المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الاثنين 5/3/2007

يا ابنَتي، إِيمانُكِ خلَّصَكِ، فاذهَبي بِسَلام

(إنجيل القدّيس لوقا .56-40:8)

 

السعوديون لا ينسون إساءاته إليهم منذ اتفاق "الطائف"

طلب عون زيارة السعودية دليل على انهيار عملاء سورية وإيران في لبنان

لندن- من حميد غريافي: السياسة

وصفت اوساط قيادية في قوى 14 آذار الحاكمة في لبنان امس الاحد اعلان العماد ميشال عون السبت الفائت الى جريدة عكاظ السعودية انه طلب من سفير المملكة في بيروت عبدالعزيز خوجة تحديد موعد لزيارتها وهو بانتظار الموعد بانه محاولة علنية للتحول مرة اخرى بمعدل 180 درجة بعد تحوله عن ثورة الارز بنفس المعدل الى احضان ايران وسورية وعملائهما في لبنان, بعدما شعر بأن الحلول تقترب من لبنان على يدي الملك عبدالله بن عبدالعزيز وبأن حبل التآمر على هذا البلد بات قصيراً جداً وأشرف على الانقطاع.

وسألت مصادر مقربة من تيار المستقبل الحليف الاقوى للسعودية على الساحة اللبنانية زعيم التيار الوطني الحر عن السبب الحقيقي لطلب زيارة المملكة وما اذا كان مكلفاً من حزب الله وعملاء سورية لمحاولة عقد صفقة تستبق ظهور ملامح الاتفاق النهائي بين الرياض وطهران لحل الازمة اللبنانية ام انه ادرك نفاد الزيت السوري - الايراني من قنديل قوى 8 آذار, فسارع الى اللجوء الى تحت العباءة التي طالما حاول تمزيقها منذ احتضان المملكة اتفاق الطائف الذي قاومه بكل ما أوتي من سلطة وتسلط حتى بلغ به عداؤه لها حد منع ممثلي الشعب اللبناني في مجلس النواب بعد توقيع ذلك الاتفاق من العودة الى منازلهم. وقالت المصادر ل السياسة في اتصال بها من لندن: اذا كان عون يعتقد ان المسؤولين السعوديين سيجيبون طلبه بزيارة الرياض دون التوافق المسبق مع اصدقائهم داخل الحكم اللبناني امثال سعد الحريري وفؤاد السنيورة ووليد جنبلاط وسمير جعجع وامين الجميل وسواهم, فهو واهم, واذا تجاوبوا مع طلبه واستقبلوه فهذا يعني ان هؤلاء القادة اللبنانيين سمحوا له بهذه الزيارة, وبالتالي فهو واقع تحت جميلهم. ودعا مسؤولون في حزبي الوطنيين الاحرار بقيادة دوري شمعون والكتلة الوطنية برئاسة كارلوس اده الملك عبدالله بن عبدالعزيز الى عدم التجاوب مع طلب عون لان الناس لم تنس ولن تنسى مواقفه السلبية من السعودية منذ اتفاق الطائف حتى الآن, وخصوصاً خلال لجوئه الطويل الى فرنسا عندما كان لا يترك سانحة في احاديثه الخاصة والعامة الا وزعم فيها ان السعودية - اتفاق الطائف- هي التي خربت لبنان وسلمته الى الاحتلال السوري مع الاميركيين.

وقال مسؤول الوطنيين الاحرار ل السياسة: يبدو ان الجنرال مستعد الآن بعد التطورات السلبية ضده وضد حلفائه من عملاء ايران وسورية على الساحة اللبنانية التي تركتهم جميعاً يتعفنون في ساحة رياض الصلح, بات جاهزاً لاعادة نقل البندقية مرة اخرى من الكتف الايراني - السوري الى الكتف السعودي, فيما وضعه يشبه وضعي بشار الاسد ومحمود احمدي نجاد, وان كانت المقارنة بينهما وبينه غير متعادلة, حيث لجأا الى السعودية في محاولة لترتيب امورهم اولاً مع الدول العربية وخصوصاً مع الولايات المتحدة التي باشرت منذ كانون الثاني (يناير) الماضي اجراءات لادراج العونيين في اراضيها على لائحتي الارهاب السورية والايرانية نفسهما.

ووجه قيادي الكتلة الوطنية للعماد عون عبر السياسة الاسئلة التالية:

قد تستجيب السعودية لاستعطاء عون موعداً لزيارتها وتستقبله في الرياض لانها عادة لا تصد طلبا لأحد, لكن بأي عين يذهب اليها وهو في خضم تهديد حلفائها في 14 آذار بالعصيان المدني وفتح ملفات الفساد وبدعوة فؤاد السنيورة الى الاستقالة وتوضيب حقيبة الرحيل لانه لن يتسنى له بعد الآن جمع اغراضه?. بأي عين سيواجه المسؤولين السعوديين بينما يترك وراءه في بيروت والضاحية الجنوبية مقر نفوذ حزب الله وفي زغرتا مقر نفوذ بشار الاسد, صوره الضخمة معلقة الى جانب صور هذا الاسد وحسن نصر الله ونعيم قاسم وآيات الله الايرانيين ممن هب ودب?. هل يذهب الى الرياض لاقامة مزاد علني بينها وبين طهران, رغم انهما معاً لاتثقان به وبتحولاته وبانقلاباته على الحلفاء والاصدقاء او بخياراته الخاطئة منذ دمر لبنان في اواخر الثمانينات عبر حربيه ضد القوات حرب الالغاء وضد سورية حرب التحرير?.

هل سيقول للسعوديين انه على استعداد لان ينتقل من حصان طروادة ايراني - سوري الى حصان طروادة سعودي هم ليسوا بحاجة إليه?. هل سيعرض على السعوديين توقيع ورقة تفاهم على انقاض ورقة تفاهمه مع حسن نصر الله وبروتوكول تحالف جنتلمان بديلا عن تحالفه مع عملاء سورية امثال سليمان فرنجية وميشال المر وعمر كرامي ونبيه بري وطلال ارسلان ووئام وهاب وناصر قنديل وعاصم وعلي قانصوه?.

قد يسأله السعوديون: لماذا لا يزور طهران او دمشق وهما أولى بالمعروف?.

هل العماد ذاهب الى الرياض لتقديم شكوى ضد حلفائها في بيروت? وهل لديه ما يقوله للسعوديين اكثر مما يعرفونه عنه? وهل سيطالبهم بالثلث المعطل داخل حكومة حليفهم السنيورة تمهيداً لاطاحتها والمجيء على انقاضها بحكومة وصاية سورية - ايرانية جديدة يكون هو تابعاً فيها?.

هل سيقول للسعوديين ان السيادة والاستقلال والقرار الحر منقوصة بوجود حلفائهم واصدقائهم في سدة الحكم وانه هو وحسن نصر الله واميل لحود هم الضمانات الثلاث لطمأنتهم? وهل سيطالبهم بحمل قوى ثورة الأرز على التخلي عن الحكم اليه والى هؤلاء كي يحلوا محلها قوى العمالة والتبعية والوصاية والمذهبية?.

هل سيطالب الرياض بمساعدته على اطلاق سراح قادة الاجهزة الامنية الاربعة المتهمين بالضلوع في اغتيال رفيق الحريري, وبالتمديد مرة ثانية لحليفه ورفيق سلاحه اميل لحود اذا وقعت قرعة الرئاسة على سواه.

هل يعتقد الجنرال ان السعوديين نسوا او لا يعرفون كل ذلك?

وقالت اوساط 14 آذار ان طلب عون زيارة السعودية هو دليل على الانهيار الهائل لعملاء سورية ولبنان وبدء مرحلة تشتتهم بعد فشلهم الذريع في تحقيق اي مكسب حاولوا الحصول عليه بالفوضى والتمرد ومحاولات الانقلاب.

سلة متكاملة لحل الأزمة اللبنانية تكرسها قمة الرياض

جعجع يدعو لحود لمغادرة القصر الجمهوري فور انتهاء ولايته وإلا يعتبر محتلاً

بيروت - السياسة:كشفت مصادر سياسية لبنانية ل السياسة أمس النقاب عن أن القمة السعودية - الإيرانية توصلت إلى حل متوازن للأزمة في لبنان ستبدأ ترجمته خلال الأيام القليلة المقبلة, على قاعدة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين مختلف الأطراف اللبنانية. وأضافت المصادر أن السفير السعودي لدى لبنان عبد العزيز الخوجة سيتولى إطلاع المسؤولين اللبنانيين على ماتم الاتفاق عليه, ومن ثم بدء العمل على ترجمة هذا الاتفاق بالتنسيق مع أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى الذي سيأخذ هذه المهمة على عاتقه في مرحلة لاحقة, وأشارت المصادر إلى أن أساس الحل المرتقب هو التزامن بين إقرار المحكمة الدولية بعد إجراء تعديلات بسيطة عليها لا تمس جوهرها, وبين إقرار حكومة الوحدة الوطنية على أن يكون الوزير الحادي عشر المسمى بالوزير الملك, مقبولاً من الأكثرية والمعارضة على حد سواء, إضافة إلى إعداد قانون للانتخابات النيابية وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد على أن يكمل الرئيس إميل لحود ولايته الممدد لها. ومن القاهرة شدد أمين عام الجامعة العربية في افتتاح مؤتمر وزراء الخارجية العرب على ضرورة إيجاد حل للأزمة اللبنانية وفق قاعدة لاغالب ولا مغلوب , آملاً أن تتمكن الديبلوماسية العربية من إحراز التقدم المنشود لمساعدة لبنان على الخروج من محنته والوصول إلى وفاق وطني على قيام المحكمة ذات الطابع الدولي وتوسيع الحكومة الحالية نحو حكومة وحدة وطنية كخطوة نحو تكريس حماية لبنان من الانزلاق في خضم الصراعات الداخلية, وتمكيناً له من مواجهة التحديات الخارجية, معرباً عن أمله بإحراز تقدم بشأن لبنان وعرضه على القمة العربية المقررة في الرياض أواخر مارس الجاري.

من جهته توقع رئيس مجلس النواب نبيه بري أن تكون الأزمة اللبنانية شارفت على الانتهاء, مشيراً إلى أن الساعات المقبلة ستشهد تظهير التسوية المحتملة, لافتاً إلى أنها ستكون في سلة حل متكاملة للموضوعات الخلافية وفي مقدمها المحكمة الدولية وحكومة الوحدة الوطنية.

بدوره استبشر الرئيس سليم الحص خيراً باللقاء السعودي - الإيراني, مبدياً ثقته بأن حل الأزمة لن يأتي إلا على يد اللبنانيين أنفسهم, لكن كان لا بد من لقاءات بين أطراف النزاع وهذا ما تعذر تحقيقه, متطلعاً إلى مبادرة سعودية تجمع اللبنانيين حول طاولة الحوار بمباركة سورية - مصرية - إيرانية. إلى ذلك أثنى وزير العدل شارل رزق على الدور البناء للمملكة العربية السعودية لإيجاد حل للأزمة اللبنانية معلقاً آمالاً كبيرة على القمة السعودية - الإيرانية انطلاقا من المصلحة الذاتية لكل من الدولتين, متمنياً أن يمتد هذا التقارب بين البلدين إلى لبنان. وأكد رزق أن السبب الأساسي للأزمة السياسية التي يمر بها لبنان ليس موضوع المحكمة الدولية بل سوء ممارسة النظام, آملاً ألا ينفذ نظام المحكمة وفق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يعني استسلام لبنان إلى مشيئة المجتمع الدولي. واعتبر الرئيس أمين الجميل أن لبنان أمام فرصة مهمة بفضل المبادرات العربية والإقليمية لمساعدته على إيجاد الحلول لأزمته, مشيراً إلى أن هناك مجموعة أفكار بناءة قيد التداول لحل الأزمة الراهنة. وتجدر الإشارة إلى أن الجميل سيقوم بزيارة عمل اليوم إلى شرم الشيخ حيث سيلتقي الرئيس المصري حسني مبارك للبحث معه في الأزمة اللبنانية وقضايا ذات اهتمام مشترك. وأشار رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع إلى أن هناك حلاً فعلياً قيد البحث يرتكز على نقطتين أساسيتين, الأولى تشكيل لجنة صغيرة لدراسة ما إذا كان يلزم إدخال بعض التعديلات الطفيفة على مشروع المحكمة الدولية, والنقطة الثانية تشكيل حكومة وفاق وطني على أساس معادلة 19+1+,10 وقال إن هناك محاولة سورية تلتقي في بعض مفاصلها مع محاولات إيرانية لتعطيل المؤسسات الدستورية في لبنان وفرط الوضع, كي تتمكن سورية عندها من العودة عبر الشباك بعد أن كانت خرجت من الباب.

ودعا جعجع رئيس مجلس النواب لأن يطلب من حلفائه تسليم أسلحتهم للجيش لكي يتمكن من القيام بدوره, مؤكداً أن القوات اللبنانية ستواجه إمكانية وقوع فراغ دستوري, لافتاً إلى أنه لا يحق لرئيس الجمهورية أخذ المبادرة بتسليم السلطة أو عدمه, وعليه ترك قصر بعبدا ليل 23 نوفمبر ,2007 وإلا يعتبر محتلاً للقصر ويطبق عليه القانون.

وفي الوقت الذي أشارت فيه مصادر في المعارضة إلى أن هناك بوادر حل إيجابية, فإن حزب الله واصل إطلاق المواقف التهديدية, وهذا ما أكد عليه أحد نوابه السابقين محمد ياغي الذي قال إن فكرة العصيان المدني وصلت إلى المراحل الأخيرة, لكن قوى المعارضة اللبنانية تنتظر نتائج المبادرات السياسية لتقرر كيفية التعاطي مع الأحداث في لبنان.

