المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الإثنين 26/2/2007

الله لا يعبأ بمقامات البشر

 

نصر الله مستعد لمحادثات مع الولايات المتحدة

دمشق تهدد بري بـ"فضح تورطه" في جريمة اختفاء موسى الصدر

السياسة خاص : نيويورك - رويترز :

كشفت مصادر موثوقة ل السياسة امس ان حزب الله يعمل في الاونة الاخيرة من وراء الكواليس على عرقلة اي توافق ينهي الاوضاع المتوترة في لبنان في الوقت الذي توترت فيه العلاقة بين دمشق وحليفها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الى درجة غير معهودة .

وقالت المصادر ان هذه التحركات نشطت اثر تلقي قيادة الحزب رسائل من العاصمة السورية دمشق تحذر من نتائج اجتماع سري عقد بين زعيم الغالبية النيابية سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري الثلاثاء الماضي فور عودة الحريري من المملكة العربية السعودية .

وبحسب المصادر فان قيادات حزب الله تعيش حاليا حالة ارتباك حقيقية فهي تشعر بأنها ملزمة التجاوب مع التفاهمات السعودية الايرانية لكنها ايضا لايمكنها تجاهل الرسائل الواضحة والصريحة المتوالية من دمشق والتي تتضمن مطالب واضحة بالتصعيد حتى اسقاط مشروع المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري. وعلمت السياسة ان اجتماعا لمجلس شورىحزب الله عقد يوم الجمعة الماضي وقرر بعد مناقشات مطولة الانصياع لمطالب سورية في الوقت الراهن. كما قرر المجتمعون ايفاد ممثل كبير للامين العام للحزب السيد حسن نصر الله الى طهران لاقناع القيادة الايرانية بتبني وجهة النظر السورية ونقل تقديرات الحزب الى تلك القيادة وتتمثل التقديرات بأن بعض التصعيد وتوتير الاجواء قد يؤدي الى تحقيق اهداف الحزب الذي مازال يملك العديد من الوسائل غير المستخدمة بعد لاسقاط حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة. من جهة ثانية علمت السياسة ان النظام السوري يشعر باستياء بالغ من نبيه بري بسبب عدم قدرته حتى الان على لجم هجوم قوى 14 اذار الحاكمة واسقاط مشروع المحكمة الدولية. وقالت مصادر مطلعة ان القيادة السورية هددت بري ب فضح تورطه في اختفاء الامام موسى الصدر. يذكر ان المتهم الرئيسي في قضية اختفاء الصدر هو الرائد الليبي عبد السلام جلود الذي يتردد أنه مقيم في سورية. على صعيد متصل نقلت مجلة نيويوركر الاميركية عن الامين العام لحزب الله قوله خلال مقابلة اجريت في ديسمبر انه على الرغم من عدم اهتمامه ببدء حرب اخرى مع اسرائيل فانه يتوقع ويستعد لهجوم اسرائيلي اخر في وقت ما خلال العام الجاري. وقال نصر الله ايضا انه مستعد لاجراء محادثات مع واشنطن اذا كانت هذه المحادثات يمكن ان تكون مفيدة ومؤثرة في تحديد السياسة الاميركية في المنطقة ولكنها ستكون اهدارا للوقت اذا كان الغرض هو فرض سياسة.

 

لأن الأوامر لم تصل إلى نصرالله بعد من طهران بفتحها سورية تستدرج سكان الجنوب لمعركة مع يونيفيل

لندن من حميد غريافي: السياسة

كشفت اوساط في اقصى يمين التيار الوطني الحر بقيادة العماد ميشال عون النقاب امس الاحد عن ان نظام بشار الاسد فشل خلال الاسابيع الستة الماضية في تفجير حوادث بين سكان جنوب لبنان وقوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) عبر عملائه داخل الجناح المتعاون معه في حزب الله وعملاء آخرين داخل حركة أمل وبعض الاحزاب الهامشية. وقالت الاوساط التي اكدت انها استقت هذه المعلومات من بعض قيادات حزب الله نفسها في بيروت ان معظم عمليات الشحن والتأليب على القوات الدولية في المدن والقرى الجنوبية اللبنانية التي ظهرت خلال الاسابيع الماضية على شكل تحرشات بهذه القوات, انما قامت بها جهات متعاملة مع السوريين, وان مسؤولي حزب الله في تلك المناطق منعوا بعض هذه التحرشات بل قمعوها قبل حدوثها احيانا واخضعوا مرتكبيها للتحقيق عن الاسباب, فتبين لهم انها اوامر صادرة من بعض زعماء احزاب لبنانية عميلة لسورية. واكدت اوساط التيار العوني المقربة في الوقت نفسه من البطريركية المارونية في بكركي ل السياسة في اتصال بها من لندن امس: اننا لا ندعي ان جماعات حزب الله الملتزمة ملائكة وتعمل على حماية الوجود الدولي في جنوب لبنان, انما فهمنا منها ان الظروف الاقليمية وفي طليعتها وضع ايران المهتز في مواجهة الولايات المتحدة واوروبا والعالم العربي بسبب المسألة النووية, لاتشجع على فتح الحزب جبهة مع القوات الدولية, بل على العكس من ذلك تستدعي هدوءا وترقبا حتى تنجلي غيمة المشكلة النووية هذه سلبا او ايجابا, فان كلا من طهران وقيادة حزب الله تسعيان الى عدم تفجير الاوضاع مع القوات الدولية كي لاتعطيا مبررا لاميركا واسرائيل. وقالت الاوساط: ان ليس هناك اوامر بعد من ايران الى الحزب للبدء بالتمهيد لصدام مع القوات الدولية وان كان ذلك واردا الا ان اوامر عمليات التحرش التي تحصل منذ اسابيع يأتي معظمها من دمشق الى عملائها المستقلين والى عملاء اخرين داخل الحزب.

 

حذر من تحويل سورية إلى "عراق ثانٍ"

رفعت الأسد يعرض هدنة إعلامية مع "جبهة الخلاص"

لندن- يو بي أي: دعا تجمع معارض يقوده نائب الرئيس السوري السابق رفعت الاسد الى وقف الحملات الاعلامية بينه وبين جبهة الخلاص المعارضة التي أسسها نائب الرئيس السوري السابق المنشق عبدالحليم خدام مع حركات معارضة على رأسها جماعة الاخوان المسلمين في سورية. وقال التجمع القومي الموحد في نداء اصدره من لندن امس وحمل توقيع أمين ديوان المكتب السياسي للتجمع جورج شحادة نناشد كل المناضلين ان يعملوا على انهاء كافة اشكال السجال حتى فيما لو بادءهم الغير بالسجال والسباب, لعدم تمكين اعداء الشعوب من تحقيق اهدافهم في تمزيق الاوطان وتدمير الشعوب. واشار الى أنه رفع شعار التغيير السلمي التدريجي ووحدة الصف لتحقيق هذا الهدف واخذ في حساباته الوصول الى وحدة شعبية في سورية تمكن الجماهير من فرض سيطرتها على الجميع دون تمييز بين مواطن وآخر. واضاف هناك من أخطأ في فهم بياننا وابتعد عن المسؤولية بما يوازي الهروب من الصراع الدائر في سورية من اجل التغيير, واننا اذ نناشد رفاقنا مناضلي التجمع القومي الموحد في سورية المصابرة لوقف الحملات الاعلامية ضد الغير فانهم يكونون بذلك قد سموا فوق ذواتهم من اجل وطنهم الذي يحبون. ودعا التجمع المعارض الى المزيد من بذل الجهد للوقوف في وجه هذه المساجلات محذراً من ما أسماها فرضية الاحتمالات والتي منها ما يمكن ان يتسلل مدفوعاً لجهات لها اغراضها كي يأخذوا منا فرصة الجدوي النضالية من أجل التغيير, على حد تعبيره.

ورفض تحويل سورية الى عراق ثان مشدداً على انه سيستمر في رفض من اسماهم العملاء والطوابير التي تشكل بألوانها تنكراً غايتها الدفع لحرفنا والتخلي عن غايتنا المثلى. ويخوض الفصيلان السوريان المعارضان سجالاً حاداً ويتبادلان توجيه الاتهامات الى بعضهما البعض عبر موقع سورية الحرة المحسوب على جبهة الخلاص ومحطة ايه إن إن المحسوبة على التجمع القومي الموحد منذ نحو اسبوعين. وكان التجمع القومي الموحد دعا في بيان هذا الشهر جماعة الاخوان المسلمين الى طي صفحة الماضي وفتح صفحات بيضاء وطنية بعيداً عن المهاترات.

 

مؤتمر وزاري إسلامي سباعي في إسلام أباد تحضيراً لقمة مكة المكرمة

باكستان تنفي تشكيل تحالف سني مناهض لإيران وسورية وتدعو إلى ستراتيجية مشتركة لتسوية أزمات المنطقة

اسلام اباد - الوكالات : دعا رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز العالم الاسلامي الى تحديد ستراتيجية مشتركة لتسوية ازمة الشرق الاوسط وذلك خلال اجتماع عقده امس في اسلام اباد وزراء خارجية سبع دول اسلامية بينها المملكة السعودية لكن اسلام اباد سارعت الى نفي ان يكون الاحتماع الذي لم تدع اليه سورية وايران مقدمة لتشكيل تحالف سني مناهض لايران الشيعية وحليفتها سورية. وجاء في بيان رسمي ان شوكت عزيز قال لضيوفه ان تدهور الوضع في الشرق الاوسط يقتضي تضامن الدول الاسلامية. ويعكف وزراء خارجية باكستان والسعودية والاردن وتركيا ومصر وماليزيا واندونيسيا اضافة الى امين عام منظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو على اعداد قمة سيعقدها قادتهم في السعودية برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. ومن المتوقع ان يحددوا موعدا لعقد القمة التي وافقت السعودية على استضافتها في مدينة مكة المكرمة والتي اجتمع فيها مسؤولون من حركتي فتح والمقاومة الاسلامية حماس الفلسطينيتين المتنحارتين حيث اتفقوا على تشكيل حكومة وحدة أملا في انهاء العنف بين اتباعهم.

وقال عزيز ان حكومة الوحدة الفلسطينية ستساهم في احراز تقدم نحو اقامة دولة فلسطينية ذات سيادة تتوافر لها مقومات البقاء. وقال ايضا ان النزاع حول البرنامج النووي الايراني يجب ان يحل سلميا ويجب تجنب اللجوء الى القوة. واضاف ان العالم الاسلامي في حاجة الى تبني نهج كلي لمواجهة مشاكله والعوامل الخارجية التي تواجهه وان على الدول الاسلامية ان تحاول سد الفجوة بين الاسلام والغرب. وقال عزيز وفقا لبيان صادر عن مكتبه الامر يحتاج الى ستراتيجية مشتركة لمكافحة الراديكالية والتطرف وقال عزيز ايضا ان الشعب العراقي يجب ان يجرى تمكينه لتقرير مصيره بنفسه وان الامر بحاجة الى بذل جهود جماعية للحفاظ على سلام وسيادة لبنان. لكن محللين اخرين ابدوا تشككهم في ان تحقق قمة الدول الاسلامية شيئا اكثر من مجرد جذب انتباه العالم لمشاكل الشرق الاوسط.

وقال البيان الباكستاني ان الوزراء وامين عام المنظمة رحبوا ودعموا مبادرة الرئيس برويز مشرف الرامية الى تسوية نزاعات الشرق الاوسط واشاروا الى ان هذه المبادرة ستدعم عملية السلام وترسي اسس سلام دائم. وكان الرئيس الباكستاني زار الشهر الماضي الدول المشاركة في هذا الاجتماع وكذلك ايران وسورية والامارات العربية. واتفق قادة كافة تلك الدول حينها على ضرورة بذل مساع مشتركة وتشكيل جبهة موحدة لحل النزاعات في المنطقة والتصدي لمنع التطرف والتشدد والارهاب والدفع بالوحدة والانسجام والمصالحة في العالم الاسلامي على ما افادت وزارة الخارجية الباكستانية. وقبل الاجتماع بقليل اجرى مشرف محادثات مع رئيس الوزراء الفلسطيني في حين تحادث وزير الخارجية الباكستاني خورشيد قاصوري مع نظيريه الايراني منوشهر متقي والسوري وليد المعلم وافادت مصادر رسمية ان رئيس الوزراء تباحث من جانبه مع نظيره اللبناني فؤاد السنيورة. وقال مسؤول حكومي طلب عدم كشف هويته ان الدول المشاركة في اجتماع اسلام اباد ترغب في تحريك عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط وتوجيه رسالة تقول انه لا يمكن للمنطقة ان تتحمل نزاعا اخر في تلميح الى ايران.

وكان نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني اعلن في زيارة الى استراليا ان كافة الخيارات مطروحة بما فيها العسكري لتفادي وقوع خطا خطير يتمثل في امتلاك ايران السلاح النووي. واعرب مسؤولون باكستانيون كبار عن تخوفاتهم اثر تعيين ضابط من البحرية قائدا للقوات المسلحة الاميركية في المنطقة ورأوا فيها مؤشرا قد يدل على تدخل محتمل في ايران.

 

حزب الله: وجود الشيعة خارج الحكومة يوازي اغتيال الحريري وهو أكبر من المحكمة الدولية

"الأكثرية": إما أن يفك بري أسر البرلمان.. أو اقرار المحكمة بالفصل السابع

بيروت - السياسة:كشفت مصادر حكومية لبنانية لالسياسة ان قوى 14 مارس ابلغت الذين يعملون على خط المبادرات القائمة لمعالجة الازمة اللبنانية, ان الاكثرية النيابية والوزارية لا يمكن ان تقبل بأي حل اذا لم ينطلق من اقرار مجلس النواب للمحكمة الدولية, ومن ثم يتم البحث في الملف الحكومي وفق الصيغة التي يتفق عليها مع الاقلية المعارضة, واضافت المصادر ان هذا الموقف يفرض على رئيس البرلمان نبيه بري ان يبادر الى لعب دوره في حماية المؤسسة التشريعية وتفعيل دورها وفك اسرها عبر دعوة النواب لمناقشة مشروع المحكمة. محذرة من مخاطر تجاهل بري لدوره استجابة منه للضغوط السورية, لأن ذلك سيدفع مجلس الامن الدولي الى اقرار المحكمة تحت الفصل السابع, حيث تشير كل المعطيات الى ذلك في حال استمرت العرقلة في لبنان.

وتخوفت المصادر نفسها من ارتفاع حدة الخطاب السياسي اكثر فأكثر خلال الايام المقبلة في ضوء تعثر الوساطات الجارية فيما تسيطر اجواء القلق على اللبنانيين الذين يتعرضون لانعكاسات الازمة الاقتصادية والمعيشية نتيجة لما تسبب به الاعتصامات وسط بيروت من خسائر مالية فادحة. ورأت المصادر انه بانتظار تسجيل اختراق ملموس في جدار الازمة, فإن الامور ستبقى في حال المراوحة, خاصة وان المنحى التصعيدي للمعارضة من خلال التلويح بالعصيان المدني يمثل اتجاها واضحا للاستمرار في الخطة الانقلابية على الدولة ومؤسساتها الشرعية تلبية لرغبة النظام السوري الذي اتخذ قراره بتقويض مقومات لبنان واغراقه في الفوضى.

وأكدت المصار الحكومية ان هذا المخطط سيواجه بحزم من قبل الدولة ومعها قوى الاكثرية التي لن تسمح للجماعات المرتهنة لدمشق ان تنفذ مخططاتها المعرقلة للحل ولاقرار المحكمة الدولية.

وفي هذا الاطار ناشد وزير العدل شارل رزق الجميع قراءة نظام المحكمة ذات الطابع الدولي. داعيا المعترضين الى الاطلاع على نظامها لأن مخاوفهم وهواجسهم مبالغ فيها, مشددا على ان اسباب الازمة ليست موجودة في المحكمة بل في النظام السياسي في العمق, مبديا ثقته بأنه لن يكون هناك عصيان مدني لانه سيغرقنا جميعا ونحن نراهن على وعي اللبنانيين في المعارضة والموالاة, ورأى رزق ان لبنان يعاني من ازمة منذ زمن طويل عندما فقد وحدته الوطنية, لافتا الى ان لبنان اليوم في وضع تقسيمي اسوأ بكثير من الفيدرالية.

