المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الخميس 12 /7/2007

إنجيل القدّيس لوقا .20-17:10

ورَجَعَ التَّلامِذَةُ الاثنانِ والسَّبعونَ وقالوا فَرِحين: يا ربّ، حتَّى الشَّياطينُ تَخضَعُ لَنا بِاسمِكَ . فقالَ لَهم: كُنتُ أَرى الشَّيطانَ يَسقُطُ مِنَ السَّماءِ كالبَرْق. وها قَد أولَيتُكم سُلطاناً تَدوسونَ بِه الحَيَّاتِ والعَقارِب وكُلَّ قُوَّةٍ لِلعَدُوّ، ولَن يَضُرَّكُم شَيء. ولكِن لا تَفرَحوا بِأَنَّ الأَرواحَ تَخضَعُ لَكُم، بلِ افرَحوا بِأَنَّ أَسماءَكُم مَكْتوبَةٌ في السَّموات .

 

قيادة الجيش نعت عريفا استشهد في مهمة الحفاظ على الامن في الشمال

وطنية - 11/7/2007 (متفرقات) نعت قيادة الجيش - مديرية التوجيه،العريف الشهيد جنيد عثمان عبدالله، الذي استشهد اثناء قيامه بواجبه العسكري في مهمة الحفاظ على الامن والاستقرار في منطقة الشمال، وفي ما يلي نبذة عن حياته:

- من مواليد 20/4/1986 عكار العتيقة - عكار.

- مددت خدماته في الجيش اعتبارا من 10/7/2006.

- حائز على عدة اوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته.

- عازب.

- استشهد بتاريخ 10/7/2007.

يقام المأتم بتاريخ اليوم عقب صلاة الظهر في مسجد ساحة عكار العتيقة ثم يوارى الثرى في جبانة البلدة.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده وطيلة ايام الاسبوع في منزل والده الكائن في شارع الواطية - في البلدة المذكورة.

 

البطريرك الماروني ترأس الاجتماع الدوري لنوابه العامين

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، في الديمان الاجتماع الدوري لنوابه العامين المطارنة:رولان ابو جوده، فرنسيس البيسري وانطوان نبيل العنداري، وتدارسوا شؤونا وطنية وكنسية. ثم استقبل البطريرك صفير الدكتور نزار يونس الذي قدم له كتابه الجديد "رسالة الى ألما"، كما التقى سفير ايطاليا السابق جيوسيبه كاسيني، الذي يعمل ضمن القوات الايطالية العاملة في جنوب لبنان

 

النائب ابو فاعور:مؤتمر سان كلو قد يمهد لحوار أفضل وفتح قنوات إتصال

سوريا أفشلت زيارة موسى وتسد الابواب ولديها مطلب واحد هو إسقاط المحكمة

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) أمل النائب وائل ابو فاعور، في حديث الى إذاعة "صوت لبنان"، من الطرف الاخر، "التعامل بإيجابية مع مؤتمر سان كلو الحواري وأن لا تكون بعض الاطراف ذاهبة الى فرنسا لخطب ود الدولة الفرنسية لمصلحة أطراف إقليمية أو لفتح قنوات الاتصال بين النظامين السوري والايراني مع فرنسا والدول الاوروبية وهذين النظامين، لان بذلك نكون نخسر فرصة قد تؤدي بشكل أو بآخر الى إستعادة أجواء الحوار الداخلي، وأعتقد أن بعض القوى السياسية الداخلية مرتبطة بعجلة قضايا إقليمية سورية وإيرانية تحول دون قدرتها على عقد تسوية داخلية".

وإعتبر "ان زيارة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الى سوريا أفشلت من قبل النظام السوري الذي يسد كل الابواب في وجه التدخل العربي ولديه مطلب واحد وهو اسقاط المحكمة الدولية". ورأى "أن أي إختراق سياسي في مؤتمر سان كلو، بمعنى إيجاد حل للازمة السياسية، يحتاج الى أكثر من هكذا مؤتمر بقليل بحكم مجموعة من القضايا الاقليمية العالقة، ولكن قد يمهد الى حوار أفضل في لبنان ويخلق قنوات إتصال بين الاطراف اللبنانيين وبين بعض الاطراف اللبنانيين بالاصالة عن نفسها ونيابة عن إيران مع فرنسا وغيرها من الدول الغربية".

وقال: "إن المؤتمر قد يضع بعض الضوابط التي تحمي لبنان من الانزلاق الى مهاو خطيرة على المستوى الدستوري او السياسي او الامني، ولكن لا إعتقد أن هذا اللقاء في إمكانه حل الازمة اللبنانية لان هناك إستحالات كبيرة جدا، إستحالة سورية وايرانية ما لم تذلل أو يتم التعاطي معها فلا إمكانية لتسوية".

وردا على سؤال ما إذا كانت قوى 14 آذار تذهب الى المؤتمر بشروط مسبقة قال النائب ابو فاعور "ليس هناك من شروط مسبقة، وإنما ثوابت سياسية طالما إعلنت عنها قوى 14 آذار وهي ثوابت استقلالية، وتعني الوحدة الوطنية، لذلك لا شروط مسبقة ولا إشتراطات على الحوار، ولكن الثوابت ستكون هي الطروحات التي ستقدمها قوى 14 آذار بكل إنفتاح لتسهيل أمور التسوية". وأشار الى "ان موسى سيعود حكما الى بيروت، ولكن زيارته الى سوريا أفشلت من قبل النظام السوري الذي حتى هذه اللحظة يسد كل الابواب في وجه التدخل العربي، ولديه مطلب واحد وهو إسقاط المحكمة الدولية، ويعتبر أن صلاحية قوى 8 آذار في لبنان تنحصر فقط بالمفاوضة على حكومة الوحدة الوطنية التي تمتلك فيها قوى 8 آذار الثلث المعطل، أي القدرة على اسقاط الحكومة والمحكمة".

وأضاف: "أعتقد أن كل هذا يقود بالموقف العربي الى قناعة بأن عليه التعاطي مع النظام السوري من منطلق الضغط ووضع الامور في نصابها وليس من منطلق المراضاة أو المحاباة". وإعتبر "أن في الخلاصة أن سوريا تعتبر نفسها انها هي ضمانة الامن والاستقرار والوحدة بين اللبنانيين وعدم حصول الاغتيالات، لذلك ما يقوم به النظام السوري اليوم هو إفهام المجتمعين الدولي والعربي أنه بدون سوريا لا أمكانية للاستقرار في لبنان والحل الوحيد هو عودة النظام السوري الى لبنان".

 

انفجار عبوة في محلة الشلمان الحدودية - قضاء الهرمل

وطنية - الهرمل - 11/7/2007 (امن) افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في الهرمل جمال الساحلي، ان انفجارا وقع ليل امس في محلة الشلمان الحدودية قرب مزرعة بيت الطشم قضاء الهرمل، تبين انه ناتج عن عبوة تقدر بحوالي 200 غرام موضوعة في اسفل عامود للكهرباء على بعد حوالي 300 متر من حاجز امني مستحدث. وعلى الفور، حضرت الى المكان عناصر من الجيش وقوى الامن الداخلي وضربت طوقا امنيا في المكان واقتصرت الاضرار على الماديات.

وصباح اليوم، تم العثور في محلة الدورة وسط الهرمل على قذيفة قديمة غير معدة للتفجير تولى عناصر من الجيش نقلها بعد الكشف عليها من قبل المختصين.

 

قصف عنيف على مخيم نهر البارد وسقوط قذيفتين على اطراف المحمرة

وطنية- 11/7/2007 (امن) افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في محيط مخيم نهر البارد نزيه ملحم ان مخيم نهر البارد يشهد قصفا مدفعيا عنيفا حيث يركز الجيش اللبناني قصفه وعلى دفعات بوتيرة شبه متواصلة على مراكز فتح الاسلام ,فيما يشهد المحور الشرقي بعض المواجهات بين الجيش ومسلحي عصابة فتح الاسلام.

كما سجل سقوط قذيفتي هاون على اطراف بلدة المحمرة

 

مسلحو "فتح الاسلام" افشلوا عملية اجلاء المدنيين من مخيم البارد

وطنية- 11/7/2007 (امن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" ميشال حلاق "أن مسلحين من "فتح الاسلام" أقدموا على إفشال عملية إجلاء عدد من المدنيين الفلسطينيين بقوة السلاح بعد منعهم من عبور الجسر الجنوبي باتجاه حاجز الجيش حيث كانت بانتظارهم سيارات الصليب الأحمر اللبناني والهلال الأحمر الفلسطيني. وأفاد شهود عيان بأن المسلحين رفضوا خروج أي مدني فلسطيني من المخيم.

 

الرئيس السنيورة اتصل برئيس وزراء هولندا وابلغ كي مون

ان الحكومة اللبنانية ارسلت اسماء القضاة المرشحين للمحكمة الدولية

وطنية 11/7/2007(سياسة)اجرى رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة مساء اليوم اتصالا هاتفيا بامين عام الامم المتحدة بان كي مون اطلعه فيه على ان الحكومة اللبنانية ارسلت له اسماء القضاة المرشحين للمحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري كما تسلمتهم من مجلس القضاء الاعلى اللبناني بظرف مختوم . وكان الاتصال مناسبة للبحث في كل المستجدات المحيطة بلبنان اضافة للتشاور في افاق المرحلة المقبلة. وكان الرئيس السنيورة قد اجرى اتصالا برئيس وزراء هولندا بالكنينده وكان بحث في الاوضاع الراهنة في لبنان حيث اكد بالكنينده التزام بلاده بالمشاركة في قوات الطواري الدولية ودعم استقرار لبنان .

 

د.جعجع امام وفدا من المعوقين القواتيين في معراب: لن يكون حل للبنان الا من بوابة لبنان فقط لا غير وطالما هناك بوابة مفتوحة من الشام لن يكون حل

ادعو المسيحيين الى عدم الخوف لان ليس هناك ما يخيف الحل على المستويين الوطني والمسيحي هو انتخابات رئاسة الجمهورية

وطنية-11/7/2007(سياسة) التقى رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع القواتيين المعوقين بعد انتهائهم من دورة الجامعة الشعبية في مقر القوات في معراب، حيث القى باسمهم فادي سعيد كلمة نوه فيها بمزايا الحزب ودوره عبر التاريخ وحمل الوفد لجعجع هدايا رمزية تعبيرا عن محبته وتقديره له.

