المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 19 كانون الثاني/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي و19 و20 كانون الثاني/15

هل يرد حزب الله/جويس كرم/20 كانون الثاني/15

إيران وتعقيدات الرد على إسرائيل/علي حماده/20 كانون الثاني/15

الحزب أم إيران/امين قمورية/20 كانون الثاني/15

ارجوك يا حزب الله ردّ/عماد قميحة/20 كانون الثاني/15

عبدالله إسكندر سقط الفارس/مسعود محمد/20 كانون الثاني/15

فخّ الجولان لحزب الله: ما بعد العميل محمد شوربة/علي رباح/20 كانون الثاني/15

رسالة مفتوحة إلى الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله/جنوبية/20 كانون الثاني/15

رقصة وداع الرئاسة تدور و"فكرة لبنان" على المحك الإخفاق الماروني كبير زمنياً وروحياً و"التأسيسي" ماثل/ايلي الحاج /20 كانون الثاني/15

استشهاد جهاد عماد مغنية: حزنٌ يخالطه الفرح/محمد جواد/20 كانون الثاني/15

متى سيرد "حزب الله" على غارة القنيطرة... وأين/خالد موسى/20 كانون الثاني/15

إنّها الدولة العميقة في لبنان/خيرالله خيرالله/20 كانون الثاني/15

كيف صرنا نصفق لإسرائيل/عبد الرحمن الراشد/20 كانون الثاني/15

ورطة حسن نصر الله حقيقية/طارق الحميد/20 كانون الثاني/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار 19 و20 كانون الثاني/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 19/1/2015

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 كانون الثاني 2015

سلام عرض الأوضاع مع شبطيني وشخصيات حرب: لننأ بنفسنا عن الصراع في المنطقة

سلام ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس ملف النفط

ايران اكدت مقتل جنرال في الغارة الاسرائيلية على الجولان المحتل

مصادر في 14 آذار: قرار إشعال الجبهة الجنوبية في يد طهران وليس في يد نصرالله

الرسالة الإسرائيلية: الجولان خط أحمر الضربة القوية حققت أهدافها ووضعت حزب الله على المحك

النائب خضر حبيبلـالسياسة: لا يحق لنصرالله الإضرار باللبنانيين

عدوان لـالسياسة: القرار الأساسي في الاستحقاق الرئاسي عند عون

فتفت: أصبحنا تحت وصاية إيرانية فعلية على لبنان

جعجع استقبل نهاد المشنوق وبارود حرب: نسعى ألا يرد حزب الله على عملية القنيطرة وأؤيد أي حوار بين اللبنانيين

رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني في رسالة تعزية لنصرالله: دماء الشهداء ستحبط مخططات الصهاينة والتكفيريين

وهبي قاطيشه: "حزب الله" لن يردّ بشكل عسكري إنما بعمليات خارج لبنان وربما خارج الشرق الأوسط

المطران ايلي نصار صاحب المواقف المثيرة للجدل واللا ايمانية يقول: لست محسوبا على أي حزب ومحبتي لرعيتي محبة الأم لأولادها

جنرال إسرائيلي: توقيت قتل جهاد مغنية أسبابه انتخابية!

"المركزية": الحزب لا يرد لأنه غير مؤهل للحرب ودمشق تمنع الردّ من الجولان

فارس سعيد: الرد على عملية الجولان مرفوضوض وعلى الحكومة التصدي باحترام 1701 وتنفيذه

أوغلو: لينظر حزب الله كيف سيحاسبه الله على قتله اللبنانيين والسوريين

رعد: تضييع الوقت في الإصرار على عدم الحوار سيبقي الفراغ مستديما في موقع الرئاسة

حسين الموسوي: غارة العدو في القنيطرة اعتداء سافر جديد في سياق الحرب المفتوحة

تشييع جهاد عماد مغنية في روضة الشهيدين

النائب رياض رحّال: "حزب الله" لا يرى مصلحة البلد إنما المصلحة الإيرانية

سليمان اتصل برعد معزيا: الإعتداء الإسرائيلي على القنيطرة مرفوض

أبو فاعور: ملاحقة رئيس قسم الصيدلة بمستشفى "رفيق الحريري" و"مزبلة المطار ما زالت مزبلة"

الكتائب طالب بالعودة الى سياسة النأي بالنفس: نخشى من تداعيات الغارة الاسرائيلية في القنيطرة على لبنان

مراد كرم سفير لبنان في فنزويلا: الحوار يشبه حبات المسكن ونحتاج الى حل جذري لتغيير النظام الطائفي

زحلة ودعت السفير السابق سليمان فرح المعلوف درويش: حمل اسم لبنان عاليا في المحافل الدولية

وزير الداخلية عرض مع الرافعي وضع الموقوفين الاسلاميين في روميه

مسيرة في باب التبانة بعد توقيفات طرابلس وعملية سجن رومية

لقاء تضامني مع المطرانين اليازجي وابراهيم في الجديدة ممثل الراعي: لن نسكت وآن لجهود القادرين ان تنتصر لوضع حد للهمجية

حدادة: لاقفال معمل سبلين حتى إصلاح ما هو معطل فيه

القوات استنكر الاعتداء على المحامين: لاتخاذ التدابير في حق المعتدين

حرب: لتعليق عضوية سوريا في اتحاد المحامين وإلا تعليق مشاركة لبنان

دريان حذر من الخطر الاسرائيلي: نحرص على تعزيز الوحدة الاسلامية

كنعان: التيار والقوات اقتربا من انهاء ورقة العمل

جعجع اتصل ببري وسلام: لسحب ترخيص معمل الإسمنت في زحلة

حوري: لاعادة ترتيب امورنا الداخلية

الجيش : تعرض دورية لاطلاق نار اثناء مداهمة في بعلبك واصابة احد العسكريين وتوقيف اربعة مطلوبين

نقابة المحامين شجبت التعرض لمحامين في القاهرة: كلام أحد زملائنا قد يكون خلافيا لكن لا يرد عليه باللكم والضرب والإيذاء

حرب: كلّ الاحتمالات مفتوحة حيال إمكانية قيام حزب الله بالرد

عندما تظهر "الداعشية" لدى محامي النظام السوري في القاهرة

الأرجنتين: مقتل المدعي بتفجير اتهمت إيران بالتورط فيه

المشنوق من معراب: لا انتخابات رئاسية في الوقت الراهن

ظريف: لقاء محتمل بين ايران والدول الكبرى في دافوس وميونخ

احراق 45 كنيسة خلال التظاهرات ضد رسوم للنبي في عاصمة النيجر

وجدي غنيم لـ"الإخوان": يا خونة وطراطير كيف تعزون فرنسا وتهنئون الأقباط؟؟

الحوثيون يحاصرون قصر الرئاسة ومحاولة اغتيال رئيس الحكومة وزيرة الإعلام اليمنية: هجوم الحوثيين محاولة انقلاب

الاسد استقبل الامين العام للاتحاد البرلماني الدولي: سوريا متمسكة بايجاد حل للأزمة عبر الحوار

اوامر لحرس الحدود السعوديين باطلاق النار على أي دخيل من الحدود العراقية

الاتحاد الاوروبي إستأنف قرار شطب حماس عن قائمة الارهاب الاوروبية

الأوروبي يطعن بقرار شطب حماس من القائمة السوداء

النووي الإيراني: تقدم محدود ومفاوضات جديدة مطلع فبراير

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/رسالة كولوسي الفصل 3/1-17/السلوك المسيحي

*حتى محطة ال بي سيLBC تداهن حزب الله/الياس بجاني/

*بكركي ليست بخير لا بنصارها ولا بمظلومها ولا براعيها/الياس بجاني

*يا سيدنا اسمعت ماهر حمود؟!/موقع القوات اللبنانية

*المطران ايلي نصار والاستهزاء بعقول وذكاء الموارنة/الياس بجاني

*نصار: لست محسوبا على أي حزب ومحبتي لرعيتي محبة الأم لأولادها

*من أجل أي قضية يقتل شباب لبنان في سوريا؟/الياس بجاني

*أسماء قتلى حزب الله وأدوارهم العسكرية؟

*هل يرد حزب الله؟/جويس كرم/ الشرق الأوسط

*الحزب أم إيران؟/امين قمورية/النهار

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 19/1/2015

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 كانون الثاني 2015

*ورطة حسن نصر الله حقيقية/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*سلام ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس ملف النفط

*ايران اكدت مقتل جنرال في الغارة الاسرائيلية على الجولان المحتل

*تشييع جهاد عماد مغنية في روضة الشهيدين

*ارجوك يا حزب الله ردّ/عماد قميحة/جنوبية

*جنرال إسرائيلي: توقيت قتل جهاد مغنية أسبابه انتخابية!

*"المركزية": الحزب لا يرد لأنه غير مؤهل للحرب ودمشق تمنع الردّ من الجولان

*فارس سعيد: الرد على عملية الجولان مرفوض وعلى الحكومة التصدي باحترام 1701 وتنفيذه

*أوغلو: لينظر حزب الله كيف سيحاسبه الله على قتله اللبنانيين والسوريين

*الحوار لن يتأثّر بحادثة "القنيطرة" إلا اذا حصل تطوّر دراماتيكي/فتفـت: اصبحنا تحـت وصايـة ايرانيـة فعليـة علـى لبنان

"حزب الله سيردّ علـى اسرائيل بضربـــة مؤلمــة"/الرفاعي: الحوار مع "المستقبل" في طور التقدّم والايجابية

*النائب خضر حبيبلـالسياسة: لا يحق لنصرالله الإضرار باللبنانيين

*جعجع استقبل نهاد المشنوق وبارود حرب: نسعى ألا يرد حزب الله على عملية القنيطرة وأؤيد أي حوار بين اللبنانيين

*النائب رياض رحّال: "حزب الله" لا يرى مصلحة البلد إنما المصلحة الإيرانية

*رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني في رسالة تعزية لنصرالله: دماء الشهداء ستحبط مخططات الصهاينة والتكفيريين

*متى سيرد "حزب الله" على غارة القنيطرة... وأين؟/موقع 14 آذار /خالد موسى

*حسين الموسوي: غارة العدو في القنيطرة اعتداء سافر جديد في سياق الحرب المفتوحة

*عدوان لـالسياسة: القرار الأساسي في الاستحقاق الرئاسي عند عون

*وهبي قاطيشه: "حزب الله" لن يردّ بشكل عسكري إنما بعمليات خارج لبنان وربما خارج الشرق الأوسط

*هدوء حذر على الحدود وحبس انفاس غـداة غارة القنيطـرة

*رد "حزب الله" مدروس ومحــــدود... ولن يجرّ الى حرب

*الحوارات الثنائية مستمرة: الاستراتيجية الدفاعية خارج النقاش

*فتفت: أصبحنا تحت وصاية إيرانية فعلية على لبنان

*ســـلام التقـــــى شــبطينـي/حرب: ليس من مصلحتنا الدخول في حرب

*الكتائب طالب بالعودة الى سياسة النأي بالنفس: نخشى من تداعيات الغارة الاسرائيلية في القنيطرة على لبنان

*رعد: تضييع الوقت في الإصرار على عدم الحوار سيبقي الفراغ مستديما في موقع الرئاسة

*ادانة لبنانية للاعتداء علـى محامين فـي القـاهرة/لتعليق عضوية سـوريا فـي الاتحـاد العربــي/جريج: نختلف في السياسة ولكن لا نمارس الإرهاب

*إيران وتعقيدات الرد على إسرائيل/علي حماده/النهار

*حقوقيو 14 آذار يدرسون خطوات تصعيدية استنكاراً/جريـج: الإعتـداء علـى المحاميـن تصرّف سـافر

*جارودي: انخفاض أسعار النفط سيؤدي إلى تراجع أجور الشحن البحري عالمياً

*كنعان: التيار والقوات اقتربا من انهاء ورقة العمل

*جعجع اتصل ببري وسلام: لسحب ترخيص معمل الإسمنت في زحلة

*وجدي غنيم لـ"الإخوان": يا خونة وطراطير كيف تعزون فرنسا وتهنئون الأقباط؟؟

*"الوطن": حرص سوري على إنجاح مبادرة دي ميستورا

*الراي": تداعيات كلام نصرالله عن البحرين ليست بعيدة عن الحوار مــع "المستقبل"

*"تايمز": مستقبل السعودية على المحك مع تدهور صحـــة الملك عبد الله

*استشهاد جهاد عماد مغنية: حزنٌ يخالطه الفرح

*نقابة المحامين شجبت التعرض لمحامين في القاهرة: كلام أحد زملائنا قد يكون خلافيا لكن لا يرد عليه باللكم والضرب والإيذاء

*رقصة وداع الرئاسة تدور و"فكرة لبنان" على المحك الإخفاق الماروني كبير زمنياً وروحياً و"التأسيسي" ماثل/ايلي الحاج /النهار

*رسالة مفتوحة إلى الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله

*فخّ الجولان لحزب الله: ما بعد العميل محمد شوربة؟/علي رباح/جنوبية

*الأرجنتين: مقتل المدعي بتفجير اتهمت إيران بالتورط فيه

*عبدالله إسكندر سقط الفارس/ مسعود محمد/جنوبية

*احراق 45 كنيسة خلال التظاهرات ضد رسوم للنبي في عاصمة النيجر

*ظريف: لقاء محتمل بين ايران والدول الكبرى في دافوس وميونخ

*لبنان: حبس أنفاس وترقب لحجم رد حزب الله على ضربة القنيطرة

*تقديرات بعدم الانجرار لحرب شاملة وتأكيد مقتل جنرال في "الحرس الثوري"

*تشييع جهاد مغنية نجل القائد العسكري السابق لـ"حزب الله" عماد مغنية في الضاحية الجنوبية لبيروت

*مصادر في 14 آذار: قرار إشعال الجبهة الجنوبية في يد طهران وليس في يد نصرالله

*الرسالة الإسرائيلية: الجولان خط أحمر الضربة القوية حققت أهدافها ووضعت حزب الله على المحك

*الرسالة الإسرائيلية: الجولان خط أحمر

*تل أبيب لم تستطع هضم التصريحات النارية الأخيرة لنصرالله وتهديده بمعاقبتها

*الأوروبي يطعن بقرار شطب حماس من القائمة السوداء

*مجلس النواب الأردني يقر قانون تمويل الإرهاب ويتجنب إدراج الحركة

*الابقاء على تجميد أصول الحركة في أوروبا بانتظار قرار الاستئناف المستبعد صدوره قبل عام

*إنّها الدولة العميقة في لبنان/خيرالله خيرالله/المستقبل

*توقيت ردّ الحزب مضبوط على الساعة الإيرانية/أسعد حيدر/المستقبل

*النووي الإيراني: تقدم محدود ومفاوضات جديدة مطلع فبراير ومشروع قرار مخفف لعقوبات جديدة في الكونغرس

*كيف صرنا نصفق لإسرائيل؟/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*تعليق الياس بجاني على مقالة ريمون عبود في أسفل/الدفاع عن الراعي، لماذا!!

*المناصفة الفعلية تعني تكريس المذهبية وإلغاء الأحزاب/ريمون عبود/النهار

 

تفاصيل أخبار النشرة

 

الزوادة الإيمانية/رسالة كولوسي الفصل 3/1-17/السلوك المسيحي

"وإن كنتم قمتم مع المسيح، فاسعوا إلى الأمور التي في السماء حيث المسيح جالس عن يمين الله. إهتموا بالأمور التي في السماء، لا بالأمور التي في الأرض، لأنكم متم وحياتكم مستترة مع المسيح في الله. فمتى ظهر المسيح الذي هو حياتكم، تظهرون أنتم أيضا معه في مجده. أميتوا، إذا، ما هو أرضي فيكم كالزنى والفسق والهوى والشهوة الرديئة والفجور، فهو عبادة الأوثان، وتلك أمور تجلب غضب الله على أبناء المعصية. كذلك كانت حالكم فيما مضى حين كنتم تعيشون فيها. أما الآن فتخلصوا من كل ما فيه غضب ونقمة وخبث وشتيمة. لا تتلفظوا بالكلام البذيء، ولا يكذب بعضكم على بعض، لأنكم خلعتم الإنسان القديم وكل أعماله، ولبستم الإنسان الجديد الذي يتجدد في المعرفة على صورة خالقه. فلا يبقى هناك يهودي أو غير يهودي، ولا مختون أو غير مختون، ولا أعجمي أو بربري، ولا عبد أو حر، بل المسيح الذي هو كل شيء وفي كل شيء. وأنتم الذين اختارهم الله فقدسهم وأحبهم، البسوا عواطف الحنان والرأفة والتواضع والوداعة والصبر. احتملوا بعضكم بعضا، وليسامح بعضكم بعضا إذا كانت لأحد شكوى من الآخر. فكما سامحكم الرب، سامحوا أنتم أيضا. والبسوا فوق هذا كله المحبة، فهي رباط الكمال. وليملك في قلوبكم سلام المسيح، فإليه دعاكم الله لتصيروا جسدا واحدا. كونوا شاكرين. لتحل في قلوبكم كلمة المسيح بكل غناها لتعلموا وتنبهوا بعضكم بعضا بكل حكمة. رتلوا المزامير والتسابيح والأناشيد الروحية شاكرين الله من أعماق قلوبكم. ومهما يكن لكم من قول أو فعل، فليكن باسم الرب يسوع، حامدين به الله الآب."

 

حتى محطة ال بي سيLBC تداهن حزب الله

الياس بجاني/19 كانون الثاني/15

http://eliasbejjaninews.com/2015/01/19/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%89-%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D9%8A-%D8%B3%D9%8A-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D9%87%D9%86-%D8%AD%D8%B2%D8%A8/

في زمن البؤس والتعاسة، وفي زمن المحل أيضاً، لا تعود للأمور الوطنية والأخلاقية والإيمانية أية معايير صحيحة وصحية، بل تعم وتتفشى حالات التزلف والانتهازية المرّضية، كما تهيمن ثقافة التجارة حتى بالبشر وبمستقبل الأوطان وأمن الشعوب، وبالطبع لا يمكن إغفال استغلال الأديان والتلحف بها زوراً وبهتانا في هكذا فوضى دولية ومحلية وإقليمية. في هذا السياق جاء تعليق محطة ال بي سي على المظاهرة الحضارية والسلمية التي شهدتها العاصمة اللبنانية قبل أيام استنكاراً لما تعرضت له الصحافة والحريات في فرنسا وتضامناً مع ضرورة صون واحترام الديموقراطية وحق المصير. تعليق ال بي سيLBC استهجن المساواة بين حزب الله والنصرة وداعش واستغرب مشاركة وزير الإعلام في المظاهرة.

حقيقة، وحكماً على موقع المحطة وخطها منذ أن سرّقت ملكيتها من المقاومة اللبنانية الحقة، لا نستغرب هذا الموقف المداهن للمحتل الإيراني، ومن يتابع مسيرة المحطة ونهجها الوطني والسياسي الموروب يدرك هذا الواقع التبعي المحزن.

يهمنا أن نلفت من يعنيهم الأمر إلى أن حزب الله الإيراني يحتل لبنان بالكامل واحتلاله هذا أسوأ بكثير من الاحتلال السوري الإجرامي. كما أن هذا الحزب المذهبي والإيراني يخطف طائفة كاملة ويصادر حريتها وقرارها ويجند شبابها بقوة الإرهاب والمال خدمة للمشروع الإيراني التوسعي. باختصار هذا الحزب هو أخطر على لبنان بألف مرة من النصرة وداعش وعن كل من يدور مخابراتياً في إطارهما، كما لا يجب أن يغيب عن اللبنانيين أن الثلاثة أي حزب الله وداعش والنصرة هم من تفقيس نفس الحاضنات الإستخبارتية الإقليمية والدولية وبالتالي مطالبة بعض الذين شاركوا في مظاهرة بيروت ورفعهم شعارات تساوي بين حزب الله وداعش والنصرة إنما هم شهدوا للحق وسموا الأشياء بأسمائها.

في أسفل رابط تعليق محطة ال بي سي موضوع تعليقنا
https://www.youtube.com/watch?v=FVz0LUmZ7FU&sns=em

 

بكركي ليست بخير لا بنصارها ولا بمظلومها ولا براعيها

الياس بجاني/19 كانون الثاني/15

http://eliasbejjaninews.com/2015/01/19/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A8%D9%83%D8%B1%D9%83%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%A8%D8%AE%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%87%D8%A7/

نشر موقع القوات اللبنانية أمس مقالة يستغرب من خلالها الكاتب كيف أن المطران سمير مظلوم بقي صامتاً في حين كان الشيخ ماهر حمود يتهجم باسلوب دركي وغير اخلاقي على الدكتور سمير جعجع في لقاء عام جمع الرجلين. (في أسفل المقالة)

نسأل أين الغرابة في الأمر مع هذا المطران المسورن ومواقفه بالمئات التي تناصر الإرهاب والإرهابيين والإحتلال والمتحلين وتقدس سلاحهم؟

ألم يقل المطران ايلي نصار ومن على المذبح أكثر بكثير مما قاله هذا الشيخ الصيداوي بحق الدكتور جعجع وأكثر من مرة وبوقاحة غير مسبوقة؟

قيل لنا في حينه أن نصار سوف يحاكم من قبل لجنة من المطارنة برئاسة الراعي على خلفية عدة شكاوى بحقه منها واحدة من القوات وواحدة من رعيته ولكن لا محاكمة حتى الان ولا من يحزنون لأن بكركي ليست بخير ولا راعيها يرعاها بمخافة من الله.

وبالتالي لبناننا ليس بخير لأن بكركي ليست بخير. إنه زمن محل وبؤس واشباه رجال ونقطة على السطر.

في أسفل مقالة موقع القوات موضوع تعليقنا

يا سيدنا اسمعت ماهر حمود؟!

موقع القوات اللبنانية

http://www.lebanese-forces.com/2015/01/18/mazloum-hammoud/

January 18, 2015 19:57

ثمة شاهد منّا وفينا، المطران سمير مظلوم. كان يراقب من كثب ويستمع شخصياَ الى الكلام المسيء، كان شاهداً فأصبح شريكاً، لان الشاهد الاخرس كالمذنب الذي اقترف جريمة، المذنب اقترف بيديه والشاهد الاخرس بصمت عينيه ولسانه!

كيف تقبل يا سيدنا أن تصمت لذاك الذي يدّعي في الاسلام معرفة وفي الدين فقهاً، ماهر حمود، وهو يكيل للمسيحيين هذا الكيل من الشتائم والاتهامات؟! لماذا يا سيدنا علينا دائما وباسم الانفتاح والشراكة وما شابه من عبارات، ان نتهاون في حق الرد حين تمتد السنة السفهاء علينا وتحاول أن تنال من رموزنا وسياسيينا؟! كيف تقبّل ضميرك يا سيدنا أن يسخر ذاك المدعي من شخصية مارونية كبيرة، سواء اكنت من خطها السياسي او لا، مشبها اياها بـاشعب في دلالة على ان سمير جعجع كذبة كبيرة وصدق انه مرشح لرئاسة الجمهورية وان ثمة من يمنعه ويحاربه وهو لا يراها في حياته ولو حتى رأى الحلم، وهو يضحك ساخراً تلك الضحكات الصفراء التي تقطر مع السم خوفاً مستتراً ايضاً؟! كيف لا تجيبه يا سيدنا وتخبره، ان سمير جعجع هو المرشح الجدي الوحيد صاحب المشروع الحقيقي وان اكبر اكذوبة يعيشها لبنان، هو الحزب الذي ينضوي تحت لوائه ذاك الشيخ التافه. كيف تصمت يا سيدنا عندما يحاول شيخ كذاك، التعدي على كرامات اشخاص منضوين تحت عباءة البطريركية المارونية، تلك البطريركية التي لها ما لها في تاريخها وحاضرها من حكايات وحكايات في الدفاع عن حقوق المسيحيين واللبنانيين عبر عصور من الاضطهاد؟! كيف تقبل أن ينعت ذاك الحاقد من أغدق عمره في النضال بانه واحد ذبح وقتل وفجّر وراح على اسرائيل وخروجه من السجن غلطة دستورية وانت تستمع الى كل هذا الهراء بهدوء وصمت قاتل؟ العل ذاك الشيخ كان يتحدث عن شخصية عدوة تجهلها فدخلت في الصمت المريب؟! ربما إفتكرت انه يقصد في حديثه عن عملاء إسرائيل العميد فايز كرم او منسق وحدة العمليات الخارجية 910 في حزب الله المرتبطة بالامن العسكري للحزب محمد شوربة؟! يا سيدنا كيف تقبل وتتقبل هذا الكم من الاسفاف أمام عينيك ومسامعك، وعندما تُسأل عن رأيك تذهب في التعميم وتوزيع اللوم سواسية على الافرقاء المسيحيين كافة، وانت تعرف تماما من عرقل قيام الدولة وانتخاب رئيس للبلاد، ومن اغتال رموزاً لبنانية عريقة ويستمر في عرقلة قيام الجمهورية؟!

 

المطران ايلي نصار والاستهزاء بعقول وذكاء الموارنة

الياس بجاني/19 كانون الثاني/15

المطران ايلي نصار صاحب المواقف المثيرة للجدل واللا ايمانية يقول: "لست محسوبا على أي حزب ومحبتي لرعيتي محبة الأم لأولادها". هذا المطران واقعاً وحقيقة ووقائع واثباتات لا يعرف ألف باء المسيحية ومواقفه كما ممارساته هي في غير المفهوم الإيماني والكنسي الملتزم. اما محاكمته في بكركي على خلفية الدعاوى المقدمة ضده فحدث ولا حرج كون بكركي ليست بخير وبالتالي كل شيء مقلوب رأساً على عقب.

 

http://www.nna-leb.gov.lb/ar/show-news/137548/نصار-لست-محسوبا-على-حزب-ومحبتي-لرعيتي-محبة-ال-ولادها

نصار: لست محسوبا على أي حزب ومحبتي لرعيتي محبة الأم لأولادها

الإثنين 19 كانون الثاني 2015

وطنية - أقامت لجنة رعية مار انطونيوس الكبير في الرميلة، عشاءها السنوي لمناسبة عيد مار انطونيوس في مطعم "صوفيا بالاس" في الرميلة، والذي يعود ريعه لترميم كنيسة البلدة التاريخية. حضره النائب علي عسيران، ممثل النائب وليد جنبلاط وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، الوزير السابق ماريو عون ممثلا رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون، ممثل النائب علاء الدين ترو إدمون كليب، ممثل النائب محمد الحجار المحامي محمد الخطيب، ممثل النائب دوري شمعون المحامي شادي البستاني، ممثل النائب مروان حماده جهاد حماده، راعي أبرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية المطران الياس نصار، الأب وليد الديك ممثلا راعي أبرشية صيدا ودير القمر لطائفة الروم الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد، المونسنيور مارون كيوان، رئيس لجنة الوقف وكاهن رعية الرميلة الأب مارون جحا، رئيس جمعية "لابورا" الأب طوني خضرة، رئيس بلدية علمان روجيه مقصود، المدير الاقليمي لوزارة الاشغال العامة في جبل لبنان طانيوس بولس، عضوا المجلس البلدي في الرميلة جورج عطالله ونقولا تابت والمختار طوني داغر، رئيس نادي السلام جورج طنوس وفاعليات وشخصيات. إفتتح اللقاء بالنشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب من مارون بولس، ثم القت الزميلة داليا داغر فتناولت قصة القديس انطونيوس ابن صعيد مصر الذي عاش عام 250 ميلادي وتفرغ لحياة التنسك والصلاة والتأمل وأنشأ الأديرة"، مشيرة الى ان "اللقاء مهم الذي يجمع ابناء البلدة من جميع الطوائف تحت هدف اعادة بناء كنيسة الرميلة"، وأملت ان نكون "مثالا لوحدة الكنيسة وان نتحدى كل التجاذبات والإنقسامات بعد معاناة من التهجير وبأدق مراحل الخوف من التطرف والنزوح المسيحي بكل المنطقة".

