المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الثلاثاء 11 أيلول 2007

 

إنجيل القدّيس لوقا .17-15:18

وأَتَوه بِالأَطفالِ أَيضاً لِيَضَعَ يَدَيَهِ علَيهِم. فلمَّا رأَى التَّلاميذُ ذلِكَ انتَهَروهم. فدَعا يسوعُ الأَطفالَ إِليه وقال: دَعوا الأَطفالَ يأتونَ إِليَّ، لا تَمنَعوهم، فلِأَمثالِ هؤلاءِ مَلَكوتُ الله. الحَقَّ أَقولُ لكم: مَن لم يَقبَلْ مَلَكوتَ اللهِ مِثْلَ الطِّفْلِ لا يَدْخُلْه.

 

اطلاف نار على القوى الامنية اثناء تلفها لحقول الحشيشة في سهل بوداي

وطنية- 10/9/2007 (امن ) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بعلبك محمد أبو اسبر "أنه أثناء قيام عناصر قوى الأمن الداخلي بتلف حقول مزروعة بالقنب الهندي (حشيشة الكيف) في سهل بوادي، بالقرب من مفرق الزعرورية، بمشاركة جرافتين، تعرضت هذه القوى بعد ظهر اليوم الى إطلاق نار عن بعد.

وعلى الأثر تم تعزيز القوى المشاركة في عملية التلف، كما تم التأكيد على متابعة هذه المهمة حتى النهاية.

 

تتمسك بالتشاور مع أميركا رغم تباين موقفيهما وتعتبر أن ترشح عون بات مستبعداً

فرنسا تريد من سورية أن تدفع أولاً وتربط الحوار معها بتسهيل انتخاب رئيس للبنان

باريس رندة تقي الدين-الحياة - 10/09/07//

قال مصدر فرنسي رفيع لـالحياة ان في حال أصبح في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) رئيس جديد للبنان منتخب بحسب الدستور وفي المهلة الدستورية ومنبثق من اختيار الأكثرية بموافقة المعارضة، فسيمثل ذلك خطوة ايجابية من جانب سورية، وفي هذه الحال ستعاود فرنسا حوارها معها. وترى الرئاسة الفرنسية أن الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة الى الوضع في لبنان، وزيارة وزير الخارجية برنار كوشنير لبنان يوم الخميس المقبل تندرج في اطار سياسة دفع الأطراف المحليين الى التقارب في اتجاه التوافق. وأضاف المصدر انه في حال تحقق انتخاب الرئيس كما تراه فرنسا، فإن الرئيس نيكولا ساركوزي سيكون في طليعة زوار لبنان. ورأى المصدر انه أصبح مستبعداً ترشيح العماد ميشال عون للرئاسة، لافتاً الى ان حتى حلفاءه في حزب الله ورئيس المجلس النيابي نبيه بري لم يلفظوا اسمه كمرشح للرئاسة. وكشف المصدر ان الرئيس ساركوزي يتابع الأوضاع في لبنان بدقة، وهو أعطى التعليمات لوزارة الدفاع بعد زيارة رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة لباريس بتزويد الجيش اللبناني بصواريخ للطوافات الفرنسية وذخائر ومعدات عسكرية.

ونفى المصدر ما يتداوله بعض الأوساط اللبنانية والعربية من أن ساركوزي غير مهتم بالسياسة الخارجية المرتبطة بلبنان والمنطقة، وقال ان ساركوزي يتابع الأوضاع بدقة ولكنه أعاد التعامل مع الملف اللبناني الى الاهتمام الطبيعي بعدما كان الرئيس السابق جاك شيراك جعل منه ركيزة اهتماماته في السنوات الأخيرة. وأضاف المصدر ان فريق المستشارين الرئاسي يكرس حيزاً كبيراً من طاقته ووقته لهذا الملف ومتابعة الأوضاع في لبنان والاطلاع على المبادرات وآراء الجميع. وأكد المصدر ان التنسيق والتحاور والتشاور مستمرة مع الإدارة الأميركية حول لبنان، فقد زار مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد ولش السفير جان دافيد ليفيت في الرئاسة الفرنسية منذ أسبوعين، وأجرى ليفيت اتصالاً هاتفياً قبل يومين بإليوت ابرامز. واعترف المصدر بأن، في اطار الصداقة والتحالف بين البلدين، هناك فارقاً بين موقف ساركوزي من الرئاسة اللبنانية والموقف الأميركي. فالإدارة الأميركية تعتبر أن هناك معارضة وأكثرية في لبنان وأن تمسكها بالشرعية يدفعها الى اعلان تأييدها الأكثرية، ولذلك اذا حل موعد الانتخابات، وقررت الأكثرية الذهاب الى النهاية مع مرشح تختاره وتفرضه، فالإدارة الأميركية ستعتبره ممثلاً للشرعية وتؤيده. وفي المقابل، ترى باريس أن مثل هذا الحل يمثل وصفة لاستمرار انقسام لبنان بين طرفين متخاصمين، ومن المهم جداً أن تساعد على ايجاد طريق للوحدة بين اللبنانيين. ومن هذا المنطلق أيدت باريس روحية مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري، علماً أنها لم تؤيد مضمونها، ذلك أن الروحية تطرح طريق الحل بالوفاق والاتفاق على مرشح مقبول ولكن باريس لا تتدخل في المضمون. ونقل المصدر عن ساركوزي قناعته الشخصية حول انتخابات الرئيس في لبنان كما عرضها في خطابه أمام السفراء قبل أيام.

وتجري باريس حالياً حواراً مكثفاً مع ايران حول موضوع الرئاسة اللبنانية عبر اتصالات مع مستشار المرشد الأعلى للجمهورية علي أكبر ولايتي، وتلاحظ باريس أن ايران لا تريد حرباً أهلية في لبنان، وهي تكتفي بدفع حلفائها على الأرض نحو المعارضة، ولكنها لن تدفعهم الى الحرب، فإيران تتخوف من حرب شيعية سنية قد تؤدي الى تعبئة سنية في العالم الإسلامي ضد الشيعة، لذا من مصلحتها التوصل الى الوفاق، ومن هنا ترى باريس أن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قدّم مبادرته في اطار الموقف الإيراني. أما بالنسبة الى سورية، فترى باريس أن هاجس دمشق الأول هو المحكمة الدولية لمحاكمة المسؤولين عن اغتيال الرئيس رفيق الحريري، أما الثاني فهو الحفاظ على دور مهم في لبنان. وانطلاقاً من هذين الهاجسين تسعى الى أن يكون الرئيس المقبل شخصية تحظى بثقتها وألا يسيء اليها وأن يكون من إمكانها العمل معه من دون أن يكون بالضرورة تابعاً لها.

ويتوقع ساركوزي ظهور عدد من الأسماء المرشحة للرئاسة تدريجاً من الأطراف اللبنانيين وبعد ذلك وفي اللحظة الأخيرة قد يجري الاتفاق على شخصية وفاق.

وفي اطار متابعة ساركوزي الوضع، استقبل رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري، كما شغل الوضع اللبناني والسوري حيزاً مهماً من لقائه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني. ويقول المصدر ان باريس ورئيسها ووزير خارجيتها عينوا السفير جان كلود كوسران ليجري اتصالات بعيدة من الأضواء مع كل الأطراف في المنطقة وفي واشنطن وفي لبنان، وهو يعود بنتائج اتصالاته الى الرئاسة الفرنسية والخارجية اللتين تتابعان الملف اللبناني. وتؤكد الرئاسة الفرنسية لـ الحياة ان الوضع في لبنان يهمها جداً وهي تتابع بدقة يومياً ما يجري فيه على عكس ما يُقال عن التخلي عن الملف وتسليمه الى الجانب الأميركي.وكان ساركوزي حدد موقف فرنسا من سورية، وهو متمثل بمطالبة سورية بأن تبادر الى الدفع أولاً وبعد ذلك فقط تنال ثمن تحرّكها. ويقول المصدر ان باريس حددت موقفها بالقول انه اذا عقد اجتماع لاسيل سان كلو في شكل جيد فسيسمح لكوسران بالتوجه الى دمشق في اطار جولته لشرح ما جرى فيه. وهذا ما حصل، وهذا هو الفرق بين الموقفين الفرنسي والأميركي، ولكنه فرق بين صديقين من دون خلاف، لأن باريس تشاورت مع واشنطن قبل زيارة كوسران دمشق وذلك في شفافية كاملة.

ويؤيد ساركوزي، بحسب المصدر، بروز مرشح للرئاسة في لبنان من الأكثرية يحظى بقبول جميع الطوائف وقبول جيران لبنان في المنطقة. ويرى المصدر ان التطوّر المشجع الذي يجعل باريس تتفاءل في امكان الاتفاق على مرشح للرئاسة هو أن أحداث نهر البارد لم تؤدِ الى انقسام في الجيش الذي بقي موحداً، وهذا تطوّر مهم و حزب الله لم يقف الى جانب عناصر فتح الإسلام والمخيمات الفلسطينية بقيت هادئة، أي أن لبنان كله بقي وراء جيشه وقرار الحكومة التي رفضت الأمر الواقع والإرهاب في نهر البارد وذهبت الى النهاية لإنهائه مهما كانت الكلفة مرتفعة. ورأى المصدر ان ايران تلعب دور اعتدال مع حزب الله لتهدئة الأمور وأن العملية الإرهابية التي استهدفت الجنود الاسبان في جنوب لبنان كانت بوضوح موجهة الى حزب الله من عناصر إسلامية متشددة، لأن منذ انتشار جنود الأمم المتحدة في الجنوب ساد الهدوء حتى جاءت العملية الإرهابية ضد الاسبان التي أظهرت أن حزب الله لم يكون متورطاً فيها.

وفي تقويم باريس أن تورط سورية في أحداث نهر البارد واضح عبر مصدر السلاح الذي كان في حوزة الإرهابيين. ورأى المصدر أن أموال هؤلاء الإرهابيين ربما أتت من إيران، ولكن السلاح أتى من سورية، اذ لا يمكن أن يكونوا دخلوا الى هذه المخيمات من دون تورط سورية. ولفت الى ان تقويم باريس هو نفسه تقويم الإدارة الأميركية حول دور سورية في المنطقة وتورطها في تسلل الإرهابيين ومدّهم بالسلاح.

وقال المصدر ان باريس تؤيد بعزم تام الأكثرية ولكنها تشجعها على التجاوب مع الحركة التي قام بها الرئيس بري. وكشف المصدر ان باريس أقنعت الإدارة الأميركية بضرورة هذا الموقف كي تبدي الأكثرية ليونة وألاّ تترك موقف الليونة والتحرّك للمعارضة و حزب الله فقط. وأكد ان الإدارة الأميركية لا تحبذ تعديل الدستور لأنه تم التلاعب بهذا الدستور بما يكفي ولا داعي للمس به، أما باريس فتظهر ليونة أكبر في هذا الموضوع شرط أن يكون بموقف توافقي لبناني. فإذا تم مثلاً التوافق بين الأطراف اللبنانيين على مرشح مثل حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، لا ترى باريس سبباً لاستبعاده فقط لأنه حاكم المصرف المركزي ولكن باريس تؤكد أن هذا مرتبط بالقرار اللبناني فقط وبالقرار التوافقي

 

السفير خوجة عاد ليلا الى بيروت

وطنية - 10/9/2007(سياسة) أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في المطار أن سفير المملكة العربية السعودية عبد العزيز خوجة عاد ليلا الى بيروت على متن طائرة خاصة.

 

واشنطن تحذر من هجوم لحزب الله والحزب ينفي أي نشاط له خارج لبنان

راديو سوا/قال مايكل ماكونيل مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إن حزب الله قد يلجأ إلى شن هجوم على الولايات المتحدة إذا شعر أن واشنطن تشكل خطرا مباشرا على الحزب وعلى مناصريه في إيران. وأضاف ماكونيل في رسالة بعث بها إلى الكونغرس أن التقييم الأخير لدور حزب الله، الذي نفذ عمليات ضد الأميركيين خارج الولايات المتحدة من قبل، يشير إلى احتمال شنه هجوما على الأراضي الأميركية خلال السنوات الثلاث المقبلة، إذا شعر أن واشنطن تشكل خطرا مباشرا عليه أو على إيران.

حزب الله ينفي

وفي لقاء مع "راديو سوا"، نفى حسن حب الله، عضو كتلة الوفاء للمقاومة في مجلس النواب اللبناني أي نشاط لحزب الله خارج حدود لبنان، وقال:

تحذير من هجمات إرهابية

من جهة أخرى، قال وزير الأمن الوطني مايكل شيرتوف إن عدم تعرض الولايات المتحدة لهجمات خلال السنوات الست الماضية لا يعني أن خطر الإرهاب قد زال.

شيرتوف: عدم تعرض الولايات المتحدة لهجمات خلال السنوات الست الماضية لا يعني أن خطر الإرهاب قد زال وأضاف خلال جلسة استماع في لجنة الأمن الوطني والشؤون الحكومية في الكونغرس حول خطر الإرهاب الذي تواجهه الولايات المتحدة بعد ست سنوات من هجمات الـ11 من سبتمبر/ أيلول:

"إن العدو مصمم إلى أقصى الحدود على مواصلة هذه الحرب، ولم يصرف نظره عنها، وإذا سمحنا لأنفسنا بالاكتفاء بما حققناه، والاعتقاد بأن الخطر قد تلاشى، فإننا سنشل قدرتنا على الحيلولة دون وقوع هجمات في المستقبل".

وأوضح شيرتوف أن التعاون بين أجهزة الأمن والتحسن الذي طرأ على أدائها أدى إلى إحباط العديد من المحاولات الإرهابية.

ملاحقة المتورطين بالإرهاب

من جهة ثانية، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الاثنين أن تحريات مكتب التحقيقات الفدرالي المتعلقة بالإرهاب لم تقتصر فقط على المقيمين في الولايات المتحدة الذين يشتبه في ضلوعهم في الإرهاب بل امتدت لتشمل الأشخاص المرتبطين بهم.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن المكتب طلب سرا من شركات الاتصالات الحصول على معلومات عن الأشخاص الذين يتصل بهم المتهمون بالتورط في الإرهاب، غير أنه توقف بعد ذلك عن إصدار تلك الطلبات التي كان يطلق عليها اسم رسائل الأمن الوطني.

التحريات لم تقتصرعلى المقيمين فقط في الولايات المتحدة ويشتبه بضلوعهم في الإرهاب بل امتدت لتشمل الأشخاص المرتبطين بهم

وفي هذا الصدد يقول بول كيرتز محلل شؤون الأمن الوطني في تلفزيون CBS:

"بما أن المفتش العام في وزارة العدل بدأ التحقيق في هذه المسألة، فإنه من المؤكد أن هناك تساؤلات قانونية مشروعة حول ما إذا كان مكتب التحقيقات الفدرالي قد تجاوز صلاحياته عندما أرسل تلك الرسائل".

ويرى كيرتز تلك الرسائل تأخذ البريء بجريرة المذنب:

"تتمثل المشكلة هنا في أنه عندما يصدر مكتب التحقيقات رسالة من ذلك النوع بشأن شخص معين، ثم يبدأ بعد ذلك في التحري عن الأشخاص الذين يتصل بهم الشخص المُشتبه فيه، فإنه من الطبيعي أن يكون كثير من أولئك الأشخاص أبرياء".

ويقول كيرتز إن رسائل مكتب التحقيقات أوقعت شركات الاتصالات في مأزق حرج:

 

حزب الله يمكن ان يهاجم الولايات المتحدة اذا شعر انه مهدد

أ ف ب - 2007 / 9 / 10

قال رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الاميركي مايكل ماكونيل الاثنين ان حزب الله الشيعي اللبناني يمكن ان يشن هجوما على الولايات المتحدة اذا ما اعتقد انها تشكل تهديدا مباشرا عليه او على ايران التي تدعمه. وقال في افادة مكتوبة الى الكونغرس "نقدر انه سيكون من المرجح ان يفكر حزب الله اللبناني, الذي شن هجمات معادية لاميركا خارج الولايات المتحدة في الماضي, في شن هجمات على وطننا خلال السنوات الثلاث المقبلة اذا اعتقد ان الولايات المتحدة تمثل تهديدا مباشرا عليه او على ايران".

مسلحون اطلقوا النار على مواطن في البترون والاجهزة الامنية باشرت التحقيقات

وكالات/أفيد ان مسلحين اعترضوا في الرابعة والدقيقة الاربعين فجر اليوم، في إخراج بلدة بجدرفل الطريق العام (عين عيا) في وسط البترون، المواطن ميشال جرجي الحشاش (مواليد 1975) كان يستقل سيارة بيجو رابيد (براد لنقل الدجاج) رقمها 245847/م وأطلقوا النار باتجاهه وقد أصيبت السيارة بثلاث طلقات وهو لم يصب بأذى. ومنذ الصباح ضربت القوى الامنية من جيش وقوى امن داخلي طوقا امنيا في المنطقة المذكورة في محاولة لالقاء القبض على المسلحين.

