المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الإثنين 10 أيلول 2007

 

إنجيل القدّيس لوقا .14-9:18

وضرَبَ أَيضاً هذا المَثَلَ لِقَومٍ كانوا مُتَيَقِّنينَ أّنَّهم أَبرار، ويَحتَقِرونَ سائرَ النَّاس: صَعِدَ رَجُلانِ إِلى الهَيكَلِ لِيُصَلِّيا، أَحَدُهما فِرِّيسيّ والآخَرُ جابٍ. فانتَصَبَ الفِرِّيسيُّ قائِماً يُصَلَّي فيَقولُ في نَفْسِه: الَّلهُمَّ، شُكراً لَكَ لأَنِّي لَستُ كَسائِرِ النَّاسِ السَّرَّاقينَ الظَّالمِينَ الفاسقِين، ولا مِثْلَ هذا الجابي. إِنَّي أَصومُ مَرَّتَيْنِ في الأُسبوع، وأُؤَدِّي عُشْرَ كُلِّ ما أَقتَني. أَمَّا الجابي فوَقَفَ بَعيداً لا يُريدُ ولا أَن يَرَفعَ عَينَيهِ نَحوَ السَّماء، بل كانَ يَقرَعُ صَدرَه ويقول: الَّلهُمَّ ارْحَمْني أَنا الخاطئ ! أَقولُ لَكم إِنَّ هذا نَزَلَ إِلى بَيتِه مَبروراً وأَمَّا ذاكَ فلا. فكُلُّ مَن رَفَعَ نَفْسَه وُضِع، ومَن وَضَعَ نَفْسَهُ رُفِع

 

"حزب الله" يدرب مقاتلين للخطيب ووهاب والعونيون يتدربون في جرود جبيل

بيروت - السياسة: بعد التحذيرات التي اطلقها عدد من القادة السياسيين عن وجود عمليات تدريب وتسليم في المناطق اللبنانية, وكان اخرهم رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع افادت معلومات مؤكدة ان الاجهزة الامنية وضعت يدها على تقارير تفيد بحصول عمليات تدريب على استعمال السلاح في البقاع وجرود جبيل واشارت الى ان حزب الله يدرب في معسكرات تابعة له في مناطق بقاعية متعددة مقاتلين تابعين لرئيس رابطة الشغيلة واحد حلفاء سورية في لبنان النائب والوزير السابق زاهر الخطيب, وكذلك مناصرين لرئيس تيار التوحيد الوزير السابق وئام وهاب المعروف بارتباطه الوثيق بالمخابرات السورية.

ولفتت المعلومات الى ان هؤلاء يجري تدريبهم في هذه المعسكرات لمدة اسبوع على ايدي قياديين عسكريين في حزب الله واخرين موالين لسورية. كذلك افيد ان مناصرين لالتيار الوطني الحر بزعامة النائب ميشال عون يجري تدريبهم في قرى جردية في قضاء جبيل على مقربة من القرى المتاخمة لمحافظة للبقاعين الشمالي والاوسط على ايدي ضباط سابقين في التيار وذلك لمدة يومين في عطلة نهاية الاسبوع, واخر هذه التدريبات رصدت اواخر هذا الاسبوع في بلدة جاج في جرود جبيل.

الجوزو: الهجمة الفارسية على السفير السعودي

فتنة مذهبية تمهد لها إيران كما فعلت في العراق

بيروت- السياسة:

انتقد مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو الهجمة الفارسية على سفير السعودية وتساءل لماذا تم توقيتها في هذه الأيام, وهل تريد ايران ان تنفرد وحدها في الساحة اللبنانية? وهل هو استعمار جديد يريد ان يحل محل الاستعمار السوري? ولماذا تنطلق اصوات المرتزقة الذين تحولهم ايران وتشتري ذممهم وألسنتهم, بالاشاعات والتطاول على سفير السعودية, وتفبرك الاقاويل المزورة والحاقدة وتخترع التهم الباطلة وهي اغتيال السيد حسن نصر الله?

وقال: ان محاولة التشويش على دور المملكة المشرف والذي قدم اجل الخدمات للبنان وللشعب اللبناني, خصوصا لاهل الجنوب والضاحية بعد الحرب الاخيرة.. هذا التشويش يؤكد ان هناك اهدافاً سياسية ومذهبية وراء هذا التشويش.. بل هناك فتنة مذهبية تمهد لها ايران, كما فعلت في العراق, وأغرقته بالدماء والكوارث الانسانية, والا فكيف نفسر شراء الشباب السني في اقليم الخروب وتدريبه وتسليحه ودفع مرتبات له لكي يكون تابعاً ل حزب الله او تابعاً لبعض من يعملون على زعزعة الصف السني ليس في الاقليم فقط, بل في الجبل.. وفي عكار وفي طرابلس وفي مناطق كثيرة.

وأضاف: لماذا يشتري بعض عملاء ايران الاراضي الشاسعة الواسعة في مناطق السنة, لاقامة مستعمرات في داخلها على الطريقة الصهيونية من اجل التسلل الى الساحة السنية, واحداث الفتن بين أهلها? وتابع: لتكف ايران عن التدخل في الشأن اللبناني الداخلي ولتكف عن شراء الذمم بالأموال الحلال التي توزعها هنا وهناك.. ولتترك العالم العربي لأهله.

 

ورشة عمل في واشنطن تواكب الاستحقاق الرئاسي

فيتو اغترابي على عون وحرب ورزق.. وتنويه بقياديي "ثورة الأرز"

لندن - كتب حميد غريافي: السياسي

أطلق اللوبي اللبناني في واشنطن خلال الايام القليلة الماضية ما يشبه ورشة عمل دؤوب لمراجعة برامج وخلفيات المرشحين العلنيين والمحتملين لرئاسة الجمهورية اللبنانية خلال الاسابيع السبعة المقبلة, وتضم تلك الورشة عدداً من القياديين الفاعلين والمؤسسات البارزة في الاغتراب ولدى مراكز القرار الدولي, ونخبة واسعة من الخبراء والشخصيات اللبنانية والصديقة للبنان ذوي الاتصالات الستراتيجية مع مراكز القرار في الولايات المتحدة واوروبا والأمم المتحدة وايضا مع سياسيين ونواب ووزراء داخل لبنان.