نصار

ثم تحدث المطران نصار مؤكدا "أهمية وضرورة الوحدة"، مشيرا الى انه "مع الجميع في الرميلة"، مشيرا الى انه "لو وقع الخطأ، فالله يلهم الكل للخير".

وأضاف: "حتى لو البعض لم يشعر بالمحبة الموجودة في قلوبنا، ففي فترات الأيام التي مرت، وضعنا البعض في خط معين وفي حزب معين ضد حزب آخر، ونحن لسنا في هذا الموقع على الاطلاق، فأنا احب ان أشير الى ان محبة المطران نصار بقلبه لرعيته، هي محبة الأم لأولادها، فكل ولد يأخذ كامل المحبة ولا يقسم بين انسان وانسان وبين فئة وفئة، وليكن هذا الامر واضحا للجميع، وخصوصا انه اصبح هناك صورة مختلفة تماما عن من هو المطران نصار، فأنا مع الوحدة التي تجمعنا بالمحبة والاخوة الصالحة وبالنوايا الايجابية لبناء السلام والخير في العالم". وتابع: "بالامس كنا نصلي في صيدا من اجل وحدة المسيحية، واذا كنا نصلي فصلاتنا مستمرة، ونحن في اسبوع الصلاة فكل السنة علينا ان نصلي، وعلينا ان نحمل بعضنا كل السنة بصلاتنا حتى يلم ربنا شملنا ويجمعنا كمسيحيين، ولكن نحن نوسع البيكار عندما نجتمع بعنوان وطني، فنحن لا يهمنا ان نجتمع كمسيحيين فقط، بل يهمنا ان نجتمع كعائلة بشرية ويكون المسيحيون ساعين إلى المحبة الحقيقية بين كل الناس، لأن المسيحي هو ساعي سلام ومن اجل بناء العدالة في العالم، فهنا نحن نشترك مع اخوتنا الذين لم يقدسوا معنا اليوم، ونأمل ان تجمعنا في السنة المقبلة كلمة يسوع ولقمة العيش الروحي". ودعا الجميع الى ان "يتحلوا بالفكر المسيحي الحقيقي والفكر الوطني الحقيقي"، مؤكدا ان "ربنا وضعنا في الرميلة وفي هذه المنطقة كي نعيش الشراكة الكاملة مع إخواننا من مسلمين ودروز، فليس لدينا هناك من تمييز بين شخص وآخر وبين قرية وأخرى، فتاريخنا شاهد على الاخوة والود بيننا جميعا"، متمنيا ان "تتحقق الوحدة واللحمة في الرميلة ونتمكن جميعا من تحقيق وانجاز مشروع ترميم كنيسة مار انطونيوس الكبير في الرميلة لتكون في اجمل حلة واجمل صورة بشراكة الجميع لنسلمها الى اولادنا واحفادنا"، معربا عن أمله في أن "تكون الايام المقبلة كلها فرح وهناء في كل الاتجاهات حتى نستطيع العيش في فرحة اللقاء وجمع الاهل والبيت الواحد في الرميلة ونستمر نحن والجيران بالمودة والمحبة". ثم قطع المطران نصار قالب حلوى بالمناسبة.

 

من أجل أي قضية يقتل شباب لبنان في سوريا؟

الياس بجاني/19 كانون الثاني/15

http://eliasbejjaninews.com/2015/01/19/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%A3%D9%8A-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D9%84%D8%A8%D9%86/

محزن جداً أن نرى شباب لبنان وهم مستقبل بلدنا وأمله في غد أفضل ومهج قلوبنا وفلذات أكبادنا، محزن جداً أن نراهم يقتلون في سوريا تحت رايات الجهاد التي لا وجود لها لا في نظامنا ولا في دستورنا ولا في عقدنا الاجتماعي، وذلك من أجل حماية نظام كيماوي وبراميلي ومجرم يقتل شعبه ويعتقله في غياهب التاريخ وفي سجون جهل وهمجية وبربرية ما قبل العصور الحجرية.

قانونياً، نسأل من أعطى حزب الله وقادته وإيران حق إرسال شبابنا إلى ساحات الحروب في سوريا وغيرها من البلدان، وهل هذا الحق لهم؟

بالطبع لا، لأنه دستورياً من حق دولة لبنان وحكامها الشرعيين فقط تجنيد شبابنا بهدف الدفاع عن الوطن والشعب والحدود وليس للمشاركة في حروب عبثية وجهادية وإرهابية خارج بلدنا خدمة لمشروع إيران المذهبي والتوسعي.

طبقاً لكل المعايير والشرع والقيم والحقوق الإنسانية فإن حزب الله محتل وإرهابي ومغتصب سلطة وكذلك إيران ومعهما نظام الأسد المجرم وهم ينتهكون الدستور اللبناني ويخالفون بنوده ويعتدون على شعبنا ويتسببون بقتل أهلنا.

إنه ويوم ينتهي الاحتلال الإيراني وهو لا بد سينتهي طال الزمن أو قصر، يومها يجب يسود العدل ومعه القانون وأن يحاكم كل قادة حزب الله بجرم قتل شباب لبنان عن سابق تصور وتصميم وبجرم الخيانة العظمى وانتهاك الدستور وإعطاء أنفسهم سلطات وصفات ليست من حقهم دستورياً. بصدق نحن نحزن جداً حين نرى شباب لبنان يقتلون في سوريا دون قضية ودون أية موجبات إنسانية أو إيمانية.

بالتأكيد إن زمن الظلم لن يطول وبالتأكيد لكل ظالم نهاية.

 

أسماء قتلى حزب الله وأدوارهم العسكرية؟

نشرت الصحف اللبنانية أمس واليوم معلومات عن عدد من قتلى حزب الله الذين سقطوا في الغارة الاسرائيلية على الجولان.

واعتبرت ان القائد الحاج محمد عيسى كان يحمل صفات استثنائية مميزة جعلت منه قائداً مخضرماً. وما إن توجّه حزب الله إلى سوريا كان أبو عيسى في الطليعة، فكان يذهب ويعود بين فترة وأخرى، حتّى عرفته جبهات القتال في سوريا قائداً عنيداً وشجاعاً، كما عرفته المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في الجنوب. وهو من عربصاليم ومتزوج وله أربعة أولاد وزوجته حامل، وهو من أب سوري وأم لبنانية من بلدة عربصاليم. وإلى جانب عمله الجهادي كان يدير استراحة سياحية على نبع الطاسة بالشراكة مع أحد أبناء بلدته.

وقالت ان جهاد عماد مغنية تعرف الى بلدته طيردبا بعد اغتيال والده بعدما حكمت الإجراءات الأمنية لوالده عدم التردد عليها علناً لأكثر من عقدين من الزمن. وفي إطلالته الاولى، وكان عمره يومها ستة عشر عاماً، اعتلى الفتى الذي ارتدى قبعة وبدلة سوداوين المنبر خطيباً متحدثاً باسم العائلة، متوعداً بالثأر لدم والده والسير على نهجه، بعدما كان تقبل التعازي الى جانب جده الحاج فايز وأفراد العائلة. وأصبح قائداً ميدانياً في المقاومة الاسلامية بعد تخرّجه من الجامعة.

ونقلت ان حالة من الحزن الشديد خيمت في بلدة الخيام بعد انتشار خبر مقتل ابنها غازي علي الضاوي. وغص منزل الشهيد بالمعزين من أبناء البلدة والقرى المجاورة. انتسب الضاوي إلى صفوف حزب الله في العام 2000، كما شارك مع حزب الله في معارك القصير وجُرح فيها. وهو مواليد العام 1988، متزوج من سالي زريق، وله طفلة.

اما عباس إبراهيم حجازي، اسمه العسكري السيد جواد، من بلدة الغازية مواليد 1979، متأهل ولديه أربعة أولاد. شارك حجازي في كلّ المعارك الأساسية مع حزب الله من حرب تموز 2006 وصولاً إلى معارك القصير ويبرود، وكانت مهامه مرتبطة مع وحدة الحرس الثوري. في حين أن أهالي بلدته قليلاً ما يلتقون به، فهو دائم الانشغال بمهامه.

إشارة الى ان حزب الله أصدر بياناً نعى فيه 6 قتلى، هم حسب بيان الحزب:

1ـ القائد محمد احمد عيسى (ابو عيسى). مواليد: عربصاليم 1972، متأهل، وله 4 اولاد.

جهاد عماد مغنية (جواد). مواليد: طيردبا 1989، عازب.

3ـ عباس ابراهيم حجازي (السيد عباس)، مواليد: الغازية 1979، متأهل، وله 4 اولاد.

4ـ محمد علي حسن ابو الحسن (كاظم)، مواليد: عين قانا 1985، عازب.

5ـ غازي علي ضاوي (دانيال)، مواليد: الخيام 1988، متأهل، ولد واحد.

6ـ علي حسن ابراهيم (ايهاب)، مواليد: يحمر الشقيف 1993، عازب

 

هل يرد حزب الله؟

جويس كرم/ الشرق الأوسط

20 كانون الثاني/15

العملية الاسرائيلية التي استهدفت موكبا لـ "حزب الله" في منطقة القنيطرة السورية، تعكس معادلة جديدة في الصراع بين الطرفين، يعتبر فيها الجولان "خطا أحمر" بالنسبة الى اسرائيل، كما انها تبتعد بأسلوبها عن الحرب الشاملة.

مقتل ستة عناصر من الحزب بينهم قياديون، وجهاد نجل عماد مغنية، القيادي السابق في الحزب الذي اغتيل ف سورية ايضاً في 2008 ، وأحمد عيسى الذي كان مسؤول القوات الخاصة للحزب في الحرب السورية، وله اليد الطولى في تحصين قدرة النظام السوري في دمشق، يعكس تحضيرا ميدانيا واستخباراتيا اسرائيليا سبق الضربة. ويمكن القول ان حصيلة الضحايا التي ضمت بحسب بعض التقارير قائدا إيرانيا ميدانيا في سورية هو محمد علي الدادي، هي الأكبر لإسرائيل منذ اغتيال مغنية الأب، ومن هذا الباب تطرح العملية أسئلة عن دور "حزب الله" في سورية وأفق المعركة هناك. إذ نقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان جهاد مغنية كان يقود فريقا في القنيطرة لوضع الارضيّة العسكرية لتنفيذ ضربات وإطلاق صواريخ ضد اسرائيل من تلك الجبهة.

وبالتالي، يمكن استخلاص هدفين للعملية. الاول ان الجولان خط أحمر، وأي جهود لتثبيت حضور "حزب الله" على الحدود السورية - الاسرائيلية، سيتم التصدي له. والثاني هو استغلال اسرائيل لانهماك الحزب في النزاع السوري بكل ما يعنيه ذلك من تحولات سياسية وامنية، لتعقب قيادته. ويقول مصدر مطلع في واشنطن ان اسرائيل نقلت الى إيران بشكل غير مباشر بعيد دخول "حزب الله" الحرب السورية قبل سنتين، رسالة مفادها ان الجولان خط أحمر. فالحزب الذي نجح في تعويم النظام السوري منذ 2013، جعل نفسه أكثر عرضة لنار الإسرائيليين. فهو يحارب على جبهات عدة داخل سورية وتحت أجواء مستباحة من اكثر من 40 دولة في التحالف لضرب تنظيم "داعش"، وفي ميدان حاضن لميليشيات المعارضة والنظام. هذا الواقع مثالي لإسرائيل التي نفذت خمس ضربات جوية داخل سورية منذ بدء النزاع في 2011، فيما لم يتخط هذا الرقم ضربتين بين 1974 و 2011.

وتستدرج العملية برمزيتها وكونها جاءت بعد يومين من تهديد أمينه العام حسن نصرالله للاسرائيليين "حزب الله" الى الرد. فالحزب سيجد نفسه مضطرا الى الحفاظ على هيبته واحتواء غضب جمهوره، إنما من دون المجازفة في الوقت نفسه بحرب شاملة. فلا الحرب السورية ولا المفاوضات الإيرانية مع الغرب حول الملف النووي، ولا حتى حسابات اسرائيل في انتخابات طاحنة لبنيامين نتانياهو، تنبئ بحرب شاملة بين الجانبين. ويبدو الرد خارج سورية ولبنان الأكثر ترجيحا، لإبعادهما عن كرة النار وضبط التداعيات.

وفي جميع الأحوال، ترسخ عملية القنيطرة واقعا جديدا بين الحزب واسرائيل، تمتد رقعته الى مناطق نفوذ جديدة للحزب في سورية، وتنحصر تداعياته حتى إشعار آخر بعمليات وردود بين الجانبين، قد تتوسع رقعتها، لكنها تبقى دون الحرب المفتوحة.

 

الحزب أم إيران؟

امين قمورية/النهار

20 كانون الثاني 2015

عندما تؤكد طهران مقتل ضابط كبير في الحرس الثوري يصير للجريمة التي ارتكبتها اسرائيل في القنيطرة معنى آخر. وعندما توجه الدولة العبرية ضربة مباشرة وواضحة الى هدف ايراني يفترض ان تتراجع القراءات الامنية التكتيكية لتتقدمها الحسابات السياسية الاستراتيجية.

صحيح ان "حزب الله" تلقى ضربة معنوية قاسية بسقوط رمزين كبيرين من رموزه ومعهما رهط من المقاتلين وضعته أمام تحدي الرد... بيد ان اطلاق النار مباشرة على ايران هو استهداف لدورها الطامح والطموح في صميمه.

الاستياء الاسرائيلي من التفاهم الاميركي - الايراني واضح وصريح وكاد يدفع بتل ابيب مرات عدة الى جنون شن هجوم أحادي على المفاعلات النووية. الآن، كل المعطيات تشير الى ان خلف هذا التفاهم قوة دفع ثنائية قوية قد توصله الى النهايات السعيدة حتى قبل الموعد المحدد في الاول من تموز. هذا الاندفاع لا يبدو ان قيداً يمكنه وقفه سوى حرب تقلب المعادلات. فهل تضمر اسرائيل من وراء الضربة - التحدي، جرجرة خصمها اللدود الى حرب مباشرة او بالواسطة ترغم واشنطن على حسم خياراتها والوقوف كما جرت العادة الى جانب صنيعتها والتخلي عن مشروع صداقتها المحتمل مع ايران؟

إسرائيل ترفض النووي الايراني أكان سلميا أم عسكريا وهي مرتابة من الدور المستقبلي لطهران الذي قد يترتب على تفاهمها مع الغرب. لكنها تخشى اكثر الطوق الايراني المباشر او بالواسطة الذي يلتف حول خريطتها، في جنوب لبنان عبر الحليف الاوثق "حزب الله" ، وفي غزة عبر الحليف "الجهاد" ونصف الحليف "حماس"، واخيرا في الجولان عبر الوجود الفاعل للحزب و"الحرس الثوري". وبرسالتها القاتلة في "مزارع الامل" ، كأن اسرائيل تقول: "انا لاعب اقليمي كبير ايضا ومعني برسم الخطوط المستقبلية في سوريا وخصوصا على حدودي في الجولان، ولا اقبل بأمر واقع يفرض علي ولا يتناسب مع مصالحي الامنية والسياسية حتى لو كلف الامر حربا جديدة مدمرة!".

رسائل بالجملة حملتها الغارة الاسرائيلية. وايران المعنية بحصة الاسد منها، كيف سترد؟ هل ترد مباشرة ام ترد بالواسطة وبالتكليف؟ هل تنجر الى مغامرة مكلفة الثمن ام تتجاهل الرد؟

الحائك الايراني الذي يحبك السجاد حبكة حبكة، لن يفوت الحبكة الاخيرة المتاحة لإنجاز السجادة السحرية للاتفاق مع الغرب. وبعدما حقق كلاعب هجوم محترف أهدافا متتالية في المرمى السوري، سيحاول تفادي الاخطاء التي من شأنها ان تتسبب برفع بطاقة حمراء في وجهه لإخراجه من هذا الملعب. اما رده، فعلى الارجح، لن يكون مباشرا انما "ذبحا بالقطن" كما جرت عادته، وبالخيوط القاطعة للحلفاء وليس بخيوطه الخاصة.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 19/1/2015

الإثنين 19 كانون الثاني 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

قلق شعبي في الجنوب وسؤال على ألسنة كل أهل السياسة هو كيف سيرد حزب الله على إعتداء القنيطرة ومتى وأين؟

حزب الله أتخذ القرار بالرد ولاريجاني أبلغ السيد نصرالله أن دماء الشهداء ستحبط مخططات الصهاينة والتكفيريين. وعلى هذا يرتسم سؤال آخر هل إن أهداف الاعتداء في سياق المقاومة والإحتلال أم إنها أكبر من ذلك في إطار الملف النووي الإيراني؟

صحيح ان للاعتداء بعدا سوريا لكونه قد وقع في الجولان لكن الصحيح أيضا أنه لا يتعلق بالجغرافيا فقط وإنما بالعامل الزمني والمقصود هنا توقيت الغارة الجوية بالتزامن مع مرحلة متقدمة وحساسة في مفاوضات الملف النووي.

وهنا يقول محللون إن إسرائيل وعلى مدى سنتين تدعو الى ضرب المفاعلات النووية الإيرانية لكن الإدارة الأميركية كانت تعارض ذلك لذا أتى إعتداء القنيطرة لإستجلاب رد من حزب الله والقيام برد على الرد في الجنوب اللبناني وصولا الى المفاعلات الإيرانية عن طريق الجو وفي هذا سابقة إسرائيلية في مفاعل العراق.

والى هذا الحدث اللبناني-الإقليمي حدث آخر برز في صنعاء العاصمة اليمنية التي شهدت مواجهات هي الأولى من نوعها بين قوات الأمن والمسلحين الحوثيين الذين فجروا مقرا عسكريا قرب القصر الرئاسي كما سيطروا على وسائل إعلامية رسمية. وبين الحدثين (2) في القنيطرة وصنعاء، انتقل الرئيس المصري على عجل من دولة الإمارات العربية المتحدة الى المملكة العربية السعودية من دون أن يكون خطط لذلك وهذا يعني أن القيادة السعودية أرادت تشاورا سريعا مع الرئيس السيسي.

عودة الى الجنوب الذي سجلت فيه على الخط الأزرق دوريات للجيش اللبناني واليونيفيل وتحليق للطيران الإسرائيلي.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

انها المقاومة ابناء وقادة على درب النصر والشهادة، منهم من قضى ومنهم من ينتظر وما بدلوا البوصلة ولا الطريق والقنيطرة الدليل. ان كل درب يمشيها المقاومون الى القدس وفلسطين.

عند مثلث سوريا ولبنان وفلسطين امتزجت دماء المقاومين. قادة ومجاهدون لبنانيون ايرانيون ومواطنون سوريون استشهدوا بعدوان صهيوني نصير الارهاب التكفيري.

حاول العدو احياء امله في مزرعة الأمل السورية قرب بلدة حضر استهدف مقاومين كانوا في جولة ميدانية لمعاينة الاعتداءات الاسرائيلية ضد اهالي المنطقة والقصف اليومي الذي يطاول مناطق وجود الجيش السوري ولاستكشاف حجم التنسيق القائم بين المسلحين والعدو.

الموكب المستهدف كان بعيدا نحو ستة كيلومترات من الشريط الحدودي المحتل في القنيطرة عندما استهدفته طائرات العدو ففرزت الدماء محاور العداء.. اسرائيليون وتكفيريون من جهة، ومقاومون من جهة أخرى.

اليوم كان اهل المقاومة في كل مكان من عالمنا العربي والاسلامي على موعد مع عرس جديد للشهادة. زف جهاد عماد مغنية شهيدا ليرتاح قرير العين في البقعة المباركة من جانب روضة الشهداء حيث والده في نعيم مقيم، وغدا القائد محمد أحمد عيسى (ابو عيسى الاقليم) على الموعد في بلدته عربصاليم، فيما باقي الشهداء عباس حجازي، محمد ابو الحسن، غازي ضاوي وعلي ابراهيم، استمهلوا الاهل والاحبة لمواعيد تحدد لاحقا.

زفت المقاومة شهداءها فأزفت عند العدو تداعياتها وحلل سياسيوه كما صحافيوه بأن رد حزب الله لن يكون بعيدا.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

فعلت اسرائيل فعلتها وتمكنت من اصطياد كوكبة من قياديي حزب الله والحرس الثوري الايراني في القنيطرة السورية. لكنها لم تجرؤ على اعلان مسؤوليتها عن الجريمة ولم تحتفل وخيم الصمت على مقراتها الرسمية والعسكرية وساد الحذر والترقب مستوطنيها من رد فعل حزب الله.

الحزب في المقابل واجه الضربة بصمته المعهود في مثل هذه الظروف وساد حزن غاضب صفوف محازبيه واهالي الشهداء. كل هذا وسط سيل من التوقعات والتساؤلات: كيف سيرد على اسرائيل ومتى، وعلى أي درجة من المقاييس الردعية التي عددها السيد نصرالله في الأمس القريب؟

تغييب القائد العسكري الأعلى للدولة اي رئيس الجمهورية نقل ثقل المسؤولية الى المجلس الرئاسي الحاكم وكالة أي الى مجلس الوزراء. لكن هذا المجلس الذي يجمع بين معارضي التدخلات العسكرية للحزب في الإقليم ومؤيدي هذه التدخلات سيضع الحكومة كما دائما خارج دائرة التأثير في الحوادث وسيثبتها في دور المتفرج.

فهي لا تحارب ولا يمكنها أن تمنع الحرب وكل ما ترك لها هو بعض الاتصالات الشكلية والدعاء بأن لا يأتي الأمر من طهران للحزب برد انتقامي وتفقد جهوزية مخازن الهيئة العليا للإغاثة.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

بعد الغارة الاسرائيلية في القنيطرة السورية التي اسفرت عن مقتل عدد من قيادات وعناصر حزب الله والحرس الثوري الايراني يبقى السؤال ماذا سيفعل حزب الله، هل سيرد واين ومتى وكيف؟

هل سيكون الرد من لبنان ام من سوريا حيث حصلت الغارة ام في الخارج كما تحدثت صحف اسرائيلية؟

وفيما التزم حزب الله الصمت وبدأ تشييع كوادره وعناصره جاء الرد الاول من ايران التي نعت احد جنرالاتها محمد علي الله دادي القائد الاسبق لفيلق الغدير والمساعد الحالي لقاسم سليماني.

الرد الايراني جاء على لسان رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية علاء الدين بروجردي في رسالة الى امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله قال فيها ان انتقام حزب الله مما حصل في القنيطرة سيكون قاسيا.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

قدر المقاومة التضحية في حرب مفتوحة مع العدو الاسرائيلي، وقدر المقاومين الشهادة حتى النصر وما بدلوا تبديلا، يشيع حزب الله شهداءه ويمضي في المسيرة اين سيرد وكيف ومتى؟ اسئلة تقلق الاسرائيليين مستوطنين وعسكريين.

الرد محسوم ولكن هل يكون عبر الجولان؟ ايران التي سقط لها شهيد قيادي في الحرس الثوري العميد محمد علي الله دادي كان في مهمة استشارية لدعم الحكومة السورية قالت انتقام مقاومي حزب الله سيكون قاسيا.

هذا العدوان الاسرائيلي مصنف بالنسبة الى طهران في خانة محاولة اسرائيل اضعاف محور المقاومة في مواجهة الارهاب والاحتلال في المنطقة كما قال علاء الدين بروجاردي.

الاسئلة الصعبة تعددت عن ابعاد العدوان الاسرائيلي وماذا عن التداعيات هل ستخلط الحسابات في الجولان خصوصا ان اسرائيل اعتمدت في السنوات الماضية على مسلحين ارهابيين نفذوا هجمات ضد مواقع عسكرية سورية كانت تشكل خطرا على الاحتلال. ما بين هجمات المسلحين على المواقع السورية والغارات الاسرائيلية هدف واحد فهل باتت جبهة الجولان مفتوحة عمليا للحرب بين محورين؟

في جنوب لبنان اجواء طبيعية لا استنفار ولا تحركات، واليونيفيل تسير دورياتها كالعادة بالتنسيق مع الجيش اللبناني. العدوان الاسرائيلي ليس الاول من نوعه والمقاومة ترد دوما على كل الاعتداءات والمواطنون صامدون لا تخيفهم عدوانية اسرائيل بعكس المحتلين الاسرائيليين المذعورين في مستوطناتهم.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

بعد عملية القنيطرة، هل سيرد حزب الله؟ أين؟ وكيف؟

تلك هي الاسئلة البديهية التي تطرح عقب كل عملية خصوصا إذا كانت بالحجم الذي وقعت فيه. حزب الله، المعني الاول بتقديم الاجوبة ما زال يلتزم الصمت، خصوصا ان ليس من تقاليده العسكرية أن يعلن عما يزمع القيام به، لكن الضربة الموجعة التي تلقاها تحتم طرح هذه الاسئلة خصوصا ان العملية تمت في سوريا وليس في لبنان، ما يطرح السؤال: هل تكون الحدود السورية هي انطلاق ردة الفعل أم جنوب لبنان؟ التقديرات في هذا المجال ليست بالسهلة خصوصا أنها تخضع لحسابات محلية وإقليمية وربما دولية، وقبل كل ذلك لا مؤشرات قبل موقف الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

في الانتظار، الملفات الداخلية على حالها ويأتي في مقدمها ملف سلامة الغذاء الذي قدم اليوم وزير الصحة وائل ابو فاعور معطيات جديدة في شأنها.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

الجهاد سر أبيه وفوق ضريحه ويسكن فسيح ترابه جهاد والبقية تأتي لأن ما تبقى من الاسم هو عماد مغنية الرجل الذي ظل يؤرق عدوه من تحت الأرض كما كان فوقها ومعا حين تبددكما أجنحة الموت البيضاء الأب والابن يجمعهما ضريح واحد لتأخذ روضة الشهيدين اسمهما عن سابق جهاد وعماد ستة شهداء يوارون في الثرى اليوم وغدا فيما نعت إيران شهيدا سابعا اللواء محمد علي الله دادي وأبرقت إلى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله معزية ومتوعدة برد قاس من حزب الله على غارة القنيطرة لكن الحزب ما زال في مراسم العزاء لم يوقت الرد لا في الزمان ولا في المكان المناسبين وهي العبارة التي لم تعد لها سوقها حتى داخل مجتمع حزب الله وكل الأسئلة اليوم تتجه نحو الرد وأول من يطرحها هم الإسرائيليون أنفسهم الذين حللوا حتى الدوار وتوقعوا أفعالا وردودا من الحزب حتمية وغير فورية لكنها لن تصل إلى الحرب حزب الله لم يعط العدو ما يريحه من أجوبة في انتظار استكمال مراسم التشييع التي تتجه غدا إلى الجنوب في مهرجان مركزي في أثناء تشييع الشهيد محمد عيسى أو أبو عيسى الإقليم القائد الذي اتخذ اسمه من مسيرته الموسعة في إقليم التفاح وما خلا المراسم والإجراءات الميدانية المتعلقة بها فإن كل تحليل عن رد لحزب الله ومستوياته وجغرافيته هو في علم السيد وقيادة أركانه التي تملك وحدها حصرية المعلومة وقرارها لكن سياسيين لبنانيين استبقوا فحوى القرار وذهبوا إلى التحذير من توريط لبنان وإغراقه في المغامرات والردود غير المحسوبة ولاموا حزب الله وهو في حزنه واتخذوا الحيطة والحذر واستدعوا الويل وأفلتوا الخيل قبل أن يقول الحزب ما هو فاعل غدا بأي طريقة وأين فانتظروا مرور مواكب الشهداء وليس مطلوبا من أحد التحاف الملاجئ سياسيا من الآن فالشهداء الذين سقطوا على درب مزرعة الأمل في القنيطرة اغتالتهم إسرائيل وهذا السبب وحده كاف للتوافق بأن للبنان عدوا أول لم تلغه التنظيمات الإرهابية التي التحقت بمركبه وأصبحت تعمل نصرة له.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

سقط القناع نهائيا كل الوسطاء والوكلاء زالوا لما بان الاصيل، جوهر الصراع في سوريا تكشف على حقيقته، كشرت اسرائيل عن انيابها متجاوزة واجهة "النصرة" التي كانت تستعملها احيانا والمجموعات المسلحة التي دعمتها جهارا لتصبح المواجهة بالمباشر حسب المشهد الذي شهدته القنيطرة أمس.

