المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 17 كانون الثاني/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي و16 و17 كانون الثاني/15

منى فياض: لبنان دولة مخطوفة تعيش تحت الوصاية الإيرانية/17 كانون الثاني/15

الجامعة العربية تدين تصريحات نصر الله العدائية تجاه البحرين طالب بإجراءات قانونية رادعة لعدم تكرارها/وكالات/17 كانون الثاني/15

نصرالله يثير الإعلام الإسرائيلي والعربي معاً/سلوى فاضل/17 كانون الثاني/15

حوار حزب الله المستقبل: حوار التسويات والمحاصصة/وفيق هوّاري/17 كانون الثاني/15

نصرالله لا يحقّ له أن يُدين/حـازم الأميـن/16 كانون الثاني/16

توافق البيت الأبيض والكريملن على الأسد/طوني بدران/17 كانون الثاني/15

طهران تعلن انتصارا دوليا بدأته بإعلان انتصارها على العرب/ د. محمد الموسوي/17 كانون الثاني/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار 16 و17 كانون الثاني/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 16/1/2015

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 16 كانون الثاني 2015

جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل: تشديد على حماية القرارات الوطنية المحصنة للساحة الداخلية

سلام عرض مع وفد "لابورا" تأمين التوازن الطائفي في وظائف القطاع العام

سلام استقبل منسق الامم المتحدة وسفيرة كندا بلامبلي : نعتمد على حكمته وصبره وقيادته في أيام صعبة جدا

بري استقبل حاكم مصرف لبنان وتلقى اتصالا من الرئيس الفلسطيني زهرا: الحوارات الحاصلة تترك جوا من الارتياح

غطاس خوري من لاهاي: الحريري أيد القرار 1559 دون تطبيق شق المقاومة وكان همه الأول الوحدة الوطنية

امانة مجلس النواب ردت على خوري : ما ورد على لسانه لا يطابق الحقيقة

السنيورة طلب تأجيل موعد شهادته امام المحكمة لأسباب صحية

مقررات جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس 15 كانون الثاني/15

وزير البيئة محمد المشنوق بحث التعاون البيئي مع وفد ايراني وتلقى دعوة لزيارة طهران

الأحرار: لوضع حد للفلتان الأمني كما حصل في المبنى ب في سجن رومية

البحرين تصف نصرالله بـ"الإرهابي العميل": بيان الجامعة العربية واضح

جنبلاط يرد على نصرالله: تشبيه البحرين بالصهيونية غير مقبول ولأخذ بالاعتبار مصالح مئات آلاف اللبنانيين

السيّد محمد حسن الأمين عن شارلي ايبدو: إعتدوا عليهم بمثل ما إعتدوا عليكم

حول حقيقة تهديد السيد نصرالله لإسرائيل

الجماعات الارهابية "تنجح في تجنيد شبان مسيحيين"

المولوي ومنصور يجندان شباناً "لحساب النصرة"

توقيف سائق السيارة المفخخة" التي ضُبطت في عرسال

بلامبلي "متفائل" بمواجهة لبنان للارهاب: الفراغ الرئاسي طال

زهرا: لبنان معرض أمنيا والرئاسة بعيدة حاليا

سليمان:اللحظة مؤاتية لتثبيت هوية لبنان ومحاربة الفراغ والإرهاب بأقل الخسائر

عون استقبل وفد المرابطون حمدان : الادارة الفعلية للبلاد تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية صنع في لبنان

وفد من الأحرار وضع إكليلا من الزهر في مكان التفجير في جبل محسن

وهبي :حوار حزب الله والمستقبل يخفف من مستوى التوتر المذهبي

القادري:حوار المستقبل وحزب الله مهد للكثير من الملفات

اعتصام في عين الحلوة ومسيرة في مخيم المية والمية تنديدا بالرسوم المسيئة الى النبي

الجيش: توقيف المطلوب جوان فوزي أحمد في حارة حريك لاعتدائه على دورية للجيش في الناعمة

قبلان: على السياسيين المبادرة لانتخاب رئيس يعمل لمصلحة البلاد والعباد

فضل الله: لعدم التفريط بالتضامن الحكومي آخر معاقل الحفاظ على الدولة

النابلسي:ما يحصل في بلداننا من فتن وحروب سببه إرهاب الانظمة الغربية

حدادة استغرب تكريم سعيد شعبان في مؤتمر الوحدة الاسلامية في طهران

الراعي التقى ميشال اده وأبي اللمع وترأس اجتماعات ادارية ورعوية

يوحنا العاشر في تنصيب مطران الكويت : كأن قدر هذا المشرق أن يكون حنطة تطحنها الصراعات وتكتفي عليها الأمم بالترثي العقيم

لحام استنكر التفجير الإرهابي في جبل محسن واعادة صحيفة شارلي ايبدو نشر رسوم مسيئة للنبي محمد

اوباما: سأستخدم الفيتو اذا فرض الكونغرس عقوبات جديدة على طهران

إرجاء تنفيذ حكم الجلد في المدون السعودي رائف بدوي لاسباب صحية

تنديد ايراني جديد بنشر رسم يمثل النبي محمد وارجاء تظاهرة

تنظيم الدولة الاسلامية يعدم 17 رجلا ردا على اغتيالات طالت عناصره في سوريا

اعتقال زعيم مجموعة كانت تخطط للهجوم على سوريا في برلين

إحتجاجات على نشر رسوم جديدة للنبي محمد في الأردن وإيران وفلسطين

حملة دهم واعتقالات في اوروبا غداة احباط اعتداء في بلجيكا

بلجيكا بؤرة الاسلاميين المتطرفين ومرتع الجهاد

بلجيكا يمكن ان تلجأ الى الجيش لتعزيز الامن

باكستان: تظاهرات ضد رسم جديد للنبي وصدامات امام قنصلية فرنسا في كراتشي

هولاند دعا كيري للعمل معا لايجاد الرد اللازم على الاعتداءات

هولاند دعا الى رد جماعي وحازم في مواجهة الارهاب

البنتاغون سينشر 400 جندي لتدريب قوات المعارضة السورية

البابا ندد بالفساد وبالتفاوت الاجتماعي الفاضح في الفيليبين

عودة الشابتين الايطاليتين اللتين خطفتا في سوريا الى روما

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/البشارة كما دوّنها لوقا16/من19حتى31/وصف لجهنم ولنارها في مثل لِعازر الفقير والرجل الغني

*ما في حدا أكبر من ربنا ولا حدا/الياس بجاني

*بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: تأملات إيمانية في هرطقة قصر "غياض" وحقيقة جهنم بمفهوم انجيلي على خلفية مثلي الوكيل الخائن والفقير لِعازر والغني من إنجيل القديس متى/16 كانون الثاني/15

*بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: تأملات إيمانية في هرطقة قصر "غياض" وجهنم بمفهوم انجيلي على خلفية مثلي الوكيل الخائن والفقير لِعازر والغني من إنجيل القديس متى/16 كانون الثاني/15

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*االزوادة الإيمانية/البشارة كما دوّنها لوقا16/من01حتى18/مثل الوكيل الخائن

*الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة وعنوانها: حوار القوات مع ميشال عون: مواجهة بين ثقافتي الأبواب الضيقة والأبواب الواسعة

*قراءة في مقابلة علي حمادة أمس عبر محطة ال او تي في العونية والذمية/الياس بجاني

*تيار المستقبل وعلى لسان المشنوق يعترف بدويلة حزب الله/الياس بجاني

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 16/1/2015

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 16 كانون الثاني 2015

*لم نبلّغ بتكليف الحجيري لكنه قد يعمل بشكل مبطّن"/اهالي العسكريين: لا تصعيد طالما لا خطر على ابنائنا

*جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل: تشديد على حماية القرارات الوطنية المحصنة للساحة الداخلية

*الراعي التقى ميشال اده وأبي اللمع وترأس اجتماعات ادارية ورعوية

*سلام استقبل منسق الامم المتحدة وسفيرة كندا بلامبلي : نعتمد على حكمته وصبره وقيادته في أيام صعبة جدا

*بري استقبل حاكم مصرف لبنان وتلقى اتصالا من الرئيس الفلسطيني زهرا: الحوارات الحاصلة تترك جوا من الارتياح

*امانة مجلس النواب ردت على خوري : ما ورد على لسانه لا يطابق الحقيقة

*غطاس خوري من لاهاي: الحريري أيد القرار 1559 دون تطبيق شق المقاومة وكان همه الأول الوحدة الوطنية

*الجماعات الارهابية "تنجح في تجنيد شبان مسيحيين"

*الجامعة العربية تدين تصريحات نصر الله العدائية تجاه البحرين طالب بإجراءات قانونية رادعة لعدم تكرارها

*البحرين تصف نصرالله بـ"الإرهابي العميل": بيان الجامعة العربية واضح

*جنبلاط يرد على نصرالله: تشبيه البحرين بالصهيونية غير مقبول ولأخذ بالاعتبار مصالح مئات آلاف اللبنانيين

*اعتصـام لاهالـي الموقوفيـن الاسـلاميين في البـداوي: أبناؤنا تعرضوا للضرب و"المستقبل" ينفذ سياسة "حزب الله"

*حوري: الحوار يُحسن المناخ ومصرّون على سـلطة الدولة

*لا تطـور في الحـوار واُجبـرنا على الجلوس مـع "حـزب الله"/اندراوس: ليلتزم بالمقررات و"اعلان بعبدا" لنوقّع معه ورقة تفاهم

*فرنسا تمضي في المبادرة الرئاسية رغم العقبـــة الايرانيــــة والفاتيكـــان يدعــم ويــرحب بالحـــوارات اللبنانيــــة

*هل يتلقف المسيحيون فرصة اختيار الرئيس قبل تحولها الى المسلمين

*اوروبا مستنفرة في مواجهة التكفير واجتماع سري في بلجيكا

*الســنيورة يرجئ شـهادته والحـوار المسـيحي يتوسـع

*توقيف سائق السيارة المفخخة" التي ضُبطت في عرسال

*المولوي ومنصور يجندان شباناً "لحساب النصرة"

*الأجهزة متأهبة لاحباط اي عمل أمني ينطلق من "عين الحلـوة" والواقع يتطلب جهدا فلسطينيا لمنع تحويل المخيم مرتعا للارهاب

*إشـكال بين خليل وبو صعب بل "التباس" في المواقف/ زعيتر: ندعم الخطة الأمنيـة بقاعاً ولا غطاء فوق أحد

*فضائح ماليّة بطلها وزير سابق

*خبير إسرائيلي يتوقّع: حزب الله على أرضنا

*بلامبلي "متفائل" بمواجهة لبنان للارهاب: الفراغ الرئاسي طال

*سليمان: اللحظة مؤاتية لتثبيت هوية لبنان ومحاربة الفراغ والإرهاب بأقل الخسائر

*وفد من الأحرار وضع إكليلا من الزهر في مكان التفجير في جبل محسن

*الأحرار: لوضع حد للفلتان الأمني كما حصل في المبنى ب في سجن رومية

*وزير البيئة محمد المشنوق بحث التعاون البيئي مع وفد ايراني وتلقى دعوة لزيارة طهران

*زهرا: لبنان معرض أمنيا والرئاسة بعيدة حاليا

*من حلقة إنترفيوز أمس الأوّل//زينة برجاوي/السفير

*حوار حزب الله وتيار المستقبل

*إرجاء تنفيذ حكم الجلد في المدون السعودي رائف بدوي لاسباب صحية

*تنظيم الدولة الاسلامية يعدم 17 رجلا ردا على اغتيالات طالت عناصره في سوريا

*اعتقال زعيم مجموعة كانت تخطط للهجوم على سوريا في برلين

*مراد عرض مع الاحدب الاوضاع والتطورات

*حملة دهم واعتقالات في اوروبا غداة احباط اعتداء في بلجيكا

*إحتجاجات على نشر رسوم جديدة للنبي محمد في الأردن وإيران وفلسطين

*بلجيكا بؤرة الاسلاميين المتطرفين ومرتع الجهاد

*باكستان: تظاهرات ضد رسم جديد للنبي وصدامات امام قنصلية فرنسا في كراتشي

*حول حقيقة تهديد السيد نصرالله لإسرائيل

*وسام الأمين /جنوبية

*حوار حزب الله المستقبل: حوار التسويات والمحاصصة/وفيق هوّاري/جنوبية

*نصرالله يثير الإعلام الإسرائيلي والعربي معاً/سلوى فاضل/جنوبية

*نصرالله لا يحقّ له أن يُدين/حـازم الأميـن/لبنان الآن

*السيّد محمد حسن الأمين عن شارلي ايبدو: إعتدوا عليهم بمثل ما إعتدوا عليكم

*سرايا المقاومة خارج الحوار وحزب الله يدعو المستقبل للانضمام إليها/كمال ذبيان

*الإرهاب على لبنان يتزايد... عابراً للطوائف والمناطق/هيام القصيفي/الأخبار

*حوار حزب الله ـ المستقبل: نتائج قبل 14 شباط/عماد مرمل/السفير

*منى فياض: لبنان دولة مخطوفة تعيش تحت الوصاية الإيرانية

*توافق البيت الأبيض والكريملن على الأسد/ طوني بدران/السياسة

*طهران تعلن انتصارا دوليا بدأته بإعلان انتصارها على العرب/د. محمد الموسوي/السياسة

 

تفاصيل أخبار النشرة

الزوادة الإيمانية/البشارة كما دوّنها لوقا16/من19حتى31/وصف لجهنم ولنارها في مثل لِعازر الفقير والرجل الغني
"
وقالَ يَسوعُ: كانَ رجُلٌ غنيٌّ يَلبَسُ الأُرجُوانَ والثِّيابَ الفاخِرَةَ ويُقيمُ الوَلائِمَ كُلَّ يومٍ. وكانَ رَجُلٌ فَقيرٌ اَسمُهُ لِعازَرُ، تُغطِّي جِسمَهُ القُروحُ. وكانَ ينطَرِحُ عِندَ بابِ الرَّجُلِ الغَنيِّ، ويَشتَهي أنْ يَشبَعَ مِنْ فَضَلاتِ مائِدَتِهِ، وكانَت الكِلابُ نَفسُها تَجيءُ وتَلحَسُ قُروحَهُ. وماتَ الفَقيرُ فحَمَلَتْهُ المَلائِكَةُ إلى جِوارِ إبراهيمَ. وماتَ الغَنيُّ ودُفِنَ. ورفَعَ الغَنيُّ عَينَيهِ وهوَ في الجَحيمِ يُقاسي العَذابَ، فَرأى إبراهيمَ عَنْ بُعدٍ ولِعازَرَ بِجانِبِه. فنادى: إرحَمْني، يا أبـي إبراهيمُ، وأرسِلْ لِعازَرَ ليَبُلَّ طرَفَ إصبَعِهِ في الماءِ ويُبَرِّدَ لِساني، لأنِّي أتَعذَّبُ كثيرًا في هذا اللَّهيبِ. فقالَ لَه إبراهيمُ: تذَكَّرْ، يا اَبني، أنَّكَ نِلتَ نَصيبَكَ مِنَ الخَيراتِ في حياتِكَ، ونالَ لِعازَرُ نَصيبَهُ مِنَ البَلايا. وها هوَ الآنَ يَتَعزَّى هُنا، وأنتَ تَتعذَّبُ هُناكَ. وفَوقَ كُلِّ هذا، فَبـينَنا وبَينَكُم هُوّةٌ عَميقةٌ لا يَقدِرُ أحدٌ أن يجتازَها مِنْ عِندِنا إلَيكُم ولا مِنْ عِندِكُم إلينا. فقالَ الغَنيُّ: أرجو مِنكَ، إذًا، يا أبـي إبراهيمُ، أنْ تُرسِلَ لِعازرَ إلى بَيتِ أبـي، ليُنذِرَ إخوتي الخمسَةَ هُناكَ لِئَلاَّ يَصيروا هُم أيضًا إلى مكانِ العذابِ هذا. فقالَ لَه إبراهيمُ: عندَهُم موسى والأنبـياءُ، فليَستَمِعوا إلَيهِم. فأجابَهُ الغَنيُّ: لا، يا أبـي إبراهيمُ! ولكِنْ إذا قامَ واحدٌ مِنَ الأمواتِ وذهَبَ إلَيهِم يَتُوبونَ. فقالَ لَه إبراهيمُ: إنْ كانوا لا يَستَمِعونَ إلى موسى والأنبـياءِ، فهُم لا يَقتَنِعونَ ولو قامَ واحدٌ مِنَ الأموات."

بالصوت والنص/الياس بجاني: تأملات إيمانية في هرطقة قصر "غياض" وجهنم بمفهوم انجيلي على خلفية مثلي الوكيل الخائن والفقير لِعازر والغني من إنجيل القديس متى/16 كانون الثاني/15
كُنتُم غَيرَ أُمناءَ في ما هوَ لِغَيرِكُم، فمَنْ يُعطيكُم ما هوَ
لكُم؟

ما في حدا أكبر من ربنا ولا حدا
الياس بجاني/في تعليقنا بالصوت الذي في أسفل نتناول قيم الأمانة ونتائج خيانتها ونقول بصوت عال إن من لفلف فضيحة قصر غياض في بكركي وضغط لإبعادها عن الإعلام وإن تمكن من التلاعب بقضاء الأرض على خلفية وقوعه في التجربة وركضه نحو الأبواب الواسعة فلن يرحمه قاضي السماء ولن يقف إلا في صف الشمال يوم الحساب الأخير
بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: تأملات إيمانية في هرطقة قصر "غياض" وحقيقة جهنم بمفهوم انجيلي على خلفية مثلي الوكيل الخائن والفقير لِعازر والغني من إنجيل القديس متى/16 كانون الثاني/15
بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: تأملات إيمانية في هرطقة قصر "غياض" وجهنم بمفهوم انجيلي على خلفية مثلي الوكيل الخائن والفقير لِعازر والغني من إنجيل القديس متى/16 كانون الثاني/15

نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية
التأملات الإيمانية في أعلى مستوحاة من الآيات الإنجيلية التالية
االزوادة الإيمانية/البشارة كما دوّنها لوقا16/من01حتى18/مثل الوكيل الخائن
وقالَ أيضًا لِتلاميذِهِ: كانَ رَجُلٌ غَنيٌّ وكانَ لَه وكِيلٌ، فجاءَ مَنْ أخبرَهُ بأنَّهُ يُبَدِّدُ أموالَهُ، فدَعاهُ وقالَ لَه: ما هذا الذي أسمَعُ عَنكَ؟ أعطِني حِسابَ وكالَتِكَ، فأنتَ لا تَصلُحُ بَعدَ اليومِ لأنْ تكونَ وكيلاً لي. فقالَ الوكيلُ في نَفسِهِ: سَيَستَرِدُّ سيِّدي الوكالَةَ مِنِّي، فماذا أعمَلُ؟ لا أقوى على الفِلاحَةِ، وأستَحِـي أنْ أستَعطِـي. ثُمَّ قالَ: عَرَفتُ ماذا أعمَلُ، حتّى إذا عزَلَني سيِّدي عَنِ الوِكالةِ، يَقبَلُني النّـاسُ في بُيوتِهِم. فدَعا جميعَ الّذينَ علَيهِم دَينٌ لسَيِّدِهِ، وقالَ لأحدِهِم: كَم علَيكَ لسيِّدي؟ أجابَهُ: مئةُ كَيلٍ مِنَ الزَّيتِ. فقالَ لَه الوكيلُ: خُذْ صكوكَكَ واَجلِسْ في الحالِ واَكتُبْ خَمسينَ! وقالَ لآخرَ: وأنتَ، كَم علَيكَ لسَيِّدي؟ أجابَه: مِئةُ كَيلٍ مِنَ القَمحِ. فقالَ لَه الوكيلُ: خُذْ صكوكَكَ واَكتُبْ ثَمانينَ. فمَدَحَ السَّيِّدُ وكيلَهُ الخائِنَ على فِطْنَتِه، لأنَّ أبناءَ هذا العالَمِ أكثَرُ فِطنَةً مِنْ أبناءِ النّـورِ في مُعامَلَةِ أمثالِهِم. وأنا أقولُ لكُم: إجعلوا لكُم أصدِقاءَ بالمالِ الباطِلِ، حتّى إذا نفَدَ قَبِلوكُم في المَساكِنِ الأبدِيَّةِ. مَنْ كانَ أمينًا على القَليلِ، كانَ أمينًا على الكَثيرِ. ومَنْ أساءَ الأمانَةَ في القَليلِ، أساءَ الأمانَةَ في الكَثيرِ. وإذا كُنتُم غَيرَ أُمناءَ في المالِ الباطِلِ، فمَنْ يأتَمِنُكُم في الغِنى الحَقِّ؟ وإنْ كُنتُم غَيرَ أُمناءَ في ما هوَ لِغَيرِكُم، فمَنْ يُعطيكُم ما هوَ لكُم؟ لا يَقدِرُ أحدٌ أنْ يَخدُمَ سيِّدينِ، لأنَّهُ إمَّا أنْ يُبغضَ أحدَهُما ويُحِبَّ الآخَرَ، وإمَّا أن يُوالي أحدَهُما ويَنبِذَ الآخَرَ. فأنتُم لا تَقدِرونَ أنْ تَخدُموا اللهَ والمالَ. وكانَ الفَرِّيسيُّونَ، وهُم مِمَّنْ يُحبُّونَ المالَ، يَسمَعونَ هذا كُلَّهُ ويَهزأُونَ بِهِ. فقالَ لهُم يَسوعُ: ((أنتُم تُبرِّرونَ أنفُسَكُم عِندَ النّـاسِ، لكِنَّ اللهِ يَعرِفُ ما في قُلوبِكُم. ورَفيعُ القَدْرِ عِندَ النّـاسِ رَجِسٌ عِندَ اللهِ. بَقِـيَتِ الشَّريعةُ وتَعاليمُ الأنبـياءِ إلى أنْ جاءَ يوحنَّا، ثُمَّ بَدأَتِ البِشارَةُ بِمَلكوتِ اللهِ، فأخَذَ كُلُّ إنسانٍ يُجاهِدُ ليَدْخُلَهُ قَسرًا. ولكِنَّ زَوالَ السَّماءِ والأرضِ أسهَلُ مِنْ أنْ تَسقُطَ نُقطَةٌ واحدةٌ مِنَ الشَّريعةِ. مَنْ طَلَّقَ اَمرأتَهُ وتَزوَّجَ غَيرَها زَنى، ومَنْ تزَوَّجَ اَمرأةً طَلَّقَها زَوجُها زَنى.

الياس بجاني/في أسفل رابط مقالتي المنشورة اليوم في جريدة السياسة وعنوانها: حوار القوات مع ميشال عون: مواجهة بين ثقافتي الأبواب الضيقة والأبواب الواسعة
http://al-seyassah.com/%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3/#sthash.1DwImNCa.jvIIXrA2.dpbs

قراءة في مقابلة علي حمادة أمس عبر محطة ال او تي في العونية والذمية

الياس بجاني/16.01.15

نحن نتابع مقابلات الاستاذ علي حمادة باستمرار لأنه صوت حق ولبناني سيادي يعبر عن شجاعة وكرامة ووطنية الأحرار والسياديين من أهلنا.

المقابلة التي اجريت معه أمس عبر OTV محطة ميشال عون الساقط في كل تجارب ابليس وأعمامه وافراد عائلته من الشياطين كافة كان الجو خلالها عدائي واستفزازي ومستوى الأسئلة دركي أي زقاقي أي عوني بامتياز.. للأسف هذا هو مستوى ال او تي في كونها أداة اعلامية رخيصة لدى محور الشر الممثل بعباسها الهاشم وما أدراك ما العباس هذا. اما السيدة المسحوبة من لسانها التي كانت تدير الحلقة فذمية ومعقدة ولا تتمتع ولو ب 1%من آداب الكلام ومن تابع لا بد وأن غضب من وقاحتها والفجور الممانعاتي واصرارها على القول لحزب الله "شو قديش أنا ضد السعودية وعم احرجوا لعلي حمادة". ال او تي في محطة لا علاقة لها بالإعلام المحترم بل بالإعلام الأصفر وهي أسوأ من المنار بشي ألف مرة كونها محطة ذميين وأصحاب ألسنة مؤجرة وضمائر ميتة. يا استاذ علي ليتكم لا تظهرون على هذه المحطة الذمية واللا لبنانية والتي لا هوية لها غير غرائزية الحقد والكراهية على ألسنة مسيحيين لا يعرفوتن ألف باء كتابنا المقدس. ال او تي هي عنوان للعونية ، أي للجهل والتبعية والغباء والحقد..

 

تيار المستقبل وعلى لسان المشنوق يعترف بدويلة حزب الله

الياس بجاني/16.01.16

هذا حرفياً ما قاله الصقر المستقبلي الوزير المشنوق أمس: "الضاحية الجنوبية جزء من المنظومة الدفاعية". دون لف وتبرير وتنظير الصقر اعترف نيابة عن تيار المستقبل بدويلة حزب الله وبعاصمتها، الضاحية". والآن أصبحت طريق السرايا سالكة أمام هذا الصقر ليتولى تشكيل الحكومة المقبلة ببركات وفيق صفا. حبذا لو تنتهي تنازلات المستقبل عند هذا الحد دون تجديد مماشاتها لثلاثية الجيش والشعب والمقاومة التي كانت أصلا من ابتكارها وانجازاتها الفذة. لم يبقى على المشنوق لينعم بعطايا حزب السلاح ويُعتمد صقراً من قبله سوى التبارك بزيارة السيد نصرالله وهي كما علمنا لم تعد ببعيدة أبداً. مبروك وألف مبروك

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 16/1/2015

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 الساعة 22:55

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

إستنفار فرنسي-بلجيكي-ألماني وعمليات دهم واعتقال في سياق مواجهة الارهاب، لكن هناك التباسا بين توقيف من يخطط لعمليات في أوروبا وبين من يجند شبانا لإرسالهم الى سوريا. الإلتباس الأكبر هو أن هناك من لا يفرق بين الاسلاميين المتطرفين وبين الاسلاميين المعتدلين والوسطيين.

وفي رأي مواكبين للأجواء الاوروبية الحالية أن دخولا إسرائيليا على خط الخلط بين الارهاب والاسلام وحتى الخلط بين مواجهة الارهابيين وبين تشجيع الاساءة الى الاديان والانبياء وقد بلغ الأمر حد مطالبة الرابطة اليهودية بتسليح اليهود في أوروبا.

في الوقت نفسه قرر مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق مبدئيا في الحروب الاسرائيلية في فلسطين. وفيما جرت محادثات أوروبية-تركية حول ملف المتطرفين تمت محادثات أميركية-إيرانية حول الملف النووي بين كيري وظريف.

لبنانيا برزت ثلاث محطات:

الأولى: رفض النائب جنبلاط وصف البحرين بإسرائيل.

الثانية: شهادة غطاس خوري أمام المحكمة الدولية.

الثالثة: تحرك مكثف للجيش باتجاه مشتبه بهم بالارهاب.

وبالعودة الى أوروبا نشير الى اهتمام بالامن الالكتروني في مواجهة الارهاب وسط حملات فرنسية وبلجيكية وألمانية ضد إسلاميين مشتبه بهم.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في"

من لبنان الى أوروبا عنوان واحد: الإرهاب. في لبنان أولا التوقيفات تتواصل، كذلك ضبط الأحزمة والعبوات الناسفة وصولا الى دخول مناطق كانت محظرة على الدولة. هذه الدينامية اذا استمرت ستفتح مرحلة جديدة من الخطة الأمنية لتشمل البقاع الشمالي.

توازيا واصلت المحكمة الخاصة بلبنان الإستماع الى افادة النائب السابق غطاس خوري الذي أكد أن النظام الأمني حاول ضرب القضاء اللبناني وهو ما تجلى خصوصا في إلغاء نيابة غبرييل المر.

وفي عين التينة الجلسة الثالثة من جلسات الحوار بين "حزب الله" وتيار "المستقبل" لاتزال منعقدة ويتركز البحث فيها على سرايا المقاومة وما سببته من إشكالات أمنية في المناطق ذات الغالبية السنية.

في أوروبا الارهاب يكاد يصبح خبرا يوميا. ففي بلجيكا تم احباط اعتداء وفي برلين حملة مداهمات واعتقالات.

