المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم السبت 5/5/2007

 

إنجيل القدّيس يوحنّا .27-22:6

وفي الغَد، رأَى الجَمعُ الَّذي باتَ على الشَّاطِئِ الآخَر أَن لم يَكُنْ هُناكَ إِلاَّ سَفينةٌ واحِدة، وأَنَّ يسوعَ لم يَرْكَبْها معَ تَلاميذِه، بل ذهَبَ التَّلاميذُ وَحدَهُم، على أَنَّ بَعضَ السُّفُنِ وصَلَت مِن طَبَرِيَّة إِلى مكانٍ قَريبٍ مِنَ المَوضِعِ الَّذي أَكلوا فيه الخُبز، بعد أَن شَكَرَ الرَّبّ. فلَمَّا رأَى الجَمعُ أَنَّ يسوعَ لَيسَ هُناك، ولا تَلاميذَه، رَكِبوا السُّفُنَ وساروا إِلى كَفَرناحوم يَطلُبونَ يسوع. فلَمَّا وَجَدوه على الشَّاطِئِ الآخَر قالوا له: رَاِّبي، متى وَصَلتَ إِلى هُنا ؟ فأَجابَهم يسوع: الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: أَنتُم تَطلُبونَني، لا لِأَنَّكم رَأَيتُمُ الآيات: بلِ لِأَنَّكم أَكَلتُمُ الخُبزَ وشَبِعتُم. لا تَعمَلوا لِلطَّعامِ الَّذي يَفْنى بلِ اعمَلوا لِلطَّعامِ الَّذي يَبْقى فَيَصيرُ حَياةً أَبَدِيَّة ذاكَ الَّذي يُعطيكموهُ ابنُ الإِنسان فهوَ الَّذي ثبَّتَه الآبُ اللهُ نَفْسُه، بِخَتْمِه.

 

 

البطريرك صفير عاد من الفاتيكان بعدما التقى البابا ومسؤولين: الدستور لا يغير بطرفة عين والاستحقاق الدستوري يجب أن يتم بموجبه

نحن مع الرئيس بري في كل ما يعود بالخير على لبنان خصوصا على المجلس

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) عاد الى بيروت عند الخامسة والنصف من مساء اليوم البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، آتيا من الفاتيكان على متن طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الاوسط, بعد زيارة الى عاصمة الكثلكة استمرت اسبوعا، التقى خلالها البابا بنيديكتوس السادس عشر وامين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيرتوني ومسؤول العلاقات الخارجية مع الدول المونسنيور دومنيك مومبرتي. كما التقى رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي وشخصيات سياسية ودينية, حيث تناولت المحادثات الوضع في لبنان ودور الكرسي الرسولي في دعمه في المحافل الدولية في هذه المرحلة الدقيقة.

وقد تأخر وصول طائرة البطريرك صفير عن الموعد المحدد حوالى 45 دقيقة، وكان في استقباله في قاعة الشرف الرئيسية في مطار رفيق الحريري الدولي: الوزير السابق وديع الخازن ممثلا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود وعميد المجلس العام الماروني المهندس ريمون روفايل ورئيس الرابطة المارونية الدكتور جوزف طربية والمطارنة: النائب البطريركي العام رولان ابو جودة, شكر الله حرب , فرنسيس البيسري وسمير مظلوم، ممثل المطران بولس مطر المونسنيور ميشال عون، امين سر البطريركية المونسنيور يوسف طوق، رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم، الوزير السابق ميشال اده، المحامي جوزف ابو شرف. والمحامي انطونيوس ابو كسم.

ولدى وصول البطريرك صفير الى الباحة الخارجية في المطار، ادت له ثلة من قوى الامن الداخلي التحية الرسمية ثم دخل صالة الشرف حيث كان له مع الصحافيين الحوار التالي:

سئل: كيف تقيمون الزيارة من الناحية السياسية والروحية؟

اجاب: "كانت جيدة ولكن لمسنا ان جميع الذين قابلناهم قلقون على لبنان وعلى ما يجري فيه، ولذلك هم يتساءلون عما في إستطاعتهم ان يعملوا كي يساعدوا اللبنانيين على العودة الى وضع طبيعي في بلدهم، ولذلك فإن هذا الوضع مقلق، يقلقكم ويقلقنا".

سئل: هناك معلومات عن امكان انعقاد السينودس المقبل في روما الشهر المقبل في حضور شخصيات مارونية لبنانية, لماذا في روما وليس في بيروت وهل سيكون هذا التجمع للاحاطة بالبطريرك صفير لاتخاذ مواقف وطنية محددة تجاه ما يعانيه لبنان حاليا؟

اجاب : "هذا لا علم لي به وانت تعلمني شيئا جديدا".

سئل: هناك تأويلات كثيرة للزيارة التي قام بها مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ولش مع زيارتكم الى الفاتيكان, البعض ذكر انه التقى بكم والبعض الاخر ذكر انه اتصل بغبطتكم ما مدى صحة هذه المعلومات في حال حصولها؟

اجاب : "لم يحصل ولم نلقه، ولكنه كان اتصل بنا سابقا هاتفيا، وعندما كنا في روما قيل لنا انه موجود هناك ولكن لم نتصل به ولم يتصل بنا".

سئل: هناك زيارة مرتقبة للرئيس جورج بوش الى الفاتيكان اواسط حزيران المقبل, هل طلبتم من الحبر الاعظم ان يطلب من الرئيس الاميركي دعم لبنان في المحافل الدولية؟

أجاب: "لم نكن نعرف أن الرئيس الاميركي سيزور روما, إنك تبدو على علم أكثر منا".

سئل: جميع اللبنانيين ينتظرون، اليوم، عودتكم الى بيروت للتعرف إلى رأيكم في الاستحقاق الرئاسي. ما يمكن القول عن دور بكركي في توحيد الرؤية تجاه الاستحقاق الدستوري؟

أجاب: "قلنا سابقا ونقول اليوم ان الاستحقاق الدستوري يجب أن يتم بموجب الدستور ويجب السعي لتقويم هذا الأمر.

سئل: لكن هناك خلاف في ما يتعلق بنصاب الثلثين في ما يتعلق بجلسة انتخاب الرئيس، كيف تنظرون الى هذا الأمر؟

أجاب: "لست رجل قانون، إنما الدستور يقول على ما عرفناه وما اطلعنا عليه أن الجلسة لا تتم، بالأخص جلسة انتخاب الرئيس، إلا إذا توافر الثلثان، لكن بعد ذلك ربما يتم الانتخاب بالثلثين، وإذا لم يتوافر الثلثان إذ ذاك يتم بنصف عدد النواب زائد واحد".

سئل: هناك معلومات تقول إن الرئيس لحود سيزور بكركي هذا الاسبوع لتهنئتكم بسلامة العودة، ما مدى صحة هذه المعلومات؟

أجاب: "إذا كانت أبوابنا مفتوحة أمام كل الناس، فهي بالأحرى مفتوحة أمام فخامة الرئيس، ولكن لا علم لنا بذلك".

سئل: ما رأيكم بالطرح الذي طرحه النائب العماد ميشال عون بإجراء الانتخابات الرئاسية مباشرة من الشعب ولمرة واحدة؟ هل ترون في هذا الطرح أي خرق للدستور؟

أجاب: "هناك من أجاب على هذا الطرح، ويقال إن هذا يقتضي تغيير الدستور، والدستور لا يغير بطرفة عين".

سئل: رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري قال أمس في أوساطه إنه مع مرشح توافقي يرضى عنه البطريرك صفير أو يسميه. وقال أيضا إنه أرسل إليكم رسالة يؤيد فيها القضاء في الانتخابات النيابية، هل توافقون الرئيس بري على هذين الطرحين، وفي حال عدم التوصل الى مرشح توافقي فإن على لبنان السلام؟

أجاب: "نشكر الرئيس بري على ما قاله، ونحن معه في كل ما يعود بالخير على لبنان، خصوصا على المجلس النيابي الذي يعود اليه بحسب الدستور الحق في انتخاب هذا الرئيس".

سئل: لماذا لا يسمي البطريرك صفير مرشحا توافقيا للرئاسة الأولى العتيدة ليخرج لبنان من هذا المأزق الدستوري، باعتبار ان كل اللبنانيين والسياسيين يجمعون على أن غبطتكم صمام الأمان في هذا المجال؟

أجاب ضاحكا: "إذا كنت تضمن لنا أن الاسم الذي نسميه سيؤخذ في الاعتبار فإننا على استعداد لذلك".

سئل: هناك بورصة أسماء مرشحة للرئاسة الأولى في لبنان، لو قدر لغبطتكم أن تسمون واحدا منها اليوم، فمن تسمون بصراحتكم وجرأتكم المعهودة، والأسماء هي مع حفظ الألقاب: بطرس حرب، جان عبيد، نسيب لحود، أمين الجميل، شارل رزق، نايلة معوض، فارس بويز، رياض سلامة وجوزيف طربيه، إضافة الى مرشح توافقي هو فخامة "البطريرك صفير"، فمن ترشحون؟

أجاب: "كلهم فرسان ميدان ما عداي أنا".

سئل: ما هو تعليقكم على انعقاد مؤتمر شرم الشيخ؟ وما هو انعكاسه برأيكم على الوضع في لبنان عموما؟

أجاب: "لم أطلع على ما حدث، إنما عرفت أن الوضع في لبنان لم يكن موضوع بحث في هذا المؤتمر".

سئل: هل يمكن القول ان زمن التسويات بدأ في المنطقة، وبالتالي في لبنان؟

أجاب: "طبعا، إذا كان هذا الاجتماع عقد في شرم الشيخ لأن القضية تتناول بلدان المنطقة. أما في لبنان فله حساب خاص على ما يبدو".

سئل: لا شك في أنكم اطلعتم على تقرير لجنة فينوغراد بالنسبة إلى هزيمة اسرائيل وفشلها، كيف تعلقون على ذلك؟ وهل ترون في ذلك إعادة خلط الأوراق بالنسبة إلى المقاومة في لبنان؟

أجاب: "لكل شيء حساب ولا سيما في اسرائيل، فالذين يحسنون يجازون، والذين لا يحسنون يعاقبون".

الى بكركي

وعند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، وصل البطريرك صفير الى الصرح البطريركي يرافقه رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق الشيخ وديع الخازن ممثلا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود ومدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد الركن جورج خوري، وعدد من الأساقفة، وكان في استقباله على المدخل الداخلي للصرح رئيس مكتب المخابرات في كسروان العقيد جوزف قرعه وجوزف أبو شرف وغابي جبرايل وعدد من الأساقفة وحشد من المؤمنين.

وبعدما ألبس اللباس الحبري توجه البطريرك على إنشاد طلاب المعهد الاكليريكي الماروني في غزير بقيادة الأب وهيب الخواجا الى كنيسة الصرح حيث أدى صلاة الشكر وألقى كلمة عرض فيها الاجتماعات واللقاءات التي عقدها في حاضرة الفاتيكان وروما مع المسؤولين هناك, وجاء في نص الكلمة:

"بعد غياب دام اسبوعا قضيناه في روما، نحمد الله على أنه أتاح لنا أن نعود اليكم على عافية. وقد تابعنا في روما المحاضرات التي ألقاها عدد من أساتذة كبيرات الجامعات شرقا وغربا، وذلك بناء على دعوة تلقيناها وتلقوها من الأكاديمية الحبرية المعنية بالشؤون العلمية، على ضوء الرسالة التي أصدرها قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر، المعنونة: "الله محبة", وكانت مداخلات ذات قيمة علمية كبيرة تحدثت عن معظم المشاكل التي يعانيها العالم اليوم من مثل العدالة والمحبة، وتلوث البيئة، وشح المياه، الى ما سوى ذلك مما يتعرض له أبناء هذا العصر.

وتلقينا دعوة من جمعية الموعظين التي لها فرع في لبنان للاحتفال بالذبيحة الالهية بحسب طقسنا السرياني الماروني في بازيليك القديس مرقس في مناسبة عيد هذا الانجيلي في مدينة ميلانو التي تبعد حوالي الساعة بالطائرة من العاصمة روما, والتقينا، في هذه المناسبة، عددا لا يستهان به من اللبنانيين المقيمين في المدينة.

وحضرنا يوم الاربعاء في الثاني من أيار المقابلة العامة التي يقيمها الحبر الأعظم البابا بنديكتوس السادس عشر للمؤمنين الآتين من جميع أنحاء العالم، والتي دامت حوالي الساعتين والنصف، وقد ألقى على المؤمنين، الذين غصت بهم الساحة الخارجية، على الرغم من تساقط المطر، كلاما أبويا كانوا يصغون اليه بفرح روحي عميق. وقابلنا قداسته، ونيافة الكردينال برتوني، أمين عام الدولة البابوية، ومساعديهم، وكان موضوع الأحاديث الوضع القائم في لبنان، وهو موضوع يهم الكرسي الرسولي الى أبعد حد. وقابلنا دولة رئيس الحكومة الايطالية السيد رومانو برودي، وتحدثنا عن الأوضاع اللبنانية، وما يمكن القيام به من مساعدات ومبادرات لإعادة البلد الى وضع طبيعي. وهناك من يعتبر لبنان ميزانا للعيش الاسلامي المسيحي، إذا اختل فيه هذا العيش، اختل في المنطقة والعالم.

وأنا، إذ نشكر جميع الذين ودعونا في الذهاب، وفي مقدمهم ممثل فخامة رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، معالي الوزير السابق وديع الخازن، واستقبلونا في الإياب، وفي مقدمتهم. وقد كان سعادة سفير لبنان، السيد ناجي أبي عاصي، في مقدمة المحتفين بنا، وقد وضع سيارته في أغلب الأحيان، في تصرفنا، وسهل لنا لقاء من التقينا بدعوتنا وإياهم الى مائدته. هذا، ونسأل الله أن يكافئهم جميعا عنا خيرا، ويحفظهم مشمولين برضاه وبركاته".

 

مواصفات عون

الشراع - 2007 / 5 / 4

حدد ميشال عون مواصفات الرئيس المقبل للجمهورية اللبنانية، فإذا هي كالتالي:

ان يكون اسمه ميشال عون، وان يكون من مواليد 1933، وان يكون مسقط رأسه في حارة حريك، وان يكون عنده ثلاث بنات، وان يكون ضابطاً سابقاً في الجيش اللبناني، وان يكون وصل الى رتبة عماد في هذا الجيش بعد ان يتولى قيادته، وان يكون مصاباً بمرض عصبي استدعى وساطة ادوار حنين مع فؤاد شهاب كي يقبلوه في المدرسة الحربية، وان يكون قد دخل مستشفى دير الصليب للأمراص العصبية وان يشرف على علاجه الدكتور مانوكيان، وان يكون صهره جبران باسيل.

