المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الخميس 4/1/2007

يا مار مارون احفظ لنا لبنان وقوي إيمان شعبه ليشهد للحق

 

 

المطارنة الموارنة: يريدون تفشيل المحكمة الدولية وصرف النظر عنها خوفا من إكتشاف الحقيقة

وكالات - 2007 / 1 / 3

عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري في الصرح البطريركي في بكركي، برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، وبحثوا في شؤون وطنية. بعد الاجتماع اذاع امين سر البطريركية المارونية المونسنيور يوسف طوق، البيان الآتي:

"اولا:ان ما يشهده لبنان من اعتصامات ومهرجانات لم يسبق لها مثيل فيه، ومن فقدان كلي للحوار بين المتخاصمين، قد شل الحركة في الوسط التجاري من العاصمة،وأوقع ويوقع خسائر فادحة في الفنادق والمطاعم والمتاجر، وحمل اصحابها على تسريح عمالهم، واقفالها وهذه نكسة كبيرة في بلد يرزح تحت ديون باهظة ويستعد لمواجهة مطالب الدول التي ستساعده ماليا في مؤتمر باريس 3.

ثانيا:ان المبادرات التي خرج بها اللبنانيون او الموفدون وصيغ الحكومات التي يقترحها أهل السياسة، يبدو انها لن تبصر النور لما يعتورها من صعوبات عصية على التذليل. وهل سيبقى البلد عرضة لما يصيبه من خسائر وما تمكن احد من انتشاله من وهدته، سواء من أهله اوأصدقائه الذين يأتون إليه ويذهبون ويصفون له الدواء دون ان يقضوا على ما ينهشه من داء؟

ثالثا: يبدو ان المحكمة الدولية هي علة العلل في الوضع اللبناني، فهناك من يصرون على تشكيلها لوضع حد لمسلسل الاغتيالات التي تودي بخيرة رجالات لبنان، ومنهم وأغلبهم غير لبنانيين، يريدون تفشيل قيامها وصرف النظر عنها خوفا من اكتشاف الحقيقة التي قد تتأذى منها مصالحهم.

رابعا:ان الوضع اللبناني غيرالمستقر، والذي هو موضوع معالجة من قبل بعض الدول،قد يحمل هذه على نفض يدها منه، فيما لبنان يستعد لحضور مؤتمر باريس 3، لذلك يجب ان تأتي بادرة الخلاص وحسن النيه من داخله، قبل ان تأتي من الخارج، والمثل الدارج يقول "ما حك جلدك مثل ظفرك".

خامسا:ان شلل المؤسسات الدستورية من رئاسة الجمهورية الى الحكومة الى المجلس النيابي التي تتهم احداها الاخرى بانعدام الشرعية يوجب ايجاد صيغ اخرى من خلال حوار ينطلق من الثوابت التي سبق واعلناها لتكوين سلطة يخرج البلد مما يتخبط فيه من محن و نكسات.

سادسا:إنا نسأل ابناءنا وجميع اللبنانيين ان يرفعوا عقولهم الى الله في بدء هذه السنة ويطلبوا إليه ان يباركها لتكون سنة خير يعمل اللبنانيون فيها ووسطاء الخير على اعادة لبنان الى سابق عهده من الاستقرار والسيادة والاستقلال والسلام".

 

حزب الله أجرى محادثات مع العاهل السعودي

رويترز - 2007 / 1 / 3

قال مصدر سياسي لبناني يوم الاربعاء ان العاهل السعودي الملك عبد الله أجرى محادثات بشأن الازمة السياسية اللبنانية مع قيادي في حزب الله في الاسبوع الماضي في أول اتصال من نوعه مع الجماعة الشيعية المدعومة من ايران. وأضاف المصدر السياسي الرفيع ان نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله ومحمد فنيش المسؤول الرفيع في الحزب توجها الى جدة على متن طائرة سعودية خاصة في 26 ديسمبر كانون الاول للاجتماع مع العاهل السعودي ووزير خارجيته الأمير سعود الفيصل. وكانت الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام تهدف الى تخفيف التوتر بين السعودية التي فيها أغلبية سنية وحزب الله الذي يقود حملة معارضة للإطاحة بحكومة بيروت. والسعودية داعم رئيسي لرئيس الوزراء فؤاد السنيورة ووجهت انتقادات لحزب الله الذي خاض حربا على مدى 34 يوما ضد اسرائيل بعد أسر جنديين اسرائيليين في هجوم وراء الحدود في 12 يوليو تموز. وقال المصدر "الاجتماع تمخض عن مؤشرات للنوايا الحسنة من الجانبين من أجل تحسين العلاقات ولكن لم تكن هناك نتائج ملموسة." مشيرا الى ان الجانبين بحثا خلافاتهما وتصاعد التوتر السني الشيعي في لبنان.

ولم يرد على الفور تعليق من المسؤولين السعوديين. وقالت صحيفة الاخبار التي أوردت نبأ الاجتماع ان السعوديين دعوا الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لزيارة المملكة وأداء الحج ولكن نصر الله اعتذر لأسباب أمنية.

وعقد نصر الله محادثات مع السفير المصري في لبنان يوم السبت وهو أول اجتماع من نوعه منذ تأسيس حزب الله في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي. وقال قاسم يوم الاثنين انه لا يرى فرصة تذكر لأي نهاية سريعة للأزمة مع حكومة السنيورة مضيفا ان المعارضة ستجتمع قريبا كي تقرر كيفية تكثيف الحملة التي تتركز الان على مطلب اجراء انتخابات مبكرة.

ويخيم أنصار حزب الله وحلفائه الشيعة والمسيحيين في وسط بيروت من أول ديسمبر كانون الاول للمطالبة بتنحي حكومة السنيورة المناهضة لسوريا والسماح باجراء انتخابات برلمانية مبكرة.ويقول حزب الله المدعوم من دمشق وطهران ان الحملة ستبقى سلمية.

واستقال جميع الوزراء الشيعة من الحكومة في نوفمبر تشرين الثاني مما أخل بالتوازن الطائفي في الحكومة التي بقي فيها سنة ودروز ومسيحيون يعارضون النفوذ السوري. من ليلى بسام

 

السنيورة عرض مع اردوغان الأوضاع: على استعداد للاجتماع والنظر ومناقشة كل الأفكار التي يمكن أن يوردها إخواننا أو زملائنا في الحكومة أو خارجها فيما خص المحكمة

السراي - 2007 / 1 / 3

أوضح رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة أنه عرض مع رئيس الوزراء التركي رجي طيب أردوغان الوضع الحالي في لبنان وجهود التهدئة والوساطة العربية التي يقوم بها أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ومبادرة الرئيس أردوغان لمعالجة الأزمة.

من ناحيته أكد رئيس الوزراء التركي أن بلاده تبدي أهمية كبيرة للوحدة السياسية في لبنان والسلم الداخلي مشيرا إلى أنه أبلغ الرئيس السنيورة أن الخلافات المذهبية في لبنان ستنعكس على المنطقة ككل مشددا على ضرورة تحرك جميع الأطراف لحل المشكلة.

وأشار أردوغان إلى أنه سيلتقي رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد بعد ظهر اليوم.

كلام الرئيسين السنيورة وأردوغان جاء في مؤتمر صحفي مشترك عقدا ظهر اليوم في السراي الكبير عقب جولة محادثات لهما.

الرئيس السنيورة استهل المؤتمر بالقول: "لقاؤنا اليوم مع الرئيس أردوغان كان مناسبة للتداول في كثير من الأمور التي تجمع بين البلدين الصديقين وقد قدمنا له شكرنا وشكر الشعب اللبناني على ما قامت به تركيا من جهود خلال فترة العدوان الإسرائيلي الذي تعرض له لبنان من دعم سياسي وإنساني وبعد ذلك من خلال الجهود لإعادة الإعمار في لبنان وتوجتها بتلك المشاركة الهامة في قوات الأمم المتحدة في منطقة جنوب لبنان. كان هذا اللقاء اليوم مناسبة للتداول في كثير من الأمور التي تهم بلدينا والتي بإمكان تركيا والسيد أردوغان أن يلعبا دورا هاما بسبب العلاقات الوثيقة التي تربط تركيا بلبنان وبالعالم العربي وبسبب الدور الذي تعلبه في هذه المنطقة، وتطرقنا إلى عديد من النقاط المتعلقة بما يجري في لبنان. كما استعرضت مع الرئيس أردوغان العلاقات الثنائية بين بلدينا وكيفية تمتينها، كما تطرقنا إلى الوضع الحالي في لبنان وكيفية الخروج منه وأكدنا على موضوع الاستقرار في لبنان. كما استعرضنا جهود التهدئة والوساطة العربية التي يقوم بها أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى والجهود الطيبة التي تبذلها تركيا بهمة ومبادرة الرئيس أردوغان. وتطرقنا إلى موضوع المساهمة التي يمكن أن تقوم بها تركيا في عملية تحرير مزارع شبعا من خلال الضغوط التي يمكن أن تمارسها على جميع الأطراف المعنية. كما تناولنا أيضا برنامج الحكومة الاقتصادي من أجل معالجة التراكمات على مدى الـ30 عاما الماضية من الحروب والاجتياحات والاحتلالات، وكيف يمكن لتركيا أن تسهم أيضا مع الأشقاء والأصدقاء في هذا الجهد الهام. وسيكون لنا لقاء آخر هذا المساء لنتابع الحديث في كثير من الأمور التي تهم بلدينا".

أما الرئيس أردوغان فقال: "أجرينا اليوم مباحثات مثمرة ومفيدة بيننا وإن شاء الله هذه اللقاءات ستستمر طوال اليوم وفي المساء سنجلس مع الرئيس السنيورة مجددا للبحث في كافة الأمور بالتفصيل. وقد عقدنا أولا اجتماعا منفردا ثم مع الوفدين وقيمنا العلاقات الثنائية بين البلدين وقد ذكر لنا الرئيس السنيورة أن القوات التركية تقوم بوظيفتها بشكل جيد ونحن سعداء لسماعنا ذلك منه، ونحن نفخر بعمل قواتنا العسكرية بهذا الشكل. وبعد قليل سنتوجه إلى جنودنا في لبنان ونهنئهم بمناسبة العيد المبارك. كما أكدنا على ضرورة إعادة إعمار لبنان بشكل عاجل وتناولنا بالتفصيل الوضع الراهن في لبنان. وكذلك تناولت مع الصديق العزيز الرئيس السنيورة إلى كيفية حل أزمة لبنان دون الخروج عن إطارها السياسي وماذا تستطيع تركيا أن تقدم في هذا المجال. ففي لبنان طابع اجتماعي فريد وقد أكدنا على ضرورة الحفاظ على هذا الطابع ، وقد أبلغت الرئيس السنيورة أن الخلافات المذهبية في لبنان ستنعكس على المنطقة ككل وأنه لا بد من تحرك جميع الأطراف في لبنان وجميع الدول في المنطقة لحل هذه المشكلة. فلا بد من الانطلاق من أن المصالح الوطنية في لبنان تتطلب الاشتراك في القواسم المشتركة وتبني الحوار لحل هذه المشكلة، ولذلك سنجري كتركيا اتصالات مع الأطراف الأخرى وسننسق فيما بيننا. وبعد زيارتي للقوى العسكرية التركية في لبنان سأعود إلى بيروت للقاء رئيس الجمهورية العماد إميل لحود ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس كتلة "حزب الله" البرلمانية. ونأمل أن تلعب زيارتي دورا مهما في تطوير العلاقات الثنائية في شتى المجالات السياسية والعسكرية والثقافية والتجارية. ونحن كتركيا نبدي أهمية كبيرة للوحدة السياسية للبنان ومهتمون بالسلم الداخلي في لبنان. ومع الأسف عاش لبنان أزمات كبيرة في الماضي وهو في الوقت الحاضر يدفع ضرائب هذه الأزمات الماضية ومع الأسف وقعت حرب مؤخرا بين إسرائيل ولبنان أثرت بشكل سلبي كبير عليه، والمسؤولية تقع على الجميع لذلك لا بد من إبداء أهمية كبرى للمصالح اللبنانية الأساسية، ونأمل أن يصل الجميع إلى حل في أقرب وقت. أما بخصوص مزارع شبعا فقد أجرينا اتصالات مع إسرائيل والولايات المتحدة والأمم المتحدة وهذه الاتصالات مستمرة ونحن متفقون مع بعضنا البعض في هذا الخصوص وإن شاء الله سنصل إلى نتيجة.

حوار

سئل الرئيس أردوغان: هل يمكن لتركيا أن تلعب دور الوسيط بين الفرقاء في لبنان؟

أجاب: نحن في الحقيقة لا نقوم بوساطة انطلاقا من أنفسنا، ولكن إن كان الجميع يرغب بذلك يمكن أن نقوم بهذه الوساطة، وإنما انطلاقا من مسؤولياتنا كدولة شقيقة وصديقة في هذه المنطقة نقوم بهذه الزيارات.

سئل الرئيس أردوغان: هل لديكم تصور حل للبنان لا سيما بعد زيارتكم لسوريا وإيران خصوصا بعد ما نقل عن أنكم نقلتم للرئيس السنيورة تحفظ سوريا و"حزب الله" حول موضوع المحكمة الدولية؟

أجاب: كل من إيران وسوريا لا تعترض على إنشاء وتشكيل المحكمة الدولية ولكن هناك بعض التساؤلات خصوصا حول إقرار وإطار المحكمة واليوم تتم مناقشة توقيت تشكيل الحكومة الجديدة فهل ستشكل أولا الحكومة أم المحكمة وهل سيشارك "حزب الله" مع الحكومة أم لا هذه الأمور تحتاج إلى اتفاق أيضا.

سئل الرئيس أردوغان: هل يمكن أن تساهم تركيا في تطبيق القرار 1701؟

أجاب: فيما يتعلق بالقرار 1701 فإن هناك دولا تؤيد هذا القرار ونحن منها وهناك دولا أخرى لم تقم بعد بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها فيه، ونحن نرى أن هذا القرار يسير بشكل جيد. أما بخصوص مزارع شبعا فنحن نؤيد أن تكون تحت وصاية الأمم المتحدة

سئل الرئيس أردوغان: هل وافقت إسرائيل على وضع مزارع شبعا تحت وصاية الأمم المتحدة؟

أجاب: نحن لم ندرس بالتفصيل هذا الشأن مع الجانب الإسرائيلي ولا نعرف قرارهم بالضبط من موضوع الانسحاب أم عدمه.

سئل الرئيس السنيورة: هناك ردود فعل كثيرة حتى الآن على الورقة الاقتصادية للحكومة لمؤتمر باريس 3 فكيف ستتعاملون مع ردود الأفعال هذه؟

أجاب: هذا البرنامج ليس من أجل فريق دون آخر بين اللبنانيين، بل لكل لبنان ويجب أن ينظر إليه من هذه الزاوية. وقلنا أننا على استعداد للنظر في كل الملاحظات ومناقشتها. وغدا ستنظر الحكومة بهذا الموضوع وإقراره وسيصار إلى التقدم من المشاركين في مؤتمر دعم لبنان من أجل تقديم الدعم الذي يحتاجه لبنان لكي يكون جنبا إلى جنب مع كل الخطوات الإصلاحية التي يحتاج لبنان إليها وهي خطوات جرى وضعها في لبنان مئة بالمائة وليست هناك أي شروط من أي نوع كان لا سياسية ولا غيرها. وهذا البرنامج هو ما يحتاجه لبنان فعلا من أجل عصرنة اقتصاده وتمكين لبنان واللبنانيين الاستفادة من كل الإمكانيات المتاحة له.

سئل الرئيس السنيورة: فهم من كلام الرئيس أردوغان أن هناك نية للمساعدة لكن لم تتبلور بجدية. هل حمل لك الرئيس أردوغان أي تصور حل أو رد من إيران أو سوريا؟

أجاب: ذكرنا أننا عقدنا جولة أولى من المباحثات والرئيس أردوغان سيكون على تواصل مع عدد من المسؤولين في لبنان ومساء سنتابع الحوار في جولة ثانية بيننا وكانت لنا مناسبة لتوضيح وجهة نظرنا أكان ذلك فيما خص موضوع المحكمة أو في موضوع الحكومة وكيفية التزامن بين هذين الأمرين بحيث لا يكون هناك في لبنان أي فريق يطغى على الآخر ولا يستعمل أي حدث من أجل تغيير موازين القوى في لبنان. نحن حريصون على أن تكون العلاقات بين جميع اللبنانيين علاقة سديدة ورشيدة ومبنية على التعاون فيما بينهم من أجل مصلحة لبنان كما أننا حريصون على علاقات جيدة مع سوريا وهي شقيقتنا وجارتنا كما أننا حريصون على علاقة جيدة مع إيران ولكن كل ذلك يجب أن يكون مبنيا على الاحترام المتبادل وعدم التدخل وعدم جعل لبنان ساحة لصراعات الآخرين. ولبنان قال موقفه بشكل واضح أنه لا يريد ولا يمكن له أن يكون جزءا من أي محور إقليمي أو غير إقليمي.

