المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم السبت 10/2/2007

إذا جاء روح الحق فهو يقود خطاكم في الحق كله

 

شمعون: من الطبيعي مصادرة شحنة الاسلحة ودور "حزب الله" في الجنوب لم يعد موجودا

وطنية- 9/2/2007(سياسة) اعتبر رئيس حزب الوطنيين الاحرار دوري شمعون ان من الطبيعي مصادرة شاحنة الاسلحة التابعة ل "حزب الله", وقال:" اعتبر ان هذا الامر كان يجب ان يحصل لان حزب الله منذ فترة ينقل السلاح ولا احد يقول له اين انت؟". وذكر "حزب الله" بأن البيان الوزاري الذي استند اليه الحزب بالامس وضع قبل انتشار الجيش و"اليونيفل" في الجنوب . وقال شمعون في تصريح الى اذاعة"صوت لبنان":" ان دور "حزب الله" في الجنوب لم يعد موجودا فقد اصبح الدور للدولة اللبنانية, ويجب حصر السلاح وفقا للدستور بين ايدي الاجهزة الامنية الرسمية. ومن هنا فان المطالبة بالكمية المحتجزة غير شرعية".

ولاحظ شمعون "ان الكمية المصادرة والتي تتألف من مسدسات وخمسة هواوين عيار 60 ملم تستعمل في حرب الشوارع واخرى من عيار 120 ملم تستطيع ان تطال العاصمة من اي مكان". واضاف:" انا لا اظن بأن هذه الاسلحة كانت قادمة الى بيروت لتعود الى الجنوب لمحاربة اسرائيل. اشكك كثيرا في هذا الامر, ولذلك على الحكومة ان لا تتراجع وتعيد هذه الاسلحة لحزب الله". واعرب شمعون عن خشيته "من ان يستعمل هذا السلاح المصادر في الداخل ولا سيما بعد ان رأينا وعودا عدة بأن الامور ستكون سلمية ولم تكن ، فالثلاثاء والخميس المشؤومان لم يكونا سلميين، وكذلك فالنوايا ليست سليمة كفاية".

 

الرئيس السنيورة اتصل بموسى للبحث بالتطورات

وطنية- 9-2-2007 (سياسة) اجرى رئيس مجلس الوزراء الاستاذ فؤاد السنيورة اتصالا هاتفيا بالامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى واطلع منه على نتائج زيارته الى موسكو, فضلا عن آخر التطورات على الساحة اللبنانية.

 

القوات الاسرئيلية أقفلت بوابة "الخرق" وسحبت "البوكلين"

وطنية - 9/2/2007 (أمن) أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في منطقة صور حيدر حويلا، أن القوات الاسرائيلية أقفلت عند الرابعة والنصف من عصر اليوم، البوابة الالكترونية التى دخلت منها الى الاراضي اللبنانية أمس في منطقة مارون الراس. وأضاف ان دبابة من نوع ميركافا شوهدت تنسحب من موقع الحدب المجاور لمكان الخرق الاسرائيلي قبالة بلدة مارون الراس الى موقع "صلحة" المعزز بالآليات الاسرائيلية، كما عملت القوات الاسرائيلية على سحب جرافة البوكلين التي عملت داخل الاراضي اللبنانية امس وكانت بمحاذاة الخط الازرق لجهة الاراضي الفلسطينية المحتلة. وقد تم سحب الجرافة الى موقع صلحة في مستعمرة افيميم. وذكر أن القوات الدولية الفرنسية والايطالية، تمركزت في منطقة الخرق في مارون الراس، وسيرت دوريات على طول الخط الازرق وخصوصا في مارون الراس ويارون وحتى ميس الجبل وعيترون. وشوهدت دبابات لوكلير الفرنسية وآليات ايطالية تتمركز قبالة المواقع الاسرائيلية في مارون الراس ويارون.

 

الوزير المر استقبل القائد الجديد للقوة الدولية في زيارة تعارف: شاحنة الأسلحة أصبحت في الجنوب وسنستعملها للرد على أي خرق إسرائيلي

وطنية- 9/2/2007 (سياسة) استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني المحامي الياس المر ظهر اليوم في منزله في الرابية قائد "اليونيفيل" الجنرال كلاوديو غراتسيانو الذي أوضح أن "الزيارة للتعارف ومناقشة المهام التي تضطلع بها القوة الدولية في اطار القرار 1701 وخصوصا بعد تسلمي أخيرا قيادة هذه القوة في وقت دقيق جدا، وأطلعته على وجهة نظري ورأيي في التطورات". وبالنسبة إلى تقويم ما حدث منذ يومين على الحدود اللبنانية - الاسرائيلية مع الجيش اللبناني قال: "الموضوع حساس جدا ويجب ان نحتاط لأن هذا المؤشر خطر في الوقت الذي يسعى فيه كل الاطراف لإيجاد الحلول الديبلوماسية. نحن ما زلنا في طور التحقيق في هذا الحادث وليس لدينا معطيات نهائية عنه".

سئل: هل تواجهون اي اشكالية مع "حزب الله"؟

أجاب: "مطلقا".

الوزير المر /أما الوزير المر فقال: "هدف الزيارة كان للتعارف بعد تسلمه منصبه الجديد وللتنسيق بسبل العمل بين غرفة العمليات المشتركة بين الجيش اللبناني واليونيفيل. تطرقنا الى الحادثة التي وقعت منذ يومين، وقد أكدت ان موقف الجيش اللبناني ووزارة الدفاع واضح جدا وهو أن أي خرق من العدو الاسرائيلي للاراضي اللبنانية سيواجه بالتصدي عينه والطريقة ذاتها التي تصدينا بها وهذا قرار لا تراجع عنه. وبالنسبة إلى المواضيع السياسية، فان ممثلي الامم المتحدة الذين يتعاطون الشأن السياسي يتعاطون مع الاسرائيليين لتحذيرهم من اي خطوة اخرى يمكن ان يتعاطون بها كالمرة السابقة وهذا الأمر ليس عملنا. عملنا هو الأوامر التي نعطيها وهي التصدي والرد بشتى الوسائل مهما كانت الكلفة".

سئل: ماذا لو رفض "حزب الله" قرار الحكومة او قراركم بعدم إعادة الشاحنة؟ أجاب: "الأسلحة أصبحت في الجنوب وسيتم استعمالها، وإذا حدث أي خرق إسرائيلي غدا سنستخدمها".

 

النائب شهيب: مصادرة الشاحنة اربكت "حزب الله" وهل السلاح المضبوط لمحاربة اسرائيل ام للداخل؟

وطنية - 9/2/2007(سياسة) اعتبر النائب اكرم شهيب "ان عملية مصادرة الشاحنة المحملة اسلحة أربكت حزب الله, وتبني الحزب لها يدل على مزيد من الارباك خاصة ان هناك اتهامات دائمة من اسرائيل ان سوريا تمرر السلاح الى اطراف لبنانية". اضاف " ان الارباك ظهر ايضا في مطالبة حزب الله باعادة الشاحنة تنفيذا لبيان الحكومة التي يعتبرها حزب الله غير شرعية". وسأل النائب شهيب في تصريح الى اذاعة صوت لبنان :هل هذا السلاح المضبوط لمحاربة اسرائيل ام للداخل؟ فاذا كان لجنوب الليطاني فهناك القرار 1701 الذي يمنع ظهور السلاح او نقله واذا كان لشمال الليطاني فالمصيبة اكبر مع ما يعني نقله للداخل. وقال:" في هذا الجور السياسي الخطير جدا والدقيق الذي تمر به البلاد، فان نقل هذا النوع من السلاح يدل على ان استعماله ليس لمواجهة العدو الاسرائيلي فهو ليس سلاح مقاومة بقدر ما هو سلاح داخلي . ولا اريد ان اقول ان استعماله سيكون داخليا انما هذه الانواع من الاسلحة عادة ما تستعمل في حرب الشوارع وما شابه".

وتابع قائلا: "عادة كانت القوى الامنية تواكب نقل السلاح, وبحسب وزير الدفاع بالامس لم تكن القوى الامنية على علم وحتى مخابرات الجيش, والا لما أوقفت الشاحنة, وبالتالي المواكبة كانت حزبية. ثم هناك نقطة مركزية, هي الرصد من قبل الجمارك التي تمسك بالمعابر الحدودية بتمرير الشحنة, فهل الرصد بدأ من المعابر وصولا الى ضهر البيدر؟ انه سؤال مركزي لمعرفة مصدر السلاح". وختم: "اليوم نحن نعيش بظل قوى امنية هي قوى الشرعية اللبنانية ولا يجوز لاي فئة تحت شعار المقاومة بان تنفرد بنقل الاسلحة من مكان الى آخر ".

 

الوزير طراد حمادة طالب النائب الحريري بمبادرة في 14 شباط "تعطي الثلث الضامن وتكون مدخلا لاقرار محكمة بعيدة عن التسييس"

وطنية - 9/2/2007 (سياسة) وجه وزير العمل المستقيل طراد حمادة، في حديث الى تلفزيون لبنان، نداء الى رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري، ل"اطلاق مبادرة بمناسبة الرابع عشر من شباط، تهدف الى القبول بحكومة وحدة وطنية، تعطي الثلث الضامن للمعارضة، وتكون مدخلا لإقرار محكمة دولية بعيدة عن التسييس وتحاكم قتلة الرئيس الحريري، وكذلك للاتفاق حول رئيس جديد للجمهورية، ووضع قانون انتخابات جديد". وتعلقيا على ما جاء على لسان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الياس المر، حول شاحنة الاسلحة التي ضبطت أمس، قال: "يعرف اللبنانيون جميعهم ان المقاومة لا تزال تحتفظ بسلاحها، وليس هناك اتفاق دولي او داخلي حول هذا السلاح، بل جاءت حرب تموز لتؤكد أهمية هذا السلاح. وفي رأيي أن هذا السلاح اكتسب شرعية دولية عقب صدور القرار 1701".

وطمأن الى أن مناسبة الرابع عشر من شباط، وإحياء ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري "ستمر على خير بعيدا عن الاستفزاز والتصعيد، وهذا توجه قوى المعارضة"، مجددا القول ان المناسبة "تعني الجميع وليس فئة دون اخرى".

 

المولوي دعا الى اجتماع اللبنانيين حول ذكرى 14 شباط

وطنية- 9/2/2007(سياسة) اصدر رئيس "الهيئة الشبابية للحوار الاسلامي المسيحي" مالك المولوي البيان الاتي: "في الذكرى الثانية لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري لا يسعنا الا ان نتوجه الى جميع اللبنانيين في الموالاة والمعارضة الى التوحد واحياء هذه المناسبة الوطنية الكبيرة جنبا الى جنب ويدا بيد, وليكن هذا اليوم التاريخي مناسبة للتزاوج بين فريق 8 اذار وفريق 14 اذار. ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري قد حقق باستشهاده الوحدة الوطنية الحقيقية وجسدها في نفوسنا جميعا مما اغاظ بعض الحاسدين المتآمرين على لبنان ووحدته وسيادته واستقلاله, لذلك فإننا ندعو الجميع الى العمل على تنقية الذاكرة من الرواسب الماضية وليبدأ الحوار الحقيقي والجاد من 14 شباط ولتكن مناسبة الجمع ولم الشمل وليكن شعارنا لبنان اولا واخيرا".

 

ابو زينب: مستعدون لتلبية اي طلب للجيش على صعيد مساعدته والسلاح لا علاقة له بالوضع الداخلي كما يحاول البعض تصويره

وطنية - 9/2/2007 (سياسة) أوضح عضو المجلس السياسي في "حزب الله" غالب ابو زينب، في حديث الى برنامج "لبنان اليوم" عبر تلفزيون لبنان "ان شاحنة السلاح تندرج في اطار التحركات والتنقلات الطبيعية للمقاومة وخصوصا ان الاحتلال لا يزال قائما، والبيان الوزاري يتبنى تحرك المقاومة بهذا المعنى والمقاومة هي شرعية"، مؤكدا "ان السلاح الذي تم ضبطه لا علاقة له بالوضع الداخلي كما يحاول البعض تصويره". وردا على انتقاد وزير الدفاع الياس المر لطلب استرداد الاسلحة من قبل "حزب الله"، قال ابو زينب: "ان المقاومة أشادت بتصدي الجيش للقوات الاسرائيلية مؤخرا وهي تقف جنبا الى جنب معه، لكن "حزب الله" اراد من خلال بيانه وضع النقاط على الحروف ونحن مستعدون لتلبية اي طلب للجيش اللبناني على صعيد مساعدته".

وعن امكانية إقدام "حزب الله" على اي عملية في الجنوب، قال ابو زينب: "ان المقاومة في جهوزية تامة للتصدي لاي عدوان والتصدي فقط وهي تأخذ بالاعتبار مصلحة الوطن ككل ومصلحة الاوضاع العامة وخصوصا ان ظروف 12 تموز تختلف عن الظرف الراهنة والمقاومة لن تنجر الى اي عمل استفزازي".

وتساءل: "لماذا يحاول البعض التصوير وكأن ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري ستشهد المشاكل"، مشددا على اداء الجيش اللبناني كضمانة لعدم حصول اي احتكاك، وقال:" امكانية المشاركة في الاحتفال مرهونة بشكل الاحتفال والدعوات. المهم اننا سنتعاطى بايجابية تامة مع اي دعوة توجه الينا وخصوصا ان الرئيس الحريري ليس ملكا لفئة وموضوع الرئيس الشهيد يعنينا". وعن امكانية عودة عمرو موسى، أكد ابو زينب "ان ليس المهم عودته، وانما ما يملكه من حلول"، مبديا اعتقاده "ان هذه الحلول لم تنضج بعد"، ومعتبرا "ان الحلول تتعدى قضية صيغة الحكومة الى قضية الانتخابات المبكرة والمحكمة الدولية التي لا تناقش الملاحظات عليها في الاعلام". وقال: "ان دعوة الاكثرية ل"حزب الله" رفع ملاحظاته نوع من الالاعيب السياسية، ومن يريد ان يناقش فعليا لا يفعل ذلك بالبريد او عبر الاعلام ليتم رميها في سلة المهملات السياسية في وقت لاحق". وعن تأييد الحزب لطرح رئيس الجمهورية العماد اميل لحود تشكيل حكومة ثانية، قال: "انه من المبكر الدخول في سجال حول هذه النقطة"، مشددا على "ان الاعتصام مستمر الى حين حل الازمة".

 

رابطة الشغيلة":مصادرة الاسلحة اعتداء صارخ على المقاومة

وطنية- 9/2/2007(سياسة) اعتبرت "رابطة الشغيلة" في بيان "ان اقدام الحكومة الفاقدة للشرعية والدستورية على اعطاء الاوامر لاجهزتها الامنية، بمصادرة شاحنة الاسلحة والذخائر العائدة للمقاومة، يشكل اعتداء صارخا على المقاومة، التي رفعت رأس لبنان والعرب، وعلى حقها في مواصلة الاستعداد لمواجهة الخطر والتهديد الاسرائيليين، حيث تأتي المصادرة، بعد الخرق الاسرائيلي في الجنوب، ليكشف استمرارهما، وليؤكد بأنه لا يمكن الركون لا للعدو الصهيوني ولا الى ما يسمى ضمانات دولية، حيث شاهدنا كيف وقفت قوات اليونيفل تتفرج على خرق قوات الاحتلال الاسرائيلي للحدود الدولية، وفي ذات الوقت تقدم على تغيير نقاط الحدود بما يمس وينتهك سيادة لبنان وحرمة اراضيه". اضافت "لقد بات واضحا ان الفريق الحاكم ينفذ التعليمات الاميركية الفرنسية التي تقضي برفض الاستجابة لمطالب المعارضة، ومواجهة تحركها باثارة الفتنة والفوضى، وفي ذات الوقت المساهمة في حصار المقاومة، من خلال محاولة تقييد حرية حركتها ومنعها من التسلح لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي واعتداءاته واستعداداته للثأر من لبنان لهزيمته المدوية في عدوان تموز سنة 2006".

 

يكن دعا الى انتخابات مبكرة "توفر على البلد حربا اهلية"

وطنية- 9/2/2007 (سياسة) القى رئيس جبهة العمل الاسلامي في لبنان الشيخ فتحي يكن خطبة الجمعة من على منبر مسجد عيسى بن مريم عليهما السلام في مدينة طرابلس- الميناء، في حضور حشد من رجال الدين ومصلين. وعرض يكن في خطبته لواقع الساحة اللبنانية والساحة الاقليمية والدولية، وتطرق الى "ممارسات السلطة الحاكمة في لبنان"، ودعا الحكومة الى "اجراء انتخابات مبكرة الامر الذي يوفر على البلد الدخول في حرب اهلية". واعتبر "انه في الوقت الذي انقلبت فيه الحكومة اللبنانية وقوى 14 اذار على المقاومة، وتاليا على المعارضة، بدأت الجرافات الاسرائيلية تنتهك السيادة اللبنانية التي تتخذها المجموعة الحاكمة مادة للمزايدة"، ووجه "تحية اكبار الى الجيش اللبناني في التصدي للعدوان الاسرائيلي". وتساءل "ما هي الجريمة التي ارتكبتها المقاومة والمعارضة حتى تواجه بهكذا حقد وتآمر وكفران"؟ وقال: "لم يكن من مطالب المعارضة ومعها المقاومة الاستئثار بالحكم انما المشاركة الحقيقية فيه لا لطمع في الكراسي والوزارات بل لتكون صمام أمن ووحدة وسيادة هذا البلد الذي تنتهبه الاطماع من كل مكان وتعبث بقراره واستقراره وسيادته السفارات الاجنبية العدوة واجهزة مخابراتها من كل جانب".

ودعا الى "اجراء انتخابات مبكرة هي أشبه بالامتحان حيث يكرم المرء ويهان. ما نريده هو أن يختار الشعب الهوية التي يريد والنهج الذي يريد والطريق الذي يريد".

 

النائب غانم حيا ردالجيش على الانتهاكات الاسرائيلية للحدود /القرار 1701 وضع منطقة جنوب الليطاني خارج نطاق عمل المقاومة

وطنية-9/2/2007 (سياسة) قال رئيس لجنة الادارة والعدل النيابية النائب روبير غانم في حديث لاذاعة:صون لبنان:حول الامن الجنوبي وملف السلاح والى اين سيؤول هذا التطور وبعد سجال حول مصير سلاح "حزب الله" :"علينا بداية تحية الجيش اللبناني فيما قام به من رد على انتهاكات اسرائيل للحدود اللبنانية وللسيادة اللبنانية وهذا ليس عملا جديدا، وانا اذكر تماما واللبنانيين يتذكرون ايضا بان اول مواجهة عندما دخل الجيش الى الجنوب، كانت اول مواجهة قام بها في العام 1972 وكان والدي قائدا للجيش في حينه وكانت معركة كبيرة في الجنوب، فالجيش يقوم بواجبه وهذا يعني من صميم مهمات الجيش اللبناني وبالتالي نحييه ونتمنى ان يكون الجيش هو الضامن للدفاع عن لبنان وحدوده وسيادته". اضاف:" بالنسبة للشاحنة شاحنة الاسلحة، اعتقد ان موضوع الجنوب هناك القرار الدولي 1701، وهذا القرار وضع منطقة الجنوب من جنوب الليطاني حتى الحدود مع اسرائيل تحت سيطرة هذا القرار، وبالتالي وبموافقة كل الافرقاء وطبعا "حزب الله" الذي أيد ذهاب الجيش الى الجنوب وأيد القرار 1701 ايضا، وعلينا عدم نسيان هذا الامر وبالتالي هذا الموضوع اصبح خارج نطاق عمل المقاومة في ما كانت تقوم به قبل حرب تموز". وتابع:"يجب ان نعترف بان هذه المنطقة اصبحت عازلة من السلاح اما من شمال الليطاني وحتى بيروت فهذا موضوع آخر ولا علاقة له بالقرار 1701 ويبقى موضوع سلاح "حزب الله" موضوع داخلي يحق اللبنانيين ولحزب الله ان يتفاهموا بالنسبة لهذا الامر".

اما الموضوع الآخر الحدود فهي اصبحت خارج نطاقنا، خارج نطاق المقاومة باعتبارها منطقة منزوعة السلاح، ونحن كلبنان لنا مصلحة أكيدة في تنفيذ القرار 1701 لأنه يتعاطى مع مزارع شبعا وأمور أخرى تفيد لبنان من جهة، ومن جهة ثانية لا نريد ان نعطي ذرائع لاسرائيل بعدم التنفيذ وهي التي لا تنفذ أي قرار للأمم المتحدة ونعطيها الذريعة بعدم تنفيذ هذا القرار، فلبنان بحاجة الى الشرعية الدولية مهما كانت هذه الشرعية الدولية". أضاف: "وهل يزيد هذا التطور العناوين الخلافية وهناك من ينعي مبادرة عمرو موسى، وما هي احتمالات استمرار الوضع على حاله الى مرحلة تنجلي فيها ملفات المنطقة".