جعجع

رحب جعجع بالضيوف معربا عن سروره بزيارتهم ووجودهم مستذكرا الايام "التي كنا سويا نهاجم فيها المخاطر والموت مباشرة ليحفظ الله البلد وقد حفظه".

اضاف "للاسف في الوقت الحاضر المواجهة لا تزال مستمرة وان العدو الخارجي الذي نواجهه, صحيح خرج من الباب ولكن في اي وقت يحاول الدخول من ثغرة معينة", مشيرا الى "اننا تعودنا على هذا الواقع ولا مشكلة لدينا فيه ولكن المشكلة الوحيدة ان البعض في الداخل عن قصد او غير قصد يوفر له ثغرات ليحاول من خلالها مجددا الدخول الينا".

وتطرق الى عناوين الصحف اليوم حول "انه لا حل في لبنان الا عبر سوريا وعبر الشام"، مشيرا الى "ان هذا نتيجة تصرفهم الذين نقول لهم دائما بأن هناك بعض الامور تحتاج الى معالجة وترتيب ولكن قبل ذلك لدينا لبنان ويجب انقاذه. وللاسف وعلى خلفية تصرف البعض عاد بعض المسؤولين السوريين يعلنون بأن لا حل في لبنان الا من بوابة دمشق، وبدوري اقول مهما كبرت علينا الحملة لن يكون حل للبنان الا من بوابة لبنان فقط لا غير، وطالما ان هناك بوابة مفتوحة من الشام لن يكون حل في لبنان".

وقال:"حين تفتح الشام علينا بوابة صداقة وجيرة فقلوبنا مفتوحة جميعا، اما ان تفتح علينا بوابة لتعود وتتحكم بالسياسة والدولة في لبنان وبشؤوننا الكبيرة والصغيرة، فهذا لن يحصل".

وانتقد جعجع بعض الذين يثيرون قضايا غير صحيحة بعضها مضخم والبعض الآخر مشوه وهي ليست في وقتها، وبالتالي تسهل على الذين يأتون من الخارج القدرة على الدخول الى الداخل, لافتا الى "ان حسن النية وقلة الدراية في بعض الاوقات تؤدي الى نتائج سيئة كتلك الناتجة عن سوء النية", مجددا التأكيد على "ان طرح هذه الامور ليس في مكانها الصحيح ولا في وقتها المناسب ولا في شكلها الصحيح، كما انها تؤدي الى عكس ما هو متوخى منها".

وتناول جعجع مسألة الاراضي في لبنان, مشددا على "اننا دفعنا من دمنا الغالي للحفاظ على كل الارض من دون ان يستطيع احد حتى ان يدوسها، فيما البعض يتبجح بأنه دفع من حاله للحفاظ على الاراضي".

واوضح "ان في لبنان كغيره من بلدان العالم هناك بيع اراض للاجانب وعلينا الاعتياد على دورة الحياة الطبيعية وعدم تضخيم الامور لاستخدمها لتخويف شعبنا منها، حتى لا تتوقف الحياة وتنهار الدولة والمجتمع ونصبح جميعا في الخيم في كندا واميركا للارتزاق".

وذكر بأن منذ القدم كان الكويتيون والسعوديون والخليجيون يشترون في لبنان وهذا ليس واقعا مستجدا علينا", داعيا الذين يعلنون بأن بيع الاراضي قد تخطى النسب القانونية ان يكشف احصاءاته حتى نكون من الاولين "رأس الحربة" في هذا المضمار، ولكن كل معلوماتنا تؤكد عكس ذلك", مجددا الاشارة الى الاحصاءات التي طرحتها الحكومة في هذا الخصوص.

واكد جعجع على "ان هناك احباطا للمسيحيين باقوال مضخمة غير مسؤولة وغير مرتكزة على ارقام معينة", مطمئنا كل المسيحيين الى "عدم الخوف من اي شيء لانه ليس هناك ما يخيف ولو ان هناك امورا تحتاج الى ترتيب ومعالجة"، مذكرا بما مر علينا عبر التاريخ من مصاعب ومصائب انتصرنا عليها.

وقال:"ان مسألة بيع الاراضي في لبنان محكومة بقانون تملك الاجانب في لبنان الصادر في العام 2001 عن المجلس النيابي وهو من مهامه وليس من عمل الحكومة"، وكشف عن "ان سوريا تقوم منذ اشهر بحملة على الحكومة لاسقاطها والبعض يلاقيها عن قصد او غير قصد بحملة اخرى".

ودعا من يطرح هذا الموضوع الى مساءلة النواب والوزراء الذين كانوا موجودين في العام 2001 عن كيفية مرور المرسوم ولماذا وسماع رأيهم للاقتناع او عدمه.

معتبرا انه ليس من المهم طرح المشكلة بل ايجاد حل لها", مجددا الدعوة الى "جمع الوثائق ليقتنع الجميع بوجود مشكلة ومن ثم يجري يدعى النواب الى جلسة في المجلس النيابي لمناقشة هذا الموضوع والوصول الى حل مرض".

وطرح جعجع فكرة تأسيس صندوق مالي يشتري من المواطن اللبناني الذي يبغي بيع ارضه حتى لا يضطر الاخير بيعها الى اجنبي، وبالتالي تبقى الارض لبنانية.

وأشاد د. جعجع بالبطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، داعياا لله "أن يطيل بعمره كونه النور المضيء في ليالينا الحالكة والأكيد أنه سيواصل إضاءتها حتى نصل الى شاطىء الأمان".

وأكد جعجع "وجود الحل على المستويين الوطني والمسيحي وهو انتخابات رئاسة الجمهورية داعيا كل الذين يخافون على البلد وعلى المسيحيين فيه التحضير لانتخابات رئاسية طبيعية ورئيس جديد كما يجب بعد أن حرمنا من رئيس للجمهورية طيلة 15 عاما الماضية حتى نتوصل الى تقدم كبير على المستويين الوطني والمسيحي، فضلا عن معالجة كل الخلل الموجود في كل إدارات الدولة خلال سنتين أو ثلاث"، مشيرا الى "أن غير ذلك يعتبر "تخبيصا خارج الصحن" وتفاقما في الاحباط وذر رماد في العيون".

ريحاني

وكان جعجع قد استقبل وفدا من منظمة "NALA" بحضور رئيس جهاز الاغتراب في "القوات اللبنانية" الدكتور انطوان بارد. وألقى رمزي ريحاني كلمة باسم الوفد شرح فيها هدف زيارته التي تأتي في إطار جولة يقوم بها على القيادات اللبنانية، ومنها زيارة للدكتور جعجع، حيث تباحثنا معه في المواضيع المطروحة على الساحة اللبنانية، ولا سيما مسألة الانتخابات الرئاسية. وأكد على أنهم لم يتداولوا بالأسماء المرشحة للرئاسة بل تطرقوا الى القانون ومتطلباته وان الدكتور جعجع طمأن الى حصول الاستحقاق في وقته المحدد، وان هناك مرشحا لقوى 14آذار سيعلن عنه في الوقت المناسب. وردا على سؤال حول إمكانية عدم حصول الانتخابات الرئاسية في موعدها نفى ريحاني هذا الأمر معللا باعتبار أن القادة الذين اجتمعنا معهم أبدوا استعدادا لحصول الانتخابات في موعدها. واعتبر ريحاني أن هناك تفسيرات واجتهادات لرجال قانون تبين أنه في حال عدم حصول الانتخابات في الدورة الأولى إمكانية حصولها في الدورة الثانية أو الثالثة.

 

النائب الحريري عرض التطورات اللبنانية والإقليمية مع العاهل الأردني وأمل نجاح مؤتمر "سان - كلو" في مؤتمر صحافي عقده قبل مغادرة عمان:

أشجع التطرف اللبناني ووحدة شعبنا تخلصنا من أي تدخل سوري أو أجنبي

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) رأى رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري "أن أي حل سياسي في لبنان يحتاج إلى حوار، لان من غيره لا حل سياسيا، بل ستبقى المشاكل تتفاقم". وقال: "في السابق، مددت يدي للحوار مع المعارضة وما زلت امدها. وكما يعرف الجميع لا يمكن لاي مشكلة ان تحل من غير حوار، الا اذا كان هناك طريق آخر للمعارضة، وهو رفضها للحوار". وأمل في "نجاح الحوار الذي سيجري بين اللبنانيين في "سان - كلو" بعد ايام عدة، لأننا نؤمن بأنه عندما يجلس اللبنانيون مع بعضهم سيتفقون على حل الازمة القائمة، كما حصل عندما اتفقوا على قضايا ومسائل اساسية في مؤتمر الحوار الوطني".

وكان النائب الحريري زار، بعد ظهر اليوم الاردن، حيث استقبله العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في قصره في عمان لمدة ساعة ونصف الساعة. وتخلل اللقاء غداء عمل جرى خلاله البحث في مناقشة الاوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين".

وقبل مغادرته عمان، عقد النائب الحريري مؤتمرا صحافيا في المطار قال فيه: "التقيت جلالة الملك عبدالله وشكرته على المساعدات التي يقدمها الاردن إلى لبنان، سواء أكانت مساعدات للدولة اللبنانية أم دعما سياسيا للحكومة الشرعية اللبنانية. كما تحدثنا عما يجري في لبنان وعن الحوار الذي سيتم في باريس. ونحن كنا دائما من المنادين الى الحوار في لبنان، وإلى ان يلتقي اللبنانيون، لان في نهاية المطاف لا بديل عن الحوار بينهم، وان شاء الله يكون هذا الحوار ناجحا".

أضاف: "كذلك تطرقنا إلى ما يحدث في المنطقة إقليميا. وشرحت لجلالته الوضع الامني في لبنان وما يحدث خصوصا في نهر البارد والخروق الامنية والتفجيرات التي حصلت. وكان جلالة الملك كما هو دائما، متفهما وداعما لسياسة الحكومة والدولة اللبنانية وللحوار بين اللبنانيين، وهو ينصح دائما بالحوار".

سئل: قالت الصحف السورية ألا حل للازمة في لبنان الا عن طريق سوريا. واذا كان الامر كذلك، فما جدوى الحوار؟

أجاب: "فلتقل الصحف السورية ما تريده. اما نحن فنؤمن بأن وحدة الشعب اللبناني من شأنها أن تخلص لبنان من أي تدخل سوري او غير سوري او عربي او اجنبي او ايراني او غيره. عندما يقف الشعب اللبناني وقاداته السياسيين مع بعضهم، فلن يكون باستطاعة احد ان يضيع الفرصة امام وحدة اللبنانيين. خلال الحوار الوطني الذي حصل في لبنان اتفقنا على امور عدة، وان شاء الله نستطيع من خلال الحوار الذي سيجري في "سان- كلو" أن نؤكد مجددا هذه النقاط".

