المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الخميس 19/4/2007

 

إنجيل القدّيس متّى .15-11:28

وبينَما هُما ذاهِبتان جاءَ بَعضُ رِجالِ الحَرَسِ إِلى المدينة، وأَخبَروا عُظَماءَ الكَهَنَةِ بِكُلِّ ما حَدَث. فَاجتَمعوا هم والشُّيوخ، وبعدَما تَشاوَروا أَعطَوا الجُنودَ مالاً كَثيراً،

وقالوا لَهم: قولوا إِنَّ تَلاميذَه جاؤوا لَيلاً فسَرقوه ونَحنُ نائمون. وإِذا بَلَغَ الخَبَرُ إِلى الحاكِم، أَرضَيناه ودَفَعْنا الأَذى عنكُم. فَأَخذوا المالَ وفعَلوا كما لَقَّنوهم، فَانَتَشَرَت هذِه الرِّوايَةُ بينَ اليهودِ إِلى اليَوم.

 

واشنطن: حزب الله لا يزال يتلقى اسلحة عبر سوريا

أ ف ب - 2007 / 4 / 18

اعلن مسؤول اميركي كبير الاربعاء ان سوريا او ايران لا زالت تقدم اسلحة لحزب الله الشيعي اللبناني في لبنان في انتهاك لحظر الاسلحة الذي تفرضه الامم المتحدة. وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ولش امام لجنة في الكونغرس ان "الحدود بين لبنان وسوريا لا تزال قابلة للاختراق الى حد كبير". واضاف ولش ان واشنطن تؤيد التقرير الذي اصدره في الاونة الاخيرة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون واكد فيه وجود "خروقات خطيرة" لحظر الاسلحة المفروض بموجب القرار 1701 والذي وضع حدا الصيف الماضي للحرب بين حزب الله واسرائيل.

وقال ولش "من الواضح في رأي بان ومن الواضح في رأينا المستقل ان حزب الله لا يزال يعيد تسليح نفسه ولا نرى اي مصدر اخر لمثل هذه المساعدة غير من سوريا او ايران". واضاف "نشجع الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل على لعب دور اكثر حزما لوقف عمليات التهريب" في اشارة الى قوات الطوارئ الدولية المنتشرة في لبنان عقب الحرب بين اسرائيل وحزب الله الصيف الماضي. واتهم ولش حزب الله بانه يشن حملة للاطاحة بالحكومة اللبنانية المنتخبة ديموقراطيا برئاسة فؤاد السنيورة بدعم من سوريا. وقال ان احد الاهداف هو تقويض جهود انشاء محكمة خاصة ذات طابع دولي لمحاكمة قتلة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005. واضاف ولش انه اذا لم يكن لبنان قادرا رسميا على المصادقة على انشاء المحاكمة الخاصة بسبب معارضة حزب الله والاحزاب الموالية لسوريا في البرلمان فان الولايات المتحدة يمكن ان تدعم اتخاذ الامم المتحدة موقفا احاديا.

وتابع ولش "اذا لم تكن الحكومة اللبنانية قادرة على المصادقة على الاتفاق فيجب على مجلس الامن التفكير في اليات اخرى لانشاء المحكمة بما في ذلك بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة". ويسمح الفصل السابع من الميثاق لمجلس الامن الدولي فرض اجراءات ملزمة على الدول الاعضاء. وجاءت تصريحات ولش عقب طلب مجلس الامن الدولي الثلاثاء من بان كي مون ارسال بعثة مستقلة للتحقيق في معلومات عن تهريب اسلحة عبر الحدود السورية اللبنانية. واعرب المجلس "عن قلقه الكبير من معلومات متزايدة وفرتها اسرائيل ودولة اخرى" عن تهريب اسلحة عبر الحدود في انتهاك لقرار مجلس الامن 1701.

ولحظ النص الذي صاغته فرنسا اعلان الحكومة السورية بانها اتخذت اجراءات للحؤول دون حصول عمليات تهريب اسلحة محتملة وجدد الدعوة الى دمشق "لاتخاذ اجراءات اضافية لتعزيز مراقبة الحدود من جهتها". ونفت سوريا ان تكون اسلحة تهرب عبر الحدود الى داخل لبنان وحذرت من اي تحركات تفضي الى نشر قوات دولية عند الحدود اللبنانية السورية. ومن المقرر ان يزور بان كي مون سوريا الثلاثاء المقبل.

 

العثور على ناووسين رومانيين في بعلبك بداخلهما عظام بشرية محللة

وطنية - 18/4/2007 (متفرقات) كشفت حفريات البنى التحتية عند مدخل مدينة بعلبك الجنوبي النقاب عن ناووسين رومانيين في موقع كان يستخدمه الرومان كمدفن لموتاهم خارج سور المدينة. وضرب الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي طوقا حول الموقع ليفسح في المجال امام الاثريين للتأكد من المحتويات, ولم يعثر في الناووسين الا على بقايا عظام بشرية. وأكد الفريق الاثري المواكب لاعمال الحفريات "ان الناووسين يعودان الى العهد الروماني وفيهما عظام بشرية محللة".

وأشار إلى أن "هذا الموقع عند مدخل بعلبك يتصل بمنطقة بساتين الخان التي تشكل المدخل الرئيسي لمعابد قلعة بعلبك الاثرية، في حين ان القطع التي عثر عليها يتم نقلها الى قلعة بعلبك لتتم معاينتها في شكل ادق. وشدد على انه "سيواكب كل الحفريات حتى نهايتها والتدقيق بكل ما يتم العثور عليه من قطع أثرية".

 

عائلة روس علم الدين في الميناء أسفت لخسارة ولدها في فيرجينيا: كتب على اللبنانيين أن يدفعوا ثمن هجرتهم غاليا اينما حلوا

وطنية - 18/4/2007 (متفرقات) وكأن قدر اللبنانيين أن يدفعوا ثمن هجرتهم أينما حلوا، وتأ تي في هذا الاطار خسارة اللبنانيين ريما سماحة وروس علم الدين اللذين توفيا إثر إطلاق النار عليهما في جامعة فيرجينيا في الولايات المتحدة الاميركية. مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محسن السقال زار منزل عم الفقيد الدكتور عمر خالد علم الدين الذي علق على الحادث بالقول: "عندما علمت بالحادث، اتصلت فورا بأميركا، وتحدثت مع إبنة أخي، فأكدت لي أن شقيقها روس هو الشخص نفسه الذي تتحدث عنه وسائل الاعلام". ولفت إلى أن "روس في السنة الثانية تحضيرية لإكمال دراسته في هندسة الاتصالات، في فيرجينيا، وهو أصر على متابعة دراسته في هذه الجامعة، رغم بعدها عن منزله حوالى الأربع ساعات بالطائرة، ورغم قبول انتسابه الى جامعات عدة. روس اختار هذه الجامعة بالذات وهذا قدره"، مشيرا إلى أنه "قبل يوم من الحادثة، توفيت والدتي أي جدة روس".

وأبدى أسفه "الشديد للقدر الظالم الذي يتربص بالشباب اللبناني أينما ذهبوا في أرجاء العالم. والمجرم الذي اقترف هذا العمل، حسبما بث على وسائل الاعلام العالمية، هو شخص فاقد العقل ومجنون، ولكن فعله لا يفسره أي منطق ولا يحتلمه أي عقل. شعرنا كثيرا بهول الصدمة وعمق الخسارة".

زوجة عم الفقيد

من جهتها، قالت زوجة عم روس الصيدلي رنى الحسيني علم الدين: "إن شقيق زوجها كان يرغب في العودة الى لبنان في الصيف الماضي، لكن الحرب منعته من ذلك بعدما استأجرنا له ولعائلته منزلا في مدينة الميناء. وكان الأولاد يرغبون في العودة إلى لبنان، وهم مولعون ببلدهم لبنان".

رئيس بلدية الميناء

وأشار رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين إلى "أن هناك صلة قربى تربطه بعائلة المغدور روس، وان جد روس هو من أهالي المدينة وسكانه. وعمه عمر هو دكتور في الجامعة"، لافتا إلى "أن اللبناني يعيش الظلم والقهر في كل أرجاء العالم بسبب الظروف الصعبة التي تجبره على مغادرة لبنان وعدم العودة اليه، لا سيما الشباب منهم". وقال: "غادر والد روس لبنان منذ ثلاثين سنة، ولم نعرف عنه أي شيء، لكن شقيقه ووالده وعائلته هم من سكان المدينة وأهاليها، ونحن على اتصال يومي بهم". ويشار إلى أن والد روس يعمل رئيسا في قسم جراحة القلب في "سترين فيلد" وفي مستشفى "مايوكلينيك" وله أبحاث عدة.

 

موظفو السفارة الاميركية احيوا ذكرى ضحايا انفجارات عامي 83 و84

السفير فيلتمان: العنف والارهاب والتهديد لن يقرروا مصير لبنان والشراكة مع الشعب اللبناني ستقود الى لبنان حر وديموقراطي

وطنية - 18/4/2007 (متفرقات) أعلنت السفارة الاميركية في بيان اليوم ان "موظفيها في لبنان اجتمعوا اليوم، بالإضافة إلى الموظفين السابقين وأفراد عائلات الضحايا لإحياء ذكرى 61 أميريكيا ولبنانيا كانوا ضحية للانفجارات التي استهدفت السفارة الأميركية في لبنان في 18 نيسان 1983 و20 أيلول 1984". جرى الاحتفال في السفارة الأميركية في عوكر أمام نصب للأميركيين واللبنانيين وتونسي واحد ماتوا جميعا في لبنان خلال عملهم للحكومة الأميركية من سنة 1976 إلى 1995. هذا وقد نقش على هذا النصب أسماء جميع الضحايا بالإضافة إلى جملة: "لقد جاءوا بسلام".

وجاء في البيان ان السفير جفري فيلتمان أشار الى أن "هذا اليوم حزين جدا في الولايات المتحدة بسبب أسى الشعب الأميركي البالغ على الذين فقدوا احباء لهم في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا". وقال: "وأنا أقف معكم قرب هذا النصب في سفارتنا لضحايا العنف الفارغ وقرب علم أميركي نكس في ذكرى هؤلاء الذين توقفت حياتهم فجأة - وباكرا جدا من دون سبب - كما توقفت حياة زملائنا. وكما تعلمنا في حوادث حزينة مماثلة، ان العنف والارهاب لا يعرفان حدودا جغرافية، فعندما ننظر الى الأسماء المنقوشة بالحجر على هذا النصب، نتذكر عذاب الولايات المتحدة ولبنان. ونتذكر الأمر ذاته عند قراءتنا لأسماء وجنسيات الضحايا في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا، وندرك بأن عوائلنا متداخلة. ان وجود طالبين أميركيين من أصل لبناني في عمر الشباب بين الضحايا يذكرنا بان الحزن يطال اللبنانيين والأميركيين على السواء في لبنان والولايات المتحدة".

وأضاف: "ان الأسماء المنقوشة على الحجر أمامنا كانوا - كما نحن - أشخاصا آمنوا بأن العمل الشاق سيقودهم شخصيا وبلدهم الى حياة أفضل. لقد آمنوا بأن بناء علاقات متينة بين الولايات المتحدة ولبنان يقدم الأمل بحياة أفضل للأميركيين واللبنانيين على السواء. ان مئات الأشخاص الذين قتلوا وجرحوا في انفجارات السفارة وحوادث أخرى، كانوا رجالا ونساء, كما نحن, ملتزمين بأعمالهم وزملائهم وبعوائلهم وببلدانهم. ولكن بسبب عملهم في خدمة الولايات المتحدة الأميركية، فقد أصبحوا أهدافا للارهابيين الذين لا قيمة للحياة عندهم. لكن الذين قرروا ان يقتلوا زملاءنا اللبنانيين والأميركيين ويجرحوا عائلتنا في السفارة، لم يستطيعوا أن يقتلوا أحلامنا المشتركة بلبنان مسالم وديمقراطي يتمتع بعلاقة متينة ومتبادلة ومفيدة للبلدين".

وختم السفير فيلتمان: "سأبقى متفائلا بأن الشراكة بين الولايات المتحدة والشعب اللبناني ستقود الى لبنان حر وديموقراطي، كما ستقود الى فرص لجميع اللبنانيين على اختلافاتهم. ان أفضل ما نستطيع تقديمه لزملائنا الذين قتلوا هو الالتزام بتحقيق احلامهم، وبأن نضمن بأن العنف والارهاب والتهديد لن يقرروا مصير لبنان. ان الشعب الأميركي يقف مع الشعب اللبناني اليوم، كشعبين متحدين لهدف واحد وذلك بناء ودعم لبنان آمن ومستقل وديموقراطي وموحد ومزدهر".

 

الشيعي الحر" طالب بفتح تحقيق مع رئيس بلدية شمسطار وقرر الادعاء على اشخاص اتهمهم بمحاولة القتل والاعتداء

وطنية - 18/4/2007 (متفرقات) اعلن رئيس "التيار الشيعي الحر" الشيخ محمد الحاج حسن في بيان وزعه اليوم انه " كلف مجموعة من المحامين للمباشرة بالادعاء على كل من: مصطفى علي فارس الحاج حسن ونجله علي ونصري الحاج حسن ومسؤول "حزب الله" في شمسطار جواد سماحة، في جرم التهديد ومحاولة قتل واعتداء". كما اعلن وفق البيان انه "تقدم بطلب للنيابة العامة التمييزية، لفتح تحقيق مع رئيس بلدية شمسطار فاضل الحاج حسن، بملفات تعويضات مقرر صرفها في المنطقة، وحملت الكثير من المعلومات الكاذبة والتزوير بهدف الاستيلاء على أموال من هيئة الاغاثة".

 

بعثة دولية للتحقيق في تهريب أسلحة من سورية إلى لبنان

نيويورك (الامم المتحدة) - وكالات : 18/4/2007

طلب مجلس الامن الدولي الثلاثاء من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إرسال بعثة مستقلة للتحقيق في معلومات عن تهريب اسلحة عبر الحدود السورية اللبنانية. وأعرب مجلس الامن الدولي عن قلقه الكبير من معلومات متزايدة وفرتها اسرائيل ودولة اخرى عن تهريب اسلحة عبر الحدود في انتهاك لقرار مجلس الامن 1701. وقد اعتمد اعلان مجلس الامن باجماع اعضائه الخمسة عشر وقد تلاه ممثل بريطانيا التي ترأس مجلس الامن خلال الشهر الحالي.

ودعا الاعلان بان الى ارسال بعثة مستقلة في اقرب وقت ممكن وبالتنسيق الوثيق مع الحكومة اللبنانية للقيام بتقويم شامل لمراقبة الحدود.

ولحظ النص الذي صاغته فرنسا اعلان الحكومة السورية بانها اتخذت اجراءات للحؤول دون حصول عمليات تهريب اسلحة محتملة وجدد الدعوة الى دمشق لاتخاذ اجراءات اضافية لتعزيز مراقبة الحدود من جهتها. ونفت سورية ان تكون اسلحة تهرب عبر الحدود الى داخل لبنان وحذرت من اي تحركات تفضي الى نشر قوات دولية عند الحدود اللبنانية السورية. ويدعو القرار 1701 الصادر عن مجلس الامن والذي ادى الى وقف الاعمال الحربية بين اسرائيل وحزب الله الصيف الماضي الى وقف عمليات بيع وتهريب الاسلحة الى لبنان. ودعا القرار كذلك الى نزع اسلحة الميليشيات في اشارة الى سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية في لبنان.

واعتمد بيان الثلاثاء في حين بدأ بان كي مون جولة خارجية في اربع دول ستقوده الثلاثاء المقبل الى سورية بعد ايطاليا وسويسرا وقطر.

واشار البيان كذلك الى التقدم الذي احرز اخيرا من قبل خبير خرائط لوضع تحديد جغرافي دقيق لمنطقة مزارع شبعا المتنازع عليها. ومزارع شبعا منطقة تقع عند المثلث الحدودي بين لبنان وسورية واسرائيل. وقد احتلتها الدولة العبرية من سورية العام 1967 لكن لبنان يطالب بالسيادة عليها. وأشار البيان الى ان بان يتوقع ان ينتهي العمل الفني حول عملية الترسيم بحلول منتصف حزيران/يونيو ودعا كل الاطراف الى التعاون مع خبير الخرائط من خلال تقديم كل الوثائق ذات الصلة التي في حوزتهم. ورحب السفير الفرنسي جان مارك دو لا سابليير باعتماد البيان موضحا انه يعكس كذلك قلق المجلس من الطلعات الاسرائيلية المستمرة في لبنان ومسألة الاسلحة الخطرة عند الحدود السورية-اللبنانية. واعرب البيان مجددا عن قلق المجلس من الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة للمجال الجوي اللبناني في ما يعتبر انتهاكا للقرار 1701. وتقول اسرائيل ان هذا التحليق ضروري لمراقبة ما تصفه بانه عمليات تهريب كبيرة للاسلحة الى حزب الله من سورية المجاورة. واشار المجلس الى قلقه العميق لعدم تسجيل اي تقدم بشأن قضية اعادة جنديين اسرائيليين خطفهما حزب الله في تموز/يوليو الماضي مما ادى الى اندلاع الحرب وجدد دعوته الى الافراج عنهما فورا ومن دون شروط. وشجع المجلس الجهود الهادفة الى تسوية عاجلة لقضية السجناء اللبنانيين المعتقلين في اسرائيل.

