المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الخميس 18/1/2007

إضاعَةُ الوقتُ شَرٌ مِنَ المَوْتِ (مصطفى أمين)

 

رايس: سوريا متورطة في لبنان وتحارب التحقيق باغتيال الحريري وأي قرار للحود باعتبار الحكومة غير شرعية سيواجه بردة فعل دولية سيئة للغاية

نهارنت/اتهمت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس سوريا بأنها "متورطة في لبنان"، مشيرة الى أن دمشق "تحارب جهود التحقيق في اغتيال الحريري".

ورأت رايس أن سوريا "لا تتقبل أنها غير موجودة في لبنان"، مشيرة الى أن إقدام الرئيس اميل لحود في ضوء الاعتصامات المستمرة على اعتبار الحكومة اللبنانية مستقيلة والدعوة لتشكيل حكومة اخرى، "لن يواجه بردة فعل اميركية فقط، انما بردة فعل دولية سيئة للغاية لأن الشعب اللبناني يدعم حكومة الرئيس السنيورة المنبثقة عن انتخابات برلمانية حرة وعادلة، وهي تحظى بالدعم الدولي"، معربة عن اعتقادها انه "كان من الجيد للغاية لو كان للبنان رئيس للحاضر والمستقبل، وليس رئيسا للماضي". ولفتت رايس الى أن "هناك عملية وضعت من أجل متابعة القرار الدولي الذي أسس لانشاء المحكمة الدولية في اغتيال الحريري"، وقالت: "نحن نرغب في أن يتم ذلك بشكل سريع في لبنان، فالحكومة اللبنانية تدعم هذا القرار وكذلك غالبية أعضاء البرلمان فيه، ونأمل ان هذا سيسير قدما من خلال العملية اللبنانية حتى تبدأ محاكمة المتهمين"، مؤكدة ان ذلك "أمر في غاية الاهمية بالنسبة للشعب اللبناني والمجتمع الدولي". وقالت: "المسؤولون عن اغتيال الحريري لا بدّ ان يخضعوا للعدالة، ونحن كمجموعة دولية عبّرنا عن قلقنا بالنسبة لاغتيال الحريري والاغتيالات الاخرى التي حصلت في لبنان، وأفضل طريقة لردع مثل هذه الخطوات هو التأكد من ان من شارك فيها سيحاكم".

 

البطريرك صفير بحث مع بيدرسون التطورات المحلية والاقليمية وشكر وزارة الزراعة على عنايتها بحديقة البطاركة في الديمان

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في الصرح البطريركي في بكركي، ممثل الامين العام للامم المتحدة في لبنان غير بيدرسون وعرض معه التطورات والمستجدات الراهنة محليا واقليميا.

كذلك، التقى البطريرك صفير الامين العام للجامعة الانطونية الاب فادي فاضل يرافقه القاضي في محكمة لاهاي الدولية البروفسور جان ايف دوكارا في زيارة لاخذ البركة. وقدم الاب فاضل للبطريرك صفير اطروحة الدكتوراه في القانون العام عن الاصلاح الاداري التي ناقشها في جامعة السوربون - باريس، كما تم عرض للاوضاع والمستجدات الراهنة والاشكاليات في القانون الدولي المتعلقة بالمحكمة وبالعلاقات الدولية.

ثم استقبل رئيس حركة المستقلون رازي الحاج واعضاء من الهيئة الادارية الذين قدموا له ملاحظات الحركة على ورقة لبنان لمؤتمر باريس 3.

بعد ذلك، التقى البطريرك صفير المدير العام لوزارة الزراعة المهندس غطاس عقل مع وفد من رؤساء المصالح في الوزارة، حيث تم عرض المشاريع التي تقوم بها الوزارة في مختلف المناطق وبرامج متابعة العناية بالاشجار المعمرة في حديقة البطاركة في الديمان ووادي قنوبين ومحيط الوادي المقدس الى حملات التشجير في مختلف المناطق. وشكر البطريرك صفير الوزارة على ما تقوم به في مختلف المجالات وخصوصا لجهة العناية بحديقة البطاركة والثروة البيئية والطبيعية في الوادي المقدس ومحيطه.

كما استقبل البطريرك صفير على التوالي: الوزير السابق ابراهيم الضاهر، المحامي جان حواط، الرئيس السابق لمجلس شورى الدولة القاضي يوسف سعدالله الخوري، مدير مؤسسة الدراسات والاحصاء سيمون سعادة، المحامي موريس الخوري، الدكتور نزار يونس الذي قدم للبطريرك صفير نسخة عن الرسالة المفتوحة الى اللبنانيين وتتضمن رسم طريق لحل الازمة في لبنان، ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عباس زكي يرافقه فتحي ابو العدوات وخالد عارف ومحمود الاسدي، حيث جرى عرض لاوضاع الفلسطينيين في لبنان والاراضي المحتلة في فلسطين، ثم العميد المتقاعد ادونيس نعمة الذي استبقاه البطريرك صفير الى مائدة الغداء.

رابطة كاريتاس

وكان البطريرك صفير التقى رئيس رابطة كاريتاس لبنان الأب لويس سماحه يرافقه أعضاء المكتب والمجلس المنتخبون في خلال الدورة الأخيرة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، في حضور المشرف على كاريتاس من قبل مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك وانظمتها فرنسيس البيسري، للقيام بواجب الشكر للبطاركة والأساقفة أعضاء المجلس على ثقتهم. وكذلك لقسم اليمين أمام رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان عملا بنظام الرابطة، على الالتزام بالإيمان المسيحي وبتعليم الكنيسة الاجتماعي وبقوانين رابطة كاريتاس ورسالتها وأنظمتها في خدمة المحبة.

 

الرئيس السنيورة وصل إلى الاردن في ختام جولته العربية لدعم مؤتمر باريس3

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) أجرى رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة، في الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، محادثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في الديوان الأميري في الدوحة، حضرها عن الجانب اللبناني الوفد المرافق للرئيس السنيورة، وعن الجانب القطري النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ورئيس الديوان الاميري الشيخ عبد الرحمن بن سعود آل ثاني ووزير المال يوسف حسين كمال.

استمرت المحادثات نحو ساعة. وعلى أثرها، عقد الرئيس السنيورة ووزير الخارجية القطري مؤتمرا صحافيا مشتركا في الديوان الاميري.

استهل المؤتمر بكلمة للوزير حمد بن جاسم قال فيها: "التقى دولة الرئيس فؤاد السنيورة مع الأمير الشيخ حمد، وجرى الحديث عن التطورات الجارية في لبنان، وكان النقاش معمقا، ومختصره انه يجب على كل الأطراف أن تؤمن بأن الحوار هو الحل الوحيد للأزمة اللبنانية والعودة الى طاولة المباحثات والحوار. فقطر ترى أن هذه الأمور لا تحل إلا من خلال حوار بناء، الهدف منه الوصول الى نتائج ترضي كل الأطراف في لبنان، خصوصا أن التركيبة اللبنانية والوضع في لبنان لا يتحملان هذه الهزة، ودولة قطر تتعاطف كثيرا مع لبنان وحكومته".

وأمل في "أن تحل هذه الأزمة بطرق المحبة والود بين الأخوة اللبنانيين كما تعودنا دائما عليه، وأن يتم تجنيب البلد أي تصعيد لا يخدم المصلحة الوطنية في لبنان. مرة أخرى، نرحب بالرئيس السنيورة في بلده الثاني قطر، ونأمل في أن تكون مباحثاته وإقامته كما يجب".

الرئيس السنيورة

وقال الرئيس السنيورة: "في الحقيقة، كانت جلسة طيبة جدا أن ألتقي صاحب السمو أمير قطر، وأن أعبر له عن مدى التقدير الذي يكنه الشعب اللبناني لسموه وللحكومة القطرية وللشعب القطري. نشكرهم على هذه الحفاوة والدعم والتعاون الذي أظهروه على شتى الأصعدة في كل الأوقات، ولا سيما في الأوقات التي كنا في أمس الحاجة إلى دعم الإخوة العرب. لقد وقفت قطر بجانب لبنان، ولا سيما خلال الاجتياح الاسرائيلي، وقدمت كل الدعم من أجل إعادة البناء، وهي تقوم بكل المشاريع الطيبة لإعادة إعمار لبنان وتعزيز نهضته على كل الأصعدة التي تقوم بها مباشرة أو عبر ما يوعز به سمو الأمير للقيام بمشاريع اجتماعية في لبنان، وذلك أمر نحن نعتز به ونشكر سموه.

ومرة أخرى، أود أن أنوه بعزم سمو الأمير على المساعدة في لبنان لإقامة مشروع حضاري وثقافي مهم هو مشروع المكتبة الوطنية في لبنان، هذه المشاريع هي للتعبير عن مقدار الحب والمودة التي لدى سموه والشعب القطري للبنان، ولا سيما خلال المحنة".

أضاف: "تناولنا اليوم مواضيع عدة تتعلق بلبنان وفي ما وصل اليه. وكما ذكر معالي الوزير فإن السياسة التي نعتمدها وما زلنا نتمسك بها هي الانفتاح والعودة الى الحوار ومعالجة القضايا والمسائل من خلال بحث معمق هادىء بعيد عن التشنج يرغب في التوصل الى حلول حقيقية، تسمح للجميع بان يشعروا بأنه تم التعامل مع هواجسهم وحلها بدلا من إفساح المجال أمام التوتر، لأن التوتر لا يجدي شيئا ولا يوصل الى نتيجة".

وتابع: "الوصول الى الشارع لا يحل مشاكل بل على العكس، علينا الحوار بهدوء وانفتاح والبحث في ما يجمع بين اللبنانيين. هناك الكثير الكثير الذي يجمع بين اللبنانيين، وقد نختلف على بعض الأمور وهذا أمر طبيعي. تحل المشاكل بالحوار والهدوء والبحث المعمق والاستماع إلى وجهة نظر الآخر وتفهم هواجسه وإشكالاته لنجد حلا. لا منتصر في لبنان على الاطلاق إذا كان هناك منتصر ومهزوم. في لبنان يجب أن يكون الكل منتصرا والوطن منتصرا والدولة منتصرة ومفهوم الدولة منتصرا لتسود الدولة في شكل كامل على كل الأراضي اللبنانية، ولا يجب أن تكون هناك قوى غير قوى الدولة اللبنانية. ومن خلال الحوار والتعاون بين أبناء الوطن نصل الى تعديل مفهوم الدولة المنفتحة الديموقراطية الحرة الليبرالية".

وختم: "كان الاجتماع طيبا جدا، وتناولنا فيه ايضا موضوع مؤتمر دعم لبنان. ومن الطبيعي أن نشارك فيه بقوة، وندعم لبنان. لدي كل الثقة بأن قطر التي لم تترك يوما مناسبة إلا ووقفت مع لبنان واللبنانيين وتضامنهم، سوف تستمر قطر بتوجيهات سمو الأمير في دعمها".

وسئل الرئيس السنيورة : نحن نعرف مساعي قطر مساعدتها للبنان وعلاقاتها الودية مع الافرقاء في لبنان, فهل اطلعتم على دور ما لقطر بالنسبة لحلحلة الوضع الداخلي؟

اجاب : "هذا الامر هو من الاشياء التي تداولنا بها ومن المهم كثيرا ان كل شخص عنده مجال للحلحلة ان يتسعمله , وان شاء الله نتقدم خطوات ويكون الدور الذي يمكن ان تلعبه قطر الى جانب الاشقاء العرب امرا مفيدا وجيدا وداعيا الى التوافق والى العودة الى الحوار فلا طريق غير ذلك".

وسئل الشيخ حمد: ان قطر وقفت دائما الى جانب لبنان , فهل سمع الرئيس السنيورة تعهدا من دولة قطر بدعم لبنان في مؤتمر باريس 3, وما حجم هذا التعهد , وهل سنشهد خلال الفترة المقبلة تحركا او مساع جديدة لحلحلة الازمة اللبنانية؟

فأجاب الشيخ حمد: "ان قطر على اتصال بكل الاخوان في لبنان, والوضع اللبناني يهم قطر بصفة مباشرة والاستقرار في لبنان ايضا ولذلك نحن نسعى دائما لمحاولة فهم الخلافات وتقريب وجهات النظر في هذا المجال , وانا متأكد ان هناك جهدا عربيا قام به الامين العام عمرو موسى يشكر عليه ولا بد من تواصل واستكمال هذا الجهد. اما بالنسبة لباريس 3 فكما تعلمون ان قطر من اول الدول التي تعهدت وطبقت تعهدها بالنسبة لبناء قرى في الجنوب اللبناني وبناء دور عبادة سواء مسيحية او مسلمة ولكل الفرقاء وهذا نعتبره شرفا وواجبا, ايضا بالنسبة لباريس 3 , قطر لن تألو جهدا في دعم لبنان في كل الظروف وفي كل المجالات وهذا الدعم قائم وسيستمر ايضا بأذن الله".

سئل الرئيس السنيورة: لقد رحبت جميع الاطراف اللبنانية بالمبادرة العربية لايجاد حل للازمة اللبنانية واثنيتم على جهود الامين العام لجامعة الدول العربية لكن الملاحظ أن الوضع لا يزال يراوح مكانه فمن المسؤول عن بقاء الاوضاع على ما هي عليه؟

أجاب : "اعود واؤكد على ما قاله الشيخ حمد في شأن الدعم الذي تقوم به قطر في لبنان من اعادة اعمار قرى وغيرها وهي مشكورة عليه، ونشد على ايديهم وعلى ايدي صاحب السمو. بالنسبة للمبادرة العربية, فقد ذكرت اكثر من مرة بأن هذه المبادرة هي الوحيدة ذات صدقية, وان كان هناك بعض الفتور في المتابعة فأرجو ان يكون واضحا ان ذلك لا يعني ان هذه المبادرة ماتت او سقطت , المبادرة هي الشيء الوحيد الموجود , وانا على اتصال يومي ومستمر مع عمرو موسى واعتقد ان هناك سعيا من عدة اطراف لاعادة ضح مزيد من الحيوية في هذه المبادرة".

سئل الرئيس السنيورة: المعارضة تهدد بالتحرك والتصعيد تزامنا مع مؤتمر باريس-3، هل تخشون أن يسفر هذا التحرك عن إفشال المؤتمر، وما هو إطار الحل للأزمة اللبنانية؟

أجاب: "من الطبيعي المبادرة العربية هي صنع لبنان، المبادرة للسيد عمرو موسى ولكنها صناعة لبنانية مئة في المئة، وقد وضع السيد عمرو موسى هذا التوضيب الذي اتخذته على شكل مبادرة، وله الشكر الكبير أنه استطاع أن يجمع كل الأفكار والصناعة اللبنانية للوصول الى هذه النتيجة، وإن شاء الله يحصل تقدم.

وبالنسبة للمؤتمر وهناك من يريد المعارضة، أريد القول بأن هذا المؤتمر ليس لخدمة فريق على فريق آخر من اللبنانيين، وليس لخدمة الحكومة لأن هذا المشروع سيمتد على عدة سنوات، لأن لبنان بحاجة الى ذلك، موضوع حضور هذا المؤتمر والمشاركة فيه والعمل من أجل إنجاحه، ليس ترفا، بل هو حاجة مصيرية بالنسبة للبنان، لم يعد بإمكان الاقتصاد اللبناني أن يحمل هذا العبء الذي تراكم عليه وما تفاقم أيضا بسبب الحرب الأخيرة، إلا بتضافر الجهدين، جهد داخلي إصلاحي يتحمله المواطن ويتحمله الاقتصاد ويستطيع أن يسير به بما يؤدي الى النمو والتحسس بأوضاع المواطنين بشتى فئاتهم وشتى مستويات دخلهم، مما يؤدي الى تحريك عجلة النشاط الاقتصادي والمعالجة الهيكلية في الاقتصاد ويتواكب مع جهد استثنائي أيضا يأتي من الأشقاء والأصدقاء الذين يدركون ويتحسسون بأوضاع لبنان وأنه تحمل ما لا يحمل على مدى 30 سنة وفاقمته الحرب الأخيرة".

وتابع:" هذا الأمر هو جهد متضامن ويسير جنبا الى جنب، وينبغي أن يكون واضحا وليس صناعة البارحة، هو صنع لبناني مئة بالمئة وصنع على مدى عشر سنوات وشارك فيه كل لبنان، وهو مفتوح حتى الآن لمن يستطيع أن يعطي أي فكرة أو اضافة أو أي تعديل بما يؤدي الى خدمة الهدف الأساسي وهو محاولة إحياء الاقتصاد اللبناني وتمكينه من التعامل مع هذه الأعباء ومعالجتها وتخفيفها وإحداث النمو المطلوب وتنمية كل المناطق اللبنانية".

سئل وزير الخارجية القطري عن مبادرة الرئيس بوش بشأن العراق وعما إذا كان هناك تحفظات عنها، أجاب: "مبادرة الرئيس بوش يوجد فيها نقاط كثيرة ايجابية ونحن ندعم استقرار العراق وندعو كل الأطراف أن تبدأ حوارا بناء للتعديل في الدستور . نعتقد أن الثروات يجب أن توزع وأن تكون معاملة العراقيين متساوية وهذا مهم جدا، ويجب أن تكون الحكومة العراقية لكل العراقيين، أهم نقطة هي مراقبة تنفيذ جملة هذه الاقتراحات سواء العسكرية أو الاقتصادية أو السياسية في العراق". فهل ستقوم الحكومة العراقية بما يجب القيام به من وقف للميليشيات التي تقتل وتدمر في العراق، هل هي قادرة فعلا على إيقاف هذه الأطراف المعتدية.

نحن نأمل أن نقيم موقف الحكومة العراقية ونريد التعاون معها، ولكن ذكرنا للأصدقاء أنه يجب أن نرى من جانبهم أن هناك إنصافا وعدالة بين كل الأطراف في العراق".

سئل الرئيس السنيورة: هل هناك معلومات جديدة عن اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري والاغتيالات الأخرى؟

أجاب: "بالنسبة للاغتيال كل اللبنانيين يريدون الحقيقة لمعرفة من ارتكب هذه الجريمة وبأنهم يريدون محكمة ذات طابع دولي، صحيح أن هناك وجهات نظر عند البعض، نريد أن نستمع اليها ونتعرف عليها لكي نتعامل معها، لكن ليس هناك من أمر جديد وأنا لا أعلم بأي أمر جديد، وبالتالي لو كان هناك من جديد كان أعلن على الملأ. وبالتالي نحن بانتظار التحقيق الذي تجريه لجنة التحقيق الدولية بالنسبة للجرائم التي حددت من تاريخ محاولة اغتيال الوزير مروان حمادة وحتى الآن. وهذا الأمر هو موضع تحقيق من قبل اللجنة. ونحن ساعون من أجل أن تكون هناك محكمة ذات طابع دولي وحريصون أن تكون هذه المحكمة موضوعية مئة بالمئة وأن تكون بعيدة عن التسييس وهذا موقف صارم بالنسبة لنا كأفراد وكحكومة وأن تكون في النهاية موضوعية، وبالتالي نريد الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة وأن لا تستغل لخدمة أهداف سياسية أو لإدانة أي كان، هذا هو الهدف والطريقة التي نعتمدها".

