المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الأربعاء 11 /7/2007

 

إنجيل القدّيس لوقا .10-6:12

أَما يُباعُ خَمسَةُ عَصافيرَ بِفَلسَيْن، ومَعَ ذلكَ فما مِنها واحِدٌ يَنساهُ الله. بل شَعَرُ رؤوسِكم نَفسُهُ مَعدودٌ بِأَجمَعِه. فلا تخافوا، إِنَّكمُ أَثَمَنُ مِنَ العَصافيرِ جَميعاً. وأَقولُ لَكم: كُلُّ مَنْ شَهِدَ لي أَمامَ النَّاسِ، يَشهَدُ له ابنُ الإِنسانِ أَمامَ مَلائِكَةِ الله. ومَن أنْكَرَني أَمامَ النَّاس، يُنكَرُ أَمامَ مَلائِكَةِ الله. وكُلُّ مَن قالَ كَلِمَةً على ابْنِ الإِنسان يُغفَرُ لَه. وأَمَّا مَن جَدَّفَ على الرُّوحِ القُدُس، فلَن يُغفَرَ لَه.

 

البطريرك صفير عرض مع زوار الديمان التطورات الداخلية

وطنية- 10/7/2007 (سياسة) عرض البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير التطورات الراهنة على الساحة اللبنانية مع زواره في الديمان. واستقبل النائب عبدالله حنا الذي جاء لتهنئته بانتقاله الى المقر الصيفي في الديمان. ثم التقى قائمقام بشري نبيل خبازي، فالمدير الاقليمي لجهاز امن الدولة في الشمال العقيد طارق عويدات على رأس وفد من ضباط مديرية الشمال. ثم استقبل البطريرك صفير وفدا من الملازمين المجندين الاحتياطيين الذين استدعوا خلال حرب تموز وخدموا لمدة سبعة اشهر، ثم تقدموا بطلبات تطوع جديدة ولم يأت الرد عليها بعد، وقد وعدهم البطريرك صفير بمراجعة قضيتهم لدى المراجع المختصة.

ثم التقى الدكتور جورج العنداري على رأس وفد من العائلة الذي شكرله مواساته بوفاة والدته. كما استقبل البطريرك صفير المسؤول التثقيفي في التيار الوطني الحر الدكتور بسام الهاشم الذي قدم اليه كتابه الجديد.

 

برامرتس طلب من دمشق معلومات عن ركاب سيارة استخدمت في اغتيال الجميل

الجريمة باتت مكشوفة والعمل جارٍ على استكمال الملف القضائي

المركزية - كشف موقع "نهارنت" الالكتروني أن رئيس لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري القاضي البلجيكي سيرج برامرتس، تقدم بطلب رسمي الى السلطات السورية للحصول على معلومات عن هوية الاشخاص الذين ضبطت في حوزتهم السيارة المستخدمة في جريمة اغتيال النائب والوزير الشهيد بيار الجميل. ونقل الموقع عن مصادر مطلعة على مسار التحقيقات في جرائم الاغتيال التي استهدفت عددا من القيادات والشخصيات اللبنانية أن براميرتس الذي زار سوريا لأربع ساعات الأسبوع الفائت لم يستمع الى أي من السوريين، لكنه اجتمع مع مراجع أمنية وقضائية سورية طالبا معلومات مفصّلة عن طريقة دخول سيارة الهوندا "سي أر في" التي استخدمها الجناة في تنفيذ جريمة اغتيال الجميل، الى الأراضي السورية.

فرضيتان: وذكر الموقع ان المحققين يركزون في بحثهم في هذه المرحلة على فرضيتين:

- الأولى أن السيارة دخلت عبر المعابر الشرعية، وهذا يعني أن سجلات ركابها يفترض أن تكون في حوزة السلطات السورية على المعابر الحدودية، وبالتالي فإن لجنة التحقيق الدولية تطالب دمشق بوضعهم بتصرف التحقيق الذي تتولاه. - الثانية أن السيارة دخلت الأراضي السورية عبر المعابر غير الشرعية، وهذا يعني فتح ملفات هذه المعابر والجهات اللبنانية والسورية والفلسطينية التي تشرف عليها، بإعتبار أن عمليات التهريب تنفذ في مناطق لا يعرفها الا سكانها والمقيمون فيها، وهي تصعب على الغرباء على المنطقة الذين يعتبر تنقلهم مكشوفا بالنسبة الى مجتمعات ضيقة يعرف افرادها بعضهم بعضا عن قرب.

خطان: واوضح ان أن التحقيق الدولي يعمل على خطين بالنسبة الى ملف سيارة الهوندا "سي أر في":

- الخط الأول على علاقة بجريمة اغتيال النائب الجميل.

- الخط الثاني على علاقة بمسار شاحنة الميتسوبيشي المستخدمة في جريمة اغتيال الرئيس الحريري ورفاقه، من منطلق أن دخول سيارة الهوندا سوريا من غير وجود قيود لها على المعابر الحدودية، يعني امكانا مماثلا لعبور شاحنة الميتسوبيشي من الأراضي السورية الى داخل الأراضي اللبنانية، وفقا لرواية الشاهد محمد زهير الصديق الذي سبق أن أكد أنه شاهد السيارة خلال إعدادها للتفجير في أحد المخيمات الفلسطينية داخل الأراضي السورية.

حادث فاضح: وقال التقرير الذي اورده موقع "نهارنت" ان التحقيقين اللبناني والدولي يسعيان الى متابعة مسار سيارة الهوندا "سي أر في" بعد تنفيذ الجريمة مباشرة في ضوء معلومات عن سلوكها طريق الشام بين مستديرة الصياد والبقاع.

وثبت للتحقيق اللبناني أن السيارة الجانية سلكت هذه الطريق في ضوء تقرير أمني شكا فيه أحد المواطنين بأن سيارة بمواصفات السيارة المضبوطة كانت تسير بسرعة كبيرة في منطقة الجمهور بعيد جريمة اغتيال الجميل صدمت سيارته وتوارت.

وجاءت الصدمة من خلال المرآة الجانبية للسيارة الجانية التي تضررت. وتم اكتشاف آثار الحادث المذكور على مرآة السيارة المضبوطة.

جريمة مكشوفة: واكدت مصادر مطلعة على تفاصيل التحقيق أن الجريمة بالمفهوم الأمني باتت مكشوفة بأدق تفاصيلها، وأن العمل في الوقت الحاضر جار على استكمال الملف القضائي لأن الدلائل والإثباتات المطلوبة قضائيا لتكوين الملف هي بطبيعتها وأنواعها غير تلك المطلوبة أمنيا.

ارجاء التقرير الفصلي: ولفتت الى أن القاضي برامرتس طلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الموافقة على تأجيل تقريره الدوري شهرا من منتصف حزيران الى منتصف تموز، ليس بسبب إقرار المحكمة الدولية الخاصة للبنان في مجلس الأمن تحت الفصل السابع كما تردد سابقا، وإنما في ضوء وضع التحقيق يده على تفاصيل مهمة، انصرف برامرتس ومعاونوه الى ملاحقتها بالنظر الى أهميتها في القاء الضوء على جوانب أساسية من التحقيقات التي سيشير الى بعضها التقرير الجديد الاسبوع المقبل.

 

في ضوء التباين بين الاليزيه والخارجية حيال دعوة "حزب الله" الى بـاريس المعارضة تعيد قراءة خلفيات المؤتمر و"حزب الله" يعيد درس قرار المشاركة

المشاورات الدولية متواصلة لانجاحه وطهران في صلب الاتصالات الفرنسية/اللوبي اليهودي يعدّ لتظاهرات تطالب الحزب بإطلاق الاسيرين الاسرائيلييـن

المركزية - اضفت التصريحات الفرنسية الرسمية المتفاوتة بين الرئاسة ووزارة الخارجية ظلالا على مآل اللقاء الحواري في باريس، نتيجة اعادة قراءة اجرتها قوى المعارضة. وقالت اوساط سياسية مطلعة لـ"المركزية" ان "حزب الله" كان اول المبادرين الى اعادة تقويم المسعى الفرنسي في ضوء الوصف الرئاسي الفرنسي امس للحزب بالارهابي، واستبعاد الناطق بإسم الاليزيه ان يستقبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ممثلي الحزب النائب محمد فنيش والمسؤول عن العلاقة الدولية نواف الموسوي. ولفتت الى ان الحزب كثف اجتماعاته التشاورية في الساعات الاخيرة، مشيرة الى ان اجتماعا قياديا عقده الحزب بعد ظهر اليوم سيتخذ في ضوئه القرار النهائي بالمشاركة اوالامتناع.

تأثير سلبي: في موازاة ذلك، قللت مصادر سياسية من تأثيرات التصريحات الفرنسية على اختلافها على المشاركة اللبنانية، لكنها رأت ان التأثير يمكن ان ينعكس سلبا على نتائج المؤتمر الحواري في حد ذاته، ويفقده البريق الذي حصل عليه في الفترة التحضيرية.

واوضحت هذه المصادر لـ"المركزية" ان السلطات الفرنسية تتعرض لضغط شديد من اللوبي اليهودي في باريس، على خلفية الدعوة التي وجهتها الخارجية الى "حزب الله".

اللوبي اليهودي: وكشفت ان هذا اللوبي يعدّ لتظاهرات احتجاجية مع بدء اعمال المؤتمر، امام قصر "سيل سان كلو" وامام الفندق الذي سيستضيف ممثلي اطراف الحوار، مشيرا الى ان عنوان التحرك سيكون المطالبة بإطلاق سراح الاسيرين الاسرائيليين لدى الحزب.

ولفتت الى ان هذا التحرك يأتي في اطار سعي هذا اللوبي الى التشويش على اعمال اللقاء الحواري، لافتة الى انه دخل في الصراع الفرنسي السياسي بين الديغوليين والاشتراكيين، بدليل البيانين المتناقضينن عن الرئاسة و"الكي دورسيه".

وزارة الخارجية: وكانت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني اعلنت في بيان اليوم ان باريس تعتبر "حزب الله" قوة سياسية واساسية في لبنان، وتتمسك الى ابعد الحدود بحضوره الى اجتماع سان كلو. وقالت ان باريس لم تغير موقفها لا من الحزب ولا من اجتماع سان كلو، وهي ترى ان تمثيل "حزب الله" في هذا اللقاء ضروري ولازم لانجاحه.

واوضحت اندرياني ما نقل امس عن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من ان "حزب الله" تنظيم ارهابي، فقالت ان لا تعارض في المواقف الفرنسية، معتبرة ان "حزب الله" قوة سياسية مهمة في الحياة السياسية اللبنانية ومتمنية مشاركته في لقاء سان كلو.

وكشفت ان وزير الخارجية برنار كوشنير سيبحث في خلال الاجتماعات الثنائية مع ممثلي الحزب امكان الافراج عن الجنديين الاسرائيليين الاسيرين لدى الحزب منذ تموز الماضي. وشددت على ان هدف مؤتمر الحوار في باريس هو جمع كل الاطراف اللبنانية للمشاركة في حوار يشمل كل القضايا بما فيها الرئاسة والحكومة والبرلمان.

وجددت تأكيد الخارجية ان الاجتماع في باريس يجب ان يكون مغلقا وبعيدا من الصحافة والاعلام في خلال ثلاثة ايام، مشيرة الى ان التعتيم الاعلامي يفرض نفسه وهو ضرورة من اجل السماح للمشاركين في المؤتمر بالبحث في المواضيع المطروحة بصفاء بهدف انجاح هذا المؤتمر.

المشاورات مستمرة: وفي السياق نفسه، علمت "المركزية" ان الاتصالات الدولية لا تزال في أوجها، كاشفة ان هذه المشاورات تشمل راهنا في ما تشمل طهران.

الضغط الاميركي: في المقابل، اعتبرت اوساط بارزة في المعارضة لـ"المركزية" ان الضغط الاميركي يتواصل لافشال هذا التوجه الحواري في فرنسا، لافتة الى ان ابرز تجلياته اقدام السفير الفرنسي في لبنان برنار ايمييه في الاحتفال الذي اقامه على شرفه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في المختارة، على التحدث بعبارات بدت للوهلة الاولى من خارج السياق الفرنسي الرسمي، لا بل من خارج ما سبق ان حدده الاليزيه في رؤيته الى السياسة الشرق الاوسطية، وهو كلام أثار تعجب من استمع اليه خصوصا عندما سارع ايمييه الى التأكيد ان سياسة الرئيس ساركوزي استمرار للعهد الشيراكي. ورأت ان كلام ساركوزي امام وفد من اهالي الجنود الاسرائيليين الاسرى في لبنان وفلسطين، واتهامه "حزب الله" بالارهاب واعلانه عدم رغبته في استقبال ممثليه الى اللقاء الحواري في باريس، عاد وبدّد هذا العجب.

ورأت ان في هذا الانقلاب الفرنسي استجابة لضغط اللوبي اليهودي في فرنسا، وعودة الى منطق الصفقات والتفاهمات الدولية، حيث استجاب ساركوزي للطلب الاميركي بالبقاء بعيدا من المساحة الاميركية في لبنان، في مقابل مكاسب سياسية في افريقيا.

صحيفة سورية تعتبر ان حل الازمة في لبنان "يمر من دمشق"

أ ف ب - 2007 / 7 / 10

افادت صحيفة رسمية سورية الثلاثاء ان حل الازمة اللبنانية "يمر من دمشق" وذلك غداة زيارة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى. وكتبت صحيفة "الثورة" في افتتاحيتها "لدينا اكثر من سبب لنعتبر ان بوابات الحلول الحقيقية تمر من دمشق. فدمشق المؤمنة جدا بالعروبة تدعم بلا حدود اي جهد عربي سواء كان هذا الجهد تحت راية الجامعة او اي راية عربية اخرى". واوضحت "ان دمشق تعتقد ان فرص نجاح محاولات عمرو موسى ممكنة اذا ... توقف (السفير الاميركي في لبنان جيفري) فيلتمان وغيره من السفراء الناشطين في بيروت عن وضع العصي في العجلات وعدم استباق محاولة عمرو موسى بتصريحات غايتها فرض وجهة نظرها واسلوبها وطريقتها والذي ادى فيما اداه الى هذا الوضع المتازم في لبنان". وكانت الصحيفة تشير الى السفير الاميركي في لبنان جيفري فيلتمان.

واضافت "الثورة", "لهذا يمكن النظر الى هذه التصريحات وما تلاها كجزء من محاولة افشال الجهود العربية التي لا يمكن ان تنجح الا اذا تجنبت ومنعت التأثير الاميركي-الاسرائيلي على الاطراف المعتمدة والمتعهدة لمشروعهما في لبنان". وكان الامين العام للجامعة العربية قام بزيارة الى دمشق الاثنين اكد فيها انه "سيظل يحاول" حل الازمة في لبنان, وذلك في ختام محادثاته مع الرئيس السوري بشار الاسد.

واندلعت الازمة في لبنان في تشرين الثاني/نوفمبر 2006 مع استقالة الوزراء الخمسة الشيعة في الحكومة اللبنانية اضافة الى وزير مسيحي. ومن المحتمل ان تتفاقم الازمة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية. وتبدأ مهلة انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل شهرين من انتهاء ولاية الرئيس اميل لحود, اي اعتبارا من 25 ايلول/سبتمبر. ويعقد لقاء للافرقاء اللبنانيين في سان كلو قرب باريس من 14 الى 16 تموز/يوليو بمبادرة من فرنسا, في محاولة لتقريب وجهات النظر تمهيدا لاستئناف الحوار السياسي في لبنان.

"مشاركة "حزب الله" في سان - كلو مناسبة لتوضيح موقعه ومواقفه"

موسى: الرئيس بري يحضّر لمبادرة يكشف عنها قريبا والتوافق على الرئيس مدخل الى حل الخلافات

المركزية - اكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى "وجود مبادرة لرئيس مجلس النواب نبيه بري سوف يكشف عنها قريبا". واعتبر ان "التوافق والتفاهم على رئاسة الجمهورية هو المدخل لمجمل التفاهمات وحل الخلافات". وتمنى في حال "شارك "حزب الله" في مؤتمر سان - كلو ان تتوضح كل مواقف الحزب ومواقعه بالنسبة الى أوروبا وفرنسا بالتحديد التي هي الاقرب الى واقع الساحة اللبنانية".

كلام النائب موسى جاء في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" حيث قال: اتمنى لمؤتمر سان كلو كل النجاح وهو مؤتمر بقيادات الصف الثاني، ويؤسس لمرحلة ليجتمع فيها الافرقاء الذين بيدهم الحل والربط، وهذا المؤتمر يجب ان يتعاطى مع كل القضايا اللبنانية الخلافية، لكن لا اظن انه وفي مؤتمر كهذا يكون هناك بت في المواضيع، لكن هو اساسي ومهم من اجل طرح كل المشكلات على الطاولة، وتنظيم اولويات هذه المشكلات، وترتيب هذه الاولويات. وانطلاقا لمرحلة يستطيع المسؤولون على المستوى الاول البت بهذه المواضيع.

