المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الخميس 29/3/2007

 

إنجيل القدّيس لوقا .48-37:11

وبَينَما هو يَقولُ ذلك، دَعاه أَحَدُ الفِرِّيسيِّينَ إِلى الغَداءِ عِندَهُ. فدَخَلَ بَيتَه وجلَسَ لِلطَّعام. ورَأَى الفِرِّيسيُّ ذلك فعَجِبَ مِن أَنَّه لَم يَغتَسِلْ أوَّلاً قَبلَ الغَداء. فقالَ لَه الرَّب ّ :أَيُّها الفِرِّيسِيُّون، أَنتُمُ الآنَ تُطَهِّرونَ ظَاهِرَ الكَأسِ والصَّحفَة، وباطِنُكم مُمتَلِئٌ نَهبْاً وخُبْثاً. أَيُّها الأَغْبياء، أَلَيسَ الَّذي صَنعَ الظَّاهِرَ قد صَنَعَ الباطِنَ أَيضاً؟ فتَصَدَّقوا بِما فيهِما، يَكُنْ كُلُّ شَيءٍ لكُم طاهِراً. ولكِنِ الوَيلُ لكم أَيُّها الفِرِّيسِيُّونَ، فإِنَّكم تُؤَدُّونَ عُشْرَ النَّعنَعِ والسَّذابِ وسائِرِ البُقول، وتُهمِلونَ العَدلَ ومحبَّةَ الله. فهذا ما كانَ يَجبُ أَن تَعمَلوا بِه مِن دونِ أَن تُهمِلوا ذاك. الوَيلُ لَكم أَيُّها الفِرِّيسيُّون، فإِنَّكم تُحِبُّونَ صَدرَ المجِلسِ في المَجامِع وتَلَقِّيَ التَّحِيَّاتِ في السَّاحات. الوَيلُ لَكُم، أَنتُم أَشبَهُ بِالقُبور الَّتي لا عَلامَة علَيها، يَمْشي النَّاسُ علَيها وهُم لا يَعلَمون . فأَجابَه أَحَدُ عُلَماءِ الشَّريعَة: يا مُعَلِّم، بِقَولِكَ هذا تَشتُمُنا نَحنُ أَيضاً . فقال: الوَيلُ لَكُم أَنتُم أَيضاً يا عُلَماءَ الشَّريعَة، فإِنَّكم تُحَمِّلونَ النَّاسَ أَحمالاً ثَقيلة، وأَنتُم لا تَمَسُّونَ هذِه الأَحمالَ بإِحْدى أَصابِعِكم. الويلُ لَكُم، فإِنَّكُم تَبْنونَ قُبورَ الأَنبِياء، وآباؤكُم هُمُ الَّذينَ قَتَلوهم. فأَنتُم تَشهَدونَ على أَنَّكم تُوافِقونَ على أَعمالِ آبائِكُم: هُم قَتَلوهُم وأَنتُم تَبْنونَ قُبورَهم .

 

العثور على مغارة اثرية في بعلبك تضم عظاما وقطعا فخارية

وطنية 28/3/2007 (متفرقات) عثر على مغارة في مدينة بعلبك, بين ساحة خليل مطران وكنيسة القديسة بربارة, بينما كانت شركة "الجنوب للاعمار" تقوم بعملية حفريات للتمديدات الكهربائية, وقد عثر على المغارة على عمق متر واحد من سطح الأرض, ويبلغ قطر مدخلها حوال نصف المتر, وهي بعمق 1,5 متر, وتبلغ قاعدتها ثلاثة أمتار. وقد عثر بداخلها على عظام بشرية وبقايا قطع فخارية قديمة العهد, وقد تم إقفالها من قبل لجنة الآثار لمتابعة العمل من قبل المديرية العامة للآثار.

 

مهزلة الإنقسام اللبناني في القمة العربية

الأنوار/لا يُشبه لبنان الرسمي إلا ذاته بين الدول العربية، هذا التميُّز والتمايز كان (مفخرة) فأصبح (مسخرة): يذهب لبنان الرسمي الى القمة العربية بوفدَين: وفدٌ برئاسة رئيس الجمهورية يضم وزيرين مستقيلين، ووفد برئاسة رئيس الحكومة يضم وزيرين تعتبرهم المعارضة اعضاء في حكومةٍ فاقدة الشرعية الميثاقية... بالرغم من ان جناح الفندق الذي أعطي للسنيورة ووفده أكبر بكثير من غرف الوفد الآخر، وكذلك لدى السنيورة 14 موعداً بينما للرئيس 4 مواعيد. * * * حتى في ذروة ايام الحرب لم يشهد لبنان هذا التشرذم على مستوى المؤسسات، والمشكلة الكبرى ان هذا الإنقسام لم يعد مسألة شكلية بل تعمَّق ليطال الخيارات والتوجُّهات، وهذا منحى خطير بالنسبة الى حاضر البلد ومستقبله. المؤسف ان القمة ستشهد (نشر الغسيل) اللبناني على مرأى ومسمع من القادة العرب، الذين سيقفون غير قادرين على رأب الصدع لأن كلَّ وفدٍ من الوفدَين يعتقد بأنه يُمثِّل وجهة النظر اللبنانية، وهو يرفض ان يَحيد عنها قيد أنملة. لكن ما يُثير الهلع والخوف في صفوف اللبنانيين هو: ماذا بعد القمة? لن يكون ما قبلها كما بعدها، فالإنقسام الذي سيترسَّخ في القمة، وهي التي كان يُعوَّل عليها ان تجد حلاً للأزمة اللبنانية، سيتأجَّج في بيروت، وكل وفدٍ من الوفدَين سيعود الى بيروت متمسكاً بوجهة نظره. وستبدأ مرحلة الإعداد لموجة جديدة من التصعيد، فالموالاة من جانبها ستتمسك أكثر فأكثر بالحكومة، وستعتبر ان الشهور الثمانية (إلا اسبوع) المتبقية من عمر العهد، لا تستدعي الإلحاح والعجلة في تغيير حكومي.

في المقابل ستدفع المعارضة في اتجاه معاكس تماماً، من خلال محاولة اسقاط الحكومة لتحقيق توازن على مستوى السلطة التنفيذية.

بهذا المعنى، هل تتم العودة الى (نغمة) العصيان المدني?

في المبدأ، كلُّ شيء وارد، فالمعارضة لن تتوانى عن القيام بأي شيء تحقيقاً لهدفها الأساسي الذي يتمثَّل في إسقاط وزارة السنيورة قبل موعد الإستحقاق الرئاسي، لكن ما أصبح واضحاً للعيان ان كل المحاولات (التقليدية) للإطاحة بالحكومة باءت بالفشل، فلماذا ينجح العصيان حين لم ينجح الإعتصام? في المحصِّلة، الجميع في المأزق، والفرصة الأخيرة للإنقاذ، التي كانت ممثلة بالقمة العربية، ضاعت سدى، وليس في المدى المنظور ما يُشير الى توافر فرصة جديدة من الآن وحتى الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

كيف سيتطوَّر الوضع? لا أحد قادراً على اعطاء الجواب، لكن الحقيقة البديهية هي ان البلد دخل فعلاً لا قولاً في حقبة المجهول، فإذا كانت القمة العربية غير كافية لإيجاد الحل، فما هو المطلوب أكثر لإكتشاف الحل? سؤالٌ برسم الجميع لكن الجواب ضائع.

 

القمة العربية اقرت اعلان الرياض ومشروع قرار التضامن مع لبنان

وطنية ـ الرياض 28/3/2007(سياسة)انتهت عند الساعة الثامنة والربع مساء اليوم الجلسة المغلقة للقمة العربية التاسعة عشرة، باقرار اعلان الرياض ومشاريع القرارات التي تم التوافق عليها في اجتماع وزراء الخارجية ، بما في ذلك مشروع القرار المتعلق بالتضامن العربي مع لبنان بعد الأخذ بالتعديلات التي تم التوافق عليها في الاجتماع الذي عقده رئيس الجمهورية العماد اميل لحود مع وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل والامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى. وقد تمت الموافقة على القرارات بالاجماع من دون تلاوتها واستنادا الى النصوص الموزعة. كما تقرر عقد قمة عربية اقتصادية تنموية لبحث المواضيع الاقتصادية، ووضع دراسة حول امكانية انشاء هيئة عربية لانتاج الطاقة النووية تستخدم للاغراض السلمية ، وسيتم درس هذا الموضوع في تقارير يعدها خبراء عرب. كذلك علم انه سيتم تفعيل الهيئة العربية للطاقة لدرس الموضوع نفسه.

الرئيس اليمني

وخلال الجلسة ، تحدث عدد من الرؤساء حول قضايا عدة، وطرح الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ما تردد حول امكانية تعديل المبادرة العربية التي اقرت في بيروت، فتوالى على الكلام عدد من الرؤساء من بينهم الرئيس لحود الذي اعتبر ان لا امكانية لتبديل اي فاصلة في المبادرة العربية، لاسيما ما يتعلق منها ببند حق العودة للفلسطينيين حيث تحاول بعض الجهات تمرير عملية سحبه من المبادرة.

واشار الرئيس لحود الى "ان ثمة معلومات تقول بامكانية احالة المبادرة على مجلس الامن الدولي حيث يتم هناك تعديل البند المتعلق بحق العودة"، داعيا الى التنبه الى مثل هذه الخطوة. وقد توالى على الكلام حول هذا الموضوع مؤيدا عدم المساس بالمبادرة كل من الرئيس اليمني والرئيس الفلسطيني والرئيس المصري . وكان توافق بالاجماع على عدم البحث بأي تعديل للمبادرة. هذا وستعقد جلسة مفتوحة غدا الساعة الثانية عشرة ظهرا، حيث ستلقى كلمات للرؤساء، بينها كلمة لبنان التي سيلقيها الرئيس لحود في بداية الجلسة . ويتوقع ان تختتم القمة بعد الظهر. وفي ختام الجلسة، اقام العاهل السعودي عشاء تكريميا لرؤساء واعضاء الوفود في احدى قاعات مركز الملك عبد العزيز.

الرئيس لحود

على صعيد آخر ، وفي دردشة الى قناة "العالم " التلفزيونية الايرانية،اكد الرئيس لحود تعليقا على سؤال حول مشاركة وفدين من لبنان في القمة ،"ان قوة لبنان لا يمكن ان تكون الا في وحدته ، لذلك سوف تبذل كل الجهود من اجل ان يتمثل لبنان دائما بوفد واحد" ، معبرا عن تفاؤله بتحقيق نتائج على هذا الصعيد، شرط ان تكون للبنانيين كلمتهم في القضايا المصيرية،"لأن هذا ما يصنع قوة لبنان . فهذا البلد الذي استطاع ان يهزم اسرائيل ، سيسجل التاريخ انتصاره،لأنه بلد صغير تمكن من مواجهة قوة عسكرية كبيرة وانتصر عليها. فاذا حصلت خلافات بين اللبنانيين لن تكون لصالحهم بل لمصلحة العدو". وردا على سؤال حول الورقة اللبنانية الى القمة، اكد الرئيس لحود "ان هذه الورقة يجب ان تكون مقبولة من الجميع"، واضاف "ان قوتنا هي في قوتنا، ونحن نفتخر بالمقاومة الوطنية والجيش الوطني،اللذين يشكلان مسلمتين للبنان لا يمكن التخلي عنهما ما دام هناك حرب في المنطقة. وعلى هذا الاساس، يجب ان تحظى المقاومة والجيش باجماع كل اللبنانيين، لانهما قوة لبنان التي ساهمت في التغلب على اسرائيل".

 

الرئيس السنيورة عقد سلسلة لقاءات رسمية في الرياض شملت الرئيسين العراقي والباكستاني ونظيريه التركي والماليزي

وطنية - الرياض - 28/3/2007 (سياسة) عقد رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة، بعد ظهر اليوم على هامش القمة العربية في الرياض، سلسلة لقاءات رسمية، في حضور وزير الخارجية بالوكالة طارق متري، استهلها باجتماع مع رئيس مجلس وزراء ماليزيا عبدالله بدوي الذي عرض معه الأوضاع في لبنان والتطورات الدولية. بعد ذلك، التقى الرئيس السنيورة الرئيس العراقي جلال طالباني وبحث معه الوضع في لبنان وفي العراق والعلاقات المشتركة. ثم التقى الرئيس الباكستاني برويز مشرف وتداول معه الشأنين اللبناني والإقليمي. وعقد لقاء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان وبحث معه في الأوضاع اللبنانية والإقليمية والدولية وشؤون القمة العربية.

 

تقدم السنيورة بالنقاط في القمة يزعج لحود

إيلاف - 2007 / 3 / 28 - إيلي الحاج

بدت أمارات دهشة أقرب إلى الذهول على وجه الرئيس اللبناني إميل لحود في جلسة إفتتاح القمة العربية في الرياض وهو يستمع إلى عبارات في كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون يدعو فيها الدول العربية إلى مساندة الحكومة اللبنانية الديمقراطية والمنتخبة شرعيًا برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، الذي كان حاضرًا في القمة مع كبار الضيوف إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وحض بان كي- مون القادة العرب أيضًا على إعطاء قضية لبنان أولوية ودعم تطبيق القرار الدولي رقم1701 توصلاً إلى لبنان مستقر ومستقل، وكلها أمور لا تزعج الرئيس اللبناني، بقدر أن يعقد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إجتماعًا مع الرئيس السوري بشار الأسد ومع الرئيس السنيورة ويبحث معهما المسألة اللبنانية، فيما هو رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس الوفد الرسمي إلى المؤتمر، مما يوحي إقتناعًا في المملكة بأن الأزمة هي بين الحكم في دمشق من جهة، والغالبية البرلمانية والحكومية والشعبية التي تدعم السنيورة في لبنان من جهة أخرى. ولا لزوم تاليًا للتحدث إلى لحود بعد الحديث إلى الأسد.

وعكس حديث الأمين العام عمرو موسى ، وكذلك وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن التوصل إلى "ورقة لبنانية واحدة" أمام القمة الحرص السعودي والعربي على لملمة الوضع اللبناني وعدم إثارته أمام المؤتمرين على غرار ما حصل في قمة الخرطوم العام الماضي . إلا أن تطرق عمرو موسى في كلمته أمام القادة العرب إلى ضرورة معالجة قضيتي المحكمة الدولية وحكومة الوحدة الوطنية في لبنان مضافة إليها الانتخابات الرئاسية والنيابية لامست نقطة حساسة لدى لحود الذي كان أعلن رفضه خلال مهمة موسى الأخيرة في بيروت ، قبل انتهاء السنة الماضية، البحث في انتخابات رئاسية مبكرة، في حين أن الوقت أصبح ضيقاً أمام إجراء انتخابات نيابية مبكرة قبل انتهاء ولاية لحود الخريف المقبل.

ورغم التفاؤل بحل نهائي لموضوع الورقة اللبنانية قبل الوصول في الجلسات المغلقة، ظلت إحتمالات التصادم بين وجهتي النظر أمام القادة العرب كبيرة، خصوصًا في ما يتعلق بالموقف من "المقاومة"، أي سلاح "حزب الله" وإقرار المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة قتلة الرئيس رفيق الحريري ودعم جهود الحكومة اللبنانية في مختلف المجالات، بإعتبار أن لحود لا يعترف بدستوريتها وشرعيتها.