واكد النائب اكرم شهيب ان دعوة حزب الله للعصيان المدني هو استكمال لعملية الانقلاب التي قادها الحزب منذ 12 يوليو الماضي تاريخ خطف الجنديين الاسرائيليين وفتح المعركة في الجنوب واضاف ان الفرق هنا ان حزب الله مسلح خدمة لمشروع يصب عند نظام البعث وفي طهران والعصيان سيكون مسلحا طالما الداعي اليه يملك ما يملك; من سلاح وعتاد وسيكون صاعقا جديدا لحالة مذهبية تتفاقم يوما بعد يوم وقال ان الهدف معروف وهو تنفيذ الخطة (ج)من الانقلاب الموصوف الذي بدأه الحزب في الاول من ديسمبر الماضي للوصول بالبلد الى الفراغ والفوضى وخاطب شهيب من وصفهم باصحاب الوجوه الصفراء الذين أطلوا على الشاشات الصفراء ينتقدون الكبار وقال لهم مهلا فنحن لم نلجأ يوما لتناول رموزكم بالتجريح الشخصي والشتائم بل ننتقدكم بالسياسة ونناقش معكم مواقفكم فلا تخرجونا عن طورنا واعلموا اننا لم ولن نخافكم ولن نيأس ولن نتراجع فاعقلوا وعوا واعتبروا ان موقف العماد ميشال عون متميز عن حزب الله في مسألة العصيان المدني ووصف كلامه الاخير بالجيد حول موضوع الخيم واهمية تحرير العاصمة من حزب الله الذي نقل بعض عسكره الى ساحة رياض الصلح. الرئيس اميل لحود الممددة ولايته انضم الى خطاب حزب الله وتوابعه فدعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل موعد الاستحقاق الرئاسي كي لا نقع في فراغ دستوري مؤكدا بقاءه في ولايته حتى اللحظة الاخيرة وقال ان السبب الحقيقي للمطالبة باستقالته هو موقفه الداعم للمقاومة ورفضه للتوطين. وزير حزب الله المستقيل محمد فنيش رأى ان الطريق الى المحكمة الدولية يكون بالشراكة فيما اعتبر وزير العمل المستقيل طراد حمادة والمقرب من حزب الله ان وجود الطائفة الشيعية خارج الحكومة هو امر اكبر من المحكمة الدولية ومن غيرها وهي جريمة توازي جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري لكنه استطرد مشيرا الى وجود افق كبير للحل من خلال المبادرة السعودية الايرانية. وفي الاطار ذاته اعتبر وزير الزراعة المستقيل طلال الساحلي ان الاقتراحات التي قدمها الرئيس بري بالتنسيق مع السفير السعودي في لبنان من شأنها جمع الاطراف وهي كادت ان تسلك طريقها لولا اطلاق النار عليها من قبل بعض الفرقاء.

رئيس كتلة نواب حزب الله محمد رعد اشار الى ان الحزب لن ينفعل ولن ينجر الى حيث يريدوننا ان نخرج فنطيح بالتزاماتنا وبخطوطنا الحمراء التي وضعناها لانفسنا وهي لا للتقاتل المذهبي ولا للتقاتل الداخلي واضاف لو كنا نريد اقصاء الفريق الاخر لكنا خربنا البلد ومارسنا نوعا اخر من الاساليب في الاعتراض ولكننا حريصون على ان نمنع التدخل الاجنبي في شؤوننا وقال عندما وجدناهم يكابرون ويستخفون بنا ويرون اننا لا نمثل شيئا في لبنان قلنا لهم لا نحن نمثل نصف اللبنانيين ولا نطالب اقصاءهم ولا الغاءهم بل ان نحفظ حقنا في شراكتنا في صنع القرار وكاد ان يوافق البعض لكن الاميركي جاء وقطع الطريق.

واشار النائب ياسين جابر عضو كتلة بري الى وجود بصيص امل في الوضع الداخلي واضاف ان هناك الكثير من المسؤولين وخصوصا الرئيس بري يعملون بجهد كبير لحل الازمة

 

البطريرك صفير ترأس قداس الاحد والتقى وفودا حزبية وشعبية

وطنية - 25/2/2007 (سياسة) ترأس البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير قداس الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي عاونه فيه المطران شكرالله حرب وامين سر البطريركية العام الاب جوزف البواري في حضور عائلة شهيدة انفجار عين علق لوريس الجميل, وفد من مصلحة المعلمين في "القوات اللبنانية" وحشد من المؤمنين.

العظة /بعد الانجيل المقدس, ألقى البطريرك صفير عظة بعنوان "بعد ان حررتم من الخطيئة, صرتم عبيدا للبر" تحدث فيها عن زمن الصوم والعائلة, وهذا نص العظة: "زمن الصوم يمكن الانسان، اذا كان يخشى الله، من النظر في حالة نفسه. فيسعى إلى تنظيفها من أدرانها، ويحررها من نير الإثم، والخطيئة، والعادات السيئة، ويطلقها حرة في سماء الخير والصلاح. أجل من يفعل الخطيئة يصبح عبدا للخطيئة، فهي تكبله، وتطغى عليه، ويصبح أسيرها، ويصعب عليه التفلت من ربقتها وحبالها. والصوم يساعد، ولا شك، على فك هذه القيود التي تكبل الخطيئة بها الانسان، وقال السيد المسيح أن هناك شياطين لا يطردون إلا بالصوم والصلاة (متى 17: 21). ويقول بولس الرسول:"بعد التفلت من الخطيئة، أصبحتم عبيدا للبر. وقيود البر تحرر. فالخطيئة هي برص النفس. وهو مرض لا يشفى منه إلا الذين يلتجئون إلى السيد المسيح، ليقولوا له ما قاله له الأبرص " إن شئت يا رب، فأنت قادر أن تطهرني". ومد يسوع يده ولمسه وقال له: قد شئت فاطهر. وفي الحال زال عنه البرص فطهر.

لنسأل السيد المسيح ما سأله إياه الأبرص فنصبح أطهارا.

ونواصل الحديث عن العائلة، وما يثيره حولها المنظرون الذين خرجوا على طاعة الله، وهاجموا الدين وسنوا لنفوسهم شرائع وقوانين بمعزل عنه تعالى، لكنهم لا يلقون إلا الفراغ القاتل.

1- صحة العائلة

هناك من يستبيحون الاجهاض، وكل أنواع الشواذات، وما أعرب عنه بعضهم وجاهر به في مؤتمر بكين. وهكذا ان ممثل مجلس أوروبا في مؤتمر بكين تقدم بالاقتراح الآتي:

يجب الاستماع الى صوت الشبان، لأن الحياة الجنسية لا تدور فقط حول الزواج، وهذا ما يقود الى حق الاختلاف، سواء أكان ذلك في طريقة الحياة - اختيار المرء الحياة في العائلة أو على انفراد، مع أولاده أو بدونهم - أو ما سوى ذلك من اختيارات. وطالبوا بالاعتراف بمساكنة المثليين.وهؤلاء طالبوا بحق الولادة عن غير الطريقة الطبيعية، بل عن طريقة الاصطناعية، وفي حق تبني أولاد رفاقهم. وهم لا يكتفون بهذه الشواذات، بل يطالبون بالحق بالصحة الذي يبقى بعيدا كل البعد عن مفهوم صحة الكائن البشري الحقيقية، المألوفة, وهذه الصحة تعني وتتضمن حق الاجهاض، وقتل الكائنات البشرية التي ستلد. وهؤلاء الناس مرتبطون بالذين يعنون بالبيئة وبالتنظيم السكاني. ويعتبرون أن نجاح مخططهم يتعلق بمراقبة الولادات. ويقولون ان التخطيط العائلي، ليكون فاعلا، يجب أن يهدف الى التقليل من الولادات. والحقوق الجديدة التي يطالب بها هؤلاء الناس تدور حول الاجهاض، ويطالبون بتحديد هويتهم الجنسية، وحق اختيار شريك حياة حسب هواهم، ويعتبرون ذلك حقا أساسيا من حقوق المرأة. وهناك من بينهم من يقول ان التمييز بين المذكر والمؤنث انما هو نتيجة الواقع الاجتماعي وهي نتيجة يجب القضاء عليها. ويؤكدون، في الورقة التي قدموها الى مؤتمر بكين، أن الجنس لا ينحصر باثنين، بل ان هناك خمسة، وانه يجب ألا يكتفى بالكلام عن رجل وامراة، بل عن نساء يقترن برجال، ونساء يساكن مثيلاتهن، وكذلك القول عن الرجال، وهناك من يتمتعون بالاثنين معا، فينتج عن ذلك خمسة أجناس. وهذا يناقض العلم والواقع والحقيقة. ويدل على المدى الذي تذهب اليه عقول البشر تفلتا من كل قيد. والحقيقة أن هناك رجلا وامرأة ولا شيء علميا ما بينهما. وهذه النظريات الغريبة تنتهي بمهاجمة الدين وكل ما يقول به أو يعلمه، ويرمي الى تحطيم العائلة والمجتمع.

2- مهاجمة الدين

وان الذين يقولون في هذه النظرية النسائية الغريبة يعملون على تحطيم العائلة، والتربية، والثقافة، اعتقادا منهم أن هذه النظرية تشكل حلا لجميع المشاكل. وينتقلون الى تحطيم الدين الذي هو، على ما يعتقد أنصار النظرية النسائية، السبب الأساسي لسحق المرأة.

وهناك جمعيات كثيرة معتمدة لدى الأمم المتحدة بذلت أقصى جهدها لانتقاد ما يسمى بالأصوليين، وقد عنوا بهم المسيحيين الكاثوليك، والبروتستانت، والارثوذكس، واليهود، والمسلمين وكل الذين يرفضون تغيير مناهج دينهم التعليمية لتطبيقها وفقا لما يقول هؤلاء. وهم يقولون:"ما من شيء يأسر المرأة كالتعاليم الدينية وفعل ايمانها". ويقولون ان كل نوع من أنواع الأصوليات، سواء أكان سياسيا، أم دينيا، أم ثقافيا، يضع المرأة خارج قواعد الحقوق المعترف بها دوليا، ويجعل منها هدفا لأقصى درجات العنف. والقضاء على هذه الممارسات هو ما يشغل بال المجموعة الدولية.

والتقرير الذي أعده مجلس أوروبا لمؤتمر بكين ينطوي على هجمات عديدة على الدين، وقد جاء فيه:"ان ظهور أي نوع من أنواع الأصولية الدينية يجب أن يعتبر تهديدا خاصا بالنسبة الى المرأة التي لا يمكنها أن تتمتع بجميع حقوقها، ولا يمكنها أن تشارك مشاركة تامة في أخذ القرارات على مختلف مستويات المجتمع. ويجب أن تتمكن النساء من الحصول على حق تقرير ما يعنيه ما لهن من ثقافة، ودين، وعادات. وبعد فالدين، بالنسبة اليهم، اختراع بشري، وان مجمل الأديان اخترعها الرجال لسحق النساء. ولذلك يطالب المتطرفون من أنصار المرأة باعادة تحديد الله، على أنه " حكمة، أي حكمة نسائية. ويعرضون، لا عبادة الله، بل عبادة الإلاهة، وتؤكد احداهن "أنها وجدت الله، في ذاتها، وأحبته محبة شديدة، وهي تعني أن القدرة النسائية هي قوية وخلاقة، وان المبدأ الالهي، والقدرة التي تخلص، وتحفظ في الوجود انما هي فيها، وأنها لن ترى أبدا الرجل أو الوجه الرجولي كمخلص".ومن بين هؤلاء النسوة اللواتي يدعين علم اللاهوت، من ينفين امكانية الوحي حسبما تقول احداهن:"ان النصوص الكتابية ليست موحاة، ولا هي مبادئ عقائدية، بل هي نصوص تاريخية. وهي نتاج ثقافة وتاريخ قديم موروث يتمحور حول الرجل". ومن بين هؤلاء النساء من يهاجمن المسيحية مباشرة على أنها تحض على الاساءة الى الأولاد. ويقلن: "ان المسيحية هي لاهوت مجحف يمجد الألم. وما العجب أن يكون في مجتمعنا الحديث امتهانات، عندما تكون الصورة اللاهوتية السائدة الثقافية هي "امتهان الابن الالهي": فالله الآب، الذي طالب بآلام ابنه الخاص وموته وحققهما؟ واذا كان على المسيحية أن تكون محرر المسحوق، عليها أولا أن تتحرر من هذا اللاهوت. ولجميع هذه الأسباب، ان القائمين بهذه الحملة يقومون بهجوم مباشر على المسيحية وعلى كل وجه يمثلها. ومن بينهم من هاجم الفاتيكان في مؤتمر القاهرة المنعقد سنة 1994 الذي يرفض الاجهاض. والمطالبة باحترام حقوق الانسان الأساسية لا توافق هؤلاء الأصوليين الدينيين، وفي مقدمهم الفاتيكان، الذي وقفوا في وجه خدمات التخطيط العائلي.

وخلافا لهذه المواقف العدائية تجاه الدين، والكنيسة، والفاتيكان، يجب الأخذ في الاعتبار مواقف معظم النساء اللواتي يدافعن عن التقاليد الدينية، التي تعتبر أحسن حماية لحقوق المرأة وكرامتها. وهناك نساء كاثوليكيات، وبروتستانتيات، وأرثوذكسيات، ويهوديات يقررن بجميل تعليم ايمانهن عن الزواج والعائلة، والجنس، واحترام حياة الانسان.

وقد سبق للكرسي الرسولي أن حذر، قبل انعقاد مؤتمر بكين، بأشهر من خطر ترك حق المرأة الى حرية الضمير والدين في المدارس،

3- ختام

يجب التحذير من خطر هذه النظريات التي بدأت تتسرب الى الكتب المدرسية والجامعية، وتنتقل حتى الى بلدان العالم الثالث، المتخلف. وقد تمكنت هذه النظريات في الولايات المتحدة الأميريكية أن تدخل الى صميم الثقافة. وهناك جامعات تروج لهذه الثقافة بواسطة الاعلام والتلفزة، وتقول بتحطيم الجنس. واذا شاعت هذه النظريات في البلدان التي هي في طريقها الى التطور، عبر وسائل الاعلام، فنجدنا أمام تحد جديد يجب الاسراع الى مواجهته. ولا سيما ان العالم كله هو عرضة للهجوم أذا كانت العائلة آخذة في الانقراض أمام الهجمات التي تتعرض لها هي والتقليد، والقيم الثقافية.

العائلة هي الخلية الأولى التي يتألف منها المجتمع . ومجموعة العائلات هي التي يتألف منها الوطن. ومتى صلحت العائلة وسارت في الطريق التي رسمها الله لها، تستقيم الأمور، وتبقى في دائرة النور، والصراحة والوضوح. وان ما نشهده في هذه الأيام ينأى عن الجو العائلي السليم. وقد دخلت السياسة حرم العائلة. والمثل معروف :"ما دخلت السياسة شيئا إلا أفسدته". وهناك إضرابات انقضى عليها ما فوق الشهرين تمركز أصحابها في الوسط الحساس من العاصمة، وقد ارتفعت الأصوات، بخاصة أصوات أصحاب الفنادق والمطاعم، والمحال التجارية، لتلفت انتباه المسؤولين إلى ما لحق بهم من خسائر فادحة أجبرت معظمهم على إقفال أبواب محالهم، والذهاب إلى بلد آخر يبحثون فيه عن عمل مفيد لإعالة عيالهم، وتأمين معاشهم اليومي بطريقة مشروعة. وهذا ما حمل بالأمس بعضهم على التوجه إلى بعض المسؤولين ليسألوهم إعادة النظر في هذا الوضع، أو على الأقل نقل الخيم من مكانها إلى مكان آخر لا يتسبب بضرر كبير. وهناك أمر آخر لا يخلو من خطورة، وهو أن جميع الأحزاب، والأفرقاء، الموجودين على الساحة اللبنانية يتسابقون إلى التسلح كأننا عدنا ما فوق العشرين سنة إلى الوراء، ولم نتعلم شيئا من كل ما مررنا به من مآس، وفواجع ، ومحن. وكأنه في استطاعتنا أن نستغني عن الجيش الذي هو صمام الأمان لكل اللبنانيين. وتناسينا أن مثل هذه المعارك التي تجعل أرض الوطن ساحة لها، تنتهي بتقويض كيان الوطن، وتجبر القائمين بها على البحث عن وطن آخر بديل، هيهات أن يجدوا فيه ما يبحثون عنه من راحة. فلنعد إلى الله، ولنتقه في وطننا، ولنشبك الأيدي لنعيد بناء وطننا على قواعد ثابتة من الاحترام المتبادل بحيث نقتنع أننا جميعا متساوون أمام القانون، وأن ما من أحد يحق له ما لا يحق لسواه من المواطنين. أنار الله أبصارنا، وفتح بصائرنا، ووقانا الأخطاء والزلل".

استقبالات

بعد القداس, استقبل البطريرك صفير المؤمنين المشاركين في الذبيحة الالهية, كما التقى وفدا من مصلحة المعلمين في "القوات اللبنانية" ألقى باسمه المنسق العام للمصلحة الدكتور انطوان حبشي كلمة طلب خلالها رعاية البطريرك ل"المؤتمر التربوي" الذي تعد له المصلحة في 29 نيسان 2007, والذي يهدف الى فصل السياسة عن التربية, والتركيز على الجو التربوي فقط داخل المؤسسات التربوية في لبنان".

البطريرك صفير /ورد البطريرك صفير بكلمة رحب فيها بالوفد وقال: "إننا نرحب بمجيئكم الينا هذا اليوم وقد استمعتم الى القداس الالهي, وعرضتم علينا ما يطرأ على الشبان في المدارس والجامعات من مشاكل, وهذا ما يقلق البال". اضاف: "نحن سعينا لتجنيب الشبان وهم لا يزالون في مطلع عمرهم هذه المشاكل ولكن يبدو ان طلاب الجامعات وحتى المدارس الثانوية اصبحوا مسييسين. فيما كان الواجب يقضي بأن يبعد هؤلاء الشبان عن السياسة, ولهم متسع من الوقت عندما يخرجون من الجامعة والمدرسة لكي يتعاطوا الشأن السياسي, اما اليوم فهم لا يزالون على مقاعد الدراسة ويتشربون الحقد ضد بعضهم البعض ويتعودون التباغض وهذا شيء لا يجوز وهو مكروه, ونأمل ان تسود الحكمة كل العقول وان يلتف جميع اللبنانيين حول وطنهم وهم يعرفون ان الوطن ليس لفئة دون اخرى, فهو لكل المواطنين ويجب ان يعمل الجميع على اعلاء شأن وطنهم, ولكن اذا اختلفوا فيما بينهم وتصارعوا, فهناك خطر بأن لا يبقى لهم وطن, اذا كانوا هم يعملون على تخريبه وعلى تقويض اركانه". اضاف: "ونشكركم ونأمل ان تنجح المساعي التي تقومون بها في سبيل ضم الصفوف وحشدها، بحيث لا يبقى هناك من هم مع، ومن هم ضد،انما يكونون جميعا مع لبنان ومع وطنهم ومع ما يؤول اليهم بالخير".