وهل يتوقع انعكاسات لكلام ساركوزي عن علاقة "حزب الله" بالارهاب على مستوى مشاركة الحزب في ملتقى باريس، اشار الى ان "الكل يعلم ان "حزب الله" هو حزب لبناني من شريحة لبنانية اساسية في الوطن، وتاليا كل قول سياسي معاكس لهذا القول هو مجافٍ للحقيقة واظن في حال تمت مشاركة حزب الله يجب توضيح هذه الامور من خلال المناقشات والطروحات التي سيجريها. فالطروحات وطنية لبنانية. وفي حال تمت هذه المشاركة اظن ان الامور تتوضح اكثر وفرنسا يجب ان تبقى على دورها لرعاية هذه المواضيع وتفهّم وجهات النظر وتعوّل عليها في اقناع اوروبا بالوضع في لبنان، فهي الاقرب الى معرفة ما يجري وحقيقة الواقع على الساحة اللبنانية. اضاف: نتمنى ألا يضرّ كلام الرئيس ساركوزي بموضوع متابعة الحوار، وهناك قناعة وشرح موقف وموقع حزب الله من اجل ان تكون اوروبا كما كانت هي المتفهّم لهذا الموضوع وبالتحديد فرنسا.

وعن مواقف الرئيس بري وما نقل عنه من جرعة تفاؤل او الحديث عن مبادرة هو بصدد الاعلان عنها حول الاستحقاق الرئاسي قال: "الكل يعرف اليوم اذا كان هناك توافق وتفاهم حول رئيس الجمهورية سوف يكون مدخل لمجمل التفاهمات والاختلافات، لانه بعد التوافق على رئاسة الجمهورية هناك حكما حكومة جديدة تستطيع ان تترجم كل التفاهمات حول المواضيع الخلافية من خلال البيان الوزاري، وتاليا تكون هناك مرحلة من التفاهم قد انطلقت حول رئاسة الجمهورية.

وعما اذا كان الرئيس بري يعمل على انضاج التوافق حول اسم الرئيس المقبل قال: "هو من موقعه كرئيس كتلة نيابية ورئيس لمجلس النواب طبعا يعمل بشكل دائم حول هذا الموضوع ولكن يجب ان تكون هناك عملية انضاج لامور عدة من اجل التوصل الى حلول فعلية ومحطات اساسية في هذا الموضوع، لكن بالانتظار، الرئيس بري لديه اجواء منذ اسابيع للتحضير لخطوة معينة في اتجاه تقريب وجهات النظر في المواضيع، ومن خلال وضع الجميع حول نقاط اساسية كآلية عمل لهذا التفاهم وأظن ذلك في القريب القادم ولكن في الحقيقة هناك تكتم كبير حول هذه الخطوة".

اضاف: ان ذلك سوف يحصل بالتأكيد بعد مؤتمر سان - كلو، وهو مرتبط بمجمل القضايا الخلافية وتاليا بسلة الحلول، وطبعا موضوع الرئاسة هو اساسي ونحن نتحدث هنا عن آليات عمل عن طريقة مقاربة هذه المواضيع وليس بتسميات طبعا فالتسميات غير واردة الآن.

الجميّل بحث مع يشوعي في انتخابات المتــــــن

سلام : لمرشح رئاسي توافقي ينقل لبنان الى امل جديد

المركزية - اعرب النائب السابق تمام سلام عن اعتقاده بأن الانتخابات الرئاسية ستحصل، داعيا الى مرشح توافقي ينقل لبنان من الوضع المأساوي الى وضع يكون فيه امل جديد ومستقبل. التقى الرئيس امين الجميل في دارته في بكفيا، الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، سلام، وتم في خلال اللقاء البحث في الأوضاع العامة.

بعد اللقاء، قال سلام: "زيارتي الى الرئيس أمين الجميل، هي للتواصل وللاطلاع على المستجدات وتبادل الآراء بالنسبة للحالة التي نمر بها في البلد، والمعاناة الحاصلة وسط ساحة من الضياع على مستوى بلورة صورة واضحة لما نحن مقبلون عليه".

اضاف: "كان البحث مع الرئيس مريحا وتوافقنا على كثير من المواضيع التي طرحت، ونحن مقبلون على إستحقاقات كبيرة في المرحلة المقبلة، ونتمنى أن تشكل مدخلا لحلحلة الأمور ومواجهة التعقيدات التي ترافق هذه الفترة من الزمن، وهناك إنطباع بأن الحلول غير متوافرة . وهناك إشارات بأن القيادات اللبنانية ستصل الى مواجهة حقائق معينة ولكن الحقيقة الأهم هي أن هذا الوطن لا يمكن أن يبقى ويستمر الا على قاعدة الوفاق والتعاون والإنفتاح بين كل القوى السياسية التي تمثل اللبنانيين". وتابع: "نحن مقبلون على لقاء حواري في باريس، ونأمل في أن يشكل مدخلا لتهدئة وتبريد الأجواء، وبدأنا نلمس الأمر محليا قبل إنعقاد اللقاء الحواري في باريس، ونأمل أن يخرج من هذا اللقاء مجموعة إتفاقات لاستحقاق كبير هو إنتخاب رئيس للجمهورية. ولا بد من التأكيد أن الإنتخابات مفصل أساسي في المرحلة المقبلة وبالتالي إذا أردنا أن نحصد إيجابيات بناءة من الإنتخابات علينا أن نتوافق على إعتماد الوفاق المعيار الذي يجب أن يسود، فالتحدي والمناكفة والمزايدة لن تؤتي ثمارا".

وقال: "التخوف من عدم حصول إنتخابات ممكن إذا لم تهيأ الأجواء الوفاقية والتقارب بين القوى السياسية اللبنانية، وهذه القيادات تدرك هذه الأبعاد، وتاليا الإنتخابات ستحصل وأنا من الداعين لوجود مرشح توافقي متفق عليه من الجميع لينقل لبنان من الوضع المأسوي الذي مررنا به وما زلنا نعاني منه الى وضع يكون فيه أمل جديد ومستقبل جديد".

يشوعي: كما التقى الجميل رئيس التجمع الوطني للاصلاح الإقتصادي في لبنان الدكتور إيلي يشوعي الذي قال بعد اللقاء: "كانت جولة أفق في السياسة والإقتصاد، والرئيس الجميل قريب دائما من الواقع الإقتصادي والإجتماعي في لبنان، وعلى بينة تماما من كل المشاكل التي يعاني منها المستثمر في البلد، وهو يسعى بكل قواه لتقريب وجهات النظر بين المعارضة والموالاة خدمة للمصالح الحيوية لكل اللبنانيين، وهذا ما يطمئن بأننا سائرون على الطريق السوي نحو إنتخابات لرئاسة الجمهورية وأيضا مسألة إنتخابات المتن، وفخامة الرئيس ركن من أركان هذه المنطقة ومقعد المتن عائد بشكل طبيعي ومباشر لهذه العائلة الكريمة، ونتمنى أن يتابع فخامة الرئيس كل الخطوات الإيجابية نحو التلاقي مع الآخرين خدمة للمصالح الحيوية اللبنانية ولأصحاب المؤسسات والعمال وكل الفئات الشعبية".

 

ملف الطعن بمرسوم الانتخابات الفرعية يخضع لمزيد من الدراسة

الكتائب لم تحدد مرشحها بعد وعون لا يرفض سامي الجميّـــل

المركزية - بخلاف ما كان متوقعا من تقديم تكتل التغيير والاصلاح اليوم الطعن بمرسوم دعوة الهيئات الناخبة الى الانتخابات الفرعية في دائرتي المتن الشمالي وبيروت الثانية في 5 آب المقبل، امام مجلس شورى الدولة فإن الطعن لم يقدم وارجئ الى نهاية الاسبوع او بداية الاسبوع المقبل كحد اقصى.

واشارت مصادر من التكتل الى ان النواب غسان مخيبر وابراهيم كنعان وسليم سلهب وميشال المر يعملون على الملف بالتعاون مع مجموعة من الحقوقيين ورجال القانون، وعزت سبب التأخير في تقديمه الى الحاجة الى مزيد من التعمق والبحث في النصوص القانونية والدستورية ليأتي الطعن "مكبلا" خصوصا ان لدى معدي الطعن مخاوف لناحية اعتبار مجلس شورى الدولة ان مسألة "الشكل" ليست من ضمن صلاحياته وتاليا فلا علاقة له بها وهي تقع ضمن مهام المجلس الدستوري، الا ان القانونيين طمأنوا الى سابقة في هذا الاطار حيث قدمت طعون الى مجلس الشورى في الماضي.

وأكدت ان الملف اصبح جاهزا وأن التكتل سيبحثه في الايام القليلة المقبلة ليوافق عليه ويوقعه مَن يود من النواب او الناخبين مببعد التأكد قانونيا م الجهة المخولة توقيعه ليقدم بعدها رسميا الى مجلس الشورى وضمن المهلة المحددة. وشددت المصادر على وجوب الفصل بين الطعن بالدعوة الى الانتخابات والانتخابات بحد ذاتها لأن الهدف من الطعن هو الحفاظ على صلاحيات رئاسة الجمهورية والحد من عملية قضمها وتقليص دورها اما عملية المشاركة او عدمها في الانتخابات فهي ستحدد لاحقا في ضوء التطورات. في موازاة ذلك، لفتت المصادر الى ان العمل جارٍ على قدم وساق على خط الوفاق في المتن حيث يقوم عدد من النواب المتنين بمساعٍ بين مختلف الاطراف للرسو على سامي امين الجميّل خلفا لشقيقه بيار كنائب عن المتن حيث تبين ان رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون لم يرفض الفكرة بل ابدى استعدادا للتعاون ومد اليد في كل ما يمكن ان يصب في مصلحة المتن وأهله وتاليا البحث في امكان ان يملأ سامي المقعد الشاغر، الا ان مصادر كتائبية اكدت لـ"المركزية" ان قرار الترشيح لم يحسم بعد وأن جملة معطيات هي راهنا قيد البحث والدراسة المعمقة ليصار في ضوئها الى اتخاذ القرار بتسمية المرشح علما ان لا جديد طرأ على ترشيح الرئيس امين الجميّل كما ان حظوظ احتمال ترشيح نجله لا تزال مرتفعة. ولفتت الى ان المكتب السياسي بحث في جلسته امس المسألة من جوانبها كافة واطلع على فحوى الاتصالات واللقاءات الجارية في هذا الاطار وانه سيعلن مرشحه في الايام المقبلة في ضوء ما تتمخض عنه المشاورات.

 

اشتباكات بين الجيش وعناصر العبسي على المحور الجنوبي لمخيم البارد

وطنية- 10/7/2007 (امن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار نزيه ملحم ان الهدوء الحذر يسود محاور مخيم نهر البارد بإستثناء المحور الجنوبي الذي يشهد اشتباكات من حين الى آخر. وسجل اطلاق رشقات ناريه من قبل عناصر العبسي بإتجاه شاحنات الجيش على اوتوستراد المنية بالقرب من جسر نهر البارد.

الجيش بواصل قصف مواقع فتح الاسلام في نهر البارد

وطنية - 10/7/2007 (امن) افاد مندوب الوكالة الوطنية في منطقة عكار - نهر البارد الزميل نزيه ملحم عن استمرار القصف المدفعي العنيف والمركز على مواقع فتح الاسلام وتحديدا حي المغاربة ومحيط جامع التقوى، حي جبهة النضال ومحيط جامع الحاووز فيما و تسجل بعض المناوشات والمواجهات من حين الى اخر على المحور الجنوبي والمحور الشرقي الشمالي في وقت يستمر رصاص القنص من داخل المخيم على الجيش ليصل الى احياء بلدة المحمرة .

 

المطرانان مطر ونصار نعيا الخوري الياس ابو جودة

وطنية - 9/7/2007 (متفرقات) نعى رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس اساقفة صيدا المطران الياس نصار, الخوري الياس ابو جودة "الراقد وكيل الامين متمما خدمته, حافظا ايمانه وراجيا من المسيح اكليل جهاده". يحتفل بالصلاة لراحة نفسه، الخامسة من بعد ظهر غد، في كنيسة مار جرجس - الخريبة في الحدث.

 

النائب الحريري نوه بجهود الرئيس الفرنسي لإحياء عوامل الحوار: دليل على تمسكه بتضامن اللبنانيين وندعو الجميع الى الايجابية

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) نوه رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري ب "الجهود التي يبذلها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والإدارة الفرنسية لإحياء عوامل الحوار بين اللبنانيين". ودعا "جميع الأطراف اللبنانية إلى التعامل بإيجابية مع هذه الجهود". وقال النائب الحريري في تصريح اليوم: "عشية اللقاء الذي سيعقد في فرنسا بين ممثلين لأطراف الحوار الوطني اللبناني، لا يسعنا إلا أن نتوقف أمام الدور الذي يلعبه هذا البلد الصديق تجاه لبنان، ودعم قضاياه في كافة المحافل. إن مبادرة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي باستضافة هذا الحوار، دليل جديد على تمسكه بتضامن اللبنانيين وتفاهمهم، وبالدور الذي يجب أن يضطلع به لبنان في المنطقة والعالم، وبسيادة لبنان واستقلاله. نحن في تيار "المستقبل" نحيي الجهود التي تبذلها القيادة الفرنسية لدعم الحوار اللبناني والحكومة الشرعية والدولة، ونحث جميع الأطراف اللبنانية على التعامل بإيجابية مع هذه الجهود، آملين أن تؤدي إلى اعادة إحياء عوامل الحوار الذي لم نترك وسيلة لمحاولة استئنافه في لبنان، باعتباره السبيل الوحيد لتخطي الأزمة التي يعاني منها جميع اللبنانيين".

 

العلامة الامين :"اللقاء الشيعي" ليس لحظويا بل مستمر باستمرار الحاجة اليه

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) علق رئيس "اللقاء الشيعي اللبناني" العلامة السيد محمد حسن الامين، على ما تناولته بعض النصوص الصحافية والمواقف الاعلامية حول اللقاء الشيعي واصدار احكام ومواقف تجانب الواقع، فأكد في بيان وزعه اليوم انه " ليس صحيحا ان اللقاء الشيعي اللبناني كان لحظويا وعابرا, بل هو مستمر باستمرارالحاجة اليه, وهو لقاء شيعي بكل وضوح ويشدد على هويته الشيعية اللبنانية العربية وهو ينطلق من وعي فكري وتاريخي للهوية الشيعية ولانتمائها العربي الاصيل. وهو اذ يدعوا الى اندماج الشيعة في الاجتماع السياسي اللبناني, فذلك من منطلق وعي متقدم للبنية العقائدية والثقافية والاجتماعية للتشيع، وهو امتداد لرؤية شيعية اصيلة تم التعبير عنها في ادبياتنا كما في ادبيات من سبقنا، من الامام الصدر والامام شمس الدين، لجهة دعوة الشيعة الى ممارسة الولاء الوطني في الاوطان التي ينتمون اليها". وختم قائلا: "اللقاء يرى، ان فعل المقاومة وانتصاراها على العدو الصهيوني، هي في جزء اساسي منها مستندة الى الثقافة الشيعية وجذورها العميقة في التاريخ. ودعوتنا هي الى الاعتراف بهذا المكون الثقافي للاجتماع السياسي اللبناني".

 

برامرتس غادر الى نيويورك عن طريق باريس

وطنية - 9/7/2007 (متفرقات) غادر رئيس لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري سيرج برامرتس بيروت، متوجها الى نيويورك عن طريق باريس

 

الظواهري: الإعتداء على اليونيفيل في لبنان عملية مباركة

الثلائاء 10 يوليو - أ. ف. ب.

دبي: وصف الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري في تسجيل صوتي وضع على شبكة الانترنت الثلاثاء الاعتداء الذي استهدف قوات اليونيفيل الشهر الماضي في لبنان بـ"العملية المباركة" معتبرا انها "جاءت ردا على احتلال القوات الصليبية" لجنوب لبنان. وقال الظواهري في رسالته الصوتية في اشارة الى الاعتداء على قوات اليونيفيل في جنوب لبنان في الرابع والعشرين من حزيران/يونيو الماضي "وقد جاءت هذه العملية المباركة التي استهدفت القوات الدولية في جنوب لبنان صفعة لهؤلاء العملاء"، معتبرا انها جاءت ايضا "ردا على احتلال هذه القوات الصليبية الغازية لجزء عزيز من ديار الاسلام وردا على فرض نزع السلاح فيه للحيلولة دون تواصل المجاهدين في لبنان مع اخوانهم في فلسطين حماية للكيان الصهيوني المحتل لبيت المقدس".