أما في باريس فتوقيفات إضافة الى احتجاز رهينتين في مكتب للبريد سرعان ما أفرج عنهما. لكن الواقع الأمني في فرنسا لم يحجب المشهد الديبلوماسي والسياسي، فوزير الخارجية الأميركية إستفاد من وجوده في العاصمة الفرنسية ليطلع المسؤولين الفرنسيين على آخر تطورات الملف النووي مع إيران كما اجتمع بنظيره الايراني محمد جواد ظريف وذلك للمرة الثانية خلال اسبوع ما يعني أن العلاقات الأميركية الإيرانية الى تحسن وأن الملف النووي قد يكون على السكة الصحيحة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

الحوار الداخلي يسير وعين التينة ترعاه، الجلسة الثالثة تجري الان بأجواء ايجابية تتسلل بركاتها من تنفيس الاحتقان الى امن سياسي يخطو بسرعة من رومية الى البقاع الشمالي لكن المخاطر الكبرى التي تحيط بالوطن تتظهر بمشاريع ارهابية يتصدى لها الجيش اللبناني كما بدا في افشال مخطط السيارة المفخخة امس ب 120 كلغ من المواد الشديدة الانفجار اتت بعد القاء القبض على احدى العصابات الارهابية لكن الاستنفار الوطني العسكري متواصل ويترجم باجراءات على الحواجز وان سببت ازمة سير خانقة لكن المواطن يتحملها طالما ان الهدف هو امن الوطن.

وما بين الحدودين اللبنانية والسورية علق العابرون في سياراتهم طويلا بسبب منع الشاحنات من العبور من المصنع الى جديدة يابوس لتضاف المشكلة الى الثلوج التي ضيقت الطرقات والتي جمدت حركة السير في المرتفعات.

اما حركة الغرب فقد تسارعت في الساعات الماضية وتجلت في ملاحقة الارهاب بعد ان تأخرت العواصم كثيرا وهي التي سمحت وصدرت وغضت الطرف عن تنقلات الارهابيين من اوروبا الى سوريا عبر تركيا.

واليوم شهدت دول عدة حالات تأهب كما في بلجيكا والمانيا بعد مداهمات واعتقالات.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

مسيرة الإنجازات الأمنية داخليا تتوالى بعد عملية سجن رومية ووحدات الجيش تداهم عددا من المنازل وأماكن الشبكة الإنتحارية التي كانت على صلة بتفجيري جبل محسن فتعثر على أحزمة وعبوات ناسفة.

في السياسة إستئناف للحوار بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" في جلسته الثالثة في عين التينة.

أما في عمل المحكمة الدولية فيوم ثان من الإستماع الى إفادة النائب السابق غطاس خوري، فيما أكد المكتب الإعلامي للرئيس فؤاد السنيورة "أنه طلب من المحكمة تأجيل إفادته لأسباب صحية، وهذا ما أكد عليه ممثل مكتب الإدعاء في المحكمة".

حمى موجة ملاحقة الإرهابيين التي تحتل الحيز الأبرز محليا اجتاحت في الساعات القليلة الماضية أوروبا.

ففي بلجيكا مداهمات واعتقالات وفي برلين الألمانية ملاحقات أما في فرنسا فإعتقالات وإجتماعات على خلفية الهجوم الإرهابي الذي استهدف صحيفة "شارلي ايبدو" أبرزها بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ووزير الخارجية الأميركي جون كيري.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

بين الحوار السياسي الداخلي والامن المأزوم يبدو السباق محتدما في محاولة لاعادة عقارب الساعة الى الوراء الى ما قبل الحوار يوم كانت البيئة السياسية مناسبة لترعرع الارهاب في اكثر من منطقة، يومها كان الغطاء سياسيا طائفيا رسميا في بعضه وامنيا رسميا في بعضه الاخر وحتى قضائيا في جانب منه، هذا كله قبل ان ينطلق الحوار الاسلامي الاسلامي والمسيحي المسيحي فمن جهة حوار حزب الله والمستقبل في جلسة ثالثة وبوادر ايجابية آخرها اعلان السيد حسن نصرالله امس استعداده للقاء الرئيس سعد الحريري.

من جهة اخرى، حوار التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وبحث في الملفات بالعمق حواران ترافقا مع الامن الاستباقي وجعلا ناقوس الخطر يدق بالنسبة للارهابيين خوفا من ان يتحولوا كبش محرقة فلا هم قادرون على التحرك باتجاه القلمون ولا القرى الحدودية وما بعد عرسال واليها، كما ان البيئة الحاضنة لهم باتت تلفظهم كما حصل في جبل محسن حيث لم تجد الفتنة طريقها لا عبر انتحاريين سنيين من الجارة المنكوبين ولا عبر شهداء علويين لا بل بالعكس جاءت التعويضات من سعد الحريري وعلى لسان وزير الداخلية.

ازاء هذا الواقع يقظة الاجهزة الامنية في أوجها وفق معلومات الotv منعا لأي تشتت امني ينفذ منه الارهابيون خصوصا ان تقارير عدة كشفت وجود 120 لبنانيا هم مشاريع انتحاريين يتدربون في سوريا وقد يشكلون خلايا يحركها ويؤمنها لوجستيا من عين الحلوة المطلوبان شادي المولوي وأسامة منصور، من هنا ايضا سعى فرع المعلومات الى استرجاع الداتا التي حاول اسلاميو رومية محوها عبر تحطيم اجهزتهم الالكترونية خلال الخطة الامنية الاخيرة في السجن.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

القادة الصهاينة امام اختبار ربما لم يخضعوا له من قبل، فبعد كلام السيد نصر الله ان لدى المقاومة كل ما يمكن ان يتخيله الصهانية يمكن تسمية الاختبار الجديد باختبار المخيلة.

من الان وصاعدا على الصهاينة ان ينشطوا مخيلتهم ويطلقوا العنان لها، وربما عليهم ان ينشئوا اكاديمية عسكرية لهذا الغرض والهدف محاولة مقاربة ما لدى حزب الله من مفاجأة في الحرب المقبلة ان وقعت.

فالتجربة اثبتت انهم يعانون من قصور حاد في التخيلات والاستخبارات فلا يفوت قادة العدو مناسبة من دون ان يتبجحوا بقدرتهم على منع حزب الله من امتلاك سلاح كاسر للتوازن سيأتي الجزم من قائد المقاومة بان صواريخ فاتح 110 لدى رجال الله منذ العام 2006.

كلام اخرس قادة العدو فانطلقت الصحافة الاسرائيلية بالتحليل يديعوت احرنوت قرأت بين عبارات السيد نصر الله حول قدرات الحزب الصاروخية السرية ما هو ابعد من صواريخ فاتح 110، لكنه يبقى استنتاجا كغيره من التحليلات التي ستفيض بها وسائل الاعلام الاسرائيلية والسيد وحده يملك الكلمة الفصل فيها.

وبقدر ما اربكت كلمة السيد نصر الله الصهاينة فقد اراحت الساحة اللبنانية، السيد بارك الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله،الحوار الذي انطلق الليلة في جلسته الثالثة بعنوان تنفيس الاحتقان المذهبي والسياسي على ان يسهم في النهاية بمكافحة الارهاب.

ارهاب يقلق اوروبا مع بدء عودة من سموا زورا بالمجاهدين من سوريا والعراق وامثالهم وبات الامر الشغل الشاغل للحكومات الغربية.

مداهمات وقتلى واعتقالات في عدد من دول القارة العجوز واستنفار في الولايات المتحدة الاميركية تحسبا لوصول رياح الارهاب الى المدن الاميركية.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

كان يمكن للصدمة أن تأتي من وجود مشروع انتحاري يدعى إيلي طوني الوراق. كان يمكن للصدمة أن تأتي أيضا من روايات أهالي الموقوفين في رومية الذين خالفوا الرواية الرسمية عن إتمام "عملية نظيفة" في السجن. لكن الصدمة الكبرى جاءت من مكان آخر: وزير الداخلية، نهاد المشنوق، يخاطب الشباب اللبناني الراغب بعقد زواج مدني بالقول: "قبرص منا بعيدة". قال ذلك بعد أشهر من سوء استخدام نفوذه من أجل رفض تسجيل عقود قانونية.

هذا هو إذا المستقبل الذي يعد المسؤولون في الدولة اللبنانيين به: تزوجوا في قبرص، إعملوا في الخارج، ثم تعالوا وموتوا هنا. فهذه البلاد يجهد المسؤولون لإعلانها غير قابلة للحياة. لكن، من سوء حظ الوزير وأمثاله، أن شبابا لبنانيين، رغم كل ما ارتكبته التيارات السياسية الحاكمة بحقهم، ما زالوا يعتبرون لبنان وطنا لهم، وطنا يريدون أن يعشقوا فيه، ويتزوجوا فيه، وينجبوا أطفالهم فيه. شباب قد يقصدون قبرص للسياحة، أما أجمل قرارات حياتهم، فيرغبون أن يشهد عليها هواء بيروت وبحر بيروت.

قد لا يعني هذا الكلام الوزير نهاد المشنوق، وهو المنشغل بالإعلان عن خططه الأمنية قبل أيام من تنفيذها. لكن لا بد أنه يعرف جيدا أن الخطط الأمنية وحدها لا تهزم التطرف. فلماذا يحاول الوزير معاقبة من اختار الدولة المدنية بدلا من حكم الطوائف؟

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

ما خفي من التفجيرات كان أعظم.. لكن الجيش تمكن في الساعات الماضية من نزع الفتيل وتعطيل ما أمكن.. مع رصد إشارات الانطلاق سواء من عرسال أو من غرفة التحكم المروري في عين الحلوة. ووفقا لمصدر عسكري رفيع المستوى فقد اعتمدت مجموعة التفجير على المدعو إيلي الوراق بعد غسل دماغه في تركيا ثم تدريبه في سوريا.. وكانت وظيفة هذا الرجل لوجستية في نقل السلاح والمسلحين ولكونه مسيحيا فلن يشك أحد في مهمته وبالتالي لا يفتش ويقول المصدر إن من أوقفوا كانوا جزءا من مجموعة غب الطلب جاهزة للتحرك في خلال نصف ساعة يجري ذلك تحت سقف أمني سياسي مضبوط.. وكله من نعم الحوار علينا الذي دخل جلسته الثالثة هذا المساء في عين التينة على أن يصدر عن المجتمعين بيان المحبة المبني على صفاء النيات لكن هذا الحوار.. سيفقدنا شهادة الرئيس فؤاد السنيورة أمام المحكمة الدولية.. حيث قرر السنيورة أن يمرض على توقيت دقيق.. فهو إن أدلى بشهادته في لاهاي سيبعثر ود عين التينة ويقلب مزاج المتحاورين.. ولأن المحكمة "أهلية بمحلية" فقد صدر السنيورة أوامره إلى مكتبه الإعلامي بأن يسطر بيانا يرديه فيه متوعكا.. "ويا دار الحوار ما دخلك شر".. وفي الاثناء يستكمل بقية أعضاء المستقبل ذكرياتهم أمام المحكمة الدولية ومن هذه الذكريات.. قصة النائب السابق غطاس خوري مع رفيق الحريري وقريطم والنظام الأمني اللبناني السوري المشترك.. لكن خوري أصيب باشتراكات في الذاكرة والتبست عنده جلسة تعديل الدستور بجلسة انتخاب رئيس للجمهورية.. ما استدعى توضيحا من رئاسة مجلس النواب اليوم هذا الالتباس لم يكن الأول إذ أدلى خوري بمعلومات متضاربة عن لقائه الرئيس بشار الأسد.. والنظام الأمني المشترك الذي كان نائب بيروت ينسق معه كغيره من أهل بيته الأزرق.. وإذا كانت جلسات المحكمة قد تسببت بأي ضرر للمشاهدين الذين حرموا أكثر المسلسلات صدقا.. فإن الايجابية الوحيدة في عرضها ومتابعتها تكمن في اكتشاف بطانة كل هذا الطقم السياسي الذي كان يضرب بسيف السوريين.. وأنه عاش مع هذا الجهاز المشترك الذي كان سببا في تكوينه السياسي وبعضهم مات قبل أن يسترد مفتاح بيروت من الأموات.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 16 كانون الثاني 2015

الجمعة 16 كانون الثاني 2015

النهار

انتقد وزير سابق المبالغة في السفر لدى وزير حالي لافتاً إلى تفاوت ما بين "الكلفة والمردود" في الكثير من المؤتمرات والندوات التي يمكن أن تلبّي الدعوة إليها السفارات اللبنانية في الخارج...

قال مرجع معني بالإجراءات الجديدة على الحدود مع سوريا بأنها "تُختصر بالسؤال عن الاسم والوجهة المقصودة ومدة الإقامة". وتساءل: أوَليست تلك أبسط واجبات الدولة وحقوقها؟

علّق مرجع سياسي مستقل على صورة وزيري خارجيتي أميركا وإيران يتمشّيان في سويسرا بالقول في مجلس خاص: حبّذا لو ينظر "كبار القوم" جيداً إلى تلك الصورة!

سُمع قيادي في "حزب الله" يقول إن لا انسحاب لمقاتلي الحزب من سوريا قبل التوصّل إلى حل للحرب فيها.

السفير

ترصد جهات لبنانية معنية زيارة مرشح رئاسي لدولة أوروبية باهتمام لافت للانتباه في هذه الأيام.

اتخذت الأجهزة الأمنية اجراءات مشددة حول معظم السجون التي تضم موقوفين سياسيين ـ أمنيين.

تسعى شخصيات شيعية مستقلة لفتح ابواب الحوار مع حزب فاعل برغم الانتقادات التي كانت توجهها اليه سابقا.

المستقبل

يقال

إن الصراع في إيران لم يعد محصوراً بالخلافات حول الملفات الاقتصادية والفساد بل أصبح بين تيار الثورة الدائمة وبين تيار الدولة وبنائها.

اللواء

كشف مصدر قريب من عاصمة قريبة أن تفاهماً روسياً - أميركياً حدث في ما خص مؤتمر الحوار بين المعارضة والنظام.

يتحاشى وزير بارز التعليق على خطوات حدثت في الأيام الماضية، معتبراً أن هذا الشأن لم يعد خاضعاً لمتابعته.

يتزاحم فريقان في عاصمة لبنانية على أجندات شخصية سياسية، بعد رحيل مؤسس التيار الذي تنتمي إليه؟

الجمهورية

أوضح سفير أوروبي أن بلاده والعالم في حال حرب ضد الإرهاب والتطرف والراديكالية وليس ضد الإسلام والمسلمين.

قال مسؤول أمني إن الإرهاب الذي ضرب لبنان إختلف بين مرحلتين: مرحلة الإرهابيين الغرباء، ومرحلة اللبنانيين المنتمين للمجموعات الإرهابية، والحالة الثانية أخطر من الأولى.

قال نائب إن حزبه له مصلحة في ضبط الوضع الأمني في البقاع الشمالي والمناطق كافة، وإن المشكلة لم تكن عنده، بل في عدم جهوزية الدولة.

البناء

تعليقاً على بيان قيادة الجيش الذي أعلن أنّ مديرية المخابرات أوقفت ثلاثة أشخاص ينتمون إلى مجموعة المطلوبيْن الفارّيْن أسامة منصور وشادي المولوي كانوا يتحضّرون للقيام بعمليات إرهابية تستهدف الجيش، ذكّرت مصادر متابعة بأنّ منصور والمولوي مقرّبان من وزير العدل أشرف ريفي، وهو الذي أخرجهما مع مجموعتهما من منطقة التبانة قبل أن يدخلها الجيش لتنظيف المنطقة من المسلحين إبّان أحداث طرابلس الأخيرة.

 

لم نبلّغ بتكليف الحجيري لكنه قد يعمل بشكل مبطّن"/اهالي العسكريين: لا تصعيد طالما لا خطر على ابنائنا

المركزية- أوضح الناطق باسم اهالي العسكريين حسين يوسف لـ"المركزية" ان تعليق تصعيدهم الذي كان مقررا امس جاء بعد اتصال مع وزير الصحة وائل ابو فاعور، الذي اكد ان المفاوضات لاطلاق ابنائهم جارية على قدم وساق، وان تهديدات الجماعات المسلحة بتصفية المخطوفين، لن تتخطى اطار التهويل. ونفى ان يكون أبو فاعور أبلغه ان الشيخ مصطفى الحجيري يتولى المفاوضات حاليا، مضيفا "ابو طاقية قد يكون يعمل لحل قضيتنا بشكل مبطن وبعيدا من الاعلام، لكن احدا لم يبلغنا بذلك". ولفت يوسف الى "ان الاهالي ليسوا هواة تصعيد وقطع طرق، وطالما اننا مطمئنون الى ان اي مكروه لن يصيب ابناءنا وطالما لا خطر عليهم وان الحكومة تعمل جديا لتحريرهم، فاننا سنبقى سلميين ونتمنى ان تثمر جهود الدولة قريبا".

 

جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل: تشديد على حماية القرارات الوطنية المحصنة للساحة الداخلية

الجمعة 16 كانون الثاني 2015/وطنية - انعقدت جلسة الحوار الثالثة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" مساء اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق عن المستقبل. وغاب النائب سمير الجسر بسبب سفره الى الخارج. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل.

وبعد الجلسة صدر البيان التالي: "عقدت جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل في مقر الرئاسة الثانية، وجرى البحث في التطورات التي حصلت خلال الاسبوع الماضي امنيا وسياسيا والتقييم الايجابي لانعكاسات الحوار الجاري عليها.

وتم التشديد على حماية القرارات الوطنية التي تحصن الساحة الداخلية. استمر النقاش في النقاط التي تم تناولها سابقا، وحصل تقدم واضح فيها بما يفتح آفاقا امام نتائج تساعد على تثبيت الاستقرار الوطني".

 

الراعي التقى ميشال اده وأبي اللمع وترأس اجتماعات ادارية ورعوية

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 / وطنية - ترأس البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، سلسلة اجتماعات إدارية ورعوية لعدد من مكاتب الدائرة البطريركية. وبعد الظهر، عرض الراعي الاوضاع العامة ولا سيما الوطنية منها، مع كل من رئيس المؤسسة المارونية للانتشار الوزير السابق ميشال إده، نقيب الأطباء الدكتور أنطوان بستاني ورئيس الرابطة المارونية سمير أبي اللمع.

 

سلام استقبل منسق الامم المتحدة وسفيرة كندا بلامبلي : نعتمد على حكمته وصبره وقيادته في أيام صعبة جدا

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام المنسق الخاص للامين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي الذي قال بعد اللقاء: "زيارتي للرئيس تمام سلام كانت وداعية لأنني اغادر لبنان غدا وزيارة شكر على العلاقة بين الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية التي هي حجر أساس لكل ما نعمله هنا في لبنان. وشكرت دولة الرئيس على تعاون كل الأجهزة الحكومية معنا في الجنوب وفي كل أنحاء البلاد، وشكرته هو شخصيا على حكمته وصبره وقيادته في أيام صعبة جدا. وكلنا نعتمد عليه ونحن في الأمم المتحدة من بين المعتمدين على دولة الرئيس". وأضاف: "هنأت الرئيس سلام أيضا على الإنجازات الأمنية الأخيرة في وجه الإرهاب وهي انجازات حقيقية. وتحدثنا في أحداث الساعة وفي الوضع في الجنوب وأهمية الحفاظ على الهدوء هناك، هذا عنصر أساسي للاستقرار في لبنان.

وهذا آخر لقاء لي مع الإعلام اللبناني. وأود أن أشكركم أنتم أيضا على صبركم معي أنا وعلى حيويتكم. الصحافة والإعلام هنا في لبنان مثل للعالم العربي ككل ولنا كلنا وأشكركم مرة أخرى".

سفيرة كندا

واستقبل الرئيس سلام سفيرة كندا هيلاري شايدلز - آدامس وجرى عرض للاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة .

لقاءات أخرى

حمود

واستقبل ايضا المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود.

 

بري استقبل حاكم مصرف لبنان وتلقى اتصالا من الرئيس الفلسطيني زهرا: الحوارات الحاصلة تترك جوا من الارتياح

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة، النائبين انطوان زهرا وايلي كيروز، وعرض معهما الاوضاع الراهنة. وقال زهرا بعد اللقاء: "تشرفنا بزيارة دولة الرئيس بري الزميل ايلي كيروز وانا، وطبعا كان لا بد من جولة افق حول الوضع السياسي العام للحوارات الحاصلة في البلد، وجو الارتياح الذي تتركه، وتسجيل تقديرنا للانجازات التي حصلت في الشأن الامني في كل المجالات في المرحلة الاخيرة، وردود الفعل الشعبية على تفجير جبل محسن وحسم موضوع سجن رومية".

أضاف: "تطرقنا بشكل خاص الى المشكل الحالي الحاصل في كازينو لبنان وضرورة اعطاء الموظفين الموعودين بالتثبيت حقهم، ولكن شرط ان يترافق ذلك مع عملية اصلاحية تنقذ كازينو لبنان من مصير محتوم اذا بقي من دون خطوات اصلاحية جدية. وسنسعى سوية مع القوى المعنية بهذا الموضوع للحفاظ على مرفق وطني تاريخي اقتصادي سياحي لا بد من الحفاظ عليه. كذلك تداولنا بمواضيع عديدة تهمنا، والجميع يعرف سهولة التفاهم مع دولة الرئيس حول المواضيع التي تهم الجميع".

سلامة

وكان بري استقبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وعرض معه الوضع المالي والنقدي.

اتصال

من جهة أخرى، تلقى رئيس المجلس اتصالا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي وضعه في اجواء زيارته الاخيرة الى كل من باريس والقاهرة.

برقية

كما تلقى برقية جوابية من الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس.

دعوة

وكان تلقى امس دعوة رسمية لزيارة رومانيا والاردن نقلها سفيرا البلدين في لبنان.

طليس

كما استقبل الشاعر عبد الغني طليس الذي قدم له ديوانه الشعري "دعوة الى عرس قيس وليلى" الذي سيوقعه في الاونيسكو يوم الاربعاء في 21 الحالي في الخامسة بعد الظهر.

 

امانة مجلس النواب ردت على خوري : ما ورد على لسانه لا يطابق الحقيقة

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - صدر عن الامانة العامة لمجلس النواب ما يلي: "ردا على ما ورد في شهادة النائب السابق الدكتور غطاس خوري في جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بتاريخ 15/1/2015 ، توضح الامانة العامة لمجلس النواب الآتي:

أولا : عقد مجلس النواب جلسة عامة له بتاريخ يوم الجمعة 3/9/2004 لمناقشة واقرار مشروع القانون الدستوري الوارد بالمرسوم رقم 13259 الرامي الى اضافة فقرة الى المادة 49 من الدستور التي تنص على " لمرة واحدة وبصورة استثنائية ، تستمر ولاية رئيس الجمهورية الحالي ثلاث سنوات تنتهي في الثالث والعشرين من تشرين الثاني 2007".

ثانيا : وفقا للآلية القانونية والدستورية وعملا باحكام المادة 81 من النظام الداخلي جرى التصويت على هذا القانون برفع الايدي والمناداة، وصدق بأكثرية 96 نائبا ومعارضة 29 نائبا.

ثالثا : توضح الامانة العامة انه لم يجر في هذه الجلسة التشريعية انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وبالتالي فإن اللجوء الى صندوق الاقتراع غير وارد في مثل هذه الجلسة.

وقد وقع النائب السابق خوري في الخطأ، وخلط بين الجلسة التشريعية لتعديل الدستور وجلسة انتخاب رئيس الجمهورية.

وعليه فإن ما ورد على لسانه امام المحكمة الدولية هو في غير محله ولا يطابق الحقيقة".

 

غطاس خوري من لاهاي: الحريري أيد القرار 1559 دون تطبيق شق المقاومة وكان همه الأول الوحدة الوطنية

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - أكد النائب السابق غطاس خوري امام غرفة البداية في المحكمة الخاصة بلبنان، ان الرئيس رفيق الحريري كان يؤيد ويحترم القرار 1559 لكن من دون تطبيق الشق الداخلي المتعلق بالمقاومة".

وقال: "القرار 1559 جاء على خلفية قرار الكونغرس الأميركي بمحاسبة سوريا. والعماد ميشال عون سعى للحصول على هذا القرار في محاولة لرفع الهيمنة السورية عن لبنان والعودة من المنفى"، مشيرا الى ان "النظام السوري تعامل مع القرار 1559 بسخرية".

وأضاف ان القرار 1559 "كان يدعو الى نزع سلاح الميليشيات وكان الرئيس الحريري يطلب عبر أصدقائه في المجتمع الدولي أن يترك هذا الأمر للسلطات اللبنانية لانه كان لا يرغب بأن يدخل البلد في صراع مع أطراف مسلحة"، لافتا الى ان القرار 1559 صدر بعد يوم واحد من التمديد لإميل لحود وكان اهتمام دولي بوقف التدخل السوري في لبنان". وقال: "الرئيس الحريري كان يريد الانسحاب السوري من لبنان، وبعد انسحابهم يسعى إلى إيجاد حل بالتفاهم بين اللبنانيين من دون أن يكون هناك دماء".

وأفاد "ان نظرة كانت سائدة في لقاءات البريستول، وهي إذا أخرجنا السوريين من لبنان نستطيع أن نتدبر أمرنا داخليا كلبنانيين من دون نزاعات مسلحة". وقال: "تم تأليف الحكومة برئاسة عمر كرامي بهدف تصفية الرئيس رفيق الحريري، وبدأ وزراء من داخل الحكومة بإطلاق أبشع الأوصاف على الحريري بأنه "مشروع مشبوه" أو "برقيل قريطم". واكد خوري ان اتفاق الطائف هو اتفاق بين اللبنانيين برعاية عربية ودولية ويهدف إلى أن يكون هناك دولة لبنانية تحافظ على سيادتها وأمنها من دون وجود أي ميليشيات مسلحة، مشيرا الى ان الرئيس الحريري يئس من إمكان التفاهم مع النظام السوري خصوصا مع الحملة الشنيعة التي كان يشنها أعضاء الحكومة عليه". واوضح ان البطريرك الماروني آنذاك مار نصر الله بطرس صفير كان يطالب بقانون إنتخاب يعتمد على القضاء، وهذا ما أسعد النظام لأنه يخالف إرادة الرئيس الحريري، وبالتالي يناسبهم الشرخ داخل المعارضة. لكن الحريري توجه إلى البطريرك الصفير وأعلن موافقته على القانون"، لافتا الى الخلوة التي حصلت في 23 كانون الأول بين صفير والحريري حيث كان اتفاق على تأييد القضاء والتقسيم غير المذهبي لبيروت". وقال: "طرح قانون يعتمد على القضاء كان هدفه أن ينشب إنقسام بين المعارضة لكن الرئيس الحريري كان همه الأول الوحدة الوطنية".

 

الجماعات الارهابية "تنجح في تجنيد شبان مسيحيين"

نهارنت/كشفت معلومات صحافية عن التحاق عدد من الشبان المسيحيين بالمجموعات الارهابية، واعتناقهم "الاسلام السلفي"، ومن ضمنهم ايلي الوراق الذي تمكنت مخابرات الجيش اللبناني من توقيفه وآخرين الخميس. فقد أفادت صحيفة "الاخبار"، الجمعة، ان بسام النابوش، أحد الموقوفين لدى الجيش "كان محطّ متابعة من جهاز الأمن العام منذ فترة". ولفتت الى ان لدى الأجهزة الأمنية تقرير عن النابوش "معدّ منذ شهرين، يتضمن معطيات عن إعداده لتنفيذ عملية انتحارية وحيازته أحزمة ناسفة".

وأشارت الى انه "من ضمن المجموعات التي تتواصل مع جبهة النصرة". وفي بيان أصدرته قيادة الجيش، الخميس، اعلنت ان مديرية المخابرات أحبطت تنفيذ "سلسلة" من العمليات الإنتحارية، وانها أوقفت كلاً من "بسام حسام النابوش وإيلي طوني الوراق (الملقب أبو علي) والسوري مهند علي محمد عبد القادر، الذين كانوا يتحضرون للقيام بعمليات إرهابية تستهدف مراكز الجيش وأماكن سكنية". وبرز اسم ايلي الوراق، اذ انه اول شاب مسيحي يُعلن عن انضمامه الى المجموعات المتطرفة، ولفتت معلومات "الاخبار" انه "اعتنق الإسلام المتشدد منذ فترة".