النائب سليم عون: جديّة الحلّ تفرض علينا التحفُّظ وزيارة العماد عون للسعودية تأتي من خلال التسوية

وطنية- 4-3-2007 (سياسة)أشار عضو تكتّل التغيير والإصلاح النائب سليم عون إلى أنّ الحلّ يبدأ بتشكيل حكومة وحدة وطنية ليستأنف الكلّ معالجة القضايا، شاكراً المساعي المبذولة سواء كانت عربية أم دولية. لكنّ عون تمنّى لو أتى الحلّ داخلياً، لأننا أهل للمسؤولية. ورأى في حديث الى "نيو تي في" أنّ المسألة ليست بالضرورة تفاؤلاً أم تشاؤماً، بقدر ما هي حلحلة من الأفرقاء الأساسيين، والإنفراج يبدأ برغبة في التوصل الى حلّ جدّي. وتابع: "الجدية المطلوبة تفرض علينا التحفّظ عن التفاصيل أمام الإعلام حتى لا يعرقل من لا يريد حلاً للبنان"، مشيراً الى أنّ زيارة العماد ميشال عون للسعودية تأتي من خلال التسوية، مقدراً أن تكون الزيارة قبل القمة العربية. وأعلن عون رفضه التوطين ولتقسيم خصوصاً أنّ المنطقة تمرّ بمرحلة دقيقة من التشنّج السني - الشيعي، مشيراً الى أنّ أيّ حلّ أو تأزم في المنطقة أو في لبنان له تداعياته. وقال إنّ سوريا خرجت من لبنان، وكلّ إتهام يطاولنا لا يستحّق الردّ لأنّ اللبنانيين يعرفون من قاومها عندما كانت في لبنان. وأضاف عون: أنّ لبنان صديق كلّ الدول والشعوب وهو لا يريد معاداة احد، وهو يكنّ الإحترام للشعب الأميركي، لكن الولايات المتحدة الأميركية تقترف الأخطاء في الشرق الأوسط، معتبراً أنّ تقرير لجنة "بيكر - هاملتون" يشير بوضوح الى هذه الأخطاء ويعالجها بتوصيات جديدة. أمل عون أن يكون الحلّ في المنطقة سلمياً، معتبراً أنّ حزب الله قاوم اسرائيل عسكريًّا والتيار الوطني الحرّ قاوم سوريا سلمياً، مشيراً الى انّ الدولة القوية الضامنة الذي تستظلّ كلّ فئات الشعب من شأنها إنهاء مشكلة سلاح المقاومة، لافتاً الى أنّ إتهام مؤسسة مدنية كـ"جهاد البناء" من شأنه تعقيد الأمور. وحصر عون الخلاف المستمّد بأربع نقاط هي: المحكمة الدولية، وحكومة الوحدة الوطنية، ورئاسة الجمهورية، والإنتخابات النيابية التي تندرج من ضمنها مسألة قانون الإنتخاب.

احتفال حاشد في ذكرى اربعين الشيخ عبد الكريم شمس الدين

الشيخ قبلان:السنة والمسيحيون اهلنا ونرفض العيش في مناطق متناحرة

الجيش اللبناني هو خشبة الخلاص ويجب ان نقويه وندعمه ونحافظ عليه

نبارك اللقاء السعودي- الايراني وعلى الرئيس بري الاسراع في اعلان مبادرة الحل

وطنية- 4 / 3/ 2007(سياسة) اقيم عصر اليوم، لمناسبة ذكرى مرور أربعين يوما على رحيل الشيخ عبد الكريم شمس الدين، احتفال حاشد في قاعة الاحتفالات الكبرى في مجمع الإمام شمس الدين الثقافي، حضره إلى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان، الوزير المستقيل فوزي صلوخ ممثلا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، هيثم جمعة ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، الشيخ حسن شحادة ممثل مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، السيد إبراهيم أمين السيد ممثلا أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، الرئيسان: حسين الحسيني وسليم الحص، القاضي غاندي مكارم ممثل شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ نعيم حسن،الارشمنديت الكسي مفرج ممثل المطران الياس عودة، الوزير المستقيل طراد حمادة، النواب: أيوب حميد، غازي زعيتر، علي عمار، امين شري ومدير مكتب السيد السيستاني الحاج حامد الخفاف .النواب السابقون: د.حسين يتيم، صلاح الحركة، نزيه منصور ومحمد برجاوي،العقيد عفيف سرحان ممثل قائد الجيش العماد ميشال سليمان، رئيس الهيئة التنفيذية لحركة أمل محمد نصر الله، رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ. مفوض الحكومة في أيدال د. نسيب حطيط، وحشد كبير من علماء الدين والشخصيات الثقافية والتربوية والدينية ورؤساء البلديات والمخاتير والمواطنين. بعد تلاوة أي من القرآن الكريم عرف بالاحتفال السيد هاني شمس الدين، وتلا السيد عبد الصاحب الحسني مجلس عزاء حسيني.

الشيخ قبلان

وألقى الشيخ قبلان كلمة تحدث فيها عن مآثر الفقيد فقال: "في ذكرى المقدس العلامة أية الله الشيخ عبد الكريم شمس الدين هذا العالم المبارك والطاهر العبد الصالح من كريمة من اصحاب الفضيلة، كان مثال الزهد والتقوى قضى اكثر عمره في العمل الصالح ،وعلينا ان نتأسى به ونعمل عمله ونكون من اهل العلم والتقوى والورع عرفناه زاهدا تقيا ورعا عمل من اجل الآخرة ولم يعمل للدنيا فزهد بها ما حدا جماعة المؤمنين الوفود إليه ليعملوا بسيرته ويقتدوا به، وكان يعاملنا معاملة حسنة وأخوية ومباركة كنا نسمعه ونصغي إليه كنا نجلس بين يديه كالتلميذ أمام معلمه فهو صاحب سيرة حسنة لان العلماء اهل الصلاح والورع والزهد نستفيد منهم .و كم نحن بحاجة الى علماء من امثاله يزهدون بالدنيا كما قال الامام علي(ع): ليس الزهد ان لا تملك شيئا ولكن الزهد ان لا يملكك شيئا،والمطلوب منا في ايام الجفاف ان نتخلق بأخلاق العلماء الذين تخلقوا بأخلاق الائمة والأئمة تخلقوا بأخلاق النبي(ص)، و نحن نريد علماء ابراراً اتقياء يعملون في سبيل الله وفي خدمة خلق الله لا يتجبروا ولا يتكبروا على العباد".

وتحدث عن مزايا الامام الراحل محمد مهدي شمس الدين الذي كان "يعمل لمصلحة العباد وكان همه الوحيد ان يقرب بين المسلمين ويجمع بينهم ،وكان ويقول لنا: عيشوا مع محيطكم ومع اهلكم وأمتكم، وخالطوا الناس مخالطة ان متم بكوا عليكم وان عشتم حنوا أليكم.فالامام شمس الدين صاحب رؤية ثاقبة ينظر الى الأمور بعمق فهو عمل على اصلاح الوضع في البحرين وسعى لتقريب وجهات النظر ، ودعانا الى التعامل مع اخواننا وأشقائنا وجيراننا بالحسنى والتعايش معهم والحذر من إسرائيل التي كانت ولا تزال عدوتنا التي تسعى الى ضربنا وبث الفتن في صفوفنا ، فخسارة الإمام شمس الدين كبيرة لأننا كلنا خسرناه عرباً ومسلمين ولبنانيين ، ولذلك علينا ان نكون كما الائمة والصحابة على درجة عالية من الزهد والورع، فننهض ونتصدى للعصبية والشر والمنكر ونصلح أمورنا".

ودعا الشيخ قبلان رؤساء البلديات "في الضاحية الجنوبية وفي مقدمهم رئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا الى زيارة اهالي البيوت السنية والمسيحية وتطمينهم بأنهم اخوتنا واهلنا ولا نقبل ان يغادروا منازلهم او يتركوها، ولا نرغب ان نعيش وحدنا فالسنة والمسيحيون اهلنا وأحبتنا وشركاؤنا في الوطن، ونحن نحافظ عليهم كما نحافظ على أنفسنا، وسنبادر وسنكون دائماً معاً ولا ننفصل عن بعضنا،وأقول لكل اللبنانيين بيوتنا وقلوبنا مفتوحة لكم وأيدينا مفتوحة لكم نحن معكم في السراء والضراء ، أقول لأهلنا في الطريق الجديدة كنا اهلا وسنظل ولا نقبل ان نعيش وحدنا في منطقة وغيرنا في منطقة اخرى، ونحن نرفض ان نعيش في مناطق متناحرة لان لبنان وطننا جميعاً ، واقول للسياسيين كفى لأننا سئمنا الخطابات المتشنجة والأقوال الملتوية ولا يمكن لأحد ان يتحكم بمصير لبنان، لبنان الشراكة والتوافق والمحبة والاحترام يجب ان يكون شعارنا لان لبنان بحاجة الى همة أبنائه في الحفاظ عليه وعودة اللبنانيين الى سابق عهدهم متعاونبن متفاهمين ، فلبنان يجب ان ينهض من هذه الكبوة، فهذا الوطن تصدى لإسرائيل بمقاومته وشعبه وجيشه وانتصر،و لجيش اللبناني هو خشبة الخلاص و يجب علينا ان نقويه وندعمه ونحافظ عليه ونرفض بالمقابل كل الهمز والغمز الذي يثار حول هوية الجيش.وعلينا كلبنانيين ان نقلع البغض والغل من نفوسنا والضراء من قلوبنا ونتوحد ونتعاون مع بعضنا البعض ونهتم ببعضنا ونحافظ على أنفسنا بحفظنا لبعضنا لنظل أقوياء كالصخرة الصلبة التي تتحطم على جوانبها كل المؤامرات، كونوا ايها اللبنانيون مع المحيط أحبابا لان إسرائيل هي العدو الوحيد للعالم العربي والإسلامي".

وتابع: "نبارك الاجتماع بين الملك عبدا لله والرئيس محمود احمدي نجاد،فالتقارب السعودي الإيراني امر مهم وضروري، ونتمنى نجاح اللقاءات لثمر نتائج جيدة في التقارب العربي الإيراني، و نطالب الرئيس بري أن يسرع الخطى في إعلان المبادرة للحل ، ونطالب عمرو موسى ان يأتي إلينا لنتعاون في معالجة المشاكل، وليعلم اللبنانيون ان لبنان للجميع ولن يلغي احد احداً ، فاللبنانيون أخوة ولقد رأيناهم يدا بيد خلال33 يوما ابان العدوان الإسرائيلي".

وألقى نجل الراحل العلامة الشيخ د. محمد جعفر شمس الدين كلمة العائلة التي شكر فيها كل المواسين بالمصاب الجلل من قيادات روحية وسياسية وعلماء دين وشخصيات وفاعليات ومؤمنين سائلا الله ان يحفظ الجميع ويتغمد الراحل بواسع رحمته. ثم تحدث العلامة شمس الدين عن مزايا الراحل الذي "لم يخرج عما أمره الله تعالى، فكان داعية الى الخير والمحبة زاهداً في الدنيا يطبق علمه على سلوكه،فكان سببا لكثيرين من العلماء الأفاضل إلى التتلمذ على يديه ومتابعة تحصيلهم الديني ، فترك بذلك رصيداً كبيراً بعين الله ورضاه، وتطرق سماحته الى رحلة الإنسان في الحياة وصولاً إلى الموت، فالقبر مفتاح حياة أخرى لذلك علينا أن نتحضر إلى هذه الحياة حتى نحظى بالنعيم الأبدي داعيا الإنسان الى التبصر في مصيره وعدم الانغراس في الشهوات والغرائز وإتباع الشيطان، فيسير وفق ما أمره تعالى ويتعاون مع المؤمنين".

وفد فاتيكاني

من جهة ثانية يستقبل الشيخ قبلان عند الرابعة والنصف من عصر غد في مقر المجلس وفدا دينيا من الفاتيكان.

 

الحركة الثقافية كرمت ادوار صوما: احتل بشخصيته الفذة وطموحه اللبناني الكبي

ادارة اهم منظمة دولية

وطنية- 4/3/2007 (متفرقات) كرمت الحركة الثقافية-انطلياس مساء اليوم ادوار صوما في ندوة شارك فيها رشاد سلامة وعصام خليفة والدكتور سليم صراف وعادل قرطاس وعدد من المهتمين. بداية النشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى رشاد سلامة كلمة اعتبر فيها ان "ادوار صوما كان يعرف ان عمل المنظمة يقع على خط التماس مع المصالح السياسية للدول النافذة، ويتناقض أحيانا مع تلك المصالح على مستوى العقائد، ومستوى الاستئثار بالمعرفة، ومستوى ظروف العيش متصلة بمسألة البقاء. وكان يعرف تاليا انه في ظل هذا الخضم من التناقضات، يتعذر تفادي الصراعات، فكان يرتضيها، ويعد لها العدة، بعيدا عن أساليب المساومة، فيحدد الخيار ويناضل بشجاعة ليصبح خياره هو القرار". أضاف: "قاوم فرض الحظر الدولي، والعقوبات على العراق عام 1993، أصر على تقديم المعونة الانسانية لكمبوديا ليتغلب على محنة شعبها في الثمانينات، ولم يحفل بمعارضة الأقوياء لهذا الاجراء نتيجة اعتراضهم على طبيعة النظام، وتجاوز رأي هؤلاء في معالجته لأزمة الجفاف التي تعرضت لها اثيوبيا، فاستطاع أن يجنب شعبها كارثة معيشية مروعة.

وعلى مدى ثماني عشر سنة كانت عين ادوار صوما على حاجات لبنان، وكان قلبه على عذابات شعبه، فاستطاع أن يخص وطنه بمساعدات متنوعة جاوزت قيمتها مئة وخمسين مليون دولار وقدم عبر مجموعة من الخبراء الدوليين، وعبر فريق عمل من نخبة معاونيه اللبنانيين، دراسات كاملة لتطوير الشأن الزراعي، وتنمية المورد المائي، تشكل ثورة علمية حقيقية، لا تزال آنية، ومعاصرة ليومنا هذا. وقابل صوما بالوفاء الدول العربية التي ساندته، ففرض العربية لغة رسمية خامسة الى جانب لغات المنظمة".

خليفة

ثم ألقى الدكتور عصام خليفة كلمة قال فيها: "لقد خدم ادوار صوما قضية التنمية بكل ما اوتي من امكانيات، وتبدى له ان الفقر هو السبب الأول للجوع وسوء التغذية، وان القضاء على الفقر يعتبر في آن معا هدف التنمية والشرط اللازم لتحقيقها.

لقد أحدث ثورة في واقع منظمة (الفاو). وكان واضحا لديه أهمية التوفيق بين العمل والفكر، وبين النظرية والتطبيق، وبين رد الفعل المباشر والرؤية البعيدة، دون انحياز منها مطلقا لأحد هذه العناصر على حساب الآخر، بل وعلى نقيض ذلك من خلال العمل دائما على أن يخصب كل منهما الآخر ويزيده ثراء.

سهر على تطوير الملاك التنظيمي للمؤسسة، ورفع مساهمة المرأة فيها وأنشأ أقسام تطوير البحوث والتكنولوجيا، وأدخل تعديلات هامة على البنى الداخلية مصالح وأقسام مختلفة لكي تستجيب لحاجات الدول الأعضاء. وأبرز التلازم بين العناصر الثلاثة (الاستثمار، وبرنامج التعاون الفني واللامركزية). أشرف على تمويل 8137 مشروعا نفذت في مختلف البلدان النامية، وبلغت قيمتها الاجمالية 1060 مليار دولار من معونات الطوارىء والمساعدات الفنية قصيرة الأمد. وتمكن من تجميع العاملين في الفاو ضمن مجموعة واحدة من المباني التي تتمتع بتجهيزات وتسهيلات حديثة جيدة الأداء، وشجع علمنا على إبراز أهمية يوم الأغذية العالمي في البلدان النامية وغايته قض مضاجع المتخمين وتوعيتهم وحثهم على التضامن مع المحرومين والاعتراف بالتساوي معهم في الكرامة". وكان للدكنور صراف مداخلة جاء فيها:"كإنسان عمل مع الدكتور إدوار صوما, منذ بدأ يشق طريقه الى نجاح باهر حققه لنفسه, والى مجد كبير حققه للبنان, يهمني ان أعود الى بداية مسيرته من تفاصيل صغيرة, ذات دلالات بالغة.

