المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الاثنين 7/5/2007

 

إنجيل القدّيس يوحنّا .19-15:21

وبَعدَ أَن فَطَروا قالَ يسوعُ لِسمْعانَ بُطرُس: يا سِمْعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني أَكثَرَ مِمَّا يُحِبُّني هؤلاء؟ قالَ لَه: نَعم يا رَبّ، أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُباًّ شَديداً . قالَ لَه: إِرْعَ حُمْلاني . قالَ له مَرَّةً ثانِية: يا سِمْعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني؟ قالَ له: نَعم يا رَبّ، أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُباً شَديداً . قالَ له: اِسْهَرْ على خِرافي. قالَ له في المَرَّةِ الثَّالِثة: يا سِمْعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني حُبّاً شديداً؟ فحَزِنَ بُطرُس لأَنَّه قالَ له في المَّرةِ الثَّالِثَة:أَتُحِبُّني حُبّاً شديداً؟ فقالَ: يا رَبّ، أَنتَ تَعلَمُ كُلَّ شَيء، أَنتَ تَعلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ حُبّاً شديداً . قالَ له: إِرْعَ خِرافي. الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكَ: لَمَّا كُنتَ شاباً، كُنتَ تَتَزَنَّرُ بِيَديكَ، وتَسيرُ إِلى حَيثُ تشاء، فإِذا شِخْتَ بَسَطتَ يَدَيكَ، وشَدَّ غَيرُكَ لكَ الزُّنَّار، ومَضى بِكَ إِلى حَيثُ لا تَشاء . قالَ ذلكَ مُشيراً إِلى المِيتَةِ الَّتي سيُمَجِّدُ بِها الله. ثُمَّ قالَ له: اِتَبْعني ! .

 

ساركوزي رئيسا لفرنسا بنسبة 54.5 بالمائة من الأصوات

الأحد 6 مايو - وكالات

أعلن وزير الداخلية الفرنسي عن طريق المحطات التلفزيونية والاذاعات الفرنسية بأن نيكولا ساركوزي هو الفائز بنسبة 53 ونصف بالمئة من الأصوات، بينما حصلت منافسته المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال على47 ونصف بالمئة... وهكذا يكون نيكولا ساركوزي ابن المهاجر المجري والبالغ من العمر 52 سنة، الرئيس السادس للجمهورية الفرنسية الخامسة. وأن المرشحة الاشتراكية قد منيت بهزيمة ساحقة إذ الفرق في النقاط بينها وبين ساركوزي المنتصر6 نقاط. وقد تحقق حلم ساركوزي بأن يصبح رئيسا على منافسته رويال في سباق اختيار خلف لجاك شيراك بعد أن ظل في المنصب لمدة 12 عاما. وتعهد ساركوزي البالغ من العمر 52 عاما وهو وزير سابق للداخلية بادخال اصلاحات وبالقضاء على الجريمة وخفض البطالة. ويفضله مجتمع الاعمال.. فقد تعهد برفع معدل النمو السنوي من نسبته الحالية التي تبلغ 2 بالمئة وخفض معدل البطالة الذي تقدر نسبته بنحو 8.3 بالمئة وتعزيز قدرات الانفاق.

ساركوزي: "انا فخور بانتمائي" الى فرنسا

عبر الرئيس الفرنسي المنتخب نيكولا ساركوزي مساء الاحد في خطاب النصر بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الفرنسية عن "الفخر الذي لا يوصف الذي اشعر به لانتمائي" الى فرنسا.

سيغولين روايال تعترف بهزيمتها امام ساركوزي

من جهتها اقرت الاشتراكية سيغولين روايال مساء الاحد بهزيمتها امام اليميني نيكولا ساركوزي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في كلمة نقلتها الشبكات التفزيونية. وقالت روايال التي بدت مبتسمة ومتماسكة في كلمتها ان "امرا ما تحرك ولن يتوقف". وتمنت للرئيس الفرنسي المقبل ان "ينجز مهمته في خدمة جميع الفرنسيين".

واقر الزعيم الاشتراكي الفرنسي بيار موسكوفيسي من جانبه مساء الاحد بهزيمة المرشحة الاشتراكية سيغولين روايال امام اليميني نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية. وقال موسكوفيسي متحدثا في مقر الحزب الاشتراكي في باريس "اشعر بحزن كبير. هذه الهزيمة هي هزيمة جميع الاشتراكيين".

اليمين بدأ ينصب منصة الفوز في باريس

أفادت وكالة فرانس برس ان منصة يتم نصبها عصر الاحد في ساحة كونكورد في باريس حيث ينوي التجمع من اجل حركة شعبية بزعامة نيكولا ساركوزي تنظيم تجمع في حال فاز المرشح اليميني بالانتخابات الرئاسية. وبدات مئات محطات التلفزة الفرنسية والاجنبية كذلك بحجز اماكن لها على منصات ثابتة تطل على المكان او منصات متحركة.

وقد انتشرت حوالى 15 الية للشرطة في محيط المكان. من جهته امتنع الحزب الاشتراكي عن الاعلان عن اي مكان محتمل للتجمع في حال فوز مرشحته سيغولين روايال. وفي ساحة الباستيل مكان التجمع التقليدي لليسار في العاصمة الفرنسية انتشرت حوالى 15 شاحنة صغيرة للدرك والشرطة.

ويفترض حصول تعبئة قوية لكن غير ظاهرة جدا للشرطة الاحد في باريس والضواحي تحسبا لاعمال عنف محتملة في حال فوز ساركوزي على ما افادت مصادر في الشرطة الاربعاء.

مبارك يهنىء ساركوزي ويعد بعلاقة ممتازة مع فرنسا

هنأ الرئيس المصري حسني مبارك مساء اليوم الاحد نيكولا ساركوزي الفائز في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مؤكدا له "مواصلة العلاقة الممتازة بين فرنسا ومصر"، بحسب ما اعلن السفير المصري في فرنسا ناصر كامل لوكالة فرانس برس. وقال كامل "اتصل مبارك بساركوزي فور اعلان النتيجة وهنأه بفوزه واكد له ثقته بان العلاقة الفرنسية المصرية ستظل ممتازة". واضاف ان ساركوزي ومبارك "اتفقا على تكثيف المشاورات بين البلدين حول ملف الشرق الاوسط وعلى الصعيد الدولي".

اسرائيل ترى ان ساركوزي سيعتمد سياسة اكثر توازنا في الشرق الاوسط

توقع المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية آفي بازنر مساء الاحد ان يعتمد الرئيس الفرنسي المنتخب نيكولا ساركوزي سياسة اكثر توازنا في الشرق الاوسط. وقال بازنر السفير السابق في باريس متحدثا للشبكة الاولى العامة في التلفزيون الاسرائيلي ان ساركوزي "سيعتمد سياسة اكثر توازنا في الشرق الاوسط، انه صديق لاسرائيل". وذكر بان ساركوزي "قال ان زيارته الى نصب ياد فاشيم (لضحايا محرقة اليهود) في القدس شكلت منعطفا في حياته". ورأى بازنر من جهة اخرى ان "الفرنسيين صوتوا للتغيير (..) ساركوزي ليس متطرفا بل ممثلا عن اليمين المعتدل وسيواصل السياسة الايجابية التي اعتمدها شيراك حيال يهود فرنسا".

فرنسا: نسبة المشاركة تخطت النسبة في الساعة ذاتها من الدورة الأولى

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة بلغت 11،34% ظهر اليوم الأحد في فرنسا في إطار الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، أي أكثر بثلاث نقاط من النسبة في الساعة ذاتها من الدورة الأولى.

 

تشيني يعقد اجتماعًا مع الملك عبد الله في تبوك

الأحد 6 مايو -ايلاف

علي الحسن من الرياض: قالت مصادر مطلعة في حديث مع "إيلاف" إن الحكومة السعودية حددت مدينة تبوك في شمال البلاد مكانًا لاستقبال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي يقوم بجولة على ثلاث دول عربية تستهدف تحريك عملية السلام ومحاصرة الأزمة في العراق، ويقضي خلالها 24 ساعة في المملكة.

ومن المقرر أن يجتمع الملك عبد الله بن عبد العزيز يوم السبت المقبل، الثاني عشر من الشهر الحالي، بتشيني في تبوك التي يزورها عاهل البلاد ضمن جولة داخلية تستهدف زيارة ثلاثة مدن سعودية، وافتتح عدد من المشاريع الاقتصادية تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وقال مصدر مطلع كان يتحدث من واشنطن إن حتى الآن تتجه النية لعقد الاجتماع هناك (تبوك) .. لكن ربما تستجد ظروف تسهم في تغيير مكان الاجتماع.

وحسب مصادر دبلوماسية أميركية في العاصمة الرياض كانت "إيلاف" تستطلع رؤيتها لطبيعة الاجتماع، فإن المؤكد أن الملف العراقي سيكون الأكثر بحثاً على طاولة المباحثات التي تستمر لعدة ساعات يغادر بعده في نفس اليوم إلى محطة أخرى. ومعروف أن خلافاً واضحاً في الرؤية بين الرياض وواشنطن فيما يتعلق بطريقة إدارة الحكومة الأميركية للوضع في العراق، بعد تصاعد أعمال العنف الطائفية، وغياب الأمن والاستقرار في البلاد التي لا تزال تحت الاحتلال منذ عام 2003 إثر سقوط النظام السابق.

وأثار خطاب للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في القمة العربية الأخيرة التي احتضنتها بلاده استياء واشنطن بعد أن أشار إلى أن ما يمر به العراق هو " احتلال غير مشروع"، مما جعل مسؤولين في الإدارة الأميركية يوجهون رسائل الاستفهام إلى نظرائهم في الرياض.

وكرر وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الوصف ذاته في ما يتعلق بالتدخل الأميركي في العراق.

وسبق وأن قالت مصادر دبلوماسية عربية إن الملك عبد الله بن عبد العزيز رفض استقبال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعد أن كان من المقرر أن تشمل جولته العربية زيارة الرياض.

وقال البيت الأبيض إن رفض العاهل السعودي الملك عبد الله استقبال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هو "نزاع بين البلدين" ودعا السعودية إلى دعم حكومة العراق.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأحد الماضي أن الملك عبد الله رفض استقبال المالكي قبل قمة إقليمية عن أمن العراق التي ستعقد هذا الأسبوع لأن الشكوك تنتابه بشأن حكومة المالكي الشيعية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن هناك نزاعًا في هذه المرحلة بين البلدين.

وأضاف للصحافيين: "نعتقد أن من المهم أن تدرك دول المنطقة أهمية وجود نظام ديمقراطي عراقي يمكنه أن يصمد وأن يكون حصنًا في وجه الإرهاب الذي يمثل خطرًا على كل دول المنطقة سواء كانت سنية أم شيعية أم غيرها". وأبلغت وزيرة الخارجية الأميركية التي ستحضر القمة الإقليمية شبكة "سي. ان.ان" أنه لا يوجد شك في أن الحكومة السعودية تساورها مخاوف بشأن عملية المصالحة في العراق، ولا سيما ضم الأقلية السنية للعملية السياسية.

وأضافت أن القلق يساورهم بشأن مدى استعداد الحكومة العراقية لاستخدام قواتها الأمنية بشكل محايد. وقالت إن المالكي يتعامل مع هذه المشاكل. لكن صحيفة واشنطن بوست ذكرت الإثنين أن إحدى الإدارات بمكتب المالكي شكلت دورًا محوريًا في اعتقال ضباط كبار في الجيش والشرطة الوطنية وعزلهم، كافح بعضهم للتصدي للميليشيات الشيعية. وزادت الخلافات بين إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش والسعودية في الأشهر الأخيرة. وقال الملك عبد الله الشهر الماضي إن العراق تحت "احتلال أجنبي غير مشروع" وهو اتهام رفضه البيت الأبيض.

 

على ضمانها بأي ثمن والمعارضة تتجه إلى جولة أخرى من التصعيد تشديد صفير على جلسة لانتخاب الرئيس يعرقل تعديل الدستور ويقلل حظوظ أسماء

بيروت - وليد شقير - الحياة - 06/05/07//

قالت مصادر مقربة من البطريرك الماروني نصرالله صفير لـ الحياة إن الأخير سيرفع تدريجاً خلال الأسابيع المقبلة وتيرة مطالبته النواب اللبنانيين، لا سيما المسيحيين، بتأمين نصاب الثلثين، من أجل عقد جلسة المجلس النيابي لانتخاب رئيس جديد للجمهورية آخر أيلول (سبتمبر) المقبل لأن الأولوية لديه هي حصول انتخابات الرئاسة في موعدها الدستوري، وتجنب أي فراغ دستوري.

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أمس أن المجلس النيابي سيجتمع لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، مؤكداً أن هذه قناعته الشخصية ازاء الشكوك في الوسط السياسي اللبناني حيال إمكان عقد البرلمان للتعاطي مع هذا الاستحقاق، في ظل الانقسام الكبير الذي يشهده لبنان بسبب الأزمة السياسية التي يمر فيها. وتتوقع أوساط أن تشهد الأزمة مرحلة جديدة من التصعيد من جانب المعارضة، لا سيما حزب الله وحركة أمل في الأيام المقبلة تحت عنوان الخلاف على تعيينات إدارية وأمنية وعلى اتهام الفريقين الشيعيين الحكومة بتأخير صرف التعويضات لإعادة إعمار ما هدمته الحرب الإسرائيلية على لبنان الصيف الماضي.

وفيما يعلن الأمين العام لـ حزب الله السيد حسن نصر الله مساء اليوم موقفاً من الحكومة بعد الانتقادات التي وجهها اليها رئيس البرلمان نبيه بري متهماً إياها بعزل طائفة، يعقد السنيورة غداً الاثنين مؤتمراً صحافياً لعرض ما أنجزته الحكومة في إعادة الإعمار وآليات جديدة للتعويض عن الأضرار في الضاحية الجنوبية.