سئل: ما هو تعليقك على كلام أيمن الظواهري الذي رحب فيه بالعملية التي استهدفت "اليونيفيل" في جنوب لبنان؟

أجاب: "كل هذه الظاهرة التي تحدث في لبنان حاليا من قاعدة او ما يشبهها، لا دخل لها، لا بالاسلام و لا بالمسلمين.اما بالنسبة إلى أيمن الظواهري فما دخله في لبنان؟ وماذا يفعل في لبنان ليبارك عملية اجرامية ضد أناس أتوا بطلب من الشعب والحكومة اللبنانية، ومن كل القوى السياسية اللبنانية، وهو جاء ليبارك هذه الجريمة؟

لا دخل لهؤلاء بالاسلام، وهؤلاء مجموعة صغيرة. العالم الاسلامي يضم مليارا وأربعمائة مليون مسلم، وهم يحاولون ان يخطفوا الدين الاسلامي و المسلمين، ويظهرونهم امام العالم اجمع كأن المسلمين جميعا ارهابيون. كلا، هم الارهابيون وهم القتلة، ويجب على الجميع ان يكونوا متشددين معهم للقضاء عليهم، لان لا دخل لهم لا في لبنان ولا في أي دولة، ولا يحق لاحد في ان يكفِّر المسلمين او غيرهم، فالله سبحانه وتعالى هو الوحيد الذي يعفي ويغفر وهو الرحمن الرحيم".

سئل: هناك خطابان في قوى "14 آذار": الاول، يدعو الى الحوار، والثاني حاد مثل خطاب النائب وليد جنبلاط. فكيف يمكن التوفيق بين الخطابين؟

أجاب: "إذا كان لا بد لي أن اشجع أي تطرف، فانا اشجع التطرف اللبناني. على اللبنانيين ان يكونوا متطرفين لبنانيا. نحن كلبنانيين يجب ان نحب بلدنا ووطننا ونعمل للبنان وليس لاي مصلحة اخرى. النائب وليد جنبلاط حليف في 14 آذار، كما سمير جعجع وسائر الأفرقاء الآخرين الذين هم اصلا لبنانيون. فلو تطرفنا جميعا للبنان ولمصلحة لبنان العليا، فلن يتمكن احد من ان يدخل بيننا. من المؤكد ان هناك خلافات سياسية بيننا وبين الآخرين، قد تكون خلافات جذرية بطريقة التعاطي السياسي في البلد، لكن في نهاية المطاف، أي حل سياسي يحتاج الى حوار، ومن غير حوار لا حل سياسيا، بل ستبقى المشاكل تتفاقم.

في السابق، مددت يدي للحوار مع المعارضة وما زلت امدها للحوار معها. وكما يعرف الجميع لا شيء يحل من دون حوار، الا اذا كان هناك طريق آخر للمعارضة، وهو رفضها للحوار. نحن مددنا يدنا ولغاية الآن لم يتم أي حوارط.

سئل: ما هي امكان الوصول الى مرشح توافقي لرئاسة الجمهورية في لبنان؟

اجاب: "لا بد أن نتحاور لنصل الى هذا الامر. اذا اردنا ان نصل الى حل الا يجب ان يكون هناك حوار؟ سيبدأ الحوار في فرنسا في "سان -كلو". وفي هذه المناسبة، نشكر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي تبنى قضية لبنان والمحكمة الدولية واستقرار وسيادة لبنان وديموقراطيته، وهذا امر يهمنا جدا. الرئيس ساركوزي متبن لقضية لبنان، ونحن نشكره على ذلك".

سئل: ما سبب مغادرة عدد من البرلمانيين لبنان؟

اجاب: "هناك رحلات لبعض البرلمانيين الذين ذهبوا الى مصر او الى بعض الدول العربية للقيام بحركة عربية، لشرح وجهة نظر 14 آذار ووجهة نظر تيار "المستقبل" والقوى السياسية الحليفة الاخرى. وانا سأقوم بأقرب فرصة بجولة عربية. وبعدها، اعود الى بيروت".

سئل: سمعنا ان هناك تهديدات موجهة لهؤلاء البرلمانيين؟

اجاب: "التهديدات موجودةاربع وعشرين ساعة على اربع وعشرين".

سئل:هل ان زيارتك للاردن تأتي من باب تشجيع الحوار بين اللبنانيين؟

اجاب: "زيارتي للاردن هي اولا لشكر جلالة الملك على الدعم الذي يعطيه للبنان دائما، وايضا للتشاور بما يحصل اقليميا في المنطقة، ولشرح الوضع اللبناني ليكون جلالته على بينة ومعرفة بما يحصل في لبنان".

سئل: ما دور جلالة الملك والاردن في مساعدة لبنان في حل أزمته؟

اجاب: "كان جلالة الملك واضحا منذ اللحظة الاولى لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، وكل التفجيرات والاغتيالات التي حصلت. وخلال الحرب الاسرائيلية على لبنان، أقام الاردن جسرا جويا، وقدم مساعدات إلى كل اللبنانيين والدولة اللبنانية. لن ينسى الشعب اللبناني ذلك، ونحن سنكون دائما شاكرين لجلالة الملك والشعب الاردني".

سئل: هل هناك توسيع لاستثماراتك في الاردن؟

اجاب: "هذا الموضوع يتعاطى فيه اشقائي. الاردن دولة مهمة للاستثمار، وهذا شأن لا دخل لي انا به، وهو متروك للقيمين عليه".

 

وزارة المال ردت على رئيس "الكتلة الشعبية ": يعرف ان مليار مستشفى زحلة أخذ طريقه إلى الصرف

وطنية - 11/7/2007 (اقتصاد) استغربت وزارة المال اليوم، اتهام رئيس "الكتلة الشعبية" النائب الياس سكاف الوزير جهاد أزعور ب"حبس مليار ليرة عن مستشفى زحلة الحكومي". وأوضح المكتب الاعلامي للوزارة ردا على البيان الذي أصدره رئيس "الكتلة الشعبية" في هذا الصدد "ان النائب سكاف على تواصل مع الوزير أزعور في هذا الموضوع، ويعرف أن مبلغ المليار ليرة أخذ طريقه الى الصرف مع غيره من المبالغ المخصصة للمستشفيات الحكومية التي وردت مساهماتها إلى وزارة المال، وقد أكد له الوزير أزعور ذلك في اتصال هاتفي بينهما قبل أيام، ومن المستغرب تاليا إعطاؤه هذا الموضوع أبعادا سياسية بعيدة عن الواقع".

وأشار بيان المكتب الإعلامي إلى أن الوزير أزعور "يرفض الرد على عبارات التجريح الشخصي التي يتضمنها بيان النائب سكاف ويأسف لهذا المستوى من التخاطب السياسي، وخصوصا أن النائب سكاف يعلم حق العلم مواقف الوزير أزعور وطريقة تعاطيه مع الشؤون العامة، وقد خبرها شخصيا في تعاطيه معه ومع وزارة المال".

 

السفير فيلتمان عاد وعقيلته من تركيا بعد زيارة خاصة

وطنية-11/7/2007 (سياسة) عاد الى بيروت بعد ظهر اليوم السفير الاميركي جيفري فيلتمان وعقيلته بعد زيارة خاصة الى تركيا.

 

رئيس "التيارالشيعي الحر" زار النقيب أفتيموس: يجب العودة الى الحوار والابتعاد عن خطابات التكاذب

وطنية- 11/7/2007 (سياسة) استقبل نقيب الاطباء الدكتور جورج افيتموس بعد ظهر اليوم، رئيس "التيار الشيعي الحر" الشيخ محمد الحاج حسن في "بيت الطبيب" في التحويطة. بعد اللقاء قال الحاج حسن: "جئنا نهنئ النقيب بانتخابه، وهو يجسد قيما إنسانية وأخلاقية كبيرة، ودور النقابة مهم وحيوي. وجئنا لنؤكد وقوفنا بجانب النقيب ونقابة الاطباء والاتفاق على ضرورة بناء الدولة ومؤسساتها، وهذه النقابة هي جزء من مشروع الدولة. وكان تأكيد من الطرفين على منع أي فتنة تستشرف البلد، وضرورة العودة الى الحوار والتفاهم والشراكة الحقيقية، والابتعاد عن الخطابات التكاذبية التي لا تخدم مصلحة لبنان. وبحثنا مع النقيب في سبل تفعيل دور النقابة، والنقيب لديه مشروع مهم جدا يستحق أن يحظى بكل الدعم حتى يستطيع الوصول إلى الهدف ويحقق حلم الجميع بتفعيل دور نقابة الاطباء".

أضاف: "تناولنا الاستحقاق الرئاسي، وأكدنا أنه لا بد من أن تحصل الانتخابات الرئاسية، ولا يجوز ان يبقى البلد رهينة أصحاب الخطابات العنترية ولا خطابات التخوين، ونحن فخورون بأننا من مدرسة 14 آذار، وسنكمل طريقنا في هذا المحور. وأتيت لاؤكد للنقيب انني لن اتخلى عن عملي السياسي".

 

المطران عودة بحث مع جان عبيد الاوضاع العامة

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) إستقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، قبل ظهر اليوم، الوزير السابق جان عبيد، وتباحث معه في الاوضاع العامة. كما إستقبل المطران عودة رئيس مجلس إدارة تلفزيون "المستقبل" سمير حمود، ثم السيدين ميشال مكتف ووليد فارس.

 

مبعوث وزير الخارجية الفرنسي أجرى مباحثات للمرة الثانية في طهران

متكي: اي مبادرة في لبنان يجب ان تكون شاملة وتراعى ادق التفاصيل

إيران ستبذل كل مافي وسعها لتحقيق التقارب بين الافرقاء اللبنانيين

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) وزعت السفارة الايرانية في بيروت بيان اشارت فيه الى "ان المبعوث الفرنسي الخاص جان كلود كوسران الذي يزور ايران حاليا، أجرى محادثات ومشاورات مع وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي تناولت قضايا المنطقة واخر التطورات على الساحة اللبنانية، مشيرا الى ان هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها المبعوث الفرنسي لايران". وقال البيان "أن وزير الخارجية الايرانية إشار الى "الظروف الخطيرة التي يمر فيها لبنان"، مؤكدا "ان اي مبادرة يراد تطبيقها لا بد ان تكون شاملة وتراعى ادق التفاصيل الخاصة بالمجتمع اللبناني". اضاف: "ان ايران ستبذل كل مافي وسعها لتحقيق التقارب بين الافرقاء اللبنانيين، لكن كل جهد يبذل في هذا المجال لا بد ان يأخذ بعين الاعتبار ما يتميز به لبنان من خصائص وان يتناغم مع واقع لبنان الخاص".