وكانت القيادة السعودية قد أعربت عن إنزعاجها من حضور وفدين إلى القمة من لبنان، بعدما كانت تمنت على الرئيس لحود أن يضم في الوفد الرسمي الرئيس السنيورة، وعبرت عن إنزعاجها هذا من خلال "رسالة الإستقبال" في المطار حيث كان نائب أمير منطقة الرياض الأمير سلطان بن عبد العزيز في إستقبال لحود والسنيورة على السواء، فيما تولى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إستقبال بقية رؤساء الوفود المشاركين في المطار.

ويذكر هنا أن مصدرًا في الوفد المرافق للحود قلل من أهمية عدم إستقبال العاهل السعودي لرئيس الجمهورية، وقال إن لبنان ممثل بوفد واحد يرأسه الرئيس لحود، أما الباقون فهم من المدعوين. وأضاف أن السعوديين حددوا فترة ثلاث ساعات لإستقبال الملك القادة العرب، إلا أن الرئيس لحود وصل متأخرًا، مثله مثل الرئيس الموريتاني. ونقل عن مصدر حكومي قوله إن السنيورة لم يفاجأ بأنه لم يُستقبل كرئيس وفد، فهو في الواقع ليس رئيس الوفد اللبناني، ولو إستقبله السعوديون بهذه الصفة لكان هناك تكريس لدولتين في لبنان. وفي الواقع لا يمكننا أن نطلب المستحيل.

في أي حال ، تنشط إتصالات ومحاولات سعودية على مستويات عالية لتأمين إنعقاد لقاءين: لقاء لبناني بين الرئيسين لحود والسنيورة، ولقاء لبناني - سوري بين الرئيس السنيورة والرئيس بشار الأسد. وتأتي هذه الجهود في إطار المسعى السعودي الناشط لإيجاد الحلول والمخارج المتوازنة للأزمة اللبنانية على قاعدة "لا غالب ولا مغلوب"، والذي يستند إلى الثوابت التالية:

- الحرص على إستقلال لبنان وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه وسلمه الأهلي.

- الحرص على إتفاق الطائف.

- السعي إلى قيام علاقات طبيعية وصحية بين لبنان وسوريا على أساس الإحترام المتبادل للسيادة والإستقلال والمصالح المشتركة وحسن الجوار والنوايا.

- إنشاء المحكمة ذات الطابع الدولي إستنادًا إلى قراري مجلس الأمن ١٦٤٤ و ١٦٦٤ وفقًا للأصول الدستورية.

- الحرص على تنفيذ القرارات الدولية، خصوصًا القرار ١٧٠١

إلى ذلك سجل في بيروت إجراء لحود إتصالات مع رؤساء دول عربية، بعدما كانت دوائر القصر الجمهوري أجرت قبل سفره إتصالات مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربي لإدخال تعديلات على البند المتعلق بلبنان في مشروع القرار الذي يرفع إلى القمة العربية لإصداره. وتؤكد مصادر لحود أنه مصر على طرح هذه التعديلات على إجتماع القمة المغلق اليوم أو غدًا إذا لم يقبل القائمون بالمساعي بإعتماد التعديلات التي طرحها كاملة.

وظهر الإنقسام اللبناني الحاد في التوجهات والخيارات الكبيرة كما في التفاصيل الواردة في ورقة التضامن مع لبنان، في سعي كل من الرئيسين لحود والسنيورة منذ وصولهما إلى الرياض إلى عقد لقاءات متوازية مع عدد من الزعماء والمسؤولين العرب في سباق على حشد المواقف المؤيدة لوجهة نظر كل منهما من الورقة.

وكان البارز في لقاءات الرئيس لحود إجتماعه مع حليفه الرئيس الأسد في خلوة دامت نصف ساعة، بحثًا خلالها الوضع اللبناني الداخلي والموقف من "ورقة التضامن مع الجمهورية اللبنانية" في ضوء الملاحظات التي أبداها لحود عليها. في حين أن البارز في لقاءات السنيورة كان لقاؤه مع الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس المصري حسني مبارك.

ويتردد في بيروت، نقلاً عن مصادر دبلوماسية في الرياض، أن القمة ستشكل لجنة وزارية عربية تضم وزراء خارجية السعودية ومصر وربما الإمارات والأمين العام للجامعة العربية لدعم المبادرة التي يقودها موسى، فتزور بيروت لهذا الغرض وتظل على إتصال بفريقي الموالاة والمعارضة.

 

مجلس الأمن مدّد سنة للجنة التحقيق في اغتيال الحريري

النهار - 2007 / 3 / 28

وافق مجلس الأمن أمس بالاجماع على تمديد التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني سابقا رفيق الحريري واغتيالات أخرى لشخصيات سياسية مدة 12 شهراً.

وأمام رئيس لجنة التحقيق القاضي البلجيكي سيرج برامرتس الآن فرصة حتى شهر حزيران 2008 لإكمال تحقيقه في مقتل الحريري و22 آخرين في 14 شباط 2005. وهو كان أبلغ الى المجلس الأسبوع الماضي أن التحقيق يحتاج إلى مزيد من الوقت.

وابدى مجلس الأمن في قراره الرقم 1848 "استعداده لإلغاء التفويض قبل ذلك الموعد إذا رفعت اللجنة تقريرا يفيد أنها أتمت تطبيق تفويضها". وطلب من اللجنة ان تواصل تقديم تقارير إليه عن التقدم المحرز في التحقيق كل أربعة أشهر أو في أي وقت تراه اللجنة مناسباً.

وأعاد المجلس فى ديباجة القرار تأكيد كل قراراته السابقة ذات الصلة، كما أعاد تنديده الشديد لعملية التفجير الارهابية التي أودت بحياة الحريري وآخرين وكل الهجمات الارهابية الاخرى التى حصلت في لبنان منذ تشرين الاول 2004 وشدد على ضرورة محاسبة جميع الضالعين في تلك الهجمات.

وأثنى المجلس على انجاز اللجنة الذي يتسم بالاقتدار المهني في ظل ظروف صعبة لمساعدة السلطات اللبنانية في التحقيق الذي تجريه في جوانب هذا العمل الارهابي.

وقال برامرتس امام مجلس الامن الأسبوع الماضي إن تحقيقه يركز على الدوافع السياسية لاغتيال الحريري الذي عارض الهيمنة السورية على لبنان.

وتنفي سوريا ضلوعها في الجريمة التي حصلت عقب اتهام رئيس الوزراء اللبناني سابقا دمشق بالتدخل في السياسة اللبنانية. ودفعت تظاهرات الاحتجاج التي جابت الشوارع عقب الاغتيال سوريا إلى سحب قواتها التي بقيت في لبنان 22 سنة. ووافقت الحكومة اللبنانية ومجلس الأمن على خطط لانشاء محكمة خاصة لمحاكمة قتلة الحريري على رغم اعتراضات الرئيس إميل لحود والمعارضة التي يقودها "حزب الله" والتي تخشى استغلال المحكمة في شكلها الحالي أداة سياسية.

لكن مجلس النواب اللبناني لم يصادق على خطط المحكمة حتى الآن. ولم يذكر رئيس المجلس نبيه بري، وهو أحد زعماء المعارضة البارزين، متى سيدعو المجلس الى الانعقاد. وأعلن برامرتس إنه سيسلم التحقيق بمجرد إكماله إلى مدع ليتولى الأخير وضع اللمسات الاخيرة عليه وإعداد القرار الاتهامي. ويساعد برامرتس أيضا الحكومة اللبنانية في التحقيق في 16 قضية أخرى تقف وراءها دوافع سياسية بما فيها اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيار الجميل في 21 تشرين الثاني 2006.

 

صفير استقبل سفير منظمة فرسان مالطــا واستبقى سعيد الى الغداء

سفيــــر ايران: حل الازمة على ايدي اللبنانيين والقادة السياسيين

المركزية - اعتبر السفير الايراني في لبنان محمد رضا شيباني ان افضل وسيلة لحل الازمة السياسية اللبنانية الراهنة هي ان يكون الحل على ايدي الشعب اللبناني والقادة السياسيين، مؤكدا استمرار بلاده في بذل المساعي الحميدة. استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير اليوم السفير الايراني وجرى عرض للاوضاع والمستجدات محليا واقليميا.

وقال السفير شيباني بعد اللقاء: كانت فرصة طيبة وثمينة للغاية جمعتنا بصاحب الغبطة حيث تحدثنا معه في مختلف التطورات المحلية والاقليمية والدولية، وتناولنا ايضا المستجدات السياسية الداخلية كافة في لبنان واستمعنا باهتمام شديد الى وجهة نظره لما يجري راهنا، وايضا اغتنمنا هذه المناسبة الطيبة كي نقدم لغبطته شرحا وافيا حول كل الجهود الاخوية التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل مساعدة لبنان الشقيق على تخطي الأزمة السياسية التي يعاني منها راهنا. وأكدنا استعداد ايران وبشكل دائم لأن تستمر بجهودها الحميدة من اجل المساعدة على حل الازمة السياسية الراهنة، كذلك اكدنا وجهة نظرنا المبدئية والثابتة ان الازمة السياسية الراهنة في لبنان افضل وسيلة لحلها هو ان يكون الحل على ايدي الشعب اللبناني العزيز وعلى ايدي القادة السياسيين في هذا البلد الشقيق، وايران تؤكد دوما مدى استعدادها لمد يد العون والمساعدة من اجل حل هذه الازمة السياسية، وابدى غبطته في خلال اللقاء تقديره وتثمينه للجهود التي تبذلها ايران في خلال هذه الفترة من اجل المساعدة على حل هذه الازمة السياسية الراهنة، وأعرب غبطته عن امله في ان تصل هذه الجهود الى خواتيمها المرجوة.

اضاف: وقدمنا لغبطته شرحا مفصلا حلول آخر التطورات المتعلقة بالملف النووي السلمي لايران، وأكدنا له ان القرار الدولي الذي صدر اخيرا من مجلس الامن تجاه ايران هو قرار غير شرعي وغير قانوني، ونحن نعتقد ان هذا القرار الدولي الجائر قد صدر في حق ايران في الوقت الذي نؤكد فيه دوما تمسكنا والتزامنا بالمواثيق والقوانين الدولية كافة وتمسكنا بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأكد غبطته في خلال هذا اللقاء انه يؤيد الحق والمشروع العادل لكل دولة من الدول ولكل شعب من الشعوب ان يكتسب التقنيات العلمية السلمية والحديثة.

* هل برأيكم ستخرج القمة العربية بحلول للمنطقة وللبنان؟

- كما قلت ان الحل الافضل والأمثل للأزمة الراهنة الموجودة في لبنان هو ان تتم على يد الشعب للبناني من جهة وعلى يد القادة السياسيين في البلد من جهة اخرى وعلى اليد المقتدرة للقادة السياسيين في لبنان. وما ينبغي ان ننتظره من الخارج هو تقديم المساعدة الاخوية للشعب اللبناني العزيز وللقادة السياسيين في الاتجاه الذي يساعدهم على بلوغ هذا الحل المنشود. وفي الفترة الاخيرة شهدتم الجهود الثنائية التي بذلت من خلال التعاون بين ايران والسعودية في هذا الاطار، وبإذن الله ستسمر ايران في بذل هذه المساعي الحميدة.

* كيف تنظر الى كلام النائب علي عمار بالأمس بأن سلاح المقاومة باقٍ، وهل تؤيدون بقاء هذا السلاح خارج السلطة؟

- في الحقيقة ان كافة الامور في هذا السؤال هي امور تتعلق بالمسائل الداخلية اللبنانية، وتاليا فإن الرأي العام اللبناني وقادته هم المخولون بالإجابة عن هذا السؤال. ايران، وانطلاقا من الرسالة التي حملتها دوما، وهذه الرسالة التي تفرض عليها من ناحية الشرعية والاخلاقية والسياسية ان تقف دوما عونا للمظلوم في وجه الظالم.

واستقبل البطريرك صفير الامين العام السابق للرابطة المارونية الدكتور خليل كرم، سفير منظمة مالطا البارون جاك دو دوما، مدير عام دار الصياد السيدة الهام فريحة ورئيس تحرير صحيفة الانوار الزميل رفيق خوري، رئيس الحركة الاجتماعية اللبنانية المهندس جون مفرج، وشمامسة السنة الرعائية في الاكليريكية البطريركية المارونية برئاسة المسؤول عنهم المونسنيور عبده واكد في زيارة لأخذ البركة قبل السيامة الكهنوتية.

وظهرا استقبل البطريرك صفير النائب السابق الدكتور فارس سعيد وأنطوان الخواجا واستبقاهما الى مائدة بكركي.

 

المطران مطر استقبل الهيئة التنفيذية الجديدة للرابطة المارونية

وطنية - 28/3/2007 (متفرقات) استقبل رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، بعد ظهر اليوم، في دار المطرانية، الهيئة التنفيذية الجديدة للرابطة المارونية برئاسة الدكتور جوزف طربيه يرافقه الرئيس السابق للرابطة الوزير السابق ميشال اده.

المطران مطر /وهنأ المطران مطر اللجنة الجديدة على "الانتخابات السليمة التي جسدت الديموقراطية الحقيقية، ولم تكن انتخابات على أساس حزبي بل ماروني".

وتمنى "أن تنسحب انتخابات الرابطة المارونية على كل عملية انتخابية تجري في لبنان"، داعيا إلى "العمل بوحي من قول القديس اوغسطينوس الذي قال يوما: "إليكم برنامجكم كالآتي: في الامور الجوهرية اطلب الوحدة في ما بينكم". وإن الامر الجوهري هو لبنان وحريته وكرامته. في الامور العارضة لكم الحرية. وفي كل الامور يجب أن تسود بينكم المحبة. اعملوا من اجل لبنان وأبنائه".

وقال: "يحتاج اللبنانيون إلى ثقة قادتهم، وللرابطة المارونية دور كبير في تحقيق هذه الثقة وهي ليست، اي الرابطة المارونية، بعيدة عن الكنيسة التي تعتبر الاكليروس والعلمانيين جسما واحدا فيها".

طربيه /بعد اللقاء، رد طربيه على أسئلة الصحافيين وقال: "تشرفنا بزيارة سيادة المطران بولس مطر لنرد له مباركته لهذه الانتخابات ونتائجها، وهو كان منذ اول الطريق مع الديموقراطية، وكان مشجعا للائحتين من اجل خوض انتخابات شريفة ونزيهة، وهذا ما حصل. بالطبع، اطلعنا سيادته على برنامجنا المبني على تعزيز الوحدة الوطنية في لبنان لأننا بها وحدها سنستطيع ان ننهض من العثرات التي يمر فيها لبنان".

أضاف: "سنقوم بزيارات عمل لهذه الدار الكريمة للقاء المطران مطر، وهو مطران بيروت والوحدة الوطنية، ولا بد لنا أن نتعاون معه من اجل خير الرابطة المارونية".