وكانت التصريحات التي أدلى بها البطريرك صفير حول انتخابات الرئاسة الأولى، مساء أول من أمس، محط اهتمام قادة المعارضة والأكثرية خصوصاً. فرأى فيها الجانب الأول تأكيداً لصوابية رأيه في وجوب تأمين نصاب الثلثين لانتخاب الرئيس، حين اعتبر ان الجلسة لا تتم إلا إذا توافر الثلثان وبعد ذلك ربما يتم الانتخاب بالثلثين، وإذا لم يتوافرا إذ ذاك يتم بالنصف زائد واحد. وفي وقت وجد بعض الأكثرية ان الشق الثاني من كلامه عن ان المرحلة الثانية من الانتخاب إذا لم يتم بالثلثين يتم بالأكثرية المطلقة، يحمل التفسير الذي لا يشترط نصاب الثلثين، فإن الذين التقوا البطريرك في الأسابيع الماضية أكدوا أنه مع اشتراط الرئيس بري نصاب الثلثين، وأن الأهم في كلامه رفضه تعديل الدستور في الانتخابات الرئاسية، في شكل يقطع الطريق على اقتراح زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون تعديل الدستور لانتخاب رئيس البلاد مباشرة من الشعب لمرة واحدة، وهو الاقتراح الذي يأمل مناصرو عون بأن يزيد حظوظه كمرشح للرئاسة، بدعم من معظم قوى المعارضة.

وقال المقربون من البطريرك الماروني لـ الحياة إن رفضه تعديل الدستور يقلل من حظوظ بعض الأسماء التي يجرى التداول بها في الكواليس من موظفي الفئة الأولى الذين يتطلب انتخابهم تعديلاً للدستور.

وأكد هؤلاء أن موقف صفير من الرئاسة يقوم على الآتي:

1 الحؤول دون أي فراغ رئاسي مع حلول موعد انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود وضمان إجراء الانتخابات مهما كان الثمن، والإصرار على نزول النواب لا سيما المسيحيين الى البرلمان لإتمام ذلك، خلافاً لتوجه المعارضة الى مقاطعة جلسة الانتخاب وإفقادها نصاب الثلثين إذا لم يحصل اتفاق على الرئيس العتيد...

2 الإتيان برئيس توافقي لا يكون من مرشحي المعارضة (8 آذار) ولا من مرشحي الأكثرية (14 آذار).

3 أن يكون الرئيس الجديد مقبولاً لا شبهات سياسية أو مالية أو قانونية عليه.

4 الاستبعاد الكلي لتعديل الدستور من أجل أي مرشح.

وتوقعت المصادر المطلعة على موقف صفير أنه أعطى أول من أمس جرعة جديدة لموقفه من إجراء الانتخابات الرئاسية وأنه سيضاعف جرعات موقفه الذي يستند الى الجرعة الأولى التي كان أطلقها في بيان الكنيسة المارونية في 4 نيسان (ابريل) الماضي، والتي اعتبرت أن امتناع أي قوة سياسية أو تكتل أو حزب عن تأمين نصاب الجلسة المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية، يشكل التفافاً على أحكام الدستور وتعطيلاً للأصول الديموقراطية. وأشار هؤلاء الى أن الجرعات المقبلة لموقف صفير الذي يحظى بدعم من الفاتيكان بعد زيارته الأسبوع الفائت إليه واجتماعه الى البابا بينيديكتوس السادس عشر، ستتناول حض النواب على تأمين النصاب وحضور الجلسة، وسيضغط في هذا الاتجاه... في شكل يحرج نواب كتلة العماد عون والرئيس بري الذي لم يتوقف عن القول انه يقف خلف البطريرك صفير في الاستحقاق الرئاسي.

على صعيد المواقف التي أعلنها السنيورة أمس، في ندوة على هامش منتدى الاقتصاد العربي، أوضح السنيورة بعد تأكيده ان المجلس النيابي سيجتمع لانتخاب الرئيس الجديد، أن الدستور يقول أيضاً انه إذا لم يتسنّ للمجلس الانتخاب لسبب أو آخر، عندها تتولى الحكومة المسؤولية وهمّها يكون كيفية انتخاب رئيس الجمهورية. وشجع السنيورة المستثمرين العرب على المجيء الى لبنان على رغم الأزمة السياسية، وقال: ان لبنان ينتظركم ويرحب بكم وسيراكم في الصيف وسيكون صيفاً ليس حاراً. وأوضح ان الحل الذي اقترحه بالاتفاق على برنامج سياسي لحكومة تقوم على 17 وزيراً للأكثرية و13 وزيراً للمعارضة، أساسه أن نأخذ من الأكثرية القدرة على الفرض وأن نأخذ من المعارضة القدرة على التعطيل، مكرراً الإشارة الى ضرورة التوافق على برنامج تنفيذي لمقررات الحوار الوطني، والنقاط السبع التي أقرت إبان الحرب الإسرائيلية على لبنان. وأوضح ان الأكثرية قدمت تنازلات بموافقتها على التخلي عن الأكثرية في مجلس الوزراء.

من جهة ثانية، عاد الى بيروت أمس زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري بعدما أمضى بضعة أسابيع في الخارج، وزار فور وصوله عصراً مع نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري عائلتي المغدورين زياد غندور وزياد قبْلان في وطى المصيطبة، يرافقهما النائبان باسم السبع ونبيل دو فريج

 

سيناريو الخراب

الأنوار/إذاً، المحكمة الخاصة ذات الطابع الدولي أصبحت وراءنا، وهي ستُقر وفق البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة بين الخامس عشر من هذا الشهر والعاشر من حزيران. لا انتخابات نيابية مبكرة لأن (لا وقت) لوضع قانون جديد في الشهور السبعة المتبقية من عمر العهد، وعليه فإن مجلس النواب الحالي سيُكمِل ولايته. يبقى، إذاً، الإستحقاق المتبقي انتخابات رئاسة الجمهورية: لا تأييد لانتخابات رئاسية من الشعب، وفق ما طالب به العماد ميشال عون. لا (توافق) على شخص الرئيس لأن العماد عون لا يقبل أن يُسمي غيره بل ان يكون هو رئيساً للجمهورية. كما ذكر في مناظرة تلفزيونية أول امس على قناة العربية. قوى الرابع عشر من آذار تضع لموقفها حداً اقصى بحيث يكون الرئيس من صفوفها، وحدّاً أدنى أن توافق على رئيس بين 14 و8 آذار. ثمة مَن يقول إن العماد عون، من خلال طرح نفسه مرشحاً وحيداً، أراد باكراً أن يُحرِج حلفاءه ويقطع الطريق على أي (تفاهم) على مرشح آخر. لكن قولاً مغايراً يعتقد بأن عدم المبادرة باكراً، من قبل الحلفاء الى تبني ترشيح العماد عون هو مجرد (تكتيك) لكشف كل (الأوراق الرئاسية) وليس أمامهم سوى خيار تبني ترشيح عون.

في هذه الحال، ماذا يحصل? المعارضة تستطيع أن تحشد 57 نائباً، وقوى 14 آذار 70 نائباً، في غياب التوافق لا قدرة لأحد على تأمين 86 نائباً، عندها ستعمد قوى 14 آذار الى الدعوة الى جلسة لإنتخاب رئيس، وهي قد استحصلت على دراسة دستورية من فرنسا تُجيز اجراء الإنتخابات حتى لو لم يحضر ثلثا الأعضاء الذين يتألف منهم مجلس النواب. عندها قد يعمد رئيس الجمهورية المنتهية ولايته الى تشكيل حكومة انتقالية، فيصير البلد أمام واقع رئيس جمهورية جديد ورئيس حكومة انتقالية قد يكون العماد ميشال عون. الدول الكبرى ستعترف بالرئيس الجديد وستدعو كل الأطراف الى التعاون معه، فيما ستُبدي دول أخرى تعاطفاً مع الحكومة الإنتقالية وستتعاون معها. هذا السيناريو لا يمكن تسميته سوى (سيناريو الخراب) لكنه واقعٌ في غياب أي مؤشرات أخرى. لقد ضاقت مساحة التفاهم، والسؤال الكبير: أي مشهد للبلد سيكون عليه بعد الرابع والعشرين من تشرين الثاني المقبل?الصورة قاتمة لكنها قائمة.

 

البطريرك صفير ترأس قداسا احتفاليا في سيدة لبنان والتقى وفودا:مخجل حقا الوضع الذي نتخبط فيه لاسيما ما نكابده من حال ضياع/سئمنا الخصومات والمشاحنات التي تورث الموت وتقنا الى الطمأنينة/لنسأل العذراء ان تبسط جناح حمايتها على ابناء الوطن ليعيشوا بمحبة

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير قداسا احتفاليا في بازليك سيدة لبنان - حريصا لمناسبة "عيد سيدة لبنان" الذي يصادف الاحد الاول من شهر أيار, وعاونه فيه المطران شكر الله حرب والقيم البطريركي العام الخوري جوزف البواري وكاهن مزار سيدة لبنان الاب حنوت اندراوس, في حضور حشد من المؤمنين.

العظة

بعد الانجيل المقدس القى البطريرك صفير عظة بعنوان "قالت مريم: "تعظم نفسي الرب" قال فيها: "عيد العذراء مريم، سيدة لبنان، عيد يجمع جميع اللبنانيين، على اختلاف انتماءاتهم الدينية والمذهبية، على الرغم مما يعانون في بلدهم من مشاكل ومصاعب وانقاسامات، ومريم العذراء هي موضع تكريم في الانجيل، كتاب المسيحيين الديني الاول، والقرآن كتاب المسلمين الديني الاول، وكلاهما يمتدحان فضائل العذراء وروحانيتها وطاعتها لله, ومقامها السامي لديه تعالى.واذا كانت قد حظيت العذراء مريم في المسيحية والاسلام في هذا القدر العظيم من التكريم، فلأنها امتازت بما مارسته من فضائل الى حد البطولة. وهي منذ أن بشرها الملاك جبرائيل بأنها ستكون أما لابن الله، اعتراها الخوف والاضطراب، وقالت للملاك: "كيف يكون هذا، وأنا لا أعرف رجلا"، فطمأنها الملاك بقوله لها: "الروح القدس يحل عليك، وقدرة العلي تظللك، فالمولود منك قدوس يدعى ابن الله". وهذا هو السر الكبير، سر الحبل بابن الله المتأنس المولود من عذراء نذرت نفسها لله نذر مؤبدا. وأعربت عن امتثالها لأمره تعالى بقولها للملاك: "ها أنا امة الرب, فليكن لي كقولك".

ومنذ تلك اللحظة رسمت لها كلمة الله الطريق الصاعدة التي كان عليها أن تسير عليها. فهي، بحسب رموز العهد القديم، ابنة صهيون الجديدة التي تبقى مع الرب، وتحفظ في قلبها كلام رعاة بيت لحم العجيب الخاص بابنها، المولود الجديد. وتعجبت، هي ويوسف قرينها، من كلام سمعان الشيخ في هيكل أورشليم، يوم قال، لدى رؤيته الطفل يسوع: "أطلق، يا رب، عبدك بسلام، لأن عيني قد أبصرتا خلاصك". وتعجبت هي مثله أيضا، لدى بحثهما عن يسوع وهو ابن اثنتي عشرة سنة، فوجداه في الهيكل يجادل العلماء ويفحمهم.وكان همها الأوحد أن تفهم أقوال ابنها، التي كانت تحفظها في قلبها، فاستأهلت ذاك المديح الذي أطلقه يسوع عليها، وعلى كل مؤمن على مثالها، يوم قيل له:"ان امك واخوتك واقفون في الخارج يريدون أن يروك"، فأجاب: "ان أمي واخوتي هم هؤلاء الذين يسمعون كلمة الله ويعملون بها" .وأمانة مريم لابنها هي التي قادتها حتى أقدام الصليب مع بعض التلاميذ. وهذه الظلال التي غلفت مريم لدى تبشير الملاك اياها بما سيكون، يشير الى ما لقيت من صعوبة لاكتشاف النور. والطريق التي سلكتها، وان مرت في عتمة الايمان، فقد أفضت الى النور.وان ما يتصف به الايمان الواعي، الناضج، انما هو الثبات في المعتقد، والتسليم المطلق لارادة الله. والتيارات المضللة التي ترتدي أشكالا مختلفة وفق الظروف والحالات، قد تهدم الايمان في النفوس الضعيفة. أما الايمان القوي الذي لا يتزعزع فيفسح لكل منا في المجال بأن نقول مع بولس الرسول: "لقد علمت بمن آمنت، وواثق بأنه قدير أن يحفظ لي وديعتي".

وايمان ابراهيم هو مثال الايمان القوي الذي لم يتزعزع أمام المحنة، ولو كان ثمنها دم ابنه الوحيد، اسحق، وايمان العذراء، أم الله، التي طوبت لأنها آمنت بما قيل لها من قبل الرب، وآمنت بابنها فتبعته حتى الصليب.الايمان، ينقل الجبال، على ما قال السيد المسيح: " لو كان فيكم من الايمان مقدار حبة خردل، لكنتم تقولون لهذه التوتة: انقلعي، وانغرسي في البحر فتطيعكم!". والايمان بالوطن هو أشبه بالايمان بالله. ومن كان مؤمنا بربه، لا يمكنه الا أن يكون مؤمنا بوطنه، وفيا له ولقيمه وتاريخه وتراثه، ولبني قومه فلا يريد لهم من الخير الا ما يريده لنفسه.ولا حاجة بنا الى أن نتوقف عند الوضع المأساوي الذي نعيشه في وطننا لبنان. فهو وضع قد أصبح معروفا شرقا وغربا. وكم يضيمنا أن نسمع بعض المسؤولين الكبار في الخارج يقولون لنا: "هل بلغ منكم الضعف، وقلة الثقة بنفوسكم، مبلغا أصبحتم معه عاجزين عن تسيير شؤونكم بذاتكم، بعد أن اختلفتم على كل شيء؟ انه لمخجل حقا هذا الوضع الذي نتخبط فيه. وقد عشنا مآسي كثيرة، خاصة طوال الثلاثين سنة التي مرت بنا، لكن مأساتنا اليوم، يبدو أنها تفوقها جميعا، لما نكابده من حال ضياع.وننسى أن المؤمن لا يمكنه أن ييئس، ما دام يشع في قلبه نور الايمان. يقول المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني: "عن الايمان تنتج ثمار مديح، وأفعال شكر عن الاحسانات التي يقبلها الله. والى هذا يضاف الشعور المرهف بالعدل والمحبة الصادقة نحو القريب. وهذا الايمان حض على تأسيس كثير من الأعمال من أجل تخفيف البؤس الروحي والجسدي، ولتربية الشبيبة، ولتحسين أوضاع الحياة الاجتماعية، ولتثبيت السلام وتوطيده في كل مكان" .