ولم تتبن اي جهة حتى الان مسؤوليتها عن عملية التفجير بسيارة مفخخة التي ادت الى مقتل ستة عناصر من الكتيبة الاسبانية العاملة في قوات اليونيفيل التابعة للامم المتحدة. ولم يعلن الظواهري مسؤولية القاعدة عن الاعتداء على قوات اليونيفيل الا انه اشاد به بوضوح وقال "احسب ان هذه عملية مباركة تعبر عن رفض المسلمين والمجاهدين في لبنان للاوضاع التي اتفقت القوى الدولية والاقليمية على فرضها على اهل الجهاد والاسلام في لبنان".

واضاف الظواهري "انا اناشد المسلمين في لبنان الا يقبلوا بتلك الاوضاع باية حال وان يسعوا لتحطيم حلقة الحصار المفروضة عليهم".

ونشرت صحيفة "الباييس" في عددها الصادر الاثنين ان الاستخبارات الاسبانية تشتبه بان ثلاث منظمات "جهادية مرتبطة بالقاعدة" وهي فتح الاسلام وجند الشام وعصبة الانصار قد تكون وراء الاعتداء على الجنود الاسبان في جنوب لبنان وهي "لا تعتقد" بوجود علاقة لحزب الله الشيعي اللبناني في هذا الامر.

وكان وزير الدفاع اللبناني الياس المر قال في السادس والعشرين من الشهر الماضي ان السلطات اللبنانية تلقت معلومات استخباراتية عن احتمال تعرض قوات الطوارىء الدولية في جنوب لبنان لاعتداءات، قبل استهداف الدورية الاسبانية موضحا ان هذه التهديدات كانت تشير الى القاعدة. وقال المر ان السلطات اللبنانية ابلغت اليونيفيل ب"امكان تعرضها لعمل ارهابي. ولسوء الحظ هذا الامر حصل" مضيفا ان المعلومات كانت تشير الى "استهداف من فريق في القاعدة لليونيفيل".

الحريري يبحث التطورات الاقليمية في الاردن غدا

الثلائاء 10 يوليو -ايلاف

رانيا تادرس من عمان، بيروت، وكالات:يصل الى العاصمة الأردنية غدا رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري حيث سيلتقي العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لبحث التطورات في الساحة اللبنانية والشرق الأوسط . وقالت مصادر مطلعة أن الحريري سيعقد مؤتمرا صحافيا يتحدث فيه حول العديد من القضايا والمستجدات على الساحة اللبنانية والعربية . وترتبط عائلة الحريري بعلاقة جيدة مع العاصمة الأردنية الى جانب استثمارات ضخمة تتمثل بامتلاك سعودي أوجيه العائدة لعائلة الحريري 14% من أسهم البنك العربي، وكذلك 50% من مشروع استثمار وتطوير موقع العبدلي، الذي تديره مع شريكتها مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها، علاوة على ملكية امتياز إنشاء مباني ومرافق الجامعة الاميركية في مدينتي عمان والعقبة.وكذلك شركة سرايا الأردن استثمار بقيمة 100مليون دينار ( 141.2 مليون دولار) . وحظيت منطقة العقبة (380 كيلومترا إلى جنوب العاصمة الأردنية) ، باستثمارات عائلة الحريري بمشروع سرايا العقبة، الذي أطلقته شركة أستيكو لإدارة العقارات بتكلفة 600 مليون دينار. وينفذ هذا المشروع بشراكة أردنية - لبنانية (عائلة الحريري بالتحالف مع مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها). ويعتبر هذا المشروع المشترك سابقة في الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالأردن.ويعتبر الأول على قائمة مشاريع سعودي أوجيه التطويرية.

وينوه بجهود ساركوزي لإحياء الحوار

إلى ذلك نوه زعيم الاكثرية النيابية المناهضة لدمشق سعد الحريري اليوم الثلاثاء بالجهود التي يبذلها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للمساهمة في حل الازمة المستمرة في لبنان منذ اكثر من ثمانية اشهر داعيا كل الفرقاء الى التعامل معها بايجابية. وقبل اربعة ايام على انعقاد لقاء حواري بين الفرقاء اللبنانيين بمبادرة فرنسية قال الحريري في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي "ان مبادرة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي باستضافة هذا الحوار دليل جديد على تمسكه بتضامن اللبنانيين وتفاهمهم (...) وبسيادة لبنان واستقلاله". وحيا الحريري باسم تيار المستقبل الذي يرئسه "الجهود التي تبذلها القيادة الفرنسية لدعم الحوار اللبناني والحكومة الشرعية والدولة". وحث "جميع الاطراف اللبنانية على التعامل بايجابية مع هذه الجهود" معربا عن امله بان تؤدي الى "اعادة احياء عوامل الحوار الذي لم نترك وسيلة لمحاولة استئنافه في لبنان". كما جدد الحريري تاكيده على "ان الحوار هو السبيل الوحيد لتخطي الازمة التي يعاني منها جميع اللبنانيين".

يذكر بان ممثلين من الصف الثاني للافرقاء يبدأون السبت في احدى ضواحي باريس لقاءاتهم لمدة ثلاثة ايام سعيا لاحياء الحوار السياسي. واوضحت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني ان الاجتماع المقرر في سان كلو "سيضم ممثلين للقوى السياسية المعنية بالحوار الوطني اللبناني اضافة الى المجتمع المدني"، اي ما بين ثلاثين واربعين شخصا.

وسيحضر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاجتماعات التي لن تشكل "مؤتمرا اقليميا او دوليا، وليس ايضا جولة حوار وطني على غرار تلك التي عقدت عام 2006، رغم ان القوى المدعوة هي نفسها" كما ذكرت اندرياني. وسيكون لقاء سان-كلو قرب باريس هو اول لقاء فعلي بين ممثلين عن الاكثرية والمعارضة التي يقودها حزب الله حليف دمشق منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد فشل عدة مبادرات عربية لحل الازمة كان اخرها الشهر الماضي. فقد عقد القادة اللبنانيون جلسات حوارية في لبنان شارك فيها ابتداء من اذار/مارس عام 2006 قيادات الصف الاول، لكن هذه الجلسات توقفت بسبب حرب تموز/يوليو 2006 بين اسرائيل وحزب الله. واتفقت القيادات في هذه الجلسات على عدد من المبادىء التي لم تترجم عمليا على الارض.

وفي بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2006 استانف القادة انفسهم لقاءاتهم في اجتماعات تشاورية استمرت اسبوعا بدون ان تؤدي الى نتيجة. وتوقفت هذه الاجتماعات مع استقالة ستة وزراء يمثل خمسة منهم الطائفة الشيعية في الحكومة اضافة الى وزير مقرب من رئيس الجمهورية اميل لحود حليف دمشق. ومنذ ذلك الوقت، تشعبت الازمة مع استمرار المعارضة في المطالبة باستقالة الحكومة وبتشكيل حكومة وحدة وطنية توفر لها الثلث المعطل.

في انتظار بلورة نتائج جولة موسى ولقاء "سان كلو" وتقويمها

بري يباشر تحركاً في اتجاه المرجعيات والقيادات اعتباراً من منتصف آب ويبدأ من البطريرك صفير ويؤكد ان ايلول لناظره قريب

المركزية - حال المراوحة والانتظار هي عنوان المرحلة المقبلة اقله حتى نهاية الشهر الجاري ومنتصف آب المقبل، ولكنه انتظار "على البارد" كما تسعى القوى الاقليمية والدولية كي يتمكن لبنان من ملاقاة استحقاقات المرحلة المقبلة بعد بلورة التفاهم الاقليمي في شأنها، في وقت يواصل الجيش اللبناني ترسيخ الاستقرار الامني في الداخل من خلال مواصلته اجتثاث تنظيم "فتح الاسلام" ومَن انضم اليه من مطلوبين من العدالة اللبنانية ومن هاربين من عدالة بلدانهم.

ذلك ان هناك محطتين اساسيتين عنوانهما المباشر لبناني واولهما التحرك الذي يقوم به الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والثاني لقاء شخصيات سياسية لبنانية ومن المجتمع المدني في "سان كلو" تلبية لدعوة من وزير الخارجية الفرنسية برنارد كوشنير لـ "اعادة الثقة" وما سينتج عن هذا اللقاء من توصيات يزفها المشاركون الى قادة الحوار.

ومن معالم مرحلة الانتظار هذه وتالياً انعدام الوزن السياسي، مغادرة سفير الولايات المتحدة الاميركية جيفري فيلتمان في اجازته السنوية على ان يعود ويستأنف نشاطه في فترة تكون البلاد دخلت عملياً مدار الاستحقاق الرئاسي.

ونقل زوار رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ "المركزية" اليوم عنه قوله ان التفاهم الاقليمي وتحديداً التفاهم السعودي - السوري يشكل احد اهم مفاتيح الحل للمرحلة المقبلة واطلاق الوضع من جموده في اتجاه انجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده، مشيراً الى انه اذا كان صحيحاً ان جولة موسى قد لا تحمل الحل السحري في غضون الايام المقبلة، الا انها بالتأكيد تهيء الارضية والمناخ الصالحين لتلقف هذا الحل فور انضاجه بين القوى الدولية والاقليمية المعنية بالشأن اللبناني وتحديدا في مرحلة الاستحقاق، الذي لن يخرج هذه المرة عن دائرة العادة المتبعة والمتعارف عليها من حيث تقاطع تفاهم هذه القوى على المواصفات الرئاسية المطلوبة التي تلائم المرحلة الاقليمية مع زيادة "الجانب اللبناني الداخلي" من هذه المواصفات والتي يتولى القادة اللبنانيون تظهيرها وتظهير شخصية صاحبها ليكون هو رجل المرحلة المقبلة.

ويشير الرئيس بري بحسب هؤلاء الزوار الى ان الحاجة والمصلحة الوطنية باتت تقتضي التفاهم والتوافق بين طرفي الصراع الاساسيين على المواصفات الرئاسية ولاحقاً على شخص الرئيس لأن في ذلك فعلا "مفتاح الفرج" خصوصا وان هذين الطرفين اجمعا على دعم الجيش اللبناني في المواجهة التي يخوضها ضد الارهاب بشكل مباشر في "نهر البارد"، حيث اشاد رئيس المجلس بحكمة قائد الجيش العماد ميشال سليمان ووصفه بأنه "احد ابرز حكماء لبنان" وان الجيش قاتل بحكمة في "نهر البارد" وانتصر بحكمة كذلك.

ويكشف هؤلاء الزوار انه من الآن ولغاية منتصف آب المقبل على ابعد تقدير ستكون الساحة اللبنانية مفتوحة على محاولات لقاءات ثنائية في غير اتجاه تكسر الجليد القائم في العلاقات بين القيادات من جهة، كما ستكون مرحلة تقويم لمسعى موسى ولقاء "سان كلو" بحيث يمكن استقرار بوصلة المرحلة المقبلة في ضوء هذه النتائج.

ويضيف هؤلاء الزوار ان رئيس المجلس الذي يؤكد انعقاد جلسة الخامس والعشرين من ايلول وهو موعد مهلة الشهرين الدستورية للشروع في انتخابات رئيس الجمهورية، سيبدأ بعيد منتصف آب المقبل جولة واسعة على المراجع واتصالات مع القيادات من اجل البحث في الاستحقاق الرئاسي وشخصية الرئيس العتيد، يبدأها بزيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، الذي جدد الرئيس بري امس ايضا الوقوف خلفه في موضوع الاستحقاق، وتهدف الى التشاور في كيفية انجاز الاستحقاق في موعده وتأمين انتقال هادئ للسلطة.

ويوضح الزوار ان جلسة الخامس والعشرين من ايلول التي يتحول معها المجلس هيئة انتخابية لن يحضرها الا النواب فقط حتى ان الوزراء النواب لن يجلسوا في المقاعد المخصصة للحكومة بل سيجلسون في المقاعد النيابية المخصصة لهم في الاساس.

ويقول هؤلاء ان رئيس المجلس لا يرى فائدة من قيام حكومة ثانية في حال تم التفاهم على رئيس جديد يتسلم هو الامانة من الرئيس العماد اميل لحود وانه اذا سبق ذلك قيام حكومة وحدة وطنية فإن ذلك يكون افضل، ولكن حكومة الوحدة الوطنية هي حتمية مع تشكيل حكومة العهد المقبل الاولى على قاعدة ما يكون تم التفاهم والتوافق في شأنه بالنسبة الى شخص رئيس الجمهورية.

واذ لم يجزم رئيس المجلس بحسب هؤلاء الزوار بموعد لعودة حوار "الصف الاول" فإنه اشار الى ان حركة موسى ولقاء "سان كلو" مفيدان شكلا وفي العنوان على الاقل في هذه المرحلة وهما بالتأكيد يؤسسان لمرحلة بدء الخطوات العملية للحل، وهو على رغم حال الضبابية السائدة يبدي تفاؤلا بالمرحلة المقبلة ويعتقد ان الامور تبدأ الانطلاق بالمسار الصحيح على قاعدة التفاهم بين اللبنانيين الذي يظلله تفاهم القوى الاقليمية، بحيث لا تعود اولوية انجاز الملفات بين حكومة الوحدة او الانتخابات الرئاسية هي المشكلة. وقال الرئيس بري بحسب هؤلاء الزوار ان ايلول طرفه بـ "الخير" مبلول وهو لناظره قريب.

 

جدد موقفه المعارض لعهد حقوق الطفل في الاسلام/باسيل لـ"المركزية": نحاسب حزب الله على ما قاله اخيرا معنا في ورقة التفاهم عن الدولة المدنية والديموقراطية التوافقيــة

المركزية - لاحظ مسؤول العلاقات السياسية في التيار الوطني الحر جبران باسيل انه حتى الآن لم تتم الاجابة عن الاسئلة الاساسية المطروحة في موضوع عهد حقوق الطفل في الاسلام والتي تتمحور حول فكرة المبدأ، ان قاعدة التشريع في لبنان هي مدنية وتحترم حقوق الطوائف والاديان، وليست قاعدة التشريع هي الشريعة الاسلامية مع اعطاء استثناءات للطوائف الاخرى ومراعاة حقوق الجاليات غير المسلمة. وقال باسيل لـ"المركزية" ان الاساس الذي بنيت عليه المعاهدة هو اساس مرفوض في بلد مثل لبنان دستوره قائم على شرعة حقوق الانسان. ومن هنا مبدأ التشريع في لبنان هو الذي يمس وليس تفصيل العملية من هنا وهناك.

ولفت باسيل الى ان هناك اعتراضات كبيرة عن بنود عدة في المعاهدة منها على سبيل المثال لا الحصر ان حرية التعبير للطفل المسلم في مدارس غير مسلمة شريطة احتكامها للشريعة الاسلامية، وهنا يطرح السؤال الآتي: المدارس الكاثوليكية التي بحسب اعتراف وزيرة الشؤون الاجتماعية 30 في المئة من طلابها مسلمون، هل المطلوب هو ان تحتكم هذه المدارس الى الشريعة الاسلامية كي يظل الطلاب موجودين في صفوفها، ام يجب ان يخرج منها الطلاب بحسب المعاهدة؟ هذا على سبيل المثال.

اضاف: فالطريقة التي تمت فيها الاجابة على الاعتراضات لا تعالج لب الموضوع والنقاش الذي احببنا الاضاءة من خلاله على هذه المعاهدة لتصحيح الموضوع واسترداد المعاهدة، لا الاصرار عليها.

وعما اذا كان يعتبر ان المطارنة الموارنة تراجعوا عن موقفهم عندما قالوا ان البعض سيّس الموضوع اجاب باسيل: عندما طرحنا الموضوع فعلنا ذلك قبل بيان بكركي ولم نشر مرة الى البيان ولم نستغله ولم نتعاطَ معه وفي كل تصريحات التيار الوطني الحر لم تتم الاشارة اليه. بكركي تتطرق الى امور وطنية مبدئية ولا نريد انزالها الى النقاش السياسي اليوم. ثم ان الاعتراض من قبلنا سيظل قائما على المعاهدة في كل الاحوال كذلك على كل التصرفات الحكومية المذهبية التي تتأكد يوما بعد يوم والتي لا يتم الدفاع عنها بالبساطة التي نراها.

وعن اتهام رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع حزب الله بالعمل على اسلمة لبنان واستشهاده بكتب وخطابات عائدة الى الثمانينيات وكيف ينظر التيار الوطني الحر الى هذه الاتهامات خصوصا وان هناك مذكرة تفاهم مع الحزب اجاب باسيل: نحن نحاسب حزب الله وغيره على ما يقوله اخيرا وليس على ما قاله في العام 87. كما ان هناك اطرافا مقابلة له قالته في اتجاه آخر وبأصولية مختلفة. آخر ما قاله حزب الله هو في وثيقة التفاهم مع التيار الوطني عن الدولة المدنية وعن الديموقراطية التوافقية وليس عن الدولة الاسلامية. اذن، نتمنى ان يحاسب كل فريق على اقواله وليس على نياته، وعلى افعاله ايضا خصوصا وأن حزب الله اليوم يجهد معنا لإعادة الشراكة الفعلية في لبنان، ويجهد عملا وليس قولا فقط.