وقال احد قادة هذه المجموعة في اتصال اجرته السياسة به من لندن امس ان هذه القوى المحسوبة داخل اللوبي اللبناني جمعت حتى الآن كل ما امكن من معلومات عامة وتحليلية عن اسماء المرشحين لمنصب الرئاسة وتقوم بتحليلها ومناقشتها مع الاطراف اللبنانية والجهات الدولية, واضاف الى قوله ان المجموعة لا تتدخل في آلية الانتخابات الرئاسية القادمة بل ترافقها لتتأكد من ان الانظمة والقوى الارهابية والراديكالية لا تضع ضغوطاً او تمارس مناورات لتأتي برئيس لا يمثل تطلعات الاكثرية الحرة من اللبنانيين والورشة لا تصوت ولا تختار ولا تدعم شخصاً معيناً, الا انها وفق مصادرها لا تخفي انها ستضع فيتو على اي شخص يهدد الديمقراطية والحرية والتعددية, او لا يعمل على تنفيذ القرارات الدولية, ولاسيما تلك المتعلقة بالامن والعدل, وقالت مصادر الورشة ان وضع الفيتو لن يكون سراً بل علنيا وفي الاعلام, اذ ان اللوبي اللبناني وحيث ان هناك انظمة بثقلها المالي والامني, تسعى لانتاج رئيس جمهورية يحمي نفوذها في لبنان سيجرد من يتقدم الى الترشيح لحماية هذه المصالح, من كل شرعية سياسية او معنوية ويعمل على حماية اطار الترشيح ممن يريد ان يدخله من اختراقات القوى الارهابية ومناوراتها.

وفي مراجعة اولى للوائح المرشحين تبين للجهة ان هناك لائحة جديدة بثلاثين اسما من بين الشخصيات المارونية التي اعلنت ترشيحها او عن نيتها في الترشيح واما انها قدذكرت في الاعلام او من خلال الاوساط القريبة منها, واعلنت مصادر الورشة ان الترشح لرئاسة الجمهورية اللبنانية بعد ثورة الارز بات يختلف عما كان عليه الوضع تحت الاحتلال السوري فالقرارات الدولية ولا سيما القرار 1559 قد ارست اطراً قانونية تمنع تدخل الانظمة المذكورة واستغلال نفوذها داخل لبنان في الانتخابات المذكورة, من هنا تعتبر المجموعة ان المرشحين المرتبطين بالاحتلال والانظمة التي انتجت ورعت الاحتلال هم خارج الحلقة, الا اذا اعلنوا قطع علاقاتهم بالنظامين السوري والايراني وذلك ينطبق على السياسيين سليمان فرنجية وجان عبيد وفارس بويز وشارل رزق بالرغم مما يقال عن تغير هذا الاخير كذلك فان الفيتو سيمارس على السياسيين الذين عقدوا اتفاقات مع منظمات مرتبطة عضوياً بالنظامين الايراني والسوري كحزب الله أو كانظمة البعث والحزب السوري القومي الاجتماعي, والاتفاقات المعقودة مع حزب الله هي الاكثر خطورة حيث ان هذه المنظمة هي على لائحة الارهاب الدولي وهي قد حصلت على اسلحة واعتدة ومال من النظام الايراني وخاصة من منظمة الحرس الثوري الايراني المعتبرة ارهابية دوليا, من هنا تقول مصادر اللوبي ان ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية هو تحت الفيتو بسبب الاتفاقية التي وقعها مع حزب الله فلو فك العماد عون ارتباطه مع حزب الله, لكان ترشيحه ليس فقط مقبولاً بل وحاصلاً على تأييد بسبب وقوفه امام الاحتلال السوري منذ عام 1989 حتى 2005 الا ان الارتباط مع قوى ارهابية حليفة لسورية قد اسقط ترشيحه بشكل نهائي.

وارتكازاً على الشروط التي يحددها المهتمون فان ورشة العمل ضمت لائحة الاسماء التالية:

نواب حاليون: سمير فرنجية, امين الجميل, نايلة معوض, صولانج الجميل (زوجة الرئيس الاسبق الراحل بشير الجميل) جورج عدوان نائب رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع روبير غانم وبطرس حرب, وهذا الاخير وقع تحت فيتو الاغتراب اللبناني بعد اعلانه برنامجه الانتخابي هذا الاسبوع فيما يتعلق بسلاح حزب الله.نواب سابقون: ادمون رزق وزير وعضو بارز في حزب الكتائب سابقا صلاح حنين, فارس سعيد, نسيب لحود وغطاس خوري.

قادة سياسيون: دوري شمعون, كارلوس اده, روجيه اده. مغتربون: جو بعيني رئيس المجلس العالمي لثورة الارز ومقرها استراليا وسامي الخوري الرئيس الحالي للاتحاد الماروني العالمي ومقره الولايات المتحدة. هذا وافادت المصادر ان هناك شخصيات لها اوضاع خاصة كالدكتور سمير جعجع ينظر الى ترشيحها من زوايا اخرى وستعمل الورشة على اطلاع مراكز القرار والابحاث على اللائحة المقبولة.

جنبلاط: نريد مبادرات إخراجية لا إحراجية لتبرير الانقلاب على الدولة

بيروت -السياسة:

قال رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط في كلمة القاها باسمه عضو اللقاء النائب وائل أبو فاعور نحن أهل تسوية لكننا أهل استقلال مشيرا الى ان التسوية إما أن تكون تحت ظلال الخيار الاستقلالي أو لا تكون. ومما جاء في كلمة جنبلاط: اننا نريد الاستحقاق الرئاسي خطوة الى الأمام في تثبيت مبدأ السيادة والاستقلال والعدالة والطائف, لا اخضاع الدولة الى منطق الدويلات أو خطوة الى الوراء لاعادة الهيمنة واسقاط مبدأ العدالة. نحن نريد مبادرات اخراجية تخرج البلاد من مأزقها, لا مبادرات احراجية تهدف الى احراج قوى 14 اذار واظهارها بمظهر الرافض للتوافق والتسوية وتبرر بالتالي لقوى 8 اذار خطواتها الانقلابية المقررة سابقاً.

تل أبيب تتهم دمشق بتشجيع الإرهاب ورفض السلام

سورية:إسرائيل تستعد لشن حرب علينا

القدس المحتلة, دمشق -وكالات : اتهم وزير اسرائيلي امس سورية ب"تشجيع الارهاب" بعد ثلاثة ايام من اعلان دمشق ان مقاتلات اسرائيلية انتهكت الاجواء السورية. وحول التحليق الاسرائيلي الذي لزمت اسرائيل الصمت حياله, قال رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين ان "الذين يعتقدون ان سورية مستعدة للجلوس الى طاولة المفاوضات مخطئون". مضيفا "لا يمكن للسوريين ان يقولوا انهم يرغبون في السلام وفي الوقت ذاته يشجعون الارهاب", ملمحا بذلك الى دعم سورية لحزب الله الذي شنت اسرائيل عليه حربا الصيف الماضي استمرت 34 يوما. وايتان هو اول مسؤول اسرائيلي يخرج عن الصمت الرسمي بشأن اعلان دمشق ان طائرات حربية اسرائيلية اخترقت المجال الجوي لسورية فجر الخميس الماضي. من جهة اخرى انتقد الوزير الاسرائيلي وسائل الاعلام الاسرائيلية التي دعاها الى "التحفظ" في هذه القضية وعدم اعطاء تفاصيل عن هدف تحليق الطائرات الاسرائيلية. وحتى الان رفض الوزراء وكبار المسؤولين الاسرائيليين التعليق على هذه القضية التي تخضع لرقابة عسكرية صارمة. الا ان معلقين اشاروا الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وعددا من المسؤولين الاسرائيليين عبروا عن ارتياحهم بعد ساعات من الحادث. ونقلت وسائل الاعلام عن مسؤولين ارتياحهم لان الجيش الاسرائيلي استعاد "القدرة على الردع" التي اهتزت بقوة خلال حرب يوليو 2006.