بعدها استقبل البطريرك صفير عائلة الشهيدة لوريس الجميل التي سقطت في انفجار عين علق لشكر غبطته على مواساته لهم.

ومن الزوار مدير مركز الاحصاء والدراسات الوطنية سيمون سعادة، ووفود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية.

 

النائب رعد: نمر بمرحلة ضاعت فيها الثوابت عند الكثيرين وخصوصا لدى الفريق الحاكم

وطنية-25/2/2007 (سياسة) اكد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد في احتفال اقامه "حزب الله" في النادي الحسيني لبلدة حبوش، بمناسبة اسبوع المقاومة والذكرى السنوية لشهداء البلدة، في حضور امام البلدة علي مكي، رئيس اتحاد بلديات الشقيف سميح حلال وحشد من اهالي البلدة والقرى المجاورة "اننا لن ننفعل ولن نخرج الى حيث يريدوننا ان نخرج، فنطيح بالتزاماتنا وبخطوطنا الحمراء التي وضعناها لانفسنا، فلا للتقاتل المذهبي ولا للتقاتل الداخلي في لبنان"، لافتا الى "ان منطقنا هو منطق التوحيد، ومنطق الاخرين هو منطق الاستئثار والعصبية، واثارة المسألة السنية- الشيعية والعربية - الفارسية والتركية - الكريدية". وتابع :"نحن نمر في مرحلة ضاعت فيها الثوابت عند الكثيرين وخصوصا لدى الفريق الحاكم، ونحن واثقون باننا سنصل الى اهدافنا بكل ما طرحناه بالحكمة والروية وهدوء الاعصاب، وسنحقق المشاركة لحفظ الحد الادنى الذي يبعد الوصايات الاجنبية عن التدخل في بلدنا، ويمكننا من الاحتفاظ بقوتنا من اجل الدفاع عن هذا البلد ضد الاعتداءات والمشاريع العدوانية الاسرائيلية". اضاف:" ان ما طلبناه في المعارضة هو الشراكة لكي نقرر معا القرارات التي فيها مصلحة لبنان، لان لبنان التعددي لا يمكن لفريق واحد ان يحكمه، تعالوا لنتفق لان الدستور اللبناني ينص على التوافق ووثيقة الاتفاق الوطني تدعو للتوافق. فلماذا تهربون من التوافق"؟.

وقال رعد:" تذرعوا بقضايا وقصص كثيرة ومنها المحكمة الدولية التي كانت ذريعة ولم تكن مطلبا، هم يريدون الاستئثار ورفض الشرعية، عندما وجدناهم يكابرون ويستخفون بنا واننا لا نمثل شيئا في لبنان، عندها قلنا لهم لا، نحن على الاقل نمثل نصف اللبنانيين ونحن لا نطلب الغاءكم ولا نطلب اقصاءكم، ما نطلبه هو ان نحفظ حقنا في شراكتكم في صنع القرار، كاد ان يوافق البعض فجاء الاميركي ليقطع الطريق في المرة الاولى والثانية والثالثة، اخيرا قالوا نحن نريد المحكمة الدولية ونقبل بحكومة وحدة وطنية ولكن ان يكون تلازم بين الامرين، قلنا نوافق، وافقنا واياهم ولكن الاميركي تدخل واحبط المساعي، هؤلاء لا يملكون قرارهم. الآن لو كنا نريد اقصاءهم لكنا خربنا البلد ومارسنا نوعا آخر من الاساليب في الاعتراض، لكننا لاننا مصرون على الحفاظ على هذا البلد وان نمنع التدخل الاجنبي في شؤونه، وان نتوافق مع شركائنا على (علاتهم) ورغم الملاحظات الكثيرة وعلى خياراتهم، نحن نرتضي ان نعيش معهم ونتشارك واياهم كي لا يطغى احدنا على الآخر في صنع القرار السياسي". واكد "الحرص على الاساليب السلمية في معارضتنا لهذا الفريق الحاكم، رغم التطاول والبذاءة في الخطاب السياسي الذي يمارسه بعض قادتهم، ورغم المراهنات الواهمة على سراب الوعود الاميركية والدعم الاميركي، لكن نرى انه في نهاية المطاف سيصلون الى طريق مسدود وسيطلبون منا المشاركة في السلطة".

 

مقتل مواطن صدما على اوتوستراد المنصف- جبيل

وطنية- جبيل- 25/2/2007 (متفرقات) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في جبيل أن سيارة جيب بورش سوداء اللون صدمت فجر اليوم المواطن طوني جوزف جمعة (19 عاما) من دير الأحمر، على المسلك الغربي من اوتوستراد المنصف- جبيل، ما أدى الى وفاته، وفر السائق الى جهة مجهولة.

 

النائب شهيب:"حزب الله" يقود مشروعا انقلابيا للامساك بالسلطة عبر المعارضة

وطنية-عاليه-25/2/2007 (سياسة) عقد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب أكرم شهيب مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم في دارته في مدينة عاليه، حذر فيه "من اقدام المعارضة على العصيان المدني"، ورأى "أن "حزب الله" يقود مشروعا انقلابيا للامساك بالسلطة عبر بعض تلاوين المعارضة". وقال:" يهددوننا بالعصيان المدني، والعصيان المدني تعبير سلمي لحركة تغييرية حينما يكون الصراع بين قوتين أو حزبين حول البرامج خدمة للناس وتقدم المجتمع، لكنهم عودونا اعتصاما بالاحتلال واضرابا بحرق الدواليب والرصاص والمتاريس، وعودونا سلاح عسكر بثياب مدنية، فأي عصيان يبشرون به؟ فدعوة "حزب الله" للعصيان استكمال لعملية الانقلاب التي قادها الحزب الالهي منذ 12 تموز 2006، والفرق هنا ان "حزب الله" مسلح خدمة لمشروع يصب عند نظام البعث وفي طهران، والعصيان سيكون مسلحا طالما ان الداعي له يملك ما يملك من سلاح وعتاد، وسيكون صاعقا جديدا لحالة مذهبية تتفاقم يوما بعد يوم، فالحزب الذي بنى دويلته على حساب الدولة، من سلاح ومال، وعقيدة وايديولوجيا،أمن وتنصت وجيش خاص، كتاب مدرسي ومدارس، كهرباء واتصالات، "جهاد بناء" ومستشفيات". وتابع:"الهدف معروف، تنفيذ الخطة (ج) من الانقلاب الموصوف الذي بدأه هذا الحزب في الأول من كانون الأول 2006، للوصول بالبلد إلى الفراغ والفوضى، تمهيدا لاستلام السلطة بعد إلغاء الطائف وإسقاط المحكمة وتطيير القرار 1701، ونذكِّر أن مفردة "العصيان" من عصى، واسم الفاعل منها "عاصي" والعاصي نهر ينبع من لبنان ويصب في سوريا، هذا الموقف التفجيري يتزامن مع ترهيب أمني بزرع العبوات والمتفجرات في مناطق لبنانية آمنة، وإطلالات تلفزيونية متفجرة من دمى وأشباه رجال، يحركهم قرار شمولي بالهجوم الشخصي كلما لاحت بوادر حل سياسي في لبنان".

وأضاف شهيب: "بالأمس شاهدنا وسمعنا،اثنين من أصحاب الوجوه الصفر من غير علة يطلون من على الشاشة الصفراء ينتقدون الكبار ويمهدون للانقلاب، إنهم يتصرفون وكأن رئيس كتلتهم النيابية رئيسا للمجلس النيابي، ومسؤول خارجيتهم وزيرا لخارجية لبنان، وكأنهم حققوا دولتهم المنتظرة. مهلا، فنحن لم نلجأ يوما لتناول رموزكم بالتجريح الشخصي والشتائم، بل ننتقدكم بالسياسة ونناقش مواقفكم لا أشخاصكم، فلا تخرجوننا عن طورنا وأوقفوا شتاميكم عن السباب، واعلموا اننا لم ولن نخافكم، ولن نيأس ولن نتراجع، وسيبقى لبنان وطن التنوع والحرية والحداثة، ولن يكون يوما وطنا للانغلاق والديكتاتورية والتخلف والشمولية، فاعقلوا وعوا".

وردا على سؤال عن موقف النائب ميشال عون المتمايز حول العصيان المدني لجهة أن يكون اختياريا وليس ملزما لقواعده، وما إذا كانت ثمة مسافة بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر". قال شهيب:" الدعوة للعصيان كما أسلفت هو خدمة للمشروع السوري - الايراني، لانهاء آخر مواقع السلطة في لبنان، وآخر مواقع الدولة في لبنان من مجلس نيابي وقوى أمن وجيش وإدارات تهتم بشؤون الناس في هذا الظرف الصعب، خصوصا ان باريس - 3 حقق نجاحا كبيرا للبنان وليس لحكومة أو لفئة في لبنان، بل لكل الوطن، انهم يريدون تدمير الدولة، هذا هو مشروع "حزب الله". هنا أعتقد أن جمهور التيار الوطني الحر والعماد عون يدرك أن هذا "العاصي" يصب في سوريا ولا يصب في مصلحة لبنان، لذلك كونه ملتزما معهم بالحركة التغييرية والتي اصبحت انقلابا موصوفا،اعتقد انه يعيد دراسة هذا الوضع وموقعه، لا سيما بعد ان سمعنا منه بالامس كلاما جيدا حول موضع الخيم واهمية تحرير وسط العاصمة من "حزب الله" الذي نقل بعض عسكره من الجنوب الى ساحة رياض الصلح، تمهيدا لتأميم المجلس ولضرب الاقتصاد للوصول الى سوق المصارف، لان هذه المنطقة هي منطقة اقتصادية بامتياز، نعتقد ان العماد عون بالأمس سمع كلاما واضحا من صرخة الاقتصاديين واصحاب الاماكن السياحية في لبنان، وهو يعلم ان البرد والجوع يصيب كل الشعب اللبناني، ايضا هناك فئات تنتمي اليها لديها مشكلات اقتصادية كما هناك فئات اخرى، فبالتالي أعتقد انه سيكون ثمة موقف متميز للتيار الوطني الحر ونأمل ألا ينجر مع "حزب الله" الى هذا الموقف التصعيدي".

وردا على سؤال ما إذا كانت التحضيرات العملانية للمعارضة من اجل العصيان المدني تعتبر نعيا مسبقا للمبادرات العربية ولا سيما مبادرة السعودية وعمرو موسى، قال شهيب:" ليس هناك معارضة، هناك معارضات، العمود الفقري لهذا التحرك الانقلابي هو "حزب الله"، يعلمهم ويدخلهم في القرار ساعة يشاء، اما القرارات الاساسية، فهي قرارات تملى عليه من عرابي "حزب الله" في طهران ودمشق، وبالتالي فان كل هذه التحركات التي يقوم بها هي محاولة انهاء للمبادرة العربية، هي ضرب للسعي الحثيث للملكة السعودية العربية في الاتصالات الجارية مع ايران في هذا الظرف، من أجل تذليل بعض العقبات انجاحا للمبادرة العربية، فان ما يقوم به الحزب من تصعيد هو لضرب امكانية اي حل في لبنان لانه صاحب مشروع انقلابي، ومن هنا قلت ان رئيس كتلته النيابية يريد ان يصبح رئيسا للمجلس النيابي، الآن يبشرنا ان المجلس النيابي لن ينعقد، وانه لن تكون هناك دورة عادية، وبالتالي نعلم ان "حزب الله" وهو اقلية في المجلس، انما صادر قرار الاكثرية، فبالتالي ما يطمحون اليه هو تولي السلطة عبر جسر من بعض تلاوين المعارضة".

 

الجيش تصدى لمحاولة اسرائيلية بفتح مسارب مياه الى كفركلا والعديسة

وطنية - 25/2/2007 (امن) عمدت قبل ظهر اليوم جرافة اسرائيلية على تجريف الاراضي في الجانب المحاذي لطريق عام العديسة-كفركلا عند عبارة المياه في محاولة لتسريب المياه المتجمعة في البساتين الاسرائيلية باتجاه الاراضي اللبنانية. وافاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في مرجعيون سامر وهبي، ان جرافة اسرائيلية تواكبها 3 سيارات هامر مصفحة تقدمت قرابة الحادية عشرة صباحا من داخل مستوطنة المطلة الى محيط عبارة المياه التي أقفلها الجيش اللبناني منذ عشرين يوما لمنع تدفق المياه المتجمعة في البساتين الاسرائيلية نحو الاراضي الزراعية في بلدتي كفركلا والعديسة. وأنتشر عدد من الجنود الاسرائيليين في المنطقة وحاولت الجرافة فتح مسارب للمياه نحو الجانب اللبناني فحضرت على الفور دورية للواء ال 11 في الجيش اللبناني، وتمركز عناصرها في المنطقة، مما دفع بالجنود الاسرائيليين الى اتخاذ وضعيات فتالية وتصويب اسلحتهم الرشاشة باتجاه عناصر دورية الجيش الذين استنفروا . وبعد نحو 45 دقيقة تراجعت الجرافة والقوة الاسرائيلية وحضرت الى المكان من الجانب اللبناني دورية للقوة الاسبانية العاملة في "اليونفيل" وراقبت التحركات الاسرائيلية, وغادرت الدورية اللبنانية علىالاثر .

 

الصحافي جوزف سماحة في ذمة الله اثر نوبة قلبية حادة في لندن

وطنية-25/2/2007(متفرقات) نعت نقابة الصحافة ونقابة المحررين وجريدة الاخبار وعائلة سماحة رئيس تحرير جريدة "الاخبار" الصحافي المرحوم جوزف نصري سماحة الذي توفاه الله في لندن اليوم اثر ازمة قلبية حادة . ويتم تقبل التعازي بالمرحوم الزميل سماحة في نقابة الصحافة يومي غد الاثنين وبعد غد الثلاثاء من العاشرة صباحا الى الواحدة ظهرا ومن الخامسة وحتى السابعة مساء. وسيتم تحديد مراسم الدفن لاحقا. وفور اعلان وفاة سماحة توافد المعزون الى مبنى جريدة "الاخبار" في الحمرا وبينهم عدد كبير من السياسيين والاعلاميين.

الوزير العريضي /وبعد تقديم واجب العزاء ادلى وزير الاعلام غازي العريضي بالتصريح الآتي:

"خسر لبنان والاعلام اللبناني خصوصا رمزا من رموز الصحافة والثقافة والمعرفة والفكر والعلم والسياسة، جوزف سماحة من الرجال الذين أمضوا حياتهم دفاعا عن حرية الكلمة وعن الوحدة الوطنية وعن لبنان وعن الانتماء الوطني الحقيقي في لبنان وعن فلسطين، ورافقناه في كل المراحل فكان فيها رمزا من رموز الاستقامة بكل ما للكلمة من معنى في كل الميادين التي عمل فيها في السياسة او في الاعلام. عزاؤنا انه ترك ارثا كبيرا وتجربة كبيرة على المستوى السياسي والفكري والاعلامي. وأتوجه بالتعزية الى اسرة جوزف وعائلته والى جريدة "الاخبار" والى كل زملائه في هذه الصحيفة، وهو كان رئيسا لتحريرها، والى كل اللبنانيين ايضا وكل الاعلام العربي لان خسارة جوزف ليست خسارة لبنانية فحسب، وأعتقد ان الاعلام العربي خسر هذه الشخصية الاعلامية السياسية الكبيرة. وأتوجه بالتعزية الى كل وسائل الاعلام العربية والى كل الزملاء والأصدقاء والى كل الذين عاصروا تجربة جوزف سماحة".

نقابة المحررين /ونعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية اليوم ،الى الصحافة اللبنانية والعربية الزميل الراحل جوزف سماحة, وقالت في بيان لها: "تلقت نقابة محرري الصحافة اللبنانية بألم وذهول نبأ وفاة الزميل جوزيف سماحة،الذي وافته المنية في لندن عل اثر نوبة قلبية حادة لم تمهله. والزميل الكبير الذي قضى وهو في عزّ عطائه،هو واحد من الوجوه الصحافية اللامعة،الذي اثرى المهنة بقلمه الملتزم قضايا الوطن والمواطن،وبأرائه التقدمية النابضة بالوطنية و المفعمة بالانسانية. والزميل سماحة الذي مضى وهو بعد في مقتبل العمر،قامة لبنانية وعربية مشهود لها بوقوفها الى جانب الحق ومناصرة المستضعفين ومقاومة الاحتلال، و الدفاع عن القضية الفلسطينية و القضايا العربية، هكذا عرفناه في جريدتي "السفير" - التي كان احد مؤسسيها- ،و"الحياة"،وعندما اسس مع زملاء له و لنا واصدقاء صحيفة "الاخبار" وتولى رئاسة تحريرها،اطل على دنيا الصحافة في لبنان والبلدان العربية كعادته قلما تدين له الصفحات و اسلوبا يشق طريقه الى القلوب،ورأيا يخترق العقول و يسهم في تشكيل القناعات و تكوين الراي العام وتوجيهيه.