اضاف باسيل: ليس بتبسيط الامور نعالج المواضيع بعمقها. فالسؤال بموضوع الاسلمة يجب ان يطرح على الرئيس السنيورة وليس علينا، فهل كل مَن يلبس كرافات ولا ذقن لديه ولا يرتدي الزي المسلم هو غير مسلم؟ فهل هذا هو المعيار؟ هل معايير الاسلام هي بارتداء الزي الديني وإطالة الذقن؟

"8 اذار بالغت في التقدير ان هناك تغييرا في السياسة الفرنسية"

ابو فاعور لـ"المركزية": 14 اذار ستقدم تصورا مشتركا الى طاولة سان كلو يتضمن بشكل اساسي ثوابتها

المركزية - اكد عضو اللقاء الديموقراطي النائب وائل ابو فاعور انه سيكون هناك طروحات مشتركة من قبل قوى 14 اذار تعبّر عن موقفها السياسي الذي تم اعلانه اكثر من مرة وعن ثوابت الاستقلال والسيادة اللبنانية التي نعتبرها مدخلا لأي حل سياسي في لبنان. وكما حصل على طاولة الحوار في جلسات الحوار كما على طاولة التشاور مع الفارق في الاسلوب وفي طريقة تقديم الافكار وحق كل طرف في إبداء وجهة نظره، سيكون موقف 14 اذار موقفا موحدا متماسكا. من جهة يصر على تسوية سياسية ولكن من جهة اخرى يتمسك بالخيارات الاستقلالية التي نعتبرها الاساس لأي تسوية في البلاد.

وردا على سؤال لـ"المركزية" نفى ابو فاعور علمه بوجود ورقة مشتركة بين الاشتراكي وتيار المستقبل الى اللقاء الحواري في باريس لكنه اكد وجود تصور مشترك لكل قوى 14 اذار سيتم تقديمه الى طاولة الحوار كما حصل سابقا على طاولة الحوار الداخلي في لبنان وعلى طاولة التشاور وفي كل المحطات الاساسية كان موقف 14 اذار منسقا وموحدا. واشار الى ان التصور المشترك يتضمن بشكل اساسي ثوابت 14 الذار التي تم اعلانها اكثر من مرة وفي اكثر من مناسبة. وطبقا لجدول الاعمال الذي سيقترح في سان كلو ستكون هناك اجابات موحدة ومتفاهم عليها من 14 اذار، اضافة الى رؤية كيف يمكن ان يتطور النقاش الداخلي وبانتظار جدول الاعمال المحدد لهذا اللقاء الذي يجب ان يطرح من قبل المنظمين.

وعما اذا كان متفائلا بنتائج لقاء سان كلو قال: نحن نعرف ان خلفية الدعوة من قبل فرنسا هي الحرص على استقلال لبنان واستقراره ونحن نذهب بكل انفتاح واستعداد لتسوية سياسية ولكن لا اعرف ما اذا كانت القوى السياسية الاخرى تريد فعلا ان تصل الى تسوية او تريد ان تقوم بحملة علاقات عامة بالاصالة عن نفسها او بالوكالة عن سوريا وعن ايران.

اضاف: اعتقد ان هذا اللقاء يمكن ان يساهم الى حد ما بوضع بعض الاساسيات السياسية النظرية التي يمكن البناء عليها مستقبلا، ولكن لقاء باريس كما غيره من المحاولات العربية، يصطدم باستحالات اقليمية يتمسك بها النظام السوري وايران وباستحالات محلية تتمسك بها قوى 8 اذار.

وعن نتائج مهمة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في دمشق قال ابو فاعور: لا استطيع ان احكم ولكن من الواضح ان الموقف السوري هو نفسه، تسمّر عند حدود المطالبة بحكومة وحدة وطنية، بما معناه ان النظام السوري لا يقبل بالنقاش اولا في قضية ضبط الحدود، وثانيا لا يقبل النقاش بأي تسوية داخلية في لبنان الا بتسوية واحدة يريد ان يفرضها اولا على حلفائه وثانيا على كافة اللبنانيين وهي حكومة ما يسمى بوحدة وطنية كمقدمة لاسقاط النظام السياسي اللبناني.

وعن موقف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حيال حزب الله ووصفه بالارهابي قال ابو فاعور: واضح ان الادارة الفرنسية الجديدة تنتهج اسلوبا الى حد ما مثل اي ادارة توسّع مروحة اتصالاتها ولكن الواضح ايضا ان لا تغيير في الموقف الفرنسي من القضايا الداخلية اللبنانية وفي نظرتها الى الامور في المنطقة.

اضاف: سمعت ان حزب الله يتمهل في اخذ موقف من هذا الموضوع ولكن اعتقد ان قوى 8 اذار بشكل عام بالغت سابقا في تقدير حجم التغيير في السياسة الفرنسية او بالغت في التقدير ان هناك تغييرا في السياسة الفرنسية تجاه لبنان والمنطقة.

 

الرئيس بري تشاور في الأوضاع هاتفيا مع عمرو موسى

وطنية- 10/7/2007 (سياسة) تلقى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري اتصالا من الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى تناولا فيه معاودة تحركه، واتفقا على البقاء على تواصل في شكل شبه دائم.

السفير الالماني

واستقبل الرئيس بري ظهرا في عين التينة السفير الالماني ماريوس هاس, في زيارة وداعية, وحضر اللقاء النائب علي بزي.

القائم بالاعمال البولندي

ثم استقبل، في حضور النائب بزي، القائم باعمال السفارة البولندية الجديد سلافومير كوفالسكي, والقنصل سلافومير كراجنسكي. وسلم القائم بالاعمال رسالة الى الرئيس بري من رئيس مجلس النواب البولندي لودويك دورم, اعرب فيها عن اسفه الشديد وتعازيه الحارة بضحايا الحادث المأسوي الذي حصل على طريق مركبا, ومن خلال رئيس المجلس الى عائلة الضحايا. وكان الرئيس بري تلقى برقية مماثلة من وزير الدفاع البولندي ماريك زينك.

سفير هولندا

واستقبل الرئيس بري سفير لبنان في هولندا زيدان الصغير قبل مغادرته الى امستردام.

النائب المر

وبعد الظهر، التقى الرئيس بري النائب السابق ميشال المر الذي قال بعد اللقاء: "الزيارة لدولة الرئيس في هذه الفترة هي لإطلاعه على كل التفاصيل المتعلقة بالموضوع المطروح، وهو موضوع الحكومة، بالاضافة الى معرفة نتائج اتصالات الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى وزيارته للسعودية وسوريا، ومن الطبيعي ان تؤثر على مجرى الامور في لبنان ايجابا او سلبا، وحتى الآن ليس لدينا معلومات كافية وكاملة باستثناء التصريحات التي صدرت، والموضوع ليس موضوع تفاؤل او تشاؤم، نحن نضع نصب أعيننا، دولة الرئيس وأنا ومجموعة من السياسيين، أننا لن نتراجع لأن الشعب لم يعد يحتمل، ويجب التوصل الى حكومة وحدة وطنية بأي ثمن ومهما كانت الظروف، وتجاوز كل العقبات، ومن المؤكد أنه خلال الايام الثلاثة المقبلة ستتكون لدينا المعطيات حول اللقاءات التي حصلت في السعودية وسوريا، سواء من الامين العام مباشرة او من المراجع التي زارها".

أضاف: "ليتنا نستطيع نحن اللبنانيين القول إننا نريد أن نحل مشكلتنا، لكانت انتهت الامور، ولكن الوضع عندنا يرتبط بالوضع الاقليمي والوضع الدولي، ونحن نأمل ان تصدر عن مؤتمر باريس توصيات، وأعتقد ان كل التوصيات ستصب في إطار ورقة العمل التي نحملها، وهو مطلب حكومة الوحدة الوطنية، وربما لن تحصل تطورات جديدة هذا الاسبوع في انتظار اجتماع باريس. والمساعي العربية تترافق مع المساعي الفرنسية، لذلك علينا ان ننتظر هذه المساعي وما ستسفر عنه. ونحن، بتوجيه من الرئيس بري نقول إن على اللبنانيين مواصلة العمل لحلحلة كل العقد من أجل أن نكون جاهزين عندما يقول لنا اي فريق تفضلوا لإيجاد الحل".

وردا على سؤال، قال: "لم أتصل بالدكتور موسى، فاحتراما للرئيس بري جئت لكي أعلم ما اذا كان تلقى اتصالا منه".

وعن المساعي التي يقوم بها، أجاب: "تحدثت في السابق عن النسب المئوية، ولكن بقيت نتيجة زيارتي الدكتور موسى للسعودية وسوريا، وهما مهمتان للغاية، وان ارتباط وضعنا بالوضع الاقليمي والدولي يدفعنا الى العمل من أجل حلحلة العقد لبنانيا في انتظار جلاء الاجواء بالنسبة الى المسعى العربي والفرنسي.

وأعتقد ان لقاء الحوار في باريس سيكون إيجابيا، فلا بد من الحوار لانه يجعلنا نتقدم، ودولة الرئيس بري هو من يتسلم القيادة في الوصول الى حكومة وحدة وطنية، وأنا أتحرك مع كل الاطراف".

وردا على سؤال، قال: "ماذا ينقصنا نحن في لبنان كي نتفق في ما بيننا ونهيئ الاجواء لأي مساع عربية أو دولية، واذا كان اللبنانيون لا يريدون الاتفاق على حكومة وحدة وطنية فيعني ذلك ان البلد ذاهب الى كارثة".

سئل: وصف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعمال "حزب الله" بالارهابية، فما هو موقفكم من هذا التصريح؟

أجاب: "لقد نقل عن لسانه هذا الكلام، وستتضح الامور خلال 24 ساعة، وقد قال الرئيس بري انه مهما حصل فإننا ذاهبون الى الحوار. لا أعرف موقف الحزب، وقد يكون لديه المعطيات الدقيقة هذه الليلة، وهناك دائما تشاور مع حلفائنا، وهم من الحلفاء الاساسيين".

وردا على سؤال عن انتخابات المتن ونية تقديم طعن بمرسوم الانتخابات الفرعية قال: "لقد جرى الكلام على هذا الموضوع أمس بأن مجموعة من نواب المتن ستقدم طعنا، وأبديت رأيي في أن النائب لا يستطيع ان يتقدم بطعن في هذا المجال، لان الذي يفترض ان يطعن يجب ان يكون صاحب مصلحة، أي المرشح، ويمكن ان يرد بالشكل، وقلت لاحد النواب يمكن ان ترشح سائقك اذا كان مارونيا. وثانيا، ان موضوع الطعن أنا لا اؤمن به كثيرا، وكانوا قالوا إذا لم يوقع المرسوم من الرئيس لحود فستحصل المقاطعة، هناك فريقان من المعارضة سيقاطعان، والفريق الثالث، وانا منه، قلت عندما سألتموني انه اذا صدر المرسوم من دون توقيع الرئيس سأقاطع، والعمل الانتخابي يحتاج الى تحضير، ونحن نعيش في حالة رخاء انتخابي لاننا نعتبر انه لا يوجد معركة بسبب عدم توقيع الرئيس لحود على المرسوم ووجود المقاطعة".

 

جعجع بحث مع وزير العدل في التفسيرات المعطاة لبيان المطارنة

الويزر رزق : ما جرى كان مناسبة لتوضيح الامور وازالة الالتباسات

وطنية 0/7/2007 (سياسة) التقى رئيس الهيئة التنفيذية لحزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في مقره في معراب، وزير العدل شارل رزق، وبحثا على مدى 90 دقيقة آخر المستجدات.

الوزير رزق

وبعد اللقاء أوضح الوزير رزق هدف زيارته التي تكمن في " التداول في الشؤون العامة، كما مررنا بسرعة على الجدل الذي حصل في الاسبوع الفائت والذي تخطيناه اليوم بعد ان ذلل سوء التفاهم حول التفسيرات التي أعطيت لبيان المطارنة الاخير"، واصفا اياها ب"الظالمة".

أضاف:" وبعد أن تبينت كل الحقائق وأمس فند الدكتور جعجع بالارقام حقائق الامور بات هناك قناعة عامة على ان سوء التفاهم او سوء النية عند البعض لا قاعدة ولا اساس له من الصحة". وذكر الوزير رزق بتكليف الحكومة "خلافا لما يظن البعض لجنة اعادة النظر في قانون الانتخاب والتي من ضمن مشروعها اعطت وطلبت تكريس حق التصويت للبنانيين المقيمين والمغتربين"، منوها ب"هذه الخطوة التي هي جوهرية وأساسية ومهمة جدا ومن شأنها اعادة التوازنات وبالتالي تذليل مخاوف البعض". وأعلن الوزير رزق عن "مشروع الحكومة " البطاقة الاغترابية" للبنانيين المغتربين الذين لا يحملون الجنسية اللبنانية اما اهمالا او لأسباب اخرى"، شارحا هدف هذه "البطاقة التي تمنح اللبناني غير حامل الجنسية ان يدخل الى لبنان دون فيزا وان يتملك فيه اي انها تعطيه حقوقه المدنية".

وتطرق الوزير رزق الى "ما قيل حول مسألة التملك وما رافقها من ظلم"، مدافعا عن "الحكومة التي نسيوا بانها تعطي اللبناني المغترب هذه الحقوق ضمن الحدود القانونية". وعما اذا لمس قناعة لدى البطريرك صفير بكل ما قدمته الحكومة من توضيحات اكد "ثقة غبطته بالحكومة ورئيسها"، وقال:"ان البطريرك صفير اعتبر ما حصل كان ملاحظات"، مشيرا الى "ان محصلة ما جرى كانت مناسبة لتوضيح الامور وازالة الالتباسات".

وردا على سؤال عن أسماء القضاة ال 12 الذين ارسلوا الى الامين العام للامم المتحدة اوضح الوزير رزق بان "الاسماء قد وضعها مجلس الاعلى للقضاء في ظرف مختوم لم افتحه واودعته لرئيس الحكومة الذي بدوره لم يطلع عليه"، لافتا الى "ان عمل الحكومة في هذا الصدد هو فقط لتبليغ ونقل هذه الاسماء الى مجلس الامن وهذا ما حصل"، وقال:"ان الامر اصبح وشيكا وبالنسبة للمحكمة الدولية فقد صدر القرار 1757 وعمليا اتى تعيين المحكمة للقضاة الدوليين والمدعي العام الدولي ولكن معنويا القانون الدولي هو الذي يسود هذا الموضوع".

سئل عما يحصل مع القاضي الياس عيد والالتباس الحاصل لجهة اخلاء سبيل الضباط الاربعة، فأشار الى "ان هذه المواضيع تتصل بالمحقق"، معربا عن ايمانه ب"فصل السلطات"، مؤكدا "ان هذه المواضيع محصورة بالقضاء وليس لوزير العدل اي صلاحية في هذا المجال".

وحول كشف الجناة في عملية اغتيال الوزير بيار الجميل، شدد الوزير رزق على "ان كل هذه الامور هي في طور التحقيق كما قال الرئيس امين الجميل الأولى من سواه في التحدث في هذا الموضوع. وقد طالب بالتحفظ حول هذه المسألة تاركا للقضاء القيام بعمله"، مشيرا الى "اننا ننتظر النتائج حين تصبح ثابتة ونهائية".

 

الرابطة الوطنية اللبنانية" انتقدت جعجع بعنف : على المفتي قباني والمرجعيات الاسلامية الرد عليه

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) عقدت "الرابطة الوطنية اللبنانية" اجتماعها الاسبوعي برئاسة الدكتور واجب قانصوه وحضور اعضاء الهيئة الرئاسية، واصدرت بيانا استنكرت فيه "ما ورد على لسان رئيس الهيئة التنفيذية ل"القوات اللبنانية" سمير جعجع من كلام عنصري ينم عن حكم مسبق لصورة الرجل المسلم في ذهن سمير جعجع". ورأت ان "هذه الصورة لم تتغير على رغم معاشرة جعجع للرئيس السنيورة الذي اخرجه جعجع من الاسلام، وهو بالتالي لا يرى فيه صفات الرجل المسلم، على حد قوله". واضافت: "ان هذه الصورة هي الصورة التي اعتمدها جعجع في تصنيف الناس على حواجز القتل على الهوية حين اراد انشاء دويلته الكانتونية واليوم يلفق الاكاذيب و يتهم الآخرين بالتخطيط للتقسيم وهو اول الداعين الى حالات حتما". وتابعت: "بالأمس، جرد جعجع الشاب المسلم من الثفافة وتكلم وفهم اللغات وحرمه التمدن. هكذا يرى جعجع المسلم دون كل هذه الصفات". واعتبرت ان "على المرجعيات الأسلامية ولا سيما سماحة مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد راغب قباني ان يتولوا الرد على جعجع الذي لا يحق له وضع معايير الشاب المسلم وصفاته ولباسه والذي لطالما لاحقه جعجع إما لقتله أو لتسليمه الى العدو الصهيوني". وقالت: "أما تهجم جعجع على الرئيس لحود فهو كتمخض الجبل الذي انجب فأرا. ان الرئيس لحود كان وما زال مدافعا عن كل اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين، وسيكتب التاريخ ذلك بأحرف من نور. (...) والأجدى بك، ايها الحكيم، ان تحترم اليد التي اطلقتك بعفو عام من سجنك المشروع وانت المدان والمحكوم جرما بدون تزوير او تلفيق (...)".