ونقلت عن مصادر أمنية، قولها انه "بايع النصرة منذ مدة"، كاشفة أنّه ليس المسيحي الوحيد الذي اعتنق الإسلام وبايع النصرة في طرابلس. الى ذلك، أفادت الصحيفة ان استخبارات غربية "تتابع شاباً لبنانياً وصل إلى لبنان منذ نحو شهر، قادماً من إحدى الدول الأوروبية، وقد كان مسيحياً قبل أن يعتنق الإسلام السلفي". بدورها، لفتت صحيفة "السفير"، الى ان الوراق يبلغ من العمر 22 عاماً وهو من بلدة شربيلا في عكار، ويسكن في القبة في طرابلس وانه تعرّف إلى عدد من الشبان "الذين بدأوا يزرعون في عقله الأفكار الجهادية". وفي ظل عدم عِلم عائلة الوراق ما اذا كان ايلي أشهر اسلامه ام لا، أشارت الصحيفة الى ان الاولى كانت قد بذلت في وقت سابق جهداً في ادخاله في سلك قوى الأمن الداخلي. الا انه فر من الخدمة وغادر الى تركيا حيث مكث قرابة الثلاثة أشهر. من هنا رجّحت المعلومات الامنية ان يكون إيلي قد انتقل من تركيا الى الداخل السوري. ومع عودته من جديد الى لبنان، عملت العائلة على ارجاعه الى سلك الدرك الا انه هرب مجدداً و"توارى عن الأنظار لنحو خمسة أشهر من دون أن يتمكن أي من افراد عائلته من الاتصال به"، حيث رجّحت المعلومات انه "كان موجوداً في جرود عرسال أو في القلمون السورية". واثر التفجير الانتحاري المزدوج الذي هز جبل محسن يوم السبت الفائت، والذي أدى الى مقتل 9 وجرح 37، والذي تبنّته "جبهة النصرة"، أصدرت مذكرة توقيف بحق ايلي الوراق بتهمة الانضمام الى مجموعة إرهابية. الى ذلك، نقلت "السفير"، عن طوني الوراق، والد ايلي، تشديد على ان العائلة "معروفة بوطنيتها. ونحن تحت سقف القانون ومع الدولة ومع الجيش ولنا أبناء في السلك العسكري". وأردف "فوجئنا قبل فترة بسلوك إيلي الذي لم يكن طبيعياً، وقد علمنا أن هناك مجموعة من الشبان تحاول توريطه بعمل أمني ما نحن نستنكره طبعاً ونرفضه جملة وتفصيلاً". وأضاف قائلاً "نحمد الله أن مخابرات الجيش اعتقلت إيلي قبل أن يتورّط بأي عمل أمني، ونحن نعتبر أن ابننا كان ضحية لبعض الأفكار التي حاول البعض زرعها في عقله وتفكيره".

 

الجامعة العربية تدين تصريحات نصر الله العدائية تجاه البحرين طالب بإجراءات قانونية رادعة لعدم تكرارها

القاهرة وكالات: دان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية, بشدة, التصريحات العدائية التي أدلى بها الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله تجاه مملكة البحرين في التاسع من يناير الجاري. وأكد المجلس في بيان أصدره في ختام أعمال اجتماعه الطارئ, مساء أول من أمس, رفضه التام لتدخلات نصر الله المتكررة في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين. وطالب الحكومة اللبنانية بأن تتحمل مسؤولياتها بهذا الشأن, وأن تبين موقفها بشكل واضح تجاه تصريحات وتصرفات نصرالله, التي تتضمن تحريضا واضحاً على العنف والإرهاب بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كافة, وتعد تدخلاً سافراً ومرفوضاً في الشؤون الداخلية وتعديا واضحاً على استقلال وسيادة دولة عضو في جامعة الدول العربية. كما طالب المجلس, الحكومة اللبنانية بأن تتخذ الإجراءات القانونية اللازمة والرادعة لضمان عدم تكرار مثل هذه التصريحات البغيضة. وأوضح أن هذه الطلبات للحكومة اللبنانية تأتي التزاما من جميع الدول الأعضاء بما نص عليه ميثاق الجامعة العربية وبالقوانين والأعراف الدولية المتعلقة بضرورة التزام مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها واستقلالها, وحرصا من المجلس على وحدة الصف والحفاظ على الأمن القومي العربي والتصدي لكل ما يعكر صفو العلاقات العربية-العربية. وفي ما يخص الشأن الليبي الذي يعاني من مواجهة مسلحة متصاعدة في الشهور الأخيرة, عبر مجلس الجامعة العربية عن القلق البالغ ازاء تصاعد واستمرار العنف والأعمال المسلحة في ليبيا, مشيرا إلى أن الحل السياسي يعد السبيل الوحيد لتسوية الأزمة في ليبيا. وأعرب عن تقديره البالغ للجهود المبذولة من قبل دور الجوار لمعالجة الأزمة في ليبيا ببعدها السياسي والأمني ومساندته لمساعي الأمم المتحدة من خلال المبعوث الخاص برناردينو ليون ودعم مساعي ممثل الأمين العام للجامعة العربية إلى ليبيا ناصر القدوة. ورحب باستئناف انعقاد الجولة الثانية من الحوار بمدينة جنيف الذي تقاطعه بعض القوى الليبية. وحض أطياف الشعب الليبي كافة على إبداء المرونة اللازمة والتعامل مع الحوار بروح ايجابية وبناءة تضمن الوصول إلى قواسم مشتركة, بما يؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة منه ويسهم بالتالي في استتباب الأمن والاستقرار. وبشأن وقائع اختطاف مصريين في ليبيا, والذين وصلوا إلى 20 شخصا خلال يناير الجاري, أكد المجلس رفضه القاطع وإدانته عمليات القتل والاختطاف التي ترتكبها الجماعات والميليشيات الإرهابية المتطرفة ضد بعض رعايا مصر الأبرياء المقيمين في ليبيا.

 

البحرين تصف نصرالله بـ"الإرهابي العميل": بيان الجامعة العربية واضح

نهارنت/وصف وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد بن محمد آل خليفة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بـ"العميل"، شارحا ان بيان الجامعة العربية الأخير واضح كالشمس إذ على لبنان ان يقف مع اشقائه". وقال الوزير البحريني عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" الجمعة "بيان الجامعة العربية بشأن الإرهابي نصرالله كان واضحا كالشمس ، على لبنان ان يقف مع اشقائه كما وقفوا معه دائماً في السراء و الضراء". وكان قد أصدر مجلس الجامعة على المستوى الوزاري الخميس بيانا اعرب فيه عن ادانته الشديدة للتصريحات "العدائية" لنصرالله تجاه مملكة البحرين، ورفض المجلس التام لتدخلاته المتكررة في الشؤون الداخلية للمملكة الخليجية. وطالب المجلس الوزاري من الحكومة "أن تتحمل مسؤوليتها بهذا الشأن، وأن تبين موقفها بشكل واضح تجاه تصريحات وتصرفات أمين عام حزب الله". ورأى أن تصريحاب نصرالله "اتتضمن تحريضاً واضحاً على العنف والإرهاب بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كافة". وادعى وزير خارجية البحرين في تغريداته أن "وفد لبنان في اجتماع الجامعة العربية فضل التمسك بوحدة وطنية زائفة على التضامن العربي الذي أنقذه من الاحتراب و لم يتوان في الوقوف معه دائماً". وختم قائلا "لبنان بلد عظيم حكمه رجال و شيوخ كرام مثل بشارة الخوري و كميل شمعون و صائب سلام و رفيق الحريري اما اليوم فيا للأسف يتحكم فيه ارهابي عميل". وبحسب قناة الـ"MTV" طالب وزير الخارجية جبران باسيل في الإجتماع بـ"عدم تحميل لبنان مواقف بعض الأطراف الداخلية وأقر بأن لبنان لا يحترم عدم التدخل في شؤون الدول العربية". وكان قد وصف نصر الله الجمعة الفائت في خطاب ألقاه خلال مهرجان بدعوة من جمعية الإمداد الخيرية الاسلامية في ذكرى ولادة النبي محمد ما يحصل في البحرين بـ"مشروع شبيه بالمشروع الصهيوني".ولاقى تصريح نصرالله استنكارا عربيا إذ وصفه مجلس التعاون الخليجي الإثنين "بالتحريض على العنف والتفرقة" ، معتبرا أيضا أنه "تجاوز التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد في محاولة لزعزعة الامن والاستقرار فيها".

 

جنبلاط يرد على نصرالله: تشبيه البحرين بالصهيونية غير مقبول ولأخذ بالاعتبار مصالح مئات آلاف اللبنانيين

موقع القوات اللبنانية/اعلن النائب وليد جنبلاط انه صدرت مواقف سياسية تشبّه البحرين ودورها بما تقوم به إسرائيل والصهيونية التي هي العدو التاريخي للعرب منذ عقود ولا بد لنا من الإعتراض على تلك المواقف لأنه من غير المقبول ولا يجوز إطلاق هذا التشبيه مهما بلغ عمق الاختلاف السياسي في رد على كلام الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الاخيرة. ودعا جنبلاط إلى العودة إلى وثيقة بسيوني التي تشكل المدخل الصحيح لحل الأزمة القائمة في البحرين التي لن تحل إلا بالحوار والتفاهم والتوافق الداخلي والمصالحة الوطنية.

واضاف انه بصرف النظر عن آراء القوى السياسية اللبنانية في تطورات الواقع البحرين، إلا أنه من الضروري الأخذ في الإعتبار أن مئات الآلاف من اللبنانيين يقيمون في دول الخليج ويساهمون مساهمة فاعلة في مجتمعاته ويستفيدون من خيراته وحتى أن التحويلات المالية الكبيرة لهؤلاء اللبنانيين الى ذويهم في لبنان تلعب دوراً هاماً في الصمود الإقتصادي اللبناني. ومن غير المفيد على الإطلاق إصدار مواقف سياسية في هذه المرحلة الحساسة لا تراعي هذا الأمر.

 

اعتصـام لاهالـي الموقوفيـن الاسـلاميين في البـداوي: أبناؤنا تعرضوا للضرب و"المستقبل" ينفذ سياسة "حزب الله"

المركزية- أقام أهالي الإسلاميين الموقوفين صلاة الجمعة أمام معهد البداوي الفني الرسمي على أوتوستراد البداوي في طرابلس، قبل ان ينفذوا اعتصاماً في المكان احتجاجا على العملية الامنية غير "النظيفة" في سجن رومية. وأكد الاهالي ان أبناءهم المعتقلين تعرّضوا للضرب والعنف خلال العملية، وهم ممنوعون من زيارتهم كي لا تتبين لهم آثار العنف والكدمات، داعين المؤسسات الاعلامية والطبية الى دخول السجن للكشف على أولادهم وتبيان الحقيقة. أما الشيخ محمد ابراهيم الذي أمّ الصلاة، فهاجم الحكومة ورئيسها ووزير الداخلية نهاد المشنوق و"تيار المستقبل". وقال "منذ تسلم المشنوق الوزارة، انتقل عدد الموقوفين الاسلاميين من المئات الى الآلاف"، مضيفا "تيار المستقبل" بعد ان نال بعض المناصب الوزارية، انقلب على مناصري الثورة السورية وبات ينفذ سياسة حزب الله".

 

حوري: الحوار يُحسن المناخ ومصرّون على سـلطة الدولة

المركزية- اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب عمّار حوري ان "الجميع يرتاح لاستعادة الدولة هيبتها ولو جزئياً". واوضح في تصريح ان"الحوار القائم بين "المستقبل" و"حزب الله" يُساهم في تحسين المناخ ولا يتدخل في التفاصيل الدقيقة"، مذكّراً بانه "عندما تم تشكيل الحكومة، ربطنا النزاع مع "حزب الله" حول ثلاث نقاط، ولا زلنا، وهي: "تورط الحزب في المستنقع السوري، السلاح خارج اطار الدولة والشرعية وعدم التجاوب مع مقتضيات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان". ولفت الى اننا "مصرّون ان تكون الدولة فقط هي من تفرض سلطتها وسلاحها على كامل الاراضي اللبنانية"، وشدد على ان "الفريقين لم يرفعوا سقف الحوار، لكنهما يهدفان لتخفيف الاحتقان في الشارع وتحصين رئاسة الجمهورية من دون طرح اسماء". وختم حوري "اعتقد ان كلام امين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله بالتمسك برئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون للرئاسة كلام للاستثمار لدى جمهور مُعيّن ولا اعتقد انه يعكس واقع الحال".

 

لا تطـور في الحـوار واُجبـرنا على الجلوس مـع "حـزب الله"/اندراوس: ليلتزم بالمقررات و"اعلان بعبدا" لنوقّع معه ورقة تفاهم

المركزية- في اطلالتين على جمهوره الاولى في ذكرى المولد النبوي الشريف والثانية في حديث متلفز عرض امس، وامين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله يضخّ اجواءً تفاؤلية حول الحوار مع "تيار المستقبل"، فيتحدّث حيناً عن نتائج ايجابية وحيناً اخر عن استعداده لقاء الرئيس سعد الحريري وتوقيع ورقة تفاهم مع "التيار الازرق". نائب رئيس "تيار المستقبل" انطوان اندراوس رسم في حديث لـ"المركزية" صورة "مُغايرة" عن التي رسمها نصر الله عن مجريات الحوار، اذ اشار الى ان "الفريق الاخر وعلى رأسه امين عام "حزب الله" "يُضخم" ايجابيات الحوار مع "المستقبل" وان المناقشات تتقدّم بهدف القول لاحقاً انه قدّم تنازلات، لكن الواقع عكس ذلك تماماً، في حين ان فريقنا المُحاور لا يتحدّث عن ايجابيات"، واوضح ان "من المُكبر عقد لقاء بين نصرالله والحريري". ولفت الى ان "لا تطور فعليا على الارض في ما خصّ الملفات التي تُبحث في الحوار، فمثلاً موضوع "سرايا المقاومة" لم يُبحث بعد"، واعتبر ان "حزب الله" هو من يجب ان يُقدّم تنازلات لانه الطرف المُحاور الذي يملك السلاح والمُربعات الامنية ويتدخل عسكرياً في الحرب السورية". واذ لفت الى ان "فريقنا المُمثّل بالحكومة هو الذي انجز موضوع سجن رومية، نفى ان "يكون هذا الانجاز من نتائج الحوار، لان هذا القرار اتُخذ سابقاً"، وقال "لو جلسنا الى طاولة الحوار اربع سنوات من دون نتائج سنبقى نحاور لان هدفنا امان واستقرار لبنان، والرئيس نبيه بري طرف في الحوار وليس على الحياد، لان عناصر "حركة امل" مُنتشرة في شوارع بيروت كما "حزب الله". واوضح اندراوس رداً على سؤال ان "الظروف الحالية "تُجبرنا" على الحوار للمحافظة على استقرار البلد، لذلك لا سقف زمنياً له"، اضاف "لا اتجاه لدى "المستقبل" لتوقيع "ورقة تفاهم" مع "حزب الله"، لان الحزب لم يلتزم بمقررات الحوار السابقة ولا بـ "اعلان بعبدا" فهل سيلتزم بورقة التفاهم؟ ليسمح لنا، نتمنى اولاً ان يلتزم التطبيق ومن ثم الذهاب الى ورقة تفاهم"، مؤكداً ان "الثقة لا تبنى سريعاً". الى ذلك، اعتبر اندراوس ان "ايران تشتري الوقت الضائع، لذلك طلبت من "حزب الله" ان يُحاور "المستقبل" لملء الوقت وللمحافظة بالحد الادنى على استقرار لبنان، بينما تحاول فرنسا من خلال جولة مدير الشرق الاوسط وشمال افريقيا والمبعوث الخاص لوزير الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو الاستفادة من هذا الوقت لتحقيق خرق في جدار الملف الرئاسي، لكن هناك حفلة "تكاذب" ايراني- اميركي، فهما يُحاوران بعضهما ويتركان للفرنسي تعبئة هذا الوقت".

فرنسا تمضي في المبادرة الرئاسية رغم العقبـــة الايرانيــــة والفاتيكـــان يدعــم ويــرحب بالحـــوارات اللبنانيــــة

هل يتلقف المسيحيون فرصة اختيار الرئيس قبل تحولها الى المسلمين

المركزية- مع ان حصيلة المشاورات التي اجراها الاسبوع الماضي في طهران لم تكن مشجعة ولا حملت جديدا على مستوى امكان احداث تقدم في الملف الرئاسي اللبناني، فان مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو يبدو عازما على استكمال المهمة المكلف بها فرنسيا بتنسيق ودعم اميركي ومباركة فاتيكانية، اذ يتوجه الاسبوع المقبل الى حاضرة الفاتيكان من اجل وضع المسؤولين في اجواء ما لمسه في جولته الاخيرة التي شملت ايران والمملكة العربية السعودية قبل ان يتوجه مجددا الى بيروت للغاية نفسها.

وينقل سياسيون عن مصادر دبلوماسية غربية قريبة من الدوائر الفاتيكانية لـ"المركزية" أن الكرسي الرسولي سيحث جيرو على متابعة مسار مبادرته من اجل تسهيل انتخاب رئيس وتبلغه تأييدها لكل حراك يصب في هذا المنحى وتدعوه لعدم التوقف على رغم الصعاب التي تواجهه.

وتؤكد المصادر الترحيب الكنسي بمسلسل الحوارات الذي انطلق في لبنان بين القوى المتنازعة سياسيا وتعتبره خطوة حيوية ومهمة قد تسهم ولو في الحد الادنى في دفع المسار الرئاسي قدما من خلال تقريب المسافات ووجهات النظر المتباعدة. وترى ان الحوار السني الشيعي القائم بين حزب الله وتيار المستقبل والذي سيبحث في الملف الرئاسي من شأنه ان يحث القوى السياسية المسيحية التي تستعد بدورها لحوار ثنائي على الاستعجال في التوافق على انتخاب رئيس لكونها تعلم ان تقاعسها عن الدور المنوط بها سيؤدي حكما الى اضطلاع القوى الاسلامية بهذا الدور بمباركة البطريركية المارونية. وتؤكد المصادر ان الحوارين لا بد الا ان ينتجا جديدا على المستوى الداخلي بمعزل عن التصعيد الاقليمي والتعقيد الدولي، مستندة بذلك الى ان استقرار الساحة اللبنانية لا يحتمل ان يوظف في الظرف الراهن في البازار الاقليمي والدولي وان لا مصلحة لاي من الاطراف السياسية بالذهاب نحو التصعيد سياسيا او امنيا بدليل المناخات الايجابية التي يحرص على ضخها افرقاء الحوار كافة لا سيما حزب الله والمستقبل على رغم عدم احراز تقدم جدي في ملفات البحث ومضي الجانبين كل من جانبه في مشروعه لا سيما حزب الله الذي اكدت مواقف امينه العام السيد حسن نصرالله الاخيرة استمرار انخراطه في المشاريع والاجندات الخارجية، الا انه يحاول تعميم الاجواء التفاؤلية على مستوى الداخل بالتعاون مع المستقبل بما كفل تمرير اكثر من قطوع امني بسلام كما كان في انفجاري جبل محسن وتنفيذ عملية سجن رومية والاستعداد لتطبيق الخطة الامنية في البقاع.

وتتحدث اوساط سياسية مراقبة لـ"المركزية" عن صعوبة ملحوظة في حظوظ انتخاب رئيس جمهورية في مرحلة قريبة اذ ان طهران ستستخدم نفوذها في لبنان وتحديدا ورقة رئاسته كورقة ضغط في المفاوضات الدولية ونتيجة للازمة الحادة التي تعانيها بفعل خفض اسعار النفط وما يترتب جراءه من خسائر كبيرة في ظل العقوبات المفروضة عليها، وانها لا يمكن ان تتنازل عن هذه الورقة مقابل لا شيء. واعتبرت ان موقف نصرالله امس حول استمرار ترشيح النائب ميشال عون يعكس بوضوح التوجه الايراني، خصوصا ان عون ما زال مستمرا في هذا الترشح على رغم يقينه بانعدام فرص وصوله الى بعبدا. وتختم بالقول ان الفريق المسيحي ما زال يتمتع حتى الساعة بحق اختيار الرئيس خصوصا اذا ما تمكن حوار الرابية معراب من احداث خرق نوعي على مستوى ملفات البحث في ظل معلومات ترجح توسعه لاحقا ليصبح جامعا باعتبار ان الرجلين ينويان وضع حلفائهما في اجواء الحوار واشراكهم في النقاش في مرحلة لاحقة والافادة من طروحاتهم اذا ما توافرت لتعميم الفائدة على المستوى الوطني عموما.

 

فصول المخططات الارهابية تكشـفها انجازات الامن اللبـناني

اوروبا مستنفرة في مواجهة التكفير واجتماع سري في بلجيكا

الســنيورة يرجئ شـهادته والحـوار المسـيحي يتوسـع

المركزية- تتكشف مع كل يوم يمر على تفجيري جبل محسن الانتحاريين، فصول جديدة من المخطط الارهابي الذي رسمته ايادي التكفير للبنان واللبنانيين، من بوابة الاعترافات التي يدلي بها افراد الشبكة السباعية التي أمكن للاجهزة الامنية توقيف اربعة منها بعد مقتل انتحاريي "الجبل" فيما البحث ما زال مستمرا عن الخامس. وتبدو سبحة الانجازات الامنية والتوقيفات كرت دفعة واحدة منذ مطلع الاسبوع وفي اعقاب عملية سجن رومية مع ضبط احزمة وعبوات ناسفة واقتحام مناطق كانت حتى الامس القريب "محظورة" بما أوحى بتعبيد طريق الخطة الامنية في البقاع التي توقعت مصادر مطلعة لـ"المركزية" انطلاقها اعتبارا من الاسبوع المقبل.

وافادت مصادر المعلومات المتصلة بالمداهمات الامنية ان بعض افراد الشبكة الانتحارية كان التقى شادي المولوي في عين الحلوة وتم رصد اتصالات بين الطرفين اضافة الى اسامة منصور، في حين داهم الجيش منزلا في باب التبانة وعثر على اسلحة ومعدات اتصال من دون العثور على الشخص المطلوب.

اوروبا ضد الارهاب: والاستنفار الامني الداخلي قابله أخر اوروبيا حيث يتصدر عنوان مكافحة الارهاب كل ما عداه من اهتمامات، اذ بدا التأهب الامني في ذروته ان ميدانيا او عبر حركة اللقاءات والمواقف للتنسيق في مواجهة الارهابيين حيث عقد في مقر الاتحاد الاوروبي اجتماع امني بعيدا من الاضواء لتنسيق الجهود في مكافحة الارهاب، ونفذت قوات الامن في بلجيكا 12 مداهمة تم بنتيجتها اعتقال 13 شخصا بعد رفع درجة التأهب في عدد من المناطق، في حين اعتقلت الشرطة الالمانية ليلا عددا من الاشخاص في اطار حملة ملاحقة بعض المتشددين في برلين وضواحيها من بينهم زعيم مجموعة كانت تخطط لشن هجوم في سوريا بحسب ما افادت الشرطة. اما في فرنسا، فأفاد مصدر قضائي انه تم ليلا اعتقال 12 شخصا في العاصمة والمحيط يشتبه بتقديمهم الدعم اللوجستي لمنفذي الاعتداءات، مقابل معلومات عن احتجاز رهائن في مكتب للبريد في كولومب قرب باريس. في ما نشطت الحركة السياسية بزيارة وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي التقى الرئيس فرنسوا هولاند، في اول زيارة لمسؤول اميركي الى باريس منذ الاعتداء على صحيفة "شارلي ايبدو" الاسبوع الماضي، حيث اطلع المسؤولين الفرنسيين على جديد الملف النووي واطلّع منهم على الاتصالات والتحركات لمواجهة الارهاب كما اجتمع في العاصمة الفرنسية مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف بعد لقائهما الاثنين الماضي في جنيف. واعلن الرئيس هولاند عن اجراءات جديدة ستفعل لمكافحة الارهاب على الصعد كافة، موضحا ان هجمات باريس ضد الاسلام وقيّمه واننا في حرب ضد الارهاب وليس ضد دين.

الحوار: وسط هذه الاجواء، يلتئم فريق المتحاورين من "حزب الله" وتيار "المستقبل" في عين التينة مساء في غياب النائب سمير الجسر لوجوده في القاهرة. ويفترض بحسب ما تشير مصادر الجانبين ان يستكمل البحث من النقطة التي توقف عندها في الجلسة الثانية، اي الملف الامني، بعدما طلب فريق "المستقبل" من الحزب معالجة وضع "سرايا المقاومة" المنتشرة في المناطق ذات الغالبية السنية والتي تسببت باشكالات امنية بفعل ممارسات استفزازية وقدم لائحة بالاسماء ومناطق تواجد عناصرها، بيد ان الحزب اكد ان السرايا هي جزء لا يتجزأ من المقاومة عموما. واذ يستكمل المتحاورون البحث من هذه النقطة، يتوقع ان تشكل هذه الجلسة محكا لمدى المصداقية واقران القول بالفعل في ما يتصل بتطبيق الخطة الامنية في البقاع، بعدما اكد وزيرا "حزب الله" حسين الحاج حسن وحركة "امل" غازي زعيتر في جلسة مجلس الوزراء امس ضرورة تطبيق الخطة، وكان فريق الحوار في الحزب اكد في الجلسة السابقة "انها باتت حاجة له اكثر من اي طرف آخر".

واوضحت المصادر ان البحث سيتطرق اليوم ايضا الى الملف الرئاسي من زاوية المعايير والمواصفات الواجب توافرها لانتخاب رئيس جمهورية يقود البلاد في هذه المرحلة من دون ان يعني ذلك الدخول في لعبة الاختيار او تحديد الاسماء، علما ان امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله جدد في مواقفه امس تبني ترشيح رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون للرئاسة والوقوف خلفه، عاكسا على ما يبدو التشدد الايراني الذي تبلغه مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو في زيارته الاخيرة لطهران على ان ينقله الى الفاتيكان مطلع الاسبوع.

جيرو في الفاتيكان: وفي السياق قالت مصادر دبلوماسية لـ"المركزية" ان جيرو سيضع المسؤولين الفاتيكانيين في اجواء مشاوراته "الرئاسية" في ايران والاصداء غير المشجعة التي سمعها من المسؤولين هناك قبل ان ينتقل الى المملكة العربية السعودية، الا ان ذلك لن يثنيه عن متابعة المهمة وان المسؤولين الفاتيكانيين سيحثونه على المضي قدما في مبادرته. وقالت ان هؤلاء يعولون اهمية على الحوارين الاسلامي بين الحزب والمستقبل والمسيحي بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، علهما يصلان الى نقطة متقدمة يمكن البناء عليها للاتفاق على انتخاب رئيس وعلى وجه الخصوص الحوار المسيحي المتوقع ان تتسع دائرته.

اللقاء المسيحي: والتحضيرات للحوار المسيحي تتواصل عبر اللقاءات التي تخطت عتبة الاثني عشر بين النائب ابراهيم كنعان ورئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم رياشي من اجل انجاز ورقة عمل موحدة، يمكن ان تشكل ارضية صالحة للقاء بين عون ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. واشارت اوساط مواكبة لـ"المركزية" الى ان هذه الورقة ستعرض على الحلفاء لاشراكهم في مواضيع البحث وطرح اقتراحاتهم، بحيث تأتي نتائج الحوار مثمرة وبناءة ويتحول في مرحلة لاحقة من ثنائي مسيحي الى وطني جامع، بعد تخطي مرحلة كسر الجليد بين الفريقين المسيحيين تماما كما بدأ الحوار الاسلامي بتنفيس الاحتقان في الشارع.

وسط هذه الاجواء، اعربت مصادر سياسية في قوى 14 اذار عن اعتقادها ان حوار القوات التيار اذا ما توصل، وهو امر مستبعد راهنا، الى اتفاق رئاسي انطلاقا من ضرورة الحفاظ على هذا الخيار للمسيحيين، فان "حزب الله" قد لا يسير بهذا التوافق ويطرح مرشحا آخر، خشية فقدان ايران ملف رئاسة لبنان الذي توظفه ورقة ضغط في مفاوضاتها الى حين تظهر الاتجاهات التي ستسلكها ملفات المنطقة برمتها.