وأوضح النائب غانم "ان ابقاء الوضع على حاله موضوع خطير جدا لأن لا أحد يمكنه ان يتكهن ماذي يحدث أو كيف تبدأ الامور والموضوع يجب ان نصل فيه الى تسوية أو الى تفاهم بالنسبة للمحكمة والحكومة معا وبالتلازم، وقلت في الماضي بسؤال من "صوت لبنان" ايضا عندما اجتمعت بالسيد عمرو موسى في القاهرة في آخر العام المنصرم، أي منذ شهرين وبضعة أيام، قال بوضوح أنه وضع أمام اللبنانيين كل المشاكل والحلول لها وطلب من اللبنانيين والزعماء والقادة السياسيين بأن يتفاهموا على حد أدنى من هذه الحلول المطروحة حتى يأتي هو بمبادرة من الجامعة العربية وبدعم من الدول العربية ليضمن هذا الاتفاق بالحد الأدنى ويحل ما تبقى من خلافات بين اللبنانيين، لكنه لا يمكن أن يأتي وليس هناك اي تفاهم على حد أدنى من هذه الامور المختلف عليها بين اللبنانيين".

وكرر تمنياته ان يتوصل، وخصوصا الرئيس نبيه بري، "بمبادرة منه وبسعي من كل شركاء الوطن الى حد أدنى من التفاهم حتى يتمكن السيد عمرو موسى من العودة الى لبنان".

 

قائد الجيش استقبل مساء امس قائد اليونيفيل

وطنية - 9/2/2007 (سياسة) استقبل قائد الجيش العماد ميشال سليمان في مكتبه في اليرزة، مساء أمس، قائد قوات الامم المتحدة المؤقته في لبنان اللواء كلاوديو غرانزيانو، حيث جرى البحث في آخر التطورات الحاصلة على الحدود الجنوبية، وسبل تفعيل التعاون والتنسيق بين الجيش اللبناني والقوات الدولية، كما هنأ العماد سليمان اللواء غرانزيانو على تسلمه المركز الجديد، متمنيا له التوفيق في مهامه ومسؤولياته القيادية.

 

مجلس الأمن القومي الأميركي: لن نسمح للإرهاب بإسقاط الحكومة اللبنانية

قام وفد يمثل المجلس العالمي لثورة الارز بسلسلة لقاءات مع مسؤولين كبار في الادارة الاميركية, بناء على مواعيد عمل تم تحديدها منذ عدة اسابيع. وقد طلب "المجلس العالمي" من هؤلاء المسؤولين اجتماعات عمل للتشاور حول عدد من المسائل التي وصفها "بالستراتيجية" المتعلقة بلبنان عامة وبالحملة الارهابية التي أطلقها "المحور الايراني-السوري" عبر حلفائه من حزب الله الى امل وتيار عون والحزب السوري القومي الاجتماعي وغيرهم من التنظيمات العسكرية والميليشياوية. ضم الوفد كلا من أمين عام المجلس المهندس طوم حرب, ورئيس الدائرة الديبلوماسية فيه المحامي جون حجار, وعضو المجلس العالمي ورئيس اللجنة المشرقية في لبنان سامي فارس. وأكد مسؤولو مجلس الامن القومي الاميركي للوفد ان هنالك ثوابت لدى السياسة الاميركية تجاه لبنان وهي تتلخص كما يلي:

أولا: عدم السماح للارهاب بان يسقط الحكومة اللبنانية وان يصدع الديمقراطية النامية في لبنان.

ثانيا: ان يعرقل الارهاب تطبيق القرارات الدولية, ولا سيما القرارات 1701 و1559.

ثالثا: أن يعرقل الارهاب استكمال التحقيقات والآلية القضائية المتعلقة باغتيال الرئيس الحريري.

وأكد مسؤولو مجلس الامن القومي ان دعم واشنطن لحكومة السنيورة وثورة الارز هي مسألة استراتيجية وليست تكتيكية. اما عن الجيش اللبناني, فقال المسؤولون ان السياسة الرسمية هي باتجاه دعم المؤسسة العسكرية, ما دامت تنفذ اوامر الحكومة اللبنانية وتحمي الامن الوطني والمجتمع المدني.

كما ناقش المجتمعون مسألة القوات الدولية التابعة لليونيفل تحت اطار القرار 1701. وأكد المسؤولون الاميركيون بان الولايات المتحدة تدعم هذه القوات عبر دعمها لمجلس الامن والامانة العامة. وقالوا للوفد ان الفصل السادس كاف لتعزيز هذه القوات ونشرها لتنفيذ القرارات الدولية, اذا طلبت الحكومة اللبنانية ذلك. وطرح الوفد مسألة العمل بالفصل السابع من اجل حماية المجتمع المدني من تكرار الاعتداءات التي حصلت في بيروت وعدد من المناطق.

وفي نهاية الاجتماع طلب الوفد من المسؤولين ان يرفعوا مذكرتهم الى اعلى المسؤولين في البيت الابيض حول دعم المجتمع المدني اللبناني وثورة الارز بوجه الممارسات الارهابية. وعقد الوفد اجتماعا في البنتاغون مع مسؤولي الشرق الاوسط لتبادل الاراء حول الدعم الاميركي للقوات النظامية اللبنانية. ولكن كان هنالك علامات استفهام حول موقف الجيش من الاحداث في الاسابيع الاخيرة, واذا سيجرى تحقيق من المراجع القضائية في الموضوع, وكما تداول موضوع الضباط الذين وردت اسماؤهم في وسائل الاعلام في وقوفهم الى جانب الارهاب. وقال مسؤولو وزارة الدفاع للوفد ان الحكومة الاميركية ملتزمة بدعم الجيش اللبناني ليتمكن من تنفيذ القرارات الدولية, والسيطرة على الحدود الدولية, وحماية الاراضي اللبنانية, والدفاع عن المجتمع المدني. وأضاف المسؤولون ان السياسة الاميركية لن تحيد عن هذه المبادئ. كما شارك الوفد في مؤتمر حول مكافحة الارهاب وتبييض الاموال بدعوة من مؤسسة مكافحة الارهاب في واشنطن, وجمعية الاعمال الاميركية. وقد شارك عدد كبير من خبراء مكافحة الارهاب الدولي

 

"الاشتراكي" يتساءل حول تدريب عشرات السوريين في النادي اللبناني للطيران

قضية توقيف شاحنة أسلحة "حزب الله" تتفاعل والأكثرية متخوفة من أن تكون موجهة لصدور اللبنانيين

يروت - من عمر البردان: السياسة

تفاعلت قضية توقيف الجيش اللبناني لشاحنة محملة بأسلحة ل"حزب الله" داخلياً, وأثارت ردود فعل واسعة في الأوساط السياسية, سيما لدى فريق الأكثرية الذي طرح جملة أسئلة حول المسار الذي لا يزال "حزب الله" يتبعه سياسياً وعسكرياً, في ضوء استمرار تدفق الأسلحة إليه من سورية وإيران, وماذا يريد هذا الحزب من عملية الحصول على الأسلحة بهذا الشكل المريب والذي يثير أجواء القلق لدى الأطراف اللبنانية الأخرى, وفي الوقت الذي تتزايد فيه الدعوات لسحب الأسلحة من كل الأطراف اللبنانية, وإفساح المجال أمام الجيش اللبناني ليكون وحده المخول حماية اللبنانيين والدفاع عن مصالحهم, وأن يكون قرار الحرب والسلم بيد الدولة اللبنانية وحدها. وفي هذا الإطار سألت مصادر سياسية في الأكثرية إلى متى يبقى "حزب الله" يعيش حالة تناقضات كبيرة على هذا الشكل, ولماذا الآن وبعدما تم توقيف شاحنة أسلحة عاد ليتذكر البيان الوزاري لحكومة الرئيس فؤاد السنيورة التي ما زال يصفها بأنها حكومة فيلتمان, ولا يعترف بوجودها ويكيل لها ولرئيسها الشتائم ويعتبرها غير شرعية وغير دستورية. وفي المواقف من هذا الموضوع أوضح وزير التنمية الإدارية جان أوغاسابيان أن "قضية الشاحنة المحملة بالصواريخ والهواوين ما زالت في يد القضاء العسكري وأن معطيات جديدة طرأت في ضوء القرار 1701 عن سبل التعاطي مع سلاح المقاومة", لافتا إلى أن "الموضوع قضائي صرف والقضاء وضع يده على هذه القضية وسيأخذ الإجراءات والتدابير الآيلة إلى تنفيذ الأحكام القانونية".

وقال: "لا شك في أن لقضية الشاحنة طابعا سياسيا, ونتمنى ألا تكون من جديد اليوم موضع خلاف بين اللبنانيين في وقت نحن أحوج إلى إيجاد واقع سياسي أو مناخات تؤدي إلى حل المسائل والقضايا التي تواجهنا اليوم". وعن مطالبة "حزب الله" بتطبيق البيان الوزاري اعتبر أوغاسابيان أن "الموضوع حساس جدا, ونحن نعرف اليوم أن القرار 1701 أحدث واقعا جديدا على الأرض كان من المفترض لو أن الوضع طبيعي وسليم أن تضع الحكومة تدابير جديدة لعملية انتقال السلاح داخل الأراضي اللبنانية". من جهته أكد النائب روبير غانم أن القرار 1701 وضع منطقة الجنوب تحت سيطرته وبموافقة "حزب الله" وبالتالي هذا الموضوع أصبح خارج نطاق عمل المقاومة ويبقى موضوع سلاح "حزب الله" داخلياً. أما النائب أكرم شهيب فسأل هل أن السلاح الذي ضبط هو لمحاربة إسرائيل أم للداخل, سيما وأن أنواعه ليس لمواجهة إسرائيل, ولفت إلى أن فضح الشاحنة أربك "حزب الله" وتبني الأخير للشاحنة يدل على مزيد من الإرباك الذي ظهر من خلال تمسكهم بالبيان الوزاري في موضوع الشاحنة, فيما هم يعتبرون الحكومة غير شرعية. سائلاً هل هذا السلاح لمحاربة إسرائيل أم للداخل, في ظل هذا الجو السياسي الخطير والدقيق الذي تمر فيه البلاد. وقال النائب فؤاد السعد الذي زار بكركي والتقى صفير أن المقاومة تنسى أو تتجاهل أن الأوضاع تبدلت بعد حرب تموز وأن الجيش اللبناني أصبح هو المسؤول عن حماية الحدود اللبنانية كما ينسى الحزب أن القوات الدولية أصبحت هي التي تفعل على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين الجيشين الإسرائيلي واللبناني. وتخوف السعد من أن تستعمل تلك الأسلحة ليس بوجه إسرائيل, بل ضد اللبنانيين على الساحة الداخلية في حرب أو نزاعات داخلية وأخوية تحضر لها المقاومة وتدرب من أجلها مقاتليها في سورية وإيران. وسأل إذا كانت النوايا صافية لماذا يدخل "حزب الله" هذا السلاح خفية أو خلسة.

من جهته أكد رئيس حزب الوطنيين الأحرار دوري شمعون أن دور "حزب الله" في الجنوب لم يعد موجوداً اليوم, مشككاً بنوايا الحزب, ولفت إلى أن الأسلحة التي تم ضبطها ومنها قذائف هاون وأسلحة فردية لا تبين أن هذه الأسلحة موجهة ضد إسرائيل, وإنما للداخل, وطالب الحكومة بعدم إعادة هذه الأسلحة إلى "حزب الله", مبدياً خشيته من أن يستعمل هذا السلاح في الداخل. وقال الحزب التقدمي الإشتراكي بعيد ضبط شاحنة جديدة من السلاح الموجه "مبدئياً" ضد إسرائيل, هل لنا أن نسأل ألا تتحقق الوعود الإلهية هذه المرة بعمليات تخريبية موعودة على غرار عمليات 11 أيلول في الولايات المتحدة, إنما هذه المرة في لبنان, وهو ما يجري الإعداد بتواطؤ من بعض الأجهزة الأمنية في المطار التي تسهل التدريب على قيادة الطائرات في النادي اللبناني للطيران للعشرات من المواطنين السوريين وغير السوريين? فهل يا ترى عدنا إلى مسألة ولاءات بعض الأجهزة وقيادييها, وإلا هل لنا أن نحصل على توضيح ما?.

 

تيار المستقبل يشيد بدور السعودية في وقف النزيف الفلسطيني

"14 آذار" تدعو إلى تجمع "حاشد" في الذكرى الثانية لاغتيال الحريري

بيروت- السياسة:دعت قوى 14 آذار المناهضة لسورية امس اللبنانيين الى "التلاقي جموعا حاشدة" في ساحة الشهداء في وسط بيروت في الرابع عشر من الشهر الجاري لاحياء الذكرى الثانية لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري. واصدرت قوى 14 آذار بيانا في ختام اجتماع عقدته في منزل سعد الحريري نجل رفيق الحريري وزعيم تيار المستقبل جاء فيه ان هذه القوى "تدعو اللبنانيين الذين احبوا رفيق الحريري الى احياء ذكراه الثانية والتلاقي جموعا حاشدة في بيروت العاصمة في ذكرى استشهاده". واعتبر البيان ان "المحكمة الدولية )التي يفترض ان تنظر في اغتيال الحريري( لا تزال تتعرض لمحاولات اجهاضها من الداخل والخارج حماية للقتلة ومزيد من الاهانة لجميع الشهداء" في اشارة الى الجدل الدائر بين الحكومة والمعارضة حول هذه المحكمة والذي كان من اهم اسباب الازمة الداخلية القائمة حاليا في لبنان. واضاف البيان انه مضت سنتان "والقتلة يسرحون ويمرحون ويجهدون لاعادة لبنان الى قبضة الوصاية وقيد الهيمنة" في اشارة الى فترة الوصاية السورية قبل انسحاب القوات السورية من لبنان في ربيع العام 2005 بعد نحو شهرين على اغتيال الحريري.

وتتخوف الاوساط السياسية والامنية من حصول احتكاك بين الحشود التي دعيت الى المشاركة في الاحتفال بهذه الذكرى وبين ناشطين من المعارضة يعتصمون في ساحتي الشهداء ورياض الصلح منذ اكثر من شهرين للمطالبة باسقاط الحكومة الحالية. الى ذلك لقي الاتفاق الذي وقع بين حركتي فتح وحماس في مكة المكرمة أمس وبرعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ترحيباً لدى الأوساط اللبنانية, وفي هذا الإطار أشاد "تيار المستقبل" بالدور الإيجابي الكبير الذي لعبته المملكة العربية السعودية لوقف نزيف الدم الفلسطيني. وقال النائب وليد عيدو "بالقدر الذي كان الحزن يعم الوطن العربي من اقتتال الإخوة في فلسطين الجريحة, كان أمس يوما مشهودا لفلسطين والعرب والقضية المركزية العربية, عبر اتفاق مكة الذي حقن الدماء الزكية, وأعاد إلى العالم صورة النضال الفلسطيني المشرف ضد العدو الصهيوني.

وأشار إلى أن اتفاق مكة أعاد الثقة بأن الشعب الفلسطيني متمسك بقضيته العادلة, عامل على النضال من اجلها صفا واحدا ويدا واحدة حتى تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة والسلام العادل في المنطقة. وقال: أعاد اتفاق مكة أيضا الثقة بأن الأمة العربية قادرة على الانتصار لقيمها ومبادئها ووحدتها ومصيرها, وما الدور الرائد الذي لعبته المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وجميع المسؤولين فيها, إلا ترجمة صادقة للجهد العربي الكبير الذي تحمل لواءه المملكة الشقيقة كل يوم في لبنان حيث نأمل أن تنجح مساعيها أيضا في إنتاج وفاق وطني يعيد إلى لبنان مسيرة السلام والبناء".

أما النائب عمار الحوري فأكد أن اتفاق مكة المكرمة بين الأشقاء الفلسطينيين, يبين أهمية الدور الريادي الخير الذي تقوم به دائماً المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. ولا يسعنا في هذا الظرف بالذات إلا أن نهنئ المملكة مليكاً قيادة وشعباً على ما أعانهم الله تعالى عليه من توفيق بين أشقاء الدرب الواحد في فلسطين الحبيبة, وأن نشد على أيدي الإخوة الفلسطينيين للحفاظ على هذا الاتفاق وتفعيله ودعمه بكامل عوامل النجاح.

 

السفير الاميركي: نستغرب دخول شاحنة سلاح لحزب الله في هذا الوقت بالذات/ زار الدكتور جعجع في دارته في بزمار

وكالات- 2007 / 2 / 9

استغرب السفير الاميركي جيفري فيلتمان عامل التوقيت الذي جرى خلاله ادخال شاحنة السلاح كما جدد دعم الولايات المتحدة الاميركية لمؤسسات الدولة معتبرا ان الجيش اللبناني هو في طليعة هذه المؤسسات. أطلق السفير فيلتمان هذه المواقف اليوم من مقر رئيس الهيئة التنفذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في بزمار حيث بحث والدكتور جعجع المستجدات الحاصلة في اليومين الاخيرين. واثر اللقاء الذي استمر حوالي ساعتين وحضره مسؤول العلاقات الدولية المحامي جوزيف نعمة والمستشار ايلي خوري خرج فيلتمان ليؤكد ان الولايات المتحدة هي مع الاستقرار في الجنوب وتدعم الجيش اللبناني حتى يقوم بدوره ويسيطر على الوضع فيه.فيما يتعلق بحادثة الجنوب وتوقيف شاحنة السلاح العائدة الى حزب الله جدد التأكيد على ان بلاده مع الاستقرار في الجنوب الى حين قيام الجيش اللبناني بمهامه بحيث يسيطر على الوضع بأكمله مشددا على ضرورة هذا الاستقرار من اجل اعادة البناء، آملا من جميع الاطراف تكثيف الجهود تجنبا لأي مشكلة تلبد الأجواء . وجدد فيلتمان التأكيد على دعم بلاده لمؤسسة الجيش اللبناني في اطار دعمها للمؤسسات الدستورية في لبنان بغية تحقيق اللبنانيين تطلعاتهم نحو بناء دولة قوية لافتا الى ان هذه المؤسسة هي من اهم مؤسسات الدولة. وأعلن ان بلاده عززت دعمها المادي للجيش اللبناني خلال سنة بين اثنين او ثلاثة ملايين دولار وصولا الى 50 مليون دولار مذكرا بالمساهمة التي اعلنت عنها وزيرة الخارجية الاميركية في مؤتمر باريس 3 البالغة حوال 700 مليون دولار وان جزء من هذا المبلغ قد خصص لدعم مؤسسة الجيش اللبناني.

هل سنرى يوما يكون فيه الجيش اللبناني مؤهلا للقيام بمهامه؟ اجاب هذا الامر يعود الى مسؤولية الحكومة اللبنانية على غرار كل الحكومات لجهة حماية حدودها كما ان الحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية خاصة امام مجلس الامن الدولي وبالتالي في ظل قرار 1701 .مثنيا على جهود الحكومة اللبنانية التي كانت تعمل مع سائر البلدان لحماية حدودها. وردا على سؤال حول توقيف القوى الامنية لشاحنة السلاح؟ قال فيلتمان: "اعتقد انكم تدركون حقيقة نظرتنا الى حزب الله و لا استطيع ان ازايد عل ما يصرح به المسؤولون اللبنانيون في هذا المجال ومن موقعي كأميركي ليس من حقي التدخل في الشؤون اللبنانية ولكنني اتساءل عن سبب امتلاك حزب الله للسلاح خاصة ان امين عام حزب الله يجاهر دائما عن فخره لامتلاك حزبه ترسانة عسكرية مستغربا توقيت دخول شاحنة السلاح.

ولفت فيلتمان الى ان حكومة الرئيس السنيورة هي التي أقرت خطة بنود السبع خلال تموز المنصرم بحيث أصبحت تحمل برنامج عمل لبناني، آملا من تطبيق هذا البرنامج لبناء دولة حقيقية. أضاف: " نحن هنا لكوننا اصدقاء للبنان الذي يتمتع اليوم بالكثير من الاصدقاء الدوليين بالاضافة الى انه يحظى باهتمام المجتمع الدولي, مشيرا الى اننا لا نفرض اي امر على لبنان وليس هذا دورنا, داعيا اللبنانيين الى الاستفادة من هذا الدعم الدولي لان هذه الفرصة النادرة لن تتكرر.

واستبقى الدكتور جعجع السفير فيلتمان الى مائدة الغداء.