إده /من جهته، قال إده ردا على سؤال: "غدا سيأتي الى دار مطرانية بيروت المارونية المرشحون في اللائحة الخاسرة لتهنئة الفائزين في انتخابات الرابطة المارونية ليكون الموارنة مثالا وقدوة للآخرين. لا عداوة بين الموارنة، بل هناك تنافس من اجل الصالح العام. وفي نظري ان انتخابات الرابطة المارونية تجربة تاريخية، وعلى الجميع ان يعرف ان هناك تناوبا على السلطة. وكما قال الاستاذ انطوان الشويري: هذه الانتخابات كانت تجربة مثالية على الجميع الاهتداء بها ان شاء الله".

الشويري /كما اعتبر الشويري "أنه ليس هناك مرشحين خاسرين وآخرين رابحين في انتخابات الرابطة المارونية. الكل فاز في هذه الانتخابات التي تمت في شكل ديموقراطي وحضاري". وتمنى "لو قام اعضاء اللائحتين بزيارة غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير وسيادة المطران بولس مطر لنكون كلنا حول رؤسائنا الروحيين لكي يرى اللبنانيون اننا فريق واحد يعمل للموارنة ولبنان".

 

جعجع استقبل وفودا من "الهنشاك" و"جمعية المستهلك" و"حكومة الظل"

وطنية - 28/3/2007 (سياسة) استقبل رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع اليوم، في بزمار، وفدا من حزب الهنشاك ضم: يغيا جرجيان، الدكتور ماتزاكيو يولاديان، هاراتش سورمنيان، سركيس شابونيان وبحث معه في آخر المستجدات. وكان جعجع التقى صباحا وفدا من "جمعية المستهلك" التي تعنى بالدفاع عن القضايا المطلبية والمعيشية للمواطن والتي تمثل عددا من النقابات الحرة وجمعيات التجار والصناعيين والنقابات العمالية واعضاء المجلس التنفيذي لنقابة موظفي المصارف. وبعد الظهر استقبل وفدا من "حكومة الظل" طلب دعما لعمل حكومتهم.

 

النائب الحريري استقبل السفير الاميركي ومجلس "أمناء المقاصد"

وطنية 28/3/2007(سياسة)استقبل رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري مساء اليوم في "قريطم" السفير الاميركي جيفري فيلتمان في حضور النائب السابق غطاس خوري ،وتم خلال اللقاء عرض للتطورات في لبنان والمنطقة . كما استقبل النائب الحريري مجلس "أمناء المقاصد" برئاسة المهندس أمين محمد الداعوق في حضور وزير التربية خالد قباني، وتخلل اللقاء عرض للاوضاع العامة في البلاد، إضافة إلى شؤون تتعلق بجمعية المقاصد وأوضاعها.

ثم استقبل النائب الحريري وفدا من الهيئة الإدارية لخريجي الجامعة العربية في الشمال برئاسة احمد سنكري واطلع من الوفد على نشاطات الهيئة ،وأبدى الوفد دعمه وتأييده للنائب الحريري .

 

النائب تويني زار الرئيس بري ناقلا اليه موقف البطريرك صفير : التوجه الآن نحو اعتماد القضاء لانه يمكن ان يشكل اجماعا بين المواقف

وكالات - 2007 / 3 / 28

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، عند الاولى بعد ظهر اليوم في عين التينة، النائب غسان تويني الذي قال بعد اللقاء:" نقلت الى دولة الرئيس موقف البطريرك صفير الذي كان مرتاحا جدا للرسالة التي حملتها. واعتقد ان ليس الصعب الوصول الى موقف يشكل منطلقا جيدا لصوغ قانون بشيء من السرعة يوفر مماحكات وقصصا وحكايات نتيجة تشاورات يتولاها دولة الرئيس بري. وقد كلفني دولته هذه المهمة ويمكن ان اكلف مهمات اخرى، وكما قلت كلفت كنائب روم (ارثوذكس) وكرئيس سن ايضا".

سئل: نقل عنك امس بعد زيارتك البطريرك صفير ان غبطته ابدى تحفظا بعدما سمع الرسالة التي نقلتها من الرئيس بري؟

اجاب: "انا لم اقل انه ابدى تحفظا، فمن اين اتيت بها؟ لقد رحب غبطته بموقف الرئيس بري والبطريرك ليس له موقف الآن. ولقد قال لي ان الافضل بالنسبة اليه هو الدائرة الفردية اي لكل نائب دائرة ولكن حذروه ان لهذه الصيغة مخاطر، فاذا حصل اجماع على القضاء، فقلت لغبطته حاول ان توفر اجماعا ولديك ورقة الرئيس بري".

سئل: هل المهمة ستتابع مع اطراف اخرى؟

اجاب: "نعم، نوعا ما".

وقال ردا على سؤال انه "سينقل رسالة مماثلة الى المطران الياس عوده وربما الى قادة دينيين مسيحيين آخرين".

وهل ابلغه الرئيس بري انه مع الدائرة الفردية، قال: "الرئيس بري يفضل لبنان دائرة واحدة على اساس النسبية، لكن البطريرك لا يسير بالنسبية لانه يرى ان تطبيقها صعب وتحتاج الى قاموس لكل واحد. وانا ارى انها معقدة ولم افهمها حتى الآن وارى انها تخربط التركيبة الطائفية. ولقد زار الوزير رزق البطريرك صفير وشرح له الصيغة".

سئل: هل الرئيس بري جاد في المضي في اعتماد القضاء؟

أجاب: "انه جدي جدا واعرف ذلك من خلال تجربتي مع الرئيس بري منذ بداية تأسيس حركة "أمل"، ويومها كنت محسوبا على الشيعة انا والمطران جورج خضر".

سئل: في الماضي كان للرئيس بري موقف مماثل وقال انه يقف وراء البطريرك؟

اجاب مقاطعا: "هل تريدين (للصحافية السائلة) ان تثيري خلافا بيني وبين الرئيس بري؟ لن تستطيعي ذلك. كما انك لن تستطيعي ان تثيري خلافا بين البطريرك صفير والرئيس بري".

سئل: هل مناورة من الرئيس بري؟

اجاب:" لا ليست مناورة وانا اتابع مع دولته المهمة بحسب التوجه".

سئل: هل التوجه الآن نحو القضاء؟

اجاب: "التوجه الآن نحو القضاء لان القضاء يمكن ان يشكل اجماعا بين المواقف".

قيل له: بعض اعضاء 14 شباط يرفض القضاء، فرد: "14 شباط؟ لم اتشاور معهم بعد".

سئل: هل تسميهم 14 شباط؟

اجاب" لا، هو من قال 14 شباط. 14 شباط يعني ذكرى اغتيال الحريري".

"أنا من 14 آذار ونائب مستقل"

قيل له: نعم المقصود من حصرالاحتفال في ذكرى الحريري ب "تيار المستقبل" وغيره، فقال:" انا لست منتسبا الى "تيار المستقبل"، أنا من 14 اذار، اما كنائب فانا مستقل"

قيل له: لقد حضرت ذكرى اغتيال الرئيس الحريري؟

اجاب: "طبعا، فأنا كنت اول المتكلمين وقد كلفوني ان افتتح المهرجان، وهل تريد ان اقول لك ان لي بحفلة الاغتيالات مثل بيت الحريري؟".

سئل: لم تشارك أمس في تحرك الاكثرية من مجلس النواب؟

اجاب: "لقد كنت مشغولا".

قيل له: هل فقط لانك كنت مشغولا؟

رد: "لم يبلغني احد فلو قالوا لي لكنت نزلت، وعلى كل حال لا شيء يمنع ان يداوم الرئيس بري في مكتبه في مجلس النواب ويجري هذه المشاورات هناك".

سئل: هل سيدعو الرئيس بري الى جلسة عامة؟

اجاب: "لا اعلم، لم اتكلم معه في هذا الموضوع، وعلى كل حال لقد اجابني سلفا، وكذلك كان نائب رئيس المجلس أجاب عن ذلك عندما قال ان الرئيس بري حر في الدعوة الى عقد مثل هذه الجلسة. ولقد شاهدناه يمد لسانه على التلفزيون".

سئل: هل سيطال موضوع الرسائل بين الرئيس بري والبطريرك مواضيع اخرى؟

أجاب:" لا اعرف ويمكن ان يتطور. انا لست رسولا في مواضيع اخرى. لقد رغب دولة الرئيس في ان اكون رسولا في هذه المهمة لانني عضو في مجلس النواب، وبالذات لانني غير مرتبط واستطيع ان اقول انني لم اقرأ المشروع. لقد قرأت الدراسة التي حملتها معي امس ولقد احب غبطته غلافها فأهديتها اليه".

سئل:هل هناك رسالة جديدة من دولته الى البطريرك؟

أجاب: "لا".

سئل: هل هناك اتصالات بين الرئيس بري والنائب الحريري؟

اجاب: "لا أعرف".

سئل: هل انتهت مهمتك؟

أجاب: "لا".

قيل له: ما هي الخطوة التالية؟

رد: "علينا ان ننتظر".

 

النائب الحريري استقبل السفير الاميركي والهيئة الادارية لخريجي الجامعة العربية

وطنية 28/3/2007(سياسة)استقبل رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري مساء اليوم في "قريطم" السفير الاميركي جيفري فيلتمان في حضور النائب السابق غطاس خوري ،وتم خلال اللقاء عرض للتطورات في لبنان والمنطقة . ثم استقبل النائب الحريري وفدا من الهيئة الإدارية لخريجي الجامعة العربية في الشمال برئاسة احمد سنكري واطلع من الوفد على نشاطات الهيئة ،وأبدى الوفد دعمه وتأييده للنائب الحريري .

 

العثور على الفتاة العراقية في تفاحتا والقوى الامنية تطلق سراح المتهم بخطفها

وطنية - 28/3/2007 (أمن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" علي داود ان احد القصابين في بلدة تفاحتا، قضاء الزهراني، عثر مساء اليوم، على الفتاة العراقية عنود قصي الجنابي (14 سنة) قرب ملحمة في البلدة، وهي في حال جيدة. ونقلها القصاب إلى مفرزة النبطية القضائية التي حققت معها وسلمتها إلى والدتها. وكانت والدتها ساهرة كامل حجازي، وجنسيتها لبنانية، ادعت الاحد الماضي بأن المدعو ح.ع اقدم على خطفها في النبطية. وبعدما تبين ألا علاقة له بالخطف المزعوم، وان عنود كانت هربت من منزل والدتها لاسباب عائلية، أطلقت القوى الامنية سراحه.

 

وفد من مجلس العموم البريطاني جال في الجنوب واطلع على عمل فريق "ماغ" لاستصدار قرار من لجنة الخارجية بتحريم استخدام القنابل العنقودية

وطنية 28/3/2007 (سياسة) جال وفد من مجلس العموم البريطاني برئاسة جون ستانلي، يرافقه السفيرة البريطانية في بيروت فرنسيس غاي، المحلق السياسي في السفارة وليام هوب والملحق العسكري ستيفن اندور، على الحقول التي تحتوي قنابل عنقودية اسرائيلية في يحمر - الشقيف, زوطر الغربية, شوكين وميفدون، واطلع على عملية نزع تلك القنابل التي يقوم بها فريق "ماغ" البريطاني. وتهدف الزيارة الى استصدار قرار من لجنة الشؤون الخارجية البريطانية بتحريم استخدام القنابل العنقودية لانها تشكل خطرا على المدنيين. وخلال الجولة، تحدثت السفيرة غاي، فأشارت الى "ان الهدف من الزيارة الاطلاع على ما خلفه العدوان الاسرائيلي الاخير، من قنابل عنقودية تشكل خطرا على المدنيين, على ان يقوم الوفد برفع تقرير مفصل الى الحكومة البريطانية لترى كيفية حل تلك المشكلة". وخلال وجودها في يحمر، ابدت السفير غاي استغرابها الشديد لدى مشاهدتها حقل زيتون يضم 1700 قنبلة عنقودية, وقالت: "اتعجب من رؤيتي لهذه القنابل المحرمة دوليا".

 

جمعية آل المصري زارت النائب جنبلاط واكدت دعمها للحكومة والحوار

وطنية - 28/3/2007(سياسة) زارت وفد من جمعية آل المصري رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط في دارته كليمنصو, ووزعت الجمعية بيانا عقب الزيارة قال فيه رئيسها الحاج سميح عبد السلام المصري :" ان زيارتنا الى النائب جنبلاط تندرج في اطار تواصلنا مع القيادات السياسية الشريفة والروحية من اجل تأكيد دعمنا للحوار بعيدا عن منطق الاحتكام الى الشارع , اضافة الى دعمنا لحكومة الرئيس فؤاد السنيورة الذي يعمل وفق الدستور والطائف والمؤسسات".

اضاف المصري :" ولا يسعنا في هذا المجال الا ان ننوه بمواقف وخطوات النائب جنبلاط التي تصب في مجال دعم مسيرة الاستقرار والوحدة الوطنية والعيش المشترك بين جميع ابناء الوطن الواحد ورفض العودة الى عهد الوصاية".

 

النائب العماد ميشال عون استقبل بيدرسن ورئيسة حزب "وعد"

وطنية- 28/3/2007 (سياسة) استقبل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون في منزله في الرابية اليوم، ممثل الامين العام للأمم المتحدة غير بيدرسن، الذي اكتفى بعد اللقاء بالقول انه "بحث مع العماد عون في الأوضاع العامة، وفي زيارة الامين العام للأمم المتحدة بان كي-مون للبنان". وحضر اللقاء المسؤول عن العلاقات السياسية في "التيار الوطني الحر" المهندس جبران باسيل. واستقبل العماد عون أيضا السيدةورئيسة الحزب الوطني العلماني الديموقراطي "وعد" السيدة جينا حبيقة في حضور باسيل والقيادي في "التيار" حكمت ديب.

 

الوزير رزق استقبل وفدا من لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني وتشديد على تطويرالنظام السياسي وفقا لقانون انتخابي يواكب المحكمة الدولية

وطنية- 28/3/2007 (سياسة) استقبل وزير العدل الدكتور شارل رزق في مكتبه في الوزارة قبل ظهر اليوم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني الوزير السابق عن حزب المحافظين السيد جون ستاينلي على رأس وفد نيابي بريطاني ضم نوابا من حزب العمال الحاكم في بريطانيا وحزبي المحافظين والأحرار الديمقراطي في حضور سفيرة بريطانيا في لبنان السيدة فرانسيس غاي. استمرت الزيارة ساعة ونصف ساعة تناول خلالها البحث المواضيع الأساسية المطروحة على الساحة اللبنانية، وهي: المحكمة ذات الطابع الدولي الخاصة للبنان، والنظام الانتخابي والاستحقاق الرئاسي.

وأفاد بيان للمكتب الاعلامي لوزارة العدل "أن وجهات النظر كانت متطابقة بين الوزير رزق والوزير البريطاني على أن الملف الأول الذي على لبنان أن يعالجه في السنوات المقبلة هو تطويرالنظام السياسي وفقا لقانون انتخابي جديد يواكب المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه والتي سوف يستمر عملها سنوات، وهذا يتطلب على رأس الدولة اللبنانية فريقا ملما بشؤون هذه المحكمة وقادرا على إبعادها عن المؤثرات السياسية.

وضم الوفد النيابي البريطاني السادة: ديفيد أموري هيتكوت وملكوم موس (حزب المحافظين)، أيريك ايلسي وجيزيلا ستوارت (حزب العمال)، ريتشارد روس-يونغر (حزب الأحرار الديموقراطي).