 

المكتب الاعلامي لرئاسة مجلس الوزراء رد على بيان كتلة الوفاء للمقاومة: ليس المهم ما تقوله الكتلة بل ما تقوم به من تعطيل للاقتصاد وارزاق الناس بعد احتلال الاملاك الخاصة والعامة في الوسط

وكالات- 2007 / 4 / 18

اصدر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة البيان الاتي: اصدرت كتلة الوفاء للمقاومة اليوم بيانا تناولت فيه الكثير من المواضيع السياسية الراهنة وتطرقت في هذا البيان الى موضوع مساعدات المتضررين جراء العدوان الاسرائيلي، لتعتبر ان هناك من يمنع صرف الاموال على المتضررين ويقوم بصرفهم " على المحاسيب والمنتفعين خارج الاطر القانونية " كما جاء في نص البيان...الخ

لذلك يهم المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء، ان يوضح انه لن يعلق على الكلام السياسي المغلوط الوارد في البيان، فكما يتبين، انه ليس المهم ماتقوله الكتلة، بل المهم ما تفعله وهو امر اصبح معروفاً لدى كل اللبنانيين الذين يرون احتلال الاملاك العامة والخاصة وتعطيل ابواب الرزق والعيش للناس في الوسط التجاري وخارجه وفي اشاعة جو من عدم الاستقرار والفرقة بين اللبنانيين وهو الامر الذي اد ى ويؤدي الى مزيد من التشنج والاحتقان من جهة والى التردي في الاوضاع الاقتصادية والمعيشية لدى المواطنين من جهة ثانية .

اما بالنسبة لموضوع المساعدات فانه من المؤسف ان تشويه الحقائق والتعمية المتعمدة وصل الى حدود لا يمكن تصورها فبعد ان بادر الحزب والهب توقعات الناس من انه سيتولى اعمار وترميم كل ما تهدم جراء العدوان لاحتواء سخطهم، عاد واكتفى بدفع بدل ايجار سنة لقسم من الذين فقدوا منازلهم وقام بشن حملة شعواء على الدولة ومؤسساتها متهماً اياها بانها لم تمد يد المساعدة او تدفع تعويضات للناس وذلك للامعان في مسلسل التمويه والتغطية والتعمية وصولاً الى ما اعلنته كتلة الوفاء للمقاومة اليوم.

لذلك وفي ضوء ما تقدم فانه من المهم ايضاح ان الدوائر المختصة في رئاسة مجلس الوزراء انجزت حتى الان المعاملات التالية :

1 - تم تدقيق وانجاز ملفات 265 قرية متضررة

2 - تم انجاز 63321 معاملة لمتضررين من تلك القرى .

3 - تقدر القيمة الاجمالية لحجم المساعدات المتوجبة لاؤلئك المتضررين بـ342 مليار ليرة لبنانية

4 - تم حتى الان دفع 255 مليار ليرة للمتضررين من اهلنا في الجنوب ويمثل هذا المبلغ الدفعة الاولى من المستحقات وهي موزعة على الشكل التالي :

- 60712 وحدة سكنية ( ترميم )

- 1950 وحدة سكنية ( هدم كلي )

- 659 وحدة سكنية ( هدم جزئي )

تجدر الاشارة ان العمل جار لانجاز ملفات ما تبقى من وحدات سكنية وغيرها ممن لم تستكمل ملفاتها بعد من قبل مجلس الجنوب والاستشاري وعددها حوالي 14400 وحدة .

اما بالسنبة للضاحية الجنوبية فقد اتم انجاز معاملات 106 عقارات تتضمن :

أ - 1376 شقة في حالة الترميم

ب - 390 شقة هدم كلي

ج - 315 متجر في حالة الترميم

د - 155 متجر في حالة الهدم الكلي

ه - 72 مكتباً في حالة الهدم الكلي

و - 34 مكتباً في حالة الترميم

الى جانب ذلك فان الهيئة العليا للاغاثة قد قامت ولتاريخه بتلزيم تدعيم انشائي لغالبية الابنية المتصدعة في منطقة الضاحية الجنوبية والعمل جار للتقدم على مسار انجاز ملفات الوحدات السكنية المتضررة لكي يستكمل اصحابها ملفاتهم .

كما يهم المكتب الاعلامي ان يلفت عناية كتلة الوفاء للمقاومة وهم يعرفون ذلك حق المعرفة ان هذه المعاملات المنجزة لتاريخه والمبالغ المدفوعة ليست للازلام والمحاسيب بل لاصحاب العلاقة مباشرة من المتضررين من اهلنا في الجنوب وباقي المناطق وان كل المعلومات عن المبالغ والشيكات المدفوعة موجودة بالاسم عن كل قرية و عن كل مستفيد على موقع رئاسة مجلس الوزراء الالكتروني. كما انه بامكان اعضاء الكتلة الكرام الاطلاع بشأن التقدم على مسار الانجاز يوما بعد يوم على ذلك الموقع ، هذا فضلاً عن ان جميع المعلومات متوفرة لكل من يرغب بالرجوع الى الموقع الالكتروني للاطلاع على جميع المبالغ بالتفصيل التي تسلمتها الهيئة من الدول والمؤسسات والافراد المانحة . تبقى الاشارة الى ان المعلومات عن المنازل المتضررة وتقييم قيمة الاضرار تتم من قبل مجلس الجنوب كما ان كل الشيكات التي صدرت تم توزيعها على المستفيدين من اهلنا في الجنوب تمت من قبل مجلس الجنوب .

 

حماده: المحكمة ليست للمقايضة مع اي شيء ولن تكون مسيّسة

وكالات- 2007 / 4 / 18

اكد وزير الاتصالات مروان حمادة ان المحكمة ذات الطابع الدولي تحمي المعارضة كما تحمي الموالاة، واذ قال: "نحن لا نبحث عن هدف سياسي بل عن ايجاد درع تحمي لبنان"، لفت الى ان الامر بات واضحا: هناك مجرم كلما تقدم التحقيق في اتجاهه ولاحت في الافق ملامح المحكمة، يستثير لبنانيين ويقيم القيامة، وهو الذي يوزع شائعة ان المحكمة تعني حربا اهلية"، مؤكدا ان المحكمة ليست للمقايضة مع اي شيء، ومتسائلا "لماذا هذا الهلع حول المحكمة اذا مرّت عبر المؤسسات اللبنانية واختارت الامم المتحدة القضاة بدقة؟".

عقد الوزير حماده مؤتمرا صحافيا، بعد ظهر اليوم في الوزارة، اطلق فيه مجموعة طوابع بريدية تذكارية تخليدا لذكرى استشهاد الوزير والنائب باسل فليحان، في حضور المدير العام للبريد الدكتور محمد زهير يوسف والمدير العام لشركة "ليبان بوست" خليل داود والسيد انطوان الخواجة.

وقال الوزير حماده في مؤتمره الصحافي: في ذكرى استشهاد الوزير والنائب باسل فليحان ارادت وزارة الاتصالات ان تحييه على طريقتها، بشكل متواضع لكن معبر، باصدار سلسلة طوابع وبلوك يجمع الطوابع الثلاثة، نقول من خلالها اننا نتذكر باسل فليحان شهيد الاستقلال والشباب اللبناني اللامع، الذي كان مثال الشاب اللبناني بنشأته وثقافته وعلمه وممارسته ومناقبيته واخلاقه. باسل فليحان عبر في سماء لبنان السياسية سنوات قليلة لكنه جاء الى لبنان ومعه خبرة طويلة في المؤسسات الدولية ومجموعة من الالقاب الكبيرة والشهادات المميزة. الشهيد باسل ترك عائلة - يسما وولدان ووالدة مفجوعة - ولكنه ترك ايضا بصمة اساسية في الحياة الاقتصادية اللبنانية. اتذكره الزميل في حكومة الرئيس الشهيد رفيق الحريري من العام 2000 الى العام 2003 كوزير للاقتصاد، واتذكره قبل ذلك صاحب الايدي البيضاء في الاصلاحات في وزارة المال، واتذكره موقعا اتفاق الشراكة اللبنانية الاوروبية، الفاتح درب لبنان نحو منظمة التجارة العالمية، صاحب المشاريع الاصلاحية الكثيرة في التشريع الاقتصادي اللبناني. واتذكره رفيق الشهادة، رفيق رفيق الحريري في الاستشهاد لو بوفاة مؤجلة وبين الجرح والوفاة معاناة طويلة جراء الحروق والجراح.

اضاف: اردنا ان نصدر هذه المجموعة: واحدة ترمز الى باسل الجامعي الطالب والاستاذ الراقي جدا، وثانية ترمز اليه كخبير اقتصادي وكوزير اقتصاد، وثالثة امام العلم اللبناني كشهيد للبنان ولاستقلاله، وهو الذي ترك كل شيء في الخارج وعاد ليضع نفسه في خدمة المجلس النيابي والحكومة والوزارات. نتذكر معكم الشهيد باسل ونشكر المديرية العامة للبريد للجهد الذي قامت به، ونشكر "ليبان بوست" لمشاركتها لنا في هذا الاصدار.

حوار

وفي حوار مع الاعلاميين عن نتائج جولة نيكولا ميشال وألكسندر سلطانوف، قال الوزير حماده: نستذكر باسل في هذه الذكرى ونرى وجوب قيام المحكمة الدولية. ونطلب ذلك من الجميع باسم هذا الشهيد وباسم الشهداء الآخرين المعروفين منهم وايضا الذين لم تنتشر اسماؤهم ولكن الشهداء كثر. والمحكمة الدولية ليست فقط للاقتصاص ممن اقترف هذه الجرائم في حق السياسيين والاعلاميين ورجال العلم، هي خصوصا لردع المجرم عن مزيد من الجرائم. ونحن لا نرى أي سبب لربط قضية المحكمة بالقضايا السياسية الاخرى. ونهيب بزملائنا النواب وبرئيس المجلس وبالاحزاب السياسية بأن نضع هذا الموضوع جانبا من خلال توافق داخلي وتصويت في المجلس النيابي، ربما هذا اكرم للبنان. ولكن نقول ونصر اذا اصطدمنا بالحائط نفسه بالنسبة الى المحكمة فسنذهب الى الامم المتحدة ساعين الى استصدار قرار تحت الفصل السابع، أي تحت الفصل الملزم لكل الدول لتتعاون مع المحكمة الدولية.

وعن تخوف سلطانوف من ان يؤدي هكذا مسار الى مشكلات، قال: اسأل لماذا ستكون مشاكل اذا كانت المحكمة، افهم انها تظهر اذا لم تكن المحكمة موجودة، اذا لم يكن من عدالة واقتصاص. نستذكر اليوم القضاة الاربعة الذين قتلوا وهم على القوس في الجنوب، هل هكذا تكون العدالة بعد اعوام عدة من دون خبر او مقاضاة؟ هل نستمر في مسلسل الاجرام؟ المحكمة الدولية تحمي المعارضة كما تحمي الموالاة، تحمي الجميع من ان يستمر مسلسل الاغتيالات، ولن تكون مسيسة. نحن لا نبحث عن هدف سياسي بل عن ايجاد درع تحمي لبنان المستقل الديموقراطي الساعي الى علاقات ندية وودية مع الجميع، باستثناء العدو الاسرائيلي. نحن لا نسعى من خلال هذه المحكمة الى مأرب سياسي، لكن من يمنع المحكمة عبر الوسائل الديموقراطية اللبنانية هو الذي يسعى الى اغتيال سياسي للعدالة، للمحكمة.

وعما اذا كان هناك مجال لتوافق لبناني على انشاء المحكمة قال: طلب السيدان ميشال وسلطانوف الملاحظات حول المحكمة. وهما يفضلان، كما نحن نفضل، ان تعبر المحكمة عبر المؤسسات اللبنانية. ونحن نسعى الى ذلك منذ عام متسلحين بقرار اجماعي في حلقة الحوار الوطني بأن لا مشكلة حول المحكمة، فاذا بنا نصطدم بلا مشكلة إلا المحكمة. وكلما اثيرت قضية المحكمة تثار المشكلات والازمات: ينسحب الوزراء ثم يستقيلون، يغلق المجلس، ترفض المعاهدة. لنكن صريحين، لا تفسير عندنا ولا عند السيدين سلطانوف وميشال. وهما كذلك يتساءلان لماذا هذا الهلع حول المحكمة اذا مرت عبر المؤسسات اللبنانية واختارت الامم المتحدة القضاة بدقة؟ اذ لن يكون هناك قضاة من دول معادية لدول اخرى في المنطقة وخصوصا الى دول شقيقة، لن يكون الاختيار بهذا الشكل. اذا اختير قاض سويسري او جنوب افريقي او اندونيسي او روسي او صيني، اين الخطر من التسييس في ذلك؟ لن يختار قاض اميركي او اسرائيلي. لا الامم المتحدة ستفعل ذلك ولا نحن نقبل بذلك ولا مجلس الامن يمرر هكذا خيار. لا تسييس، لكن الامر بات واضحا: هناك مجرم كلما تقدم التحقيق في اتجاهه ولاحت في الافق ملامح المحكمة، يستثير لبنانيين ويقيم القيامة، وهو الذي يوزع شائعة ان المحكمة تعني حربا اهلية. ولفت الى انه في حال عدم وجود عبور في المؤسسات الدستورية اللبنانية، المحكمة آتية لا محال عبر الفصل السابع. وعما اذا كان هناك عبور، قال: السؤال الى الرئيس نبيه بري.

واكد ان المحكمة ليست للمقايضة مع أي شيء.

اولمرت ينفي نية إسرائيل مهاجمة سورية هذا الصيف

القدس - وكالات : 18/4/2007

نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الأربعاء أن تكون لدى بلاده نية لمهاجمة سورية خلال الصيف وفق تصريحات نقلتها اذاعة الجيش الاسرائيلي.

وقال اولمرت امام لجنة الدفاع والخارجية في الكنيست اسرائيل ليس لديها اي نية بمهاجمة اي بلد عربي خلال الصيف. سندافع عن انفسنا فقط في حال تعرضنا للهجوم. ونقلت الاذاعة عن اجهزة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية كذلك قولها ان اولمرت اكد ان نشر تعزيزات سورية في المنطقة القريبة من هضبة الجولان له طابع دفاعي والهدف منه مواجهة هجوم اسرائيلي محتمل.

وقال رئيس لجنة الدفاع والخارجية تساهي هنقبي من جانبه للاذاعة ان على اسرائيل ان تكون دائما مستعدة لمواجهة الاسوأ حتى لا تؤخذ على حين غرة كما حصل في 1973 عندما تعرضت لهجوم سوري مصري. وأضاف هنقبي المقرب من اولمرت لكن المهم أن لا تصدر من جانبنا تصريحات عدائية لان الامر قد يخلق سوء فهم لدى المسؤولين السوريين. من جهة ثانية نقلت الاذاعة عن اولمرت قوله ان اسرائيل ليس لديها معلومات حول هجوم اميركي محتمل على منشآت نووية ايرانية خلال الصيف. واعلن وزير الاعلام السوري محسن بلال الاثنين ان سورية تريد السلام وحريصة على احلال السلام العادل والشامل. واذا لم تدر اسرائيل نفسها الى المبادرة العربية ومبدأ الارض مقابل السلام فان المقاومة هي السبيل لاعادة الجولان. وتوقفت مفاوضات السلام بين سورية واسرائيل منذ كانون الثاني/يناير 2000 بسبب الخلاف حول حجم الانسحاب من هضبة الجولان السورية التي احتلتها الدولة العبرية في 1967 وضمتها في 1981.

نائب رئيس المجلس اولم على شرفه في حضور اعضاء من "الاكثرية"

سلطانوف اكد حرص بلاده على اقرار المحكمة

مكـاري: قدمنا شرحا مستفيضا وأبدى تفهما لوجهات النظر

المركزية - اكد نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف حرص روسيا على اقرار المحكمة ذات الطابع الدولي عبر المؤسسات الدستورية وفي حال تعثرها اقرارها عبر مجلس الامن، مشيرا الى ان آلية الاقرار طويلة وتحتاج الى مناقشات مستفيضة.