وردا على سؤال قال الرئيس السنيورة: أنا قلت قبل شهرين وقبل أن تعقد الحكومة اجتماعها وما زلت عند قولي أننا على استعداد للاجتماع والنظر ومناقشة كل الأفكار التي يمكن أن يوردها إخواننا أو زملائنا في الحكومة أو خارجها فيما خص المحكمة ذات الطابع الدولي. نحن نريد أن نستمع منهم على ما يمكن أن يكون لهم من ملاحظات لكن ليس على أساس تفريغ المحكمة من مضمونها.

سئل الرئيس السنيورة: هل تتحدثون عن مقايضة بين المحكمة والحكومة؟

أجاب: إذا لنضع المحكمة ومن ثم الحكومة. نحن استمعنا إلى أفكار ونريد أن نناقشها مع المعنيين في الأمر، وهي أفكار مختلفة.

الوصول

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وصل إلى السراي الكبير عند الحادية عشرة والنصف، واستقبله في الباحة الخارجية الرئيس السنيورة، وأقيم له استقبال رسمي. وبعد أن استعرضا ثلة من سرية حرس رئاسة الحكومة صافح رئيس الوزراء التركي مستقبليه:وزير الخارجية بالوكالة طارق متري، أمين عام مجلس الوزراء الدكتور سهيل بوجي، أمين عام وزارة الخارجية بالوكالة السفير بطرس عساكر، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء سعيد عيد، مستشار الرئيس السنيورة السفير محمد شطح، بدوره صافح الرئيس السنيورة أعضاء الوفد المرافق للرئيس أردوغان الذي ضم وزير الدفاع التركي وجدي غونير ووزيرة الدولة لشؤون المرأة نعمت شوبكشو إضافة إلى الوفد العسكري التركي.

وعلى الفور انتقل الرئيسان السنيورة وأردوغان إلى مكتب رئيس الحكومة وعقدا خلوة استمرت حوالي الساعة ثم عقدت المحادثات الموسعة بين الجانبين وحضرها عن الجانب اللبناني الوزير متري، السفير عساكر، وسفير لبنان في تركيا جورج سيام، واللواء عيد، والسفير شطح والمستشار الدكتور رضوان السيد، وعن الجانب التركي الوفد المرافق لأردوغان.

سفير الكويت

وكان الرئيس السنيورة استقبل صباحا سفير الكويت في لبنان علي سليمان السعيد في زيارة وداعية.

كذلك استقبل رئيس البرلمان العربي رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الكويتي محمد جاسم الصقر وعرض معه التطورات في لبنان والمنطقة.

 

النائب جنبلاط: لن نقبل بمرور مشروع مجوسي يعتمد الأساليب الاسرائيلية في شراء الاراضي

وكالات - 2007 / 1 / 3

قال رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط في حديث الى الموقع الالكتروني للحزب التقدمي الاشتراكي انه على "ما يبدو تقوم بعض الجهات المشبوهة التي تستخدم أسماء مستعارة ومزيفة أمثال علي تاج الدين بالسعي الى شراء مساحات واسعة من الاراضي والعقارات ولا سيما في مناطق جزين وعاليه وسوق الغرب والمناطق الأخرى، بهدف استكمال إنشاء الدولة المجوسية في لبنان من خلال مستوطنات وغيتويات ومراكز عسكرية ومربعات امنية تحاصر المناطق الوطنية اللبنانية وتطوقها وتخلق حولها أحزمة بشرية وعسكرية بهدف الانقضاض عليها استعدادا ربما للمرحلة التالية من المفاجآت التي تعد بها قوى الظلام".

واضاف: "ان المخططات المباشرة وغير المباشرة لتغيير وجه لبنان عبر تغيير تركيبته المرتكزة على التعايش ونسف معطياته الديموغرافية والاجتماعية من خلال التسلل المنظم نحو مناطق محددة خدمة لمشروعها السياسي الالهي وسعيا وراء انتاج اشكال جديدة من الحضور المناطقي، لن تغير الواقع القائم ولن تبدل التوازنات الوطنية التي يستند اليها لبنان تاريخيا والتي ستبقى تشكل أساسا متينا لهذا البلد".

وأكد النائب جنبلاط أن "هذه الفئات التي تدعي الطهارة والتدين تحمل مشروع الدولة ضمن الدولة من خلال مشروع الدويلات المناطقية التي تقوم بتركيبها عبر الاستيطان المنظم الذي توفر قنواته طبعا الأموال النظيفة والطاهرة التي تصل بالملايين من الدولارات وقريبا ربما بالأورو بعد تحويل العملة المعتمدة في عاصمة القرار طهران والتي توظف في المجالات المختلفة خدمة للمشروع المجوسي الميمون الذي تسير خطاه بشكل واضح ومحدد من قبل قوى الطهارة والتدين أولا، ومن قوى الصف الثاني المعمية ثانيا، والتي تستخدم غطاء وقناعا لإضفاء شيء من الصفة الوطنية على هذا المشروع المشبوه".

وختم: "إنني إذ أحذر الرأي العام من الوقوع في فخ بعض السماسرة الذين يؤدون هذه المهمة، أؤكد اننا لن نقبل بمرور المشروع المجوسي الذي يعتمد الأساليب الاسرائيلية في شراء الاراضي والعقارات والاستيطان المنظم، وهو الذي بنى مجده الالهي على محاربة اسرائيل والحاق الهزيمة بها في لبنان، كما أفتى وأرشد المرشد الأعلى للثورة، ولكن للتذكير فقط هو مرشد الثورة في ايران وليس في لبنان".

نسيب لحود: برنامج الحكومة يستحق مناقشة جدية ومسؤولة ومكانها الطبيعي هو البرلمان وليس الشارع

وكالات - 2007 / 1 / 3

عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي جلستها الاسبوعية برئاسة نسيب لحود، الذي ادلى اثرها بالتصريح الآتي:

في سياق التحضير لمؤتمر باريس-3 الذي يشكل فرصة ثمينة للبنان، اعلن الرئيس فؤاد السنيورة برنامجا اصلاحيا يتضمن رؤية الحكومة لمعالجة الازمات المالية والاقتصادية والاجتماعية المتراكمة منذ عقود والتي تفاقمت مع العدوان الاسرائيلي الاخير ومع التأزيم السياسي الخطير المفروض على البلاد منذ ثلاثة اشهر. ان القراءة الاولية لهذا البرنامج تظهر انه يشكل نقطة انطلاق جيدة، وهو بالتالي جدير بالمناقشة الجدية المحترمة والمعمقة ويستدعي من جميع القوى تعاطيا جديا ومسؤولا بهدف اغنائه وتحسينه ومضاعفة حظوظ الاستفادة من فرصة باريس-3. ومن بديهيات التعامل الجدي والمسؤول اولا اعتماد المناقشة الموضوعية والتفصيلية لمكونات هذا البرنامج وليس اطلاق الاحكام السياسية المسبقة والخالية من اي سند علمي. ومن بديهيات السلوك الجدي والمسؤول ثانيا تقديم البدائل للاقتراحات المرفوضة وليس مجرد رفضها وتهشيمها والاكتفاء بتفنيد جوانبها السلبية. اما المكان البديهي والطبيعي لتأطير هذا النقاش الجدي فهو بالتأكيد ليس الشارع ولا منابر الخطابات النارية، بل مجلس النواب الذي يستأهل ان تفتح ابوابه امام هذه المهمة التي فيها مصلحة وطنية اكيدة لجميع اللبنانيين.

وللأسف الشديد، فإن الاستنتاج الوحيد الذي يفرض نفسه حتى الآن هو أن المعارضة، خلافا للحكومة، لم تطرح على اللبنانيين اي تصور لحل مشاكلهم الاقتصادية والاجتماعية، ناهيك عن حل المشاكل السياسية والوطنية. لقد سئم اللبنانيون النزاعات العقيمة من اجل السلطة للسلطة فقط، كما سئموا السلوك السلبي القائم على تفويت الفرص والتنكر للمساعدات العربية والتشكيك بكل ما يصدر عن المجتمع الدولي. لقد آن لنا ان نستفيد من الفرص المتاحة لتأمين مصالح اللبنانيين ومعالجة امورهم الحيوية والمشاكل المتعلقة بمستقبل ابنائهم ولقمة عيشهم وتوفير فرص العمل اللائقة لهم، فوق ارض آبائهم واجدادهم، وليس تهجيرهم جيلا بعد جيل الى اربع جهات الارض.

المنسق العام " للتيارا لشيعي الحر": أقل ما نقبل به الاعتذار العلني وما أذاعته "المنار" تعميم شرعي لتصفيتي

وكالات - 2007 / 1 / 3

عقد المنسق العام ل"التيار الشيعي الحر" الشيخ محمد الحاج حسن مؤتمرا صحافيا رد خلاله على ما ورد في جريدة "الاخبار" في حقه.

وقال: "منذ ايام اتحفتنا جريدة "الاخبار" بتقرير واسع من الاكاذيب والاضاليل، لا يشبه التقارير الصحافية لان واقعه تقرير امني صادر عن اللجنة الامنية ل"حزب الله" باعتباره حلقة من حلقات الحملة التي يقودها وينظمها الحزب فب حقي، ساعيا الى ضرب حركيتي الفكرية والسياسية التي اؤمن بها ويخافون منها، كون مواقفنا صادقة وهادئة وحرة وتشكل خطرا على ممارساتهم التسلطية والمعطلة والمشينة في المجتمع الشيعي، وتفضح المخطط الايراني الهادف لاستخدام الساحة الشيعية في لبنان منطلقا لزعزعة الاستقرار في المنطقة وتوجيه ضربة للانظمة العربية عبر تأليب مجتمعاتهم".

أضاف: "لن ندخل في مهاترات مع احد، لان المشكلة ليست شخصية بل هي فكرية وعقائدية نابعة من الايمان بالاسس الديموقراطية والرافضة لديكتاتورية ولاية الفقيه المطلقة والتكليف الشرعي السياسي. فنحن احرار الفكر والانتماء العقائدي، وهم عبيد الفكر والبدع الايرانية. ولكن يهمنا ان نوضح ونصحح، من يلجأ الى هذه الوسائل ويثبت بلجوئه الى القدح والذم واختلاق الاخبار وتشويه سمعة الناس والمس بكراماتهم، يثبت ما قد سبق وحذرنا منه حول شمولية هذا الحزب واحتقاره للناس. ونذكرهم ان الدفاع عن الكرامة -وهم يستعملونها كثيرا- ان لا كرامة لمن يمتهن كرامة الاخرين لانه بذاك يحط من كرامته، واكثر ما يمكن هذا الاسلوب هو افلاس من يلجأ اليه".

أضاف: "لطالما كنا ننظر الى "حزب الله" ان السلاح احدى الوظائف التي يسهر عليها وذلك في مواجهة العدو الاسرائيلي. ولفترة من الزمن كنا اقتنعنا بذلك، ولكن للاسف انه بما وصل اليه يظهر وكأنه، أي "حزب الله" وظيفة للسلاح وليس السلاح وظيفة من وظائفه. واذ يصبح "حزب الله" وظيفة للسلاح نتساءل عن مشروعية بقائه، فهل بقاء السلاح بيده كي يبقي هالته الامنية ليستبيح بيوت الناس وحرماتهم ويقتحم بعناصره الميليشاوية بيروت من يناهضه الفكر والرأي، او ليبقي رهبته التي كسرت مسيطرة على المجتمع الشيعي واللبناني عموما. فهم ومن خلال لجنتهم الامنية يداهمون، يعتقلون، ويحققون، ويسجنون واذا ما اضررنا سنكشف ذلك بالاسماء والوقائع والاماكن. فبالدولارات الايرانية يغررون نقال التقارير كالصحافي وفيق قانصوه، لنشر الاضاليل وتضييع الحقائق، ومن ثم تتولى محطتهم الدمارية "المنار" لتبث سموم الفتن والاحقاد والضغائن والكراهية والحض على القتل والاجرام والانتقام".

وتابع: "فهم ارادوا بتقريرهم الكاذب هذا، ان يهدروا دمي ودم كل حر شريف عبر اسلوبهم الرخيص بالصاق التهم التخوينية والعمالة، ف"حزب الله" يحدد الهدف ويعين الخائن والعميل لانه استحدث مختبرا للفحوصات الوطنية يديره ثلة من النواب كحسين الحاج حسن وناصر قنديل ووئام وهاب وغيرهم، ويوكل الامر الى الطفيليات التي تعيش على فتات ما يرميه اليهم سفياني الشام كي ينفذوا جرائمهم الارهابية. ان قيادة "حزب الله" التي ابحرت على اطنان الدم الشيعي وبنت امبراطوريتها الاستئثارية والاحتكارية تسعى اليوم نتيجة فشلها في اثبات قدرته على ردع العدو الاسرائيلي من شن اعتداءاته على لبنان، الى التعسكر في وسط بيروت للتهويل على اللبنانيين ساعية الى اسقاط النظام الديموقراطي وضرب المؤسسات عبر تفريغها وتعطيلها وقيام نظام فارسي ديكتاتوري يكون الانطلاقة لزعزعة الاستقرار في المنطقة برمتها".

وأردف: "ان اقل ما نقبل به بعد اعتداء "حزب الله" على كرامتنا وكرامة عائلتنا المتمثلة بأبنائها الاحرار، وبعد ان اتخذنا صفة الادعاء على جريدة "الاخبار" ووفيق قانصوه ومحطة "المنار" وكل من يظهره التحقيق وقيام المحامين بالواجبات القانونية للدعوى، هو الاعتذار العلني والرسمي من قبل السيد حسن نصر الله على ما افتعله بعض عناصره الذين تخطوا خطوط الشرع والاخلاق والقيم، فالسيد نصر الله يعرف تماما ان عشائر البقاع وآل الحاج حسن لم يخرجوا من مدارسهم سوى الرجال المناضلين والثوار".

واستطرد: "انني احتفظ بنشر الكثير من الوقائع الترهيبية التي يمارسها بعض عناصر هذا الحزب، ونعتبر هذا التقرير الذي اذاعته محطة "المنار" بمثابة تعميم شرعي لتصفيتي جسديا وتضييع غريمي، وعليه فغريمي الاساسي والذي يتحمل المسؤولية القانونية والشرعية والعشائرية هو "حزب الله" وأمينه العام. ان وظيفة الدين الاجتماعية، أي دين، هي فهم ظاهرة العنف وارساء طقوس تجاوزه. ان ازمة الاسلام المعاصر هي الانقطاع عن وظيفة الاسلام النبوي والامامي، هذا الانقطاع اغرق المسلمين في ازمات متعددة".

وقال: "ان الاسلامية المعاصرة تحاول العودة الى الاسلام الصافي وهي بذلك وفي قم منها لم تستطع ان تربط مع متابعة بل مع حالة الانقطاع ذاتها وبقيت فيما تدعوه اصالة تلعق جراح الدونية وتختزن الكراهية في المقارنة مع الحضارات الاخرى، ما انتج حتما الارهاب اللاصق بالاسلام وازماته المتعمدة، ان هذه العودة عنوانها مفهوم مغلوط للجهات وجعل القوة اساس القيم. ان العودة الحقيقية للاسلام الصافي النبوي والامامي اسلام المهدي الذي سيرسي عصر السلام، هي العودة الى الانسان كجوهر القيم والله كسيد للسلام، وهنا تلتقي الاديان جميعها في قيمة واحدة محورية هي قيمة السلام وترقد بذلك ثقافة السلام لا بل تأسسها كمحور اساسي للحضارة العالمية الواحدة. فالله لا حزب له ولا كلمة له في مآرب الناس وفي خبايا تجارات السلاح وبازارات الضمائر والارادات، وما ورد في الكتاب الكريم عن لفظ "حزب الله" لم يكن المقصود به ما يحمل هذا اللفظ من التجاوزات ومن مقاصد الفتنة ومن الاجتراء على الكرامات والحريات".