ففي عام 1952, وبعد تخرج إدوار صوما مهندسا زراعيا من جامعة "مونتبلييه" تولى في البقاع أولى مهماته الوظيفية, فتسلم محطة إختبار متواضعة في "تل العمارة" البقاع. بانقضاء عشر سنوات على إدارته لتلك المحطة, أصبح للبنان مؤسسة وطنية للبحث العلمي الزراعي, اعتبرت أهم مؤسسة زراعية, ليس في لبنان وحده, بل في مجمل العالم العربي, وتم خلال هذه الفترة أيضا, إنشاء عدة محطات للبحوث, أذكر منها: محطة "تربل" في البقاع تهتم بالقطاع الحيواني, ومحطة "العبدة" الحديثة في الشمال وكانت أولى المراكز التي اهتمت بقطاع الحمضيات وتحديثه, ومحطة "كفردان" في البقاع تعنى بالزراعة البعلية. محطة "صور" في الجنوب تعنى أيضا بالحمضيات, والتي أدخلت الزراعات الإستوائية الى لبنان.

هكذا, وبكل المقاييس, تعتبر تجربة إدوار صوما الأولى, إنجازا عظيما ربما نجد تفسيره في ثلاث خصائص لشخه وطبعه:

-الأولى إقتناعه العميق بأهمية البحث العلمي التطبيقي.

-الثانية: قدرته العجيبة, على المثابرة والمتابعة والعناية بالعناوين والتفاصيل. -اللثالثة:موهبته الفريدة في مجال البداهة والفراسة, كلما تعلق الأمر باختياره لمعاونيه, إن هذه الخاصة جلعلته محاطا بنخبة من المؤهلين الذين جمعهم فريق عمله الموثوق, وقد رافقه كثير من هؤلاء منذ بداية الطريق حتى النهاية, التي لم تنته بعد.

قرطاس

ورأى عادل قرطاس في كلمته: "إن الكلام عن إدوار صوما, أمر هين وصعب في آن. هو أمر هين باعتبار أني واكبت الأخ إدوار صوما, منذ أن التحقت بمنظمة الأغذية والزراعة, وما زلت حتى الآن أثابر على صداقتي لهذا الرجل, الذي تعلمت منه الكثير الكثير, إن في الإدارة, أو في الزراعة, أو في تنمية العلاقات العامة مع الاخرين.

ومن جهة ثانية, إن التكلم عن إدورا صوما ليس بالأمر الهين حين تسأل: كيف تمكن هذا الرجل الآتي من لبنان, في أصعب الأوقات, سنة 1975, والحرب الاهلية على أشدها,أن يحتل بشخصيته الفذة, وطموحة اللبناني الكبير, إدارة أهم منظمة دولية في الأمم المتحدة, وينتخب بأغلبية الأصوات في المنظمة, لثلاث سنوات متتالية, من سنة 1975 حتى سنة 1993؟

ما يفسر كل ذلك, وقبل كل شيء هو قوة الشخصية عند الرجل في الدفاع عن أفكاره, وعن ما يعتقد أنه حق وعدل وإنساني. وليس من السهل إدارة منظمة دولية تتألف من ما يزيد عن 160 دولة, وهو الآتي من ملاك موظفي المنظمة, بينما الآخرون هم من خارجها, لم يتعرفوا على تفاصيل المنظمة, وطرق عملها, وبرامجها وسياستها ومشاريعها, وكان على ادوار صوما ان يقاوم دولا نافذة كانت تحاول التأثير على سياسة المنظمة وبرامجها. كان الخيار أمام المدير العام للمنظمة محدودا بحدين: إما أن يساير توجهات الدول النافذة. وإما أن يميل الى الدول النامية المحتاجة, وينحاز الى مصالحها, وهكذا حمل إدوار صوما لواء الدول المستضعفة والتي هي بأمس الحاجة الى العون والمساعدة".

 

اجتمعوا في القاهرة للتحضير لقمة الرياض... والتداول في تطورات "أم المشاكل"

وزراء الخارجية العرب: لاتعديل لمبادرة السلام... ودعوة إلى قرار دولي ينهي الطائفية في العراق

القاهرة - رام الله - الوكالات: اكد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى امس في افتتاح اجتماعات وزراء الخارجية العرب ان المبادرة العربية "لا يجوز اعادة النظر فيها" رافضا بذلك تصريحات لوزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني اكدت فيها انها غير مقبولة بصيغتها الحاليةودعا الى قرار دولي ملزم لانهاء الطائفية في العراق في الوقت الذي اعلنت فيه ليبيا انها لن تشارك في قمة الرياض العربية.

وبدأ وزراء الخارجية العرب اجتماعات دورية يناقشون خلالها تطورات عدة قضايا تتصدرها القضية الفلسطينية وقضية العراق والمواجهة السياسية في لبنان والصراع في الصومال.ووصف موسى القضية الفلسطينية بأنها "أم المشاكل". قال وزير خارجية تونس عبد الله عبد الوهاب الذي يرأس الاجتماعات ان المصالح القومية للامة العربية باتت " عرضة للكثير من التهديدات التى تكاد تفتك بكل مقوماتها وتهدد كيان مجتمعاتها". وقال موسى ان "المبادرة العربية لا يجوز اعادة النظر فيها والمطلوب من تعديلها الغاء الانسحاب الى حدود الرابع من يونيو 1967 والغاء الاشارة الى حل قضية اللاجئين" وفقا للقرارت الدولية. واضاف ان "اي التفاف على المبادرة العربية سيشكل ضررا كبيرا بالقضية الفلسطينية ويؤثر على فرص التحرك نحو سلام عادل".وتابع "ارجعوا للمبادرة العربية وسترون كم هي مرنة ومتوازنة. الحق بالحق والالتزام للالتزام". وتنص المبادرة العربية التي اقرت في القمة العربية في بيروت عام 2002 على تطبيع كامل للعلاقات بين كل الدول الاعضاء في الجامعة العربية واسرائيل مقابل انسحاب اسرائيلي الى حدود 1967 كما تدعو الى حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين طبقا لقرار الامم المتحدة رقم 194 الذي ينص على حق اللاجئين في العودة او التعويض.

ودعا موسى المجتمع الدولي الى فرض شروط متساوية على الفلسطينيين واسرائيل والى التعامل مع حكومة الوحدة الوطنية التي ستشكل قريبا من دون فرض شروط مسبقة عليها. وقال "هناك شروط الرباعية التي يطالبون بها حتى يمكنهم (الاسرائيليون) التحدث مع حكومة حماس.. الان يتحدثون عن شروط دولية ولا يتحدثون عن قرارات دولية" لم يطبقونها وتتعلق بحقوق الفلسطينيين. وتابع "لا توجد الان حكومة حماس وانما حكومة وحدة وطنية" ولكن "الاسرائيليين يعارضون الوحدة الوطنية الفلسطينية".

واكد الامين العام للجامعة العربية انه "من الوارد ان تطالب الحكومة الفلسطينية بان تعترف باسرائيل وان تتوقف عن العنف وان تطبق الاتفاقات المبرمة ولكن السؤال اليس من الواجب ايضا ان يطلب من اسرائيل نفي الطلب اي تعترف بالدولة الفلسطينية وان تتوقف عن العنف وان تطبق الاتفاقات". واستطرد "لا نفهم ان يطلب من جهة واحدة" هذه المطالب مضيفا "هذا انحياز". واكد موسى ان "الاستسلام للشروط الاسرائيلية ليس حلا".

الى ذلك دعا الناطق باسم حركة حماس في الضفة الغربية وزراء الخارجية العرب المجتمعين في العاصمة المصرية القاهرة إلى اتخاذ قرارات حاسمة لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني. وشدد الناطق في تصريح صحافي على ضرورة "احترام الارادة الفلسطينية التي تم ترجمتها على شكل اتفاق اجمع عليه الفلسطينيون في مكة المكرمة برعاية العاهل السعودي" قائلا إن هذا الاتفاق "أثبت لكل العالم وحدة الصف الفلسطيني".

من جهة ثانية دعا موسى الى صدور قرار ملزم من مجلس الامن الدولي يتضمن "اسسا واضحة للتعامل مع الطائفية" وقال ان "العرب اعربوا عن استعدادهم لمساعدة الولايات المتحدة على الخروج من الفخ العراقي لكن علينا ان نتعامل مع الطائفية وفق اسس واضحة. اقترح ان يتم ادراج هذه الاسس في قرار ملزم لمجلس الامن وان تكون اطارا لاي مبادرة تتعامل مع حاضر العراق ومستقبله". واكد موسى ان المؤتمر الاقليمي المقبل الذي سيعقد في العاشر من مارس الجاري على مستوى كبار المسؤولين والمؤتمر الدولي الذي يفترض ان يليه على مستوى وزراء الخارجية في وقت لاحق يجب ان يكون الهدف منهما ايجاد "حكومة كل العراقيين".

واكد انه "لا يمكن معالجة الوضع في العراق من منظور امني وانما من منظور سياسي".

ودعا الى عقد مؤتمر للوفاق العراقي تحت رعاية عربية قبل المؤتمر الدولي الذي قالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس انه سيلتئم "ربما في ابريل" المقبل في بغداد. من جانبه اعلن وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم ان بلاده ستقاطع القمة العربية التي ستعقد في الرياض في الثامن والعشرين من مارس الجاري احتجاجا على نقلها من شرم الشيخ. وقال شلقم ان "هناك خللا في الاجراءات لان القرار الصادر عن اي قمة عربية لا تلغيه الا قمة اخرى ولذلك فان مقعد ليبيا سيكون شاغرا في القمة المقبلة". كان القادة العرب قرروا في ختام قمة الخرطوم العام الماضي عقد القمة السنوية هذا العام في شرم الشيخ بعد ان اعتذرت المملكة العربية السعودية عن استضافتها. وتعقد القمم العربية مرة كل عام في مارس بالتناوب في الدول ال 22 الاعضاء في الجامعة العربية وفقا لقاعدة الترتيب الهجائي لاسمائها. وياتي الدور هذا العام على السعودية لاستضافة القمة. وطلبت الرياض الشهر الماضي استضافة القمة متراجعة بذلك عن اعتذارها السابق.

الاستخبارات تغطي نشاطاتها بشركات مقاولات بيوت دعارة تستهدف المسؤولين والديبلوسيين

أران دربت شبكات من العملاء "المزدوجين"لإشعال "حروب أهلية" في الخليج

لندن - يو. بي. أي: كشفت صحيفة صندي تليغراف امس ان ديبلوماسياً ايرانياً سابقاً كشف بأن طهران دربت شبكات سرية من العملاء في دول الخليج العربية لضرب المصالح الغربية واشعال اضطرابات اهلية في حال تعرضت منشآتها النووية لاي هجوم. وقالت الصحيفة نقلاً عن المصدر نفسه ان جواسيس يعملون كمدرسين واطباء وممرضين في المدارس والمستشفيات الايرانية شكلوا خلايا نائمة ستكون مستعدة للتحرك عند بروز اول مؤشر على وجود تهديد حقيقي ضد طهران مشيرة الى ان هذه الخلايا خضعت للتدريب على يد اجهزة الاستخبارات الايرانية وعملت على تجنيد متطوعين شيعة والذين عانت جالياتهم من التهميش التقليدي من قبل الاسر السنية الحاكمة في الدول الخليجية.

واضافت ان الخلايا الايرانية ستقوم باثارة اضطرابات طائفية ومهاجمة المصالح التجارية الاميركية والاوروبية الكثيفة في الدول الخليجية الثرية مثل دبي والسعودية مشيرة الى ان مثل هذا السيناريو سينشر الفوضى في الخليج التي تعد احدى الاماكن القليلة المزدهرة في منطقة الشرق الاوسط التي تقودها حكومات مؤيدة للغرب.

واوضحت الصحيفة البريطانية ان هذه المزاعم جاءت على لسان الديبلوماسي الايراني السابق عادل اسدينيا الذي شغل من قبل منصب القنصل العام الايراني في دبي وعمل مستشارا لوزارة الخارجية الايرانية وتزامنت مع الزيارة التي قام بها الى السعودية الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في محاولة لنزع فتيل التوتر الطائفي بين السنة والشيعة في منطقة الشرق الاوسط مشيرة الى ان الرياض اتهمت طهران من قبل بدعم فرق الموت الشيعية لقتل السنة في العراق ودعم حزب الله لاسقاط الحكومة اللبنانية.

ونسبت الى اسدينيا الذي فر من ايران بعد ان اماط اللثام عن الفساد المنتشر بين كبار مسؤولي الحكومة الدينية في طهران قوله ان الحكومة الايرانية تعتقد ان بقاءها على قيد الحياة يحتاج الى قواعد دائمة في منطقة الشرق الاوسط وستقوم بتحريك خلاياها السرية هناك في حال هددت اي جهة بغزو اراضيها.

واضاف اسدينيا (50 عاماً) والذي خدم لمدة عامين في القنصلية الايرانية بدبي ان دبي استخدمت ايضاً كقناة تمويل سرية لحزب الله اللبناني الذي خاض حرباً ضد اسرائيل الصيف الماضي على مدى ستة اسابيع مشيرا الى ان عملاء من وزارة الخارجية الايرانية كانوا يمرون عبر دبي بحقائب تحتوي على ما يصل الى 11 مليون جنيه استرليني ويستخدمون قنوات الامتعة الديبلوماسية لتجنب الرقابة الجمركية لتمريرها الى حزب الله وبمعدل مرتين في الشهر.

وكشف أسدينيا بأن القنصلية الايرانية في دبي كانت محور العمليات الاستخباراتية الايرانية في المنطقة بسبب وجود عدد كبير من الايرانيين يعملون في دبي التي تعد الميناء التجاري الرئيسي في الشرق الاوسط, كما ان ناطحات السحاب والمناطق الصناعية في دبي موطن لنحو 4000 شركة ايرانية ما يسهل التستر على عمليات التجسس. وأشار الى ان النشاطات الاستخباراتية الايرانية الاخرى تشمل ادارة نواد ليلية وبيوت الدعارة لاغواء المسؤولين والديبلوماسيين وايقاعهم في (فخ العسل) وابتزازهم, وتنظيم المهاجرين الايرانيين والذين يقدر عددهم بنحو نصف مليون في الخليج للعمل كعملاء مزدوجين, واقامة شبكات من العملاء للتواصل مع الشيعة في منطقة الخليج وخاصة في البحرين وأبو ظبي والشارقة والسعودية. وأبلغ أسدينيا الصحيفة ان الحكومة الدينية في طهران تشجع مسؤوليها على ابلاغ الاوروبيين بأن ايران تريد علاقة طيبة معهم مع أنها في الحقيقة متورطة بالارهاب في مسعى منها لصرف الانتباه عن برنامجها السري للاسلحة النووية. وقالت الصحيفة ان الديبلوماسي الايراني السابق الذي ترك منصبه في دبي عام 2002 وحصل على اللجوء السياسي في اوروبا بعد عام سمى المستشفى التي يعمل فيها الكثير من الاطباء والممرضين لصالح الاستخبارات الايرانية في دبي, غير انها تجنبت الكشف عنها لأسباب قانونية. وأضافت ان متحدثا باسم السفارة الايرانية في لندن وصف مزاعم اسدينيا بأنها مفبركة ولا أساس لها من الصحة, واعتبر الوجود الديبلوماسي الايراني في منطقة الخليج مشروعا وبكل ما في الكلمة من معنى.

