المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار  يوم الأربعاء 18 تشرين الأول 2006

ثّمَّ قالَ الرَّبّ: اِسمَعوا ما قالَ القاضي الظَّالِم. أَفما يُنصِفُ اللهُ مُختاريهِ الَّذينَ يُنادونه نهاراً ولَيلاً وهو يَتَمهَّلُ في أَمرِهم؟ أَقولُ لَكم: إِنَّه يُسرِعُ إِلى إِنصافِهم. ولكِن، متى جاءَ ابنُ الإِنسان، أَفَتُراه يَجِدُ الإِيمانَ على الأَرض؟ (لوقا)

 

مستشار وزيرة الخارجية الأميركية وصل الى بيروت

وطنية-17/10/2006(سياسة) وصل الى مطار رفيق الحريري الدولي مساء اليوم مستشار وزيرة الخارجية الأميركية روبرت دنين,آتيا من باريس

 

"أفراد التيار يتحدثون عن تعرضهم للضرب"

قوى 14 آذار في شكا: ما جرى ويجري في عهدة القوى الامنية

المركزية - صدر عن قوى 14 آذار في شكا البيان الاتي:

ردا على البيانات المضللة التي يوزعها التيار الوطني الحر عن اشكالات أمنية وقعت في بلدة شكا بين أفراده وبعض أهالي البلدة، يهم قوى 14 آذار ان توضح للرأي العام حقيقة ما جرى بعيدا عن اسلوب التباكي التي يعتمدها التيار في بياناته. منذ تاريخ 14 أيلول 2006، ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميّل، عمد مناصرو التيار وحلفائه الى تمزيق صور الرئيس الشهيد في بعض شوارع البلدة وأحيائها، وقد استتبعت هذه الخطوات الاستفزازية بخطوات مماثلة حصلت قبل قداس حريصا. وبتاريخ الثالث عشر من الجاري، عمد أفراد التيار الى احداث عدد من الاشكالات مع جهات مختلفة من أبناء البلدة في محاولة مكشوفة لتعطيل اللقاء الذي كان مقررا مع وزير الصناعة بيار الجميل في شكا، وقد وصلت استفزازاتهم الى حد اطلاق الشتائم بحق رموز 14 آذار وتسيير المواكب بشكل استفزازي ما ادى الى وقوع اشكالات في احياء متفرقة فيما زعم افراد التيار تعرضهم للضرب والاغماء. وبتاريخ الخامس عشر من الجاري وبدلا من ان تتوجه مواكب التيار وحلفائه الى موقع احتفال الجنرال بذكرى 13 تشرين تحولت بلدة شكا الى ساحة لمواكب تيار المردة. ان قوى 14 آذار التي يهمها وبشكل واضح سلامة البلدة واستقرارها تؤكد ان هذه المظاهر الميليشياوية التي تنتمي الى عهود مضت لن ترهبنا ولن تخيفنا على الاطلاق. واننا نعتبر ان ما جرى يندرج في سياق مشروع مبرمج لعرقلة قيام الدولة ولا يختلف بأبعاده عن الاحداث الامنية التي تجري في مختلف المناطق اللبنانية. وان قوى 14 آذار في شكا تضع ما جرى ويجري في عهدة القوى الامنية، مؤكدة التزامها المطلق بمشروع الدولة، داعية اياها الى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ما حصل.

الأوروبي يدعو الفلسطينيين إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية

إسرائيل: لن نسمح بتحول غزة إلى "لبنان ثان" واقتحامها أمر حتمي

لكسمبورغ غزة - القدس - الوكالات : دعا المنسق الاعلى للسياسة الخارجية والامنية الاوروبية المشتركة خافيير سولانا امس في لكسمبورغ كافة الفصائل الفلسطينية الى الهدوء وتهيئة الاجواء من اجل التمكن من اقرار حكومة وحدة وطنية فلسطينية , واوضح سولانا ان امكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية قد يكون المخرج من الازمة الحالية خاصة ان الحكومة المرتقبة يفترض ان تتعامل من خلال المبادئ العامة التي اعلن عنها المجتمع الدولي , واشار سولانا الى ان هناك خيارين متاحين امام القوى الفلسطينية الخيار الاول هو تجاوز العقبات الحالية وتشكيل حكومة وحدة وطنية والخيار الثاني هو الدعوة الى انتخابات مبكرة الا انه شخصيا (سولانا) يرى ان الامل لم يزل حتى الان امام تشكيل حكومة وحدة وطنية .

وفي هذا الشان اعلن عدد من السياسيين والنواب والاكاديميين ورجال الاعمال الفلسطينيين عن مبادرة سياسية يطالبون فيها بتشكيل حكومة انتقالية من الكفاءات اذا لم يتم التوصل الى حكومة وحدة وطنية مع نهاية شهر رمضان , وحسب المبادرة التي حملت اسم" نداء من اجل من اجل فلسطين" والتي تم الاعلان عنها في مؤتمر صحافي في رام الله, يبقى "تشكيل حكومة الوحدة الوطنية هو الخيار الافضل" , اما "في حال استمرار تعثر امكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية حتى نهاية شهر رمضان" فيدعو اصحاب المبادرة الى "تشكيل حكومة انتقالية من الكفاءات لمدة عام تعمل خلاله على معالجة الشأن الفلسطيني الداخلي وبخاصة وقف التدهور الاقتصادي والاجتماعي ومعالجة الفقر والبطالة وكسر الحصار السياسي".

الى ذلك نبذ غازي حمد الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية التي تقودها حركة حماس امس العنف في الاراضي الفلسطينية داعيا إلى اقتلاعه ووقف ممارسته , وأضاف حمد "هل أصبحنا نؤمن بأن كل مشاكلنا لا يمكن أن تحل إلا بالعنف: بالرصاصة أو القذيفة أو البيان الصارخ و اللغة الحادة ? وهل صار العنف عندنا ثقافة مغروسة في أجسادنا ولحمنا وعصبنا حتى بات لصيقا لنا في نومنا ويقظتنا?" , وقال حمد: "أفراحنا أصبحت بلا طعم ولا معنى إلا إذا أطلقنا فيها زخات من الرصاص ولعلع فيها البارود مع زغاريد النساء, في أحزاننا وفي جنازاتنا لا تغيب فوهات بنادق الصناديد الذين يتبرعون بتخزيق الهواء بمئات الطلقات" , وأضاف "مسيراتنا -بغض النظر عن هدفها ولونها السياسي- لا يمكن أن تسلم من عشرات البنادق وزمر المسلحين الذين يعتلون أسطح السيارات والبنادق مشرعة, فيما يتكئ شبان صغار على نوافذ السيارات وهم يخرجون فوهات الكلاشينات وهم فرحون مسرورون" , وكشف حمد أنه منذ شهر يناير الماضي " قتل أكثر من 175 فلسطينيا برصاص فلسطيني فضلا عن مئات الجرحى والمعاقين.. لو كنا نفكر بالعاقبة لما كنا فعلنا ما فعلنا.. ولو حكمنا عقولنا لكنا وفرنا الكثير من الدماء والدموع والحسرة والالم.. لو فكرنا بالعاقبة لكنا زرعنا شوارعنا وردا بدلا من رائحة الدم المحترق برصاص البارود" , كما دعا إلى جمع "أسلحتنا من شوارعنا, من بيوتنا ولنرفع شعارنا: فيما بيننا الحب والحوار والتفاهم, وفيما بيننا وبين عدونا الصمود والقوة والمقاومة.. معادلة صحيحة دائما, فلا تقلبوها رأسا على عقب". من جانبه طالب جون كينغ مدير الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا " في قطاع غزة المجتمع الدولي بالعمل على فك الحصار المالي والاقتصادي عن الشعب الفلسطيني الذي يعيش ظروفا "غاية في الصعوبة" , فيما تسلم موظفو بلدية غزة تكملة راتب شهر يونيو وكذلك نصف راتب شهر يوليو من ضمن مرتباتهم المتأخرة . من جهة ثانية اكد الوزير الاسرائيلي زئيف بويم امس ان الدولة العبرية لن تسمح بان "يتحول قطاع غزة الى لبنان ثان", مؤكدا ان عملية برية كبيرة في المنطقة تبدو حتمية , وقال بويم القريب من رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت, للاذاعة العامة الاسرائيلية "لن يكون امامنا خيار آخر على ما يبدو الا اطلاق عملية كبيرة مثل عملية "السور" من اجل تدمير مخزون السلاح وضرب المنظمات الارهابية" , ورأى ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة فتح التي ينتمي اليها "يبديان ضعفا ولا يستثمران وضع حماس الصعب"

ميدانيا اعلنت مصادر امنية وطبية ان ثلاثة فلسطينيين بينهم ناشط في حركة الجهاد الاسلامي قتل برصاص الجيش الاسرائيلي في شمال الضفة الغربية.

تل أبيب رفضت طلبا أميركيا لوقف انتهاكاتها اليومية

فرنسا تهدد باسقاط الطائرات الإسرائيلية في أجواء لبنان

لقدس - د ب أ: ذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية امس ان وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيرتس اخبر لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست بان قوات حفظ السلام الفرنسية العاملة في الجنوب اللبناني هددت باسقاط الطائرات الاسرائيلية التي تحلق في سماء لبنان بصورايخ ارض جو. ونقلت الصحيفة عن بيرتس قوله ان القائد الفرنسي لقوات اليونيفيل قال في رسالة للاسرائيليين عليهم ان يوقفوا طلعاتهم فوق لبنان وانه لايضمن الا تقوم الدفاعات الجوية باطلاق صواريخها صوب الطائرات الاسرائيلية. وتابع بيرتس: اسرائيل لايمكنها ان توقف طلعاتها فوق لبنان لاسباب استخبارية منها مراقبة الحدود اللبنانية السورية, مشيرا الى ان سورية اعادت ارسال كميات ضخمة من السلاح الى حزب الله.

وهدد بيرتس بانه في حالة عدم تدخل المجتمع الدولي لمنع شحنات السلاح الى حزب الله فان اسرائيل ستتخذ خطوات استباقية من جانبها لمنع التهريب. ومن جانبها قالت يديعوت احرونوت ان اسرائيل رفضت طلبا للادارة الاميركية بوقف طلعاتها فوق لبنان مقابل تعهد الدول الغربية بامدادها بصور تجسسية عما يجري هناك.

في عضون ذلك قام الجيش الاسرائيلي امس بخرق جديد للاراضي اللبنانية بين بلدتي العديسة-كفركلا عن طريق اقامة عبارات للمياه داخل الاراضي اللبنانية. وفي التفاصيل ان جرافتين اسرائيليتين تقدمتا بمواكبة 3 سيارات هامر مصفحة من منطقة البساتين في مستوطنة المطلة والمحاذية لطريق عام العديسة-كفركلا واجتازت الشريط الشائك الفاصل عبر بوابة تم فتحها الى داخل الاراضي اللبنانية بين العديسة وكفركلا, وعملت الجرافتان على حفر الاراضي وتجريفها, ومن ثم عمد عشرات من العمال الاسرائيليين على وضع عبارات مياه ضخمة في الاراضي اللبنانية لتحويل مياه السيول من الجانب الاسرائيلي في اتجاه اراضي العديسة-كفركلا وسط اجراءات امنية لعناصر الجيش الاسرائيلي الذين اتخذوا وضعيات قتالية في وجه السيارات اللبنانية المارة الذين تفاجئ ركابها بما يحصل. وحضرت الى المكان دورية للكتيبة الاسبانية العاملة في اطار قوات الطوارىء الدولية وراقبت الاشغال الاسرائيلية. من جهة ثانية شهدت مزارع شبعا المحتلة تحليقا مكثفا للطيران المروحي الاسرائيلي ونفذت هذه المروحيات على فترات متتالية تحليقا دائريا على ارتفاعات متوسطة فوق وادي العسل وعلى طول الخط الفاصل مع مرتفعات الجولان المحتل كما وسجل امس تحليق مماثل لطائرة استطلاع تجسسية نوع K.M فوق المزارع وعلى طول خط التماس مع قرى العرقوب المحررة. وباشرت القوات الاسرائيلية تعزيز وتحصين مواقعها الامامية على طول جبهة المزارع واستقدمت جرافات تواكبها الى مواقع مشكول الرمتا, السماقة ورويسات العلم وتلة الرادار, وتزامن ذلك مع دوريات مكثفة للاليات الاسرائيلية على طول الخط الازرق ما بين الغجر وتلال العديسة وبمحاذاة مستعمرة المطلة قابلها دوريات مماثلة لقوات الطوارىء الدولية وللجيش اللبناني في الجانب الاخر. كما دخلت قوة تابعة للكتيبة الاسبانية العاملة في اطار قوات اليونيفيل المعززة الى منطقة العرقوب ووصلت الى محاذاة بركة بعثائيل, راقبت خلاله التحركات الاسرائيلية في موقعي السماقة والرمتا واعمال التحصين التي تقوم بها قوات الاحتلال داخلهما.

فتفت يحذر من توتر داخلي متزايد بسبب تطبيق الـ 1701

قوى "14 آذار" تتهم التيار العوني و"المردة"بارتكاب استفزازات مسلحة لأنصارها

بيروت - السياسة: أوضحت قوى الرابع عشر من آذار ردا على البيانات التي يوزعها "التيار الوطني الحر" عن اشكالات امنية وقعت في بلدة شكا الشمالية, بين افراده وبعض اهالي البلدة, "انه منذ الرابع عشر من سبتمبر 2006 ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميل عمد مناصرو "التيار" وحلفاؤه الى تمزيق صور الرئيس الشهيد في بعض شوارع البلدة واحيائها وقد استتبعت هذه الخطوات الاستفزازية بخطوات مماثلة حصلت قبيل قداس الشهداء في سيدة حاريصا". وبتاريخ الجمعة الواقع في الثالث عشر من الجاري عمد افراد "التيار" الى احداث عدد من الاشكالات مع جهات مختلفة من ابناء البلدة في محاولة مكشوفة لتعطيل اللقاء الذي كان مقررا مع وزير الصناعة بيار الجميل في بلدة شكا وقد وصلت استفزازاتهم الى حد اطلاق الشتائم بحق رموز الرابع عشر من اذار وتسيير مواكب بشكل استفزازي, ما ادى الى وقوع اشكالات في احياء متفرقة. وجاء في التوضيح انه وبتاريخ الاحد وبدلا من ان تتوجه مواكب "التيار" وحلفاؤه الى موقع احتفال الجنرال في ذكرى الثالث عشر من اكتوبر تحولت بلدة شكا الى ساحة لمواكب مسلحة وبافراد مقنعة من خارج البلدة وتحديدا من "تيار المردة".

واعتبرت قوى الرابع عشر من اذار ان ما جرى يندرج في سياق مشروع مبرمج لعرقلة قيام الدولة ولا يختلف بابعاده عن الاحداث الامنية التي تجري في مختلف المناطق اللبنانية.

ووضعت هذه القوى ما جرى ويجري في عهدة القوى الامنية, مؤكدة التزامها المطلق بمشروع الدولة, داعية اياها الى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ما حصل. وابدى وزير السياحة جو سركيس امله في ان تتطور اجواء لبنان من حسن الى احسن وان تمر هذه الغيمة السوداء التي عبرت في سماء الوطن والا تستمر تداعياتها على مختلف القطاعات الانتاجية والمعيشية. من جانبه تساءل وزير الداخلية بالوكالة احمد فتفت "ما اذا سيكون ثمن تنفيذ القرار 1701 التوتير الداخلي" في اشارة الى الاحداث الامنية المتفرقة والاعتداءات على مراكز قوى الامن الداخلي ووسط بيروت في الايام الاخيرة. وقال في حديث لجريدة "الانباء" الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي: "ليس موضوع وزارة الداخلية بالوكالة قيد الحل, فالمشكلة عند رئيس الجمهورية, اذا اراد حلها, تحل. واذا كانت عقدة رئيس الجمهورية انني في وزارة الداخلية, فهذه مشكلته". وحول علاقته بمدير عام الامن العام اللواء وفيق جزيني بعد الترتيبات التي تم التوصل اليها, قال الوزير فتفت: "انه موظف في الدولة وعندما ينفذ القرارات فليس هناك من مشكلة, فهناك قرارات ارسلتها اليه انتظر منه تنفيذها". واستغرب وزير الداخلية الحملة التي تشنها محطة "المنار" التابعة ل"حزب الله" على رئيس الحكومة فؤاد السنيورة والوزيرة نائلة معوض وعليه, متسائلا ما "اذا كان هناك اطراف داخل "حزب الله" غير موافقة على التهدئة", قائلا انه لا يدري "اذا كان هناك جناح وراء هذه الحملة كبداية لمحاولة تفشيل مساعي الرئيس نبيه بري ولجو التفاؤل الذي يحاول بثه". وحول المراحل التي قطعها تنفيذ القرار 1701, قال فتفت: "هذا القرار هو انجاز حكومي كبير واعتقد ان تنفيذه على الارض هو على المستوى نفسه, خاصة بعد ارسال الجيش الى الجنوب, وهنا اريد ان اذكر ايضا على سبيل اطلاق تهم التخوين بما قاله رئيس الجمهورية منذ اربعة اشهر اذ كان يعتبر ان الجيش غير مؤهل وان اي شخص يطلب ارسال الجيش الى الجنوب هو خائن", متسائلا عما فعله "الرئيس لحود للجيش بعد تسع سنوات في قيادته وبدء سنته التاسعة في رئاسة الجمهورية".

"حزب الله" يواصل حملاته على الحكومة اللبنانية

سعد الحريري: علاقتي مع نصرالله ممتازة وسألتقيه قريبا

بيروت - من عمر البردان:السياسة/ في ظل استمرار التصعيد السياسي والاعلامي لقوى 8 اذار ومن بينها "حزب الله" على الحكومة والاكثرية في اطار المحاولات التي يقوم بها هؤلاء لاسقاط هذه الحكومة وتشكيل ما يسمى بحكومة وحدة وطنية, فانه وفي المقابل فان قوى 14 اذار وكما تقول مصادرها ل"السياسة" فانها تعمل على تهيئة الاجواء امام انجاح مبادرة رئيس مجلس النواب التوفيقية بغية التخفيف من الاحتقان السياسي بين الاطراف الداخلية. وتحت هذا العنوان كان لافتا ما اعلنه رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري ان علاقة شخصية مميزة تربطه بالامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله برغم الخلافات في وجهات النظر السياسية. وقال انه سيلتقي به. وفي هذا السياق رأى وزير النقل والاشغال العامة محمد الصفدي ان الحملات الضاغطة تزداد على الحكومة لتستقيل بحجة تشكيل حكومة وفاق وطني, وكأن المطالبين بها هم اهل وفاق ونحن اهل تفريق. ورفض الصفدي ان يستأثر فريق واحد بالقرار السياسي, ان لطائفة او لوطن, لكنه اشار في المقابل الى ان مقاربة الموضوع بالشكل القائم حاليا تدل على وجود اتجاهات سلبية لا تخدم المصلحة الوطنية, مشددا على ان الحل المنطقي هو في الاتفاق على سلة متكاملة من الحلول تتضمن في الوقت نفسه انهاء الولايات المتحدة لرئيس الجمهورية وانتخاب رئيس جديد وتشكيل حكومة جديدة تتولى الاشراف على اجراء انتخابات نيابية وفقا للقانون الذي يجب ان تتعاون الحكومة مع المجلس النيابي لاقراره باسرع وقت.

الى ذلك كشف وزير الداخلية بالوكالة احمد فتفت عن طرح خطة على مجلس الوزراء غدا الخميس لشراء معدات مراقبة لضبط الامن, واكد على وضع خطة احترازية والتنسيق بين الاجهزة استعدادا لفترة الاعياد.

في المقابل واصل "حزب الله" خرقه للهدنة الاعلامية القائمة, موجها السهام الى مبادرة الرئيس نبيه بري التوفيقية, وفي هذا الاطار حمل رئيس المجلس التنفيذي في الحزب هاشم صفي الدين على الحكومة. وقال "اننا نعتبر بشكل واضح ان الحكومة التي تتخذ قرارا يتناقض او يخالف مبدا السيادة هي حكومة ساقطة حكما بالدستور, قبل ان يسقطها الشعب الذي سيقول كلمته حتما, ولا يمكن على الاطلاق لاي شخص او اي جهة ان تاخذ قرارا فيه تخلي عن سيادة لبنان تحت اي مصلحة اقتصادية او سياسية على حساب السيادة".

واشار الى "ان ما حصل في 15 اكتوبر وما حصل في يوم الاحتفال بالانتصار التاريخي في 22 سبتمبر يثبت بوضوح للبنانيين ان هذه الحكومة بسياساتها وان هذه الاولويات التي يطرحها رئيس الحكومة تفتقد الى التغطية الشعبية التي تتطلبها اية حكومة او اي حكم في اي بلد, لان هذه الحشود التي خرجت في هاتين المناسبتين قالت بشكل واضح نحن نريد حكومة وحدة وطنية, وتثبت ان منطق العناد والمكابرة وادارة الظهر لن يوصل الى نتيجة وتثبت ايضا ان الاتي حكما هو حكومة وحدة وطنية من اجل مصلحة كل الوطن من اجل الاستقلال والسيادة والاقتصاد والامن الاجتماعي والامن الحقيقي لمصلحة كل لبنان". وقال صفي الدين: "ان طريقة تعاطي هذه الحكومة بهذه العقلية وهذه السياسة لا يعول عليها بكل صراحة", لافتا الى "ان لبنان لم يترك بعد, فالعدوان الذي فشل فيه الهدف العسكري المباشر واحبطت فيه بعض الاهداف السياسية غير المباشرة, لكن علينا ان نعرف ان اميركا التي يعتبرها البعض في لبنان بلدا صديقا, نحن بكل واقعية لسنا جاهزين لان نقبل هذا التوصيف لان اميركا بالنسبة لنا لم تكن يوما من الايام بلدا صديقا وهي التي دعمت ومولت وغطت العدوان الاسرائيلي على لبنان, فاميركا لا زالت تسعى باساليب مختلفة ومتعددة من اجل ان تحكم السيطرة ولو بالسياسة بعدما فشلت في كسر المقاومة".

التهديدات النووية الإيرانية-الكورية تهيمن على اجتماعات الاتحاد الأوروبي

رايس تتوقع عقوبات على طهران خلال أيام... والجمهورية الإسلامية تهدد برد "الصاع صاعين"

عواصم - الوكالات : رجحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن يبدأ مجلس الأمن الدولي خلال أيام في العمل على اصدار قرار بفرض عقوبات دولية على ايران لعدم التزامها بوقف عمليات تخصيب اليورانيوم واخضاع برنامجها النووي للرقابة الدولية. وقالت رايس في مؤتمر صحافي بعد يومين من تصويت مجلس الامن بالاجماع لفرض عقوبات على كوريا الشمالية عقب اجرائها تجربة نووية أن "اكبر تحد يواجه النظام الدولي لمنع الانتشار النووى ينبع من الدول التى تنتهك تعهداتها باحترام معاهدة عدم الانتشار النووي".

واضافت أن "نظام كوريا الشمالية يعد من بين هذه الدول شأنه في ذلك شأن ايران" معتبرة أن "الحكومة الايرانية تقوم بمراقبة ما يحدث وبامكانها الأن ان ترى كيفية استجابة المجتمع الدولي للتهديدات الناجمة عن الانتشار النووي". واعربت رايس عن اعتقادها بان مجلس الامن سوف يبدأ العمل هذا الأسبوع في العمل على قرار العقوبات الخاص بايران "ومن ثم فان الحكومة الايرانية ينبغي أن ينظر الى سلوكياتها التى قد تقود الى فرض المزيد من العزلة عليها".

في غضون ذلك بدأت في لوكسمبورغ اجتماعات وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي برئاسة وزير الخارجية الفنلندي رئيس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي حيث يطغى على جدول الاعمال مجموعة من الملفات الخارجية اهمها الملف النووي الايراني. ومن المنتظر ان يبحث الوزراء الطريقة المثلى للتعاطي مع طهران بعد ان فشلت المحاولات التي بذلها المنسق الاعلى للسياسة الخارجية والامنية الاوروبية المشتركة خافيير سولانا خلال الاشهر الماضية لاقناع ايران بقبول صفقة الحوافز الاوروبية التي تؤمن متطلبات ايران من الطاقة النووية السلمية مقابل توقف ايران الكامل عن عمليات تخصيب اليورانيوم. واشارت المصادر الاوروبية الى ان الوزراء سيوافقون بالاجماع على تحويل الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي مع اضافة فقرة في البيان الختامي تشير الى ان الباب سيبقى مفتوحا امام ايران للعودة الى المفاوضات بشرط التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم.