وسئل وزير الخارجية القطري عن اللغط بشأن موقف قطر في مجلس الأمن بالنسبة للجنة التحقيق الدولي؟.

فأجاب: "قطر ليس لديها أي تحفظ على المحكمة، على العكس نحن في قطر نريد معرفة الحقيقة، ومن قام بهذه الجرائم التي لا نقبلها ولا يقبلها المجتمع الدولي ولا يمكن أن نرفض إنشاء المحكمة وأن يعرف من قتل الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكل الاغتيالات التي حصلت، هذه قضية مهمة تهم المجتمع الدولي كما تهم قطر، كما تهم اللبنانيين. نحن لا نريد تسييس المحكمة وهذا كان الهدف، نريد محكمة تحقق وكشف هذا المجرم مهما يكون أن يأخذ عقابه الجزائي على ما ارتكبه من جرائم من دون استعماله للضغط أو لقضايا تخرج عن إطار محاكمة الجاني في هذه الجريمة".

مأدبة غداء

بعد ذلك أقام أمير قطر مأدبة غداء تكريمية على شرف الرئيس السنيورة.

الى الاردن

وعند الثالثة والنصف بتوقيت قطر (الثانية والنصف بعد الظهر بتوقيت بيروت) غادر الرئيس السنيورة والوفد المرافق الدوحة متوجها الى الاردن في ختام جولته العربية ومن المقرر أن يلتقي غدا العاهل الاردني عبد الله الثاني. كما يجري الرئيس السنيورة مباحثات مع نظيره الاردني معروف البخيت.

وقد وصل الرئيس السنيورة والوفد المرافق قرابة الخامسة الى مطار ماركا العسكري في عمان حيث كان في استقباله نائب رئيس الوزراء الدكتور زياد فريز ووزير الثقافة عادل الطويسي ومحافظ عمان سعد الوادي المناصير.

ومساء أقام رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت مأدبة عشاء تكريمية على شرف الرئيس السنيورة والوفد المرافق له.

 

مساعد وزير الخارجية الايراني توقف في مطار رفيق الحريري الدولي

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) توقف مساعد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر سيباويه، في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، في طريقه من طهران إلى تونس. وكان في استقباله في المطار السفير الإيراني محمد رضى شيباني وأركان السفارة. وفي المطار، لم يشأ سيباويه الإدلاء بأي تصريح.

 

المطران مظلوم: لا احد من القيادات رفض الامور الملحّة

وكالات - 2007 / 1 / 17

اكد النائب البطريركي المطران سمير مظلوم ان احدا من القيادات التي زارها وفد المطارنة لم يرفض ثوابت الكنيسة المارونية ولا الامور الملحة التي تستلزم معالجة. واعلن انه في المرحلة الراهنة سيكتفون باللقاءات التي عقدت حتى الساعة للوصول الى نتيجة عملية على الارض وعندها يمكن الانطلاق الى سائر القيادات. التقى الرئيس أمين الجميل في دارته، التاسعة والنصف صباح اليوم، وفد المطارنة الموارنة الذي ضم المطارنة مظلوم، يوسف بشارة وبولس مطر، وتم في اللقاء، الذي استمر نحو ساعة، البحث في وثيقة ثوابت الكنيسة المارونية. وقال المطران مظلوم بعد اللقاء: "كان من المقرر أن نقوم بهذه الزيارة، وبتكليف من غبطة البطريرك للرئيس الجميل في بداية الجولة، لكن اضطرار فخامته الى السفر جعلنا نؤجلها الى اليوم".

اضاف: "هذه الزيارة هي ضمن جولة كلفنا بها لمتابعة البحث مع القيادات المسيحية، كمرحلة اولى، ومن ثم الانفتاح على كل القيادات اللبنانية للبحث معهم في امكانات تطبيق وثيقة الثوابت التي اصدرتها الكنيسة المارونية ومجلس المطارنة. قمنا منذ نحو شهر ولغاية الان بأربع زيارات، وهذه الخامسة، ووجدنا عند كل القيادات التي التقيناها ترحيبا وايجابية للسير في الموضوع".

واشار الى انه "تم بحث معمق مع فخامته في الاوضاع العامة وما يمكن أن يقام به لتطوير الاوضاع، وسنتابع الاتصالات للوصول الى نتيجة ايجابية".

* هل ستشمل الجولة قيادات مسيحية أخرى؟

- "انطلقنا في الوقت الحاضر، وكمرحلة اولى من القيادات التي بينها شيء من الخصومات، والتي تترك هذه الخصومات تأثيرا على الأرض بين الشباب وفي الجامعات، لنرتب بقدر الامكان الجو الداخلي".

* هل نجحتم؟

- "أن شاء الله هناك لغاية الآن استعدادات طيبة لدى كل القيادات".

* هل هناك مشروع مستقبلي منظور لجمع هذه القيادات؟

-"هذا ما نسعى اليه، واذا حصل تجاوب من قبل الجميع، يمكن أن تنتهي هذه المرحلة بلقاء بين القيادات".

* هل ستتبنى بكركي جمع الشمل الداخلي؟

- "من مهمة الكنيسة الاساسية مصالحة المتخاصمين من ابنائها، والسعي الى تقريب وجهات النظر، ان شاء الله ننجح في الموضوع".

* هل ستتابعون اللقاءات مع القيادات المسيحية؟

- "في المرحلة الأولى سنكتفي بالذين زرناهم لغاية الآن لنتوصل الى نتيجة عملية على الارض لنتمكن منها وننطلق لسائر القيادات. فما من مانع لذلك، ولا نية لدينا لاستبعاد أحد".

* ماذا تنتظرون؟

- "نريد أن نجمع كل الآراء التي وردت من قبل الجميع لنتوصل الى ورقة مشتركة".

* هل هناك ملاحظات معينة؟ هل هناك خلاف على الاولويات لدى الافرقاء؟

- "القضية ليست قضية خلاف أنما نظرة أو خيارات سياسية من وجهات نظر مختلفة نسعى الى تقريبها، لم يرفض أحد الثوابت، والأمور الملحة التي تستلزم معالجة لم يرفضها أحد، هذه أمور من الضروري معالجتها، هناك وجهات نظر مختلفة حول الأولويات ومن أين نبدأ، اننا نطرحها سلة متكاملة ولا نعتبر أن دورنا أن نفرض على القيادات الوطنية أولويات معينة، وخيار الأولويات يجب أن يبحث مع سائر القيادات الوطنية لأن الخيار ليس فقط بين الموارنة، نسعى في هذه المبادرة الى هدف أقل طموحا من هذه الناحية على أن يكون خطوة أولى لمعالجة هذه الأمور في مرحلة ثانية".

* ذكرت بعض وسائل الاعلام أن بعض القيادات المسيحية ليست متحمسة لهذه المبادرة؟

- "لوسائل الاعلام وسائلها لمعرفة آراء القيادات أكثر منا، القيادات تتحدث عن نفسها، ولم نلمس لغاية الآن الا كل تجاوب".

وردا على سؤال قال: "أن المبادرة هي مبادرة كنسية وليس لها سقف معين، نحن نسعى ونتمنى الوصول الى نتيجة ايجابية في أقرب وقت".

سفير اسبانيا: والتقى الرئيس الجميل سفير اسبانيا في لبنان ميغيل بينوزا بيريا، وتم في خلال اللقاء البحث في الأوضاع العامة، ونتائج زيارته الى مدريد.

 

حلو: كيف يصفنا الرئيس السوري بالعمالة وهم يقاتلون لاقامة صلح مع اسرائيل؟

"التفاوض بين السلطات السورية واسرائيل يثير التسـاؤلات"

وكالات - 2007 / 1 / 17 - إعتبر النائب هنري حلو ان التفاوض من تحت الطاولة وربما من فوقها بين السلطات السورية واسرائيل انما يثير جملة تساؤلات في ظل التخوين الدائم التي تمارسه السلطة في دمشق وحلفاؤها في لبنان ضد قوى الرابع عشر من آذار والرموز الوطنية التي لها جذورها التاريخية في لبنان لافتا الى ان الادارة في سوريا فاوضت اسرائيل في "واي بلانتايشن" في الولايات المتحدة الاميركية وقد أقام الوفدان السوري والاسرائيلي سويا وعندما شاركت ملكة جمال لبنان في مسابقة الجمال العالمي والتقطت لها صورة " خارج عن ارادتها" مع المشتركات ومنهم ملكة جمال اسرائيل قامت الدنيا حينها ولم تقعد لهذا الخرق القومي، خونت الملكة وخوّن لبنان. وسال حلو في تصريح له كيف يصفنا الرئيس السوري بالمنتج الاسرائيلي ويطلق علينا وحلفائه في لبنان عبارات العمالة والتخوين وهم يقاتلون من أجل إقامة صلح وسلام مع اسرائيل بينما الجميع يذكر ان رئيس حكومة لبنان فؤاد السنيورة سبق وقال ان لبنان سيكون آخر دولة توقع سلاما مع اسرائيل.

 

جيتس يصل الى السعودية لاجراء محادثات بشأن ايران

رويترز - 2007 / 1 / 17 - قالت قناة تلفزيون العربية الفضائية إن وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس وصل الى السعودية يوم الاربعاء لاجراء محادثات لم يعلن عنها مع العاهل السعودي الملك عبد الله بشأن موضوعات ستشمل ايران. وقالت قناة العربية ان محادثات جيتس مع العاهل السعودي ستركز على ايران وقضايا اقليمية اخرى. وتتهم واشنطن ايران بمحاولة انشاء برنامج سري للاسلحة النووية وبالتورط في العراق حيث احتجزت القوات الامريكية مسؤولين ايرانيين خلال عدة غارات في الاسابيع الاخيرة.وتأتي زيارة جيتس القادم من افغانستان بعد قليل من زيارة وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس التي اجرت محادثات مع الزعماء السعوديين في وقت سابق هذا الاسبوع بشأن استراتيجية واشنطن الجديدة في العراق التي تقضي بزيادة عدد القوات في محاولة لتحقيق الاستقرار. وقال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء ان السعودية وحلفاء الولايات المتحدة العرب الاخرين ايدوا الخطة الامريكية لكنه اعرب عن قلقه ازاء قدرة الحكومة العراقية بقيادة الشيعة على تحقيق المطلوب. وتتهم الولايات المتحدة والسعودية السنية ايران الشيعية بالتدخل في العراق واثارة اعمال العنف هناك من خلال تأييد الجماعات الشيعية. ويقول المحللون ان السعودية تخشى من احتمال ان تؤدي خطة واشنطن الى انسحاب مبكر للقوات الامريكية من العراق تاركة الاقلية السنية تحت رحمة الميليشيا الشيعية ومعززة سلطة الشيعة هناك. وتقول السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم ان بغداد يجب ان تفعل المزيد للسيطرة على الميليشيا الشيعية ووضع نهاية لتهميش السنة.

 

الوزير حماده بحث مع سفيري بريطانيا وفرنسا الأوضاع

السفير إيمييه:عازمون على عقد باريس-3 في أفضل الظروف وجميع القوى السياسية اللبنانية تعرف أنه لمصلحة بلدهم

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) إستقبل وزير الإتصالات الأستاذ مروان حماده، عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في منزله، سفيرة بريطانيا فرنسيس غاي، وعرض معها التحضيرات لمؤتمر باريس-3 ودور قطاع الإتصالات في النمو اللبناني، والجهود الديبلوماسية التي بذلتها بريطانيا وفرنسا والدول الشقيقة والصديقة في الإعداد لهذا المؤتمر وفي توفير أفضل الظروف للنجاح، إضافة الى رمزية الحشد العربي والدولي المنتظر.

سفير فرنسا

وإلتقى، ظهر اليوم، سفير فرنسا برنار إيمييه الذي قال بعد اللقاء: "إلتقيت الوزير حماده في إطار لقاءاتي الدورية مع المسؤولين اللبنانيين للتحضير لمؤتمر باريس-3 منتصف الاسبوع المقبل، وقدمت الى الوزير حماده خلاصات الاجتماع التحضيري الذي شارك فيه عدد من زملائه الوزراء، وحملت تقويما ايجابيا لبرنامج الاصلاح الاداري والطموح الذي تحضر له السلطات اللبنانية". أضاف: "كررت القول أن هذا المؤتمر يهدف الى إفادة جميع اللبنانيين، في ضوء إرادة المجتمع الدولي لدعم لبنان في كل مكوناته كي يتمكن من تخصيص قوته لإعادة الاعمار والإصلاح ولخلق فرص عمل للجميع، من أجل أفضل إدارة لدينه العام والأخذ في الإعتبارالصعوبات الاجتماعية، خصوصا محاربة الفقر وخلق فرص عمل لأكبر عدد ممكن من اللبنانيين، كما شددت على أهمية الخصخصة في برنامج الاصلاح. وتطرقنا الى أهداف الخصخصة في قطاع الاتصالات الذي هو قطاع مهم جدا للبنان ولمستقبله التكنولوجي ولتطوره العالمي".

تابع "تناولنا الوضع السياسي، وكررت للوزير حماده الاهمية التي توليها فرنسا للبحث عن تفاهمات وحلول تمكن من إعادة وصل مفاصل الحوار وتسمح بإيجاد عناصر تتيح للبنانيين رؤية المستقبل بثقة، عشية مؤتمر باريس، حيث ان رئيس الحكومة سيمثل لبنان برفقة وفد وزاري مهم، وتعرفون ان فرنسا تعتبر ان حكومة الرئيس فؤاد السنيورة ديموقراطية وشرعية. ونحن على ثقة ان الشروح التي ستقدم في الأيام المقبلة ستوضح للجميع حزمنا في عقد المؤتمر في أفضل الظروف، وخصوصا ان مشاركتنا ستكون معبرة للغاية على الصعيد الدولي، بحيث يكون الحدث مهما جدا لمصلحة لبنان".

سئل: هل تعتقد انه سيكون للسجالات السياسية في لبنان إنعكاس سلبي على المؤتمر؟

أجاب: "تبين لي من كل التصاريح التي سمعتها ومن الاتصالات التي أجريتها مع الشخصيات في الأكثرية كما في المعارضة، أن كل القوى السياسية اللبنانية تعرف ان هذا المؤتمر هو لمصلحة بلدهم وأن كل هؤلاء هم وطنيون وان جميعهم يدركون تماما الصعوبات الاقتصادية التي على لبنان مواجهتها، وانهم جميعا متوافقون على تجاوز الانعكاسات الكبيرة لهذ الحرب غير العادلة والوحشية في الصيف الماضي، ومتفقون على عدم تفويت هذه المناسبة الاستثنائية التي سيقدمها المؤتمر".

 

التقدمي علق على الكلام عن مفاوضات سرية بين اسرائيل وسوريا: النظام السوري مستعد لبيع اي كان لتحقيق السلام مع اسرائيل

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) علق مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس على المعلومات المتداولة عن مفاوضات سرية اسرائيلية- سورية، فقال في تصريح اليوم: "مرة جديدة يثبت النظام السوري حرصه القومي على الهرولة نحو السلام، لا بل الاستسلام مع اسرائيل، ما يدل على استخدامه لبنان ساحة مناورات ونفوذ منذ دخوله المشبوه اليه بالتواطؤ مع العدو الاسرائيلي عام 1976 لضرب المقاومة الوطنية الفلسطينية. وهو ما عاد تأكد عام 1982 عند الاجتياح الاسرائيلي الذي كان مقررا ان يتوقف عند حدود اربعين كيلومترا ولكن شارون تعدى ما كان مخططا له.

واليوم يجدد هذا النظام دعوته لاسرائيل لمعاودة (مفاوضات) السلام ما يؤشر الى انه يريد اعادة لبنان وبعض من فيه ورقة تفاوض وهو ما كشف عنه رياض الداودي المستشار القانوني لوزارة الخارجية السورية عندما قال "ان من حق سوريا اقامة علاقات مع مجموعات ك"حزب الله" و"حماس" طالما ان حال الحرب لا تزال قائمة بين اسرائيل وسوريا".

فمع اننا لم نعلم هنا عن اي حرب بالتحديد يتحدث وجبهة الجولان هي الاهدأ منذ اعوام لا بل عقود، الا ان ذلك يدفعنا الى تنبيه غلاة المقاومة الى الادراك ان هذا النظام مستعد لبيع اي كان لتحقيق السلام مع اسرائيل، أليس هو الذي قال:" جربونا".

وختم: "الى تلك الاحزاب التي لا تزال على التصاقها بهذا النظام وشكرته بعد ايام قليلة على اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، نقول ان هذه السياسة لن تجدي وهي مدعوة الى فك ارتباطها به لانه لا يعرف الا مصالحه الخاصة التي تتم حتما على حساب لبنان وكل من يقف في طريق الاستسلام مع اسرائيل".

 

المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك رحب بمؤتمر باريس - 3 : أي مسعى لا يمكن أن يؤتي ثماره إذا لم ينطلق من إرادة توافقية

وطنية-17/1/2007(سياسة) عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك اجتماعها الدوري برئاسة نائبي الرئيس المطران يوحنا حداد والوزير ميشال فرعون، وفي حضور النائبين اللواء إدغار معلوف والدكتور مروان فارس والأمين العام السفير فؤاد الترك، الذي بعد مناقشة جدول الأعمال واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، تلا البيان التالي:

1- عرض المجلس الأعلى للأوضاع العامة في البلاد وأبدى أسفه ورفضه لما وصلت إليه حال المؤسسات الدستورية من تعطيل وجمود وشلل شمل موقع الرئاسة ومجلس النواب ومجلس الوزراء والمجلس الدستوري والقضاء، وهي المؤسسات التي ترعى حسن سير انتظام الدولة وضبط ايقاعها وتأمين المتطلبات الأساسية لمواطنيها.

إن هذا الواقع وتبادل التشكيك بشرعية المؤسسات من شأنه أن يلحق أبلغ الضرر بلبنان وبالسمعة والصدقية الواجب أن يتحلى بهما في تعاطيه مع المجتمع الدولي.