اقام نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري مساء امس مأدبة عشاء في دارته في الرابية على شرف سلطانوف والوفد المرافق حضرها الوزراء مروان حمادة، نايلة معوض، شارل رزق، والنائب بطرس حرب، النائب السابق نسيب لحود، عميد حزب الكتلة الوطنية كارلوس اده والسيدان محمد شطح ونادر الحريري، والسفير الروسي في لبنان سيرغي بوكين.

وكشفت مصادر المجتمعين لـ"المركزية" ان البحث تطرق الى موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي ومواقف الاطراف منها حيث شرح سلطانوف اهداف زيارته وطرح جملة اسئلة تعكس الهواجس وتدور حول الضمانات المفترض ان تعطى للطمأنة بأن المحكمة ستكون جنائية لا سياسية.

وأثار جملة امور حول هذا الموضوع. كذلك طرح اسئلة محددة تتعلق بجوانب من الموضوع والعراقيل التي تحول دون اقرار هذه المحكمة عبر المؤسسات الدستورية والهواجس لدى قوى اقليمية ومحلية، مستفسرا عن نقاط محددة بعدما ابدى تخوفه من ان يكون لاعتماد الفصل السابع تداعيات محلية تساهم في توسيع الشرخ والانقسام بين اللبنانيين وزيادة التباعد، وأكد حرص روسيا على اقرار المحكمة عبر المؤسسات الدستورية والتأكيد على ذلك وفي حال التعثر اقرارها عبر مجلس الامن، مشيرا الى ان الآلية لذلك ستكون طويلة وستخضع لمناقشات لصيغة الاقرار بعدما اوضح ان الفصل السابع قد تكون له انعكاساته المحلية والاقليمية.

من جهتهم شرح الحاضرون من "الغالبية" موقفهم من الموضوع وأكدوا حرصهم على انشاء المحكمة لكشف الحقيقة وإنزال العقوبات بالجناة ووقف مسلسل القتل والتفجير في لبنان. وشددوا على ان تشكيل المحكمة يعزز الاستقرار ويوطد الامن خلافا لما يروجه البعض ضمن معادلة اما المحكمة او الاستقرار.

وأكد هؤلاء تمسكا لاكثرية بإقرار المحكمة عبر المؤسسات الدستورية وشرحوا الاسباب التي تحول دون ذلك ومنها مصادرة مجلس النواب وعدم الدعوة الى عقد جلسة عامة لمناقشة مشروع المحكمة وربط هذا الموضوع الحيوي من ناحيته الوطنية والانسانية بمواضيع سياسية كمقايضة المحكمة بالحكومة.

ولفتوا الى انه في حال عدم التمكن من اقرارها عبر الاطر الدستورية اللبنانية فإن الغالبية تدعو مجلس الامن الى تحمل المسؤولية والتحرك في هذا الاطار. وأكدت إحدى القيادات المشاركة في اللقاء ان الضمانات المطلوبة لا تعطى للجناة بل للضحايا لكشف الحقيقة.

مكاري: وتحدث مكاري لـ"المركزية" عن اجواء اللقاء فقال: كان اجتماعا مثمرا ومفيدا تركز البحث في خلاله بشكل دقيق حول المحكمة وكان هناك تفهم من قبل الطرفين لوجهات النظر واستمع الوفد الروسي الى الشروحات المستفيضة التي قدمها الحاضرون وكان متفهما لها بعدما طرح جملة اسئلة تعود الى الآلية الواجب اعتمادها لاقرار المحكمة في مجلس الامن. يذكر ان سلطانوف غادر بيروت اليوم متوجها الى دمشق.

 

صفير تلقى اتصالا من فضل الله والتقى شخصيات مهنئة

حرب: التغيب عن جلسة انتخاب الرئيس اساءة لموقع الرئاسة

روسيا وجّهت نصيحة الى المعارضة لتقديم ملاحظاتها على المحكمة

المركزية - اعتبر النائب بطرس حرب ان تهويل المعارضة بالتغيب عن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية بحجة ان هذا موقف سياسي يسيء الى موقع الرئاسة ودور رئيس الجمهورية وعملية التوازن السياسي القائمة في البلاد. ورأى ان عدم تقديم المعارضة ملاحظاتها على مشروع المحكمة ذات الطابع الدولي يدل على موقف سياسي من قبلها رافضاً اعطاءها حق تقرير مصير وحياة الحكومة والتحكم بجلسات مجلس الوزراء.

واشار حرب الى انه فهم من اجواء اللقاء مع مساعد وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف ان روسيا وجّهت نصيحة الى المعارضة كي تقدم ملاحظاتها على مشروع المحكمة.

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير النائب حرب الذي اشار الى انه قدم التهاني بالفصح المجيد وكانت مناسبة للبحث في التطورات ولا سيما الاتصالات الجارية في موضوع المحكمة الدولية وزيارة الوفود الدولية الى لبنان والموقف الذي اتخذته الاكثرية النيابية نظرا لتعثر انعقاد المجلس النيابي. اضاف: "ان البيان الذي صدر عن مجلس المطارنة كان واضحاً بالنسبة لقضية وجوب فصل المحكمة عن النزاع السياسي لإعتبارها قضية اخلاقية وقضية عدالة، وتداولنا في مضمون هذا البيان الذي اؤيده كاملا ولا سيما في موضوع رئاسة الجمهورية بصرف النظر عن موضوع اكثرية النصاب وهل ان النصاب بالثلثين او بالاكثرية المطلقة، ونعتبر انتخاب رئاسة الجمهورية قد يكون الحدث الاهم لكل المجالس النيابية التي تعتمد الانتخاب الرئاسي من خلال المجلس النيابي، وغن تغيب اي فريق سياسي عن هذا الحدث فهو عمل شاذ عن القواعد الديموقراطية المتعارف عليها في العالم لأنه من غير الجائز اللجوء الى هذا التدبير الذي يهَول به البعض وهو الغياب عن الجلسة التي ستعقد لانتخاب الرئيس بحجة ان هذا موقف سياسي وانه اذا لم يتم التوافق على رئيس ما يمكن ان تلجأ المعارضة الى مقاطعة الجلسة بغية الحؤول دون انتخاب رئيس جمهورية لا توافق عليه، وهذا الموقف قد يعطل الحياة السياسية الديموقراطية ويسيء الى موقع الرئاسة ودور رئيس الجمهورية وعملية التوازن السياسي القائمة في البلاد، وهذا ما يستدعي التعاطي مع هذا الحدث بروح ايجابية، وبصرف النظر عن موضوع النصاب وحجمه بمعنى ان تشارك القوى السياسية في إطار الاصول الديموقراطية في هذه العملية مع السعي الى ان يصار الى التوافق على شخصية سياسية قادرة على قيادة البلاد وحل المشكلات واستعادة دور الرئاسة في النظام السياسي، وهذه الجهود يجب ان تبذل، وإذا لم نصل الى مرحلة يمكن ان نتوافق فيها على شخصية قادرة على القيام بهذا الدور، فمن الطبيعي ان لا نعطل انتخاب رئيس الجمهورية وان نلجأ الى الممارسة الديموقراطية الطبيعية وان ينعقد المجلس النيابي بكل اعضائه ويباشر بانتخاب رئيس يقرر فيها من يفوز ومن يحوز على الاكثرية المحددة لذلك".

* هل تتضمن الرسالة التي سلمها امس نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الى نيكولا ميشال اي جديد عن الرسالة التي سلمتها الاكثرية الى الامين العام للامم المتحدة؟

- ان هذه الرسالة تكرار للموقف الذي صدر عن نواب الاكثرية من خلال المذكرة التي ارسلناها الى الامين العام، وهي مرسلة الى البرلمانات الاوروبية، وموقف الاكثرية في هذا الموضوع ثابت ونحن نطالب بإقرار المحكمو ذات الطابع الدولي تحقيقا للعدالة، ونتمنى ونطالب بأن يحصل هذا الامر في اطار النظام والاسس الداخلية اللبنانية وما ينص عليها الدستور، واذا تعذر هذا الامر نتيجة الاشكال السياسي الحاصل في البلاد لا يمكن ان نقف متفرجين وان نقبل بصرف النظر عن المحكمة بسبب خلاف حولها، نتمنى على المعارضة اذا كان لديها من ملاحظات ان تبديها علـّنا كأكثرية نأخذ بها ونتفاعل معها ايجابياً بما يلبي مطالب المعارضة وما يسهل الوصول الى اتفاق داخلي حولها، إلا أن عدم تقديم هذه الملاحظات يدلل على موقف سياسي من قبل المعارضة، ورفض تقديم الملاحظات والمطالبة بالتعاطي مع موضوع المحكمة في اطار اتفاق سياسي شامل يتضمن ايضا موضوع الحكومة ورئاسة الجمهورية... وهذا ما قد يعطل.

* لماذا لا يتم الاتفاق على كل هذه الامور في حكومة الوحدة الوطنية؟

- نحن من المطالبين بحكومة الوحدة الوطنية في هذا الظرف الاستثنائي ونوافق على ان يكون للمعارضة دور مشارك فاعل وأن لا تستبد الاكثرية بالمعارضة، ولذلك تنازلنا عن عدد الثلثين في الحكومة وقبلنا ان يكون لنا 19 وزيرا من اصل 30 ومنحنا الاقلية المطلب الذي طالبت به وهو ان لا تستبد الاكثرية بهم، الا ان موقف المعارضة في هذا الامر يتجاوز هذه القضية، وتطالب بأن يكون لها الثلث زائد واحد، مما يعطيها حقين اي حق التحكم بجلسات مجلس الوزراء وحق تقرير مصير وحياة الحكومة، وهذا ما نرفضه.

* هل تعترف الاكثرية بأن اقرار المحكمة تحت الفصل السابع فيه مخاطر على الكيان اللبناني؟

- هذه نظرية جديدة بالنسبة الي، ومطلب المحكمة هو لبناني وإذا كان هذا المطلب يتوافق ومصلحة لبنان وبالتالي لوضع حد لعمليات الاغتيال فأنا استغرب ان يقال ان قيام المحكمة تحت الفصل السابع او اي فصل يكو على حساب السيادة الوطنية.

وردا على سؤال قال: بالامس التقينا بمساعد وزير الخارجية الروسي لدى نائب رئيس مجلس النواب وبحثنا المهمة التي يقوم بها، وقد وضعت غبطته في اجواء هذا اللقاء. ان اجواء الموفد الروسي هي القيام بمسعى للتوفيق بين اللبنانيين على عملية المحكمة الدولية وما فهمناه منه ان روسيا مقتنعة بوجوب قيام المحكمة الدولية وأن يتفق اللبنانيون على هذا الامر ما يمكن ان يسهل اقرار المحكمة في جو من التوافق اللبناني، وروسيا متريثة وفي حال لم يتفق اللبنانيون على مشروع المحكمة آنذاك ستدرس روسيا هذا الامر وتتخذ الموقف المناسب، وما شعرناه من خلال موقفها انها وجهت نصيحة للمعارضة كي تقدم ملاحظاتها على مشروع المحكمة.

وتابع: لم نشعر ان لدى روسيا موقفا سلبيا من مبدأ قيام المحكمة انما هناك امكان للتعاطف الايجابي وقد يتطور هذا الموقف نتيجة المهمة التي يقوم بها الموفد الروسي والمقترنة بذهابه اليوم الى سوريا والبحث مع المسؤولين فيها حول موضوع المحكمة.

* هل عدم تقديم ملاحظات المعارضة سيؤدي الى اقرار المحكمة تحت الفصل السابع؟

- ان عدم قدرتنا كلبنانيين على التوافق لاقرار مشروع المحكمة الذي وافقت عليه الحكومة سيؤدي الى حالة جديدة وسيضع مجلس الامن امام خيارين: اما ان يهمل ويسقط المحكمة وإما ان يقرها، وأنا اعتبر انه في ظل الجو الدولي القائم، وفي ظل مطالبتنا في احقاق العدالة ووضع حد للاجرام الحاصل ان مجلس الامن مقبل على اقرار المحكمة وفق الاصول المتوافرة لديه.

وحول ما ورد في بعض وسائل الاعلام عن تبني البطريرك صفير لمبادرة الرئيس بري لموضوع قانون الانتخاب قال: لم ابحث مع صاحب الغبطة في هذا الموضوع انما قرأته في الصحف، والبطريرك صفير قال سابقا ولا يزال عند قوله انه يؤيد الدائرة الصغيرة اي القضاء وهذا امر معروف وبالتالي ابلغ الرئيس بري عبر التواصل القائم مع سماحة الشيخ قبلان موافقته على القضاء كقاعدة لقانون الانتخاب.

اما بالنسبة لموضوع النصاب في جلسة انتخاب الرئيس فإن الموقف الذي صدر عن المطارنة واضح جدا في هذا الخصوص.

وردا على سؤال اشار حرب الى ان قوى الاكثرية سيكون لها لقاء مع موفد الامين العام للامم المتحدة نيكولا ميشال ومَن سيلتقيه من قوى الاكثرية سيبلغه الموقف الذي تتمسك به الاكثرية حول المحكمة ذات الطابع الدولي. بعدها استقبل البطريرك صفير وفدا من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة الامين العام بيتر اشقر وضم الوفد نائب الرئيس سمير كريدية والامينان العامان المساعدان القنصل رمزي حيدر ومحمد علي العبد الله والدكتور ميشال ابي عبد الله ومالك شلهوب في زيارة للتهنئة بالاعياد ولاطلاع البطريرك على النشاطات التي تقوم بها الجامعة في العالم حول موضوع الاغتراب بعيدا عن الطائفية، وطلب الوفد دعم ورعاية البطريرك في هذا الموضوع.

واشار اشقر الى ان للاغتراب دورا في نهضة البلد، وإن الجامعة هي للجميع من دون تمييز طائفي او سياسي، داعيا جميع المغتربين والمقيمين الى التضامن والالتفاف حول بعضهم البعض للنهوض بالبلد.

ومن الزوار على التوالي: النائب عبد الله حنا، قنصل مصر في لبنان طلال فضلي، رئيس المجلس الدستوري القاضي امين نصار ثم القاضي مالك صعيبي، ثم المدير الوطني للاعمال الرسولية البابوية في لبنان الاب بول كرم، ثم وفد من عائلة المرحومة رينيه ابو خاطر لشكر البطريرك على مواساته لهم.

وتلقى البطريرك صفير اتصالا هاتفيا من العلامة محمد حسين فضل الله.

 

نيكولا ميشال زار مقر "حزب الله" في الضاحية الجنوبية

الوزير فنيش: المشكلة في الآليات الدستورية لاقرار المحكمة ولسنا معنيين بتقديم ملاحظاتنا عليها إلا في إطار لجنة خاصة

وطنية- 18/4/2007 (سياسة) زار الأمين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا ميشال "حزب الله" في مقره في الضاحية الجنوبية، والتقى على مدى أكثر من ساعة ونصف ساعة الوزير المستقيل محمد فنيش ورئيس لجنة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا.

و افاد بيان للحزب "ان ميشال عرض خلال اللقاء وجهة نظره المتعلقة بالمحكمة الدولية، مؤكدا حرصه على الاستماع الى وجهات النظر المختلفة من جميع الاطراف بمن فيهم "حزب الله". وإذ طلب ميشال من مضيفيه ملاحظات "حزب الله" على نظام المحكمة الدولية، أكد الوزير فنيش أن لدى "حزب الله" ملاحظات عديدة حول نظام المحكمة مشيرا الى "ان المشكلة قائمة حاليا تتعلق بالاليات الدستورية الداخلية المفترضة لاقرار نظام المحكمة". وأوضح البيان أنه "عند حصول استقالة الوزراء من الحكومة فقدت الاخيرة شرعيتها ودستوريتها، وبالتالي لا بد من ان تكون هناك حكومة دستورية يمر من خلالها نظام المحكمة تمهيدا لاحالة المشروع من رئيس الجمهورية ومناقشته وإقراره في مجلس النواب في حضور حكومة دستورية". وشدد على "أن المطلوب من المتحدة العمل على المساعدة في اقرار نظام المحكمة الدولية في لبنان، لا ان تساعد طرفا لبنانيا آخر في سياق متابعتها لهذا الملف". وقال الوزير فنيش "إن حزب الله حريص على مناقشة نظام المحكمة الدولية في إطار لجنة خاصة لهذا الامر من ضمن اتفاق بين اللبنانيين، والحزب غير معني بتقديم ملاحظاته دون هذا الاطار".

 

جعجع: بعض المسيحيين يحاولون ان يخسرونا دورنا ولكن لن يفلحوا

المحكمة الدولية ستكشف هوية قتلة شهدائنا منذ 1975 الى الآن

وطنية - 18/4/2007 (سياسة) التقى رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اليوم في بزمار، المشاركين القواتيين في الدورة الثانية ل"الجامعة الشعبية".