وتابع: "مع تجديدنا التأييد لمبادرة مجلس المطارنة الموارنة واستحسان مساعي الامين العام لجامعة الدول العربية السيد عمرو موسى الذي نتمنى ان يلتفت الى وضع مبادرته في اطار دعم الشرعية اللبنانية، فالازمة في لبنان ليست ازمة عمرو موسى الذي نتمنى ان يلتفت الى وضع مبادرته في اطار دعم الشرعية اللبنانية، فالازمة في لبنان ليست ازمة شرعية بل ازمة انقضاض على الشرعية وعدوان سافر عليها، فما ظهر في مبادرته واستبان كعرقلة لها انها اصبحت في اطار العلاقات الدولية لا في اطار المساهمة في ترتيب البيت اللبناني. فاستجرار المساعي التدميرية الى اية مبادرة عن اهدافها، فاي مبادرة يجب ان تنطلق من حماية لبنان من التدخلات الاقليمية والدولية، كما سبق ان اعلنها ذلك مجلس الاساسقفة الموارنة".

وعن اعتصام المعارضة في وسط بيروت، قال الشيخ الحاج حسن: "ان الاهداف المعلنة للمعسكرين في وسط بيروت تتبدل باستمرار. يجب ان توضح ان ما يطلق من شعارات لا يعبر بصدق عن النوايا التي اصبحت واضحة بالنتائج التي سببتها هذه العسكرة واخرها ان اصبحت منطقة التعسكر مربعا امنيا جديدا واقصد بهذه النتائج تعطيل حياة اللبنانيين وتعطيل السيادة اللبنانية وضرب البنيان الدستوري الجمهورية اللبنانية، انه بوضوح يؤدي الى توسيع اطار انتهاك السيادة اللبنانية وتعطيل مؤسسات الدولة كافة، لذا نهيب بجميع العرب الاستيقاظ الى نجدة لبنان وحمايته في استقلاله وكيانه وسيادته وعروبته، فلبنان للبنانيين وليس ساحة لحضور ايران وغير ايران في المزايدة على عروبة اللبنانيين وانتماءهم الوطني وتحويلهم بالنتيجة الى ورقة تجري المساومة عليها في قضايا لا تمت لمصلحتهم الوطنية بصلة، فنحن لسنا طائفة نووية كما لسنا اداة لتصفية الحسابات الاقليمية والدولية".

وأضاف: "ان انطلاقتنا كانت من التكتل الطلابي الاسلامي المسيحي وذلك انطلاقا من ايماننا بلبنان السيد الحر المستقل فالانتماء الى طائفة في لبنان يعني اقل ما يعنيه العبور الى اللقاء مع بقية الطوائف التي تشكل نسيج المجتمع اللبناني والتعايش الذي يمتاز به بلدنا لبنان على قاعدة المواطنية. فالتيار الشيعي الحر هو تعبير طبيعي عن رغبة اللقاء في قضاء المواطنية وفي قياس قاعدة التعايش. ان التيار الشيعي الحر يقول في وجوده ان لا حياة لطائفة دون اخرى في لبنان، فلبنان وطننا النهائي ولن يقدر احد على طرد الشيعة من الهوية اللبنانية والانتماء اللبناني. وان المرض الذي نعاني منه اليوم هو عدوى اتتنا من خارج الجسم الشيعي اللبناني، فكما لم يحمل جبل عامل المحقق الكركي في القرن السادس عشر وتمسك به ابناؤه حتى الاستشهاد، بقي جبل عامل على وداعته ورقد نهر الشهادة الشيعي التاريخي بدماء الشهيد الاول والثاني، فهذه الدماء الممتزج بدم الحسين سقطت فداءا للبنان كما في مسار مظلومية الشيعة واسست لقيام لبنان الوطن والدولة، وهذه الدماء استبقت قيام لبنان الدولة والكيان بمئات السنين".

وختم: "عار على من يدعي الايمان والتقوى ان يعمل جاهدا متآمرا على تجريد بعلبك الهرمل من قياداته من ممثليه الفعليين، فأين ابناء بعلبك الهرمل من مواقع القرار في الوظائف الرسمية من الفئة الاولى؟ واين هم من المواقع الاولى في "حزب الله" وحركة "امل" والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى؟ استيقظوا يا ابناء بعلبك الهرمل، لقد جردكم "حزب الله" من كل شيء، هشم القيم العشائرية وفتت العائلات وجعلكم دفاع فواتير ولا هم عنده ان متم جياعا او عطاشى، عراة ام مرضى، فهو اطمأن انكم بعزتكم وكرامتكم ستصبرون على الالم والجوع. فيا سيد حسن اتخجل بابن بعلبك حتى ابعدته عن طاولة الحوار او وجدت عنده النقص في فكره وهو الذي خرج النوابغ والابطال؟ استيقظوا يا شيعة واسألوهم الى اين يأخذوننا وماذا يريدون بعد؟ وارفضوا الا ان تكونوا داخل مشروع الدولة، لا عصاة متمردين ويأخذكم الغرور الى الهاوية".

 

عرموني: صندوق المهجرين مستمر في تسليم التعويضات لمتضرري العدوان

وكالات - 2007 / 1 / 3

اعلن رئيس هيئة الصندوق المركزي للمهجرين المهندس فادي عرموني "ان الصندوق مستمر في تسليم شيكات التعويضات العائدة لمتضرري العدوان الاسرائيلي ما بين 12 تموز و14 اب 2006، وهو قد بدأ في المرحلة الاولى بتسليم الشيكات العائدة للمتضررين الذين هدمت منازلهم في الضاحية الجنوبية لبيروت، على ان يليها وبشكل مواز تسليم شيكات لتضرري باقي المناطق في جبل لبنان والبقاع والشمال." وجدد عرموني دعوة جميع المتضررين المعنيين الذين لم يتقدموا بعد بطلبات التعويض او الذين لم يستكملوا بعد المستندات المطلوبة الى الحضور الى مبنى الصندوق في الصنائع او الى مبنى وزارة المهجرين في ستاركو لايداع مستنداتهم ملفات المسوحات الميدانية، ليتسنى للصندوق والوزارة استكمال الاجراءات الادارية الملزمة لصرف التعويض. واوضح "ان الالية المرنة المتبعة، التي سبق واعلن عنها رئيس مجلس الوزراء الاستاذ فؤاد السنيورة تساعد الى حد بعيد في تسريع وتيرة العمل شرط تجاوب المعنيين في احضار المستندات الثبوتية المطلوبة البعيدة عن التعقيد". ولقت الى "انه وفي سياق الالية المشار اليها فان اي تأخير يكون سببه نقص المستندات التي يتوجب على المتضرر احضارها، خصوصا بعدما شارفت المسوحات الميدانية والكشوفات الفنية التي تقوم بها الاجهزة الفنية التابعة للصندوق والوزارة على نهايتها، وهي بلغت لغاية اليوم نحو 70 في المئة من مجمل الاضرار". وذكر عرموني بالمستندات المطلوبة وهي: تعبئة نموذج طلب معتمد صورة عن اخراج قيد فردي او صورة عن الهوية، اخراج قيد عائلي لا يتعدى اصداره ستة اشهر، افادة عقارية للمالك او سند ايجار للمستأجر وفي الحالات الاخرى يكتفى باي مستند يثبت الاشغال، افادة بلدية تبين محتويات العقار لجهة عدد الطوابق وعدد وحدات الاشغال وتضرر العقار من جراء الاعتداءات الاسرائيلية بين 12 تموز و 14 اب، او صورة مصدقة عن محضر قوى الامن الداخلي.

تجمع للاحزاب الارمنية الثلاثة رفضا لزيارة اردوغان الى لبنان ودعوات للضغط على تركيا للاعتراف بالابادة الجماعية والتعويض على الارمن

وكالات - 2007 / 1 / 3

نفذ عدد من طلاب الاحزاب الارمنية الثلاثة الرمغافار والهنشاك والطاشناق تجمعا في الموقف المقابل لصالون الشرف في المطار احتجاجا على زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى لبنان، حاملين لافتات منددة بالزيارة.

تزامنا، نظمت الاحزاب الارمنية الثلاثة تجمعا شعبيا على اوتوستراد الكرنتينا - برج حمود عند الاولى بعد الظهر شارك فيه عدد من نواب الاحزاب الارمنية، دعت المسؤولين اللبنانيين في خلاله الى الضغط على اردوغان للاعتراف بالابادة الجماعية التركية التي نفذت في العام 1915 بحق الارمن والتعويض على الشعب الارمني.

بقرادونيان: ولفت النائب آغوب بقرادونيان الى ان الشعب الارمني في كل انحاء العالم ولبنان خصوصا لا يزال يطالب تركيا بالاعتراف بالابادة الجماعية الارمنية وقال: كل الاحزاب الارمنية والرؤساء الروحيين الارمن يشاركون اليوم في هذا الاعتصام السلمي لتدخل تركيا في الشؤون اللبنانية ضد إعطاء اي دور لتركيا للتدخل او لايجاد ما يسمى بحلول للمشكلة القائمة في لبنان. بهادوريان: بدوره رفض رئيس حزب الرمغافار ادي بهادوريان ان تلعب تركيا دور الوسيط في حل الازمة اللبنانية الراهنة وقال: تاركيا ارتكبت أخطاء عدة بحق الارمن ونحن نريد الاعتراف بذلك من قبلها. وأشار ممثل حزب الهنشاك الى ان يوم زيارة رئيس الوزراء التركي الى لبنان هو يوم شؤم، وقال: نحن لدينا قضية منذ نحو 90 عاما ولم تنته بعد، لذلك نقوم اليوم بتظاهرة سلمية. وكانت الاحزاب الارمنية الثلاثة رفعت لافتات في خلال الاعتصام كتب عليها، قولوا لا للقوات التركية في لبنان، فسجل تركيا حافل بالجرائم ضد الانسانية. وتجدر الاشارة كذلك الى ان الاحزاب الارمنية كانت رفضت منذ أشهر انضمام القوات التركية الى قوات اليونيفيل العاملة في إطار القوات الدولية في جنوب لبنان.

 

النائب اندراوس: اللبنانيون اصبحوا عرضة لتوقعات المنجمين المخابراتيين

قوى 14 آذار - 2007 / 1 / 3

أسف النائب انطوان اندراوس في تصريح ادلى به اليوم, "للاوضاع التي آلت اليها البلاد نتيجة اجواء الحقد السياسي واحيانا الشخصي لسياسيي 8 آذار, امثال سليمان فرنجية وطلال ارسلان ووئام وهاب وسليم الحص واميل لحود ومشايخ حزب الله من نعيم قاسم الى نبيل قاووق". أضاف:"لن ننسى ميشال عون الذي لا يرى الا الكرسي الرئاسي كمتنفس لحقده ورغباته الانتقامية, فجميع هؤلاء تستخدم احقادهم من قبل النظام السوري لتمرير الفتن وتدمير مقومات البلد واستقراره ورهن البلد وتعطيل مصالح الناس, والاغرب ان اللبنانيين اصبحوا عرضة لتوقعات بعض المنجمين المخابراتيين".

 

أزعور دعا المعنيين على المستويين العام والخاص الى ابداء الرأي في ورقة باريس - 3

مركزية - 2007 / 1 / 3

عقب إعلان رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورقة الحكومة الاصلاحية الى مؤتمر باريس - 3 أمس وقبيل مناقشتها في مجلس الوزراء يوم غد الخميس لاقرارها، وجه وزير المال الدكتور جهاد أزعور كتابا الى الجهات المعنية على المستويين السياسي والمالي - الاقتصادي، وجاء فيه: " انطلاقا من مبدأ الحوار والتفاعل والشراكة الذي تنتهجه وزارة المال خصوصا والحكومة عموما حول قضايا رئيسية تهم البلاد من النواحي كافة، يسرّني ان أضع بين أيديكم نص ورقة مؤتمر باريس - 3، آملا في ان تطلعوا عليه لاضفاء مزيد من المشاركة الفعالة والتشاور وتبادل الافكار والملاحظات حول أمور جوهرية تهمنا جميعا كلبنانيين مسؤولين عن قضايا الوطن.

إنني اذ أرحب بأي ملاحظات او أفكار أو آراء ترونها مناسبة ومفيدة لتعزيز ورقة باريس - 3، أتمنى من جانبكم الكريم العمل على إيداعي إياها في أقرب فرصة ممكنة".

وفي هذا السياق أثنى رئيس مجلس الادارة المدير العام للبنك اللبناني للتجارة شادي كرم على مبادرة الوزير أزعور التي وصفها بـ"الخطوة التاريخية"، وقال لـ "المركزية": لا يسعني الا ان ارحب بهذه المبادرة التي اتخذها الوزير أزعور في اتجاهنا، وان أثني عليها، وهي المرة الاولى التي يأخذ فيها وزير للمال راي المجتمع المدني، وهو مشكور على هذه المبادرة الطيبة. ومن واجب كل جانب استشير في هذا الصدد، ان يعمل بكل جدية وصدقية على قراءة هذه الورقة ووضع الملاحظات او الاقتراحات البناءة التي يراها مناسبة، ورفعها الى معالي الوزير، وأنا راغب الى اقصى الحدود في العمل على ذلك. وإذ لفت الى ان المهلة المعطاة لقراءة الورقة وإبداء الرأي حولها تمتد الى نهاية الاسبوع تقريبا.ورأى أنه "من الواجب الثناء على خطوة الوزير أزعور التي تحصل للمرة الاولى في تاريخ لبنان، ولا بد من التوجه بالشكر إليه لاخذه في الاعتبار آراء الناس وسماع صوتها. وقال: بدورنا علينا واجب مبادلة خطوة الوزير أزعور بأكثر جدية ممكنة وعدم الاكتفاء بإعطاء نظريات عفوية من دون اشباعها درسا، ومن واجبنا إعطاء الآراء والافكار اذا ما وجدت، على نحو بنّاء ودقيق.

ووجه كرم نداء الى كل مَنْ تبلغ بكتاب الوزير أزعور، ان يتعاطى معه بروح الجدية ذاته التي سأنكب على التعامل من خلاله مع هذه المبادرة.

 

صحف لبنانية معارضة تنتقد اعلان السنيورة الورقة الاقتصادية الى مؤتمر باريس 3

أ ف ب - 2007 / 1 / 3

انتقدت صحف لبنانية معارضة اليوم الاربعاء بشدة اعلان رئيس الوزراء فؤاد السنيورة برنامج الاصلاح الاقتصادي والمالي الذي سيقدم الى مؤتمر باريس 3 المقرر انعقاده في 25 كانون الثاني/يناير في العاصمة الفرنسية معتبرة انه "تصعيد سياسي". وعنونت صحيفة "الديار", "السنيورة يصعد ويذهب منفردا خارج الوفاق الى مؤتمر دولي" متسائلة "كيف يمكن تنفيذ الاصلاحات والحكومة فاقدة شرعيتها" معتبرة بان البرنامج الاصلاحي "مليء بالرسوم والضرائب والقروض الجديدة بحجة انه الوسيلة الوحيدة للوصول الى باريس 3".

واضافت "ذهابه منفردا الى المؤتمر من دون الحصول على وفاق داخلي ومن دون التوافق مع المعارضة ولا مع رئيس الجمهورية اميل لحود هو تصعيد سياسي يضرب امكانية التوافق". وادرجت "الديار" اعلان البرنامج الذي ستناقشه الحكومة الخميس وتقره "في اطار المناورة السياسية المكشوفة للاظهار بان الحكومة مستمرة وماضية في عملها".

وكشف السنيورة الثلاثاء تفاصيل البرنامج مطلقا صرخة انذار باعتبار باريس 3 الفرصة الاخيرة لانقاذ الوضع الاقتصادي لان "عدم الحصول على الدعم الدولي في المدى المنظور سيدفع بالدين العام الى التفاقم بشكل يدخل معه الاقتصاد في دائرة الخطر الشديد".

وجاء اعلان السنيورة رغم الازمة السياسية الناشبة بين المعارضة بقيادة حزب الله ومساندة رئيس الجمهورية اميل لحود, حليفي دمشق, والاكثرية النيابية المناهضة لسوريا والمتمثلة بالحكومة حاليا, التي استدعت تدخل الجامعة العربية بدون ان يؤدي تدخلها حتى الان الى نتائج ملموسة. ورأت صحيفة "السفير" ان السنيورة باعلانه هذا "يحاول ان يوهم نفسه والرأي العام بانه يتصرف كرئيس للحكومة بشكل طبيعي وان وضع حكومته سليم للغاية وبالتالي لا مشكلة في البلد وان الكرة ليست في مرماه بل عند فريق المعارضة".