 

المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء يوضح ما اعلنه النائب فضل الله: الحديث عن رسالة تطلب ترسيم الحدود لا اساس له من الصحة وغير موجود

وكالات - 2007 / 2 / 9

اعلن النائب حسن فضل الله اليوم في مؤتمر صحافي ان رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة قد تقدم بطلب رسمي عبر رسالة الى الامم المتحدة يطلب فيها ترسيم الحدود اللبنانية الفلسطينية من الناقورة الى شبعا وبشكل احادي ...كما ان قوات الطواري الدولية تضع في بعض المناطق الحدودية الجنوبية نقاط اعتلام جديدة بهدف تغيير الخط الازرق ...الخ يهم المكتب الاعلامي لرئاسة مجلس الوزراء ان يوضح ان الكلام عن رسالة للامم المتحدة وطلب ترسيم للحدود لا اساس له من الصحة لا عبر رسالة ولا بغير رسالة وغير موجود الا في مخيلة النائب فضل الله وبالتالي هو مجرد ابتكار اعلامي سياسي هدفه المزايدة .

اما بخصوص ما اسماها النائب فضل لله نقاط اعتلام حدودية فهي عبارة عن علامات تابعة للخط الازرق تمت ازالتها جراء العدوان الاسرائيلي ويجري العمل على اعادة تثبيتها بعلم الجيش اللبناني .

 

حرب: ما نقل عن لحود خرق للنصوص الدستورية - أبي نصر: من يريد الوفاق لا يحرق الدواليب

المستقبل - 2007 / 2 / 9

تداول زوار الصرح البطريركي مع البطريرك الماروني الكاردينال نصرالله بطرس صفير في الوضع المأزوم في البلاد وما جاء في رسالة الصوم الكبير، وأبدوا تأييدهم لمضمونها.واعتبر النائب بطرس الحرب ان "ما نقل عن رئيس الجمهورية من استمراره في الرئاسة بعد انتهاء ولايته يعد خرقا للاصول والنصوص الدستورية وبالتالي الرئاسة ليست ملكا لرئيس الجمهورية او لغيره". وفي موقف لافت رأى عضو كتلة "التغيير والاصلاح" النائب نعمة الله أبي نصر أن "من يريد الوفاق لا يقوم بحرق الدواليب وقطع الطرقات".

حرب

وقال حرب بعد زيارته صفير: "أطلعت على ما يتوافر لدي من معلومات عن المبادرات التي تقدم، ان كان على صعيد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى او على صعيد المبادرة السعودية ـ الايرانية الاخيرة، ويبدو ان كلاهما يتعثر نظرا الى التضارب في المواقف بين الاطراف المعنيين، وهذا يضع البلاد في أجواء من الترقب. وفي انتظار أن يطرأ عنصر جديد من الممكن ان يشكل ثغرة في جدار الاحداث والمحادثات الحاصلة، ولا نملك نحن اللبنانيين الا التصميم على أن نبقى على أمل كبير من خلال ترفع المسؤولين السياسيين عن مصالحهم الفئوية والشخصية وانصرافنا جميعا الى المصلحة الوطنية، حتى نبلغ مرحلة تقترب فيها من بعضنا البعض لوضع تصور مشترك يخرج البلاد من الحالة التي يتخبط فيها والتي باتت تنذر بمخاطر عديدة، ولا سيما في ضوء المواقف الاخيرة التي صدرت عن القوى السياسية والتي توجت بموقف أعلن على لسان رئيس الجمهورية حول بقائه في السلطة عند انتهاء مدته وولايته، وهذا الجو لا يحمل لا بشرى ولا فرحا. ونحن مصممون على الحوار بحثا عن حل، ومصممون على متابعة العمل لإيجاد مخارج لهذه الازمة، لانه ليست لدينا حلول أخرى الا تدمير لبنان، وهذا ما لا يمكن ان نقبل به وسنواجهه بكل الوسائل".

وعن قراءته لكلام لحود، أجاب: "أحاول تجنب الدخول في جدل حول هذا الامر، إنما لا أعرف ما اذا كان هذا الكلام المنسوب الى رئيس الجمهورية موقفا صحيحا، وأنا أستغرب أن يصدر عن رئيس الجمهورية المنتخب في بلد ديموقراطي القول: لا اسلم. فرئاسة الجمهورية ليست ملكا لاي شخص، إنما ترعاها الاصول والنصوص الدستورية، وبالتالي ليست ملكا لرئيس الجمهورية او لغيره، فعند انتهاء ولاية الرئيس التي مددت بظروف نعرفها، عليه مغادرة القصر الجمهوري، وان يترك للدستور والاحكام الدستورية ان ترعى كيفية ادارة البلاد اذا انتهت ولايته دون انتخاب رئيس. أما القول لا أسلم، فنحن لسنا في نظام توتاليتاري ولا في نظام عسكري او ديكتاتوري، ولا يعود لرئيس الجمهورية المنتخب لمدة معينة ان يقرر تمديد ولايته او اقامته في القصر الجمهوري. هناك أمل كبير في أن نتمكن من ايجاد المخارج، وبالتالي انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل الدستورية بما يعيد خلط الاوراق السياسية ويدفع البلاد نحو الخير والوحدة".

أبي نصر

وقال أبي نصر بعد اجتماعه مع صفير الذي استبقاه الى مائدة بكركي: "تناولنا ما وصلت اليه مساعي التهدئة وتقريب القلوب وتثبيت ميثاق الشرف، وأبدى غبطته قلقا من أخطار الانقسامات بين الموارنة كما بين اللبنانيين. كذلك كانت المناسبة مؤاتية للبحث في شؤون الرابطة المارونية المقبلة على استحقاق انتخابي مهم في الشهر المقبل. وقد أكد لي رغبته في أن تجري الانتخابات في موعدها المحدد في جو ديموقراطي، بعيدا من كل تشنج او تدخل من اي جهة، وانه على المسافة نفسها من جميع المرشحين، آملا ان يؤتى بمجلس كفوء يعمل لما فيه خير الطائفة والوطن".

وأمل "ان يؤتى بمجلس تنفيذي جديد للرابطة المارونية فاعل وكفوء، يعمل على تحديثها وتحويلها الى مؤسسة وطنية مارونية فاعلة، فتضع خطة عمل مستقبلية تعرف كيف تستفيد من الطاقات البشرية في لبنان وبلاد الانتشار وتعمل على تحقيق وفاق وطني مسيحي يكون مدخلا لا بد منه لوحدة وطنية شاملة، فتعيد دور الموارنة كمؤسسين وحماة لهذا الوطن، وتحمي الارث الوطني الغريق الذي تختزنه الطائفة المارونية في ذاكرتها القومية اللبنانية، لانه لا أحد يستطيع ان يحكم لبنان اليوم ان لم يدرك معنى هذا الارث الوطني العريق الذي أسس للمفهوم التاريخي لنشوء لبنان الوطن".

وعن رأيه في ما حصل يوم الثلثاء الاسود، اجاب: "لقد كنت مسافرا، وهذا ليس بالغياب المقصود، وانما انا ملتزم جميع القرارات التي يتخذها تكتل "التغيير والاصلاح".

سئل: هل كنت مع ما حصل من حرق دواليب وقطع طرق؟ اجاب: "نحن ضد كل هذه القصص، انما نحن مع الوفاق، ومن يدع للوفاق لا يكن مع الدواليب وحرقها".

واستقبل البطريرك صفير بعد ذلك عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب فريد الياس الخازن الذي رأى أن "المطلوب الانطلاق بتوجه يؤكد التعاون والتعاطي بايجابية مع بعضنا البعض من كل الاطراف وكل الفئات، ولاسيما اننا نمر في مرحلة مأزومة". واعتبر ان "عناصر الحلول معروفة ويجب الاخذ بها، وهي مبنية على التلازم بين المحكمة الدولية والحكومة".

اده

والتقى صفير رئيس حزب "السلام اللبناني" روجيه اده الذي اشار إلى "ان الجميع يتحدث عن أخطار الفتنة والحرب الاهلية، ولكن نحن بحاجة الى عمل شيء ما لتلافي نار الفتنة". واقترح على "القيادات الروحية جميعا بقيادة غبطة البطريرك ان تتولى بالوسائل المتوافرة لديها الحوار الهادىء واقناع فريق 8 آذار، اي فريق الثورة التي اتت بالنظام السوري الذي لايزال حاكما في سوريا، وفريق 14 اذار اي الثورة لتحرير لبنان، ان يتفقا على الاقل على شيء ما كالخروج من الشارع في هدنة ستة اشهر تلافيا للحرب الاهلية التي تحرق الجميع". وقال: "هدنة الستة اشهر تبدأ يوم 14 شباط، فتفرغ 8 آذار الساحات وينتهي اغتصاب بيروت، ويمنع أهل 14 آذار من التظاهر، فلا يكون في يوم 14 شباط سوى وحدة لبنانية من القيادات تكرم استشهاد الرئيس رفيق الحريري".

 

هدوء في الجنوب اللبناني والاتصالات الدبلوماسية مستمرة

أ ف ب - 2007 / 2 / 9

اعلن متحدث باسم القوة الدولية التابعة للامم المتحدة في جنوب لبنان (اليونيفيل) ان الوضع على الحدود اللبنانية الاسرائيلية كان "هادئا جدا" صباح الجمعة بعد الاشتباك المسلح الذي وقع بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي ليل الاربعاء الخميس واستدعى نشر تعزيزات للقوات الدولية في المنطقة. وقال المتحدث لوكالة فرانس برس "تتم مواصلة تسوية الامور عبر الطرق الدبلوماسية بين الاطراف الثلاثة" في اشارة الى الامم المتحدة واسرائيل ولبنان. وكان نحو 300 عنصر من الوحدتين الايطالية والفرنسية انتشروا الخميس في قطاع مارون الراس حيث وقع الاشتباك وعملوا على تهدئة الوضع وهم لا يزالون ينتشرون بشكل خاص على طول طريق محاذية للحدود بين البلدين الى جانب جنود من الجيش اللبناني. ومنذ تعزيزها ورفع عديدها الى نحو 12 الف عنصر اثر الحرب الضارية بين اسرائيل وحزب الله الصيف الماضي تعمل القوة الدولية على حفظ الامن في الجنوب اللبناني وتسوية الاشكالات الحدودية بالطرق الدبلوماسية.

واعلنت اليونيفيل ان قائدها الجنرال الايطالي كلاوديو غراتسيانو دعا ممثلين عن الجيش اللبناني والجيش الاسرائيليي الى اجتماع مع الامم المتحدة الاسبوع القادم من دون ان يحدد تاريخا معينا.

 

أوغاسابيان: لتكن ذكرى 14 شباط مدخلا للتفاهم قضية الشاحنة في يد القضاء ونتمنى ألا تكون موضع خلاف

وكالات - 2007 / 2 / 9

أوضح وزير التنمية الإدارية جان أوغاسابيان في حديث إلى إذاعة "صوت لبنان" أن "قضية الشاحنة المحملة بالصواريخ والهواوين ما زالت في يد القضاء العسكري وأن معطيات جديدة طرأت في ضوء القرار 1701 عن سبل التعاطي مع سلاح المقاومة"، لافتا إلى أن "الموضوع قضائي صرف والقضاء وضع يده على هذه القضية وسيأخذ الإجراءات والتدابير الآيلة إلى تنفيذ الأحكام القانونية".

وقال: "لا شك في أن لقضية الشاحنة طابعا سياسيا، ونتمنى ألا تكون من جديد اليوم موضع خلاف بين اللبنانيين في وقت نحن أحوج إلى إيجاد واقع سياسي أو مناخات تؤدي إلى حل المسائل والقضايا التي تواجهنا اليوم. نأمل بالتروي والعودة إلى المؤسسات الدستورية لحل هذه المسألة".

وعن مطالبة "حزب الله" بتطبيق البيان الوزاري اعتبر أن "الموضوع حساس جدا، ونحن نعرف اليوم أن القرار 1701 أحدث واقعا جديدا على الأرض كان من المفترض لو أن الوضع طبيعي وسليم أن تضع الحكومة تدابير جديدة لعملية انتقال السلاح داخل الأراضي اللبنانية، واليوم من الأفضل أن ننتظر ونعطي مزيدا من الوقت للمشاورات كما علينا انتظار نتائج التدابير القانونية والإجرائية في هذا المجال".

وردا على سؤال عن مبادرة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى استغرب الوزير أوغاسابيان الموقف المتردد للمعارضة من الأمين العام للجامعة وقال: "نعول كثيرا على المبادرة الوحيدة المطروحة على طاولة المفاوضات داخل الساحة اللبنانية، ونفاجأ بأن هناك مواقف من المعارضة ومن هنا وهناك غير مؤيدة لعودة الأمين العام للجامعة أو محذرة وتعتبر أن الظروف اليوم ليست سانحة والمناخات ليست متوفرة لأي حل في الداخل اليوم. مواقف المعارضة كانت مفاجئة في هذه المرحلة، فإذا كنا تواقين إلى إيجاد الحلول لكل القضايا ولا سيما أن موضوع المحكمة أخذ طريقه اليوم على مستوى الأمم المتحدة وهو في حاجة إلى إبرام داخل المجلس النيابي اللبناني، علينا الإفادة من المبادرة والمساعي التي تقوم بها السعودية وإيران ومن الاتصالات الواسعة التي قاموا بها بالأمس وكانت تواكب المبادرة العربية".

وبالنسبة إلى استحقاق 14 شباط وطبيعة التحرك لإحياء المناسبة قال: "الذكرى وطنية لكل اللبنانيين. لبنان كله خسر الرئيس الشهيد رفيق الحريري والكل معني بهذه القضية. نتمنى أن تجمع الذكرى اللبنانيين حول لبنان الموحد، ومن المؤكد أن هناك تجمعا لإحياء الذكرى، ولكن لغاية اليوم لم يوضع البرنامج النهائي لهذه الغاية ومن الواضح أن المعارضة تتعاطى إيجابا مع المسألة. دعونا نحتفل بهذه الذكرى سويا آملين بأن تكون مدخلا للتفاهم بين اللبنانيين ولحل الخلافات. أما بالنسبة إلى موقع التجمع فالاتجاه هو في وسط بيروت".

 

مار مارون" جمع لحود والسنيورة

وكالات/ جمعت مناسبة عيد مار مارون امس رئيسي الجمهورية اميل لحود والحكومة فؤاد السنيورة بحضور ممثل رئيس مجلس النواب النائب انطوان خوري خلال القداس السنوي الذي ترأسه رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر في كنيسة مار مارون في الجميزة, وبمشاركة عدد كبير من الوزراء والنواب والسلك الديبلوماسي. ودعا المطران مطر في عظته القيادات الى الحفاظ على السلم الاهلي. وقال ان الشعب اولا والحكم ثانيا, الشعب هو الغاية امام الحكم فهو الوسيلة, مشددا على ان المطلوب من قيادات لبنان في هذا الظرف ان يعلنوا حالة طوارئ وطنية, وان يجمعوا صفوفهم بدلا من ان يفرقوها, وان يعملوا معا على اطلاق بلادهم في عهدها الجديد الطالع. فالزمن زمن وحدة وليس انقسام. واكد مطر انه غير صحيح ان لنا لبنانين مختلفان لكن قطع الحوار يولد التجافي ويضخم الفروقات, واما الخلاف على الحكم فانه محكوم بسقف مصالح لبنان العليا. ولنفضل التسويات الايجابية على اي نزاع مفتوح. اما البطريرك نصر الله صفير فسال في عظة القديس مارون في بكركي هل لو كنا نحب بعضنا بعضا هل كانت حالنا على ما هي عليه اليوم, وهل كنا نتناطح ونتطاحن على المقاعد والكراسي ومقام الصدارة.

 

المر: شاحنة الأسلحة سلمت للجيش

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلياس المر أمس في منزله قائد "اليونيفيل" الجنرال كلاوديو غراتسيانو الذي أوضح أن "الزيارة للتعارف ومناقشة المهام التي تضطلع بها القوة الدولية في إطار القرار 1701". أما الوزير المر فقال: "هدف الزيارة كان للتعارف بعد تسلمه منصبه الجديد وللتنسيق بسبل العمل بين غرفة العمليات المشتركة بين الجيش اللبناني واليونيفيل. تطرقنا إلى الحادثة التي وقعت منذ يومين, وقد أكدت أن موقف الجيش اللبناني ووزارة الدفاع واضح جدا وهو أن أي خرق من العدو الإسرائيلي للأراضي اللبنانية سيواجه بالتصدي عينه والطريقة ذاتها التي تصدينا بها وهذا قرار لا تراجع عنه.

وكشف المر أن الأسلحة التي ضبطت في الشاحنة أصبحت في الجنوب وسيتم استعمالها, وإذا حدث أي خرق إسرائيلي غداً سنستخدمها.

 

حراس الارز" يطالب بلجنة تحقيق في تعطيل المؤسسات الدستورية

وكالات/ أكد حزب حراس الارز اللبناني انه لا أمل بقيامة لبنان قبل اعتماد مبدأ الثواب والعقاب واخضاع الكبار مثل الصغار الى سلطة القانون وارسال الزعماء الى السجن عندما يستحقون. ودعا حراس الارز في بيان له امس تلقت السياسة نسخة منه الى تشكيل لجنة قضائية للنظر في تعطيل المؤسسات الدستورية في البلاد ولوضع حد لهذا الاستهتار المتمادى بمصير الشعب والوطن. وشدد كذلك على ضرورة كشف هوية المسؤولين عن العجز المرعب في موازنة الدولة والمسؤولين عن الدين العام الذي فاق ال 40 بليون دولار.

 

قبلان يطالب خادم الحرمين برعاية مصالحة لبنانية

بيروت السياسة: دعا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الى دعوة السياسيين اللبنانيين الى الاجتماع في المملكة العربية السعودية للصلح ولاقامة حكومة وحدة وطنية برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة. وقال قبلان في خطبة الجمعة امس "ان سبب المشكلات في لبنان سياسي, وليس الخلاف سنيا شيعيا, ولن نقبل ان يكون كذلك فالخلاف سياسي وهناك غرور وتكبر على بعضنا البعض, لذلك نطالب بوقفة ضمير وعمل عقلاني لحل مشكلة لبنان". وتساءل قبلان: "لماذا الاستخفاف بطائفة كبيرة واساسية في لبنان كانت ولا تزال العامود الفقري للبنان? ولماذا يستخف الرئيس السنيورة بهذه الطائفة ويعقد اجتماعا لوزرائه بغياب فئة كبيرة? ونسأله اذا غابت طائفة الموارنة او طائفة السنة عن الاجتماع فهل يعقد اجتماعا لمجلس الوزراء? لماذا لا تتواضع يا سنيورة وتتنازل وتقول تعالوا الى كلمة سواء, نحن نريد التوافق وجمع الكلمة وليس من مصلحة احد الاستخفاف بالطائفة الشيعية, ونحن لن نسمح لاحد مهما علا شانه ان يستخف بهذه الطائفة التي هزمت العدو وحررت الارض وهاجر ابناؤها ليبقى لبنان قويا منيعا في وجه المؤامرات الخبيثة التي تحاك ضده". وقال: "نطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان, وندعوهم الى التفكير مليا بمصير البلد, لان السلطة لا تدوم لاحد ولو دامت لغيرهم لما وصلت اليهم, فكثير من الملوك والزعماء والرؤساء سقطوا في الشارع, من الملك فيصل والملك فاروق وغيرهم سقطوا في الشارع, فلماذا من غير المقبول ان يسقط السنيورة في الشارع? ان الذي يحمي ويدافع ويبقى هو الشعب, واذا لم يكن هناك شارع لن يكون هناك شرعية, ان لبنان اليوم معطل فلا يوجد هناك حكومة, هناك مجلس النواب يريدون طرحه في الشارع وضربه وتحطيمه, نقول لهم ليست الامور اليوم كما تشتهون الامور تزيد صعوبة فعلينا ان نهدأ ونتعاون".