وقد تمكن من ان يجعل وأقرانه من جريدة "الاخبار" علامة فارقة وان يثبّت حضورها ويؤكد مثولها في منظومة الصحافة اللبنانية و العربية في فترة زمنية قياسية،على ان افتتاحياته كان لها وقع الدويّ بما تحمل من حجج دامغة وتنطوي عليه من منطق سديد وسلامة تحليل و اسلوب متين على كثير من الاشراقة و الابداع. ان نقيب المحررين واعضاء مجلس النقابة و مستشاريها إذ ينعون الى الاسرة الصحافية في لبنان و العالم العربي الزميل جوزيف سماحة،يتقدمون بخالص العزاء من عائلته و ذويه واسرة جريدة "الاخبار"،ومن جمهور قرائه ومقدّري عطائه ومن جميع الزملاء سائلين لنفسه الراحة في جوار الابرار و الصدّيقين،و ينحنون امام ذكراه التي لن تمحى من سفر الصحافة الحرة الكريمة".

الشرع /وأبرق نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الى عائلة الزميل المرحوم جوزف سماحة وأسرة صحيفة "الاخبار" معزيا بوفاة فقيدهم، ونصت البرقية على الآتي: "ببالغ التأثر علمنا بوفاة الصحافي المتميز الاستاذ جوزيف سماحة، وبوفاته تفقد الصحافة العربية والعالمية قلما وطنيا وعلما من أبرز أعلامها سخر حياته للدفاع عن قضايا وطنه وأمته.اننا اذ نشاطركم أحزانكم في هذا الفقدان الجسيم لنعرب لعائلة الفقيد وزملائه وأصدقائه عن أحر التعازي والمواساة، سائلين للفقيد الرحمة ولكم جميل الصبر وحسن العزاء".

 

محاضرة ل"القوات" عن "المجمع الماروني في ترسيخ العيش المشترك"

الحاج: لعدم الاستسلام والانعزال بل للمقاومة التي تعتمد على الانفتاح

وطنية- 25/2/2007 (سياسة) نظمت "القوات اللبنانية"- هيئة منطقة عاليه محاضرة القاها عميد كلية العلوم في جامعة سيدة اللويزة الدكتور يوسف كمال الحاج بعنوان "المجمع الماروني في ترسيخ العودة والعيش المشترك"، ضمن الحلقة الثالثة من نشاطات "خماسية العيش المشترك"، في صالة كنيسة السيدة في بسوس، في حضور النائب هنري حلو، مسؤول منطقة عاليه في "القوات اللبنانية" جهاد متى وممثلين عن احزاب الكتائب والاحرار واليسار الديمقراطي والتقدمي الاشتراكي وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير في المنطقة وفاعليات. بدأ اللقاء بكلمة القاها المسؤول الثقافي في الهيئة سامي ابو عتمة تحدث فيها عن "انتماء القوات الكنسي والوطني، وعن عدم تعارض العمل الحزبي مع التعاليم الكنسية"، مشيرا الى "ان القوات اللبنانية التي هي امتداد لمقاومة ابتدأت في القرن الحادي عشر ستكون حزبا ديمقراطيا بعيد عن الشخصانية، وان القواتيين لا يقدمون الطاعة الا للعقل والمنطق والايمان".

الحاج /ثم كان الكلام للدكتور الحاج، فشرح بعض نصوص المجمع الماروني سيما النص الثالث ضمن الملف الاول والذي يركز على فكرتين اساسيتين، الفكرة الاولى تتمحور حول النموذج المثالي للعيش المشترك الحر في لبنان والفكرة الثانية وهي دعوة الكنيسة للموارنة الى التزام محيطهم العربي وعدم التقوقع على ذواتهم. وفند "كيفية الوصول الى تحقيق هذا العيش المشترك والدور الماروني الكبير في تحقيقه وذلك عبر الثقافة والانفتاح على الآخر"، مؤكدا "ان اقدم الكتب المارونية الموجودة في الكنيسة اليوم مكتوبة باللغة العربية"، مستشهدا بكلام للبابا الراحل يوحنا بولس الثاني حول كيفية بناء علاقة جيدة بين طرفين: "علينا ان ننظر الى التاريخ بعين نقدية وان تكون لنا جرأة الاعتراف بالاخطاء"، وهو ما سماه البابا في الارشاد الرسولي "رجاء جديد للبنان" بتنقية الذاكرة اي انها دعوة لقراءة الماضي بطريقة موضوعية ودون ان نحكم على الناس من خلال هذا الماضي لان ظروفهم كانت مختلفة عن ظروفنا، انما فقط نعود للماضي لاستخلاص العبر والاستفادة من التجارب السابقة وذلك لمساعدتنا للنظر الى الامام بما يتناسب مع كرامة الانسان وكرامة الجماعات الدينية الاخرى". وتابع الدكتور الحاج شرحه للنص الثالث من توصيات المجمع الماروني، فنوه بمقتطف من نص للبطريرك صفير "اندرج في اطار تنقية الذاكرة للكنيسة المارونية"، معترفا فيه "بان بعض ابناء الكنيسة ضلوا الطريق الصحيح واعتدوا على حرية بعض الاشخاص والجماعات وكرامتهم"، الا ان المجمع يؤكد انه للوصول الى عيش مشترك حر وصحيح على الطرف الآخر ان يمتلك الجرأة للاعتراف ايضا بانه ولفترات طويلة قامت مجموعات منه بالاعتداء على حقوق المسيحيين وكرامتهم".

وفي عودة الى التاريخ للاضاءة على مسار تطور الامور وصولا الى العيش المشترك ركز الدكتور الحاج على بعض النواحي الايجابية سيما على "الانفتاح الباكر للموارنة على الحضارة العربية وذلك ابتداء من القرن العاشر حيث بدأوا يعتمدون اللغة العربية للتخاطب فيما بينهم، ومع الوقت باتوا من رواد اللغة العربية ونهضتها، لا بل اكثر من ذلك كانوا اول من نقل الحضارة العربية المشرقية الى الغرب واول من ادخل الحرف العربي الى المطابع الغربية واول مترجمي الكتاب المقدس الى العديد من اللغات، وكان لمثقفي الموارنة الدور الكبير في نقل الثقافة الى المجتمع وتعميمها الى ان كان المجمع اللبناني في العام 1736 الذي نظم الكنيسة المارونية والذي كان اول من طالب بمجانية التعليم للاولاد بمن فيهم الفتيات، وكان بعد هذا المجمع الانفتاح الكبير للكنيسة المارونية وبدأت الارساليات بالتوافد الى لبنان وبنيت المدارس وكانت النهضة الثقافية. وما ساهم ايضا في تبلور صيغة العيش المشترك كان التنصير السلمي والارادي للأولياء كعائلة شهاب السنية وعائلة ابي اللمع الدرزية وكذلك الانفتاح الكبير للامير فخر الدين المعني الثاني على الموارنة حيث انخرطوا في الجيش وفي مواقع متقدمة، وكانوا هم من بناة علاقاته مع الغرب ومع توسكانا تحديدا وصولا الى نظام المتصرفية حيث نالت امارة جبل لبنان استقلالية ذاتية عن السلطنة العثمانية كما كان لفرنسا دور في حماية الموارنة، اذا مع النهضة الثقافية والسياسية بات اللبنانيون ينظرون بندية الى بعضهم البعض ما ساهم بالوصول الى صيغة العيش المشترك الحر".

ثم كانت سلسلة من الاسئلة وجهها الحاضرون الى الدكتور الحاج تمحورت حول الواقع الحالي لصيغة العيش المشترك في بعض المناطق وبعض المواقع، فدعاهم الدكتور الحاج الى "عدم الاستسلام وعدم التقوقع والانعزال كما تفعل الاقليات عادة، بل الى المقاومة التي تعتمد على سلاحي الثقافة والانفتاح".

 

الموسوي رد على تصريحات النائب جنبلاط

وطنية - 25/2/2007 (سياسة) أدلى مسؤول العلاقات الدولية في "حزب الله" السيد نواف الموسوي بالتصريح الآتي: " تذكر همروجة وليد جنبلاط وجوقة أبواقه بقول خليفة رسول الله في جواب من سبه: لا أتوقع من الغربان زقزقة البلابل. لا يتوقعن أحد من الغربان والبوم والضفادع الا النعيب والنعيق والنقيق. وكفى الله المؤمنين القتال. ويكفي في القلادة ان تحيط بالعنق".

 

ندوة بعنوان "ثقافة الطائف من خلال مقدمة الدستور" في الرابطة الثقافية

شددت على ان العلة ليست في الطائف إنما في الذين لم يحسنوا تطبيقه

وطنية - طرابلس ـ 25/2/2007 (سياسة) نظم "اللقاء اللبناني للحوار" بالتعاون مع تجمع الهيئات الثقافية في طرابلس، ندوة بعنوان "ثقافة الطائف من خلال مقدمة الدستور" في قاعة محاضرات الرابطة الثقافية, في حضور الدكتور مصطفى أديب ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، الوزيرين السابقين عمر مسقاوي وسامي منقارة، النائب السابق عبد المجيد الرافعي، السفير الدكتور خالد زيادة، وشخصيات سياسية وإجتماعية ومهتمين. بعد النشيد الوطني اللبناني تحدث الصحافي كميل منسى فعرض لل"ظروف التي أحاطت باتفاق الطائف"، مشيرا الى "أن مقدمة الدستور هي عبارة عن فلسفة عامة علينا أن نعمل بهديها".

وقدم الدكتور أنطوان مسرة مداخلة رأى فيها "أن المبادئ العامة في وثيقة الوفاق الوطني ومقدمة الدستور المعدل ليست مجرد بلاغة كلامية، بل هي ثمرة خبرة ومعاناة وتقاليد قيمة تؤثر إيجابا في الثقافة الدستورية اللبنانية التي تعني كل مواطن"، متوقفا عند أبرز المحطات في مقدمة وثيقة الطائف، وأشار الى "أن عبارة لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه معناها أن لبنان أولا، وإقفال لبنان الساحة، وتكوين لبنان الدور والرسالة".

وقال: "خلال ثلاثين عاما كان هناك سعي لاخضاع لبنان ـ الساحة بأربع وسائل: الاحتلال العسكري، الضغط الاقتصادي، الاستخبارات، والاغتيالات. وكل ذلك من خلال حروب أهلية أو داخلية فعلية أو مركبة أو مصطنعة، ويشهد لبنان اليوم وسيلة خامسة من الاخضاع تحت ستار الدستور". ثم تحدث رئيس الرابطة الثقافية المحامي حسين ضناوي فأكد "أن الدستور هو القانون الأساسي الناظم لآليات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولحقوق الأفراد والجماعات في المجتمع، وهو الكيان القانوني للدولة، والمعبر عن مخاض المجتمع السياسي، والناظم لتوجيهات المجتمع المستقبلية، بحيث يضبط الحركة في المجتمع ويضع شروطها ليضمن الاستقرار والاستمرار والتقدم". وقال: "إن خيار تجاوز الطائفية هو أحد المبادئ المنصوص عليها في مقدمة الدستور، لكن القوى الفاعلة والحاكمة، هي التي تحول دون السير بالعمل الوطني لهذه العملية التاريخية التي إن لم تبدأ بها وتعمل عليها، لا تكون دولة قادرة وعادلة وأمنة، ويبقى قدرنا أن نعاني، ونحمل صخرة وجودنا القلق والدائم". ثم تحدث رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي الدكتور نزيه كبارة فعرض لمضمون وثيقة الطائف, وقال: "إن الممارسات السيئة التي رافقت وضع الوثيقة موضع التفيذ، وإستمرت وتفاقمت خلال السنوات الماضية حملت المواطنين على الشك في جدوى الحل الذي وضع في الطائف، وخلقت جوا من العداء النفسي والنفور منه، مع التأكيد أن الحل الذي توصل إليه النواب في الطائف هو الحل الأنسب للواقع اللبناني في الظروف التي كانت قائمة عند وضعه، فالعلة ليست في الطائف وإنما في الذين لم يحسنوا تطبيقه وأساؤوا كثيرا الى الوطن والدولة".

 

أبو العينين :لن نسمح بأن تكون مخيماتنا مصدر تهديد للاستقرار والسلم اللبناني

وطنية- عكار- 25/2/2007 (سياسة) جال امين سر حركة "فتح" في لبنان سلطان ابو العينين في مخيم نهر البارد، في زيارة هي الاولى له منذ عام 1983، وسط انتشار امني كثيف لعناصر "فتح" على طول الطريق الرئيسية من المدخل الشمالي للمخيم وصولا الى مكتب الحركة حيث كان لقاء مع عدد من مسؤولي الفصائل الفلسطينية وفاعليات المخيم وكوادر الحركة. والقى ابو العينين كلمة تناول فيها الاوضاع والمستجدات الفلسطينية ومواقف الحركة من موضوع اتفاق مكة وتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية، مطالبا الدول العربية "بوضع القضية الفلسطينية في سلم اولوياتها الوطنية والسياسية والاخلاقية". وقال: "لن نقبل ان يكون اي من مخيماتنا مصدر قلق او تهديد للاستقرار والسلم الداخلي اللبناني، ولن نسمح لأي جهة بأن توظف او تستأجر اي مخيم ليكون قاعدة او ممرا للمساس بالقريب او البعيد. نحن ضيوف في هذا البلد وعلينا احترام الضيافة. لنا حقوق ولكن علينا واجبات، وعندما نطالب بحقوقنا يجب الا ننسى الواجبات كرفضنا ان نكون طلقة في بندقية هذا الطرف او ذاك لأننا على مسافة واحدة من جميع الفرقاء والاشقاء اللبنانيين. الفلسطنيون متضررون من الانقسام الداخلي في لبنان العاجز عن تقديم الدعم لنا بسبب الانقسامات الداخلية، ولبنان اعطى لفلسطين الكثير الكثير، ولكي نأخذ حقوقنا, مع وجود تشريعات لبنانية كثيرة تمنعنا من العمل، يجب ان نكون محترمين. نحن ضيوف في ارض لبنان والضيف يجب ان يكون محترما وليس مصدر قلق". وبالنسبة إلى الوضع الامني في مخيم نهر البارد قال: "هناك وجود لفصيل يسمي نفسه فتح الاسلام ونحن نسعى جاهدين بمختلف الوسائل وبالتعاون مع الجميع، منطلقين من مبدأ الحوار وعدم الرغبة بإراقة نقطة دم فلسطيني واحدة، ولكننا لن نقبل بأن يأخذ احد اي مخيم رهينة او ان يأسره، وسنقطع يد كل من يحاول ذلك ولن نقف مكتوفي الايدي او متفرجين". ودعا "رجال الدين والعلماء الافاضل الى أداء دورهم في الكلمة الطيبة الحسنة التي تجتث الخبائث من قلوبنا وصدورنا". وتناول أبو العينين التحضير لانشاء تشكيلات اجتماعية وامنية وسياسية في المخيم لتنظيم مختلف اوجه الحياة. وردا على سؤال عن اجراءات الجيش اللبناني عند مداخل المخيم قال: "ننظر الى الجيش اللبناني كجيش صديق".

 

النائب حب الله: لو ترك الخيار للبنانيين لحلت الازمة السياسية

وطنية-25/2/2007 (سياسة) اعتبر عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب حسن حب الله خلال اللقاء السياسي مع فعاليات بلدة الناقورة "أنه لو ترك الخيار للبنانيين لحلت الازمة السياسية منذ الايام الاولى لاندلاع الازمة، لكن القرار السياسي لدى البعض في الفريق الحاكم بيد الادارة الاميركية التي لا تريد للبنانيين ان يتوحدوا خدمة للمصالح الاسرائيلية". وقال:" كان من المفترض في 11 شباط الحالي ان يصدر حسن نوايا من جميع الاطراف اللبنانية، ولكن اتى تصريح السفير الاميركي في بيروت، بعده توالت التصريحات والشتائم في 14 شباط، لتنسف كل ما تم التوصل اليه". وأضاف:" ان هذا يأتي ضمن المشروع الاميركي في المنطقة لتصفية الحسابات مع كل الذين يعارضون السياسة الاميركية، والذي تحدثت عنه رايس تحت عنوان "مواجهة الارهاب ونشر الديموقراطية" حسب ما يزعمون، ولذلك كانت المقاومة في لبنان هي الهدف الاول لدى المشروع الاميركي". ورأى حب الله "انه عندما فشلت اسرائيل في القضاء على المقاومة خلال عدوان تموز، تعمل الادارة الاميركية الى تحقيق ما عجزت عنه اسرائيل، من خلال زرع الفتنة الطائفية والمذهبية في المنطقة لاضعاف المجتمع العربي، لتصبح اسرائيل هي الاقوى في المنطقة".

 

الوزير المستقيل فنيش: القبول بمبدأ الشراكة هو الطريق إلى المحكمة

وطنية- 25/2/2007 (سياسة) رأى الوزير المستقيل محمد فنيش خلال اللقاء السياسي في مدينة بنت جبيل ان "الحل هو ان يتخذ الفريق الاساسي في السلطة القرار بعيدا عن الذين لا يريدون الا الاستمرار بالازمة لان مصلحتهم تقتضي ذلك، والعودة الى ما تم إنضاجه من طروحات".