 

النائب جنبلاط التقى سفيري اليونان والصين والقائم بالأعمال الكويتي

وطنية - 28/3/2007 (سياسة) إستقبل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط القائم بالأعمال الكويتي طارق الحمد، ثم سفير اليونان بانوس كالو غيروبولس، فسفير الصين لي زيمنغ الذي إستبقاه الى مائدة الغداء، في حضور نائب رئيس الحزب دريد ياغي ومفوض الشؤون الخارجية زاهر رعد، وتناولت اللقاءات الأوضاع في لبنان والمنطقة.

 

النائب شهيب رد على بيان " حزب الله ": الحل يبدأ عندما يكون السلاح بيد الشرعية

وطنية - 28/3/2007 (سياسة) علق النائب اكرم شهيب على بيان "حزب الله" وادلى بالتصريح الاتي: "أتحفنا الحزب ببيان، وبإطلالات ثلاثة من قادته، مبشرين بحل، وداعين الى الحوار وذلك بقوة السلاح، لانه باق باق باق، كما اكد احدهم بالامس. فأولهم عاد لترداد ان المشكلة اللبنانية "بحكومة ومحكمة وانتخابات مبكرة"، والاغرب قوله "آن الاوان لان نتفق في لبنان ولا نبقيه محطة للتأثير الخارجي". ونسأله: هل المطلوب الاتفاق على محكمة تجهل الفاعل انقاذا للقتلة ومنعا للعدالة؟ وهل المطلوب حكومة تكون حلقة مصادرة كحلقات المؤسسات الدستورية الاخرى؟ والآخر يصف اكثر من نصف الشعب اللبناني بأنهم "اغبياء وحمقى وليسوا واهمين فقط"، ويدعون للمشاركة! ببساطة، يريدونك شريكا ضعيفا، متهما، تابعا، طائعا لتحالفاتهم، مستسلما لارادتهم، والا فأنت منتج اسرائيلي وعبد مأمور ومرتهن للخارج. هذا الخطاب الذي يدعو الى احترام الدستور، فيما هو يعمل على استباحته والذي يلبس الثوب اللبناني مرة، والثوب الفارسي دائما لا يغش اللبنانيين المدركين ان "فصيل الحرس الثوري الايراني" في لبنان لم يتغير، وان الحل يبدأ بأن يكون هذا السلاح بيد الشرعية وان لا يكون مسندا "لسيد وتابعيه" يتكئون عليه لاطلاق النار على شرفاء هذا البلد.

وآن لهم ان يدركوا ان التفحيش الكلامي بتأييد المحكمة، يقابله تمترس وتهديد وتهويل لحماية نظام القتلة في دمشق. ونقول ان الالغائيين الذين يستندون على ترسانة السلاح الايراني وتخريب "فتح بشار" في لبنان، بدأوا بمحاولة إلغاء رئيس المجلس النيابي بعد ان فشلوا بمصادرة دور الحكومة، فزميلنا السابق في لائحة بعبدا - عاليه رحب بالامس بزملائه النواب في المجلس النيابي وكأن الالغائيين يصادرون ملكية هذا المجلس ولا يرون فيه الا انفسهم وقرارهم.

ألم يبشرنا رئيس الكتلة النيابية ل"حزب الله" ان المجلس لن ينعقد في دورته العادية فمن اجل من تعطيل المجلس؟. اننا نسأل، وندرك انه من اجل من هتفوا له في ساحة رياض الصلح في 8 آذار شاكرين ومودعين. واليوم في الساحة نفسها، يتركون خيمهم المهجورة لتعطل ما تبقى من حياة في وطن الحياة".

 

النائب إندراوس:الرئيس لحود حول قصر بعبدا الى قصر الوصاية السابقة

وطنية - 28/3/2007 (سياسة) أدلى النائب أنطوان إندراوس بتصريح اليوم قال فيه "إميل لحود مهما فعل فهو لا يمثل إلا لبنان السوري، لبنان الديكتاتوري، لبنان الوصاية، لبنان المقسم. هذه هي إنجازات إميل لحود وآخرها إحراق لبنان كما وعدنا معلمه بشار الأسد. لن ننسى مشهد مداعبة وجهه من معلمه له واليوم يحاول تسجيل بطولات وهمية محتميا في أحضان بشار الأسد في الرياض. إميل لحود حول قصر بعبدا الى قصر الوصاية السابقة يستقبل فيها جميع السابقين. أما بعد نهاية ولايته سيصبح الرئيس السابق الذي لن يجد أحد يزوره حتى من السابقين ممن يستقبلهم اليوم أي أبناء الوصاية، خصوصا عندما تتجلى حقيقة تورطه في الجريمة الكبرى".

 

حداد: نواجه هروب المستثمرين وهجرة الأدمغة والسياحة معرضة للزوال

المستقبل - 2007 / 3 / 28 - الفونس ديب

اعتبر وزير الاقتصاد والتجارة سامي حداد ان الاعتصام الذي تنفذه المعارضة في وسط بيروت غير قانوني، وحملها مسؤولية خراب الاقتصاد وهروب المستثمرين وهجرة الادمغة. وفيما اكد الاضرار الكبيرة التي اصابت القطاعات الاقتصادية، حذر من زوال القطاع السياحي عن الوجود في حال استمرار الازمة.

وأشار حداد الى بدء تدفق أموال باريس3، وقال "إن لبنان سيتسلم في الفترة القليلة المقبلة دفعات جديدة من السعودية والبنك الدولي وصندوق النقد والولايات المتحدة الاميركية"، محذرا من أن استمرار تدفق الاموال مرهون بحل الازمة السياسية والبدء بتطبيق الورقة الاصلاحية.

وقال"ان الرقم الذي حصلنا عليه في باريس3 خيالي، إذ لا بلد في العالم حصل في مؤتمر للدول المانحة على مثل ما حصل لبنان عليه، والذي يوازي ثلث ناتجه القومي". ولفت حداد إلى ان الحكومة بدأت ورشة اصلاحية في قطاعي الاتصالات والكهرباء، "وهي تستعد لخصخصة الخلوي وأوجيرو، في حين انها تتعاون مع البنك الدولي لوضع الاطر القانونية والتشريعية والادارية للسماح للقطاع الخاص بالاستثمار في انتاج الطاقة الكهربائية.

وأكد ان المؤسسات الخاصة ستبدأ قريبا بالحصول على التمويل اللازم لها بشروط تشجيعية، بعد توقيع لبنان على مجموعة من الاتفاقات مع مؤسسة التمويل الفرنسية، ومؤسسة التمويل الدولية، "كما ان المصارف لا تأخذ الاموال لتنام عليها، فمصلحتها في التسليف".

وعزا حداد ارتفاع اسعار السلع الغذائية في لبنان الى ارتفاع اسعار بعض العملات الاجنبية لاسيما اليورو، والنقص الحاصل في كثير من المواد بعد حرب تموز (يوليو)، بالاضافة الى الاجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة لحماية الزراعة من خلال منع استيراد الخضر، في مقابل تشجيع تصديرها.

 

النائب إندراوس: الرئيس لحود حول قصر بعبدا الى قصر الوصاية السابقة

وكالات- 2007 / 3 / 28

أدلى النائب أنطوان إندراوس بتصريح اليوم قال فيه "إميل لحود مهما فعل فهو لا يمثل إلا لبنان السوري، لبنان الديكتاتوري، لبنان الوصاية، لبنان المقسم. هذه هي إنجازات إميل لحود وآخرها إحراق لبنان كما وعدنا معلمه بشار الأسد. لن ننسى مشهد مداعبة وجهه من معلمه له واليوم يحاول تسجيل بطولات وهمية محتميا في أحضان بشار الأسد في الرياض. إميل لحود حول قصر بعبدا الى قصر الوصاية السابقة يستقبل فيها جميع السابقين. أما بعد نهاية ولايته سيصبح الرئيس السابق الذي لن يجد أحد يزوره حتى من السابقين ممن يستقبلهم اليوم أي أبناء الوصاية، خصوصا عندما تتجلى حقيقة تورطه في الجريمة الكبرى".

 

النائب مصطفى هاشم: مجلس النواب وحده يقرر إذا كانت الحكومة دستورية أو لا

موقف الرئيس لحود عملية مكشوفة لتأجيج الصراع الداخلي ونقله للقمة العربية

وكالات- 2007 / 3 / 28

رأى عضو كتلة المستقبل النيابية النائب مصطفى هاشم، في مؤتمر صحافي عقده في عكار، أن "تواجد نواب الأكثرية في المجلس النيابي هو أمر طبيعي للتأكيد على دور المجلس كمؤسسة دستورية يمكن من خلالها تحريك دورة العمل داخل المؤسسات، ونقل الخلاف من الشارع ووقف تداعيات التراشق السياسي". وأشار الى أن "الخطوة الأولى لذلك هي جر نواب المعارضة الى النقاش ولو في شكل غير مباشر من على منبر المجلس النيابي، وبلورة رؤى تتلاقى حول التمسك بإتفاق الطائف على الرغم من كل ما حصل، معتبرا ذلك مؤشرا إيجابيا يبعث الأمل بتوسيع هذه الحركة في إتجاه إعادة تحريك عمل المجلس النيابي في شكل موسع في المرحلة المقبلة لأنه يتبين للجميع أن لا مصلحة لأحد بتعطيل وتهميش المجلس".

وعن القمة العربية، قال:"كنا نأمل أن يتمثل لبنان بوفد واحد، لكن إصرار رئيس الجمهورية على أخذ خيار الوقوف الى جانب أطراف المعارضة وتبني طروحاتها، هو الذي سهل في شرذمة الموقف، الموقف اللبناني، لأنه يحاول أن يصور الحكومة بأنها غير دستورية. الحكومة ليست من صلاحيات رئيس الجمهورية، حيث أن الجهة الوحيدة التي تقرر دستورية أو عدم دستورية الحكومة هو المجلس النيابي". وإستغرب موقف رئيس الجمهورية من ورقة العمل اللبنانية، "حيث تم التنسيق بين الأمين العام لوزارة الخارجية والرئيس السنيورة على كل التفاصيل، وموقف رئيس الجمهورية محاولة للالتفاف على الجهود العربية، وفي مقدمتها جهود المملكة العربية السعودية إزاء الحوار بين اللبنانيين، وهي عملية مكشوفة لتأجيج الصراع الداخلي ونقل مجريات هذا الصراع الى القمة العربية".

 

مكاري: ترؤس جلسة لإقرار المحكمة لم يتقرر بعد ومؤجل

وكالات - 2007 / 3 / 27

تداعي نواب الاكثرية الى المجلس النيابي اليوم في محاولة لتحريك المجلس والضغط على رئيسه نبيه بري تصدى له نواب "حزب الله" والتنمية والتحرير وغاب عنه نواب تكتل التغيير والاصلاح في موقف لافت لمتتبعي مسار الامور. وكان 36 نائبا من نواب الغالبية نزلوا مجددا الى ساحة النجمة وتجمعوا لبعض الوقت في الصالون النيابي المحاذي للقاعة العامة المقفلة ثم انتقلوا الى مكتب نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري وسجل في المقابل في مقر المجلس حضور لنواب المعارضة من كتلتي التنمية والتحرير والوفاء للمقاومة.

وقد انتقل النائب جنبلاط ونواب الاكثرية الى مكتب نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الذي رأى ان من واجبات النواب الحضور الى المجلس النيابي مع مرور الاسبوع الثاني على بدء الدورة العادية. ومن واجبات المجلس ان ينعقد لأن هناك مشاريع كثيرة في ادراجه.

واوضح مكاري ان عقد جلسة برئاسته لإقرار موضوع المحكمة لم يؤخذ القرار به وهو مؤجل ويدرس في حينه، معتبرا انه يكن للرئيس بري كل الاحترام ولكنه يتكلم عن نفسه وليس عن كل المجلس والامة جمعاء.

اما جنبلاط فحمل في كلمته على دولة حزب الله المدعومة من سوريا وايران، لافتا الى اننا نعيش اليوم مرحلة تعطيل المؤسسات وتعطيل الاقتصاد وموسم الاصطياف.

النائب علي حسن خليل رد على جنبلاط وقال: اننا اول مَن التزم الطائف ومَن رفض الحل ومَن لا يريد تحرير لبنان لا يريد الطائف. وشكر مكاري لأنه اعترف بأن للمجلس دورا وموقعا في اقرار القوانين ومَن يريد ان يتحدث في مسألة قانونية عليه ان يفتح كتاب النظام الداخلي ليعرف مسؤوليات نائب الرئيس.

نواب المعارضة: وكان حضر من نواب المعارضة على حسن خليل، علي عمار، امين شري، حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، نوار الساحلي، جمال الطقش وعلي المقداد.

مكاري: بداية تحدث نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري فقال: "حضرنا اليوم لنلتقي نواب الغالبية النيابية ولنذكر زملاءنا ان الوقت بات يتطلب اجتماعا لمجلس النواب. مرّت فترة طويلة من دون ان يجتمع المجلس وفي خلال هذه الفترة حصلت احداث كبيرة في لبنان من الاهمية بمكان لكل موضوع منها ان يجتمع مجلس النواب لها. هناك مئات القوانين ومشاريع القوانين موجودة في ادراج المجلس اضافة الى امور كثيرة مهمة تتطلب انعقاد اجتماع طارئ للمجلس. نحن نتمنى على زملائنا في المجلس ان يقفوا معنا في هذا الموضوع حرصاً على الديموقراطية وعلى لبنان".

* هل وصل مشروع المحكمة الدولية الى مجلس النواب ام انه لم يرسل بعد؟

- سأعتمد كلام دولة الرئيس بري في هذا الشأن، فهو عندما نشر قانون المحكمة في الجريدة الرسمية اعتبر ان المشروع وصل الى مجلس النواب.

* هو لم يعتبر ذلك؟

- لقد اعتبر انه وصل فلنأخذ هذا الكلام عن لسان رئيس مجلس النواب في الفترة السابقة وهناك اتفاق تم بين الرئيسين نبيه بري وفؤاد السنيورة عن طريق الاستاذ عمرو موسى يقضي بإرجاء ارساله الى مجلس النواب حتى ايجاد حل للموضوع. فلنأخذ الكلام النهائي الذي قاله دولة الرئيس بري اي ان هذا الموضوع لم يصل الى مجلس النواب وبحسب ما فهمنا من الرئيس السنيورة فإنه في 29 الجاري سيتم ارساله الى مجلس النواب.

* كنتم رفعتم عريضة وقعها 70 نائبا الى الامم المتحدة واتهمتم الرئيس بري بأنه يعطل المجلس بناء على وجود هذا المشروع في المجلس، اذن هذه العريضة سقطت؟

- المجلس ليس مضطرا للاجتماع فقط من اجل موضوع المحكمة، هناك مئات المشاريع الموجودة في ادراجه وهناك قضايا ذات اهمية.

* هل تسمي لنا اهم مشروع؟

- ثمة مشاريع كثيرة، ليس معي الآن جدولا بها، هناك امور حصلت في البلاد في غاية الاهمية تتطلب اجتماعا للمجلس.