ولذا لا بد من توافر القناعة عند القوى والقيادات السياسية كافة بوجوب إعادة الحياة والعافية إلى هذه المؤسسات كي تتمكن كل منها، وعلى الوجه السليم، من ممارسة دورها والمهمات التي أناطها بها الدستور، وإلا فإن البلاد تبقى معرضة لأوخم العواقب.

2- ان المجلس الأعلى، اذ يقابل بالعرفان والتقدير مبادرة جامعة الدول العربية وسائر المبادرات والمساعي الآيلة الى إخراج لبنان من أزمته الراهنة، يدرك في الوقت نفسه، أن أي جهد أو مسعى لا يمكن أن يؤتي ثماره، إذا لم ينطلق أولا من إرادة لبنانية توافقية هي الحجر الأساس الإنقاذ.

من هنا، على أهل السياسة مواجهة ما يجري على الساحة اللبنانية بأقصى درجات الوعي والمسؤولية والحس الوطني، وذلك بتقديم مصلحة لبنان العليا والولاء الكامل له على كل ما عداهما من الأهواء والمصالح الشخصية والطائفية والفئوية والخارجية.

مع التأكيد على عدم تجيير مفاتيح الحل للخارج، وعلى التنبه والحذر الشديدين، كي لا تأتي حلول المنطقة - إذا ما حصلت - على حساب لبنان.

3- يرى المجلس الأعلى أن الخطاب السياسي وصل إلى درك لم يتعوده الرأي العام اللبناني قبلا، من تبادل الشتائم والاتهامات والتخوين وما الى ذلك من مفردات بعيدة عن عاداتنا وأخلاقنا الحميدة وتراثنا الأصيل وعن القيم اللبنانية التي ميزت وطننا على مر العصور.

إن المطلوب هو الرجوع إلى الجذور والينابيع والإستلهام منها خطابا سياسيا جديدا وممارسة سياسية مختلفة تسهم في انتشال لبنان من الهوة السحيقة التي انحدر اليها، وبنقل الحوار من الشارع إلى المؤسسات.

4- يؤيد المجلس الأعلى ويدعم الثوابت التي أعلنتها الكنيسة المارونية، ويدعو الى الترجمة العملية السريعة لمضمونها.

5- يرحب المجلس الأعلى بمؤتمر باريس-3 الهادف الى مساعدة لبنان بإطلاق النمو المنشود ومعالجة مديونية الدولة وعجزها المتراكم وجذب الاستثمارات وتوفير الزخم لعمل القطاع الخاص إلا أنه يرى في الوقت عينه أن الاصلاح الاداري والاقتصادي والمالي والقضائي الذي ينشده الجميع لا يمكن أن يتحقق إلا في ظل مناخ سياسي سليم وتوافقي يمكن السلطة من تنفيذ الوعود وانفاق القروض والهبات والمساعدات في اتجاهها الصحيح.

كما يرحب بإطلاق ورشة إعمار الجنوب التي يساهم فيها الأهالي ويقدر المساعدات التي قدمتها بعض الدول الصديقة بعد الحرب لهذه الغاية.

6-يؤكد المجلس الأعلى ان لا خلاص للبنان الا بالتوافق العميق الصادق بين كافة بنيه بعيدا عن اي تفرد او استئثار او تهميش او تعطيل او عزل وتغليب فئة على أخرى. فلبنان وحده يجب أن يكون الأكبر والأقوى والأقدر والأبقى.

 

النائب شهيب انتقد مواقف "حزب الله" واكد ان المبادرة العربية وحدها الجدية: قوى 8آذار أصبحوا كأولياء أمرهم في دمشق يتعاملون مع الناس كمجرد أرقام

وعسى أن لا يخطف الوطن خدمة لمشروع نعلم كيف بدأ ولا نعلم كيف سينتهي

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) رأى النائب أكرم شهيب في تصريح ادلى به اليوم، انه" في الأول من كانون الأول، انتقل الخطاب العسكري بكل مصطلحاته إلى الخطاب السياسي الداخلي. فأصبحنا نسمع يوميا مصطلحات الحرب بهدف حسم المشاركة "بحكومة فيلتمان" كما يقولون، ألم يقل السيد حسن نصرالله للمعتصمين قرب السرايا الحكومي "كما وعدتكم دائما بالنصر سننتصر مجددا". وقال:" إنه عصر الانتصار الإلهي لضباط ورتباء وأفراد 8آذار الذي اختصر بالمصطلحات التالية:"انتهت الهدنة،الجهوزية،"الخطة ب"، ساعة الصفر،الحسم،القنبلة الموقوتة،الانفجار".

وتابع:" ويتكرمون علينا معلنين:" بعد الانتصار سنعطيكم الثلث الضامن"، والشكر هنا مزدوج لأنهم أيضا أعلنوا أنهم مع باريس 3، مقرونا بنفس التعابير، ولن ننسى كرمهم كونهم مع المحكمة الدولية، لكن إذا فرغت من مضمونها بعد تعديل بعض المواد، والتعديل طبعا ليس في ساحاتهم بل في "ساحة المرجة". وفي دمشق، قيل للسيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، أنهم مع كل ما يجمع عليه اللبنانيون، ونسجل لنظام آل الأسد الحنكة لأنهم واثقون من إخلاص ووفاء الذين يتعاملون معهم". اضاف:"واللافت أن قوى 8 آذار أصبحوا كأولياء أمرهم في دمشق يتعاملون مع الناس كمجرد أرقام وأعداد.ألم يقل السيد حسن نصرالله بحديثه الأخير لجريدة الأنباء الكويتية، عن المشاركة في التظاهرة العمالية،"أن المطلوب كان هذا الحجم وقد حضر المعتصمون بالحجم المقصود"، أي أن الحزب يحدد العدد والحجم، فالجمهور عندهم رقمي، والشراكة أعداد، والحضور في الساحات ألوانا وأعلاما، كله خدمة للمشروع الإلهي الذي بدأ بخطف الجنديين العدوين، إلى خطف الساحات وصولا إلى السعي لخطف المؤسسات عبر الخيم والاعتصامات والمظاهرات الطيارة التي تذكرنا بالحواجز الطيارة في الأيام السوداء".

وختم النائب شهيب بالقول:"فعسى أن لا يخطف الوطن خدمة لمشروع نعلم كيف بدأ ولا نعلم كيف سينتهي، طالما أن البشر مجرد أعداد، والمشاركة لا تكون إلا بالحسم والانتصار.حمى الله لبنان".

حديث إذاعي

وأكد النائب شهيب في حديث الى إذاعة "صوت لبنان"، "ان المبادرة الجدية الوحيدة المطروحة، هي المبادرة العربية"، وقال:"ان مبادرة الرئيس نبيه بري، سمع بها منذ فترة زمنية، ثم كما قال وضعت في الثلاجة، اما عمليا فإن الدور الحاصل هو الدور السعودي - المصري من خلال حركة سفيري البلدين وبين الافرقاء اللبنانيين من اجل تبريد الاحتقان والصوت العالي الذي يظهر من وقت الى آخر، خصوصا في بعض الاعلام ولاسيما إعلام "حزب الله" بالتحديد، ولتقريب وجهات النظر".

اضاف:"أما مبادرة الرئيس بري فقد سمعنا فيها في فترة زمنية، ولم نعد نسمع بها. المبادرة الجدية الوحيدة المطروحة، هي مبادرة السيد عمرو موسى التي تقاطعت بشكل او آخر مع البنود الاساسية لمبادرة المطارنة الموارنة، التي أظهرت في فترة زمنية أيضا سابقة. المهم ليس موضوع المبادرات ومن يقدمها، اليوم هناك جو تصاعدي في الخطاب السياسي، حيث نسمع تعابير غريبة عجيبة: كساعة الصفر، الانفجار، "الخطة ب"، وكأننا في حقل تجارب عسكرية او في قاموس عسكري والبلد لا يحتاج في هذا الظرف الا الى تبريد الاجواء والبحث عن حوار جدي من أجل إنجاح "باريس 3"، الذي أصبح واقعا من خلال الدعم والاحتضان العربي والدولي". واشار النائب شهيب الى انه "يبقى ان بعض المواقف في لبنان التي تقول لفظيا انه مع "باريس 3"، انما عمليا تحاول التخريب من خلال التظاهرات النقالة من مكان الى آخر او استمرار الاعتصام في وسط العاصمة". وعما اذا كان يعتقد بأن اي تصعيد يمكن ان يعرقل "باريس3"، اعتبر "ان "باريس3" انتهت ونتائجها اعتقد انها ستكون نتائج جيدة للبنان"، وبالتالي لن يستطيع اي فريق في الداخل ان يعطل "باريس 3"،اولا لرغبة المجتمع العربي الحاضن، الى الرغبة الدولية، الى جانب ان الحكومة قامت بعمل جبار ولا تزال، وها هو الرئيس السنيورة ينتقل من مكان الى آخر تدعيما ل"باريس3"، وبالتالي ليست ل14 آذار او ل8آذار، بل هي لكل الشعب اللبناني وهي حق لهذا الشعب الذي دفع غاليا في حرب تموز وقد دفع ثمنا عاليا ايضا في الاعتصام الاخير، وبالتالي هناك خطة انقاذية لهذا الوطن الذي يتوجب بناؤه من خلال المشاركة الحقيقية وليس المشاركة من اجل تعطيل المحكمة ذات الطابع الدولي او المشاركة من اجل منع المؤسسات من القيام بدورها في لبنان".

 

اشكال بين دورية اسبانية واهالي زوطر الغربية بعد قيام افرادها بتصويراودية عند مجرى الليطاني

وطنية - النبطية - 17/1/2007 (أمن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام"ان اشكالا وقع بعد ظهر اليوم بين دورية للكتيبة الاسبانية العاملة في اطار قوات الطوارىء الدولية "اليونيفيل" واهالي بلدة زوطرالغربية، هو الاول من نوعه في منطقة شمال نهر الليطاني, كاد ان يتطور بشكل واسع على خلفية قيام عناصر الدورية الاسبانية بالتصوير الفوتوغرافي للاودية المحيطة بالبلدة عند مجرى نهر الليطاني. وفي التفاصيل ان دورية اسبانية مؤلفة من سيارتي "هامر" عسكريتين توغلتا بعد ظهر اليوم من منطقة نقاط عملها في عدشيت -القصير- الطيبة في اتجاه الاطراف الجنوبية لبلدة زوطر الغربية. وشوهد عدد من الجنود يحملون كاميرات ويقومون بتصوير المنطقة الامر الذي اثار دهشة الاهالي واستهجانهم. وتوجه العشرات منهم الى مكان الدورية الاسبانية وحصل تلاسن وحاول عدد من الاهالي انتزاع كاميرات التصوير من الجنود الذين اتخذوا اوضاعا قتالية. وعلى الفور، حضرت دوريات للاجهزة الامنية اللبنانية وعملت على معالجة الامر بحيث انسحبت الدورية الاسبانية من المنطقة واتبعها انسحاب لدوريات اسبانية كانت تجوب منطقة النهر المحاذي لبلدات زوطر الشرقية، ارنون ويحمر الشقيف. وافيد ان دوريات للقوة الفرنسية كانت ايضا في المنطقة. ولفت عدد من الاهالي في وزطر الغربية الى ان الجنود الاسبان "تعمدوا تصوير المنطقة على رغم انها منطقة يقصدها المواطنون في ايام الصيف للسباحة في النهر وبقيت لفترات يجول فيها الرعاة والمزارعون".

 

جعجع عرض الاوضاع العامة مع سفير الولايات المتحدة الاميركية: لا حل حاليا في الأفق وعلى المعتصمين أن يجربوا وسائل أخرى

المسألة ليست صغيرة والصراع الكبير هو على هوية لبنان وتوجهه

وطنية- 17/1/2007 (سياسة) عرض رئيس الهيئة التنفيذية لحزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع مع السفير الاميركي جيفري فيلتمان في مقره في بزمار، الاوضاع العامة، في حضور المسؤول عن العلاقات الخارجية في "القوات" المحامي جوزف نعمة والمستشار ايلي خوري، على مدار ساعة ونصف ساعة، خرج بعدها فيلتمان وقام وجعجع بجولة ميدانية، غادر على اثرها من دون الأدلاء بأي تصريح. وسئل جعجع عن تحركات المعارضة فأجاب: "نحن لا نعتبر انهم لا يصعدون نتيجة ضعف، لأننا مدركون انه حين يريد حزب الله الحشد فلديه القدرة، لكننا نعتبر انهم يجرون حسابات دقيقة وعلى أساسها يرون ان التصعيد لن يؤدي الى اي نتيجة". وردا على سؤال عن زيارة "حزب الله" للسعودية قال: "ان المبادرة ما زالت قائمة، انما الفريق الآخر لا يتبناها، لانه معروف على ماذا يقوم، ان زيارة السعودية كانت ناجحة ٍونتمنى ان تكون جميع الزيارات ناجحة . من جهة اخرى نرى انه ليس هناك من تصعيد ، ولكننا نرى ايضا ان الخيم ما زالت موجودة ، وتؤدي الى المزيد من الشلل في الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في لبنان. من هنا اقول ان الوضع غير مفهوم، والى اين يتجه، فهذا امر متروك للفريق الآخر الذي بدأ هذا التحرك، وأتمنى ان يراجعوا حساباتهم خلال هذين الشهرين وان يصلوا الى نتيجة أن التحرك لن يؤدي الى اي مكان، وبالتالي من الافضل لهم أن يجربوا وسائل أخرى مرضية لجميع الاطراف، وأهمها الحوار. ولكن في جميع الانظمة الديموقراطية تبقى الديناميكية الديموقراطية في المؤسسات الدستورية هي الوحيدة المتوافرة كحل".

واعتبر ان "لا حل حاليا في الافق".

وحول مبادرة جديدة لرئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري وموافقة الاكثرية عليها، قال: "نتمنى ان تكون هناك مبادرة جديدة للرئيس بري، اما موقفنا منها فيتوقف على محتواها، والقول ان الاكثرية رفضت مبادرة قام بها الرئيس بري كلام غير صحيح او دقيق لاننا لم نعرف ما هو مضمونها، ونحن لم نقبلها او نرفضها لانه لم يصلنا اي شيء في هذا الموضوع. سمعنا بوجود مبادرة ثم فجأة عدل الرئيس بري عن مبادرته. وفي رأيي ان الصعوبات آتية من الفريق الآخر، ولانهم لا يستطعون الاعتراف بذلك لا يمكنهم وضع اللوم على فريق الاكثرية".

وحول ما اشيع في احدى الوسائل الاعلامية عن انعقاد جلسة نيابية في البيال قال: "ليس لدي اي فكرة عن الاجتماع، والهدف من هذا خلق مزيد من التشنجات".

واعتبر جعجع "أن النظرية الوحيدة الصائبة هي اعادة الدولة وتوازنها، وما يجري من تحركات في الوقت الحاضر هدفه تدمير الدولة التي بدأت على اثر انتفاضة الشعب اللبناني في 14 آذار 2005". وعن خطوات المعارضة التصعيدية المعلن عنها قبل 25 الجاري، قال: "اذا كانت تحت سقف القانون، فليس هناك مانع"، معتبرا انه لن يكون هناك من خطوات مهمة، وان جزءا كبيرا منها "يأتي في سياق التهويل، لكننا اعتدنا هذا النهج. انه حقهم، ولكن هذه التحركات لن تغير مواقفنا. ولن ننسى ان آخر مهلة لاسقاط الحكومة كانت بعد نهاية الاعياد".

سئل: كل فريق يضع اللوم على الفريق الآخر، الى اين نحن ذاهبون؟ هل سيأخذ كل فريق قطعة؟

أجاب: "هذا الامر مرفوض، ولا احد يستطيع الادعاء انه "ام الصبي". نحن ندعي ان معنا الحق، وهم يدعون ذلك، ولكن في السياسية هناك خيارات سياسية. خيارنا معروف وخيارهم معروف، ومطلوب ان يختار الشعب اللبناني ويدعم الفريق الذي يمثل خياراته والذي في رأيه سيؤدي الى بناء دولة في لبنان وتأمين حاضره ومستقبله. في بعض الاحيان تطرح الامور على ان السياسيين والاحزاب في جهة والشعب في جهة اخرى، انه امر غير صحيح لان السياسيين والاحزاب ينبثقون من الشعب اللبناني ويمثلونه، واكبر دليل على ذلك تلبية الناس دعوات النزول الى الشارع من الفريقين. ان الموضوع المطروح اليوم يتعلق بمستقبل لبنان وطبيعة الدولة اللبنانية وهويتها وتوجهها، وعلى هذا الاساس كل واحد منا لديه خياراته ولكن الاهم ان نبقى جميعا تحت سقف القانون ومتمسكين بالسلم الاهلي".

سئل: هل للاعتصامات تاريخ محدد؟

أجاب: "بعد مرور 47 يوما على الاعتصامات نرى انها لم تؤد الى اي نتيجة".

سئل: هل اذا استمرت اكثر ستؤدي الى نتيجة ما؟

أجاب: "طبعا انه امر مشكوك فيه. ومن جهة اخرى، اذا كانت هذه التحركات ستذهب الى ابعد ما هي عليه، تكون تتخطى القانون وستواجه مشكلة مع الاجهزة الامنية والقضائية الامنية، علما انهم يقولون انه من غير الوارد تخطي سقف القانون. والسؤال المطروح هنا: لماذا كل الذي يحصل اليوم؟ فليرحموا انفسهم وليرحموا الناس والمؤسسات في الوسط التجاري المعطلة اعمالها".

واوضح جعجع ان "تحركات الاتحاد العمالي العام امر مفهوم من قبلنا، انها تحركات ديموقراطية، على عكس احتلال ساحة رياض الصلح الذي هو تعد على الآخرين وعلى حريتهم وعلى الحق العام والديموقراطية".

وجدد نفيه "اي حوار مع الاتحاد لانه لا يمثل العمال الا بالاسم لانه عمليا اتحاد عمال "حزب الله" و"امل" والعوني والسوري، واكبر دليل على ذلك التحركات العمالية الحالية".

وقال: "ان مسألة ان نتنازل للفريق الآخر اكثر مما تنازلنا امر مصيري وحساس، حينها لا يمكننا ان نأخذ اي قرار جوهري من دون ان نتفاهم مع الفريق الاخر. هم يقولون ان المشكلة تكمن في استئثار فريق الاكثرية في السلطة. اتينا ووضعنا جانبا هذه القضية، ولكنهم لم يقبلوا الا بالثلث المعطل، وهذا يعني انه بامكانهم الغاء اي جلسة لمجلس الوزراء، تماما مثل عدم توقيع رئيس الجمهورية على دعوة الهيئات العامة للانتخابات الفرعية في المتن الشمالي، كذلك الامر بالنسبة للمجلس النيابي الذي لم يقبلوا ان يجتمع. واذا ما اعطيناهم الثلث المعطل في الحكومة سيسعون الى تعطيلها ايضا، وهي المؤسسة الوحيدة التي ما زالت تعمل".