 

بطريركية الكاثوليك :البطريرك لحام لم يثر استبدال عطلة الجمعة العظيمة

وطنية - 10/7/2007 (متفرقات) استغرب المكتب الاعلامي لبطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في بيان، ما ورد في جريدة "الديار" اليوم، حول اقحام اسم البطريرك غريغوريوس الثالث لحام في موضوع امكانية استبدال عطلة يوم الجمعة العظيمة باثنين القيامة، ونفى جملة وتفصيلا ما جاء في الخبر المذكور "وان يكون غبطته تحدث في هذا الموضوع".

 

الشيخ حسن اصدر قرارا قضى بملء وظائف المجلس المذهبي ومشيخة العقل

وطنية-10/7/2007(سياسة) اصدر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز, رئيس المجلس المذهبي الشيخ نعيم حسن قرارا اداريا قضى بتشكيل لجنة عليا مهمتها مساعدة رئيس المجلس المذهبي واللجنة الادارية في المجلس والاشراف على تنظيم الامتحانات ومباريات ملء المراكز الشاغرة في الوظائف العائدة الى المجلس المذهبي للطائفة ومشيخة العقل. وتألفت اللجنة من القاضيين سجيع الاعور, وسهيل عبد الصمد, والسفير لطيف ابو الحسن, والدكتورين صلاح الدنف ووليد صافي.

وقد حددت اللجنتان العليا والادارية مواعيد الامتحانات في 25 و 26 و 27 و 28 آب المقبل, على ان تحدد اماكن الامتحانات لاحقا, مع الاشارة الى ان اسماء المرشحين المقبولين ومواد الامتحانات أعلنت على ابواب المجلس المذهبي ودار الطائفة, والمحاكم المذهبية في الاقضية. وفي هذا الاطار تتقبل امانة سر المجلس كافة المراجعات اثناء الدوام الرسمي في مركزها في بيروت.

 

النائب شهيب: "حزب الله" يقود المشروع الانقلابي والنظام السوري لن يسمح لحلفائه بتقديم الحلول

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) اكد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب اكرم شهيب، في حديث الى جريدة "الانباء"، ان "هناك مشروعا انقلابيا بدأ منذ 12 تموز 2006 بشكله الواضح مرورا باحتلال ساحة رياض الصلح وصولا الى اليوم. ونعلم ان المبادرة العربية التي قادها السيد عمرو موسى تعطلت بعد اتصالات اجراها بكل الاطراف اللبنانيين حينما قالت له المرجعيات الاساسية في لبنان ان مفتاح الحل والربط في الموضوع اللبناني هو في دمشق".

وقال: "ان الحل العربي ضرب في غزة، وهو يضرب اليوم في بيروت لأهداف اقليمية. فمن يقول انه ضد التدويل والتوطين ويضرب، في الوقت ذاته، الحل العربي لا يستطيع ان يزايد علينا"، مضيفا انه لا يعتقد ان "النظام السوري سيسمح لحلفائه بتقديم اي حل في لبنان ويعتبر نفسه قادرا على التأثير على المؤسسات الدستورية اللبنانية. فالمجلس النيابي اللبناني لا يزال مقفلا واميل لحود يأتمر بأوامر بشار الاسد و"حزب الله" يراعي النظام السوري ويساعده".

وتساءل كيف ان "المجتمع الدولي حاصر النظام الليبي اعواما بتهمة اسقاط طائرة، فيما النظام السوري يسقط وطنا بكامله, أفلا يستحق حصارا عربيا ودوليا حماية للبنان؟". واعتبر ان "حزب الله هو اداة وجزء من مشروع خارجي، ويحارب في لبنان باسم هذا المشروع، اما بقية "التلوينة" في المعارضة فلا وجود لها الا في الاعلام، فالذي يملك القرار هو حزب الله، والذي يملك الارض والسلاح والاعلام والمال هو حزب الله من خلال ايران". وحمل النائب شهيب "حزب الله" مسؤولية "الانكشاف السياسي لقوات الطوارىء الدولية"، معتبرا ان هذا الحزب "كان اول من سمح للبلديات في بعض المناطق الجنوبية بالاعتداء على اليونيفيل بالحجارة او بالتظاهرات"، مذكرا بأن "هناك كلاما تشكيكيا بدور هذه القوات التي منعت من الرقابة الجوية وكأنها تتجسس على حزب الله، وهناك فرق بين كلام حزب الله وحركة "أمل" في موضوع "اليونيفيل". فالحركة موقفها جاد بحماية القرار 1701 وتحدثت عن حماية هذه القوات برموش العين ودعوة أئمة المساجد الى الدعاء لهم".

 

التيار الوطني": تفكيك عبوة قرب مكتبنا في فيطرون

وطنية- 10/7/2007 (أمن) أعلنت لجنة الاعلام في "التيار الوطني الحر" في بيان اليوم "ان القوى الامنية فككت فجر اليوم عبوة قرب مكتب التيار في بلدة فيطرون - كسروان، حيث كانت هيئة المنطقة تعقد اجتماعها الأسبوعي. وفي التفاصيل بحسب البيان، أنه "منتصف ليل أمس، وبعد إنتهاء الاجتماع الأسبوعي لهيئة فيطرون في مكتبها الكائن في مبنى البلدية في ساحة البلدة، عثر شرطي البلدية على كيس أبيض يحوي ساعة - منبها ومعجونا أبيض على شكل كرة وشرائط. على أثر ذلك إتصل الشرطي بمخابرات الجيش وبقوى الأمن الداخلي التي حضرت إلى المكان برفقة خبير المتفجرات الذي فكك العبوة من دون إعطاء معلومات دقيقة عن نوعية المواد المتفجرة أو زنتها". اضاف البيان "ان التيار الوطني الحر، إذ يستنكر هذه الأساليب التي تتنافى ومبادئ الديموقراطية وتقبل الآخر ويضعها ضمن أساليب الضغط على ناشطيه ومواقف قيادته، يدعو القوى المستأثرة بالسلطة إلى الرحيل ما دامت عاجزة عن تحمل أبسط مسؤولياتها، ألا وهي حماية أمن مواطنيها وبالتالي الإفساح في المجال أمام من هو مستعد لتحمل مسؤوليات البلاد".

 

الشيخ كنج شدد على اهمية الحوار والعودة الى المؤسسات

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) سأل الشيخ يوسف كنج المعارضة " هل يجوز ان ينتفع الانسان ويضر بالآخرين، وهذا ما يحصل في وسط بيروت، حيث نقل الينا ان ما يقرب من 120 من المحال التجارية تقفل"، مؤكدا "ان ضرر وسط بيروت يؤثر على جميع الاماكن اللبنانية"، متمنيا "على رجال السياسة وكل مسؤول وصاحب ضمير حي ان ينظر الى اوضاع الناس"، مشددا على اهمية "الحوار والعودة الى مؤسسات الدولة".

 

استجواب موقوفين جديدين لبنانيين من خلية بر الياس

وطنية -10/7/2007 (قضاء) استجوب قاضي التحقيق العسكري الاول رشيد مزهر اليوم موقوفين جديدين لبنانيين من خلية بر الياس، واصدر مذكرتين وجاهيتين بتوقيفهما. وبذلك يرتفع عدد الموقوفين في الخلية الى 6.

 

جوزف الهاشم:الحضور المسيحي الفاعل مفقود في كل مراتب الدولة

وطنية -10/7/2007 (سياسة) رأى الوزير السابق جوزف الهاشم في تصريح اليوم "ان الحضور المسيحي الفاعل والتمثيل المسيحي المعهود، كلاهما مفقود في شتى مراتب الدولة وهرميتها العامة، منذ ان سيطر السلاح الميلشيوي على سلاح العقل، وتصادمت البنادق والاهواء، وحين قام عهد الوصاية باستبعاد القوى العاقلة وتبديد الطاقات الفاعلة". ولاحظ "ان لا اهمية اليوم لعدد الوزراء المسيحيين على كثرتهم في الحكومة، ما دامت المياه تجري من تحت مقاعدهم الحكومية"، معتبرا "ان الحضور المسيحي الحقيقي لا يتأمن الا بالتمثيل النوعي، وهو بدوره لا يتأمن الا بقانون انتخابات نيابية يعتمد الدائرة الفردية او النسبية في القضاء، وبغير ذلك لا يجهدون تفكيرهم المسيحي".

 

خليفة: المعارضة لن تعطل أي حوار ويجب التوافق على رئيس منذ الآن

الرئيس بري ينطلق بتفاؤله من قاعدة ان الحرب انتهت الى غير رجعة

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) إعتبر وزير الصحة المستقيل الدكتور محمد جواد خليفة في حديث الى إذاعة "الرسالة" ان "الرئيس نبيه بري ينطلق بتفاؤله حول حل الأزمة اللبنانية من ضمن ثوابته الوطنية والاستراتيجية التي بدأها على قاعدة ان الحرب إنتهت الى غير رجعة". وأكد ان "الإقتتال الداخلي والعبث بالوحدة الوطنية هما من المحرمات، لافتا الى ضرورة البحث في التوافق على رئيس للجمهورية منذ الآن لضمان معالجة الأزمة من رأس الهرم في اتجاه المؤسسات الأخرى".

وعن مؤتمر الحوار المزمع عقده في باريس، تخوف الوزير المستقيل خليفة من "ضغوط دولية على باريس للخروج عن مبادرتها، مشددا على انه لا تراجع عن المشاركة في حوار سان كلو، وان المعارضة لن تكون في موقع المعطل لأي حوار". وعن الموضوع الصحي، طمأن ان "وزارة الصحة أصبحت في خطوات متقدمة لإنجاز البطاقة الصحية للمواطنين الذين ليس لديهم جهة ضامنة".

 

ارجاء النظر في دعوى حادثة كوتونو الى تشرين الاول المقبل

وطنية- 10/7/2007 (قضاء) ارجأت محكمة الجنايات في بيروت برئاسة القاضية هيلانة اسكندر الى التاسع من تشرين الاول المقبل متابعة النظر في دعوى حادثة كوتونو بسبب عدم اتمام التبليغات.

 

الشيخ قبلان أمل ان يسفر لقاء سان كلو عن اعادة الثقة بين اللبنانيين: ينبغي استعادة صورة لبنان القوي بوحدته ومقاومته وتعاون بنيه وتضامنهم

وطنية - 10/7/2007 (سياسة)استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، اليوم علماء دين وحشود شعبية جاؤوا من مناطق مختلفة، وعرض معهم الأوضاع العامة والتطورات في لبنان والمنطقة. وأمل "ان يفضي لقاء سان كلو التشاوري الى إعادة الثقة المفقودة بين اللبنانيين فهذه الثقة شرط أساسي لانطلاق الحوار بعيدا عن التشنجات والحساسيات والمناكفات". ورأى "ان الحوار لا يزال يمثل خشبة خلاص لبنان مما يتخبط به من أزمات، ومقتضيات نجاح هذا الحوار، ان يضع المتحاورون مصلحة لبنان نصب أعينهم، فيقلعوا عن الخطابات المتشنجة والسجالات الإعلامية التي تثير الغرائز والنعرات الطائفية والمذهبية لذلك يجب ان يواكب السياسيون لقاء سان كلو بمزيد من ضبط الأنفاس والألسن عن كل ما يسيء الى مسيرة الحوار والتواصل بين اللبنانيين". ودعا "اللبنانيين الى إعادة التواصل في ما بينهم، لأنه ما اتيح الوصل بينهم فلا يجوز الفصل، ولبنان يعيش مرحلة حساسة وخطيرة تحتم ان يبذل اللبنانيون جهودا مضاعفة لتحصين وحدتهم الوطنية وتأكيد ثوابتهم الميثاقية التي تنص على المشاركة الحقيقية في الحكم وتعزز العيش المشترك وتحقق الشراكة التوافقية في السلطة السياسية". وناشد الشيخ قبلان اللبنانيين "السعي لإنقاذ بلدهم الذي حقق أعظم إنجاز في تاريخ الصراع العربي -الإسرائيلي حين دحر الاحتلال عن أرضه عام 2000 وأحبط مخططات عدوان تموز عام 2006 وسجل هزيمة نكراء بحق الكيان العدواني الغاصب ، لذلك ينبغي على اللبنانيين استعادة صورة لبنان القوي بوحدته ومقاومته وتعاون بنيه وتضامنهم بوجه العدوان الإسرائيلي لإحباط مخططاته ومؤامراته".

 

النابلسي: المقاومة تدافع عن الحق والانسان والوطن

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) اعتبر رئيس هيئة علماء جبل عامل الشيخ عفيف النابلسي "ان وصف الرئيس الفرنسي ساركوزي "حزب الله" بالارهابي، ذميمة تضاف الى ذمائم الرئاسة الفرنسية السابقة التي تفتقد الى الموضوعية والحيادية في اتخاذ المواقف السياسية".

اضاف "ان فرنسا تتخلى عن مكوناتها الثقافية والحضارية وتغرق في الاستتباع للشيطان الاميركي، ولا يبدو انها تقوم بوساطة وتبذل المساعي لحل الازمة بين اللبنانيين، فهل الذي يدعو للحوار يبدأ دعوته بتهم شنيعة الى احد ابرز اطراف الحوار، وكيف يستقيم دور فرنسا بين الخصم والحكم؟". واكد النابلسي "ان المقاومة في لبنان، هي مقاومة تدافع عن الحق والانسان والوطن".

 

أبناء شبعا والعرقوب" أشادوا بالموقف الشجاع للدكتور جعجع في مؤتمره أمس: على "حزب الله" تقديم جردة أمام الشعب عما سببه من خراب في حرب 12 تموز

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) أشاد "التجمع الوطني لأبناء شبعا والعرقوب" في بيان اليوم "بالموقف الشجاع الذي قدمه رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في مؤتمره الصحافي أمس، والذي فند فيه إدعاءات بعض رموز قوى 8 آذار، ودعمه بالثوابت الصحيحة لدور رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، الثابت بمواقفه الوطنية في وجه أعداء لبنان". وطالب "القوى السياسية المؤثرة خصوصا قيادات 14 آذار بالدعم الكامل للجيش اللبناني لإنهاء الحرب الدائرة في مخيم نهر البارد، صونا لوحدة الجيش وحقه في الإنتصار على هذا العمل الإرهابي الذي صدرته الى لبنان قوى إقليمية واضحة الهوية والسلوك".

وطالب التجمع "حزب الله" وأمينه العام السيد حسن نصر الله "بتقديم الجردة السنوية الكاملة أمام الشعب اللبناني عن الخراب الذي سببه الحزب للبنان من جراء حربه التي أعلنها في 12 تموز في العام الماضي، وما خسره لبنان، غير ما نعلمه من أرقام من 1500 شهيد لبناني، و5000 جريح، وتدمير كلي لعشرات المدن والقرى على مساحات الجغرافيا اللبنانية، وتدمير واسع للضاحية الجنوبية، وتهجير جماعي لأهلنا بين الجنوب والمناطق اللبنانية حيث افترشوا الشوارع والحدائق العامة، وتراجع عن جنوب الليطاني تحت الرقم 1701، واستباحة الساحات العامة في بيروت بالخيم التي زرعها في قلب العاصمة تهديدا لأمن الناس في أرزاقهم ومصالحهم الحياتية، وأحداث يومي 23 و25 كانون الثاني التي افتعلها وقادها، والتي كانت ستحدث حربا أهلية من دون ريب، وافتعال الفتن المذهبية ومحاولة إرهاب بعض المناطق في العاصمة، وتحديدا منطقة طريق الجديدة، وإغلاق الطرقات العامة بحرق الإطارات والسواتر الترابية، وخسارة كاملة لموسمي الإصطياف لسنتي 2006 - 2007، ووقوفه في وجه إنجاز المحكمة ذات الطابع الدولي لبنانيا ودوره المباشر بذلك، والضغط الواضح على رئيس مجلس النواب لبقاء مجلس النواب مغلقا، وتحويل محطة تلفزيون المنار من محطة كانت تملأ سماء العالمين العربي والإسلامي بالتكبير والتهليل لما حققه الشعب اللبناني عام 2000 وإنجاز التحرير، الى محطة التهويل والتهديد اليومي للقوى السياسية المعارضة لدوره الوظيفي المرسوم له مع فريق عمله والذي كبد فيه لبنان أكبر خسارة في تاريخه".

