المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الأربعاء 24/1/2007

ويلٌ لك أيها المُخَرِبُ وأنت لن تُخَرَب، وأيها الناهبُ ولم ينهبُوكَ. حين تنتهي من التخريب تُخرَبُ،

وحين تفرغُ من النهبِ ينهبوكَ (سفر اشعيا 33)

 

واشنطن تبدي "قلقا بالغا" بسبب احتجاجات المعارضة في لبنان

رويترز - 2007 / 1 / 23

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها للاحتجاجات في لبنان التي قتل فيها ثلاثة أشخاص يوم الثلاثاء ودعت كل الاطراف الى التحلي بضبط النفس وتسوية خلافاتهم سلميا. وألقت وزارة الخارجية الامريكية بمسؤولية العنف على الفصائل اللبنانية المتحالفة مع سوريا وقالت ان الاحتجاجات استهدفت صرف الانظار بعيدا عن مؤتمر للمانحين يعقد يوم الخميس قد يسفر عن مليارات الدولارات لدعم حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة. وقالت الشرطة ان محتجين يعملون على اسقاط الحكومة اللبنانية أغلقوا الطرق السريعة والطرق الرئيسية بالحطام والاطارات المشتعلة مما أدى الى وقوع اشتباكات مع موالين للحكومة قتل فيها ثلاثة أشخاص وجرح أكثر من 133. وزادت أعمال العنف من الرهانات في اطار حملة لحزب الله الذي يحظى بدعم ايراني وسوري وحلفائه من الشيعة والمسيحيين لاسقاط حكومة السنيورة المدعومة من الغرب. لكن السنيورة الذي ينتمي للسنة تعهد بالتصدي للاحتجاجات بحزم. وقال شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية في بيان "تشعر الولايات المتحدة بقلق بالغ من التطورات التي حدثت اليوم في لبنان." وأضاف "تسعى هذه الفصائل لاستخدام العنف والتهديدات والترويع لفرض ارادتها السياسية على لبنان." وقال مكورماك مشيرا الى مخاطر الاشتباكات الطائفية ان الولايات المتحدة تحث "كل الاطراف على استخدام الوسائل السلمية والدستورية لمناقشة القضايا السياسية المطروحة عليهم والتحلي بضبط النفس."وستتوجه وزير الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس الى باريس للمشاركة في مؤتمر المانحين حيث اشار مسؤولون أمريكيون الى أنها ستقدم مساهمة "كبيرة" في اشارة للدعم لحكومة السنيورة.

شيراك يقول إن احتجاجات لبنان يمكن ان تثني المانحين

رويترز - 2007 / 1 / 23

قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك يوم الثلاثاء ان الاحتجاجات المناهضة للحكومة في لبنان يمكن ان تثني المجتمع الدولي عن منح مساعدات مالية لبيروت في مؤتمر للمانحين من المقرر ان يعقد يوم الخميس. وقال شيراك في مقابلة مع تلفزيون فرانس 24 والتلفزيون اللبناني إن الموقف المالي في لبنان "خطير جدا" واضاف انه "من الناحية الفعلية الحكومة اللبنانية لم يعد لديها المزيد من الاموال." وقالت الشرطة إن المحتجين الذين يسعون الى الاطاحة بالحكومة اللبنانية أغلقوا الطرق السريعة والشوارع وأشعلوا النار في الاطارات يوم الثلاثاء مما أثار اشتباكات مع الموالين للحكومة قتل فيها ثلاثة اشخاص واصيب 133 شخصا آخرين.

وقال شيراك "جميع مبادرات الاحتجاج تعطي صورة سيئة عن لبنان وتثني المجتمع الدولي عن مساعدة لبنان. وفي النهاية اللبناني الفقير هو الذي يدفع ثمن كل هذا."

ومن المتوقع أن تتعهد الدول المانحة بتقديم أموال ربما بمليارات الدولارات للاقتصاد اللبناني المثقل بأعباء الديون في المؤتمر الذي يعقد يوم الخميس في باريس.

وزاد العنف من المخاطر في الحملة التي يقوم بها حزب الله المدعوم من ايران وسوريا وحلفاء شيعة ولبنانيين بهدف الاطاحة بحكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة المدعومة من الغرب. وحث شيراك جميع الاطراف على الاجتماع حول مائدة التفاوض وحل مشاكلهم من خلال "تقديم التنازلات الضرورية".

وقال مسؤولون فرنسيون إن نحو 50 بلدا ومنظمة سيشاركون في اجتماع المانحين. وامتنعوا عن التصريح بحجم الاموال التي يتوقعون جمعها لكنهم قالوا ان فرنسا ستقدم "اسهاما كبيرا جدا". وقال مسؤول فرنسي طلب عدم نشر اسمه إن فرنسا تأمل في ان يجمع المؤتمر الذي سيعقد الخميس ما يصل الى ان لم يزد على ما اطلق عليه مؤتمر باريس 2 في عام 2002 والذي جمع 4.2 مليار يورو (5.47 مليار دولار) من اجل لبنان.

وقال مسؤولون فرنسيون ان بعض المساعدات التي ستقدم تعهدات بشأنها يوم الخميس ستكون لتخفيف الاعباء في المدى القصير وتعزيز ماليات الدولة.

وستستخدم الاموال الأخرى في سداد الديون العامة التي تبلغ 41 مليار دولار. لكنهم اكدوا ان بعض المساعدات ستقدم بدون شك بشرط اجتياز لبنان اصلاحات اقتصادية حيوية. ولم توجه الدعوة الى سوريا لحضور المؤتمر وقال شيراك إن دمشق غير جديرة بالثقة. وقال شيراك "انني أكن أعظم احترام للشعب السوري .. لكن من ناحية اخرى التجربة علمتني ان الزعماء السوريين الحاليين الذين يمثلون أقلية من السوريين يصعب تصديقهم." وقال انه فكر في اشراك ايران بشأن المشاكل في لبنان لكن باريس لم تتصل في النهاية رسميا بطهران. وقال "في الوقت الراهن انها قضية معلقة تتعلق فقط بلبنان وليس بأشياء اخرى."

 

الصراع المسيحي القديم يعود الى شوارع لبنان

رويترز - 2007 / 1 / 23

تجدد الصراع السياسي السابق في لبنان بين الزعماء المسيحيين من خلال صدام انصارهم يوم الثلاثاء خلال اسوأ اضطراب منذ الحرب الاهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1990. وتصادم مؤيدون للزعيم المسيحي المعارض ميشال عون ورئيس اللجنة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع الذي يدعم الحكومة في مناطق مسيحية عدة مما يعيد الى الاذهان الصراع المرير بين الجانبين في اخر الثمانينات من القرن الماضي. وقال المسيحي طوني جميل "ذهب عون الى حرب ودمر وحدة المسيحيين. الان هو يقوم بنفس الامر." وعلى بعد امتار يتمركز مؤيدون لعون وهم يشعلون الاطارات على طريق رئيسي. وهذه واحدة من مئات العوائق التي سدت الطرق في كل انحاء البلاد للضغط لتحقيق مطالب المعارضة بصوت مؤثر في الحكومة واجراء انتخابات برلمانية مبكرة. ويشمل حلفاء عون في المعارضة حزب الله الشيعي المدعوم من سوريا وايران. وتساءل جميل مستهجنا وهو يكم فاهه تفاديا لدخان الاطارات المشتعلة "هذه هي الحضارة.." وقال صديق له "اقسم انهم سوريون."اضاف جميل في اشارة الى دور مؤسس حزب البعث السوري ومرشد الثورة الايرانية "اليوم المسيحيون يجب ان يقرروا خيارهم. اما هم مع سمير جعجع او مع ميشال عفلق وخامنئي."

وقال اليكس عبد المسيح ان المعارضة كانت تمارس حقها الديمقراطي. ولدى عون اكبر كتلة مسيحية في البرلمان. واضاف وهو يرتدي قبعة برتقالية تظهر انتماءه الى الجنرال السابق ان مؤيدي جعجع كانوا "عملوا مطبات لاظهار وجودهم"وقال" عشنا خلال الحرب لا شيء يخيفنا لن يكون هناك المزيد من الحروب في لبنان انها مجرد تظاهرات. ان الخلاف سياسي.. من يستطيع ان يجمع الناس حوله."ويشير اللبنانيون الى الصراع بين عون وجعجع على انها "حرب الغاء".

وكانت معارك ضارية قد نشبت بين اتباع عون في الجيش اللبناني وميليشيا جعجع في المعقل المسيحي في وقت مبكر من العام 1990 قبل اشهر من الصراع بين عون والقوات السورية الذي ذهب عون عقبه الى المنفى لتنتهي الحرب الاهلية في البلاد. وقال المحلل السياسي اسامة صفا "يبدو أنه صراع بين سمير جعجع وعون مجددا كل واحد يحاول فرض زعامته على الشارع المسيحي." وتجمعت القوى المناهضة لسوريا عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في فبراير شباط 2005. لكن عون خرج من تحالف قوى الرابع عشر من اذار لينضم الى حلفاء سوريا من حزب الله وحركة امل الشيعيين.

وتفاقمت التوترات بين الموالين لعون والمسيحيين الذين يدعمون الحكومة مع اغتيال بيار الجميل في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. والقى بعض اللبنانيين باللائمة على سوريا في اغتيال الوزير المسيحي. وقال والد الجميل الرئيس اللبناني الاسبق امين الجميل "يجب توقف الفتنة فورا لاننا نحن في اجواء فتنة الان على كل الصعد. يجب ان يتوقف هذا الامر خصوصا في الشارع المسيحي." اضاف "الاحداث تأخذ منحى خصوصا في المناطق المسيحية وكأنه اقتتال داخلي وهذا شيء يؤلمنا جدا. ..دفعنا في الماضي ثمنا غاليا جدا بالنسبة للاقتتال الداخلي وحرب الالغاء وغيرها وصلنا الى مرحلة انه يجب وقف الصراع فورا ونقله من الشارع الى طاولة الحوار."

 

سقوط القناع عن وجه الشيخ حسن

أحمد الجار الله/السياسة

ما لم تفعله اسرائيل بلبنان فعله الشيخ حسن نصرالله وتابعوه.. وما فعلته اسرائيل بلبنان فعل اكثر منه الشيخ حسن نصرالله وتابعوه... اي ان هذا الشيخ المطرود من جنوب لبنان, ومدعي المقاومة والجهاد, أسفر عن وجهه الحقيقي وارتد على بلده وأبناء بلده كأي رجل ميليشيا, ولم يكترث بهيبة العمامة, وسمعة المجاهدين, متحولا, بما يدعو الى الدهشة, الى مجرد أداة لمخططات بشار الأسد التخريبية, ولمخططات أحمدي نجاد المذهبية.

ماذا فعل الشيخ حسن أمس ببلده?قطع الطريق الى مطار بيروت وعزل لبنان عن سائر بقية العالم, وهذا ما فعلته اسرائيل في عدوان الصيف الماضي.

قطع أوصال لبنان وطرقاته باحراق الدواليب وبالسواتر الترابية , وهذا ما فعلته اسرائيل في عدوان الصيف الماضي عندما دمرت الطرقات والجسور وجعلت التنقل صعبا على الناس. نقل الشيخ حسن الفتنة المذهبية الناشبة في العراق بتدبير ايراني صفوي الى صفوف اللبنانيين المسلمين, وحفر الخنادق بين السنة والشيعة, وأطلق الشتائم والبذاءات باسم من لا يمثلهم ولا ينتمي اليهم ولا يرقى الى مقاماتهم, قصدنا أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم, ضد رموز الاسلام, وضد صحابة رسول الاسلام, وهذا فعل يكفي لوحده لان يضعه في مصاف ألد أعداء دين الله ومعتنقي هذا الدين.

التعبير عن وجود فتنة مذهبية متأججة, وبواسطة الشيخ حسن الذي يدعي عكس ما يفعل, يعتبر جائزة ذهبية لاسرائيل العدوة التي تجهد الى نقل تجربتها الى سائر بلدان العرب والمسلمين, والى ان تنشأ في هذه الدول أنظمة دينية مذهبية تقوم على التعصب والكراهية, وتدفع شعوبها الى الانضواء تحت عباءة الدولة العبرية والتبعية لها.

لقد جر الشيخ حسن لبنان, او كاد, الى فتنة تجعل منه أنموذجا ثانيا للعراق, وان كان, كما يبدو, هو الراغب بها, بدليل تحريضه وتحريض رجاله الناس الاخرين الى الاقتداء به حتى ولو رفضوا الانزلاق الى الاحتراب المذهبي وحرموه. الجمعان لن يتلاطما كما يرغب الشيخ حسن, اذ ان يوم امس التخريبي سينقضي هو الاخر ولن يسفر عن اي نتيجة سياسية اللهم الا إظهار وجه الشيخ حسن على حقيقته, وعلى أنه وجه عامل في الفتنة, وتابع لمخطط الخارج الاجنبي, ومنفذ لاوامر الأغراب, ومحقق لامنيات اسرائيل ولمن التحق بها من انظمة أقلاوية خارجة على كلمة السواء وعن بيعة الاكثرية.

لقد أمر الشيخ حسن أتباعه بالاعتصام في وسط بيروت, وساهم في ذبح الاقتصاد اللبناني ورابط داخل الخيم بعد ان دفع أجور المرابطين فيها, لكنه وبعد مرور شهرين على هذه الظاهرة الشاذة, لم يتوصل الى نتيجة سياسية, ولم ينجح في إسقاط حكومة الاكثرية وفي تعطيل مؤتمر باريس 3, وفي إغلاق ملفات جريمة اغتيال الحريري, وفي تعطيل العمل على إنشاء المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة قتلته. لقد احتل الشيخ حسن الشوارع فماذا أعطته الشوارع? ان حكومة السنيورة, وأي حكومة اخرى في العالم, لا تسقط بهذا الاسلوب, ولن يسقطها الشيخ حسن الاقلاوي بأقليته, ولا بمحاولاته الاقتلاعية المعتمدة على أساليب خميني القديمة البالية, لانه مستحيل ان يقبل أحد معه باعادة الاحتلال السوري الى لبنان, وبوضع هذا البلد المتعدد ثانية تحت الوصاية الايرانية, وبتحويل مذاهب اللبنانيين كلهم الى مذهب واحد واجبارهم على الايمان بحاكمية ولي الفقيه ومعصوميته.

الشيخ حسن نصرالله ومشتقاته من التوابع لن يفوز عن طريق الانقلاب, واعتماد الاساليب الغوغائية, ونشر الفتنة المذهبية بين المسلمين... لن يفوز لا بقلب الحكومة ولا بتشكيل حكومة جديدة يمتلك فيها الثلث المعطل, وكذلك لن يفوز بسمعة وطنية جهادية بعد ان أسفر عن وجه مليشياوي صغير لا يميز بينه وبين اسرائيل في قضايا الاضرار بلبنان والعدوان عليه وعلى أهله.

ان ما يبعث على الأسى هو ان الشيخ حسن وتابعيه يرمون بأخطائهم على الاكثرية اللبنانية, وحين يتم دعوتهم الى الحوار يقولون هم لا يريدون الحوار, وحين تتم دعوتهم الى سحب المتظاهرين والكف عن أعمال الشغب يقولون هم الذين رفضوا ان نفعل ذلك ومنعونا من القيام به, وحين تتم دعوتهم الى الرفق بلبنان يقولون هم الذين لا يرفقون به ويضعونه تحت وصاية أميركا وفرنسا.. والشيخ حسن وتابعوه لا يقولون هذا الكلام الا لإعلان الرفض لكل مبادرات التهدئة والعودة الى التفاهم, والتمهيد لاعادة الاستقرار الى البلد وانتزاع فتائل التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية. نحن نقول اذا نجح الشعب اللبناني ونجحت ثورة الارز في لبنان برد هذه الفتنة ودحرها, فان هذا الشعب يكون قد حمى سائر مجتمعات المسلمين من حرائق مذهبية يعلم الله متى تنطفئ خصوصا وأن هذه الحرائق مندلعة من الف وأربعمئة سنة ولم ينجح أحد في إطفائها حتى يومنا هذا. أهذا ما يريده الشيخ حسن نصرالله للبنان وللمنطقة? وهل غير هذا تريد اسرائيل وتصلي للتعجيل بمجيئه?

 

عصابات "حزب الله" تحرق لبنان

بيروت السياسة:عواصم - الوكالات : صعد الفريق الانقلابي الموالي لسورية وايران امس من تحركاته للاطاحة بالسلطة الشرعية في البلاد بموجب أمر عمليات صدر عن نظامي دمشق وطهران وفق خطة مبرمجة يقودها " حزب الله " الذي بدأ انصاره مدعومين بمرتزقة الاحزاب والتنظيمات الدائرة في فلكه منذ ساعات الصباح الاولى بقطع الطرق الرئيسية واحراق الاطارات والسيارات ووضع الحواجز والسواتر الترابية والدشم وعزل بيروت عن باقي المناطق وتقطيع اوصالها اضافة الى الاعتداء على المواطنين الآمنين المتوجهين الى اعمالهم ما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص على الاقل واصابة العشرات بعضهم في حالة الخطر.

وفيما تعهد رئيس الوزراء فؤاد السنيورة بالتصدي بحسم للانقلابيين الذين تجاوزوا كل الحدود , دعت قيادات بارزة في قوى " 14 آذار " الحاكمة ومصادر ديبلوماسية غربية الى اقالة قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان لانحيازه الى حلفاء دمشق وطهران والكشف عن تآمره لاطاحة السلطة الشرعية واعلان حكومة عسكرية برئاسته ... وحاولت القوى الامنية اللبنانية الحد من استفزازات انصار الفريق الانقلابي ضد مؤيدي الحكومة وقوى الاكثرية, لكن الشرطة قالت ان عنصرا من "القوات اللبنانية" قتل بالرصاص في مدينة البترون في شمال بيروت. كما قتل شخصان اخران في منطقة طرابلس في شمال لبنان ذات الغالبية السنية. وقالت الشرطة ان الرصاص ادى الى اصابة 35 شخصا معظمهم في منطقتي جبيل وحلبا المسيحيتين. وقالت الشرطة ان مجموع الجرحى بلغ اكثر من 100 جريح في الاضطراب الانقلابي الذي عم معظم انحاء البلاد. والقيت الحجارة في مناطق مسيحية في بيروت والشمال على الرغم من ان الجنود اطلقوا الاعيرة النارية في الهواء لتفريق المتظاهرين. وتصاعدت اعمدة الدخان من الاطارات المحترقة فوق بيروت مكونة سحابة سوداء خيمت فوق المدينة وقطع المتظاهرون الطرق الرئيسية بما فيها تلك المؤدية الى مرفأ بيروت ومطار بيروت الدولي. والغيت الكثير من الرحلات فيما بقي نحو 300 مسافر محتجزا في المطار بسبب اقفال الطرق المؤدية اليه. وقالت مصادر في المطار ان 146 صينيا من قوة حفظ السلام الدولية احتجزوا ايضا.

واكتفى الجيش بنشر المزيد من جنوده في الشوارع دون تدخل حاسم لمنع الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم

و اعتبر رئيس الوزراء فؤاد السنيورة ان المواجهات" تجاوزت كل الحدود" مشيرا الى انها "غريبة عن اصول الديمقراطية وحرية التعبير."

ودعا السنيورة في مؤتمر صحافي عقده في السراي الحكومي مساء امس الفريق الانقلابي الى التبصر لمصلحة الوطن وامعان النظر فيما يجري في المنطقة حول لبنان من مخاطر كبيرة على الاستقرار الداخلي مؤكدا ان السلطة لن تساوم على" السلم الاهلي واحترام القانون"وانه سيقف بحزم في مواجهة "الترهيب."

واشار الى ان" يد الحكومة ممدودة لشركائها في الوطن وصولا الى اتفاق حول المسائل الخلافية وصولا الى تجديد الثقة وبناء الوحدة الوطنية الحقيقية" مؤكدا ان الحكومة "لم تتأخر يوما في الاستماع لرأي الاخر مهما علت نبرته من اجل انهاء الازمة الخطيرة التي تعصف بالبلاد".