 

الوزير حمادة عرض وسفيري اميركا واليونان الاوضاع واستقبل الهيئة الناظمة للاتصالات ورئيسي بلديتين

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) استقبل وزير الاتصالات مروان حماده، في منزله قبل ظهر اليوم، سفير اليونان بانوس كالويروبولوس، وعرض معه التطورات العامة والعلاقة بين البلدين، خصوصا على صعيد قطاع الاتصالات. والتقى الوزير حماده سفير الولايات المتحدة الاميركية جيفري فيلتمان، ثم رئيس الهيئة الناظمة للاتصالات الدكتور كمال شحاده واعضاء الهيئة، في حضور عدد من الخبراء البريطانيين الذين يساعدون مجلس الادارة في تنظيم هيكلية الهيئة. واستقبل رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، ثم رئيس بلدية مجدلبعنا نبيل عبد الخالق.

 

الرئيس السنيورة وجه كلمة الى اللبنانيين في ذكرى عدوان تموز: أمد يدي إلى جميع إخواني في الوطن لنعيد البحث في آليات التلاقي

وطنية- 11/7/2007 (سياسة) وجه رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة كلمة إلى اللبنانيين في الذكرى السنوية الأولى لعدوان تموز جاء فيها:"قبل عام من الآن، كنا نمني النفس والبلاد بصيف واعد يعيد القليل مما كنا خسرناه من حيوية اقتصادية منذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري وما تبع ذلك من ارتجاجات، لكن إسرائيل التي طالما عودتنا على تصدير الحقد وإلحاق الدمار، استغلت تجاوز حزب الله للخط الأزرق واسر جنديين من جنودها لكي تحول لبنان إلى أرض محروقة بهدف إعادته عشرين سنة إلى الوراء.

قبل سنة من الآن وجد الشعب اللبناني نفسه تحت رحمة الآلة العسكرية الإسرائيلية الغاشمة التي حولت آماله إلى كوابيس واستقراره إلى دوامة من الخراب، فعملت على تقطيع أوصاله وتشريد عائلاته وإلحاق الموت والأذى بأبنائه وتدمير بنيته التحتية ومؤسساته العامة والخاصة التي جاهد اللبنانيون كثيرا من اجل إقامتها.

أيها الإخوة المواطنون،

في هذه الأيام نستذكر شهداءنا وعذاباتنا وآلامنا، وأنين جرحانا وبكاء أمهاتنا ومهانة شيوخنا. لكننا أيها الإخوة نستذكر أيضا وبفخر بطولات مقاومينا وصمود شعبنا وتضامن عائلاته ووحدته في وجه المحنة والعدوان وآثاره.

أيها اللبنانيون،

تمتحن الشعوب في أزماتها وليس في أوقات استقرارها وازدهارها. وفي المقابل فإن غالبية الدول والمجتمعات المستقرة والمزدهرة لم تصل إلى ما هي عليه إلا بعد أن نجحت في الاستفادة من تجاربها المرة والقاسية، فعرفت كيف تستخلص الدروس والعبر، وتحول المآزق إلى فرص، والمشكلات إلى مبادرات وحلول. لذلك إني أدعوكم وأدعو نفسي إلى النظر والمراجعة لا من أجل اجترار الماضي وأحزانه وتوتراته بل من أجل استخلاص الأمثولات والعبر لكي نعود ونقرأ معا وبهدوء دروس ما جرى لنا وعلينا بحثا عن استقرار بلدنا ومجتمعنا وتجربتنا الفريدة في العالم.

أول هذه الدروس، أننا في لبنان لا يمكن لنا أن نخطو إلى الأمام إلا بالتضامن في ما بيننا. إن وقوف اللبنانيين معا في مواجهة العدوان هو الذي أنقذهم، بينما اختلافهم على النتائج والمسببات هو الذي أضعفهم وفرق صفوفهم وحرمهم من الفرص التي كانت متاحة لهم. ومهما يكن من أمر التباين المشروع في الآراء والخلاف على السياسات، لا يتحمل لبنان تباعدا إلى حدود النزاع والقطيعة.

وثاني هذه الدروس، أن التنوع اللبناني لا تحميه إلا الدولة الواحدة القادرة والعادلة والفاعلة في آن. الواحدة، بكل مؤسساتها وبسلطتها الكاملة على كامل ترابها وأراضيها عبر مؤسساتها الشرعية الأمنية والمدنية ونظامها الديمقراطي، بعيدا عن حكم الأجهزة المخابراتية والأمنية.

هي الدولة القادرة، التي تحمي المواطنين، كل المواطنين في مواجهة الأعداء والطامعين والمتدخلين من مختلف القوى والسلطات والوصايات من خارج إطار الدولة وكذلك من المجرمين والإرهابيين.

وهي الدولة العادلة، التي لا تميز بين مواطن ومواطن في الحقوق وفي الواجبات وفي توزيع المنافع وفي الإقدار على الاستفادة من الفرص. الدولة التي يجب أن تصبح هي أول من يعلم وهي بالتالي أول من يطالب ويطالب على أساس احترام الدستور والقانون وتعزيز الحريات الشخصية والعامة.

وهي الدولة الفاعلة، القائمة على احترام العيش المشترك والميثاق الوطني والدستور اللبناني عبر التمسك بالنظام الديمقراطي وآلياته والقبول بهذه الآليات واحترامها واعتبارها طريقا للعمل والممارسة وبما يمكن من إقدار الدولة على استعمال الموارد والقدرات المتاحة ويحقق المردود الوطني الأفضل للمواطنين.

وثالث هذه الدروس، أن لا نستغرق في القطيعة والتباعد. فاستمرار القطيعة يغذي الشك ويعظمه ويمعن في إفقادنا الثقة بعضنا ببعض. والتباعد يخلق الهواجس ويزيد من الصعاب. من هنا فإن أخطر ما واجهناه ونواجهه ليس الخلاف والخصام والتباين في وجهات النظر وحسب، بل استمرار القطيعة واستجداء النزاع وانتظار الأشقاء والأصدقاء لكي يدلونا على الالتقاء والتلاقي والاجتماع، فيما المسافات بيننا أقرب من المسافات التي نقصدها وندعى إليها.

أيها اللبنانيون،

أحبائي المواطنين في كل مدينة وبلدة وقرية وبيت،

أيا كان حجم الحملات التي تشن ضد الحكومة، منذ استقالة الوزراء الستة والتي مازلنا، اليوم كما بالأمس، نأسف لها ونرفضها وندرك حجم الخسارة الوطنية التي تسببت بها، فإننا عملنا ونعمل بصدق وبلا كلل، وفي ظروف بالغة القساوة، أن نكون حكومة كل اللبنانيين، لا حكومة فئة دون أخرى، حكومة تجمع ولا تقْصي وترتفع فوق الحسابات الصغيرة والمحسوبيات.

وأيا كانت الانتقادات، البناءة أو المتجنية، العارفة بالوقائع أو المتجاهلة لها، فإننا نسعى ونجتهد، بالموقف الصادق والعمل البناء، ملتزمين ميثاق الشراكة والعيش الواحد لنكون حكومة الإصغاء والحوار، حكومة تصون حقوق الجميع وتحترم التوازنات والخصوصيات وتدافع عن وحدة لبنان وحريته واستقلاله.

إني اغتنمها اليوم مناسبة لكي أمد يدي إلى جميع إخواني في الوطن لكي نعيد البحث في آليات التلاقي من أجل الحوار والنقاش والتفكر والتبصر في أمورنا وأحوالنا ومستقبلنا ومستقبل أولادنا وبلدنا ومجتمعنا، إذ إن ما يجمعنا هو أكثر بكثير مما يفرقنا. دعونا نبني على ما يجمعنا ونعالجْ ما يفرقنا.

في المحصلة مهما افترقت الدروب لا بد أن نعود إلى الحوار والمصارحة، لذلك دعونا نترك خلفنا منطق التشكيك والتخوين والاتهام والتشهير والابتعاد عن ادعاء القدرة على إصدار الشهادات في الوطنية والعروبة أو اللجوء إلى التمييز بين لبناني وآخر في الوطنية والعروبة، إذ إن استمرارنا على هذا الدرب لن يوصلنا إلا إلى ازدياد الخسارة، واحتمالات الأسوأ.

علمتنا التجارب انه ما من منتصر في لبنان من خلال التنازع والتباعد. وحده الذي فكر وعمل للغلبة كان مغلوبا، إذ لا يقيمنا ويدعم بنياننا إلا الوحدة والتمسك بميثاقنا الوطني وعيشنا المشترك ودستورنا ونظامنا الديمقراطي.

أيها الإخوة المواطنون،

أمامنا تحديات كثيرة ومتعددة في أيامنا الطالعة، أولها، استكمال ما هدمه العدوان الإسرائيلي وما لحق بنا من خسائر بسبب التصادم والتناحر الداخلي وبسبب ما يلحق باللبنانيين وكذلك بالفلسطينيين من خسائر من جراء عمل تلك العصابة الإرهابية في مخيم نهر البارد. لقد قطعنا في ذلك شوطا كبيرا ومتقدما برغم الصعوبات والتعثرات والإعاقات. لكن الكثير ما يزال ينتظرنا وعلينا الإعداد جميعا للنجاح في مواجهة التحديات القادمة.

وثانيها، استكمال تطبيق القرار الدولي 1701 الذي سمح بعودة الاستقرار إلى الجنوب بهمة جيشنا الوطني وعلى يده وبالتعاون والتنسيق مع قوات الطوارئ الدولية الملتزمة معنا حماية جنوب لبنان والحفاظ على استقراره والعمل على تطبيق كامل النقاط السبع بما فيها تحرير الأراضي المحتلة واستعادة مزارع شبعا بوضعها تحت وصاية الأمم المتحدة.