وقال: "اذا كان المطلوب المحكمة، فالمعارضة أعطت كل الضمانات وقدمت كل التجاوب واعلنت مواقفها، لكن المحكمة في حاجة الى بحث تفصيلي في مشروعها، والذي يبحث هذا التفصيل هو حكومة فيها مشاركة وضمان بأن نكون شركاء لا ملحقين باكثرية قرارها وتوجهاتها لسنا مقتنعين على الاقل انها تخدم مصلحة لبنان. اذا اردتم المحكمة فالطريق اليها يكون بالشراكة واذا اردتم مواجهة الاستحقاقات المقبلة، فالمعارضة قبلت التفكيك. كانت تطالب بالانتخابات النيابية المبكرة، اجلته ولم تربط الامور بعضها ببعض ولا تريد ان تعقد الازمة إذ من مسؤوليتها ان تبحث في تخفيف الضرر عن البلد. مهما طال الامد لا يمكن لهذا الفريق ان يملي ارادته على جميع اللبنانيين ولا يمكن ان يكون هناك منطق الغلبة في لبنان لان الديموقراطية اللبنانية هي ديموقراطية التوافق، وبغير التوافق لا يمكن ان تستقر أوضاع المؤسسات الدستورية او ان تعمل". ودعا الى "عدم اضاعة الوقت والتسبب بمزيد من الضرر"، مشددا على ان "المعارضة مستمرة ولن تتراجع لان حجم التنازل والايجابيات التي قدمتها بلغ حد الاختيار بين خيارين، إما ان تلغي دورها وتترك لهذا الفريق غير المؤتمن على ادارة شؤون البلد او ان تستمر لدفع هذا الفريق للقبول بمبدأ الشراكة، وهذا الحق الادنى الذي رسمته المعارضة لنفسها".

اضاف :"لا نريد ان نغلق منافذ الفرص ولا ان نستدرج الى اساليب بعض الذين احترفوا الاتجار بقضايا الناس والمطالب الوطنية والقومية وامتهنوا اسلوبا مبتذلا في مواجهة المنطق السياسي بلغة الشتيمة والتجريح. ان مصلحة من يريد لبنان ان نتجاوب مع المساعي القائمة لايجاد حل اصبح ممكنا من خلال قاعدة التلازم والتزامن بين موضوع المحكمة والحكومة، وبغير ذلك الامور مع الوقت ستزداد تعقيدا. ان المساعي الاقليمية موجودة والاشقاء العرب ايضا ولكن مع الاسف لا نزال نفتقد عند الفريق الاخر الارادة الوطنية ليلاقي المعارضة الى حل وطني قائم على اساس ارادة اللبنانيين وليتحرر من اسر الالتزامات والتحالفات والرهانات على سياسة الادارة الاميركية. الذي يأتي بالحل ليست السيدة رايس التي لا تعنيها مصلحة لبنان وانما يعنيها النفوذ الاميركي الذي يستفيد من الازمات الداخلية لمصلحة اسرائيل".

واعتبر ان "الحل في ان يتخذ الفريق الاساسي في السلطة القرار بعيدا عن حليفيه اللذين لا يريدان الا استمرار الازمة لمصلحتهما، فاحدهما يكون دوره جزئيا اذا تمت المشاركة مقابل قطب من المعارضة مبعد ومهمش، والاخر يصرح ان دوره في الازمات اكبر بكثير من دوره في السلم"، ودعا "تيار المستقبل الى ان يحسم امره والا يتحمل مسؤولية ابقاء البلد معطلا ويتحمل مسؤولية عدم بت موضوع المحكمة، والطريق الى ذلك القبول بمبدأ المشاركة ليكون مستقبل لبنان قائما على إرادة أبنائه، وهذا لن يتحقق الا باحترام قواعد الشراكة واعادة انتاج سلطة وطنية حقيقية، وغير ذلك هو تضييع للوقت وزيادة في معاناة اللبنانيين". وأمل ان "يستفيق البعض وان يعود الى ضميره والا يستخدم لغة الاستفزاز والتحريض".

 

المفتي قبلان: ان يتعرض جنبلاط لطائفة كبيرةامر مرفوض ونطالبه باعتذار

وطنية- 25/2/2007 (سياسة) أكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان في تصريح له عن "دعمه وتأييده للمحكمة الدولية على ان تكون لانصاف الدم المظلوم، لا ان تكون ذات طابع انتقامي او عقابي ضد كل من يقف في مواجهة المشاريع الاميركية والصهيونية"، ودعا الى "مناقشة بنود هذه المحكمة مع جميع الأفرقاء اللبنانيين حتى تكون ذات مصداقية". وشدد المفتي قبلان على "تحقيق العدالة لكل المظلومين، وكشف الحقيقة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري"، مطالبا ب "التأسيس لقضاء عادل ونزيه"، ومتسائلا : لماذا لم يحاكم لغاية الآن الضباط الاربعة الموقوفين في جريمة اغتيال الرئيس الحريري"؟. واعتبر "عدم محاكمتهم مخالفا لحقهم ولحريتهم ولكل نظام ديموقراطي في العالم"، كما طالب ب"اعادة النظر في ملفاتهم والا كيف تريدون ان نثق بموضوع المحكمة"؟. وقال : "بالامس القريب طالعنا النائب وليد جنبلاط بنموذج آخر لهجومه، ويحق له ان يتكلم بما يشاء في الشؤون السياسية، فهذا حق في النظام الديموقراطي، ولكن ان يتعرض هو أو غيره لطائفة كبيرة في عقائدها وقيمها وعاداتها، فهذا أمر مرفوض وغير مقبول على الاطلاق، ونطالبه بتقديم اعتذار علني عما بدر منه من تهجمات واساءات".

 

قرى الشحار الغربي شكروا لنواب بعبدا - عاليه بحث ملف المهجرين وتسريعه

وطنية-عاليه-25/2/2007 (متفرقات) أصدر اهالي بلدة عبيه والجوار - قضاء عاليه، بسبب المماطلة والتأجيل في انهاء مدة العودة في قرى الشحار الغربي بيانا جاء فيه: "ان اهالي بلدة عبية والجوار اذ يشكرون نواب بعبدا-عاليه زيارتهم الاخيرة للرئيس فؤاد السنيورة بغرض البحث في ملف المهجرين وتسريعه لهذه المنطقة، كما يشكرون النائب جورج عدوان على تصريحه الصادق والجريء الذي أوضح فيه الغبن اللاحق بمهجري الجبل والاهمال المستمر والظلم المادي الذي تمارسه الدولة بحقنا". اضاف البيان: "يتوجه اهالي عبيه والجوار بالسؤال للرئيس السنيورة، كيف وبأي حق يتم تأجيل هذا الملف لعشرات السنين، ثم يعودون وبكل بساطة ليدفعوا تعويضاتنا المستحقة وبأقل من نصف ما يدفعون هم أنفسهم لاخوتنا في الجنوب الصامد والضاحية؟ ونحن نسأل انه وبعد انتظار طوال هذه السنين، والكل يعلم مدى الدمار الذي حصل في المنطقة، ألا نستحق ان يتساوى أهالي هذه المنطقة مع اخوتنا في الجنوب؟. وتابع البيان: "ان انجاز ملفات 250 قرية جنوبية وبما يشمل 65350 مستفيدا، لا يعتبر انجازا وطنيا اذا لم يتم انجاز ملفات اربع او خمس قرى اضافية في الجبل وفي نفس قيمة التعويضات المدفوعة، وذلك تحقيقا للعدالة ووضع حد فاصل للمعاناة والامتعاض الذي يشعر به أبناء هذه المنطقة الصامدة والصابرة، لان الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة لم تعد تحتمل لا المماطلة ولا التأجيل".

 

الشيخ المصري: ما يجري اليوم امتداد سياسي لعدوان تموز

وطنية- النبطية- 25/2/2007 (سياسة) اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" الشيخ حسن المصري في الاحتفال الذي نظمته الحركة-اقليم الجنوب في صير الغربية في ذكرى شهداء البلدة ان "ما يجري اليوم على الساحة اللبنانية لا يقل خطورة واهمية عما جرى في لبنان إبان عدوان تموز الاخير، فهو امتداد لما جرى في تلك الحرب ولكن بوجه سياسي"، لافتا الى ان "الولايات المتحدة الاميركية تريد ان تحقق سياسيا ما عجزت عن تحقيقه عسكريا بالقضاء على ارادة المقاومة والممانعة للمشروع الاسرائيلي - الاميركي". ورأى ان "المسألة ليست محكمة دولية، وهي بالنسبة إلى الولايات المتحدة الاميركية ليست مسألة تتعلق بكشف حقيقة من قتل الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فحركة "امل" وكل اللبنانيين كانوا أول من طالب بتعليق المشانق لمن قتل ودبر وخطط لقتل الرئيس الشهيد والجميع أيد مبدأ المحكمة شرط ان تكون مخصصة في هذا الاتجاه وليس ان يكون فيها مآرب اخرى". وأوضح ان "الرئيس بري عندما اعلن انه سوف يعقد مؤتمرا صحافيا لكشف معرقلي إنجاز التسوية السياسية لم يكن يهدد بالعصيان المدني انما كان يحذر من عواقب تفاقم الازمة التي يتخبط بها لبنان"، ولفت الى ان "في لبنان أناس لا يريدون مصلحة الوطن انما المحافظة فقط على مصالحهم الضيقة والكراسي النتنة".

 

الوزير الساحلي: الواقع يتأرجح ما بين تقدم على طريق الحل وتراجع

ورئيس المجلس النيابي ما زال ينتظر جوابا على مبادرة اعلان النوايا

وطنية - 25/2/2007 (سياسة) دعا وزير الزراعة المستقيل طلال الساحلي الامم المتحدة الى اتخاذ اجراءات في حق "اسرائيل"، لخرقها الدائم لقرارات مجلس الامن وخرقها اليومي للسيادة اللبنانية بحرا وجوا وبرا. كلام الوزير الساحلي، جاء في خلال حفل تأبيني للراحل السيد علي مرتضى، والذي نظمته حركة "أمل" في حسينية بلدة تمنين التحتا في البقاع، في حضور مسؤول اقليم البقاع في الحركة الدكتور جمال زعيتر، عضو هيئة الرئاسة العميد نصر الله،الدكتور فؤاد عرار والدكتور حسن نبها. واعتبر الساحلي ان "الواقع اللبناني السياسي يتأرجح ما بين تقدم على طريق الحل وتراجع، وذلك لان الوضع اللبناني عرضه لمؤثرات خارجية والتي تمنع ايجاد حل يضمن السير بالمحكمة الدولية وحكومة الوحدة الوطنية".

اضاف: "ان الاقتراحات التي قدمها الرئيس نبيه بري، بالتنسيق مع السفير السعودي في لبنان، من شأنها جمع الاطراف، وكادت ان تسلك طريقها لولا اطلاق النار عليها من قبل بعض الاطراف"، موضحا "اذا كان الرئيس بري قد أحجم عن الكلام، فمرد ذلك حرصه على المصلحة الوطنية، ولكن من غير الجائز ان يتحمل المزيد من قلب الحقائق ورمي الافتراءات وتسعير الحملات المسبقة على المجلس النيابي. وقد أبدى الرئيس بري مرونة مع الاكثرية لابقاء خيوط التواصل بين جميع الاطراف، وحذر من الوصول الى العصيان المدني وما يحمله من انعكاسات". وعرض الوزير الساحلي طبيعة المقترحات التي قدمها الرئيس بري "والتي باتت معروفة للقاصي والداني، وقد سمي هذا العرض باعلان النوايا. وحمل السفير السعودي هذه النوايا الى الآخرين وحتى هذه اللحظة لم يتلق الرئيس بري اي جواب وما زال ينتظر جوابا على مبادرة اعلان النوايا". وقدم الوزير الساحلي عرضا سياسيا لما يجري في العراق وفلسطين "والضغوط التي تتعرض لها حكومة الوحدة الفلسطينية". وختم معددا مزايا الراحل مرتضى الذي رافق الامام موسى الصدر بمسيرته الاولى.

 

الرئيس الحص غادر الى طهران للبحث مع المسؤولين في التطورات اللبنانية: ايران لها دور خاص ويجب تبديل المقاربة الامنية للازمة لتصبح سياسية

وطنية - 25/2/2007(سياسة) غادر بيروت قبل ظهر اليوم، الرئيس الدكتور سليم الحص، متوجها الى طهران للقاء المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية والبحث معهم في التطورات الجارية على الساحة اللبنانية وارتباطاتها الاقليمية والدولية وسبل التوصل الى حلول لها. وكان في وداعه سفير ايران في لبنان محمد رضا شيباني. في المطار تحدث الرئيس الحص فقال: "أتوجه بالشكر لايران على الدعوة التي وجهت الي منذ اسابيع لزيارتها، وقد تريثت في تلبيتها بسبب زياراتي التي تمت الى كل من المملكة العربية السعودية وسوريا. وتأتي الزيارة الى طهران اليوم استكمالا لهذه الجولة التي أقوم بها من أجل شرح قضية لبنان وبصورة خاصة ما يتعلق بالأزمة المستحكمة التي مازالت تستبد بالأجواء في لبنان، وايران لها دور خاص لمسته من لقاءاتي في المملكة العربية السعودية كما في سوريا. ايران تقوم باتصالات مستمرة مع المملكة العربية السعودية ونتائجها حتى هذه اللحظة كانت ايجابية وهي متواصلة، وكذلك الأمر مع سوريا, فمن المعروف ان الرئيس السوري بشار الاسد كان في ايران منذ ايام معدودة قبل ان التقيه بيوم واحد, والمندوب الايراني علي لاريجاني يقوم بالاتصال مع الجانبين في كل الأوقات, فالدولتان العربيتان معنيتان بالشأن اللبناني مباشرة وايران تلعب دورا بينهما ومعهما، لذا جاءت زيارتي الى طهران اليوم استكمالا لهذه الجولة، وآمل من هذه الجولة خيرا للبنان. أريد وأعتزم ان اشرح حقيقة الوضع في لبنان للأخوة في ايران عسى ولعل يكون لهم دور يقومون به لتنفيس الاحتقان الموجود في لبنان والذي وضع لبنان في وقت من الأوقات على فوهة بركان".

سئل:انطلاقا من هنا أين يكمن موقع حل الازمة اللبنانية ، وما هي المعوقات التي تؤثر على الحل او التسوية الجزئية للأزمة ؟

أجاب: "انا لي نظرتي للموضوع، وأعتقد ان المقاربة للأزمة من الجانبين يجب ان تتبدل، فالمواقف من الجانبين اصبحت معلنة وتحولت الى متاريس، كل فريق يقف وراء متراسه، وراء موقفه الذي يعلن منه متراسا، وهذا لا نهاية له حقيقة، اضافة الى ان المقاربة اصبحت شبه أمنية من تحركات في الشارع وقمع في الشارع وضبط في الشارع، والجيش يلعب دورا متميزا ونحن نعترف له بالفضل في ما يقوم به من دور ايجابي في هذه الايام العصيبة، وبنظري يجب ان تتبدل النظرة الى الازمة اللبنانية وتتبدل المقاربة لها وان لا تبقى أمنية وانما تصبح سياسية كما يجب ان تكون".

سئل: هل من أمل بذلك؟

أجاب: "انا أسعى الى ذلك وبالحقيقة لدي أفكار معينة كنت قد طرحتها بشكل مبادرة منذ شهر تقريبا باسم منبر الوحدة الوطنية- القوة الثالثة، وجلنا بها على القيادات اللبنانية وعلى المسؤولين والقيادات السياسية ولكن لم يؤخذ بها، ونحن مازلنا نعتقد انها قد تكون المخرج، ومن لديه أفكار ثانية فنحن منفتحون على كل الأفكار، ولكن أكرر ان هذه المقاربة المعتمدة اليوم أصبحت خاطئة، أي مقاربة الشارع والأمن, فالمسألة ليست أمنية بالحقيقة، وشد الحبال هذا برأيي ليس له نهاية".

سئل: يعني انكم تطمحون الى ترتيب الأولويات في حل الازمة اللبنانية؟

أجاب:"الى اعادة ترتيب الأولويات، والأولويات تأتي في الجوهر ولا تتغير، وهي المحكمة والحكومة ويتفرع عن هذين العنوانين الكبيرين عناوين فرعية مثلا وضع قانون جديد للانتخاب وربما حل مجلس النواب واجراء انتخابات مبكرة والاتفاق على رئيس مقبل للجمهورية وربما تقريب موعد انتخاب الرئيس، بحيث يساكن الرئيس المنتخب الرئيس الحالي خلال ما تبقى من عهده, وهناك الموضوع الاقتصادي والمعيشي الذي يجب ان يعالج فالحالة المعيشية أصبحت عصيبة جدا في لبنان". من جهة ثانية، أوفد الرئيس الحص عضو الامانة العامة لمنبر الوحدة الوطنية محمد نديم الملاح الى مدينة صيدا، للمشاركة في احياء الذكرى ال32 لاستشهاد المناضل معروف سعد وتقديم تحياته وتقديره الى النائب الدكتور اسامة سعد، "والوقوف الى جانب عائلته في هذه المناسبة الوطنية التي تعزز من وحدة اللبنانيين وتضامنهم".