الاكيد ان رقعة الاشتباك بين حزب الله واسرائيل توسعت وان الجنوب السوري ما عاد خارج هذه الرقعة والاكيد ايضا ان اسرائيل التي تسعى من خلال عملية القنيطرة الى تغيير قواعد الاشتباك تدرك انها ما عادت المتحكم الوحيد باللعبة وشروطها وان لمحور المقاومة نظرته وقدراته وقراراته.

ووفق هذه المعادلة متى سيكون رد حزب الله واين وكيف؟ المعلومات تشير الى ان الرد سيكون اكيدا الا ان المعلومات نفسها تؤكد ان لدى الحزب ضوابط ثلاثة للرد على عملية القنيطرة:

فأولا الرد ليس فوريا او متسرعا. وثانيا لن يكون هذا الرد بالوسائل العسكرية. وثالثا سيكون الرد في المكان المناسب مع مكان وقوع الجريمة.

وفق هذه القواعد تدار المواجهة المفتوحة فلا المقاومة ستتراجع ولا قافلة الشهداء ستهد معنوياتها بل على العكس فمن منزل كل شهيد تزهر عائلة مقاومة تسير على خطاه ومن خلف كل شهيد ابن جاهز للشهادة لتستمر المقاومة والمسيرة.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 كانون الثاني 2015

الإثنين 19 كانون الثاني 2015

النهار

شوهد الوزير وائل أبو فاعور والسيد تيمور جنبلاط ونائب رئيس بلدية عرسال يتناولون الغداء معاً في أحد مطاعم وسط بيروت.

تساءل ديبلوماسي عربي: ما الحاجة إلى تدريب معارضين سوريين معتدلين على القتال ما دام حل الأزمة السورية لن يكون إلاّ سياسياً؟

لوحظ أنه لم يتم حتى الآن توقيف أي متّهم بالفساد بعد كشف الفساد في أكثر من قطاع.

لم يتبلور حتى الآن داخل قوى 14 آذار برنامج إحياء الذكرى العاشرة لنشوئها.

رفعت معظم السفارات الأوروبية في لبنان وتيرة إجراءاتها الأمنية والبعض وضَع خططاً وقائية لأي اعتداء محتمل.

السفير

زار نائب شمالي سابق كان محسوباً على "14 آذار" قيادياً في أحد أحزاب "8 آذار"، طارحاً "العمل معاً من أجل لقاء سني جامع".

بدأ وزير الخارجية سلسلة مشاورات تهدف إلى توحيد الجامعة اللبنانية الثقافية في الاغتراب، على أن يُعقد مؤتمر موحّد في الربيع المقبل.

لوحظ أن مرجعاً حكومياً سابقاً يكثف إطلالاته الخارجية في الآونة الأخيرة، وتشمل مسؤولين في عدد من العواصم الإقليمية والأوروبية.

المستقبل

يقال

إن خبراء يؤكدون أنه اذا صحّ خبر "ديرشبيغل" حول وجود البناء النووي الايراني في القصير، فتكون معركة القصير الأخيرة وإقامة مواقع لتدريب مقاتلين من "حزب الله" والنظام جزءاً من حمايته.

اللواء

أشارت تقارير دبلوماسية إلى تزايد هجرة العائلات اليهودية الفرنسية إلى إسرائيل، وقدّر عددها بخمسة آلاف عائلة عام 2014!

فوجئ وفد عربي رفيع المستوى زار بيروت لساعات الأسبوع الماضي، بعدم قيام الوزير المعني بواجب الاستقبال والوداع حسب الأصول الدبلوماسية المعمول بها!

لم تستبعد مصادر أمنية غير لبنانية أن تكون السيّارة المفخخة التي تمّ اكتشافها في منطقة عرسال، موجهة إلى مسؤول بارز تصدّر الواجهة الأمنية مؤخراً!

الجمهورية

أكد مرجع كبير أن خطوة غير سياسية ستتخذ في شأن إحدى المناطق لن تكون كسابقاتها هذه المرة، وستغيّر بنتائجها وجه هذه المنطقة.

قال نائب قريب من مرجع سابق أن الحوار لا يعني التسليم بالأمر الواقع والتغطية عليه، بل محاولة لتحسينه وتغييره، وبالتالي مواصلة التركيز على القضايا الخلافية مسألة بديهية وستستمر.

قال ديبلوماسي عربي أن وساطة إحدى الدول الخليجية بين دولتين تلعبان دوراً إقليمياً إصطدمت بتعقيدات إقليمية ودولية.

 

ورطة حسن نصر الله حقيقية

طارق الحميد/الشرق الأوسط/20 كانون الثاني/15

قبل عدة أيام خرج حسن نصر الله مهددا ومتوعدا بأن محور المقاومة، إيران وبشار الأسد وحزب الله، لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الضربات الإسرائيلية للنظام الأسدي، والآن نحن أمام ضربة إسرائيلية موجعة، ومهينة، في سوريا استهدفت قيادات حزب الله نفسه، فما هو موقف نصر الله؟ ورطة نصر الله اليوم حقيقية، فالقصة ليست في إحراج الإسرائيليين له أمام الرأي العام العربي الذي يعي فعليا حجم جرائمه وجرائم حزبه في سوريا دفاعا عن الأسد، وإنما ورطة نصر الله الآن هي داخل حزبه، وأمام مريديه، وبالطبع فإن هذه هي الإهانة الإسرائيلية الأقسى لنصر الله، خصوصا أن إسرائيل استهدفت بعمليتها الأخيرة في الجولان بسوريا قيادات من الحزب، ومن ضمنهم ابن عماد مغنية، و5 مسؤولين آخرين، هذا عدا عن مقتل جنرال إيراني، أي أن العملية كانت نوعية، واستهدفت قيادات من الحزب يعتبر مقتلهم بهذا الشكل قاسيا وإهانة لنصر الله الذي هدد إسرائيل قبل أيام، كما أن هذه العملية دليل على اختراق إسرائيل للحزب الآن أكثر من أي وقت مضى، ورغم إعلان الحزب قبل فترة بسيطة عن كشف عميل لإسرائيل داخله!

وعليه، فما الذي سيفعله نصر الله الآن، ليس للانتقام، بل لحفظ ماء الوجه داخل الحزب وبين المريدين؟ هل يبتلع هذه الضربة الإسرائيلية التي أودت بحياة ابن عماد مغنية في سوريا، مثله مثل والده الذي قتل في دمشق من قبل؟ وهل يبتلع نصر الله هذه الضربة بعد أن هدد إسرائيل قبل أيام؟ هل يتحمل نصر الله الانكسار داخل حزبه وأمام مريديه؟ أم يقرر إشعال معركة جديدة مع إسرائيل وهو يعلم أن لا أحد حريص الآن على إنقاذه منها؟ وهنا لا بد أن نتذكر، ورغم كل خطابات نصر الله الدعائية، والتخوينية للدول العربية الآن، أنه - أي نصر الله - قد خرج في 2006، إبان حربه مع إسرائيل، مستجديا العرب بالقول إنه على من يحب لبنان أن يوقف هذه الحرب، التي اعتبرها، وبعد أن وضعت الحرب أوزارها، نصرا إلهيا!

ولذا فما الذي سيفعله نصر الله، وخياراته محدودة، وخصوصا أن إيران حريصة الآن على التفاوض مع أميركا أكثر من حرصها عليه؟ وما الذي سيقوله نصر الله بخطابه القادم، خصوصا بعد قوله قبل أيام إن القصف المتكرر الذي حصل على أهداف متنوعة في سوريا هو خرق كبير... ونحن نعتبر أن ضرب أي أهداف في سوريا هو استهداف لكل محور المقاومة وليس فقط استهدافا لسوريا، ومضيفا أن أحدا لم يقدم التزاما بأن الاعتداءات على سوريا ستبقى من دون رد.. هذا حق محور المقاومة وليس حق سوريا فقط... لكن متى يمارس هذا الحق؟ هذا خاضع لمعايير ستؤخذ بالاعتبار؟ فهل يمارس نصر الله هذا الحق المزعوم الآن، أم يبلعها ويتم استخدام الفلسطينيين حطبا لهذه المعركة كالعادة؟ ومن هنا فإن ورطة حسن نصر الله حقيقية، وقاسية!

 

سلام ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس ملف النفط

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - ترأس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عصر اليوم في السراي الحكومي، اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس ملف النفط. وتابعت اللجنة درس مرسومي تقسيم المياه البحرية الخاضعة للولاية القضائية على شكل رقع بحرية "البلوكات النفطية العشرة"، ودفتر الشروط النموذجية لاتفاقية الاستكشاف والانتاج. وزار السراي ايضا رئيس جمعية تجار وبائعي اللحوم الحمراء والاسماك والدواجن سميح المصري.

 

ايران اكدت مقتل جنرال في الغارة الاسرائيلية على الجولان المحتل

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 / وطنية- - اكدت ايران اليوم مقتل جنرال من الحرس الثوري في الغارة الاسرائيلية أمس في الجولان السوري المحتل. وقال الحرس الثوري في بيان نشر على موقعه الالكتروني ان "عددا من مقاتلي "المقاومة الاسلامية" وقواتها مع الجنرال محمد علي الله دادي تعرضوا لهجوم بمروحيات النظام الصهيوني اثناء تفقدهم منطقة القنيطرة. هذا الجنرال الشجاع وعناصر آخرون من "حزب الله" استشهدوا".

 

تشييع جهاد عماد مغنية في روضة الشهيدين

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - شيع "حزب الله" بعد ظهر اليوم، الشهيد جهاد عماد مغنية الى مثواه الاخير في روضة الشهيدين، حيث ووري في الثرى الى جوار والده الشهيد عماد مغنية، بمشاركة نواب وشخصيات سياسية وحزبية ودبلوماسية ووفود شعبية.

وكان صلي على جثمان الشهيد في قاعة الحوراء زنيب في الغبيري.

 

ارجوك يا حزب الله ردّ

عماد قميحة/جنوبية/الإثنين، 19 يناير 2015

ننتظر من حزب الله ان يرد على الغارة الاسرائيلية التي استهدفت مقاتليه في سوريا. نتوقع من حزب الله ان يرد ويجب عليه الرد. لا نريد لصورة الحزب ان تتغير فهو لا يزال مقاومة كما يقول. جاءت الغارة الإسرائيلية الغادرة على الموكب القيادي لحزب الله في منطقة القنيطرة جنوب سوريا لتشكّل اعلى مستوى من التحدي المخلوط بالكثير من العنجهية والاستعلاء الإسرائيلي، حتى انني استطيع ان اؤكد بان الخسارة هنا لم تقتصر على عدد شهداء الحزب الذين قضو بالعملية، حتى وان كانوا من النخبة. لم تستهدف الغارة بابعادها وتوقيتها من هم داخل السيارات، وانما جاءت بما لا مجال للشك فيه، كردّ مباشر على ما جاء بمقابلة الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله على قناة الميادين من استعراض لقوة الحزب وجهوزيته، وما كشف عنه من امتلاكه لعناصر جديدة أضيفت الى ترسانته الصاروخية وعلى رأسها الصاروخ الإيراني فاتح 110. صحيح ان قرار إشعال جبهة الجنوب او الجولان هو اعلان عن قرار كبير وكبير جدا يترتب عليه ما يترتب من خسائر جسيمة قد تكون اعلى من قدراتنا للتحمل. كما يحتاج الى الكثير من التأني والدراسة خصوصاً عندما يكون مضبوطا على التوقيت الإسرائيلي، وصحيح أيضا اننا نحن الجنوبيون سنكون رأس حربة في هذه الحرب وان أبواب جهنم ستُفتح فوق رؤسنا وهذا ما لا نتمناه ولا نرجوه بل ان اكثرنا يخشى منه ونتوجسه في ردة فعلنا الأولية.

الا انه يكمن في اعماقنا أيضا جبال من المخاوف لعلها اثقل بكثير من تبعات خسائر حرب مفترضة ونعيها جيدا، وبين الخوفين اجدني مضطرا ان أُطالب وبإصرار قيادة الحزب ان تقوم بالرد الموعود.

ردّ يا حزب الله، لأننا لا نريد ان نصدّق ان إسرائيل لا تزال هي القوة الأقوى في المنطقة وتتفرعن علينا من دون ان تجد من يردّها.

ردّ يا حزب الله، لأننا لا نريد ان نصدق ان الأولوية عندك الان هي الدفاع عن نظام بشار الأسد ولو على حساب الصراع مع العدو الأصلي الذي يتحداك.

ردّ يا حزب الله، لأننا لا نريد لك ان تصبح في مصاف الأنظمة العربية التي تشبعنا شعارات وتشنّف اذاننا منذ عقود عن مليارات تصرف للمجهود الحربي وخدمة الصراع العربي الإسرائيلي الذي لم يأتي الزمان والمكان المناسبين له حتى اللحظة.

ردّ يا حزب الله، لأننا لا نريد ان نصدق ان قرارك بالحرب مع عدونا انما تؤخذ فقط على ضوء المصالح الإيرانية، وبان المفاوضات الجارية بين ايران والغرب يمكن لها ان تؤثّر على دورك المقاوم.

ردّ يا حزب الله، لأننا لا نريد لصورة السيد حسن المقاوم ان تنتهي من مخيلتنا، ونحتاج الى استرجاعها وتحسين ما أصابها من ضرر بسبب تدخلك بالحرب السوريا.

ردّ يا حزب الله، لأننا نحتاج ان نعتقد ان الإسرائيلي لا زال اوهن من بيت العنكبوت وان ازالته من الوجود لا زال امر ممكن.

ردّ يا حزب الله، لأننا نحتاج ان نصدق انه ولى الزمن الذي نقتل فيه وحدنا. ردّ يا حزب الله، لأننا لم نعد نطيق فكرة ان الدم العربي هو ناخب اول في اللعبة السياسية عن مسؤولي العدو

ردّ يا حزب الله، لانك وعدتنا.

 

جنرال إسرائيلي: توقيت قتل جهاد مغنية أسبابه انتخابية!

الأحد 18 كانون الثاني (يناير) 2015/نقل موقع "واي نيت" الإسرائيلي عن الميجور جنرال "يواف غالانت"، القائد السابق لجبهة الجنوب، أن توقيت هجوم القنيطرة يرتبط بالإنتخابات الإسرائيلية المقبلة. واستشهد "غالانت" بتوقيت اغتيال رئيس أركان قوات "حماس" في غزة، أحمد جباري، في نوفمبر ٢٠١٢. وقال أنه كان قائداً للمنطقة الجنوبية لمدة ٥ سنوات وكانت هنالك مناسبات عديدة لاغتيال جباري قبل ذلك، "وقد أوصيت بذلك في حينه. ولكن، لسبب ما، لم يتم اغتياله في ذلك الحين". وقد تم اغتيال جباري قبل شهرين من الإنتخابات الإسرائيلية في ٢٠١٣. وقد انضمّ الجنرال (في الإحتياط) "غالانت" مؤخراً إلى حزب "كولانو" المناوئ لنتنياهو.

 

"المركزية": الحزب لا يرد لأنه غير مؤهل للحرب ودمشق تمنع الردّ من الجولان

الاثنين 19 كانون الثاني (يناير) 2015/رأى الخبير العسكري نزار عبد القادر لـ"المركزية" ان حجم رد حزب الله سيكون مدروسا كي لا يجره الى حرب هو غير مؤهل لها حاليا، بسبب انهماكه في سوريا. وقد يطال اهدافا اسرائيلية خارج اسرائيل. كما يمكن ان يأتي انطلاقا من الجولان السوري. لكن الأمر مستبعد لأن النظام السوري لن ينزلق الى مغامرة تهدد بسقوطه. أما الرد من الجنوب اللبناني، فممكن بحسب عبد القارد، عبر عملية محدودة جدا في مزارع شبعا مثلا، تتمثل بنصب كمين لدوريات اسرائيلية او اطلاق صواريخ. لكن الرد لن يكون بحجم الرد المطلوب على عملية طاولت قياديين في الحزب والحرس الثوري الايراني، وهو مؤجل في انتظار ظروف أفضل كما قد تأتي تطورات تجعل الرد في مرتبة النسيان".

فارس سعيد: الرد على عملية الجولان مرفوض وعلى الحكومة التصدي باحترام 1701 وتنفيذه

الاثنين 19 كانون الثاني (يناير) 2015/المركزية- أعلن منسّق الامانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد ان لا بدّ من استغلال الوقت اليوم لحماية لبنان ممن يريد ان يجرّه الى مغامرة جديدة غير محسوبة عبر الرد على عملية الجولان، من دون الاخذ في الاعتبار أحزمة الامان التي حمت لبنان منذ العام 2006 وعلى رأسها القرارا 1701". وقال لـ"المركزية": كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الاخير، اكد ان التطورات الاقليمية تجاوزت الحوارات المحلية اكانت من طبيعة اسلامية او مسيحية"، مشيرا الى ان القيادات السياسية مدعوة الى الخروج من محليتها السياسية الى موقع آخر يتمثل بحماية لبنان الذي يبدأ اولا، باحترام القرار 1701 وتنفيذه، وهذه مسؤولية تقع على عاتق الحكومة اللبنانية مجتمعة التي عليها ان تفرض شروطا تعتبر من خلالها ان حماية لبنان تكون من خلال احترام قرارات الشرعية الدولية وليس من خلال تجاوزها، واستخدام لبنان كأرض للرد على عملية الجولان، فهذا مرفوض رفضا باتا، وعلى حكومة لبنان والرئيس سلام التصدي لهذا الواقع منذ اليوم. اضاف "ندعو الحكومة الى الالتئام فورا من اجل مناقشة هذا الموضوع وانتزاع حزام الامان حماية للبنان ومصالحه وحماية للبنانيين"، لافتا الى "ان كل الامور الاخرى المطروحة على الساحة اصبحت ثانوية امام موضوع عملية الجولان، ولا نريد ان يأخذ "حزب الله" لبنان مجدّدا الى مغامرة غير محسوبة وان يتجاوز القرار 1701".

 

أوغلو: لينظر حزب الله كيف سيحاسبه الله على قتله اللبنانيين والسوريين

الاثنين 19 كانون الثاني (يناير) 2015/داعياً حزب الله اللبناني الى النظر في كيف سيحاسبه الله على عمليات القتل التي يمارسها في لبنان وسورية، وزعيمه السيد حسن نصرالله الى عدم الافتراء على تركيا، لأن الحزب هو من يدعم النظام السوري في قتل شعبه ورمي الأبرياء بالبراميل المتفجرة، اكد وزير خارجية تركيا مولود اوغلو عدم وجود فرق بين تنظيم داعش ونظام بشار الاسد فكل منهما أخطر من الآخر. وقال أوغلو في مؤتمر صحافي أمس عقب لقائه أبناء الجالية التركية على هامش زيارته الى الكويت، ان تنظيم داعش يمثل أكبر تهديد لتركيا، نافياً ان تكون انقرة تدعم هذا التنظيم، كما يتردد، وهذا لن يحدث لان تركيا تضررت من الارهاب منذ ما يزيد عن 30 سنة وقُتل 40 الف تركي بسبب الارهاب. وشدد أوغلو على أن داعش يتصدر العناصر التي تهدد استقرار المنطقة، مؤكداً ضرورة التعاون في الحرب على هذه العناصر، ومشيراً الى وجود تفاهم بيننا وبين الكويت وناقشنا ما يتعلق بهذه الامور مع القيادات السياسية في الكويت. ونفى اوغلو علمه بوجود كويتيين حاولوا عبور الاراضي التركية من أجل الانضمام الى داعش. "الرأي" الكويتية

 

الحوار لن يتأثّر بحادثة "القنيطرة" إلا اذا حصل تطوّر دراماتيكي/فتفـت: اصبحنا تحـت وصايـة ايرانيـة فعليـة علـى لبنان

المركزية- الغارة الاسرائيلية على افراد من "حزب الله" في بلدة القنيطرة السورية امس ووقوع قتلى في صفوف الحزب ستكون شغل شاغل للبنانيين، خصوصاً ان "حزب الله" لن يسكت عن هذا التطور واسرائيل سترد بقوة اكبر من ردّها في حرب 2006 كما يقول اكثر من مسؤول لديها. ولكن ماذا عن الحوار الذي بدأ بين الحزب و"تيار المستقبل" منذ اقل من شهر؟ وهل سيكون لهذا التطور وقع على مساره ومصيره؟ عضو كتلة "المستقبل" احمد فتفت الذي دان عبر "المركزية" "الاعتداء الاسرائيلي في القنيطرة لانه حصل على ارض عربية"، اكد ان "الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" سيستمر لان موضوع سلاح "حزب الله" ومشاركته في الحرب في سوريا لن يُبحثا في الحوار، فنحن اوضحنا منذ انطلاقته ان سببه تنفيس الاحتقان المذهبي وضبط الوضع الامني وتحييد لبنان قدر الامكان عمّا يتعرّض له بسبب الفراغ الرئاسي والارهاب، وان نكون حاضرين في حال حصول اتفاق اقليمي". وقال "الحوار لن يتأثّر بهذا الحادث الا اذا حصل تطور دراماتيكي اخر، اي اذا استخدم "حزب الله" الاراضي اللبنانية للردّ على اسرائيل، ولكن لا اريد ان استبق هذه الامور، ما يهمّنا انقاذ الوضع الداخلي اللبناني"، واعتبر ان ردّ "حزب الله" على الاعتداء الاسرائيلي مُتعلّق بكيفية ادارته لهذه الازمة". اضاف "قرارات "حزب الله" في شأن الازمة السورية والمُنفصلة عن المصلحة اللبنانية تؤدي الى اضرار بالداخل، خصوصاً ان قرارات الحرب والسلم لا يتشاور في شأنهما مع احد، ما يعني اننا اصبحنا تحت وصاية ايرانية فعلية على لبنان"، واصفاً الاعتداء الاسرائيلي بـ "العملية الاجرامية"، وآملاً الا "تورّط ردّة فعل "حزب الله" لبنان بسيناريو اخطر من العام 2006 كما يُهدد الاسرائيلي". واستبعد ان "تناقش الحكومة في اجتماعها المقبل هذا الحدث، لانها تتجنّب مواضيع كهذه". واعتبر فتفت ان "حزب الله" سيستمر بأخذ قرارات استراتيجية بمعزل عن الافرقاء اللبنانيين طالما ان هناك فريقاً في الداخل يُسانده ويدعمه"، واوضح رداً على سؤال ان "لا وجود لما يُسمى "غطاء سنّي"، فنحن قلنا للحزب منذ انطلاقة الحوار اننا لن نُغطّي سلاحه ولا وجوده العسكري في سوريا ولا "سرايا المقاومة"، نحن ذهبنا الى الحوار لـ"ربط نزاع" معه كما فعلنا في الحكومة لتخفيف التوتر في البلد واحداث خرق في جدار ازمة رئاسة الجمهورية". واشار الى ان "لا تطور في ملفات الحوار، والبحث سيُستكمل في الجلسة الرابعة في 26 الجاري".

 

"حزب الله سيردّ علـى اسرائيل بضربـــة مؤلمــة"/الرفاعي: الحوار مع "المستقبل" في طور التقدّم والايجابية

المركزية- ضربة موجعة مُني بها "حزب الله" أمس إثر استشهاد ستة كوادر عسكرية من صفوفه في غارة اسرائيلية في القنيطرة السورية. فما هي أهداف اسرائيل من هذه الخطوة؟ وكيف تؤثر على مجريات الحوار القائم بين الحزب و"تيار المستقبل"؟

عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب كامل الرفاعي اعتبر في حديثٍ لـ"المركزية" "ان هذه الجريمة موصوفة لا تراعي القوانين الدولية ولا شرعة الأمم المتحدة، هذه الجريمة استهدفت مناضلين كانوا يقومون بجولة ميدانية غير مسلّحة في الاراضي السورية. ولهذه العملية هدفان أساسيان، أولا: دعم المنظمات التكفيرية المسلّحة الاراضي السورية وخروج اسرائيل من الدعم المخابراتي واللوجستي الى الدعم الميداني باغتيال الشهداء الستة. ثانيا: استثمار هذا الاعتداء في الداخل الاسرائيلي لزيادة شعبية المجرم الارهابي الكبير بنيامين نتنياهو في الانتخابات الاسرائيلية المقبلة". ولفت الى "تنسيق أميركي - صهيوني لدعم القوى المتطرفة التي تقاتل في سوريا"، وتابع "لا شك ان "حزب الله" سيردّ على هذه الجريمة، لكن هناك نوع من التأني وتلقي الصدمة ودراستها للقيام بالردّ المناسب الذي يؤلم هذا العدو الصهيوني في الوقت المناسب لردعه عن القيام بهذه الاعمال الاجرامية التي يرتكبها في حقّ هؤلاء المقاومين في اي منطقة من العالم العربي". وقال الرفاعي "إن الاجواء اللبنانية والعربية تحت سيطرة اسرائيل، ولولا المقاومة لشهدنا اعتداءات يومية على أراضينا من قبل هذا العدو. والحكمة المعروفة لدى "حزب الله" ستقوم بالردّ المؤلم على هذا الكيان لتعلّمه ان دماء المقاومين ليست رخيصة"، مشيرا الى "ان الحزب سيدرس الخلل الذي أدى الى سقوط هذه القافلة من الشهداء عبر خبراء أمنيين وسياسيين وكيفية الردّ على هذه العملية". وعن تأثير الضربة الاسرائيلية على الحوار بين الحزب و"المستقبل"، أكد "ان الجميع استنكر هذه الجريمة، وهذا الاستنكار يدور في فلك الحوار وتهيئة الظروف لمزيد من الايجابية في هذه اللقاءات"، معتبرا "ان الاستنكار يؤكد ان الحوار في طور التقدّم والايجابية والانعكاس الشعبي المتضامن في كلّ ما يصيب الشعب اللبناني".

 

النائب خضر حبيبلـالسياسة: لا يحق لنصرالله الإضرار باللبنانيين

بيروت السياسة: اعتبر عضو كتلة المستقبل النائب خضر حبيب, أن تصريحات الأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله التحريضية تجاه البحرين تشكل إساءة كبيرة للبنان, معتبراً أن هذا التصريح الخطير أتى بإيعاز من إيران, ولا يحق لأي شخصية لبنانية, دينية كانت أو سياسية, ومهما علا شأنها أن تضر بمصلحة اللبنانيين, كما سبق أن فعل بتدخله في سورية وتعريض عناصر حزبه للقتل, كما حدث بسقوط ستة قتلى لحزب الله و6 إيرانيين آخرين في القنيطرة, من بينهم شخصيات قيادية. وسأل حبيب: ألم يحن الوقت لكي يراجع حزب الله حساباته ويتخذ قراراً جريئاً يعلن فيه انسحابه من سورية, حقناً للدماء التي تسقط هدراً في معركة لا ناقة له فيها ولا جمل? المؤسف أنه لا يستطيع ذلك, لأن قراره هو في يد النظام الإيراني, وما عليه إلا تنفيذ ما يُطلب منه, آملاً أن يلقى استنكار كلام نصر الله الذي عبر عنه لبنان الرسمي بشخص رئيس الحكومة تمام سلام, قبولاً من حكومة البحرين, فأي موقف أو تصريح يسيء إلى العلاقات الأخوية مع الدول العربية لا علاقة للبنان به إطلاقاًَ, وهو يعبر عن رأي قائله فقط, ومن غير المقبول على الإطلاق الإساءة إلى عشرات آلاف اللبنانيين الذين يعملون في الدول الخليجية إرضاءً لخاطر إيران أو مجموعة أشخاص في البحرين. من جهة ثانية, استنكر حبيب الاعتداء الذي تعرض له وفد المحامين اللبنانيين في القاهرة, وقال: هذا نموذج من الديمقرطية التي يقاتل من أجلها نظام بشار الأسد قاتل شعبه منذ أربعة أعوام, مشيراً إلى العلاقات الأخوية التي تربط لبنان بدول مجلس التعاون الخليجي, التي وقفت إلى جانب لبنان في الظروف الصعبة التي مر بها ولا تزال, ساهمت مساهمة فاعلة في إعماره وإعادة بناء مؤسساته, ولم تكن هذه الدول, وفي مقدمها المملكة العربية السعودية, تقف إلى جانب حزب أو تيار سياسي, بل دعمت الدولة بكل مؤسساتها, والدليل الأكبر هبة المليارات الأربعة المقدمة منها مشكورةً لتسليح الجيش اللبناني. ووصف الحوار مع حزب الله بأنه نوع من إدارة الأزمة, فالتجارب كانت غير مشجعة في الماضي, لكن هناك تجربة جيدة تتمثل بالحكومة الحالية, فلنستفد منها وننطلق في سياسة ربط نزاع مع حزب الله.