من جانبه اكد ممثل الاتحاد الاوروبي الاعلى للسياسة الخارجية خافيير سولانا انه لا يزال يأمل في استئناف المفاوضات مع ايران حول الملف النووي رغم المحادثات الجارية حاليا في مجلس الامن الدولي.

واعتبر سولانا الذي قال انه تحدث مجددا هاتفيا الاثنين مع كبير المفاوضين الايرانيين علي لاريجاني انه "لا يزال هناك امل" في استئناف المفاوضات مع طهران . واضاف سولانا "لكن الامر يعود لطهران لكي تقبل الشروط من اجل بدء مفاوضات جدية". وكان سولانا حاول بدون جدوى على مدى اكثر من ثلاثة اشهر اقناع الايرانيين بتجميد انشطة تخصيب اليورانيوم كما تطلب منها الدول الكبرى. وتابع سولانا "في هذه المرحلة, المفاوضات تجري في مجلس الامن الدولي".واضاف انه "يعود الى اعضاء مجلس الامن ان يقرروا لكننا نريد ابقاء الباب مفتوحا لاطول فترة ممكنة". في المقابل اكد قائد القوات الجوية الايرانية كريم قوامي امس على ان بلاده سترد الصاع صاعين لكل من تسول له نفسه الاعتداء عليها معلنا في الوقت نفسه استعدادها للتعاون مع دول الجوار لضمان امن المنطقة .ونسبت وكالة مهر الايرانية للانباء الى قوامي تأكيده في كلمة القاها بالعاصمة طهران ان ايران لن تشكل اي تهديد لاي دولة . وشدد قوامي على استعداد سلاح الجو في الجيش لمواجهة اي تهديد اجنبي مشيرا الى استعداد القوة الجوية في الجيش والوحدات الدفاعية والقتالية فضلا عن الوحدات الرادارية للتصدي لاي تهديد محتمل .واوضح قائد القوة الجوية في الجيش الايراني ان الجيش استطاع بفضل ايمان شبابه بقدراته وكفاءاته وطاقاته الذاتية ان يحصل على قوة عسكرية هائلة لا تسمح للقوى الاجنبية حتى بمجرد التفكير في شن العدوان على بلاده . واشار قوامي الى انتاج قطع المقاتلات (اف - 14) معتبرا هذه النتائج انجازا عظيما حققه الشباب الايراني ومؤكدا في الوقت ذاته ان طهران استطاعت بفضل جهود هؤلاء الشبان المتخصصين ان تصل الى المركز الثاني بعد اميركا التي تصنع هذه الطائرات .

في تقرير مرتقب سيدعو إدارة بوش إلى عكس سياستها بشكل كامل

لجنة بيكر تقترح انسحابا تدريجيا من العراق وطلب قوات إيرانية-سورية!

واشنطن- بغداد - الوكالات : أفادت الانباء الواردة من واشنطن أمس أن لجنة رفيعة المستوى من مستشاري البيت الابيض تستعد للمطالبة بادخال تغييرات كبرى على السياسة الاميركية في العراق قد تشتمل على سحب مرحلي للقوات الاميركية ودعوة سورية وايران للتدخل للمساعدة على وقف أعمال القتال, في الوقت الذي عثرت فيه قوات الامن العراقية على 80 جثة لضحايا العنف المذهبي في بغداد.

وقال أحد أعضاء اللجنة التي يرأسها وزير الخارجية الاميركي الأسبق جيمس بيكر لصحيفة لوس أنجليس تايمز الاميركية "إنه يجب أن تكون هناك طريقة أخرى لدعم العراق . وأشارت الصحيفة الى أنه من المقرر أن تقدم لجنة بيكر خلال الاشهر القليلة المقبلة تقريرها الذي سوف يتضمن اجراء تغيير مهم على مسار تلك السياسة . وأفادت الصحيفة أن اللجنة التي تضم أعضاء من الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة (الديمقراطي -الجمهوري) والتي شكلها الكونغرس لدراسة فعالية السياسة الاميركية في العراق ركزت بحثها على خيارين سيسفران عن عكس موقف إدارة الرئيس جورج بوش . وأوضحت الصحيفة أن الخيار الاول هو الانسحاب المرحلي للقوات الاميركية من العراق والثاني هو دعوة سورية وايران للدخول الى العراق للمساعدة في وقف القتال . وأكد بيكر الذي كان وزيرا للخارجية في عهد الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الاب أن اللجنة لم تتوصل حتى الان الى نتيجة قاطعة , ولكنه أشار الى توجه اللجنة خلال مقابلات تلفزيونية أجراها أخيراً.

وقال في احداها "إن لجنة تعتقد بأن هناك بدائل بين البدائل المعلنة.. تلك المطروحة خلال النقاش السياسي الدائر حول الاستمرار على النهج أو الفرار". يذكر أن الرئيس الاميركي قام أول من أمس بالاتصال هاتفيا برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليؤكد دعمه الكامل للحكومة العراقية. وقال طوني سنو المتحدث باسم البيت الابيض إن بوش حض المالكي على تجاهل الشائعات التي تقول إن واشنطن حددت مهلة نهائية للحكومة للسيطرة على أعمال التمرد في البلاد.

اجواء التهدئة تترسخ يوما بعد يوم والسجالات مضبوطة السقوف

الجميع في انتظار عودة بري لبدء تحركه العملي في اتجاه احياء الحوار

وتعيين باريس - 3 مطلع العام بعد انجاز آلية موضوع السلاح قبل نهاية الجاري

المركزية - منحى التهدئة الذي ساد على الساحة الداخلية بفعل سلسلة الاتصالات التي اجريت لهذه الغاية ولا سيما منها تلك التي قام بها رئيس المجلس النيابي نبيه بري على اثر زيارته المملكة العربية السعودية ولقائه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي العهد الامير سلطان بن عبد العزيز وتشاور في اجوائها مع كل من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري وكذلك مع الامين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصر الله، تزداد ترسخاً من خلال حركة الزيارات والاتصالات التي بدأت الساحة تشهدها وان كانت بعض التصريحات والمواقف تضمنت ردودا وردودا مضادة الا انها تبقى كلها بحسب ما قال مصدر نيابي لـ "المركزية" ضمن نطاق المعقول والمقبول بين قوى سياسية ذات توجهات مختلفة ومتباينة.

الا ان "بارومتر" السياسة الداخلية الذي يشير الى مناخ التهدئة، سمح في موازاة ذلك بوضع مؤتمر "بيروت - 1" على سكة الانعقاد ولكن بعنوان استكمالي لباريس 1 و2 حيث يحمل هذا المؤتمر عنوان "باريس - 3" وينعقد في الخامس عشر من كانون الثاني المقبل في العاصمة الفرنسية، وهذا ما يعكس استمرار مناخ الاجواء السياسية الهادئة حتى ذلك التاريخ من اجل انجاح انعقاد هذا المؤتمر المتوقع ان يأتي على لبنان بنحو عشرة مليارات دولار تساهم في تخفيف العبء الاقتصادي.

في موازاة ذلك وفي السياق نفسه بدأ المجلس اليوم دورته العادية وأعاد انتخاب اللجان النيابية نفسها مع تعديلات طفيفة جدا وانما في اجواء هادئة هي الاخرى، ما يبشر بحسب المصدر النيابي نفسه بفترة تهدئة هي ضرورية بالنسبة الى الداخل من اجل ملاقاة محطات المرحلة المقبلة ومواكبتها ولا سيما منها موضوع المحكمة ذات الطابع الدولي التي ستنظر في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، خصوصا وإن الجميع في الداخل، كما قال المصدر، لهم مصلحة اساسية في كشف هذه الجريمة لأن في ذلك توضيحا للكثير من الالتباسات التي لا تزال سائدة على الساحة الداخلية وترخي بظلالها على عمل الفئات السياسية سواء الموالية او المعارضة.

وأعرب المصدر عن اعتقاده ان موضوع التغيير الحكومي طوي راهنا وللمدى القريب المنظور على الاقل، وأقله حتى موعد انعقاد باريس - 3، وان الجميع في انتظار عودة رئيس المجلس النيابي من جنيف حيث ينتظر ان يبدأ بعد عيد الفطر السعيد سلسلة من الاتصالات واللقاءات الثنائية بين القيادات من اجل احياء طاولة الحوار ولكن وفق معطيات استجدت بفعل الظروف التي مر بها لبنان ولكن تحت عنوان اساسي هو استكمال تنفيذ القرار 1701 لجهة موضوع سلاح المقاومة الذي يفترض بته لبنانيا قبل نهاية العام اي ضمن المهلة التي اعطاها الامين العام للامم المتحدة كوفي انان للمسؤولين اللبنانيين في خلال زيارته الاخيرة لبيروت. وكشف المصدر ان تعيين موعد باريس - 3 بعد نهاية العام يأتي وفق هذا المعطى، بحيث يفترض ان يكون اهل الداخل انجزوا وضع آلية لموضوع سلاح المقاومة و"اجندة" تنفيذ، في وقت تكون القوات الدولية في الجنوب وسعت دائرة عملها في اطار مؤازرة الجيش اللبناني الذي يمسك يوما بعد يوم بالوضع بشكل افضل وأدق وأكثر ضبطا.

 

بين مساعي بري وبرنامج عون وتصريح جنبلاط في بكركي

نقولا: جنبلاط لا يستطيع العيش بعيدا عــن الصراعــات

اندراوس: خطاب عون هادئ من حيث الشكل وهجومي في المضمون

المركزية - في ظل مناخات التهدئة التي سادت في الفترة الاخيرة، وتطويق اجواء التشنج والتصريحات، فضلا عن مبادرات رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وبعد خطاب رئيس التيار الوطني الحر العماد ميشال عون في ذكرى 13 تشرين الاول الذي جاء متناغما مع هذا الجو. أعاد تصريح رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط بعد زيارته البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير في بكركي، والذي وصف في خلاله الحديث عن عودة الاجراس الى قببها بالكلام الصبياني، الساحة السياسية الى حال السجال ولكن المضبوط وتحت سقف المقبول. وفي هذا السياق رأى عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب نبيل نقولا في حديث الى "المركزية" ان كلام النائب جنبلاط امس يجب عدم التوقف عنده بالكامل، لان مواقف جنبلاط معروفة. وقال: هذا نوع من ذر الرماد في العيون، ولن نسمح لانفسنا بالرد بل نترك الحرية لمهجري الجبل بالرد، خصوصا وان دور وليد بك لطالما كان ولا يزال مفتعل الخلافات والصراعات". أضاف: سمعناه اخيرا يعد المهجرين بمهلة 15 يوما للبدء بدفع التعويضات وحتى هذه اللحظة لم نر سوى تراجع عن كل ما صدر من تصريحات في هذا الصدد.

وقال: لا يستطيع جنبلاط العيش من دون الصراعات، ونحن بعيدون كل البعد عن أية محاولة للانجرار في هكذا جو وندعو الى التهدئة ونريد وفاقا وطنيا يترجم بحكومة وحدة وطنية. وأكد نقولا ان تكتل التغيير والاصلاح قام بالخطوة الاولى بالنسبة الى ملف المهجرين وذلك في مؤتمر حق العودة في بعبدا، وكان من المفترض ان تتخذ النيابة العامة الاجراءات الاولية للبدء بالتحقيق ومعرفة هوية من سرق اموال المهجرين، وهذا ما لم يحصل لسبب ان الدولة تقاعست. أضاف: اما الخطوة الثانية، فمن الممكن ان يرفع التكتل دعوى قضائية على الدولة اللبنانية بهدر اموال المهجرين.

اندراوس: من جهة ثانية اعتبر عضو اللقاء الديموقراطي النائب انطوان اندراوس ان خطاب العماد ميشال عون لم يكن هادئا الا من حيث الشكل وذلك لانه كان يقرأ كلمة مكتوبة لانه من حيث المضمون تناول الحكومة ووصف الوضع بحالة الفراغ، ومن الطبيعي ان يأتي الرد من النائب جنبلاط خصوصا وان الخطاب تناول ملف مهجري الجبل. وقال اندراوس: لقد اصبحت مسألة كفرمتى وعبيه وبريح على السكة السليمة، ونسعى جاهدين لتأمين الاموال المخصصة لهذا الموضوع، وفي مهلة اقصاها 1/1/2007 حيث يكون القسم الاكبر من الاهالي حصل على مستحقاته ويبقى القسم الآخر حتى نهاية العام 2007 وهذا ما وعد به رئيس الحكومة ووزير المال، اي اقفال ملف المهجرين في العام المذكور. وختم اندراوس: "نحن نطالب بأن تتم التعويضات على أساس عدم التمييز بين مهجري الجبل ومهجري الضاحية والجنوب.

 

استشهاد مواطن وجرح شقيقه بانفجار قنبلة عنقودية في خراج الحلوسية

وطنية - صور - 17/10/2006 (أمن) افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صور جمال خليل، عن استشهاد المواطن احمد علي جواد (18عاما) واصابة شقيقه علي (19عاما) بجروح في انحاء جسده نقل على اثرها الى "مستشفى جبل عامل" في صور للمعالجة، في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان الاسرائيلي الأخير بعد ظهر اليوم في خراج بلدة الحلوسية (صور) وهما من بلدة طيرفلسيه المجاورة.

 

قيادة الجيش: تصريح بيرتس ذريعة وحجة مكشوفة لاستمرارالعدوان والخروقات وعدم الالتزام بال 1701

وطنية - 17/10/2006 (أمن) صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجية البيان التالي: "تناقلت بعض وسائل الاعلام تصريحا لوزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيرتس, اعلن فيه ان الطيران الاسرائيلي سيواصل تحليقه في الاجواء اللبنانية ما دام تهريب السلاح قائما, حسب تعبيره, من سوريا باتجاه لبنان في خرق لقرار مجلس الامن رقم 1701، ان قيادة الجيش تؤكد على ان الحدود البرية والبحرية ممسوكة بشكل دقيق وفعال ولم يحصل اي عمل يستدل منه دخول اي اسلحة الى لبنان, وبالتالي فإن هذه القيادة تعتبر تصريح وزير الدفاع الاسرائيلي بمثابة تدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية بهدف زعزعة الاستقرار, وما الكلام الصادر عنه إلا ذريعة وحجة مكشوفة لاستمرار العدوان على لبنان من خلال الخروقات الجوية المتمادية وعدم الالتزام بالقرار 1701".

 

الشيخ قاسم اكد امام الوفد الاسكتلندي مشروعية المقاومة

وطنية - 17/10/2006(سياسة) استقبل نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم الوفد الاسكتلندي الذي يزور لبنان متضامنا مع شعبه الذي واجه العدوان الاسرائيلي. وضم الوفد شخصيات نيابية وفعاليات اجتماعية وسياسية واعلامية. وقد عبر الوفد عن تأثره البالغ بمدى شراسة العدوان وهمجيته, مبديا استعداده لتقديم التعاون الممكن من اجل مساعدة المتضررين جراء العدوان. بدوره رحب الشيخ قاسم بالوفد, واكد "الدور المهم الذي يمكن ان تلعبه هذه الفعاليات في فضح العدوان واظهار همجيته", مشددا على مشروعية المقاومة ضد الاحتلال.

 

مقتل تلميذ في عكار إثر سقوطه من حافلة ركاب

وطنية - 17/10/2006 (متفرقات) قضى الفتى صلاح محمد الزعبي (13 سنة)، ومن مواليد بلدة حيذوق عكار متأثرا بجروحه، بعدما سقط من حافلة ركاب "فان" كانت تقله من المدرسة الى بلدته على طريق عام الشيخ محمد - مشحا - حيذوق. ونقل الفتى الزعبي الى مستشفى رحال في عكار وما لبث ان فارق الحياة. وأوقفت قوى الأمن الداخلي سائق "الفان"، وهو عم الفتى، وفتح تحقيق بملابسات الحادث.

 

النائب جنبلاط غادر الى برلين بدعوة من "فريديريش ايبرت" ويلتقي وزيري الخارجية والاقتصاد ومسؤولين حزبيين ونوابا

وطنية - 17/10/2006 (سياسة) غادر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط صباح اليوم لبنان الى المانيا، مترئسا وفدا ضم النائبين مصباح الاحدب وفيصل الصايغ ومسؤول الشؤون الخارجية في الحزب زاهر رعد وممثل مؤسسة "فريدريش ايبرت" في لبنان سمير فرح، بدعوة خاصة من مؤسسة فريدريش ايبرت - برلين. وافاد بيان للمؤسسة "ان النائب جنبلاط سيلتقي والوفد المرافق وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير ووزيرة التعاون الاقتصادي والتنمية هايدي ماري فيتشورك تسويل. كذلك، يلتقي امين عام الحزب الاشتراكي الديموقراطي في جمهورية المانيا الاتحادية هوبرتوس هايل وعددا من نواب الحزب المذكور اضافة الى نواب ومسؤولين من احزاب اخرى فاعلة. ويزور الوفد بعض المؤسسات الالمانية الهامة على رأسها مؤسسة فريدريش ايبرت المقر الرئيس في برلين، حيث يلتقي عددا من المسؤولين في المؤسسة. كما يلتقي عددا من الخبراء من بينهم فولكر برتير مدير المعهد الالماني للشؤون الدولية والامن". وذكر البيان ان هذه الزيارة ترتدي اهمية خاصة نظرا لدقة المرحلة السياسية التي يمر بها لبنان وللدور الذي تقوم به جمهورية المانيا الاتحادية من اجل تدعيم مسيرة السلام والاستقرار ومساعدة لبنان في الخروج من محنته، خصوصا ان المانيا باتت لاعبا رئيسيا في قوات "اليونيفيل" بعدما تسلمت قيادة القوات البحرية لمراقبة المياه الاقليمية منعا لاي خروق قد تهدد الامن والاستقرار في لبنان والمنطقة".

 

القاضي عيد استجوب العميد الركن عازار

وطنية -17/10/2006 (قضاء) استجوب قاضي التحقيق العدلي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري القاضي الياس عيد، بعد ظهر الوم العميد ريمون عازار في حضور وكيل الدفاع عنه.

 

الوزير فتفت: لا سلام مع إسرائيل قبل نشوء الدولة الفلسطينية وعلى سوريا الاعتراف بالكيان اللبناني وإقامة علاقات ديبلوماسية

وطنية- 17/10/2006 (سياسة) أكد وزير الداخلية والبلديات بالوكالة الدكتور أحمد فتفت في حديث إلى برنامج "بانوراما" من محطة "العربية" الفضائية "أن لا سلام في الشرق الأوسط بين لبنان وإسرائيل قبل أن يكون هناك إنهاء لموضوع القضية الفلسطينية، ونشوء الدولة الفلسطينية". وقال "ان المطلوب من سوريا بسيط جدا وهو الاعتراف بالكيان اللبناني وبحدوده وإقامة علاقات ديبلوماسية معه".

وشدد على أن الوضع الأمني "أهم من أن ندخل في مساجلات عقيمة لنرى من معه حق ومن ليس معه حق". وأضاف: "أستطيع أن أؤكد أنه بالإمكانات المتوافرة لدى قوى الأمن، هذه القوى تعمل بنسبة مئة في المئة وبمعدل 24 ساعة يوميا وطيلة سبعة أيام في الأسبوع". ورأى "أن استهداف وسط بيروت هو رسالة سياسية بالدرجة الأولى، وأيضا رسالة اقتصادية لأن هذه المنطقة هي الأكثر حيوية في الاقتصاد اللبناني وتكاد تكون ركيزة الاقتصاد اللبناني، خصوصا السياحي والإنمائي، وهي مجانبة تماما لما يسمى شارع المصارف. أي أن هناك مقصدا بأن يجري نوع من الاهتزاز الاقتصادي والمالي، في وقت لبنان بأمس الحاجة إلى النهوض اقتصاديا وماليا على أثر الحرب المدمرة التي شنها العدو الإسرائيلي في الأسابيع الماضية. فبالتالي هناك تراكم وراء هذه الرسالة". وهل يعتقد ان العمليات الأخيرة لها أي نوع من الارتباط بالجرائم السابقة في لبنان، قال: "هناك تشابه واحد هو أن هذه هي العمليات هي الوحيدة التي لم يصدر أي بيان بتبنيها".

وردا على سؤال عن رأيه في الاتهام الذي وجهه أولمرت لسوريا بأنها تتعاون مع "حزب الله" لإسقاط الحكومة اللبنانية، خصوصا بعد الإعلان الذي صدر من اولمرت أنه مستعد لإجراء مفاوضات سلام مع لبنان: أجاب: "ليكن واضحا، نحن خيارنا أن إسرائيل هي العدو الأول الذي يكاد يكون الأخير، فلا إشكال لدينا بتحديد هويتنا وانتمائنا. وبالتالي نحن لن ننجر أبدا إلى هذه الأساليب التي يستعملها العدو الإسرائيلي لمحاولة إشعال فتنة إضافية في البلد أو في المنطقة.

ودعوة السيد أولمرت ستلقى عدم الرد لأننا قلنا منذ زمن بعيد اننا لن نكون إلا آخر بلد عربي يدخل في سلام مع إسرائيل، وبالتحديد لن يكون هناك إمكان، وليس هذا مجرد خيار. هذه حقائق، لا سلام في الشرق الأوسط بين لبنان وإسرائيل قبل أن يكون هناك إنهاء لموضوع القضية الفلسطينية ونشوء الدولة الفلسطينية. فما يحاول أن يقوم به أولمرت هو محاولة إثارة فتنة إضافية. وبالتالي هذا الموضوع مرفوض بتاتا، ونحن لن نتعامل مع هذا الأسلوب بأي شكل من الأشكال. أما الكلام عن أن هناك محاولة لإسقاط الحكومة فهذا شيء معلن ولم يخفه الرئيس الأسد نفسه، هو دعا إلى تغيير الحكومة اللبنانية. فهناك نية واضحة عند النظام السوري لمحاولة إسقاط الحكومة.

كما أن حزب الله دعا في فترة من الفترات إلى توسيع الحكومة ثم عاد وطالب في فترة لاحقة بإسقاطها ثم إلى محاولة معالجة سياستها، وهذا شأن سياسي داخلي". ورأى انه "عندما يدعو حزب الله إلى أي تغيير حكومي، فهذا من حقه لأنه جزء من التركيبية السياسية اللبنانية. أما عندما يتدخل الرئيس الأسد، فأعتقد أن ذلك يعني ان النظام السوري لا يستوعب أن لبنان بلد مستقل وهو في حاجة الى ان يقرر سياسته بنفسه". وقال: "كما نحن نرفض أن نتدخل في الشأن الداخلي السوري، أعتقد أنه مطلوب أيضا من الدولة السورية والنظام السوري عدم التدخل في الشأن السياسي اللبناني. وإذا استوعبوا هذه الرسالة فعلا، فأعتقد أن لبنان قادر على بناء أحسن العلاقات مع سوريا، وان المطلوب بسيط جدا هو الاعتراف بالكيان اللبناني وبحدوده وإقامة علاقات ديبلوماسية، وبعد ذلك نحن ندرك تماما أهمية العلاقات التاريخية والجغرافية والاقتصادية والبشرية".

 

بيريتس يؤكد ان الطيران الاسرائيلي سيواصل تحليقه في الاجواء اللبنانية

أ ف ب - 2006 / 10 / 16

اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس اليوم الاثنين ان الطيران الاسرائيلي سيواصل تحليقه في الاجواء اللبنانية ما دام تهريب السلاح قائما حسب تعبيره من سوريا باتجاه لبنان في خرق لقرار مجلس الامن 1701 حسب قوله. وقال بيريتس في كلمة امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست "سنواصل تحليقنا ما دام الحظر على ادخال السلاح المهرب من سوريا الى لبنان لم يطبق بشكل كامل". واضاف ان القرار 1701 الذي وضع في الرابع عشر من آب/اغسطس الماضي حدا لهجوم اسرائيلي على لبنان دام اكثر من شهر لن يعتبر مطبقا الا بعد اطلاق سراح الجنديين الاسرائيليين اللذين اسرهما حزب الله في الثاني عشر من تموز/يوليو الماضي. وكان الجنرال يوسي بايداتز رئيس قسم الابحاث في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية قال الاحد خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة الاسرائيلية ان "تهريب الاسلحة من سوريا الى لبنان يتواصل بمشاركة رسمية من سوريا". واضاف "نملك ادلة ملموسة" على هذا الامر. وكانت اسرائيل اعلنت في ايلول/سبتمبر الماضي انها تحتفظ لنفسها بحق مهاجمة اية قوافل قد تنقل اسلحة مرسلة الى حزب الله عبر الحدود اللبنانية-السورية. وقالت ميري ايسير المتحدثة باسم رئيس الوزراء ايهود اولمرت "ان اسرائيل تحتفظ لنفسها بحق الدفاع عن النفس وستسهر على تطبيق الحظر (على الاسلحة) على الحدود بين سوريا ولبنان".