أضاف: "وإذا رأى الحزب الإلهي ان الخطوط الحمراء التي وضعها امام مهمة الجيش اللبناني، وظفها لصالح قوى الإرهاب المسيطرة على نهر البارد والمستوردة إقليميا، في جردة إنتصاراته الوهمية، فها هو الجيش اللبناني قد أسقطها عن جدارة ووطنية وبسالة خارقة، بالإضافة الى إفشال الحزب للدور العربي الذي قام به الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى". وختم: "من المفيد ان نسمع كلاما مقنعا لما قدمه "حزب الله" طيلة هذه السنة والتي نرى انها سنة الكيد والكيل بمكيال غير لبناني وغير عربي".

 

الوزير المستقيل صلوخ اتهم الادارة الاميركية بمحاولة عرقلة لقاء باريس: تحرك عمرو موسى مفيد وما يهمنا هو ايجاد حل قبل ان تتفاقم الامور

وطنية - 10/7/2007 (سياسة) إتهم وزير الخارجية والمغتربين المستقيل فوزي صلوخ "الادارة الاميركية بمحاولة عرقلة لقاء باريس نتيجة تدخلها في السياسة الداخلية". متسائلا "ماذا فعلت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليسا رايس في باريس اخيرا، وما معنى تصريحات السفير الاميركي جيفري فيلتمان التلفزيونية؟"، لافتا الى "ان التحرك العربي لا سيما تحرك الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مفيد، لانه ما يهمنا هو ايجاد حل قبل ان تتفاقم الامور ويصبح الحل اكثر تعقيدا، ونحن نؤكد ان مصلحة لبنان فوق كل المصالح الحزبية والشخصية".

وانتقد الوزير صلوخ في حديث الى اذاعة "الرسالة" " تدخل السفراء الاجانب ولاسيما منهم السفير الاميركي في الشؤون الداخلية اللبنانية"، وقال "ان هذه السياسة هي نتيجة تدخل الادارة الاميركية في السياسة اللبنانية، ومنها محاولة عرقلة الاجتماع الذي دعت اليه الرئاسة الفرنسية في سان كلو، حيث زارت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس باريس واتفق بعد الاصرار الفرنسي على عقد الاجتماع، رغم ان الرئيس فؤاد السنيورة لا يعقد آمالا على هذا اللقاء، انما نحن نعتبره خطوة لتمهيد الطريق الى اجتماعات اخرى للقادة في لبنان".

ورفض الوزير صلوخ "التعليمات التي أطلقها السفير فيلتمان في مقابلة مع احدى المحطات التلفزيونية". معتبرا انها "غير مقبولة في أي بلد في العالم".

واستغرب "كيف لا تحترم القوانين والاعراف الديبلوماسية في لبنان وخصوصا ان السفير لا يحق له مقابلة أي من المسؤولين او الوزراء ساعة يشاء في أي دولة كان، قوية او ضعيفة فقيرة او غنية، وان على السفير ان يحضر ويتواصل مع المسؤولين في وزارة الخارجية وحضور الاجتماعات في الوزارة وهذا لا يحصل الآن". وقال "ان في لبنان فلتانا على هذا الصعيد". ونحذر "السلطة من ترك الامر على عواهنه لئلا يصبح السفراء يقدمون التعليمات، هذا ان كانوا لا يقومون بذلك الآن". وردا على سؤال اكد الوزير صلوخ "ان الدستور اللبناني واضح في ان النصاب هو الثلثين وان النائب بهيج طبارة نشر دراسة علمية موضوعية اشار فيها الى ان جميع جلسات انتخاب الرئيس حضرها اكثرية الثلثين". واضاف الوزير صلوخ "ان المواد الدستورية واضحة والممارسة من 1943 حتى الان تؤكد ان النصاب هو الثلثين وندعو جميع اللبنانيين ان يدركوا ان الكلام عن انتخاب الرئيس بالاكثرية يعني انه يريد خراب ودمار البلد وان من ينتخب بهذه الطريقة لن يتعرف عليه اللبنانيون" وعن بيان المطارنة قال الوزير صلوخ "انه تحذيري، لان السلطة تتسرع في اتخاذ القرارات غير الشرعية وغير الدستورية وهذا ما دفعها للتراجع عن عدد من القرارات". داعيا الى "التمهل في اتخاذ القرارات وعرضها على المختصين قبل اقرارها".

 

220 يوماً على "التخييم" المستمر والمنظم في وسط بيروت

الاعتصام أفلس 120 مؤسسة وعطّل آلاف الوظائف وهدر مئات ملايين الدولارات

المستقبل - الثلاثاء 10 تموز 2007 /الفونس ديب

220 يوماً على التخريب الاقتصادي المستمر والمنظم، بدأتها المعارضة مع بدء اعتصام الخيم في وسط بيروت، الذي اريد له ضرب قلب الاقتصاد النابض لشل الاقتصاد اللبناني وتدميره بالكامل، هذه هي الحقيقة الساطعة لاعتصام يستمر من دون ناس، انما يستمر لانجاز الهدف المرجو منه وهو انهاء اية حركة اقتصادية قبل اعلان انتهائه، والا كيف نفسر استمرار هذه المضارب، بعد انتهاء تأثيرها منذ زمن في الصراع السياسي الدائر؟

يخربون ويقولون للبنانين نحن من يريد بناء الوطن، يهجرون الناس والمؤسسات، ويقولون نحن من يريد انعاش البلاد والعباد. لكن الحقيقة تبقى واحدة فالاعتصام يعني اقفال اكثر من 120 مؤسسة، وخسارة آلاف العمال وظائفهم، وتراجع الاعمال اكثر من 90 في المئة وخسائر اقتصادية مباشرة تقدر بمئات ملايين الدولارات، هذا في الوسط وحده، اما على مستوى لبنان فحدث ولا حرج.

وفي هذا الاطار أكد عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة وزراعة بيروت وجبل لبنان عضو الهيئة التأسيسية للجنة التجارية في وسط بيروت محمد شقير ان الاعتصام ادى الى ضرر اقتصادي كبير، اصاب جميع فئات المجتمع اللبناني وجميع طوائفه، وقال "ان تأثيره لم ينحصر في البقعة الجغرافية الموجود فيها، خصوصا انه شكل عامل توتير سياسي ادى الى جمود اقتصادي واستثماري على المستويات كافة، لاسيما على المستثمرين في الوسط الذين تلقوا الضربة الكبيرة وتراجعت اعمالهم الى حد توقفها".

واشار الى ان اكثر من 120 مؤسسة تجارية وسياحية في سوليدير اعلنت افلاسها واقفلت بشكل نهائي، في حين ان عددا آخر من المؤسسات اقفلت مرحليا الى حين تحسن الاوضاع، "لكن استمرار الازمة سيضع هذا الاقفال في خانة النهائي".

وقال شقير "بالنسبة للعمالة، فبحسب المعلومات غير النهائية فان هناك اكثر من 3 آلاف شخص قد خسروا وظائفهم، بسبب اقفال المؤسسات وخفض عدد العاملين في الموسسات المتبقية التي باتت تعمل في نصف دوام".

ورأى ان "استمرار الازمة سيجعل الامر يتفاقم اكثر، خصوصا ان المؤسسات التي صمدت وأبقت على اعمالها في الوسط، كانت تأمل ان يكون الوضع افضل وتستفيد من موسم الصيف، الا ان عدم الاستجابة لدعوة الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام واتحاد نقابات المهن الحرة الى تنفيذ هدنة لمدة مئة يوم جعل كل المعطيات تتغير". وتوقع شقير زيادة حالات الافلاس في المرحلة المقبلة، لاسيما بعد فشل الهدنة وخسائر مؤسسات الاعمال الكبيرة.

ولفت الى ان الحركة شبه معدومة في الوسط بعد التفجيرات المتنقلة والاحداث الدائرة في منطقة الشمال وارتفاع وتيرة التوتير السياسي، وقال "هذا الامر لا يقتصر على هذه المنطقة فحسب انما كذلك العدوى انتقلت الى شارعي مونو والجميزة، حيث بدأ يظهر فيهما حركة اقفال مؤسسات".

واوضح شقير "ان العمل الآن في الوسط لا يزيد على 7 ساعات يوميا، من اصل 12 ساعة في الاوقات العادية، وهذا الوقت من العمل مع الجمود السائد، لايكفي لأي مؤسسة ان ترد مصاريفها، لذلك فان معظم المؤسسات تقع في خسائر يومية، والسؤال الى متى تستطيع التحمل؟".

وقال "نتحدث الآن فقط عن المؤسسات السياحية والتجارية، لكن لا احد يعلم كيف هو وضع المكاتب التي تمارس نشاطات خدماتية في الوسط، والتي من المؤكد ان وضعها ليس افضل.

واشار شقير الى هجرة كثيفة للمؤسسات من وسط بيروت الى الخليج للاستثمار هناك، واوضح ان هذا الامر لا يقتصر على المؤسسات بل هناك كادرات بشرية باعداد كبيرة تركت عملها في لبنان وهاجرت، ومنها من هو في المؤسسات والادارات العامة وبمستوى الدرجة الاولى. "وهنا لا بد من ان نشكر اخواننا في الدول العربية الذين اتاحوا لنا فرصة الاستمرار".

وتساءل شقير "كيف يعقل ان الذين تعبوا واستثمروا في لبنان ووضعوا كل امكاناتهم المادية والبشرية خلال السنوات العشر الماضية، نراهم يهاجرون للاستثمار في الخارج. ومن بينهم عدد لا يستهان به من الاسماء الكبيرة التي كانت موجودة في الوسط تركته وانتقلت الى الخليج.

ورأى ان هذا الوضع لا يبشر بخير، فلبنان يفقد خيرة شبابه واعماله، وهذا يؤثر سلبا في الاقتصاد برمته وعلى حجم الاقتصاد الوطني والدخل الوطني ومتوسط نصيب الفرد.

وأضاف "اما بالنسبة لحركة الاستثمارات في الوسط فهي معدومة في 2007، فلا استثمارات جديدة، والاستثمارات التي جاءت في العام 2006، تم تجميدها بعد حرب تموز ومع بدء الاعتصام، لكن اليوم بدأ اصحابها بالغائها بعد ان يئسوا من الوضع في لبنان".

وناشد شقير الجميع ان يعوا خطورة الوضع واوضاع الناس، وان يحترموا لقمة عيشهم التي وصلت الى الخطوط الحمر، فلا يعقل ان يدمر اللبنانيين بلدهم بايديهم، لذلك المطلوب وقفة ضمير و،العودة الى الحوار والتهدئة وتغليب لغة العقل والمنطق وايجاد حل سياسي يحمي لبنان واللبنانيين".

وأكد انه "على الرغم من كل ذلك، لدينا ثقة بقدرة الشعب اللبناني والاقتصاد الوطني ومؤسسات القطاع الخاص على النهوض مجددا، خصوصا ان التجارب الماضية اثبتت ذلك، كما ان محبة الاشقاء العرب لبنان ووقوفهم الدائم الى جانبا ساعدنا وسيساعدنا كثيرا للنهوض من جديد".

وفي جولة ميدانية في الوسط حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهرا، وهو وقت تناول الغذاء، كانت المطاعم والمقاهي شبه فارغة، كما ان الناس الذين تم مصادفتهم في الشوارع يمكن تعدادهم سريعا، كما ظهر جليا عدد المؤسسات السياحية والتجارية التي اقفلت، علما ان هذا الوضع كان يزداد اكثر كلما اقتربنا اكثر من موقع مضارب الخيم.

وحسب الباقين في الوسط فان الوضع يزداد سوءاً بعد الساعة الثالثة من بعد الظهر، حيث يصبح المكان اشبه بمدينة اشباح.

ولدى سؤال صاحبة محال للمجوهرات مادونا تييري عن الوضع قالت "ليس هناك عمل وهذا كل شيء"، وتابعت "انظر الى الخارج وترى، لا سائحين، وحتى اللبنانيون لا يأتون الى سوليدير".

وأضافت "لكن رغم ذلك ورغم خسائرنا لن نترك البلد، سنبقى هنا".

وفي مطعم "كل ساعة"الذي يشرف مباشرة على ساحة النجمة، قال مسؤول المحاسبة زاهي حنقير "الحركة لا تصل الى 1 في المئة، وهذا حال كل المطاعم والمقاهي في الوسط"، وأضاف "ان تراجع الحركة بدأ مع بدء الاعتصام، لكن الاحداث الاخيرة من تفجيرات والاقتتال في مخيم نهرالبارد، جعل الامور تزداد سوءا، والامر واضح فالآن وقت الغذاء ولا يوجد احد في المطعم".

وأكد ان وضع المؤسسات صعب ولم يعد بامكانها التحمل اكثر، مشيرا الى ان ذلك اثر ايضا في استخدام العمال الموسميين، الذين لم يتم طلبهم للعمل منذ مدة طويلة، كما العمال الثابتين يعملون بنصف دوام

وقال اعتقد ان نحو 70 في المئة من مطاعم ومقاهي الوسط قد اقفلت، ولا نعرف الى اين تتطور الامور.

سيلين طربيه مديرة محال عقيقي لبيع السيكار قالت "الحركة لا تذكر، الكل يقفل ويذهب، واوضاعنا صعبة، فبعد الساعة الثالثة يتوقف العمل وتخلو الشوارع من المارة". وأضافت "نحن هنا من اجل الاستمرارية، وانطلاقا من التزامنا الوطني، وهذا ما يدفعنا للبقاء على الرغم من الخسائر التي نتكبدها".

موريس صفير مدير محال "وردة" اكد ان الحركة في الوسط لا تتعدى 10 في المئة، وقال "ان كل المؤسسات في الوسط تعتمد بشكل اساسي على السياح العرب لاسيما الخليجيين، ومع ضرب الموسم وعدم قدوم السياح، وعدم اقبال اللبنانيين على الوسط، بسبب الاعتصام والازمات السياسية والامنية المتلاحقة، قد ادى ذلك الى انكماش الحركة الاقتصادية بشكل واضح على جميع الاعمال في سوليدير". وقال صفير "البلد ليست لفئة معينة انما لجميع اللبنانيين لذلك يجب مراعاة مصالحنا ورزقنا وليس فقط تسجيل انتصار سياسي على حساب مستقبلنا ومستقبل اولادنا".

 

سليمان فرنجية مرشحه الحقيقي للرئاسة والفوضويون هم ركيزة تحالفاته وحكومة "تنسيق الاختلاف" هي مفهومه لوحدة وطنية يرفضها

"حزب الله" يضع اللبنانيين أمام خيارين: سيطرتي أو الفوضى

المستقبل - الثلاثاء 10 تموز 2007 - فارس خشّان

أكثر ما يلفت في بيان "حزب الله" المخصص للدفاع عن فتحي يكن ـ صاحب ترسانة السلاح التي ضُبطت في أحد منازله في طرابلس و"صاحب الفضل" في التمهيد لوجوب دخول تنظيم "القاعدة" إلى المعادلة اللبنانية ـ هو التناقض الكبير بين السلوكية التي يريد هذا الحزب فرضها على الآخرين في تعاطيهم معه ومع حلفائه، والطريقة التي يتبعها هو بالذات في حربه المفتوحة التي يشنها يومياً على الفريق الذي قرر، في ليلة هبوط الوحي الأسدي ـ الخامنئي، أن يضعه في خانة العداء.

الحزب، في بيان مناصرة يكن، يثور على "الألسنة غير المؤدبة". ثمة من اعتقد أنه يتكلم عن أولئك النواب الذين أتى بهم وحشرهم في ما يسمى كتلة "الوفاء للمقاومة" التي يرأسها محمد رعد ـ لا غير ـ أو عن تلك "القامات الكشتبانية" التي تُثير عواصف الشتيمة على شاشة "المنار" وأخواتها التلفزيونية والإذاعية والصحافية قبل ان يُرسلها إلى منابره لتُحاضر بفصاحة عن عفتها وعفته وعفة النظام السوري.

في البيان نفسه، ينتفض هذا الحزب الذي ليس فيه سوى "منتحلي صفة الديّان" على "الاستغلال الإعلامي الوقح" الذي جعل من "مسألة عابرة" قضية صاخبة وعلى "أساليب التهديد والضغط التي تُستعمل ضد المعارضين". في هذه الانتفاضة بالذات يمكن فهم مشكلة لبنان مع "حزب الله"، ولهذا بدا مستحيلاً تجاوز هذا البيان.

"حزب الله" وفريق الفوضى

كيف تتبدى علاقة "حزب الله" بالمشكلة اللبنانية؟

هي تكمن في تكرار متعمّد يعتمده "حزب حسن نصرالله" للتغطية على جريمة جديدة، فهو يسعى إلى جعل ملف جنائي قوامه تخزين ترسانة من الذخائر الحربية الحديثة له ارتباط سياسي متين بتطورات أمنية خطرة، مجرد "مسألة عابرة" خضعت للتضخيم الإعلامي. هذه ليست سابقة في سلوكياته الخطرة. فعل الأمر نفسه بالنسبة إلى شاحنات عدة مملوءة بالأسلحة والذخائر كانت تتوجه إلى العاصمة اللبنانية وإلى ضاحيتها الجنوبية في زمن "الاضطراب الانقلابي". هكذا تعاطى أيضا مع موضوع ضبط الأسلحة والمتفجرات والصواعق في منطقة الكورة لدى كوادر أمنية تابعة لـ"الحزب السوري القومي الاجتماعي"، تماماً كما تحرك في الظل حاملاً سلاح التهديد لدى العثور على سيارة معدة للتفجير في مرأب خاص بعاصم قانصوه.