وثالثها، تطبيق البرنامج الذي وضعناه لإعادة إعمار ما هدمه العدو، في الجنوب والضاحية والجبل والشمال وما حل في سائر أنحاء لبنان بسبب النزاعات الداخلية والاعتداءات الإرهابية مستعينين إلى ذلك بدعم من أشقائنا العرب وأصدقائنا في العالم. ذلك أن تأمين عيش ومستقبل المواطنين إسهام كبير في تأمين الوطن، فالتغلب على إرهاب العدو وابتزازاته وعلى إرغامات الدمار وإعاقات المنازعات الداخلية هو ما سيمكننا من بناء المستقبل الذي نريد.

رابعها، استكمال السير بتطبيق برنامجنا الإصلاحي الذي التزمنا به أمام مؤتمر باريس-3 والدول الشقيقة والصديقة التي هبت لمساعدتنا ووثقت بنا وذلك تعزيزا لإمكانات تطور اقتصادنا وتحسينا لمستوى ونوعية عيش مواطنينا.

وخامسها، استكمال بناء مؤسساتنا العسكرية والأمنية الشرعية وفي طليعتها جيشنا الوطني وقوى الأمن الداخلي اللتان اشتد عودهما، إن في مواجهة العصابة الإجرامية في مخيم نهر البارد، أو في الكشف عن الجرائم الإرهابية وملاحقة المجرمين وسوقهم إلى العدالة وفي جهدهما لتعزيز الأمن والأمان في البلاد.

وسادسها، العمل على تصويب العلاقات اللبنانية الفلسطينية وتحسينها على أساس رفض التوطين رفضا باتا التزاما بما جاء في الدستور اللبناني، وعدم استعمال مسألة التوطين في المقابل أداة للتخويف والابتزاز. ويقتضي ذلك وضع حد نهائي لما جرى في مخيم نهر البارد حيث تمكنت عصابة بعيدة عن القضية الفلسطينية بعدها عن قيم الإسلام من اختطاف المخيم واتخاذ اهله رهائن والاعتداء بالوقت ذاته على الجيش والقوى الأمنية وعلى المواطنين على الدولة اللبنانية . لذلك من الضروري التأكيد على الإخوة بين الشعبين والعمل على تامين مستلزمات حياة كريمة للإخوة الفلسطينيين في لبنان واستكمال الخطوات التي كانت الحكومة قد انطلقت بها في هذا المجال والمنطلقة والمستندة إلى التأكيد على سيادة سلطة الدولة والقانون على جميع الأراضي اللبنانية وعلى جميع اللبنانيين والمقيمين دون استثناء.

وسابعها، تحدياتنا، بناء وفاقنا السياسي والعودة إلى مؤسساتنا الدستورية وإلى العملية السياسية الديمقراطية، لاسيما لجهة انتخاب رئيس جديد للجمهورية ضمن المهلة التي يحددها الدستور حتى تعود إلى الدولة رئاسة فاعلة رامزة لوحدة لبنان وتطلعاته إلى المستقبل، وتكون ساهرة على الدستور وحافظة لمؤسساته وتوازناته وسلطاته ومتمسكة باستقلال لبنان وسيادته وتكون قادرة وبالتعاون مع الحكومة اللبنانية على نسج علاقات صحية وطنية، وإنشاء علاقات طيبة مع جميع الأشقاء العرب وفي مقدمهم الشقيقة سوريا وهي علاقات يجب ان تقوم على الندية والاحترام المتبادل والتعاون الجدي لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين وكذلك إقامة علاقات صداقة وتعاون مع جميع أصدقاءنا في العالم قائمة على الانفتاح والاحترام المتبادل.

أقول كذلك أيضا لنحرصْ على انتخابات رئاسية في موعدها الدستوري. ولنتوافقْ على حكومة موسعة أو حكومة وحدة وطنية أو أي تسمية شئتم. فالمطلوب أن نكون معا، وأن نبقى معا، وأن تستمر الشراكة التي بنيناها وتستقر.

أيها اللبنانيون،

لمناسبة الذكرى الأولى لعدوان تموز دعونا نتطلع إلى الأمام مستفيدين من تجارب الماضي ونعد العدة للمستقبل لكي نصبح أكثر مناعة مما كنا، وأكثر قدرة على مواجهة التحديات في الأيام المقبلة علينا. ثم إن وطننا ومواطنينا وأشقاءنا وأصدقاءنا ينتظرون منا أن نتجاوز خلافاتنا لكي نعيد الثقة التي تراجعت ببلدنا وبقدرتنا على تأمين المستقبل المستقر والآمن لأولادنا وليكن إيماننا بلبنان وثقتنا بالمواطنين العاملين والقادرين والأمنيين سبيلنا الوحيد إلى مستقبله.

ايها الاخوة المواطنون نتذكر شهدائنا لنعود ونتطلع الى الامام لنحمي لبنان وندافع عنه.

عشتم وعاش لبنان حرا عربيا سيدا مستقلا".

 

العلامة فضل الله وجه رسالة الى الامين العام للامم المتحدة واستقبل ممثله: نخشى أن يؤدي الانحياز لإسرائيل إلى عداء بين شعوب المنطقة والأمم المتحدة

بيدرسن: ما نسب الى بان حول دور اليونيفيل في مراقبة الحدود مع سوريا غير صحيح

وطنية-11/7/2007(سياسة) استقبل العلامة السيد محمد حسين فضل الله, الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، غير بيدرسن، الذي اوضح "أن ما نقلته بعض الصحف اللبنانية من تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول دور اليونيفيل في مراقبة الحدود اللبنانية ـ السورية غير دقيق وغير صحيح"، مشيرا "إلى أن القرار 1701 واضح فيما يتصل بالحدود اللبنانية ـ السورية لجهة أن لا يكون هناك تهريب للسلاح وأن الحكومة اللبنانية يمكن أن تتلقى مساعدات من الأمم المتحدة في حال طلبت ذلك ولكن دور "اليونفيل" محصور في منطقة جنوب الليطاني على المستوى البري".

وأعرب بيدرسن في خلال اللقاء عن قلقه " حيال الأوضاع في لبنان وما يمكن أن يحدث من تطورات في حال استمرت على ما هي عليه بعيدا من التوافق السياسي الداخلي". وقد شاركه السيد فضل الله في هذا القلق مشيرا إلى "أن لبنان يحتاج إلى حلول سياسية سريعة، وإلى أن تتوطد العلاقة مع سوريا حتى تستقر الأوضاع فيه، وفت الى "أن الإدارة الأميركية لا تزال تضغط لمنع الحل في لبنان".

وانتقد العلامة فضل الله تدخل السفير الأميركي جيفري فيلتمان في الأمور اللبنانية الداخلية، وفي تفاصيل القضايا اللبنانية, متسائلاً عن المصلحة في إتاحة كل التسهيلات السياسية والإعلامية لكي يتصرف وكأنه المسؤول الأول في لبنان. ودعا "الأمم المتحدة إلى أن تمارس دورا توفيقيا في لبنان والمنطقة وأن تعمل للخروج من دائرة الضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية على المنظمة الدولية، وخصوصا من خلال مجلس الأمن".

ووجه السيد فضل الله في خلال اللقاء رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "كي يعمل بقدر استطاعته على تبريد الأجواء، لا تعقيدها، من خلال ما ينقل عنه من تصريحات ومواقف", مشيرا "إلى أن شعوب المنطقة تخشى من أن يؤدي الانحياز الفاضح لمجلس الأمن لإسرائيل إلى إيجاد حال من العداء بين شعوب المنطقة والأمم المتحدة، وخصوصا أن أميركا ترفض إدانة إسرائيل على كل جرائمها، بينما تصر على معاقبة دول الممانعة ومحاصرتها بسيف العقوبات الصادرة عن مجلس الأمن وخصوصا إيران في ملفها النووي السلمي". وأكد "أهمية الدور الذي تضطلع به الجمعية العمومية للأمم المتحدة ومؤسساتها التنموية".

النائب عسيران

وكان العلامة فضل الله استقبل النائب علي عسيران, وعرض معه تطورات الأوضاع اللبنانية.

 

المكتب الاعلامي للرئيس بري نفي زيارته سوريا مع وفد "امل": عندما يريد الذهاب الى دمشق او غيرها فانما يزورها علنا

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري, البيان الاتي:" تناقلت بعض وسائل الاعلام وبخاصة اذاعة الشرق, وتلفزيون المستقبل, والتي اعتادت استخدام الاضاليل والاخبار المغلوطة والمدسوسة لتشويه الحقائق والمواقف خبرا عن جريدة الرأي الكويتية السائرة في نفس الاتجاه مفاده: ان الرئيس نبيه بري كان قد زار مع وفد من حركة امل دمشق واجرى بعض اللقاءات فيها. ان الرئيس بري عندما يريد الذهاب الى دمشق او غيرها فانما يزورها علنا معلنا عن برنامج زياراته ولقاءاته ونتائجها ويمارس سياسته بشكل علني ولم يعتد اخفاء حركته السياسية. وبالتالي فان هذا الخبر المنشور مدسوس, وغير صحيح من اوله الى آخره شكلا ومضمونا, ويستهدف الحركة وقيادتها ولا يمت الى الحقيقة بصلة".

 

استجواب ستة موقوفين جدد في خلية برالياس

وطنية -11/7/2007 (قضاء) استجوب قاضي التحقيق العسكري الاول رشيد مزهر اليوم، ستة موقوفين جدد في خلية بر الياس واصدر مذكرات وجاهية بتوقيف ثلاثة منهم وترك الثلاثة الاخرين. من جهة ثانية استجوب القاضي مزهر موقوفا جديدا في حادثة القلمون واصدر مذكرة وجاهية بتوقيفه

 

النائب جنبلاط عرض وسفير المانيا اوضاع لبنان والمنطقة

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط مساء امس السفير الالماني ماريوس هاس، وتدوال معه في اوضاع لبنان والمنطقة، واستبقاه الى مائدة العشاء

 

الاعضاء المشاركون في لقاء "اعادة الثقة" في قصر سيل سان كلو يبدأون التوجه الى فرنسا بعدم حسم "حزب الله" موقفه ايجابا

وكالات - 2007 / 7 / 11

ينتظر ان يبدأ خلال الساعات الاربع وعشرين المقبلة على ابعد حد توجه الاعضاء المعنيين بلقاء "اعادة الثقة" الذي دعا اليه وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير في قصر "سيل سان كلو" في ضاحية العاصمة الفرنسية في الرابع عشر من الجاري، الى باريس تباعا.

