المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم السبت 30 حزيران 2007

إنجيل القدّيس متّى .20-13:16

ولَمَّا وصَلَ يسوعُ إِلى نواحي قَيصَرِيَّةِ فيلِبُّس سأَلَ تَلاميذَه: مَنِ ابنُ الإِنسانِ في قَولِ النَّاس؟ فقالوا: بَعْضُهم يقول: هو يوحَنَّا المَعمَدان، وبَعضُهمُ الآخَرُ يقول: هو إِيليَّا، وغيرُهم يقول: هو إِرْمِيا أَو أَحَدُ الأَنبِياء . فقالَ لَهم: ومَن أَنا في قَولِكم أَنتُم؟ فأَجابَ سِمعانُ بُطرس: أَنتَ المسيحُ ابنُ اللهِ الحَيّ .

فأَجابَه يسوع: طوبى لَكَ يا سِمعانَ بْنَ يونا، فلَيسَ اللَّحمُ والدَّمُ كشَفا لكَ هذا، بل أَبي الَّذي في السَّمَوات. وأَنا أَقولُ لكَ: أَنتَ صَخرٌ وعلى الصَّخرِ هذا سَأَبني كَنيسَتي، فَلَن يَقوى عليها سُلْطانُ الموت. وسأُعطيكَ مَفاتيحَ مَلَكوتِ السَّمَوات. فما رَبَطتَهُ في الأَرضِ رُبِطَ في السَّمَوات. وما حَلَلتَه في الأَرضِ حُلَّ في السَّمَوات . ثُمَّ أَوصى تَلاميذَه بِأَلاَّ يُخبِروا أَحَداً بِأَنَّهُ المسيح .

 

بوش يمنع شخصيات سورية ولبنانية من زيارة الولايات المتحدة

أ.ف.ب - 2007 / 6 / 29

اعلن البيت الابيض الجمعة ان الرئيس الاميركي جورج بوش حظر على عدد من الشخصيات السورية او اللبنانية الموالية لسوريا دخول الاراضي الاميركية, لانها تعمل بحسب قوله على زعزعة الحكومة اللبنانية. وقال المتحدث باسم البيت الابيض غوردون جوندرو ان بوش قرر منع هؤلاء الاشخاص من دخول الاراضي الاميركية "لانهم تورطوا او يمكن ان يكونوا تورطوا في زعزعة الحكومة اللبنانية". وضمت لائحة اعلنها البيت الابيض العديد من الوزراء اللبنانيين السابقين ومسؤولين كبارا في الاستخبارات السورية اضافة الى مستشار للرئيس السوري بشار الاسد. واضاف المتحدث جوندرو "انها وسيلة تملكها الولايات المتحدة للتأكيد لسوريا اننا نرغب في ان توقف تدخلها في لبنان, ولنؤكد لها ايضا ولكل الذين يريدون زعزعة الحكومة اللبنانية المنتخبة ديموقراطيا اننا سنواصل زيادة الضغط حتى يوقفوا ممارساتهم هذه". وتضم اللائحة عددا من الوزراء في حكومات سابقة كانت مؤيدة لسوريا بين عامي 1990 و2005 تاريخ انسحاب القوات السورية من لبنان, وبينهم وزير الدفاع السابق عبد الرحيم مراد, ووزيرا العمل السابقان اسعد حردان وعاصم قانصوه, ووزير الاعلام السابق ميشال سماحة ووزير البيئة السابق وئام وهاب. اضافة الى هؤلاء, ورد ايضا في اللائحة مدير الاستخبارات العسكرية في سوريا آصف شوكت ومستشار الرئيس السوري هشام اختيار والعديد من المسؤولين في الاستخبارات السورية بينهم رستم غزاله وجامع جامع اللذان عملا في لبنان لفترة طويلة.

 

قيادة الجيش نعت العريف الشهيد جورج اسعد نعمه من حرف ارده- زغرتا

وطنية - 28/6/2007 (سياسة) نعت قيادة الجيش مديرية التوجيه، العريف الشهيد جورج اسعد نعمه، الذي استشهد اثناء قيامه بواجبه العسكري في مهمة الحفاظ على الامن والاستقرار في منقطة الشمال، ووزعت نبذة عن حياته جاء فيها:

- من مواليد 19/6/1985 في حرف ارده- زغرتا.

- تطوع في الجيش بتاريخ 30/5/2003.

- حائز على اوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.

- عازب.

- استشهد بتاريخ 28/6/2007.

يقام المأتم بتاريخ اليوم الساعة 18,00 في كنيسة مار يوحنا المعمدان في بلدة حرف ارده- زغرتا, ويوارى الثرى في مدافن البلدة.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده, وبتاريخي 30/6/2007 و1/7/2007 في صالون كنيسة المذكورة اعلاه وبتواريخ 2-3-4 و5/6/2007 في منزل والد الشهيد الكائن في البلدة الانفة الذكر.

 

الجيش: نازحون من البارد مزودين بالعصي والالات الحادة حاولوا اجتياز الحواجز

عملت قوى الجيش على انهاء تحركهم سلميا لكنها لم تلاق اي تجاوب من قبلهم

وطنية - 29/6/2007 (أمن) صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان التالي: "بتاريخ اليوم، تظاهر عدد من الاشخاص, انطلاقا من مخيم البداوي واقدموا على قطع الطريق العام بالدواليب والعوائق مطالبين بالعودة الى مخيم نهر البارد. عملت قوى الجيش جاهدة لانهاء هذا التحرك سلميا لكنها لم تلاق اي تجاوب من قبل المحتجين الذين حاولوا اجتياز الحواجز العسكرية من دون الامتثال للانذارات المتكررة من قبل عناصر الجيش, كما لم يهابوا اطلاق النار التحذيري بعدما شكل اندفاع المتظاهرين المزودين بالعصي والآلات الحادة تهديدا اكيدا لسلامة تلك القوى. ان قيادة الجيش الضنينة بكل نقطة دم تراق من أي فلسطيني شقيق, تهيب بالاخوة الفلسطينيين التنبه انه ليست بهذه الطريقة تكون العودة الى المخيم سيما وان المنظمة الارهابية لا تزال تصادر المخيم وتتمادى باستهداف مراكز الجيش ولم ترضخ لنداءات الاستسلام المتكررة, وكي لا تشكل عودتهم من جديد دروعا بشرية للارهابيين وبالتالي مصدر خطر عليهم, تدعوهم الى المزيد من الصبر وضبط النفس حتى انهاء هذه الحالة الشاذة وتأمين العودة الكريمة لهم والشروع بإعادة بناء ما تهدم".

 

فلسطينيون حطموا غرف الهواتف العمومية بالقرب من مخيم البداوي

وطنية - 29/6/2007 (أمن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" راشد فتفت "أن عددا من الشبان الفلسطينيين عمدوا الى تحطيم غرف الهواتف العمومية الموجودة بالقرب من مخيم البداوي. وجرت اتصالات بين رئيس بلدية البداوي ماجد غمراوي واللجنة الأمنية الفلسطينية التي عملت على ضبط الوضع وإعادة المحتجين الى داخل المخيم".

 

متظاهرون قطعوا الطريق بين العيرونية وبلدة البداوي بالحجارة

وطنية 29/6/2007 (امن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" نزيه الصديق ان "متظاهرين اقدموا عند المدخل الشمالي من مخيم البداوي على قطع الطريق التي تربط بين محلة العيرونية وبلدة البداوي بالحجارة, وان مسؤولي الفصائل الفلسطينية عملوا على اعادة فتح الطريق وعدم خروج الفلسطينيين من المخيم".

 

وفد من الامم المتحدة لمراقبة الحدود تفقدت معابر في البقاع الشرقي

وطنية - 29/6/2007 (سياسة) زار وفد من هيئة الامم المتحدة لمراقبة الحدود اللبنانية - السورية، يرافقه وفد من مخابرات الجيش اللبناني، منطقة البقاع الشرقي وتفقد جرود بريتال وحام ومعربون والمعابر غير الشرعية في المنطقة. وهي الزيارة الاولى للمنطقة، وقد حضرت سيارتان للمراقبين الدوليين تحملان لوحات هيئة ديبلوماسية. واتخذت الجولة طابع السرية غير المعلنة للاعلام.

 

قتيلان واكثر من 30 جريحا في اطلاق نار في تظاهرة فلسطينية في شمال لبنان

2007 / 6 / 29

قتل شخصان واصيب اكثر من ثلاثين آخرين بجروح اليوم الجمعة خلال تظاهرة قام بها فلسطينيون نازحون من مخيم نهر البارد في شمال لبنان في مخيم البداوي المجاور, بحسب ما افاد مصدر طبي لوكالة فرانس برس. وافاد المصدر ان قتيلين, نقل احدهما الى المستشفى الاسلامي في طرابلس, كبرى مدن شمال لبنان, والآخر الى مستشفى الهلال في طرابلس ايضا, سقطا في اطلاق رصاص في مخيم البداوي. كما اشار الى ان الهلال الاحمر اللبناني نقل اكثر من ثلاثين جريحا من مكان التظاهرة الى المستشفيات. وكان مراسل وكالة فرانس برس افاد ان الاف المتظاهرين النازحين من مخيم نهر البارد الذي يشهد منذ العشرين من ايار/مايو معارك بين الجيش اللبناني وحركة "فتح الاسلام" ساروا في شوارع مخيم البداوي بعد صلاة الجمعة مطالبين بالعودة الى منازلهم. وبعد اكثر من ساعتين على بدء التظاهرة, توجه عدد من المتظاهرين الى خارج المخيم, وهم يهتفون انهم يريدون العودة الى مخيمهم. وعلى الاثر سمع اطلاق نار.

واوضح مصدر عسكري لوكالة فرانس برس ان الجيش اطلق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين ومنعهم من التوجه الى نهر البارد حيث لا تزال المعارك دائرة.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام ان "المئات من الفلسطينيين هاجموا حاجزا للجيش اللبناني بالقرب من مصفاة طرابلس داخل (منطقة) البداوي وانهالوا على عناصره بالسباب والشتائم وحاولوا اقتحام الحاجز باتجاه مخيم نهر البارد, فحاول الجيش منعهم وطلب منهم التراجع الا انهم لم يمتثلوا, مما اضطر الجيش الى اطلاق النار في الهواء بداية", ثم باتجاه الارض. وقال شهود لمراسل فرانس برس في المكان ان لبنانيين من سكان البداوي تدخلوا للدفاع عن الجيش فاشتبكوا بالايدي مع عدد من المتظاهرين, ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى.

في التقرير الرابع الى مجلس الامن عن تطبيـق القرار 1701 بان ينتقد عدم حصول وقف دائم لاطـــــــــلاق النـار

ويأسف لعدم ترسيم الحدود ويدعو دمشق الى التعاون لضبطها

المركزية - انتقد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عدم وجود وقف دائم للنار بين اسرائيل ولبنان، على الرغم من مرور بعد عام على وقف الحرب في لبنان.

واسف، في التقرير الرابع الذي رفعه الى مجلس الامن الدولي عن تطبيق القرار 1701 وتنشر "المركزية" بعض ما ورد في هذا التقرير بعدما تم كشف النقاب عنه في نيويورك فجر اليوم، "الى اننا لم نستطع التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار بين اسرائيل ولبنان مع اقترابنا من الذكرى الاولى للاعمال العدائية التي اندلعت العام الماضي". وندد على السواء بـ"عدم تحقيق تقدم نحو اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين" وبـ"انتهاك اسرائيل للمجال الجوي اللبناني".

الحدود: ودعا "لبنان واسرائيل وكذلك دولا رئيسية مثل سوريا وايران (...) الى الاسهام في تطبيق كل بنود" هذا القرار. وابدى قلقا من "المعلومات الدائمة عن انتهاك الحظر على الاسلحة على طول الحدود اللبنانية -السورية". واشار الى ان "سوريا ودولا اقليمية اخرى وايران تتحمل مسؤولية خاصة في الجهود التي تبذل لاحترام بنود القرار 1701 المتعلقة بالحظر على الاسلحة". ودعا دمشق الى "عمل المزيد من اجل مراقبة حدودها مع لبنان".

الترسيم: واعرب عن خيبة امله من ان سوريا ولبنان لم يحققا تقدما لناحية ترسيم هذه الحدود خصوصا في قطاع مزارع شبعا. ودعا بان "سوريا مجددا الى اتخاذ الاجراءات الضرورية مع لبنان" للقيام بهذا الترسيم. وحضّها على "اعادة النظر بموقفها" القائل بان "اي حل لهذه المسألة لن يكون ممكنا الا بعد التوقيع على معاهدة سلام مع اسرائيل". واستنكر بشدة الاعتداء بسيارة مفخخة على الكتيبة الاسبانية العاملة في اطار قوات الطوارىء الدولية في الجنوب الذي اودى بحياة ستة عسكريين.

التمديد لليونيفيل: واعرب عن نيته الطلب الى مجلس الامن تمديد مهمة اليونيفيل التي ستنتهي في نهاية آب وبناء على طلب رئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

 

نوّه بتقرير الفريق الدولي لمراقبــــة الحدود اللبنانيـــة - السورية

الاحرار: الارهابيون لا يواجهوا بالتنديد اللفظي بل بالتصدي المحلي والدولي

المركزية - رأى حزب الوطنيين الاحرار ان الرد على الارهابيين وعلى اعداء لبنان لا يمكن ان يقف عند حدود التنديد اللفظي او الشجب الكلامي بل يجب ان يتعداهما الى الوقوف في وجههم على الصعد اللبنانية والعربية والدولية. وطالب الشرعية بعدم الوقوع في التردد والحذر والخوف وبالاقدام على وضع كل الامكانات المتوافرة واقامة اوسع تحالف لإحباط مخططات الارهابيين، ونوّه بتقرير "فريق الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى لبنان لتقويم عملية مراقبة الحدود اللبنانية - السورية، لافتاً الى دور المعارضة في إحباط تنفيذ مقررات الحوار في ما خص العلاقة مع سوريا والسلاح الفلسطيني".

