007، وما تلاها من محطات لم تكن محمودة ولا موضع سرور عند اللبنانيين الا بقدر ما كانت تنتهي باحباط مخطط او توقيف متورطين.

تشابكت المعلومات داخل المبنى "باء " وحوله عن الدور والعقدة التي طالما شكلها القاطنون فيه، تعددت الاسماء والمواصفات والامكانات وذهبت في اتجاهات عدة تجاوزت كثيرا حدود السجن ولبنان كله. وبلغت حد اصدار اوامر كان لها علاقة بتفجير هنا او هناك في لبنان وسوريا وربما ابعد، وفي كل مرة كانت الاتصالات والتحقيقات تنتهي عند بوابة السجن وارتباط ما بالمبنى " باء " بعمليات او تخطيط لاخرى.

هذه المرة كانت الاتصالات اخطر واكبر كشفت عن مربع للموت يمتد من جرود عرسال الى مخيم عين الحلوة وسجن رومية ليمتد الى العراق والرقة.

ما حصل اليوم واعلنه الوزير المشنوق ما كان لولا غطاء القرار السياسي الذي جاء برأي الكثيرين واحد من ترجمات اوجه مكافحة الارهاب في الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله والآتي لا بد سيكون بالتفاهم اكثر استقرارا وامنا.

وبالتفاهم دخل الوزراء الى جلسة حكومية ربما تكون حاسمة بموضوع النفايات، الجو العام يسير نحو الحل والانتقال بعده الى بحث التمديد التقني لمطمر الناعمة، هكذا تشي المعلومات الاولية والبقية في الخواتيم.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

"الف" "دال" أبجدية رومية الجديدة لمرحلة ضبط الإرهاب وحصره بعنابر مقفلة فالإرهاب تنقل اليوم بين الأحرف من المبنى باء إلى العنبر دال في عملية أمنية وضع فيها السجناء الإسلاميون في مكان محكم بعد رصد تواصل بين رومية وعملية جبل محسن.

أشرف وزير الداخلية على تطبيق الخطة الأمنية في سجن رومية الذي توجه إليه منذ الصباح معلنا انتهاء العملية بعد تسع ساعات، وهو في أثنائها كان يواجه أخطر المواقف عندما أصبح بين خيارين هما: سلامة سجناء رومية ومصير العسكريين المخطوفين في الجرد لكنه استكمل الخطة التي اعترضها بيان تهديدي لجبهة النصرة مرفق بصورة تذل عسكرا يلتحف الأرض وتحيطه الثلوج.

هذا الضغط لم يسر على نهاد المشنوق لكنه ترك آثارا سلبية على أهالي المخطوفين الذين عادوا الى استخدام الشارع معلنين خطوات تصعيدية.

الأمن ضبط في السجون وأفلت في ليالي السهر وشوارعها، ثلاث ضحايا في أقل من شهر واحد تذهب فرق ليل وغياب أمن وحتى عندما حضر الأمن فإنه أطلق النار على الشخص الخطأ فأردى صبية من عمر النهار في الكسليك.

اليان الصفطلي بعد إيف نوفل في كفرذبيان وحسن العريبي في زحلة قضوا من دون حساب بعدما تحصن الفاعلون خلف حمايات تفوق القانون.

واحتكاما الى قانون الكتائب عاد مجلس الوزراء اليوم إلى العمل لمناقشة بند النفايات الصلبة وقد خرج الوزيران وائل أبو فاعور وغازي زعيتر لزيارة جنبلاط في كليمنصور في موعد لا يتعلق حصرا بجلسة النفايات.

وأبعد من مطمر فإن رائحة النفايات الصحافية غير الصلبة انبعثت من نقابة الصحافة اليوم فالنقابة العريقة الضاربة حرفا في التاريخ صنيعة حبر نسيب المتني وغسان تويني والتي قدمت شهداء على مدى مسيرتها بينهم نقيبها رياض طه أرتمت اليوم في أحضان عوني الكعكي، ففي معركة تنافس فيها أهل بيت المستقبل وانحصرت بالصحافي العريق صلاح سلام، ومنتحل صفة الصحافة عوني الكعكي قرر الرئيس سعد الحريري من الرياض أن يحسم نتائج الانتخابات وأن يمنح الكعكي أصوات أمراء الخليج نظرا إلى خدماته الإنسانية حيث إن النقيب المنتخب لم يتوان يوما عن تقديم العضد والعون في ألف باء الصحافة الخاصة ولم "يعز" عنهم تاء التأنيث. فمن هم الصحافيون الكبار الذين منحوا النقيب أصواتهم اليوم وسلموا نقابتهم من ميت إلى رجل يعمل باللحم الحي أي صحف تعيش على امتيازات فخرية أعطته هذا اللقب وهل هذه نهاية الصحافة؟ على زمن الوصاية السورية إستحيى غازي كنعان فعلها فهم كانوا إما يضعون الحد للنقباء إلى الأبد وإما يختارون شخصية تعيش على المقعد الصحافي على شكل الأموات لكنهم لم يختاروا مرة رجلا من زمن السقوط فكل العزاء للصحافة اللبنانية وإذا ارتضت فالعزاء مكرر معجل.

 

مجلس الوزراء اقر الخطة الشاملة للنفايات معدلة وقرر استمرار العمل بالخطة الحالية ثلاثة اشهر قابلة للتمديد لمدة مماثلة

الثلاثاء 13 كانون الثاني 2015

وطنية - عقد مجلس الوزراء جلسة مساء اليوم في السراي خصصت للبحث في ملف النفايات الصلبة برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وحضور الوزراء الذين غاب منهم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل.

بعد الجلسة التي استمرت قرابة خمس ساعات، تلا وزير الاعلام رمزي جريج البيان الآتي:"بناء لدعوة دولة رئيس مجلس الوزراء، عقد المجلس جلسة عند الساعة السادسة من بعد ظهر يوم الاثنين الواقع فيه 12/1/2015 في السراي الحكومي بحضور دولة الرئيس والوزراء الذين غاب منهم نائب رئيس الحكومة الوزير سمير مقبل.

استهل دولة الرئيس الجلسة بالتنديد بالجريمة الارهابية التي استهدفت جبل محسن مضيفا أن أفضل طريقة للتصدي للارهاب هي التمسك بوحدتنا وأن أبناء طرابلس بوحدة موقفهم تمكنوا من درء الفتنة وأن وزير الداخلية قد اتخذ الاجراءات اللازمة سواء في طرابلس أم في سجن رومية، وقد أعرب مجلس الوزراء عن ارتياحه للدور الذي مارسه وزير الداخلية منوها ايضا بدور الجيش والقوى الامنية، ولا سيما شعبة المعلومات والقوى السيارة في مواجهة جريمة جبل محسن وفي عملية سجن رومية.

ثم أشار دولة الرئيس الى مشاركة لبنان عبر وزير الخارجية في التظاهرة التي حصلت في باريس يوم أمس استنكارا للاعتداء الارهابي الذي طاول فرنسا وتضامنا مع شعبها.

بعد ذلك انتقل مجلس الوزراء الى بحث الموضوع الوحيد الوارد في جدول اعمال الجلسة وهو موضوع تعديل الخطة الشاملة للنفايات الصلبة، وبنتيجة مناقشة مستفيضة أقر مجلس الوزراء تعديل قراره رقم 46 تاريخ 30/10/2014 على الوجه التالي:

1-القواعد الرئيسية للمناقصات المتعلقة بالخطة الشاملة للنفايات الصلبة:

- تحديد المناطق الخدماتية: حددت هذه المناطق وفقا للتقسيم التالي:

أ- بيروت الادارية وضواحيها التالية:الغبيري ، الشياح، عين الرمانة، برج البراجنة، حارة حريك، فرن الشباك، المريجة، حي السلم، برج حمود وسن الفيل.

ب - قضاء كسروان والمتن باستثناء البلديات الداخلة في نطاق المنطقة الخدماتية المذكورة في الفقرة -أ- اعلاه أي منطقة بيروت الادارية وضواحيها وقضاء جبيل على ان يضاف هذا القضاء أي قضاء جبيل من خلال ملحق للمناقصات بعد معالجة الوضع الراهن في ادارة النفايات الصلبة فيه.

ج - قضاءا عاليه والشوف وقضاء بعبدا باستثناء البلديات الداخلة في نطاق الخدماتية المذكورة في الفقرة أ اعلاه أي منطقة بيروت الادارية وضواحيها.

د - محافظتا لبنان الجنوبي والنبطية.

ه - محافظتا لبنان الشمالي وعكار.

و - محافظتا البقاع وبعلبك الهرمل.

2 - قواعد التلزيم: قرر المجلس تحديد قواعد التلزيم للكنس والجمع والمعالجة والطمر واسترداد الطاقة:

أ- قرر المجلس حصر التلزيم بمتعهد واحد في منطقتين خدماتيتين على الأكثر على ان مدة العقود تكون سبع سنوات قابلة للتمديد لثلاث سنوات اضافية.

ب - يقترح العارضون المواقع والتقنيات المقترحة وفق المبادىء المبينة اعلاه ويلتزم المتعهدون الذين ترسو عليهم المناقصة تأمين هذه المواقع طيلة مدة العقود، وفي حال تعذر على المتعهدين تأمين المواقع المطلوبة خلال مهلة شهر يتوجب على مجلس الانماء والاعمار ووزارة البيئة تأمينها على نفقة المتعهدين الذين ترسو عليهم المناقصة بعد موافقة مجلس الوزراء.

قرر المجلس كذلك تكليف وزارتي البيئة والمالية اطلاق المناقصات العائدة لاعمال الاشراف على عقود الكنس والجمع والنقل والمعالجة والطمر بعد عرض دفاتر الشروط على مجلس الوزراء خلال فترة اقصاها شهران من تاريخ هذا القرار، كذلك قرر المجلس تشكيل لجنة لتقييم العروض كافة برئاسة وزير البيئة تضم ممثلين عن مجلس الانماء والاعمار ووزارة البيئة ووزارة الداخلية والبلديات ومكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية ورئاسة مجلس الوزراء.

بعد اقرار ما تقدم وتبعا للقرار المتخذ في ما تقدم اتخذ مجلس الوزراء القرار التالي: قرر المجلس تأميناً للنظافة العامة استمرار العمل بالخطة الحالية لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتمديد لمدة مماثلة في حال عدم المباشرة بتنفيذ الخطة الشاملة المقررة".

 

اسمع ايها الرجل الصغير

كمال يازجي/فايسبوك

يتبجّح بأنه مع حرية التعبير، وأنه ربّ الليبرالية.

يُكثر من المزح والهزل بمناسبة وبدون مناسبة.

لكنه يمتعض ويشعر بالإهانة عندما تسخر مجلة ساخرة من معتقداته الدينية.

اما اذا سخِرت من معتقدات الآخرين، فلا بأس، لديه ما يكفي من رحابة الصدر ليتحمّل ذلك.

اسمع ايها الرجل الصغير

- حرية التعبير في الغرب غير قابلة للتفاوض.

- وهي ليست لائحة طعام تختار منها ما يتوافق مع خرافاتك.

- والغربيون متمسكون بحرياتهم كاملة، حتى تلك التي تبدو لك نوعاً من التجديف.

- ولن يقبلوا بتقليصها او بأية استثناءات في تنازلٍ لأية ديانة كانت.

- على العكس، فإن الاتجاه هو نحو مزيد من الحرية.

- وهم يستمتعون بروحهم التحررية وبهذا الجانب من ثقافتهم الذي لا يُقيم اعتباراً للمحرمات.

- وليس وارداً على الاطلاق، كما يُطالب وليد بك، ان يسمحوا للأمم المتحدة، وهي نادٍ اكثر من نصف اعضائه من الدكتاتوريات، ان تُملي عليهم قوانينهم في هذا المجال.

- على اي حال، حرية التعبير، في عصر الاتصالات الذي نعيش فيه، اصبحت حقيقة من حقائق الحياة. ولم يعد ممكناً، من الناحية التقنية، ان نفرض عليها قيوداً. واصبحت الرقابة شيئاً من الماضي. ومن الافضل أن تتكيّف مع هذا الواقع.

 

فرنسا وادعاءات حسن نصر الله

طارق الحميد/الشرق الأوسط

13 كانون الثاني/15

كعادة تجار الدماء، وزعماء الميليشيات في منطقتنا، يحاول حسن نصر الله الآن استغلال الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو الفرنسية لتلميع صورة حزبه المتورط بالدماء بمنطقتنا، وذلك للقول بأن الجماعات الإرهابية التكفيرية أساءت إلى الإسلام والرسول أكثر من أعدائهما! والحقيقة التي يعرفها الجميع بمنطقتنا أن حسن نصر الله، وحزبه عموما، والأجندة التي يخدمانها، لا يكترثون بالحريات، ولا صونها، ولا يسعون لحقن الدماء، كما أن آخر همومهم احترام الأديان، أو الطوائف والجماعات، والدليل أن حزب الله، وكل حلفاء إيران بالمنطقة، هم من يأججون الطائفية، وأكثر. فعندما يقول حسن نصر الله الآن إن التكفيريين قد أساءوا للإسلام والرسول عليه الصلاة والسلام أكثر من أعدائهما، فإن السؤال هنا هو: ولماذا تاجر حزب الله، ومعه بشار الأسد، بالمظاهرات المنددة بالرسوم الكرتونية في الصحيفة الدنماركية، من قبل، وأخرجوا لها المظاهرات؟ وكما كتب قبل أيام في هذه الصحيفة الأستاذ عبد الرحمن الراشد، والذي ذكّر أيضا بافتعال إيران لأزمة معركة رواية سلمان رشدي ضد بريطانيا والتهديد بقتل المؤلف، ودعم أي عملية إرهابية. كما أشار الراشد بمقاله، وذلك لتوضيح زيف مواقف حزب الله، وإيران، إلى أنه لم يقل أحد إن إيران التي ثارت على رواية رشدي هي نفسها تسمح بآلاف الكتب التي تسب صحابة الرسول!

والقصة لا تقف عند هذا الحد، فبينما يحاول نصر الله اليوم تلميع صورته، وهو المتورط في الدم السوري، فإن المتابع يتساءل: طالما أن نصر الله يدافع عن الحريات ويرفض العنف، فأين كانت حكمته المفاجئة هذه حين قام نظام الأسد بتكسير أطراف رسام الكاريكاتير السوري الشهير علي فرزات بأحد شوارع دمشق، وبعد اندلاع الثورة؟ حينها لم يدافع نصر الله عن فرزات، ولا الحريات، والسؤال هنا أيضا: ما الفرق أصلا بين التكفيريين والأسديين، سواء الأسد نفسه، أو من يدافع عنه، ومن ضمنهم نصر الله؟ وإذا كان زعيم حزب الله معتدلا كما يدعي، فلماذا لا يقول لنا من الذي اغتال سمير نصير وجبران تويني في لبنان، وبنفس العام؟

الحقيقة أن ما يحاول نصر الله فعله الآن هو خديعة الرأي العام، والمجتمع الدولي، في محاولة منه للظهور بمظهر المتسامح، وذلك للتغطية على جرائم حزبه في لبنان والعراق وسوريا وكذلك اليمن، فنصر الله يعي أن العالم اليوم بات مختلفا بعد الجريمة الإرهابية التي وقعت بفرنسا، ولذا فيجب التنبه اليوم، عربيا، ودوليا، لمحاولات نصر الله، وكل حلفاء إيران الحالية لخديعة المجتمع الدولي، فيكفي الخديعة الأولى، أو التقية، التي مارسوها بعد أحداث سبتمبر (أيلول) الإرهابية في أميركا. وعليه، فيجب أن لا ينسى الجميع اليوم أن حزب الله شريك بتأجيج التطرف والإرهاب، بل هو من أبرز منفذيه بالمنطقة، والأمثلة على ذلك كثيرة، وأبرزها ما يفعله الحزب في سوريا الآن دفاعا عن جرائم الأسد.

 

اردعوا المبررين

طارق الحميد/الشرق الأوسط

13 كانون الثاني/15

أقل ما يمكن أن تفعله الدول العربية، والإسلامية، لمكافحة الإرهاب هو ردع المبررين إعلاميا، ودينيا، على منابر المساجد، وحتى في تويتر. اردعوا كل شخصية اعتبارية، أو مؤسسة إعلامية، تبرر للإرهاب بأي مكان، وليس في منطقتنا وحسب.

التبرير أخطر من التكفير، والتمويل. التبرير يعني تضليل الرأي العام، والتشويش على الأغلبية الصامتة، كما أنه تخدير للعقلاء، وشحن لعاطفة الشباب، وهذا هو الخطر بعينه! وبفعل التبرير نجد أنه ومنذ أحداث سبتمبر (أيلول) الإرهابية في أميركا لا تزال تخرج لنا أجيال تعتنق الفكر المتطرف، وتقتنع بالعمليات الانتحارية، والإرهابية، وتحت مبررات واهية. وقف التبرير لا يعني فقط محاسبة من يبررون، وهم كثر، بل إنها تعني أيضا أن على الحكومات العربية، والإسلامية، ومؤسساتها، إعلامية كانت أو تعليمية، أن تفضح أصحاب الشعارات المزيفة، والمعارك الوهمية، وتفند مزاعمهم.