 

إستشراق في حانوت الزجاج !

علي حماده

لا الاعتصام، ولا العصيان، ولا استمرار احتلال قلب بيروت سيحل الأزمة التي أوقعنا فيها السيد حسن نصرالله وصحبه من "حزب ولاية الفقيه". وحدها العودة الى فهم حقيقة لبنان المركّب والمتنوع، بنظامه الشديد الحساسية، وبخصوصياته الشديدة التعقيد يمكن أن تدل السيد نصرالله، على المخرج، كون تبسيط الأمور، على سبيل المثال، الاعتماد على رأي عام مسيحي "مضمون" من النائب ميشال عون يمكن أن يؤمّن لونا وطنيا عل الانقلاب، يوضح مدى استناده الى فهم مجتزأ للتركيبة اللبنانية. وليس أدل على ذلك سوى ضمور "حالة" عون يوم 23 كانون الثاني هذا مثال حي على "استشراق" قوة كبرى لا تنظر الى لبنان إلا من زاوية واحدة، وهي تتوهم ان في الامكان وضع اليد على لبنان بالتهديد والوعيد، وبالتعطيل، وبنشر فوضى عامة. ومن الأمثلة الحية على "استشراق" "حزب ولاية الفقيه" التوهم أن في الامكان فرض معادلة حكومية تؤول الى تسليم حكم البلاد الى خارج ذاهب الى حروب لا نهاية لها مع العالم أجمع. أو أن يكون للنظام السوري موطئ قدم جديد في المعادلة اللبنانية الاستقلالية. فمحاولة فرض معادلة الثلث المعطل في الحكومة اللبنانية هي معبر اكيد لعودة النظام السوري الى لبنان على حصان ابيض، ولاستمرار قتلة شهداء الإستقلال في غيّهم بعيدا عن أي محاسبة او اقتصاص. ان معادلة 19 زائد 11 غير مقبولة لأنها تضع آخر المؤسسات الدستورية بين أيدي محور طهران دمشق اقليميا، وتكمل دائرة سيطرة "حزب ولاية الفقيه" على تركيبة السلطة محليا.

مثال حي آخر على "استشراق" الحزب المذكور هو التوهم أن في الإمكان اطاحة الحكومة ورئيسها تحت عنوان قيام حكومة انتقالية ترأسها شخصية حيادية. بمعنى آخر ان يبقى الرئيسان اميل لحود المشكوك في شرعيته ونبيه بري المُستقطب في دائرة "حزب ولاية الفقيه"، حيث هما ويذهب فؤاد السنيورة ممثل اكبر كتلة نيابية في لبنان، وأكبر تجمع نيابي الى منزله ليحل مكانه إما "معتزل السياسة" الرئيس سليم الحص، وإما "الزاهد بالنيابة" الرئيس نجيب ميقاتي. فأين المنطق، والاثنان اقرب الى مناخات دمشق - طهران منهما الى المناخات الاستقلالية الموازنة للتركيبة المؤسساتية الدستورية التي لا تزال مختطفة؟

إن الازمة الحالية مرتبطة بعدم فهم طرف أساسي لحساسيات البلاد، وخصوصيات الجماعات المكونة لها. ولذلك ارتطمت هذه القوة بجدران ارتفعت وترتفع يوما بعد يوم في لبنان المركّب من جراء تفاقم مشاعر الخوف، والغضب، والتحدي في آن واحد؟ في الخلاصة ندعو "حزب ولاية الفقيه" الى وعي حقائق لبنان. والى قراءة تاريخ هذا البلد بجماعاته، وتلاوينه، عله ينزع عنه رداء "الاستشراق" الذي يحكم نظرته الى الداخل اللبناني فينطبق عليه توصيف "الفيل في حانوت الزجاج" يحطم كل ما حوله.

 

بيضون: الانقسامات تمنع تحرك الشارع

قال النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون "ان اللبنانيين باتوا اليوم امام روايتين مختلفتين للمحادثات السعودية الايرانية حول الازمة في لبنان. فالموالاة تورد رواية تقول في نهايتها ان الوفد الايراني لم يعط الجواب النهائي حول المحكمة للجانب السعودي، بينما المعارضة تطرح رواية تقول ان الاكثرية تراجعت عن صيغة (11 19) للحكومة الجديدة. والواضح ان الروايتين تغيّبان جوانب من المفاوضات نفسها وان هذا التسريب الى وسائل الاعلام اصبح جزءا من المواجهة والحملات المتبادلة، وهو ما يدعونا الى القول ان المملكة السعودية وايران تجهدان لايجاد حلول او تذليل عقبات، بينما الاطراف اللبنانيون يستعملون فترة المفاوضات وجزءا من مضمونها في معركة تعبئة الرأي العام بدلا من ترك البلد يستجمع انفاسه ويعود الى الاوضاع الطبيعية". واضاف "ان حزب الله اعلن بلسان نائب الامين العام الشيخ نعيم قاسم ان ملاحظات الحزب على مشروع المحكمة صارت منجزة اي ان الحزب صار مستعدا لمناقشة هذه الملاحظات ولكن يبدو ان التصريحات الاستعراضية امام وسائل الاعلام لبعض رؤوس المعارضة والموالاة وكذلك اللجان التي تستهلك الوقت من دون اقتراحات عملية، كلها تعمل على تضييع الفرصة مجددا ودفع الامور الى مزيد من التعقيد". ورأى انه "من الممكن ايجاد لجنة من عدد من كبار القضاة المتقاعدين لاعادة درس مشروع المحكمة ووضع ملاحظات موضوعية ونزيهة عليه وخصوصا ما يسمى ضوابط عدم التسييس ثم تطرح هذه الملاحظات على الطرفين فتخفف عنها عوامل الاحراج وعن البلد عوامل الفتنة وخصوصا ان حزب الله لا يريد طرح ملاحظاته في العلن خوفا من فتنة او توظيف مسيء اليها، وهذا ما يبرز ضرورة اللجوء الى لجنة قضائية محايدة ونزيهة لبت الموضوع".

وحذر من ان اجواء البلد والانقسام المذهبي المتفاقم لا يسمح بأي تحرك في الشارع كما ان الدولة صارت على حافة الانهيار والذين يلوحون او يتباهون بالعصيان المدني لا يقدرون الى اي هاوية سيذهب البلد ومن الافضل بدلا من طرح العصيان المدني ان تناقش مشاريع الوفاق المدني اي تطوير نظامنا السياسي ومؤسساتنا لتأمين قدرة لبنان على الاستمرار بدلا من تركه دولة فاشلة تحكمه قبائل وعشائر ومذاهب".

ورأى "انه من المثير للسخرية والشفقة ان مجلس النواب مقفل منذ اربعة اشهر ونصف شهر بينما الوفود النيابية تتجول في مختلف العواصم العالمية ويتباهى المجلس النيابي بأن لديه اربعة وفود في روما وباريس ولندن وعمان، والسؤال هو ماذا يفعل هؤلاء في الخارج اذا كانوا ممنوعين من العمل في بلدهم وماذا يقولون لزملائهم في البلدان الاجنبية حيث المجالس موجودة لحل المشاكل بينما مجلسنا يترك للخارج امر البلاد والعباد؟

والاخطر ان لبنان يحضر بوفد نيابي اجتماعاً في روما يشارك فيه وفد اسرائيلي علما ان دماء 1200 شهيد لم تجف بعد وجروح 4500 جريح لم تلتئم بعد من دون ذكر آثار العدوان الاسرائيلي علينا ولكن يجب ان نتذكر ان وقف النار لم يتم بعد وما حصل هو تنفيذ المرحلة الاولى من القرار 1701 اي وقف الاعمال العدائية".

 

قنابل يدوية غير صالحة في بعل محسن وحزام ناسف فارغ في مرفأ طرابلس

المستقبل - الاحد 25 شباط 2007 - حطّت أجواء التشويش في مدينة طرابلس ومحيطها عندما أبلغ مواطنون الأجهزة الأمنية عن وجود صندوق خشبي بداخله مجموعة من القنابل اليدوية القديمة، غير صالحة للاستعمال أمام مكبّ للنفايات بالقرب من مجمع صبيح في منطقة بعل محسن ـ القبة طرابلس، وعملت عناصر من الجيش اللبناني على تطويق المنطقة في الثامنة من صباح أمس، وكشف الخبير العسكري على الصندوق وأزال ما بداخله. وتم فتح تحقيق لمعرفة من وضع الصندوق. كذلك تحدثت معلومات عن وجود قنابل داخل حرم مرفأ طرابلس ما أثار الخوف لدى العمال، ليتبيّن لاحقاً أن شاحنة خردة أفرغت حمولتها داخل المرفأ ووجد بينها حزام ناسف فارغ، حيث حضرت القوى الأمنية وكشفت على المكان.

 

رئيس كتلة نواب زحلة دعا الحكومة إلى الخروج من سياسة "الحلقة المفرغة" وعدم الاستئثار بصنع القرار

إيلي سكاف لـ"السياسة": حل الأزمة اللبنانية يكمن في روح "الطائف"... التوافقية لا الأكثرية

بيروت - من صبحي الدبيسي: السياسة 26/2/2007

اعتبر رئيس كتلة نواب زحلة النائب أيلي سكاف أن المعارضة صعدت مواقفها عندما أدركت أن الأكثرية تستأثر بكل شيء, متهماً النائب سعد الحريري بمحاولة الاستئثار بالقرار الزحلاوي لكنه لفت إلى أن نتائج الانتخابات النيابية أثبتت خطأ نظريتهم وأن تحالفه مع العماد ميشال عون أتى بعد انسداد جميع الآفاق بوجهه..

النائب سكاف الذي لم يخفِ جرحه من الانتخابات النيابية اعتبر أن الدولة أخطأت كثيراً في تعاملها مع قضايا الناس, مؤكداً بأنه لن يكون طرفاً عندما تصل الأمور إلى الفتنة المذهبية والطائفية.

كلام النائب أيلي سكاف جاء في سياق حوار مع "السياسة" حمل فيه على ممارسة وزير الداخلية حسن السبع, منتقداً مؤتمر "باريس 3" قبل الإصلاح السياسي بالرغم من كل إيجابياته, موضحاً بأن الأكثرية التي لم تقبل بالعماد عون كمرشح لرئاسة الجمهورية من حق عون عدم القبول بشروط الأكثرية.

النائب سكاف أكد أن المعارضة لا تعترض على المحكمة لكنها تخشى من تسييسها, لأن الرئيس بوش يتحكم بالقرارات الدولية كيفما يشاء, كاشفاً أن روسيا غير متحمسة للمحكمة وتنصح لبنان بين المحكمة والمحافظة على وحدته الداخلية, متهماً كل الأيدي التي تعبث بلبنان أنها على علاقة بجرائم الاغتيال التي تحصل فيه.

سكاف رفض عودة الوصاية السورية على لبنان, متهماً السلطة باستخدام نفس أسلوب السوريين في التعامل الكيدي مع خصومهم السياسيين وهو لا يرى حلاً إلا بالتوافق, واصفاً أحداث الجامعة العربية بالوسخة التي تنذر بفتنة كبيرة.

النائب سكاف ختم حديثه ل"السياسة" برسائل وجهها لكل من النائب سعد الحريري الذي طالبه بالتسامح والقيام بدور أساسي لحلحلة مشاكل البلد, وللنائب ميشال عون عدم الذهاب بعيداً في معارضته والسيد حسن نصر الله عدم توفير الجهد لإنقاذ لبنان.

وفيما يلي نص الحوار:

برأيك إلى أين تتجه المعارضة والموالاة وهل هناك استحالة في التوصل إلى قواسم مشتركة لإنقاذ لبنان من الأزمة التي يتخبط بها?

نحن جزء من المنطقة مرتبطون بمشاكلها وقبل أن تحل مشاكل المنطقة لا يمكن للبنان أن ينعم بالسلام وبالخير, لأن لا شيء اسمه لبناني لبناني هناك سوري لبناني, فرنسي لبناني, سعودي لبناني وقليل جداً وجود لبناني لبناني, وقلة جداً الذين ليس عندهم ارتباطات خارجية, أو مراهنة على خط معين خارج لبنان, هذه هي مشكلتنا الأساسية.

ونحن كلبنانيين نواجه مشكلتين, الأولى بسبب وجود إسرائيل في قلب المنطقة والتي تحاول بشتى الوسائل فرض وجودها على شعوب المنطقة وعلى العالم.. فلو نظرنا إلى وضع اليهود قبل الحرب العالمية مقارنة مع اليوم, نجد أنهم اليوم يسيطرون على القرار السياسي الأميركي بطرق ديمقراطية وكل فئة تعيش في الولايات المتحدة تمتلك نفوذاً وتعرف النظام, تستطيع السيطرة على مقدرات الولايات المتحدة وهذا ما حصل مع اليهود وهم اليوم يسيطرون على القرار الأميركي ويتحكمون به كيفما يريدون. وأهم شيء عند شعب الولايات المتحدة مصلحة إسرائيل التي هي فوق كل اعتبار. هذه الأمور لم نكن نسمعها في الماضي وإذا تركنا الأمور على ما هي عليه فقد نصل إلى وضع أسوأ بكثير مما نحن فيه.. اليهود يسيطرون على الولايات المتحدة وعلى أوروبا بشكل أو بآخر دائماً منشغلين بالدفاع عن إسرائيل... أقول هذا الكلام كي أصل إلى ما نحن فيه من دون أن ننسى أن الولايات المتحدة الأميركية لديها ثقل اقتصادي وسياسي ما جعل السياسة العالمية رهن بساسة هذه الدولة, أميركا تريد أمنها ومصالحها وأمن إسرائيل... وكل التعاطي في منطقة الشرق الأوسط لن يكون إلا خدمة لأميركا.. ما عكس أجواء سلبية على أرض الواقع في لبنان, فالطائفة الشيعية مثلاً تعتبر نفسها مستهدفة جراء السياسات المتبعة. اليوم لا نستطيع أن نفصل بين شيعة لبنان وشيعة إيران وسورية, مثلاً إيران لديها مشكلة مع الولايات المتحدة التي تحاول منعها من الحصول على الطاقة النووية للأغراض السلمية, ما زاد من تعقيدات المشكلة, كنا بشيء وأصبحنا بآخر هذا هو السؤال إلى أين?? زد على ذلك أن هناك رئيساً بتاريخ الولايات المتحدة ليس عنده أدنى اهتمام بالرأي العام العالمي والأميركي.. لا يفكر إلا بالحرب والعالم شبع من الحروب. دخل إلى العراق بذريعة أسلحة الدمار الشامل وعندما تبين أن العراق لا يملك هذا النوع من السلاح أراد أن يطبق الديمقراطية على الشعب العراقي. هذه الديمقراطية كلفت العراقيين حتى اليوم 700 ألف قتيل. إذا كانت هذه ديمقراطية هناك كارثة.. الآن تتجه الأنظار نحو إيران بحجة القنبلة النووية وكلها احتمالات ومراهنات... يريدون إدخال العالم في المجهول, وأي خطأ بالتقدير والحسابات يدخلنا في حرب عالمية.

بالمفهوم العام ما تقوله صحيح, لكن في الداخل المعارضة جربت كل الخيارات, الاعتصام في ساحتي رياضي الصلح واللعازارية, إضراب 23 يناير, المطالبة باستقالة الحكومة. كل هذه الأمور وصلت إلى طريق مسدود... اليوم هناك تمنٍ أن تكون الذكرى الثانية لاستشهاد الرئيس الحريري مناسبة لتوحيد اللبنانيين بالحد الأدنى من التوافق. هل هناك استحالة للتوافق?

طالما أصحاب النفوذ في الخارج مختلفون فلا تتوقع اتفاقاً في الداخل, لا أحد يضحك على أحد وكما يقول المثل (اسمع أسرارهم من صغارهم) هذا لسوء الحظ... فالمعارضة لم تصعد مواقفها لو لم تجرب كل الطرق الديمقراطية لتحقيق مطالبها, لا أريد التحدث عن غيري, أنا اليوم مواطن لبناني أو مسؤول لبناني محروم, ربحت الانتخابات النيابية بعد صراع كبير معهم للسيطرة على نواب البقاع. في دائرة زحلة كتلة نيابية من سبعة نواب وضعوا كل ثقلهم للسيطرة عليهم.. كيف يأتوا من صيدا لفرض الهيمنة على زحلة هذا وضع غير طبيعي, لو كان الرئيس الحريري موجوداً لما تصرف بهذا الشكل. كان الرئيس الحريري رحمه الله يتعامل مع الواقع بطريقة مختلفة تماماً.

كان الشيخ سعد يريد التحالف معك, ما الأسباب التي أدت إلى الاختلاف معه?

يريد التحالف معي بحسب شروطه, كان يريد اللائحة كلها مع الاحتفاظ بمقعد (إلياس سكاف) أنا رفضت ذلك.

برأيك كانت غلطة النائب السابق محسن دلول أم غلطة الشيخ سعد?

الخطأ دائماً يتحمله (الرأس) القائد, الزعيم الذي يريد الهيمنة لأنه هو من يتخذ القرار, إذا أخطأ الرأس يتحمل نتيجة أخطائه.. سمعت أنه لم يكن يريد ذلك لكنني أنظر إلى النتيجة.

هذا السبب جعلك تتحالف مع الجنرال عون أم كنت على علاقة مسبقة معه?