اليونيفيل ترى اتمام اسرائيل انسحابها من لبنان قريبا

رويترز - 2006 / 10 / 17

قال القائم بأعمال قائد قوات حفظ السلام المؤقتة في لبنان التابعة للامم المتحدة (يونيفيل) بعد لقاء ضباط كبار بالجيشين الاسرائيلي واللبناني يوم الثلاثاء انه يتوقع من اسرائيل اتمام انسحابها من لبنان قريبا. وقال البريجادير جنرال ج.ب. نيهرا في بيان "مر الاجتماع بشكل جيد للغاية." وأضاف "أعتقد أننا أغلقنا نوعا ما كل الثغرات باستثناء بعض المسائل الفنية البسيطة التي يجب تسويتها قريبا جدا ثم أتوقع بعد ذلك أن يتم (الجيش الاسرائيلي) انسحابه من جنوب لبنان." وأتمت اسرائيل انسحابها من لبنان باستثناء جزء صغير من الجنوب في مستهل اكتوبر تشرين الاول. و ما زالت قواتها موجودة في قرية الغجر المقسمة التي تقع على الحدود بين لبنان والاراضي التي احتلتها اسرائيل من سوريا في حرب 1967 . وينص قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 الذي أنهى 34 يوما من الحرب بين اسرائيل ومقاتلي حزب الله في منتصف أغسطس اب على انسحاب اسرائيلي كامل من لبنان.

وانتشر جنود لبنانيون في أنحاء جنوب لبنان ليحلوا محل القوات الاسرائيلية أثناء انسحابها. وزادت قوة يونيفيل الموجودة منذ عام 1978 من حجمها من نحو ألفي جندي قبل الحرب الى نحو 5200 منذ ذلك الحين للمساعدة في الحفاظ على الهدنة.

 

السفير السعودي والنائب كنعان في الخارجيـة

وفد وكالة التعاون البرازيلية بعد لقائه صلوخ:نريد المساعدة قدر ما يمكننا في اعادة الاعمار

المركزية - عرض وزير الخارجية والمغتربين فوزي صلوخ للعلاقات اللبنانية - البرازيلية مع وفد من وكالة التعاون البرازيلية، يضم مدير مكتب المساعدة البرازيلية للعالم السفير لويس هنريكي فونسيكا والمدير التجاري في وزارة الخارجية البرازيلية الوزير المفوض هنريكي دا سيلفيرا ساردينا بينتو، وممثلي عدد من الوزارات البرازيلية، فضلا عن عدد من المتعهدين. وبعد الاجتماع، قال فونسيكا: يمثل لبنان بالنسبة الى البرازيل بلدا مهما جدا نظرا الى وجود اكثر من ثمانية ملايين برازيلي من اصل لبناني، ولذا نشعر بمسؤولية التضامن مع لبنان في هذه المرحلة، وقد جاء وزير خارجية البرازيل الى لبنان فور معاودة مطار بيروت الدولي عمله بعد الحرب الاخيرة وجال على المناطق المدّمرة وتأثر جدا بما شاهده ووعد بارسال بعثة من قطاعات مختلفة في البرازيل من اجل عرض رغبتنا بالتعاون واستطلاع سبل المساعدة في اعادة الاعمار مع التقنيين اللبنانيين وفي كل المجالات.

اضاف: يضم وفدنا ممثلي عدد من الوزارات منها وزارات الثقافة والصحة والطاقة والتعمير اضافة الى وفد مهم من المتعهدين البرازيليين من قبل قسم التجارة في وزارة الخارجية لاستطلاع سبل زيادة نسبة الاستيراد من لبنان والاستثمار فيه. واوضح فونسيكا ان ممثلي القطاع التربوي في البرازيل جاؤوا ضمن الوفد من اجل عرض التعاون في مجالي التربية والثقافة، مشيرا ان البرازيل ليست بلدا واهبا بل تلعب دورا وسيطا في المؤتمر الدولي لدعم لبنان الذي انعقد في استوكهولم وعرضت ان تلعب هذا الدور ولسنا بحاجة لنكون اثرياء لكي نتضامن مع لبنان بل لدينا الارادة الحسنة والخبرات الجيدة من اجل توفير المساعدة التقنية مع دول متقدمة اخرى في اطار ما يسمّى تعاون الجنوب - الجنوب ونحن ننقل هذا التعاون الى الشرق الاوسط للمرة الاولى.

وقال فونسيكا: عندما اتى الرئيس لولا من البرازيل الى هنا عام 2003 جرى توقيع اتفاقية مهمة للتعاون التقني بين البلدين وكان على هذه الاتفاقية ان تتطور رويدا رويدا، لكن نظرا لظروف الحرب والعدوان على لبنان قررنا انه حان الوقت لبدء التعاون فالرسالة الاساسية التي انقلها من الرئيس البرازيلي هي اننا نريد المساعدة قدر ما يمكننا في اعادة الاعمار سيما وان البرازيل ولبنان بلدان متشابهان.

ونقل فونسيكا عن الوزير صلوخ شعوره وكأنه في وطنه لبنان لدى وجوده في البرازيل. وقال: ان هذا الشعور متبادل فضلا عن ان الوزير صلوخ تربطه علاقة صداقة قوية مع وزير خارجيتنا، ومن واجبنا مساعدة اللبنانيين الذين ساعدوا البرازيل كثيرا في التطوير.

من جهته، اشار الوزير المفوض بينتو الى ان الحكومة البرازيلية تحاول ان تبحث مع القطاعين الخاص والعام في لبنان سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين البرازيل ولبنان والذي لطالما شهد خللا في التوازن، كما نبحث امكانية انشاء اتفاق استثمار متبادل بين الشركات في البلدين.

كما استقبل صلوخ سفير لبنان الجديد لدى المملكة العربية السعودية المعين من خارج ملاك الوزارة اللواء مروان الزين وزوّده بالتعليمات اللازمة بشأن مهمته الجديدة. ثم التقى السفير السعودي لدى لبنان عبد العزيز محيي الدين الخوجة الذي اكتفى بالاشارة الى ان الحديث مع صلوخ تناول الاوضاع العامة، مؤكدا مشاركة المملكة في مؤتمر باريس -3 الذي سيعقد منتصف كانون الثاني المقبل. من جهة اخرى، اجرى صلوخ مع عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان جولة افق حول الاوضاع السياسية في لبنان والمواضيع المتعلقة بوزارة الخارجية، لا سيما المتصلة منها بموضوع التشكيلات الديبلوماسية التي صدرت الاسبوع الماضي، اضافة الى التعيينات الاخرى المرتقبة.

 

التقى بيدرسون وسفيرة اوستراليا

حمادة: اخبار ايجابية عن الوضع في الجنوب ومؤتمر باريس-3

المركزية - استقبل وزير الاتصالات مروان حماده، في مكتبه في الوزارة قبل ظهر اليوم، ممثل الامين العام للامم المتحدة غير بيدرسن، الذي صرح على الاثر: "ناقشنا مع الوزير حماده تطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الامن، وخصوصا لجهة انتشار قوة "اليونيفيل" في الجنوب والوضع في هذه المنطقة. واوجزت له التعاون الممتاز بين الجيش اللبناني والقوة الدولية، والدعم الذي نلقاه من سكان الجنوب لدور هذه القوة. وناقشنا ايضا الوضع في بيروت. كما شددت على الاهمية التي نوليها للحوار بين القيادات السياسية في لبنان. وقد تشجعنا بالاخبار التي تحدثت عن مبادرة يقوم بها رئيس مجلس النواب نبيه بري في هذا الشأن. كما تناولنا موضوع المحكمة الدولية، ونأمل بتطورات في هذا الشأن قريبا جدا". اضاف: "اعلمني الوزير حماده عن الخطط لمؤتمر باريس 3 في كانون الثاني من العام المقبل، وعبرت عن دعم الامم المتحدة الكامل للاصلاحات في لبنان، وللدعم الدولي للحكومة اللبنانية فيما خص عقد اجتماع دولي للدعم المالي في هذا الظرف اللبناني الدقيق".

وقال الوزير حماده: "اطلعني السيد بيدرسن على أخبار مطمئنة عما يحدث في الجنوب من تطورات ايجابية في التعاون بين الجيش اللبناني واهلنا وبين القوة الدولية. كما تطرقنا بالتفصيل الى مؤتمر باريس 3 والى مشاركة المؤسسات الدولية التابعة للامم المتحدة في هذا المؤتمر لانجاحه، وما سنقوم به في الحكومة من عمل دؤوب لاعداد ملف قوي يقدمه لبنان الى هذا المؤتمر. كما جاءني بأخبار مطمئنة ايضا عن تقدم الاعداد للمحكمة الدولية وقرب وصول المسودة النهائية الـى بيروت". من جهة اخرى التقى، حمادة سفيرة اوستراليا ليندال ساش في زيارة تعارف بروتوكولية.

 

اندراوس: خطاب عون هادئ من حيث الشكل وهجومي في المضمون

قوى 14 آذار - 2006 / 10 / 17

اعتبر عضو اللقاء الديموقراطي النائب انطوان اندراوس ان خطاب العماد ميشال عون لم يكن هادئا الا من حيث الشكل وذلك لانه كان يقرأ كلمة مكتوبة لانه من حيث المضمون تناول الحكومة ووصف الوضع بحالة الفراغ، ومن الطبيعي ان يأتي الرد من النائب جنبلاط خصوصا وان الخطاب تناول ملف مهجري الجبل.

وقال اندراوس: لقد اصبحت مسألة كفرمتى وعبيه وبريح على السكة السليمة، ونسعى جاهدين لتأمين الاموال المخصصة لهذا الموضوع، وفي مهلة اقصاها 1/1/2007 حيث يكون القسم الاكبر من الاهالي حصل على مستحقاته ويبقى القسم الآخر حتى نهاية العام 2007 وهذا ما وعد به رئيس الحكومة ووزير المال، اي اقفال ملف المهجرين في العام المذكور. وختم اندراوس: "نحن نطالب بأن تتم التعويضات على أساس عدم التمييز بين مهجري الجبل ومهجري الضاحية والجنوب.

السعد: 30 مليون لابن الجبل و80 لابن الضاحية

رفض ان يكون هناك معاملة تفرّق بين اللبنانييــــن

وكالات - 2006 / 10 / 17

توقف عضو اللقاء الديموقراطي النائب فؤاد السعد عند اعطاء 30 مليون لابن الجبل و80 مليون لابن الضاحية. وتساءل في تصريح له اليوم: كيف يعقل ان يُعامل ابن الجبل خلافا لابن الضاحية، وكيف يعقل ان يُعامل ابن الجبل الذي يقبض حاليا كما عومل الذي قبض منذ اكثر من عشر سنوات وقد تبدلت الاوضاع والظروف؟ كيف يعقل ان تعامل الدولة رعاياها كابن ست وابن جارية؟ وقال: لم يقل لنا احد ان هذا مال خارجي وذاك مال داخلي. ولم يقل لنا احد ان هذا مال هبات وذات مال من الخزينة. الواهبون مشكورون والموهوبون مبروك لهم. ولكن لا يجوز ان تكون الهبات مناسبة او وسيلة لمعاملة غير منصفة من الدولة لرعاياها. ولا يجوز ان يصبح هناك شتاء وصيف تحت سقف واحد. وسأل: هل ستتكرر فضيحة وادي ابو جميل؟ على الدولة بعد ان تقبل الهبات شاكرة، ان تعوّض عن هذا الخلل عن طريق معاملة المواطنين من مالها الخاص. وان تنصف تاليا بين جميع ابنائها. ألم تأتي هبات ومساعدات من الغرب على كافة انواعها لاعادة تأهيل البنية التحتية (طرق، مدارس، جسور، مستوصفات...)؟ هل خصصت هذه المساعدات لفئات دون اخرى؟ اضاف: انني كنائب مهجّر وكنائب مهجرين لا اقبل هكذا تصرف من قبل الدولة وارفض كل الرفض ان يكون هناك معاملة تؤدي الى تفرقة بين المواطنين وتعامل غير منصف في ملفين وحالتين لا يفرّق بينهما شيء. وختم: كذلك ادعو ابناء الجبل الى الرفض بكل الوسائل هكذا معاملة تعيدنا بالذاكرة الى ايام شبيهة بأيام اهل الذمّة.

 

فتفت: اجتماع في وزارة الدفاع خلال 24 ساعة لوضع خطة أمنية طويلة الأمد بين مختلف القوى

وكالات - 2006 / 10 / 17

كشف وزير الداخلية بالوكالة احمد فتفت عن اجتماع سيعقد في خلال 24 ساعة في وزارة الدفاع بين مختلف القوى الامنية لوضع خطة طويلة الامد تمتد من نهاية هذا الشهر حتى ما بعد رأس السنة.

وأشار فتفت في حديث اذاعي الى ان الخطة الامنية لها طابع امني تقني حيث سيرى الناس او شاهدوا منذ الامس انتشار اكبر بكثير لقوى الامن الداخلي في المناطق الحساسة من بيروت الكبرى وهناك تعاون وثيق مع سائر القوى الامنية قد يشمل دوريات مشتركة وتواجد القوى الامنية الاخرى نتيجة الاجتماع الذي عقد صباح امس في وزارة الداخلية (مجلس الامن المركزي) وستكون هناك لقاءات احدها قريب وربما في خلال 24 ساعة في وزارة الدفاع بين مختلف القوى الامنية لوضع خطة طويلة الامد تمتد من نهاية هذا الشهر الى ما بعد رأس السنة الميلادية وهذا يتطلب جهدا مشتركا من كافة القوى الامنية وتعاونا وثيقا ستكون ثمرته تواجدا اكبر على الارض بمعنى ان كل الامكانات الامنية وكل الاجهزة الامنية ستكون متضامنة ومتكافلة ومتعاونة في هذه المرحلة الحساسة ليس فقط على الصعيد الاقتصادي في فترة الاعياد والسياحة ولكن على الصعيدين السياسي والاجتماعي.

وعن بعض المعدات التي ستستخدم لتعزيز المراقبة ومنها كاميرات التصوير اعتبر ان هذه المواضيع وللاسف تم عرقلتها في وقت سابق لأسباب سياسية في تجهيز القوى الامنية وإحدى هذه الامور موضوع المعدات وسيبحث بالتحديد موضوع الكاميرات يوم الخميس في مجلس الوزراء، البعض سبق ورفضها لأسباب بكل صراحة ليست مقنعة وأعتقد ان الجميع يدرس ان تجهيز قوى الامن من جهة وتحييد الامن من جهة اخرى عن الصراعات السياسية هو اولوية عند الشعب اللبناني، اذ يجب ان تبقى الصراعات لأنها من سنّة الحياة السياسية في لبنان اما عندما نتحدث عن امن المواطن فهذا يتجاوز اي موضوع سياسي وأي حساسية وأي طموحات سياسية.

وعن صحة المعلومات التي تحدثت عن توقيف مشبوهين في الاعتداءات الاخيرة وتقدم التحقيق في ضوء اشرطة صوّرتها عدسات الكاميرات في المناطق المستهدفة، اجاب الوزير فتفت عندما يصبح لدينا اشياء موثوقة وعندما تصبح التحقيقات واضحة سنعلنها على الملأ فالتحقيق سرّي ومن الواجب اذا ما اوقف البعض ان نحترم حريتهم ونتحمل امكان براءتهم قبل الاعلان عن اي اسماء او اي امور مشابهة.

وأبدى اطمئنانه الى ان الاجراءات ستتعزز والتعاون بين القوى الامنية المختلفة كامل وبين القوى ستوضع في خدمة امن المواطنين.

من جهة اخرى، قال فتفت في حديث لجريدة الانباء الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي نشر صباح اليوم: ليس موضوع وزارة الداخلية بالوكالة قيد الحل، فالمشكلة عند رئيس الجمهورية، اذا اراد حلها، تُحل. واذا كانت عقدة رئيس الجمهورية انني في وزارة الداخلية، فهذه مشكلته.

وحول علاقته بمدير عام الامن العام اللواء وفيق جزيني بعد الترتيبات التي تم التوصل اليها قال: انه موظف في الدولة وعندما ينفذ القرارات فليس هناك من مشكلة، فهناك قرارات ارسلتها اليه انتظر منه تنفيذها.

واستغرب فتفت الحملة التي تشنها محطة "المنار" التابعة لحزب الله على رئيس الحكومة فؤاد السنيورة والوزيرة نايلة معوض وعليه، متسائلا ما اذا كان هناك اطراف داخل حزب الله غير موافقة على التهدئة، قائلا انه لا يدري "اذا كان هناك جناح وراء هذه الحملة كبداية لمحاولة تفشيل مساعي الرئيس نبيه بري ولجو التفاؤل الذي يحاول بثه.

وحول المراحل التي قطعها تنفيذ القرار 1701 قال فتفت: هذا القرار هو انجاز حكومي كبير وأعتقد ان تنفيذه على الارض هو على المستوى نفسه، خصوصا بعد ارسال الجيش الى الجنوب، وهنا اريد ان اذكر ايضا على سبيل المثال اطلاق تهم التخوين بما قاله رئيس الجمهورية منذ اربعة اشهر اذ كان يعتبر ان الجيش غير مؤهل وأن أي شخص يطلب ارسال الجيش الى الجنوب هو خائن، متسائلا عما فعله الرئيس لحود للجيش بعد تسع سنوات في قيادته وبدء سنته التاسعة في رئاسة الجمهورية.

 

 

 

 

 

السنيورة: نعول على مشاركة العرب الفاعلة في مؤتمر باريس

موسى: لن نترك الشعب اللبناني العظيم يكافح وحده في مهبّ الريـح

السراي - 2006 / 10 / 17

نوه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة بالجهود الحثيثة التي تبذلها جامعة الدول العربية لدعم لبنان في مواجهة كل التحديات السياسية والديبلوماسية. واكد "ان لبنان يعول على مشاركة العرب الفاعلة في المؤتمر العربي والدولي لدعم لبنان الذي سيعقد في النصف الثاني من كانون الثاني المقبل في باريس من اجل مساعدة اللبنانيين على تحقيق حلمهم في بلد عربي حر ومزدهر.

من جهته، اكد امين عام الجامعة العربية عمرو موسى ان استقرار لبنان وسلامته جزء لا يتجزأ وجزء رئيسي من الامن والاستقرار في العالم العربي وفي الشرق الاوسط، رافضا سياسات الاعتماد على منطق القوة والسياسات الدولية القائمة على ازدواجية المعايير وسطحية التعامل. وطمأن الى انه "لن نترك الشعب اللبناني العظيم يكافح وحده في مهبّ الريح.

 

كلام السنيورة وموسى جاء في خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري, والذي انعقد عند العاشرة صباحا في السراي الكبير, في حضور ألامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، وممثلة عن الأمين العام التنفيذي للأسكوا, ورئيس الدورة الحالية للمجلس الاقتصادي وزير مالية البحرين الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة.

وتمثلت الدول العربية في الاجتماع على الشكل الاتي: الأردن: المندوب الدائم لدى الجامعة السفير عمر الرفاعي، الإمارات: وكيل وزارة الاقتصاد عبد الله أحمد آل صالح، البحرين: وزير المالية أحمد بن محمد آل خليفة، تونس: وزير التجارة والصناعات التقليدية منذر الزنايدي، السعودية: نائب الرئيس العضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية يوسف البسام، السودان: وزير التعاون الدولي الدكتور التيجاني صالح فضيل، سوريا: معاون وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور محمد غسان حبش، العراق: سفير العراق في بيروت جواد محمد الحائري، عمان: نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة وزير الاقتصاد الوطني أحمد بن عبد النبي مكي، قطر: وزير المالية يوسف حسين كمال، الكويت: وزير المالية بدر مشاري الحميضي، لبنان: وزير الاقتصاد سامي حداد، مصر: سفير مصر في لبنان حسين ضرار، المغرب: سفير المغرب في لبنان علي أومليل، اليمن: المستشار الاقتصادي في المندوبية الدائمة الدكتور مساعد علي عثمان، فلسطين: ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عباس زكي.

ثم القى امين عام الجامعة العربية عمرو موسى الكلمة الآتية: "يسعدني أن نجتمع هنا اليوم على طريق إعادة البناء، نجتمع اليوم في لبنان هذا البلد الصامد الشامخ، لبنان الموقف، لبنان المقاومة، لبنان العرب. نجتمع اليوم لنؤكد للبنان وللجميع أن الأخوة ليست كلاما ولا شعارا ولا هتافا، وأن العروبة ليست نشيدا ولا أهازيج، وإنما هي مصلحة مشتركة، وهي التكافل. هي التعاضد.وهي الجدية في العمل، أو هكذا يجب أن تكون. إننا نعمل والأمل يحدونا أن ينطلق لبنان ليضيء كما أضاء دائما، وهاجا مفعما بالحياة والحركة نحو مستقبل آمن في رخاء وعلى أرضية واثقة وضرورية من الوحدة الوطنية.. لقد عبرت الدول العربية قولا وعملا عن كامل دعمها للموقف الوطني اللبناني حكومة وشعبا إزاء العدوان الغاشم عليها كما حيت مقاومة لبنان الباسلة في مواجهة سياسات الدمار والتخريب التي استهدفت البنية التحتية والإنسانية للبنان. قامت جامعة الدول العربية بجهود متواصلة منذ بداية الأزمة، فدعت إلى دورة طارئة لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية عقب العدوان مباشرة (15 تموز) لتحقق الوقفة المشتركة العربية والواضحة إزاء العدوان الخطير الذي تعرض له لبنان، ودعا المجلس المجتمع الدولي ومجلس الأمن بصفة خاصة للتحرك الفوري لوقف العمليات العدوانية ضد لبنان ثم للانعقاد على مستوى عال ليعود إلى النظر في النزاع العربي الإسرائيلي بشكل جذري وشامل. وقد كلف المجلس الوزاري لجنة وزارية عربية قامت بعمل جماعي مخلص وكفء اسهم بشكل فاعل في ضبط الأمور وصولا إلى القرار 1701 بصياغة اختلفت عما كان مزمعا إصداره، الأمر الذي أدى إلى وقف العدوان على لبنان وانسحاب القوات الإسرائيلية المعتدية وتكليف قوة الأمم المتحدة اليونيفيل بما تعلمونه من مسؤوليات، وفي هذا يهمني أن أشير إلى الروح الجديدة الايجابية والجماعية التي سادت عمل هذا الوفد.

ومن ناحية أخرى تذكرون أن الجامعة سارعت فور وقوع العدوان إلى إرسال وفد من الأمانة العامة برئاسة الأمين المساعد المشرف على قطاع الشئون الاقتصادية والاجتماعية لزيارة الجمهورية اللبنانية في تموز نفسه لتقويم الاحتياجات الرئيسية العاجلة المطلوب توفيرها في أسرع وقت للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني، قدمت تقريرها إلى الدول الأعضاء والمنظمات المعنية التي تعمل في إطار الجامعة، كما قامت بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العليا للاغاثة اللبنانية. نعم أن العدوان على لبنان مع كل مآسيه أدى إلى تطور رئيسي في عمل الجامعة، والى تنسيق سياسي، وحركة في إطار التكافل الاجتماعي والعمل التنموي لصالح لبنان، وجعلتنا ندرس إنشاء جهاز عربي لمواجهة الكوارث التي تهدد أي مجتمع عربي، سواء كانت طبيعية بفعل فاعل.

لقد خلف العدوان الشرس على لبنان دمارا وخرابا طاول مختلف قطاعات الاقتصاد اللبناني، بعدما كان الاقتصاد اللبناني قد قطع شوطا، بل أشواطا، بعد سنوات الحرب الطويلة في تأهيل الاقتصاد اللبناني للاندماج في الاقتصاد الإقليمي والعالمي، وكانت بوادر التقدم والنهوض قد بدأت بالظهور خصوصا في قطاعات السياحة والزراعة والصناعة. وبين يديكم المذكرة التي أعدتها الجمهورية اللبنانية حول الخسائر التي تكبدها الاقتصاد اللبناني والمقترحات الخاصة بإعادة تأهيل اقتصادها.