وشدد على تجاوب الحكومة مع المبادرات ولاسيما العربية لحل الخلاف السياسي المتفاقم مشددا على ضرورة نقل الصراعات من الشارع الى المؤسسات السياسية الشرعية وفي مقدمتها مجلس النواب. ودعا في هذا الصدد الى اصدار مرسوم بفتح دورة استثنائية فورا ودعوة النواب للاجتماع لممارسة دورهم من اجل انقاذ لبنان.

و طالب اللبنانيين ب "الحفاظ على العيش المشترك والسلم الاهلي ووحدة لبنان واستقراره ونظامه الديمقراطي" محذرا من "التفكك وتفاقم احتمالات توسع العنف".

كما طالبهم بالاستفادة من الدعم الذي يوفره اصدقاء لبنان في الايام المقبلة في اشارة الى المؤتمر العربي والدولي لدعم لبنان باريس3 المقرر عقده في العاصمة الفرنسية الخميس المقبل. ووصف قادة قوى 14 آذار الاحتجاجات بانها محاولة انقلابية واكدوا ان سورية رفضت عرضا سعوديا ايرانيا للتهدئة.

وقال الزعيم المسيحي سمير جعجع ما يحصل ثورة ومحاولة انقلاب. ما يحصل هو ابعد ما يكون عن الوسائل الديمقراطية. هذا لشل البلاد.

في غضون ذلك اكدت الرئاسة الفرنسية انها لا تعتزم تأجيل مؤتمر" باريس "3-في حين اكدت الولايات المتحدة ان مؤتمر باريس سيوفر الدعم الاقتصادي والسياسي لحكومة لبنان. وقال مساعد وزيرة الخارجية نيكولاس بيرنز سنقدم) الولايات المتحدة (دعما ماديا طويل المدى لمساعدة لبنان في اعادة الاعمار.

واضاف ان مثل هذا الدعم سيساعد في افشال جهود هؤلاء للاطاحة بالحكومة المنتخبة ديمقراطيا عن طريق.. الغوغاء.

أقفلوا الطرقات الرئيسية بالإطارات المشتعلة والمتاريس والدشم والسيارات ومنعوا المواطنين من التوجه إلى أعمالهم

أنصار الفريق الانقلابي في لبنان تحولوا قطاع طرق

بيروت - السياسة: شهد لبنان أمس محاولة انقلابية جدية على السلطة الشرعية نفذها حلفاء سورية وإيران بموجب أمر عمليات صدر عن دمشق وطهران, ووفق خطة مبرمجة التزم بها حزب الله والقوى الدائرة في فلكه, بما يخالف المقومات الحضارية المعروفة للإضراب السلمي, فاستعيض عنها بقرار من قيادة الحزب لعمليات قطع للطرق وإحراق الإطارات ووضع الحواجز والسواتر الترابية والدشم وعزل بيروت عن باقي المناطق اللبنانية وتقطيع أوصالها وشل مرافقها, تطبيقاً لخطة المعارضة التي سبق ووضعتها مطلع الشهر الجاري ونشرتها السياسة في حينه, إضافة إلى الاعتداء على اللبنانيين الآمنين أو المتوجهين إلى أعمالهم أو المتنقلين في شوارع العاصمة والضواحي بسياراتهم, الأمر الذي أسفر عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى من الأبرياء, من بينهم سيدات كن متجهات لعيادة أهلهن المرضى في المستشفيات, والشيخ زياد الصاحب عضو المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى وهو عائد إلى منزله بعد أدائه صلاة الفجر حيث تم إحراق سيارته وضربه والاعتداء على مرافقه, ثم النائب السابق فارس سعيد الذي أطلقت عليه النار ما أدى إلى جرح مرافقه.

وقالت الشرطة اللبنانية إن عنصراً من القوات اللبنانية قتل في البترون وقتل شخص آخر في مدينة طرابلس.

وسجل المراقبون أن عناصر ملثمة تم استحضارها بواسطة الميكروباص, قامت بالاعتداء على كل مواطن راغب في الذهاب إلى عمله, فيما تولت عناصر أخرى إقفال الطريق الرئيسية إلى مطار بيروت الدولي بالإطارات المشتعلة, وأقدم شبان يحملون العصي الخشبية والحديدية على ضرب عدد من أبناء منطقة الطريق الجديدة في بيروت ما أسفر عن وقوع أكثر من 20 جريحاً نقلوا إلى مستشفى المقاصد الإسلامية للمعالجة.

وأوردت تقارير أمنية من شمال لبنان أن عناصر تابعة للحزب السوري القومي أطلقت النار على مؤيدين لتيار المستقبل ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص, وسط انتقادات وجهها أركان في قوى 14 آذار للقوى الأمنية على تقاعسها في القيام بواجبها في مختلف المناطق اللبنانية سواء لحماية الناس أم لفتح الطرقات المغلقة, خصوصاً في مناطق بيروت ونهر الكلب وجبيل والبترون وخلدة والشمال.

وفي البقاع عمدت عناصر أمنية تابعة لحزب الله إلى إحراق الإطارات وإقفال الطرقات الرئيسية والفرعية, وهددت المواطنين بالعقاب إذا أقدموا على فتح محالهم التجارية ومزاولة أعمالهم, أما في الجنوب فإن مناصري حركة أمل وحزب الله عمدوا إلى قطع كل الطرقات وأرغموا المصارف والمؤسسات الرسمية والخاصة على الإقفال بالقوة, فيما وقع إشكال في مدينة صيدا بين مناصري تيار المستقبل وجماعة التنظيم الشعبي الناصري أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

في المقابل لم تتأثر مناطق لبنانية عديدة بالدعوة للإضراب, مورست الأعمال فيها بشكل اعتيادي سليماً في الشوف والأشرفية وأحياء قلب بيروت كالحمراء وعائشة بكار ومناطق الشمال. ورداً على كلام للنائب السابق سليمان فرنجية قال فيه إن رئيس الحكومة فؤاد السنيورة هرب إلى فرنسا يوم أمس, أصدر المكتب الإعلامي للأخير بياناً أكد فيه أن السنيورة لم يغادر لبنان وهو مازال يمارس عمله كالمعتاد عكس الشائعات التي أطلقها فرنجية واعتمد فيها أساليب التهويل ضد المواطنين.

رئيس الحكومة أجرى من السراي الحكومي سلسلة اتصالات مفتوحة مع قيادات الأجهزة الأمنية لمتابعة التطورات في بيروت والمناطق ومنع تدهورها, وعقد عدة اجتماعات تشاورية مع عدد من الوزراء استعداداً لمؤتمر باريس - 3. وزير الإعلام غازي العريضي وصف الأحزاب بأنها شكل من أشكال الإرهاب المعنوي والفكري والنفسي, وقال إن هذه هي عملية استكمالية لما كانوا بدأوه في السابق من رفض للمحكمة الدولية, وكشف العريضي أن الموفد الإيراني علي لاريجاني كان قد حمل إلى دمشق يوم أمس الأول مبادرة لحل الأزمة في لبنان لكن المسؤولين السوريين رفضوها فعاد إلى المملكة العربية السعودية لإطلاع المسؤولين على الرفض السوري للمبادرة المتكاملة التي تحمل موافقة معظم الأطراف عليها, لكن حكام دمشق قلبوا الطاولة ورفضوها.

من جهته أكد وزير الاتصالات مروان حمادة أن ما يحصل ليس إضراباً بل محاولة لمنع الناس من مزاولة أعمالهم بالقوة, واعتبر أن النائب ميشال عون مهووس بالرئاسة ومستعد لإحراق لبنان للوصول إلى رئاسة الجمهورية, لكن هذه الرئاسة لن ينالها لا عن طريق حزب الله ولا عن طريق غيره, وأضاف لقد أفشلنا مخطط الخروج من الحكومة وبقيت الحكومة متماسكة, وأفشلنا مخطط الاعتصام في الساحات, وهاهم اليوم بعد الدعوة إلى إضراب سلمي نرى ما هو حاصل, وهو فشل للإضراب بكل معنى الكلمة.

ورفض وزير الخارجية بالوكالة طارق متري ما جرى ووصفه بأنه بعيد كل البعد عن الأساليب الديمقراطية وأن ما تقوم به المعارضة هو تصويب على مؤتمر باريس - 3. واتهمت وزيرة الشؤون الاجتماعية نائلة معوض فئات بتنفيذ أوامر المحور السوري الإيراني كونها تتمول وتتسلح من هذا المحور.

ووصف الرئيس أمين الجميل عمليات قطع الطرق وإحراق الإطارات بأنها عملية غير حضارية تهدد السلم الأهلي وحذر من محاولات إحداث فتنة داخلية خاصة في المناطق المسيحية وطالب بوقف التداعي بكافة الوسائل وطالب القوى الأمنية بممارسة صلاحياتها بأسرع ما يمكن من أجل منع أي انحراف لهذه الحركة التي تشهدها البلاد. واعتبر رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع أن تصرف المعارضة غير ديمقراطي, وقال إن الأفق السياسي أمام حركة 8 مارس (آذار) مسدود تماماً, وقال إنهم يخربون أنفسهم ويخربون البلد في الوقت الذي لن يصلوا فيه إلى أي نتيجة, مؤكداً أن الاعتداء على الناس أمر لايجوز, ومشدداً على أننا لا نقبل بعد الآن بأشياء كان يمكن أن نقبل بها في الماضي. بالمقابل نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم اتهم أنصار الحكومة وقوى 14 مارس (آذار) بأنهم وراء أعمال الشغب, وقال إن الإضراب حقق أهدافه وحافظ على طابعه السلمي الحضاري, في الوقت الذي ألقت فيه القوى الأمنية القبض على عناصر من التيار الوطني بزعامة ميشال عون, ومن أنصار الوزير السابق سليمان فرنجية وطلال أرسلان بتهمة التخريب والاعتداء على قوى الجيش.

التيار الشيعي الحر": "حسن بن لادن"أصدر فتواه لإغراق بيروت بسواد الحقد

بيروت - السياسة: أكد المنسق العام للتيار الشيعي الحر الشيخ محمد الحاج حسن ان سحابات الدخان الأسود لم تفاجئ اللبنانيين ولم تفاجئهم سلوكية عناصر 8 (مارس) آذار في قطع الطرقات والاعتداء على الحريات وتعطيل المصالح واغراق بيروت بسواد الحقد الدافن والمنتقم. وأضاف : لقد صدمنا تفرج القوى الأمنية والجيش وعدم قيامهما بمنع هذه الاساليب, وقال لقد خرج هؤلاء عن مفاهيم التعبير الديمقراطي والسلمي والحضاري ومارسوا غطرسة العدوان على سيادة الدولة وهيبتها, بعد ان صدر التكليف الشرعي الذي عممه حسن بن لادن وفرضة على جميع اللبنانيين محدثا بذلك فتنة وخيمة العواقب. وقال الشيخ محمد الحاج حسن ان ايران طلبت من حزب الله التصعيد الميداني من أجل تدعيم دورها في المنطقة, وهذا الحزب فرض على اركان المعارضة ان يلهبوا مناطقهم بالدواليب وفرض وجودهم الميليشياوي, ومازلنا حتى هذه اللحظة نسمع خطابات وتصريحات مسؤولي حزب الله الاستفزازية والعنترية والتهديدية. واذ أكد على حتمية المحكمة الدولية وشموخ اللبنانيين ,ناشد الشيعة الاحرار في لبنان ليتصرفوا بحكمة ودراية ويعملون بعقلانية ويستوعبوا أهلنا المغلوب على أمرهم الذين يقبعون في الشارع خوفا من تخوينهم أو قطع ارزاقهم , معربا عن أمله في ان يفشل مخطط الانقلاب , ومؤكدا على ضرورة ان يراجع الشيعة علاقتهم بمن اسماه جنرال الدم والجنون ميشال عون.

لندن تحذر من "مؤامرة" للانقضاص على الحكومة وإقامة حكم عسكري

دعوات داخلية وخارجية لإقالة قائد الجيش اللبناني

لندن كتب حميد غريافي:السياسة

كشفت احداث لبنان الفوضوية التي قادها حزب الله امس في المناطق السنية والمسيحية عبر عملائه المحليين امثال ميشال عون وسليمان فرنجية وطلال ارسلان واشباههم النقاب عن هزال المؤسسة العسكرية اللبنانية بقيادة العماد ميشال سليمان واستمرار تموضع قياداتها في ريف دمشق دون مساس بها عبر تنفيذ اوامر اميل لحود السورية واستغلال ضعف وزير الدفاع الياس المر الذي تبين امس الثلاثاء حسب احد قادة الرابع عشر من اذار انه ليس سوى شرابة في خرج عمه رئيس الجمهورية وابن شاطر مطيع لوالده ميشال المر احد اهم رموز بشار الاسد في لبنان واحد مرتكزاته والرجل الثاني في التيار الوطني الحرالمهيأ لخلافة العماد ميشال عون بعد عمر طويل. ورأت مصادر ديبلوماسية بريطانية وفرنسية راقبت امس ما حدث في شوارع المدن والقرى اللبنانية وعلى طرقاتها الدولية , وخصوصا قطع طريق مطار بيروت وشل حركة الطيران فيه, في حيادية الجيش المفرطة الذي انتحى معظمه جانبا لا يتدخل في الاشتباكات وقطع الطرقات ومنع اللبنانيين من ممارسة حريتهم انحيازا واضحا وصريحا الى حلفاء وعملاء سورية وايران في لبنان وبالتالي فان على حكومة ثورة الارز اذا كانت جادة في الحفاظ على النهج الديمقراطي الحر الجديد في لبنان بعد احتلاله طوال ثلاثين عاما من نظام البعث في دمشق, ان تصحح فورا هذا الانحياز المخل بالامن والذي اذا استمر او تكرر سيكون السبب الاكثر خطورة لتفجير الاوضاع وبعث الفتنة المتحفزة في البلاد.

واكد ديبلوماسي فرنسي في لندن ل السياسة انه دعا قياديين من قوى الرابع عشر من اذار كان على اتصال بهم امس الى اجتماع طارئ لمجلس الوزراء اللبناني المدعوم من غالبية الدول العربية ومن المجتمع الدولي برمته, لاتخاذ قرار باقالة قائد الجيش العماد سليمان واعضاء قيادته الذين اخلوا امس في الشارع اللبناني بتعهداتهم التي قطعها عنهم وزير الدفاع في اليوم السابق بأنه ممنوع على احد منع الناس من الوصول الى اعمالهم, وممنوع قطع الطرقات واحراق اطارات السيارات وتحطيم سيارات المتنقلين من والى اعمالهم, واحراقها في الشارع, وبأن قطع طريق المطار خط احمر ولن يكون هناك اطلاق نار البتة من قوى الجيش على احد, وقد ذهبت كل هذه التعهدات ادراج الرياح, ولم تصدر من قيادة الجيش اوامر حاسمة بها, بل حاولت تلك القيادة دخول الحلبة السياسية من بابها الفوضوي, بمعنى انها تركت الغوغاء التابعين لايران وسورية يسجلون انتصارهم في فرض اضرابهم العام على اللبنانيين بالقوة, ثم باشرت, بعدما تم ما تم من اعتداء على حريات المواطنين وقمعها, بعد ساعات بفتح بعض الطرقات, حين تأكد لها ان ذلك الانتصار قد تحقق.

واتهم الديبلوماسي الفرنسي قائد الجيش سليمان ب التمثل بلعبة قائد الجيش الاسبق العماد فؤاد شهاب عام 1952 الذي رفض لرئيس البلاد يومها بشارة الخوري طلب انزال الجيش للتصدي للانقلابيين, تماما كما يحصل اليوم, املا في دفعه الى الاستقالة وخلافته هو (شهاب) في رئاسة البلاد, وهذا ما حصل فعلا, وهو امر يدغدغ ذاكرة ومخيلة قائد الجيش اللبناني اليوم الذي يعتقد ان حياديته ستوصله الى خلافة رئيسه لحود عندما ستدق ساعة اختيار رئيس جديد حيادي للبلاد ترضى به كل الاطراف.

وقال القائد البارز في 14 آذار ل السياسة ان وثوقنا اول من امس بقيادة الجيش وبتعهدات وزير الدفاع, بدا خطأ جديدا يضاف الى اخطائنا, خصوصا عندما جرى تهميش قوى الامن الداخلي البالغ تعداد افرادها نحو 20 ألفا المعتنقين العقيدة اللبنانية واستبدالها بقوات من الجيش اللبناني مازالت قيادتها ملبوسة بالعقيدة السورية. ووصف عضو قيادة ثورة الارز العماد سليمان بأنه مغلوب على امره مثل رئيسه وزير الدفاع لانهما معا ليسا رجلي مواقف كما تأكد اللبنانيون امس, مؤكدا ان احداث امس اظهرت ان السلطة السياسية في مكان والسلطة العسكرية في مكان آخر وبالتالي بات الموضوع الاكثر الحاحا هو تغيير القيادة العسكرية فورا والمجيئ بقيادة لبنانية جديدة تنفذ اوامر الدولة لا اوامر الدويلات التابعة لايران وسورية. وبالفعل شن قادة في 14 آذار امس حملات عنيفة ضد موقف المؤسسة العسكرية في الشارع وحملوها مسؤولية دعم انقلاب حزب الله على الدولة, مستغربين الاوامر الصادرة من قيادتها الى عناصرها باطلاق النار على القوى المؤيدة للحكومة والدولة كما حدث في مدينة جبيل المسيحية الساحلية وروى تفاصيله النائب السابق فارس سعد احد اركان الرابع عشر من آذار عندما اطلقت قوات الجيش النار على سياراته والمواطنين فجرحت منهم سبعة. واعرب احد الديبلوماسيين البريطانيين في لندن لالسياسة عن اعتقاده ان قيادة الجيش التي مازالت من مخلفات النفوذ السوري في لبنان قد تكون تلعب لعبة اخطر عبر ترك الأمور في الشارع تصل الى حدود الانفجار المسلح, فتعلن حينئذ الاحكام العرفية ومنع التجول في مختلف انحاء البلاد, وتجبر الحكومة الراهنة على الاستقالة حقناً للدماء وتشكل حكومة عسكرية انتقالية برئاسة قائدها العماد سليمان تنهي فترة الحكم الاستقلالي الذي اطاح النظام القمعي المخابراتي السوري في 14 آذار 2005 فتعيده بشكل أو بآخر.

فرنسا تنفي وجود نية لتأجيل "باريس - 3"وواشنطن تعد بمساعدات كبيرة للبنان

بيروت السياسة: عواصم - الوكالات : اعلنت الرئاسة الفرنسية امس ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك سيستقبل اليوم رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بهدف "التحضير للمؤتمر الدولي لدعم لبنان" وسيعقد شيراك والسنيورة لقاء ثم يجتمعان على غداء عمل. وأكد جان باتيست ماتي المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أنه لا نية ولا اتجاه لالغاء مؤتمر "باريس 3 " الذى تبدأ اعماله غد ا الخميس فى العاصمة الفرنسية. واشار المتحدث الى أن نحو 35 دولة ومؤسسة مالية ومنظمة دولية تشارك فى المؤتمر الذى وصفه بأنه بالغ الاهمية بالنسبة للبنان .. ودعا مختلف الاطراف اللبنانية الى التحلى بروح المسؤولية بالنظر الى كون المؤتمر بمثابة "تعبئة من أجل لبنان فى ضوء مشروع الاصلاح الاقتصادى " الذى أعدته الحكومة اللبنانية". وحول رد فعل المعارضة أزاء مشروع الاصلاح الاقتصادى والذى يؤكد البعض انه قد يكون سببا فى انقسام اللبنانيين قال ماتي ان ورقة الاصلاحات الاقتصادية التى أعدتها الحكومة اللبنانية وعرضت ونوقشت من قبل ممثلى الدول التى ستشارك فى باريس 3 "ايجابية" للغاية. وأعرب عن الامل فى اجراء حوار بين اللبنانيين بعضهم البعض كون المصادمات بينهم ليست بالسبيل الامثل للخروج من الازمة.. مؤكدا أن الحكومة اللبنانية أبدت رغبة فى التشاور والتحاور.