 

أكدت مقتل واختفاء 35 ألف شخص وتدمير 100 مسجد وثلث المدينة

المعارضة السورية تطالب بتحقيق دولي في "مجزرة حماة"

دمشق - آكي : أعنت حركة العدالة والبناء السورية المعارضة, أنها قررت الدعوة لتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة, بإشراف الأمم المتحدة لتحديد المسؤولين عما جرى في حماة عام ,1982 من جرائم لانزال العقاب العادل بهم ومن يقف وراءهم من سدنة النظام وأركانه, وكشفت أنها تقدمت قبل أيام بمذكرة بهذا الخصوص, للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. ووصفت الحركة ما حدث في حماة بأنهجريمة العصر حيث خلفت عشرات الآلاف من المفقودين والمسجونين والمعذبين, ولايزال الجلادون يمرحون ويلعبون, وطالبت بالقصاص والحساب . في تطور متصل دعت جماعات سورية معارضة, الى الاعتصام اليوم أمام السفارة السورية في العاصمة البريطانية لندن, بمناسبة مرور 25 عاما على مجزرة حماة التي أودت بحياة عشرات الآلاف من السوريين, والتي تتهم المعارضة السورية نظام الرئيس الراحل حافظ الأسد بتنفيذها, بمساعدة سرايا الدفاع التي كان يقودها أخوه رفعت الأسد, الذي يعيش في منفاه الباريسي منذ سنوات. ودعت جماعات سورية معارضة على رأسها اللجنة العربية لحقوق الإنسان, جميع السوريين والمناصرين لحقوق الإنسان, الى المشاركة في هذا الاعتصام لإدانة المجزرة بكل بشاعاتها وجرائمها, ولإدانة الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان, ولإدانة الديكتاتورية والفئوية والفساد. وأكدت اللجنة السورية لحقوق الإنسان في بيان خاص بهذه المناسبة, أنه نتج عن مجزرة حماة أكثر من 25 ألف قتيل, من الاطفال والنساء والشيوخ والرجال, واعتقل اثناءها ثم اختفى أكثر من 10 آلاف مواطن, كما تم هدم مئة مسجد وأربع كنائس وثلث المدينة الاثرية. وكانت القوات الخاصة السورية وقوات من سرايا الدفاع, قصفت مدينة حماة السورية (وسط) على خلفية اشتباكات مع جماعات مسلحة من الإخوان المسلمين, دعيت الطليعة المقاتلة, حاولت جر الحركة إلى ما أسمته الجهاد وراح ضحية القصف والاقتحام العسكري, نحو 30 ألف قتيل وفقا لبعض المصادر. من جانب آخر لم يعر السوريون كثير اهتمام للنتائج التي أسفرت, عن اجتماعات اللجنة المركزية لحزبالبعث الحاكم, والتي استمرت يومين في العاصمة دمشق, خصوصا وأن أي تغيير يذكر لم ينتج عنها بشكل علني. ووفقا للمصادر الرسمية فقد نتج عن الاجتماعات التي انتهت الخميس, تأكيد جديد بأن البعث سيبقى قائدا للدولة والمجتمع, وأن التوجه العام هو زيادة فعاليته وتوسيع الهيكل التنظيمي للحزب وتحديث المؤسسات الحزبية. إلا أن مصادر حزبية اشارت الى ان التغييرات قادمة قريبا, دون تحديد ما هية هذه التغييرات, فيما ترى المعارضة السورية أن أي تغييرات, لا يمكن أن تحدث في توجهات الحزب النظرية والعملية, ما لم يتم تغيير المادة الثامنة من الدستور, التي تخول الحزب قيادة الدولة والمجتمع, وترى أن أي اصلاح سياسي غير مطروح حاليا في البلاد على المدى المتوسط على الأقل.

 

الأمم المتحدة تطالب بدعم دولي لسورية والأردن لمواجهة أعباء مليوني عراقي

رايس: التفاوض مع دمشق بشأن اللاجئين ليس تحولا في سياسة المقاطعة

واشنطن - بغداد - دمشق - الوكالات: كشفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس في الكونغرس انها سمحت باجراء محادثات ديبلوماسية مع سورية حول ازمة اللاجئين العراقيين رغم استمرار جمود الاتصالات مع دمشق على مستوى عال. واوضحت رايس للجنة في الكونغرس انها كلفت القائم باعمال الولايات المتحدة في دمشق مايكل كوربن الاجتماع مع المسؤولين السوريين في اطار مبادرة اميركية جديدة لتطويق ازمة اللاجئين العراقيين المتفاقمة. وقالت "لدينا قائم بالاعمال يجري محادثات مع السوريين حول قضايا عدة لكنني سمحت له بشكل صريح التحدث الى السوريين بشأن قضية اللاجئين". واكد مسؤولون ان هذه المحادثات لا تشكل على الاطلاق اي تغيير في سياسة الولايات المتحدة التي تقضي بعدم اجراء اي اتصالات على مستوى ديبلوماسي عال مع حكومة الرئيس بشار الاسد في سورية التي تتهمها واشنطن بدعم المتمردين المعادين للاميركيين في العراق. وقال مسؤول كبير في الخارجية الاميركية ان ذلك "مطابق ومتلازم مع علاقاتنا القائمة مع سورية وليس شيئا يمثل اي تغيير في مقاربتنا".

واضاف ان "دور سورية في ذلك لا يتجاوز كونها موقعا اول للاجئين العراقيين" ويقدر عدد العراقيين الذين لجأوا الى سورية بما بين 600 الف ومليون شخص.

وكشفت رايس هذه المعلومات خلال جلسة حول ميزانية وزارة الخارجية للعام 2008 امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ. الا انها لم تتحدث عن الامر الا بعد ان وجه اليها احد اعضاء مجلس الشيوخ سؤالا بهذا الخصوص. ورحب توم لانتوس رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب بهذه الخطوة. وقال "ارحب بتشكيل مجموعة عمل رفيعة المستوى", معتبرا ان تحرك الادارة في قضية اللاجئين غير كاف و"كان ضعيفا حتى الان". وطالب بزيادة المبلغ الذي خصصته الادارة الاميركية (50 مليون دولار) خمسة اضعاف لمواجهة هذه الازمة في السنتين المقبلتين. واكدت وزيرة الخارجية خلال الجلسة "علينا فعلا الاهتمام بالاشخاص الذين يمكن ان يواجهوا مخاطر بسبب علاقاتهم معنا". اما السناتور نبراسكا شاك هاغل قال ان حوارا كهذا يعني "اننا نعمل مع السوريين". وردت رايس "انها مسألة انسانية. انها مسألة تقلقنا كثيرا". لكن الوزيرة الاميركية اكدت مجددا معارضتها فتح حوار مع سورية بشأن استقرار الوضع في العراق ولبنان.

وقالت ان "التحدث الى اشخاص لا نتفق معهم لا يطرح بالنسبة لي اي مشكلة ايديولوجية لكنني اريد ان ارى ان هذا الامر يمكن ان يؤدي الى نتائج وان السلبيات في هذا المجال ليست ضخمة".

وبدأت مسألة اللاجئين العراقيين تثير قلق الادارة الاميركية. وقد شكلت رايس هذا الاسبوع مجموعة عمل حول اللاجئين العراقيين برئاسة مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الديمقراطية بولا دوبريانسكي. وقال السناتور الجمهوري ريتشارد لوغار (انديانا) ان الولايات المتحدة منحت اللجوء منذ اجتياح العراق في ,2003 الى 663 عراقيا فقط لكنها ستستقبل حوالي سبعة الاف آخرين العام المقبل واضاف "علينا مراجعة الحصة الحالية (المخصصة) للاجئين العراقيين الذين نحن على استعداد للقبول بها". وستلتقي رايس الاسبوع المقبل في وزارة الخارجية المفوض الاعلى للاجئين التابع للامم المتحدة انطونيو غوتيريس, حسبما اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية توم كايسي. وطالب غوتيريس من دمشق المجتمع الدولي بتقديم دعم عاجل إلى حكومتى سورية والأردن من أجل ضمان استمرار مساعدتهما لنحو مليوني لاجىء عراقي , وقال ان "على المجتمع الدولي أن يشعر بمسؤولية جماعية تجاه محنة اللاجئين العراقيين, وألا يترك سورية والاردن, يتحملان بمفردهما عبء خدمات التعليم والبنية التحتية لهؤلاء اللاجئين". وبشأن الدعوة لعقد مؤتمر دولي لبحث شؤون اللاجئين العراقيين في أبريل المقبل قال "هناك كثير من الاهتمام بالمشكلة السياسية والعسكرية في العراق, مقابل الكثير من الصمت في المجتمع الدولي عن محنة اللاجئين العراقيين, لذلك يتطلب الأمر وقفة جادة من المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته وتقديم الدعم اللازم لمساعدة وحماية هؤلاء اللاجئين".

 

تقرير اخباري

عشية الذكرى الثانية لاستشهاد الرئيس الحريري الأكثرية اللبنانية أين نجحت وأين أخفقت... وهل أضاعت فرصة إسقاط لحود?

بيروت - من صبحي الدبيسي: السياسة

فيما تستعد قوى الرابع عشر من اذار التحضير للاحتفال بالذكرى الثانية لغياب شهيد لبنان الرئيس رفيق الحريري ما زالت ترتسم في الافق السياسي ملامح اكثر ضبابية لأزمة بلغت من التعقيد السياسي حد الاعجاز, وعلى الرغم من المرونة التي يبديها فريق الرابع عشر من اذار لتحقيق الدولة العادلة التي اقسم اليمين لتحقيقها وفاء لدماء الرئيس الشهيد التي ساهمت بشكل مباشر واساسي بانسحاب الجيش السوري من لبنان, فان هذه القوى التي تسمي نفسها اكثرية ما زالت تواجه خصما عنيدا لم يفسح لها المجال منذ حوالى السنتين لتحقيق ما تصبو اليه. وعلى هذا الاساس بدأت ترتسم في الافق اسئلة كثيرة ومهمة تتمحور حول اخفاقات فريق الرابع عشر من اذار وامكنة الخلل التي حالت دون قدرة هذا الفريق في بناء الدولة العادلة التي وعد الناس بها.. وفي هذا السياق يستذكر وزير الخارجية الاسبق فارس بويز مرحلة مهمة ومفصلية كادت لو عرف فريق 14 اذار كيفية الاستفادة منها لكان الوضع اليوم افضل بكثير وكان لدينا دولة ورئيس جمهورية, وفي معرض شرحه لهذه المرحلة يقول الوزير بويز ان فريق 14 اذار اضاع اللحظة التي تقدم بها وليد جنبلاط بما عنده من قدرة على فهم الموقف السياسي انذاك وحراجة الامور وضع بين ايديهم اقتراحاته الشهيرة وتقضي بتأجيل الانتخابات النيابية الى الصيف واستكمال بناء الدولة واستعادة مؤسساتها من خلال اسقاط رئيس الجمهورية وكانت قوى 14 اذار في ذلك الحين قادرة على تحقيق هذه الامنية التي اضحت فيما بعد في اطار التعجيز. كيف كانت ردات الفعل وبصورة خاصة لدى جماعة "قرنة شهوان"? اعترضوا على اقتراح جنبلاط ولم يكتفوا بالرفض بل ذهبوا ابعد من ذلك عندما ابلغوا البطريرك صفير بما يريده جنبلاط ولم يتورعوا عن مناقشة هذا الاقتراح مع سفيري الولايات المتحدة وفرنسا, ما اضطر وليد جنبلاط الى سحب اقتراحه والدخول في الانتخابات النيابية بموجب قانون الالفين الذي وضعه غازي كنعان..

من جهة اخرى رفض قيادي بارز في قوى 14 اذار الاعتراف بأخطاء واخفاقات ارتكبها فريقه, معللا ذلك بالقول: ان فريق الرابع عشر من اذار الذي كان من اشد المتحمسين لعودة العماد ميشال عون الى لبنان والافراج عن قائد "القوات اللبنانية" د. سمير جعجع, وان التغيير في البلد كان على قاب قوسين وادنى ولم نكن نعلم ان عودة العماد عون تمت ضمن صفقة سورية وبموافقة الرئيس اميل لحود. وهذه المعلومات لم تعد طي الكتمان بعد ان تناقلتها وسائل الاعلام وما كانت السياسة اشارت اليه في حوارها مع مستشاره السابق المحامي فايز القزي الذي اعترف بانه اتفق مع السوريين على عودة الجنرال عون شرط عدم التعاون مع رفيق الحريري ووليد جنبلاط ورفع كل ما اتخذ بحقه من احكام قضائية. ولقد اكد هذه المعلومات العماد عون بنفسه عندما اشار الى الزيارة التي قام بها نجل رئيس الجمهورية اميل اميل لحود يرافقه المحامي كريم بقرادوني, لاجراء ما يلزم تامينا لسلامة عودته.

واما في موضوع الانتخابات النيابية برر القيادي البارز في قوى الرابع عشر من اذار الاتفاق الذي حصل مع "حزب الله" وحركة "امل" على اساس المشاركة في الوطن وليس على قاعدة تهميش المسيحيين, لان الشيخ سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط ابديا مرونة جيدة لاستيعاب العماد عون وتمثيله في هذا التحالف, لكن الاخير بموجب اتفاقه مع السوريين الذي توضح فيما بعد لن يسمح له بالانضمام الى تحالف جنبلاط-الحريري-بري ونصر الله ولهذا اثر البقاء خارج هذا التحالف رغم الايجابيات والمرونة التي ابداها الحريري بقبول صولانج الجميل على لائحته في بيروت. فكان الدكتور غطاس خوري وموافقة وليد جنبلاط على تمثيل "القوات اللبنانية" في الشوف بالنائب جورج عدوان وعلى الرغم من المغريات التي اعطيت للجنرال عون الا انه بقي خارج هذا التحالف, اقتناعا منه بان الناخب المسيحي سيصوت الى صورة عون في بعبدا وليس الى جنرل الرابية. وهذا ما حصل بالفعل. لكن خطأ الجنرال عون انه لم يبق محايدا بل ذهب ابعد من ذلك حين رمى بنفسه في احضان "حزب الله" في اليوم الثاني الذي تبنى فيه هذا الحزب هجومه المروع على منطقة الاشرفية احتجاجا على كاريكاتور "بسمات وطن" للمخرج العوني شربل خليل..

وفي هذا السياق يستذكر عضو اللقاء الديمقراطي النائب اكرم شهيب بعض مشاهد التحالف الرباعي بقوله ان "حزب الله" تعاون معنا فقط في عاليه وبعبدا, لكنه في جبيل والبقاع الاوسط تعاون مع العماد عون بدليل ان ليس هناك قواعد ثابتة في الانتخابات التي غالبا ما تتحكم بها المصالح اعطونا واعطيناهم.. ولولا موافقتنا على قانون الانتخابات الذي وضع لمصلحتهم في الاساس لما تمكنوا من هذه النتيجة, في حين اننا بهذا التصرف اغضبنا العديد من حلفائنا سواء في الجنوب او في البقاع الاوسط والشمالي..

وفي حين يشير النائب نبيل دور فريج عضو كتلة "المستقبل" الى ما تعرضت له قوى الرابع عشر من اذار من جرائم اغتيال بدأت طلائعها باستشهاد الاعلامي المناضل سمير قصير والامين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي ومحاولة اغتيال وزير الدفاع الياس المر والاعلامية مي شدياق والمدير العام لجريدة "النهار" النائب جبران تويني, يرى عضو اللقاء الديموقراطي انطوان اندراوس ان فريق 14 اذار وبنتيجة موجة الاغتيالات التي استهدفته وطاولت العديد من رموزه طالب الحكومة اتخاذ قرار جريء والطلب الى مجلس الامن ان تشمل التحقيقات الدولية التي يقوم بها القاضي سيرج براميرتس كل الجرائم التي ارتكبت من تاريخ محاولة اغتيال الوزير مروان حمادة وصولا الى اغتيال الشهيد جبران تويني, ما ادى الى اعتكاف وزراء "حزب الله" وحركة "امل" عن حضور جلسات مجلس الوزراء. الى حين تمكن الرئيس بري من ايجاج مخرج للازمة من خلال طاولة الحوار التي استمر في المراوحة ستة اشهر الى حين اندلاع حرب تموز ومع ان كل الشعب اللبناني وقف الى جانب المقاومة في هذه الحرب وما ادت اليه من خسائر وفواجع, الا ان "حزب الله" واستكمالا للاجندة الايرانية-السورية التي يعمل بموجبها اضاع البوصلة وصوب بندقيته باتجاه الداخل من خلال الاعتصام الذي ينفذه في ساحة رياض الصلح منذ شهرين ونصف. وبمجرد البحث في مسودة المحكمة الدولية استقال وزراء "امل" و"حزب الله" من الحكومة وتصدروا المعارضة التي كادت ان تغرق البلاد في الفتنة الطائفية والمذهبية. فماذا يمكن ان تفعله قوى الرابع عشر من اذار للوقوف بوجه محور شيطاني يدفع بالبلاد باتجاه الفتنة من دون ان يرف له جفن.

وفي المحصلة اكد الموفد السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ان احياء ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري سوف يتم بهدوء وانه على اتصال بأطراف المعارضة حتى لا يحدث اي تصعيد.. فاذا كان ثمة من اخفاق فلن تكون قوى الرابع عشر من اذار مسؤولة عنها, لان لبنان يقف بين المطرقة الاسرائيلية من جهة وسندان المحور السوري-الايراني من جهة ثانية, وكليهما لا يريدان قيام دولة قوية وقادرة بعيدا عن اية وصاية دولية كانت ام اقليمية. لكن قوى 14 اذار مستمرة بصمودها ولن تستسلم ولن تخاف من اصحاب التصريحات العالية.. لانها تؤمن بلبنان ومقتنعة بما تقوم به ولا ملاذ لها الا في هذا البلد.

 

علماء جزر القمر يطالبون بطرد الشيعة وحظر مذهبهم

موروني- أ. ف. ب : دعا ستون من علماء السنة في جزر القمر امس في موروني الى حظر ممارسة الشعائر الشيعية في الجزر.

وطالب هؤلاء العلماء الذين تجمعوا في مدرسة قرآنية في موروني وعلى رأسهم قاضي قضاة موروني سعيد محمد جيلاني ب طرد الاجانب الذين يساعدون على نشر المذهب الشيعي في جزر القمر. وللمرة الاولى في جزر القمر التي يشكل المسلمون فيها 98 في المئة من السكان, احيا الشيعة ذكرى عاشوراء بشكل علني في 29 يناير الماضي. وقال قاضي قضاة موروني بغياب مفتي موروني الكبير الذي لم يشارك في الاجتماع الذي منعرسميا", ان نشر التشيع هو شيء سيىء في مجتمع جزر القمر على حد تعبيره. واضاف ان "ثلاثين شابا وصبية يتابعون دورات تأهيل في افريقيا وبعضهم موجود في ايران ويخضعون لدورات تأهيل مع منح بهدف العودة ونشر المذهب الشيعي في جزر القمر" منددا بالذين يريدون تغيير القرآن بما في ذلك اضافة سور قرآنية جديدة. حسبما قال. طالب العلماء السنة ايضا باقفال المنازل التي يتم فيها تدريس الممارسات الشيعية وطالبوا الرئيس احمد عبد الله سامبي بحماية الشعائر السنية. ويعلن الرئيس سامبي المسلم الذي انتخب في العام 2006 ويتمتع بشعبية كبيرة انه ديمقراطي ولكن خصومه يتهمونه بانه متطرف دينيا وديماغوجي. وعلى الرغم من تصرفاته القريبة من تصرفات رجال الدين الايرانيين , فان رئيس الدولة يدافع عن نفسه مع ذلك بانه سنيا وليس شيعيا. وتلقى دروسه الثانوية في الجامعة الاسلامية في المدينة المنورة من 1977 الى 1980 ثم تابع دروسا لمدة عام في السودان قبل ان يدرس لمدة اربع سنوات في ايران في مدرسة قرآنية.

 

القتال المباشر لم يعد يقوم على بدايات تقليدية الحرب بين إسرائيل وإيران بدأت

في فلسطين و"تقليم أظافر" طهران مهمة أساسية قبل الشروع في المواجهة العسكرية

اعداد - محمد أبوالفضل: السياسة

لم يعد هناك مجال للشك في ان اسرائيل قلقة من البرنامج النووي الايراني, وانها تسعى بكل ادواتها لتطويق هذا المشروع وافشاله في اقرب وقت ممكن وبأي ثمن. لذلك تنطوي التسريبات التي ظهرت في وسائل اعلام اسرائيلية وغربية اخيرا عن اهمية فائقة. فهي لا تحمل رسائل تؤكد عزم الدولة العبرية على استهداف ايران فقط, بل تشير ايضا الى ان مرحلة العد التنازلي بدات فعليا . فقد تسارعت وتيرة المعلومات التي تتحدث عن خطط وتحركات محددة للوصول الى ساعة الصفر, لان العمليات التي تسبقها تبدو مقدمة ضرورية ظهرت مؤشراتها في اماكن ومواقع مختلفة. فخسائر حلفاء كل طرف تخصم من رصيد الطرف المقابل والعكس , لان المشهد الاقليمي على درجة من التداخل والتشابك بحيث يستحيل معهما الفصل بين المقاطع الكبيرة والصغيرة . وبموجب هذه المنظومة يمكن القول ان ما يجري على الساحة الفلسطينية من تراشقات واحتكاكات بين حركتي فتح و حماس له علاقة وطيدة بما يدور خارجها. فلكي تصل الى نافذة طهران لابد ان تنزع منها جملة من الاوراق الاقليمية التي تستثمرها في تعظيم مناعتها السياسية وصلابتها الامنية. ولكي تجبرها على القبول بطروحاتك والتسليم بمطالبك من الواجب ان ترفع غطاءها عن بعض القضايا الحيوية. ويصعب تحقيق هذه المعادلة دون الشروع في تدبير مجموعة من الاجراءات الجانبية التي تمهد الطريق للوصول الى هذا الهدف وتحاشي المطبات التي نجمت عن التجربة الاميركية في العراق. فالحرب المباشرة لم تعد تقوم على بدايات تقليدية, واندلاعها مع ايران بهذا الشكل سيقود الى تداعيات تؤدي الى ارتباك في الحصيلة النهائية لاغراضها. وستكون محفوفة بمخاطر جمة في ظل, احتفاظ طهران بوجود معتبر في العراق وحضور لافت في لبنان وتحالف واضح مع سورية ونفوذ متصاعد مع بعض القوى الفلسطينية حركتي حماس و الجهاد تحديدا. كما ان غالبية حلفائها واصدقائها لديهم قدرات تسليحية تستطيع ان تضيف لقدراتها الردعية, ما يجعلها تتمكن من تكبيد خصومها تكاليف مادية ومعنوية باهظة .لذلك من المهم قصقصة الاجنحة التي تمثل رصيدا للقوة الايرانية الحالية, لان استمرارها يعطي لايران مزايا نوعية تفرمل طموحات مناوئيها .

