المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الثلاثاء 27/2/2007

سِراجُ الجَسَدِ هو العَين. فإِن كانَت عَينُكَ سَليمة، كانَ جَسدُكَ كُلُّه نَيِّراً . وإِن كانت عَينُكَ مَريضة، كانَ جَسدُكَ كُلُّه مُظلِماً. فإِذا كانَ النُّورُ الَّذي فيكَ ظَلاماً، فَيا لَه مِن ظَلام!(إنجيل القدّيس متّى .24-22:6 )

 

الأسد يضغط لـ "العصيان المدني" كورقة يحملها إلى قمة الرياض والزعماء العرب لن يمنحوه أي مكسب

لندن - كتب حميد غريافي:السياسة

أبدت اوساط مقربة من البطريركية المارونية في بيروت أمس الاثنين تخوفها من تعاظم الضغط السوري على عملاء دمشق في قوى 8 آذار المعارضة بقيادة حزب الله وخصوصاً على زعيم حركة امل نبيه بري, للسير قدماً في اعلان العصيان المدني الذي كان هذا الاخير اول من اطلق فكرته ولوح به في وجه الاكثرية الديمقراطية, كي يتسنى لبشار الاسد الذي بدا مستميتا للمشاركة في مؤتمر قمة الرياض في اواخر الشهر المقبل رغم العزل العربي الكامل له, حمل هذا العصيان الدراماتيكي الذي سيوصل البلد حتماً الى حالة الانفجار في جيبه كضغط على السعوديين خصوصاً لحملهم على ادخال تعديلات جذرية على بنود حوارهم مع الايرانيين لحل الازمة اللبنانية لصالح عملائه في لبنان ولكي يحصل - في اعتقاده - على تنازلات من كيس قوى 14 اذار الحليفة للرياض في المسألة التي يرى فيها مقتله وهي المحكمة الدولية في جريمة اغتيال رفيق الحريري ومسألة الحصول على الثلث المعطل داخل حكومة فؤاد السنيورة الذي سيقود حتماً الى شل البلاد وسقوط الدولة بكل مقوماتها.

وقالت الاوساط ل السياسة في اتصال بها من لندن ان الرئيس السوري الذي لم يكن حتى اول من امس الاحد متأكداً من ان السعودية ستوجه اليه دعوة لحضور القمة وفوجئ كما يبدو بوصول وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء السعودي عبدالله زينل الى دمشق حاملاً هذه الدعوة اكد بمسارعته الى تلقفها على علات تداعياتها عليه واعلانه ان حضوري القمة امر محسوم انه يحاول العودة الى الصف العربي بأي ثمن كان حتى ولو كان من طاقة الباب الصغيرة لعله يتمكن من كسر طوق العزلة العربية عنه بحيث يصبح ذا حرية حركة اكبر داخل الساحة اللبنانية عن طريق الايحاء بأنه يتجاوب مع الموقف والمبادرة العربيين لانتشال لبنان من فوضاه لكنه في قرارة نفسه - كما بات معروفاً عنه - يرمي الى ادخال اصبع في تلك الازمة ثم يده ثم يدخل رأسه وجسمه كما فعل والده (حافظ الاسد) عندما احتل لبنان عام 1976.

واعربت الاوساط القريبة من بكركي عن قناعتها بأن الاسد لا يمكن ان يذهب الى قمة الرياض دون تحقيق مكسب ضخم على الساحة اللبنانية مثل اعلان العصيان المدني على دولة 14 اذار المعادية له وفي مثل هذا الوضع المبكي لعملائه في 8 اذار الذين فشلوا في كل محاولاتهم لاطاحة حكومة السنيورة والنظام تمهيداً لتسلم الحكم واعادة الوصاية السورية عليه ومن هنا تكبر مخاوف اللبنانيين من ان تكون ضغوط الاسد لا تحتمل على عملائه هؤلاء لاعلان هذا العصيان كي يحور المباحثات السعودية والعربية التي تنتظره في قمة الرياض عن سكتها الاساسية باتجاه حل عقدة العصيان بشروط وتنازلات اهمها في مسألة المحكمة الدولية التي تقض مضجعه منذ اكثر من سنتين.

الا ان احد قادة 14 اذار قلل من فاعلية حضور الاسد القمة العربية المقبلة في خضم احباطاته الاخيرة في كل من لبنان وفلسطين وما يلوح في افق خطة تنظيف بغداد من ارهابييه اذ انه منذ لقاء مكة الذي اعاد اللحمة بين حماس وفتح واوقف نزيف الدم الفلسطيني الذي كان نظامه بالتكافل والتضامن مع نظام محمود احمدي نجاد الايراني فجره في شوارع غزة والضفة الغربية, شعر بأفول نجمه على تلك الجبهات الثلاث وبأن الضغوط الاميركية التي لا تحتمل على اسرائيل لمنع الانخراط معه في مفاوضات يزحف لبلوغها وعلى الدول العربية لعدم منحه اي ذرة أوكسيجين تعيد خفقات قلبه المتقطع الى طبيعتها لذلك نعتقد انه لن يخرج من القمة بأي مكاسب سواء اشعل حرب العصيان المدني في لبنان ام لم يشعلها لان الدول العربية لم تعد مستعدة لمنحه فرصاً اخرى اكدت التجارب حتى الان انه غير جدير بالحصول عليها.

وفي العاصمة البحرانية المنامة اكد ديبلوماسي خليجي امس ل السياسة في اتصال به من لندن ان القادة العرب في قمة الرياض المقبلة سيحذرون الاسد بشكل واضح ربما يبلغ حدود العلنية بوجوب ترك لبنان وشأنه وخصوصاً بعدم محاولة المس بالقوات الدولية في جنوب لبنان وكذلك بالتخلي عن سياسة صب الزيت على النار داخل فلسطين والعراق وهذه كلها باتت شبه محرمات عربية ليس على سورية فحسب بل على ايران ايضاً وبالتالي فإن نتائج الاستمرار فيها ستنقلب وبالا عليهما معا.

وقال الديبلوماسي انه في الوقت الذي لن تحاول قمة الرياض اثارة الايرانيين عن طريق تأييد القرارات الدولية لفرض عقوبات جديدة على طهران رغم الضغوط الاميركية والغربية على بعض الزعماء العرب سوف لن تمنح بشار الاسد اي جائزة ترضية على تحالفه الستراتيجي مع الدولة الفارسية او على محاولاته نشر الفوضى في لبنان والعراق وفلسطين الا ان تلك القمة لن تكسر الجرة بشكل كامل معه بل ستحاول ان تفتح له بعض المعابر المقفلة والمسدودة في وجهه الان لعله يعتدل ويتراجع ويتخلى عن سياسته المغامرة وغير محسوبة النتائج والعواقب التي يمارسها حتى الان.

طهران تعرض على واشنطن التفاوض بلا شروط... وترفض وقف تخصيب اليورانيوم

الدول الكبرى بدأت اجتماعات "الرد" على إيران ... وروسيا قلقة من نوايا أميركا "العسكرية"

عواصم - الوكالات: اجتمعت قوى غربية في لندن امس لبحث تشديد العقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي على ايران في حين تبادلت واشنطن وطهران تصريحات شديدة اللهجة بشأن البرنامج النووي الايراني فيما كشفت روسيا صراحة عن مخاوفها من قيام الولايات المتحدة بضرب ايران .

وفي لندن ذكرت مصادر أن اجتماع الدول الكبرى لمناقشة معاقبة ايران سيكون الاول في سلسلة من الاجتماعات على مدى الاسابيع القليلة المقبلة وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية" هذه مجرد مناقشة مبدئية على مستوى المسؤولين رفيعي المستوى لبحث الخطوات المقبلة بشأن ايران. أي نتيجة يتم التوصل اليها..ستحال عندئذ الى الوزراء والعواصم ". ويقول المسؤولون البريطانيون الذين يستضيفون محادثات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي بالاضافة الى المانيا انهم مصممون على معالجة القضية باستخدام الديبلوماسية. وقال مسؤول بريطاني كبير " انني واثق تماما ان الاميركيين يريدون حل هذا من خلال السبل الديبلوماسية ويريدون بذل كل الجهود لمعالجة مخاوفنا المشتركة وحلها من خلال الاجراءات السياسية والديبلوماسية والاقتصادية ".

وبحسب مصادر مطلعة فقد ناقش اجتماع لندن اضافة حظر على سفر كبار المسؤولين الايرانيين وقيود على الانشطة غير النووية للعقوبات الحالية التي تحظر نقل التكنولوجيا النووية. ويقول مسؤولون بريطانيون انهم تشجعوا بسبب الدلائل على أن ايران تأثرت بالعقوبات وقال أحد المسؤولين "موقف الرئيس (الايراني ) أحمدي نجاد تراجع فيما يبدو. هذا يساعد على التناقش بشكل عقلاني. واكد المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير ان تصميم المجتمع الدولي حيال ايران لم يهن "بل العكس" هو الحاصل واضاف "لا ينبغي على ايران ان تخطىء بشان وحدة المجتمع الدولي في التصدي للانتهاكات المستمرة" للالتزامات التي حددتها لها الامم المتحدة. في المقابل اعلن سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي لاريجاني ان بلاده على استعداد لان تبحث "بنظرة ايجابية" طلبا رسميا اميركيا للتفاوض الا انها ترفض الشرط المسبق بتعليق تخصيب اليورانيوم. كما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية قوله من بريتوريا (جنوب افريقيا) حيث يقوم بزيارة رسمية. واضاف "اذا اراد احد التفاوض فعليه ان يقدم طلبا رسميا" لكنه اوضح ان "وضع شرط يعني اننا نريد حسم نتائج المفاوضات مسبقا ولهذا السبب فان هذه السياسة لم تعط نتيجة حتى الآن".

من جهته اعلن المتحدث باسم الحكومة الايرانية غلام حسين الهام في مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان مطالبة مجلس الامن لايران بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم طلب "غير مشروع وغير منطقي". وقال الهام "على الحكومة واجب التحرك وفقا للارادة الوطنية", مؤكدا ان طلب التعليق "لا يتفق مع كرامة" الايرانيين. واكد مجددا رغبة ايران في التوصل الى حل "عبر المفاوضات". وقلل الهام من تصريحات نائب الوزير منوشهر محمدي الذي اكد ان ايران مستعدة "لمواجهة كل الاوضاع بما في ذلك حرب", وكذلك مفاوضات من دون شروط مع الولايات المتحدة واكد ان "تصريحات محمدي نقلت بشكل سيء. السلام والعدل والهدوء هي رسالة النظام الاسلامي وهي حق كل البشرية". لكن سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية عاد ليحذر من مخاطر شن عمل عسكري ضد بلاده مؤكدا أن ايران ليست كالعراق. وقال سلطانية في مقابلة مع صحيفة (دي بريسه) الصادرة في فيينا ان بلاده تطمح الى ايجاد مخرج سلمي للأزمة النووية مشيرا في الوقت ذاته الى أن الايرانيين سيدافعون عن كل شبر من أراضيهم وسيضحون بأنفسهم في حال شن حرب ضد بلادهم.

واضاف "نحن لا نسعى لحيازة سلاح نووي وهذا ما أكده الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد وقبله الامام الخميني". وفي موقف لافت ابدى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "قلقه" من ان توجه الولايات المتحدة ضربات لايران, بعد التهديدات الضمنية التي صدرت عن نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني.

وقال لافروف خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين في نوفو اوغاريفو المقر الرئاسي قرب موسكو "من جهة القيادة الايرانية لا تعطي في الوقت الحاضر ردا مرضيا على اسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية, ومن جهة اخرى تتزايد التكهنات حول توجيه ضربات الى ايران, وهو امر مثير للقلق".وتساءل الرئيس الروسي بحسب مشاهد بثها التلفزيون الرسمي الروسي "عن اي ضربات يتحدثون من دون عقوبات (صادرة عن) مجلس الامن?"وقال لافروف "في مطلق الاحوال, لا يأتي احد على ذكر عقوبات" دولية ضد ايران مضيفا ان "نائب الرئيس الاميركي صرح خلال زيارة اخيرة الى استراليا انه لا يستبعد هذا الاحتمال (العسكري), مشددا على وجوب عدم السماح لايران بتجاهل رأي الاسرة الدولية".

مبارك في الرياض اليوم للتداول مع خادم الحرمين في ملفات قمة الرياض العربية

قمة سعودية - أردنية بحثت في السلام والنووي الإيراني

عواصم - الوكالات: اجرى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني امس زيارة قصيرة الى العاصمة السعودية الرياض بحث خلالها مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز في تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط والتحضيرات للقمة العربية المقبلة في أواخر مارس والملف النووي الإيراني.

وقال مصدر من الوفد الأردني المرافق للملك عبدالله إن المحادثات تناولت مستجدات الاوضاع في الشرق الاوسط والمساعي المبذولة لاعادة عملية السلام وتحريك المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. وأضاف ان المحادثات تطرقت ايضا الى التحضيرات الخاصة بجدول أعمال القمة العربية التي ستنظم في الرياض أواخر الشهر المقبل. وفي عمان, قال مصدر في الديوان الملكي الأردني إن الملك عبد الله الثاني سيتوجه اليوم الى بريطانيا في زيارة قصيرة يلتقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير. وسيتوجه الاربعاء الى الولايات المتحدة في زيارة عمل رسمية يلتقي خلالها الرئيس الاميركي جورج بوش ووزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس. الى ذلك اكد مصدر ديبلوماسي عربي ان الرئيس المصري حسني مبارك سيقوم اليوم بزيارة قصيرة الى الرياض يلتقي خلالها العاهل السعودي.

وذكر مصدر ديبلوماسي ان فى مقدمة الموضوعات التي سيبحثها الزعيمان العربيان التطورات على الساحة الفلسطينية في اعقاب اتفاق مكة وتشكيل الحكومة الوطنية الفلسطينية. وأضاف المصدر أن الرئيس مبارك والملك عبدالله سيبحثان أيضا نتائج زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس للقاهرة والتي سبقتها زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للعاصمة المصرية. وأوضح أن المحادثات ستتناول أيضا الوضع بالعراق ولبنان والأزمة النووية الإيرانية مع الغرب ومشكلة دارفور الى جانب العلاقات بين البلدين ووسائل دعمها وذلك في اطار التنسيق الدائم والمستمر بين البلدين علاوة على مناقشة اجتماعات القمة العربية المقبلة.

وتعد زيارة الرئيس المصري للسعودية هي الاولى له هذا العام حيث كانت آخر زيارة فى 16 سبتمبر من العام الماضي.

وفي مصر أيضا عقد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية جلسة مباحثات مع بينيتا فيريرو فالدنر مفوضة الاتحاد الاوروبي للعلاقات الخارجية وسياسة الجوار الجديدة.

وقال أبوالغيط خلال مؤتمر صحافي مشترك عقب المباحثات ان مصر والاتحاد الاوروبي انتهيا من التفاوض وكافة المسائل المتعلقة ببدء تنفيذ سياسة الجوار الجديدة, معلناً أنه سيتم اطلاق هذا التفاهم المصري الاوروبي يوم 6 مارس المقبل خلال زيارة سيقوم بها عدد من الوزراء المصريين لبروكسل لاطلاق الآلية الجديدة للعلاقة المصرية الاوروبية وهى آليه متميزة سيكون لها مزاياها وفوائدها فى هذه العلاقة بين مصر والاتحاد الاوروبي. وأشار الى أن المناقشات مع المفوضية الاوروبية تطرقت للاوضاع فى الشرق الاوسط وتحديدا عملية السلام التي تهتم بها بينيتا فالدنر بشكل خاص, موضحاً أن المناقشات ستتواصل معها حول الوضع الفلسطينى والعلاقة الفلسطينية الاسرائيلية والرباعي الدولي وما ينوي القيام به. وأعلن أبو الغيط أن هناك رغبة من الرباعي الدولي للانعقاد في مصر في شهر أبريل وعقد اجتماع مشترك بين الرباعي الدولي والرباعي العربي (مصر والأردن والسعودية والامارات) للبحث في استئناف عملية السلام.

نهاية السياسة بداية الحرب

أحمد الجار الله

بصرف النظر عن كيف تنظر ايران الى نفسها, او كيف تحلل الاوضاع في المنطقة, وكيف ترى الوضعية الاميركية بالذات, ضعيفة ام قوية, الا ان ايران تحتاج دائما الى مغادرة الشعار التعبوي التحذيري, وايلاء الامور نظرة واقعية, خصوصا الجانب المتصل بظروف الاقليم الخليجي, وهي ظروف بالغة التعقيد اقتصاديا ومذهبيا, وبالغة الاهمية كونها تحيط, او تتعلق, بما نسبته عشرون في المئة من نفط العالم الذي يخرج من مضيق هرمز لامداد الشرايين الدولية بدماء الطاقة.

ايران بهذا المنظور الواقعي ليست وحدها, ولا تعيش ظروفا خاصة بها لا علاقة للجوار بها, ولذلك لايجوز ان تضع حدودا نهائيا للسياسة, كأداة سلمية لمعالجة الخلافات, وتفتح الباب امام الحروب والتي في العادة, وفي منطقة كمنطقة الخليج, لن توصل الى اي هدف سياسي لتفاوت موازين القوى بشكل دراماتيكي.

ان اصرار ايران على التحدي, واغلاق ابواب السياسة, واعلانها للتحدي والتمرد على قرارات مجلس الامن, وللاصرار على مواصلة البرنامج النووي الذي انطلق من دون مكابح, كما قال الرئيس الايراني نجاد, ولا مجال للعودة به الى الوراء... ان هذا التحدي يمثل بالتأكيد جلب الحرائق الى كل منطقة الخليج,والتي من ستراتيجية العالم كله تأمينها كممر مستقر للنفط غير قابل للتهديد... منطقة الخليج هي المركب الذي تقطنه الدول المعنية, واذا ما استمرت ايران في سياسات التحدي فإنها تقدم على خرق مكانها, بحجة حقها في السيادة على قرارها الداخلي, وهي حجة لن تدفع مخاطر الغرق عن المركب الذي يقع الجميع على متنه.

دول الخليج كلها لاتريد ان تتعرض ايران لاي ضربة عسكرية من قبل اي جانب, لكنها في الوقت نفسه لاتريد ان تغرق جراء العبث الايراني, وبإزاء هذا الموقف المشحون بالمخاوف تظل الكرة في ملعب ايران التي عليها نزع فتائل الازمة, والتوقف عن طموحاتها النووية, والامتناع عن خرق مكانها فوق سطح السفينة حتى لايسفر ذلك العمل المرفوض وغير المبرر, عن غرق الجميع.

ايران تعرف ان منطقة الخليج كناية عن مركب واحد, وتعرف ايضا انه ممنوع عليها الاستفراد بقرارات الحرب والمواجهة من دون التنسيق مع جميع الركاب, وتعرف اكثر واكثر ان طموحات الهيمنة والسيطرة, وامتلاك الكلمة العليا في الاقليم, ما هي الا مقدمات للعدوان, وابداء النوايا بالتسلط, وفتح ابواب الصراعات الاقليمية على جميع مستوياتها, المذهبية والاقتصادية, والحربية... الاقليم هنا حساس, ولايتحمل طيش المغامرات, ولا محاولات احياء جيف التاريخ واستحضارها للتحكم بالعقائد وبفروض الايمان.

ايران, بهذا المفهوم, يجب ان تعود الى عقلها, والى رشدها واتزانها, لانها لا هي ولا دول المنطقة معها, قادرة على مواجهة قوى العالم الغاضبة, والرافضة لتهديدات طهران واستعراضاتها للقوة. واذا كانت هناك قوى عالمية اخرى, كروسيا والصين, تعتمد عليها ايران في اقامة توازن قوى مع الولايات المتحدة, فإن هذا الاعتماد لن يوصلها الى النتيجة الصائبة, فروسيا مثلا دولة لها مصالحها, وهذه المصالح تراها دائما مضمونة عبر التفاهم مع المجتمع الدولي, ومع اميركا, لأن ايران لاتشكل لها مصلحة مساوية بأي شكل من الاشكال.