طهران تنفي دعم نجاد لمبادرة السلام العربية وتشيد بحكمة خادم الحرمين ومواقفه الإسلامية

الفيصل : اتفاق سعودي - إيراني على "مكافحة" انتشار الصراع الطائفي في المنطقة

طهران- الرياض - الوكالات : اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد صباح امس في طهران ان المملكة العربية السعودية وايران اتفقتا على العمل معا للتصدي للمؤامرات المعادية الهادفة الى تقسيم العالم الاسلامي. وقال نجاد خلال مؤتمر صحافي عقده اثر عودته من الرياض في ختام زيارة قصيرة قام بها اول من امس للسعودية واجرى خلالها محادثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز "ان البحث تطرق الى المؤامرات التي يحيكها الاعداء بهدف تقسيم العالم الاسلامي. واضاف لحسن الحظ, نحن والسعوديون واعون تماما لتهديدات اعدائنا ونحن ندينها مضيفا نطلب من جميع المسلمين ان يكونوا واعين للمؤامرات ومتنبهين لها. ولم يوضح الرئيس الايراني من هم الاعداء الذين اشار اليهم. واوضح من جهة اخرى, ان المحادثات تناولت ايضا المسألتين الفلسطينية والعراقية. وقال "لدينا وجهات نظر مشتركة في هذا المجال". ولكنه رفض الافصاح عما اذا كان البحث قد تطرق الى الازمة اللبنانية. وفي الرياض قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان السعودية وايران اتفقتا على مكافحة امتداد الصراع الطائفي الذي يهدد بالانتشار من العراق الى دول مجاورة.

وقال الامير سعود للصحافيين دون الخوض في تفاصيل ان الجانبين اتفقا على وقف اي محاولة تهدف الى نشر الصراع الطائفي في المنطقة. وكان الرئيس الايراني غادر السعودية في ساعة متاخرة من مساء السبت بعد مباحثات مع الملك عبد الله تركزت على العلاقات بين البلدين والقضايا الاقليمية, حسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية. وقالت الوكالة ان العاهل السعودي اكد خلال المباحثات الرسمية التي عقدت في قصر الملك عبد الله في الرياض على "روابط الجيرة ووحدة العقيدة التي تربط بين البلدين. واشارت الى ان الرئيس الإيراني نوه بالدور الريادي والمواقف الحكيمة لقيادة المملكة تجاه قضايا الأمة الإسلامية.

واوضحت ان الزعيمين اكدا على ان "الخطر الأكبر الذي يتهدد الأمة الإسلامية في الوقت الحاضر هو محاولة إذكاء نار الفتنة بين المسلمين سنة وشيعة" مشددين على ان "الجهد يجب أن يتوجه لصد هذه المحاولات وتوحيد الصف. واضافت الوكالة ان الزعيمين "اتفقا على أهمية جمع كلمة الفلسطينيين. وقالت ايضا ان الرئيس الايراني "ابدى تأييده للمبادرة العربية للسلام التي تبنتها القمة العربية في بيروت عام 2002. لكن مسؤولا ايرانيا كبيرا نفى امس ان يكون احمدي نجاد دعم المبادرة التي تنص على تطبيع العلاقات مع اسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واعلن احسان جهانديده مسؤول المكتب الصحافي للرئاسة الايراني انه "خلال هذه المحادثات بين الرئيس احمدي نجاد والملك عبد الله لم يتم التطرق الى مبادرة العام 2002. وفي بيان بثه موقع ديوان الرئاسة الايراني على شبكة الانترنت نقل عن العاهل السعودي قوله إن بلاده هي وطن ثان للايرانيين مؤكدا أن العلاقات بين الشعبين الايراني والسعودي, وخلافا لرغبات الاعداء..,ودية للغاية. وأشار الملك عبد الله, بحسب البيان الايراني, إلى "مخططات التفرقة التي يثيرها أعداء الاسلام" قائلا إن "مسؤوليتنا أمام هذه المخططات هي التصدي لاعداء الاسلام بحسن التدبير والحكمة والتعقل. والتقى الرئيس الايراني خلال زيارته للرياض أيضا مع الامير بندر بن سلطان الامين العام لمجلس الامن القومي السعودي المعروف بعلاقاته الوثيقة مع إدارة الرئيس الاميركي جورج بوش

 

العلامة الامين اشاد بالجيش اللبناني في ضبط الاسلحة غير الشرعية واعتبر القمة السعودية الايرانية ايجابية على وحدة المسلمين

وكالات - 2007 / 3 / 4

نوه مفتي صور وجبل عامل العلامة السيد علي الامين بالدور الذي تقوم به الاجهزة الامنية والجيش اللبناني في ضبط الاسلحة غير الشرعية المهربة والتي لا تخدم حالة الامن والاستقرار التي تسعى الدولة لترسيخها وتثبيتها. وقال العلامة الامين الذي كان يتحدث خلال استقباله وفودا شعبية زارته في مكتبه في دار الافتاء في صور: "ان الجيش اللبناني لا يزال ضمانة السلم الاهلي وسياج الوطن في كافة المراحل التي مر بها الوطن". واضاف: "لقد فاجأتنا غيرة بعضهم على هذا الجيش الوطني وقد كانوا ضد انتشاره وعودته الى الجنوب اللبناني منذ التسعينات". وتوقف العلامة الامين عند لقاء القمة السعودي - الايراني وقال: "ننظر بايجابية الى هذه القمة حيث سينعكس نجاحها ايجابا على وحدة المسلمين في العالمين العربي والاسلامي وعلى حل الازمات الداخلية الموجودة في العراق وفي لبنان وسائر البلدان العربية". وامل المفتي الامين "ازالة اسباب الخلاف السياسي في لبنان بما يعزز مشروع الدولة والعودة الى المؤسسات الدستورية", متمنيا ان تكون القمة السعودية الايرانية قد "قطعت الطريق على الخطوات التصعيدية التي كان وعد بها بعض اطراف المعارضة". وجدد المفتي الامين تمسك الجنوبيين بالجيش اللبناني وباليونفيل، وطالب بتعزيز قدرات وامكانات هذا الجيش.

 

هل يتصاعد (الدخان الأبيض)من لقاءات الرياض؟

الأنوار/يلاحظ المراقبون كيف ان الوضع الداخلي يعيش (هدوء الترقُّب)، وكأن شيئاً ايجابياً يلوح في الأفق. مبعثُ هذا الترقُّب اللقاء السعودي-الايراني في الرياض، والقمة العربية التي ستعقد في العاصمة السعودية أواخر هذا الشهر، ولكن كيف سيكون (سيناريو الحل) في لبنان في ظل تمسك كل طرف داخلي بموقفه? المتشائمون يعتبرون ان التسوية غير ممكنة لأن السقوف التي وضعها الاطراف لمطالبهم لا يمكن التنازل عنها، لأن أي تنازل هو (هزيمة سياسية) عشية الإستحقاق الكبير المتمثَّل في انتخابات رئاسة الجمهورية، ويُعطون مثلاً على ذلك فيقولون: ماذا يبقى لقوى المعارضة اذا تخلَّت عن مطلب (الثلث المعطِّل) وأوقفت الإعتصام المفتوح في وسط بيروت وتخلَّت عن التلويح بالعصيان المدني? الأمر ذاته ينطبق على قوى الرابع عشر من آذار اذا تخلَّت عن مطلب حكومة 19 + 10 + 1، والتعديلات التي تُطرَح عليها بالنسبة الى نظام انشاء المحكمة الخاصة ذات الطابع الدولي? ويخلص المتشائمون الى القول: ان التراجع في بند يؤدي الى تراجع في كل البنود، وعليه فإن القمة العربية ستمر ولن تشهد الحل للأزمة اللبنانية. المتفائلون، في المقابل، يرون الوضع من زاوية أوسع، وينطلقون من الحقيقة التالية: لقد بلغت كل القوى اللبنانية أقصى المدى الذي يمكن أن تبلغه ولم يعد بإمكانها التقدُّم أكثر. فالمعارضة ادركت ان خطواتها لن تُحقِّق اسقاط الحكومة أو تعطيلها، بل شل البلد.

وقوى 14 آذار أدركت ان دفاعها حقَّق الصمود لكنه أيضاً وضع البلد في حال شلل: فنتائج باريس - 3 ما زالت نظرية، والإنتخابات الفرعية في المتن الشمالي غير ممكنة الإجراء في ظل الوضع الراهن، ولا قدرة على المصادقة على نظام انشاء المحكمة الخاصة ذات الطابع الدولي في ظل عدم القدرة على اقناع رئيس مجلس النواب على دعوة البرلمان الى الانعقاد. وفي ظل هذا العجز عن الحسم لدى أيِّ طرفٍ من الأطراف، لا بد من تسوية، ويُتوقَّع ان يتم التفاهم على بنودها مع قوى مثلثة الأضلاع: محلية وعربية واقليمية بمباركة دولية طبعاً. ويمكن ان يتحقق ذلك من خلال التفاهم على البيان الوزاري للحكومة المقبلة بمعنى ان يتضمَّن النقاط التي تُشكِّل (أُم الخلافات) وكيفية معالجتها، وعندها تُصبح التركيبة الحكومية مسألة ثانوية لأن (مقررات) الحكومة العتيدة تكون قد (اتُخِذَت) سلفاً في (البيان الوزاري).عند هذا الحد، يمكن القول ان منطق المتفائلين يتقدَّم على منطق المتشائمين، ويكون لبنان قد دخل فعلاً مدار الحل، ومع ذلك لا بد من انتظار (الدخان الأبيض) المعوَّل على تصاعده من الرياض.

 

البطريرك صفير ترأس قداس الاحد والتقى شخصيات سياسية وادبية وشعبية

وطنية - 4/3/2007 (سياسة) ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قداس الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي, عاونه فيه النائب البطريركي المطران سمير مظلوم والمطران شكرالله حرب وامين سر البطريركية المونسينيور يوسف طوق والقيم البطريركي العام الاب جوزف البواري في حضور حشد من المؤمنين.

العظة

بعد الانجيل المقدس ألقى البطريرك صفير عظة بعنوان: "تشجعي يا ابنتي، ايمانك أحياك" (لو8: 48) تابع فيها الحديث عن العائلة وعن التلاعب في اللغة التي كانت تتناول مصلحة البلدان والحكومات فاصبحت تتناول مصلحة الجماعات والافراد, وتفاخر باعلان حرية الكلمة وحرية التجارة وحرية تحقيق الذات وحرية الشخص الادبي الذي يشق طريقه من العالم. وجاء في العظة الآتي:

"يتحدث الانجيل اليوم عن هذه المرأة التي كانت تعاني من نزف رافقها طوال اثنتي عشرة سنة. وقد أنفقت مالها على الأطباء، لكن أحدا لم يتمكن من شفائها.ولم تكن تجرؤ على مخاطبة يسوع أو الطلب اليه أن يشفيها، لكنها انتهزت فرصة رؤيته ذاهبا الى بيت رئيس للمجمع ابنته مريضة، وقد طلب منه أن يشفيها، فشفاها، واقتربت منه تلك المرأة دون أن تستأذنه، اعتقادا منها أنها اذا لمست طرف ثوبه شفيت مما تعاني منه، وما ان فعلت ذلك، حتى وقف نزف دمها، لكن يسوع التفت الى من حوله وقال: من لمسني؟ فلما سمعه بطرس ومن معه يقول ما قال، قال له:الجموع يزحمونك وتسأل من لمسني؟ أجاب يسوع: ان واحدا لمسني، لأن قوة قد خرجت مني. وعندما رأت المرأة أن أمرها لم يخف عليه، اقتربت منه، وهي ترتجف، وارتمت على قدميه، وأعلنت أمام الشعب كله عن السبب الذي حملها على لمس ثوبه، وقد شفيت حالا. فقال لها اذ ذاك: تشجعي، يا ابنتي ايمانك خلصك، اذهبي بسلام.

ليتنا نسمع صوت يسوع يقول لنا ما قاله لهذه المرأة. تشجعوا، انهضوا، ان ايمانكم يخلصكم. اذهبوا بسلام.

ونتابع الحديث عن العائلة وعن التلاعب في اللغة التي كانت تتناول مصلحة البلدان والحكومات، فاصبحت تتناول مصلحة الجماعات والأفراد، وتفاخر باعلان حرية الكلمة، وحرية التجارة، وحرية تحقيق الذات، وحرية الشخص الأدبي الذي يشق طريقه في العالم. هذا ونسأل الله ان يلهمنا استعمال ما أعطانا من حرية لخيرنا وخير مجتمعنا.

1- التلاعب باللغة

لدى الكلام عن احترام الحياة، والعائلة، والزواج، يجب انتقاء الألفاظ المعبرة. وهناك صعوبتان: الصعوبة الأولى تتعلق بمعاني الكلمات التي يعطيها المتكلم لهذه الكلمة. ومعلوم أن للكلمات المعاني التي يخلعها عليها المتكلم، أو يقصدها. والصعوبة الثانية هي أن الله لجأ الى كلام الناس ليكشف عن نفسه للناس، وهو كلام يعبر عن اختبار بشري، لكي يفهم الناس شؤون الدين والايمان، وهو جانب من السر الإلهي. وقد أظهر الله عن نفسه أنه أب، وانا نعلم ما هي الأبوة البشرية. ولكن الأبوة الالهية هي أغنى بما لا يحد من الأبوة البشرية. ولأن اللغة أصبحت سلاحا لمقاتلة العائلة والحياة، فمن الواجب أن نتوقف عندها، وكيف يجب أن نعيد اليها معناها الأنجيلي.

ان التقليد اللاهوتي والعرف القانوني يتفقان على أن " الاعلان العام لحقوق الانسان" الذي أذيع سنة 1948 قد دشن عهدا جديدا في ما خص الاعتراف بحقوق الانسان. والبابا يوحنا بولس الثاني في أول رسالة له عنوانها" فادي الانسان" لاحظ أن "اعلان حقوق الانسان المرتبط باقامة منظمة الأمم المتحدة، لم يكن هدفه القضاء على الخبرات المفجعة التي خلفتها الحرب الكونية، بل أيضا ايجاد أساس لمراجعة دائمة للمناهج، والأساليب، والأنظمة، وبغيتها الوحيدة والأساسية خير الكائن البشري، - أو فلنقل خير الانسان في مجتمعه -الذي هو، بوصفه جزءا من هذا الخير العام، يشكل محكا أساسيا لجميع المناهج، والأساليب، والأنظمة.

وما من شك في أن عصرنا قد أعطى القانون اتجاها جديدا، على المستوى الدولي، فجعل منه أداة في متناول مجموعات وأشخاص يرغبون في الاعراب عن مطالب مشروعة عن حقوق لم يعترف بها بعد . قبلا كان يصير اللجؤ، في مثل هذه الحالات، الى تغيير أساسي لميزة القانون الدولي، وأهدافه. وكانت غاية هذه الأولية ادارة الأمم المتحدة، ومصالحها، وترابطها. والحال، في المدة الأخيرة، لقد ركزالقانون الدولي على سلوك الأشخاص داخل الأمم المتحدة، ومواقفهم، وعلاقاتهم فيما بينهم.