واضافت السفير "الكثير من البنود تحتاج الى توافق سياسي مفقود كما ان مشاريع كثيرة تحتاج الى قوانين تقر في البرلمان المتوقف عن الجلسات منذ اشهر". ويفترض ان تساهم المساعدة الدولية في تسوية المشاكل الاقتصادية المزمنة وتلبية حاجات لبنان الجديدة بعد الهجوم الاسرائيلي على حزب الله من 12 تموز/يوليو الى 14 اب/اغسطس الذي اسفر عن خسائر تقدر بنح 3,6 مليارات دولار. ويرزح لبنان تحت عبء ديون كبيرة ستصل الى حوالى 41 مليار دولار في نهاية 2006 في مقابل 36 مليارا نهاية 2005.

مهرجان دعم للحكومة في المحمرة ـ عكار والكلمات ترفض منطق التصعيد وتدعو إلى الحوار

المستقبل - 2007 / 1 / 3

تواصلت مهرجانات الدعم للحكومة الشرعية في محافظة عكار، حيث أقيم مهرجان تأييد للحكومة في بلدة المحمرة ـ عكار بدعوة من أهالي البلدة، حضره النائب السابق خالد ضاهر رئيس تيار العدالة والتنمية، وفاعليات البلدة والجوار وحملت خلاله الأعلام اللبنانية وصور الرئيس الشهيد رفيق الحريري، كما رفعت صور رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري، ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

وبعد النشيد الوطني اللبناني، والوقوف دقيقة صمت حداداً على روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وشهداء انتفاضة الاستقلال، ألقى فايز الرفاعي كلمة أهالي البلدة قال فيها: إن هذه الحكومة قامت بدور المقاومة في ردع العدوان والتخفيف من معاناة ومأساة شعبنا من خلال تأمين المساعدات من الدول الصديقة، وهي التي قامت باقرار المحكمة الدولية، فهل هذا خطأ عظيم؟

ثم ألقى رئيس تيار العدالة والتنمية خالد ضاهر كلمة حذر فيها من التمادي في التصعيد الذي يهدد به بعض أطراف المعارضة في 8 آذار بعد الأعياد، ودعاهم إلى تحكيم لغة العقل والحوار واعتماد الوسائل البعيدة عن إثارة الفتن والحساسيات الطائفية والمذهبية.

وقال: إننا نطالب الجميع وفريق 8 آذار وتحديدا "حزب الله" بوقف التصعيد وعودة المعتصمين إلى اعمالهم وبيوتهم وترك ساحات بيروت لاعادة الحياة الاقتصادية إلى البلد والعودة السريعة إلى الحوار والاحتكام إلى المؤسسات الدستورية، وإلا نحملهم مسؤولية ما يحدث من فتنة وعدم استقرار ليس في لبنان بل في المنطقة كلها، وإذا أصروا على التصعيد عندما يهدد بعضهم بالعصيان المدني من خلال تعطيل المرافق العامة الحيوية في البلاد كالمطار والمرافئ والطرقات الرئيسية ويستمرون في الاعتصام أمام السرايا والتهديد وكيل الشتائم والاتهام بالتخوين والتآمر إلى قيادات ومسؤولين من أبناء الوطن معروفين بحرصهم على وطنهم وأمتهم وخاصة الاتهامات الظالمة بحق الرئيس السنيورة والشيخ سعد الحريري، نعتبر ان هذا الأمر يعرض السلم الأهلي واستقرار البلد وامنه ومستقبله للخطر ويخدم بالتالي مخططات دول إقليمية ودولية تتماهى مع المشروع الصهيوني الأميركي.

ودعا الضاهر الأشقاء العرب وخاصة المملكة العربية السعودية ومصر والخليج الذين عودونا دائماً على مساعدة لبنان دون أن يتدخلوا في شؤونه الداخلية، وندعوهم للدفاع عن عروبة لبنان واستقلاله أمام هجمة اقليمية تريد النيل من عروبته واستقلاله.

وأخيراً ألقيت كلمة باسم أنصار الرئيس الشهيد رفيق الحريري في المخيمات الفلسطينية ألقاها عبدالله ناصر قال فيها ان المعارضة اللبنانية تريد زعزعة الأمن والاستقرار في لبنان وفلسطين لتمرير وربط الملفين النووي الإيراني والجولان السوري المحتل بقضية تعطيل المحكمة الدولية.

 

سركيس: صورة لبنان الحقيقية التلاقي والوحدة والحوار وسنواكب ورقة باريس 3 بإعلان سنة 2007 عام السياحة في لبنان

وكالات - 2007 / 1 / 3

أعلن وزير السياحة جوزف سركيس "أن العام 2007 سيكون عام السياحة في لبنان"، مذكرا بأنه سيعمل "في المرحلة المقبلة على التحضير لاعداد خطة عملية لتنفيذ هذا الامر". وتمنى في دردشة مع الاعلاميين "أن تكون العيدية للشعب اللبناني عودة الحياة الطبيعية إلى لبنان وعودة السياحة، لأن ما حصل لم يكن غيمة عابرة، بل كان تخطيطا لضرب الاستقرار في لبنان وضرب الاقتصاد، وعلى رأسه السياحة في لبنان". أضاف: "عندما أعلن المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي المنبثق عن جامعة الدول العربية الذي انعقد في بيروت، أن العام 2007 هو عام السياحة في لبنان، اعتبرنا ان هذا الامر ليس مجرد توصية بل هو تأكيد عربي أن يكون لبنان مكانا للالفة والسياحة وللتلاقي لا مكانا لصراع الآخرين على ارضه. خسر لبنان جراء الحرب الاسرائيلية في تموز 2006 الكثير من المقومات والسمعة، وخسر الحلم الذي كان يعلقه اهله على عام ذهبي للسياحة, عام خسر فيه لبنان اربعة مليارات دولار اميركي".

وتابع: "في نهاية العام 2006، خسر لبنان آمالا اخرى كان يعلقها شعبه للتعويض عن حرب تموز بأعياد تساعد كل القطاعات، وإنما اعياد الميلاد المجيد، الاضحى المبارك ورأس السنة صادفت في هذه الايام. كأن كل ذلك لا يكفي للذين يريدون ضرب الاقتصاد اللبناني، فاستمروا في محاولة لافقار الشعب وتشويه صورة لبنان في الخارج".

ولفت إلى أن "صورة لبنان الحقيقية ليست هي التي نراها اليوم ولا التي يحاول البعض تصويرها عبر حملات لن تجدي نفعا. صورة لبنان هي التلاقي والوحدة والحوار".

وقال: "عرضت الحكومة ورقة باريس 3- التي سترفع الى المؤتمر الذي سينعقد في باريس في 25 كانون الثاني الحالي, وهو حاجة ماسة لكل اللبنانيين. وهدف هذه الورقة معالجة مشكلة الدين، الازمة الاجتماعية الخانقة والازمات الاقتصادية. عرض رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة تفاصيل الورقة بكل دقة، وفي وزارة السياحة سنواكب هذه الورقة بالاعلان عن خطتنا السياحية وإعلان سنة 2007 عام السياحة في لبنان، والاستعداد لثلاثة مؤتمرات سياحية عالمية وعربية واسلامية في لبنان العام 2007".

أضاف: "سنستعد لمؤتمر منظمة السياحة العالمية, الذي تم ارجاؤه الى سنة 2007 بعدما كان مقررا في 6 و7 كانون الاول الماضي, كما الى مؤتمر وزراء السياحة العرب الذي سيعقد في نيسان 2007، فمؤتمر وزراء السياحة للدول الاسلامية، فضلا عن معارض سياحية ستقام في لبنان". وردا على سؤال قال: "إننا نمر في أزمة سياسية حادة لكنها لن تستمر. ونأمل في أن تحل الامور لان كل لبنان تواق الى الحل والحوار، ولن تحل أي أزمة إلا بالحوار. إن الامور لن تبقى معقدة ومعلقة لان الخاسر ليس الموالاة او المعارضة بل كل لبنان، ونحن في الحكومة نعمل لكل لبنان". وكان الوزير سركيس أجرى خلال الاعياد سلسلة اتصالات للمعايدة شملت: رئيس مجلس النزاب الاستاذ نبيه بري، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن، ونائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان.

 

نواب "القوات اللبنانية": تحضيرات 8 آذار تهدد الحياة العامة وتؤدي الى خراب الوطن ونطالبهم بعدم الامعان في تخريب الاقتصاد

وكالات - 2007 / 1 / 3

عقدت كتلة نواب "القوات اللبنانية" اجتماعها الدوري برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع، في حضور وزير السياحة جو سركيس وعضو الهيئة التنفيذية أدي ابي اللمع. وعرض المجتمعون الاوضاع العامة في البلاد وأصدروا البيان الآتي:

"1- يعتبر المجتمعون ان ما يحضر له أفرقاء 8 آذار من تصعيد يخرج عن اطار القوانين النافذة والحريات الديموقراطية ليشكل نوعا من التهديد للحياة العامة في لبنان. ان هذه المعادلة غير مقبولة وستؤدي في نهاية المطاف الى خراب الوطن وليس الى أي شيء آخر.

2- يطلب المجتمعون من أفرقاء 8 آذار وعي مسؤولياتهم الوطنية وعدم الامعان في تخريب الاقتصاد اللبناني، لان حياة اللبنانيين المعيشية أصبحت في مهب الريح بعدما كان الاقتصاد اللبناني قد استنزف في المرحلة الماضية، فما نحن في أمس الحاجة اليه هو الانتقال بالوضع الى مرحلة تمكن لبنان من التقاط أنفاسه الاقتصادية من خلال برامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي التي أعدتها الحكومة، كما من خلال مؤتمر بارس-3.

3- ان المجتمعين يرون ان أي اصلاح حقيقي للوضع في لبنان لا بد ان يبدأ من انتخابات رئاسية جديدة حرة ونزيهة. فموقع رئاسة الجمهورية هو رمز البلاد ووحدة اللبنانيين ورأس الدولة وضامن حسن سير أعمالها، ومن غير المعقول تصور أي تغيير للأوضاع في لبنان من دون انتشال موقع الرئاسة من وضع الشلل التام الذي هو فيه.

4- يهيب المجتمعون بالقضاء اللبناني وضع يده بكل جدية على ملف الموقوفين من الكورة الذين اكتشفت عندهم كميات من الاسلحة والمتفجرات، والذين أظهرت التحقيقات الأولية ضلوعهم في محاولات تفجير سابقة، نظرا الى ما يمكن ان تشكله هذه التحقيقات من حماية للوطن والمواطن".

سئل النائب زهرا بعدما تلا البيان: هل هناك تحرك في مقابل تحرك قوى 8 آذار؟

أجاب: "أي تصعيد خارج القوانين النافذة والمرعية وأي اعتداء على المؤسسات العامة والخاصة، مطلوب من الاجهزة الامنية ان تقوم بمنعه. اما دورنا، في الاساس، فكان ولا يزال تفعيل دور المؤسسات وتفعيل العمل الحكومي والتفتيش دائما عن حلول لوقف هذا التحرك لان نتائجه هي المزيد من التأزيم الاقتصادي والاجتماعي والوطني. اما اذا رأينا اي ضرورة للقيام بتحرك شعبي من اجل اعادة الامور الى نصابها، وابراز الحجم الحقيقي الذي تتمتع به هذه الحكومة والمؤسسات الشرعية، ورفض الانقلاب المتدرج الذي تقوم به 8 آذار على المؤسسات الدستورية، فلا مانع لدينا، ولكن تحركنا سيكون في مكان ووقت محددين، وهدفنا اظهار الواقع الشعبي وليس الاصطدام بالغير".

وردا على سؤال آخر بنقل أفرقاء 8 آذار الاعتصامات الى كل المناطق خارج بيروت، قال: لن نسمح بأن تؤدي هذه الاعتصامات الى تعطيل الحياة العامة والى تعطيل الدورة الطبيعية للحياة في الوطن".

اما في ما يتعلق بالدعوى التي أقامتها "القوات اللبنانية ضد "المنار" وجريدة "الاخبار" وال"نيو.تي.في"، فأكد النائب زهرا أن "هذه الوسائل استغلت تسريبة غير دقيقة وغير حقيقية لتدعي ان القوات اللبنانية هي في صدد اعادة تنظيم وتدريب لقوات عسكرية على السلاح. هذا أمر مخالف للواقع وتاليا هو اسلوب تحريضي، يدفع الناس الى الخوف والى ان يفقدوا ثقتهم بمستقبل الوطن، ويدفع فريقا الى اتخاذ موقف عدائي من فريق سياسي لا يقوم الا بكل الخطوات الديموقراطية السلمية ضمن عمل المؤسسات وسيادة القانون.انه عمل تحريضي مرفوض".

 

ما وراء الحملة على رئيس التقدمي واتهامه بالتحريض وإحباط الحلول!

المعارضة تحمل على جنبلاط القلِق من التسوية والأكثرية تدافع عنه وتعتبر استهدافه مبرمجاً

الحياة - 2007 / 1 / 3 محمد شقير

تحاول قوى أساسية في المعارضة اللبنانية التي تستعد لإعلان برنامج جديد للتحرك الذي بدأته في مطلع كانون الأول (ديسمبر) الماضي بالاعتصام في وسط بيروت، أن تحمّل رئيس اللقاء النيابي الديموقراطي وليد جنبلاط مسؤولية إطلاق النار على المبادرة التي كان رئيس المجلس النيابي نبيه بري ينوي اطلاقها فور انقضاء عطلة الأعياد.

وعلمت الحياة من مصادر في المعارضة أنها أوشكت على انجاز الإعداد لحملة سياسية عنيفة ضد جنبلاط بحجة انه أحبط مبادرة بري في مهدها وفور اطلاع الأخير سفراء الولايات المتحدة الأميركية جيفري فيلتمان وفرنسا برنار ايمييه والمملكة العربية السعودية عبدالعزيز خوجة على عناوينها الرئيسة.

واتهمت المصادر جنبلاط بالدفع في اتجاه تصعيد الأزمة بين الشيعة والسنّة توجساً من بدء تحرك عربي دولي، وتحديداً بين المملكة العربية السعودية وايران يمكن أن ينتج، اذا ما سمحت الظروف الخارجية، مشروع تفاهم لبناني لبناني لن يكون له دور أساسي فيه.

واعتبرت أن جنبلاط خرج عن طوره ما أن احيط علماً باحتمال وصول انفراج في الوضع اللبناني لاعتقاده بأنه لن يكون الأقوى في المعادلة الداخلية، مشيرة أيضاً الى أن رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري كان في أجواء مبادرة بري، اضافة الى مواكبته الحوار الدائر بصمت بين الرياض وطهران. وأضافت المصادر أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اختار الوقت المناسب لاتهام حزب الله بأنه شريك في الاغتيالات السياسية لقطع الطريق على تحضير الظروف الداخلية للتعاطي ايجاباً مع التحول الذي سيشهده لبنان ولإحراج النائب الحريري والقوى الأخرى في 14 آذار ومنعهم من الانفتاح عليها.

وإذ اعتبرت أن موقف الحريري يختلف عن موقف جنبلاط، رأت أن ليس في مقدوره أن يميّز موقفه عن حليفه الأساسي الذي يحاول أن يتحكم بـ تيار المستقبل وصولاً الى منعه من الخروج عن وصايته السياسية.

وقالت هذه المصادر إن جنبلاط يتصرّف اليوم كما في السابق، متخوفاً من التفاهم على تسوية لا توفر له الحجم السياسي الذي يطمح اليه. وأكدت ان بري كاشف السفير خوجة برغبته في إطلاق مبادرة كان ينوي اطلاقها قبل أسابيع لكنه اضطر الى التريث بسبب تحرك الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في بيروت، حتى لا تفهم وكأنها بديل من المبادرة العربية.

إلا أن المصادر سارعت الى التأكيد أن موسى لم يتوصل الى نتائج ايجابية من خلال تحركه لدى الأطراف المحليين لأنه لم يحظ بدعم عربي ودولي يوظفه في المفاوضات التي أجراها في بيروت.