* لم يكن المجلس في حال انعقاد وليس في دورة عادية؟

- العريضة التي وقعها 70 نائبا طالبت بدورة استثنائية.

* هل سينعقد المجلس من دون دعوة رئيسه؟

- الموضوع ليس قيد البحث راهناً.

* اذا انعقد المجلس من دون دعوة الرئيس هل تعتبر الجلسة دستورية؟

- الدستور واضح في هذا الشأن وينص على ان الرئيس هو الذي يدعو الى الجلسة اما نائب الرئيس فيدعو الى الجلسة في حال غيابه او في حال تعذر عليه ذلك، الواقع اليوم ان رئيس المجلس ليس غائباً وموضوع تعذره، نتمنى ان يبقى بصحة وعافية وهكذا نعتبره.

* الرئيس بري قال انه لن يدعو الى جلسة في ظل هذه الحكومة؟

- مع احترامي الكامل للرئيس بري، هو لا يقرر عن بقية المجلس اذا كانت هذه الحكومة بتراء او لا، من يقرر ذلك هو غالبية مجلس النواب وليس شخص الرئيس بري. هذا الموضوع يطرح في مجلس النواب ويتم التصويت عليه. اذا كان كلامه دستورياً يسير النواب بحسب الدستور واذا لم يكن دستورياً لا يسيرون به، النواب يقرأون الدستور ويعرفونه ولديهم اقتناعاتهم به فالنواب هم الذين يضعون الدستور.

* رئيس المجلس اكد انه ليس مضطراً لعقد جلسة في بداية الدورة او في نصفها واعطى امثلة على ذلك ولكن ما دام ثمة مشاريع كثيرة الا يحق لك انت كنائب

الرئيس وبوجود نواب الغالبية ان تعقد جلسة وتفتح ابواب القاعة المقفلة للاسبوع الثاني؟

- في دورة آذار هو ليس مضطرا للدعوة في اول اسبوع بل فقط في دورة تشرين من اجل انتخاب لجان ورؤساء لجان، انما لا يجوز ان ننظر الى الامور بهذه الطريقة ثمة اصول واعراف برلمانية، فعندما تكون الامور في هذا الوضع فهي تتطلب اجتماعاً للمجلس وعلى الرئيس ان يدعو الى جلسة بسبب الوضع القائم وليس فقط لأن الدستور يقضي بذلك.

عدوان: وكانت كلمة للنائب جورج عدوان الذي قال: "استمعت بارتياح كبير الى تصريحات الزملاء التي تبين من خلالها ان الجميع متعلقون بالطائف وبالدستور واعتقد اننا اذا اعتمدنا جميعا دستور الطائف وأمعنا فيه درساً يكون ذلك المنطلق السليم لكل عملنا ونوفر على الشعب اللبناني كل ما يجري في الشارع من مناظرات وتشنيج للاجواء وتوتير الاوضاع التي ينجم عنها وقف حركة الاقتصاد وحياة الناس ومستقبل الشباب في لبنان".

اضاف: "انما عندما نتحدث عن دستور الطائف يجب ان نتفق على الامر، فإذا اختلف اثنان على تفسير هذا الدستور فما العمل؟ هل الحل بالنزول الى الشارع والاعتصام والخلاف وحرق الدواليب؟ طبعا لا، الحل هو باللجوء الى المجلس النيابي واجتماع النواب لتفسير دستور الطائف، اذا ما نفعله اليوم هو في صلب ممارسة الطائف والدستور".

اضاف: "آمل في ان يأخذ الرئيس بري ملاحظتي التي سأوردها برحابة صدر تسهيلا لحياتنا كنواب ولحياة المواطنين. تختلط علينا الامور دائما بالنسبة الى الرئيس بري عندما يتحدث كممثل للمعارضة او كرئيس للمجلس النيابي، يجب ايجاد طريقة للتمييز بين الموقعين ليسهل علينا كنواب ان نعرف بأي صفة يجب ان نتعاطى مع كلامه، علما ان تمنينا الكبير ان يكون دوره الاساسي في رئاسة المجلس من دون ان يفقد دوره الآخر. فعندما نسمع الرئيس بري يقول "حكومة مبتورة، حكومة غير دستورية، حكومة غير شرعية" فمن المؤكد انه يعطي هذه المواصفات بصفته في المعارضة، لأنه كرئيس لمجلس النواب وهو الاستاذ الكبير ورجل القانون الكبير يعرف ان دستورية وشرعية الحكومة تنبثق وتبدأ وتنتهي في مجلس النواب، لذلك وانطلاقا من دستور الطائف فلنعد الى مجلس النواب ولننظر معا في دستورية الحكومة، فإذا كانت الحكومة غير دستورية وغير شرعية وناقصة فلنأت الى المجلس ونعرض الموضوع، واذا كان هناك واجب لنقف هذا الموقف فلينبع هذا الموقف من مجلس النواب وبتفاهم النواب لأن مجلس النواب وحده مخوّل ان يقرر دستورية الحكومة".

اضاف: "اما عن المحكمة الدولية، فالبعض يقول لنا: "تذهبون مباشرة الى مجلس الامن او ترفعون عرائض تقولون فيها انكم تريدون المحكمة الدولية، ونحن نقول لو كنا نريد ذلك فلماذا نبذل جهدا ونحضر الى مجلس النواب لإقرار المحكمة الدولية، ولكن نضيف اننا لن نألو جهدا وفي النتيجة اذا لم يتمكن المجلس من الاجتماع فسنعتمد كل الوسائل الشرعية من عرائض وتوجه الى الامم المتحدة او الجامعة العربية لأن المحكمة الدولية حق بأعناقنا تجاه من استشهد ليبقى لبنان سيدا وحرا ومستقلا.

اما الموضوع الثالث فهو ان الشعب لا يمكنه ان يستمر في الانتظار، لا احد يحدد اذا كان يجب ان يجتمع مجلس النواب من اول يوم او الثاني او الرابع، هذا الموضوع يعود طبعا للرئيس ولكن على الرئيس طبعا ان يأخذ برأي النواب الذين يطالبون بالجلسة فالعمل الديموقراطي هو تفاعل بين النواب ورئيس المجلس، لذلك وبما ان حياة الناس يجب ان تستمر وبما ان الموقع الحقيقي لتقرير حياتهم هو هنا، من اموال المهجرين الى تنفيذ باريس-3 الى كل القضايا التشريعية ومراقبة الحكومة فنأمل في ان يشكل هذا اليوم حافزا للاسراع في تحديد جلسة لمجلس النواب تكون اول جلسة للنظر في شرعية الحكومة فيتم النقاش وفي النتيجة ما يصدر عن المجلس حول الحكومة وفقاً لدستور الطائف نعتمده جميعا ونسير به".

وختم: "لا احد يشك في ان الجبل مر بمآس وشهد صراعات بين مكوّناته انما هذه الصفحة توافقنا عليها جميعا وطويت. فبعد زيارة غبطة البطريرك واللقاء مع وليد جنبلاط والتحالف بين القوات اللبنانية وجنبلاط نعيد بناء الثقة والعيش المشترك في الجبل الذي يشكل مدماكاً لإعادة بناء العيش المشترك في كل لبنان نحن هنا نؤكد اننا لا نقصي احدا ولا نبني العيش المشترك على حساب احد، نريد جميعا كلبنانيين ان نبني ومن دون استثناء ومع اخواننا الشيعة بكل صدق وصراحة لأنه يجب تسمية الامور بأسمائها، نحن لا ننكر نضالهم في وجه العدو الاسرائيلي بل نثمنه انما نطلب منهم ايضا ان يقدروا نضالنا في وجه ما تحاول سوريا ان تفرضه في وجه الشهداء الذين يسقطون حفاظا على استقلال لبنان".

اضاف: "فعندما نعترف بعضنا بالعبض الآخر نكون نبني لبنان الذي نريده جميعا وهذا هو الطريق الصحيح. لا يمكن احد ان يقول انه قاوم اسرائيل ونقول له نعم ولا يقول ان القوات اللبنانية قاومت التوطين عندما كانت محاولات لتوطين الفلسطينيين في لبنان. الاعتراف الهادئ المتبادل، معرفة كل ما يجول في قلب وعقل الآخر هو المهم، نحن مكونات متعددة فلننظر الى عمق تفكير كل واحد منا والا لن نجتاز المسافة القصيرة التي تقف بيننا وسنسمح للآخرين بأن يدخلوا بيننا حتى لا نبني سوياً دولة لبنان الواحد، دولة الطائف. ان احداث الطائف اصبحت وراءنا واذا كنا نذكر بها فلنقل "تنذكر وما تنعاد" وليس لفتح ونكء الجراح".

* لقد بسطت الامور كثيرا فبالعودة الى مجلس النواب وانتم الغالبية فإن الحل سيكون بالطبع لمصلحتكم؟

- دستور الطائف يقول ان المجلس النيابي هو من يقرر الشرعية ولا يجوز انه كلما اراد احد لا يعجبه المجلس ان يقول انه لا يمثل الشرعية ان ننتظر لانتخاب مجلس جديد. الدستور ينص على ان الحكومة تصبح غير شرعية اذا استقال الثلث زائد واحد فعندما وضع الطائف كانت المشكلة مسيحية - اسلامية، اليوم يطرح طرح جديد يقال فيه انه اذا اعترض مذهب من المذاهب ولم يوافق يجب ان تتعطل الحكومة. لا يمكن احد منا ان يقرر هذا الطرح الجديد، فلنأتِ به الى المجلس ونناقشه واذا كان هذا الطريق السليم لبناء مجتمعنا التوافقي فلمَ لا؟ فما دامت هناك نية من الجميع لبناء التوافق علينا الحضور الى المجلس والقول انه اعتبارا من اليوم لم نعد نعتمد الثلث زائد واحد، كلما استقال مذهب من المذاهب من الحكومة تعتبر الحكومة مستقيلة، هذا يتطلب تعديلا في الدستور، وأنا اقول اننا كقوات لبنانية منفتحون على هذا الطرح لأننا نعرف كقوات وكمسيحيين كم عانينا في ايام الوصاية عندما عزلتمونا جميعكم عن الحكم 15 سنة، نحن نشعر بذلك ونريد ان نجد الطريقة المثلى حتى نكون جميعا، شرط ان لا يؤدي ذلك الى تعطيل البلاد وحياة العباد.

معوض: وقالت عضو 14 آذار الوزيرة نايلة معوض: "نهج تعطيل المؤسسات وتدميرها اصبح غير معقول، فالمجلس النيابي هو المؤسسة الام وليس لأن الغالبية النيابية المنتخبة من الشعب اللبناني على خلاف سياسي مع الرئيس نبيه بري. يستطيع الرئيس بري اختطاف ارادة المجلس واقفاله، ويجب الا ننسى جميعا ان المجلس النيابي كان الاساس في مسألة الحوار الوطني وتاليا فإن تعطيله في هذا الظرف الدقيق هو استمرار لإخراج الخلاف السياسي من المؤسسات الدستورية والشرعية وزجه في الشارع".

اضافت: "كذلك لم يعد مقبولا عدم التئام المجلس لمناقشة مشروع المحكمة لأن حماية المجرمين واستمرارية الاجرام السياسي مرفوضة اطلاقا. كذلك يمنع اقفال المجلس الورشة الاصلاحية القانونية والتشريعية التي هي شرط اساس للاصلاح ومكافحة السرقات والاصلاح الاداري الذي يشكل المدخل الاساسي للافادة من مؤتمر باريس-3".

* هذا الاعتصام يعتبر استفزازاً للرئيس بري؟

- بصراحة، غريب هذا البلد الذي سقطت فيه كل المعايير واصبح احتلال ساحات بيروت غير القانوني وتعطيل الاقتصاد اللبناني دستوريا اما طلب الاكثرية النيابية بانعقاد وتفعيل مجلس النواب وتفعيله هو غير دستوري، فقط المجلس النيابي هو الذي يقرر اذا كانت الحكومة شرعية او غير دستورية

 

ذكّر القوات بمواقفها الرافضة للانتخابات بسبب القوانين

كنعان: التكامل بين موقف عون والبطريرك حول قانون الانتخاب جعل المطلب ضروريا في اي حوار

المركزية - رأى عضو تكتل التغير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان في قول الرئيس نبيه بري انه خلف البطريرك صفير في ما يخص قانون الانتخاب، أمرا ايجابيا خصوصا ان القوانين الانتخابية المتعاقبة كانت غير ديموقراطية وغير دستورية في حق اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا.

وسأل: "ألـم يقاطع اللبنانيون الانتخابات النيابية عام 1992 والمسيحيون انتخابات 1996؟ ألم تطلب البطريركية المارونية طيلة فترة الوصاية اصلاح النظـام السياسي الذي يبدأ بقانون إنتخابي عادل يمثل كل فئاته؟

واعتبر كنعان في مداخلة تلفزيونية ان التكامل بين موقف العماد عون والبطريرك صفير حول قانون الانتخابات جعل هذا المطلب ضروريا في أي حوار. وقال: "الحوار الاخير كان مقتصرا على بندين: "المحكمة والحكومة"، ولفت الى ان العماد عون أبلغ رسميا الى الرئيس بري عبر موف خاص ضرورة ادراج قانون الانتخاب في حوار عين التينة.

وأشاد كنعان بالهيئة الوطنية لقانون الانتخابات، مشيرا الى ان المسألة أصبحت سياسية بامتياز، واللبنانيون ينتظرون قرارا سياسيا جريئا يعتمد دينامكية مختلفة عما سبق.

وقال: ان بعض الجهات المسيحية تتلطى وراء البطريركية لتحريف موقفها حول قانون الانتخابات، مؤكدا ان الوزير السابق روجيه ديب كشف عن وثائق تفيد بأن مطلب الثلث المعطل "كان مطلبا مسيحيا في الطائف وكرس باعطاء الثلث المشارك لرئيس الجمهورية لفرض التوازن المطلوب بين المؤسسات الدستورية. وذكّر كنعان القوات اللبنانية بموقفها الرافض لانتخابات 1992 و1996 بسبب القوانين الانتخابية غير السليمة، وما يطالب به التيار الوطني الحر وتكتل التغيير والاصلاح يأتي منسجما مع مبادئه السابقة القائمة على التوازن في القوانين الانتخابية.

وأكد كنعان ان حقوق المسيحيين لا يمكن ان تختزل في موقع الرئاسة الاولى بالرغم من أهميتها، لان اتلاصلاح يكون شاملا لا مجتزأ وعليه ان يشمل كل المؤسسات الدستورية.

وسال: هل المطلوب ان يكون رئيس الجمهورية طرفا في الانقسام؟

وتابع كنعان: " الحل السياسي والحوار يزيلان التشنجات، والمطلوب إبعاد مجلس النواب عن التجاذبات الحاصلة. "المجلس النيابي مؤلف من 5 كتل سياسية رئيسية، هل المطلوب نقل الانقسام البه؟ "الجميع مع الحوار سواء أكان في عين التينة ام ساحة النجمة، وطالما قال العماد عون والقوات اللبنانية والجميع قالوا أنهم ممثلين في حوار عين التينة لما تم نسفه؟

وقال كنعان: "نذكر الجميع ان التيار الوطني الحر الذي دأب على جمع اللبنانيين هو من اول المطالبين بالحوار، لكنه يأبى ان يكون ملحقا في إصدفاف يزيد التشنجات في البل، وهو لا يقبل بفرط مؤسسة مجلس النواب.