لا.. أبداً كان عندي مرشح ماروني اسمه (بول شربل) وقبل أسبوع من موعد الانتخاب ينقطع التواصل معه من دون معرفة الأسباب. هذا الموضوع أحرجني جداً ولم يكن عندي بديل عنه في تلك الأثناء لأن المرشح يتطلب تحضيراً قبل فترة لتتعرف الناس عليه. الزحلاوي لا يمكن أن تفرض عليه أي مرشح. لأن الناس تريد أن تعرف لمن ستقترع... عندها تحالفت مع الجنرال عون وفزنا في الانتخابات بعد الانتخابات دخلنا في التكتل السياسي معه.

الملاحظ أن موقفك السياسي متمايز عن موقف المعارضة فأنت لا تحبذ العنف, لم تؤيد الإضراب وحرق الدواليب. أيضاً لم تنزل إلى الشارع, ولم تشارك في الإعتصام وكأنك تحرص على صون مؤسسات الدولة أكثر من غيرك كيف تشرح لنا هذا التباين في الموقف السياسي بينك وبين العماد عون?

أحمل جرح الانتخابات الماضية وبعد الانتخابات لدي مطالب سياسية كثيرة. أنا مع الإصلاح السياسي لأن الدولة أخطأت كثيراً بتعاملها مع قضايا الناس ونحن لن نسكت عن المطالبة بحقوقنا لكن عندما تصل الأمور إلى الفتنة المذهبية أو الطائفية فلا يمكن أن أكون طرفاً في هذه الظروف... أنتظر ظرفاً أفضل.. لأن لنا تاريخاً من العلاقات مع كل المناطق شيعياً وسنياً ومسيحياً ودرزياً. وهذا إرث كبير التزمنا بالمحافظة من أيام جدي إلى والدي. واليوم أرفض الدخول مع فريق ضد فريق آخر.. لكن طبعاً أنا معارض للحكومة وللفريق التي يمثلها لأن هناك جملة أخطاء سياسية تتطلب معالجة..

في الوقت الذي يحرص فيه العماد عون أن تكون كل مواقف كتلته النيابية نابعة من السياسة التي يتبعها تجاه الفريق الآخر نجد أن النائب سكاف متميز في موقفه السياسي عن سائر أطراف المعارضة وبالتحديد كتلة العماد عون?

أنا بالتكتل مع العماد عون لكنني لست بالكتلة النيابية لدي كتلتي ونجتمع ونتوافق على الأمور العامة, لكن لنا استقلاليتنا. هذه النقطة واضحة كتلتي النيابية أكبر من كتلة "القوات اللبنانية" عدد كتلتنا ست نواب.

هل كنت مع ما جرى يوم الإضراب في 23 يناير?

يوم الثلاثاء طرح الموضوع بهدف التغيير فلا يمكن بقاء الأمور كما هي عليه, ولم يعد هناك من حل آخر, فإما أن تشارك في الإضراب لتعبر عن اعتراضك على الدولة وطريقة معالجتها للأمور, أو أن تعتبر يوم الإضراب يوماً عادياً وتؤيد الدولة في كل ما تفعله... فإذا التزمت الحياد يعني بشكل أو بآخر أنك تؤيد الدولة, لهذا نحن اضطررنا اتخاذ الموقف المناسب.. أما في مسألة موافق أو غير موافق.. عندما الدولة تؤمن لك كل متطلباتك لا يمكن أن يعارضها أحد, أما إذا حرمت الناس من أبسط حقوقها فبطبيعة الحال لا بد من اللجوء إلى التصعيد للحصول على حقوقك. الفرنسيون مثلاً عندما يتظاهرون لتحقيق مطالبهم يكسرون نصف البلد. في العام 1968 حرقوا باريس, هذا لا يعني أنني موافق على ذلك وعلى تدمير ممتلكات الناس... لكن عندما لا تذعن الدولة إلى مطالب الناس فكيف تحل الأمور. جلسوا حول طاولة الحوار ولم يتوصلوا إلى شيء. ودائماً يلقون باللائمة علينا كيف يكون ذلك.. نقول لهم إنكم تمكلون كل شيء ونحن ليس عندنا أي شيء.. ندعوهم للتفاهم وهم يرفضون, ماذا نفعل, لجأنا إلى التصعيد ونزل إلى الشارع مليون ونصف, هؤلاء نصف لبنان... ولم يكترثوا. ويقولون (روحوا بلطو البحر) ماذا نفعل?? أما أن نقبل كما يقول البعض أن نظامنا ديموقراطي وعلينا أن ننتظر الانتخابات المقبلة لإجراء التغيير المطلوب. هذه سياسة الحلقة المفرغة... اليوم يمسكون بزمام الأمور ويسيطرون على مقدرات الدولة وطالما أنهم أكثرية فقد يقرون قانون انتخابات لصالحهم وينتخبون رئيس جمهورية على طريقتهم.. فيصبح عندهم رئيس جمهورية وقانون انتخابات على طريقتهم أيضاً فتحصل انتخابات نيابية ويأتي المجلس النيابي الذي يريدون.. هذا يعني أننا نستسلم لسياستهم.

الأكثرية تطلب منكم الموافقة على المحكمة الدولية وهي مستعدة للتنازل لكم عن كل شيء?

من يعترض على المحكمة.. أنا لست معترضاً عليها.. العماد عون لا يرفض المحكمة.. "حزب الله" أيضاً لا يرفض المحكمة هو ضد تسييس المحكمة الدولية, إذا كانت المحكمة سياسية الرئيس بوش يوجه الأمور كيفما يريد فقد يقول لك "عينيك ليستا كما أريد تفضل للمحاكمة". هذا أمر غير مقبول. تماماً مثل سجن (غوانتانامو) في تاريخ البشرية لم يحصل ذلك.. بلد ديموقراطي مثل أميركا حريص على حقوق الإنسان هل يمكن أن يعالج أمور العالم بهذه الطريقة. وكما أشرت في بداية الحديث أصبحت مشكلتنا مرتبطة بالخارج, مثلاً روسيا غير متحمسة للمحكمة وتقول لنا "اختاروا بين المحافظة على بلدكم أو المحكمة...".

لكن روسيا أبلغت سعد الحريري والسنيورة أنها مع المحكمة?

روسيا قالت حسب الأصول. وهذه تترجم بمئة طريقة... مثلاً المحكمة الدولية تشكل عند حصول المجازر الكبيرة.. كما حصل في يوغوسلافيا أو كما حصل بعد الحرب العالمية, ليس من أجل الاغتيالات السياسية.

هل أنت تعارض إنشاء محكمة لمحاكمة المجرم الذي يغتال الشخصيات السياسية في لبنان ومعرفة الجهة التي تقف وراءهم?

الذين ينفذون عمليات الاغتيال كل من له مصلحة مع لبنان وفاتح لحسابه ولا أحد بريء أبداً.. وكلما اختلف اثنان فتحا الجو المتأزم لتحقيق مآرب خاصة.. ضد بعضهم.. الفوضى توصل إلى كل شيء.. لا نستطيع أن نتهم فريقاً واحداً.

كحليف لقوى سياسية تريد عودة الوصاية السورية على لبنان, هل أنت مع عودة النفوذ السوري إلى لبنان?

لا.. إطلاقاً وهذه نقطة على السطر, القوات السورية بقيت ضدنا طوال 28 سنة وبالتحديد ضدي شخصياً وآخر سنتين تغير أسلوب القيادة عندهم. لكن عندما كانوا في لبنان كانوا بمبادرة أميركية, وعندما كنا نعترض على ذلك. كانوا يقولون لنا يجب أن تعتادوا عليهم لأن بقاءهم في لبنان طويل.. الولايات المتحدة اتفقت معهم في حرب الكويت وهي التي أخرجتهم من لبنان في نهاية الأمر... لا أحد يحظى بالتقدير, نحن بكل معنى السيادة والحرية والاستقلال.. نحن ضد عودة سورية إلى لبنان, بعض اللبنانيين يريدون سورية الكبرى. اليوم نحن ومن خلال اللعبة الديمقراطية نريد التغيير لنصحح الأخطار, من يتحالف معنا على تحقيق ذلك يدنا ممدودة للجميع نحن نعتبر أنفسنا المعارضين الحقيقيين..

قبل نزول المعتصمين إلى رياض الصلح زرت بكركي وكان لك موقف مميز من الاعتصام أنك ضد هذه الخطوات السلبية وشلل البلد, هل هناك خطوط بينك وبين فريق الأكثرية أم خطوط التواصل مقطوعة بينك وبينهم?

كما قلت لك جرح الانتخابات لم يندمل بعد.. أنا لم أترك باباً للتفاهم إلا وجربته وهذه أمور يجب أن تتوضح للرأي العام. كانت يدنا ممدودة لفتح صفحة جديدة لبناء لبنان وكنا على أمل بعد تحرير لبنان من السوريين أن فجراً جديداً من الحرية ينتظرنا لكننا فجأة وجدنا السوري ما زال في لبنان, بطريقتهم بأسلوبهم وتصرفاتهم بتعاطيهم.. هكذا كان يفعل السوري يعطيك كل شيء إذا كنت معه وإذا وقفت ضده لا تسلم من شره ومحاربته وهكذا يتصرفون معنا.. ما هذه السياسة إذا لم تكن مؤيداً لهم أو غير متفق مع الدولة فأنت محارب من كل النواحي في الخدمات وفي المؤسسات.. من أعطاهم حق التملك لهذه المؤسسات.. التي هي أمانة في أيديهم. وزير الداخلية يتصرف وكأنه رئيس وزارة. كل معاملة تخص أيلي سكاف تبقى في الأدراج يحاربون بلدية زحلة وكأنها من فريق المعارضة. ما هذه السياسة الانتقائية المكتب الثاني اتبع هذا الأسلوب وفشل, قسم البلد وحصل ما حصل.. لا يعرفون كيف يحكموا.. ولا يوجد عقل منفتح عندهم لكسب الرأي العام...

ما الحل برأيك?

الحل بالتوافق.. اتفاق "الطائف" قال بالديمقراطية, بالتوافقية وليس الديمقراطية الأكثرية, من يملك مالاً أكثر أو لديه نواباً أكثر, لبنان يحكم بالتوافق وكيف يتفق محمد وحسين وطوني بالديمقراطية العددية, أم بالتوافق?

لماذا رفضتم صيغة 19+10+1 بحسب مبادرة عمرو موسى التي تقوم على مبدأ لا غالب ولا مغلوب?

إذا قبلوا بمطالبنا التي هي أبسط ما يكون وهي الاعتراف بنا كلبنانيين.. إذا حصل هذا الاعتراف يمكن أن نتوصل إلى حل.. لكنهم يعتبرون إذا تنازلوا وأعطونا حقنا كمعارضة بأنهم خاسرون هذا يعني وجود غالب ومغلوب, لأن اليوم هم الغلبة وكل شيء معهم.. هناك قوانين.

المعارضة معها رئيس الجمهورية ورئيس المجلس لماذا تريدون الحكومة أيضاً?

هذا طرح مبسط جداً, بالعكس رئيس المجلس كان قريباً منهم جداً جداً, لكثرة ما هاجموه واتهموه أجبروه على اتخاذ هذا الموقف. الرئيس بري كان مع التوافق لكنم لم يسمعوا منه.. أما أن يأتي الحل بحسب مفهومهم أو لا حل... ماذا يريدون انتخاب رئيس جمهورية من هذه الأكثرية من يأتي غطاس خوري مثلاً نكون أمام مشكلة وليس أمام الحل المطلوب..

لماذا لا يتم التوافق حول هذه النقطة?

لا يقبلون بذلك.. ولماذا لا يقبلون بالعماد عون مثلاً.

يعتبرونه فريقاً?

أيضاً العماد عون لا يمكنه أن يوافق على طروحاتهم.. وهذه المشكلة الأساسية الاعتراف بالغير..

هل ترشح العماد عون لرئاسة الجمهورية وبرأيك المرشح الذي يشكل حالة تقسيمية مفيد للبلد?

أنا مرشحي من يوحد البلد ويحل كل المشكلات ويكون عنده برنامج سياسي واضح وله رصيد على الأرض وليس مديوناً سياسياً لقوى خارجية تطالبه بتسديد الدين ساعة تريد..

ماذا كان رأيك في حوادث الجامعة العربية?

وسخة جداً... ويجب فتح تحقيق جدي لمعرفة حقيقة ما جرى لأنه انقلاب وثورة جدية عندما يصعد القناصون إلى أسطح الأبنية يجب معرفة هويتهم ومن هي الجهة التي تقف وراءهم. وإلا فالوضع يبقى خطيراً جداً.. لولا الجيش لا نعرف أين وصلت البلد..

هل تخشى من تجدد الفتن المذهبية?

الخطر موجود في أية لحظة ولولا الجيش كانت الأمور سيئة جداً.

ما رأيك بشاحنة الأسلحة التي صادرها الجيش في الحازمية?

"حزب الله" وبموجب قرار مجلس الوزراء له الحق في نقل السلاح إلى المقاومة.. أولاً لا أعرف ماذا كانت تحمل هذه الشاحنة بالتحديد.

قيل أنها كانت محملة بمدافع الهاون التي لا تفيد في قتال العدو الإسرائيلي?

لقد شاهدتها متجهة إلى الدورة فإذا كانت متجهة إلى الجنوب, في الجنوب الجيش وقوات "اليونيفيل" لا أستطيع التعليق أكثر قبل جلاء التحقيق.

ما جرى على الحدود بين لبنان وإسرائيل هل يثير القلق والخوف?

لا أعتقد أنها ستؤدي إلى ذلك لأن الإسرائيلي دائماً يحاول أن يستفزك ليعرف حدودك.. وما هي ردات الفعل أنه يجرب الجيش اللبناني ويجرب "اليونيفيل".. وأيضاً الإسرائيلي يعتدي.

القرار 1701 ضد استخدام السلاح جنوب الليطاني لكن المقاومة تقول أن لها الحق في الدفاع عن أهلها أينما كانوا?

الموضوع ليس لبنانياً, إنه موضوع إقليمي والغالب اليوم هو منطق الحرب... إذا لم تحسم الأمور بسرعة فقد تنفجر الأوضاع في أية لحظة..

هل تقبل بأن يبقى لبنان ساحة لصراع الآخرين على أرضه?

لست راضياً ولكن هل تعتقد أن لنا كلمة في هذا الموضوع?.. لو كان الأمر بيدي لأوقفت هذا الصراع غداً..

هل بحثت مع قوى المعارضة إنهاء اعتصام رياض الصلح?

المعارضة لها مطالب ولم يتحقق منها شيء بعد.. نحن نريد الحل العادل..

إذا لم تحل الأمور هل سيبقى الأمر على حاله?

لماذا كان مسموحاً للمعارضة أيام حكومة كرامي أن تنزل إلى ساحة الشهداء ومن غير المسموح للمعارضة الحالية أن تنزل إلى الشارع. يوم قاموا بالاعتصام بعد استشهاد الحريري قدم الرئيس كرامي استقالة حكومته.. وكان كبيراً جداً وإلا لكانوا اعتصموا في ساحة الشهداء سنتين أو أكثر.. لماذا يسمح لهم ولا يسمح لنا?..

هل كنت منزعجاً عندما عادت الكتائب لتجميع كوادرها في زحلة و"القوات اللبنانية" أيضاً?

طبعاً.. هذا الأمر ليس صدفة وهي مبرمجة ومدعوة بكل الإمكانيات المادية والخدماتية من الدولة.. لكنها لن تعطي النتائج المطلوبة. وهذا يدل على قصر نظر الدولة في التعامل مع الناس. يتصرفون وكأن إلياس سكاف يحاول التدخل في شؤون صيدا وبسط سيطرته على هذا أو ذاك. هذه التصرفات تخلق عداوات ممكن الاستغناء عنها وهذا ما لم يكن يفعله الرئيس الحريري لو كان حياً..

الرئيس الحريري خلق ماكينة سياسية قوية لكن مع الأسف بعد رحيله تسلمها أشخاص لا يعرفون إدارتها.. لقد خربوا كل شيء..

ماذا تقول للبنانيين بذكرى استشهاد الرئيس الحريري?

أدعوهم إلى محبة بعضهم. والاعتراف ببعضهم والتعاون مع بعضهم.. لأننا أمام مشكلة كبيرة, وأقولها بصدق لا أحد يقدر على إلغاء أحد.. ألم نتفق على ذلك في "الطائف"?..

هناك عدم اعتراف ب"الطائف" من قبل العماد عون والسيد حسن نصر الله?

لأنه لم يطبق حسب المطلوب, وهناك استنسابية بتطبيق "الطائف" تماماً كما فعل السوريون.

الدعم الدولي الذي تجلى في مؤتمر "باريس 3" ما هي إيجابياته بالنسبة إليك?

مؤتمر "باريس 3" ليس وقته الآن لأن لبنان يتخبط بمشاكل سياسية وعلينا حل مشكلاتنا السياسية أولاً قبل الاقتصاد وكيف يمكن أن نحل مشكلاتنا الاقتصادية إذا كان الاتفاق السياسي غير موجود.

ماذا تقول للنائب سعد الحريري في ذكرى استشهاد والده?