عقد المجلس الأعلى للحزب اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه دوري شمعون وحضور الأعضاء. بعد الاجتماع صدر البيان الآتي:

1 - نجدد إدانتنا الإعتداء الإرهابي الذي استهدف قوات اليونيفيل وأوقع ستة قتلى وعدداً من الجرحى في صفوف الكتيبة الإسبانية. ونذكر بما سبق وأدلينا في صدده، لافتين إلى مواقف الأطراف المحليين والإقليميين الذين يضمرون الشر لقرارات الشرعية الدولية ويناصبونها العداء، كونها تسعى إلى تقديم المساعدة إلى لبنان لتمكينه من النهوض، فيما تجهد هذه الأطراف لتقويض دعائمه والنيل من سيادته واستقراره وكيانه. ومن الطبيعي الإشارة إلى تقاطع مصالحها - أقله آنياً وفي المدى المنظور - مع مصالح قوى الشر والإرهاب التي تغذي التعصّب وتعمل على تكفير كل من لا يشاطرها المعتقد والرأي، وتلجأ إلى أبشع صور العنف الذي يعيد ممارسيه وداعميه قروناً إلى الوراء. ونرى أن الرد على الإرهابيين وعلى أعداء لبنان لا يمكن أن يقف عند حدود التنديد اللفظي أو الشجب الكلامي بل يجب أن يتعداهما إلى الوقوف في وجههم على الصعد اللبنانية والعربية والدولية. من هنا واجب المعارضين الإحجام عن استغلال كل صعوبة، سواء افتعلوها أم لا، من شأنها أن تنعكس سلباً على ثوابت الوطن ومسلماته كما هو حاصل اليوم. ويُنتظر من الدول العربية الشقيقة تخطي عقبة الاعتبارات والتوازنات التقليدية والقفز فوق عتبة التمنيات والتلميحات التي أضحت نهجاً تراجعياً للأداء العربي، وبمثابة خط وهمي يُحظر اجتيازه. كما أن الشرعية مطالبة بعدم الوقوع في التردد والحذر والخوف، وبالإقدام على وضع كل الإمكانات الدولية المتوافرة وإقامة أوسع تحالف لإحباط مخططات الإرهابيين وصولاً إلى تغيير قواعد الاشتباك بالنسبة إلى اليونيفيل، والأنظمة التي تعتمد كل الوسائل السلبية من استخباراتية وأمنية وعسكرية لتقوية موقعها وفرض إرادتها التوسعية على الدول المجاورة الديمقراطية والمسالمة من جهة أخرى.

أخيراً، نجدد دعمنا للجيش اللبناني في تصديه للعصابات الإرهابية، ونهنئه على نجاح عمليته في منطقة دده -القلمون، آملين في أن يضع حداً نهائياً لفلولها والمتعاونين معهم في مخيم نهر البارد. ويظل المخرج الوحيد المقبول قيام الإرهابيين وأعوانهم بتسليم أنفسهم ليلقوا العقاب العادل.

2 - توقفنا أمام تقرير الفريق الذي أرسله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى لبنان لتقويم عملية مراقبة الحدود اللبنانية - السورية في خضم استمرار عمليات تهريب السلاح وإدخال العناصر المسلحة إلى لبنان وتفاقمها أخيراً. وكانت لافتة الحرفية العالية التي أثبتها الفريق بإلمامه الدقيق ليس فقط بالخروق والانتهاكات والثغرات إنما أيضاً وخصوصاً بالمعطيات السياسية التي تغطيها وتسمح بها. ناهيك عن تشخيصه الخلل الناجم من تدني مستوى التعاون والتنسيق لا سيما في مجال تشاطر المعلومات بين الأجهزة اللبنانية المختصة والتخطيط المشترك، عازياً ذلك، وعن حق، إلى فترة الاحتلال السوري التي كادت تقضي على مفهوم الأمن الحدودي وتحوّل الأراضي اللبنانية امتداداً مصطنعاً للأراضي السورية. إنها مقولة الجغرافيا والتاريخ التي يلجأ إليها النظام السوري منذ عقود لتبرير عقيدته الإلحاقية المتجلية في التبعية التي حاول فرضها على وطن الأرز حتى تاريخ انسحاب جيشه، والتي يجهد اليوم، بالتكافل والتضامن مع حليفه الإقليمي وأتباعه المحليين، لإعادة فرضها عليه بشتى الطرق وأظلمها، وأشدها انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية ولقواعد حسن الجوار.

ويبلغ التقرير ذروته بوضع الإصبع على ثغرة المعاقل العسكرية الحدودية الفلسطينية التي تستعملها دمشق للضغط على لبنان وابتزازه وضرب أمنه واستقراره. ويخلص إلى توصيات تستكمل تلك التي كان قدمها للأجهزة اللبنانية لإدخال تحسينات على إدارة الأمن الحدودي مع تأكيده أن بعضها يحتاج إلى مساعدة المجتمع الدولي ودعمه.

ويهمنا، توخياً لمزيد من إلقاء الضوء على هذه المسألة وتنوير الرأي العام اللبناني، أن نلفت إلى إسهام المعارضة في المخطط الذي يشرف المحور السوري - الإيراني على تنفيذه، من خلال إحباطها وضع قرارات الحوار موضع التنفيذ وفي مقدمها ترسيم الحدود اللبنانية - السورية وإقامة علاقات دبلوماسية مع دمشق وإنهاء وجود السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وتنظيمه داخلها، مما يجعلنا نكرر مطالبة الدول العربية ومجلس الأمن بمضاعفة دعم لبنان والتوصل إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة خصوصاً القرارات 1559و1701 و1757 .

 

وزير الدفاع الإيطالي: نصر الله اتهم مرارا الوحدة الاسبانية بعمليات مراقبة تطاول حزبـه

كالات - 2007 / 6 / 29

يصل وزير الدفاع الايطالي ارتورو باريزي الاربعاء في الرابع من تموز المقبل الى بيروت، في زيارة تستمر يومين ومرتبطة بالتطورات الامنية الاخيرة في الجنوب، بعد التفجير الذي استهدف الوحدة الاسبانية العاملة في القوة الدولية المعززة.

وقالت اوساط ديبلوماسية انه سيكون للوزير باريزي سلسلة لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين، لكن لا طابع سياسيا طاغيا لبرنامج الزيارة.

واستبعدت امكان ان يثير المسؤول الايطالي مسألة تغيير قواعد الاشتباك التي تعمل على اساسها القوة الدولية المعززة والمحددة في متن القرار 1701، لافتة الى ان هذا الامر مرتبط حصرا بالاتصالات بين لبنان والامم المتحدة، مع العلم ان الجهات اللبنانية المعنية وضمت مرارا موقفها من مسألة تعديل قواعد الاشتباك هذه ولا سيما في مسألة استعمال القوة الدولية طائرات استطلاع صغيرة لجمع المعلومات الامنية والاستخبارية، وهي موجودة في مخازنها في الجنوب منذ فترة.

واوضحت ان المسؤول الايطالي سيتفقد وحدة بلاده العاملة في الجنوب ويلتقي مع قائد القوة الدولية الجنرال الايطالي كلاوديو غراتسيانو.

وكان الوزير باريزي اعتبر ان "الاعتداء الارهابي "يمكن ان يفسر على انه نتاج عمل فرقة شذت عن "حزب الله" في خلاف مع قياداته الرسمية".

وتحدث في معرض شرحه ملابسات الاعتداء، امام لجنتي الخارجية والدفاع في مجلس النواب الايطالي عن احتمال آخر، فقدّم "تفسيراً بديلاً لهوية منفذي الهجوم على قوة "اليونيفيل" ألا وهو جماعة إرهابية تناصب "حزب الله" العداء تستوحي منطلقاتها النظرية من الفكر السلفي المرتبط بتنظيم "القاعدة" بهدف توريط "حزب الله".

وقال: "يشق على المرء تحديد هوية الفاعل ودوافعه"، على الرغم من انه تم "التعرف على نوع المتفجر وتقنية تصميمه".

واشار إلى ان "قيادة "حزب الله" الرسمية سارعت الى إدانة الاعتداء بل وصفته بالجبان والمتضارب مع مصالح الحزب". واعتبر ان "ذلك لا ينسينا ان القوة الاسبانية العاملة ضمن "اليونيفيل" كانت قد اتهمت مراراً بإجراء عمليات مراقبة تطاول "حزب الله" بالتحديد، حيث وصفها زعيم الحزب الامين العام السيد حسن نصر الله بأنها تشط عن جوهر مهمة القوة الدولية في جنوب لبنان". وحضّ على ان "تظل قوات الامم المتحدة متمسكة بصفتها المحايدة التي تسمو فوق الخلافات الداخلية اللبنانية مع البقاء على مسافة متساوية من كافة اطراف الصراع".

واشنطن: لا مكان لسورية في جهود حل الأزمة اللبنانية

واشنطن - كونا: اكدت مديرة مكتب مصر والمشرق العربي في وزارة الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة وفرنسا متفقتان على عدم اشراك سورية في المساعي الفرنسية لمعالجة الازمة السياسية في لبنان. وقالت جينا ونستانلي ان بلادها غير مهتمة بتشكيل حكومة جديدة في لبنان بل بدعم واحترام ارادة اللبنانيين اذا توصلت الاطراف الى حكومة يتوافق عليها الجميع. وشددت المسؤولة الاميركية على ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية في موعدها بشكل ناجح وقانوني مؤكدة ان لبنان لن ينزلق الى وضع اسوأ بوجود الالتزام الاميركي القوي وغير المسبوق تجاهه.واشارت ونستانلي الى ان الاعتداء على اليونيفيل في لبنان يأتي في اطار الضغوط التي يتعرض لها لبنان والحكومة اللبنانية من محاولات لزعزعة استقراره ومنعه من التوحد وتحسين وضعه الاقتصادي, مشيرة الى ان الولايات المتحدة لم توجه اصابع الاتهام الى احد لكنها تدرك ان سورية هي التي تستفيد من هذه الاوضاع المتدهورة, مشددة على ضرورة مراقبة الحدود اللبنانية السورية لوقف تدفق الاسلحة الى لبنان مطالبة سورية بالمزيد من الجهود في هذا الاطار وباحترام القرار الدولي 1701 .

 

شهيدان للجيش في الاشتباكات واعتصامان في البداوي وبرج البراجنة

رمايات مدفعية متقطعة واعمال قنص في البارد

المركزية - اربعون يوما مرت على اندلاع اشتباكات مخيم نهر البارد وسط حال من الغموض يكتنف مسرح العمليات العسكرية والمواجهات اليومية على تخوم المخيم القديم من دون معرفة المنحى الذي ستتخذه هذه العمليات في الايام المقبلة لناحية دخول المخيم القديم او عدمه.

وفي ظل هذه الاجواء خيّم اليوم الهدوء الحذر على المخيم قطعته بين الحين والآخر اشتباكات ومناوشات محدودة على المدخل الشرقي باتجاه بلدة المحمرة وعلى المحورين الشمالي - الغربي والشمالي في حي المهجرين وجنوب التعاونية - ناجي العلي، كما اعمال القنص المتقطع التي نفذها المسلحون باتجاه مواقع الجيش.

وبهذا انحصرت الاعمال العسكرية للجيش اللبناني بالرمايات المدفعية المتقطعة التي استهدف من خلالها مواقع مسلحي "فتح الاسلام"، ورد على مصادر اطلاق النار وخصوصا اعمال القنص التي انطلقت من مبان عالية داخل المخيم.

هذا ونفذ الجيش اعمال تنظيف ومسح وتمشيط لأماكن عدة في محيط المواقع التي سيطر عليها مؤاخرا جنوبا وشرقا وشمالا، واعمال تفجير لعدد من الاجسام الملغمة.

تجدر الاشارة الى ان الاشتباكات كانت عنيفة في المخيم في خلال ساعات الفجر، استعملت فيها مختلف انواع الاسلحة في محيط سعسع الفوقاني ومسجد الحاووز وحي المغاربة.

واشارت معلومات الى ان عناصر من "فتح الاسلام" قامت بمحاولة تسلل الى محيط النهر من الجهة الجنوبية للمخيم، الا ان وحدات الجيش تمكنت من قتل المجموعة، وقامت الدبابات بعملية تمشيط على مجرى النهر بمشاركة مروحيات الجيش في محيط الحي البحري للمخيم.

الى ذلك سقط شهيدان من الجيش اللبناني احدهما في اشتباكات ليل امس والآخر استشهد متأثراً بجراحه اليوم.

مسيرة البداوي: في المقابل احتشد نازحو مخيم نهر البارد في البداوي في مدرسة كوكب وانطلقوا بمسيرة حاشدة تخللها بعض الاشكالات، واعلنوا الاضراب العام عن الطعام مدينين الجريمة التي تعرض لها الجيش ولافتين الى ان استمرار الازمة في البلاد امر مرفوض.

كذلك كان اعتصام لأهالي البارد في مخيم برج البراجنة تحت شعار "حقنا في العودة الى المخيم". وتحدث في خلال الاعتصام عضو لجنة المتابعة لعودة النازحين كمال منصور ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة رامز مصطفى الذي اشار الى ان هذا التحرك يأتي في سياق التحضير لمسيرة كبرى للنازحين من مخيم نهر البارد الى ديارهم الموقتة حتى تحين العودة الكبرى الى فلسطين وقال: "نحن ضيوف في لبنان ونقدر الشعب اللبناني قيادة وجيشا في استضافتنا حتى العودة الى فلسطين مؤكدا ان الجبهة لا تقوم بتهريب الاسلحة والعناصر في مواقعها في البقاع.