أيتها العذراء مريم، يا أم الله، أتيناك في هذا الأحد الأول من هذا الشهر، الذي يحمل اسمك، ايمانا منا بأنك شفيعة مشفعة لدى ابنك يسوع، فهو يستجيب كل ما تسألينه، على ما فعل في وليمة قانا الجليل، يوم حول الماء خمرا. نسألك اليوم أن تستمدي لنا من ابنك الحبيب نعمة السلام ليحله في قلوبنا وفي ربوعنا، بعد أن ننبذ الحقد، والكراهية، والخصومات، وابنك هو من قال لنا: "اسألوا تعطوا، اطلبوا تجدوا، اقرعوا يفتح لكم، فمن يسأل ينل، ومن يطلب يجد، ومن يقرع يفتح له". لقد سئمنا الخصومات والمشاحنات، التي تورث الاحقاد والموت، وتقنا الى الهدوء والطمأننية، والسلام الداخلي. اقبلينا في مدرستك لنتعلم على يدك أن نقول ما قلته يوم بشرك الملاك بأنك ستكونين أما لله: فأنشدت من أعماقك هذه الانشودة التي مطلعها: "تعظم نفسي الرب".

فلتعظم نفوسنا الرب، ولنقدس اسمه، لأنه ينظر الى تواضع الذين يتقونه، ويرأف بهم، ولنسأل العذراء أن تبسط جناح حمايتها على هذا الوطن وأبنائه ليعيشوا في جو من التفاهم والمحبة والسلام".

استقبالات

وكان البطريرك صفير استقبل قبل القداس في الصرح البطريركي في بكركي: وفدا من "جمعية فرح العطاء" برئاسة رئيس الجمعية محمد حمادة الذي أشار الى "ان الزيارة لأخذ بركة غبطته ولاطلاعه على النشاط التي ستقوم به الجمعية في العاشر من الحالي حيث ستقرع الاجراس في كل الكنائس على مساحة الوطن والذي سيتوافق مع تكبير داخل المساجد في نفس الوقت لمدة خمس دقائق, الثانية عشرة ظهرا وذلك نبذا للعنف والحقد ورفضا للفتنة وتأكيدا على العيش معا في كل طمأنينة, ولاطلاعه ايضا على مسيرة السلام التي ستنطلق في هذا اليوم المذكور من السوديكو حتى المتحف بمشاركة الجمعيات الاهلية وتلامذة لبنان".

والتقى البطريرك صفير على التوالي: مدير الشؤون العقارية في لبنان بشارة قرقفي, المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي جوزف صفير, العقيد ميشال كرم, القاضي منير حنين ووفود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية للتهنئة بسلامة عودته من روما.

 

الرئيس برتينوتي غادر لبنان متوجها الى الاراضي الفلسطينية المحتلة: هناك خطر حقيقي من تفاقم الازمة في لبنان والحل بالوفاق الوطني

موقفنا: لا للحرب لا للارهاب نعم لسياسة سلام تهزم منطق الحرب والارهاب

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) غادر رئيس مجلس النواب الايطالي فاونستو برتينوتي، بعد ظهر اليوم، متوجها الى الاراضي الفلسطينية المحتلة، بعد زيارة استمرت يومين التقى خلالها عددا من المسؤولين اللبنانيين وأجرى محادثات مع رئيسي مجلس النواب والوزراء نبيه بري وفؤاد السنيورة والنائبين وليد جنبلاط وسعد الحريري وكتلة الوفاء للمقاومة، كما تفقد كتيبة بلاده العاملة في اطار اليونيفيل في الجنوب اللبناني.

وقبيل مغادرته، عقد برتينوتي مؤتمرا صحافيا في صالون الشرف في المطار، شكر فيه المسؤولين اللبنانيين على حسن استقبالهم والاهتمام الذي قوبل به. واشار الى ان الوضع في لبنان "صعب جدا"، وهو ما يطلق عليه تسمية "الازمة اللبنانية"، معتبرا "ان لبنان يشهد حاليا مشاكل داخلية ضخمة وهي مشاكل اقتصادية وسياسية ومالية، اضافة الى مشاكل الانقسام بين القادة، ومسألة تواجد الفلسطينيين في المخيمات على الاراضي اللبنانية وهذا ما يذكرنا بضرورة ايجاد حل لهذه القضية".

وأعلن انه بعد سلسلة اللقاءات التي أجرها مع القادة اللبنانيين اقتنع بانه "لا يمكن ايجاد حل لما يعاني منه لبنان الا بالوفاق الوطني بين اللبنانيين أنفسهم"، مشددا على "ضرورة إحياء الصيغة اللبنانية التي تساوي بين مختلف الطوائف والاطراف في اطار وطني واحد، وذلك يتم من خلال استئناف البرلمان اللبناني لنشاطه، ثم اجراء الانتخابات الرئاسية والبحث عن حل مشترك بين اللبنانيين، ثم التوصل الى وفاق بالنسبة الى المحكمة الدولية في طرح مشترك لكي تكسر دوامة العنف والجرائم السياسية التي تتالت لعقود في هذا البلد، ثم التوصل الى حل للازمة الراهنة، لان هناك خطرا حقيقيا من تفاقم الازمة اذا لم يبادر ويسارع اللبنانيون الى ايجاد حل ملائم". واعتبر الرئيس برتينوتي "ان ايجاد حل للنزاع الفلسطيني - الاسرائيلي يشكل بداية حل لكل المشاكل التي تعاني منها المنطقة".

ورأى "ان اللبنانين جميعا، رغم الاختلاف في ما بينهم، الا انهم يجمعون على الايجابية في الحضور العسكري الايطالي في الجنوب اللبناني ضمن اطار اليونيفيل"، مشيرا في الوقت نفسه الى "ان القوات الايطالية في الجنوب تقوم بدور مهم وفعال وهي تتعاون بشكل جيد مع الجيش اللبناني وتقدم المساعدات الانسانية للاهالي"، مؤكدا "ان تلك القوات جاءت الى لبنان من اجل السلام وليس من اجل الحرب".

وردا على سؤال عن وجود مخاوف ايطالية من تعرض قوات اليونيفيل لاي اعتداء، قال رئيس البرلمان الايطالي: "لا يوجد اي قلق في هذا المجال لان قوات اليونيفيل تقوم بدور انساني في الجنوب، وهي اتت من اجل السلام وتتفاعل بشكل يومي مع السكان من مختلف النواحي"، الا انه أشار في الوقت نفسه الى "عدم استبعاد اي شيء". وبالنسبة للقاءاته مع المسؤولين في "حزب الله" ورأيه بوجهة نظرهم ونظر اطراف الاخرى، قال برتينوتي: "ان الموضوع الاساسي ليس وجود توافق بيني وبين تلك الاطراف، فموقفنا يختصر بهذه الكلمات، لا للحرب لا للارهاب نعم لسياسة سلام تهزم منطق الحرب والارهاب".

من جهة اخرى، أعرب الضيف الايطالي "عن تخوفه من التشنجات البادية على وجوه جميع من التقاهم، الا انه اشار الى "ضرورة تكريس كل القوى لتحريك الجماعة الدولية لكي تعمل على تسهيل وتنشيط حل للبنان ومن اللبنانيين".

 

رئيس مجلس النواب الايطالي زار قاعدة معركة وتفقد المناطق الجنوبية والخط الازرق

وطنية- 6/5/2007 (سياسة) وصل رئيس مجلس النواب الايطالي فاوستو برتينوتي الى قاعدة معركة الايطالية عند العاشرة والنصف من صباح اليوم، يرافقه سفير ايطاليا غبريال كيكيا، الملحق العسكري في السفارة الايطالية الكولونيل موسكيلا وعدد من الديبلوماسيين الايطاليين، وكان في استقباله قائد قوات الطوارىء الدولية الجنرال كلاوديو غرازيانو، قائد القوة الايطالية قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال فورا فيانتي، قائد موقع معركة الايطالي الكولونيل مارينو سكوبينو وكبار الضباط الايطاليين. وأقيم للضيف عرض عسكري وقدم له الضباط والجنود الايطاليون التحية العسكرية، ثم توجه الى مركز قيادة الموقع في معركة وعقد لقاء بينه وبين قائد الموقع في حضور الجنرال غرازيانو، بعيدا عن الصحافة. وبعد تفقده للقوة الايطالية في معركة، استقل طائرة دولية توجه بها في جولة فوق المناطق الجنوبية والخط الأزرق. اشارة الى ان الرئيس برتينوتي كان قد وصل الى معركة في سيارة خاصة تابعة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، وسط تدابير أمنية مشددة.

 

الاب تابت ترأس قداسا في الذكرى الثانية لتفجير اذاعة "صوت المحبة": يمكن لاعداء المحبة ان يبثوا روح الشر ولكن المحبة أقوى من البغض

وطنية - 6/5/2007 (متفرقات) ترأس المدير العام لاذاعة "صوت المحبة" الاب فادي تابت قداسا لمناسبة الذكرى الثانية لتفجير الاذاعة، برعاية وحضور رئيس عام جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة الاب خليل علوان، وتم تدشين كنيسة مار يوحنا الحبيب كنيسة الاذاعة التي دمرت اثر التفجير الذي تعرضت له الاذاعة ليل 6 ايار 2005.

بعد الانجيل المقدس، القى الاب علوان عظة قال فيها: "منذ سنتين، وفي مساء الاحتفال بعيد يوحنا الحبيب شفيع هذه الكنيسة، أراد أبناء الظلمة وحضارة الموت ان يسكتوا صوت المحبة. فدكوا أساسات هذا الدير بالمتفجرات وأسقطوا مبنى الاذاعة، فهوت وصمتت لدقائق معدودة وللحظات. ودفن صوتها كما تدفن حبة الحنطة في الارض الجيدة لتنبت من جديد ". اضاف:" وها هي صوت المحبة في كل سنة، تقوم مع المسيح القائم من الموت، لتدوي من جديد في سماء لبنان والبلدان المجاورة، وتمتد فروعها الى استراليا، وقريبا جدا الى المملكة الاردنية الهاشمية، وتعلو في الفضائية لتسمع صوتها الى أكبر عدد من بلدان الكرة الارضية.ولم يكن دفنها في الارض هذا ليثنيها عن ان تعود من جديد، وبقناعة أكبر، والتزام أعمق، لتكون صوت المظلوم وصوت الفقير والضعيف والمستضعف، وصوت المعتقلين في غياهب السجون السورية والاسرائيلية. ولم يثنها دفنها في الارض عن ان تنبعث من جديد صوتا مدويا للدفاع عن حقوق الانسان، وحقوق المرأة وحقوق الطفل، وللدفاع عن الارض والقيم والثقافة والتراث والبيئة، وان تحاكي الناس، جميع الناس، في لغاتهم الاصلية، من عربية وفرنسية وانكليزية وسريلنكية وغيرها، كما الرسل في العلية بعد العنصرة". وقال:" اني واثق بانه لا موت ولا حياة، ولا ملائكة ولا اصحاب رئاسة، ولا حاضر ولا مستقبل، ولا قوات، ولا علو ولا عمق، ولا خليقة اخرى، بوسعها ان تفصلنا عن محبة الله التي في المسيح يسوع ربنا.نعم، يمكن للايادي السود ان تغتال اهل الصحافة، ولكنها لا تقوى على إسكات اصواتهم.ويمكن لاعداء المحبة ان يبثوا روح الشر الى حين ولكن المحبة أقوى من البغض، وأجدى من الحقد وأنفع من الضغينة ".

وعاهد الاب علوان "المستمعين، على ان تبقى اذاعة "صوت المحبة"، صوتا للرسالة الانسانية المسيحية، وصوتا للحق وصوتا للحرية، وساحة للجهاد ضد الظلم، وضد الكفر، وضد الاستبداد، وسوف تواصل "صوت المحبة" وقوفها بالمرصاد الى كل معتد على القيم الانسانية والدينية والاخلاقية، وسوف تبقى طريقا الى ترقي الشعوب والسلام بين الناس والمصالحة بين الافراد، وأداة للتلاقي وللحوار، واضعين نصب أعيننا المحبة، وحدها المحبة التي تبني الاوطان والحضارات، والتي من دونها لا شيء يجدي الانسان نفعا". وفي ختام الذبيحة الالهية، اعلن الاب تابت منح جائزة "صوت المحبة" لهذا العام، عن الاعلام المرئي للاعلامي بسام براك من "المؤسسة اللبنانية للارسال"، وعن الاعلام المسموع للاعلامية ريما نجيم من "صوت الغد"، وعن الاعلام المكتوب للاعلامية هالا حمصي من جريدة "النهار"، على ان تسلم الجوائز الى الاعلاميين يوم السبت 12 ايار الحالي في العشاء السنوي الذي ستقيمه الاذاعة في مطعم سلطان الرومية في القليعات.

 

الدكتور جعجع بعد خلوة لقطاع رجال الأعمال في "القوات اللبنانية" في بزمار

وطنية- 6/5/2007 (سياسة) عقد قطاع رجال الأعمال في "القوات اللبنانية" خلوة في بزمار عرض خلالها برنامج عمله وآليته وطرق تنظيمه، وكانت كلمات لكل من نائب المنسق العام ايلي عبود، المسؤول عن الاعلام في القطاع جورج جوجو ومنسق القطاع الدكتور جورج مفرج.

وفي ختام الخلوة الاقتصادية ألقى رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع كلمة نوه فيها "بخطوة تجاوب قطاع رجال الاعمال المستحدث في الحزب وتصميمه لجهة تحركه المؤثر الذي يطال كل العمل السياسي"، تطرق إلى "دقة المرحلة الاستثنائية التي نعيشها اليوم والمليئة بالتطورات السياسية، بالإضافة إلى أن مؤسستين دستوريتين اساسيتين معطلتين كليا هما رئاسة الجمهورية ومجلس النواب اما المؤسسة الثالثة فتقع تحت الحصار الفعلي".

ورأى أن "الحياة السياسية في اي بلد من بلدان العالم تتوقف على المؤسسات الدستورية"، وشرح "مسألة الاربعين مليار دولار دين التي يستخدمها فريق 8 آذار باستمرار في هجومه متناسيا ان الاربعين مليار اتت حين كانت السلطة في يده ولو ان البعض من فريق الاكثرية كان موجودا ولكن هم كانوا عصب السلطة وبالتالي نمطهم في التصرف جعل هذا البعض يتماشى مع هذا التصرف، وكان معروف من كان ثقل تلك السلطة، وجود السوري في لبنان الذي كان يبت سلبا أو إيجابا، والسلطة الماضية هي التي رتبت الدين المذكور".