مصالح روسيا والصين مع اميركا حتما, واذا كانت الدولتان تبديان تعاطفا فهو تعاطف للمجاملة ووقتي, وسرعان ما سيتلاشى حين تقع ساعة الجد. الدول عادة ليست جمعيات خيرية كما يقولون, فهي تسعى الى مصالحها, وتحاول حماية هذه المصالح من الضرر بأي وسيلة ممكنة, وقد رأينا ان كوريا الشمالية كانت عاقلة جدا حين حددت مصالحها مع المجتمع الدولي, وقررت التوقف عن برنامجها النووي مقابل مليون طن من الطاقة تتلقاه سنويا, وهو الكمية التي تريدها لتغطية حاجاتها الداخلية, الى جانب اجراءات اخرى تخرجها من المجاعة والعزلة.. كوريا الشمالية تمصلحت من ازمتها النووية وعلى ايران ان تمشي في الطريق نفسه اذا ارادت ان لاتتساقط حجارة المعبد فوق رأسها ورؤوس غيرها. نعترف ان من حق ايران الافادة من الطاقة النووية في الاغراض السلمية, لكن لايوجد لديها الآن ما يثبت انها لاتميل في برنامجها نحو انتاج اسلحة دمار شامل, وباصرارها على هذا البرنامج تثبت فعلا ان نواياها مريبة, خصوصا حين اوصلت القضية الى طريق مسدود.

نهاية السياسة بداية الحرب, لكننا نعتقد انه مازال في الوقت متسع كي تعود ايران الى حجمها والى رشدها, لان الحرب هذه المرة ستكون حرب الجميع ضد طهران, اي حرب الاميركيين وغير الاميركيين, وعلى جبهات متعددة نووية ومذهبية, لان لا احد يريد ان يغرق جراء العبث, وسياسات المزايدة, ومحاولات الخروج من التأزم الداخلي بترحيل الازمات الى الخارج. النظام الايراني نظام مأزوم يستعين على ازمته بافتعال الازمات الخارجية, والتي اذا تفاقمت فلن يبقى هناك نظام يقول للناس ان لدي ازمة واني اريد ان احلها بنفسي.

لندن: طهران أصبحت خطراً داهماً

موسكو :صاروخ الفضاء كذبة إيرانية سمجة

عواصم - الوكالات : اعتبرت وزيرة الخارجية البريطانية ان ايران "تتبع مسلكا خطيرا باتجاه حيازة اسلحة نووية "واصبحت تشكل تهديدا خطيرا للسلم والامن الدوليين, في الوقت الذي بدأت القوى العالمية العمل لوضع قرار دولي جديد ضد الجمهورية الاسلامية).... جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقدته بيكيت مع نظيرها الباكستاني خورشيد قصوري في ختام مباحثات عقدتها بعيد وصولها اسلام آباد أمس في زيارة رسمية. وقالت بيكيت في المؤتمر الصحافي انه على الرغم من المبادرات والعروض التي قدمها المجتمع الدولي الى ايران لتلبية احتياجاتها من الطاقة مقابل تخليها عن برنامجها النووي وخاصة انشطة تخصيب ومعالجة اليورانيوم الا ان طهران ما زالت مصرة على برنامجها غير عابئة بالمطالب الدولية المتعددة وقرار مجلس الامن الدولي .1737

وشككت بيكيت فيما تقوله ايران من ان برنامجها النووي مخصص فقط للاغراض السلمية مضيفة انه في حال تخلت طهران عن انشطة تخصيب اليورانيوم فان الخطوات التي قام بها المجتمع الدولي حتى الان بحقها "يمكن سحبها" في اشارة الى العقوبات الدولية المحدودة التي اوقعها القرار الدولي.

في غضون ذلك اعلنت بريطانيا ان القوى العالمية بدأت العمل لوضع قرار عقوبات جديد ضد ايران خلال اجتماع في لندن امس بعد ان رفضت طهران وقف العمل في برنامجها النووي. وقال بيان لوزارة الخارجية "اجرينا مناقشات أولى بناءة بشأن الخطوات التالية .. بدأنا العمل على قرار جديد لمجلس الامن."

من جانب آخر شككت روسيا فى صحة الخبر الخاص بإعلان طهران عن اجراء تجربة ناجحة لأول صاروخ فضائي إيراني الصنع حمل مواد خاصة بالبحوث أعدتها وزارتا الدفاع والعلوم الإيرانيتان لإطلاقها إلى الفضاء. وذكرت صحيفة " كوميرسانت" الروسية في مقال لها أن طهران في غالب الظن لم تطلق أي صاروخ فضائي .. بل أطلقت كذبة ذات أهداف محددة فى مجال السياسة الخارجية في ضوء اجتماع ممثلي القوى الكبرى فى لندن لمناقشة الرد الذى يمكن أن تصدره دولهم بعد أن أعلن الرئيس الإيرانى محمود أحمدي نجاد الجمعة الماضى أن بلاده لن تتخلى عن برنامجها النووي .واستشهد المقال بتصريحات لمصدر في وزارة الدفاع الروسية قال فيها إن محطة الرادار الروسية الموجودة في أذربيجان لم ترصد أي صاروخ ينطلق من الأراضي الإيرانية إلى الفضاء فيما لم يرصد النظام الروسي لمراقبة الفضاء أيضا أي شىء جديد في الفضاء.

تصريحات "الطراد" السوري و"الطوربيد" الإيراني تؤجج الحالة التقسيمية في لبنان الأكثرية ترد على تحذير لحود من تشكيل حكومة "موازية": لا تساهل

ولا تسامح وكل الخيارات تصبح مفتوحة

بيروت - من عمر البردان: السياسة

في ظل غياب ملامح حقيقية للخروج من الأزمة الداخلية, ومع تراجع الحديث عن الاتصالات السعودية الإيرانية وما حققته حتى الآن من نتائج, تمتلئ الساحة الداخلية بالمواقف التصعيدية لطرفي الأكثرية والمعارضة, حيث شهدت الساعات الماضية ارتفاعاً كبيراً في مستوى التقاصف الكلامي في أكثر من اتجاه وبمختلف العيارات, ما يضع البلد على فوهة بركان لا أحد يدري متى ينفجر على وقع تهديدات حلفاء سورية وإيران بالعصيان المدني, للضغط على الحكومة التي نقل عن رئيسها فؤاد السنيورة أمس تفاؤله بالمبادرات العربية الجارية لمعالجة المأزق اللبناني, بالرغم من ضبابية الصورة التي تفرض نفسها على المشهد الداخلي.

في هذا الوقت رأت مصادر في قوى 14 مارس أن كلام رئيس الجمهورية أميل لحود عن أنه لن يسلم السلطة إلى حكومة الرئيس السنيورة على اعتبار أنها غير شرعية حسب إدعائه, إنما يأتي انسجاماً مع المخطط السوري الهادف إلى ضرب المؤسسات الدستورية وإقامة حكومتين في البلد, بعدما طُلب إلى وزراء "أمل" و"حزب الله" الانسحاب من الحكومة, وتم إقفال مؤسسة مجلس النواب وتعطيل الحياة البرلمانية, والآن جاء دور لحود لكي يكمل على ما تبقى من خلال تلميحه بتشكيل حكومة جديدة ليسلمها مقاليد السلطة عند انتهاء ولايته, ما يؤكد بوضوح النهج الانقلابي الانفصالي للقوى اللبنانية الدائرة في الفلك السوري الإيراني.

هذا الأمر حذر منه عضو اللقاء الديموقراطي النائب وائل أبو فاعور الذي اشار إلى أن هناك بوادر حركة انفصالية, وقال ما أراه في كلام لحود أنه صادر من أمر عمليات سوري منذ حوالي أسبوع, وهو إذا فشل الانقلاب كما حصل فعليا, سيتم القيام بعملية إنفصالية كإعلان حكومة ثانية, لكن لم تتحدد ساعة الصفر لهذا التحرك, وكما قلت, التحليل الموضوعي هو أنه نتيجة فشل المحاولة ضد السلطة الحالية, يسعون إلى إنشاء سلطة بديلة موازية للسلطة الحالية".

وحول كيفية مواجهة قوى 14 مارس لهذا المخطط, قال: إن الأمر سيواجه ولن نتساهل فيه, ولا يمكن أن نتسامح مع أي إجراء بهذا المعنى, وقوى 14 مارس ستدرس كل الخيارات, لكن ما أستطيع قوله في هذه اللحظة, انه لا يمكن أن نتسامح مع هكذا إجراء, وكل الخيارات متاحة ومفتوحة, من رئاسة الجمهورية إلى غيرها من المواقع الدستورية التي لا يمكن أن نقبل بأن يتم إغفال دورها وإسقاط الأكثرية النيابية والحكومة اللبنانية".

من جهته رأى النائب أنطوان إندراوس, أن القناع سقط أخيرا عن وجوههم, فبعد أن فشلوا في إغتيال المحكمة ها هم يتجرأون بالحديث عن غبن يصيب الطائفة الشيعية متناسين إتفاق الطائف والتوافق الطائفي الذي أنتجه على أساس تعايش أقليات مع بعضها البعض, وأضاف ان تصريحات طراد حمادة "الطراد السوري", ومحمد رعد "الطوربيد الإيراني" تؤجج لحالة تقسيمية غايتها الانقلاب على الطائف وعلى المؤسسات الدستورية, من هنا إذا كان عدم مشاركتهم في الحكومة غبن فالسؤال لماذا هم تنحوا? وهل أصبح من حق كل طائفة أن تدعي إنها غير ممثلة أو تآكل وجودها في السلطة? فالطائفة المارونية فقدت منذ زمن بعيد تمثيلها في رئاسة الجمهورية, والطائفة السنية فقدت زعيمها بعد إغتياله من قبل النظام السوري وأتباعه في لبنان, دون أن ننسى محاولة إغتياله مرة ثانية من خلال رفض المحكمة. وخاطب أندراوس حسن نصر الله بالقول: كفى جذباً للحروب المدمرة, كفى خدمة لمصالح مرؤوسيه الإيرانيين على حساب الشعب اللبناني الذي أثبت للسيد إنه ليس إلا ممثلا لقوة اللون الواحد, هذه القوة التي أصبحت دولة ضمن دولة لها أموالها وجيشها".

وأكد عضو كتلة "المستقبل" النيابية عمار الحوري أن الأكثرية ما زالت تنتظر جواب فريق المعارضة بالموافقة على المحكمة ذات الطابع الدولي ضمن آليات دستورية وليس موافقة إنشائية, وقال أن مبدأ المقايضة بالمحكمة هو مساس أخلاقي, واعتبر أن التلويح بالعصيان المدني هو خطوة انقلابية جديدة وتهز كيان الدولة, لافتاً إلى أن التوافق اللبناني هو الأساس في أي تسوية, ومشيراً إلى أن رئيس الجمهورية بعد انتهاء ولايته لا يملك الحق في أن يسلم أو لا يسلم السلطة للحكومة, وقال أن لحود يتصرف من منطلق أنه طرف في المعارضة وهو بهذا يستكمل خطواته الانقلابية التي قام بها سابقاً ولا قيمة دستورية أو وطنية لها.

وفي موازاة تهديدات لحود بتشكيل حكومة جديدة, كشف رئيس كتلة "حزب الله" النيابية محمد رعد أن المجلس النيابي لن ينعقد أثناء العقد العادي الذي يبدأ في 15 مارس المقبل دون وجود حكومة دستورية. وقال: إن مطالبتنا بالثلث الضامن هي لإسقاط المشروع الأميركي في لبنان, الآن هم يدعون أن لهم الأكثرية في المجلس النيابي إذا سيصدر قانوناً مخالفاً للدستور, فمن الذي يشكل مرجعية تحكم في ما إذا كان هذا القانون مخالفا للدستور أم منسجماً معه? انه المجلس الدستوري, ولذلك فهم اسقطوه منذ البداية. واعتبر عضو كتلة نواب الرئيس بري, النائب علي خريس ان النظر بسلبية الى الافكار المطروحة كإطار للحل يمكن ان يزيد الوضع تعقيدا خصوصا وان المعارضة تمارس حقا دستوريا حسبما قال, واضاف: ان رفض البعض لتشكيل حكومة وحدة وطنية على قاعدة 19 + 11 , هو بالتأكيد اغلاق للباب امام اي فرصة لتسوية مقبولة. الى ذلك وبعد زيارته النائب ميشال عون قال السفير الايراني لدى لبنان محمد رضا شيباني ان الاتصالات الايرانية السعودية لا تزال مستمرة, وان البحث يتطرق الى ملفات سياسية كثيرة, مشيرا الى ان التحركات السياسية الدولية على خلفية الازمة اللبنانية تكمل احداها الاخرى وغير منفصلة عن بعضها, وجدد التأكيد على موقف بلاده بأن الحل الامثل في لبنان هو في تصرف الشعب اللبناني والقادة اللبنانيين.

"يونيفيل": مقاتلو الحزب يعدون نظاماً جديداً للتحصين

"حزب الله" يشتري أراضي الدروز والمسيحيين في جنوب لبنان

لندن- يو بي أي: ذكرت صحيفة التايمز امس ان حزب الله يشتري الاراضي من الدروز والمسيحيين في جنوب لبنان عن طريق رجال اعمال شيعة لانشاء حزام شيعي على الضفة الشمالية لنهر الليطاني لتمكينه من التحرك بعيداً عن المراقبة كما يعتقد معارضوه.

وقالت الصحيفة ان المنطقة التي يعزز حزب الله وجوده فيها تقع على ملتقى مجموعة من البلدات الشيعية والمسيحية والدرزية والمزارع والقرى الصغيرة واشارت الى ان رجل الاعمال الشيعي علي تاج الدين الذي تاجر بالماس في افريقيا الغربية قبل ان يوسع نشاطاته ويعمل في مجال تطوير الممتلكات يشتري مساحات كبيرة من الاراضي من المسيحيين والدروز.

واضافت ان تاج الدين اشترى ثلثي مساحة قرية سرايرة الدرزية الى جانب اكثر من 2 بليون يارد مربع 1.8 كيلو متر مربع من القرية المسيحية المجاورة قطراني حيث جرى بيع 30 منزلاً قيد الانشاء الى شيعة وذكرت ان منطقة جديدة من البيوت والمحال التجارية تسمى الاحمدية يجري بناؤها على تلة قاحلة الى جانب مقلع حجارة يملكه تاج الدين.

وقالت الصحيفة ان اهتمامات رجل الاعمال الشيعي تاج الدين بالمناطق الجبلية النائية في لبنان حيرت السكان المحليين واثارت شكوك الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الذي تنتشر طائفة الدرزية في المنطقة ويشتبه بأن اموالاً ايرانية تستخدم لشراء الاراضي لتحويلها الى منطقة عسكرية لحزب الله.

وابلغ جنبلاط الصحيفة ان دولة حزب الله قائمة اصلاً في جنوب لبنان, لكن التايمز نسبت الى الشيخ نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله قوله ان مزاعم جنبلاط لا أساس لها من الصحة لانه يريد تهييج المياه الهادئة.

وقالت الصحيفة ان حزب الله يبني الآن خطوطاً دفاعية جديدة في شمال المنطقة الخاضعة لحماية قوات الامم المتحدة اليونيفيل في جنوب لبنان استعداداً لاستئناف الحرب مع اسرائيل وبعد مرور ستة أشهر فقط على الازمة اللبنانية - الاسرائيلية الاخيرة حيث بدأ مقاتلو الحزب يبنون تعزيزات عسكرية في الاودية والتلال الواقعة شمال نهر الليطاني التي يمثل الحد لقوات اليونيفيل البالغ قوامها 12 الف جندي.

لكنها اضافت ان قوات اليونيفيل تعززت ست مرات أكثر بعد دعمها بقوات اضافية من دول اوروبية مثل فرنسا وايطاليا واسبانيا فيما اغرق نحو 20 الف جندي لبناني المنطقة بحيث صار من المستحيل على حزب الله ان يعيد وجوده العسكري على طول الحدود اللبنانية مع اسرائيل.

وفيما نسبت الصحيفة الى ميلوس ستروغار كبير المستشارين لدى قوات يونيفيل قوله لم تكن هناك اي حوادث لمحاولات تهريب اسلحة الى المنطقة كما اننا لم نشاهد مقاتلي حزب الله المسلحين منذ سبتمبر الماضي, اشارت الى ان مقاتلي حزب الله وبدلاً من ذلك يعدون نظاماً جديداً من التحصين ويقومون بتوسيع مواقعهم القديمة في الجبال الواقعة شمال نهر الليطاني.

الجوزو: حافظ الأسد باع الجولان ودخل لبنان... وهذا الشبل من ذاك الأسد

بيروت السياسة:قال مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو ان هناك من يرتبط ارتباطا عضويا ومذهبيا وماديا وسياسيا بعملاء اميركا.. والخونة الذين باعوا وطنهم وامتهم لهذا الاميركي ثم يتهم غيره بالعمالة لاميركا, واضاف: الاخرون فقط ياخذون تعليماتهم من السفارات الاجنبية.. وقرارهم ليس بايديهم.. اما هم فقرارهم له الف مصدر ومصدر, واموالهم واسلحتهم معروفة المصدر, وقال: كيف يدرك بعضهم انه ليس ملاكا.. وان الناس يتحدثون عن حلفائه بكل تقدير.. فحافظ الاسد باع الجولان وعلق المشانق للوطنيين, ودمر القرى والمدن على رؤوس اهلها.. وحول سورية الى سجن كبير وحكمها بالحديد والنار.. وعندما دخل الى لبنان دخل لتنفيذ تعليمات اميركية وموافقة اسرائيلية.. وهذا الشبل من ذاك الاسد, وتابع: قتلوا الشعب السوري وحكموه بالظلم والاستبداد, ثم نقلوا تجربتهم السيئة الى لبنان, فقتلوا اهم الزعامات اللبنانية.. وبطشوا بها.. مع اخذ الموافقة الرسمية من صاحب العهد, وصاحب العهد ما يزال على وفائه والتزامه بمشروع تخريب لبنان والقضاء عليه. واضاف الجوزو لقد سمعنا انذارا جديدا بتأليف حكومة جديدة اذا لم يتم قبول الحكومة الحالية بالثلث المعطل, تحيا الديمقراطية, ويبدو ان فخامته نسي ان اي رئيس للوزراء يقبل ان يكون اداة في يد سورية, واتباع سورية, سيحترق عند اللبنانيين جميعا, وعند السنة خصوصا.

إنفجار قنبلة يدوية ليلا تحت سيارة في المصيطبة والأضرار مادية

وطنية - 26/2/2007 (أمن) إنفجرت في خلال الليلة الماضية قنبلة يدوية تحت سيارة في منطقة المصيطبة قرب فرن ميلانو، وإقتصرت الأضرار على الماديات.

وقد قام الخبير العسكري في قوى الامن الداخلي بالكشف على مكان الانفجار والاطلاع على الاضرار .

 

ايران تعمل مع السعودية لتهدئة الاوضاع في لبنان

أ ف ب - 2007 / 2 / 26

اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اليوم الاثنين انه ليست هناك خطة ايرانية سعودية لحل الازمة اللبنانية لكنه اكد ان البلدين على اتصال مع الفرقاء اللبنانيين للمساعدة على تهدئة الوضع. وقال متكي خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سليم الحص "لا وجود لخطة ايرانية سعودية". لكنه اضاف ان "البلدين يجريان مفاوضات مع مختلف الافرقاء اللبنانيين ولديهما مقترحات لتقريب المسافة بينهم". وكان سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي لاريجاني زار الرياض مرتين هذه السنة, فيما توجه نظيره السعودي الى طهران مرة واحدة للحديث خصوصا عن الوضع في لبنان. واضاف متكي ان "المباحثات بين ايران والسعودية تهدف تحديدا الى النظر في كيفية تقريب وجهات النظر". وفي الآونة الاخيرة, زار الحص سوريا والسعودية في مسعى يهدف الى التخفيف من التوتر السائد في البلاد. وقال الحص ان "لبنان يعاني من الانقسامات المذهبية", مشيرا الى ان "القادة اللبنانيين يعملون ليلا نهارا لتفادي انفجار الوضع" ويشهد لبنان ازمة خانقة منذ استقالة الوزراء الشيعة من الحكومة اللبنانية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وسك خلاف على قانون المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري. واثر هذه الاستقالة نظمت المعارضة بقيادة حزب الله اعتصاما في وسط بيروت لا يزال مستمرا منذ الاول من كانون الاول/ديسمبر للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة. وتنفي ايران اتهام واشنطن لها بانها تتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية, مؤكدة ان تاييدها لحزب الله الشيعي هو مجرد تاييد معنوي.