من لبنان الى فلسطين

دشنت اسرائيل هذا التوجه الصيف الماضي عندما شنت حربا ضارية على لبنان, بعد قيام حزب الله بأسر اثنين من جنودها. وتأكد ان اسرائيل قامت بالرد على هذه العملية الجريئة بطريقة تنطوي على اهداف بعيدة. من بينها تدمير البنية الاساسية لقوات حزب الله ومحاولة اعادة صياغة الواقع في لبنان ومعادلاته المعقدة, لتحجيم ما يتردد عن انه تمدد ايراني .فلطهران حسابات مركبة وعلاقات جيدة مع الحزب. وبالتالي كان من المطلوب اسرائيليا واميركيا بالطبع تفريغ ورقة حزب الله من مضامينها السياسية والامنية التي تخدم المصالح الايرانية . ومن وجهة نظر اسرائيل ايضا يمثل هذا الهدف اهمية كبيرة . فقد بدأت استعداداتها تتزايد بشأن توجيه ضربة قاصمة للبرنامج النووي الايراني واتسع نطاق التكهنات حيال امكانية قيام طهران بالرد باي وسيلة متاحة وباستخدام اي اداة متوافرة.

وبرغم حجم الدمار الذي خلفته الحرب الاسرائيلية على لبنان , فان حزب الله خرج منتصرا من الناحية الستراتيجية وزادت تطلعاته السياسية , ما جعل كثيرا من الخبراء لا يستبعدون جولات اخرى من المواجهات المتقطعة. والدلالة الاكثر اهمية عدم فعالية المواجهة العسكرية المباشرة مع المحسوبين على ايران, ما يقلل بالتبعية من جدوى الدخول معها في صراع مسلح ذي تكاليف غالية .وافضل وسيلة للتغلب على هذا الخيار خلق فتن داخلية تتولى على اثرها القوي المنافسة مهمة تقليم اظافر المؤيدين لطهران .واخذت معالم هذا السبيل مجالها نحو التطبيق في الاماكن التي يقال ان لايران نفوذا واضحا فيها.

ولا ينفصل الحديث المتواتر عن محادثات او مفاوضات جرت بين اسرائيل وسورية عن التقديرات المتداولة ازاء ايران. ففي الاونة الاخيرة اصبح الكثير من الامور يبدأ وينتهي عند هذه المحطة, باعتبارها المرتكز الرئيسي الذي يحتل اولوية متقدمة في الاجندتين الاميركية والاسرائيلية. فالغرض من التسريبات المتعمدة محاولة تشجيع دمشق على الابتعاد عن طهران والايحاء للثانية ان تحالفها مع الاولى يمكن ان يهتز تحت سلة من الحوافز المنتظرة. فمن بين الادبيات الظاهرة في المواجهة الراهنة تفكيك البنى الرئيسية للتحالفات القائمة, عبر تهديدات هنا واغراءات هناك. واحتمال عزل سورية عن ايران يحقق عدة فوائد سياسية ومنافع عسكرية لكل من تل ابيب وواشنطن. فدمشق طرف محوري في قضايا العراق ولبنان وفلسطين, التي تتحكم طهران في بعض مفاصلها وتلعب دورا مؤثرا في كثير من تطوراتها. لذلك فابعادها ستكون له روافد وتأثيرات قوية على مستوى جميع التوازنات التي ترتبط بها.

وفي هذا السياق, يمكن القول ان استنزاف حركة حماس وادخالها مستنقعا عميقا من الاقتتال الاهلي والارتباك الوطني سوف تنعكس تداعياته السلبية على طهران. فالحركة لم تنكر علاقتها بايران ولا الاخيرة تنصلت من دعمها ماديا ومعنويا. وكل جانب يطرح رؤى تختلف تفاصيلها لكنها تلتقي في هدفها النهائي. وفي محاولة للتشكيك في الاموال التي تصل الى حماس من ايران واغراضها قال الرئيس محمود عباس :اذا كانت ايران تريد اعطاء المساعدة فهذا جيد, لكن المهم ان يصل المال الى السلطة,مضيفا ان المال الذي يصل الينا (السلطة) لن ندفع ثمنا مقابله لان لدينا مبادىء وسياسات".

ويحمل هذا الكلام ثلاثة استنتاجات رئيسية .الاول, لطهران اجندة خفية تقف وراء هذا الدعم وهو ما درجت على ترديده الدعاية الاسرائيلية على الدوام . والثاني, قبول حماس ان تكون طرفا مشاركا لايران في اهدافها, بما يعطي مبررات قوية لتدعيم استهدافها من قبل بعض القوي الاقليمية والدولية. والثالث, رفض قبول اموال مشروطة من ايران وعدم وجود ممانعات لقبولها من جهات اخرى تقدم اموالا بشروط ربما تكون اشد قسوة. الامر الذي يقود الى وضعفتح في كفة اسرائيل وحماس في ميزان ايران .وبالتالى تتجلي احد ملامح التوترات الاقليمية على الساحة الفلسطينية .وتزداد اهمية هذا التحليل في ضوء ما بدأ بعض كوادر "فتح" ترديده من اتهام لقيادات "حماس" بالتشيع". والخطورة ان هذه المسألة تلقى اصداء ايجابية عند كل من اسرائيل وايران على حد سواء. فالاولى تضمن استمرار الصراع ومفرداته المتجددة بين القوى الفلسطينية لاجل غير مسمى. وتتعزز لدى الثانية حلقات حضورها ونفوذها .

وتعطي هذه الرابطة اشارتين مهمتين:

الاولى, ان ايران تدعم الحركات والجماعات التي تناوئ السياسات الاسرائيلية والاميركية في المنطقة. واذا كانت لهذه التوجهات استثناءات فأنها تؤكد القاعدة الاصلية.

والثانية, محاولة نفي الصفة المذهبية عن التصورات والتصرفات الايرانية . فقد راجت في الاونة الاخيرة اتهامات تحمل طهران جزءا كبيرا من اشتعال الصراعات الطائفية في المنطقة . وبما ان حماس حركة سنية صافية فطهران اذن لا يهمها مذهب او طائفة معينة. وما يتردد من اتهام لها بالتشيع يدخل في باب الوشايات والمزايدات السياسية. وفي هذا المجال قال على لاريجاني الامين العام لمجلس الامن القومي الايراني, ان دعم ايران لحزب الله مماثل للدعم الذي تقدمه الى حركة حماس ولا يتعلق الموضوع بشيعة او سنة وانما " بقداسة السبيل الذي ينتهجانه .

تفسيرات ومبررات

ولان " فوبيا " ايران هي السائدة الان في المنطقة, فقد ربطت بعض المعطيات بين زيارة لاريجاني لدمشق وزيارة وليد المعلم وزير خارجية سورية لطهران بشأن اللقاء الذي عقده الرئيس ابومازن مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" اخيرا في دمشق. بكلام اخر, هناك ايحاء بتغلغل نفوذ ايران وتحكمها في القرار السياسي للحركة, خاصة ان اللقاء جري تأجيله اكثر من مرة. وعلى ذلك يبدو كثير من التحركات على علاقة ظنية او يقينية بما يدور حيال ايران. ومع ان هذه النتيجة تنطوي على وجاهة سياسية , الا ان الموضوع بدا ياخذ ابعادا تفوق حجمه الطبيعي وتلعب المزاعم وحملات التحريض دورا في تغذيته. وقبل ايام قليلة نشرت مواقع اخبارية اسرائيلية ,نقلا عن مصادر فلسطينية, معلومات افادت بقيام اجهزة الامن الفلسطينية بضبط جنرال ايراني واسلحة وذخيرة كانت تخفيها "حماس" في حرم الجامعة الاسلامية في غزة, وهو ما حرصت الاخيرة على نفيه بصورة قاطعة, فمعناه خطير في وقت يضاعف كل طرف تربصه بالاخر ويريد ان يثبت شكوكه, بصرف النظر عن الوسيلة المستخدمة .

ويعكس التضخيم المقصود لروايات كثيرة من هذا النوع, حجم القلق المتنامي من النفوذ الايراني في القضايا العربية. والذي لا يقتصر على اسرائيل او الولايات المتحدة , بل افصحت بعض الدول العربية عنه ايضا ولم تتوان عن التحرك لتحجيمه.وبدات تعيد صياغة اولوياتها بما يتناسب مع الرغبة في الانخراط ومحاولة ايجاد حلول وتسويات سياسية. لان التراخي العربي والافتقار لتقديم اجتهادات خلاقة هو المسئول الاول عن تصاعد الدور الايرانى. حيث استغلت طهران الثغرات والجروح الواضحة في الجسد العربي وتمكنت من النفاذ اليها وتدعيم وجودها وتغيير مساراتها .

وتشير المواجهات الاخيرة بين حركتي فتح وحماس الى ان امتداداتها بعيدة وتقف خلفها قوى اقليمية تريد استثمارها لتحقيق اهداف متباينة. ومن ثم على المجتمع الدولي ان ينهض بالتدخل لاثناء "حماس" عن توجهاتها التي تضفي مسحة من التطرف وتفتح الباب لتدخل دوائر غير مرغوبة .وهو ما يصب في خانة "فتح" ومربع اسرائيل .فهذا التوجه يخلق اسبابا موضوعية لتنصل القوى الدولية من دعم "حماس" وحكومتها طوال الفترة الماضية, ويقدم تفسيرا جديدا لاستمرار سياسات الحصار التي تطبقها دوائر اقليمية ودولية متعددة. ويؤكد ان حلفاء ايران جميعهم من المتشددين الذين يهددون الامن في المنطقة. ففي العراق تدعم الميلشيات التي تقتل المدنيين, وفي لبنان تؤيد حزب الله الذي اضحى مصدرا للقلق والتوتر, وفلسطين على وشك ان تدخل دائرة غامضة من الاقتتال.

وقد ذهب بعض الاوساط الى ان القلق من طموحات ايران في المنطقة ربما يساهم في ايجاد اجواء مناسبة للتسوية السياسية, حيث اعتبر تيري رود لارسن مبعوث الامم المتحدة الى لبنان ان هناك " فرصة جديدة للسلام في الصراع العربي - الاسرائيلي " بسبب ارتفاع سقف التطلعات الايرانية. وفي هذا المضمار تاتي الجهود المصرية للتعجيل باحتواء التوتر بين فتح و حماس, خشية تاثير انفلاته على بعض التوازنات الحالية في المنطقة. وتقدمت السعودية برؤية جمعت بين ابومازن ومشعل في مكة على امل ترطيب الاجواء بين الحركتين وادراك المرامي البعيدة لاستمرار التدهور بينهما. وتزايدت الاشارات لضخ دماء جديدة في عروق المبادرة العربية. وجاء اجتماع اللجنة الرباعية في واشنطن ليؤكد الحاجة الى عدم التفريط في عملية التسوية .فبسبب انهيارها حدثت تفاعلات كثيرة افضت الى مشكلات استفادت منها بعض القوي الاقليمية . لذلك هناك ثمة محاولات عربية ودولية لاستعادة السيطرة على القضية الفلسطينية التي ذهب بعض اوراقها الى جهات خارجية جديدة, بينها ايران .

وكانت للتجاذبات الاخيرة بين "فتح" و حماس تجليات دقيقة على مستوى التصنيفات الحالية لدول المنطقة, حيث اصبحت الاول تمثل ما يوصف بتيار المعتدلين, والثانية بالطبع تنتمي الى تيار المتشددين .وبالتالى فانتصار احداهما في المواجهة الحالية ( السياسية والعسكرية ) خسارة للاخرى. لكن المشكلة ان المسالة لا تنطبق عليها حسابات او معادلات المكسب والخسارة التقليدية , بل لها خصوصية قد تجعل من الخاسر رابحا في النهاية, لانها سوف تضعه في زاوية يستطيع من خلالها استمرار جولته بمرونة اكثر. فخروج "حماس" مثلا من الحكومة او مشاركتها في حكومة وحدة وطنية سياتي جراء الضغوط المتوالية عليها وتثبت عبر القناة الجديدة ان الاخر هو الاكثر تشددا, اذ رفض القبول بنتائج الانتخابات الديمقراطية ومارس ضغوطا متواصلة للنكوص عنها .

والشاهد ان "حماس" لا تستطيع ان تدعم ايران عسكريا في اي مواجهة مسلحة تدخلها, لان امكانيات طهران جيدة ولديها قدرة على الصمود فترات طويلة, وتجهيزات "حماس" ضعيفة لا تمكنها من تقديم اضافة نوعية في هذا الفضاء. وبما ان المواجهة ومفرداتها السياسية والامنية لها شق ستراتيجي, فالعلاقة بين الطرفين تكمن في القيمة المعنوية. وفي قدرة طهران على توظيف هذا المحدد في ارباك ما يتم ترسيمه من خرائط سياسية في المنطقة تقوم على اقصائها او ترويضها. كما ان "حماس" تقع بين شقي رحى, الابتعاد عن ايران والقبول بمجموعة من المكاسب العاجلة التي تنطوي على تخليها عن بعض ثوابتها, وبين الدوران في فلكها باي صورة وتحمل نتائج هذا الخيار على الصعيدين الداخلي والخارجي.

ولانها تدرك ان الاختيار الاول من الصعوبة قبوله بسبب تكاليفه, والثاني لا يمكن الاستمرار فيه, بسبب تزايد محيط الرفض العربي للتوجهات الايرانية ومعانيها, فانها سوف تعمل على سلوك الطريق الفاصل بين الاختيارين.وفي هذه الحالة ستواجه بتحديات دقيقة تفرض عليها العودة لاحد الطريقين السابقين.

 

وزير الشباب والرياضة اللبناني شبه ممارسات "حزب الله" على الأرض بما فعلته إسرائيل

أحمد فتفت لـ "السياسة": نصرالله ليس سيد موقفه ويلتزم بأجندة لا يملك فيها القرار السياسي

بيروت - من صبحي الدبيسي: السياسة 9/2/2007

شبه وزير الشباب والرياضة احمد فتفت ما جرى يومي الثلاثاء والخميس الماضيين بالاعتداءات الاسرائيلية على لبنان, الدخان الاسود ذكرنا بالقصف, وحرق الدواليب ذكرنا بتدمير الجسور, وحصار بيروت ذكرنا بالحصار الاسرائيلي لبيروت في 1982, وقطع طريق المطار ذكرنا بالحصار الجوي, ما يعني ان لبنان اصبح في قلب الفتنة, لان كثيرين لم يتفهموا واقع هذا البلد ودائما يظهر في التاريخ اطراف تعتقد ان الظرف ملائم لتفرض نظام التوجه الواحد والرأي الواحد.

وقال ان الامين العام ل"حزب الله" كثف من طلعاته لتدارك بعض الثغرات التي حصلت وان الجنرال عون الذي يدعي بامتلاك الاكثرية في الشارع المسيحي اثبتت الوقائع بانه بعيد جدا عن امتلاك هذه الاكثرية وهذا ما جعل "حزب الله" يعيد حساباته مما اضطره لتطبيق ممارسات على الارض تشبه كثيرا ما فعلته اسرائيل.

كلام الوزير فتفت اتى في سياق حوار اجرته معه "السياسة" راى فيه ان المشكلات في لبنان لها محورين داخلي واقليمي وان المشكلة اكثر تعقيدا من الشعارات التي تطرحها المعارضة وهي مرتبطة بالموقف السوري الايراني وان من يطالب بالمشاركة اليوم كان مشاركا بخمسة وزراء في الحكومة منذ شهرين, وسال عن اية مشاركة يتحدثون في وقت يسيطرون فيه على رئاسة الجمهورية ورئاسة المجلس النيابي.

فتفت رأى تمايزا بين الموقف السوري الذي يدفع اكثر باتجاه الفتنة والايراني الاكثر اتزانا, لان الفتنة الداخلية مؤذية للجميع وبالتحديد ل"حزب الله".

واعتبر فتفت ان اضراب الثلاثاء الماضي فشل, لان عون لم يستطع ان يثبت انه قوة اساسية وان سليمان فرنجية اعلن انسحابه ولا يمكن ل"حزب الله" استئناف الاضراب من دون الشريك المسيحي, مستغربا كيف تحول السيد حسن نصر الله من جمال عبد الناصر بعد 14 اب الى انسان اخر, مما يظهر انه ليس سيد موقفه وانه ملتزم باجندة لا يملك فيها القرار السياسي ولو كان سيد قراره لاستطاع الحصول على 90 في المئة من مطالبه من الحكومة اللبنانية ولكن الواقع الاقليمي يفرض عليه مواقف معينة لعرقلة المحكمة الدولية وتنفيذ مقولة السيد علي خامنئي بتحويل لبنان الى ساحة صراع ايرانية اميركية.

وراى فتفت من الخطا الستراتيجي الكبير في العلاقات اللبنانية-اللبنانية ان يحاولوا منع الناس من التعبير والمشاركة في ذكرى اغتيال الرئيس الحريري, فالساحات اللبنانية ليست ملكا لاحد والنائب محمد رعد لا يملك صفة ان يقول للناس: انزلوا او لا تنزلوا.. مستغربا التصرفات الغرائزية التي تتجاوز احيانا كل الحدود الاخلاقية ضد المنشات العامة وضد صور الرئيس الحريري وممتلكات الناس, لان الذين يعبئون الشارع لا يعود الشارع ملكهم.

فتفت رأى ان المساعدات الدولية للبنان مشروطة هذه المرة بالاصلاحات التي تنوي الحكومة تنفيذها, مطالبا منتقدي الورقة الاصلاحية بتقديم ملاحظاتهم واذا كانت مفيدة فنحن مستعدون لمناقشتها والاخذ بها, وان الرئيس السنيورة هو الاكثر حرصا على مصلحة الناس, ومن هنا كان مسعاه ل"باريس-3" وانه انتهى من توقيع 55 الف ملف للمتضررين من حرب تموز لقبض تعويضاتهم, مستغربا هذا التهاتف على قبض الشيكات في وقت يعتبرون الرئيس السنيورة غير شرعي, منبها الشعب اللبناني الى توقع كل شيء بعد كلام نصر الله (ما نريد ان نفعله سنفعله) معتبرا انه من السذاجة عدم ربط ما يجري في فلسطين والعراق بما يجري في لبنان, لان المصالح الاقليمية تسير بهذا الاتجاه التقسيمي المدمر.

وفي ما يلي نص الحوار:

* في ضوء ما حصل يومي الثلاثاء والخميس في الاسبوع الماضي وبعد اصرار معظم القادة السياسيين على وأد الفتنة, عادت التصريحات والمواقف المتشنجة تأخذ موقعها, ما يعني ان الامور ما زالت على ما هي, والهدنة هشة, وأي خطأ من هنا او من هناك ممكن ان يؤدي الى تجدد المشكلات المذهبية والطائفية. ما قراءتك كوزير داخلية سابق ووزير للشباب والرياضة ومن ابرز قياديي "تيار المستقبل"?