المحكمة: على خط آخر، تابعت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الاستماع الى افادة النائب السابق غطاس خوري الذي تناول اليوم مرحلة استقالة الرئيس رفيق الحريري بعدما علم ان لا مجال لاي تسوية معقولة مع النظام السوري واشار الى ان النظام الامني نهش القضاء اللبناني ومارس ضغوطا عليه وصولا الى الغاء عضوية غبريال المر النيابية وان حكومة الرئيس عمر كرامي تشكلت بهدف تصفية الحريري.

وليس بعيدا، وبعدما تحدثت معلومات عن ان الرئيس فؤاد السنيورة رفض الادلاء بشهادته امام المحكمة الدولية اوضح مكتب السنيورة انه طلب تأجيل موعد شهادته لاسباب صحية.

 

توقيف سائق السيارة المفخخة" التي ضُبطت في عرسال

نهارنت/تمكنت وحدات الجيش اللبناني من توقيف سائق السيارة المفخخة التي ضُبِطت مساء الخميس، في بلدة عرسال البقاعية الحدودية مع سوريا، وفق المعلومات الصحافية. فقد أفادت اذاعة "صوت لبنان" (93.3)، صباح الجمعة، ان "الجيش تمكن من توقيف الانتحاري، سائق السيارة المفخخة التي تم ضبطها في قرية عين الشعب في بلدة عرسال". ولفتت الى ان السائق كان قد فر واختبأ داخل عرسال، كاشفة عن انه تبيّن ان السيارة المفخخة مسروقة وهي تعود لشخص من آل الحجيري من البلدة عينها. وأعلنت قيادة الجيش في بيان، الخميس، ان دورية من مديرية المخابرات رصدت سيارة من نوع مرسيدس مشبوهة في جرود عرسال عين الشعب. وبعد الكشف عليها "تبين أنها مفخّخة بعبوة زنتها 120 كلغ معدّة للتفجير"، عمل الخبير العسكري على تفكيكها.

 

المولوي ومنصور يجندان شباناً "لحساب النصرة"

نهارنت/يجنّد المطلوبان للقضاء شادي المولوي واسامة منصور شباناً في مخيم عين الحلوة للمشاركة بأعمال ارهابية الى جانب "جبهة النصرة"، وفقاً لما اشارت اليه معلومات صحافية.ونقلت صحيفة "الاخبار" صباح الجمعة معلوماتٍ امنية مفادها انّ "المولوي وشريكه منصور يديران ما يشبه غرفة العمليات، لتنسيق تجنيد انتحاريين بهدف تنفيذ عمليات أمنية في مناطق معينة، وذلك تنفيذاً لمخطط جبهة النصرة". ولفتت الى ان المطلوبيَن " مختبئان في مخيم عين الحلوة" وان المولوي "يلعب دور صلة الوصل بين أمير جبهة النصرة في القلمون أبو مالك التلّي والانتحاريين". واشارت الى ان انتحاريَّي جبل محسن "طه الخيال وبلال مرعيان " هما من المجندين. وسقط تسع ضحايا السبت في جبل محسن وأكثر من 37 جريحا في اعتداء انتحاري مزودج نفذه شخصان من حي المنكوبين (طرابلس)، كان يرتديان حزامين ناسفين، وقد تبنت "جبهة النصرة" هذين التفجيرين. الى ذلك، اكدت معلومات "الاخبار"، انتماء الموقوفين بسام النابوش وإيلي الوراق ومهند عبد القادر بمجموعة منصور والمولوي. وأوقفت مديرية المخابرات للجيش اللبناني الخميس "كلاً من الموقوفين الثلاثة بعد ان كانوا يتحضرون للقيام بعمليات إرهابية تستهدف مراكز الجيش وأماكن سكنية". يُشار الى ان منصور شاب طرابلسي يناديه البعض "الامير"، في حقه عشرات مذكرات التوقيف،واوقف سابقا في البقاع ثم أفرج عنه. ولعبت مجموعته دورا أكبر مع بدء معركة عرسال التي اندلعت شهر آب الفائت بين الجيش ومسلحين متطرفين. وشادي المولوي الملقب بـ"أبي آدم"، متواري عن الانظار وهو المعتقل السابق الذي تم اطلاق سراحه بعد تظاهرات غضب في طرابلس نددت باعتقاله حينها، وطلب مجددا بعد تنفيذ الخطة الامنية في المدينة.

 

الأجهزة متأهبة لاحباط اي عمل أمني ينطلق من "عين الحلـوة" والواقع يتطلب جهدا فلسطينيا لمنع تحويل المخيم مرتعا للارهاب

المركزية- أكدت مصادر أمنية في الجنوب لـ"المركزية" ان اليقظة الامنية عالية وهناك تنسيق بين الجيش والقوى الامنية اللبنانية لاحباط اي عمل ارهابي قد يكون مخيم عين الحلوة منطلقا له، خصوصا بعد ان ثبت للقيادات الامنية اللبنانية وجود شادي المولوي في المخيم حيث يسعى مع ارهابيين آخرين الى توريط عين الحلوة في اعمال ارهابية ضد المحيط، ولهذه الغاية اتخذت تدابير امنية مشددة قرب سرايا صيدا وقصر العدل في المدينة والمركز الثقافي الفرنسي وغيرها من المقرات الرسمية والعربية والدولية بهدف حمايتها من اي عمل ارهابي.

من جهته، قال مصدر فلسطيني لـ"المركزية" ان مخيم عين الحلوة مجددا في عين العاصفة بعدما كشفه وزير الداخلية نهاد المشنوق أمس حيث اكد وجود المولوي في عين الحلوة، وما يحصل يستدعي خطة وجهوزية فلسطينية من القوى الوطنية والاسلامية كافة لمنع تحويله الى بؤرة او مرتع للارهاب، وهذا ما نؤكد رفضه يوميا لاننا حريصون على امن واستقرار المخيم وجواره اللبناني، ولاننا اكدنا للدولة اللبنانية اننا لن نكون الا على الحياد الايجابي فيما خص الوضع السياسي والامني اللبناني، اي اننا لن نكون طرفا مع طرف ولا طرفا ضد طرف.

وتابع المصدر "ان ثبت ان شادي المولوي اوغيره من المطلوبين للدولة في المخيم فعليهم الخروج منه، لان سلامة وامن المخيم و100 الف نسمة من سكانه اهم بكثير من المولوي وغيره"، مؤكدا ان "هناك تنسيقا بين القوة الامنية الفلسطينية والقوى الامنية اللبنانية لتحصين مخيم عين الحلوة من الناحية الامنية وعدم جره الى اي صراع مع الجوار اللبناني".

 

لا إشـكال بين خليل وبو صعب بل "التباس" في المواقف/ زعيتر: ندعم الخطة الأمنيـة بقاعاً ولا غطاء فوق أحد

المركزية- في ضوء الاستعداد لاطلاق الضوء الاخضر للخطة الأمنية في البقاع الشمالي، برز الحديث عن إشكال في مجلس الوزراء أمس بين وزيري المالية علي حسن خليل والتربية الياس بوصعب على خلفية نقل أموال من منطقة الى أخرى.. فهل الاشكال فصل جديد من مسلسل الاشكالات المتكررة بين وزراء "حركة أمل" و"التيار الوطني الحرّ"؟ وزير النقل والاشغال العامة غازي زعيتر أكد لـ"المركزية" "اننا مع تطبيق الخطة الأمنية في البقاع الشمالي وتعميم الأمن والاستقرار وملاحقة كلّ المخلين بالأمن والمجرمين، وهي بين أيادي القوى الأمنية والمؤسسات العسكرية"، مشيرا الى "ان القوى الأمنية لن تُعلن عن انطلاق موعد الخطة، وهذا الامر ليس من اختصاصي". ولفت الى "ان الأمن مستمر، ولن يكون للخطة الأمنية وقت محدّد بل هي عبارة عن عمل متواصل"، مشدّدا على "انه لم يكن هناك غطاء على أحد من الاساس لنرفعه، وكممثل لـ"حركة أمل" في البقاع أؤكد ذلك وأجزم عن "حزب الله" ذلك أيضا، الغطاء على اي شخص لا يجوز وهو لا يخدم مصلحة الحركة ومصلحة الحزب والقوى السياسية كافة".

وعما إذا كانت الخطة الأمنية البقاعية هي ثمار للحوار بين "حزب الله" و"المستقبل" أو نتيجة جهود الحكومة، قال زعيتر "إن الأمن مطلوب قبل اي حوار، ومن واجبات المؤسسة العسكرية تثبيت الأمن والاستقرار وملاحقة المطلوبين والقبض على المجرمين، لكن الحوار بين القوى السياسية لعب دورا إيجابيا في تحقيق اي إنجاز أمني خصوصا ان اللقاء بين اللبنانيين أمر مطلوب"، سائلا "الى أين سيهرب المطلوبون؟ فاذا خرجوا من لبنان لن نقول لهم مع السلامة وإذا كانوا داخل الاراضي اللبنانية فالمؤسسات الأمنية مسؤولة عن ملاحقتهم وتوقيفهم".

وعن إشكال الوزيرين خليل وبوصعب، أكد "ان ليس هناك من إشكال وسمعنا عن هذا الموضوع في الاعلام، كلّ ما في الامر انه التبس على بو صعب موضوع الاموال المتوفرة في القانون 246 والمخصصة لاستكمال طريق صور الناقورة وهو اعتقد ان هذه الاموال انتقلت من مكان الى آخر. أولا، أنا كممثل لدائرة بعلبك الهرمل لا أوافق على نقل أموال مخصصة لهذه الدائرة الى اي دائرة أخرى. ثانيا، الرئيس نبيه بري شخصيا يرفض هذا المنطق وهذه توجيهاته وتعليماته الى وزراء الحركة. ويبدو ان هذا الامر التبس على وزير التربية وبعض الوزراء من اجل ذلك طُلب تأجيل البحث في هذا البند الى الاسبوع المقبل لتوضيح هذه المسألة الصادرة عن طلب من مجلس الانماء والاعمار وليس من وزارتي الاشغال والمالية".

وعن الانجازات الأمنية الاخيرة، أمل زعيتر "ان يعين الله الجيش ويقويه على تفكيك كلّ الافخاخ بما فيها السيارات وغيرها، وعلينا جميعا ان نقف خلف المؤسسة العسكرية التي توحّد كلّ اللبنانيين"، مضيفا "لا شك ان الارهابيين سيستمرون بمحاولة العبث بأمن لبنان، ونحن علينا ان نبقى يقظين لهذه المحاولات لان جميع الطوائف والمناطق اللبنانية مستهدفة". وعن موقف 8 آذار من الاجراءات الجديدة للأمن العام على الحدود السورية، أجاب "إن وزارة الداخلية والامن العام هما المعنيان بهذه الاجراءات، وتمت مناقشة هذه المسألة ومعالجتها".

 

فضائح ماليّة بطلها وزير سابق

موقع Mtv/يغيب أحد الوزراء السابقين منذ فترة عن الإعلام. حين شهدت منطقته حادثاً كان يفترض فيه أن يستغلّه للإطلالة إعلاميّاً التزم الصمت. ليس السبب زهداً بالإعلام، بل هو نتيجة فضائح ماليّة تورّط فيها الوزير. علم موقع الـ mtv الالكتروني أنّ موظفاً رفيع المستوى في إحدى الوزارات أبلغ منذ أشهر زعيماً سياسيّاً بمعلومات عن تورّط وزير محسوب عليه في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بفضائح ماليّة، مبرزاً له مستندات ومعلومات تؤكد ذلك، علماً أنّ الموظف مقرّب من الزعيم السياسي نفسه. وتشير المعلومات الى أنّ الوزير قام بالتوقيع على معاملات تعود الى أصحابها بأرباحٍ كبيرة، وذلك خلافاً للقانون، لقاء مبالغ ماليّة تقاضاها. وتتحدث المعلومات عن أنّ الزعيم السياسي حرص على التعتيم على هذا الملف، إلا أنّه اتخذ بعض الإجراءات بحقّ الوزير السابق كان أوّلها استبعاده عن دائرتَي الضوء والقرار، وعدم طرح اسمه في لائحة المرشحين الى الانتخابات النيابيّة التي تمّ تأجيلها، ما يعني أنّ ضمّه الى أيّ تشكيلة حكوميّة لن يكون وارداً في المستقبل. ويذكر مصدر مطلع أرقاماً كبيرة، بملايين الدولارات، كسبها الوزير من خلال معاملات غير قانونيّة وقّع عليها، إلا أنّ هذه الأرقام غير مثبّتة بدلائل واضحة.

 

خبير إسرائيلي يتوقّع: حزب الله على أرضنا

في الوقت الذي تتوقع فيه القيادات الإسرائيلية استمرار الفوضى الإقليمية في المنطقة، تشير قيادات عسكرية إلى أن الجيش يعيش ضائقة مالية شديدة ستقود إلى تقليص نشاطاته العملياتية بنسبة النصف في أيار المقبل. ومعروف أن الأزمة المالية التي يعانيها الجيش الإسرائيلي تأتي برغم الزيادات الكبيرة التي تم توجيهها للميزانية العسكرية على حساب التعليم والصحة. وتجدر الإشارة إلى أن جانباً مهماً من أزمة الجيش المالية تعود إلى نفقات الحرب الأخيرة على قطاع غزة والأثمان الباهظة للذخائر المستخدمة. وفي مقابلة مع صحيفة "إسرائيل اليوم"، كشف الرئيس السابق لوحدة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية إيتاي بارون أن "الجيش السوري لا يزال يستخدم أسلحة كيميائية في حربه ضد المتمردين وأنه ليس بعيداً اليوم الذي يمتلك فيه المتمردون أو حزب الله مثل هذه الأسلحة". وأشار بارون إلى أن "هذا ربما ليس تهديداً إستراتيجياً على الجبهة الداخلية، لكن هذا بالتأكيد تهديد كبير على القوات". ولفت بارون للمرة الأولى إلى احتمالات أن يقوم "حزب الله" بالرد على الغارات التي تستهدف شحنات الأسلحة الموجهة إليه، مبدياً تقديره أن الحزب يسعى إلى إعادة فتح جبهة مزارع شبعا للصدام مع الجيش الإسرائيلي. وقال إن"حزب الله" يخطط في الحرب المقبلة لإطلاق أكثر من ألف صاروخ في اليوم، وأنه سيحاول إلحاق أذى بليغ بالمنشآت الإستراتيجية الاسرائيلية. وأضاف بارون أنه "خلافاً لحرب لبنان الثانية، تقديري أننا سوف نجد في المرة المقبلة قوات من حزب الله في أراضينا، على شكلين: الأول بشكل عمليّات ـــ وخز موضعي في نهاريا أو شلومي أو معلوت ـــ والثاني عبر هجمات أوسع للسيطرة على أرض في إسرائيل"، أي قوة من حزب الله تسيطر على مستوطنة كاملة، معتبراً أن "حماس غير معنية حالياً بالمواجهة مع إسرائيل كما أن أبو مازن لا يريد الإرهاب". وشدد على أنه لا يمكن هزيمة "داعش" من الجو، وأن إيران تشكل خطراً كبيراً وكذا الحرب السيبيرية. من جهة أخرى، وبرغم كثرة التوقعات باحتمال شن إسرائيل حروباً في العام المقبل، نشرت صحيفة "ذي ماركر" الاقتصادية أن المؤسسة العسكرية تعيش ضائقة مالية شديدة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي قوله إن الجيش قد يوقف التدريبات في أيار ــــ حزيران المقبلين بسبب مشاكل ميزانية كما سبق وفعل في العام 2014. وأوضحت "ذي ماركر" أن الميزانية المخصصة للنشاط العملياتي للقوات الاحتياطية تراجعت من 1.1 مليار شيكل (حوالي 280 مليون دولار) في العام 2014 إلى 448-500 مليون شيكل (حوالي 127 مليون دولار) في العام 2015

 

بلامبلي "متفائل" بمواجهة لبنان للارهاب: الفراغ الرئاسي طال

نهارنت/اعرب ممثل الامين العام للامم المتحدة ديريك بلامبلي عن "تفاؤله" من قدرة لبنان على مواجهة الارهاب، كما رحّب من جهةٍ أخرى بالحوار بين كافة الاطراف السياسية مبدياً قلقه من ملف الاستحقاق الرئاسي "لأن الفراغ طال". وفي مقابلةٍ مع صحيفة "النهار"، الجمعة، اعتبر بلامبلي ان "اخطاراً حقيقيةً" تواجه لبنان، "لأنه في الخط الامامي في وجه التطرف ولا سيما "داعش" و"جبهة النصرة" والعناصر المسلحة موجودة على الحدود". وعلى الرغم من هذه الأخطار، الا انه اوضح انه " متفائل لأن لبنان أظهر قدرة في مواجهتها وسيواصل ذلك". واذ شدد على اهمية "استقرار لبنان سياسياً ومؤسساتياً"، رأى ان القوى الامنية "نجحت في كسر شبكات الارهاب نتيجة التعاون مع الامم المتحدة والدعم الدولي الذي تحظى به". واستشهد بلامبلي بالاحداث الامنية التي حصلت هذا الاسبوع، وابرزها تمكن الجيش، الاربعاء، من تفكيك عبوة ناسفة معدة للتفجير في بطرابلس، الى جانب العملية الامنية التي قامت بها وزارة الداخلية الاثنين في سجن رومي، حيث تم نقل المساجين الاسلاميين من مبنى "ب" الى مبنى "د". وفي السياق، رأى بلامبلي للـ"النهار" ان الحوار بين الاطراف السياسية مرحّب به، ما يساعد في مقاربة تحديات الاستقرار على المدى القصير والرد على الاخطار الامنية. واعتبر ان الحوار الدائر بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" يرسل "اشارات تعاون تتجاوز الانقسام الطائفي السني - الشيعي". واذ ابدى بلامبلي قلق الامم المتحدة من استمرار الشغور الرئاسي، امل ان "يركّز الحوار على هذا الملف في الحوار وان يؤدي الى نتيجة". وقال: "آمل في أن يصوت اعضاء البرلمان للرئيس في اقرب وقت لأن الفراغ طال والمؤسسات تتأثر بالجمود". وبموازاة الحوار الدائر بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" منذ 23 كانون الاول الفائت، والذي يستأنف جلسته الثالثة مساء الجمعة في عين التينة، ينتظر ان ينعقد حوار آخر بين رئيسي "القوات" سمير جعجع والتيار الوطني الحر النائب ميشال عون، في الرابية، وذلك للبحث بملف الشغور الرئاسي الذي يعيشه لبنان منذ ايار الفائت لرفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته وفشل النواب للمرة السابعة عشر في التوافق على رئيس جديد. واثر انتهاء ولاية بلامبلي في لبنان بعد ثلاث سنوات، وتسلّم سيغريد كاغ صلاحياته الاثنين، اعتبر بلامبلي ان "لبنان بلد معقد ويتطلب الامر وقتا كي نفهمه" مشيراً الى ان الامم المتحدة "شكلت شريكاً أساسياً للبنان"، ولا سيما في ما خص الحفاظ على امن الجنوب عبر تنفيذ القرار 1701 وانخفاض تأثير الحرب الدائرة في سوريا منذ 2011 على لبنان. عليه، التقى بلامبلي الجمعة رئيس الحكومة تمام سلام في "زيارة وداعية"، حيث شكره على تعاون الحكومة مع الأمم المتحدة. واذ اشاد بسلام، اوضح ان الامم المتحدة تعتمد عليه كما اعتبر ان الحكومة "هي حجر أساس لكل ما نعمله هنا في لبنان". كما هنأه "على الإنجازات الأمنية الأخيرة في وجه الإرهاب مشدداً على أهمية الحفاظ على الهدوء في الجنوب، "فهذا عنصر أساسي للإستقرار في لبنان".

 

سليمان: اللحظة مؤاتية لتثبيت هوية لبنان ومحاربة الفراغ والإرهاب بأقل الخسائر

الجمعة 16 كانون الثاني 2015/ وطنية - اعتبر الرئيس العماد ميشال سليمان ان "الانجازات النوعية التي حققتها القوى الأمنية والجيش في هذا التوقيت بالذات، تؤكد من جديد مدى جهوز هذه المؤسسات واستعدادها في أي لحظة للتضحية والعطاء بهدف الحفاظ على السلم الأهلي ومكافحة الارهاب الذي يتهدد جميع اللبنانيين من دون أي استثناء". وأثنى على "النجاحات التي حققتها كل الأجهزة الأمنية أخيرا إن في طرابلس وعرسال عبر إحباط المخططات الارهابية الرامية إلى الفتنة والتي تستهدف الحوار، أم في سجن رومية حيث حقق قوى الأمن الداخلي بتوجيه من وزير الداخلية نجاحا نوعيا بالتنسيق مع الحكومة ورئيسها، تمثل بعملية ناجحة لضبط الأمن وإنهاء حال الفوضى المشبوهة التي جهدت لتصدير الارهاب واستيراده وربط مصير لبنان بأجندات ارهابية غريبة عن تركيبته وأهله وناسه، وصولا إلى القبض على مرتكبي الجرائم الفردية". وأكد أن "اللحظة مؤاتية لتثبيت هوية لبنان ونهائية كيانه وتحييده عن صراعات المحاور وانعكاساتها السلبية، إن في التضامن الحكومي الضروري، أم في الحوار المطلوب بين جميع المكونات تمهيدا للوصول إلى القواسم المشتركة بين جميع اللبنانيين للخروج من محاربة الفراغ والإرهاب بأقل الخسائر".

 

وفد من الأحرار وضع إكليلا من الزهر في مكان التفجير في جبل محسن

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - زار وفد من حزب الوطنيين الأحرار موقع التفجير في جبل محسن حيث التقى اهالي الشهداء ووضع اكليلا من الزهر باسم الحزب في المكان. ضم الوفد أمين التربية إدغار أبو رزق، رئيس منظمة الطلاب سيمون درغام، مفوض جبيل ميشال طربيه، مفوض البترون روبير الحلبي، مفوض زغرتا محسن مكاري، مسؤول منطقة بقرقاشا لويس مارون، مسؤول طلاب طرابلس غازي المنجد، رئيس طلاب الشمال فواز الدبوسي ومحازبين من طرابلس.

وبعد وضع الاكليل، طالب الحلبي "القادة والسياسيين بالاتحاد والوقوف جنبا الى جنب لضرب الارهابيين، فلبنان موحد بلحمة شعبه"، معتبرا أن "شهداء جبل محسن هم شهداء كل لبنان رووا بمائهم ارض لبنان".

ابو زرق

وأكد ابو رزق على "التضامن الكامل مع اخوتنا في جبل محسن، ونقول ليد الارهاب في المناسبة "نحن كلنا جبل محسن"، منوها ب "موقف الاهالي الذين تعالوا على الجراح وأثبتوا أنهم مسؤولون، ولا يمكننا الا ان نطلب من الجميع عزل جميع المجموعات الارهابية والوقوف وراء مؤسسات الدولة لنكون يدا واحدة في وجه الارهاب".

وأضاف:"ندعو الاطراف الساسيين الى الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية لان الفراغ في مؤسسات الدولة يعزز من العمليات الاجرامية والارهابية، كما ونثني على العملية الامنية التي قام بها وزير الداخلية في سجن رومية فهي اثبتت عودة الدولة بمؤسساتها الشرعية".

درغام

وأشار درغام في كلمة الى اننا "جئنا الى جبل محسن بإسم حزب الوطنيين الاحرار، حزب الرئيس كميل شمعون العابر للطوائف والحاضن لجميع اللبنانيين. جئنا لنقول إن التفجير الارهابي الذي طال هذه المنطقة مستنكر ومدان، ولنشدد على ضرورة ان يعيش الشعب اللبناني بحرية وكرامة من دون الشعور بالخطر الدائم". وأضاف: "إن الحزب الى جانب هذه الحريات، وكما استنكرنا في الماضي التفجيرين لمسجدي التقوى والسلام في طرابلس فإننا نستنكر اليوم تفجير جبل محسن الذي سقط بفعله تسعة شهداء من الابرياء. سنكون دائما بالمرصاد للارهاب من اي جهة أتى، ونؤكد ان لا مكان بيننا الا للشرعية الوحيدة المتمثلة بالجيش اللبناني فهو السلاح الشرعي الوحيد على ارض لبنان، وعلى الجميع الالتزام به كما على الحكومة اللبنانية ان تمنع الارهابيين من الدخول الى سوريا والخروج منها بهدف منع تصدير المزيد منهم الى لبنان، فبلدنا حضاري وديمقراطي ونريد العيش بسلام". وقال: "كحزب يحمل مبادىء وافكار قوى الرابع عشر من آذار اقول: نعم انا على خلاف سياسي مع بعض الاطراف الموجودة في جبل محسن الا ان هذا الخصام لن يكون يوما عداء يوصل الى المواجهة، فنحن قادرون على لبننة افكارنا وولائنا واحزابنا وحين يتحقق ذلك لا يعد بإمكاننا ان نتواجه مع اي لبناني آخر". وأكد أن "الحوار الطبيعي لا يكون بين طائفة وأخرى بل من خلال التلاقي مع الآخر والتفاعل مع كل شريحة موجودة على ارض لبنان".

علوش

ثم، انتقل الوفد الى دارة النائب السابق مصطفى علوش الذي لفت الى ان "حزب الوطنيين الاحرار يجمع اللبنانيين من كل الطوائف ويتعاطى مع القضايا كافة من منطلق وطني وليس بأوامر خارجية". وشدد على "ضرورة دعم الجيش وتسهيل أمره في دوره في حماية لبنان"، مثنيا على "شجاعة الأحرار في الخطوة التي قام بها بزيارة جبل محسن، فطرابلس ليست غريبة عن هذا الحزب العريق. يجمعنا مسار واحد في الحفاظ على لبنان وسنكمل الطريق سويا". بدوره، اكد وفد الاحرار أنه "لا يمكننا ان نزور طرابلس من دون زيارة احد رموز تيار المستقبل"، مشيرا إلى "اننا الى جانب الطرابلسيين واهل الشمال الذين لطالما اتحدوا ووقفوا جنبا الى جنب في وجه العابثين بأمن لبنان".

 

الأحرار: لوضع حد للفلتان الأمني كما حصل في المبنى ب في سجن رومية

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الاحرار اجتماعه الاسبوعي برئاسة النائب دوري شمعون وحضور الاعضاء، ولاحظ في بيان "تراجع الاهتمام بإنجاز الاستحقاق الرئاسي وسط استمرار معطلي النصاب بممارساتهم السلبية مدفوعين بطموحات شخصية لبعضهم ورهانات إقليمية لبعضهم الآخر. في المقابل تتفاقم الازمات وتشل المؤسسات جراء غياب رأس الدولة من دون ان يبادر المعطلون الى إعادة النظر بمواقفهم. لذا فإننا نحملهم مسؤولية سلبيات كل ما ينتج من ممارساتهم، وندعوهم الى الإقلاع عنها والمبادرة الى ملاقاة الفريق العامل على خط تأمين النصاب. علما أن شروط الانتخاب مؤمنة سواء بوجود مرشحين للرئاسة يعود الى المجلس النيابي الفصل بينهما كونهما يمثلان غالبيته الساحقة، او بالتوافق على مرشح أو أكثر يتلاقى حول تأييده فريقا 8 و 14 آذار. ويهمنا ان ندعو الى الإفادة من هذه التجربة القاسية لإيجاد الآليات القانونية التي تؤمن انتخاب رئيس للجمهورية بعيدا من قدرة أي فريق على تعطيله كما هو حاصل اليوم". وتوقف المجتمعون "أمام العملية الامنية النوعية في سجن رومية التي اثبتت قدرة القوى الأمنية على إنجاز أدق المهمات إذا توفر القرار السياسي لها. من هنا دعوتنا الى التوافق على مكافحة الإرهاب ووضع حد للفلتان الأمني كما كان الحال عليه في المبنى ب في سجن رومية الأشبه بخلية إرهابية على تواصل دائم مع عناصرها تصدر لهم الأوامر والتوجيهات وتتدبر شؤونهم. وفي المناسبة نطالب الحكومة بالمضي في تطبيق الخطة الامنية على كامل مساحة الوطن على ان تبدأ من البقاع الشمالي بعيدا من الحمايات السياسية ومن اي اعتبار آخر . مع التأكيد على غياب الأمن في هذه المنطقة حيث تنشط عصابات سرقة السيارات والاتجار بالممنوعات والخطف مقابل فدية مالية، وحيث تغيب كل مظاهر الدولة ومقوماتها. مع الإشارة الى مسؤولية قوى الامر الواقع في هذه المنطقة بمساعدة الدولة ودعم قراراتها فعلا لا قولا وهي اليوم على المحك". وجددوا "استنكار الاعتداء الارهابي بالتفجير المزدوج الذي استهدف مواطنين ابرياء في جبل محسن ونتقدم من ذويهم بأحر التعازي متمنين الشفاء العاجل للجرحى. ان هذا العمل الإجرامي يجب ان يكون حافزا للتلاقي على رفض الإرهاب بكل أشكاله وعلى دعم القوى الأمنية للقيام بواجباتها على أكمل وجه. في المقابل يقتضي العمل على ضبط الحدود اللبنانية - السورية لمنع تسلل المسلحين في الاتجاهين، وهذا يحتم انسحاب حزب الله من القتال الى جانب النظام السوري والإلتزام بإعلان بعبدا الذي يشكل شبكة أمان للبنان كونه يدعو الى النأي بالنفس عن الحرب السورية وعن أحداث المنطقة". وأكدوا أن "رفض حزب الله هذا الخيار يزج أكثر بلبنان في الصراعات الخارجية ولا يعود ينفع معه الحوار مهما صدقت نوايا الطرف الذي يحاوره، كما تخف فعالية التدابير الامنية بالغا ما بلغت إرادة المرجعيات المولجة اتخاذها".