من جهتها, طلبت تركيا توضيحات من اسرائيل حليفتها في المنطقة بشأن خزاني وقود عثر عليهما في جنوب شرق البلاد بعد تحليق الطائرات الاسرائيلية فوق الاراضي السورية.

في المقابل قالت صحيفة حكومية سورية امس ان مناورات قامت بها اسرائيل حديثا في هضبة الجولان المحتلة هي " رسائل واضحة" عن نية اسرائيل لشن حرب جديدة في المنطقة. وقالت صحيفة الثورة في افتتاحيتها "لم يكن غائبا عن سورية الاستعدادات الاسرائيلية لشن حرب جديدة وبالتأكيد كانت المناورات الاسرائيلية والتدريبات التي اجراها جيش العدو في الجولان... تحت مرأى العين السورية تتابعه وتراقبه وتعرف ان مثل هذه التدريبات كانت رسائل واضحة لمدى النية الاسرائيلية لشن حرب جديدة."وقالت الثورة "ان حديث المسؤولين الاسرائيليين عن عدم وجود نية لشن حرب على سورية لا يؤخذ في سورية على محمل الصدق.

 

اسرار الصحف الصادرة صباح اليوم الاحد 9 ايلول ( سبتمبر ) 2007:

ورد في الصفحات الداخلية الاسرار الاتية :

النهار :

استقبل ركن بارز في المعارضة شخصيات مرشحة لرئاسة الجمهورية بعيدا عن من الاضاء

انتقد اعضاء في 14 اذار الرئيس السنيورة لقبوله صرف 270 الف دولار لرئيس الجمهورية الذي منع الدوائر المختصة من ارسال كتاب الى مجلس الوزراء بتكاليف الرحلة الى نيويورك ولم يقلص اعضاء الوفد بما فيه الكفاية

اهدت زوجة مرشح للرئاسة الى زوجة مسؤول سوري مجموعة سكاكين من صنع جزين

- المستقبل :

تجرى مشاورات داخل الأمم المتحدة لإنشاء لجنة لاختيار القضاة في المحكمة ذات الطابع الدولي في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري بعد 24 أيلول الجاري موعد توقف قبول المنظمة للترشيحات الدولية لهذا المنصب.

أثار كلام الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، والعائد بقوة إلى مقدمة المسرح السياسي الإيراني عبر رئاسة مجلس خبراء القيادة، حول واجب إحياء صلاحيات المجلس في ما يتعلق بمحاسبة مرشد الثورة، ما يشبه الزلزال الكبير داخل أروقة السلطة، ونُصح رفسنجاني من مقرّبين إليه بتأجيل طرح هذا الموضوع "الحساس جداً".

علّق ديبلوماسيون غربيون على حركة التقاطعات الديبلوماسية المحلية والاقليمية والدولية في حاضرة الفاتيكان خلال الأيام الأخيرة، بالقول: ان بعض القوى السياسية المحلية في لبنان ربما نسيت ما لعلاقة عاصمة الكثلكة بدور المسيحيين في لبنان، وتأثيرها في عواصم القرار.

- البلد :

اوساط سياسية تعول على الدور الفاتيكاني لما له في هذه المرحلة من انعكاسات على اوضاع مسيحيي المنطقة بشكل عام

يتحرك عدد من ابناء منطقة عكار في محاولة متواصلة لمنع عودة ابناء مخيم البارد الى حيث كانو

لوحظ ان كل الاسعار ارتفعت حتى وصلت الى صحن الفول والكعكة فضلا عن كل انواع الخضار والحكومة نائمة بالتاكيد وغير مبالية

عدد من ابناء منطقة تعرضت الى تداعيات الحرب يتوعدون تيارا سياسيا بمحاسبة على التقصير في الانتخابات النيابية المقبلة

قالت اوساط سياسية ان اصحاب الارض اللبنانيين الاساسيين لمخيم البارد يرقضون تجديد العقود المتفق عليها مع الاونروا

 

المفتي الجوزو انتقد "الهجمة الفارسية" على سفير السعودية: هناك فتنة مذهبية تمهد لها ايران كما فعلت في العراق

وطنية - 9/9/2007 (سياسة) سأل مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو في تصريح اليوم، عن اهداف الهجمة الفارسية على سفير السعودية وابعادها؟ ولماذا تم توقيتها في هذه الايام، وهل تريد ايران ان تنفرد وحدها في الساحة اللبنانية؟ وهل هو استعمار جديد يريد ان يحل محل الاستعمار السوري؟

اضاف: "لماذا تنطلق اصوات "المرتزقة" الذين تحولهم ايران وتشتري ذممهم وألسنتهم، بالاشاعات والتطاول على سفير السعودية..وتفبرك الاقاويل "المزورة" والحاقدة وتخترع التهم الباطلة وهي اغتيال السيد حسن نصرالله؟

وقال: "ان محاولة التشويش على دور المملكة المشرف والذي قدم أجل الخدمات للبنان وللشعب اللبناني، خصوصا لاهل الجنوب والضاحية بعد الحرب الاخيرة..هذا التشويش يؤكد ان هناك اهدافا سياسية ومذهبية وراء هذا التشويش.. بل هناك فتنة مذهبية تمهد لها ايران، كما فعلت في العراق..واغرقته بالدماء والكوارث الانسانية. والا فكيف نفسر شراء الشباب السني في اقليم الخروب وتدريبه وتسليحه ودفع مرتبات له لكي يكون تابعا ل "حزب الله" او تابعا لبعض من يعملون على زعزعة الصف السني ليس في الاقليم فقط .. بل في الجبل .. وفي عكار ..وفي طرابلس .. وفي مناطق كثيرة".

اضاف: "لماذا يشتري بعض عملاء ايران الاراضي الشاسعة الواسعة في مناطق السنة، لاقامة مستعمرات في داخلها على الطريقة "الصهيونية" من اجل التسلل الى الساحة السنية، واحداث الفتن بين اهلها؟

وشدد على "أن اطلاق الاشاعات ضد السعودية من وكالة انباء ايرانية ضد السفير السعودي .. وازدياد النشاط "الاستيطاني" والبحث عن "الفاشلين" و "المرتزقة" من السياسيين الصغار والدخلاء على الوسط السياسي .. لاطلاق السنتهم في حق الشرفاء، امر لا يدل على حسن النيات .. ولا على الاخوة الاسلامية".