 

جعجع استقبل نهاد المشنوق وبارود حرب: نسعى ألا يرد حزب الله على عملية القنيطرة وأؤيد أي حوار بين اللبنانيين

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 / وطنية - استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب، وزيرالاتصالات بطرس حرب، في حضور النائب انطوان زهرا. ولدى مغادرة حرب مكتب جعجع صودف دخول وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، فحصل اجتماع ثلاثي استمر نحو عشر دقائق. عقب اللقاء، اعتبر الوزير حرب "ان كل الاحتمالات مفتوحة حيال إمكانية قيام حزب الله بالرد على العملية الاسرائيلية في القنيطرة السورية، ولكن السعي ألا يحصل هذا الأمر وألا نقحم لبنان بصراع لا يقرره الأخير وليس مستعدا له، ولا سيما أنه يمكن أن يؤدي الى حالة كبيرة من البلبلة التي ستؤثر على صعيد الاستقرار والسياسة". وأضاف:" والكل يعلم أنه لا اتفاق في وجهات النظر حول وجود حزب الله في سوريا، وهذه الحادثة جرت على الأرض السورية ونحن نأسف لسقوط شباب لبنانيين خارج الأراضي اللبنانية ومن أجل قضية غير لبنانية، إلا أننا من واجبنا كحكومة أن نحاول التوافق على موقف محايد لتفادي انزلاق لبنان نحو مواجهة غير محمودة النتائج وبالتالي الحفاظ على الأمن القومي اللبناني قدر الإمكان، ونحن نلمس أن هناك عناية إلهية تساعدنا في تجاوز هذه التحديات والمطبات لتأمين الحد الأدنى من الأمن والاستقرار في ظل هذه الظروف الصعبة". وعن الرسالة التي وجهتها اسرائيل من هذه العملية، قال الوزير حرب:" اسرائيل تعمدت بالطبع تنفيذ هذه العملية، وذلك نتيجة الموقف الأخير الذي صدر عن حزب الله في آخر إطلالة للسيد حسن نصرالله حين ذكر موضوع الجولان مما قد يكون أدى الى هذا الموقف الاسرائيلي ولو أننا نعتبره اعتداء على دولة عربية ولا يمكننا إلا أن ندينه ونأسف لوقوع الضحايا اذ يكفي المنطقة المزيد من الدمار والمجازر ونأمل ألا تجرها هذه الحادثة الى حرب أسوأ من التي تعيشها..."

وعن وجود تقدم ملموس في الملف الرئاسي ولا سيما في ظل الأجواء الحوارية التي تشهدها الساحة السياسية، أيد حرب أي حوار بين اللبنانيين "باعتبار أنه يقرب وجهات النظر ويخفف من التشنج سواء بين حزب الله وتيار المستقبل او بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر وهذا أمر جيد، ولكن نأمل أن يؤدي هذا الحوار الى مسعى مشترك وجدي لإعادة بناء الدولة على أساس المبادئ التي تقوم عليها الدول وألا يؤدي هذا الحوار الى مساومات أو الى اتفاقات على هامش الدولة أو على حسابها"، مشيرا الى ان "المفتاح السري والسحري لاستمرار لبنان يبقى في استمرار الحوار بين كل الأفرقاء". الى ذلك، عرض جعجع مع الوزير السابق زياد بارود آخر التطورات على الساحتين المحلية والاقليمية، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم الرياشي. كما قدم بارود لجعجع كتاب:" مشروع قانون اللامركزية الادارية" الصادر عن اللجنة الخاصة باللامركزية الادارية مع تقرير اللجنة المتضمن الأسباب الموجبة التفصيلية.

 

النائب رياض رحّال: "حزب الله" لا يرى مصلحة البلد إنما المصلحة الإيرانية

١٩ كانون الثاني ٢٠١٥ /تخوف النائب رياض رحّال من انفجار الوضع بعد التصاريح الأخيرة للامين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي لا يرى مصلحة البلد انما المصلحة الإيرانية ، مضيفا ان نصر الله اصبح قائدا للقمة العربية ويمكنه التدخل في كل البلدان بغض النظر عن تأثير هذا التدخل على اللبنانيين في بلاد الخليج التي فتحت ابوابها لهم . ونبّه رحّال في حديث لاذاعة 'صوت لبنان- الاشرفية من 'تهور حزب الله وتدخله في سوريا معتبرا أنه إذا حشد لأي عمليّة في الجنوب فسيدفع لبنان الثمن ودعا الوزراء داخل الحكومة الى تنبيه وزراء حزب الله من القيام بأي عمليّة في الجنوب لأن هذا الأمر منوط بالحكومة . وعن حوار حزب الله والمستقبل اعتبر رحّال أن 'سلاح المقاومة والإستراتيجية الدفاعيّة يجب ان يكونا في صلب الحوار لأنـه يجب التطرق الى الأمور المصيرية مؤكدا وجوب وضع السلاح بأمرة الجيش لأن وجود حزب الله في الجولان والبحرين وأينما كان يورط لبنان بأمور بغنى عنها.

رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني في رسالة تعزية لنصرالله: دماء الشهداء ستحبط مخططات الصهاينة والتكفيريين

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - ندد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني ب"الهجوم الارهابي الذي شنه الكيان الصهيوني على مجاهدي حزب الله"، واشار في رسالة تعزية وجهها الي الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الى انه "تلقي الخبر ببالغ الاسى"، لافتا الى أن "هذه الجريمة المروعة تظهر مرة اخرى التواطؤ بين المجموعات الارهابية والكيان المحتل للقدس في الهجوم على محور المقاومة الاسلامية، وغضبهم من التنامي المتزايد للحزب في مختلف الميادين". واكد لاريجاني ان "دماء هؤلاء الشهداء ستسهم في ارواء الشجرة الطيبة للمقاومة الاسلامية في المنطقة، واحباط مخططات اعداء الاسلام، لاسيما الكيان المحتل للقدس والمجموعات الارهابية التكفيرية".

 

متى سيرد "حزب الله" على غارة القنيطرة... وأين؟

٢٠ كانون الثاني ٢٠١٥

موقع 14 آذار /خالد موسى

خطفت الغارة الإسرائيلية التي استهدفت عناصر من "حزب الله" في القنيطرة الأنظار، ولا تزال الاسئلة تدور بين اللبنانيين ووسائل الاعلام، أين ومتى سيرد "حزب الله" على اسرائيل؟ وذلك في ظل صمت كوادر "حزب الله" على أي معطيات تتعلق بهذا الأمر.

العملية أمنية أكثر منها عسكرية

يضع الخبير في الشؤون العسكرية العميد وهبة قاطيشا، في حديث خاص لموقع "14 آذار"، العملية في "إطار الحرب المفتوحة بين الطرفين"، واصفاً إيها بـ "العملية الأمنية أكثر منها عسكرية".

ولفت الى أنه "في إطار الحرب المفتوحة بين الطرفين، فإنهما ينتظران أي فرصة من أجل القيام بأي عملية ضد بعضهما، ليس بالضرورة على الأراضي اللبنانية إنما في أي ارض أخرى"، مشيراً الى أنه "على ما يبدو أن جبهة الجولان باتت متحررة من اي قيود ومن اي هدنة، وبالتالي فإن العدو قادر على أن يقصف فيها متى يشاء، بعد أن إنسحب منها مراقبو الأمم المتحدة نتيجة المعارك الدائرة بين النظام السوري والمعارضة هناك".

لن يتهور

واعتبر أن "الحزب لن يتهور في طريقة الرد على هذه العملية، بل سيقوم بدراسة الرد في شكل بهدوء، وهو يعلم أنه في حال أتى الرد من الأراضي اللبنانية سيكون الثمن غاليا، وخير دليل على ذلك ما جرى في حرب تموز 2006"، مستبعداً أن "يقدم حزب الله على أي خطوة متهورة من الأراضي اللبناني، وأن يرد من الجبهة الجنوبية، لأنه يكون بذلك قد جلب الويلات مجدداً له وللبنان".

ورأى أن "ما قام به حزب الله من إرسال قياديه في مهمة إستطلاعية الى الخطوط الأمامية هو خطأ عسكري فادح، وهو يعلم تماماً كيف أن العدو الإسرائيلي يراقب المنطقة ليلاً نهاراً"، مضيفاً: "من أجل ذلك كانت الضربة عبر طائرة "آباتشي" وليس غارة من طائرات الـ "أف16"، لأن الهدف كان قريباً من الخطوط الأمامية".

رفضاً للمشروع التوسعي للحزب

بدوره، يشير الخبير العسكري المتقاعد العميد نزار عبدالقادر، في حديث خاص لموقعنا، إلى أن "الضربة الأخيرة أثبتت أن هناك حسابات جديدة للعدو الإسرائيلي، فمنذ شهرين كان العدو يتحدث عن بنية تحتية لحزب الله في منطقة الجولان، وهو كان يراقب عن كثب هذا الوجود، وانقض عليه حين سنحت الفرصة بعد مراقبة دقيقة ومعلومات إستخباراتية قوية، نفذ العملية ليوجه رسالة الى الحزب مفادها أنه لن يسمح له ولإيران بهذا الوجود في تلك المنطقة"، معتبراً ان "العملية جاءت رفضاً لمشروع الحزب التوسعي في جبهة الجولان وبالتالي وجوده في تلك الجبهة، بعدما جرى إحتلال خط الهدنة من النصرة وغيرها من الفصائل السورية المسلحة وإنسحاب مراقبي الأمم المتحدة من المنطقة التي باتت مفتوحة على كل الإحتمالات خصوصاً بعد الكلام الاخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن بدء تشكيل نواة مقاومة شعبية سورية في تلك المنطقة".

الرد مؤجل ومحدود

ولفت الى أنه "من المبكر اليوم التفكير بطبيعة رد الحزب على هذه العملية ومتى وأين، لكن لا شك أن حجم الخسارة التي منى بها الحزب نتيجة هذه الضربة كبيرة"، مشيراً الى أن "الرد ممكن أن يكون مؤجلاً، وممكن أن يكون في شكل مباشر عبر الخطوط الأمامية للجبهة عبر عمليات أمنية مباشرة، او يكون الرد عبر عمليات في الخارج، إلا أنه من المؤكد أن الرد سيكون مدروسا ومحدودا، ولن ينجر الحزب الى حرب في الوقت الحالي بل سيرد على العملية بعملية محدودة ومدروسة وموجعة للعدو أيضاً".

 

حسين الموسوي: غارة العدو في القنيطرة اعتداء سافر جديد في سياق الحرب المفتوحة

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 / وطنية - اعتبر رئيس "تكتل نواب بعلبك - الهرمل" النائب حسين الموسوي في تصريح اليوم، ان "غارة طيران العدو الصهيوني في القنيطرة، اعتداء سافر جديد، يأتي في سياق الحرب المفتوحة التي لم تتوقف يوما بين المقاومة والكيان الاسرائيلي". وتوجه، خلال الندوة القرآنية السياسية في بلدة النبي شيت، ب"العزاء والتبريك الى عوائل الشهداء"، وقال: "الرحمة لشهدائنا الابطال، وكل الفخر والعزة لعوائلهم ووطنهم وأمتهم". وعن الخطة الامنية المزمع انطلاقها في البقاع، أشار إلى أنها "موضع ترحيب على الدوام، وأن حزب الله لطالما قدم التسهيلات لها، ولم يقف يوما أمام أن تقوم القوى الامنية بواجباتها"، داعيا إلى "الكف عن الخطابات التعميمية في هذا الاطار، والتي لا تعبر إلا عن سرائر خبيثة لدى مطلقيها". ورأى الموسوي أن "مشروع داعش والصهاينة واحد وهو استهداف الانسان والمسلمين بشكل خاص، واعمالهما تخلق الصراع بين الحضارات"، لافتا الى ان "الاوروبيين بدأوا دفع ثمن دعمهم للجماعات التكفيرية الارهابية، وأن الصهاينة سوقوا ما بات يسمى "الاسلام فوبيا" في وقت يفترض أن تتحاور فيه الحضارات وتتكامل لما به مصلحة الانسانية جمعاء". واعتبر أن "الخوف الذي بدأ يستشعره الغرب من التكفيريين، والشعور بالخطر المشترك، قد يساهم في حلحة بعض العقد التي لا تزال قائمة في المنطقة".

 

عدوان لـالسياسة: القرار الأساسي في الاستحقاق الرئاسي عند عون

بيروت السياسة: اعتبر نائب رئيس حزب القوات اللبنانية النائب جورج عدوان, أن عودة التواصل مع التيار الوطني الحر تأتي بعد الخصومة السياسية, لافتاً إلى أن الحوار الجاري بين الطرفين يهدف إلى العودة إلى علاقات طبيعية بين أحزاب لبنانية, بمعنى أنه من المفيد أن يكون هناك اختلاف في الرأي على بعض النقاط, لكن شرط ألا يتحول إلى خلاف دائم وخصومة دائمة. وقال عدوان لـالسياسة إن الحوار يهدف بشكل أساسي لإرساء علاقات طبيعية بين حزبين يسودها المنطق والواقعية والتعاطي اللائق, في موازاة البحث عن المساحة المشتركة في القضايا السياسية والنقاش بشأن النقاط المختلف عليها. وأشار إلى أنه في السنوات العشر الأخيرة كان هناك اختلاف في الرأي بشأن كثير من القضايا, كسلاح حزب الله ومشاركة الحزب في سورية ووجود قوى تمتلك السلاح خارج الدولة, وبالتأكيد فإنه لن يحصل توافق حول هذه القضايا بين ليلة وضحاها, وبالتالي من الطبيعي أن يأخذ الحوار وقته في ما يتصل بالقضايا التي ذكرت وغيرها من الملفات الهامة وفي مقدمها رئاسة الجمهورية. وأكد أن هناك إرادة من الفريقين بأن لا يكون الحوار مرحلياً, بل لأن يستمر ويتواصل. وشدد عدوان على أن أي لقاء بين سمير جعجع والنائب ميشال عون سيكون تحت عنوانين: العنوان الأول هو إعلان تفاهم بعد التوافق على الملفات التي تبحث, والعنوان الثاني ينص على عقد لقاءات مع الطرفين والقيام بزيارات متبادلة بهدف تطبيع العلاقات, حيث يتركز البحث الآن حول ما هو الأجدى والأفضل للمصلحة اللبنانية وللعلاقات بين الفريقين, مؤكداً أننا نسعى لأن يكون الاستحقاق الرئاسي كله لبنانياً, لأننا لا نريد للآخرين أن يتدخلوا في قضايانا. ولفت إلى أن عون يملك كل الحرية في موضوع رئاسة الجمهورية, ولا أعتقد أن أحداً يؤثر على قراره, بأن يكون مرشحاً ويستمر في ترشيحه, وفي هذا الموضوع فإنني أعتبر أن القرار الأساسي هو عند عون وليس عند أحد غيره, وإن كان هناك بعض التأثير لمن يدعمون عون للرئاسة الأولى. ورأى عدوان أن كل حوار يؤدي إلى تخفيف التشنج والاحتقان بين اللبنانيين لا يمكن أن نؤيده, وبالتالي فإنه من الطبيعي أن نريد لهذه الحوارات في مرحلة قريبة أن تصل إلى جوهر القضايا, وفي المقدمة قضية قيام الدولة دون وجود أي سلاح غير شرعي خارجها وأن تمتلك وحدها قرار الحرب والسلم وعدم ربط لبنان بأجندات خارجية. ولفت إلى أنه عندما تحزم الدولة أمرها, فإنها قادرة على بسط سيطرتها على أراضيها, باعتبار أن مواجهة الإرهاب والتطرف ومجابهة الأخطار لا يمكن أن تحصل إلا بواسطة الدولة.

 

وهبي قاطيشه: "حزب الله" لن يردّ بشكل عسكري إنما بعمليات خارج لبنان وربما خارج الشرق الأوسط

موقع 14 آذار/١٩ كانون الثاني ٢٠١٥ /علّق مستشار رئيس حزب 'القوات اللبنانية وهبي قاطيشه على احتمال ردّ 'حزب الله على الهجوم الاسرائيلي في القنيطرة. ولفت في حديث لإذاعة 'الشرق إلى انه 'اذا كان هناك ردّ من حزب الله لا أعتقد أنّه سيكون من الأراضي اللبنانية ولن يكون بشكل عسكري مثلما نفهم الردود عادة، هذه حرب مفتوحة أعلنها الطرفان منذ عشر سنوات من الـ2006 أي أنها لن تنتهي إلى بهزيمة أحد الطرفين لذا فالحروب المفتوحة لا يمكن التحكّم بها لا بالزمان ولا بالمكان.

ورأى انه أنه بالجغرافيا اللبنانية وفي وضع حزب الله مع الشعب اللبناني الذي في جزء كبير منه ليس راضياً عن تصرفات حزب الله لا أعتقد أنّ الردّ سيكون من الأرض اللبنانية لأنّ الثمن سيكون غالياً جداً على الحزب وعلى لبنان وسيكون الشعب اللبناني أكثر تصادماً مع حزب الله. وعن إعتبار الهجوم الإسرائيلي بمثاية ردّ على كلام أمين عام حزب الله حين قال إنّ سلاح الحزب على إستعداد لمهاجمة مناطق الجليل والسيطرة عليها، قال قاطيشه: 'ما يقوله السيد نصر الله أشياء كثيرة لكن بالمعادلات العسكرية فإنّ الجيوش الكبيرة مع الأسف لم تستطع فعل شيء في الأراضي المحتلة فهل يستطيع الحزب أن يحتلّ الجليل؟ إنّ هذا الكلام موجّه إلى البيئة الحاضنة له الخاصة به حتى يرفع معنوياتها في الأزمات إنها حرب مفتوحة ولما سنحت لها الفرصة أيي إسرائيل بواسطة إستخباراتها عرفت أنّ هناك قياديين للحزب على خطوط التماس في الجولان فاستغلّت وجودهم لتقوم بالعملية وأكبر دليل أنّ العملية جرى تنفيذها بواسطة طوافات معنى ذلك أنّ إسرائيل لم تقطع حدود الجولان المحتلّ وأنهم كانوا قريبين جداَ من خطوط التماس وهذا القرب لا مبرر له ولا يمكن لسوريا أن تتقدّم بشكوى. واضاف أنّ النظام السوري يعرف تماماً أنّ الحرب بين الحزب وإيران من جهة وإسرائيل من جهة أخرى هي حرب مفتوحة، مؤكداَ أنّ الحزب لن يردّ بشكل عسكري إنما بعمليات خارج لبنان وربما خارج الشرق الأوسط.

وعن إحتمال قيام جبهة واحدة من الناقورة إلى السويداء قال قاطيشه: 'جبهة واحدة هي ما يحاول حزب الله التوصّل إلي. واضاف: 'لبنان دولة وسوريا دولة أخرى وإنّ حزب الله يعمل بتوجيه من إيران أكيد سوريا بالنسبة لإيران محافظة لها ولبنان كذلك لأنّ حزب الله عندما يتحرّش بالعدوّ الإسرائيلي يعتبر المناطق الحدودية جبهة واحدة لذلك الحزب يعمل على مستوى الشرق الأوسط بإمرة إيران. وعن كلام السيد نصر الله أنّ الحزب يمتلك أسلحة يمكنها أن تدمّر إسرائيل ولا تخطر ببال هل هذا الكلام صحيح، إعتبر مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية هذا الكلام مبالغ فيه لأنّ العدوّ الإسرائيلي يمتلك ألاف الدبابات والمدفعية وقنابل نوووية. وقال ردا على سؤال انه في الساحة السورية يوجد حوالى 30 تنظيماَ والمؤسف أنّ سوريا أصبحت ساحة سائبة فلا أحد يحكم فيها وهذا يدل على أنّ النظام السوري في الجولان غما غير موجود وإما يسهّل أموراَ معينة وهذا لا يعفيه من المسؤولية في حال حدوث شيء على الجولان. فالجولان جبهة حرب ولا تشبه حدود لبنان كلها خنادق وألغام وشرائط شائكة ومكهربة ولا يمكن الدخول إليها دون أن يشعر به أحد. وأشار أيضاَ إلى أنّ إيران تقايض بالتخلي عن برنامجها النووي بالحصول على إمبراطورية فارسية على البحر فإيران اليوم في ضائقة إقتصادية كبيرة جداَ لكن السؤال هل يمكن التوصل إلى نتيجة مع إيران. وعن تأثير التطور العسكري في الجولان على الحوار الدائر في لبنان نفى وجود أي إنعكاس لأنّ الأمر منفصل، مؤكداَ أنّ الحوار مع إيران يمكن أن يتخلله طلب إبقاء الجبهة الجنوبية في لبنان هادئة.

هدوء حذر على الحدود وحبس انفاس غـداة غارة القنيطـرة

رد "حزب الله" مدروس ومحــــدود... ولن يجرّ الى حرب

الحوارات الثنائية مستمرة: الاستراتيجية الدفاعية خارج النقاش

المركزية- أعادت تطورات الايام القليلة الماضية سياسيا وأمنيا، تسليط الضوء على الخلل العضوي الرئيس الذي ينتاب جسم الدولة اللبنانية الوهن ويعوق قيامها الفعلي وتطورها، ويتمثل في خروج بعض القوى الداخلية عن سلطة الشرعية وتفرده في قرارات مصيرية اهمها "الحرب والسلم"، وربطه التطورات اللبنانية بمسار الحوادث الأقليمية والدولية. حبس أنفاس: ففيما لم يكد رئيس الحكومة تمام سلام يلملم تبعات مواقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله المعادية للبحرين، حتى حبس الداخل الشعبي والرسمي أنفاسه مجددا، في انتظار تبيان مكان وزمان وطبيعة رد "حزب الله" على العملية العسكرية التي استهدفت موكبا له في القنيطرة في الجولان السوري امس، مودية بـ6 من كوادره، و6 ايرانيين حسب ما قال مصدر مقرب من الحزب لـ"فرانس برس" اليوم، من بينهم القائد في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد علي الله دادي، مشيرا الى انهم كانوا ضمن موكب من 3 سيارات عند استهدافهم... وسط قلق من استخدام الجنوب منصة واقحام الساحة اللبنانية الغارقة بقاعا وشمالا في مواجهة مع الارهاب، في حرب من نوع آخر شبيهة بتلك التي نشبت في تموز 2006.

رد محدود: وفي وقت يدرس الحزب بتأنّ أسلوب الانتقام "الذي لا بد منه" حسب مقربين منه، رأى الخبير العسكري نزار عبد القادر لـ"المركزية" ان حجم رد حزب الله سيكون مدروسا كي لا يجره الى حرب هو غير مؤهل لها حاليا، بسبب انهماكه في سوريا. وقد يطال اهدافا اسرائيلية خارج اسرائيل. كما يمكن ان يأتي انطلاقا من الجولان السوري. لكن الأمر مستبعد لأن النظام السوري لن ينزلق الى مغامرة تهدد بسقوطه. أما الرد من الجنوب اللبناني، فممكن بحسب عبد القارد، عبر عملية محدودة جدا في مزارع شبعا مثلا، تتمثل بنصب كمين لدوريات اسرائيلية او اطلاق صواريخ، لكن الرد لن يكون بحجم الرد المطلوب على عملية طاولت قياديين في الحزب والحرس الثوري الايراني، وهو مؤجل في انتظار ظروف أفضل كما قد تأتي تطورات تجعل الرد في مرتبة النسيان".

"قرار جريء": في الانتظار، أحيت حوادث القنيطرة أسئلة جديدة قديمة عن استمرار قتال حزب الله في سوريا، حيث رأت مصادر في 14 آذار ان ذريعة الدفاع عن المقامات الدينية في وجه التكفيريين، التي رفعها حزب الله، أحضرت هؤلاء الى لبنان للانتقام، وكادت تشعل فتنة سنية شيعية. كما ان قتال الحزب في سوريا، قد يورط لبنان اليوم في حرب مع اسرائيل، مطالبة الحزب بوقفة ضمير وبقرار جريء يقدم المصلحة الداخلية على اي مصالح أخرى، لكنها استطردت مذكرة بأن "انسحاب الحزب من سوريا وقرار اشعال الجبهة الجنوبية او عدمه، ورقتان في يد طهران، ولا تعود الكلمة الفصل فيهما الى نصرالله، ويجب ان نرى كيف ستتعاطى الجمهورية الاسلامية مع التصعيد الاسرائيلي الذي يدل الى انزعاج من تقدم المفاوضات بين ايران والدول الست" التي جرت اليوم وأعلن الاتحاد الاوروبي انها كانت جدية ومفيدة وانتهت باتفاق على الاجتماع مطلع شباط المقبل. واذ دانت الخارجية الإيرانية بشدة الهجوم الاسرائيلي في القنيطرة مؤكدة انه يظهر مرة أخرى أن المعركة في سوريا جزء من المواجهة مع الكيان الصهيوني، رأى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف ان "استمرار حياة النظام الاسرائيلي يكمن في خلق الأزمات وهو يعمل وفق هذا المنطق".

هدوء جنوبا: واليوم، سيطر الهدوء التام على الحدود اللبنانية الاسرائيلية، وسجّلت اعلى درجات الاستنفار في صفوف مختلف القوى العسكرية والأمنية العاملة في هذا القطاع. وسيّر الجيش اللبناني واليونيفيل دوريات على طول الحدود الجنوبية، فيما غابت المظاهر العسكرية والدوريات الاسرائيلية كليا خوفا من اي عمل انتقامي. واذ حرصت "اليونيفيل" على الطمأنة الى ان الوضع على الخط الأزرق هادئ وتحت السيطرة ولا إشارات إلى أي تصعيد"، افادت وسائل اعلام اسرائيلية عن نصب رادار "أورن" ضخم في شمال اسرائيل للمرة الاولى. كما استدعى الجيش الإسرائيلي رؤساء البلديات الحدودية مع لبنان لبحث الوضع الأمني، فيما يعيش الشارع الإسرائيلي حالة من الخوف والقلق تحسبا لأي رد من جانب "حزب الله". من جهته، شيّع حزب الله عند الثالثة من بعد الظهر، جهاد عماد مغنية في روضة الشهيدين، الذي ووري في الثرى الى جانب والده وسط حضور حزبي وشعبي كثيف، على ان يشيع الضحايا الآخرون الخمسة غدا، في انتظار الانتهاء من فحوص الحمض النووي.

الحوار: وسط هذه الاجواء، انشغل المراقبون في رصد تداعيات غارة القنيطرة على الحوار بين "المستقبل" وحزب الله" والذي تعقد جلسته الرابعة الاثنين المقبل. الا ان الاجواء الاولية أوحت بأنه ماض بغض النظر عن التطورات الاخيرة التي تندرج اصلا في خانة الملفات التي لن تطرح بين الطرفين كالاستراتيجية الدفاعية وقتال الحزب في سوريا. وفي هذا الاطار، جزم النائب أحمد فتفت عبر "المركزية" ان الحوار سيستمر لان موضوع سلاح "حزب الله" ومشاركته في الحرب في سوريا لن يُبحثا خلاله أصلا"، لافتا الى ان " قرارات الحرب والسلم لا يتشاور في شأنها الحزب مع احد، ما يعني اننا اصبحنا تحت وصاية ايرانية فعلية". في المقابل، رأى منسق الامانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد لـ"المركزية" ان التطورات الاقليمية تجاوزت الحوارات المحلية اكانت من طبيعة اسلامية او مسيحية"، مشيرا الى ان القيادات السياسية مدعوة الى الخروج من محليتها السياسية الى موقع آخر يتمثل بحماية لبنان الذي يبدأ اولا، باحترام القرار 1701 وتنفيذه".