واكد جعجع ان "المسألة ليست صغيرة كما يصورها البعض"، وقال: "ان نتنازل نحن قليلا ويتنازلون هم قليلا، انها قدرة غير فعلية على الوضع القائم كله، ما يسعون اليه هو شل كل المؤسسات الدستورية على غرار رئاسة الجمهورية ومجلس النواب، وذلك بهدف خلق سلطة باتجاه مختلف عن اتجاه السلطة الحالية فيما يتعلق بالمحكمة الدولية او القرار 1701 او بالمواضيع المطروحة الاخرى".

واوضح ان "الصراع كبير، على هوية لبنان والتوجه الذي سيأخذه"، وقال: "نحن انطلاقا من مسؤوليتنا نرفض بعض الامور مثل الثلث المعطل، لاننا إذا فعلنا نضع البلاد في حفرة من الصعب الخروج منها ونعود الى ما قبل 14 اذار 2005".

وعن مؤتمر باريس 3 قال جعجع: "سيعود على لبنان بالاموال، ليس كحماية الموالاة او المعارضة، اذ علينا استحقاقات وان لم نسددها سيعلن افلاس الدولة اللبنانية. اذا كانوا لا يريدون الاموال عن طريق باريس 3 فليعطونا حلولا اخرى. لا يمكن الاستمرار في عرقلة الامور من دون اعطاء البديل حتى لو كان طهران واحد".

استقبالات

ومن زوار بزمار، وفد من اذاعة "صوت المحبة" برئاسة الاب فادي تابت الذي قال إثر اللقاء: "قمنا اليوم بزيارة الدكتور جعجع في اطار لقاء بدأنا به في اذاعة صوت المحبة مع بداية عام تحت عنوان "اسبوع الودحة والسلام"، ويهدف الى جمع التيارات المسيحية الموجودة على الصعيد الشباب".

واشار الى لقاء عقد منذ اسبوع في الاذاعة مع جميع التيارات السياسية من التيار الوطني الحر والكتائب والكتلة الوطنية والاحرار والمردة والقوات اللبنانية.

وأوضح ان الهدف من التكتل المسيحي الذي يتم التحضير له على صعيد الشباب في الجامعات، هو "تنظيف قلوبنا ومنزلنا لان المسيح يعلمنا المحبة رغم التعددية الموجودة التي بدورها تمنحنا انطلاقة جديدة لجهة الانفتاح على الاخرين ومحبتهم وخاصة على شركائنا في الوطن".

وكان جعجع قد استقبل الاستاذ جوزف شرتوني الذي قدم له كتابه "انه هو من الولادة الى الولادة".

كما استقبل المطران فرنسيس البيسري، ووفدا من المعهد الدولي الجمهوري، ورئيس واعضاء بلدية درعون - حريصا .

 

الوزير فتفت استقبل وفدين من الاتحاد اللبناني للتزلج وماراثون بيروت

وطنية - 17/1/2007 (رياضة) استقبل وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد فتفت في السراي الحكومية عصر اليوم، وفدا من الاتحاد اللبناني للتزلج, ضم رئيس الاتحاد كميل رزق والاعضاء فريدي كيروز, يوسف خليل ودينا نصر. واطلع الوفد الوزير فتفت على نشاطاته للعام 2006, كما عرض برنامج عمله للعام 2007 وخصوصا التحضيرات الجارية للاسبوع الدولي للتزلج المقرر انعقاده ما بين الاول والخامس من شهر اذار المقبل, والذي تشارك فيه اكثر من 20 دولة اوروبية وآسيوية. وطلب الوفد من الوزير فتفت تأمين الدعم المالي للاتحاد لا سيما ان مبلغ ال 85 مليون ليرة المقرر للاتحاد لم يتم صرفه بعد من قبل وزارة المالية.

من جهة ثانية، استقبل الوزير فتفت وفدا من جمعية ماراتون بيروت ضم السيدة مي الخليل وريما نعمة ومارك ديكنسون والزميل حسان محي الدين.

 

الشيخ حسن ترأس اجتماع مجلس ادارة المجلس المذهبي الدرزي

النائب حرب : نسعى الى ايجاد مناخ من التهدئة والتعقل ومحاولة اطلاق مبادرات او افكار جديدة للخروج من المأزق

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، اليوم في دارة الطائفة في بيروت، النائب بطرس حرب الذي صرح على الأثر: "ان هذا اللقاء جاء متأخرا وكان يجب ان يحصل قبل فترة عند انتخاب سماحته شيخا للعقل خصوصا ان الظروف الحالية تستدعي منا كل التشاور مع كل المرجعيات السياسية والدينية الوطنية. واننا نعتبر أن سماحة الشيخ وهذه الدار مرجعية اساسية وتشكل جزءا اساسيا من تركيبة المجتمع اللبناني، وهي مرجعية نعود اليها للتشاور معها في ما يجب القيام به والممكن القيام به لمصلحة لبنان. وصاحب السماحة هو لبناني اصيل وموقفه من القضايا اللبنانية هو التزام مطلق لمصلحة لبنان في نبذ الحقد والتباعد والدعوة الى تعاون اللبنانيين. وهنا نلتقي وصاحب السماحة في ما يعود بالخير على مصلحة لبنان من خلال الدعوة الى التعقل وتوحيد الصف الوطني والعودة الى قيم مجتمعنا في التعاطي السياسي وعدم التفريط بالمصلحة الوطنية. ونتمنى ان نعمل كلنا سويا لكي نحفظ لبنان وننقذه من الجو الذي يتخبط به الآن ونعيد تكريس وحدة اللبنانيين وعمل كل البنانيين بمختلف الفئات والطوائف والمذاهب بما يعود الى مصلحة لبنان".

وردا على سؤال عن مواقف شيخ العقل الداعية الى التعقل ووجود تلميحات عن مبادرات معينة،

قال: "نحن نشارك صاحب السماحة دعوته الى التعقل والحكمة، ونحن ملتزمون عبر ممارستنا السياسية والوطنية هذين المبدأين. هناك شعور عام بوجود مأزق كبير وهناك افكار عدة تطرح للبحث عن مخرج لهذا المأزق. لكنني اعتقد ان الظروف الحالية التي نمر بها والتي تعطي انطباعا وكأننا وصلنا الى الحائط المسدود لا بد ان تدفع كل اللبنانيين الى تلقف المبادرات والى طرح افكار جديدة يمكن ان تساعد على الخروج مما نتخبط به, ومن هذا المنطلق، نحن نتحرك بحيث لا يمكننا ان نستسلم للقدر ولا يمكن ان نكون شهود زور على ذبح لبنان ونحن متفرجون, علينا ان نسعى كلنا بالتعاون في ما بيننا الى جمع الناس وتقريب وجهات النظر بين الافرقاء السياسيين والعمل المشترك في ما بيننا لكي نجد قواسم مشتركة يمكن ان ننطلق منها لاعادة الحياة الطبيعية الى لبنان واعادة بناء لبنان بالشكل الذي يعود بالخير على ابنائنا وعلى الاجيال الصاعدة".

وعن جود بصيص أمل ازاء المواقف الدولية والعربية الداعمة للبنان حاليا، قال: "مع شكري الكبير لكل المبادرات الخارجية التي ترمي الى مساعدة اللبنانيين، اعتقد ان على اللبنانيين واجب تهيئة الاجواء وتلقف المبادرات الخارجية او اطلاق مبادرات داخلية ممكن ان تنجح, ومن هذا المنطلق انا اتحرك واتعاون مع الكثير من القوى والقادة السياسيين الذين يؤمنون بعدم الاستسلام للواقع الذي نتخبط به ووجوب السعي الى ايجاد مخارج. وكل ما استطيع قوله ان كل اللبنانيين وجميع القادة متحسسون بحجم الاضرار التي يمكن ان تلحق بلبنان اذا ما فلتت الامور على غاربها, وانطلاقا من هذا الاقتناع المشترك لدى جميع اللبنانيين، نسعى علنا نستطيع ايجاد مناخ من التهدئة والتعقل، اضافة الى محاولة اطلاق مبادرات او افكار جديدة يمكن ان تعيد خلط الاوراق وتخرج اصحاب العلاقة المعنيين من السياسيين من اسر مواقفهم السابقة، وطرح ما يمكن ان يجمعنا من جديد وما يؤمن قدرة على التلاقي والتفاهم وهذا ما نسعى اليه اذ علينا تقديم ما نستطيع تقديمه في ظروف كهذه لمصلحة لبنان".

مجلس ادارة المجلس المذهبي

بعد ذلك، ترأس شيخ العقل الاجتماع الدوري لمجلس ادارة المجلس المذهبي الذي ناقش جدول اعماله المتضمن متابعة تحضيرات اعمال اللجان لا سيما عمل لجنتي الادارة والاوقاف خصوصا لناحية طلب الوظائف لملء المراكز الشاغرة وموضوع تسلم الاوقاف الدرزية.

وخلال الاجتماع، هنأ الشيخ حسن اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بحلول السنة الهجرية الجديدة، راجين من الله العلي القدير ان "تكون السنة الهجرية الجديدة سنة خير واطمئنان وسلام ينعم خلالها اللبنانيون بالاستقرار والامان وان تسود لغة المحبة والعقل ونبذ التفرقة بما يعود بالخير على الوطن وابنائه".

 

النائب كنعان: هناك خلط بين النظرة الى باريس 3 والوضع السياسي المتعلق بالتصعيد والاعتصامات

وطنية- 17/1/2007 (سياسة) لفت النائب ابراهيم كنعان في حديث الى اذاعة "لبنان الحر"، الى "ان هناك خلطا بين النظرة الى مؤتمر باريس 3 الذي لا أحد ضده، علما ان المطلوب هو نقاش ضمن النظام الديموقراطي يعود الى المعارضة ان تتولاه في اطار دورها الطبيعي، وبين الوضع السياسي المتعلق بالتصعيد والاعتصامات، والذي يهدف الى الضغط على السلطة كي تستوعب ان الوضع الأفضل دوليا بالنسبة الى لبنان لا يمكن ان يكون الا من خلال استقرار سياسي في الداخل واحترام للميثاق والدستور والمعايير الديموقراطية، وخلق سلطة حاضنة لجميع اللبنانيين تستطيع ان تغربل الالتزامات وتضع لها آليات تنفيذية".

وسأل: "إذا كان لا بد من تطبيق الورقة الاصلاحية المطروحة، فهل يمكن إنجاز كل الاصلاحات من دون مشاريع قوانين او اقتراحات قوانين لدرسها واقرارها في مجلس النواب؟ وتعليقا على تخوف عميد حزب الكتلة الوطنية كارلوس اده من تحول مبادرة المطارنة الموارنة الى مجرد صورة تذكارية تعوم مسيحيي 8 آذار، قال النائب كنعان: "لا شيء اسمه مسيحيو 8 آذار، فالذي صنع 14 آذار وساهم فيه هو الذي يصنع تاريخا آخر. ولذلك المطلوب تاريخ جديد للبنان يجمع بين اللبنانيين، فلا نتلطى من اجل مصالح انتخابية صغيرة وراء شعارات وتواريخ باتت من الماضي".

 

الرئيس بري استقبل الوزير المستقيل صلوخ ورئيس المجلس الماروني

النائب المر: على نائب رئيس المجلس ألا يجازف بالدعوة الى جلسة وإذا لم نصل الى مخرج خلال بضعة أيام فالتصعيد حاصل ديموقراطيا

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، ظهر اليوم في عين التينة، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن الذي قال بعد اللقاء: "اجدد اصراري على مبادرة الرئيس بري التي تشكل خشبة خلاص من كل ما يعانيه من اوضاع متردية ووضع معيشي مزر جدا، وهل يعقل ان نظل نعيش في هذه الاجواء في انتظار حلول مستوردة امام اوضاع اقتصادية ومعيشية تنذر بالاسوأ".

واضاف: "المعارضة بأكملها تطالب بحكومة وفاق وطني وبالمشاركة، فلماذا عدم القبول بهذا الطرح؟ لان هذا الطرح هو نوع من مخرج لهذه الأزمة التي تتخبط فيها، وهناك ايضا ثوابت الكنيسة المارونية التي وافق عليها الجميع فلماذا لا نعتمدها ونعتمد مبادرة الرئيس بري في شكل يؤسس لحوار وطني موسع هذه المرة ليشمل جميع المعنيين بالمشاكل التي نعانيها؟ ومن هنا يمكن الامل اننا على ابواب الخلاص وليس بغير ذلك".

سئل: هل هناك طمأنة معينة من الرئيس بري وملامح حل؟

اجاب: "الرئيس بري اليوم مصر على الحل الاسلم وان لم يكن ذلك فالرئيس ليس مسؤولا عما سيحصل في البلد لانه حذر مرارا من مغبة الوقوع في المطبات الخطيرة في البلد".

صلوخ

وكان الرئيس بري استقبل وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ وعرض معه التطورات.

السفير برو

كما استقبل السفير حسن برو.

برقيات تهنئة بعيد الأضحى

وتلقى رئيس مجلس النواب سيلا من برقيات التهنئة بعيد الأضحى، أبرزها من: رئيس الاتحاد البرلماني الدولي فرناندو كاسيني والامين العام للاتحاد اندريز جونسون، رئيس البرلمان العربي الانتقالي محمد جاسم الصقر، رئيس الحكومة العراقية السابق اياد علاوي، رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، رئيس مجلس النواب المغربي عبد الواحد الراضي، رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور احمد فتحي سرور، رئيس مجلس المستشارين التونسي عبدالله التلال، رئيس مجلس الشورى السعودي صالح بن عبدالله بن حميد، رئيس مجلس الامة الجزائري عبد القادر بن صالح، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري عمار سعداني، رئيس مجلس الشورى الايراني حداد عادل، ورؤساء برلمانات: قبرص، كوريا، اليونان، بولونيا، المانيا، مولدوفيا، رئيسي مجلسي الشيوخ البولوني والروماني، الامين العام لاتحاد مجالس دول منظمة المؤتمر الاسلامي ابراهيم عوف، المدير العام منظمة الاغذية والزراعة الدولية جاك ضيوف وقائد قوات "اليونيفيل" في الجنوب الجنرال آلان بلليغريني.

النائب المر

وبعد الظهر، استقبل الرئيس بري النائب ميشال المر وعرض معه الاوضاع في البلاد.

وبعد اللقاء قال النائب المر: "زيارة دولة الرئيس تهدف الى إيجاد حلول للازمة التي يعانيها المواطن، فالناس وصلت الى حد الكفر، كفرت وتقول "خلصونا من الوضع الذي نحن فيه"، وكان للرئيس بري دور كبير في الطروحات التي يمكن ان تصل الى نتيجة، ان كان قبل البدء بالاعتصام والتظاهر او خلال هذه الفترة، هناك طروحات عديدة وكان هو لولب حركتها لأنه من موقعه كان يعطي كل الامكانات لايجاد الحلول، وقد وصل أخيرا الى التنبيه من المخاطر التي يمكن ان يصل اليها البلد اذا استمر الوضع الراهن. انطلاقا من هنا، تناولنا كل الطروحات التي يمكن ان تؤدي الى مخرج. فالناس لم تعد تحتمل هذا الوضع على الصعد الاجتماعية والمعيشية والاقتصادية، والمفروض ان نصل الى حل".

سئل: ما هو المخرج؟

أجاب: "لم يتضح بعد، هناك دول تعمل لإيجاده على الصعيدين الدولي والاقليمي، وهناك اتصالات ومشاورات وطروحات، ولم يتبلور شيء معين، ومن الأفكار والطروحات المتداولة ما طرحه الرئيس بري وما طرحه (الامين العام لجامعة الدول العربية) الدكتور عمرو موسى، وبالنتيجة يجب التوصل الى حل، وليست المرة الاولى في لبنان يجري تعديل حكومة او تغيير حكومة. وبالنسبة الى موضوع الثلث المعطل، كان هناك حكومات عديدة تضم وزراء للمعارضة أكثر من الثلث بخمسة وزراء، وقد شاركت على مدى 16 سنة في 11 حكومة ولم يسجل تصويت في مجلس الوزراء خلال هذه السنوات اكثر من 16 مرة، اي بمعدل مرة في السنة، وفي قضايا غير شائكة. الدستور قال انه يتم التوافق في مجلس الوزراء، واذا تعذر التوافق نلجأ الى التصويت. امام هذا الوضع ليس من المفروض ان تبقى هذه العقدة التي تخرب البلد، أي وزير بالزائد أو وزير بالناقص. عندما طالبت المعارضة بهذا الأمر لم تكن تريد تعطيل جلسات مجلس الوزراء او تطيير الحكومة، وإنما تهدف الى التعاون، فالمفروض ان نصل الى مخرج يرضي الجميع انطلاقا من هذه الفكرة. كلمة الثلث المعطل قد تكون غير معبرة ويمكن القول الثلث المكمل".

سئل: هل هناك عودة الى طاولة الحوار؟

أجاب: "لكي يحصل بحث في العودة الى طاولة الحوار يجب ان يكون هناك موضوع مطروح، وقد فرطت طاولة الحوار في مواضيع طرحت ولم يتم التوصل بشأنها الى نتيجة. الرئيس بري هو "الدينامو" في موضوع الحلول، فأعطه حلا وقل له أدع ليس الى طاولة حوار بل الى خمس طاولات، فانه يقوم عندها بذلك، ولكن عندما لا يكون هناك طرح معين، واذا بقي كل فريق على موقفه، معنى ذلك اننا لن نصل الى حل، ولذلك فإن الاستمرار في المساعي والبحث عن حلول ترضي الطرفين لا بد منه منعا لاستمرار الحالة التي يعانيها المواطن".

سئل: هل يمكن القول إن الامور تنتظر ما سيتبلور إقليميا ودوليا؟

أجاب: "تقوم السعودية الآن بمساع مشكورة، وجلالة الملك يقوم بتحرك لمصلحة لبنان، وكذلك السفير الايراني لديه طروحات معينة، وهناك أفكار تأتي على الصعيد الاقليمي ومن الدول الكبرى، والسفير الاميركي يجول بانفتاح على الجميع، وقد التقاني لساعتين ونصف ساعة، وهناك انفتاح على افكار، وبالتشاور مع كل هؤلاء الأفرقاء يمكن ان نصل الى نتيجة لان الشعب لم يعد يستطيع ان يتحمل مثل هذا الوضع".

