المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الجمعة 2/3/2007

وَيْلُ لأُمَةٍ تلبَسُ مِمَّا لاَ تنسِج وتأكُلُ مِمَّا لا تَزْرَع وتَشْربُ مِمَّا لا تَعْصُر.(جبران)

 

 

انفجار قنبلة صوتية في القياعة التحتا في صيدا
وطنية - 1/3/2007 (أمن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا عبد الحميد أو ضهر أن قنبلة صوتية انفجرت، مساء اليوم، في منطقة القياعة التحتا في صيدا قرب مستوعب للنفايات, ولم يؤد هذا الانفجار إلى أي أضرار

 

النائب جنبلاط عرض التطورات في لبنان والمنطقة مع نائب الرئيس الأميركي

وانتقل والوفد المرافق إلى نيويورك للقاء بان كي مون ونيكولا ميشال ولارسن

وطنية - 1/3/2007 (سياسة) استكمل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط والوفد المرافق الذي يضم وزير الاتصالات مروان حمادة والنائب السابق غطاس خوري زيارته للولايات المتحدة الاميركية. وعقد اليوم لقاء مع نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني تناول الاوضاع السياسية في لبنان والمنطقة. ثم التقى النائب جنبلاط والوفد مستشار الامن القومي لنائب الرئيس جون هانا. كما انتقل الوفد، مساء، الى نيويورك حيث سيلتقي الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، ورئيس الدائرة القانونية نيكولا ميشال ومبعوث الامم المتحدة تيري رود لارسن وسفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، على ان يعقد النائب جنبلاط مؤتمرا صحافيا في الامم المتحدة في ختام محادثاته. كما سيلتقي، في وقت لاحق، الجالية اللبنانية ويتناول معها التطورات السياسية في لبنان.

 

خطف اللبناني ريمون ضوميط الترس في نيجيريا

وطنية-1/3/2007 (امن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في زغرتا روبير فرنجية, ان المواطن اللبناني ريمون ضوميط الترس (42 عاما) من بلدة الفوار قضاء زغرتا-الزاوية, هو اللبناني الثاني المخطوف في في نيجيريا بعد عماد صليبا الذي عاد الى لبنان. وريمون ضوميط الترس متأهل وله ثلاثة اولاد ويعمل في نيجيريا مع شقيقه منذ 15 عاما, واسرته تعيش بين جونيه ومزيارة, وعلم ان شقيقه يتفاوض مع الخاطفين لتسديد الفدية المادية لتحريره. وافاد شقيق المخطوف انه تحدث اليه صباح اليوم, وقال ان شقيقه بخير ولم يتعرض للتعذيب النفسي او الجسدي.

الخبيير القانوني حسن الرفاعي: يجوز عقد جلسة لمجلس النواب برئاسة نائب الرئيس اذا تخلف رئيس المجلس عن دعوة المجلس

موقع ليبانون فايلز

الخبير القانوني والدستوري النائب السابق حسن الرفاعي
رأى الخبير القانوني والدستوري النائب السابق حسن الرفاعي وجوب عقد جلسة لمجلس النواب وإلا يكون رئيس المجلس مستنكفاً ويحق لنائب الرئيس ان يترأس الجلسة، مؤكداً انه "لا يحق لرئيس الجمهورية القول ان الحكومة غير شرعية ليغطي تقصيره". وقال: "دون اي جدل او مناقشة، اي طالب حقوق، وليس بالضرورة ان يكون مختصاً بالقضايا الدستورية، يستطيع ان يجزم بأن الحكومة شرعية مئة في المئة وان المسؤول عن عدم إكمالها هو رئيس الجمهورية، وعدم اقدامه على إكمال تشكيل الحكومة يشكل جرم الخيانة العظمى ومخالفة الدستور وتجوز محاكمته. وعن تلميح رئيس الجمهورية الى انه يرفض التسليم لهذه الحكومة، وكيف ينظر الدستور الى هذا الوضع، قال الرفاعي، "لا يجوز اطلاقاً ان يقولها رئيس جمهورية ولايته ستنتهي، والحكومة اكيد شرعية ولا يجوز ان يغطي تقصيره بالقول ان الحكومة غير شرعية، كما لا يعتبر الوزير مستقيلاً ان لم تقبل استقالته بموجب مرسوم ولم يصدر رئيس الجمهورية مرسوماً بقبول الاستقالة. وعندما يستقيل الوزراء يصدر مرسومان، مرسوم بقبول استقالة الوزير ومرسوم آخر بتعيين بديل منه، لذلك فهو مقصّر".

 

اهالي الموقوفين في قضية محاولة اغتيال السيد نصر الله عرضوا لحال ابنائهم في سجنهم وطالبوا المسؤولين بانصافهم

وطنية - 1/2/2007 (متفرقات) صدر عن لجنة اهالي الموقوفين في قضية محاولة اغتيال الامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله، اليوم بيان، اعلنت فيه "ان ابناءها المتهمين في قضية ما يسمى "التفكير في محاولة اغتيال الامين العام ل"حزب الله"، في طريقهم الى الموت، ان لم تتداركهم يد العناية الالهية وترحمهم يد البشر من مواطنيهم وأيدي المسؤولين". واشارت الى "ان ابناءنا قد تعرضوا لاشد انواع الانتهاكات الجسدية والمعنوية والنفسية، وهم ينفذون منذ عشرة ايام اضرابا مفتوحا عن الطعام مما ادى الى تدهور صحتهم واضطرت سلطات السجن الى نقل العديد منهم الى المستشفى في حالة طوارىء". وختم البيان:" لذا، فاننا نعرض مأساة ابنائنا امام الرأي العام، سائلين المولى عز وجل ان يوفق من بقي في قلبه ذرة انسانية في هذا البلد لانصافنا وانصاف قضية ابنائنا".

 

البطريرك صفير استقبل مدير دائرة الشرق الاوسط في الخارجية الايطالية

وطنية - بكركي - 1/3/2007 (سياسة) استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، قبل ظهر اليوم في بكركي، عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان واستبقاه على الغداء الى مائدة بكركي. كذلك التقى النائب كنعان النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم وعرض معه المراحل التي قطعتها المساعي لترسيخ ميثاق الشرف والمبادئ - الثوابت التي اعلنتها بكركي. وقال النائب كنعان بعد اللقاء: "وضعنا غبطته في اجواء الزيارة التي قمنا بها لباريس ضمن الوفد الرسمي تلبية لدعوة رسمية من مجلس الشيوخ الفرنسي تحت عنوان "اللامركزية الادارية في فرنسا"، وخبرة الفرنسيين الغنية في هذا المجال، بحيث يطبقون منذ العام 1980 هذا النوع من الادارة. كما اطلعته على جو الاتصالات واللقاءات السياسية التي حصلت في هذه الجولة.

كما عرضت مع غبطته أجواء المبادرات والمساعي العربية وغيرها للوصول الى حلول، اذ تظهر في الأجواء ملامح للتقدم والحلحلة في هذا المجال. ونحن بدورنا ابلغنا غبطته دعمنا لكل مسعى يصل في النتيجة الى اخراج لبنان من الوضع الذي هو فيه. وكان التركيز في هذا المجال على أولوية الحل اللبناني لاننا جميعا نعلم أن الحلول، وإن كانت مدعومة من الخارج، ان لم ترتكز على تفاهم لبنان بين اللبنانيين ففي التاريخ القريب والبعد نعرف انه لا يمكن هذه الحلول ان تستمر ولا يمكن ان تحقق الاستقرار الحقيقي في البلد، ومن هنا ركزنا على أولوية الحل في لبنان بين اللبنانيين. وتطرقت مع غبطته الى موضوع السلاح والتسلح وضمينا صوتنا كتكتل الى صوت غبطته في هذا المجال، واعتبرنا في التكتل ان قضية التسلح هي خطيرة جدا وتناقض أي مطالبة بمشروع الدولة وبعدالة كاملة في لبنان نسبة الى المحكمة الدولية. وبمعنى آخر، لا يجوز ان نسعى الى عدالة كاملة والى وضع اسس لضمان الاستقرار في لبنان وضمان حرية الرأي ويكون هناك اناس خارجون عن اطار الدولة ولا سيما في الوقت الحاضر لان هذا الموضوع خطير وينقلب على كل المساعي والمبادرات القائمة اليوم للوصول الى حلول".

واضاف: "كما كان تركيز على دور الجيش وهو المرجع الوحيد والقوة الوحيدة الامنية في هذا البلد ويجب تعزيز قدراته. ونحن في التكتل والعماد عون ايضا نؤيد كل مسعى لتعزيز قدرات الجيش واعطائه الغطاء اللازم لضبط موضوع السلاح والأمن في لبنان في شكل كامل".

سئل: هل هناك ابتعاد عن خيار العصيان المدني في ظل اجواء الحلحلة التي تتكلم عليها؟

أجاب: "ان الخطوات التي نسعى الى القيام بها هي من اجل انتاج الحل، وأي ضغط نقوم به كتيار أو كتكتل أو كمعارضة يسعى، في النتيجة، الى انتاج حل، لأن كلفة المراوحة هي اكبر بكثير من كلفة أي تحرك. اذن، هدفنا الحلول وليس التحرك، واذا كان هنالك من التزام لحل لبناني وتوفير مشاركة وبصراحة وقف حال العصيان الدستوري على الدستور في لبنان من خلال السلطة القائمة فنحن نرحب، لأننا في النتيجة نريد الازدهار والاستقرار لهذا البلد، انما من خلال سلطة ديموقراطية متوازنة تحترم الدستور وحقوق كل اللبنانيين".

قيل له: انتم كمعارضة متهمون بأنكم متعنتون في مطالبكم ولا تسعون الى حل، وبالتالي تسببون في شلل البلد؟

أجاب: "ليس الا في لبنان فقط المعارضة هي مسؤولة عن كل شيء، وتسأل عن كل أعمال السلطة في ظل النظام الديموقراطي، وليس الا في لبنان فقط السلطة لا تحاسب وليس لديها أي مسؤولية تجاه ادائها. وأذكر بأن هذا النظام قد أنتجته هذه السلطة، اضافة الى تحالف همش المسيحيين والديموقراطية في لبنان. وأذكر بان كل ما تقوم به المعارضة اليوم هو نتيجة هذا الفشل. اذن، فلنعالج المشكلة بالسياسة وليس عبر التطلع الى جزئيات كانت، في النهاية، نتيجة الفشل السياسي الكبير الذي وصلنا اليه".

سئل: هناك من يقول ان التيار الوطني الحر هو الذي يتسلح، فمن الذي يتسلح في البلد؟

أجاب: "هذه الأقاويل غير صحيحة. وانا أتكلم نيابة عن التيار الوطني الحر، ان هذا الموضوع لم يطرح، وهذه هي المرة الاولى التي أسمع فيها مثل هذا السؤال".

راغاغليني /كما التقى البطريرك صفير المدير العام لدائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الايطالية سيزر راغاغليني يرافقه السفير الايطالي غبريال كيكيا والوفد المرافق وجرى عرض الأوضاع محليا واقليميا، اضافة الى العلاقات بين البلدين.

شخصيات /ومن زوار بكركي على التوالي: المدير العام السابق لوزارة الزراعة المهندس لويس لحود، النائب السابق اوغست باخوس، وفد رعية سيدة المغارة برئاسة الاب لويس خوند، وفد من عائلة الشهيد ميشال فؤاد العطار الذي سقط في انفجار عين علق لشكر البطريرك صفير على مواساته لها.

البطريرك صفير منح رتبة الخوراسقفية للمونسنيور نصرالله والخوري غوش

وطنية - 1/3/2007 (متفرقات) وزعت اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام التابعة للمركز الكاثوليكي للاعلام بيانا أفادت فيه "أن غبطة البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير منح رتبة الخوراسقفية للنائب العام لأبرشية جبيل المارونية المونسنيور بولس نصر الله، وللنائب القضائي، رئيس المحكمة الإبتدائية المارونية الموحدة الخوري فيليب غوش، وسيتم الإحتفال بهذه الرتبة في 25 الحالي.

 

رئيس البرلمان الاوروبي يدعو دمشق وطهران لوقف تدخلهما في لبنان والحريري ينوه بالدور السعودي

بيروت السياسة: أكد رئيس البرلمان الاوروبي هاتس غورت بوتيرينغ ان لبنان يجب ان يتمكن من ان يتطور في المستقبل وألا تكون هناك تدخلات خارجية من دول اخرى في شؤونه وان يقرر مستقبله بنفسه واضاف اننا نعلم نفوذ سورية وايران واعتقد انه لا حق لاي منهما ان يؤثر في الوضع اللبناني ونحن سنتابع التطورات بشكل دقيق ورأى بوتيرينغ بعد لقائه رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري وجوب حل مشكلة مزارع شبعا لان بقاء القوات الاسرائيلية في هذه المنطقة يعطي ذريعة لاخرين لاقتحام اسرائيل وحول امكانية اقرار المحكمة الدولية تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة قال من الضروري ايجاد الاشخاص المسؤولين عن هذا العمل والمضي قدما في انشاء المحكمة الدولية التي ستساهم في كشف هوية القتلة والمتهمين واضاف عبرنا عن قلقنا الشديد من نفوذ سورية وايران وفي هذه المرحلة يجب اللجوء الى الوسائل الديبلوماسية وآمل ان يتوصل هذا الحوار الى نتائج مثمرة واذا لم ينجح ذلك علينا التفكير بطرق اخرى.

من جهته قال الحريري لطالما اعتقدنا ان الحوار السياسي مهم واعتقد ان المملكة العربية السعودية لها دور محوري في المنطقة ونحن نعلم ان المملكة وضعت كل ثقلها لحل الازمة الحالية في لبنان ونأمل ان تتوصل زيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد الى حل لهذه الازمة واضاف لدينا في لبنان ديمقراطية وقدمنا ارواحا كثيرة دفاعا عنها وسنستمر في الدفاع عن هذه الديمقراطية وسنعمل مع الاتحاد الاوروبي والبرلمان فيه لمساعدتنا على المضي قدما في ممارسة هذه الديمقراطية ولجعلها امرا واقعا لهؤلاء الذين لا يحبون ديمقراطيتنا.

باريس ولندن قررتا المشاركة.. ورايس تتحدث عن اجتماع وزاري في أبريل

مؤتمر بغداد في 10 مارس.. وواشنطن تنفي تغيير سياستها تجاه سورية وإيران

عواصم - الوكالات: أعلنت الحكومة العراقية امس أنها وجهت الدعوات الرسمية إلى دول الجوار ومصر والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية لحضور مؤتمر يعقد في بغداد في العاشر من مارس الجاري.

وقال بيان للحكومة العراقية إن المؤتمر يهدف إلى "دعم العملية السياسية وجهود حكومة الوحدة الوطنية في تثبيت الامن والاستقرار بما يساهم في تكريس الوفاق الوطني في العراق". واكد سامي العسكري مستشار رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن المؤتمر الدولي سيوفر فرصة للادارة الاميركية للحوار مع فرقائها في المنطقة. وقال العسكري إن الهدف الرئيسي للمؤتمر هو الحصول على "دعم دولي لمسار الديمقراطية والحكومة (العراقية) ومشروع المصالحة الوطنية في البلاد والتأكيد على دور بلدان الجوار بضرورة ضبط حدودها واحترام العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وعدم استخدام أراضيها كممرات للارهابيين".

وأضاف أن المؤتمر سيوفر كذلك "فرصة للادارة الاميركية للحوار مع فرقائها في المنطقة". وأضاف "إن المؤتمر سيكون حكوميا بالدرجة الاساس وسيحضره وزراء خارجية الدول التي تمت دعوتها من قبل الحكومة العراقية فضلا عن حضور آخرين على مستوى خبراء ولا مكان لحضور جماعات أخرى مثل البعثيين".

وكانت صحيفة عراقية شيعية قالت إن المؤتمر سيفتح الطريق أمام إيجاد حلول جذرية للعنف المتصاعد في البلاد وإيجاد أرضية صالحة لبناء مشروع عراقي جديد واعد, وقالت صحيفة (البينة الجديدة) إن "المؤتمر هو بمثابة تدويل للقضية العراقية وإن من ثمار ذلك هو تحقيق مصالحة وطنية بين الاطراف التي توالي إيران والاخرى التي توالي سورية". وكشفت (البينة الجديدة) إن "الجماعات البعثية التي تنضوي تحت قيادة يونس الاحمد وهو قيادي بارز في حزب البعث المنحل على استعداد للمشاركة في العملية السياسية تحت اسم جديد سيعلن في وقت لاحق وستطرح سورية ورقته في حين ستجد الجماعات البعثية الاخرى بزعامة عزة إبراهيم (الدوري الرجل الثاني في النظام العراقي السابق) نفسها في عزلة كبيرة لارتباطها الوثيق بتنظيم القاعدة" .

وفي لندن اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية امس ان بريطانيا ستشارك في مؤتمر الامن الذي سيعقد في بغداد هذا الشهر وتشارك فيه الدول المجاورة للعراق اضافة الى عدد من الدول الكبرى. وصرح المتحدث لوكالة فرانس برس "سيكون لنا حضور رسمي في المؤتمر على مستوى رفيع" الا انه لم يكشف عن تفاصيل. وكانت بريطانيا رحبت في السابق بعقد المؤتمر الا انها رفضت تأكيد مشاركتها.

من جهتها قررت فرنسا تلبية دعوة الحكومة العراقية وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان ان "فرنسا اكدت دائما ان للدول المجاورة للعراق دورا مهما للمساهمة في تأمين الاستقرار في هذا البلد وضمان سيادته على اراضيه". وأضافت الوزارة ان باريس تدعم "في شكل كامل مبدأ مؤتمر عن العراق وجيرانه ومشاركة دول ومنظمات اخرى لها مسؤوليات دولية او اقليمية محددة في هذا المؤتمر", موضحة ان فرنسا قررت تاليا "الرد ايجابا" على هذه الدعوة.