اما على خط حوار "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، فأكد النائب إبراهيم كنعان ان الطرفين اقتربا من انهاء ورقة العمل في ظل مصارحة مشتركة على ملفات عدة، مشيرا الى ان بعد الإنتهاء من هذه الورقة سيتم الإتفاق على موعد اللقاء بين النائب ميشال عون وسمير جعجع.

الرئاسة: في موازاة ذلك، لا مؤشرات الى حلحلة قريبة في ملف الانتخابات الرئاسية. وقد أرخت الازمة النفطية المستجدة بين طهران والرياض ظلالا سلبية على واقع الاستحقاق المعقد أصلا، وكان آخر تجلياتها تأخير زيارة ظريف التي كانت مقررة امس، إلى السعودية، وسببه بحسب مسؤول ايراني، إحجام الرياض عن خفض إنتاج النفط، مشيرا الى ان قضية النفط أثرت سلبا على الجهود لتحسين العلاقات المتوترة مع الرياض. الى ذلك، ترصد المراجع السياسية والديبلوماسية حركة الموفد الفرنسي جان فرنسوا جيرو الذي تردد انه زار الفاتيكان اليوم في اطار المساعي الفرنسية لانجاز الاستحقاق، بعد ان عقد لقاءات تباعا في ايران والسعودية وفرنسا. المحامون: على صعيد آخر، تفاعلت قضية الاعتداء على وفد المحامين اللبنانيين في القاهرة من قبل محامين سوريين، حيث وصف وزير الإتصالات بطرس حرب الحادثة، بـ"البربرية"، مطالبا بـ"تعليق عضوية سوريا في اتحاد المحامين العرب". من جهته، وصف نقيب المحامين جورج جريج الحادثة بالخطيرة جدا، داعيا الى اتمام كل اجراءات التحقيق في الاعتداء على المحامي فادي سعد. وعلمت "المركزية" ان حقوقيي 14 اذار يدرسون جملة خطوات تصعيدية، قد تصل الى طلب تعليق عضوية لبنان في اتحاد المحامين العرب.

 

فتفت: أصبحنا تحت وصاية إيرانية فعلية على لبنان

السياسة/دان عضو كتلة المستقبل احمد فتفت الاعتداء الاسرائيلي في القنيطرة لانه حصل على ارض عربية, مؤكداً أن الحوار بين المستقبل وحزب الله سيستمر لأن موضوع سلاح حزب الله ومشاركته في الحرب في سورية لن يُبحثا في الحوار, فنحن اوضحنا منذ انطلاقته ان سببه تنفيس الاحتقان المذهبي وضبط الوضع الامني وتحييد لبنان قدر الامكان عما يتعرض له بسبب الفراغ الرئاسي والارهاب, وان نكون حاضرين في حال حصول اتفاق اقليمي. وإذ رجح الا يتأثر الحوار بالحادث إلا إذا حصل تطور دراماتيكي آخر, أي اذا استخدم حزب الله الاراضي اللبنانية للرد على اسرائيل, اضاف فتفت ان قرارات حزب الله في شأن الازمة السورية والمُنفصلة عن المصلحة اللبنانية تؤدي الى اضرار بالداخل, خصوصاً ان قرارات الحرب والسلم لا يتشاور في شأنهما مع احد, ما يعني اننا اصبحنا تحت وصاية ايرانية فعلية على لبنان, واصفاً الاعتداء الاسرائيلي بالعملية الاجرامية.

 

ســـلام التقـــــى شــبطينـي/حرب: ليس من مصلحتنا الدخول في حرب

المركزية- عرض رئيس الحكومة تمام سلام في السراي مع وزير الإتصالات بطرس حرب التطورات الراهنة. بعد اللقاء قال حرب: ناقشنا التطورات الحاصلة في لبنان خصوصا التطورالعسكري الذي حصل أمس نتيجة الغارة الإسرائيلية على منطقة القنيطرة والتي أدت الى وقوع ضحايا في صفوف مواطنين لبنانيين كانوا يقاتلون في صفوف حزب الله في سوريا، وانعكاسات هذا الأمر على الواقع اللبناني وعلى الوضع الدولي والأمني في هذا الجو المعروف أنه مُلبد بالغيوم في المنطقة . أضاف: عرضت على الرئيس سلام المخاوف من هذا الأمر لان القضية تعني جميع اللبنانيين وبنتيجتها وحسب ردود الفعل يُمكن للبنان أن يكون عُرضة لبعض النتائج العكسية ومن الحكمة والواجب ان تكون الحكومة اللبنانية حاضرة لمواجهة كل الإحتمالات وأن تسعى لتفادي انعكاس هذا الأمر على اللبنانيين وعلى السيادة اللبنانية، فليس من مصلحة أحد أن تُفتح جبهة ويدخل لبنان في حرب في وقت تمر فيه المنطقة بظروف دقيقة، ونحن نعرف كيف تبدأ الحروب ولا نعرف كيف تنتهي مع تقديرنا لوقوع ضحايا لبنانيين وهذا مؤلم لجميع اللبنانيين لأن أي لبناني يقع في أي موقع سياسي كان أو عسكري هو خسارة للبنانيين، الا أنه وفي ظل هذه الظروف يجب أن تسود الحكمة كي لا نُقحم البلاد في حرب ليست بحاجة لها وليس بمقدورها تحمل نتائجها، وهذا طبعا سيكون موضع معالجة من جميع الأطراف ونأمل في أن يكون الجو تعاونيا لنتفادى الوقوع في هذه المشكلة، الى جانب القضية المطروحة بصورة دائمة وهي تمنياتنا أن ننأى بأنفسنا عن الصراع في المنطقة وألا يكون لبنان جزءا من هذا الصراع والا يكون حزب الله موجودا في معارك خارج الأراضي اللبنانية.

وتابع: كما بحثنا في ما جرى في القاهرة من اعتداء سافر قامت به وبكل أسف مجموعة من المحامين السوريين الذين شاركوا في (مؤتمر اتحاد المحامين العرب) حيث أقدموا- وخلافا لكل منطق ولكل ثقافة قانونية ولكل دور للمحامين، على الإعتداء الجسدي على المحامين اللبنانيين لأنهم خالفوهم في الرأي وهذا أمر لا يُمكن السكوت عنه ولا القبول به، هو وفد لبناني وبالتالي يُمثل لبنان في اتحاد المحامين العرب وهذا الإعتداء يُعتبر أعتداءً على كل لبنان. من هذا المنطلق يجب أن نتعامل مع هذا الإعتداء و نتضامن مع نقابة المحامين في لبنان سواء كانت في بيروت أو في طرابلس وبالطبع سيكون لنا موقف من طلب تعليق عضوية سوريا في اتحاد المحامين العرب وفي حال لم يُتخذ هذا الموقف فأنا أعتبر أنه من حق لبنان أن يُعلق عضويته في الإتحاد لأنه لا يجوز ان يتحول اجتماع المحامين العرب الى ميدان تعارك جسدي، والمنطق القانوني هو الذي يُدين العنف ويرفع الظلم عن الناس وليس اذا أبديت رأيا مخالفا لرأيك أتعرض لإعتداء جسدي وللضرب هذا الأمر طرحته على رئيس الحكومة ونحن كلبنانيين نستنكره ونقف الى جانب نقابة المحامين ونعتبر الإعتداء عليها اعتداء على كل لبنان.

وختم قائلا: كما بحثنا في بعض الأمور العالقة في مجلس الوزراء وتم الإتفاق على القيام بالخطوات اللازمة لتسهيل حصولها.

وزيرة المهجرين: وبحث الرئيس سلام مع وزيرة المهجرين أليس شبطيني، في شؤون وزارتها.

اللجنة الأولمبية: واستقبل سلام وفدا من اللجنة الأولمبية اللبنانية برئاسة جان همام الذي قال بعد اللقاء: طلبنا المساعدة من رئيس الحكومة في موضوع تنفيذ التعديلات على بعض بنود المرسوم 8990 الناظم للحركة الرياضية في لبنان. ففي العام 2013 وعد لبنان وعدنا اللجنة الأولمبية الدولية بإنفاذ هذه التعديلات على المرسوم وحتى اليوم لم يحصل أي شيء ونحن قلقون من ان تُصدر اللجنة الأولمبية الدولية التي ستجتمع في شهري شباط وآذار المقبلين في لوزان قرارها بتوقيف الرياضة اللبنانية كافة لعدم التزام لبنان بإجراء التعديلات.

الحركة اللبنانية الديموقراطية: كذلك التقى الرئيس سلام رئيس الحركة اللبنانية الديموقراطية جاك تامر الذي قال بعد اللقاء: جئنا لدعم الرئيس سلام في مواقفه بالنسبة الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، علما ان المشكلة في هذا الشأن هي بين المسيحيين، ونأمل حلحلة الأمور، ولكن معلوماتي ان لا انتخابات رئاسية قبل نهاية العام الحالي، ونهنئ الوزراء الذين يعملون، والرئيس سلام هو رأس الحربة في هذه المرحلة التي لا يوجد فيها رئيس في البلد، وما يهمنا ان يتفاهم الجميع لكي نبني الوطن ويعيش جميع اللبنانيين سواسية، كما تطرقنا الى موضوع شبعا والتحرك الاسرائيلي ونأمل في ان يمر الأمر بسلام.

الجسر: ومن زوار السراي رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر.

 

الكتائب طالب بالعودة الى سياسة النأي بالنفس: نخشى من تداعيات الغارة الاسرائيلية في القنيطرة على لبنان

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية في بيان اثر اجتماعه الدوري برئاسة الرئيس أمين الجميل، أن "الغارة الاسرائيلية على القنيطرة السورية واستهدافها نقطة لحزب الله وما أسفر عنها من سقوط مقاتلين لبنانيين ينتمون الى حزب الله في سوريا، تستدعي اعلان الخشية من تداعياتها على لبنان، كما تستدعي وبشكل حثيث اللقاء اللبناني الوطني لدرء انعكاسات العملية الاسرائيلية"، مطالبا ب"العودة الى ممارسة سياسة النأي بالنفس وابقاء لبنان خارج حلبة صراع خطيرة وغير قادر على تحمل تداعياتها".

وأكد الحزب "متانة العلاقات الاخوية التي تربط لبنان بالدول العربية وفي مقدمها دول الخليج وتحديدا البحرين، وهي لم تترك سانحة الا وأبدت حرصها على لبنان واحتضانها الاف اللبنانيين العاملين هناك، اضافة الى المساهمات في الانماء والدعم الاقتصادي للبنان"، معتبرا ان "الكلام الصادر عن الامين العام لحزب الله بحق البحرين او اي دولة عربية، يشكل ضررا على لبنان وتدخلا في شؤونها الداخلية"، داعيا "الافرقاء اللبنانيين الى المساهمة في اخماد الحرائق الاقليمية"، مطالبا ب"موقف وطني يصون العلاقات الاخوية ويعمل على تنقية هذه القضية من الشوائب اللاحقة بها". ورأى "وجوب التشدد في نهج الاصلاح ومؤسسة الدولة بشكل مطلق، واعلان الحرب على الفساد المستشري منذ عقود من الزمن، واسقاط الاعراف التي درج عليها لبنان ابان الحقبة السورية، وهذا يستدعي اعادة الاعتبار لهيئات الرقابة وفي مقدمها مجلس الخدمة المدنية، والتفتيش المركزي، وديوان المحاسبة، والمجلس التأديبي، كما واعادة العمل بنظام ادارة المناقصات وتعزيز قدراته سعيا لمزيد من الشفافية"، مؤكدا أنه "لن يترك هذا العنوان يتيما وستكون المواجهة الدائمة بعنوان الاصلاح".

واستنكر الحزب "الاعتداء الذي تعرض له وفد نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس على يد أعضاء الوفد السوري خلال المشاركة في مؤتمر اتحاد المحامين العرب في القاهرة"، ورأى في المسألة "تعديا سافرا لا يليق بفئة من الناس موكل اليها امر الدفاع عن الحق ورد التعديات". وسأل "ما اذا كان المحامون السوريون بتصرفهم هذا يقبلون تحمل فاتورة الدم التي أسفرت عن سقوط عشرات الاف القتلى من المدنيين السوريين".

 

رعد: تضييع الوقت في الإصرار على عدم الحوار سيبقي الفراغ مستديما في موقع الرئاسة

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - أكد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد "انفتاح حزب الله على كل حوار داخلي"، وقال خلال حفل تأبيني في بلدة حاروف: "كنا وما زلنا وسنبقى منفتحين على الحوار مع كل القوى والجهات السياسية النافذة في بلدنا، ونشجع على حوار يحصل بين فريقين أو أكثر، بل إننا نشجع على حوار وطني واسع من أجل أن يوحد اللبنانيون رؤيتهم وموقفهم تجاه القضايا الشائكة التي تواجههم". أضاف: "إن جلسات الحوار الثلاث التي حصلت حتى الآن تبشر بخير وتسير بجدية، ونحن نشجع على مواصلتها، كما نشجع الفرقاء الآخرين الذين يتحاورون فيما بينهم علهم يلاقون الآخرين في منتصف الطريق. ان الحوار يتدحرج إيجابا علنا نصل إلى معطيات تشجع على الوصول إلى إنتخاب لرئيس الجمهورية". ودعا إلى "إعادة النظر في بعض القضايا السائدة في لبنان الذي يسوده المعيار الطائفي والمذهبي مما يؤثر سلبا على عمل المؤسسات الدستورية وإداراتها وعلى تحقيق العدالة بين المواطنين"، وحث على "إصدار قرارت بالتوافق"، لافتا إلى أن "هذا ما نقبل به في هذه المرحلة لأن بديل ذلك الآن هو سقوط الحكومة وحدوث فراغ كبير على مستوى السلطة خصوصا في ظل الفراغ في كرسي رئاسة الجمهورية". ورأى رعد أن "سبب عدم حصول إنتخاب رئيس للجمهورية هو وجود توازن في المجلس النيابي بين فريقين، فريق يريد رئيسا للجمهورية وفق منطقه واستراتيجيته ورؤيته السياسية، وفريق آخر يريد رئيسا للجمهورية يخالف ذلك المنطق وتلك الإستراتيجية وتلك الرؤية"، مجددا الدعوة إلى "التفاهم على الرؤية والخيار الوطني الصحيح". وقال: "ان تضييع الوقت في الإصرار على عدم الحوار وتمسك كل واحد برؤيته سيبقي الفراغ مستديما في موقع رئاسة الجمهورية إلا إذا حصل ما يخل بالتوازن ويرجح كفة على أخرى، وهو أمر غير متوقع وغير منظور الآن، لذلك نؤكد حرصنا على ان نسرِع في تهيئة المناخات المناسبة لانتخاب الرئيس وللتفاهم على رؤية وطنية وعلى خيار وطني صحيح".

 

ادانة لبنانية للاعتداء علـى محامين فـي القـاهرة/لتعليق عضوية سـوريا فـي الاتحـاد العربــي/جريج: نختلف في السياسة ولكن لا نمارس الإرهاب

المركزية- أثارالإعتداء الذي تعرض له المحامون اللبنانيون، أثناء مداخلاتهم في المؤتمر العام الثالث والعشرين لإتحاد المحامين العرب في القاهرة من قبل المحامين السوريين، موجة ردود فعل واسعة على الساحة اللبنانية، مستنكرة التصرف البلطجي ومطالبة بتعليق عضوية سوريا في الإتحاد وإلا فإن سيعلق مشاركته فيه. وتتحضر نقابة محامين في بيروت لاتخاذ الخطوات المناسبة في هذا الشأن، حيث سيعقد مجلسها اجتماعا استثنائيا في الخامسة من عصراليوم لمتابعة هذا الموضع.

جريج: الى ذلك، قال النقيب جورج جريج في حديث متلفز: "ان نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس تحمل الثوابت أينما كانت، مشيرا الى ان الحرية في بيروت لا تصبح قمعاً في القاهرة والفكر الحر في بيت المحامي لا يتحول استفزازا وغطرسة في إتحاد المحامين العرب والكلام الذي تحدث عنه الزميل فادي سعد قد يكون خلافيا لكن لا يرد عليه باللكم والضرب على يد محامين يفترض انهم حملة قلم ودعاة كلمة لا لكمة ولا شتم ولا تهديد. فان الإتحاد ليس مشاع سوريا ولا مربعا سياسيا لا للنظام السوري وللمعارضة السورية فإنه مساحة حرة للرأي وللرأي الآخر وليس حلبة صراع بل منبر فكر. لذلك فأن المطلوب من الإتحاد إتمام كل إجراءات التحقيق بمسؤولية وشفافية والقضية لا تستدعي جهدا كبيرا لأن وقائع الإعتداء واضحة بالصوت والصورة ، فيجب إتخاذ إجرءات مسلكية مشتركة ، وعندما اجتمعت بعد الإعتداء مع رئيس الإتحاد سامح عاشور عبر عن غضبه الشديد من التصرف غير المألوف لآنها سابقة خطيرة. وتقرر إجراء التحقيق اللازم في هذه الحادثة ليبنى على الشيء مقتضاه ونحن في نقابتي بيروت وطرابلس نفتخر كمحامين اننا نختلف في القضايا السياسية لكن لا نعتدي ولا نمارس الإرهاب". وفيما يعود مساء اليوم الى بيروت محامون لبنانيون شاركوا في المؤتمر من ضمنهم منسق فرع المحامين في تيار "المستقبل" المحامي فادي سعد الذي حصل الاعتداء خلال إلقائه كلمته، عاد بعض أعضاء الوفد مساء أمس وفي مقدمهم نقيب المحامين في بيروت جورج جريج الذي اعتبر أن الحادثة خطرة جداً لناحية حق الاختلاف المكرس في القوانين.

سعد: وأكد سعد الذي تعرض للإعتداء ان المحامين اللبنانيين لم يتخطوا الحدود في مرافعاتهم عن الإرهاب، كاشفا ان الإتحاد أصدر قرارا بحرمان المحامين السوريين الذين قاموا بالإعتداء من المشاركة في مؤتمرات أخرى للإتحاد . وقال : كنا نقول رأينا بكل حرية في الاتحاد الذي يجب ان يكون منبرا حرا وديموقراطيا لجميع المحامين وتفاجأنا بردة الفعل السيئة جدا والبربرية، حيث رمونا بالطاولات والكراسي، على رغم انهم تخطوا كل الحدود عندما كانوا يتكلمون وسموا دولا عربية وحاولوا التشويش منذ البداية.

توضيح الإتحاد: واوضح الأمين العام لاتحاد المحامين العرب عمر زين في بيان، ان "لقاء بعض المحامين العرب في القاهرة الذي سمي بمكتب دائم ومؤتمر عام للاتحاد، أمر لا يجوز حيث ان الدعوة صادرة عن غير ذي صفة وغير ذي صلاحية وبالتالي فإنها باطلة بطلانا مطلقا، ويعتبر ما يصدر عنها لاغيا ومن دون مسوغ". ولفت الى انه "هو صاحب الصلاحية والصفة لاصدار مثل هذه الدعوات وهو لا يقم بذلك ولم يحضر شخصيا هذا اللقاء لمخالفته قانون الاتحاد وانظمته كما لم تحضر اكثر من 12 نقابة من اصل 27 نقابة هذه اللقاءات للسبب ذاته". وأكد زين ان الدعوى المقامة منه ضد رئيس الاتحاد الفخري نقيب المحامين المصريين سامح عاشور امام القضاء المصري وموضوعها الغاء المخالفات ونتائجها وموعد النظر بها يوم 21/1/2015 (محكمة الموضوع) والدعوى الاخرى موعد النظر بها يوم 1/2/2015 (امام قضاء العجلة) لوقف تنفيذ كل ما صدر وسيصدر وكل ذلك لانقاذ الاتحاد من الاستباحة التي يمارسها البعض".

وأشار الى "ان الحادث الذي حصل مع محامي المستقبل سببه المباشر عدم قانونية اللقاء الذي ادى الى فوضى في التنظيم اعتبارا من الدعوة الى هذه اللقاءات وخلال كل المراحل التي قطعتها وما سبقها من عدم تحضير للابحاث ودراستها واقرارها وترك الامور على غاربها وكذلك للارتجال وفقدان الادارة الرشيدة ووضع اليد على مقدرات الاتحاد من البعض". ودعا الى "ضرورة مبادرة كل من نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس (وهما من النقابات المؤسسة للاتحاد) لقيادة حركة اصلاحية في الاتحاد بالتعاون مع كل نقابات المحامين العرب لوقف التمادي في مخالفة القانون والانظمة والعمل على اعادة النظر بها بما يتوافق ودور الاتحاد المهني الوطني والقومي".

وفي هذا الإطار، استنكرت بيانات صادرة عن قيادات واحزاب لبنانية، الإعتداء الذي اعتبره وزير الإتصالات بطرس حرب اعتداء على كل لبنان وليس على المحامين فحسب"، واوضح ان "رسالة المحامي مقارعة الحجّة بالحجة وليس بالإعتداء الجسدي، وأشار الى انه يدل الى الحقد العميق الذي يحمله وفد المحامين السوريين المؤيد للنظام السوري، في حين يفترض ان يكون هؤلاء قدوة في إعلاء شأن الديموقراطية وقبول الرأي الآخر والدفاع عن العدالة وحماية الحريات، كما ان ذلك يدل ايضا الى انعدام الثقافة القانونية لديهم، تلك الثقافة التي يتعلمها المحامي في مدرسة القانون، والتي ليست من تقاليد وسلوك النظام". وإذ دان حرب في بيان "الإعتداء"، طالب "بضرورة تعليق عضوية سوريا في اتحاد المحامين العرب، وإلا تعليق مشاركة لبنان في الإتحاد"، واعلن "وضع نفسه وإمكاناته في تصرف نقابة المحامين".

"القوات": كذلك، استنكر حزب "القوات اللبنانية" الاعتداء "السافر وغير الحضاري"، من قبل محامي نظام الاسد ضد المحامين اللبنانيين، حيث لجأ هؤلاء الى العنف بعدما فقدوا الحجة وافتقدوا الى المنطق.

واعتبرت "القوات" في بيان ان "هذه الواقعة صورة من صورٍ جلية عن نظام الأسد واساليبه في سوريا"، ودعت نقابتي محامي بيروت والشمال الى "الطلب من اتحاد المحامين العرب اتّخاذ التدابير اللازمة في حق هؤلاء، دفاعاً عن محامي لبنان وكرامة المهنة".

الاشتراكي: واستنكر الحزب التقدمي الاشتراكي الإعتداء واعتبر في بيان "أن هذه الخطوة البربرية إنما تعكس سلوكيات النظام السوري الذي لم يحترم يوما الرأي المخالف لرأيه السياسي". وإذ أكد الحزب تضامنه مع قطاع المحامين في تيار "المستقبل" ومع المحامين الذين تعرضوا للضرب، جدد انحيازه الدائم الى حرية التعبير عن الرأي ورفضه أي إسكات للرأي الحر بأي شكل من الأشكال. واعتبر السلوكيات التي تصرف بها الوفد الحقوقي السوري لا تتلاءم مع أخلاقيات مهنة المحاماة التي ترتكز الى مبادئ القانون والأخلاق والعدالة، وهي تعكس كذلك إفلاسا سياسيا مطلقا لكل من يؤيد النظام السوري الذي قاد بلاده الى الهلاك والحرب الأهلية المدمرة". وقال: إن هذه الواقعة المشينة، تؤكد مرة جديدة أن اتحاد المحامين العرب فقد دوره كمنظمة حقوقية عربية غير حكومية وتحول الى بوق للأنظمة القمعية الديكتاتورية التي لا تحترم حقوق الإنسان وتتحكم بمصائر شعوبها الأجهزة الأمنية والإستخباراتية وهو ما بدى جليا من خلال هذا المؤتمر وما سبقه من مؤتمرات. لذلك، يدعو الحزب لإعادة النظر بهيكلية الإتحاد ودوره وطريقة عمله بهدف إستعادة موقعه كمنظمة تدافع عن العدالة والديموقراطية وحرية الرأي والقانون في العالم العربي".

 

إيران وتعقيدات الرد على إسرائيل

علي حماده/النهار

20 كانون الثاني 2015

منذ اللحظات الاولى لانتهاء الغارة الاسرائيلية على موقع للنظام في سوريا في منطقة القنيطرة كان السؤال: هل يرد "حزب الله"؟ وكيف؟ ومتى؟ في حين أن الغارة كما تبيّن استهدفت في الحقيقة قادة عسكريين ايرانيين وفي مقدمهم ضابط كبير في الحرس الثوري الذي يمثل المرجعية العليا لـ"حزب الله". وقبل أن يكشف عن مقتل الايرانيين الستة كان واضحا ان الانظار يفترض ان تتجه الى طهران لا الى حارة حريك، باعتبار ان الرد على هذا النوع من الغارات الاسرائيلية شأن له تداعيات اقليمية تتجاوز مدى الصلاحيات التي يتمتع بها قادة "حزب الله" في لبنان. إذاً السؤال هو: "هل ترد إيران؟ أما التنفيذ فمسألة عملانية. وقد يكون "حزب الله" الجهة المنفذة أو لا يكون. لكن المشكلة هي أن "حزب الله" فقد عناصر مهمة في الغارة وأهمهم من ناحية رمزيته العائلية وليس من جهة رتبته هو ابن القائد العسكري السابق في الحزب عماد مغنية الذي اتهم "حزب الله" اسرائيل باغتياله قبل سنوات. وسبق لإسرائيل ان استهدفت مواقع مشتركة للحرس الثوري الايراني والحزب في محيط دمشق، ثم قوافل محملة صواريخ، وقواعد تخزين للصواريخ على الحدود السورية اللبنانية، وبقيت وعود "حزب الله" بالرد لفظية. وكانت اطلالة الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله الاخيرة مشبعة بكلام عالي النبرة في ما يتعلق بقدرات حزبه الصاروخية، ووعوده بالرد على أي غارة اسرائيلية في الاراضي السورية. من هنا دقة الموقف حيال الضربة الموجعة التي تلقاها الحزب في القنيطرة. فهي تحرج ايران بمقتل ضابط كبير في الحرس الثوري ومعه ستة ضباط أقل شأنا، كما تحرج "حزب الله" الذي لم يرد في السابق، وتعاظم خسائره في الحرب التي يخوضها في سوريا نصرة لنظام الاسد ضد المعارضة. لذا فان الضغوط على ايران، ولا سيما من أجل معنويات "حزب الله" ستزداد للسماح للأخير بالرد إنما ضمن حدود المصلحة الايرانية العليا، والسؤال: هل يريد الايرانيون ردا كبيرا ومؤلما لإسرائيل عبر سوريا او لبنان، يكون بابا لمواجهة كبيرة قد تنسحب على لبنان؟ هذا ما لا يمكن التنبؤ به. وحدها طهران وقيادة "حزب الله" تعرف حدود الرد المناسب للمصالح الايرانية في مرحلة متقدمة من المفاوضات، وفي وقت يعاني "حزب الله" خسائر كبيرة في سوريا حيث تجاوز عدد قتلاه ألفاً وثلاثمائة، فضلا عن مئات الجرحى. مع ذلك يحتاج الايرانيون من أجل "حزب الله" ان يردوا على الغارة بما يرمم سمعتهم في مواجهة اسرائيل، وان عادوا في ما بعد الى احترام "الخطوط الحمر" في سوريا، ولم يخرقوا "الهدنة" الواقعية في جنوب لبنان. قد يكون التفكير في رد قوي ضمن ضوابط تمنع الانزلاق الى حرب شاملة مما لا يريدها أي طرف من الاطراف الثلاثة ايران و"حزب الله" واسرائيل.