"أمن المخيم يجب ان يخضع كليـا لسلطة الدولـــة اللبنانيــة"

مكاوي: عودة اللاجئين الى نهر البارد لن تكون بالسرعة المتوقعة

المركزية - أكد رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني السفير خليل مكاوي ان عودة اللاجئين الفلسطينيين الى مخيم نهر البارد لن تكون بالسرعة التي يتوقعها البعض بعد انتهاء العمليات العسكرية في المخيم مؤكدا ان العمل جار على دراسة الامر لوضع رؤية واستراتيجية حول كيفية معالجة اعادة اعمار المخيم.

وشدد على ان أمن المخيم في المرحلة المقبلة يجب ان يخضع كليا لسلطة الدولة اللبنانية.

وقال مكاوي لـ "المركزية": تعقد المؤسسة الاستشارية "الخطيب وعلي" اجتماعات دورية مع "الاونروا" والـ undp وقيادة الجيش ومكتب لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني في سبيل وضع رؤية واستراتيجة حول كيفية معالجة موضوع اعمار نهر البارد. ونؤكد ان لا أحد من سكان المخيم يمكن ان يعود الا بعد سلسلة خطوات:

1- تنظيفه من قبل فريق نزع الالغام "الماغ" والجيش اللبناني حيث ان المخيم كما بات معلوما مزروع بالالغام.

2- كشف اولي من قبل "الاونروا" والشركة الاستشارية والجيش على الابنية المتصدعة والمعرضة للانهيار واجراءات السلامة العامة كافة.

3- كشف ميداني على مدى الاضرار التي اصابت المخيم بشقيه الجديد والقديم بحيث يصار الى اصلاح ما يمكن اصلاحه وهدم ما هو متصدع، وكذلك الكشف على البنية التحتية للمخيم.

كما ان الاضرار الفادحة اللاحقة به فتحت الباب امام اعادة اعماره بشكل منظم وفق معايير التنظيم المدني.

أضاف: كل هذه الامور تخضع راهنا لبحث معمق حتى عندما تدق ساعة الصفر يكون كل شيء حاضرا وجاهزا اضف الى ذلك وجوب تحديد كلفة اعادة الاعمار على اساس الدراسة التي ستعد بهذا الشأن لوضع الارقام والمعلومات أمام الدول المانحة لتمويل مشروع الاعمار.

وعما اذا كانت تجرى اتصالات مع الدول المانحة بشأن التمويل قال: اعتقد ان لا مشكلة في تأمين المال اللازم لان المخيمات هي مسؤولية المجتمع الدولي بأسره.

وعن أمن المخيم في المرحلة المقبلة قال: أمن المخيم يجب ان يخضع كليا لسلطة الدولة اللبنانية فلبنان دفع ثمنا غاليا جدا والمخيم ارض لبنانية.

 

السنيورة في الرياض والقاهرة بعد باريس وروما ومدريد

الفاتيكان ينقل قلقه على مصير لبنان ومسيحيي الشـرق ويستعد لاطلاق مبادرة متكاملة لانقاذ الاستحقاق الرئاسي

معلومات عن زيارة قريبة لبري للحاضرة الرسوليـــة

المركزية - يتابع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة جولاته الخارجية توخيا للحصول على اوسع دعم للبنان وللحكومة في الحرب ضد الارهاب ولثبيت الامن والاستقرار السياسيين. فبعدما زار كلا من فرنسا وايطاليا واسبانيا والفاتيكان، علمت "المركزية" ان الرئيس السنيورة سيبدأ جولة عربية تشمل حتى الآن مصر والمملكة العربية السعودية، في خطوة ترمي الى دعم المسعى العربي الذي تقوده الجامعة العربية لمعالجة الازمة اللبنانية، على ان يعود نهاية الاسبوع.

زيارة الفاتيكان: وكشفت مصادر ديبلوماسية غربية لـ"المركزية" ان زيارة رئيس الحكومة للفاتيكان اكتسبت اهمية خاصة ومتقدمة عن الزيارات الثلاث الاخرى، نظرا الى طبيعة المحادثات التي اجراها الرئيس السنيورة، في ضوء ما تبديه الحاضرة الرسولية من قلق على الوضع اللبناني وعلى المسيحيين في لبنان والشرق العربي، ومن هواجس عدة حول ما يمكن ان يتعرض اليه لبنان والمسيحيون.

واشارت الى ان المسؤولين في الفاتيكان اثاروا مع رئيس الحكومة مجمل هذه المخاوف، انطلاقا من متابعتهم هذا الامر مع زوارهم اللبنانيين على امتداد الاشهر القليلة المنصرمة، ولا سيما مع البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير ورئيس "التيار الوطني الحر" النائب العماد ميشال عون الذي سمع اصرارا على وجوب ان يتحمل جميع القادة اللبنانيين المسؤولية الوطنية لانجاز الاستحقاق الرئاسي في موعده، وتجنب حصول فراغ رئاسي ينسحب سلبا على لبنان وعلى الموقع المسيحي الاول فيه.

لغة واحدة: واوضحت ان المسؤولين الفاتيكانيين يستعملون في لقاءاتهم مع الشخصيات والفاعليات اللبنانية اللغة نفسها الداعية الى ادراك اهمية الموقع الرئاسي وضرورة منع اي فراغ من شأنه ان يفرغ الرئاسة من مضمونها الفعلي والمعنوي ومن شأنه ان يكرّس عرفا خطرا، يمس المسيحيين تحديدا في جوهر وجودهم السياسي والديموغرافي في الشرق. ولفتت الى ان جميع زوار الحاضرة سمعوا كلاما واحدا يشدد على ضرورة تأمين كل الظروف لانتخاب الرئيس العتيد مع احترام كل المواعيد والاطر الدستورية التي تكمّل هذا الانتخاب، في اطار من التوافق لحماية الجمهورية والموقع الاول فيها. وكشفت ان عددا من السياسيين زار الفاتيكان بعيدا من الاضواء للاستماع مباشرة الى ما يدور في خلد المسؤولين فيه وللاطلاع على الجهود الدولية التي يبذلها قداسة الحبر الاعظم البابا بينديكتوس السادس عشر تحديدا مع معاونيه وامانة سر الدولة لتوفير الامن والاستقرار في لبنان وتجنيبه مزيدا من الاضطراب والخضات الامنية. واشارت الى ان شخصيات اخرى تستعد لزيارة الفاتيكان، وقد تكون للبطريرك صفير زيارة تأتي في السياق نفسه.

المبادرة وبري: في موازاة ذلك، قال مصدر سياسي رفيع لـ"المركزية" ان الفاتيكان كان في صدد ارسال مبعوث خاص الى بيروت للقيام بالمشاورات اللازمة ولابلاغ موقفه الى القيادات من مجمل القضايا المطروحة وخصوصا موضوع الانتخابات الرئاسية، غير انه قد يكون عدل عن ذلك، ليوسّع اتصالاته الى ما يشبه مبادرة متكاملة العناصر والآليات يسوّقها محليا ودوليا وفد فاتيكاني رفيع تركز على مفصلية الموقع الرئاسي ومخاطر تفريغه. ولفت الى ان دعوات ستوجه الى مسؤولين لبنانيين لزيارة الفاتيكان والاستماع منهم الى ملاحظاتهم على مسودة المبادرة قبل جعلها مشروعا نهائيا. ولم يستبعد ان يكون رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقدم الشخصيات التي ستتلقى الدعوة للبحث في الاطار العام لهذا المشروع. واشار الى ان الدوائر المختصة تدأب على جمع المعلومات والمعطيات لانضاج هذا التصور ولتأمين اكبر قدر ممكن من النجاح لهذه المبادرة ولاحاطتها بشبكة امان وضمان عربية ودولية، تفاديا لان يكون مصيرها المصير نفسه للمبادرات الاخرى، وآخرها العربية والفرنسية. واعتبر ان الفاتيكان حريص على عدم الغرق في التفاصيل، لان ما يهمه هو تأمين الانتخاب الرئاسي في موعده من دون اتخام مسعاه في تفاصيل ثانوية من شأنها ان تعرقله وتدخله في متاهات تفصيلية.

ايجابيات: ولاحظ المصدر ان هذا المناخ الفاتيكاني انسحب ايجابا على الوضع الداخلي اللبناني، وسط كل التشنج القائم منذ اشهر والذي عطّل التوصل بين المسؤولين وانهك الوسطاء العرب والدوليين. فتقدمت من دون مقدمات خيارات البحث عن رئيس توافقي، يكون هو المعبر الى حل مستدام بعدما اضحت العقبات امام خيار تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ظاهرة ومثبّتة في محاضر جميع المبعوثين، وآخرهم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والوفد العربي الوزاري المرافق. واعتبر ان خيارا آخر موازيا قابلا للحياة هو خيار حكومة التكنوقراط او الحكومة الانتقالية، تتولى السعي الى وضع رؤية مشتركة لمشروع سياسي وطني جامع، تحضّر لانتخاب رئيس توافقي يتم الاتفاق عليه قبل بدء المهل الدستورية لانتخاب الرئيس في الخامس والعشرين من ايلول المقبل، وتمهّد لحكومة وحدة وطنية تكون باكورة انجازات العهد الرئاسي الجديد.

 

سامي الجميل في البيت المركزي الكتائبــي ردا على زيارة لجنة المصالحة الكتائبيـــة

المركزية - ردا على الزيارة التي قامت بها لجنة المصالحة الكتائبية مع المعارضة الكتائبية لمقر حركة "لبناننا" زار رئيس الحركة سامي أمين الجميل بيت الكتائب المركزي في الصيفي الرابعة بعد ظهر اليوم: حيث كان في استقباله رئيس اللجنة النائب الثالث لرئيس الحزب انطوان ريشا وعدد من أعضاء اللجنة.

وخصص اللقاء للبحث في سبل التعاون بعد التفاهم على تشكيل لجنة مشتركة من الحزب وحركة لبناننا والمعارضة والتي من شأنها ان تنتهي الى صغية تعاون نهائية. وعلمت "المركزية" انه سيكون في بيت الكتائب المركزي في الصيفي ابتداء من اليوم مكتب خاص بسامي الجميل للانتقال بحركته السياسية الى الاطار الحزبي تكريسا للتفاهم الذي تعمل لجنة المصالحة على وضعه موضع التنفيذ في الايام القليلة المقبلة.

في انتظار عودة السنيورة واجراء جوجلة شاملة لكل الاتصـالات محاولة ملء فراغ الانتظار باتصالات سياسية لتدوير الزوايــا

وبري يرى ان البديل للاتفاق قاتل ويأمل في عودة موسى قريبا

المركزية - لا تزال الساحة الداخلية في انتظار عودة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة من جولته الاوروبية واجراء جوجلة لحصيلة المشاورات التي اجراها في باريس مع المسؤولين الفرنسيين وفي طليعتهم الرئيس نيكولا ساركوزي وكذلك مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عشية تقديمه تقريره الرابع الى مجلس الامن الدولي عن تنفيذ القرار 1701، وكذلك اللقاء الذي عقده مع وزير الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، وفي انتظار بلورة صورة نتائج الاتصالات ذات الصلة المباشرة بالشأن اللبناني وأبرزها تلك التي أجراها خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بعد المحادثات التي كان اجراها مع الرئيس ساركوزي وتناولت تحديدا وجوب العمل المشترك الاقليمي والدولي من اجل ابقاء لبنان في منأى عن أي خضات سياسية وامنية ووجوب اجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري لان ذلك يشكل عنوانا اساسيا للاستقرار والوفاق.

ووقت الانتظار هذا، يملأ فراغه المعنيون من الديبلوماسيين وبعض القيادات المحلية باجراء اتصالات مع سائر الفاعليات السياسية اللبنانية في الغالبية والمعارضة في محاولة لتدوير زوايا الخلاف حيال اولويات ترتيب البنود التي يفترض ان تشكل مدخلا الى الوفاق والتوافق والحل وتحديدا في موضوعي حكومة الوحدة الوطنية والتوافق على شخصية الرئيس المقبل للجمهورية بحيث بات التوجه راجحا بقوة نحو اختيار رئيس توافقي بما يؤسس لارضية صالحة للحل.

وقال مصدر سياسي لـ "المركزية" ان الاتصالات يقوم بها السفيران السعودي عبد العزيز خوجه والمصري حسين ضرار، اضافة الى ما يقوم به عضو "تكتل الاصلاح والتغيير" النائب ميشال المر انطلاقا من موضوع الانتخابات الفرعية في دائرة المتن الشمالي على خلفية ان التفاهم بين رئيس "تكتل الاصلاح والتغيير" النائب العماد ميشال عون مع الرئيس امين الجميل على تجنب المعركة في هذه الدائرة قد يشكل الثغرة الاولى في جدار العلاقة بين المعارضة والغالبية ويمكن الانطلاق من ذلك لتوسيع هذه الخطوة وتعميمها.

موقف بري: وفي موازاة ذلك نقل مصدر مقرب من رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى "المركزية" عنه قوله "ان البديل لاتفاق اللبنانيين وحلهم لازمتهم قاتل، ولذلك نحن متشبثون بكل بارقة أمل من شأنها ان تكسر الجدار الفاصل والقائم بين القيادات اللبنانية انطلاقا من تهيبنا لخطورة المرحلة وما قد تؤول اليه الاحوال اذا ما استمر تباعد اللبنانيين".

أضاف بري بحسب المصدر: من هنا نحن رحبنا ونرحب بكل مسعى عربي أو أجنبي لتقريب وجهات النظر وان ما نأمل فيه راهنا هو عودة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مجددا الى لبنان بعد ان يكون لمس من خلال الاتصالات الاقليمية والدولية التي يجريها والوفد الوزاري العربي ايجابيات من شأنها ان تساعده في استئناف مهمته

 

"الراي" الكويتية تنقل نقاشات دولية في احد اهم مراكز الدراسات الاميركية:

سوريا لن تتخلى عن نفوذها في لبنان فإما ان تكسب وايران واما تخســر

الاسد لن يرضى بحكومة او رئيس ممن لا يوالون دمشق او يعملون ضدها

 

المركزية - نقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن محللين وديبلوماسيين في واشنطن، اعتقادهم ان "النظام السوري لن يتراجع امام الضغوط الغربية والعربية ولن يتخلى عن نفوذه في لبنان، وانه رمى بثقله خلف حليفته ايران، فاما تكسب ايران وتفوز سوريا، واما يخسر الاثنان، ما يجعل فكرة الحوار مع النظام السوري لفك ارتباطه بطهران، من وجهة نظر اميركية وغربية غير مجدية".