شهيب علق علـــــى بيان "حــــــــزب الله":آن لهم ان يدركوا ان "التفحيش الكلامــي" بتأييد المحكمة يقابله تمترس وتهديد وتهويل لحماية نظام القتلة في دمشق

المركزية - علق النائب اكرم شهيب على بيان "حزب الله" وادلى بالتصريح الاتي: "أتحفنا الحزب ببيان، وبإطلالات ثلاثة من قادته، مبشرين بحل، وداعين الى الحوار وذلك بقوة السلاح، لانه باق باق باق، كما اكد احدهم بالامس. فأولهم عاد لترداد ان المشكلة اللبنانية "بحكومة ومحكمة وانتخابات مبكرة"، والاغرب قوله "آن الاوان لأن نتفق في لبنان ولا نبقيه محطة للتأثير الخارجي". ونسأله: هل المطلوب الاتفاق على محكمة تجهل الفاعل انقاذا للقتلة ومنعا للعدالة؟ وهل المطلوب حكومة تكون حلقة مصادرة كحلقات المؤسسات الدستورية الاخرى؟ والآخر يصف اكثر من نصف الشعب اللبناني بأنهم "اغبياء وحمقى وليسوا واهمين فقط"، ويدعون للمشاركة! ببساطة، يريدونك شريكا ضعيفا، متهما، تابعا، طائعا لتحالفاتهم، مستسلما لارادتهم، والا فأنت منتج اسرائيلي وعبد مأمور ومرتهن للخارج.

اضاف شهيب: "هذا الخطاب الذي يدعو الى احترام الدستور، فيما هو يعمل على استباحته والذي يلبس الثوب اللبناني مرة، والثوب الفارسي دائما لا يغش اللبنانيين المدركين ان "فصيل الحرس الثوري الايراني" في لبنان لم يتغير، وان الحل يبدأ بأن يكون هذا السلاح بيد الشرعية وان لا يكون مسندا "لسيد وتابعيه" يتكئون عليه لإطلاق النار على شرفاء هذا البلد".

وآن لهم ان يدركوا ان التفحيش الكلامي بتأييد المحكمة، يقابله تمترس وتهديد وتهويل لحماية نظام القتلة في دمشق. ونقول ان الالغائيين الذين يستندون على ترسانة السلاح الايراني وتخريب "فتح بشار" في لبنان، بدأوا بمحاولة إلغاء رئيس المجلس النيابي بعدما فشلوا بمصادرة دور الحكومة، فزميلنا السابق في لائحة بعبدا - عاليه رحب بالامس بزملائه النواب في المجلس النيابي وكأن الالغائيين يصادرون ملكية هذا المجلس ولا يرون فيه الا انفسهم وقرارهم.

ألم يبشرنا رئيس الكتلة النيابية ل"حزب الله" ان المجلس لن ينعقد في دورته العادية فمن اجل من تعطيل المجلس؟. اننا نسأل، وندرك انه من اجل من هتفوا له في ساحة رياض الصلح في 8 آذار شاكرين ومودعين. واليوم في الساحة نفسها، يتركون خيمهم المهجورة لتعطل ما تبقى من حياة في وطن الحياة".

 

جورج عرب وقع مؤلفه "البطريرك صفير حارس الذاكرة" المتضمن محاضر سرية

وطنية- 28/3/2007(متفرقات) وقع الاعلامي الزميل جورج عرب، الجزء الاول من مؤلفه "البطريرك صفير حارس الذاكرة"، الذي يتضمن محاضر سرية تنشر للمرة الاولى لمهمات البطريرك صفير الرعوية والوطنية بين العامين 1961 - 1977، في احتفال اقيم في الحركة الثقافية في دير مار الياس انطلياس، تخلله ندوة حول الكتاب، شارك فيها رئيس اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام المطران رولان ابو جودة ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، الرئيس نجيب ميقاتي، مدير عام تحرير جريدة الشرق الاستاذ خليل خوري ممثلا وزير الاعلام غازي العريضي، المطران فرنسيس البيسري والوزير السابق ميشال اده.

ادار الندوة الاب انطوان ضو، وحضرها الوزير السابق وديع الخازن ممثلا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، المحامي ساسين ساسين ممثلا الرئيس الاعلى لحزب الكتائب اللبنانية الرئيس امين الجميل، العميد وليم مجلي ممثلا نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس، النائبان فريد الخازن وروبير غانم، رئيس نادي الصحافة يوسف الحويك ممثلا النائب بطرس حرب، العميد اسعد مخول ممثلا قائد الجيش العماد ميشال سليمان، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي، قائد الدرك العميد انطوان شكور، النائب السابق كريم الراسي ممثلا الوزير السابق سليمان فرنجية، المطارنة: شكرالله حرب، سليم غزال وبولس اميل سعادة، محافظ الشمال وبيروت ناصيف قالوش، الدكتور جورج سعادة ممثلا رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، الاستاذ سليم كركي ممثلا رئيس حركة التجدد الديموقراطي النائب السابق نسيب لحود، رئيس الرابطة المارونية جوزف طربيه واعضاء الرابطة، رئيس الحركة الثقافية -انطلياس الاب جوزف عبد الساتر والامين العام للحركة الدكتور عصام خليفة وعدد من الوزراء والنواب السابقين والسفراء وشخصيات رسمية وسياسية وروحية وعسكرية واعلامية وحشد من اهل الفكر والثقافة.

البيسري /افتتاحا النشيد الوطني، وبعد ترحيب وتقديم من الاب انطوان ضو القى المطران البيسري كلمة تحدث فيها عن العلاقة التي تجمعه مع البطريرك صفير والمؤلف"، لافتا الى "ان ما يجمع بينهم هي قنوبين، ذاكرة الموارنة وبطاركتهم على مدى اجيال واجيال". وتناول حياة البطريرك صفير منذ دخوله المدرسة الاكليريكية في مار عبدا هرهريا سنة 1933 وصولا الى اعتلائه سدة البطريركية في العام 1986، مشيرا الى انه هو من رسمه كاهنا، ومن ثم نائبا بطريركيا عاما على الجبة. وتمنى المطران البيسري للبطريرك صفير "طول العمر على عافية عقلا وجسدا"، وقال:" ان الذي سيخلفه لم يرتسم كاهنا بعد".

وامل المطران البيسري "ان تسد صفحات الكتاب جوع الموارنة واللبنانيين وتروي عطشهم الى ما يودون ان يكون عليه لبنان، وعسى ان يأخذ الجميع منها عبرا وأمثولات لبناء وطن ارسى اساساته بطاركة عظام ومن بينهم بطريركنا الكبير مار نصرالله بطرس صفير".

ميقاتي /ثم القى الرئيس ميقاتي كلمة فقال:"كلما التقيت الصديق جورج عرب،ابن الديمان، تعود بي الذاكرة الى سنوات الطفولة التي امضيتها في مصيف حصرون ، والى ساعات الفرح والمتعة، حين كنت ألهو ورفاقي في حديقة البطريركية المارونية في بلدة الديمان، والى النزهات التي كنا نقوم بها في وادي قاديشا.وعندما زارني اخيرا لدعوتي الى المشاركة في هذه الندوة بمناسبة اطلاق كتابه عن غبطة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، انتقلت بي الذاكرة فورا من صور الطفولة الى مزايا الحكمة التي يتمتع بها صاحب موضوع الكتاب، ولم اتردد لحظة في الموافقة على المشاركة بالنظر الى موقعه في وجدان الوطن وفي قلبي".

اضاف:"فالكتاب الذي بين ايدينا سلط الضوء على جوانب من شخصية البطريرك صفير عبر احداث ووقائع لعب فيها غبطته دورا رياديا ، لكن ضمن ما اشتهر به من الصمت المعب، المسالم، ومرونة الطباع والصبر وتأمل التحولات والنأي بالنفس بعيدا عن المحاور والاحلاف . ولا يزال البطريرك صفير، الى يومنا هذا، كما يكشف عنه الكتاب، يتمتع بالمزايا ذاتها ويلعب الدور المحوري ذاته ، بما عرف عنه من صلابة وثبات في زمن المواقف المتغيرة. وانني على يقين انه بفضل وجود البطريرك صفير تلافينا الكثير من الازمات الوطنية".

وتابع:"وعلى الرغم من تسليط الاضواء الاعلامية على البطريرك صفير، فانه لم يألفها يوما. وكما جاء في الكتاب ، فان غبطته " اتقن طوال حياته ما يوصف بالديبلوماسية السرية البعيدة عن الاعلام والاعلان، ونادرا ما باح الرجل باي من مهماته او محادثاته او مضامين اجتماعاته ، معتمدا التكتم على كل ما يقوم به".

وقال:"وهذه الخصال ميزت غبطته منذ كان كاهنا ومطرانا وامين سر البطريركية المارونية، وجعلت منه رجل المهمات الصعبة والملفات الساخنة على الساحات المسيحية والوطنية والعربية. ولا اكشف سرا اذا قلت انني في اللقاءات الدورية التي تجمعني بغبطته اجدني امام رجل يتقن فن الاصغاء والتحاور والحوار ، منفتحا على كل طرح بناء، من دون أن يتخلى عن ثوابته الوطنية وخلفياته الروحية. فهو محلل بارع للاحداث يستقرىء التاريخ ويستنبط الحاضر ويستشرف المستقبل معا، معلقا بين الحين والاخر بلكنته الكسروانية الظريفة مصحوبة بابتسامة خجولة تكشف جانبا من شخصيته المرحة والهادئة".

اضاف:"وأن أمتع اللقاءات معه هي تلك التي تجمعنا في فصل الصيف على شرفة الديمان المطلة على وادي قنوبين، العابق بالتاريخ والاصالة اللبنانية التي تبقى الاساس الراسخ مهما تلبدت سماء الوطن بالازمات والصراعات السياسية، ومهما حاول ضباب المشاحنات العقيمة ان يحجب صفاء هذه السماء التي كلما نظرنا اليها تجدد فينا الامل والرجاء".

وقال:"أن الكتاب الذي بين ايدينا يسلط الضوء على معطيات وحقائق عن حقبة مفصلية في تاريخ لبنان، لعل اهميتها تكمن في ان واقعنا الحاضر يشكل، وللاسف صدى لها، لتتأكد مقولة ان التاريخ يعيد نفسه خاصة اذا لم نتعلم كلبنانيين دروسا مما حصل تجنبنا الوقوع مجددا في شرك الانقسامات. من هنا اهمية ان يطلع الباحثون والسياسيون على الوثائق والمستندات التي جاءت في الكتاب من اجل تحليلها واستخلاص العبر منها، لعلهم يتعظون . فمهما حصل من متغيرات فان لبنان هو الثابت الوحيد، يسهل التعاطي معه اذا حكمه جو توافقي ، ويصعب مراسه اذا حاول طرف واحد، ايا كان هذا الطرف،أن ينفرد بقيادته. من هنا قلنا في اكثر من مناسبة:"لا يستقيم حكم في لبنان الا بمشاركة جميع اللبنانيين على قاعدة المساواة في الحقوق والواجبات، ولا فضل للبناني على آخر الا بمقدار عطائه وحبه واخلاصه لهذا الوطن . وقلنا ايضا ما بال البعض يتجاهل الحقيقة ويسعى صوب السراب والاحلام ؟ ما بال البعض منا يراهن على الخطأ ويسقط من حسابه ما هو صحيح وصواب ؟ كيف لبعضنا ان يستقوي بالخارج، اي خارج لا فرق، متناسيا ان من لم يكن قويا بذاته وبوطنه هو ضعيف وخائف؟. ثم لماذا يقبل بعضنا ان يكون جسر عبور للمخططات الملتبسة بدل ان يكون سدا في وجهها؟ اطرح هذه التساؤلات مستعيدا دائما اقوال غبطة البطريرك ومستذكرا مواقفه، وهل غريب ان يكون مار نصرالله بطرس صفير من أبرز المؤتمنين على لبنان ؟

أيها الحفل الكريم

وختم الرئيس ميقاتي بالقول:"اننا اذ نهنئ الصديق جورج عرب على جهوده الكبيرة لاصدار هذا الكتاب القيم نقول،ان البطريرك صفير بحق، وكما جاء في الكتاب، حارس الذاكرة الامين الذي حفظ خمسين سنة من تاريخ الكنيسة ولبنان وبعض العالم، فحافظ عليها امانة غالية للتاريخ. أطال الله بعمره ليكمل مسيرة العطاء، وهنيئا للبنان بهكذا رجال".

اده /بعدها القى الوزير السابق ميشال اده كلمة اشار فيها الى "انه رأى من خلال قراءاته للكتاب ان البطريرك صفير لم يشأ ان يكون "حارس الذاكرة"، وهو التعبير البالغ النباهة الذي اصطفاه جورج عرب، ولم يصر بكل كرامة الحرية على ان يكون "الحلقة التي لا تنكسر" وهو التعبير البالغ العمق الذي اصطفاه انطوان سعد في كتابه عن البطريرك صفير". الا ان غبطته يبقى في سياق السيرورة ذاتها، حارس المستقبل وهذا ليس فقط بمعنى المحافظة على مستقبل الكنيسة المارونية فحسب بل بمعنى المحافظة على لبنان الذي ربت هذه الكنيسة وما تزال تربي وتعلم على ان الموارنة هم للبنان وليس على ان لبنان للموارنة، على انهم يكونون مسيحيين بمقدار ما يكونون لبنانيين".

ورأى "ان القارىء ازاء هذه المذكرات والوثائق التي كان غبطة ابينا وما يزال يتابع تدوينها يوميا يتملكه الاحساس المشع في داخله بأنه يكشف خلف هذه المدونات معنى وطن، بل نعمة وطن الذي اسمه لبنان، لبنان الرسالة السيد الحر المستقل، الذي لا يعقل ان تسول نفس لاحد لبناني او غير لبناني ان يأخذ البطريرك بجريدة، انه لم يجد وطنا اكثر نعمة منه".

وختم قائلا:" من جملة الكثير الكثير الذي تعلمته من مار نصرالله بطرس ، اداب السياسة منه كذلك من سيد دروب الجلجلة من مشيته التي لا تتعثر في مخارم الجرود والاودية ومهاوي التأزيم لاوضاع لبنان، من اصغائه المديد وفروضه الروحية احسب ان القارىء في سيرته وفي مواقفه التاريخية وفي الكتب عنه يتعلم كذلك المشي غير المتعثر على درب الوطن ولا يفقد الرجاء".

الخوري /ثم القى ممثل الوزير العريضي مدير عام التحرير في جريدة "الشرق" الاستاذ خليل الخوري كلمة وصف فيها البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ب "الظاهرة في الكنيسة المعاصرة"، وقال:"انه يعيش حضارة العصر حتى ايجاد متسع من الوقت للانكباب على الكومبيوتر وهو يمثل في شخصيته الفذة النادرة مزايا القديسين، وعلم الملافنة، ودأب الابرار على الجهد المبذول في سبيل الله والانسان. وحرص اباء الكنيسة الاوائل على الامانة الغالية التي تركها بين ايديهم المعلم الالهي قبيل صعوده المجيد الى السماء".