ذلك ان زوبعة التصريحات الرئاسية الفرنسية الاخيرة في شأن "حزب الله" واعلان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عدم استقباله أعضاء وفد "حزب الله " داعيا الحزب الى التخلي عن الارهاب، كانت حملت الحزب ومعه حركة "أمل" و"التيار الوطني الحر" على تعليق مشاركتهم في هذا اللقاء، الا ان الموضوع اعيد وضعه قيد البحث والتشاور في ضوء التوضيحات التي صدرت عن قصر الاليزيه بعد موقف للوزير كوشنير يشير فيه الى ان " حزب الله " ليس على اللائحة الاوروبية للارهـاب وفرنسا لن تطلب ادراجه على هذه اللائحة. وكشفت مصادر سياسية مطلعة ان الاعلان عن المشاركة حسم حضورا وتم ابلاغ ذلك الى الجانب الفرنسي، لافتة الى ان الاعضاء المشاركين في هذا اللقاء بدأوا يعدّون العدة للتوجه الى العاصمة الفرنسية.

اما على المستوى الداخلي فقالت مصادر مطلعة ان الكلام عن مبادرات وخصوصا من جانب رئيس المجلس النيابي نبيه بري قد يكون صحيحا ولكنه سابق لاوانه من حيث التوقيت الزمني على خلفية وجوب انتظار ما سيسفر عنه لقاء سان كلو من جهة وما ستفضي اليه حركة الاتصالات العربية التي يقوم بها الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى تحت عنوان المسعى لحل الازمة اللبنانية، بين المملكة العربية السعودية وسوريا كي يتم في ضوء ذلك كله تحديد بوصلة المرحلة المقبلة على الساحة.

وأكدت المصادر ان مبادرة الرئيس بري تتجسد في الحركة التي سيباشرها بعيد منتصف آب المقبل في اتجاه المرجعيات الروحية والقيادات السياسية وفي طليعتها البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير للبحث في موضوع الاستحقاق الرئاسي مواصفات اولا وشخصا في مرحلة لاحقة، خصوصا وان رئيس المجلس حّدد منذ الآن تاريخ الخامس والعشرين من ايلول المقبل، بدء مهلة الشهرين الدستورية، موعدا لجلسة نيابية مخصصة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، كاشفا أمام المستفسرين انه سيتوجه الى المجلس النيابي في هذا التاريخ، ما يعني بحسب المصادر ان الملف الرئاسي يكون في خلال هذه الفترة حسم أمره توافقا وان انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل شهرين من انتهاء الولاية الرئاسية الراهنة يرخي ظلالا من الارتياح السياسي نتيجة التوافق القيادي الذي يكون حصل ويسحب نفسه تاليا على التحضير لحكومة العهد الجديد الوفاقية الاولى، في ضوء انتقال هادئ ودستوري وشرعي للسلطة بين الرئيس العماد إميل لحود والرئيس الذي سينتخبه المجلس في هذا التاريخ.

خبير خرائط لدى الامم المتحدة يخلص الى ان مزارع شبعا "لبنانية"

أ ف ب - 2007 / 7 / 11

خلص خبير خرائط لدى الامم المتحدة للمرة الاولى الى ان مزارع شبعا التي تسيطر عليها اسرائيل, تابعة للبنان كما اعلن مسؤول اسرائيلي كبير لوكالة فرانس برس الاربعاء لكن مصدرا في الامم المتحدة نفى صحة هذا الكلام. وقال المسؤول الاسرائيلي رافضا الكشف عن اسمه ان الامم المتحدة طلبت من اسرائيل تسليم السيطرة على مزارع شبعا للمنظمة الدولية مضيفا ان الدولة العبرية رفضت ذلك. لكن مصدرا من الامم المتحدة في القدس قال ان خبير الخرائط العامل لدى المنظمة الدولية لم ينجز عمله بعد وانه لم يطلب من الحكومة الاسرائيلية تسليم السيطرة على هذه المنطقة التي كانت تعتبرها الامم المتحدة حتى الان اراضي سورية.

وقال المصدر ان "خبير الخرائط لدى الامم المتحدة يواصل عمله وسيزور المنطقة في فترة قصيرة". وكانت اسرائيل استولت على هذه الاراضي البالغة مساحتها 25 كلم مربع والواقعة على المثلث الحدودي بين لبنان وسوريا واسرائيل, مع احتلالها هضبة الجولان السورية عام 1967 والتي ضمتها لاحقا الى اراضيها.

ويطالب لبنان حاليا بالسيادة على مزارع شبعا بموافقة سورية. وقال المسؤول الاسرائيلي "في استنتاجاته, لا بد ان خبير الخرائط تجاهل عدة وقائع" مؤكدا في الوقت نفسه ان مزارع شبعا "اعتبرت على الدوام كجزء من الاراضي السورية".

واعتبر مسؤول اسرائيلي "ان استنتاجات خبير الخرائط تشكل تغييرا كبيرا يطرح مشاكل. فحزب الله هو الذي اثار هذه المسألة عبر التأكيد ان هذه المنطقة تخص لبنان وفجأة اصبحت ملفا دوليا". وتابع هذا المسؤول ان "تقريرا عرضه الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان واعتمده مجلس الامن الدولي قبل الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان عام 2000, اشار الى ان مزارع شبعا سورية".

ومزارع شبعا اعتبرت حجة رئيسية لاستمرار حزب الله الشيعي اللبناني في القتال ضد الدولة العبرية بعد انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان في العام 2000. يشار الى ان اسرائيل وحزب الله خاضا حربا مدمرة استمرت 34 يوما السنة الماضية وشنتها الدولة العبرية اثر قيام حزب الله بخطف جنديين اسرائيليين في 12 تموز/يوليو 2006. وقال المسؤول الاسرائيلي "لا يمكن نقل ارض بدون اتفاق ثنائي" مضيفا "نحن مستعدون لتسليم هذه المنطقة الى لبنان في اطار اتفاق مع هذا البلد". لكن مصدر الامم المتحدة نفى وجود مثل هذا الطلب الرسمي. وقال "ان الامم المتحدة لم تطلب من الحكومة الاسرائيلية تسليم السيطرة على مزارع شبعا الى الامم المتحدة". وظهرت فكرة قيام اسرائيل بتسليم السيطرة على مزارع شبعا منذ حرب السنة الماضية بين اسرائيل وحزب الله من اجل تقوية حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة المدعومة من الغرب. وكان السنيورة دعا في 26 تموز/يوليو الماضي امام مؤتمر دعم لبنان في روما الى وضع "مزارع شبعا وتلال كفرشوبا تحت اشراف الامم المتحدة حتى ترسيم الحدود" و"اقرار السيادة اللبنانية عليها".

الاستخبارات الاسرائيلية حذرت من ازدياد احتمالات المواجهة مع سوريا:"حزب الله" غير معني بمواجهة مع اسرائيل لانشغاله في ترميم بنـــاه

المركزية - اشار تقرير اعدته شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي إلى أن لا مصلحة لسوريا في شن حرب على إسرائيل، محذرا من ازدياد احتمالات المواجهة معها في ظل انعدام تسوية سياسية حول الجولان. ورأى أن "حزب الله" أيضا غير معني بمواجهة في الوضع الراهن.

وحذر التقرير، الذي نشرت مقتطفات منه اليوم في تل ابيب، من أن غياب تسوية سياسية بين اسرائيل وسوريا، يزيد من احتمال اندلاع الحرب بينهما.

وتوقع أنه في حال اندلاع حرب مع سوريا ستتعرض المدن الإسرائيلية إلى قصف صاروخي كثيف يزيد بعشر مرات عن كثافة الصواريخ التي أطلقها مقاومو حزب الله أبان الحرب الإسرائيلية في تموز من العام الفائت. الاستعدادات السورية: ورأى أن استعدادات سوريا دفاعية، نتيجة لتقديرات دمشق بأن إسرائيل قد تشن حربا عليها. وقال إن إسرائيل قلقة من أي سوء تقويم قد يؤدي إلى اندلاع حرب مع سوريا. واعتبر أن أحد مصادر قلق سوريا هو تقديرات إيرانية وسورية تتوقع هجوما أميركيا على المنشآت النووية الإيرانية في الصيف الراهن، ما قد يؤدي إلى اتساع رقعة الموجهات واندلاع حرب على الجبهة السورية. حزب الله: وافادت تقديرات الجيش أن "حزب الله" هو أيضا غير معني بمواجهة مع اسرائيل في الوضع الراهن، وأنه "مشغول في ترميم البنية التحتية التي تضررت في أثناء الحرب". واضاف التقرير إن سوريا تواصل تزويد الحزب بالسلاح الحديث، وفي المقابل تزداد تبعية سوريا الى إيران. وحسب التقرير فلن يبقى في سوريا احتياطي نفطي في خلال 5 سنوات ما قد يعني ازدياد التبعية.

تضرر قوة الردع: واكد أن قدرة الردع الإسرائيلية تضررت في المنطقة نتيجة لحرب لبنان، لافتا الى أن قدرة الردع بدأت تستعيد عافيتها بعدما درست دول المنطقة وحللت نتائج الحرب بشكل معمق، ورأت القدرة الجوية لسلاح الجو الإسرائيلي وقدرته الاستخبارية. واعتبر إن "حماس" تواصل تعزيز قوتها السياسية والعسكرية في قطاع غزة، وانها غير معنية بتنحية اللرئيس الفلسطيني محمود عباس من منصبه. قنبلة ايران: وقال التقرير إن إيران قد تمتلك سلاحا نوويا في منتصف العام 2009، في أفضل الاحوال، لافتا الى أن ما يمكن أن يعوق ذلك أمور عدة، من بينها صعوبات تكنولوجية محتملة أو اندلاع مواجهات عسكرية أو ضغوط دولية تفضي إلى اتفاق بعدم تطوير أسلحة نووية. واشار أن المنشآت النووية الإيرانية محمية بشكل جيد في إشارة إلى صعوبة شن عملية عسكرية تستهدفها، مؤكدا أن النظام الإيراني مستقر وقوي وقادر على إخضاع أي معارضة. واعتبر إن سوريا مستعدة وتستعد للحرب، لكن في الوقت الراهن ليس لديها مصلحة في مواجهة عسكرية مع إسرائيل.