وتابع: "لتكف ايران عن التدخل في الشأن اللبناني الداخلي ..ولتكف عن شراء الذمم بالاموال الحلال التي توزعها هنا وهناك .. ولتترك العالم العربي لاهله ..ولا تمد يدها الى مصر والسودان ودول الخليج لاثارة النزاعات السنية - الشيعية او العكس. لتكف ايران عن شراء بعض "المنافقين" لاصرار الكتب التي تتناول الصحابة وعقيدة اهل السنة بالغمز واللمز والتكفير".

وقال: "اما يكفينا ما تقوم به اسرائيل ومن ورائها اميركا من مؤامرات على الاسلام والامة العربية حتى تأتي ايران من جهة اخرى لاثارة الفتن المذهبية واشاعة البغضاء والكراهية بين المسلمين؟ لماذا العمل على ضرب الاقتصاد اللبناني؟ ولمصلحة من؟ ولماذا تريد ايران التفرد "بالتصدق" على بعض ضعاف النفوس ومنحهم سهم "المؤلفة قلوبهم" من اجل التطاول على المرجعيات السنية ..واغراق الخصوم بالاتهامات الباطلة؟

وختم: "السعودية تعطي الجميع للبناء وباسلوب اخلاقي مترفع، بينما تعطي ايران لزرع الفتن باسلوب "سوقي" متهافت. نرفض المشروع "الفارسي" لاثارة المشكلات في العالم العربي .. ونرفض التوجهات المذهبية الخبيثة التي لا تشرف اصحابها ..ونسأل "حزب الله" ماذا بعد؟ وهل هناك "فتح اسلام" اخرى .. وخلايا نائمة .. تنتشر في المناطق اللبنانية لاعلان "التمرد" على الدولة؟ واثارة الفتن في المخيمات الفلسطينية؟ اننا نطالب قوى الامن الداخلي بان تلقي القبض على عناصر التخريب والارهاب قبل ان تتكرر مأساة البارد".

 

النائب الحاج حسن:نرفض رئيسا يصنعه القرار 1559 ويلتزم تنفيذه امام الاميركيين

صدرت اشارات تحفظ من فريق 14 شباط تجاه مبادرة الرئيس بري وننتظر قرارهم

وطنية- 9/9/2007(سياسة) شدد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن على "ان رئيسا يصنعه القرار 1559 ويلتزم ويتعهد امام الولايات المتحدة الاميركية بتنفيذه هو رئيس مرفوض، وان رئيسا يلتزم بتنفيذ دفتر الشروط الاميركي المتعلق بالمقاومة والوجود الفلسطيني في لبنان وعلاقة لبنان بسوريا في اطار القرار 1559 هو رئيس اميركي وليس رئيسا للجمهورية اللبنانية وهذا لا يمكن الموافقة عليه"، مشيرا الى "ان هذا الرئيس يزيد الازمة في لبنان تعقيدا وهذا الامر مرفوض تماما، لذلك نحن امام اسابيع واشهر قادمة ينبغي ان نكون على مستوى التحديات فيها والتصدي لها"، ومؤكدا "اننا سوف نذهب الى الموعد الذي دعا فيه دولة الرئيس نبيه بري الى جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ومشروعنا كمعارضة هو دعم هذه المبادرة للوصول الى توافق حول هذا الاستحقاق بنصاب الثلثين من اجل ايجاد حل للازمة السياسية الراهنة".

كلام النائب الحاج حسن جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي اقامته ثانوية المصطفى في الحوش (منطقة صور) للطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية بحضور مدير عام جمعية التعليم الديني الاسلامي في لبنان الشيخ علي سنان وحشد من الفعاليات والاهالي.

وقال النائب الحاج حسن:"ان فريق 14 شباط هو الفريق المسؤول عن اي تطور سوف يحصل في البلد، واذا سلك هذا الفريق طريقا مخالفا ومعاكسا ومغايرا فان الامور سوف تذهب في اتجاه معاكس لاتجاه التهدئة والتوافق وهو ما ظهر من خلال تصريحات بعض مسؤوليهم خلال الايام الماضية، اما اذا لاقانا هذا الفريق في اطار المبادرة للتوافق حول الانتخابات الرئاسة فسوف يسلك البلد طريق التهدئة ومرور الاستحقاق الرئاسي في اجواء توافقية وبنصاب الثلثين وتبدأ المعالجات لمختلف الازمات القائمة".

واضاف:"ان فريق 14 شباط صدرت منه اشارات تحفظ ورفض وكلام غامض ورمادي في الايام الماضية ونحن بانتظار اجتماعهم لاصدار موقف، لذلك هذا الفريق ربما يذهب كل منهم او بعضهم في هذا الاتجاه، فلننتظر ونحن غير مستعجلين وسوف نعرف لكن فلنكن واضحين ان رئيسا بنصاب النصف زائدا واحدا هو رئيس غير شرعي وغير دستوري ومرفوض طبعا". وتابع:"اذا ذهبوا الى هذا المحل يعني انهم والاميركان متفقون على مشروع يضر البلد والمعارضة معنية بان تحرص على مصالح البلد وتدافع عن مصلحة اللبنانيين وعن مستقبلهم". واكد النائب الحاج حسن "ان المعارضة التي تملك كل المقومات اللازمة للقيام بالخطوات التي طلبها جمهورها لم تقم بهذه الخطوات حرصا على الاستقرار، لا ضعفا ولا ارتباكا ولا خوفا ولا تضارب او تباين آراء داخل المعارضة لانها كانت تعطي الفرصة تلو الاخرى لاجراء توافق في البلد وهم يتعاطون بتجاهل وبمزيد من التصعيد واللامبالاة متكئين ومعتمدين على الدعم الاميركي المفتوح من اجل تحقيق مكاسب على حساب الوطن. لكن في موضوع انتخابات الرئاسة هذا هو الحد الفاصل". مضيفا:"ان المعارضة تنتظر لعل اتفاقا او توافقا حصل او لعل بعض الوساطات والاتصالات التي تجري الان تؤدي الى نتيجة بان نخرج البلد من الازمة السياسية". وفيما يتعلق بتطور خرق الطائرات الاسرائيلية للاجواء السورية، قال :

"ان طبيعة اسرائيل العدوانية التوسعية وطبيعة الادارة الاميركية الاحتلالية والاستكبارية هي التي تقف وراء الخرق الجوي للاجواء السورية في اطار مشروع امني معين لاهداف امنية وسياسية معينة، ويصرون على مشاريعهم الاحتلالية في العراق وعلى توسع الاستيطان الاسرائيلي وعدم اعطاء الفلسطينيين حقوقهم وعدم السماح باجراء تسوية سياسية واجراء توافق سياسي في لبنان". هذا وتخلل الاحتفال كلمة لمدير الثانوية السيد محمد حسين وكلمة المتفوقة الاولى الطالبة فاطمة غندور وكلمة للشيخ علي سنان، وختم الاحتفال بتوزيع الشهادات على المحتفى بهم.