كما أكدت المصادر نفسها ان مشروع المحكمة الدولية لمحاكمة المتهمين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري سيواجه صعوبة قد تؤخر الموافقة عليه، غامزة من قناة جنبلاط ومحملة اياه مسؤولية مباشرة في وضع العراقيل أمام ابرام الاتفاقية بين لبنان والأمم المتحدة، تحت عنوان أن مجرد اتهامه حزب الله بالشراكة في الاغتيالات سيؤدي حتماً الى التوظيف السياسي للمحكمة الدولية في الشأن الداخلي.

وتابعت المصادر أن جنبلاط باتهامه هذا، سيدفع أطرافاً فاعلين في المعارضة الى المطالبة بتأخير توقيع اتفاقية المحكمة الى حين صدور القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس الحريري.

من جهة ثانية، وفيما ترفض أوساط مقربة من بري التعليق على الاتهامات ضد جنبلاط، قالت مصادر في الأكثرية لـ الحياة أن رمي الكرة في مرمى جنبلاط وتحميله مسؤولية اطاحة مبادرة بري ليس الاتهام الأول والأخير الموجه ضده، إذ سبق ان وجهت اليه اتهامات مماثلة في الماضي. واعتبرت هذه المصادر ان الحملة المبرمجة التي تسوّقها حالياً بعض قوى المعارضة ضد جنبلاط أصبحت مكشوفة الأهداف والمرامي وأن من دوافعها الرئيسة محاولة تحريض تيار المستقبل على جنبلاط عبر الإيحاء لجمهوره الواسع في لبنان بأن الأخير يملي عليه مواقفه ويضغط لمنعه من التقدم خطوة ايجابية في اتجاه المعارضة.

وأضافت مصادر الأكثرية ان تقديم جنبلاط على أنه العقدة الوحيدة أمام الحل في لبنان يأتي في سياق تحريف الحقائق واعفاء القيادة السورية من مسؤوليتها بتطويق الدور العربي في لبنان ومنعه من توفير المناخ الداعم للتسوية، مشيرة الى ان اللعب على تناقض ما بين النائب الحريري وجنبلاط وبين الأخير والقوى المسيحية في 14 آذار لن يضيف شيئاً الى الحملة المنظمة التي تستهدف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي. فجنبلاط بحسب هذه المصادر لم يطلق النار على مبادرة بري خصوصاً أنه كان آخر من أعلم بها عندما أجرت معه محطة العربية المقابلة الأخيرة وأنه وصفها بالبدعة انطلاقاً من المعلومات التي تواترت اليه همساً وفيها أن رئيس المجلس يقترح تشكيل حكومة أقطاب من عشرة وزراء، تتمثل فيها الأكثرية كما المعارضة بثلاثة وزراء على أن يكون الأربعة الآخرون حياديين.

وأضافت أن جنبلاط قد يكون في حاجة الى تلطيف خطابه الذي ألقاه في بلدة راشيا في البقاع في تأبين أحد مرافقيه أو المواقف التي صدرت عنه في مقابلته مع العربية لكن هذا لا يجيز لقوى المعارضة التي أفشلت مبادرة موسى أن تحمّله مسؤولية اطاحتها وهي تعرف جيداً من أحبطها وحقيقة الموقف السوري منها.

وكشفت المصادر أن جنبلاط وصف مبادرة بري بالبدعة من دون أن يوجه اليه انتقادات مباشرة، ما يعني أنه حريص على الالتقاء معه في منتصف الطريق، وقالت ان انتقاده المبادرة أتى في سياق سؤاله عن كيفية اختيار أربعة وزراء حياديين في ما برزت صعوبة كبيرة في اختيار الوزير الملك دعماً للتركيبة الوزارية التي اقترحها موسى؟ وأضافت أن بعض القوى في الأكثرية تتفق مع الرأي القائل أن جنبلاط ربما ذهب بعيداً في اعلان مواقفه السياسية، لكنه كان أحد أبرز الداعين الى عدم نسف العبّارات التي تؤمن الحد الأدنى من التواصل بين الأكثرية وبري. وتابعت المصادر نفسها أن جنبلاط وافق على الصيغة التي أقترحها عمرو موسى والمتعلقة بالتركيبة الوزارية المؤلفة من 19 للأكثرية و10 للمعارضة و وزير ملك وقالت أن مجرد موافقته تعني أنه مع خفض حصة تمثيل الأكثرية رغبة منه في تقديم تنازل لمصلحة تسريع التسوية.

كما وافق جنبلاط، نقلاً عن هذه المصادر، على بقاء رئيس الجمهورية اميل لحود حتى نهاية ولايته شرط اجراء انتخابات رئاسية مبكرة والتوافق على خلفه العتيد اعتقاداً منه بأن التنازلات مطلوبة لإشعار الشريك في الوطن بأن لا نية للتفرد في القرار السياسي وفي الإمساك بزمام السلطة. وسألت: لماذا يصرف البعض في المعارضة النظر عن كل هذه التسهيلات التي قدمها جنبلاط ولا يتوقف إلا أمام كلامه الأخير علماً انه لم يقله إلا بعد استمرار الحملة ضد الوزير مروان حمادة واتهامه بتزويد السفير فيلتمان بمعلومات كانت وراء قصف اسرائيل مجمع الإمام الحسن السكني في محلة الرويس في الضاحية الجنوبية قبل يوم من وقف اطلاق النار. ناهيك بأن جنبلاط يعتقد بأن الهم الأساس لمعظم قوى المعارضة يكمن في تطيير المحكمة الدولية لا سيما في ضوء انتهاء العقد العادي للمجلس النيابي والرفض القاطع لفتح دورة استثنائية.

كما أن هذه المصادر تؤكد أن النائب الحريري كان السباق في رفض مبادرة بري بعدما احاطه علماً بها السفير الفرنسي وأن السفير السعودي خوجة لم يكن على معرفة بها وكان التقى جنبلاط قبل أن يغادر الى الرياض ليعود منها الى بيروت قاطعاً زيارته بناء لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ليكون على مقربة من التطورات في لبنان، إضافة الى ضرورة تواصله مع سائر الأطراف بحثاً عن مخارج للأزمة. وسألت المصادر عن الأسباب التي حالت دون اطلاع الأكثرية على مبادرة بري، بينما رغب الأخير في أن يضع عدداً من السفراء في أجواء تحركه استعداداً للإعلان عنها، علماً أن رئيس المجلس لم ينقطع عن التواصل مع بعض القيادات في قوى 14 آذار. ولماذا لم يبادر حزب الله الى قصفها وهو لم ينفك يتهم خصومه بأنهم أداة في يد الأميركيين والفرنسيين، إضافة الى رفضه اقحام السفيرين فيلتمان وايمييه في الشأن الداخلي.

 

الجوزو: هل الوصول الى معرفة قتلة الرئيس الشهيد يضر بمصالح الحزب ويهدد قياداته كما يدعي حسن نصر الله؟

وكالات - 2007 / 1 / 3

ادلى الشيخ محمد علي الجوزو بتصريح اليوم قال فيه :"لم نعد نثق بكثير من علماء "حزب الله" القدامى منهم والجدد، لانهم منذ البداية، كانوا يتحركون مذهبيا وعرقيا وعنصريا، فقد كانت تصريحاتهم تنصب في اتجاه واحد هو تأييد الانقلاب المذهبي الذي يقوده "حزب الله" ضد الحكومة، والذي يعمل على تعطيل المحكمة ذات الطابع الدولي، والاطاحة بالحكومة ، واجراء انتخابات نيابية جديدة تطيح بالاكثرية النيابية طمعا في أن يسيطر الحزب على الدولة بأكملها، وانتخاب رئيس جديد للجمهورية يكون "مطية" للحزب ولسوريا كما هو الحال الآن". اضاف :"انسحاب وزراء الشيعة بالذات من الحكومة ماذا تسمونه، أليس عملا مذهبيا؟ الهجوم على العربان واتهامهم بالخيانة مع التغاضي عن الخونة في العراق، ألم يكن هجوما مذهبيا وعرقيا ايضا؟ واصطفافكم جميعا خلف الحزب أليس اصطفافا مذهبيا؟ فكيف نثق بكم بعد الآن؟ وانتم تهددون وتتوعدون وتتكلمون بفوقية ممجوجة؟ المحكمة ذات الطابع الدولي. محكمة هدفها الوصول الى قتلة الرئيس الحريري. فلماذا يحاربها الحزب وحلفاؤه من دون الناس جميعا؟ وهل الوصول الى معرفة قتلة الرئيس الشهيد يضر بمصالح الحزب ويهدد قياداته كما يدعي حسن نصر الله؟ ولماذا هذا العداء كله ولماذا كل هذه المظاهرات في ساحة رياض الصلح أليست لتعطيل المحكمة؟ ولماذا هذا الشحن المذهبي الدائم؟ لماذا يحرض الحزب رئيس الجمهورية غير الشرعي ضد الحكومة الشرعية؟ وضد 14 آذار؟ لماذا يحرض الحزب رئيس مجلس النواب من اجل تعطيل دور المجلس النيابي الدستوري؟ لماذا يسعى الحزب الى تعطيل الحياة السياسية والاقتصادية في لبنان؟". وسأل :" لماذا كل هذا الحقد الذي تفضحه تلك الكلمات القاسية والاتهامات الباطلة؟ والعبارات "السوقية" التي تظهر على السنة بعض العلماء وغير العلماء؟ تجريحا واساءة وابتزازا؟

من منا الذي يتحرك مذهبيا؟ ولماذا لا تتحدثون عن عداوة اميركا في العراق. وعن حلفاء اميركا في العراق. وعن السيد عبد العزيز الحكيم الذي هو معروف بولائه لايران وكيف ذهب لبوش في واشنطن ليطالبه ببقاء الجيش الاميركي في العراق، ليقاتل به جنبا الى جنب أهل السنة هناك. والذين تسمونهم ":التكفيريين" للأسف الشديد. ومن هو التفكيري هل هو الذي يشارك اميركا حربها ضد المسلمين او الذي يحارب اميركا علنا ويحقق الانتصار عليها تلو الانتصار. في وقت يواجه حربا شرسة من اميركا واعوانها وايران واعوانها؟

واذا كان صدام حسين مجرما؟ فهل السيد عبد العزيز الحكيم وقوات بدر والسيد مقتدى الصدر وما يسمى بجيش المهدي أقل اجراما على ارض العراق اليوم؟ ومن يحاكم هؤلاء ويحكم عليهم بالاعدام؟ نحن الذين نطالبكم ان لا تثيروا الغرائز المذهبية. نحن الذين نطالبكم ان لا تعتدوا علينا بتشييع الناس في السودان ومصر ولبنان وسوريا وتشييع العلماء بسهم المؤلفة قلوبهم، نحن الذين نطالبكم ان ترحموا لبنان وتنقذوه من طموحاتكم المدمرة والتي لم يعد الشعب اللبناني يحتملها او يطيقها.. والتي قضت على الجنوب والشمال والجبل والبقاع.. وقضت على بيروت العاصمة وعطلت الحياة السياسية والاقتصادية؟". وختم :" ارحموا لبنان, ارحموا الشعب اللبناني والا غرقتم وأغرقتم لبنان معكم ووصلتم بنا الى مجلس الامن والبند السابع الذي لن يرحمكم اذا بالغتم في طموحاتكم اكثر من ذلك؟ ولن يرحمنا طبعا؟".

النائب الجسر: لا بد من مبادرة عربية لان النزاع ترداد لواقع اقليمي

وكالات - 2007 / 1 / 3

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني النائب سمير الجسر الذي قال بعد اللقاء: "زيارتي هي للمباركة بعيد الأضحى وكانت مناسبة تطرقنا فيها إلى الشؤون الإسلامية والشؤون اللبنانية عموما". أضاف: "إن الأوضاع في لبنان غير مريحة، ولكننا نأمل من خلال المبادرات أن تكون هناك بعض الحلحلة في الأيام المقبلة. وبالنسبة الى الوضع الاقتصادي فهو قريب من موقع الخطر، وأعتقد أن الورقة الإصلاحية التي طرحها بالأمس رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة فيها مؤشر أو إنذار بقرب الخطر، وفي الوقت نفسه تحمل طرحا لحلول واقعية وحقيقية للأزمة الاقتصادية وللاصلاحات المالية. ونحن نأمل بأن تستعيد مبادرة أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى فعاليتها رغم قوله بأن على اللبنانيين أن يتقاربوا من بعضهم البعض، ولا شك بأنه يجب على اللبنانيين أن يقوموا بخطوة لجهة خلق المناخ الصحي بإنجاح المبادرة، وأعني بالمناخ الصحي توقيف الحملات الإعلامية التي ليس من شأنها سوى تأجيج حدة الخلاف. لكن لا بد من مبادرة عربية خصوصا أن النزاع ليس مجرد نزاع لبناني، ولكنه في الحقيقة ترداد لواقع إقليمي ولا بد من أن تكون هناك جهة أو هيئة تكون لديها القدرة على الاتصال بالمواقع المعنية في الوضع اللبناني". ثم استقبل مفتي الجمهورية وفدا من جمعية تجار بربور برئاسة رشيد كبي الذي قال على الاثر: "عايدنا صاحب السماحة بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأطلعناه على أوضاع التجار في سوق بربور خصوصا، كما تداولنا معه في الأمور الاقتصادية والاجتماعية والانعكاسات السلبية التي حلت في لبنان نتيجة الاعتصامات التي حصلت مؤخرا خلال الشهر الماضي. وقد طلبنا منه أن يرفع إلى المسؤولين بحكم علاقاته الوطيدة، طلبنا هذا لتمتين الاقتصاد اللبناني وتيسير أمور التجار وإراحتهم في المستقبل القريب". من جهته رأى المفتي قباني "أن تنظر الحكومة بعين الرأفة إلى الحالة الاقتصادية، بأن تجد المخرج الذي يخفف عن التجار ما تحملوه ويتحملونه في الأيام الصعبة التي تمر بها البلاد، وتتوقف فيها حركة التسوق".

 

الرئيس بري استقبل الرئيس اردوغان وا هداه نسختين من الدستور

وشدد على العلاقات العربية ـ العربية كمفتاح للحل اللبناني

وطنية- 3/1/2007 (سياسة) استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري عند السابعة من مساء اليوم في عين التينة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان والوفد المرافق على مدى ساعة تخللها خلوة بين الرئيسين بري واردوغان قرابة النصف ساعة.

وعلم انه وخلال الخلوة اهدى الرئيس بري رئيس الوزراء التركي نسختين من الدستور اللبناني باللغات العربية والانكليزية والفرنسية لكي يكون على بينة من الاقتراحات التي قدمت له وهي مخالفة للدستور. وشكر الرئيس بري الرئيس اردوغان على اهتمامه بالحل في لبنان وسعيه في هذا الاطار، وشدد رئيس المجلس على الرأي الثابت بالتركيز على العلاقات العربية - العربية كمفتاح للحل اللبناني، بالاضافة الى العودة الى الجذور في كل ما جرى حتى الان لاصلاح ما فرق ما بين اللبنانيين. وكانت فرصة ايضا شكر فيها الرئيس بري رئيس الوزراء التركي على مساهمة بلاده في قوات اليونيفيل.

 

تشييع عضو نقابة الصحافة كمال الغريب في الدامور بمأتم مهيب

المطران مطر: حمل مشعل الحرية وكان سباقا بمعرفة الحق والحقيقة

النقيب بعلبكي: كنت وستبقى عنوانا للمحبة ولعشق الحرية ولبنان

النقيب كرم: سيبقى اسمك خالدا كلما كتبنا عن الأوفياء لوطنهم

وطنية - 3/1/2007 (متفرقات) شيعت الصحافة اللبنانية وبلدة الدامور اليوم، عضو نقابة الصحافة المدير المسؤول لمجلة "الصحافة اللبنانية" رئيس اتحاد عائلات آل الغريب في لبنان ودول الانتشار الصحافي كمال اسبر الغريب في مأتم مهيب شارك فيه نقيبا الصحافة والمحررين محمد البعلبكي وملحم كرم والنائب السابق سمير عون وحشد من الزملاء الصحافيين وابناء البلدة واصدقاء الفقيد.

ترأس صلاة الجناز في كنيسة مار الياس الحي في الدامور لراحة نفسه رئيس اساقفة بيروت للموارنه المطران بولس مطر يحيط به المونسنيور ميشال عون والابوان جورج فارس ودانيال الخوري ولفيف من الكهنة.