هذا في الإطار العائلي والشخصي. اما في الخانة السياسية، فمن مواصفات الرئيس المقبل كما حددها عون ان يكون ذبح من المسيحيين اكثر مما ذبح السوريون والفلسطينيون واللبنانيون الآخرون من المسلمين منهم. وان يكون خاض حرب إبادة وإلغاء لكل شريك سياسي مسيحي، وان يكون أنصاره شتموا البطريرك صفير وان يكون هؤلاء الأنصار هم الذين دنّسوا الصرح البطريركي وان يعتبروا عون قديساً مسيحياً، وان يلزموا البطريرك صفير بتقبيل صورة عون.

وان يكون عون حليفاً استراتيجياً للنظام السوري قبل حرب الالغاء وخلال حرب الالغاء وبعد حرب الالغاء.

وان يكون عون حليفاً استراتيجياً للنظام السوري قبل عودته من باريس وخلال عودة الجيش السوري الى دياره وبعد عودة ميشال عون من باريس.

وان يخون رفاقه في انتفاضة الاستقلال وان يتحالف مع رموز النظام السوري، من الفاسدين والمفسدين.. وان يحملهم الى مجلس النواب وان يجلس معهم في أقبية التخطيط للإنقلاب على الشرعية والدستور والاستقرار. ومن مواصفات رئيس الجمهورية التي وضعها ميشال عون ان يكون متحالفاً مع حزب الله، وان يختار اقرب الألوان الى الأصفر شعار حزب الله، شعاراً سياسياً له وهو البرتقالي (ليمون اصفر، ليمون برتقالي).

ومن مواصفات رئيس الجمهورية الجديد حسب شروط عون، ان يكون ضد اتفاق الطائف، وان يمزق الدستور كل يوم، وان يرفض الاعتراف بالمؤسسات، وان يكون معجباً بهتلر ومتيّـماً بموسوليني، وسائراً على خطى حافظ الاسد ونجله بشار، كارهاً لرفيق الحريري، حاقداً على جنبلاط، يتمنى الموت لسمير جعجع، وان يشتم فؤاد السنيورة قبل الغداء وبعد العشاء وخلال الترويقة. من مواصفات رئيس الجمهورية الجديد حسب دفتر شروط عون ان يراهن على تسليم رئاسة الجمهورية للمسلمين الشيعة، وان يعتاش من فتنة مذهبية بين السنة والشيعة، وان يراهن على انتصار ايران على اميركا، وان ينتشر المد الفارسي في المنطقة من العراق الى سوريا الى لبنان.واخيراً، من مواصفات عون للرئاسة ان تعلن الجمهورية الاسلامية في لبنان وان يكون مرشدها اسمه حسن نصرالله، وان يجمع عون بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة.. أليس هذا حال احمدي نجاد في إيران؟

محللون: حزب الله على أهبة الاستعداد لكن لا يسعى لحرب جديدة مع اسرائيل

رويترز - 2007 / 5 / 4

يقول محللون ان حزب الله اللبناني الذي يعد لعنة على الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة أعاد تسليح مقاتليه منذ حرب لبنان التي جرت العام الماضي لكنه ليس حريصا على اشعال حرب أخرى. وشكت اسرائيل من جهود حزب الله للتزود بالامدادات غير أنه يبدو من غير المرجح أن تدخل هي الاخرى في صراع جديد قبل أن تعي دروس الحرب السابقة. كما أن اسرائيل مشغولة أيضا بالعاصفة السياسية التي تحيط برئيس الوزراء ايهود أولمرت الذي وجهت اليه لجنة عينتها الحكومة توبيخا شديدا بسبب حرب لبنان. وقالت مصادر أمنية وسياسية لبنانية ان حزب الله أعاد بناء ترسانته الصاروخية بوفرة كما حصل على صواريخ مطورة مضادة للطائرات وأخرى مضادة للدبابات من ايران عبر سوريا منذ أوقفت هدنة رعتها الأمم المتحدة القتال بين الجانبين في اغسطس اب.

وتقول حكومة بيروت انها لا تملك أدلة على نقل أسلحة من سوريا. وناقش الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون القضية الشهر الماضي خلال اجتماعه مع الرئيس السوري بشار الاسد الذي يعارض أي خطوات لنشر قوات للامم المتحدة على الحدود السورية اللبنانية. وقال مصدر سياسي بخصوص التعزيزات العسكرية لحزب الله "ما حققته الجماعة في ست سنوات (بعدما غادرت القوات الاسرائيلية لبنان عام 2000).. حققته في ستة أشهر."

وقال مصدر أمني طلب عدم الكشف عن أسمه لانه غير مخول بالتحدث لوسائل الاعلام ان حزب الله في حال أفضل مما كان عليه قبل الحرب التي اندلعت بعدما أسر مقاتلوه جنديين اسرائيليين في غارة عبر الحدود في 12 يوليو تموز. وتوارى مقاتلو الحزب عن الانظار في المنطقة الحدودية منذ تولت قوات لبنانية وقوات حفظ سلام تابعة للامم المتحدة السيطرة على المنطقة الواقعة جنوبي نهر الليطاني. غير أن الحزب يمكنه تعبئة مئات القرويين المدربين عسكريا اذا دعت الضرورة.

وتابعت المصادر تقول ان حزب الله أقام خط دفاع جديدا به خنادق ومواقع محصنة تحت الارض وقواعد صواريخ الى الشمال مباشرة من نهر الليطاني وفي الجزء الجنوبي من وادي البقاع الى الشرق. وأضافت أن الحزب أرسل مئات المقاتلين من المجندين الجدد وقدامى المحاربين للتدرب في ايران وهو عدد يفوق تعويض خسائره البشرية في الحرب والتي بلغت نحو 270 قتيلا. وكان حسن نصر الله الامين العام لحزب الله قد قال صراحة أن العمليات جارية واصفا ذلك بأنه اجراءات احتياطية وليست تمهيدا لهجوم.وامتدح نصر الله في وقت سابق من الاسبوع الجاري التحقيق الاسرائيلي الذي وجه انتقادات لاذعة لاولمرت بسبب ادارته للحرب التي فشلت فيها اسرائيل في القضاء على حزب الله أو منعه من اطلاق الصواريخ عبر الحدود.

وقال نصر الله يوم الاربعاء "اليوم الجو في الكيان الصهيوني كله جو ان هذه حرب فاشلة فيها اخفاقات خطيرة."ويتفق كثير من الاسرائيليين مع ذلك فيما أظهرت استطلاعات الرأي أن ثلثي الاسرائيليين يريدون أن يتنحى أولمرت. ويقول أولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس ان اسرائيل حققت بعض المكاسب في الحرب لان قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة حلت محل مقاتلي حزب الله على حدودها.وكان قرار أصدره مجلس الامن عام 2004 قد طالب بنزع سلاح جميع الميليشيات في لبنان. ويقول حزب الله وهو الفصيل اللبناني الوحيد الذي احتفظ بسلاحه عقب الحرب الاهلية من عام 1975 وحتى عام 1990 انه حركة مقاومة مناهضة لاسرائيل وليس ميليشيا.

ويقول محللون في لبنان واسرائيل ان حزب الله لا يريد خوض حرب مرة أخرى الا اذا فجر هجوم أمريكي أو اسرائيلي على المنشآت النووية الايرانية صراعا اقليميا.وقال تيمور جوكسيل المتحدث السابق باسم قوات حفظ السلام في لبنان ان مقاتلي "حزب الله يشيرون الى أنفسهم الآن وهم يريدون ان ينسب لهم بعض الفضل في الفوضى الواقعة في اسرائيل."وأضاف أن الوضع الذي يتخذونه ليس هجوميا وأنهم "حازوا تقديرا في العالم العربي وفي بلدهم لتحديهم اسرائيل على الملا.. لكن لا أعتقد أنهم سيذهبون الى ما هو أبعد من ذلك."ويتعين على حزب الله أن يضع في حسبانه مواطنيه الشيعة المدنيين الذين تحملوا وطأة القصف الاسرائيلي ويريدون الان اعادة البناء.وكحزب سياسي الى جانب كونه جماعة مسلحة يخوض حزب الله مواجهة داخلية منذ شهور تواجه فيها الحكومة المدعومة من الغرب فصائل مقربة من سوريا. وقال ماتي شتاينبرج المحلل المتقاعد بالمخابرات الاسرائيلية "حزب الله لا يتطلع الى حرب جديدة...انه يحاول اعادة تشكيل طابع الدولة اللبنانية. انه لا ينظر جنوبا باتجاه الحدود.. وانما ينظر الى الداخل نحو بيروت." وبينما يكرس حزب الله جزءا من طاقاته للصراع على السلطة في لبنان الا أن تحالفه مع سوريا وايران يربطه بصراعات أوسع قد تؤدي الى اشتعال مواجهة عسكرية. وقال اهارون زئيفي فاركاه الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الاسرائيلية لصحيفة يدعوت أحرونوت اليومية الاسرائيلية "ما يثير انزعاجي هو أن الامريكيين ربما يهاجمون ايران...وهذا سيدفعنا الى حرب والجبهة الداخلية غير مستعدة."ويرى بعض المحللين الاسرائيليين ان نشوب صراع اخر أمر حتمي. وقال افرايم هاليفي الرئيس السابق لجهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد) لرويترز "اسرائيل لا يمكن تحمل موقف يعيد فيه حزب الله تجميع وتسليح صفوفه...وحزب الله من جانبه وطن نفسه على فكرة حدوث مواجهة في نهاية المطاف."

(شارك في التغطية نديم لادقي في بيروت ودان وليامز في القدس) من اليستير ليون

 

عشيقة مغربية لأحد الخاطفين كشفت جريمةخطف وقتل الزيادين

الشراع - 2007 / 5 / 4

من هي الفتاة المغربية التي كشفت تفاصيل جريمة خطف وقتل الشابين زياد قتلان وزياد غندور بقصد إشعال فتنة مذهبية في لبنان؟. مصادر مطلعة كشفت لـ((الشراع)) ان هذه الفتاة هي عشيقة أحد الخاطفين، وانها موقوفة وقد أدلت بمعلومات تفصيلية عما تعرفه بما أفاد التحقيق وساعده على كشف الجريمة المزدوجة. المصادر نفسها كشفت ايضاً ان المعلومات متضاربة حول قتلة ((الزيادين))، فقد تردد ان القتلة أخوة أشقاء، وان واحداً منهم قتل زياد قتلان، وان شقيقاً آخر قتل زياد غندور. وان القتلة كان لهم مركز في بلدة برجا وكانوا اعتـزموا حمل المخطوفين قبل تصفيتهما الى هذه الشقة في برجا، لكنهم سمعوا عبر احدى وسائل الاعلام في السيارة الخاطفة ان تحركات القتلة تحت المراقبة فعجلوا بالعودة الى جدرا التي تبعد كلمترات قليلة وقتلوا زياد قتلان وزياد غندور، وان كان هناك من يشير الى ان القتل تمّ في منطقة اخرى ثم حملت الجثتان الى جدرا بهدف البلبلة وإشعال الفتنة.

مصادر اخرى اكدت لـ((الشراع)) ان بين المعاونين في الجريمة المزدوجة مخبرين لضباط أمن سوريين كانوا في لبنان خلال حكم الوصاية البغيض، وانهم معروفون جداً بهذه الصفة لأهل المنطقة سواء في برجا أو جدرا.. وإذا كان القصد السياسي لهذه الجريمة هو إشعال الفتنة، فإن الخاطفين ومن وراءهم لم يتقنوا إخراج هذا العمل الإجرامي حين نسبوه الى فعل ثأر عشائري، بما ينم عن جهل حقيقي في فهم سلوكيات العشائر حين تريد الثأر، حيث يلجأ من يريد الثأر الى الكشف العلني عن ثأره، وليس الخطف والتواري، ثم الى التباهي بما فعل، ومن ضمن التقاليد المعروفة ان يلجأ طالب الثأر للنيل من ابرز الوجوه في الجهة المقصودة بالثأر، فإذا كان المقصود بالثأر من عائلة معينة لجأ القتلة الى رئيس او أبرز وجهاء هذه العائلة، وفي حالة الزيادين، لم يتحقق هذا العرف، اما اذا كان المقصود سياسياً فإن انتماء احدهما او والد احدهما للحزب الاشتراكي يعني ان القتلة مطالبون بقتل زعيم الحزب وليد جنبلاط.. على كل، يعتقد كثيرون ان جنبلاط التقط الرسالة بسرعة البرق ورد عليها بما وفّر على الوطن فتنة مذهبية ومنع من هم وراء القتلة من تحقيق غايتهم. زياد وزياد الشهيد زياد قتلان كان يريد الزواج من شقيقة الشهيد زياد غندور، وقد نشأت صداقة بين الاثنين رغم فارق السن باعتبار ما سيكون، وبهدف التقارب الانساني الذي يفتح الباب للتقارب العائلي.

 

جعجع يتصدر لائحة اغتيالات جديدة

السياسة خاص: علمت "السياسة" من مصادر خاصة امس أن رئيس الهيئة التنفيذية ل"القوات اللبنانية" سمير جعجع يتصدر لائحة اغتيالات جديدة تضم اسماء كبيرة من السياسيين اللبنانيين المناهضين للنظام السوري والذي يجري التخطيط لإزاحتهم عن المسرح السياسي مع قرب موعد الاستحقاق الرئاسي. واكدت المصادر ان جعجع هو المستهدف الأول من حزب "القوات" ويليه النائب أنطوان زهرا , مشيرة إلى أن الأخير وُضع على لائحة الاستهداف الأمني منذ أحداث 23 يناير الماضي قياساً إلى الدور الذي يتميز به والثقة الكبيرة التي يوليه إياها جعجع. وعُلم أن "القوات اللبنانية" اتخذت أقصى درجات الحيطة والحذر لمواجهة مخطط اجرامي جديد يستهدف رموز الاكثرية.

 

هل يتعظ حزب الله بما يجري في اسرائيل؟

الشراع - 2007 / 5 / 4

حسن صبرا - مهم جداً ان يقف أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ليظهر احترامه لرئيس وزراء العدو الصهيوني ايهود اولمرت، لأنه شكّل لجنة تحقيق، وان تقوم لجنة التحقيق هذه بإدانته، وباستعمال تعابير قاسية في وصف أدائه وقيادته وسلوكه اثناء الحرب (2006). ومهم اكثر ان يقول نصرالله نفسه انه يزداد احتراماً للعدو حين يقف الطرف الآخر (أي لبنان كله) فلا ((يحقق ولا يدرس ولا يحاسب ولا يسائل ولا يشكل لجان تحقيق، كأن شيئاً لم يحصل)).