وأوضحت ان الامر يتصل اولا ب "اجتماع تمهيدي من المقرر ان ينعقد في العاشر من مارس على مستوى الموظفين الكبار". من جهتها, اشارت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الى اجتماع اول في مارس واخر في ابريل على مستوى الوزراء لكن المتحدث باسم البيت الابيض طوني سنو قال ان مشاركة الولايات المتحدة في المؤتمر لاتعني تغييرا في سياستها تجاه طهران ودمشق مشيرا الى انه لن تكون هنالك محادثات ثنائية بين اميركا واي من الدولتين. وأعلنت سورية انها ستشارك في المؤتمر فيما وقال المسؤول الايراني الكبير علي لاريجاني ان بلاده قد تشارك. إلى ذلك اعلنت المتحدثة باسم الامين العام للامم المتحدة ميشال مونتاس ان بان كي مون يدعم المؤتمر وسيمثله موفده الخاص الى العراق.

فشل محاولات "مستميتة" لحزب الله لفتح قناة حوار مع الأميركيين

واشنطن- السياسة: رفضت الولايات المتحدة رفضاً قاطعاً فتح أي جسر او معبر جانبي مع حزب الله يحاول مؤيدون لحسن نصر الله وايران في الولايات المتحدة وعواصم اوروبية فتحه مع بعض المعتدلين داخل الادارة الاميركية. وقال نائب من اصل لبناني في الكونغرس الاميركي في واشنطن لوفد من اللوبي اللبناني زار عدداً من قياديي الحزب الديمقراطي في مجلس النواب ان شخصيات لبنانية وعربية مقربة من حزب الله في الولايات المتحدة تحاول منذ اسابيع الاتصال بساسة وديبلوماسيين سابقين في واشنطن من اجل فتح قناة تفاوضية مع الحزب في لبنان او في اي مكان آخر, تماماً كما يفعل السوريون والايرانيون منذ اشهر الا ان كل تلك المحاولات باءت حتى الآن بالفشل. وذكر نائب الكونغرس ان مسؤولين كباراً في حزب الله في بيروت بينهم أحد وزرائه المستقيلين نقلوا الى بعض المبعوثين الاوروبيين وموفدي الامم المتحدة رغبة قيادتهم في فتح حوار مع الولايات المتحدة وفرنسا خصوصاً, كما اوصلوا الى البعثتين الديبلوماسيتين الأميركيتين في بيروت ودمشق تمنيات بفتح قناة للاتصال بواشنطن الا ان ادارة الرئيس بوش اغلقت كل هذه المنافذ.

حشود عسكرية متبادلة على الحدود الشرقية والغربية للجمهورية الإسلامية

خطة أطلسية للقضاء على النووي الإيراني تلزم الحرب البرية لتركيا وباكستان والأكراد

لندن- كتب حميد غريافي- السياسة/

ذكرت مصادر عسكرية في حلف شمال الاطلسي في العاصمة البلجيكية بروكسل امس الخميس ان باكستان وتركيا وقوات البيشمركة الكردية في شمال العراق بدأت حشد قوات كبيرة على حدودها مع ايران من الشرق والشمال, استعداداً لمنع الجيش والحرس الثوري الايراني من الدفع بمئات الآلاف من المواطنين الايرانيين الأكراد الى الدول المجاورة الثلاث بعد التهديدات العلنية المباشرة للمسؤولين العسكريين الايرانيين أول من أمس بارسال قوات اضافية الى حدودهم معها ل طرد المتمردين الاكراد الى خارج تلك الحدود مع تصاعد الهجمات على الحرس الثوري وقوات الجيش والشرطة الايرانية خلال الأشهر القليلة الماضية والتي وقع اخرها امس حيث قتل اربعة من عناصر الحرس الثوري في اشتباكات عنيفة في اقليم اذربيجان على الحدود الايرانية مع العراق وتركيا, وذلك بعد مرور اقل من خمسة عشر يوماً على تفجير حافلة ركاب للحرس الثوري في محافظة بلوشستان قرب الحدود مع باكستان في 14 شباط (فبراير) الفائت ومقتل 11 عنصراً منهم وجرح 31 آخرين.

ونقل ديبلوماسي بريطاني ل السياسة في بروكسل عن تلك المصادر العسكرية الاطلسية وصفها الاوضاع على حدود باكستان وتركيا والعراق مع ايران بأنها قابلة للانفجار في اي وقت وبأن الحكومتين الباكستانية والتركية والقوات الكردية الى جانب قوات التحالف في العراق ارسلت اشارات عن مخاوف لديها من مغامرة ايرانية غير محسوبة تدفع بمئات الآلاف من السكان الايرانيين الاكراد ذوي الكثافة الاضخم في ايران المتجمعة في تلك المناطق الحدودية الى داخل تركيا والعراق, وهو امر لن تسمح به هاتان الدولتان الاطراف.

وقال الديبلوماسي البريطاني ان توجيه قائد الجيش الايراني ووزير الدفاع الاتهام في حادث قتل واختطاف رجال الشرطة قرب الحدود الباكستانية الى الاستخبارات البريطانية والاميركية وحلفائهما الخارجيين لمحاولة زعزعة الاستقرار ونشر الفوضى في ايران قد يكون المقصود منه تحميل الولايات المتحدة وبريطانيا مسؤولية المغامرة الايرانية الجديدة وتبرير الاقدام على طرد مئات الاف الاكراد الايرانيين من بلادهم, ما من شأنه احداث كارثة بشرية شبيهة بكارثة دارفور الراهنة, كما قد تكون محاولة اخرى للضغط على اميركا واوروبا عبر حلفائهما في باكستان وتركيا والعراق من اجل التنازل في المسألة النووية المعقدة.

الا ان اوساطا نيابية في الكونغرس الاميركي اعربت ل السياسة امس في اتصال بها من لندن عن اعتقادها ان تكون الدول الغربية التي تستعد لرفع سقف العقوبات على ايران لامتناعها عن التوقف عن تخصيب اليورانيوم, باشرت حربها التمهيدية على ايران عبر جبهات عدة من بينها الباكستانية والتركية والعراقية كتمهيد للضربة الكبرى المتوقعة في الصيف المقبل لبرنامجيها النووي والصاروخي, كما ان هناك بحثاً معمقاً مع كل من اسلام اباد وانقرة حول تكليفهما دولياً بهذه المهمة الضخمة (القضاء على ايران النووية) على اعتبارهما اهم دولتين عسكريتين سنيتين في الشرق الاوسط والمنطقة الاسيوية المتاخمة لها, واحداهما (باكستان) تمتلك ترسانة نووية متقدمة, فيما الاخرى (تركيا) تمتلك اهم جيش تقليدي في الشرق الاوسط وتعتبر القوة الضاربة الثانية بعد الولايات المتحدة في حلف شمال الاطلسي. وقالت أوساط الكونغرس ل السياسة ان الافكار المتداولة حالياً بين دول الغرب واسرائيل من جهة وباكستان وتركيا من جهة اخرى لجس نبضهما حول اخذ موضوع انهاء الملف النووي على عاتقهما دون توريط الصليبيين واليهود كما تصفهم طهران في هذه الحرب على المسلمين (الشيعة في ايران) قد تكون الاكثر وجاهة ونجاعة للقضاء على اوهام القنبلة النووية الشيعية في قلب عالم اسلامي سني معتدل.

وكشفت الاوساط النقاب عن ان دولا عربية فاعلة تساهم بقوة في محاولات إقناع باكستان وتركيا بالقيام بهذه المهمة عن العالم الاسلامي والمجتمع الدولي خصوصا وانهما هما ايضاً ستكونان هدفين قريبين لايران في حال امتلاكها ترسانة نووية وهو امر يقض بالفعل مضجعيهما من الان.

واكدت مصادر حلف شمال الاطلسي ان طلائع الحشود البرية والجوية الباكستانية والتركية بدأت بالوصول الى الحدود الايرانية وان الايرانيين انفسهم باشروا ارسال تعزيزات الى تلك المناطق يخشى معها ان تبدأ مخططها لطرد الاكراد من اراضيها. واماطت المصادر اللثام عن ان مئات المقاتلين الاكراد العراقيين من قوات البيشمركة ومئات الجنود شبه النظاميين من جيش مجاهدين خلق المرابط داخل العراق عبروا منذ اسابيع الحدود الايرانية ويقيمون فيها خطوط اتصال ويراقبون التحركات العسكرية الايرانية باتجاه الحدود العراقية.

"تفاهم" بين "جبهة الخلاص" وجنبلاط حول حتمية التغيير المعارضة السورية تتعهد استنساخ العصيان المدني في لبنان لمواجهة النظام

لندن- السياسة: بيروت- الوكالات: تراقب المعارضة السورية في الخارج بالتنسيق مع المعارضة الداخلية عن كثب تطورات خطة النظام السوري وعملائه في لبنان, وعلى رأسهم حزب الله لإعلان العصيان المدني ضد الدولة اللبنانية القائمة الخارجة لتوها من تحت الوصاية السورية التي استمرت نحو ثلاثين عاماً في لبنان, كي تبني على نتائجها خطة مماثلة لاعلان العصيان المدني في بعض المحافظات السورية المعروفة بعدائها لنظام البعث والمقموعة منذ نيف وثلاثة عقود من الزمن بالحديد والنار وتسلط الاستخبارات والعسكر.

وقالت مصادر سورية معارضة في لندن ل السياسة امس اننا نواكب تحركات عملاء سورية في لبنان عن كثب لاستكشاف خططهم الآيلة لاعلان العصيان المدني في البلاد, كي نتخذ منها نموذجاً ناجحاً, حتى ولو فشلت على الساحة اللبنانية كما فشل الاعتصام والتظاهرات الدخانية, لفتح معركة اسقاط نظام دمشق من بوابة العصيان المدني نفسها. وكان الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط التقى وفدا من "جبهة الخلاص الوطني" السورية المعارضة في واشنطن وشدد المجتمعون على "ضرورة التغيير الديمقراطي في سورية ", كما افاد بيان صادر عن الجبهة. وقالت الجبهة في بيان "ان المحادثات اكدت "ضرورة التغيير الديمقراطي في سورية كرادف اساسي للمؤسسات الديمقراطية في لبنان". وتضم الجبهة شخصيات واحزابا معارضة بينها نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام المنشق عن حزب البعث الاشتراكي الحاكم والمراقب العام ل "الاخوان المسلمين" في سورية علي صدر الدين البيانوني. واضاف البيان "لا يمكن لنظام استبدادي ومخابراتي فاسد في سورية ان يسمح بقيام دولة ديمقراطية سليمة ومعافاة في لبنان", موضحا ان الاجتماع تم فجر الاربعاء. ولفت الى ان الزعيم الدرزي كرر دعوته الى الادارة الاميركية لدعم جبهة الخلاص "لما تتمتع به من مصداقية ولانها تشمل اهم اقطاب وتيارات المعارضة مما يسمح لها بان تفرز البديل الملائم للنظام الحاكم في دمشق. في المقابل, اعرب ممثل العلاقات العامة للجبهة في اميركا الشمالية حسام الديري عن قناعته بان لبنان لن يحظى بلحظة سلام واحدة او حياة ديمقراطية حقيقية طالما بقيت سورية محكومة من نظام شمولي.

الرئيس السوري سيقدم اعتذاراً علنياً لخادم الحرمين الشريفين

كشفت مصادر موثوقة في العاصمة السورية دمشق أن الرئيس السوري بشار الأسد سيقدم اعتذاراً غير مباشر الى المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعد الدعوة التي تلقاها لحضور مؤتمر القمة العربية في الرياض اواخر مارس. ونقل موقع الحقيقة الالكتروني عن هذه المصادر قولها أن الاعتذار الذي سيتضمن اشادة بدور السعودية والملك عبدالله من القضايا العربية ربما يأتي من خلال مقابلة تجريها معه فضائية العربية الاخبارية او من خلال كلمة يلقيها الاسد امام مجلس الشعب السوري (البرلمان) بمناسبة الذكرى الرابعة والاربعين للانقلاب العسكري في 8 مارس 1963 الذي جاء بحزب البعث الى السلطة واطاح بالديمقراطية. وبحسب الموقع السوري فان المخابرات السورية التي كانت اوعزت للمواقع الالكترونية المرخصة في سورية بشن حملة عنيفة على السعودية طيلة الاشهر الماضية, اوعزت اليها مجدداً تغيير لهجتها بشكل معاكس خلال 24 ساعة تماماً بعد تلقي الرئاسة السورية دعوة رسمية لحضور القمة العربية.

كيف يعتبر "حزب الله" و"أمل" نفسيهما أكثرية داخل الشيعة ويهاجمان الأكثرية داخل الحكم?

مطالبات شيعية لبري بالإفراج عن مجلس النواب

بيروت السياسة: طالب عدد من الفعاليات الشيعية في لبنان رئيس مجلس النواب نبيه بري بالافراج عن البرلمان وتفعيله في دورة انعقاده العادية ليأخذ دوره ومسؤولياته كاملة كسلطة تشريعية. واعرب مفتي صور وجبل عامل العلامة السيد علي الامين عن اعتقاده بأن بري لا يمكن ان يقدم على تعطيل المجلس النيابي, كما انه ليس من مصلحة رئيس الجمهورية او غيره ان يدخل في تاريخه انه ادخل البلاد الى حال الانقسام وتعطيل الدولة. واستغرب الامين كيف يعتبر حزب الله وحركة امل نفسيهما اكثرية داخل الشيعة وفي الوقت نفسه هما ضد الاكثرية في الدولة والحكم, واضاف انهم يطالبون بالمشاركة مع الاخرين ويرفضون المشاركة داخل طائفتهم ونحن نقول ان الواجهة السياسية داخل الطائفة الشيعية اليوم لا تمثل النظرة التي يحملها عموم الشيعة اللبنانيين لان روابطهم الوطنية وولاءهم للنظام السياسي والدولة هو حلم قديم, واذا البعض اعاق مشروع الدولة فهم ليسوا مع اعاقة هذا المشروع على الاطلاق واذا اكتسب البعض تأييدا في مرحلة ما كحركة امل فلأن الناس اعتقدوا انها تكمل مشروع الامام الصدر في بناء الدولة وبعضهم اكتسب تأييدا لمواجهته الاعتداءات الاسرائيلية مثل حزب الله, لكن هؤلاء لن يكتسبوا تأييدا اذا وقفوا ضد مشروع الدولة اللبنانية, واكد ان المشروع الذي يحمي الطائفة الشيعية وكل طوائف لبنان هو مشروع الدولة الواحدة واندماج الشيعة والحركات المسلحة عموما في مشروع الدولة الواحدة.

من جهته اكد المنسق العام للتيار الشيعي الحر الشيخ محمد الحاج حسن ان على الرئيس بري ان يتخذ القرار الجريء ويدعو الى جلسة نيابية تقر خلالها المحكمة الدولية والا فعلى الاكثرية السير بالطرق القانونية وعقد جلسة دون العودة اليه. وتمنى على بري ان يتخلى في هذه الفترة عن عقليته الميليشيوية ويتصرف كرجل دولة ولا تغره خطابات محمد رعد ونواف الموسوي وحسين الحاج حسن الاستفزازية لان من يذكر الاخرين بسفكهم للدم عليه ان يغسل انيابه من دماء الابرياء ونأمل الا نخرج لنذكرهم بغوصهم بدك الشيعة واللبنانيين. واعتبر الحاج حسن ان الوضع في لبنان خطير للغاية خصوصا بعد موجة تنقل المتفجرات التي يوزعها زبانية النظام البعثي في المناطق من اجل احداث الفوضى ودب الرعب في نفوس المواطنين تمهيدا لمرحلة قريبة مما يجري في العراق وكل ذلك لمنع قيام مشروع الدولة القادرة والقوية والعادلة واضاف يا لسخرية الزمن كيف كان حزب الله يحرض الشيعة ضد الجنرال عون باعتباره عميلا واليوم فهو يلزمهم بالتكليف الشرعي لف اعناقهم باللون الاورنج ورفع صور الجنرال المنصور والمؤيد والمسدد بالقرار 1559 وقانون محاسبة سورية.

السنيورة أجرى سلسلة اتصالات مع مبارك وعبدالله الثاني ومسؤولين عرب وأوروبيين

بوادر إيجابية تلوح في أفق الأزمة اللبنانية قبل انعقاد القمة العربية

بيروت - السياسة:تركزت الاهتمامات اللبنانية على ما يجري من اتصالات اقليمية ودولية ومشاورات في أكثر من عاصمة لبلورة حل يلقى قبولاً من اطراف النزاع في لبنان خصوصاً بعد ارتفاع منسوب الحديث عن امكانية حصول تطورات ايجابية في المرحلة المقبلة تسبق انعقاد القمة العربية في الرياض, وكان زعيم الاغلبية النيابية سعد الحريري علق اهمية على الزيارة المتوقعة للرئيس الايراني احمدي نجاد غداً السبت الى المملكة العربية السعودية والمحادثات التي سيجريها مع خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز, وفي اطار مواكبته لهذه الاتصالات تلقى رئيس الحكومة فؤاد السنيورة اتصالاً من الرئيس المصري حسني مبارك اطلعه على نتائج محادثاته في السعودية كما وضعه في اجواء اتصاله الهاتفي بالرئيس السوري بشار الاسد كذلك اجرى السنيورة اتصالاً بالعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني وبحث معه تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة.

وللغاية نفسها اجرى رئيس الحكومة سلسلة اتصالات شملت رئيس الحكومة الايطالية رومان برودي, رئيس وزراء باكستان شوكت عزيز, رئيس مجلس الامة في الكويت جاسم الخرافي والامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمال الدين احسان اوغلو, حيث تركز البحث على عرض اخر التطورات في لبنان والمنطقة.

وفي المواقف رحب مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني بالمساعي العربية والدولية الهادفة الى وحدة الشعب اللبناني وايجاد حل لازمته وشدد على ان لبنان هو وطن نهائي لكل ابنائه وان اتفاق الطائف حفظ حقوق الطوائف مؤكداً على ان الدولة القوية هي وحدها من يحق له امتلاك السلاح لحماية مواطنيها وان الجيش هو وحده من يجب ان يكون السلاح في يده لحفظ النظام وهيبة الدولة والدفاع عن الوطن وقال ان مشكلات لبنان سياسية وليست طائفية ولا مذهبية داعياً الشباب الى الوعي والتمسك بالوحدة الوطنية ومواجهة المؤامرات.

وزير الاعلام غازي العريضي قال ان القتلة المجرمين والارهابيين الذين اغتالوا جبران تويني كانوا ولا يزالون مع اسيادهم جبناء ضعفاء واضاف في احتفال نادي الصحافة بتوزيع جائزة جبران تويني ان الكلمة لا تموت وقلم جبران لن ينكسر ونهاره سيبقى مشرقاً وكانت الشهادة له يوم سقط شهيد الكلمة الحرة والموقف الشجاع والجريء والارادة الحرة الصلبة.