ليس العرب وحدهم الذين اسُتعمروا، أو احتُلت أراضيهم، أو خاضوا معارك تحرير، لكنهم الوحيدون الغارقون في الوهم، ولا بد أن يشرح لهم ما هي فوائد السلام، ومتطلباته، وربحه مقابل خسائر الحروب. لا بد أن نشرح للأجيال الناشئة خطورة الإسلام السياسي وما جناه على مجتمعاتنا، ودولنا، وقبل كل شيء سمعة ديننا، حيث تحول شبابنا إلى حطب معارك واهية، وكاذبة. الحقيقة التي يجب أن تقال هي أنه ليس في منطقتنا دولة واحدة تتمتع بديمقراطية حقيقية، أو مفهوم حقيقي للحريات، فكيف بعد كل ذلك يسمح لكائن من كان أن يكتب مخونا، ومكفرا، ومفسقا، دون رادع قانوني؟ أمر لا يفهم، ولا يمكن تبريره! ما هو دور وزارات الإعلام، ومن قال لوزراء الإعلام إن مناصبهم تشريفية؟

التبرير أخطر من التكفير. وأخطر من التفجير. التبرير يجب أن يكون جريمة يعاقب عليها القانون، وخصوصا من قبل شخصيات اعتبارية، ومؤسسات إعلامية. في بريطانيا وأميركا، مثلا، قررت جل وسائل الإعلام عدم نشر الرسوم الكرتونية المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام، وهذا أمر يقدر لهم، فمتى تمتنع بعض وسائل إعلامنا عن بث ونشر التبرير وخطاب الكراهية؟ متى يطبق عليهم القانون؟ قبل أيام طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإغلاق المواقع المحرضة على الإرهاب في الإنترنت، وهي دعوة صحيحة تماما، فلماذا لا تباشر مصر بفعل ذلك، ومعها دول الخليج، وأولها السعودية؟

والرئيس المصري نفسه دعا إلى ثورة جديدة من قبل رجال الدين لتصحيح المفاهيم الدينية، فلماذا لا تبادر مصر، أو السعودية - خصوصا أن مفتي السعودية كان أول من حرم العمليات الانتحارية - أو كلتاهما مجتمعتين، لفعل ذلك، شريطة نبذ كل منتمٍ للإخوان المسلمين، وهم سر البلاء؟ وعندما نقول سر البلاء فها هو أحد المناصرين لهم يستشهد بآية قرآنية الآن لإدانة عملية فرنسا الإرهابية، وهي من سورة الحجر، ونصها: إنا كفيناك المستهزئين، فلماذا لم يتم الاستشهاد بهذه الآية منذ سنوات؟ ولماذا لم يرددها مدعو الاعتدال المزيف إلا الآن؟ لذلك اردعوا المبررين، حماية لأبنائنا، وسمعة ديننا..

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 12 كانون الثاني 2015

الإثنين 12 كانون الثاني 2015

النهار

أدت التطمينات الأخيرة لحاكم مصرف لبنان إلى تحويلات لودائع بالدولار إلى الليرة اللبنانية.

يحاول النظام في سوريا ممارسة ضغوط اقتصادية على لبنان لحمله على التنسيق معه أمنياً.

تتوقع أوساط أمنية أن يكون للتطوّرات في القلمون تأثير على المفاوضات في قضية العسكريين المخطوفين.

السفير

غادر مسؤول مُبعَد عن أحد الفصائل الفلسطينيّة بيروت للقاء مرجعه الذي يزور دولة عربية مؤثرة.

استغرب مراقبون نشر وكالة أخبار إقليمية تبنّي "جبهة النصرة" الأسماء المغلوطة للانتحاريين في تفجير جبل محسن كما وردت بداية في وسائل الإعلام اللبنانية.

لاحظ جهاز أمني ارتفاع نسبة سرقة السيارات داخل بيروت، لتصل إلى أكثر من 25 سيارة خلال أسبوع واحد!

المستقبل

يقال

إن جلسة مجلس الوزراء اليوم ستبت ملف النفايات إما بالتصويت وإما بالإجماع في حال موافقة وزراء حزب "الكتائب" وإبداء تجاوب مع الخطة في ربع الساعة الأخير.

اللواء

أدى دخول شخصية مسيحية خارجية إلى تذليل عقبات مهمّة كانت تعترض مساعي الإعداد للقاء عون - جعجع المُنتظَر!

لوحظ غياب نائب طرابلسي عن تعازي الرئيس الراحل عمر كرامي، في طرابلس وفي بيروت!

اتخذ رئيس بلدية بيروت إجراءات استباقية في حال تأخر ملف النفايات في مجلس الوزراء، وذلك بهدف تفادي تراكم النفايات في شوارع العاصمة!

الجمهورية

قال وزير إن ما حصل في جبل محسن هو محاولة لضرب الخطة الأمنية وليس انتكاسة لهذه الخطة التي حققت نجاحاً ملموساً وستواصل عملها بمزيد من الزخم والقوة.

قالت أوساط إن من مفاعيل الحوار غياب الردود على المواقف التي أطلقها أمين عام حزب سياسي.

إعتبرت أوساط متابعة أن وتيرة اللقاءات المتسارعة بين "القوات" و"التيار الحر" تؤشر إلى أن اللقاء بين عون وجعجع بات وشيكاً وسيسبق الجلسة الرئاسية التي تمّ تحديدها في 28 الجاري.

أكدت أوساط سياسية قريبة من العاصمة الباريسية أن النظرة الفرنسية إلى اللبنانيين تختلف عن كل الجاليات الأخرى، واستبعدت أي تداعيات على هذا المستوى.

البناء

عزت أوساط سياسية إرجاء اجتماع مرجع حكومي مع مسؤول حزب مشارك في الحكومة، إلى غير السبب المعلن، بل إلى استياء المرجع من سلوك وزراء الحزب المعني الذين يُتهمون بتغيير مواقفهم من ملفات خلافية عالقة بين جلسة حكومية وأخرى، الأمر الذي بات يعيق العمل الحكومي، ولا سيما انّ القرارات يجب أن تؤخذ بالإجماع

 

ترقب وحذر في جبل محسن بعد التفجير المزدوج/توقيـف خمسـة منهـم اتصـلوا بالانتحارييـن وردود فعـل محليـة ودوليـة منـددة بالانفجـار

المركزية- تسود حالة من الحذر والترقب منطقة جبل محسن بعد التفجير الانتحاري المزدوج الذي أدى الى سقوط 9 شهداء و37 جريحا مساءِ السبت الفائت، وفي حين تتواصل التحقيقات والتشديدات الأمنية حول موقع التفجير الذي لايزال مغلقا أمام الاهالي، يستمر الجيش اللبناني باقفل كافة الطرقات المؤدية الى الجبل. ومن اجل ضبط الشارع الطرابلسي، عُقدت اجتماعات عدّة بين مشايخ من طرابلس وعدد من العلماء بعيدا من الاعلام ويُنتظر ان يكون هناك بيان يدعو الى تهدئة النفوس وضبط الوضع خصوصا بعد ربط البعض التطور الأمني في سجن رومية بالتفجير المزدوج في جبل محسن.

قضائيا، ينتظر القضاء العسكري انتهاء التحقيقات الاولية في التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في جبل محسن السبت الماضي وتسببا بسقوط شهداء وجرحى لمعرفة ما اذا كان هناك محرضون ومتدخلون وشركاء للانتحاريين اللذين باتا معروفين ليصار الى الادعاء على من توصل اليهم التحقيق. وفي حال عدم اكتشافهم أو معرفتهم يصار الى إصدار مذكرة تحرّ دائم توصلا الى معرفتهم وكامل هويتهم. أما التعويضات الشخصية عن أرواح الشهداء فتبقى على عاتق الدولة.

وأفادت المعلومات "ان عدد الموقوفين على ذمة التحقيق في جريمة التفجير الانتحاري المزدوج في جبل محسن ارتفع الى خمسة حيث يتم الاستماع إليهم في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي"، لافتة الى "ان التحقيقات والافادات الأولية لثلاثة موقوقين من آل خير الدين وافيوني وشمسين أظهرت انهم كانوا على تواصل مع الانتحاريين طه الخيال وبلال المرعيان، كما كانت لهم اتصالات مع موقوفين إسلاميين في سجن رومية يؤيدون تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش"، إضافة الى اتصالات بمنطقة الرقة السورية حيث يسيطر هذا التنظيم". كما تحدثت المعلومات عن "ان الانتحاريين تواجدا في لبنان وتحديدا في طرابلس قبل تنفيذ العملية بنحو أسبوع".

وفي وقت تمّ التأكد من ان طه الخيال لم يتصل بذويه قبل التنفيذ، أشارت معلومات أخرى الى "ان الانتحاري بلال مرعيان قد يكون اتصل بأحد أفراد عائلته وأبلغه بأنه سينفذ عملية انتحارية". والتحقيقات التي لاتزال جارية تحت اشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر وهي تركّز بشكل خاص على معرفة المكان الذي مكث فيه الانتحاريان قبل تنفيذ العملية، وما إذا كانا قد حصلا على الحزامين الناسفين هناك أو أحضرهما معهما من سوريا.

وتجدر الاشارة الى ان الجيش كان قد أوقف الانتحاري الخيال قبل نحو 8 اشهر على خلفية الحوادث في طرابلس. وبعد التحقيق معه تمّ الافراج عنه.

الى ذلك، تواصل الوفود تقديم العزاء الى أهالي الشهداء في جبل محسن حيث يُقام عزاء مشترك بين العائلات من الثالثة بعد الظهر وحتى السادسة مساء.

"العربي الديمقراطي": وأكد المسؤول الاعلامي في "الحزب العربي الديمقراطي" عبد اللطيف صالح في حديث متلفز "اننا نجدّد ثقتنا بالاجهزة الأمنية والجيش اللبناني، لكن هذا الموضوع اكبر من ذلك ورأينا هذا في بيان "جبهة النصرة" أمس الذي توّعد مجددا جبل محسن، ونقول لهم "هَزُلت جدا"، لاشيء يثنينا عن ان نكون يدا واحدة ومتماسكين مع أهلنا في طرابلس كي نكون خلف المؤسسة العسكرية والقوى الأمنية والجيش الذي يضرب الارهاب".

ردود فعل: تزامنا، توالت ردود الفعل السياسية والدينية المندّدة بالجريمة الارهابية في جبل محسن وشدّدت على ضرورة وأد نار الفتنة، وأتت على الشكل الآتي:

مقبل: وفي هذا الاطار، استنكر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل العمل الارهابي الذي طاول جبل محسن، وقال "إن هذا التفجير الآثم يهدف الى زعزعة الامن والاستقرار في لبنان لا سيما في منطقة الشمال"، مؤكدا "ان مثل هذه الاعمال لن تثني الجيش والقوى الأمنية عن متابعة مهامها وعزمها على مطاردة واعتقال هؤلاء المخربين". وختم مقدماً التعازي الى ذوي الضحايا ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

زعيتر: الى ذلك، أجرى وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر اتصالا برئيس المجلس الاسلامي العلوي الشيخ أسد عاصي، مستنكرا الجريمة في حق الآمنين في منطقة جبل محسن في طرابلس، معتبرا "ان هذا العمل الاجرامي هدفه ضرب الأمن والاستقرار وإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وفي ظل الحوار القائم لتحصين الساحة اللبنانية". وأكد "ان بالتعاون والتضامن والحكمة نحصن وحدتنا الوطنية ونتصدى لكل الفتن والمخاطر التي تحيط بنا وتهددنا، وان المرحلة الحالية تتطلب من الجميع الوقوف في وجه براثين الارهاب لنجنب لبنان النار التي تواجه المنطقة المحيطة بنا"، مقدما التعازي لذوي الشهداء الذين قضوا في الانفجار، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

شبطيني: اعتبرت وزيرة المهجرين اليس شبطيني "ان مرة أخرى تكون فيها مدينة طرابلس ومعها كل لبنان على موعد مع الارهاب الدموي الاعمى الذي يحصد المواطنين الابرياء من دون تمييز بين طائفة وأخرى ولا بين منطقة وأخرى، كأن القدر كتب على لبنان ان يستمر بدفع ضريبة الدم الغالية، وان يبقى شعبه متألما على طريق الجلجلة ناشدا السلام والمحبة والخلاص". وقالت في تصريح "آن الاوان من اجل صحوة ضمير لدى كل مسؤول، وذلك من خلال العمل الوطني الموحد الذي يقي وطننا دولة وشعبا شرّ البلايا والفتن المتربصة والمتنقلة بدل الاستسلام وانتظار الآتي الاعظم"، معتبرة "ان العملية الارهابية التي حصلت، جاءت لتضرب الاستقرار الأمني والخطة الأمنية الناجحة في منطقة الشمال، وجاءت كذلك لتضرب وتزعزع جو الحوار السائد في البلد". ولفتت الى "ان الحكمة التي تحلى بها جميع القادة والسياسيون والاهالي في تلك المنطقة قطعت دابر الفتنة وما كان يخطط له، وبرهنت الوقائع والمواقف انها اقوى من العواصف والحقد وبأنها فوق الجراح والآلام، لان المستهدف ليس منطقة جبل محسن وأهلها فقط، وانما المستهدف الاول والاخير هو عيشنا المشترك ووحدتنا الوطنية".

هاشم: من جهته، اعتبر عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم "ان الإرهاب الذي طاول جبل محسن تجاوز حدود المكان لانه استهداف للأمن والإستقرار الوطني، وشهداء وجرحى العمل الإرهابي الإجرامي كانوا شهداء الوطن في كل انتماءاته ومناطقه، وهو ما عبر عنه اللبنانيون باستنكارهم وإدانتهم ورفضهم للارهاب وإجرامه أيا تكن هويته". وقال في تصريح بعد جولة تفقدية له في منطقة حاصبيا "أمام هذا العمل الإرهابي، الذي يحاول استهداف مسيرة الإستقرار والحوار التي سلكت طريقها الصحيح لدرء الأخطار عن وطننا، أصبحت المسؤولية مضاعفة على اللبنانيين لمواجهة خطر الإرهاب بمزيد من الوعي والحكمة ووحدة الموقف الوطني والإلتفاف حول المؤسسات الأمنية والعسكرية لوضع حد لاصحاب النيات الخبيثة والتي تضع وطننا في دائرة الإستهداف الإرهابي". ورأى "ان الحكومة مطالبة اليوم بالاستثمار على المناخ الوطني الإيجابي الذي واجه المؤامرة والإبتعاد عن حالة الإنقسام والخلافات ومقاربة القضايا والأزمات من زاوية المصلحة الوطنية الجامعة بعيدا عن بعض الأهواء والمصالح والمواقف السياسية، وهذه فرصة للحكومة للعودة الى تفعيل انتاجيتها بما يرتقي الى مستوى دماء الشهداء ووحدة الموقف اللبناني في محاربة الإرهاب وأدواته".

قباني: دان مفتي الجمهورية السابق الشيخ محمد رشيد قباني التفجيرات في جبل محسن، وقال "إن التفجيرات الإرهابية التي استهدفت الآمنين في جبل محسن هي محاولات يائسة لايقاظ الفتن الطائفية والمذهبية، وجرّ لبنان الى صراعات المنطقة العربية، خصوصا وانها جاءت بعد الخطة الأمنية الناجحة في طرابلس والشمال، الأمر الذي يوجب اليقظة أكثر، وتعزيز الخطة الأمنية، وتعزيز أمن وسلامة اللبنانيين في جميع المناطق اللبنانية".

وأجرى قباني اتصالا برئيس المجلس الإسلامي العلوي الشيخ أسد عاصي وواساه بالمصاب الأليم لجبل محسن وعائلات الضحايا، وأمل بمزيد من اليقظة والحذر من مثيري الفتن.

قبلان: الى ذلك، دان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان "التفجير الإرهابي الذي استهدف الآمنين والأبرياء في منطقة جبل محسن"، معتبرا "انه عمل إجرامي وعدوان سافر وجبان على لبنان واللبنانيين".

وأشاد بـ"المواقف الوطنية الرافضة للفتنة التي صدرت عن أهلنا في جبل محسن وأهلنا في طرابلس"، داعيا الى "المزيد من التمسك بالوحدة ونبذ الخصومات والخلافات والصبر على الجراح رغم مرارتها لان الهدف هو إنقاذ لبنان وحمايته في حين ان عصابات الشر والتكفير والإرهاب تريد إدخالنا في المخطط الفتنوي الجهنمي الذي يهدم البلد ويحرق أصابع الجميع". وأضاف قبلان "إن المرحلة دقيقة وصعبة وعلى اللبنانيين جميعا بكل مكوناتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والطائفية والمذهبية ان يكونوا على درجة عالية من المسؤولية واليقظة والعمل معا بكل ما أوتيوا من قوة وإمكانات على إفشال كل مشروع من شأنه تدمير لبنان والنيل منه ومن وحدة أبنائه".

لحود: اعتبر الرئيس السابق إميل لحود "ان التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في جبل محسن واستهدفا مدنيين ابرياء في مقهى وأوديا بحياة شهداء ابرار واوقعا جرحى بين المدنيين، هما عملان ارهابيان بكل المفاهيم والمعايير، ولولا شهادة احد المدنيين الذي القى بنفسه على الانتحاري الثاني لكانت حصيلة التفجيرين عددا مضاعفا من الشهداء والجرحى"، مشيرا الى "ان فظاعة الجريمة الارهابية التكفيرية قابلها تشييع نبيل للشهداء والتفاف طرابلسي حول الجيل بتنفديد جامع للارهاب الذي لا يوفر احدا ويستهدف كل الناس والطوائف والمذاهب والجيش والامن بدليل استمرار خطف الرهائن العسكريين في جرود عرسال. عزاؤنا الحار الى ذوي الشهداء ودعاؤنا الشفاء للجرحى، وطلب واحد من الدولة، ان تحزم امرها وتنقض على اوكار الارهاب على مساحة الوطن، من دون اي تردد او تمييز، وبتنسيق كامل بين الاجهزة الامنية والاستخبارية، على ما يحصل أخيرا لن يكون ذلك ممكنا الا بتجفيف طرق الامداد والتدريب، ورصد العناصر الشابة التي تتعرض لغسل دماغ ممنهج وفقا للتفكير العدمي، زيفا باسم الدين، وكل دين من الارهاب براء".