وأوضح ماتي ردا على سؤال عن موقف المعارضة اللبنانية أن فرنسا تأخذ فى الاعتبار فقط موقف الحكومة اللبنانية لانها "محدثنا, وهى المسؤولة عن برنامج الاصلاح" ..الذى قال انه يهدف الى العمل على تراجع المديونية اللبنانية على مدى الاعوام الخمسة المقبلة. واشار الى ان طريق الاصلاح دائما ما يكون شاقا.. لكن لبنان يمكن ان يقطعه بفضل تصميمه وبفضل وقوف المجتمع الدولى الى جانبه وامداده بالدعم والمساندة. واكد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية انه لا يرى صلة بين حركة الاضراب العام فى لبنان وبين وجود رغبة فى افشال مؤتمر باريس 3 وان الضرورة الملحة التى تفرض نفسها الان هى الالتفاف حول برنامج مساعدة لبنان واعماره. وفي بيروت نفى المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الشائعات التي روجها رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الذي اعتبر ان السنيورة سافر الى فرنسا فجر امس. وأوضح المكتب الاعلامي في بيان له ان رئيس الوزراء موجود في مكتبه ويتابع عمله ومسؤولياته بشكل طبيعي ,منتقدا الشائعات التي وردت على لسان فرنجية والتي أطلقها عبر شاشات التليفزيون. وتهكم البيان على ما أقدم عليه فرنجية ورفاقه من قادة المعارضة في قطع الطرق وإرهاب الناس نتيجة للوعود بالتحرك السلمي المستند الى الاساليب الديمقراطية كما سبق أن أعلنوا والتي انتهت إرهابا وتهديدا وتنكيلا بالمواطنين والوطن.

من جهة أخرى غادر الوفد الوزاري اللبناني الى مؤتمر "باريس 3" المؤلف من وزراء المال جهاد ازعور والاقتصاد والتجارة سامي حداد ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب ميشال فرعون وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة الليلة الماضية الى باريس للمشاركة في المؤتمر. الى ذلك صرح مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة ستعلن خلال مؤتمر "باريس-3" الذي يعقد خلال الاسبوع الجاري, عن مساعدة كبيرة للبنان بهدف دعم حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.

واوضح المسؤولون ان هذه المساعدة التي ستعلنها وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ستضاف الى 230 مليون دولار كانت اعلنت عنها الولايات المتحدة لاعادة اعمار لبنان بعد الحرب المدمرة التي شنتها اسرائيل على حزب الله اللبناني خلال الصيف الماضي. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية شون ماكورماك "ستكون مساعدة كبيرة" لدعم حكومة السنيورة التي تواجه معارضة قوية يتزعمها حزب الله وتضم خصوصا التيار الوطني الحر بزعامة النائب ميشال عون واحزاب اخرى مؤيدة لسورية لكن المتحدث لم يكشف اي تفاصيل اخرى. الا ان مسؤولا اميركيا كبيرا آخر قال انها قد تكون "مساوية لجهد جار" حاليا, اي 230 مليون دولار اعلنت الولايات المتحدة عن تقديمها خلال مؤتمر ستوكهولم للدول المانحة بعد وقف الحرب. وبدأت واشنطن ايضا بتسليم 39 مليون دولار كمعدات عسكرية ومساعدات اخرى للجيش اللبناني الذي دخل بموجب قرار للامم المتحدة الى معقل حزب الله في الجنوب على الحدود مع الدولة العبرية.

البطريرك صفير اتصل بسعيد والبون للاطمئنان

وطنية - اتصل كل من البطريرك الماروني مار نصر الله صفير والمطران يوسف بشارة بالنائبين السابقين فارس سعيد ومنصور البون للاطمئنان بعد الحادث الذي تعرضا له اليوم.

 

المفتي قباني اهاب باللبنانيين جميعا التحلي بالروح الوطنية: ما جرى اليوم يزيد الامور خطورة ويدفع بالبلاد الى حافة الانهيار

محاولة اسقاط الحكومة عن طريق العنف والتهديد لن نتركها تمر

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) وجه مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني رسالة الى اللبنانيين، جاء فيها:

"ان ما شهدته البلاد اليوم من اعمال شغب وفوضى، ادى الى قطع الطرقات في كل المناطق اللبنانية ومنع الناس من مزاولة اعمالهم واشاعة الخوف في نفوس المواطنين وما رافق ذلك، من احراق للاطارات وإخلالا بالامن والسلامة العامة والتعدي على الممتلكات قد فاق كل تصور وتجاوز حدود ممارسة الحريات العامة وحق التعبير عن الرأي والتظاهر، واصبح ينذر بأخطر العواقب وأشدها على السلم الاهلي وعلى وحدة اللبنانيين.

وان ما تشهده بيروت الآن، من تطويق لمداخلها ومن حصار لها وانتهاكات لكرماتها واستباحة لحرمتها، يجعلنا نرفع الصوت عاليا ونحذر من مغبة وعواقب ما يمكن ان يحصل اذا ما استمرت هذه الممارسات البعيدة عن الشعور بالمسؤولية الوطنية، ويجعلنا نقول ان بيروت لن تسمح بالمس بعزتها وعنفوانها ولن تقبل بالاعتداء عليها. ما تزال هناك فرصة للعودة الى العقل والحكمة ولتدارك الامور والعودة الى الحوار الهادىء والبناء الذي يخرج لبنان من هذه المحنة ومن الازمة، التي تكاد فيما لو استمرت، ان تطيح بوحدة لبنان وبمستقبل ابنائه. والحوار وحده من شأنه ان يعيد حالة الاستقرار والامان الى ربوع لبنان، لكي نمضي معا في تحمل مسؤولية بناء الدولة القوية والعدلة. ونحن اذ نهيب بابنائنا اللبنانيين جميعا التحلي بالروح الوطنية الحقة والتروي والاحتكام الى ضميرهم الوطني وحسهم الانساني، لنذكر، بأن اسلوب العنف لا يفيد ولن يفيد، وان ما جرى اليوم من شأنه ان يزيد الامور صعوبة وتعقيدا وخطورة ويدفع بالبلاد واهلها الى حافة الانهيار والدمار، لا سمح الله. ونجدد التأكيد على ان محاولة اسقاط الحكومة من خلال الشارع ومن خلال حصار بيروت عن طريق العنف والتهديد والقهر لن تمر ولن نتركها تمر مهما كان الثمن، اللهم فأشهد".

 

القوات اللبنانية" ثمنت رباطة جأش الزحليين تجاه التعديات التي طاولتهم

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) اصدر المكتب الاعلامي لحزب القوات اللبنانية - زحلة البيان الآتي: "تتوجه القوات اللبنانية بتحية إكبار الى الزحليين على مواقفهم المشرفة التي تجلت بالامتناع عن المشاركة في "الاضراب - الانقلاب" الذي تقوده قوى الثامن من آذار، والتصدي لكل محاولات الترغيب والترهيب التي عاشتها مدينتنا الحبيبة السباقة دوما عبر تاريخها القديم والحديث الى الدفاع عن لبنان الوطن والدولة والشرعية. وهي إذ تثمن موقف الزحليين الذين أظهروا رباطة جأش تجاه التعديات والاستفزازات التي طاولتهم، تحيي وعيهم للمؤامرة وعدم انجرارهم فيها خدمة لأغراض خارجية باتت معروفة من الجميع. نعاهد أهلنا في زحلة والبقاع على المضي قدما في مسيرة بناء الدولة مهما غلت التضحيات وكبرت، وكلنا ثقة بغد مشرع ومستقبل زاهر طالما حلم به اللبنانيون. ومن جهة ثانية، لا تزال بعض الطرقات مقطوعة حتى ساعات المساء وحرق الدواليب ايضا، وخصوصا في ساحة شتورا ومفترق اوتستراد زحلة الكرك عند مستديرة "سنتر الحمرا بلازا" حيث يجري قطع الطريق العام أمام جميع السيارات المارة".

 

المفتي قباني اجرى اتصالا بالعماد ميشال سليمان واكد على التعاون لاعادة البلاد الى وضعها الطبيعي

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) اجرى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني اتصالا بقائد الجيش العماد ميشال سليمان وعبر له عن امله وامل اللبنانيين بالجيش اللبناني والدور الوطني الذي يقوم به للحد من تفاقم الاوضاع في الشارع، يشكل ضمانة في حفظ الامن والنظام في البلاد وسلامة الوطن والمواطن.

واكد مفتي الجمهورية في اتصاله بقائد الجيش على ان المسؤولية اليوم كبيرة وان علينا جميعا ان نتعاون لنعيد البلاد الى وضعها الطبيعي .

 

الرئيس السنيورة وجه كلمة الى اللبنانيين إثر قطع الطرق من قبل المعارضة

وطنية 23/1/2007 (سياسة) وجه رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة مساء اليوم كلمة الى اللبنانيين اثر قطع الطرق من قبل المعارضة قال فيها:

أيها المواطنون ، نريد أن نكون معاً اليوم كما كنّّا دائما نقف ًو نراجع و نتصارح و نضع الأمور في نصابهاونرتفع فوق إرغامات الساعةواضطراباتها إلى الخيارات الوطنية الكبرى. لقد تحول الإضراب العام اليوم إلى ممارسات وتحرشات تجاوزت كل الحدود وذكرت بأزمنة الفتنة والحرب والوصاية. إن الاحتجاج عن طريق الشغب وقطع الطرق والتعرض للممتلكات العامة والخاصة والتهديد بمواصلة التصعيد اعتداء على أمن المواطنين وحريتهم. كما هو غريب عن أصول الديمقراطية وقيمها والحق في التعبير السلمي. وهو ينذر بمخاطر كبيرة ليست خافية على أحد من العقلاء و المخلصين للوطن والملتزمين ميثاق العيش المشترك بين جميع أبنائه. لقد كان هاجسنا الأول و ما يزال في كل كلمة وموقف ومبادرة، ومعنا أكثرية اللبنانيين، صون بلدنا ودفع الأذية عنه وحماية استقلاله واستقراره. إن مسؤوليتنا الوطنية كحكومة شرعية ودستورية،وواجبات الجيش والقوى الأمنية،لا تسمح بالتساهل أو المساومة في أمر الصالح العام والنظام العام والسلم الأهلي

واحترام القانون. غير أننا بالمقابل ، وكما قلنا غير مرة، نؤكد أن عقولنا منفتحة وأيدينا ممدودة للحوار مع شركائنا في الوطن وصولاً إلى اتفاق حول المسائل الخلافية يقودنا إلى تجديد الثقة بين اللبنانيين وبناء الوحدة الوطنية الحقة. إننا لم نتأخر يوماً ولن نتأخر عن الإصغاء للرأي الآخر مهما علت نبرته واقتراح المخارج و البحث عن الصيغ التوفيقية التي تؤدي إلى إنهاء الأزمة الخطيرة التي تعصف بلبنان منذ ما يزيد على الشهرين. كما لم نتردد ولن نتردد في التجاوب مع المساعي العربية الطيبة بل كنا الداعين إليها وأولَِِ المرحبين بها. وتقتضي الحالةالمأزومة والمتفجرة الحاضرة معالجة سريعة تستوجب نقل الخلافات

والصراعات من الشارع إلى المؤسسات الدستورية الشرعية وفي مقدمتها المجلس النيابي. ويتطلب ذلك إصدار مرسوم بفتح دورة استثنائية فوراً ودعوة نواب الأمة إلى الالتئام وممارسة كامل دورهم من اجل إنقاذ لبنان. أيها المواطنون, نجدنا اليوم أمام الخيارات المصيرية. فلنختر العيش المشترك والسلم الأهلي ووحدة اللبنانيين واستقرارهم ونهوضهم, وحريتهم و نظامهم الديمقراطي فلا نسلك طرقاً تزيد من تفككنا و تبدد طاقاتناو تفاقم احتمالات توسل العنف والإرهاب .ولندافع معاً عن مصلحة جميع اللبنانيين في الأمان و حكم القانون و الإفادة من فرصة الدعم التي يوفرها أشقاء لبنان و أصدقاؤه في الأيام المقبلة. أما انتم يا اخواني الذين تشاركون في الإعتصامات و التحركات ، فإني أدعوكم إلى التبصر أين يراد الذهاب بكم، بعيداً عن مصلحتكم الفعلية و عن مصلحة الوطن. كما ادعوكم واخوانكم ايضاً في الوطنً الى امعان النظر فيما يجري في المنطقة من حولنا من احداث جسام تحمل معها مخاطر كبيرة على الاستقرار الداخلي . ايها اللبنانيون ،، سنبقى معاً ضد الترهيب، سنقف معاً بوجه الفتنة، سنظل سويًاً كلنا من أجل لبنان، كلنا للوطن.

 

البطريرك صفير استقبل وفدا من مجلس انماء كسروان وشخصيات

السفير فيلتمان: فرق كبير بين التظاهر السلمي وعملية الابتزاز

وطنية- 23/1/2007 (سياسة) استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير سفير الولابات المتحدة الاميركية جيفري فيلتمان وعرض معه التطورات والمستجدات على الساحة الداخلية. بعد اللقاء الذي استمر قرابة 45 دقيقة رفض السفير فيلتمان الادلاء بأي تصريح، ولكنه اعتبر ردا على سؤال حول ما يحصل اليوم في لبنان "أن فرقا كبيرا بين التظاهرات التي تدعو الى حرية التعبير والاضراب الديموقراطي السلمي وعملية الابتزاز التي تحصل".

بعدها التقى البطريرك صفير وفدا من مجلس انماء كسروان برئاسة الزميل جورج ابو معشر الذي قال بعد اللقاء: "الزيارة تأتي للتأكيد ولدعم مواقف غبطته، وقد تشرفنا مع اعضاء مجلس انماء كسروان برفع نتائج الجهد والمتابعة من اجل الحصول على حق كان لعشرات السنوات ضائعا بين المصالح السياسية الخاصة والزعامات العائلية، حتى كتب لنا التوفيق في الموافقة على انشاء مرفأ سياحي شرعي في قلب خليج جونيه الذي هو ثاني اجمل خليج في العالم".

واضاف: "ان اقامة مثل هذا المرفق السياحي الدولي لا يوفر لكسروان - الفتوح انتعاشا اقتصاديا وانما يعتبر دعما لمنطقة حيوية في محافظة جبل لبنان".

وقال: "قدمنا لغبطته ملفا مختصرا عن ماهية المشروع وابلغناه اهتمامنا باجراء مسح سياحي للاماكن الاثرية والتاريخية والكنسية لتكمل بذلك خطة انماء المنطقة الكسروانية التي نأمل ان تنال بركة غبطة البطريرك لنتابع تحقيق ما يصبو اليه ابناء المنطقة. كما التقى البطريرك صفير على التوالي: رئيس جمعية تجار جونيه وكسروان -الفتوح جاك حكيم , المحامي انطوان زخيا صفير، ثم السيد جوزف العم.

 

الرئيس السنيورة ترأس اجتماعا لمجلس الامن المركزي واستقبل وفدا من لجنة المتابعة لقوى الرابع عشر من اذار

وطنية- 23/1/2007 (سياسة) ترأس رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم في السراي الكبير اجتماعا لمجلس الأمن المركزي بحضور كل القيادات الأمنية تم فيه تدارس الأوضاع من كل جوانبها والتدابير المتخذة على مختلف الأصعدة. ثم استقبل الرئيس السنيورة وفدا من لجنة المتابعة لقوى الرابع عشر من آذار، تحدث بإسمهم النائب وائل أبو فاعور الذي قال:"أما وقد بلغت المحاولة الانقلابية على السلطة الشرعية اللبنانية أقصى مداها في التحرك العنفي والاعتداءات الميليشياوية على حريات اللبنانيين وقطع الطرقات وإقامة السواتر الترابية وإحراق السيارات لا سيما في الشمال وكسروان وجبيل والمتن والبقاع والجبل وسائر المناطق وآخرها محاصرة بيروت عاصمة لبنان والعرب من كل مداخلها تمهيدا لاقتحامها وإخضاعها. إن قوى 14آذار تدعو المواطنين اللبنانيين الذين انتفضوا على سلطة الوصاية الى الوقوف مجددا دفاعا عن وطنهم واستقلالهم وحريتهم ودفاعا عن حكومتهم الشرعية بوجه الانقلابيين الذين ينفذون مخططا سوريا ايرانيا لإسقاط المحكمة الدولية وحكمها مسبقا ولإسقاط حكم الطائف ودستوره فينقلبون على السلطة الشرعية ويدفعون الوضع في البلاد باتجاه الفتن المذهبية والطائفية وباتجاه الحرب الداخلية.

إن استقلال لبنان في دائرة الاستهداف مجددا، وإن حرية لبنان في دائرة الاستهداف تكرارا، وبيروت عاصمة لبنان والعرب يريدون استباحتها.

لذا، تعلن قوى 14آذار عن تصميمها على حماية كل هذه المبادىء ورفع الحصار عن بيروت وهي تدعو الجيش والقوى الأمنية الى القيام بواجباتها في هذا الاتجاه وإلا فإن الشعب اللبناني في كل المناطق مدعو الى الجهوزية لموقف تاريخي لفتح الطرقات المؤدية الى العاصمة وحمايتها وهي التي لم يخضعها حصار العدو الاسرائيلي فلن يخضعها اليوم الحصار السوري الايراني".

 

الرئيس الجميل عرض مع السفير الاميركي التطورات الراهنة

فيلتمان:باريس 3 ليس لفريق لبناني واحد بل دعم لكل لبنان

وطنية -23/1/2007 )سياسة)التقى الرئيس أمين الجميل في دارته في سن الفيل عند الثانية عشرة والنصف السفير الأميركي جيفري فيلتمان يرافقه مساعده الخاص ادوار بيتر مسمر وتم خلال اللقاء البحث في التطورات التي تشهدها الساحة المحلية. بعد اللقاء أعلن فيلتمان : أتيت لأتحدث مع الرئيس الجميل عن التطورات المحلية وأبلغته أن الولايات المتحدة ستلعب دوراً رئيسياً في دعم مؤتمر باريس 3 من أجل مساندة لبنان وكل الشعب اللبناني، فباريس 3 ليس لفريق لبناني واحد أنه لدعم كل لبنان. وأضاف:" وضعني الرئيس الجميل أيضاً في صورة ما يحصل اليوم في لبنان، وأبلغته أن الولايات المتحدة ورئيسها تدعم بشكل كامل الحقوق الديموقراطية اللبنانية وحرية التعبير التي يضمنها الدستور اللبناني. ولكن ما حصل اليوم هو كبت حقيقي لحرية التعبير عن الرأي من خلال التهويل على الناس وتهديد حقوقهم الديموقراطية.

 

جعجع يعتبر ما يحصل "انقلابا"

أ ف ب - 2007 / 1 / 23

(وصف رئيس حزب القوات اللبنانية المسيحي سمير جعجع الثلاثاء تحرك المعارضة اللبنانية بانه "ثورة فعلية وانقلاب", متهما القوى الامنية بحماية من يقطعون الطرق فيما اتهم الزعيم المسيحي المعارض ميشال عون "انصار الحكومة" بارتكاب "جرائم" بحق المعارضين. وقال جعجع في تصريح تلفزيوني ان "ما يحصل لا علاقة له بالديموقراطية وقد تحول الى ثورة فعلية وانقلاب". واضاف "المؤسف ان القوى الامنية تحمي من يقطع الطرق وتمنع الناس من التوجه الى اعمالهم", لافتا الى "وسائل ارهابية بكل معنى الكلمة" ومتسائلا "هل المسؤولون الامنيون يدركون ما يحصل ام هم متواطئون?" وتابع ان "الوضع مؤسف وكل شيء ممكن ووارد حين لا تقوم السلطة بدورها وحين يحصل تقاعس او تواطؤ من الاجهزة الامنية". وكان النائب السابق اكرم شهيب من كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ان "قطع الطرق يدل على نوع من الخطة المبرمجة لتعطيل الحياة, ولا تستطيع القوى الامنية ان تكون على الحياد". واغلق مناصرو المعارضة منذ فجر اليوم العديد من الطرق الرئيسية والفرعية في مختلف المناطق تلبية لدعوة المعارضة الى اضراب عام بهدف اسقاط الحكومة برئاسة فؤاد السنيورة. وافاد مصدر في قوى الامن الداخلي لوكالة فرانس برس ان ستة اشخاص اصيبوا بجروح جراء اطلاق نار خلال قيام مناصري المعارضة اللبنانية بقطع طرق في مختلف المناطق اللبنانية.