وفي التفاصيل، ان الحشاش كان متوجها فجرا كالعادة في سيارة عمله التابعة لمزرعة Foie gras لتحميل البضاعة ونقلها الى أسواق البيع، اذ فوجىء بمسلح يعترض طريقه ويشهر سلاحا حربيا باتجاهه فصدمه الحشاش وأرداه على الارض، ثم أكمل طريقه تحت وابل من الرصاص فنجا بأعجوبة بعد إصابة السيارة.

 

نسيب لحود يعلن الخميس ترشحه للرئاسة من مجمع ال"بيال"

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) يعلن رئيس حركة التجدد النائب السابق نسيب لحود، ترشحه لرئاسة الجمهورية ورؤيته الرئاسية، عند الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس المقبل 13 الجاري في مجمع "بيال" - بيروت.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 10 ايلول 2007

البيرق

نقل عن مسؤول انه تحاشى الرد على قطب سياسي تعرض له رغبة منه في لبقاء شعرة معاوية بينهما .

الشرق

وزير سابق عاد من زيارة متكتمة الى دولة معنية بالشأن اللبناني متجنبا الافصاح عما تخللها وعمن التقاهم مثلما كان يحصل مع غيره من المدعوين .

نائب اكثري اعرب عن خشيته من ان تؤدي مبادرة رئيس المجلس الى خلق المزيد من مناخات التصعيد في حال كان اصرار على شرط الثلثين .

نائب جنوبي رأى في منافسه من طائفته خصما يمنعه من تجديد توزيره اسوة بما هو حاصل معه الآن مع ممثل الطائفة في الحكومة .

البلد

رئيس تيار معارض يعمد الى دفع رواتب شهرية تقدر بما يوازي 700 دولار للعنصر الواحد .

يلاحظ ان البلدات التي التزمت دورة مجاورة اعادة اعمارها في الجنوب , لم تباشر عملها على الأرض رغم مرور اكثر من سنة على العدوان .

استبعدت اوساط مراقبة ان يكون التيار الوطني الحر قد تورط في تدريب مناصريه لدى حزب الله .

النهار

استعان وزير مستقيل بصديق لأحد السفراء كي يقنعه بتنفيذ القرار الذي تناوله بعدما أعلن رفضه له.

يحرص سفراء دول غربية على معرفة ردود فعل سوريا على أسماء بعض المرشحين للرئاسة الاولى وذلك من خلال سياسيين قريبين منها.

تتوقع مصادر مطلعة ان يعرض الرئيس بري على البطريرك صفير لدى عودته من الفاتيكان لائحة بخمسة أسماء مرشحين للرئاسة ليستمزج رأيه فيهم.

السفير

تحدثت فعالية نيابية بارزة أمام زوارها عن مفاجأة كبرى ستتم قبل الانتخابات الرئاسية، وتقلب الوضع رأساً على عقب.

فشل عدد من السفراء والملحقين العسكريين في الحصول على معلومات كافية عن رعاياهم الذين قاتلوا في صفوف "فتح الاسلام" في البارد.

طلب رئيس كتلة نيابية الى نوابه اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في المرحلة الراهنة، وكرر هذا الأمر على مسامعهم أكثر من مرة خلال 48 ساعة.

المستقبل

أكدت أوساط متابعة أنّ مواقف مرجع روحي بارز سوف "تتصاعد" وضوحاً ضدّ الفراغ الرئاسي بعد عودته من عاصمة دينية يزورها.

تلفت مصادر ديبلوماسية غربية إلى انّ دولة كبرى تدرس لائحة بإجراءات "عالية" حيال النظام في دولة مجاورة إن واصل محاولاته التخريبية، يمكن أن تعرضها في صيغة مشروع قرار دولي تأسيساً على قرار سابق ذي صلة.

تشيرُ جهات أمنية إلى انّ المعلومات التي تحدّث عنها قيادي في 14 آذار عن "المعارضة" صحيحة في معظمها.

اللواء

توقع مصدر نيابي غياب نواب اللقاء الديمقراطي عن جلسة 25 أيلول لعدم تكريس مبدأ الثلثين الذي تطالب به المعارضة

يلمس زوار عاصمة معنية بالوضع اللبناني عدم تطرق أي من مسؤوليها للانتخابات الرئاسية في الأسابيع المقبلة

كشف مصدر في الأكثرية أن الرهان على ابتعاد نواب من هذا التجمع عشية الإستحقاق رهان ليس في محله

الأخبار

*تبيّن أن النائب وليد جنبلاط كان في صدد إلغاء مقابلته التلفزيونية الأخيرة، وهو حاول ذلك مع المؤسسة اللبنانية للإرسال. وعندما قبل الاستمرار فيها كان قد جرى تفاهم على آلية تحول دون إحراجه من جهة، وتحول دون توريط فريق 14 آذار في موقف لا يتطابق والمساعي الجارية، لعدم الظهور بمظهر المعرقل. علماً أن جنبلاط كان قد تلقّى معلومات عن اتصالات أجراها السفير السعودي عبد العزيز خوجة من جدة لأجل تفادي التصعيد، ورسائل تدعو جنبلاط إلى التهدئة نقلها إليه على عجل الوزير مروان حمادة نقلاً عن النائب سعد الحريري.

*تجرى الاستعدادات على قدم وساق لترتيب احتفال ضخم في العشرين من أيلول الجاري للاحتفال بتدشين "سد إميل لحود الإنمائي - شبروح" القائم في أعالي جرود كسروان بعد الانتهاء من كل منشآته. وعلى قاعدة أنه "إنجاز عهد"، سيحمل الاحتفال شعار "الحلم الذي أصبح حقيقة".

*قبل أن ينهي النائب وليد جنبلاط مقابلته يوم الخميس الماضي مع "المؤسسة اللبنانية للإرسال"، كان مناصروه في قضاءي الشوف وعاليه يطلقون النار في الهواء، إلى جانب مفرقعات نارية، وحصل قسم من هذه الأعمال أمام أعين رجال أمن من مخافر المدن والبلدات الجبلية. وعلق مصدر في التيار الوطني الحر على هذا الأمر بتوجيه سؤال إلى قائد "القوات اللبنانية" سمير جعجع إن كان يعلم بوجود كميات السلاح هذه مع مناصري حليفه في الجبل.

 

الموفد السوداني غدا في بيروت ونائب وزير الخارجية الروسي الخميس

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) يصل نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف الى بيروت الخميس المقبل عن طريق المصنع، وسيلتقي يوم الجمعة عند التاسعة والنصف وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ، العاشرة والنصف رئيس الجمهورية اميل لحود، الحادية عشرة والنصف رئيس مجلس النواب نبيه بري، الواحدة والنصف رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ويغادر نهار السبت في 15 ايلول الجاري. من جهة اخرى يصل الموفد السوداني مصطفى عثمان اسماعيل غدا الثلاثاء الى بيروت ويلتقي الوزير صلوخ يوم الاربعاء الساعة التاسعة والنصف، وعند العاشرة والنصف الرئيس لحود، الثانية عشرة والربع الرئيس بري والثانية والنصف الرئيس السنيورة.

 

لبنان محطة ديبلوماسية بارزة هذا الاسبوع محورها الرئاســة

اليزابيت ديبيل الاربعاء في بيروت لتأكيد الدعم الاميركي للحكومة

والفاتيكان يشدد على تضافر الجهود الدولية لإمرار الاستحقــاق

المركزية - يشهد لبنان هذا الاسبوع تزخيما لافتا في الحركة الديبلوماسية، فيحضر عدد من المسؤولين الاوروبيين، لمتابعة المشاورات الدولية والاقليمية حول الملف الرئاسي الذي بات محط حديث مختلف عواصم القرار. وقالت اوساط ديبلوماسية لـ "المركزية" ان الاهتمام الدولي ناجم من ادراك هذه العواصم محورية الاستحقاق الرئاسي، في ضوء دور فاتيكاني استثنائي كرر مرارا اهمية رئاسة الجمهورية ليس لمسيحيي لبنان فحسب، بل لمجمل الوجود المسيحي في المشرق العربي، وهو ما كان قد اسره البابا بنديكتوس السادس عشر لزواره من مسؤولين اوروبيين وعرب في الايام الاخيرة، بمن فيهم نائب الرئيس السوري فاروق الشرع.

واكدت ان ما يهم الفاتيكان راهنا ان تتضافر الجهود الدولية والاقليمية مع رغبة لبنانية في ان يجري الاستحقاق في موعده الدستوري كي يؤمن تداول الحكم اولا، وكي يبقى الدور المسيحي في لبنان اللبنة الاساس في استمرار وجود مسيحي اشمل في الدول المحيطة به، وخصوصا ان الاحداث في العراق وفلسطين هجّرت من هجّرت، وجعلت هذا الوجود الذي يعود الى ألفيتين في دائرة الخطر والزوال، ومع تراجعه الى الحد الادنى يفقد المشرق العربي هذا الجسر الذي كان في صلب حوار الحضارات.

نشاط ديبلوماسي: في الموازاة، ابلغت مصادر سياسية الى "المركزية" ان الاسبوع الراهن يقفل على حركة ناشطة من الاتصالات السياسية والقيادية، تحت مظلة الاستحقاق الرئاسي وعلى خلفية المشاورات الاقليمية والدولية، ومبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي يحرص على تحصينها من خلال الابتعاد عن اي تساجل، والذي ستكون محور مقابلته التلفزيونية الخميس المقبل مع "المؤسسة اللبنانية للارسال".

زيارة كوشنير: ولفتت الى ان زيارة وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الخميس، والتي تليها زيارة اخرى لنائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف، ستكون محطة رئيسة في التشاور الدولي، نظرا الى الجدية التي اظهرتها باريس وادارة الرئيس نيكولا ساركوزي في مقاربة الشأن اللبناني، وهي اتسمت بالموضوعية واخذت في الاعتبار الدور السوري المفترض في مجمل هذا الشأن، فبعثت رسائل عدة هي اشبه بإعلان نيات ايجابية تجاه دمشق، مفاده: "سهلوا انتخاب الرئيس اللبناني، فتفتح امامكم ابواب القدر".

ديبل في بيروت: في غضون ذلك، علمت "المركزية" ان النائبة الرئيسية لوزيرة الخارجية الاميركية لشؤون التمويل الدولي والتنمية اليزابيت ديبل تصل بعد غد الاربعاء الى بيروت، حيث ستكون لها جولة من اللقاءات مرتبطة مباشرة بدعم الحكومة والاعراب عن استعداد واشنطن لتقديم الدعم المالي والاقتصادي التي يحتاجه لبنان في هذا الظرف. وكانت ديبل وصلت امس الاحد الى الجزائر في اطار جولة لها، وتركزت مباحثاتها مع المسؤولين الجزائريين على موضوع مكافحة الارهاب.

 

السفارة الاميركية: الرئيس بوش وافق على 10 ملايين دولار ل "الاونروا "

و100ألف دولار للاحتياجات الملحة للبنانيين متضررين مقيمين قرب البارد

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) أصدرت سفارة الولايات المتحدة في بيروت بيانا اليوم، اعلنت فيه موافقة الرئيس الاميركي جورج بوش على تقديم مساعدة فورية بمبلغ 10 ملايين دولار لوكالة "الاونروا"، وجاء في البيان: "أعلنت الولايات المتحدة أن الرئيس بوش وافق على تقديم مساعدة فورية بمبلغ 10 مليون دولار إلى نداء الطوارىء 2007 لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الاونروا) التابعة للأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين المشردين الفلسطينيين من مخيم نهر البارد والأسر المضيفة اللبنانية والفلسطينية على حد سواء. وبالإضافة إلى مساعدة المناطق اللبنانية المحيطة بالمخيم، ستقدم الولايات المتحدة مساعدة فورية بقيمة 100,000 دولار لتوفير الاحتياجات الانسانية العاجلة كما ستعيد النظر في المساعدة القائمة لشمال لبنان من أجل لتوفير موارد إضافية طويلة الأجل.

إن نداء الطوارئ الخاص بالاونروا يغطي تقديم المساعدات الإنسانية والإيواء المؤقت للاجئين الفلسطينيين الذين شردوا بسبب ممارسات مجموعة فتح الإسلام الإرهابية في مخيم اللاجئين في نهر البارد. كما سيقدم مساعدات مالية للأسر المضيفة ودعم التحسينات على ظروف الاكتظاظ السكاني في مخيم البداوي المجاور، والذي يأوي أكثر من 11500 أسرة مشردة من مخيم نهر البارد. إن مساهمتنا سوف تدعم أيضا إجراء تقييم شامل للاحتياجات وإزالة الكميات الكبيرة من الأنقاض والذخائر غير المنفجرة في المخيم، مما يمهد الطريق لعودة آمنة للاجئين الفلسطينيين إلى مخيم أعيد بناؤه من جديد.

وفي إطار نداء الطوارىء ، تسعى الاونروا للحصول على مبلغ 54.5 مليون دولار امريكى لمدة سنة واحدة من اجل تلبية الاحتياجات الملحة لاسر مخيم نهر البارد والأسر المضيفة، والمناطق المتضررة المتاخمة للمخيم. يشمل النداء ايضا تدابير للإيواء المؤقت والمياه والصرف الصحي وخدمات أساسية تتضمن مساعدات الإغاثة، والرعاية الصحية والتعليم. إن الاونروا وشركاءها يخططون لإجراء تقييم شامل لمخيم نهر البارد والمناطق المحيطة به والتي ستشمل ترميم البنية التحتية للمخيمات وإزالة الأنقاض. إن المشاريع المدعومة من خلال النداء سوف تقوم الاونروا بتنفيذها مباشرة أو من خلال شركائها بالتنسيق مع الحكومة اللبنانية.

تمثّل الولايات المتحدة أكبر مانح للاونروا. هذا واعتبارا من شهر آب ، ساهمت حكومة الولايات المتحدة بمبلغ 144,65 مليون دولار للاونروا للعام 2007. وقد شملت هذه التبرعات مبلغ 90,65 مليون دولار لدعم صندوق الاونروا العام للبرامج والانشطة في المناطق الخمسة التالية : الضفة الغربية وقطاع غزة وسوريا والأردن ولبنان وهي تتضمن ما قيمته 1,65 مليون دولار مساهمه للاونروا لمبادرة إعادة تأهيل مخيمات لبنان. كما يتضمن مساهمة إضافية للعام 2007 بمبلغ 3,5 مليون دولار للاونروا إضافة إلى مبلغ 12,66 مليون دولار للنداء العاجل لتقديم المساعدة الانسانية الطارئة إلى اللاجئين الفلسطينيين من مخيم نهر البارد، و 50 مليون دولار لوكالة نداء الطوارئ للعام 2007 الخاص باللضفة الغربية وقطاع غزة . علما أن الولايات المتحدة ساهمت في العام 2006 بمبلغ 137 مليون دولار للاونروا منها 84,15 مليون دولار إلى الصندوق العام للأونروا، و 52,85 مليون دولار أخرى لنداءات الطوارئ للبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

لقد استخدم السفير الامريكى جيفرى فيلتمان السلطة المتاحة له لتقديم مبلغ 100000 دولار كمساعدة للاحتياجات الملحة للمواطنين لبنانيين المقيمين قرب المخيم والذين تضرروا من جراء القتال. وسوف تعيد الحكومة الاميركية ايضا النظر فى المساعدات المستمرة للبنان الشمالي من أجل توفير الاحتياجات على المدى البعيد للمناطق اللبنانية المتاخمة لنهر البارد".

 

غارديان" تتحدث عن تقدّم مفاجىء بين المعارضة والحكومة:

الفلسطينيون مذعورون خوفا من نزع سلاحهم او ترحيلهــم

المركزية - ذكرت صحيفة "غارديان" ان الأسبوع المنصرم كان ممتازا بالنسبة إلى لبنان، فهو حقق الانتصار الحاسم على إرهابيي القاعدة، بعد ثلاثة اشهر من حصار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين، إذ قتل وجرح مئات الجنود والمدنيين". وتحدثت الصحيفة عن تقدم مفاجئ في المأزق السياسي بين المعارضة بقيادة "حزب الله" وحكومة فؤاد السنيورة المدعومة من الغرب، بعدما اسقطت المعارضة مطالبته بحق الفيتو على كل قرارات الحكومة، ولكن بعد اعلان المعارضة تنازلها عن حكومة الوحدة الوطنية مقابل التوصل إلى توافق على انتخاب رئيس للجمهورية.