وتناول "احتلال ساحة رياض الصلح وما يرافق ذلك من تأثيرات سلبية على جميع الصعد ولا سيما القطاع الاقتصادي"، وسأل: "إذا تخطينا كل الخلفيات السياسية الى ماذا يؤدي البقاء في رياض الصلح؟ بعد 5 اشهر لم يؤد الى اي نتيجة وبعد كل الاستنتاجات ما زالوا مستمرين في عملية الاحتلال. عما ينم هذا العمل التدميري للاقتصاد ولا سيما انهم يعلنون باستمرار وقوفهم مع الشعب والعمال وفي الوقت ذاته يعطلون اعمال مصالح هذا الشعب".

ورأى جعجع ان "أمل كل اللبنانيين في ظل هذا التعقيد الحاصل اليوم، هو انتخابات رئاسة الجمهورية"، مشددا على "أهمية أي استحقاق انتخابي لما يحمله من نفس جديد لكل الناس، وبدلا من ان نحضر انفسنا جميعا للقيام بانتخابات رئاسية طبيعية، الأمر الذي نحن نقوم به، نرى بعض الفرقاء يتحضرون من اجل تعطيل هذه الانتخابات ويقولون أنهم لن يشاركوا في جلسة انتخاب رئيس في حال لم يتم التوافق على مرشح".

واعتبر ان "منطق التوافق على رئيس الجمهورية هو منطق سياسي وعلينا القيام بجهود لربما يتم الاتفاق على رئيس معين، ولكن في حال لم نتمكن من ذلك فالنتيجة الحتمية والطبيعية هي التوجه نحو الانتخابات وليس التعطيل، ماذا والا فهذه محاولة لتعطيل كل المؤسسات الدستورية، وهذا الاتجاه جلي منذ الآن، إذا ما السبب الذي يكمن وراء تعطيل رئاسة الجمهورية من رئيس الجمهورية؟"

وجدد تأكيد "دور مجلس النواب الذي خوله الدستور من دون غيره إظهار شرعية الحكومة أو عدمها وليس رئيس الجمهورية ام رئيس مجلس النواب"، معتبرا ان "هذه الممارسات لم تعد ديموقراطية بل تعسفية باسم الديموقراطية"، مستغربا "مطالبتهم بالثلث المعطل في ظل هذه الممارسات التي نشهدها في المؤسسات التي يملكون فيها الثلث المعطل، وسأل: "وهل تريدون ان نعطيكم هذا الثلث المعطل في المؤسسة الوحيدة التي ما زالت تعمل ولو انها تعرج وتنزف على خلفية طوقكم لها؟ هذا المطلب سياسي ويمكننا الاجابة عليه بشكل سياسي. ألا يحق لنا ان نضع علامة استفهام على تصرفات قوى 8 آذار؟"

ورفض جعجع "المنطق الذي يخلو من البحث"، وسأل: "كيف استنتجتم ان ما حصل في لبنان من خلال تقرير فينوغراد كان نصرا، علما انني لا اشك ابدا في ان الجيش الاسرائيلي تمرمغ رأسه بالوحل في هذه المعركة، ولكن ان ندعي اننا حققنا نصرا كبيرا فهناك مسافة شاسعة. وفي المقابل بماذا تمرمغ رأسنا نحن؟ بألف قتيل ومليارات من الدولارات خسائر ولبنان عاد الى الوراء 20 سنة وبالتالي انطفأ الامل الذي كان بدأ يدب في قلوب الناس بعد عشرات السنين من الخسارة والفقدان، ونذكر بتعليق خطوة عودة المهاجرين اللبنانيين التي كانت مقررة عام 2006، الى عملية الترحيل التي قامت بها قوى الامم المتحدة والسفارات الاجنبية بالاضافة الى الشعور التشاؤمي لدى الشباب الذين ما زالوا في لبنان ومنهم من يتحضر للهجرة".

وأشار جعجع إلى ان "الحياة السياسية في لبنان حاليا معقدة، والسبب هو قرار فريق عدم التزام أصول اللعبة السياسية ومن هنا يستعمل الارض إذ إما تستخدم القانون والدستور والسياسة أم تلجأ الى وسائل قريبة من هذه الاخيرة كما حصل في 23 كانون الثاني"، لافتا الى ان "قرار هذا الفريق ادى إلى أن تعطي هذه الأزمة وقعا على حياتنا الوطنية والسياسية". وتمنى "مشاركة كل النواب في جلسة انتخاب رئيس للجمهورية ومن يعطل سيتحمل مسؤولية هذا التعطيل، ومن جهتنا لن نقبل بالتعطيل كما اللبنانيين"، مؤكدا ان "الانتخابات هي عصب اللعبة الديموقراطية التي سنستمر بها وبالتالي لن نغير من قناعاتنا وطروحاتنا على الرغم من كل الضغوطات"، ودعا الى "ضرورة الالتزام والتقيد بهذه اللعبة وغير ذلك يؤدي إلى الخراب والدمار كما هو حاصل في ساحة رياض الصلح وجوارها".

 

شومان استغرب تنكر حزب الله للنقاط السبع: بكركي الناخب الاول والاخيرفي الاستحقاق الرئاسي

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) عقد تجمع عائلات الطريق الجديدة اجتماعا برئاسة رياض شومان، اصدر على اثره بيانا استغرب فيه "تنكر "حزب الله" للنقاط السبع التي مهدت لاستصدار مجلس الامن الدولي القرار 1701، والذي اوقف العدوان الاسرائيلي على لبنان في آب الفائت، وهو الذي أعطى موافقته الشاملة على هذه النقاط خلال عملية التفاوض التي قامت بها حكومة المقاومة السياسية "حكومة الرئيس فؤاد السنيورة"، واليوم يتنصل منها لاهداف سياسية واستراتيجية تمليها عليه ارتباطاته الخارجية، والتي لها علاقة واضحة بمصير سلاحه وبالمحكمة والحكومة والاستحقاق الرئاسي".

اضاف:"ان "حزب الله" الذي دأب منذ ما يزيد عن خمسة اشهر على عرقلة اي حل للأزمة اللبنانية لا يحقق الانقلاب على السلطة الشرعية القائمة، وضرب انتفاضة الحرية و الاستقلال، مستعد للقيام بأي شي من أجل ذلك، من هنا يأتي اصراره على عدم سحب فتيل الفتنة المتمثل بالاعتصام الانقلابي في وسط بيروت، والذي يزيد الكارثة الاقتصادية والاجتماعية والحياتية تفاقما ينذر بعواقب وخيمة، ليس اقلها هجرة الشباب المتصاعدة وحرمان الالاف من فرص العمل والعيش الكريم". وتابع:"اما بالنسبة الى الاستحقاق الرئاسي، فان التناغم الحاصل بين "حزب الله" و رئيس التيار الوطني الحر ليس الا تناغما مصطنعا ستكشفه الايام المقبلة، وسيعرف العماد ميشال عون انه لم يكن سوى اداة طيعة في يد الحزب استخدمها كغطاء مسيحي ماروني خدمة لمخططه، اذ كيف يعقل ان يطرح "حزب الله" رئيسا توافقيا، والجميع يعلم ان عون لم و لن يكون يوما مرشحا توافقيا؟ وكيف يقبل به رئيسا وهو الذي قال فيه الكثير من النعوت الوضيعة عندما كان في باريس وعندما زار واشنطن لدعم قانون محاسبة سوريا، وهناك كتابات ومواقف موثقة حول هذا الامر ؟

اضاف:" نرحب بالمواقف الوطنية التي صدرت عن البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في هذا المجال، وخصوصا لجهة النصاب القانوني لجلستي الانتخاب الاولى و الثانية". واعتبر "ان البطريرك صفير وضع حدا للاستخفاف بعقول الناس، وبمحاولات ضرب الدستور والانقلاب على الطائف"، وأكد "ان بكركي ستكون الناخب الاول والاخير في الاستحقاق الرئاسي". وختم:"أخيرا نكرر دعوتنا لرئيس مجلس النواب نبيه بري للخروج من دائرة المماطلة و الاقدام على فتح مجلس النواب، والدعوة الى عقد جلسة عامة لمناقشة مشاريع باريس 3 واقرارها، وايضا مشروع المحكمة كي لا يكون في مجلس الامن ضمن الفصل السابع، وما يعني ذلك من انقسامات اضافية بين اللبنانيين".

 

النائب زهرا:لا انتخابات نيابية قبل نزع السلاح الموجود مع فئة من اللبنانيين

المحكمة خارج المفاوضات والحكومة خارج المساومة والرئاسة لن تخضع للابتزاز

وطنية-6/5/2007(سياسة) أكد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا "أن المحكمة الدولية أصبحت خارج إطار المفاوضات، وأن استمرار الحكومة الشرعية أصبح خارج المساومة, وأن انتخابات الرئاسة لن تخضع للابتزاز والشروط".

وأضاف: "لا بل نحن نقول للمطالبين بانتخابات نيابية مبكرة أن لا انتخابات نيابية قبل تأمين شرط الحرية لكل اللبنانيين، وذلك يعني أن لا انتخابات نيابية قبل نزع السلاح الموجود في أيدي فئة من اللبنانيين". كلام النائب زهرا جاء خلال تمثيله رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع في العشاء الذي أقامته "القوات" في منتجع التلال- كسارة لمناسبة افتتاح قسم حوش الأمراء في زحلة. وكان سبق العشاء افتتاح حاشد للقسم حيث ألقى رئيس منطقة زحلة والبقاع الأوسط في "القوات" المحامي عادل ليون كلمة اعتبر فيها "أن بيتنا الكبير هو الوطن الذي نتهافت للدفاع عنه، ونبنيه بإيماننا وبالمبادئ التي لا نحيد عنها. ولا تغرننا أموال تأتي لأننا لا نبيع وطننا بثلاثين من الفضة". وانتقل الجميع الى حفل العشاء الذي حضره إضافة الى النائب زهرا، النائب جمال الجراح والمطارنة أندره حداد، منصور حبيقة، سبيريدون خوري وبولس سفر، رئيس اتحاد بلديات قضاء زحلة ابراهيم نصرالله وعدد من رؤساء البلديات وحشد كبير من المحازبين.

النائب زهرا

والقى النائب زهرا كلمة تطرق فيها الى مختلف القضايا المطروحة. وقال "أن المعركة اليوم واضحة جدا وهي معركة بين فريق 14 آذار الذي يعمل لبناء الدولة القوية بمؤسساتها الذاتية ومرجعيتها الأمنية الواحدة التي هي الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وبين مشروع دويلة لا يريد للدولة أن تنهض. ولا يضيعن أحد البوصلة. هذه هي المعركة ونحن لن نتنازل ولن نساوم مهما حاولوا الضغط. ولا يهددن أحد بصيف ساخن. من سيقاتل من؟ هل اسرائيل في وارد أن تقاتل الأمم المتحة والقوات الدولية التي تسيطر على جنوب الليطاني؟ طبعا لا. وهل اللبنانيون يريدون أن يتقاتلوا فيما بينهم؟ طبعا لا. لذلك نقول إن كل محاولات الضغط والابتزاز لن تجدي نفعا. فالمحكمة الدولية أصبحت خارج إطار المفاوضات، واستمرار الحكومة الشرعية أصبح خارج المساومات, والانتخابات الرئاسية لن نقبل أن تخضع للابتزاز والشروط". اضاف "الانتخابات ستجري في موعدها وبحسب الدستور القائم كما أكد سيد الكلام البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير. ونحن كنا ولا نزال نسير خلف توجهات بكركي ورؤيتها الوطنية. والدستور ليس لعبة يعدلونه ساعة يشاؤون. ليعلموا أن أيام الوصاية السورية انتهت الى غير رجعة. ونحن هنا لنمنع أي تلاعب بالدستور لأن هذا لن يمر أبدا". وتوجه النائب زهرا الى "أصحاب الطروحات القائلين بالانتخابات النيابية المبكرة" قائلا: "ليعلم أصحاب هذه الطروحات أن لا انتخابات نيابية قبل تحقيق كامل شروط النزاهة التي أقرتها الهيئة الوطنية لقانون الانتخابات. أي أن لا انتخابات نيابية قبل نزع السلاح الموجود في أيدي فئة من اللبنانيين. لا انتخابات نيابية في ظل استمرار وجود دويلة داخل الدولة. هذه هي معركتنا وسنستمر فيها بكل ديموقراطية حتى تحقيق أهدافنا في قيام الدولة اللبنانية بمؤسساتها الشرعية الوحيدة من دون أي شريك". وفي الختام كرّم قسم حوش الأمراء عددا من الذين ساهموا وساعدوا في إنشاء القسم، وفي طليعتهم ميشال بو عبود "الذي كان أول من أعاد النشاط السياسي القواتي الى حوش الأمراء وزحلة منذ منتصف التسعينات من القرن الماضي وتعرّض لشتى أنواع المضايقات والملاحقات والسجن". وتسلم والده هيكل بو عبود الدرع التذكاري نيابة عنه بسبب وجوده خارج لبنان.

 

النائب الحاج حسن: الرئيس السنيورة يضع شروطا تعجيزية لعدم تشكيل حكومة/الطائفة الشيعية تعيش اليوم حالة غبن وكذلك الجزء الاكبر من المسيحيين

وطنية- زحلة- 6/5/2007 (سياسة) اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسين الحاج حسن، خلال احتفال تأبيني في حسينية حوش الامراء في حضور النائب نقولا فتوش والنائب السابق خليل الهراوي، "ان المعارضة لن تستسلم بل هي اقوى بكثير على المستوى السياسي والشعبي واعقل منهم بكثير على مستوى درء الفتنة ومنعها، وبالتالي هناك حدان احدهما اسمه الفتنة ولن نرضى ان يقع بها البلد، والآخر اسمه لن نقبل بتسليم البلد، وبين هذين الحدين هناك الشراكة، اذا كانوا يستطيعون تحمل مبدأ الشراكة تحل الازمة في البلد منذ صباح يوم غد، واذا لا، فالازمة السياسية هم يتحملون مسؤوليتها".

وقال: "الشراكة تكون في الحكومة وفي كل القرارات وفي الانتخابات الرئاسية وصناعة البلد ومستقبله، لا استئثار ولا هيمنة ولا مبالغة واستفراد، هذا البلد قام على صيغة العيش المشترك التي تخرقها الحكومة في كل يوم عشرات المرات، وآخرها التعينات الادارية، اهكذا تبنى الاوطان اهكذا يحكم البلد". ولفت الى "ان الطائفة الشيعية تعيش اليوم حالة غبن وكذلك الجزء الاكبر من المسيحيين، وبالتالي لولا الدعم الاميركي والفرنسي لكنتم بخبر كان وهذا الاوكسيجين لن يستمر"، داعيا الى "ضرورة تحقيق الشراكة لاخراج البلد من المأزق".