واشارت الصحيفة نقلا عن هؤلاء الخبراء الذين شاركوا في يوم عمل مغلق نظّمه احد اكبر مراكز الابحاث في العاصمة الاميركية بمشاركة معظم الخبراء الاميركيين والاوروبيين المتابعين للشأن السوري والشرق اوسطي وبعض الديبلوماسيين من السفارتين اللبنانية والاسرائيلية الى ان "لدمشق قدرة تخريبية هائلة في كل من لبنان والعراق وفلسطين، وانها لن تتوانى عن استخدامها لابتزاز الغرب والحصول على مطالبها واولها عودتها الى لبنان واقتطاعها حصة من النفوذ في الحكم المقبل في العراق".

التخريب: ونقلت الصحيفة عن ديبلوماسي ايطالي قوله ان "النظام السوري وضع لائحة مطالب للغرب وللانظمة العربية، فان لم تف بها، يرهبها ببعض العمليات التخريبية ويأتي بعدها بلائحة مطالب مضاعفة".

اضافت: يعتبر الخبراء ان الولايات المتحدة الاميركية ليست في وارد استعمال القوة العسكرية لاطاحة نظام الرئيس السوري بشار الاسد، لاسباب اولها داخلية، كما ان اوروبا تتجه دائماً للابتعاد عن استعمال القوة، اضافة الى ان اسرائيل لا تبدو متحمسة لاسقاط النظام.

وقال بعض الخبراء ان حلف ايران - سوريا - "حزب الله" - "حماس" تنبه الى ان الحلقة الاضعف عسكرياً بين اقطابه هي سوريا، ولذا تقوم روسيا بتسليح جيشها، بينما تقوم ايران بنصب منظومة صاروخية على الاراضي السورية لمواجهة محتملة مع اسرائيل. وتقوم دمشق بدور الوسيط في شراء الاسلحة لمصلحة طهران.

وتابعت الصحيفة: "نقل بعض الناشطين في جمعية دولية زارت الاسد اخيراً وعقدت معه اجتماعاً استمر نحو ساعة وثلث ساعة، انه لن يرضى ابداً بوجود حكومة او رئيس في لبنان ممن لا يوالون سوريا او ممن يعملون ضد مصلحتها، وهو ما يعني ان لا تسوية ممكنة في لبنان، الا في استتباعه سورياً والا ستعمل دمشق على اشعال حرب اهلية فيه".

نقاط ضعف: واشارت الى ان لدى سوريا في المقابل نقاط ضعف منها انه ربط مصيره بايران، وانه راكم الكثير من الاعداء ذوي الوزن الشعبي في لبنان ومن طوائف مختلفة. "واذا ما قيض للاسد استعادة السيطرة السورية على لبنان، فلن يكتفي هذه المرة، بتصفية زعيمين مارونيين وترحيل ثالث وحبس رابع، كما في اوئل التسعينيات، حينما تغاضت الولايات المتحدة، عن حكم سوريا للبنان، بل ستؤدي السيطرة هذه المرة، الى ضرورة تصفية وسجن وهجرة نصف الطبقة السياسية الراهنة ومناصريها وعلى رأسهم النائبان سعد الحريري ووليد جنبلاط ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة وآخرون". وقالت ان "كثرة اعداء سوريا في لبنان والدعم الغربي والعربي لهم وهو ما لم يتوفر ابداً في الماضي ايام حكم الاسد الاب، يمكن المجموعات المعادية للنظام السوري من التغلب على جلادها الاكثر وزنا والاطول باعاً في المواجهات ويجعل من العودة السورية الى لبنان موضوعاً كثير التعقيد والصعوبة".

 

اتصالات ولقاءات مكثفـــــة اعــادت الهدوء الى تعمير عين الحلوة

انكفاء "جند الشام" الى مراكزهم وتوقيف المتورطين لتسليمهم الـى الجيش

ابو العينين: لا غطاء على احد ولن نقبل بتحويل المخيم الى نهر بـارد آخر

المركزية - حالت المساعي التي بذلتها الفصائل الفلسطينية مجتمعة وفاعليات منطقة صيدا والجوار، دون انفجار الوضع في محلة التعمير عين الحلوة ووضعت حدا للمناوشات والاشتباكات المتكررة بين عناصر "جند الشام" والجيش اللبناني حيث تولت "عصبة الانصار" المسؤولة ميدانياً عن ضبط الوضع، سلسلة اتصالات افضت الى اختفاء الظهور المسلح لعناصر "جند الشام" التي كانت اطلقت ليل الاربعاء - الخميس الماضي قذيفة "انيرغا" وقنبلة صوتية في اتجاه نقطة ثابتة للجيش في محيط ثانوية صيدا في التعمير الفوقاني قبالة المدخل الشمالي للمخيم ما استدعى ردا مباشرا من الجيش على المسلحين في الطوارئ والتعمير التحتاني حيث مركز تواجدهم، قامت على اثرها العصبة بالتعاون مع القوة الامنية الفلسطينية المشتركة بتوقيف اربعة عناصر من "جند الشام" قيل انهم مسؤولون عن رمي القنابل على الجيش.

وتفادياً لانفجار الوضع في المخيم اثر حال الاحتقان والاستنفار في صفوف المسلحين بعد رفع دشم وتحصينات في مواقعهم في الايام الاخيرة وسع رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد مروحة اتصالاته لتشمل فصائل التحالف ومنظمة التحرير كافة اضافة الى مسؤولي العصبة، حيث ان الممارسات الاخيرة باتت تهدد ما تم التوصل اليه من معالجة للتفجير الذي شهدته المنطقة قبل فترة.

واثمرت الجهود المبذولة من الافرقاء كافة هدوءا ملحوظا في المخيم فأزيلت صباح اليوم الدشم والتحصينات وانكفأ مسلحو "جند الشام" الى داخل مراكزهم وعادت وتيرة الحياة الطبيعية الى المحلة ولوحظ وجود عناصر من شرطة البلدية وشركة الكهرباء يعملون على اصلاح الاعطال وتنظيف الشوارع والازقة، وسط انتشار ملحوظ لعناصر "العصبة" في هذه المنطقة.

ابو العينين: وقال امين سر حركة "فتح" في لبنان سلطان ابو العينين لـ "المركزية": "الامن مستتب في عين الحلوة ونرفض تحويل المخيم الى نهر بارد ثان. ونحذر كل من تسوّل له نفسه التعرض الى الجيش اللبناني بأي طريقة من انه سيسلم الى السلطات اللبنانية ويحاكم. لقد بذلنا جهوداً مكثفة وشكلنا قوة مشتركة تضبط الوضع و"عصبة الانصار" تعهدت تسليم كل متورط من "جند الشام" الى "الكفاح المسلح" الذي اتخذ قرارا بتسليمه بدوره الى لجنة المتابعة ليسلم الى الدولة اللبنانية".

اضاف: "لن نغطي احدا وكل متورط سيلقى عقابه، من يرمي قنبلة على الجيش اللبناني فهو يرميها على سكان مخيم عين الحلوة، وهذا موقف تجمع كل القوى الفلسطينية عليه ولا احد يجرؤ على رفضه لأن لجنة المتابعة هي التي اتخذته".

تخوف من سعي حزب الله لاستعادة دوره الامني في جنوب الليطاني

شهيب: كان من الافضل ان يكون لقاء الجنوب بين الجيش والاسبان

المركزية - اعتبر عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب اكرم شهيب ان اللقاء الذي عقد في الجنوب بين ضباط من الكتيبة الاسبانية ومسؤولين من "حزب الله" كان من الافضل ان يكون بين الجيش اللبناني والقيادة الاسبانية لأن القرار 1701 واضح بهذا الخصوص ولا لبس فيه بأن لا سلطة امنية عسكرية جنوب الليطاني الا للجيش اللبناني وقوات اليونيفيل المعززة. وتخوّف من ان يكون هذا اللقاء بمثابة سعي لاستعادة الحزب دوره الامني كقوة امر مسلحة جنوب الليطاني.

وقال في تصريح له اليوم: "لفتني خبر صحافي ان لقاء عقد في الجنوب بين ضباط من الكتيبة الاسبانية ومسؤولين من حزب الله،.

تعاون الحزب جيد, ووقوفه الى جانب "اليونيفيل" مفيد، خصوصا بعد ما سمعناه منذ فترة من تشكيك بعض قيادييه ومسؤوليه بالنقاط السبع وموقف البعض الاخر الملتبس من القرار 1701, والقرار 1701 قرار واضح لا لبس فيه بان لا سلطة امنية وعسكرية جنوب الليطاني الا للجيش اللبناني وقوات اليونيفيل المعززة، فالشريك الشرعي في ادارة الامن في هذه المنطقة هو الجيش اللبناني، فمن الاجدى والافضل ان يكون هكذا لقاء عبر الجيش ومن خلال قيادته خوفا من السعي لاستعادة دور امني كقوة امر واقع مسلحة جنوب الليطاني". ولفتني ايضا رد وزير الاعلام السوري محسن بلال لوكالة "اليونايتدبرس" اثر الانفجار في الجنوب، حيث اتهم جماعة "لحد" بالتفجير مؤكدا انه لم يكن لسوريا وقواتها وعناصرها وجودا تاريخيا في تلك المنطقة". اضاف: "مشكلتنا التاريخية في لبنان هي بوجود المتهم والمتهم وهما واحد، ومشكلة اهل الجنوب ليست بوجود النظام السوري المباشر، انما في وجود فعله في الجنوب وفي كل المناطق اللبنانية. وبالطرق المفتوحة عبره لتدفق السلاح من كل نوع وبالطرق غير الشرعية التي يسلكها السلاح المتدفق من عطاءات "النظام الحريص على لبنان واللبنانيين" والهادف الى اعادة طرح نفسه لدور مفقود في ان يكون بديلا امنيا "لليونيفيل" وللجيش اللبناني الذي منع طوال وجود الجيش السوري من ان يكون جنوب الليطاني حاميا للجنوب ولأبنائه".

وختم:" نطمئن "البلال" ان نظامهم مكشوف، ورغباتهم معلومة، وارهابهم موصوف، وان التفاف اللبنانيين حول الجيش كفيل بتقويض كل الاحلام المريضة، وان لحلفاء هذا النظام ان يدركوا ألا حل الا بالجيش, وبالشرعية الدولية المتمثلة باليونيفيل " كقوة وحيدة لضمان امن واستقرار الجنوب".

فتفت شدد على التمسك بشرط استسلام جماعة "فتح الاسلام" ورأى امكان التوافق على الرئيس في حال منعت التأثيرات الخارجية على لبنان

المركزية - شدد عضو كتلة "المستقبل" النيابية وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد فتفت على التمسك بشرط استسلام جماعة "فتح الاسلام" في مخيم نهر البارد. ورأى امكان ان يتوافق اللبنانيون على رئيس الجمهورية في حال مارس المجتمعان العربي والدولي ضغطا كبيرا لمنع التأثيرات الخارجية في لبنان.

كلام الوزير فتفت جاء في حديث اذاعي حيث قال: "ما يجري في نهر البارد كان ممكنا حسمه عسكريا، ولكن قرار الجيش اللبناني كان محاولة لتخفيف عدد القتلى والجرحى خصوصا بين المدنيين الفلسطينيين وفي صفوفه لو قبلت الاطراف الاخرى وبالتحديد عناصر "فتح الاسلام" بالحل منذ اليوم الاول باستسلام جميع افراد هذه المنظمة الارهابية وتسليم اسلحتهم هذا هو الحل السياسي المطروح وليس هناك اي حلول اخرى يمكن ان تكون مقبولة لا بالمنطق السياسي ولا بالعسكري. لكن الى اللحظة ان الارهابيين يرفضون اي حلول منطقية من هذا القبيل لذلك انا لا اتوقع ان يقبلوا هذه المرة لأنهم يعرفون تماماً ان القضاء اللبناني سيأخذ بحقهم الاجراءات اللازمة في ظرف كهذا الا اذا تمكنت القوى الفلسطينية داخل المخيم ان تحسم هي هذا الموضوع".

وبالنسبة الى الحديث عن خلايا نائمة خصوصا في منطقة الشمال قال فتفت ان هذا الامر غير دقيق، بمعنى انه لا يوازي الخلايا النائمة التي كشفت في مناطق اخرى في البقاع او ما شابه، وما حدث في الامس ليس موضوع خلية نائمة في الشمال، وهي لم تكن نائمة بل سبق ان شاركت يوم 20 ايار مع الارهابيين في مجابهة الجيش اللبناني في منطقة القلمون، وهذه العملية كانت متابعة من الاجهزة الامنية بشكل دقيق. وقد اعتقد البعض انه ربما تركت هذه المنطقة او تشتتت ولكن الحصار الذي كان مفروضا اجبرها على البقاء ما ادى الى كشفها وتدميرها بالكامل. وتاليا ان ما جرى بالامس، وما جرى في ابي سمرا دليل على القرار الحازم لقوى الامن والجيش اللبناني بالقضاء على جميع هذه الخلايا النائمة او غير النائمة. واستطيع ان اقول انه ليس فقط موضوع الخلايا بل موضوع السلاح والمتفجرات لأن ما كشف ودمر في نهر البارد كان هائلا من ناحية الكمية وهو الذي أنقذ الشمال ولبنان من مجازر حقيقية كانت تعد له هذه المجموعة، وفي تصوري ان النقطة الاحترازية الوحيدة هي المزيد من الوعي بين الاهالي جميعا وايصال المعلومات الضرورية الى قوى الامن، وفي قناعتي لم تعد هناك خلايا فعلية بمعنى الخلايا المقاتلة لـ"فتح الاسلام" في الشمال الآن وهي قناعة مركزة بعد الانتهاء من خلية القلمون".