ولفتت الى ان المعارضة اعلنت انها ستدفع للتصويت على هذه المسألة في جلسة برلمانية في 25 ايلول، الأمر الذي يهيئ للمشهد الأكثر توترا. واشارت الى ان "الزعيم المسيحي سمير جعجع والذي يشكل أحد مكوّنات الفريق الحاكم، اتهم "حزب الله" بالتخطيط لتخريب الانتخابات في حال تبين أن التصويت لن يكون لرئيس حليف للحزب، وأنه يلعب لعبة خطيرة، "وهو مستعد لتخريب دورة الانتخابات بقوة السلاح هذه المرة".

ازدياد الشرخ: وتحدثت عن "اسئلة ناتجة من ازدياد الشرخ في المشهد السياسي وسط ازدياد المخاوف وارتفاع منسوب التوقعات من أن الشرق الأوسط يتوجه إلى حرب أهلية. وعلى الرغم من ادعاءات الانتصار على إرهابيي "فتح الاسلام"، لا تزال هناك اشتباكات يومية إثر مطاردة الجيش لفلول هذه المجموعة".

ذعر فلسطيني: ونقلت عن مسؤولين فلسطينيين وصفهم مجتمعهم بالمذعور خوفا من أن يستخدم الحصار ذريعة لنزع السلاح او ترحيل اللاجئين الذين يعيشون في لبنان منذ 1948، لافتة الى ان قائد ميليشيا "فتح" في لبنان منير المقدح كان قد صرّح في وقت سابق أنه لا يؤيد تصرفات مجموعة فتح الاسلام، "ولكن لا يمكن ان نتخلى عن امننا الى الجيش اللبناني".

 

عرض مع حرب لمبادرة بــــــــري والتجاوب معها

الجميّل استقبل فاعليــــــــات بلدات وقرى مهجـرة

وطالب بمؤتمر للدول المانحة يخصص لإقفال ملف المهجرين

المركزية - طالب الرئيس امين الجميّل بعقد مؤتمر للدول المانحة يخصص لإقفال ملف المهجرين اللبنانيين على غرار ما هو مخصص للفلسطينيين.

استقبل الرئيس الجميل في دارته في بكفيا عند الثانية عشرة ظهر اليوم أعضاء اللجنة المنبثقة عن رؤساء بلديات ومخاتير القرى المهجرة في الشوف وعاليه والمتن الأعلى وضمت اللجنة: المنسق العام المحامي جورج أبي سعد، رئيس بلدية رشميا العميد فكتور أبو سلوان، نائب رئيس بلدية الدامور العميد فريد أبو مرعي، رئيس بلدية بحمدون وليد خيرالله، رئيس بلدية الرجمة فادي خيرالله، نائب رئيس بلدية عيناب نبيل نوفل، ممثل بلدية رأس المتن رجا أبو رسلان، مختار بلدية بحمدون الضيعة فؤاد جبور، مختار بلدة بريح الياس خليل، مختار شرتون سمير شرتوني، مختار بلدة رأس الحرف يوسف أبو عاصي، منسق اللجنة في المتن الأعلى المحامي شارل الحاج، ورئيس بلدية جوار الحوز جان انطون. وقدمت اللجنة الى الرئيس الجميل مذكرة بالمسح الذي قامت به على القرى المهجرة ونتائج التي استخلصتها وطالبت بعقد مؤتمر لتمويل عملية اعادة المهجرين واستكمال الملف اسوة بباقي المواطنين اللبنانيين.

والقى الرئيس بلدية بحمدون وليد خيرالله كلمة قال فيها: جئنا نعزي ونتعزى . زين الشباب أفل عنا في ضحى عمره وانضم الى قوافل الشهداء بغير أن ندري نحن الشعب سبب مضيهم بغدر أثر غدر ولكن نتأسى بصبرك المؤمن لأن الإكليل الدامي قدر عليك وعلى أمثالك ولأن أكتاف الرجال مكتوب عليها ان تتحمل الصلب شرطا لحياة الوطن.

وتقدم بسلسلة مطالب منها: عودة القرى التي لم تعد لغاية الآن وهي عين درافيل وعبيه بريح وكفرسلوان وجوار الحوز والبنيه.

وقال: ان اقفال ملفات اكثر من مئة بلدة لديها نحو عشرة الآف طلب ترميم واعادة اعمار لم تعطى طلباتهم بعد.

التعويض على نحو 110 الآف دار عبادة وكنائس لم تحصل على تعويض. والتعويض على أكثر من 1500 شهيد لم يعوض عليهم بعد. وتعديل التعويضات ليصبح المبلغ خمسين مليون لكل وحدة سكنية اعادة اعمار بدل الثلاثين مليون. وعقد مؤتمر للمهجرين يتم فيه الحصول على أموال من الدول المانحة أسوة بملف التعويض عن مخيم نهر البارد.

ورد الرئيس الجميّل معتبرا أن موضوع المهجرين وطني بأمتياز له علاقة بتجذر الإنسان بأرضه والعودة الى قريته وله بعد سياسي، وأبعاد إنسانية واجتماعية ، نحن نعيش مأساة شعبنا في كل المناطق، وهذه المأساة تنتقل من منطقة الى أخرى من الجنوب الى الشمال فالبقاع والجبل والساحل، ولكن ما يؤسفنا هناك شتاء وصيف تحت سقف واحد. وعندما يكون هناك مأساة وأحداث في منطقة معينة نلمس اهتماما بالغا ورعاية وعناية وتعويضات، إنما عندما تنتقل المأساة الى منطقة أخرى فلا نلمس نفس الإهتمام .

وقال: لغاية الآن لم ينل متضررو الأشرفية التعويضات بعد الأحداث التي حصلت كما أصبح لمهجري الجبل عقودا من الزمن يعانون وليس هناك رعاية مباشرة،.نحن مع معالجة وضع المخيمات من عين الحلوة الى نهر البارد، فالإنسان أنسان أينما وجد، إنما الإنسان اللبناني إنسان ، مهجر الجبل إنسان أصبح له عقود من الزمن يعاني من التقصير.

وقال: نصرّ على وقفة ضمير من قبل الحكم والحكومة وبحق إبن الجبل باستعادة حقه. واعتبر الطريقة الفضلى لمعالجة الأمر هي طرح هذا الموضوع مع المراجع المسؤولة. وقال: "طرحت الأمر مع الرئيس فؤاد السنيورة ممنذ إيام قليلة وأكدت ضرورة معالجة هذا الأمر، ومثلما هناك مؤتمر من الدول الداعمة لإعادة بناء نهر البارد، يجب عقد مؤتمر سريع لإقفال ملف المهجرين وسيكون لي إتصال مع الوزير نعمة طعمة الذي يبدي كل إهتمام في الموضوع إنما العين بصيرة واليد قصيرة وليس لديه الدعم الكافي والإمكانات لتأمين الإعتمادات اللآزمة.

أضاف: نريد أن نؤكد على حقنا ونطالب المجتمع الدولي بدعم كل الجهود ويجب تكوين هيئة للضغط بالوسائل المشروعة والقانونية للحصول على حقوقنا. هناك مناطق في المتن وكسروان عانت من الخراب والدمار والتهجير ويجب أقفال هذا الملف مرة نهائية ولا يبقى ابن جارية وست تحت سقف واحد.

كفى تفرقة على أمور سياسية عامة فلنركز على هذا الموضوع السياسي والإنساني والإجتماعي نريد التعاون لتوحيد الرؤية والجهد لإقفال ملف المهجرين.

واستقبل الرئيس الجميل عند الأولى من بعد ظهر اليوم النائب بطرس حرب وتم على مدى أكثر من ساعة بحث في المبادرة التي أطلقها الرئيس نبيه بري.

بعد اللقاء قال النائب حرب: "كان الإجتماع لبحث المبادرة التي أطلقها الرئيس نبيه بري، وفي الموقف الذي يجب على قوى 14 آذار أن تتخذه في التعاطي مع هذه المبادرة والظروف التي تحيط بها والتي تفرض أن يصار الى التعامل معها بشكل يفسح في المجال أمام نجاح المساعي التي يمكن أن يقوم بها الرئيس بري لإيجاد حل توافقي على شخص رئيس الجمهورية المقبل، ولإطلاق مسيرة جديدة للبلاد في إطار توحيدي وليس خلافي.

وقال: لا أذيع سرا أن فخامة الرئيس سبق وأعلن واليوم كرر أن كل ما يمكن أن يسهل عملية التوافق الوطني نحن معه، وسنعمل في هذا الإطار دون أن يؤدي الأمر الى طرح شروط معرقلة، وهناك نية للتعامل الإيجابي مع هذه المبادرة ولدفع هذه المبادرة باتجاه تنفيذها. هناك اجتماع سيعقد قريبا لقوى 14 آذار، وسيبحث هذا الإمر في هذا الإجتماع، وهناك توجه ليصار الى التعامل أو الرد مع طرح الرئيس بري بشكل يطلق المبادرة، مع الأمل أن يتمكن الرئيس بري من خلال الإتصالات والجهود التي سيبذلها، من دفع القوى السياسية نحو التوافق وبالتالي عودة البلاد الى حياة طبيعية، اكان من من خلال رفع الإعتصام أو من خلال وقف هذا السجال السياسي المزعج الذي تجاوز في حدوده وفي نوعية الخطاب الجاري كل حدود الآداب السياسية المتعارف عليها في لبنان، مما يعيد لبنان والمجتمع اللبناني الى حالة سليمة تسمح بإطلاق مشروع توحيد البلاد وإعادة بناء الدولة اللبنانية على أسس سليمة.

* قمت بجولة على القيادات التي يبدأ اسمها بحرف الجيم ومنها الرئيس الجميل والنائب وليد جنبلاط والدكتور سمير جعجع بعد زيارتك للرئيس بري، ما هي أجواء الموضوع؟

- لم أفكر بهذه المقارنة، واذا كنت أزور القيادات بحرف الجيم، فهناك توجه عام والفكرة العامة أن كل هذه القيادات بالرغم من تنوع مواقفها، بمعنى أسلوب إعلان الموقف، يجمعها شيء واحد الرغبة المؤكدة لإيجاد حل، وبالمحافظة على المكتسبات الوطنية التي حققناها في المرحلة السابقة نتيجة التضحيات والدماء التي سقطت، تكريس سيادة لبنان وإستقلاله، بناء دولة ديموقراطية حديثة هذا ما يجمع هذه القيادات. وهذه القيادات مجمعة على وجوب إفساح المجال أمام كل مبادرة خيرة يمكن ان تؤدي بالنتيجة الى توافق على رئيس جمهورية جديد يكون ادر على إطلاق مشروع يوحد البلاد ويطلق مشروع بناء الدولة.

* كم تبلغ نسبة تفاؤلك؟

- لا أحب النسب المئوية وهذا ميزان أكرهه، ولكن يغلب لدي الشعور بأن إمكانية النجاح في هذا الأمر تغلب على إمكانية الفشل.

 

جنبلاط: لبنان لن يكون مكانا لبعث الرسائل

وعلى القضاء العسكري طرح الحقائق كاملة عن "فتح الاسلام"

المركزية - اكد رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط ان لبنان لن يكون موقعا لبعث الرسائل السياسية والامنية، ولن يكون كذلك مكانا تجري المفاوضات على ظهره ويتم استخدامه كصندوق بريد، وطالب القضاء العسكري بطرح الحقائق كاملة من دون التباسات في ما يتعلق بتنظيم "فتح الاسلام".

أدلى النائب جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي ينشر غداً، ومما جاء فيه: "لا تزال معركتنا السياسية مستمرة وهي إذ تتمثل، من ناحية، بحماية منجزات السيادة والاستقلال والحرية والعدالة، فإنها كذلك تتصل بمنع إستخدام الساحة اللبنانية لتحقيق مصالح خارجية وتصفية حسابات، من ناحية ثانية. فلبنان لن يكون موقعاً لبعث الرسائل السياسية والعسكرية والأمنية ولن يكون مكاناً تجري المفاوضات على ظهره ويتم إستخدامه كصندوق البريد.

بالأمس تحدثت الصحف عن أحد المسلسلات الايرانية الشهيرة الممولة مباشرة من هيئة الاذاعة الايرانية التي يشرف عليها المرشد علي خامنئي والذي يتناول الدور الايراني في مساعدة اليهود على الهرب من المحرقة النازية. وهذا يناقض على الأقل في الشكل كلام أحمدي نجاد الذي كان أتحفنا بتصريح بعيد إنتخابه نفى فيه وجود المحرقة وإعتبرها كذبة تاريخية. لا بل إن هذا العمل يشكل إعترافاً من النظام الايراني بهذه المحرقة، ولا يمكن التنكر لها كجريمة كبرى في القرن العشرين خلفت المآسي والويلات.

وكنت أشرت منذ مدة إلى كتاب: "التحالف الخبيث: أسرار التعاملات بين اسرائيل وايران والولايات المتحدة" الذي يتناول المحادثات الثلاثية الايرانية- الاسرائيلية- الأميركية وهو يفصّل هذه المفاوضات السرية والتي لم تتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة منها لأنها لو فعلت لكان الواقع الاقليمي مختلفاً تماماً عما هو اليوم، ولكانت الصفقات التي تم التوصل قد غيّرت شكل المنطقة وتحالفاتها.

لذلك، ومع تكرار التقدير الكامل لبطولات المقاومين على جبهات القتال في الجنوب اللبناني، ولكن لعله من المفيد أن يعلموا ماذا يجري فوق رؤوسهم، وأية مفاوضات تحصل دون علمهم. فتلك الصفقات، لو تم التوصل إليها لكان لبنان نجا من الحروب الاستباقية على غرار تلك التي شهدناها في تموز 2006 ولكنا تفادينا سقوط ما يزيد عن الألف شهيد من المدنيين والمئات من الجرحى وتدمير البنى التحتية وتخريب الاقتصاد.

من هنا، نتمنى على بعض القوى السياسية في لبنان التي تجاهر بتحالفاتها مع هذه الأنظمة التي تعتمد الازدواجية سبيلاً لعملها وأدائها، أن تعيد النظر بمواقفها وأن تعود إلى الواقع اللبناني وما تقتضيه المصلحة الوطنية العليا لأن الحماية الحقيقية لها لا تتأمن الا من خلال هذه الحاضنة الوطنية التي تمثلها قوى 14 آذار.

من ناحية أخرى، ومع إنتهاء معركة مخيم نهر البارد التي حسمت لمصلحة الوطن والسيادة التي لا تراجع عنها، وإذا كانت ظروف المعركة قد فرضت عدم الدخول بسجالات سياسية آنذاك إحتراماً لأرواح الشهداء وللتضحيات التي قدمها الجيش اللبناني، فإن المطلوب اليوم من القضاء العسكري طرح الحقائق كاملة أمام الرأي العام دون أي إلتباسات لا سيما حول مصدر فتح الاسلام.

فتنظيم القاعدة الذي يتلطون خلفه لتبرئة النظام السوري لم يعلن تبنّيه لفتح الاسلام طوال 106 أيام من المعارك، في حين يتبنى بصورة مباشرة وواضحة الأعمال الارهابية التي ينفذها كما حصل في التفجير المدان في الجزائر منذ أيام. لذلك، المطلوب من القضاء العسكري توضيحات كاملة حول كيفية تسلل هذه العناصر إلى لبنان وحول خلفيات نشأتها وإرتباطاتها لأنها لم تستول على ثاني أكبر مخيم في لبنان سلمياً وبين ليلة وضحاها إلا إذا سقطت على المخيم بإنزال بحري أو بمظلات جوية خفية. ونحن بإنتظار النتائج الكاملة لتحقيقات القضاء العسكري.

يكفي إستغلال لبنان كساحة صراع ونفوذ، ويكفي توظيف المصالح الاقليمية والدولية على حساب مصلحته الوطنية ووحدته الداخلية، لأننا في النهاية لن نقبل التراجع ولن نقبل الهزيمة، سنظل على ثوابتنا الوطنية مهما كان الثمن.

وبما أننا في موسم الانتخابات الرئاسية وعرض البرامج والأفكار، لعله من المفيد البحث عن سبل تصليب الأفكار الرئاسية المتلاحقة والمتنافسة قياساً الى التحديات والصفقات والاعيب الخارجية التي تشكل خطراً على مسيرة الاستقلال في لبنان عوض حصر السعي بإرضاء الجميع في الداخل. فمسيرة الاستقلال هي الأساس وهي هدف جمهور 14 آذار وهذا ما قصدناه عندما قلنا أن كل تسوية هي خيانة ومن خلالها قد تكون عودة نظام الوصاية والاحتلال السوري".