إذن،نصر الله يدعو لبنان الى التحقيق والدرس والمحاسبة والمساءلة وتشكيل اللجان..ترى،بماذا ستحقق لجنة التحقيق التي يدعو نصرالله الى تشكيلها؟ ماذا ستدرس؟ من ستحاسب وتسائل؟طبعاً أي لجنة تحقيق لبنانية في حرب الصيف الماضي ستبدأ بالسؤال التقليدي: ما الذي حصل يوم 12/7/2006؟ سيكون الجواب قام حزب الله بخطف جنديين صهيونيين من داخل فلسطين المحتلة.. فردت اسرائيل بعدوان شامل على لبنان.وتتوالى الاسئلة: من الذي اعطى الاوامر بخطف الجنديين الصهيونيين، الجواب هو قيادة حزب الله..من المنطقي اذن ان يبدأ حزب الله بمحاسبة قيادته على اصدارها هذا القرار.لماذا؟ لأنها هي المسؤولة عن الحرب وفي الحرب، لأن الحزب قرر الحرب وحده رغم انه استجدى السلم نفسه من الحكومة اللبنانية التي يهاجمها اليوم.

وماذا عن الدولة اللبنانية؟ نصر الله كان وعد جميع المسؤولين الذين يشتمهم اليوم بأنه سيترك الموسم الصيفي حيث الاصطياف والسياحة وعمل مئات الألوف يمر بهدوء دون اطلاق رصاصة واحدة على العدو في مزارع شبعا. ونصر الله وعد المسؤولين الذين يشتمهم اليوم بأنه لن يضع عراقيل امام عمل الحكومة الوطنية.

لكن نصر الله نفسه بدل ان يقف امام لجنة تحقيق تسأله كما فعلت اسرائيل مع رئيس حكومتها، وهي الخطوة التي تلقى منه كل الاحترام، يهرب الى المطالبة بمحاسبة الحكومة اللبنانية والأكثرية النيابية.. رغم وعده لهما بأمرين نكث بهما تباعاً.

يقول ابن خلدون ان الشعوب المغلوبة تقتدي بسلوك القوى الغالبة، وتتمثل بها حتى ترى اسباب نصرها وغلبتها.عظيم ها ان اسرائيل التي قهرتنا منذ 59 سنة باحتلالها فلسطين تحاسب نفسها، وتقول للمسؤول انت الذي اوصلتنا الى هذه الحالة. فلماذا لا يتعظ نصر الله بنظرية ابن خلدون، ويضع نفسه في موقع المسؤولية عن الذي حصل، متمثلاً منطق اسرائيل رغم احترامه الشديد له؟ انه يهرب الى الأمام ليقول بالنصر الالهي، ملغياً امكانية ان ينتصر البشر، وان يستشهد البشر وان يهزم البشر..

انه يهرب الى الأمام ليقول انه انتصر، رغم ان قواته انسحبت بعد النصر الالهي 40 كلمتراً عن الحدود مع العدو الصهيوني، وان مساحة هائلة من الارض كانت تحت سيطرته المباشرة اصبحت تحت سيطرة قوات من الامم المتحدة، وتحت سيطرة قوات من الجيش اللبناني كان يعتبر نشره في الجنوب سابقاً خيانة وطنية.

يريد نصر الله محاسبة كل اللبنانيين على نصر له امام العدو فيسارع الى قبض مستحقاته من الشعب اللبناني، فيـزيل وجود الدولة اللبنانية حيث ينتصر، ثم ينتقم من الشعب اللبناني في اهم مرتكـزاته الاقتصادية فيعطلها ويحتل ارضها ومؤسساتها، ثم يهدد ليل نهار، بالويل والثبور وعظائم الامور، إضرابات، اعتصامات.. حرائق.. تمهيد فعلي لفتن مذهبية، استفزاز لمشاعر الناس، ثم اهانات من على منبر مجلس النواب المعطل يطلقها احد قبضاياته بحديث عن سوق الثلاثاء حيث الدواب والصرامي والبالة..تعالوا الى الحقيقة العارية. ان هدف لجنة التحقيق الاسرائيلية في تقصير حرب تموز/يوليو 2006 هو الافادة من الثغرات والاخطاء والخطايا لاعادة بناء دولة اسرائيل لتتمكن من استمرار العدوان بالانتصارات لا بالهزائم.. وحتى تحقق اسرائيل هذا الامر لا بد من تقوية الدولة.. ومن المهم ان يستمع السيد نصرالله الى ان المحاسبة كلها تبدأ من الجيش الاسرائيلي الذي قلب الهرم على رأسه فجعل الدولة في خدمته بدل ان يصبح هو في خدمة الدولة فانهزم، وعندما يصبح الجيش في خدمة الدولة يعود الى الانتصار. اذن اول درس يجب ان يستوعبه السيد نصر الله طالما اظهر هذا القدر من الاحترام لما يجري في اسرائيل هو ان يصبح حزب الله في خدمة الدولة، لا ان تصبح الدولة في خدمة حزب الله. ما يجري الآن هو هدم للدولة اللبنانية في وقت يستحيل فيه حزب الله ان ينشىء دولة.

 

الرئيس السنيورة عرض والوزير طعمة ملف المهجرين

وطنية-4/5/2007 (سياسة)استقبل رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة بعد ظهر اليوم وزير المهجرين نعمة طعمة الذي أوضح بعد اللقاء "أن البحث تركز حول ملف المهجرين القديم والحديث".

 

الوزير متري زارالبطريرك هزيم واستقبل السفيرين الكندي والياباني

وطنية - 4/4/2007 (سياسة) زار وزيرالثقافة طارق متري، مساء اليوم، البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم في معهد القديس يوحناالدمشقي، في البلمند, وجرى البحث في الأوضاع العامة والشؤون الأرثوذكسية. كما استقبل الوزير متري سفير كندا لوي دو لوريمييه، وجرى البحث في برنامج زيارته المرتقبة الى كندا. كذلك، استقبل سفير اليابان يوشيهيسا كورودا، وتباحثا في العلاقات الثنائية السياسية والثقافية والاقتصادية وفي زيارة رئيس الوزراء المقبلة لليابان.

 

النائب جنبلاط زار الشيخ ولي الدين في بعقلين مطمئنا الى صحته

وطنية- 4/5/2007 (سياسة) زار رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط مساء اليوم رئيس الهيئة الروحية لطائفة الموحدين الدروز الشيخ ابو محمد جواد ولي الدين في منزله في بعقلين يرافقه وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في الشوف الدكتور زاهر ابو شقرا, وذلك للاطمئنان الى صحه الشيخ ولي الدين بعد العملية الجراحية التي اجريت له الاسبوع الماضي

 

الكتلة الشعبية": نتقيد بالدستور ونتمسك بالنظام البرلماني وكل ما يقوض هذه الفلسفة الجامعة الموحدة هو تأسيس لحرب أهلية

وطنية- 4/5/2007 (سياسة) عقدت "الكتلة الشعبية" لنواب قضاء زحلة اجتماعا برئاسة النائب ايلي سكاف، وأصدرت البيان الآتي: "تدعو الكتلة الشعبية الى الاستفادة من المناخات الايجابية التي لفت لبنان على اثر جريمة الزيادين المروعة التي رافقتها أجواء مؤاتية تصاعدت من مؤتمر شرم الشيخ الدولي، كما تدعو الى البحث في كيفية تفعيل هذه الايجابيات وتثميرها كي تتم العودة الى طاولة الحوار الوطني لاقرار برنامج مرحلي يتوافق مع تطلعات اللبنانيين جميعا.

ورأت الكتلة الشعبية في مجريات ولقاءات مؤتمر شرم الشيخ الثنائية كسرا للجليد وابتعادا عن سياسة التصلب والعزل والاقتصاص، لا بل شكلت حوارات هذا المؤتمر بداية اقتراب من نمط جديد قوامه سياسة الحوار حول شؤون المنطقة، مع الاخذ في الاعتبار مواقف الدول الاقليمية التي تنظر الى الواقع السياسي من زاوية مختلفة، كما تشير هذه الاتصالات الثنائية الى مرحلة جديدة مقبلة تقوم على عدم التفرد في املاء استراتيجية احادية تسطرها قوة عظمى وحدها، الامر الذي يدفعنا كلبنانيين الى التفتيش عن مصالحنا الوطنية العامة والى ضرورة الشروع في حوار عام جد وبناء حولها، لانه كلما زاد تدخل الدول الاجنبية تعذر عقد المصالحة الوطنية، خصوصا عند تولي هذه الدول حماية الطوائف ولا سيما ان لبنان في حاجة ماسة الى الهدوء والسلام في المنطقة، وينشد الاستقرار الاقليمي، ويرغب في توطيد علاقاته مع عمقه العربي، ويتطلع الى علاقة حسن الجوار مع اشقائه العرب بغض النظر عن شكل الحكم وطبيعة النظام القائم في اي بلد عربي، لان هذا الامر يبقى مسألة داخلية لا شأن للبنانيين بها.

إن الكتلة الشعبية متمسكة بميثاق العيش المشترك وبكل مكونات المجتمع اللبناني من دون اي استثناء، ولا يمكنها ان تقبل عودة البعض الى طرح نغمات العزل التي رافقت بداية الحرب الاهلية المشؤومة. وترفض الكتلة الشعبية اي شكل من اشكال العزل واستبعاد قوى اساسية من الحكم ومن الدولة ومن الادارة العامة لان هذا السعي يضر بروح المشاركة والوفاق الوطني التي تم تكريسها اثر مؤتمر الطائف في التعديلات الدستورية.

والكتلة الشعبية في هذا الاطار تتقيد بالدستور نصا وروحا وتتمسك بفلسفته القائمة على احترام ميثاق العيش المشترك، وعلى الديموقراطية التوافقية والنظام الديموقراطي البرلماني، وترى في كل ما يقوض هذه الفلسفة الجامعة الموحدة تأسيسا لحرب أهلية وابتعادا عن أهداف الدستور نصا وروحا وفلسفة.

ان الكتلة الشعبية التي أيدت دائما المحكمة ذات الطابع الدولي ولم تر في قيامها اي ازمة، بل اعتبرت ان الازمة الحالية تتمحور حول الحكومة، تدعو على جري عادتها الى القبول بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضطلع بإدارة شؤون البلاد، وتكون العتبة والمدماك لتأمين نصاب اكثرية الثلثين المنصوص عليه في الدستور لانتخاب رئيس عتيد للجمهورية، ولاعطاء الاستحقاق الرئاسي الاولوية التي يستحقها عبر اعتماد التوافق كممر الزامي للتوصل الى رئيس يكون لكل لبنان، ولا سيما ان بقاء الدولة واطراد قوتها مرتبطان بشكل وثيق بانتخاب رئيس للبلاد.

ان تشكيل حكومة وحدة وطنية يؤسس لانتخاب رئيس توافقي للجمهورية وفقا للنصوص والاعراف الدستورية ولبداية الحل المنشود، ولخطوة في اتجاه إعادة طرح قانون المحكمة ذات الطابع الدولي وإمراره عبر القنوات الدستورية وفي اتجاه اقرار قانون عصري وعادل للانتخابات النيابية، كما لاقرار الإصالاحات التي التزمها امام مؤتمر باريس 3 للحصول على الدعم المالي والاقتصادي ولتنفيذ مقررات مؤتمر الحوار الوطني ولتفعيل المجلس الدستوري الذي يبقى الضمان لصيانة الدستور عوض انتخاب رئيس توافقي للجمهورية يبقي لبنان الرسالة والدستور والدولة والكيان، بينما عدم انتخابه يشرع الابواب على فتنة مفتوحة ليس لها حدود ولا ضوابط. ان منطقة الشرق الاوسط بشكل عام تتجه نحو التسويات، فمن الحري ألا نضع بلدنا على طاولتها وفي مهب رياحها، وان تنهض على حسابه، لا بل من الاجدى ان تبادر الى انتاج التسوية الداخلية التي تحفظ لنا لبنان الوطن والشعب".

 

جعجع عرض الاوضاع العامة مع السفيرة البريطانية

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) استقبل رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع في بزمار، سفيرة بريطانيا في لبنان فرانسيس غاي، وتم البحث في الاوضاع الراهنة ومن ضمنهاالمحكمة الدولية ومؤتمر شرم الشيخ. الشيخ قاسم: ملاحظات "حزب الله" على المحكمة جدية ولا نريد افتعال نقاش سياسي

ليس هناك ما يشير إلى احتمال حرب بين لبنان وإسرائيل أو بين سوريا وإسرائيل

 

 

وطنية- 4/5/2007 (سياسة) أكد نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم في مقابلة تنشر في صحيفة "الوطن" القطرية "أن ملاحظات حزب الله على المحكمة ذات الطابع الدولي جدية، وبما أن لها آلية الإقرار فمن الطبيعي أن تناقش الملاحظات ضمن آلية الإقرار"، لافتا إلى أنه "عندما أتى السيد (مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا) ميشال لم يطلب ملاحظات وفق آلية الإقرار، إنما طلب ملاحظات ليأخذها هو ويرى هل هي مناسبة أم لا، وهل يمكن الاستفادة منها أم لا، وقد تبقى حبرا على ورق ولا يناقش بها أحد".

وأضاف: "نحن لا نريد الملاحظات إعلاميا، ولا نريدها لرفع العتب، لدينا ملاحظات لنقاش جدي. وبما أن الآليات الدستورية تسمح وتعطينا حقا بأن نناقش، قلنا لهم: تعالوا نناقش، فمنعوا المناقشة ولم يقبلوا. إذا نحن كحزب الله نرفض أن نطرح الملاحظات في البازار السياسي الإعلامي، ولا نريد أن نفتعل ولا أن يفتعل الآخرون نقاشا سياسيا خارج إطار الفائدة التي تنعكس على نظام المحكمة، وبما أن الحكومة اللبنانية هي التي ستوقع ومجلس النواب هو الذي سيوافق فمن حق ممثلي الشعب أن يناقشوا ما سيوقعون عليه لأنه يطول لبنان كدولة ولا يعني فريقا دون آخر، هذه المحكمة ليست ملكا لقوى السلطة، وليست خاصة بجماعة دون أخرى، وليست لتيار دون آخر، وإلاَّ كانت فزاعة، هذه المحكمة هي لمعاقبة الفاعلين، وكل لبناني معني بمعرفة الحقيقة من هنا كان لا بد من الأطر الدستورية".