 

النائب السابق سعيد تعرض وموكبه لإشكال تزامن مع فتح الطريق: حذرت من الصباح أنه إن أقفلت الطرقات ستحصل حركة شعبية عفوية لفتحها

الرئيس السنيورة والوزراء السبع وحماده ومعوض وعبيد إتصلوا مطمئنين

وطنية-23/1/2007(سياسة) افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في جبيل ميشال كرم انه على اثر فتح اوتوستراد جبيل ومحاولة القوى الامنية تفريق المتظاهرين جرى تدافع واطلاق نار وتعرض لموكب النائب السابق فارس سعيد لاشكال، فاصيب بجروح مختلفة كل من صخر مطر، سامرالهاشم، سيمون افرام، شربل عكر، داني عساكر، يعقوب الحويك، ادي شلهوب، مارسال الراعي، سمير لحود، طانيوس البعيني، ونقلوا الى مستشفيي سيدة المعونات ومارتين للمعالجة. واتصل بالنائب السابق سعيد مطمئنا كل من الرئيس فؤاد السنيورة والوزراء: حسن السبع ومروان حمادة ونايلة معوض والوزير السابق جان عبيد وشخصيات. وقال سعيد في تصريح له:" لقد اقفلوا الطريق منذ الرابعة من فجر اليوم ومنذ ذلك الوقت نطالب القوى الامنية بفتح الطريق، وكان آمر فصيلة درك جبيل الرائد سامي منصور وهو "آدمي" ونزيه يحاول بكل جدية معالجة هذا الامر، وكنت احذر منذ الصباح بانه اذا لم يجر فتح الطرقات ستحصل حركة شعبية عفوية لفتح الطرقات، نحن نزلنا الى الشارع في العاشرة والنصف وطلبت منا القوى الامنية بألا نقترب باتجاه الفريق الآخر حتى لا يحصل اصطدام، فامتثلنا، وكان هناك مسافة 500 متر تفصل بيننا، لكن في الواحدة ظهرا اتجه الجيش باتجاه الذين اقفلوا الطريق وفتحها بالجرافات ثم عاد باتجاهنا وهو يطلق النار في العالي، فسارعنا الى ركوب سياراتنا لكن عيارات نارية اصابت سيارتي عمدا واصيب معي ثلاثة شباب". وختم: "هناك عتب ولوم على القوى الامنية وما زلنا نعتبرهم لنا، هناك لوم لأن الطريق اقفلت في الرابعة فجرا، فلماذا لم يتم فتحها فورا؟ ومن واجباتهم القيام بهذه المهمة، انني اعتبر ما حصل محاولة اعتداء".

 

النائب السابق سعيد: سنستمر ببقائنا في مدخل جبيل ولا نريد الاصطدام مع احد

وطنية - 2007 / 1 / 23 - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في جبيل ميشال كرم ان القوى الامنية اطلقت النار في الهواء لمنع الاشكال بين عناصر من قوى 14 آذار يتقدمها النائب السابق فارس سعيد و"التيار الوطني الحر" من محاولة لفتح طريق اوتوستراد جبيل. وقال سعيد اثر الحادث: "نحن هنا كمواطنين جبيليين في حركة سلمية عفوية شعبية نطالب بفتح الطرق المقفلة من قبل الانقلابيين، وناشد القوى الامنية من جيش وقوى امن داخلي المحافظة علينا وعلى الآخرين عبر فتح الطريق حتى فتح كل طرقات لبنان". واضاف: "سنستمر ببقائنا هنا في مدخل جبيل حتى فتح الطريق، ولا نريد الاصطدام مع احد".

 

ارسلان: لا مجال لتراجع المعارضة عن تحركها قبل ذهاب "السلطة الفاسدة"

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) اكد رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني الوزير السابق طلال ارسلان "ان لا مجال لتراجع المعارضة عن تحركها قبل ذهاب هذه السلطة الفاسدة". واعتبر "ان التحرك يهدف الى حماية السلم الاهلي وحق المواطن في العيش الآمن الكريم". اضاف:"ان هذ الحكومة ساقطة دستوريا وشعبيا، واكدت المعارضة اليوم سقوطها بعد تلبية الاكثرية الساحقة من اللبنانيين دعوة المعارضة الوطنية للاضراب العام والتعبير عن رفض الشعب لهذا الفريق الحاكم بسياسته وبرنامجه الاقتصادي الفاسد وورقته الاصلاحية الاحتيالية". وأمل "ممن وصلته معلومات عن ان الجيش إعتدى على غير المتظاهرين بأن يبرز الاسماء ويضعها بتصرف السلطات المعنية". أضاف: "من ينتقد القوى المسلحة، تاريخه غير مشرف بالتعامل معها"، محملا وزير الداخلية والحكومة كامل المسؤولية، طالبا من القضاء "التحرك بسرعة لكشف المعتدين ومحاسبتهم". وردا على سؤال عن الخطوات اللاحقة للمعارضة أعلن "أن قادة المعارضة يجرون اتصالات بهدف الاعلان عن الخطوات التصعيدية الجديدة بعد ظهر اليوم".

 

الوزير حماده: ليتحمل سقوط الجرحى من أمر بإقفال الطرق

باريس 3 سيعقد في موعده وسيكون انتصارا كبيرا للبنان

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أكد وزير الاتصالات مروان حماده في حديث إلى "المؤسسة اللبنانية للارسال" أن "من يتحمل سقوط جرحى هم الذين اعطوا الاوامر بهذه العملية العشوائية باقفال الطرق وفرض الاضراب على الشعب اللبناني بهذا الشكل"، لافتا إلى "أن فتح الطرق مهم جدا. وكنا طلبنا من القوى الامنية، وهي الآن بدأت تلبي وتقوم بواجباتها بفتح الطرق منعا لاحتكاك قد يجر البلاد الى ما لا نريده ولا يريده احد".

واشار إلى أن "كل الطرق من لبنان الى العالم، وخصوصا الى باريس، مفتوحة امامنا وامام رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ومؤتمر باريس 3 سيعقد في موعده وسيجمع ممثلي 40 دولة وكل المؤسسات الدولية، وسيكون انتصارا كبيرا للبنان، لن تفقده البريق هذه المشاهد المؤسفة جدا التي تورط فيها (الأمين العام ل"حزب الله") السيد حسن نصر الله والعماد ميشال عون". ورأى أن "ما نشهده اليوم هو بداية الهزيمة الالهية لمحاولة الانقلاب على النظام اللبناني"، لافتا إلى أن "الحكومة أعطت توجيهاتها من الاساس، ووزير الدفاع الياس المر يسهر على الوضع، والرئيس السنيورة يداوم في مكتبه والوزارات تعمل، ونحن نتابع الامور لحظة في لحظة في الاماكن التي كان فيها تلكؤ في فتح الطرق حيث قامت عناصر شعبية باعادة فتحها في بعض المناطق كطريق الشام في صوفر وغيرها، وطريق دمشق في منطقة البقاع. وكلما اسرع الجيش في معالجة الوضع كان ذلك افضل للمستقبل اللبناني". وقال: "لا نريد تصعيدا، وبالتالي، لم نتخذ ازاء الاعتصامات في الوسط التجاري ولا ازاء هذه الهمروجة الجديدة أي تدابير وقائية، ولم نحشد ولم نقم بعمليات مضادة. ولكن، لكل امر حدود، وهذه العمليات هي شل لحرية المواطنين والاطباق على اللبنانيين بمشروع ديكتاتوري بدأت ملامحه تظهر بالطريقة التي تم التصرف بها على الطرق وبخطة الرمل والسيارات المحروقة والاطارات، وتبين ان هناك تناقضا اساسيا بين مشروعين: مشروع الدولة الشمولية التي تريد اعادتنا الى سوريا وعبرها الى ايران، ومشروع الديموقراطية اللبنانية. وسنحسم الامر لمصلحة الديموقراطية اللبنانية مهما طال الزمن. والمواطنون مدعوون الى الصبر والهدوء، ولكن الى الحزم ايضا في مواجهة هذا المشروع".

 

النائب ميشال عون: الجيش حد من المشكلات وعلى القضاء محاسبة المعتدين

قادة المعارضة يجرون إتصالات لإعلان خطوات تصعيدية جديدة بعد ظهر اليوم

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أعلن رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون، في احاديث الى اذاعة "صوت الغد" وقناة "المنار"وتلفزيون ل "ان بي ان "ان "الاضراب العام الذي دعت اليه المعارضة الوطنية نجح". وقال الى "صوت الغد": "كما أشار البعض بالأمس الى فتنة مسيحية - مسيحية وردينا عليه بأن من يسبب الفتنة تقع عليه المسؤولية، فقد تم اليوم ضرب المعتصمين من الظهر، وهذا هو الغدر الذي يبتعد كل البعد عن مفهوم المواجهة". وأشار الى "ان الجيش حد من المشكلات التي ربما كانت ستحدث".

محطة "المنار"

وفي حديث مع محطة تلفزيون "المنار" قال النائب عون انه "راض عن تحرك المعارضة وعن الاضراب الذي غطى كافة الاراضي اللبنانية من الحدود الى الحدود".

واضاف: "أنا راض عن شمولية الحركة وتصرف المتظاهرين الذين في أصعب الاوقات أظهروا شجاعة فائقة، وشجاعتهم وحفاظهم على التوجيهات رغم الاعتداءات التي تمت عليهم في الكورة وجبيل وكسروان، فهناك جرحى واصابات في الظهر مما يعني أن هناك عمليات غدر وهناك عمليات ارهابية حصلت، والقوى التي قامت بهذا الفعل اصبحت معروفة". ودعا "المعترضين على الجيش لانه يمنع الفتنة، الى ان يتوقفوا لأن الجيش يقوم بعمله، ويجب أن "يجمدوا" لانهم منتظرين أن يقوم بكل العمليات الارهابية بدون رادع، وهنا يعودون الى اصلهم بالاعتداء على القوات المسلحة معتقدين أنهم بالبندقية سوف يمنع الناس عن التعبير عن رأيهم".

واعرب الامل في شفاء الجرحى الذين اصيبوا، محييا "المتظاهرين والمنظمين، واتمنى من القضاء أن يتحرك فورا، ويستصدر مذكرات توقيف في حق المعتدين ويبدأ التحقيق ويحدد مسؤولية الرئيسية بفلتان المرؤوسين على الناس، المسؤولية يجب ان تغطي كل الناس".

وردا على إعتبار رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع ان القوى الامنية مقصرة وهدد بالنزول الى الشارع إذا لم تتحرك القوى الامنية والقيام بأنفسهم بفتح الطرقات، قال النائب عون "منذ زمن وهو يهدد بالنزول الى الشارع وقبل اعلان المعارضة بذلك، وهنا نسأله من المعتدي على مين؟ ومن هم الضحايا؟ ومن الذي رماهم في ظهرهم؟ ونعرف من نزل على الارض؟ لكن عندما نعرف عن الجهة السياسية التي يمثلها المعتدون، وهو موجودين منذ الصباح في الشارع، والجيش حمى المتظاهرين من المعتدين "لن يأكل الفاجر مال التاجر"، وهناك كاميرات عدة صورت المشاهد والمعتدين معروفين، والمصابين من جهة واحدة، لذلك لا يستطيع أحد الادعاء بأن هناك اشكالا وقع بل هناك اعتداءات بالرصاص ومن جهة واحدة".

وقال: "أن الحكومة غير شرعية التي ألغت ذاتها، اليوم زادت على نفسها لقب، فأنصارها نزلوا الى الشارع وارتكبوا الجرائم، فأصبحت حكومة مجرمة. لا نعرف أين الوزراء المسؤولين؟ وهل يعتبرون أنفسهم مسؤولين عن الوضع؟ مسؤوليتهم كبيرة جدا لأن سمحوا بافلات انصارهم على الناس".

وإعتبر "أن رحيل - رئيس مجلس الوزراء الاستاذ فؤاد - السنيورة كان مرتقبا بالليل حماية من تسكير المطار ولكي لا يشم رائحة المازوت وان يكون عرضة للذهاب بالهليكوبتر الى المطار وكي لا يتحمل أي مسؤولية". وطالب المتظاهرين "الحفاظ على انفسهم، وعلى رباطة جأشكم، كل شيء يسير بشكل جيد، وكونوا واعيين وجامدين على الارض واكملوا واجبكم على اكمل وجه".

محطة "NBN"

وفي حديث آخر مع محطة تلفزيون "NBN" سئل النائب عون ما تعليقكم على الأحداث الدائرة اليوم؟

أجاب: "قلنا منذ البارحة أن الفتنة تتحمل مسؤوليتها السلطة التي تضع المواطنين وجها لوجه. نحن نتحرك سلميا، ولكن يحدث إطلاق نار وهناك إصابات وتصرف إجرامي مغطى من قبل السلطة ومن قبل الحكومة ككل، وهم يعطون دروسا في الأخلاق في وسائل الأعلام. من الطبيعي أنه إذا نزل جمهور مع سلاح نعرف أنه ستقع إصابات وخسائر، والحكومة نستطيع أن نضيف إليها لقبا جديدا إضافة إلى "الفاقدة للشرعية" وهو "المجرمة"، لأنه عندنما نصحت فتفت في السابق بأن يزيل "زعرانه" من الشارع احتج، وقال أن قوى الأمن ليسوا "زعرانا" وهم "أوادم" يضحون. يأتون بألبسة مدنية أو رسمية ويطلقون النار على الناس من الشمال إلى الجنوب إلى شوارع العاصمة. هنا صار الموضوع خطرا، فنحن نزعتنا سلمية ويواجهوننا بالميليشيات القديمة التي استفاقت وعادت إلى عادتها القديمة".

سئل: كتلة القوات اللبنانية وصفت هذا التحرك باللاأخلاقي واللاديموقراطي. ما ردكم على هذا الأمر؟

أجاب: "الذي أعرفه أن اللاأخلاق واللاديموقراطية معروف مصدرها، فالإصابات التي وقعت اليوم صباحا هي برصاص محازبين لغيرنا ولا ضحايا من جهتهم هم. وإذا كان لهم من جرحى، فذلك في مواجهات مع الجيش وقوى الأمن وليس معنا. أعتقد أننا كنا ضحايا اليوم ولم نقم باعتداءات على أحد والاعتداءات وقعت علينا. والمسؤول عن الفتنة هو الذي كان يبشر بها منذ فترة".

سئل: كيف ستواجهون هذه الإشكالات التي تواجهكم في الشارع وهل الأمور في اتجاه الانفلات؟

أجاب: "ما زلنا نسيطر على الوضع حاليا وما من مخاطر لفتنة، ولكن النتائج ستكون جسيمة ويتحمل مسؤوليتها الكبيرة الذين ضغطوا اليوم على الزناد وعرفنا هويتهم ونعرف من يحركهم أساسا داخليا وخارجيا".

سئل: هل الذين يطلقون النار اليوم على المتظاهرين هم من القوى الأمنية أم الذين يتسترون بلباس القوى الأمنية؟

أجاب: "أعرف أن هناك تشجيعا وتغطية لمدنيين من القوى الأمنية ويشجعونهم على التجمع والسير في اتجاه الحواجز وافتعال المشاكل لأن وجودهم للتشجيع وليس المنع".

سئل: كيف تتوقعون نهاية هذا النهار؟

أجاب: "الإضراب شامل وناجح مئة في المئة، ولكن في النتيجة هناك قرار سيصدر بعض الظهر ونحاول ألا تكون هناك خسائر على الناس وسنحافظ على رباطة جأشنا وشجاعتنا. سقط لغاية الآن قتيل وهناك جرحى مخطرون، ولكن ما زلنا نسيطر على الموقف والحساب آت".

سئل: هل تتوقعون من الرئيس السنيورة أن يتخذ موقفا ما ربما في هذا اليوم؟

أجاب: "لا أعتقد أنه يتمتع بالإحساس الكافي بالمسؤولية فهو باع نفسه للشيطان".

 

جبران باسيل: تحرك اليوم نجح نجاحا كبيرا والوسائل ما زالت ديموقراطية

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أكد مسؤول العلاقات العامة في التيار الوطني الحر جبران باسيل إنه "كان من المفترض، أن لا يحصل أي إشكال لأن الجميع يعرف لماذا المعارضة نزلت إلى الشارع ولماذا تعترض، ومن المفترض أن الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية هي التي يجب أن تتعاطى مع المتظاهرين وليس أي عناصر مدنية وما حصل صباحا بهدف خلق حالة هلع عند الناس ولمنعها من التجمع الكبير، أعتقد أن هدفه أصبح واضحا والذين قاموا به أصبحوا مكشوفين ومعروفين أن كان في الكورة أو جبيل أو كسروان أو مستديرة الصياد وغيرها من الأماكن". واعتبر "أن من حق الناس النزول للتعبير عن رأيهم وعن غضبهم وسخطهم، وهذه وسائل تعبير لا زالت ديموقراطية وحضارية أمام كل ما تقوم به السلطة". وقال باسيل:" أن تحرك اليوم نجح نجاحا كبيرا وهناك تجاوب كبير جدا وعلى ضوء هذا النهار سنحدد الخطوات اللاحقة وستعلن المعارضة بعد الظهر الخطوات المقبلة". وأعلن باسيل "أن سبعة جرحى سقطوا من التيار الوطني الحر بالرصاص، والإصابات في الظهر وهم متوجهون للمشاركة. وهناك جرحى كثر تعرضوا لهم بالعصي والحجارة والسيارات، فهناك معتد ومعتدى عليه وواضح من هو المعتدي ومن هو المعتدى عليه. ونذكر أنه لن تكون هناك ردة فعل من قبلنا ولن نتصرف إلا بشكل حضاري".

 

الشيخ قبلان: لماذا لا نضحي بالكراسي من اجل الناس ومصلحتهم؟ على الرئيس السنيورة ان يرتاح من الحكومة ويقدمها هدية للشعب

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) طالب نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان رئيس الحكومة فؤاد السنيورة أن يرتاح من الحكومة ويقدمها هدية للبنان وشعبه ؟ وتساءل: لماذا لا نضحي بالكرسي من اجل الناس ولمصلحة الوطن والمواطن فهذه الكرسي لو دامت لغيرك ما آلت إليك، نحن لسنا ضدك ولسنا ضد حكومتك، لكن أي تحرك شعبي مطلبي كبير يسقط حكومات،فلماذا التشبث بالكرسي وبالمواقف وتحدي الآخرين.

وتوجه إلى اللبنانيين(موالاة ومعارضة)خلال رعايته المجلس العزاء اليومي الذي يقيمه المجلس الإسلامي الشيعي في قاعة الوحدة الوطنية بحضور حشد كبير من علماء الدين وشخصيات تربوية وثقافية واجتماعية ومواطنين،بالقول: إذا خربتم البلد لن تبقى موالاة ولا معارضة. لماذا لا نتواضع ونتنازل ؟لا نصدق ما نسمع الحمد لله الإذاعات والتلفزيونات تعيش الهرج والمرج كل يغني على ليلاه نحن مع المطالب المحقة نحن ضد العناد لان العناد كفر، حرام أن نتشبث بمواقفنا ونتحدى الآخرين فعلينا ان نسمع لصوت الضمير ونصغي لصوت الحكماء وان نتعاون لننقذ البلد من الهموم والمشاكل، فليس هناك فائدة من العناد، فالمواقف المتصلبة ستؤدي بنا الى المهالك. وتابع : أطالبكم أيها اللبنانيون من هنا من قاعة الوحدة الوطنية في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى بتقوى الله والحفاظ على العباد، كلكم جربتم المعارك الجانبية والحرب الأهلية، الا تستمعون لقول الحق وتتبعون العدل، أناديكم من هنا لتعودوا الى ربكم وضمائركم ووجدانكم نحن نريد لبنان المسلم والمسيحي نريد لبنان السني الشيعي والدرزي، نريد لبنان محافظا على قواعده وقانونه ودستوره واتفاق الطائف، فالناس تترقب قيامة لبنان.

ووجه كلامه الى اللبنانيين من سياسيين ورجال دين بالقول: انفضوا الغبار عن عيونكم وتراجعوا عن مواقعكم أعطوا الحق الى أهله وابتعدوا عن الكراهية والبغضاء، أنصحكم جميعا بالابتعاد عن العنف والتحدي وادعوكم الى الانضباط والاستقامة والتعبير بهدوء، اطلبوا بحكمة ولا تكونوا بعيدين عن الله لان الله عادل يأمر بالعدل والإحسان وينهي عن الفحشاء والمنكر.أنا مع إحقاق الحق وإعطاء كل ذي حق حقه وكل إنسان دوره سواء كان معارضة أو موالاة.