من جهته اعرب الوزير جان اوغاسبيان عن اعتقاده في امكان حدوث اختراق في جدار الازمة رغم كل مظاهر التأزم موضحاً ان الموضوع يرتكز حالياً على مبادرة واحدة هي مبادرة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ومشدداً على ان الامور كلها مرتبطة بعملية اقرار نظام المحكمة الدولية كمدخل للتسوية وللحل.

وفي هذا الاطار قال رئيس الهيئة التنفيذية ل القوات اللبنانية سمير جعجع ان الاتصالات السعودية الايرانية انتجت افكاراً وتبقى ترجمتها الى مسودة اتفاق, لافتاً الى اننا كنا نفضل تسوية الامور في لبنان لكن حزب الله وأمل اوقفا الحوار معنا, واشار الى ان الازمة مستمرة في الوقت الحاضر ولكن الى متى لا استطيع التقدير, واضاف سنضطر الى البحث عن بدائل اذا ما قررت سورية اغلاق حدودها مع لبنان وتمنى على الرئيس نبيه بري ان يعلن عن اسماء معرقلي التسوية في اقرب وقت.

اما النائب السابق فارس سعيد فطالب بري بفتح باب المجلس النيابي داعياً قوى الاكثرية الى الضغط المعنوي والسياسي والدستوري المطلوب من اجل تفعيل البرلمان ورأى ان هناك اصراراً من بعض الاطراف اللبنانية وعلى رأسها حزب الله على ان يبقى لبنان مقحماً ومرتبطاً بأزمة المنطقة الايرانية السورية مع المجتمع الدولي مقابل مطالبة قوى 14 مارس باقرار المحكمة الدولية وحصرية السلاح بيد الدولة ونشر قوات دولية على الحدود مع سورية.

في هذا الوقت استمرت المعارضة على مواقفها التصعيدية حيث اكد الوزير المستقيل محمد خليفة ان الرئيس بري لن يدعو الى جلسة لمجلس النواب لكنه شدد على ان رئيس المجلس لا يزال يراهن على الحوار للخروج من الازمة. ومن بكركي قال النائب ابراهيم كنعان عضو كتلة العماد ميشال عون ان الخطوات التي نسعى للقيام بها هي من اجل انتاج الحل واي ضغط نقوم به كتيار او كتكتل او كمعارضة يسعى في النتيجة الى انتاج حل لأن كلفة المراوحة هي اكبر بكثير من كلفة اي تحرك وهدفنا الحلول وليس التحرك واذا كان هنالك من التزام لحل لبناني وتوفير مشاركة وبصراحة وقف حال العصيان الدستوري على الدستور في لبنان من خلال السلطة القائمة فنحن نرحب لاننا في النتيجة نريد الازدهار والاستقرار لهذا البلد انما من خلال سلطة ديمقراطية متوازنة تحترم الدستور وحقوق كل اللبنانيين.

وحول ما اذا كان العونيون يتسلحون اجاب: هذه الاقاويل غير صحيحة وانا اتكلم نيابة عن التيار الوطني الحر, ان هذا الموضوع لم يطرح وهذه هي المرة الاولى التي اسمع فيها مثل هذا السؤال.

 

الرئيس بري عاد الى بيروت وارجأ مؤتمره الصحافي الى الاسبوع المقبل

وطنية- 1/3/2007 (سياسة) عاد رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري بعد ظهر اليوم الى بيروت، وأعلن فور عودته إرجاء مؤتمره الصحافي الذي كان ينوي عقده الى الاسبوع المقبل.

الوزير المستقيل صلوخ في حديث الى" قناة النيل" للاخبار: نأمل حل مشكلة الوفد اللبناني الى القمة العربية خلال هذا الشهر

الحكومة مرتبطة بالمحكمة وهناك طروحات لحل هاتين الازمتين

وطنية 1/3/2007(سياسة) اكد وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ في حديث بث اليوم مع قناة النيل للاخبار(الفضائية المصرية) في معرض رده على سؤال حول تشكيل الوفد اللبناني للقمة العربية التاسعة عشرة في الرياض "ان هنالك ازمة في البلد وهنالك فترة شهر تقريبا حتى انعقاد مؤتمر القمة، ونبتهل ان يصار الى حل الازمة خلال هذا الشهر فيكون الوفد برئاسة الرئيس لحود وفدا لبنانيا واحدا موحدا".

واوضح "ان هذه القمة للرؤساء ولكن من الممكن ان ينتدبوا رؤساء الوزراء او وزراء الخارجية ولكن طالما المشكلة قائمة في لبنان علينا ان نوفر الحل لها كي يذهب الوفد موحدا.وطالما انه ليس هناك اعتراف من قبل رئيس الجمهورية بالحكومة الحالية باعتبارها ليست حكومة ميثاقية فاخشى ما اخشاه ان يصار الى جدل في كيفية تأليف الوفد, لذلك نرجو ان الاستشارات والمساعي الحميدة التي يقوم بها القادة العرب والدوليون ورئيس الحكومة وقادة الاحزاب والحركات ان تأتي بمحصلة تفيد المصلحة الوطنية وتعمل على حل الازمة القائمة بتأليف حكومة وحدة وطنية تمثل جميع المكونات اللبنانية. بطبيعة الامر الحكومة مرتبطة بالمحكمة وهناك طروحات من اجل حل هاتين الازمتين معا وبالتوازن والتساوي، فاملنا ان يوفق الجميع الى ايجاد وتوفير الحل المناسب للمحكمة والحكومة.

وردا على سؤال عن اسباب الخشية على موضوع الوفد المشارك الى القمة قال صلوخ:

"هناك من يقول بأنه يجب ان تعرض مشاركة لبنان على مجلس الوزراء اي ان المجلس هو الذي يأخذ القرار بذلك ولكن للرئيس الحق، طالما ان الدعوة موجهة اليه فيمكنه ان يؤلف وفدا من الشخصيات التي يختارونها.

وعن امكانية مشاركته في الوفد الى الرياض:"علي ان ادرس مشاركتي من الناحية القانونية ومع المرجعيات السياسية التي انتمي اليها لأرى اين هي مصلحة وطني قبل مصلحتي. واكد انه حتى الآن لم يجر تأليف الوفد ولم يحرك ساكنا في هذا المجال فهناك متسع من الوقت ارجو ان نعمل الى حل مرض.

وعن مدى ثقته بحدوث اختراق ايجابي في الازمة قبل القمة،قال:"ما نرجوه اكثر من اختراق بل وفاق، هنالك مؤشرات ومقاربات يمكن ان نستنتج منهاـ بمساعدة القادة العرب وما تقوم به ايران والمملكة العرابية السعودية وباتصالات مع دول اقليمية اخرى ـ التوصل الى حل يرضي الجميع.

 

اصحاب المحال التجارية في سوليدير اطلقوا حملة "بحبك بالربيع = لبنان 2007" وعرضوا شكواهم

وطنية- 1/3/2007 (اقتصاد) التقى مساء اليوم عدد من أصحاب المحال التجارية في الوسط التجاري- سوليدير، في فندق فينيسيا، عرضوا خلال اللقاء للمشاكل التي تؤدي الى إقفال المزيد من المؤسسات، ولكن تحت إطلاق حملة "بحبك بالربيع-لبنان 2007". النشيد الوطني، فكلمة مالك محلات "آيتشي" التجارية طوني سلامة فقال:"ان الوقت في لبنان لا قيمة له، لذلك اعذروني عن التأخر في توجيه الدعوات لهذا اللقاء، أحد لا يسأل علينا، فنحن ما نزال نعيش فيلما اقليميا، منذ ثلاثة أشهر.

وأجرى مقارنة بين ما يحصل هنا وما يخطط في إمارة دبي، فقال ان برامج الخطط للعام 2020 قد تم الانتهاء منها، وان شعار تحويل الصحراء الى جنة بدأوا بالعمل به، في حين ان تكريم الشركات على انجازاتها لا يهدأ، في حين اننا هنا نعمل على إجبار الموظفين على ترك العمل. وقال: اذا كان وللأسف بعض مسؤولينا مهدد بوضعه الأمني، فلا يحق لهم ألا يعرفوا ان آلاف الموظفين عندنا صرفوا من العمل، واننا ندفع الضرائب، فواتير الكهرباء، وندفع الرواتب ونغلق المؤسسات. اضاف: اذا أغلق وسط بيروت فإن لبنان كله يغلق. وتمنى على المسؤولين تلبية مطالبنا وأولها كفى لما يحصل، لأننا لا نريد أن نكون فرق عملة بين الطرفين. وشدد على أولوية أن يحصل اتفاق بين المسؤولين السياسيين، مناشدا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن يفك الاعتصام وان تنقل الخيم الى مكان آخر، مؤكدا انه حتى لو أن الحكومة هي من قام بتسكير البلد بسبب اجتماعاتها فنحن ضدها.

وأعلن ان 80 مؤسسة أقفلت أبوابها حتى الآن. كما أعلن أنه تم تشكيل لجنة بشأن الوسط التجاري للبحث في مسائل الضرائب، الايجارات، فواتير الكهرباء، ورسوم البلدية. وكشف انه طالب المسؤولين في المعارضة والموالاة بدفع تعويضات فورية لنبقى على أرجلنا. كما ذكر ان اللجنة بصدد اتخاذ الاجراءات القانونية لكي نبقى مستمرين، واذا ما اغلق قلب العاصمة فلا مستقبل للبنان. وأعلن ان حملة الربيع ستبدأ يوم 21 آذار الجاري وسنقيم سلسلة احتفالات، وعروض للأزياء وتقديم الجوائز، وذلك لتشجيع ارتياد الوسط التجاري. وذكر ان اللجنة بصدد إنشاء صندوق صغير سريع لدعم المؤسسات التي أقفلت، مكررا مناشدته عدم إقفال ما تبقى.

ثم تحدث بول عريس بإسم اتحاد أصحاب النقابات السياحية فقال:"لقد بدأنا منذ 10 أيام بزيارة كافة المسؤولين السياسيين، واطلعناهم على مأساة القطاعات السياحية، ولا سيما الوسط التجاري، وقد حملناهم المسؤولية. كما طلبنا من قوى المعارضة فتح الطرقات الأساسية باتجاه الوسط التجاري، وقد أبلغنا اليوم الدكتور حسين الحاج حسن ان هذا الاقتراح ستتم مناقشته يوم الاثنين المقبل. واضاف: ان الاخبار ليست سارة، لأن الحبتور عرض فندقه للبيع، لكن أحد السياسيين طلب منه الانتظار هذين الشهرين المقبلين. وكشف عن وعد الرئيس السنيورة لهم بالعمل على تشكيل لجنة مؤلفة من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ووزير المالية جهاد أزعور ووزير الاقتصاد الدكتور سامي حداد ونقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر وبول عريس للبت بكل المطالب، وبإنشاء صندوق بقروض طويلة المدى وبشروط ميسرة تمنح للقطاع السياحي. وذكر ان هذه اللجنة ستبحث قضايا الضرائب والكهرباء ورسوم البلديات. وأطلق تهديدا ضد الدولة اذا لم تنفذ وعودها.

ثم توالى على الكلام عدد من أصحاب المؤسسات، عرضوا لأحوالهم الكارثية.

 

حزب الله" رد على اتهام المخابرات الاميركية له بتدريب عراقيين: يشير الى انحياز الادارة الاميركية ضد كل قوى المقاومة والممانعة

وطنية - 1/3/2007 (سياسة) أصدرت العلاقات الاعلامية في "حزب الله" بيانا علقت فيه على "اتهامات مدير وكالة المخابرات الاميركية مايكل مابليس للحزب بتدريب عراقيين في لبنان"، جاء فيه: "لا تخرج الاتهامات الاميركية الأخيرة عن سياق أسلحة الكذب الشامل التي ما زالت إدارة بوش تمارسها على مستوى العراق والمنطقة والعالم في إطار مشروع التدمير المنهجي والفوضى الشاملة المتفشية بإسم الشرق الأوسط الجديد.

إن إشهار جماعة المحافظين الجدد العداء الكامل ل"حزب الله" بقدر ما هو وسام شرف على صدره وتأكيد لصوابية نهجه السياسي والتزامه الوطني والقومي والديني، فإنه يشير بوضوح الى انحياز الادارة الاميركية الوقح ضد كل قوى المقاومة والممانعة للاحتلال والهيمنة في هذه المنطقة.

إن هذا الموقف يجعل الادارة الاميركية في مرتبة توازي الكيان الاسرائيلي في العداء لشعوب المنطقة ولخياراتها في الاستقلال الوطني والديموقراطية الحقيقية ورفض الاستعمار الجديد".

 

قائد الجيش عرض مع وزيرالدفاع الإيرلندي مهمة وحدة بلاده في الجنوب

وطنية- 1/3/2007 (سياسة) استقبل قائد الجيش العماد ميشال سليمان في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، وزير الدفاع الايرلندي ويلي أوديا يرافقه قائد الجيش الإيرلندي الجنرال شرينان على رأس وفد. وتناول البحث الأوضاع العامة في البلاد ومهمة وحدة بلاده العاملة في إطار قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان.

 

الشيخ قبلان استقبل مدير دائرة الشرق في الخارجية الإيطالية وسفير روسيا: على جميع الاطراف اللبنانيين التعاون لإنتاج حل على قاعدة لا غالب ولا مغلوب

منشأ الخلافات في المنطقة سببه رغبة الدول في تحقيق مصالحها على حساب الشعوب

السفير بوكين: أدعو القوى السياسية في لبنان الى استئناف الحوار في ما بينها

وطنية - 1/3/2007 (سياسة) استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان سفير روسيا سيرغي بوكين، وجرى تداول الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة. وشكر الشيخ قبلان روسيا على "مواقفها الداعمة للقضايا المحقة للشعوب والدول، وصداقاتها القديمة مع الدول العربية، ووقوفها الدائم مع الشعب الفلسطيني في قضيته المحقة". وطالب الشيخ قبلان روسيا "بأداء دور اكبر في حل القضية الفلسطينية والمساعدة على تقريب وجهات النظر بين المتخاصمين في لبنان"، منوها بالمواقف "الحكيمة والشجاعة التي أطلقها الرئيس الروسي لما لها من اثر في وضع حد للاستئثار الاميركي بالقرار الدولي ورفع الهيمنة الاستعمارية عن بلادنا، فكلام الرئيس الروسي يؤكد ان العالم عرضة لهجمة استعمارية تقودها أميركا، ويجب وقف هذه الهجمة، ووقف الاستفراد الاميركي بالقرارات الدولية".

ودعا روسيا الى "بذل جهود ومساع تساهم في إنقاذ لبنان، ويكون لها الدور البارز في إنضاج حل سياسي يحقق المشاركة الحقيقية في الحكم، ويعزز الوفاق الوطني في لبنان، سيما وان لبنان ليس ملكا لطرف او طائفة دون أخرى، إنما هو ملك لكل اللبنانيين المدعوين الى التعاون لإنتاج حل على قاعدة لا غالب ولا مغلوب".

تصريح السفير الروسي

وبعد اللقاء أدلى السفير الروسي بتصريح قال فيه: "اشكر سماحة الإمام على هذه المقابلة الثمينة والقيمة التي اتيحت أثناء هذه الفرصة كي نتبادل الآراء مع سماحته حول بعض المواضيع المتعلقة بالأوضاع الداخلية في لبنان، وفي سياق الحديث عن الأوضاع المتوترة في لبنان، والأزمة السياسية التي يعيشها هذا البلد الصديق لروسيا، ولقد انتهزت هذه الفرصة لأتقدم بتقديرنا العالي للموقف الروحي الشريف والنبيل الذي دائما يتمسك به سماحة الإمام قبلان في نشاطاته الروحية تشجيعا على ترسيخ الجو للتعايش السلمي بين جميع اللبنانيين وجميع الطوائف والمذاهب اللبنانية، كما رحبت بالدور والنشاط الروحي الكبير الذي يخوضه جميع رجال الدين المسيحيين والمسلمين في هذا البلد الصديق لتشجيع اللبنانيين على التغلب على الفترة المأسوية في تاريخ هذا البلد".

وأضاف: "انتهزت هذه الفرصة لدعوة جميع السياسيين اللبنانيين جميع القوى السياسية في لبنان لاستئناف الحوار الوطني اللبناني - اللبناني في أسرع ما يمكن لإيجاد حل سلمي سياسي مقبول للجميع لهذه ألازمة السياسية في لبنان على الأقل على صيغة لا غالب ولا مغلوب، وكما نفهم ان هذه الصيغة المبدئية هي مقبولة للجميع في هذا البلد.

راغاغليني /واستقبل الشيخ قبلان المدير العام لدائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الإيطالية سيزر راغاغليني يرافقه السفير الإيطالي في لبنان غابرييل كيكيا، وجرى التباحث في العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة. وشكر الشيخ قبلان ايطاليا شعبا وحكومة على ما قدمته للبنان فهي "أثبتت صداقتها من خلال وقوفها مع لبنان"، آملا "أن تستمر هذه المساعدة حتى يتجاوز لبنان المحنة التي يعيشها وتمر فيها المنطقة"، مقدرا دورها في قوات "اليونيفيل" وعملها في نزع الألغام والقنابل العنقودية من مخلفات العدوان الإسرائيلي على لبنان، فضلا عن مساعدتها في إعادة إعمار المؤسسات الصحية والتربوية والمساهمة في تنميتها. واكد "ان حل الازمة السياسية في لبنان يتحقق بتشكيل حكومة وحدة وطنية تعيد ثقة اللبنانيين ببعضهم وتكون مدخلا لتحقيق حوار صريح وبناء حول المحكمة ذات الطابع الدولي وكل الخلافات السياسية، وبذاك ينتهي الاعتصام وتتحقق الشراكة على المستوى السياسي، وعلى السياسيين مواكبة هذا الحل بوقف السجالات الإعلامية والخطابات المتشنجة والمثيرة للنعرات الطائفية والمذهبية والأحقاد السياسية". ورأى "ان منشأ الخلافات في المنطقة يعود إلى رغبة الدول الكبرى في تحقيق مصالحها على حساب الشعوب وخراب البلاد، ولإحلال السلام في منطقتنا لا بد من انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة وإعطاء الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس بعد عودة اللاجئين إليها، لذلك ندعو الدول الصديقة المحبة للسلام للضغط على إسرائيل وأميركا للجم الكيان الصهيوني الذي بات مصدرا للفتن والشر والتوتر في المنطقة".