سئل: البعض يتحدث عن صيف حار، ويراهن على هذا الصيف لإحداث تغيرات ما في لبنان، وهل تتوقعون بصيف حار في لبنان وما هي احتمالات حصول ذلك؟

- أجاب: "لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يأتي في الصيف، والحمد لله أننا لسنا من المتنبئين، وإن كان في قوى السلطة متنبئون كثر، ولذا إذا أردنا موضوعيا وبحسب المعطيات المتوافرة يمكننا القول إنه لا يوجد أمور تلمح أو تشير إلى احتمال حرب بين لبنان وإسرائيل، ولا مؤشرات إلى احتمال حرب بين سوريا وإسرائيل، ولكن ثمة مؤشرات تضع بالاحتمال الطبيعي الذي يمكن أن يقوى عند فشل المحادثات حول الملف النووي الإيراني أن يحصل اعتداء أميركي على إيران، وهذا أيضا في دائرة الاحتمال وليس في دائرة القطع واليقين، فإذا افترضنا أن أحد السيناريوات المحتملة تحقق من خلال هذا العدوان يحتمل أن لا يبقى محدودا، إذ قد تدخل إسرائيل على الخط وتكبر المشكلة وبالتالي قد يطال هذا التطور كل المنطقة بطرق وبأساليب مختلفة، والله أعلم كيف ستكون الحالة وكيف ستكون النتائج، على هذا الأساس نحن أمام تطورات في المنطقة قد تنعكس على لبنان، كما أننا

أمام احتمال أن لا تحصل هذه التطورات في المنطقة وعندها لا شيء مباشرا يتعلق بلبنان.

وكما فهمنا من الأوساط الداخلية لجماعة 14 شباط وبعض التوجيهات لكوادرهم والناس المقربين منهم، هم تقريبا يجزمون في جلساتهم أن الحرب آتية في المنطقة بشكل عام بما يشمل إيران وغيرها، وهذا الأمر قد يتحقق خلال شهرين، وإذا تحقق فهذا يسبب إضعافا لخصومهم بحسب وجهة نظرهم، وعندها يعالجون القضايا التي عجزوا عن علاجها حتى الآن من خلال التفرد الذي لم يتمكنوا معه من تحقيق أي تقدم خلال الفترة السابقة، وكل هذا يبقى في دائرة الاحتمال. ونحن قلنا لهم مرارا: لا تراهنوا على تطورات المنطقة، فكما تحتملون أن تكون لمصلحتكم يجب أن تحتملوا أنها ستكون مأساة على الفريق المرتبط بأميركا، لأن الفشل الأميركي يتكرر بشكل متلاحق ومأسوي، ولم أجد خطوة خلال السنوات الماضية لأميركا إلا وهي متعثرة وفاشلة ولها ارتدادات سلبية على أميركا ومن معها من أدواتها، فإذا الأفضل أن نعود إلى نقاش المسائل على قاعدة أن ننقذ لبنان قبل أي تطور محتمل سلبي أو إيجابي".

سئل: نلاحظ أخيرا حملة كبيرة على "حزب الله"، خصوصا في موضوع السلاح؟

أجاب: "طرح موضوع سلاح حزب الله يستهدف صرف النظر عن المشكلة الأساسية في البلد، وهي المشاركة، ومحاولة لإيجاد مادة جدل لا يمكن أن تعالج بهذه الطريقة، وهم يعلمون أن السلاح جزء من الاستراتيجية الدفاعية، والاستراتيجية الدفاعية تقررها حكومة وحدة وطنية، وقبل أن تكون هناك حكومة وحدة وطنية لها سياستها الواضحة تجاه أعدائها وأصدقائها والنظرة إلى إسرائيل، لا يمكن نقاش مثل هذه المسألة ولا الوصول إلى نتيجة، وكذلك هناك نقاط عالقة يجب أن تعالج منها مزارع شبعا وقضية الأسرى والاعتداءات الجوية على لبنان، إذا نحن أمام مجموعة من الملفات بدايتها حكومة الوحدة الوطنية، وعليه لا يكون البدء من ملف السلاح وإنما من المشاركة، وعندها تطرح الأمور تباعا بحسب الأولويات وبحسب حاجات الاستقرار السياسي وطمأنة الأطراف المختلفين في لبنان. وهناك أيضا رغبة إسرائيلية في معالجة موضوع السلاح بعدما فشل الإسرائيليون في عدوانهم وفشل الأميركيون من ورائهم ليحققوا بالسياسة ما عجزوا عنه بالعسكر، وهذا أمر غير ممكن لأن معادلة الواقع اللبناني بعد الانتصار لا تسمح لإسرائيل وأميركا بتحقيق مثل هذا الإنجاز لأنهم ليسوا في الموقع الذي يطلبون فينفذ لهم الآخرون، وكذلك لسنا في موقع أن نقبل في إضعاف لبنان لمصلحة السياسات الأميركية-الإسرائيلية من دون أفق ومن دون معالجة وضع وقدرة لبنان على مواجهة الاعتداءات والتحديات الإسرائيلية".

سئل: بالنسبة الى المبادرة العربية يبدو أن العرب يركضون في اتجاه إسرائيل لخلق تسوية ما، فما آفاق مثل هذا العمل؟

أجاب: "إسرائيل طرحت فكرة عبر وزيرة الخارجية تسيبي ليفني قبل انعقاد القمة العربية، أنها تريد التطبيع أولا وبعد ذلك معالجة المسائل المرتبطة بالفلسطينيين، ويا للأسف، ما حصل الآن هو أن خطوة من خطوات التطبيع قدمها العرب مجانا لإسرائيل وخطوا خطوة غير سليمة ولا تنفع القضية الفلسطينية ولا تنفع القضايا العربية بشكل عام، وإنما هي دفع ثمن مسبق من دون مقابل وانسجاما مع الضغوط الأميركية، ولن يكون لها أي ثمرة إيجابية لمصلحة العرب ولا لمصلحة الفلسطينيين. على كل حال سأكون جريئا في هذه المسألة وأقول لك: نحن نعتمد على إسرائيل في إفشال كل هذه المخططات التفصيلية لأن إسرائيل لن تقبل منهم شيئا حتى يخضعوا خضوعا تاما كاملا لا مطالب فيها أبدا، وهذا يصعب أن يتحقق عربيا أو فلسطينيا حتى من أولئك المتحمسين للتسوية، فكيف إذا ما كنا أمام شعب فلسطيني مجاهد مقاوم يقف بالمرصاد أمام أي محاولات للتفريط بقدسه وأرضه؟ لذا ستكون هذه الخطوة في الفراغ وتسجل كمكسب معنوي لإسرائيل ولا تنفع العرب نهائيا، وقد تكون الخطوة اليتيمة لأن لا خطوات بعدها. فأفق التسوية مسدود وإسرائيل لها من المطالب ما لا يتحملها حتى العميل لها".

 

نائب الأمين العام ل"حزب الله" ناقش مع السفير لوران "ما يصلح للبنان من تجربة الاتحاد الأوروبي الاقتصادية"

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) التقى نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم رئيس بعثة المفوضية الاوروبية في باتريك لوران . وتركز النقاش، بحسب بيان وزعه الحزب، على "ما يمكن أن يساهم به الاتحاد الاوروبي في نقل تجربته وبلورة بعض الافكار الاقتصادية التي تصلح للبنان. وقد أبدى ارتياحه لما يقدمه "حزب الله" في هذا المجال من دراسات وأفكار". بدوره، رحب نائب الامين العام ب"خطوات الاتحاد الاوروبي لتسهيل إنجاز تصور تعاوني مع لبنان"، وعرض له ما "قام به حزب الله عبر مركز الدراسات في بلورة رؤية اقتصادية اجتماعية متكاملة، وما عقده من ندوات ومؤتمرات لاستخلاص الافكار المناسبة للخروج من المأزق الذي يرزح تحته لبنان بسبب المديونية وإهمال المناطق المحرومة وعدم استثمار اليد العاملة بشكل أفضل في لبنان. وأبدى استعداد الحزب للتعاون في الموضوعات الاقتصادية التي تخدم النهوض في لبنان".

 

المفتي الميس: حذار قتل الدستور وجعله العوبة في ايدي البعض

المفتي دالي بلطة: لن يكون أحد في منأى عن الانهيار اذا حصل

وطنيو- 4/5/2007 (سياسة) حذر مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس في خطبة الجمعة اليوم من "قتل الدستور بجعله العوبة في ايدي اصحاب الاحلام النرجسية للوصول الى تحقيق اهدافهم الشخصية، لان في قتل احترام الدستور قتلا خطير لمفهوم الدولة المؤسسات الدستورية".

واعتبر "ان طرح تعديل الدستور لانتخاب رئيس الجمهورية من الشعب مزحة غير "مهضومة"، والمصيبة هي ان يكون هذا الطرح جديا، لان كل طرف سيطرح ما يناسبه عند فتح البازار، وقد نصل الى من يطالب بالمداورة في مواقع الرئاسات". وتوقف عند "احترام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لديموقراطية العدو الصهيوني"، متسائلا "لماذا لا تقوم عندنا لجان لتقويم حرب تموز والنصر الالهي الذي تحقق ووضع سجل ذلك في ميزان لربح والخسار بتجرد؟"

دالي بلطة

ورأى مفتي صور ومنطقتها القاضي الشيخ محمد دالي بلطة "ان الوضع في لبنان بات شديد الحساسية والدقة والخطورة على كل الصعد والمستويات ولم يعد بالامكان تحمل الشعب مغامرات جديدة من اي نوع كانت ولذلك ينبغي على كل القيادات السياسية في لبنان وعي خطورة هذا الوضع والعمل بكل امانة واخلاص لاخراج البلاد والعباد من المأزق الذي تتخبط فيه، والا فان انهيار اي وضع سيؤدي الى انهيار كل الاوضاع وانهيار البلاد على من فيها ولن يكون احد بمنأى من مخاطر هذا الانهيار". واكد "ان الناس يئست باتت تفكر في الهجرة الى اي بلد تستقر فيه وتعيش حياة مستقرة مع ابنائها والتخلص من كل هذا الكم من التراشق الاعلامي المسمم للنفوس المشحونة".

 

الاحرار: نرفض مقاربة الانتخابات الرئاسية خارج النص الدستوري ومن واجبات الكتل البرلمانية من دون استثناء تأمين النصاب

وطنية- 4/5/2007 (سياسة) عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيسه دوري شمعون وحضور الأعضاء. وبعد الاجتماع صدر البيان الآتي:

"1 - نرفض كل مقاربة للانتخابات الرئاسية خارج النص الدستوري والمنطق الذي أرساه اتفاق الطائف، ونؤكد أن لا مجال للاجتهاد في هذا المجال وان لا شيء يدعو إلى البحث عن خيارات أخرى لتوظيفها في خدمة المصالح الخاصة بعيدا عن الاعتبارات الوطنية.

ويهمنا، تنويرا للرأي العام اللبناني، التذكير بالمبادئ الدستورية ذات الصلة التي تفرض على رئيس مجلس النواب الدعوة إلى جلسة انتخاب الرئيس في فترة تمتد بين الشهر والشهرين على انتهاء ولايته. أما بعد الدخول في فترة العشرة أيام الأخيرة للولاية فينعقد المجلس حكما لإتمام واجبه الانتخابي الأسمى حتى ولو لم يقم رئيسه بدعوته. وبناء على ما تقدم يعتبر من واجبات الكتل البرلمانية وأعضاء المجلس النيابي من دون استثناء تأمين النصاب، ولا يعتد بأي سبب أو ذريعة لعدم تلبية هذا الواجب، خصوصا أن مقتضيات الديموقراطية والوفاق مؤمنة من خلال دورتي الإقتراع، الأولى بأكثرية الثلثين والثانية بالأكثرية المطلقة، إذا استحال التفاهم على مرشح توافقي.

لذا فإننا نحمل مسؤولية السلبيات التي تنتج من عدم مراعاة الأصول الدستورية والتقاليد السياسية، إلى العاملين منذ اليوم على تعطيل النصاب أو التهديد به وإدراجه في مطالبهم التعجيزية وسلوكهم الانقلابي كرزمة واحدة: الاستقالة من الحكومة وإقامة المعسكر حول السرايا الذي شل الحركة الاقتصادية ويهدد بضرب موسم الاصطياف لاستمرار مفاعيل حرب الصيف الماضي، وتعطيل المجلس النيابي للحيلولة دون إبرام معاهدة المحكمة ذات الطابع الدولي وفق الآليات الدستورية اللبنانية.

2- نعتبر تقرير لجنة فينوغراد شأنا إسرائيليا، ولو أننا ننظر إليه بقلق لكونه برهانا للديموقراطية التي تطبع المجتمع الإسرائيلي والتي نناضل من أجل بلورتها والدفاع عنها في لبنان من جهة، وسبيلا إلى الإفادة من الأخطاء وتعميم نموذج إصلاح الاداء والنقد البناء والمساءلة وما ينتجه من أيجابيات مستقبلية، من جهة أخرى. إلا أن مسارعة جهات لبنانية معروفة إلى الإدلاء بتصريحات تمتدح الخيارات الاستراتيجية وحزب الله ونصره الإلهي انطلاقا من انتقاء ما يلائمها في التقرير، دفعنا إلى إبداء الملاحظات الآتية:

أ- أكد التقرير أن الانزلاق في الحرب جاء ردا على اختطاف حزب الله الجنديين الإسرائيليين، بعد حادث مماثل في قطاع غزة نجم عنه شبه اجتياح وتسبب بأضرار فادحة، ولم يكن مقررا سلفا. ونذكر، في هذا الإطار، بحجة قيادة حزب الله التي أدرجت الخطف في سياق السعي إلى تحرير الأسرى اللبنانيين، علما أن جهود الوسيط الألماني لم تتوقف، وهذا ما أشار إليه نائب رئيس الجمهورية السورية في أحد تصريحاته.

ب- نوافق القائلين أن هدف حكومة أولمرت كان محاولة القضاء على حزب الله الذي قام بعملية الخطف خارقا الخط الأزرق مما جعله في وضع المعتدي على الصعيد الدولي، إلى ذلك راهنت على رفع الغطاء اللبناني عنه لكونه تفرد في جر الوطن إلى حرب لم يكن محضرا لمواجهتها وهذا لم يحصل. ونسلم بمنطق قيادة حزب الله التي نجت برأسها مما كان يحضر لها، إلا أننا نؤكد أن ما يهمنا هو الوطن ومصيره لا حسابات فريق من أبنائه العقائدية ورهاناته الإقليمية.

ج- ندعو، في أي حال، إلى تخطي هذه المسألة والتركيز على ضرورة التعاون لتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخصوصا القرارين 1559 و1701 ونأمل في التوصل قريبا، بالديبلوماسية وبدعم الشرعية الدولية، إلى إجبار إسرائيل على الإنسحاب من مزارع شبعا ووضعها تحت مراقبة المنظمة الأممية في مرحلة أولى. كما ندعو إلى الإسراع في ترسيم الحدود وتبادل السفراء مع سوريا، لينعم الوطن بقسط من الاستقرار يسمح له بالتصدي للتحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

 

الشيخ قبلان ناشد الرئيس بري الدعوة الى الحوار من جديد في المجلس: الشعب اللبناني لم يعد يتحمل هذه الفوضى والارتجال من قبل السياسيين

على الدول المجاورة للعراق وضع سور وفرض حصار على المسلحين المتسللين

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) دعا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان، في خطبة الجمعة التي القاها في مقر المجلس "أصوات النشاز التي نسمعها هذه الأيام من محطات تلفزيونية توجه التهم الى المراجع، نقول لهؤلاء المتسلقين المندسين في صفوف المسلمين، ان المراجع حرموا الوظيفة في الدولة اذا كانت ظالمة ومفسدة وباغية، وهم حرموا التعامل مع المحتل الأجنبي ومع المستغل لشعبنا وأرضنا وامتنا، ولا يمكن باي صورة من الصور ان يكون المرجع عميلا لدولة أجنبية او يكون موظفا في دولة لا تحكم بالعدل والإنصاف".