عبيد: اعتبر الوزير السابق جان عبيد "ان ما يستهدفه تفجير بعل محسن لا تقتصر أهدافه على بعل محسن فقط بل انه يريد نسف التهدئة بين التبانة وجبل محسن وضرب الهدوء في طرابلس والتهدئة في الوطن، وفي طليعة الاهداف ايضا الحوارات الجارية وفي مقدمتها الحوار الدائر في عين التينة برعاية الرئيس نبيه بري بين "تيار المستقبل" و"حزب الله"، لافتا الى "ان وراء التفجير الخطير تخطيط متآمر بصير. والرد عليه لا يكون الا بأبصر منه: صيانة الهدنة وتطويرها الى تهدئة راسخة وانفتاح ثابت تعزيز وتسريع الحوار وانجاز محصلة ملموسة في العمق والمضمون، فتح باب الوطن امام تفاهمات اعمق وارسخ في ما يتصل بالسياسة والرئاسة والامن والاستقرار". وختم "الادانة والتعزية لهذا النوع من الارهاب من باريس الى طرابلس لا تكفيان. سيف الوقت ان لم تقطع به وخلاله رؤوس الفتن والافاعي قطع هو رأس الحكومة والحوار والحرية ووحدة البلاد".

"حركة النضال": دان المكتب السياسي لـ"حركة النضال اللبناني العربي" "التفجيريين الانتحاريين في جبل محسن"، معتبرا "ان العمل الإرهابي يأتي في سياق ضرب الحوار بين الاطراف السياسية في البلد والذي يهدف الى تعزيز الاستقرار، ومنع وقوع الفتنة"، منوّها بـ"وعي أهالي وفاعليات جبل محسن، وعدم استدراجهم الى ردّ فعل جنب طرابلس انفجارا أمنيا". كما نوّه بـ"استنكار أهل المدينة للجريمة والتضامن مع جبل محسن وتعزية اهالي الشهداء"، مؤكدا "ان طرابلس أظهرت بكل أحيائها ومواطنيها وحدة متماسكة في وجه الإرهاب ومن يقف وراءه".

مجلس الأمن: دوليا، أعرب مجلس الأمن الدولي عن "إدانته الشديدة للعمليتين الانتحاريتين اللتين وقعتا السبت الماضي في مقهى في مدينة طرابلس شمالي لبنان ولأسفرتا عن سقوط 9 قتلى و37 جريحا".

وأعرب أعضاء مجلس الأمن الـ15 في بيان بالاجماع، عن "صدمتهم من هذا الاعتداء الارهابي الذي تبنته "جبهة النصرة".

وأكد "ضرورة ملاحقة منفذي ومنظمي الاعتداء"، مطالبا "الجميع في البلاد التعاون بشكل فاعل مع السلطات اللبنانية في هذا المجال".

وأضاف البيان "ان اعضاء مجلس الامن دعوا جميع اللبنانيين الى المحافظة على الوحدة الوطنية أمام محاولات زعزعة البلاد، وجددوا التأكيد على ضرورة امتناع لبنان عن الانخراط في الأزمة السورية".

 

التهدئة" أقوى... إلا إذا

علي حماده/النهار

13 كانون الثاني 2015

حصلت جريمة تفجير المقهيَين في منطقة جبل محسن، وسقط فيها مدنيون، وسرعان ما انهالت المواقف المندّدة، ولا سيما من أبناء مدينة طرابلس الذين لطالما تحسّسوا من أهل جبل محسن. لم تحصل ردود فعل، وبقيت المنطقة هادئة، مع أن الانتحاريَين كانا من أبناء منطقة المنكوبين الطرابلسية. كل ذلك في تقاطع مريب مع صدور مذكرة توقيف في حق النائب السابق علي عيد في قضية جريمة تفجير مسجدي السلام والتقوى في المدينة.

ظلت طرابلس هادئة، ومعها البلاد هادئة، لا بل سادتها برودة في التعامل مع الحدث الذي كان ليتسبب بنشوب قتال مرير لو حصل في وقت سابق. هذا ما يدل بوضوح تام على قرار جدي في المحافظة على "التهدئة" في البلاد عندما تتخذه القوى الأساسية، لأن تفجيراً كالذي حصل في جبل محسن، أو أي تفجير آخر يمكن ان يحصل مستقبلاً لن يهز البلاد ولن يدفعها نحو مواجهات كما كان يحصل في السابق. هذه ايجابية. ولكن الايجابية ينبغي تحصينها بمزيد من العمل الجدي لتطبيع البلاد أكثر. فالهدوء السائد كما نعلم ليس عميقاً، وهو حتى الآن موقت بفعل وجود قرار "التهدئة" المحمي خارجياً، وبفعل بدء جولات حوارية بين القوتين السياسيتين الأكبر في البلاد، "تيار المستقبل" و"حزب الله".

لكن هل يمكن قرار "التهدئة" ان يحمي البلاد في كل ظرف؟ بالطبع لا، لأن "التهدئة" ليست حلاً، ولا ترقى الى تسوية حتى. انها "تهدئة" يحافظ كل طرف فيها على مواقفه وسياساته الاساسية كما هي من دون تعديل. فلا يخرج "حزب الله" من سوريا، ولا يسلّم سلاحه (غير الشرعي) الى الدولة اللبنانية، ولا يحل ميليشيات ما يسمى "سرايا المقاومة" (غير الشرعية)، لكنه يقدم شيئاً على صعيد مكافحة الجريمة المنظمة المستشرية في مناطق نفوذه، عبر رفع الغطاء عن بعض كبار المجرمين ليغادروا البلاد أو ليلاحقوا. هذا هو الحد الأقصى الذي يأمل كثيرون أن يقدمه "حزب الله"، فيرسي حداً معيناً من الاستقرار عبر تخفيفه الضغط عن مكونات البلد الأخرى في السياسة، ولا سيما حول طاولة مجلس الوزراء.

"التهدئة" ليست دائمة، ولا متجذرة بعمق. لكن لبنان الهادئ أفضل من لبنان الهائج كما كان الوضع قبل عام. انما هذا ليس كافياً. فاستمرار "حزب الله" في التورط في سوريا سيظل يستدرج النار الى لبنان. وتأخر الغرب في دفع نظام بشار الأسد الى السقوط يزيد توسع الحرب ونمو الحركات والجماعات المسلحة المتطرفة على حدود لبنان. وإطالة عمر نظام بشار، الذي لن يحكم سوريا مستقبلاً مهما حصل، معطوفاً عليه التحالف الاميركي مع ايران في العراق، عنصران لمزيد من الحروب ولمئات الآلاف من القتلى في المشرق العربي. أما لبنان فلا يمكن أن تصمد "التهدئة" فيه الى ما لانهاية اذا ما بقيت النار مستعرة على حدوده.

 

الوفد العربي نقل لبري وسـلام و دعم لبنان ضد الارهاب والنزوح

المركزية- رسالة دعم عربية للبنان في مواجهته للارهاب ولازمة النازحين السوريين نقلها وفد عربي يضمّ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد صباح، الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، وزير خارجية موريتانيا احمد ولد تكدي، آتيا من الكويت على متن طائرة كويتية خاصة، في إطار زيارة رسمية للقاء المسؤولين والبحث معهم في التطورات على الساحة العربية.

بدا الوفد جولته على المسؤولين اللبنانيين، بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، في عين التينة.

بعد اللقاء، قال الصباح "نحن كوفد عربي سعداء لزيارة لبنان وللقاء المسؤولين فيه، وتشرفنا قبل قليل بمقابلة الرئيس بري وكان مرحبا بالوفد العربي، ونقلنا رسالة دعم وتأييد من اعضاء الدول العربية الى لبنان انطلاقا من قرارات القمة العربية في الكويت وقرارات المجلس الوزاري العربي. هذه الرسالة التضامنية العربية هي للجهود اللبنانية للامن والاستقرار في لبنان ولمواجهة ايضا الاعباء الثقيلة تجاه النزوح للاعداد الكبيرة من الاشقاء السوريين الى لبنان. وجرى البحث في كل القضايا وتنفيذ قرارات القمة العربية وقرارات المجلس الوزاري العربي، وتشاورنا مع الرئيس بري في ما هو مطلوب من الدول العربية لمساعدة اشقائنا في لبنان في تعزيز الامن والاستقرار السياسي وكذلك الانساني والخدمات العامة المثقلة بأعداد كبيرة من اشقائنا السوريين في لبنان".

اضاف "لقد استفدنا من ملاحظات وافكار الرئيس بري، وان شاء الله سنستكمل البحث مع القادة اللبنانيين ونرفع تقريراً الى اشقائنا وزراء خارجية الدول العربية لعرضها على القمة العربية المقبلة. لكن اؤكد بأن جميع الدول العربية على اتم الاستعداد لتقديم العون والدعم لاشقائنا في لبنان في كل ما يعزز من استقرارنا وامننا، وكلنا نتطلع في الدول العربية ان يكون الرئيس اللبناني ان شاء الله حاضراً مع اشقائه في نهاية شهر آذار المقبل في مصر".

سلام: واستكمل الوفد لقاءاته فزار رئيس الحكومة تمام سلام في السراي الحكومي، وتحدّث باسمه

النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح "باسمي وباسم وزير خارجية موريتانيا والدكتور نبيل العربي سعداء بوجودنا في بيروت اليوم لنقل رسالة تضامن ودعم لحكومة وشعب لبنان انطلاقا من قرارات القمة العربية الاخيرة في الكويت والمجالس الوزارية".

اضاف "هذه القرارات تحتاج للمتابعة والالتزام في تنفيذها في ما يتعلق بأمن واستقرار لبنان ودعمه في مواجهة الاطماع والاهداف الاسرائيلية، اضافة الى دعم الجيش والقوى اللبنانية وتخفيف الحمل على اشقائنا في لبنان نتيجة النزوح الكبير لاشقائنا السوريين الى الاراضي اللبنانية".

وتابع "تشرفنا بلقاء الرئيس بري والرئيس سلام واستمعنا الى آرائهم حول الدعم والمساندة العربية وتشاورنا في كيفية تقديم المزيد من الدعم من اعضاء جامعة الدول العربية والتأييد لكل الخطوات التي يتّخذها اشقاؤنا في لبنان. كما قدّمنا تعازي الدول العربية وتعازينا لاسر الشهداء في التفجير الاجرامي الذي حصل في جبل محسن واستنكارنا للاعمال الاجرامية التي تحصل في الاراضي اللبنانية حيث يواجه لبنان اليوم تحديات كبيرة، ونحن كدول عربية علينا ان نكون مع اشقائنا في لبنان انطلاقا من قرارات القمة العربية والمجلس الوزاري".

وختم الصباح "نأمل في نهاية المطاف ان يكون رئيس لبنان المقبل مع اشقائه من القادة العرب في 28 آذار المقبل في القاهرة لحضور القمة العربية".

باسيل: وفي الرابعة، انتقل الوفد الى قصر بسترس حيث التقى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. وحتى صدور النشرة كان اللقاء لا يزال مستمراً.

الوصول: وكان الوفد العربي وصل من الكويت الى بيروت على متن طائرة خاصة، وكان في استقباله في المطار، امين عام وزارة الخارجية والمغتربين السفير وفيق رحيمي، سفير الكويت في لبنان عبد العال القناعي، سفير مصر في لبنان محمد بدر الدين زايد ومدير المكتب القانوني في بيروت التابع لجامعة الدول العربية السفير عبد الرحمن الصلح.

 

"طرابلس لـــــن تخضع للارهاب وخيارهـا الدولــة"/الشعّار: زيارات لمناطق المدينة تحت عنوان "العيش المشترك"

المركزية- بعد هدوء على جبهة طرابلس، عادت يد الشر تعبث بأمن المدينة فاوقعت مساء السبت الفائت 9 شهداء وعشرات الجرحى في تفجير لانتحاريين في جبل محسن. مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعّار اكد في حديث لـ "المركزية" "وجود محاولات شريرة لاشعال نار الفتنة من جديد، لكن طرابلس بكل شرائحها وابناء مجتمعها اتّخذت قراراً بالالتزام بخطوات الدولة والجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي"، واعلن ان "لا خيار لطرابلس سوى الدولة، واثبت الراي الوطني في طرابلس ان هناك لحمة قوية بين منطقتي جبل محسن وسائر ابناء طرابلس تجسّد في المواقف التضامنية التي اعلنتها المرجعيات الدينية والسياسية تجاه مجزرة جبل محسن". وقال "طرابلس لن تخضع للارهاب ولن تستجيب لاي خطوة من خطوات الفتن، فأهل المدينة يُمثّلون عائلة واحدة اسمها لبنان، لذلك فاني احيّي كل الذين تعالوا على الجراح، خصوصاً في جبل محسن، كما احيّي التلاحم الوطني ورباطة الجأش والانتماء الى الدولة والخضوع للمؤسسات وفي مقدمتها الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي". واستبعد رداً سؤال "حدوث اي تطور امني داخلي بين ابناء طرابلس"، لكنه شدد في المقابل على ضرورة ان "نبقى حذرين من ان يتحرّك الاشرار والارهابيون بخطوات اخرى بقصد تفجير الوضع الامني واغتيال السلم الاهلي في المدينة"، واشار الى "اهمية الوحدة الوطنية والتقارب بين ابناء طرابلس للردّ على كل محاولات الفتنة". وكشف المفتي الشعّار عن "زيارات سيقوم بها الى كل مناطق طرابلس لنتبادل الهمّ الواحد ولنتعاون في موقف سياسي ووطني في رحلة اسمها "العيش الواحد المشترك" وفي مسيرة واحدة اسمها الوحدة الوطنية".

 

اهالي العسكريين قطعوا طريق شارع المصارف وسط بيروت

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" جورج غرة ان "اهالي العسكريين المخطوفين قطعوا طريق شارع المصارف وسط بيروت، بعد ورود معلومات عن احتمال تصفية احد ابنائهم من العسكريين المخطوفين لدى جبهة النصرة".

 

سليمان بعد لقائه الراعي: على الجميع التحلي بالشجاعة وانتخاب رئيس قبل أن تواجهنا اخطار جديدة ونندم

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الرئيس العماد ميشال سليمان في الصرح البطريركي في بكركي، واكد سليمان بعد اللقاء أن "الزيارة هي لتهنئة البطريرك في السنة الجديدة والميلاد المجيد لأنه لم يتسن لنا ان نهنئه بالعيد هذه السنة". وقال: "كانت الزيارة مجالا للتباحث بالشؤون الراهنة. بداية، اتوجه بالتعازي لأرواح شهداء جبل محسن وايضا للشهداء الذين سقطوا في فرنسا. الارهابيون يشبهون بعضهم والشهداء بكل الاماكن يشبهون بعضهم ايضا وخاصة شهداء الصحافة والحرية".

أضاف: "أهنئ أهل طرابلس، أكان اهل جبل محسن بالدرجة الاولى او اهل طرابلس، بالتكاتف والتضامن ضد موجة الإرهاب ولم يفسحوا في المجال للتفرقة ضمن صفوفهم. في الوقت نفسه، نأمل ان تكون العملية الامنية التي حصلت اليوم في سجن رومية قد حققت اهدافها. وهذا الامر يجب ان لا يهمل اطلاقا، وسيكون هنالك دائما ضبط للأمور داخل السجن. واتمنى على القوى الأمنية ان تسارع الى توقيف مرتكبي جريمة الشاب ايف نوفل اذ لا يجوز ان يستمر اختفاء مجرمين فارين لمدة ثلاثة أيام في قلب لبنان وضمن مساحة صغيرة. واذا كان لدى هؤلاء المجرمين غطاء سياسي، ولا أعتقد ذلك، فليرفع هذا الغطاء لا بل على العكس المطلوب من الذي يغطيهم سياسيا الكشف عنهم، اذ انه لا يكفي ان تقول كل جهة سياسية رفعنا الغطاء بل عليهم ان يدلوا على مكان وجود المرتكب لأنه يختبئ عندهم وموجود ضمن البيئة التابعة له. اتكلم عن هذه القصة وعن غيرها اذ لا يجوز ان يقتل شاب بدم بارد بهذا الشكل ويبقى المجرمون متوارين ثلاثة ايام عن يد العدالة في منطقة مثل كسروان".

وتابع: "أما الموضوع الاساسي الذي يشغل بالنا بشكل دائم، نحن وغبطة البطريرك هو رئاسة الجمهورية. كفى، أصبحوا 8 اشهر وفي ايار يكون قد مر سنة، فأيار على الابواب. في كل مرة تتعثر الرئاسة اكثر من مرة. هل الوصول الى الاستغناء عن رئاسة الجمهورية في لبنان مربوط بأن الرئيس هو فقط من طائفة معينة؟ لا، ليس هناك من دولة او منظمة او عائلة او جمعية لا رأس لها. كيف يمكن ان يستمر لبنان بدون رئيس للجمهورية؟ لا أحد يستطيع ان يتنصل من المسؤولية. الموضوع ليس اتفاقا مسيحيا فقط لأن الرئيس هو لكل لبنان ولا نستطيع القول فليتفق المسيحيون مع بعضهم حتى ننتخب. ابدا ليس هذا الحل وعلى كل واحد ان يقوم بدوره في لبنان دون ان ينظر اذا ما كان الثاني اتفق او لا. فواجبات كل فئة وكل نائب ان ينزل الى المجلس وينتخب، فلا نقدر ان نقول نحن لن ننزل طالما هناك فلان يرغب بالرئاسة. من يرغب، عليه ان يتفضل الى المجلس النيابي".