 

تحليق للطيران الاسرائيلي فوق النبطية واقليم التفاح

وطنية- 9/9/2007(أمن) افاد مندوبنا في النبطية سامر وهبي ان الطيران الحربي الاسرائيلي يحلق منذ التاسعة مساء اليوم وبشكل مكثف في اجواء منطقتي النبطية واقليم التفاح وينفذ غارات وهمية فوقها وعلى علو متوسط

 

نسيب لحود يعلن الخميس ترشحه للرئاسة من مجمع ال"بيال"

وطنية - 9/9/2007 (سياسة) يعلن رئيس حركة التجدد النائب السابق نسيب لحود، ترشحه لرئاسة الجمهورية ورؤيته الرئاسية، عند الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس المقبل في مجمع "بيال" - بيروت.

 

الوزير حماده: نترك للرئيس بري نوافذ للنقاش خارج الاستنسابية في الحوار

أغلقنا بابا لكي لا يدخل حصان طروادة النظام السوري في الاستحقاق الرئاسي

الاخطار لم تتبدد لأن من يطمح بضرب الاستقرار حماية لنظامه لا يزال عند موقفه

وطنية- 9/9/2007 (سياسة) أكد وزير الاتصالات مروان حماده في حديث إلى إذاعة صوت لبنان "وجود ضوء يلوح في الأفق، وان تجميع عناصر الى "البازل" السلمي التي بدأت تظهر يمكن ان يؤدي بلبنان الى حل يكرس بالاستحقاق الرئاسي، والامور قد لا تنضج بالضرورة في 25 أيلول".

ورأى أن "الاسبوع المقبل سيكون حافلا جدا"، مؤكدا ان "قوى الرابع عشر من آذار ستعقد اجتماعا قبل اطلالة الرئيس نبيه بري المتلفزة الخميس المقبل وستحدد موقفها من المبادرة التي اطلقها وتسجل الملاحظات وتدعو الى فتح نوافذ الحوار"، وقال: "أغلقنا بابا لكي لا يدخل حصان طروادة النظام السوري في عملية الاستحقاق الرئاسي بحيث تصبح الاغلبية اللبنانية أسيرة نهائية لمن يختاره بشار الاسد رئيسا للجمهورية اللبنانية. نترك للرئيس بري الذي لا نعده حصان طروادة، نوافذ كبيرة للنقاش خارج الاستنسابية في الحوار".

ووصف مبادرة الرئيس بري "بالخطوة في الاتجاه الصحيح ولكنها تبقى مجرد خطوة لا تكتمل الا بمواكبة الآخرين لها، والمبادرة لا يمكنها ان تكون شمولية بحيث لا يمكن ادخال ملاحظة او نوع من التعديل في اتجاه تحقيق التوازن فيها بحيث تطبق بعد تفسيرها والتأسيس عليها"، ولفت الى ان "الاكثرية تعترض على تخييرها بين الأخذ بالمبادرة كما هي او الفوضى"، وهذه الاكثرية لا يمكنها ان تقول نعم للمبادرة من دون عبارة "ولكن هناك ملاحظات".

ورأى وزير الاتصالات ان "البطريرك الماروني مظلة واقية من التدخل الاقليمي والدولي لكي يأتي النواب الى البرلمان ويختاروا رئيسا جديدا يكون بالثلثين في الدورة الاولى وبالنصف زائد واحد بالدورات التي تلي"، وجزم أن "لن يكون هناك فراغ وفي حال لم تتم التسوية بسبب رفض او محاولة فرض رئيس يكون مرتبطا بنظام الوصاية فسيكون مع ذلك رئيس للبنان، والاستحقاق سيتم في موعده ولن يكون، ولا يمكن ان يكون هناك ربط للبنان بالمحاور الاقليمية او العالمية وستكون هناك انتخابات رئاسية لبنانية هذه المرة". وأشار إلى ان "ثمة فرصة لتبدد الاخطار عن لبنان، وهذه الاخطار لم تتبدد بعد لأن من يطمح بضرب الاستقرار اللبناني لحماية نظامه لا يزال عند موقفه، كما ان ارتباط لبنان بالملف النووي الايراني يبقى شيئا من هذه الاخطار".

ووصف ما يتم تداوله عن تدريبات وتسليح لبعض اطراف المعارضة ب "عصابات رديفة تشكل مصدر خطر على الامن اللبناني، وبين جرود لبنان ومعسكرات سوريا والتدريبات في ايران مع الحرس الثوري، وباستثناء مقاتلي "حزب الله"، يجري تشكيل جيش أو عصابات رديفة من أحزاب هي نصف موجودة أو غير موجودة، هؤلاء هم الخطر الحقيقي لانهم يفتعلون المشاكل والمطلوب من "حزب الله" والرئيس نبيه بري وضع حد لهذه الممارسات وترتيب الوضع لئلا يتحول من جيشين كما هو عليه الآن الى عشرة جيوش". وردا على سؤال قال الوزير حماده: "لن يكون هناك مؤتمرات في نيويورك عن لبنان على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة. وعلى من يريد كسر عزلته ان يحل عن ظهر لبنان".

 

النائب رعد: نحن المقاومة معنيون بالمرابطة والدفاع عن أرضنا في لبنان

تجاوزنا حكومة الوحدة لئلا يقال بأن الاصرار عليها تعطيل للاستحقاق الرئاسي

وطنية- النبطية- 9/9/2007 (وطنية) رأى رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد ان "الفرصة ضيقة لايجاد الحل المناسب في لبنان وعلينا ان نكون شجعانا في اتخاذ الموقف الذي يحفظ وحدة البلاد ولا يجعلها سلعة في بازار الاسواق الاميركية، واكبر مساعدة تقدم للبنانيين هو التوافق بين الموالاة والمعارضة، وكل الدول لا تستطيع ان تنفع هذا الفريق او ذاك طالما لم يتجه الفريقان الى تسوية وفاقية حقيقية".