* ماذا تقرأ في السياسة بعدما دخلت الامور في مدار الاستحقاق الرئاسي مع تراجع المبادرات ام ماذا؟

- الجميع يدرك ان الموضوع الاساسي هو الاستحقاق الرئاسي، كل شيء يدور حوله حيث انه المخرج الحقيقي والحل الواقعي اذا توصلنا الى تفاهم حول كل ما يدور حول اجرائه ومن ثم ما سيليه وربما قد يكون المدخل المنطقي بأن تكون حكومة الوحدة الوطنية موازية للاستحقاق الرئاسي.

هناك امكان كبير بأن يتفق اللبنانيون وهذا ما قاله رئيس الحكومة فؤاد السنيورة للوفد العربي لكن على المجتمعين العربي والدولي بأن يمارسا ضغطا كبيرا لمنع التاثيرات الخارجية في لبنان وعند ذلك هناك امكان كبير جدا ان نتفق وبسرعة كبيرة جدا.

 

السيد يرد على مطر: كنت انوي تقديم طلب تنحية

بحث عيد وميرزا لأسباب اكثر جدية وخطـــورة

المركزية - رد اللواء الركن جميل السيد على بيان وكيل المدعين الشخصيين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه المحامي محمد مطر فأكد انه كان ينوي هو طلب تنحية المحقق العدلي القاضي الياس عيد ومدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا لأسباب اكثر جدية واكثر خطورة لكن موقف لجنة التحقيق الدولية الحاسم لمصلحته دفعه الى التريث.

علق اللواء السيد على الطلب الذي تقدم به المحامي محمد مطر بنتيجة المحقق العدلي القاضي الياس عيد بما يلي:

اولا - يقول الاستاذ مطر بأن احد اسباب طلب التنحية هو نية القاضي الياس عيد بإخلاء سبيل اللواء السيد على الرغم من عدم انتهاء التحقيق الدولي... وفي هذا الصدد يقتضي ان يعرف الاستاذ مطر والرأي العام اللبناني بأن رئيس لجنة التحقيق الدولية القاضي سيرج براميرتس قد اجتمع بالمحقق العدلي الياس عيد وبمدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا في 8/12/2006، ثم في 8/5/2007 وابلغهما بوضوح بأن اللجنة لا تملك اية معطيات او معلومات عن اللواء السيد غير تلك التي سلمتها للقضاء اللبناني، والتي تبين للجنة انها لمصلحة الافراج عنه خلافا لمزاعم الشهود الذين استندت اليهم توصية ميليس.

مما استدعى القاضي ميرزا الى القول للقاضي براميرتس ان الاعتبارات السياسية لمصلحة الدولة تتعارض مع اخلاء سبيله، فكان رد القاضي براميرتس بأن "الاعتبارات السياسية لا تعني اللجنة الدولية"...

وبالتالي فإن على الاستاذ مطر ان يعرف بأن اية نية في حال وجدت لدى القاضي عيد او غيره بالافراج عن اللواء السيد كانت مستندة الى موقف لجنة التحقيق وليس الى محاباة من احد.

ثانياً - يقول الاستاذ مطر بأن احد اسباب اعتراضه ايضا هو "وجود ادعاء شخصي"، ويعرف الاستاذ مطر ان الادعاءات الشخصية التي قدمت للقضاء في مطلع حزيران 2007 بعد اكثر من سنتين على وقوع الجريمة، جاءت خالية من اية وقائع او معطيات جديدة، لدرجة ان المحقق العدلي لم يجد ضرورة لاستجواب المدعى عليهم، كما ان لجنة التحقيق الدولية لم تكترث بتلك الادعاءات، التي جرى تجميع اصحابها بين 24 ايار و6 حزيران 2007 ودفع مبلغ 50 الف دولار مساعدة انسانية لبعضهم لتشجيعهم على تقديمها بهدف خلق عرقلة سياسية امام موقف القاضي براميرتس في 8/5/2007، والحؤول دون الافراج عن اللواء السيد وغيره ممن برأتهم معطيات اللجنة الدولية.

ثالثاً - يتهكّم الاستاذ مطر في طلبه الجدي، فيبدي رأفته على صحة القاضي الياس عيد ويقول بأن دخوله المستشفى بصورة طارئة قد جاء نتيجة الضغط المعنوي والنفسي الذي يتعرض له، مما يوجب تنحيه ضناً بصحته... وقد يعلم الاستاذ مطر بأن القاضي عيد انما ادخل المستشفى في 19 حزيران 2007 لارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، يعود سببه الى ان قاضيا زميلا له كان صرخ بوجهه بشكل عنيف لحمله على الارجح على الاستمرار بخرق القانون اللبناني والتوصيات الدولية والابقاء على اللواء السيد موقوفاً خلافاً للقانون.

ومن المفيد ايضا ان يعرف الرأي العام اللبناني بأن الاستاذ مطر نفسه كان من اسباب العارض الصحي للقاضي الياس عيد، عندما قدم الى العدلية، في اليوم نفسه، مع مجموعة من المحامين والموكلين في تظاهرة احتجاج الى مكتب القاضي عيد للاعتراض على نيته تلك، التي يبدو انها سرّبت الى الاستاذ مطر في اللحظة نفسها بسحر ساحر. وقد ضجّت اروقة قصر العدل يومها بهذه التظاهرة غير المألوفة التي يحتج فيها محامون ضد نية قاضي تحقيق ثم يطلبون لاحقاً تنحيته بتهمة ان لديه تلك النية... وهذه الواقعة يعرفها تفصيليا جميع اهل قصر العدل.

رابعا - اضع هذه الوقائع كلها بتصرف الرأي العام اللبناني وعلى مسؤوليتي الكاملة، وادعو المعنيين بدراسة طلب التنحي في محكمة استئناف بيروت بالسرعة القصوى لعدم السماح للبعض بشلّ العدالة واللعب على الوقت من خلال تنفيذ اعتقال سياسي للتحقيق نفسه. علما بأنه لولا ان الاستاذ محمد مطر قد سبقني الى طلب تنحية القاضي الياس عيد لكنت فعلا سبقته الى طلب تنحية الاخير، هو ومدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا، ولكن لأسباب اخرى اكثر جدية واكثر خطورة، لكن موقف لجنة التحقيق الدولية الحاسم لمصلحتي قد دفعني الى التريث مفضلا اكل العنب على قتل الناطور.

 

الشيخ الحاج حسن يقرّر إعتزال السياسة ومغادرة لبنان

إنّه القدر ، قدر الأحرار في وطن يتربص به المجرمون الحاقدون ، وتتلاعب فيه أيادي التضليل وخطابات التكاذب ، وتعبث بقيمه شلل التدجيل والتنهيب ، إنّه قدر الّذين لا يعرفون السكوت عن الحق وصدق أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) بقوله : الحقّ ما ترك لي صاحبا" ، فهل للحق والحقيقة من سبيل في وطن غلّفوه بالتزييف والنفاق ؟ وقيّدوه بالمساومات والتسويات؟ في الوقت الّذي صمت فيه الشارع الشيعي نتيجة سياسة الترهيب والترغيب التي مارسها حزب الله ، والتعمية التي عمّمها بأضاليل وأوهام التآمر على الشيعة واستهداف الطائفة وضرب المقاومة وما هنالك من شعارات ليست إلاّ مزيفة ومزورة لا تمتّ للحقيقة بصلة ، شقّ جدار الصمت سماحة الشيخ محمد الحاج حسن وحملته جرأته ومروءته لقول الحقيقة وإن كانت صعبة ومرّة ، إلاّ أنّه شعر بعذوبتها ولذّتها لأنّها ستعكس الضوء إلى ظلمة طالت وتقرّب انبلاج فجرّ لتغيير منشود ، وأعلن عن ولادة التيّار الشيعي الحرّ ليس حبّا" ولا طموحا" بمنصب أو مكان يتخذه لنفسه ، بل تصحيحا" لمسار يزداد اعوجاجا" ولطائفة لبنانية عربية عريقة في انتماءها الإسلامي والعربي وتمايزها بحسّها الوطني والقومي تُخطف إلى معتقل يشوّه تاريخها الماضي ويقتل حاضرها ومستقبلها . ولم يخرج سماحته يوما" من طائفته ومجتمعه بل أخرج نفسه من مستنقع حزب الله الّذي سيُغرق الجميع إن لم يسلك طريق الإعتدال والتواضع والترفّع عن الأنانية والإستكبار . شُنّت عليه الحملات ووظفت ضده كلّ الوسائل وعرضت عليه المغريات ولم يغيّر أو يبدّل في قناعاته شيئا" ، لأنه المؤمن بخطه وقضيته والملتزم بلبنان أولا" وأخيرا" . حوصر وكان يخرج من حصاره كالنسيم محاولا" إيصال رسالته إلى الّذين يعيشون الخوف أو التعمية أو اللامبالاة ، وطلب منهم وقفة خلاص وشجاعة مع قناعاتهم وليس مع شخصه .

واليوم ، وبعد أن وصلت الأمور إلى ذروة الإستئثار والإحتكار من قبل الوكلاء الحصريين قسرا" على قرار الطائفة الشيعية ، والهيمنة بالمال النظيف لشراء الضمائر الميتة والإمساك بلقمة عيش الفقراء ، والتحدي بسلاح الفتك والفتنة ، وذروة الفوضى لدى المدّعين بالتحرّر واللاهثين خلف مغريات بخسة الثمن وسلاّك سياسة التنكيل وتضعيف الساحة الشيعية لمصلحة المهيمنين على الطائفة ، وبعد أن لامسنا تجاهلا" للقضية الشيعية ومصير أحرارها ، نتوجّه بدعوة كلّ الغيارى والمثقفين ورجال الدين الأحرار ووجهاء العشائر وشباب الطائفة الشيعية للإجتماع المفتوح يومي الأربعاء والخميس المقبلين 4 و 5 تموز 2007 من الساعة العاشرة صباحا" حتى السادسة مساءا" في مركز التيّار بوليفار سن الفيل سنتر شويتر للتشاور والإطلاع على قرار رئيس التيّار الشيعي الحرّ الشيخ محمد الحاج حسن بالتنحي واعتزال العمل السياسي . المكتب الإعلامي

 

اتهمت حزب الله بزيادة نشاطه العسكري في البقاع/الأمم المتحدة تبدي قلقها من انتهاك حظر الأسلحة على الحدود اللبنانية انتهاك حظر الأسلحة الاعتداء على اليونيفيل

نيويورك (الامم المتحدة)-وكالات

ندد الأمين العام للامم المتحدة، بعد عام على وقف الحرب في لبنان، بعدم وجود وقف دائم لإطلاق النار بين اسرائيل ولبنان, معربا عن قلقه من التقارير المتعلقة بتهريب السلاح من سوريا إلى الأراضي اللبنانية، ومؤكدا أن حز ب الله يشيد مواقع جديدة في سهل البقاع تتضمن مراكز قيادة ومراقبة وقواعد إطلاق صواريخ, بالإضافة إلى إجراء تمارين عسكرية مكثفة. و جاء في التقرير الدوري لبان كي مون فيما يتعلق بالوضع الداخلي في لبنان الخميس 28-6-2007، أن جهات مثل فتح الانتفاضة و الجبهة الشعبية لم تكن لتعزز من مواقعها في لبنان من دون علم و تأييد سوريا وهو ما تحدث عنه رئيس الوزراء اللبناني و نفته دمشق.

وندد التقرير بـ"عدم تحقيق تقدم نحو اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين" اللذين اسرهما حزب الله وكذلك حول مسألة "انتهاك اسرائيل للمجال الجوي اللبناني".

وهذا التقرير المرفوع الى مجلس الامن الدولي هو الرابع الذي يرفعه بان حول تطبيق القرار 1701 الذي وضع في اغسطس/آب الماضي حدا للنزاع بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله الشيعي اللبناني.

انتهاك حظر الأسلحة

ودعا الامين العام للامم المتحدة "لبنان وإسرائيل وكذلك دولا رئيسية مثل سوريا وايران (...) الى الاسهام في تطبيق جميع بنود" هذا القرار واعرب بان عن قلقه من "المعلومات المتواترة حول انتهاك الحظر على الاسلحة على طول الحدود اللبنانية-السورية".

وينص القرار 1701 على عدم ادخال اية قطعة سلاح الى لبنان خارج اطار الحكومة اللبنانية. وكان فريق تقييم تابع للامم المتحدة اوصى مؤخرا بنشر مراقبين دوليين في لبنان لمساعدة هذا البلد على منع تهريب الاسلحة من سوريا.

وأعد التقرير فريق من الخبراء الدوليين في مجال الامن ارسله الامين العام للامم المتحدة لتقويم مراقبة الحدود بين لبنان وسوريا, بعد مهمة استمرت ثلاثة اسابيع في لبنان، للتحقيق في معلومات عن عمليات تهريب واسعة للاسلحة عبر الحدود مع سوريا.

واستنتج الفريق برئاسة الدنماركي لاس كريستنسن ان "الوضع الحالي للامن عند الحدود غير كاف لمنع التهريب وخصوصا تهريب الاسلحة". ودعا التقرير الى نشر "خبراء دوليين في امن الحدود" لدعم "قوة متحركة مشتركة" بين الاجهزة الامنية اللبنانية قادرة على القيام بعمل افضل في مجال منع تهريب الاسلحة. ودعا ايضا سوريا الى التعاون "من اجل فرض الامن عند الحدود ومنع النشاطات غير الشرعية التي تتم عبر الحدود".

وبعد ان اشار بان الى ان "سوريا ودولا اقليمية اخرى وايران تتحمل مسؤولية خاصة في الجهود التي تبذل لاحترام بنود القرار 1701 المتعلقة بالحظر على الاسلحة" دعا دمشق الى "عمل المزيد من اجل مراقبة حدودها مع لبنان".