واضاف: "نقول للمفترين الذين يشوهون الحقيقة: اتقوا الله وتحروا الحقيقية وابتعدوا عن الأضاليل، فان المرجع السيد علي السيستاني عالم ورع فاضل زاهد يسكن في بيت متواضع. ونقول للمتحاورين في وسائل الإعلام فتشوا عن الحقيقة لانها ناصعة بيضاء، فالمراجع لا يعينوا من قبل الحاكم. واذا طلب عالم وظيفة من حاكم فان عدالته تسقط فكيف بحال مرجع الامة فهو خليفة الامام المنتظر الذي اشار الى الرجل الذي يتسلم زمام الأمر وينظر في عدالته وورعه، والعدالة هي الاستقامة على جادة الشرع وعدم الانحراف عنها، كما يشترط في المرجع طهارة المولد، فلا يجوز تقليد ابن الحرام ولا يمكن ان يكون المرجع مرتهنا لحاكم ظالم او دولة، فالمرجع يعيش القناعة ولا يبذر أموال المسلمين، إنما يضعها في مكانها الصحيح. فالمراجع ائمة صغار على حد قول الإمام السيد حسين الحمامي، وهنا نسأل لماذا يلقي البعض التهم الباطلة ولا يتبصرون بالقول والعمل، ولا يقولون الصدق والحق، ان الاتهام زورا مرفوض ومستنكر من قبلنا، فالاتهام ظلما وعدوانا ليس من سيرتنا وآدابنا لان الرسول وأئمة اهل البيت علمونا ان نتعاطى بالحسنى مع الناس. ان التطفل على مراجع الدين امر خطير جدا لا تحمد عقباه.

واكد الشيخ قبلان "ان إسرائيل كيان غاصب يتحكم بأهلنا وشعبنا وبلادنا، ونحن لم نعترف به منذ تأسيسه، ونحن ضد هذا الكيان قبل المقاومة، وكنا نتصدى للعدو الإسرائيلي ونقف له بالمرصاد. نطالب المشرفين على وسائل الإعلام أن يخرجوا دعاة السوء والعصبية والتحدي من هذه الوسائل لتبقى بعيدة عن العصبية. ان مراجعنا كبار، فهم يتحركون بعقل وحكمة ودراية وعلم وإيمان، وقد يظلمهم البعض لكنهم لا يظلمون أحدا، و نقول للاعلامين تحروا الصدق والحقيقة وكونوا نقاد كلام بإنصاف وإحسان وبصيرة، وإياكم الظلم لان مرتعه وخيم، وإياكم والبغض لان الدوائر تدور على اصحابه، المرجعية ليست في حاجة للدفاع لأنها مصونة بتقوى الله وأعمالها المباركة، ومراجعنا في النجف قمة من العلم والإيمان والأخلاق وكل المراجع الكبار، لذلك اطالب بعض وسائل الإعلام ان لا يأخذها الشطط والعصبية والهوى المتبع، فنحن طلاب الحقيقة ورواد الحق والعمل لما يرضي الله".

وقال: "نطالب بالوحدة الإسلامية والعمل لتحصينها، ونهتم بالقضايا العربية، وندعو الى ترك الخلافات والابتعاد عن التحديات، ونطالب بالعمل الجاد والحسن، فنبتعد عن كل باطل ونتعاون في ما بيننا لما يرضي الله ويصلح المجتمع ويحقق الأهداف الحميدة، فإسرائيل لا تزال تتربص بنا الدوائر، لذلك علينا ان نعود لبعضنا ونبتعد عن كل الخلافات والمشاكل فإذا اجتمعت الأمة الإسلامية وأخلصت وحسنت النوايا فإنها ستبقى صخرة تتحطم على جوانبها كل مؤامرات العدوان في الداخل والخارج".

مؤتمر شرم الشيخ

وتحدث عن مؤتمر شرم الشيخ، الذي تمنى له النجاح والاتفاق والتضامن لمصلحة الشعب العراقي الذي قدم الكثير من خسائر في الأرواح والممتلكات، وقال: "ان الشعب العراقي يستحق اهتمام ودعم العالمين الإسلامي والعربي، ونأمل ان يحقق اجتماع القادة العرب ودول الجوار العراقي في شرم الشيخ التوافق الذي يخدم العراق وأهله، وان كانت اول نتيجة تخفيف الديون عن العراق، وعلى الدول المجاورة للعراق ان تضع سورا وتفرض حصارا على المسلحين المتسللين من إيران والسعودية والأردن وسوريا والدول الباقية وحينها تحل المشاكل، فمن دول الجوار يتسلل المرتزقة الى العراق ليفجر البعض أنفسهم بالأبرياء والمؤسسات والمدارس والأسواق، فكل دولة تجاور العراق مطالبة بوضع سور يمنع المتسللين الى العراق. وعلى الشعب العراقي ان يتعاون في ما بينه ليمنع العصابات من ضرب المدنيين، وبذاك يرتاح العراق، أما بيانات الاستنكارات فإنها لا تفيد لان من يفجر نفسه صاحب قلب قاس كالصخر لا يتأثر بأي دعوة، كما لا يجوز أتباع الغوغاء التي تضرب الناس وتدمر المؤسسات، نحن مع حكم العقل الفطري الإيماني الذي يدعو للتعاون والتعامل بالحسنى والأخلاق مع الناس".

الساحة اللبنانية

ولفت الى "ان حكومة اولمرت لم تستقل رغم المظاهرات المنددة بها، كما ان حكومة الرئيس السنيورة ترفض ان تستقيل، ونحن مع استقامة الأمور في لبنان، ونريد ان يتعامل الناس بصدق ومحبة وتعاون، لذلك علينا ان ننصف ونعدل، فالمشكلة اللبنانية تراوح مكانها وحلها يحتاج الى فدائي يتنازل عن حقه لمصلحة لبنان ويقرب الأمور بينه وبين الآخرين ويبتعد عن التشنج والعصبية والهوى المتبع، لذلك نتمنى ان يعود اللبنانيون الى الحوار، واطالب الرئيس نبيه بري بالدعوة الى الحوار من جديد في مجلس النواب فيتحاور الجميع ويتفاهمون لان الشعب لم يعد يتحمل هذه الفوضى والارتجال من قبل السياسيين. ونقول للسياسيين لسنا على عداوة معكم، لكننا ننصحكم بان تعدلوا فهو اقرب الى التقوى، نظموا امركم وشؤونكم حتى يستريح لبنان ويسعد شعبه، ونطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية وحينها يخرج المعتصمون من ساحتي رياض الصلح والشهداء وبعد ذلك تتحاور الموالاة والمعارضة في انتخاب رئيس للجمهورية واقرار قانون انتخابي يكون لمصلحة لبنان والشعب اللبناني". واكد "ان المقاومة انتصرت والعدو اعترف بهزيمته، ورئيس الوزراء الصهيوني ووزير الحرب سيسقطان، والمقاومة ليست عدو للبنانيين بل هي في خدمة الأرض والشعب، وعلينا ان ندعم المقاومة بعد اعتراف إسرائيل بالهزيمة، وعلينا ان نحل المشاكل بالروية والحسنى ونكون عند حسن ظن المؤمنين الذين يخافون الله".

 

الرئيس لحود استقبل الوزير المستقيل صلوخ والنائب دكاش وتلقى تقارير عن المواقف الاقليمية والدولية حيال الوضع

وطنية- 4/5/2007 (سياسة) شهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية، فيما تلقى رئيس الجمهورية العماد اميل لحود تقارير عن المواقف الاقليمية والدولية حيال الوضع في لبنان.

 

الوزير المستقيل صلوخ

واستقبل الرئيس لحود وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ، وبحث معه في تطور الاوضاع الداخلية والاقليمية، وأجواء المؤتمر الاقليمي والدولي في شرم الشيخ حول العراق، والنتائج التي يمكن ان يحققها، اضافة الى المواقف السياسية الداخلية من الاوضاع الراهنة.

النائب بيار دكاش

واستقبل الرئيس لحود النائب بيار دكاش، الذي اوضح ان اللقاء تمحور بشكل خاص حول الملفات الاجتماعية ومعاناة اللبنانيين في تأمين التعليم والاستشفاء لهم، اضافة الى النزف الخطر الذي تحدثه هجرة الشباب خصوصا، ومشكلة البطالة، وضرورة تنفيذ ضمان الشيخوخة. ورأى دكاش ان الدولة غائبة تماما عن مواجهة الواقع الاجتماعي المرير الذي يجب ألا يظل معلقا بانتظار الحلول السياسية.

الوزير السابق الياس سابا

ومن زوار الرئيس لحود ايضا، الوزير السابق الياس سابا الذي أجرى معه جولة افق على عدد من الاستحقاقات التي يواجهها لبنان، والاحتقان السياسي السائد حولها، وخصوصا استحقاق الانتخابات الرئاسية.

رئيس نادي بنت جبيل في ميشيغن

كما استقبل الرئيس لحود رئيس نادي بنت جبيل الثقافي الاجتماعي في ميشيغن، السيد نعيم بزي، وعرض معه عددا من الملفات المتعلقة بأوضاع الجالية اللبنانية في الولايات المتحدة عموما، وميشيغن خصوصا.

ونقل بزي الى رئيس الجمهورية تقدير الجالية الكبير لمواقفه الوطنية وثوابته الاستراتيجية التي ساهمت في تحرير لبنان وصموده في وجه العواصف. وأطلعه على متابعة ابناء الجالية المتواصلة لمجريات التطورات في الوطن الام، وتماسكها ازاء الخلافات السياسية والاستحقاقات التي تواجه لبنان.

وبعد اللقاء، ادلى بزي بالتصريح الاتي:

"اللقاء كان لقاء طيبا، تماما كلقاء الرئيس مع أي لبناني قادم من المهجر. وقد قدمت له الشكر الجزيل على الجناح الدافىء الذي حضن فيه لبنان بشكل عام، والجنوب بشكل خاص، وعلى الاخص بنت جبيل، هذه المدينة التي ناضلت من اجل كل اللبنانيين، واستطاعت ان تقول لاسرائيل ان لبنان عصي عن الموت. والتحضيرات التي قدمتها هذه المدينة، شرفت لبنان بأسره.

من جهة اخرى، طمأنت الرئيس لحود الى اننا في اميركا الشمالية بشكل عام، نعيش التوافق الوطني، ونحاول ان نلتقي حول النقاط المختلف عليها، لان الجالية طبعا تضم اناسا من كل الاطياف والاتجاهات. ونحن نحاول ان نختار ما يمكن ان نلتقي عليه مع كل الاطراف، تحت عنوان كبير هو: من اجل لبنان".

الدكتور ابراهيم مهنا

ثم التقى الرئيس لحود الخبير الاكتواري الدكتور ابراهيم مهنا، وعرض معه عددا من الملفات الاجتماعية والاقتصادية وخصوصا ما يتعلق منها بالخطوات الاصلاحية للضمان الاجتماعي الذي يجري بحثها مع وزارة الصحة والبنك الدولي، اضافة الى انعكاسات مؤتمر باريس 3.

وفد بنت جبيل

واستقبل رئيس الجمهورية ايضا وفدا من عائلتي شرارة وبزي في بنت جبيل، شكره على مواساته بوفاة المرحوم سهيل محمد الحاج البزي، احد كبار عائلة بزي في البلدة، والذي توفي في الولايات المتحدة الاميركية. وضم الوفد السادة: واصف شرارة، واحسان شرارة، وعلي شرارة، واكرم بزي، ووسيم بزي وعلي بزي.

 

دافيد عيسى: الدعوة لانتخاب رئيس من الشعب تجاوز للدستور

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) رأى دافيد عيسى، في تصريح اليوم، ان "دعوة العماد ميشال عون الى انتخاب رئيس الجمهورية من الشعب مباشرة تناقض اتفاق الطائف الذي يقوم على الديموقراطية التوافقية لحفظ التوازنات السياسية. وموقفه يصب في خانة تجاوز الدستور وضرب الاعراف والتقاليد والقوانين التي قام عليها نظامنا السياسي منذ عام 1943".

 

التيار الوطني" رد على منتقدي طرح العماد عون بإنتخابات رئاسية من الشعب: كان يهدف الى إعادة الإعتبار الى دستور خرقوه تكرارا تحت شعار لمرة واحدة

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) صدر عن التيار الوطني الحر، البيان الآتي: "قال الإمام علي كرم الله وجهه "ما جادلت جاهلا إلا وغلبني وما جادلت عاقلا إلا وغلبته"، فكيف تكون الحال مع جهلة للدستور الذي جاء بهم نوابا ومع متجاهليه تواطؤا أو إرضاء لأسيادهم أو تعبيرا عن طموحات وأحقاد تعتمل في نفوسهم؟". أضاف: "عندما يختلط الجهل والتجاهل والتواطؤ والأحقاد تغيب الموضوعية عن الخطاب السياسي، ناهيك بالأخلاقية، والدستور والديموقراطية والأعراف والتجارب الإنقاذية، وتتساوى القاعدة بالاستثناء والحق بالباطل".

تابع "هكذا يتنطح الذين يشكل مجرد استمرارهم في الندوة البرلمانية انتهاكا للدستور ووصمة في جبين الديموقراطية لمهاجمة طروحات العماد عون الهادفة إلى إعادة السيادة إلى صاحبها الحقيقي، إلى الشعب مانح الشرعية التي تنبثق منها الدساتير والقوانين، بعدما أطاح هؤلاء بالدستور والشرعية والديموقراطية سواء بسواء. فما طرحه العماد عون لجهة انتخاب رئيس للجمهورية مباشرة من الشعب ولمرة واحدة فقط إنما يهدف إلى إعادة الاعتبار إلى دستور خرقوه تكرارا تحت شعار لمرة واحدة، وما زالوا يخرقونه، فيما هم يعتبرون أنفسهم شرعيين وفق هذا الدستور نفسه، ورغم عدم تثبيت الطعون بأحد عشر نائبا وتغييب المجلس الدستوري. ويتجاهل هؤلاء ان هذا الدستور الذي يوظفونه لتأكيد شرعيتهم وينقضونه ساعة يشاؤون يقول بأكثرية الثلثين لإنتخاب رئيس الجمهورية ويتناسون الطعون التي لم يتم النظر فيها، ولو حصل ذلك لما كانت لهم الأكثرية النيابية التي يهددون بها". ختم: "لقد فشلوا في أداء مهمتهم بسبب استمرار انحرافهم بالدستور ورفضهم تنقيته من العيوب التي ألصقوها به وها هم يرفضون إزالة هذه العيوب، ولمرة استثنائية واحدة، تعيد الوكالة إلى مالكها الحقيقي، إلى الشعب اللبناني، وتخرج البلاد من الأزمة المغلقة التي أوصلوا البلاد إليها، وخصوصا إعادة الإعتبار إلى الدستور مرة أولى وأخيرة".