وتابع سليمان: "الحوارات التي تحصل جيدة لكنها ليست هي التي توصل للرئاسة اذ يوجد مجلس نيابي عليه ان يجتمع وان ينفذ واجباته. انا هنا اتوقف عند الذين لم ينزلوا الى المجلس لانتخابات الرئاسة ولكنهم نزلوا ليمددوا للمجلس النيابي. وتكلمنا بالموضوع سابقا انه بدول العالم، عندما لا يستطيع المجلس النيابي ان ينتخب رئيسا يحل نفسه ويعاد الانتخاب. لكن عندنا، لا ينتخب رئيس ويمدد للمجلس. طبعا، هذا مخالف لمنطق الامور الديمقراطية، لذلك واليوم قبل الغد وقبل ان تتأتى اخطار جديدة على لبنان، ونقع كلنا بالندم، يجب على الجميع ان يكونوا شجعانا، واذا كان حليفي هو من يوقف الانتخابات فأنا ايضا اتحمل المسؤولية فلا اقدر ان اقول انه هو المسؤول فقط. بقدر ما لك تمثيل ومسؤولية دستورية بقدر ما انت ملزم ان تنزل الى المجلس النيابي وتنتخب رئيسا وتصبح الدورات متلاحقة مرة بعد أخرى ليتم الاتفاق داخل المجلس على تنازلات من فريق لآخر، أكان من الاشخاص المطروحين حاليا والذين هم مصرون او غيرهم، فليتفضلوا وينزلوا الى المجلس وتحصل الانتخابات. لا يجوز ان يبقى لبنان دون رئيس للجمهورية كما انه لا يجوز ان يبقى لبنان غائبا عن المجتمع الدولي وعما يجري من مخاطر كبرى تتمثل بموضوع الارهاب. في هذا الوقت، طبعا رئيس الحكومة تمام سلام يقوم بدور عظيم في هذا المجال تجاه لبنان ولا يستغل ابدا غياب رئيس الجمهورية لا بل على العكس يحاول دائما ان يشعر اللبنانيين ان لبنان بحاجة الى رئيس لكن هذا لا يكفي. ولا يكفي الاتكال من قبل الأطراف لأن لا احد يعرف كيف يظهر الشر دائما". وقال: "الأمر الثاني والذي هو نقطة ايجابية، برهن لبنان بكل تركيبته وبكل هذه الفترة الخطيرة التي مر بها خلال الثلاث سنوات انه حقيقة بلد مستقر ومستقر جدا. اذ لم نكن نتصور ابدا مع كل الذي يحصل حولنا وخاصة عند اخواننا السوريين، ان لبنان استطاع ان يحافظ على هذا القدر من الاستقرار. لذلك، انا أقول هذه نقطة مضيئة جدا عند الشعب اللبناني الذي برهن انه يريد العيش مع بعضه بشكل صحيح. هناك امكانية كبيرة للاستقرار السياسي والاستقرار الأمني والى حد ما الاستقرار الاقتصادي. المشكلة اصبحت بإدارة هذه الشؤون من قبل المعنيين بالأمر الرئاسي، ربما انا كنت واحدا منهم بقدر ما كان عندي قدرة على هذا الموضوع، لكن كل رجل سياسي هو مسؤول". وأردف سليمان: "لقد برهن الشعب والمواطن انه أوعى بكثير من المسؤولين عنه لذلك أقول للذين قالوا ان الجيش سينقسم، على مدى عشرات السنين يتعرض الجيش لصعوبات كبيرة ولم ينقسم بل بالعكس انه يبرهن عن وحدته. الذين يقولون ان المسيحيين والمسلمين يتقاتلون مع بعضهم او السنة والشيعة... ابدا. مرت ظروف صعبة ولم يتقاتلوا مع بعضهم. يوجد نقاط قوة كثيرة ظهرت في تركيبتنا لكن علينا ان نستفيد من هذه النقاط ونجرب ان نحسن البلد وان نطور وان نؤمن فرص حياة كريمة للناس حتى لا تبقى "مبهدلة" كما تحصل "البهدلة في كل الأمور". لتحقيق ذلك يجب ان يكون هناك حد ادنى من الارادة السياسية وان لا نخلط امورنا السياسية بالأمور المعيشية ولا نستعمل وجع الناس وتعبهم وفقرهم لنحقق سياستنا ومحاصصتنا بل بالعكس، السياسة هي في خدمة الاقتصاد وفي خدمة حياة الناس وتحسين قدرهم وليس العكس. اصلا بنيت السياسة على ما يسمى العقد الاجتماعي ويأتي السياسي حتى ينفذ هذا العقد لأن هدفه ليس فقط السياسة. بمعنى انهم يتصارعون والناس تنتظر بلا أكل او شرب او كهرباء...".

حبيش

ثم التقى الراعي النائب هادي حبيش وعرض معه التطورات.

 

الرئيس أمين الجميل: اعتماد التصويت في مجلس الوزراء لعب بالنار ويجب اتخاذ القرارات بالاجماع بحسب الاصول المتبعة

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 / وطنية - اعتبر رئيس حزب الكتائب اللبنانية الرئيس أمين الجميل أن "ما حصل في جبل محسن يدمي القلوب"، معزيا أهالي الشهداء ومتمنيا الشفاء للجرحى، وقال: "إن الجريمة التي وقعت أعادتنا إلى مرحلة كنا فضلنا لو تجاوزناها".

وتوقف عند "الروح الوجدانية التي واجه من خلالها أهالي طرابلس والشمال هذه الجريمة بكثير من الحس الوطني"، داعيا إلى "الحفاظ على جو الألفة الذي ظهر"، متمنيا "أن تبقى الأجهزة الأمنية ساهرة لمنع تكرار أحداث كهذه". وأعرب عن "قلقه من الوضع الحالي"، آسفا ل"نسيان استحقاق أساسي هو انتخاب رئيس الجمهورية، فيتم تهميش الرئاسة وتبدى مواضيع كثيرة عليها، بينما يجب أن يكون هذا موضوع الرئاسة المنطلق لتفعيل المؤسسات"، وقال: "إن تهميش الرئاسة هو موضوع خطير، كأن البلاد تتأقلم مع غياب الرئيس. ولا يمكن تحت أي شعار ان نتجاهل موضوع الاستحقاق الرئاسي لأن الامر يتعلق بكيفية ادارة شؤون الدولة، ولا يمكن تحت ضغوط أخرى القبول بتنازل الدولة عن صلاحياتها وهذا ما نخشاه". وأشار إلى "أن البعض يروج لإمكانية التغيير في أصول اتخاذ القرارات واعتماد التصويت في مجلس الوزراء"، واصفا الأمر بأنه "لعب بالنار، وهو غير مقبول لأن هناك أصولا متبعة"، وقال: "من الضروري أن يتصرف المجلس بمسؤولية تجاه فراغ الرئاسة، والتعويض عن ذلك باتخاذ القرارات بالاجماع".

وشدد على أن "تجاوز هذا الأمر طعن بالميثاقية التي اعتمدت في اتخاذ القرارات"، وقال: "لقد تشاورنا مع الكثير من القوى، وهناك اصرار على إبقاء هذا المنطق، وإن كان لا بد من تغيير هذا النهج فليكن بالتشاور واجماع القوى السياسية، إنما طالما أن هذا هو المبدأ المتبع فما من مجال لتغيير ما اتفق عليه. وبدلا من التلهي بالقشور، لا بد من العودة للتأكيد انتخاب رئيس في أسرع وقت فهذا لب المشكلة، وهذا هو المدخل الحقيقي لانتظام عمل المؤسسات واكتمالها". وعن النفايات الصلبة، قال الرئيس الجميل: "نحن في حزب الكتائب قاربنا الموضوع بتقنية عالية جدا، وكانت هناك لجنة متخصصة في الحزب تعاونت مع جمعيات مشهود لها بتخصصها في هذا الملف، واتسم موقف الحزب بالجرأة من جهة، والبناء من جهة مقابلة. لقد حصلت اجتماعات مع دولة الرئيس تمام سلام ووزير البيئة محمد المشنوق ومجلس الانماء والإعمار والمعنيين لمعالجة الموضوع وحققنا انجازات كبرى. لقد تقدم الحزب باقتراحات تؤمن شفافية أكبر ومنافسة عريضة للشركات التي ستمتنع عن المناقصة من دون ضمان الشفافية، وهذا ما يخدم مصلحة المواطنين ويؤمن الأسعار المعقولة للمناقصات، واكدنا دور الدولة والبلديات في هذا الإطار". أضاف: "إنها من المرات النادرة التي تحصل مقاربة لهذه المواضيع بهذه الاهمية. ونذكر بأننا ورثنا ملفات من الحقبة السورية من التسعينيات، وكلنا يعلم مدى الفساد الذي كان موجودا، وهمنا في الحكومة الحاضرة أن نضع لبنان على الطريق الصحيح".

كوستانيان

من جهته، تحدث عضو المكتب السياسي في الحزب البير كوستانيان عن "أهمية ملف النفايات الصلبة"، وقال: "نحن نعاني منه منذ عام 1997 مع عقود بالتراضي ومناقصات تلزم الدولة لمدة 15 سنة، هذا الملف مهم، لقد قاربه حزب الكتائب بطريقة علمية ووجدانية والهدف الأول والأخير هو اجراء مناقصات علمية وشفافة تجذب الشركات ليكون الملف تنافسيا وللتخفيف عن جيب المواطنين، وإلا تكون المناقصة شكلية ومعلبة. لقد اتبعنا الحوار والأسلوب العلمي الشفاف، وتعاونا مع الجمعيات المعنية والنتائج مبدئيا جدية، لأننا توصلنا الى اجراء مناقصة فعلية بالحد المعقول والمقبول". وعدد كوستانيان "الملاحظات التي ابداها حزب الكتائب وهي:

اولا: تعديل مهلة تقديم العروض من شهر الى شهرين، لان المهلة السابقة لم تكن كافية.

ثانيا: تعديل تقسيم المناطق الخدماتية افساحا في المجال امام مزيد من الشركات. ثالثا: أرفقنا ملف اجراء مناقصة بتلزيم شركات للاشراف على عمل شركات المعالجة واللم وعقودها بالتراضي.

رابعا: توسيع لجنة تقويم العروض التي تضم مؤسسات ووزارات معنية بالملف.

خامسا: تأكيد مرجعية الدولة في تحديد اماكن المطامر لانه اذا تركنا الامر للشركات الخاصة سندخل في صرف النفوذ، ونصر على حصرية الدولة في تحديد مكان المطامر.

سادسا: تحديد وحصر المواقع الصالحة للطمر بالكسارات والمطامر المهجورة والاماكن الصالحة لاعادة التأهيل، وهذه فرصة لا يمكن تفويتها لاعادة لبنان الاخضر.

سابعا: الحرص على تحديد مطمر في كل قضاء، خلافا لما هو معمول به اليوم.

ثامنا: تحديد نسبة الطمر القصوى ب25 في المئة وبعدها تصبح 40 في المئة.

تاسعا: ادخال حوافز مالية للفرز بالمصدر، وهذا الامر يشكل نقلة نوعية.

عاشرا: إلغاء الكنس من المناقصة باستثناء بيروت لان البلديات يمكن ان تقوم بهذه المهمة بكلفة اقل".

وشدد كوستانيان على "أهمية الانكباب بدراسة الملفات بهذه الطريقة للتخلص من الهدر".

حوار

وردا على اسئلة الصحافيين، قال الرئيس الجميل: "لم نتوصل إلى حل نهائي في ملف النفايات، إنما تاريخنا مشهود له أن المصلحة العامة فوق كل اعتبار عندنا، فلا ننظر لمصلحة حزبية أو خاصة، بل يهمنا أن تتحقق المصلحة العامة ويطمئن المواطن الى مصلحة مؤسساته".

وإذ أكد أن "الاتصالات التي جرت بين الحزب والجهات المعنية كانت إيجابية وكان هناك توافق ضمني على اقتراحات الحزب"، أوضح أن "السياسة تفسد ما كان يتوصل له بعض التقنيين"، وقال: "منذ فترة ووزراؤنا يطرحون الشفافية في مقاربة كل المواضيع لا سيما مواضيع المناقصات، والاتي أعظم، ويهمنا انطلاقا من هذا الملف أن نؤسس لطريقة شفافة للتعاطي مع الملفات المستقبلية، والمطلوب منا ومن وزرائنا ان يتفاهموا على طريقة شفافة واصول واضحة لإجراء المناقصات وتأمين اكبر قدر ممكن من النزاهة في العقود".

ودعا إلى "عدم تشويه أصول اقرار المناقصات بحيث لا تكون عرجاء أو لا تؤمن الشفافية". وردا على سؤال، قال: "في الكتائب لا نسأل عن التضامن الوزاري، فهناك جهاز تقني علمي درس ملف النفايات، وما صدر من شائعات لا يعنينا، فنحن مستمرون في نهجنا في مقاربة المواضيع والملفات". وعن العملية الأمنية في سجن رومية، قال الجميل: "حبذا لو قامت القوى الأمنية بهذه المهمة منذ فترة طويلة، فنحن نشد على يد وزير الداخلية ونتمنى ان يذهب الموضوع الى النهاية لمعالجة كل الانتهاكات والحركات الارهابية التي تحصل في كل المناطق".

 

الرئيس الجميل عرض مع سلام هاتفيا الوضع الامني واتصل بسليمان

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/وطنية - تلقى رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل اتصالا هاتفيا من رئيس الحكومة تمام سلام، جرى في خلاله البحث في الوضع الامني الراهن في ضوء الاحداث الاخيرة، والتأكيد على "ضرورة رص الصفوف في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد".وأوضح بيان للمكتب الاعلامي للجميل، أن "البحث بين سلام والجميل تناول ضرورة الاسراع في معالجة المواضيع العالقة في مجلس الوزراء، وقد شددا على اهمية الوصول الى حلول تحقق المصلحة العامة من كل جوانبها". وأجرى الجميل اتصالا بالرئيس ميشال سليمان، وكانت مناسبة لعرض الوضع العام والتشاور في شأن أعمال مجلس الوزراء من خلال عمل الوزراء ومواقفهم.

 

فوز لائحة عوني الكعكي في انتخابات مجلس نقابة الصحافة

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - جرى ظهر اليوم في نقابة الصحافة انتخاب مجلس نقابة جديد والمؤمن من 18 عضوا يمثلون الصحف اليومية السياسية وخمسة يمثلون المطبوعات السياسية الاسبوعية وعضو واحد عن المطبوعات غير السياسة، في جلسة ترأسها النقيب محمد البعلبكي وحضرها نقيب المحررين الياس عون واعضاء الجمعية العمومية وعددهم 55. وبعد عملية الاقتراع، جرى فرز الاصوات وكانت النتيجة على الشكل الآتي: 46 صوتا للائحة المرشح لعضوية مجلس النقابة عوني الكعكي. ودعا امين السر السابق عبد الكريم الخليل الى جلسة تعقد ظهر الخميس المقبل، لانتخاب نقيب ونائبه وامين السر وامين الصندوق والمناصب واللجان الاخرى. وفاز الزملاء التالية اسماؤهم بعضوية المجلس الجديد:

عن اليوميات السياسية

(المطلوب 12)

1-عوني الكعكي.

2- عبد الكريم الخليل.

3- رفيق خوري.

4- جورج صولاج.

5- غسان حجار.

6- مالك مروة.

7- ياسر عكاوي.

8- فادي نون.

9- طلال حاطوم.

10- جورج بشيرز

11- غسان عميرة.

12- ثائر عباس.

عن المطبوعات غير السياسية

(المطلوب 1)

1- فيليب ابي عقل.

عن الموقوتة السياسية

(المطلوب 5)

1- وليد عوض.

2- مرسال نديم.

3- فيصل ابوزكي.

4- بسام عفيفي.

5- جورج طرابلسي.

 

الراعي استقبل ليلى الصلح حماده مهنئة بالاعياد

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده والمحامي جوزف ابو شرف في زيارة للتهنئة بالاعياد. وكانت مناسبة لعرض الاوضاع الراهنة.

 

الراعي اتصل بعاصي معزيا بشهداء جبل محسن وتلقى اتصالا من العربي

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - اجرى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي اتصالا هاتفيا مع رئيس المجلس العلوي الشيخ اسد عاصي معزيا بشهداء التفجير الارهابي في جبل محسن، واثنى الراعي على "موقف ابناء المنطقة الحكيم ووقوفهم في وجه الفتنة الطائفية"، معتبرا ان "هذه المواقف التي صدرت في مصحلة طرابلس وامنها واستقرارها". كما تلقى الراعي اتصالا من الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي جرى خلاله البحث في اوضاع المنطقة وتبادل الاراء حولها، وقدم العربي اعتذاره عن عدم تمكنه من زيارة الصرح ولقاء الراعي بسبب ضيق الوقت. .

 

العربي ووزيرا خارجيتي الكويت وموريتانيا غادروا بيروت

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - غادر وزير الخارجية الكويتي النائب الاول لرئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الاحمد الصباح مساء اليوم، مع الوفد المرافق بيروت، متوجها إلى الكويت على متن طائرة كويتية خاصة، بعد زيارة للبنان استمرت ساعات عدة، التقى خلال عددا من المسؤولين، وأعرب خلالها عن "تضامن بلاده مع لبنان". وكان في وداعه في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت سفير الكويت عبد العال القناعي. كذلك غادر بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، متوجها إلى القاهرة، بعد زيارة لبنان ضمن إطار الوفد العربي الذي ضم أيضا وزير خارجية موريتانيا أحمد ولد تكدي، الذي غادر بدوره بيروت متوجها الى اسطنبول.

 

باسيل اجتمع بالوفد العربي: الحرب اليوم على كل الديانات وعلى دولنا المواجهة والدفاع عن نسيجها المتنوع

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - ترأس وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل اجتماعا وزاريا عربيا رفيع المستوى، ضم كلا من الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي، والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الذي تترأس بلاده القمة العربية حاليا، ووزير خارجية موريتانيا احمد ولد تكدى الذي تترأس بلاده مجلس الجامعة على المستوى الوزاري.