ابي عقل /استهل اللقاء بكلمة لمنسق منطقة جبيل شربل ابي عقل رأى فيها انه "ليس في هذا العالم وطن يصنع شعبا انما الشعوب هي التي تصنع الاوطان.

المفارقة اليوم، هي ان القوات اللبنانية باتت هي الامل لدمج مجتمعنا وتحصينه، والوصول الى وطن آمن وجديد يعبر عن تطلعات شعبه. ان السرعة القياسية التي اوصلتم بها القوات اللبنانية الى المعادلة السياسية على الساحة اللبنانية، منذ عادت الى الحرية قبل عام ونصف عام تضعنا جميعا امام مسؤولياتنا".

حبشي /تلاه الدكتور انطوان حبشي الذي شرح معنى التوتاليتارية "التي هي الدمج بين الايديولوجيا والارهاب"، معتبرا ان "التوتاليتاريا تأخذ اشكالا متعددة كالدولة والعرق والدين ولكن يبقى جوهرها المزيج بين الايديولوجيا والارهاب"، لافتا الى ان "الدولة التوتاليتارية تلغي دولة القانون. كما ان التوتاليتارية عندما تحكم باسم الشعب تفرغ كلمة الشعب من مضمونها السياسي وتحكم باسم رزمة من الناس. وحين تحكم التوتاليتارية باسم الدين تفرغ الدين من وجود الله ولا نعود نفتش عن النمط الاخلاقي في التعامل انما تضع نفسها مكان الله ووصية على الناس". ورأى ان "العالم اليوم يواجه التوتاليتارية الدينية والسؤال المطروح ما هي السبل لمواجهة هذه التوتاليتارية؟".

جعجع /وكانت كلمة الختام لجعجع اعتبر فيها ان "دور المسيحيين مأخوذ بسبب الفراغ الذي كان في الفترة السابقة فأتى اشخاص وملأوه على خلفية ضغوط السوريين". وأسف "لأن البعض نسي هذا الجانب ومن هم اخصامنا الفعليون وهم متلهون بقشور اخرى لأسباب اخرى"، مشيرا الى ان "هناك سببا وراء عدم التوازن في الدولة يعود الى انه من عام 1990 الى 2005 طريقة حكم السوريين وحلفائهم في لبنان "طقت ظهر المسيحيين" حينها اتى الآخرون وملأوا الفراغ". وأكد ان "المسيحيين استعادوا دورهم بالنسبة إلينا ومن يقول العكس هم الذين يتساءلون عن دورهم الذي لم يستطيعوا استرجاعه بعد وضع انفسهم في زوايا صغيرة ومواقع تفصيلية".

وأعلن "انفتاح كل الآفاق امامنا شرط ان نقوم بدورنا، وليس كما يفعل البعض في تقزيم دور المسيحيين من خلال تحركهه غير الصحيح". وقال: "لو ان المتبوئين المراكز الرسمية في الدولة يقومون بدورهم لكانوا اثروا على سياسة الدولة. ولكن للأسف هؤلاء لا يفعلون شيئا ويدعون أن ادوارهم سلبت منهم فيعملون ضد المصلحة المسيحية ويقولون ان ادوارهم اخذت منهم"، لافتا الى ان" احدا يستطيع اخذ دور احد انما يمكن خسارة هذا الدور"، معتبرا ان "بعض المسيحيين يحاولون ان يخسرونا دورنا ولكن لن يفلحوا".

وتمنى جعجع "لو كانت هناك جامعة شعبية على مستوى الوطن لكانت السياسة مختلفة عما هي عليه في الوقت الحاضر" , وشدد على "ضرورة الوعي السياسي" واعلن ان "القوات تعرضت لثلاثة حروب إلغاء انتهت الحرب الاولى في العام 1990 لتبدأ الثانية في العام 1992 وتنتهي عام 2005 والآن لو كان لديهم الامكان لفعلوا من جديد". وأكد "اهمية المنطق في تحقيق الاهداف المنشودة الى جانب القانون والفكر والليونة والكلمة الحلوة المؤثرة". وحث المشاركين على "التزام الحوار والمنطق اللذين وحدهما مصدر القوة بعيدا عن التحدي والاستفزاز".

وشدد ردا على سؤال على ان "المنطقة في حال غليان"، معتبرا ان "التوتر بين ايران والغرب يتفاقم وان امكان الحل من خلال المفاوضات بات معدوما تقريبا، وبالتالي هذا التوتر سيؤدي مع الوقت الى صدام نجهل نتائجه على مستوى لبنان"، معربا عن "صعوبة التكهن في هذا الخصوص".

وقال: "قوى 14 آذار في مواجهة مباشرة ومستمرة مع الفريق الآخر والمحكمة الدولية بند من بنود هذه المواجهة وهذه الاخيرة ستكشف الى جانب قتلة الرئيس الحريري والوزير بيار الجميل وجبران تويني وغيرهم، هوية قتلة شهدائنا الكثر منذ 1975 الى الآن".

وأوضح ان "الرئيس اميل لحود لا يستطيع تاليف حكومة انتقالية في ظل دستور الجمهورية الثانية"، مكررا "الاصرار على الوصول الى انتخابات رئاسة الجمهورية ولو حصلت هذه الانتخابات بمعادلة "النصف زائدا واحدا" افضل بكثير من عدم اجرائها"، لافتا الى ان "المجلس النيابي هو المخول في تحديد النصاب ولا احد سواه". وجدد التأكيد ان "الوطن ليس فندقا نبدله حين تنتهي وسائل الراحة"، مذكرا بالحد الادنى من الوطنية ولو اننا نعاني منذ ثلاثين عاما"، داعيا الى "وجوب الصمود".

وواضاف: "اننا نريد رئيس مجلس نواب بالتسوية اذا ارادت المعارضة رئيسا للجمهورية على قاعدة التسوية"، متسائلاً "هل ان ما لهم لهم وما لنا هو لهم ولنا".؟

ووتوقف عند "الدعم العربي والاوروبي والدولي الذي تحظى به قوى 14 آذار". وشرح جعجع معنى "التدويل" ولكن في لبنان كل قرارات الامم المتحدة بدءا من ال 1559 الى القرار الأخير 1701 حصلت وفقا لمصلحة الحكومة اللبنانية ام بطلب منها، وبالتالي هي التي تتبناها فاذا رفضت الحكومة اي قرار من هذه القرارات يصبح غير ساري المفعول، من هنا تعتبر هذه القرارات نافذة"، نافيا ان "يكون لبنان في موقع "التدويل". وأكد "انهم مع اتفاق الطائف الذي يرفضون تعديله".

وعن علاقة سوريا باسرائيل رد جعجع كاشفا عن "طروحات سوريا التي تتعرض لضغوط اميركية لعدم تدخلها في لبنان والعراق، وبالتالي احلال الاستقرار فيهما. ولكن سوريا لا تريد ذلك، لذا تحاول التوجه نحو اسرائيل لربما تستطيع تحقيق السلام معها هربا من الضغوط المفروضة عليها، وبالتالي اذا حصل السلام بين سوريا واسرائيل ستنتهي عزلتها"، مشيرا الى ان "اسرائيل تفضل النظام الحالي لسوريا الذي يضعف هذه الاخيرة بغياب الحجم الدولي والعربي وتقويض امكاناتها"، مذكرا ب"معارضة اسرائيل لتغيير هذا النظام حين طرح هذا الامر في اميركا منذ ثلاثة او اربعة اعوام"، داعيا ًالى" وجوب الانتباه الى النظرة بين النظام الاسرائيلي والنظام السوري الحالي".

 

كتلة "القوات اللبنانية":نأسف لأن انطلاقة المحكمة تصطدم بعرقلة قوى 8 آذار

استمرار اقفال مجلس النواب والامعان في تغييب دوره يفاقمان الأزمة السياسية

وطنية - 18/4/2007 (سياسة) عقدت كتلة نواب "القوات اللبنانية" اجتماعها الدوري برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع، في حضور عضو الهيئة التنفيذية ايدي ابي اللمع. تداول المجتمعون الشؤون العامة في البلاد، واصدروا بيانا جاء فيه: "أولا: تتمنى القوات اللبنانية في الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لاندلاع الحرب في 13 نيسان 1975، لو ان كل اللبنانيين استخلصوا العبر من الكوارث التي لحقت بهم وبوطنهم نتيجة تفضيل المقاومات المستوردة بسلاحها وعقيدتها واهدافها على الجيش الوطني والمؤسسات الامنية والعسكرية الشرعية. كما تتمنى لو ان جهود الجميع في هذه المرحلة كانت منصبة على بناء الدولة التي ركز أسسها اتفاق الطائف بدل انغلاق البعض في مربعات امنية وعقائدية مقفلة على اللبنانيين والمجتمعين العربي والدولي.

ثانيا: تأسف القوات اللبنانية لأن تكون انطلاقة المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه وجرائم الاغتيال ومحاولات الاغتيال والتفجير منذ الاول من تشرين الاول 2004، لا تزال تصطدم بعرقلة قوى 8 آذار بقيادة حزب الله.

لقد اثبتت محاولات عرقلة التحقيق ان مسيرة كشف الجناة لن تتوقف مهما حاولت سوريا وحلفاؤها المحليون وضع العصي في الدواليب، وان اقصى ما يمكن ان يحققه المعرقلون هو بعض التأخير في انتظار رهانات لم ولن تتحقق. فولادة المحكمة لم تعد بعيدة، ولا بد ان يستدرك المعرقلون مواقفهم قبل ان يحسم المجتمع الدولي بنفسه هذا الملف.

ثالثا: ان استمرار اقفال مجلس النواب، والامعان في تغييب دوره، يفاقمان من الازمة السياسية، ويساهمان في استفحال الخلافات، ويهددان بتحويل وجهات النظر والنقاشات التي يفترض ان تحكم في شأنها الآليات الدستورية، الى فتنة تقسم اللبنانيين وتشرذمهم.

ان مبدأ اجتماع مجلس النواب للقيام بمسؤولياته التشريعية والرقابية لا يجوز في اي شكل من الاشكال ان يكون موضع تفسيرات واجتهادات، او رهن شروط وعمليات ابتزاز ومساومات . كما ان رئيس مجلس النواب لا يجوز ان يتخذ لنفسه صلاحيات وادوارا يختزل من خلالها السلطة التشريعية بشخصه، ويسخرها لمصلحة الفريق الحزبي والسياسي الذي ينتمي اليه.

ان الدستور اللبناني واضح في اعتباره رئيس مجلس النواب متكلما باسم مجلس النواب وليس متكلما عنه. كما انه واضح في موضوع تفسير الدستور المناط حصرا بالهيئة العامة لمجلس النواب.

رابعا: تعتبر القوات اللبنانية ان اشغال ساحتي رياض الصلح والشهداء تحول الى احتلال فعلي وقسري وحول وسط بيروت الى مدينة اشباح وقطع ارزاق آلاف المواطنيين وألقى بثقله على المناخ الاستثماري وعلى الوضع الاقتصادي برمته.

وهي بهذه المناسبة تجدد الدعوة الى الانسحاب من الشارع واخلاء وسط بيروت رأفة بالعباد والبلاد.

خامسا: ترفض القوات اللبنانية بشدة كل التهديدات والمواقف التهويلية التي يطلقها البعض في محاولة لتخيير اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا بين تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة او محاولة فرض رئيس مستنسخ عن الرئيس الحالي في تبعيته وارتهانه تحت شعارات التوافق التي تخفي في طياتها رغبة في تعطيل اول عملية انتخابية رئاسية حرة بعد زوال الاحتلال السوري عن لبنان.

وتذكر القوات اللبنانية في هذا الاطار بموقف بكركي الاخير الذي اعتبر اي محاولة لتعطيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية بمثابة تحايل على الدستور.

سادسا: تتوجه القوات اللبنانية بالتحية الى مهندسي قوى الرابع عشر من آذار على النتائج التي حققوها في الانتخابات النقابية التي خاضوها الاحد الماضي، وتخص بالتحية المهندسين المسيحيين على الخيارات التي عبروا من خلالها عن تمسكهم باستكمال انتفاضة الاستقلال، والتي تعكس عمق التزام المسيحيين الخيارات السيادية والاستقلالية. وتدعو القوات اللبنانية المعنيين الى قراءة دقيقة للمعاني السياسية وللخيارات التي عبر عنها اكثر من 55 في المئة من المهندسين المسيحيين بتأييدهم اللائحة المدعومة من قوى 14 آذار.

سابعا: تأسف القوات اللبنانية لفضيحة التزوير التي كشف عنها خلال مباريات كتاب العدل السبت الماضي، لا سيما في ظل المعلومات التي بدأت تتكشف عن الجهات النافذة المتورطة فيها والمسؤولة عنها. وبقدر ما تهنىء القوات اللبنانية السلطات المعنية على كشفها هذه العملية وعلى ملاحقتها المتورطين فيها، فهي تعتبر ان ما كشف عنه دليل كاف على الجهات السياسية والحزبية المسؤولة والضالعة في الفساد والتزوير، والتي تؤمن التغطية والحماية للمسؤولين عنه والمتورطين فيه، على الرغم من الشعارات التي تطلقها هذه الجهات بادعاء محاربة هذه الظاهرة.

ثامنا: تتوجه القوات اللبنانية الى المسيحيين خصوصا واللبنانيين عموما بضرورة الصمود في مواجهة محاولات التيئيس والاخضاع، لاجتياز هذه المرحلة المصيرية من تاريخ لبنان . فعلى هذا الصمود يتوقف استكمال مسيرة الحرية والسيادة والاستقلال وبناء الدولة القادرة انطلاقا من احقاق الحق عبر استكمال تشكيل المحكمة ذات الطابع الدولي، وصولا الى استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية التي سيستردها اللبنانيون بعد طول غربة عنهم وعن قيمهم وتطلعاتهم وثقافتهم السياسية.

تاسعا: تتوجه كتلة القوات اللبنانية الى الامين العام للامم المتحدة بان كي-مون وتطالبه، في مناسبة زيارته للعاصمة السورية، باثارة قضية المعتقلين والمفقودين في السجون السورية مع الرئيس السوري بشار الاسد لانهاء هذا الملف الانساني والاخلاقي ووقف معاناة مئات العائلات اللبنانية المفجوعة. وسترفع القوات اللبنانية لهذه الغاية مذكرة خطية الى الامين العام".

وردا على سؤال اكد النائب انطوان زهرا "استحالة استكمال اقرار المحكمة الدولية من خلال المؤسسات الدستورية اللبنانية، وبالتالي فإننا نرى ان المجتمع الدولي سيبادر الى اقرارها بموجب البدائل المتاحة له. وقد تكون تحت الفصل السابع". وعن مطالبة مجلس الامن بارسال بعثة خاصة للتحقق في المعلومات الواردة عن تهريب الاسلحة على الحدود اللبنانية-السورية، شدد زهرا على "وجوب تطبيق القرار 1701 وخصوصا الرقابة المشددة على الحدود البرية والبحرية والجوية منعا لأي تسرب للسلاح وللناس الذين يمكن ان يؤثروا على استقرار الوضع اللبناني"، شاكرا "مبادرة مجلس الامن في هذا الاطار".

 

الوزيرة معوض عرضت مع سفير كندا ومديرة الوكالة الكندية للتنمية

مشروع الاستراتيجية الاجتماعية لصحة المواطن والتربية والوظائف

وطنية - 18/4/2007 (سياسة) استقبلت وزيرة الشؤون الاجتماعية نايلة معوض، قبل ظهر اليوم في منزلها في الحازمية، سفير كندا ترافقه مديرة الوكالة الكندية للتنمية الدولية في منطقة الشرق الاوسط ماري كلود غرينو مع وفد من مؤسسة "اوكسفام". بعد اللقاء قالت الوزيرة معوض: "تحدثنا مطولا حول مشروع الاستراتيجية الاجتماعية المتعلقة بصحة المواطن وبالتربية والوظائف. طبعا، الدولة الكندية هي من اهم الدول بالنسبة للسياسات الاجتماعية وتطبيق هذه السياسات واعطاء المواطن الكندي حقه بشكل واسع جدا، وكندا تملك خبرة واسعة في هذا المجال. ونحن الى جانب اهتمامنا بالفئات المهمشة: المعوقين والمسنين والنساء ربات البيوت والاطفال العاملين، نؤكد على اهمية الانماء الاقتصادي في المناطق والتنسيق بين الوزارات من خلال اللجنة الوزارية لمنع الازدواجية في عمل هذه الوزارات ولنتمكن من التنسيق معا. كل هذه المواضيع في حاجة الى رسم سياسات اجتماعية". أضافت الوزير معوض: "طلبنا من سعادة السفير ومن السيدة غرينو الدعم التقني لنتمكن من رسم هذه السياسات الاجتماعية، وبشكل خاص في موضوع الصحة وموضوع ايجاد فرص العمل. هذا اللقاء هو الاول مع السفارة الكندية، وسنعمل على توقيع مذكرة تفاهم حول هذا الموضوع بعد ان اعرضه على اللجنة الوزارية. ونأمل ان نحصل على مساعدة تقنية كندية لنتمكن من الاستفادة من خبرتهم الواسعة ومستواهم العالي في هذا المجال".