 

"التحقيقات ستنشـر بالكامل فور انتهائها رسمياً"

مصدر امني لـ "المركزية": "فتح الاسلام" لم يعد مصدر قلق وخلاياه فككت

المركزية - اكد مصدر امني لـ"المركزية" ان نتائج التحقيقات في ملف تنظيم "فتح الاسلام" ستنشر بكامل تفاصيلها فور انتهائها رسمياً، وطمأن الى ان هذا التنظيم لم يعد يشكل اي مصدر قلق او خوف لدى الجهات الامنية حيث انه تلقى ضربة قاضية في مخيم نهر البارد كما ان خلاياه النائمة تم تفكيكها وضبطت معظمها مخابرات الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي.

ولفت الى ان اي عدد رسمي للموقوفين لم يحدد بعد وان احصاءات دقيقة تجري راهناً لوضع الرقم النهائي لهؤلاء بين من اوقف في مخيم نهر البارد والمناطق اللبنانية الاخرى خصوصا ان من بين هؤلاء اشخاصاً ادلوا بمعلومات بالغة الدقة والاهمية اظهرت ارتباط هذا التنظيم بتنظيمات خارجية تدعمها على اكثر من سعيد.

واذ شدد على ان عدد الفارين من التنظيم من مخيم نهر البارد والذين لم يلقَ القبض عليهم بعد لا يتعدى اصابع اليد الواحدة، توقع ان تعلن نتائج التحقيقات في ملف تفجير عين علق في وقت قريب جدا بعدما بات الملف على قاب قوسين او ادنى من اقفاله رسميا نتيجة اكتمال معطياته في ما لا تزال قضية اغتيال الوزير والنائب بيار الجميل عالقة نظرا لارتباطها الوثيق بملف "فتح الاسلام" بمجمله الا انه اوضح ان هذا الملف لن يستغرق اشهراً طويلة نتيجة الجهود المنصبة امنياً وقضائياً وتسارع وتيرة العمل لإقفاله.

 

ميشال جبور زار صفير فـــي رومـــا:اذا كان الخلاص عبر تعديل الدستور فأهلا به

المركزية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مارنصرالله بطرس صفير في مقر اقامته في المدرسة المارونية في روما، عضو المكتب السياسي الكتائبي السابق ميشال جبور، وعقد معه لقاء مطولا تناول مختلف المواضيع المطروحة على الساحة اللبنانية، وخصوصا الاستحقاق الرئاسي وكيفية التعاطي معه في هذه الظروف الدقيقة. بعد اللقاء، قال جبور: "تداولنا مع غبطته في مجمل التطورات المحدقة بلبنان لا سيما خطورة الوضع فيه من جراء الفراغ الرئاسي المحتمل، فأكدت له ان الفراغ الرئاسي يدخل لبنان في المجهول ولبنان بحاجة اكثر من اي وقت مضى الى رئيس يقوم بتركيز الامن فيه، ويدعو كل الافرقاء لطاولة مستديرة، يعاد عبرها صياغة الوفاق الوطني فيه ويكون لديه من صفات الحياد والمصداقية ما يجعله قادرا للعب هذا الدور، ومن ثم توطيد علاقات لبنان العربية والدولية وحل مشاكله الاقليمية واقامة افضل العلاقات مع محيطه، ومن ثم ينعكس ذلك على الاقتصاد الوطني ويكون بداية للانفراج ليعود للبنان دوره الوطني والاقليمي والعالمي. اما الفراغ الرئاسي فيكون له آثار سلبية لا يمكن اصلاحها او تلافي نتائجها حيث لا يعود ينفع الندم. كما عبرنا عن رأينا لغبطته حول مجمل المواضيع الدستورية المطروحة". من هنا نحن مع غبطته وبالفم الملآن مع تعديل الدستور اذا كان ذلك منفذا للانقاذ وللاتيان برئيس قوي يتحلى بالصفات المطلوبة، علما ان الدساتير واحكامها معدة لمصلحة المواطنين، واذا كان الخلاص عبر تعديل الدستور فأهلا وسهلا بهذا التعديل".

 

سعيد: 14 آذار ستتجاوب مع مبادرة بري آخذين في الاعتبار

محاذير عـــدة والتنازل عن النصف +1 غيـــــر وارد

المركزية - اكد النائب السابق الدكتور فارس سعيد انه سيكون هناك اجتماع لقوى 14 آذار لطرح كل المسائل الموجودة اليوم على المسرح السياسي اللبناني واهمها موضوع تأمين استحقاق رئاسة الجمهورية، ويأتي الجواب على مبادرة الرئيس نبيه بري في سياق هذا الهدف الاساسي، وهو تأمين انتخاب رئيس للجمهورية، لأن الجدل القائم يصوّر وكأنه بين فريقين: فريق بإسم الديموقراطية يريد رئيسا اكثريا وفريق بإسم المشاركة يريد رئيسا توافقيا.

واعتبر سعيد في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" ان المشكلة الحقيقية لا تزال كامنة في موضوع اجراء الانتخابات الرئاسية او عدم اجرائها ونعتبر بأن الجانب السوري - الايراني يريد الاطاحة باستحقاق رئاسة الجمهورية ونحن نريد تثبيت هذا الاستحقاق وهذا الموعد وانتخاب رئيس جديد للبلاد ينقل لبنان من هذه المرحلة الانتظارية منذ خروج الجيش السوري في 27 نيسان 2005 وحتى اليوم، وتاليا قوى 14 آذار ستتطرق الى كل هذه المواضيع وستتجاوب مع مبادرة الرئيس نبيه بري آخذة في الاعتبار المحاذير الآتية:

اولا يجب ان لا نلغي الحياة الديموقراطية داخل المؤسسات اللبنانية بمعنى يجب ان لا يتم الاتفاق مسبقا على رئيس او على اسم رئيس للجمهورية وان يكون المجلس النيابي فقط دائرة لتسجيل هذا الاتفاق. المؤسسات في لبنان وجدت حتى تعمل وكي تكون الحيوية السياسية بداخلها وتاليا اذا كان هناك اكثر من مرشح فهذا يدل على حياة سليمة وديموقراطية سليمة، فليفتح مجلس النواب وسينتخب النواب رئيسا واحدا من ضمن المرشحين الذين سيتقدمون بترشيحاتهم.

ثانيا نعتقد بأن من حق النواب في الاكثرية ان يستخدموا في آخر لحظة حقهم في انتخاب رئيس للجمهورية وفقا للدستور بالنصف زائدا واحدا وتاليا لا نريد التخلي عن هذا الحق وعن هذا السلاح الديموقراطي الذي هو بين ايدينا اذا لم يتم التوافق على مشروع سياسي وعلى تسمية رئيس للجمهورية فسيظل بين ايدي الاكثرية امكان انتخاب لرئيس الجمهورية بالنصف زائدا واحدا عشرة ايام قبل نهاية المهلة الدستورية.

ثالثاً نريد اعطاء الانطباع للبنانيين ولكل العالم العربي ولكل العالم بأن الحياة الديموقراطية والحياة السياسية هي حياة سليمة في لبنان تجري في داخل المؤسسات وليس خارجها، وتاليا ستجتمع قوى 14 آذار لبلورة هذه النقاط وللتقدم بأجوبة حقيقية حول نظرتها لتأمين هذا الاستحقاق وان يكون للبنان رئيس جديد للجمهورية.

وعن قول الرئيس نبيه بري لا اريد موقفا ملتبسا اما رفض او تأييد المبادرة مباشرة اي عمليا مطلوب التنازل عن النصف زائدا واحدا اجاب: "هذا غير وارد ولا اعتقد ان الرئيس بري لديه القدرة او على الاقل الرغبة ان يكون فارضا على اللبنانيين وجهة نظره بمعنى آخر لا احد يمكنه القول هناك حوار مع شروط مسبقة او يتقيّد الجميع بوجهة نظر الرئيس بري او يكون هناك مشكلة في لبنان، ولا نعتقد ان هذا الاسلوب في التعاطي هو اسلوب مقبول من اللبنانيين وتصور لو ان فريقنا يقول: إما كل لبنان يقبل بالنصف زائدا واحدا او نحن سنذهب الى حركة انقلابية، لا سمح الله، في البلد، فنحن ابدا لا نقول هذا القول. كل ما نقوله هو نريد تأمين استحقاق رئاسة الجمهورية لأن هناك قوى اقليمية تريد استخدام مناسبة هذا الاستحقاق من اجل فرض حالة من عدم الاستقرار السياسي والامني في لبنان ربما من خلال حالة عدم الاستقرار تظن انها قادرة على جرّ المجتمع الدولي الى طاولة الحوار معها. نحن بالمقابل نقوم بكل وسعنا من وسائل من اجل تحقيق هذا الاستحقاق وتاليا الرئيس بري الحرص على تأمين الحياة الديموقراطية في لبنان وهو من موقعه رئيس مجلس النواب وتاليا لا يقرر كرئيس لمجلس النواب ليس فقط رئيسا لحركة امل يعني رئيس مجلس النواب من مهماته الرئيسية ان يؤمن استحقاق رئاسة الجمهورية وتاليا هو غير قادر على فرض شروط في هذا الاتجاه".

 

عون بحث التطورات مع بقرادونيان ومخيتاريان والتقى وفد الرابطة الوطنية اللبنانيــــــة

المركزية - عرض رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون مع النائب آغوب بقرادونيان ورئيس حزب الطاشناق هوفيك مخيتاريان للتطورات العامة في البلاد. ثم التقى عون وفدا من الرابطة الوطنية اللبنانية برئاسة الدكتور واجب قانصوه الذي ركز على نقاط ثلاث:

- ان الشباب يجب ان يكونوا اول اهتمامات الرئيس الجديد لانهم ليسوا زيادة عدد للمظاهرات فقط.

- على الرئيس الجديد محاسبة المسؤولين عن الدين العام فنحن كشباب لا دخل لنا في دين لم نشارك فيه ولم يسألونا رأينا.

- نطالب بدعم قيام الدولة المدنية ونظام المواطنة الحقة وإلغاء الطائفية السياسية ونشر ثقافة "شعب واحد لوطن واحد".

وقال قانصوه : ان الرابطة طلبت من العماد عون بما انه احد المرشحين الجديين لرئاسة الجمهورية، العمل على الغاء الطائفية السياسية ودعم خيار المقاومة ورفض اي وصاية عربية او أجنبية، العمل على قيام المؤسسات ورفض مشروع توطين الفلسطينيين ودعمهم للعودة الى اراضيهم. واخيرا عدم تحويل لبنان الى بؤرة للمؤامرات ضد الاشقاء العرب بل المحافظة على موقعه في الوطن العربي.

الى ذلك يرئس العماد عون بعد ظهر اليوم الاجتماع الاسبوعي الدوري لتكتل "الاصلاح والتغيير".

 

حزب الله : كلام جعجع عن التسليح والتدريب من نسج خياله

المركزية - بقي كلام رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع عن قيام "حزب الله" بتدريب وتسليح عناصر من التيار الوطني الحر او من المعارضة الدرزية ليخربوا في الوقت المناسب انتخابات الرئاسة مثار جدل واهتمام في الاوساط السياسية كافة، حيث تلقفته اوساط في التيار الوطني الحر وفي "حزب الله" بكثير من الاستغراب والارتياب، خصوصا وان كلام جعجع يأتي ولبنان في أدق مرحلة عشية الاستحقاق الرئاسي وفي ظل الانقسامات السياسية الحادّة التي تجتازها البلاد. نفت مصادر مسؤولة في "حزب الله" لـ"المركزية" ان يكون الحزب يدرّب ويسلـّح عناصر من التيار الوطني الحر او من المعارضة الدرزية.

وقالت "ان كلام سمير جعجع عن موضوع التدريبات ومعسكرات التدريب والتسليح ما هو الا من نسج خياله، لانه هو تعوّد على عقلية حرب اهلية، ويا للاسف لم يجرؤ يوما على قتال عدو خارجي ولكن ما أسرعه وما أشرسه في الاندفاع نحو الدم في الداخل اللبناني فتاريخه هكذا مع كل الطوائف حتى داخل المذهب الواحد، وحتى اليوم ما أسرعه للدم بين اللبنانيين في ما بينهم وما أجبنه عن قتال عدو خارجي.

لذلك، عندما يتحدث عن موضوع المخيمات نحن نعلم أنفاقه السرية التي أقامها في القرنة السوداء وفي الارز التي تـُدخل الشاحنات معبّأة بالذخائر والاسلحة، ونعرف ايضا عن معسكرات التدريب التابعة للقوات كما ضبطت القوى الامنية والجيش مجموعات مسلحة تابعة لهم ومخازن اسلحة مرات عدة ولكن الموضوع "لفلف".

لذلك ما يقال عن معسكرات تدريب "تلفيق" ولا يمت للحقيقة بصلة وكله خارج الواقع ومن نسج خياله فقط".

اضافت المصادر المسؤولة في الحزب: "اما التهديد بأن حزب الله سوف يقوم بعمل عسكري خلال الاستحقاق الرئاسي للاطاحة بالاستحقاق، فهذا مؤشر واضح على انهم ينوون من جهتهم القيام بعمل ما أمني او عسكري، لذلك يحضّرون ويمهّدون لذلك بتصريحات كي يبرروا لانفسهم عملا ما سوف يقومون به.

لذلك نحن نقول لهم وبكل وضوح بأن سلاح المقاومة وسلاح "حزب الله" لم يستخدم ولن يستخدم الا في مواجهة عدو واحد هو العدو الاسرائيلي، والا لحماية كيان واحد هو كيان لبنان الوطن ولغير ذلك لن يُستخدم مهما حاولوا ومهما استـُخدموا من قبل الولايات المتحدة الاميركية حتى يجرّوا المقاومة ويجرّوا حزب الله نحو اقتتال داخلي، فهذا لن يتحقق بل سوف يبقى سلاحنا موجّها للعدو الاسرائيلي.

 

نفى ما يثار حول اعداد وتدريب مجموعــــات مسلحـــة في العرقــــوب

قاسم هاشم: أبناء المنطقة يعرفون خياراتهم والتيارات الموجودة لدعـــم المقاومة

المركزية - أكد ممثل حزب البعث في منطقة العرقوب النائب قاسم هاشم ان "أبناء منطقة العرقوب يعرفون جيدا خياراتهم، نافيا الحديث عن تدريبات لمجموعات مسلحة في هذه المنطقة، معلنا ان التيارات السياسية الموجودة هي عبارة عن مقاومين عانوا في السجون الاسرائيلية وهم ينتمون الى أحزاب وطوائف متنوعة إضافة الى وجود تيارات سلفيه على علاقة بجهات رسمية ودار الفتوى.

وقال في مداخلة الى المؤسسة اللبنانية للارسال في معرض تعليقه على ما يُثار حول إعداد وتدريب قوى مسلحة في العرقوب

"العرقوب هي منطقة مقاومة منذ أن نشأت المقاومة في الستينيات، وأمر طبيعي وجود تيارات مقاومة تدعم المقاومة بحيث أن هذه المنطقة لا تزال منطقة المواجهة الاساسية ولا يزال جزء من أرضها كمزارع شبعا وتلال كفرشوبا محتلة من قبل العدو الاسرائيلي وهي التي تتعرض بشكل شبه يومي لانتهاكات واعتداءات، وتاليا تأييد خيار المقاومة ونهجها في ظل ما يحصل أمر طبيعي، لكن المسألة في أذهان البعض هي المسعى الدائم الى سياسة التحريض وقلب الحقائق، وما قيل عن تدريبات تحصل لا يمت الى الحقيقة بصلة، فكل ما في الامر ان هناك تيارا سياسيا يؤيد المقاومة، خصوصا ان هناك تنوعا في العرقوب وحاصبيا وهي بتفاعل أبنائها وانسجامهم وتفهمهم لواقع هذه المنطقة يتعاملون بشكل منسجم، ونأمل في ان يكون لبنان، كل لبنان على صورة هذه المنطقة.

ولفت الى ان التيارات السياسية هي عبارة عن مجموعة من المقاومين من الاسرى الذين عانوا في سجون ومعتقلات الخيام وغيرها. وهي من القوى السياسية والاحزاب المتنوعة التي تضم طوائف متنوزعة كاشفا عن وجود تيارات سلفية على علاقة اساسا بجهات رسمية وبدار الافتاء وهي تعلن عن ذلك في الصحف وعلى الملأ ولا علاقة للقوى السياسية بها الا في اطار العلاقة الاجتماعية، معتبرا ان هذه المنطقة يكفيها ما تعانيه من العدو الاسرائيلي ومن حرمان طال لسنوات من قبل الدولة مع كل الحكومات المتعاقبة وهي لا تزال تعاني من هذين الامرين، لافتا الى ان أبناء هذه المنطقة يعرفون خياراتهم جيدا.