 

وزير البيئة محمد المشنوق بحث التعاون البيئي مع وفد ايراني وتلقى دعوة لزيارة طهران

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - التقى وزير البيئة محمد المشنوق،قبل ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، وفدا ايرانيا برئاسة نائب معاون الرئيس الايراني للبيئة ومساعد شؤون العلم والتكنولوجيا في مركز الدراسات والتخطيط لمدينة طهران سيد محمد مجابي، في حضور السفير الايراني محمد فتحعلي، ومشاركة رئيس جامعة البيئة في طهران أصغر فاضل، النائب السابق أمين شري ومدير عام مؤسسة جهاد البناء محمد الحاج وجرى عرض للاوضاع البيئية. ورحب الوزير المشنوق بالوفد الايراني، مؤكدا "أن البيئة باتت عابرة للحدود وهناك بروتوكولات لتلوث البحار والانهار والهواء، وإنطلاقا من ذلك أرجو التمكن من تطوير العلاقة البيئية بين لبنان وايران والافادة من خبرتكم وتجربتكم". وشرح "الخطوات التي قامت بها وزارة البيئة في عهد حكومة "المصلحة الوطنية" حيث استطاعت خلال أقل من سنة تأمين أكثر من 100 إنجاز بيئي وأطلقنا لمناسبة مرور 22 سنة على تأسيس الوزارة 22 أمنية لسنة 2015 ". وقال المشنوق: "أنجزنا منذ ايام الخطة الوطنية للنفايات التي أنهت ما سمي في حينه خطة طوارىء دامت 17 سنة، هذا يعني الكثير بالنسبة الينا، وقد أقدمنا على إتخاذ قرارات تنطلق من اللامركزية في معالجة النفايات وستكون هناك مناطق خدمات بيئية، ولكن ما نأمله أكثر هو افادة أكبر من استخدام الطاقة من النفايات".

مجابي

وقال الضيف الايراني سيد محمد مجابي: "تشرفنا بلقاء معالي وزير البيئة وكانت فرصة ذهبية كي نتداول في كافة أوجه التعامل المشترك بين البلدين الشقيقين وكيفية الحفاظ على البيئة، ونعتقد أن هناك العديد من المجالات التي يمكن التعاون فيها بين البلدين".

واضاف: "نقدر هذه الفرصة الثمينة لزيارتكم ونشكركم ونشكر الحكومة اللبنانية على حفاوة الاستقبال، ولقد تمكنا من زيارة العديد من المحميات الطبيعية في لبنان بالتنسيق مع مؤسسة جهاد البناء في لبنان، وقد وجهت دعوة رسمية من مساعدة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لشؤون البيئة السيدة معصومة ابتكار الى معالي الوزير لزيارة ايران". وكان السيد مجابي أوضح لوزير البيئة أنه كلف بوضع الخطط الشاملة لمقاربة الامور التي لها علاقة بالبيئة في ايران، وقدم تقريرا بشأنها الى قائد الجمهورية الاسلامية، مشيرا الى أنه "يوجد في ايران العديد من المحميات البيئية وهناك تعاون مع 11 دولة مجاورة". في ختام الاجتماع، سلم الوزير المشنوق الى الزائر الايراني مجموعة من الكتب والمستندات الصادرة عن وزارة البيئة منها ما يتعلق بتقييم الأثر البيئي للنزوح السوري على لبنان، وكتاب عن الطيور المهاجرة التي تمر عبر لبنان وتعود الى اوروبا. كذلك أطلعه على الانتصار الذي حققه لبنان في الامم المتحدة من خلال القرار القاضي بإلزام اسرائيل دفع تعويض للبنان عن كارثة التلوث النفطي الناتجة عن قصف المنشآت النفطية في الجية بقيمة 865 مليون دولار.

 

زهرا: لبنان معرض أمنيا والرئاسة بعيدة حاليا

الجمعة 16 كانون الثاني 2015 /وطنية - وجه عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا تحية لـ"الجيش اللبناني، والقوى الامنية الاخرى، على انجازاتهم في هذه المرحلة"، مشيرا إلى ان "الغطاء السياسي الذي وفرته الظروف الحالية سمح بهذه الإنجازات". وشدد في حديث الى محطة "NBN" على ان "موضوع التكفيريين الانتحاريين لم يعد مفاجئا لأنه لم يتم اعتماد سياسة وقاية حقيقية لحماية لبنان، وتدخل "حزب الله" في سوريا جر التطرف إلى لبنان". ورأى ان "عدم قبول الآخر وتنمية الكراهية وتبريرها بالدين أدى إلى هذه العمليات التي نراها في العالم"، مشيرا إلى ان "ما حصل في فرنسا أدى إلى ان مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة التي كانت على شفير الانتهاء أصبحت تبيع اليوم 5 ملايين نسخة". وشدد زهرا على ان "أحد اهم اسباب التطرف هي الاعتداءات التي تمارسها اسرائيل على الشعوب العربية وفلسطين وهي لا تريد ان تخضع للقانون الدولي وتصنف نفسها فوق المحاسبة". وأوضح ان "استخدام الحرية للتشهير بالآخر هو اعتداء ولكن هذا التكفير سمح لنفسه ان يصبح الحاكم والديان بحق من يخالفه". وقال: "اسرائيل تستعمل "الإرهاب" ذريعة لتبرر الاستمرار بما تقوم به ضد الفلسطينين واستقدام اليهود من حول العالم". وحيا "إنجاز القوى الأمنية وشخص وزير الداخلية نهاد المشنوق بعملية رومية وربح المعركة هي بعدم تكرار ما حصل في السابق هناك"، لافتا إلى ان "جو الارتياح الذي أرساه حوار "المستقبل"- "حزب الله" أثر إيجابا رغم وجود سقف معين وضعه "حزب الله" بعدد من المواضيع الخلافية". وأكد زهرا ان 14 آذار و"القوات اللبنانية" طالبت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي السابقة عند اندلاع الثورة في سوريا وتحولها لمعارضة مسلحة بضبط الحدود بالاتجاهين لعدم تسلل المسلحين من الاتجاهين"، مشيرا إلى ان "لا حدود في العالم تضبط فقط من خلال نشر عناصر الجيش بل من خلال تقنيات المراقبة". وأعلن "عدم وجود مبرر لأي طرف تكفيري بالعبث بأمن لبنان لولا تدخل "حزب الله" في سوريا"، موضحا انه "عندما أصبح "حزب الله" منخرطا بشكل علني إلى جانب النظام ضد الثوار تحولت الحرب في سوريا إلى مذهبية وصراع إيراني مع من يدعم المعارضة". وإذ شدد على أنه "لا يمكن مقارنة مسيحيي لبنان بمسيحيي العراق"، قال: "ما حصل بقره قوش يظهر ان المسيحيين رحلوا خلال 4 ساعات من تهديدهم بترك منازلهم رغم ان عددهم 40 ألف ساكن في حين ان هناك قرى مسيحية في سهل نينوى حملت السلاح وحتى الآن لم يقترب أحد منها".

أضاف: "للحفاظ على الحق يجب الإيمان به والإعلان عنه. مسيحيو لبنان عاشوا 1400 سنة يدافعون عن وجودهم لذا يعرفون اهمية الحفاظ على الأرض في وجه اي معتد". ورأى زهرا ان "ظروف تحرك المتطرفين في العراق وسوريا ولدتها الأوضاع هناك فممارسات رئيس الحكومة السابق نوري المالكي وفرت بيئة مناسبة لـ"داعش"، وقال: "في سوريا "المعارضات" والتجاوزات والاقتتال المستمر والاحتقان الطائفي أدى لصعود نجم "داعش". وأشار إلى ان "لبنان معرض أمنيا ولكن تحميه الدولة اللبنانية وليس "سرايا المقاومة" او "حزب الله"، و"القوات اللبنانية" فككت تركيبتها العسكرية مع انتهاء الحرب"، وقال: "انتشار السلاح بيد المواطنين وشرذمة الدولة وتشريع أبواب الحدود هو بسبب وجود حزب مسلح لا يقيم للدولة اعتبارا". وتابع: "ان "الجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية تحمي كل اللبنانيين والسلاح الفالت بين الناس يخلق المشاكل كما حصل مع المرحوم إيف نوفل على يد المتهم شربل خليل الذي تبين انه متورط مع "سرايا المقاومة". وقال زهرا: "سنة 1975 لم يملك أحد خبرة عسكرية إلا قلة قليلة من المواطنين وصمدنا وقاومنا وأنا كنت خدمت في "الجيش اللبناني" وأملك خبرة متواضعة فتسلمت المهام. و"القوات" تقول اليوم أنه إذا انهارت الدولة سنقوم بواجباتنا". لكن نتمنى عدم العودة إلى الحرب التي جمدت البلاد منذ عام 1975". وأكد ان "ضبط الحدود ليس بحاجة لصواريخ بعيدة المدى بل الجيش يقوم بمهامه بأسلحة متوسطة وخفيفة على أكمل وجه"، ولفت إلى ان رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون يعتبر انه "الأحق بتبوء رئاسة الجمهورية لذا موضوع الرئاسة بعيد في الوقت الحالي والمبادرة اتت على خلفية مبادرات رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع".

وأشار إلى ان "علاقة رئيس جهاز الإعلام والتواصل ملحم الرياشي وأمين سر تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ابراهيم كنعان أدت إلى فتح قنوات الحوار والأمور تأخذ وقتها لأننا لا نسعى للقاء من أجل الصورة فقط"، وقال: "لا قطيعة او خصومة كاملة مع "التيار الوطني الحر" بل تباعد سياسي ونسعى لإيجاد تقارب بيننا ولا يمكن إغفال بحث رئاسة الجمهورية بل يجب انهاء الفراغ". أضاف: "المواضيع كثيرة ولا تحمل تسرعا ومزايدة من دون حسابات فلا يمكن الكذب على الناس بل تسعى لاتفاق يعلن عنه عند التوصل إليه. نحن لم نغير لوننا او اتجاهنا او نقلنا البارودة من كتف إلى كتف أيام الحرب وأيام السلم"، ووجودنا خارج الحكومة يظهر مدى التزامنا بالمبادئ التي ندافع عنها.

نحن لا نوافق على ما يقوم به "حزب الله" وأعلنا رؤيتنا على طاولة الحوار انه لا يمكن استمرار "حزب الله" بالاحتفاظ بسلاحه. طلبنا بالحد الأدنى ان يعلن "حزب الله" التزامه بقرار الدولة اللبنانية والسلطة التنفيذية. سنلتقي رئيس مجلس النواب نبيه بري للبحث ببعض المواضيع والوقوف عند رأيه ونعطي رأينا في الملفات المطروحة". وتابع زهرا: "القبول بعون رئيسا للجمهورية يتعلق بنظرتنا للجمهورية والبرنامج ولكن نحن نسعى للوصول إلى اتفاق جدي على عدد من الأمور". لا قطيعة بين الطرفين واللقاء بين الدكتور جعجع والعماد عون توقف منذ الاستحقاق الرئاسي ولكن اللقاء الاجتماعي وارد بأي لحظة.

ما زلنا نطالب الكتل المعطلة لنصاب انتخاب رئيس جديد للجمهورية بالمشاركة بجلسات الانتخاب". لم ننغلق يوما على التواصل مع أي كان ولكن لا يجوز رفع سقف التوقعات لعدم الإصابة بالإحباط. "الطائف" يبقى الناظم للحياة الدستورية".

وعلى صعيد آخر، أعلن زهرا ان "المشروع المقترح لحل مشكلة النفايات بتحويل النفايات لمعمل شكا بغية حرقها كوقود يؤذي أهل البترون والكورة وعضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم يلتقي رئيس لجنة البيئة للبحث في حل". وقال: "نحن سنعتصم على الارض لمنع هذا الامر". وعن تحفظ وزير الخارجية جبران باسيل عما ورد في بيان اجتماع وزراء الخارجية العرب لجهة إدانة تدخل "حزب الله" في البحرين، قال زهرا: "كان على الحري بالوزير باسيل عدم المشاركة على ان يشارك ويتحفظ، فدول الخليج لها الكثير علينا في إعادة الإعمار والمساهمات المالية والعسكرية ومن خلال عمل اللبنانيين في بلدانها". وفي ملف إقفال الحوض الرابع قال: "رفضنا إقفاله لأن الدولة يجب ان تبني مرافئ ولا تقفلها ولم نقارب الموضوع طائفيا". ولفت إلى ان "الحاجة لمساحات لا تلغي الحوض الرابع "General Cargo" فمعظم الاستيراد للبنانيين يتم عبر هذا الحوض". وختم زهرا: "ضبط الحدود لا يعني إقفال الحدود بوجه اللاجئين ونحن نؤيد الاجراءات على الحدود ومع إقامة مراكز تجمع للاجئين مضبوطة بشكل كامل".

 

من حلقة إنترفيوز أمس الأوّل

زينة برجاوي/السفير

في إحدى صالات مجمع بيروت هول استقبلت بولا يعقوبيان مساء أمس الأول، ضيوفها الآتين للاحتفال بإطلاق الحلّة الجديدة لبرنامجها الأسبوعي إنترفيوز. في الموعد الجديد لعرض البرنامج عند التاسعة والنصف من مساء الأربعاء، بدأت الحلقة بإطلالة مختلفة، بعد سبع سنوات على انطلاقة البرنامج الحواري الأبرز على شاشة المستقبل. يطال التغيير الشكل والمضمون، إذ انتقل التصوير إلى بيروت هول، حيث تمّ تخصيص أستوديو كبير للبرنامج. لا تخفي يعقوبيان فرحتها بالديكور الجديد، خصوصاً أنّ إدارة المستقبل صرفت له ميزانيّة كبيرة، لإعادة تأهيله بأحدث التجهيزات التي تتماشى مع فكرة ومضمون الحلّة الجديدة، أبرزها شاشة تفاعليّة خلف مائدة الحوار، تذكّر بنموذج بعض البرامج السياسيّة الأجنبيّة. تتضمّن الحلّة الجديدة عدّة فقرات، أبرزها فقرة تعطي مساحة للناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين يتابعون حلقات البرنامج كافة ويتفاعلون معها. لن تكون مشاركة هؤلاء افتراضيّة، بل سيكون لديهم مكان مخصّص لهم في الأستوديو، ليشاركوا آراءهم مباشرةً على الهواء، ويطرحوا أسئلتهم على ضيوف البرنامج.

تقول يعقوبيان لـ السفير إنّ التغيير في شكل البرنامج، هو لصالح المشاهدين، لأنّها حرصت على عدم استضافة أهل السياسة طوال ساعتين، هي مدّة كلّ حلقة من حلقات إنترفيوز. ستمنحهم عوضاً عن ذلك أربعين دقيقة أو أقلّ، في فقرة واحدة تناقش حدثاً محدّداً، على أن يكون الوقت المتبقّي مخصّصاً لجوانب أخرى. وتلفت يعقوبيان إلى أنّ البرامج السياسيّة اليوم تعاني من أزمة مشاهدة، بسبب شعور اللبنانيين بالملل من السياسة، وانتقالهم لمتابعة برامج اجتماعيّة خفيفة، للهروب من فكرة التحدي الفكري.

وعن حرصها على استقبال جميع الأطراف السياسة في إنترفيوز تقول يعقوبيان: أحاول دائماً جمع الضيوف من كافة الانتماءات السياسية، ولكن أفتخر بالاعتراف أن هناك مقاطعة كبيرة من بعض الضيوف للبرنامج، ليس لأسباب سياسية فقط، بل لأسباب تتعلّق بعدم رغبتي في التنسيق مع الضيف وإعطائه الأسئلة مسبقاً قبل الحلقة. في أولى حلقات الموسم الجديد مساء أمس الأوّل، استضافت يعقوبيان أمين سر تكتّل الإصلاح والتغيير النائب إبراهيم كنعان، ورئيس جهاز الإعلام والتواصل في القوات اللبنانية الصحافي ملحم رياشي في فقرة بعنوان غرام وانتقام عون وجعجع ـــ 35 عاماً، للحديث عن الحوار القائم اليوم بين الطرفين. كما تابعت الحلقة قضيّة مقتل إيف نوفل في كمين مسلح على طريق عيون السيمان، معلنةً خبر إلقاء شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي القبض على مرتكب الجريمة. أما جديد يعقوبيان في القضية، فكان استضافتها للوزير والنائب السابق فريد الخازن الذي ربط اسمه بالجريمة، وقيل إنّه قام بالتستّر على مرتكبيها. كما ناقشت الحلقة المساعدات اللبنانية للاجئين السوريين، واستقبلت ناشطين سياسيين ومدنيين للتحدّث عن حملات داعمة، تنفي صفة العنصريّة عن اللبنانيين، وتحاول التأكيد أنّ الشعب اللبناني مضياف ويفكّر بالآخرين. ومن فقرات البرنامج الجديدة أيضاً، رصد من الأرشيف بالصوت والصورة للقطات من لبنان الماضي، مقارنةً مع حاله اليوم، وهي فقرة موجّهة للشباب الذين لا يعرفون تفاصيل من الذاكرة. كما تطرّقت الحلقة الأولى إلى أحداث باريس، وجريمة شارلي إيبدو، ومدى تأثيرها على السياسة الفرنسيّة الداخلية والخارجيّة. كما تفاعل مع الحلقة مجموعة ناشطين، من خلال التعليق والتصويب، وذلك سيكون كما أشرنا فقرة ثابتة في البرنامج.

 

حوار حزب الله وتيار المستقبل

قال العلامة السيد علي الأمين عن الحوار الجاري بين "حزب الله وتيار المستقبل" إن الحوار الداخلي كان مطلبنا منذ سنين، وقد توجّهنا بالنصيحة إلى الطرفين بإدخال عناصر أخرى منهما عليه لإعطاء الحوار الصفة الوطنية وإبعاد الصفة الطائفيّة عنه. ونأمل من هذا الحوار الداخلي أن يكون بداية للتراجع عن تلك المواقف وممارسات القوة التي أعاقت قيام الدولة بدورها في تطبيق القانون والدستور، وعطلت فيها المؤسسات وأوصلتها إلى حالات من الشلل شبه التام كما يشهد لذلك الفراغ الحاصل اليوم في موقع رئاسة الجمهورية. وقد رفضنا في الفترة الماضية خطاب التطرّف ومنطق الإستقواء وعملنا على إبقاء جسور التواصل بين الطوائف اللبنانية من خلال آرائنا الدينية ومواقفنا الوطنيّة التي دعونا فيها إلى نبذ الإحتكام إلى السلاح، والعودة إلى الحوار والتفاهم واعتماد مرجعيّة الدولة اللبنانية وحدها والإنخراط في مؤسساتها. وقد دفعنا وما زلنا حتى اليوم ندفع ثمن رفضنا لذلك الخطاب والأداء إقصاءً وإبعاداً وتهجيراً مستمرّاً من تلك الواجهة السياسية الراعية للحوار اليوم والمندمجة فيه وهي التي كانت رافضة له فيما مضى!. وفيما يلي بعض مما قاله العلامة الأمين في السنوات الماضية لمختلف الأطراف عند احتلال الساحات والشوارع .

 

إرجاء تنفيذ حكم الجلد في المدون السعودي رائف بدوي لاسباب صحية

نهارنت/اعلنت زوجة الناشط الحقوقي السعودي رائف بدوي لوكالة فرانس برس ان استئناف تنفيذ حكم الجلد بالمدون المقرر الجمعة ارجئ "لاسباب طبية". وقالت انصاف بدوي عند الاتصال بها هاتفيا في كندا حيث تقيم مع اولادها الثلاثة "تم عرض رائف على طبيب السجن الذي قال ان صحته لا تسمح بجلده اليوم". واعتقل المدون في 17 حزيران 2012 وحكم عليه في ايار 2014 بالسجن عشر سنوات وغرامة مليون ريال (267 الف دولار) والف جلدة موزعة على 20 اسبوعا. وتمت اولى جلسات الجلد التي استمرت ربع ساعة الجمعة الماضي.

واضافت انصاف ان زوجها يعاني من جروح جراء جلده الجمعة الماضي قرب مسجد الجفالي في جدة. وتابعت ان جلسة جلده المقبلة "ستكون يوم الجمعة المقبل على الارجح". بدورها، اكدت منظمة العفو الدولية ارجاء الجلد مشيرة الى ان "الطبيب اكد ان الجروح لم تلتئم بعد، وانه (بدوي) ليس قادرا على تحمل جلسة جلد اخرى". ونددت المنظمة التي تدافع عن حقوق الانسان مجددا بعقوبة الجلد "غير الانسانية". جلد بدوي (30 عاما) يوم الجمعة الماضي امام جمع من الناس بعد الصلاة قرب مسجد الجفالي في جدة، غرب المملكة. وبدوي مؤسس "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" مع الناشطة سعاد الشمري، حاز جائزة جمعية "مراسلون بلا حدود" لعام 2014 عن حرية التعبير. واغلقت السلطات الموقع . وقالت اثناء محاكمة بدوي ان الموقع "انتقد شرطة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وبعض الممارسات والفتاوى" التي اعتبرتها "مسيئة لجوهر الاسلام". وقد طالبت واشنطن السلطات السعودية بالامتناع عن جلد بدوي منددة بهذه العقوبة "غير الانسانية" كما ندد الاتحاد الاوروبي بالجلد مؤكدا ان "العقاب الجسدي غير مقبول ويتعارض مع الكرامة الانسانية". بدوره، حض المفوض الاعلى لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة زيد رعد الحسين امس الخميس العاهل السعودي على العفو عن بدوي. وقال في بيان "طلبت من العاهل السعودي ممارسة نفوذه من اجل وقف جلد رائف بدوي والعفو عنه ومراجعة هذا النوع من العقوبات القاسية جدا". واشار الى ان الجلد "يشكل نوعا من العقوبة القاسية وهو غير انساني. ان مثل هذه العقوبة ممنوع بموجب القانون الدولي لحقوق الانسان خصوصا ما نصت عليه شرعة مناهضة التعذيب التي انضمت اليها السعودية". وكالة الصحافة الفرنسية

 

تنظيم الدولة الاسلامية يعدم 17 رجلا ردا على اغتيالات طالت عناصره في سوريا

نهارنت/أعدم تنظيم الدولة الاسلامية 17 رجلا خلال الساعات الثماني والاربعين الماضية ردا على سلسلة اغتيالات طالت عناصره في شرق البلاد خصوصا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "اعدم تنظيم الدولة الاسلامية 16 رجلا في محافظة دير الزور (شرق) وآخر في محافظة الرقة (شمال) خلال الساعات الثماني والاربعين الماضية، بهدف توجيه رسالة الى كل معارضيه بعد اغتيالات استهدفت اخيرا 12 عنصرا في التنظيم سوريين وعراقيين وجزائريين ومصريين". والتهمة الموجهة الى هؤلاء هي "القتال ضد الدولة الاسلامية". الا ان عبد الرحمن اشار الى ان واحدا فقط من ال17 ثبتت علاقته بالاغتيالات. واضاف "يريد تنظيم الدولة الاسلامية ان يوجه رسالة الى جميع الذين يعيشون في مناطقه مفادها: هذا ما يحصل لكل معارض".

وبرز تنظيم الدولة الاسلامية خلال العام 2013 في سوريا، مقاتلا ضد فصائل المعارضة السورية من جهة والقوات الحكومية من جهة اخرى. وفي الاشهر الاخيرة من العام 2014، تمكن من السيطرة على مناطق واسعة في شرق وشمال سوريا وفي شمال وغرب العراق المجاور. واعلن في حزيران اقامة "دولة الخلافة" انطلاقا من المناطق التي يسيطر عليها. ويفرض التنظيم الجهادي المتطرف قوانينه بالقوة في هذه المناطق، مؤكدا استناده الى الشريعة الاسلامية، وينفذ عمليات قتل وحشية في حق كل من يعارضه.

وبين الاشخاص الذين اعدمهم التنظيم خلال اليومين الماضيين، خمسة من عشيرة الشعيطات السنية التي تمردت عليه في محافظة دير الزور. واقدم عناصر من التنظيم على تنفيذ الاحكام بإطلاق النار عليهم ومن ثم صلبهم، على أن تبقى جثثهم مصلوبة لمدة ثلاثة أيام في العراء. وقام تنظيم الدولة الاسلامية باعدام نحو الفي شخص في سوريا منذ حزيران ينتمي نصفهم الى عشيرة الشعيطات، بحسب المرصد. واشار المرصد الى ان الاغتيالات التي يصعب تحديد مرتكبيها، تمت بواسطة تفجير عبوات ناسفة أو إطلاق رصاص أو بفصل رؤوسهم عن أجسادهم. وكالة الصحافة الفرنسية

 

اعتقال زعيم مجموعة كانت تخطط للهجوم على سوريا في برلين

نهارنت/قام عناصر الشرطة الالمانية صباح الجمعة بحوالى عشر عمليات مداهمة في الاوساط الاسلامية" في برلين تم خلالها توقيف شخصين وذلك في اطار عملية واسعة النطاق، بحسب مصادر قضائية وفي الشرطة. واعلنت الشرطة ان العملية التي تمت دون حوادث وقام بها "250 عنصرا من الشرطة من بينهم ثلاث فرق تدخل خاص، اسفرت عن "مداهمات في 11 موقعا في الاوساط الاسلامية في برلين" وعن توقيف مواطنين تركيين. واكدت الشرطة انه ليس هناك اي دليل يشير الى ان الاشخاص المستهدفين كانوا "يخططون لاعتداءات في المانيا".

والموقوف الاول مواطن من اصل تركي عمره 41 عاما اشير اليه باسم عصمت د. وافاد المصدر انه يشبه بانه "يتزعم مجموعة اسلامية متطرفة تضم اتراكا او روس من الشيشان او داغستان". وتعتقد السلطات ان المجموعة كانت تعد "لعمل عنيف وخطير في سوريا"، دون اعطاء تفاصيل اخرى، وان عصمت د. كان يحضر طالبي الجهاد ويمدهم بالدعم المادي والمالي. كذلك تم توقيف مواطن تركي ثان يدعى امين ف. عمره 43 عاما كان يهتم بمالية المجموعة. واوضحت نيابة برلين ان المجموعة كانت تضم خمسة افراد ومركزها في وسط العاصمة الالمانية مشيرة الى انه لم يتم توقيف العناصر الثلاثة الاخرين لعدم وجود ادلة كافية بحقهم. وقالت الشرطة انه "ليس هناك مؤشرا يدل على ان المجموعة كانت تعد لاعتداءات في المانيا. وكانت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تعهدت امام البرلمان الخميس بمحاربة "المنظرين للارهاب العالمي" ب"كل الوسائل المتاحة لدولة القانون"، متحدثة امام مجلس النواب لدى تكريم ذكرى ضحايا الاعتداءات التي ارتكبها جهاديون الاسبوع الماضي في باريس. واكدت ميركل بعد دقيقة صمت تكريما للضحايا ال17 "سنحارب بشدة باستخدام جميع الطرق المتاحة لدولة القانون دعاة الكراهية والمنحرفين الذين يرتكبون اعمال العنف باسم الاسلام، ومن يقفون وراءهم والمخربين المنظرين للارهاب العالمي". وتقدر برلين بحوالى 550 عدد الالمان الذين انضموا الى القتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية

 

مراد عرض مع الاحدب الاوضاع والتطورات

الجمعة 16 كانون الثاني 2015/وطنية - استقبل رئيس "حزب الاتحاد" الوزير السابق عبد الرحيم مراد، بحضور عضو المكتب السياسي في الحزب هشام طبارة اليوم، النائب السابق مصباح الاحدب يرافقه امين بشير للتباحث بالاوضاع العامة في البلاد. واعتبرالاحدب ان "الزيارة للوزير مراد هي زيارة لصديق يملك صفة تمثيلية كبيرة في عمله السياسي"، مضيفا "ان الهدف منها هو وضع الوزير مراد في اجواء المبادرة الفكرية وسيتم طرحها من اجل التواصل والتنسيق حول الموضوع".