النائب جنبلاط والوفد المرافق يلتقيان الرئيس بوش

وطنية- 26/2/2007 (سياسة) باشر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والوفد المرافق الذي يضم وزير الاتصالات مروان حمادة والنائب السابق الدكتور غطاس خوري لقاءاته الرسمية في الولايات المتحدة الاميركية باجتماع مع الرئيس الاميركي جورج بوش بحضور مستشار الامن القومي ستيفن هادلي وكبار معاونيه دام نحو نصف ساعة وتناول البحث اوضاع لبنان والمنطقة. وكان النائب جنبلاط والوفد المرافق قد التقوا صباحا وزير الدفاع الاميركي السابق دونالد رامسفيلد، والقى محاضرة في المعهد الاميركي تناولت الاوضاع السياسية في لبنان والمنطقة. هذا ومن المتوقع ان يجتمع جنبلاط والوفد غدا الثلاثاء مع وزير الدفاع روبرت غيتس والاربعاء مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس والخميس مع نائب الرئيس ديك تشيني وسينتقل جنبلاط يوم الجمعة الى نيويورك حيث يلتقي امين عام الامم المتحدة بان كي مون وكبار المسؤولين في الامم المتحدة.

 

القاضي ميرزا طلب نسخة من الحلقة التلفزيونية مع فرنجية

وطنية - 26/2/2007 (قضاء) طلب النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا نسخة من الحلقة التلفزيونية التي تحدث فيها الوزير السابق سليمان فرنجية امس الاحد، وذلك للاطلاع عليها.

 

التحقيق جار في قضية العثور على متفجرات في المصيطبة

وطنية - 26/2/2007 (قضاء) تحقق الاجهزة الامنية بإشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي جان فهد في قضية العثور على متفجرات TNT زنة اربعين غراما في حي اللجا في منطقة المصيطبة تحت سيارة احد المواطنين. وذكرت المعلومات ان خلفيات وضع المتفجرات قد تكون لاسباب شخصية.

 

البطريرك صفير بحث مع النائب حلو وزواره الاوضاع العامة والتطورات والتقى وفدا من المجالس السابقة والحالية للرابطة المارونية

وطنية-26/2/2007 (سياسة) إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في الصرح البطريركي في بكركي اليوم النائب هنري حلو الذي أكد بعد اللقاء أنه "ناقش مع البطريرك صفير الأوضاع العامة إضافة الى موضوع الرابطة المارونية". ثم استقبل وفدا من أعضاء المجالس التنفيذية السابقة والحالية للرابطة المارونية الذين عرضوا معه تطورات الانتخابات المقررة في 25 آذار المقبل. وناشد الوفد البطريرك صفير التدخل لإيجاد لائحة ائتلافية واحدة تفاديا للتشرذم وللحفاظ على وحدتها. واستقبل الوفد على التوالي: رئيس المعهد الدولي للحوار المستدام في واشنطن الدكتورة رندا سليم، القاضي فوزي داغر، النائب السابق ميشال الخوري، الشيخ سليم الضاهر، الأمين العام لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان الأب ريشار أبي صالح ثم المحامي شوقي قازان.

 

الشيخ الجوزو:مجلس النواب لم ينزع ثقته من حكومة السنيورة لتتألف حكومة جديدة

وطنية-26/2/2007 (سياسة) أدلى مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو بتصريح اليوم قال فيه:" عندما تتحول الهزائم الى انتصارات, والانتصارات الى هزائم, عندما تقرر مجموعة ما تدمير الوطن والوقوف على اشلائه لترفع شعارات مزيفة تغطي بها فشلها, عندما تتحول السياسة الى مهاترات وشتائم وسباب واتهامات بالخيانة, عندما ندمر اقتصاد الوطن ونهدد الفقراء بزيادة الفقر, ونحرم الشباب من ممارسة حقه في الحياة الهانئة المستقرة, ونمنعه من ان يأخذ دوره في بناء الوطن ونضطره للهجرة.. عندما نكون جزءا من مشروع مذهبي او عرقي او تاريخي او رجعي, ونرتبط بانظمة ديكتاتورية مستبدة تدور في فلك مذهبي وطائفي حاقد.. عندما نفعل كل هذا لا يمكن ان ندعي اننا وطنيون, واننا مثقفون واننا متحضرون".

اضاف:" هذه صورة مرضية تنعكس على الوطن تخلفا ورجعية وفشلا مضياعا.. حينئذ يحق لنا جميعا ان نقف في وجه هذه الطغمة التي تريد اخذنا الى الخراب.. بعضهم يصف نفسه انه من الملائكة وانه لا يخطىء ولا يتأمر ولا يتعاون مع العدو الاسرائيلي ويحاربه..وهو غارق الى اذنيه في خدمة المشروع الصهيوني في المنطقة من خلال تعطيل الحياة السياسية والاقتصادية في بلده, ليستمر في نشر "الفوضى الخلاقة.. والاعتصامات" الانتحارية.. والعصيان "الشرعي" فيقوى العدو ويضعف الوطن". " هناك من يرتبط ارتباطا عضويا ومذهبيا وماديا وسياسيا بعملاء اميركا .. والخونة الذين باعوا وطنهم وامتهم لهذا الاميركي ثم يتهم غيره بالعمالة لاميركا". "الاخرون فقط يأخذون تعليماتهم من السفارات الاجنبية..وقرارهم ليس ايديهم .. اما هم فقرارهم له الف مصدر ومصدر, واموالهم واسلحتهم معروفة المصدر..". وقال:"كيف يدرك بعضهم انه ليس ملاكا .. وان الناس يتحدثون عن "حلفائه بكل تقدير"..

فحافظ الاسد باع الجولان وعلق المشانق للوطنيين, ودمر القرى والمدن على رؤوس اهلها.. وحول سوريا الى سجن كبير وحكمها بالحديد والنار .. وعندما دخل الى لبنان دخل لتنفيذ تعليمات اميركية وموافقة اسرائيلية.. وهذا الشبل من ذاك الاسد..".

وتابع: " قتلوا الشعب السوري وحكموه بالظلم والاستبداد, ثم نقلوا تجربتهم السيئة الى لبنان, فقتلوا اهم الزعامات اللبنانية.. وبطشوا بها.. مع اخذ الموافقة الرسمية من صاحب العهد.. وصاحب العهد ما يزال على وفائه والتزامه بمشروع تخريب لبنان والقضاء عليه". وقال:" لقد سمعنا انذارا جديدا بتأليف حكومة جديدة اذا لم يتم قبول الحكومة الحالية بالثلث المعطل.. تحيا الديموقراطية.. يبدو ان فخامته نسي ان اي رئيس للوزراء يقبل ان يكون "اداة" في يد سوريا , واتباع سوريا, سيحترق عند اللبنانيين جميعا, وعند السنة خصوصا.. ولا يغيب عن بال فخامة الرئيس الممدد له سوريا, ان مجلس النواب لم ينزع ثقته من حكومة الرئيس فؤاد السنيورة حتى يصبح من حقه تأليف حكومة جديدة".

 

النائب إندراوس: حمادة ورعد يؤججان لحالة تقسيمية غايتها الانقلاب على الطائف

الشعب اللبناني أرهقته وظيفة الرهينة الاقليمية وبات بأسره مغبون في إستقلاله

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) رأى النائب إنطوان إندراوس، في تصريح اليوم، "أن القناع سقط أخيرا عن وجوههم، فبعد أن فشلوا في إغتيال المحكمة ها هم يتجرأوا بالحديث عن غبن يصيب الطائفة الشيعية متناسين إتفاق الطائف والتوافق الطائفي الذي أنتجه على أساس تعايش أقليات مع بعضها البعض".

وقال النائب إندراوس "تصاريح طراد حمادة "الطراد السوري"، ومحمد رعد "الطوربيد الايراني" يؤججان لحالة تقسيمية غايتها الانقلاب على الطائف وعلى المؤسسات الدستورية، من هنا اذا كان عدم مشاركتهم في الحكومة غبن فالسؤال لماذا هم تنحوا؟ فأصبح من حق كل طائفة ان تدعي إنها غير ممثلة أو تآكل وجودها في السلطة، فالطائفة المارونية فقدت منذ زمن بعيد تمثيلها في برئاسة الجمهورية، والطائفة السنية فقدت زعيمها بعد إغتياله من قبل النظام السوري وأتباعه في لبنان، دون أن ننسى محاولة إغتياله مرة ثانية من خلال رفض المحكمة". وتساءل: "عن أي غبن يتحدثون، إن الشعب اللبناني الذي أرهقته وظيفة الرهينة الاقليمية بات بأسره مغبون في وجوده وإستقلاله وحاجاته". وخلص الى القول: "للسيد حسن نصرالله نقول كفى جذبا للحروب المدمرة، كفى خدمة لمصالح مرؤوسيه الايرانيين على حساب الشعب اللبناني الذي أثبت للسيد إنه إلا ممثلا لقوة اللون الواحد، هذه القوة التي أصبحت دولة ضمن دولة لها أموالها وجيشها".

 

المركز الكاثوليكي وزع تنبيهات للمحافظة على حرمة الكنائس والإحتفالات الدينية

وطنية - 26/2/2007 (متفرقات) وزع المركز الكاثوليكي للاعلام بيانا تضمن تنبيهات بشأن المحافظة على حرمة الكنائس والإحتفالات الدينية، جاء فيه: "ان البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، بعد تبادل الرأي في إطار دورة مجلسهم الأربعين المنعقدة في الصرح البطريركي في بكركي، وحرصا منهم على المحافظة على حرمة الكنائس وملحقاتها، وعلى الاحتفالات الدينية وطابعها المقدس، يوجهون الى أبنائهم وبناتهم، اكليروسا وعلمانيين هذه التنبيهات لتعميمها والعمل بها:

"1- يجب تجنيب الكنائس والاحتفالات الدينية التي تقام فيها كل ما لا يتوافق مع قداسة المكان وروح العبادة وبالتالي يجب الفصل في القداسات التذكارية، زمانا ومكانا، بين الطقوس الدينية والمهرجانات السياسية، فيبقى للعبادة صفاؤها وقيمتها، وتتم المناسبات السياسية في الأطر الخاصة بها.

2- تحفظ العظة داخل الكنيسة في هذه المناسبات وغيرها للكاهن او للشماس الانجيلي، وتدور على معان دينية متفقة مع المناسبة، ولا مجال للعلمانيين للكلام في الكنائس.

3- نستعمل صالات الكنائس في المناسبات والنشاطات الرعوية كافة، للتلاقي والاستقبال، وفقا للنظام الموضوع لها، ولا يجوز استعمالها للنشاطات السياسية والفئوية التي لا صلة بها برسالة الكنيسة الراعوية المتاحة للجميع.

4- الحشمة واجبة، مظهرا وملبسا وتصرفا، في الكنائس بنوع خاص ولا سيما في حفلات الأعراس، وفي شتى مجالات الحياة الشخصية والعامة، وما نلاحظه من مخالفة متمادية لها، في الكنائس وفي وسائل الاعلام والاعلان والاتصال يسبب الشك والخطيئة، ويستدعي الشجب، ويستحث بالأحرى المؤمنين على أن يشهدوا بشرفهم ومظهرهم للفضيلة، ويساهموا في بناء المجتمع على أسس أخلاقية سليمة.

5- تجرى المآتم بما يليق بها من صمت وصانة وتقوى، بعيدا عن التفجع والعويل وهزهزة النعش واطلاق الرصاص او الاسترسال في الندب، بما يتنافى وروح الايمان والتسليم المطلق لإرادة الله وعيش الرجاء بالقيامة حيال الحزن والموت.

اما ما يجمع من بدل أكاليل في هذه المناسبات، فلا بد من ان تخصص الرعية قسما منه لأعمال البر والاحسان ولحاجات الكنيسة، وقسما آخر لإقامة القداديس عن نفس المتوفى وفقا لتنظيم معروف في كل أبرشية.

وانا اذ نأمل ان يتقيد الجميع بهذه التوجيهات العائدة لخيرهم، نسأل الله ان يفيض عليهم نعمه وبركته".

 

النائب خريس:النظر بسلبية الى الافكار المطروحة للحل يزيد الوضع تعقيدا

وطنية - تبنين- 26/2/2007 (سياسة) اعتبر عضو كتلة التحرير والتنمية عضو المكتب السياسي لحركة "امل"، النائب علي خريس، في ذكرى اسبوع محمود نمر قصير في بلدة دير انطار،"ان النظر بسلبية الى الافكار المقترحة كإطار للحل، يمكن ان يزيد الوضع تعقيدا، خصوصا وان المعارضة تمارس حقا دستوريا ولغة وطنية صادقة عندما تقدم مقترحات للانقاذ، وتؤكد حقها في الاعتراض والتعبير عن هذا الاعتراض بالاطر الديموقراطية والشرعية، فيما السلطة لا تشيع الا التشاؤم". وقال:" ان البعض قبل ان يدرس نقاط الحل المقترحة، اعلن رفضه بالمطلق، خصوصا عندما يذكر هذا البعض رفضه المطلق لتشكيل حكومة وحدة وطنية على قاعدة 19+11، وهذا بالتأكيد اغلاق للباب امام اي فرصة لتسوية مقبولة". ونبه النائب خريس الى "ان المراهنة على الوقت ليست في صالح الفريق المكابر والمتعنت، لان الازمات تتراكم وان المجتمع الدولي لن يكون ابدا بديلا عن الارادة الوطنية التي يجب عليها ان تجترح الحلول والمخارج المطلوبة".

وختم النائب خريس بالدعوة الى تعزيز الثقة بين الدول العربية والاسلامية بدل توسيع دائرة الشكوك، لان المخطط الاميركي التفتيتي لا يستثني احدا، منددا بجرائم الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية.

 

الشيخ العيلاني حذر من الوقوع في فخ الفتنة المذهبية

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) حذر امام مسجد عيسى بن مريم الشيخ حسام العيلاني في تصريح اليوم "المسلمين السنة والشيعة من الوقوع في فخ الفتنة المذهبية المدمرة التي لا تخدم الا اعداء الامة الاسلامية". وطالب "العلماء دعاة الوحدة الاسلامية القيام بدورهم والتركيز على اهمية الوحدة لافشال المخططات التي تهدف الى اضعاف المسلمين".

 

النائب رعد: الفريق الحاكم والاميركيون يتحملون مسؤولية خراب البلد

لبنان محكوم بالتوافق واي جهة مهما عظمت لا تستطيع ان تستأثر بالقرار

وطنية - النبطية 26/2/2007 (سياسة) اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، في كلمة القاها في احتفال تأبيني في بلدة زبدين - فضاء النبطية، "ان المشروع الاميركي الذي بدأ في لبنان هو مشروع انقلاب على كل التوازنات السياسية التي كانت موجودة في لبنان منذ اتفاق الطائف عام 1990".

وقال:"ان في اتفاق الطائف حصلت تسوية سياسية كرست توازنات بين مصالح الكثير من القوى المحلية والاقليمية والدولية، والاميركيون ارادوا ان يسقطوا كل هذه التوازنات وتحالف معهم الاوروبيون وبدأوا بهجمتهم عندما توافقوا على تمرير القرار الدولي 1559 في مجلس الامن، هذا القرار كان معناه الغاء كل ما تم التوافق عليه في اتفاق الطائف وبداية الغاء سياسي في البلد". وتابع:" لكن هذا الانقلاب السياسي يحتاج الى ادوات داخلية تحرك الذين يلتمسون حصة زائدة في موقعهم في التوازنات والذين يحلمون بمشاريعهم التقسيمية والتفتيتية في البلد".

وقال النائب رعد:" ان مسألة كشف الحقيقة والمحكمة الدولية والديموقراطية والسيادة والاستقلال هذه، عدة الشغل للفريق الانقلابي لتضليل الناس ليبدوا انهم الحريصون على اظهار حقيقة الجريمة التي ادت الى مقتل الشهيد رفيق الحريري، ولكن المسألة أنهم يريدون الامساك بالبلد على طريقتهم وتنفيذا للمصالح الاميركية في ابعاد من يشكل تهديدا جديا في مواجهة التعديات والاعتداءات الاسرائيلية على المنطقة وهو الشعب المقاوم في لبنان، حاولوا ان يفصلوا بين هؤلاء الاهل ويمايزوا بين هذا الفريق وهذا الفريق في ساحة المقاومة وساحتنا تحديدا وحاولوا ان يفرقوا بين "حركة امل" و"حزب الله"، لكن التفاهم والتواصل والتعامد على مواجهة هذا المشروع العدواني بقلب واحد ويد واحدة احبط كل محاولات التفرقة والتمييز في التعاطي، فوجدوا انفسهم في مواجهة سد منيع لا يمكن ان يخترقوه".

اضاف النائب رعد: "يريدون ان يعيدوا تركيب السلطة وفقا لاطماعهم ووفقا لما يخدم مشاريعهم في نهب البلد واغراق البلد بالديون لابتزازه على المستوى السياسي والتحكم بادارته والتمهد لمناخ مصالحة ذليلة مع الكيان الصهيوني اسوة بالنظام الرسمي العربي الذي دخل تلك المصالحة استجابة للمشروع الاميركي".

وقال:" ان مطالبتنا بالثلث الضامن هو لاسقاط المشروع الاميركي في لبنان، الآن هم يدعون ان لهم الاكثرية في المجلس النيابي اذا كانت تصدر قانونا مخالفا للدستور، من الذي يشكل مرجعية تحكم، ان هذا القانون مخالف للدستور او منسجم مع الدستور؟ المجلس الدستوري. ولذلك اسقطوا المجلس الدستوري منذ البداية، حتى لا تكون هنالك مرجعية دستورية تحكم على عدم دستورية قوانينهم ومشاريعهم، وباتوا هم الحاكم والحكم،كيف يمكن ان يقاد البلد وخصوصا بلد مثل لبنان بهذه العقلية. ولبنان هو البلد التوافقي الذي لا يمكن ان يستثنى فيه مجموعة عن ان تتمثل في الحكم، فهذا بلد محكوم بالتوافق، اي جهة مهما علا شأنها ومهما عظمت لا تستطيع ان تستأثر بالقرار السياسي في البلد".

وتساءل: "على اي شيء يستند رئيس مجلس الوزراء، عندما يقول "مهما بقيتم في الشارع، لن يرف لي جفن"، هل يستند على الدعم الخارجي؟ وقال:" الدعم الخارجي لا يطول ولا يستمر، لانه دعم آني لينقلك في لحظة معينة من اجل ان تستعيد قواك، لكن اذا كنت انت فاقد القوى وغير متوقع ان تحصد تأييدا من غالبية اللبنانيين، فكيف تستمر في هذه اللعبة".

واعلن النائب رعد انه "لن تكون هناك جلسة لمجلس النواب، اثناء العقد العادي للمجلس الذي يبدأ في 15 آذار المقبل، من دون وجود حكومة دستورية"، وقال: اذن، هم الذين خطفوا البلد وانقلبوا على المؤسسات وعلى اتفاق الطائف ويعطلون الدستور وهم الذين يخونوك ويشككون في وطنيتك وينافقون ويرفعون شعارات "نحن نرفض التخوين".

واشار الى كلام النائب وليد جنبلاط الى برنامج "كلام الناس" من "المؤسسة اللبنانية للارسال"، من دون ان يسميه، وقال:"بالامس، وعلى شاشة تلفزيونية، قيل في احدى المقابلات، ان المقاومة ليست الا جيشا غير رسمي للنظام السوري، اليس هذا تشكيك في وطنية المقاومة، فهل يحق لهم التخوين، ونحن يجب علينا ان نسكت وألا نكشف زيف تلك الادعاءات".