 

العثور على 5 قنابل يدوية على الطريق العام بين بلدتي جبرايل وتكريت

وطنية- عكار 4/5/2007(امن) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار ابراهيم طعمة، انه تم العثور عند العاشرة من قبل ظهر اليوم على خمس قنابل يدوية ملقاة على جانب الطريق العام بين بلدتي جبرايل وتكريت في منطقة الجومة. واوضح ان عمال شركة هومن التي تقوم بتأهيل هذه الطريق عثروا على القنابل, حيث اجريت اتصالات مع القوى الامنية، وحضرت الى المكان دورية من مخابرات الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي واتخذت على الفور اجراءات احترازية للحفاظ على سلامة المارة. ومن المنتظر ان يقوم خبير متفجرات بالكشف على هذه القنابل المزودة بصواعق والتي اصابها الصدأ، حيث وجدت داخل علبة كرتون مربوطة الى لوحة خشبية, اضافة الى عبوة مشروبات غازية بداخلها ما يشبه الساعة. يذكر ان هذه هي المرة الثانية التي يعثر فيها على قنابل في هذه المنطقة.

 

رئيس مجلس النواب الايطالي في بيروت غدا للقاء المسؤولين وتفقد وحدة بلاده جنوبا

وطنية - 4/5/2007 (سياسة) يصل الى بيروت قبل ظهر يوم غد السبت رئيس مجلس النواب الايطالي فاوستو بيرتينوتي ترافقه عقيلته، وفي برنامجه:

- لقاء مع رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري عند الثانية عشرة والنصف يليه حفل غداء.

- لقاء مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة عند الرابعة

- لقاء مع رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط عند الخامسة والنصف.

- لقاء مع ممثلين عن حزب الله في مجلس النواب عند السادسة والنصف.

- عشاء يقيمه السفير الايطالي غبريال كيكيا عند الثامنة والنصف

ويوم الاحد يتوجه بيرتينوتي الى الجنوب حيث يتفقد قوات بلاده العاملة في "اليونيفيل"، ثم يعقد مؤتمرا صحافيا قبل ان يغادر عند الرابعة من بعد الظهر.

 

شتروغر: الاتصالات مستمرة بين القوات الدولية والجيش اللبناني لوقف اي خرق

لا وجود لتقارير عن تهريب اسلحة الى الجنوب ولا حاجة لزيادة عدد "الونيفل"

وطنية - صور - 4/5/2007 (سياسة) أكد الناطق الرسمي باسم القوات الدولية العاملة في الجنوب ميلوش شتروغر "انه حتى اليوم لم يظهر اي خرق اسرائيلي للخط الازرق الدولي في منطقة "سعسع" في بلدة رميش الحدودية او في منطقة شبعا". وقال:" إن الاتصالات مستمرة ما بين القوات الدولية والجيش اللبناني من اجل وقوف اي خرق يمكن أن يحصل". وعلى هامش مشاركته في اللقاء الذي جمع قائد عام "اليونيفيل" الجنرال غراتسيانو ورؤساء مجالس بلدية واختيارية في منطقة صور، أعلن شتروغر "ان وجود القوة الدولية في جنوب لبنان يعزز فرص تنفيذ القرار 1701، واصفا الاجتماع العسكري الاخير الذي عقد في منطقة رأس الناقورة ما بين الجانبين اللبناني - والاسرائيلي برعاية دولية ب"الناجح جدا" لحل كافة المشكلات العالقة ما بين لبنان واسرائيل، لافتا الى "ان عديد القوات الدولية سيبقى 13000 جندي ولا حاجة لزيادة هذا العدد حتى الآن". ونفى شتروغر "وجود تقارير عن امكانية تهريب اسلحة من قبل "حزب الله" الى الجنوب". قائلا "إن القوة الالمانية البحرية المستمرة في عملها تقوم بواجبها الكامل، ولم تلحظ اي عملية في هذا الخصوص مشيدا "بتعاون الجيش اللبناني مع "اليونيفيل" في اطار تنفيذ القرار 1701، واصفا الوضع على طول الخط الازرق ب"الهادىء"".

 

محفوض تخوف من استعادة تجربة 1988 في انتخابات الرئاسة : الدعوة لاختيار رئيس مباشرة من الشعب محاولة لعرقلة الاستحقاق

وطنية-3/5/2007(سياسة) عقد صباح اليوم رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض مؤتمرا صحافيا في اوتيل الكونفورت -الحازمية، تحت عنوان "انتخاب رئيس الجمهورية في خطر فحذار تجربة 1988"، في حضور رئيس التيار الشيعي الشيخ محمد الحاج حسن، رئيس اقليم زحلة الكتائبي ايلي ماروني وشخصيات سياسية ودينية. استهل محفوض مؤتمره بالاشارة الى موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية, داعيا اللبنانيين الى"ان يتهيأوا لاستقبال هذا الاستحقاق بأكثر ادراك للواقع الذي سنواجهه في حال عدم حصول انتخابات رئاسة الجمهورية". واكد محفوض "على ان اي رئيس للجمهورية يجب ان يحمل في جعبته تاريخ علاقة مستقرة بينه وبين البطريركية المارونية, وليس رئيسا حمل في محطات سابقة راية استعداء مرجعية من اعطي له مجد لبنان". وقال:"بات مؤكدا حتى الساعة بأن بعض الجامحين للوصول الى كرسي الرئاسة يعمل في الخفاء وعلنا على استعادة مشهد العام 1988, بهدف تعطيل هذا الموعد الدستوري, ممننا نفسه بتسمية رئيسا لحكومة انتقالية اذا لم يتمكن من اعتلاء الكرسي". ورأى "ان الدعوة لاختيار رئيس للجمهورية مباشرة من الشعب, ما هي الا محاولة اولى في السعي الدؤوب لعرقلة الاستحقاق, ويحمل في طياته بذور انقلاب وعصيان وثورة سوداء على الدستور والقوانين". وختم بالقول:"هل يعقل ان يموت الوطن لمجرد ان شخصا واحدا يريد ان يصبح رئيسا للجمهورية, فالمنطق يقول الفرد يضحي للوطن لا ان نضحي بالوطن من اجل شخص".

 

وفد من "كتلة التغيير والاصلاح" غادر بيروت في جولة اوروبية وافريقية
وطنية - 4/5/2007 (سياسة) غادر وفد من "كتلة التغيير والإصلاح" بيروت في جولة أوروبية وأفريقية ضم النواب: عباس هاشم، النائب سليم عون، النائب نبيل نقولا والدكتور شارل جزرا عضوالهيئة التأسيسية في "التيار الوطني الحر". وسيقوم الوفد بزيارة تفقدية للجاليات اللبنانية في أفريقيا وأوروبا وسيكون له عدة لقاءات مع العديد من القوى والشخصيات السياسية في البلدان المنوي زيارتها حيث سيوافيهم أوائل الأسبوع المقبل النائب اللواء إدغار معلوف.

وكان النائبان معلوف ونقولا اطلعا، في اليومين الماضيين أوضاع الطرق في منطقة المتن الشمالي، إثر إجتماعات إنمائية مع النائب ميشال المر. كما زار النائبان معلوف ونقولا وزارة الأشغال العامة وشركة كهرباء. وتوجها بنداء إلى وزارة المالية لرفع الحظر عن الأموال الخاصة في هذه المنطقة.

 

الجيش: طائرة استطلاع معادية نفذت طيرانا دائريا فوق الجنوب

وطنية- 4/5/2007 (امن) صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان التالي: "بتاريخه، خرقت طائرة استطلاع اسرائيلية معادية ظهر اليوم الأجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل الناقورة، ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق الجنوب، ثم غادرت الساعة 15,05 من فوق رميش باتجاه الأراضي المحتلة".

 

جردة حساب بالخسائر في هذا العهد

الأنوار/على مسافة نحو ستة أشهر لانتهاء العهد، يبدو أن الأوان آن لإجراء جردة حساب، خصوصاً ان لا أرباح وطنية في هذه الأعوام التسعة، كما تظهر الوقائع التي امتدّت من الثالث والعشرين من تشرين الثاني 1998 وصولاً الى يومنا هذا، وما لم يتحقّق في ثمانية أعوام ونصف عام لن يتحقق في ستة شهور. حسنة لهذا العهد، من الناحية النظرية، هي ان خطاب القسم يمكن اعتماده كمرجعية للمقارنة بين (الوعد النظري) و(التنفيذ الفعلي); فإذا أجرينا جدولاً مقارناً بين وعود هذا الخطاب وما تحقق منها، نشهد مظهراً احتفالياً مصطنعاً من ضمن المظاهر التي هيّأت لهذا العهد وصوَّرته على انه المنقذ، وقد وقع معظم اللبنانيين ونحن منهم بهذا الفخّ.

انطلق العهد، وهو الثاني بعد الطائف، بصلاحياتٍ مأخوذة من دستور ما قبل الطائف، فلم يكن يُرفَض طلبٌ رئاسي واحد، لا في الوزارة ولا في الادارة ولا في المؤسسات غير المدنية، حتى بدا كأنه الوزير في كل وزارة والمدير في كل ادارة; ربط كل شيء به كما ارتبط كل شيء به، لكن هذا الأسلوب هو سيفٌ ذو حدَّين، فإذا كان الذي يعتمده متابعاً لكل شاردة وواردة، نجَحَ في عمله، أما اذا كان يكتفي باعطاء التوجيهات، فإن الأمور تفلت، وهذا ما حصل.

أين النجاح؟ هل في كشف قتلة القضاة الأربعة؟ أم في كشف ملف مالي واحد؟

مَن (تغاضى) عن (ملف العصر) في الهدر والفساد في مؤسسة كهرباء لبنان: استيراداً للفيول؟

وبالانتقال الى ملف آخر، أين هو قانون الانتخابات الذي يحفظ العدالة في التمثيل والانصهار الوطني؟ أما عن ملف (الثوابت)، فحدِّث ولا حرج، فعدا حكومة الرئيس السنيورة، تعاقبت في هذا العهد حكومات الرئيس سليم الحص والرئيس الشهيد رفيق الحريري والرئيس عمر كرامي والرئيس نجيب ميقاتي، لماذا كان هناك وزراء (ثوابت) في كل واحدة من هذه الحكومات؟

لماذا كانت الموافقة على تمرير تسميتهم، هل لأن ذلك ينسجم مع ما ورد في خطاب القَسَم؟

هل من متابِع قادر على تسمية ملف واحد تمَّ إنجازه؟

أو على تسمية ملف (مريب) تمَّ توقيفه؟ هل هي مصادفة أن ترتبط الملفات (المريبة) بأسماء رجال مقربين؟ ما هي الاجراءات التي اتخذها بحقّهم؟ لماذا لم يتم ابعادهم؟ هل كانوا يقومون بما قاموا به لولا شعورهم بالحماية؟

 

رايس تدعو سوريا لوقف تدفق المقاتلين الاجانب على العراق

رويترز - 2007 / 5 / 3

دعت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس دمشق يوم الخميس إلى اتخاذ اجراء لمنع المقاتلين الاجانب من دخول العراق وذلك خلال لقاء نادر مباشر مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وقالت رايس في تصريحات للصحفيين بعد محادثاتها مع المعلم التي استمرت نحو 30 دقيقة في مصر ان اتخاذ دمشق اجراء في هذا الصدد يمكن أن يساعد الجهود الرامية الى إعادة الاستقرار الى العراق. ومضت قائلة "السوريون يقولون بوضوح إن الاستقرار في العراق يصب في مصلحتهم لكن الافعال ستتكلم بصوت أعلى من الكلمات وسيتعين علينا أن نرى كيف ستسير الامور مستقبلا." واتهمت الولايات المتحدة سوريا بالسماح لمقاتلين أجانب بدخول العراق من خلال الحدود الطويلة بين البلدين وتمارس ضغوطا من أجل انشاء محكمة دولية لمحاكمة المشتبه في ضلوعهم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005.

ويمثل الاجتماع بين رايس والمعلم تغيرا في سياسة ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش التي أوقفت الاتصالات الرفيعة المستوى مع سوريا على أساس أن دمشق لم تذعن لمطالب أمريكية.

وأشارت رايس الى أن المحادثات التي دارت على هامش مؤتمر دولي بشأن العراق في منتجع شرم الشيخ المصري كانت "مباشرة وعملية". ووصف المعلم المحادثات بأنها كانت "صريحة وبناءة". وقالت رايس "لم أحاضره ولم يحاضرني." "لا نريد علاقة صعبة مع سوريا ولكن هناك حاجة لوجود أساس ما لعلاقة أفضل .. خطوات ثابتة تظهر أنه سيكون هناك في الحقيقة اجراءات بخصوص قضية العراق." وبين الولايات المتحدة وسوريا قائمة طويلة من الخلافات ويدعم الجانبان أطرافا متعارضة في لبنان. وتصف الولايات المتحدة سوريا بأنها دولة راعية للارهاب بسبب علاقاتها مع حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس).

 

مسؤولون: سوريا تشن حملة لقمع المتشددين الاسلاميين

رويترز - 2007 / 5 / 3

قال مسؤولون سوريون يوم الخميس إن قوات الامن السورية قتلت عشرات الاشخاص يشتبه في أنهم متشددون اسلاميون منهم كثيرون مرتبطون بتنظيم القاعدة في العراق في اطار حملة تصاعدت في الاسابيع الماضية. وذكر عضو في حزب البعث على دراية بالعمليات التي لم يعلن عنها ان شخصية كبيرة واحدة على الاقل في تنظيم القاعدة اعتقلت الشهر الماضي ضمن مئات المتشددين الذين احتجزوا. وقال عضو الحزب مشيرا الى حملة شرسة شنتها الدولة على الاخوان المسلمين في سوريا في الثمانينات "عضو القاعدة ليس من سوريا. تذكر أن سوريا لها خبرة بهذا النوع من الارهاب."

واضاف أن العديد من المتشددين المشتبه بهم وبينهم شخص كان يرتدي حزاما من المتفجرات وضابطا كبيرا في قوات الامن قتلوا خلال اشتباك في الاونة الاخيرة باحدى ضواحي دمشق يعيش فيها كثير من اللاجئين العراقيين. وأضاف "المفجر كان في مكان عام. كان تحت المراقبة وأمكن تفادي كارثة." وقال المسؤول ان خمسة أشخاص قتلوا خلال مواجهة أخرى بوسط سوريا وان عمليات أخرى نفذت في أنحاء البلاد خلال العام الجاري واستهدفت متشددين في سوريا واخرين يعبرون حدودها مع العراق. وبعكس عمليات متفرقة أوردت عنها الصحف الحكومية تقارير العام الماضي لم تغط وسائل الاعلام الرسمية أنباء هذه الحملة. لكن دبلوماسيين غربيين في دمشق قالوا إنهم رأوا أدلة جديرة بالتصديق على وجود حملة قمع منسقة.