وقال:" ولم تكن مصادفة ان تتحول بكركي مع سيدنا بالذات الى محجة اللبنانيين جميعا، والى مرجعية المسيحيين جميعا، والى مرساة الامان للموارنة تحديدا، فغبطته ثاقب النظر بعيده، عنيد في الحق، لا يزحزحه عن اقتناعاته داع او سبب".

اضاف:" هذه الشخصية الثرية بكثرة ما تكتنز من المعاني والقيم والاوصاف والمزايا، تبرز من خلال هذا الكتاب"حارس الذاكرة" الذي يبدو انه محصلة جهد استثنائي عرف جورج عرب كيف يبذله ليقدم للبنان وللمسيحيين وللموارنة ذخيرة للاجيال الاتية".

تابع:" ولان ظاهرة نصرالله صفير، امد الله في عمره، لا تتكرر، فإنني اود ان اغتنم المناسبة هذه، لادعو الى قيام مؤسسة بكركي، بل الى تحويل بكركي،الى مؤسسة. لقد شاء حسن الطالع ان يكون هذا البطريرك الكبير قائد المسيحيين وملاذ اللبنانيين في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ لبنان، الا ان زمن الافراد العباقرة قد لا يتكرر . فلعل مآثر غبطته الكثيرة، تضاف اليها مأثرة جديدة جليلة، فيحول هذا الصرح التاريخي العظيم الى مؤسسة دينية ووطنية وعالمية، ولنا في الفاتيكان خير مثال". وختم الخوري:"نحن في حاجة الى "حارس الذاكرة" هذا المصنف المهم، في زمن يقف لبنان حافيا على حد سيف الازمات والمآزق والفواجع والخلافات والانقسامات، تتنازعه اهواء، وتعصف به ارزاء، وتتآكله مطامع، وينخره فساد ويسود شعبه قادة معظمهم عاديون وتافهون ومجرمون وموتورون في الزمن الاستثنائي. ومع ذلك يصر على المضي حافيا فوق حد سيف الحقيقة. ولو ادمي! ذلك ان السقوط سيكون في اشداق الذئاب وبؤر الافاعي". وختم الخوري قائلا:" اجل، نحن في حاجة الى "حارس الذاكرة" في زمن بات المسيحيون اللبنانيون يتساءلون عن المصير في صحوهم واحلامهم، وامام ابصارهم تجارب مسيحيي هذا المشرق الكبير الذي افتقد برحيلهم عنه الكثير من الروعة والتنوع الخلاق. فلنظل نشهد للبنان ، كما عملت في سبيله بكركي ابدا، وكما يناضل في سبيله حارس الذاكرة: وطنا للسيادة والحرية والكرامة والكرامة، وطنا للتنوع الفريد في العالم، التنوع في الوحدة التي لا قيمة لهذا الوطن الا بها".

ابو جودة /ثم القى المطران رولان ابو جودة كلمة ، استهلها بالحديث عن "الشراكة الخصبة":

1-كانت "الشراكة" بين الكرسي البطريركي وعائلة جورج عرب، في مجال استثمار الأراضي، وتبادل الخدمات الكنسية، فرصة خصبة لنتاج من نوع آخر، حول البطريرك صفير: سيرة، ومحاضر ومواقف ومحطات مميزة، في تاريخ الموارنة ولبنان. والجهد الذي بذله المؤلف، في مواكبة "حارس الذاكرة"، وتتبع رحلته الوطنية والروحية، إنما يحدث عن إيمانه بأن القيم التي مثلها البطريرك صفير، في جميع مراحل حياته، وكتاباته، تعني كل أَبناء الكنيسة ولبنان، ويحيي تراث المسيحيين الأولين الذين "كانوا يواظبون على تعليم الرسل والمشاركة وكسر الخبر والصلوات" (أعمال الرسل 2، 42).

2-ولا شك في أن جورج عرب قرب إلينا، في الكتاب، ما كان بعيدا، وكشف ما كان سرا، وأوضح ما حسب غامضا، وأبرز معانيات الموارنة ومعاني جهادهم الطويل في سبيل لبنان، وتيسر له ذلك من خلال نصوص كتبها المطران نصرالله صفير. وما سمح له بالنجاح في مهمته هو معايشته لصاحب الغبطة في رحلاته، مع آخرين، عبر الجبال، نحو "نبع بوفراعه" و"نبع الذهب". ومن عادة البطريرك صفير أن يحمل العصا، في الصباح الباكر، ويصعد سيرا، في حين يحمل مرافقوه الأسئلة، ويتذوقون ثمار الحكمة، يصغون إلى أقوال الفطنة، وقد قيل: "الفم العذب يكثر الأصدقاء واللسان اللطيف يكثر المؤانسات" (يشوع بن سيراخ 6، 5).

وجه آخر للبطريرك صفير:

3-تلك الحياة التي عاشها جورج عرب بقرب البطريرك صفير والخبرة التي خبرها في الخصوصية النادرة التي طبع بها، كنائب بطريركي ثم كبطريرك، معالجته العلاقة بين الراعي والرعية وحل بعض الإشكالات بين الشركاء والكرسي البطريركي في الديمان قادته الى اكتشاف وجه آخر للبطريرك صفير "غير وجه القائد الوطني والشعبي"، وجه "لم تعرفه الغالبية العظمى في المسلك الخاص والحياة الشخصية ونهج الحياة" (مقدمة المؤلف، الفقرة 2).

4-وقد ساعدت المحاضر والوثائق التي حبرها المطران صفير، وتلك التي أنشأها وسردها صاحب الكتاب، على تقديم هذا الوجه الآخر المختلف لشخصية البطريرك. فإلى جانب القائد، والخطيب، واللاهوتي، والرجل الوطني، حرص، دائما، على تدوين كل شاردة وواردة من تاريخ لبنان، وتطور حياته، وحوارات رجالاته، وتنوع تطلعاتهم، وقساوة تناقضاتهم، وقدرهم الخاص الذي يحفزهم على استنباط الائتلاف من الاختلاف، والعذوبة من العذاب.

فرادة البطريرك صفير:

5-إن ما يميز المطران (البطريرك) صفير، قال المؤلف إنه "رجل طالع من إرثين كبيرين متلازمين طبعا شخصيته. الأول تشكل من غنى ثقافي ولاهوتي عميق، والثاني من نمط الحياة في الظلال والبعد عن الأضواء، والإرثان يضربان عميقا في حال ايمانية" (مقدمة المؤلف، الفقرة 1). وهما ميزا "حارس الذاكرة"الأمين،الذي كان مثالا في الوطنية كما في الحياة الإكليريكية.

6-فإيمان البطريرك، كما عقلانيته، تزينهما ممارسته "التقوى والتواضع والبساطة والوداعة الإنجيلية" (المرجع عينه، الفقرة 3)، وهي فضائل دعانا المسيح الى أن نعيشها: "تعلموا مني إني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لأنفسكم" (متى 11، 29) . وهي الفضائل عينها التي يرى المؤلف، على وجه حق، إنها، أكثر من خطابه السياسي، جعلت الشباب المقيم في لبنان الذين اتيحت لهم فرصة التعرف اليه، كما الشباب المتحدر من أصل لبناني في بلاد الإنتشار، يتعلقون بالبطريرك صفير.

7-ولكنها ليست "فضائل باتت شبه مفقودة في هذا العصر، أو على طريق الزوال (المرجع عينه، الفقرة 6). بل هي من صلب تراث الكنيسة المارونية اللاهوتي والروحي الذي يتوارثه البطاركة والأساقفة ومجموع الإكليروس، كما يتوارث الموارنة عموما، تراث كنيستهم وجوهر ايمانهم، حيثما حلوا.

محاضر سرية

8-ويتفرد الكتاب هذا، كما يبدو، بمحاضر سرية، تنشر للمرة الأولى، كتبها المطران صفير (البطريرك) مبرزا محطات من تاريخ الموارنة ولبنان، وعلاقة اللبنانيين بعضهم ببعض، وهي تنسحب على ست عشرة سنة (1961-1977)، من انطلاقته أسقفا حتى رسالته نائبا بطريركيا، في عهدي البطريركين بولس المعوشي، وأنطونيوس خريش.

دور رائد

9-وما حققه المطران (البطريرك) على صعيد احتضان مخزونات الذاكرة، وتدوين تفاصيل عن خفايا وأسرار ذات بعد وطني، إنما يجعله صاحب موقف ورؤية لا بد من قدرهما، والإقتداء بهما، والسير على خطى صاحبهما، خدمة لشعبنا، وحرصا على مستقبله في هذا الشرق، لأن الأمة التي لا تعنى بذاكرتها تفقد مستقبلها، وكل شعب تبهره الحداثة فيتناسى أصالته إنما يبني على رمال. والنصوص، في هذا الكتاب، تقرأ على أنها تأويل حياة وليست مجرد ترجمة لها، وفيها الكثير من العبر والحكم للأجيال الآتية، سواء في المقام الكنسي أو على صعيد الوطن، وتنوع مكوناته وتطلعاته.

10-من جهة أخرى، ان هذا الكتاب ليس تاريخا أو سيرة غيرية وذاتية أو مذكرات أو تقارير ومدونات خاصة ووطنية وحسب بل هو قصة حياة كنيسة ووطن من خلال رمز ديني قام بدور رائد على غير صعيد، وكان نافذا، ومؤثرا، وجامعا، ومحركا للعالم، ساعيا لاستمرار لبنان واستقراره، وإلى ازدهاره وبقائه.

11-يبقى أن الطريقة التي أنجز بها المؤلف كتابه، اتسمت بالمنطق والإنسجام. وهو صاغ أسلوبه بحلاوة وطلاوة، على الرغم من تراكم الوثائق وكثافة المعلومات.

12-وقد حرص أيضا على الإبتعاد عن التعقيد والالتباس لأن غايته حفز القارىء على تأثر طريق الكبار من أهل الكنيسة القديسين الذين اختبروا الحياة، ورأوا في تاريخ الأفراد والأوطان مجالات للترقي الروحي، والتنور الحضاري، والتثقف الداخلي... ومن أهل الوطن الميامين الذين كافحوا في سبيل النهوض والتقدم، وتركوا إرثا مبينا، ومجتمعا يحتاج الى الكثير من النقد الذاتي، والصفاء، والنبل، لكي تنمو فيه العافية، ومعها الحق والعدل. وإذا كان الكاتب أراد أن يدون ثمار تأمله "فليروي نفوسا عطشى في زمن الجوع والفراغ والغبار"، واذا ما كان ركز على كون البطريرك صفير حارسا للذاكرة، فإنه مدرك في وعيه ولاوعيه، أن فرسان المستقبل يحتاجون إلى ذاكرتهم هذه، لكي يعرفوا، حقا، كيف يحصنون إيمانهم، ويحمون وطنهم، ويمارسون قيم التسامح والحوار.

الموارنة ولبنان، رمز الوحدة وأرض الطمأنينة.

13-وبعد، فما يميز الموارنة، على نقائصهم، أنهم شعب لا ينسى، وأن شغفهم بالتاريخ وثقافته سمة من سمات رقيهم، وانهم، أيضا، شعب لا تتعبه الأحلام، ويمتلكون رؤى تجعلهم استباقيين، يفرحون بالمستقبل الآتي، على غرابته، كما بالماضي الغارب، على قساوته.

14- وهم في عمق هويتهم، شعب قداسة قبل أن يكونوا شعب سياسة، ومن المفيد ألا يميزوا مجالهم السياسي من مزاجهم النسكي، كي يحافظوا على ذاكرتهم والمستقبل، معا. كما عليهم أن لا يحولوا المنافسة السياسية خصومة، والخلاف في الرأي عداوة بل يغلبون المصلحة العامة على المصلحة الفئوية والخاصة.

15-وإذا كان التاريخ والجغرافية ربطا الوجدان الماروني والمصير السياسي بالمصير الإسلامي، ضمن دولة لبنان المستقل، فإن ذلك حول الذات المارونية رسالة تجلت في صنع التاريخ قبل كتابته، وهذا ما تجسد في روحية النتاج الماروني، من البطريرك اسطفان الدويهي الى البطريرك صفير، حيث العودة دائما الى العمق التاريخي الإيماني الماروني، وإلى التمسك، بلبنان، رمز وحدتنا وميثاقنا الروحي، وأرض راحتنا وطمأنينتنا.

16-وبهذا المعنى، لم تعد الأرض اللبنانية مجرد حدود، كما لم يعد اللقاء المسيحي - الإسلامي، على أرض لبنان مجرد مصادفة. فالأرض هذه، أم وتاريخ وروح وقداسة، والمارونية، عليها، انطلاق وانفتاح ورسالة حرة، لا تطيق الاتباع والتلاشي. إنها إبداع دائم لذاتها، ولمحيطها.

17-والبطريرك صفير، بما كتبه من محاضر لمحطات بارزة في تاريخ الموارنة ولبنان، نشرها للمرة الأولى الصديق العزيز والصحافي اللبق جورج عرب، في كتابه "حارس الذاكرة" كان في آن معا، الذاكرة وحارسها!".

كلمة المؤلف

وفي الختام، القى المؤلف جورج عرب كلمة عرض فيها لتأملاته" فوق هضاب الديمان ومشارف قنوبين، حيث ان الارض ترادف الاستقلال والحرية، وان الدنيا اعجز عن ان تنسيك لحظة واحدة التذكر وانت حي انك جزء من هذا التراب قبل ان تعود اليه".

وقال:"بعد كل صباح كنت ادرك اكثر ان البطريرك صفير وجه شغل العالم، ولكنه يحمل وجها اخر. يجب ان يكشف للعالم فيستضيء اكثر من سراج لا يوضع تحت مكيال. لقد خيم صمته المشهور على كل ما قام به منذ 1961 حين انتخب مطرانا حتى سنة 1968 حين انتخب بطريركا. وغطت عباءته اسرارا واخبارا تنشر للمرة الاولى".

اضاف:" قراءة هذه الصفحات بعد خمسين سنة يمضيها نصرالله صفير في البطريركية كاهنا من سنة 1956 وبطريركا سنة 2006 تؤكد ان الرجل "حارس الذاكرة "الامين. لقد حفظ بكتاباته خمسين سنة من ذاكرة الكنيسة ولبنان وبعض العالم وانني ازاء هذا الجزء الاول من مؤلف "حارس الذاكرة" اشعر برهبة مسؤولية تولي نشر هذه الوثائق. لقد شرفني بذلك غبطة البطريرك. واسأل الله ان يمدني بمزيد من نعمة الامانة لهذه المسؤولية، وان يقودني بالتعاون مع آخرين، الى متابعة جمع وطباعة واصدار جوانب اخرى من نتاج البطريرك صفير المعلم بامتياز، هذا النتاج الذي يشكل تعليما وزادا روحيا لكل مؤمن خصوصا في زمن الغبار والفراغ والعطش الى ينابيع الله الحية".