ما جرى, شئنا ام ابينا وبكل صراحة كان اعتداء على امن الشعب اللبناني, وانا شبهته وما زلت مصرا ان ما جرى يشبه الاعتداءات الاسرائيلية. الدخان الاسود ذكرنا بالقصف وقطع الطرقات بالدواليب ذكرنا بتدمير الجسور, وحصار بيروت ذكرنا بحصار الجيش الاسرائيلي لبيروت في العام 1982. قطع طريق المطار ذكرنا بالحصار الجوي. ثم تلا ذلك يوم الخميس بالتحديد محاولة اقتحام بعض الاحياء الشعبية. اعتقد هذا الرسائل ادركها الكل. بمعنى اننا لم نعد نحضر للفتنة, لا بل اصبحنا في قلب الفتنة. فالذين دعوا الناس للنزول الى الشارع وتعهدوا انهاء الموضوع خلال ساعات او خلال ايام, تبين لهم ان الامور اصعب بكثير وهذا البلد كثيرون لم يتفهموا واقعه وكل مرة نعيد الدروس. هذا بلد صغير جدا مشاكله كبيرة جدا, معقد جدا, وهو بلد عدم الحسم دائما في السياسة الداخلية وبلد التوافق. ودائما يظهر في التاريخ اطراف تعتقد ان الظرف ملائم في لبنان لتفرض نظام التوجه الواحد, والراي الواحد. في الاونة الاخيرة, في الظاهر كان هناك معارضة, انما في الحقيقة هناك "حزب الله" هو الذي يقود هذه العملية ويوجهها وقبل اي تحرك يظهر السيد حسن ويعطي توجيهاته للناس حتى بشكل مباشر. في الاونة الاخيرة كثف من طلعاته لتدارك بعض الثغرات التي حصلت, في الجهة المقابلة, الطرف الوحيد الذي له وزن كان الجنرال عون, ما حدث يوم الثلاثاء اثبت ان الجنرال بعيد جدا عن امتلاك هذه الاكثرية التي يدعيها في الشارع المسيحي. ولن اقول اكثر من ذلك.. وهذا يجعل "حزب الله" ان يعيد بعض حساساته, نحن اليوم شاهدنا بعض الامور, الحسم بطيء جدا, مضى عليهم شهران في الشارع دون التوصل الى شيء, بل بالعكس الحليف المسيحي ضعف واثبتت الامور ذلك. قال "حزب الله" انه يتفادى الفتنة, لقد وقعنا في الفتنة فاضطر لتطبيق ممارسات على الارض تشبه كثيرا ما قامت به اسرائيل, بتصوري "حزب الله" عمليا اصبح بمرحلة اعادة دراسة ما يحدث, واعادة تقييم, هذا على الصعيد الداخلي, وطبعا الموالاة ايضا في طور اعادة التقييم, لان لا مصلحة لها باي خلل امني, واستمرار حالة الاحتقان لانها تؤذي الاقتصاد. ليس لها اية مصلحة لاية فتنة, هذا التطور دفع بالامور باتجاه دور اكثر فاعلية للدول العربية مثل المملكة العربية السعودية ومصر. الواضح ان المملكة تدعم المبادرة العربية الاساسية وهي من خلال علاقاتها واتصالاتها بايران تحاول تخفيف الضغط عن الداخل اللبناني لمنع قيام فتنة داخلية, اعتقد ان المعارضة كانت نهار الثلاثاء الماضي فاعلة اكثر من يوم الخميس بهذا المجال.

الى اين نحن متجهون هذا السؤال الكبير? دائما المشاكل في لبنان لها محوران داخلي والمحور الاقليمي.. في الشعارات التي تطرحها المعارضة او في الخطب السياسية الكل يوحي وكان الاساس هو المشكلة الداخلية فقط من اجل الاتفاق على المحكمة الدولية, وحكومة وفاق وطني, قانون انتخابات.. بدت وكاننا نعيش في جزيرة, لماذا الضحك على بعض المشكلة ليست هكذا, المشكلة اعقد من ذلك بكثير. هناك الوضع الاقليمي, وهناك الموقف السوري والموقف الايراني-السوري ومدى قدرة الدول العربية: المملكة العربية السعودية ومصر وسائر الدول العربية في المنطقة اصدقاؤنا في الاردن وكل دول الخليج: الكويت, الامارات, قطر تقوم بدور مهم جدا يؤكد على مدى قدرتهم بتشكيل نوع من التوازن مع هذا المحور, ليس بالمعنى التصدي, بالمعنى الاستيعابي, بالمعنى المنفتح القادر على حل المشاكل, وليس على افتعالها. واذا تم نوع من تحييد لهذا المحور بشكل متوازن اعتقد ان المشكلة الداخلية يصبح حلها سهلا جدا... لان لا مشاكل اساسية في لبنان.. الذي يطالب بالمشاركة اليوم كان مشاركا بخمسة وزراء في الحكومة منذ شهرين, عن اية مشاركة يتحدثون, في وقت يملك رئيس الجمهورية ورئاسة مجلس النواب كل السلطة. القصة ليست قصة مشاركة ولا قصة رمانة للاسف.

* كيف يمكن للدول العربية في ظل تصلب سوري وسوري-ايراني ان تضغط لخلاص لبنان?

اولا اوافق على وجود تعنت وتصلب سوريين وهذا واضح جدا بحيث ان السوري يدفع اكثر باتجاه الفتنة والبلبلة في الشارع لا ليمكن القول الموقف الايراني موازٍ للموقف السوري. الموقف الايراني اكثر اتزانا ربما بسبب البعد الجغرافي او بسبب المصالح وادراكه اية فتنة في الداخل هي مؤذية للكل وبالتالي مؤذية ل"حزب الله" حليفه الاساسي, بينما اية فتنة في الداخل قد يعتبرها النظام السوري انها مفيدة له. لذا لا يجوز وضع الفريقين في موقف واحد. ثانيا: المبادرة العربية اثبتت فعاليتها حتى مع ايران, وقد قال مصدر مقرب من الرئيس بري ان اية دعوة لمجلس النواب واي لقاء مرهون بتطور المباحثات السعودية-الايرانية مما يعني ان هذه المباحثات فاعلة.

* صرح الامين العام لجامعة الدول العربية, انه ما زال ينتظر اشارات من لبنان لاستئناف مبادرته?

طبيعي ان ينتظر هذه الاشارات, لان هناك موضوعا اقليميا يجب ان يتطور ايجابا وبعدها تكون الاشارات سريعة جدا.

* كيف تفسر ما جرى مساء الثلاثاء ولماذا لم تستكمل المعارضة تصعيدها?

هناك اسباب عديدة شرحت المعارضة جزءا منها. اولا: هذا الاضراب على الاقل في المنطقة المسيحية فشل, لم يستطع الجنرال عون ان يثبت انه قوة اساسية, فاضطر لقطع الطرقات لمنع الناس من الذهاب الى اعمالهم والمدارس كانت تستقبل طلابها فبالتالي قامت المعارضة بدراسة هذا الواقع وكيفية استئناف الاضراب من دون الشريك المسيحي خاصة وان سليمان فرنجية اعلن منذ الساعة الخامسة انسحابه من الاضراب واستعداده لفتح الطرقات. الموضوع الاخر, الحصار يتطلب ايضا وجود لتيارات غير "حزب الله" في مناطق الحازمية وغيرها. وبما ان التيارات الاساسية غير موجودة فان عملية فض الحصار فقط من الجنوب تبدو جدا سخيفة ويوازيها قطع لطريق الساحل في مناطق اخرى وبالتالي حصل نوع من التوازن. لكن ليس هذا هو المؤشر, بل هناك قرار اقليمي اتخذ بعدما ادرك الجانب الايراني ان هناك فتنة خطيرة جدا قد تحصل يدفع الجميع ثمنها وفي مقدمهم "حزب الله" والاتصالات السياسية في هذا الاتجاه ساهمة بهذه الحلحلة.

* لماذا ورط برأيك "حزب الله" نفسه في هذا الموضوع وتحول من هالة كبيرة وكرمز للمقاومة الى الدخول في زواريب بيروت?

هذا سؤال يوجه ل"حزب الله" وللسيد حسن, ليس فقط من هالة كبيرة للمقاومة, السيد نصر الله بعد 14 اب اضحى هالة كبيرة عربية واسلامية, كان في تلك الفترة عبد الناصر العصر, هناك شيء مستغرب حتى عندما جرى تذكيره بهذا الموضوع قال: "نحن لم نسع لذلك ولا فرق عندنا". لماذا "حزب الله" ورط نفسه? اعتقد انه وللاسف كما يظهر ليس سيد موقفه. مما يضطره الالتزام باجندة لا يملك فيها القرار الاساسي والا لو كان يملك قراره الاساسي فان 90 في المئة من مطالبه يقدر ان يحصل عليها من الحكومة اللبنانية, ومن الرئيس السنيورة, ولكن الواقع الاقليمي يفرض علبيه مواقف معينة لعرقلة المحكمة الدولية, وتنفيذ مقولة السيد علي خامنئي بتحويل لبنان الى ساحة صراع ايرانية اميركية في هذه المنطقة وهذا ما قاله الشيخ صبحي الطفيلي, (ان خطة السيد علي خامنئي ان يتحالف مع الاميركيين لتدمير العراق وان يقاتل الاميركيين لتدمير لبنان) وهو على مفساة 500 كيلومتر يمارس سياستين مختلفتين. وبالتالي المشكلة لدى "حزب الله" انه لا يملك القرار الاخير للاسف.

* الملاحظ ان تصلب "حزب الله" بشان المحكمة الدولية, هل يشير بضلوع ما لهذا الحزب في عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري?

اولا: "حزب الله" لم يكن متصلبا تجاه المحكمة الدولية, "حزب الله" وافق خلال ساعة واحدة على المحكمة عبر مناقشات بسيطة في مؤتمر الحوار الوطني اللبناني, وكانت كل الامور ماشية والحزب يعرف حجم الاتصالات في تلك الفترة. من الواضح ان "حزب الله" ليس المعترض الاساسي ولكن حليفه السوري هو المعترض الاساسي وبالتالي هذا الموقف ل"حزب الله" مرتبط بعلاقته الاقليمية. كل المعلومات المتوفرة عندنا لا تشير لا من قريب ولا من بعيد لاي تورط ل"حزب الله" في موضوع اغتيال الرئيس الحريري.

* بعد اقل من نصف شهر تصادف ذكرى اغتيال الرئيس الحريري في الرابع عشر من فبراير, وهناك دعوة لمح اليها النائب وليد جنبلاط لاحياء هذه الذكرى وان الشعب سينزل الى الشارع, كيف ينزل الشعب الى ساحة الحرية وهناك محاذير من خطورة التصادم مع المعتصمين وهذا ما لمح اليه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة عندما نبهكم من عدم المغامرة, كيف ستواجهون هذا الموقف وكيف ستحتفلون بهذه الذكرى?

اولا: ليس محمد رعد ذو صفة كي يقول: "انزلوا او ممنوع ان تنزلوا". الساحات اللبنانية ليست ملكا لاحد, وبالتحديد ساحة الشهداء ومكان الضريح ولا احد يقدر ان يمنع الناس من التواجد. اعتقد ان من الاخلاقية على الاقل ان يخلوا الساحة في 14 فبراير ويدعوا الناس ان تعبر عن عاطفتها تجاه هذا الشهيد الكبير الرئيس رفيق الحريري. واعتقد من الخطا الاستراتيجي الكبير في العلاقات اللبنانية-اللبنانية ان يحاولوا منع الناس من التعبير والمشاركة في هذه الذكرى.

* الملاحظ بشكل او باخر هناك عملية انتقام مبرمجة ضد بيروت وضد منجزات الرئيس رفيق الحريري وفي كل تظاهرة وكل حالة فوضى تمتد اليه لتدمر هذه المنجزات, لماذا هذه الحالة الانتقامية من منجزات الرئيس الشهيد وهل ما فعله لبيروت كان تحديا للغير?

انا استغرب ما يجري ولا اجد له تفسيرا في علم المنطق ابدا, تفسيره فقط, انه تصرفات غرائزية انفعالية نتيجة تعبئة تتجاوز احيانا كل الحدود الاخلاقية, وتستعمل كل الحجج الدينية وغير الدينية والرموز الدينية وغير الدينية, وللاسف الذين يعبئون الشارع احيانا لا يعود الشارع ملكهم فيتجاوزهم, لدرجة يسالون لماذا حصل ذلك الانتقام, ليس فقط ضد صور الرئيس الحريري وضد المشاريع التي نفذها.. ايضا ضد سيارات المواطنين ومحالهم التجارية واملاكهم والمنشات العامة حتى وصلوا الى مدفن الرئيس صائب سلام. وهذا الامر يتحمله السيد حسن من خلال تعبئة الناس وهذا ما اشار اليه المفتي محمد خليل الميس في تشييع الشهيد غازي مخاطبا السيد حسن: "دم غازي في رقبتك يا سيد حسن". السيد حسن في المدة الاخيرة قال خطابات عنيفة جدا فيها كثير من العنف والتعبئة الشديدة التي تؤدي الى عدم قدرة الناس على معرفة الصح من الخطا, وهو انسان عاقل, مدرك وان هذا الكلام العلني الى اناس غير عقلاء يؤدي الى مثل هذه التصرفات غير المسؤولة.

* برأيك هل تجاوزنا الفتنة المذهبية?

اتصور انه عند كل الاطراف رغبة اكيدة بتجاوز الفتنة, لكن ما زال قسم من الشارع محتقنا وممكن باية لحظة ان يؤدي من جديد الى اثارة الفتنة. لكن هناك نية لدى كل الاطراف تجنب كل ما من شانه ان يؤدي الى تاجج الامور, ومن جهتنا هذا الامر اكيد.

* ما قراءتك لهذا التعاطف الدولي الكبير الذي تجلى بدعم لبنان في مؤتمر "باريس-3" في سابقة لم يشهد لبنان مثيلا لها, هل كان ذلك وفاء للرئيس الحريري ام حبا بلبنان وكيف تنظر الى هذه الظاهرة الفريدة?

اولا: بالتاكيد هذا العطف الدولي وهذا الدعم الذي حصل عليه لبنان من دول شقيقة وصديقة وهذا السخاء في المساعدات يوازيه حجم معنوي اكبر بكثير انما هذه المرة الامور تختلف عن السابق, لان تلك المساعدات يجب ان تتوازن مع الاصلاحات. هنا العالم يقول لنا نحن مستعدون ان نساعدكم ولكن هذه المرة يجب ان تثبتوا لنا انكم جديرون بهذه المساعدة من خلال ما تقومون به من اصلاح على مستوى الادارة والاقطاعات. ثانيا هناك قراءة لصيغة لبنان الفريدة كبلد تعايش في هذا العالم بوجه كل الافكار الشمولية وكل محاولات السيطرة, وفي قراءة اخرى ان العالم يستفظع ما يجري في العراق ولا يريد ان ينهار لبنان ويصبح هناك عراق اخر. وفي قراءة ايضا ان العام يدرك ان هناك حلا سياتي بطبيعة وان وجود لبنان بلد مسالم ومتطور له كثير من الاهمية تجاه العالم, لذلك هناك اسباب عديدة لمساعدة لبنان علما ان العالم الذي ساعد لبنان يعرف ان هذه المساعدة هي من اجل تحصيل ديونه ايضا من خلال ما قدم له من قروض. اليوم العالم يثبت اهتمامه بهذا البلد.

* ما السبيل لاقرار الورقة الاصلاحية? لا سيما وان هناك تباينا في وجهات النظر حولها?

اولا لا يوجد تباين في وجهات النظر, لانه لم يقدم احد ملاحظاته عليها.. اكثر ما يقال بعد حين ننظر في الورقة الاصلاحية يتصرفون تماما كما تصرفوا في موضوع المحكمة. فليتفضلوا بتقديم ملاحظاتهم واذا كانت مفيدة نحن مستعدون للاخذ بها.. هذا الكلام سمعناه من وزير المالية. لا احد يعتبر الورقة الاصلاحية الا لمصلحة لبنان ومن لديه افكار افضل نحن مستعدون لمناقشتها والاخذ بها.. من اجل الحصول على مساعدات لا بد من تقديم اصلاحات.

* العماد عون اتهم الرئيس السنيورة بتجاهل نصف اللبنانيين ولذلك لم يرد على اتصاله به?

اولا الرئيس السنيورة هو الاكثر حرصا على مصلحة كل اللبنانيين وهو من اكثر الناس الذي يرد على كل اللبنانيين, ويمارس يوميا عمله لدعم "باريس-3" واذا كان الجنرال عون يتوقع انه ما زال يمثل نصف اللبنانيين اثبتت التجربة ان هذا الكلام غير دقيق والرئيس السنيورة همه الاساسي ان يجتمع مع الناس ويلبي احتياجاتها, ومن هنا كان مسعاه ل"باريس-3" وزياراته المكوكية في منطقة الخليج ومصر والاردن, واليوم همه الاساسي حتى في الداخل يتركز على انهاء ملفات التعويضات للمتضررين من حرب اسرائيل لقرى الجنوب والبقاع والشمال التي اصيبت اثناء العدوان الاسرائيلي وحتى مساء امس كان انتهى من حوالى 55 الف ملف تم توقيعها وهنا المستغرب ان هذه المعارضة التي تقول ان الرئيس السنيورة غير شرعي تتهافت للحصول على الشيكات التي يوقعها الرئيس السنيورة, الرئيس السنيورة ليس لديه الا هاجس واحد هو خدمة الناس.

* تسلمت في فترة معينة مهام وزارة الداخلية, ومن خلال خبرتك في هذا المجال هل تعتقد ان الجيش والقوى الامنية قصروا في معالجة الامور يومي الثلاثاء والخميس, سيما وان هناك ملاحظات عديدة صدرت حول هذه النقطة?

اعتقد ان بعض اللبنانيين راى انه كان بامكان القوى الامنية معالجة الامر بطريقة افضل. وهناك راي يقول لو كانت القوى الامنية تدخل بشكل فاعل جدا كان الاضراب مر بسلام وانتهى الموضوع. هناك نظرتين: ان الجيش اتخذ قرارا انه لا يريد ان يكون طرفا, ومن الواضح ان الجيش كان اكثر حزما يوم الخميس من يوم الثلاثاء وفعاليته كانت اكبر. انما من حق المواطن على القوى الامنية ان تؤمن سلامته وتؤمن له طريقه الى عمله والى منزله والا لا يعود الامن ضروريا. هذه الامور تناقش بشكل جدي وفي بعض الاحيان مثل اطلاق النار على سيارة النائب فارس سعيد فهي تناقش بشكل جدي.

* طالما ان الاعتصام ما زال مستمرا في ساحة رياض الصلح, هل تتخوف من اعادة التفكير باقتحام السراي الحكومي, وهل انت متخوف من تجدد المشاكل الامنية?

نعم, يجب ان نبقى حريصين, لان السيد حسن قال (توقعوا كل شيء ونحن لن نتوانى عن اي شيء وما نريد ان نفعله سنفعله) وبالتالي نحن نتوقع اي شيء. وعلى الشعب اللبناني ان يتوقع كل شيء ولكن بالتاكيد ان هناك تدابير من الشعب اللبناني بانه لا يقبل بهذه الامور وان هناك دراسة تظهر قدرة هذا الشعب على التصدي.

* هل ترى رابطا بين ما يجري في فلسطين المحتلة وفي العراق وما هو حاصل عندنا في لبنان?

اذا قلت لك لا يوجد رابط بين ما يجري في المنطقة وفي لبنان اكون ساذجا. الفلسطينيون يقتلون من بعضهم اكثر مما تقاتلوا مع اسرائيل وانا اكيد ان اسرائيل تقدم السلاح للطرفين. للاسف بعض المصالح الاقليمية تسير بهذا الاتجاه التقسيمي المدمر سواء في العراق او في فلسطين او في لبنان.

 

هل استوعب النظام السوري درس السيد عرار؟

بلال داود *

ماهر عرار مواطن سوري بالولادة, وبالوراثة أبا عن جد, هاجر في ريعان الشباب, من بلد ازدهرت فيه تكنولوجيا القمع, فاستقر به المقام في كندا, وحصل على جنسيتها, وتزوج من فتاة تونسية مهاجرة كحاله .في عام 2002, وأثناء عودته إلى كندا عن طريق نيويورك, برفقة عائلته بعد قضاء إجازة صيفية, اعتقلته المخابرات الأميركية في مطار جون كندي, وألصقت به تهمة الإرهاب زورا وبهتانا, ولما كانت المخابرات الأميركية لا تمتلك التكنولوجيا الكافية لجعله يعترف بما لم يفعله, فقد أرسلته إلى أحد وكلائها الذين يمتلكونها, وهكذا كان قدره العودة إلى بلده الأصلي مكبلا بالسلاسل, فجلس في ضيافة المخابرات السورية عاما وبضعة أسابيع, اعترف خلالها بما لم يفعله, وأقر بما نسب إليه وإن لم يعلمه . غير أن متابعة الحكومة الكندية لقضيته, منذ لحظة اعتقاله, و إصرارها على إعادته, تزامن مع الضغوط الأميركية على سوريا, إثر غزو العراق, فقامت سوريا بإطلاق سراحه و تسليمه إلى السفير الكندي في دمشق, نكاية بأمريكا, معلنة أنها قد حققت مع السيد عرار, وتأكدت أن التهم التي وجهتها إليه المخابرات الأميركية ملفقة وباطلة .