 

احالة دعوى النائب الحريري ضد فرنجية الى محكمة التمييز الجزائية

وطنية-1/3/2007 (قضاء) ميز الوزير السابق سليمان فرنجية بواسطة وكيله سايد فرنجية قرار قاضي التحقيق الاول في بيروت عبد الرحيم حمود رد الدفوع التي ادلى بها فرنجية في دعوى النائب سعد الحريري ضده في جرم القدح والذم, واحيل الملف الى محكمة التمييز الجزائية وبالتالي لن تعقد جلسة تحقيق لدى القاضي حمود غدا في هذه القضية

 

الكتلة جددت التحذير من سلاح حزب الله وحملت ايران وسوريا المسؤولية

وكالات- 2007 / 3 / 1

جدد حزب الكتلة الوطنية التحذير من سلاح حزب الله وما قد يجره على البلاد. وحمل سوريا وايران المسؤولية ايضا.

عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الكتلة الوطنية اللبنانية اجتماعها الدوري في البيت المركزي للحزب برئاسة العميد كارلوس اده وحضور رئيس مجلس الحزب بيار خوري واصدرت البيان الآتي: ان ما حذر منه حزب الكتلة الوطنية دائما من ان اي سلاح بيد فئة غير القوى الشرعية سيؤدي حكماً الى خطر انتشار سلاح آخر تحت حجج متعددة بيد افراد وفئات اخرى ولعل ذاكرة اللبنانيين لم تنس بعد مفاعيل وتداعيات اتفاقية القاهرة، يجدد الحزب اليوم التحذير من سلاح حزب الله ويحمّله مسؤولية اي فلتان امني كما يحمّل سوريا وايران هذه المسؤولية لأنهما لم ينفكا عن دعم قيام دولة ضمن الدولة وتاليا يحمّل الحزب المسؤولية لكل من يدافع او من يغطي هذا السلاح، وبالمناسبة لم نكن نتوقع لمن كان بطل حل الميليشيات سابقا ان ينزل الى مستوى ناطق رسمي من الدرجة الثانية ومنظر لاستمرار السلاح.

ان اللجنة التنفيذية وتحسساً منها بما آلت اليه اوضاع المؤسسات في الوسط التجاري تدعو اللبنانيين افرادا وجماعات الى خطوات عملية لدعم صمود هذه المؤسسات التجارية والسياحية فيكونون بذلك يقاومون مخطط افلاسها عن طريق الاستمرار في ارتياد هذه المؤسسات والمنطقة بشكل عام لأن غيابنا عنها يسمح للآخرين باحتلال المكان. اما سياسة التهديد والابتزاز من قبل قوى 8 آذار التي ما برحت تصدح حناجرهم، وما زال منطقها هو الرائج، وكأن التهديد بالخراب والدمار هو سلاح مسلط على رؤوس وارزاق اللبنانيين. وما هذا الكلام الفوقي والمتعجرف الا نتيجة وجود السلاح في يد هذه الفئة. وبالمناسبة لا بد من التساؤل هل يمكن ان تبدأ الخطوة الاولى من الاصلاح الاداري بمبادرة العصيان المدني؟

واخيرا ان التفسير الانتقائي للقوانين والمغالطات الدستورية المتمادية اصبحت خبز اللبنانيين اليومي، فلا بد هنا من التذكير ان الاستحقاق الرئاسي القادم كما سابقاته له آلية واضحة منصوص عنها في الدستور يجب احترامها. كما ان ما تسرّب من المبادرات عن لجنتين احداها لدرس نظام المحكمة الدولية واخرى لدرس موضوع الحكومة لا يدل الا عن استخفاف بالمؤسسات والدستور فكأن آلية تشكيل الحكومات ونيلها الثقة واستقالتها اصبحت مختصرة بلجنة تتفق عليها قوى خارجية.

الرئيس السنيورة عرض الاوضاع هاتفيا مع رؤساء حكومات ومسؤولين دوليين زكي: نراهن على علاقة بين منظمة التحرير ولبنان كاملة ومن دون تمييز

السراي - 2007 / 3 / 1

أجرى رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة سلسلة اتصالات هاتفية شملت رئيس الحكومة الايطالية رومان برودي، رئيس وزراء باكستان شوكت عزيز، رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي، الامين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي إكمال الدين إحسان اغلو ووزير خارجية تركيا عبد الله غول، وتركز البحث على عرض المستجدات في لبنان والمنطقة. وكان الرئيس السنيورة استقبل قبل ظهر اليوم في السراي الكبير، ممثل السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عباس زكي، في حضور رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني السفير خليل مكاوي.

بعد اللقاء قال زكي: "استعرضنا مع الرئيس السنيورة الاتفاق الذي جرى في مكة المكرمة بين حركتي "فتح" و"حماس"، والإجراءات التي نقوم بها لترتيب البيت الفلسطيني وتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية، والبرامج التي يمكن ان تكون مدخلا لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني. كما جرى عرض لما تحقق من أمور من خلال دعم الرئيس السنيورة لمخيمات اللاجئين من الجهات المانحة، وأيضا مستقبل العلاقة الفلسطينية - اللبنانية في إطار الجهد المشترك لتنفيذ ما يتعلق بالقضايا الأساسية في المخيمات الفلسطينية في لبنان، ونحن نراهن على ان تكون العلاقة بين منظمة التحرير وبين الحكومة ولبنان بشكل كامل من دون تمييز بين احد لان شعبنا الفلسطيني يخوض نضالا مريرا، ولان القدس التي هي عنوان ديني للمسيحيين والمسلمين، هي الان قيد التهويد والهدم وهذا يستدعي جهدا عربيا - إسلاميا - مسيحيا - دوليا، وبالتالي نحن حريصون على ان نضع أشقاءنا في صورة ما يجري من جرائم إسرائيلية على الأراضي الفلسطينية وما هي احتياجات شعبنا لدعم صموده باعتبار ان لبنان منارة وحتى انشغالات اللبنانيين يجب الا تكون على حساب القضية الفلسطينية". سئل: هل بحثتم في موضوع مخيم عين الحلوة، بعدما تم ضبط مواد متفجرة في منطقة التعمير؟ أجاب: "لم نناقش الأمر لان الأخبار مبالغ بها، والأمور تعالج وان شاء الله يتم التأكد منها بشكل أفضل من السابق".

كذلك التقى الرئيس السنيورة رئيس عمدة دار الأيتام الإسلامية فاروق جبر يرافقه محمد مطر وعلي غندور، وجرى عرض للأوضاع العامة.

النائب جنبلاط: على الأنظمة الديموقراطية مواجهة الإرهاب والتطرف اللذين يزرعان الرعب في العالم

وكالات - 2007 / 3 / 1

أبرق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط الى رئيس جمهورية فرنسا جاك شيراك، معزيا بضحايا المجزرة التي طالت مواطنين فرنسيين في المملكة العربية السعودية. وجاء في البرقية: "أود أن أعرب عن تأثري الشديد للمأساة الناتجة عن العمل الفظيع الذي أدى الى مقتل أربعة من المواطنين الفرنسيين في المملكة العربية السعودية. كذلك، فأنني أشاطركم وعائلات الضحايا والشعب الفرنسي الصديق الألم العميق". أضاف: "إن الإدانة الصارخة لهذا الفعل الآثم لا تكف، إنما يجب إدانة ومعاقبة المسؤولين عنه في عالم يواجه العنف والوحشية، كذلك فإنه يتحتم على الأنظمة الديموقراطية أن تواجه بقوة الإرهاب والتطرف اللذين يزرعان الرعب في هذا العالم". ختم: "تفضل فخامة الرئيس، وصديق لبنان الكبير بقبول فائق إحترامي وتعازي الحارة".

المفتي قباني: اتفاق الطائف حفظ حقوق الطوائف وما حققه من توازن ضمانة لكل لبناني

وكالات- 2007 / 3 / 1

أكد مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، خلال استقباله "حكومة الظل الشبابية"، أن "الدولة القوية هي وحدها من يحق لها امتلاك السلاح لحماية مواطنيها، وان الجيش هو وحده من يجب أن يكون السلاح في يده لحفظ النظام وهيبة الدولة والدفاع عن الوطن". ورحب بالمساعي العربية والدولية "الهادفة إلى وحدة الشعب اللبناني وإيجاد حل لأزمته". وشدد على أن "لبنان هو وطن نهائي لكل أبنائه، وأن اتفاق الطائف قد حفظ حقوق الطوائف، وعلى جميع اللبنانيين أن يطمئنوا إلى أن صيغة الطائف والتوازن الذي حققه هو ضمان لكل لبناني". ودعا الشباب إلى "الوعي والتمسك بالوحدة الوطنية ومواجهة المؤامرات التي تحاك ضد لبنان ونبذ الفتن الطائفية والمذهبية". واكَّد أن" مشكلات لبنان سياسية وليست طائفية ولا مذهبية، وأن اللبنانيين يدركون خطر الطائفية والمذهبية ويستحيل أن يقعوا في أوحالها لأنها تعني نهاية الجميع وليس نهاية فريق". وتسلم مفتي الجمهورية من "حكومة الظل الشبابية" بيانها الوزاري الاول، متمنيا لها "التوفيق والنجاح في خدمة لبنان". وأمل أن "تساعد الشباب وتدربهم على ممارسة العمل السياسي الوطني الأصيل المتميز بالشفافية والنقاء". واستقبل المفتي قباني المدير العام لدائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الإيطالية سيرز راغاغاليني برفقة السفير الإيطالي غابريال كيكيا على رأس وفد. وأفاد المكتب الإعلامي في دار الفتوى أن "البحث تناول الأوضاع وما آلت إليه الأزمة اللبنانية الداخلية وانعكاساتها على الحياة العامة للبنان واللبنانيين والأخطار التي تنذر بتفاقمها وأسبابها، وضرورة إعادة الأمور إلى نصابها وإعطاء كل قضية حجمها وأبعادها كي يتوافق اللبنانيون ويتعاونوا على حلها، وإعادة وطنهم إلى دائرة التهدئة والأمل ونبذ التصعيد والتشاؤم".

 

سعيد: لا يحق لبري إقفال باب مجلس النواب وعلى الاكثرية ان تنتظم معنوياً وسياسياً ودستورياً

وكالات - 2007 / 3 / 1

اعلن النائب السابق الدكتور فارس سعيد انه لا يزال متشائماً على مستوى الساحة الداخلية ولكن الجميع ينظرون الى القمة العربية كمناسبة اقليمية محتملة لإيجاد حل لموضوع المحكمة الدولية، اي ان الجميع يتطلعون الى دور سعودي - مصري - اردني لإقناع سوريا في الاسهام بإنشاء المحكمة الدولية في لبنان، وتاليا نحن بانتظار هذه المناسبة. واعتبر في حديث اذاعي "ان هناك اصراراً من قبل اطراف لبنانية وعلى رأسهم حزب الله على ان يبقى لبنان مرتبطا بأزمة المنطقة الايرانية - السعودية، ونحن في فريق 14 آذار نحاول ان نثبت الفصل النسبي بين مشكلة لبنان ومشكلة المنطقة، وتاليا نطالب ينشر القوات الدولية على الحدود اللبنانية - السورية وبتنفيذ اتفاق الطائف على قاعدة حصر امكان بقاء السلاح فقط بأيدي الدولة اللبنانية، وبإقرار المحكمة الدولية".

وقال سعيد ان وجهات النظر المتباينة هي التي تثبت المشكلة الداخلية في لبنان. وعن احتمال الدعوة الى عقد اجتماع لبناني في السعودية قال: "لا اعتقد اننا وصلنا الى هذه المرحلة، المرحلة الاولى هي اقناع سوريا بإنشاء المحكمة الدولية في لبنان وحتى هذه اللحظة، تفيد المعلومات بأن عقدة العقد تبقى قضية المحكمة الدولية ويبقى النظام السوري مصراً على عدم المساهمة في انشائها". وعن كيفية تعاطي قوى 14 آذار مع الاستحقاق النيابي اللبناني الداهم قبل موعد القمة العربية اذا لم تتم الدعوة الى فتح العقد العادي للمجلس اعتبر سعيد انه لا يحق لأحد ان يقفل المؤسسات الشرعية اللبنانية حتى ولو كانت وجهة نظر الرئيس نبيه بري ملتبسة بمعنى انه يريد المحافظة على مجلس النواب وبأن هناك بنظره غيابا للحكومة وان هذه الحكومة غير شرعية ولكن المجلس سيد نفسه وهناك فصل بين السلطات في لبنان وعلى رئيس مجلس النواب ان يفتح باب المجلس وعلى قوى الاكثرية ان تتنظم منذ الآن حتى تقوم بالضغط المعنوي والسياسي والدستوري المطلوب من اجل تفعيل المجلس النيابي ولا يحق للرئيس نبيه بري اقفال باب مجلس النواب. وهل من خطة تحرك لدى صفوف الاكثرية اشار سعيد الى ان هناك دراسات دستورية وكانت آخرها مطالعة الاستاذ حسن الرفاعي وهناك خطوات عملية من قبل نواب الاكثرية من اجل التنظيم للضغط المعنوي والسياسي والدستوري على رئاسة مجلس النواب. وعن صحة الكلام عن اعتصام النواب داخل المجلس النيابي كما تردد قال: "لا اعتقد بأن هناك خطوات تبلورت حتى الآن ولكن كل الاحتمالات مفتوحة علينا ان نفعل المؤسسات الدستورية اللبنانية وليس افراغها يقولون بأن هذه الحكومة هي حكومة غير شرعية نحن نصرّ على شرعيتها لأنها لم تخرج طائفة من تكوينها، بل ان وزراء حزب الله وحركة امل هم الذين خرجوا طوعاً منها ولا احد اقصى جماعة من الجماعات اللبنانية من تشكيل الحكومة ورئاسة الجمهورية مخطوفة من قبل النظام الامني السوري حتى هذه اللحظة ولا يتبقى لنا الا مؤسسة مجلس النواب وتاليا نحن نصرّ على تفعيل هذه المؤسسة ونواب الاكثرية يمثلون الشعب اللبناني وعليهم تفعيلها وليس اقفالها". وعما اذا كان يرى آفاق حلحلة قبل موعد انعقاد القمة كرر سعيد القول ان لا حلحلة داخلية في لبنان وربما يكون هنالك حلحلة على مستوى القمة العربية اذا اقنعت سوريا بضرورة انشاء المحكمة الدولية في لبنان.

البيت الابيض يؤكد انه لن يجري محادثات ثنائية مع ايران او سوريا

أ ف ب - 2007 / 3 / 1

اكد البيت الابيض انه يرفض اجراء محادثات ثنائية مع ايران او سوريا رغم موافقته على المشاركة في مؤتمر الامن الدولي حول العراق الذي سيحضره البلدان في العاشر من اذار/مارس الجاري. وصرح توني سنو المتحدث باسم البيت الابيض للصحافيين "لن تجرى اي محادثات ثنائية بين الولايات المتحدة وايران او بين الولايات المتحدة وسوريا في اطار هذه الاجتماعات" التي ستجري في بغداد. واوضح سنو ان هذه الاجتماعات "نظمها العراقيون وستتناول القضايا المتعلقة بالعراق".

وردا على التكهنات بان المشاركة الاميركية في المؤتمر الذي تحضره طهران ودمشق تشكل مؤشرا على ليونة في الموقف الاميركي باتجاه خصميها اللدودين في الشرق الاوسط قال سنو ان الولايات المتحدة "لم تغير سياستها بشكل كبير". واكد "نحن لسنا بصدد عملية اعتراف دبلوماسي بايران ولسنا بصدد اجراء محادثات ثنائية مع ايران". واضاف ان "كثيرين يصفون المشاركة الاميركية في اجتماع اقليمي بانه تغيير في السياسة وهذا غير صحيح".

واكد سنو ان ايران التي اتهمها بالسعي للحصول على اعتراف دبلوماسي من الولايات المتحدة يجب ان تغير سياساتها قبل ان تدخل معها واشنطن في حوار مباشر. وقال "يجب ان يقدموا شيئا". الا انه اضاف ان "هناك لقاءات كثيرة تشارك فيها عدة اطراف اذا تواجد الايرانيون فيها فاننا لن نغادرها".

وجاءت تصريحات سنو بعد ان اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس عن مشاركة بلادها في المؤتمر الدولي بشان العراق والذي اعلنت الحكومة العراقية انها ستستضيفه في العاشر من اذار/مارس الجاري. وافادت الحكومة العراقية انها "وجهت دعوات رسمية الى دول الجوار الاقليمي ومصر والدول الخمس الدائمة العضوية (في مجلس الامن) ومنظمة الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية لحضور مؤتمر يعقد في العاصمة بغداد".

وقال سنو انه لن يتم خلال الاجتماع تجنب مناقشة المسائل العالقة بين واشنطن وطهران ومن بينها الاتهامات الاميركية بان عملاء ايرانيين يسهمون في العنف الطائفي والهجمات على القوات الاميركية في العراق. واضاف سنو انه اذا اثيرت مواضيع مثل القذائف المتفجرة المستخدمة ضد القوات الاميركية في العراق والتي تقول واشنطن ان ايران تزود بها المسلحين العراقيين "فاننا سوف نناقشها". واوضح سنو ان الولايات المتحدة شاركت في السابق في لقاءات اقليمية حضرتها كل من ايران وسوريا بدون ان تغير موقفها من البلدين. وتابع ان "الولايات المتحدة شاركت في عدة منتديات في السنوات الاخيرة الى جانب ايران وسوريا لمناقشة قضايا ذات اهتمام اقليمي (...) لذلك هذا ليس استثناء بل مثال اخر على العمل الدبلوماسي الاميركي". ويتخذ بوش موقفا صارما من اي اتصال دبلوماسي مع ايران او سوريا. واكد سنو مرة اخرى موقف الادارة الاميركية بشان فتح حوار مع ايران. وقال انه على طهران اولا تنفيذ مطالب مجلس الامن الدولي بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم الحساسة "اذا ارادوا ان نعود الى الطاولة معهم".