باسيل

وبعد المحادثات التي أجراها باسيل مع الوفد، عقد المجتمعون مؤتمرا صحافيا مشتركا، استهله باسيل بالقول: "تشرفنا اليوم في لبنان بإستقبال الوفد عربي المؤلف من معالي وزير خارجية الكويت ووزير خارجية موريتانيا وسعادة الامين العام لجامعة الدول العربية، وكان تعبيرا عن إظهار الاهتمام العربي الدائم بالشقيق الأصغر لبنان، وهذه العاطفة العربية الدائمة هي ما أبقت لبنان في هذا الدفء العربي وحفظته، وخاصة الإدراك الكبير للحاجة الى هذا البلد الفريد والذي اسمه لبنان والذي اعطي العرب الكثير من قدراته وطاقاته وأخذ منهم الكثير من المحبة والاهتمام والتي نراها اليوم تتبلور في الاستقرار في الحد الأدنى الذي نعيشه في لبنان بمواجهة الأزمات التي يبرز فيها التطرف والمشاهد التي لا تشبه لا لبنان ولا الدول العربية".

أضاف: "كانت مناسبة أيضا تحدثنا فيها عن موضوع الارهاب الذي هو الموضوع الأهم والذي يضعنا كدول عربية تحت الاختبار، اختبار التمسك وإظهار الصورة الحقيقية لهويتنا وثقافتنا ودياناتنا في هذه المنطقة، لان الحرب اليوم ليست على ديانة واحدة انما على كل الديانات السماوية وعلى كل المعتقدات بالقيم الانسانية. والمسؤولية الاولى تقع على الدول العربية بأن تقف في خط المواجهة الاول وان تدافع عن نفسها وتكون صاحبة القرار في الحفاظ على هويتها ونسيجها المتنوع".

وتابع: "الموضوع الثاني الذي سمعنا الكثير من الاهتمام فيه، هو موضوع النزوح السوري المرتبط مباشرة بالأزمة السورية وكان هناك تأكيد على ان الحل الوحيد لهذه الازمة هو الحل السياسي. ونأمل ان تؤدي كل المبادرات التي نشهدها من الامم المتحدة والدول العربية ومصر قريبا، وموسكو، الى قناعة اولا والى نتائج عملية ثانية لهذا الحل السياسي، والذي سيكون اول المستفيدين منه هو البلد الجار اي لبنان والذي يدفع أثمانا باهظة جدا بسبب النزوح السوري".

وقال باسيل: "الموضوع الثالث الذي تم التطرق اليه هو الاهتمام العربي بالاستقرار السياسي الداخلي للبنان، وسمعنا الرغبة بأن يكون لبنان ممثلا في القمة العربية القادمة في آذار، برئيس للجمهورية. وقد أكدنا حرصنا على هذا الموضوع، وعلى الحاجة الى التوافق اللبناني اللبناني لإنتاج رئيس وعمل مؤسساتي دستوري منبثق من الإرادة الداخلية للشعب اللبناني بكل الاحتضان والاهتمام العربي اللازم". أضاف: "نحن سعداء اليوم جدا بأن هذه الزيارة كان احد مظاهرها إعطاء الطمأنينة لاخوانا العرب وللبنانيين، بعد ان جلنا في شوارع بيروت مع الوفد العربي، وشعرنا بالمحبة والعلاقة القائمة بين لبنان والدول العربية. ولبنان يريد ان يكون مصدر ارتياح ودعم للدول العربية وعدم التدخل بشؤونها الداخلية وعدم وقوف لبنان ضمن محاور عربية - عربية متصارعة، على العكس ان دور لبنان هو تشجيع الحوار والتفاهم بين الدول العربية، لان كل هذه الدول وعلى رأسها لبنان متضررون من اي خلاف عربي - عربي، والمستفيد هي اسرائيل التي لا تفوت فرصة مهما كانت محزنة او صعبة من اجل ان تصور نفسها كضحية. سنوات كثيرة من الدم العربي السائل نتيجة الاعمال الإرهابية، أتت اسرائيل وقطفتها بلحظة واحدة نتيجة عمل مدان ومرفوض طبعا، انما محدد ومحصور امام الدماء العربية التي سالت على مدى السنوات الطويلة الماضية. من هنا مسؤوليتنا كبيرة بالوحدة العربية والتضامن مع بعضنا البعض من اجل إنماء وازدهار منطقتنا".

وزير خارجية الكويت

ثم تحدث وزير الخارجية الكويتي فقال: "باسم الوفد العربي أتقدم بالشكر الجزيل الى أشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وترتيب المواعيد الدقيق". أضاف: "كما أتقدم بالتعازي الى حكومة وشعب لبنان على العمل الإجرامي الذي حصل في جبل محسن، وننقل تعازينا الى اسر الشهداء والشفاء العاجل للمصابين، واستنكارنا وادانتنا لهذا العمل الإجرامي الكبير ووقوفنا ومساندتنا لاشقائنا في لبنان من اجل محاربة ومكافحة الإرهاب". وتابع: "ان الرسالة التي يحملها الوفد العربي الى أشقائنا في لبنان، هي رسالة دعم وتأييد ومتابعة لقرارات القمة العربية الاخيرة في دولة الكويت، وهي تتعلق بأمن واستقرار لبنان ودعم الجيش الجهات الامنية وتقديم المساعدة للبنان لتحمل مسؤولية الأعداد الكبيرة لاشقائنا النازحين السوريين. كل هذه الأمور هي موضع اهتمام ومتابعة ونحن سوف نستكمل متابعتنا لها. ان الامر المؤكد اننا كلنا كدول عربية، نحن نأمل ان يكون رئيس لبنان القادم مع أشقائه في القمة العربية القادمة في آذار. نحن نتمنى الامن والاستقرار للبنان ومسؤوليتنا كدول عربية ان نقف مع أشقائنا في لبنان، ومسؤوليتنا كرئاسة ان نتابع ما تم اتخاذه من قبل قادتنا فيما يتعلق بكل القضايا والموضوعات التي تم تداولها في هذه القرارات".

العربي

بدوره، قال الامين العام لجامعة الدول العربية: "أود ان أتقدم بالشكر للوزير جبران باسيل على ترتيب هذه الزيارة والاتفاق معنا على الخطوط العريضة. ونتيجة الاتصالات صباح هذا اليوم التقينا مع دولة الرئيس نبيه بري ودولة الرئيس تمام سلام، وعلى الغداء التقينا أيضا مع عدد من الوزراء. من الواضح ان الآراء متفقة فيما يتعلق بالتوجه العام في كل الأمور التي تم طرحها، ونرجو ان نرى لبنان دائما بخير، وان يمثل لبنان في القمة العربية القادمة رئيس للجمهورية".

 

جنبلاط: من سخرية القدر أن يتصدر نتنياهو تظاهرة ضد الإرهاب

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - أدلى رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية، وقال: "أيا تكن الجهة التي تقف خلف التفجير، فإن الحزب التقدمي الإشتراكي يدين إدانة مطلقة العمل الارهابي الذي إستهدف المواطنين الأبرياء العزل في جبل محسن، وهو عمل يرمي إلى ضرب الاستقرار في طرابلس بعدما كانت القوى الأمنية والجيش اللبناني قد نجحت في إعادة الاستقرار والهدوء إلى المنطقة، وتوقفت جولات القتال المتتالية التي شهدتها المدينة. ولا شك أن وعي أهل طرابلس وحكمتهم وإصرارهم على العيش الواحد تساعد على حفظ هذا الاستقرار. كما لا بد من الإشارة الى الخطوة الإيجابية التي تمثلت بزيارة وزير الداخلية لمنطقة التفجير ومواقفه التي أعلنها هناك". أضاف: "لا بد للمرء أن يتساءل عن الأهداف والدوافع الحقيقية التي تقف خلف هذا العمل. فهل هدف تلك الجهات استهداف العلويين أينما وجدوا، أم العمل على تغيير النظام السوري تمهيدا لإقامة سوريا حرة ديموقراطية تعددية؟ لقد عانى العلويون في سوريا، مثل كل طوائف سوريا ومذاهبها، بطش النظام وسياساته الهوجاء التي دفعت البلاد نحو الحرب الأهلية. ولقد جر النظام الطائفة العلوية إلى الهاوية وكبدها خسائر كبيرة على كل المستويات، حفاظا على بقائه وإستمراريته بأكلف الأثمان". وأكد أن "أي عمليات مماثلة لاستهداف العلويين تصب في مصلحة النظام، لأنها قد تدفعهم تلقائيا الى الالتصاق به، بينما المطلوب هو توسيع القاعدة المناهضة للنظام لتضم جميع الاتجاهات السورية ومن ضمنها الطائفة العلوية التي لا تنقص معاناتها عن معاناة سائر أبناء الشعب السوري. لذلك، من الضروري جدا إعادة تصويب أهداف الثورة السورية من حيث انطلقت، للتعجيل في استبدال هذا النظام الديكتاتوري حتى الوصول الى سوريا ديموقراطية تعددية متنوعة". وتابع: "في مجال آخر، ومع تكرار إداتنا الكاملة للعملية الإرهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية، وتأييدنا للتظاهرة المليونية رفضا لها، أليس من سخرية القدر أن يتصدر التظاهرة ضد الارهاب، الإرهابي الأول في العالم بنيامين نتنياهو، وهو من يقود النظام الصهيوني الذي مارس أبشع المجازر بحق فلسطين والعرب منذ عقود، دون أن يردع ممن يسمى المجتمع الدولي؟ ألم يكن من الأجدى لرئيس السلطة الفلسطينية الذي يعاني والشعب الفلسطيني الإرهاب والإحتلال الإسرائيلي، أن ينظم تظاهرة شعبية في رام الله استنكارا لمجزرة باريس ولمجازر إسرائيل بحق الفلسطينيين، بدل أن يقف في الصف الأمامي الى جانب رمز الإرهاب والإجرام نتنياهو الذي حول بحضوره هذه التظاهرة كل الانظار عن الإرهاب الإسرائيلي؟ لقد آن الأوان لوقفة وطنية تعيد الأمور الى نصابها وتضع حدا لكل التنازلات السياسية المتتالية". وختم: "كم هو غريب ألا تتحرك الشعوب العربية في تظاهرات شعبية رافضة ومستنكرة للإرهاب على مشارف مرحلة ستزداد فيها الموجة الفاشية والعنصرية تجاه العالم العربي والإسلامي، بينما كان المطلوب توجيه رسالة واضحة للعالم أن العرب والمسلمين يرفضون هذه الممارسات البربرية ويدينوها".

 

بري التقى الوفد الوزاري العربي الصباح: الدول العربية على أتم الاستعداد لتقديم العون والدعم لاشقائنا في لبنان

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد ظهر اليوم، الوفد الوزاري العربي والجامعة العربية برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ورئيس المجلس الوزاري العربي وزير خارجية موريتانيا احمد ولد تكيدي والامين العام للجامعة العربية نبيل العربي والوفد المرافق. وحضر اللقاء المستشار الاعلامي علي حمدان، وتناول الحديث التطورات.

الصباح

بعد اللقاء، قال الصباح: "نحن كوفد عربي سعداء لزيارة لبنان وللقاء المسؤولين فيها، وقد تشرفنا قبل قليل بمقابلة دولة الرئيس بري وكان دولته مرحبا بالوفد العربي. وقد نقلنا رسالة دعم وتأييد من اعضاء الدول العربية الى لبنان انطلاقا من قرارات القمة العربية في الكويت وقرارات المجلس الوزاري العربي. هذه الرسالة التضامنية العربية هي للجهود اللبنانية للامن والاستقرار في لبنان ولمواجهة ايضا الاعباء الثقيلة تجاه النزوح للاعداد الكبيرة من الاشقاء السوريين الى لبنان. وجرى البحث في كل القضايا وتنفيذ قرارات القمة العربية وقرارات المجلس الوزاري العربي، وتشاورنا مع دولة الرئيس في ما هو مطلوب من الدول العربية لمساعدة اشقائنا في لبنان في تعزيز الامن والاستقرار السياسي وكذلك الانساني والخدمات العامة المثقلة بأعداد كبيرة من اشقائنا السوريين في لبنان". اضاف: "لقد استفدنا من ملاحظات وافكار دولة الرئيس بري، وان شاء الله سوف نستكمل البحث مع القادة اللبنانيين ونرفع تقريرا الى اشقائنا وزراء خارجية الدول العربية لعرضها على القمة العربية القادمة . لكن اؤكد بأن جميع الدول العربية على اتم الاستعداد لتقديم العون والدعم لاشقائنا في لبنان في كل ما يعزز من استقرارنا وامننا، وكلنا نتطلع في الدول العربية ان يكون الرئيس اللبناني ان شاء الله حاضرا مع اشقائه في نهاية شهر آذار القادم في مصر". واستقبل بري أيضا الشيخ غالب سليقة الذي قدم له كتابه "من خوابينا".

 

علوش زار جعجع: التفجير في جبل محسن سيكون سببا للتشدد في الخطة الأمنية ودافعا لشبك ايدي أهل المدينة

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 / وطنية - التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش الذي وضع الزيارة في إطار اللقاءات التشاورية ولمعايدة جعجع بمناسبة الأعياد المجيدة.

وقال علوش: "وضعت الدكتور جعجع في صورة العمل الارهابي الشنيع الذي حصل في طرابلس ضد أهلنا في جبل محسن، فهذا التفجير يجب ان يكون دافعا لنا لتضامن المدينة واحتضانها لفئاتها كافة بمختلف انتماءاتهم". أضاف: "تطرقنا أيضا الى الارهاب العالمي وكيفية معالجته، وتجنيب لبنان تبعاته بحيث يجب أن نعطي كلبنانيين مثالا صالحا في التعددية والحوار الثقافي بين الأديان لأنه السبيل الوحيد للوصول الى مجتمع مستقر". وعما اذا كان تفجير طرابلس يحمل رسالة للحوار بين تيار "المستقبل" و"حزب الله"، أكد علوش: "ان المجموعات الظلامية التي تقوم بهكذا أعمال تجد أن أي حوار بين البشر هو عدوها، فلا شك أن الحوار مستهدف ولكن بشكل عام، وأفضل أن أضع هذا التفجير وكأنه جزء من جنون الارهاب في العالم الذي ضرب في فرنسا ونيجيريا ومصر والسعودية والعراق وسوريا ولبنان"، مشيرا الى ان "الحوار بين المستقبل وحزب الله هو مسألة هامشية بالنسبة للمجموعات المتطرفة". وردا على سؤال، شدد علوش على أن "أبناء طرابلس تعلموا درسا بطريقة صعبة، ولا تزال الخطة الأمنية مطبقة ولكن ما حصل هو اختراق للمجتمع اللبناني باعتبار ان هذا التفجير الارهابي ممكن أن يحصل مع أو بدون وجود خطة أمنية، واعتقد ان هذا الاعتداء سيكون سببا للتشدد في الخطة الأمنية ودافعا لشبك أهل المدينة أيديهم واحتضان أهل الضحايا". وعن تهديد جبهة النصرة بذبح العسكريين المخطوفين، رأى "ان الخطر لا زال قائما قبل أي حدث أمني في البلد، وما قامت به الدولة اللبنانية في سجن رومية جاء متأخرا وكان يجب القيام به منذ زمن اذ لا يجب ترك بؤرة ارهابية تعبث بأمن اللبنانيين من داخل السجن"، لافتا الى أنه " لا يجب أن نخضع لتخييرنا بين إرهابيين، فجبهة النصرة تخيرنا بين الخضوع للارهاب أو ممارسته علينا، وأنا أقول لأهالي العسكريين نحن أهلهم، وأؤكد ان جبهة النصرة لا تريد أن تفاوض وتفرج عن أبنائهم لأنها تريد استعمالهم كأداة للعبث بالمجتمع اللبناني وعلينا جميعا ان نتكاتف لنحمي البلد من الارهاب".

 

الكبش: انفجار جبل محسن يضرب الحوار ومسيرة باريس ضد الاسلام

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 /وطنية - إستنكر عضو "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان الشيخ خضر الكبش "الانفجار الارهابي الذي استهدف جبل محسن"، معتبرا ان "هذا التفجير الداعشي يهدف الى ضرب الامن والاستقرار في لبنان". وأكد الكبش ان "الانفجار في توقيته ومكانه يهدف الى ضرب الحوار وعودة الصراع السياسي بكل أشكاله بين اللبنانيين"، داعيا الى "المزيد من الوحدة الوطنية والتلاحم كرد على ما يخطط له المجرمون لأن لبنان كان وما زال عصيا على كل محاولة للنيل منه ومن ابنائه". واشار الى ان "مسيرة باريس موجهة ضد الاسلام الذي يدين الارهاب بكل أشكاله"، متسائلا "كيف لمسيرة عنوانها الارهاب وادانته ومكافحته، ان يتقدمها الارهابي الاول نتنياهو".