 

غادر المخيم مرتديا حزاما ناسفا ومسلحا وبصحة جيدة

الجثة A16 في مستشفى طرابلس ليست لشاكر العبسي

المركزية - الجثة A16 في مستشفى طرابلس الحكومي لا تعود الى شاكر العبسي. هذا ما خرجت به نتيجة التحاليل المخبرية والدراسات التي اجريت على البصمات الجينية النووية DNA التي أجريت على الجثة التي أكدت زوجة العبسي انها تعود اليه وكذلك ابنته وآخرون على معرفة به ومن بينهم عضو رابطة علماء فلسطين الشيخ محمد الحاج. وثبت من خلال نتائج الفحوصات عدم تطابق البصمات الجينية بين صاحب الجثة وبنات العبسي وشقيقه.

وفي السياق عينه، ادلى احد الموقوفين من الفارين من عناصر "فتح الاسلام" اليمني ناصر محمد يحيى شيبة بأنه غادر مخيم نهر البارد مع العبسي وهو بصحة جيدة ويرتدي حزاما ناسفا ويحمل اسلحة.

صدر عن النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا اليوم البيان الآتي:

بنتيجة التحاليل المخبرية والدراسات العلمية التي أجريت على البصمات الجينية النووية DNA المأخوذة من الجثة المرمزة A16 التي نقلت من مخيم نهر البارد الى مستشفى طرابلس الحكومي يوم الاحد 2/9/2007 والمشوه وجهها والتي جرى التعرف عليها لاحقا من قبل المدعوة رشدية العبسي المفترض انها زوجته ومن قبل المدعوة وفاء العبسي المفترض انها ابنته ومن قبل آخرين يفترض انهم على معرفة بشاكر العبسي وعلى البصمات الجينية النووية الـ DNAالمأخوذة من زوجته المفترضة رشدية العبسي وابنائه المفترضين وفاء العبسي واسماء العبسي وآيات العبسي وبشرى العبسي ويوسف العبسي وتلك المأخوذة من شقيقه الدكتور عبد الرزاق العبسي المقيم في الاردن تبين ما يلي:

من مقارنة البصمة الجينية النووية للجثة المرمزة A16 والمفترض انها لشاكر العبسي مع البصمة الجينية النووية العائدة للمدعوين آيات واسماء وبشرى ويوسف ووفاء العبسي ان صاحب الجثة A16 لا يمكن ان يكون والدا بيولوجيا لهؤلاء.

ومن مقارنة البصمة الجينية للجثة A16 مع البصمة الجينية للدكتور عبدالرزاق العبسي تبين انه لا يمكن ان يكون صاحب الجثة A16 أخا بيولوجيا للدكتور عبد الرزاق العبسي اذ جاءت نسبة المطابقة 0,09 % فقط.

ومن مقارنة البصمة الجينية للسيدة رشدية العبسي مع البصمات الجينية للمدعوين وفاء ويوسف وبشرى واسماء وآيات تبين انها الأم البيولوجية لهؤلاء، وجاءت نسبة المطابقة 99,9999868% .

ومن مقارنة البصمة الجينية للدكتور عبد الرزاق العبسي مع البصمات الجينية للمدعوين وفاء ويوسف وبشرى واسماء وآيات تبين وجود علاقة نسب بين الدكتور عبد الرزاق العبسي وهؤلاء.

وبالنتيجة، تكون الجثة المحفوظة في براد مستشفى طرابلس الحكومي والمرمزة A16 لا تعود للمدعى عليه شاكر العبسي:

1- بعد ثبوت عدم علاقة النسب بين صاحب الجثة A16 - والتي قالت زوجته رشدية وابنته وفاء وآخرين انهم تعرفوا اليها وانها تعود لشاكر العبسي، وبين الاولاد الخمسة آيات، وفاء، اسماء، بشرى ويوسف.

2- وبعد ثبوت عدم وجود علاقة نسب بين صاحب الجثة A16 والدكتور عبد الرزاق العبسي شقيق المدعى عليه شاكر العبسي.

3- وبعد ثبوت قيام علاقة نسب بين الدكتور عبد الرزاق العبسي والأولاد الخمسة المذكورين والمفترض انهم الأبناء البيولوجيين لشاكر العبسي.

4- وبعد ثبوت علاقة النسب بين الالواد الخمسة ورشدية العبسي زوجة شاكر العبسي.

يضاف الى ذلك انه بتاريخ يوم السبت 8/9/2007 ألقي القبض على المواطن اليمني ناصر محمد يحيى شيبة من مواليد 1983 في منطقة المنية - شمال لبنان وأدلى بأنه غادر مخيم نهر البارد الساعة 23.00 من مساء السبت 1/9/2007 مع شاكر العبسي وكل من "ابوعلي" و"ابو الشهيد" و"ابو أحمد" وان شاكر العبسي كان بحالة جيدة ويرتدي حزاما ناسفا ويحمل بندقية حربية نوع كلاشينكوف وجعبة مماشط وقنابل يدوية.

وأضاف ناصر شيبة بأنه تأخر عن اللحاق بشاكر العبسي ورفاقه اثناء الهرب ليلا وأضاعهم واختبأ في منزل مهجور الى ان ألقي القبض عليه اثناء محاولته الاقتراب من احد المنازل طلبا للطعام".

حزب الله نظم جولة جنوبية لوفد من "التيار الوطني الحر" في الاشرفية

قاووق: من كان تاريخه الاجرام يبقى مجرما وحتـــى لو امتهــن

دور القديسين فلــــن يرشــــح زيتا بل فتنا واضاليــــل

المركزية - رأى مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق ان الادارة الاميركية هي التي توصي بتأخير الجواب على مبادرة الرئيس نبيه بري وبعدم المضي بالتوافق ورد على رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع من غير ان يسميه، واعتبر "ان من كان تاريخه الاجرام وعلى المتاريس الداخلية يبقى مجرما، حتى لو امتهن دور القديسين فإنه لن يرشح زيتا وانما يرشح فتنا واضاليل. ورفض ان تكون كلمة الوزيرة كوندوليزا رايس " مسموعة في لبنان اكثر من كلمة الشعب اللبناني.

نظم "حزب الله" جولة جنوبية لوفد من "التيار الوطني الحر" من منطقة الاشرفية، شملت مدينة بنت جبيل ومارون الراس وعيتا الشعب وقانا فمدينة صور، المحطة الاولى كانت في مدينة بنت جبيل عند مربع التحرير والانتصار (بنت جبيل، مارون الراس، عيترون، عيناثا)، حيث كان في استقبالهم عوائل شهداء الوعد الصادق الذين وزعوا الاعلام اللبنانية عليهم قبل ان يستمعوا الى شروحات عن سير المواجهات التي خاضها المقاومون ضد القوات الاسرائيلية لينتقلوا الى بلدة مارون الراس ، فالتقطوا الصور التذكارية فيها.

المحطة الثانية كانت في بلدة عيتا الشعب بالقرب من خلة وردة حيث مكان عملية ":الوعد الصادق" التي تم فيها اسر الجنديين الاسرائيليين في 12 تموز 2006، لينتقل الوفد بعدها الى بلدة قانا حيث استقبلهم عوائل شهداء المجزرة الثانية بالورود الحمراء التي وضعوها بدورهم على أضرحة الشهداء.

بعدها انتقل الوفد الى مدينة صور حيث تناولوا طعام الغداء في مطعم "شواطينا" بحضور وفد من حزب الله، بعد ذلك تنزه الوفد على الكورنيش البحري للمدينة وسط ترحيب كبير من أهلها.

وفي نهاية النهار الجنوبي الطويل التقى الشيخ قاووق وفد "التيار الوطني الحر"، والقى ميشال متني كلمة باسم الوفد أكد فيها "ان وجودنا اليوم في الجنوب قادمين من الاشرفية يدل على تمسكنا بوحدتنا الوطنية والتي بدأت من خلال ورقة التفاهم بين "التيار الوطني الحر" وحزب الله، ولرفض خطابات التفرقة بين اللبنانيين".

ثم تحدث الشيخ قاووق فرأى ان الادارة الاميركية هي التي توصي بتأخير الجواب على مبادرة الرئيس نبيه بري وبعدم المضي بالتوافق بين اللبنانيين"، متسائلا "لماذا فريق 14 شباط الذي يرفع شعارات لبنان اولا يتأخر حتى الآن عن الجواب على هذه المبادرة التوافقية"؟ مؤكدا "ان المعارضة الوطنية اللبنانية باتت أكبر من ان يتم تجاهلها لذلك يمكنهم ان يستمروا في احتلال السراي الحكومي، لكن لا يمكنهم ان يأتوا برئيس خلافا للدستور لانه لن يكون رئيسا لكل اللبنانيين وانما رئيسا لدويلة 14 شباط ولن يكون رئيسا يعالج مشكلات لبنان وانما سيكون الرئيس الذي يفاقم مشكلات لبنان".

وقال قاووق: "ان المعارضة قدمت للبنانيين وللرأي العام العربي والدولي أقصى ما يمكن من إيجابية وهي حريصة على الاستقرار والسلم الاهلي والوحدة الوطنية، لكن الفيتو الاميركي لا يزال يشكل العائق امام إنطلاق مسار التوافق بين اللبنانيين بانتظار مستجدات الاوضاع في المنطقة"، لافتا الى "ان المعارضة انتزعت اعترافا دوليا بدورها في الاستحقاق وبات هذا الدور عصيا على التجاوزات او التجاهل، وهي الاكثر حرصا على الوفاق وعلى القرارات المصيرية".

وأضاف: "ان من كان تاريخه الاجرام وعلى المتاريس الداخلية، يبقى مجرما حتى لو امتهن دور القديسين فإنه لن يرشح زيتا وإنما يرشح فتنا وأضاليل وتاليا ليس هؤلاء من يراهن عليهم لانقاذ لبنان او بناء دولة لبنان القوية والعادلة والقادرة، مؤكدا ان المقاومة معنية الى أقصى حد ان يكون رئيس الجمهورية المقبل مؤتمنا على انجازاتها وعلى دماء الشهداء ولا ترضى ان يكون هناك رئيس للبنان تختاره أميركا او تمتدحه اسرائيل، لان هذا لا يبني وفاقا ولا دولة، مضيفا كلما تأخر فريق 14 شباط بالرد الايجابي على مبادرة الرئيس نبيه بري كلما تكشف دورهم الانقسامي والتقسيمي والمعطل للحلول".

وتابع الشيخ قاووق: ان الاستحقاق الرئاسي هو محطة رئيسية تحدد مسار مستقبل لبنان سياسيا ولذلك المعارضة لن تقف موقف المتفرج لان هذا الوطن يستحق منا ان نقوم بالمسؤوليات والواجبات الوطنية التي تضمن ان يخرج لبنان من الوصاية الاميركية"، مشيرا الى "اننا لا نقبل ان تكون كلمة رايس مسموعة في لبنان أكثر من كلمة الشعب اللبناني، "مضيفا لقد اقتربنا من ساعة الحقيقة وكلما اقتربنا من الاستحقاق تكشفت الوجوه والنيات الحقيقية، مؤكدا " اننا نفتخر بأن وطنا فيه هكذا شعب وان شعب عنده هكذا مقاومة لا يمكن ان يستعبده أحد ولا بد ان ينتصر".

"باسم المقاومة وباسم أهلنا في الجنوب ومن خلالكم اتقدم بجزيل الشكر من المواقف الجريئة والشجاعة التي لا يمكن ان ننساها والتي شهدناها من قبل التيار الوطني الحر، منكم ومن خلالكخم اتقدم بالشكر الى عموم افراد وعناصر وتشكيلات وجمهور وانصار التيار الوطني الحر على هذه المواقف الوطنية والمقاومة، ومن خلالكم كل التحيات الحارة الى دولة الرئيس الذي نحب ونجل العماد ميشال عون.

بدوره أكد الوفد خلال الجولة "ان اسرائيل هي عدو كل لبنان وشباب المقاومة هم شباب كل لبنان وشهداؤهم هم شهداء الوطن، وان انتصار المقاومة هو انتصار لكل لبنان وعندما نأتي الى هذه الارض على الرغم من كل الدمار نشعر بالفخر والاعتزاز بالمقاومة وقيادتها وبقيادة المعارضة.

الرئيس السنيورة عرض ومديرمكتب موراتينوس التحضيرات لزيارته بيروت

وطنية-10/9/2007 (سياسة)استقبل رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة بعد ظهر اليوم في السراي الكبير مدير مكتب وزير الخارجية الأسباني ميغيل أنخيل موراتينوس خافيير سانشو في حضور السفير الأسباني في لبنان ميغيل بنزو بيريا والمستشارين محمد شطح ورولا نورالدين، وعرض معه لآخر التطورات بالإضافة إلى التحضيرات للزيارة المتوقعة لموراتينوس إلى بيروت.

 

غراتسيانو ترأس الاجتماع التنسيقي العسكري الدوري في الناقورة : قرارالتجديد لليونيفل تعبير قوي عن التصميم الدولي لإرساء الاستقرار

وطنية-10/9/2007 (امن) اعلن المكتب الاعلامي ل "الونيفيل" في بيان اليوم "ان القائد العام لليونيفيل الجنرال كلاوديو غراتسيانو التقى بكبار الضباط من القوات المسلحة اللبنانية ومن الجيش الاسرائيلي, في اطار الاجتماع التنسيقي العسكري الدوري برعاية الامم المتحدة, في منطفة رأس الناقورة, وقد ركز اللقاء على تطبيق القرار 1701 والاجراءات الأمنية الموقتة في الجزء الشمالي من قرية الغجر وقدم الجنرال غراتسيانو شرحا عن تبني مجلس الأمن للقرار 1773 والذي جدد بموجبه لليونيفل حتى 31 آب 2008. واعتبر الجنرال غراتسيانو "أن قرار مجلس الأمن الذي اتخذ بالاجماع هو تعبير قوي عن إرادة وتصميم المجتمع الدولي لإرساء الاستقرار وتعزيز الأمن في المنطقة, ووصف الاجتماع التنسيقي المشترك بالمثمر".

 

النائب ابو فاعور حاضر في عين زحلتا ممثلا رئيس "اللقاء الديموقراطي"

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) حاضر عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب وائل ابو فاعور ممثلا رئيس "اللقاء" النائب وليد جنبلاط في المخيم المركزي الذي تقيمه منظمة الشباب التقدمي في المدينة الكشفية في عين زحلتا الشوف, في حضور الامين العام للمنظمة ريان الاشقر وكوادر المنظمة في المناطق والجامعات.

وبعد تقديم من الاشقر تحدث النائب ابو فاعور باسم النائب جنبلاط فقال: "يجب الا نوافق كتقدميين اشتراكيين على تزوير الصراع السياسي في البلاد، فالصراع السياسي ليس بين موالاة ومعارضة، وليس سباقا على من يقتنص فرصا سياسية اكثر، وليس هو على من يحصل على حصة اكبر في التمثيل الوزاري او من يحصل على حصة اكبر في التمثيل النيابي، او من يكون له سبق في احتلال موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية، ليس هذا هو الصراع في البلاد. الصراع هو بين استقلال او لا استقلال، صراع سيادة او لا سيادة، صراع بين قرار سياسي مستقل او هيمنة، صراع نظام ديموقراطي او عودة الى نظام الوصاية وعودة الى التجربة السابقة بضرب الخيار الديموقراطي".

اضاف: "طبعا نحن لا نستطيع ان نقرأ المرحلة الحالية الا بالعودة الى الظروف التي عشناها سابقا، للتذكير فقط، فنحن على بعد اسابيع قليلة من نهاية العهد الممدد، العهد المشؤوم لاميل لحود، يجب التذكير فقط بان اميل لحود لم يكن خيارا عابرا للنظام السوري في لبنان، بل كان خيارا بنيويا يهدف بالاساس الى تغيير بنية النظام السياسي. اميل لحود لم يأت من قرار فراغ ومن قرار شخصي بانه يريد ان يبني الدولة الامنية، نحن دائما عندما ننظر الى الانجاز الذي حصل بعد استشهاد الرئيس الحريري بخروج الجيش والمخابرات السورية من لبنان ننظر الى الجانب المتعلق بالعلاقات اللبنانية - السورية لا ننظر فعليا الى الجانب الاخر الداخلي الذي له علاقة بالعلاقات الداخلية اللبنانية - اللبنانية او بالنظام السياسي في لبنان، نحن ننظر فقط الى انه كان هناك زمن ثقيل جدا هو زمن الوصاية السورية قد ازيح عن صدر وكاهل اللبنانيين. واحيانا لا ننتبه الى حقيقة التغيير البنيوي الذي طرأ على طبيعة النظام السياسي في لبنان".