ورأى خلال احتفال تأبيني في النبطية في اسبوع العامل في فريق "ماغ" لنزع الالغام الشهيد علي بيطار في حضور النائبين ياسين جابر وعبداللطيف الزين، أن "ما نشهده اليوم من حركة سياسية في المنطقة وفي لبنان تنطوي على حقد دفين وعلى عدوانية تتفاقم ضد اهلنا وشعبنا في لبنان الذي غير المعادلات وقلب الطاولة على اصحاب المشاريع والهيمنة والسيطرة في المنطقة"، وقال: "انهم يحقدون علينا ويتآمرون على شعبنا وامننا لاننا استطعنا ان نسلك ونمشي عكس التيار الذي يسوقون له ويروجون له وقاومنا الاحتلال والعدوان واستطعنا بامكانياتنا الذاتية المتواضعة ولكن باراداتنا الصلبة المؤمنة الواثقة بنصرالله، ان ننتصر على عدوانهم وكان حينها يراد تمرير مناخ لتسوية استسلامية في المنطقة على حساب حقوق ابنائها وشعوبها ومصالحهم، وكانت الاوراق تحضر ومؤتمرات القمة تصدر التوصيات من اجل تهيئة هذا المناخ للاستسلام لشروط العدو الصهيوني وللاعتراف بشرعيته وبشرعية عدوانه".

اضاف: "بعد أن اسقطنا كل عدوانهم ومؤامراتهم، نحن المقاومة معنيون بالمرابطة والدفاع عن ارضنا في لبنان. بكل صراحة ووضوح، لسنا مقاتلين في ارض غير لبنانية بل نقاتل بصفتنا لبنانيين على أرضنا اللبنانية ضد الاحتلال ودفاعا عن عدوانيته ولكن يعنينا جدا الا يكون هناك اعتراف عربي بالاحتلال الصهيوني لفلسطين, ليس من اجل الشعب الفلسطيني فقط بل من اجلنا نحن في لبنان لان الاعتراف بشرعية الاحتلال الصهيوني لفلسطين سوف يستدرج المنطقة مستقبلا الى الاعتراف بشرعية الاحتلال الصهيوني لبعض ارض في الجنوب او في سوريا او حتى في اي ارض عربية, لان من يقول حرف الالف في مسيرة الاستسلام للشروط والاقرار بالامر الواقع غير الشرعي سوف يبقى يتزحلق في التهجئة حتى يصل الى حرف الياء, والاستسلام يبدأ من ثقب صغير ثم يتوسع فيتحول الى موج كبير".

وتابع النائب رعد: "لا نريد لشعوبنا ولمنطقتنا ان تستسلم، وتقبل الأمر الواقع يشكل تنكرا لكل المواثيق والقوانين الدولية ويعامل على انه استثناء في هذا العالم بحيث ان الطيران الحربي الاسرائيلي يخترق الاجواء السورية منذ ايام ولا نسمع صوتا عربيا مسؤولا على مستوى عال يستنكر ويندد ويدين هذا الخرق. هل اصبح استهداف ايران مطلب من بعض الانظمة حتى ولو كان المستهدف هو اسرائيل والكيان الصهيوني؟ هل وصلت الضغائن وسوء التقدير والتباس الرؤية والتواطؤ الى حد ان تصبح ايران هي الخطر الاول على انظمة المنطقة فيما اسرائيل يتناسى خطرها ويتجاهل ويصمت الناطقون باسم هذه الانظمة عن عدوانيتها؟ هل وصلنا الى هذا الحد من الانسحاق في الموقع والدور والالتزامات القومية؟ نأسف ان مثل هذا الخرق في زمن السلم كان يفترض على الانظمة العربية أن تدينه لان المستهدف ليس سوريا فقط بل المستهدف هو ايران ونحن نرى ان العملية الامنية الاختراقية التي قام بها الطيران الحربي الصهيوني على الحدود السورية التركية وصولا الى المنطقة الكردية في شمال العراق يستهدف ضرب منشآت في ايران، وهذا الضرب يستأهل ويتطلب من الكيان الصهيوني توفير وتلمس مسار طيران آمن لتحقيق هذا العدوان ولو في المستقبل والتحضير لهذا العدوان لان الخط الجوي الاسرائيلي هو من اجل هذا الهدف اي ايران".

وأكد ان "ايران قادرة على الدفاع عن نفسها ولكن ما يعنينا ان اي ضربة لايران تلحق الضرر بمنطقتنا العربية وتلهبها، ولا يستطيع ان يتوهم نظام عربي انه اذا اندلعت حرب بين الكيان الصهيوني وايران او اذا حصل عدوان على ايران من اميركا فان المنطقة العربية التي تشمل قواعد عسكرية اميركية ستبقى بمنأى عن المناوشات والاضطراب والتوتر, ولتجنب مثل هذا الامر ينبغي ان يوضع حد للعدوانية الصهيونية ولو على مستوى الموقف وهذا ما يكفل به النظام العربي حتى الان وللاسف".

وتخوف من أن "تدفع الرهانات والمساعدات الاميركية في المنطقة الى فوضى تحاكي الفوضى التي نشهدها في العراق، وهذا تدمير للبلد والانجازات الوطنية والوفاق الوطني وهو ما ينبغي ان نحاذره وما نعمل لكي نحذر منه"، وقال: "اليوم في لبنان الخيار المطروح لانقاذ البلد من فوضى الارتهان للخيار الاميركي هو تحقيق تسوية وفاقية تحقق شراكة وطنية وقد تجاوزنا موضوع حكومة الوحدة الوطنية في الوقت الراهن حتى لا يقال بان الاصرار عليها قبل استحقاق الرئاسة هو تعطيل لهذا الاستحقاق وتركنا الحكومة جانبا، ولكن تعالوا نتوافق على رئيس جمهورية يستطيع ان يدور الزوايا بين المختلفين وان يوجد منطق حواري يحقق المصلحة المشتركة لكل اللبنانيين ويوفر الامن والاستقرار ويوحد المؤسسات الدستورية التي يجب ان تبقى تعمل في هذا البلد، واذا لم يحصل هذا التوافق فالخيارات سوف تصبح صعبة وصعبة بالنسبة إلى المختلفين السياسيين والمواطنين, اذ لا يمكن ان نتصور وحدة مؤسسات في ظل افتراق على مستوى رئاسة الجمهورية، ولا يمكن ان نتصور استمرارا لامن مستتب واستقرارا في لبنان اذا ما تشكلت حكومتان فيه، وهذا ربما سيحصل اذا لم نتفق على رئيس للجمهورية".

وسأل: "الى اين إذا نأخذ البلد؟ الفرصة ضيقة وعلينا ان نكون شجعانا في اتخاذ الموقف الذي يحفظ وحدة البلاد ولا يجعلها سلعة في بازار الاسواق الاميركية. ما نريده هو ان يستجيب فريق السلطة للمبادرة التي طرحها الرئيس نبيه بري، ربما نتوصل الى تفاهم يوفر استقرارا ولو نسبيا لمدة سنتين ريثما تحصل انتخابات نيابية وتنتهي ولاية هذا المجلس وتتغير الظروف والاكثريات والاقليات ويعاد تشكيل المجلس النيابي وفق نسب تمثيلية تعكس التمثيل الصحيح للشعب اللبناني".