 

النائب الحريري: سنستمر في لبنان بالدفاع عن الديموقراطية و سنعمل مع الاتحاد الاوروبي لجعلها امرا واقعا لهؤلاء الذين لا يحبون ديمقراطيتنا

وكالات - 2007 / 3 / 1

اعرب رئيس كتلة"المستقبل "النيابية النائب سعد الحريري عن اعتقاده بان الحوار السياسي مهم جدا،مشيرا الى ان المملكة العربية السعودية لها دور محوري في المنطقة داعيا الى انتظار نتائج المحادثات التي ستجري في المملكة على مستوى القيادتين السعودية و الايرانية. و قال:سنستمر في لبنان بالدفاع عن الديموقراطية و سنعمل مع الاتحاد الاوروبي لجعلها امرا واقعا لهؤلاء الذين لا يحبون ديمقراطيتنا." من ناحيته اكد رئيس البرلمان الاوروبي هانس غورت بوتيرينغ وجوب محاكمة المسؤولين عن اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وأوضح ان البرلمان الاوروبي يتابع التطورات في لبنان بشكل دقيق مشددا على وجوب حل مشكلة مزارع شبعا لان بقاء القوات الاسرائيلية فيها يعطي ذريعة لآخرين لإقحام اسرائيل." كلام النائب الحريري و بوتيرينغ جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك عقداه بعد اجتماع في مبنى البرلمان الاوروبي تم خلاله عرض للاوضاع في لبنان و الشرق الأوسط، استهله بوترينغ بالقول:" اثمن عاليا زيارة النائب الحريري الى البرلمان الاوروبي،لقد ناقشنا الوضع في الشرق الاوسط و في لبنان المرتبط بوضع المنطقة ككل .و نحن كبرلمان أوروبي و انا كرئيس لهذا البرلمان،قد عبرنا عن آرائنا و طموحنا بانه يجب ان يتمكن لبنان من ان يتطور في المستقبل و ان لا تكون هناك تدخلات خارجية من دول اخرى و ان يقرر مستقبله بنفسه.بالطبع اننا نعلم نفوذ سوريا و ايران، و انا اعتقد ان لا حق لأي منهما بان تؤثر في الوضع في البلد،و نحن سنتابع التطورات بشكل دقيق.اما فيما يتعلق بالوضع مع اسرائيل اننا نرى وجوب حل ّمشكلة مزارع شبعا لان بقاء القوات الاسرائيلية في هذه المنطقة يعطي ذريعة لآخرين لإقحام اسرائيل ،اذا فنحن بحاجة لإيجاد حل .انني أرحب ترحيبا كبيرا بزيارة النائب الحريري ،و قد قدمت له تعازي لاستشهاد والده .انا اعتقد انه علينا ايجاد أولئك المسؤولين عن اغتياله.عندما يقتل شخص يجب إرسال قَتَلَته الى المحكمة ،هذه هي وسائلنا القانونية في اوروبا و في العالم كله و هكذا يجب ان تكون الامور عليه في لبنان."

ثم تحدث النائب الحريري فوجه كلامه الى مضيفه قائلا:"أشكرك على استقبالي هنا حيث سَنَحَت لي الفرصة لأطلعك على الاوضاع في بلدنا الصغير.اننا نشكر كذلك الاتحاد الاوروبي و برلمان الاتحاد على دعمهما للبنان.و خلال كل المراحل التي مرَّ بها لبنان فقد كان الاتحاد الاوروبي حاضرا دائما في الصفوف الأمامية لمساعدة لبنان في السراء و الضراء.

اننا نشكر دعمكم للبنان و كل ما قمتم به من اجل هذا البلد."

سئل بوتيرينغ بالانكليزية:نظرا للعراقيل التي تواجه اقرار المحكمة الدولية في لبنان هل تتوقعون اللجوء الى الفصل السابع لاقرارها؟

اجاب:"لست على اطلاع على الفصل السابع، و انه من الضروري ايجاد الاشخاص المسؤولين عن هذا العمل و المضي قدما في انشاء المحكمة التي ستساهم في كشف هوية القتلة والمتهمين."

سئل بوتيرينغ:تحدثت عن تدخل سوري ايراني في الشؤون اللبنانية،بماذا ستقومون لوقف هذا التدخل؟

اجاب:"بالطبع يجب تحقيق ذلك من خلال الحوار السياسي ،و لقد عبرنا عن قلقنا الشديد من نفوذ سوريا و ايران، و في هذه المرحلة يجب اللجوء الى الوسائل الدبلوماسية و آمل ان يتوصل هذا الحوار الى نتائج مثمرة و اذا لم ينجح ذلك علينا التفكير بطرق اخرى."

سئل بوتيرينغ:هل تعني بذلك اللجوء الى استعمال القوة؟

اجاب:"لن اضيف شيئا على ما سبق و قلته لقد ادليت بما لدي."

سئل النائب الحريري :قياسا لما يجري في لبنان اليوم على صعيد الديموقراطية و العمل البرلماني ماذا تقول اليوم بعد لقائك رئيس البرلمان الاوروبي؟

اجاب:"لدينا في لبنان ديموقراطية قدمنا أرواحا كثيرة دفاعا عنها ،و سنستمر بالدفاع عن هذه الديموقراطية و سنعمل مع الاتحاد الاوروبي و البرلمان فيه لمساعدتنا على المضي قدما في ممارسة هذه الديموقراطية،و لجعلها امرا واقعا لهؤلاء الذين لا يحبون ديمقراطيتنا.هذا ما نعمل من اجله و ما نؤمن به."

سئل النائب الحريري :ماذا تتوقعون من زيارة الرئيس الايراني للملكة العربية السعودية؟

اجاب:"لا اريد ان استبق الامور،هذه الزيارة الى المملكة ستتم في وقت قريب جدا و نحن ننتظر نتائج المحادثات."

سئل النائب الحريري:هل تعتقد ان الانتقال بالاتصالات السعودية الايرانية الى مستوى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز و الرئيس الايراني احمدي نجاد يشكل مؤشرا ايجابيا ؟

اجاب:"اننا لطالما اعتقدنا ان الحوار السياسي مهم و اعتقد ان المملكة العربية السعودية لها دور محوري في المنطقة و نحن نعلم ان المملكة وضعت كل ثقلها لحل الازمة الحالية في لبنان.ونأمل ان تتوصل هذه الزيارة الى حل ما لهذه الازمة."

وكان النائب الحريري دون في السجل الذهبي للبرلمان الأوروبي الكلمة التالية:"شكرا على استقبالي في هذا المركز الأوروبي والعالمي للديموقراطية، التي آمل ان تبقي لبنان آملا لها في المنطقة."

ثم التقى النائب الحريري في مبنى البرلمان النائب في البرلمان الاوروبي فيرونيك دو كايسر و عرض معها التطورات في لبنان و المنطقة و سبل دعم الاتحاد الاوروبي للبنان.

وكان رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري قد التقى مساء امس في مقر إقامته في بروكسل وفدا من ممثلي قوى 14 آذار في بلجيكا و جرى عرض للاوضاع في لبنان وللدور الذي يلعبه اللبنانيون في اوروبا لمساعدة لبنان على تجاوز الازمة الحالية .كما اطلع من اعضاء الوفد على أوضاعهم و استمع الى وجه نظرهم حيال التطورات. كما التقى النائب الحريري وفدا من تيار "المستقبل" في بلجيكا برئاسة بركات غطاس الذي وضعه في اجواء نشاطات التيار في بروكسل.و قد اكد النائب الحريري للوفد ان لبنان سينهض من جديد بجهود كل ابنائه و ان تيار المستقبل سيستمر في اكمال مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري .

 

شهر لبنان في مجلس الأمن

الخميس 1 مارس - الياس يوسف -ايلاف

يحفل شهر آذار بمواعيد تتعلق بلبنان في جدول أعمال مجلس الأمن الدولي الذي سينظر في ثلاثة تقارير مهمة يرفعها اليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون: التقرير الأول عن مدى تطبيق القرار 1701 ، وهو من إعداد ممثل الأمين العام في لبنان غير بيدرسن ومستشار الأمين العام السياسي مايكل وليامز. التقرير الثاني يتعلق بمدى تطبيق القرار 1559 ، وهو من إعداد مساعد الأمين العام تيري رود- لارسن المكلف متابعة تطبيق هذا القرار. أما الثالث فهو تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري سيرج براميرتز ، وكان مفترضا ان يسبقه انطلاق عملية تشكيل المحكمة الدولية التي تعثرت في مسارها اللبناني وتأثرت سلبا بالأزمة الحكومية السياسية.

وتقول مصادر مطلعة على أهداف زيارة مستشار الأمين العام وليامز الحالية إلى لبنان إن محادثاته تمحورت حول المواضيع الآتية:

- القرار 1701 ، وقد سأل في هذا المجال المسؤولين اللبنانيين عن رؤيتهم إلى الوضع في الجنوب والتطورات المحتملة فيه ، وعن أنجح الوسائل لدفع القرار 1701 من حالة "وقف الاعتداء" الى حالة "وقف اطلاق النار"، وقطع الطريق أمام المحاولات الرامية الى العودة بالوضع الى ما كان قبل حرب12 تموز/ يوليو الماضي بين الجيش الإسرائيلي وقوات "حزب الله".

- أوضاع الحدود والمعابر الشرعية وغير الشرعية وتدفق السلاح من سورية، في ضوء معلومات يملكها وليامز عن حقيقة ما يجري على هذا الصعيد إستناداً إلى التقارير التي تتلقاها المنظمة الدولية.

وعلم في بيروت أن البحث مع المسؤول الدولي في الحل الممكن لمشكلة تدفق السلاح من سورية إلى حلفائها في لبنان تناول عقدتين: أولهما إن نشر القوة الدولية على طول الحدود اللبنانية مع سورية يحتاج الى طلب صريح من الحكومة اللبنانية والى قرار جديد من مجلس الأمن لا يصطدم بحق النقض "الفيتو" من أي من الدول الكبرى. وثانيهما إن سوريا كانت قد هددت باقفال حدودها مع لبنان اذا ما أقدمت حكومته على رفع هذا الطلب أو إذا أقدم مجلس الأمن على هذا الاجراء.

وتكشف مصادردبلوماسية في العاصمة اللبنانية ان تشاورا بعيدا عن الأضواء يجري بين أعضاء بعثات الدول ذات العضوية الدائمة لدى مجلس الأمن ترمي الى نشر أفراد من" اليونيفيل" المعززة على الحدود بين لبنان وسورية. ويأتي هذا التشاور،الذي بدأ بعد مصادرة الجيش اللبناني شاحنة الأسلحة التابعة ل"حزب الله"، في ظل تقارير أمنية وردت الى القيادة في الناقورة تفيد بأن الأسلحة تدخل الأراضي اللبنانية من طريق سورية.

لكن أوساطاً لبنانية قريبة من الحزب الشيعي سألت عن المغزى من هذا التشاور وتكرار اقتراح سقط في الأول من آب/أغسطس الماضي، معتبرة انه اذا كان المقصود منع وصول السلاح الى الحزب فإن القرار 1701 لم يأت على ذكر اسمه او على منعه من "العمل المقاوم".

وأضافت ان الجيش اللبناني شكل المخرج لتلك العقدة بنشره نحو 8700 ضابط وجندي مع آلياتهم على الحدود مع سورية لمنع تهريب السلاح من خلالها، ولكن اذا قررت الدول الكبرى اعطاء تفسير اجتهادي لبعض ما ورد في القرار من خلال تطعيم مراكز الجيش على الحدود بنقاط من "اليونيفيل" المعززة، فإن مشكلة جديدة ستضاف الى المشاكل المستعصية في لبنان لأن قوى سياسية فيه سوف تندفع في اثارة موضوع سلاح "حزب الله" وسبب بقائه بعد اقفال الجبهة الحدودية المباشرة مع القوات الاسرائيلية، في حين لا يزال الحزب المذكور يتمسك بسلاحه ويعتبره "مقدساً" وفي خدمة المواجهة الأكبر على مستوى الأمة الإسلامية مع إسرائيل.

 

جنبلاط التقى رايس: المحكمة حتمية لكن إنشاءها غير متوقع قريباً

الحياة - 2007 / 3 / 1

أكد رئيس اللقاء النيابي الديموقراطي وليد جنبلاط الذي التقى في واشنطن أمس، وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن انشاء المحكمة ذات الطابع الدولي في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري حتمي انما غير متوقع في القريب العاجل. وأشار الى أن هناك تردداً داخل الحكومة في الدعوة الى فتح دورة استثنائية للمجلس النيابي لاعتبارات متعلقة بضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية. والتقى جنبلاط مساعدي رايس لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ويلش وروبرت دينين ومدير قسم التخطيط السياسي في الخارجية ستيفن كرازنر، كما اجتمع مع قيادات نيابية من الحزبين الجمهوري والديموقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي. واعتبر جنبلاط في حفلة استقبال ليل أول من أمس في فندق فوز سيزونز، حضرها مسؤولون في الخارجية الأميركية والبيت الأبيض، أن هناك خوفاً من اقدام المعارضة وعلى رأسها فريق حزب الله على المضي في تعطيل المجلس النيابي لحين الاستحقاق الرئاسي في أيلول (سبتمبر) المقبل، وبالتالي استكمال الحال الانقلابية ومنع المجلس من الانعقاد لانتخاب رئيس جديد، مضيفاً أن كان من الخطأ الاعتقاد بأن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قابل للبننة، كونه يتلقى توجهاته من سورية وإيران. ونوّه جنبلاط بتنوع الحشد المشارك في الذكرى الثانية لاغتيال الحريري والذي عبر عن وحدة اللبنانيين وضم ممثلين عن كل الفئات والمذاهب، واستبعد فكرة انزلاق لبنان الى الحرب الأهلية اليوم، وقال: لا نحمل السلاح ولا نريد الحرب. وجدد جنبلاط ترحيبه بالمبادرة السعودية، وأكد أن من الضروري اعطاءها فرصة ولرؤية ما اذا كان باستطاعة ايران تغيير تصرف النظام السوري. وأثنى جنبلاط على سياسة ادارة الرئيس جورج بوش تجاه لبنان، مؤكداً أنه ليس هناك أي خوف على الإطلاق من تغير في هذه السياسة.

وكان مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس رد من بيروت على بعض الأبواق التي تواصل حملتها التحريضية على رئيس الحزب وليد جنبلاط وعلى الحزب، تارة باتهامات يطلقها بعض لجنة التقارير عن مناورات عسكرية وهمية في الشوف وتارة اخرى تطلقها بعض الأحزاب الشمولية ولا تتضمن سوى الشتائم. ودعا القوى الأمنية الى التحري اللازم لكشف المناورة المزعومة وجلب المعنيين الى القضاء. وأضاف: نقول لبعض أصوات الأحزاب الشمولية التي لا عمل لها سوى التحريض اليومي المثل الفرنسي: الذي ولد ليزحف لا يستطيع ان يطير.

من أولويات ساركوزي في لبنان: المحكمة ونزع سلاح حزب الله

الحياة - 2007 / 3 / 1 قال وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي، المرشح للرئاسة الفرنسية في خطاب ألقاه امس حول العلاقات الدولية، انه سيعتمد ثلاث أولويات بالنسبة الى لبنان في حال فوزه بالرئاسة في الانتخابات المقبلة. وأشار الى ان اولى هذه الأولويات تقضي بالذهاب في التحقيق الدولي حول اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الى النهاية لأن مرتكبي الجريمة ينبغي ان يعاقبوا. واضاف أن الثانية جعل سورية تعتبر لبنان بلداً حراً، والثالثة هي ان على حزب الله ان يوافق على نزع سلاحه وأن يعتبر بدوره لبنان بلداً حراً وأن يكف عن تلقي تعليماته من ايران.

واعتبر ساركوزي ان الجدل الكبير في العالمين العربي والإسلامي مرده الى المواجهة بين الأنظمة الديموقراطية والمعتدلة والقوى الظلامية وأن لا بد من القيام بما أمكن لدعم الأنظمة المعتدلة، وأن فكره على هذا المستوى يتوجه الى لبنان ويتمنى ان يراه مستقلاً بالكامل أي خالياً من التدخلات الخارجية.

وبالنسبة الى الشرق الأوسط، شدد ساركوزي على ضرورة اعادة إطلاق مسيرة سلام هدفها إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للعيش وتعزيز أمن إسرائيل، الذي من دونه لن تقدم إسرائيل على بادرة سياسية رئيسة. وأضاف ساركوزي ان في هذه المنطقة، يمر السلام ايضاً عبر التطور الاقتصادي وأن لدى أوروبا في هذا الإطار حججاً يمكنها استخدامها. وفي الشأن العراقي، لفت الى ان ليس لفرنسا قوات في العراق، وأنها ليست في الموقع المناسب للتكهن بأفضل موعد لانسحاب القوات الأجنبية من هذا البلد. لكنه اشار الى ضرورة تجنب امرين، الأول هو الانسحاب السريع الذي يمكن ان يؤدي الى الفوضى والثاني هو غياب منظور الانسحاب، الذي قد يولد لدى العراقيين المزيد من العنف ويدفعهم الى المزيد من الإرهاب. وتابع ساركوزي ان الطريقة المناسبة تقتضي تحديد أفق للانسحاب، وأن على السلطات العراقية ان تحدده في ضوء الأوضاع وبالتشاور مع الدول التي لديها قوات على الأراضي العراقية. معرباً عن اعتقاده بأن هذا سيؤكد للعراقيين ان الهدف هو اعادة سيادتهم إليهم كاملة.

وعن ايران، شدد ساركوزي على ان من غير المقبول ان تكون لديها قدرة نووية عسكرية، معتبراً ان العقوبات تمثل سياسة جيدة ينبغي تشديدها اذا بقيت ايران على موقفها. وأكد استقلالية فرنسا عن الولايات المتحدة، بالقول ان الصداقة بين أوروبا وفرنسا والولايات المتحدة ضرورة وهي عميقة وصادقة ولا عودة عنها ولكن الصداقة تعني القدرة على قول الحقيقة للآخر عندما يخطئ، والصداقة لا يمكن ان تكون كذلك إلا اذا كنا أحراراً.