وتابع: "للتذكير فقط اميل لحود جاء بمشروع متكامل للامساك بمقدرات البلاد السياسية لضرب النظام الديموقراطي والحياة الديموقراطية في لبنان، ليس عفو خاطر او من باب الصدفة ان اميل لحود وضع في كل وزارة ضابطا خلف كل وزير لكي يدير عمل الوزارة، وليس من باب الصدفة ان اميل لحود وعهده قام على عدد من الاركان الامنيين الذين هم اليوم في السجن، ونسمع مطالبات باخراجهم باعتبارهم رهائن او اسرى سياسيين كما تقول ادبيات قوى التحالف السوري - الايراني. ببساطة اميل لحود استخدم هذا الاسلوب للامساك بالحياة الديموقراطية في لبنان، وليس بهذه البساطة ان اميل لحود حاول تعويم بدائل لا ديموقراطية في الحياة السياسية. كان ذلك قرارا سوريا واضحا. السوري كان يعرف انه بعدما انقضت ولاية الرئيس الياس الهراوي الممددة جاء زمن الامساك بالقرار السياسي اللبناني وتغيير التكوين الديموقراطي".

وأردف: "كلنا يتذكر كيف ان السجون كانت تقفل وتفتح دون ان نعرف لماذا، كلنا نتذكر كيف ان الشباب يزجون في السجون، وكيف انه كان هناك آلهة في السياسة اللبنانية ممنوع التطاول عليها او تناولها، كان جميل السيد الها سياسيا ممنوع ان يلفظ اسمه في وسائل الاعلام، وكان رئيس الحرس الجمهوري مصطفى حمدان الها سياسيا لا يمكن ان يطاله النقد. كلنا نتذكر انه مع بداية عهد اميل لحود كان يمنع على الصحف ان تتناول اميل لحود حتى بالرسم الكاريكاتوري وكان اميل لحود بمثابة الاله الذي يمنع رسمه. الحمد الله بجهودكم، وبجهود القوى الديموقراطية سقطت هذه الاسطورة وتحطمت تحت ارجل اللبنانيين كل هذه التجربة اللاديموقراطية".

وقال: "الى جانب خروج الجيش والمخابرات السورية حصل الانجاز الاخر هو انجاز استعادة الحياة الديموقراطية، ونحن كأكثرية نيابية لا نخجل بأكثريتنا، ننسى ان نقيس تجربتنا على تجربة الاخرين، من يريد ان يعيرنا باننا نحكم بمنطق السلطة الجائرة فليأتنا بمثل واحد عن صحافي واحد تم سوقه الى السجن او على رأي حر، من يريد ان يتهمنا فليقل عن تجربة واحدة في الحياة الاعلامية او النقابية او السياسية او الحريات العامة في لبنان تم فيها الاعتداء على صحافي، على سياسي او على مواطن نتيجة قراره السياسي او اية تجربة قضائية واحدة تم فيها استعمال القضاء ضد أي رأي معارض او موال في لبنان. للاسف، نحن في غمرة انشغالاتنا السياسية وصراعنا اليومي ننسى ان نقيم هذه التجربة، ومنظمة الشباب التقدمي كانت في اساس هذه التجربة".

الاستحقاق الرئاسي

وأردف: "طبعا اليوم وصلنا الى الربع ساعة الاخير في معركة استقلال لبنان، فالاستحقاق الرئاسي المقبل لا يمكن ان ينظر اليه باعتباره استحقاقا عابرا عاديا، يمكن ان يمر، تتشابه فيه الوجوه وتتشابه فيه الاسماء وتتشابه فيه المواصفات، تتشابه فيه البرامج، الاعلانات الرئاسية والترشيحات الرئاسية، لا على الاطلاق، هذا الاستحقاق هو استحقاق مصيري، هذا الاستحقاق بقدر ما هو جزء من المنازلة السياسية الكبرى بين منطق الديموقراطية واللاديموقراطية في لبنان، بين منطق السيادة او اللاسيادة في لبنان، بين منطق الحرية واللاحرية في لبنان، بين منطق القرار الوطني او الهيمنة في لبنان. بقدر ما هو هذا الاستحقاق الرئاسي عنوان لهذه المعركة وجزء لها، فان الامور التي سترسو عليها خاتمة هذا الاستحقاق ستكون اما غلبة لمنطق الديموقراطية واما غلبة لمنطق الهيمنة".

وقال: "طبعا تسمعون الكثير من الكلام عن التوافق، نحن لسنا ضد التوافق. تسمعون الكثير من الكلام عن التسوية، نحن لسنا ضد التسوية على الاطلاق. وكنا رغم القتل، ورغم الاجرام، والاعتداءات على القوى الديموقراطية قلنا نحن نريد تسوية سياسية مع النظام السوري على قاعدة استقلال لبنان. هل قصرت قوى 14 آذار وتحديدا وليد جنبلاط في طلب التسوية السياسية، ألم تكن المطالبة باعتماد الطائف مرجعا في العلاقات اللبنانية - السورية من باب الرغبة في التسوية السياسية؟ ألم يكن القبول بالرئيس (نبيه) بري رئيسا للمجلس النيابي تنتخبه الاكثرية النيابية التي تتهم اليوم بالاستئثار وبالتسلط وبعدم الاعتراف بالاخر، ألم يكن انتخابه خيارا تسوويا قامت به قوى 14 اذار؟ ألم تكن الشراكة في الحكومة التي استقالوا منها خيارا في التسوية السياسية من قبل اكثرية تمتلك السلطة الكاملة في اختيار رئيس الحكومة والحكومة التي تريد دون النظر الى اي موقع سياسي آخر؟ ألم يكن ذلك خيارا تسوويا؟ هل قصر وليد جنبلاط في التسوية عندما وقف على باب الاليزيه ليقول ان سلاح "حزب الله" قضية داخلية لبنانية تناقش بالتفاهم بين اللبنانيين؟ (...) وكذلك الامر بالنسبة الى قوى 14 آذار وسعد الحريري".

التسوية السياسية

اضاف: "اذا كان هناك ما يجب ان يؤخذ على قوى 14 اذار فهو جموحها في التسوية السياسية وليس قصورها في التسوية السياسية على الاطلاق. كل ما قامت به 14 آذار من اليوم الذي اصبحت فيه اكثرية نيابية في المجلس النيابي هو انها كانت تريد التلاقي مع باقي الشركاء في الوطن على قاعدة التفاهم والشراكة. حتى في العلاقات اللبنانية السورية الم يقل سعد الحريري بفصل هذه العلاقات عن التحقيق الدولي (...). لكن بعد كل ما حصل، وكل ما تعرضنا له من اغتيالات وانقلابات على التفهمات والخروج على المسلمات التي اتفقنا عليها وآخرها مقررات طاولة الحوار لم نعد نقبل او نستطيع ان نقبل بأي تسوية سياسية. بعد كل التجارب السابقة والتنكر لقضايا الاجماع اللبناني في طاولة الحوار ومن تراجع في الوعود في ما يتعلق بالمحكمة الدولية، بالتستر على القتلة، والتحالف مع القتلة بالاغتيالات التي استمرت حتى اللحظة، بعد كل ذلك لم يعد باستطاعتنا القبول بأية تسوية سياسية، ولم يعد ممكنا لقوى 14 آذار ان تتساهل في المسلمات السياسية، ومن هنا يأتي موقف وليد جنبلاط. نحن لنا الشرف بان نكون الطرف المتشدد او المتطرف في قوى 14 آذار لاننا ربما نكون نعرف النظام السوري اكثر من غيرنا".

واستدرك النائب ابو فاعور قائلا: "نحن لا نقول اننا لا نريد تسوية سياسية ولكن اية تسوية سياسية تلك التي تعرض علينا. طبعا بعد طول انتظار جاءت مبادرة الرئيس بري. اولا، لا يستطيع احد ان ينفي على الرئيس بري صفة البحث الدائم عن الحلول، ولا احد يستطيع ان ينفي على الرئيس بري الرغبة في رأب الصدع في البلاد، ولكن في الوقت نفسه اذا كنا نقدر الموقف العقلاني الذي يعترف بحقيقة الامور وبحقيقة التوازنات الذي قدمه الرئيس بري بالتراجع عما يسمى حكومة وحدة وطنية، وهم يعرفون اساسا ان المطلب لم يعد قابلا للتحقيق بحكم الوقت والمهل الزمنية قبل ان يكون بحكم الموازين السياسية هذا موقف عقلاني نحن نؤكد عليه ونثني عليه لكن في الوقت نفسه اشتراط التسوية السياسية لتسليم قوى 14 اذار بنصاب الثلثين قبل اي نقاش هو امر مغشوش ومقايضة غير نزيهة".

الحكومة الثانية

اضاف: "للاسف البعض تعود ان يتصرف معنا بمنطق المسدس الموجه الى الرأس، في كل مرة اي طلب يرفع، يرفع ومعه حملة كبرى من التهويل، وهنا نسمع الكثير من الكلام وسمعنا كلاما انه ربما يكون هناك حكومتان وربما سوف نذهب الى بقاء اميل لحود في قصر بعبدا وربما يذهب الى تزخيم الحملة لاسقاط فؤاد السنيورة. فنحن نقول بالفم الملآن لو استطاعوا اسقاط الرئيس السنيورة لما قصروا لحظة واحدة بذلك، "ما حدا يوهمنا" بقضايا غير قابلة للتحقق. ثانيا الحكومة الثانية خيار غير دستوري وخيار غير مقبول سياسيا، واذا ما شكلت حكومة ثانية فلن يعترف بها الا من يبحث عن اعتراف عربي ودولي به وبنظامه من بشار الاسد الى احمدي نجاد، واذا ما شكلوا حكومة ثانية فهذه الحكومة ستكون بمثابة الطفل اللقيط الذي لن يجد من يتباناه الا بشار الاسد واحمدي نجاد، ولا اعتقد ان بشار الاسد واحمدي نجاد وتحديدا نظام الاسد المطعون بشرعيته قادر على اعطاء الشرعيات للاخرين الا اذا كان يريد ان يخلق حكومة مسخا في لبنان ويكون بذلك قد عمق مازق قوى 8 آذار".

وتابع: "ثانيا بقاء اميل لحود في قصر بعبدا وأي يوم اضافي له في القصر يدخل في باب المخالفة الدستورية التي سيعاقب عليها كأي سارق او كأي لص او كأي معتد على المال العام وعلى الدستور في لبنان. فلن يكون في ذلك الوقت حصانة تحميه ولا مواقع تحميه، لذلك التهويل بهذه السيناريوهات بقدر ما ربما تشعر قوى 8 آذار بانها عندما تقرع هذه الطبول الفارغة تشعر بالقوة وتشعر جماهيرها بالقوة بقدر ما هي لا تفيدها على الاطلاق. طبعا اي رئيس واي اسم واي خيار لا يمكن ان يخرج من تحت مظلة الخيارات الاستقلالية التي نتمسك بها. ثانيا الوفاق يكون في الخيارات السياسية ولا يكون توافقا في الاسماء، نحن مع احترامنا لكل الاسماء، وتحديدا خيارات في 14 آذار هناك الكثير من القامات الاستقلالية المحترمة لتقديمها لهذا الموقع الوطني المتقدم، لكن المسألة ليست مسألة اسماء بل مسألة خيارات سياسية يجب ان يتم الاتفاق عليها، لان ضمانات الاشخاص ربما تكون مقدمة لكنها غير كافية بينما الخيارات السياسية هي التي تعطي ضمانات لهذا البلد ومستقبلا له، ولا تعطي حلولا مجتزأة وحلولا قصيرة الامد لا تلبث ان تسقط عند اول قرار من قبل النظام السوري".

وأردف: "نحن لدينا تجربة مع 8 آذار عند اول اشارة من بشار الاسد لا نعرف اين تصبح الاتفاقات الداخلية لان الاشارة الاقليمية من الاصبع المبارك الذي يضغط على زر تغيير المواقف الداخلية جاءت فمن يضمن الا تأتي هذه الاشارة لا سيما اننا اصبحنا على قاب قوسين او ادنى من قيام المحكمة الدولية، ونظام بشار الاسد يزداد خوفا ورعبا من المحكمة الدولية. من يضمن الا تعطى الاشارة للانقلابات على الاتفاقات الداخلية، هل اثبتت قوى 8 آذار في السابق ان لها هامشا داخليا وطنيا في التفاهم على الخيارات الدولية؟ لا للاسف لم يثبت".

وقال: "نصاب النصف زائدا واحدا لديه قوة دستورية وقوى سياسية ولو لم يعرفوا في قرارة انفسهم ان خيار النصف زائدا واحدا مطروح بقوة لما تراجعوا عن حكومة الوحدة الوطنية مقابل نصاب الثلثين. لماذ يريدون اخذ النصف زائدا واحدا بالمقايضة والتهويل، المعادلة التي تتبناها قوى 14 آذار هي التالية: الاستحقاق الرئاسي استحقاق استقلالي. ثانيا نحن نريد ان تحظى جلسة انتخاب الرئيس بحضور اكبر عدد ممكن من النواب. ولكن بين الفراغ الدستوري وبين التعطيل من جهة وبين الانتخاب بالنصف زائدا واحدا سنذهب باتجاه النصف زائدا واحدا. بين اسقاط موقع رئيس الجمهورية واخراج المسيحيين من النظام السياسي وبين خيار الانتخاب بالنصف زائد سنذهب الى خيار النصف زائدا واحدا، بين خيار التلاعب الدستوري او تحويل صلاحيات رئيس الجمهورية الى الحكومة وبين الانتخاب بالنصف لن نتراجع عن النصف زائدا واحدا. نحن لا نعمتد هذا الخيار للتهويل ولا نعتمد خيارا مطلقا بل نحن منفتحون على النقاش، ولكن في لحظة الحقيقة السياسية وفي اللحظة التي نتيقن فيها ان قوى 8 آذار ذاهبة الى الفراغ والتعطيل واسقاط موقع رئاسة الجمهورية لن نتسامح مرة اخرى بإخراج موقع رئاسة الجمهورية من النظام السياسي".

 

النائب زهرا في العشاء السنوي لتيار "القوات اللبنانية" في البترون: مرشحو قوى 14 آذار للرئاسة وفاقيون وأولهم زميلي وصديقي بطرس حرب

وطنية- 10/9/2007 (سياسة)أقام تيار القوات اللبنانية - عبرين البترون حفل عشائه السنوي الثاني في مطعم تلّة السنديانة - شبطين برعاية المركز الدولي للمعلومات- ليسيسLICIS، وتقدّم الحضور عضو كتلة القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا، وممثل عن النائب بطرس حرب المهندس فادي عبد النور، ومسؤول منطقة البترون في القوات اللبنانية الدكتور فادي سعد، ورئيس إقليم البترون الكتائبي المهندس سامر سعاده، ورئيس هيئة المحامين في حزب الوطنيين الأحرار المحامي سرمد شمعون، ورئيس مصلحة الطلاب في حزب الكتائب اللبنانية إيلي أبي راشد، ورئيس قسم الكتائب اللبنانية - عبرين الياس الياس، ومختار البترون السيّد جرجس بو عيسى، ومختار عبرين السيّد ابراهيم ضرغام وحشد كبير من القواتيين والأصدقاء.

استهل الحفل بدقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش اللبناني والصليب الأحمر اللبناني ثمّ النشيد الوطني، وبعده كانت كلمة القوات اللبنانية- عبرين ألقاها السيّد شربل عبدالله الذي وجّه بداية تحيّة إكبا"ر الى حامل مشعل المقاومة في هذا الزمن، رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع"، ورأى "في اللقاء استمرارا لمسيرة طويلة في التاريخ والنضال كما أنه لقاء مع المستقبل الآتي".

وأكد عبدالله ختاما "أن المقاومة اللبنانية مستمرة في وجهها السياسي الخلاق".

بعده ألقى مسؤول القوات اللبنانية في منطقة البترون الدكتور فادي سعد كلمةً استهلّها بتوجيه تحيّة الى الجيش اللبناني الذي حقق انتصاراً كبيراً وتاريخياً على الإرهاب في نهر البارد، ورأى الدكتور سعد "أننا أمام مفترق طرق وخيار بين اثنين : إمّا إقامة دولة حيقيقة عبر انتخاب رئيس جمهورية لبناني حقيقي، وإمّا الدخول في المجهول، وشدد على أنّ القوات تريد رئيس جمهورية مستقل غير تابع لأحد لا للمحور السوري- الإيراني ولا لأي محور آخر. وختم بأنّه يحق لأولادنا أن يعيشوا مثل أولاد سائر الشعوب وقد ضحينا كفاية في هذا السبيل".

وفي الختام كانت كلمة للنائب أنطوان زهرا رأى فيها "أنّ معركتنا الحالية هي معركة رئاسة الجمهورية وشدد على وجوب الانتباه الى أنّ قوى 14 آذار حققت الكثير من الإنجازات خلال السنتين المنصرمتين، وأنّه باقٍ أمامها فقط استحقاق رئاسة الجمهورية كي يستقيم الوضع".