ورأى الشيخ قبلان أن اللبنانيين على مفترق طرق خطير فإذا كنتم عقلاء وهادئين عبرتم صراط الخلافات ونجحتم، فعلينا ان نعود لبعضنا فإسرائيل لا تزال عدوا تتربص بلبنان واللبنانيين الشر والحقد والمكائد.

وتوجه الى السفير الاميركي بالقول: أيها السفير اذا كنت تريد خير بلدنا فكف يدك عن اللبنانيين واتركنا وشأننا نتدبر أمرنا و نعالج مشاكلنا ونهتم بأمرنا لنصلح ما فسد منا ونصحح أمورنا. وتابع :أيها اللبنانيون تظاهروا واعتصموا واضربوا ولكن بالطرق السلمية ونقول للآخرين تجاوبوا استمعوا ناقشوا حاضروا، نقول للجميع حرام عليكم إراقة الدماء. صحيح الملك عظيم صحيح الكرسي يحبها أصحابها كنا نسمع سابقا عندما تقوم الحركات الوطنية وتنادي بالحرية والديمقراطية عندما دخل احدهم الى الوزارة منع دخول الناس إليها فسألوه الناس كنت سابقا غير ذلك لما اليوم تغيرت؟ قال لهم الكرسي لها طعم اخر. لذلك الإمام الحسين (ع) لم يحارب لأجل الكرسي بل حارب ليبقى الدين محصنا عزيزا كريما. لماذا تعقد الأمور، لماذا لا تصلحوا في ما بينكم؟ لماذا لا تعودوا الى الله.فالإمام الحسين (ع) هاجر الى كربلاء ليحافظ على شريعة جده(ص) فنحن اليوم وهذه الليلة اريد ان أشبهها بليلة الغدير ليلة الغدير كانت في صفين اختلط الحابل بالنابل ووقف الجميع ينظرون النصر واليوم في لبنان نعيش الغدير نعيش الأهواء ونعيش الاضطرابات نخاف من المستقبل .

اضاف:ونحن عندما نطالب بالإنصاف والعدالة وإعطاء الحق، عندما قال الإمام الحسين لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا اقر إقرار العبيد وعندما قال ما خرجت أشرا ولا بطرا ولا ظالما ولا مفسدا وإنما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر.الحسين يجذبنا إليه الولاء المحبة نعشق الحسين لما يمثله من قيم ومكارم وأخلاق عندما نذكر الحسين تهفو القلوب إليه والمؤمنون يقولون يا ليتنا كنا معه، ما نشاهده اليوم وما نسمعه نحن لا نعيش التعصب نتعصب فقط للحق نحب الحسين لأنه سبط الرسول وريحانته نحب الحسين لأنه يمثل الحقيقة والحق والصدق نحب الحسين لانه ضحى في سبيل الله لا لمنصب ولا لمركز ولا طلبا للمال بل ليحافظ على شريعة جده (ص) فالنبي هاجر الى المدينة لينشر الدين.

في ذكراك يا حسين يشدنا اليك حب وولاء، في ذكراك سنستمع لأقوالك ونقتدي بأفعالك فكونوا مع الحسين الشهيد والحق والعدل.

والقى مطران طائفة الأرمن المطران كيغام ختشريان كلمة جاء فيها:في ليلة ذكرى عاشوراء نجتمع هنا معا في حمى رب العالمين الذي يشملنا برحمته ويمنحنا الصبر والحكمة والقوة بالانتصار على الحزن والالم والفاجعة التي المٌت بنا. التغلب على الرزايا التي تحيط بعالمنا العربي والأسى الذي كدر نفوسنا الآمنة وحياتنا الهادئة. وقد اصبحنا بمنأى عن ذواتنا نعيش القلق والترقب والاضطراب من غد يلفه الغموض، غد يفترس آمالنا وأحلامنا وطمانينة بالنا. فإلى التبصر مليا بقرار روحنا الى التوحد الى التعاطف الى الرأفة بعضنا ببعضنا الآخر.

نحن بالأمس كان لنا عاشوراؤنا وضحايانا الأطهار وكان الحزن ولا يزال يخيم على ارواحنا، لكن اليوم نتطلع الى يوم آخر مفعم بالدفء والهناء والسكينة لأننا امسينا مع صراع العمر ندرك يقينا المعنى الحقيقي للحياة. ونحن اهل بالحياة نسعى للأمل المنبثق من الحزن الى الورد المزروع في قلب الصخر، نحن اولاد الشهادة والاستشهاد، والاستشهاد هو ماهيتنا وعرفنا نحو الاسمى والأفضل، نحن اولاد المحبة، المحبة الشاملة الني انعمنا بها الرب فلتعبر ذكرى شهدائنا ايامنا المظلمة هذه ولنصنع من عنفوان شهدائنا أكاليل نصر نفخر بها لا نبكي عليها.لتكن ذكرى العاشوراء الرافد الراوي ظمأ قلوبنا للرأفة والعزة والحب الخالص بعضنا ببعضنا الآخر. ولتكن ذكرى عاشوراء المناسبة المقدسة لسمو فكرنا وهدفنا ووعينا. شهداؤنا الابرار هم النموذج الأمثل للتضحية والفداء والبذل. فليكن حزننا ساميا سمو عقيدتنا وايماننا سمو ديننا وسمو تضحية حبيبنا الحسن والحسين والصحابة الابرار. فليهبنا الرب رب العالمين القدرة على الاحتمال والاحتواء وسواء السبيل والصبر الصبر الجميل. وكان الشيخ حسن شاهين عرف بالاحتفال وتلا المقرئ أنور مهدي آي من الذكر الحكيم والسيد نصرات قشاقش المجلس الحسيني.

 

الوزير العريضي:اضراب اليوم شكل من اشكال الارهاب المعنوي والفكري والنفسي وهو عملية استكمالية لما بدأته المعارضة سابقا في رفض المحكمة الدولية

ألا يكفي لبنان ما حل به حتى الآن من عهد اميل لحود الى التمديد له؟ لا يريدون الا رئيسا مؤيدا لهم يفرضونه بحرق الاطارات وتدمير المؤسسات

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) وصف وزير الاعلام الاستاذ غازي العريضي، في حديث الى تلفزيون "المستقبل"، الاضراب اليوم بانه "شكل من اشكال الارهاب المعنوي والفكري والنفسي". استهل الوزير العريضي حديثه بالرد على سؤال، عن رأيه عما اذا كان الاضراب اليوم، سيكون محطة للتسوية بين الفريقين اوالاندفاع الى تقطيع اوصال الوطن،أجاب:" هم يميلون الى الخيار الثاني ولا يميلون الى الخيارالاول،اي الى التسوية بين الفريقين، لانهم بدأوا تحركهم قبل ان يعطوا جوابهم على مبادرات عربية حثيثة كانت تقودها المملكة العربية السعودية، ودخلت الجمهورية الاسلامية الايرانية على الخط. كان المعنيون ينتظرون جوابا على هذه المبادرات، فاذا بالجواب يأتي، تظاهرات وفلتان في الشارع وبالتالي هم لا يتحدثون عن تسوية. للاسف، هم يتحدثون عن محاولة تقطيع اوصال الوطن كما يجري الان، وهذا ليس شكلا من اشكال الاضراب، هذا شكل من أشكال الارهاب المعنوي والارهاب الفكري والارهاب النفسي الذي يمارس" .

اضاف:"عندما يتحدثون عن حرية، يجب ان يحترموا الحرية ويتركوا للناس حرية القرار بالمشاركة او عدم المشاركة.اما ان تقطع الطرق كما نرى وان تحرق الاطارات فلا يريدون الا الاطار الاسود للبنان، ويقولون ان الاضراب قد نجح وان الناس يؤيدون المعارضة، هذا كلام غير صحيح اطلاقا".

وقال:"أجهضوا ظهور الدخان الابيض من المبادرات ليؤكدوا ظهور الدخان الاسود من مبادراتهم ومن اطاراتهم، هذه هي السياسة التي يعتمدونها والى هذا المنحى يأخذون البلاد، وبالتالي المسألة ليست مسألة ديموقراطية كما أدعوا، وليست مسألة سلمية. كما أدعوا لا أعتقد ان أحدا في العالم، يشاهد ما يشاهد في لبنان اليوم من محاولة لاحراق كل شيء وإظهار هذه الصورة السوداء في وقت يحتشد العالم لدعم لبنان، لا أعتقد ان احدا من هؤلاء يصدق بان ثمة ممارسة ديموقراطية في هذا الاطار".

والغريب ايضا في هذا الموضوع، انهم قالوا انهم يؤيدون " باريس 3" وكل المبادرات لمساعدة لبنان، فاذا بتأييد "باريس 3"، هو إحراق كل محاولة من خلال باريس 3، لدعم الشعب اللبناني ولازالة هذه الازمة الاقتصادية الاجتماعية عنه. هذا هو الموقف الحقيقي الذي تعلنه المعارضة او قوى الثامن من آذار للاسف".

سئل : قوى الثامن من آذار تحملكم المسؤولية كأكثرية نيابية و14 اذار بإفشال كل المبادرات العربية التي طرحت، وايضا هناك حديث للسيد نصرالله بالامس يقول ان الاغلبية طعنت المعارضة في ظهرها وان احتكار السلطة يأخذ البلد الى الانهيار،لماذا لا تريدون مشاركة 8 آذار ؟

اجاب : "هذا غير صحيح، وهذه النغمة والمعزوفة معروفة يكررونها دائما، هذا غير صحيح المبادرات التي طرحت في الايام الاخيرة يعرف القاصي والداني، وبداية منذ مبادرة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي تحدث بنفسه منذ أيام الى صحيفة الشرق الاوسط وقال: ما هي الاطر التي طرحها ومعروف انهم رفضوا كل هذه الاطر والافكار التي طرحت من قبله".

اضاف:"السعودية دخلت مشكورة على الخط، وكان الى جانبها الموفد الايراني علي لاريجاني الذي بحث في السعودية في تفاصيل كيفية انتاج حكومة من 19 +10+1، وليس كما يصرون هم . انا واثق من هذا الكلام، وبالتالي كان المعنيون ينتظرون جوابا من قبلهم ، فاذا بالجواب جاء رفضا وتعطيلا وتهديدا بقطع الطرق وهذا ما فعلوه اليوم تحت عنوان الاضراب السلمي، وليس ثمة شيء سلمي في هذا الاتجاه".

وقال:"كنا دائما نقول، نعم للتشاور ونعم للحوار ونعم للتوافق على أسس واضحة في بدايتها،المحكمة الدولية.الواضح تمام الوضوح اليوم، ان هذه عملية استكمالية لما بدأوه في السابق في رفض المحكمة الدولية،الشرط الاساس عدم البحث في المحكمة الدولية وهذه هي نتيجة الاتصالات التي جرت في الساعات الاخيرة على المستوى العربي وعلى المستوى الاقليمي.الجواب كان لا محكمة دولية، هذا هو الشرط الاساس، ثم بحث بحكومة بشروطهم. ولا أعتقد أن أحدا يؤمن ويصدق، بانهم يريدون وفاقا ويريدون تسوية في مثل هذه الحالة.التسوية هي تأكيد مبادىء ومحاولة إخراج قضايا او مواقف معينة، أو افكار معينة، تأخذ في الاعتبار مطالب الفريقين وهم لا يريدون ذلك".

سئل: هل في رأيك كما يقول البعض،ان الازمة ستستمر وسيستمر كسب الوقت، حتى يحين موعد الانتخابات الرئاسية ؟

اجاب : هم يعدون اللبنانيين، بان يبقى الوضع على حاله وان يعم السواد في كل المناطق اللبنانية. وان يبقى الدخان الاسود فوق لبنان، لانه بالتمديد انتشرت الدماء في ساحات مناطق لبنانية مختلفة، وبالتالي مع استحقاق رئاسة جمهورية جديدة. لا يريدون الا ان يكون رئيسا مؤيدا لهم، وبالتالي يفرض هذا الرئيس بحرق الاطارات وبحرق لبنان وبتدمير كل المؤسسات.

وسأل:" الا يكفي لبنان ما حل به حتى الان من عهد اميل لحود الى التمديد له استمرارا الى ما يريدون الوصول اليه في مثل هذه المحاولة ؟ اين هي الديموقراطية التي يتحدثون عنها ؟ واين هي المشاركة ؟ هذه عملية الغائية بكل ما في الكلمة من معنى للحد الادنى لحقوق المواطنين اللبنانيين الذين يريدون الوصول الى مراكز عملهم والبحث عن لقمة عيشهم".

وقال:"اليوم، تشير المعلومات في عدد من المناطق الى منع سيارات اسعاف، الى منع سيارات حتى لمؤسسات رسمية تنقل بعض الجرحى منعت من عبور الحواجز التي فرضت على الناس ، ماذا يريدون ؟ يريدون ان يموت الناس في سيارات الاسعاف، ماذا يريدون ان لا تنقذ اي عائلة مريضها من مرض معين لكي يقضي عليه بهذا المرض الذي نراه ينتشر في البلاد اليوم بهذه الطريقة". وختم الوزير العريضي: "نحن مع حرية التعبير، نحن مع حرية التفكير، نحن مع حرية الممارسة السياسية، لكن الحرية لا تعني القضاء على حرية الاخرين على الاطلاق. واعتقد أن أصواتا كثيرة صدرت في البلاد تتحدث عن هذه المسالة".

 

المكتب الاعلامي للرئيس السنيورة علق على كلام للوزير السابق فرنجية: رئيس مجلس الوزراء يزاول عمله في مكتبه في السرايا ولم يغادر الى فرنسا

وطنية - 23/1/2/2007 (سياسة) علق المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء الأستاذ فؤاد السنيورة في بيان اليوم على الشائعات التي روجها الوزيرالسابق سليمان فرنجية، جاء فيه: "تعليقا على الكلام الصادر عن الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية والذي اعتبر فيه ان رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة قد سافر الى فرنسا فجرا لأنه جبان...الخ، يهم المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء أن يلفت عناية الوزير والنائب السابق فرنجية ان رئيس مجلس الوزراء موجود في مكتبه في السرايا الكبير يتابع عمله ومسؤولياته بشكل طبيعي". أضاف:" في هذا الاطار يهم المكتب الاعلامي أن ينوه بشجاعة النائب والوزير فرنجية على اختلاق الشائعات واطلاقها على شاشات التلفزيون. وهو في هذه الحال قد حقق خطوة متقدمة يستحق ان نتقدم منه بالتهنئة على هذا الاقدام والانجازات الكبيرة التي نجح فيها مع رفاقه الشجعان في قطع الطرق وإرهاب الناس والعباد نتيجة للوعود بالتحرك السلمي المستند الى الاساليب الديمقراطية كما سبق أن أعلنوا والتي انتهت إرهابا وتهديدا وتنكيلا بالمواطنين والوطن".

 

النائب شهيب: من ينظر الى العاصمة يعتقد ان الغارات الاسرائيلية ضربتها

وكالات- 2007 / 1 / 23

أدلى عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب أكرم شهيب بتصريح اليوم، جاء فيه: كنا نتمنى ان يكون هذا اليوم للتعبير الديموقراطي والسلمي والحضاري كما قالوا، انما من ينظر الى بيروت من اي موقع في الجبل يعتقد ان الغارات الاسرائيلية قد ضربت العاصمة ومداخلها، فهذا الدخان الكثيف لا يدل الا على فشل كبير في الدعوة الى اضراب حضاري وسلمي، وبالتالي عندما علموا انهم فشلوا من اليوم الاول كما فشلوا في تجمع رياض الصلح وكما فشلوا يوم قرر الاتحاد العمالي العام القيام بتظاهراته المتنقلة. واضاف: يظهر انهم أرادوا ان يعطلوا الحياة بطريقة اكثر ديموقراطية، وتبين ان قوى الثامن آذار و"حزب الله" بالتحديد العمود الفقري للتحرك يملك سلاحا امضى من الصواريخ الايرانية في مواجهة اسرائيل، يملك كمية من الدواليب التي تم احراقها، الى جانب احراق بعض السيارات التي تخص من رفض ايضا ديموقراطيا التقيد بمطلب الثامن من آذار وقرر الذهاب الى عمله. وكانت الاعتداءات التي حصلت صباح اليوم على من يكدون للوصول الى عملهم والحصول على لقمة عيشهم من قطع الطرقات وحرق الدواليب والاطارات، الاثر السيء على المستوى الداخلي، الاقتصادي، السياسي والخارجي، خصوصا اننا في يوم يسبق اجتماع معظم الدول العربية الحاضنة للبنان ودول المجتمع الدولي لدعم لبنان في مؤتمر باريس _ 3.

واعتبر شهيب ان "الحكومة تريد ان تعمر فيما قوى الثامن من آذار تريد ان تدمر"، واشار الى ان "لبنان لم يقدم هذه الكوكبة من الشهداء من اجل حرق لبنان بل من اجل بنائه"، ورأى "انهم اليوم حاولوا بطريقة ديموقراطية خاصة بهم تعطيل الحياة الاقتصادية والحياة العامة في لبنان واعطاء صورة بان لبنان لا يملك قراره"، ولفت الى ان "هذا ما يريده النظام السوري بالتحديد، لبنان الفوضى والدمار والخراب"، وتساءل: ألم يبشرنا بشار الاسد يوم هدد الرئيس الشهيد رفيق الحريري بانه سيدمر لبنان؟ واردف شهيب: ها هو النظام السوري اليوم يدمر لبنان بواسطة ادواته الداخلية، علما ان في هذه المنطقة العزيزة وغيرها من المناطق، فتحت فيها المدارس ابوابها كما كل المحال التجارية والاسواق، والحياة طبيعية، لولا بعض الاشكالات على الطريق الدولية، ويبقى الجيش والقوى الامنية والقضاء هم المرجع الصالح في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها، وخصوصا الجيش اللبناني، الذي قام بالمستحيل من اجل تسهيل وصول المواطنين الى اعمالهم.

ورأى شهيب انه "لو كانوا يملكون ثقة بانفسهم، لكان الاضراب اليوم استفتاء شعبيا امام كل وسائل الاعلام المحلية والعالمية حول من يريد ان يبني لبنان ومن يريد ان يدمره"، واشار الى ان "هذا اليوم مشؤوم كما كان يوم ضربت اسرائيل لبنان ودمرت اقتصاده وهجرت ابناءه من الجنوب واعتدت على وطننا"، ولفت الى ان "اليوم كان ثمة اعتداء من نوع آخر انما مع الاسف من قوى محلية قرارها في الخارج وهمها الوحيد هو عودة الوصاية السورية الى لبنان وتعطيل المحكمة ذات الطابع الدولي".

وردا على سؤال حول ما اذا كان يتوقع ان تستمر هذه الاحداث فترة طويلة، قال شهيب: هم صرحوا بان كرة الثلج سوف تتدحرج وتزداد قسوة، ونحن نقول اننا ما نزال نؤمن، رغم كل ما حصل اليوم، ان القوى الامنية الاتية التي بناها الشعب اللبناني بماله وعرقه هي المسؤولة عن امن المواطنين"، وتمنى ان "تأخذ هذه القوى دورها كاملا وتقمع اي طرف كان من اجل حفظ الوطن، والا لن يربح احد الا اسرائيبل وسوريا وكل من يريد الخراب للبنان". وعن تعليقه على الحادث الذي وقع في منطقة الجرد، قال شهيب: مؤسف جدا رغم الاتصالات التي اجريناها مع بعض قوى هذه المنطقة، والتي قلنا لهم فيها ان حزب الله يريد ان ينقل الفتنة الى مناطقنا في الجبل والشمال وبعض مناطق البقاع في حين ان مربعاته الامنية ومناطق تواجده آمنة والطرق فيها سالكة ولم يحدث اي ضرر بحق المواطنين او اهالي تلك المنطقة. ونحن لا يضيرنا هذا، انما كنا نتمنى الا يحدث اشكالات في كل المناطق اللبنانية، حتى المناطق التي يتواجد فيها حزب الله وهي في النهخاية مناطق لبنانية عزيزة، نريد لها كل الخير. وكنا نتمنى على حزب الله ان ينئي نفسه عن المشاكل والفوضى والحرق وتعطيل الحياة واقفال الطرقات وان ينقلوا الفتنة الى مناطق كانت حتى صباح اليوم آمنة والعيش المشترك فيها مستقر والحياة الاقتصادية جيدة. ورغم ما حصل فان هذا الجبل بقي على اصالته وعهادت الحياة فيه الى طبيعتها بعد فتح الطرقات، كما كانت منذ الصباح في كل القرى والبلدات، واهل الجبل فعلا يحبون الحياة ويريدون العيش بكرامة وحياة آمنة ومستقرة. وردا على ما نقلته بعض وسائل الاعلام من انه تم فتح المحال التجارية بالقوة في مدينة عاليه من قبل عناصر من الحزب التقدمي الاشتراكي، قال شهيب: فليرسلوا من يشاؤوا من وسائل الاعلام والاحصاء، وليستفتوا الناس ليجدوا ان المواطنين هنا على ولائهم لهذا الخط السيادي الاستقلالي الذي يقوده الزعيم وليد جنبلاط.