وقد أدرك المجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة العربية، حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه كمجلس يشرف على عمل كافة مؤسسات العمل العربي المشترك والمؤسسات المالية العربية وكذلك مؤسسات المجتمع المدني العربي، التي تعمل من خلاله بعد انطلاق عملية إعادة الهيكلة كل ذلك للقيام بدور فاعل وأساسي للمساعدة في عملية إعادة الإعمار وتأهيل الاقتصاد اللبناني واستعادة عافيته. والقرار الصادر عن مجلسكم الموقر في دورة ايلول أكد على التزام المجلس بعقد هذه الدورة الاستثنائية في بيروت لدفع هذا العمل الكبير نحو مبتغاه.

وقد عقدت بالأمس أربعة اجتماعات متوازية دعت إليها الجامعة العربية: اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى كبار المسؤولين والخبراء، اجتماع للمنظمات العربية المتخصصة، اجتماع المؤسسات وصناديق التمويل العربية، ثم اجتماع لمؤسسات المجتمع المدني العربية. وأرجو ألا يغيب عنكم الرسالة المهمة أن الجامعة دعت مؤسسات المجتمع المدني للقيام بدورهم وهو نتيجة لتطوير واحتياج لأن العمل العربي لا يمكن أن يكون حكومياً فقط. وقد نتج عن هذه الاجتماعات عدد من التوصيات والقرارات العملية القابلة للتطبيق والتي تشكل في محصلتها برنامج عمل لإعادة إعمار لبنان وتأهيل اقتصاده، وأمام مجلسكم الموقر الموافقة على مجموعة من الإجراءات المتعلقة بمجال النقل والتجارة من حيث:

- إعفاء الشاحنات اللبنانية من رسوم العبور في أراضي الدول العربية لسنتين.

- إعفاء المنتجات اللبنانية من رسوم الموانئ لثلاث سنوات.

- الموافقة على إعادة العمل بالرزنامة الزراعية للبنان لفترة ثلاث سنوات.

وفي مجال السياحة.. إعلان عام 2007 عام للسياحة العربية إلى لبنان ودعم حملة ترويحية لتشجيع ذلك.

وفي مجال الصحة..المشاركة في تأهيل وتشغيل المستشفيات الحكومية والمراكز الصحية المتضررة ودعم برامج الصحة العقلية والنفسية والرصد الوبائي لمرافق سلام الغذاء والماء والتخلص من نتائج القنابل العنقودية.

أما في مجال البيئة.. دعوة المجلس الوزاري المختص بشؤون البيئة لاستقطاب الدعم اللازمة للتغلب على الآثار البيئية الناجمة عن العدوان الغاشم الذي تعرض لها لبنان.

وفي التربية والتعليم.. مواصلة جهود إعادة اعمار وتأهيل المدارس وتأمين التجهيزات للمؤسسات التعليمية.

خلص اجتماع المنظمات العربية المتخصصة إلى التوصية بـ:

- تخصيص نسبة 5 في المئة من موازنات الأنشطة والبرامج في الموازنات المسددة من المنظمات العربية لعامي 2007 و 2008 لدعم لبنان كل في مجال اختصاصه.

- دعوة المجالس التشريعية للمنظمات المتخصصة ومؤسسات العمل العربي المشترك إلى عقد اجتماعاتها في لبنان في خلال العام المقبل 2007 كلما أمكن ذلك.

- عقد مؤتمر لرجال الأعمال والمستثمرين العرب خاص بلبنان في بيروت في العام المقبل تحت عنوان "دعم ومساندة لبنان في إعادة إعماره وتأهيل اقتصاده".

أما مؤسسات وصناديق التمويل العربية، فقد قررت الالتزام بدراسة طلبات الحكومة اللبنانية فيما يتعلق بتمديد فترات السماح للقروض الممنوحة وتخفيف العبء عن الموازنة العامة في لبنان وتسريع الإجراءات التنفيذية الخاصة بالقروض الممنوحة.

- تم الاتفاق على أن تقدم الحكومة اللبنانية برنامج عمل متكاملا لمشروعات التنمية وإعادة الإنماء والإعمار في لبنان مع مراعاة أبعاد التنمية الاجتماعية وخصوصا ما يتعلق منها بقضايا خفض الفقر وزيادة معدلات التشغيل لرفعه إلى القمة العربية القادمة في آذار 2007.

- ستشارك الحكومة اللبنانية في الاجتماع المقبل لمجموعة التنسيق لمؤسسات التمويل الإقليمية في جدة منتصف كانون أول 2006 حيث سيتم تخصيص يوم للبحث في قضايا التمويل المتعلقة بإعادة الإنماء والإعمار والبحث في اجراءات التمويل الشامل المشترك لعدد من المشاريع الإستراتيجية.

ونتج عن اجتماع مؤسسات المجتمع المدني تأكيد المشاركين والتزامهم بمواصلة عملهم في توفير الدعم والمساندة للبنان من خلال أنشطة هذه المؤسسات.

وتتطلع مؤسسات المجتمع المدني إلى موافقة المجلس الاقتصادي والاجتماعي على إنشاء المنظمة العربية للاغاثة في إطار جامعة الدول العربية لتكون ذراعا إنسانيا فاعلا في مواجهة الأزمات الطارئة التي تتعرض لها المجتمعات العربية.

ان استقرار لبنان وسلامته جزء لا يتجزأ وجزء رئيسي من الأمن والاستقرار في العالم العربي وفي الشرق الأوسط ومن ناحية أخرى فان سياسات الاعتماد على منطق القوة والسياسات الدولية القائمة على ازدواجية المعايير وسطحية التعامل وتوفير الحماية والدعم لاستمرار احتلال الأراضي العربية تشكل جذور الأزمة القائمة، وعلى الرغم من الدمار والتخريب المتعمد الذي واكب العدوان الإسرائيلي على لبنان فإنه وبفضل عزيمة شعب لبنان كله وسرعة تحرك الحكومة بكفاءة واقتدار وبدعم ومساندة من كافة الدول العربية ودول أخرى كثيرة حول العالم استطاع لبنان التعامل مع هذه التجربة المريرة بحرفية وموضوعية وقدم نموذجا متميزا في كيفية التعامل مع كارثة بهذا الحجم. ولا يفوتني في هذا المقام أن أعبر عن التقدير والارتياح الكبير الى الدول العربية التي بادرت إلى تقديم الدعم إلى لبنان بشتى الطرق المتاحة لتجاوز هذه المحنة وإيجاد الحلول العاجلة لها، ليس فقط في المجال السياسي وإنما بصفة خاصة في المجالات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والتنموية. إن لبنان بلد ذو طبيعة خاصة، فبالإضافة إلى جوهره العربي هو نموذج للتعايش والتفاهم التي أسبغت على جمال طبيعته جمال روحه. ونحن في العالم العربي لن نترك لبنان ساحة للصراع والحروب كما لن نترك الشعب اللبناني العظيم يكافح وحده في مهب الريح نحن كدول عربية أقرت وقررت أن تسانده بكل ما أوتيت من قوة وقدرة لتجاوز محنته ليكون لبنان على الدوام حرا مزدهرا قويا بأبنائه وإخوانه وهذا الاجتماع هو خير دليل الى ذلك".

ثم القى الرئيس السنيورة الكلمة الآتية: "انه ليسعدني أن أفتتح معكم اليوم أعمال الدورة الاستثنائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري. هذه الدورة التي تنعقد اليوم في لبنان خُصصت أعمالها للتداول في الآثار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي عليه والدعم العربي المخصص لمساعدته في إعادة البناء وتأهيل اقتصاده ولتمكينه تخطي النتائج المدمرة لسلسلة الاجتياحات والاحتلالات الإسرائيلية التي تحملها لبنان على مدى العقود الثلاثة الماضية.

إن حجم الخسائر البشرية والمعانات الإنسانية والأضرار المادية والاقتصادية التي نزلت ومازالت تنزل بلبنان كبير جداً. فقد دفع اللبنانيون ثمناً باهظاً في الأرواح والأرزاق نتيجة لهذه الحرب المدمرة، كما هجّر قرابة ربع سكان لبنان في خلال فترة العدوان وهم ما زالوا يعانون حتى اليوم من آثار الحرب والدمار والتهجير. وبلغت الخسائر الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة مليارات الدولارات وحيث انتقل اقتصادنا من تقدير واقعي لنسبة نمو في الناتج المحلي للعام 2006 من حدود 6 في المئة إلى تقديرات تقدر نسبة الانخفاض في الناتج المحلي في حدود الخمسة بالمئة عما كان عليه في العام 2005.

إزاء هذه الكارثة الإنسانية والمادية والاقتصادية وأمام تداعياتها المستقبلية، بادرت الحكومة اللبنانية إلى تطوير خطة شاملة للخروج من هذه الأزمة كان من أهم بنودها وضع آلية فعالة لمساعدة أصحاب المساكن المدمرة والمتضررة جرَاء العدوان الإسرائيلي في جكل المناطق اللبنانية وهي على وشك انجاز الآليات اللازمة من اجل وضع المعالجات الكفيلة بمساعدة المؤسسات الإنتاجية المدمرة والمتضررة من زراعية وصناعية وسياحية وتجارية، واعتماد الحوافز ووضع الأدوات الفعالة من اجل إعادة تحريك عجلة الاقتصاد ومن خلاله إعادة إطلاق حركة النمو والتنمية في المناطق اللبنانية كافة من خلال برنامج متكامل للنهوض بالقطاع الخاص ومؤسساته سيتم الإعلان عنه في خلال وقت قريب.

وغني عن القول أن المساعدات العربية التي تم الالتزام بها لتاريخه كانت الأداة الأساسية التي مكنتنا من السير في عملية التعويضات بهذه السرعة. إضافة إلى ذلك فقد قامت الدولة بعملية واسعة للسير قدما في إيجاد البدائل الموقتة من جهة والعمل على البدء بإعادة بناء البنى التحتية التي دمرتها إسرائيل من طرق وجسور وشبكات اتصالات تلفونية وكهربائية ومائية إضافة إلى مدارج وتجهيزات مطار رفيق الحريري الدولي بما يكفل تسيير عجلة التواصل والاتصال ويزيل الاختناقات التي قصدت إسرائيل من خلالها أن تركِّع الاقتصاد اللبناني وتُقطِّع أوصاله وتقذفه أكثر من عقد إلى الوراء. لذلك وعلى أساس الجهود المبذولة والدعم الذي حصلنا عليه فقط تمكنا وفي اقل من شهرين بعد انتهاء العمليات العسكرية من إيجاد بدائل أو إصلاح جزء مهم مما دمر وهو انجاز قياسي بالنسبة الى إمكاناتنا المحدودة والظروف الصعبة التي نمر بها شهدت به منظمة الأمم المتحدة وفرقها العاملة في لبنان.

ونوه الرئيس السنيورة بالجهود الحثيثة التي تبذلها جامعة الدول العربية، وعلى رأسها معالي الصديق الأستاذ عمرو موسى، لدعم لبنان في مواجهة كل التحديات السياسية والدبلوماسية وتلك التي تفرضها مرحلة الإعمار هذه، وثمّن عالياً وقفة الدول العربية كافة إلى جانب لبنان منذ اليوم الأول للاعتداءات الإسرائيلية عليه وعزمها الأكيد على الإسهام الجدي في محو العدوان الغاشم ومساعدة لبنان على الانطلاق نحو المستقبل بإمكانات أفضل وعزيمة أكبر.

وقال: "ان دقة الوضع الذي نعيش وصعوبة المرحلة التي وصل إليها لبنان بعد الحرب الهمجية الأخيرة التي شنتها إسرائيل عليه وتراكمات الآثار الماضية لسلسة الاجتياحات والاحتلالات الماضية والحروب الداخلية المدمرة، تحتم علينا أن نتحرك بسرعة لإنقاذ الاقتصاد اللبناني من الوهدة التي أسقطه العدوان الإسرائيلي الأخير فيها وتعزيز قدرته على إعادة البناء والنهوض اعتماداً على إرادة اللبنانيين الجامعة واستناداً إلى الموقف العربي الداعم للبنان سياسياً ومادياً ومعنوياً. إن ثقتكم بلبنان وبمستقبله الواعد هي الحجر الأساس التي ستمكننا العبور إلى بر الأمان. فقلب لبنان ينبض بالحياة وبالأمل عندما يزوره أشقاؤه العرب، وعندما يستثمرون فيه، وعندما يدعمون إعادة بناء بناه التحتية وعندما يدعمون قطاعه الخاص الذي هو شريانه الحيوي. إنني على ثقة أنكم ستكونون مع لبنان ومع اللّبنانيين كما عهدناكم دائماً خير سند وخير مؤازر. إننا ولا شك نقدر وننحني أمام كل رسائل التأييد التي يعبر عنها أشقاؤنا العرب من كل مكان بشأن إكبار صمود لبنان واللبنانيين وبنجاحنا في منع إسرائيل من الانتصار وليس ذلك بالأمر القليل ولكننا وإزاء ما وقع فينا من دمار وخسائر نريد من جميع أشقائنا المزيد من الدعم المتجدد والملموس والذي يجب أن يشمل كافة احتياجات القطاعين العام والخاص لنتمكن حقيقة من الصمود ومن تخطي هذه المحنة المستمرة والمتفاقمة منذ ثلاثة عقود ونثبت بذلك لأنفسنا وللعالم أجمع أن إسرائيل لم تستطع ولن تستطيع كسر إرادة العرب وإثبات حقهم في أن يكون لهم مستقبل عربي مشرق ومزدهر. فليكن هذا المؤتمر الكلمة الفصل التي ستتخذ على أساسها إجراءات عملية لمساعدة لبنان لاسيما عبر تبنيكم للمقترحات اللبنانية في مجال إعادة تأهيل الاقتصاد اللبناني التي تضمنتها هذه الورقة وتقديم التمويل اللازم لإعادة اعماره وإعادة بناء بناه التحتية وتعزيز الثقة في مستقبل اقتصاده ومن بينها ما هو مبين في الوثيقة اللبنانية التي أعدت لهذه المناسبة والتي تم عرضها وتوزيعها خلال اجتماع كبار المسؤولين بالأمس".

اضاف: "إن بعضاً من أشكال الدعم التي يعول عليها لبنان تتركز في فتح الأسواق العربية في وجه المنتجات اللبنانية تشكل الصادرات اللبنانية إلى العالم العربي أكثر من 50 في المئة من حجم صادراته. إن ذلك يعني تسهيل حقيقي في إجراءات العبور والنقل وغيرها من التسهيلات كإزالة كافة العوائق غير الجمركية التي نصت عليها اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والتي نأمل في أن تكون الخطوة الأولى في سبيل تحقيق سوق عربية مشتركة على غرار المثال الأوروبي أو الخليجي في هذا الإطار والتي برهنت على أنها السبيل الأفعل لتطوير المجتمعات العربية وتقدمها اقتصادياً واجتماعياً. ويجب أن لا ننسى في خضم اهتماماتنا هذه أن عملية تحرير الخدمات في ما بيننا هي من الأهمية بمكان لما لها من تأثير على خلق فرص عمل جديدة والمساهمة الفعلية في الوصول نحو إنشاء سوق عربية مشتركة".

وختم الرئيس السنيورة كلمته بالقول: "أعود وأكرر شكري وامتناني لكل من ساهم وساعد ومد يد العون إلى لبنان في محنته. واسمحوا لي بأن اشكر كل الدول العربية حكومات وشعوباً ومنظمات أهلية التي بادرت إلى مساعدة اللبنانيين وما زالت. ونحن نعول كثيراً على وقفتكم معنا واستنهاضكم لكل إمكانات دولكم ومجتمعاتكم حتى ننهض بلبنان الذي فرضت عليه حرب همجية مدمرة كان لبنان فيها في الواجهة بينما كان المقصود بها الأمة العربية جمعاء. إننا نعول على مشاركتكم الفاعلة في المؤتمر العربي والدولي لدعم لبنان التي سيعقد في النصف الثاني من كانون الثاني المقبل في باريس من اجل مساعدة اللبنانيين على تحقيق حلمهم في بلد عربي حر ومزدهر. لقد آن الأوان لكي نقف جميعا وقفة رجل واحد في مواجهة التحدي الإسرائيلي لهذه الأمة وآن الأوان لنعمل معا لتذليل كل الصعاب والعقبات. لتكن أياديكم الخيرة بلسماً شافياً لجراح اللبنانيين العميقة.

أجدد ترحيبي بكم في بلدكم لبنان، متمنياً أن تتكلل اجتماعاتكم بالنجاح وأنا على ثقة أن لبنان وبفضل همة أبنائه ودعم أشقائه سيعود مركزاً اقتصادياً مرموقاً ونابضا بالحياة وقبلة لكل محبيه. عاش التضامن العربي عشتم وعاش لبنان.

دردشة مع السنيورة: ولدى مغادرته قاعة المؤتمر تحدث الرئيس السنيورة للصحافيين فسئل عن مؤتمر باريس -3 فقال: "نعوّل كثيرا على دور الاشقاء والاصدقاء وعلى الدور الذي سيلعبه الرئيس الصديق جاك شيراك لدعم لبنان من اجل تحفيز عدد كبير من الدول للاسهام والمشاركة في المؤتمر، مع الاشارة الى ان الرئيس شيراك سيرئس هذا المؤتمر وانا على ثقة انه لن يدخر اي وسيلة لإنجاحه، وسيصار الى القيام بالاتصالات على اعلى مستوى من اجل ضمان المشاركة ونجاح المؤتمر".

اضاف: "لبنان بحاجة الى الكثير وهو تحمل كثير بصبر وايمان بانتمائه العربي، وتحمل عن كل الامة العربية، وكل الشعب العربي يرى ان لبنان يستحق ان ينصف وان يساعد، وانا لدي كل الثقة بهمة واستعداد جميع المسؤولين العرب والمبادرة الى القيام بكل ما يمكن ان يكون لديهم من امكانات".

وردا على سؤال قال الرئيس السنيورة: "علينا القيام نحن بالاصلاحات الضرورية كي يصار الى تعديل البرنامج التنفيذي في ضوء النتائج التي تراكمت بسبب الاحداث ولكن يبقى هناك حاجة حقيقية من اجل القيام بالاصلاحات، والتي تتيح لنا الاستعمال الامثل للموارد المتاحة وما يمكن ان يتوفر لدينا من خلال المساعدات في تحسين مستويات الاداء".

* هل تعتقد ان التجاذبات السياسية تؤثر على الدعم الاقتصادي والمالي العربي للبنان؟

- يجب ان نميز ما بين العمل الديموقراطي والاساليب التي تعتمد في عملية المعارضة والموالاة، وهذا امر نحترمه ويجب ان يكون هاجسنا الدائر في دعمه وايجاد كل المناخات لكي يقوم بعمله وادائه، ولكن التجاذبات والمهاترات غير مفيدة وهي تضيع الجهود وتوتر الاعصاب والاجواء ولا تأتي بجديد، وتاليا يجب ان نميز بين الامرين.

* هل تؤثر على الدعم؟

- طبعا، عندما يرون بأننا نضيع وقتنا بأمور عرضية، لا يكون لديهم ذات الاهتمام لمساعدتنا، وعندما نركز كل جهودنا على استنهاض قوى المجتمع اللبناني من اجل زيادة الفاعلية والانتاجية.

 

مكاوي: 2،5 مليون دولار من أميركا و 7،5 من السعودية للبنى التحتية في مخيمات صبرا وشاتيلا وعين الحلوة

مركزية - 2006 / 10 / 17

كشف رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني السفير خليل مكاوي عن تخصيص الولايات المتحدة الاميركية مبلغ 2،5 مليون دولار للبنية التحتية في مخيم صبرا وشاتيلا و 7،5 مليون دولار من المملكة العربية السعودية قد تستخدم للبنية التحتية في مخيم عين الحلوة اضافة الى مبالغ اخرى من دول عديدة وذلك من ضمن التزام الحكومة اللبنانية بتعهداتها تجاه المخيمات الفلسطينية. وأكد وجوب التزام الفلسطينيين بالمقابل بما تعهدوا به ازاء لبنان.

وقال مكاوي في حديث الى "المركزية": بعد الحرب التي عصفت بلبنان والتي اضطرتنا الى وقف كل الاعمال والمهمات استأنفنا نشاطنا وننتظر سيطرة الجيش واليونيفيل بشكل كامل على شمال الليطاني وانسحاب اسرائيل من الجنوب لنساوي المخيمات الفلسطينية الثلاثة الموجودة ضمن هذه المنطقة بمثيلاتها في باقي البلدان.

وعما اذا كان من تصور محدد لطريقة دخول الجيش الى هذه المخيمات قال: هذا الموضوع يعود بالدرجة الاولى الى الجيش اللبناني الذي له وحده تحديد الآلية وكيفية الدخولـ الا ان الاكيد ان الجيش سيدخل الى المخيمات ليسير دوريات ويصادر اي سلاح يضبطه تماما كما في اي مكان آخر خارج المخيمات. وقد تبلغ الفلسطينيون بذلك واكدوا انهم يخضعون للسيادة والقانون بحسب ما قال ممثل منظمة التحرير في لبنان عباس زكي، وما سيعتمد في هذه المخيمات سيشكل انموذجا لباقي المخيمات خارج المنطقة خصوصا ان هناك اجماعا لبنانيا على الموضوع ويجب ان ينفذ عاجلا ام آجلا.

وعن مدى انعكاس الخلاف الفلسطيني - الفلسطيني على حل مشكلة المخيمات تمنى مكاوي ان يبقى محصورا داخل فلسطين وعدم انتقال العدوى الى لبنان.

وأكد مكاوي ان الحكومة اللبنانية ماضية في التزاماتها لتحسين الوضع الانساني والحياتي للفلسطينيين داخل المخيمات بالتعاون مع "الاونروا" حيث ان مؤتمر الدول المانحة الذي عقد لهذه الغاية بدأ يؤتي ثماره حيث خصصت الولايات المتحدة الاميركية 2،5 مليون دولار للبنية التحتية في مخيم صبرا وشاتيلا وسيبدأ العمل في المكان قريبا جدا، كما خصصت المملكة العربية السعودية وبناء على كتاب الرئيس فؤاد السنيورة 7،5 مليون دولار لتحسين اوضاع اللاجئين في المخيمات ويجري البحث راهنا في امكان تخصيصها للبنى التحتية في مخيم عين الحلوة، إضافة الى بلدان عديدة اخرى تقدم مبالغ تتراوح بين الـ 300 الف دولار والمليون دولار. كما منح الاتحاد الاوروبي 18 مليون يورو لتحسين البرامج التعليمية لمدارس الاونروا في لبنان وقد بدأ العمل بالمشروع.

وأضاف: كما يفي لبنان بالتزاماته ينبغي على الفلسطينيين مبادلة لبنان بالامر عينه مؤكدا ان قضية السلاح خارج المخيمات هي من ضمن الاولويات التي يتم العمل عليها راهنا.

 

 

لبنــــــان نجح في دورة الاتحاد البرلماني الدولي

في تعرية سياسة ازدواجيـــــــة المعايير الدولية

بري انتقد انحياز الغالبية البرلمانية الى دول سلطة القرار

المركزية - نجح لبنان والمجموعة العربية وعدد كبير من الدول الاسلامية والنامية في تعرية سياسة ازدواجية المعايير التي تقودها الولايات المتحدة على المسرح الدولي بمؤازرة حلفائها والتي انعكست امس في شكل جلي في اجتماع الجمعية العامة الـ 115 للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف.

وقد لعبت الولايات المحتدة على الرغم من عدم مشاركتها في الاتحاد البرلماني الدولي دورا اساسيا في ترجمة هذه السياسة من خلال اثارة الموضوع النووي الكوري الشمالي المزمن كبند طارئ مقابل الموضوع الجدي الطارئ المتعلق بتداعيات الحرب الاسرائيلية على لبنان. وخاض الوفد البرلماني اللبناني برئاسة رئيس المجلس النيابي نبيه بري والمجموعة البرلمانية العربية والاسلامية بمؤازرة العديد من الوفود البرلمانية معركة ديبلوماسية برلمانية قاسية في وجه محاولة التسلط على القرار الدولي وفرض هذا المنطق في المحفل البرلماني الدولي مثلما تفعل واشنطن وحلفاؤها في مجلس الامن والامم المتحدة.