وانتقد ما وصفه ب"مستوى الاداء السياسي المبتذل الذي وصل اليه بعض القادة في الفريق الحاكم"، وتساءل:"كيف يمكن ان تستمر حياة سياسية في البلد في ظل نموذج من القيادات سمعنا خطابها السياسي في 14 شباط، خطاب لا يقال في معاشر الناس، خطاب يحمل من السفاهة والبذاءة والرخص والاسفاف ما يجعل كل مستمع اليه يخجل اذا كان لديه حس انساني، هؤلاء مؤتمنون على مصير البلاد والعباد، فكيف على مصالح وطن، هؤلاء الذين كانوا يريدون ان تأتي القوات الدولية اثناء الحرب حين كان يصاغ القرار الدولي تحت الفصل السابع والآن هم الذين يريدون ترسيم الحدود بمعزل عن مشاركة حتى الجيش اللبناني".

اضاف:" عندما قلنا، كيف يتم التجديد للعلامات الزرقاء من دون وجود الجيش اللبناني، كانت الدولة غائبة.فنخن حين نصر على المشاركة، نحن لا نريد اقصاء او تهميش او تغييب حتى لهؤلاء، لاننا نفهم ان لبنان، لا نستطيع ان نحكمه لوحدنا. نحن نطلب الشراكة حتى نحصن القرار الوطني حتى لا يزال في خدمة المصالح الاجنبية، نحن نريد قرارا وطنيا".

وتابع:" هم لا يريدون المشاركة، ولكن الى اين يأخذون البلد؟ تتحرك بعض العواصم العربية للوصول الى تسوية، عندما نتوصل الى تسوية، يتذرعون بالمحكمة الدولية كحجة للخلاف. نحن اسقطنا هذه الحجة وقبلنا بالتلازم والتزامن بين اقرار حكومة الوحدة الوطنية وبين اقرار المحكمة قبل بعضهم نتيجة قربه من الطرف الساعي ولكن احتج بحليفيه الذين رفضوا وعطلوا المفاوضات. الاستمرار في هذه الطريقة من قبل الفريق الحاكم اذا لم تقف الاطراف الاطراف الاقليمية الخيرة والمخلصة والتي تريد فعلا تحقيق تسوية في لبنان لوضع حد لهذا الجنون، فالبلد آيل الى السقوط، هؤلاء تولوا مهمة تخريب مؤسسات البلد والانقلاب على البلد وهم ينفذون حلقات هذا الانقلاب بالتدريج ولديهم بعد، حلقة المجلس النيابي. وهذا يعني انهاء آخر خطوة من خطواتهم الانقلابية، على كل ما تم التوافق عليه في اتفاق الطائف. فالمعبر الوحيد للبلد هو 19 - 11، والفريق الحاكم يقود البلد الى الخراب هم والاميركيون سيتحملون مسؤولية خراب البلد".

 

الداعوق أبلغ السيدة خرطبيل إطلاق اسمها على قاعة في مركز عبد الهادي الدبس

وطنية-26/2/2007 (متفرقات) زار رئيس جمعية المقاصد المهندس أمين الداعوق السيدة وديعة قدورة خرطبيل يرافقه رئيس مجلس المعاهد العليا في المقاصد الدكتور هشام نشابة، لابلاغها قرار الجمعية إطلاق إسمها على قاعة الاجتماعات في قاعة الدكتورة زاهية قدورة في معهد عبد الهادي الدبس للاعداد المهني، لتكون معرضا دائما للعمل الحرفي لدى الشابات والشباب. وشكرت قدورة "هذه اللفتة الكريمة من المقاصد"، متمنية "النجاح لهذا المشروع القيم لتشجيع الحرفيات"، معربة عن "حبها وتقديرها لجمعية المقاصد"، داعية لها "بالاستمرار والتوفيق".

 

اللبنانية دانيا الخشن فازت بجائزة عالمية عن حرب لبنان

وطنية-26/2/2007 (متفرقات) فازت الطالبة اللبنانية في كندا دانيا علي الخشن إبنة الزميلة هند عطوي بجائزة عالمية في الميدان الادبي، حيث حازت على المرتبة الثانية في المسابقة السنوية التي يجريها التلفزيون الكندي وراديو كندا الدولي عن فئة "القصة الحقيقية" التي كتبتها باللغة الفرنسية عن ما خلفته الحروب الاهلية والاسرائيلية من ويلات ومآسي في لبنان وخصوصا فقدان الاحبة. اشارة الى ان الطالبة الخشن تحضر رسالة دكتوراه في علوم الكومبيوتر.

 

جلسة للاتحاد العمالي العام غدا لمناقشة موضوع الضمان الاجتماعي

وطنية 27/2/2007 (اقتصاد) دعا رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن المجلس التنفيذي للاتحاد الى جلسة تعقد عند الحادية عشرة من قبل ظهر غد الثلاثاء 27 الجاري، في مقره كورنيش النهر، لمناقشة موضوع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذي يستمر باقفال مكاتبه في وجه المضمونين والمستشفيات واصحاب العلاقة لفترة تزيد عن الشهرين، واتخاذ المواقف المناسبة في شأنه

 

حرب معلقا على موقف لحود: ليس المرجع لبتّ موضوع الحكومة

النهار - 2007 / 2 / 26

رأى النائب بطرس حرب أن مطالبة قوى 14 آذار باستقالة رئيس الجمهورية "جرى صرف النظر عنها لاعتبارات عديدة منها ان الوقت المتبقي من الولاية لم يعد يحرز، ثم ان البطريرك الماروني رأى عدم ملاءمة اسقاط رئيس الجمهورية في الشارع".

وقال حرب في حديث الى محطة "NTV" مساء امس: "ان محطة تلفزيون "المنار" شرحت في نشرتها منذ يومين ما طرحه السيد لاريجاني في دمشق، وهو ما يتعارض مع ما قالته قوى المعارضة على طاولة الحوار في ما يختص بالتحقيق في جريمة اغتيال الرئيس الحريري وموضوع المحكمة الدولية وموضوع الحكومة في ما يتعلق بـالـ19 + 11".واضاف: "عندما تتنازل الموالاة عن الثلثين فلا يعود في امكان الحكومة التحرك وتصاب بالشلل وتعطي المعارضة حق الفيتو على أي قرار، وقلنا للمعارضة نعطيكم الثلث على أساس 19 + 11+ واحد، ونحن نعمل في السياسة التي يطرأ عليها تطورات دائمة، فاذا اقدمت المعارضة يوما ما على شل الحكومة او تطييرها او تطيير جلسة لمجلس الوزراء، فالـ 19 + 11 يعطيها هذا الحق، وهذا ما لا نوافق عليه، وها هو رئيس الجمهورية بموقفه اليوم يعبّر عما نخشاه ويطالب به. فيوم تزول المعارضة يصبح البلد في خطر ونحن لا نقبل بزوال المعارضة، انما يهمنا التعاون مع المعارضة. فالوزراء الذين استقالوا، صحيح انهم جعلوا الحكومة عرجاء بغياب طائفة اساسية عن الحكومة، لكنهم هم الذين استقالوا طوعا ولم يقالوا. وانا احترم مبررات استقالتهم لكني لا اشاركهم الرأي في ذلك. فإما ان الحكومة دستورية وشرعية وقائمة واما لا حكومة. لكن لم افهم رأي رئيس الجمهورية اليوم (امس) لاحدى المحطات، رغم اني محام، فكيف يوقع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيل الحكومة منذ اكثر من سنة واليوم يقول انها غير موجودة فكيف يمكن تفسير هذا الكلام دستوريا، ثم ان رئيس الجمهورية ليس المرجع الصالح الذي يحق له بت وجود الحكومة او عدم وجودها، واذا اعتبرناها مستقيلة، فرضا، وهذا غير صحيح فتبقى لديها صلاحية تصريف الاعمال، اما المرجع الوحيد الصالح للنظر بدستورية الحكومة او عدمها فهو مجلس النواب".

وقال حرب: "القواعد الدستورية تحدد الاحوال التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة، والحال التي فيها الحكومة اليوم ليست محددة في الدستور من بين هذه الاحوال.

هناك مشكلة في البلد، وهي سياسية، ونبذل قصارى جهدنا لايجاد الحلول، والطرح السعودي الايراني لم يعطله اللبنانيون ولا قوى 14 آذار، وهذا الطرح او هذه المبادرة لا تزال تنتظر رد السوريين الذين لديهم اعتباراتهم ووجهات نظر لا اوافقهم عليها. وقوى 14 آذار لم تعطل المبادرة المذكورة".

 

نقيب مكاتب السوق ناشد الوزير السبع "اعادة النظر بالقرارات الملتبسة"

وطنية- 26/2/2007 (إقتصاد) ناشد نقيب مكاتب السوق حسين غندور وزير العمل بالوكالة حسن السبع في بيان اليوم، اعادة النظر بالقرارات الملتبسة والارتجالية التي صدرت عن وزارة الداخلية والبلديات المتعلقة بعمل النقابات والقطاعات العمالية"، لافتا الى ان "مهام نقابة مكاتب السوق الاساسية هي الدفاع عن موظفيها ولقمة عيشهم، وقد صدرت قرارات جائرة ضد هذه الشريحة النقابية والعمالية من وزارة الداخلية والبلديات".

 

حركة النضال اللبناني:لا يجوز ان تبقى جرائم الاغتيال والتفجير مجهولة المصدر

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) إعتبرت حركة النضال اللبناني العربي في بيان صادر عن المكتب السياسي برئاسة النائب السابق فيصل الداوود "ان مسلسل العبوات والقذائف التي يتم اكتشافها في اكثر من منطقة، تقع في اطار المخطط الترهيبي ضد اللبنانيين"، داعية الى "الاسراع في كشف من يقف وراء ترويع المواطنين، ولا يجوز ان تبقى كل جرائم الاغتيال والتفجير مجهولة المصدر منذ اكثر من سنتين".

واشارت الى "ان المعارضة التي صبرت على الفريق الحاكم وتعنته في التجاوب مع مطالبها المحقة، تحاول ان تتجنب الكأس المرة في اللجوء الى التصعيد واتخاذ خطوات يكون ضررها كبيرا على لبنان، وهي تحاول ان تعطي فرصا للحل السياسي، ولم تكن السلبية خيارها".

 

نيابي لبناني انهى زيارة عمل الى فرنسا بدعوة من مجلس الشيوخ

النائب غانم:لاطلاق اللامركزية الادارية بالتزامن مع قانون الانتخاب

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) زار وفد نيابي لبناني فرنسا برئاسة رئيس لجنة الادارة والعدل النائب روبير غانم وعضوية النواب: سمير الجسر، ابراهيم كنعان، ايمن شقير، ناصر نصرالله ومدير مشروع برنامج الامم المتحدة الانمائي في مجلس النواب ايلي خوري، بدعوة من مجلس الشيوخ الفرنسي.

وبعد عودته الى بيروت، قال النائب غانم:"قمنا بزيارة عمل الى فرنسا، استمرت اسبوعا واحدا ما بين 18 و 24 شباط، للاطلاع على الاجراءات والتدابير المعتمدة في فرنسا لتحقيق اللامركزية الموسعة، وخصوصا ان لجنتي الادارة والعدل والدفاع والداخلية والبلديات، اعدتا في الاشهر المنصرمة، بالتعاون مع مشروع برنامج الامم المتحدة الانمائي في المجلس، ملفا شاملا عن اللامركزية الادارية الموسعة في لبنان، بالاستناد الى ما نصت عليه وثيقة الوفاق الوطني. وتقوم حاليا لجنة فرعية منبثقة من لجنة تحديث القوانين، في اطار لجنة الادارة والعدل بمراجعة احكام النصوص المقترحة".

اضاف:"وفور انتهاء هذه المراجعة ستقوم لجنتا الادارة والعدل والدفاع والداخلية والبلديات بالتعاون مع مشروع برنامج الامم المتحدة الانمائي في المجلس بالدعوة لعقد ندوة موسعة حول تطبيق اللامركزية الادارية في لبنان.ويقوم الوفد حاليا باعداد تقرير مفصل عن الزيارة الى فرنسا سيرفعها الى دولة الرئيس بري، فور عودته الى لبنان، بانتظار انجاز هذا التقرير، اود ان اؤكد على النتائج الاولية الاتية: لقد كانت الزيارة شاملة لمختلف مستويات اللامركزية بحيث عقد الوفد لقاءات عمل داخل مجلس الشيوخ الفرنسي المعني مباشرة بالتشريعات الخاصة بالادارت المحلية، ووزارة الداخلية (المديرية العامة للادارات المحلية)، كما قام بزيارات مناطقية قادته الى مدينة فرساي حيث التقى المحافظ ورئيس البلدية ومعاونيه، كما امضى نهار عمل في منطقة بيكاردي حيث عقد اجتماعات عمل في عاصمة المنطقة مدينة اميان وكذلك مع رئيس واعضاء مجلس بلدية كليرمون، حيث التقى رئيس البلدية ومعاونيه على تطبيق اللامركزية على المستوى المحلي".

وتابع:"حرص جميع المسؤولين الذين التقاهم الوفد على التأكيد على وحدة الدولة الفرنسية ووجود ممثلي الادارة المركزية على الاراضي الفرنسية كافة، وهذا يميز كليا النموذج الفرنسي عن النموذج الالماني والبلجيكي والنماذج الاخرى المتعددة التي يدعم الاتحاد الاوروبي قيامها في اوروبا. وقد يكون النموذج الفرنسي الاقرب الى الظروف القائمة في لبنان، لانه يرفض اعطاء المناطق حق التشريع والحلول مكان الدولة المركزية. وفي هذا الاطار كان السؤال المطروح دائما، كيف يجري التوفيق بين متطلبات وحدة الدولة ومتطلبات الاستقلالية المحلية، ومن الواضح ان فرنسا وجدت الطريق الى ذلك".

اضاف:"تشديد جميع المسؤولين على ضرورة توفير الخدمات للمواطنين في اقرب الامكنة الى سكنهم، اكانت هذه الخدمات تقدمها السلطات المركزية من خلال اجهزتها اللاحصرية او تقدمها السلطات المحلية من خلال شبكات خدماتها. لقد بدأ اطلاق عملية اللامركزية في فرنسا منذ حوالي 25 عاما وما زال النقاش قائما حول التنظيم الاداري العام في فرنسا وخصوصا التقسيمات والمستويات المحلية، وهل يجب المحافظة على ثلاثة مستويات محلية هي البلدات، الاقضية والمناطق او الاكتفاء بمستويين فقط؟ وشدد على "ان فرنسا حسمت العديد من الانجازات في تطبيق اللامركزية ومن ابرزها رفع وصاية المحافظ عن السلطات المحلية وتحقيق استقلالية هذه السلطات وتنظيم جبايات الضرائب والرسوم المحلية وتوزيعها وانشاء اجهزة تنفيذية تابعة لمجالس الاقضية والمناطق مستقلة عن اجهزة المحافظ والادارات المركزية، وتوسيع صلاحيات مسؤوليات البلديات والاقضية والمناطق بحيث تحول العديد من مسؤوليات الادارة المركزية وصلاحياتها الى الادارات المحلية، خصوصا في مجالات التعليم ما قبل الجامعي والطرقات والبيئة وتصحيح المحيط والتخطيط التوجيهي للاراضي".

وعلى الصعيد المالي، اكد "ان الدولة هي وحدها المخولة جباية الضرائب والرسوم وصرفها اي ان السلطات المحلية تأخذ القرارات بالانفاق وتخصيص الاعتمادات، غير ان المحاسب التابع للمالية المركزية في كل منطقة وقضاء وبلدة هو الذي يصرف الاموال وفقا للموازنات الموضوعة من قبل السلطات المحلية، ويخصص جزء من هذه المبالغ للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى المنطقة". وشكر النائب غانم جميع المسؤولين الفرنسيين الذين التقاهم الوفد و"الذين ابدوا استعدادهم للمجيء الى لبنان للمساعدة في اطلاق عملية اللامركزية الادارية، التي يؤمل في ان تشكل بالتزامن مع قانون الانتخاب احد الحلول الاساسية للازمة اللبنانية".

وختم:"في اختصار، لقد كانت الزيارة غنية جدا باللقاءات وبالمعلومات والوثائق التي زود بها اعضاء الوفد، كما انها اتاحت لنا الاطلاع المعمق على التجربة الفرنسية في مسار اللامركزية".

 

الرئيس ميقاتي عرض مع مفتي الجمهورية تطورات الاوضاع على الساحة المحالية

لا سبيل للخروج من المأزق إلا بالعودة إلى الحوار للبحث في الملفات بدون تحفظ

كلما اقتربنا من بوادر حل تبين أن الطريق مقطوع فبداية الحل ونهايته في لبنان

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) زار الرئيس نجيب ميقاتي، بعد ظهر اليوم، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني، وعرض معه التطورات الراهنة. وقال الرئيس ميقاتي بعد اللقاء: "تشرفت بمقابلة صاحب السماحة، وبحثنا في الامور الراهنة والحلول المقترحة للازمة السياسية التي نعاني منها خصوصا وأن الناس ملت من الاحاديث السياسية، وباتت تفتش عن حل. وفي رأيي إن لا سبيل للخروج من المأزق إلا بعودة جميع المسؤولين، في الموالاة والمعارضة، إلى طاولة الحوار للبحث، من دون أي تحفظ، في مجمل الاوضاع والملفات، وإنني لا أزال على قناعة، بما سبق وأعلنته، أننا في حاجة في هذه الظروف الى قدر أقل من العناد والمكابرة من الطرفين وإلى وضع أولويات للبحث وصولا الى ايجاد الحل المناسب".

وردا على سؤال عن موقف مفتي الجمهورية من التصعيد الحاصل قال: "إن سماحة المفتي عبر عن رأيه في ما يتعلق بالعصيان المدني والاعتصام، وهو المخول بالاجابة عن أي سؤال يتعلق بموقفه". وردا على سؤال عن المخاوف من العصيان المدني قال: "لا أعتقد أن أحدا يتمنى الوصول الى العصيان المدني لما يحمله من خطورة على كيان الدولة والمطلوب السعي للتوصل الى حلول، ولكنني أرى أنه كلما اقتربنا من بوادر حل معين كلما تبين أن الطريق مقطوعة أكثر فأكثر".

وعما إذا كان ما يزال متفائلا بالمبادرة العربية قال: "علينا انتظار انعقاد القمة العربية لتبيان مسار الامور، ولكننا نتحدث عن استحقاق سيحصل بعد شهر، فيما المطلوب إلتفاتة سريعة الى المواطنين الذين يعيشون تحت وطأة أزمات لم يعد لديهم طائل على تحملها. من هذا المنطلق أتمنى أن يصار الى حلحلة الامور قبل انعقاد القمة العربية وأن يتوج الحل في خلال القمة. ولكن في مطلق الاحوال فإنني لا أزال على قناعتي أن بداية الحل ونهايته يجب أن تكون في لبنان".

 

موقف بري والتحفظات المسيحية من أسباب تأخيره ... لا قرار نهائياً بالعصيان المدني

الحياة - 2007 / 2 / 26 - محمد شقير

لم تتخذ المعارضة في لبنان قراراً نهائياً بعد في شأن الدعوة الى العصيان المدني ضد الحكومة والأكثرية الداعمة لها، احتجاجاً على ما تعتبره استخفافاً بمطالبها، ومن أبرزها تشكيل حكومة وحدة وطنية، ومضيهما في التصرف وكأن لا مشكلة تواجههما على رغم مرور ثلاثة أشهر على اعتصام المعارضة في الوسط التجاري لبيروت. وفيما يجمع أبرز قادة المعارضة، خصوصاً في حزب الله وحركة أمل و التيار الوطني الحر، على التلويح باللجوء الى العصيان المدني كخيار تصعيدي أخير ضد الحكومة برئاسة فؤاد السنيورة، قالت مصادر حكومية بارزة لـ الحياة انه لم يتقرر بعد شيء على صعيد تحديد موعد نهائي لانطلاقته وإنه ما زال قيد الدرس ولم يتم التوصل الى تفاهم يتعلق بموعده ومكانه وخطواته المتمثلة مبدئياً في عدم إطاعة القرارات الصادرة عن الحكومة والامتناع عن تسديد فواتير الهاتف والمياه والكهرباء والرسوم البلدية والطلب من الموظفين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة عدم مزاولة أعمالهم اليومية.