وإذ أكد زهرا "أن خيارات الرئيس لحود تتساقط الواحد تلو الآخر من الحكومة الثانية الى إعلان حال طوارىء، الى حل المجلس النيابي والدعوة الى انتخابات نيابية جديدة، الى السعي لخلق مشكلة بين البطريرك صفير وقائد الجيش الذي لا تريده المعارضة رئيسا بل رئيس حكومة إنتقالية".

وختم "أن الحل الوحيد المتوفر أمام الرئيس لحود هو أن يرحل عند الساعة صفر من يوم 24 تشرين الثاني المقبل". وأكد "أن مرشحي قوى 14 آذار للرئاسة وفاقيون وأولهم زميلي وصديقي الشيخ بطرس حرب، وأن السعي سيكون لوصول أحدهم الى الرئاسة الأولى".

 

العلامة فضل الله: أحداث 11 أيلول تركت آثارا خطيرة على السلم العالمي

وسياسات الإدارة الأميركية ساهمت في التهيئة لبروز حركات التطرف في المنطقة

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) أكد العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله في الذكرى السنوية لأحداث 11 أيلول "أن العالم اليوم يعيش منعطفا خطيرا على أثر رد الفعل الأميركي على أحداث 11 أيلول، وأن العالم اليوم أصبح ساحة للفتن والفوضى والإرهاب".

ورأى أن "سياسات الإدارة الأميركية المتعاقبة قد ساهمت في تهيئة المناخ لبروز حركات التطرف في المنطقة"، داعيا "الشعب الأميركي إلى تحمل مسؤولياته في العمل على تغيير السياسات التي تنطلق بها إداراته السياسية التي تمثل خطرا على السلم العالمي".

وقال: "لقد شكلت أحداث 11 أيلول صدمة عنيفة هزت الوجدان العالمي، وتركت تداعياتها آثارا خطيرة ومدمرة على السلم والاقتصاد والأمن في العالم بأسره، ولاسيما في منطقتنا العربية والإسلامية التي وضعتها الإدارة الأميركية موضع الاتهام، وأدخلتها في دائرة الاحتلال في أكثر من موقع. وقد كانت هذه الأحداث محل استنكارنا وشجبنا الشديدين، من موقعنا الإسلامي؛ لأننا رأينا فيه عملا لا يقبله عقل ولا شرع ولا دين".

اضاف: "إننا أمام ذكرى تلك الأحداث نقف وقفة تأمل لنثير عددا من النقاط:

أولا: كان من المفترض بالإدارة الأميركية القيام بتقويم موضوعي يبحث في الأسباب الحقيقية والعميقة، التي دفعت مثل هؤلاء إلى قيامهم بهذا العمل الذي لم يسبق له مثيل في عالم الاحتجاج، والذي نعتقد أن الإدارات المتعاقبة تتحمل كثيرا من المسؤولية في تهيئة الأجواء له، من خلال طريقتها في مقاربة قضايا المنطقة العربية والإسلامية، والتي صادرت ـ في كثير من سياساتها ـ شعوبها، سواء من خلال الأنظمة الاستبدادية التي دعمتها، أو من خلال تبنيها المطلق للكيان الصهيوني من دون أن تعترف بحق الفلسطينيين في الدفاع عن أنفسهم وأرضهم، أو من خلال السيطرة على مقدرات المسلمين والمستضعفين في العالم. في الوقت الذي نجد فيه أن رد الفعل الأميركي على تلك الأحداث، سواء باتهامه الإسلام كموجه رئيس لأتباعه إلى الإرهاب، أو بتحريكها الاحتلال، من أفغانستان والعراق، زاد المشكلة العالمية تعقيدا، وأصبحت كثير من الدول ساحات للفوضى وللارهاب المحلي والإقليمي.

ثانيا: بات أكثر وضوحا اليوم أن "الحرب على الإرهاب" التي أعلنتها كرد فعل لأحداث 11 أيلول، وعملت على تعبئة أكثر الدول الكبرى والصغرى للتحرك فيها، ليست إلا حربا ضد معارضي السياسة الأميركية ومشاريعها الاستراتيجية، ولاسيما مشروع الشرق الأوسط الكبير، كما أن عنوان نشر الديموقراطية لم تكن إلا ذريعة لذلك، ما لبثت أن توقفت عندما اصطدمت بخيارات الشعوب المتناقضة لمصالحها.

ثالثا: إن ما جرى في 11 أيلول، يفرض على الشعب الأميركي أن ينطلق في ذهنية جديدة في النظر إلى قضايا العالم، من خلال ازدياد الحرص على السلام العالمي الذي يفترض احترام الشعوب في حقوقها وتطلعاتها المشروعة للحرية والاستقلال، لا أن يغض النظر عن المشاريع والفتن والفوضى التي تحركها بلاده ضد أكثر من بلد، في سبيل تحقيق مصالحها على حساب مصالح الشعوب، والتي تزيد من نسبة كراهية تلك الشعوب للشعب الأميركي نفسه.

رابعا: إننا نرفض الإساءة للشعب الأميركي المسالم، ولكننا ندعوه إلى أن يراقب إدارته في حركتها في قضايا الشعوب، وأن يرفض ما يقوم به رئيسه، ولا سيما أن هذا الشعب يتحمل مسؤولية حركة إداراته من حيث هو السبب في انتخابها واستمرارها في الحكم؛ وإذا كان قد تحرك لإسقاط من أخطأوا في حرب فييتنام، فإن الأمر اليوم يتطلب تغيير المناهج والاستراتيجيات التي تنطلق منها الإدارات الأميركية في التعاطي مع شؤون العالم، وخصوصا من تزايد المخاوف من أن تقوم الإدارة الأميركية بحروب ومجازر متنقلة جديدة، يمكن أن تترك نتائجها تأثيرات بالغة الخطورة لا على المنطقة العربية والإسلامية فحسب، بل على العالم كله".

وختم: "إننا نريد أن نكون، مسلمين وعربا، أصدقاء لكل الشعوب، وأن تنطلق الحضارات جميعا لتتكامل في خط القيمة الإنسانية التي أكدتها الأديان، وكرستها المواثيق والشرائع الدولية، والتي تقوم على احترام الإنسان كله، وتأكيد العدل في حركة المجتمعات".

 

النائب قصارجي إستهجن "فكرة إنشاء حكومتين وانتخاب رئيسين": الإنجاز الكبير للجيش لا يكتمل الا بالإعتدال والرغبة في التوافق

على الوزراء المقاطعين العودة الى مهامهم والمعارضة فك اعتصامها

وطنية - 10/9/2007 (سياسة) أعلن نائب زحلة والبقاع الأوسط جورج قصارجي في بيان انه يرحب "بجميع المبادرات المحلية منها العربية والدولية على حد سواء، وانه يدعم مساعي الرئيس نبيه بري الجدية الهادفة الى انتخاب رئيس عتيد للجمهورية وفقا للأصول الدستورية".

أضاف: "ان الانجاز الوطني الكبير الذي حققه الجيش اللبناني في الشمال لا يكتمل الا إذا أظهر الجميع من طرفي فريقي الموالاة والمعارضة الاعتدال والرغبة في التوافق، والتخلي عن الشروط التعجيزية التي تستولد شروطا مضادة. ان التخلي عن الامعان في التشبث بالمواقف السابقة المدمرة لا يعني هزيمة أحد بقدر ما هو انتصار لشعب لبنان، ولنظام لبنان الدستوري والسياسي، وانتصار للوحدة الوطنية وتمتينا للسلم الأهلي، وإشارة الى إمكانيتنا كشعب في إنتاج واستنباط الحلول المؤاتية لمجتمعنا".

تابع "ان بلدنا بحاجة لانتخاب رئيس للجمهورية في المواعيد الدستورية المحددة وفقا للأصول المكرسة نصا وممارسة، على ان يحوز الرئيس العتيد على توافق اللبنانيين على إسمه فينال ليس فقط الثلثين، إنما الاكثرية الساحقة من أصوات أعضاء المجلس النيابي. في هذا الإطار، أدعو الأكثرية النيابية الى ملاقاة المعارضة الى نصف الطريق للتوافق على رئيس يوحي إسمه بالثقة والتقدير، ويساهم إنتخابه بشبه الإجماع في إرساء السلم الأهلي وتثبيت الإستقرار بدلا من ان يتحول عهده الى سنوات من استمرار الفوضى، وان ينهي إنتخابه الأزمة الحالية المتفاقمة العاصفة بالمستويات الدستورية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة".

وقال: "كما في المقابل، أدعو المعارضة الصديقة الى المساهمة بدورها في بناء جدار الثقة، فتقدم على فك الاعتصام القائم في ساحة رياض الصلح الذي لم يعد ينم عن اي جدوى مرتجاة منه، والطلب من الوزراء المقاطعين العودة الى ممارسة مهامهم داخل مجلس الوزراء كمدخل لتكريس التوافق المنشود. وأخيرا، كجميع أبناء زحلة الاوفياء لهذا الوطن، نرفض منطق الفراغ ولو قال البعض ان الفراغ يمكن مستقبلا ملؤه، ونستهجن فكرة إنشاء حكومتين، وانتخاب رئيسين، وجعل لبنان لبنانين. ونعد في حال التوافق على اسم الرئيس العتيد الحضور الى مجلس النواب في ساحة النجمة للمشاركة في إيصاله الى سدة الحكم ودعمه في مسيرته التوافقية، وهذا أقل الإيمان، وحق من حقوق الوطن والدستور علينا".

 

يكن هاجم ركني المختارة والقوات واثنى على النائب حرب: المعارضة لن تسمح لأي من القتلة من الامساك بقرار البلد

وطنية-10/9/2007(سياسة)أدلى الداعية الدكتور فتحي يكن " رئيس جبهة العمل الاسلامي" بتصريح اليوم قال فيه:"

"مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي، بدأت تنكشف النفوس والنوايا من خلال الخطاب السياسي الهابط والمسف الذي تعتمده بعض قوى الرابع عشر من شباط, فأحد جزاري القوات اللبنانية يتهدد قائلا:"سنسترد رئاسة الجمهورية، ومستعدون للدفاع بالدم عن أهدافنا", وأحد أركان المختارة يحسم الموقف بقوله :"الصراع بين خيارين لا توافق بينهما ولا تسوية", وكأنه بذلك يقطع كل طريق للخروج من النفق المظلم ، أو أنه يراهن على الغاء الآخر إلغاء كليا، وان كنا نؤمن كذلك أن لا توافق بين خيار وطني وآخر خياني". اضاف: "هذا الكلام وهذه النبرة لم يصدرا يوما عن قوى المعارضة وأشدها تطرفا، وإنما كان التأكيد دائما على"السلم الأهلي" ومعالجة الأمور بالحوار والحكمة، وأن الحرب الأهلية خط أحمر، وأن البندقية لن تصوب الى الداخل، وستبقى مصوبة باتجاه العدو الاسرائيلي".

وتابع:" فما الذي يجمع بين هؤلاء من - مسعري الفتنة ومضرمي نارها ـ وبين موقف بعض العقلاء من الفريق من أمثال الصديق بطرس حرب, أحد أبرز أركان هذا الفريق الذي يقول :" لنخرج من عصفورية الشتم". ودعا "قوى الرابع عشر من شباط الى أن تتفكر بالمصير المشؤوم الذي يدفعها اليه بعض المفلسين المقامرين بلبنان وهويته وسيادته ومصيره تحت شعارات مزيفة". واوضح" ان اعتماد المعارضة لغة العقل وانتهاجها نهج الحكمة حتى اليوم لتفوت على أعداء هذا البلد في الداخل والخارج مؤامرة "عرقنته", وهدمه على رؤوس كل من فيه, وان المعارضة التي يتزايد حجمها الجماهيري يوما بعد يوم لن تسمح لأي من القتلة وسفاكي الدماء من الامساك بقرار هذا البلد، وانها لقادرة على ذلك بتأييد مؤسسات رسمية فاعلة ، كما بمؤازرة معظم اللبنانيين".

 

هل قصفت طائرات إسرائيل بطاريات الصواريخ السورية الحديثة؟

الأحد 9 سبتمبر - خلف خلف

خلف خلف من رام الله: في وقت نأى رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود اولمرت اليوم الأحد، عن التحدث بموضوع اختراق الطائرات الحربية الإسرائيلية أجواء الأراضي السورية، قائلاً في بداية جلسة حكومته الأسبوعية: " ليس دائمًا من الحكمة أن يكشف المرء أوراقه "، تساءلت مصادر إعلامية عبرية فيما إذا قام الطيران الإسرائيلي بقصف بطاريات الصواريخ الحديثة التي تمتلكها سوريا. وحث أولمرت خلال الجلسة وزرائه على عدم الحديث للصحافيين حول الموضوع، مشيدًا في الوقت ذاته، بقدرات الاستخبارات والجيش، قائلاً: " أنا اقدر عاليًا الجيش الإسرائيلي وقيادته التي تنفذ مهامًا جريئة لم تتوقف ولا للحظة واحدة ". هذا في وقت منع الصحافيون من الاقتراب من الوزراء الإسرائيليين من أجل تجنيبهم سيل الأسئلة حول اختراق الأجواء السورية. كما أن الوزراء وعلى رأسهم أولمرت تحاشوا ذكر سوريا بالاسم خلال جلستهم، ولكن أولمرت، قال: "ثمة عمليات كثيرة تنفذها إسرائيل ضد التنظيمات الإرهابية، وسيتواصل تنفيذ تلك العمليات دون تردد، كل من يرسل إرهابيين سيتعرض للإصابة في أي مكان".

وكان الوزير في الحكومة الإسرائيلية غالب مجادلة هو الوحيد الذي عرج على موضوع اختراق الطائرات الحربية الإسرائيلية للأجواء السورية، وقال في تصريحات صحافية يوم الجمعة الماضي: "إن الطائرات الإسرائيلية تحلق باستمرار في الأجواء السورية"، وقلل في الوقت ذاته، من إمكانية اندلاع حرب بين الجانبين.

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان تركيا صباح اليوم أنها طلبت توضيحات من إسرائيل حول قضية خزني الوقود اللذين عثر عليهما في المنطقة المتاخمة للحدود السورية التركية، ويسود الاعتقاد بأن طائرات إسرائيلية قامت بإلقاء الخزانين أثناء تحليقها في أجواء شمال سوريا الأسبوع الماضي، وقالت المصادر التركية إن إسرائيل لم ترد بعد على الطلب التركي.

ومن المتوقع أن يقوم وزير الخارجية السوري وليد المعلم بزيارة لأنقره اليوم ناقلاً رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد إلى الرئيس التركي الجديد عبد الله غول بمناسبة انتخابه رئيسًا لتركيا، وسيلتقي المعلم قبل ذلك سفراء الاتحاد الأوروبي في دمشق لإطلاعهم على تفاصيل حادث اختراق الطائرات الإسرائيلية للمجال الجوي السوري. وكانت إسرائيل قد فرضت تكتمًا على موضوع دخول طائراتها للأجواء السورية، ولكن سوريا بادرت لإعلان ذلك على لسان ناطق عسكري، حيث قال في بيان صحافي: "بعد منتصف ليل 6/9/2007 قام الطيران المعادى الإسرائيلي قام بالتسلل إلى أجواء القطر العربي السوري عبر الحدود الشمالية قادمًا من جهة البحر المتوسط باتجاه المنطقة الشمالية الشرقية خارقًا جدار الصوت". وأضاف البيان انه "تم التصدي له (الطيران الإسرائيلي) من قبل وسائط الدفاع الجوى التي أجبرته على المغادرة بعد أن ألقى بعض ذخائره دون أن يتمكن من إلحاق أي أضرار بشرية أو مادية".

وحين أثير موضوع اختراق الطيران الإسرائيلي الأجواء السورية، قللت تل أبيب حينذاك من إمكانيات تفجر الأوضاع مع سوريا نتيجة هذه الحادثة، وذهبت بعض الكتاب الإسرائيليين إلى السخرية من دمشق، وأسباب إعلانها عن الموضوع، فيما حاولت الصحف الإسرائيلية إثبات صدق توقعاتها السابقة حول إمكانية اندلاع الحرب، وأفردت بعض صفحاتها لاستعراض المعدات الحربية التي تمتلكها تل أبيب مقابل دمشق.

كما صرح اليوم الأحد وزير الداخلية الإسرائيلية مئير شطريت أن الحديث عن موضوع اندلاع الحرب مع دمشق هو كلام فارغ، وأجاب على سؤال: "هل ستخوض إسرائيل حربًا مع سوريا؟" وجهت له صحيفة الصنارة العربية الصادرة في داخل إسرائيل، بالقول: "كلا، وهنالك كلام فارغ حول هذا الموضوع حيث يقوم البعض بتحمية الأجواء, وأنا ضد ذلك ولا يوجد أي سبب من اجل خوض الحرب ضد سوريا، هذا أمر غير مناسب نريد السلام".