 

حاطوم: حركة "امل" لن تقبل بالتجاوزات الحكومية وستواجه سياسة معاقبة اللبنانيين على انتصارهم

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) أكد عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" طلال حاطوم، في احتفال تأبيني أقيم في بلدة الريحان في ذكرى مرور اسبوع على وفاة المربي شكر شكر، "ان حركة "أمل" لن تقبل بالتجاوزات التي ترتكبها الحكومة العوجاء ولن تمر مرور الكرام على مخالفاتها الدستورية والقانونية وسوف يكون هناك تحركات لمواجهة السياسة الحكومية التي تمعن في تجويع الناس وافقارهم واكل حقوقهم ومعاقبة اللبنانيين على فعل انتصارهم".

وقال حاطوم، في الاحتفال الذي حضره العلامة السيد علي مكي ممثلا نائت رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان، عضو المكتب السياسي لحركة امل مدير مكتب رئيس المجلس النيابي في المصيلح هاني قبيسي ومدير عام مجلس الجنوب هاشم حيدر وحشد من الفاعليات البلدية والاختيارية، "ان الاستحقاق الرئاسي يجب ان يكون خيطا جامعا وناظما لوحدة الوطن وسلمه الاهلي بعيدا عن كل السجالات المرتفعة والنبرة التي يتحف بها اللبنانيين بعض جهابذة القانون المستجدون على الحياة السياسية بهدف التضليل الاعلامي لا اكثر ولا اقل"، مشددا على "ان هذا الاستحقاق لن يمر الا وفق الاسس والاصول الدستورية التي تحفظ للبنان وحدته ووحدة مؤسساته وانتظام عملها".

والقى العلامة مكي كلمة الشيخ قبلان، قال فيها: "في هذه الظروف الدقيقة والعصيبة التي يمر بها وطننا لا بد من التأكيد على الوحدة بين الشعب اللبناني وضرورة نبذ

التعصب والابتعاد عن الفرقة والتشنج". وقال :"ليس أهمية الفضيلة ان نصلي في المرآب ولا ان نرتل في الكنيسة فحسب ايضا، وليست الفضيلة للسلام في الليل والحرب في النهار والله دعانا في كتابه الى دار السلام حيث جدار الحماية والمقاومة والرفض والممانعة، الفضيلة تكمن في اصول التاريخ المشترك ومعنى الاخاء في الاوطان وعندما يتردد صدى الخطاب في المحراب في رواق الكنائس والجوامع فلا كرامة لمواطن لا يتنفس من رئة وادي الحجير وتلال جبع واصقاع دير الاحمر التي قال فيها امام المقاومة الامام السيد موسى الصدر احميكم بعمامتي وجبتي كخطاب لابناء الوطن، اما اعداء الامة والوطن فكان خطابه لهم اذا فكرتم باحتلال الجنوب "سأخلع ردائي واصبح فدائيا". اضاف: "من اجل بناء الاوطان علموا الاجيال في الجوامع والكنائس والمدارس ان القضية كلها في ان نعرف معنى اخي في الوطن وان نردد لغة المسيح "باركوا لاعنيكم" ولغة محمد "اللهم اغفر لقومي فانهم لا يعلمون".

 

ضعون دعا الى "الكف عن الرهان على الاميركي والخارج": البنود السبعة لم يكن عليها اجماع في مجلس الوزراء

وطنية-6/5/2007(سياسة) دعا مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله - الجنوب الحاج علي ضعون في اسبوع امين حيدر في بلدة اللويزة في النبطية، " الشركاء في الوطن الى الكف عن الرهان على الاميركي والخارج". وقال: "تعالوا الى ابناء وطنكم والى التعايش المشترك والوحدة الوطنية، وكفى المغامرة فيه، لقد مددنا أيدينا اليكم بعد الانتصار العظيم في تموز، ولكنكم تصرون على خدمة اعداء لبنان والارتهان للخارج وتعملون حسب الاجندة الاميركية، فالى متى سنستمر في هذا الامر؟ كفى تآمرا على هذا الوطن؟ لقد كان بعض أركان هذه السلطة يتآمرون ويعملون مع العدو في حرب تموز، وجهت اليهم الرسائل ليتركوا ما يقومون به ولكنهم استمروا ويستمرون الآن في اتباعهم للخارج".

اضاف ضعون:" بالنسبة الى اقتراح رئيس الوزراء غير الشرعي فؤاد السنيورة تشكيل حكومة 13-12 ضمن بيان وزاري جديد, وحديثه عن البنود السبعة التي ادعى انه تم الاتفاق عليها في مجلس الوزراء، نقول له ان هذه البنود لم يكن عليها اجماع في المجلس وكان لحزب الله اشكالات عليها، وهذا ما اعلنه الوزير محمد فنيش خلال الايام الماضية، وهذه البنود التي طالبت بها رايس خلال حرب تموز" . وتابع:" ان سلاحنا سيبقى معنا طالما هناك حبة تراب يدنسها العدو الصهيوني، وطالما هناك اسير في السجون الاسرائيلية وتهديد لارضنا وسمائنا وشعبنا".

 

النائب الحريري وصل الى السعودية مع وفد رفيع لتقديم التعازي بامير مكة

وطنية-6/5/2007(سياسة) وصل رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري والوفد المرافق الى الرياض عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم بتوقيت بيروت, وكان في استقبالهم في القاعدة العسكرية بالرياض نائب امير منطقة الرياض الامير سطام بن عبد العزيز.

وكان النائب الحريري غادر بيروت قبل ظهر اليوم متوجها الى المملكة العربية السعودية مع وفد ضم نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ونائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الياس المر والوزراء غازي العريضي، احمد فتفت وجو سركيس ورئيس حركة التجدد الديموقراطي نسيب لحود والنواب باسم السبع، محمد الحجار، وليد عيدو، عاطف مجدلاني، هادي حبيش، عمار حوري، سمير الجسر، مصطفى هاشم وسيرج طور سركيسيان والنائب السابق غطاس خوري والسيد نادر الحريري, وذلك لتقديم التعازي الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والقيادة السعودية بوفاة المغفور له امير منطقة مكة المكرمة الامير عبد المجيد بن عبد العزيز.

 

الشيخ قاووق: الفريق الحاكم يواصل الانقلاب على الدستور و"الطائف" ويحاول نجدة اولمرت لانه متورط في التزامات بنزع سلاح المقاومة

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) اقيم اليوم احتفال تابيني في ذكرى المرحوم احمد خليل عليق في النادي الحسيني لبلدة يحمر الشقيف بحضور النائب قاسم هاشم وشخصيات وفاعليات وحشد من المواطنين. والقى مسؤول منطقة الجنوب في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق كلمة استهلها بالحديث عن نتائج تقرير "لجنة فينوغراد" الاسرائيلي الذي اقر بهزمة اسرائيل امام المقاومة في لبنان, ورأى "ان هذا الانتصار يكبر ويكبر وحجمه يتعاظم شيئا فشيئا, ولكن في الوقت الذي جعل هذا الانتصار اركان اسرائيل تهتز وجعل حكومة اسرائيل على طريق الهاوية وجيش اسرائيل محبطا بعد هزيمته في 2000 و 2006, نأسف ان الفريق الحاكم في لبنان عزل نفسه بنفسه لان الامة العربية الاسلامية من مشرقها الى مغربها احتفلت بنتائج هذا التقرير الذي وثق هزيمة اسرائيل امام حزب الله, بينما الفريق الحاكم وزعماؤه اصيبوا بالهلع والتوتر".

اضاف:" هل مكافأة المقاومة ان يكون جواب الفريق الحاكم على المقاومة اكثر عدائية من الكيان الاسرائيلي, وهل هذا عقاب للمقاومة ان الفريق الحاكم في تعليقه على نتائج تقرير فينوغراد لم يتقن الا لغة الحسابات, وان هذا التقرير لم يتحدث عن الخسائر الجسيمة والفادحة التي لحقت بلبنان. فهذه التصريحات ما هي الا محاولة لنجدة ومساعدة اولمرت قبل سقوطه, وهي خدمة مجانية للعدو. نعم ما سمعناه من تصريحات من الفريق الحاكم كانت اسوأ من التصريحات الاسرائيلية التي كانت اكثر انصافا للمقاومة منه, لانهم راهنوا على تغيير وجهة المنطقة وهوية لبنان وموقعه ودوره وراهنوا على هزيمة المقاومة, لانهم متورطون بالتزامات تجاه السيد الاميركي بالعمل على نزع سلاح المقاومة، وما دام حزب الله يتمسك بسلاحه فهذا دليل فشلهم ومصدر خيبتهم حيث ان الدلع الاميركي للفريق لحاكم هو من اجل ان يعملوا على نزع سلاح المقاومة, والمديح الاسرائيلي للفريق الحاكم في لبنان هو من اجل يعملوا على نزع سلاح المقاومة, ولكن هذا الهدف يزداد عنهم بعدا لان المقاومة اكثر قوة واكثر قدرة واكثر احتضانا شعبيا وسياسيا بالرغم من كل المكائد ومن كل الطعنات في الظهر, وهذا نجاح اضافي وانتصار اضافي للمقاومة, ولا بد ان اذكر انه بعد هزيمة اسرائيل في 14 آب مع انتهاء عدوان صرح اولمرت مخاطبا الراي العام الاسرائيلي طالبا عدم الاستعجال في استخلاص النتائج والعبر, وقال انتظروا حتى تعرفوا نتيجة الحرب. على من كان يراهن اولمرت؟ كان يراهن عل الفريق الحاكم في لبنان ان يعمل على تحقيق اهداف العدوان بنزع سلاح المقاومة, والفريق الحاكم عمل وتواطأ مع المشروع الاميركي الاسرائيلي من اجل نزع سلاح المقاومة, لكنهم فشلوا وهذا الفشل حرم اولمرت من ان يعوض هزيمته العسكرية في لبنان ".

وقال:" هذا الفريق الحاكم في لبنان يواصل عملية الانقلاب على الدستور وعلى البيان الوزاري وعلى التفاهمات والاتفاقات الجانبية والثنائية السابقة بيننا وبينهم. انقلبوا على كل شيء حتى انهم ينقلبون على انجازات وثوابت الرئيس الشهيد رفيق الحريري, وهذا ما يكملونه اليوم بالعمل على الانقلاب على المجلس النيابي. المعارضة وبكل وضوح تحذر الفريق الحاكم ان الانقلاب والطعن بالدستور والعمل على انتخابات رئاسية خارج المجلس لنيابي وخارج نصاب الثلثين القانوني, هو عملية اغتيال لاتفاق الطائف وسيكون الطائف اول ضحايا عملية الانقلاب في مايتعلق بانتخاب رئيس الجمهورية القادم, وبكل وضوح لبنان لا يتحمل ولا قدرة له على تحمل مغامرة بهذا الحجم. من الطبيعي ان المعارضة تستعد وتمتلك الوفرة من القرارات لمواجهة هذه المغامرات التي ستلحق بلبنان كارثة, وهنا نسأل هل هم حريصون على بناء الدولة؟ يبدو ان اداء الفريق الحاكم, فريق 14 شباط هو عملية ممنهجة لتدمير الدولة وهلنتصور ان دولة في لبنان يمكن ان تبنى على قاعدة الاستئثار والتفرد واستبعاد طائفة اساسية من القرار السياسي؟. ابدا هذا لا نسمح ان يكون وان من اهم ركائز استمرارية الكيان اللبناني هو التوافق والشراكة الوطنية, والاطاحة بمبدأ الشراكة والتوافق يعني الاطاحة باسس الكيان اللبناني, ونقول للرئيس غير الدستوري فؤاد السنيورة كفى استفزازا للمعارضة وكفى استفزازا لطائفة اساسية في لبنان, والى متى نصبر؟ نقول ان الصبر له حدود وما تقدمون عليه هو غاية في الخطورة ولم تعد القضية قضية محكمة دولية, وانتم قلتم ان المحكمة الدولية باتت وراء ظهوركم وهذا دليل ان المشكلة معكم هي مشكلة الاستفراد والعمل على عزل طائفة باكملها وابعادها عن دورها في القرار, ونحن لا يمكن ان نسمح بتكريس واقع يبعدنا عن الشراكة في القرار وبالتالي هم يتحملون مسؤولية تهديد اسس الكيان اللبناني".

 

الوزير حماده عاد من القاهرة بعد مشاركته في مؤتمر اخلاقيات الصحة: اغلاق المجلس النيابي يدفع بالامور الى حل عن طريق الامم المتحدة

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) عاد وزير الاتصالات الاستاذ مروان حماده، اليوم من القاهرة، حيث مثل لبنان في المؤتمر الاول للجان اخلاقيات الصحة والحياة في الدول العربية والاسلامية الذي نظمته الاونيسكو ومنظمة الصحة العالمية، وقدم عرضا عن نشاطات اللجنة اللبنانية والتشريعات التي اعتمدت حكوميا ونيابيا على امتداد الاعوام الماضية.

والتقى الوزير حماده، امس، الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى فور عودته من شرم الشيخ حيث شارك في المؤتمر الدولي حول العراق. واستمر الاجتماع في مقر الامانة العامة ساعة ونصف ساعة، وتناول آفاق المبادرات العربية في شأن لبنان والمحكمة الدولية ونتائج مؤتمر شرم الشيخ.

بعد اللقاء، تحدث الوزير حماده الى وسائل الاعلام المصرية، فأكد ان الحكومة اللبنانية مستمرة في ممارسة مسؤولياتها الدستورية والسياسية والادارية، وهي لا تزال تدعو الى استكمال الحوار على اساس البنود الوفاقية والنقاط السبع التي اعتمدت بالاجماع في لجنة الحوار وفي مجلس الوزراء.

سئل عن مصير المحكمة، فأجاب:" من الواضح ان اغلاق المجلس النيابي ومنع النواب من الاجتماع لا في دورات عادية ولا في دورات استثنائية يدفع بالامور الى حل عن طريق الامم المتحدة، نتمناه قريبا ". واشاد الوزير حماده بجهود الامين العام للجامعة، وقال:" لقد بنينا على مبادراته آمالا كبيرة لم تتحقق بسبب تعنت الفريق الآخر، لكننا لا نزال نعول على جهوده. ومن الطبيعي عندما نزور القاهرة ان نحط في بيت العرب الاول مقر الجامعة، وان نلتقي بالصديق الكبير عمرو موسى ".