 

حقوقيو 14 آذار يدرسون خطوات تصعيدية استنكاراً/جريـج: الإعتـداء علـى المحاميـن تصرّف سـافر

المركزية- علمت "المركزية" أن حقوقيي 14 آذار وبالتنسيق مع لجان المحامين التابعة للأحزاب المنضوية تحت راية 14 آذار، يدرسون جملة خطوات تصعيدية قد تصل إلى طلب تعليق عضوية لبنان في اتحاد المحامين العرب، على خلفية ما حصل أمس في القاهرة. وفي هذا السياق، استنكر وزير الإعلام رمزي جريج الإعتداء الذي تعرض له المحامون اللبنانيون أثناء مداخلاتهم في المؤتمر العام الثالث والعشرين لإتحاد المحامين العرب في القاهرة من قبل المحامين السوريين، واصفا إياه بالتصرف السافر. وإذ أكد الوزير جريج بصفته نقيبا سابقا للمحامين، في حديث لـ"المركزية"، حرصه على حرية الرأي، إستهجن هذا التصرف من قبل محامين تعرضوا بالضرب والإهانة على محامي لمجرد انه لبناني أبدى رأيه في الوضع السوري، واعتبره غير مقبول لأنه يتجاهل آداب مهنة المحاماة التي تقضي بأن يكون الصراع بين المحامين بالكلمة والقلم لا بالضرب والأيادي، مشيرا الى ان هذا الإعتداء غريب عن التقاليد في لبنان ومقتضيات الزمالة بين المحامين. وأعلن الوزير جريج انه سيزور دار نقابة المحامين للإعراب عن تضامنه معها. وطالب اتحاد المحامين العرب باتخاذ الإجراء المناسب في حق المحامين الذين تصرفوا خلافا لروحية مهنة المحاماة وتقاليدها". وردا على سؤال عما إذا كان سيصدر أي موقف من الحكومة في هذا الشأن قال جريج: لنبقَ الآن ضمن نطاق النقابة لنرى ماذا سيحصل. حقوقيو 14 آذار: المتحدث باسم حقوقيي 14 آذار رامز الضاهر كشف من جهته لـ"المركزية"، عن اتصالات مكثفة لعقد لقاء موسّع "يهدف إلى رفض ما حصل وإدانته من جوانبه كافة"، مشيراً إلى "أن هذه الحادثة لا تمتّ إلى الرقي بصلة، وتستدعي ردّ فعل، خصوصاً أن احترام الرأي كان من المفترض ان يكون الحاضر الأبرز والأكبر". ولفت الى أن "ما حصل معيب ومهين، ومن المفترض ان يتمثل الاتحاد بمن هم مدافعون عن حقوق الانسان وعن حريته وكرامته". وقال: ندرس كحقوقيي 14 آذار، خطوات عدّّة لم تتبلور بعد، في انتظار معرفة ما سيصدر عن نقابة المحامين في خلال اجتماعها المقرر اليوم، لنبني على الشيء مقتضاه.

 

جارودي: انخفاض أسعار النفط سيؤدي إلى تراجع أجور الشحن البحري عالمياً

المركزية- لفت نقيب الوكلاء البحريين حسن جارودي لـ"المركزية"، إلى أن انخفاض أسعار النفط "سيؤدي إلى خفض أجور الشحن البحري عالمياً"، موضحاً أن "الأخيرة تحتوي على شطر يسمى بـBunker Surcharge والذي بات من المؤكد إلغاؤه، ما سيؤدي إلى انخفاض أجور النقل". وعن قضية ردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت، علّق جارودي بالقول: تعتبر إدارة مرفأ بيروت أن 80% من إيراداته تتأتى من حركة المستوعبات وأن المستقبل لها، وبالتالي فإن طمر الحوض الرابع سيؤدي الى توسعة محطة المستوعبات، ويصبح نصف الرصيف الجديد الذي يصل الرصيف 16 بالرصيف 12 بغاطس 16 متراً، مخصصاً لبواخر البضائع العامة وبالتالي يسمح باستقبال بواخر بحمولة سبعين ألف طن من البضائع العامة غير مؤهل مرفأ بيروت حالياً لاستقبالها. وفي ضوء ذلك، ترى إدارة المرفأ أن الحوض الثالث والرصيف رقم 12 إضافة إلى نصف الرصيف الذي سينشأ من طمر الحوض الرابع، كافية لاستقبال البضائع العامة الواردة إلى مرفأ بيروت. فمحطة المستوعبات تستقطب الحركة الحالية وتعمل بنصف طاقتها الاستيعابية. سائقو الشاحنات: وعن موقف نقابة سائقي الشاحنات العمومية في المرفأ، قال جارودي: تعتبر النقابة أن المشروع سيعطل عمل مرفأ بيروت إلى حين إنجازه، وأن الحوض الثالث لا يمكنه تأمين حركة البضائع العامة وبالتالي ستضطر السفن إلى التوجّه الى مرفأي طرابلس وصيدا، ما يؤدي إلى قطع أرزاق أصحاب الشاحنات العاملة في مرفأ بيروت. وعن تكاليف الطمر بالتراضي، قال: اعتمد مرفأ بيروت مبدأ كلفة الطمر نفسها التي سددها لإنشاء رصيف محطة المستوعبات، إلا أن المسؤولين يرون وجوب إجراء مناقصة للإفادة من المنافسة. وبالنسبة إلى الناحية القانونية، أوضح أنه "تم إنشاء الحوض الرابع بموجب مرسوم جمهوري، وبالتالي يرى المسؤولون ضرورة طمر الحوض بموجب مرسوم آخر بعد إجراء دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع".

 

كنعان: التيار والقوات اقتربا من انهاء ورقة العمل

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - أكد النائب إبراهيم كنعان في حديث الى إذاعة "صوت لبنان 100,3 - 100,5"، ان "التيار والقوات اقتربا من انهاء ورقة العمل في ظل مصارحة مشتركة على ملفات عدة"، مشيرا الى انه "بعد الإنتهاء من هذه الورقة سيتم الإتفاق على موعد اللقاء بين النائب ميشال عون والدكتور سمير جعجع". وقال :"إن هذه الورقة تتألف من جزأين، الأول الملفات الوطنية السيادية، تداعيات الأزمة السورية وأزمات المنطقة على الداخل اللبناني، أما الجزء الثاني فهو الحضور المسيحي، تطبيق الطائف، تكوين السلطة وآليات تصحيح الخلل، والإنماء المتوازن"، مضيفا الى ان هذه "الورقة هي الأولى بين الحزبين، وتشمل كل الملفات وخصوصا الدور المسيحي والموقع في النظام". وأشار كنعان الى انه "قد يتم التوصل الى الإعلان عن قواسم مشتركة، فكفى العيش في الماضي، وبالتالي علينا ان نتذكر كي لا نكرر التجارب وان نبني المستقبل بروحية جديدة وهذا ما نحاول فعله".

 

جعجع اتصل ببري وسلام: لسحب ترخيص معمل الإسمنت في زحلة

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - اتصل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع هاتفيا بكل من رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء تمام سلام لوضعهما في أجواء "التململ الكبير في زحلة من جراء عدم سحب وزارة الصناعة حتى الآن رخصة معمل الإسمنت ولاسيما أن كل أحزاب زحلة وفاعلياتها وشخصياتها كانت قد رفضت المشروع وترجمت ذلك بعريضة سلمها وفد نواب زحلة الى رئيس الحكومة، بعد أن كانت بلدية زحلة قد سحبت موافقتها عن المشروع المذكور وبعد أن كانت الجمعيات الأهلية والمدنية والمرجعيات الدينية كافة قد عارضت بناء هذا المعمل بدليل وجود عريضة توقع هذه الأيام من قبل عموم الأهالي". وتمنى جعجع على الرئيسين بري وسلام "إجراء الاتصالات اللازمة لسحب الترخيص المعطى لمعمل الإسمنت انطلاقا من معارضة أهالي زحلة له ونظرا لأضراره البيئية والاقتصادية والزراعية والاجتماعية والصحية". ولفت جعجع الى أن تحركات أهالي زحلة ستستمر حتى العودة عن الترخيص للمشروع، متسائلا:"لماذا إضاعة الوقت وإحداث مزيد من البلبلة والضياع في وقت لبنان بأمس الحاجة فيه الى تضافر جهود أبنائه في هذا الظرف العصيب؟".

 

وجدي غنيم لـ"الإخوان": يا خونة وطراطير كيف تعزون فرنسا وتهنئون الأقباط؟؟

الاثنين 19 كانون الثاني (يناير) 2015/سي إن إن- شن الداعية المصري المحسوب على التيار المتشدد، وجدي غنيم، هجوما قاسيا على جماعة الإخوان المسلمين وعدد من نواب البرلمان المصري السابق الذين يجتمعون بشكل دوري في تركيا تحت شعار "البرلمان الشرعي" نظرا لعدم اعترافهم بمرحلة ما بعد عزل الرئيس محمد مرسي، وذلك بعد التعزية المقدمة منهم إلى فرنسا بسبب هجوم "شارلي إيبدو" معلنا البراءة منهم. وقال غنيم، في رسالة مصورة عبر موقعه الإلكترونية تزيد مدتها عن 17 دقيقة، إنه فوجئ بأن البرلمان قدم التهنئة للأقباط - الذين وصفهم غنيم بـ"الصليبيين في مصر بعيد الميلاد، وكذلك قدم التعزية لفرنسا قائلا: "برلمان الخيانة والعار، وجه التهنئة للصليبيين بميلاد المسيح وتوجه بالتعزية لفرنسا بالكفرة السفلة الذين أهلكهم الله بعدما صنعوا الرسوم المسيئة للنبي."وتابع غنيم، المعروف بمواقفه المثيرة للجدل، وقد كان من بين الشخصيات الإسلامية التي غادرت قطر مؤخرا: "أبرأ إلى الله من برلمان الخيانة والعار، الصليبيون في مصر مسؤولون عن مقتل الآلاف بدعمهم الانقلاب فلماذا التهنئة يا طراطير ويا خونة.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.. أسحب ثقتي وأقول إنكن خنتم الله ورسوله والشهداء والجرحى." وأضاف غنيم أن البرلمان الخاص بالإخوان هو "مجلس ردة" لأنه "ذهب لتعزية فرنسا الكافرة المجرمة المحاربة للإسلام في المجرمين الكفرة الذين سخروا من الرسول وأعادوا نشر الرسوم" على حد تعبيره، مضيفا بغضب: "فرنسا التي تحارب المسلمين في مالي تعزونها بالكفرة المجرمين الذين أهانوا رسول الله، هل سترضى عنكم فرنسا أم تريدون إظهار نفاقكم؟ خذلتم الشهداء والمصابين."

"الوطن": حرص سوري على إنجاح مبادرة دي ميستورا

المركزية- ذكرت صحيفة "الوطن" السورية أن معاون المبعوث الدولي للأمين العام للامم المتحدة ستيفان دي ميستورا رمزي عز الدين رمزي وصل دمشق لإجراء جولة مباحثات جديدة مع كبار المسؤولين في وزارة الخارجية والمغتربين تجاه الخطة المقدمة من دي ميستورا لتجميد القتال في حلب. وفي حين لم يسرب كامل تفاصيل الخطة المقدمة من دي ميستورا، علمت "الوطن" من مصادر قريبة من المبعوث الأممي، أنها كانت غير مطابقة لما سبق وتم الاتفاق عليه خلال زيارة دي ميستورا إلى دمشق الأمر الذي قد يستدعي إدخال تعديلات جوهرية على مضمونها وهذا ما يتم بحثه في دمشق. ونقلت عن مراقبين في دمشق، أن القيادة السورية حريصة على إنجاح مبادرة المبعوث الأممي لكن كما سبق وتم الاتفاق عليها خلال زيارته إلى دمشق.

 

الراي": تداعيات كلام نصرالله عن البحرين ليست بعيدة عن الحوار مــع "المستقبل"

المركزية- اشارت صحيفة "الراي" الكويتية الى ان "حزب الله" وأمينه العام السيد حسن نصرالله، لم يتحركا بعد في اتجاه اي مبادرة او بيان يمكن ان يخفف أضرار الإرباك الذي أصاب الحكومة جراء الهجمات الكلامية التي شنّها نصرالله على البحرين، والتي ردّ عليها بعنف بعض الوزراء، الأمر الذي سيرتّب على الحكومة اللبنانية حكماً تداوُل هذا الامر في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء واتخاذ موقف رسمي واضح منه. ونقلت الصحيفة عن اوساط متابعة عدم استغرابها ان يشكّل فتح الموضوع في مجلس الوزراء مأزقاً لرئيس الحكومة تمام سلام في ضوء دعوة بعض الوزراء الى الاعتذار من البحرين، قائلة "ان سلام اضطر أول من أمس، الى إصدار بيان برّأ فيه الحكومة من تبعة موقف نصرالله، ما يعني ان المخاوف من تداعيات ترتدّ على اللبنانيين في البحرين وبعض دول الخليج كانت جدّية، كما ان هناك اتصالات ناشطة بقوّة مع مجمل هذه الدول لاستدراك التداعيات السلبية للأزمة". واعلنت "ان تداعيات هذه الأزمة لم تكن بعيدة عن الجولة الثالثة من الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"".

 

"تايمز": مستقبل السعودية على المحك مع تدهور صحـــة الملك عبد الله

المركزية- لفتت صحيفة "تايمز" البريطانية الى أنه "مع تدهور صحة الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز، بدأت تظهر ملامح الصراع على السلطة في أكبر بلد منتج للنفط في العالم"، مشيرة الى أن "مستقبل السعودية على المحك، لاسيما أنها على مفترق طريق انتقال الحكم الى جيل جديد". وأوضحت أن "الملك عبد الله (90 عاماً) أدخل الى المستشفى منذ اسبوعين للمعالجة من الالتهاب الرئوي، ويحاول تأمين أولاده باسناده مراكز رئيسية في الحكم". ونقلت الصحيفة عن أحد المستشارين الحكوميين السعوديين أن "الجميع في حالة انتظار، فالوريث لكرسي الحكم معروف، إلا أن المناصب الاخرى غير واضحة، وهناك الكثير من المشاجرات بين الجميع خلف الكواليس". وأكدت أن "ولي العهد الأمير سلمان سيخلف الملك عبد الله ما يجعل الامير مقرن الوريث المقبل للعرش"، لافتة الى " أن الامير مقرن معروف كرئيس سابق للمخابرات ولا ينظر اليه بأنه الوريث الحقيقي لأنه من أم يمنية لم يتزوجها الملك". واعتبرت الصحيفة أن "في حال وفاة الملك عبد الله فإن عائلة سلمان وهم من أبناء السديريين سيكون لديهم خطط أخرى، ولعل اهمها اعادة وضع يدهم على الحكم في البلاد".

 

استشهاد جهاد عماد مغنية: حزنٌ يخالطه الفرح

محمد جواد/جنوبية/الإثنين، 19 يناير 2015

مؤلم خبر استشهاد الشاب جهاد عماد مغنية. مؤلم جدا، حتّى الدموع. حين سمعتُ الخبر شعرتُ بحزن كبير، لم أشعره من قبل بالتأكيد. لكنّه حزنٌ يخالطه الفرح. فرحٌ لأن استشهاده ذكّرني، أو أكّد لي ما كنت أقنع نفسي بأنّه ما زال موجوداً، وهو أنّه بقي في حزب الله شبابٌ يعرفون أين تقع المعركة الحقيقية. ويعرفون أنّ لا شيء يستأهل الموت غير قتال إسرائيل. فهو استشهد في مواجهة إسرائيل، وإن كان ينفّذ أجندة إيرانية للإمساك بحدود الجولان بعيداً عن لبنان وحساباته. عرف أم لم يعرف هذا الشاب، فإنّه، هو وزملاؤه الشهداء، جزء من سعي إيراني إلى الإمساك بورقة حدود الجولان وجعلها مشابهة ونسخة من ورقة حدود لبنان خلال التسعينيّات. لكنّه، هو وزملاؤه، يؤمنون بما عاهدوا الله عليه، وهو أن يقاتلوا ضدّ آخر معاقل الإستعمار والاحتلال في كوكب الأرض: إسرائيل. هو من من صنف الشباب اللبنانيين الذين يصدّقون ويؤمنون أنّ المعركة الحقيقية مع إسرائيل، وقيادة حزب الله تدرك جيدًا أن حربها على الشعب السوري مخجلة. لهذا سارعت إلى زفّ شهداء الغارة الإسرائيلية، وإعلان أسمائهم بسرعة، وبالتفصيل، كما لو إفتخارًا بأنّه من بين 1000 شاب سقطوا في سوريا، هناك 6 سقطوا في مواجهة إسرائيل، بغضّ النظر عن الطريقة والأسباب والأهداف. هو حزنٌ على عائلة قدّمت الإبن بعد الأب، في حين أنّ عائلات في حزب الله تقدّم السارقين والمهرّبين وتجّار المخدّرات والشوربا والعمالة للموساد والسي أي آي. حزن على أنّه في صفوف متقاربة يجلس أهالي الشهداء وأخوتهم، وأهالي العملاء وأخوتهم. حزنٌ يخالطه الفرح، بأنّ الدنيا بألف خير، لأنّ هناك أمثال جهاد عماد مغنية.

 

نقابة المحامين شجبت التعرض لمحامين في القاهرة: كلام أحد زملائنا قد يكون خلافيا لكن لا يرد عليه باللكم والضرب والإيذاء

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 / وطنية - اصدرت نقابة المحامين في بيروت البيان الآتي: " نقابة المحامين تحمل الثوابت أينما كانت. فالحرية في بيروت لا تصبح قمعا في القاهرة. والفكر الحر في بيت المحامي لا يتحول إستبدادا وغطرسة في إتحاد المحامين العرب.

الكلام الذي أتى على لسان أحد زملائنا قد يكون خلافيا، لكن لا يرد عليه باللكم والضرب والإيذاء على يد محامين يفترض أنهم حملة قلم ودعاة كلمة لا لكمة ولا شتم ولا تهديد.نفتخر أننا محامون لبنانيون في نقابة بيروت ونقابة طرابلس قد نختلف في القضايا السياسية لكن لا نمارس التعدي ولا الإرهاب ولا الضرب. إذا وبعد التداول مع نقيب المحامين في طرابلس الأستاذ فهد المقدم حول الإعتداء غير المسبوق على بعض الزملاء في النقابتين، عقد مجلس نقابة المحامين جلسة استثنائية برئاسة النقيب جورج جريج وحضور الأعضاء خصصت لمناقشة أبعاد الإعتداء الذي تعرض له بعض أعضاء وفد نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس خلال مشاركتهما في المؤتمر الثالث والعشرين لإتحاد المحامين العرب الذي انعقد في القاهرة.

وبعد التداول، أصدر المجلس البيان الآتي:

ان المجلس إذ يؤكد الثوابت التي درجت عليها النقابة في حمل مشعل الحريات العامة والمحافظة على حرية الرأي والتعبير، واحترام الرأي والرأي الآخر وحق الإختلاف، يعتبر ان الإعتداء السافر على بعض أعضاء وفدي نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس، يشكل إهانتين لا يمكن السكوت عنهما أو التقليل من مخاطرهما، الأولى صدوره عن محامين سوريين يفترض بهم حمل رسالة العدالة والحق، والثانية الإصرار على اعتماد الضرب والإيذاء عن قصد بحق زملاء جريمتهم الوحيدة أنهم اعتادوا الخطاب الحر.

ويهم مجلس النقابة ان يؤكد ما يأتي:

أولا: ان إتحاد المحامين العرب ليس محمية سورية، ولا منطقة ملحقة بالنظام او بالمعارضة، بل هو مساحة حرة للتفاعل والتواصل الحر والحوار الراقي، وإن إتحاد المحامين العرب ليس حلبة صراع بل منبر فكر. وأي تعديل في هذه المعادلة يشكل تهديدا حقيقيا لوجود الاتحاد ودوره ووظيفته.

ثانيا: ان الخطاب مهما كان خلافيا لا يمكن الرد عليه بهمجية وفعل جرمي ظاهرٍ للعيان بحق زميلٍ قال الكلمة التي تعبّر عن قناعته،

ويطلب مجلسا نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس من رئيس وأمين عام إتحاد المحامين العرب اللذين أدانا الحادثة، استكمال الإدانة بقيادة تحقيق مسؤول وجدي يفضي الى اتخاذ أقسى وأقصى الإجراءات الرادعة بما في ذلك تسمية المحامين الذين اعتمدوا العنف وسيلة في خطابهم، ومنعهم من مزاولة المهنة في الدول الأعضاء في الإتحاد، بعد اسقاط عضويتهم فيه، بمهلة اقصاها شهر واحد من تاريخه، وإلا تعليق عضوية سوريا في الإتحاد على أن تتخذ نقابتا بيروت وطرابلس الموقف المناسب في ضوء إنتهاء التحقيقات والإجراءات المتخذة.

ان المحامي لقب شريف لا يسوغ تعريضه وتشويهه، وستبقى نقابتا المحامين في بيروت وطرابلس بالمرصاد لكل محاولات النيل من شرف هذه المهنة".

 

رقصة وداع الرئاسة تدور و"فكرة لبنان" على المحك الإخفاق الماروني كبير زمنياً وروحياً و"التأسيسي" ماثل

ايلي الحاج /النهار

20 كانون الثاني 2015

لا إشارات ولا بشائر بولادة رئيس للبنان، وكل شيء هنا على ما لا يرام. ولا حتى حركة في هذا الاتجاه، عدا تحرك منفرد لمدير دائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا جان فرنسوا جيرو بغطاء فاتيكاني. لكن ثمة فسحة مفتوحة على لقاءات ورسائل إعلامية وسلكية وتبادل هدايا وضيافات وأوراق عمل لا تخلو من ايجابيات بين المرشحين القطبين المارونيين، الدكتور سمير جعجع والجنرال ميشال عون ، وحوار آخر معروف سقفه مسبقاً بين "حزب الله" و"تيار المستقبل".

على رغم ذلك، تبقى الرئاسة شاغرة بعد 17 جلسة انتخابية . يبقى الخوف كبيراً من إضاعة تضحيات أجيال من الأجداد والآباء ، وما أنجزه اللبنانيون معاً منذ إنشاء لبنان الكبير. فالحوارات المجدية التي تفضي إلى سلام داخلي حقيقي وإلى تحديد الأولويات للنهوض بالبلاد، لا يمكن إلا أن تمرّ برئيس للجمهورية، انتخابه ضرورة للبنان، ومن دونه لا حضور للدولة ولا إنطلاق نحو المستقبل.

يطيب للبعض في مقارنة للمرحلة بتجارب سابقة، أن يستعيد المواجهة المشتركة واليتيمة للجنرال ميشال عون والدكتور سمير جعجع العام 1988 لمعادلة "مخايل الضاهر أو الفوضى"، في مقابل المعادلة المطروحة اليوم "الرئيس التوافقي أو الفراغ". التقى القطبان ضد المرشح النائب آنذاك مخايل الضاهر المتفق عليه بين الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد والمبعوث الأميركي ريتشارد مورفي، لكنهما لم يتفقا على رئيس. واليوم يقفان ضد "الرئيس التوافقي أو الضعيف"، ولكن ليس ما يشير إلى إمكان أو قدرة لاتفاقهما على رئيس بفعل من تعنت وكثير من مكابرة. أدى انقسامها اللاحق الى خسارة صلاحيات رئاسة الجمهورية في اتفاق الطائف، واليوم قد يفقد اللبنانيين الرئاسة والجمهورية. لكنهما لا يتساويان في مسؤولية لسبب بسيط أن جعجع مستعد للانسحاب لمرشح توافقي وعون لا. فهذه آخر معاركه السياسية الكبيرة.

على رغم ذلك لا بأس في الحوار ولو بلا جدوى فهو مهدئ للخواطر، ولا بأس بأوراق عمل وتبادل أفكار ولو دارت على نفسها مراراً. الجنرال يريد دولة قوية مثلاً، وما أسهل السؤال: هل تقوم دولة قوية وتستقيم بوجود حزب أو ميليشيا تحمل السلاح خارج إطار الشرعية؟ وما أسهل الجواب: هذه مشكلة تخضع للتأجيل. فلنضع الآن أوراق عمل من أجل بناء دولة قوية!

يقول أحد العاملين على الخط العلماني الفاتيكاني ان "الكرسي الرسولي يعرف واقع الأمر تماماً في لبنان، ويدرك ان استعادة الموارنة لدورهم المفقود يتطلب الكثير، والمسؤولية تقع على الجميع مسيحيين ومسلمين". وإذ يفضل عدم التعليق على إخفاق قادتهم الدينيين من خلال إشهارهم براءة ذمة في إعلاء للصوت ولعب بعض قادتهم الزمنيين على حبل الهاوية، يعقب قائلا:" الوقت الآن هو لانتخاب رئيس. هذه هي أولوية الفاتيكان، و"فكرة لبنان" على المحك، فإما ينجزها اللبنانيون معاً أو لا تكون".

ويرسم أحد حكماء الموارنة من الذين لم تسعفهم الظروف للوصول إلى سدة الرئاسة في السابق، صورة الوضع القائم كالتالي: الأفرقاء يتناوبون على الحوارات الثنائية وهذا جيد، لكنهم في الحقيقة يتمايلون على الحلبة في رقصة تانغو هجينة إذ ينقصها الشريك، كأنها رقصة وداع للرئاسة، في انتظار التئام الظروف التي ستفرض عليهم إمرار تسوية آنية أكبر من "دوحة" وأصغر من "طائف"، علما أن بعضهم يتمنى عقد مؤتمر تأسيسي لا يعلم غير الله إلى ماذا يمكن أن يوصل. ولعلّ حافظ أسرار البطريركية المارونية لأربعة وثلاثين عاماً الخوري ميشال العويط كان خير من وصف وضع هذه الجماعة في كتابه "وصيّتي إلى الموارنة"، إذ كتب: " الموارنة الآن هم في صميم الألم المسيحي الكبير، ألم الجلجلة... وهم ربّما يواجهون التحدّي الأشدّ خطورة في تاريخهم كشعب، وفي تاريخ الجماعات المسيحية الشرقية على السواء، وهو تحدّي الوجود... إنهم يتخبّطون الآن في ظلمةٍ دامسة، وفي منزلقاتٍ خطيرة. فقد أعمت الكثيرين منهم أمجاد الدنيا وتناسوا أنه لا يمكنهم أن يعبدوا ربين، فوقعوا في الخطر الوجودي الكبير".

 

رسالة مفتوحة إلى الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله

خاصّ جنوبية/الإثنين، 19 يناير 2015

نشرت حملة (نامه شام) رسالة مفتوحة إلى السيد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، تحثه فيها على سحب قواته من سوريا لوقف الفتنة الطائفية وإنقاذ شيعة لبنان من كارثة. كما دعت المجموعة، في رسالة نشرتها على يوتيوب، جميع اللبنانيين والإيرانيين والسوريين إلى إرسال رسائلهم الخاصة، مكتوبة أو مصورة، إلى السيد نصر الله، ليطلبوا منه بأدب واحترام إنهاء تدخل حزب الله اللبناني في سوريا. ويقول مدير حملات (نامه شام) فؤاد حمدان في الرسالة المصورة إن مقاتلي حزب الله متورطون في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وفي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا، مضيفاً إن قيادة الحزب وقادته العسكريين يواجهون اليوم إمكانية محاكمتهم لتورطهم في هذه الجرائم. مثل إيران، حزب الله اليوم يُستنزف في سوريا، يقول حمدان، مخاطباً نصر الله. سبق أن قلتم إن حزب الله اضطر للتدخل في سوريا لمنع الجهاديين السنّة من مهاجمة المناطق الشيعية داخل لبنان. لكن الواقع هو أن تدخلكم العسكري المباشر في سوريا، خاصة بعد معركة القصير عام 2013، أدّى إلى تهافت المزيد والمزيد من الجهاديين الذين يخططون ويقومون بهجمات داخل لبنان من باب الانتقام. كما أدى إلى حرب استنزاف على طول الحدود السورية اللبنانية. يعيش شيعة لبنان اليوم في حالة مستمرة من الخوف وانعدام الأمان. وتضيف الرسالة أن حزب الله بات يُنظر إليه اليوم كقوة احتلال في سوريا وكميليشيا طائفية يستخدمها النظام الإيراني في مغامراته العسكرية في العراق وسوريا ولبنان واليمن. الأخطر من ذلك أن مقاتلي حزب الله يقتلون في الغالب مقاتلين ومدنيين سنّة في سوريا، الأمر الذي خلق ويخلق فتنة طائفية متنامية لن تؤدي سوى إلى زعزعة استقرار المنطقة كلها، بما فيها لبنان، لسنوات طويلة.