 

المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة يعلق على الشائعات التي روجها الوزرير فرنجية: الرئيس السنيورة يمارس عمله في مكتبه

نتقدم من فرنجية بالتهنئة على شجاعته في اطلاق الشائعات ونجاحه ورفاقه في قطع الطرق وارهاب الناس

السراي - 2007 / 1 / 23 - تعليقا على الكلام الصادر عن الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية والذي اعتبر فيه ان رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة قد سافر الى فرنسا فجرا لانه جبان...الخ يهم المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء ان يلفت عناية الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية ان رئيس مجلس الوزراء موجود في مكتبه في السراي الكبير يتابع عمله ومسؤولياته بشكل طبيعي . وفي هذا الاطار يهم المكتب الاعلامي ان ينوه بشجاعة النائب والوزير فرنجية على اختلاق الشائعات واطلاقها على شاشات التلفزيون وهو في هذه الحالة قد حقق خطوة متقدمة يستحق ان نتقدم منه بالتهنئة على هذا الاقدام والانجازات الكبيرة التي نجح فيها مع رفاقه الشجعان في قطع الطرق وارهاب الناس والعباد نتيجة للوعود بالتحرك السلمي المستند الى الاساليب الديمقراطية كما سبق ان اعلنوا والتي انتهت ارهابا وتهديدا وتنكيلا بالمواطنين والوطن . وفي هذا السياق، تابع رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة منذ الصباح عمله كالمعتاد في مكتبه في السراي الكبير وقد بقي لهذه الغاية في حركة اتصالات مفتوحة مع قيادات الاجهزة الامنية لمتابعة التطورات في المناطق والحؤول دون تدهورها وقد عقد لهذه الغاية اجتماعات تشاورية مع بعض الوزراء كما قام بتوقيع عدد كبير من المعاملات المنجزة العائدة لمساعدة الاهالي المتضررة منازلهم في الجنوب والضاحية جراء العدوان الاسرائيلي الاخير .

 

النائب أندرواس حذر من عودة عقارب الساعة الى عام 1975

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أكد النائب انطوان اندراوس في تصريح اليوم "أن حزب الله يقوم مجددا بإحراق لبنان وتعطيل دورة الحياة في كل مرافقه، لكن المفارقة هذه المرة ان نيرون الحزب يتفرج وقد تمكن من زرع الفتنة خارج مناطق نفوذه ومربعاته الامنية". أضاف: "لبنان يحترق عبر الوعد الصادق والتظاهرات الإلهية، والفتنة دخلت المناطق المسيحية بفعل عبقرية السيد نصرالله الإلهية، الا ان المستهجن والمستغرب والسؤال المشروع لدى كل لبناني هو هل يعقل ان تتفرج القوى الامنية على المناطق اللبنانية وقد أكلتها نار التعليمة السورية - الايرانية؟ من هنا نحذر من عودة عقارب الساعة الى عام 1975 في حال لم يتحرك الجيش اللبناني والقوى الامنية كافة لفتح الطرقات والحفاظ على أرواح الناس والمؤسسات".

 

جريحا بالرصاص في تحرك المعارضة ومصدر حكومي يؤكد ان ما يحصل "ارهاب"

أ ف ب - 2007 / 1 / 23 - سقط 15 جريحا بالرصاص اليوم الثلاثاء في مختلف المناطق اللبنانية خلال التحرك التصعيدي للمعارضة لاسقاط الحكومة الذي شل البلاد فيما اعتبر مصدر حكومي ان ما جرى اليوم ليس اضرابا بل "ارهاب".واعلن مصدر ملاحي في مطار بيروت الدولي ان حركة الملاحة توقفت جزئيا مع الغاء ثماني رحلات من والى العاصمة اللبنانية وذلك مع استمرار قطع الطريق المؤدية الى المطار من جانب مناصري المعارضة. وافادت قوى الامن الداخلي في حصيلة جديدة ان 15 لبنانيا على الاقل اصيبوا بجروح جراء اطلاق نار فيما جرح اخرون كثيرون بسبب التراشق بالحجارة خلال مواجهات بين مناصري المعارضة والحكومة وراوح عددهم بين عشرة و15 شخصا. واندلعت مواجهات بين مناصري المعارضة والغالبية في مناطق عدة على خلفية عملية قطع الطرق ومنع المواطنين من الوصول الى اماكن عملهم. وسجلت صدامات حادة بين مناصري المعارضة والموالاة في منطقة كورنيش المزرعة (غرب بيروت) وفي مناطق الزلقا ونهر والموت والجديدة ذات الغالبية المسيحية. وتكرر المشهد نفسه في هذه المناطق شبان يتراشقون بالحجارة وعناصر من الجيش اللبناني يقفون في الوسط ويحاولون تهدئتهم باطلاق النار في الهواء. وفي جبيل (شمال) حاول الجيش اللبناني فتح الطريق الساحلية مرارا من دون جدوى مع اصرار مناصري التيار الوطني الحر الذي يتزعمه النائب المسيحي ميشال عون على اغلاقها.

وكان الجيش قام بفتح الطريق الساحلية في منطقة نهر الكلب (شمال بيروت) تفاديا لصدام بين مناصري النائب ميشال عون واخرين يؤيدون القوات اللبنانية. واحرق المتظاهرون اطارات والقوا ترابا وحجارة في وسط الطرق في مناطق بيروت والاشرفية والحمراء وطريق المطار والمتن وحالات وجبيل والشمال والبقاع والجنوب وفق مصوري وكالة فرانس برس. من جهة اخرى اعلن مصدر ملاحي في مطار بيروت الدولي لوكالة فرانس برس ان حركة الملاحة توقفت جزئيا مع الغاء ثماني رحلات الى العاصمة اللبنانية وذلك مع استمرار قطع الطريق المؤدية الى المطار من جانب مناصري المعارضة اللبنانية. وقال المصدر ان "ثماني رحلات اتية او متجهة الى القاهرة ومسقط وفرنسا والكويت والبحرين والمانيا وقطر تم الغاؤها".

ويأتي هذا التحرك تلبية لاضراب عام دعا اليه اقطاب المعارضة التي يقودها حزب الله الشيعي للمطالبة باسقاط الحكومة وذلك في ضوء استمرار الاعتصام المفتوح الذي ينفذه المعارضون في وسط بيروت منذ اول كانون الاول/ديسمبر الفائت.

واعتبر مصدر حكومي في تصريح وكالة فرانس برس ان عمليات قطع الطرق التي يقوم بها مناصرو المعارضة "عمل ميليشيات مسلحة لانها لا تستخدم لا ادوات سلمية ولا ديموقراطية وقد فشلوا في القيام بتحرك سلمي وفشلوا في اثبات ان لديهم الاكثرية بما انهم يرهبون الناس". وسأل المصدر "هل حزب الله قرر تغيير مهماته من تحرير الجنوب والتصدي لاسرائيل الى قطع الطرق في بيروت والمناطق؟" واضاف "ما جرى اليوم ليس اضرابا بل ارهاب". واكدت مصادر حكومية لوكالة فرانس برس ان رئيس الوزراء فؤاد السنيورة لا يزال في بيروت ورفضت ان تكشف موعد مغادرته الى باريس لحضور المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان والمقرر عقده في 25 كانون الثاني/يناير. وكان رئيس حزب القوات اللبنانية المسيحي سمير جعجع اعتبر ان تحرك المعارضة اللبنانية "ثورة فعلية وانقلاب" متهما القوى الامنية بحماية من يقطعون الطرق. في المقابل اكد النائب المسيحي المعارض ميشال عون ان الحكومة اللبنانية "مجرمة" مؤكدا ان "انصارها يرتكبون جرائم" بحق المعارضين. من جهته جدد النائب عن حزب الله حسين الحاج حسن مطالبته بحكومة وحدة وطنية وانتخابات نيابية مبكرة وقال ان "صم الاذان عن هذين الخيارين يعني خيارا ثالثا يتمثل في توالي التصعيد". واضاف "اذا لم يجر التوافق فان مسؤولية مصير البلد في رقبة الرئيس (فؤاد) السنيورة". وندد النائب في الغالبية مروان حمادة بتصعيد المعارضة معتبرا "انها بداية الهزيمة الالهية لمحاولة الانقلاب على النظام اللبناني".وكان النائب السابق فارس سعيد الذي ينتمي الى قوى 14 اذار/مارس المؤيدة للحكومة اعتبر ان ما يجري "انقلاب واضح وصريح وليس اعتصاما".

واكد النائب اكرم شهيب من كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ان "قطع الطرق يدل على نوع من الخطة المبرمجة لتعطيل الحياة ولا تستطيع القوى الامنية ان تكون على الحياد".

 

جرح ستة من مناصري المعارضة اللبنانية بالرصاص

أ ف ب - 2007 / 1 / 23

افاد مصدر في قوى الامن الداخلي لوكالة فرانس برس ان ستة اشخاص اصيبوا اليوم الثلاثاء بجروح جراء اطلاق نار خلال قيام مناصري المعارضة اللبنانية بقطع طرق في مختلف المناطق اللبنانية. وقالت الشرطة ان اربعة من الجرحى ينتمون الى التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون وثمة خامس ينتمي الى تيار المردة بزعامة النائب السابق سليمان فرنجية. وافاد مصدر طبي ان اثنين من الجرحى هما شربل سركيس سابا والياس ترشيشي ونقلا الى مستشفى في بلدة اميون (شمال). وكان مصدر في التيار الوطني الحر بزعامة النائب المسيحي ميشال عون تحدث في وقت سابق عن جرح خمسة اشخاص باطلاق نار في شمال لبنان. في المقابل, اكد هذا المصدر لفرانس برس ان الجيش اللبناني اوقف اربعة من ناشطي التيار الوطني الحر في منطقة البقاع الغربي (شرق). ولا تزال المناطق اللبنانية تشهد عملية قطع للطرق تلبية لدعوة المعارضة اللبنانية بهدف اسقاط الحكومة برئاسة فؤاد السنيورة.

يوم عمل عادي في طرابلس ومنطقتها عكره حادث سقط بنتيجته جريحان

وطنية - 2007 / 1 / 23 - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس عبد الكريم فياض أن طرابلس استجابت لنداء نوابها باعتبار هذا اليوم يوم عمل عادي. فبدت حركة السير طبيعية والمدارس فتحت أبوابها وكذلك الجامعات. وسجل قطع الطريق من منطقة جبل محسن في اتجاه منطقة باب التبانة، حيث عمد المعتصمون الى إشعال الدواليب ما دفع أهالي منطقة التبانة إلى التهافت بالمئات لاخماد الحريق وفتح الطرق، الأمر الذي ادى الى اشتباك بالأيدي والعصي والحجارة والزجاج، أصيب على أثره الرقيب في قوى الأمن الداخلي أيمن الجاسم في رأسه، والمواطن عبدالله شركس فنقلا الى المستشفى للمعالجة. وبعد ساعة تمكنت عناصر الجيش وقوى الأمن من فك الاشتباك لكن الأجواء ما زالت متوترة. وأفاد مندوبنا محسن السقال أن بلدة القلمون تشهد حركة طبيعية، وقد فتحت المدارس والمحال التجارية أبوابها بشكل عادي ولم تسجل أي اشكالات أو اقفال طرق. أما منطقة البحصاص، المدخل الجنوبي لطرابلس وصولا إلى مستديرة عبد الحميد كرامي المعورفة ب"ساحة الله" حركة طبيعية جدا، وزاول المواطنون أعمالهم بشكل طبيعي وفتحت المحال والمؤسسات العامة والخاصة أبوابها منذ الصباح الباكر. ولوحظ انتشار لعناصر الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي على مختلف الطرق الرئيسية. وأفاد مندوبنا فريد بو فرنسيس أن الحركة بدت عادية في وسط مدينة طرابلس وتحديدا في محيط ساحة عبد الناصر المعروفة بساحة التل، كما شهدت الأسواق المحيطة حركة عادية لم تسجل فيها اي حوادث تذكر. أما في الأسواق الداخلية للمدينة فقد فتحت المحال التجارية أبوابها وكذلك المدارس والحركة عادية.

"حزب ولاية الفقيه" هو بيت القصيد

علي حماده/النهار

على الرغم من الضجيج الاعلامي الذي تقوم به مخلفات النظام السوري في لبنان، يبقى "حزب ولاية الفقيه" في لبنان هو المرجعية الحقيقية لما سيحصل خلال الاضراب اليوم. فالايحاء بتهدئة يمارسها الحزب، لا يعدو كونه تهدئة لفظية يراد منها تظهير صورة قيادية للجزء المسيحي من الانقلابيين، بعدما بلغ التعبير والتصرف منطق قطاع الطرق. فصورة "حزب ولاية الفقيه" المعتدل هي صورة مجافية ومحرفة لواقع الامر.

وكم يخطىء الذين اخذوا بالتهدئة اللفظية التي يمارسها السيد حسن نصرالله منذ خطابه الكارثي في الشهر الفائت الذي زرع فيه بنبرته وملامح التجبّر الفاضحة بذور فتنة ما كانت لتتوقف عند حدود لبنان، وانما كانت لتمتد من اقاصي الفيليبين في آسيا الى شواطىء المحيط الاطلسي في المغرب. فالسيد نصرالله يدرك مثلما تدرك مرجعية حزبه في طهران ان ثمة جداراً كبيراً يقيمه العالم العربي والمجتمع الدولي، فضلا عن غالبية الشعب اللبناني المتنوع للحؤول دون السيطرة على بلاد الارز.

وكم يخطىء الذين يظنون ان "حزب ولاية الفقيه" لا يريد التصعيد، وان وحدها الرؤوس الحامية السورية الهوى هي التي تريد اشعال البلد. وان الحزب يخشى على صورته في العالمين العربي والاسلامي.

وكم يخطئون عندما يتوهّمون أن أهداف الحزب المذكور قد تبدّلت، او ان مساره تغيّر بمجيء علي لاريجاني الى الرياض او دمشق، او بمجرد بروز تهدئة مفروضة ايرانيا وسوريا على المسرح الفلسطيني باجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالسيد خالد مشعل.

وكم يخطئون عندما يغفلون واقع مشروع "حزب ولاية الفقيه" الاستراتيجي الرامي الى ضرب النظام، وفكرة الكيان، ومنطق التوازن والمساواة، ومشروع الدولة. اننا لا نرمي من خلال ما تقدم الى المساهمة في اشعال فتيل الخلافات الى ما لا نهاية. وانما لا يجوز التلهي بالقشور التي تمثلها الرؤوس الحامية التي تتصدر الاعلام اليوم. فـ"حزب ولاية الفقيه" يبقى بيت القصيد، باعتباره الرافعة الفعلية للحرب التي تشن على الاستقلال اللبناني منذ ربيع 2005.

في الخلاصة نقول، ان ممارسة اسلوب قطاع الطرق وسيلة للتعبير السياسي لن تجدي. ولن يكون هناك بديل من المؤسسات التي لا بد من العودة اليها. وبالتأكد فان اضراب اليوم لن يقرّب الرؤوس الحامية من اهدافها. بل سيبعدها عنها اكثر واكثر. ولكن بأي ثمن؟

 

صورة حزب الله في إيران - إيران تدعم حزب الله بـ 30 مليون دولار أمريكي شهرياً

المستقبل - 2007 / 1 / 23 - طهران ـ ميشال نوفل

الرقم المتداول في الأوساط السياسية العليمة في طهران، في شأن الموازنة التي تخصصها الحكومة الايرانية لحزب الله اللبناني هو 28 ـ 30 مليون دولار شهرياً، وهذا المبلغ يمر بالضرورة عبر الموازنة العامة التي يقرها مجلس الشورى او البرلمان وتحديداً في بند النفقات السرية.

وإذا أضفنا ما يتكرر في الخطاب السائد في الدوائر الرسمية في شأن "دعم لبنان المقاوم" او "انتصار المقاومة على اسرائيل"، او "الانتصار البطولي للمقاومة" بقيادة حزب الله و"التفاعل بين المقاومة في ايران والمقاومة الاسلامية" في لبنان، يمكن ان يتولد لدينا انطباع بوجود تطابق بين ايران وحزب الله، خصوصاً عندما تنسب اوساط الحزب الى القيادة الايرانية انها ترى الى الصراع في لبنان، معركة حاسمة في عملية السيطرة على المنطقة، "كان فيها جماعة الاميركان في حالة هجوم وتقدّم، وصاروا الان في موقع الدفاع بعد حرب تموز وتقدّم المعارضة إلى وسط بيروت".

غير ان الصورة الواقعية لحزب الله في المجتمع الايراني هي غير ذلك، وفيها من التلاوين ما ينافي التطابق، ذلك ان حزب الله بصورة عامة ليس موضع تأييد وتعاطف الا لدى شريحة ايرانية يمكن ان نسميها "الجمهور المؤمن" او "الجمهور المتديّن". الذي يتماثل مع القاعدة الاجتماعية للنظام. وباستثناء هذه الشريحة الاجتماعية، يستطيع المراقب المتبصّر ان يكتشف بسهولة ان حزب الله او حركة حماس، فضلاً عن الحركات الراديكالية الأخرى في منطقة الشرق الأوسط، ليس لها اي موقع او مكانة في الشارع الايراني.

أحد المتخصصين في علم الاجتماع السياسي يضرب مثلاً على ذلك، فيقول انه "في خضم الحرب الاسرائيلية على لبنان الصيف الماضي والصورة التي تشكلت في العالم عن السيد نصر الله والمقاومة البطولية عبر وسائل الاعلام ولا سيما الشبكات الفضائية، لم نكن نرى اثراً لذلك في الرأي العام في ايران". ويضيف: "لم يظهر في حينه اي مؤشر يدل على ان المجتمع الايراني يكن احتراماً خاصاً او اكباراً "لحزب الله".

ويذهب الخبير في محاولة تفسيره لهذه الحالة المفارقة للعلاقة الوثيقة بين الدولة والحزب، الى ان السبب الرئيسي مرده الى انه لدينا في ايران منظمة تحمل اسم "انصار حزب الله" وتقوم بأعمال في الشارع ضد النساء وحجابهن تتصف بالوحشية وعدم الالتزام بالقواعد الاخلاقية. كما اقدم افراد هذه المنظمة الذين يعتمدون احياناً اسلوب الغارات بالدراجات النارية، على التعرّض للمثقفين ومهاجمة مكاتب مجلات ثقافية"، وكان من شأن هذه الأعمال ان اظهرت وجهاً لهذه المنظمة باعتبارها الذراع الضاربة للنظام، كونها تتدخل في الشارع للحسم عندما تظهر ازمة ما او تنشأ ظروف صعبة تتعلق بقضية اساسية مثل التعرض بالنقد لنظرية ولاية الفقيه التي يقوم عليها النظام، الامر الذي كان له التأثير الكبير على اي شيء يندرج تحت اسم حزب الله.

لذلك ترى الايرانيين عندما يتحدثون في بيوتهم او مجالسهم الخاصة عن ظاهرة تعسفية او شيء من هذا القبيل، يشيرون باصبع الاتهام الى حزب الله في ايران. ونظراً الى التشابه بالاسم بين حزب الله اللبناني وحزب الله الايراني، يتصور الناس ان حزب الله في لبنان مثل حزب الله في ايران، اي منظمة متزمتة من الناحية الفكرية ومعقدة من حيث هي اصولية وتمارس العنف ضد المجتمع.. يرون فقط الاسم من دون ان يدققوا في خصوصية كل من الحالتين، ولا يعرفون مدى الانفتاح الموجود في صفوف الشباب المؤيدين لحزب الله في لبنان، والذي يعود في جانب كبير منه الى تركيبة المجتمع اللبناني حيث التعددية تكريس التسامح والعيش المشترك.