وعلى الرغم من محاولات الهيمنة لفرض الاقتراح الياباني في وضع موضوع التجربة النووية لكوريا الشمالية كبند طارئ بدلا من الاقتراح العربي حول دور البرلمانات في دعم اعمار لبنان بعد الحرب الاسرائيلية عليه ودعم تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الاوسط، فقد نال الاقتراح العربي عددا من الاصوات يوازي الاقتراح الياباني وكان الفارق بين الاقتراحين لا يتعدى 32 صوتا لمصلحة اقتراح اليابان من اصل اكثر من 1400 صوت توزعت على الاقتراحين، في عملية التصويت المركبة التي جرت مساء امس.

والبارز اليوم كان كلمة الرئيس نبيه بري التي القاها امام المؤتمرين وسط اهتمام لافت من معظم الوفود البرلمانية والتي انتقد فيها بشدة انحياز الاغلبية البرلمانية ولو بعدد ضئيل الى "حكومة الدول القابضة على سلطة القرار الدولي... الدولة التي تقود الحملة على انضمام كوريا للنادي النووي الدولي اي الولايات المتحدة الاميركية". وقال ان الولايات المتحدة الاميركية "اصبحت تعطي الاوامر، ونحن الذين ندّعي الديموقراطية (البرلمانيون الدوليون) ننسجم ونلبّي طلباتها". وانتقد وقوف الدول الاوروبية في وجه الاقتراح العربي، وقال: "الغريب ان الذي حصل هو اننا وقفنا ضد كوريا لاجل محاولة تفجير نووي بينما التفجير النووي الذي حصل في لبنان خلال 33 يوما (الحرب الاسرائيلية) ضد الشعب اللبناني لا تقف معه الديموقراطية العالمية".

واذ لفت الى امتلاك اسرائيل اكثر من 200 قنبلة نووية سأل هل "ان احدا سأل عن هذا الامر" وقال ان القنابل التي القتها اسرائيل على لبنان خلال الحرب الاسرائيلية تعادل قوتها قنبلتي هيروشيما وناكازاكي.

وقد تلقى الرئيس بري تهنئة عدد من الوفود البرلمانية المشاركة على كلمته التي نالت تصفيقا شديدا ثم رد على اسئلة الصحافيين العرب والاجانب حول ما جرى قبل وخلال عملية التصويت وحول التطورات في لبنان.

كلمة بري: وهنا نص كلمة الرئيس بري: بالامس اختارت الاغلبية البرلمانية في هذه الحمعية الانحياز الى حكومة الدول القابضة على سلطة القرار الدولي باعتبار انضمام كوريا الديموقراطية الى النادي النووي الدولي تهديدا للامن وللسلم الدوليين، مع العلم ان الدولة التي تقود هذه الحملة واقصد الولايات المتحدة الاميركية غير موجودة منذ ان ذهب الاتحاد السوفياتي من هذه الجمعية لم تعد الولايات المتحدة الاميركية تتمثل هنا ولكنها اصبحت تعطي الاوامر للاسف، ونحن الذين ندعي الديموقراطية ننسجم ونلبي طلباتها. وللاسف الشديد فان دول اوروبا ومن بينها الكثير الذين الآن هم يمثلون "اليونيفيل" في بلدي والذين نرحب بهم دائما كممثلين "لليونيفيل" ليكونوا شاهدا وشهيدا على ما تقدمه اسرائيل كل يوم من فنون الحرب وتجاوزها للقرار 1701.

الغريب الذي حصل بالامس اننا وقفنا ضد كوريا لاجل محاولة تفجير نووي بينما التفجير النووي الذي حصل في لبنان، اسرائيل قدمت الى لبنان والى اطفاله هدايا مليون ومئتي الف قذيفة لا تزال حتى الآن في اراضينا، قذائف محرمة دوليا بالاضافة الى ان ما نزل على لبنان خلال 33 يوما يعادل قنبلتي هيروشيما ونيكازاكي. اذا التفجير النووي الذي حصل خلال 33 يوما ضد شعب لبنان لا تقف معه الديموقراطية العالمية ولكننا نقف ضد محاولة. فعلا ان قتل شخص جريمة لا تغتفر ولكن قتل شعب أمر فيه نظر. اذا ان اسرائيل دخلت منذ زمن طويل النادي النووي الدولي. يوجد في ديمونا في اسرائيل اكثر من مئتي قنبلة نووية، هل ان احدا اتى على ذكر هذا الامر، هل أحد ان احدا قال لماذا هذا الامر في منطقة الشرق الاوسط على ان العرب كل العرب والشعوب العربية وشعوب الشرق الاوسط تطالب دائما بأن تكون هذه المنطقة خالية من الاسلحة النووية.

أضاف: أتوجه الى البرلمانيين اليابانيين والاوروبيين لاقول لهم ان حجم القوة النارية الاسرائيلية فاق كما قلت، انما تفهم الموقف ولا اريد التفجير النووي اريد عالما خاليا من السلاح النووي هذا هو هدفنا بالاساس ولكن ان يسقط على لبنان هذا الحجم من النيران ويسقط 1400 شهيدا و 4500 جريحا وينزح اكثر من مليون مواطن بالاضافة الى تدمير الجسور والطرقات العامة وكل البناء التحتي وتدمير لبنان، هذا اللبنان الذي هو اول من كتب الاحرف الهجائية للعالم، الذي هو أحد واضعي ميثاق الامم المتحدة، والذي هو احد واضعي ميثاق الجامعة العربية. وعندما حاول مقاطعته مدير الجلسة وهو برلماني بلجيكي كان قد خسر معركة رئاسة الاتحاد العام الماضي امام الرئيس الحالي وهو ايطالي الذي دعمه الرئيس بري والمجموعة العربية قال له الرئيس بري: "معليش 33 يوما جبرنا على ديموقراطيتكم اصبروا علينا 3 دقائق".

وأضاف الرئيس بري: اذا لبنان الذي قدم للانسانية الاحرف الهجائية تقدم اليه الحرب. انني اطالب من الآن ان نعود الى ديموقراطيتنا وان لا نعود الى حكامنا. وشكرا لكم .

المؤتمر الصحافي: وبعد القائه الكلمة امام المؤتمرين عقد الرئيس بري مؤتمرا صحافيا رد فيه على اسئلة المراسلين العرب والاجانب حول ما جرى في المؤتمر والتطورات في لبنان فسئل عن حكومة الوحدة الوطنية. أجاب: لا احد يستطيع ان يرفض حكومة وحدة وطنية لأنها تحصن لبنان وهي ضرورية جدا خصوصا ان اسرائيل لا تزال تمثل قسما من الاراضي اللبنانية، وما اخشاه هو سقوط هذه الحكومة قبل الاتفاق على حكومة جديدة حتى يكون هناك ملء للجو السياسي بدلا من ان يكون الفراغ.

وقال ردا على سؤال: يوجد بعد الحرب الاسرائيلية على لبنان والدمار الكبير الذي لحق به زيادة في حجم الدين اللبناني اكثر من خمسة الى عشرة مليارات دولار، كما حصل شرخ بين الافرقاء اللبنانيين الاساسيين وانني احاول اعادة لمّ الشمل واستعادة الحوار الذي كنا قد بدأناه قبل الحرب الاسرائيلية وأعتقد انني سأنجح ان شاء الله.

وسئل الرئيس بري اذا كان الشرخ في لبنان سياسيا ام طائفيا فأجاب: الشرخ دائما في لبنان سياسي ولكن يأخذ قناعا طائفيا.

وحول وضع السنّة والشيعة قال: لا يوجد في لبنان سوى الطائفة الاسلامية والطائفة المسيحية وداخل كل طائفة هناك عدة مذاهب، وعند المسلمين لا يوجد طائفة اسمها الطائفة الشيعية او طائفة اسمها الطائفة السنية بل يوجد طائفة اسمها الطائفة الاسلامية فيها سنّة وشيعة. اضاف: تجري محاولات تمزيق في العراق قوية جدا ولكن اكثر من بلد عربي وايضا في لبنان ولكن ازعم انه خلال الحوار الذي بدأته اصبح الخلاف درجة عاشرة وثانوية ولم يعد قائما.

وردا على سؤال حول حزب الله قال رئيس مجلس النواب: حزب الله كبقية الاحزاب اللبنانية ممثل في الحكومة ولديه وزيران ولديه كتلة نيابية في المجلس النيابي مكوّنة من حوالى 14 نائبا وبالتالي كل الممثلين في المجلس ككتل موجودون في الحكومة ما عدا العماد ميشال عون.

وردا على سؤال حول الخلاف بين الاكثرية والاقلية وعما اذا كان من اجل قيادة البلد قال: الخلفية التي تتحكم هي رئاسة الجمهورية التي ستفتح معركتها كحد اقصى من الآن حتى 7 او 8 اشهر.

وحول نظام الطائف قال: قد لا يكون نظام الطائف اللبناني هو النظام المثالي ولكنه نظام الضرورة اللبنانية وبالتالي هو اطار جيد للوحدة اللبنانية ولذلك انا متمسك به وأدعي ان جميع اللبنانيين معه من دون استثناء.

وقال ردا على سؤال: اعتقد ان رجال السياسة في اوروبا والعقل الاوروبي اكبر من الضغط الاميركي والصهيوني الذي يريد فعلا جعل "اليونيفيل" فريقا بدلا من ان يكون مراقبا، وتاريخنا نحن في لبنان مع "اليونيفيل" ليس جديدا، "هو بالتحديد منذ عام 1978 وقد عشنا معا وأكلنا معا وشربنا معا واستشهدنا وجرحنا معا وحتى تزوجنا من بعضنا البعض وأعتقد ان كثيرين منهم ممَّن احيلوا الى التقاعد رفضوا العودة الى بلادهم وأقاموا في لبنان ويمكن اعتبار تيمور غوكسيل نموذجا حيث يعيش اليوم في لبنان. اذن انا احد الذين شاركوا في صنع القرار 1701، ولا ادعي انه لمصلحتنا كله ولكن يمكنني القول انه ليس كله ضدنا وبجميع الحالات وافقنا عليه وفي الحكومة حصل اجماع عليه بما في ذلك من حركة امل وحزب الله ولا نريد ان يحصل ابدا اي اختلال في التطبيق، وهنا اريد ان استفيد لألفت نظر المانيا وأنا افهم ان المانيا لديها عقدة مما حصل ضد اليهود في الحرب العالمية الثانية، ولكن الذي حصل هذا كان من الألمان وليس من اللبنانيين والعرب وبالتالي نحن رحبنا بمشاركة المانيا على اساس الخضوع للقرار 1701 مثلها مثل غيرها.

* هناك معارضة وموالاة اين يقف الرئيس بري؟

- مع الوحدة الوطنية.

* حزب الله هو مقاومة وحركة امل ايضا هي مقاومة، ما هو اقتراحكم، هل هو دمج المقاومة في الدولة اي تحويل حركة امل وحزب الله الى جزء من الجيش ام يبقيان في الخارج كمقاومة؟

- طالما ان اسرائيل في شبر من ارض لبنان، المقاومة هي المقاومة والجيش هو الجيش، ونحن كمقاومة في خدمة الجيش والشعب حتى تحرير كامل ارضنا وليس هناك من مصلحة على الاطلاق اي دمج طالما ان اسرائيل موجودة، عندما ينتفي الوجود الاسرائيلي نحن حاضرون لكل حل يؤمن مصلحة الدولة ويؤمن مصلحة الشرعية.

* ستبقى المقاومة؟

- طالما يوجد اسرائيلي.

وردا على سؤال قال: قبل ذهابي الى السعودية وبعد ذهابي اليها خصوصا الامور مالت الى الصحو، وكان هناك تهدئة في الاعلام، مالت الامور الى جو من الهدوء تمهيدا ان شاء الله الى ما بعد رمضان الكريم سنرى ماذا سنقدم من عيدية للبنانيين تعيد الانسجام اكثر فأكثر وتعيد التضامن اكثر فأكثر وتعيد التكافل والتضامن في الاقتصاد وبغيره.

وردا على سؤال آخر قال: ان حزب الله حريص على وحدة لبنان كحرصي على ذلك وزيادة. هل تصدقين ان هناك مقاومة من دون وحدة وطنية؟

وحول سؤال عما جرى في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي قال الرئيس بري: الحقيقة ان الاتحاد البرلماني الدولي هو فرصة نادرة ومظهر من مظاهر الديموقراطية، هكذا هو المفروض ان يكون في العالم. وتعلمون انه في ايلول يجتمع مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة وهو مسرح الحكومة، ويفترض الاتحاد البرلماني الدولي ان يكون المسرح الديموقراطي لكل البرلمانيين في العالم. وفي كثير من الحالات تبحثين عن برلمانات فلا تجدي الا حكومات حتى في اعرق الدول الديموقراطية.

واذ اشار الى كيفية تبني المجموعة العربية الاقتراح حول لبنان وتداعيات الحرب الاسرائيلية عليه، جدد القول ان طلب اليابان حول التجربة الكورية ؟؟؟ ليس امرا طارئا وقد بحثت هذا الموضوع مرارا ومنذ زمن.

وقال: لقد حصلت ضغوط سياسية من الولايات المتحدة رغم عدم وجودها في المؤتمر خصوصا على افريقيا، وحصل اجماع مجموعة (12+) (الدول الاوروبية) وحصلت ضغوط كبيرة لتبني الاقتراح الياباني.

واضاف انه جرى محاولة للتسوية بين الاقتراح العربي والياباني وكانت اليابان قريبة من ان تقبل بذلك ووافقت في البداية ولكنها وتحت ضغط شديد سحبت موافقتها فدخلنا معركة التصويت، وكنت اعتقد ان الفارق لصالح الاقتراح الياباني لن يكون اقل من ثلاثمئة صوت لكن الفارق كان ضئيلا للاغاية هو 32 صوتا اي ما يوازي تصويت دولة او دولتين. وحيا الدول التي وقفت الى جانب الاقتراح العربي، ولخص الرئيس بري ما جرى بالقول: "بجملة واحدة ما حصل هو نتيجة الضغط ضد الموقف اللبناني والعربي".

 

اسرائيل تكرر اتهام سورية بتمرير اسلحة الى حزب الله وتهدد برد ... بنان: باريس - 3 مطلع السنة وجنبلاط يهاجم عون و ورقة التفاهم

باريس , دمشق , بيروت رنده تقي الدين , ابراهيم حميدي الحياة - 17/10/06//

تستعد القوى الأمنية اللبنانية لاتخاذ تدابير أمنية احترازية مشددة خلال الأيام المقبلة إثر تعرض أحد مباني وسط بيروت التجاري لثلاث قذائف انيرغا ليل السبت الأحد الماضي، اعتبرها رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة رسالة توتير لضرب الثقة بالاقتصاد على أبواب الأعياد. واتهم الفاعلين بأنهم أرادوا ان يقولوا للبنانيين والعرب لا تأتوا الى لبنان. وفي وقت أعلن مجلس الوزراء اللبناني الذي عُقد برئاسة السنيورة، عن اجتماعات تنسيقية تبدأ اليوم في وزارة الدفاع اللبنانية بين الأجهزة الأمنية حول التدابير الأمنية المفترضة، أكد السنيورة بعد الجلسة ان مجلس الوزراء قرر الدعوة الى المؤتمر العربي الدولي لمساعدة لبنان في 15 كانون الثاني (يناير) المقبل في باريس، تحت عنوان باريس 3، بعد التشاور مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك. ونقل عن الأخير استعداده لتهيئة الأجواء من اجل مشاركة فاعلة في المؤتمر.وفي باريس جاء في بيان أصدرته امس الرئاسة الفرنسية: استجابة لطلب من الحكومة اللبنانية، أبدت فرنسا استعدادها لاستضافة المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان، في كانون الثاني. وأشار البيان، الذي أعقب إعلان السنيورة موعد المؤتمر ومكانه، الى انه سيتيح استمرار التعبئة الدولية التي بدأت خلال مؤتمر استوكهولم من اجل إعادة إعمار اقتصاد لبنان. وقال مصدر مطلع لـ الحياة ان المؤتمر سيعقد على مستوى وزراء الخارجية والاقتصاد للدول المانحة ويرأسه الرئيس شيراك، مشيراً الى ان موعد 15 كانون الثاني لم يتأكد بعد، وأن المؤتمر سيعقد في النصف الثاني من الشهر ذاته.

وإذ تشهد بيروت اليوم تظاهرة اقتصادية عربية بعقد المجلس الاقتصادي العربي في شكل استثنائي فيها، يدعم إعمار لبنان، خصوصاً القطاعات الإنتاجية التي تضررت بالحرب الإسرائيلية عليه، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس امس ان الطيران الإسرائيلي سيواصل تحليقه في الأجواء اللبنانية ما دام تهريب السلاح قائماً من سورية في اتجاه لبنان، في خرق لقرار مجلس الأمن الرقم 1701. ونقلت وكالة رويترز عن بيريتس قوله في كلمة امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست ان القرار 1701 الذي وضع حداً لهجوم إسرائيلي على لبنان دام اكثر من شهر، لن يعتبر مطبقاً إلا بعد إطلاق الجنديين الإسرائيليين اللذين أسرهما حزب الله في 12 تموز (يوليو) الماضي. وكان الجنرال يوسي بايداتز رئيس قسم البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية قال الأحد الماضي خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية ان تهريب الأسلحة من سورية الى لبنان يتواصل بمشاركة رسمية من سورية. وأضاف: نملك أدلة ملموسة.

ناطق في الكنيست الاسرائيلي استمع مع بيريتس الى تقرير من ضباط المخابرات الحربية عن تفاصيل هذا التهريب المزعوم نُقل عن وزير الدفاع قوله: نرى في الأمر قدراً كبيراً من الخطورة.

في موازاة ذلك (ا ف ب) دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت في كلمة امام الكنيست امس الرئيس السنيورة الى اجتماع لإجراء محادثات سلام. ورد السنيورة على دعوة أولمرت موضحاً ان السلام الحقيقي يكون بموافقة إسرائيل على مبادرة السلام العربية التي أعلنها يومها ولي العهد السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز، وتبنتها القمة العربية التي عُقدت في بيروت.

وأضاف ان السنيورة أعلن اكثر من مرة ان لبنان سيكون آخر دولة عربية توقّع السلام مع إسرائيل. وفي هذا المجال بات واضحاً ان المطلوب من إسرائيل كمقدمة لإثبات النية في السلام، الانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة بما فيها مزارع شبعا وتطبيق القرار الدولي الرقم 1701 تطبيقاً كاملاً.

في غضون ذلك، نقل رئيس الحكومة اللبنانية السابق الدكتور سليم الحص عن الرئيس السوري بشار الأسد حرصه وسورية على إعادة العلاقات اللبنانية السورية الى مسارها الطبيعي، واستعدادها للقيام بأي جهد مطلوب منها في هذا المجال. وقال الحص في دمشق ان محادثاته مع الرئيس الأسد ونائبه فاروق الشرع تناولت سبل الخروج من المأزق السياسي في لبنان، مشيراً الى انه طلب من الأسد تقديم الدعم للبنان في سيادته وعروبته واستقلاله. وتزامن لقاء الحص مع الرئيس الأسد في دمشق امس، مع ردود صدرت على خطاب زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون اول من امس، الذي هاجم فيه الحكومة داعياً الى تغييرها لمصلحة حكومة اتحاد وطني، معتبراً ان لبنان يعيش الفراغ بوجود هذه الحكومة، ومدافعاً عن ورقة التفاهم بينه وبين حزب الله.

ورداً على أسئلة للصحافيين اثر جلسة مجلس الوزراء قال السنيورة: نعتقد بأن هناك فئة أكبر من اللبنانيين ترى ان الحكومة تعبّر في شكل كبير (عنهم). وقال ان الطروحات التي سمعها من عون مستوحاة حرفياً مما تقوم به الحكومة ومن بيانها الوزاري. ورأى ان من حق الجنرال ان يطالب بتغيير الحكومة أو تطعيمها، لكنه اعتبر ان الكلام عن اننا نعيش في المجهول أو الفراغ غير دقيق... ويجب ألا نضيع في متاهات الماضي. وقال السنيورة ان هناك أموراً يجب تحقيقها قبل ان نصل الى حكومة وفاق وطني. وأوضح أنه والحكومة سيقومان بالجهد اللازم للنظر في ملفات (الفساد) وكل شخص لديه شكوى فليقدمها.

هجوم جنبلاط على عون و حزب الله

لكن الرد الأقسى جاء من رئيس اللقاء النيابي الديموقراطي وليد جنبلاط الذي زار البطريرك الماروني نصر الله صفير امس، وتناول ايضاً ورقة التفاهم بين عون و حزب الله. وأشار الى تأجيل المهرجان الذي كان عون ينوي إقامته الأحد بسبب الطقس، بالقول: يبدو أن أمطار الخريف اتت بالرحمة على شهداء 13 تشرين الأول (اكتوبر) (ذكرى إزاحة عون من قصر بعبدا) الذين تناستهم ورقة التفاهم فلم يصدق الوعد الإلهي هذه المرة ولم يتم تثبيت النصر الإلهي. وتابع ان التفاهمات الثنائية التي لا ترتكز على اتفاق الطائف كإطار سياسي ودستوري جامع يؤكد على الشراكة الوطنية، تعني عدم الالتزام بالصيغة القائمة في لبنان حالياً والتي تطلب الوصول إليها الكثير من التضحيات.

ودعا الى تعزيز صفوف الخط السيادي الاستقلالي الذي تمثله قوى 14 آذار في وجه محاولات الإطباق على اتفاق الطائف، وذكّر بأنه حظي برعاية ودعم البطريرك صفير الذي أدرك منذ البداية محاولات تعطيل الشراكة الوطنية التي كرسناها في مصالحة الجبل. وأشار الى تنوع قوى 14 آذار وهامش حريتها في وجه القوى الأخرى ذات الطابع الأحادي والقبضات الفولاذية. وتحدث عن مرحلة حساسة فاصلة واستحقاقات، منها عقد مؤتمر بيروت-1 (باريس 3) والمحكمة الدولية التي ستعطي الكلمة الفصل وهذا ما يبرر المحاولات التخريبية المتنقلة... لكن عقارب الساعة لن تعود الى الوراء.

الدعم السعودي

وكان السنيورة تحدث في جلسة مجلس الوزراء عن اجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أول من امس مؤكداً انه سمع منه دعمه الكامل لاستقرار لبنان واستعداده للمساعدة في جميع القضايا اللبنانية ومنها استعادة مزارع شبعا والأسرى اللبنانيين والدعم الاقتصادي. وقال السنيورة انه تلقى وعداً من رئيس وزراء ماليزيا الذي التقاه اثناء زيارته السعودية بدعم لبنان وبإرسال قوات في إطار يونيفيل، فيما نقل عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده ستشارك في مؤتمر باريس 3. ووقّع لبنان امس اتفاق قرض مع الصندوق السعودي للتنمية بقيمة 7 ملايين دولار للمساهمة في تنفيذ طريق في شمال لبنان.

الحريري: لقاء نصر الله قريب

وفي حوار له مع مدعوين الى إفطار في دارته، في الاتحادات الرياضية، نقل عن زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري قوله رداً على سؤال حول العيدية التي وعد بها رئيس البرلمان نبيه بري اللبنانيين، وعما اذا كانت تشمل لقاء بينه وبين الأمين العام لـ حزب الله السيد حسن نصر الله: العلاقة مع السيد حسن نصر الله كانت دائماً مميزة وأعتبرها من أحسن العلاقات الشخصية، وما حصل أخيراً كان اختلافاً سياسياً في مرحلة ما، ولكن أكنّ له كل تقدير واحترام، وبإذن الله سيكون لقاء قريباً بيني وبين السيد حسن.