وعزت المصادر سبب التريث الى جملة من الاعتبارات أبرزها ضرورة الانتظار الى حين يعود رئيس المجلس النيابي نبيه بري من زيارته الى روما لمعرفة مدى استعداده لتوفير الغطاء السياسي لمثل هذه الخطوة التصعيدية مع انه كان أول من حذّر من وجود نية للجوء إليها.

وأضافت ان بري عندما حذّر اخيراً من اللجوء الى العصيان المدني لم يكن يقصد تبنيه بمقدار ما انه دعا الى تجنبه، لأنه ليس راغباً في الوصول إليه، تماماً كما فعل عندما حذّر من الاعتصام في وسط العاصمة، لكن فريق الأكثرية لم يأخذ كلامه على محمل الجد فاستمر في اتباع سياسة الاستخفاف بمطالب المعارضة. وإذ اعترفت المصادر نفسها بأن مثل هذا القرار سيكون مكلفاً على الجميع وإن كان بدرجة أكبر على الدولة، أكدت في المقابل ان بري شخصياً ليس متحمساً لمثل هذه الفكرة ولا مستعجلاً للتلويح بتنفيذها في وقت قريب. وأضافت ان بري لا يزال يراهن على إمكان توصل الأكثرية والمعارضة الى تسوية وأنه لم يفقد الأمل في التوافق عليها، لا سيما ان لديه من المعطيات ما يدفعه الى التفاؤل ولو بحذر بأن الأبواب لم تقفل كلياً في وجه المساعي السعودية - الإيرانية وأن الفرصة مواتية لتحقيق تقدم ملموس لإنهاء الأزمة. وأكدت ان العصيان المدني ليس واحداً من الخيارات التي يدعو إليها بري أو يحبذها وأنه حذّر منه بغية استقدام المزيد من الضغوط الإقليمية والدولية لمصلحة تسويق تسوية مشرّفة لا يستطيع أي فريق رفضها، مستبعدة، على رغم التعقيدات المسيطرة على الوضع السياسي، ان تتجه الأمور بسرعة نحو العصيان المدني.

كما ان زعيم تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون، وإن كان رأى ان العصيان المدني اصبح واجباً لأن الحكومة أسقطت شرعة الحكم وأن هذا العصيان اختياري ولن يمنع أحد الآخر من الذهاب الى عمله أو دفع الفاتورة اذا أراد، فإن نواباً في التكتل يتصرفون على اساس ان القرار النهائي في هذا الخصوص لم يتخذ، وانه ما يزال مجرد مشروع إعلامي يستدعي التوافق عليه. ناهيك بأن هؤلاء النواب يتوجسون ريبة من الدعوة الفعلية الى العصيان المدني خوفاً من رد فعل الشارع المسيحي عليه في ظل ما يتردد عن ان الكنيسة المارونية برئاسة البطريرك نصر الله بطرس صفير تفضل عدم اللجوء الى خطوة كهذه خوفاً من تداعياتها السياسية والاقتصادية، لا سيما ان صفير حذّر في عظته امس من العودة الى التسلح، مجدداً انتقاده الاعتصام المفتوح وسط بيروت في ظل ارتفاع الأصوات، بخاصة أصوات اصحاب الفنادق والمطاعم والمحال التجارية، لتلفت انتباه المسؤولين الى ما لحق بهم من خسائر فادحة.

كما ان تجربة الدعوة الى الاضراب المفتوح الذي نفذته المعارضة اخيراً لم تكن مشجعة في الساحة المسيحية في ظل الإجماع على رفض النزول الى الشارع والإصرار على إخراجه من المعادلة السياسية. اما على صعيد حزب الله، وبصرف النظر عن حماسة بعض القوى غير المؤثرة في المعارضة للعصيان المدني، فإن قيادته لن تتفرد في اتخاذ موقف في شأنه من دون التفاهم عليه مع حليفيها الرئيس بري والعماد عون، وأن استمرار مسؤولين في التلويح به او الترويج له يأتي في اطار الضغط لجر الأكثرية الى تقديم تنازلات كأساس للوصول الى حل لإنهاء الأزمة. كما ان الحزب يأخذ في الاعتبار التداعيات المترتبة على العصيان المدني وتحديداً لجهة كلفتها السياسية وحجم تأثيرها السلبي في خلق أجواء الاحتقان المذهبي خصوصاً بين السنّة والشيعة على رغم ان أطرافاً غير اساسيين في المعارضة يعتبرون، كما تقول أوساطها، ان العصيان المدني لن يحدث انقساماً مذهبياً أو فرزاً طائفياً بحجة ان جمهوراً كبيراً من المنتمين الى الأكثرية سيتناغم مع الدعوات الى عدم تسديد الفواتير. وبالنسبة الى تأثير العصيان في مصير المساعي الإيرانية السعودية التي لم تتوقف، فإن بعض هذه الأطراف يستخف بضررها على هذه المساعي فيما يعتبر فريق آخر يتمتع بوزن حقيقي داخل المعارضة ان العصيان المدني ستكون له تداعيات سلبية كتلك التي بدأت تظهر خلال تنفيذ الاضراب العام الذي دفع القوى الفاعلة في المعارضة الى تعليقه بعد اليوم الأول من حصوله، وتردد ان السبب يعود الى دخول السعودية من خلال سفيرها في بيروت عبدالعزيز خوجة على خط الاتصالات لدى بري الذي كان وراء البيان الذي صدر عن المعارضة وأعلنت فيه إنهاء الاضراب العام. وبالتالي فإن مجرد اللجوء الى العصيان المدني يعني ان لبنان يقف امام تعقيدات جديدة وأن الأبواب أقفلت كلياً في وجه المساعي سواء كانت عربية أم إقليمية.

 

النائب أبو فاعور: العصيان سيفشل كغيره والتوازنات لا تسمح بالإنقلاب

لا يمكن أن نتساهل أو نتسامح مع أي إجراء إنفصالي بإنشاء حكومة ثانية

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) أوضح عضو اللقاء الديموقراطي النائب وائل أبو فاعور، في حديث الى إذاعة "صوت لبنان"، وردا على سؤال حول تصعيد المواقف بين قوى 14 آذار وقوى 8 آذار، وكلام رئيس الجمهورية بعدم تسليمه السلطة الى الحكومة، أنه " يستبعد أن يقدم رئيس الجمهورية على أي رعونة دستورية أو سياسية بهذا المعنى".

وقال:أعتقد أنه بعد التحرك الذي قامت به قوى الحلف السوري - الإيراني في لبنان، أي "حزب الله" وحلفاؤه، فإن الإنقلاب فشل على المستوى السياسي كذلك فشل على المستوى الشعبي. لذلك، هناك بوادر حركة إنفصالية، وما أراه في كلام رئيس الجمهورية أنه صادر من أمر عمليات سوري منذ حوالى أسبوع، وهو أنه اذا فشل الانقلاب وهو ما حصل فعليا، سيتم القيام بعملية إنفصالية كإعلان حكومة ثانية، لكن لم تتحدد ساعة الصفر لهذا التحرك. وكما قلت، التحليل الموضوعي هو أنه نتيجة فشل المحاولة ضد السلطة الحالية، يسعون الى إنشاء سلطة بديلة موازية للسلطة الحالية".

وردا على سؤال حول كيفية مواجهة قوى 14 آذار لهذا الأمر، أجاب: "إن الأمر سيواجه، ولن نتساهل فيه، ولا يمكن أن نتسامح مع أي إجراء بهذا المعنى. قوى 14 آذار ستدرس كل الخيارات، لكن ما أستطيع قوله في هذه اللحظة، لا يمكن أن نتسامح مع هكذا إجراء، وكل الخيارات متاحة ومفتوحة، من رئاسة الجمهورية الى غيرها من المواقع الدستورية التي لا يمكن أن نقبل بأن يتم إغفال دورها وإسقاط الأكثرية النيابية والحكومة اللبنانية".

وحول كيفية مواجهة إعلان قيادات في المعارضة بوضوح أن حالة العصيان المدني باتت أمرا واجبا، في ظل إنسداد الأفق أمام الحلول، قال: "منذ الآن أقول أن العصيان المدني سيفشل كما فشلت غيره من التحركات. إن التوازنات الشعبية والسياسية المحلية والعربية والدولية لا تتيح لأي عملية إنقلابية بالنجاح، وكما تصدينا لكل المحاولات والمنوعات الإنقلابية السابقة، سنتصدى للعصيان المدني. لقد أعلنوا الخطة "أ" وفشلت، ثم أعلنوا الخطة "ب" وفشلت، وسيعلنون الى آخر حروف الأبجدية، إن الإنقلاب ممنوع في هذا البلد بحكم التوازنات السياسية. وكما فعلنا في السابق في قوى 14 آذار في التصدي شعبيا وسياسيا ودستوريا لأي عملية إنقلابية، سنقوم بهذا الأمر، واليوم وضعنا أقوى بكثير، وهذا ما ظهر في 14 شباط الماضي".

وردا على سؤال حول سبل مواجهة العصيان المدني خصوصا أنه يمكن أن يشل الدولة أو يؤدي الى إدارات بديلة ورديفة، أشار الى أن "هذا المشروع، هو مشروع الإنقلاب على السلطة الرسمية والدستورية في لبنان. سنتحصن بحماية المؤسسات الدستورية اللبنانية، المؤسسات الشرعية اللبنانية، سنتمسك بمؤسسات الدولة وبمنطق الدولة، وهذا هو الخيار الوحيد المتاح أمام قوى 14 آذار، فأي تعطيل أو أي سلبية سنرد عليها بمزيد من الإيجابية ومزيد من العمل، سواء في إدارات الدولة أو بالإلتزام بالنظام العام والقانون العام في البلد. وأعتقد أننا سننجح كما نجحنا في السابق".

من جهة ثانية أدلى النائب أبو فاعور بتصريح ردا على تصريحات رئيس الجمهورية العماد اميل لحود حول تشكيل حكومة جديدة اليوم، "اننا نعرف ان إميل لحود لن يتورع عن ارتكاب أية رعونة دستورية اذا ما طلب منه ذلك الرئيس السوري بشار الاسد، لكن قيمة هذا الكلام من قبل لحود انه يكشف ان قوى 8 اذار، بعدما فشلت في محاولاتها الانقلابية في جميع مراحلها بفعل التوازنات الشعبية المحلية وبفعل الدعم العربي والتوازنات الاقليمية والدولية، انتقلت الى المنحى الانفصالي والتقسيمي داخليا تأكيدا لمعادلة "اما نحكم البلد ونسيطر على الدولة او ننفصل عنه ونبني دولتنا الخاصة".

وأضاف: "اذا كنا ننتظر لنعرف موقف الكتل النيابية في تحالف 8 اذار من هكذا (فحشاء) دستورية اذا ما حصلت، فاننا نسأل من سيعترف بالحكومة الانفصالية واللادستورية القادمة غير النظام السوري، واية شرعية تستمدها الحكومة المنبثقة من قرار رئيس فاقد للشرعية الشعبية الدستورية، وهل يستطيع احد ان يتجاهل الاكثر النيابية الموجودة في المجلس النيابي، وماذا سيكون جدول اعمال هكذا حكومة، هل اعلان استتباع لبنان للنظام السوري اما جمهورية متحدة مع نظام البعث في دمشق والجمهورية الاسلامية في ايران"؟ وخلص الى القول: "في كل الحالات فان قوى 14 اذار في جعبتها الكثير من الاجراءات التي تمكنها من الرد على اي اجراء من هذا النوع، وهي لن تتسامح مع اي نزاعات تقسيمية من قبل اطراف او اشخاص يقدمون اوامر نظام دمشق على حساب اي اعتبار داخلي".

 

رئيس تجمع ابناء شبعا ومفتي حاصبيا ومرجعيون اكدا دعمهما للحكومة : الدعوة للعصيان المدني تأتي في الامر اليومي الصادر عن النظام السوري

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) اكد رئيس التجمع الوطني لابناء شبعا والعرقوب امام علي حمدان ومفتي حاصبيا مرجعيون الشيخ مصطفى غادر في بيان اثر لقائهما اليوم "أن الدعوة للعصيان المدني التي يعلنها تحالف قوى 8 اذار انما تأتي في الامر اليومي الصادر عن النظام السوري والذي اكدته الاحداث التاريخية لاسقاط لبنان في دائرة الرعب المستمر وصولا الى الحرب الطائفية والمذهبية الى ما نهاية"، واعتبرا "أن اللقاءات المبرمجة التي يدعو اليها "حزب الله" لبعض ابناء شبعا المقيمين في منطقة الضاحية الجنوبية..، ما هي الا اسلوب مخابراتي ارهابي يمارس على اهلنا والضغط النفسي عليهم لمحاصرتهم للتخلي عن انتمائهم الوطني والعروبي ودورهم المؤيد لقوى 14 اذار وقياداتها الوطنية". واكد الشيخ غادر "ان اهالي شبعا لا يخافون الموت ولا يأبهون بأي تهويل وتضليل"، مخاطبا "ابناء شبعا المقيمين في الضاحية عدم الاستجابة لاية دعوة تشوش على مسيرة شبعا نحو الحكومة وقيادات 14 اذار .وقال: " شبعا لن تنخدع بأي وسيلة يقوم بها الاوغاد في زمن فقد فيه الضمير والحس الانساني".

من جهته "رأى التجمع انه "في الوقت الذي تستمر فيه حملة التهديد المعلنة للعصيان المدني التي يعلنها تحالف 8 اذار المتزامنة مع المسلسل الارهابي والقتل الجماعي من خلال الفانات المفخخة والعبوات المتنقلة في اكثر من منطقة نرى "حزب الله" يدعو اهلنا من ابناء شبعا المقيمين في هذه المنطقة منذ حرب عام 1967 اثر احتلال اسرائيل لمزارع شبعا الغاية منها تأليب مواقفهم الثابتة والمحصنة في نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري وقوى 14 اذار وهذا شكل تحديا لاهلنا في شعبا والعرقوب". ورأى التجمع ان "هذه اللقاءات المبرمجة التي يدعو لها حزب الله في الوقت الذي يواصل هجومه المعلن كما في هذه اللقاءات على رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط ورئيس القوات اللبنانية سمير جعجع وقوى 14 اذار حيث يشكل في مضمونه تحديا بالغ الخطورة فان التجمع ينبه لمثل هذه المواقف التي لا تخدم السلم الاهلي وتنمي الروح العدائية بين ابناء الشعب الواحد، ويؤكد ان مرجعية ابناء شبعا الوحيدة هي دار الافتاء بقيادة مفتي الجمهورية اللبنانية الدكتور محمد رشيد قباني والسياسية النائب سعد الحريري رئيس تيار المستقبل وقوى 14 اذار، كما يؤكد دعمه مجددا للحكومة اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة.

 

النائب العماد عون عرض الأوضاع مع سفير الجمهورية الإيرانية

السفير شيباني: هناك أطراف دوليون لا يريدون الأمن في المنطقة وسبق أن تحدثوا عن مصطلح "الفوضى البناءة" لتحقيق مصالحهم

وطنية- 26/2/2007 (سياسة) استقبل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية السفير الايراني محمد رضا شيباني. وبعد اللقاء الذي دام ساعة قال السفير شيباني: "كانت فرصة ثمينة جمعتنا مع النائب العماد ميشال عون. وتحدثنا عن المستجدات المحلية والاقليمية. وشرحت له آخر المستجدات المتعلقة بالملف النووي السلمي لايران. كذلك بحثنا في شكل مفصل في الاتصالات السعودية-الايرانية". وأضاف: "لا تزال الاتصالات مستمرة ولها أبعاد متعددة. وهناك ملفات سياسية عدة يبحث فيها مسؤولو البلدين، ولا سيما منها المسائل المهمة والأساسية المرتبطة بالقضايا الاسلامية. وآخر المجريات المتعلقة بهذه الاتصالات تنقل الى المسؤولين اللبنانية في شكل دوري". وعن مصير المبادرة العربية والاتصالات الاقليمية الهادفة الى ايجاد حل للأزمة، قال: "التحركات السياسية على خلفية الأزمة في لبنان غير منفصلة بعضها عن بعض، ويكمل أحدها الآخر. وهذه الاتصالات تنصب على معالجة الأزمة في لبنان وتكمل بعضها بعضا".

وذكر "بأن الموقف الرسمي الايراني منذ اللحظة الأولى للأزمة يقول إن الحل الأمثل يحدده اللبنانيون قيادة وشعبا. وما تقوم به الدول التي لها وزن اقليمي ودولي يتمثل في محاولة تقريب وجهات النظر بين اللبنانيين لمساعدتهم على بلوغ الحل الأمثل. وينبغي ألا ننسى أن هناك أطرافا دوليين لا يريدون الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط. وقد تحدثوا عن مصطلح "الفوضى البناءة" لتحقيق مصالحهم".

 

القوات اللبنانية" ردت على كلام فرنجية في مقابلته التلفزيونية امس: نتحدى أن يتقدم بما ادعى أنه يملكه من معلومات الى النيابة العامة

حققنا في الاسر ما لم يتمكنوا من تحقيقه بالترهيب وتزوير الحقائق

نخوض معركة الحرية والسيادة والاستقلال واستعادة دورالمسيحيين الوطني

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) أصدرت الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية بيانا ردت فيه على ما قاله الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية في مقابلة تلفزيونية أمس، جاء فيه:"عشية الذكرى السنوية الثالثة عشرة لجريمة تفجير كنيسة سيدة النجاة في زوق مكايل التي دبرها رموز نظام الاستخبارات اللبناني - السوري في زمن الاحتلال للنيل من القوات اللبنانية، وشطب المسيحيين من المعادلة الوطنية اللبنانية، وتكريس وضع اليد السورية على لبنان ومؤسساته، وتفريغ اتفاق الطائف من مضمونه، وتصحير الحياة السياسية والحزبية في لبنان، ناب السيد سليمان فرنجية بطلب من أسياده السوريين عن زميله في التبعية والارتهان اللواء جميل السيد الموجود في السجن بتهمة الضلوع في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، في رشق الرأي العام اللبناني بمجموعة من الأكاذيب والأضاليل التي لم تعد تنطلي على أحد، والتي سبق للبنانيين أن خبروا زورها واكتشفوا أهدافها المبيتة. وكالعادة، وبناء على توجيهات ضباط الاستخبارات السورية، استهدف أزلام الاحتلال والتبعية "القوات اللبنانية" التي شكلت ولا تزال الحسكة التي تحول دون تمكين سوريا واتباعها من ابتلاع لبنان، فكان تظهير السيد فرنجيه على إحدى شاشات التلفزة لتكرار سيناريو الاتهامات والأكاذيب التي سيقت ضد القوات اللبنانية عام 1994، ومعاودة التطاول على رموز المسيحيين السياسيين والروحيين...

إن "القوات اللبنانية"، وإزاء ما جاء على لسان فرنجيه تلفت الى الأمور الآتية:

أولا: لقد أسقط السيد فرنجيه بأكاذيبه ميثاق الشرف الذي رعته بكركي والذي نفذ مسرحية لتوقيعه، وأثبت أنه ليس فقط من الذين لا يحترمون تواقيعهم، ولكنه من الذين لا يحترمون إلا أوامر أسياده وأولياء نعمته السوريين.

إن تصرف فرنجيه يشكل الدليل الحسي على صحة ما سبق لعميد الكتلة الوطنية اللبنانية كارلوس إده أن أعلنه في معرض رفضه التوقيع على ميثاق الشرف لناحية تأكيده أن مواثيق الشرف توقع مع رجال شرف وليس مع مرتهنين امتهنوا الكذب والعمالة والوصولية في تعاطيهم بالشأن العام.

ثانيا: لقد انعكس انشغال السورييين وعملائهم الصغار في لبنان بابتكار المزيد من أساليب الجريمة وتوسيعها لترهيب اللبنانيين ومحاولة التفلت من عقاب المحكمة ذات الطابع الدولي، إفلاسا في قدرتهم على ابتكار سيناريوهات جديدة لترويج الأكاذيب الملفقة وتضليل الرأي العام، فاستعانوا بأرشيفهم الأسود وماضيهم الحاقد والمخزي وكلفوا أدواتهم استحضار ما سبق أن قاموا به قبل 13 سنة عندما راحوا يوزعون العبوات الناسفة غير المعدة للتفجير في المناطق المسيحية عشية جريمة تفجير كنيسة سيدة النجاة وبعدها متهمين القوات اللبنانية بالمسؤولية عن هذه العبوات استجرارا للفتنة الطائفية على حد زعمهم.