 

حايك: انتخاب الرئيس وفق الثلثين ولا يراهن أحد على أي تحريك خارجي

وطنية- 6/5/2007 (سياسة) استغرب رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل" جميل حايك خلال احتفال أقامته الحركة في كفرصير - النبطية في ذكرى استشهاد القائد المقاوم حسن حشيش وعاطف سويد، "كيف ان الشعب الاسرائيلي يتحرك لاسقاط حكومته لانها انهزمت في حربها العدوانية على لبنان في حين ان الحكومة اللبنانية التي فقدت شرعيتها الدستورية والميثاقية تتحرك لمعاقبة شعبها على فعل الانتصار الذي حققه في مواجهة اسرائيل"، ووصف "التعيينات والاجراءات التي تقدم عليها الحكومة وتتجاوز فيها الكرامات في محاولة لعزل فئة كبيرة من اللبنانيين كان لها شرف المقاومة دفاعا عن أرض لبنان، بأنها سياسة تنم عن تفكير عنصري ومذهبي وطائفي المقصود منه تجاهل حق فريق أساسي في المشاركة في الحياة السياسية".

وقال: "عند العدو الصهيوني نرى مشهد الشعب يتحرك لاسقاط الحكومة التي فشلت في ذبحنا وقتلنا والانتصار علينا، اما الحكومة في لبنان فتعاقب الشعب اللبناني على انتصارته وتضحياته وتمعن بتجاهل كل المطالب حتى التعويضات وكأنها تقول للبنانيين ممنوع عليكم ان تنعموا بالاستقرار الاجتماعي والعودة الى بيوتكم. لم يعد مقبول تجاهل السياسة التي تعتمدها الحكومة في استفراد فئة وازنة من الشعب اللبناني". وختم حايك: "الاستحقاق الرئاسي لن يمر الا وفق النصوص الدستورية الواضحة ووفق نصاب الثلثين، ولا يراهن احد على اي تحريك خارجي او استنباط لبعض التفاسير الداخلية. هذا الامر يمر بنصاب الثلثين وانتم ايتها الاكثرية لا تملكونه. نحتاج واياكم الى التوافق للخروج من الازمة السياسية وكفاكم مكابرة ورهانا على الوقت وكفاكم رهانا على الخارج".

 

النائب حبيش:المحكمة ستقر قبل شهر حزيران المقبل

أنا ضد مبدأ رئيس توافقي وفي 14 آذار أشخاص كفؤ

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) استغرب النائب هادي حبيش في حوار عبر منتدى تيار المستقبل تم نقله عبر اذاعة صوت الحرية، "وقوف اي فريق لبناني غير متورط بالجرائم التي يشملها التحقيق الدولي وخصوصا "حزب الله"، الذي لم يتهمه احد بالضلوع في اي من هذه الجرائم، في وجه قيام المحكمة ذات الطابع الدولي، وتخويف الشعب اللبناني من انشائها تحت الفصل السابع"، مذكرا "ان لبنان يقع حاليا تحت الفصل السابع بما يخص القراريين 1636 و1644 المتعلقين بلجنة التحقيق الدولية والتمديد لها، ورغم ذلك لم يخرب لبنان، فلماذا هذا التهويل من اقرار المحكمة تحت الفصل السابع؟

وردا على سؤال حول قيام "حزب الله" بتحرك ما في حال اقرار المحكمة ذات الطابع الدولي تحت الفصل السابع، تمنى النائب حبيش "ان لا يقوم الحزب باي عمل بهدف عرقلة قيام المحكمة، وطمأن اللبنانيين بأن المحكمة ستقر قبل شهر حزيران المقبل".

وطالب ب"أزالة الخيم من الساحات وانهاء الأعتصام كمبادلة لمواقف النائب وليد جنبلاط والنائب سعد الحريري الأخيرة، اذ ان هذا الاعتصام يؤثر على الوضع الأقتصادي بعكس ما يحاول الفريق الأخر ايحائه من خلال تبسيط الأمور".

واشار الى "التأثير النفسي لهذا الأعتصام على من يرغب بزيارة لبنان او الأستثمار فيه بسبب غياب الأستقرار السياسي والأمني والأحداث التي رافقته كأحداث الجامعة العربية، والتي شهدنا آخر تفاعلاتها بمقتل الشهيدين قبلان وغندور، خصوصا وبأعتراف الطرف الأخر ان معركة اسقاط الحكومة قد فشلت، واصبح الموضوع رئاسة الجمهورية والأنتخابات".

وردا على سؤال، حول طرح العماد ميشال عون لأنتخاب الرئيس من الشعب لمرة واحدة، قال النائب حبيش، "ان هذا يتطلب تعديلا للدستور ويلزمه توافقا"، وسأل:"اذا كنا اليوم لا نستطيع التوافق على تأمين النصاب المطلوب لعقد جلسة لأنتخاب رئيس للجمهورية، فكيف يمكن ان نتوافق على تعديل الدستور؟

وحول الجدل القائم في خصوص النصاب المطلوب لعقد جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، اوضح "ان المادة 49 من الدستور تنص على ان انتخاب الرئيس يتطلب غالبية ثلثي مجلس النواب في الدورة الأولى، والغالبية المطلقة في الدورات المتتالية"، موضحا "ان المادة الوحيدة التي لحظت النصاب المطلوب لأعتبار الأنعقاد قانونيا هي المادة 39، والتي حددت قانونية انعقاد الجلسات بالغالبية المطلقة اي النصف زائد واحد". وقال:"ان الحالة الوحيدة التي نص عليها الدستور والتي تتطلب ثلثي اعضاء المجلس هي المادة 79 والمتعلقة بألية تعديل الدستور".

وقال:"يوجد في قوى 14 أذار اشخاص تتوفر لديهم الكفاءة المطلوبة لتولي منصب الرئاسة، وأخص بالذكر النائب بطرس حرب والوزيرة نائلة معوض والسيد نسيب لحود"، وختم:"أنا ضدد مبدأ رئيس توافقي لأننا نكون قد ضحينا بموقع رئاسة الجمهورية، والذي نعتبره استكمالا لمعركة السيادة والحرية والأستقلال، والتي تتطلب رئيسا ملتزما بتوجهات 14 أذار، ولكن هذا لا يعني ان يكون عدائيا مع الفريق الأخر بل على العكس يجب ان يلعب دور الجامع."

 

محادثات بان ورايس في شرم الشيخ تناولت لبنان وتوقّع إقرار المحكمة بالفصل السابع نهاية الشهر

باريس رندة تقي الدين - الحياة - 06/05/07//

علمت الحياة من مصدر مطلع أن محادثات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في شرم الشيخ، على هامش المؤتمر حول العراق، تطرّقت الى موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المسؤولين عن اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري. كما علمت أن رايس أبلغت بان ضرورة اقرار المحكمة في مجلس الأمن وفق الفصل السابع في موعد قريب. ويرتقب، بعد أن قدّم مساعد بان للشؤون القانونية نيكولا ميشال تقريره للأمين العام يقول فيه أن اقرارها معطل من لبنان، أن يقدم بان تقريراً الى مجلس الأمن في موعد لم يحدد بعد. وقال المصدر إن لدى بان تساؤلات وحذراً حول اقرار المحكمة الدولية وفق الفصل السابع، مشيراً الى أن عدداً من الدول العربية من بينها قطر، حذّر الأمين العام من ذلك، كما أن بان على قناعة بأن محادثاته في سورية ومع الرئيس بشار الأسد، قد تفضي الى اقناع الأخير بأن يعمل على فك الجمود لإقرارها في لبنان. وأشار المصدر الى أن خبرة بان في المنطقة محدودة، وأنه يعتقد بأن في امكانه الحصول من الرئيس السوري على تعاون بالنسبة الى موضوع المحكمة.

وأضاف المصدر: بعد تقديم بان كي مون تقريره، اذا ارتأى مجلس الأمن اقرار المحكمة طبقاً للفصل السابع، ينبغي على الحكومة اللبنانية أن تعبر عن رغبتها في ذلك لمجلس الأمن. وتوقع أن ينتظر رئيس الحكومة فؤاد السنيورة تقرير بان ليتخذ قراره في هذا الشأن.

وأوضح المصدر الفرنسي أن المسؤولين القطريين قالوا لبان إنه ينبغي اعطاء المزيد من الوقت لقضية المحكمة، فضلاً عن أن بان حريص على جعل شروط اتخاذ قرار في مجلس الأمن متوافرة قبل بحث الأمر فيه. ولفت المصدر الى أن القلق من أعمال مخلة بالأمن في لبنان بسبب ملف المحكمة تعزز أخيراً في المجلس، خصوصاً بالنسبة الى أمن أعضاء الحكومة اللبنانية.

وتوقع المصدر ألا تطلب الحكومة من مجلس الأمن اقرار المحكمة قبل نهاية الدورة البرلمانية العادية على رغم غياب الأمل من هذه الدورة، كبرهان على حسن النية وعلى انها استنفدت كل الوسائل. ورأى المصدر عينه أن المحكمة ستقر في مجلس الأمن إما قبل 16 الجاري أوعلى أبعد تقدير في نهاية الشهر، مشيراً الى ارتياح الجميع في فرنسا، بمن فيهم الرئيس جاك شيراك الى امكان اقرارها وفق الفصل السابع. ولاحظ المصدر أيضاً أن بان كي مون يأخذ وقته أيضاً في تقديم تقرير موفده تيري رود لارسن حول القرار 1559، الموجود على طاولته منذ عشرة أيام. ورأى المصدر أن اقرار المحكمة الدولية بالفصل السابع لا يعني انها ستنشأ مباشرة بل سيتطلب انشاؤها على الأقل سنة، ولكن اقرارها يزيل على الاقل مشكلة داخلية لبنانية، ما يساعد في حل الأزمة السياسية. واعتبر أن حتى بعض أقطاب المعارضة يتمنون أن تقر من الخارج.

ورأى المصدر أن عدداً من المعارضين الذين ينتقدون اقرار المحكمة بالفصل السابع، سيرتاحون لإقرارها في الخارج، معتبراً أن ذلك ينطبق على رئيس المجلس النيابي نبيه بري. وقال إن معالجة المحكمة الدولية في الخارج قد تعطي للبنانيين امكانية للتفكير في الاستحقاقات المقبلة ومنها الاستحقاق الرئاسي، وايجاد تفاهمات حولها

 

الدور الذي لا يتقن ميشال عون غيره

الأحد 6 مايو - الرأي العام الكويتية - خيرالله خيرالله

من اطرف ما صدر عن النائب ميشال عون في خطابه يوم عيد العمال رفضه قبول ان يكون اسم الرئيس اللبناني المقبل موحى به من سفارة اجنبية قائلا: لن نقبل بأن تأتي كلمة السر من سفارة. لا يمكن فهم مثل هذا الكلام الا من منطلق ان ميشال عون يعتقد ان جميع الطامحين إلى الرئاسة على شاكلته، اي من طينة اولئك الذين يلجأون إلى السفارات الاجنبية أو منازل السفراء الاجانب للتذكير فقط. فر الجنرال، عفوا المهرج برتبة جنرال، إلى منزل السفير الفرنسي في بعبدا عندما هاجمت القوات السورية القصر الجمهوري في الثالث عشر من اكتوبر 1990 تمهيدا لوضع اليد على لبنان فعلا. فر الجنرال الذي كان تعهد في خطاب علني بأنه اخر من يغادر السفينة إلى منزل السفير الفرنسي رينيه الا، تاركا زوجته وبناته في عهدة الضابط السوري الذي دخل القصر ومعه الوزير الراحل ايلي حبيقة العميل الاسرائيلي في السبعينات والعميل السوري في الثمانينات والتسعينات.

صار ميشال عون يحاضر الان. منذ متى يحق لامثال الجنرال اعطاء دروس في ما يعتدي انصاره على الممتلكات الخاصة والعامة في وسط بيروت؟ لابد من تكرار المثل الفرنسي القائل ان من حسن الحظ ان السخف لم يعد يقتل... ولكن ما العمل مع اشخاص نذروا انفسهم للعب دور الاداة والتعويض عن هزائمهم بالصياح والكلام الذي لا معنى له مثل الدعوة إلى اجراء انتخابات لرئاسة الجمهورية عن طريق التصويت الشعبي المباشر ولمرة واحدة فقط!

لا يصلح الصياح والكلام الفارغ لتغطية الهزيمة الجديدة التي مُني بها الجنرال، الذي حاول ان يكون من كبار قطاع الطرق، في الثالث والعشرين من يناير الماضي عندما دعا إلى اضراب عام وإلى شل الحياة في المناطق المسيحية. وكانت النتيجة ان المواطنين تصدوا له واعادوا فتح الطرق والمرافق العامة في اسرع مما كان يتصور. وكانت النتيجة ان لجأ الجنرال هذه المرة إلى حيث حزب الله الذي يستخدم سلاحه غير الشرعي الموجه إلى صدور اللبنانيين وأرزاقهم لتنفيذ عملية تعطيل الحياة الاقتصادية في البلد خدمة للنظام السوري.

هذا النظام الذي يعتقد ان تهديد الاستقرار في لبنان سيمكنه من منع قيام المحكمة ذات الطابع الدولي التي ستنظر في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري والجرائم الأخرى التي بدأت بمحاولة اغتيال الوزير مروان حمادة انتهاء باغتيال النائب والوزير بيار أمين الجميل الذي كان يمثل الشباب اللبناني المتشبث بأرضه الرافض للهجرة التي يدفعه اليها الجنرال بممارساته الحمقاء. يمارس ميشال عون هواية تهجير اللبنانيين منذ أن تمرد على الشرعية في العام 1989 وأصر على احتلال قصر بعبدا متسببا بطريقة غير مباشرة باغتيال الرئيس المنتخب الشهيد رينيه معوض في الثاني والعشرين من نوفمبر من العام ذاته.

لا حاجة إلى عرض تاريخ الجنرال ومسيرته التي لم تتسبب للبنانيين سوى بالخراب. يكفي ان هذا الشخص لا يستطيع الا ان يكون اداة في خدمة كل من يسعى إلى تدمير لبنان واستخدامه ساحة للنزاعات الاقليمية. استخدمه النظام السوري للانقلاب على الطائف ودخول قصر بعبدا ووزارة الدفاع في العام 1990. ويستخدمه حزب الله منذ اشهر عدة في عملية مبرمجة ذات طابع تخريبي لا هدف لها سوى خلق فراغ سياسي في البلد عن طريق التخلص من الحكومة الشرعية وذلك خدمة للنظام السوري.