عون التقى رئيس الصليب الاحمـــــر وسفير ايطاليا

المركزية - اكد سفير ايطاليا في لبنان غابريال كيكيا وجوب توصل اللبنانيين الى طرق الحوار مؤكداً عدم التدخل في شؤون لبنان الداخلية.

استقبل النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية الحادية عشرة قبل ظهر اليوم السفير كيكيا في حضور القيادي في التيار الوطني الحر سيمون ابي رميا والمسؤول عن العلاقات الديبلوماسية في التيار ميشال دو شادارفيان. بعد اللقاء اعتبر السفير كيكيا ان زيارته للعماد عون عادية تندرج في اطار الزيارات التقليدية لمعرفة وجهات النظر لدى المسؤولين اللبنانيين في فريقي المعارضة والموالاة. وقال: "نحن على ابواب استحقاقات جديدة خصوصا الرئاسة ونريد ان نطلع على رأي العماد عون وانا على اتم الاستعداد للاستماع الى كل الآراء".

* هل تقومون بوساطة معينة؟

- كلا، لا نقوم بوساطة ولكن نحن جزء من المجتمع الاوروبي نقوم بتقريب وجهات النظر ومساعدة الجهتين على الوصول الى طريق الحوار. نحن نشجع ايضا الحوار بين الرئيس نبيه بري والنائب سعد الحريري ونرى ان لبنان بلد حر مستقل وهو فريد ونعتبره صديقا ومنفتحاً على العالم.

* هل ترون ان المعارضة لديها حلول للوضع القائم؟

- نأمل ذلك، وعلى اللبنانيين ان يتوصلوا الى طرق الحوار في ما بينهم. ولكن نحن كبلد ثالث لا نريد ان نتدخل في شؤون لبنان الداخلية والحلول يجب ان تعود الى اللبنانيين. وكان عون استقبل رئيس الصليب الاحمر الدولي جوردي ريك الذي لم يشأ الادلاء بأي تصريح.

 

تسلم من لحود نسخة عن ملاحظاته وتبلغ دعمه لانشاء المحكمة

ميشال طلب من فنيش اقتراحات الحزب والتقى عون مؤكدا تفهم المواقف وتكوين نظرة واضحة حول الامور

المركزية - ابلغ رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، الامين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا ميشال في خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، دعمه انشاء المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، مشيرا الى ان الملاحظات التي قدمها على نظام انشاء المحكمة تصب كلها في خانة قيام هذه المحكمة والعدالة الدولية وفقا لمعايير العدالة الجنائية الدولية كما ورد في قرارات مجلس الامن الدولي. واكد الرئيس لحود انه يجب الاخذ في الاعتبار ان القضاء في لبنان قائم وان الدولة ليست مفككة كما كانت حال الدول التي انشئت لاجلها محاكم دولية خاصة.

وشدد لحود امام المسؤول الدولي على انه من غير الجائز ادراج الملاحظات الرئاسية في خانة تعطيل المحكمة، بل هي اتت لتحصينها والحؤول دون تسييسها او وقوعها في التعثر الذي وقعت فيه محاكم مماثلة، علما ان تسييسها يؤدي الى تعطيل دورها في احقاق الحقيقة التي أنشئت المحكمة من اجل معرفتها.

وابلغ ميشال حرصه على وحدة موقف اللبنانيين تجاه هذه المحكمة التي ينبغي ان تكون مادة توافق وليست مادة تشرذم وانقسام، داعيا الى مناقشة الملاحظات على نظام المحكمة بموضوعية وتجرد وادخال التعديلات المناسبة عليها ليصار بعد ذلك الى اقرارها وفق الاصول الدستورية المحددة في المادة 52 من الدستور، لتتولى حكومة الوحدة الوطنية الموافقة عليها لتصبح مبرمة واحالتها على مجلس النواب.

وعرض لحود لميشال الملابسات التي رافقت اعداد نظام المحكمة وعدم اطلاع رئيس الجمهورية على المراحل التي تضمنها وضع مشروع النظام اوعلى المسودات الخاصة به، شارحا التجاوزات التي ارتكبتها حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في التعاطي مع هذه المسألة خلافا للاصول الدستورية، مما اوجد ردود فعل اثرت سلبا على مسار انشاء المحكمة واوصلتها الى الوضع المأزوم الذي تعيشه حالياً.

وفي خلال الاجتماع الذي حضره ممثل الامين العام للامم المتحدة في لبنان غير بيدرسون والوفد المرافق لميشال، ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية القاضي سليم جريصاتي، قدم الرئيس لحود مقارنة لانظمة المحاكم الدولية الاخرى وظروف انشائها مع النظام المقترح للمحكمة ذات الطابع الدولي، عارضا لتجارب تلك المحاكم والاسباب التي ادت الى تعثرها. وقال انه حرص منذ وقوع جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري على الطلب الى الامين العام للامم المتحدة السابق السيد كوفي انان ان تتولى لجنة تحقيق دولية مساعدة القضاء اللبناني بهدف كشف مرتكبي هذه الجريمة والجرائم المماثلة التي تلتها لان الغاية الاساسية كانت وستبقى معرفة الحقيقة، وهذا الهدف لا يزال الدافع نفسه الذي يجعله يطالب بابعاد السياسة عن المحكمة ذات الطابع الدولي، علما ان الطريقة التي اعتمدت لتمرير نظامها اوجدت مخاوف لدى فريق كبير من اللبنانيين من ان يكون الهدف من قيامها يتجاوز معرفة حقيقة جريمة اغتيال الرئيس الحريري الى استعمالها اداة ضغط للوصول الى اهداف سياسية لم يتمكن اعداء لبنان من الوصول اليها بالقوة وبالعدوان.

وابدى لحود اسفه لكون الملاحظات القانونية والدستورية التي اوردها على نظام انشاء المحكمة، لم تتم مناقشتها وفق الاصول، وكانت الردود عليها سياسية وغير منطقية، مؤكدا انه مازال حريصا على سحب هذا الملف من السياسة ووضعه في اطاره القانوني والجزائي الصرف، لافتا الى ان مسؤولية رئيس الجمهورية المحافظة على الوحدة الوطنية والاستقرار في البلاد والسلم الاهلي، وهي مسائل ستكون عرضة للاهتزاز اذا ما اقر نظام المحكمة استنادا الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، الامر الذي يعني تسييس المحكمة عوضا عن بقائها هيئة قضائية جزائية مستقلة.

وابلغ ميشال انه يبذل ما في وسعه من اجل تأمين توافق بين اللبنانيين حول نظام المحكمة، معتبرا ان للامم المتحدة دورا اساسيا لتحقيق هذا الهدف، لان المنظمة الدولية يجب ان تكون حامية للعدالة وتقف على الحياد في الخلافات الداخلية، فلا تكون طرفا مع هذا الفريق او ذاك، بل تشجع كل ما يجمع بين جميع الاطراف تعزيزا للسلام والاستقرار في الدول المنتمية اليها.

وشرح لميشال الاعتبارات الدستورية والميثاقية التي تجعله يعتبر حكومة الرئيس فؤاد السنيورة، غير شرعية، مشيرا الى ان الخروج من المأزق الحكومي الراهن يكون بتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل جميع شرائح المجتمع اللبناني للاتفاق على كل النقاط التي تتباين وجهات النظر حيالها، وفي مقدمها موضوع المحكمة الدولية. وعرض الالية التي يراها مناسبة لذلك.

وسلم لحود ميشال نسخة عن ملاحظاته على نظام المحكمة حيث تم التداول فيها وابدى الامين العام المساعد وجهة نظر الامم المتحدة حيالها.

وتمنى رئيس الجمهورية على ميشال ان يبذل قصارى جهده للوصول الى توافق حول اقامة المحكمة الدولية لتتمكن من محاكمة المتهمين بطريقة عادلة وحيادية وانزال اشد العقوبات بهم.

وكان ميشال استهل اللقاء ناقلا للرئيس لحود تحيات الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون، عارضا للهدف من زيارته الى بيروت للاطلاع على مختلف وجهات النظر اللبنانية حول موضوع المحكمة الدولية وصولا الى المساعدة في اقرار نظامها وفق الاصول الدستورية اللبنانية. واشار الى انه سيرفع في نهاية لقاءاته تقريرا الى الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون الذي سيتولى بدوره التشاور مع اعضاء مجلس الامن الدولي في الخطوات اللاحقة.

وبعد اللقاء، ادلى ميشال بتصريح قال فيه: "انهيت لقاء مفيداً مع رئيس الجمهورية، واشير الى ان هذا يعكس ارادة الامم المتحدة والمهمة التي كلفني بها الامين العام للامم المتحدة، من اجل بذل الجهد وابداء ارادة طيبة في دعوة السلطات والاطراف اللبنانية المعنية بانشاء المحكمة الدولية الى ايجاد السبيل لاطلاق المسار الدستوري للمحكمة من خلال الحوار".

اضاف: "كانت لنا مناقشات معمقة ستسمح لي بتكوين نظرة واضحة حول موقف رئيس الجمهورية، وهذا ما سيكون مفيدا عندما اقدم تقريرا الى الامين العام للامم المتحدة".

عند حزب الله: ثم انتقل ميشال الى مقر حزب الله في الضاحية الجنوبية، والتقى على مدى اكثر من ساعة ونصف الساعة الوزير المستقيل النائب محمد فنيش ورئيس لجنة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا.

وقد عرض ميشال في خلال اللقاء لوجهة نظره المتعلقة بالمحكمة الدولية، مؤكدا حرصه على الاستماع لوجهات النظر المختلفة من الاطراف كافة بما فيها حزب الله.

واذ طلب ميشال من مضيفيه ملاحظات حزب الله حول نظام المحكمة الدولية، اكد الوزير فنيش بأن لدى حزب الله ملاحظات عديدة حول نظام المحكمة، مشيرا الى ان المشكلة القائمة حاليا تتعلق بالآليات الدستورية الداخلية المفترضة لاقرار نظام المحكمة. واوضح فنيش بأنه عند حصول استقالة الوزراء من الحكومة فقدت الاخيرة شرعيتها ودستوريتها وتاليا لا بد من ان تكون هناك حكومة دستورية يمر من خلالها نظام المحكمة تمهيدا لاحالة المشروع من رئيس الجمهورية ومناقشته واقراره في المجلس النيابي بحضور حكومة دستورية.

وشدد فنيش على ان المطلوب من الامم المتحدة العمل على المساعدة في اقرار نظام المحكمة الدولية في لبنان، لا ان تساعد طرفا لبنانيا على آخر في سياق متابعتها لهذا الملف.

وقال الوزير فنيش ان حزب الله حريص على مناقشة نظام المحكمة الدولية في اطار لجنة خاصة لهذا الامر من ضمن اتفاق بين اللبنانيين، وهو اي الحزب غير معني بتقديم ملاحظاته دون هذا الاطار.

وبعد اللقاء اشار ميشال الى مناقشة المسائل العالقة مما اتاح له فهما افضل لموقف حزب الله وقال: اتمنى على كل الاطراف بذل الجهود لاقرار السلطات اللبنانية اتفاقية المحكمة من خلال مجلس النواب واذا حصل ذلك لن يكون هناك اي حاجة لقرار من مجلس الامن، حتى الآن من المبكر جدا بالنسبة اليّ الحديث عن هذا الموضوع لكننا نعمل بجهد كبير لانهاء هذه المسألة.

بدوره قال فنيش: سأل عن ملاحظاتنا وبالتأكيد لدينا ملاحظات لكن المكان الملائم لاقرار هذه الملاحظات هو الحكومة الدستورية، فحتى لو اعطينا الملاحظات يبقى السؤال مَن سيقرّ هذه الملاحظات، اذا افترضنا ان هناك ملاحظات اتفقنا على بعضها واختلفنا على بعضها الآخر في النتيجة مَن الذي سيقرّ ما نتفق عليه او ما نختلف حوله، المشكلة ليست في موقف المعارضة من المحكمة، بل تكمن في تهريب مشروع المحكمة وسعي البعض الى تهريبه، خلافا للآليات الدستورية المنصوص عليها في الدستور اللبناني. اذا كان هناك مَن يحرص على العدالة وعلى اقرار المحكمة فعليه ان يحترم الآليات الدستورية.

عون والمر: وفي الثالثة والنصف زار ميشال الرابية واجتمع الى رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون على ان يزور في الرابعة نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الياس المر.

لقاءات مسائية: ومساء يزور ميشال وزير العدل شارل رزق وفي الثامنة يلتقي رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط على مأدبة عشاء يقيمها الاخير في دارته في كليمنصو.

 

انشاء المحكمة تحت الفصل السابع يهدد مصير البلاد

"الوفاء للمقاومة": لن نسمح لفئة مرتهنة الى الخارج بالسيطرة على رئاسة الجمهورية واحداث انقلاب جذري في الصيغة اللبنانية

المركزية - رأت كتلة "الوفاء للمقاومة" في انشاء المحكمة تحت الفصل السابع في مجلس الامن تهديدا لمصير البلاد وليس لأمنها واستقرارها وحسب، لافتة الى ان اداء الفريق الحاكم يثبت انه يغلب التزاماته الخارجية على مصالح البلاد وسيادتها واستقلالها. واكدت انها لن تسمح لحفنة مرتهنة الى الخارج بوضع يدها على الرئاسة الاولى واحداث انقلاب جذري في الصيغة اللبنانية. عقدت الكتلة اجتماعات ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة النائب محمد رعد وحضور النواب امين شري، علي عمار، حسن حب الله، جمال الطقش، بيار سرحال، كامل الرفاعي، محمد حيدر، حسن فضل الله، وعلي المقداد.

وبعد الاجتماع صدر عنها البيان الآتي: عقدت كتلة الوفاء للمقاومة اجتماعها الدوري برئاسة رئيسها النائب الحاج محمد رعد وحضور اعضائها وناقشت الاوضاع السياسية والادارية في البلاد واصدرت البيان الآتي: "تمرّ في مثل هذا اليوم ذكرى مجزرة قانا التي ارتكبها العدو في نيسان العام 1996 حين عمد كيان الاحتلال بتغطية اميركية الى محاولة اخضاع لبنان بمقاومته وشعبه ودولته متوسلا ارتكاب المجازر في حق المدنيين، لكن صمود المقاومة وتضحيات شعبها افشلت اهداف العدو ليخرج لبنان اكثر قوة وصلابة ولتؤكد المقاومة انها وبدماء شهدائها والتفاف شعبها تجبر العالم على الاقرار بحقها وشرعيتها.

ان الازمة الخطيرة التي تمر بها البلاد مرشحة للتفاقم والوصول الى مفترق طرق تهدد استقرارها ومصيرها على ضوء اصرار فريق سياسي لبناني على الارتهان للوصاية الخارجية وتحويل الوطن الى ساحة لتصفية حساباتها الاقليمية، وفي هذا الاطار تأتي محاولة فرض قرار جديد ضد لبنان تحت عنوان انشاء المحكمة تحت الفصل السابع رغم ما يخلفه ذلك من انعكاسات تدميرية على البلد.

ان الشعب اللبناني الموحد في سبيل الوصول الى الحقيقة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه من خلال محكمة ذات طابع دولي تحظى بتوافق اللبنانيين يجد نفسه اليوم امام منزلق خطير يضيّع الحقيقة المنشودة ويفتح البلاد على المجهول، مما يجعل اي قرار دولي حول المحكمة المهربة خارج الاصول الدستورية تهديدا لأمن لبنان واستقراره ووحدته، وتعطيلا لإمكانية كشف الحقيقة وتطبيق العدالة، وهو ما ينبغي على الامم المتحدة ان تحاذر اللجوء اليه وان تتوخى الالتزام والحرص على الاصول القانونية حتى لا تتورط سياسياً بالوقوف الى جانب فريق لبناني ضد آخر نظرا لما يرتبه ذلك من اثر على صدقيتها وحيادها.