ورافق عهد "الحقوق" الجديد ادخال تعابير دولية جديدة لتسهيل تقدم الحقوق المشار اليها. ومن الأهمية بمكان أن نشير الى أن هذه المرحلة الملأى بالتشديد على حق الكلام، والتعبير عن الذات، سمحت بالوصول الى مشاريع عديدة صاغها فلاسفة عصر التنوير. ونريد أن نقول بذلك أن عدة مؤرخين، واختصاصيين في العلوم السياسية، اعترفوا بأن الفلاسفة الأساسيين، "في القسم الأول من القرن الثامن عشر، كانوا يؤمنون بالله دون الوحي، واستعملوا اللغة الطبيعية، ولكنهم، في القسم الثاني من ذاك القرن، قد أصبحوا ملحدين، واستعملوا لغة المصلحة".

2-العلمنة

ان منهج عصر الأنوارالطموح كان يجمع الذين يدينون بالعلمنة، والعقيدة الانسانية، والمجتمع الذي يضم جميع أنواع البشر، والحرية، التي تقول بالانعتاق من السلطة المستبدة. أي بحرية الكلمة، وحرية التجارة، أي التبادل الحر، وحرية تحقيق الانسان مواهبه، والحرية بالنسبة الى قواعد الجمال، وبكلمة حرية الانسان الأدبي، ليشق طريقه الخاص في العالم. وكان هناك، نوعا ما، حق مزعوم بكسر الرباط القائم بين الايمان والأخلاق في أساس هذه الحرية: وكان الهدف من ذلك جعل السلوك الأدبي لكل فرد، فرديا أكثر فأكثر، ومحررا من كل علاقة قاعدة موضوعية خارجية. وحصلت قطيعة واضحة وصريحة بين السلوك الفردي والجماعي من جهة، والأرث المسيحي المألوف من جهة ثانية. وهي قطيعة قد تمت في مناسبة "اعلان " روسو الذي ورد فيه أن "الدولة يجب أن تنعتق من مبدأ الزواج بوصفه سرا، وأن تعتبره فقط عقدا محررا من الآداب والقواعد الاجتماعية، المقيدة، التي تمثلها المسؤوليات التي يفرضها الزواج والعائلة، على قدر ما الكنيسة قد أنشأت هذه البنى.

وكانت هذه السنوات العشرون الأخيرة مسرحا للتغني المتزايد "بالحقوق" التي كانت تعمل على اذكائها المؤسسات الدولية، والأفراد الذين يستخدمون حق الكلام كطريقة اقناع، للمطالبة بحرية التصرف الجنسي، وحرية العلاقات خارج الزواج، والقبول "بالعائلة" التي لا يزال الدفاع عنها قائما بلغة جذابة، لا بل خداعة.

ولقي هذا النشاط الدولي التشجيع، وانتشر تحت تأثير السيادة الممنوحة للاستقلال الشخصي، وذلك فلسفيا، وثقافيا، وحتى قانونيا، على حساب المسؤولية، وبالتالي وفق النزعة الفردية والمصلحية. وبكلمة، ان هذه الحقبة برهنت عن رفض تام للحقيقة وبخاصة هذه الحقائق التي كان معترفا بها يومذاك، لأنها كانت تتعلق بقداسة كل الحياة الانسانية، وبخاصة قداسة الأولاد الذين سيولدون، والأشخاص المعطوبين، والمسنين، والمرضى، وقداسة المحبة الزوجية البشرية، والعائلة المسيحية، التي تقوم عليها هذه المحبة، وهذا ما انتهى بقطيعة شبه تامة بين الايمان والعقل. وكل هذه الانحرافات بالنسبة الى "الحقيقة، كانت موضوع قرارات شرعية، وتنظيمات تشريعية.

3-دور الثقافة الحديثة

للثقافة تقليديا أربعة أبعاد: عقلية، وأخلاقية، ومادية، وعملية أو تأسيسية. وتبدو الثقافة هكذا "كنظام مفاهيم موروثة (وهذا هو البعد الثقافي)، ومجموعة أمثلة سلوك (وهذا هو البعد الأخلاقي)، ونظام معان تمثلها رموز (وهذا هو البعد المادي)، وسلسلة اتفاقات تحكم العلاقات البشرية (وهذا هو البعد المؤسساتي)، وبواسطة هذه كلها تتواصل الكائنات البشرية وتدوم، وتوسع معارفها ومواقفها بالنسبة الى الحياة. وينجم عن تعليم البابا يوحنا بولس الثاني عن طريقة نشر الانجيل الجديدة أن الثقافة، والذين يقومون بها، يجب أن يتقبلوا الانجيل. ويشدد البابا بالطريقة عينها على أهمية الألفاظ المعبرة كالمفهوم الزواجي للجسد، والكرامة الانسانية، والأمانة، والمحبة والمسؤولية، لكيلا نذكر الا بعض مفاهيم يعاد النظر فيها.

في هذه السنوات الأخيرة، آثرت الثقافة الغربية تقدم "الحقوق" بفصلها عن النظام الأخلاقي المألوف، والمتناسق مع المسيحية. وقد أشار الأخصائيون الى بعض مميزات الثقافة الحديثة كالفردية، والجمع بين العقلية الاقتصادية، والنظرية الدروينية الاجتماعية، أي ايثار الأفضل، والأولوية الشعورية، وفقدان الحرية الحقيقية. ونرى أيضا أن المجتمع قد أصبح أكثر فأكثر "تعاقديا"، أي ان الشعب، في العهد الحديث، يجتمع ليفكر ويناقش ضمن أطر تواصل جديدة. وفي مجتمع تعاقدي، الحقيقة الاجتماعية هي مطلقة، على أنها تتغير مع الزمن. وهي مطلقة لأنها تنتج عن تفكير جماعي في وقت محدد، وقابلة للتغيير لأنها مرتبطة بالوقت الذي صاغتها فيه المجموعة. وهذه الظواهر المتعلقة باعادة النظر نجدها في النقاشات اللاهوتية المتعلقة بعدة قضايا أدبية، وبخاصة بوجود حقيقي لأمور أدبية مطلقة.

ان الكنيسة سعت، على كل المستويات، للوقوف في وجه هذه النزعات التي تدخل الثقافة ، والفلسفة، والقانون، والسياسة. وقد دافع البابا يوحنا بولس الثاني مثلا دفاعا قويا عن ضرورة الحقيقة الوضعية، والعلاقة الصحيحة بين الضمير والحقيقة في رسالته عن سطوع الحقيقة، وذلك لفائدة الخير العام، وخير الفرد، وعن ضرورة الحماية التي يجب اعطاؤها، عن طريق القانون أو سواه من الطرق، كل حياة بشرية منذ الدقيقة الأولى لتكوينها، وحتى نهايتها الطبيعية، على ما ورد في رسالته "انجيل الحياة"، وضرورة الزواج، والعائلة بما أنها الأساس اللاهوتي والبنية الشرعية للعلاقات داخل المجتمع، والمخدع الأساسي للحياة، على ما جاء في رسالتيه "المجتمع العائلي، والسنة المائة"، والحاجة الى جمع رئتي الحياة، أي اعادة الرباط بين الايمان والعقل.

غالبا ما تخفي اللغة معاني مغايرة لما تعنيه الكلمة السائرة. لذلك سئل كونفوشيوس، لو وليت الأحكام، فأي عمل تقوم به أولا، أجاب:"اني أحدد معنى الكلمات، وكل من أساء استعمالها، أو استعملها في غير معناها، أخضعته لفلق". لذلك يجب السهر على اللغة لكي تؤدي المعنى المطلوب. ويعود غالبا الى التلاعب بمعاني الألفاظ والكلمات، ما يسود الناس من سؤ تفاهم.

ونجد سؤ التفاهم هذا في مجتمعنا عن قصد أو غير قصد، وقد تسرب الى المجموعة الواحدة التي يفترض أن يسودها التفاهم والانسجام. ان التزاحم على الخدمة أمر مشكور، لكنه اذا تعدى هذا المفهوم الى ما سواه من مفاهيم، أصبح تخريبا وتدميرا. لذلك انا نناشد أبناءنا في الرابطة المارونية تحكيم العقل والحكمة في هذا السباق المحموم الى الخدمة، وليس الى أي أمر آخر، والاقلاع عن هذه السجالات التي تظهر بين الحين والحين في الصحف السيارة، والتي تؤذي أكثر مما تنفع. وبارك الله من تلافى الشطط، واتبع سبيل الهدى".

 

المطران الراعي دعا اللبنانيين الى الحوار والحفاظ على وحدتهم

وطنية - 4/3/2007(سياسة) في ختام زيارته الراعوية الى بلاط - جبيل، التقى رئيس اساقفة جبيل المطران بشارة الراعي، في قاعة " سانتا براري" حشدا من ابناء البلدة بينهم رئيس البلدية المهندس ساسين القصيفي وعدد من اعضاء المجلس البلدي ، رئيس الصليب الاحمر اللبناني الشيخ سامي الدحداح، كهنة الرعايا، المجلس الاختياري وفاعليات ثقافية واجتماعية واعلامية .

كلمة الراعي

بعد قصيدة من وحي المناسبة لصاحب مجلة "الروابط" جورج كريم وترحيب من رئيس البلدية ساسين القصيفي، القى المطران الراعي كلمة تحدث فيها عن "حاجة اللبنانيين الى روابط تجمعهم وتوحد رأيهم وارادتهم من اجل الخير العام"، مشيرا الى "ان اللبنانيين يتساءلون لماذا وصلنا الى هذه المرحلة من الانقسامات؟ وكيف يمكن لهذا البلد ان ينهض مشلعا ومتشرذما بهذا الشكل؟. نفكر ان المشكلة تكمن هناك. المشكلة حيث نحن، حيث كل لبناني".

اضاف:" اذا كنا نحلم بلبنان الموحد ولبنان الرؤية الواحدة، علينا ان نتلاقى، فنحن جماعة حوار ، جماعة جلوس الى الطاولة لتبادل الآراء والتكاتف، اذ ان احدا على وجه الارض لا يملك كل الحقيقة، فكل واحد يملك جزءا منها، ولذلك علينا الجلوس الى طاولة الحوار لان الحوار يبني واقفال بابه يزيد الوضع تعقيدا".

ورأى المطران الراعي "ان الحرب المتواصلة منذ العام 1975 تهدف الى طمس تاريخنا وكتابة تاريخ آخر لنا، لان إبادة الشعوب لا تكون بمحاربتها بل بالوسائل التي من شأنها ان تنسيها تراثها الفكري والحضاري"، مشيرا الى "ان الاجيال الجديدة مهددة بنسيان تاريخها"، ولافتا الى "ان التحدي يقتضي منا ان نستميت في سبيل الحفاظ على وحدتنا وثقافتنا وتاريخنا وجذورنا اذ لا يجوز ان تستمر خلافاتنا وانقساماتنا على المستوى السياسي او على مستوى المؤسسات في البلدات". وشدد على "ان الواجب يستحث اللبناني على لعب دوره التاريخي في بناء مستقبل افضل". ووجه نداء الى وسائل الاعلام "لاستخدام واستثمار الاعلام للبناء وليس للهدم حيث البعض منها يعتمد اسلوب التفرقة وبث السموم التي تصيب اجيالنا في صميمها في حين ان المطلوب ان تعمل وسائل الاعلام كالأنبياء الحقيقيين من اجل الوحدة والوفاق والحق وبناء رأي عام متين ومحصن بالقيم ". ودعا المطران الراعي الى "مد جسور الروابط والمحبة والوفاق حتى يستعيد لبنان دوره حيث قال البابا يوحنا بولس الثاني ان لبنان اكبر من قطعة ارض يتقاتلون عليها فهو رسالة الى كل العالم ".

 

المفتي الجوزو:الآمال معقودة على قمة الرياض لحل المشكلات التي تهدد المنطقة

وطنية- 4/3/2007(سياسة) صرح مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو بما يلي: " حكيم العرب ورائد الاصلاح بين الاخوة المتخاصمين، وصاحب القلب الكبير الذي يقوم بدور تاريخي في انقاذ الامة مما تتخبط فيه من أزمات ومشكلات معقدة. عندما استضافنا على مائدة الغداء في مهرجان الجنادرية كان قد قام بعمل ناجح وكبير، حيث جمع الاخوة الفلسطينيين في جوار البيت العتيق، وفي مكة المكرمة، رمز وحدة المسلمين ورمز التوحيد منذ أقدم عصور التاريخ لوقف النزيف على ارض فلسطين .كانت التهنئة من القلب لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الذي أصلح بين طائفتين متقاتلتين في ظل الكعبة المشرفة ليكون ذلك عهدا وميثاقا امام الله. قلنا لجلالته: جاء دور لبنان، فالمملكة صاحبة فضل كبير علينا في الماضي عندما أنقذت لبنان من الحرب الاهلية في مؤتمر الطائف، واليوم وما انتهت حرب تموز حتى سارعت المملكة الى مد يد العون للشعب اللبناني تبلسم جراحه، وتبني ما دمر، وتؤوي من تشرد، وتساعد الجميع دون تفرقة ولا تمييز طائفي او مذهبي. لقد حذرنا من خطر "عرقنة" المنطقة، فان الحرب التي تقودها اميركا ضد الشعب العراقي، قد أيقظت الفتنة المذهبية، وأشعلت نارها بين الشيعة والسنة، والامل الكبير معقود على خادم الحرمين الشريفين في إطفاء هذه النار، حتى لا تمتد الى الاقطار العربية الاخرى وخاصة لبنان .

واليوم، والقمة تعقد في الرياض بين حكيم العرب ورائد جمع الكلمة بين المسلمين خادم الحرمين الشريفين، وبين الرئيس الايراني احمدي نجاد تتوجه الانظار الى الرياض، حيث الآمال معقودة عليها في حل المشكلات التي تهدد مستقبل المنطقة بأكملها. مشكلة العراق اولا، ومشكلة لبنان ثانيا، ومشكلة الصراع الشيعي -السني الذي تستفيد منه اسرائيل ويستفيد منه أعداء الامة العربية والاسلامية. بوركت مساعيك الحميدة يا خادم الحرمين، ووفقك الله في خطواتك التاريخية لانقاذنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وحفظ المملكة من كل سوء، وحفظ الحرمين الشريفين من كل خطر، لانهما حياة هذه الامة وروح حضارتها وتاريخها وقيمها الدينية الرفيعة".

 

تجمع عائلات الطريق الجديدة" استغرب اتهام حزب الله لقوى 14 آذار بالتسلح

وطنية- 4/3/2007 (سياسة) استغرب "تجمع عائلات الطريق الجديدة"، في بيان أصدره بعد اجتماعه الاسبوعي،برئاسة الزميل رياض شومان "اتهام حزب الله لقوى 14 آذار بالتسلح عبر البحر والجو بغير وجه حق"، معتبرا "ان من بيته من زجاج لا يرشق الناس بالحجارة".