المطران مطر

بعد الانجيل المقدس القى المطران مطر عظة رثى فيها الفقيد وقال:" ما كنت اتصور فتى طالعا فرحا بصعود جريدة "الشمس" بعد ان كانت مجلة, ما كنت اتصور انني سأقف اليوم لاودع معكم من قام بهذا العمل الصحافي الكبير ولاودع انسانا من بلادي كبيرا ورجلا من الدامور كبيرا وعزيزا, ولكننا في وسط الاحزان نحيا, كما قال بولس الرسول لنا جميعا، الرجاء الذي ينير القلوب ويقوي الارادات، خصوصا ارادة الحياة والمحبة التي هي اقوى من الموت".

اضاف :"وامام هذا الرجل الكبير لا بد وان اتذكر القضايا الكبيرة التي عاش ومات من اجلها: القضية الاولى تهم لا لبنان وحسب بل المنطقة العربية كلها والعالم بأسره, انها قضية الديمقراطية, يظن بعض الحاكمين اليبوم، ان الديموقراطية تصدر على فوهات البنادق وبأزيز الرصاص, وهم بذلك مخطئون, الديمقراطية تدخل البلدان والقلوب عبر الصحافة والصحافيين.

وتابع:"هم الذين يبنون الرأي العام والذين يبلورون, هم الذين يسلطون شمس الحرية والحقيقة على ظلال الكون فينهض الناس الى المعرفة التي توصلهم الى تكوين رأي وتكوين الرأي يبني الديمقراطية.

الصحافيون هم الذين مع جميع الاحرار في العالم يساهمون في بناء البلدان الحرة. من دون صحافة لا حرية ومن دون حرية لا ديمقراطية ومن دون ديمقراطية لا كرامة للحياة.

واردف:"كمال اسبر الغريب اخذ مشعل الحرية ونور الشمس من والده المرحوم اسبر الذي كان اصدر مجلة بهذا الاسم فحولها الى صحيفة يومية, وكم ناضل من اجل بقائها, ولم يستطع الى ذلك سبيلا مدة طويلة من الزمن لانه ما كان يتكل على المساعدات الملغومة, بل يتكل على قلمه وعلى حرية الناس، فباع جريدته وقال هذا القول المأثور:" تركت الصحيفة ولكن لن اترك الصحافة" بقي يعمل في هذا الحقل الذي كلفه غاليا لا من ماله وحسب بل من صحته ودخل السجن مرات عدة لانه لم يكن ليقبل اي تأثير خارجي, سوى تأثير الحقيقة عليه وعلى قرائه والسامعين".

وقال:"هذه امثولة يجب ان نتمسك بها, خصوصا في هذه الايام التي يكاد فيها الكون يهدد مصير لبنان الحر, فيما المطلوب من اجل الكون, ان يبقى لبنان مصدرا للحرية وللصحافة الى كل منطقته والى العالم.

لبنان هو ضمانة الشرق اذا ما اردنا ان يكون هذا الشرق حرا والناس فيه احرارا غير مكبلين, لا من ظلم ولا من جهل ولا في غياب الحرية.

كمال اسبر الغريب هو من تلك العائلة الكبرى في لبنان التي لها علينا الكثير. نفتقده وننحني اجلالا لعمله ولكل ما قام به في حقل الصحافة.

الحقيقة الثانية التي تهمنا في وداع هذا الرجل الكبير, تتعلق بوطننا وبموقعه في منطقته وفي العالم, لانه قبل غيره كان سباقا الى التوفيق بين هوية لبنان الخاصة وبين انتماء لبنان الى محيطه، وكم صرفنا العمر والجهد وكم قمنا على مدة سبعين عاما او اكثر بالخصومات.

البعض منا يرى ان هوية لبنان لا تستقيم الا بإنفصاله عن محيطه والبعض الآخر يرى ان للبنان المنتمي الى محيطه لا يتحمل ان يكون له هوية خاصة وبقينا على هذه الحال حتى زمننا الاخير، عندما فقهنا جميعا ان لبنان له كيانه وله رسالته في آن معا وذلك من اجله هو ومن اجل جيرانه وبني قومه جميعا".

كمال اسبر الغريب كان هذا الداموري وهذا الشوفي وهذا البيروتي وهذا اللبناني المنفتح على هذه الحقيقة قبل الكثيرين من الناس من بني قومه. فكان بذلك سباقا والانبياء يضطهدون لانهم سباقون بمعرفة الحق ونشر الحقيقة. لذلك ننحني اجلالا لما قام به من خدمة للبنان ولقضايا العرب ولتقدم هذه المنطقة بأسرها, بكل صدق وبكل تواضع.

والحقيقة الثالثة التي نتوقف عندها هي محبة هذا الرجل لعائلته ولولديه ولاحفاده وكلهم تلامذة في الحكمة أبا عن جد كما الكثيرون من الصحافيين في هذه البلدة العزيزة ومن الوطن.

محبة هذا الرجل كانت محبة كبيرة صافية, احب عائلته الصغرى كما احب عائلته الصحافية. فانتخب عضوا في نقابة الصحافة منذ زمن ولن يترك هذه النقابة حتى الرمق الاخير, سعى عندما كان احد غيره لم يسع من اجل تأمين ضمان للصحافيين. وهذه علاقة رقة في حياته وعلاقة انسانية في شخصيته هم مدينون له بهذه السعي المشكور وبقي في عالم الصحافة يهتم بالناس وبالعاملين وبالجنود المجهولين الذين يدفعون الدم من دون حساب مع القلم والحبر واهتم ببلدته الدامور وكم جرح من جراء تهجيرها وكم انتظر عودتها وقد عادت والحمد لله, ولو كنا نريد لعودتها ان تكون اكثر

قوة وأكثر حضورا ولكن الأيام آتية إن شاء الله. كما اهتم بآل الغريب في لبنان والعالم عن طريق تأسيس رابطة لهم من كل الطوائف".

وأردف: "هذا ما يجعلنا نفكر بمحبته رسالة يتركها لمن بعده في عائلته بالجسد وبالروح. نودعه بكل محبة ونودعه بكل فخر ونودعه بكل رجاء ان عمله من أجل لبنان سيبقى، وان هذا الوطن باق على الرغم من المصاعب كلها لانه وطن الحرية ووطن لا تخبأ فيه الشمس بل تشرق كل يوم لتنير الضمائر والعقول. شمس الحقيقة لا تغيب وهكذا لن يغيب وجهه عن محبيه وعارفيه، ونحن نكل أمره اليوم الى المسيح الاله شمس البر وشمس الحق الباقية الذي سيملؤه دفئا وحرارة وسعادة في الآخرة لأنه كان أمينا على القليل فسيقيمه أمينا على الكثير ويدخل فرح سيده".

وختم: "فلتكن له هذه الأفراح الباقية في الدار الباقية وليكن لنا رجاء من بعده ان الصحافة باقية وان لبنان بفضل مثال كمال اسبر الغريب، سيبقى وطن المحبة والحرية والاخاء والمصالحة الآتية لأن في اللبنانيين خميرة وطيبة أمثال من نودع اليوم".

النقيب البعلبكي

وبعد الصلاة توجه المشيعون الى باحة الكنيسة حيث ألقى النقيب البعلبكي كلمة جاء فيها:"حين نقف اليوم نودع زميلنا الحبيب كمال اسبر الغريب، يغالب الدمع العين لينفجر بعد أن جفت في المآقي الدموع، وتغالب الكلمة القلم بعد أن غادر المداد في الاقلام، ويغالب القول اللسان رغم انحسار كل ما للبيان من مقام في هذه الأيام من محنة لبنان ومحنة الانسان في لبنان التي يغادرنا خلالها فقيدنا الأعز.

ذلك ان كمال الغريب، الانسان والمواطن، كمال الغريب الصحافي الأديب، كمال الغريب رجل النضال الوطني الصادق، أبى إلا أن يعطي الناس أروع امثولة في رفض الانتحار إذ رأى وطنه كله ينتحر، فاستمر مؤمنا بالحياة، معاندا للموت، شاهدا بتشبثه برسالته حتى النفس الأخير على ان الكلمة هي الأقوى، وان لبنان الكلمة، لبنان الحرية الحق، لن يكون وقودا للجحيم مهما استغلقت عليه أبواب الجحيم.

وأبى كمال الغريب إلا أن يستمر في العطاء منذ أن اتخذ العطاء للصحافة وللحرية وللبنان نهجا له في الحياة.

ولد في المهجر، وترعرع في المهجر، فما ان حطت به القدم لأول مرة في لبنان حتى التصق به التصاقا لم يكن له عنه انفكاك، ليهبه كل ما وهبه الله من علم واخلاص واخلاق وجهد من غير حساب ولا منة. فبقي في الصحافة وفي السياسة رمز التشبث بالفضيلة في كل موقف وفي كل مجال، فهو الناصع البياض كثلج لبنان، المتماسك حين يزعزعه الدهر، الصارخ في البرية وسط عهر السياسة وتجارة الفكر: الشرف الشرف أيها الناس فما السياسة ان لم تكن خلقا ومبادىء، وما الصحافة وما الفكر ان لم يكونا رسالة طاهرة كطهر زنابق الحقل في الصباح الندي. وما زادته السجون الا استمرارا في العطاء أصلب عودا وأشد عنادا وأكثر سخاء. هكذا كان في جريدة "الشمس" التي أسسها والده الصحافي الكبير اسبر الغريب واستمر يصدرها على نهجه ومنواله وبعد وفاته مؤثرا التنزه عن وحول السياسة مترهبا في صومعة الكلمة الطيبة ساخرا من بطلان كل شيء سواها في هذه الفانية.

وكانت السعاة كل السعادة لكمال الغريب ان يعمل بدأب كدأب أولي العزم من الرسل، لخدمة زملائه في كل مجال، نقابيا مثاليا كعضو في مجلس نقابة الصحافة سنين عديدة ثم كمستشار للنقابة بعد ذلك بصمت وترفع عرفتهما فيه حتى توفاه الله.

ويا أخي كمال، يا أيها الراحل اليوم من غير أن يكون في رحيلك أبدا أي معنى من معاني الغياب عن وجدان كل زميل لك ولا عن ضمير الوطن كله.

كنت وستبقى عنوانا للمحبة ولعشق الحرية. ما عرفت نفسك يوما إلا حب اخوانك، وما ارتضت ان ترى فيهم إلا ما هو جميل مغضية أغضاء الكريم عن كل ما يؤذي الجمال أو حس الجمال إلا رهف.

وستبقى ماثلة أمام أبصارنا ابتسامتك التي لم تفارق يوما ثغرك حتى حين كانت المرارة تعتصر قلبك ألما على حال وطنك وأهلك، أو يكون وراءها غدر الزمان وعقوق الناس والاخوان، وكأنك بهم الأرفق البالغ الرحمة حين تستبد بهم البغضاء وتفتك بهم الشحناء ويحل عليهم غضب الأرض والسماء.

ففي رحمة الله أنت أيها الحبيب، أيها النقي الوفي الصفي، وحسبك أنك اليوم في جوار ربك مع الذين أنعم الله عليهم من الخالدين".

النقيب كرم

ثم ألقى النقيب كرم كلمة جاء فيها: "يا فقيد المروءة والمحبة والنضال ستظل أبدا حضورا ساطعا بيننا. نجدك في النهضة، في الخلجة، في السعي وفي العمل الباني. وها كمال اسبر الغريب آمن بأن استمرار العطاء هو عطاء جديد. خلقا كنت ومكرمات ودخلت المهنة دخول الفاتحين.

أحب الصحافة وكانت بالنسبة اليه رسالة لخدمة الوطن والمجتمع والانسان. ولم يسقط من يده القلم إلا ساعة الفراق. كتب عن لبنان وعن العرب وعن الجمال والحب. كتب عن الحرية والديموقراطية وحقوق الانسان. وبمثل ما كتب في الوطنيات كتب كمال اسبر الغريب في الوجدانيات، وكما جال في مسارح الارام كذلك جال في مآسد السباع لا يرود حتى يصيد ولا يصيد حتى يصول ولا يصول إلا صولة الفحول.

يا أخي كمال، ماذا يمكننا نحن المجتمعين اليوم في البلدة التي أحببت وناضلت من أجلها أن نذكر عنك إلا الخلق والمكرمة والوقفات اللبنانية المحبة لهذا الوطن والمناضلة في سبيل أن يسود ويتأكد.

هذا وطن ترك لك ولامثالك من الاخيار ان يدافعوا عنه وان يمشوا المشية البانية، المشية التي تؤكد الثبات في الأرض.

ستبقى، يا أخي كمال، في قلبنا وفي صحافتنا التي كنت من رعيلها الأول. وسيبقى اسمك خالدا بيننا كلما كتبنا وتحدثنا عن لبنان وعن اللبنانيين الأوفياء لوطنهم".

كلمة العائلة

ثم ألقى الاعلامي سعيد الغريب كلمة العائلة وجاء فيها: "أقف اليوم في وداع أب حنون وصديق كبير وزميل مجل. فما عساي أقول في ابن وطني وبلدتي وعائلتي ومهنتي؟ ما عساي أقول ولوعة الفراق أكبر من أي كلام وأبلغ من أي دمع؟ كمال اسبر الغريب، يا حاملا راية لبنان في القلب والفكر والقلم، دامورك الأبية اليوم في حزن ووجل. كيف لا وهي فقدت ركنا لامعا وطيبا من أركانها؟ زاده الى تيك الدنيا النضال السامي والعمر المشرف. قضى السنين الطوال يتمم رسالة أشرقت من صفحات جريدة "الشمس" وخط أحرفها الأولى والده الصحافي المرحوم اسبر الغريب".

أضاف: "بسيرته وعمله كتب كمال اسبر الغريب أحرفا جديدة من ذهب. وأشرق على لائحة أهل القلم في مدينتنا المشعة بأبنائها من متعلمين ومفكرين لامعين وكتاب وصحافيين.

من آل الغريب، من الدامور الى رسالة الصحافة وصولا الى العمل النقابي والوطني تبقى يا كمال علامة فارقة في ذاكرتنا وفي قلوبنا جميعا. بالأمس غير البعيد كنت هنا تكرم أترابك من أبناء الصحافة والأدب في هذه البلدة الجميلة، الدامور التي أنبتتهم فشكرا لأنك كنت منهم وكنت معهم وشكرا لأنك كنت قدوة لنا".

وتابع: "عائلتك اليوم، ويشرفني أن أكون منها، مجروحة للفراق المؤلم حتى الأعماق الأعماق. منذ اللحظة، تفتقد من أحبها وعمل في ظل الحرص على رفع اسمها بالمناقبية والاخلاق والخدمة العامة. منذ الآن تشتاق عائلتك الكبيرة الى لفتتك المحبة وكلماتك الجامعة من أجل خيرها وتألقها. لا نذكرك في عائلتنا نحن الغريبيين إلا حاضرا في كل شأن وكل مناسبة تجمع ولا تفرق، ولا نعرف منك إلا قلبا كبيرا أراد لهذه العائلة أن تكون مشعة على كل بقعة من أرض لبنان الكبير. حبك لعائلتك القريبة لم يعادله إلا حبك لكل فرد من أفراد عائلتك الكبيرة التي كانت منتشرة في عينيك وفي قلبك على امتداد كل لبنان وحتى في خارجه".

وختم: "في هذا اليوم الحزين، لا يفتقدك أبناء عائلتك ومدينتك وحسب، بل ان خسارة حضورك وبركتك تعم الأصدقاء والأحباء والزملاء. ولدت في الحروب وعشتها وعشت ما بعدها غبت وأنت تحلم بشمس السلام تشرق على لبنان كما أشرقت جريدة "الشمس" من الدامور. كمال اسبر الغريب تودعنا اليوم ونودعك وحالنا تبكي الحجر".

زغيب

من جهته، قال الشاعر هنري زغيب: "كان أخا للنقيبين محمد بعلبكي وملحم كرم معا. كانت له عين على نقابة الصحافة وعين على نقابة المحررين، وكانت صفحات البيرق" منبره الأحب. ولكنه ايضا، كان على علاقة مميزة جدا بحبيب نقابة المحررين النقيب ملحم كرم.

أبى النقيب بعلبكي وزملاؤه في مجلس النقابة إلا أن يبقى كمال اسبر الغريب مديرا مسؤولا لمجلة النقابة يمدها كمستشار ومدير مسؤول بمقال كل عدد، ولا اذكر مقالا له في هذه المجلة الا وجاء فيه على ذكر صحافي او على ذكر كبير من آل الغريب.

كان يعتز بعائلته وبالدامور وبأعلام الدامور الصحافيين من آل الغريب وآل عقل وآل المتني. كان يعتز جدا بالدامور اعتزازه بعائلته الغريبية".