 

اتحاد نقابات عمال ومستخدمي المواد الكيماوية رفض خفض تقديمات الضمان وطالب بفتح مكاتب تراعي مصلحة المضمونين وإلغاء البيروقراطية الادارية

وطنية 28/3/2007 (اقتصاد) اصدر الإتحاد المهني لنقابات عمال ومستخدمي المواد الكيماوية في لبنان بيانا, عن أوضاع الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، خصوصا مشروع الخطة الإصلاحية الذي أعدته اللجنة المشتركة من مجلس الإدارة والإدارة واللجنة الفنية, والذي برغم تضمنه بعض الإيجابيات وخصوصا المكننة، سجل الإتحاد على هذا المشروع الملاحظات التالية:

"أولا: عدم الموافقة على مشاريع التخفيض لتقديمات الضمان, وعدم الموافقة على أي مشاريع تهدف إلى ضرب مفهوم اللاحصرية، التي يقوم على أساسه الصندوق في تأمين تقديماته للمضمونين. وفي هذا المجال نسجل رئيس الإتحاد العمالي العام موقفه الرافض لهذه الإقتراحات.

ثانيا: يرى الاتحاد في مشروع جعل مصلحة المستشفيات مصلحة مركزية تتولى تصفية ومراقبة ودفع المعاملات، مشروع يهدف إلى تكريس إستمرار الهدر وإنعدام الشفافية.

ثالثا: إن الأسباب والخلفيات والضغوط التي فرضت إنشاء هذه المصلحة في المرحلة السابقة لم تعد قائمة ولا مبرر لإستمرارها، سيما وأنها مصلحة تتنافى في وجودها مع مبدأ اللاحصرية, والمطلوب إعادة هذه الصلاحية المسلوبة من مديرية ضمان المرض والأمومة إلى مكانها الطبيعي في مراكز الصندوق.

رابعا: إن تاريخ عمل وأداء هذه المصلحة، أكد مرارا وتكرارا أنها مصلحة لإعاقة العمل وليس لتطويره, وأنها باب من أبواب المنفعة الشخصية على حساب الضمان.

خامسا: نستهجن أن تقوم اللجنة في إعداد خطة إصلاحية للضمان، لا تتضمن أي شيء عن مسائل أساسية وجوهرية، وكأنها خطة ليست للاصلاح بل لرفع العتب. يهمنا أن نؤكد على ما يلي:

- إذا كان المطلوب هو الإصلاح، فلا بد من العودة بالضمان كما كان، أي إلى الدفع الفوري للتقديمات، وبصورة مباشرة من الصندوق. كفى المضمونين إذلالا أمام أبواب الصندوق.

- إن أولويات الإصلاح، تستدعي إعادة النظر في عدد توزيع مكاتب الصندوق, بحيث يتم إلغاء المكاتب التي أنشأت لإعتبارات سياسية وفتح مكاتب تراعي مصلحة المضمونين وإنتشارهم الفعلي, فلا يكون إنتاجية موظف واحد في اليوم توازي إنتاجية موظف آخر في شهر.

- إن الإصلاح يجب أن يبدأ بإلغاء أساليب العمل المتبعة كافة والتي جرى من خلالها تكريس البيروقراطية الإدارية، خلافا لأنظمة ومسالك العمل في الصندوق, حيث أصبح إنشاء ونقل بطاقة المضمون تحتاج الى أسابيع من المراجعات، في حين أنها كانت لا تحتاج إلا إلى دقائق.

- إن أهم ما في الإصلاح يستدعي تفعيل وتطوير دور ديوان المحاسبة، ليمارس رقابة وتدقيق حقيقي على أعمال الصندوق, لا سيما وأن ما يجري حاليا على هذا الصعيد غير فاعل ولا يؤدي منه المهام المطلوبة.

سادسا: إن الإستمرار بمشروع من هذا النوع، سيضع مجلس الإدارة وإدارة الصندوق ولجنته الفنية تحت المساءلة القانونية والمواجهة العمالية, لأننا لن نسكت عن أي مشروع يهدف إلى ضرب الضمان من الداخل، من خلال تشريع وتكريس المنافع والإمتيازات الشخصية على حساب الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي".

 

الزميلة مي شدياق خلال تكريمها في الجامعة الاميركية : ليس هناك حقيقة بلا قضية والكلمة الحرة لم تولد البارحة

وكالات - 2007 / 3 / 28

كرم "النادي الاجتماعي" في الجامعة الاميركية ظهر اليوم، في مبنى ال "وست هول"، الاعلامية مي شدياق, في حضور عميد الكلية مارون كسرواني وحشد من الطلاب. النشيد الوطني، فكلمة للعميد كسرواني، ثم تحدث رئيس خلية الطلاب في "القوات اللبنانية" في الجامعة غوستان قرداحي الذي أكد "اهتمام النادي بالقضايا الوطنية مع الاحترام للقضايا العابرة للحدود، والاشقاء والجيران". وقال: "فضلنا الكسارات على الجبال الخضراء، والحياة البدوية على الحياة المدنية في قلب عاصمتنا". ووصف المحتفى بها بأنها "راية من رايات التضحية الاعلامية محليا واقليميا وعالميا".

شدياق /ثم ألقت شدياق كلمة قالت فيها: "ما حققناه كثير وكبير، ولذلك لا نريد ان نخسره ثانية، ولذلك تشن الحرب علينا اليوم بشراسة اكبر واكبر وكأن هناك محاولة التفاف على منجزات 14 آذار. قبل ذلك التاريخ من كان يحلم بخروج الجيش السوري من لبنان؟ من كان يجرؤ على المطالبة بمثل هذا الامر؟ ألا تذكرون ردة الفعل الاولى عندما صدر النداء الاول عن مجلس المطارنة الموارنة في 20 ايلول. من هناك كانت بداية الطريق، بل قبل ذلك في كل عظة للبطريرك (مار نصر الله بطرس) صفير كان ولا يزال يكتبها كما الصحافي صاحب المهنة يكتب افتتاحيته، كانت كلماته اقوى من الخوف. اليوم يريدون ان يجعلوا الخوف ثانية، أقوى من الكلمات. ولكن الكلمة ستظل اقوى، وهي ستربح المعركة في النهاية".

اضافت: "يمكن ان تجد اقلاما تكتب اي شيء وان تقع على كثيرين يحملون الاسم والصفة ولا يملكون الهوية، ولكن كم عدد الذين تستطيع ان تدل عليهم، وتخاف عليهم، لانهم يجرؤون ولا يتراجعون، لان الحقيقة تصبح جزءا منهم، لا يستطيعون الحياة من دونها. لا توجد حقيقة بلا قضية، ولا جرأة من دون قضية نحن نعمل من اجل قضية. اليوم ربما نعرف اكثر انهم ارادوا اغتيال الحقيقة وشعلة الحرية والامل وزراعة الخوف والموت ومنع قيامة لبنان. ولا تزال هذه المحاولات مستمرة".

وقالت: "عندما خطف لبنان بعد الطائف اعتقدوا ان هذه الرهينة ستظل قيد الاعتقال. كأنهم كانوا يريدون وضعنا كلنا في السجن، ولكن، ثمة نفوس كبيرة لا تحدها قضبان السجون والزنزانات. وثمة نفوس لا تخيفها التهديدات ولا تهاب التفجيرات، وثمة ايمان يخترق المستحيل وينمو كأشعة الشمس".

وتابعت: "ربما يريدون اليوم اعادتنا الى السجن الذي خرجنا كلنا منه منذ 14 آذار 2005. صحيح ان الثمن كان غاليا، وغاليا جدا، ولكن الحرية غالية ايضا".

واكدت "ان الكلمة الحرة، الكلمة المقاومة للقمع والظلم والهيمنة لم تولد البارحة". وقالت: "عندما نزلنا في 14 آذار لم نحسب عدد الذين سيستشهدون. امثولاتهم نجحت في اضافة البعض القليل ولكنها عجزت عن بث الرعب في نفوس اصحاب الموقف الجليل. دارت الايام، وبرم الدولاب، واعتقدوا انهم بمحاولة اغتيال مروان حمادة سيزرعون الرعب في الحركة الاستقلالية، محاولتهم فشلت، طالوا الرئيس رفيق الحريري ورفاقه، اعتقدوا ايضا ان يوم 15 شباط بعد الاغتيال سيكون يوما عاديا ولكن خاب ظنهم وجاءت النتائج عكسية، نزل الناس الى الشوارع وتحدوا الخوف".

ثم ردت شدياق على اسئلة الطلاب.

 

حاكم مصرف لبنان: إقتصادنا يعيش النتائج السلبية الناجمة عن الاحداث والاغتيالات وحرب تموز

وكالات - 2007 / 3 / 28

عقد حاكم مصرف لبنان رياض سلامه ونائبه الدكتور مروان نصولي سلسلة لقاءات على هامش مشاركته في المؤتمر الاورو - متوسطي المنعقد في العاصمة الفرنسية والذي تناول التحويلات المالية للمهاجرين بين اوروبا ودول حوض المتوسط التي دعا اليها البنك الاوروبي للاستثمار eurosystem بقيادة البنك المركزي الأوروبي. وتناول سلامه في هذه اللقاءات "النتائج السلبية التي يعيشها الاقتصاد اللبناني جراء الاغتيالات التي شهدها لبنان وعلى رأسها جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وما تلاها من احداث واغتيالات، ومن ثم حرب تموز التي أرخت بآثارها الثقيلة على النمو الاقتصادي الذي تضرر بفعل الحصار مما جعل نسبة النمو قريبة من السفر وسجل تضخم جاوز 17 في المئة". وقال: "ان ميزان المدفوعات سجل فائضا بلغ مليارين و700 مليون دولار، وان القطاع المصرفي سليم ويتطور بشكل دائم وحجم الودائع قارب 65 مليار دولار". وطلب سلامه من محاوريه دعم البنوك المركزية المشاركة لتسهيل عملية انتشار المصارف اللبنانية في الدول العربية والمنطقة. وقد التقى حاكم مصرف لبنان مع رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشه، وحاكم بنك فرنسا كرستيان نوييه، ومحافظ البنك المركزي في الجزائر محمد لكساسي، ومحافظي البنوك المركزية في كل من مصر والمغرب وتركيا. وقد تركز حديث خلال اللقاءات على انتشار المصارف اللبنانية، طالبا "تسهيل هذا الانتشار ومواكبة وتسهيل التعاطي مع المصارف المراسلة، وتطوير الدفع وانظمة الدفع بين لبنان والدول المعنية الممثلة". وأثنى حاكم مصرف لبنان على الجهود التي يقوم بها محافظو البنوك المركزية العربية في هذا الاتجاه.

 

النائب حسن خليل يرد

وطنية - 28/3/2007 (سياسة) رد عضو كتلة نواب "القوات اللبنانية" فريد حبيب تعليقا على ما قاله النائب علي حسن خليل في حق نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، بالقول: "نلفت نظر النائب الكريم إلى أن دولة رئيس المجلس الاستاذ فريد مكاري يمثل ابناء الكورة العريقين في تاريخهم، وهو عضو في كتلتهم النيابية ولم يقل الا ما يراه حقا للشعب اللبناني على المجلس الذي انتخبه وعلى رئيسه، بضرورة الكف عن تعطيل السلطة التشريعية واعادة تفعيل المجلس كساحة حوار نموذجية، مع العلم بان نائب رئيس المجلس لم يرد في كلامه اي تجريح شخصي في حق دولة (رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه) الرئيس بري، بل مجرد تذكير بدور المجلس في هذه المرحلة الدقيقة.

وفي مطلق الاحوال، لم يكن النائب مكاري ليقول ما قاله لو كان الرئيس بري يقوم بأبسط واجباته كرئيس للمجلس وهو المؤسسة الام المختارة مباشرة من الشعب التي تنبثق منها مؤسسات القرار، لا ان يتصرف كطرف سياسي فحسب ويسقط بادائه صفة رجل الدولة، وهي صفة لا تظهر الا في الظروف الصعبة. إن الظروف الحالية التي تمر فيها البلاد اقتضت على دولة الرئيس فريد مكاري ان يجول مع آخرين من قادة ثورة الارز في العواصم الشقيقة والصديقة ومراكز القرار لاستنهاضها ودفعها إلى مساعدة الحكومة الشرعية في لبنان من الناحيتين السيادية والعمرانية، لا تعني كما حلا للزميل الكريم ان يسمي ذلك تهربا من المسؤولية وتغافلا لموقع نيابة الرئاسة الثالثة. ويهمنا ان نؤكد ان نائب رئيس المجلس لم يكن يتحدث باسمه الخاص، بقدر ما كان يتحدث باسم الاكثرية النيابية الشعبية في لبنان، وذلك من باب الحرص على ابقاء باب الأمل مفتوحا بين اللبنانيين انفسهم عبر مجلس نوابهم، الذي له ان يناقش كل القضايا الخلافية وان يبت فيها بروح التعاون وباشراف الرئيس بري الذي يبقى صاحب الحل والربط في نهاية المطاف، الا اذا تخلى عن عنوان المجلس سيد نفسه ليجيره لمصلحة سيد آخر".

الى الحكومة البريطانية لترى كيفية حل تلك المشكلة".

 

النائب سعد زار رئيس بلدية صيدا واكد متانة تحالفهما

وطنيه - 27/3/2007 (سياسة) أكد رئيس "التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور اسامة سعد "أن تحالفه مع رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري متينة وراسخة رسوخ الجبال وهي ستستمر كما بدأت". كلام النائب سعد جاء خلال زيارة قام بها عصرا إلى منزل رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري لدحض ما تردد مؤخرا عن تصدع التحالف المشترك القائم بينهم، حيث حضر اللقاء نائب رئيس بلدية صيدا الدكتور يوسف الجباعي و16 عضوا في المجلس البلدية المؤلف من 21 عضوا . واعلن النائب سعد أمام الصحافيين والحضور "أن العلاقة مع الدكتور عبد الرحمن البزري قوية ومتينة وراسخة رسوخ الجبال، ولا يعكر صفو هذه العلاقة بعض الاجتهادات الصحافية أو بعض التسريبات المغلوطة. وقال: هذه العلاقة قد بنيت على اسس تتعلق بمصالح المدينة ومصالح اهلها وهي ستستمر كما بدأت، وهناك ايضا كما تعلمون بعض الأطراف السياسية التي دأبت منذ انتخاب الدكتور عبد الرحمن البزري رئيسا للبلدية في صيدا وانتخاب هذا المجلس البلدي، ومنذ انطلاقة هذا التحالف تقوم بمحاولات حثيثه من أجل استهداف هذا التحالف، واستهداف الأداء البلدي، الذي إذا ما قارناه في المرحلة الماضية نجد أنه قدم انجازات اساسية كبيرة في المدينة وخصوصا أن هذا المجلس البلدي قد تحول فعليا الى مجلس بلدي يتعاطى بشكل يومي ومباشر مع كل فئات الشعب الصيداوي".

أضاف: "إن الحضور الشعبي للبلدية بات كبيرا ومؤثرا , وأنا ادعو كل الاخوة الصحافيين والمهتمين بالشأن العام الى أخذ الأمور من منابعها الأساسية، فأبواب البلدية وأبواب الدكتور البزري دائما مفتوحة، وايضا ابوابنا مفتوحة للإستفسار عن أي قضية اكانت سياسية او انمائية أو غيرها من القضايا، بدلا أن تثار هذه القضايا في إطار الاجتهادات والتعاطي الذي لا يستند الى وقائع واضحة وصريحة".