 

فرنجيه استقبل وفد "اللقاء الوطني" مراد: لحوار شامل يحل المشاكل جذريا بدل المعالجة الموقتة

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/وطنية - استقبل رئيس "تيار المرده" النائب سليمان فرنجيه في مكتبه في بنشعي، وفد "اللقاء الوطني" برئاسة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، وضم النائبين السابقين زاهر الخطيب ووجيه البعريني، والسادة حافظ شحاده، زهير الخطيب، عبد القادر التريكي، احمد مرعي، هشام طباره، وشارك في اللقاء عن "المرده" الوزير السابق يوسف سعاده. بعد اللقاء قال مراد: "تشرفنا بلقاء معالي الوزير سليمان فرنجيه، وكان لقاء تناول الاوضاع الراهنة على الساحة اللبنانية، والاحداث الاخيرة التي حصلت اقليميا ودوليا، واستمعنا الى وجهة نظر سليمان فرنجيه والى مواقفه الوطنية، وهو ركن من الاركان الرئيسية على هذه الساحة". أضاف: "نحن حائرون في الحل لهذا المازق السياسي الذي نعيش، هناك فراغ في رئاسة الجمهورية، فراغ في المجلس النيابي، وفي الوزارة، وبالتالي نراوح مكاننا، والازمة الاقتصادية تزداد، لا أحد يفكر في المواطن المسكين الذي يعاني الامرين في ما يتعلق بهذه الازمة، لدينا كمية ديون كبيرة، نستطيع ان نفي قسما منها بتلزيم الثروة النفطية الموجودة لدينا، ولا أحد يقدم على هذا الموضوع، إضافة الى مسألة الكهرباء والمياه، والمآسي التي يعانيها المواطن، وايضا الخسارات التي نتكبدها، ولا أحد يفكر في هذا الموضوع". وتابع: "لقد آن الأوان لإيجاد الحلول لهذه المواضيع، وعلى رأسها ملء الفراغ في مؤسسات الدولة. وقد أسفنا للحادث الذي حصل أخيرا في منطقة الشمال في جبل محسن، مترحمين على الشهداء الذين قضوا، ونأسف أن تأتي هذه الحادثة بعد الاجواء الوطنية الجيدة التي عشناها أثناء مرحلة العزاء بدولة الرئيس عمر كرامي، وهذه الحوارات استبشرنا منها خيرا وقد تركت ارتياحا عاما في الشارع الوطني، وأتت هذه الحادثة التي نتمنى ان تكون خاتمة المآسي، وهذا يتطلب منا ان نلتف جميعا حول الجيش اللبناني لتعزيز قدراته، وليشكل نوعا من الحماية على الساحة اللبنانية. والمطلوب أيضا التنسيق مع سوريا، لأنه يريح الجيش اللبناني ويمكنه من القيام بدوره على كل الاراضي اللبنانية، وأسفنا ايضا للاعتداء على "شارلي ايبدو" في فرنسا، ولكن من المؤسف انه كان في مقدم التظاهرة اكبر جزار في التاريخ المعاصر، بنيامين نتنياهو الذي دمر وقتل من الفلسطينيين عشرات الآلاف ومئات الالاف، وهو مستمر في عملية الدمار". وختم: "نحن متفائلون بأن إرادة الناس على الساحة اللبنانية ستنتصر، وسنحاول ان نجد حلا جذريا لاوضاعنا اللبنانية كي لا تتكرر مآسينا ونراها عند كل استحقاق سياسي او نيابي وحكومي تتحول الى مشكلة أمنية، وآن الاوان لنتخلص من هذا الموضوع، وهذا ما يتطلب ليس حوارا ثنائيا بين هذا الفريق او ذاك، انما يفترض حوارا أشمل بكثير لنضع حلا جذريا، وليس معالجة موقتة للمشاكل في لبنان". وردا على سؤال عما إذا كان خائفا من الوضع الامني في لبنان في ظل التفجير الاخير في جبل محسن، قال: "إن شاء الله لا، لأن الحادثة داخلية محلية، وتبقى ضمن هذه الحدود، وليست قرارا من الخارج".

 

وديع الخازن من الرابية: لقاء عون جعجع سيركز على الدور الحيوي لرئاسة الجمهورية وتفعيل بند المناصفة

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/وطنية - التقى رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، صباح اليوم في دارته في الرابية، وفدا من حركة التنظيم قال باسمه عباد زوين: "جئنا نقدم تهانينا الى الجنرال وقبل ذلك اضطررنا الى ان نقدم التعازي بالشهداء الذين سقطوا في بعل محسن. هذه الحادثة أليمة ومن الممكن ان تتبعها حوادث اخرى مشابهة لعرقلة أي تقارب بين اللبنانيين. نحن نعتبر ان الخطوة التي بدأت مع العماد عون والسيد حسن نصرالله في 6 شباط تعطي اليوم مفعولها اذ من الضروري ان يتحاور كل الناس مع بعضهم البعض، لان قدرنا في لبنان ان نتفاعل مع بعضنا ويبقى لبنان واحة حرية في الشرق. فالحرية تقضي على ان يذوق الجميع طعمها ويعرف كيف يمارسها". واضاف: "الحوار مستمر من دون شك، يجب ان يثمر قريبا. هناك نتائج ونأمل ان تكون صحيحة لمصلحة كل الناس في المنطقة. لبنان لا يزال يعكس كل ما يمر عليه كما تنعكس امور المنطقة ايضا عليه. اليوم مع العماد عون رأينا ان الحوار سينعكس على المنطقة وستعرفون كيف تحلون مشاكلكم بالحوار".

وديع الخازن

ثم التقى رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن الذي قال: "تشرفت بلقاء دولة الرئيس العماد عون وتباحثنا في المجريات المحلية واللقاء المنتظر بينه وبين الدكتور سمير جعجع. وطمأنني دولته الى ان التحضيرات للقاء تشرف نهايتها لان النيات الطيبة متبادلة وراغبة في وضع أسس لعلاقة مارونية - مارونية على مستوى الآمال التي يتطلع اليها المسيحيون، وهي تتجاوز المووضع الرئاسي الآني الى مصير الجمهورية ودور الرئاسة الحيوي في سدة الحكم. وتهدف خصوصا الى تفعيل بند المناصفة عبر بلورة قانون انتخاب جديد يحدث فرقا واضحا على صعيد التوازنات الداخلية التي فقدت الكثير من حق المشاركة الفعلية بين الشركاء. وكان الرأي متفقا على ان الحل الرئاسي قد لا يعزز الدور المسيحي فحسب بل يتخطاه الى ما يصب في مصلحة الجمهورية الخارجية من تجارب مريرة نتيجة الاحداث الماضية واخطائها. من هنا اريد ان اكرر ان دولة الرئيس العماد ميشال عون يتطلع بشغف الى اجتماعه بالدكتور سمير جعجع، ونتمناه قريبا لبت المشاكل العالقة التي تعني اللبنانيين والمسيحيين تحديدا للوصول الى المبتغى واخراج البلد من المحن. وقد رأينا مشهدا مروعا امس في طرابلس والحمد الله تخطينا هذا القطوع فالوحدة الداخلية بدأت تتمتن اكثر فأكثر وخصوصا بعد اجتماعات بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" بتحفيز من الرئيس نبيه بري والوزير وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري. طبعا الموضوع الماروني هو اساس في هذا الحوار لان الامرين يتكاملان ويؤكدان الوحدة الداخلية التي هي افضل سلاح لجبه المشاكل والحالات الارهابية". وعن بنود الاتفاق بين "التيار الوطني" و"القوات"، قال: "طبعا هناك خلية ينكب على العمل فيها النائب ابراهيم كنعان والسيد ملحم رياشي. وقد قطعا شوطا طويلا في مواضيع كانت موضع اختلاف بين الجنرال عون والدكتور سمير جعجع والتي ستبت قريبا". قيل له: كنت من الاشخاص الذين قاموا بصلة وصل ما بين الرجلين، فرد: "سعيت في البداية لكي يلتقي العماد عون الدكتور سمير جعجع وذلك سينعكس ايجابا على الساحتين الوطنية والمسيحية، والحمد الله وفقت في هذا المجال. وقد انتهت مهمتي عندما اعلن الدكتور جعجع مرتين انه يرغب في لقاء العماد ميشال عون والعكس صحيح. والتفاصيل التي لها علاقة بين الفريقين باتت في يدي صديقي ابراهيم كنعان وملحم رياشي وادعو لهما بالتوفيق والنجاح".

وعن نتيجة اللقاء بين البطريرك الماروني والاقطاب الموارنة، قال: "اريد ان اؤكد ان غبطة البطريرك يبارك كل الحوارات في البلد ويشجعها وتحديدا الحوار الذي يجري بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" نظرا الى أهميته". غبطة البطريرك التقى المرجعيات المارونية بعيدا عن الاعلام، من دولة الرئيس العماد ميشال عون والرئيس امين الجميل والوزير سليمان فرنجيه ولكن لست ادري اذا التقى الدكتور جعجع اولا، ولكن هناك تنسيق بين البطريرك وبينه. فالكنيسة المارونية حريصة على الوحدة بين ابنائها وعلى الوحدة الوطنية. فلبنان من دون جناحيه المسيحي والمسلم لا يمكن ان يطير".

 

ابراهيم تفقد مركز المصنع الحدودي : الاجراءات مستمرة رغم الانتقادات واي تعديل رهن القرار السياسي

الإثنين 12 كانون الثاني 2015/ وطنية - أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في زحلة ماريان الحاج، أن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم تفقد قبل ظهر اليوم مركز الأمن العام في منطقة المصنع على الحدود اللبنانية - السورية واطلع على حسن سير العمل وتنفيذ الإجراءات الجديدة التي أتخذت لتنظيم الدخول السوري الى لبنان وفق المعايير المعتمدة والتي بوشر العمل بها منذ بداية الأسبوع الماضي وتحديدا في الخامس من كانون الثاني الحالي. والتقى اللواء ابراهيم الضباط واطلع على اوضاع المركز والجهود المبذولة وأعطى التوجيهات اللازمة. كما التقى اللواء ابراهيم بعض المواطنين العابرين من سوريين وغيرهم من الرعايا القادمين الى لبنان واستمع الى مطالبهم شارحا الظروف التي أملت هذه التدابير. وأكد اللواء ابراهيم أثناء الجولة "ان التدابير المتخذة مستمرة رغم بعض المواقف والانتقادات التي علت مؤخرا". ولفت الى ان "اي تغيير او تعديل على هذه الإجراءآت رهن بالقرارات السياسية التي تتخذها الحكومة اللبنانية".

 

كتلة نواب زحلة: لمزيد من التماسك الوطني في وجه الموجة الارهابية

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 / وطنية - أشادت كتلة نواب زحلة، في بيان اصدرته اثر اجتماعها الدوري الذي عقد في زحلة، "بالمواقف اللبنانية الجامعة التي صدرت بعد الإنفجار الإرهابي الذي هز جبل محسن, والتي حضنت أهالي الجبل وقطعت الطريق على من يحاول الإستفادة من هذا العمل الإرهابي الإجرامي الجبان". ورأت الكتلة "أن التوقيت وشخصية الإنتحاريين يدللان على الأجندة الخارجية التي كانت تستغل طرابلس في ما مضى وتريد أن تعود إليها عبر أعمال إجرامية تحت مسميات دينية لا تمت بصلة إلى واقعنا اللبناني لا من قريب ولا من بعيد, ما يدعونا إلى مزيد من التماسك الوطني في وجه هذه الموجة الإرهابية العالمية التي ضربت فرنسا بالأمس ولتعود لتضرب لبنان اليوم". وثمن النواب "التدابير العسكرية والأمنية والقضائية التي اتخذتها السلطات المختصة"، وأعلنوا أنهم "وراء كل إجراء أمني يقطع الطريق أمام حالات مماثلة قد تخرق الأمن اللبناني". وناقش المجتمعون "الآلية التي ينفذها الأمن العام اللبناني على المصنع والتي أدت إلى تنظيم الدخول السوري لأول مرة", وأثنت على "سير العمل الذي تم خلال الأسبوع الماضي"، مستغربة "موقف السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي الذي لوح عبر تصاريح عديدة بإغلاق الحدود السورية أمام الإنتاج اللبناني، متناسيا أن لبنان استقبل حتى اليوم مليون وخمسمئة ألف نازح سوري يشكلون عبئا إقتصاديا إجتماعيا عليه، وأنه آن الأوان للبنان بعد هذه الحقبات التاريخية أن ينظم الدخول السوري إليه".

وتوقف النواب أمام "موجة الإستنكار التي أطلقها الزحليون وأبناء البلدات البقاعية جراء تقاعس البلديات والوزارات المختصة عن القيام بواجباتها بجرف الثلوج عن الطرقات ورش الملح ورفع الأضرار", ودعوا إلى "وضع خطة مسبقة لمواجهة هكذا كوارث طبيعية والعمل اليوم بسرعة أكبر لرفع الثلوج عن الطرقات الرئيسية والفرعية". وأشارت الكتلة، في بيانها، الى أنها زارت رئيس الحكومة تمام سلام مطلع الأسبوع الماضي وناقشت معه قضية معمل الإسمنت وستتابع الملف مع المعنيين, وهي تجدد المطالبة بتقديم بلدية زحلة استقالتها.

 

النابلسي: لا أحد قادر على وقف المد الثوري الإيراني

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 /وطنية - واصل الشيخ عفيف النابلسي زيارته الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث التقى في مدينة مشهد جمعا من طلبة العلوم الدينية واساتذة الحوزة العلمية وإمام جمعة مشهد وأمين العتبة الرضوية السيد علم الهدى، أما في مدينة قم فقد التقى المرجع الديني محمود الهاشمي الشهرودي والمرجع الديني الشيخ نوري الهمداني. وكان النابلسي قد القى محاضرة في مركز محاضرة خرسان، أكد فيها على "قوة وصلابة الموقف الإيراني في مواجهة الغطرسة الأميركية والغربية خصوصا في الموقف النووي، معتبرا أن إيران "قادرة على تجاوز هذه المحطة السياسية كما تجاوزت الكثير من التحديات في السابق والتي كانت أخطر مما هي عليه اليوم". ولفت الى "أن إيران لا يمكن عزلها عن العالم مهما بلغت شراسة الإجراءات والتدابير المفروضة، فلا أحد في العالم يستطيع أن يوقف المد الثوري الإيراني في المجالات الثقافية والسياسية والعلمية".

 

قاسم هاشم : لمواجهة الارهاب بمزيد من الوعي

الإثنين 12 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، في تصريح بعد جولة تفقدية له في منطقة حاصبيا، "ان الإرهاب الذي طال جبل محسن تجاوز حدود المكان لأنه استهداف للأمن والإستقرار الوطني، وشهداء وجرحى العمل الإرهابي الإجرامي كانوا شهداء الوطن بكل انتماءاته ومناطقه، وهو ما عبر عنه اللبنانيون باستنكارهم وإدانتهم ورفضهم للارهاب وإجرامه أيا تكن هويته". وقال هاشم: "أمام هذا العمل الإرهابي، الذي يحاول استهداف مسيرة الإستقرار والحوار التي سلكت طريقها الصحيح لدرء الأخطار عن وطننا، أصبحت المسؤولية مضاعفة على اللبنانيين لمواجهة خطر الإرهاب بمزيد من الوعي والحكمة ووحدة الموقف الوطني والإلتفاف حول المؤسسات الأمنية والعسكرية لوضع حد لأصحاب النيات الخبيثة والتي تضع وطننا في دائرة الإستهداف الإرهابي".

اضاف :"ان الحكومة مطالبة اليوم بالاستثمار على المناخ الوطني الإيجابي الذي واجه المؤامرة والإبتعاد عن حالة الإنقسام والخلافات ومقاربة القضايا والأزمات من زاوية المصلحة الوطنية الجامعة بعيدا عن بعض الأهواء والمصالح والمواقف السياسية، وهذه فرصة للحكومة للعودة الى تفعيل انتاجيتها بما يرتقي الى مستوى دماء الشهداء ووحدة الموقف اللبناني في محاربة الإرهاب وأدواته".

 

عقبات لقاء "الجنــــرال"- "الحكيم" ذُلّلت /سلهب: الجهد منصب على اعداد ورقة تفاهم

المركزية- الزيارات المتبادلة بين الرابية ومعراب متواصلة، حيث يزور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في "القوات اللبنانية" ملحم رياشي العماد ميشال عون اليوم، لاستكمال البحث في اللقاء المرتقب بين "الجنرال" و"الحكيم" ومحاولة صياغة ورقة تفاهم تجمع الطرفين.

عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب سليم سلهب أكد لـ"المركزية" "ان العديد من العقبات التي كانت تحيط بلقاء العماد عون والدكتور سمير جعجع ذُللت، ولم يعد هناك ما يمنع عقد اللقاء بين الرجلين"، مشيرا الى "ان زيارة رياشي الى الرابية تندرج في إطار التواصل للتحضير للقاء المرتقب، ولا نعلم إذا تمّ تحديد موعد اللقاء". ولفت الى "ان الجهد حاليا ينصب على إعداد ورقة تفاهم بين "التيار الوطني الحرّ" و"القوات" فالمواضيع التي نتفق عليها نضعها ضمن هذه الورقة أما التي نختلف عليها فنضعها جانبا، علّنا نتمكن من تطبيق ورقة التفاهم ومن معالجة المسائل الاخرى"، مشيرا الى "ان عناوين ورقة التفاهم مع "القوات" مختلفة عن عناوين ورقة التفاهم مع "حزب الله" التي تتضمن 12 بندا، لكننا نؤكد ان التعامل مع الورقة سيكون كتعاملنا مع ورقة التفاهم مع الحزب".

وعن الجريمة الارهابية في جبل محسن، اعتبر سلهب "ان الاستقرار الأمني في لبنان كان جيدا، لكن انفجار جبل محسن خرق هذا الاستقرار"، مشدّدا على "ان ما يُطمئننا هو الحالة السياسية الجامعة التي حاولت التعاطي مع هذا الحدث بوطنية، وإذا بقينا نتعاطى مع الملفات كافة بهذه الوطنية فمن المؤكد ان الاستقرار الأمني سيكون جيدا لان ردّة الفعل يجب ان تكون سياسية وطنية ووحدوية". وعن العملية الأمنية في سجن رومية وانعكاسها على قضية العسكريين المخطوفين بعد اعلان "جبهة النصرة" عن مفاجآت في هذه القضية، قال "العالم كلّه تحت وطأة الارهاب لذلك يجب ألا نخاف، لكن يجب ان نأخذ في عين الاعتبار كلّ المستجدات التي حصلت وكيفية التعاطي معها عبر اتخاذ احتياطات سرية، ونحن على ثقة تامة بكيفية تعامل القوى الأمنية مع هذه المسألة للوصول الى نهاية إيجابية في قضية المخطوفين"، ورأى " ان من المبكر ان نبدي رأينا كسياسيين بالعملية الأمنية في رومية، لكننا ندعم القوى الأمنية التي برهنت عن جدية في التعاطي مع قضايا عدّة، ولا يحقّ لنا ان نبدي رأينا سلبا أو إيجابا علينا ان ندعم الاجهزة الأمنية بداية ومن ثمّ لكلّ حادث حديث".