سئل: هل ناقشت مع دولة الرئيس بري موضوع انتخابات المتن؟

أجاب: "لا، لم أناقش هذا الموضوع مع دولته، ولا نريد ان نتكلم عن انتخابات المتن قبل دعوة الناخبين، فمرسوم دعوة الناخبين لم يوقع، وعندما يوقع يفتح الباب للنقاش في الانتخابات، ولا نستطيع ان نبحث في المجهول. ربما بقي المرسوم ولم يوقع لشهرين او ثلاثة، فهل نعرف ماذا يحصل خلالها؟ نتمنى ان يحصل نوافق على الصعيد الوطني في سبيل خدمة المواطن، وأن نصل الى توافق لخدمة المتنيين".

سئل: هل هناك تخوف من خروج الوضع عن السيطرة؟

أجاب: "لقد تكلمت مع الرئيس بري ومع العماد عون ايضا، هناك نية للتصعيد ولكن دون الوصول الى شيء مسلح، أي ممنوع ان يكون هناك مسلحون في الشارع او يحصل اشتباك مسلح او اشتباك مذهبي او من أي نوع كان. الجميع يريدون تجنب الرصاص، وأعتقد ان حزب الله في هذا الجو ايضا، وانا إن كنت لم ألتقهم مباشرة، لكنني على تواصل دائم معهم، وهم ايضا في هذا الجو، أي أنه لا يوجد تصعيد عسكري. هناك تصعيد سياسي وديموقراطي تكلم عنه الجنرال عون، وهو مستمر. فإذا لم يتم التوصل الى مخرج أو حل خلال بضعة أيام فينتظر ان يحصل تصعيد".

سئل: هل نستطيع القول ان الاساس للدعوة الى طاولة الحوار مجددا هو طبخة متكاملة تشمل الحكومة والمحكمة ورئاسة الجمهورية؟

أجاب: "لا نستطيع ان نقول ذلك، لانه لم تنضج الفكرة للدعوة الى طاولة الحوار. الناس لا يهمها الطبخة وكل هذه الأمور، ما يهمها هو الخروج من هذا الوضع المتأزم في البلد، ومن اجل ان يدعو الرئيس بري الى طاولة الحوار يفترض ان يكون هناك موضوع ناضج، فاذا كان الموضوع الاساسي غير ناضج عند الفريق الآخر علينا ان ننتظر المشاورات الاقليمية والدولية، ربما تعطي نتيجة، لأن المشاورات اللبنانية لا تعطي نتيجة".

سئل: هناك تسريبات عن إمكان عقد جلسة من نواب الموالاة برئاسة نائب رئيس المجلس؟

أجاب: "هذه "خبرية" من الأوهام، فأنا كنت نائب رئيس وزراء ونائب رئيس مجلس نواب، وأعرف الأصول، ليس الأصول البروتوكولية فحسب بل الأصول الديموقراطية، كنت نائب رئيس وزراء مع دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري لمدة سبع او ثماني سنوات تقريبا، ولم أفكر مرة واحدة في أن ادعو الى عقد جلسة لمجلس الوزراء، مع العلم ان الرئيس الحريري كان كثير الأسفار، وكان هناك قضايا ملحة عديدة من الضروري ان تبت، ولكن لم أفكر مرة في أن أدعو مجلس الوزراء الى الاجتماع، وبالتالي أسبب بإشكال، لأنه في العرف، بالاضافة الى النظام الداخلي، فان نائب الرئيس لا يستطيع ان يمارس الا اذا كان الرئيس غائبا او في حالة صحية يتعذر فيها على الرئيس ان يقوم بواجباته. أطال الله عمر الرئيس بري، إن صحته جيدة ولا يريد ان يسافر، ونائب الرئيس فريد مكاري يوجد في رأسه عقل وعليه ان يكون هادئا، وهو كأرثوذكسي عليه ان يفكر قليلا وألا يجازف بهذه اللعبة والا يستعملوه أداة للمجازفة لأن اللعبة خطرة جدا، وقد نبه الرئيس بري من الوصول الى الخطوط الحمر، ونبه ايضا الى انه اذا استمر الوضع على ما هو فستحصل اشكالات كبيرة في البلد. اذا فقد قرع دولته ناقوس الخطر ولم يكن دوره سلبيا مرة واحدة، بل كان إيجابيا، وهو يساعد ويسعى ويحاول جاهدا الى إيجاد الحل، فهل نخاطر ونقول إننا نريد ان نعقد جلسة برئاسة نائب الرئيس؟ هذا لا يحصل لان هناك من سيشغلون عقولهم في الاكثرية ولن يضغطوا على نائب الرئيس لعقد مثل هذه الجلسة. ثم إن نائب الرئيس الارثوذكسي عليه ان يشغل عقله قليلا، لقد جربت نيابة الرئاسة 12 سنة، وكنائب لرئيس المجلس لسنة، لم أفكر يوما ان اعقد جلسة برئاستي".

سئل: هل قطع الطرق واقفال المطار والمرفأ وارد؟

أجاب: "أكتفي بكلمة التصعيد، ولا أسألهم ماذا ستفعلون لأنني لست من دعاة التصعيد. أنا من دعاة الحلول، يجب ان نوجد حلا لكي لا نصل الى التصعيد. أما عندما يريدون ان يخططوا فسيكون هناك قرار مشترك، دون رصاص ولا قتال في الشارع ولا دم. هناك وسائل عدة، لقد كنت وزيرا في حكومة الرئيس عمر كرامي التي سقطت في 6 أيار، ولم يحصل اطلاق نار، علما أنه حصل تصعيد، وتتذكرون ما حدث، وأتذكر ان حكومتنا سقطت بتصعيد في الشارع".

 

رئيس حزب "الحوار" زارالنائب العماد عون في الرابية: المعارضة مع المحكمة الدولية شرط عدم التوظيف السياسي

وطنية- 17/1/2006 (سياسة) زار رئيس "حزب الحوار الوطني" المهندس فؤاد مخزومي على رأس وفد من الحزب، النائب العماد ميشال عون في منزله في الرابية. وقال مخزومي في بيان وزعه الحزب عقب اللقاء: "التوافق كان تاما في التحليلات السياسية للوضع الراهن، واعتبر ان الاستمرار في تجاهل تحرك المعارضة ومطالبها والعمل على خطى التصعيد الداخلي، وتعطيل المبادرات العربية الواحدة تلو الاخرى، لا يصنعان استقرارا ولا يأخذان البلد الا الى مزيد من الفوضى". وأكد "ان المعارضة لن يكون لديها سبيل للمشاركة الا بالتحرك العملاني"، داعيا "قوى السلطة الى التوقف عن المكابرة والرضوخ لاصوات اللبنانيين". وأوضح "ان قوى المعارضة مع كشف قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومع المحكمة الدولية شريطة عدم توظيفها لاسباب سياسية داخلية او خارجية". كما اكد "ان حكومة الوحدة الوطنية مع وجود الثلث الضامن هي صيغة تقوم على عدم الاستئثار بالحكم من اي جهة كانت". ولاحظ مخزومي "ان مؤتمر باريس 3 يحتاج الى إصلاح الادارة وضمان عدم تبديد الاموال، وهذا يتطلب اجماعا وطنيا هو غائب اليوم عن كل قرارات السلطة".

وخلص الى "ان ليس للبنان فرصة للنجاة ان لم تضع قواه السياسية الاولوية للوحدة الداخلية كخط احمر لا يجوز تجاوزه، وبالتالي السعي الى حل الازمة المتفاقمة دون الرهان على الخارج".

 

النائب نقولا أمام وفود استنكرت الاعتداء عليه في الزلقا: أرادوا إثارة فتنة مسيحية-مسيحية وسنأخذ حقنا من خلال القضاء

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) زار وفد نسائي من المعارضة، عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب نبيل نقولا، ظهر اليوم في منزله في بصاليم، مستنكرا "الاشكال الذي تعرض له النائب نقولا اول من امس في منطقة الزلقا". واعتبر النائب نقولا ان "الاعتداء الذي تعرض له ليس اعتداء على شخص نبيل نقولا، انما هو اعتداء على التيار الذي يمثله"، وقال: "انا جندي في هذه المعركة التي نخوضها لحماية الوطن ولن نقبل بعد اليوم باثارة فتن، فهم لم يتمكنوا من اثارة فتنة على الصعيد المسيحي-الاسلامي او السني-الشيعي، فهم يسعون الى ايجادها على الصعيد المسيحي-المسيحي، فالمقصود هو اثارة فتنة", ولفت الى ان "ما يحصل في لبنان هو لاثارة فتنة طائفية ومذهبية". وأشار الى ان "الوفد اليوم يمثل الوحدة اللبنانية التي نصبو اليها، وكما قال العماد عون "يستطيع العالم ان يسحقني ولكن لن يستطيع ان يأخذ توقيعي، فنحن نقول انهم يستطيعون سحقنا ولكن لن يتمكنوا من مصادرة قرارنا الحر وارادتنا بالعيش معا في هذا البلد بكل طوائفنا وفئاتنا السياسية، يمكن ان نختلف سياسيا ولكن لن تكون لنا ثقافة الالغاء الجسدي، فالاختلاف السياسي هو نوع من العافية للبنان أفضل". وسأل: "هل من المعقول ان يتعرض نائب في البرلمان لاعتداء والقوى الامنية لم تتحرك بعد 48 ساعة؟". وقال: "نحن لن نقابلهم الا بوحدتنا ولن نقابلهم بالرصاص بل نقول لهم:انتم اخوة لنا في الوطنية وعودتكم الى الوطن ستكون مثل عودة الابن الشاطر".

تجمع في بصاليم

وكان تجمع المئات من المواطنين في الساحة الموازية لمنزل النائب نقولا في بلدة بصاليم، احتجاجا على الإعتداء الذي تعرض له. تحدث خلال اللقاء المسؤول عن التعبئة في "التيار الوطني الحر" في المتن الشمالي طانيوس حبيقة، فقال: "لم نأت لنستنكر الحدث بذاته، بل جئنا نستنكر الذهنيةالتي ما زالوا يتعاطون بها في المتن الشمالي. ناضلنا خمسة عشر عاما ضد الاحتلال والقمع لنلغي هذه الذهنية، ولكن يبدو أنهم لم يفهموا بعدما هذه الذهنية لا توصل إلى أي مكان، وهم غير قادرين على إلغائها وإلغاء العقل الميليشيوي الذي كانوا يتعاطون به لمدة ثلاثين سنة. نحن نقول أننا لن ننجر إلى حركات ميليشيوية في الشارع، لأننا قاومناها لإلغائها من البلد، وفي الوقت نفسه يدنا ممدودة إلى الجميع لنتحاور، والشارع يتسع لجميع الناس ولا نريد إلغاء أحد ولا أن نطرده من الكنائس أو الجوامع". اضاف:"في النهاية،أحب أن أقول لهم أن التيار لن ينجر إلى المشكلات التي لا توصل البلاد إلى مكان، ولكن في الوقت نفسه لن يكون شباب التيار مقموعين من دون أن يأخذوا حقهم إذا اعتدي عليهم. حقنا سنأخذه إذا اعتدي علينا، لكننا نتكل على القوى الأمنية أيضا وعلى القضاء، ولنا ملء الثقة بها أن تحصل لنا حقنا كمواطنين. أشكر وجودكم هنا وأقول الحمد لله على سلامة للدكتور نبيل".

النائب نقولا

ثم تحدث النائب نقولا، فقال: مساء الخير أحبائي، ومن خلالكم أمسي قائدنا ورئيسنا العماد عون الذي علمنا كيف نصبر ونضحي وخصوصا إذا كانت هذه التضحية من أجل لبنان وكرامته ووحدته، والقرار الحر فيه. دفعنا 16 عاما من السجن والتهجير، ولكن صبرنا. وليتذكر الجميع ما قاله العماد عون في كلمته الشهيرة: يستطيع العالم أن يسحقني ولن يأخذ توقيعي. ونحن نقول لهم اليوم:يقدرون أن يقتلونا جميعا ولكن لا يمكن أن يأخذوا قرارنا الحر في أن نعيش معا بوحدة وطنية مع جميع إخوتنا في لبنان". اضاف:"لبنان لا يمكن أن يقوم على جهة واحدة ولا يمكن أن يقوم بالعقلية الطائفية والمذهبية والبكوية. يجب أن نتخلص من البكوية، فما من بك اليوم والكل شعب لبناني واحد، وكلنا بكوات وما من أحد أفضل من الآخر. يجب ألا يفكر أحد أن الاعتداء الذي حاولوا أن يقوموا به استهدف نبيل نقولا بل هو اعتداء على التيار الوطني الحر وعلى الحرية في لبنان والتضحية فيه، لأنهم لا يريدون من يضحي من أجل لبنان الواحد بل من أجل المزرعة التي نرفضها ونعمل للبنان الواحد الموحد. نرجو منكم عدم القيام بأي رد فعل، إذ كفانا عذاب وقتل وتهجير. هناك من ينزعج لأننا نطالب بالحقيقة، وأقول لكم الليلة أن روح الشيخ بيار الجميل لن ننساها حتى لو حاول البعض المتاجرة بها".

وتابع:"كنا نختلف مع الشيخ بيار الجميل في السياسة لكن الثقافة التي علمنا إياهاالعماد عون أننا نقدر أن نختلف في السياسة، لكن الإلغاء الجسدي ليس من ثقافتنا ولا من ثقافة التيار الوطني الحر. ردود الفعل تكون عند الحيوانات وليس عند البشر وأنتم بشر، ولكن إذا كان البعض يقول إن وجود نبيل نقولا في المتن الشمالي حالة استفزازية للمتنيين، فأكبر دليل إلى دحض كلامهم هو وجودكم هنا الليلة، فأنا لم أفز بأصوات الأميركيين ولا بأصوات الفرنسيين بل بأصوات المتنيين، ولي الفخر أن أكون ممثلا لكم، وسأظل أناضل حتى يكون هذا التمثيل صحيحا لا مزورا".

وختم:"نحن لا نتحدى ولا نريد أن نتحدى، ولكن نرجو من الباقين ألا يتحدونا لأننا عندما نرغب في التعزية سنعزي بكرامتنا وعندما نذهب إلى عرس نذهب إليه بكرامتنا. لا نعتدي على أحد ولا نقبل أن يعتدي أحد علينا. أشكركم وأشكر مجيئكم إلى هنا، ولي طلب خاص: إذا كنتم تحبون العماد عون ابقوا كما أنتم من دون ردود فعل وليكن فعلكم دائما إيجابيا ولا تتطلعوا وراءكم وانظروا إلى المستقبل الذي هو للرئيس العماد ميشال عون. الكلمات لا تكفي لشكركم على عاطفتكم وآمل أن تقبلوا فردا فردا شكري لكم وأشكر أيضا القوى الأمنية ونحن لن نأخذ حقنا إلا من خلال القضاء اللبناني والقوى الأمنية، كما أشكر وسائل الإعلام الحاضرة".

 

اعتصام أمام وزارة الإعلام تضامنا مع فريق محطة "نيو تي في"

وطنية- 17/1/2007 (سياسة) نظم تلفزيون "نيو تي في" ظهر اليوم اعتصاما رمزيا أمام وزارة الاعلام في الحمراء لمناسبة مرور 30 يوما على توقيف الزملاء في المحطة، فراس حاطوم وعبد خياط ومحمد بربر. وحضر النائب في "تكتل التغيير والاصلاح" سليم عون وعدد من الزملاء. وتحدثت مديرة الاخبار في "نيو تي في" الزميلة مريم البسام فقالت: "ان هذا الاعتصام هو تذكير لمعالي وزير الاعلام بأن هناك 3 شباب في سجن روميه كانوا يقومون بمهمة اعلامية وليس بمهمة جرمية".

وتلتها مساعدة مديرة الاخبار في "نيو تي في" كارمن الخياط قفالت :" نحن هنا اليوم خلافا للاعتصامات التي كنا ننفذها سابقا امام قصر العدل، من أجل تذكير وزير الاعلام بأن الزملاء في سجن روميه منذ 30 يوما وقضيتهم اعلامية فعلا ولا تتعلق بدخولهم منزل الصديق لسرقة ثروة".

 

الوزير العريضي علق على اعتصام ال"نيو.تي.في" أمام الوزارة: أحترم هذا الحق وأكرر أن الزملاء ليسوا موقوفين بتهمة إعلامية

وآمل أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم بعيدا عن الحسابات الخاصة

وطنية- 17/1/2007 (سياسة) علق وزيرالاعلام الاستاذ غازي العريضي على الاعتصام الذي نفذته ال"نيو.تي.في" امام مبنى الوزارة اليوم تضامنا مع الزملاء فراس حاطوم وعبد خياط ومحمد بربر. وقال: "أود أن أرحب بمحطة "نيو.تي.في" والزملاء الأحباء العاملين فيها وبكل الزملاء الاعلاميين الذين اعتصموا امام وزارة الاعلام تضامنا مع الزميل فراس حاطوم وزميليه الموقوفين. أضاف: "أمس اتصل بي السيد ابراهيم الحلبي أحد المسؤولين في محطة "نيو.تي.في" وقال لي: سنعتصم غدا عندك، فقلت له: أهلا وسهلا، فقال: اعتدنا ان نستخدم سطح وزارة الاعلام وموقع الوزارة لكي نركب أجهزة تسمح لنا بالنقل المباشر، فكان جوابي: أهلا وسهلا، تأتون يوم غد وتركبون الأجهزة وتبثون من على سطح هذه الوزارة، وفي استطاعتكم ان تستمروا في توجيه ما شئتم من شتائم أو من انتقادات لوزيرالاعلام، واذا كان سطح مبنى وزارة الاعلام لا يكفي، فأنا مستعد لأن تضعوا الأجهزة على كتفي، ويمكنكم أن تقولوا ما شئتم، فهذا حقكم وأنا أحترم هذا الحق. لكن في جوهر الموضوع، أريد ان أقول مجددا إن الزملاء ليسوا موقوفين بتهمة إعلامية، وأكرر القول إذا كان ثمة من يريد ان يكون بريئا من خطأ الصديق المشتبه فيه او المعني بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، أتمنى ان لا يكون أحد من هؤلاء وخصوصا في المحطة، يسعى لأن يكون بريئا من الزملاء، بمعنى أن يعرف كيف يخدم الزملاء الموقوفين، ولا أزال عند رأيي في أن طريقة ادارة هذا الموضوع لا تخدم، واذا كان ثمة شكوى من التسييس فإن هذه الادارة هي التسييس، واذا كان ثمة شكوى من تدخل فإن هذه الادارة لهذا الموضوع هي بعينها التدخل الذي لا يخدم القضية. أما ما يقال عن قضاء وتحقيق وحجب للحقيقة ومساهمة في ذلك، فأستطيع ان اقول بكل تواضع واعتزاز اذا كان ثمة من حافظ على رصانته وجديته وأمانته وأخلاقيته ومسلكيته الصحيحة وحرصه على الحقيقة وعلى عدم التدخل في التحقيق، فأعتقد أن وزير الاعلام في كل المراحل التي مر بها هو من القلائل في لبنان الذين تصرفوا بهذه الطريقة في ما يخص التحقيق، إذ رفضت ولا أزال أرفض ان أتدخل في أي أمر او ان أبدي رأيا او أن أقول كلمة في هذا الأمر، والذين يدفعون الأمور في اتجاه المزيد من الاغراق في هذا التحقيق هم الذين يدفعون القضية الى أبعد مما كان يجب ان تكون عليه، كما سبق ان حاولنا من الأساس ان نحصرها وان نعمل من أجل إطلاق الزملاء في أسرع وقت ممكن".