وتختم الرسالة بنداء شخصي إلى السيد نصر الله تدعوه فيها إلى المساعدة في وقف هذه الفتنة قبل فوات الأوان. يتطلب منكم ذلك سحب جميع مقاتلي حزب الله ومدرّبيه ومستشاريه من سوريا. وبالتوازي مع ذلك، يجب البدء بعملية مصالحة وطنية في لبنان للئم الجراح وفتح صفحة جديدة. ويقرّ حمدان بالثمن الذي يمكن أن يدفعه حزب الله إذا اتخذ خطوات كهذه: نعرف أن هذا التحول في سياسة حزب الله اللبناني سيعني قطع العلاقات مع النظام الإيراني ورفض أوامر سباه قدس، الجناح الخارجي لسباه باسداران. لكننا، في (نامه شام)، نعتقد أن هذا هو الطريق الوحيد لوقف التدخل الانتحاري لحزب الله اللبناني في سوريا ولإنقاذ شيعة لبنان من كارثة.

 

فخّ الجولان لحزب الله: ما بعد العميل محمد شوربة؟

علي رباح/جنوبية/الإثنين، 19 يناير 2015

كان حزب الله يحضر لعمل كبير في الجولان.. فهل رصدت اسرائيل تحركات هذه المجموعة، أم أنّ في صفوف حزب الله "ما بعد العميل محمد شوربة"؟ كان حزب الله يحضر لعمل كبير في الجولان. عملية معقّدة قد تغيّر قواعد اللعبة. هذا على الأقل ما تعتقده مصادر دبلوماسية لدى حديثها عن الغارة الاسرائيلية التي استهدفت موكبا لحزب الله في منطقة القنيطرة السورية، حيث سقط عدد من القتلى بينهم قياديين في الحزب، من بينهم نجل القائد عماد مغنية، جهاد عماد مغنية. الغارات الاسرائيلية على اهداف عدة في سورية خلال السنوات الماضية، هي استهداف لمحور المقاومة، والرد عليها أمر مفتوح وقد يحصل في أي وقت، قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في حديث مع قناة الميادين قبل ثلاثة أيام فقط من اعتداء القنيطرة. فهل كانت مقابلة نصرالله بمثابة الضوء الأخضر لتنفيذ عمل ما؟

موكب لحزب الله ينطلق من ضواحي دمشق العسكرية باتجاه الجولان عبر القنيطرة التي تسيطر المعارضة السورية على أكثر من 80 % من مساحتها. لا وجود لقواعد عسكرية للحزب في تلك المنطقة (يجزم المصدر). ربما كانت المجموعة المستهدفة تحضّر لعملية ثأرية تشبه تلك التي نفذها حزب الله في شبعا حيث استهدف دورية اسرائيلية في 7/10/2014. ولكن لماذا الجولان؟! تقول المصادر الديبلوماسية إنّ حزب الله كان يخطّط للردّ على الغارات الإسرائيلية التي طالته في الساحة السورية، والردّ سيأتي من الساحة نفسها، طالما أنّ الظروف الدولية والإقليمية، فضلا عن انشغالاته بالحرب السورية، لا تسمح له بخرق قواعد الاشتباك المحكمة في الجنوب اللبناني. ربما لم يعد من المهم في مكان ما السؤال عن تفاصيل العملية وكيف سيكون ردّ حزب الله، بل كيف كشفت اسرائيل هذا الموكب وما كان يحضر للجولان وفيه؟ فهل رصدت اسرائيل تحركات هذه المجموعة، أم أنّه في صفوف حزب الله ما بعد العميل محمد شوربة؟

الأرجنتين: مقتل المدعي بتفجير اتهمت إيران بالتورط فيه

بوينس ايرس رويترز: أعلنت السلطات الارجنتينية, أمس, أن مدعيا أرجنتينيا وجه اتهامات الاسبوع الماضي للرئيسة كريستينا فرنانديز بالسعي لتبرئة مشتبه بهم في أسوأ تفجير شهدته البلاد, عثر عليه ميتا في شقته. وكان ألبرتو نسمان المدعي العام الذي يشرف على التحقيق في تفجير مركز يهودي في بوينس ايرس العام 1994 قتل فيه 85 شخصا قال يوم الاربعاء الماضي ان فرنانديز فتحت قناة خلفية سرية لمجموعة من الايرانيين يشتبهم بأنهم زرعوا القنبلة في ذلك التفجير. وأضاف أن هذه الخطة استهدفت تبرئة المشتبه بهم حتى تتمكن الارجنتين من البدء في مبادلة الحبوب بالنفط الذي تشتد الحاجة اليه من ايران. وذكرت صحيفة امبيتو فاينانسييرو وصحف أرجنتينية أخرى أن جثة نسمان وجدت في حوض الاستحمام في شقته بحي بويرتو ماديرو الراقي بالعاصمة بوينس ايرس. وقالت المدعية فيفيانا فين للصحافيين في الساعات الاولى من الصباح مات نسمان ونحقق في سبب الوفاة, سنحدد سبب الوفاة من خلال التشريح خلال الايام المقبلة, عثرنا على سلاح, أطالب بالجدية وأطالب بالتعقل.

 

عبدالله إسكندر سقط الفارس

مسعود محمد/جنوبية/الإثنين، 19 يناير 2015

نعى دار "الحياة" وعائلة اسكندر فقيدها عبدالله اسكندر، مدير تحرير الحياة، الذي وافته المنية في باريس ليل الأحد. وتحتفل العائلة بالصلاة عن نفسه في كنيسة الحبل بلا دنس في بلدة القبيات الذوق اللبنانية عند الثالثة والنصف من بعد ظهر السبت في 24 كانون الثاني.

وتُقبل التعازي بعد الصلاة في صالون الكنيسة. صديقي الأرمني كان اول من لفت نظري الى فروسية وشهامة عبدالله إسكندر، كان يحدثني عن شهامته وشهامة اخوه الضابط بالجيش اللبناني، ومساعدتهم للمظلومين، ووقوفهم مع والده في المحكمة واثبات برائته. منذ ذالك الحين وانا أتابع كتاباته. كان عبدالله مشغولاً بهموم لبنان والعالم العربي وكانت مؤسسة الرئاسة اللبنانية ودورها وحفظ دور مسيحيي الشرق وموقع الرئيس المسيحي الوحيد في العالم العربي من همومه. كتب حول ذلك في ١٩/٤/٢٠١٤ وإذا كان أحد من الطامحين إلى الرئاسة يرغب فعلاً في انتخابه، فعليه إذن أن يستجيب لدفتر الشروط التي وضعها حزب الله لشغل المنصب، وهي الشروط التي تنسف مبدأ الحوار الوطني والإجماع على الاستراتيجية الدفاعية كما تنسف مبادئ إعلان بعبدا، خصوصاً لجهة الموقف من الصراع في سورية.

التوازن والتمثيل الحقيقي كان أيضاً من همومه وكتب حول ذلك فانتخاب الرئيس هو العمل الدستوري الأساس في النظام السياسي اللبناني، والشخصية التي تتولى المنصب يفترض أن تكون ممثلة معنى العيش المشترك والشراكة السياسية بين الطوائف.

لم يكن التوازن بالنسبة لعبد الله إسكندر هو فقط على مستوى الاسلامي المسيحي وهو أيضاً على المستوى الوطني وداخل الصف الاسلامي وكتب حول التمثيل والتوازن الوطنيين بانتخاب الرئيس في ١٩/٤/٢٠١٤ فالنصاب لا يكون مضموناً في حضور العدد المطلوب من النواب لجلسة الانتخاب، وإنما أيضاً بأن يعبر هذا الحضور عن صيغة العيش المشترك. وهي الصيغة التي يصعب الحديث عنها في ظل إرهاب أبرز ممثل للسنّة إلى حد منعه من الحضور(ويقصد بذلك الرئيس سعد الحريري).

من أين يأتي هذا الإرهاب؟ يمكن التذكير بأن رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري اغتيل بتفجير في ظل النظام الأمني المشترك السوري اللبناني، والذي ورثه حزب الله بفرض هيمنته بالقوة المسلحة على كل الحياة السياسية اللبنانية. كما أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وجهت الاتهام بالاسم لعناصر في هذا الحزب. وكرر سعد الحريري مراراً أن قتلة والده باتوا معروفين، بما هم أعضاء في حزب الله الذي من مصلحته السياسية والأمنية أن ينهك بكل الوسائل، معسكر خصومه، في 14 آذار وزعيم تيار المستقبل أبرزهم.

سوريا وديمقراطيتها وحريتها كانت من هموم عبدالله إسكندر وكان من أنصار حرية سوريا وديمقراطيتها كتب حول ذلك في ٢٣ نيسان ٢٠١٤، يعتبر النظام السوري أن من الطبيعي أن يظهر دهشة، مفتعلة بالطبع، إزاء الردود على دعوته الى انتخابات برلمانية سابقاً ورئاسية قريباً. فمنذ ان حكم هذا النظام سورية جعل، بنص دستوري، قضية الانتخابات والديموقراطية، قضية تعيين واستفتاء. ولم يكن احد في العالم، باستثناء بعض الأصوات السورية التي خُنقت سريعاً، يحتج او يندد بالتمديد للرئيس الراحل حافظ الاسد عبر استفتاء كمرشح وحيد، او عندما كان الراحل يعين أعضاء مجلس الشعب عبر شبه استفتاء كون لائحة الحزب الحاكم هي الوحيدة المطروحة امام الناخبين. وعندما غاب الرئيس السابق، ورث الحكم نجله الرئيس الحالي بشار الاسد عبر تعديل دستوري على مقاسه، بعيداً من اي انتخاب او مبادئ ديموقراطية. ولم يُسمع صوت في العالم يحتج ويندد بالمهزلة الديموقراطية. لا بل سُمع كثير من الاطراء لشخصية الرئيس الجديد الغربي النزعة والتأييد لسلاسة التوريث.

حسم عبدالله اسكندر عدم قدرة النظام السوري على التحول الديمقراطي وكتب في ٢٣ نيسان ٢٠١٤ لا يستهتر النظام السوري بشعبه وبكل قواعد الديموقراطية والتعددية والرأي العام العالمي والقواعد الدولية والحقوقية والانسانية فحسب. انه يؤكد وفاءه للذين دعموه وحموه ووفروا له الغطاء. وانه يؤكد ان ثمة مرحلة جديدة من ادارة الصراع ليس بينها الحل السلمي والتغيير الديموقراطي في سورية.

الاستبداد وداعش كانا صنوان بنظر عبدالله اسكندر وداعش هي وليدة الأنظمة الاستبدادية في سوريا والعراق وايران، والمبرر لاستمرار استبداد أنظمة تلك الدول الثلاث وكتب حول ذلك في ٧ يناير ٢٠١٤ أشار كثيرون إلى مدى التزامن بين انتعاش داعش في سورية والعراق مع سياسة مدروسة للنظام في البلدين بإطلاق أو تهريب إرهابيين موصوفين من أجل أن يغذوا الإرهاب خارج السجون. وليس صدفة تزامن معارك داعش في العراق وسورية مع الإعداد لمؤتمر جنيف 2، فهذا أسهل السبل لفرض الإرهاب على جدول الأعمال وليس كيفية التخلص من الاستبداد. اهم نبوءات عبدالله اسكندر كانت استحالة التفاهم مع حزب الله وفريقه لأن الحزب جل ما يريده من الفريق الآخر هو الانصياع لأجندته فكتب في ٢٤ نوفمبر ٢٠١٤ الأزمة باتت تتعلق بقناعة لدى قسم من اللبنانيين تتزايد مؤشراتها الى ان التوافق مع القسم الآخر لم يعد ضرورياً للتعايش. والأخطر في هذه القناعة انها تصدر عن القسم الأكثر تسليحاً واستعداداً للقتال في الداخل، بعدما قاتل في سورية حيث الصراع بات صراعاً مذهبياً صريحاً وتتقاتل فيه الاطراف بصفته تلك. كما حرص على اعلان هذا التقدم من اجل تأكيد ان امساكه، حتى الآن، عن استخدام القوة في الداخل اللبناني ضد جماعة المذهب الآخر الذي يقاتل بعضه في سورية، هو نوع من اعطاء الفرص للآخرين لينضموا اليه طوعاً وينفذوا أغراضه، قبل ان يضطر لاحقاً الى ارغامهم، عنوة، على ذلك.

سقط الفارس الا ان أفكاره باقية وحلمه لبنان وسوريا ديمقراطيان تبقى علماً خفاقاً. سيسقط الاستبداد وتبقى الحرية هدفاً أسمى عبدالله اسكندر وداعاً.

 

احراق 45 كنيسة خلال التظاهرات ضد رسوم للنبي في عاصمة النيجر

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 / وطنية - أعلن الناطق باسم الشرطة النيجرية اديلي تورو، اليوم، ان 45 كنيسة احرقت السبت خلال التظاهرات التي تحولت اعمال شغب ضد صحيفة "شارلي ايبدو" الفرنسية الاسبوعية الساخرة لنشرها رسوم كاريكاتور للنبي محمد. وقال في مؤتمر صحافي: "ان خسائر كبيرة سجلت: 45 كنيسة وخمسة فنادق و36 حانة ودار للايتام ومدرسة مسيحية كلها نهبت قبل ان تحرق". وأسفرت هذه الاحتجاجات عن سقوط خمسة قتلى و128 جريحا بينهم 94 من افراد قوات الامن و34 متظاهرا واعتقال 189 شخصا، كما قال. وعبر عن الاسف لان "العلم الفرنسي أحرق خلال التظاهرة ضد "شارلي ايبدو" في نيامي".

 

ظريف: لقاء محتمل بين ايران والدول الكبرى في دافوس وميونخ

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 /وطنية - اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اليوم انه سيلتقي نظيره الاميركي جون كيري وغيره من وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 على الارجح على هامش اجتماعي دافوس وميونخ الدوليين. وصرح ظريف "من الممكن ان التقي كيري او غيره من وزراء دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا والمانيا) اثناء المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية من 21 الى 24 كانون الثاني من اجل مفاوضات حول البرنامج النووي الايراني".

واضاف :"انه من الممكن اجراء مفاوضات مع نظرائه في مجموعة 5+1 في اثناء قمة ميونيخ حول الامن التي تعقد بين 6 و8 شباط".

 

لبنان: حبس أنفاس وترقب لحجم رد حزب الله على ضربة القنيطرة

تقديرات بعدم الانجرار لحرب شاملة وتأكيد مقتل جنرال في "الحرس الثوري"

تشييع جهاد مغنية نجل القائد العسكري السابق لـ"حزب الله" عماد مغنية في الضاحية الجنوبية لبيروت

مصادر في 14 آذار: قرار إشعال الجبهة الجنوبية في يد طهران وليس في يد نصرالله

بيروت السياسة والوكالات: أعادت تطورات الايام القليلة الماضية سياسياً وأمنياً, تسليط الضوء على الخلل العضوي الرئيسي الذي ينتاب جسم الدولة اللبنانية الوهن ويعوق قيامها الفعلي وتطورها, ويتمثل في خروج بعض القوى الداخلية عن سلطة الشرعية وتفرده في قرارات مصيرية أهمها الحرب والسلم, وربطه التطورات اللبنانية بمسار الحوادث الأقليمية والدولية. ففيما لم يكد رئيس الحكومة تمام سلام يلملم تبعات مواقف الأمين العام لـحزب الله حسن نصرالله المعادية للبحرين, حتى حبس الداخل الشعبي والرسمي أنفاسه مجدداً, في انتظار تبيان مكان وزمان وطبيعة رد حزب الله على العملية العسكرية التي استهدفت موكباً له في القنيطرة بالجولان السوري اول من امس, مودية بستة من كوادره وقياديين إيرانيين, وسط قلق من استخدام الجنوب منصة وإقحام الساحة اللبنانية الغارقة بقاعاً وشمالاً في مواجهة مع الارهاب, في حرب من نوع آخر شبيهة بتلك التي نشبت في يوليو .2006 وأكدت طهران, رسمياً أمس, مقتل الضابط في الحرس الثوري الجنرال محمد علي الله دادي, فيما كان برفقة عدد من مقاتلي وقوات المقاومة الإسلامية, إلا أن مصدراً قريباً من الحزب كشف لوكالة فرانس برس مقتل ستة عسكريين ايرانيين, بينهم القيادي, في الغارة, من دون أي تأكيد رسمي على مستوى الحزب أو القيادة الايرانية. كما اوضح المكتب الاعلامي في حزب الله في رسالة موجهة الى فرانس برس ان السياسة الاعلامية الثابتة المتبعة من حزب الله تقوم على عدم استخدام صيغة المصادر, مشيرا الى ان ما نشر بشأن مقتل الايرانيين الستة لا علاقة له بحزب الله.

وتعد الغارة من أكبر الضربات الاسرائيلية التي تستهدف حزب الله وإيران, الداعمين الاساسيين للنظام السوري, منذ بدء النزاع في سورية في منتصف مارس ,2011 وأثارت تساؤلات بشأن احتمالات أن يقوم الحزب برد عليها, ولو أن المحللين لا يتوقعون ان ينجر الطرفان الى حرب. وفي وقت يدرس الحزب بتأن أسلوب الانتقام الذي لا بد منه حسب مقربين منه, رأى الخبير العسكري نزار عبد القادر ان حجم الرد سيكون مدروسا كي لا يجر الحزب إلى حرب هو غير مؤهل لها حالياً, بسبب انهماكه في سورية. وقد يطال أهدافاً إسرائيلية خارج اسرائيل, كما يمكن ان يأتي انطلاقا من الجولان السوري, لكن هذا الخيار مستبعد لأن النظام السوري لن ينزلق الى مغامرة تهدد بسقوطه. أما الرد من الجنوب اللبناني, فممكن بحسب عبد القادر, عبر عملية محدودة جداً في مزارع شبعا مثلاً, تتمثل بنصب كمين لدوريات اسرائيلية او اطلاق صواريخ, لكن الرد لن يكون بحجم الرد المطلوب على عملية طاولت قياديين في الحزب والحرس الثوري الايراني, وهو مؤجل في انتظار ظروف أفضل كما قد تأتي تطورات تجعل الرد في مرتبة النسيان. من جهته, قال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الاميركية في بيروت هلال خشان ان حزب الله لا يمكنه الاكتفاء بعملية صغيرة مثل وضع عبوة على الحدود للرد, مضيفاً سيقول نصرالله ان الاسرائيليين يحاولون استدراجه في إطار حملتهم الانتخابية, ولا يجب الوقوع في فخهم. وفي الانتظار, أحيت حوادث القنيطرة أسئلة جديدة قديمة عن استمرار قتال حزب الله في سورية, حيث رأت مصادر في 14 آذار ان ذريعة الدفاع عن المقامات الدينية في وجه التكفيريين, التي رفعها الحزب أحضرت هؤلاء الى لبنان للانتقام, وكادت تشعل فتنة سنية شيعية, كما ان قتال الحزب في سورية, قد يورط لبنان اليوم في حرب مع اسرائيل, مطالبة الحزب بوقفة ضمير وبقرار جريء يقدم المصلحة الداخلية على اي مصالح أخرى. لكن المصادر ذكرت بأن انسحاب الحزب من سورية وقرار اشعال الجبهة الجنوبية او عدمه, ورقتان في يد طهران, ولا تعود الكلمة الفصل فيهما الى نصرالله, ويجب ان نرى كيف ستتعاطى الجمهورية الاسلامية مع التصعيد الاسرائيلي الذي يدل الى انزعاج من تقدم المفاوضات بين ايران والدول الست بشأن الملف النووي.

وأمس, سيطر الهدوء التام على الحدود اللبنانية الاسرائيلية, وسجلت اعلى درجات الاستنفار في صفوف مختلف القوى العسكرية والأمنية العاملة في هذا القطاع. وسير الجيش اللبناني واليونيفيل دوريات على طول الحدود الجنوبية, فيما غابت المظاهر العسكرية والدوريات الاسرائيلية كليا خوفا من اي عمل انتقامي. وفي الضاحية الجنوبية لبيروت, شيع حزب الله بعد ظهر أمس, نجل قائده العسكري السابق الذي اغتيل في دمشق العام 2008 جهاد عماد مغنية الذي ووري في الثرى الى جانب والده في روضة الشهيدين, وسط حضور حزبي وشعبي كثيف, على ان يشيع الضحايا الآخرون الخمسة اليوم الثلاثاء, في انتظار الانتهاء من فحوص الحمض النووي.

 

الرسالة الإسرائيلية: الجولان خط أحمر الضربة القوية حققت أهدافها ووضعت حزب الله على المحك

الرسالة الإسرائيلية: الجولان خط أحمر

تل أبيب لم تستطع هضم التصريحات النارية الأخيرة لنصرالله وتهديده بمعاقبتها

بيروت السياسة: إنه اللعب بالنار على مستوى غير مسبوق في الصراع بين حزب الله وما يمثله إقليمياً وبين إسرائيل على الجبهة المثلثة في لبنان وسورية والأراضي المحتلة, هذا ما رآه مصدر سياسي واسع الاطلاع في الضربة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت قافلة لمقاتلي حزب الله والحرس الثوري الإيراني في القنيطرة السورية. واعتبر المصدر وهو خبير ستراتيجي أن إسرائيل حققت من هذه الضربة مجموعة أهداف أهمها, رسم خط أحمر لـحزب الله ولإيران يمنع توغلهما أكثر في منطقة الحدود المثلثة, أي فلسطين المحتلة وسورية ولبنان, حتى لا يتحقق هدف طهران المعلن, بجعل الجولان السوري المحتل أحد مواقع نفوذها وتماسها المباشر مع إسرائيل. واعتبر أن اسرائيل سكتت طويلاً عن تدخل إيران في سورية وعن التورط الواسع لـحزب الله في الحرب السورية, وتفرجت على المشهد الدموي في أنحاء مختلفة من سورية, ولم تتدخل طالما أن أمنها ومعادلاتها الستراتيجية لم تمس, أما وقد وصلت السكين إلى رقبتها, أو تكاد, فقد تدخلت بقوة. واضاف لم تستطع القيادة الإسرائيلية هضم التصريحات النارية الأخيرة للأمين العام لـحزب الله حسن نصر الله التي كشف فيها عن امتلاك ترسانة جديدة من الأسلحة الستراتيجية, وهدد بمعاقبة إسرائيل على كل ضرباتها السابقة, ضده وضد النظام السوري, باعتبار أن ساحة المواجهة واحدة, من الناقورة جنوب لبنان, إلى الجولان جنوب سورية. كما لم تهضم تكرار نصر الله التهديد باقتحام الجليل الأعلى في شمال إسرائيل, في أي حرب مقبلة. فجاء الرد صاعقاً بضربة تحمل أولاً رسالة سياسية واضحة وحازمة, وثانياً تتضمن الكثير من الدلالات الرمزية, ومنها قتل ابن عماد مغنية, بالإضافة إلى قيمتها العسكرية, إذ قتل فيها أحد كبار القادة الميدانيين لـحزب الله, مسؤول جبهة القنيطرة محمد عيسى, ومسؤول الحرس الثوري الإيراني في تلك المنطقة. ورأى المصدر أن خطورة الضربة تتمثل بأنها وضعت حزب الله على المحك, فهو لا يستطيع السكوت وسيكون له بالتأكيد رد على خسارته الكبيرة, ولكن في الوقت نفسه لا يستطيع المغامرة وتغيير قواعد اللعبة والمخاطرة بتفجير حرب إقليمية. فعلى الرغم من تطمينات نصر الله المتكررة من أن قتال حزبه في سورية لم يؤثر على قدراته العسكرية في مواجهة إسرائيل, فإن الخبراء العسكريين يجزمون بأن الحزب لن يكون قادراً على القتال في جبهتين, فإذا كان بالفعل قادراً على إمساك جبهة الجنوب اللبناني ببضعة آلاف من المقاتلين, لصغر المنطقة جغرافياً ونسبياً, إلا أنه اضطر إلى إرسال عشرات الآلاف إلى سورية, نظراً لاتساع رقعة القتال في أنحاء مختلفة منها. ولفت إلى أن أوساط حزب الله ووسائل إعلامه ألمحت إلى أن الرد لن يكون فورياً وإنما سيطبخ على نار هادئة, بحيث لا يؤدي إلى اندلاع حرب شاملة, وهذا ما يرجح أن يعلنه نصر الله, إذا قرر إلقاء كلمة في تأبين القتلى.

 

الأوروبي يطعن بقرار شطب حماس من القائمة السوداء

مجلس النواب الأردني يقر قانون تمويل الإرهاب ويتجنب إدراج الحركة

الابقاء على تجميد أصول الحركة في أوروبا بانتظار قرار الاستئناف المستبعد صدوره قبل عام

بروكسل عمان أ ف ب الأناضول: قرر الإتحاد الأوروبي, أمس, استئناف قرار القضاء الأوروبي شطب حركة حماس عن قائمة الارهاب الأوروبية. وأعلنت المتحدثة باسم مجلس أوروبا سوزان كيفر, أمس, أن القرار تم تبنيه خلال اجتماع في بروكسل بحث خلاله وزراء خارجية الاتحاد في سبل تعزيز مكافحة الارهاب. في المقابل, أكد المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري, أن اصرار الاتحاد الأوروبي على ابقاء حركة حماس على قائمة المنظمات الارهابية خطوة غير أخلاقية وتعكس انحياز الاتحاد الأوروبي الكامل للإحتلال الإسرائيلي. من جانبه, أشار القيادي في الحركة إسماعيل رضوان, إلى أن طعن الاتحاد الأوروبي, في قرار رفع اسم حماس من قائمة الإرهاب خطوة مستنكرة ومدانة بشدة, وتمثل دليلاً على عدم نزاهته. ووصف القرار بأنه انحياز كامل لإسرائيل وسياستها ضد الفلسطينيين وما ترتكبه من جرائم يومية, مضيفاً إنه كان الأجدر بالاتحاد أن يتمتع بالنزاهة والشفافية, ويدرج إسرائيل على قوائم الإرهاب. وطالب رضوان, الأطراف الأوروبية كافة باحترام قرار محكمة الاتحاد الأوروبي الخاص بشطبها من قائمة الإرهاب, وتنفيذه. في غضون ذلك, اعتبر متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أن قرار الاتحاد ليس مفاجأة لكنه يسرنا. إلى ذلك, قال خبير قانوني إنه أمام الاتحاد الأوروبي مهلة حتى 17 فبراير المقبل لتقديم طعن على أن يصدر الحكم لاحقاً في فترة 16 شهراً. وأضاف إن الغاء القضاء الأوروبي قرارات صادرة عن المجلس بسبب نقص الأدلة أو عيب في الإجراء أمر متكرر, وهو ما يدل على الصعوبات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي في إعطاء بعد قانوني لقرارات سياسية. وأشار إلى أن المشكلة هي أن المجلس ليس لديه أجهزة استخبارات ويتبع بالتالي حسن نية الدول الاعضاء, وفي حالة حماس التي احتجت منذ العام 2010 على تجديد ابقائها على اللائحة السوداء فإن الملف فارغ, مع أدلة قديمة جدا. في سياق متصل, أوضح مصدر أوروبي أن الطعن يجب أن يتناول نقطتين في القانون, مضيفاً إن بعض المجموعات الإرهابية تتبنى اعتداءات على الانترنت, نريد التمكن من استخدام هذا الأمر كدليل وهو ما لا يقبله القضاء بحالته الآنية. وأشار إلى أن المحكمة تطلب منا أيضاً تقديم أدلة جديدة بأن المجموعات لا تزال ارهابية من أجل ابقائها على اللائحة, مضيفاً نحن لسنا موافقين, لانه حين تنفذ مجموعة عملا ارهابيا, تبقى ارهابية. وكان القضاء الأوروبي ألغى في 17 ديسمبر 2014 قرار ادراج حركة حماس على لائحة المنظمات الارهابية بسبب خلل اجرائي بعد أن كان أضيف في ديسمبر 2001 في اعقاب اعتداءات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة. واعتبرت محكمة العدل الأوروبية أن ادراج حماس على هذه اللائحة العام 2001 لم يستند الى أسس قانونية وانما تم على أساس معلومات من الصحافة والانترنت. وسيتم الابقاء موقتا على تجميد أصول الحركة في أوروبا بانتظار صدور القرار في الاستئناف وهو ليس متوقعا قبل عام. من جهة أخرى, أقر مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان), في جلسة أول من أمس, قانونا بشأن تهمة تمويل الإرهاب, يتجنب إدراج حركة حماس على لائحته. ويتضمن القانون الذي أقره مجلس النواب الأردني عقوبات مغلظة لكل من ينفذ جرائم غسل الأموال وتمويل المنظمات الإرهابية, حيث وصلت عقوبتها إلى الحبس مع الأشغال الشاقة مدة 10 سنوات وغرامة قدرها 100 ألف دينار (نحو 150 ألف دولار أميركي). وفي جلسة مسائية عقدها المجلس مساء أول من أمس, حظر القانون وفق قرارات النواب على رئيس وموظفي وحدة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب الناشئة بموجب القانون إفشاء المعلومات التي يطلعون عليها أو يعلمون بها بحكم عملهم سواء اطلعوا أو علموا بها بطريق مباشر أو غير مباشر, وعدم الإفصاح عن هذه المعلومات بأي صورة على أن يستمر الحظر إلى ما بعد انتهاء عملهم.