 

توضيحي من مكتب الوزيرالسبع حول التدابيرالاستثنائية للعمال الاجانب

وطنية - 3/1/2007(متفرقات) صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الداخلية والبلديات, وزير العمل بالوكالة حسن السبع, بيان توضيحي حول التدابير الاستثنانئية التي اتخذت بشأن الرعايا العرب والاجانب حاملي الاجازات العمل الفئة الاولى, خلال الفترة الممتدة من تاريخ 11/11/2006 ولغاية بدء الوزير السبع بالتوقيع على معاملات وزارة العمل، وجاء فيه:

"يهم المكتب الاعلامي للوزير السبع ان يوضح ان المدير العامة للامن العام وبعد التنسيق مع المديرية العامة لوزارة العمل عمدت الى اتخاذ تدابير استثانية بشأن اقامة الرعايا العرب والاجانب حاملي اجازات العمل من الفئة الاولى, تجنبا لمخالفتهم نظام الاقامة في لبنان, وعليه فقد اتخذت المديرية العامة للامن العام التدابير الاتية : - منح سمات عودة لسفرة واحدة او اكثر صالحة لمدة ثلاثة اشهر لمن رغب منهم بمغادرة لبنان ولضمان عودتهم. - عدم استيفاء اية غرامات او رسوم تأخير من الذين لم يرغبوا بمغادرة الاراضي اللبنانية بعد ضم مستند من وزارة العمل يثبت تقدمهم بالمعاملة قبل انتهاء مدة الاقامة".

 

التيارالوطني الحر"استنكر التعرض لاحد ناشطيه في هيئة بسكنتا

وطنية - 3/1/2007 (سياسة) اصدرت لجنة الاعلام في "التيار الوطني الحر"، بيانا جاء فيه: "مرة جديدة، واستكمالا لمسلسل الترهيب الذي يمارسه فريق السلطة، منع عضو مجلس بلدية بيروت توفيق كفوري أحد ناشطي "التيار الوطني الحر" في هيئة بسكنتا ايلي قرطباوي من دخول مقر عمله في مشروع الدلب Country Club في بكفيا، وتعرض له بالشتائم والألفاظ النابية، والسبب، تعليق الأخير لصور العماد ميشال عون على سيارته. وفي ظل هذا التعدي على الحقوق المدنية للفرد، في مجتمع يصون فيه الدستور اللبناني حق الاختلاف السياسي وتعدد الآراء، حاول المعتدى عليه اللجوء الى القانون لحمايته، فتوجه الى مخفر بكفيا لتقديم شكوى على السيد كفوري، الا أنه لم يلق آذانا مصغية، باعتبار أنه لا ينتمي الى فريق السلطة، وتم التعامل مع الموضوع باستهتار دون التقيد بأي من التدابير القانونية المفروض اتخاذها في هذه الحالات. إن اللجنة، وإذ تستنكر التعاطي اللامسؤول من الجهات الموكل اليها حماية المواطن اللبناني وصون حقه، تضع هذه الواقعة الجديدة برسم الرأي العام اللبناني".

 

الرئيس لحود استقبل رئيس الوزراء التركي واطلع منه على اهداف زيارته:

وطنية - 3/1/2006 (سياسة) أبلغ رئيس الجمهورية العماد اميل لحود رئيس وزراء تركيا السيد رجب طيب اردوغان خلال استقباله له في الرابعة والربع بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، "ان الديمقراطية في لبنان هي ديمقراطية توافقية، وبالتالي فإن القرارات الوطنية والمصيرية في البلاد يفترض ان تتخذ من خلال مشاركة الشرائح التي يتكون منها المجتمع اللبناني، ومن غير الطبيعي منع فئة كبيرة من اللبنانيين من ابداء رأيها في القضايا المصيرية المطروحة". وأكد الرئيس لحود للرئيس اردوغان "ان المحافظة على وحدة اللبنانيين وتضامنهم، حاجة اساسية للبنان الواحد الموحد، وبالتالي، فإن أي تدخل خارجي لا يصب في تعزيز هذه الوحدة وتقويتها يجب ردعه، لانه بذلك يساهم في اضعاف الموقف اللبناني فتسهل عملية فرض مخططات مشبوهة رفضها لبنان وواجهها وقاومها واستطاع التغلب عليها".

واعتبر الرئيس لحود "ان خيار المقاومة الوطنية الذي اعطى للبنان دورا وحضورا ومنعة، اثبت انه قادر على ردع اسرائيل ومنعها من تنفيذ مغامراتها العدوانية ضد لبنان، وليس من المنطقي ان يتخلى اللبنانيون عن المقاومة التي ينبغي ان تستمر ريثما يتحقق السلام العادل والشامل والدائم في المنطقة".

وشدد الرئيس لحود امام الرئيس اردوغان على "ان لا خيار امام اللبنانيين الا الجلوس على طاولة والبحث في كل المواضيع المختلف عليها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون لكل الفئات كلمة فيها لمعالجة المسائل السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والتوافق على انشاء المحكمة الدولية التي نريدها غير مسيسة، كي تتوصل إلى كشف الحقيقة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه". واشار إلى "ان الملاحظات التي أبداها على نظام انشاء المحكمة، قانونية ودستورية وغير سياسية لاننا راغبون في انشاء هذه المحكمة الدولية منذ اليوم الاول لوقوع الجريمة النكراء، الا ان الرد على ملاحظاتنا جاء سياسيا".

وجدد رئيس الجمهورية دعوته إلى "تشكيل لجنة مشتركة من المعارضة والاكثرية لدرس نظام المحكمة والملاحظات حوله، ورفع الحصيلة وفق المادة 52 من الدستور إلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لدرسه وبعد التوافق عليه، يرفع إلى مجلس الوزراء الجديد المكون من كل الفئات اللبنانية ذات التمثيل الشعبي الحقيقي ليكون القرار وطنيا وجامعا. وعرض الرئيس لحود لوجهة نظره لجهة "اهمية اقرار قانون انتخابي جديد تجري الانتخابات على اساسه، بحيث يعكس المجلس النيابي الجديد التمثيل الشعبي بأمانة، لان المجلس الحالي لا يجسد الواقع اللبناني الحقيقي". وأكد الرئيس لحود للرئيس اردوغان "ان لا خوف على الاستقرار في لبنان، وان التحرك السياسي الذي بدأته المعارضة قبل اسابيع، سيبقى ضمن اطاره السلمي والشعبي والحضاري"، محذرا من "أي محاولات للاساءة إلى الاستقرار الامني في البلاد"، مؤكدا "ان سلاح المقاومة لا يمكن ان يوجه إلى اللبنانيين، بل هو لمقاتلة اسرائيل حصرا". وكان رئيس وزراء تركيا استهل اللقاء بعرض اهداف زيارته إلى لبنان واللقاءات التي عقدها مع المسؤولين اللبنانيين والزيارة التي قام بها إلى القوة التركية العاملة ضمن "اليونيفيل" في الجنوب، واكد ان تركيا "راغبة في المساهمة في حل الازمة اللبنانية الراهنة"، معربا عن امله في "ان يتغلب لبنان قريبا على الظروف القاهرة التي يعيشها"، لافتا إلى ان زيارته إلى لبنان "تندرج في اطار تحرك يشمل سوريا وايران بهدف مساعدة اللبنانيين على الوصول إلى تفاهم حول القضايا المطروحة". وبعد اللقاء الذي استمر ساعة كاملة، غادر الرئيس اردوغان قصر بعبدا دون الادلاء بأي تصريح.

 

وزيرالاتصالات التقى وفدا من العائلات الدرزية البيروتية متضامنا ومهنئا : نمد يدناالى وفاق مبني على الدستور ولا شيء خارجه ومحاولات الشارع لن تفلح

وطنية - 3/1/2007 (سياسة) استقبل وزير الاتصالات مروان حماده، في منزله مساء اليوم، وفدا من العائلات الدرزية في بيروت، حضر متضامنا ومهنئا بالأعياد. وقال الشيخ سامي عبد الخالق بإسم الوفد: "اتينا الى هذا البيت الكريم للمعايدة والدعم في ظل هذه الهجمة التي تستهدف الوزير حماده، وهذا امر نرفضه لانه يطال رمزا من رموز الطائفة ورمزا لبنانيا وطنيا وعربيا نفتخر به. ونحذر من استمرار هذه الحملة وما تحتويه من دس ومحاولة لزرع بذور التفرقة، وندعو في المقابل الى الحوار والعقلانية والتسامح لان ما يهمنا هو الحفاظ على دولة المؤسسات التي تحمي كل ابنائها، وتكون حصرية السلاح وقرارات الحرب والسلم في يدها".

ورد الوزير حماده: "دروز بيروت كانوا من اوائل حماة الثغور الوطنية والعربية. ونذكر انه في الاوقات الصعبة كانت وقفاتهم في بيروت هي الوقفات الحاسمة، لا من يدعي الوطنية اليوم". اضاف: "يطال الهجوم الذي يستهدف لبنان مؤسساته ومجتمعه التعددي ووفاقه ونزعته الى الحوار والتزام وثيقة الوفاق الوطني. وليست محاولة القضاء على الحكومة محاولة للقضاء على اشخاص، فالحكومات تتغير، بل هي تستهدف لبنان بإستقلاله وديمقراطيته ونظامه. حاولوا قبل ذلك استنساخ النظام السوري في لبنان، وفشلوا بعدما دفعنا الثمن الغالي بالشهداء والشهداء الاحياء. ونقول لجميع هؤلاء ان التلفيق والكذب والافتراء والعدوان لن يمر لا على الحكومة ولا على رئيسها واعضائها ولا على قيادات الرابع عشر من آذار". وتابع: "لا نزال نمد يدنا الى وفاق مبني على الدستور، ولن نقبل بأي شيء خارج ذلك. اما محاولاتهم في الشارع فلن تفلح. وسنخرج من المأزق الذي اوصلوا لبنان اليه وسنعمل على تهيئة اجواء اقتصادية تخفف قدر المستطاع من معاناة اللبنانيين. وسنصمد مع الاحرار في وجه الهجمة السورية الايرانية، وستكون المحكمة الدولية الضمانة لبقاء الجميع احياء، بمن فيهم رموز في المعارضة".

 

الرئيس السنيورة ترأس اجتماعا وزاريا بحث البرنامج الاصلاحي للحكومة

وطنية - 3/1/2007 (سياسة) ترأس رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة بعد ظهر اليوم اجتماعا وزاريا تشاوريا حضره الوزراء: جهاد أزعور، سامي حداد، نائلة معوض، حسن السبع، محمد الصفدي، غازي العريضي، طارق متري، نعمة طعمة، خالد قباني، أحمد فتفت، جان أوغاسبيان، جو سركيس، ميشال فرعون بالإضافة إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وتركز البحث حول البرنامج الإصلاحي للحكومة والذي ستعرضه في مؤتمر باريس 3، إلى جانب آخر التطورات المحلية.

 

أردوغان تفقد قوة بلاده العاملة ضمن "اليونيفل" وعاد الى بيروت على متن مروحية عسكرية تركية

وطنية - 4/1/2007 (سياسة) غادر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مقر قوة بلاده العاملة ضمن اطار قوات الطوارىء الدولية المعززة في جنوب لبنان بعدما تفقدها بعد ظهر اليوم يرافقه وفد رفيع المستوى، وعاد الى بيروت على متن مروحية عسكرية تركية كانت اقلته الى الجنوب. وقبل مغادرته، هنأ الرئيس اردوغان قوات بلاده وقيادتها بالعام الجديد، واستمع إلى شرح مفصل من قائد القوة التركية عن مهامها في الجنوب. وكانت زيارته للجنوب احيطت بتدابير امنية مشددة من قبل الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي الذين انتشروا في محيط زيارته في منطقة الشعيتية جنوب مدينة صور.

 

الرافعي: صدام حسين كان قائدا تاريخيا للعراق واطلق نهضته وفجر طاقاته

ترحيب اميركا واسرائيل وايران بإعدامه دليل على عداء الثالوث للامة العربية

وطنية - 3/1/2007 (سياسة) عقد رئيس الهيئة التأسيسية لحزب "طليعة لبنان العربي الاشتراكي" النائب السابق عبد المجيد الرافعي مؤتمرا صحافيا في فندق "كومودور"، دان فيه عملية إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين .

حضر المؤتمر النائب السابق نجاح واكيم واعضاء القيادة القطرية للحزب، وحشد من المؤيدين لصدام حسين.

بعد كلمة لعمر شبلي وصف الرافعي صدام حسين ب"القائد التاريخي العظيم الذي اطلق نهضة العراق وفجر طاقاته الكامنة". وقال: "صبيحة يوم الاضحى المبارك، نفذت ادارة الاحتلال بواسطة عملائها المحليين، القرار السياسي باعدام الرفيق صدام حسين، رئيس العراق الشرعي والامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي".

واشار الى "أن الذين نفذوا القرار السياسي بالتصفية الجسدية للرئيس صدام حسين، وقعوا هذه المرة ايضا في الحسابات الخاطئة، لان الاخراج الذي تمت فيه العملية تنفيذ التصفية الجسدية بالاعدام، لضخ شحنة اضافية لتأجيج صراع مذهبي وطائفي، اجهضت مفاعيله وصية القائد التي اطلقها بعد النطق بالشهادتين: فلسطين عربية، تحيا الامة، يعيش العراق". وقال الرافعي " لقد إستشهد صدام حسين، وهو يقاوم بمبدئية الموقف وتأكيد الثوابت الوطنية والقومية، وهذا ما لم يكن غريبا عنه، وهو الذي عرفناه مناضلا مقداما، حاز مواصفات القائد بكل جدارة واقتدار". واعتبر "أن ترحيب العواصم في اميركا والكيان الصهيوني وبلاد فارس للاغتيال السياسي الذي طال شخصية قائد العراق يدلل على البعد الذي يضعه هذا الثالوث المعادي للامة العربية للعمل الاجرامي الذي استهدف القائد صدام حسين، الذي لو قبل ان يساوم على فلسطين وقضيتها، وان يتراجع عن مشروعه القومي الطموح لما كانت عرضة لهذه العدوانية المثلثة الاضلاع".

اضاف :"إن الذين اسفوا، والذين سجلوا تحفظا على التوقيت، فنقول لهم ان صدام حسين، ومن يمثل، كان متراسا اماميا في وجه الحلف غير المقدس الطامع بمقدرات الامة وخيراتها، والهادف الى ضرب مقوماتها والحؤول دون نهضتها، عكم بعد صدام حسين لن يكون احسن حالا مما انتم فيه". وختم الرافعي بالقول: "ان نظرة سريعة الى ذلك المشروع يدعونا الى التأكيد ان من اجل تهديمه قامت الرأسمالية الاميركية بالعدوان على العراق واحتلاله، اضافة الى الاهداف الرأسمالية الاميركية الكبرى، وهو السبب الذي يدعونا الى تفسير ما قامت به قيادة الاحتلال عندما دفعت اللصوص والمجرمين من عملائها، من اهمهم الفيالق التي تأتمر بأوامر ايران، مثل فيلق بدر، وميليشيات حزب الدعوة، والميليشيات الكردية التابعة للانفصاليين الاكراد، وكانت نتائج تخريبهم قد تركزت على البنى التحتية للمشروع الذي كلف العراق ما يتجاوز الاربعماية مليار دولارا وحولت العراقيين الى فقراء ومحتاجين، باستثناء الخونة الذين أتخمتهم السرقات والنهب والسلب والتهريب، وبات العراق يبيت في الظلام والمرض والعوز من دون حدود".

 

رهبانية القلبين الأقدسين انتخبت مجلسا جديدا برئاسة الأم حروق

وطنية - 3/1/2007 (متفرقات) انتخبت رهبانية القلبين الاقدسين مجلسا جديدا لها في نهاية اعمال مجمعها الثاني والعشرين الذي عقد في دير الابتداء التابع للرهبانية في بكفيا من 25 كانون الاول الى 31 منه.

واختارت الام دانيلا حروق رئيسة عامة ومستشارات:

- المديرة الاخت برناديت رحين، من مواليد جزين، مجازة في التمريض والاستشفاء من جامعة القديس يوسف. تابعت دورات تدريبية في فرنسا وكندا وابلت البلاء الحسن في غرفة العمليات في "مستشفى اوتيل ديو" وادارة "مستشفى سيدة المعونات" وحاليا رئيسة ومديرة لمركز بيت السيدة لتأهيل العجزة.