وتابع الوزير العريضي: "أنا شخصيا لم أتدخل في حياتي مع القضاء، إلا إذا اعتبروا أن التدخل السياسي لهذه السلطة مع القضاء هو ما قام به وزير الاعلام، وهذا شرف لي لأنني كنت أنحاز الى الزملاء، وأعتقد ان غيري لم يخدم الزملاء حيث هم، فإذا كان ثمة أهداف وحسابات أخرى، فأنا غير معني بها. ويؤلمني أن ينحرف الاعلام عن مساره في بعض الأمور والقضايا، ولأن الزملاء في السجن، آمل ان نضع حدا لكل هذه المسألة وان يعود الجميع الى تحمل مسؤولياته بعيدا عن المزايدات والحسابات الخاصة وبعيدا عن الاوهام، لكي نصل الى النتيجة المرجوة ونرى مجددا الزملاء بيننا يقومون بعملهم وبواجبهم. أكتفي اليوم بقول هذا الكلام وأتمنى ان تتوقف المسألة عند هذا الحد لكي نبقى مستمرين في عملنا، وسنبقى مستمرين في عملنا، وهذا ما نقوم به من اجل الوصول الى خاتمة سعيدة لهذه القضية".

"ماراتون بيروت"

وكان الوزير العريضي استقبل وفدا من جمعية "ماراتون بيروت" برئاسة مي الخليل والمدير العام للجمعية مارك ديكنسون والمدير الاعلامي حسان محيي الدين.

بعد اللقاء قالت الخليل: "زيارتنا للوزير العريضي هي زيارة شكر له وللوزارة للمجهود الذي بذله أمام جمعية ماراتون بيروت خلال نشاط عام 2006 والذي كان عنوانه "كرمالك يا لبنان".

أضافت: "أطلعنا الوزير العريضي على نشاطات ال2007 وبحثنا في امكان الشراكة بين الجمعية ووزارة الاعلام لكي يكون هناك استمرارية للسنوات المقبلة. وكان الوزير العريضي الى جانب الجمعية وكل نشاطاتها، وهو ما يضع لبنان على الخريطة العالمية".

"المشروع الوطني لخدمة المجتمع"

كما استقبل الوزير العريضي وفدا من "المشروع الوطني لخدمة المجتمع وحل النزاعات" ضم السيدتين روبينا ابو زينب شاهين ونيكول عبد أبو حيدر التي صرحت بعد اللقاء: "اطلعنا معالي الوزير على المشروع الوطني لخدمة المجتمع وحل النزاعات الذي أطلقته النائب بهية الحريري بالتعاون مع وزارة التربية، والذي يلحظ في أهدافه إشراك الاعلام في تسليط الضوء على مفهوم خدمة المجتمع والتعريف به. وأبدى الوزير العريضي كل تفهم للفكرة ورحب بها وأبدى استعدادا كاملا للتعاون".

 

النائب نقولا استقبل وفدا نسائيا من المعارضة: الاعتداء علي هدفه اثارة فتنة مسيحية-مسيحية

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) زار وفد نسائي من المعارضة، عضو "تكتل التغيير والاصلاح النائب نبيل نقولا، ظهر اليوم في منزله في بصاليم، مستنكرا "الاشكال الذي تعرض له النائب نقولا اول من امس في منطقة الزلقا". واعتبر النائب نقولا ان "الاعتداء الذي تعرض له ليس اعتداء على شخص نبيل نقولا، انما هو اعتداء على التيار الذي يمثله"، وقال: "انا جندي في هذه المعركة التي نخوضها لحماية الوطن ولن نقبل بعد اليوم باثارة فتن، فهم لم يتمكنوا من اثارة فتنة على الصعيد المسيحي-الاسلامي او السني-الشيعي، فهم يسعون الى ايجادها على الصعيد المسيحي-المسيحي، فالمقصود هو اثارة فتنة", ولفت الى ان "ما يحصل في لبنان هو لاثارة فتنة طائفية ومذهبية". وأشار الى ان "الوفد اليوم يمثل الوحدة اللبنانية التي نصبو اليها، وكما قال العماد عون "يستطيع العالم ان يسحقني ولكن لن يستطيع ان يأخذ توقيعي، فنحن نقول انهم يستطيعون سحقنا ولكن لن يتمكنوا من مصادرة قرارنا الحر وارادتنا بالعيش معا في هذا البلد بكل طوائفنا وفئاتنا السياسية، يمكن ان نختلف سياسيا ولكن لن تكون لنا ثقافة الالغاء الجسدي، فالاختلاف السياسي هو نوع من العافية للبنان أفضل". وسأل: "هل من المعقول ان يتعرض نائب في البرلمان لاعتداء والقوى الامنية لم تتحرك بعد 48 ساعة؟". وقال: "نحن لن نقابلهم الا بوحدتنا ولن نقابلهم بالرصاص بل نقول لهم:انتم اخوة لنا في الوطنية وعودتكم الى الوطن ستكون مثل عودة الابن الشاطر".

 

وفد من السفارة البريطانية جال على قرى في الجنوب

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في مرجعيون علي دادود، أن وفدا من السفارة البريطانية في لبنان جال على بعض مناطق الجنوب، وضم مسؤولة الشؤون الحكومية في السفارة ليزا واكس ومساعد الملحق العسكري البريطاني سيمبسون. وشملت الزيارة قلعة الشقيف مرجعيون، الخيام وكفركلا، وذلك في سيارة تحمل لوحة تابعة للسفارة.

 

الاباتي ابو عبده الى روما لافتتاح اليوبيل المئوي الثالث للرهبانية المريمية

وطنية -17/1/2007 (متفرقات) يتوجه الرئيس العام للرهبانية المارونية المريمية الأباتي سمعان ابوعبده الى روما يوم الجمعة 19 الحالي على رأس وفد من الرهبان والعلمانيين، بعد نيله بركة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير لافتتاح اليوبيل المئوي الثالث لوجود الرهبانية المارونية المريمية في روما الخالدة، بالقرب من حاضرة الفاتيكان عاصمة الكثلكة في العالم، وسيحضر الاحتفال رئيس المجمع الشرقي الكاردينال موسى داوود الأول وجميع معاونيه، حيث الرهبانية ممثلة في هذا المجمع باحد أبنائها هو الأب فرنسوا عقل المسؤول عن شؤون الكنيسة السريانية الكاثوليكية والأرمن الكاثوليك في مجمع الكنائس الشرقية.

وللمناسبة قال الاباتي ابو عبده:"ان الرهبانية المارونية المريمية تخدم الكرسي الرسولي في نشر كلمة الله والكنيسة عبر راديو الفاتيكان منذ 37 عاما، وحيث مدير القسم العربي ابن الرهبانية هو الاب جان مهنا، وسيحضر القداس الاحتفالي ممثلو الدولة الايطالية وشخصيات رسمية وسياسية واجتماعية وعسكرية، اضافة الى السفير اللبناني لدى الكرسي الرسولي ناجي ابي عاصي والسفير اللبناني ملحم مستو وعدد من القناصل والاساقفة ووكلاء الرهبانيات ورؤساء الأديرة".

واعتبر "وجود الرهبنة هناك منذ ثلاثة قرون لهو فرح كبير لنا ومدعاة فخر واعتزاز، وتاريخ عابق بالأحدث، مثقل بالمحطات البارزة الروحية منها والكنسية والثقافية والاجتماعية، وهو مصدر غنى ورصيد ثمين لرهبانيتنا كجماعة ولنا، كأفراد رهبان".

وأشار الى "ان وجود الرهبانية في روما ساهم في اعداد رجالات كنيسة وعلم وقداسة"، متوقفا عند مكتبة الدير الاثرية الغنية بما تحوي من مخطوطات بلغات مختلفة يربو عدد مؤلفيها على الثلاثين راهبا، لافتا الى ان "السنة اليوبيلية هذه سيتخللها احتفالات متنوعة تشمل كل الأصعدة الفنية منها والروحية والثقافية".

السنة اليوبيلية

من جهة ثانية صدر عن الأمانة العامة للرهبانية برنامج الاحتفال بالسنة اليوبيلية في روما وفقا للاتي:

- السبت 20 الحالي:

الحادية عشرة: قداس للأباتي ابوعبده في كاتدرائية مار بطرس ومارشلينو مع لفيف الرهبان في اول مركز للرهبانية في روما منذ 1707 على نية جميع الرهبان والعلمانيين الذين عاشوا هناك.

السابعة مساء: حفل تراتيل دينية تحييها الآنسة جومانا مدور مع اعضاء جوقة جامعة سيدة اللويزة بقيادة الاب خليل رحمه.

- الاحد 21 الحالي:

الخامسة عصرا: قداس احتفالي للاباتي ابوعبده يعلن خلاله افتتاح سنة اليوبيل لوجود الرهبانية في روما منذ 300 سنة، 1707-2007.

وللمناسبة يتم ايضا التحضير في الرهبانية لافتتاح اليوبيل المئوي الثالث لدير سيدة اللويزة في ذوق مصبح، برعاية غبطة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى وذلك نهار السبت في 14 نيسان المقبل.

اشارة الى ان الرهبانية المارونية المريمية حصلت من مجلس التوبة المقدسة على بركة انعامات الغفران الكامل لكل من سيزور الدير للصلاة والتوبة طوال السنة اليوبيلية.

 

وزير الخارجية القبرصي وصل الى بيروت في زيارة رسمية ووقع والوزيرالصفدي اتفاقا يتعلق بالمنطقة الخالصة في البحر

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) وصل وزير الخارجية القبرصي يورغوس ليلي كاس، عند الأولى والنصف بعد ظهر اليوم الى مطار رفيق الحريري الدولي-بيروت، في زيارة رسمية للبنان يوقع خلالها مع وزير النقل والمواصلات محمد الصفدي الذي كان في استقباله على ارض المطار اتفاقا اقتصاديا يتعلق بالمنطقة الخالصة في البحر، وهي الاماكن المشتركة بين لبنان وقبرص في البحر. ويعتبر لبنان الدولة الثانية التي توقع هذا الاتفاق بعد مصر. وكان في استقبال الوزير القبرصي على ارض المطار، الى الوزير الصفدي، سفير لبنان في قبرص ميشال خوري، المدير العام للطيران المدني حمدي شوق، مديرالشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية السفير احمد شماط والقائم بالاعمال القبرصي الدكتور غريغوس كوروس. وقد توجه الوزيران الصفدي والقبرصي والوفد المرافق من المطار الى مبنى ستاركو حيث وقعا الاتفاق بين البلدين.

 

البستاني طلب استرداد مذكرة التوقيف في حق العميدين عازار وحمدان

وطنية -17/1/2007 (قضاء) قدم المحامي ناجي البستاني وكيل العميدين الركن ريمون عازار ومصطفى حمدان مذكرة الى قاضي التحقيق العدلي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري القاضي الياس عيد تضمنت مطالب موكليه القضائية المرتبطة بالاسناد وصحته وثبوته، وطلب استرداد مذكرة التوقيف الصادرة في حق كل منهما " من دون تحفظهم المرتبط بنص المادة 741 اصول مدنية معطوفة على المادة السادسة منه، وتؤمن احقاق الحق وتؤدي الى مراعاة الضمير ويتم عبرها وضع حد نهائي لهذا الوضع الشاذ وغير المبرر في الواقع والقانون على السواء. ويتم عبرها ايضا اخراج المدعى عليه من الذمة التي اوجدتموها فيها منذ اكثر من ستة عشر شهرا ويتم عبرها ايضا اعادة المدعى عليه الى بيته وذويه وكيانه، علما ان هذا المطلوب هو اضعف الايمان، لذلك مع التأكيد على جميع المطاليب القضائية التي اوردها في المذكرات المقدمة منه، والتي يطلب اعتبارها جزءا لا يتجزأ من المذكرة الحاضرة، ومع تدوين تحفظه المرتبط بنص البند (1) من المادة (741) اصول مدنية معطوفة على المادة السادسة من القانون ذاته. يطلب المدعى عليهما العميد الركن مصطفى حمدان والعميد ريمون عازار،اتخاذ قرار بناء على نص المادة (110) اصول جزائية، باسترداد مذكزرة التوقيف الوجاهية الصادرة بحقه، واستطرادا بالاستناد الى احكام المادة (114 و 108) من القانون ذاته بتخلية سبيله".

 

العلامة الامين شارك في افتتاح "البيت العربي" في مدريد

وطنية - 17/1/2007 (متفرقات) توجه العلامة السيد محمد حسن الامين امس الى العاصمة الاسبانية مدريد للمشاركة في افتتاح "البيت العربي" الذي يرأسه وزير الخارجية والتعاون الاسباني ميغل انخل موراتينوس. ويشارك العلامة الامين في فعاليات الافتتاح بتقديم بحث حول "الاصلاح الديمقراطي والفكر السياسي" وبحث في فرص الاصلاح في المجتمعات العربية، وتنوع مدارس الفكر السياسي السائدة في هذه المجتمعات.

 

القاضي بلبل تبلغ قرار تعيينه محققا عدليا في قضية اغتيال الوزير الجميل

وطنية-17/1/2007(قضاء) تبلغ اليوم قاضي التحقيق العسكري عدنان بلبل من النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا قرار تعيينه محققا عدليا في قضية اغتيال النائب والوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل ومرافقه سمير الشرتوني. وينتظر القاضي بلبل مطالعة النيابة العامة العسكرية لاصدار قراره بعدم صلاحيته النظر في الملف كقاضي تحقيق عسكري ويرفعه الى النائب العام التمييزي القاضي ميرزا, وينتظر صدور القرار المذكور بين غدالخميس او يوم الجمعة المقبل, وبعد ذلك يدعى النائب العام العدلي القاضي سعيد ميرزا في القضية ويحيل ادعاءه الى القاضي بلبل.

 

جوزف الهاشم: لدى بعض الأشقاء العرب حرص على انتشال لبنان يفوق حرص أبنائه

وطنية- 17/1/2007 (سياسة) رأى الوزير السابق جوزف الهاشم في بيان اليوم "ان دغدغة الهوى الرئاسي لدى بعض الموجهين في قوى 14 آذار، من قبل بعض وجهاء 8 آذار، لا تخدم فرص الحل بل تؤزم الحوار وتعزز الانقسام، وتؤدي الى محاولات اختراق متبادلة بين هذا الجانب وذاك بدل محاولات السعي الى التقارب والالتقاء". ولاحظ "أن لدى بعض الأشقاء العرب والأصدقاء حرارة حرص على انتشال لبنان من انهيار مداهم، تفوق حرص أبنائه عليه، وقد بات وفاقهم أسير الأيدي التي فرقتهم، وان ما يعرف ب"الجمهور" أو ب"الرأي العام" بات يشكك في العوامل التي تستخدم لتحريكه، والتي تصب في خدمة الأغراض الذاتية والمصالح الخارجية لا في خدمة مصلحة البلاد وأهلها".

 

المرابطون ردوا على استعمال "حزب الله" "زمرة المتاجرين" باسم الحركة: نحن حركة واحدة رئيسها الأعلى ابراهيم قليلات وملتزمون ثوابت دار الفتوى

وطنية-17/1/2007(سياسة) أصدر أمين الاعلام المركزي لحركة الناصريين المستقلين "المرابطون" حسين الرفاعي بيانا اليوم رد فيه على ما اسماه "إصرار حزب الله استعمال "زمرة المتاجرين" باسم الحركة"، وقال:"منذ بدء انقلاب الأول من كانون الأول والأجهزة الاستخباراتية في "حزب الله" تحاول استغلال إسم وعلم "المرابطون" لدق الأسافين في بيروت وشق الطائفة الاسلامية وتغزية التمرد على مقام دار الافتاء ورئاسة الحكومة. وآخر ما أتحفنا به بعد مقالات الصفحات الصفراء في جريدة "الديار" تغطية تلفزيون "المنار" لزيارة وفد منتحلا صفة المرابطون". وتابع:"ان لعبة الحزب باتت واضحة فهو يريد الهاءنا عن مواجهة الانقلاب ببضعة مأجورين ونحن لا نستدرج الى حرب البيانات لكن الرأي العام يجب أن يعرف الحقائق، فقصة محاولة شراء المرابطون خلال حرب تموز بمبلغ 3 آلاف دولار أميركي يعرفها الكبير والصغير في المرابطون حيث دفع أحد المسؤولين الأمنيين هذا المبلغ التافه للمدعو عماد حسامي كثمن لتاريخ وشهداء المرابطون لأن المهمة المطلوبة كانت اصدار بيانات المبايعة للحزب". أضاف:"حتى نقطع الطريق على مناورات "حزب الله" نعيد لفت نظر الرأي العام اللبناني إلى أن "المرابطون" حركة واحدة مؤسسها ورئيسها الأعلى الأخ ابراهيم قليلات وأن هيئة الطوارىء العسكرية برئاسة الأخ الدكتور محمد درغام هي التي تتولى ادارة الحركة حتى عودة الأخ قليلات من الخارج وعقد مؤتمر عام". وختم:"إننا في الحركة ملتزمون ثوابت دار الفتوى ومرجعياتها الحكيمة، وملتزمون الدور الوطني الصادق لرئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة ولسنا متعصبين لموقع رسمي حكومي فقط".