ورأى "ان الصاق حزب الله هذه التهم بالحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية تحديدا، انما هي لتحقيق هدفين، الاول تغطية استمرار تسلحه وتسليح حلفاء سوريا من احزاب وتيارات سياسية معروفة تحت شعار مقاومة الاحتلال الاسرائيلي، والثاني محاولة لتجييش الشارع ضد "التقدمي" و"القوات" ، وبالتالي ايجاد شرخ بين قوى 14 آذار وتفتيت تحالفها وضرب مشروعها الانقاذي الاستقلالي السيادي". واعتبر "ان العثور على شحنات اسلحة آتية لصالح حزب الله والحزب السوري القومي الاجتماعي يدحض الاتهامات التي يوجهها فريق المعارضة لقوى 14 آذار، ويكشف حقيقة من يريد تفجير الوضع وجر البلاد الى حرب أهلية جديدة". وتمنى على رئيس مجلس النواب "ان يبق البحصة ويكشف حقيقة هوية المعرقلين لعله يرتاح من الحمل الثقيل الذى يؤرقه ويزعجه".

 

الوزير المر غادر إلى الولايات المتحدة وقائد الجيش ودعه في المطار

وطنية- 4/3/2007 (سياسة) غادر بيروت صباح اليوم نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني الأستاذ الياس المر إلى الولايات المتحدة الأميركية لإجراء مباحثات سياسية وعسكرية، تلبية لدعوة رسمية كانت مقررة قبل العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان. ويرافق الوزير المر في زيارته وفد عسكري يضم رئيس الأركان اللواء الركن شوقي المصري والمدير العام للادارة العميد الركن حسن محسن.

وكان في وداع الوفد في مطار رفيق الحريري الدولي قائد الجيش العماد ميشال سليمان ووفد من ضباط القيادة.

 

الرئيس الجميل غادر الى مصر ويلتقي الرئيس مبارك غدا: لبنان امام فرصة مهمة بفضل المبادرات العربية والاقليمية

وطنية - 4/3/2007 (سياسة) غادر الرئيس أمين الجميل الى مصر في زيارة عمل يلتقي خلالها كبار المسؤولين المصريين. ويلتقي يوم غد الإثنين الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ للتباحث في الوضع اللبناني. وأعلن الرئيس الجميل، أمام وفود شعبية زارته صباح اليوم في دارته في سن الفيل، "أن لبنان أمام فرصة مهمة بفضل المبادرات العربية والإقليمية لمساعدته ولايجاد الحلول لأزمته"، معتبرا "أن هناك مجموعة أفكار بناءة قيد التداول لحل الأزمة الراهنة". وفي الوقت عينه تخوف الرئيس الجميل من "أن تكون هذه الحلول بمثابة مسكنات نظرا للتجارب السابقة في مؤتمري لوزان وجنيف واتفاق الطائف وغيره من التسويات التي إنتكست عند أول إمتحان لفقدان مناعتها". وقال: "لذلك من الضروري أن يأتي الحل ناجزا يأخذ بعين الإعتبار المشكلة اللبنانية من الأساس، وألا يقتصر على بنود مجتزأة كالإكتفاء مثلا بالمحكمة الدولية والحكومة، فلبنان لم يعد يحتمل تسويات مجتزأة، لا على الصعيد السياسي حيث بدأ الكلام عن حلول هي أقرب الى التقوقع الطائفي والمذهبي وصولا الى نوع من التقسيم وهذا لا يخدم مصلحة البلد، أو لجهة الوضع الإقتصادي والإجتماعي الذي لم يعد يحتمل، أو قضية هجرة الشباب التي تأخذ منحى خطرا"، معتبرا "أن التسويات المؤقتة هي بخطورة بقاء الوضع الراهن على حاله".

 

الحاج حسن: الحزب القومي متورط في الجرائم ومخطط زعزعة الاستقرار

وكالات - 2007 / 3 / 4

علق رئيس "التيار الشيعي الحر" الشيخ محمد الحاج حسن على سيارة الاسلحة الرشاشة التي ألقي القبض عليها بالامس، وقال في تصريح اليوم:"نبارك لمؤسسة الجمارك جهوزيتها الدائمة للتصدي لمسلسل التآمر على وحدة واستقرار الوطن، وما اكتشاف سيارة السلاح العائدة للحزب القومي السوري الا اثبات على تورطه في مخطط زعزعة الاستقرار وضرب السلم الاهلي، ومن حقنا ان نتساءل عن مدى مسؤولية هذا الحزب المخابراتي التابع لنظام بشار الاسد عن جرائم سفك الدم اللبناني، وهو الحزب الحافل بتاريخ الدم والقتل والاجرام وبصماته ثابتة في جرائم طالت رموزا كبيرة كالرئيس الصلح والرئيس الشهيد بشير الجميل، ولعل هذه البصمات متوفرة في جرائم العامين 2005 و2006. ان بشار الاسد الذي وظف هؤلاء الصغار واصحاب الضمائر الميتة لدى نظامه، واوكل اليهم مهمة نشر ثقافة الموت والارهاب وزرع العبوات والمتفجرات بتحمل مسؤولية كل نقطة دم سقطت من اجساد شهدائنا الابرار واخرهم شهداء مجزرة عين علق، ولكن ما يثير الدهشة والاستغراب هو الموقف الصامت الرسمي وعدم التحرك القضائي لاتخاذ موقف تاريخي بحل هذا الحزب الحاقد واقفال مكاتبه، ونتمنى على "حزب الله" ان يكف تغطية المجرمين ويسارع للموافقة على اقرار المحكمة الدولية قبل اقرارها تحت الفصل السابع".

وقال الحاج حسن:"الشكر الكبير للمملكة العربية السعودية ولشخص جلالة الملك عبدالله الذي يحرص دائما على تماسك الوطن العربي ونهضة لبنان، ونتمنى ان تأتي المبادرة التي يرعاها بنتيجة ايجابية تخدم مشروع الدولة السيدة الحرة القوية المتحررة من نير عبودية التدخل السوري والايراني، وان كنا لا نرى في البعض نية لنهوض الدولة، بل ازديادا في تعنتهم وعرقلتهم لاي حل". وختم بالقول:" ان السيد حسن نصرالله شخصيا سيسأل يوم القيامة عن الظلم الذي ألحقه بشريحة كبيرة من الناس لما تسبب به مخيمه الالهي من تدهور اقتصادي وتعطيل لحركة البلد، آملين ان يأمر مجانين الشوارع رعاياهم بإخلاء وسط بيروت بعد ان تم اجلاءهم من مستقبل اللبنانيين".

 

وليامس أبلغ إلى الحكومة عرض إسرائيل أدلّة على تهريب أسلحة إلى "حزب الله"

نقل تهديدات تزامنت مع العرقلة الإسرائيلية لمسح المزارع وتحديدها

النهار - 2007 / 3 / 4 روزانا بومنصف

لم تكن زيارة المستشار السياسي للامين العام للامم المتحدة مايكل وليامس الذي حلّ في لبنان لايام معدودة، محصورة باستطلاع المعطيات اللبنانية وقبلها الاسرائيلية، تمهيدا لوضع تقريره عن تنفيذ القرار 1701 الذي سيرفعه بان كي - مون الى مجلس الامن منتصف هذا الشهر، بل تعدتها الى ما نقله وليامس للمسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم. وقد كشفت مصادر ديبلوماسية رفيعة في بيروت انه نقل من اسرائيل تحذيرا جديا للبنان يصل الى حد التهديد الفعلي بأن اسرائيل "قد تكون مضطرة"، بحسب التعابير التي استعملها المسؤولون الاسرائيليون، الى أن تاخذ على عاتقها معالجة بعض الامور التي تقلقها في شأن التطورات في لبنان. اي ان تتولى هي "تصحيح" ما تراه خللا في تنفيذ القرار 1701 اذا لم يأخذ اللبنانيون ومعهم المجتمع الدولي على عاتقهم معالجة هذا الخلل. وتفيد المعلومات الديبلوماسية ان اسرائيل أبدت قلقاً شديداً امام وليامس مما يجري في الجنوب خصوصا وفي لبنان عموما على صعيد تواتر معلومات عن استمرار تدفق اسلحة من سوريا الى "حزب الله". وهي لذلك ستزيد طلعاتها الجوية فوق لبنان ولن تقللها كما يطالب عدداً من الدول الكبرى المؤثرة. وبحسب المعلومات فان اسرائيل عرضت تقديم اثباتات لادعاءاتها باستمرار تهريب اسلحة الى لبنان عبر الحدود السورية بعد تشكيك وليامس في صحة هذه المعلومات. وأضافت المعلومات ان الديبلوماسي الدولي اكد للمسؤولين اللبنانيين الذين نفوا صحة المزاعم الاسرائيلية في شأن تهريب الاسلحة، انه اطلع على هذه الادلة بنفسه، وهي بمثابة رد على تقارير غير مؤكدة في مجلس الامن الدولي عن تهريب اسلحة الى لبنان عبر الحدود مع سوريا.

وتكشف هذه المصادر ان اسرائيل لم تتردد في اظهار امتعاضها من التطورات من طريق وقفها الاجتماعات حول نقاط الاعتلام التي تتم على الحدود بينها وبين لبنان برعاية دولية. وقد صدّت خبير خرائط من الامم المتحدة كلف مسح منطقة مزارع شبعا وتحضير الخطوات اللازمة من اجل رفع تقرير في هذا الشأن الى مجلس الامن قبل التقرير المقبل للامين العام للامم المتحدة خلال هذا الشهر، بحيث يتم الانتقال الى الخطوة التالية المتمثلة بوضع المزارع تحت وصاية دولية حتى اوان الوصول الى تسوية سلمية في المنطقة.

وهذا الموقف الاسرائيلي ليس جديدا في الواقع بكل حيثياته، ولاسيما لجهة ما هو متعلق بتهريب السلاح، اذ سبق ان نقل السفير الأميركي جيفري فيلتمان الى الحكومة "تحذيرات اسرائيلية" تتعلق بنية الدولة العبرية أخذ الامور بيديها نيابة عن المجتمع الدولي اذا لم يعالج الامر على نحو يطمئن اسرائيل في هذا الشان. ولم يأخذ المسؤولون اللبنانيون ما نقله فيلتمان في هذا الاطار على محمل الجد، نتيجة اقتناعهم بان لا دليل فعليا لديهم على تهريب للسلاح من سوريا الى لبنان. ولكن قد يتعين على الحكومة، في نظر المصادر الديبلوماسية، ان تفعل ذلك ما دامت التحذيرات تتكرر في هذا الاطار، بحيث لا تترك مجالا للشك في ان اسرائيل يمكن ان تقدم على عمل يهدد أمن لبنان وسلامته مجدداً. من جهة أخرى، فان وليامس سيضمن تقريره اذا تأكد فعلا من صحة الادعاءات الاسرائيلية والادلة التي قدمتها، ما يمكن ان يعتبر سلبيا في تقرير بان كي - مون الى مجلس الامن، مما يترك المجال مفتوحا امام موقف لمجلس الامن لتأكيد ضرورة تنفيذ القرارات الدولية ولاسيما منها القرار 1701. وبحسب المصادر المعنية، فان تأكيد ممثل "حزب الله" محمد فنيش التزام الحزب مستلزمات القرار 1701 وتنفيذه كاملا، قد أدرجته هذه المصادر في خانة الخشية مما قد يستتبع ذلك على لبنان والذي قد يتحمل مسؤوليته الحزب بالذات، والدليل الواضح على ذلك هو الشاحنة التي صادرها الجيش قبل مدة وطالب الامين العام للحزب حسن نصرالله باستعادتها. وهو امر كان سيجر على لبنان وليس فقط على الحكومة اللبنانية تداعيات قد لا يكون له قدرة على تحملها اذا اخذت التهديدات الاسرائيلية الحالية على محمل الجد . ولا تخفي المصادر ان المراعاة الدولية الكلية للبنان في مجموعة من القرارات الصادرة عن مجلس الامن والتي تغطي كل جوانب استعادة لبنان سيادته، والامكانات اللازمة لذلك منذ القرار 1559 باتت تلقي على لبنان مسؤولية كبيرة لجهة ضرورة ممارسة سلطاته على ارضه كاملة، وخصوصا ان لدى اسرائيل الرغبة الدائمة في الطعن في قدرة القوة الدولية على تولي الامن في الجنوب، مما يوفر لها اعذارا اضافية لاستعادة بعض ما اصابها في حرب تموز الاخيرة وانعكس سلبا على سياسييها وجيشها على حد سواء.

يكن: المعارضة لن تدخل في صراع داخلي ولن تسمح بحرب اهلية او فتنة

وطنية- 4/3/2007 (سياسة) أكد رئيس جبهة العمل الاسلامي النائب السابق الداعية فتحي يكن، خلال لقاء وحوار مفتوح نظمه المكتب التنظيمي لجبهة العمل الاسلامي في عكار في صالة الاندلس في بلدة ببنين، "ان المعارضة ليست ضد المحكمة، وانها قبل غيرها تريد كشف المجرمين الذين اغتالوا الرئيس الشهيد رفيق الحريري". وطالب ب"محكمة ذات طابع دولي يشارك فيها القضاء اللبناني لانه لو ألغينا دور القضاء اللبناني فهذا يعني الغاء هويتنا ونكون دخلنا في تدويل البلد، فالمطلوب محكمة جنائية وليس سياسية". ولفت الى "اننا لن نصل الى العصيان المدني مع معرفتنا بان العصيان المدني هو أروع تعبير حضاري لرفض شيء ما، لكن في المدى المنظور لن تتخذ هذه الخطوة، حيث تترك المعارضة المجال واسعا امام المبادرات، والمعارضة لن تتحرك قبل ان نرى نتيجة هذه المبادرات".

وشدد على "ان المعارضة لن تدخل في صراع داخلي ولن تسمح بحرب اهلية او فتنة، وسلاح حزب الله لم ولن يوجه الى الداخل بل فقط الى صدور الصهاينة والاسرائيليين، معركتنا سياسية ونعمل على كسر رأس الرمح الصهيوني ولاسقاط المشروع الاميركي- الصهيوني".

وأكد "ان المعارضة وجبهة العمل الاسلامي ما كانتا ولن تكونا اتباعا وعملاء للنظام السوري ولا للنظام الايراني ولا لاي نظام آخر، فنحن أتباع الحق، وما يجمعنا بسوريا هو موقف سوريا الوطني وايضا ما يجمعنا بايران الموقف الوطني، وسندعو قريبا الجمهورية الاسلامية الايرانية لعقد اتفاق دفاع مشترك عسكري مع مجلس التعاون الخليجي في مواجهة العربدة الاسرائيلية والاميركية". وقال: "مشروعنا في الجبهة هو اسلامي سياسي مقاوم وليس لدينا مشاريع لالغاء دار الفتوى، فلن نعمل على الغاء الآخر، مشروعنا يدعم المرجعية الاسلامية الرسمية التي نريدها متحررة من كل انحياز".