 

حملة دهم واعتقالات في اوروبا غداة احباط اعتداء في بلجيكا

نهارنت/تتضاعف العمليات ضد جهاديين منذ مساء الخميس في اوروبا حيث تم التدخل ضد خلية كانت على وشك التحرك "خلال بضع ساعات" في بلجيكا مع حملة مداهمات واعتقالات في الاوساط الاسلامية في برلين واعتقالات في المنطقة الباريسية على علاقة باعتداءات الاسبوع الماضي. وفي فرنسا شهد التحقيق في الاعتداءات التي اوقعت 17 قتيلا الاسبوع الماضي في باريس تطورا جديدا مع توقيف 12 شخصا ليل الخميس الجمعة في منطقة العاصمة. وقال مصدر قضائي انه سيتم استجواب الموقوفين حول اي "دعم لوجستي محتمل" قد يكونون قدموه لمنفذي الاعتداءات وخصوصا بالاسلحة والسيارات. وكانت بلجيكا في حال تاهب غداة عملية عنيفة نفذتها الشرطة ضد خلية جهادية في فرفييه شرق البلاد قتل خلالها اثنان من المشتبه بهم بعدما ردوا على الشرطة مطلقين النار من اسلحة حربية.

واعلنت النيابة العامة الفدرالية في بلجيكا ان عملية مكافحة الارهاب الواسعة النطاق التي جرت الخميس في البلاد اسفرت عن توقيف 13 شخصا ومقتل اثنين يشتبه بانهم جهاديون في سياق تفكيك خلية كانت على وشك تنفيذ اعتداءات تهدف الى "قتل شرطيين".

واوضحت النيابة ان بلجيكا ستطالب بتسليم بلجيكيين اوقفا في فرنسا في اطار هذا التحقيق.وافادت عدة وسائل اعلام ان المشتبه بهم العائدين مؤخرا من سوريا كانوا يستعدون لتنفيذ اعتداء ضد اجهزة الشرطة "في غضون ساعات".

ونفى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الجمعة اي "رابط مباشر" في المرحلة الراهنة بين اعتداءات باريس الاسبوع الماضي وعملية مكافحة الارهاب التي جرت الخميس في بلجيكا. وقال فالس "لا نعتقد ان هناك رابطا مباشرا" مضيفا ان "الرابط القائم هو ارادة الارهابيين في مهاجمة قيمنا ومواطنينا". واعلن وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز لشبكة اي تيلي التلفزيونية الفرنسية ان "العمليات انتهت على الارض" مشيرا الى "عمليات دهم كثيرة في البلاد".

ورفع مستوى الخطر الارهابي الذي وصف بانه "خطير"في جميع انحاء بلجيكا خلال الليل درجة الى المستوى 3 على سلم من اربع درجات. وفي بروكسل اغلقت مكاتب الشرطة ونفذت عملية تحقق من الهوية قبل السماح لاي شخص بالدخول. وفي مناطق كثيرة طلب من الشرطيين عدم السير في الشوارع بلباسهم الرسمي بدون اسلحة وسترات واقية من الرصاص. وبرر وزير الداخلية جان جامبون هذا القرار موضحا ان "عملية التطهير هذه .. قد تحمل اخرين على الانتقال الى ارتكاب فعل ما". وعنونت صحيفة دي غازيت انتفيربن "الشرطة تحبط باريس ثانية" فيما افادت صحيفة دي تيد الاقتصادية ان "اجهزة الامن تلقت تهديدات جديدة" تحت عنوان "بلجيكا تخشى اعتداء جديدا". وذكرت صحيفة لو سوار ان الشرطيين عثروا في مخبأ الجهاديين على بنادق كلاشنيكوف ومواد يمكن استخدامها في صنع متفجرات وبدلات شرطة. واكدت صحيفة هيت لاتستي نيوز الفلمنكية الشعبية حتى ان خلية فيرفييه كانت تعتزم خطف مسؤول كبير في الشرطة او القضاء لقطع راسه فيما بعد امام كاميرا وبث الفيديو على الانترنت. ولم ترد اي معلومات صباح الجمعة حول هوية المشتبه بهم او مسارهم كما لم تكشف حصيلة المداهمات التي جرت مساء وخلال الليل ولا سيما في الاحياء الشعبية من العاصمة البلجيكية ومن المتوقع ان تعقد النيابة العامة الفدرالية مؤتمرا صحافيا الساعة 11,00 (10,00 تغ). وكان المشتبه بهم عائدين من سوريا وكانوا يخضعون للتنصت في سياق تحقيق فتح قبل اعتداءات باريس التي نفذها الشقيقان شريف وسعيد كواشي واحمدي كوليبالي. وشدد ريندرز على انه "ليس هناك رابط بين اعتداءات باريس والاعتداءات المخطط لها في بلجيكا" ولا "بين الشبكتين" ولو انه جرى تبادل معلومات بين الشرطتين البلجيكية والفرنسية.

وقال الوزير انه "ما زال يترتب الان اقناع العديد من الشركاء بوجوب تحسين عملية تبادل المعلومات هذه" في وقت تدعو بلجيكا مع دول اخرى في مقدمها فرنسا الى تكثيف التعبئة ضد الارهاب على المستوى الاوروبي. واضاف "الهدف هو استباق اعتداءات ومنع وقوعها". وفي برلين جرت حوالى عشر مداهمات صباح الجمعة "في الاوساط الاسلامية". وتم اعتقال تركيين احدهما يشتبه بانه يقود "مجموعة من المتطرفين" كانت تخطط لارتكاب "عمل عنيف وخطير في سوريا" والثاني كان يهتم بمالية المجموعة. غير ان الشرطة اشارة الى انه ليس لديها "اي مؤشر يدل على ان المجموعة كانت تعد لاعتداءات في المانيا". ولا تزال المشاعر مشحونة في فرنسا حيث يتم تشييع ضحيتين اخرين من فريق تحرير شارلي ايبدو هما مديرها شارب والرسام اونوريه, وكالة الصحافة الفرنسية

 

إحتجاجات على نشر رسوم جديدة للنبي محمد في الأردن وإيران وفلسطين

نهارنت/تجمع مصلون بعد ظهر الجمعة في باحة المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة للتنديد بنشر رسوم جديدة للنبي محمد في اسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة الاربعاء الماضي. ورفع المصلون لافتات كتب عليها "قائدنا للابد سيدنا محمد"، كما رفعت عدد من رايات حماس والجهاد الاسلامي. من جهته قال رئيس دائرة اوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب ان "حوالى 35 الف شخص ادوا الصلاة اليوم في الاقصى" مضيفا ان "المصلين يعودون كالسابق الامر الذي يطمئننا". واكد ان التجمع "انتهى بسلام". كما اكدت الناطقة باسم الشرطةالاسرائيلية لوبا السمري لوكالة فرانس برس ان "المسيرة كانت داخل ساحات المسجد الاقصى وانتهت بسلام". وكان نحو مئة فلسطيني تظاهروا امس في مدينة الخليل رافعين الاعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها "دين الاسلام دين سلام". ودان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين الرسم الجديد الذي يمثل النبي محمد. ونشرت شارلي ايبدو على غلاف عددها الاخير رسما للنبي محمد دامعا وهو يحمل لافتة كتب عليها "انا شارلي"، في اشارة الى العبارة التي اضحت شعارا لحملة تضامن عالمية واسعة مع الصحيفة بعد الهجوم على مقرها في باريس في السابع من كانون الثاني. من جهتها نددت ايران الجمعة مجددا بنشر الرسم في حين اعلن عن الغاء تظاهرة احتجاج ضد الصحيفة. واعلن الطلاب الاسلاميون منظمو التظاهرة الغاءها معلنين وفق وكالة انباء فارس انها ستنظم الاثنين امام السفارة الفرنسية في طهران بانتظار الحصول على تصريح من السلطات. ويزور وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الجمعة باريس حيث يلتقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري في اطار المفاوضات حول الملف النووي الايراني. وفي مسجد طهران الكبير، ندد اية الله موحدي كرماني في خطبة الجمعة الرسم الذي نشرته شارلي ايبدو الاربعاء في اول عدد يصدر بعد هجوم 7 كانون الثاني/يناير عليها والذي اوقع 12 قتيلا. وقال اية الله موحدي في خطبة الجمعة ان الاوروبيين "يعتبرون تاييد هذه الجريمة تاييدا للحرية. ترتكبون خطأ، هذه ليست حرية، هذه وحشية وهذا عار"، دون ان يذكر اسم الصحيفة، في حين هتف المصلون "الموت لامريكا" و"الموت لاسرائيل" و"الموت لبريطانيا".

وتهكم على القادة الذين شاركوا في مسيرة باريس الاحد "ضد الارهاب" بقوله "غريب هذا! يدعمون الارهاب ويتظاهرون ضد الارهاب. من يدعم الارهاب في سوريا؟ من تدعمونهم هم من يهاجمونكم الان". وتتهم ايران الغرب وبعض الدول العربية وتركيا بدعم "الارهابيين" في سوريا بالمال والسلاح. وتصنف ايران حليفة النظام السوري المعارضة المسلحة من الاسلاميين المتطرفين والليبراليين ضمن "الارهابيين". ودانت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم الاربعاء نشر الرسم الجديد الذي يمثل النبي على صفحات الصحيفة الفرنسية الساخرة.

أما في الأردن شارك نحو 2500 شخص الجمعة في تظاهرة وسط عمان، معتبرين "الاساءة للرسول الأعظم ارهابا عالميا". وانطلقت التظاهرة من امام المسجد الحسيني الكبير، وسط، بمشاركة منتمين لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن ومجموعات شبابية. ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "الاساءة الى الرسول الاعظم ارهاب عالمي" إضافة الى "خيبر خيبر يا يهود، جيش محمد سوف يعود"وغيرها. وجرت التظاهرة وسط اجراءات امنية مشددة فيما منع رجال الأمن بعض المشاركين من التوجه الى مبنى سفارة فرنسا الذي يبعد كيلومترات عدة عن موقع التظاهرة قبل ان تنتهي سلميا. من جهتها، دانت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن مساء الخميس "اساءة" شارلي ايبدو للنبي محمد داعية الى "تفويت الفرصة على فاشلين يسعون للشهرة ولو عبر الإساءة إلى رسول الله". واكدت في بيان ادانتها "اللجوء إلى العنف ورفضها التطرف بكافة أشكاله أو توظيفاته"، رافضة "بشدة إدامة ربط الإرهاب بالإسلام على نحو خبيث". ودعت "الجهات الساكتة والمناصرة لهذه الصحيفة المسيئة وأجندتها الإجرامية أن لا ينزلقوا إلى حرب صليبية تأكل الأخضر واليابس".

وكالة الصحافة الفرنسية

 

بلجيكا بؤرة الاسلاميين المتطرفين ومرتع الجهاد

نهارنت/تعد بلجيكا التي نفذت عملية واسعة ضد خلية جهادية كانت على وشك الاعتداء على الشرطة العدد الاكبر من الذين غادروا للقتال في سوريا، نسبة لحجم سكانها، وحيث تنتشر بؤر للاسلام المتطرف في بروكسل وضاحيتها وحتى في انفير وفرفييه. وقالت النيابة ان الخلية التي تم تفكيكها الخميس كانت تعد لقتل عناصر من الشرطة على الطريق العام وفي مراكز الشرطة، وان بعض اعضائها من العائدين من سوريا. ولكن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس قال الجمعة ان لا علاقة بين هذه العملية واعتداءات باريس في 7 كانون الثاني. وفي فرفييه، شرق بلجيكا، لم يتردد ثلاثة رجال من اطلاق النار على الشرطة التي حضرت لاعتقالهم فقتل منهم اثنان واعتقل الثالث. وتفيد الارقام الرسمية ان 335 بلجيكيا غادروا للقتال في سوريا، 184 لا يزالون هناك، و50 قتلوا و101 عادوا الى بلجيكا. وهو عدد كبير لبلد يبلغ عدد سكانه 11 مليون نسمة. وكانت بلجيكا اول بلد اوروبي يدق ناقوس الخطر مطلع 2013 حول التهديد الذي يمثله الجهاديون الاوروبيون العائدون من سوريا والعراق. وساهمت مع فرنسا بشكل خاص في تعزيز التعاون بين الدول الاوروبية ودول اميركا الشمالية والشرق الاوسط وشمال افريقيا المعنية بهذه الظاهرة. ولطالما استبعدت بلجيكا تنفيذ عمليات على اراضيها، واعتبرت انها تستخدم كقاعدة خلفية للجهاديين. واطلقت اول النداءات التحذيرية في منتصف التسعينات عندما هددت الجماعة الاسلامية المسلحة الجزائرية بالانتقام من بلجيكا بعد تفكيك خلية لها في بروكسل. ولكن لم يتم ادراك الخطر حقا الا بعد هجمات 11 ايلول 2001 في الولايات المتحدة وبعد ان تبين ان قتلة القائد احمد شاه مسعود المقاتل ضد طالبان في افغانستان كانوا يحملون جوازات سفر بلجيكية وتلقوا مساعدة لوجستية في بلجيكا.

وبعد يومين من هجمات نيويورك، اوقفت شرطة بلجيكا التونسي نزار طرابلسي لاعب كرة القدم المحترف السابق والناشط في القاعدة الذي كان يخطط لهجوم انتحاري بشاحنة مفخخة ضد قاعدة عسكرية بلجيكية يتولى فيها، وفق خبراء، جنود اميركيون حراسة صواريخ نووية.

ومنذ ذلك التاريخ، شددت بلجيكا قوانين مكافحة الارهاب وامنت عمليات اصدار جوازات السفر وكشفت عددا من الشبكات. وفي نهاية 2008، نفذت عملية تمشيط عشية قمة اوروبية كانت على وشك ان تلغى. وقبل فترة قليلة، بات التهديد الذي يتربص ببلجيكا اكثر وضوحا مع ظهور مجموعة شريعة4بلجيكا في انفير شمال البلاد بزعامة فؤاد بلقاسم الذي تمكن بفضل قدرته على الاقناع من استقطاب عدد كبير من الجهاديين حوله. تخصصت هذه المجموعة التي ضمت العشرات في ارسال متطوعين الى سوريا، لكنها هددت كذلك بمهاجمة مواقع رمزية مثل القصر الرئاسي ودعت الى اقامة "دولة اسلامية" في بلجيكا. احيل 46 من اعضائها الى المحاكمة وسيصدر الحكم بحقهم في منتصف شباط عن محكمة انفير التي تحاكمهم منذ الخريف بتهمة الارهاب. ولكن السلطات لم تنجح في منع هجوم نفذه مهدي نموش العائد من سوريا ضد المتحف اليهودي في بروكسل واوقع اربعة قتلى في ايار الماضي. ويأتي معظم الشبان الذين غادروا الى سوريا والعراق من احياء فقيرة سكانها من اصول مهاجرة، في انفير وبروكسل، او في فيلفوردي التي لم تتعاف قط بعد اغلاق مصنع رينو فيها في 1997. من فيلفوردي غادر 28 شابا للقتال. وفرفييه حيث نفذت عملية الخميس معقلا اخر للتطرف. فهذه العاصمة العالمية السابقة للصوف التي يعيش فيها 55 الف نسمة باتت من اكثر مدن البلاد فقرا. ولكونها معبرا بسبب قربها من المانيا، يشكل ذوو الاصول الاجنبية 15% من سكانها. وتعيش فيها جماعات شيشانية وصومالية بينهم مقربون من حركة الشباب، وفق الصحافة البلجيكية. وكالة الصحافة الفرنسية

 

باكستان: تظاهرات ضد رسم جديد للنبي وصدامات امام قنصلية فرنسا في كراتشي

نهارنت/تظاهر الالاف في باكستان بعد صلاة الجمعة احتجاجا على نشر اسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة رسما جديدا يمثل النبي محمد، وتحول الاحتجاج الى صدامات مع الشرطة امام قنصلية فرنسا في كراتشي حيث اصيب مصور لفرانس برس بالرصاص.

وقد دانت باكستان، ثاني بلد مسلم في العالم حيث يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة، الاعتداء على الصحيفة الفرنسية، لكن خلال الايام الاخيرة اشتد الجدال لا سيما اثر خروج تظاهرة في بيشاور (شمال غرب) حيث نفذت حركة طالبان الشهر الماضي اعتداء اوقع 150 قتيلا، تضامنا مع الاخوين شريف وسعيد كواشي مرتكبي اعتداء 7 كانون الثاني في باريس. ويحتج المتظاهرون على رسم جديد يمثل النبي محمد دامعا نشر الاربعاء على صدر صفحة العدد الاول للصحيفة بعد الهجوم عليها والذي اوقع 12 قتيلا. ودعت كبرى الاحزاب الاسلامية في باكستان، ومن بينها الجماعة الاسلامية، الى تظاهرات وطنية بعد صلاة الجمعة للاحتجاج على نشر الرسم في الصحيفة غير المتوفرة في باكستان لا بنسختها الورقية ولا يمكن الاطلاع عليها على الانترنت. وفي كراتشي، العاصمة الاقتصادية التي تضم 20 مليون نسمة، بدأت الصدامات عندما حاول المحتجون الاقتراب من القنصلية الفرنسية. واطلقت الشرطة الباكستانية طلقات تحذيرية واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين ينتمون الى الفرع الطلابي لحزب الجماعة الاسلامية، وفق مراسل فرانس برس وصور عرضها التلفزيون.

وخلال الصدامات، اصيب المصور الصحافي الباكستاني آصف حسن الذي يعمل مع فرانس برس منذ نحو عشر سنوات، برصاصة ونقل الى مستشفى جناح حيث خضع لعملية جراحية ناجحة. وقال سيمي جمالي المتحدث باسم المستشفى لفرانس برس ان "حياته ليست في خطر"، موضحا ان الرصاصة دخلت رئته وخرجت من صدره. وقالت الشرطة وشهود ان الرصاصة انطلقت من بين صفوف المتظاهرين، لكن تعذر تاكيد هذه المعلومات حيث يتهم المتظاهرون الشرطة بفتح النار. ولم يكن المصور يحمل او يرتدي ما يميزه باعتباره يعمل مع فرانس برس.

واصيب شرطي ومصور اخر يعمل مع تلفزوين محلي بجروح طفيفة، وفق مصادر طبية. ونظمت كذلك تظاهرات الجمعة في اسلام اباد ولاهور (شرق) وبيشاور (شمال غرب) وفي مولتان (وسط) حيث تم حرق علم فرنسي. وقال سراج الحق، زعيم الجماعة الاسلامية، خلال تجمع احتجاجي ان على "الحكومة الفرنسية ان تعتذر للدول الاسلامية. على كل الدول الاسلامية ان تتحد"، داعيا الى تنظيم تظاهرات اخرى ومرحبا بتصريحات البابا فرنسيس الذي قال ان حرية التعبير لا تجيز "اهانة" معتقدات الاخرين. واضاف سراج الحق "على اوروبا ان تدرك انها ليست مسألة بسيطة، هذه قضية مهمة بالنسبة لنا". والخميس، ندد رئيس الوزراء نواز شريف والبرلمان باجماع اعضائه بنشر رسم جديد يمثل النبي محمد في شارلي ايبدو الاربعاء واعتبروه "تجديفا". واكد البرلمانيون في قرارهم ان "الجمعية تعتقد بصدق ان حرية التعبير لا تعني التهجم او صدم مشاعر الناس والمعتقدات الدينية"، منددين باعمال "حاقدة" "متعمدة" و"خبيثة". بعدها سار النواب والموظفون في شارع الدستور حيث مقر الحكومة وسفارة فرنسا مرددين "الله اكبر" و"لبيك يا رسول الله". ونددت جماعة الاحرار، احد فصائل حركة طالبان الباكستانية المتمردة، بالرسم الجديد واشادت بمرتكبي الهجوم على شارلي ايبدو ودعت الى الاقتصاص من "اعداء الاسلام". وشهدت باكستان في 2012 تظاهرات دامية اثر نشر رسوم اعتبرت مسيئة للنبي محمد وبث فيلم اميركي يسخر من الاسلام بعنوان "براءة المسلمين"، وحجبت السلطات حينها موقع يوتيوب على الانترنت ولم تسمح باستخدامه حتى الان. وفي سائر الدول الاسلامية، اعتبرت قطر الجمعة ان نشر رسوم تمثل النبي"تصرفات مشينة تؤجج الكراهية والغضب وتمثل انتهاكا للقيم الانسانية ولمبادئ التعايش السلمي والتسامح والاعتدال والاحترام المتبادل بين الشعوب". وفي الكويت تظاهر العشرات امام سفارة فرنسا احتجاجا على الرسوم.وفي مسجد طهران الكبير، ندد اية الله موحدي كرماني في خطبة الجمعة بنشر الرسم في شارلي ايبدو. وقال في خطبة الجمعة ان الاوروبيين "يعتبرون تاييد هذه الجريمة تاييدا للحرية. ترتكبون خطأ، هذه ليست حرية، هذه وحشية وهذا عار"، دون ان يذكر اسم الصحيفة. وكالة الصحافة الفرنسية

 

حول حقيقة تهديد السيد نصرالله لإسرائيل

وسام الأمين /جنوبية/ الجمعة، 16 يناير 2015

هدّد أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، في مقابلة أمس اسرائيل عندما قال، إن المقاومة في لبنان سترد على أي عدوان إسرائيلي بالدخول ليس فقط إلى الجليل وإنما إلى ما بعد الجليل. تدرك اسرائيل ان كلام السيد نصرالله هو كلام موجّه الى اللبنانيين في الدرجة الأولى من اجل التذكير بشرعية سلاحه المتأتية من مقاومة اسرائيل، ان جبهتها مع لبنان لن تتحرّك وان الحزب لن يقوم بعمليات اسر أو أعمال حربية استفزازية على حدودها الشماليه تؤدي الى حرب على شاكلة حرب تموز 2006 وهو يخوض حربا مرهقة استنزفات المئات من عناصره في سوريا، لذلك فان احدا من المسؤولين الاسرائيليين الكبار لم يعلّق على كلام السيّد ويعتبر ان ما صدر هو تهديد حقيقي وجدّي من قبله.

 

حوار حزب الله المستقبل: حوار التسويات والمحاصصة

وفيق هوّاري/جنوبية/ الجمعة، 16 يناير 2015

الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل ما زال جارياً، وهذا ما يبعث الأمل في قلوب اللبنانيين الذين يتمنون الأمن والأمان، ولكن لكل طرف سياسي أهدافه التي يسعى إليها من خلال النزاع مرة ومن خلال المفاوضة مرة أخرى. يبدو أن الاتفاق الذي حكم إخراج حكومة تمام سلام إلى النور ما زال سارياً، وهو كان البوابة التي فتحت الطريق أمام الحوار ما بين حزب الله وبين تيار المستقبل. لا أخبار تفصيلية عما يجري في الغرف السرية بين الطرفين، وهذا يؤشر إلى نوع من الإيجابية. تشير المعلومات إلى أن الحوار يحاول إبراز التكامل بين أدوار الفريقين. وخصوصاً أن حزب الله لم يذهب إلى الحوار بدون شروط، بل اشترط وبشكل أساس عدم الخوض في سياسته الإقليمية ودوره في دعم النظام السوري. وكان حزب الله وعند تشكيل الحكومة لم يبد اعتراضاً على تكليف نهاد المشنوق بوزارة الداخلية وأشرف ريفي وزارة العدل، بل اشترط أن تقوم الوزارتان بدورهما كاملاً في ضرب المجموعات الإسلامية المتطرفة وكل المجموعات التي قد تعرقل مسيرته الجهادية في سورية والإقليم. أي أن حزب الله قد دخل الحوار وهو مستعد للتنازل في كل المواضيع الداخلية والتي لها علاقة بالمحاصصة السلطوية شرط عدم الإشارة إلى دوره الإقليمي. حكومة تمام سلام كانت البوابة التي فتحت الطريق أمام الحوار ما بين حزب الله وبين تيار المستقبل لذلك يلاحظ عدم اهتمامه بما يحصل داخلياً على صعيد توزيع الكوتا أو الحصول على مناصب مختلفة، كما لوحظ عدم اهتمامه كما سابقاً، بأوضاع البلديات المشتركة بينه وبين حركة أمل مفضلاً مبايعتها هناك شرط عدم نمو أي تيار يعارض سياسته الخارجية. كما اضطر حزب الله لبدء حواره مع تيار المستقبل وأعضاء الأخير جرعة قوة كي لا يفقد دوره القوي فيا لساحة السنّية لصالح التيارات المتطرفة. من جهة أخرى، جاء الحوار بين المستقبل وحزب الله كخشبة خلاص للأول بعد تدني شعبيته في مناطق سنية مختلفة لصالح التيارات السنية المتطرفة، ومحاولة استفادته من الحوار لتحسين صورته بين أنصاره وتوزيع الفتات عليهم، فيحاول في هذه الفترة تقديم خدمات مختلفة مثل الحصول على تراخيص للعمل لدى وزارات خدماتية مختلفة أو التوظيف في المجالات الممكنة. ويحاول تيار المستقبل أن يحصد نتائج هذه السياسات الخدماتية لاستنهاض قاعدته الانتخابية وإعادة حشد السنّة حوله. حزب الله مستعد للتنازل في كل المواضيع الداخلية شرط عدم الإشارة إلى دوره الإقليمي في سوريا أما حول المؤسسات الدستورية، فإن حزب الله وفي حواره مع المستقبل، لا يعلن عدم حماسته لانتخاب رئيس للجمهورية يقدر ما يحدد مواصفاته بأن يكون رئيساً لا طعمة له، رئيساً يغطي سياسته الإقليمية المتعارضة مع الدستور، وهذا موقف يحمل في طياته عدم الحماسة أو الرغبة بوجود رئيس للجمهورية، بالمقابل فإن تيار المستقبل الذي ملأ الدنيا وشغل العالم بضرورة انتخاب رئيس للجمهورية، فإنه يرى الأولوية لتحسين وضعه في المحاصصة الداخلية. ولا يغيب عن بال حزب الله، عندما يترك الحبل على غاربه مع حلفائه ومعارضيه أنه قادر في أية لحظة يريد أن يقلب الطاولة ويستعيد دوره الداخلي المقرر، حسب رأيه، اعتماداً على قوته العسكرية وإمكاناته الأمنية.