 

كلمة لا بد منها

بقلم الخوراسقف يوحنا الحلو

النهار/تتناقل وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية جدلا حول التعويضات المالية التي قررتها الحكومة اللبنانية لاعادة اعمار البيوت التي تهدمت في الحرب الاخيرة التي شنتها اسرائيل على لبنان. ويتناول الجدل والحديث اللبنانيين الآخرين ابناء الجبل الذين تهجروا ولما يعودوا الى بلداتهم لعدم توفر المبالغ المالية اللازمة التي وعدوا بها لأن المبالغ التي قبضها المواطنون في الجبل منذ سنوات لاعادة بناء بيوتهم لم تعد كافية لسد نفقات بناء منازل لهم في الظروف الحاضرة فأصبح من الضروري والعدل مساواتهم بما سوف يقبضه في الظروف الحاضرة ابن الجنوب والضاحية. ويتشعب الجدل وهو محق وآمل الا يكون جدلا بيزنطيا فيُعطى كل ذي حق حقه وتساوى الجميع امام القانون الذي ننتظر من القائمين بتنفيذه ان يراعوا مصلحة تجميع دون تمييز بين من تهجر منذ اشهر وبين من تهجر ولا يزال منذ عشرين سنة واكثر هائما على وجهه. واني لأجدني مضطرا الى الدخول على هذا الصعيد فاقول ما عشته منذ بدء العودة الى الشوف والجبل والى شرقي صيدا وقضاءي جزين والزهراني حيث لم يعامل أبناء شرقي صيدا وقضاءي جزين والزهراني، كما عومل أبناء الشوف والجبل ولا أفادت بيوت العبادة وكنائسهم كما عوملت بيوت العبادة في الشوف والجبل. بل لقد طال الحرمان من المساعدات اللبنانية الكثيرين ممن كانوا يستحقونها ولم تنل بيوت العبادة الا بعض المساعدات العينية كالاسمنت والرمل والبحص دون سواها ولم تكن تلك المساعدات ليحصل عليها وكلاء الاوقاف الا بعد الجهد الجهيد... فاضطر المسؤولون عن بيوت العبادة والتي وجبت اعادة بنائها ام ترميمها الى تدبير امورهم بما يتوافر لديهم من وسائل...

اقولها بكل اسف ومرارة راجيا من المسؤولين ان يحكّموا ضمائرهم ليتداركوا اصلاح النقص الذي وقع على المواطنين ماضيا فيعطوا كل ذي حق حقه لأن الحق يعلو ولا يعلى عليه. والسلام على من اتبع الهدى وكان ضميره رادعا لهواه ولما يعتبره مصلحة شخصية تطغى ولسوء الحظ على المصلحة العامة.

 

المعتقلون والأهالي يئسوا من مماطلة الحكومة والأمم المتحدة

ويقاضون الجيش السوري ومخابراته أمام المحاكم اللبنانية

كتبت مي عبود أبي عقل:النهار/ غطت حرب اسرائيل على لبنان خلال الصيف الفائت على قضايا ومشاكل يعانيها الشعب اللبناني ويناضل للتوصل الى حلولها.

ولعل المعتقلين في السجون السورية من ابرز القضايا التي سكنت قليلاً فترة وجيزة، لكن عزيمة اهاليهم وجمعية "سوليد" وارادتهم الاكيدة للمثابرة على المطالبة بكشف مصير اولادهم وازواجهم واشقائهم اكبر من ان تثبطها احداث او تهمدها ظروف، فظلت خيمة الاعتصام في حديقة جبران خليل جبران منتصبة قبالة مبنى "الاسكوا" ولم تخل خلال الحرب من روادها بل استقبلت العديد من عائلات المعتقلين والمفقودين الذين تهجروا من قراهم وبلداتهم فكانت الخيمة ملجأهم. وانتهت حرب تموز لكن مأساة المعتقلين في السجون السورية واهاليهم وعائلاتهم ظلت مستمرة، ودوامة القلق تزداد وتتسع في المقابل دائرة الاهمال والاستغلال. ويستغرب الاهالي اهمال الحكومة المتمادي لقضيتهم منذ بيانها الوزاري الذي تباناها، وهم يعتبرون الكلام الحكومي في ما خصهم بقي حبراً على ورق. وعدا لقاء يتيم والرئيس فؤاد السنيورة ضم رئيس لجنة "سوليد" غازي عاد وبعض الامهات لم تسجل اي خطوة عملية للحكومة اللبنانية، فلا هي بحثت في حل مع السلطات السورية ولا طلبت الى الامم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق دولية لهذا الموضوع الذي يعتبر المطلب الاساسي للاهالي، ولا توصلت الى نتيجة من خلال اللجنة اللبنانية السورية لمتابعة قضية المفقودين في السجون السورية التي اوقفت اجتماعاتها منذ حزيران الفائت.

اما الاستغلال السياسي لقضية المعتقلين في السجون السورية فبدأت نتائجه تظهر عملياً بعدما شعر الاهالي بملامحه منذ بضعة اشهر، اذ تعمد احدى الجهات الى اللعب على مشاعر بعض الامهات اللواتي تعبن ومللن سنوات الانتظار الذي لا ينتهي والوعود الكاذبة، فانشققن وان بعدد صغير، عن التجمع الام، وهن يتعرضن اليوم لاستغلال سياسي واغراء اعلامي يؤديان الى تفرقة الصفوف.

حيال هذا التجاهل قرر الاهالي و"سوليد" التحرك والقيام بخطوة اولى عملية تتمثل بمبادرة المعتقلين المفرج عنهم الى رفع دعاوى قضائية في لبنان ضد الافراد والضباط المدنيين والعسكريين السوريين الذين اقدموا على ارتكاب اعمال الخطف والاعتقال والتحقيق والاستجواب والتعذيب للمعتقلين اللبنانيين على الاراضي اللبنانية. وعلمت "النهار" ان التحضيرات تتلاحق لاطلاق دعاوى سيتولاها محامون لبنانيون، وباكورتها يقدمها قريباً معتقل سابق خُطف في لبنان عام 1991 وتم التحقيق معه في "البوريفاج" ثم احيل على عنجر ومن هناك نقل الى سوريا حيث امضى في سجونها 7 سنوات. وسيرفع دعواه امام المحاكم اللبنانية لكون الجرم حصل على الاراضي اللبنانية. ويؤكد عاد الذي دعم هذه الخطوة و"لجنة اهالي المعتقلين في السجون السورية" انها ستكون "الدعوى الاولى في سلسلة دعاوى يرفعها الاهالي والمعتقلون السابقون ضد افراد الجيش السوري ومخابراته، لان هناك مسؤولية جرمية على المرتكبين وعليهم تحملها حتى لو كانوا عسكريين ينفذون الاوامر، فقد كان في امكانهم رفع تقرير الى القيادة العليا بأن ما يطلب اليهم هو اعمال لاإنسانية. نحن منطلقون من مبدأ ان الجرم ارتكب على الاراضي اللبنانية ويخضع تالياً الى القانون اللبناني والمحاكم اللبنانية، وسيحاكم الضباط الذين ارتكبوا جرمهم على الاراضي اللبنانية في البوريفاج وعنجر. هناك جريمة واضحة وصريحة، ولا مرور للزمن في قضايا المخطوفين لانها جريمة متمادية". ويؤكد عاد ان "التحضير لرفع الدعاوى يجري منذ زمن لكن الظروف الامنية اخرتها. لقد يئسنا من الرئيس السنيورة الذي وعدنا وحتى اليوم لم يحقق اياً من وعوده، ولم يكتب ورقة واحدة تطلب الى لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة اعطاءه جواباً عن الموضوع، واللجنة اللبنانية السورية متوقفة عن الاجتماعات منذ حزيران الفائت. وهذه اول خطوة عملية نقوم بها، اضافة الى استمرار الاعتصام في الخيمة قبالة "الاسكوا"، كما سنعاود الضغط على الحكومة لان الامم المتحدة تنتظر التجاوب والموافقة والضوء الاخضر من الحكومة اللبنانية للتحرك". فماذا تنتظر؟!

 

لجنة تنفيذ الـ1559 تطالب مجلس الأمن بالتحقيق في كلام نصرالله على الصواريخ

النهار/ رفعت "اللجنة الدولية اللبنانية لتنفيذ القرار 1559" امس كتاباً الى المندوب الياباني لدى مجلس الامن كينزو اوشيما الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس، طالبته فيه بفتح تحقيق في كلام الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على امتلاك الحزب لـ20 الف صاروخ، وبمصادرتها اذا وجدت. ومما جاء في الكتاب: "في ما خص تنفيذ القرارين الدوليين 1559 و1701، نلفت انتباهكم الى الخروق الاتية: في 22 ايلول الماضي اعلن الامين العام لحزب الله المسلح امام آلاف من مناصريه ان لدى تنظيمه 20 الف صاروخ. وكان ذكر في 13 تموز ان لديه 10 آلاف صاروخ، مما يعني ان التنظيم الذي كان يفترض فيه القاء السلاح تبعاً للقرار 1559 والامتناع عن حيازته وفقاً للقرار 1701 أعلن جهاراً حيازته 10 آلاف صاروخ اضافي. ويشكل هذا الكلام خرقاً فادحاً للقرارين المذكورين يستدعي النظر اليه في مجلس الامن (...)".

 

رئاسة الحكومة ردّت على أولمرت: السلام الحقيقي في المبادرة العربية

النهار/اجتمع رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة بعد ظهر امس في السرايا الحكومية بوزير الداخلية بالوكالة احمد فتفت في حضور المدير العام للامن العام اللواء وفيق جزيني، وقوّم معهما الاوضاع الامنية وخصوصاً حادث القاء قنابل على بناية العسيلي. واستقبل مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي كمال ديرفيش على رأس وفد من المنظمة. وقال ديرفيش على الاثر: "لقد اتيت لتقديم الدعم الكامل للامم المتحدة للبنان، وناقشت مع الرئيس السنيورة الانعاش المبكر للبنان والعمل على المدى المتوسط ومؤتمر باريس 3 وما يمكننا ان نقدمه على هذا الصعيد، باسم الامم المتحدة وباسم كل الجهود الدولية. كذلك ناقشنا استراتيجيات الانعاش للقرى وبعض اجزاء المدن، والرئيس السنيورة شرح لي الاستراتيجيات التي تتبعها الحكومة في هذا الشأن، سواء في بيروت او في الجنوب. وسنساعد قدر الامكان، خصوصاً ان لدينا مشاريع عدة في العالم لكننا في لبنان نعمل من خلال الحكومة ومعها، ونأمل في ان نحصل على تمويل اضافي من المانحين واستخدام ذلك الموجود لتعجيل عمليات اعادة الاعمار، فالعديد من الدول وعد بتقديم تمويل، ولكن بسبب الآليات ليس من السهل جداً ان نتحرك بسرعة. لذلك نأمل في ان نقدم وسيلة تعجّل في الاستفادة من هذا التمويل".

ثم استقبل النائب جواد بولس وعرض معه الاوضاع العامة. الى ذلك اصدر المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء البيان الآتي:

"تعليقاً على الكلام الذي صدر عن رئيس وزراء العدو ايهود اولمرت حول دعوته رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة للقاء من اجل بحث اتفاق سلام.. الخ.

يهم المكتب الاعلامي في رئاسة مجلس الوزراء ان يوضح ان السلام الحقيقي يكون بموافقة اسرائيل على مبادرة السلام العربي التي اعلنها يومها ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز وتبنتها القمة العربية التي انعقدت في بيروت. كما يهم المكتب الاعلامي ان يوضح ان رئيس مجلس الوزراء اعلن اكثر من مرة ان لبنان سيكون آخر دولة عربية توقع السلام مع اسرائيل. وفي هذا المجال فقد بات واضحاً ان المطلوب من اسرائيل كمقدمة لاثبات النية في السلام الانسحاب من الاراضي اللبنانية المحتلة بما فيها مزارع شبعا وتطبيق القرار الدولي رقم 1701 تطبيقاً كاملاً".

 

الترويع الأمني غير منفصل عن دخول الأسد على الملف اللبناني

سوريا الحرة/ثمة من يحاول أن يُخفف من الأهمية السياسية للتفجيرات الترويعية التي تتنقل من شارع الى آخر في بيروت. هذا خطأ، على اعتبار ان القراءة السليمة للتصعيد الامني في لبنان متصلة جوهريًا بالواقع السياسي الداخلي.ما يحصل منذ الثامن من تشرين الاول تاريخ الاعتداء "الصوتي" على ثكنة الحلو مروراً بالحادي عشر منه تاريخ الاعتداء المماثل على ثكنة بربر الخازن وصولاً الى ما تعرضت له بناية العسيلي في وسط بيروت فجر الأحد الماضي، دخل في سياق العمل المنظم الذي لا يستهدف بالترويع ثكنتي قوى الأمن الداخلي فحسب بل المناطق السكنية المحيطة أيضاً وكذلك واحداً من أهم مراكز الاستقطاب التجارية والسياحية في البلاد.

 

ترويع ما بعد 14 آذار

اسوريا الحرة/نتظام "الخربطة الأمنية" يدفع الى الربط بين المشهد الحالي وبين المسلسل الذي عاشته المناطق ذات الأغلبية المسيحية، بُعيد التظاهرة التاريخية في الرابع عشر من آذار انطلاقاً من محلة نيو جديدة في المتن الشمالي. في قراءة للمسلسل الأوّل تلتقي لجنة التحقيق الدولية في مرحلة رئاسة الالماني ديتليف ميليس كما في مرحلة البلجيكي سيرج براميرتس على التأكيد أن الجهة الفاعلة كانت واحدة وأن الدوافع كانت واحدة وان الهدف كان الترويع. العبوات الناسفة التي استعملت آنذاك، على ضخامتها النسبية، استعملت وفق سلوكية لا تريد ان توقع خسائر بشرية. الاوقات كانت منتقاة بعناية فائقة. أسواق نيو جديدة والكسليك والزلقا كانت نائمة حين أيقظتها الانفجارات والمنطقة الصناعية في سد البوشرية كانت خالية حين تمّ استهدافها.

الوضع المسيحي كان يومها كليًا مع حركة الرابع عشر من آذار، وكان مطلوبًا سلخه عنها. أحد زعماء الشارع المسيحي، كان بدأ يتأهب للعودة الى البلاد في سياق صفقة يُعد لها مع أتباع النظام السوري في لبنان. "مسيحيو سوريا" راحوا يندبون أمن المسيحيين مع قرار النظام السوري بالخروج من لبنان. الأمن اللبناني كان عاجزاً عن وضع حد للمسلسل، فاكتفى بتعداد التفجيرات ومسح أضرارها. المسيحيون وجدوا أنفسهم وحيدين، فتعاظمت في صفوفهم شعارات الامن الذاتي، وراحوا يبحثون عن قائد يحميهم، فجاءهم في الوقت الذي تعاظمت فيه الشكوى الطائفية من ذهاب وليد جنبلاط الى حارة حريك ومن دخوله مع "تيار المستقبل" في حكومة المرحلة الانتقالية، ومن الموافقة على اعتماد قانون الانتخابات الصادر في العام 2000 كتسوية للذهاب الى الانتخابات النيابية.

الواقع السياسي في تلك المرحلة، كان واقعًا مرعبًا. حكومة عمر كرامي مستقيلة. عمر كرامي الذي أعيد تكليفه بقرار من الأكثرية النيابية المتجمعة في اطار لقاء عين التينة، عاجز عن تشكيل حكومة لا تعود فتسقط في الشارع، "الصمود السياسي" لقوى الأكثرية الشعبية كان بدأ يتخلخل بفعل الخوف على الواقع الأمني، فكانت التسوية بحكومة نجيب ميقاتي وبعدها بقانون الانتخابات.

قراءة سياسية في المخطط الترويعي الحالي

سوريا الحرة/وثمة من يشبّه اليوم بالأمس. حتى الساعة لم يقدم أحد تحليلاً للواقع الامني الترهيبي الحالي يمكن أن يُسقط صدقية السيناريو الذي يفيد بأن قوى الرابع عشر من آذار باتت مستهدفة بركنها السني، في ظل إعادة البلاد مجدداً الى وضعية فرض التسوية فرضًا، على تخوم استحقاقات عدة بعضها وشيك كتشكيل المحكمة ذات الطابع الدولي ومن ثم تقديم براميرتس لأهم تقاريره على الاطلاق، وبعضها بعيد نسبيًا ولكنه أضحى استحقاقًا داهمًا على الروزنامة السياسية، كانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

التمهيد لاستهداف سنّة لبنان

ليس في كل ما حصل أخيرا ما يعين على نفي استهداف الطائفة السنية بالترويع. التمهيد السياسي الذي تولته الفئات المرتبطة بسوريا يكشف ذلك. حاولت هذه الفئات في حملة اعلامية ـ سياسية منتظمة أن تصور قوى الامن الداخلي وكأنها جيش السنّة في لبنان، فجاءت العمليات الامنية الترهيبية على القاعدة نفسها أي استهداف ثكنات هذه القوى في المناطق ذات الأغلبية السنية. لا يخرج وسط بيروت عن تسويق الصورة إياها، فثمة من يحاول اختصاره وكأنه ملك حصري لآل الحريري وثمة من يعتبره انه العاصمة التجارية للطائفة السنية.

دور الاسد

ولا يأتي المخطط الترويعي من خارج سياق سياسي يتولاه النظام السوري بالذات. بشّار الأسد شخصياً يتولى الملف السني. يطلب من أحد المقربين منه ان يبادر في اتجاه تكوين تجمّع سني، فيفعل، ولو معتمداً لغة دبلوماسية هادئة تاركاً "الضرب" لغيره. ينظم استقبالات لشخصيات سياسية سنيّة محرضًا من خلالها، محليًا وعربيًا، على مرجعية "تيار المستقبل". يوفر منابر لإضفاء بعض الجدية على شخصيات لا مكانة لها في الضمير الوطني من أجل ان تسوّق لقطيعة بين الطائفة السنّية والنهج الاستقلالي المعتمد حاليًا.

"حكومة الوحدة الوطنية": الوعاء

يحصل كل ذلك، في ظل توفير الوعاء اللازم للنتائج السياسية المرجوة من افتعال الاضطراب الامني، بحيث يرتفع فجأة شعار حكومة الوحدة الوطنية بالتزامن مع ذهاب البعض الى حد التجرؤ على ذكاء اللبنانيين من خلال القول ان الحكومة الحالية لا تعدو كونها حكومة تصريف أعمال قافزاً كليًا فوق الأدلة التي تبين ان هذه الحكومة تسير قدمًا في مسيرة تسجيل الانجازات الوطنية الكبرى وآخرها تحديد موعد لالتئام مؤتمر باريس2 الهادف الى انقاذ الاقتصاد اللبناني من المديونية العامة التي ازدادت مخاطرها مع تداعيات الحرب الاسرائيلية الأخيرة.

ويدرك الجميع ان الدفع باتجاه اسقاط الحكومة الحالية ليس سياسيًا بالنسبة للنظام السوري بل هو وجودي، على اعتبار انه لم يعد أمامه لتجنب تشكيل المحكمة الدولية سوى سقوط الحكومة اللبنانية والمجيء باخرى تتمكن بثلثها المعطل من تعطيل قيام المحكمة الدولية التي ستعطي التحقيق الدولي القدرة على انجاز آخر مراحل العمل من خلال ايجاد مرجعية حيادية قادرة على تحصين أدلة الملف في ما هي تتخذ قرار توقيف قادة امنيين سوريين تشتبه بتورطهم باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

الترويع والأهداف المرسومة

وبهذا المعنى، فان المخطط الامني الجاري تنفيذه حاليًا يهدف الى تحقيق هدفين إثنين، أولهما دفع قوى الأكثرية الى الموافقة على اسقاط الحكومة الحالية لئلا يستمر الاضطراب الامني الذي بدأ يأخذ وتيرة تصعيدية وثانيهما تحضير الأرضية من اجل ان تبدأ الطائفة السنية بالبحث عن ملاذ في تعويم مرجعيات سياسية للوقوف في وجه "تيار المستقبل".

ولأن المسألة بهذه الخطورة، تُصبح مفهومة خلفيات الكثير من الظواهر ومنها على سبيل المثل لا الحصر:

أولاً، تحول الهجوم المركز على وزير الداخلية بالوكالة أحمد فتفت الى خبز يومي لبعض السياسيين والمنابر الاعلامية.

ثانياً، وقوف رئيس الجمهورية اميل لحود عائقًا دون تعيين وزير اصيل في الداخلية خلفًا للوزير المستقيل حسن السبع.

ثالثاً، تعويق تطوير التنسيق الامني بين الأجهزة الامنية المختلفة لتصبح أقوى من الارهابيين بدل ان تكون أضعف منهم.

ما الحل إذاً؟التسوية المطلوبة من شأنها خلق مزيد من الأزمات، لا بل هي تعطي النظام السوري ما يبتغيه، لذلك ثمة من ينصح بالآتي:

أوّلا، أن تكون أعصاب القادة السياسيين والأمنيين متينة، بحيث يتجاوزون ما يتعرضون له من هجومات على اعتبار ان التفاعل معها يكسبها النتائج التي ترجوها.

ثانيًا، إعادة الهيبة المطلوبة الى العمل الامني في لبنان، من دون خشية الاتهام بإعادة التأسيس لنظام أمني جديد، فالنظام الامني السابق كان في خدمة وصاية احتلالية وليس في خدمة الاستقرار اللبناني، وكان يتدخل بالعمل السياسي توزيراً وتنويباً وتعييناً، ولم يكن يعتمد التدابير الاستثنائية لتفويت الفرصة على مخطط ارهابي آتٍ من وراء الحدود ولو كان منفذوه هم حتمًا من داخلها.

 

سعد الحريري يتصدر لائحة اغتيالات سورية جديدة ... و"شيء ما" يحاك ضد بري

سوريا الحرة/كشفت مصادر مطلعة امس النقاب عن تفاصيل مسلسل تفجيرات واغتيالات ارهابي جديد يستهدف شخصيات سياسية وقيادية لبنانية خصوصا رموز قوى "14 آذار" الحاكمة يتم الاعداد له حاليا لاطلاقه مع الاعلان عن تشكيل المحكمة الدولية في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري. واكدت المصادر ان زعيم "تيار المستقبل" النائب سعد الدين الحريري يتصدر لائحة الاغتيالات الجديدة وكذلك وليد عيدو النائب البارز في كتلة الحريري, معربة عن اعتقادها ان المخابرات السورية تحيك "شيئا ما" للتخلص من رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يشكل ضمانة أكيدة لنزع فتيل اي فتنة داخلية تعمل دمشق على تفجيرها.وذكرت صحيفة السياسية الكويتية في عددها الصادر أمس الى ان لائحة الاغتيالات تضم ايضا عددا من رموز الصحافة المحلية والعربية ابرزهم رئيس التحرير الاستاذ أحمد الجارالله حيث يتم حاليا الاعداد لحملة اعلامية تحريضية ضده ووصفه ب "عدو الله" عملا بمبدأ التكفير وبالتالي اهدار الدم. كما ذكرت الصحيفة حسب مصادرها الموثوقة الى ان تنفيذ المسلسل الاجرامي الجديد اوكل الى جماعات اسلامية تكفيرية تستخدم الهجمات الانتحارية لإيهام الرأي العام ان هذه الجماعات هي المسؤولة عن اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وليس النظام السوري.

 

آصف شوكت يسعى رشوة براميرتس .. أو تلفيق علاقة مزعومة مع اسرائيل

سوريا الحرة/ذكرت مصادر أوربية مطلعة أن رئيس الاستخبارات العسكرية السورية اللواء آصف شوكت كلف مجموعة من رجال الاعمال السوريين في الخارج عرف منهم تاجر السلاح المعروف في اوروبا منذر الكسار الذي يحمل الجنسية الاسبانية بالبحث عن طريقة ما لرشوة رئيس لجنة التحقيق الدولية القاضي سيرج براميرتس او تلفيق معلومات كاذبة عنه بخصوص علاقة مزعومة له مع اسرائيل, كما تم مع القاضي ديتليف ميليس الرئيس السابق للجنة .وتؤكد تحركات اللواء شوكت - حسب المصادر - انه اول شخص سيتم ادراجه في القرار الاتهامي للمحكمة الدولية.

وحول قذائف "الانيرغا" التي استهدفت فجر امس وسط بيروت التجاري كشفت المصادر ان الاوامر صدرت لاحزاب لبنانية موالية لسورية مثل "البعث" و"القومي السوري" و"المردة" بافتعال ازمات واحداث فتنة داخلية من خلال تفجيرات عشوائية وتصعيد اعلامي مكثف ضد "تيار المستقبل" وقوى "14 آذار".

وبخصوص التهديد المباشر الذي تلقاه وزير الداخلية اللبناني بالوكالة احمد فتفت اكدت مصادر "السياسة" ان بعض اجهزة الاستخبارات الاوروبية رصدت الاتصال وقامت بتسجيله, وعلم ان الخط يعود الى شركة "94" السورية للاتصالات الخلوية والتي يملكها رجل الاعمال السوري رامي مخلوف (ابن خال الرئيس الاسد) وان المتصل مواطن لبناني من اصل سوري ويدين بالولاء للوزير اللبناني السابق وئام وهاب

 

 

المجلس النيابي جدد لهيئة مكتبه ولجانه مع تعديلات طفيفة

وكالات - 2006 / 10 / 17

جدد المجلس النيابي في بدء دورته العادية الثانية لهيئة مكتبه ولجانه النيابية مع الحرص على الحفاظ على توزيع الحصص فقد شهدت بعض اللجان تعديلا طفيفا بحيث انسحب النائب الغائب باسم السبع من لجنة الادارة والعدل وحل مكانه النائب احمد فتوح كما انسحب السبع من لجنة البيئة وحل مكانه النائب بيار دكاش.