وختم النائب رعد: "لسنا انقلابيين ولا نريد اطاحة احد ولا اقصاء احد بل نريد الا يخترب هذا البلد، والتخريب متوقف على تعقل الموالاة وارتداعها عن التفريط بالمبادرة التي طرحت للتوافق على رئاسة الجمهورية. ننتظر مساعدات من الدول الاوروبية ومن غيرها ولكن الذي يقدم اكبر مساعدة للشعب اللبناني هو التوافق الوطني بين الموالاة والمعارضة، وكل الدول لا تستطيع ان تنفع هذا الفريق او ذاك طالما لم يتجه الفريقان الى تسوية وفاقية حقيقية".

تكريم طلاب

من جهة أخرى شارك النائب رعد إلى جانب النائب بيارو سرحال في احتفال لبلدية سجد - جزين كرمت خلاله الطلاب الناجحين في الامتحانات الرسمية، وألقى كلمة تناول فيها الأوضاع المحلية والإقليمية، ونوه بمبادرة الرئيس نبيه بري، واعتبرها "الفرصة الأخيرة لانتخاب رئيس توافقي"، وحذر من "الوصول إلى حكومتين مما يؤدي إلى خراب البلد". ورأى أن "الخرق الإسرائيلي للأجواء السورية هو تهديد لإيران مما يؤدي إلى إشعال حرب في المنطقة".

 

الإنتخابات ستجري ... ولكن ماذا عن (الألغام)

كتب المحلل السياسي: الأنوار

كمية كبيرة من (الألغام) الدستورية والسياسية والديبلوماسية، وربما الأمنية والعسكرية وحتى الإرهابية، تبدو مزروعة في طريق الإستحقاق الرئاسي. والخمسة عشر يوماً المتبقية لبدء المهلة الدستورية لهذا الإستحقاق، لا تبدو كافية لتفكيك كل هذه (الألغام) خصوصاً أن بعضها (مزروع) بطريقة عشوائية وفي غياب (خارطة) تُحدِّد موقعه وطريقة الوصول اليه. بعض هذه (الألغام) يحتاج الى معالجة سريعة وملحّة قبل بلوغ الموعد الدستوري، وبعضها الآخر يستطيع الإنتظار الى ما بعد إجراء الإنتخابات لكنه ليس إنتظاراً الى ما شاء الله بل محكومٌ بفترات قصيرة لئلا تفلت الأمور.

وحتى مع التسليم بفرضية أن جلسة الخامس والعشرين ليست سوى (بروفا)، فإن منطق الأمور يستلزم التعاطي معها على أنها جلسة حقيقية. وإنطلاقاً من هذا الإحتمال لا بد من أخذ (الحيطة والحذر) حيال (الألغام) التي ستواجهها:

- أولاً، هناك مخاطر أمنية على النواب الثمانية والستين أو التسعة والستين الذين سينزلون الى ساحة النجمة، ففي ظل الإعتصام القائم على مرمى حجر من مبنى البرلمان، هناك مخاوف من ثغرات أمنية قد تدفع بعض النواب الى الإحجام عن المشاركة، فهل يبقى هذا الوضع سيفاً مسلطاً فوق رأس النِصاب.

- ثانياً، تعبّر مصادر الاكثرية عن ريبتها من (الورقة المطوية) في جيب الرئيس بري والتي تحمل اسم المرشح الذي ليس هو بالتأكيد من قوى 14 آذار بل إنه قريب (موضوعياً) من قوى الثامن من آذار، هذه الريبة دفعت الى الحَذَر من أن يأتي الإنتخاب (مهرَّباً)، وعليه فإن الأكثرية تطرح التوافق المسبق على شخص الرئيس، وبضمانة بكركي، وإلا فلتكن الإنتخابات بالنصف زائد واحد لأنها أكثر ضمانةً من رئيس يُشكِّل، بطريقة أو بأخرى، استمراريةً لما هو قائم.

- ثالثاً، إن اللغم الأكبر، في حال تمت الإنتخابات بالنصف زائد واحد، يتمثَّل بالإعتراف العربي والدولي بنتائج الإنتخابات، فماذا سيكون عليه موقف واشنطن والفاتيكان وباريس والرياض والقاهرة وطهران ودمشق وموسكو? إن عدم الإعتراف ورطة موجِعة والإعتراف الجزئي يتسبب ببلبلة، فهل أُخذ في الحسبان هذا المعطى?أسبوعان متبقيان، والعمل فيهما يجب أن يُوصِل الليل بالنهار لئلا تُقفِل (الألغام) طريق الإستحقاق.

 

سعد الحريري زار باكستان في مهمة وساطة ودعا زعيم المعارضة لتأخير عودته من المنفى

زار رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري باكستان أمس،الأنوار/ مع الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس جهاز الاستخبارات السعودي، في اطار وساطة بين الرئيس الباكستاني مشرف وزعيم المعارضة المنفي نواز الشريف. وفي مؤتمر صحافي عقداه بعد لقائهما مشرف، دعا الأمير مقرن والحريري رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق نواز شريف الى احترام اتفاق نفيه وتأخير عودته الى باكستان للحفاظ على استقرار هذا البلد. وأكد الحريري ضرورة (احترام شريف للاتفاق الذي تمّ التوصل اليه للحفاظ على استقرار باكستان). وقال الحريري ان عائلته توسطت في اتفاق خروج شريف الى المنفى في عام .2000 وأضاف (لقد ساعد خادم الحرمين الشريفين عائلة شريف على الخروج من السجن بموجب هذا الاتفاق). ومساء أمس قال شريف من لندن، انه سيعود الى باكستان غدا الاثنين. ومن المقرر ان يعود شريف الى باكستان بعد ان حصل على قرار من المحكمة العليا الباكستانية الشهر الماضي مهّد له الطريق للعودة برفقة شقيقه شهباز.

 

 

طهران تستنكر الحكم الاميركي بتغريمها 2.65 مليار دولار

الأنوار/استنكرت الحكومة الايرانية امس حكم قاض فدرالي اميركي في الأنوار/واشنطن على ايران بدفع 2.65 مليار دولار كتعويض لعائلات 241 جنديا من المارينز قتلوا بتفجير المقر الذي كانوا فيه في بيروت عام .1983

وقال غلام حسين الهام المتحدث باسم الحكومة في مؤتمره الصحافي الاسبوعي (هذا الحكم لا اساس له). واضاف (للاسف بعض المحاكم الاميركية تصدر احكاما غير مبررة بدون ان تستمع الى الخصم وبدون ان تجري تحقيقات). واعتبر ان هذه الاحكام تأتي لذلك (غير منطقية ولا يمكن الدفاع عنها قانونيا وتدل على حجم الضغوط السياسية لنهب الموارد الايرانية الموجودة في الولايات المتحدة) في اشارة الى ان دفع التعويضات للعائلات سيكون عبر الاموال الايرانية المجمدة في المصارف الاميركية. واكد الهام ان ممثلية ايران في الامم المتحدة (ستتابع هذه القضية). وكان القاضي رويس لامبرث من المحكمة الفدرالية في واشنطن قد اصدر الجمعة حكما يقضي بدفع 2.65 مليار دولار كتعويضات توزع على عائلات الجنود على ان تتراوح قيمة التعويض للعائلة الواحدة بين مليون دولار و 12 مليون دولار. واقرت المحكمة بان حجم التعويضات الذي اقرته (قد يكون اكبر مبلغ حكمت به محكمة اميركية على بلد اجنبي).