 

نصرالله يثير الإعلام الإسرائيلي والعربي معاً

سلوى فاضل/جنوبية/ الجمعة، 16 يناير 2015

فيما اهتمت وسائل الإعلام الإسرائيلية بكلام امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله على قناة الميادين ليل امس مع غسان بن جدو، كان لمجلس وزراء الخارجية العرب نفس الاهتمام بطريقة مختلفة. كيف بدا الموقفان من الخطابين؟ سارعت وسائل الإعلام الإسرائيلية مباشرة بعد بث مقابلة امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله على قناة الميادين ليل امس في مقابلة خاصة مع الاعلامي غسان بن جدو إلى نقل متقتطفات من كلامه، حيث قال موقع القناة العاشرة الإسرائيلية إن الأمين العام لحزب الله بعث بتحذيراتٍ إلى إسرائيل وأن حزبه مستعدٌ وجاهزٌ للحرب. وركزت القنوات الاسرائيلية هذه على استعداد الحزب وجاهزيته للدخول إلى الجليل وإلى ما بعد الجليل، ولكل ما تحتاجه المعركة المستقبلية مع إسرائيل وأن المقاومة أقوى حالياً من أي وقتٍ مضى. بالمقابل، كان لخطاب نصرالله الاسبوع الماضي في احتفال ذكرى ولادة الرسول الاكرم في مجمع سيد الشهداء حيّزه الهام والمثير في اجتماع وزراء الخارجية العرب حيث جدد نصرالله انتقاداته للسلطات البحرينية التي أقفلت أبوابها بوجه كل مبادرات الحل السياسي منذ أربع سنوات. هذا الخطاب اثار حفيظة وزراء الخارجية العرب الذين انتقدوا فيه ما وصفوها بـالتصريحات العدائية، التي أطلقها نصرالله بشأن الوضع في البحرين عبر بيان رفضه وزير خارجية لبنان جبران باسيل في موقف يمثل التحالف الخاص بين التيار الوطني الحر وحزب الله لا الدولة اللبنانية ككل. وطالب المجلس الوزاري الحكومة اللبنانية بأن تتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لضمان عدم تكرار مثل هذه التصريحات البغيضة، معتبرا أنها تتضمن تحريضاً واضحاً على العنف والإرهاب بهدف زعزعة الامن والاستقرار في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كافة. ورأت قوى 14 آذار في موقف نصرالله بهذا الخصوص انه: ليست المرة الأولى التي يستفز فيها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله دول مجلس التعاون الخليجي، بتدخله في شؤونها الداخلية كما أنها ليست المرة الأولى التي تحذر فيها تلك الدول، من تبعات هذه المواقف على العلاقات مع لبنان واللبنانيين، إلا أن الجديد اللافت هذه المرة أن نصر الله يعرف سلفاً ردة الفعل الطبيعية على حشر أنفه في الشأن الداخلي الخليجي ولكنه لم يتوان عن فعلته. ورأت السياسة الكويتية أن :فعل نصر الله مقصود ومتعمد وهو يعكس موقفاً إيرانياً متكابراً ضد دول الخليج، ففي وقت تتفاوض طهران مع الولايات المتحدة بشأن ملفها النووي فإنها تدفع لتأزيم الوضع مع جوارها العربي، كورقة ضغط لا أكثر ولا أقل. ولكن ما لا يعيره نصر الله انتباهاً، أنه يضحي بالمصالح اللبنانية مرة جديدة في خدمة الأجندة الإيرانية.

 

نصرالله لا يحقّ له أن يُدين؟!

حـازم الأميـن/لبنان الآن

16 كانون الثاني/16

استدعت جريمة باريس إدانةً من الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، وسعياً إلى توظيف الجريمة في مقولة "حزب الله" المُستجدّة عن الإرهاب. هذه الإدانة استفزّت كتاباً وناشطين، اعتبروا أن تاريخ نصرالله لا يُجيز له التصدّي لهذه المواقف، وبعضُهم، وهم أصدقاء، شهروا في وجه الرجل كلاماً كان قاله مفاده أن "الإساءة للرسول ما كانت لتتكرر لو أنّ فتوى قتل سلمان رشدي التي أصدرها الخميني وجدت من ينفذها". واعتبر أصدقاؤنا من الكتّاب والناشطين أن كلام نصرالله هذا لا يختلف عن فعلة منفّذي جريمة باريس. ووجد البعض في إدانات "الممانعة" للجريمة مناسبةً لتذكيرها بدور بشار الأسد في "أسلمة" الثورة السورية عبر إطلاقه المساجين الإسلاميين من قادة "داعش" و"النصرة". والحال أنني ممّن لا يروق لهم كلام نصرالله، لكنه لم يحضرني في سياق المشاعر التي تولّدت في أعقاب العملية الإرهابية التي نفّذها أعضاء في شبكات "قاعدية" في باريس. كلامه، الذي لا يروق لي، لم يكن في ذلك اليوم محلّ ابتلائي، فقد ابتُليت بإرهابيّي باريس في ذلك اليوم، أولئك الذين أقدموا على قتل 12 بريئاً، وهم، أي القتلة، من دون شك ليسوا من "حزب الله". هذا الأمر دفعني للتفكير قليلاً بمسألة طغيان الغضب على العقل. فعملية باريس مناسبة لنغضب على منفّذيها وعلى من يقف وراءهم، أمّا أن يحضر نصرالله في سياق هذا الغضب، فإنّ ذلك فعل إزاحة نفسي لا إرادي يهدف إلى تحويل الغضب وإلى توظيفه في غير مكانه. وفعل الإزاحة ينطوي أيضاً على شعور بالذنب في غير محلّه. علينا، نحن خصوم "حزب الله"، أن نعترف أن هذه الخصومة تسبّبت لنا بنوعٍ من سوء التفاهم مع أنفسنا، بحيث أفقدتنا القدرة على التمييز. من نفّذ عملية باريس هو "القاعدة" أو أحد فروعها، والإنفعال الأول يجب أن يتركّز هناك. ولنا مع نصرالله قصة أخرى. علينا أن ندين قتال "حزب الله" في سوريا في الموضع الذي يجب إدانته، وأن نُدين جرائم "القاعدة" في المواضع التي ترتكبها. خصوصاً أننا نتكلم عن مشاعر وعن انفعالات، ولا ندعي أن وراء كلامنا مقولات كبرى. الأرجح أن خراباً كبيراً خلّف كل هذا. فكم يبدو صعباً أن يكون المرء ضد "القاعدة" وضد "حزب الله" في الوقت نفسه. ماذا يفعل بمشاعره الفعلية حين ينتصر عدوه على خصمه أو العكس. ثمة كفة راجحة في داخل كل واحد منا، وهذا هو الخراب فعلاً. حين تقدمت مجموعات من "النصرة" باتجاه مواقع لـ"حزب الله" في بريتال، وجرى ذلك تحت أنظار اللبنانيين كلهم، كان المشهد على الشكل التالي: تنظيم إرهابي غير لبناني يتقدم باتجاه موقع في الأراضي اللبنانية لحزب لبناني مسلّح منتهك للسيادة وللقانون ويقاتل في أرضٍ غير لبنانية! من المرجّح أن السواد الأعظم من الشيعة حبسوا أنفاسهم خوفاً وغضباً، والسواد الأعظم من السنّة انتصروا لـ"النصرة" في حينها! ولكن ماذا عنّا نحن اللبنانيين غير الشيعة وغير السُنّة؟ هل في داخل كل واحد منّا انحياز طفيف في هذه القسمة السقيمة؟ هل كان من السهل علينا أن نُدين تقدّم حزب غير لبناني باتجاه لبنان في موازاة إدانتنا سلاح "حزب الله"؟ لا يبدو الأمر سهلاً وبديهياً، والقول بصعوبته ينطوي أيضاً على كارثة تتمثّل في أن واحدنا يمكن له أن يُصفق لـ"النصرة" أو لـ"حزب الله" في لحظة تجلّ شعوري، والعكس أيضاً صحيح، اذ يمكنه أن يشعر بالذنب حيال فعلة من أفعالهما.

 

السيّد محمد حسن الأمين عن شارلي ايبدو: إعتدوا عليهم بمثل ما إعتدوا عليكم

خاصّ جنوبية /الجمعة، 16 يناير 2015/هزّت العالم جريمة باريس التي نفذها مسلمون متشددون وذهب ضحيتها 12 صحافيا فرنسيا يعملون في صحيفة شارلي إيبدو الساخرة، بعد ان سخرت من شخص النبي محمد (ص) عبر رسوم كاريكاتورية بشعة ودنيئة،مع العلم ان عادة تلك الصحيفة هي السخرية من الأديان جميعا دون استثناء. إثر ذلك، ومع ادانة العالم كله تقريبا للمجزرة الباريسية، فان جمهور االمسلمين وقع في حيرة، وانقسم الرأي العام العربي بين مؤيّد لقتل من آذى سمعة رسول الله وصوّره أبشع تصوير، وبين معارض لعمليّة القتل الجماعية هذه، وان المجموعة الارهابية التي قامت بهذا العمل الشنيع لا تمثل الاسلام. حملنا هذه الإشكالية المحيّرة الى سماحة العلامة المفكر الاسلامي السيد محمد حسن الامين الذي تحدّث حول هذا التساؤل قائلاً: في المبدأ لا يكون الإرهاب وسيلة من وسائل الجواب على من يتمادى في الاستفادة من الحريات المشرّعة عموماً في الغرب كما فعلت الصحيفة الفرنسية، ونحن العرب أو المسلمين ليس بوسعنا ومن خلال الأعمال العنفية والإرهابية أن نضيّق من حدود هذه الحريات حتى لو كانت تؤدي إلى النيل من بعض المقدسات الخاصة بنا كمسلمين.مع العلم أن مدى هذه الحريات والإعلامية منها بصورة خاصة لا يمسّ مقدساتنا فحسب وإنما يمسّ حتى المقدسات إنما أديان وضوائق أخرى ومنها الحساسيات الدينية في الغرب نفسه.

ونحن مع تقديرنا للحريات المشرّعة لكننا لا نستطيع أن نوافق على تجاوز جوهر الحرية بوصفها تتضمن الاحترام للآخر وخاصة لمقدساته، وبالتالي بوسعنا أن نشنّ نقداً عنيفاً على ما ينجم عن استعمال هذه الحرية عن إضرار للآخر عقيدة ومقدسات.

لكن السؤال: هل إن مواجهة هذه الظاهرة تكون بوسائل العنف والإرهاب كما حصل أخيراً في فرنسا والذي استغلّ لإدانة الإسلام وليس المسلمين المتطرفين وعكس بأنه الدين الذي يشرّع الإرهاب ويغطيه؟

هنا نتوقف ونحاول أن نستلهم رؤيتنا لهذا النوع من السلوك في الإسلام نفسه بوصفه ديناً يدعو إلى السلام وإلى المحبة وإلى التعارف على مستوى الجماعات البشرية فنجد أنّ هذه الوسائل ذات الطابع الإرهابي تتنافى وجوهر السماحة التي تميِّز الإسلام. وفي تقديرنا أن الترفّع عن مثل هذه الأساليب العنفيّة في مواجهة هذه الأشكال في التعدي على مقدساتنا سوف يشكّل رصيداً إيجابياً للإسلام وللمسلمين يدعم منطقهم عندما يدينون مثل هذا عدوان المواقف الإعلاميّة والفكرية ويبرّر لهم أن ينشئوا حملات إعلامية وسياسية وفكرية واسعة ويردوا على هذه الانتهاكات المشينة سواء لشخص رسولنا الأعظم أو المقدسات الأخرى في ديننا الإسلامي. وبهذه المناسبة نؤيد رؤية الأزهر في الدعوة إلى تجاهل ما قامت به الصحيفة مجدداً من تكرار للرسوم المسيئة لنبينا مستفيدة في التعاطف الشعبي والرسمي معها، خاصة وأن وسائل العنف الرادعة وفي هذا الوقت بالذات، أي القيام بأعمال إرهابية مرّة أخرى سوف يعقد المشكلة ولا أحسب أن هذه الصحيفة وغيرها سوف تتراجع بصورة مباشرة عن التمسّك بما تسمية الحرّية التي تعلو فوق كل المقدّسات بنظر الغرب، كما أنّ القيام بعمل إرهابيّ جديد سوف يفسح في المجال المزيد من التكتّل على مستوى دول العالم على الأقل لمواجهة الدول والشعوب الإسلامية بإجراءات قد تكون أكثر اساءة المسلمين، وخاصة القاطنين منهم في اوروبا بشكل خاص، وهو ضرر أكثر بكثير من ضرر التجاوز عن هذه الإساءات التي تتمثّل في تعريض مقدساتنا للإهانة. وهنا أود أن أشير إلى مبدأ إسلامي قرآني تعبر عنه الآية الكريمة: وجادلهم بالتي هي أحسن، أو قوله تعالى: فاعتدوا عليهم بمثل ما اعتدوا عليكم بأقل الحالات، مع التذكير ان الصحيفة الفرنسية علمانية لادينية، وأن الإسلام لا يسوّغ الاعتداء على المقدسات الدينية الأخرى، فالإسلام لا يشجع بصورة عامة على استخدام العنف إلا ضمن القوانين، ولا يتيح لأي فرد مسلم أو جماعة باتخاذ قرارات خطيرة أو تنفيذها دون الرجوع إلى شرعية تستند إلى المؤسسات والمرجعيات الدينية التي يمكن لها أن تتخذ مثل هذه القرارات الحرجة والكبيرة مع مراعاة المصلحة العامة، وتسميتها حرجة وكبيرة نظراً لنتائجها الغير مدروسة والتي قد تحدث ضرراً كبيراً على المسلمين كافة أو على قسم كبير منهم. وبالخلاصة فإنني لا أؤيّد اللجوء إلى أي شكل من أشكال العنف والإرهاب في مواجهة مثل هذه الظاهرات المستنكرة والمدانة من قبلنا، واعتبر أن الزمن وتطوّر المجتمعات الإسلامية، سوف يكون كفيلاً بإنتاج شكل آخر من أشكال التعامل والحوار والضغط المعنوي لوقف مثل هذه الوسائل وإشعار المتمسكين بالحرية هناك بأن تجاوز حدودها لن يفيدهم، فلا يجوز ان تمارس باسم الحرية تعديات تأخذ بنتيجتها هذه الصورة السلبية بسبب النيل والتهجّم على مقدسات الآخرين.

 

سرايا المقاومة خارج الحوار وحزب الله يدعو المستقبل للانضمام إليها

كمال ذبيان/نجح الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله في ان يحقق ما من اجله انعقد، وهو تخفيف الاحتقان السياسي والتشنج المذهبي واستخدام خطاب هادئ، كما تقول مصادر متابعة للحوار بين الطرفين، والتركيز على خطر الجماعات الارهابية التكفيرية، وقد عجل هذا الموضوع في حصول الحوار لان الطرفين متضرران منه، لا سيما تيار المستقبل الذي تأكل القوى الاسلامية المتطرفة من صحنه السياسي، وتلعب على ساحته داخل الطائفة السنية وتنافسه على استقطاب الشارع الذي يستهوي بعضه الظهور المدوي لتنظيمي النصرة وداعش عبر سيطرتهما على اراض واسعة من سوريا والعراق، واقامة داعش لـ الدولة الاسلامية ورفضها لشعار احياء الخلافة الاسلامية وتطبيق الشريعة الاسلامية وحكم شرع الله، كما في بيانات هذه الدولة والخلافة، وقد بايع خليفتها عشرات الحركات الاسلامية والمراجع الدينية السنية في العالم، وقد جذب هذا الحضور الواسع لـ الدولة الاسلامية شبابا مسلمين سنة في لبنان، وتجندوا معها وذهبوا للقتال الى جانبها في العراق وسوريا، وقتل عدد منهم في هذين البلدين. فخطر الارهاب هو الذي عجل في الحوار بين المكونين السياسيين الابرز في طائفتيهما السنة (تيار المستقبل) والشيعة (حزب الله ومعه حركة امل) لان الشحن المذهبي والصراع السني - الشيعي، سيكون لصالح الجماعات الارهابية، كما تقول المصادر، واشارت الى انهما اتفقا على ان الارهاب سيطال الجميع، ومن هنا ضرورة الوقوف بوجهه، ولقد فعل تيار المستقبل ذلك من خلال مواقفه في احداث وقعت بين الجيش ومجموعات مسلحة تكفيرية او متشددة، فكان الرئيس سعد الحريري يؤمن الغطاء السياسي والشعبي للجيش والحاضنة السنية له، لانه متضرر من تنامي الوجود المسلح التكفيري في بيئته السياسية والشعبية والسنية.

من هذا العنوان بدأ الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله لوضع آلية عمل لمنع حصول فتة سنية - شيعية، حيث اكد ممثلو المستقبل في الحوار، بانهم انجزوا ما ورد في الخطة الامنية التي حظيت بقرار سياسي من الحكومة، ويقوم وزير الداخلية نهاد المشنوق بتنفيذها من خلال القوى العسكرية (الجيش) والامنية (قوى الامن الداخلي)، ولقد تحققت انجازات في الميدان، اذ توقف القتال بين جبل محسن وباب التبانة في طرابلس، واجتث المربع المسلح لشاري المولوي واسامة منصور اللذين فرا الى جهة مجهولة، لكن خطرهما بات عبر عناصر تابعة لهما، كان آخر ما اقدما عليه هو التفجير المزدوج في جبل محسن، وهذا يتطلب كما ذكرت المصادر بان يقوم حزب الله بالمساعدة في نزع فتائل تفجير، وفي تسهيل تنفيذ الخطة الامنية في البقاع، وان تكون بيروت منزوعة السلاح والمراكز الحزبية المسلحة حيث يعتبر وجود سرايا المقاومة وعناصر منها في مدن واحياء احد اسباب المشاكل الامنية، والاحتقان السياسي والمذهبي، وقيام مربعات امنية، وقد كشف ممثلو المستقبل في الحوار عن عدد من الحوادث افتعلها او تسبب بها منتمون الى سرايا المقاومة من صيدا الى خلده فبيروت وطرابلس، وان هذه السرايا في اغلبها من اهل السنة، وهي التي تصيب مناطقهم بالفوضى الامنية والاشتباكات، وهذا وضع يؤدي الى زعزعة الاستقرار وتهديد السلم الاهلي. وما اورده ممثلو المستقبل في الحوار من ضرورة التوصل الى حل سرايا المقاومة طالما ان سلاح المقاومة خارج جدول الاعمال، فكان رد حزب الله بان سرايا المقاومة انشئت في منتصف التسعينات من القرن الماضي، وهي صيغة تفسح في المجال لكل الاحزاب والقوى والطوائف والمذاهب والمناطق والاشخاص، لأن ينخرطوا في المقاومة ضد العدو الاسرائيلي، وهي غير مقفلة على احد، وهي مستمرة على الحدود وخارج المناطق الحدودية، لانها تشكل خط دفاع ثان عن لبنان، في وجه العدو الاسرائيلي الذي قد يقوم بعمليات انزال او تسلل... وطلب حزب الله ان لا تكون سرايا المقاومة كبند في الحوار لانها لكل اللبنانيين، ولا شيء يمنع تيار المستقبل من ان ينضم اليها، او غيره من الاحزاب من ضمن التنسيق عبر المقاومة الاسلامية التابعة لحزب الله، وان ما يحكى عن تجاوزات وحصول بعض الارتكابات او الاشكالات الامنية من قبل عناصر من السرايا، فان من له الحق الوحيد في ملاحقة اي مخل بالامن هي الاجهزة الامنية المختلفة، ولا غطاء سياسي او طائفي لاي شخص، وقد حصل ان بعض الافراد من السرايا تجاوزوا القانون فلاحقتهم قوى الامن او مخابرات الجيش واوقفتهم.

 

الإرهاب على لبنان يتزايد... عابراً للطوائف والمناطق

هيام القصيفي/الأخبار

16 كانون الثاني/16

مع اعادة النظر في الاستراتيجية التقليدية للحرب على الارهاب، كيف يواجه لبنان اعادة وضعه على خريطة التنظيمات الارهابية، وسط مؤشرات مقلقة من جبل محسن الى عبوة مجدليا

هل تبدّلت النظرة العسكرية والاستخبارية والامنية الى مفهوم الحرب على الارهاب، ام انها في طور اعادة النظر في ضوء الاحداث الامنية الخطيرة التي وقعت اخيراً من فرنسا الى السعودية ولبنان؟

هذه الاسئلة يطرحها استراتيجيون لبنانيون، في ضوء هجوم شارلي ايبدو الفرنسية، وما بدأ الحديث عنه اوروبياً من ضرورة تغيير الاستراتيجيات المتبعة في مواجهة الارهاب.

ولا تشبه الحرب الحالية على الارهاب ما خاضته اجهزة الاستخبارات الغربية طوال عقود، لا حين كانت المنظمات الفلسطينية الفدائية تنفذ عملياتها، ولا حتى حين وقعت العمليات التي اتهم الغرب ايران بها، بما فيها تفجيرا مقري المارينز والقوات الفرنسية في بيروت في ثمانينيات القرن الماضي.

وقد تغيّر مفهوم الارهاب ومحاربته في السنوات الاخيرة، اولاً مع القاعدة التي حشد التحالف الغربي قواته لمحاربتها في عقر دارها في افغانستان، وصولاً الى النصرة وداعش وحشد التحالف الغربي ــــ الخليجي طائراته لضرب الأخير.

ومع تقدم داعش الى الواجهة، لم يعد في إمكان أي حشد دولي اعداد حرب بالمفهوم التقليدي لمواجهته، والضربات الجوية التي يشنها التحالف لا قدرة لها على مواجهة هذا الفكر المتطرف ولا على تحطيمه. ومنذ اشهر، يردّد سياسي لبناني مطلع على شؤون الشرق الاوسط أن الطائرات لا تقتل الايديولوجيا. وقبل ايام، قال منسق التحالف الدولي الجنرال جون آلن، الذي يصر على استخدام تعبير داعش بدلا من الدولة الاسلامية: حين نهزم الفكرة، يمكن هزم التنظيم.

لكن هذه الفكرة لا يمكن ان تُهزم بالطريقة الغربية في ادارة الحرب على الارهاب، التي تمحورت حتى الآن حول الذهاب الى عقر دار الاصوليين ومحاربتهم. فتفجير فرنسا، اثبت ان تجنيد القائمين والمنفذين جرى على ارض فرنسا، وأن الاعتداءات المتتالية التي جرت، تحت راية واحدة، انما جرت بتخطيط وتنفيذ محليين. وفي الوقت نفسه، كانت السعودية تتعرض ايضاً لتفجير انتحاري وهجومات على عدد من المراكز الامنية الحدودية، قالت الرياض انها من تنفيذ سعوديين وسوريين. كذلك وقع تفجير جبل محسن واعلن انتماء المنفذين (احدهما مجنس عام 1994!) الى منطقة طرابلس، كما جرى في بعض العمليات الانتحارية الاخيرة في لبنان.

في هذا التسلسل، من فرنسا الى السعودية ولبنان، يمكن قراءة مفهوم الارهاب الجديد الذي لا يحتاج الى تأشيرات دخول ولا الى اوراق ثبوتية او الاستحصال على جنسيات اوروبية او اميركية. يكفي ان يتمكن داعش من تجميع عناصر من داخل البيئة المحلية الحاضنة لهذا الفكر حتى يسهل تجنيد ارهابيين، لا تستطيع الاساليب التقليدية تطويقهم ولا محاربتهم، طالما انهم اساساً مشاريع انتحاريين يريدون الموت بأي ثمن. في احد اعلانات الجيش الاميركي لتشجيع الاميركيين على الالتحاق بالخدمة العسكرية، رفعت لافتة في احدى الولايات الاميركية، تقول هناك من يريدون الذهاب الى الله، ومهمتنا ان نساعدهم على ذلك.

وفق ذلك، كيف يمكن التعاطي مع الانتحاريين الذين ينشأون في هذه البيئة كما حصل في فرنسا والسعودية ولبنان، الذي شهد في العامين الاخيرين تجنيدا مطّردا لانتحاريين من البيئة اللبنانية، نفذوا عملياتهم في الضاحية الجنوبية وضد مواقع عدة للجيش، وفيما تعيد الدول الاوروبية اليوم تقويم استراتيجيتها لمحاربة الارهاب وفق المنظور الجديد، يطرح السؤال: هل يواجه لبنان بجدية ما هو مقبل عليه؟

بحسب سياسي وامني لبناني، فان لبنان يخفي في طيات وضعه الامني معطيات اكثر خطورة من التي تظهر فعلياً، لكن هذا الامر هو ضوء التبدل، وحادثة جبل محسن لم تكن سوى اول الغيث. فلبنان يعيش منذ اسابيع وضعاً امنياً مكشوفاً نتيجة تطورات الوضع الميداني في سوريا، وخصوصاً لناحية القلمون، لكن مشكلة لبنان الامنية تتعدى هذا الجانب، اذ اصبح لبنان يعيش تحت وطأة التهديد المستمر بامكان اجتياح تنظيم داعش لحدوده المقابلة للقلمون، وما يمكن ان ينتج عن ذلك من تداعيات على الساحة السنية ــــ الشيعية. وتتحدث معلومات موثوق بها عن ان لبنان اصبح في اولويات التنظيمات الاصولية، ولم يعد مجرد ساحة ملحقة بسوريا. وهذا يعني ان خطرها اصبح اكثر حضورا من ذي قبل، لانها اصبحت اكثر اصرارا على الدخول الى لبنان.

والعبوة التي اكتشفها فرع المعلومات في الامن العام على مقربة من حاجز الجيش على طريق مجدليا زغرتا، ليست عابرة في المسلسل الامني اللبناني. لأن مجرد زرع عبوة على الطريق المؤدية الى زغرتا، يعني ان هناك من يريد ان يلعب بالساحة اللبنانية بطريقة اكثر حدة وخطورة. فالانفجار الاول استهدف منطقة علوية، والعبوة وضعت على طريق اكبر مدينة مارونية مسيحية في الشمال، وخطورة زرعها تتعدى خطورة هوية المستهدف من ورائها، اضافة الى توقيف انتحاريين. وتذكيراً، فإن جبهة النصرة أنذرت الطوائف اللبنانية كافة بتحمل نتائج تصرفات الجيش اللبناني. وهذا ينذر باحتمال تعريض اكثر من منطقة للخطر الامني، في شكل يخرج عن الاطار الذي كان مرسوماً سابقاً بحصر الصراع والتفجيرات في اطار الحرب السنية ــــ الشيعية والرد على مشاركة حزب الله في الحرب داخل سوريا.

كذلك الامر فان ثمة خشية امنية متزايدة من ان يكون مخيم عين الحلوة قد اصبح في يد جبهة النصرة، وهو ما يفسر اهتمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس به وارسال موفدين الى لبنان لمتابعة وضعه. وبرغم النفي المتكرر لجبهات فلسطينية لامكان سيطرة النصرة عليه، فان الكلام عن تنسيق بين انتحاريين وجهات داخل المخيم، يرخي بثقله اكثر فأكثر على المفكرة الامنية. في ظل هذه المعلومات، كيف يمكن للبنان ان يشن حربا على الارهاب داخل المنازل والبيئات الحاضنة، وكيف يمكنه ان يواجه شباناً قرروا السير على طريق الانتحاريين؟ هل الحكومة مجتمعة على بينة من الخطر الذي يعيشه لبنان بقدر ما كانت على بينة من خطر جبل النفايات؟ وهل الاجهزة الامنية نفسها على قدر هذه المسؤولية؟ وخصوصاً ان ما حصل مع انتحاريي جبل محسن يرسم شكاً حول كيفية المتابعة الامنية لانتحاريين معروفين بتاريخهما وحاضرهما؟ كل ذلك، ألا يحتاج الى جلستين متتاليتين لمجلس الوزراء كما حصل مع جلستي النفايات؟

 

حوار حزب الله ـ المستقبل: نتائج قبل 14 شباط؟

عماد مرمل/السفير

نجح وزير الداخلية نهاد المشنوق في استثمار اللحظة السياسية، لتحقيق انجازات أمنية لم تكن ممكنة في السابق. وتحت سقف الحوار السياسي مع حزب الله، والحد الادنى من المناخات التوافقية الداخلية في مواجهة تحديات الارهاب، بدا ان المشنوق تحول الى أحد فهود قوى الامن الداخلي، موظفا الظروف الموضوعية المستجدة لنفض الغبار عن الخطط الامنية التي كانت تنتظر منذ سنوات.. ساعة الصفر. وهكذا، تم اقتحام إمارة الإسلاميين في سجن رومية خلال ساعات، وجرى توقيف أحد القتلة الهاربين الى بريتال في ايام، ووُضعت خطة أمنية للبقاع الشمالي ستكون هذه المرة مطابقة للمواصفات، وفق تأكيد اوساط وزير الداخلية. وإذا كان المشنوق قد بدا حازما في مواجهة المجموعات المتطرفة، سواء على مستوى أدبياته او على مستوى سلوكه، إلا انه أظهر في المقابل قدرا كبيرا من الواقعية السياسية في مقاربة خيار الحوار مع حزب الله، برغم اعتراضه الشديد على خيارات الحزب في الداخل وسوريا. بذل المشنوق جهدا لتجاوز حساباته وحساسياته الشخصية والحزبية، محاولا في معرض التعامل مع تعقيدات المشهد الداخلي تغليب معيار المهنية وما يتطلبه من توازن على انحياز عواطفه، وهو الامر الذي جلب له بعض المتاعب في جانب من بيئته. بهذا المعنى، كان المشنوق سباقا في كسر الحاجز النفسي مع الآخر، عندما دعا مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا الى المشاركة في اجتماع أمني في مقر وزارة الداخلية، وحين تفقد محيط المستشارية الثقافية الايرانية بعد الهجوم الذي تعرضت له برغم الاحتقان الحاد في تلك المرحلة، وعندما زار مكان الاعتداء الارهابي في قلب جبل محسن منهيا قطيعة مستقبلية مع هذه المنطقة دامت عقودا.