وحلّ النائب رياض رحال بدل النائب الراحل جبران تويني في حين انضم النائب عاصم عراجي الى عضوية لجنة الزراعة والسياحة بدل النائب رياض رحال، والنائب عاطف مجدلاني الى لجنة الاعلام مكان النائب احمد فتوح وحل النائب نبيل نقولا في لجنة الاعلام بدل النائب الشهيد جبران تويني. اما على صعيد رؤساء ومقرري اللجان فلم نشهد اي تغيير باستثناء النائب مصطفى علوش كمقرر للجنة شؤون المهجرين بدل النائب علاء الدين ترو الذي احتفظ بعضويته في هذه اللجنة والنائب رياض رحال كمقرر للجنة الاعلام بدل النائب الشهيد جبران تويني. افتتح مجلس النواب اليوم دورته العادية الثانية التي تنتهي آخر السنة الحالية في غياب رئيسه الرئيس نبيه بري الذي يشارك في اعمال الدورة الـ 115 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي. ورأس نائب الرئيس فريد مكاري جلسة انتخاب اعضاء هيئة مكتب المجلس واميني سر وثلاثة مفوضين واعضاء اللجان النيابية، وفقا للمادة السادسة من النظام الداخلي للمجلس التي تقول "يتولى نائب الرئيس صلاحيات الرئيس في حال غيابه او عند تعذر قيامه بمهامه". بدأت الجلسة عند الحادية عشرة الا ربعا قبل الظهر وعدلت الحكومة بالوزراء احمد فتفت، جان اوغاسابيان، محمد الصفدي، نائلة معوض، نعمة طعمة وبيار الجميل.

وغاب من النواب بعذر السادة: حسين الحسيني، نبيل دو فريج، اكرم شهيب، سليم عون، انور الخليل، فيصل الصايغ، هادي حبيش، اسعد حردان، علي عسيران وغسان مخيبر. بداية تليت المادة 32 من الدستور ثم المادة 44 المتعلقة بانتخاب اميني السر والمفوضين الثلاثة، ثم المواد 2و3و11 و12 و19 و20 و21 من النظام الداخلي المتعلقة بانتخاب اعضاء اللجان النيابية الدائمة الـ 16، ولم تشهد جلسة انتخاب اللجان اي مظهر انتخابي فلا صندوقة جالت ولا اسماء نواب تليت وجاءت النتيجة بالتوافق والتفاهم الذي انسحب على التوافق الذي تم في بداية ولاية هذا المجلس بحيث تم توزيع عضوية اللجان على الكتل الكبرى والرئيسية مع الحرص على توازن الحصص وشهدت الجلسة تعديلا طفيفا في بعض اللجان.

في مستهل الجلسة طلب مكاري البدء بانتخاب اميني سر والمفوضين الثلاثة لهيئة مكتب المجلس فطلب النائب فؤاد السعد الكلام بالنظام وقال: "عند بدء الدورات العادية يتم اعطاؤها حالة معينة وهذا ما نشاهده في برلمانات العالم خصوصا لمثل جلسة افتتاح الدورة العادية التي نلاحظ غياب الرئيس بري وكذلك غياب رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ولذلك اتمنى تأجيل الجلسة الى حين حضورهم". فرد نائب الرئيس فريد مكاري رافضا تأجيل الجلسة وقال: "اعطاني النظام الداخلي صلاحيات ترؤسها".

واستغرب النائب علي عمار التأخير في احالة الموازنة العامة وقال: "هناك غياب جوهري واساسي علما انه مع بدء العقد العادي يجب اقرار الموازنة العامة للدولة وسأل الحكومة اين اصبحت قوانين الموازنة.

النائب وليد عيدو: سأل اين النائب نقولا فتوش الذي يربط درس الموازنة بإرسالها من الحكومة ضمن المهلة القانونية، فقبل ان نكلم بالموازنة ان العقد العادي ينص على انتخاب اللجان النيابية.

وهنا بوشر بالجلسة فلفت مكاري الى ان العادة جرت ان يبقى القديم على خدمة الا اذا اراد احد ان يترشح وسأل من يريد ان يترشح؟

وهنا طلب النائب الدكتور بيار دكاش انضمامه الى لجنة الصحة ولجنة حقوق الانسان واقترح النائب نعمة الله ابي نصر فصل لجنة السياحة عن لجنة الزراعة لأنني لا ارى رابطا بينهما لأن لا رابط بين رأس البطيخ ورأس السائح. فرد الرئيس مكاري قائلا: "هذا الموضوع يتطلب تعديلا في النظام الداخلي".

ولفت رئيس لجنة الادارة والعدل النائب روبير غانم الى ان اللجنة في صدد اعادة النظر بأحكام النظام الداخلي وتأخرنا بسبب الاحداث التي تعرض لها لبنان وان شاء الله نعيد البحث في الموضوع.

بعد ذلك اعلن عن التجديد للمفوضين بالتزكية وهم النواب: ميشال موسى، محمد كبارة وسيرج طورسركيسيان، كما اعلن عن التجديد ايمن شقير وجواد بولس، ثم بوشر بانتخاب اعضاء اللجان فاستهل بلجنة المال والموازنة فبقيت على حالها. اما لجنة الادارة والعدل النيابية فقد انسحب منها النائب باسم السبع وحل مكانه النائب احمد فتوح اما لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين فبقيت كما كانت وكذلك لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، اما لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والثقافة فحل النائب رياض رحال مكان النائب الراحل جبران تويني.

هنا طلب النائب نقولا فتوش الكلام فرد على ما قاله زميله عيدو وقائلا مجلس النواب يكون ملزما بمناقشة الموازنة عندما يحال اليه مشروع كانون الموازنة في العقد العادي اي ضمن المهلة القانونية، عند ذلك يمنع عليه درس اي عمل آخر الا ضمن الموازنة حتى يفرغ المجلس من اضرارها، وما يقوم به المجلس يشكل عملا اجرائيا. اما اليوم فهناك ضرورة لإجراء الانتخابات لممارسة العمل في المجلس النيابي لذا اقترح الاستمرار في السير بانتخابات اللجان. ثم تابع المجلس التجديد للجانه الدائمة فبقيت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية كما كانت وكذلك بقيت لجنة الدفاع الوطني والداخلية والبلديات كما كانت. وكذلك لجنة المهجرين ولجنة الزراعة والسياحة التي شهدت تغيرا بسيطا حيث حل النائب عاصم عراجي مكان النائب رياض رحال.

اما في لجنة البيئةفحل النائب بيار دكاش مكان النائب باسم السبع الذي تخلى عن عضوية كل اللجان لأسباب امنية وبسبب عدم حضوره الى المجلس.

وبقيت لجنة الاقتصاد والصناعة على حالها، اما لجنة الاعلام والاتصالات فقد شهدت تغييرا ملحوظا بحيث هل النائب عاطف مجدلاني مكان النائب احمد فتوح وحل نبيل نقولا مكان النائب الراحل جبران تويني، اما لجنة الشباب والرياضة فبقيت على حالها في حين حل النائب بيار دكاش في لجنة حقوق الانسان مكان النائب الراحل جبران تويني. وبقيت المرأة والطفل على حالها وكذلك لجنة تكنولوجيا المعلومات.

وتوجه نائب الرئيس فريد مكاري بالتهنئة للنواب، وبعد ان تلي محضر الجلسة وصدق رفعت الجلسة التي لم تستغرق اكثر من حدة لانتخاب رئيس ومقرر لها فجاءت النتيجة بالتوافق وبقيت كما كانت باستثناء لجنة شؤون المهجرين بحيث حل النائب مصطفى علوش مكان النائب علاء الدين ترو الذي احتفظ بعضويته باللجنة، وحل النائب رياض رحال بدل النائب الراحل جبران تويني كمقرر للجنة التربية الوطنية والثقافة والتعليم العالي.

لجنة المال والموازنة: سمير عازار، انطوان اندراوس، انور الخليل، جواد بولس، حسين الحاج حسن، عباس هاشم، عبد المجيد صالح، علي حسن خليل، غازي يوسف، غسان مخيبر، فيصل الصايغ، مصباح الاحدب، محمد حيدر، مصطفى هاشم، نبيل دو فريج، نقولا غصن، ياسين جابر.

لجنة الادارة والعدل: روبير غانم، نوار الساحلي، ابراهيم كنعان، ايلي عون، احمد فتوح، بطرس حرب، سمير الجسر، سيرج طورسركيسيان، علي بزي، علي حسن خليل، غازي زعيتر، فؤاد السعد، محمد رعد، وليد عيدو، نعمة الله ابي نصر، نقولا فتوش، هادي حبيش.

لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين: عبد اللطيف الزين، فريد الخازن، اغوب بقرادونيان، انطوان زهرا، بدر ونوس، بطرس حرب، بهية الحريري، بيار سرحال، سليم سلهب، سمير فرنجية، عبد الله حنا، علي عمار، محمد قباني، ناصر نصر الله، نبيل البستاني، وليد خوري، ياسين جابر.

لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه: محمد قباني، بدر ونوس، انطوان سعد، جمال الجراح، جمال الطقش، جورج قصارجي، حسين الحاج حسن، سليم عون، شامل موزايا، علاء الدين ترو، قاسم هاشم، محمد الحجار، محمد حيدر، محمد كبارة، مصطفى حسين، مصطفى هاشم، هنري حلو.

لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة: بهية الحريري، رياض رحال بدل جبران تويني، حسن فضل الله، صولانج توتونجي، علي عسيران، فريد الخازن، كامل الرفاعي، محمد الحجار، محمود المراد، مروان فارس، علي خريس، وائل ابو فاعور.

لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية: عاطف مجدلاني، عاصم عراجي، اسماعيل سكرية، انطوان خوري، رياض رحال، عزام دندشي، علي المنقداد، عمار حوري، قاسم عبد العزيز، ميشال موسى، وليد خوري، يوسل خليل.

لجنة الدفاع الوطني والداخلية والبلديات: وليد عيدو، انور الخليل، ادغار معلوف، اسامة سعد، انطوان سعد، انطوان غانم، باسم الشاب، حسن حب الله، شامل موزايا، عبدا لله حنا، علي عسيران، علي عمار، قاسم هاشم، غازي زعيتر، محمد كبارة، مصباح الاحدب، ناصر نصر الله.

لجنة شؤون المهجرين: اكوب قصارجيان، مصطفى علوش، انطوان زهرا، انطوان غانم، حسن يعقوب، عبد الله فرحات، عبد المجيد صالح، محمد رعد، نبيل البستاني، نقولا غصن، يغيا جيرجيان، علاء الدين ترو.

لجنة الزراعة والسياحة: ايوب حميد، نعمة الله ابي نصر، احمد فتوح، الياس عطاالله، ايمن شقير، جيلبرت زوين، حسن حب الله، حسن يعقوب، علي خريس، وائل ابو فاعور، هاشم علم الدين، عاصم عراجي.

لجنة البيئة: اكرم شهيب، انطوان خوري، اسامة سعد، اغوب بقرادونيان، بيار دكاش، سليم عون، علي المقداد، فريد حبيب، ميشال موسى، نبيل نقولا، نقولا فتوش، هنري حلو.

لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط: نبيل دو فريج، علي بزي، امين شري، اكوب قصارجيان، فريد حبيب، كميل المعلوف، غازي يوسف، يغيا جيرجيان، جواد بولس، باسم الشاب، عبد الله فرحات، مصطفى حسين.

لجنة الاعلام والاتصالات: حسن فضل الله، غنوة جلول، عاطف مجدلاني، انطوان اندراوس، نبيل نقولا، جورج قصارجي، سمير فرنجية، فيصل الصايغ، قاسم عبد العزيز، كامل الرفاعي، نادر سكر، هاشم علم الدين.

لجنة الشباب والرياضة: ابراهيم كنعان، امين شري، ايلي كيروز، جمال الطقش، سيرج طور سركيسيان، عباس هاشم، عمار حوري، محمود المراد، مصطفى علوش، نوار الساحلي، هادي حبيش، وائل ابو فاعور.

لجنة حقوق الانسان: ميشال موسى، غسان مخيبر، صولانج توتونجي، ابراهيم كنعان، اسماعيل سكرية، الياس عطاالله، ايلي كيروز، حسن حب الله، حسن يعقوب، علاء الدين ترو، مروان فارس.

لجنة المرأة والطفل: جيلبرت زوين، صولانج توتونجي، انور الخليل، بهية الحريري، بيار سرحال، جمال الجراح، علي خريس، علي عسيران، غنوة جلول، فيصل الصايغ، مروان فارس، نبيل نقولا.

لجنة تكنولوجيا المعلومات: غنوة جلول، جورج قصارجي، بدر ونوس، رياض رحال، عباس هاشم، محمد الحجار، مصطفى هاشم، نوار الساحلي، وائل ابو فاعور.

هيئة مكتب المجلس: جواد بولس، ايمن شقير، سيرج طورسركيسيان، ميشال موسى، ومحمد كبارة.

 

وجهوا رسالة الى قداسة البابا طالبين بركته

بطاركة الشرق الكاثوليك يتابعون مؤتمرهم في بزمار

المركزية - تابع بطاركة الشرق الكاثوليك أعمال مؤتمرهم السادس عشر بعنوان "الكنيسة وارض الوطن" المنعقد في دير سيدة بزمار للارمن الكاثوليك لليوم الثاني على التوالي في ضيافة كاثوليكوس بطريرك كيليكيا للارمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر وعقدوا سلسلة جلسات استمعوا فيها الى محاضرات واطلعوا على تقارير حول الهجرة وناقشوا اسبابها وتبعاتها ووسائل الحد منها. وقد صدر عن الامانة العامة للمؤتمر البيان الآتي:

عقد مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك مؤتمره السادس عشر من 16 الى 20 تشرين الاول / اكتوبر 2006، في ضيافة غبطة الكاثوليكوس البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشر، بطريرك كيليكيا للارمن الكاثوليك، وبمشاركة أصحاب النيافة والغبطة البطاركة: الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، بطريرك انطاكية وسائر المشرق للموارنة، والبطريرك أنطونيوس نجيب، بطريرك الاسكندرية للاقباط الكاثوليك، والبطريرك غريغوريوس الثالث، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، والبطريرك أغناطيوس بطرس الثامن عبد الاحد، بطريرك السريان الانطاكي، والبطريرك عمانوئيل الثالث دلّي، بطريرك بابل للكلدان، والبطريرك ميشيل صباح، بطريرك اورشليم للاتين. وشارك ايضا في جلسات المؤتمر الى جانب الامين العام قدس الاب خليل علوان، أصحاب السيادة المطارنة رولان ابو جوده، كيرلس وليم، بشاره الراعي، ريولا انطوان بيلوني، جان تيروز، والمنسنيور جورج مصري، والمنسنيور جورج يغيايان والمنسنيور فيليب نجم والاب عادل زكي والخوري منير سقّال.

افتتح المؤتمر بصلاة في كنيسة الدير رأسها غبطة الكاثوليكوس البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشر وشارك فيه أصحاب الغبطة البطاركة، وسيادة السفير البابوي المونسنيور لويجي غاتي، وعدد من المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين العلمانيين والرسميين. ألقى خلالها سعادة السفير البابوي كلمة شدد فيها على ضرورة التمسك بالارض التي هي أمانة بأعناقنا. بعد العشاء، اجتمع الآباء في جلسة ادارية وجهوا على أثرها رسالة الى قداسة الحبر الاعظم يعلموه فيها بعقد مؤتمرهم ويدعوه للصلاة من اجل بلداننا الشرقية التي تتوق الى السلام والعدالة.

كما القى صاحب الغبطة الكاثوليكوس البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشر كلمة حدد فيها محاور عمل المؤتمر وهي الحضور المسيحي في الشرق، شهادة ورسالة، الهجرة والانتشار، رعاية المنتشرين والتواصل معهم، وآفاق وتطلعات جديدة. وخالص الى القول "أنه ليس بمقدور الكنائس ان تحل محل الحكومات لتعالج الاسباب السياسية والاقتصادية والاجتماعية للهجرة. إنما كنائسنا مدعوّة الى مزيد من الانفتاح والحوار مع اخواننا غير المسيحيين، شركائنا في الوطن. ولا يمكننا، بل لا يحق لنا، ككنائس كاثوليكية في بلاد الشرق، ان نتطلع الى المستقبل القريب او البعيد، منفردين، بل علينا العمل على الانفتاح والتعاون مع الكنائس الاخرى لضمان وجودنا الفعال في الشرق والافادة من انتشارنا ليكون إشعاعا حقيقيا يغني العالم ويعزز بقاءنا. فعلينا اليوم ان نكثف الجهود في الحوار المسكوني والعمل المشترك مع جميع الكنائس للتنسيق فيما بينها في الاعمال الراعوية في بلادنا كما في بلاد الاغتراب".

اليوم الثاني: الثلثاء 17/10/2006: تابع المجتمعون جلساتهم.

في الجلسة الثالثة، استمع الحاضرون الى الوزير ادمون رزق في محاضرة حول "المسيحيون في الشرق: حضور ورسالة" تطرق فيها الى الاصولية والاستراتيجية الدولية، والقربى الروحية بين المسيحيين والمسلمين ثم تحدث عن اركان الشهادة المسيحية وهي الارتداد والوحدة والقدوة، وخلص الى المهام الرسالية ومنها: التكافل التام للكنائس مع أبنائها والمشاركة في العمل الاجتماعي - الاقتصادي، وأخذ المبادرة في الانشطة الثقافية والتربية والتعليم، وشدد على الدور الابداعي في اللغة العربية وآدابها، ودعا الى الاهتمام بتوفير فرص التخصص العالي، في حقول الخدمات العامة، والمهن الحرة وغيرها، مؤكدا التضامن الفعلي مع القضايا العربية والاسلامية المحقة، وأخيرا تكثيف الحضور الاعلامي في شتى وسائله المرئية والمسموعة والمقروءة.

في الجلسة الرابعة، تابع المجتمعون بعد الاستراحة، جلساتهم فاطلعوا على تقارير حول الهجرة اللبنانية والسورية والمصرية وناقشوا أسبابها وتبعاتها ووسائل الحد منها.

ثم انتقل الجميع الى مائدة الغداء على ان يستأنفوا اجتماعاتهم في الرابعة بعد الظهر.

رسالة الى البابا: من جهة اخرى وجه بطاركة الشرق الكاثوليك رسالة الى قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر طلبوا فيها بركته وجاء فيها:

قداسة الحبر الاعظم، نحن، بطاركة الشرق الكاثوليك، اذ نحن مجتمعون في بطريركية الارمن الكاثوليك - بزمار - لبنان بمناسبة انعقاد مؤتمرنا السنوي السادس عشر من الاثنين 16 الى الجمعة 20 تشرين الاول/ اكتوبر 2006 تحت عنوان "الكنيسة وارض الوطن" للتفكير معا حول هجرة مؤمنينا الكثيفة نحو الخارج وانتشارهم في العالم، لكي نجد الوسائل للحد من هذا النزف ونؤمّن لهم الخدمة الراعوية المناسبة بغية الحفاظ على الروابط الناجعة والمستديمة في ما بينهم وبين كنائسهم وبلدانهم.

نشكر لقداستكم سعيكم الحثيث من أجل السلام في هذه المنطقة المعذبة ونطلب من قداستكم ان تباركوا اعمالنا التي نأمل في ان تروي انتظار المؤمنين.

وننتهز هذه الفرصة لنعرب الى قداستكم عن عواطف تعلقنا بكرسي بطرس، ونؤكد لكم صلواتنا الحارة من أجل خدمتكم البطرسية، ملتمسين بركتكم الرسولية لكنائسنا وصلاتكم من اجل السلام في الشرق الاسوط.

 

لأن اعادة الاعمار يجب ان تشمل كل لبنان لا مناطق محددة رؤساء بلديات ومخاتيــــر قرى الجبل المهجرة والمقيمة طالبــوا بمعاملتهم اسوة بغيرهم ومساواتهم في التعويضات

المركزية - طالب رؤساء بلديات ومخاتير القرى المهجرة والمقيمة في الجبل معاملة ابناء المنطقة اسوة بغيرهم من المهجرين ومساواتهم في التعويضات واكدوا ان عملية اعادة الاعمار يجب ان تشمل كل القرى المهجرة منذ بداية الاحداث في لبنان لا حصرها في مناطق محددة. عقدت لجنة المتابعة المنبثقة عن رؤساء بلديات ومخاتير القرى المهجرة والمقيمية التي تضررت عامي 1982 - 1983 مؤتمرا صحافيا عرضت خلاله لقضية مهجري الجبل وما آلت اليه الاتصالات الاخيرة في اطار العمل على طي هذا الملف وتحقيق المتبقي من مصالحات واستكمال دفع المستحقات للقرى والبلدات المعنية.

تلا البيان المنسق العام في اللجنة المحامي جورج ابي سعد، فقال: "قبل ان تقع الحرب الاخيرة على لبنان وكما ذكرنا سابقا كنا نطالب الدولة بانهاء ملف مهجري الجبل والمقيمين المتضررين ودفع حقوقهم كونه لا يوجد اي مبرر لعدم عودتهم الا المال، وكان الجواب دائما ان الخزينة فارغة ولا توجد اموال، كنا نعض على الجرح بانتظار ان تخرج الدولة من مأزقها. بعد الحرب الاخيرة على لبنان وتقريبا قبل شهر وبضعة ايام خرج رئيس الحكومة في مؤتمر صحفي ليعلن انه سيعوض فورا على اخواننا المهجرين من الجنوب والضاحية وسيدفع مبلغ التعويض بقيمة خمسين مليون ليرة لبنانية عن كل شقة مهدمة. وعندما سمع مهجرو الجبل هذا الكلام اصيبوا بالدهشة والذهول كونه لم يكن في الخزينة اموال وفجأة توفرت الاموال واصبح في امكان الدولة ان تدفع فورا، وهنا اعود واؤكد اننا مع اعطاء اخواننا في الجنوب والضاحية كامل الحقوق وهذا اقل ما يجب على الدولة ان تفعله معهم لكن على الدولة ايضا ان تؤمن حقوقنا".

اضاف: "على اثر ما حصل اجتمعنا كرؤساء بلديات ومخاتير وشكلنا لجنة متابعة ووقع رؤساء البلديات والمخاتير على عريضة حملت اكثر من مئتي توقيع وقد تضمنت مطالب المهجرين لتحقيق عودتهم وطرحنا الصوت ثم تحركنا وكان لنا لقاء مع غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير وقد سلمناه نسخة عن هذه العريضة، وكانت دهشة غبطته كبيرة عندما علم ان هناك اكثر من بلدتين لم يعود اهلها بعد، وابلغنا غبطته انه على حد علمه لم يبق الا بلدتا كفرمتى وبريح، ولكن في الحقيقة بقي كفرمتى وعين درافيل وكليله وعبيه ودقون وكفرسلوان وجوار الحوز وبريح واكمال ملف مصالحة الغابون اضافة الى انه ما يزال الكثير الكثير من القرى في الجبل لم تقفل ملفاتها. ورأى ان "المسؤولية تقع على المسؤولين الزمنيين والدينيين الذين لم يضعوا غبطة البطريرك بالصورة الحقيقية وهذا تقصير غير مقبول". وعرض ابي سعد للتحركات "التي اعقبت هذه الزيارة واعطت زخما للقضية"، واشار الى "اننا لمسنا تجاوبا وتحركا عند بعض المسؤولين".

وقال: في اول تشرين الاول الجاري حصلت مصالحة الشحار الغربي بين المهجرين واخواننا المقيمين والعقبى لبريح وكفرسلوان وجوار الحوز وغيرها ونحن نثمن عمل كل شخص قام ويقوم بذلك وبمؤازرتنا ومساعدتنا لايصال قضيتنا الى خواتيمها وقد وعد المسؤولون في الدولة بان الدفع سيبدأ مباشرة في اليوم التالي للمصالحة اي يوم الاثنين وان وزارة المال ورئيس مجلس الوزراء سيحولون 55 مليون دولار لصندوق المهجرين (علما ان هذا المبلغ لا يكفي لاقفال هذا الملف) فاستبشرنا خيرا ونمنا على حرير الوعود وعلى امل ان تعديل التعويضات وانصاف مهجري الجبل اسوة باخوانهم مهجري الجنوب والضاحية حتى تاريخه لم يتم تحويل اي قرش من وزارة المال ولم يتم الدفع لاي مهجر كما انه لم يتم تعديل التعويضات لمهجري الجبل".