 

"لا خرقَ إيجابياً للوضع القائم إلا في انتخاب رئيس"/شقيـر: زيارات قريبة إلى الخارج لتقوية العلاقات

المركزية- لفت رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير إلى أن "شهر كانون الأول 2014 سجل حركة اقتصادية لافتة بفعل الإستقرار الذي كان مخيّماً على البلد، برغم أنها لم تعوّض عن خسائر الأشهر الـ11 الباقية والتي سبقتها"، لكنه اعتبر أن "ما حصل في طرابلس في اليومين الأخيرين يشكّل العدو الأول للنمو والإقتصاد الوطني بكل قطاعاته، والسبب الرئيسي لتهجير الشباب اللبناني وتقليص المشاريع الداخلية وغيرها"، ورأى أن "لا مؤشرات أخطر من كل ذلك". وإذ لم ينفِ لـ"المركزية"، عقد اجتماع للهيئات الإقتصادية لدرس مفاعيل التطورات الأمنية الأخيرة على الوضع الإقتصادي، قال: الوضع الإرهابي القائم حالياً يتخطى الدولة والهيئات الإقتصادية، لأن هناك طرفاً ما يحرّك الجماعات الإرهابية. ولا نغفل القرار الموحّد للقوى السياسية كافة من دون استثناء، في دعم الجيش اللبناني ومحاربة الإرهاب، والتوافق بالإجماع على ذلك، وهو محط تأييد وثناء من قبل أركان الإقتصاد. وعما هو مطلوب للتعويض عن هذا الفراغ الأمني المُربك، قال شقير: لا خرقَ إيجابياً لهذا الوضع ولا حل إطلاقاً إلا في انتخاب رئيس للجمهورية الذي من المستحيل أن يأتي بعصا سحرية بالطبع، إنما مجرّد انتخاب رئيس يريح البلد والشعب على السواء، ويخلق ثقة لدى المستثمرين. وإذا كان هناك تخوّف فعلي على البلد من قبل السياسيين جميعاً، فعليهم الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية اليوم قبل الغد.

زيارات خارجية: وفي المقلب الآخر، لفت شقير إلى زيارات رسمية سيقوم بها وفد من غرفة بيروت وجبل لبنان برئاسته، إلى الخارج وأبرزها إلى دبي وأبو ظبي وقطر في آذار المقبل، ثم إلى رومانيا والرياض، فموسكو. كما سيشارك الوفد في مؤتمر اقتصادي سيُعقد في مصر الشهر المقبل حيث سيتحدّد في خلاله موعداً لزيارة لاحقة إليها. وأوضح أن الهدف من هذه الزيارات "تعزيز العلاقات في ما بين لبنان وتلك الدول، وتبليغها رسالة بأن القطاع الخاص اللبناني لا يعرف اليأس وهو مستمر في جهوده مهما اشتدّت صعوبة الظروف التي يمرّ بها البلد، فنحن مقبلون على مرحلة من العمل والإستثمارات المكثفة، لكون إعادة إعمار سوريا يمرّ عبر لبنان"، وتابع: كذلك نأمل بعد انتخاب رئيس للجمهورية، المضي في قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي سيفتح مجالات واسعة للإستثمار في لبنان. من دون أن نغفل أهمية التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية، فالتأخير فيه يُعتبر جريمة كبرى على الوطن ومستقبل أجياله. إذ أن مجلس الوزراء الذي يضمّ اليوم 24 رئيساً للجمهورية و24 رئيساً للحكومة، لا يمكنه اتخاذ القرارات الناجعة للبلد. فهل يجوز ألا يقرّ لبنان المراسيم النفطية حتى اليوم؟!

 

هل ضرب تفجير "جبل محسن" الحوار؟

خالد موسى/ موقع 14 آذار

١٣ كانون الثاني ٢٠١٥

عاد شبح الفتنة ليرخي بظلاله على عاصمة الشمال طرابلس بعد أن كان قد غادرها في وقت سابق بفضل حكمة أهالي المدينة. نجح الإرهابيون في ضرب إستقرار طرابلس مجدداً عبر التفجير الأخير الذي ضرب منطقة بعل محسن والذي أودى بحياة 9 اشخاص وعشرات الجرحى.

حكمة أهالي الجبل وفعاليات المدينة حالت دون انزلاق الأمور الى ما يحمد عقباه عقب التفجير. ومن هذا المنطلق، يعتبر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، في حديث خاص لموقع "14 آذار" أن "هذا التفجير محاولة للعودة الى الفتنة والليل المعتم والظالم، خصوصاً بين أهالي الجبل وباب التبانة، والتي ذهبت الى غير رجعة"، مشدداً على أن "بالرغم من هول الفاجعة ورغم أن عدد الضحايا والشهداء كبير جداً، إلا أن الرأي العام الطرابلس ووقوف أبناء طرابلس الى جانب إخوانهم في جبل محسن، أفشل المخططات التي كانت تهدف الى العودة الى الفتنة والعودة الى الليل المعتم التي كانت تعيشه المدينة". وأكد أن "الوحدة الوطنية أهم سلاح في هذا التوقيت للرد بع على كل من تسول له نفسه إستهداف أمن المدينة واللعب على الوتر الطائفي والمذهبي بين أهالها"، شاكراً لـ "الرئيس سعد الحريري مبادرته الكريمة التي أعلنها عنها مشكوراً وزير الداخلية نهاد المشنوق والتي تقضي بإستعداد مؤسسة الحريري للتعويض عن أهالي الجبل والمتضررين من التفجير وإعادة كل شيء كما كان في السابق، ما يعني أن الإنتماء المذهبي والديني لا علاقة له بالخلاف السياسي، وهذا ما عودنا عليه دائماً دولة الرئيس ومن قبله والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

توقيت التفجير

من جهته، اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النيابية النائب خضر حبيب، في حديث لموقعنا أن "هذا العمل الإجرامي مدان ومشجب بكل التعابير"، مشدداً على أن "من يقوم بمثل هذه الأعمال، لا ينتمي الى أي دين، ولا الى أي طائفة، ولا ينتمي الى أي لون أو عرق".

ولفت الى أن "شهداء جبل محسن وجرحاه شهداء كل لبنان وأهالي جبل محسن أهلنا ونقف الى جانبهم في هذه المحنة وفي هذا التوقيت العصيب"، معتبراً أن "جبل محسن جزء لا يتجزأ من الأراضي اللبنانية وهذا ما أثبته زيارة وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الى جبل محسن للإطلاع على الأضرار والوقوف عند خاطر الأهالي، وهذا هو خير دليل على أننا مع أهالي الجبل والى جانبهم أن أهالي الجبل ليسوا متروكين لوحدهم وهم جزء لا يتجزأ من النسيج الداخلي اللبناني".

ضرب الحوار

وشدد حبيب على أن "لا شك بأن توقيت هذا الإنفجار، يدل على إنزعاج البعض من الأجواء الحوارية الجارية في البلد بين الاقطاب الداخلية، وهو محاولة لضرب هذه الأجواء ومحاولة عرقلتها"، مشيراً الى أن "القوى السياسية في البلد تعتبر أن هذا الجو الحواري هو مصلحة للبلد للإنتهاء من الوضع القائم والنهوض به نحو الأفضل". وشكر حبيب لـ "الرئيس سعد الحريري خطوته الجبارة والكريمة والملفتة للتعويض عن أهلنا في الجبل المتضررين من هذا التفجير عبر مؤسسة الحريري، والعودة بالمنطقة الى سابق عهدها"، معتبراً أن "هذه الخطوة تؤكد مرة جديدة أن أهالي الجبل ليسوا متروكين لوحدهم وهم جزء لا يتجزأ من الدولة اللبنانية والنسيج الوطني اللبناني".

 

فرنسا بعد الغزوة.. ليست كما قبلها

باريس ـ فارس خشّان/المستقبل/12 كانون الثاني/15

لم يعرف المسلمون في أوروبا الحديثة أي مشكلات حقيقية، بل نموا فيها بهدوء واحتلوا مواقع متقدمة، ووصلت نسبهم في بعض الدول، الى مستوى مؤثر في اتخاذ القرارات(عشرة في المئة في فرنسا)، لكن الأمور بدأت تختلف في السنوات الأخيرة، بحيث وضع التطرف الإرهابي المسلمين في الواجهة، في ظل سعي جاد- وهو في غالبه سياسي ناجم عن تطرف مقابل- الى المزج بين التطرف، من جهة، وبين الإسلام، من جهة أخرى.

وأضحى الإسلام، في الآونة الأخيرة، هو الموضوع الأكثر حماوة في النقاش الإعلامي والإجتماعي والديني والسياسي في فرنسا، التي شهدت في أقل من سنة صدور 3 كتب أخذت حيّزا كبيرا من الاهتمام:

الكتاب الأول، خديجة لماريك هالتر. يروي قصة الزوجة الأولى مع النبي وهو يتبلّغ رسالته. هذا الكتاب حظي باهتمام كبير، ولكنه لم يأخذ أبعادا إعلامية جدلية، لأنه كتب بلغة رصينة وهادئة، من دون أي إيحاءات سياسية أو تمييزية.

الكتاب الثاني، الإنتحار الفرنسي، لإريك زيمور. إحتل هذا الكتاب النقاشات، لأنه يدعو الى ترحيل المسلمين، وإلا فإن حربا أهلية ستشهدها فرنسا. بالنسبة لكاتبه لا يوجد إسلام متطرف وإسلام معتدل، بل يوجد إسلام واحد، والتطرف جزء لا يتجزّأ من الشريعة الإسلامية، على حد ما عبّر، مرارا وتكرارا. وقد احتل هذا الكتاب مرتبة متقدمة جدا في المبيعات، بحيث لم يسبق لكتاب من صنفه أن حظي بهذا العدد الكبير من المهتمين.

الكتاب الثالث، الخضوع لميشال ويليك، ونشر في المكتبات في اليوم نفسه لوقوع المجزرة ضد هيئة تحرير مجلة شارلي إيبدو. تتخيّل الرواية وصول حزب إسلامي الى السلطة في العام 2022 بالإتفاق مع اليمين الوسط والحزب الإشتراكي، بحيث يعمد الى تغيير البنية التعليمية والإجتماعية في فرنسا. النقاش الإعلامي الحاد الذي أثاره الكتاب قبل صدوره، يتوقف هنا، لكن الكتاب يذهب بعيدا، في مقارنة المسيحية بالإسلام، وينتهي الى أن الإسلام دين حياة ودين سياسة، ويعتنق بطل القصة الإسلام، وهو أستاذ جامعي يعيش وحيدا، تخلت عنه حبيبته اليهودية التي لجأت الى إسرائيل مع أهلها، وعجزت الكاثوليكية التي حاول العودة إليها، من أن تسد شعورا يتولد لديه بسخافة الحياة، فرأى أن الإسلام قادر على إحياء مجد الإمبراطورية الرومانية وأن يأخذ المدى المهم الذي سبق وأخذته المسيحية الأوروبية في عصرها الذهبي أي في القرون الوسطى، بحيث بدا الجزء الاخير من الكتاب والذي يتقدمه قول للإمام الخميني إذا لم يكن الإسلام سياسيا، فهو لا شيء، بمثابة الإنذار للمسيحية الأوروبية، بأنها إذا لم تتدارك نفسها إجتماعياً واقتصادياً وسياسياً ومالياً وعسكرياً، فهي ستنتهي لمصلحة الإسلام، كما بدا بمثابة خارطة طريق للإسلام، بحيث يمكنه أن يستفيد من هذه الثغرة الكنسية للسيطرة على أوروبا، ولكن بالعقل والحياة، وليس بالجنون والقتل.

وتأتي سلوكيات المتطرفين إلى أي جهة مذهبية انتموا- لتضع هذه الكتب والكثير من المقالات المشابهة في مقدمة النقاشات.

وتأسيسا على إثارة عامل الخوف الوجودي من المستقبل القريب، فإن فكرة نشوب حرب حضارات في أوروبا، بدأت تتقدم على ما عداها، إنطلاقا من أن الإسلام المتطرف سيواجهه تطرف مسيحي، والتطرفان سيجذبان الى صفوفهما المنقسمين طائفيا.

ووفق ما هو وارد في كتاب الخضوع- وهو يأخذ عنوانه من فكرة إسلامية يروّج لها تتمحور حول أن المرأة تخضع للرجل والرجل يخضع لله- فإن هناك تحالفا متطرفا مسيحيا يمتد في كل أوروبا يستعجل وقوع المواجهة المسلحة، إنطلاقا من ميزان القوى السائد حاليا، وقد وضعت خطة كاملة لذلك، يحتاج استكمالها إلى بضع سنوات.

وقد أدى ارتكاب المجزرة في مجلة شارلي ايبدو وما تسببت به من غضب شعبي عارم، إلى انقسام فرنسا- وتاليا أوروبا- الى مشهدين، الأول رسمي- سياسي وديني- بحيث كان التشديد، بلغة موحدة، على وجوب إرساء الوحدة الوطنية إنطلاقا من عدم المزج بين الإرهاب والإسلام، فيما المشهد الثاني كان مشهدا شعبيا، بحيث بدا الإنقسام واضحا بين مؤيدين للجريمة المريعة، ظهروا في الصالونات كما على مواقع التواصل الاجتماعي، وبين مازجي الإسلام بالإرهاب، وهم أيضا ظهروا في الأمكنة نفسها.

وأدى اتخاذ مجموعة من اليهود في باريس كرهائن وقتل بعض منهم، بعد التأكيد أن الشرطية البلدية التي قتلت في العاصمة الفرنسية، حمت بجسدها مدرسة يهودية من مجزرة كانت مخططة، إلى زيادة الطين بلّة.

واستنادا الى هذه العوامل، فإن فرنسا ما بعد هجوم الأيام الثلاثة، لن تكون لا سياسيا ولا إجتماعيا، على ما كانت عليه قبلها، ويعتقد كثير من المحللين، أنه من شأن دخول التطرف الإسلامي على الخط، أن يُعزز وجود اليمين الفرنسي المتطرف في المشهد الشعبي، وهو وجود نما في السنة الأخيرة الى مستويات قياسية غير مسبوقة.

وهذا يعني أن الإسلام الأوروبي عموما والفرنسي خصوصا، سوف يدخل في إشكاليات كبيرة، لا يدرك أحد مداه ولا نتائجه، في حال تُركت الأمور على ما هي عليه حاليا، وبقي المستوى الرسمي في مكان والمستوى الشعبي في مكان آخر.

وفيما يبدو بارزا أن الجمهورية الإسلامية في إيران دون غيرها من الدول أوجدت أعذارا للجريمة المريعة التي استهدفت المجلة التي هاجمت كل الأديان، وليس الإسلام انطلاقا من سلوكيات متطرفيه - فحسب، فإن الهجوم الأدبي، تركّز على المملكة العربية السعودية، على الرغم من أنها دانت كليا ومن دون أي تبرير المجزرة المريعة.

وهذا يعني عمليا أن الترجمة الخاطئة أو المزوّرة للإرهاب تضرب عميقا مسألتين يفترض أن تشكلا الحل الوقائي لـصدام الحضارات: الإعتدال الإسلامي الديني والإعتدال الإسلامي السياسي.

ويعرف دارسو التنظيمات الإرهابية التي تنسب نفسها الى الإسلام أن هذين الإعتدالين بالتحديد هما هدفان ذهبيان من الأهداف التي تضعها التنظيمات الإرهابية في قائمتها السوداء.

وتأسيسا على هذه المعطيات، فإن ورشة عمل كبيرة تفرض نفسها على جدول المعتدلين، لتجنيب أنفسهم نتائج حروب يعمل المتطرفون على نشوبها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

- قناعة إسلامية بأن الإعتدال بحاجة الى جبهة عالمية تتخطى الأطر الوطنية، بحيث يواجه بشكل شامل الظاهرة العابرة للوطنية عند التنظيمات المتطرفة، ومن شأن ذلك أن يعزّز الإعتدال الأوروبي- وهو لما يزل قويا حتى الآن- إنطلاقا من نظرية ثبتت دقتها، تشير الى أن التطرف يخدم التطرف المقابل، والعكس صحيح، أي أن الإعتدال يخدم الإعتدال.

- إدراك الإعتدال الإسلامي السياسي أنه بحاجة الى حملة عالمية من أجل تأكيد خلافه الجذري مع التطرف الإرهابي، وعدم الإكتفاء بوجود قناعة على مستوى القيادات السياسية بذلك، لأن القيادات السياسية في المجتمعات التي تعتمد النظام الإنتخابي، تضعف كلياً أمام القناعات الشعبية المبنية على انطباعات خاطئة، لأنه كما هو مسلّم به ، أن الإنطباع أقوى من الحقيقة.

- إدراك الإعتدال الديني أن البيانات النخبوية التي تصدر بمطوّلات، لا تصل، إلى حيث يجب أن تصل، وتاليا، فإن الإكتفاء بهذه الإنجازات، مهما كانت مهمة، لن تقنع أحدا بوجوب أن تكون هذه الإجتهادات بديلة عن المواجهة.

إن الحاجة الى إجراءات سريعة تحد من التطرف، لا تحتمل أي نوع من أنواع التلكؤ.