 

إنّها الدولة العميقة في لبنان

خيرالله خيرالله/المستقبل/20 كانون الثاني/15

هناك من يؤمن بالدولة العميقة في لبنان. لولا الدولة العميقة، لما بقي الوطن الصغير حيّا يرزق إلى الآن على الرغم من كلّ ما تعرّض له منذ العام تاريخ توقيع اتفاق القاهرة المشؤوم. يعني هذا الإتفاق، الذي أُجبر لبنان على توقيعه، تخلي الدولة اللبنانية عن سيادتها على جزء من اراضيها. لا نزال إلى اليوم نعيش تداعيات اتفاق القاهرة بعدما ورثت ميليشيا حزب الله المسلحين الفلسطينيين وطرحت شعار الشعب والجيش والمقاومة بغية تغطية وضع اليد الإيرانية على قسم من لبنان وكي تتمكن ايران من القول عبر غير مسؤول فيها انّها صارت دولة مطلة على البحر المتوسط وعلى تماس مع اسرائيل. لم يمت لبنان. لم تمت الدولة العميقة التي أخرجت، بسبب إيمان اللبنانيين بها، القوات السورية من الأراضي اللبنانية في العام . نعم، لم يمت لبنان على الرغم من أنّه يمكن بسهولة الحديث عن دويلة لبنان ودولة حزب الله التي يشير وجودها إلى رغبة ايران في وضع البلد تحت وصايتها، أي ملء الفراغ الناجم عن انكفاء الوجود العسكري والأمني السوري.

ما يؤكّد وجود الدولة العميقة في لبنان سيطرة قوات الأمن على المبنى ب في سجن رومية. بقي هذا المبنى لسنوات طويلة عصيّا على الدولة اللبنانية التي اراد رفيق الحريري اعادة الحياة إلى مؤسساتها. إستشهد رفيق الحريري لأنّه كان يحمل هذا الإيمان ولأنّه كان مهووسا بلبنان وبقدرة اللبنانيين على الإنجاز في كلّ الميادين.

لم يتخل وزير الداخلية نهاد المشنوق في أي وقت عن ايمانه بالدولة العميقة على الرغم من كلّ الصعوبات التي تعترض عملية اعادة بناء مؤسسات الدولة اللبنانية. اكتشف منذ اليوم الأوّل لتوليه مسؤولياته في حكومة الرئيس تمام سلام أن في الإمكان البناء انطلاقا من وزارة الداخلية والأجهزة التابعة لها. وجد الوزارة في وضع جيّد نسبيا، لا لشيء، لأنه لم تنخرها السوسة الحزبية ولم تخترقها الميليشيات المذهبية. لذلك، استطاع أن يقوم بما يمليه عليه ضميره، أي اعادة المبنى ب إلى وضعه الطبيعي، معتمدا على عناصر قوى الأمن، وعلى رأسها عناصر شعبة المعلومات التي حصلت على مؤازرة من الجيش اللبناني.

لا وجود لأسرار من أيّ نوع كان. كلّ ما في الأمر أن الأجهزة اللبنانية قادرة على تنفيذ المطلوب منها خدمة للدولة وللمواطن اللبناني متى عملت بعيدا عن الأحزاب والميليشيات المذهبية ذات الولاءات المعروفة جدا، بل المعروفة أكثر من اللزوم.

تحرير المبنى ب في سجن رومية، وهو مبنى كانت فيه غرفة عمليات للمتطرفين الذين نفذوا عملية ارهابية في بعل محسن، يعتبر أفضل دليل على أن عين رفيق الحريري لا تزال ساهرة على لبنان.

ظهر في ختام المطاف أنّه لا يزال هناك لبنانيون، من طينة نهاد المشنوق، يؤمنون بلبنان واللبنانيين ولا تزال هناك مؤسسات لبنانية لا ترى سوى مصلحة لبنان واللبنانيين. الأمل الآن في تطوير التجربة التي بدأت بالإنتهاء من تمرد المبنى ب وتأكيد أن هناك مؤسسات ما زالت تعمل بعيدا عن الحزبية والمذهبية. كلّ ما فعله نهاد المشنوق، الذي أصرّ على أن الإنجاز النظيف ملك عناصر قوى الأمن الداخلي ومن بينها شعبة المعلومات، يتمثّل في الإعتماد على شبان يخدمون الدولة اللبنانية. هؤلاء الشبان من جنود وضباط على استعداد للتضحية بحياتهم من أجل لبنان وليس من أجل أجندات خارجية تعتبر الوطن الصغير مجرّد ساحة واللبنانيين مجرد ادوات يمكن التضحية بهم ولا يصلحون لغير ذلك.

مع اقتراب الذكرى العاشرة لإستشهاد رفيق الحريري ورفاقه، تلقى رفيق الحريري أفضل هدية يمكن أن يتلقاها. هناك مؤسسات لبنانية مهمّة ما زالت تعمل من أجل لبنان. صحيح أن عدد المؤسسات التي تعمل قليل، لكنّ الصحيح أيضا أنّ هناك صمودا لبنانيا في وجه الإرهاب والتطرف بغض النظر عن الفكر الذي يحاول الإرهابيون استخدامه غطاء لأفعالهم.

المفارقة أن لبنان ما زال يمتلك مؤسسات حقيقية. إنّها مؤسسات تضم افرادا من كل الطوائف والمذاهب والمناطق يؤمنون بالصيغة اللبنانية. في المقابل، إن النظام السوري الذي سعى دائما إلى تصوير لبنان بأنّه بلد هش إنكشف على حقيقته كنظام اقلوّي يعود الفضل في عدم سقوطه إلى الآن، إلى ايران وروسيا. لا تزال الدولة العميقة موجودة في لبنان، على الرغم من كلّ ما يقال عن صيغته وتركيبته الطائفية. من كان يصدّق أن المسلحين الفلسطينيين سيصبحون خارج الأراضي اللبنانية؟ من كان يصدّق أن السوريين سيخرجون من لبنان بعد احتلال استمر ثلاثين عاما. من يجرؤ الآن على التصديق أن لا مستقبل للمشروع الإيراني في لبنان؟

 

توقيت ردّ الحزب مضبوط على الساعة الإيرانية

أسعد حيدر/المستقبل

الثلاثاء 20 كانون الثاني 2015

الخمسة الذين سقطوا في الجولان قيمتهم وأهميّتهم ليست فقط في أسمائهم، وإنما في الموقع الذي سقطوا فيه. الجولان الساكن منذ احتله الإسرائيليون في حرب 1967، تحرك كاشفاً خفايا تثير أسئلة لا إجابات عنها في الوقت الحالي. من الضروري التعامل بدم بارد رغم ما تثيره دماء الخمسة من انفعالات قاسية. الموت من أجل فلسطين، يبقى وحده الشرعي والثوري، والباقي حمّال لكل التحاليل والدفاع والهجوم. من هذه الأسئلة وبدون أولويات:

من الطبيعي جداً أن تكون ردة الفعل الرسمية والشعبية الأولى للعملية القاسية في مجراها وفي نتائجها العسكرية والسياسية أن يكون ما قبل عملية الجولان مختلفاً عمّا بعدها. لذلك فإن السؤال الأول كيف سيردّ حزب الله، خصوصاً وأن السيّد حسن نصراالله قبل أيام وعد بالرد على أي عملية إسرائيلية داخل سوريا سيكون الرد عليها صاعقاً. لذلك أيضاً نام اللبنانيون خائفين من اشتعال حرب أكبر وأوسع من العام 2006 لأنه لا أحد يمكنه ضبط انهيارات الرد العسكري لحزب الله إذ لا يوجد في مثل هذه الحالة عملية تكون أكبر من رد وأقل من حرب. الإثبات الكبير أن السيّد نصرالله لم يكن يتوقع الرد الإسرائيلي على عملية الأسرى 2006 بالحرب، وكانت الحرب.

الرد على مثل عملية الجولان، يتطلب الوقت، وحسابات على مستوى بناء الاستراتيجيات لأن الهدف ليس حزب الله فقط وإنما الإيرانيين الذين سقط منهم أكثر من عميد في الحرس الثوري. فالعميد في الجيوش مهما كان استشهادياً لا يتنقل وحده في أرض مواجهة مثل الجولان. مهما بلغت قدرة المتابعة الجوية والإلكترونية الإسرائيلية، فإن سؤالاً كبيراً يفرض نفسه بعد هذه الضربة العسكرية الكارثية حول حجم الخرق الأمني داخل حزب الله. يوماً بعد يوم يتأكد أن الحزب بعد الـ2006 قد ترهل ولذلك نجحت إسرائيل في اختراقه. والسؤال ماذا بعد شوربا. هل انتهى الاختراق بالقبض عليه أم انه ليس الأول والمؤكد أنه ليس الأخير.

اللبنانيون خائفون أيضاً، لأنهم متأكدون أن الدولة اللبنانية لا تملك قرار الحرب والسلام، وأن حتى السيّد نصرالله ليس صاحب القرار الأول في ذلك. الولي الفقيه السيّد علي خامنئي والجنرال قاسم سليماني يملكان القرار والتخطيط، والسيّد التنفيذ مع تعديلات ميدانية نابعة من معرفته بأرض المعركة. ولذلك فإن اللبنانيين يجدون أنفسهم أمام حائط مسدود لأن مصيرهم معلّق على حسابات إقليمية ودولية تتجاوزهم بكثير. إيران التي تفاوض في فيينا وعمان وباريس لديها حسابات مختلفة اختلافاً كبيراً بكل ما يتعلق بالأمن القومي للبنان. والسؤال: الى متى تستمر هذه الحالة؟ من الضروري عدم الخلط بين عملية الجولان والحالة السورية الداخلية، إلا إذا كان الهدف متابعة التعامل مع اللبنانيين وخصوصاً جمهور الحزب بأنهم سذّج. إسرائيل لم تضرب وحدة الحزب المقاتلة ومعها الوحدة الايرانية الرفيعة المستوى، لأنها تهدف الى تقوية المعارضة السورية المسلحة والنصرة وداعش. لقد ضربت إسرائيل خليّة لا علاقة لها بالحرب في سوريا. هذه الخلية لها علاقة بفلسطين والاحتلال الإسرائيلي. الجميع يعرف أن إسرائيل استهدفت كل مجاهد يعمل ضمن قطاع فلسطين في المقاومة ومنهم أبو حسن سلامة الذي صدف أن عديله بين القتلى الخمسة، لذلك سوريا والوضع فيها لم يكونا ضمن الحسابات الإسرائيلية في تنفيذ العملية.

إسرائيل تريد وضع قواعد جديدة وثابتة لقواعد الاشتباك مع حزب الله. في لبنان القرار 1701 تكفل بذلك، فماذا عن الجولان المفتوح على كل الاحتمالات، خصوصاً وان إيران دخلت على الخط وأصبحت مطلقة اليدين في النشاط الميداني العسكري والاستخباراتي، وكأنه يجري التحضير لتكون سوريا وتحديداً الجولان بديلاً عن جنوب لبنان؟!. لا شك أن بنيامين نتنياهو قد أجاد توقيت العملية لمصلحته، فهو سيضخ نجاحها في رفع منسوب شعبيته الهابط، وهو على أبواب الانتخابات. وفي الوقت نفسه سيعمل على وضع خط أحمر أمام الخرق السياسي الفلسطيني على الصعيد الدولي، خصوصاً على الصعيد الأميركي مع استثمار هذا النجاح شعبياً داخل إسرائيل. يبقى أن السيّد حسن نصرالله، لا يستطيع في التحضير لأي رد إسرائيلي إلا أن يضبط ساعته على الساعة الإيرانية الغارقة في المفاوضات النووية. لذلك الرد سيتأخر وربما إذا وقع الاتفاق الأميركي الإيراني يصبح كل ما قبله مختلفاً عما بعده.

 

النووي الإيراني: تقدم محدود ومفاوضات جديدة مطلع فبراير ومشروع قرار مخفف لعقوبات جديدة في الكونغرس

جنيف وكالات: أعلن الاتحاد الأوروبي أن المحادثات بشأن الملف النووي الايراني التي جرت في جنيف أول من أمس, بين طهران ومجموعة 5+1 على مستوى المديرين السياسيين في وزارات الخارجية كانت جدية ومفيدة واتفق في نهايتها الطرفان على الاجتماع مجددا في مطلع فبراير المقبل. وذكر الاتحاد في بيان مقتضب أن هذه المفاوضات التي تجري برعايته ترأستها عن جانب مجموعة الست المديرة السياسية في الاتحاد هيلغا شميد وشارك فيها نظراؤها في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا والمانيا, في حين شارك عن الجانب الايراني نائب وزير الخارجية عباس عراقجي. ولم يأت البيان على ذكر فحوى المباحثات, وذلك بسبب رغبة المفاوضين في ابقائها سرية حرصا على فعاليتها. من جهته, قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إنه من الممكن أن يتم إجراء المفاوضات المقبلة في مدينة دافوس بسويسرا ومدينة ميونيخ بألمانيا. وأضاف ظريف, في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية, أنه نظرا لأن جميع وزراء خارجية مجموعة (5 +1) تقريبا سيشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة دافوس, لذا من المحتمل أن يتم إجراء مفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني هناك. وقال ظريف إذا كان هناك إرادة سياسية, فمن الممكن التوصل لاتفاق في غضون أسبوع, ولكن إذا لم تكن هناك إرادة سياسية, فمن الممكن أن يستغرق الأمر عشرة أعوام أخرى. بدوره, قال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي ان المناقشات كانت جيدة وشاملة. وأضاف للصحافيين استعرضنا كل الموضوعات المطروحة وأجرينا مفاوضات جادة جدا وعملية مازلنا نحاول تضييق هوة الخلاف بين الجانبين. من ناحيته, قال عضو وفد التفاوض الفرنسي نيكولا دي لا ريفير فيما كان يهم بمغادرة مقر بعثة الاتحاد الاوروبي في جنيف الاجواء كانت جيدة للغاية لكنني لا أعتقد أننا أحرزنا تقدما كبيرا. وقال ديبلوماسي آخر إن التقدم الحقيقي محدود, ومن الانصاف أن نقول ان الجميع ملتزمون بتكثيف الجهود. وقد سبق اجتماعات جنيف, مفاوضات بين الاميركيين والايرانيين منذ الاربعاء الماضي. واجتمع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في جنيف مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في لقاء مطول جدا استمر ست ساعات, ثم التقاه مجددا في باريس يوم الجمعة. في المقابل, كشف اثنان من اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي يدعمان فرض عقوبات على ايران, عن مشروع قرار مخفف يهدف الى الحصول على ما يكفي من الاصوات لتجنب رفضه من قبل الرئيس باراك اوباما. ويعارض اوباما بشدة فرض اية عقوبات جديدة على طهران ويعتبر انها تعاني من العقوبات الحالية وان فرض اية عقوبات جديدة سينسف المحادثات الجارية الهادفة للتوصل الى اتفاق نهائي لمنع طهران من تطوير قنبلة نووية. وستناقش لجنة الشؤون المصرفية في مجلس الشيوخ وتصوت يوم الخميس, على القرار الذي اقترحه الجمهوري مارك كيرك والديمقراطي روبرت مينديز اللذان طرحا مشاريع القرارات السابقة المتعلقة بالعقوبات. وتم الكشف عن مشروع القرار الجمعة الماضي, الا انه لم يتم طرحه رسميا في مجلس الشيوخ. وينص مشروع القرار على فرض عقوبات تدريجيا ضد ايران اذا لم يتم التوصل في الاول من يوليو الى اتفاق نهائي في المحادثات الجارية بين طهران والقوى الكبرى.

 

كيف صرنا نصفق لإسرائيل؟

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط/20 كانون الثاني/15

هللت العديد من الأصوات للضربة الإسرائيلية المفاجئة التي قضت أول من أمس على 6 من رجال حزب الله، وقتلت جنرالا في الحرس الثوري الإيراني، كانوا موجودين سرا، لأمر ما، في القنيطرة السورية. تهليل يعبر عن الغضب والنقمة والتشفي، قيل صراحة على ألسنة وعلى حسابات التواصل الاجتماعي، لمسناه حتى من متعاطفي الجماعات الإسلامية.

هذا التحول الكبير سببه بشاعة أفعال حزب الله، باستهدافها خصومها في لبنان، وولوغها في دم آلاف السوريين. التحول من الإعجاب بحزب الله إلى كراهيته حدث في أقل من عقد واحد. فقد كان هؤلاء أنفسهم من يناصر الحزب في لبنان سابقا، ويتبنى مشروعه السياسي والعسكري. وقد بدأ الغضب بعد أن احتلت ميليشيات الحزب بيروت الغربية، في أحداث أيار، بعد 3 سنوات من تورط الحزب في اغتيال الزعيم السني رفيق الحريري. سقط حزب الله، ومعه إيران، من المقام الرفيع والاحترام، الذي طالما احتله باسم الإسلام ولبنان وفلسطين. ثم جاء السقوط الكبير في أعقاب اصطفافه الطائفي الصريح في سوريا، بانخراط أبناء حزب الله في الحرب القذرة هناك، التي قتل فيها أكثر من ربع مليون إنسان، في أكبر جريمة في تاريخ المنطقة. وستكون هناك المزيد من الإرهاصات للتورط الإيراني في سوريا.

ولا شك أنه إن وقعت مجددا مواجهة بين إسرائيل وحزب الله، أو مع إيران، فإن الكثيرين من العرب سيبتهلون داعين بهزيمة ميليشيات الحزب وجنرالات حليفه الإيراني. وهذا الشعور الغريب يعكس تبدل تحالفات المنطقة، وتبدل المواقف السياسية، وإن مؤقتا. ولا تعني كراهية كثير من العرب لإيران وحزب الله بالضرورة حبا طارئا لإسرائيل، فهذه قصة أخرى. ربما، في حال تحقيق صلح فلسطيني إسرائيلي قد يجد تقبلا شعبيا أكثر من ذي قبل. وفي حال وقوع صراع إقليمي، مثلا صراع عربي مع إيران، وإسرائيل طرف صريح وظاهر في المعسكر العربي، سيكون هناك غض للطرف عن التحالف المؤقت، من قبيل عدو عدوي هو صديقي. مرة أخرى، هذا لا يعني أن إسرائيل ستكون مقبولة عربيا على المستوى الشعبي، أي الشارع العربي، إلا في حال التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين.

نحن في زمن انتقالي، لخريطة وتحالفات ما بعد عام 1948، وقد تتبدل محاور الصراع والعداوات في اتجاه مختلف تماما. قد تكون إيران وحزب الله في صف الدولة اليهودية، في حال توقيع اتفاق نووي مع الغرب ترضى به إسرائيل، التي تعتبر الآن حجر عثرة بسبب موقفها المتصلب ضد التنازلات الأميركية للإيرانيين. وفي حال إصرار الأميركيين على إنتاج اتفاق مع إيران يغضب الإسرائيليين، قد يُدفع الإسرائيليون نحو صف الدول الخليجية، لتحقيق التوازن الإقليمي الضروري. وهي حاليا تشترك، عن بُعد، في حلف يمارس ضغوطا علنية على إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، تحذرها من التهاون في التفاوض مع طهران لكنه ليس بالحلف الخليجي الإسرائيلي الذي يمكن الاعتماد عليه. فالخلافات الإسرائيلية عديدة ومحورية مع عرب الخليج، في فلسطين، وسوريا، بشكل يصعب تجاوزه.

 

تعليق الياس بجاني على مقالة ريمون عبود في أسفل/الدفاع عن الراعي، لماذا!!

الياس بجاني/القسم الأول من المقالة فيه بعض الواقعية وإن كان الطرح متلحف ثقافة النقد لمجرد النقد. الكاتب تناسى سنوات الحرب والأخطار الوجودية التي واجهها المجتمع المسيحي وما أفرزته من قيادات ميليشياوية في كل الطوائف من بري إلى جنبلاط وتطول القائمة. ركز الكاتب فقط على الميليشياوين الموارنة مدعياً ما يشبه الفكر العلماني وهذه حجة من لا موقف له ولا خلفيات شعبية فاعلة لديه. وفي نهاية المقال كشف الكاتب عن حقيقته واظهر سطحية فكره وعقم طرحه عندما أشاد بالبطريرك الراعي في حين أن هذا الحبر فضائحه تملئ الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي وهي ليست فقط في مواقفه السياسة المتغيرة والمناقضة لثوابت الصرح الماروني، لا بل الأسوأ إنها تتناول ممارسات تتميز بعدم الأمانة وبالتفريط برزق الوقف وبعقلية الغرائز. للأسف لا نرى في المقالة غير محاولة مستترة للدفاع راعي لا يعرف ألف باء الرعاية

 

المناصفة الفعلية تعني تكريس المذهبية وإلغاء الأحزاب

ريمون عبود/النهار

19 كانون الثاني 2015

متى يستفيق الموارنة من سباتهم العميق؟ متى يتخلون عن انكفائهم وخوفهم؟ يقول العلامة الراحل الاب ميشال الحايك: "إن الموارنة هم أكثر الناس تقدمية اذا أمِنوا، وأشدهم رجعية اذا فزعوا". ويا للأسف يطغى التعصب على الايمان. متى ينتفضون على قياداتهم؟ أو ما يسمى "الاربعة الاقوياء"، ورثة المارونية العسكرية التي ألغت الحياة السياسية. فالأول أُلبس عباءة حافظ الاسد، وكان يتباهى بأنه خلال زيارته الشام، لم يكن يعرّج في طريق العودة على عنجر، والثاني يستدعى حيث تدعو الحاجة، تارة لتأييد التمديد، وطورا للبحث في سحب ترشيحه، على رغم محاولاته المضنية للخروج من ماضيه المثقل، لا يزال يحمل بعضا من "نتعاته الميليشياوية"، والثالث يتوسل الرئاسة عبر الكلام المعسول والانفتاح، وتناسى كيف تداعى مقعد دارته تحت ثقل أرييل شارون". أما الرابع فأعمته شهوة السلطة ضمن شعار "تكسير رأس حافظ الاسد" الى مرتمٍ في أحضان جبهة الممانعة، يعطل الانتخابات الرئاسية تحت شعار "أنا أو لا أحد"، انه "الفكر النيروني" والالغائي.

الطائفة المارونية التي ساهمت في انشاء الكيان، كم هزل دورها على يدهم، فمن دور الانفتاح والتنوير، الى مجموعة استتباع تترقب الصراع السني الشيعي، تستجدي مقعدا في بلدية بيروت أو دركيا في مخفر.

ما تشهده مدينة جبيل من نهضة، نأمل ان يكون بداية انتفاضة على هذا الواقع المزري، ويجب الاعتراف بأن الفضل يعود الى خط الاعتدال الذي كرسه العميد ريمون اده في بلاد جبيل، هذا الخط لن يتداعى على رغم اعتكاف كارلوس اده بسبب قرفه، ولأنه لا يملك السلاح ولا التموين الخارجي ولا الخطاب المذهبي التحريضي، ولا شهداء في المرفأ والاسواق يتاجر بدمائهم. في الاربعينات، كان الرئيسان اميل اده وبشارة الخوري محور السياسة اللبنانية، ماذا تغير ليهبط سقف طموحات الموارنة، عبر طروحات مذهبية تقزّم دورهم من قانون الانتخاب الارثوذكسي، الى المناصفة الفعلية؟ عجز هذه القيادات عن ممارسة دور وطني جعلها تتقوقع وتلجأ الى أفكار عجيبة، فالعلماني ممنوع عليه انتخاب مرشح من خارج طائفته، وماذا تعني المناصفة الفعلية؟ وهل المسلمون يقبلون بها؟ سمعنا من ناصر قنديل نائب الوديعة السورية على لائحة الشهيد رفيق الحريري: "قبلنا المناصفة شرط ان نأتي نحن بالنواب المسيحيين في مناطقنا". المناصفة الفعلية تستهدف وليد جنبلاط وتيار المستقبل، كان كمال جنبلاط يحظى بتأييد واسع في الأوساط المسيحية (نائب الدامور عزيز عون، آل الطحيني، عبد النور، البستاني...) وتيار المستقبل هو الوحيد العابر للطوائف والمناطق ويمثل الاعتدال، هل استبدال هادي حبيش بنائب قواتي او عوني يعزز التمثيل المسيحي؟ هناك اصرار على جعله تيارا مذهبيا والغاء الاحزاب العلمانية، وتكريس المذهبية. كان الرئيس شمعون يجمع في كتلته (محمود عمار، بشير الاعور، فضل الله تلحوق، كاظم الخليل، عصام الحجار) وأوصل حبيب المطران في بعلبك، وحزب الكتائب أوصل راشد الخوري في الزهراني. ماذا لو كان رد المسلمين: بأن المسيحيين يشكلون 33%، لذا نريد 63% من المجلس النيابي. تناسى الجنرال عون ان غالبية نوابه فازت بأصوات "البلوك" الشيعي بتكليف شرعي، في جبيل (نال 49% من أصوات المسيحيين) وبعبدا وجزين، حتى في كسروان 1300 صوت شيعي حسمت المعركة، وسليمان فرنجيه نال غالبية أصوات السنة في زغرتا. انهضوا واستعيدوا دوركم التاريخي، بالانتشار وبعيشكم المشترك مع مختلف المذاهب، تخلوا عن موروثات الحقد والأثر والانتقام، تمسكوا بالحرية والارض ورفض الاستبداد، حافظوا على إرث الاجداد، إذ سيترحم الجيل الجديد، ولا سيما اليسار على "المارونية السياسية" على رغم مساوئها، ازاء ما يعانونه اليوم، في ظلها تعزز الوعي الاجتماعي وانتظم العمل الحزبي، الى ازدهار فني وثقافي، وكانت بيروت منبرا للحرية. غالت قوى اليمين في تحجرها وقوى اليسار في تهورها، فحمّلت البلد أكثر مما يحتمل واستخفت بالواقع المذهبي. والحزب الشيوعي الذي أقام تمثالا لفرج الله الحلو في حصرايل، يُمنع في ظل الشيعية العسكرية من الاحتفال بذكر شهدائه، انه عصر الظلام والانحطاط. وعلى رغم ذلك لا تيأسوا، لا تخافوا، بل جدّدوا قياداتكم والتفوا حول بكركي وسيدها الرحب الصدر والمستشعر بالخطر المحدق أكثر من السياسيين.