وأقر الجيش الامريكي أيضا بأن سوريا تبذل المزيد من الجهود لمنع مقاتلين من عبور حدودها الى داخل العراق. وقال المتحدث العسكري الامريكي الميجر جنرال وليام كولدويل في مؤتمر صحفي يوم الخميس في بغداد "كان هناك بعض الحركة من السوريين... حدث انخفاض في تدفق المقاتلين الاجانب الذين يدخلون العراق كما لاحظنا هنا خلال الشهر الماضي."

لكن وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس ذكرت في أعقاب اجتماع مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس في أعلى مستوى للاتصال بين الولايات المتحدة وسوريا خلال عامين أنها حثت سوريا مجددا على منع المقاتلين الأجانب من دخول العراق.

 

ونفت دمشق اتهامات أمريكية بأنها تسمح لمقاتلين بعبور الحدود الى العراق وقالت إن مقاتلي تنظيم القاعدة الذين يعتقد أنهم ضالعون في هجمات على مدنيين عراقيين من الشيعة يمثلون تهديدا لسوريا يماثل تهديدهم للعراق. وقال مسؤول كبير "نحن متيقظون الان أكثر من أي وقت مضى. كلما تدهور الوضع في العراق كلما كان لذلك تداعيات على سوريا."وأضاف "هذه النار المشتعلة في العراق سينتهي بها الامر بتدمير بقية المنطقة اذا استمرت. سوريا تفرق بين مقاومة للاحتلال الامريكي ومذابح طائفية." لكن المسؤول ذكر أن سوريا لا تنوي ابلاغ الولايات المتحدة بأحدث جهودها الامنية.

وكانت دمشق قدمت معلومات لواشنطن في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول لكنها أوقفت التعاون في مجال معلومات المخابرات قبل عامين عندما ساءت العلاقات بسبب دور سوريا في لبنان والعراق. وقال المسؤول "لم يرجع الامريكيون الفضل الينا في أي شيء حتى عندما أدت مساعدتنا الى انقاذ أرواح أمريكية." لكن سوريا سعت في الاونة الاخيرة الى تحسين العلاقات مع حكومة العراق التي تساندها الولايات المتحدة وعلى رأسها رئيس الوزراء الاسلامي الشيعي نور المالكي المقرب من ايران. وقال مسؤول عراقي يزور دمشق "بدأت سوريا يساورها قلق حقيقي من تنظيم القاعدة. لا تريد أن ينهار العراق وأن ترى محافظات اسلامية على حدودها."

 

جنبلاط متخوّف من شراء أراضٍ على 3 خطوط لتطويق الجبل وإقامة حزام شيعي

النهار - 2007 / 5 / 3

كتبت هيام القصيفي:

كما كانت لافتة جولات النائب وليد جنبلاط في الفترة الاخيرة على بلدات الجبل، كذلك كانت لافتة عودته الى الحديث عن بيع اراض في منطقة حاصبيا ومرجعيون، وان "مساحات شاسعة من الاراضي في منطقتي حاصبيا ومرجعيون تحولت مستوطنات عسكرية"، مؤكداً في 21 نيسان الفائت ان "وجودنا في خطر، لان اي مجموعة بشرية اذا ما فقدت ارضها فانها تفقد وجودها. وعندما تبيع اي مجموعة ارضها تفقد وجودها(...) اقول للبعض الذي يبيع ارضه، ايا يكن، انه عندما يبيع الارض انما يبيع كرامته ووجوده".

ليست المرة الاولى يتحدث جنبلاط عن موضوع بيع الاراضي، وهو الهاجس الذي يشكل خبزه اليومي، والذي دفعه حتى في عز حرب الجبل والتهجير الى الايعاز بمنع بيع اراضي عاليه والشوف، ونقل الملكية من المسيحيين الى غير المسيحيين. لكن هوية الجبل، الدرزية - المسيحية، لم تعد تلك الهوية التي كانت تحمي كيانه، ولو عرف هذا الكيان خضات تراوح بين العنف والسلم. واستتباب السلم جعل القرار غير المعلن بمنع بيع الاراضي قرارا لاغيا، لان المسيحيين المهجرين من الجبل استوطنوا في بيروت وكسروان وجبيل، ولان العودة تأخرت والجبل لم يعد يمثل لهم ذلك المكان الآمن، ولان الحاجة الاقتصادية باتت كبيرة، صارت اسباب البيع متعددة. وثمة مسلمة يجب الاعتراف بها، هي رغبة المسيحي في الانتقال الى المجتمع الاكثر امانا له مستقبلا.

لم تنفع اموال المهجرين في اقناع المسيحيين بالتمسك بأرضهم، فبدأت عمليات بيع الاراضي تأخذ مداها، تدريجا لغير اللبنانيين، وتحديدا للخليجيين، وتركزت عمليات البيع في منطقة المتن الاعلى، في قضاء بعبدا، وتوسعت تدريجا الى بلدات جرد عاليه. مع الاشارة الى ان عمليات البيع لم تقتصر على المسيحيين فحسب بل شملت ملاّكا دروزاً، وخصوصا في المتن الاعلى.

لكن عمليات البيع على مدى اعوام السلم التي تلت اتفاق الطائف، ولا سيما من غير اللبنانيين، ضبطت وان بتفاوت بقرار مجلس الوزراء عام 2001 الذي حدد نسبة تملك الاجنبي بـ"ثلاثة في المئة من الاراضي اللبنانية حدا اقصى"، ولم تشكل تاليا هواجس كبيرة لدى جنبلاط او غيره من قيادات الجبل لان البيع من اجنبي، في نظرهم، لا يشكل خطرا على المفهوم الديموغرافي والسكاني والطائفي على هوية الجبل، لكون الخليجيين يتملكون من اجل قضاء اجازاتهم في لبنان، ويساهمون في تعزيز الحركة الاقتصادية، ولا يعملون على تغيير هوية الجبل الاجتماعية والدينية.

لم تقتصر عمليات البيع على الجبل، وسجلت عام 1995 "انفجار" قضية بيع اراض في منطقة جزين، ولا سيما انها اتت متلازمة مع مشروع القريعة، وهو ما دفع الناس في تلك المنطقة الى الاعتقاد ان ثمة رابطا بين القضيتين. ونشرت "النهار" في 29 نيسان 1994 تحقيقا عن بيع الاراضي في منطقة جزين، مشيرة الى ان عمليات البيع شملت 1200 عقار بين 1992 و1995 . وترددت حينها اسماء نافذين دخلوا على خط شراء الاراضي، منهم مايك نصار احد المساهمين في شركة "سوليدير" الذي قتل وزوجته في البرازيل بعد وقت قصير على اغتيال الوزير السابق الياس حبيقة.

نام موضوع بيع الاراضي فترة من الزمن، وعاد اليوم ليطل من الباب الشوفي، بعدما فتح النائب وليد جنبلاط ملفا فيه الكثير من الحساسيات، لانه يمس فريقا سياسيا يمثل الطائفة الشيعية، في فترة تحفل بالاحداث وبالتوترات بين الطرفين . ولان هاجس بيع الاراضي يكبر كثيرا لدى الاقليات، كان الخوف على منطقة جزين التي يهاجر اهلها ويتركونها الى بيروت والى خارج لبنان، لعدم اطمئنانهم الى مستقبلهم، والتي تباع اراضيها من الغرب ومن الشرق على حد سواء. وكان الخوف ايضا على منطقة الكورة التي تمتد اليها عمليات بيع الاراضي لسكان طرابلس وجوارها، وخصوصا ان المسيحيين في كلتا الحالتين هم الذين يبيعون ارضهم. الا ان التطور الاخير في منطقة حاصبيا هو بيع بعض الافراد الدروز اراضي هو الذي اثار مخاوف جنبلاط.

ولأن فتح أي ملف يحتاج الى وجهتي نظر، كان لا بد من القاء الضوء على المعلومات التي توافرت لدى الحزب التقدمي الاشتراكي حول عمليات بيع الاراضي في منطقة حاصبيا ومرجعيون ومن يقف وراءها. وخصوصا ان ثمة من يعتبر ان عمليات بيع الاراضي هي مشروع يهدف الى اقامة "محمية شيعية"، بدأت مقدماتها بتعطيل مجلس النواب وبايحاء منع انتخاب رئيس للجمهورية.

وفي المقابل كان لا بد لـ"حزب الله" من الرد على اسئلة "النهار" على لسان عضو المكتب السياسي غالب ابو زينب، ولا سيما ان الحزب يعتبر ان الخطر الاكبر من بيع الاراضي هو الذي يحصل في جزين وفي المنطقة الممتدة الى شرق صيدا، في عملية تكمل المشروع الذي بدأ في تلك المنطقة في الحرب وبعد التسعينات.

تشكل منطقة حاصبيا كما هو معروف امتدادا طبيعيا لمنطقة الشوف ذات الغالبية الدرزية والمتصلة جغرافيا بقضاءي عاليه وبعبدا. فحاصبيا تضم بحسب الدراسة الاحصائية للباحث يوسف شهيد زخيا الدويهي 20399 درزيا، يتواصلون في شكل يومي سياسيا واجتماعيا مع دروز الشوف الذين يبلغ عددهم 74954، ومع دروز راشيا البالغ عددهم 23995، اضافة دروز عاليه البالغ عددهم 81574 ودروز بعبدا البالغ عددهم 33910 .

من هنا فان خشية جنبلاط هي ان يتعرض التواصل الطبيعي الممتد جغرافيا من محافظة النبطية شرقا أي حاصبيا الى محافظة جبل لبنان للتهديد تلقائيا بفعل عمليات بيع الاراضي في المنطقة الواقعة بين حاصبيا والشوف من جهة، من طريق شراء اراض من ملاّك دروز وسنة، اضافة الى شراء اراض من ابناء منطقة جزين، والبدء بعمليات استطلاع وشراء اراض في قضاءي بعبدا وعاليه. وتتعدى الخشية فصل المناطق الدرزية الى محاولة انشاء "كيان" شيعي. وبحسب الحزب التقدمي الاشتراكي فان هدف عمليات شراء الاراضي في مناطق برغز والسريرة والقطراني هو ربط المناطق الشيعية الجنوبية في محافظتي الجنوب والنبطية بالبقاع الغربي من جهة حاصبيا، سواء عبر شراء قطع ارض في البلدات او في المساحات الجردية، ووصل المناطق الساحلية عبر شراء اراض في منطقة صيدا، وربط منطقة الضاحية الجنوبية بالبقاع الاوسط والشمالي عبر خط الضاحية القماطية - كيفون - سوق الغرب.

بحسب المعلومات المتوافرة لدى التقدمي، فان عمليات بيع الاراضي تتم عبر متمولين لحساب "حزب الله" وعلى صلة ببنك "صادرات ايران"، وهذه العمليات تهدف الى اقامة مجمعات سكنية كبيرة لعناصر الحزب وعائلاتهم على شكل قرى صغيرة تؤمن التواصل السكاني الشيعي بين قضاء النبطية وقرى شيعية في قضاءي راشيا والبقاع الغربي، وفك التواصل الدرزي بين الشوف وحاصبيا.

ومعلوم ان الشيعة في قضاء النبطية يشكلون بحسب دراسة الدويهي 176508 شيعيا، أي ما نسبته 94,63 في المئة من سكان القضاء، وفي البقاع الغربي 25,922 أي ما نسبته 22,96 في المئة من سكان القضاء. وشراء "حزب الله" الاراضي عبر مقربين منه من شأنه ان يعزز التواصل مع الوجود الشيعي المتنامي في البقاع الغربي بعدد 25,922 شيعيا، أي ما نسبته 22,96 في المئة من سكان القضاء.

وفي معلومات الاشتراكي ان الذين يشترون الاراضي هم متمولون شيعة قريبون من الحزب، وبرز منهم رجل الاعمال علي تاج الدين. وهو بحسب معلومات الاشتراكي من بلدة حناويه في قضاء صور، سافر الى افريقيا في اوخر الثمانينات، فعمل في زائير ثم في سييراليون وغيرها من الدول الافريقية. وبعد ازدهار اعماله نقل نشاطه الى لبنان حيث افتتح عددا من المصالح التجارية.

وبدأ بشراء عقارات في عدد من المناطق الجنوبية واقام عليها تجهيزات وشركات صناعية متنوعة. وهو يعمل لمصلحة "حزب الله" ويزور ايران في صورة مستمرة.

وقد اشترى تاج الدين مليونا ومئتي الف متر مربع في محيط بلدتي السريرة والقطراني في قضاء جزين، التي باشر العمل فيها لاقامة مجمعات سكنية عليها. واشترى نحو 300 الف متر مربع في منطقة برغز التي تؤمن له التواصل مع مرجعيون والقرى الشيعية في البقاع الغربي وراشيا. وقد تمت عملية الشراء من آل شمس في حاصبيا، وبوشر العمل فيها من اجل بناء 1600 وحدة سكنية. واهمية هذه المناطق الحيوية انها تمكّن من يملكها من السيطرة على مدينة جزين التي تشكل المعبر الذي يربط الجنوب بالشوف الدرزي وبصيدا السنية. ومع تضاؤل الوجود المسيحي في جزين والنزعة الى بيع الاراضي فيها تكبر دائرة الخطر، وخصوصا في ضوء المعلومات ان اراضي بيعت بين عامي 2005 و2006 (الشاري خليل ياسين) شملت الحمصية وبتدين اللقش والميدان والغباطية وبنواتي وبكاسين، أي ما مساحته تقريبا مليون متر مربع، وهذا يزيد من احتمالات فقدان المنطقة لهويتها المسيحية، في مقابل تطويق الوجود السني في البقاع الغربي، الذين سيكون محاصرا بين البقاعين الشمالي والاوسط من جهة واتصال الشيعة في قضاءي مرجعيون والنبطية بالشيعة في البقاع الغربي وراشيا.