ثمة في أوروبا من يروّج أن المد الإسلامي وصل الى بواتييه، مجددا، في إشارة رمزية الى البلدة الفرنسية التي تحولت الى جبهة إسلامية- مسيحية في القرن الثامن ميلادي وأسست لاحقا لانطلاق الحروب الصليبية، وتاليا لا بد من تنظيم المواجهة منذ الآن.

في ظل العلمنة الأوروبية، نما المسلمون بعقيدتهم في أوروبا، وفي ظل نمو التطرف الإرهابي حاليا، هم بدأوا يتعرضون لحملة يقودها من يسعون، ليلا ونهارا، لأن يبقى صوت الإرهاب...مدوّيا!

 

مارين لوبان: الأصولية الإسلامية سرطان ينخر في الإسلام يجب استئصاله

تعريب شربل غصوب/ موقع القوات اللبنانية

أشارت رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان إلى ان الحكومة الفرنسية سقطت في أدنى الألاعيب السياسية، مضيفةً: آسف ان الطبقة السياسية لم ترقَ لمستوى الحدث، فالمنظمون أقصوا بشكل واضح الجبهة الوطنية. وأعلنت في حديث للبرنامج الصباحي لإذاعة اوروبا 1 ان الجبهة تظاهرت لفرنسا ومع الشعب الفرنسي، متابعة: الشعب الفرنسي هو من تحرّك لتأكيد قيم فرنسا. وأضافت: الفرنسيون بحاجة للأفعال بعد فترة التضامن العاطفي، وأكدت: أقلقني ان رئيس الجمهورية فرنسوا هولاند لم يتجرأ على استعمال تعبير الأصولية الإسلامية، متابعةً: وراء الإرهاب عقيدة واحدة: الأصولية الإسلامية. وأوضحت لوبان ان الحكومة تتجنب تسمية الأمور بأسمائها، ولكن يجب وضع الأصبع على الجرح. وشددت على ان الأصولية الإسلامية سرطان ينخر في الإسلام، مضيفةً: إن لم نستأصل هذا المرض فالورم قد يتفشى. وأشارت لوبان إلى ان ما لاحظناه هو ان المشكلة داخلية بشكل خاص، مشددة على ان الجبهة الوطنية دقت ناقوس الخطر منذ سنوات، ولها حس الملاحظة والاجراءات اللازمة لمعالجة هذه المشكلة. وختمت: ما ينتظره الفرنسيون هي الأفعال.

 

معراب تقاطع بكركي حتى إشعار آخر !

ليا القزي/الأخبار

قرار مقاطعة الراعي سبق وان التزمت به الأمانة العامة لـ14 اذار (هيثم الموسوي)

قررت القوات اللبنانية قطع العلاقة مع الكاردينال بشارة الراعي. قيادة معراب أبلغت الرسالة لبكركي ولكنها ما زالت تحاول التعتيم عليها اعلاميا مركزة على دور بكركي كمرجعية وطنية ليست مِلكاً لأحد

قرّرت القوات اللبنانية مقاطعة الصرح البطريركي في بكركي. صدر القرار من أروقة المقر الرسمي في معراب، بعد أن توالت هفوات الكاردينال بشارة الراعي. موقف القوات السلبي من الكنيسة المارونية يتردد صداه في بكركي، اذ تقول مصادر على صلة بالراعي إنّ القوات عممت هذا القرار على المسؤولين الحزبيين، على أن يبقى ساري المفعول حتى يُغير البطريرك خطابه السياسي ويعيد تموضعه من جديد. بدورها تؤكد احدى الشخصيات التي تتواصل يوميا مع رئيس حزب القوات سمير جعجع ايه في قطيعة، ولكن فلنُحيّد بكركي اعلاميا هذه الفترة. يقول المصدر إن الراعي بدأ يلتمس عدم الرضى القواتي عليه من خلال حادثتين هما الحوض الرابع في مرفأ بيروت وقداس يوم الميلاد في الصرح. قبل أن يُعممّ القرار بعد زيارة سيدنا للبقاع الشمالي. من دون الدخول في التفاصيل، باشرت إدارة مرفأ استثمار بيروت ردم الحوض الرابع. تحركت ثلاث نقابات هي: نقابة مالكي الشاحنات العمومية في المرفأ، نقابة مخلصي البضائع المرخصين ووكلاء أصحاب البواخر بهدف وقف مشروع الردم. خاف هؤلاء على مصالحهم، فما كان أمامهم من حلّ سوى اعطاء الموضوع بُعداً طائفيّا. توجهوا صوب بكركي طالبين منها التحرك، وبالفعل هي حاولت التواصل مع معظم القوى السياسية ومن ضمنها القوات. جواب معراب كان واضحاً ما في حكي.

حرام ألا تلتزم بكركي سقف المواقف الوطنية

ما بين ملّف مرفأ بيروت وعيدي الميلاد ورأس السنة، بدأت تتجلى ملامح تواصل بين القوات والتيار الوطني الحرّ، بقيت بكركي بمنأى عنها، أو أُقصيت. وكأن لا دور لديها تؤديه حاليا، هي التي لم تتمكن من جمع الأقطاب الموارنة. ميشال عون، أمين الجميل وسليمان فرنجية زاروا الصرح البطريركي في عيد الميلاد. وحدها القوات قاطعت، ولم تقدم التهنئة للراعي. في هذا الاطار، يُبرر الأمين العام للقوات فادي سعد الغياب بـانشغال نواب التكتل اما بالسفر أو بارتباطات سابقة. وكون القوات على العكس من بقية الكتل عدد نوابها ليس كبيرا، فلم تتمكن من الحضور. كل ما سبق كان مقبولا، ولكن زيارة الراعي الى البقاع الشمالي مرتين خلال شهر، وتوجيهه من هناك التحية الى شهداء الجيش اللبناني والمقاومة فاقم الوضع سوءاً. صمتت القوات ولكنها استعانت بموقعها الالكتروني الذي نشر مقالا نُشر في جريدة الأنباء ينتقد التقارب بين حزب الله والراعي.

أمام كلّ هذه التأكيدات، يُصر سعد على نفي قرار المقاطعة، مواقف البطريرك ليست دائما واضحة ولكن ذلك لا يعني القطيعة. يبدأ سعد حديثه بالتأكيد أن بكركي ليست ملكاً لأحد. قد يتخذ الراعي مواقف لا تتناسب مع خطنا السياسي، ولكننا لسنا بوارد فرض أي شيء عليه. العتب متّصل بكون سيدنا يُصدر مواقف تساوي بين جميع القوى السياسية، فيظهر للرأي العام أننا كلنا مخطئون. هذا الكلام غير صحيح. يتخطى سعد الهدنة الاعلامية بين القوات والتيار، إذ يجب أن نقول الأمور بوضوح. من يُعرقل انتخاب رئيس للجمهورية هو فريق الثامن من آذار الذي يقاطع الجلسات النيابية لانتخاب رئيس لا نحن. في هذا الاطار السياسي تندرج أيضا زيارة الراعي الى البقاع، كان لا بُد من هذه الجولة . القوات لم تنتقد كما أنها لا تلتزم البيان الذي أصدره لقاء سيدة الجبل، أي منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، سعيد صديقنا ولكن ليس بالضرورة أن يُعبر عن مواقفنا. لدينا دائرة اعلامية ناشطة هي تتولى اصدار المواقف الرسمية.

لا يفوت سعد فرصة توجيه نصيحة الى بكركي اذا أرادت العمل السياسي: حرام ألا تلتزم سقف المواقف الوطنية وألا يكون موقفها واضحاً وعادلا. بالنسبة للأمين العام، فإن احدى ركائز الوجود في لبنان هي بكركي كمؤسسة لا كأفراد. الكنيسة لديها الكثير من الاعمال التي يجب أن تنجزها لذلك يجب ألا تدخل في الزواريب.

قرار المقاطعة سبق أن التزمته أمانة 14 آذار. قيادتها أصدرت بيانا بمناسبة الأعياد باسم لقاء سيدة الجبل رأت فيه أن مسيحيي لبنان والمنطقة وخصوصا كنائسهم، كانوا وما زالوا مع الحق والعدالة حتى الشهادة، ولا يحق لأحد أن يشوه هذه الصورة بربطها بحزب أو فريق متورط بالقتل في لبنان وسوريا وكل العالم العربي. يقول قيادي في الأمانة العامة نحن انتقدنا الراعي من خلال هذا البيان بعد زيارته الى البقاع لأن الخلاف معه يتعلق بموقفه السياسي. أما بالنسبة إلى القوات فربما لديها حسابات أخرى. لا معلومات لدينا. برغم الانتقادات على عمل الراعي، يرى القيادي الآذاري أنه من الخطأ بلّ اليد في بكركي، ولكن للأسف خفت وهج الصرح كمرجع وطني. ما رح نحكي أكتر من هيك. بحسرة يقول المصدر إن بكركي أصبحت مركزا يحج اليه فقط من لديه منفعة خاصة أو ملحة للتقرب منها. القيمة المعنوية التي تركها البطريرك نصرالله صفير لم يعرف القيمون الحاليون كيفية المحافظة عليها. عسى أن يدركوا قريبا أن الدني هيبة.

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | azzilea@

 

درشبيغل تحبط مشروع حزب الله النووي

وسام الأمين/جنوبية/الإثنين، 12 يناير 2015

كشفت صحيفة "درشبيغل" الألمانية قبل يومين عن وجود مفاعل نووي سوري قيد البناء والتجهيز قرب مدينة القصير الحدودية مع لبنان، يعمل فيه خبراء كوريون شماليون وإيرانيون، ويحرسه عناصر من حزب الله.غير ان خبراء يؤكدون ان الموقع المذكور انشىء لصالح حزب الله لتستكمل به ايران سلاح الصواريخ الاستراتيجية المنصوبة مقابل اسرائيل على الجبهة الجنوبية اللبنانية.

كشفت صحيفة درشبيغل الألمانية قبل يومين عن وجود مفاعل نووي سوري قيد البناء والتجهيز قرب مدينة القصير الحدودية مع لبنان، يعمل فيه خبراء كوريون شماليون وإيرانيون، ويحرسه عناصر من حزب الله.

وكانت وكالة الطاقة الذرية الدولية قد صرحت إن سوريا تملك 50 طنًا من اليورانيوم الطبيعي، كافية لتصنيع 3 إلى 5 قنابل نووية. والخوف متصاعد، منذ دخول سوريا في أزمتها في العام 2011، أن يقع هذا اليورانيوم بيد حزب الله أو القاعدة، أو إيران، أو تنظيم الدولة الاسلامية مثلًا. والمعروف انه ومنذ سيطرة قوات حزب الله على مدينة القصير التي تبعد 15 كلم عن الحدود اللبنانية، وطرد قوات المعارضة السورية منها، فان قررا اتخذ من قبل قيادة الحزب بجعلها منطقة عسكرية، ولأسباب مجهولة حينها منع سكانها المدنيين الذين هجروا منها والبالغ عددهم 40 ألف نسمة من العودة إليها، مع العلم ان سكان مدن وبلدات القلمون التي سيطر عليها حزب الله العام الفائت كان قد سمح لسكانها السوريين المدنيين أن يعودوا ليقطنوا فيها من جديد.

غير أنه مع المعلومات الإستخبارية التي حصلت عليها درشبيغل والتي أكدت بناء مفاعل نووي سري تحت الارض، قادر على تصنيع اسلحة نووية، وعرضت الصحيفة صورًا وخرائط لموقع المفاعل، إذ يقع في منطقة جبلية وعرة المسالك في غرب سوريا، على بعد كيلومترين من الحدود اللبنانية، وبالقرب من مدينة القصير، فإن هذا يكشف السرّ الخطير والسبب الذي كان وراء منع سكان هذه المدينة المنكوبة من العودة إليها.

واذا ما علمنا ضعف النظام السوري بشكل عام وفقدانه للكثير من كوادره العلمية وانكشافه أمام المجتمع الدولي بفعل التفتيش الذي أجرته الوكالة الدولية عام 2008، وكذلك ضعف الوجود العسكري السوري في محافظة حمص التي تتبع لها القصير المعلنة منطقة عسكرية تابعة لحزب الله الذي ينفرد أيضا بالسيطرة على إقليم القلمون السوري أمنيا وعسكريا إلى جانب كل المناطق الحدودية مع سوريا شرقا وشمالا، فان ما يتضح هو أن المشروع النووي الذي كشفت عنه مجلة ديرشبيغل انما هو مشروع نووي خاص بحزب الله دون سواه، ارتأت إيران أن تخص حزبها اللبناني به استكمالا للقوة الصاروخية التي زوّدته بها، ليصبح حزب الله قوة استراتيجية نووية كبرى تحقق الردع الميداني الحقيقي مع العدو الاسرائيلي بعيدا عن أراضي الجمهورية الاسلامية التي تخضع بدورها لحملات تفتيش دورية تجريها وكالة الطاقة الذرية الدولية في مواقعها النووية.

الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية ونشرتها درشبيغل للموقع تظهر 6 منشآت: موقع للحراسة وخمسة مواقع أخرى، ثلاثة منها من دون مدخل ظاهر. وللموقع وصول إلى الشبكة الكهربائية، ووصل إلى بحيرة زيتا، التي تبعد نحو 4 كيلومترات.

ويؤكد مراقبون ان هذا التسريب للصحيفة الألمانية مدروس جيدا من قبل الدوائر الغربية لملاقاة هذا المشروع الذري وإحباطه، وهو رسالة عاجلة مفادها أن هذا الموقع النووي السري الذي تقيمه ايران على الاراضي السورية لصالح حزب الله قد انكشف وعليها وقف العمل به واقفاله بأسرع وقت، والا فان المجتمع الدولي جاهز للتدخل على جميع المستويات دون استبعاد التدخل العسكري المباشر الغير مستحب الذي سوف يكون آخر دواء، خاصة وان حزب الله يخوض معركة كبرى على أرض سوريا ضد ارهاب داعش والقاعدة متفاهم عليها مع الراعي الايراني، ولا يرغب الأميركيون تحديدا قيام اسرائيل او دول التحالف بضرب الحزب واضعافه في هذه المرحلة وذلك من أجل بقائه متفرغا لقتال العدو المشرك الارهابي التكفيري ،أي داعش والنصرة ومن حالفهما من منظمات جهادية سنية متطرفة، استعدت العالم العربي والغربي فشكل هؤلاء حلفا دوليا لمقاتلتها في سوريا والعراق.

 

الارهاب في تغييب العدالة

علي الأمين/جنوبية/الإثنين، 12 يناير 2015

جريمة جبل محسن ارهابية لانها استهدفت مواطنين آمنين وأدّت الى سقوط قتلى وجرحى ابرياء لا ذنب لهم. العمليتان الانتحاريتان نفّذهما لبنانيان من منطقة المنكوبين المحاذية لجبل محسن. وهذا يطرح سؤالا حول الذريعة التي نفذ منها القتلة لتنفيذ جريمتهم، وهي تلك التي تجعل شابين في مقتبل العمر يقومان بمثل هذا العمل الانتحاري وهما يدركان انّهما سيكونان اوّل ضحاياه؟ هذا العمل الاجرامي في جبل محسن، كما يؤكد بعض المتابعين لمقدماته وتداعياته، جاء في سياق انتقامي من ملفّ تفجيري مسجدي السلام والتقوى في طرابلس قبل اكثر من عام، بعدما كشفت التحقيقات تورّط بعض ابناء منطقة جبل محسن بالتفجيرين. سوء ادارة هذا الملفّ من قبل الدولة اللبنانية، بالسكوت على تسهيل فرار متهمين او مشتبه بهم في تفجير المسجدين. هو شعور بعدم الثقة بالقانون، ما يشجع على ان تأخذ الناس حقوقها بأيديها..

 

عكاظ": أمن الخليــــج كل لا يتجــزأ و كلام نصرالله تدخل سافر في شؤون البحرين

المركزية- أشارت صحيفة "عكاظ" السعودية الى ان "تصريحات الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني، التي استنكرت بشدة تصريحات أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله في شأن الأوضاع في البحرين جاءت لتؤكد على موقف دول مجلس التعاون الخليجي الثابت والداعم للبحرين ضد التحريض الصريح من قبل نصرالله على العنف، بهدف خلق شرخ طائفي وبث الفرقة بين أبناء الشعب البحريني والتدخل السافر في الشؤون البحرينية الداخلية، في محاولة يائسة وخبيثة لزعزعة السلم الاجتماعي في البحرين وتهديد أمنها واستقرارها، وهو الأمر الذي لن يتحقق، بفضل وعي الشعب البحريني وحرصه على تعزيز مكتسباته التنموية بقيادة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ودعم دول الخليج ووقوفها الدائم مع البحرين، باعتبار أن أمن الخليج كل لا يتجزأ". ولفتت الصحيفة الى ان "ممارسات حزب الله داخل وخارج لبنان دفعت العالم إلى الإقرار بأن هذا الحزب منظمة إرهابية"، متسائلةً "إذا كان ذلك صحيحا، فلماذا لا يطبق عليه ما يجري على "داعش" و"القاعدة" وغيرهما من المنظمات الإرهابية"، مضيفةً "لقد أعادت منظمة حزب الله الإرهابية، بمشاركتها إلى جانب النظام الدموي في دمشق في عمليات القتل والإبادة والتشريد للشعب السوري، لبنان مجددا ساحة صراع، ما يهدد كيانه ومستقبله، عبر عمليات التفخيخ والاغتيالات وزعزعة الوضع الداخلي، ما يؤثر سلبا على الاقتصاد والسياحة وكافة مناحي الحياة في لبنان". وأضافت إن "أقل ما يوصف به تدخل نصر الله في الشأن الداخلي للبحرين أنه محاولة سافرة وفجة ومفضوحة لخلق وبث الفرقة بين أبناء البلد الواحد، وهو ما يدركه أبناء البحرين جيدا".

 

المشنوق أشرف عليها مباشرة من داخل السجن بمشاركة بصبوص وعثمان

عملية نو