ثالثا: إن ما صدر على لسان السيد فرنجيه من اتهام لقوى 14 آذار والقوات اللبنانية بالوقوف وراء جرائم التفجير والاغتيال ونشر العبوات، يعتبر بالاستناد الى التجارب السابقة مضبطة اتهام له ولأسياده السوريين ولزملائه في العمالة والتبعية بالوقوف وراء مسلسل نشر العبوات الناسفة والجرائم المتنقلة لا سيما بعدما كشفوا عن نياتهم المبيتة من خلال تكرار السيناريو الاتهامي نفسه، واللجوء الى استحضار أسماء عدد من القواتيين الذين هجروا من لبنان منذ بداية التسعينات، ونسج أفلام بوليسية حول عودة مموهة وسرية لهم، سبق ان استخدموها لاستهداف القوات اللبنانية وتحويل الأنظار عن جرائمهم وتوظيفها في خدمة تعزيز وصايتهم على لبنان.

إن القوات اللبنانية تتحدى السيد فرنجيه أن يتقدم بما ادعى أنه يملكه من معلومات الى النيابة العامة التمييزية لتتولى التحقيق في صحتها، شرط أن يتحمل المسؤولية الأدبية والمعنوية والأخلاقية والقانونية الكاملة عند تبيان كذب ادعاءاته.

رابعا: لم يعد خافيا على الرأي العام اللبناني واقع الإفلاس السياسي الذي يعيشه فرنجيه وزملاؤه في التبعية لسوريا نتيجة اصطدام مشاريعهم التسلطية على لبنان بجدار الموقف الحاسم لقوى الرابع عشر من آذار التي تشكل القوات اللبنانية واحدة من ركائزها الصلبة. وقد اعترف فرنجيه نفسه بصراحة في حديثه التلفزيوني بأن موقف القوات اللبنانية وحضورها السياسي والشعبي حالا ويحولان دون إلحاق المسيحيين بقوى 8 آذار تحت شعارات المعارضة. لذلك وبعدما فشل مسيحيو 8 آذار في خطف الرأي العام المسيحي وتضليله بشعارات فارغة وجوفاء، باسم السياسة وصحة التمثيل تارة، وباسم المطالب الاجتماعية تارة أخرى، عاودت المخابرات السورية من خلال عملائها المحليين شن حملة اعلامية وتهويلية جديدة ضد القوات اللبنانية في محاولة ساقطة سلفا لتشويه صورتها، وتزوير دورها، في محاولة يائسة للإيقاع بينها وبين الرأي العام المسيحي من جهة، واللبناني من جهة ثانية، بما يسهل عملية اسقاط ثورة الأرز واحباط انتفاضة الاستقلال ويعيد لبنان من جديد الى فخ الاحتلال والتبعية والارتهان.

امسا: لقد بلغ الإفلاس السياسي بفرنجيه وحلفائه حدود استجداء الموقع السياسي من تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي من خلال دعوتهما للتخلي عن شبك الأيدي مع حلفائهما المسيحيين في ساحة الشهداء واستبدالهم برموز قوى 8 آذار.

إن القوات اللبنانية تذكر رموز الوصاية والاحتلال بأن شرط شبك الأيدي في ساحة الشهداء ليس مجرد لعبة سلطة ومغانم حكم، ولكنه تعبير عن قناعات سياسية ووطنية استقلالية وسيادية تتسع معها السلطة لكل اللبنانيين وتضيق بدونها على كل من يحاول اختراق ثورة الأرز لإسقاطها من الداخل.

ويهم القوات اللبنانية أن تؤكد مرة جديدة بأنها تخوض معركة الحرية والسيادة والاستقلال الناجز للبنان ومعركة استعادة دور المسيحيين الوطني واعادتهم الى قلب المعادلة اللبنانية، وليست في صدد معركة احجام حزبية وسياسية على أهميتها.

أما حقيقة حجم القوات اللبنانية التمثيلي فمتروك لمن يريد ان يستعيد بالعين المجردة المشاهد الشعبية من حريصا في 25 أيلول الماضي وحتى ساحة الشهداء في 14 شباط الماضي... أما لمن يريد إثباتا في صندوقة الاقتراع فموعدنا في الانتخابات النيابية المقبلة التي ستخوضها القوات اللبنانية حرة طليقة بعدما ساهم فرنجيه وحلفاؤه في تغييبها عن الانتخابات الأخيرة بالإبقاء على الدكتور سمير جعجع سجينا وعلى القوات اللبنانية مكبلة. ومع ذلك فقد حققت القوات اللبنانية أسيرة ما لم يتمكنوا هم من تحقيقه مستعينين بكل ما أوتوا من حملات الترغيب والترهيب وتزوير الحقائق.

سادسا: ليست المرة الأولى التي يسأل فيها فرنجيه عن الاسباب التي جعلت عمليات القتل تغيب عن الشمال منذ الزج بالدكتور سمير جعجع في السجن، وعن الاسباب التي جعلتها تستأنف مع عودته الى الحرية.

أما الجواب فبسيط وهو أن فرنجيه وأسياده الذين وضعوا القوات اللبنانية مطلع التسعينيات أمام معادلة قوامها: إما الوزارة بما تعنيه من رضوخ للاحتلال والتبعية والاستسلام وإما النظارة عقابا ليس على جرائم ارتكبتها القوات اللبنانية وإنما على رفض التسليم بالاحتلال والتبعية لأزلامه... يحاولون اليوم إحياء المعادلة ذاتها تحت شعار: إما التبعية والارتهان والتخلي عن حرية الرأي والمعتقد وترك الساحة السياسية والحزبية لعملاء سوريا في لبنان وإما الموت عقابا...

ونأمل أن يكون فرنجيه بذلك لقي الجواب الذي يتظاهر بالبحث عنه منذ مدة وهو العليم بالاسباب... إلا إذا كان الاستزلام وصل عنده وبه الى حدود تنفيذ ما لا يعرف أسبابه وأهدافه.

سابعا:ادعى السيد فرنجيه ان سياسة سمير جعجع تقوم على تخويف المسيحيين لتجنيدهم وجعلهم يتكتلون حوله... ويهم القوات اللبنانية إزاء هذه الهلوسة أن تطمئن فرنجية وأسياده بأن لديها من الفكر السياسي والعلم والطاقات والمشروع الوطني ما يكفيها لجذب الطاقات الشابة والواعدة ولتحقيق طموحات المسيحيين واللبنانيين بمستقبل آمن وزاهر وبحياة سياسية وحزبية ديموقراطية وبوطن يستعيد مهاجريه وبمؤسسات دستورية يتولاها مسؤولون يديرون شؤون الشعب والوطن بما يعود بالنفع على لبنان واللبنانيين لا على سوريا وحكامها وملحقاتهم اللبنانيين.

إن القوات اللبنانية لا تستغرب الاتهام الموجه اليها من السيد فرنجيه لأنه لم يعرف سوى الترهيب والتهويل والتخويف أسلوبا ونهجا في عمله السياسي وتعاطيه مع الناس، وهو يرفض التخلي عن الاساليب الموروثة من القرون الوسطى، أو المستوردة من خلف الحدود، في التعاطي مع الرأي العام، ويعتقد واهما أن ما ينطبق على إدائه يفترض أن ينطبق حكما على إداء غيره في لبنان.

ثامنا: مرة جديدة لم يوفر السيد فرنجيه بكركي بطريركا ومطارنة، وهو الذي اعتاد على إطلاق الكلام البذيء ضد سيدها، ووصف حبرا من أحبارها بأنه "يوضاس" و"موظف عند آل الحريري"، ليثبت بذلك أن مشكلته ليست مع القوات اللبنانية بل هي مع كل من يحمل مشروعا سياديا استقلاليا. وقد اعتبر فرنجيه نفسه بأن مشكلته مع بكركي، ليست حديثة العهد وانما هي تاريخية، تعود الى ما قبل وصوله هو الى عالم السياسية في اعتراف صريح بأنه في مواجهة مع كل ما يمثل ضمانة لاستقلال لبنان وسيادته. ووصل الأمر بالسيد فرنجيه الى حد القول بأنه هو من وضع الخطة الأخيرة لتحرك المطران سمير مظلوم...

إن القوات اللبنانية التي لا تستغرب أن يستهدفها السيد فرنجيه بالأكاذيب وحملات التضليل وهو الذي لم يوفر رموز الكنيسة المارونية مرة من شتائمه... تترك لبكركي وللرأي العام اللبناني الحكم على إداء كل المتعاطين بالشأن العام وتتمنى الارتفاع بمستوى الخطاب السياسي الى حيث يجب أن يكون ولو لم يتمكن السيد فرنجيه من الوصول اليه".

 

الوزير السعودي زينل في بيروت لتسليم الرئيس لحود دعوة الى القمة العربية: خادم الحرمين الشريفين مهتم بلم شمل الكلمة العربية ولبنان يعز عليه كثيرا

جئت لدعوة رئيس الجمهورية والتمثيل في المؤتمر عائد الى الأشقاء اللبنانيين

الوزير المستقيل صلوخ: إذا توافر الحل فالوفد سيكون لبنانيا واحدا موحدا

وطنية- 26/2/2007 (سياسة) وصل الى بيروت بعد ظهر اليوم، الوزير السعودي عبدالله بن أحمد زينل، آتيا من عمان في طائرة خاصة، ناقلا رسالة من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الى رئيس الجمهورية العماد اميل لحود لدعوته الى حضور القمة العربية المقبلة المقرر انعقادها في الرياض أواخر شهر آذار المقبل. وكان في استقباله في المطار وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ ممثلا الرئيس لحود، مدير المراسم في وزارة الخارجية السفير مصطفى مصطفى، سفير المملكة العربية السعودية عبد العزيز خوجة وأركان السفارة. وفي المطار، قال الوزير السعودي: "ان خادم الحرمين الشريفين هو دائما وأبدا مهتم بلم شمل الكلمة العربية، ولبنان يعز عليه كثيرا. وأنا جئت الى هنا لكي أدعو فخامة رئيس الجمهورية الى حضور القمة العربية التي ستنعقد في الرياض أواخر آذار المقبل، ونحن نحرص دائما في المملكة وخصوصا خادم الحرمين الشريفين على لم الشمل العربي".

سئل: في ضوء اتصالاتكم في سوريا مع الرئيس بشار الاسد، كيف تبلورت صورة الوضع بالنسبة الى لبنان لديكم؟

أجاب: "كلنا يهمنا ان يجتمع الشمل العربي الذي سيتم التحدث عنه في الرياض الشهر المقبل، وهو سيبلور كل شيء بالنسبة الى هذه الأمور".

سئل: هل ستكون لكم لقاءات سياسية في لبنان أم ان زيارتكم هي فقط لتوجيه الدعوة الى رئيس الجمهورية لحضور القمة العربية؟

أجاب: "أنا جئت خصيصا حاملا رسالة الى فخامة رئيس الجمهورية لدعوته الى القمة، وان شاء الله نحن نكلل هذا المؤتمر الذي سيقام في الرياض بالنجاح التام. وأنتم تعلمون ان خادم الحرمين الشريفين كان مهتما جدا بحقن دماء العرب ولم شملهم، ولهذا كان مؤتمر مكة للأخوة الفلسطينيين، وعلى ضوئه كونوا الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة، وهذا يأتي كله في إطار حقن الدماء بين الأشقاء ولم شمل المسلمين. ولهذا فإن جلالة الملك حريص جدا على إنجاح هذا المؤتمر".

سئل: في ظل الأوضاع السياسية التي يعيشها لبنان، كيف تتوقعون ان تكون صورة التمثيل اللبناني في هذه القمة؟

أجاب: "الأمر يعود الى الأشقاء اللبنانيين، وهذا تمثيلهم في المؤتمر، ونحن جئنا لدعوة رئيس الجمهورية، ونتمنى التوفيق للجميع لما فيه خير الأمتين الاسلامية والعربية".

سئل: في ضوء الاتصالات الجارية بين المملكة العربية السعودية وإيران، وعلى عتبة القمة العربية في الرياض، هل لديكم تفاؤل بالنسبة الى مستقبل الوضع في لبنان؟ وهل المساعي السعودية ستستمر على هذا الصعيد لمساعدة لبنان في الخروج من محنته؟

أجاب: "أنا جئت خصيصا لتسليم رسالة الى رئيس الجمهورية، ومهمتي تقتصر على هذا الأمر".

الوزير صلوخ

من جهته، قال الوزير المستقيل صلوخ: "أنا هنا بصفتي وزيرا مستقيلا للخارجية لم تقبل استقالته، وقد كلفتي فخامة رئيس الجمهورية العماد اميل لحود ان أستقبل وزير الدولة في المملكة العربية السعودية الذي يحمل رسالة لفخامة الرئيس تتعلق بالدعوة الى مؤتمر القمة الذي سينعقد في الرياض أواخر آذار المقبل".

سئل: كيف ترى صورة الوضع في لبنان في ظل التحضيرات لهذه القمة؟

أجاب: "الوضع حتى الآن يحتاج الى راحة واطمئنان أكثر مما نحن عليه، ونرجو من الآن الى موعد انعقاد القمة ان تكون الأزمة القائمة في لبنان قد حلت، وان الجهود والمساعي الخيرة تبذل من مختلف الأفرقاء، ونأمل أن تتوصل الى حل مريح للبنان واللبنانيين".

سئل: هل تعتقدون أن الوفد اللبناني الى القمة سيتمثل برئيس الجمهورية وبرئيس الوزراء في شكل موحد الى القمة العربية؟

أجاب: "أرجو كما قلت ان يوفق القادة اللبنانيون والقادة العرب والقادة الاقليميون والدوليون الى إيجاد الحل للأزمة اللبنانية، لأننا سنواجه مشكلة، إذا لم نقل معضلة، في تأليف الوفد لحضور هذه القمة، اذا توافر الحل، فالوفد سيكون وفدا لبنانيا واحدا موحدا، وأخشى ما أخشاه ان لا يتوافر الحل".

أضاف: "كل الوفود هي برئاسة الرئيس، كما كل الوفود من جميع الدول العربية الاعضاء في الجامعة العربية. إنها قمة رؤساء الجمهورية والملوك وليست قمة رؤساء وزراء او وزراء".

 

النائب عطاالله: سليمان فرنجية يفتري ويستحق المحاسبة

وطنية- 26/2/2007 (سياسة) أصدر النائب الياس عطاالله البيان الآتي: "في حديثه الى محطة تلفزيون "ان.بي.ان"، خرق سليمان فرنجية جدار صوت الكذب حينما ادعى ان سيمون عطاالله كان مرافقا لي وأنه أطلق النار على جواد بطرس فرح وقتله، وهكذا يصل هذا الكائن الى حدود غير مسبوقة في اختلاق الأكاذيب لدوافع دنيئة للتملص من إجرام أقدم عليه أكثر من مرة. طبعا، لا أعرف ولم أعرف يوما شخصا اسمه سيمون عطاالله، وحتما لا أعرف ملابسات الحادثة وأين حصلت، وبشكل قاطع هو يدرك انه يكذب ويفتري، وليست المرة الأولى التي يسلك فيها هذا المسلك، فهو بات مفطورا على التطاول والابتذال، ولن أطلب منه أن يعتذر، لأن الكذاب يكذب باعتذاره، وما يستحقه هو المحاسبة، ولن يفلت سليمان فرنجية من يد القانون آجلا أم عاجلا. كفى ابتذالا، كفى انحطاطا وفجورا، السياسة لا تليق بك، افتح بينغو وكف شرك عن الناس".

 

النائب حبيب رد على فرنجيه:الوصاية ولت إلى غير رجعة

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) اصدر المكتب الاعلامي للنائب فريد حبيب في كتلة "القوات اللبنانية" التوضيح الاتي :" يطالعنا النائب والوزير السابق سليمان فرنجية بتصاريح، تنم عن القبضنة ومليئة بالشتائم بحق كل من يخالفه الرأي. يهم النائب فريد حبيب، أن يؤكد أن هذه الأساليب الرخيصة قد سئمها جميع أبناء زغرتا والمنطقة، الذين يعرفهم ويعرف الوزير فرنجية توجهاتهم، وهي كلها شريفة وبعيدة كل البعد عن الأفكار المستوردة الى المنطقة، بأنهم لا يرغبون العودة، وخصوصا زمن العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، حيث كانت عصابة سعيد سركيس موسى تروع الآمنين في منازلهم، وتستولي على أرزاقهم، كما يفعل بعض المرتزقة من أزلامك بحق الشهداء الذين سقطوا في ضهر العين والبترون وسبعل. كما يؤكد النائب حبيب، أن زمن الوصاية قد ولى الى غير رجعة، وأبناء زغرتا الشرفاء هم من يعول عليهم من المستقبل، لأنهم يحفظون جيدا الدروس والعبر التي تعلموها من الآباء والأجداد، وهم من سيرفعون راية زغرتا وإهدن عالية مع جميع رايات أبناء منطقة الشمال وسيرفضون كل وصاية غريبة ما زالت تعول على عودتها".

 

المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء: كلام الصحافي الاميركي هيرش يتناقض مع سياسة الحكومة وممارساتها وهو عار من الصحة جملة وتفصيلا

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) صدر عن المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء بيان جاء فيه: "تداولت وسائل الاعلام اللبنانية اليوم كلاما منسوبا للصحافي الاميركي سيمور هيرش، استنادا الى مصادر استخبارية وسياسية غربية نشره في مجلة نيويوركر، وادلى به الى صحف لبنانية، ومفاده ان بعض التنظيمات في الشمال او الجنوب قد تلقت مساعدات من "اطراف عرفوا عن انفسهم انهم ممثلون للحكومة اللبنانية او من قوى امنية داخلية ...الخ.

يهم المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء أن يعلن أن هذا الكلام يتناقض تناقضا كاملا مع سياسة الحكومة اللبنانية وتوجهاتها وممارساتها، التي تعمل بكل قوة على تعزيز امكانات ودور القوى الامنية الشرعية اللبنانية واقدارها على ان تقوم بدورها في عودة الدولة وبسط سلطتها على كامل الاراضي اللبنانية، وهي في ضوء ذلك تناهض وعلى كل المستويات أي مظهر من مظاهر القوى او الجمعيات المتطرفة التي تتوسل العنف بكل اشكاله، وكذلك هي تناهض كل المظاهر والممارسات الخارجة عن الشرعية. ولذلك، فان ما تردد في هذا المجال على لسان الصحافي الاميركي أمر مستغرب وعار من الصحة جملة وتفصيلا".

 

السفير الروسي تشاور في التطورات مع الوزير السابق بويز : نحض اللبنانيين على التحاور بغية ايجاد حلول لمشاكل بلدهم

بويز:لم يفت الآوان لاقتحام الحلول ولا تنازلات غالية على الوطن

وطنية - جونيه - 26/2/2007 (سياسة) استقبل الوزير السابق فارس بويز، في دارته في زوق مكايل، السفير الروسي سيرغي بوكين وعرض الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة. وقال السفير الروسي على الأثر: "انني اشكر معالي الوزير على هذه الفرصة لأتحدث معه في اطار تشاورنا المستمر في اهم القضايا التي يعيشها لبنان. وتبادلنا الاراء حوال القضايا الاكثر الحاحا لا سيما الاوضاع الداخلية في لبنان. واني اعبر عن قلقنا الكبير والاهم الان هو الحوار اللبناني-اللبناني حول كل القضايا المتنازع عليها. ونحن بالطبع مع ايجاد حل سياسي لبناني لكل القضايا بدون اي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للبنان، ونحض اصدقاءنا اللبنانيين على التحاور من اجل ايجاد حلول لكل المشاكل في هذا البلد الصديق. ونحن نؤيد المساعي الحميدة الخارجية التي تبذل من اجل مساعدة اللبنانيين على ايجاد هذه الحلول".