 

العلامة النابلسي في رسالة عاشوراء: وحدة المسلمين أساس في مواجهة الاحتلال

وطنية - 17/1/2006 (سياسة) رأى رئيس هيئة علماء جبل عامل العلامة الشيخ عفيف النابلسي في رسالة في ذكرى عاشوراء: إن الولايات المتحدة الأميركية تحرص على إنشاء "تيار جاهلي" في كل بلد من بلدان الاعتدال العربية والاسلامية، "وهو مخطط يهدف الى زعزعة الايمان في فكرة المقاومة، وشل القيم الوطنية، وتجميد الحركات الاعتراضية، ونشر الثقافة العبودية، وإشاعة الفوضى، وإطلاق العنان للغرائز المذهبية لتقويض معالم الاسلام وهدم البناء الايماني والروحي الذي يرتكز عليه الفرد المسلم". وأضاف: "إن أميركا لن تستطيع الاتيان بالاستقرار والطمأنينة لشعوب المنطقة من خلال سياستها القهرية وممارسة البطش بأقسى صوره، لتستلقي من خلال ذلك على مساند الحكم أو لتنعم بالسيطرة والقدرة خالية البال". وتابع: "إن مظاهر العجز والهزيمة التي منيت بها أميركا خصوصا في العراق ولبنان، هي غيض من فيض مما يمكن أن يحصل لها، في حال تمادت في سياستها العدوانية ضد شعوب عالم الحر. وقد كشفت الأيام أن منطق المقاومة أقوى من منطق الاحتلال، وأن إرادة الشعوب أقوى من طغيان الجبابرة".

وختم: "أن وحدة المسلمين أساس في مواجهة حكم الاحتلال، وأن صورة المسلمين على المحك فيما لو تباطأ المسلمون في إطفاء حريق المذهبية والعصبية، لأن الاحتلال سيجد فرصته الذهبية ليعمق من الانقسامات، ولينشر الفتن، وليثير المخاوف والأحقاد بين المسلمين. فالوفاء للاسلام لن يأخذ إطاره الكامل إلا عبر منع التعصب والانكماش والتشكيك والاقتتال، وإثبات التضامن عبر الانفتاح وإلغاء التصانيف والفروقات التي تحجز التفاعل بين عناصر الأمة وتلغي إمكان أن يكون المسلمون قوة فاعلة في هذا العالم".

الأمين يستغرب التشكيك في دور "اليونيفيل"ويرحب باستعداد الحريري للقاء نصر الله

المستقبل - الاربعاء 17 كانون الثاني 2007 صور ـ "المستقبل"

رحب مفتي صور وجبل عامل العلامة السيد علي الامين بالكلام الذي اطلقه رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري من باريس، وإعلانه استعداده للقاء الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله في اي وقت. ورأى أن كلام النائب الحريري "فيه ايجابيات كثيرة، ويكشف عن انفتاح من اجل تشريع الابواب لحلول داخلية من خلال الاطراف المؤثرة والفاعلة"، آملا ان "تلقى دعوته التجاوب اللازم من مختلف الاطراف".

وقال في تصريح أمس: "ان جولة الرئيس فؤاد السنيورة على عدد من الدول العربية جولة يقوم بها الحريص على مصلحة اللبنانيين جميعا كما على مصلحة الدولة اللبنانية لانها تصب في تمتين علاقات لبنان مع الدول التي قام ويقوم بزيارتها، كما تصب في دعم الاقتصاد اللبناني من خلال حشد التأييد لمؤتمر باريس ـ3 الذي ينعقد من اجل دعم الاقتصاد اللبناني للخروج من آثار الحرب الاخيرة التي أضرت بالاقتصاد اللبناني". أضاف: "ان هذه الجولة هي رحلة القائد الذي يريد ان يستعيد وطنه العافية بعيدا عن ضوضاء الاعتصامات والتظاهرات التي لم تعد عبئا على اصحابها وانما اصبحت تشكل عبئا على اللبنانيين جميعا في علاقاتهم ومصالحهم واقتصادهم". وتوقف العلامة الامين عند تشكيك البعض بـ"اليونيفيل"، وقال: "اننا ننظر بايجابية واحترام للدور الذي تقوم به "الطوارئ" التي جاءت تنفيذا للقرار 1701 الذي وافقت عليه كل الاطراف بما في ذلك الحكومة اللبنانية وسائر الاطراف السياسية، بما فيها الاطراف التي كانت مشاركة في الحكومة اللبنانية".

ولفت الى ان "هذه القوات ومن خلال عديدها والدول المشاركة فيها تشكل عاملا مساعدا ومؤازرا للجيش اللبناني في بسط سلطة الدولة وسيادتها، وهي تشكل من خلال وجودها الى جانب الجيش اللبناني رادعا دوليا لاسرائيل من تحويل الجنوب مرة اخرى الى ساحة حرب واعتداءات". واستغرب "بعض الاصوات التي تشكك في دور هذه القوات الدولية الخاضعة للامم المتحدة وهي اعلى سلطة دولية يحترمها لبنان دولة وحكومة وشعبا، ولم يحصل من الدولة اللبنانية ولا من الشعب اللبناني ما يشير الى خروج هذه القوات الدولية عن تنفيذ دورها المقرر دوليا، والمعروف من الجميع. ونحن لا نرى في التشكيك في دور هذه القوات المستند الى الظنون اي مصلحة للبنان عموما وللجنوبيين خصوصا".

 

رايس ومجلس التعاون ومصر والأردن تدعم "الاستقرار المالي للبنان"

في الرياض ثم في الكويت، شددت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس على استمرار الدعم الأميركي للحكومة اللبنانية وضرورة إنجاح مؤتمر "باريس 3" وقيام المحكمة الدولية لمعاقبة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري لأن ذلك مهم للمجتمع الدولي ومن شأنه وقف عمليات الاغتيال. ونفت عزل بلادها سوريا، معتبرة ان سلوك دمشق يعزلها لأنها "لا تتقبل عدم وجودها في لبنان". هذه المواقف أطلقتها رايس امام نظيرها السعودي الامير سعود الفيصل، ثم امام نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح السالم الصباح. وسعود الفيصل، مع تأكيده دعم "الشرعية اللبنانية"، أكد ان الحل في يد اللبنانيين، لكنه غمز من قناة ايران لدعمها "حزب الله" بالأمل في "ألا يكون لبنان ساحة لصراعات تتعلق بقضايا لدول خارجية، يكفيه المشاكل الداخلية".

ولم تقتصر محادثات الوزيرة الاميركية على الشأن اللبناني، إذ حصلت من المسؤولين السعوديين والكويتيين على تأييد متحفظ لخطة إرساء الأمن في العراق، بينما نفى سعود الفيصل وجود وساطة سعودية لحل الخلاف الأميركي-الإيراني.

"سلوك سوريا"

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية السعودي في الرياض، قالت رايس: "لا اعتقد أننا نعزل سوريا، سلوك سوريا هو الذي يعزلها". وأضافت ان القوى المتطرفة تحصل على دعم من سوريا، خصوصاً في لبنان، بعدما خرجت القوات السورية من هذا البلد "نتيجة الضغط الدولي". واعتبرت ان "سوريا لا تتقبل عدم وجودها في لبنان. أميركا لا تريد أن تعزل أي دولة وخصوصاً الذين يعيشون في الديموقراطية".

واكدت ان الرياض وواشنطن "تعملان معاً من أجل دعم حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة. وإقامة مؤتمر باريس 3 دليل على دعم المجتمع الدولي للحكومة اللبنانية".

وتطلع سعود الفيصل إلى "تجاوب الافرقاء في لبنان لأن هذا هو الحل الوحيد" للأزمة الحالية، مشدداً على أن بلاده "تساعد الشرعية اللبنانية للقيام بالواجب لاستقرار المنطقة، لكن القرار النهائي للافرقاء اللبنانيين"، وإن يكن رحب بـ"محاولة" الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إيجاد حل. وسئل عن اتخاذ الجانبين السعودي والأميركي خطوات معينة للحل في لبنان، فأجاب: "نحن مؤمنون بضرورة مساعدة لبنان لأهداف كثيرة لان هذا البلد يمثل نموذجاً لتعايش الأطياف والفئات المختلفة، فالحفاظ على استقرار لبنان له مردوده على المنطقة والعالم لأنه يمثل التعايش السلمي". وأضاف: "نأمل في أن لا يكون لبنان ساحة لصراعات تتعلق بقضايا لدول خارجية، يكفيه المشاكل الداخلية"، في إشارة ضمنية إلى دعم إيران لـ"حزب الله". ونأمل ممن يريد للبنان الخير أن يعمل خيراً، أو يكف شره".

وفي الكويت، سئلت رايس عن موقف الإدارة الاميركية إذا لم يتوصل مجلس النواب اللبناني إلى اتفاق على المحكمة الدولية، فأجاب إن "هناك قراراً بتأسيس هذه المحكمة، والحكومة اللبنانية وغالبية النواب يدعمون هذه المحكمة، ونأمل في أن يتم التقدم فى هذا المجال". وأضافت ان قيام المحكمة "أمر مهم للشعب اللبناني وللمجتمع الدولي الذى يريد تقديم المسؤولين عن اغتيال الحريري وجرائم الاغتيال الأخرى فى لبنان إلى العدالة". وكررت ان "أفضل طريقة لمنع تكرار هذه الجرائم هو تقديم من قام بهذه الاغتيالات إلى العدالة".

الاجتماع الوزاري

وجاء في بيان بعد اجتماع رايس مع وزراء الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي ومصر والاردن في الكويت ان "الوزراء شددوا على أهمية استمرار لبنان مستقلا وديموقراطياً ومزدهراً، مؤكدين التزام التطبيق الكامل لقرارات مجلس الامن 1559 و1680 و1701". وعبروا "عن تمنياتهم بنجاح مؤتمر باريس 3 الهادف الى تقديم دعم طويل الامد للتنمية والاستقرار المالي للبنان". ودعوا الى احترام سيادة لبنان ووحدة اراضيه واستقلاله السياسي وعدم التدخل في شؤونه الداخلية".

وفي ما يتعلق بالعراق، قال الوزراء في بيان: "رحب المجتمعون بالتزام الولايات المتحدة الوارد في خطاب الرئيس (الاميركي جورج) بوش الاخير الدفاع عن امن الخليج وسلامة الاراضي العراقية وتأمين نجاح عملية سياسية عادلة وجامعة تضمن استقرار العراق ومشاركة كل الاطراف فيها". ودعو الى تعديل الدستور العراقي الذي ينظر اليه كثير من السنة على انه يحابي الشيعة.

(و ص ف، رويترز، ي ب أن واس)

مبعوث فرنسي إلى طهران لبحث الأزمة اللبنانية

باريس - من سمير تويني: أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية جان - باتيست ماتيي أمس ما أوردته صحيفة "الموند" من أن الرئيس جاك شيراك يعتزم إرسال مبعوث رفيع الى إيران للبحث في الأزمة اللبنانية وبقية المسائل الإقليمية، وخصوصاً الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وحق إسرائيل في الوجود.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ديبلوماسية ورئاسية أن هذا الموضوع نوقش بين مستشار شيراك للشؤون الديبلوماسية موريس غوردو مونتاني ووزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي على هامش مؤتمر دولي انعقد أخيراً في البحرين. وأوضحت أن الرئيس الفرنسي كان ينوي ايفاد وزير الخارجية فيليب دوست - بلازي الى طهران خلال كانون الثاني الجاري كإشارة الى السلطات الإيرانية عن عدم انقطاع الحوار معها على رغم القرار 1737 الصادر عن الأمم المتحدة والعقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني. بيد انه جمد زيارة دوست - بلازي من غير ان يستبعدها نهائياً، علماً أن هدف الزيارة حض المسؤولين الإيرانيين على الاضطلاع بدور بناء لحل الأزمة اللبنانية كما جرى خلال الانتخابات اللبنانية عام 2005، من دون الخوض في الملف النووي الإيراني الذي تعالجه الأمم المتحدة والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن المشترك للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا. وأنجز شيراك تحضير رسالة الى مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي في حال قيام دوست - بلازي بهذه الزيارة التي ستتخذ طابعاً رمزياً مهماً. وتعود آخر زيارة لوزير خارجية فرنسي لطهران الى عام 2003 حين توجه اليها دومينيك دوفيلبان في رفقة نظيريه البريطاني والألماني من أجل نزع فتيل الأزمة النووية الإيرانية.

وقال ماتيي "إن فرنسا تريد التذكير بمبادىء البحث مع ايران"، وهي "أولاً، أن فرنسا متضامنة مع الأسرة الدولية في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني وهي متعلقة بتنفيذ القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية. ثانياً، ننتظر من ايران ان تشارك في تثبيت الاستقرار في المنطقة وفرنسا ترى أنه من المفيد إجراء حوار مع ايران في هذه المواضيع الإقليمية". وشدد على أن قرار الزيارة "لم يتخذ بعد"، وأن "فرنسا ستتشاور مع شركائها وخصوصاً مع دول المنطقة في شأنها". وأشار الى أن البحث يدور الآن حول التعهدات الإيرانية التي يمكن الحصول عليها إثر هذه الزيارة. وأفاد أن "الحوار المحتمل مع طهران سيكون لتأكيد موقفنا من المسائل الإقليمية وقد ذكر لبنان، لكن الأمر ينطبق على اسرائيل وحقها في العيش بسلام وعلى النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني".وكانت مصادر ديبلوماسية فرنسية قالت ان العدول عن زيارة دوست - بلازي لطهران وابداله بموفد خاص تقررا بعد الزيارة التي قام بها الوزير الفرنسي للسعودية ومصر، اللتين ترفضان أي إقرار بالدور الإيراني في لبنان. ورداً على سؤال عن عدم محاورة سوريا، قال الناطق إن "فكرة الحوار مع سوريا غير مستبعدة نهائياً في المستقبل، ولكن عليها أن تحترم بعض الالتزامات المعروفة". وأضاف: "نعتقد أن لطهران دوراً خاصاً في استقرار المنطقة".

 

كلام برسم الجنرال

جورج ناصيف - النهار

أفهم (ولا أقرّ) بأن يندفع "حزب الله" في معارضة جامحة لحكومة الرئيس فؤاد السنيورة، سواء بفعل التناغم العميق بين الحزب والجمهورية الاسلامية الايرانية الملتزمة اسقاط المشروع الاميركي في لبنان من خلال اسقاط ما تدعوه "حكومة السفراء" او "حكومة فيلتمان"، او بفعل خشيته من توسيع غير محمود في أعمال المحكمة الدولية، او بسبب نفرته من القرار 1701 الذي يقيّد حرية حركته العسكرية في الجنوب ويفقده ورقة المقاومة في وجه اسرائيل، ملزما اياه التحول الى حزب سياسي صرف ويستوي في ذلك مع سائر الاحزاب. كما أفهم ان تقدم التشكيلات الموالية لسوريا على ركوب موجة التصعيد انفاذاً لأوامر دمشق، وطمعا باستعادة موقعها المفقود في المعادلة الداخلية اللبنانية. لكني لا افهم ولا اقرّ اندفاعة الجنرال ميشال عون، بل وظنّه أنه يقود المشروع الاعتراضي ويحدد برنامجه واهدافه ووتيرته.

في وجه من يندفع الجنرال؟ اذا كان يؤيد انعقاد مؤتمر باريس 3، والمحكمة الدولية والقرار 1701، وترسيم الحدود مع سوريا، وتبادل العلاقات الديبلوماسية معها، وتطبيق اتفاق الهدنة على الحدود مع اسرائيل، وانهاء السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وضبطه داخلها، فمن تراه يعارض؟

من خلال خطبه، وخطب حوارييه، تبدو نقمته عارمة على الحكومة بداعي انها "فاسدة"، وغير "ميثاقية" (هل كانت حكومته العسكرية ميثاقية؟) وتفتقر الى "المشاركة".

حسنا. اذاً برنامج محلي صرف، جرى السجال مع كل بند من بنوده: في توسيع الحكومة افردت له مقاعد تحترم تمثيله النيابي، وفي مسألة "الفساد" طرح عليه سؤال رئيس: هل انت مستعد لفتح جميع ملفات الفساد والفاسدين، بدءا من رأس الهرم ومرورا بجميع حلفائك الحاليين الذين "أبدعوا" في الفساد وباتوا رموزا له، منذ عام 1992، ام ان للفساد عنوانا واحدا، وللطهر عنوانا واحدا؟ الاعتراض، مرة اخرى، داخلي، حدوده توسيع الحكومة وامتلاك ثلث معطل، مع حلفائه.

فهل يصدق الجنرال ان حلفاءه، الذين يقاتلون في سبيل الثلث المعطل، يريدونه لمحاربة الفساد ام لاجهاض البنود التي يجاهر الجنرال في تأييده لها؟

هل يريدنا ان نصدّق ان المعركة داخلية، لبنانية، بلدية، بين برنامج اقتصادي اجتماعي وبرنامج آخر، ولا صلة لها بأي صراع اقليمي؟

هل يريدنا ان نصدّق ان الاحتضان الكاسح للمعارضة، من جانب ايران او دمشق، لا صلة له بالبرنامج النووي الايراني، ولا بالمحكمة الدولية، بل هو كرمى لعيون الاطهار؟ ألا يعرف الجنرال انه يوفّر حطبا لمواقد الآخرين؟ ألايعرف انه جندي لدى غيره؟ ألا يعرف انه قادر على ان يشعلها فقط، فيما سواه هو القادر على اطفائها وقطف ثمارها؟ ألا يعرف ان قرار الحرب والسلم، خارجا وداخلا، ليس عنده ولا عند جمهوره؟

هل يعتقد ان الصراع سياسي صرف، ولا شبهة انعكاس فيه للاصطفاف الشيعي السني على امتداد العالم العربي والاسلامي؟

ألا يعتقد ان الدور المرجو للمسيحيين ان يكونوا قوة اعتدال وتهدئة وحوار، حتى لو انقسموا في الهوى بين المعسكرين الكبيرين، ولا طرفا مزايدا، متوترا، صداميا، ذاهبا نحو الاقصى؟ ألا يلاحظ ان كل ما يملكه هو "أجندة داخلية" قابلة للنقاش، فيما يتحالف مع اصحاب أجندة آخر ما يعنيهم هو برنامجه الاقتصادي ومعركته الدونكيشوتية ضد الفساد، بل انهم يضحكون في سرهم من "براءة" هذه "الاجندة" الشبيهة ببرنامج حزب اوروبي؟ هذا في البرامج المعلنة على المنابر، وبرسم التظاهرات. اما في النيات القابعة خلفها، فلن نناقشها، بل نسأل: هل يعتقد الجنرال انه بذلك يصل الى الرئاسة؟ واذا وصل بدعم هؤلاء، فكيف يحقق برنامجه الذي يتناقض مع جميع برامجهم ومقاصدهم وارتباطاتهم؟ أم انه الوصول وحده غاية الغايات، بدءا ومنتهى، ولو على جثة وطن؟

 

حزب الله من "ذروة البطولة" إلى حضيض "السلبطة السياسية"

المستقبل - الاربعاء 17 كانون الثاني 2007 - الياس عطاالله(*)

يتهاوى حزب الله بسرعة فائقة من ذروة "البطولة" التي أوهم الكثيرين بألوهيتها، إلى حضيض واقع لا يمكن تسميته بشكل دقيق الا باسم "السلبطة السياسية" على مصالح الناس والدولة والوطن، وان المساعد الأكبر لهذا المكون السياسي في كل مساراته هو تحلله من معيار المصلحة الوطنية العليا وكشف المستور عن هويته "الما فوق وطنية" القائمة على تراجع عوامل الايديولوجيا الدينية وقوى المال والسلاح، ومصدر الثلاثة ايران، يضاف اليها مكون اساسي وهو عامل المخابرات، والتواصل الجغرافي السياسي القائم على دور النظام المخابراتي السوري وبعض امتداداته اللبنانية.