 

الخط الساحلي وخط الضاحية عاليه

 

يعتبر الاشتراكي ان نجاح التجربة الشيعية في الضاحية الجنوبية ونموها السكاني المتسارع، والتوسع في شراء الاراضي والممتلكات في بلدات المتن الجنوبي، تمهد في المنظار الشيعي للتوسع تدريجا نحو الجبل من جهة عاليه. وقد ساهم انحسار الوجود المسيحي في تعزيز التجربة الشيعية، ولا سيما في المناطق التي كنت تشكل عمق الضاحية كبرج البراجنة والشياح وحارة حريك. لكن المناطق الدرزية لم تسلم ايضا من التوسع، ولا سيما في منطقة صحراء الشويفات التي اذا ضمت الى الاوزاعي شكلت حزاما يطوق الجبل من جهة الغرب، ويفصل تاليا المنطقة الدرزية عن بيروت السنية. اما النقطة الاستراتيجية الابرز على هذا المحور فهي خلدة، التي بدا يتشكّل فيها جيب شيعي الى جانب جيوب مماثلة في دوحة عرمون وبشامون، مع ما تمثله هذه النقطة الاستراتيجية الحيوية من ضرورة لوصل الضاحية ساحليا بالجنوب الشيعي. اضافة الى معلومات متفرقة عن بدء عمليات شراء مماثلة في منطقة الجية وجدرا وداود العلي في اقليم الخروب للهدف نفسه. اما الخط الآخر الممتد من بعبدا صعودا في اتجاه كيفون والقماطية فآخذ هو الاخر في التوسع في اتجاه سوق الغرب التي سجلت فيها عمليات شراء متزايدة. وبحسب معلومات التقدمي، فان العمليات تتم على يد احد افراد التابعية الايرانية واسمه علي كرمشهاني لحساب علي تاج الدين. وتمثل سوق الغرب بدورها، اسوة بالشويفات وخلدة، نقطة استراتيجية لاشرافها على الضاحية وبيروت. وبحسب معلومات الحزب التقدمي فان عمليات الشراء في سوق الغرب تتناول كلها مواقع حساسة وحيوية، وتتم وفق عمليات مموهة وباسماء مستعارة.

وتشير معلومات الحزب التقدمي الى ان ثمة محاولات حثيثة للدخول الى قلب الشوف، ومنها شراء اراض في السمقانية وعين وزين لمصلحة طعان حسن العنان.

 

"حزب الله": نقاوم الفيديرالية

 

في مقابل معلومات الحزب التقدمي الاشتراكي، ماذا يقول "حزب الله"، على لسان ابو زينب؟

يعتبر جنبلاط ان الحزب يخطط لشراء الاراضي من المسيحيين والدروز من اجل وصل الجنوب بالبقاع الغربي؟

- اذا سلمنا بالمخطط الذي يتحدث عنه جنبلاط، فما هي الخطوة التالية؟ هل لدى الشيعة مخطط لقيام فيديرالية في لبنان مثلا؟ نحن نعتبر ان مقتل كل التفكير الشيعي و"حزب الله" و"امل" ان يحدث التقسيم في لبنان وتقوم الفيديرالية. وهما يقاتلان في شكل حاد لمنع هذا المشروع. اما اذا كانت عمليات شراء الاراضي في منطقة معنية تثير حساسيات، فلان البعض يريد ان يبقي منطقته مفتوحة لتطورات ما في المستقبل اذا اقتضت ان ينشئ كانتوناً ما. ووجود لبنانيين من غير طائفة يؤدي الى منع قيام هذا الكانتون او المنطقة الفيديرالية. وهذا يعني ان ما يحصل هو ضرب لمشروعه الذي يفكر فيه، وليس لمشروع الآخرين. من هنا استغرب الا يثير شراء الاراضي في منطقة جزين حفيظة جنبلاط. مع العلم ان ملايين الامتار بيعت من موظف بسيط يدعى خليل ياسين، الذي يشتري اراضي ومناطق واسعة من دون ان تثير هذه العمليات حفيظة السيد جنبلاط، لانها تقع خارج نطاق المشروع الذي يريده.

تعتقدون ان جنبلاط يثير الموضوع لانه يريد ابقاء المناطق الدرزية على صلة ببعضها من اجل مشروع اقليمي؟

- طبعا. هو يحاول ابقاء هذه المناطق متصلة ببعضها، لان احد الخيارات المطروحة امامه هو انشاء كانتون تتصل مناطقه بعضها بالبعض الاخر، ووجود لبنانيين من غيرمذهب يعطل عليه هذا المشروع، دون ان يعني ذلك ان هذا المشروع سيتحقق غدا، او انه يتجه اليه قريبا.

 

اراضي جزين

 

لكن السؤال هو ان عمليات الاراضي التي تباع من شخص يقال انه قريب منكم، فهل علي تاج الدين يرتبط بعلاقة مع "حزب الله"؟

- طبعا لا. علي تاج الدين رجل متمول ومليونير كبير، معروف في افريقيا وفي المنطقة التي يشتري فيها. وتاليا لم نصطنع رجلا متمولا ولا موظفا اسمه خليل ياسين، وقلنا له ان يشتري الاراضي. تاج الدين يعمل في كثير من المشاريع في تلك المنطقة. وهو لا يمت باي صلة تنظيمية الى الحزب. انه رجل متمول. نعرفه؟ طبعا نعرفه، كما نعرف جميع الاقطاب الذين يؤيدون المقاومة. فهذا شيء وامواله شيء آخر. ولو كان السيد جنبلاط قادرا ان يقول ان هذه الاموال لـ"حزب الله" لما كان قصّر ابدا.

* لكن المعلومات تفيد ان بنك صادرات ايران يموله؟

- تاج الدين متمول وثري. وقصته مثل قصة أي لبناني عمل في الخارج ونجح، وجاء الى لبنان ليستثمر امواله ويقيم مشاريع تجارية.

لكنهم يقولون ان مساحات الاراضي التي اشتراها تاج الدين وغيره في مناطق محددة مثل السريرة وبرغز لاقامة مجمعات سكنية عليها تباع فقط من الشيعة. اما الاراضي فتُشرى من مسيحيين ودروز . وانتم تعرفون ان موضوع بيع اراض شاسعة في هذه المناطق يثير مخاوف المسيحيين والدروز على السواء.

لنتذكر ان الرئيس رفيق الحريري رحمه الله اشترى مناطق كاملة وملايين الامتار وجبالا ووديانا. فهل نتهم كل رجل يشتري في منطقة لا ينتمي اليها طائفيا بأنه يريد ان يستولي على المنطقة؟

ونتيجة متابعتنا للموضوع بعد اثارته في الاعلام، لا بد ان نلفت الى مغالطة ومفارقة. لقد اشترى تاج الدين في السريرة والقطراني وبرغز اراضي جردية يريد ان يحولها مجمعات سكنية، وتاليا لم يشتر مناطق سكنية، ليغير هويتها الطائفية. فهل اراد اهل السريرة والقطراني شراء شقق لديه ولم يبعهم؟ مع العلم ان ابناء هذه القرى تركوا قراهم لانعدام مقومات الحياة فيها. فهل يشتكون ان تاج الدين لا يبيع الا الشيعي؟ اذا اراد احدهم الشراء فنحن مستعدون لان نصله بتاج الدين ويشتري منه أي شقة يريدها. ما يحصل هو تحريض طائفي عن بيع الدروز والمسيحيين اراضيهم من اجل سكن الشيعة.

ولكن الا تعتقد ان كل الظروف السياسية والاقتصادية والدينية تدفع المسيحيين الى البيع؟

- ثمة فارق بين عمليات البيع المحددة والعمليات الضخمة للاستيلاء على الاراضي. لو كانت العمليات تتم في السريرة والقطراني وتتوسع الى غيرها من المناطق، لكان يحق للجميع وضع علامة استفهام، وهذا امر طبيعي، لكن هذا لم يحصل حتى الساعة. في المقابل، فان ما يحكى عن عمليات بيع اراض مستمر حتى تاريخه لا تتم في تلك المنطقة التي يحكي عنها جنبلاط بل في منطقة جزين القريبة من صيدا. فهذا هو الموضوع الاساس والاهم الذي يجب الحديث عنه، لان المناطق التي تباع شاسعة وهي مأهولة، واراضيها خصبة ولم تعد لاهلها. وهذا الموضوع يجب السؤال عنه ومعرفة من يشتري بهذه الكميات الضخمة ومن يستغل حاجات الناس، وليس من يشتري في اراض جردية. يجب تصويب البوصلة، والعودة الى سؤال مبدئي: هل يحق للبناني ان يشتري اينما كان؟ طبعا. هل يمنع مثلا على أي كان ان يشتري في كسروان؟ هل وصلنا الى مرحلة نقيم فيها فيديرالية طوائفية في السكن؟

 

"الاشتراكي كان يحضنا على الشراء"

 

لكن الواقع هو كذلك. ثمة مناطق سنية وشيعية ومسيحية. مع العلم ان جنبلاط يطرح علامات استفهام على كل عمليات شراء الاراضي على خط الجنوب وجزين ومرجعيون والساحل والطريق الممتدة الى سوق الغرب؟

- هذا الامر له علاقة بالسياسة وليس بالواقع. انا اتذكر اننا حين كنا نجلس مع الاشتراكيين كانوا يحضونا على شراء اراض في هذه المناطق. وانا اتحدث عما حصل معي. كانوا يحضوننا على التوسع وشراء الاراضي في كيفون ومحيطها. كانوا يقولون لنا في شكل منتظم توسعوا واشتروا اراضي في المنطقة. ونحن لم يكن عندنا أي مخطط من هذا النوع والا لكنا اشترينا لان سعر الاراضي في تلك الفترة كان زهيدا. نحن لم يكن لدينا أي مخطط توسعي، اما ما يحصل من توسع فله علاقة بالتطور الديموغرافي ليس اكثر وليس باي مشروع لاقامة منطقة شيعية.

ما يحصل هو ان جنبلاط يتحدث عن تاج الدين، فتردون بالحديث عن خليل ياسين؟

- نحن نسأل لماذا هناك صيف وشتاء تحت سقف واحد. اذا كان ثمة هواجس فنلتحدث عن كل عمليات البيع. فهل يعقل ان تثير كمية امتار قليلة هذه الضجة. ونسأل استطرادا، اذا سلمنا جدلا بأن مشروع تاج الدين نجح، وانا لا ادري من سيذهب ليسكن هناك، فهل سيتمكن مئة شخص من تغيير ديموغرافية منطقة بكاملها؟

ولكن منطقيا المناطق الشيعة قابلة للازدياد ديموغرافيا اكثر من غيرها، بدليل ما حصل في قضاء جزين وارتفاع عدد السكان الشيعة في فترة زمنية قصيرة؟

- هذا ليس له علاقة بالديموغرافيا، بل بالهجرة المسيحية المتزايدة. ولو كانت الخيارات الشيعية في تلك المنطقة متاحة لكان قسم من اهاليها لسافروا قبل المسيحيين بسبب الاوضاع المتردية في المنطقة. اعتقد ان النمو الديموغرافي لا يتم بتطور دراميتكي. البعض يحمّل الموضوع اكثر مما يحتمل.

قلت ان المناطق التي تشرى غير مأهولة، لكن هناك من يقول ان عمليات البيع تترافق مع شق طرق؟

- اذا اراد احد ان يقيم مجمعات سكنية فكيف سيصل اليها، في الهليكوبتر. وجنبلاط خبير في استثمارات الاراضي، واشترى وباع كثيرا منها، ويعرف تماما ان أي فرز للقطع الصغيرة يكون مصحوبا بشق طرق من اجل تسويقها للبيع. واعود للسؤال هل ممنوع ان يشتري أي كان في أي منطقة؟

هل يحق للمسيحي او الدرزي ان يشتري في الضاحية الجنوبية؟

- من يحتاج الى ارض فسيشتريها.

لكن المسيحيين باعوا اراضيهم في حارة حريك بسبب وجود "حزب الله" فيها.

- كلا، بل لانهم اعطوا اسعارا مرتفعة. لقد حصل نمو ديموغرافي في المنطقة، واراد الناس التوسع وشراء الشقق والاراضي، فدفعوا ثمنها. ولكن ثمة اناس لم يقبلوا ان يبيعوا. الاسعار المرتفعة وغيرها من الاسباب الموضوعية دفعت الناس الى البيع، ومن غادروا خلال الحرب افادوا من هذه المبالغ لشراء شقق حيث انتقلوا ولتعليم اولادهم .

هل رسمتم علامة استفهام على خليل ياسين ؟

- طبعا، ونحن نرصد هذه الحركة. اما علي تاج الدين فهو يقول علنا انه اشترى ولديه مشاريع عمرانية وتجارية، واعتقد ان هذا المشروع سيتأخر لان المنطقة تحتاج الى حياة وحيوية.

ليس المهم المنطقة حياتيا بل اهميتها الاستراتيجية؟

- هم جنبلاط وهاجسه ان يقطع التواصل بين المناطق الدرزية. وهاجسه اقامة كانتون مستقبلي يجب الحفاظ على التواصل بين اجزائه. لماذا لا يتحدث احد عن القرى الشيعية الموجودة هناك، وابناؤها هم الذين يشترون الاراضي؟ لنقل اذا اننا نريد وصل المناطق الشيعية في جزين والجنوب بالبقاع.

هذا تماما ما تتهمون به؟

- ما هذا المنطق؟ والى اين سيصل هذا التفكير؟ غدا سيطالب المسيحيون ايضا بوصل مناطقهم. اذا كان جنبلاط متخوفا الى هذا الحد فليشتر. فالناس تريد ان تبيع وهو قادر على الشراء، فليقم بذلك . من يعزل ليس الاراضي والمناطق بل المشروع السياسي. لقد انفصل الشريط الحدودي سابقا ضمن المشروع السياسي الذي اقامته اسرائيل، وليس موضوع الاراضي.

ولكن هل سيشتري اراضي في المحاور الثلاثة التي يقول انكم تشترون فيها كقضاء بعبدا مثلا والقماطية وكيفون؟

- هل يقدم جنبلاط مستندات على ذلك؟ اذا اردت انا ان اسكن في بمكين وشملان على اساس انها منطقة جميلة، فهل يعني ذلك انني انفذ مشروعا؟ معظم الذين اشتروا في تلك المنطقة هم ابناء قرى بعيدة في الجنوب او البقاع، والتوسع هو في اطار النمو الديموغرافي ليس أكثر، ولا تُقام في تلك المنطقة اي مشاريع كبيرة.

ولكن يقال انكم تتوسعون ايضا في منطقة الحدت وسقي الحدت؟

- هناك مشاريع تظهر تلقائيا انها مفتعلة، وهناك مشاريع تتم بحسب العرض والطلب والنمو السكاني. ما يحدث هو ان جنبلاط يكبر الحجر كي يرفع الصوت على اكثر من محور، ويقوم بالتحريض ليقول ان المشكلة غير محصورة في الجنوب، بل للايحاء ان هناك مشروعا عاما يريد اشراك المسيحيين فيه. وما يحدث في الحدت وسقي الحدت هو مشاريع تجارية بدأ العمل بها منذ التسعينات. لا صحة لاي مشاريع كبيرة لا في الحدت ولا في كيفون ولا اي مشاريع لنا علاقة بها. ما يحدث هو تخويف جنبلاط للمجموعات الاخرى بأن "حزب الله" قادر على شراء الاراضي من اجل شراء كل لبنان.