واضاف: "ان الشيء الذي يساعد هذا البلد على التغلب على الحالة المأسوية التي يعيشها لبنان هو التحاور السلمي السياسي والوسيلة الوحيدة لحل كل القضايا اللبنانية في اطار الطبقة السياسية اللبنانية.

اما في ما يتعلق بالمحكمة الدولية تحت الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة، فأود ان اقول ان المحكمة في جدول اعمال قوى 14 اذار هي نقطة من نقاط عديدة في جدوله، واهم البدائل الآن هو ايجاد وفاق وطني لبناني على المحكمة وكل الوثائق المتعلقة بها. اما ما يسمى المحكمة الدولية الخاصة فهذا سابق لأوانه".

وردا على سؤال حيال ما قاله الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى قال بويز: "طبعا لا اعتقد ان سعادة الامين على خطأ عندما ينذرنا بان مرور الوقت بهذه الازمة المفتوحة قد يعرض البلاد لتطورات خطيرة. وعندما تكون الحلول غائبة فأن الاحداث على الارض يمكنها ان تسبق الاوضاع وتوجد حالا من التدهور. ومن هنا كلام الامين العام عمرو موسى يتجه اولا الى عدم المراهنة على الوقت من اجل الاعتقاد ان هناك متغيرات اقليمية ودولية قد تكون افضل مما هي، ومن ناحية ثانية عدم المراهنة على الوقت لناحية المجازفة بتطور الاوضاع الداخلية الى اسوأ ما هي عليه. والامور اصبحت اعمق واكبر واخطر من القرارات التي تتخذ محليا. اننا لم نتعلم شيئا من دورس التاريخ وان القسم الاكبر من الخلاف لدى القادة اللبنانيين اصبح فعلا مرتبطا بقوى خارجية تحاول ان تجعل لبنان ساحة ومسرحا لصراعاتها. وألفت هؤلاء القادة الى انه في لعبة الامم لا حساب لهم وتنتهي ادوات هذه السياسات وضحاياهان خصوصا عندما تنتهي هذه الامور بتسويات دولية ونكون نحن قد دفعنا الثمن. وهذا ما حصل ان في الاعوام 1860 و 1958 وبعد العام 1975 والازمة طويلة. طلبنا العودة الى قراءة صحيحة لهذا الامر".

واضاف: "يؤسفني ان نضطر الى قراءة كل ما يحصل عل الساحة اللبنانية من منظار الصراعات الاقليمية الدائرة والصراع الاميركي-الايراني والاميركي-السوري والصراع السني- الشيعي والفارسي-العربي. واعتقد ان الاوان لم يفت بعد لدى القادة اللبنانيين في ان يقتحموا الحلولن ولا تنازلات غالية على هذا الوطن. ونأمل ان تتبلور بعض الامور وان تكون الفرصة قبل انعقاد القمة العربية، بحيث يصار الى اخراج لنبان من دور الساحة والمسرح لكل هذه النزاعات. وما دام هناك اصطفاف وهذه الحالة من التعبئة وراء القادة فكيف يدركون انهم ليسوا على صواب. واتوجه ايضا الى الدول الاجنبية ان لبنان هو مثل علبة وفي اللحظة التي تفتحونها لا تعلمون ماذا سيخرج منها. ومن يعتقد انه عبرالساحة اللبنانية يستطيع ان يفض حساباته الدولية الاقليمية قد ترتد عليه الامور. واعتقد انه اذا كان لبنان ساحة ومسرحا فقد لا يتمكن احد من طرد الافاعي التي ستخرج من هذه العلبة".

وقال: "ادعو القادة اللبنانيين الى استعادة قرارهم الذاتي الوطني اللبناني وان يعلموا ان الجولات التي يقومون بها في الخارج ستجعل منهم ادوات. وادعو الى حوار وان لا تنازلات غالية على الوطن وعلى عملية الانقاذ. وحذرنا منذ عام من تطور الأوضاع، والامور تتخذ منعطفا اكثر خطورة ودقة ان لم يتحمل قادة لبنان مسؤولياتهم وان يرفعوا عنهم الاصطفاف الخارجي، وعندما نرتمي في احضان الدول واجهزتها تصبح الفوضى ويصعب تحديد مصادرها. وبعض المقالات لبعض الصحافيين الاميركيين يثير القلق حيال ما وصلت اليه الامور، ومن الصعب جدا تحديد من يقوم بشيء أو بشيء آخر".

 

شاتيلا انتقد مطالبة "القوات " للمعارضة بتحييد لبنان عن الصراع الاقليمي

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) انتقد رئيس "المؤتمرالشعبي اللبناني" كمال شاتيلا "مطالبة القوات اللبنانية للمعارضة بتحييد لبنان عن الصراع في المنطقة"، وقال: "هذا الطلب يجب أن يوجه الى الادارة الأميركية، فلو سلمنا جدلا بفكرة الحياد، فهل يقبل الأميركيون ذلك؟ لا، فإدارة بوش لن تترك لبنان بل تريده منصة اطلاق لمشروع الشرق الأوسط الكبير نحو المنطقة بكل ما يحمله من فوضى وحروب أهلية وتقسيم وصهينة".

وقال: "ان اللبناني يريد أن يرتاح، لكن الادارة الأميركية والصهاينة لا يريدون له الراحة، فالخيار ليس في يدنا وإنما نحن ندافع عن أمتنا ووطننا وحقنا في الحياة بحرية واستقلال". وذكر ب "خطاب بوش في مؤتمر النورماندي علم 2004 والذي دعا خلاله الى وجوب تعميم نموذج الديموقراطية الى لبنان من أفغانستان والعراق، قبل صدور القرار الدولي 1559", وسأل : ما هو هذا النموذج الديموقراطي؟ أليس يعني سفك الدماء وتدمير ركائز الدولة واشعال الفتن والحروب الطائفية والمذهبية؟". واستغرب "عدم سؤال السنيورة والمسؤولين اللبنانين الرئيس بوش عن هذا التصريح"، وقال: "نحن لا نريد عرقنة الحالة اللبنانية وإنما الأميركي يريد ذلك". ورأى ان "هناك اختراقا كبيرا داخل الطائفة السنية"، مشيرا الى "فريق كبير مضلل من هذه الطائفة، لكن هذا لا يعني حقيقة الطائفة السنية المعروفة بطائفة العروبة وسجلها التاريخي في التصدي لمشاريع الاستعمار والاحلاف". وأشار الى أن الاميركيين "سعوا الى إحداث انقلاب داخل الطائفة السنية لامرار مشاريعهم ولتصبح هذه الطائفة بعيدة عن العروبة، لكن هذه الخطة لن تنجح". وتوقف عند "خطاب جعجع الذي قال ان السنة اصبحوا لبنانيين"، لافتا الى "مخاطر هذه الكلام الذي يهدف الى إحداث شرخ بين العروبة والسنة وبين لبنان والانتماء العربي". وقال: "الفتنة السنية- الشيعية هي مسعى أميركي-اسرائيلي لتقسيم لبنان، وهذه هي الفوضى المنظمة المتبناة من الادارة الأميركية، لكن ليس من السهل أن تقوم هذه الفتنة لأن المصاهرة والاختلاط بين أبناء المذهبين كبير جدا". وأوضح ان "ثلث سكان الضاحية الجنوبية من الطائفة السنية، فلماذا لم تحدث اشكالات هناك؟". وطالب ب"تعميم وثيقة "المؤتمر الاسلامي الموحد" الذي انعقد في تاريخ 11/1/2007 لأنها ميثاق بين المسلمين السنة والشيعة وتحتوي ثوابت وطنية وإسلامية تلتزمها غالبية المسلمين".

 

المطران مطر استقبل المرشحين لانتخابات الرابطة المارونية برئاسة طربيه

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) استقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، بعد ظهر اليوم، في دار المطرانية، أعضاء اللائحة التي يرأسها جوزف طربيه لانتخابات الرابطة المارونية. وتتألف اللائحة من جوزف طربيه رئيسا والأعضاء: فرانسوا باسيل، أنطوان شويري، عليا بارتي زين، سمير حبيقه، فؤاد عون، بدوي أبو ديب، إميل أبي نادر، العميد ميشال بواري، العقيد أنطوان بستاني، حكمت أبو زيد، جان سلوان وشوقي قازان. وغاب فادي عبود وبيار الضاهر بداعي السفر. وعرض الأعضاء مع المطران مطر أوضاع الرابطة المارونية، وأبلغوه أنهم قرروا خوض انتخابات الرابطة التي ستجري في 25 آذار المقبل، لافتين إلى "أن اللائحة تخوض معركة ديموقراطية تتوخى مصلحة الرابطة المارونية". وتمنى المطران مطر للائحة "التوفيق في تحقيق الأهداف التي تحفظ وحدة الطائفة"، لافتا إلى أننا "مع التنافس الشريفمن دون أن تقفل الباب على التوافق إذا كان ممكنا".

 

الرئيس الجميل ترأس اجتماع المكتب السياسي والمجلس المركزي للكتائب وطالب بفتح طريق عين علق بعد انتهاء لجنة التحقيق من الكشف عليها :

نتعاطى مع الوضع بإيجابية وعلى الجميع التعاون للخروج من الازمة نتمنى على القمة العربية احياء مبادرة الملك عبد الله للسلام

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) ترأس الرئيس الاعلى لحزب الكتائب اللبنانية الرئيس امين الجميل الاجتماع الدوري الأسبوعي الموسع لأعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي للحزب في الخامسة من بعد ظهر اليوم، في قاعة جوزف شادر في البيت المركزي في الصيفي، وجرى عرض للتطورات السياسية والحزبية والوطنية. استهل الرئيس الجميل اللقاء بعرض لآخر التطورات المتصلة بجريمة اغتيال الوزير الشهيد بيار الجميل وحصيلة الاتصالات التي اجراها مع المراجع المختصة، مشددا على "اهمية الاسراع في تنفيذ بعض الاستنابات القضائية"، كما أطلع الحضور على الاتصالات التي اجراها في شأن جريمة عين علق وما توافر من معلومات عن التحقيقات المحلية والدولية التي اجريت حتى اليوم. وطلب الرئيس الجميل من المعنيين في قوى الامن الداخلي "الاسراع في فتح طريق انطلياس - بكفيا بعد ان انتهت لجنة التحقيق الدولية من كشوفاتها على مسرح الجريمة في عين علق، وذلك بالنظر الى الازعاج الكبير الذي يتسبب به استمرار قطع الطريق الذي يشكل شريانا رئيسيا لأبناء المنطقة، وكأن الجناة يريدون معاقبة الأهالي مرتين مرة باغتيال المواطنين الابرياء الذين كانوا في طريقهم الى العمل والجامعة، وثانية بإقفال طريق حيوي الى منازلهم وقراهم".

وفي الشأن السياسي، توقف الرئيس الجميل عند "المخطط الذي تنفذه المعارضة والخطوات التصعيدية التي تهدد بها وكأن الهدف معاقبة البلد برمته والناس على اختلاف انتماءاتهم، وان الوطن بأسره يدفع ثمن هذا المنحى الانتحاري الذي لا يوفر احدا في النتيجة". واستغرب "كيف يسمح البعض لنفسه ان يضع البلاد على كف عفريت من اجل تنفيذ مطلبه بتشكيل حكومة يسميها حكومة وحدة وطنية، ولم يبق من عمر هذه الحكومة سوى اشهر معدودة حيث انها ستتغير حكما عند انتهاء ولاية رئيس الجمهورية قبل نهاية العام الجاري". وسأل: "هل يستحق فعلا الثلث المعطل في الحكومة كل هذا الخراب والدمار اللاحق بالبلاد ومصالح العباد الأجتماعية، الاقتصادية والمعيشية عدا عن الضرر الذي لحق بالثقة بالوطن وبمؤسساته. ومن هي الجهة الصالحة للتعويض على اصحاب الشركات التي افلست؟ ومن يوفر فرص العمل للذين فقدوا وظائفهم وراحوا يبحثون عن مورد رزقهم خارج لبنان؟ ومن يوفر شروط استعادة هذه الكفاءآت والخبرات الى وطنها الأم جراء هذه التصرفات غير المسؤولة".

وقال: "ان الناس باتت تتساءل هل ان كل ما حصل ويحصل في لبنان وتحديدا في وسط العاصمة هو من اجل وزير إضافي لهذا وآخر لذاك، او ان القضية ابعد من ذلك، وهل هو النظام برمته هو المقصود؟ ولمصلحة من من اللبنانيين يجري كل ذلك؟ ولمصلحة من نعيق قيام المحكمة ذات الطابع الدولي الخاصة بلبنان؟ ومن ليس له مصلحة في كشف مرتكبي سلسلة الجرائم التي ارتكبت؟ او من له مصلحة في عدم احقاق الحق والعدالة وحماية القيادات اللبنانية المستهدفة الى اليوم؟ الا يكفي ما دفعناه من ابنائنا فلذات الأكباد والشهداء الذين سقطوا منذ عامين الى اليوم؟".

أضاف: "اننا نتعاطى مع الوضع الراهن بكل ايجابية وروح المسؤولية الوطنية، ولا بد من تعاون الجميع من اجل الخروج من الأزمة التي بدأت تنحو منحى انتحاريا، وقد سبق للأكثرية ان قبلت بحلول عادلة ومتوازنة لا بد من التوقف عندها. واذا كانت المعارضة تخشى استئثار الأكثرية كما تدعي، عليها ان تعترف ايضا وتقر بخوف السلطة من استئثار المعارضة بها ايضا، اذا اقرت لها طوعا بالقدرة على تعطيل السلطة متى شاءت وكيفما شاءت، من خلال حق الفيتو الذي تطالب به عبر الثلث الحكومي المعطل".

وتابع: "هناك اقتراحات تقدم بها الرئيس فؤاد السنيورة باسم الحكومة، واقتراحات أخرى للأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وتلك التي تضمنتها المبادرة السعودية - الايرانية، وكلها افكار يمكن ان نؤسس عليها حلولا ومخارج مقبولة من الجميع. فلنعمل على جوجلتها والتفاهم على كل ما يجمع ولا يفرق، ولا يحقق الا انتصارا للوطن ومؤسساته وما يحقق المصلحة العليا التي لا تعلو عليها اية مصلحة اخرى. ان الطريق الاقرب من اجل ان نسهل على المجتمع الدولي ومجلس الأمن تطبيق ما تقرر من اجل حماية لبنان بما توفر له من دعم طالما افتقدناه ابان المحن، ومن اجل الاستقرار والامن اللذين ننشدهما للبنان".

على صعيد آخر، تناول الرئيس الجميل القمة العربية الدورية المنتظر عقدها نهاية الشهر المقبل في الرياض، فأمل "ان تشكل محطة امل يتوصل من خلالها القادة العرب الى الاتفاق على خريطة طريق الى حلول ناجزة للكثير من المشاكل والأزمات العربية ومنها الوضع المأزوم في لبنان من خلال ارساء صيغة قابلة للعيش ترضي الفئات كافة، وتوفر على البلد المزيد من الخسائر في كل مجال، كما بالنسبة الى الأوضاع المأساوية في العراق، ففي العراق وضع غير مقبول والعلاج يتطلب قرارات شجاعة تبعد عن هذا البلد العربي مخاطر الفتنة المذهبية وبوادر الانقسام والشرذمة والمزيد من معاناة اهله المهددين بالآلاف جراء ما يرتكب من مجازر دموية تحصد المدنيين يوميا، دون ان يخفى على احد ما يمكن ان تكون له من انعكاسات خطيرة على المحيط العربي".

وقال: "وكما في العراق ففي فلسطين حيث القضية العربية المركزية، هناك ازمة حقيقية يدفع ثمنها الأبرياء يوميا قتلا ودمارا وتشريدا، وكأنه لا يكفي هذا الشعب ما عاناه منذ اكثر من خمسة عقود فهو يعيش اليوم أزمة خانقة تهدد شعبه بالجوع والمزيد من القتل والتدمير، وهذه قضية تحتاج الى موقف عربي جامع يضع حدا لكل ما يجري دون وجه حق". وختم الرئيس الجميل بالقول: "لعله من المفيد جدا ان تجدد قمة الرياض البحث في خطة السلام التي اقرتها قمة بيروت الأولى عام 2001 والتي عرفت "بمبادرة الأمير عبد الله بن عبد العزيز للسلام" ملك السعودية والرئيس الحالي لهذه القمة، ففيها الكثير مما يحتاجه الحل للصراع العربي - الأسرائيلي، ويبدو لنا اليوم ان الجو الدولي مواتيا ليكون الى جانب الأجماع العربي، اذا ما تحقق".

 

رئيس الجمهورية تلقى رسالة من العاهل السعودي تضمنت دعوة لحضورالقمة: لبنان قام على التوافق والهدف أولا وآخرا وحدة اللبنانيين وتضامنهم

الملك عبدالله: حضوركم وإسهامكم في القمة لهما بالغ الأثر في إنجاحها وهدف القمة تدعيم العمل العربي ومعالجة ما ألم بأمتنا من أزمات ومخاطر

الوزير الزينل: نتطلع إلى حل كل الخلافات القائمة قبل المجيء إلى القمة

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) تسلم رئيس الجمهورية العماد إميل لحود، عند الخامسة من بعد ظهر اليوم، رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود تضمنت دعوة للمشاركة في أعمال مؤتمر القمة العربية في دورته العادية التاسعة عشرة الذي سيعقد في الرياض في 28 و29 آذار المقبل. ونقل الدعوة الخطية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء السعودي عبد الله الزينل، في حضور سفير المملكة العربية السعودية في لبنان الدكتور عبد العزيز خوجة.

وأكد الملك عبد الله في رسالته أن الهدف من هذه القمة " تدعيم العمل العربي المشترك وتدارس أنجح الوسائل لمعالجة ما ألم بأمتنا العربية من أزمات وما تتعرض له من مخاطر والذي يتحقق بإذن الله عن طريق توحيد الكلمة وبناء الصف العربي الواحد". واشار خادم الحرمين الشريفين في رسالته إلى أن حضور الرئيس لحود القمة وإسهامه فيها " لهما بالغ الأثر في إنجاح هذه القمة التي يأتي انعقادها في ظل ظروف وتحديات خطيرة تواجهها أمتنا العربية تحتم علينا بذل المزيد من الجهد للوصول إلى كل ما فيه خير أمتنا ووحدتها ونهضتها ودرء الأخطار عنها".

وختم الملك عبد الله رسالته الخطية بالإعراب عن سروره بالترحيب بالرئيس لحود في المملكة العربية السعودية سائلا الله التوفيق والسداد.

وقد حمل الرئيس لحود الموفد الملكي الوزير الزينل تحياته إلى العاهل السعودي وشكره الحار على "الجهود التي يبذلها من أجل جمع شمل العرب وتوحيد كلمتهم"، منوها خصوصا "بالدور المميز الذي لعبه خادم الحرمين الشريفين في تحقيق اللقاء بين الفلسطينيين في مكة"، متمنيا "ألا تؤدي التدخلات الخارجية إلى عرقلة هذا الإنجاز المهم".

كذلك، أشاد الرئيس لحود ب"العاطفة الصادقة التي يكنها الملك عبد الله للبنان واللبنانيين"، مقدرا المساعي "التي تبذلها المملكة من اجل المساهمة في حل الأزمة الداخلية الراهنة في لبنان"، معتبرا أن "الهدف يجب أن يكون أولا وآخرا تعزيز وحدة اللبنانيين وتضامنهم لأن لبنان قام على التوافق بين أبنائه، وهو يستمر على هذا الاساس، وقد تكرس وفاق اللبنانيين خلال مؤتمر الطائف والميثاق الذي أقر فيه، وقد غدا دستورا للبنان ينبغي أن يلتزم الأفرقاء اللبنانيون مضمونه حفاظا على مسيرة السلم الأهلي التي انطلقت بعد الطائف".

وأكد الرئيس لحود للوزير الزينل أنه سيرأس وفد لبنان إلى القمة العربية في الرياض، وهو يتطلع إلى لقاء الملك عبد الله للتعبير له عن امتنان اللبنانيين لما يقوم به من أجل وطنهم.