- الاخت هيلين ريشا، من مواليد بيروت، مجازة في اللغة الفرنسية وآدابها من جامعة باريس. تنقلت بين مدارس بكفيا، زحلة السيوفي وكفرحباب. وكان همها تطوير المؤسسات التربوية وشعارها: " تنشئة رجال ونساء واقفين وثابتين امام الله مع الآخرين ولاجلهم ".

- الاخت ماري روز برغيل، من مواليد معلولا، مجازة في الدروس الدينية والرسولية. تنقلت بين مدارس زحلة وحمص وحلب وخدمت في طرطوس، تعنى بالشبيبة والرعايا والحركات الرسولية في سوريا.

- الاخت عايدة يزبك، من مواليد الجديدة، تخرجت من جامعة القديس يوسف في العلوم الاجتماعية, خدمت بشغف في صيدا وتمرست في الميدان التنموي ابان الحرب في صيدا.

لقاءات صلاة وشكر

الى ذلك تحتفل الرهبانية بنتائج مجمعها في لقاءات صلاة وشكر وفق البرنامج الآتي:

- الساعة 00:10 صباح السبت 6 كانون الثاني في كنيسة معبد السيدة بولفار كميل شمعون- الحدث.

- الساعة 00:10 صباح الاحد 7 كانون الثاني في كنيسة قلب يسوع، زحلة الراسية.

- الساعة 00:10 صباح الاحد 14 الحالي في حمص، سوريا.

 

رابطة النواب السابقين:الحل في العودة الى المؤسسات الدستورية

وطنية - 3/1/2007 (سياسة) رأت رابطة النواب السابقين، في بيان اصدرته بعد اجتماعها برئاسة رئيسها الاستاذ شفيق بدر، "إنه ليس للقيادات السياسية المختلفة الحق في التصرف بمصير الوطن وتعريض الشعب اللبناني الى عدم الاستقرار، واغراقه في المشكلات الاجتماعية المتفاقمة، وتخريب الاقتصاد لان في ذلك خراب البلد وتفقير المواطن، وتهجيره وتهشيم القيم البنانية بحيث تصبح الخلافات بين المواطنين مستعصية على الحلول التي يتقدم بها ذوو النيات الحسنة.

واكدت "ان الحل الوحيد للمشكلات المتأزمة هو في العودة الى المؤسسات الدستورية كالمجلس النيابي وغيره، والعمل على تطبيق بنود وثيقة الوفاق الوطني (الطائف) بكافة مضامينها".

واستنكرت "الاستمرار في التصعيد الاعلامي من اي جهة اتى لان في ذلك اذكاء للفتن الطائفية والمذهبية"، داعية الى "وقف الحملات التصادمية التي لن تعود بأية فائدة لا على الاقتصاد ولا على الاستقرار، بل تعمل على تخريب المؤسسات والاعمال الاجتماعية والاقتصادية بسائر انواعها"، معتبرة انه في "المقابل ان يعود الجميع الى اعتماد حوار وطني عقلاني ويسمون بتخاطبهم الى ما يأمله الوطن من رفعة حضارية واخلاقية لابد منهما من اجل المحافظة على التوازن المديني والاستقرار الاجتماعي في الساحة اللبنانية".

 

قداس في ذكرى اربعين الوزير الشهيد بيار الجميل ورفيقه الاحد

وطنية - 3/1/2007 (متفرقات) يقيم حزب الكتائب اللبنانية قداسا وجنازا لراحة نفس الوزير والنائب الشهيد بيار امين الجميل ورفيقه سمير الشرتوني، في الذكرى الاربعين، عند الحادية عشرة من قبل ظهر الاحد المقبل في 7 الحالي، في كنيسة مار انطونيوس الكبير في الجديدة بالقرب من مكان جريمة الاغتيال. ومن المقرر ان يضع الرئيس الاعلى للحزب الشيخ امين الجميل اكليلا من الزهر في مكان ارتكاب جريمة الاغتيال قبل ان يرفع الستار عن لوحة تذكارية تحمل اسم الشهيد بيار امين الجميل على الشارع الممتد من كنيسة مار تقلا - البوشرية الى الكنيسة حيث وقعت الجريمة وسطه.

 

النائب السابق واكيم: الورقة الاصلاحية تتضمن مخاطر كبيرة

وطنية - 3/1/2007 (اقتصاد) رأى رئيس حركة الشعب النائب السابق نجاح واكيم في بيان اليوم "ان ما يسمى بالورقة الاصلاحية التي ينوي رئيس الحكومة فؤاد السنيورة تقديمها الى مؤتمر "باريس 3 " تتضمن مخاطر كبيرة على الصعد المالية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية". وقال "ان قراءة هذه الورقة تذكرنا بكل البيانات والتصريحات التي كان يدلي بها الرئيس السنيورة في موضوع السياسة المالية والاقتصادية، وهذا ما تثبته ايضا فذلكات الموازنة السنوية التي كان يخطها الرئيس السنيورة، فاذا كانت هذه السياسة قد اوصلتنا الى الكارثة الراهنة، كيف يمكن للسياسة عينها ان تنقذنا من الكارثة". اضاف "تحدث الرئيس السنيورة عن الدين العام وفداحة الارقام التي بلغها، وعن خطورة تنامي العجز والدين العام"، مشيرا الى انه "كان عليه ان يذكر بدقة الاسباب التي ادت الى هذه المديونية الفظيعة، وبعدها كان عليه ان يحدد سبل معالجة هذه الاسباب. لكنه كعادته حاول ان يلقي التبعة مواربة على آخرين، وان يتغافل عن الاسباب الحقيقية التي ادت الى هذه المديونية".

 

حاطوم والموقوفون معه تقدموا بطلب لتخلية سبيلهم

وطنية - 3/1/2007 (قضاء) تقدم كل من المدعى عليهم فراس حاطوم، عبد العظيم الخياط، محمد بربر ونسيم المصري، بطلبات الى قاضي التحقيق العدلي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري القاضي الياس عيد لتخلية سبيلهم. وسيدرس القاضي عيد الطلبات بعد ابداء النائب العام العدلي سعيد ميرزا رأيه فيها، تمهيدا لاتخاذ القرار.

 

سأل عن سياسة رئيس الحكومة بالنسبة إلى التوطين

عون: الدعم غير المشروط للسنيورة مشبوه وإنجاح باريس - 3 يحتاج إلى توقيعنا

كشف النائب العماد ميشال عون ان " ثمة خطوات لاحقة للمعارضة، ولا اعلان مسبقا لها". واذ اكد انه سيسعى الى " انجاح مؤتمر باريس - 3، ولكن حتى ينجح يجب ان نضع توقيعنا"، قال: " الدعم غير المشروط للرئيس فؤاد السنيورة مشبوه، ونتمنى ان نعرف اين اصبحت سياسته في ما يتعلّق بالتوطين".

عقد "تكتل التغيير والاصلاح" امس اجتماعًا برئاسة عون الذي قال: "اذكر بأنّ جريمة اغتيال الوزير الشهيد بيار الجميل لا تزال تراوح مكانها، ولم يأتنا بعد أي ايضاح عن اسباب ارتكاب الجريمة او اي اشارة ايجابية على طريق اكتشافها. نحن مصرّون على انّ الحكومة مسؤولة في سياستها العامة وبشخص وزير الداخلية، اذ كان يتوجّب عليه الاستقالة منذ زمن. ساعة يستقيل وساعة يعود عن الاستقالة، فيتبادل هو وجاره المسؤولية، لكني اراهم جميعًا في الوزارة غائبًا عن حاضر وليس غائبًا عن غائب او وكيلاً عن غائب، بل اصبحوا بديلاً من حاضر، واذكر ايضا وزير المال (جهاد ازعور) بفروق سلسلة الرواتب المتأخرة للموظفين من عام 1998، فالناس لا تزال تنتظر حقوقها ولا يجوز لحقوق اساسية كهذه ان يمر عليها الزمن، انما يجب على الحكومة ان تدفع هذه المتوجبات لاشخاص نذروا انفسهم للخدمة العامة وخدمة الدولة، سواء من كان رسالتهم التضحية والوفاء في الجيش او في التربية او غيرها".

ورأى ان "الحكومة لا تزال تعيش على مجموعة مخالفات، وهي مستمرة في شكل غير شرعي وغير دستوري، وتخطط للمستقبل كما لو كانت تعيش ايامًا عادية، ولا تفتش عن حل للازمة. اليوم سمعنا الرئيس فؤاد السنيورة يتحدّث عن باريس 3، ونحن نريد ان ينجح، ولكن المؤتمر يحتاج الى ظروف للنجاح، وعندما نرى انّ سياسة الحكومة التي بدأت عام 1992 هي نفسها مستمرة مع الاشخاص انفسهم والاسلوب نفسه، نتأكد من ان السياسة المالية تنتقل من انتاج دين الى انتاج دين آخر، والتراكمات تزيد يومًا بعد يوم(...) يتوجّب علينا قبل كل شيء تغيير الاشخاص المسؤولين عن ادارة السياسة المالية وتأليف حكومة جديدة، سموها حكومة وحدة وطنية او حكومة جديدة او حكومة كفية، اعطوها الاسم الذي تريدون كما يحلو لكم، ولكن لا يمكن الاستمرار بهذا النهج السياسي، ولماذا أأتمن السيد السنيورة الذي هو منذ عام 1992 ملتزم الملف المالي في الحكومة، واوصلنا الى هذه السياسة التي لا تجلب لنا سوى الديون والقلق"؟

وتابع: "نريد حكومة تحترم نفسها، وهذا غير متوافر الآن. ومهما كانت خطة السنيورة وحكومته، فانا لا اصدّقه، لا لشيء الا لانني اعتبره عاجزًا، فمن الممكن انّه لا يريد ان يكذب علينا، ولكن منذ 14 عامًا حتى اليوم ولا مرة صدق، فكم يجب ان نكون سذّجًا حتى نصدّق انّ هذه المرة سينجح الامر؟

لا يمكن للبنانيين القبول باي تضحية، واذا لم نكن مشاركين في برمجة الانفاق والسهر على تطبيق الخطة الاقتصادية، فلن نقبل بها من الخارج ولن نعطي الموافقة لاي كان الاّ اذا كانت يدنا ممسكة بالقلم ونحن نملك التوقيع، ونحن لا نعتبر اي ضمان صالح اكان اجنبيا ام محليا ام غربيا ام شرقيا، ما لم يكن التوقيع في يدنا، كالحسابات المزدوجة".

وسأل: "ما هو التدبير لمحاربة الفساد ولم يفتح تحقيق مالي في هذه الآونة، رغم ان هذه المسألة ملحّة قبل كل اصلاح مالي؟ ولا ادري هل الدول المانحة تدعم الفساد والاهدار، واحذّر المواطنين من قبول ايّ خطّة اقتصادية لا تحوي بابًا لمحاربة الفساد، لان في هذا اصرارا على افلاسنا في شكل نهائي، لاحقا سيفرض علينا امر سياسي او بيع شيء معين، يمكن ان يشتروا لبنان بأكمله، او ان يشتروا التوطين كما قال الرئيس رفيق الحريري عام 2000: لا يمكننا الوقوف في وجه التوطين، واصبحت مصلحتنا الاستدانة، فإذا كانت مصلحتنا الاستدانة فاستدينوا قدر ما تتمكنون، فملف التوطين سيلغي ملف الاستدانة، واتمنى ان نعرف اين اصبحت سياسة السنيورة في ما يتعلّق بالتوطين، وخصوصًا اننا نستغرب هذا الدعم غير المشروط لرئيس الحكومة وليس للشعب اللبناني ولا للدولة اللبنانية.هذا الدعم اصبح مشبوهًا ولم نعد نفهمه (...)، والذي يقول عنا أننا اشرار فليتفضل وليظهر لنا ما يملكه عن سجل حياتنا، وبدورنا نحن نظهر ما نملك عن سجل حياة من يدعمهم. نحن استقلاليون ولسنا في اي محور، لا شرقي ولا غربي".

وقال: "نريد تفسيرا من الرئيس السنيورة، عن هذا الدعم غير المحدود ضد فئات لبنانية تشكل الاكثرية الشعبية، لا اريد اتهام احد، ولكن اريد معرفة هذا السر. هل اختفى "الصلاّح" في لبنان، وخصوصا في الطائفة السنية؟".

وفي موضوع الانتخاب الفرعي في المتن، تمنى عون ان "يسوّى الخلاف وان يصدر مرسوم دعوة الهيئات الناخبة كي يتمكن المتنيون من ملء المقعد النيابي الشاغر".

وردا على سؤال، قال: "سنقوّم التحرك في اليومين المقبلين. لقد اعلنا خطتنا واهدافنا السلمية، والمشكلة ليست عندنا بل عند الحكومة، ونتمنى ان يفهم المواطنون ذلك، فعندما ينزل نصف المواطنين الى الشارع للمطالبة بتغيير الحكومة، فالمشكلة تكون عند هذه الحكومة وليس عند المعارضة. قرار الاستقالة والتعديل الحكومي والقرار الاقتصادي والمالي في يد السلطة وليس في يد المعارضة. ولا احد يمكنه ان يحملنا مسؤولية عجز الحكومة الاقتصادي الذي بلغ عمره 16 عاما. كنا نعذر الحكومة قليلاً لو شعرنا ببعض التغيير بعد الانسحاب السوري، لكن النهج لم يتغير، وهذه اول حكومة في العالم تحكم ثلاثة اعوام من دون موازنة، ولو حصلت هذه الواقعة في العالم لكانت طار الحزب الحاكم والحكومة معًا".

واذ اكد ان "ثمة خطوات لاحقة للمعارضة، ولكن لا اعلان مسبقا لها"، لفت الى انه " مهما تكن مبادرة الرئيس نبيه بري، فالبند الاول في جدول اعمال حكومة الوحدة الوطنية سيكون قانونًا جديدًا للانتخابات النيابية، والمطلب الاساسي هو تأليف حكومة وحدة وطنية، والبنود المـتأخرة تتعلق به".

وعن مبادرة بري، قال: " انا مع كل مبادرة تشكّل حلاً للازمة وتكون ضمن حكومة متوازنة".

وختم: " سنسعى الى انجاح مؤتمر باريس 3، ولكي ينجح يجب ان نضع توقيعنا. لن نمنح السنيورة اي تفويض من الخارج، وعندما تتألف الحكومة الجديدة، يكون توقيعنا فيها وسنساعد بكل قدراتنا على انجاحها".

 

الحاج حسن وسليم عون يردان على جنبلاط والحريري

في "ذكرى ولادة النبي عيسى"، نظم "حزب الله" ندوة في بلدة الحدت غرب بعلبك، تخدث فيها عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسين الحاج حسن وعضو تكتل التغيير والاصلاح النائب سليم عون وحضرها حشد من شخصيات المنطقة. واعتبر الحاج حسن "ان النائبين وليد جنبلاط وسعد الحريري كشفا حقيقة مشروعهما من خلال حملات التحريض المتلاحقة والمكملة لحفلات التحريض المذهبية والحزبية والفئوية اليومية في السرايا الحكومية التي تحولت مكتبا حزبيا تابعا لتيار المستقبل وأتباعه". ورأى "ان مشكلة النائبين جنبلاط والحريري انهما مأزومان بسبب نجاح المعارضة منذ بدء تحركها وهما غير قادرين على امرار مشروعهما الذي لم يحظ مشروع في العالم بدعم دولي مشابه للدعم الذي لقيه، وكذلك الحكومة الفاقدة للشرعية، لذا وصل خطابهما الى هذا المستوى من التوتر والتهور وحد الشتيمة".

من جهته قال النائب عون: "نواجه ما تبقى من حكومة فاقدة للشرعية والدستورية وفاقدة للاحساس بالمسؤولية والحس الوطني، حكومة جاهلة فاقدة للعلم لان أبسط القواعد تلزمها استجابة مطالب الشعب وان تسمع منه ما يريد". واتهم فريق السلطة بأنه يصعد فيما نحن نمارس حقنا في المعارضة، وسنمارسه بكل اقتناع وسنزيد ضغطنا على هذه الحكومة اللاشرعية". ورأى ان "لجوء فريق السلطة الى تصوير المعارضة كأنها تعاني اهتزازا في صفوفها هو وهم ونابع من ضعف منطقهم وموقعهم على الارض"، واصفا "مقولة ان الرئيس نبيه بري مخطوف" بأنها "أهضم نكتة طالعنا بها فريق السلطة (...)".