وأعرب، من جهة اخرى, عن خيبة امله من كون سوريا ولبنان لم يحققا تقدما لناحية ترسيم الحدود خصوصا في قطاع مزارع شبعا. ودعا "بان" سوريا مجددا الى "اتخاذ الاجراءات الضرورية مع لبنان" للقيام بهذا الترسيم.

وبهذا الخصوص, دعا سوريا الى "إعادة النظر في موقفها" القائل بان "اي حل لهذه المسألة لن يكون ممكنا الا بعد التوقيع على معاهدة سلام مع اسرائيل" وهو موقف يتعارض مع بنود القرار 1701.

الاعتداء على اليونيفيل

وندد "بان" ايضا بشدة بالاعتداء بسيارة مفخخة الاحد الماضي على الكتيبة الاسبانية العاملة في اطار قوات الطوارئ الدولية (اليونيفيل) بجنوب لبنان الذي اودى بحياة ستة عسكريين، وكان الاعتداء الاول ضد قوات الطوارئ منذ نهاية الحرب صيف 2006.

وأعرب عن نيته رفع طلب الى مجلس الامن بتمديد مهمة اليونيفيل التي ستنتهي في نهاية اغسطس/آب وبناء على طلب رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة.

وكان مجلس الأمن الدولي انشأ قوة اليونيفيل عام 1978 بعد اجتياح جنوب لبنان من قبل القوات الاسرائيلية ووسع مهماتها بالقرار 1701.

الجيش اللبناني يقضي قرب طرابلس على مجموعة اسلامية تضم ثلاثة سعوديين وعراقي وسوري

مفاوضات بان مع إسرائيل على مزارع شبعا أخّرت صدور التقرير عن تنفيذ الـ 1701

نيويورك , بيروت - راغدة درغام الحياة - 28/06/07//

جنود لبنانيون ومسعفون ينقلون جثة احد المسلحين الذين قتلوا في بلدة القلمون. (ا ف ب)

تأخر تسليم الامين العام للامم المتحدة بان كي - مون تقريره عن القرار الدولي الرقم 1701، والذي كان مقررا اول من امس، بسبب المفاوضات بين المنظمة الدولية واسرائيل في شأن مزارع شبعا. وفيما تمكن الجيش اللبناني فجر امس من القضاء على مجموعة تضم خمسة مسلحين يعتقد بانهم ينتمون الى فتح - الاسلام، هم ثلاثة سعوديين وعراق وسوري، قرب بلدة القلمون، جدّد رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو تأكيد بقاء بلاده على التزامها في إطار القوات الدولية يونيفيل من أجل السلام في لبنان وللمشاركة في حفظ سلامه وأمنه واستقلاله، مؤكدا عزم بلاده على مواصلة التحقيق حتى القبض على الذين ارتكبوا الاعتداء على الوحدة الاسبانية الاحد الماضي في سهل الخيام.

وجاء كلام ثاباتيرو أثناء استقباله رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة الذي وصل الى مدريد أمس في زيارة خاطفة للتعزية بالجنود الستة الذين سقطوا في الاعتداء. وفيما عاد السنيورة الى روما حيث التقى أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال ترشيزيو بيرتونيه مساء أمس، قال قائد يونيفيل في الجنوب الجنرال كلاوديو غراتسيانو: مهما تعرضنا للإرهاب لن ننسحب من لبنان وما يحصل من إرهاب لا علاقة للبنانيين به.

وتواصلت المواجهات في شمال لبنان أمس بين الجيش اللبناني ومقاتلي فتح الإسلام، وتمكن الجيش من قتل خمسة عناصر من التنظيم بعدما اكتشف مخبأ لهم في مغارة في احراج بلدة القلمون عند مدخل طرابلس الجنوبي. كما اعتقل شخصا سادسا لا علاقة له بهذه المجموعة، كما اوضحت مصادر امنية.

وخاض الجيش معارك مع أفراد المجموعة التي كانت استخباراته ترصدهم وتراقبهم وحاولت استدراجهم لتوقيفهم أحياء من طريق الرعيان في المنطقة، لكن الأمر لم ينجح فقررت استخدام القوة معهم. واستمرت الاشتباكات مع هؤلاء من الثالثة فجرا حتى قبل الظهر وشاركت فيها مروحيات غازيل القتالية.

وذكرت المعلومات ان بين أفراد المجموعة من شارك في نصب كمين لدورية من الجيش في 20 أيار (مايو) الماضي في بلدة القلمون حين بدأت الصدامات مع فتح الاسلام، ما أدى الى استشهاد 4 جنود لبنانيين. وافادت المصادر الامنية ان القتلى هم ثلاثة سعوديين وعراقي وسوري. وذكرت المصادر ان بين المسلحين القتلى الذين قضى عليهم الجيش في محلة ابو سمرا في طرابلس، قبل ايام، ثلاثة سعوديين ومسلحا يحمل الجنسية الروسية.

تقرير الـ1701

وفي نيويورك، أدت المفاوضات بين الأمم المتحدة واسرائيل في شأن مزارع شبعا الى تأخير تسليم الأمين العام تقريره عن تنفيذ القرار 1701 الى مجلس الأمن، والذي كان متوقعاً يوم الاربعاء الماضي. وساهم في التأخير ايضاً اضافات على التقرير فرضتها تطورات على الساحة أبرزها الهجوم على يونيفل.

وتوقعت أوساط في الأمم المتحدة ان يكون التقرير ذا أهمية نظراً الى الأحداث منذ التقرير الاخير الذي رُفع الى مجلس الأمن قبل ثلاثة شهور. هذا إضافة الى التقرير التقني الذي قدمه الفريق المستقل لتقويم مراقبة الحدود بين لبنان وسورية هذا الاسبوع والذي أشار الى ثغرات وفجوات مهمة في ضبط الحدود.

وبحسب المؤشرات، تلقى الأمين العام تقرير المسح الجغرافي لمنطقة مزارع شبعا، والذي كان أوكله الى خبير في هذه المسألة. وهذا يفسر عملية الأخذ والعطاء مع الأطراف المعنية بمزارع شبعا، اسرائيل وسورية ولبنان، اذ ليس واضحاً ان كانت تابعة للبنان أو لسورية، الأمر الذي يحدد إذا كانت تقع في ولاية فك الاشتباك في الجولان بموجب القرارين 242 و338 بين سورية واسرائيل، أو في ولاية القرار 425 الذي على اساسه فاوضت الأمم المتحدة على الانسحاب الاسرائيلي من لبنان.

واستبعدت المصادر ان يكون الأخذ والعطاء في شأن مزراع شبعا له علاقة بدرجة التفاوض أو الاقتراب من الطرح الذي قدمته الحكومة اللبنانية في النقاط السبع التي دعت الى وضع المزارع تحت ولاية الأمم المتحدة ريثما يتم تحديد انتمائها الى سورية أو لبنان، او عندما توافق سورية على ترسيم تلك الحدود أو من خلال اجراء آخر. وهذا الطرح يتطلب انسحاب اسرائيل من المزارع كي يتم وضعها في عهدة الأمم المتحدة.

ومن المتوقع ان يعالج التقرير مسألة ترسيم الحدود اللبنانية - السورية والتي سبق ودعا اليها في تقارير سابقة. وقد يتخذ الأمين العام قرار مطالبة سورية ولبنان، بحزم أكثر، ان تتخذا الخطوات الضرورية لترسيم الحدود بينهما. ويذكر ان لبنان يريد الترسيم بأسرع ما يمكن وفي كل المناطق، فيما سورية تريد ان تبدأ في الشمال وصولا الى الحدود الجنوبية في منطقة مزارع شبعا.

وسيتناول التقرير مسألة خروقات حظر السلاح الذي نص عليه القرار 1701 بموجب الفصل السابع من الميثاق، خصوصا في ضوء الرسالة الرسمية التي وجهتها للمرة الأولى الحكومة اللبنانية الى الامين العام والى مجلس الأمن وأدرجت فيها خروقات وانتهاكات من سورية. كذلك، من المتوقع ان يكرر التقرير التشديد على مركزية تجريد كل المجموعات المسلحة في لبنان من السلاح، اللبنانية منها وغير اللبنانية. وكان بان عبر، في تقريره الاخير، عن قلقه من ازدياد التهديدات الآتية من المجموعات الاسلامية المتطرفة والتي وجدت ملاذاً لها في المخيمات الفلسطينية. كما من المتوقع ان يكرر دعوته الى تقديم الدعم بصورة ملحة وعاجلة الى الجيش اللبناني وقوات الأمن اللبنانية. هذا الى جانب دعمه لتوصيات فريق مراقبة الحدود بتقديم عناصر خبراء دولية الى البرنامج المشترك لاجهزة الأمن اللبنانية لضبط الحدود ومراقبتها بصورة جدية. وتمسكت الأمانة العامة ببالغ السرية، وهي تعد هذا التقرير، تلبية لتعليمات من أعلى المستويات، لمنع تسريبات عنه. ولم يكن واضحاً ان كانت الأمانة العامة ستفرج عن التقرير وتسلمه الى مجلس الأمن في ساعة ممتقدمة من أمس الخميس أو ان كانت ستؤجل الإفراج عنه حتى اليوم الجمعة

 

حول جولة السنيورة:الدعم العربي والدولي المطلوب

علي حماده

لانه يستحيل فصل ما يجري في لبنان عما يجري في المنطقة من اختراقات، فإن الشرعية العربية مدعوة الى تحمل مسؤولياتها للدفاع عن لبنان بالافعال لا بالاقوال. كذلك هي مدعوة الى اتخاذ اكثر من موقف لفظي وابلاغه الى الطرف السوري.

واذا كان الهدف السوري محاولة استدراج صفقة عربية - دولية تحت تهديد النار من اجل ابعاد شبح المحكمة الدولية، والعودة في شكل او في آخر الى لبنان، فإن الشرعية العربية المتفقة مع الشرعية الدولية تدرك تماما ان ما كان ينطبق ايام الرئيس الراحل حافظ الاسد من قبول لمشاريع هيمنة دول عربية على جوارها لم يعد ينطبق في مرحلة الاسد الابن الذي يصارع منطق التاريخ. فلعب دور حصان طروادة في قلب العالم العربي لإدخال المشروع الامبراطوري الايراني اليه ينطوي على خطورة مماثلة للخطورة التي مثلها المشروع الصهيوني في ثلاثينات القرن الماضي. وهذه ليست مبالغة ولا تحاملا على مشروع "ولاية الفقيه" الذي يصادر شعارات قومجية واسلاموية من اجل إضفاء "شرعية" ما على تمدده بالنار والدماء من العراق، الى لبنان، ففلسطين.

والحق ان الشرعية العربية الداعمة للشرعية اللبنانية، ولدولة الاستقلال لا تزال تكتفي بالاحتجاج على سلوك النظام السوري، من دون ان تقرن الموقف بما يردع هذا النظام، ليس من اجل الشرعية اللبنانية التي تقاتل نيابة عن الشرعية العربية بأسرها، انما من اجل الشرعية العربية نفسها، حيث يؤدي تهديد الامن القومي العربي المصري بإعتراف وزير خارجية مصر نفسه، وحيث تثمير الانقلاب في غزة، الى توسع حلقة الانقلابات الى لبنان ومنه الى سائر الشرعيات العربية.

هذا على مستوى العرب، ولكن ماذا عن المجتمع الدولي؟

من يراقب قوة المواقف الدولية التي تمخضت عنها لقاءات رئيس الحكومة في فرنسا، من الرئيس نيكولا ساركوزي، الى وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، يجد ان جوهر الدعم لم يتغيّر.

ومن يتابع استمرار مجلس الامن في نسج شبكة قرارات ومواقف حول الاستقلال اللبناني في مواجهة تدخل النظام السوري وسلوكه في لبنان، يفهم ان العالم يرفض تكرار تجربة تفويض النظام السوري أدواراً تتعدى نطاق حدوده الرسمية.

لكن الحق يقال انه ليس بالبيانات والقرارات الدولية وحدها يتم ردع الانظمة المارقة، انما ذلك بخطوات ملموسة: من عقوبات جدية، الى حصار اقتصادي، فحصار يستخدم جيران سوريا لينقلب السحر على الساحر. ان الشرعيتين العربية والدولية لن تحصدا ايجابية واحدة من لعبة التعامل المرن مع السلوك السوري. وحده نموذج "التجربة التركية للعام 1996" يمكن ان يحدث فرقاً.

الداود زار عون: تضخيم اعلامي وسياسي متعمّد من خلال الحديث عن اضطرابات في حلوى

المركزية - اكد النائب السابق فيصل الداود ان هناك تضخيما اعلاميا وسياسيا متعمّدا لتشويه صورة منطقة البقاع الغربي وخصوصا منطقة حلوى من خلال الحديث عن اضطرابات وحالة من عدم الاستقرار. وقال بعد زيارته رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية صباح اليوم: زيارتي الى العماد عون طبيعية لاننا نعتبره رمزا اساسيا في المعادلة اللبنانية وأمل مستقبلي في انقاذ هذا البلـد.

اضاف: لقد اطلعت العماد عون على ما يحصل في منطقة البقاع، هناك تضخيم اعلامي وسياسي في الموضوع. وهذا التضخيم ناتج عن قصد من وليد جنبلاط لتشويه صورة المنطقة. فهو لم يستطع بالتوازن ان يقوم بارباكات في منطقة راشيا وحاصبيا نتيجة الوجود الشعبي لنا. فحاول تضخيم الامور سياسيا في منطقة حلوى. انا من حلوى والكل يعرف انه لا يوجد اي اضطرابات، انما خلقوا حالة من الرعب وعدم الاستقرار. هذه المؤامرة تهدف الى اشغال الجيش في منطقة اخرى غير منطقة نهر البارد، علما ان الامور مستقرة بوجوده والجيش اكبر شاهد على ان هذه المنطقة ممسوكة من قبله امنيا. وما اتى على ذكره الرئيس السنيورة عن وجود الوجبات الساخنة هو عار عن الصحة. ومن العبث التحدث هكذا في الخارج ونشر غسيلنا امام الآخرين في امر لم يحصل في منطقتنا. لذلك نعتبر ان هناك مخططا يحاك ضدنا في هذه المناطق".