لو لم يكن الامر كذلك لانتفض ميشال عون في وجه الظلم الذي يتعرض اليه لبنان واللبنانيون وفي وجه رئيس للجمهورية بنى كل رصيده لدى النظام السوري على رفضه ارسال الجيش الوطني لحماية الجنوب وذلك حتى عندما كان قائدا للجيش. هل يوجد في العالم قائد للجيش أو رئيس للجمهورية يرضى بأن يكون جزءا من ارض بلده ساحة يلعب فيها اخرون خدمة لمصالح لاعلاقة لها بأهل البلد لا من قريب أو بعيد؟

لو لم يكن ميشال عون اداة مستأجرة، لكان تساءل كيف يمكن ان يسمح لنفسه بالسكوت عن سلاح حزب الله وممارساته وان يصب كل شتائمه وغضبه على حكومة شرعية حمت لبنان ابان العدوان الاسرائيلي وسعت إلى تعويض الخسائر التي لحقت بالبلد؟ ولكان تساءل ايضا كيف يمكن ان يسمح لنفسه بالسكوت عن فضيحة اسمها انتصار حزب الله بعدما تبين ان هذا الانتصار اعاد البلد، بلغة الارقام، ثلاثة عقود إلى خلف؟ وكيف يمكن ان يسكت عن حزب مسلح في لبنان يفرح بالديموقراطية الاسرائيلية ويعتبر ان تحقيق لجنة فينوغراد التي دانت تصرفات ايهود اولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس ورئيس الاركان الجنرال دان حالوتس بسبب تصرفاتهم في أثناء حرب الصيف الماضي على لبنان انتصارا له؟

كيف يمكن الا يرى ما حل بلبنان واللبنانيين رافضا اخذ العلم بعدد الشبان الذين هاجروا بسبب الحرب التي تسبب بها حزب الله عندما اقدم على مغامرة خطف جنديين اسرائيليين؟ فعل ذلك في وقت كان واضحا ان الرد الاسرائيلي سيكون من النوع الهمجي في ضوء ما حصل في غزة، قبل ذلك بأسبوع فقط، نتيجة خطف جندي اسرائيلي واحد. واخيرا، كيف يمكن لشخص يعتبر نفسه على علاقة بالسياسة ان يساهم في استكمال العدوان الاسرائيلي على لبنان عن طريق تغطية الجريمة التي يرتكبها حزب الله في حق بيروت واهلها وكل ما هو حضاري فيها؟

الجواب الوحيد عن كل هذه التساؤلات ان ميشال عون لا يستطيع الا ان يكون اداة يعتبر هذا الدور علة وجوده لا اكثر ولا اقل. انه بكل بساطة لا يتقن غيره حتى لو كان ذلك على حساب لبنان واللبنانيين الشرفاء وتغطية كل انواع الجرائم التي ترتكب على ارض لبنان

 

حزب الله" يتنصل من الموافقة على النقاط السبع ويتحدث عن استعدادات

وتدريبات لمواجهة حرب جديدة

السنيورة: حكومتي تتولى المسؤولية في حال عدم حصول الاستحقاق الرئاسي

المستقبل - الاحد 6 أيار 2007

بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الحراك السياسي الداخلي، سواء حول ما يتعلق بموضوع المحكمة ذات الطابع الدولي أو استحقاق رئاسة الجمهورية، أكد رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة ان "المجلس النيابي سيجتمع ويقرر انتخاب رئيسا للجمهورية"، لافتا الى أن "الدستور حدد فترة ولاية الرئيس والتي تنتهي حكما في 25 تشرين الثاني، وإن لم يتسن لسبب أو لآخر إجراء الانتخابات عندها تتولى الحكومة المسؤولية ويكون همها الأساس كيفية إجراء عملية انتخاب رئيس الجمهورية".

وشدد الرئيس السنيورة في حوار مع المشاركين في "المنتدى الاقتصادي العربي الخامس عشر" أدارته محطة "العربية" على "ضرورة ان نفصل كل الفصل بين الحكومة والمحكمة وعمليات تسييس المحكمة التي يجب ان تكون مطلبا لبنانيا أساسيا من اجل تعزيز الديموقراطية والحريات وضمان حاضر ومستقبل اللبنانيين، ويجب أن يبت بها باستثناء وبمعزل عن أي أمر آخر"، مؤكدا ان الحكومة "تعمل من اجل استنفاد كل الوسائل التي تسمح باقرار المحكمة في المؤسسات اللبنانية". وقال "نحن نقول بمحكمة ذات طابع دولي لإحقاق العدالة ووقف مسلسل العنف وحماية أرواح اللبنانيين وحرياتهم".ودعا الى "فتح ابواب المجلس النيابي من اجل التشاور، كما من اجل اقرار المحكمة"، معتبرا انه "لا يمكن التوصل الى اتفاق من دون الحوار المباشر بين الاطراف اللبنانية كافة". وشدد على "ضرورة عقد مؤتمر تشاوري يتم الاتفاق فيه على برنامج تنفيذي يتضمن كل المسائل التي تم الاتفاق عليها على طاولة الحوار، اضافة الى النقاط السبع ومقررات مؤتمر باريس ـ 3، ليصار بعدها الى تشكيل حكومة وحدة وطنية تتبنى هذا البرنامج".

وردا على سؤال حول انتقادات "حزب الله" لطريقة توزيع التعويضات على المتضررين من عدوان تموز، قال "أعتقد أن الجزء الأعظم من هذه الانتقادات هو سياسي ويستعمل لأغراض أخرى (..)".

الاستحقاق الرئاسي

وفي سياق متصل بالاستحقاق الرئاسي وبطرح رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون انتخاب الرئيس المقبل من قبل الشعب، لفتت مواقف لقوى "14 آذار"، حيث شدد النائب بطرس حرب بعد لقائه الرئيس بري على ضرورة "تجاوز موضوع النصاب والتركيز على حصول الاستحقاق". ودعا الى "العودة الى الموقف الاستراتيجي الاساسي الذي اتخذته الكنيسة المارونية في بيان المطارنة الاخير، والذي خرج وتجاوز عملية النصاب، ودخل مرحلة انه يجب السعي الى حصول هذا الاستحقاق". ورأى ان الاستحقاق الرئاسي يفرض نفسه كاستحقاق اساسي وهو يمكن ان يؤدي في حال احسنا التعامل معه الى حل قضيتي المحكمة والحكومة معا".

واكد امين سر حركة "اليسار الديموقراطي" النائب الياس عطاالله ان "دستور الطائف هو مكسب كبير في يد اللبنانيين في اللحظة الراهنة، ولا يجوز لأحد نسف الثوابت الاساسية في انتظام الحياة اللبنانية"، مستغربا "ابتعاد عون عن الثوابت اللبنانية التاريخية وعن المنطق الثابت لقيام الدولة". وأشار الى ان "محطة رئاسة الجمهورية هي محطة اساسية للانتقال بلبنان الى مرحلة جديدة، والى ان الدستور هو الذي يحدد مواصفات الرئيس".

بدوره، رأى النائب السابق فارس سعيد ان "ما تقدم به عون هو ضرب لما كان اللبنانيون قد اتفقوا عليه في اتفاق الطائف، كما انه وضع نفسه في مواجهة مباشرة مع الكنيسة المارونية"، مشيرا الى ان "ما اكده البطريرك صفير من خلال تمسكه بالدستور، يعني جميع اللبنانيين". وتحدث عن "وجود مصلحة في التقارب بين الرئيس بري وفريق 14 آذار من اجل تأمين الاستحقاق الرئاسي".

رئيس حزب "الوطنيين الاحرار" دوري شمعون رأى ان طرح عون "سيفتح الباب لتعديل الدستور بدل المرة الواحدة مرات عديدة، وهذا سيكون كارثة على لبنان"، متسائلا "هل اذا وصل عون الى رئاسة الجمهورية سيصبح لبنان بخير، واذا بقي خارج الرئاسة سينتهي البلد؟". واعتبر ان "ما يسعى اليه عون هو خدمة لغاياته الشخصية".

في المقابل، أكد عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب علي حسن خليل ان "انتخاب رئيس الجمهورية لا يمكن أن يتم في موعده إلا وفقا للنص الدستوري والقانوني أي بثلثي أعضاء المجلس النيابي، وغير ذلك سيؤدي بالبلد إلى الفلتان والأجواء غير المقبولة لدى الطرف الآخر".

"حزب الله"

في مجال آخر، واصل "حزب الله" حملته على الحكومة والاكثرية النيابية، فيما لفت كلام لنائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، الذي اكد ان "الحزب على أهبة الاستعداد لمواجهة اي اعتداء إسرائيلي وهو وضع خططا متكاملة لرد أي عدوان أو حرب قد تشنها إسرائيل على لبنان".

وردا على سؤال عما اذا كان الحزب يتوقع حربا جديدة ويتهيأ لها، قال "لا نتوقع حربا على لبنان بشكل مباشر، ولكن نحن نستعد لأسوأ الاحتمالات". اضاف: "نحن قيمنا ما حصل في حرب تموز على لبنان، ورأينا مكامن القوة والضعف وبالتالي اعددنا خططا عسكرية وتجهيزية للمقاومة تتناسب مع الاستفادة من تجربة للحرب". وتابع "اعددنا خططا جديدة، وانتهينا وبدأنا في التنفيذ من أداء ميداني وتهيئة لشبابنا (..)".

وفي تطور لافت آخر، أكد الوزير المستقيل محمد فنيش ان "الوزراء المستقيلين لم يوافقوا على النقاط السبع في مجلس الوزراء"، ملوحا بكشف محاضر الجلسات المتعلقة بذلك. وإذ سأل "ماذا يعني تطوير اتفاقية الهدنة المنصوص عليها في النقاط السبع"، قال "لم نتفق في مجلس الوزراء ولم يصدر قرار بالاجماع في مجلس الوزراء حول النقاط السبع"، مشيرا الى ان "ما حصل في مجلس الوزراء انه بعد سجال وبعد تسجيل آراء، اتفقنا ان نأتي بكل نقطة من هذه النقاط الى المجلس للبحث في مضمونها وتفاصيلها وآليات تطبيقها". وتابع "نحن لم نوافق على هذه النقاط، على الاقل على النقطتين المتعلقتين بدور المقاومة ومستقبلها". وسأل "اليست النقاط السبع مصادرة للحوار الوطني؟، وباتجاه ماذا تطوير هذه الاتفاقية؟، وهل يريدون معاهدة اتفاقية لهدنة معاهدة سلام ام 17 أيار جديد؟ (..)".

وأكد مسؤول العلاقات الدولية في الحزب نواف الموسوي ان "السلطة اعطت اوامر للجيش بقطع الامدادات عن المقاومة، اضافة الى اعطاء معلومات عن تواجد رموز الحزب وكوادره"، معتبرا ان "كل ما جرى قبل الحرب وخلالها وبعدها يؤكد ان السلطة كانت شريكة في كل ما دمر وهدم وما سقط من ضحايا وابرياء (..)". يشار إلى ان رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري عاد إلى بيروت أمس، قادماً من الرياض، وقام فور عودته بزيارة عائلتي الشهيدين المغدورين زياد قبلان وزياد غندور، حيث قدم التعازي إلى أفراد العائلتين.

 

الشرعي الاسلامي": التزام الطائف في اجراء الاستحقاق الرئاسي

اكد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى "الالتزام الكامل لاتفاق الطائف والدستور والعمل من خلالهما على إجراء كل الاستحقاقات، وفي مقدمها الاستحقاق الرئاسي". ودعا الى "العودة بالعمل السياسي الى المؤسسات الدستورية والخروج من الشارع ومساعدة اللبنانيين في استعادة أنفاسهم وحماية مصالحهم وأرزاقهم". عقد المجلس جلسة برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، وأصدر بيانا تلاه عضو المجلس بسام برغوت وجاء فيه:

"أولا- يهيب المجلس بجميع اللبنانيين ويدعوهم إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه وطنهم ومواطنيهم، نظرا الى ما وصلت إليه الأمور من دقة وخطورة وضرورة تجنيب البلاد الانزلاق إلى الفتن وما تجره من ويلات على كل الأصعدة.

ثانيا - عرض المجلس الشؤون الوطنية العامة التي تعيشها البلاد من أشهر وأثرها في الوضعين الاقتصادي والاجتماعي، خصوصا على أبواب موسم الاصطياف. ويؤكد دعوة الجميع الى العودة بالعمل السياسي عبر المؤسسات الدستورية والخروج من الشارع ومساعدة اللبنانيين في استعادة أنفاسهم وحماية مصالحهم وأرزاقهم.

ثالثا- يؤكد المجلس الالتزام الكامل لاتفاق الطائف والدستور والعمل من خلالهما على إجراء كل الاستحقاقات، وفي مقدمها الاستحقاق الرئاسي. ويذكّر الجميع بالخسائر الباهظة التي دفعتها البلاد من جراء الخروج على الدستور والمؤسسات.

رابعا- يطالب المجلس السلطات المختصة بالتعجيل في التحقيق مع الموقوفين في طرابلس ومختلف المناطق لأسباب أمنية، من اجل إحقاق الحق.

خامسا- يتوجه المجلس بالشكر إلى كل المشاركين بالعزاء بفقدان مفتي صيدا والجنوب الشيخ محمد سليم جلال الدين الذي أمضى عمره المديد في خدمة العلم والإسلام والمسلمين والدفاع عن القضايا الوطنية العادلة، سائلين الله أن يغمر الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه".

 

قاسم: "حزب الله" اعاد بناء دفاعاته ومستعدون للرد على هجوم اسرائيلي

قال نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم في حديث الى قناة "الجزيرة" للتلفزيون ان الحزب "اعاد بناء دفاعاته في شكل يتيح له الرد على هجوم اسرائيلي جديد". واضاف: "انتهينا (...) من تهيئة شبابنا ومناطقنا ووضعنا على اساس ان نكون في حال جهوز اذا فكر الاسرائيلي في يوم من الايام في شن هجوم، وقومنا ما حصل في الحرب الثانية على لبنان (...) ورأينا ما هي مكامن القوة ومكامن الضعف، وما الذي جعلنا نستفيد من نتائج هذه الحرب (...)".