 

اسرائيل تعزز قواتها على الحدود الدولية لمناسبة "عيد المساخر"

وطنية - 4/3/2007 (أمن) عززت اسرائيل قواتها الحربية على امتداد الحدود الدولية مع لبنان ووضعتها في حالة من الاستعداد لمناسبة "عيد المساخر" عند اليهود والذي ينتهي صباح الثلاثاء المقبل. ولوحظ ان الجنود يلازمون آلياتهم العسكرية المنتشرة حول المواقع القريبة من هذه الحدود وداخل مزارع شبعا المحتلة وعند تخومها. في ظل هذه الاجواء, كثف الطيران الحربي الاسرائيلي من خرقه للاجواء اللبنانية، فنفذ منذ العاشرة والنصف صباحا, طلعات متلاحقة وعلى ارتفاعات مختلفة فوق مناطق العرقوب, حاصبيا, راشيا والبقاعين الغربي والاوسط وصولا حتى اجواء بعلبك مرورا باجواء اقليم التفاح, جزين, النبطية, بنت جبيل ومرجعيون, واستمرت الخروقات الجوية حتى الثانية من بعد الظهر.

 

النائب موزايا دعا الحكومة الى وقف سباق التسلح واثنى على دور الجيش في حماية الوطن ووحدته

وطنية-4/3/2007(سياسة) اصدر عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب شامل موزايا البيان الآتي: "كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن التسلح وتهريب السلاح الى لبنان. إن عملية التسابق الى التسلح هذه ستؤدي الى تهديد الكيان اللبناني، وتفتيت الوطن وتقسيمه الى كنتونات طائفية ومذهبية لا أمل لها بالحياة. إن مسؤوليتنا الوطنية وواجبنا كممثلين للشعب اللبناني، أن نطرح أسئلة عديدة حول مسألة التسلح في لبنان. فماذا تفعل هذه الحكومة اللاشرعية واللاميثاقية لوقف التسلح؟ من يقف وراء هذه الأسلحة والصناديق المتنقلة في أرجاء الوطن التي تدب الذعر والخوف في قلوب المواطنين؟ ما هو الدور الذي تلعبه الاكثرية الوهمية؟ وما الهدف من خلق فتنة وحرب اهلية في لبنان؟ هل تحرك القضاء والنيابات العامة لضبط ما ادخل من سلاح الى لبنان؟

من أين أتى هذا السلاح؟ وكيف أدخل هذا السلاح وبواسطة من؟. من حق الشعب اللبناني أن يحصل على أجوبة دقيقة لتساؤلاته. من حقه أن يطمئن على مستقبل أولاده ومستقبل وطنه. ان أكثرية الشعب اللبناني ترفض اليوم رفضا قاطعا التسلح والتقاتل، فلا رجوع الى الوراء، ولن نقبل بعودة الميليشيات والقتل على الهوية والتهجير والتعذيب... ان الشعب اللبناني يريد العيش في دولة القانون والمؤسسات، في وطن يحترم حقوق المواطن من عيش كريم وأمن واستقرار.

من واجب الأجهزة المختصة أمنية كانت ام قضائية تحمل كامل مسؤولياتها، فمن واجبها ضبط هذه الأسلحة قبل انتشارها وقبل البدء بإستعمالها، والقيام بعمليات استباقية لضبطها وتوقيف مروجيها. فأي استعمال للسلاح لا سمح الله سيرتد على اصحابه أولاً، اننا في السفينة ذاتها، فاغراق السفينة سيؤدي الى اغراق الجميع دون استثناء. لدول العالم مصالحها الخاصة وإنقاذ لبنان ليس من أولوياتها. وحدنا نحن اللبنانيون، مسلمون ومسيحيون، نستطيع ان نعود بالامن والسيادة الى بلادنا. يكون ذلك عندما نتفق على انقاذ لبنان من شبح الفتنة الداخلية. وإننا نذكر أسياد الحرب الذين حاولوا في الماضي ضرب الجيش اللبناني وشله، ان التاريخ قد أثبت أن محاولاتهم قد فشلت وأن حساباتهم قد أخطأت، وبقي الجيش سياج الوطن وحامي وحدته واستقلاله. فلا تحاولوا اليوم المس مجددا بالجيش الوطني ولا بتهميش دوره والتشكيك بعقيدته، فالجيش كان ومايزال حامي المواطن والوطن. فالتعرض للجيش هو خط أحمر. لقد عانى المواطن الكثير خلال سبعة عشر عاما من قتل وتهجير وهجرة ودمار وخسارة في الأرواح. فهل يجوز أن نعود الى الاقتتال والفتنة من أجل مآرب شخصية على حساب هذا الوطن وشعبه؟ عاجلاً أم آجلاً سيتم التلاقي والتوافق فلماذا شل البلد وتهديده وقهر المواطن وارهابه كل يوم بسبب التعنت والهيمنة والتفرد والإستهتار بالقيم الديمقراطية؟.

لقد أكدت التجارب أن الذي لا يؤخذ بالتقاتل قد يؤخذ بالتفاهم، وأن لا أحد يمكنه الغاء الآخر واننا ملزمون بالجلوس معاً والتوافق. لقد حان الوقت لتفعيل ثقافة السلام والعيش الكريم على حساب ثقافة الحرب والموت والدمار من أجل أطماع شخصية. لقد آن الأوان أن نُدخِل الى قلب المواطن الأمل والفرحة بقيام لبنان، ليطمئن الى مستقبله ومستقبل أولاده ومستقبل هذا الوطن الذي كان ولم يزل محط أطماع الكثيرين. فلنحصن وحدتنا الوطنية ولندعم جيشنا ونعززه بالعديد والعتاد، ولنبني كافة مؤسساتنا على اسس حديثة، فاعلة وشفافة. وهكذا نكون قد باشرنا ببناء الوطن الذي نحلم به.

تيقظوا إن امراء السلاح يريدون تدمير لبنان، فكونوا سداً منيعاً وانقذوا الوطن، لكي يبقى سيداً حراً مستقلاً آمناً ولكل أبنائه".

 

فضل الله :لن تنجح محاولات أمريكا إثارة الفتنة بين السنة والشيعة

وطنية- 4/3/2007 (سياسة) أكد العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله في حديث إلى "التلفزيون الإيطالي أن "العالم لن يرتاح ومنطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالاستقرار طوال فترة الإدارة الأمريكية الحالية التي يحركها المحافظون الجدد من خلال نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني على وجه التحديد والتي يخضع فيها الرئيس الأمريكي لما يمليه عليه هؤلاء". وقال: "إن الإدارة الأمريكية، من خلال المحافظين الجدد، تعمل لإثارة الأوضاع في العالم الإسلامي كله ولإحداث فتنة كبرى بين السنة والشيعة، ولكن هذه الحالة التي أريد إثارتها في لبنان لخلق أجواء فتنة لن يكتب لها النجاح، كما أن حركة المعارضة والموالاة لا يمكن أن تتحول إلى حالة حرب بين السنة والشيعة في لبنان مهما سعى الأمريكيون ومن يرتبط بهم لكي تتحول المسألة هنا كما هي في العراق".

ورأى أن "المسألة في لبنان تختلف عن المسألة في العراق، وقد استفادت الخطة الأمريكية هناك من بعض الظروف لإبقاء الفوضى الأمنية متحركة حتى تتمكن من البقاء طويلا هناك، ونحن إذ لا ننكر وجود بعض المتطرفين والمتعصبين في العالم الإسلامي، ومنهم تكفيريون يخدمون أمريكا بالمجان، نتصور أن اللبنانيين، سواء من خلال علماء الدين أو من خلال السياسيين المسلمين، لا يريدون أن يفسحوا في المجال لمثل هؤلاء أن يثيروا الفتنة الدموية. ونحن نعرف كيف انطلق كل السياسيين من السنة والشيعة ليسيطروا على المسألة يوم الخميس عندما انطلقت الفوضى بعد أحداث الجامعة العربية". أضاف: "الحرب في لبنان لم تنطلق من عناصر لبنانية داخلية بل من خطط خارجية دولية، والحرب إذا انطلقت في لبنان فسوف تخلط الكثير من الأوراق الدولية والإقليمية، ولا بد من أن تترك تأثيراتها السلبية على القوة الدولية، كما أن المسألة ستتجه نحو إسرائيل، وأعتقد أن الحسابات تؤخذ في الحسبان عندما يتأثر الأمن الإسرائيلي بالأوضاع اللبنانية، وأعتقد أن المجتمع الدولي لا يريد حدوث ذلك". وأعرب فضل الله عن تقديره للشعب الإيطالي "وخصوصا في تظاهره ضد الحرب على العراق وفي مواقفه المؤيدة للقضية الفلسطينية ورفضه لكل خطط الاحتلال في هذا المجال"، مشيرا إلى أن "إيطاليا تستطيع القيام بدور فاعل، بحيث تنطلق القوة الإيطالية ضمن المهمة المنوطة ب"اليونيفيل" من دون أن تنحرف عن البرنامج السياسي والأمني الموضوع لهذه القوة"، مشددا على "وجوب حياديتها والا تخضع لما تريده إسرائيل من تحويل القوة الدولية إلى فريق يدعم وجودها وسياستها".

وأكد أن "أمريكا التي تدعي قيادة العالم قد فشلت فشلا ذريعا في هذه القيادة، وعليها أن تعترف بذلك بدلا من أن تستمر في طموحاتها الأمبراطورية التي تسعى من خلالها لتطويق روسيا وإضعاف الصين وإخضاع أوروبا لتبقى القوة الوحيدة في العالم. وإذا كان هناك من مشكلة كبيرة في العالم فهي مشكلة أمريكا، ولذلك نقول دائما: فتش عن أمريكا في كل المناطق التي تنتشر فيها الحروب وتتصاعد فيها المشاكل".

 

المرابطون":مشروع الانقلاب فشل مرة جديدة

وطنية- 4/3/2007(سياسة) قال قائد "حركة الناصريين المستقلين - المرابطون" محمد درغام في تصريح له اليوم: "مرة جديدة يبرز عجز مشروع انقلاب اول كانون اول، بتسجيل فشل وعد بق البحصة الذي وعد به رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الرأي العام اللبناني، حيث هدد بكشف اسرار بجعبته تهم الشعب ولا حق للشعب ان يعرفها الا حين الحاجة للابتزاز السياسي". واضاف "اننا في المرابطون، ومن منطلق التزامنا بقضايا الشعب، لا نستطيع المسايرة او المهادنة في الشؤون العامة، التي يتعاطى معها بعض السياسيين وكانها مشروع صالون مخملي اجتماعي، وهذا للاسف ما يعمل على اساسه اثرياء الحرب من زعماء الميليشيات وغيرهم.ان كلام اركان الانقلاب، من وزراء ونواب حركة "امل" و"حزب الله" الى كلام النائب ميشال عون، يثبت الاستهتار التام بالعامل الوطني لصناعة القرار السياسي، وبدون خجل يسوقون بأن حل الازمات السياسية الداخلية هو بيد الخارج ويتهمون الغير. والانكى هو التسويق للانفراجات الجزئية وللتصعيد في آن معا وكأنهم يمزجون للشعب الكأس الحلو والحامض في آن وهذا قمة في السخرية السياسية".

 

غارات اسرائيلية وهمية في اجواء الجنوب ظهرا

وطنية - 4/3/2007 (امن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في النبطية سامر وهبي ان تشكيل من 4 مقاتلات حربية اسرائيلية نفذ عند الواحدة والثلث من بعد ظهر اليوم غارات وهمية في اجواء النبطية وأقليم التفاح ومرجعيون وعلى علو متوسط.

 

النائب الخليل: بدأ العد العكسي لحل الملف اللبناني وهناك ارادة عربية لتخطي مختلف أزمات المنطقة

وطنية-4/2/2007(سياسة) اشار أمين عام كتلة التنمية والتحريرالنائب انور الخليل الى "أن العد العكسي قد بدأ لحل المشاكل العالقة في لبنان آملين ان يكون هذا الحل قريباً جداً فبإعتقاد الرئيس بري نفسه أن الأمور سائرة الى الحلحلة النهائية عسى ان لا يكون هنالك اي تعكير او تشويش داخلي لما هو مطلوب من التوافق والحلول المطروحة والتي لم تعد خافية على أحد, لذلك أقول بكثير من الأمل والى حد بعيد من الثقة بان حل الملف اللبناني والوصول الى التوافق المنشود قد بدأ فعلا وبشكل جدي". كلام النائب الخليل جاء خلال إستقباله العديد من الوفود الشعبية ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات في دارته في تلة زغلة. وقال "فيما يتعلق بالإتصالات التي نراقبها بكثير من الإهتمام فإن هذه الإتصالات وخصوصا إجتماع القمة بين الرئيس الإيراني أحمدي نجاد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وما تم من تواصل هام جداً على صعيد الدعوة من قبل الملك عبدالله للرئيس السوري بشار الأسد ايضا,ً فيها الكثير من الدلالة على إرادة عربية بتخطى الأزمات التي كانت عالقة بين الدول المعنية حيث تلعب المملكة العربية السعودية في هذا المجال دوراً كبيراً وهاماً وعربياً مميزا,ً كذلك نرى بأن جمهورية مصر العربية عادت الى الحركة من خلال تواصل الرئيس مبارك مع الملك عبد الله والرئيس بشار الأسد".

وأضاف "لقد قلنا منذ زمن بعيد بأن إدخال سوريا على ملف الحل هو امر هام بالنسبة لسوريا ولبنان لأن سوريا لا شك لها علاقات اساسية وكبيرة ومؤثرة في الوصول الى الحلول المنشودة, لذلك فالطريق معبدة بإذن الله للوصول الى هذا التوافق الذي غيب اللبنانيين عن العودة الى ما هو ضروري لخدمة المواطن لفترة طويلة فأصبحت السياسة هي المأكل والمشرب الوحيد بينما المواطن يريد أن يرى بان الخدمات الأساسية التي يجب ان تقدم اليه قد عادت, وفي هذا المجال نعود ونكرر اهمية عودة الحكومة لتنفيذ القوانين مباشرة بإتجاه دفع التعويضات المستحقة لهذه المنطقة والتعويض الكامل للقانون الذي صدر العام 2000 والأمور التي حدثت بعد حرب تموز آملين ان تنشط الحكومة وتعود بحركتها الى الخدمات المطلوبة للمواطنين".

ورداً على سؤال قال النائب الخليل" لقد حاول البعض التشويش على دولة الرئيس نبيه بري بأنه لا يدعو الآن الى عقد جلسة لمجلس النواب ,فالمجلس الآن هو في فترة عدم الإنعقاد دستورياً ولا يمكن عقده إلا بموجب مرسوم يصدر بتوقيع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء يطلب من مجلس النواب ان ينعقد بدورة استثنائية مع جدول أعمال محدد فمثل هذا المرسوم لم يصدر وبالتالي لا يمكن دستورياً أن يطلب رئيس مجلس النواب الى عقد جلسة للمجلس في هذه الفترة ، فالدورة العادية لمجلس النواب تبدأ دستورياً الثلاثاء الذي يأتي مباشرة بعد 15 آذار أي في 20 آذار بحيث تصبح هذه الدورة دستوريةً ولكن إستباق الأمر بكلام غوغائي يؤكد ويحتم بأن رئيس مجلس النواب لم يدع الى جلسة أعتقد في هذا الأمر كثير من الإستهتار والظلامة لأننا لم نصل الى ذلك الوقت بعد ونأمل جميعاً بأن تحل العقد وأن تصبح دعوة المجلس قائمة على أساس توافر الشروط الدستورية" .