ان اداء الفريق الحاكم اثبت مرة اخرى انه يغلب التزاماته الخارجية على مصالح البلاد، فهو حاضر للتخلي عن السيادة والاستقلال لحساب الوصاية الدولية، باعتبارها خشبة خلاصه متوهماً انه بذلك يستطيعه التحكم بالقرار الوطني بعدما سقطت اوهامه الاولى بالرهان على العدوان الاسرائيلي الذي تم بتواطؤ من بعض القوى السياسية اللبنانية التي سيعرف اللبنانيون والعالم، خصوصا بعد نشر الاعترافات الصهيونية الكاملة، مدى تورطها في استباحة الدم والسيادة اللبنانية لمصلحة اميركا واسرائيل، وهو ما يظهره ايضا التناغم معهما في توصيف سلاح المقاومة واعتباره غير شرعي كتعبير فاضح عن الانسجام مع الالتزامات الخارجية على حساب حرية البلد وسيادته وعروبته بما يناقض تماماً التزامات هذه القوى بمضمون ما ورد في البيان الوزاري والتزامات الرئيس الشهيد رفيق الحريري حول المقاومة وسلاحها ودورها والتي كرسها في مواقفه وادائه داخل الحكم وخارجه. ان هذا الانحراف الخطير عن نهج الرئيس الحريري يهدف الى توفير المناخات لمغامرات ورهانات خطيرة على الهوية والدور والمستقبل.

ان الفريق الحاكم غير المؤتمن على السيادة والاستقلال لا يمكن ان يكون مؤتمناً على اي من مصالح اللبنانيين وهو الذي يمعن في انتهاك الدستور وصيغة العيش المشترك والميثاق والمؤسسات، ويحاول احداث انقلاب جذري في الصيغة اللبنانية بالهيمنة على الحكومة والمجلس النيابي والرئاسة، ونحن هنا نجدد التأكيد انه لن يكون مسموحاً لحفنة من المرتهنين للخارج وضع يدهم على الرئاسة الاولى عبر التحايل السياسي وتجاوز النصاب الدستوري لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية والمحدد بثلثي اعضاء مجلس النواب نصا وعرفا.

ومن جهة اخرى فإن الفريق الحاكم نفسه لا يزال يصرّ على العبث بالدستور والقانون من خلال الضغوط التي يمارسها على القضاء ليورطه في مخالفة الاصول وتجاوزها وتمديد التوقيف الاحتياطي لبعض الموقوفين استنساباً ودون ان يوجه اليهم رسمياً اي تهمة تبرر توقيفهم، وهذا ما يجعلهم معتقلين سياسيين تتحمل السلطة السياسية والقضائية المسؤولية القانونية ازاء ذلك.

ان التعيينات والمناقلات التي تقوم بها "مجموعة السنيورة" الوزارية هي استكمال لمخططها القائم على ضرب صيغة العيش المشترك والميثاق الوطني، من خلال اعتماد سياسة تصفية الحسابات مع الموظفين، على اساس الولاء والانتماء بما يخل بالتوازن السياسي والطائفي داخل ادارات الدولة ويعطل ما تبقى من فاعليتها، ويترافق ذلك مع تفاقم الازمة الاقتصادية، الاجتماعية جراء تعطيل هذا الفريق للتسوية السياسية، ومع استشراء الفساد وسرقة المال العام وتحويل الدولة لحساب جهات حزبية وفئوية.

إننا في الوقت الذي نحذر هذه المجموعة براسها وافرادها من مخاطر هذه السياسة وما تجره في المستقبل فإننا نؤكد ان كل ما تتخذه من قرارات يفتقد الى الشرعية لأنها صادرة عن جهة غير ذات صفة دستورية وسيتم التعاطي مع كل اجراءاتها الكيدية وفق هذا التوصيف.

ان استمرار رأس هذه المجموعة في مصادرة اموال المساعدات العربية والدولية ومنع صرفها على المتضررين من العدوان الاسرائيلي بل وتحوير وجهتها لصرفها على المحاسيب والمنتفعين خارج الاطر القانونية، ما هو الا استكمال لما اسمته اسرائيل سياسة العقاب ضد الشعب اللبناني، وان قدر هذا الشعب المقاوم ان يواجه العدوان الاسرائيلي على الحدود ويواجه من السلطة غير الشرعية الحصار والعقاب الجماعي على موقفه البطولي، وان الشعب الذي تحمل كل ههذ المدة بانتظار الافراج عن امواله او تحرك الدول المانحة للضغط على هذه السلطة لوقف مسلسل سرقتها لحقوقه وصل الى اللحظة التي لم يعد فيها مستعدا للانتظار.

 

كهرباء لبنان طلبت من جميع المواطنين التعاون مع مستخدميها وخصوصا الجباة والملاحظين

المركزية - طلبت مؤسسة كهرباء لبنان من جميع المواطنين التعاون مع مستخدميها والمتعاملين معها وخصوصا الجباة والملاحظين، وأهابت بالمراجع المعنية الامنية والقضائية اتخاذ كل الاجراءات لاحقاق العدالة في عملية التعرض لجابي الاكراء حيدر نعيم في منطقة الغبيري وبإطلاق النار على رأسه.

وأصدرت المؤسسة البيان الآتي: "يوم الثلثاء الواقع فيه 17/4/2007 وأثناء قيامه بواجبه الوظيفي تعرض جابي الاكراء حيدر نعيم لاعتداء وإطلاق نار على رأسه في منطقة الغبيري من قبل ناطور احدى البنايات، مما ادى الى إصابته بجروح خطرة في رأسه وأنفه نقل على أثرها الى إحدى المستشفيات لاجراء عملية جراحية عاجلة له. ان هذا الحادث ليس الاول من نوعه الذي يتعرض له مستخدمو مؤسسة كهرباء لبنان وخصوصا الجباة والملاحظين أثناء تأديتهم مهامهم الوظيفية .

ان مؤسسة كهرباء لبنان تطلب من جميع المواطنين التعاون مع مستخدميها والمتعاملين معها وخصوصا الجباة والملاحظين، لان نجاح هؤلاء بعملهم يريح المواطنين، كون كل تعد على الشبكة له تأثير سلبي على التغذية بالتيار الكهربائي ويؤدي الى خلل في توزيع الطاقة واحتراق المحولات مما يلحق الضرر والغبن بالمشتركين. كما ان الجباية من المشتركين كافة تؤمن مبدأ العدالة والمساواة بين الجميع.

إن مؤسسة كهرباء لبنان قد أوكلت أحد محاميها لمتابعة هذه القضية وهي تهيب بالمراجع المعنية الامنية والقضائية اتخاذ كل الاجراءات لاحقاق العدالة، وليكون عقاب المجرم درسا لكل من تسوّل له نفسه الاستهتار بالقوانين والاعتداء على من يقوم بواجبه الوظيفي".

نقابات الكهرباء: وفي هذا السياق، استنكرت نقابات كهرباء لبنان والقاديشا والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني في اجتماع لها في مركز نقابة الكهرباء، محاولة القتل التي تعرض لها الزميل الجابي حيدر علي نعيم على يد أحد الاشخاص جراء إطلاق نار على رأسه من مسدس حربي أثناء القيام بواجبه، ودعت الاجهزة الامنية الى ملاحقة الجاني وتوقيفه والاقتصاد منه، كما نددت النقابات بهذا العمل الاجرامي" الذي لم يكن الاول ولن يكون الاخير لجهة استهداف عمال الكهرباء".

وحذرت "من إستمرار مسلسل التعديات على العاملين في المؤسسة مطالبة "الدولة بتأمين الحماية اللازمة لهم".

 

الأمم المتحدة : المحكمة الدولية في لبنان لن تعمل قبل عام

بيروت وكالات: 18/4/2007

أكد المستشار القانوني للامين العام للأمم المتحدة نيكولا ميشال في بيروت الثلاثاء ان المحكمة ذات الطابع الدولي التي يفترض ان تحاكم قتلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ستشكل لكنها لن تعمل قبل عام. وقال ميشال للصحافيين بعيد وصوله إلى بيروت لا شك ان المحكمة ستشكل. واذ شدد ميشال على ان الوقت حان لاقرار الاسس القانونية للمحكمة اوضح ان المحكمة -تحتاج الى عام على الاقل بعد تبني هذه الاسس لتباشر عملها. وبالتوازي تبذل الدبلوماسية الروسية مساعي في بيروت لاخراج البلد من الحلقة المفرغة التي يدور فيها. ودعا نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف الذي يزور حاليا بيروت اللبنانيين الى ان يجدوا بأنفسهم وبمساهمة من المجتمع الدولي الحل المقبول من جميع اللبنانيين. ويزور ميشال بيروت حتى نهاية الاسبوع ومن المقرر ان يلتقي كافة الافرقاء اللبنانيين وهو كان وضع مع قضاة لبنانيين تفاصيل الاتفاقية الموقعة بين لبنان والامم المتحدة حول المحكمة. وترفض المعارضة اللبنانية المقربة من دمشق وطهران الموافقة على اتفاقية المحكمة بشكلها الحالي في حين تسعى الغالبية البرلمانية المناهضة لسوريا الى اقرارها حتى لو اقتضى الامر صدورها بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة. ويسمح هذا الفصل لمجلس الامن باتخاذ اجراءات محددة بحق الدول التي ترفض الامتثال لقراراته. واعرب سلطانوف اثر لقائه رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري احد قادة المعارضة عن تحفظات حول اللجوء الى الفصل السابع مشددا على اهمية اقرار المحكمة بالطرق الدستورية اللبنانية.

وقال سلطانوف بعد لقائه رئيس الجمهورية اميل لحود ان روسيا تريد المساهمة في التقريب بين مختلف وجهات النظر. وتبدي المعارضة خشيتها من تسييس هذه المحكمة ومصادقتها على احكام صادرة مسبقا- في قضية اغتيال الحريري. غير ان فريق الاغلبية يتهم المعارضة بمحاولة افراغ المحكمة من مضمونها من خلال سعيها الى انشاء هيئة قضائية تبرئ قتلة رفيق الحريري. واعتبر تيار المستقبل الذي يرئسه النائب سعد الحريري نجل رئيس الوزراء الاسبق ان موقف المعارضة يتقاطع بشكل تام مع موقف النظام السوري الذي قرر عدم التعامل مع المحكمة. وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي استقال الوزراء الشيعة الخمسة من الحكومة وهم يمثلون حزب الله وحركة امل التي يراسها رئيس مجلس النواب نبيه بري احتجاجا على اقرار الحكومة نظام المحكمة الذي اقرته الامم المتحدة.

وفتحت هذه الاستقالة الباب امام ازمة حادة تعصف بلبنان وتشل مؤسساته الدستورية.

صلوات على ضوء الشموع لضحايا مجزرة فيرجينيا التي سقط في ثلاث طلاب لبنانين

أ ف ب - 2007 / 4 / 18

تجمع الالاف الثلاثاء للصلاة على ضوء الشموع على ارواح ضحايا عملية اطلاق النار الاكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة في وقت تشير فيه المعلومات الى ان القاتل "انسان منزو" من كوريا الجنوبية يعاني من اضطرابات. وقد تحولت جامعة فرجينيا للتكنولوجيا الى ساحة معركة مع سقوط 33 قتيلا بينهم مطلق النار الذي قالت الشرطة انه شو سونغ هوي 23 عاما الطالب في الادب الانكليزي الذي كانت كتاباته الرهيبة تثير قلق زملائه. وقد اتى شو الى الولايات المتحدة من كوريا الجنوبية في العام 1992 عندما كان في الثامنة وقد كتب على ما يبدو رسالة يعرب فيها عن سخطه. وبين ضحاياه استاذ جامعي من الناجين من المحرقة اليهودية وقد اغلق باب قاعة الصف امام مطلق النار للسماح لطلابه بالهرب عبر النافذة قبل ان يرديه شو قتيلا, فضلا عن طالبة وطالب لبنانيين وخبير هندي في الهندسة واستاذة كندية تدرس اللغة الفرنسية. وقبالة المبنى الذي وقعت فيه المجزرة تجمع الاف الطلاب والعاملين في حرم الجامعة ومن ابناء المنطقة في مراسم صلاة استمرت ساعة على ارواح الضحايا. وقد وضعت الشموع المضاءة في وسط الحرم الجامعي في حين راح الكثيرون يبكون على الضحايا الذين سقطوا. وعلق بعض الطلاب رسائل موجهة الى الضحايا على الواح خشبية وقد كتب على احداها "لن ننساكم ابدا".

وقالت كبيرة الاطباء الشرعيين في فرجينيا مارتشيلا فيرو ان عملية التعرف على كل الضحايا ستستغرق عدة ايام. وتذكر زملاء للقاتل في دروس الكتابة المسرحية ان القاتل كان يلزم الصمت في معظم الاحيان وكانت يكتب نصوصا مسرحية مثيرة للصدمة. وكتب ايان ماكفارلاند احد الزملاء السابقين للقاتل يقول "النصوص المسرحية التي وضعها كانت دائما تتضمن عنفا مرعبا مع استخدام للاسلحة ما كان ليرد على بال احد". واثارت الجريمة صدمة في العالم خصوصا في سيول مع الاعلان عن ان القاتل كوري جنوبي.

ودعا الرئيس الكوري الجنوبي روه-مو-هيون الى اجتماع طارئ مع كبار مساعديه الاربعاء. وزار الرئيس الاميركي وجورج بوش وزوجته لورا الحرم الجامعي وشاركا في الصلاة على ارواح الضحايا. وقد تجمع اكثر من عشرة الاف شخص غالبيتهم من الطلاب الذين ارتدوا اللباس الرسمي للجامعة وتعانقوا وبكوا وسط موسيقى جنازئية. وقال بوش "في هذه الاوقات العصيبة يجب ان تدركوا ان الناس في كل انحاء البلاد يساندونكم. انه يوم حزن وحداد في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا ويوم حزين للغاية للامة برمتها".

وقتل اثنان من الضحايا في عملية اطلاق نار اولى في قسم سكن الطلاب في حين قتل الثلاثون الاخرون بعد ساعتين ونصف الساعة في قاعة نوريس هول في قسم الهندسة. وقد جرح نحو ثلاثين اخرين الكثير منهم بعدما قفزوا من النوافذ. وقالت الشرطة انها ضبطت في غرفة شو في سكن الطلاب وثائق تقوم بمراجعتها في محاولة لمعرفة دوافع القاتل. وذكرت صحيفة "شيكاغو تريبيون" ومحطة "ايه بي سي نيوز" ان شو ترك رسالة في غرفته يشتكي فيها من "اولاد الاغنياء" المدللين. واضاف في الرسالة "دفعتموني الى ارتكاب ذلك" منددا ب "الفسق" و"الدجالين". وقد اطلق شو النار على نفسه مع محاصرة الشرطة للمبنى الذي كان قد اوصد مداخله بسلاسل معدنية. ووسط اجواء الصدمة اتهم طلاب واهالي طلاب مسؤولي الجامعة بعدم اغلاق الحرم الجامعي او ابلاغ الطلاب عند بدء عملية اطلاق النار. لكن جون مارشال المسؤول عن السلامة العامة في فرجينيا دافع عن سلطات الجامعة موضحا انها "اتخذت القرارات الصائبة بالاستناد الى المعلومات التي توافرت لها حينها". واحيت المجزرة المخاوف على الامن في المؤسسات التربوية وسهولة الحصول على اسلحة في الولايات المتحدة.

الرئيس الجميل: لا مصلحة لنا في تسييس المحكمة وهي ستبصر النور أيا تكن العراقيل

قوى 14 آذار - 2007 / 4 / 18

تخوف الرئيس أمين الجميل في حديث الى برنامج "بكل جرأة" على شاشة "المؤسسة اللبنانية للارسال" من "قبرصة لبنان في حال عدم إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية". وقال: "الوضع خطير والساحة اللبنانية مفتوحة على كل الإحتمالات ولكن أراهن على قدرة اللبنانيين على مواجهة المحنة وعلى منع لبنان من السقوط في الفراغ، واذا لم تتم الانتخابات الرئاسية في موعدها، ومع التمركز الذي يحصل أخاف ان نصل الى قبرصة لبنان. فلندرك جميعا ان هذا الاستحقاق مصيري وهو أول استحقاق لإنتخاب رئيس بعد الانسحاب السوري من لبنان، ومع انه استحقاق دستوري ووطني إنما هو استحقاق مسيحي أيضا. وتعطيل هذا الإستحقاق هو بمثابة تغييب وتعطيل للدور المسيحي في لبنان". وشدد الرئيس الجميل على "الحوار حول معطيات الأزمة اللبنانية التي لها بعدان خارجي وداخلي"، معتبرا "ان البعد الخارجي للازمة يعيق الوصول الى نتيجة في الحوار". وقال: "نرفض إقامة مجتمعين في لبنان، نريد لبنان بلدا تعدديا ومساحة حوار بين الأديان والثقافات والحضارات، تربينا في لبنان على تقاليد واحدة إنما نلاحظ الان نشوء أوضاع جديدة لم يعرفها جيلنا".