الموسوي

من جهته حاضر المسؤول عن العلاقات الدولية في الحزب السيد نواف الموسوي في لقاء نظمه "التجمع الوطني لدعم خيار المقاومة" في الغازية (الزهراني) وعلق على تقرير فينوغراد الاسرائيلية، قال "ان اهمية التقرير انه حسم الامر بالنسبة الى النصر والهزيمة. وكنا قد دعونا منذ لحظة انتهاء حرب تموز الى تشكيل لجنة تحقيق لبنانية وعربية او اسلامية للوقوف على مجريات ما حدث وانطلاقا مما جرى قبل الحرب اذ ان فريق السلطة صارح الاميركي بوجوب بديل منها لنزع سلاح حزب الله، لأنها غير قادرة على ذلك وهذه الشراكة استمرت خلال الحرب ونؤكد ان السلطة اعطت للجيش اوامر بقطع الامدادات عن المقاومة، اضافة الى اعطائها معلومات عن وجود رموز الحزب وكوادره".

وقال: "ان التسويق المشين ان الحرب ستنتهي خلال ايام لمصلحة العدو كان بشكل رسائل تحض على التخلي عن دعم المقاومة ولا سيما الى دولة الرئيس ميشال عون الذي بقي وفيا لمواقفه المشرفة، وليس آخرها وثيقة مكتوبة قدمها السنيورة الى الحاج محمد فنيش (الوزير المستقيل) تتعلق بالنقاط السبع وهي مطالب (وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا) رايس. وعليه فان كل ما جرى قبل الحرب وخلالها وبعدها يؤكد ان السلطة تعاملت مع الحرب على لبنان لأهداف سياسية وبالتالي يؤكد انها كانت شريكة في كل ما دمر وهدم وما سقط من ضحايا وابرياء. اما بالنسبة الى التعويضات، فحدث ولا حرج عن تصرف السلطة الاستنسابي في توزيعها اياها والذي يبدأ بخمسة ملايين دولار كتعويض عن معمل الالبان للنائب (نبيل) دي فريج، وهذه عينة من الفي مساعدة وزعت على المحاسيب تصل الى الفي فاتورة، وكل ذلك تم بناء على توصية ان التعويضات قد اعطيت للسلطة للوقوف في وجه "حزب الله" (...)".

 

عون: لن أساوم على ترشحي للرئاسة

المستقبل - الاحد 6 أيار 2007 - اعتبر رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون "أن طرحه للإنتخابات الرئاسية أتى كمخرج للحل". وشدد على "أنه لن يساوم على ترشحه للرئاسة". وطالب بـ"ضمانة داخلية للمبادرة التي سيطلقها في غضون أسبوع".

وقال في حديث الى قناة "العربية" أمس: "إذا إعتبر البعض أن طرح الإنتخابات الرئاسية المباشرة من الشعب مس بالدستور فليعملوا لكي لا نصل اليها وليسيروا إذا بالإنتخابات النيابية المبكرة".

وإذ رأى أن البلد منقسم سياسيا وليس طائفيا، علق على الرأي القائل بوجوب ألا يكون رئيس الجمهورية العتيد فريقا فقال:"لا يمكننا أن نأتي برئيس نكرة، يجب أن يتمتع بصفة تمثيلية ويكون قويا ولا يمكنك أن تأتي بملاك بين الشياطين". وعن نزع سلاح "حزب الله"، شدد "على ضرورة إزالة ظروف الإحتلال لنزع هذا السلاح". ولفت الى أن المبادرة التي سيطلقها في غضون أسبوع "تندرج تحت عنوان حل شامل وتشمل كل المسائل المطروحة من المحكمة الى الحكومة والقرارات الدولية والإنتخابات النيابية والرئاسية وغيرها ضمن جدولة معينة". وطالب بضمانة داخلية لهذه المبادرة "لأن الضمانة الخارجية لا أؤمن بها فهي أكدت أن سوريا ستنسحب من لبنان عام 1992 وإذ بالأخيرة ترعى الإنتخابات النيابية ولا ترحل إلا بحلول العام 2005".

وقال: "أنه لن يساوم على ترشحه للرئاسة"، مستغربا"لماذا يطلب مني أن أكون وصيا على مرشح آخر علينا أن ننتهي من زمن الوصايات". واتهم الأكثرية بمحاربته منذ نفيه مرورا وعرقلة عودته وصولا الى رفض الإعتراف بقاعدته التمثيلية وحجمه بين القوى السياسية واضعا ذلك في خانة ما سماه "قتل الفضيلة السياسية".

 

قداس في الذكرى السنوية الاولى لرحيل الوزير السابق جورج افرام

المطران ابو جودة: كنت كبيرا لانك عملت وعلمت ولان المال لم يغرك

وطنية- 6/5/20070 (سياسة) ترأس النائب البطريركي العام المطران رولان ابو جودة قداسا في معهد الرسل - جونيه، لمناسبة الذكرى السنوية الاولى لرحيل الوزير والنائب السابق المرحوم جورج افرام، عاونه فيه رئيس المعهد الاب مالك بوطنوس والاب فادي المير وعدد من الاساقفة ورئيس دير سيدة بزمار للارمن الكاثوليك المونسنيور جورج يغيايان، في حضور رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن ممثلا رئيس الجمهورية العماد اميل لحود، وزير العدل شارل رزق, النائب شامل موزايا ممثلا رئيس كتلة التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، النائب انطوان زهرا ممثلا رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، الامين العام للحزب الديموقراطي- اللبناني زياد شويري ممثلا رئيس الحزب الامير طلال ارسلان، السفير الاميركي في لبنان جيفري فيلتمان وعدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين والقناصل والنقباء ورؤساء البلديات واتحادات البلديات والمخاتير والصناعيين والتجار والروابط الانسانية والاجتماعية.

المطران ابو جودة

بعد الانجيل المقدس القى المطران ابو جودة كلمة من وحي المناسبة، تحدث فيها عن مزايا الفقيد، وقال: "كان يعي ماهية القداس واهميته وضرورة المشاركة فيه مشاركة مثمرة بتناول القربان المقدس. وانتم، ايضا، يا اهله الكرام، تعون ذلك، وانكم تحيون هذه الذكرى السنوية ليس جريا على تقليد وحسب، بل بدافع من ايمانكم المسيحي". أضاف: "التزم جورج افرام بالرسالة اولا في عائلته التي انتمى اليها وتلك التي اسسها. فجمع اشقاءه وشقيقاته كما اولاده على محبة المسيح بالتدين والالتزام المسيحي. فيجتمعون دوريا مع ابنائهم وكبار معاونيهم ويقومون برياضات روحية وخلوات سنوية يحاسب فيها المرء نفسه قبل ان يكاشف دفاترة وسجلاته وارقامه. والرسالة التي حققها جورج غالبا ما تلامس الشهادة. الشاهد والشهيد كلمتان تترجمان كلمة يونانية واحدة وهما في اللغة العربية من اصل لغوي واحد".

وتابع: "لقد عشت كبيرا، يا جورج، ومت كبيرا، كبيرا. ليس بانجازاتك الضخمة، ولا بمالك ولا نجاحاتك، كنت كبيرا بتواضعك ووداعتك، وبساطتك، كنت كبيرا لان المال لم يغرك، ولا المناصب ، ولا الجاه. بقيت على حالك، كنت كبيرا لانك عملت وعلمت، ومن يعمل ويعلم، قال السيد المسيح، " فذاك يعد كبيرا في ملكوت السماوات " هذا هو الارث الذي تركته من بعدك". وبعد القداس، ألقى رئيس المعهد الاب مالك ابو طنوس كلمة باسم العائلة، شكر فيها كل من شارك .

وفي ختام القداس، وزع على المشاركين زهرة تحمل صورة الراحل وورقة كتب عليها "الذكرى السنوية الاولى على غياب جورج نعمت الله افرام 1934- 2006".

أضاف: "اننا في لبنان مبتلون بحكومة وبفريق سياسي اعتاد في الاشهر الماضية على الكلام والكلام المضاد، ففي حرب تموز، قالت اسرائيل في البداية انها قامت بها لاجل الجنديين الاسيرين، وتبين فيما بعد على لسان الصهاينة والاميركيين الا علاقة لهذا الموضوع بالحرب، انما سببها والهدف منها تغيير المشهد الاستراتيجي في المنطقة".

وتابع: "يجب ان ترد قوى 14 شباط على تصريحات جون بولتون وكوندوليزا رايس وعليهم تصحيح تصريحاتهم القديمة بان حرب تموز هي من اجل سوريا وايران، وكنا نرد بان هذا ظلم وافتراء، لكن عندما اعترف الاميركي بذلك واتى تقرير فينوغراد، هل صححتم كلامكم الماضي، وبالتالي يجب على قوى 14 شباط ان تعمد الى استرجاع خشبة الارز التي قدمت لجون بولتون تكريما له. وقبل الحديث عن اي موضوع، يجب مطالبة اميركا بالتعويضات، وهي التي قامت بتغطية الحرب بالسلاح والدبلوماسية، ان الذي اوقف حرب تموز ليس القرار 1701 ولا الدبلوماسية الاميركية والفرنسية، انما عجز الاسرائيل عن حسم الحرب".

وقال: "ان التعويضات التي دفعت من الكويت والسعودية والامارات وقطر كانت كافية لاقفال ملف التعويضات، فيما اليوم، بعد حرب تموز بتسعة اشهر، لا يوجد اي شخص دمر منزله في مدينة بعلبك قبض اي مبلغ، وفي الضاحية لم يصل حجم التعويضات الى ال20% وفي الجنوب كذلك، ولكن هناك بعض الدول عملت لوحدها بعيدا عن الدولة في ملف التعويضات".

وحمل النائب الحاج حسن رئيس الحكومة فؤاد السنيورة مسؤولية الوضع القائم "من خلال طرحه مبدأ مناقشة جميع الامور الخلافية ليتم بعدها تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبالتالي نقاش الامور الخلافية قد يستغرق اشهرا او سنين، فهل يبقى وضع البلد على حاله كي نتفق او يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية، فطرح الرئيس السنيورة يراد من خلاله ابقاء البلد معطلا"، مجددا تأكيده على "ان المعارضة لن تشارك في حكومة دون ثلث ضامن".

اضاف: "صحيح نحن منقسمون بين طرحين، ولكن يجب ان نعود الى الشعب كما حصل في تركيا وجميع دول العالم التي يحصل فيها اختلاف، يتم اجراء انتخابات جديدة لانتاج سلطة جديدة، الا قوى 14 شباط لانهم متمسكون بالسلطة بدعم اميركي فرنسي للتحكم بالبلد وبالتالي اذا كنتم الاكثرية الشعبية فلنجري انتخابات نيابية".

ولفت النائب الحاج حسن الى "ان موضوع الاستفتاء غير موجود في الدستور، لكن اذا جرى هل يعتبر جريمة بينما غياب طائفة اساسية في البلد واستمرار عمل الحكومة ليس جريمة".

وتطرق الى موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية، فاعتبر "ان التمثيل المسيحي غير موجود في صفوفكم والدليل على ذلك ان هناك 15 نائبا في جبل لبنان لكتلة "التغيير والاصلاح" و8 نواب لقوى الرابع عشر من شباط، التمثيل الوطني غير متوفر لديكم".

واشار الى "انه في لحظة من اللحظات كان يريدون اجراء انتخابات رئاسية فئوية من خلال انتخاب رئيس الجمهورية بنصف زائد واحد، يعني ذلك ان رئيس الجمهورية ينتخب من قبل 35 نائبا، هذا الرئيس سيكون قائد البلاد ورمز الدولة والمحافظ على الدستور".

واعتبر "ان الرئيس السنيورة يضع شروطا تعجزية لعدم تشكيل حكومة وحدة وطنية بالاتفاق مع فريقه لانهم لا يريدون تشكيلها".

ولفت النائب الحاج حسن الى "تقاذف اللبنانيين مسؤولية فشل الحوار والتشاور"، مشيرا الى "ان المعارضة قدمت ورقة خطية مكتوبة فيها آلية للوصول الى النتائج فيما الرئيس السنيورة لم يقدم الا كلاما عاما وآخره الحديث عن اتفاق سياسي على جميع النقاط لتشكيل حكومة وطنية".

وعن مشروع مسودة المحكمة الدولية قال "انه لم يتم عرضها على الوزراء لمناقشتها في جلسات مجلس الوزراء في 10 تشرين الثاني 2006 لانهم يريدون تهريبها من الاساس لتضمنها مواد قد تستخدمها اميركا وحلفائها في لبنان لغايات سياسية. ويتساءلون لماذا لم تقدم الملاحظات الى نيكولا ميشال، فالمرجعية الاساسية هي الحكومة والمجلس النيابي واذا لم تشكل حكومة وحدة وطنية وتم تقديم الملاحظات يطرحون التصويت، معهم الثلثين، تكون الملاحظات وكأنها لم تكن، وبالتالي نص المحكمة الدولية كما هو اليوم مشروع هيمنة اميركية على لبنان والمنطقة، اما المحكمة كما نريدها نحن فهي السبيل الحقيقي لمعرفة الحقيقة ومحاكمة القتلى".

 

لقاء لهيئات بيروت في التيار الوطني في ذكرى عودة العماد عون من فرنسا

وطنية - 6/5/2007 (سياسة) اقامت هيئات الاشرفية، الرميل، المدور والمزرعة في التيار الوطني الحر، لقاء عائليا تواصليا، لمناسبة عودة النائب العماد ميشال عون من فرنسا، تخلله عشاء في مطعم ديوان السلطان ابراهيم الاشرفية. حضر اللقاء، اللواء عصام ابو جمرة ممثلا رئيس كتلة التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، النائب هاكوب بقرادونيان، القاضي جوزف جريصاتي، العميد فايز كرم، رئيسة حزب الوعد السيدة جينا حبيقة ونجلها جو، نائب رئيس حزب الحوار الوطني المحامي دريد عويدات، كريمة النائب عون السيدة شانتال باسيل، رئيس اللجنة الاعلامية المركزية المحامي انطوان نصرالله، ممثلا قدامى نمور الاحرار بوب عزام وجورج الاعرج وحشد كبير من الناشطين. بداية، النشيد الوطني، ثم القى منسق اعلام بيروت في التيار ايلي ميني كلمة قال فيها:"لطالما انتظرت بيروت هذا اللقاء الذي يجمع كل الطوائف على طاولة واحدة، بيروت عاصمة الحرية ام الشرائع، بيروت لجميع البيروتيين ولجميع اللبنانيين.