الوزير الزينل

بعد اللقاء، تحدث الوزير السعودي إلى الصحافيين ودار الحوار الآتي:

سئل: سلمت دعوة إلى رئيس الجمهورية ولكن كما تعلمون هناك خلافات داخلية بين الأفرقاء اللبنانيين، وحكي عن مبادرة سعودية لحل الأزمة السياسية قبل القمة العربية. فهل هناك من شيء في هذا الإطار؟

أجاب: "سلمت دعوة إلى فخامة الرئيس لحضور مؤتمر القمة المتوقع انعقاده في الرياض أواخر شهر آذار/مارس المقبل. وكلنا في المملكة العربية السعودية وفي الدول العربية الاخرى نتطلع إلى حل كل الخلافات القائمة قبل المجيء إلى القمة. ولبنان يعز على الجميع. وخادم الحرمين الشريفين همه جمع شمل العرب. ورأينا ماذا حصل في مكة. وكانت فرصة لخادم الحرمين الشريفين لخدمة هذه الأمة عن طريق إتفاقية مكة. وإن شاء الله نحن ننتظر أن يصار إلى حل كل الخلافات. ونتمنى أن يتكلل مؤتمر الرياض بالنجاح. وكما نعرف أن الكثير من رؤساء الدول سيساهمون بكل قوة في إنجاح هذ المؤتمر".

سئل: إلى أين آلت المساعي الإيرانية - السعودية في حل الأزمة اللبنانية من جهة، وفي إعادة تحسين العلاقات السعودية - السورية من جهة أخرى؟

أجاب: "أي شيء يدلنا على طريق الوفاق نحن دائما نسير به".

سئل: هل من دعوة ستوجه إلى الرئيس السنيورة لحضور القمة؟

أجاب: "هذا يعود إلى إخواننا اللبنانيين فهم يفعلون ما يريدونه, ونحن نسير برغبة لبنان, لبنان دولة موحدة".

سئل: ما هو تعليقكم على مقال الصحافي الأميركي سيمور هيرش الذي يتهم فيه المملكة العربية السعودية بالتعاون مع الولايات المتحدة في دعم جهات سنية في لبنان سماها بالمتطرفة لمواجهة الشيعة؟

أجاب: "كلنا نعلم أن سيمور هيرش يتكهن أشياء، ولا يدري أحدنا ما إذا كانت هذه التكهنات في محلها أم هي رغبة منه في أن تحصل. ونحن في المملكة العربية السعودية نسير في طريق الوفاق والمحبة بين كل العرب".

سئل: هل أكد الرئيسان لحود والأسد حضورهما القمة؟

أجاب: "المسؤولون في سوريا أعلنوا - وحسب الصحف السورية - أن حضور الرئيس الأسد تحصيل حاصل. وإن شاء الله تسمعون الموقف نفسه من فخامة الرئيس".

سئل: هل سيشارك الرئيس السنيورة في مؤتمر القمة؟

أجاب: "هذا أمر يعود للبنانيين".

سئل: هل ستعقد لقاءات أخرى في لبنان؟

أجاب: "لا. وأنا سأغادر بيروت غدا صباحا"

سئل: حكي أن الوضع في لبنان سيحافظ على هدوئه إلى حين انعقاد القمة العربية، وأنه قد يتظهر حل ما للأزمة اللبنانية خلالها. هل ننتظر هذا الحل بعد القمة؟

أجاب: "نحن ننتظر أن تأتي هذه الحلول قبل القمة، وإن شاء الله قمة الرياض تؤكد الاتفاق بين الأطراف اللبنانيين".

 

جعجع استقبل القائم باعمال الارجنتين والسكرتيرالاول في السفارة

وطنية - 26/2/2007 (سياسة)استقبل رئيس الهيئة التنفذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع القنصل العام والقائم بالاعمال في السفارة الارجنتينية في لبنان بيجرمو لويس نيكولا والسكرتير الاول في السفارة مارسيللو ريزوتيكو, في مقره في بزمار في حضور مسؤول العلاقات الخارجية في القوات اللبنانية المحامي جوزيف نعمة, وتم البحث في الاوضاع الراهنة.

 

النائب الحريري عرض والسفير الفرنسي المستجدات الراهنة والتقى وفدا من الهيئة الادارية ل"جمعية متخرجي المقاصد"

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) استقبل رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري مساء اليوم في قريطم، السفير الفرنسي في لبنان برنار امييه، في حضور القائم باعمال السفارة الفرنسية جوزيف سيلفا، وجرى عرض لآخر المستجدات السياسية الراهنة.

كما التقى رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية في "جمعية متخرجي المقاصد" برئاسة مازن شربجي، الذي قال بعد اللقاء: "الزيارة الى النائب الحريري، هي لمناسبة ذكرى مرور سنتين على استشهاد الرئيس الكبير رفيق الحريري، وأكدنا له ان الرئيس رفيق الحريري فارقنا بجسده، لكنه معنا في روحه وعطاءاته ونهجه. كما أكدنا على استمرارية عطاءنا وحضورنا في نهج بناء لبنان، وكلنا مع السياسة التي يتبعها النائب الحريري، ونقف الى جانبه في كل مواقفه التي يتخذها لمصلحة لبنان أولا. ونأمل ان تثمر الجهود الكبيرة والجبارة التي يقوم بها، إيجابا تجاه تهدئة الأوضاع في لبنان".

اضاف: "لمسنا من النائب الحريري الايجابية في التعاطي مع الجميع، وندرك الحكمة التي يتمتع بها. كما نعتقد ان لبنان سيسير قدما الى الأمام للنهوض من جديد، بجهود جميع الأطراف السياسية المخلصة، التي ندعوها الى الحد من المهاترات السياسية والجلوس الى طاولة الحوار والعودة اليها، لانها الطريق الوحيدة للانقاذ لبنان، وشعار لبنان هو لا يبنى بغالب ولا بمغلوب."

 

تكتل "التغيير والاصلاح" حذر في اجتماعه الاسبوعي من خطورة التسلح : أيهماأكثر كلفة التحرك لإنتاج حل أم إنتظار بلوغ الفراغ الدستوري؟

النائب كنعان: نتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقنا ومستعدون للتسوية والعصيان المدني مطروح في حال لم نتوصل الى حل مقبول خلال الأشهر الآتية

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) عقد "تكتل التغيير والاصلاح" اجتماعه الاسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في منزله في الرابية ودرس الاوضاع العامة في البلاد، وأصدر المجتمعون بيانا تلاه النائب ابراهيم كنعان، جاء فيه:

"أولا: يجدد التكتل تأكيده أولوية الحلول اللبنانية التي تشكل المنطلق والقاعدة الأساس لكل تسوية أو وفاق وطني, بحيث تأتي المساعي والمبادرات العربية داعمة لها, بما يزيدها تحصينا ومنعة في وجه محاولات العرقلة والتخريب. وفي هذا الشأن يتساءل التكتل عن الهدف الكامن وراء سعي بعض قوى السلطة في شكل دائم الى اجهاض كل مشاريع التسويات عبر انقلاباتها عليها وتراجعها عما سبق ان وافقت عليه تحت تأثير رهاناتها الخاطئة وارتباطاتها الخارجية ومشاريعها الداخلية المشبوهة.

ويتساءل التكتل: أيهما أكثر كلفة، التحرك لإنتاج حل أم الإنتظار حتى بلوغ الفراغ الدستوري.

ويؤكد التكتل أن الحكومة كانت السباقة والمبادرة الى العصيان الحقيقي, بدءا من انقلابها على رئاسة الجمهورية بخرقها الدستور والعرف والميثاق, مرورا بتجاوز مجلس النواب عبر امتناعها عن تقديم مشروع الموازنة للعام الثاني على التوالي واستمرارها في الاستئثار بالسلطة بالرغم من فقدانها الشرعية والميثاقية ما يلغي موجب الطاعة لها.

ثانيا: يحذر التكتل من خطورة التسابق الى التسلح من جانب بعض الأحزاب والتنظيمات، معلنا التزامه موقف رئيسه دولة العماد ميشال عون بعدم دخول هذا السياق الذي يؤسس للفتن والحروب الدخلية تحت أي ظرف أو ذريعة. وفي هذا السياق يؤكد التكتل أن الجيش اللبنانب والقوى الامنية هي صاحبة السلطة والمسؤولية في حفظ الامن وحماية السلم الأهلي ومنع عودة السلاح الميليشيوي وضبط محاولات التسلح وإحالة المسؤولين على القضاء المختص. كما يتساءل عن صدقية إعلان البعض تسليمه بدور الجيش والقوى الامنية من جهة واستقدامه السلاح من جهة أخرى ما يعتبر ضربا لمشروع الدولة.

ثالثا: ينظر التكتل الى عمليات العثور على متفجرات في عدد من المناطق اللبنانية بكثير من الجدية إلا أنه يتساءل عن الأسباب الكامنة وراء العجز عن كشف أي خيط يؤدي الى الجهة أو الجهات التي تهدف الى زرع القلق والخوف وضرب الاستقرار في البلاد متسائلا أين أصبحت التحقيقات في تفجيري عين علق, وفي جريمة اغتيال النائب والوزير بيار الجميل وسواها من الجرائم الاخرى. ويسأل كيف يبقى طليقا من اعتدى بإطلاق النار واصابة عدد من المواطنين في جبيل اصابة بعضهم خطرة, وهو معروف هوية وانتماء وعنوان سكنه معروف ايضا، ولم يجر توقيفه حتى تاريخه".

ثم رد النائب كنعان على اسئلة الصحافيين:

سئل: هل ستجتمع المعارضة قريبا؟ وماذا عن خطوة العصيان المدني وهل أصبح تنفيذها قريبا؟

اجاب: "المعارضة تجتمع، والإيام المقبلة تحدد موعدها عند الضرورة. أما بالنسبة الى العصيان المدني، فقد بدأته الحكومة عندما تجاوزت الدستور وعندما لم تراع الميثاق ولم تقدم الموازنة للسنة الثانية على التوالي وعندما يتجاوز موقع رئاسة الجمهورية، هذه الأمور تضع المواطن أمام حالة غير شرعية. إذا العصيان المدني مطروح على الساحة اللبنانية، في حال لم نتوصل الى حل مقبول خلال الأشهر الآتية، وأي تحرك يجب أن يشمل تسوية. نحن نطالب السلطة بتقديم تصور لبته معنا من أجل إنقاذ البلد، نحن لا نسمح برؤية البلد مشلولا على صعيد المؤسسات، والعصيان المدني يبقى أسلوبا للضغط لدرء حالة الشلل، وتبقى كلفته أدنى من كلفة التعدي على المؤسسات، وهذا هو عمل المعارضة".

سئل: أليس واجبا نزع سلاح "حزب الله" لأنه يعتبر تهديدا لشريحة كبيرة من اللبنانيين، فننهي مسألة السباق على التسلح؟

اجاب: "الحل لمسألة سلاح "حزب الله" يكون سياسيا وليس عسكريا بالتسلح، هل التسلح من البعض ذريعته سلاح حزب الله؟ وهذا الموضوع عائد الى 15 عاما وبعدما شرعته حوالى 14 حكومة، نحن لا نرضى ولا نقبل الخروج عن منطق الدولة، لأن الحل يكون بالتفاهم السياسي الداخلي، ولا يجوز ربط موضوع سلاح حزب الله الذي هو على علاقة بموضوع إٍسرائي،ل بموضوع التنافس ما بين اللبنانيين لخلق دويلات داخل الوطن الواحد. نعم الحل مطلوب، لكن المطلوب من اللبنانيين الحفاظ على مفهوم بناء الدولة، وهذا الأمر لا يتعلق بموضوع سلاح حزب الله فقط، بل يشمل إيضا مواضيع أخرى كالحفاظ على الدستور والقوانين، أما الموازنة فهي معطلة منذ سنتين، وهذا الأمر هو تجاوز للدستور، وبيان تكتل "التغيير والإصلاح" يشير اليه، ليقول بوجوب تنفيذ منطق واحد في كل الملفات".

 

سئل: المعارضة تلقي اللوم على السلطة في إفشال المبادرات والسلطة تتهمها بالمثل، واليوم أنتم تطرحون مسألة العصيان المدني، هل سينجح هذا التحرك؟ وهل كل أقطاب المعارضة يوافقونكم على هذا الخيار؟

اجاب: "أي تحرك للمعارضة، سواء كان عصيانا مدنيا أم غيره، هو مشروع. والسؤال الذي يجب أن يطرح هو: الوضع الراهن الى متى؟ يجب عدم تلبيس المعارضة حالة الواقع المذري المسؤولة عنه السلطة. تجميد المؤسسات الى متى؟ وسقوط الحلف الرباعي من يتحمل مسؤوليته؟ هل الناس مسؤولون عن فرط الحكومة؟ في كل دول العالم يحاسب المسؤولون الا في لبنان فيحاسب الناس لأنهم يعترضون! الا يجب طرح السؤال كما يلي: لماذا نزل هؤلاء الناس الى الشارع؟ وما هي مطالبهم؟".

وأوضح "أن الذي يعيشه اللبنانيون اليوم أكبر من عصيان مدني، فهل الأزمة تكمن في تحرك المعارضة أو حزب سياسي أو تيار؟ فلبنان البلد الوحيد الذي يحصل فيه تحرك كهذا. لماذا؟ لأن فريقا واحدا يملك مقومات التسويق و يحاول أن يصور الأمور على غير ما هي عليه".

أضاف: "طبعا نحن كمعارضة نتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقنا ومستعدون لتسوية وحل، لكن هذا الحل يحتاج الى ارادتين. لا يجوز أن نطالب بالدولة ومؤسساتها من جهة ونتسلح في المقابل، وأن نطالب بحل ونقوم في المقابل باجهاض المبادرات والتسويات المطروحة. ولا يجوز أن تطالب بعض القوى المعارضة بالخروج من الشارع والمطالبة بأن نعيش وتعطل في المقابل المؤسسات الدستورية، وأي امكان للتوصل الى حلول وحتى اللجوء الى الشعب لتقرير مصيره".

وسأل: "لماذا يرفض الفريق الذي يسمي نفسه الفريق الاستقلالي في البلد العودة الى الشعب عبر انتخابات نيابية مبكرة ما دام التحالف الرباعي قد انهار. ولماذا نقبل الحل المستورد من الخارج ونرفض ونخاف من العودة الى اللبناني الذي يتمتع بالحق، في نظام ديموقراطي، في تقرير مصيره، ونضع هذا التصرف في خانة الخروج عن الديموقراطية والسيادة؟ وأشار الى أن الهدف هو اعادة انتاج سلطة متوازنة، عبر العودة الى الشعب، ترعى مسألة المحافظة على السيادة في البلد".

 

النائب نقولا: هناك حركة سياسية بعيدة عن الأنظار تسعى للحل

الكرة في ملعب قوى السلطة المرتهنة بالكامل للوصاية الخارجية

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) أكد عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب نبيل نقولا في حديث إذاعي "أن الكرة الآن في ملعب قوى السلطة المرتهنة بالكامل للوصاية الخارجية"، كاشفا عن "وجود اتصالات وحركة سياسية ناشطة بعيدة عن الاضواء في محاولة للتوصل الى حلول للازمة الراهنة".

واعتبر أن "الوضع ليس مجمدا، وهناك حركة كبيرة جدا، انما بعيدة عن الانظار"، آملا في "ان نصل من خلالها الى نتيجة، الا اذا كانت هناك نية خارجية، ولم نعد نتمكن من القول نية اقليمية فقط، لأن الوضع اللبناني اليوم لم يعد بعده اقليميا فقط، لقد دولوا الموضوع في شكل اصبحت مصالح الدول الخارجية تتخطى حتى مصالح دول المنطقة". وقال: "الكرة الآن في ملعب الاكثرية، والاكثرية هي في مأزق حرج، لأن الاتفاق في ما بينها لم يعد اتفاقا. لكل فريق منهم الاجندة الخاصة به، ولكن ما نعرفه ان النائب سعد الحريري كان اول الموافقين على الخطة التي كانت رسمتها السعودية وايران، ولكن حلفاءه عطلوا الامر، وهذا من الاسباب التي دفعت النائب وليد جنبلاط للسفر الى اميركا، لأنه على ما اعتقد، هناك عملية افشال ستتم وتأتينا من الخارج، ولا نعرف من اين، ومن اي دولة كبرى سيأتينا هذا الامر".

ورأى ان "ظاهريا يتبين ان الاميركيين لا يريدون اي حل لأن بالنسبة اليهم البوابة اللبنانية هي البوابة الوحيدة الباقية لهم لتنفيذ مخططهم للشرق الأوسط الذي ينادون به".

 

 

مستشار الامين العام للامم المتحدة لشؤون الشرق الاوسط وصل إلى بيروت

وطنية - 26/2/2007 (سياسة) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في مطار رفيق الحريري الدولي درويش عمار ان المستشار الخاص للامين العام للامم المتحدة لشؤون الشرق الاوسط مايكل تشارلز وليمز، وصل مساء إلى مطار بيروت على متن طوافة عسكرية تابعة للامم المتحدة، آتية من الاراضي الفلسطينية الى الناقورة في الجنوب، ثم الى المطار. ورافقه مستشاره السياسي سلمان شيخ. وتأتي زيارة الموفد الدولي الى لبنان في اطار جولة يقوم بها على عدد من دول المنطقة، وتهدف الى الاطلاع على مراحل تطبيق القرار 1701. وسيلتقي خلال وجوده في لبنان عددا من المسؤولين اللبنانيين

 

الوزير صلوخ رد على الرئيس السنيورة: استقبلت الوزير زينل بصفتي مكلفا من الرئيس لحود وليس بأي صفة حكومية كوني ما زلت مستقيلا

وطنية- 26:2/2007 (سياسة) رد وزير الخارجية والمغتربين المستقيل فوزي صلوخ على بيان الرئيس فؤاد السنيورة وقال في تصريح : " قمت بتاريخ اليوم وبناء لتكليف من فخامة رئيس الجمهورية العماد اميل لحود باستقبال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء السعودي عبدالله زينل الذي زار لبنان اليوم موفدا من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لنقل دعوة الى فخامة الرئيس لحود بترؤس وفد لبنان الى القمة العربية الدورية المقررة اواخر الشهر المقبل في الرياض. وقد قمت بهذه المهمة بصفتي مكلفا من فخامة الرئيس وليس بأي صفة حكومية، كوني لا زلت مستقيلا كما يعرف دولة الرئيس السنيورة، علما انه ليست المرة الاولى التي يكلفني فيها فخامة الرئيس تمثيله في مناسبات معينة ومنها مناسبة اليوم, ولايعني قيامي بهذه المهمة تراجعا عن الموقف السياسي القاضي بالاستقالة ما لم يتم ايجاد الحلول القاضية بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية, وهو ما نأمل ان يتم التجاوب معه سريعا، لانهاء هذا الوضع الشاذ وغير الدستوري وغير الميثاقي.

 

المكتب الاعلامي للنائب الحريري نفى مغالطات وردت في مقال سيمور هيرتش

وطنية- 26/2/2007 (سياسة) اصدر المكتب الاعلامي لرئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد رفيق الحريري البيان التالي: " من ضمن المغالطات الكثيرة التي وردت في مقال سيمور هيرش المعنون " اعادة التوجيه " في العدد الاخير من مجلة " نيو يوركر " الاميركية، ينسب الكاتب الى تقرير لمجموعة الازمات الدولية (انتر ناشيونال كرايسيس غروب) قوله ان النائب سعد الحريري سدد كفالات مجموعها 48 الف دولار للافراج عن اربعة عناصر من مجموعة اسلامية في الضنية.

وبعد مراجعة التقرير الصادر عن المجموعة المذكورة، بتاريخ 5 كانون الاول 2005، يتضح ان التقرير نفسه ينسب هذا الزعم الى الموقع الالكتروني باللغة الانكليزية التابع لقناة " الجزيرة " التلفزيونية القطرية، ولا يؤكده بالطريقة التي يزعمها سيمور هيرش في مقاله المضلل.

وفي جميع الاحوال، يهم المكتب الاعلامي لرئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحرير ان يؤكد ان الخبر عار عن الصحة ولا اساس له، آملا من وسائل الاعلام اللبنانية والعربية والدولية عدم الاخذ بهذه المعلومات المغلوطة والهادفة الى تضليل الرأي العام لاهداف مكشوفة سلفا.