من جهة اخرى، هناك قطاع غالب في الرأي العام يأخذ على الحكومة الايرانية انها توفر التمويل لكثير من المنظمات الراديكالية في الشرق الأوسط ولا تفعل الشيء نفسه بالنسبة الى المشاريع الملحة في ايران. وعلى سبيل المثال إعادة الإعمار عقب الدمار الذي تحدثه الزلازل في البلاد، خصوصاً بعد الزلزال الذي ضرب مدينة بام حيث الأهالي ما زالوا يقيمون في خيم الاغاثة. وغالباً ما يقول الايرانيون الذين ينتمون الى هذا القطاع "حرام الانفاق على هذه المنظمات في الشرق الأوسط". هذه الشكوى تدفع الحكومة الايرانية الى تجنّب الكلام الواضح في الداخل عن حزب الله او اي تيار اسلامي آخر ناشط في الشرق الأوسط، مكتفية بصيغ عامة مثل مساندة مقاومة الشعب اللبناني للصهيونية. رئيس الحكومة الفلسطينية اسماعيل هنية شرح لدى عودته الى قطاع غزة عقب زيارته الى طهران انه جاء بمساعدة مالية قدرها 225 مليون دولار. ولم يصدر في العاصمة الايرانية اي تصريح او بيان يتناول الرقم الذي كشفه هنية. مثل هذه الامور يحتفظ بها المسؤولون الايرانيون ولا تكشف على الملأ كونها تقع في خانة العمل شبه السري في السياسة الخارجية الايرانية. وتفسير ذلك بحسب الخبراء، ان الرأي العام الايراني لا يتقبل اصلاً مثل هذه النشاطات، ما يدل على ان هناك رأياً معارضاً في الداخل للسياسة الاقليمية الايرانية، اقله في ما يتعلق بمنظمات مثل حزب الله وحركة حماس، في حين يقترح رأي آخر ان على ايران ان تتجنب اللعب مع اللاعبين الصغار مثل حزب الله او حماس، وان تختار شركاء من اللاعبين الكبار على الصعيد الدولي والقوى الاقليمية الفاعلة. ويقول اصحاب هذا الرأي "إن على ايران الامتناع عن تصغير حجمها لتتمكن من الارتباط بحزب الله أو حماس أو بعض المنظمات الأخرى في الشرق الأوسط، حرام على ايران ان تمارس اللعبة الاقليمية على هذا النحو، بل تستحق ان تفرض قواعد للعبة تناسب وزنها وحجمها وموقعها وتراثها الحضاري".

إلى ذلك، يعتقد كثيرون في ايران ان سياستها الاقليمية ليست سوى استجابة لتوصيات حزب الله او تنفيذ لتوصياته. ويعتقد هؤلاء ان الكثير من سياسات ايران في الشرق الأوسط مصدرها حزب الله قبل ان تكون نابعة من السلطات المحلية، ما يقود الى الاستنتاج ان السياسة الاقليمية لإيران ضحية لحزب الله، اكثر من كوّن حزب الله اداة طيّعة بيد طهران، وذلك خلافاً لما يروّج في العواصم الاقليمية.

في كل الاحوال، إن علاقة الارتباط القائمة بين المؤسسة الحاكمة في ايران وحزب الله، تؤطرها حركة جدلية في الاتجاهين، يقول بخفر مسؤول في دائرة الشرق الأوسط في الخارجية الايرانية يتابع عن قرب الشؤون اللبنانية، مشيراً الى انه تحصل في بعض الأحيان مناقشات صعبة او تباينات بين الجانبين نتيجة اصرار الحزب على ضرورة مراعاة مصالحه الخاصة المتشابكة مع المصالح اللبنانية.

 

جريح في اشتباكات بين المعارضة والموالاة في كاراكاس

وطنية - 23/1/2007 (امن) افادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام رحاب ابو الحسن، ان منطقة كراكاس في الروشة شهدت عصر اليوم، اشتباكات بين انصار المعارضة والموالاة بالعصي والحجارة، تطورت لاحقا الى اطلاق رصاص ادى الى سقوط جريح. وعمد الجيش اللبناني الى الفصل بين الطرفين ونقل الجريح الى المستشفى.

 

ثلاثة جرحى في اشكال امني على اوتوستراد البترون

وطنية ـ 23/1/2007(امني) افادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في البترون لميا شديد أن اشكالا امنيا وقع على الاوتوستراد في البترون بين انصار تيار المردة و انصار القوات اللبنانية ما أدى الى سقوط رياض منير ابي فاضل قتيلا واصابة اربعة بجروح هم لبنان الحسيني ونديم شلالا وماريو ابي فاضل وجورج فارس بعد تعرضهم لطلقات نارية من مناصري تيار المردة ونقلوا على اثرها الى مستشفى البترون

 

جريج في اشتباكات شتورة واقتحام مستشفى الميس

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في زحلة انطوان عطا الله، ان مواجهات واشتباكات حصلت في شتورة بين المتظاهرين من جهة وانصار الموالاة من جهة ثانية، اسفرت عن سقوط جريح من آل الحايك نقل الى مستشفى البقاع في تعنايل لاجراء الاسعافات اللازمة له، وإصابته طفيفة.

كذلك، أسفرت المواجهات اقتحام متظاهرين مستشفى الميس، الذي يقع في ساحة شتورة.

 

المرابطون: مع مشروع الدولة والتخلي عن عقلية المافيات

وطنية- 23/1/2007 (سياسة ) ادلى قائد حركة الناصريين المستقلين - المرابطون الدكتور محمد درغام ببيان راى فيه "ان المكتوب يقرأ من عنوانه، فقد بدأ نهار الاضراب الانقلابي بعمليات قرصنة وتعدي على الطرقات ومنع الناس من التجول بأمان"،معتبرا" ان الاضراب هو شرارة فتنة"وحمل قيادة حزب الله المسؤولية عن كل ما يجري في بيروت وفي المناطق الاسلامية "من فرض امر واقع انقلابي". ورأى "اننا في المرابطون مع مشروع الدولة على اساس حل الميليشيات والتخلي عن عقلية المافيات السياسية لان بيروت لن تقبل الرضوخ الا لسلطة الدولة."

 

الاقفال في المتن الشمالي تفاوت بين الساحل والاعلى

وطنية -23/1/2007 (سياسة) افاد مندوبا الوكالة الوطنية للاعلام في المتن الشمالي يولا الهيبي وجوزف فرح ان منطقة وسط المتن الشمالي يختلف عن الساحل، فالحركة منذ الصباح بدت طبيعية وقد فتحت المدارس ابوابها كذلك المصارف المحال التجارية خصوصا في منطقة بكفيا وقرنة شهوان واليسار والرابية على الرغم من احراق بعض الاطارات المطاطية في ساعات الصباح الاولى في عين علق وقرنة شهوان وجسر الرابية، الا ان الطريق بقيت سالكة ولم يسجل اي حضور لأنصار المعارضة على الطرقات في ظل غياب للقوى الامنية على هذه الطرقات باستثناء عند مدخل بلدة بكفيا حيث تواجد كثيف للجيش اللبناني.

اما اعالي المتن الشمالي فيشهد اقفالا تاما للمحال التجارية والمدارس خصوصا في بلدة بتغرين التي اقفلت فيها الادارات الرسمية ايضا، منها مكتب الضمان الاجتماعي و البلديات. وفي ضهور الشوير تجمع عناصر من الحزب السوري القومي الاجتماعي عند مدخل البلدة من جهة الغرب وعمدوا الى قطع الطريق بالاتربة والحجارة واحرقوا الاطارات المطاطية منذ الصباح الباكر منعا لعبور المواطنين والى جانب المكان تجمعت عناصر من الجيش اللبناني لكنها لم تتدخل لفتح الطريق.

وفي بلدة بسكنتا فان الحياة طبيعية والطريق سالكة والمحال التجارية فتحت ابوابها، كذلك المدارس، وقد عمدت في الصباح الباكر عناصر من التيار الوطني الحر والحزب القومي السوري الاجتماعي على اشعال الاطارات على طريق وادي الجماجم. اشارة الى ان المدارس القريبة من الساحل اقفلت بسبب عدم تمكن الاساتذة والطلاب من الوصول اليها وحفاظا على سلامة الطلاب، اما الجامعات في منطقة الفنار فقد فتحت ابوابها الا ان الطلاب الذين توافدوا اليها احتجزوا بداخلها بسبب تجمع عناصر المعارضة امام الكليات ومنعوا الطلاب من الخروج. اما في مناطق المكلس - سن الفيل - المنصورية- عين سعادة فقد تفاوتت نسبة الاضراب بين منطقة واخرى، و لم تقفل اي طريق من هذه المناطق، باستثناء محاولة اشعال اطارات للسيارات في مستديرة المكلس اخمدها الجيش اللبناني المنتشر على طول الطريق. في مستديرة الحايك لوحظ انتشار كثيف لقوى الجيش وقوى الامن الداخلي مع مرور بضع سيارات، اما بالنسبة لمستديرة المكلس فقد ادى وجود الجيش بكثافة الى اطفاء الدواليب التي وضعها مناصرو "التيار الوطني الحر". ولوحظ انه مع تقدم ساعات الصباح فان نسبة المضربين تتراجع حيث تدل ان اكثر من 70 في الماية من المحلات التجارية فتحت ابوابها مع تسجيل عدم اقبال المواطنين على التنقل في هذه المناطق. كما لوحظ ان الافران ومحطات الوقود فتحت ابوابها منذ الصباح بينما بدأت المحلات التجارية مع تقدم ساعات النهار.

 

إشكالات في عجلتون وكفرذبيان أدت الى سقوط جريحين

وطنية- 23/1/2007 (سياسة) أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام" في كسروان جو حاج أن المنطقة الممتدة من مستديرة جعيتا صعودا حتى بلدة كفرذبيان شهدت حركة سير حفيفة نوعيا في ساحات الصباح، تحسنت عند العاشرة قبل الظهر وفتحت المحال التجارية ابوابها بشكل طبيعي في العديد من المناطق الداخلية وعلى الاوتوستراد العام بنسبة 95 بالمئة تحت شعار " نريد تأمين لقمة عيشنا ومستقبل اولادنا" مشددين على ان" كل هذه التحركات لن تجدي نفعا".

وشهدت بلدتي عجلتون وكفرذبيان بعض الاشكالات بين عناصر من "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" وتدخل عناصر غريبة عن المنطقة، وقد حصل تلاسن بين عناصر من الطرفين أدى الى اشتباك بالايدي في منطقة كفرذبيان، كذلك حاولة بعض العناصر قطع الطريق العام وحرق الدواليب تصدى لها ابناء البلدة فتدخلت القوى الامنية لفتح الطريق واوقفت بعض الافراد بعدما اصيب كل من جورج ابي رزق وعماد رزق بجروح طفيفة نقلا على اثرها الى مستشفى السان جورج للمعالجة ما لبث ان غادراه.

 

مناطق فرن الشباك والتحويطة وعين الرمانة لم تشهد أي اشكال أو اقفال طرق

وطنية-23/1/2007(سياسة) أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في المتن الجنوبي حبوبة إسحق أن الوضع في مناطق فرن الشباك والتحويطة وعين الرمانة هادىء وحركة السير عادية، في حين تفاوتت نسبة اقفال المحال التجارية باستثناء الأفران والصيدليات ومحطات الوقود والمصارف التي زاولت أعمالها بشكل معتاد.

كذلك، إن الطريق التي تربط فرن الشباك بالأشرفية سالكة وهادئة تماما. وأشارت مندوبتنا الى انه سجل في الصباح الباكر حرق بعض الدواليب على طريق الشيفروليه في اتجاه شركة الصحة مما تسبب بقطع الطريق لفترة ثم أعيد فتحها. أما المدارس والجامعات فأقفلت لعدم تمكن الطلاب من الوصول اليها، وأكد مدير كلية الفنون في الجامعة الللبنانية الدكتور جورج أبي نادر لمندوبتنا أن "الطلاب لم يتمكنوا من الحضور الى الجامعة مع العلم أن أبوابها كانت مفتوحة منذ الصباح، في حين حضر الموظفون الاداريون". بدوره، أكد رئيس جمعية تجار فرن الشباك فؤاد جلغه لمندوبتنا أن "الجمعية اتخذت قرارا بفتح الأسواق لكن قطع الطرق في المناطق الأخرى حال دون وصول أصحاب المحال اليها".

 

شقيق السيدة بري تعرض للضرب عند نقطة الزهراني

وطنية - الزهراني - 23/1/2007 (سياسة) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في الزهراني خضر أخضر ان المواطن نبيل عاصي شقيق السيدة رندة بري تعرض للضرب من قبل المتظاهرين عند نقطة الزهراني ومنع من العبور. واشار الى ازياد التأزم في منطقة الزهراني لا سيما على مفرق تفاحتا وبين العدوسية والنجارية وتم إشعال الاطارات

 

القوى الامنية تنتشر في منطقة الاشرفية تحسبا لأي اشكال

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" في الاشرفية بهاء الرملي، وفي جولة لها على احياء المنطقة وطرقها الرئيسية، ان عددا قليلا جدا من المحال التجارية اقفلت ابوابها، اما لتقيد اصحابها بقرار الاضراب او لتعذر وصولهم اليها، لكن المؤسسات والمجمعات التجارية الكبرى والمصارف والمدارس الرسمية والخاصة والجامعات فتحت ابوابها، ولكن ضآلة الاقبال بسبب قطع الطرق من جهة وتخوف اولياء الطلاب من مضاعفات امنية من جهة اخرى دفعها الى الاقفال لاحقا. واشارت مندوبتنا الى أن الحركة الوحيدة اللافتة في الاشرفية هي استنفار محازبي "القوات اللبنانية" الذين تجمعوا لا سيما بالقرب من مدرسة الحكمة وفي ساحة ساسين استعدادا "للانطلاق الى الاماكن التي تقطع فيها الطرق ومحاولة ممارسة ضغط على الجيش لفتحها كما حصل في نهر الكلب والبترون".

وكانت قوى الجيش اللبناني والامن الداخلي تنتشر في شوارع الاشرفية، وتتخذ تدابير امنية وحولت السير احيانا في بعض الطرق تحسبا لاي اشكال محتمل بين مناصري "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، الا انه لم يسجل اي اشكال امني بين الطرفين.

 

الجيش اللبناني أوقف سوريا يحمل قنابل يدوية في القبة في طرابلس

وطنية - 23/1/2007 (أمن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس فريد بو فرنسيس، ان "الجيش اللبناني ألقى القبض على مواطن من التابعية السورية في محلة القبة في طرابلس وهو يحمل قنابل يدوية وعشرات طلقات الرصاص، وتمت مصادرة السلاح بعد توقيفه، وفتح تحقيق في الحادث".

 

قتيل و3 جرحى في اشكال امني في صوفر وضهر الوحش

وطنية - 23/1/2007 (امن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عالية رشيد زين الدين انه حصل اشكال امني في صوفر ادى الى مقتل المواطن اياد عبد الخالق وجرح حافظ الاحمدية، على الاثر قام الجيش اللبناني بفتح الطريق، واتخذ تدابير مشددة لمنع اي اشكال على الطريق الدولية. كما حصل اشكال امني على طريق ضهر الوحش - عالية ادى الى جرح كل من: روزبة زين الدين وصالح العريضي. كما أفاد ان عناصر من "التيار الوطني الحر" قطع الطريق في بلدة الكحالة، ويعمل الجيش اللبناني على فتحها.

 

تعرض الزميل مرشد دندش للضرب في بعلبك

وطنية - 23/1/2007 (أمن) تعرض مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في مدينة بعلبك الزميل مرشد دندش للضرب، وأصيب ولداه رامي ويارا بجروح نقلا على اثرها الى مستشفى دار الامل الجامعي للعلاج. كما ادى الاعتداء على الزميل دندش الى تحطم سيارته التي كان يقودها.

 

الرابطة الوطنية نعت اتفاق الطائف ودعت الرئيس لحود إلى إقالة الحكومة

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) عقدت الرابطة الوطنية اللبنانية اجتماعها الاسبوعي، وناقشت فيه برنامج لبنان الاقتصادي او الورقة الإصلاحية.

وبعد الاجتماع، أصدرت بيانا قالت فيه: "إن الإصلاح في لبنان يأتي في طليعة التحديات، ولكن حينما نتكلم عن الإصلاح يجب التطرق إلى الفساد الذي يعم وطننا، لأن معظم هياكله القانونية، في أحيان كثيرة، تكون في خدمة الفاسدين، إذ لا رقابة على عمل الموظفين الكبار في الدولة والمتمتعين بالسلطة المفرطة، وذلك نتيجة انعدام الأخلاق السياسية الوطنية المجتمعية. وإن المخرج الوحيد لحل الأزمة الاقتصادية يكمن في الإصلاح السياسي بداية، ليؤدي إلى إصلاح بنية الدولة".

ولفتت إلى "أن الورقة الاقتصادية أتت لتضع تدهور الأوضاع الاقتصادية في لبنان على حرب تموز البطولية، كأن لبنان كان جنة عدن قبل حرب تموز". ورأت "بذلك استمرارية لسياسة الحكومة المتآمرة ضد المقاومة التي قامت بأروع البطولات في مواجهة العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان".

كما استغربت "الحديث عن زيادة الضرائب والرسوم وخصخصة المرافق العامة وتناسي قطاعي الصناعة والزراعة وتهميش دور المجلس الاقتصادي والاجتماعي"، متسائلة: "لماذا لم يتم التفكير بزيادة الحد الأدنى للأجور الذي لم يتجاوز ثلاثمائة ألف ليرة لبنانية منذ سنوات؟ لماذا لامست الورقة الإصلاحية مشاكل الفقر والإنماء غير المتوازن والمشاكل الاجتماعية كالطبابة والتعليم ملامسة سطحية؟ أين الحلول لمشكلة الضمان الاجتماعي؟ ومشكلة البطالة؟".

ووجهت تحية تقدير إلى الذين شاركوا في الإضراب العام "دفاعا عن حقوقهم ولقمة عيشهم".

ونعت "اتفاق الطائف او ما يسمى بوثيقة الوفاق الوطني بعدما صار ورقة بالية منسية، وتم اغتياله من قبل السلطة السنيورية الحاكمة المروجة للنعرات الطائفية والمذهبية"، داعية رئيس الجمهورية العماد اميل لحود إلى "إقالة هذه الحكومة العقيمة، والدعوة إلى استشارات نيابية سريعة لتشكيل حكومة انتقالية لإنقاذ البلاد من هذا الفريق المستأثر بالسلطة"، مشيرة إلى أنه "لا يحق للسارق الذي فقد كل مكونات الحياء والخجل بأن يتحدث عن الإصلاح، ولا يحق للعملاء والمجرمين بأن يتحدثوا عن السيادة والحرية والديموقراطية خصوصا".

وتوجهت إلى رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بالقول: "إن لبنان لن يغير نهجكم الوطني، وشعبنا يعلم تماما تاريخكم الحافل بالمذابح والقتل والتشريد والعمالة لإسرائيل. هل ننسى اغتيال الرئيس الشهيد عمر كرامي؟ فإن كان الخيار بين رشيد كرامي وانطوان فرنجية من جهة، والبابا بولس الثاني وشارل مالك فلا عار لو كنا مع شهداء سقطوا على يدك الاجرامية، فنحن نتشرف بدولة الرئيس الشهيد رشيد كرامي وبالرجل الكبير انطوان فرنجية. وان خطابك والخيار ليس سوى تهديد جديد للشرفاء بالقتل كما كانت عادتكم. ونسأل الناسك السجين ان كان يعرف فعلا مضمون الارشاد الرسولي ومعنى عبارة لبنان الرسالة".

المكتب الإعلامي

No virus found in this incoming message.

Checked by AVG Free Edition.