 

اعتداء على مكاتب التيار الوطني الحر في صغبين وعميق - البقاع

وطنية - 4/3/2007 (سياسة) صدر عن لجنة الاعلام في التيار الوطني الحر البيان الآتي: من ضمن سلسلة الاعتداءات المبرمجة على مكاتب التيار الوطني الحر في مختلف المناطق عمدت جهات معروفة في بلدة صغبين في البقاع الغربي الى وضع البويا ليلا على مكتب التيار وعلى صور العماد ميشال عون. وفي البقاع الغربي ايضا، لجأت الجهات عينها الى افتعال مشكل مع ناشطي التيار في بلدة عميق مستعينة بأشخاص من خارج المنطقة.

 

النائب حميد حذر من المساس بالجيش والاستقواء بالخارج

وطنية- 4/3/2007 (سياسة) حذر النائب الدكتور أيوب حميد من "أي مساس بالجيش اللبناني وعقيدته الوطنية"، وقال"ا ن هذا الجيش الوطني كان عرضة لعملية ابتزاز من بعض قوى الاكثرية الذي يريده عصى غليظة في مواجهة فريق ضد آخر". ورأى خلال لقاء نظمته حركة "أمل" - إقليم الجنوب لرؤساء المجالس البلدية والهيئات الاختيارية والاندية والجمعيات في الجنوب، أن "من نعم الله ان قيادة الجيش قيادة حكيمة لا تؤخذ بالاغراءات ولا بالتهويل وهي للجميع ومن الجميع"، وسأل عن "السر العظيم في تحول سياسة الولايات المتحدة الاميركية باتجاه الجيش".كماحذر "بعض القوى التي تحرض الولايات المتحدة على اللبنانيين وتطلب المؤازرة السياسية والعسكرية للاستقواء على الداخل"، مذكرا بأن "الولايات المتحدة عندما تصل الى حسم اي استحقاق لمصلحتها تتخلى عن اصدقائها وهذا ما حصل مع شاه ايران وفي فييتنام". وأكد ان "الوطن يتسع للجميع، للمعارض والموالي والقريب والبعيد، ولا ينفع احد اللجوء الى الاميركي والفرنسي، ولبنان لا يقوم على سياسات القهر والامتيازات، فهو استثناء وصيغته قائمة على المشاركة التي يجب الا تستثني احدا، ولبنان بعد الطائف هو وطن نهائي لجميع ابنائه ولا شرعية فوق الميثاق الذي يعلو النصوص الدستورية".

ودعا النائب حميد اللبنانيين الى "توطين انفسهم على ان اسرائيل هي العدو الوحيد للبنان وضد اي شرعية دولية، فهي الكيان الذي من خلال تكوينه تمثل خطرا ليس فقط على لبنان والعرب والمسلمين انما على الانسانية جمعاء"، وجدد "التزام حركة أمل والمعارضة مطالبها المحقة لجهة تحقيق المشاركة عبر حكومة وحدة وطنية على اساس الثلث الايجابي، وكذلك التزام الحل على مبدأ التزامن والتوازن بين المحكمة والحكومة، والحركة منذ البداية اعلنت موقفها من المحكمة على اساس ان تكون محكمة جنائية تؤدي للوصول الى الحقيقة وتعاقب القتلة، لا أن تكون محكمة سياسية". ونوه"بالزيارة التاريخية للرئيس الايراني للملكة العربية السعودية"، متمنيا "الا يكون هناك فيتو اميركي على اي مسعى لحل الازمة اللبنانية التي يتخبط فيها الوطن".

 

الوزير رزق: السبب الأساسي للأزمة السياسية التي يمر بها لبنان ليس موضوع المحكمة الدولية بل سوء ممارسة النظام السياسي

وطنية - 4/3/2007 (سياسة) أثنى وزير العدل الدكتور شارل رزق في حديث إلى "محطة أبو ظبي الفضائية" على "الدور البناء للمملكة العربية السعودية في إيجاد حل للأزمة اللبنانية", معلقا آمالا كبيرة على القمة السعودية ـ الإيرانية إنطلاقا من المصلحة الذاتية لكل من الدولتين بالتقارب بينهما الذي نرجو أن يمتد إلى لبنان". أضاف: "إننا نعول ليس فقط على وعي اللبنانيين ولكن على مساهمة ومساعدة الأشقاء العرب ودول الخليج العربي وفي طليعتهم المملكة العربية السعودية", موضحا "أنه لا يعقل أن ينظر لبنان إلى نفسه بمعزل عن محيطه القريب بدءا بسوريا", متمنيا "أن ترسى العلاقات بينهما على أسس متينة لمصلحة البلدين".

وأكد "أن السبب الأساسي للأزمة السياسية التي يمر بها لبنان ليس موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين في جريمة إغتيال الرئيس الحريري ورفاقه, بل هو سؤ ممارسة النظام السياسي". وتمنى "أن لا ينفذ نظام المحكمة وفق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يعني إستسلام لبنان إلى مشيئة المجتمع الدولي". وقال: "لا أزال أؤمن بأن هناك مجالات واسعة لتأمين توافق كبير بين اللبنانيين, وحول نظام المحكمة بحيث تقر من خلال المؤسسات الدستورية ونحافظ بذلك على سيادتنا وإستقلالنا الوطني بالتعاون مع المجتمع الدولي". وسئل : عما إذا كان تنفيذ الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة يؤمن العدالة؟ أجاب: "إن الفصل السابع يؤمن العدالة وفقا للأنظمة الدولية", موضحا "أنه لهذه الأسباب يصر لبنان على أن تكون المحكمة محكمة ذات طابع دولي يختلط فيها القانون اللبناني والدولي", داعيا "الجميع إلى قراءة نظام المحكمة بتمعن قبل إطلاق التهم لأنه يوفر كل الضمانات قائلا: إن نظام المحكمة ليس منزلا ونحن منفتحون لمناقشة التعديلات المقترحة دون المساس بجوهر هذا النظام".

 

الاقتصاد يختنق تحت مطرقة الحرب وخناق الحصار

مروان اسكندر/النهار - 2007 / 3 / 4

الاقتصاد اللبناني يختنق. المؤشرات كثيرة. المؤسسات التي تقفل أبوابها ترتفع اعدادها يوماً بعد يوم، والحيوية في دفع النشاط والابتكار انخفضت وتيرتها، وسير العمل الحكومي متقطع إلا بالنسبة الى اقتطاع الضرائب والرسوم، والقروض الميسرة تستوجب شروطاً لتحققها قد تحول دون توافرها خلال الفترة الزمنية القصيرة المطلوبة للانقاذ. ان مسؤولية اختناق الاقتصاد وخسارة قدرته على التنفس، وهذه قضية مستمرة يوماً بعد يوم، تعود في المقام الاول الى المعارضة. فالحرب القت على كاهل لبنان واللبنانيين خسائر هائلة قدمنا جردة بها الاسبوع المنصرم، وهي لا تقل عن سبع مليارات دولار، اضافة الى ما يماثلها من خسارة رأس المال البشري. الاعتصام عمّق ولا يزال الازمة الاقتصادية لانه قلّص من جهة نشاط جميع المؤسسات العاملة في منطقة الوسط التجاري، ومن جهة أخرى أخّر مباشرة تنفيذ مشاريع اعمارية مهمة ذلك ان تكاثر الخيم بعث في نفوس الزوار العرب خوفاً من اندلاع حرب بين اللبنانيين، وخصوصاً عندما هدد العونيون ضمناً بتمدد الاعتصام ليشمل السرايا، وسيل الاستثمارات انقطع سواء للمشاريع العقارية أو المصرفية أو السياحية أو الصناعية. الوسط التجاري يحتوي على شركات ومؤسسات ووزارات، ويضم مبنى بلدية بيروت ومجلس النواب. ولا شك في ان عمل جميع المؤسسات العامة والخاصة بات بوتيرة متباطئة، ولم يعد بالنسبة الى عدد من المؤسسات الخاصة مكاناً مناسباً للعمل. كاد الحصار المستمر منذ ثلاثة أشهر أن يطيح منجزات ثلاث عشرة سنة من العمل الدؤوب على اضفاء الحداثة والتنظيم والفاعلية على جوانب الحياة في وسط بيروت. فمنذ الاستقلال لم نشهد عملاً تنظيمياً في أي منطقة على هذا الشكل، وقد اصبح وسط بيروت في نهاية 2004 العلامة الفارقة بين جميع العواصم العربية، ومع نهاية 2007 وانجاز اعمال منطقة أسواق الطويلة والجميل، الخ... كان وسط بيروت سيصير مكتملاً في معالمه الرئيسية.

وربما لهذا السبب، ومن أجل الحيلولة دون ان يحتل لبنان موقع الصدارة في حداثة عاصمته وتنظيمها، كان الاعتصام واستمر. ويبدو ان الخسائر الهائلة للحرب لم تكن كافية من وجهة نظر المعارضة لإحباط الحكومة وإجهاضها، وتالياً كان من الضروري للمعارضة الامعان في ضرب الاقتصاد لعل تعاظم المصاعب يودي بالحكومة التي تتمتع بوجه اقتصادي وصدقية لعدد من اعضائها، ومنهم من استقالوا لفرط عقدها.

لبنان الذي يئن تحت وطأة خسائر الحرب، والذي يحس بتسرب روح الانجاز بسبب الخطاب السياسي الذي يبعث على الاكتئاب، عانى ايضاً تأخر سياسات تعويض الخسائر وإن بقروض ميسرة لغالبية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. فالبرنامج الموعود لم يأخذ طريقه الى الحياة حتى تاريخه، وبالتأكيد لم تبدأ مؤثراته الايجابية المتوقعة بالظهور.

الاعتصام الخانق يؤخّر توجهات الاستثمار في لبنان وقراراته ويدفع شركات الخدمات الى ترك البلد، خصوصاً ان زوار لبنان من المواطنين العرب باتوا يخشون عليه بعدما كانوا يسعون الى التمتع بخدماته. والمؤسسات المهاجرة، بعد البشر، تشمل مصارف باتت تعتمد على الخارج في المقام الاول، وشركات توظيف وادارة أموال، وشركات تأمين، وشركات تجارية، وشركات مقاولات، وشركات اعلانات وانتاج تلفزيوني، ومحلات لبيع المجوهرات، الخ.

ان تعاظم الخسائر واستمرارها وتعميقها بالاعتصام بعد الحرب، امر مستمر بغطاء سياسي يعبّر عنه خطاب يسمي منهجية المعارضة "الممارسة الغاندية" - نسبة الى غاندي الذي واجه وحشية الاستعمار بالصلاة والصوم والاعتكاف - وينسى أركان المعارضة ان مبادراتهم في لبنان ابتدأت بحرب فرضت على جميع اللبنانيين خسائر لم يتوقعوها أو يسعوا الى مواجهتها. غاندي لم يكن رجل حرب، ولا رجل حرق اطارات وتكسير سيارات وواجهات محلات واعتراض توجهات الغير نحو العمل والتعبير عن الرأي.

لبنان اليوم، بعد الحرب والاعتصام، بات منشغلاً بالشأن السياسي فقط. فالمعارضة ترغب في تأزم الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي تمهيداً لاطاحة الحكومة والامساك بمقدرات الامور، وعندها يبدأ النزاع بين اركان المعارضة.

أما الحكومة فمنشغلة بالقضايا السياسية والامنية في المقام الاول، وبالمحافظة على علاقات خارجية جيدة تكفل استمرار تأكيد شرعيتها، وهذا أمر حاصل. وهي منشغلة ايضاً بنيل مساعدات للبنان، وهذا أمر حصل لكن نتائجه لن تظهر بقوة سنة 2007 اذا لم نتوصل الى مقدار من التفاهم. وتأثير المساعدات سيتبخر كلياً اذا استمرت الخلافات السياسية ستة أشهر اضافية اذ لم تقر قوانين ومراسيم تسهل الافادة من التمويل المتوافر لتنفيذ مشاريع انمائية واقتصادية واجتماعية ملحة. لا تقدر المعارضة الآثار المضرّة للممارسات السارية، وربما بعض المعارضة يريد توسع هذه الآثار الى أقصى حد لأنه يستطيع ربما، وبالمعونات المتوافرة له، السيطرة على الكثير من المؤسسات الخاصة والعامة التي تفتقر الى التمويل واداراتها وهو على استعداد لتسليم مقدراتها الى اي طرف يتحمل اعباء تأمين استمرارها. في المقابل، الحكومة بانشغالها السياسي ونتيجة الأزمة المستمرة ليل نهار اغفلت اتخاذ القرارات التي تسهل اعادة تنشيط الدورة الاقتصادية. وكما جرت العادة القي العبء الاكبر لعملية التنشيط على عاتق مصرف لبنان. لكن هذا التوجه خاطىء واستنسابي. فمن جهة، لا يجوز ان يكون انقاذ اقتصاد ما بعد الحرب مهمة نقدية، بل هو في المقام الاول مهمة اقتصادية مالية. ومن جهة ثانية، تستوجب اجراءات العمل المصرفي وقتا وممارسات لن تسمح بتغطية الحاجات الطارئة.

قامت الحكومة بمساعدة عدد من الدول الشقيقة، بعمل انساني وصحي خلال ايام الحرب كان من دون شك عملا جبارا. وبعد مؤتمر استوكهولم الذي أظهر اهتماما دوليا غير متوقع عبر تمويل نشاطات الاغاثة وتصحيح اضرار البنى التحتية الضرورية للخدمات الرئيسية كالكهرباء والمياه، باتت الحكومة منشغلة عن قضايا لبنان واللبنانيين بقضايا السياسة ومواقف الافرقاء والتنازع على السلطة. الزعماء السياسيون، ان في صفوف المعارضة او في الحكم، يجب ان يدركوا ان اللبنانيين في غالبيتهم المطلقة صاروا محبطين من الخطاب السياسي. فليس في هذا الخطاب ما يدعو الى الامل، او يبعث على الشعور بأن السعي الى الحداثة والعدالة والازدهار والنمو يشغل الزعماء. فالبحث كله يدور حول مدى القدرة على تعطيل القرارات وليس على السبل الآيلة الى اتخاذها بسرعة وجدوى للحفاظ على مصالح الناس وحقوقهم. قضايا اللامركزية الادارية وبرامج تنشيط المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والهيئة الوطنية لالغاء الطائفية السياسية، وانتقاء البرامج الانمائية الاكثر الحاحا، واختيار المنهج الانتخابي الانسب استنادا الى توصيات اللجنة الوطنية التي يرأسها الوزير السابق فؤاد بطرس، كلها قضايا مهملة ومؤجلة في الوقت الحاضر، والبلد يطفو على مجرى مياه آسنة وبين صخور طاحنة.