 

اللوبي اليهودي يواصل تحركه للتشويش على اللقاء الحواري في فرنسا

"المركزية" تنشر رسالتي عمدة باريس الى بـري وكوشنيـــــــر

برتران يطلب من رئيس المجلس دليلا حسيا عن مصيـر الاسيريـــن

المركزية - في موازاة استمرار الترتيبات الرسمية الفرنسية للقاء الحواري اللبناني في لا سيل سان كلو، افادت مصادر فرنسية لـ"المركزية" ان اللوبي اليهودي في باريس يواصل التحضير لمجموعة من التحركات للتشويش على اعمال المؤتمر، منها تنظيم تظاهرات واعتصامات امام مقر انعقاد المؤتمر وامام الفندق الذي يستضيف الوفد اللبناني احتجاجا على دعوة "حزب الله"، اضافة الى قيام اللوبي اليهودي بسلسلة اتصالات مع المسؤولين الفرنسيين للضغط علىالحزب والطلب منه الافراج عن الاسيرين الاسرائيليين.

رسالة الى بري: في هذا الاطار، علمت "المركزية" ان عمدة باريس برتران ديلاندي وجه رسالتين الى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ووزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير بشأن الاسيرين الاسرائيليين لدى حزب الله اوهد غولدواسر وإلداد روغوف.

وجاء في الرسالة الى الرئيس بري: "ان لقاء الحوار اللبناني - اللبناني الذي سيعقد في لا سيل سان كلو في خلال بضعة ايام لهو شاهد جديد على الصداقة الكبيرة التي تجمع فرنسا ببلد الارز. لكن اود ان انقل اليكم اهتمام باريس بأجمعها بمصير اوهد غولدواسر وإلداد روغوف.

انا مقتنع انكم ستحملون معكم رسالة انسانية وانكم ستطلبون من الخاطفين تقديم اثبات عن ان الجنديين الاسرائيليين المختطفين منذ سنة لا يزالان على قيد الحياة وفي صحة جيدة وكذلك دليل حسي على اطلاق سراحهما قريبا".

... والى كوشنير: اما الرسالة الى كوشنير فتضمنت الآتي: "اعلنتم عقد لقاء في فرنسا لإعادة الحوار اللبناني الوطني ولدعم مؤسسات بلد الارز وهو هدف عزيز علي جدا. وفي هذا الاطار فإن وفداً من "حزب الله" ينتظر ان يصل الى فرنسا في الايام القليلة المقبلة. اعتقد انه من الضروري ان يفرض عليه بحزم تقديم براهين عن ان الجنديين الاسرائيليين المختطفين لا يزالان على قيد الحياة ودليل حسي على اطلاقهما.

 

الشيخ قاسم: لقاء باريس خطوة إيجابية لكنها ليست لايجاد حل

الجو العربي الرسمي ليس مؤهلا لتحقيق أي تسوية أو أي خطوة

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) شدد نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، في حديث له الى اسبوعية "ن والقلم"، بمناسبة مرور عام على حرب تموز، ينشر غدا، على "ان العدوان الصهيوني في تموز 2006، كان يراد منه ان يكون مفصلا تاريخيا لاسقاط قدرة المقاومة والممانعة في لبنان، من أجل إخراجه من الساحة، ولتنفرد (اسرائيل) بضرب الشعوب في لبنان والمنطقة".

ورأى الشيخ قاسم "أن إنتصار المقاومة وشعبها أربك السلطة في لبنان، وجعلها تعيش حالة من الضياع، لانها تخطط لان تكون جزءا من هزيمة المقاومة، لكنها فوجئت بهزيمة إسرائيل، مما جعل إمكانية إستثمار النتائج غير ممكنة، وهذا ما نشر حالة المراوحة التي نشأت بعد العدوان، بحيث إننا لم نتوصل حتى الان في لبنان الى التماسك السياسي، أو الى بناء المستقبل الذي يكون مستقلا عن المشروع الاميركي - الصهيوني".

وأكد "ان الصورة الان في لبنان هي صورة تداعيات العدوان ومحاولة كسر الانتصار، لكن المد الشعبي الموجود حول المقاومة يمنع هذا الاستئثار الخاطىء".

ورأى "أن الجو العربي الرسمي ليس مؤها لتحقيق أي تسوية أو أي خطوة لمصلحة القضية الفلسطينية، بل أكثر من ذلك، فإن الصهيوني والاميركي ليسا جاهزين اليوم لاي تسوية شاملة في المنطقة، فهما يريدان المزيد من الوقت في محاولة لتحقيق مكتسبات لمصلحة إسرائيل بطريقة مجانية".

ورأى "أن لقاء باريس خطوة ايجابية لكنها ليست لايجاد حل، وربما إقتصر الامر على بيان نهائي"، لافتا الى "أن الحلول الفعلية تطبخ في الكواليس ثم تظهر، ومثل هذه المؤتمرات تقدم مساهمة في الحل، لكنها لا تشكل حلا".

واذ شدد الشيخ قاسم على "ان المقاومة التي راكمت الخبرة والتجربة وقدرة الصمود والانتصار، هي الان اكثر جهوزية وإستعدادا".

واكد ان "اي تجربة جديدة للصهاينة في لبنان ستكون اصعب عليهم من آخر تجربة منذ سنة. اما عن كيفية ذلك، فهذا له علاقة بحيوية هذه المقاومة وهذا الشعب".

وقال: "ان انتخاب رئيس للجمهورية لن يكون الا بنصاب الثلثين، واذا انتخبوا بأكثرية النصف زائد واحد رئيسا في لبنان او خارجه، فلن يحظى بالاعتراف، وسنتعامل معه كأن شيئا لم يكن، بل سنعمل على ان يحاكم هذا المعتدي على الدستور بالوسائل القانونية".

 

البعث": الموقف الرسمي الفرنسي ما زال منحازا لبعض الاطراف الداخلية

وطنية - 11/7/2007 (سياسة) عقدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي اجتماعا برئاسة الامين القطري فايز شكر بحثت خلاله الاوضاع الراهنة، وتوقفت حسب بيان اصدرته "امام ذكرى مرور عام على العدوان الغاشم الذي قام به العدو الصهيوني على لبنان بتغطية ودعم من الولايات المتحدة الاميركية وبتواطؤ عن البعض في الداخل والخارج". واكدت على "اهمية التلاحم الذي حصل خلال العدوان بين المقاومة والجيش الوطني والشعب الذي كان من نتائجه الهزيمة النكراء التي لحقت بالعدو الصهيوني وجيشه والنصر الذي حققه لبنان ومقاومته بفضل صموده وتلاحمه وباستبسال مقاوميه الابطال".

واعتبرت القيادة القطرية "ان استمرار الازمة اللبنانية والتداعيات الناجمة عنها هي نتيجة قرار مباشر من الادارة الاميركية لابقاء لبنان ورقة لخدمة استراتيجيتها في المنطقة، فرسمت وخططت لايصال لبنان لحالته الراهنة، وسخرت قوى من الداخل والخارج من اجل مشروعها الهادف الى الهيمنة والسيطرة".

كما رأت القيادة في مواقف وتصرفات السفيرين الاميركي والفرنسي "تدخلا فاضحا في امور الدولة اللبنانية يتنافى مع ابسط العلاقات الدولية القائمة على احترام السيادة والاستقلال لاي بلد". واعتبرت "ان الدعوة التي وجهتها الحكومة الفرنسية لبعض الاطراف اللبنانية للقاء حواري في فرنساعملا ايجابيا، لكنه غير مكتمل لانه لم يراعي خصوصية الوضع اللبناني، حيث لم توجه الدعوة للعديد من الاطراف المعنية بالازمة اللبنانية، اضافة لذلك فان الموقف الرسمي الفرنسي مازال منحازا لبعض الاطراف الداخلية وهذا يعني عدم توفر شرط اساسي للدور الوسيط الذي يمكن ان تلعبه فرنسا وهي النزاهة والحيادية

 

حزب الله غاضب من ساركوزي وباريس تتمسك بتمثيله في الحوار

موسى يعد بالعودة إلى لبنان وسورية لم تحبذ إثارة مسألة الحدود

بيروت - وليد شقير- الحياة - 11/07/07//

انشغلت السفارة الفرنسية في بيروت بمعالجة رد الفعل الاحتجاجي لـ حزب الله على التصريحات التي نسبها الناطق باسم الرئاسة الفرنسية الى الرئيس نيكولا ساركوزي وإشارته الى الأعمال الإرهابية للحزب، والتي أثارت قيادة الأخير فلوّحت بعدم المشاركة في اللقاء الحواري في سان كلو، إحدى ضواحي باريس، ما اضطر الناطقة باسم الخارجية الفرنسية باسكال أندرياني الى التشديد على حرصها على تمثيل الحزب في اللقاء، مؤكدة ان حضوره مرحّب به لتمثيل كل الطائفة (الشيعية) والطبقة الشعبية في لبنان. وفيما تواصلت الاتصالات بين قيادة الحزب في لبنان والسفير الفرنسي برنار إيمييه ومعاونيه أمس، حيث تبلّغ السفير ان الحزب يراجع قراره حول ما إذا كان سيشارك في لقاء سان كلو، عادت الأنظار لتتركز على مهمة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، إذ أجرى اتصالاً بكل من رئيس المجلس النيابي نبيه بري ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة لاطلاعهما على نتائج زيارته لكل من السعودية وسورية يومي الأحد والاثنين الماضيين في إطار جهود الجامعة لمعاودة الحوار بين الفرقاء اللبنانيين ومعالجة مشكلة الحدود مع سورية وتهريب السلاح والمسلحين، فوعد بالعودة الى لبنان بعد استكمال عدد من الاتصالات، وفي فرصة قريبة، مؤكداً لهما، بحسب مصادرهما انه سيتابع مهمته ولن يتوقف عن جهوده.