نكرر تعازينا له ونستنكر ما جرى ونتمنى أن يكون كبيراً ليقوم بدور أساسي في حلحلة مشكلات البلد. فإذا كان كبيراً ومتسامحاً فإن أموراً كثيرة ستحل.. أما إذا استمرينا بهذه العقلية فستبقى الأمور معقدة.

وماذا تقول للجنرال عون?

نحن إلى جانبه في مطالبه العادلة والمحقة ولن نسمح بالخروج عن الالتزام بهذه المطالب.

ما كلمتك للسيد نصر الله?

السيد نصر الله أيضاً رجل كبير وهؤلاء الثلاثة من رجالات الدولة, وأتمنى أن يوفروا كل جهدهم لمصلحة البلد.. لأن هناك أربعة ملايين نسمة رهنوا حياتهم وممتلكاتهم بأيديهم..

كيف تحافظ على إرث آل السكاف?

من ضمن الإمكانيات الموجودة سأحافظ على إرث العائلة ولكن أحياناً تكون الموجة أكبر منك, فمن الضروري تجنبها وليس الوقوف أمامها. أنا ضد الطائفية والمذهبية.. أنا لست ممن يضعون الزيت على النار, أنا إطفائي في هذا البلد وسأبقى كذلك ولكن أنا مظلوم والظلم صعب. أنظر إلى وزير الداخلية كيف يتصرف. هل يجوز أن يبقى مجلس النواب دون مجلس دستوري إذا اختلف نائبان من يفسر لهما القانون? هناك الكثير من الأمور والقضايا التي تتطلب تصحيحها.

 

تنتهج الباطنية أسلوبا لتحقيق أهدافها في التوسع شرقا وغربا

المرجعية الشيعية تجهد للجمع بين سلطتها الدينية المطلقة والتحكم بمفاصل القرار السياسي

السياسة 26/2/2007: يعطي المذهب الشيعي أهمية فائقة لما يسمى بالمرجعية في أدبياته المعاصرة, بخلاف كثير من الملل والمذاهب الدينية الأخرى, التي أعطت مساحة أكبر للاجتهاد ولم تجعله مقصورا على فئة معينة . وقد حفظت المرجعيات ثقلا ومكانة لافتة لأنصار هذا المذهب واحتفظت له بقدر مرتفع من التوازن وعدم التهميش طوال فترات متباينة من التاريخ. وفي السنوات الأخيرة بدأ نطاق التركيز عليها يتسع ويجلب لها كثيرا من العاشقين والرافضين. وأصبحت أحد الأبعاد الرئيسية في عدد معتبر من المعادلات الجارية في المنطقة. وجاء إسقاط نظام صدام حسين في العراق وما تلاه من تداعيات سياسية وأمنية ليسلط الأضواء عليها,بعد أن بدأ فوران الثورة الاسلامية في ايران يخفت على هذا المستوى, ويفسح الطريق أمام الأدوار السياسية على حساب نظيرتها الدينية. فقد استقرت الثورة ونجحت في القبض على زمام الأمور في ايران, فأعادت صياغة بعض المفاهيم بما يتناسب مع التطورات الاقليمية والدولية , بغرض تجديد الدماء وضخها في شرايين حداثية وتقليص حدة الهواجس الخارجية التي أخذت تدفع في اتجاه مزيد من التقويض والتصعيد .

ومع أن تاريخ الشيعة يتسم بتعدد المشارب والمراجع, إلا أنه يمكن القول إن المرجعيات الكبيرة تتوزع على ثلاثة أماكن, في ايران والعراق ثم لبنان.وتقوم المرجعية أصلا على ما يوصف بمبدأ " الأعلمية " الذي يقضي بأن يكون المرجع هو العارف بأهل زمانه. وتلعب الحوزات دورا في هذا الفضاء الرحب وتتباين النظريات الشيعية حيال دور المرجع على نحو ينعكس مباشرة في مضمون المرجعية على الجانبين الاجتماعي والسياسي في هذا الدور. وخلال القرنين الماضيين عُرفت السلطة الدينية لدى الشيعة بالمرجعية, وهي تملك السلطة المطلقة في تفسير وشرح مبادىء المذهب الشيعى, والجامع الرئيسي للضرائب التي يتم استيفاؤها من الشيعة. كما أنها الجهة التي تتولى ادارة المؤسسات التعليمية وغيرها, والمسؤولة عن ممارسة الشعائر والاشراف على المناسبات الدينية . علاوة على النظر إليها باعتبارها السلطة العليا للعلماء والمجتهدين الذين تتحكم من خلالهم في تصريف الشؤون الدينية للمؤسسة. وهو ما أدى الى تمدد دورها السياسي بصورة مباشرة أحيانا وغير مباشرة في معظم الأحيان. فمن يتحكم في كل هذه الخيوط المؤثرة بإمكانه أن يفرض سيطرته السياسية بالتبعية على مريديه.

وفي هذا السياق أشار الباحث مهدي خالاجي في دراسته " نهاية المراجع الشيعية " الصادرة عن معهد واشنطن في سبتمبر الماضي الى أن كلا من الامام الخميني وخليفته علي خامنئي في ايران نجح في القضاء على الدور الاجتماعي والمدني الصافي للمؤسسة الدينية , حيث استطاعا تحويلها لمؤسسة سياسية. واتسع نطاق العملية " التسييسية " المنظمة ليتعدى حدود الجمهورية الاسلامية. وحاول خامنئي بشكل خاص نشر مبادئه خارج العراق بصورة سريعة. وتمكن عبر آليات مختلفة من أن يضاعف القدرة العلمية والتنظيمية للمؤسسات الشيعية , بما يصب في صالحه من الناحية السياسية. وأفلح في توظيف جهوده في خدمة معاداته الظاهرة للغرب والولايات المتحدة الأميركية تحديدا .

واستطاع خامنئي أن يحافظ على درجة واضحة من التوازن بين دوره كمرجع ديني ورؤيته كمجتهد سياسى. وفي ظل التعقيدات والتشابكات التي تكتنف العمل السياسي عموما من المتوقع أن يظهر بعض الارتباك, وإن لم يكن مرئيا أو ملاحظا حاليا فلا يستبعد كثير المراقبين التعرف على قسماته مستقبلا. وبشىء من التركيز على الممارسات الايرانية واتجاهاتها يمكن التوصل إلى هذه النتيجة, ما يؤدي الى تأثر كل طرف ( الديني والسياسي ) بالآخر حتى يتم حسم الموقف لصالح أحدهما. وفي الحصيلة النهائية سوف تهتز المرجعية أو تتزحزح مكانتها العالية لأسفل, ما يضعها بين خيارات وتحديات صعبة من المرجح أن تؤدي الى حزمة من النتائج المفتوحة على احتمالات مختلفة .

وجاء احتلال العراق والدور الذي لعبه المرجع الكبير علي السيستاني, بدءا من جواز التعامل مع الاحتلال وحتى إعدام صدام حسين, ليضفي أهمية فائقة على دور المراجع, حيث غلب الطابع الديني على السياسي طوال فترة حكم صدام,لأسباب معروفة. وفي كنف الاحتلال الأميركي جمعت المراجع العراقية بين الديني والدنيوي بفروعه المختلفة, السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية أيضا.. وطغيان جانب على آخر لا يقلل أبدا من أهمية دورها في الفترة الماضية, حتى أصبحت محورا أساسيا في كثير من المعادلات والتوازنات. الأمر الذي جلب الارتياح لبعض القوى والنقمة من جانب الآخرين .

تأثيرات وتحديات

لذلك فالسؤال الكبير الذي يتردد همسا من حين لآخر, هو هل المراجع الشيعية بدأت مرحلة جديدة من التطور والنضج على المستوى السياسي على حساب الديني أو بالتوافق معه, أم أنها أصبحت مضطرة لاخلاء الساحة أمام القيادات الشيعية التي تمتلك رؤية سياسية ?

برغم حساسية السؤال وصعوبة الاجابة عليه, إلا أن هناك اجتهادات عدة ذهبت الى دعم الاتجاهين السابقين , يتباعدان أو يتقاطعان, يتزايدان أو يتناقصان, لكنهما في النهاية يمثلان خميرة أساسية لفهم وتفسير كثير من المستجدات الخاصة بما يطلق عليه ب " الظاهرة الشيعية " إذا جاز التعبير. فعندما تتحدث عن المواجهة الغربية مع ايران وتتطرق الى العراق وتقف عند ما يجري في لبنان, ستجد نفسك مشدودا لمعرفة درجة التأثيرات التي يقوم بها الشيعة في القضايا الساخنة المعروضة داخل كل ساحة من الساحات الثلاث وتقاطعاتها أو تناقضاتها الاقليمية .

ويعتمد الاتجاه الأول المؤيد لاتساع دور ونطاق المراجع الشيعية وانخراطها الملحوظ في المستوى السياسي على عدة عوامل. في مقدمتها, التفاعل الجاد والاسهام الواضح في بعض القضايا المطروحة, بل والامساك بتلابيب الأمور والفصل والحسم في مساراتها. فالبرنامج النووي الايراني يحتل أهمية فائقة في أجندة خامنئي ولا يمكن التقدم أو التراجع في هذا البرنامج دون الاعتداد برأيه والاسترشاد برؤيته . وعمليا جرى اتخاذه كمرشد حقيقي في كثير من الأمور السياسية والشؤون الديبلوماسية, حتى لو كانت تحتاج الى دراية فنية . لأن غالبية المراجع في ايران والعراق ولبنان أضحت تستعين بخبراء على درجة عالية من الدقة والحرفية ولا تتخذ قرارات سياسية مصيرية أو يتم تدشين اجراءات مفصلية بعيدا عن نخبة من الخبراء, كل في مجال تخصصه .

ويبدو أن الكثير من القائمين مباشرة على الملفات السياسية بحاجة الي المباركة من المرجعية الدينية, كوسيلة لضمان عدم التعرض لمضايقات من جانب آخرين ومن ثم تسهيل عملية نجاح تحركاتهم وحصولها على تأييد واسع من القواعد الشيعية التي لا يزال معظمها يثق بقوة في مراجعه الدينية أكثر من قياداته السياسية .وهذه مشكلة ربما تقف عائقا أمام كثير من التطورات العراقية اللاحقة. وبسبب احتدام المذهبية واشتداد حلقات الطائفية في دولة مثل العراق, باتت هناك ضرورة ملحة لمباركة المراجع, بما أضفى على أدوارها هالة كبيرة, فقد أصبحت فعلا سلطة الحل والعقد في غالبية الملفات السياسية . كما أن الأساس الديني والولاء الطائفي والانتماء المذهبي لعدد كبير من القوى الشيعية ساهم في تجذير هذا الدور وصعوبة التغافل عن تأثيراته القريبة والبعيدة.

علاوة على الشعور الجارف بأن السلطة الدينية لا يمكن استمرارها دون سلطة سياسية رافعة وداعمة. فالتباعد بين الدائرتين سوف يؤدي الى خلق فجوة تقود الى الفصل التام بين السلطتين. وقد يفضي أي تصادم بينهما الى أن تأكل السياسية نظيرتها الدينية وليس العكس, كما هو ظاهر في بعض التقديرات. فالأولى لديها ديناميكية أكبر وضوابط أقل في الحركة, بينما تظل الثانية أسيرة لاعتبارات أخلاقية معينة يمكن أن تتسبب في فرملة كثير من تحركاتها. لذلك ففكرة الجمع يمكن أن تكون عاصمة للثانية وداعمة للأولى. الأمر الذي فرض على عدد كبير من المراجع الروحية عدم التفريط في مسئولياتها السياسية, حتى لو اضطرت الى تبني سياسات غير مواتية مؤقتا, استنادا إلى ما يعرف بالباطنية.بغرض الوصول إلى امتلاك أدوات متعددة للتحكم في مسارات القضايا الحيوية لاحقا.

4 محاور رئيسية

يعتمد الاتجاه الثاني القائل بأن تراجع دور المراجع يتم لصالح بروز قيادات شيعية تمتلك رؤية سياسية عميقة, على أربعة محاور رئيسية, تلعب دورا متعاظما في ترجيح كفة هذا التيار وتجعله رقما مهما في الحسابات الجارية والمتوقعة:

الأول- امتلاك كثير من القيادات الجديدة لطموحات تسعى الى الجمع بين الديني والسياسى, ولعب تصاعد دورها في الآونة الأخيرة دورا مهما في التقليل من أهمية العودة الى المراجع الأساسية في كل كبيرة أو صغيرة, حيث تستطيع هذه القيادات التصرف بمرونة ويمكنها العودة لزعاماتها الروحية في القضايا المصيرية أو المثيرة للجدل التي تحتاج الى حسم وفصل بالغين. ففي العراق هناك عبد العزيز الحكيم ومقتدي الصدر , مع أنهما يقدران مرجعية السيستاني الدينية , إلا أن عددا كبيرا من تصرفات كل فصيل جاء بوازع شخصي أكثر منه روحي. ولا يمكن القطع بأن تصورات أي منهما تأتي بعيدة عن الخطوط العريضة الظاهرة والتفاهمات الواسعة التحتية مع المراجع. لكن المقصود أن ثمة ممارسات وتوجهات تنطلق من حسابات ذاتية وحزبية , تصب حصيلتها في الخانة المذهبية, التي تدور في فلكها كثير من التقديرات الآنية .

ومن أهم التنظيمات الشيعية في العراق, المجلس الأعلي للثورة الاسلامية وجيش المهدي ومنظمة العمل الاسلامي وحركة الكوادر الاسلامية وحركة الوفاق الاسلامية وحزب الدعوة. والأخير , تأثر في الفترة التي تلت قيام الثورة في ايران بمقولة ولاية الفقيه بصيغتها التي طرحها الخمينى. وهي تختلف بعض الشىء عن التي طرحها الامام الصدر , والتي تراجع تأثيرها في صفوف حزب الدعوة بسبب قوة تأثير الصيغة الأولي , لكن في الفترة الأخيرة تحول الحزب الي تبني شعارات سياسية واقعية .

والثاني- ظهور تيار شيعي ذي توجهات علمانية ,أضحى يستشعر الخطر من تمدد نفوذ المراجع الدينية. ففي العراق يمثل اياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق خيارا مناسبا للخروج من المأزق الراهن , يلقي تأييدا داخليا وخارجيا من قوى محلية واقليمية ودولية .وبدأ يطرح الآن بقوة كبديل يمكن أن يضبط الأوضاع التي دخلت مرحلة خطرة من الانفلات في العراق, تنذر بنتائج وخيمة على مستويات متعددة . وربما يحظى هذا التيار الصاعد بمباركة نسبية من المراجع الدينية أيضا, لكن ذلك لا يعني وقوعه تحت هيمنتها وتأثيراتها المباشرة ,لأن تفضيله كخيار محتمل ينطلق من احتفاظه بمسافة وهامش للحركة بعيدا عن المراجع الشيعية .

والثالث- تزايد المشكلات التي تواجهها الدولة الدينية وطروحاتها في المنطقة بشكل عام. فايران نفسها تخلت عن بعض مرتكزاتها التي كانت تتمسك بها بعد قيام الثورة الاسلامية في ايران . بكلام آخر لجأت كرها أو طوعا الى ادخال تعديلات في خطابها السياسي بما يتماشي مع مقتضيات الحال السياسي , في ظل الانسدادات المتباينة التي تواجه فكرة الدولة الدينية . وحيال رغبة كثير من النخب الشيعية في العراق للقيام بدور رئيسي في الحكم, جرى التفكير في اضفاء مسحة مدنية ظاهرة ,من خلال تغليب الروافد السياسية على مثيلتها الدينية. وبالتالي سوف تتراجع أهمية المراجع حال نجاح هذا السيناريو .

والرابع- التطور الملحوظ في الفكر السني ومشاركة بعض أحزابه في الحكم أو انخراطها في المعارضة بشكل فاعل , عقب مرحل دقيقة من التطور السياسي , قادها نخبة من المبدعين في التيار الاسلامي ( السني ) تجمع بين الأدبيات العصرية ومقومات الدولة الاسلامية. ولعل تجربة حزب العدالة والتنمية في تركيا تركت انطباعات ايجابية, وأضحت تمثل مرشدا في هذا الاتجاه. ومع تقديرنا للفوارق النسبية في المذهبين الخاصة بالحكم وأدواته والخلافة والتفسيرات المتباينة لتأسيس الدولة الاسلامية , إلا أن تجارب الأحزاب السنية تظل في نظر كثير من المحللين أكثر تقدما على المستوى الاستيعابي, لأن التجربة الايرانية في الحكم وتجربة حزب الله في صفوف المعارضة في لبنان قامتا على أساس الدور المحوري للمراجع الدينية , بينما التجارب التركية والمغربية والأردنية وغيرها.. ساهمت المراجع السياسية فيها بدور أكثر تأثيرا, بما يخفف من حدة الوطأة التي يسببها غموض أهداف بعض المراجع في المذهب الشيعي .

والحاصل,أن هناك مداولات ونقاشات كثيرة حول المراجع وطبيعة أدوارها.فقد فرضت الأحداث الراهنة في العراق وايران ولبنان اعادة تقويم تأثيراتها بموضوعية, بلا تضخيم أو تهوين, لأن المرحلة المقبلة سوف تشهد تطورات حاسمة بشأن مجموعة من القضايا الاقليمية التي تتشابك فيها هذه الأطراف .وبالتالي يستلزم الأمر الحاجة إلى الوقوف على أسباب الصعود واحتمالات الهبوط ودلالاته .

(يتبع