* اي انكم لا تصدرون الارهاب؟

- نحن من الاساس نموذج للانتماء الوطني وللاتحاد اللبناني الصادق في اطاره القومي. لسنا ابدا مصدر التصدير الارهاب. فمن "غطى" جنبلاط الى سمير جعجع، يوجّه السؤال اليه. نحن نطالب بالمشاركة الفعلية لكل الاطراف للانقاذ الوطني. ولا احد يستنجد قوته من الخارج. على السنيورة ان يستقيل ويجب ان تشكل حكومة انقاذ وطني لانقاذ الوطن. فالخارج لا يجترح لنا المعجزات، ونحن نعتبر اننا نمر في ادق وأصعب مرحلة في لبنان، والجيش اللبناني هو في صلب العمل المؤسساتي وعلى مثاله يجب ان يبنى الوطن.

 

جيرار بابت زار الرابية : فرنسا لم تغيّـر ثوابتهــا لكنها منفتحة على الجميع ولا تستبعد اي فريق لبناني

المركزية - اعلن النائب الفرنسي جيرار بابت ان فرنسا لم تغير موقفها من الثوابت ولكنها غيّرت رئيسها وهي منفتحة على مختلف الافرقاء ولا تستبعد اي فريق سياسي لبناني. زار بابت رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية في حضور المسؤول عن العلاقات الديبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دو شادارفيان والقيادي سيمون ابي راميا. بعد اللقاء قال بابت: "هذه ليست زيارتي الاولى الى لبنان، اتيت في آب 2006 في ظروف دراماتيكية فظيعة، وضمن تعلقي التاريخي به وقد رفعت تقريرا صغيرا للمسؤولين الفرنسيين الذين للاسف لم يأخذوه في الاعتبار، اقول فيه انني شعرت ان الوضع غير مستقر وفي مأزق وكان من الضروري الخروج من الازمة للذهاب ليس فقط الى الحوار الوطني القائم ولكن نحو اتفاق حول بنود وطنية ثابتة كانت ستجمع بين المسؤولين حول فكرة الدولة والعلاقات مع الجيران.

وأتيت اليوم مجددا لارى الوضع في مأزق اكبر وفي وضع اقليمي مضطرب. والوضع ايضا حزين من جراء الاغتيالات ومن خلال العمليات الارهابية. ونحن نتساءل لماذا هذه الاضطرابات الامنية لا تجمع اللبنانيين اولا حول حماية الادلة وثانيا حول محاربة الارهاب.

اضاف: انا اليوم مقتنع اكثر من اي يوم انه يجب حصول وفاق وطني واتحاد بين اللبنانيين. لقد عدت مرة ثانية الى لبنان لالتقي كل الافرقاء. وأريد ان اشير الى ان الوضع في فرنسا تغيّر بعد انتخاب الرئيس ساركوزي، حيث بت اليوم في المعارضة ولكن لديّ الكثير من التعاون كوني طبيبا مع الوزير برنار كوشنير. هناك تطور في الاداء الفرنسي تجاه الافرقاء المتعددين في لبنان من بينها الرد على تهنئة الرئيس اميل لحود بانتخابه وسيعاد الحوار مع كل الافرقاء في لبنان وربما ايضا مع سوريا التي كانت معزولة من قبل الرئيس جاك شيراك. اليوم فرنسا والاتحاد الاوروبي سيلعبان دورهما وليس فقط كتبعية للولايات المتحدة.

* الوزير مروان حمادة اشار امس الى ان لا تغيير في السياسة الفرنسية تجاه لبنان؟

- فرنسا لم تغير موقفها من الثوابت ولكنها غيرت رئيسها. ولقد أعادت الحوار مع الجميع وقد رأينا كيف انها استقبلت العماد ميشال عون وانه ليس "بالشخصية غير المقبولة" من قبل السلطات الفرنسية. اعتقد ان الوزير برنار كوشنير والرئيس ساركوزي سيبرهنان تعلقهما بلبنان، بالقول انه يجب الا تستبعد اي شخصية او فريق سياسي لبناني.

* هل فشلت مبادرة الوزير برنار كوشنير؟

- لا اعتقد انها فشلت ولكنها ليست ايضا بالاعجوبة يجب الا ننتظر الاعاجيب من الاجتماع الذي أرجىء انما كل دعوة الى الحوار هي ايجابية. مثلا نحن تلقينا ايجابيا التفاهم الذي حصل ما بين التيار الوطني الحر و"حزب الله" لانه كان مرتكزا الى ثوابت وطنية لبنانية. اعتقد انه يجب متابعة كل دعوة للقاءات والحوارات. علينا ان نحاول لكي لا نصل الى الاستحقاق الرئاسي مع وجود حكومتين. واتذكر انني كنت اقوم بدور الوسيط ما بين حكومة الرئيس العماد ميشال عون الذي كان آنذاك في بعبدا وحكومة الرئيس سليم الحص واليوم لا اريد ان أجد نفسي في الموقع نفسه.

 

النائب حنا:أحمل الفرقاء كافة مسؤولية تأليف حكومة ثانية

نأمل توصل المبادرات الخارجية الى حل يخرج البلاد من الازمة

وطنية - 29/6/2007 (سياسة) أمل عضو النائب عبدالله حنا، في تصريح اليوم، "ان يكون للمعارضة الحكمة والدراية الكافية لعدم العمل على تشكيل حكومة ثانية"، معتبرا "ان الجميع يتحمل مسؤولية تشكيل هكذا حكومة وليس طرفا واحدا". وقال: "لقد اتهمنا بعضنا كفاية ويكفي هذا"، مشددا على "ضرورة العودة الى الحوار للخروج من الازمة"، مؤكدا "ان صب الزيت على النار في ظل هذه الازمة يزيد الوضع سوءا". ورفض القول "ان استهداف القوات الدولية هو كاستهداف ل"حزب الله"، معتبرا انها "ليست الطريقة المناسبة لنزع سلاح الحزب"، مبديا اصراره على "ان السلاح يجب ان يكون ككل دول العالم بيد السلطة الشرعية". ونفى ما تردد عن امكانية انسحابه من قوى 14 آذار، متسائلا "من اين يأتي الاعلام بهكذا أخبار"، معتبرا ان الاعلام اللبناني أصبح "اعلانا". وأسف لأن "المبادرة الى حل الازمة اللبنانية لم تكن من الداخل"، آملا في "ان توصل المبادرات الخارجية الى حل يخرج البلاد من الازمة التي تتخبط فيها".

 

النائب الاحدب دعا الفصائل الى "وضع حد لمن يعتمد الازدواجية في خطابه": المطلوب مساندة الجيش وليس افتعال اشكالات معه لاعاقة بسط سيطرة الدولة

وطنية - 29/6/2007 (سياسة) اعتبر النائب مصباح الاحدب، تعليقا على اشكال البداوي، ان "هناك من يحاول اعادة زعزعة الوضع من خلال فتح جبهات اخرى لاحداث فتنة فلسطينية - لبنانية من خلال زج المدنيين الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش لتوريطه في الوقت الذي احرز فيه الجيش تقدما كبيرا في مخيم نهر البارد وشارف على القضاء على عناصر عصابة العبسي", مؤكدا رفضه "لأي مواجهة لبنانية - فلسطينية يخطط لها اعداء لبنان من المتاجرين في القضية الفلسطينية", لافتا الى ان "الوضع المتدهور داخل مخيم نهر البارد تسبب به من ادخل عناصر ما يسمى بفتح الاسلام الى المخيم"، مشددا على ان "الحكومة اللبنانية التزمت اعادة بناء المخيم واعادة سكانه اليه بعد معالجة الازمة التي تسبب بها تنظيم فتح الاسلام الارهابي".

ودعا النائب الاحدب من "يدعي الحرص على عودة النازحين الى منازلهم لمعاونة الجيش اللبناني في القضاء على هذه العصابة الارهابية بدل التحريض على الجيش باعتماد الشحن الغرائزي واستغلال الوضع الانساني للنازحين".

كما دعا "العقلاء الفلسطينيين لتحكيم العقل والعمل انطلاقا من الحرص على حسن العلاقة بين الشعبين اللبناني المضياف والفلسطيني، وعدم ادخال الفلسطينيين في تعقيدات محلية واقليمية لا تخدم القضية الفلسطينية"، وطالب جميع الفصائل الفلسطينية "الى اتخاذ موقف واضح مما يجري ووضع حد لمن يعتمد الازدواجية عنوانا لخطابه وممارساته ويحرض ضد الجيش والمدنيين".

وختم مؤكدا ان "المطلوب اليوم من الجميع لبنانيين وفلسطينيين مساندة الجيش اللبناني وليس افتعال اشكالات معه لاعاقة بسط سيطرة الدولة على كامل اراضيها".

 

الصدفة وحدها جمعته مع جعجع وعقيلته ووعد بلقاء آخر قريبا

المر أطلع البطريرك على مسعاه وأكد ارتفاع نسبة تفاؤلـــه والعمل على بند اخير يتمثل بتهيئة الاجواء للاستحقاق الرئاسي

المركزية - اوضح نائب رئيس مجلس النواب السابق النائب ميشال المر ان جولته حتى الآن والتي شملت الرئيس نبيه بري والامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله والعماد ميشال عون كانت ايجابية، وان نسبة التفاؤل عنده ارتفعت بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير من 50 الى 75 في المئة، لافتا الى بقاء بند اخير يعمل عليه وهو تهيئة الاجواء لاتمام الاستحقاق الرئاسي ضمن الاصول الدستورية. وأكد ان المشكلة تتوقف على كلمة واحدة، وطمأن الى انها "محلحلة". في اطار الجولات التي يقوم بها على مختلف القيادات اللبنانية والدينية بتكليف من الامين العام للجامعة العربية والتي تهدف الى ايجاد صيغة حل للازمة الراهنة بما فيها تشكيل حكومة اتحاد وطني والتحضير لاجواء ملائمة للاستحقاق الرئاسي، زار النائب المر البطريرك الماروني في الصرح البطريركي في بكركي وعقد معه خلوة استمرت 40 دقيقة جرى في خلالها مناقشة ورقة عمل مكتوبة تتضمن نقاطا محددة تظهر خطورة الوضع فيما لو استمر على ما هو عليه. وقبل انتهاء الخلوة بين البطريرك والمر وصل الى الصالون الكبير رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع وعقيلته السيدة ستريدا فكان تبادل سلام ومصافحة حارة بين المر وجعجع وعقيلته حيث بادر جعجع الى القول: "شفناكم بالجرم المشهود". وردت السيدة جعجع قائلة: "بدنا نعرف منك يا دولة الرئيس شو صاير بالمتن".

فأجاب المر: "لم نتحدث انا والبطريرك عن انتخابات المتن، فاذا اردتي نتحدث وغبطته في الموضوع".

واستمر اللقاء مع البطريرك بحضور الدكتور جعجع وعقيلته خمس دقائق كانت كافية حيث اعطى المر وجهة نظره من انتخابات المتن، وفي نهاية اللقاء القصير اكد المر للدكتور جعجع انه سيكون هناك لقاء آخر يجمعهما قريبا.

اما النائب المر واثر انتهاء اللقاء مع البطريرك فقال: "ان الهدف الاساسي من الزيارة هو اطلاع غبطته على التحرك الذي اقوم به منذ الاسبوع الفائت والذي يهدف للوصول الى حل للازمة القائمة لا سيما حكومة الوحدة الوطنية وغيرها من الاستحقاقات، فكان من الطبيعي اليوم التشاور مع غبطته واخذ توجيهاته وبركته باعتباره الموجّه الاساسي على الساحة ومن اجل ان تكون لدى البطريرك كل المعطيات المتوفرة نتيجة الاتصالات التي اجريتها.

* لماذا دولة الرئيس مهتم بالمبادرة العربية على الرغم من انها فشلت؟

- "مش انا مهتم ولا هيي فشلت"، المبادرة العربية تعني حكومة اتحاد وطني، اي لبناني اليوم لا يريد ان تحل هذه المشكلة لاسباب عديدة.

* لكن الامين العام غادر لبنان من دون اي حلحلة للامور؟

- طبيعي، الامين العام غادر معتبرا ان الامور معقدة، فاتصل بي لمعرفتنا القديمة، وقال بما ان لك علاقات طيبة مع جميع الافرقاء اتمنى عليك متابعة ما بدأنا به للوصول الى قاسم مشترك.

اضاف: "من الطبيعي عندما يأتي الامين العام الى لبنان لا يأتي ليؤدي خدمة للجامعة العربية او ليقوم بدور وجاهة بل هو يقوم بدور لمساعدتنا في حل المشكلة الموجودة. وتبين بعد انتهاء جولته ان هناك عقبات تواجهه وعليه اتصل بي وتم اللقاء من اجل متابعة الموضوع بتكليف منه - كما قلت سابقا - وربما في اثناء غيابه نصل الى الهدف المنشود. وحتى الآن وفي خلال جولتي التي بدأت مع الرئيس بري والامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله والجنرال عون كانت ايجابية ويمكن القول بعد لقائي اليوم غبطة البطريرك ان نسبة التفاؤل عندي ارتفعت من 50 في المئة الى 75 في المئة. ويبقى بند اخير نعمل عليه وهو "تهيئة الاجواء لاتمام الاستحقاق الرئاسي ضمن الاصول الدستورية" هي لا تشكل عقبة مهمة لكن عند التطبيق تظهر صعوبات باعتبار ان هناك فريقا يصرّ على وجود الثلثين لاكتمال قانونية الجلسة، والفريق الثاني يأمل في ان ينطلق من تأمين الحضور القانوني كي تنتخب الاكثرية الرئيس الذي يناسبها فهذا امر لن يحصل بل سنعتمد الجملة كما هي في تهيئة الاجواء من دون الدخول في التفاصيل، ووضعت غبطة البطريرك في هذه الاجواء كي نتمكن من الوصول الى حلحلة البند الخامس من الورقة واطلاع الامين العام على النتيجة وعليه هو يعرف كيف يتصرف، لان هذا الموضوع يعود له.