في مبادئ "حزب الله" الثابتة، وفق ما يتضح، يُدرج كل تركيز على مسائل خطرة مماثلة في خانة الضغط والاستغلال، في حين أن "روح الرسولية" تشع من إصراره على تحويل ملف تدريب الحرّاس الشخصيين لرئيس مجلس إدارة "المؤسسة اللبنانية للإرسال" بيار الضاهر إلى ملف تدريبات أمنية تقوم بها "القوات اللبنانية" لتنفيذ عملية اغتيال ضد العماد ميشال عون في الرابية، كما من ذاك الضخ المبرمج لإقناع العامة بأن "تيار المستقبل" أصبح "ميليشيا مسلحة"، بالإضافة طبعاً إلى الجهد المبذول بكل لغات الأرض لنسب "فتح الإسلام" المعروفة صلتها الوجودية بالنظام السوري كما بحلفاء "حزب الله" ـ يتقدمهم فتحي يكن وهاشم منقارة ـ إلى "تيار المستقبل".

"حزب الله" واستغلال الإرهاب

أما بالنسبة إلى استنكاره ما يصفه بأنه توسل الترهيب والضغط على خصوم "فريق السلطة"، فمن المفيد وضع "حزب الله" على ميزان المساءلة. في هذا السياق، هل يُحصي هذا الحزب سلوكياته التهديدية اليومية؟، هل يُمكنه أن يبلغ اللبنانيين بصراحة ـ ولو لم يعتد عليها، أقله، في السنة الاخيرة ـ على أي عمليات محفورة في ذاكرة الأكثرية النيابية كما في الذاكرة الشعبية، يُسند لغته الحديدية؟، ألا ينطلق في التهديد المبرمج على عمليات الاغتيال ومحاولات الاغتيال التي ضربت فريق الرابع عشر من آذار منذ الأول من تشرين أول 2004؟، ألا يتكل على ما حصل للشهيدين زياد غندور وزياد قبلان؟، ألا يُقوي لسانه بتلك اللوائح التي تمّ تسريبها وتتعلق بالشخصيات السياسية والإعلامية المنتمية إلى "الفريق الأكثري" التي سيتم سوقها إلى السجون اللبنانية والسورية بتهمة الخيانة العظمى؟، أليس، بناء على كل ذلك، يستطيع شخص موجّه بمواصفات محمد رعد أن ينطق ـ كما لو كان محمود الزهار في غزة ـ بعبارة "القبض على الرقاب"؟، ومن أين لمجسّم من ورق على غرار ناصر قنديل القدرة على النطق في سوريا عن خطة وضعها "حزب الله" للإمساك بلبنان في غضون ست ساعات؟، ومن اين لهذه "الدمية الروسية" المسمّاة وئام وهّاب المقدرة على توجيه تهديدات متلاحقة إلى "العصابة التي حكمت لبنان منذ سنتين ونصف السنة"؟.

حقائق "حزب الله"

على أيّ حال، إن هذا البيان الذي أصدره "حزب الله" نصرة لفتحي يكن، يصلح أن يكون المرآة العاكسة لحقيقة مشروع هذا الحزب في لبنان، لا بل يمكن اعتباره المقياس الفاضح لمخططه في لبنان. في واقع الأمر، إنّ "حزب الله" لا يُخفي ما يفكر به. صحيح أنه لا يتبناه علناً ولكنه بالتأكيد يسمح باستخراجه مما يقوله في اتهامه للآخرين.

بناء على هذا القياس يمكن التوقف عند الآتي:

أوّلا، إنّ مستوى ارتهان "حزب الله" لسوريا وإيران يمكن أن يقاس تحديدا على مقياس الاتهامات التي يوجهها إلى خصومه بالارتهان إلى إرادة الولايات المتحدة الأميركية. كان سابقاً يضع فرنسا في خانة "الوصي"، لكن أوامر صادرة من إيران هي التي تدفعه ليس إلى المشاركة في "مؤتمر سان كلو" بعد رفضه المشاركة في لقاء من النوع نفسه في بيروت تلبية للوساطة العربية فحسب، بل أيضا إلى تحييد باريس لفظيا في المرحلة الحالية ـ ويا لقانون المصادفة ـ بالتزامن مع "وعود" منسوبة إلى تنظيم "القاعدة" بتحييد فرنسا عن عملياته الإرهابية في أوروبا، وفق ما ذكرت صحيفة "لوموند" قبل ايام عدة.

"حكومة تنسيق الاختلاف"

ثانياً، إن توجيه هذا الحزب اتهامه اليومي إلى فريق الرابع عشر من آذار بالوقوف ضد تشكيل حكومة وحدة وطنية، إنّما يُظهر موقفه الرافض لمنطق الوحدة الوطنية. هو لا يريد وحدة وطنية على الإطلاق بل يريد التحكم بالسلطة من خلال إمساكه بالثلث المعطل. رفض "حزب الله" هذا لم يعد وليد استنتاج بل اصبح حقيقة كاملة. سبق لمحمد رعد أن قالها على طاولة التشاور في مجلس النواب عندما دعا إلى "حكومة تنظم العلاقة بين ضفتي الاختلاف الوطني"، وها هو قد كررها أول من أمس، عندما قال بالفم الملآن إنّه يريد: "حكومة تنسيق الاختلاف حول المشروع الوطني لعلها تكون مدخلا إلى حكومات وحدة وطنية اذا ما توافقنا على رئيس للجمهورية".

"حزب الله" والمال

ثالثاً، إن "حزب الله" لا يفكر في هذه الأيام إلا بتأثير المال الكثير الذي يوزعه، بالنيابة عن طهران، إلى حلفائه في ما يسميه المعارضة ليضمن "ولاءها" أو ليستفيد من فاعليتها "أو ليشتري تصويتها في الاستحقاق الرئاسي"، بحيث يشاع ان ايران أمّنت لهذه المعركة مبلغاً ومقداره مئة وخمسون مليون دولار أميركي، لذلك تجده مهووساً بتخيل تأثير "المحفظة المالية" للفريق الآخر على الانتخابات الرئاسية.

إرادة الفوضى

رابعاً، إن "حزب الله" لا يكف عن توجيه تهمة تعميم الفوضى في لبنان إلى المشروع الأميركي، ولكنه في واقع الحال هو من يعمل للفوضى في لبنان. هو يعتبرها السلاح الأمضى في إسقاط قوى الرابع عشر من آذار. لا يخطئ في هذا الاعتقاد على اعتبار ان الإرهاب لا يهدف إلى القتل بحد ذاته بل إلى إسقاط موقع الطبقة الحاكمة لدى شعبها مما يسهل اختراقات أعدائها. بالأمس ايضا قالها محمد رعد: "نحن نقول اذا ارادوا اخذ لبنان إلى الفوضى فإن هذه الفوضى ستأكلهم وستحبط كل مشروع اسيادهم في لبنان". بهذا المعنى، يمكن فهم كل ما أقدمت عليه "الحركة الانقلابية" مستفيدة من الأعمال الإرهابية المنظمة التي تضرب الشخصيات السيادية والمناطق اللبنانية والمواطنين الآمنين.

المرشح السرّي

خامساً، إن "حزب الله" الذي لا يتوقف عن اتهام الأكثرية بأنها تريد الاستئثار برئاسة الجمهورية من خلال "انتخاب موظف عند آل الحريري"، يكشف عن إرادته الاتيان إلى رئاسة الجمهورية بشخصية تستنسخ اميل لحود. وئام وهاب من على منبر "حزب الله" حدّد مواصفات الرئيس المقبول الذي يصفه الناطقون باسم كتلة "الوفاء للمقاومة" برئيس توافقي ينتخبه "كل لبنان". وبهذا المعنى، فإن تكرار هجومه على سمير جعجع بصفته "المرشح السرّي" لقوى الرابع عشر من آذار على الرغم من تأكيد جعجع عدم ترشحه لهذا المنصب، يُخفي إرادة "حزب الله" بخلق الظروف المؤاتية إلى إيصال مرشحه السري سليمان فرنجية إلى رئاسة الجمهورية. هو يعرف الخفايا التي تدفع حفيد "مرشح التعطيل" السوري في العام 1988 إلى القول انه "غير مرشح أبدا"، تماما كما يُدرك الخلفية الحقيقية التي تجعله يبتعد عن إعلان العماد ميشال عون مرشحاً له وتراجعات تكتية عن تسمية عون سجلها لفريق السوري تباعاً بعدما كان قد بدأها لحود في حواره مع "الثورة" البعثية.

إرادة التحكم

سادساً، إن "حزب الله" الذي يتّهم الفرقاء الآخرين بضرب الميثاق الوطني لإبعاد فئة من اللبنانيين عن الحكم هو نفسه من يريد أن يفرض إرادته الفئوية على كل الوطن تحت طائلة تهديم كل الوطن. خارطة الطريق التي يرسمها إلى الانتخابات الرئاسية من بوابة "حكومة تنسيق الاختلاف" هي الخطة العسكرية التي يضعها ليفرض تحكمه بالاستحقاق الرئاسي، لأنه إذا اكتشف، عشية الرابع والعشرين من أيلول المقبل، مناعة في مقاومة سطوته، يستطيع ان يُسقط الحكومة ويفرض على لحود أن يُشكل له الحكومة التي تمكنه من السيطرة على البلد لتصفية خصومه بواسطة "الأداة القضائية".

أحكام بحيثية التهديد

سابعاً، إن اتهام "حزب الله" لخصومه بالتهويل السياسي والضغط الإعلامي لتحقيق أهداف سياسية ومؤسساتية وقضائية، تكشف سلوكياته. نصر الله شخصياً يضغط للإفراج عن الجنرالات الاربعة المشتبه بهم في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. إعلامه بالذات مهّد لطعن شخص ليس ذا صفة بمرسوم دعوة الهيئات الناخبة في الخامس من آب، بحملة تهويل على قضاة مجلس شورى الدولة، معتبراً ردهم للمراجعة العونية ـ اللحودية مجرد إنهاء لوظيفة مجلس شورى الدولة، وكأن القضاة في هذه المسألة لا يستطيعون أن يحكّموا ضميرهم، بحيث يقضون بأن احترام إرادة الدستور بقرار حكومة ليسوا مخوّلين تقويم واقعها الدستوري، هو احترام لروحية النص القانوني كما شاءها المشرّع، خصوصا متى تسقط شرعية رئيس الجمهورية بإمعانه الجرمي في خرق الدستور من جهة وبإعطائه جواز مرور إلى قتلة نواب الأكثرية للاستمرار في مسيرتهم من خلال حماية دافعهم الجنائي بإبقاء مقاعد الشهداء شاغرة، من جهة أخرى.

"حزب الله" لا يخفي حقيقته الخطرة. على الآخرين أن يُحسنوا قراءة لغته المشفّرة. وليد جنبلاط يعترف بأنه لم يتقنها إلا في تلك الصبيحة التي اغتيل فيها جبران تويني. حان دور جميع اللبنانيين

 

لقاءات موسى الدمشقية: بين الوهم والحقيقة

علي حماده

الحركة الديبلوماسية العربية التي يديرها الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى على خطي الرياض دمشق، تعيد طرح المسألة اللبنانية من اساسها على قاعدة معرفة ما يريده النظام السوري تماما من دون الالتفات الى الكلام الذي تفوه به وزير الاعلام السوري محسن بلال أول من امس: "ان اللبنانيين وحدهم يستطيعون حل الازمة في بلدهم"، او ما يردده المسؤولون السوريون الآخرون من ان "سوريا تريد للبنان ما يجمع عليه اللبنانيون". وفي هذا الموقف امعان في رفض التعامل مع كيان لبناني مستقل، تماما مثل رفضهم التعامل مع الفلسطييين او العراقيين كجسم وطني واحد تحت لافتة العلاقات القومية المباشرة بين نظام قمعي ديكتاتوري مع شعوب عربية اكثر ما تحتاج اليه هو التخلص من القمع، والديكتاتورية، والظلامية، والفساد وهي سمات يتقدم فيها النظام في دمشق اقرانه العرب بأشواط!

المهم مما تقدم اننا نحور وندور، ونعود الى بيت القصيد: معرفة ماذا يريد النظام السوري من لبنان؟ والاهم معرفة ما اذا كان في مقدور لبنان، بإرادته الحرة، ان يقدمه. فهل ان لبنان راغب في قبول معادلة دفن العدالة في مقابل الحصول على وعد بالامن وعدم تصدير الارهاب اليه؟ ومن يضمن وعودا من هذا القبيل؟ او وعودا من قبيل اقامة علاقات ندية بين لبنان وسوريا تقوم على مبدأ الاعتراف باستقلال لبنان واحترامه بشكل حاسم ونهائي؟

والحال ان التجربة الطويلة مع الجار المتعب تفيدنا بصعوبة انتزاع قرار تاريخي وحاسم يعكس تحولا حقيقيا في عقل النظام في اتجاه احترام سيادة دول الجوار واستقلالها كلها ومن بينها لبنان. ونافل القول ان التحول الحقيقي اذا ما حصل سينطلق من فكرة ان سوريا لا يمكنها ان تلعب الى ما لا نهاية دور المشاغب في المنطقة اعتقادا منها ان الدور الخارجي القائم على نشر السلبية وتهديد استقرار الجوار هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على النظام وفق المبدأ القائل "ان الانسحاب من الجوار معناه الانسحاب من دمشق نفسها"!

الرئيس نبيه بري يقول على الدوام ان بداية حل الازمة اللبنانية تكون مع عودة الدفء الى العلاقات السعودية - السورية، وهو بذلك يحاول استحضار الصيغة السابقة التي كانت قائمة خلال تسعينات القرن الماضي. ولكن يغيب عن بري ان صيغة ما قبل القرار 1559، وسائر القرارات الدولية التي تلته مرورا بالقرارات ذات الصلة بالجرائم الارهابية، وصولا الى تلك المتصلة بالوضع في الجنوب بعد حرب تموز 2006، هذه الصيغة لم تعد ممكنة، وخصوصا ان معظم اللبنانيين ما عادوا يقبلون بعودة النفوذ السوري الى البلاد تحت اي مسمى، على الرغم من كل ما اصابهم خلال العامين المنصرمين.

في مطلق الاحوال لا يتوهم كثيرون في ان يخرج عمرو موسى بنتائج ايجابية فعلية من لقاءاته في دمشق، تماما كما لا يعوّل كثيرون على اختراق جوهري حاسم تحققه طاولة الحوار في باريس، في ظل تمسّك طرفي المعادلة الاقليمية السلبية في لبنان بجدول اعمال يسعى في احسن الاحوال ان لم يكن تفجيره، فتحويل لبنان منصة لتصفية حسابات "نووية"!

 

بكركي اطلعت على الانتقادات غير العلنية لموقفها وتمسكت به:3 محرمات ممنوع المس بها: الرئاسة والجيش والطائف

هيام القصيفي

حين صدرت الوثيقة السياسية للمجمع الماروني في حزيران 2006، غصت بكركي بشخصيات من قوى 14 آذار، من مسيحيين ومسلمين، تدعم موقف الكنيسة المارونية حيال الانتقادات الحادة التي وجهتها اليها قوى سياسية معارضة. وكانت الوثيقة محل اعتراض القوى المعارضة لكونها اتت نسخة معدلة من الوثيقة التي اعدت خلال التحضير لاعمال المجمع، ووجهت مسؤولية الصياغة النهائية الى شخصيات من قوى 14 آذار، لكونها استوحيت من خطب 14 آذار وتحدثت عن استشهاد الرئيس رفيق الحريري، وجاءت مخففة اللهجة في ما يتعلق بالخصوصية المارونية ومستقبل الموارنة في لبنان.

بعد عام على صدور الوثيقة، اتى بيان مجلس المطارنة الموارنة ليطرح ثلاث قضايا ظاهرها تقني وباطنها يصب في جوهر الوجود المسيحي الذي تناولته وثيقة المجمع الماروني ونال رضى الاكثرية. ولعل اهم ما ورد في تلك الوثيقة السياسية صفحات طويلة عن اهمية العيش المشترك، وتأكيد تمسك الكنيسة باتفاق الطائف. ويقول النص "ترى الكنيسة ان اتفاق الطائف يثبت اولوية العيش المشترك على كل ما عداه ويجعل منها اساسا للشرعية". ويقول ايضا: "يتخطى العيش المشترك مستوى التساكن او التعايش بين المجموعات اللبنانية. فهو نمط حياة يقوم على احترام الآخر في تمايزه وفرادته، فلا يسعى الى الغائه او استتباعه ولا يفرض عليه انصهارا يلغي خصوصيته". ويضيف: "تحتاج صيغة العيش المشترك الى دولة ديموقراطية وحديثة قادرة على حمايتها وتوفير ظروف تطورها".