فور وصول السيد عرار إلى كندا عقد مؤتمرا صحفيا, تحدث فيه عن أصناف العذاب الذي عاناه في أقبية المخابرات السورية, و بدلا من توجيه الشكر إلى الحكومة الكندية على مساعيها الحميدة, لإطلاق سراحه و إعادته إلى كندا, فاجأ الجميع بعزمه على مقاضاة الحكومة الكندية, التي لم تكن قضيته لتظهر إلى العلن لولا متابعتها الحثيثة, و لم يكن ليرى النور قبل أن يتعفن لولا مطالبتها المستمرة باسترداده, وتضمنت دعواه أن الحكومة الكندية قد سربت معلومات خاطئة عنه إلى المخابرات الأميركية, أدت إلى اعتقاله وتعرضه للتعذيب الجسدي والمعنوي, كما أدى لتعرضه هو وعائلته إلى المعاناة النفسية والمعنوية والمالية , بالإضافة إلى مطالبته بتبرئته من تهمة الإرهاب .

منذ أيام, وبعد ثلاث سنوات من المتابعة القضائية, استقال رئيس المخابرات الكندية ( الدرك),بسبب قضية السيد عرار, وأعلن القضاء الكندي تبرئة السيد عرار من أي علاقة أو صلة أو تهمة تتعلق بالإرهاب, ووقف رئيس وزراء كندا السيد ستيفن هاربر أمام وسائل الإعلام العالمي, ليقدم اعتذارا رسميا باسم الحكومة الكندية, إلى السيد عرار و أفراد عائلته عما لحقهم من ضرر ناتج عن أخطاء قد تكون ارتكبتها الحكومة الكندية أو بعض أجهزتها, وقدمت له الحكومة الكندية عشرة ملايين ونصف المليون دولار كندي, ( 9.3 مليون دولار أميركي) , لتساعده على البدء بحياته من جديد بشكل كريم, بالإضافة إلى تحمل أتعاب المحاماة وقدرها حوالي مليوني دولار كندي .

على الفور نطق عرار بجملة بسيطة من أربع كلمات, قال : أنا فخور بكوني كنديا .

السيد ماهر عرار فخور بانتمائه إلى وطن إن أخطأ بحقه اعتذر إليه, فخور بانتمائه إلى وطن,يطالب بإعادته من أي معتقل كان, ولو كان بلده الأصلي, فخور بوطن يستطيع اللجوء فيه إلى قضاء مستقل عن الحكومة, ليقاضي الحكومة, فخور بانتمائه إلى وطن حريص على كرامة أفراده, علما أن الحكومة الكندية الحالية برئاسة السيد هاربر كانت في المعارضة يوم ألقي القبض على السيد عرار, ولكنها لم تتملص من أخطاء الحكومة السابقة, و لم تتذرع بكونها كانت في المعارضة ذلك الحين, ووجدت الشجاعة الكافية لتعتذر أمام الملأ.

هل استوعب النظام السوري كلمات السيد عرار, التي نقشها وساما على صدر الحكومة الكندية ?, وهل استوعب فرحته الغامرة التي عبر عنها بمشاعر الفخر لكونه كنديا???

هل استوعب النظام السوري, أن كرامة المواطن هي مصدر افتخاره بوطنه ? الكرامة التي يحققها القانون والقضاء النزيه المستقل ?, هل استوعب أن الحكومة الشجاعة هي التي لا تخجل من الاعتذار عند الخطأ, وتعويض مواطنيها عن الأضرار التي قد تصيبهم من أخطائها? .

أتمنى من أعماق قلبي, أن يكون النظام السوري قد استوعب الدرس , خصوصا في هذه المرحلة الصعبة التي تحيق فيها التهديدات بالوطن الحبيب من كل حدب وصوب, وأن يعمل فورا, على وضع خطة شاملة, تعيد للمواطن السوري كرامته المهدورة, وحريته المسلوبة, ليتمكن من رفع رأسه فخورا بوطنه, فيبادر(النظام) إلى إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين , بغض النظر عن دينهم أو عرقهم أو انتمائهم السياسي أو الطائفي, وإن كانت له اتهامات أو شكاوى ضدهم , فالقضاء النزيه المستقل هو الحكم الفصل, وأن يرفع قانون الطوارئ, هذا السيف المسلط من قبل أجهزة القمع البربرية فوق رقاب الناس وألسنتهم, منذ قرابة نصف قرن, وأن يلغي قانون العار رقم 49 الذي يقضي بإعدام كل من وجهت له شبهة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين, حتى لو كان مسيحيا أو ماركسيا ... وللشجون بقية .

* كاتب سوريArcan48@yahoo.com

 

حزب الله: ورقة التفاهم لم تعط الحزب غطاء وطنيًا

الخميس 8 فبراير - ريما زهار

في 5 شباط (فبراير)العام 2006، توجهت تظاهرة في منطقة الاشرفية، احتجاجا على نشر ‏رسوم كاريكاتورية، وتحولت الى اعمال شغب ، ‏وتعرضت للأملاك العامة ودور العبادة .وبعد يومين التقى العماد ميشال عون والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كنيسة مار مخايل ووقعا ورقة التفاهم. و يعتبر الكثيرون ان ورقة التفاهم أعادت المسيحيين الى "دائرة القرار" ليستعيدوا موقعهم ‏في المعادلة السياسية، وبعد مرور عام على هذه الورقة هل أثبتت فعاليتها، وما هي النقاط التي تحققت فيها، وماذا أعطت لكل من التيار الوطني الحر وحزب الله؟

يقول النائب الدكتور سليم سلهب (التيار الوطني الحر) ل"إيلاف" إن ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر أثبتت فاعليتها، وكانت ايجابية واعطت مفعولها، خصوصًا اذا عرف اللبنانيون كيف يقرأونها، وتأمل أن تنضج اوراق اخرى هذا العام لتسهيل كل الحلول للامور التي يتخبط بها لبنان.

اما ماذا قدمت الورقة للتيار الوطني الحر فيجيب سلهب:"قدمت للبلد اكثر من تقديمها للتيار الوطني الحر، وما قمنا به لم يكن لإفادة عينية او شخصية للتيار، هدف ورقة التفاهم كان وطنيًا اكثر من مصلحة للتيار الوطني الحر.

ولدى سؤاله ماذا لو لم يكن التيار الوطني الحر في تحالف مع حزب الله ألم يكن اكثر ارتياحًا في تحركه، يجيب سلهب:"شعبيًا ممكن ولكن وطنيًا ومن الناحية الاستراتيجية السياسية العامة فلا، فللتيار مصلحة للوطن في هذه الورقة. أما هل هناك دعوة لورقة تفاهم تشمل مثلًا كل الأطراف المسيحية واللبنانية؟ لا شك، يجيب سلهب، ونسعى جهدنا إلى ذلك مع فرقاء عدة وان تكون هذه الاوراق نقطة تلاق بين الفرقاء من أجل الانطلاق وطنيًا من المبادئ نفسها، وتشمل كل الاطراف المسيحية والاسلامية، في الوضع الحالي توقفت بعض المباحثات مع بعض الافرقاء بعدما احرزنا تقدمًا مع افرقاء مسيحيين وغيرهم.

ويتابع سلهب تجلت ورقة التفاهم بين عون ونصرالله خلال الحرب مع التفاعل الشعبي المسيحي مع المهجرين الشيعة من كل المناطق اللبنانية، وكانت احدى مظاهر ورقة التفاهم، واستطعنا تحمل الحرب بوساطة ورقة التفاهم، وكانت سلبيات الحرب السياسية لحرب تموز(يوليو) اقل ضررًا على البلد مع وجود هذه الورقة.

حزب الله

نائب حزب الله حسن حب الله يقول ل"إيلاف" إن الورقة أثبتت فاعليتها خصوصًا وان تيارين كبيرين في لبنان على مستوى حزب الله والتيار الوطني الحر والتفاهم الذي حصل بينهما ترك آثارًا ايجابية وحسنة على الواقع السياسي اللبناني، واعطى لجميع الجهات موقعًا ايجابيًا، وخصوصًا لجهة الحرص الشديد على استقلالية القرار السياسي اللبناني الوطني. اما ماذا قدمت هذه الورقة لحزب الله فيقول حب الله:"قدمت انفتاحًا على التيارات الوطنية اللبنانية من مختلف الطوائف، وهي تعكس رؤية حزب الله الاساسية بالانفتاح على جميع القوى اللبنانية، وكان حريصًا على الانفتاح على هذه القوى وبالتالي يجعلها منخرطة في حركة المواجهة والمقاومة الوطنية ضد الاحتلال الاسرائيلي، وبرأيي ورقة التفاهم التي حصلت أهم النتائج التي استطاع ان يحصل عليها حزب الله انه استطاع ان يوجد صيغة تفاهم بين فريق كبير مسيحي وآخر اسلامي وتضمنت هذه الورقة مبادئ اساسية لجهة حماية لبنان من خطر العدو الاسرائيلي، وللمرة الاولى في اطار تفاهم وطني بين اللبنانيين.

نقاط

ما هي النقاط التي طبقت في ورقة التفاهم؟، يجيب حب الله:"معظمها طبق ومنها حركة الاحتجاج التي حصلت في الشارع اللبناني كنا فيها معًا، في حرب تموز(يوليو) كنا معًا، وفي مواجهة العدوان الاسرائيلي وفي النشاطات السياسية التي حصلت على مدار السنة، كنا معًا برؤية سياسية واضحة وشبه كاملة.

غطاء وطني

ولدى سؤاله بان البعض يرى في هذه الورقة ان حزب الله استطاع من خلال تحالفه مع التيار الوطني الحر ان يحصل على غطاء وطني اكثر من حزبي في تحركه؟ يجيب حب الله:" حزب الله ليس بحاجة الى غطاء وطني، واليوم حزب الله واي حزب في العالم عندما يحمل السلاح ويدافع عن الوطن ضد العداون الخارجي يكسب غطاء وطنيًا كبيرًا، هؤلاء يرون الوطنية من خلال النظرة الطائفية، وحزب الله لم يكن بحاجة الى غطاء وطني حتى يتحالف مع اي فريق آخر، وكان حرصنا على التفاهم مع الاطراف ان ننسج علاقات جيدة بين الاسرة اللبنانية بكل طوائفها حتى نحمي هذا الوطن من اي تدخل اجنبي.

دعوة للآخرين

هل هناك دعوة للتفاهم مع الآخرين؟ يجيب حب الله:"ما زلنا حتى الآن منفتحين على كل الاطراف بمن فيها السلطة ونحن دعيناها الى تفاهم على الثوابت الوطنية ومنع التدخل الاجنبي وحماية لبنان، ولكن نريد ترجمتها عملانيًا، وما زلنا حتى الآن ندعو كل الاطراف اللبنانية على اختلاف طوائفها وتوجهاتها السياسية الى الانخراط في هذا التفاهم لتأمين الثوابت الوطنية الاساسية وخصوصًا في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد.

ويتابع:"الدعوة كي تترجم على الارض لا بد ان تكون من كل الاطراف، ومثلًا بقينا 6 اشهر مع التيار الوطني الحر لمناقشة الورقة وكانت هناك نقاط خلاف كثيرة، وتوصلنا الى قناعات مشتركة، وكان من الممكن ان يحصل هذا الامر مع تيار المستقبل، لكن كان لنا مشكلة مع تيار المستقبل ومع قوى 14 شباط، بان اي التزام معهم يقومون بالانقلاب عليه في اليوم التالي وذلك بسبب واضح بانهم يتأثرون كثيرًا بالاملاءات الخارجية خصوصًا الفرنسية والاميركية.

 

الأكاديمي السوري في علم الانتروبولوجيا السياسية شدد على أن العروبة هي الإسلام فهي جسمه وهو روحها

د.عزالدين دياب لـ "السياسة": التشيع الصفوي صنعة قومية فارسية تعيد صياغة الإسلام وإنتاجه

حوار - إبراهيم الناصري التميمي- السياسة

أكد الدكتور عز الدين دياب أن التشيع الصفوي في حقيقته وجوهره يهدف الى تكريس الثقافة الفارسية وتحويل المذهب الى دين قومي فارسي, موضحاً ان التشيع في اصوله وبداياته كان موقفا سياسياً يقول بحصر الخلافة في بيت الرسول أي ان تكون عربية الهوى والخلافة.

وشدد د. دياب في حديث لالسياسة على أهمية تحرير اقليم الاحواز العربي من الطغيان الفارسي, لافتا إلى أن من يرد خيرا بالأمة لايجبر الاحوازيين على ترك لغتهم لأن من يحارب اللغة العربية يحارب الإسلام في جوهره ورسالته.

والدكتور دياب استاذ جامعي سوري الجنسية محاضر في الانتروبولوجيا ودراستها حاصل على شهادة بكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة بغداد ودبلوم في العلوم المستقبلية من جامعة غرونوبل (فرنسا) ودكتوراه دولة في علم الاجتماع (الانتروبولوجيا السياسة) من نفس الجامعة .. وللدكتور دياب عدة كتب ومؤلفات تخصصية.

وفي مايلي نص الحوار:

ما مكانة القضية الاحوازية في المشروع القومي العربي?

المشروع القومي في حقيقته رؤيةٌ لحال الامة في تجربتها الاجتماعية التي مرت في مراحل مختلفة, وما يجب ان تكون عليه الامة في المستقبل. وهو ايضا تصور لصيرورة المجتمع العربي في انتقاله من حال الى حال والقوانين الاجتماعية التي قادت هذا الانتقال والصعوبات والتحديات التي واجهها المجتمع العربي في تجربته الاجتماعية. وما يتوجب على الامة فعله وما تطرحه من حلول مبنية على التفاعل الحي الخلاق بين الفكر والواقع وبين الفكر والممارسة.

يأتي في هذا السياق, على سبيل المثال لا الحصر, رؤية وتصور المشروع القومي العربي للنهضة العربية, والسبيل الى التقدم والخلاص من التجزئة والتخلف التاريخي. وعي ازمة المجتمع العربي في مستوياته الثلاثة المحلي, الوطني والقومي, وما بينها من تداخل وتاثير متبادل وتجليات.

في هذه الحالة لا في غيرها فالاحواز العربي شعبا وارضا وتاريخا حالة من حال الامة, وقضية من قضاياها. ولها مكانتها في المشروع القومي العربي باعتبارها احد مشاهد (سيناريوهات) تحرير الوطن العربي من التخلف والتجزئة والاستعمار الصهيوني الاستيطاني, ومن الاحتلال والوجود الاميركي في طول الوطن العربي وعرضه. وهذه المكانة متأتية من حقيقة قومية تقول ان حدود القطر العربي الواحد هي حدود الوطن العربي كله, حدود الوجود العربي كله. لذلك فكل ما يجري في الاحواز يؤثر بنا ونؤثر به سياسيا واجتماعيا وثقافيا ونضاليا. ومن هذه العلاقة المصيرية بين اقطارنا العربية تأتي قضية الاحواز بوصفها من القضايا المصيرية التي يجب ان يتفاعل معها الشعب العربي, ويدعمها ويتجاوب مع مستحقاتها, حتى تصل الى حقوقها الوطنية والديمقراطية, وخلاصها من الطغيان الفارسي الذي يريد تفريس لسانها العربي ومحولغتها القومية التي هي لغة القرآن.

هل صحيح ان المشروع القومي العربي بمختلف تياراته هو في جوهره مشروع سني ولا يأخذ قضايا العرب الشيعة بعين الاعتبار?

المشروع القومي وما يتجلى عنه ومنه من تيارات قومية عربية وناصرية, وحتى احزاب وطنية, تؤمن بالوحدة العربية على اختلاف مستوياتها واشكالها, تنظر الى الشعب العربي في الاحواز بعين عربية لا تفرق بين سني وشيعي على الاطلاق. بل تراهم من خلال العلاقة العضوية بين العروبة والاسلام, لان الاسلام مثل الحركة العربية الاولى في تاريخ الامة.. يوم لم تكن فيه مذاهب تقسيمية تجزيئية.

كما ان المشروع القومي بفكره ومنطلاقاته النظرية يرى ويؤمن بان الوطنية هي القومية, وثمة مستويات من التجليات بين الثلاثية العربية الوطنية, العروبة, الاسلام. فالوطنية هي العروبة, والعروبة هي الاسلام. ومن هذه التجليات تنبثق الكثير من المعطيات والمؤشرات المادية والاجتماعية والثقافية والروحية التي تؤكد على استمرار الامة العربية بحقائقها التاريخية من الارض الى التاريخ.. الى اللغة والدين والاقتصاد والحضارة والدور الحضاري.

وعروبة الاحواز هي الحاضرة في حال الامة باعتبارها جزءا من كل, تتماهى في داخلها تنوعاتها الثقافية والمذهبية في حقائقها السياسية التي شكلت سحنتها الاولى.

ونشير الى ان الفكر العربي الوحدوي وقف من نزعة التمذهب, او بقول اخر فكر المذهبية, في بداياته الاولى وقفة تاريخية نقدية, وقال فيها قولا صحيحا وسليما وهو أن التشيع, على سبيل المثال, كان في اصوله وبداياته موقفا سياسيا لا غير. وتمثل هذا الموقف في نزعته التي تقول بحصر الخلافة في بيت الرسول اي ان تكون عربية الهوى والقيادة.

ويبدو بوضوح لا لبس فيه ان التاريخ العربي شكل درسا لهذا الموقف ونزعته من الهجوم الحبشي والاحتلال الفارسي والروماني عندئذ, وما يعنيه من تحديات تستهدف مستقبل الامة.

اذا, التشيع في فكر البدايات, وفي حقائقه التاريخية الاولى مثل في الحياة العربية استشرافا للمستقبل على نحويرى فيه الخلافة, عربية, حفاظا على معاني الاسلام وجوهره ودوره الحضاري, لانه مثل رسالة الامة العربية للامم الاخرى, واهل الرسالة هم الاحق والاولى بقيادة هذا الدور حتى لا يلحقه اللحن والتحريف, ولان الامة العربية هي التي كلفت به من قبل السماء.

وقتذاك.. اي في مرحلة البدايات للتشيع لم يكن له فقهه اومذاهبه, ولم تكن له احاديثه وعداءاته, حتى ولا اي مستوى من مستويات القسر في تفسير القرآن وتأويل الحديث.

وهذا معناه عربيا لم يكن له على الاطلاق صفة "الملالي" او"الايات" وغيرها من الاساطير التي تؤسس لمذهب يراد به ان يكون دينا قوميا فيه مستويات من النزعة الانقسامية التي توفر المبررات لان يتحول هذا الدين الى ميزة وتنوع تحول دون دخول هذه الامة اوتلك في الحياة العربية, اوان تكون جزءا من الوطن العربي بمعناه الثقافي وحسب نظرية "المركز والمحيط".

انَّ من ثوابت الفكر القومي الوحدوي التعامل مع التنوع من خلال وظائفه الايجابية داخل المجتمع العربي لان فيه اغناء للحياة العربية.

انطلاقا من هذه القاعدة المنهجية للتنوع الثقافي ومهامه في البناء الاجتماعي العربي داخل مستوياته المحلية والوطنية والقومية, فان المشروع العربي الوحدوي ينظر بعين وحدوية, تكاملية الى الوان الطيف العربي.

اذا كيف للتيار العربي الوحدوي ان يغمض نظره عن مكونات الامة العربية من محيطها الى خليجها العربي, وهو الذي يرى بان حل مشكلات الامة بالوحدة العربية لانها في حقيقتها تمثل مستقبله, بل قل معركة المستقبل العربي. ولذلك فان جهاده ونضاله لاصلاح البين داخل البناء الاجتماعي العربي تُعَّد واحدة من شرعياته الوحدوية والية من اليات استمراره.

في حال شن هجوم اميركي على ايران ما السيناريوهات المحتملة? وما عواقب التعامل مع المشروع الاميركي على الحركة الاحوازية ?

من موقعي الاكاديمي, ومن انتمائي الى امة كان قدرها ان يكون الاسلام رسالة لها, وان تكون هذه الرسالة بمثابة تكليف لها بدورها القيادي في ابلاغ هذه الرسالة في كل عصر.. وفي كل زمن. اقول ارفض ان اكون احد هؤلاء الذي ينطق بالشماتة في حال تقسيم ايران الى الامم التي تتكون منها رغم كل ما تلحقه(ايران) بالامة العربية من اذى, وخاصة في العراق والاحواز العربي.

ومن موقعي شاركت اثناء وجودي في فرنسا مدينة "غرونوبل" في اللجان المساندة للمعارضة الايرانية (1972 1973). واستبشرتُ خيرا بقيام "الثورة الاسلامية", وحلمتُ بدور ايجابي لها في معركة المصير العربي.

ولكن.. وللأسف الشديد فإن هذه الثورة اكلت من نقاط ضعفها واولها فكرها الصفوي الفارسي الحامل لنزعة العداء للعرب, تلك النزعة التي اعاد تنظيرها الدهاقنة الفرس تحت مسمى "التشيع" بخلفياته الزرادشتية وتحميل العرب اسطورة تهديم الحضارة الفارسية, وغيرها من الحجج والادعاءات التي شكلت نقاط رئيسة في البرنامج الصفوي/الدهقني.