وعما اذا كان متفائلا نتيجة لقاءاته اجاب: عندما اقول ان النسبة وصلت الى 75 في المئة بالاضافة الى خبرتي وممارستي السياسية استطيع القول ومن خلال معرفتي بالسياسيين ان المشكلة تتوقف على كلمة واحدة، لهذا السبب باستطاعتي القول "انها محلحلة" حتى اذا قررت التوجه الى القاهرة يجب ان تكون المواقف واضحة ومكتوبة مع التفاصيل كي لا يكون هناك غموض، وفي كل الاحوال، اذا كنا ننتظر الحل من الجامعة العربية او من الدول العربية ونحن نتفرج هذا غير مقبول. اذا، علينا كلبنانيين الاتكال على أنفسنا وان تكون لدينا الثقة بذاتنا، وان نفتح حوارا بين بعضنا ويمكننا التوصل الى 90 في المئة من الحل تبقى الـ10 في المئة توفره لنا المبادرات العربية.

وردا على سؤال حول امكان وجود رئيسين وحكومتين قال النائب المر: "من الطبيعي اذا استمرت الامور معقدة وطريق الحل مسدودا، ويعرف الجميع ان الرئيس لحود متجه الى تشكيل حكومة ثانية لا سيما وان هناك نصوصا دستورية وسابقة بذلك تمكن الرئيس من اللجوء اليها. لكن ان شاءالله لا نصل الى ذلك. ولن نيأس، سنستمر بالجهود والشعب اللبناني لم يعد يتحمّل مزيدا من الانقسام الذي ينعكس عليه وهو يعاني من كل شيء تقريبا على الصعيد الامني والاقتصادي والسياسي حتى بات يخاف من تنقلاته على ارضه، هذا امر لا يمكن القبول به بالاضافة الى معاناته في لقمة العيش والتي تدفعه اكثر الى الهجرة. الشعب اللبناني اليوم بات يترقب اي مبادرة من اي مصدر كان لا بل بات ينتظر ولو حجرا صغيرا يُسند به الخابية والحمدلله الحجر موجود ولا نريد ان نرفع نسبة الهجرة من 30 في المئة الى 60 في المئة خلال الشهرين المقبلين فيما لو تعثرت المبادرات المحلية والعربية والاقليمية.

* ماذا تقول في اللقاء غير المنتظر اليوم مع الدكتور جعجع؟

- لنوضح الامر كي لا يفسر بأن بكركي تسعى وتحضّر لقاءات ومصالحات سياسية ثنائية. فقط ان الامر أتى صدفة ونتذكر القول المأثور "الصدفة خير من ألف ميعاد" على كل حال كان الجو ايجابيا.

* ورد في احدى وسائل الاعلام انك ستطعن بالانتخابات الفرعية في المتن نظرا الى العلاقات المتينة مع القضاء بالاضافة الى عدم توقيع رئيس الجمهورية على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة؟

- قرأت في احدى الصحف اليوم هذا الخبر، ولن اقول عنه انه غير دقيق لا بل غير صحيح ولا يمت الى الحقيقة بصلة، فلن اقدم على الطعن ولن يكون لي علاقة بأي طعن ومن يكتب في هذه الجريدة على الاقل ليسألني قبل ان يرمي الاتهامات والتخيلات لا سيما وان الصحيفة المذكورة لنا معها علاقات جيدة فلا ادري إلام ترمي وتهدف. ولسنا من الذين يستغلون علاقاتنا الجيدة مع القضاء لا من اجل الطعن ولا غيرها ولن اتدخل لا من قريب ولا من بعيد.

اضاف: في 5 تموز سوف تصدر الجريدة الرسمية وفيها دعوة للهيئات الناخبة فاذا لم تكن هذه الدعوة موقعة من رئيس الجمهورية فان كتلة "التغيير والاصلاح" سيكون لها موقف المعارضة نفسه الذي تعتبر فيه ان الامر لا يعنيها. اما موقفي فأنا أعود وأكرره اليوم وهو ان القاعدة الانتخابية في المتن المؤلفة من 90 في المئة من رؤساء البلديات و90 في المئة من المخاتير هذه القاعدة هي التي تقرر ماذا تريد وانا انفذ ولست انا من يتسلط ويفرض رأيه عليهم. هذه بالنهاية انتخابات وهي تاليا "محلولة" ولا مشكلة باعتبار انه لا يوجد هناك انتخابات.

* يعني التزكية؟

- اذا كان للمعارضة موقف مقاطعة، فهذا بطبيعة الحال يعتبر تزكية، يعني اذا ترشح الشيخ امين سيفوز باعتبار ان لا احد سيترشح ضده.

* كيف كان لقاؤك مع السيد حسن نصرالله؟

- لقد كان ايجابيا ودام اللقاء معه ساعتين ونصف الساعة وأطلعته فيه على كل الملاحظات بدقة وبحثنا في التفاصيل حتى اصبح لديّ تصور للحلول، ومن خلال المناقشات مع السيد حسن والرئيس بري والعماد عون اصبح لديّ تصوّر واضح و"دوّرنا الزوايا" في بعض القضايا التي ليس بسببها سيتوقف الحوار او تتوقف الجهود لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

* هل ستقوم بلقاءات مع قيادات من 14 آذار غير النائب سعد الحريري؟

- بطبيعة الحال واذا كانت المهمة التي كلفني بها الامين العام تتطلب ذلك وبعد لقائي النائب سعد الحريري لاطلع منه على رأي قوى 14 آذار ككل، قد أزور الدكتور جعجع ووليد بك والشيخ امين... والتقى كل من شارك في طاولة الحوار عندها نكون وصلنا الى نسبة 90 في المئة من الحل وليس 75 في المئة وعندها أطلع الامين العام على نتيجة مهمتي.

وأكد المر ردا على سؤال ان لا خلاف بينه وبين العماد عون على ما يسوّق البعض، "فأنا ألتقيه مرة في الاسبوع بشكل ثنائي بعيدا عن الاعلام وأحضر جلسات التكتل. على كل حال انتم تعطون موضوع المتن أهمية اكثر مما يستحق وبرأيي الموضوع في المتن منتهٍ".

جعجع: بعدها كان لقاء بين البطريرك والدكتور جعجع وعقيلته السيدة ستريدا حيث قال جعجع ردا على سؤال حول الغاء عطلة الجمعة العظيمة: "ليس الغاء ولا احد يستطيع الغاء الجمعة العظيمة، وتحدثنا في هذا الموضوع مع غبطته حيث ابدى اسفه للضجة التي اثيرت واخذت منحىً آخراً، وغبطته قدّر سرعة التحرك للحكومة وفريق 14 آذار والقوات اللبنانية، وكان مسروراً للتصحيح السريع الذي جرى".

وعن قراءته لمبادرة عمرو موسى قال: "لا شيء واضحاً في الحقيقة، وانا شخصياً بانتظار توضيحات والافق الفعلي الذي يحصل".

* الا تعتقد ان الحل تخطى الساحة اللبنانية؟

- لا، اذا عاد الافرقاء اللبنانيون وصلـّوا واتكلوا على الله ووضعوا قرارهم بأيديهم، وبنهاية المطاف نحن باستطاعتنا اخذ قرارنا بأيدينا على خلاف ما يفكر البعض، لأن القرار اولا وآخرا بيد اللبنانيين اذا ارادوا ذلك.

* هل انت متخوف من قيام حكومتين؟

- اولا اذا حصل هذا الامر لا تكون هناك حكومتان لأن هناك حكومة شرعية موجودة ولديها تأييد سياسي شامل، وبوجود هذه الحكومة الشرعية من المستحيل قانونياً وشرعياً ودستورياُ قيام حكومتين، وكل ما يطرح في هذا الصدد هو لتغطية الابوات بالسماوات ويمكن ان يكون نية لتغيير الوضع القائم بالعنف وبالقوة ويطرحوها من هذا القبيل وتحت عنوان حكومة ثانية في الوقت ان امكان قيام حكومة ثانية امر غير ممكن، ونحن نعتبر ان كل كلام في هذا الخصوص هو خطير جدا ويعرض السلم الاهلي، والذي يقدم على هكذا خطوات يكون قد ارتكب جرماً فعليا وبذلك يكونون قد خرجوا عن القانون والنظام اللبناني واللعبة الديموقراطية والاتجاه نحو لعبة عنيفة، ولا احد يعرف اين تبدأ واين تنتهي، ويصبح البلد في آتون من الحديد والنار، وهذا الجو لدى بعض فرقاء 8 آذار غير مقبول.

* عل تقبلون برئيس جمهورية توافقي؟

- (اجاب ضاحكاً) حسب ما هو مقصود... واذا توافقوا غدا عليّ كرئيس للجمهورية افكر في هذا الموضوع.

وقال ردا على سؤال: "لا وجود لأي شخص لا نقبل به رئيسا للجمهورية انما يجب ان يكون لديه حد ادنى من الصفات لأننا لا نقبل بلا رئيس، وكنا نعيش في خلال السنوات الـ 15 الماضية من دون رئيس مع احترامي للرؤساء الذي مروا".

وردا على سؤال قال: "لا اعتقد ان جماعة "فتح الاسلام" ستنتشر اكثر لانه مع القرار الحاسم جدا الذي اتخذته الحكومة والطريقة التي يتصرف بها الجيش سوف يحصل العكس، اي ما هو موجود ويسمى بـ "فتح الاسلام" سيزول شيئا فشيئا".

* هل تجدون رئيسا يحمل الصفات من خارج 14 آذار؟

- حسب، والدنيا لا تخلو لأن القضية ليست نظرية، ولدينا المرونة في هذا الموضوع اذا كان لدينا شخص لديه مواصفات مقبولة واهم من كل هذا ان يكون هناك رئيس ولا يكون فاسداً، ولن نقبل بعد اليوم برئيس صوري انما قراره بيده.

وقال: "ان لبنان يعيش اليوم في عز معركة الاستقلال وليس كما يفكر البعض وكأنها معركة وانتهت".

واكد جعجع ردا على سؤال ان الانتخابات الرئاسية ستحصل مهما كان وان الحل ليس بانتقال صلاحيات رئيس الجمهورية الى الحكومة مع انتهاء ولايته".

* هل تتوقعون فوضى عامة في لبنان على غرار ما يحصل في غزة؟

- يعني هل تعنون ان فريقا سوف يحاول السيطرة على الوضع بالقوة، هذا امر غير مقبول في لبنان ولا يمكن ان يحدث، ومن لديه مشروع سياسي من الجيد ان يسعى اليه بكل الوسائل الديموقراطية والسلمية.

وردا على سؤال قال: "لم نكن بحاجة الى عملية غسل قلوب بيني وبين النائب المر ولا توجد قلوب وسخة بحاجة الى غسيل".

وعن تعليقه على تقرير بان كي مون بشأن القرار 1701 قال جعجع: "انه تقرير دقيق وخطير، وفي كل الاحوال ان الاحداث الامنية التي تحصل كان لدينا تقدير لها منذ عشرة اشهر ومن يحرّك هذه المجموعات ويسهّل لها امورها من خلف الستار".

اضاف: "ان امر هذه الجماعات بالنسبة الينا مفروغ منه، و"فتح الاسلام" "فقست" في مخيمات فتح الانتفاضة الموجودة في قوسايا ومن هناك انتقلت الى داخل لبنان، ومخيمات فتح الانتفاضة في البقاع كانت ولا تزال تحت سيطرة المخابرات السورية مباشرة، وهناك امور يجب ان لا يضيع المرء في شأنها، ومن المستحيل ان تكون مجموعة اصولية ولدت وترعرعت في مخيمات المخابرات السورية من دون علمها وتشجيعها وعن سابق تصور وتصميم.

البون: بعدها استقبل البطريرك صفير النائب السابق منصور البون على رأس وفد من ابناء كسروان وجونيه لشكر البطريرك على ترؤسه قداس وجناز الاربعين لراحة نفس شقيقه الراحل الدكتور جوي البون، والقى باسم الوفد المحامي جوزف غانم كلمة شكر فيها البطريرك الساهر على مجاري الحياة واللفتة الكريمة والمميزة للسماح لنا للوقوف امام مذبح بكركي مع سعة صدركم وأبوتكم الوافرة.

اضاف: "اسمحوا لنا ان نعاود فعل ايماننا بكنيستنا ونعاود المجاهرة بالالتزام بخط بكركي الذي وضعه احبارنا وتضعونه انتم اليوم على نفس الخط، ولم يكن لاجدادنا خيار سياسي يصح الاختلاف معه او الاتفاق بل خيار ايماننا الجامع الابدي السرمدي، وممنوع على السياسة ان تخالفه او حتى تبطىء الخطى عنه، ولسنا ننتظر ان تثبت الايام صوابيته او ان نسمع بأنه لو سمع اصحاب القرار لما كان حل ما حل بنا.

بعدها استقبل البطريرك صفير النائب الفرنسي جيرار بابت وعرض معه الاوضاع والمستجدات اضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين. كما التقى سفير الاتحاد الاوروبي باتريك لوران وعرض معه المستجدات المحلية والاقليمية. واستقبل بعد ذلك وفدا من بلدة حراجل تمنى عليه رعاية اليوبيل الكهنوتي الخمسيني لكاهن الرعية الخوري حارس خليل الذي سيقام في الثالث من آب في كنيسة السيدة في حراجل. ومن الزوار الدكتور انطوان زخيا صفير، ثم الامين العام للجنة الوطنية المسيحية - الاسلامية للحوار الامير حارس شهاب.