 

"المجلس النيابي وحده يبت دستوريّة الحكومة والرئاسات"

علي الأمين: لا مصلحة لبرّي ولا لغيره في تعطيل المجلس وعدم إقرار المحكمة ضمن المؤسّسات سيؤدّي إلى قيامها وفق الفصل السابع

المستقبل - الخميس 1 آذار 2007

دعا مفتي صور وجبل عامل العلاّمة السيد علي الأمين إلى "الكفّ عن وصف الحكومة بأنها غير شرعية وفاسدة لأن العالم والرأي العام الدولي يعتبرها شرعية ويتفاعل معها". ورأى "ان الذي يبتّ في شرعية الحكومة هو المجلس النيابي"، وقال: "فليتفضلوا إلى المجلس للبتّ بدستوريّة الحكومة والرئاسات".

وأعرب عن اعتقاده ان رئيس المجلس النيابي نبيه برّي "لا يمكن أن يقدم على تعطيل المجلس، كما انه ليس من مصلحة رئيس الجمهورية أو غيره أن يدخل في تاريخه انه أدخل البلاد إلى حال الانقسام وتعطيل الدولة".

ودعا إلى حلّ مسألة المحكمة ذات الطابع الدولي "لأن عدم إقرارها ضمن المؤسسات سيؤدي إلى قيامها وفق الفصل السابع".

وقال الأمين في حديث إلى "المؤسسة اللبنانية للإرسال" أول من أمس: "لا أعتقد ان الأبواب أوصدت أمام المبادرات ولكن قد يكون ما جرى في السعودية والادعاء بأنهم لم يصلوا إلى اتفاق ايراني ـ سعودي من أجل تشجيع الأطراف الداخلية على أن يحرّكوا المبادرات الداخلية وعندئذ يأتي بعد ذلك التدخل الخارجي من خلال المبادرات الأخرى".

واعتبر رداً على سؤال "ان حزب الله لا يمكن أن يتحمّل مشروع الأمّة أو مشروع دولة في لبنان، إنما يجب أن يكون هو جزءاً من الأمّة بشكل عام له ما لها وعليه ما عليها".

وعن الحكومة قال: "إذا كان الكل يوافق على صيغة 19+11 وبحسب الظاهر ان 11 هي كلها للمعارضة ولكن بحسب الواقع ان هناك واحداً منها يشكل ضمانة لعدم الاستقالة وعدم تعطيل الحكومة، هذا مخرج جيّد ولكن المهم أن نصل إلى مخرج، نحن نريد أن نحلّ مشكلة المحكمة الدولية لأنها السبب في الخلاف، فلم يكن العدد مشكلة من قبل، فقد كانت الحكومة موجودة وكان الوزراء المستقيلون جزءاً لا يتجزأ منها ولم يكن ثمة من اعتراض على العدد، فالمشكلة إذاً هي في قضية المحكمة، فإذا اتفقوا عليها عندئذ الأمور الأخرى تعالج وأنا مع إعطاء فرصة للحل الذي يعطي كسباً للمعارضة لأنها حققت ولو من الناحية الظاهرية ما كانت تصبو إليه من العدد بعد الموافقة على مشروع المحكمة".

وأكد ان المشروع الذي يحمي "الطائفة الشيعية وكل طوائف لبنان هو مشروع الدولة الواحدة واندماج الشيعة والحركات المسلحة عموماً في مشروع الدولة الواحدة".

وأكد أن "أية اعاقة لمشروع الدولة اعاقة لمشروع الامام الصدر الذي كان دائماً يقول "الجنوب أمانة يجب أن تحفظ بأمر من الله والوطن"، وكان يقصد بقول أمانة أن الجنوب يجب أن يعود إلى أحضان الوطن، لذلك أنا قلت لبعض القيادات ما رفض من الفصائل الفلسطينية قبل عام 1982 وهو تحويل الجنوب بقراه ومدنه ساحة حرب فكيف نقبل به اليوم؟ فلقد أعدتم لنا ما كان قبل العام 1982 والذي كان شعاراً لبعض السياسيين الكبار بأنه "لا عودة إلى ما قبل العام 1982".

ولعل جملة من حرب المخيمات كانت تحت هذا العنوان، فقلت له لماذا أرجعتمونا إلى العام 1982 في سنة 1993.

واستغرب الأمين "كيف يعتبر "حزب الله" وحركة "أمل" أنفسهما أكثرية داخل الشيعة وفي نفس الوقت هما ضد الأكثرية في الحكم". وقال: "هم يطالبون بالمشاركة مع الآخرين، ويرفضون المشاركة داخل طائفتهم، ونحن نقول ان الواجهة السياسية داخل الطائفة الشيعية اليوم لا تمثل النظرة التي يحملها عموم الشيعة اللبنانيين، لأن روابطهم الوطنية وولاءهم للنظام السياسي والدولة هو حلم قديم، واذا البعض أعاق مشروع الدولة، فهم ليسوا مع اعاقة هذا المشروع على الاطلاق. واذا اكتسب البعض تأييداً في مرحلة ما (أمل) لأن الناس اعتقدت انهم يكملون مشروع الامام الصدر في بناء الدولة، وبعضهم اكتسب تأييداً لمواجهته الاعتداءات الاسرائيلية (حزب الله) لكن هؤلاء لن يكتسبوا تأييداً اذا وقفوا ضد مشروع الدولة اللبنانية".

وجواباً على سؤال، قال الأمين: "لا شك بأن ما ذكره الحاج محمد رعد فيما يتعلق بعدم انعقاد مجلس النواب في الدورة العادية، في وقت ان الرئيس بري خارج البلاد، فممكن أن يكون مقصود البعض هو منع قيام الرئيس بري في المستقبل من أن يقوم بفتح جلسة لمجلس النواب، ولكن أنا لا أعتقد ان الرئيس بري يمكن أن تُقطع عليه الطريق في مثل هذه القضية التي ترتبط بالوطن ومصيره، وبشخص عزيز عليه وآخرين أيضاً، لطالما كان الرئيس بري يبدي تحسره وتألمه على الخسارة التي فجع بها لبنان بالرئيس الشهيد رفيق الحريري، لذلك نعتقد ان هذا الرجل الاستثنائي يستحق ان تعقد له جلسة استثنائية، وهذه دعوة للرئيس بري، واعتقد انه قد يكون الرئيس بري في هذا الصدد، ونحن نذكّر بمكانته وموقعه ونعلم مدى حرصه على ان يجنب البلاد المزيد من الأخطار، وهذا الروتين الذي يقال، ان الحكومة يجب ان تطلب من المجلس النيابي، ويجب ان يوقع رئيس الجمهورية، فأنا اعتقد ان الرئيس الحريري وسائر الشهداء الذين سقطوا يستحقون تجاوز هذا الروتين، وهذا الوطن الذي تتضاعف أزماته والأخطار تحدق به يستحق اجتماع النواب وتدارس شؤون هذا الوطن، فإن الشعب لم ينتخبهم ليجلسوا في بيوتهم وإنما ليجلسوا على مقاعدهم من أجل حل مشاكل الناس".

وانتقد "ان تصدر الدعوة إلى العصيان المدني عن بعض الجهات المؤتمنة على البلاد والوطن والمؤسسات والمسؤولة عن إدارة البلد، فكيف يمكن ان تشجع على العصيان المدني وكأني بهم لا يريدون الخضوع لقانون داخلي ولا لقانون دولي بل يريدون مجتمعاً بلا قانون وهم بذلك يمهدون للفصل السابع الذي يرفضون".

واعتبر الأمين ان الكلام على ان واشنطن تريد اضعاف حزب الله عبر السعودية ودعم جهات متطرفة "يبرر لحزب الله بأن يحتفظ بكل ما لديه وان يزداد قوة لان هناك فريقاً يريد ان يضعفه"، قال: "لا اعتقد ان هذا الأمر صحيح وأن السعودية في هذا الصدد، أو ان آل الحريري بهذا الصدد، هذا البيت المعتدل وطنياً وإسلامياً وعربياً، لذلك فالذي تدعو إليه السعودية ويسعى إليه الآخرون هو ايجاد حالة من التفاهم في لبنان يجعل الجميع تحت مظلة الدولة اللبنانية، وهناك خوف من الصراعات المذهبية في المنطقة فيجب علينا في لبنان ان نسعى لإطفاء هذه الفتنة وهي في العراق قبل ان تمتد إلى الأماكن الاخرى، لذلك يجب ان ننظر إلى ما نقوم به من أفعال، تقرب من درجات الاحتقان الطائفي والمذهبي، لا ان ننظر إلى الأقوال، فبحسب الأقوال قال الكثيرون بأن الفتنة خط أحمر، لكن العبرة هي بما يجري على الأرض من أفعال، والأفعال التي جرت فيما مضى، والتصعيد الكلامي الذي نسمعه بين الحين والآخر، والدعوة إلى ما يسمى بعصيان مدني، كل هذه أمور لا يمكن عزلها عن انها تؤدي إلى الفتنة التي يرفضها البعض قولاً، والمهم ان نعيد نحن النظر في جملة من الأعمال، وعندها ننجح هنا في لبنان، واعتقد اننا سننجح إن شاء الله في ابعاد شبح الفتنة".

 

العريضي: جبران لا يزال موقع نقاش كتجربة إعلامية شبابية دينامية

نايلة تويني: وحدة أهل القلم ضرورية في أي وقت

وكالات - 2007 / 3 / 1

وجهت نائب مدير عام "النهار" الزميلة نايلة تويني نداء الى شباب لبنان لان يقوموا وينتفضوا على البغض والحقد وعلى حرب الشوارع.

كلام تويني جاء في خلال حفل توزيع "جائزة جبران تويني السنوية" في مركز التدريب في مبنى جريدة "النهار" اليوم، في حضور وزير الاعلام غازي العريضي، النائب بطرس حرب، وسهام ونايلة وميشال تويني، انطوان شويري، ورئيس نادي الصحافة يوسف الحويك ومدراء وعمداء وطلاب من مختلف كليات الاعلام، وأسرة النهار. تبلغ قيمة الجائزة 25 الف دولارا قدمها انطوان الشويري توزعت على:

- رؤى الحجيري من كلية الاعلام والتوثيق - الفرع الاول .

- سوزي الخوري حنا: كلية الاعلام والتوثيق - الفرع الثاني.

- جاكلين سعادة: جامعة القديس يوسف.

- دنيا الاشقر جامعة سيدة اللويزة.

- شوفيك قرناشيان جامعة AUST.

العريضي: وقال وزير الاعلام غازي العريضي في كلمة له: "مرة جديدة نلتقي لنشهد ان القتلة المجرمين الارهابيين الذين اغتالوا جبران تويني كانوا ولا يزالون مع أسيادهم جبناء ضعفاء. ومرة جديدة قلنا لهم ان الكلمة لا تموت فلم يقنعوا. استمروا في القتل لكن الكلمة لم تمت. ويوم اغتالوا جبران قلنا لهم: قلم جبران لن ينكسر وكلمات جبران لن تموت ونهار جبران سيبقى مشرقا. كانوا واستمروا في القتل. في حياته كانت الشهادات فيه كثيرة وكانت الشهادات منه كثيرة. قيل فيه الكثير في الاندية والمحافل المحلية، العربية والعالمية. وقال جبران تويني الكثير عن القضايا الانسانية والاجتماعية والسياسية وعن حرية الكلمةن الى ان كانت الشهادة له يوم سقط شهيد الكلمة الحرة والشجاعة والجرأة. نحن هنا لنؤكد الشهادات الثلاث: جبران تويني لا يزال موقع نقاش كتجربة إعلامية شبابية دينامية(...) ولا يزال يعطي الشهادات فتأتي منه شهادات وبراءات وطاقات في الاعلام تؤكد ان جبران لم يمت وان "النهار" مستمرة وهي لا تزال تعلن موقفها بجرأة. "النهار" لا تزال تعطي الشهادات، تكرّم الاعلام والمؤسسات الاعلامية، لا تزال يده المرفوعة تعطي إشارة الانطلاق: في كل مناسبة هو القسم. في كل مناسبة هو الراية. في كل مناسبة هو التجربة وفي الاعلام هو الاساس. عايش محررين من مختلف الاعمار لذلك أطلق "نهار الشباب". وعلى الارض كان الشباب في كل المناطق. كان يكسر كل الحدود المناطقية والطائفية. من "النهار" خرجت قرارات بيضاء منذ الثورة البيضاء ولا يزال الامر كذلك.

شويري: وقال انطوان شويري في كلمة له: أجد صعوبة في الحديث عن جبران، وأشعر أنه سافر وعدم حضوره بيننا فقط تأخير في العودة الى ارض الوطن. جبران كان إنسانا خارقا، مؤمنا. حين يقتنع بمبدأ "يذهب فيه الى الآخر" حتى قدم حياته. وعلى من كانوا الى جانبه الا ينسوه وان يحييوا ذكراه دوما خصوصا ان البلد يمر في أخطر مرحلة تاريخية. ومن استشهدوا لاجل الوطن يجب الا تذهب شهادتهم "نزعان". أعتقد اننا أفرحنا جبران لان خمسة نساء صحافيات ربحن الجائزة، وها هما ابنتاه نايلة وميشيل تحملان شعلة "النهار". هذه السنة سيصدر "نهار الشباب" وسينجح كما تحدى جبران الجميع. وحكومة الظل ستنجح أيضا. ايها الشباب أنتم المستقبل، وأنتم حملة شعلة جبران.

تويني: ثم القت الزميلة نايلة تويني كلمة في المناسبة قالت فيها: افرح في كل مناسبة تذكر بوالدي، لا لأنه والدي فقط، بل لأن الشعب اللبناني والجسم الاعلامي تحديدا يصر على تمسكه بكل القيم التي ارساها جبران تويني، وهي قيَم الحرية، حرية التعبير والقول، حرية الكلمة التي سقط من أجلها كبار في عالم المهنة، والدرب سيظل طويلاً لان النضال من اجل الحرية سيظل ملازما لحياة الناس.

افرح مجددا لأن جبران تويني، وكلمته الحرة تحديدا ما زالت تجمع الاعلاميين على مختلف انتماءاتهم. قد يختلف البعض مع جبران في السياسة ولكن لا يمكنه ان يخالفه في نضاله الصادق من اجل رفعة الكلمة. في اللقاء اليوم عِبَر ثلاث تحدثت عن الاولى وهي حرية الكلمة والوفاء لجبران ولكل شهداء الصحافة من خلالها. وأما الثانية فهي مبادرة نادي الصحافة الى الجائزة. ونحن نعرف ان هذا النادي نشأ لحاجة الزملاء الصحافيين اليه، ولم يلد لغايات سياسية او انتخابية بل هدف الى جمع الشمل وهو ما نريده ونطمح اليه على الدوام لأن وحدة اهل الكلمة ضرورية في كل وقت، في الافراح كما في الاحزان.

وقد شاهدناهم امس في نقابة الصحافة يتشاركون معا في العزاء برحيل الزميل جوزف سلامة.

اما العبرة الثالثة فهي الصداقات التي تدوم والتي لا تتأثر بالغياب. هكذا كان الصديق انطوان شويري المتبرع بقيمة الجائزة المالية. هكذا كان مع جبران دائما، وهكذا استمر بعد الغياب المدوي لوالدي صديقا لنهار جبران وللعائلة. فالشكر الى الصديق الاستاذ انطوان شويري.

واخيرا اود ان اتحدث عن الشباب، المشاركين في المسابقة، وعن اهمية الشباب ودورهم في صنع مستقبل الوطن، والذين من اجلهم اطلقنا جمعيتنا "نهار الشباب" والتي ستطلق في 15 الجاري العدد الاول من ملحق نهار الشباب الذي كان توقف منذ نحو 5 سنوات. الجمعية، كما الملحق، سيكونان منبرا للشباب، ومساحة حوار وتعايش ولقاء بين شباب لبنان في زمن صار فيه اللقاء والحوار متعثرين. فإلى كل شباب لبنان أقول من هنا، من "النهار" كما قال جبران في الافتتاحية الاولى لنهار الشباب: "قم وانتفض، انتفض على البغض والحقد، على الطائفية البغيضة، على حرب الشوارع، على الانجرار العاطفي، انتفض مع كل مَن يريد ان يدفع بك الى حرب اهلية. لا نريد الحرب، نريد الحياة الحرة الكريمة، نريد ان نحيا بسلام". اما بالنسبة للجائزة نفسها، فلا بد لنا ان نسجل عتبنا، بل استغرابنا الشديد لكيفية تعاطي بعض مدراء كليات الاعلام واشخاص آخرين مع الجائزة باستنساب ومحاولة امرار اسماء محسوبة عليهم من دون استحقاق، الامر الذي جعلنا نهمل رغباتهم لمخالفتها المبادئ التي ناضل جبران تويني من اجلها والتقينا في النادي على الايمان بها.

وانطلاقا من المعايير التي حرصت اللجنة على اعتمادها بدقة، وبمعزل عن اي اعتبارات غير اكاديمية واخلاقية، رست الجائزة على الطلاق الآتية اسماؤهم:

رؤى الحجيري - كلية الاعلام والتوثيق الفرع الأول، سوزي الخوري حنا - كلية الاعلام والتوثيق الفرع الثاني، جاكلين سعادة - جامعة القديس يوسف، دينا الاشقر - جامعة سيدة اللويزة NDU، وشوغيك قرناشيان - جامعة AUST.

وإننا نعاهد الجميع بأن الجائزة مستمرة سنويا لا سيما بدعم الاستاذ انطوان شويري، راجين ان يمده الله بالصحة وطول العمر، وأن يبقى ذكرى جبران تويني خالدا وأن تبقى "النهار" عزيزة شامخة بوجود عميدها وأستاذنا الاكبر غسان تويني الى جانب حفيدتيه نايلة وميشال والسيدة سهام التويني مع الحفيدتين الملاكين اللتين يرعاهما جبران من سمائه. عشتم، عاشت "النهار"، الخلود لجبران وجميع شهداء ثورة الأرز والمجد للبنان.

الحويك: وألقى رئيس نادي الصحافة يوسف الحويك كلمة في الحفل قال فيها: لم نخل يوما أننا سنأتي الى النهار لنكرم جبران تويني شهيدا في عرينه، نحن الذين كنا نحسب ان جبران، هو العنوان الالمع للبنان الغد وصحافته السيدة الحرة المستقلة، لن تطاوله يد الغدر لانه آمن بلبنان، على مثال النهار، مساحة حوار وفكر ورؤية، لكن أهل الظلام والظلمة اختاروا اغتيال الفرق بين الظلمة والنور، فقتلوا الجسد في جبران، أما الكلمة فبقيت خالدة خلود لبنان والقسم.