Version: 7.1.410 / Virus Database: 268.17.4/643 - Release Date: 1/21/2007

 

المعارضة اللبنانية اعلنت استكمال خطواتها التصعيدية في هذا المرحلة بنجاح كبير واكدت انها ستعتمد اشكالا اخرى

من الاحتجاج اشد تأثيرامما اعتمدته حتى اليوم

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) اعلنت المعارضة الوطنية اللبنانية انها استكملت اليوم خطواته التصعيدية في هذه المرحلة بنجاح كبير, مشيرة الى انها سوف تعتمد اشكالا اخرى من الاحتجاج اشد تاثير مما اعتمدته هذا اليوم .

وقالت في بيان اصدرته مساء اليوم "مرة جديدة يؤكد اللبنانيون على التزامهم بالخيارات التي طرحتها المعارضة اللبنانية من خلال التجاوب الكامل مع الدعوة للاضراب العام وما رافقه من تعابير احتجاجية اتت لترد على التجاهل الواضح والتعنت من قبل السلطة الفاقدة للشرعية والتي اجهضت كل المبادرات وصيغ الحلول وتجاوزت الايجابية التي قدمتهاالمعارضة من خلال الاعتصام السلمي لأكثر من خمسين يوما وأتت المشاركة الواسعة في ظل الارهاب السياسي والاعلامي التي مارسته هذه السلطة في تحدي الدعوة واعتبار هذا اليوم يوم عمل عادي لتؤكد وعي اللبنانيين لمخاطر استمرار الوضع القائم في السلطة وايمانهم بالخطوات التي أكدت وتؤكد عليها المعارضة وما رد الفعل الذي مارسته ميليشيات هذه السلطة من أعمال مدانة عبر إطلاق الرصاص على المحتجين وممارسة عمليات القنص الذي أوقع عشرات الجرحى من أنصار المعارضة إلا تعبير عن مدى الخوف الذي لف أركان هذه الميليشيات السلطوية والتي قدمت الصورة الواضحة عن الممارسة التي تريدها لحكم لبنان.

ان المعارضة الوطنية اللبنانية التي تشكر جماهيرها وتحيي كل الذين شاركوا وتضامنوا وتعاطفوا في الشمال الأبي وجبل لبنان والبقاع والجنوب المقاوم وبيروت العربية الأبية تقف بإجلال أمام الدماء التي سالت وتعتبرها قربانا في سبيل لبنان الواحد الموحد.

ان المعارضة إذ تعتبر أنها حققت الغاية المرجوة من دعوتها للاضراب اليوم وعكست نجاحا واضحا في التعبير الاحتجاجي عن موقفها الذي تعتبره في سياق التصعيد الذي وعدت به حتى تحقيق مطالبها المعلنة في بيانها الأخير والمتمثلة بالمشاركة الحقيقية والاقرار بقانون انتخابي جديد وإجراء انتخابات مبكرة.

تعلن لكل اللبنانيين أنها استكملت اليوم خطوتها التصعيدية في هذه المرحلة بنجاح كبير وهي تدعو الفريق المتسلط الى أخذ العبرة والتبصر في مجريات هذا الحدث الكبير الذي شهده لبنان اليوم محملة إياه إخراج لبنان من المأزق الكبير الذي أدخلته به وأنها سوف تعتمد أشكالا أخرى من الاحتجاج أشد تأثيرا مما اعتمدته حتى اليوم وان قواها الحية جميعا ستبقى على جهوزيتها الكاملة للقيام بأي خطوة ضرورية لاحقة إذا ما ووجهت بالتعنت من الفريق الحاكم".

 

146 جنديا صينيا غادروا الى الجنوب بعد أن احتجزوا في المطار

وطنية- 23/1/2007 (متفرقات) غادر 146 عنصرا صينيا يعملون في إطار قوات الطوارىء الدولية عند العاشرة من مساء اليوم الى الجنوب بعد أن كانوا محتجزين في مطار رفيق الحريري الدولي بسبب الاضراب الذي نفذته المعارضة اليوم

 

التظاهون نصبوا 6 خيم في النبطية

وطنية - 23/1/2007 (متفرقات) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" علي داود أن المتظاهرين في مدينة النبطية قاموا هذه الليلة بنصب خيمتين قرب مهنية النبطية للبقاء فيهما. كما نصبوا خيمتين قرب دار المعلمين والمعلمات في النبطية واثنتين على طريق حبوش، وتخلل ذلك إشعال المزيد من الاطارات على النقاط الثلاث ليلا، فيما شوهدت آليات تنقل الدواليب الكبيرة والصغيرة الى تلك النقاط، مما يشير إلى تصاعد التظاهر والاعتصام.

 

الوزير أزعور من باريس: توقيت تصعيد المعارضة يشوه صورة لبنان

والحكومة تعمل على توفير الدعم لاطلاق عجلة النمو واحياء الاقتصاد

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) حذر وزير المال جهاد أزعور من باريس، من "أن الاضطرابات التي شهدها لبنان أليوم، هي تصعيد لا يصب في مصلحة لبنان، لا سيما لجهة توقيته"، متخوفا من "أن يؤدي هذا التصعيد الى تفويت الفرصة على معالجة مشاكل لبنان واللبنانيين والتي يمثلها مؤتمر باريس -3". وأفاد بيان للمكتب الاعلامي في وزارة المال أن أزعور، الذي وصل الى العاصمة الفرنسية مع قسم من الوفد اللبناني الى المؤتمر العربي والدولي لدعم لبنان، عقد سلسلة اجتماعات أليوم مع الفريق الفرنسي المكلف الاعداد للمؤتمر، برئاسة جان بيان جوييه، اضافة الى اجتماعات واتصالات مع ممثلي المؤسسات الدولية المشاركة في المؤتمر.

ونقل البيان عن الوزير أزعور، قوله: "وصلنا الى باريس لاستكمال التحضيرات للمؤتمر والتنسيق مع السلطات الفرنسية التي تتولى تنظيمه، وعقدت اجتماعات عمل واتصالات مع الدول والمؤسسات الدولية المشاركة لوضع اللمسات الأخيرة على الاستعدادات، وتأمين الحضور الأكبر والأعلى مستوى ونوعية".

أضاف: أن "30 دولة وعشر مؤسسات دولية تأكدت مشاركتها على مستوى رفيع"، وطمأن الى "أن من التقاهم الوفد اللبناني من ممثلي الدول والمنظمات المشاركة في مؤتمر باريس -3، أجمعوا على أن الاضطرابات لن تؤثر على الدعم الذي ستقدمه هذه الدول والمؤسسات الى لبنان". وأكد "ان هذا المؤتمر هو لكل لبنان ولكل اللبنانيين، ولمصلحة الجميع، وعلينا ألا نفوت هذه الفرصة التاريخية المتاحة لمعالجة مشاكل لبنان واللبنانيين وتحسين مستوى معيشتهم وأوضاعهم الحياتية". وأسف لكون "التحرك التصعيدي الخطير للمعارضة يشوه صورة لبنان وسمعته، فيما الحكومة تعمل على توفير الدعم لاطلاق عجلة النمو واحياء الاقتصاد اللبناني"، ورأى "أن هذا التصعيد لا يصب في مصلحة لبنان، لا سيما لجهة توقيته قبل يومين من المؤتمر". ودعا الوزير ازعور المواطنين الى "أن يعوا أهمية هذا المؤتمر لهم ولمستقبل أولادهم، ويدركوا أن ما يجري لا يساعد لبنان ولا يحقق مصلحته على الاطلاق".

 

الحزب التقدمي الاشراكي سلم مطلق النار في صوفر الى القوى الامنية

وطنية - 23/1/2007 (سياسة)صدر عن الحزب التقدمي الاشتراكي البيان التالي: منعا للفتنة التي حضر لها السيد حسن نصرالله واسياده في دمشق والتي تهدف الى احداث فتن بين الطوائف والمذاهب وداخل كل طائفة ومذهب قمنا بتسليم المتهم باطلاق النار في صوفر الى القوى الامنية لكي يكون في عهدة القضاء الذي هو الجهة الوحيدة الصالحة لاظهار الحقيقة واحقاق العدالة. ويأمل الحزب التقدمي الاشتراكي من اهلنا في منطقة الجرد- عالية وفي كل المناطق الاخرى التحلي بالحكمة والعقل واللجوء الى القوى الامنية من جيش وقوى امن داخلي لدى حصول اي اشكال,و من اجل واد الفتنة التي تطل مرة جديدة براسها بعد التحرك الاخير لقوى التحالف الانقلابي ويؤكد الحزب ثقته الكاملة بان الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي لن تتوانى عن القيام بهذا الدور.

 

يوم عادي في الشوف والجيش منع قطع الطريق قرب جسر خلدة

إشكال على طريق دميت-الجاهلية بعد محاولة لإشعال الدواليب

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عامر زين الدين في الشوف أن المنطقة أمضت يوما عاديا جدا منذ الصباح. وفتحت المؤسسات في القطاعات التجارية والصناعية والمصرفية والزراعية والتربوية, اضافة الى المؤسسات الرسمية المختلفة.

وتوجه المواطنون، ولا سيما الموظفون الى مراكز اعمالهم في شكل طبيعي، والطلاب والتلامذة إلى الجامعات والمدارس والمعاهد المختلفة، استجابة لدعوة قيادات واحزاب 14 اذار. ولم يسجل في الشوف اي اختراق لهذا الاجماع على رفض الاضراب, باستثناء محاولة جرت صباحا على طريق دميت - مفرق الجاهلية من قبل مجموعة من انصار المعارضة حاولت قطع الطريق بالاطارات المطاطية لكنها لم تنجح بعد تصدي الاهالي لهم، فبقيت الطريق مفتوحة بشكل عادي. اما على الطريق الساحلي، وتحديدا بالقرب من جسر خلده، فاستطاعت مجموعة من 8 آذار قطع الطريق بين السابعة صباحا والحادية عشرة من قبل الظهر، وما ان اعيد فتحها بعد قيام الجيش اللبناني بإبعاد المجموعة عن المكان، وتخلل ذلك اطلاق عيارات نارية من قبل انصار المعارضة، وتمكن الجيش من مصادرة احدى قطع السلاح من نوع كلاشنكوف اسود اللون. وخلال الظهر وبعده، اعيد فتح الطريق بشكل عادي امام المواطنين.

 

مكتب الخارج والاغتراب في "الاشتراكي" دعا الى التحرك لدعم سيادة لبنان

وطنية - 23/1/2007 (سياسة) اصدر مكتب الخارج والاغتراب في الحزب "التقدمي الاشتراكي" البيان الآتي: "في ضوء الاعتداء السافر الذي تقوم به القوى المدعومة من النظامين السوري والإيراني في الانقلاب على السيادة والاستقلال اللبناني، ومنعا لعودة الوصاية السورية إلى لبنان وحماية للمحكمة الدولية ودعما لمؤتمر باريس -3 وحفاظا على الاستقرار ومشروع الدولة. يدعو مكتب الخارج والاغتراب في الحزب جميع اللبنانيين الأحرار المنتشرين في كل بلاد الاغتراب والمؤمنين بحرية لبنان ووحدته وصيغته الديموقراطية التعددية المتنوعة وعيشه المشترك، الى التحرك من أجل دعم سيادة واستقلال لبنان، والتصدي لما يتعرض له وطنهم من اعتداء سافر سوري - ايراني يريد فرض منطق القمع والهيمنة والتسلط والارهاب على الشعب اللبناني".

 

الطرق المؤدية الى المطار مقطوعة جراء حرق الاطارات والسواتر الترابية

واتصالات سياسية لفتحها تسهيلا لاستئناف حركة الملاحة الجوية بشكل طبيعي

وطنية - 23/1/2007 (امن) افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت درويش عمار، ان الوضع في حرم المطار والطرق المؤدية اليه بعد ظهر اليوم، استمر على حاله بالنسبة لحركة الاقلاع والهبوط، وذلك بسبب تأثير الاضراب العام الذي اعلنته المعارضة اللبنانية اليوم، مما ادى الى قطع كل الطرق المؤدية اليه جراء حرق الاطارات المطاطية ووضع سواتر ترابية. فشلت حركة السير وانعكس ذلك على تنقل الركاب والمسافرين من الوافدين والمغادرين عبر المطار بشكل ملحوظ. فيما بقي عدد من الركاب الواصلين في قاعات المطار ينتظرون الفرج لعودتهم الى قراهم ومنازلهم، وقد تم تأمين كل المتطلبات والخدمات الضرورية لهم من مأكل ومشرب من قبل المسؤولين في المديرية العامة للطيران المدني، بتوجيهات من المدير العام للطيران المدني الدكتور حمدي شوق الذي بقي في المطار منذ يوم امس وايضا من قبل شركات الطيران الناقلة لهم.

ولوحظ وجود وفد كبير من عناصر الكتيبة الصينية العاملة في اطار قوات "اليونيفيل" في الجنوب وعددهم 146 شخصا، الذين وصلوا ظهر اليوم على متن طائرة صينية خاصة للالتحاق بقوة "اليونيفيل"، الا انه تعذر عليهم الانتقال الى الجنوب بسبب حال الطرقات، وبقوا في المطار مع عدد آخر من الركاب اللبنانيين الذين وصل بعضهم من الخارج، فيما كان بعضهم الآخر ينتظر موعد اقلاع رحلاتهم حسب حجوزات سفرهم وشركات الطيران الناقلة لهم، واقلت الطائرة الصينية الخاصة حوالى 100 عنصر من القوة الصينية الى بلادهم في اطار عملية تبديل روتينية، وكانوا حضروا الى المطار منذ ليل امس تمهيدا لسفرهم الى الصين، وقد تعذر وصول اي من المسؤولين في السفارة الصينية للاطلاع على وضعهم. اما بالنسبة لشركات الطيران التي علقت رحلاتها الجوية بعد ظهر اليوم الى بيروت لقلة عدد الركاب على متنها ولصعوبة تنقل الركاب والمسافرين من والى المطار، هي طيران الاتحاد في رحلتها الرقم 111 و 112 من والى ابو ظبي، والغت شركة الميدل ايست رحلتها رقم 209 الى باريس، ومصر للطيران رحلتها الى القاهرة، اما شركات الطيران التي حطت في المطار بعد ظهر اليوم ثم عاودت اقلاعها هي الماليزية الى كوالالمبور، اليمنية من صنعاء، طيران الجزيرة من والى الكويت، ووصلت رحلة الميدل ايست من الكويت. والوضع في المطار يبقى رهنا بالاتصالات السياسية التي تجرى لمعرفة امكانية فتح الطريق تسهيلا لاستئناف حركة الملاحة الجوية بشكل طبيعي وعادي خلال الساعات القليلة المقبلة، مما يشكل عاملا ايجابيا اذا ما اثمرت هذه الاتصالات ونجحت في اعادة الوضع الى طبيعته في المطار وعلى الطرق المؤدية اليه.

 

حالوتس عارض هجوما بريا واسعا على لبنان في مراحل الحرب الأولى

الكنيست حذر شارون عام 2004 من الهزيمة أمام "حزب الله"

القدس - أ.ش.أ: كشفت صحيفة "هآرتس " الإسرائيلية امس عن أن رئيس الأركان الإسرائيلى المستقيل دان حالوتس كان قد عارض بشدة شن هجوم بري واسع النطاق وارجائه حتى المرحلة الأخيرة من الحرب على لبنان في الصيف الماضي على الرغم من تأييد عضوين آخرين في هيئة الأركان هما قائد المخابرات العسكرية عاموس بالدين والميجور جنرال ايدان نيهوشتان لهذا الأمر. وذكرت الصحيفة فى موقعها على شبكة الإنترنت أن ما يثير الدهشة أن القائدين اللذين كانا يؤيدان شن هجوم بري كاسح في المراحل الأولى من الحرب وهما نائب رئيس هيئة الأركان موشيه كابلينسكى وقائد العمليات العسكرية غادي ايشينكوت غيرا من وجهة نظرهما في ظل استمرار الحرب وبعد ذلك ترددا بشأن شن مثل هذا الهجوم. وتشير "هآرتس" الى أنها تمكنت من خلال تحقيقها حول هذا الموضوع في الأسابيع الأخيرة ولأول مرة من تجميع بعض الأجزاء المتناثرة المثيرة لعملية تبادل الآراء التي جرت خلال سلسلة من اللقاءات التي ترأسها رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي. وأكدت الصحيفة أنه بالرغم من أن ما تشكل من هذه الخيوط ما هو إلا صورة جزئية إلا أنها تعكس مع ذلك تصرف رئاسة الأركان وأسلوب سير استجابة الجيش حيال الهجمات المتواصلة لصواريخ الكاتيوشا التابعة لحزب الله على إسرائيل..مشددة على أنه بدا واضحا من خلال مناقشات رئاسة الأركان أن هناك حالة من الارتباك والتردد قد خيمت على أداء الجيش.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أنه في الثاني عشر من يوليو الماضي وبعد ساعات من هجوم حزب الله واختطاف الجنديين الإسرائيليين عقد اجتماع بين كبارالقادة العسكريين وتم التعرف على محتواه من خلال القائدين الكبيرين في رئاسة الأركان والمهتمين بالعمليات البرية وهما كابلينسكي وايشينكوت اللذين دعيا الى شن هجوم بري وسع النطاق.

وأكدت الصحيفة أن حالوتس لم يرفض تنفيذ عملية برية غير أنه أوضح أنه لا يرى ضرورة فى القيام بها في أقرب وقت وأشارت "هآرتس" الى أنه تم عقد اجتماع يوم 15 يوليو الماضي لتقييم الموقف, حيث بدت رئاسة الأركان سعيدة عقب عملية دمرت فيها القوات الجوية غالبية صواريخ فجر متوسطة المدى في ترسانة حزب الله. وقد شدد حالوتس على ما يعرفه ويثق فيه على حد قول الصحيفة وهو قدرة القوات الجوية الإسرائيلية على الحسم.

على صعيد متصل كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن رسالة وصفت بأنها هزت لجنة" فينوغراد" التي تحقق في إخفاقات العدوان الإسرائيلي على لبنان , مفادها أن أعضاء بالكنيست قدموا رسالة إلى رئيس الوزراء السابق أرييل شارون عام 2004 أكدوا فيها أن إسرائيل ستخسر في حال اندلاع حرب أمام حزب الله.

وقالت الصحيفة إن ثلاثة أعضاء في الكنيست هم )يوفال شطاينتس وعمري شارون وإفرايم سنيه( بعثوا في فبراير عام 2004 برسالة وصفت بأنها سرية للغاية إلى شارون ووزير الدفاع آنذاك شاؤول موفاز , حذروا خلالها من أن الجيش الإسرائيلي والجبهة الداخلية ليسا جاهزين لحرب عند الحدود الشمالية وأوضحت " أن الرسالة استطاعت من خلال توقعات أن تتنبأ بدقة بما حصل في الحرب على لبنان عام 2006 ".

وذكرت الصحيفة أن الرسالة توقعت أن صواريخ الكاتيوشا التي يملكها حزب الله ستشوش على الحياة في إسرائيل لمدة أسابيع , مبينة أن عشرات اللاجئين الإسرائيليين سيتوافدون من شمال البلاد إلى مركزها , كما توقعت الرسالة أن قطاعات اقتصادية وأمنية إسرائيلية حيوية ستشل في أعقاب قصف إسرائيل بالصواريخ مضيفة أن غياب المعلومات الاستخبارية لن يمكن الجيش الإسرائيلي من القيام برد ملائم في هذا الصدد.

وقالت الصحيفة إن الرسالة وصلت إلى يد أعضاء لجنة "فينوغراد" قبل ثلاثة أسابيع من خلال شهادة أدلى بها عضو الكنيست يوفال شطاينتس )الليكود( الذي شغل منصب رئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست في الفترة التي سبقت الحرب.

وأمر الياهو فينوغراد رئيس اللجنة بحسب الصحيفة بالكشف عن الرسالة أمام أعضاء لجنة الخارجية والأمن بالكنيست ورئيسها الحالي تساحي هنغبي وأشارت إلى أن قضية الرسالة بدأت في عام 2003 عندما طلب شطاينتس من افرايم سنيه وعمري شارون اللذين ترأسا لجنتين فرعيتين منبثقتين من الخارجية والأمن مهمتها وضع سيناريو متوقع لتأزم على الجبهة الشمالية وقدرة إسرائيل على التأقلم مع هذه الأزمة.