ولان الوثيقة السياسية هي نص تلتزمه الكنيسة والعلمانيون من نواب ووزراء مسيحيين يفترض انهم معنيون بالوثيقة جاء بيان مجلس المطارنة الاسبوع الماضي يحمل في طياته الكثير مما قيل ومما لم يقل بعد، والمرجح ان يأخذ مداه اكثر في الاروقة والكواليس السياسية. وما لم يقله صفير هو اهم بكثير مما قاله، وهو الشهير بانه يستخدم ما يعرفه في الوقت المناسب، وهذا ما يعرفه القريبون منه من مسيحيي 14 آذار. وما لم يقله يتناول تفصيلا كل الملفات القضائية والقانونية والامنية والسياسية والعقارية التي يعدها له اختصاصيون، وما لم يقله ايضا هو انه يعرف جيدا ما تناوله به في المجالس الخاصة خلال الايام الاخيرة سياسيون وبعض رجال الاكليروس الحديثي السن، وهو العاتب بشدة على شخصيات مسيحية قريبة منه سمحت بإمرار ما يمس الكنيسة سواء في قرارات او مواقف وعبارات لا يصح استخدامها في معرض الكلام على بكركي، وهي التي كان يفترض بها ان تكون جسرا حيويا بين الصرح من جهة، والاكثرية حكومة وتيارات سياسية من جهة.

فالبطريرك الماروني سحب من التداول امس بيان مجلس المطارنة والاستغلال السياسيين، لكنه لم يسحب ابدا القضايا التي اعترض عليها، لا بل انه اعاد التذكير بكل ما طالب به في بيانه، مستخدما عبارة تختصر بحسب الدوائر الكنسية جوهر اعتراضه حين قال في عظته: "وذكرنا بما ورد في هذا المجال في المادة التاسعة من الدستور اللبناني التي تقول باحترام جميع الأديان. ولم نرد أن نذهب أبعد من ذلك حرصا منا على سمعة البلد وأهليه، وبخاصة المسؤولين من بينهم". وبحسب هذه الدوائر لم يذهب صفير ابعد في إبراز ثغر تمس العيش المشترك، حرصا منه على عدم دخول الكنيسة والبلاد في سجال حول ملاحظات جوهرية، لسبب وحيد هو عدم التعمية على ثلاث قضايا جوهرية يعتبرها اليوم مصيرية، تمس الكيان اللبناني والوجود المسيحي فيه.

أولاً: الانتخابات الرئاسية. فالكنيسة اليوم تضع ثقلها، من اجل إتمام الانتخابات في موعدها، خصوصا ان كثيرين من القريبين من صفير يحضونه على اتخاذ مبادرة حاسمة تخرج الانتخابات من المأزق الحالي، حتى انهم يحثونه حتى على تسمية مرشحه، مستفيدا من المواقف التي يطل بها قادة المعارضة والاكثرية مؤكدين انهم يمشون وراءه في الموضوع الرئاسي.

ثانياً : حماية الجيش. ولطالما كانت الكنيسة لا تبدي ارتياحا الى وجود العسكر في الحكم، منذ ايام حكم الرئيس فؤاد شهاب. لكن الكنيسة اليوم، تعتبر ان الجيش، بعيدا من اي محاولة لاستغلال سياسي، نجح في اجتياز عقبات امنية وعسكرية خطرة. وهي تنظر بعين الرضى الى ما حققه في نهر البارد في اطاره الامني والعسكري ، وخصوصا ان صفير يطلع بالتفصيل على ما يجري، ولا سيما بالنسبة الى الموضوع الامني وكشف الشبكات الاصولية وتطور عملها، وجنسيات المعتقلين والقتلى الذين يسقطون في المعركة، ومنهم سعوديون (تتحدث عنهم صحيفة "الوطن" السعودية وغيرها يوميا) وفلسطينيون وسوريون ولبنانيون. ولا يغرب عن بال صفير الذي يفضل البزة المدنية على العسكرية، خطورة المحاولات التي يمكن ان تجر الجيش الى معارك في البقاع او جبل لبنان، فتدخله وتدخل لبنان اتوناً من النار، وتفقده تاليا موقعه الحيادي وسط الانقسام السياسي الحالي بين معسكرين يحاول كل منهما جر الجيش الى جانبه.

ثالثاً: اتفاق الطائف، الذي تعرف تمسك بكركي به شخصيات 14 آذار المسيحية، التي ساهمت في صياغة بنوده. ففي اطار الازمات الاخيرة المتلاحقة، ثمة زوار يقصدون بكركي ويتناولون بكلام مبطن اتفاق الطائف. وخطورة هذا الكلام ان ظاهره يحض استعادة صلاحيات الرئاسة المسيحية وحقوق المسيحيين، لكن باطنه دعوة الى اعادة البحث في الاتفاق القائم على المناصفة. ويخشى ان يكون الكلام عليه في اكثر من مناسبة، وفي كل اللقاءات الحوارية في لبنان وخارجه، دعوة الى اعادة تكوين اتفاق يطيح التوازن لمصلحة المثالثة. والكنيسة التي تتمسك في كل ادبياتها باتفاق الطائف، ودفعت لذلك ثمنه باهظا، لا تزال تطرح الصوت في المحافل الدولية والعربية واللبنانية، معلنة تمسكها به، وهو الذي لم ينفذ اولا بفعل الوصاية السورية، وثانيا بفعل "التحالف الرباعي" الذي أجهز على ما كانت الكنيسة نادت به في نداء ايلول عام 2000.

 

أدهى من القنبلة النووية

راجح الخوري

قضي الأمر. أصبح الاعلان عن انسحاب تدريجي اميركي من العراق مسألة وقت، بعدما صار حاجة ملحة تفرضها ظروف المعركة السياسية، المحتدمة في واشنطن اكثر مما تمليها ظروف المذبحة المتصاعدة في العراق.

الآن لا فرق بين مطبات السياسة في الكونغرس وحقول الدم في بعقوبة والانبار. واذا كان بساط الجمهوريين آخذ في الانحسار من تحت اقدام جورج بوش بهذه السرعة، فقد تكون الخطوة الثانية بعد الاعلان عن انسحاب عسكري مبكر من العراق، اضطرار بوش الى انسحاب مبكر ايضاً من البيت الابيض!

لكن المشكلة هنا ليست اميركية فحسب، بل ان الوجه الادهى فيها يتصل بالاحتمالات الدموية الفاجعة التي قد تغرق المنطقة الممتدة من نواكشوط غربي موريتانيا الى اسلام أباد في شمال شرق باكستان، حيث تتصاعد عناصر فتنة مذهبية كبرى ليس واضحا الى اين يمكن ان تصل وكيف يمكن ان تنتهي. كما انه ليس واضحاً ان الانظمة والدول على امتداد هذا القوس الحيوي بين قارتي آسيا وافريقيا متنبهة فعلاً الى الأخطار الماحقة التي قد تنجم من هذه الفتنة.

وباستثناء اليقظة السعودية المبكرة والعميقة التي تنبه لها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله، حيث سارع ويسارع الى توسيع اطار التنسيق والتشاور مع المسؤولين في طهران، بهدف وأد الفتنة الشيعية السنية في العراق وكذلك في لبنان وقد كانت معالم هذه الفتنة قد بدأت تطل برأسها عندنا، باستثناء هذا يبدو ان دولاً اسلامية كثيرة تغفل عما يمكن ان يحمله المستقبل القريب من اخطار ماحقة على هذا الصعيد.

ان الانسحاب الاميركي من العراق ستكون له آثار سلبية سريعة، ان لم تكن كارثية، لأنه سينسف التوازن الراهن في ميادين المواجهات. حيث سيجد الايرانيون انفسهم منساقين الى العراق اكثر فأكثر في الوحول المذهبية الدموية، لأنه سيكون عليهم مساندة الشيعة الى اقصى الحدود، وحيث سيجد السوريون انفسهم بعد خروج الاميركيين، وقد انزلقوا الى مواقع متناقضة كلياً مع مصالح حلفائهم الايرانيين، لأن مساعدتهم للتنظيمات السنية "المجاهدة" في العراق ستبدو موجهة ضد الشيعة. اما على المدى البعيد فقد ترتد هذه التنظيمات للعمل ضد سوريا عندما يفلت مارد الشرور المذهبية على نطاق أوسع.

ان المثير فعلاً هو غياب الاستعداد الجاد والمسؤول في دول المنطقة وانظمتها، لمرحلة ما بعد انسحاب الاميركيين. ثمة حريق كبير يحتاج الى اطفائيات حكيمة وكبيرة وعاقلة، وان الجهود الحثيثة التي تبذلها الرياض في هذا السياق لا تكفي وحدها ما لم يسارع المسؤولون في طهران الى الفصل بين طموحاتهم النووية من جهة وبين أساليب الضغط التي يتبعونها على المستويات الاقليمية والعربية (العراق فلسطين لبنان افغانستان) بهدف الحصول على قبول اميركا والغرب بهذه الطموحات.

وفي هذا السياق، يبدو الأسلوب الايراني الضاغط في هذا الاتجاه وكأنه في سعيه للحصول على القنبلة النووية، يرتب من حيث يدري او لا يدري قنبلة اخطر وادهى هي الفتنة المذهبية التي تستطيع ان تفجر المنطقة كلها مثل العراق بينما ليس في وسع احد تفجير قنابله النووية!

دخل الاميركيون مرحلة حزم الحقائب لمغادرة العراق، ولم تدخل المنطقة بعد مرحلة حزم الارادات والافكار، والذين سيتباهون كثيراً غداً بهزيمة اميركا في العراق سيفوتهم كالعادة انهم هم المهزومون الحقيقيون في نهاية الامر وخصوصاً اذا توسع الحريق المذهبي المرعب الذي يلتهم روح الأمة.

وسط كل هذه الاحتمالات المخيفة، يراوح اللبنانيون فوق رقعة من الوقت والاستحقاقات تملاؤها الالغام. وبرغم ان الذين عطلوا كل شيء في البلاد منذ سبعة اشهر ونيف على خلفية دعوة طهران الى هزيمة اميركا في لبنان، يعرفون تماماً ان لبنان بات ساحة لهزيمة اهله وابنائه جميعاً، فإن الاحتمالات الأميركية الكبيرة في العراق، باتت تفرض ان يستعيد البعض من أهل المعارضة الحد الأدنى من المنطق بما يساعد على ايجاد حل والخروج من الازمة المتمادية.

اللبنانيون ذاهبون الى سان كلو لاكتشاف ما اذا كانوا قادرين بعد على ان يتحاوروا مجرد ان يتحاوروا (!) وعمرو موسى انهى زيارتيه الى الرياض ودمشق بالقول انه مصر على ان يواصل وساطته العربية، طبعاً بعد ان ينتهي اللقاء الحواري في باريس.

والذاهبون الى الحوار غداً في باريس وبعده في لبنان هم تماماً بحاجة لسماع ما سمعه الطلاب المتخرجون من الجامعة اللبنانية الاميركية يوم الاحد الماضي من السفير السعودي د. عبد العزيز خوجه:

"في هذا البلد العزيز والغالي والنموذج الحضاري الثقافي، امامكم مسؤولية كبرى اسمها لبنان. فلا تعبروا الى المستقبل بالعمل فقط بل بالتآخي والاتحاد والتوحد(...) لا تسمحوا لاحد بان يسرق حلمكم وان يخرب بلدكم. وتلك هي مسؤوليتكم الكبرى: ان يعيش لبنان، ان يعيش لبنان، ان يعيش لبنان".

 

"حزب الله" لم يحدد موقفاً من كلام ساركوزي

فنيش لـ"النهار": إذا كنا إرهابيين فلماذا دعونا إلى المشاركة في المؤتمر؟

كتب خليل فليحان:النهار

سلبيتان ظهرتا امس في وجه مؤتمر الحوار غير الرسمي الذي دعا اليه وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير وسيفتتح اعماله السبت المقبل في قصر لاسل سان كلو في ضاحية باريس الغربية. الاولى تمثلت بموقف عنيف للرئيس نبيه بري ضد السفير الفرنسي برنار ايمييه انتقده فيه بشدة بسبب بعض ما ورد في خطابه في المختارة اول من امس خلال المهرجان الذي اقامه له رئيس "اللقاء الديموقراطي" وليد جنبلاط، اذ قال رئيس المجلس: "صراحة، ان الموقف المنحاز الذي اتخذه السفير ايمييه في احسن الحالات هو موقف ضد لقاء الحوار الذي سيعقد في سان كلو في فرنسا نهاية الاسبوع. لذلك، وجوابا عن سعادة السفير، نكتفي بالقول انه خير جواب اننا سنصر على حضور مؤتمر فرنسا وتلبية دعوة فرنسا المشكورة لمحاولتها المساهمة في تخفيف الحدة بين اللبنانيين، وليس زيادة التوتير في ما بينهم".

وسأل بري ايمييه: "كيف توفق يا سعادة السفير بين كلامك ان الحكومة هي الوحيدة الشرعية والدستورية والقانونية، وما كتبه معالي وزير خارجية فرنسا منذ ايام فقط (الخميس الماضي) في مقال يدل على خبرة وحنكة ومعرفة، وفحواه كيف يمكن القبول بحكومة فــي لبنان لا تتمثل فيها كل مكونات الشعب اللبناني؟".

ولفتت مصادر واسعة الاطلاع الى ان بري برر المشاركة في المؤتمر عبر ممثلين له لان "احتمالات الافادة من هذا المؤتمر اكثر من احتمالات الضرر، وقد يحقق اختراقا، وخصوصا ان ما سمعناه من وزير الخارجية كوشنير ومن موفده جان كلود كوسران يشجع على التفاؤل، وهو نقيض ما سمعناه بالامس (الاحد)".

وسألت: لماذا هاجم بري ايمييه على ما ورد في كلامه في المختارة والذي هو تعبير عن موقف بلاده الداعم لحكومة الرئيس فؤاد السنيورة حتى الآن، وقبل مؤتمر لاسل سان كلو السبت المقبل، وبعده الى حين تأليف حكومة جديدة؟

واشارت الى ان ايمييه لم يوجه اللوم الى بري لامتناعه عن عقد جلسات لمجلس النواب، ولم ينتقد حركة "امل" التي يترأسها ولا كتلته النيابية ذات الحجم والوزن. ورأت ان التفسير الوحيد لهذا الهجوم يكمن في حملة بري على الحكومة.

اما السلبية الثانية فتناولت "حزب الله" مباشرة وبالامس قبل انعقاد مؤتمر الحوار باربعة ايام في فرنسا، عندما وصفه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بانه حزب "ارهابي"، مطالبا اياه بوقف "هذه الاعمال"، وذلك في ختام استقباله عائلات الجنود الاسرائيليين الثلاثة جلعاد شاليت المختطف في غزة، وايهود جولد فاسير ووالداد رجيف المعتقلين لدى الحزب منذ نحو عام. ونقل هذا الكلام عن ساركوزي المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية ديفيد مارتينون، قائلا ان مشاركة ممثلين للحزب في المؤتمر "ستكون مناسبة لامرار رسالة الى الحزب من خلالهم"، مشيرا ايضا الى ان ساركوزي "لن يستقبل هؤلاء الممثلين".

وسألت "النهار" ممثل الحزب الى المؤتمر وزير الطاقة المستقيل محمد فنيش تعليقه على ما نقل عن ساركوزي، فأجاب: "لم يتخذ الحزب موقفا مما ورد من باريس".

واضاف: "ان هذا الكلام يأتي في سياق ارضاء خواطر اللوبي الصهيوني". وسأل: اذا كان الحزب حركة ارهابية فلماذا دعي الى المشاركة في المؤتمر؟ نحن لسنا ارهابيين بل حركة مقاومة والفرنسيون يعرفون ذلك من خلال اتصالاتنا بهم التي لم تنقطع". وردا على سؤال عما اذا كانت مقابلة ساركوزي في ختام المؤتمر واردة في البرنامج، قال: "لم نتبلغ ذلك".

وذكرت المصادر ان الموقف الذي نقل عن ساركوزي لافت ولم يعرف ما اذا كان سيؤثر على مشاركة الحزب في المؤتمر ام لا؟ والساعات المقبلة ستظهر الهدف من هذا الموقف، وهل ان ما نقله المتحدث باسم الرئاسة كان دقيقا ام تصرف به؟ مع التذكير بان فرنسا تكاد تكون الدولة الاوروبية الوحيدة التي تعارض ادراج "حزب الله" في اللائحة الاوروبية للتنظيمات الارهابية. والسؤال هل سيتغير هذا الموقف مع ساركوزي؟