ربح المشنوق رهانه على إطلاق الحوار مع حزب الله، وهو الذي كان من المتحمسين له والمبشرين به في صفوف تيار المستقبل، لانني كنت أعرف ماذا ينتظرنا، في وقت كان البعض داخل التيار، ولا يزال، يعارض هذا الخيار.

بنى المشنوق موقفه هذا على قناعة لديه بضرورة لملمة الوضع الداخلي وإقفال ما أمكن من الفجوات التي تتسرب عبرها الرياح الساخنة، سعيا الى رفع منسوب الجهوزية والمناعة في المعركة المحتدمة مع التطرف والارهاب، وهي معركة تشكل واحدة من الأولويات المتقدمة في جدول أعمال وزير الداخلية. يملك المشنوق، من موقعه في الداخلية، معطيات حساسة تتصل بالامن اللبناني والامن الإقليمي، هي حصيلة معلومات متوافرة لدى الاجهزة اللبــنانية، ويتقاطع بعضها مع ما تملكه أجهزة مخابرات عربية ودولــية في الاتجاه ذاته.

واستنادا الى ما في جعبته، توقع المشنوق قبل فترة أن تكون سنة 2015 صعبة، بالنسبة الى المحيط ولبنان. لم يكن وزير الداخلية حينها يقرأ في فنجان او كف، ولم يكن يقصد التهويل، كما يؤكد المقربون منه، بل أراد ان يضع الجميع امام مسؤولياتهم.

وعليه، ينظر المشنوق الى الحوار مع حزب الله من زاوية رؤية، تختلف عن تلك التي يطل منها الكثيرون على هذه التجربة. بالنسبة اليه، الحوار هو وسيلة من وسائل التصدي للارهاب وليس مجرد نزهة أسبوعية في عين التينة.

وهناك من يقول ان الحوار بين الحزب و المستقبل يجب ان يحقق ما أمكن من التقدم قبل 14 شباط، موعد إحياء ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري، حتى يكون لدى الرئيس سعد الحريري ما يقوله لجمهوره في الخطاب الذي سيلقيه للمناسبة.

ويُنقل عن المشنوق قوله: نحن محكومون بالتفاهم.. ستحصل طلعات ونزلات في الحوار، لكن في النهاية لا بد من ان نخرج باتفاق ما، بات يشكل ضــرورة وطنــية استراتيجية.

وعلى قاعدة معرفته العميقة بطبيعة المخاطر الداهمة، يشعر المشنوق بان العديد من الاطراف والشخصيات، في 8 و14 آذار، تتصرف بشيء من الفانتازيا او الترف السياسي، متجاهلة دقة المرحلة التي تتطلب إعادة ترتيب للأولويات، بعدما دخلت تنظيمات متطرفة، مثل داعش و النصرة، الى المعادلة اللبنانية وأصبحت تهدد الجميع. من هنا، يعتبر المشنوق ان الكل يجب ان يكون معنيا بتحسين شروط التماسك الداخلي والتخلص من الصغائر في السياسة والسلطة، وبالتالي فهو يعتقد ان على كل طرف ان يذهب الى المواجهة ضد الارهاب، انطلاقا من موقعه وتبعا لطريقته، بعدما أصبح خط النار يمتد من الشانزليزيه في باريس الى جبل محسن في طرابلس.

 

منى فياض: لبنان دولة مخطوفة تعيش تحت الوصاية الإيرانية

الباحثة اللبنانية تعتبر أن لبنان في وضع لا يسمح له بالتحول إلى ما يشبه العراق وسوريا وليبيا، فالحرب الأهلية أكسبت اللبنانيين مناعة ضد مدارات العنف.

العرب/ محمد الحمامصي16/01/2015

منى فياض: حزب الله فرقة إيرانية مسلحة بجنسية لبنانية

دخل المشهد اللبناني منذ تدخل حزب الله في سوريا مرحلة يقترب فيها لبنان إلى أن يكون امتدادا للحرب المذهبية والطائفية الدائرة في العراق وسوريا. والعمليات الإرهابية وخطف الجنود التي يواجهها لبنان اليوم لا يمكن أن تكون إلا جزءا لا يتجزأ من هذه الحرب، هذا فضلا عن الصراع العالمي والإقليمي الذي يلقي بظلال ثقيلة على الأوضاع السياسية التي قد يكون من بينها الحرب الأهلية والتقسيم وغيره.

لبنان دولة مخطوفة ورهينة، مصيرها مرتبط ارتباطا وثيقا بمصير إيران، وفق الباحثة منى فيّاض، التي قالت لـالعرب، إن لبنان لن يخرج من حالة الجمود التي يمرّ بها حتى يتقرّر وضع إيران مع الولايات المتحدة، وإن كان سيعقد بينهما اتفاق أم لا على مستوى الملف النووي؛ بالإضافة إلى مصير الانقسام في الداخل الإيراني، والصراع الخفي بين الرئيس والحرس الثوري والمرشد الأعلى.

وأضافت فياض، الأستاذة بقسم علم النفس في الجامعة اللبنانية، أن حزب الله يزيد من تعقيد الوضع في لبنان. فبعد أن تحرّر لبنان من السيطرة السورية انتقل إلى السيطرة الإيرانية، عن طريق حليفها حزب الله.

وأوضحت، في لبنان تمنع جلسات البرلمان لأن نواب حزب الله لا يحضرون، والحجة الظاهرة التي لا تقنع الناس بأن الجنرال عون لا يقبل إلا أن يكون رئيس الجمهورية، لكن تصور أن عون كطرف لبناني ضعيف يستند بكل تمويله وقوته على حزب الله وإيران من خلفه، تصور أن يقف في وجه كل دول العالم لكي يكون رئيس جمهورية، هذه هي الذريعة الظاهرة لتغطية النفوذ الإيراني بورقة توت.

ورأت فياض، التي التقتها العرب بالإسكندرية على هامش مؤتمر نحو استراتيجية عربية شاملة لمواجهة التطرف، أن هناك فرقا بين النفوذ السعودي، الذي يدعم الدولة اللبنانية حكومة وجيشا وشعبا، وضمن المنظومة العربية، وبين النفوذ الإيراني الطائفي الديني.

تحرير القدس لا يمر بالقصير ولا القلمون ولا يمر عند الحوثيين باليمن ولا يمر بالبحرين ولا بالعراق

وشدّدت منى فيّاض على أن السعودية تساعد الدولة اللبنانية بشكل علني، وقالت في هذا الاتجاه: المال السياسي موجود من كل الأطراف والجهات، لكن الفرق بين السعودية وإيران، أن إيران تساعد حزب الله وتبني له جيشا، في حين أن السعودية تساعد الجيش اللبناني والحكومة اللبنانية، وهذا فرق كبير.

ولا مجال هنا للمقارنة بين النفوذ السعودي والإيراني في لبنان، فـإيران لديها جيش ودولة مستقلة داخل الدولة اللبنانية، نصر الله دخل سوريا لمحاربة السوريين، بطلب من خامنئي رغم أن أغلبية الشعب اللبناني يرفض تدخل حزب الله في سوريا، لكن حزب الله لا يخضع للدولة اللبنانية، وبالتالي ليس هناك مجال للقول إن هناك سيادة أو استقلالا في دولة لبنان.

وتؤكد فيّاض أن: لبنان بلد مخطوف ونحن رهائن وورقة تساوم عليها إيران وتستغلها. وقد استولت على الطائفة الشيعية في لبنان بالنفوذ المالي والدعاية وحزب الله استغل القضية الفلسطينية وروّج لنفسه من خلال أداء المقاومة لتحرير القدس وفلسطين، ولكن تحرير القدس لا يمر بالقصير ولا القلمون ولا يمر عند الحوثيين باليمن ولا يمر بالبحرين ولا يمر بالعراق.

رأت فيّاض أن الوضع في لبنان أعقد وأدق من أن يتحول إلى عراق أو سوريا أو ليبيا، وقالت: لبنان مر بـ15 عاما من الحرب الأهلية، ومن يذوق الحرب الأهلية مرة لا أعتقد أنه سوف ينخرط فيها بسهولة مرة أخرى، صار لدى اللبنانيين معرفة. ربما الأجيال الجديدة لديها وهم القتل والسيطرة، لكن الأجيال التي عانت ومرت بالحرب لا أعتقد أنها تنجرّ بسهولة مرة أخرى إلى العنف والأحداث تبرهن على ذلك. حدثت محاولات كثيرة لإشعال الساحة اللبنانية كان وراءها بشار الأسد في معظم الأحيان، تفجيرات ودعايات بأن هناك إمارات إسلامية، ولم تنجر الساحة اللبنانية للقتال، صار هناك نوع من المناعة، قد تزول، فأنا لا أقول إنها دائمة، لكن أقول إن هناك نوعا من المناعة لا تزال تقاوم الانجراف للعنف.

منى فياض: إيران تتمدد وتقسم العالم العربي بشكل أخطر من إسرائيل

وتطرّقت الباحثة في سياق حديثها إلى التعامل الدولي مع وضعية اللاجئين السوريين الذين شبّهتم بالبراميل المتفجّرة، قائلة: الكثير من الزوار الدوليين يأتون إلى البنان، يقولون إنهم على استعداد لمنح المساعدات أو أخذ لاجئين سوريين -100 ألف أو 120 ألف-، ماذا تفعل الـ120 ألفا من مليونين والبراميل المتفجّرة، ومن المحتمل أن يتضاعفوا في فترة قليلة.

وأضافت فيّاض: لقد منعت الدولة اللبنانية مؤخّرا دخول السوريين دون طلب فيزا، لأن لبنان لم يعد يتحمّل، لا بنيته التحتية ولا وضعه الاقتصادي، عدد طلاب المدارس السوريين (450 ألفا) يفوق ضعف اللبنانيين (260 ألفا).

أصرّت منى فيّاض على أن لبنان لن ينجر إلى العنف إلا بتغيرات إقليمية كبيرة جدا، مثل أن تضطر إيران إلى الانسحاب أو أن تفجّر الأوضاع، أو أن يستطيع تنظيم داعش أن يستلم الساحة اللبنانية، مع أني أجد أن الساحة اللبنانية كلها ـ حتى وإن وجد بعض السنة متعاطفين معها ـ لا تريد لا نمط حياة داعش ولا أسلوبه ولا عنفه، لن يجد داعش على الأرجح خبزا أو إقامة في لبنان بسهولة، دون تغيير ضخم مفاجئ، لذا سيظل لبنان على ما هو عليه، ولكن ذلك على حساب تحلل الدولة اللبنانية، وتفشي العنف الاجتماعي، وتصاعد الجرائم، تدهور الحياة بشكل عام، هناك خطر اقتصادي بشكل عام.

ونفت الكتابة اللبنانية وجود أي إمكانية لتحول لبنان إلى دولة شيعية، وقالت: لا مجال لذلك إطلاقا، حتى الشيعة ليسوا جميعهم مع ذلك، إيران وحزب الله يستغلان التعصب المذهبي حتى يستمرا في قول إنهما هما من يمثلان الطائفة الشيعية، هما يثيران حساسية السنة لكنهما لا يريدان حربا ضدّهم، فليس من مصلحتهما وقوع حرب مذهبية سنية شيعية، هما يؤججان هذا الصراع وفي نفس الوقت يريدان إيقافه، لبنان بلد متنوع، والشيعة ليسوا هم الأكثرية.

نفت الباحثة اللبنانية إمكانية أن تتحول لبنان إلى دولة شيعية أي أن تصبح على منوال الأقلية العلوية في سوريا، هذا صعب على المدى المنظور، وإذا لم تقرر إيران احتلالا فعليا لسوريا ولبنان، فلن يحصل هذا، لماذا؟ لأن 40 بالمئة من المسيحيين، والبعض منهم مع إيران، لا يريدون دولة إسلامية شيعية على النموذج الإيراني. النموذج الإيراني لا يعجب أحدا، أيضا السنة لن يقبلوا به، وهناك الكثير من الشيعة لن يقبلوا أيضا، أنا شيعية وهناك مثلي كثيرون، ولاحظ أن كل هذه الحركات التي يأتي بها حزب الله ومن خلفه إيران هي للتغطية، هما لا يريدان تحويل لبنان إلى دولة شيعية، حتى يظلا على قولهما إن لبنان دولة متنوعة، ولكنهما يريدان الحكم بطريقة ضمنية، لأن إدارة الحكم بوضوح تعني الفشل.

السلاح النووي ذريعة وحجة إيران لإجبار الغرب على الحوار معها والاعتراف بنفوذها الإقليمي

من يريد دولة شيعية في لبنان؟ العالم الغربي لن يقبل، الفاتيكان لن يقبل، لكن إذا وصل إلى ذلك فسيكون نوعا من التقسيم ولن يكون متعلقا بلبنان بل بسوريا، دولة علوية تضم شيعة لبنان وعلوية سوريا مع إقليم لبناني مستقل، الدولة المارونية، الجيل الماروني الأساسي وما يتبعه، وهذا في المدى غير المنظور.

أهداف إيران

أكدت منى فيّاض أن ما تستهدفه إيران من المنطقة ليس مجرد النفوذ وتساءلت وقالت: أن تصبح دولة تمتد من الخليج حتى البحر المتوسط، هذا حلم فارسي قديم، منذ الاسكندر الأكبر، منذ أيام نوقورش، الآن يتبجّح مستشارو خامئني قائلين: وصلنا إلى حدود البحر المتوسط، حدودنا أوسع من الحدود الظاهرة، وغيرها من التصريحات.

إيران لها نفوذ في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، لقد صارت دولة إقليمية عظمى، هل بهذا الشكل النفوذ معنى قليل؟ ثم إنها يجب أن تحل مشاكلها الداخلية، فهي لديها مشاكل كثيرة في الداخل، لكنها تسكت الداخل بحجة الانشغال بالخارج، ومن يقوم ضد النظام يعتبر خائنا.

أعتقد أن كل مشكلة النووي الإيراني هو صراع على النفوذ، النووي ذريعة وحجة لإجبار الغرب على الحوار معها والاعتراف بنفوذها، النووي وسيلة للنفوذ.

ورأت فياض أن تنظيم داعش خرج من السجون الأميركية في العراق، وقالت: أبو بكر البغدادي كان سجينا في العراق ويعمل تحت نظر السلطات الأميركية، وهذه الجماعات بالفعل لم يكن لديها أكثر من سلاح خفيف لا يعتد به، أما الآن فهي تملك السلاح الثقيل والخبرات العسكرية والمعلومات اللوجستية ولديها استراتيجية ممتازة، وتقنيات تكنولوجية عالية، هم يستخدمون وسائل الاتصالات الحديثة بأرقى أدواتها ومن بينهم مخابرات مدربة جيّدا، فهم مخترقون من جميع مخابرات العالم، وهناك أطراف دولية تساندهم ضمنا.

تهديد داعش

لا تنفي منى فياض نظرية أن داعش مؤامرة، لكن التنظيم يستغل وضع المنطقة الصعب والقهر الممارس على الشعب العربي الذي احتل كثيرا من إسرائيل دون أن يحرك العالم ساكنا، والآن هناك نوع من التجاهل للدولة الفلسطينية وانحياز مطلق لإسرائيل. الآن هناك إسرائيل وإيران. إيران تتمدّد وتقسم العالم العربي بشكل أخطر من إسرائيل.

إسرائيل عدو معترف به ولدينا مناعة ضده، إيران تخترقنا من الداخل عن طريق الشيعة في العالم العربي وغطاء الوطنية، يعنى هناك شيعة عراقيون مع إيران وشيعة لبنانيون مع إيران.. إلخ، هذا أخطر بكثير، هذا يؤجّج شعور القهر، فالقهر والغضب هما أحد أهم عوامل محركات التاريخ، لا يمكن القضاء على داعش إلا بالقضاء على الأسباب التي ساعدت على بروزه، أنظر كيف تم احتلال الموصل؟ لأن هناك فئات سنية مضطهدة ومقهورة من قبل ميليشيات شيعية ومن حكومة المالكي الذي هو أداة إيرانية.

وأكدت فياض أنه لن يتم القضاء على داعش إذا لم يتحرك العالم العربي لمواجهة إيران، ومن جانب آخر إعطاء حقوق المواطنة للأقليات الشيعة، لماذا الشيعي يذهب ليحتمي بإيران؟، لأنه فيما عدا لبنان لا يحصل على حقوقه، شيعة لبنان لديهم نفس الحقوق وهم عاقون برأيي، فلم يعترفوا بأن الدولة اللبنانية حمتهم وأعطتهم حقوقا لم يحصلوا عليها في أي مكان بالعالم.

وختمت مؤكدة أنه ينبغي في كل بلد أن يعامل الأقلية بتمييز إيجابي حتى تحصل على حقوقها المطلقة في التعليم والعمل وأداء الشعائر، هل من الممكن أن تمنع شيعيا سعوديا أو يمنيا من أداء شعائر عاشوراء مثلا، سوف يشعر بالاضطهاد، ومن ثم سيكون قلبه مع إيران زورا وبهتانا، وهي سوف تستغله.

 

توافق البيت الأبيض والكريملن على الأسد

طوني بدران/السياسة/17 كانون الثاني/15

الاجتماع الذي تعتزم روسيا تنظيمه حول سورية بموسكو في وقت لاحق من هذا الشهر يتوقع ان يثبت فشله تماما, فالروس يعتزمون جمع اعضاء من الائتلاف الوطني السوري المعارض الى جانب معارضين اخرين مع النظام او ملفقين من اجل اجراء حوار عام ممثلين عن نظام الاسد. قوبل هذا التحرك الروسي بالفعل بعين الريبة في اوساط مؤيدين للمعارضة السورية, وشهدت مصادر رسمية فرنسية ان هذا التحرك مشكوك فيه, بل هو خطوة انتهازية في توقيتها, بغية الاستفادة من انشغال واشنطن بالدولة الاسلامية في العراق والشام داعش, من اجل الدفع بمبادرة جديدة موالية للاسد بكل وضوح. وفي الوقت نفسه يأتي التحرك الروسي, كما حددته وعلقت عليه وسائل الاعلام السعودية بشكل صحيح, متوافقا مع الاجندة الروسيةالتي تهدف الى التخلص من اي فكرة انتقال للسلطة بعيدا عن الاسد. بالاضافة الى ذلك, كان هناك اجتماع عام على ان المناورة الروسية تهدف ايضا الى تقسيم المعارضة واضعافها وهكذا, يوم الاثنين, قرر خالد خوجة, رئيس الائتلاف الوطني المنتخب حديثا عدم مشاركة مجموعته في الاجتماع الذي ترعاه روسيا. ولكن أين حليف باريس الاميركي من كل هذا? بعيدا عن تسجيل اعتراضها على مكائد روسيا, هناك الكثير مما يوحي بأن واشنطن هي اليوم بالنسبة لقضية سورية اقرب في الواقع الى موسكو مما هي عليه عادة, فأولويات البيت الابيض المعلنة في سورية تتوافق بشكل متزايد مع روسيا وايران. وصفت مصادر ديبلوماسية غربية في باريس الموقف الاميركي من المبادرة الروسية بالموقف المحايد, فعدم وجود موقف اميركي واضح تجاه مبادرة تقدم بها احد الاطراف التي تدعم الاسد امر سيء بما فيه الكفاية, ولكن في الحقيقة, فان موقف البيت الابيض الذي يبدو سلبيا يأتي في الواقع الى حد ما جراء وجود قواسم مشتركة مع الكريملن. بالعودة الى مؤتمر جنيف الثاني المشؤوم حيث جلبت المعارضة والنظام معا لبدء محادثات بشأن كيفية تسوية النزاع, فقد كان هدف الروس اعادة تعريف القضية السورية باعتبارها قضية مكافحة ارهاب وفي هذا الاطار تسعى موسكو لاعادة تأهيل نظام الاسد كشريك في الحرب على الارهاب.

محاربة جماعات مثل داعش تعتبر اولوية قصوى يتمسك بها الروس, وهي تحتاج الى ان يتم ذلك بالتعاون مع الاسد. روسيا تريد فرض هذه الاولوية على المحادثات السياسية التي ترغب في رعايتها, وبالتالي اعادة تعريف هدفها في مصلحة الاسد, ونص الدعوة الروسية لشخصيات سورية يذكر صراحة هذه النقطة, حيث تقول الدعوة ان هدفها يتمثل في توحيد الجهود لمكافحة الارهابيين والمتطرفين. المعارض هيثم مناع, من هيئة التنسيق الوطنية الاشكالية, واحد المدعوين الى موسكو, اكد هذه الاجندة في مقابلة اجريت معه, مرددا النقاط التي تتحدث عنها روسيا والنظام, قال مناع لتلفزيون الميادين الموالي لايران وللنظام السوري: ما هو اساس الحل السياسي? اولا, محاربة الارهاب.

الامر الجدي, في هذه الاولويات الروسية هو مدى توافقها مع نقاط محادثات البيت الابيض, وخصوصا في مرحلة ما بعد جنيف, وفي غير ذلك فان هذا المؤتمر لن يذهب الى اي مكان, فقد تحول تركيز الولايات المتحدة على مكافحة الارهاب ووقف الاعمال العدائية على الصعيد الانساني. وما جاء في بيان نهاية العام الذي نشر على صفحة الفيسبوك الخاصة بالسفارة الاميركية في دمشق, يوضح تماما هذا التحول. فالبيان يحدد دور الولايات المتحدة في الجهود الرائدة لتلبية الاحتياجات الانسانية, والحاق الهزيمة بداعش وتشجيع التواصل الى حل سلمي للصراع لا شيء حول تنحية الاسد. روسيا ايضا, تستخدم حجة المساعدات الانسانية, كما اعربت عن دعمها لخطة التجميد الاشكالية التي اقترحها مبعوث الامم المتحدة للسلام ستيفان دي ميستورا. كما وضحنا, فإن البيت الابيض وضع نقاط حوار مماثلة تتعلق بالحاجة الى وقف التصعيد في سورية. التقرير الذي صدر عن مسؤولين كبار في البيت الابيض مثل روبرت مالي, في لقائه مع الصحافي المثير للجدل نير روزن الذي وزع ورقة مؤيدة للاسد فيها الكثير من التشابه مع خطة دي ميستورا, يؤكد ما ذهبنا اليه في هذا الجدل. ان تركيز البيت الابيض على وقف التصعيد, فيه الكثير من خطة دي ميستورا الخاصة بالتجميد ووضع اي نقاش حول الاسد على الرف. هناك اسئلة اضافية حول الضغط الاميركي المحتمل على الائتلاف الوطني لحضور محادثات موسكو, كما هو نقل احد المساهمين في ناو حسين عبدالحسين يوم الثلاثاء. وهذا الادعاء يتوافق مع ما ذكرته مصادر ديبلوماسية غربية لصحيفة الحياة حين كشفت ان الولايات المتحدة تشجع الجهود المصرية للحصول على توافق بين الائتلاف الوطني وهيئة التنسيق في موقف موحد يمكنهما الذهاب به الى موسكو. ان دعم الولايات المتحدة لذلك المسعى في القاهرة هو في حد ذاته مشكلة. في المقابل, نحن نعلم ان البيت الابيض حاول دفع الرياض نحو تسوية مع طهران وموسكو حول سورية. وقال الرئيس اوباما في نوفمبر الماضي بصراحة على مختلف الاطراف الفاعلة المعنية, فضلا عن اللاعبين الاقليميين, تركيا وايران ورعاة الاسد مثل روسيا ان يدخلوا في حوار سياسي. بعبارة اخرى, فإن البيت الابيض كان بالكاد محايدا عندما يتعلق الامر بداعمي الاسد, اي روسيا وايران, فطوال فترة الصراع السوري, وجدت ادارة اوباما نفسها مرارا وتكرارا الى جانب الروس والايرانيين ضد حلفائها التقليديين. واليوم, أولويات واشنطن تتركز على مكافحة الارهاب ووقف التصعيد في الصراع مع الاسد, وذلك يجعلها تسير اكثر من اي وقت مضى بمحاذاة موسكو وطهران بشكل وثيق.

زميل باحث في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات عن ريال كريل وورلد

 

طهران تعلن انتصارا دوليا بدأته بإعلان انتصارها على العرب

د. محمد الموسوي/السياسة/17 كانون الثاني/15

طهران الموسومة بالإرهاب هي وقادتها تشارك من وسمها بالإرهاب والتطرف وانتهاك حقوق الإنسان وفرض عليها عقوبات قاسية لكنها ليست صارمة ولا يشبه ظاهرها باطنها. تشاركهم محاربة الإرهاب وتجبرهم على القبول بذلك على استحياء مفقود في حين ومبررا في حين آخر بعد أن رفضوا مشاركتها علنا في بداية الحرب على مسمى داعش الصنيعة الإرهابية التي أهدت للنظام الإيراني مكاسب جمة في العراق, حيث أعاد ترتيب الأوراق مع الأكراد والسنة والشيعة وباقي المكونات تباعا, وهكذا أٌهدي العراق وتأكد إهداءه للنظام الإيراني مع ضمان كبير بمصالح كل شركاء الحرب ما عدا العرب فهم من سيخضع ويخطو خلفها عاجلا ما داموا على إفلاس رؤاهم وغياب إرادتهم أمام تعاظم الدور المعلن ل ملالي طهران في المنطقة والعالم. ماذا ينتظر الشرق الأوسط والمنطقة العربية من كوارث بعد أن آن الأوان ل طهران أن تكشفت أوراقها ولم تعد تخفي ما كان مستورا, حاول كشفه الكثيرون مغضبين طهران التي يبدو أنها عمدت إلى كشف البعض منها اليوم, وأهلتها ظروف ومعطيات دولية خادمة لها إلى كشف وخلط كل أوراق اللعب لإعادة ترتيبها من جديد عملا بالمثل العراقي القائل (احنه ال نخبطها ونشرب صافيها), ويعني نحن من يخلطها برؤية لنتمكن من شرب صافيها وفق نفس الرؤية, بينما لدى المجتمع الدولي الكثير مما يخفيه اليوم وهو لصالح طهران التي تكيل في تحالفاتها مع الآخر بأكثر من مكيال, فتارة هي تستجدي التحالف مع الغرب وتارة تفرض نفسها عليه وتتحالف ميدانيا معه في العراق, وتارة تعلن أن حلفاءها المحاربين لداعش هم من يقودون داعش من سفاراتهم في العراق. وإذ تعلن طهران عن جيوش وقوات مسلحة لها في دول عربية عدة ولا تخفي إدارتها للازمة في سورية واليمن, ويشرف قادتها المحظورون دوليا على إدارة المعارك في العراق مشرفين على قوات الجيش والبيشمركة والميليشيات, وتعلن أنها هي من تتحكم في زمام الأمور في اليمن وتعلن وجودها في العراق رغم انف الغرب الذي يرضخ لمساوماتها على عدة أصعدة وتحرز النصر في العراق محدثة تغييرا كبيرا في بنيته السياسية والديموغرافية بعد أن أحدثت بالإضرار بتشريعاته, وأنها من تصوغ العملية السياسية في لبنان وتحرر فلسطين من خلال حماس, وأنها من يحدد استقرار الخليج والسعودية من عدمه وكذلك شكل السلم العالمي. تعلن في نفس الوقت نصا ومضمونا عن انتصارها على العرب واقتيادهم الى حيث رؤيتها, كما تعلن عن استمرارها في إخضاع الإرادة الغربية لها. الغرب يقيم علاقاته وتوجهاته على أساس المصالح, وكذلك هو نظام طهران, بل يذهب إلى ابعد من ذلك حيث صناعة الأزمات وإدارتها وتسخيرها وتوظيفها على نحو يخرجه من أزماته ويبني ضمانات مستقبلية له حتى وان كانت قصيرة الأمد,. ويتخبط العرب بلا مسيرة منتظرين مسيرة الإذعان, فنظام طهران الذي يناور ويساوم العالم على ملفه النووي ويدير أزماته مع الغرب المذعن بخضوع كبير سيضع العرب عاجلا أمام مشروع استسلام كبير ومذل بعد حله للدولة في اليمن وإدارة المعركة الطاحنة لسورية الدولة والشعب, وإدارة الأزمة في العراق وفق رؤيته وتحويل القوات المسلحة العرا