وردا على سؤال قال: "الطائف أصبح في الدستور والقوانين فإذا أردنا التطوير فليكن من الداخل، اما اذا تخطينا الطائف نكون كمن يدفع بالبلد الى المجهول، ونشعر في الوقت الحاضر أن هناك لدى بعض الأطراف قراءة جديدة مغايرة لجوهر وروح إتفاق الطائف، كما يطالب البعض بإجراء استفتاء، فالإستفتاء غير موجود في الطائف وفي الدستور ولا يمكن اعتماده في النظام التعددي اللبناني. ان الديموقراطية العددية لا يمكن أن تطبق في بلد متعدد مثل لبنان". وعن مطالبة بعض الأطراف بشمول الإستفتاء سلاح "حزب الله"، قال: "إنتفى منذ عام 2000 مع تحرير الجنوب بفضل بطولات وتضحيات عناصر "حزب الله"، سبب وجود هذا السلاح. وكان يفترض ب"حزب الله"، منذ ذلك الوقت، أخذ المبادرة وإيجاد حل لموضوع السلاح. فوجود سلاحين على الأرض اللبنانية مضر بلبنان وب"حزب الله".

أضاف: "إن نظرتنا لمفهوم ومصلحة الوطن واضحة وتتناسب مع المصلحة اللبنانية العليا ومن المهم إيجاد حوار حول هذا الموضوع يستند الى القانون العام والى مفاهيم دولية وطبيعية. نحن في حزب الكتائب نريد استقلال لبنان وحريته وسيادته ومن شروط ذلك، وجود سلطة قوية قادرة عادلة تحقق الأمن والإستقرار في البلد بقواها الذاتية، وكل ما هو خارج ذلك إنتهاك للمصلحة الوطنية العليا وللسيادة الوطنية". وتابع: "كل من يساعدنا من الدول والأصدقاء والأشقاء على تحقيق هذه الأهداف له منا الشكر".

ولفت الى "أن لدى الدول الكبرى ثوابت لا تتغير مع تغيير الرؤساء وهي ستستمر في دعمها للبنان"، وقال: "نراهن على اصدقاء لبنان وأشقائه عندما يساعدوننا على تحقيق مصالح لبنان الوطنية التي هي ليست مصالح فئوية او مذهبية. ولدي تمن بأن تعي سوريا أن مصلحتها هي في فتح صفحة جديدة مع لبنان وتقتنع نهائيا بأن هذا البلد يجب أن يعيش إسوة بكل البلدان سيدا وحرا ومستقلا، له نظامه وخصوصيته وأن تتعاطى معه على هذا الأساس. هذا هو المدخل لتطبيع العلاقات بين البلدين".

تجديد حزب الكتائب

وأعلن الرئيس الجميل "النية في تجديد حزب الكتائب وتوسيع المصالحة لتشمل كل الشباب"، مشيرا الى "ان الحزب مر بمرحلة صعبة وكان هناك مخطط لانهائه". وقال: "سنعقد مؤتمر التجدد خلال الأشهر المقبلة وهناك إتصالات مع مجموعة من القيادات المعتكفة للعودة الى البيت الكتائبي، فما يهمنا هو تحقيق طموح الشباب واعادة صياغة الخطاب الكتائبي ضمن الثوابت وإشعار الشباب بأن الكتائب هي الإطار الطبيعي لنضالهم".

قانون الانتخاب

وإذ أكد "أن مشروع حزب الكتائب للانتخابات النيابية هو مشروع القضاء"، شدد على "ان الحزب يبقى منفتحا لمناقشة أي مشروع آخر يضمن صحة التمثيل الحقيقي لكل الفئات". وقال: "قدمنا مشروعنا للجنة صياغة قانون الانتخاب وهو يعتمد القضاء كدائرة انتخابية مع بعض الإصلاحات التي تكفل الشفافية وديموقراطية الانتخابات. مشروعنا جدير بالإهتمام وهو يحقق المصلحة اللبنانية والإنصهار والديموقراطية".

وعن مطالبة "التيار الوطني الحر" بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، وقال: "حبذا لو ساعدنا "التيار الوطني الحر" في اقامة الانتخابات الفرعية في المتن في مواعيدها، لكنا استطلعنا حقيقة توجهات الرأي العام الجديدة، ولكن تم التهرب منها، وبشكل مخالف للدستور من دون أن يعترض أحد على هذا التجاوز لأحكام الدستور".

الانتخابات الرئاسية

وشدد الرئيس الجميل على "ضرورة التركيز على إجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها وحسب الأصول وتحقيق كل الظروف الملائمة لهذا الاستحقاق المهم ويجب التركيز على تحقيق الوفاق السريع لانتخاب رئيس قادر على القيام بدوره، يؤمن التواصل بين اللبنانيين ويكون عنصرا وفاقيا بامتياز، ويصالح لبنان مع الأشقاء العرب والعالم". واعتبر "ان الأمل غير مقطوع بالوصول الى حلول، فالأبواب لم تغلق بعد ولا يزال هناك سعاة خير يعملون لايجاد حل قبل الإستحقاق الرئاسي ونحن نشجع هذه الحلول". وقال ردا على سؤال: "فوجئنا بحديث السيد حسن نصر الله الذي قال فيه أنه يمكن تأجيل رئاسة الجمهورية مدة سنتين، وكأنه يقول للمسيحيين بإمكانكم إنتظار سنتين للمشاركة في تحمل مسؤولياتكم الوطنية وهذا تغييب لدور المسيحيين لأجل غير مسمى".

وتوقف الرئيس الجميل عند كلام الشيخ نعيم قاسم الذي "عاد وفتح الباب وأعلن امكان إجراء الانتخابات والتوافق على رئيس جديد"، وقال: "نحن لا نطالب الا بالتوافق، ونريد أن نتعاون في هذا الشأن مع البطريرك مار نصر الله بطرس صفير الذي هو مرجعيتنا، واذا كانت لديه اقتراحات نتقيد بها وننسق معه، وطالما هناك موضوع توافق فلنضعه في يد غبطته ونكون بذلك سهلنا الطريق على الجميع". وقال ردا على سؤال عما اذا كان في إمكان الرئيس إميل لحود البقاء في بعبدا بعد إنتهاء ولايته: "ولا لحظة".

المحكمة الدولية

وكشف الرئيس الجميل بأن "المحكمة الدولية ستبصر النور أيا تكن العراقيل"، وقال: "يهمنا أن تأتي المحكمة من خلال المؤسسات الدستورية اللبنانية، وفي حال تعذر ذلك فليتحمل مجلس الأمن مسؤولياته". وأشار الى "أن موسكو تقوم حاليا بمسعى أخير وتحاول إقامة وفاق لبناني حول المحكمة واذا لم تنجح فهي ستتحفظ على إنشاء المحكمة تحت البند السابع من دون إستعمال حق النقض "الفيتو". وقال: "إننا آخر من يريد أو له مصلحة في تسييس المحكمة. لا أنا، ولا الشيخ سعد ولا عميدنا غسان تويني أو غيرهم من الذين فقدوا أعزاء لهم، لهم مصلحة في تسييس المحكمة. هدفنا الوحيد هو إحقاق الحق ومعرفة من قتل أحباءنا".

النائب مجدلاني: الموقف الروسي من المحكمة واضح ولن يستخدم حق الفيتو

وكالات - 2007 / 4 / 18

إعتبر النائب عاطف مجدلاني، في حديث الى إذاعة "صوت لبنان"، اليوم، "ان الموقف الروسي واضح لجهة دعمه للمحكمة"، مبديا إعتقاده بان روسيا "لن تستعمل حق الفيتو في حال وصلت المحكمة الى مجلس الامن"، لافتا الى "أن الموقف الروسي هو موقف مبدئي واضح، فهو مع المحكمة ذات الطابع الدولي وهو مع العدالة ومع الاقتصاص من المجرمين". ورأى ان جولة الامين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا ميشال "جاءت لتعبر عن حيادية الامم المتحدة وحرصها على تثبيت صدقية موقفها من موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي ومن موضوع الاغتيالات السياسية في لبنان، وهي للاطلاع على رأي كل فئات الشعب اللبناني خاصة وان هناك فئة من الشعب اللبناني تقول انها مع المحكمة ولا تعمل للمحكمة وتوصد ابواب المؤسسة الدستورية امام هذه المحكمة ولا تسمح باقرارها في المجلس النيابي". واعتبر ان "الابتزاز في موضوع المحكمة اصبح واضحا، ومنذ اكثر من ستة اشهر نحن ننتظر هذه الملاحظات، فالامين العام ل"حزب الله" اطاح في آخر خطاب له بكل اللجان، وبكل الحديث، وفي كل الحوارات والتفاهمات حين قال: "نحن لا نريد المحكمة" عندما برأ الضباط الاربعة ووصفهم بانهم معتقلون سياسيون، وهو قال اخطر من ذلك عندما اشار الى ان هناك احكاما صادرة والمحكمة ليست سوى واجهة لاعلان هذه الاحكام".

وردا على سؤال حول انتقاد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النيابية النائب محمد رعد بيان كتلة "المستقبل" لوصفه سلاح المقاومة بأنه سلاح غير شرعي قال النائب مجدلاني: "أريد أن أرد عليه بسؤال عن رايه بالمفاوضات السورية - الاسرائيلية في جنيف في تموز الماضي عندما كانت الحرب على أشدها في لبنان".

 

الصفدي:اخطر ما تمر به البلاد هو الاعتياد على تعطيل دور المؤسسات

وكالات - 2007 / 4 / 18

وزير الاشغال العامة والنقل محمد الصفدي مع سفيرة بريطانيا في لبنان فرانسيس غاي للتطورات السياسية وخطط الحكومة لتفعيل مقررات مؤتمر باريس - 3.

وقال الوزير الصفدي في تصريح له: "ان استمرار انقطاع الحوار بين القيادات اللبنانية سيزيد من تدهور الوضع السياسي والاقتصادي. وما يشاع عن احتمال تجدد عمليات التفجير والاغتيال يساهم في زيادة الاحباط لدى اللبنانيين ويدفع بالكثيرين منهم نحو الهجرة. اضاف: ان اخطر ما تمر به البلاد هو ان يعتاد الناس على تعطيل دور المؤسسات الدستورية والتخلي عنها شيئا فشيئا، ويخطئ مَن يظن انه قادر بكبسة زر على اعادة الثقة بمجلس النواب ليقوم بوظيفته في انتخاب رئيس للجمهورية، اذا استمر المجلس معطلا طيلة الاشهر التي تفصلنا عن هذا الاستحقاق.

 

غاي: اللجوء الى الفصل السابع وارد اذا لم يكن هناك اخراج آخر للمشكلة

صيدا - 2007 / 4 / 18

قالت سفيرة بريطانيا في لبنان فرانسيس غاي ان الحل لموضوع اقرار المحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري يجب أن يكون اولاً حلاً لبنانياً وليس دولياً ، وأن اللجوء الى الفصل السابع وارد اذا لم يكن هناك اخراج آخر للمشكلة . كلام غاي جاء اثر لقائها في مجدليون شقيقة الرئيس الشهيد رفيق الحريري النائب بهية الحريري بعد زيارة قامت بها لمنطقة الجنوب اللبناني يرافقها السكرتير الثاني في السفارة وليام هوبكنز والمسؤولة الاعلامية عبير برير حنينة . وجرى خلال اللقاء عرض للأوضاع على الساحة اللبنانية والموقف البريطاني منها .

وقالت غاي رداً على سؤال حول زيارتها للجنوب وكيف ترى الوضع جنوباً : ليست المرة الأولى التي أزور فيها جنوب لبنان ، لكنها المرة الأولى التي ألاحظ فيها حضوراً كبيراً وقوياً للجيش اللبناني على الأرض وفي الطرقات الى جانب وجود اليونيفيل في الوقت نفسه ، فهذه المرة لاحظت وجود الجيش اللبناني أكثر .. وأعتقد ان هذا كان نقطة مهمة من بين بنود القرار 1701 . ونحن مطمئنون لتنفيذ هذا القرار الذي نعتبره واجباً ومهماً بالنسبة لأعضاء مجلس الأمن .

وعن تقييمها لمهمة مساعد الأمين العام للأمم المتحدة نيكولا ميشال في لبنان قالت : انها زيارة مهمة وفرصة ليتسنى للسيد ميشال فهم ماذا يحصل في لبنان بشكل كامل ويطلع على مواقف كافة الأفرقاء عن قرب ، ويأخذ من كل جهة ملاحظاتها حول موضوع المحكمة . وأعتقد أن الحل لهذه المشكلة يجب أن يكون اولاً حلاً لبنانياً وليس عالمياً أو دولياً ، ولذلك نحن نعتبر زيارة نيكولا ميشال مهمة. وعن الموقف البريطاني بالنسبة لإقرار المحكمة تحت الفصل السابع قالت : الفصل السابع وارد اذا لم يكن هناك اخراج آخر للمشكلة ، لكن الحل الأول يجب أن يكون لبنانياً. بعد ذلك أولمت النائب الحريري تكريماً للسفيرة غاي والوفد المرافق

مجلس الامن يتجه الى الموافقة على بعثة تقويم آليات المراقبة للحدود اللبنانية السورية

موفد بان يؤكد تشكيل المحكمة وموسكو تتحفظ ولن تستخدم الفيتو

الحياة - 2007 / 4 / 18

راغدة درغام - اتفق الموفدان الروسي نائب وزير الخارجية ألكسندر سلطانوف والدولي نيكولا ميشال على تأكيد تفضيلهما إقرار المحكمة ذات الطابع الدولي لمقاضاة المتهمين باغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري ورفاقه وسائر الجرائم المرتبطة بها بحسب الأطر الدستورية اللبنانية، لكن سلطانوف أعلن بعد محادثاته مع رؤساء الجمهورية اميل لحود والمجلس النيابي نبيه بري والحكومة فؤاد السنيورة، ان موسكو متحفظة جداً عن تحويل المحكمة إلى مجلس الأمن في إطار الفصل السابع في غياب التوافق اللبناني. إلا ان مصدراً وزارياً لبنانياً جزم بأن لن يكون هناك فيتو روسي في مجلس الأمن. وأكدت مصادر مطلعة، في نيويورك، ان مجلس الأمن يتجه نحو الموافقة على البيان الرئاسي الذي يوافق الاعضاء بموجبه على ايفاد الأمين العام للأمم المتحدة بعثة لتقويم آليات المراقبة على طول الحدود اللبنانية بما يشمل الحدود اللبنانية - السورية لمنع تهريب الاسلحة عبرها.

وفيما تزامنت زيارتا سلطانوف وميشال مع تصاعد السجال بين الأكثرية والمعارضة حول موضوع المحكمة وعناوين أخرى تداخلت معها، شهد اليوم الخامس لنزول نواب قوى 14 آذار الى المجلس النيابي لمطالبة رئيسه بالدعوة الى اجتماعه خلال العقد العادي، اتهامات متبادلة بين الجانبين. إذ اعتبر النائب وليد عيدو في بيان باسم الأكثرية ان اعتصام المعارضة اصبح تعطيلاً فاضحاً واحتلالاً موصوفاً (لوسط بيروت) ومظهراً أمنياً مكشوفاً، فيما هاجم رئيس كتلة نواب حزب الله محمد رعد الأكثرية وبيان كتلة المستقبل النيابية برئاسة النائب سعد الحريري ووصفه بأنه موقف يتماهى مع الموقف الإسرائيلي مطالباً مرجعيات هذه الكتلة وأسيادها بتوضيح لأنه موقف خطر على إمكان ان تكون جدوى من أي حوار.

وقال السفير السعودي لدى لبنان الدكتور عبدالعزيز خوجة لـ الحياة إن لقاءه أول من أمس رئيس المجلس النيابي نبيه برّي ثم اجتماعه مع زعيم تيار المستقبل النائب الحريري كان الهدف منهما تشجيعهما على اللقاء واستكمال الحوار من أجل التوصل إلى توافق على حل للأزمة السياسية. وأشار إلى ان الرئيس برّي أبدى استعداداً لذلك حالما تنضج الظروف، وإذا وجد أن هناك جدية في التوجهات نحو الحلول.

وتعليقاً على أنباء نُسبت إلى أوساط المعارضة عن تعويله على لقاء بين برّي والحريري للصورة فقط قال خوجة: أبداً ليس للصورة فقط بل كي يستأنفا الحوار من أجل حسم كل الأمور المعلقة. وبعدما نفى علمه بصدور بيان كتلة المستقبل النيابية، قال: ساعد الله بلدكم. فنحن لا نتمنى له إلا كل الخير. وما يهمنا حل الخلافات بالحوار.

وفي سياق حملة الأكثرية من اجل عقد جلسة للبرلمان بعث نائب رئيسه فريد مكاري الذي ينتمي الى قوى 14 آذار، برسالة الى رئيس الجمعية البرلمانية لدول المجلس الأوروبي رينيه فان ديرليندن امس، باسم الأكثرية التي تضم 70 نائباً، تعرض لعملية تعطيل الحياة الدستورية والديموقراطية في المجلس النيابي اللبناني ووضع العراقيل امامها.