ان اضطرار حزب الله لهدر صورته "البطولية" كما رآها ملايين العرب وكثر من اللبنانيين بغض النظر عن موضوعية وأحقية هذه الصورة، مفترض ان تكون له مسببات ودوافع مفهومة، وحتى اللحظة يعجز هذا التكوين السياسي عن تفسير التحول الذي اصابه، والذي يجنح به الى الصورة الواضحة لقوة أمر واقع يمارس السلبطة السياسية، ويعتمد منهج الهروب الدائم الى الامام. ولتضييع الرأي العام أو لتوسل مبررات، ولو واهية، لم يجد هذا الحزب بما هو عليه سوى لعبة التخوين المستعارة من النظم الدكتاتورية العربية، هذه اللعبة التي باتت مكشوفة المرامي وخوية من المضمون الحقيقي. ولتفادي التلاعب، وجب علينا، أو عليّ، الإفصاح عن أنني لم أؤمن يوماً ببراءة عملية 12 تموز، أو بمشروعيتها بمعيار المصالح العليا للشعب اللبناني. وكذلك فإننا على يقين بوجود الترابط بين تلك المرحلة وبين ما يجري الآن.

ربما يجد الرأي العام اللبناني والعربي نفسه مصدوماً ومفاجأً بتحول المسار، ولكن المتأمل في العمق، سرعان ما يجد الترابط بين ما سبق وما هو قائم الآن تحت عنوان سياسة الزواريب والسلبطة والتعدي على المصلحة العامة.

لا يمكن لأي مراقب، على حد أدنى من النزاهة والمنطق، ان يقتنع ان حزب الله تفتحت عيونه وبات يؤمن بخيانة الرئيس السنيورة وحكومته التي شاركها أكثر من سنة كل سياساتها، وبخيانة معظم، لا بل جميع القوى والمكونات التي تخالفه الرأي.

إذن ما الموجب لهذه المغامرة التزويرية والتدميرية في آن؟ ما الموجب لهذه المغامرة الداخلية مستحيلة التحقيق في البعد الايجابي للكلمة والساعية لتدمير مسار بناء الدولة ومصالح الوطن في البعد الحقيقي السلبي لسلوك حزب الله ولفيفه؟ ما الموجب لسياسة "عليّ وعلى اعدائي يا رب"؟ هل هو قلق خاص لا يمكن الإفصاح عنه؟ هل هو قلق مشترك بينه وبين مصادر قوته الواقعية (نظام سوري ـ ايراني)؟ اننا نقرر واقعاً في تأكيد الأمرين.

سياسة الأمر الواقع والسلبطة غير المسبوقة في منطق العمل السياسي تنطلق من خلفية السعي لإلغاء المحكمة الدولية والتراجع عن القرار 1701 الذي كان يوم أقر من صنع يدي حزب الله كما ادعى اكثر من مرة. ونحن نعتبر انه نتيجة صلابة وحسن التبصر لدى رئيس الحكومة الذي يثابر على توظيف مفاعيله لمصلحة لبنان. وما عدا هذين الامرين هو من باب الوسائل أو لذر الرماد في عيون الرأي العام، وهذا هو حال الشعارات المرفوعة تباعاً:

ـ ثلث ضامن أو معطل لوضع اليد على السلطة كاملة، وبعدها الغاءالشراكة مع المجتمع الدولي وتعطيل المحكمة.

ـ الانتخابات المبكرة شعار فارغ من المضمون لأنه يفترض أولاً وجود حكومة تنال ثقة أغلبية المجلس النيابي، وقانون انتخاب مقر من اغلبية المجلس النيابي.

ـ رفض باريس 3 لا يعدو كونه شعاراً لا بديل منه لتبرير الهدف الاصلي وهو انهيار الدولة اقتصاديا اذا لم يتيسر لهم اسقاطها سياسياً وارهابياً.

اننا نقول ان هذا السلوك السياسي لهذا اللفيف المتمحور على دور حزب الله وقوته المادية (مالية ـ عسكرية) المستمدة من البعد الخارجي نقول ان هذا السلوك والمنطق غريبان ومستهجنان، لأنهما فاقدان لأية مشروعية تتصل بمصالح الناس، كل الناس، وفاقدان للحد الأدنى من الحرص على مسار بناء الدولة. انه منطق الغاية تبرر الوسيلة، والغاية محددة ويصعب عليهم الافصاح الواضح الجلي عنها، الغاية المحكمة الدولية و1701. أما الوسائل فهي السلوك الاستباحي المعتمد والمتفاقم كما يفعلون اليوم من خلال ما يسمونه التصعيد المتدحرج الذي لا ندري الى أي منقلب سوف يتدحرجون!

الخراب حماقة ساعة، أما العمار فجهد العمر وجنى السنين.

قدرنا العيش سوياً وكل يوم يمر مصحوباً بهذا النهج العدواني تجاه الدولة والمجتمع والتكوينات الاخرى يضعف رؤية وحدة المصير وقدرية العيش سويا في وطن واحد ليستبدله، بفعل التعبئة ذات المفعول المزدوج، بنوع من هستيريا رفض الآخر، ووهم السيطرة، وهي مقدمات الخراب الشامل، ولا ندري اذا تبقى لدى حزب الله، أساساً، ولفيفه مكان للمراجعة والتفكير في التسوية الضامنة لمصالح الجميع، بدءاً من القضايا ـ الثوابت وصولاً الى مراجعة شاملة متدرجة لتكوين مؤسسات الدولة الدستورية. القضايا الثوابت جوهرها لا يمس، والحوار ربما سيكون هدفه زيادة منسوب الطمأنينة والمترجم نصوصا لجعل منسوب القلق أقل تحديداً للخيارات السياسية لدى 8 آذار. وكذلك اعادة تكوين المؤسسات. فيجب تحضير تصور شامل يقَرُّ دفعة واحدة في المجلس النيابي وننطلق فوراً إلى مسار التنفيذ.

يفترض ألا تكون معادلة المصلحة الوطنية متناقضة مع المصالح الحيوية البحتة للمكونات اللبنانية في ضوء صياغتها لكل الأمور بمعيار المصلحة الوطنية البحتة. انها معادلة مصالحة الخاص بالعام تحت سقف معايير العام.

أما اذا كان حزب الله وما يجسده اقليمياً وداخلياً سعيداً في رؤية الخراب، فنقول لهم لقد فقدتم القدرة على الرؤيا مع فقدانكم معيار المصالح الوطنية، ولو تيسر لكم النجاح في مساركم فالخراب سيطالكم في الصميم. سيدفع لبنان، ولكنكم ستدفعون أضعافاً مضاعفة ولن يكون في مستطاعكم التملص من الاستحقاقات!

فكروا عميقاً بالعواقب، علماً اننا سنقف، وكما وقفنا منذ تموز، لوقف هذا المسار بعيداً عن الانفعال، وعلى خط التعميم العقلاني الهادئ الذي تمكن حتى اليوم ان يدرأ عن لبنان مخاطر قطوعات كبيرة، ويكاد ينهي فصول الخطة السياسية التي رسمتها قوى الامر الواقع. وهذا النجاح يدفع بنا الى المزيد من المرونة، من العقلانية ومن التبصر، ونحن نقدر القوة المادية الصافية لدى المكون الاساسي، ونحاول ان نجد له المخارج والحلول بعد ان اوغل في سياسة اللامعقول.

اننا نسعى انطلاقا من رؤيتنا لاحتمال تصاعد الصراع في المنطقة، وضرورة تجنيب لبنان ان يكون منصة لمصلحة أي كان.

ومن الاحتمالات الواردة تحول حزب الله ضحية على مذبح من هم اكبر منه، وهذه المعادلة لا تطمئننا بتاتاً لأن المفضل لدينا هو بقاء لبنان الوطن المتنوع الديموقراطي العربي، على اساس كافة مكوناته الجمعية والفردية، وعلى أساس الطائف الذي يضمن الثوابت الوطنية.

حذار حذار سياسة الاستقواء بالخارج على الداخل، ولن ينفع غداً زجل الاتهامات بالاستقواء، والاختبار الفعلي للنوايا. العودة للحوار اما في المجلس النيابي، أو على الطاولة. ويفضل ان يسبق ذلك تمهيدات ومشاورات لوضع الحدود العامة للأمور، شريطة بقاء الدور الاساسي للمجلس الجهة الوحيدة الصالحة لبت اتفاق شامل.

فهل هناك من هامش؟

وأخيراً ملاحظة ربما تبدو سلبية لكن مضمونها فعلياً شديد الايجابية. هناك تياران سياسيان ما زالا على صلة بروح الحرب الاهلية، أما التيارات الأخرى فبكليتها خرجت من الموقع، وعملت على ترسيخ السلم الاهلي كخط أحمر لصيانة المصلحة الوطنية ـ وإن مع بقاء بعض الرواسب ـ واستخلاصها الرئيس أننا دفعنا ما يفوق طاقتنا في تلك الحرب المتداخلة الأبعاد، ويجب تعميق الوعي الوطني وتجسيده من خلال خيار بناء الدولة وفق مقتضيات المعادلة التي وضعت حدا للحرب، اي وفق اتفاق الطائف. ومن هذا المنطلق الجميع معني بالمساهمة بقطع حبل السرة لهذين التيارين، عنيت حزب الله والتيار الوطني الحر، وبشكل طبي محترف، ما من شأنه توفير شروط الانتقال الى واقع التكيفات التي قامت بها كافة القوى الأخرى كشرط ضروري لجعل مسار بناء الدولة يحتل الاولوية القصوى، ولجعل الطائف المرجع نصاً وروحاً، ولو لفترة من الزمن، كفيلة ببلورة اجماع وطني جديد على مقتضيات التغيير والعصرنة لهذا النظام الاساس للحياة الوطنية. المهم الآن ان يقطع الطرفان السياسيان، وبمواكبة من الجميع، المسافة المطلوبة للقطيعة مع منطق الحرب الاهلية والتكيف الفعال مع منطق بناء الدولة.

(*) نائب، أمين سر حركة اليسار الديموقراطي

 

كارلوس إده: ما موقف "حزب الله" وعون من اتفاق قريب بين سوريا واسرائيل؟

النهار - 2007 / 1 / 17

سأل عميد حزب الكتلة الوطنية كارلوس اده امس: "هل من المعقول ان تكون سوريا اقدمت على المفاوضات (مع اسرائيل) على حساب المقاومة؟". كذلك سأل عن رد فعل "حزب الله" وموقف النائب العماد ميشال عون مما اذيع عن اتفاق سلام قريب بين سوريا واسرائيل. أدلى العميد اده بالتصريح الآتي: "مرة جديدة تؤكد سوريا علناً رغم النقد الرسمي اللاحق، مدى قربها من اتفاق سلام مع اسرائيل وانها تفاوض سراً مع الدولة العبرية بينما كان شعبنا اللبناني وبنيتنا التحتية يتعرضان لهجوم مدمر لا مثيل له. وهذا ما يفسر رفض اسرائيل مهاجمة سوريا بينما كانت صواريخ "حزب الله" تأتي من طريقها بما يفسر ايضاً سكوت "حزب الله" عن هذه الانباء وعن اعلان الرئيس الاسد مراراً انه يسعى الى سلام مع اسرائيل، في حين يعرف الجميع مدى سرعته في توزيع الاتهامات بالاتصال بالعدو الصهيوني حتى لو كانت مفتقدة الى اي اساس. والسؤال الذي نطرحه هنا هو هل من المعقول ان تكون سوريا قد اقدمت على هذه المفاوضات على حساب المقاومة؟ من الصعب تصديق ذلك. ولكن في هذه الحال ما تراه يكون رد فعل حزب الله اذا صدقنا مدى ارتباطه بالنظام السوري؟ ان كل المؤشرات تدل على ان الحرب مع اسرائيل هذا الصيف لم تكن سوى مناورة تهدف الى تحسين موقع اسرائيل في هذه المفاوضات. ومرة اخرى يدفع لبنان الثمن الباهظ خدمة لمصالح سوريا. من المحزن حقاً ان نرى بعض اللبنانيين ينفذون مآرب الغير بحيث بتنا نتساءل عن ولائهم لوطننا؟ كل ذلك يدفعنا ايضا الى التساؤل عن موقف العماد عون من هذا الموضوع وقد بات اليوم مدافعاً عن سوريا بعدما شهد على فظاعتها في لبنان امام الكونغرس الاميركي؟ هناك سؤال بسيط اطرحه منذ فترة على مؤيدي الجنرال عون ظل من دون جواب. هل تم اعلام الجنرال وتياره بمبادرة حزب الله في الصيف والتي ادت الى هذه الحرب التدميرية؟ ان الجواب عن هذا السؤال والذي يختصر بنعم أم لا، لا يبدو صعباً جداً على العماد وتياره، لماذا الخوف من الجواب؟

وكذلك الامر بعدما سمعنا العماد عون يرفض الورقة الاصلاحية للحكومة قبل قراءتها، لاحظنا بارتياح ان حليفه الاساسي اظهر اقله في هذا الموضوع موقفاً اكثر موضوعية منه، اذ قرأ الورقة وابدى موافقته على معظم مضمونها ولاحظ عدداً من الايجابيات فيها. وكم كانت مفاجأتنا كبيرة في ما بعد عندما رأينا كيف غيّر الجنرال وتياره رأيهما واتخذا موقفاً اكثر اعتدالاً من الورقة الاصلاحية تبعاً لموقف "حزب الله" منها. وفي مجال آخر، نتابع باهتمام وأمل مبادرة اللجنة الاسقفية المارونية في جولاتها على بعض القيادات. ولكن ما نخشاه هو ان تنتهي هذه المبادرة الى صورة تذكارية في بكركي للقيادات المارونية، لا تؤدي عملياً سوى الى تعويم موارنة 8 آذار الذين بدأوا يشعرون بتدهور وضعهم في الشارع المسيحي. اما اذا كانت هذه المبادرة ترمي الى معالجة موضوعات تتعلق بأدبيات العلاقات بين الموارنة فحسب، فيكفي عند ذلك ان تجتمع اللجنة الاسقفية مع العماد عون والوزير السابق سليمان فرنجيه وحدهما لمعالجة هذا الامر. لأن الجميع قد شاهدوا بأم العين كيف رفضا مراراً طلب بكركي عدم النزول الى الشارع ورفضا الانسحاب من الاعتصامات وبأي لغة يخاطبان الافرقاء الذين لا يوافقونهما الرأي ولاسيما منهم بكركي وسيدها وبعض المطارنة. اما بالنسبة الى موضوع مبادرة المطارنة، فنسأل كيف يمكن اجراء اي تقارب بين مجموعتين مختلفتين جوهرياً على موضوع السيادة ومفهوم لبنان؟ نأمل من ان يوفق المطارنة الثلاثة مع الكثير من الصلوات في ايجاد المعجزة المطلوبة للنجاح، واني شخصياً أصلّي معهم من أجل ذلك".

 

طلاب "الوطني الحر" استنكروا منع تحركاتهم السياسية في "اللبنانية"

وطنية - 17/1/2007 (سياسة) اصدرت لجنة الشباب والشؤون الطالبية في "التيار الوطني الحر"، البيان الاتي : "منعت ادارة كلية الإعلام والتوثيق - الفرع الثاني، طلاب الكلية من تنظيم أي اعتصام أو تحرك أو حتى محاضرة عن حرية الإعلام، للتضامن مع الإعلاميين الموقوفين فراس حاطوم وعبد خياط ومحمد بربر. مبررة المنع بالتزامها قرارات رئاسة الجامعة اللبنانية التي، وبعد قرار تأجيل الإنتخابات الطالبية، اصدرت قرارا يقضي بمنع المحاضرات والتحركات السياسية في الكليات، عازية السبب إلى تأزم الأوضاع السياسية في البلاد. إن اللجنة، وإذ تستنكر مسلسل القرارات القمعية التي تتخذها ادارة الجامعة اللبنانية والتي لا تحترم أدنى قواعد الديموقراطية وتنتهك أبسط حقوق الطلاب المشروعة في الدستور اللبناني وفي اتفاقات حقوق الأنسان، تتساءل هل تقضي خطة السلطة المستقبلية بتحويل الطلاب والشباب، عنصر التغيير الأساسي، قطيعا تديره كما تشاء. وايمانا منها بقدسية رسالة الإعلام وحرية الصحافة، تدعو اللجنة جميع الأطراف السياسية الى تخطي الخلافات السياسية والمشاركة في الاعتصام الذي ينظمه طلاب التيار الوطني الحر عند العاشرة من قبل ظهر غد، في حرم كلية الإعلام والتوثيق - الفرع الثاني، الفنار، تضامنا مع فراس وعبد ومحمد".

 

لجنة عكار في "الوطني الحر" اعلنت عن تعرض احد نشطائها للاستفزاز

وطنية -17/1/2007 (سياسة) جاءنا من لجنة الاعلام في "التيارالوطني الحر" - لجنة قضاء عكارالآتي:" تعرض الناشط في هيئة عكار في التيار الوطني الحرالأستاذ سايد حلوة للاستفزاز من قبل عناصر ينفذون مخطط الحملة المبرمجة لمسلسل الترهيب الذي يمارسه فريق السلطة على التيار الوطني الحر ومناصريه.

إن الهيئة توضح للرأي العام أن مثل هذه الإستفزازات لا ترهبها ولن تثنيها عن متابعة النضال في هذه المسيرة، وسيكون الاعتماد فقط على أساليب العمل الديمقراطي السليم. كما تهيب بالعكاريين جميعا بكل طوائفهم ومذاهبهم، كي يكونوا عائلة واحدة ويقفوا قلبا واحدا في وجه هذه الحكومة التي أهملت عكار كما غيرها من حكومات عهد الوصاية السابقة . وتثني هيئة قضاء عكار على جهود الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في التدخل السريع لمعالجة الإشكالات التي حصلت".