وقالت مصادر بري لـ الحياة ان موسى أعطى انطباعاً ايجابياً وتحدث عن الأفكار التي سبق ان طرحها في لبنان، مشيراً الى إمكان وضعها في صياغات جديدة مع احتمال عودته الى بيروت، كذلك الأمر في اتصاله بالسنيورة. لكن مصادر متطابقة أوضحت لـ الحياة ان موسى عاد الى القاهرة من دمشق من دون أي جديد في الموقف يساعد على حلحلة في لبنان، وان القيادة السورية أبلغته ان ليس لديها ما تقدمه حين أثار معها مسألة تطبيق قرار مجلس وزراء الخارجية العرب، في شأن معاودة الحوار والمساعدة في ضبط الحدود اللبنانية - السورية ومنع تسرب السلاح والمسلحين، ومساندة الحكومة والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب ومعالجة السلاح الفلسطيني خارج المخيمات. وقالت المصادر ان الجانب السوري أبلغ موسى انه يؤيد القرار العربي ويحترمه لأنه وافق عليه، لكنه بدا غير معني بالخطوات لتنفيذه إذ لم يحبذ البحث معه في مسألة الحدود، وأشار الى ان سورية سبق ان تلقت وعوداً من عدد من الدول الأوروبية بإرسال معدات متطورة لمراقبة الحدود من الجهتين، لكن هذه الوعود لم تنفذ، بالتالي لا ترى موجباً لبحث الأمر. كما ذكّر الجانب السوري أيضاً بأنه سبق ان بعث برسالة الى الأمم المتحدة تشير الى عمليات تهريب من لبنان الى سورية، وأن دمشق مع اجراءات تحترم سيادة البلدين.

وقالت المصادر لـ الحياة ان القيادة السورية ابلغت موسى بالنسبة الى البنود الأخرى من قرار وزراء الخارجية العرب، انها ترى الحل في لبنان بقيام حكومة وحدة وطنية كخطوة ضرورية والجانب السوري غير معني بالتدخل في قيامها لأنها شأن يتفق عليه اللبنانيون. وخرجت المصادر المتطابقة إياها بانطباع استناداً الى ما وردها عن الموقف السوري فحواه ان استمرار التباعد في المواقف بين سورية والمملكة العربية السعودية انعكس على مهمة موسى في دمشق، بحيث لم تحقق أي جديد، وان دمشق لن تبحث في تقديم تسهيلات في لبنان للحلول إذا لم يكن ذلك في سياق فتح الاتصالات مجدداً بينها وبين الرياض. وكانت صحيفة الثورة السورية الرسمية اعتبرت أمس ان حل الازمة في لبنان يمر من دمشق. وذكر بعض المصادر ان سورية لا تعطي أهمية للقاء سان كلو في فرنسا.

وبالعودة الى رد فعل حزب الله إزاء تصريحات نسبت الى ساركوزي، علمت الحياة ان قيادة الحزب اتصلت أمس بالسفارة الفرنسية وأبلغتها انها غاضبة ومصدومة مما نسب الى ساركوزي من ان الحزب يقوم بأعمال ارهابية. وإزاء تلويح المتصلين من قيادة الحزب بأنه يراجع إمكان مشاركته في لقاء سان كلو، أبدى الجانب الفرنسي أسفه لذلك، لأنكم قوة اساسية نتمنى ان تحضر ونأمل بأن تتصرفوا بمسؤولية وان تبعثوا برسالة بهذا المعنى الى الجميع، فتشاركوا في اللقاء الحواري لأن لكم مصلحة في ذلك كما هي مصلحة جميع اللبنانيين.

وصرح الوزير المستقيل والقيادي في حزب الله محمد فنيش الذي سمته قيادة الحزب مع مسؤول العلاقات الدولية نواف الموسوي لحضور اللقاء الحواري: ليس هناك مانع لدى حزب الله من ان يلتقي أياً من المسؤولين الفرنسيين (خلال الحوار)، لكن هذا ليس مطروحاً في إطار هذا اللقاء. عنوان الزيارة واضح وهو المشاركة الى طاولة الحوار التي دعت اليها وزارة الخارجية الفرنسية.

ومن باريس أفادت وكالة فرانس برس بأن وزير الخارجية برنار كوشنير تعهّد دعوة حزب الله خلال اللقاء الحواري الى اطلاق الجنديين الاسرائيليين اللذين خطفهما. وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني ان الوزير تعهد انتهاز فرصة اللقاء للمساعدة في تحقيق تقدم في هذا الملف ايضاً.

على صعيد آخر، صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة، بيان عن المعلومات المتعلقة بسيارة هوندا يشتبه في أن يكون الجناة استعملوها في تنفيذ جريمة اغتيال النائب والوزير بيار الجميل. وقالت: ان العمل على هذه المعطيات يجري بواسطة الأجهزة الأمنية المختصة محلياً وكذلك لجنة التحقيق الدولية، وإن السيارة المذكورة وكل محتوياتها، تخضع لعملية تحليل مخبري ودراسة فنية دقيقة، داعية الى عدم استباق التحقيق، متعهدة بإعلان النتائج من المراجع المختصة فور انتهائها

 

لقاء الحريري - عون شروط النجاح والفشل

الأنوار/الديمقراطية تؤخَذ بكلّيتها أو لا تؤخذ، فلا يصح الإختيار منها ما يناسب ولا يصح الأخذ بنتائجها إذا ناسبتنا وردّها إذا ناسبت خصمنا. تُشكِّل هذه الإستهلالية مقدِّمة ضرورية لمحاولة إستكشاف اللقاء المرتقب بين رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر النائب ميشال عون. الرجلان يُشكِّلان حجر الزاوية كلٌّ في موقعه، فقريطم تُشكِّل العمود الفقري لقوى 14 آذار والرابية تُشكِّل العمود الفقري لقوى 8 آذار، ولأنهما كذلك فان مسار التطورات رهنٌ بما يمكن أن يُقرِّراه. لقاء الرجلين صعبٌ وسهل في آن، هو صعب لأنهما اذا التقيا فسيحملان معهما مواقف القوى التي يمثلانها، بما تختزنه من تعقيدات وتباينات، وكلُّ واحد منهما يشعر بأن من واجباته ان يحمل هذه الأوزان. وهو سهل لأن نيّة اللقاء تعكس ميلاً لدى الجانبين للتفاهم خصوصاً ان الرجلين، على المستوى الإستراتيجي، غير متباعدَين لجهة الحرية والسيادة والإستقلال، وقد يكون الخلاف على آلية ترجمة هذه الثوابت.

من أين يتم البدء بملف الإنتخابات الرئاسية على طاولة اللقاء?

إذا طرح العماد عون انه المرشح الوحيد فإن اللقاء سيفشل من اللحظة الأولى، العماد عون ديمقراطي بإمتياز، يعتدُّ، وهذا من حقِّه، بأن شعبيته لا يُستهان بها وانها أعطته كتلة نيابية تصل الى ثلاثة وعشرين نائباً، وكما هو يحترم إرادة الناس في خياراتهم يُفتَرَض فيه أن يحترم إرادة ممثلي الناس، أي النواب، في خياراتهم، فلماذا لا يكون في الإنتخابات الرئاسية كثرة مرشحين، على غرار الإنتخابات النيابية?

وهل يصح مثلاً أن يشترط مرشحٌ للإنتخابات النيابية، على الناس، أنْ (إنتخبوني أو لا أترشّح)?

ان الكتل النيابية لا يصح أن تُستخدَم للتعطيل، وحين يصير التوافق هو الشرط المسبق للعملية الإنتخابية عندها تتحوَّل الديمقراطية الى مجرد تعيين مغلّفة بـ(ورقة الإنتخابات). التوافق عظيم لكن إشتراطه سيئ للديمقراطية، ففي كل ديمقراطيات العالم لا يعني عدم التوافق الإفتراق بل تجديد السعي لتحسين الشروط لإقناع الرأي العام للحصول على النسبة الكبرى من الأصوات. اذا لم تحكم هذه الشروط لقاء العماد عون والنائب سعد الحريري فانه سيكون حدثاً عابراً لأن الشروط المسبقة لا تصنع اتفاقاً. انطلاقاً من مقولة: (صديقك مَن صَدَقك لا مَن صادقك)، فإن إيمان العماد عون بالديمقراطية هو ان الأداء المثالي يكون في تحديد سقف مرتفع لمواصفات المرشح، كشرط للموافقة على توفير نصاب الثلثين لجلسة الإنتخاب، هكذا يكون التقى في منتصف الطريق مع قوى 14 آذار من دون أن يبتعد نهائياً عن قوى 8 آذار.

المتحدث باسم الاليزيه: (حزب الله) لاعب سياسي مهم وفرنسا لا تنوي طلب ادراجه على اللائحة الاوروبية للارهاب

وكالات/علن المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية دافيد مارتينون (ان (حزب الله) ليس مدرجا على اللائحة الاوروبية للمنظمات الارهابية) وفرنسا (لا تنوي) طلب ادراجه على هذه اللائحة. وردا على سؤال حول ما اذا كان من الضروري دعوة حزب الله الى المشاركة في الاجتماع الحواري اللبناني من الرابع عشر الى السادس عشر من تموز قرب باريس قال مارتينون (ان حزب الله ليس مدرجا على اللائحة الاوروبية للمنظمات الارهابية). واضاف (ان فرنسا لا تنوي طلب ادراجه على هذه اللائحة). وتابع المتحدث الفرنسي (ان حزب الله لاعب سياسي مهم في لبنان وهو احد المكونات الاساسية في الحوار الوطني. وبصفته هذه هو مدعو الى اللقاءات اللبنانية التي ستعقد في سان كلو قرب باريس). واعلن مارتينون ان وزير الخارجية برنار كوشنير سيتابع هذا الاجتماع بـ (حذافيره) واضاف (بالمقابل لن يعقد اي لقاء بين رئيس الجمهورية وبين المشاركين اللبنانيين). وتابع المتحدث (ان ساركوزي يرغب بان يصبح حزب الله حزبا لبنانيا يشارك في اللعبة الديمقراطية البرلمانية اللبنانية). وكان الرئيس الفرنسي اعلن الاثنين امام عائلات ثلاثة جنود اسرائيليين اسرى لدى حماس وحزب الله انه يعمل لكي (يوقف حزب الله اعماله الارهابية وبان يصبح حزبا سياسيا مثله مثل اي حزب آخر). واعتبر حزب الله ان الهدف من هذه التصريحات (ارضاء اللوبي الصهيوني).

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير تعهد بدعوة حزب الله خلال اللقاء اللبناني القريب في باريس، الى اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين اللذين خطفهما.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة باسكال اندرياني ان (الوزير تعهد بانتهاز فرصة هذا اللقاء للمساعدة في تحقيق تقدم ايضا في هذا الملف).

وردا على سؤال، اشارت اندرياني الى ان فرنسا تعتبر حزب الله (واحد من التشكيلات الـ 14 الممثلة في البرلمان اللبناني) وبهذه الصفة دعي الى اللقاء اللبناني.

وقالت (حزب الله يشكل قوة سياسية مهمة في الحياة السياسية اللبنانية).