وحجتي في القول السابق يبدأ من قول عربي وحدوي هو انَّ من يريد تحرير القدس لا يعمل على تقسيم العراق, ولا يقيم المذابح فيه.. ولا يثير الفتنة الطائفية, ولا يصرف بلايين الدولارات لنشر الفكر الصفوي بأساطيره التقسيمية العدائية داخل الوطن العربي سواء في الرحلات المجانية الى" قم" اوفتح "الحسينيات" وتلقين الطلبة العرب الفكر الصفوي الذي يمثل الثأر فيه اهم اساطيره وتقديم المنح الجامعية.. وفتح المراكز الثقافية التي تشيع في اذهان الناشئة تلك الاساطير التي تجعل من انتماء بعض ابناء الامة محسوبا في اعلى درجاته للمذهب/الدين القومي الفارسي.

كما ان من يريد خيرا بالامة العربية لا يجبر اهلنا في الاحواز على ترك لغتهم العربية, وهي لغة القرآن.. . فمن يحارب اللغة العربية, يحارب الاسلام في جوهره ووجهته ورسالته. ثم من يؤمن بالاسلام لا يجعل من بغداد ممرا لتحرير القدس لان القدس هي بغداد.. وهي القاهرة ودمشق.. وهي طرابلس والخرطوم والرباط وتونس.. وهي كل الوطن العربي.

واخيرا وليس اخرا ان من يؤمن بتحرير القدس لا يثقف الحركات والاحزاب التي تُؤكل من حاجتها الى المال بالثقافة التقسيمية التجزيئية, والثقافة الشعوبية المعادية للقول بالامة العربية الواحدة.. والخليج العربي. كما لا يُهوِّن على الامبريالية الاميركية احتلال افغانستان والعراق تحت حسابات توسعية, ومصادرة للدور القيادي العربي في معركة الامة, وهي تُعد العدَّة لبلوغ القوة واستكمال رسالتها الاسلامية.

ومن وجهة نظري واجتهادي في الشأن الاحوازي فان على حركة التحرر الاحوازية ان تجعل احد اهم محرماتها التعامل في اي مستوى من مستوياته مع الامبريالية الاميركية ووعودها الكاذبة في الديمقراطية. فالاقتراب منها يفسد مصداقية نضال اهلنا في الاحواز.

وعليها, اي حركة التحرر الاحوازية العربية, ان تكون لا تغلظ القول تجاه اي فئة اوحزب لا ينطوي تحت مشروعها التحرري, من موقع مخالفته لها في اعطاء الاوليات في تحرير الاحواز.. وان تجعل من نزعة الاتهامات والنميمة السياسية من المحرمات. وان تتجنب الاستفزازات وثقافتها التقسيمية التناحرية.

وعلى العكس من ذلك كله فان حركة التحرير الاحوازية العربية الام, القائمة اوفي طور التشكيل ان تجعل من الحوار السياسي والثقافي التحرري احد اهم ممارستها على الارض الاحوازية, واينما وجدت تلك الحركة او امتداداتها. وان تزيد من وتائره, فالحوار بكل مضامينه ومعطياته ومؤشراته, عصمة لهذه الحركة من الغلوفي المواقف الانقسامية.

هل يتوجب على الحركة الاحوازية ان تشارك في عملية التحول الديمقراطي في ايران ام ان ذلك يجعل منها قضية ايرانية ?

ان الحركة العربية الاحوازية العربية مطالبة ان توظف جملة من الشعارات النضالية ذات الخاصية التكتيكية ومنها, على سبيل المثال لا الحصر" خذ وطالب", تحالف على ضوء معرفتك من له معك قواسم مشتركة مرحلية.. واحصل على مواقع متقدمة في شأنك الوطني والقومي.

واحسب ان حركة التحرر الاحوازية العربية معنية بالحوار مع الحركات والاحزاب الايرانية التي تشاركها تلك القواسم والتفاهمات الكفاحية, على طريق اعلاء الشأن الديمقراطي وتجلياته من رأي ورأي اخر.. وحرية الفكر, والرأي, والمعارضة, وغيرها من عناصر الثقافة السياسية التي تفتح الابواب الموصدة امام نضال وكفاح عرب الاحواز.

كيف يمكن تشكيل جبهة اهوازية موحدة تضم الفصائل الاحوازية بمختلف انتماءاتها الفكرية والايديولوجية تحت مظلة واحدة?

ان الحوار غير المتوقف بين الفصائل حركة التحرر العربية الاحوازية يغني ايجابيات هذه الفصائل, ويقرب ما بينها ويعلي من التفاهمات والمشتركات التي تقوي وحدة هذه الفصائل.

انَّ ادب الحوار لابد ان يؤسس لثقافة حوارية توحيدية بين فصائل واحزاب حركة التحرر العربية الاحوازية انطلاقا من ثوابت ومبادئ واهداف هذه الحركة.

وثمة تلازم وعلاقة جدلية بين الحوار والياته المختلفة بالممارسة الكفاحية النضالية.. ولجنة دائمة للحوار بكل مضامينه السالفة الذكر.. لجنة تعكس جوهر التنوع في خارطة الكفاح الاحوازي وتنتج عناصر ثقافية توحد ولا تقسم, تجعل من اولوياتها متابعة نقاط الخلاف وجوهرها وتحويلها الى معطيات ومؤشرات واستشراف سلبياتها وايجابياتها, وبناء نسق من الافكار والاطروحات التي تقرب وجهات النظر, وتتخطى منطق الصعوبة في الخلافات, وتقوية عملية الاندماج بين فصائل حركة التحرر العربية الاحوازية.

انَّ ديمومة الحوار بين فصائل حركة التحرير الاحوازية العربية سيشكل ارضية اومُعَامِل ثقافي, لمركب من التوافقات النضالية والفكرية والتنظيمية وتوزيع الادوار, تؤسس لجبهة وطنية وحدوية تعتمد ستراتيجية الاولويات/الممكنات في شعار "خذ وطالب", وتحقيق الاهداف الوطنية المنشودة. كما يؤسس لوعي مجتمعي احوازي بما يعانيه من مشكلات وتحديات. حيث ان الوعي في التعامل مع هذه المشكلات يعد نتيجة من نتائج الحوار.

جبهة اهوازية وطنية عربية متحدة قائمة على التنوع في اعتماد اساليب واليات الكفاح الاحوازي مسترشدة بالاهداف الكبرى للمشروع العربي الحضاري, اخذة بالاعتبار الواقع والامكانات, الممكن انيا والمؤجل مرحليا وتجنب الممارسات والشعارات الطفولية المعتمدة على ثقافة المبالغة وحرق المراحل. كما تحمي نفسها من التقاعس والكسل في الكفاح اعتمادا على ثقافة المبررات التي تبالغ بدور العوامل الموضوعية, والذاتية في بعض الاحيان.

هناك تنظيمات في الحركة الاحوازية تعتمد الكفاح المسلح والبعض الاخر تعتمد الكفاح السلمي نهجا وستراتيجية لتحقيق الاهداف الوطنية المنشودة, برأيكم ما هو النهج الانسب لنضال الشعب الاحوازي في هذه المرحلة ?

مع ان التنوع والتعدد في الكفاح الاحوازي لا يفسد للود في النضال قضية, شرط ان يراعي كل ما له علاقة بالتوافقات الكبرى التي لها علاقة جدلية ومصيرية بالاهداف الكبرى المتمثلة اولا واخيرا بتحرير الاحواز من الاحتلال الفارسي.

والمعروف ان بنية التوافقات تشير الى ضرورة قراءة مراكز القوى, وما تمليه من حسابات تكتيكية وستراتيجية تضع بالاعتبار التوازن الخلاق بين امكانات حركة التحرر العربية الاحوازية وجبهتها الوطنية القومية المتحدة, وبين القوى المضادة وخاصة قوى الاحتلال الايراني الفارسي.

وهذا معناه ان الكفاح المسلح اذا لم يستكمل شروطه الموضوعية والذاتية فانه يتحول الى مقتل للحركة الاحوازية.

وهذا معناه ايضا ان الجبهة الوطنية الاحوازية المتحدة, اذا قامت, لابد ان تعيد حساباتها وقراءاتها للواقع الايراني والعربي والعالمي, وتدرس بدقة موازين القوى حتى يكون تحركها في كل مستويات كفاحها منضبطا بفعل ما تقوله تلك الحسابات.

وثمة مستحقات لتلك القراءات والحسابات اهمها وابرزها واكثرها قوة وعقلانية في المرحلة الراهنة العودة الى الشارع الاحوازي لانه الحكم في لحظة الوفاق والاختلاف, وفي لحظة الانتصار والانكسار.

والعودة الى الشارع العربي لها حضورها في المشروع القومي العربي وقوله في هذا الشان هوان اي هدف من اهداف الامة العربية لا يتحقق الا بنضال اوسع الفئات والشرائح الاجتماعية التي تمثل المكون الاساسي للشعب العربي.

وهكذا الامر بالنسبة لحركة التحرر الاحوازية, فان عليها واجب الالتحام مع الشارع العربي انطلاقا من الشارع الاحوازي. فهو مرجعها الاساسي, وهو الذي يحميها من الوقوع في نزعات المبالغة والانقسام, وهو ايضا الضامن لوحدتها وقوة جبهتها الداخلية.

الخلاصة في هذا المنحى ان الشعب العربي في الاحواز بحاجة الى جبهة وطنية قومية متحدة تضم كل الفصائل الاحوازية المناضلة .

ما مخاطر المشروع الصفوي الطائفي الايراني على المنطقة ?

أما بشأن "تشيع ايران" فإن لي قصة مع هذه المسالة بدات في محاضرة القيتها في احد مدرجات الجامعة كان ذلك في اعقاب الايام الاولى من الحرب العراقية الايرانية.

وقصدي من هذه المحاضرة ان ادلل على ان ايران لها مشروعها القومي الذي جاء حاملا هذه المرة شعار "الثورة الاسلامية" وتصديرها. وان هذا المشروع سيؤسس لايران ادوار جديدة في الداخل والخارج.

وستكون العراق العتبة التي يمر منها هذا المشروع بكل تجلياته, وخاصة اطروحة وشعار "تصدير الثورة".

ولماذا العراق اولا? سؤال يطول جوابه, ومع ذلك فاننا نجد هذا الجواب في سؤال لماذا تشيعت ايران?

ولخصت هذه المحاضرة في دراسة تحت عنوان الخلاف بين الشيعة العرب والتشيع الايراني (لماذا تشيعت ايران?)

كما قام احد الزملاء باقتباس الافكار التي اتت في هذه المحاضرة, واودعها في مقدمة كتابه "عرب وفرس" دون ان يشير الى المصدر.

خلاصة الامر.. ومفاد هذه المحاضرة ان حركات عدة قامت في ايران من خلفيات قومية فارسية غداة دخولها في الاسلام, تحول دون تعرب ايران, وبقاء اللغة الفارسية.

ولاحقا.. وخلال عقود توالت الجهود الفكرية والثقافية والسياسية لخلق او ايجاد علامات مائزة للاسلام في ايران يميزها عن العرب, ويشكل جدارا يحميها من "التعرب" ويؤهلها لمدافعة الدور القيادي للعرب في الاسلام رسالة حضارية.

وكان هذه المرة دور الدهاقنة جليا في اختيار مذهب يتحول لاحقا الى "دين قومي فارسي" بكل تجلياته يشكل علامات مائزة عن العرب. ويحمي ايران من محيطها العربي, واحياء الزرادشتية ومعتقداتها وعاداتها وطقوسها ومفاهيمها, بل كل ثقافتها الاجتماعية والفكرية والروحية التي تشكل نقيضا للثقافة العربية الاسلامية.. بل انقساما عنها وراء المزيد من الوعود بمصادرة الدور القيادي العربي, واستلام ايران دور القيادة.

وتفئقت استمرارية المحاولات التي قامت بها تلك الحركات عن حركة صفوية قامت ب"تشييع" الشعوب الايرانية بالقوة ولكن على هواها.

وتم لها الامر.. لكن هذا التشيع في حقيقته وجوهره كان القصد منه ان يكرس الثقافة الفارسية, وان يحول قيمها الى طقوس واساطير وممارسات تطرح نفسها بديلا للمعاني العربية الاسلامية التي عرف بها التشيع العربي في بداياته الاولى, عندما كان اوجَهُ يتمثل في حصر الخلافة في بيت الرسول العربي , كما اسلفنا, وكان رمزه حينذاك الامام علي بن ابي طالب.

اذا التشيع لال البيت مثل على نحو صحيح وسليم حصر القيادة في العرب لان الاسلام مثل حركتهم العربية الاولى التي تعطيه بعده العالمي الانساني, وتبقي على جوهره بعيدا عن اي تحريف, ومن ان الاسلام هو دين البشرية.

وتم التصادم بين عروبة التشيع, وصفوية التشيع عندما قامت الحركة الصفوية بايجاد طقوس واساطير خاصة بها, جعلته بمثابة دين قومي فارسي. على ان التشيع على الطريقة الصفوية تم بحد السيف وكل اساليب وادوات القوة القمعية.

ومن اساطير الصفوية انشاء قم لتكون مصدرا للتشريع والفقه والتأويل الذي يزيد ويقوي نزعة الانقسام في الاسلام, عندما لم يكن في الاسلام اي مذهب من المذاهب.. وان تكون المصدر الاساس للقرار السياسي. وبالتالي تحويل النجف وكربلاء الى مراكز لممارسة الطقوس الدينية او المذهبية ذات الجذور والاصول الصفوية الزرادشتية/المجوسية.

هل العمل النضالي يقتصر على العمل السياسي ام انه يجب العمل على تغيير بنية المجتمع بمستوياته المختلفة, الثقافية والاجتماعية و...? علما بان التمسك بالنظام القبلي ومظاهر التخلف الديني والمذهبي, يعدان من العوائق الاساسية امام النهضة الثقافية والاجتماعية في المجتمع الاحوازي, هل يجب ان نتناول تلك الظاهرتين الحساستين بالنقد المباشر في عملية الاصلاح والتغيير ام ان ذلك يضر بالحركة التحررية ?

علمنا التاريخ.. وتاريخ النضال على وجه الخصوص, ان الكفاح الشعبي بكل اشكاله ومستوياته ومضامينه والياته له ادبه الذي يسمى "ادب النضال", فهو التربة التي تنمو فيها الثقافة السياسية بكل ما تحمل من قيم وافكار وعادات واعراف , وله عمله الواجهي.

وادب الحوار في كل حالاته, تجدد ثقافي وفكري ومراجعة ونقد وتطوير وتثقيف. وهو حمالٌ لعملية النهضة والتحرر والبناء. واهواز المستقبل تجد نفسها واضحة المعالم في ادب النضال الاحوازي.

اذا لتُقدم الحركة الاحوازية باتجاه اغناء هذا الادب وتجديده وتطويره والالتزام بثوابته وفي مقدمتها المواطنة والوطنية لانها المشترك بين كل الاحوازيين. والوطنية/المواطنة قاعدة الانتماء الاولى, بل هي وازع عصبية الوطنية في الاندماج الوطني والاجتماعي والثقافي والسياسي.

والوطنية الاحوازية هي المرجع وقاعدة الولاء والانتماء للاسرة والعائلة والعشيرة والقبيلة, فالانسان العربي في الاحواز هوالان ابن الاحواز.." الاحواز العربية".. .

والوطنية تستوجب مدافعة البنى التقليدية القديمة باتجاه الوطنية والمواطنة الاحوازية. وهذا لا يعني ان تدير الحركة الاحوازية ظهرها لهذه البنى التقليدية الان, وانما تعمل على تثقيفها ومثاقفتها بالثقافة السياسية التي تنتجها وتعتمدها, مثل الديمقراطية واحترام الاخر والتعددية السياسية.. الخ. ان الاحواز الان تمر بمرحلة انبعاث وصعود قومي, ومستحقات ذلك الان ترسيخ القيم الجديدة في الثقافة السياسية الاحوازية التي تمكن المجتمع الاحوازي من انتاج مؤسساته المدنية وتجاوز ما هو اهلي من بنى وادارات ومرجعيات تقليدية.

رغم مرور اكثر من ثمانية عقود من الاحتلال الايراني وممارسة جميع اشكال التمييز العنصري ومحاولات الاستلاب وطمس الهوية القومية بحق الشعب العربي الاحوازي إلا ان هذا الشعب استطاع الحفاظ على هويته القومية متمسكا بتراثه العربي الاصيل, ولكن سياسة التفريس بدات تاخذ شكلا تصاعديا وتطال جميع مناحي الحياة, خاصة النواحي الثقافية والتعليمية والسكانية كما ظهر في الوثيقة التي تسربت من مكتب الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي والتي ادت الى اندلاع انتفاضة شعبية عارمة في 15/4/2005 وقد قمعت بالحديد والنار, في ظل هذه الاوضاع ما هي الاساليب الممكنة لمقاومة التفريس والانصهار والذوبان?

ان حديثا يجري في الشارع الاحوازي عن عملية اشاعة الثقافة الفارسية في المجتمع الاحوازي, وهذه العملية تقاد بالحديد والنار, وتستخدم فيها كل الوان القسوة والهمجية تصل الى الاعدام والتصفية الجسدية.

ويظل القضاء على اللغة العربية في المجتمع الاحوازي ديدن السلطة الايرانية لان الفارسية لغةً وقوميةً ورسالةً, هي الوجهة الحقيقية للحركة الصفوية, وما التشيع الصفوي الا صنعة قومية فارسية تعيد صياغة الاسلام وانتاجه على هواها بحيث يفقد معانيه ومعتقداته الصحيحة, ويتغرب عن اصوله وجوهره الحقيقي.

بدا ذلك على وجه الدقة في المغالاة بموقع ومكانة ودور علي رضي الله عنه في ظهور الاسلام, والتقليل والتعتيم على دور ومهام الخلفاء الراشدين من ابي بكر الى عمر وعثمان رضي الله عنهما رفاق علي وشركاء دربه. وكان الهدف الاساس من تحجيم دور هؤلاء الخلفاء هو شتمهم واخراجهم من العملية الاسلامية لتكون مجالا ومشهدا وآلية من آليات انقسام المسلمين.

ولم يضع هؤلاء في اعتبارهم صلات القربى والعلاقات الجهادية والاحترام المتبادل والنخوة العربية وأخلاق الاسلام التي ترفض ان يقبل احدهم الاساءة الى الاخر.

اذا ما معنى ذلك صفويا? يعني ذلك تفكيك اللحمة الاسلامية, والانقضاض على البدايات في الاسلام يوم لم يكن فيه مذاهب.. وايجاد مسافات تصبح بمثابة ارضية لتقسيم بنية المجتمع العربي الاسلامي, كما تؤسس هذه الارضية الامكانات لخلق مشاهد (سيناريوهات) تتحول الى مجال ستراتيجي للصفوية للمضي في تاسيس مذهبها القومي, الذي يجعل من التشيع العربي فرصة تاريخية لها, للالتفاف عليه وجذبه الى دائرة الصفوية, ومنافسة العرب على دورهم القيادي, ومن ثم الاستمرار في اضفاء الصفوية على التشيع العربي لتخرجه من ثوبه. وتتحول بذلك ايران, بل تصبح القطب المنافس والمعاكس للامة العربية.

وكثيرة هي الدلالات التي تشكل شواهد ومؤشرات على عملية الانقلاب الصفوي على التشيع العربي في حقائقه الاسلامية وابرزها ان الاسلام مثل الحركة العربية الاولى في تاريخ الامة.

وتبدا هذه الشواهد/المؤشرات من تاسيس "قم" الى بناء الحسينيات الممولة ايرانيا.. الى ابتكار الالقاب/الاسماء الحسنى لرجال الدين مثل "الامام" و"الاية" والخ.. الى السيطرة على المرجعية الدينية ليكون التشيع العربي الذي شابته الصفوية في حالة تبعية مطلقة ل "قم".. الى التفريق بين الحسن والحسين واغفال الحسن تمهيدا لاعلاء قيمة الحسين لان زوجته ايرانية. وهذه لها وظائف مستقبلية, وخاصة في اعادة تقييم الانساب وصلات الرحم.

وامام هذا كله فان واجب الشعب العربي في الاحواز, وهو صاحب تجربة خلاقة في كشف فارسية التصوف, ان يخوض الى جانب معركة التحرير, معركة التصحيح في اعادة العروبة الى التشيع في لحظاته الاولى, عندما اراد ان يكون مدرسة في الاسلام, عندما كان الاسلام حركة التحرر العربية الاولى التوحيدية, وان يكشف اساطير الصفوية التي امشت التشيع العربي على راسه, وصادمته مع مدرسته, واخرجته من عروبته.

ويظل القرآن, وقراءة القرآن باللغة العربية في المحلات والمساجد والمساكن هو السلاح الامضى في مقاومة العجمية الجديدة, لان اللغة العربية هي حاضنة العروبة والاسلام في مدرسته الشيعية العربية, والعروبة في التحليل الاخير هي الاسلام, فهي جسمه وهو روحها.