وفي غمرة التفكير والبحث في كيفية توفير قيمة الجائزة، جاءت المبادرة عفوية صادقة، ومن دون أي مقدمات، من صاحب الايادي البيض الذي لا يحب كثيرا الكلام عليه، فيما تولى الصديق الآخر لجبران النائب بطرس حرب وضع نظام الجائزة.

وما نتوجس منه، هو خشيتنا من ان يذهب دم جبران تويني هباء بعد عرقلة بعض السلطة لشهور عديدة تعيين محقق عدلي في الجريمة لمعرفة الجناة ومن وراءهم والاقتصاص منهم، في موازاة عرقلة تشكيل المحكمة ذات الطابع الدولي لكشف كل الحقائق حول مسلسل الاغتيال والتفجير والترويع الذي ما زال يتوالى فصولا وحلقات.

 

د. جعجع: الاتصالات السعودية الايرانية انتجت افكارا ويبقى ترجمتها الى مسودة اتفاق

اتمنى ان يعلن الرئيس بري اسماء معرقلي التسوية في اقرب وقت ممكن

وكالات - 2007 / 3 / 1

أدلى رئيس الهيئة التنفذية في حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بحديث شامل الى جريدة الاهرام المصرية، ضمنه مواقفه من التطورات السياسية في لبنان في المجالات كافة، اضافة الى رأيه في التسوية التي قد تنتج حلا للازمة الراهنة.

وفي ما يأتي نص الحوار:

س :لماذا تحاملت على الرئيس لحود فى كلمتك بساحة الشهداء إلى حد التجريح ؟

ج: لا توجد بينى وبين الرئيس لحود اي مشكلة شخصية كما لا توجد بينى وبين اي سياسى فى لبنان اي مشكلة شخصية على الاطلاق.

س:بما فى ذلك السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله ؟

ج:"بكل تأكيد، بل العكس صحيح. أنا اعتبرالسيد حسن نصرالله صديق وأعرف صفاته جيدا، أما في ما يتعلق بالرئيس لحود فهو أكيد لا يدرى حجم الضرر الذى يسببه للبنان، وكان كل هدفي من وراء هذا الكلام، أن أهزه وأقول له ماذا تفعل؟ الرئيس لحود بتصرفاته يلحق ضررا كبيرا جدا ببلده، والتاريخ سيكشف عن ذلك. مثلا تم اغتيال نائب ووزير وهو الشيخ بيار الجميل وتقتضى الاصول ان تجري انتخابات فرعية لملء المقعد الشاغر والرئيس لحود يرفض اجراء هذه الانتخابات مع ان ذلك هو حق قانوني.فمامعنى ذلك؟ معنى انه يقول للقتلة استمروا فى قتل النواب.أليس هذا سببا كافيا لمهاجمته".

س:الرئيس لحود قال أنه نادم على قرار العفو عنك، هل كان قرار الافراج عنك مجاملة؟

ج:"انا من لي عند الرئيس لحود 11 سنة قضيتها فى السجن من دون وجه حق، لان جميعنا اشترك فى الحرب الأهلية، وعندما انتهت مع اتفاق الطائف قامت القوات اللبنانية لحرصها على قيام الدولة مع الحزب الاشتراكى والحزب الشيوعى بتسليم ما لديهم من اسلحة للدولة اللبنانية بينما كل التنظيمات التابعة لسوريا احتفظت بسلاحها. وعلى الرغم من ذلك تم سجني لاننى لم اوافق على الاشتراك فى الحكومات التى كانوا يشكلونها وكان ذلك افتراء كبيرا على حقوقي. لذا أنا من لي حق عند الرئيس لحود وإذا إعتبر انه أخطأ باصدار عفو عني فهو لم يصدره لان المجلس النيابي قام بذلك. وللتوضيح حتى ولو كان رفض التوقيع فالعفو كان سيصدر بعد مرور شهر بحيث ان المجلس النيابي كان سيصوت من جديد على قرار العفو عني ويصبح عندها القرار نافذا".

س:هل فوجئت بما قاله النائب وليد جنبلاط فى حق الرئيس السورى بشار الأسد، أم كنت على علم بمضمون كلامه ؟

ج:"لا. لم اكن على علم، لان كل واحد منا له طريقته فى التعبير.

س:"ماذا يكون الموقف لو اغلقت سوريا حدودها مع لبنان بعد هذا التصعيد ؟

ج:"سنضطر الى البحث عن بدائل ولن نرضخ للتهديد السورى وسندبر حالنا من جهة البحر.

س:الرئيس نبيه بري أعلن انه سيعقد مؤتمرا صحافيا يكشف فيه الأسماء التى تعطل التسوية، هل تشعر انك مستهدف ؟

ج:"أبدا على الاطلاق. واتمنى ان يعلن ذلك فى أسرع وقت ممكن. ويكشف عما لديه من معلومات ومن أسماء".

س:البعض يردد ان تاريخكم دموى تجاه المسلمين فى لبنان ؟

ج:"هذا الكلام لا يحمل أية ذرة من الحقيقة فكل نضالنا في بداية الحرب كان ضد جيش منظمة التحرير الفلسطنية فى لبنان، ثم كان ضد الجيش السورى ولم نخض معركة واحدة ضد المسلمين اللبنانيين. واشعر بالأسف لكون البعض يبدل الوقائع بهذا الشكل وأعرف أن دوافعهم مراده الى التقارب الحاصل بيننا وبين تيار المستقبل. وأتمنى أن يعطونا واقعة واحدة تؤكد أننا قتلنا مسلمين فيها"

س-معنى هذا أنك لم تقتل المسلمين لكونك مسيحيا ؟

ج:"اولا، المسلمون فى لبنان لم يدخلوا الحرب في بداياتها، بل كما قلت الحرب كانت مع منظمة التحرير الفلسطنية، وربما وقعت بعض الحوادث فى تلك الفترة حيث كان البعض يقتل البعض على الهوية وكانت الضحايا من كل الديانات لكن بعد انشاء القوات اللبنانية لم نتورط فى واقعة واحدة".

س:ما التسوية التى تقبل بها ؟

ج:"معادلة للاكثرية 19 و 10 للمعارضة ووزير محايد.

س:ما حقيقية علاقاتك مع اسرائيل ؟

ج:"كل طروحاتنا منذ اتفاق الطائف حتى اليوم هي ضد اسرائيل وكل من يدعى غير ذلك اتمنى أن يقدم أى دليل ملموس. وموقفنا السياسى ينسجم مع الموقف الرسمى للجامعة العربية".

س:لكن البعض يشيع أن عناصر من القوات تتلقى تدريباتها داخل اسرائيل وان السلاح يصل من هناك ؟

ج:"غير صحيح وهذا كذب وافتراء، الهدف منه تشويه صورة القوات اللبنانية.

س:هل تخشى من انقلاب عسكرى ينهى الوضع ؟

ج:" لا، لانه فى تاريخ لبنان لم يحدث أى انقلاب عسكرى ولن يحدث ذلك على الاطلاق.

س:هناك كلام عن وجود خلاف بين قائد الجيش العماد ميشال سليمان ووزير الدفاع الياس المر ؟

ج:"ليس خلافا ولكن هناك نظرتين لكيفية معالجة الأمور وهى مسألة تفاصيل صغيرة أعتقد أنها انتهت".

س:هل فشلت المبادرة العربية ؟

ج:"لا لم تفشل".

س: ما مؤشرات استمرارها ؟

ج:"توجد اتصالات سعودية ايرانية مكثفة وجديه تتحرك ونتج عنها فى الأيام الاخيرة مجموعة افكار جيدة ولا يبقى سوى ترجمتها الى مسودة اتفاق".

س:ما تم تسريبه عن فحوى هذه الاتصالات أنها تعتمد معادلة 19 للاكثرية و11 للمعارضة؟

ج:"غير صحيح" .

س:وما الجديد فى الحل الذى جاءت به ؟

ج:"جاءت بميكانيكية الربط بين اقرار المحكمة وتشكيل الحكومة الجديدة وستكون حكومة اتحاد وطني من دون أن نكون ملزمين بارقام معينة حيث سيكون التلازم دقيق جدا".

س:كيف يتقبل المواطن اللبنانى تسوية المشهد من خلال مساع سعودية ايرانية ؟

ج:"المواطن اللبناني غير متقبل وكنا نفضل تسوية الأمور فى لبنان لكن "حزب الله"

وحركة "امل" اوقفا الحوار معنا".

س:ما هى مصالح ايران فى لبنان ؟

ج:"ايران في الحقيقة غير ايران التى نعرفها وممكن القول أن كل تاريخ الفرس طفى إلى الواجهة من جديد مع القيادة الايرانية الحالية هذا من جهة، ومن جهة ثانية كل قناعة الشيعة على انهم من أهل البيت ظهرت من جديد وما تسعى اليه ايران هو ان تصبح عمليا المسؤولة الاولى عن المسلمين فى كل العالم".

س: لو كان هذا حاصلا كانت ستضع فى حساباتها مصالح الطائفة السنية ؟

ج: سوف استشهد بواقعة وحيدة عندما اصدر سلمان رشدى كتابه المثير آيات شيطانية، كانت ايران الدولة الاسلامية الأولى التى اصدرت حكما باهدار دمه، كما أن مبادرة قمة بيروت العربية العام 2002 كل الدول العربية وافقت عليه انذاك لكن ايران رفضتها فضلا عن حرص ايران فى امتلاك السلاح النووى بالرغم من عدم وجود مشاكل حدودية تخيفها او تهدد امنها بالمعنى الحسي والعملي".

س:تحديدا ما هى مصالحها فى لبنان ؟

ج:" نجحت ايران فى أن توجد لها اهم امتداد في العالم وهو حزب الله والذى تعتبره من انجح الامتدادات التى حاولت أن تصنعها فى دول الخليج والعراق وايران وهي مستمرة منذ 27 عاما فى حزب الله وبعض الخبراء يقدرون المبالغ التى استثمرتها ايران لمساعدة حزب الله منذ عام 1980 وحتى عام 1995 بأكثر من 15 مليار دولار دون اضافة الى ما دفعته من عام 1995 وحتى الآن. وهذا يبين مدى اهتمام ايران بحزب الله حيث تعتبره انه فى حالة اى مواجهة مع الغرب سيكون حزب الله اول خط دفاع لها، كما تعتبر أنه أوجد لها أول خط تماس مباشر مع اسرائيل".

س:إذن، لا تتحدث عن وجود مصالح مباشرة بين ايران وسوريا ؟

ج:"انا تحدثت عن العامل الايرانى البحت، لكن سوريا هى حليفة ايران فى لبنان نظرا لموقع سوريا القريب من لبنان. وسوريا هى بوابة ايران للبنان ومن دونها ستجد صعوبة حتى فى تحويل الأموال او السلاح على حزب الله ومقاتليه الذين يتدربون فى ايران يسافرون اليها عبر سوريا".

س:هل تخشى من تسوية بين سعد الحريرى و نبيه برى تستبعد فيها القوات اللبنانية ؟

ج:" بالطبع لا. ولا يوجد لدينا أى احساس بالخوف".

س: هل بدافع الثقة أم وفق المعلومات ؟

ج:الثقة والمعلومات معا ونحن نتبادل الرأى كل يوم وهذا الكلام هو شائعات. ونظرتنا واحدة لخطة التحرك وفي الأمور الإستراتيجية. ونحن نعرف بالمفاوضات كما يعرف حزب الله من خلال حركة أمل التى تتولى المفاوضات عنه . وحزب الله يطرح هذا الكلام لأنه يوجد توتر سنى - شيعى فى لبنان وحزب الله عن حق يسعى لمنع هذا التوتر من خلال الحديث عن تقارب مع تيار المستقبل على حسابنا، ولكنها هذه محاولات صبيانية".

س:بعد أحداث العنف هل استوعب الشارع المسيحى الدرس أم لايزال الأمر وفق الخيارات السياسية ؟

ج:"الشارع المسيحى استوعب دروس الثلاثاء والخميس لان كل الأطراف تعهدت بعدم اللجوء إلى أي وسائل غير ديموقراطية مثل قطع الطرق أو اشعال الدواليب وتم ابلاغ غبطة البطريرك صفير بذلك"

س:فيما لو لجأت المعارضة الى العصيان المدنى كخطوة أخيرة هل الشارع المسيحى سيلتزم بالخطوات الديموقراطية ؟

ج:"العصيان المدنى اسمه غير ديموقراطى وهو يحدث فى حالات الاحتلال الأجنبى وأنا لا أعرف ما المقصود بالعصيان المدنى فعندما تتوقف الناس عن دفع الضرائب أو الاستحقاقات المتوجبة عليها يعتبر ذلك بمثابة انقلاب وليس عصيانا مدنيا".

س:الازمة اللبنانية فى لبنان إلى متى تستمر ؟

ج:"للاسف استطيع القول انها مستمرة فى الوقت الحاضر ولكن إلى متى لا أستطيع التقدير بسبب وجود عوامل عديدة متداخلة ومعقدة. و لهذا السبب يصعب التقدير".

س:هل يمكن حصر هذه العوامل التى تؤثر فى الازمة اللبنانية ؟

ج:"اولا يوجد عامل اصبح له فى تاريخنا المعاصر اكثرمن 30 عاما، وله تأثير ونفوذ كبيرين فى لبنان، هو العامل السوري. والاخوان السوريون، في نظرهم لا يوجد كيان قائم اسمه لبنان، وفي رأيهم لبنان غلطة تاريخية قامت بفعل الاستعمار البريطاني الفرنسى على أثر اتفاقية سايس - بيكو. من هذا المنطلق يعتبرون بأنه يجب استرداد لبنان للأم السورية.

س:لكن الزمن تجاوز هذا الاعتقاد بعد الانسحاب السورى من لبنان ؟

ج:"هذا ما كنا تمنيناه لكن الأحداث كل يوم تثبت عكس ذلك، وأنا عندما كنت فى السجن وتم انسحاب الجيش السوري". كنت اتمنى أن يطرح الاخوة السوريون مبادرة فتح صفحة جديدة ويقولون ما حصل قد حصل ولنبدأ من جديد ولكن للاسف ومنذ خروجي، تأكد لي أنهم لا يسيرون فى هذا الاتجاه ويعتبرون انهم خسروا جولة وهي الانسحاب العسكري وينتظرون الوقت الذى يعوضون فيه هذه الخسارة. فبعد الانسحاب ومع تشكيل حكومة الرئيس فؤاد السنيورة أغلقت سوريا حدوها مع لبنان وبعد حل هذه المشكلة جاءت مشكلة تهريب السلاح من سوريا إلى لبنان ثم توالت عمليات الاغتيالات وصولا الى حادثة عين علق الأخيرة".

س:لماذا الربط بين سوريا وكل هذه الاغتيالات وهل من المنطق أن تتهم سوريا من دون قرائن ؟

ج:"من الناحية القانونية معك حق ولابد من ان ينتظر الشخص التحقيقات، لكن على المستوى السياسى نحن نطلق الاتهامات حتى يثبت العكس ولا يجب أن ينسى أحد أننا عايشنا سوريا كل هذا الوقت ويوجد نمط معين من التصرف نرصده على مدى 30 عاما حتى الآن ويجعلنا نفترض بشكل أولى هذا التقدير. من هنا ثمة سؤال يطرح ؟ هل من الصدفة أن تكون جميع الشخصيات اللبنانية التى تم اغتيالها من فريق واحد وهي فقط تلك التي تناصب العداء لسوريا".

س:هل كان جورج حاوى يناصب العداء لسوريا حتى تغتاله ايضا ؟

ج:"جورج حاوى فى آخر عشر سنوات كان يعارض تماما المواقف السورية ومعارضته كانت تؤثر على النظام السوري أكثر بكثير من مواقفنا نحن.

س:لماذا برأيك ؟

ج:"لانه كان محسوبا عليها وعندما يأتى الأتهام منه تكون له مصداقية أكبر بكثير من أي شخص كان ضد الوجود السورى فى لبنان. وهنا اسأل هل هي صدفة ايضاان يتم تفجير عين علق قبل يوم واحد من ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه في 14 شباط".

س:ولكن كل هذه الاتهامات نظرية وغير ملموسة ؟

ج:"المؤشر الأكبر بالنسبة لى شخصيا والذى يؤكد قناعتي باتهام سوريا فى هذه الجرائم هو معارضتها تشكيل المحكمة الدولية، رغم أن فريق التحقيق الدولى مؤلف من مائة قاض من 30 دولة ويطبق المعايير الدولية".

س:"الواقع يقول أن المعايير الدولية ليست على الدوام نزيهه وما حدث مع العراق كاف للتدليل ؟

ج:"على اثر احتلال العراق شكلت الادارة الأمريكية لجنة واثبتت أن هناك خطأ كبيرا.

س:وما الفائدة بعد الحرب والدمار واحتلال بلد ؟

ج:"نحن لا نطالب باحتلال سوريا ولا نقبل بذلك ، ولكن هذه هي المرة الاولى التى تشكل فيها لجنة للتحقيق في هذه الجرائم وكل عملها سيكون شفافا وله مصداقيته.ونحن ننتظر أن يتقدم أى طرف بملاحظاته".

س:بشكل حاسم هل تتهم سوريا تحديدا فى الجرائم التى وقعت فى لبنان ؟

ج:"سوريا متورطة فى كل الجرائم التى وقعت ولدينا شكوك أولية بالمنفذين للجرائم سنقدمها إلى لجنة التحقيق .

 

حذروا من خطر تبني "حزب الله" اللبناني لمقاتلي "جيش المهدي"

ستراتيجيون أميركيون: الحرب ضد الميليشيات الشيعية في العراق يجب أن تبدأ من الضاحية الجنوبية لبيروت

إعداد -محمد إبراهيم الدسوقي - السياسة

لا يختلف اثنان على أن اشتعال الاقتتال بين السنة والشيعة العراقيين, كان نتيجة واقعية لسياسات أميركية فاشلة, سيئة التخطيط والإعداد, كما لن يختلف احد حول تشخيص علل العراق المتفاقمة, وأن المارد الطائفي الذي انطلق من عقاله لن يعود إليه بسهولة.