طهران - ر

 

المطران مطر: اجراء الانتخابات الرئاسية اولوية وبيان المطارنة المقبل سيكون على مستوى المرحلة

لفت رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر الى ان الأنوار/بيان المطارنة المقبل سيكون على مستوى المرحلة التي يمر بها لبنان والتي تشبه الى حد ما الوضع في العام 2000. وأشار الى انه في حال عدم التوافق على الرئيس المقبل للجمهورية فهذا لا يعطي الحق لأحد بتعطيل الاستحقاق، معتبرا اجراءه اولوية تبحث بعدها كل القضايا الخلافية. كلام المطران مطر جاء في حديث اذاعي حيث تطرق الى بيان المطارنة المقبل، لافتا الى انه سيكون له اهميته وواقعه، وسيكون على مستوى المرحلة التي نمر فيها والتي تشبه الى حد ما الوضع في العام 2000، لأننا في ظل معركة لاستكمال الاستقلال والسيادة.

ورأى ان معركة المتن كان لها ايجابياتها على مستوى المجتمع لأنها اظهرت ان اللبنانيين قادرون على خوض معارك انتخابية بكل حرية وديموقراطية. وقال: لكننا في المقابل كنا نفضل الا تخاض هذه المعركة بسبب ما تسببت به من تأثير سلبي على الافرقاء المسيحيين.

ولفت الى وجود تقليد في بكركي هو ان ابواب الصرح مفتوحة امام الجميع، لذا من الصعب املاء تقليد جديد على بكركي والدخول في عملية استنسابية من خلال استقبال هذا ورفض ذاك. واشار الى وجود مشكلة كبيرة وتاريخية بين لبنان وسوريا وهي عدم اعتراف سوريا باستقلال لبنان وبكيانه المستقل، مقترحا توزيع الادوار، فتشكل 8 اذار صلة الوصل مع سوريا بهدف الوصول الى الحوار والتعاطي معها بشكل ايجابيط، داعيا الجميع الى عدم الاعتماد على الخارج لايجاد حل للمشكلات الداخلية، لان تجارب التاريخ اثبتت ان الاتكال على الخارج اضر بالعلاقات اللبنانية - اللبنانية وانعكس سلبا على لبنان.

الصوت الجامع

واعتبر ان نظرة الخارج الى بكركي تختلف عن باقي الاطراف في الداخل، لأنهم يرون في بكركي الصوت الجامع، كما ان ثوابت بكركي لم تتغير او تتعدل في اي مرحلة من مراحل التاريخ، لذلك لا يمكن تصنيف مواقف بكركي ومواقف البطريرك على انها مع فريق ضد الآخر.

وأشار الى ان البطريرك كان دائما وسيبقى ضد تعديل الدستور، لكنه يرى انه في حال كان التعديل هذه المرة يصب في مصلحة خلاص لبنان وانقاذ البلد وليس لمصلحة شخص ،فهو مع التعديل، موضحا ان البطريرك صفير، عندما تطرق الى مسألة الثلثين، شدد على المسؤولية الوطنية الكبيرة الملقاة على عاتق النواب الذين يجب ان يحضروا جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ويؤمنوا النصاب المطلوب.

وذكّر المطران مطر بالمراحل التي مر بها الاستحقاق الرئاسي والتي اعتمد فيها التوافق لوصول الرئيس، مشيرا الى انه في حال لم نصل الى التوافق فهذا لا يعطينا الحق ان نعطل الاستحقاق، وشدد في الوقت نفسه على ان التوافق لا يكون على شخص واحد كما يحصل في البلدان القريبة، طالبا الا يكون الخلاف السياسي سببا لمنع حصول انتخابات رئاسة الجمهورية. وعن تسمية رئيس للجمهورية، اكد مطر ان ايا من البطاركة على مر التاريخ لم يقدم على تسمية رئيس للجمهورية، لذلك فإن الدور المناط ببكركي هو حماية الوطن والدستور وليس الدخول في لعبة الاسماء. وقال: لذلك اعتبر البطريرك ان الرئيس المقبل يجب ان يكون نظيفا ومحترما ومجردا بما يعني ان يتمتع بسلطة معنوية تكون اقوى من السلطة السياسية المعطاة له في القانون. وأعرب عن تخوفه من ان يتحول التوافق قاعدة لأنه بطبيعته يلغي الحالة التنافسية التي يتميز بها لبنان عن غيره من البلدان العربية، مجددا رفضه ان يكون التوافق على شخص واحد، وأن يتم سحب النواب المسيحيين من المعارضة ليذهبوا الى الجلسة لتأمين النصاب، معتبرا ان هذه القضية قضية وطنية، والموارنة ليسوا قبيلة للتصرف على هذا النحو.

مبادرة بري

وعن مبادرة بري قال مطر: بغض النظر عن خلفيات المبادرة، عندما زرت الرئيس بري قلت له نرى ان عدم انتخاب رئيس هو خراب للبنان ونطلب مساعدتك ليتم الاستحقاق. وعن مواقف الدكتور سمير جعجع والنائب وليد جنبلاط، لفت الى انهما يتمسكان بمواقف صلبة لأنهما خائفان من تعطيل البلد من قبل الفريق الآخر، موضحا ان حل الامور في الوقت الراهن هو في انتخاب رئيس للجمهورية اولا ومن ثم التطرق الى المواضيع الخلافية كافة. فلا يمكن التوصل الى حوار حول كل المواضيع الخلافية في ظرف شهرين.

وأعلن ان الفاتيكان يتابع الوضع بحذر وترقب بسبب الخطر المحدق بالمسيحيين في لبنان والشرق، لذا من الطبيعي ان يكون للفاتيكان كلمته ودوره في هذه اللعبة كونه الضامن للوجود المسيحي في الشرق. كذلك لفت الى اهمية الدور الفرنسي في هذا السياق لأن فرنسا تتمتع بدور محوري على مستوى الاتصالات مع ايران وسوريا والدول العربية كافة. وعما يقوله للزعماء المسيحيين وللدكتور سمير جعجع، اعتبر ان كلام جعجع كان دائما يتسم بالوضوح، متمنيا ان يكون موقفه وموقف جميع الزعماء المسيحيين لمصلحة لبنان. اضاف: للعماد عون اقول: ليجرّب حظو. وعما يقوله للرئيس لحود في نهاية ولايته، قال: لنترك الكلمة للتاريخ.