وعلى صعيد لقاءات سلطانوف قالت مصادر مطلعة ان المسؤول الروسي كرر أكثر من مرة تحفظه عن إقرار المحكمة تحت الفصل السابع، لكن بري لم يسأله عن رد الفعل الروسي في حال أقرها مجلس الأمن، ولم يفصح عما اذا كان موقف موسكو سيكون بالامتناع عن التصويت او باستخدام الفيتو. وردد بري امام سلطانوف ما قاله في السابق من ان المشكلة في الحكومة وليست في المحكمة، مؤكداً أنه كان توصل الى تفاهم مع النائب الحريري على المحكمة شمل الضمانات والآلية الدستورية لإقرارها لكن تأخيره يعود الى ضرورة إنهاء الأزمة السياسية من خلال التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية باعتبارها المعبر الدستوري لقيام المحكمة.

وبالنسبة الى ملاحظات بري على مشروع المحكمة قالت المصادر إن سلطانوف لم يسأل عنها وبري لم يطرحها وإن النقاش دار على وجهة نظر رئيس المجلس حول إنهاء الأزمة السياسية كإطار لإقرار المحكمة واقتراحه تشكيل لجنة من ميشال ووزير العدل شارل رزق واثنين عن الموالاة وآخرين عن المعارضة للنظر في الملاحظات.

ونقلت المصادر نفسها عن سلطانوف تخوفه من الانعكاسات السلبية والخطيرة والمجهولة النتائج لإقرار المحكمة تحت الفصل السابع على مجمل الوضع في لبنان بدلاً من ان تكون المحكمة نقطة جامعة بين اللبنانيين.

اما مصادر السنيورة فأكدت ان اجتماعه مع الموفد الروسي كان ممتازاً جداً، حيث قدم له شرحاً وافياً عما فعلته الحكومة من اجل إنهاء الأزمة السياسية لإقرار المحكمة. وقالت مصادر وزارية لـ الحياة انه يمكن الجزم بأن روسيا لن تستخدم الفيتو في مجلس الأمن، إذا عُرضت عليه المحكمة لإقرارها نتيجة تعذر التوافق على إقرارها في البرلمان.

أما ميشال، موفد الأمين العام للأمم المتحدة فأكد عند وصوله إلى بيروت ان المنظمة الدولية تريد المحكمة سلطة قانونية بامتياز. وهو شرح موقفه إلى بري الذي كان أول من التقاهم الموفد الدولي الذي أكد بحسب مصادر مطلعة أهمية فصل المحكمة عن الأزمة السياسية في البلاد. وأشار إلى انه جاهز لحوار مثمر وإلى الحاجة الماسة إلى تحقيق العدالة وإلى اتفاق الجميع في لبنان في المبدأ على قيام المحكمة، وأنه لا يجوز ان تكون هناك شكوك لأن المحكمة ستشكل. وزاد: إننا نحتاج إلى سنة على الأقل بعد المصادقة على الأسس القانونية للمحكمة حتى تباشر أعمالها. وأمل بأن يتم ذلك وفق الأسس الدستورية. واتفق ميشال مع بري على لقائه ثانية.

والتقى ميشال مساء الرئيس السنيورة الذي شرح له المحاولات التي بذلتها الحكومة لإقرار المحكمة في البرلمان. وقالت مصادر الأكثرية إنها ستؤكد لميشال مخاطر تأجيل مصادقة البرلمان على المحكمة، خصوصاً ان الرئيس بري أعلن انه سيدعو إلى جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد في 25 أيلول (سبتمبر) المقبل ما يحول الدورة العادية إلى دورة انتخابية يحول الدستور دون التشريع فيها وهذا يؤجل إقرار المحكمة الى العهد الرئاسي المقبل، في ظل امتناع رئيس البرلمان عن الدعوة إلى جلسة في الدورة العادية الحالية.

 

بان والقرار الـ1701

وفي نيويورك، أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، رداً على الحياة أمس، انه سيبحث مع القيادة السورية جميع المسائل التي تتعلق بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بلبنان لضمان تنفيذ القرار 1701، بما في ذلك وسائل الرقابة والأوضاع الأخرى ذات الصلة في المنطقة... وجميع المسائل التي يمكن لسورية ان تلعب دوراً بناء فيها. ووزعت أمس الرسالة التي بعثها بان الى رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر السفير البريطاني أمير جونز بيري الجمعة الماضي في شأن الرقابة على الحدود اللبنانية - السورية وتنفيذ اقتراحه ان ينظر مجلس الأمن في دعم بعثة تقويم مستقلة لمراقبة الحدود ضماناً للتنفيذ الكامل للفقرة 15 من القرار 1701 بما في ذلك حظر الاسلحة.

وجاء في الرسالة ان أحد الأسئلة التي أثارها بعض أعضاء مجلس الأمن أثناء جلسة المشاورات مع الأمين العام في اعقاب رحلته الاخيرة الى المنطقة تناول موقف حكومة لبنان من الاقتراح. وقال بان في رسالته: يسرني أن ابلغكم انه خلال مكالمة هاتفية اجريتها مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة (الخميس) رحب بالفكرة ووافق على مبدأ البعثة. كما اننا اتفقنا على انه، في حال تأييد المجلس للاقتراح، ستتعاون الأمم المتحدة تعاوناً وثيقاً مع حكومة لبنان في ما يتعلق باختصاصات هذه البعثة. وأشار بان كي مون الى الفقرة 64 من تقريره الى مجلس الأمن في شأن تنفيذ القرار 1701 والتي تضمنت اقتراحه ايفاد بعثة تقويم مستقلة لمراقبة الحدود وقال: أود للبعثة التي ارتأيتها في الفقرة 64 من تقريري ان تقدم توصيات بشأن تدابير واستراتيجيات تقضي الى تحسين مستوى الأمن على طول الحدود اللبنانية مع الجمهورية السورية. وستستند هذه البعثة إلى العمل الذي اضطلعت به البعثات السابقة، سواء التابعة للأمم المتحدة أو البعثات الثنائية... ان هذا الاقتراح يقتضي ارسال فريق صغير باختصاص محدد ولفترة محدودة، لتقويم مراقبة الحدود بكاملها تقويماً كاملاً.

وطلب الأمين العام من رئيس مجلس الأمن عرض هذه المسألة على الأعضاء، علماً أن اعضاء المجلس يتناقشون في نص مشروع بيان رئاسي حول تنفيذ 1701 يتناول آلية المراقبة وبعثة التقويم.

وأكد مسؤول أميركي اشترط عدم ذكر اسمه، اصرار عدد من أعضاء المجلس، سوية مع الولايات المتحدة وفرنسا على عدم تأجيل اصدار البيان الى ما بعد عودة بان من زيارة دمشق، كما سعت سورية والدول التي تدعم مواقفها داخل مجلس الأمن. وقال: لن ننتظر.

وعلمت الحياة ان التعديلات الروسية على مشروع البيان الرئاسي تناولت الفقرتين 9 و10 اللتين تتطرقتا الى بعثة تقويم آليات الرقابة على الحدود، وتنص الفقرة 9 حسب التعديل الروسي على ترحيب مجلس الأمن باعتزام الأمين العام تقويم الوضع على طول الحدود ويدعوه الى ايفاد بعثة مستقلة لتقويم المراقبة على الحدود بأسرع ما يمكن، بالتشاور الوثيق مع الحكومة اللبنانية، وان يقدم تقريراً الى المجلس قبل تقريره المقبل حول استنتاجاته وتوصياته في هذا الصدد. وتتابع الفقرة ذاتها، حسب التعديل الروسي ان مجلس الأمن يحض جميع الأطراف على التعاون الكامل مع هذه البعثة.

وتحذف الفقرة العاشرة بحسب التعديلات الروسية الإشارة بالاسم الى سورية وايران، وتنص بدلاً على حض مجلس الأمن جميع الدول الاعضاء، وبالخصوص في المنطقة، على اتخاذ الاجراءات الضرورية للتنفيذ الكامل للفقرة 15 من القرار 1701 لتنفيذ الحظر العسكري الزاماً، والتعبير عن اعتزامه، فور تلقيه توصيات الأمين العام، اتخاذ خطوات ملموسة لتحقيق هدف هذه الفقرة.

المؤسسات التجارية والسياحية في الوسط تطالب بفتح الشوارع وهدنة سياسية

المستقبل - 2007 / 4 / 18

عاود أصحاب المؤسسات التجارية في وسط بيروت، إطلاق صرختهم، بعد أن أقفل نحو 137 مؤسسة أبوابها، وبات نحو 4 آلاف موظف في الشارع، منذ بدء اعتصام المعارضة في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، في الأول من كانون الأول (ديسمبر) 2006.

وناشدوا السياسيين تخفيف حدة التشنج السياسي، الذي ينعكس سلباً على أوضاع مؤسساتهم، التي تتفاقم يوماً بعد يوم منذ جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. فقد استعاضت اللجنة المنبثقة عن أصحاب المؤسسات التجارية، عن الاعتصام الذي كان مقرراً قبل ظهر أمس في ساحة النجمة، بمؤتمر صحافي عقدته في أحد المطاعم، شرحت خلاله الصعوبات التي تعانيها المؤسسات، جراء الوضع الذي يحيط بالوسط التجاري.

بدايةً، تحدث عارف سعادة صاحب أحد المطاعم، فقال "كنا قررنا تنفيذ الاعتصام في الوسط التجاري، وهو اعتصام أبيض ورمزي بالقرب من مجلس النواب، ويمثل أصحاب المؤسسات في الوسط والموظفين فيها، لكن ارتأينا تأجيله في الوقت الراهن، لأنه فهم أنه موجه ضد فئة ويأخذ طابعاً سياسياً".

وأوضح أن تحرك اليوم (أمس)، هو تحرك أولي نتيجة الخسائر الكبرى، التي أصابت أصحاب المؤسسات منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وقال سعادة "إن الوسط التجاري يمثل كل الفئات السياسية منها، والمناطقية، والشركات والمصارف، ونطالب الجميع تفهم أوضاعنا، ولقد زرنا السياسيين حيث اطلعناهم على أوضاعنا ومشاكلنا التي نعانيها، وقد تفهموا ذلك ووعدوا بالمساعدة".

وتابع "لقد كان الصيف الماضي صعباً علينا، وإذا استمر الوضع هذا الصيف، فإن ذلك يعني خراباً كاملاً بالنسبة للوسط التجاري، ونأمل أن نعوض من خسائرنا، أما البقاء في الوضع الذي هو عليه الآن، وبالوعود التي نسمعها، فنعتقد اننا سنصل الى خراب بيوتنا، وفي نهاية الصيف سنصل الى إفلاس وخراب".

بدوره، عرض هيثم فواز، مطالب أصحاب المؤسسات، وقال "لدينا مطالب لوجستية، وهي فتح شارعي المصارف والأمير بشير، ولا نطالب بأن يحل الاعتصام، ولا أن تنزع الخيم، إنما فتح الشوارع، ونطالب بفك الحصار الأمني عن المؤسسات، ونتمنى على السياسيين في هذه الفترة أن يتوصلوا الى هدنة سياسية ويتحملوا مسؤولياتهم تجاه الشعب، لأن مشاكل السياسيين تنعكس على الشعب". وطالب فواز بإعفاءات وتسهيلات ومساعدات للمتضررين وتعويضات، "خصوصاً بعدما أصرت اللجنة واجتمع أصحاب مؤسسات الوسط التجاري، لرفع دعوى قضائية على الدولة اللبنانية، وهذه الدعوى لا تمثل شخصاً في الدولة، إنما هي حق لأصحاب المؤسسات لحفظ حقوقهم".ومن جهته، قال ميشال فرنيني "هناك 137 مؤسسة في الوسط أقفلت أبوابها، و4000 موظف باتوا في الشارع، ويعانون صعوبات مختلفة تطال الطبابة والاستشفاء والتعليم، ونحن نتحدث عن 20 ألف شخص تضرروا في الوقت الحالي من المشاكل التي يعانيها لبنان". وطالب السياسيين بالتوافق والوصول الى حل "إذا أرادوا لنا ان نعيش وبكرامة، من المؤكد ليست هذه هي الطريقة".

 

فتوح: كلام رعد عن "سوق الثلاثاء" جزء من حملة الانقلابيين على المؤسسات

المستقبل - 2007 / 4 / 18

رأى عضو كتلة "المستقبل" النيابية النائب أحمد فتوح أن وصف رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد لقاء نواب الأكثرية في المجلس النيابي كل ثلاثاء بـ"سوق الثلاثاء"، هو "قمة الاستهتار بالسلطة التشريعية ودورها، وجزء من الحملة المبرمجة للقوى الانقلابية على المؤسسات الدستورية".واعتبر في تصريح أمس رداً على رعد، أن "من يتماهى مع المشروع الصهيوني هم حلفاء النظام الشمولي الذين صمتوا إزاء مفاوضات هذا النظام مع العدو الإسرائيلي، ولم يحركوا ساكناً بعدما تكشفت حقيقة موقفه إبان عدوان تموز على لبنان، وأثناء زيارة موفده للكنيست الإسرائيلي".وقال: "كنا نتمنى على أحد نواب "حزب الله" الذي وزع اتهامات بالجملة من تحت قبة البرلمان أن يفسر لنا موقف حزبه من هذه المفاوضات. وبما أن الصمت إزاء هذا الموضوع هو الموقف الوحيد المعلن، فإننا للأسف نعتبر أن المثل الشعبي "السكوت علامة الرضى" يمكن إسقاطه على هذه الحالة الى حين صدور موقف يعبر عن إرادة اللبنانيين بحرية القرار ورفض التفاوض مع العدو الإسرائيلي والالتزام بمقررات القمة العربية".وسأل: "بماذا يفسر لنا الزميل الكريم وجود نواب المعارضة تحت قبة البرلمان في اليوم نفسه وفي الزمان نفسه؟، هل هم في "سوق" أم تحت قبة البرلمان مصدر التشريعات ومصدر ثقة اللبنانيين وعنوان ديموقراطيتهم التي يجب أن تأخذ مداها من خلال استعادة المجلس لدوره ووضع حد لقرار إقفاله الذي يهدد البلاد بمصير أسود؟".

مجدلاني: روسيا لـن تستعمل حق الفيتو في حال عادت المحكمة الى مجلس الامن

المركزية - لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني الى ان نائب وزير خارجية روسيا الكسندر سلطانوف اظهر قلقه من الوضع الداخلي في لبنان ومحاولة زعزعة استقراره في حال اقرت المحكمة في مجلس الامن، لذلك شدد على ضرورة الحوار بين اللبنانيين والتفاهم في ما بينهم.

واعرب النائب مجدلاني في حديث اذاعي عن اعتقاده بأن الموقف الروسي هو مبدئي وواضح، فهو مع المحكمة ذات الطابع الدولي ومع العدالة والاقتصاص من المجرمين، مشيرا الى انه قد تكون هناك تحفظات في ما يخص اعتمادها في مجلس الامن عبر الفصل السابع ولكن هم ليسوا ضد إقرارها في مجلس الامن ولن يستعملوا حق الفيتو في موضوع المحكمة اذا عادت الى مجلس الامن.

وردا على سؤال عن زيارة المستشار القانوني للامين العام نيكولا ميشال الى لبنان، اوضح مجدلاني ان جولة ميشال جاءت لتعبّر عن حيادية الامم المتحدة وحرصها على تثبيت صدقية موقفها من موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي ومن موضوع الاغتيالات السياسية في لبنان، وانها للاطلاع على رأي جميع فئات الشعب اللبناني خصوصا وان هناك فئة من الشعب اللبناني تقول انها مع المحكمة ولا تعمل للمحكمة وتوصد ابواب المؤسسة الدستورية امام هذه المحكمة ولا تسمح بإقرارها في المجلس النيابي.

وقال ان ميشال يأتي ليقول لحزب الله وحلفائه ولرئيس مجلس النواب نبيه بري ما هي الملاحظات على قانون المحكمة وعلى مسودتها للتفاهم معهم، مشيرا الى ان هذه ملاحظات اصبحت في اطار الملاحظات الالهية لا يمكن ان يعرفها احد او يضطلع عليها الا بعد مروره بمراحل طهرته حتى يصبح قادرا على سماعها.

وابدى مجدلاني اسفه لابتزاز موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي مشيرا الى ان الامين العام لحزب الله اطاح في آخر خطاب له بكل اللجان وبكل الحديث وقال في كل الحوارات والتفاهمات ان الحزب لا يريد المحكمة، وذلك عن طريق تبرئته للضباط الاربعة وان المحكمة بحسب رأيه ليست سوى واجهة لإعلان احكام صادرة الامر الذي يعني ان حزب الله بيده القرار وبيده قرار حلفائه شاؤوا ام أبوا.