وقال: "سمعنا اخيرا من المسؤولين ومن عدة وزراء ونواب ومنهم من اعلن في الاعلام ومنهم من قال نقلا عن الرئيس السنيوة كلاما لا يطمئن ابدا ولا يبشر بان مهجري الجبل والمقيمين سيصلون الى حقوقهم او سيتم تعديل التعويضات على الاقل للمهجرين الذين لم يقبضوا بعد والكلام هو ان المساعدات التي وصلت او ستصل الى لبنان ستدفع لاخوتنا المهجرين من الجنوب والضاحية فقط وهي محصورة فيهم، بينما سيتم تمويل عودة مهجري الجبل فقط من موازنة الدولة، كما انه لن يتم في الوقت الحالي رفع وتعديل التعويض لمهجري الجبل الى 50 مليون ليرة عن الهدم ولا عن الترميم وغيره، ويبررون انه لا توجد اموال كافية في الخزينة واذا جاءت المساعدات من الدول العربية تحديدا لمهجري الجبل يُزاد المبلغ".

ورأى ان "هذا الكلام مرفوض اذ لا يجوز لاحد في الدولة ان يقول بانه لا يمكنه رفع وتعديل التعويضات لمهجري الجبل لان الخزينة فارغة ولان هذه المساعدات الممنوحة من الخارج هي للجنوب والضاحية فقط". وقال: هذا الكلام غير مقبول لان المساعدات والهبات التي تأتي وستأتي الى لبنان هي من اجل اعادة اعمار وانماء لبنان وليست مخصصة لمناطق معينة فقط وهذه الهبات ووفق القانون فان الدولة هي التي تقرر قبول او رفض هذه الهبات والمساعدات وهي التي تحدد كيفية توزيعها وكيفية صرفها.

واشار الى ان "بعض المساعدات التي قدمتها بعض الدول لاعمار قرى معينة وقد حددت اسماء هذه القرى هي هبات مشروطة لكن القسم الاكبر من هذه الهبات والمساعدات اتت وستاتي لاعمار وانماء لبنان دون ان تحدد الدول المانحة كيف سيتم توزيعها او صرفها"، ولفت الى ان "الدول الاوروبية ستتبرع بـ 950 مليون دولار ولم تحدد كيفية صرفها فالدولة هي التي تحدد كيفية توزيعها وكيفية صرفها وهذا الامر منصوص عنه في القانون ومن هنا لا يجوز القول انها مخصصة فقط لاشخاص معينين"، واشار الى انه "اذا كانت الدولة تريد تخصيصها لأشخاص وتحرمها عن اشخاص آخرين فالقرار بيدها وهذا يشكل خرقا لمبدأ المساواة المنصوص عليه في الدستور اللبناني واذا كان المسؤولون قد تجاهلوا هذا الامر او انهم لا يعرفونه فاليوم وبعد هذا التوضيح لم يعد لديهم اية حجة لعدم معالجته".

وتساءل ابي سعد: "كيف يمكن الدولة اليوم تخصيص وحصر كافة هذه المبالغ والمساعدات الحالية لاشخاص معينين بينما في الماضي عندما تهجر الجبل وانشئت وزارة المهجرين وزعت الاموال المخصصة لعودتهم على بيروت ومجلس الجنوب وعكار وطرابلس واين هو العدل والمساواة؟ ورأى ان "هذا الامر غير مقبول على الاطلاق وعلى المسؤولين التحرك لمعالجة هذا الامر". وتساءل ايضاً: عندما طرحت الدولة الصوت لاعادة اعمار لبنان وتجاوبت معها الدول هل كانت تطرح الصوت لاعادة اعمار منطقة معينة فقط او لكل لبنان؟ واذا كان جوابها لمنطقة معينة لماذا لا تطرح الصوت اليوم لاكمال عودة مهجري الجبل؟ ولماذا سابقا استفاد الاخرون من الاموال المخصصة لمهجري الجبل بينما اليوم مهجرو الجبل يحرمون منها؟ "

اضاف: "ان مقولة عدم رفع قيمة التعويض لمهجري الجبل حاليا لحين مجيء مساعدات من الدول العربية لان الاموال لا تكفي هي مقولة مرفوضة في حين ان الدولة قررت لإخواننا 60 مليون ليرة للوحدة المهدمة مع الاثاث خارج الضاحية و80 مليون ليرة في الضاحية علما ان المساعدات التي اتت الى لبنان حتى تاريخه غير كافية ولا تشكل الا اربعين40 بالمئة من القيمة الواجب تأمينها لاكمال الاعمار وفق تصريح رئيس الوزراء ورغم ذلك حفظت الدولة لأخوتنا حقوقهم، فلماذا الدولة اقرت وحفظت حقوق اخواننا المهجرين في الجنوب ولم تحفظ حقوق مهجري الجبل فتقر لهم بحقوقهم وتعدل قيمة التعويضات التي ستعطى لهم، لا ان تبقيها 30 مليون ليرة؟ فلا يجوز القول لمهجر الجبل اننا لن ندفع لك الا 30 مليون ليرة واذا اتت المساعدات من الدول العربية يتم رفع المبلغ، اين هو مبدأ المساواة اين هي العدالة اين هو الحق؟ يجب ان يتم تقرير التعديل فورا وفق ما تم وتحدد لاخوتنا في الجنوب فيدفع لمهجري الجبل مبلغ 30 ل. ل كدفعة الاولى وعندما تأتي المساعدات تدفع الدفعة الثانية".

وقال: "يجب ان تحفظ حقوق مهجري الجبل تماما مثلما حفظت حقوق اخوتنا المهجرين الجدد، وعلى الدولة وجميع المسؤولين السعي لا بل واجب عليهم تأمين المبالغ من الدولة او من الخارج لا فرق فالمطلوب لاقفال الملف حوالي المليار دولار فلن يصيب شيء الدولة اذا اصبحت مديونيتها 41 مليار دولار اذا ساهمت باعادة مايتي الف نسمة الى قراهم، كما انه لماذا لا يتحرك المسؤولون منذ الآن للطلب من الدول بجمع المساعدات لمهجري الجبل من رئيس الوزراء والنواب؟ لماذا تحركوا وقت التهجير الاخير ولم يتحركوا لاقفال ملف مهجري الجبل والطلب من الدول المانحة التي لن ترد لهم طلب؟ "

ورأى ان "الدولة تتعامل بمكيالين وعلى المسؤولين التنبه لهذا الموضوع واذا ما اجرينا مقارنة بسيطة فهذا لا يعني اننا ضد اعطاء ابناء الجنوب حقوقهم بل على العكس نحن نطالب بانصافنا اسوة بهم".

وقدم ابي سعد مقارنة بسيطة تبين الاجحاف اللاحق بمهجري الجبل، فقال: اقرت الدولة لمهجري الجبل لكل وحدة سكنية مهدمة 30 مليون ليرة بينما اقرت لمهجري الجنوب 50 مليون ليرة ولمهجري الضاحية 80 مليون ليرة، اعطت لمهجري الجبل عن الترميم بين 50 خمسة ملاين ليرة و800 وثمانية ملايين ليرة بينما اقرت لمهجري الجنوب تعويضات ترميم يصل سقفها الى 300 مليون ليرة، اعطت لمهجري الجنوب والضاحية 10 ملايين عن اثاث المنزل بينما لم تعط اي شيء لمهجر الجبل عن اثاث منزله، عوضت الدولة للجرحى والشهداء للمهجرين الجدد الجريح 5 ملايين للطفل الشهيد و10 ملايين للشهيد و15مليونا بينما لم تعوض بشيء لمهجري الجبل عن شهدائهم وجرحاهم، عوضت الدولة عن المؤسسات لمهجري الجنوب بينما لم تعوض باي شيء لمؤسسات مهجري الجبل. اضافة الى ذلك وكأن الاجحاف الحاصل بحق مهجري الجبل لا يكفي فنقرأ في الآلية المتعلقة بكيفية دفع التعويضات للمهجرين الجدد خارج الضاحية اي للجنوب والتي صرح عنها الرئيس السنيورة وتم نشرها في الصحف نهار الجمعة 6 تشرين الاول 2006 ما يأتي:

- تدفع التعويضات للمالك والمستاجر والشاغل سواء كان الشاغل على سبيل التسامح او تراضي والدولة تكتفي بان يأتي الشاغل بورقة من المختار حتى تدفع له تعويض اعادة اعمار بينما الشاغل لدى مهجري الجبل غير مشمول على الاطلاق.

- ان الدولة سهلت كثيرا الشروط والمستندات لاخوتنا المهجرين الجدد حيث انه يكفي في بعض الحالات ان يقدم المهجر الجديد اي مستند للحصول على تعويض بينما بالنسبة لمهجري الجبل فكان يطلب منهم لائحة طويلة عريضة من المستندات تستغرق اسابيع واشهر لتحضيرها كما كان يطلب منهم احيانا مستندات تعجيزية وبعد فترة يعلموهم بانه يقتضي عليهم تحضير مستندات جديدة.

- ان الدولة سهلت للمهجرين الجدد ايضا شروط الحصول على الدفعات فجعلتهما اثنين ولكي تستحق الدفعة الثانية يكفي التأكد من صرف الدفعة الاولى على البناء من خلال الكشف دون ان يكون المهجر الجديد ملزما بالوصول الى مرحلة ما في البناء بينما مهجري الجبل كانت تدفع لهم الدفعات على ثلاث مراحل وكان المهجر ملزم لكي تدفع له الدفعة الثانية او الثالثة ان يكون قد وصل ونفذ مرحلة وشروط معينة من الاعمال وكثير من الاحيان لا يستطيع المهجر الوصول الى هذه المرحلة لعدم كفاية قيمة الدفعة فكانت الوزارة تحجب عنه الدفعة الثانية والثالثة وهناك حالات كثيرة من هذا النوع لا تزال تنتظر حتى تاريخه.

- بالنسبة الى الترميم قررت الدولة لاخوتنا في الجنوب لكل واحد رمم منزله على نفقته ان تدفع له كلفة الترميم فورا بينما مهجري الجبل الذين رمموا منازلهم لم يدفع لهم اي قرش حتى تاريخه وربطوا تعويضاتهم مع طلبات الترميم المنجز العائدة لباقي المناطق والتي يتجاوز عددها 60 الف طلب.

- في الالية الجديدة لمهجري الجنوب قررت الدولة التعويض عن المصعد والدرج وبيت الدرج والخزانات واعتبرتها جميعا كوحدة سكنية مهدمة وخصصت لها مبلغ 500 مليون ليرة بينما لم يتم التعويض لمهجري الجبل عن ذلك، وقد يقولون انه لم يكن يوجد مصاعد في الجبل وهل كان يوجد مصاعد في الجنوب والآلية موضوعة لمهجري الجنوب.

- في الآلية الجديدة ايضا قررت الدولة لمهجري الجنوب ايضا التعويض عن طابق الاعمدة واعتبرته وحدة سكنية وخصصت له ايضا مبلغ 50 مليون ليرة بينما لم يتم احتسابه لمهجري الجبل.

- في الآلية الجديدة مكنت الدولة كل مهجرمن الجنوب والضاحية والذي يكون قبض تعويضاته ولم تكفيه لاكمال منزله الاقتراض من وزارة الاسكان بفائدة قليلة وعلى امد طويل بينما هذه التسهيلات لم تعطى لمهجر الجبل ولا تزال اغلبية المنازل في القرى واقفة كهياكل عظمية لعدم تمكن اصحابها من اكمالها لعدم قدرتهم المادية.

اضاف: "اننا اذ نؤكد على ان كل هذه التقديمات لأخوتنا ابناء الجنوب والضاحية هي تعويضات محقة ومن حقهم وعلى الدولة ان تؤمنها لهم وواجب على كل واحد منا دعمهم ومساندتهم لنيلها، فإننا نطلب من الدولة ايضا ان تعدل فتطبق مبدأ المساواة وتساوينا باخوتنا المهجرين الجدد فتعدل التعويضات وتباشر بدفعها لأصحابها. وهنا لا بد من ان نسأل ونتمنى ان نلقى اذانا صاغية: هل يرضى المسؤولون الزمنيون والدينيون بهذا الوضع وبهذا الاجحاف اللاحق بمهجري الجبل؟ هل يرضى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب بهذا الامر وهم المؤتمنون على الدستور هل يرضون بهذا الخرق الحاصل لمبدأ المساواة؟

هل يرضى السيد حسن نصرالله الذي لا نكن له الا كل احترام بهذا الاجحاف اللاحق بحقوق مهجري الجبل ونحن نعرف انه رجل دين كريم ومؤمن ولا يرضى الغبن لأحد ولا الاجحاف في حق احد وقد مر بنفس التجربة ونفس المعاناة التي مررنا بها؟ هل يرضى النواب والوزراء ورؤساء الكتل النيابية والاحزاب بذلك وهم الذين اول من يجب ان يسنوا القوانين ويتخذوا القرارات العادلة والمنصفة لاحقاق الحق وتحقيق العدالة والمساواة بين الجميع؟ "

وقال: "نتوجه الى النواب والوزراء جميعا في هذا الشهر الفضيل وخصوصا الى نواب ووزراء منطقتنا الشوف وعاليه والمتن الاعلى ونقول لهم انصفوا مهجري الجبل واضعين بين ايديهم هذه الحقائق والمستندات طالبين منهم التحرك باسرع وقت من اجل سن القوانين واتخاذ القرارات اللازمة لتصحيح هذا الاعوجاج وتطبيق مبدأ المساواة ونحن سندعم ونؤيد ونتضامن معهم ونقف الى جانبهم لا بل نسير خلفهم في كل خطوة يتخذونها لخدمة قضيتنا وتحقيق مطالبنا فكل شيء قد اصبح واضحا وجليا وليس لديهم اي عذر لعدم التحرك واذا لم يستجاب لمطالبهم فليبدؤا بالاعتصام في مجلس النواب ومجلس الوزراء تماما كما فعلوا ابان الحصار الاخير ونحن على يقين انه باستطاعتهم تصحيح هذا الاعوجاج اذا عقدوا العزم على ذلك والا ستترتب عليهم مسؤولية كبيرة تجاه شعبهم والتاريخ لن يرحم احدا. وستعقد اللجنة يوم الاربعاء المقبل الساعة 12 ظهرا لقاء مع وزير المهجرين وسنضع بين يديه هذه الامور لتصويب ما هو قائم على صعيد هذا الملف".

 

لماذا يرى اللبنانيون في السنيورة الرجل الآدمي؟

الثلائاء 17 أكتوبر - مهى عون

عندما تسمع هذا الرجل يتكلم، أو عندما تراه يذرف الدمع سخياً على ضحايا الحرب الأخيرة، لا بد لك، حتى لوكنت من معارضيه، إلا أن تقول بأن هذا الرجل "آدمي".و"الآدمية" رغم كونها مصطلحاً شعبياً، تبقى معبرة لأنها تتضمن صفات الصدق والشفافية ونظافة الكف والنزاهة. ولا يستعملها المواطن عادة في توصيف رجال السياسة إلا في الحالات النادرة، لأن رجل السياسة في نظره، يتميز غالباً بالمراوغة والكذب، إضافة إلى الفساد والتغيير والتلون تبعاً للمصالح الذاتية الخاصة. وبالنسبة للصدقية التي اكتسبها السنيورة على المستوى الشعبي، والتي تجعله في خانة الأوادم، إنما هي نتيجة تضافر عوامل، منها المتعلق بتاريخه المتميز بالجدية وبالمثابرة في العمل، ومنها الآخر العائد إلى التهذيب والهدوء والرصانة والثقة بالنفس، وهي صفات يوحي بها للمشاهد أو السامع، خلال رده على حملات التجني التي ما انفكت تستهدفه. مع العلم أن الثقة بالنفس لا تخلق من العدم، كما أن الهدوء والرصانة لا تميز سوى ذوي الضمائر المرتاحة والمتصالحين مع ذواتهم أولا. زد على ذلك ابتعاد الرجل عن استعمال اللغة الخشبية المعتمدة في عالم السياسة، وتركيزه على الخطاب الواضح والثابت والصريح. هذا فيما يروج في الساحة السياسية المقابلة خطاب عالي اللهجة، يرتكز على الصراخ والهجوم والتهويل والهوبرة من أجل إبلاغ الناس بواسطة الصراخ، ما باتوا عاجزين عن ابتلاعه عن طريق الاقتناع والمنطق.

وكون الرجل بعيداً عن الشخصنة المقيتة، وعن الميل إلى تكريس الذات، وهو نهج يميز مسار وتاريخ كل الطامحين للإطاحة به وبحكومته، رأيناه يبدي مهمة إراحة الناس وحل مشكلاتهم على أي أمر آخر، ولو كلفه ذلك التغاضي عن الإهانة حتى لو كانت هذه الإهانة بحجم ومن عيار "عبد مأمور..."، عند إعرابه عن استعداده لزيارة دمشق، في حال قدر لزيارته أن تساهم في حلحلة ولو جزء من القضايا العالقة.

إن شعار لبنان أولاً الذي رفعه سعد الحريري في ساحة الحرية، شكل مرتكزاً وقاعدة، أسست عليه الحكومة نظرتها المستقبلية للعيش المشترك ولقيام الدولة المتحررة من كل تأثير خارجي. وهو في الواقع شعار لايختلف عليه مواطنان لبنانيان، على أقله في الظاهر، لأنه في الحقيقة يعبر عن قناعة تكونت لدى مختلف شرائح المجتمع وأطيافه، نتيجة تداعيات الحروب المتكررة، والتي أصابت مآسيها الجميع، والتي حولت على مدى عقود الداخل اللبناني إلى ساحة تصفية حسابات للنزاعات الإقليمية والدولية.

إلا أنه وعلى الرغم من تواجد وتنامي هكذا قناعة على المستوى الشعبي، نرى أن بذور الفتنة ما زالت قائمة، وتغذيها كما بات معروفا من القاصي والداني جهات إقليمية معروفة أيضاً، يبقى أن المساعي الهادفة إلى هذا النمط من التخريب، تتمظهر بشكل مغاير للسابق المعهود، والذي قد يكون أدهى وأخبث، لأنه في ظل انتفاء الأرضية المؤاتية والعوامل المساعدة لإشعال فتنة طائفية، وفي عدم إمكانية فرز اللبنانيين حول مسألة تحرير مزارع شبعا في ظل الوجود العسكري الأممي في الجنوب، كان لا بد من اختراع مسبب من نوع آخر لخلق الشرخ والفتنة من جديد. فكانت الحملة المبرمجة والمنظمة للإطاحة بالحكومة، والتي شكلت سبباً كافياً ووافياً لخلق هذا التنافر والشرخ المطلوبين. يبقى أن طلب تغيير الحكومة مطلب حق في الأنظمة الديمقراطية، إلا أنه يراد به الباطل مثلما هو حاصل الآن على الساحة اللبنانية. والباطل هو الوصول بالبلاد إلى حالة الفراغ الدستوري عن طريق تعطيل قيام أية حكومة في المستقبل. عندها يتحقق الهدف المنشود والذي يتمثل بإظهار عجز اللبنانيين وعدم قدرتهم على حكم أنفسهم، ونتيجة المعادلة هي كالعادة في طرح البديل. من هذا المنطلق قد يشكل السنيورة العائق الفاعل والمعطل لإتمام هذا المشروع، الأمر الذي يفسر هذا الكم من حملات التجريح والتشهير الذي ما انفكت تطاوله منذ نهاية العدوان الإسرائيلي الأخير. أما وقد اعترف أحد خصومه أخيراً بأن البلد "لن يرتاح في وجود السنيورة" يبقى أن فارقاً مهماً يعمل لمصلحة "الرجل الآدمي"، وهو أنه ليس أمير حرب كالآخرين، ولم يخض الحروب الأهلية، ويداه ليستا ملطختين بدماء أبناء وطنه.

كاتبة المقال باحثة سياسية لبنانية

mahaleb@hotmail.com

 

خلف الحجاب تكمن الأسباب

جورج الياس

الحجاب هو رمز من رموز الفتنة! وشعار طائفي! وهو الخطر الذي يشكله الزي المتعصب، وانه دخيل على بلادنا وثقافتنا وتقاليدنا..!! هذا الكلام الصريح صادر عن وزير الخارجية التونسية عبد الوهاب عبدالله في اجتماع الحزب الحاكم في تونس، وذلك بتاريخ 15/10/2006 .

وللتذكير فقط ولمن لا يعلم، ان تونس الجمهورية العربية الاسلامية تحرم ارتداء الحجاب والنقاب! فلا ريب ابدا اذا طبقت فرنسا ام بريطانيا ام اي دولة أوروبية او أميركية، او بالاحرى أي دولة مسيحية هذا القانون في بلادها! اليست تلك الدول حرة في قوانينها؟ وفي نظامها الاجتماعي، علما انها ارقى دول العالم والاكثر تطورا ورقيا وازدهارا، فالمسلمون يقصدون دول اوروبا واميركا من شتى انحاء العالم وخصوصا من الدول العربية فينعمون بخيراتها وثقافتها وحريتها، وايضا يتزوجون هناك، وينالون جنسية البلد حيث يقيمون وحيث يحصلون على فرص العمل وجني المال، والحياة الكريمة اللائقة...

المدهش في الموضوع انهم ورغم هذه الرفاهية يريدون وبكل عنجهية وتعصب ان يفرضوا قوانينهم البالية ومعتقداتهم الرجعية على مستضيفيهم! متسترين بالدين والتعاليم حينا وبالايمان والمحافظة احيانا..

انما الواقع يبقى تخلفا وتعلقا بشعارات لا تمت الى الحضارة والايمان بشيء ولا ترتبط مع الحياة ومتطلباتها ولا ايضا مع الخالق ولا حتى مع طبيعة الانسان بذاته!

فلو منحّن النساء المسلمات حريتهن الكاملة لما ظل اكثر من خمسة بالمئة على ابعد تقدير يرتدين الحجاب! فاللواتي يختبئن خلف النقاب إرضاء لله وللدين وللشريعة حسبما يدعين، لماذا لا يسمح لهن ان يكونوا من البشر؟! وحسب الشريعة ايضا! ان تلك " الفاضلات المحصنات" لا يتمتعن بحرية المخلوق الالهي! لا يحق لهن في بعض الدول قيادة السيارة مثلا! وفي العديد من الدول الاسلامية لا يحق لهن التعبير عن رأيهن، او حق الانتخاب، او حتى الذهاب الى الطبيب... آن الاوان لهذه الاصولية ان تنتهي، وآن الاوان لهذا الارهاب المستتر ان يندثر، ولهذا المجتمع ان يصبح مجتمعا حضاريا بكل ما للكلمة من معنى!

وللذين يجاهرون باسم الحرية الشخصية نسألهم:

اين تذهب تلك الحريات عندما يحرم المسيحي من ممارسة حريته في الدول الاسلامية؟! وان خالف يقتل او يسجن او يطرد من البلاد!.. ففي بعض دول الخليج العربي يمنع من حمل الصليب في عنقه! وفي دول اخرى يمنع المسيحيون من قرع اجراس كنائسهم! وفي صعيد مصر تغتصب الفتيات وتكثر التعديات.. وفي اماكن اخرى يقتل الرهبان والقساوسة وتحرق الكنائس وتدنس الشعائر... المسيحيون مضطهدون في اندونيسيا والهند والعراق ومصر والسودان ونيجيريا وغيرها... وهم ابناء تلك البلاد قبل الاسلام بستة قرون وما يزيد!.

اليس من العيب ان يجاهر المسلمون، تحت غطاء الدين؟! ويتحدون بلاد الحضارة والرقي باسم الحرية الشخصية؟ وحقوق الانسان والمعتقد؟! أكان في فرنسا ام في السويد والمانيا وبريطانيا وكندا...

كفى، فلتسقط تلك الاقنعة عن الوجوه، لان الوجه مرآة النفس ومرآة الضمير!

ومن وجوههم تعرفونهم هذا قول السيد المسيح، الذي قال ايضا: الارض والسماء تزولان وحرف من كلامي لا يزول!!

(كاتب ومحلل سياسي)

18/10/2006