وبعد أن كان الهاجس الأعظم الجماعات المستنسخة من رحم تنظيم القاعدة, فإن الشغل الشاغل الآن أصبح الميليشيات الشيعية المسلحة, وأكثرها إلحاحا وخطرا جيش المهدي الذي يتزعمه الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر.

ففي ديسمبر الماضي وصف تقرير لوزارة الدفاع الأميركية البنتاغون جيش المهدي بأنه يمثل أضخم تهديد لأمن العراق, وانه تجاوز حجم الخطر الذي يشكله تنظيم القاعدة. لهذا حددت الستراتيجية الجديدة لإدارة الرئيس جورج بوش المعلنة في يناير المنصرم القضاء على جيش المهدي أو إضعافه من بين أهم وأبرز أهدافها لضبط الوضع الأمني بحلول نوفمبر المقبل, بعد أن تحول لقوة مقاتلة تبث الرعب والخوف في نفوس العراقيين, علاوة على انه صاحب أجندة سياسية وأمنية لخدمة اعتبارات مذهبية محدودة الأفق, يساعدها في ذلك أن التيار الصدري يمثل في البرلمان ب 30 نائبا وفي الحكومة ب 6 وزراء.

وأكدت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في تقرير لها أخيراً أن الميليشيات الشيعية اخترقت الشرطة العراقية وأجهزة الأمن ووزارة الداخلية في العراق, وأنها تمارس جرائم القتل والاغتصاب.

وتقوم هذه الميليشيات بارتكاب المذابح والتطهير العرقي ضد السنة في العراق, وأن الجثث التي يتم اكتشافها غارقة في الفرات أو ملقاة في الطرق هي من فعل تلك الميليشيات وأنها تطرد السنة من بعض المناطق السكنية, واغتصاب النساء.

الأخطر ان أجزاء كبيرة من بغداد أصبحت شيعية في الأشهر الأخيرة, حيث الميليشيات تشدد قتالها ضد السنة في قلب العاصمة لتشرد الآلاف من السكان السنة من ديارهم. وهناك ما لا يقل عن 10 أحياء كانت قبل عام مختلطة بين السنة والشيعة هي الآن شيعية بالكامل تقريبا, وفقا لما قاله مسؤولون محليون وقادة عسكريون أميركيون وعراقيون.

فالأحياء في الشرق, ومعظمها معرضة لنشاط الميليشيات الشيعية من مدينة الصدر, أكبر وأفقر مناطق بغداد الشرقية, فقدت الكثير من أقليتها السنية منذ فبراير من العام المنصرم عندما تم تدمير مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء. وحتى أحياء الطبقة الوسطى مثل زيونة والغدير, والتي كانت مختلطة إلى ما قبل ستة أشهر, بدأت تفقد السنة.

وفي حي البلديات, شرق بغداد حيث تجاور السنة والشيعة لعقود متتابعة, يقوم العمال ببناء مسجد شيعي وفي المكان نفسه هناك جامع سني لم يكتمل تشييده هو الآن مهجور, وعلى واجهته علقت بوسترات تحمل صور زعماء سياسيين. وعلى بعد اقل من نصف ميل هناك جامع آخر لم يستخدم على الإطلاق. وقال عامل شيعي: إنهم لا يستطيعون المجيء إلى هنا... إنهم سنة.

ومن بين 51 عضوا في مجلس محافظة بغداد, الذي يدير خدمات المدينة, هناك عضو سني واحد فقط. وتعتبر هذه التغيرات تطورا طبيعيا إلى حد كبير. فالشيعة, وهم أغلبية سكان العراق, أبعدوا عن النخبة الحاكمة في عهد صدام حسين والآن يتمتعون بسلطة تضارع أعدادهم.

وحذر الرئيس الأميركي جورج بوش في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد في يناير الماضي من المتشددين الشيعة في العراق والشرق الأوسط.

وقال أمام الكونغرس: في الآونة الأخيرة اتضح أيضا أننا نواجه خطرا متصاعدا من المتطرفين الشيعة الذين يشبهونهم في العداء لأميركا وعازمون أيضا على الهيمنة على الشرق الأوسط.

وأضاف كثيرون معروف أنهم يسترشدون بالنظام في إيران الذي يقوم بتمويل وتسليح الإرهابيين من أمثال (حزب الله) وهي جماعة تأتي في المركز الثاني بعد (القاعدة) فيما تسببت فيه من ضياع أرواح الأميركيين.

بناء عليه بدأ قادة الجيش الأميركي في العراق في توجيه تركيزهم ناحية التخلص من الخطر الذي تجسده الميليشيات الشيعية, خصوصا جيش المهدي, بمقارنتها ب حزب الله اللبناني, لكن لماذا حزب الله تحديدا ?!

بخلاف الانتماء للطائفة الشيعية, فان هؤلاء القادة يرون أن الحالة الراهنة في بلاد الرافدين تشبه إن لم تكن تتماثل مع ما كان عليه الحال في لبنان في عقد الثمانينات من القرن الماضي, حينما كانت ترزح تحت مقصلة الحرب الأهلية بين الميليشيات المختلفة الممثلة لطوائف دينية وسياسية متعددة. كذلك فان الأداء العسكري غير المتوقع لمقاتلي حزب الله خلال الحرب الأخيرة مع إسرائيل في الجنوب بالصيف الماضي, حوله لنموذج مبهر للميليشيات العراقية في مواجهة طرف يفوقه في القوة والعتاد بمراحل, وجعلها تحاول الاقتداء بأساليبه ومنهجه للتصدي للولايات المتحدة وجيشها. وتظن هذه الميليشيات أنها ليست أقل عزما وإيمانا بقضيتها من حزب الله, وان جل ما عليها فعله في الفترة المقبلة تنظيم نفسها واختيار أهدافها بدقة, على أمل حدوث المعجزة بانسحاب القوات الأميركية من العراق بأسرع من البرق, مثلما انسحب الجيش الإسرائيلي من الجنوب اللبناني بعد 25 عاما من احتلاله, نظرا لعدم تحمله المزيد من هجمات حزب الله.

وتعتبر الأوساط العسكرية الأميركية أن المخططين العسكريين في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون لهم كامل الحق في المقارنة بين حزب الله والميليشيات العراقية, رغم تأكدهم من أن الميليشيات العراقية لا يزال أمامها طريق طويل للتفوق على حزب الله من الناحية العسكرية, غير أنهم يسجلون بعض الظواهر الباعثة على القلق والمؤكدة أن الجماعات المسلحة في العراق تقدمت بشكل مخيف من زاوية قدرتها على تكبيد القوات الأميركية والعراقية والمتعددة الجنسيات خسائر فادحة لم تكن في الحسبان والتخطيط, بواسطة إتقانها استخدام أنظمة متقدمة من الأسلحة.

وأوردوا المثال بإسقاط 10 طائرات هليكوبتر في الأسابيع الماضية في خطوة أزعجت كثيرا المسؤولين العسكريين الأميركيين, لأن هذه النوعية من الطائرات جرى التعامل معها بوصفها الوسيلة الأمثل لشن هجمات على مواقع اختباء المسلحين ونقل الجنود من منطقة لأخرى دون الحاجة للسير في طرق وشوارع المدن والقرى التي شهدت تدمير العديد من الآليات العسكرية عن طريق تفجير قنابل على جانبي الطريق. وللتذكرة حزب الله لطالما استخدم هذه الطريقة ضد الآليات العسكرية الإسرائيلية في الجنوب.

القلق الأميركي تضاعف مع تأكيد المخابرات الأميركية أن إيران هي مصدر إمداد الميليشيات الشيعية بهذه القنابل, وغيرها من الأسلحة والذخيرة.

ففي الحادي عشر من الشهر الجاري أعلنت الولايات المتحدة أن لديها أدلة تؤكد تورط طهران في تسليح الميليشيات الشيعية بقذائف الهاون, وال آر.بي.جي, وأنواع حديثة من المتفجرات المستخدمة ضد العربات المدرعة, لأنها قادرة على اختراق الدروع المحصنة لهذه العربات وإصابة عدد كبير من الجنود.

وعثرت القوات الأميركية على أكثر من 100 بندقية قناصة من عيار 50 الخارقة للدروع في غارات في العراق بحوزة مسلحين. وهذه البنادق كانت النمسا صدرتها إلى إيران بصورة شرعية العام الماضي, إلا أن مسؤولين أميركيين وبريطانيين كانوا عبروا عن قلقهم من تلك الصفقة خوفا من أن يستخدمها مسلحون ضد القوات الأميركية والبريطانية.

وفي غضون 45 يوما من وصول أول دفعة من البنادق النمساوية إلى إيران لقي ضابط أميركي كان يستقل سيارة مدرعة حتفه عندما استهدفه قناص يستخدم واحدة منها. كذلك عثر على قذائف عيار 81 ملم و60 ملم التى تطلق النحاس المصهور على الدبابات الأميركية إيرانية الصنع.

وأشارت تقارير مخابراتية إلى أن وحدة خاصة في الحرس الثوري الإيراني اسمها القدس تتولى تدريب أفراد ميليشيا المهدي, ويعرف أن هذه الوحدة على وجه الخصوص تربطها صلات وعلاقات وثيقة بكبار قادة إيران, وفي مقدمتهم آية الله على خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإسلامية, بما يفيد أنها لن تقدم على تدريبهم بدون الحصول على الضوء الأخضر من القيادات الإيرانية.

مسؤول في المخابرات الأميركية صرح بأن حزب الله قام أواخر العام الماضي بتدريب ما بين ألف و ألفين من مقاتلي جيش المهدي في لبنان الذي وصله في مجموعات صغيرة مكونة من 20 إلى 25 شخصاً. وأضاف أن بعض أعضاء حزب الله زاروا العراق لتدريب الميليشيا الشيعية, وان إيران سهلت الاتصالات بين حزب الله وجيش المهدي.

وأوضح هذا المسؤول أن أعضاء الميليشيات تدربوا على الأسلحة, وصنع القنابل, والاغتيالات, وأعمال المخابرات, وان طهران شحنت معدات للبنان يمكن استعمالها في صنع قنابل متطورة قادرة على اختراق المدرعات.

وأشار المسؤول المخابراتى إلى أن بعض المقاتلين التابعين لجيش المهدي كانوا في لبنان عند نشوب الحرب الأخيرة مع إسرائيل, لكن لا يوجد ما يؤكد اشتراكهم في القتال لجانب مقاتلي حزب الله.

وصادفت الرواية الأميركية بهذا الصدد قبولا لكونها تعززت بإعلان سابق لأحد قادة جيش المهدي الصيف الماضي قال فيه إن الميليشيا مستعدة لإرسال 300 مقاتل للبنان للقتال لجوار حزب الله.

ويرى الخبراء الستراتيجيون الأميركيون انه من المستحيل تحقيق استقرار العراق وتمهيد الطريق لانسحاب أميركي من دون حل الميليشيات الشيعية, التي تسللت إلى قوات الأمن وتوظف مواقعها الرسمية في مساعدة فرق الموت وقطع العلاقات بينها وبين حزب الله اللبناني.

ويؤكد واين وايت, المستشار السابق لوزارة الخارجية للشؤون العراقية: لا أرى من وسيلة لوقف نهر الدم على أرض العراق إلا من خلال النيل من الميليشيات, وعدم الاكتفاء بمطاردة فرق الموت.

لكن القادة العسكريين الأميركيين مقتنعون بأن مواجهة الميليشيات مهمة ينبغي على القوات العراقية القيام بها وليس الجيش الأميركي, ويشيرون إلى أن مواجهة القوات الأميركية للميليشيات ستعني خسائر كبيرة في الجنود.

كما أن مثل هذه العملية عند قيام الأميركيين بها ستلحق ضرراً كبيراً بالمفاوضات السياسية التي قد تجريها واشنطن مع قادة هذه الميليشيات في المستقبل.

ويقول غوست هيلترمان, مستشار القوات الأميركية في العراق: إن القوات الأميركية التي يقارب عددها 150 ألف جندي غير قادرة على أن تواجه الميليشيات الشيعية التي يقارب عددها 23 منظمة في بغداد وحدها, وتواصل في الوقت نفسه مقاتلة التمرد السني.

وأضاف أن القوات الأميركية لم تبرهن على عدم قدرتها على كبح الميليشيات, إنما في الوقت نفسه خلقت فراغاً برزت فيه هذه الميليشيات نتيجة حلها القوات الأمنية العراقية.

في ظل هذه الاشكالية بدأ العسكريون الأميركيون في البحث عن ستراتيجية تقضي على الميليشيات, وتقديم رؤية استشرافية لما قد يكون عليه حالها ومواقفها المستقبلية بقراءة كف التجربة الخاصة بحزب الله.

بالتأكيد سوف يسارع البعض بالقول ان هناك اختلافات جوهرية بين لبنان والعراق تتجسد في أن البيئة التي سمحت ل حزب الله بالتحول إلى دولة داخل الدولة ولقوة عسكرية كانت محصلة ثلاثة عقود من النزاعات الداخلية بين الطوائف اللبنانية, قبل أن يتمكن الحزب من تقوية نفسه عسكريا وسياسيا. هذا المناخ حول حزب الله لشبكة متشعبة تقدم الخدمات التعليمية والطبية وغيرها لأهالي الجنوب وبيروت مع حصولها على دعم إيراني من الناحيتين المالية والعسكرية.

فضلا عن أن لبنان بطبيعته بلد ضعيف بمعيار الدولة والولاء فيها للطائفة قبل الدولة, وفي حالة العراق فانه كان حتى الغزو الأميركي البريطاني عام 2003 محكوم بنظام ديكتاتوري حال دون تفكك أوصال البلاد, والفوضى الغارق فيها في التوقيت الحالي جاءت تالية للغزو, بسبب سياسات غير مجدية وفاشلة.

فوق هذا فان حزب الله يتمتع بطبيعة تنظيمية أرقى وأعقد من الميليشيات الشيعية العراقية التي لا يتوقع أن تصل لنفس المستوى من حيث التنظيم والأداء.

ومع عدم التقليل من قيمة الجوانب السالفة, فان الناظر لبلاد الرافدين سيجد ان دور الدولة غائب, وان الميليشيات والجماعات المسلحة مسؤولة عن تسيير أمور كثيرة في المناطق الخاضعة لسيطرتها ونفوذها, وان ترك الوضع على ما هو عليه سوف يسهم في استفحال خطرها وتكوينها دويلات داخل الدولة وتكريرها مشكلة حزب الله في لبنان بما جره على البلاد من ويلات ومشكلات ومتاعب.

هذا السيناريو, عند تحققه, سيدمر كل المخططات الأميركية الموضوعة للشرق الأوسط ويبدأ خيطها من العراق, وبالتالي فان مصلحة واشنطن تصب في تفكيك الميليشيات الشيعية وأولها جيش المهدي المقدر عدد أفراده بما بين 60 ألفا و 200 ألف.

هنا فان مهمة الجانب الأميركي لن تكون يسيرة, ليس لأنه سيواجه بمقاومة مضادة من عناصر جيش المهدي والطائفة الشيعية عموما, بل لأن الشهور الماضية شهدت انشقاقات أفقدت مقتدي الصدر سيطرته على قطاعات كبيرة من جيش المهدي.

وتشير تقارير مخابراتية أميركية إلى أن الزعيم الشيعي الشاب فقد سيطرته على قطاع كبير من جيش المهدي الذي انقسم لجماعات صغيرة تعمل باستقلالية مكونة فرقها الخاصة للموت, حتى إن الصدر لم يعد له تأثير على 6 من القادة الميدانيين للميليشيا.

ودللت هذه التقارير على صحة ما ذهبت إليه بإصدار مقتدى تعليمات في نهاية سبتمبر الماضي وصفت بأنها محاولة لاستعادة سيطرته على زمام الأمور, وشملت تعليماته أربع نقاط هي:

أولا: خفض عدد الوحدات إلى 75 مقاتلا بدلا من 400 حتى يمكن السيطرة عليها.

ثانيا: إصدار بطاقات هوية جديدة لعناصر الميليشيا, بعد أن زورها البعض لاستغلالها في عمليات اختطاف وقتل للسنة.

ثالثا: تحديد المهام المسندة لكل وحدة من الوحدات العاملة.

رابعا: ترك السلاح جانبا, والتوقف المؤقت عن شن أي هجمات.

فالمهمة اتسعت لتشمل جماعات وشراذم مبعثرة هنا وهناك, ولن يكون من السهل تعقبها, خاصة مع هروب كبار قادة جيش المهدي إلى الأراضي الإيرانية خشية المطاردة الأمنية تنفيذا لخطة "فرض القانون التي أعلنتها حكومة نور المالكي منذ أيام قليلة.

ثم ان أول عائق سيقابل واشنطن ان معاداة التيار الصدري سيوجه ضربة قاتلة للعملية السياسية عند انسحاب عناصره من الحكومة والبرلمان, وسيتعين على المالكي البحث عن حليف جديد يؤازره ولن يجد مقابله سوى عبد العزيز الحكيم زعيم المجلس الأعلى للثورة.

حينئذ سيدب الانقسام بين الشيعة وربما يتشعب باندلاع اشتباكات بين جيش المهدي وفيلق بدر التابع لعبد العزيز الحكيم.

واعتبرت صحيفة عراقية شيعية الدعوات المطالبة بحل ميليشيا جيش المهدي كارثة كبيرة وخدعة ماكرة وراءها مكاسب سياسية. وكتبت صحيفة البينة لسان حال حركة حزب الله في العراق في مقال بعنوان خرافة حل جيش المهدي أن من يشير على الأميركيين بإلحاح لحل جيش المهدي من العراقيين فهو مخادع كبير وطائفي من الدرجة الأولى يريد بالعراق والحكومة الشر.

وقالت الصحيفة: مادام هناك إرهاب سني تكفيري فإن من يتحدث عن حل (جيش المهدي) سوف يتحدث عن خرافة وإلا فإنه ينتحر سياسياً.

والضامن الحقيقي لاختفاء الميليشيات بكافة أشكالها من الساحة العراقية سيكون بوجود دولة قوية تستطيع بسط السيطرة على البلاد, وإشعار المواطنين بقدرتها على حمايتهم واعلاء سيادة القانون فوق قوانين العشائر والطوائف من خلال تشكيل جيش قوي.

وقبل هذا أن تتحقق المصالحة الوطنية بين العراقيين بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية والطائفية, لأن العراق بتاريخه وحضارته الضاربة بجذورها بين حضارات العالم لا يستحق ما يتعرض له حاليا.