وأضاف الوزير شطريت: "أنا على استعداد تام من اجل سلام شامل، وتطبيع مع سوريا، الاعتراف بسيادة سوريا على الجولان حتى الحدود الدولية من اليوم، ولكن مقابل شرط واحد وهو أن احصل على السلام وهنالك إمكانية من اجل القيام بذلك".

 

اتهامات متبادلة ببدء الحرب بين سوريا واسرائيل

الأحد 9 سبتمبر - وكالات

القدس، دمشق: اتهم وزير اسرائيلي الاحد سوريا ب"تشجيع الارهاب" بعد ثلاثة ايام من اعلان دمشق ان مقاتلات اسرائيلية انتهكت الاجواء السورية. وردا على سؤال حول التحليق الاسرائيلي الذي لزمت اسرائيل الصمت حياله، قال رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين ان "الذين يعتقدون ان سوريا مستعدة للجلوس الى طاولة المفاوضات مخطئون". واضاف "لا يمكن للسوريين ان يقولوا انهم يرغبون في السلام وفي الوقت ذاته يشجعون الارهاب"، ملمحا بذلك الى دعم سوريا لحزب الله اللبناني الشيعي الذي شنت اسرائيل عليه حربا الصيف الماضي استمرت 34 يوما. وايتان هو اول مسؤول اسرائيلي يخرج عن الصمت الرسمي بشأن اعلان دمشق ان طائرات حربية اسرائيلية اخترقت المجال الجوي لسوريا فجر الخميس. وذكرت سوريا الخميس ان دفاعاتها الجوية فتحت النار على طائرات اسرائيلية انتهكت اجواءها فجرا. من جهة اخرى انتقد الوزير الاسرائيلي وسائل الاعلام الاسرائيلية التي دعاها الى "التحفظ" في هذه القضية وعدم اعطاء تفاصيل عن هدف تحليق الطائرات الاسرائيلية. وحتى الان رفض الوزراء وكبار المسؤولين الاسرائيليين التعليق على هذه القضية التي تخضع لرقابة عسكرية صارمة. الا ان معلقين اشاروا الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وعددا من المسؤولين الاسرائيليين عبروا عن ارتياحهم بعد ساعات من الحادث. ونقلت وسائل الاعلام عن مسؤولين ارتياحهم لان الجيش الاسرائيلي استعاد "القدرة على الردع" التي اهتزت بقوة خلال حرب تموز/يوليو 2006.

من جهتها، طلبت تركيا توضيحات من اسرائيل حليفتها في المنطقة بشأن خزاني وقود عثر عليهما في جنوب شرق البلاد بعد تحليق الطائرات الاسرائيلية فوق الاراضي السورية، حسبما ذكر مصدر دبلوماسية تركي السبت. وقال هذا المصدر ان الطلب التركي يتعلق بخزانين عثرت عليهما السلطات في حقول في محافظتي هاتاي وغازيانتيب المجاورتين لسوريا، بدون ان يضيف اي تفاصيل. وذكرت الصحف التركية ان الخزانين عائدان لطائرات "اف-15" يستخدمها الطيران الاسرائيلي.

صحيفة سورية

في المقابل قالت صحيفة حكومية سورية يوم الاحد ان مناورات قامت بها اسرائيل حديثا في هضبة الجولان المحتلة هي " رسائل واضحة" عن نية اسرائيل لشن حرب جديدة في المنطقة. وكان الجيش الاسرائيلي قد قام بعدة مناورات في هضبة الجولان كان اخرها في شهر اغسطس اب الماضي مما ساعد في رفع حدة التوتر بين تل ابيب ودمشق بعد تعثر جهود احياء مفاوضات السلام بينهما. وقالت صحيفة الثورة في افتتاحيتها "لم يكن غائبا عن سوريا الاستعدادات الاسرائيلية لشن حرب جديدة وبالتأكيد كانت المناورات الاسرائيلية والتدريبات التي اجراها جيش العدو في الجولان... تحت مرأى العين السورية تتابعه وتراقبه وتعرف ان مثل هذه التدريبات كانت رسائل واضحة لمدى النية الاسرائيلية لشن حرب جديدة." وكانت اسرائيل قد اخترقت الأجواء السورية الأسبوع الماضي في عمل اعتبرته دمشق استفزازيا و"دليل على نوايا اسرائيل العدوانية". وكانت اسرائيل قد أعلنت في الفترة الأخيرة عن عدم نيتها للتعرض لسوريا عسكريا ولكن الصحيفة السورية قالت ان هذا الكلام غير جدي. وقالت الثورة "ان حديث المسؤولين الاسرائيليين عن عدم وجود نية لشن حرب على سورية لا يؤخذ في سورية على محمل الصدق.

 

الحدود اللبنانية - السورية: من تهريب البضائع إلى معبر للذخائر والسلاح وممر للعناصر والمجموعات الأصولية

النهار - 2007 / 9 / 9

ظاهرة التهريب بين لبنان وسوريا ليست حديثة العهد، فهي مستمرة منذ عهد الانتداب الفرنسي، وبلغت ذروتها اثناء الحوادث اللبنانية في ظل انهيار الدولة وتقويض مؤسساتها الامنية، ومع سيطرة الميليشيات وقوى الامر الواقع على معظم المعابر والمداخل الحدودية. وفي الفترة الاخيرة، علت الاصوات محذرة من معابر التهريب الحدودية بين لبنان وسوريا في الشمال والبقاع، داعية الى ضبط الحدود، وتشديد المراقبة عليها، بعد معلومات امنية عن دخول مجموعات وعناصر اصولية من جنسيات مختلفة، وعن تهريب كميات من الذخائر والسلاح لمصلحة تنظيمات فلسطينية ومجموعات ارهابية.

عملية التهريب اي تهريب البضائع والمواد الممنوعة من مكان الى آخر - ليست وليدة اليوم، فهي عملية عرفتها العصور القديمة الغابرة منذ ايام الفراعنة، وفي زمن الاشوريين والكلدانيين، وفي اطار ما سمي بتجارة الرقيق، وصولاً الى عصور عرب الجاهلية، والحلفاء، والانتداب الفرنسي...

وتعني كلمة التهريب استناداً الى اصلها الايطالي contrabbando، بينما ذكرها معجم "لاروس" انها "ادخال او بيع مخالف للقانون لبضائع محظرة، او خاضعة لرسوم عائدة للخزينة".

اما اسباب التهريب فتعود الى أمور عدة منها حاجة سكان بلدة معينة الى بعض انواع البضائع التي لا تسمح حكومتهم باستيرادها، ومنها ما يعود الى التفاوت في اسعار هذه السلع في كلا البلدين، ومنها ما يدخل في اطار الممنوعات، ومنها التخلص من الرسوم الجمركية على البضائع لدى مرورها على المراكز الحدودية، مما يسمح بأعمال المضاربة ضمن البلد الواحد.

ظاهرة التهريب في لبنان تركزت بشكل فاعل في البقاع الغربي والاوسط والشمالي، وفي عكار الحدودية في الشمال، وفي حاصبيا شبعا، وهي مناطق تجاور الحدود السورية.

ويرى احمد شلحة (اعلامي، مهتم بهذا الموضوع) انه لا يمكن نكران ان هناك حدوداً مفتوحة وفي كثير من المناطق، حيث تبلغ اقل بسبعة كيلومترات من نصف الحدود الاجمالية للبنان مروراً بكل السلسلة الشرقية وسهول بلدتي القاع والهرمل في الشمال الشرقي، وقرى وادي خالد وبلدات سهل عكار عند النهر الكبير الجنوبي في اقصى الشمال اللبناني، ويبلغ طول هذه المناطق 278 كلم من اصل 570 كلم اجمالي الحدود اللبنانية.

يعتبر الدكتور عبد الامام نون ان في منطقة بعلبك الهرمل ميزات جغرافية تساعد الى حد كبير العاملين في التهريب على تحقيق اهدافهم بوسائل تقليدية او مستحدثة وذلك تحاشياً لدوريات الامن. ويوافقه الزميل طاهر حمدان الذي يعتبر ان "طبيعة الحدود اللبنانية السورية تساعد على التهريب بسبب طبيعتها الوعرة ومسالكها الترابية الجبلية، مما يجعل ضبطها امراً صعباً".

دخول الجيش السوري الى لبنان عام 1976، لم يكن عائقاً امام حركة التهريب، لان المهربين استطاعوا الاستفادة من الوجود العسكري والامني السوري واستطاعوا تجييره لمصلحتهم عبر قيامهم بدفع العمولات والسمسرات والرشاوى لعناصر "الهجانة السورية" ولكبار الضباط في الجمارك والاستخبارات السورية، الذين كانوا يسهلون عمليات التهريب لقاء مكاسب مادية وهدايا وعمولات، شرط ان تبقى عمليات التهريب مقتصرة على المواد الغذائية والكهربائية والمواد الاستهلاكية، ولا تتعداها الى السلاح والذخائر والممنوعات. واكد مسؤول امني لبناني سابق "انه خلال فترة الوجود السوري كانت عمليات تهريب السيارات المسروقة من لبنان تتم في وضح النهار عبر معابر التهريب، و"على عينيك يا تاجر" لمصلحة كبار الضباط والمسؤولين الامنيين السوريين وخصوصاً سيارات المرسيدس المعروفة بـ "الشبح". وفي منطقة في اعالي جرود الهرمل تعرف باسم ساقية جوسي الفاصلة بين لبنان وسوريا، كان المهربون يركبون جسراً حديدياً فوق الساقية تعبر عليه السيارات المسروقة من لبنان الى سوريا".

معابر التهريب

تعددت معابر التهريب في الماضي بين سوريا ولبنان، لا بل انه تم استحداث معابر جديدة في زمن الوصاية السورية اكثر تطوراً واكثر سهولة. واذا كانت وسائل نقل البضائع المهربة الى البلدين تقتصر في الماضي على الدواب والبغال والحمير، فانها وفي زمن تطور النقل والمواصلات صارت تعتمد على الشاحنات وسيارات الدفع الرباعي.

يورد أحمد الايوبي (متخصص في الحركات الاسلامية) هذه المعابر كما يأي: - معبر بئر الحديد: يتم الوصول اليه عبر طرق ترابية غير معبدة، صالحة لمرور الآليات والسيارات، وتمتد بطول نحو 6 كلم ابتداء من ساحة بلدة قوسايا، وتنحرف جنوباً فوق جرود بلدتي عين كفرزبد وكفرزبد، وتتفرع في منتصفها الى خطين، الاول يتجه مباشرة الى المعبر، والثاني يؤدي الى "موقع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة"، فمناطق بئر المعيصرة، عين السبع، جران الكلاب، بيادر العدس اما القسم الثاني من الطريق المذكورة فيعتبر طريقاً عسكرية تستخدمه عناصر "القيادة العامة" وتمنع مرور الآليات والاشخاص عبرها، ويبعد الموقع عن نقطة المعبر نحو 5 كلم. بعد هذا المعبر وضمن الاراضي السورية توجد طريقان الاولى تؤدي الى منطقة معدر، فجديدة يابوس، اما الطريق الثانية فتؤدي الى منطقة الزبداني، معبر وادي الاعوج، معبر وادي النور. وثمة معابر في شتورة منها: معبر وادي عنجر معبر الصويري المصنع، معبر من وادي العمود نحو سهلات عيتا الفخار برك الرصاص جديدة يابوس، طريق وادي المنارة الصويري طريق عيتا الفخار ينطا باب الزراب، بيادر العدس ينطا محلة وادي ابو الاسود كسارة النائب فيصل الداوود وبقرب هذه الطريق موقع لـ"فتح الانتفاضة" وفي آخرها موقع لحرس الحدود السوري (الهجانة)، بيادر العدس ينطا حلوى محلة المدافن (وهذه الطريق تجاور مخيمين لفتح الانتفاضة)، وطرقات جبلية في ينطا- اقفل الجيش اللبناني عدداً منها بسواتر ترابية، والبعض الآخر لا يزال مستخدماً... طريق الكسارات في كفرقوق، وتتجه شرقاً الى موقع شعاب المعيصرة خربة مشمش- منقع التفاحة خلة الواسعة حيث تتمركز قوات الجيش السوري باتجاه بلدة رخلة السورية، طريق المقاطع ولها مسارب عدة من البلدة، بلدات عيحا طريق المرامل بلدة رخلة السورية، بلدة راشيا طريق الفاقعة شرق البلدة بلدة عين عطا باب العقبة جنعة- شبعا، طريق اليابسة جرود جبل الشيخ، بلدة عين عطا محلة المقاطع- باب ابو معيقل- سطح جرد جبل الشيخ شبعا الجنوبية - بلدة عرنة السورية.

معابر بعلبك

يرى الايوبي انه في نطاق بعلبك الهرمل يوجد مخفر القصر (الهرمل) وهو من المخافر الحدودية المهمة، وتتبع له قرى حدودية عدة منها بلدة حوش السيد علي التي تفصلها عن الحدود السورية قناة زيتا وهي معبدة بالاسفلت، وبلدة القصر، ومحلة دالك ومطربة، وبلدة قنافر للجهة الشمالية الغربية وداخلها معبر للمشاة، جرماش- وادي العرايس، وكلها في الاراضي السورية، راس بعلبك عرسال - يونين وفيها معابر غير شرعية، ويوجد على امتدادها ساتر ترابي يعمد بعض المهربين الى فتح ثغر فيه لتسهيل مرور بضائعهم، وهذه المعابر: المشرفة الدورة الجورة ضمن نطاق بلدة القاع، جرود بلدة الفاكهة ضمن نطاق رأس بعلبك وادي مرطبيا العقبة عقبة حليمة القبو وادي جريجير وادي الزمراني عقبة القصيرة وادي العونية الكدش- وادي الاعوج المعرة... وتقع كلها ضمن نطاق عرسال. وهناك الامتداد الحدودي في بعلبك، بحيث تتلاقى الحدود اللبنانية السورية في هذه المنطقة عند بلدة نحلة، وهي بلدة حدودية مع الاراضي السورية، ومحاذية لبلدات الجبة والمعرة والفليطة السورية، وفيها عدد من المعابر غير الشرعية. وهناك معابر طليا النبي شيت وتدخل في اطارها محلة الشمرة الواقعة في خراج بلدة جنتا، ومعابر معربون وهي من البلدات المحاذية للحدود السورية.

واذا كانت عمليات التهريب تركزت في الماضي على نقل المواد الغذائية والبضائع والمواد الاستهلاكية، فان حركة التهريب اليوم اتخذت طابعاً جديداً، بحيث تحدثت التقارير الامنية المحلية والدولية، وكذلك تقارير مجلس الامن عن عمليات تهريب للسلاح والذخائر وتهريب اشخاص من جنسيات مختلفة عبر الاراضي السورية الى لبنان، ومعظم هؤلاء الاشخاص من الناشطين في تنظيمات وجماعات ارهابية اصولية. وقد استطاع الجيش اللبناني والقوى الامنية القاء القبض على عدد من هؤلاء، وهم كانوا يدخلون خلسة الى لبنان من معابر غير شرعية في البقاع الغربي والبقاع الاوسط وفي منطقة الشمال.

وبدأت اللجنة الامنية الالمانية اللبنانية، بعملية مراقبة دقيقة للحدود اللبنانية السورية، لمنع حركة نقل السلاح والاشخاص، وتم اعداد دراسة علمية تقضي بتركيب اجهزة رصد وآلات سكانر للمراقبة، وتركيب كاميرات على النقاط والمعابر الحدودية، في الوقت الذي تطرح فيه مسالة نشر قوات دولية على الحدود اللبنانية السورية جدالاً عميقاً في الوسط السياسي اللبناني.

وتشير تقارير امنية اطلعت عليها "النهار" الى قيام اوساط امنية برصد عدة مجموعات من اللبنانيين والفلسطينيين تشكل "شبكات تهريب" تعمل لمصلحة تنظيمات فلسطينية اصولية في عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان، مهمتها تسهيل دخول العناصر الاصولية عبر الحدود بطرق غير شرعية، وتمكنت هذه "الشبكات" من ادخال المئات من هذه العناصر التي شارك بعضها في حوادث نهر البارد، وفي عمليات ومهمات امنية ارهابية في لبنان، وتتلقى هذه الشبكات تمويلها وتعليماتها من مسؤول اصولي في تنظيم القاعدة يدعى يوسف . أ . ع، الذي يتنقل بين عدة دول اوروبية وعربية بجواز تونسي مزور باسم ابراهيم .ح . كما لدى اوساط امنية اسماء لعناصر ومسؤولين امنيين سوريين في عدد من المعابر الحدودية الجبلية بين لبنان وسوريا ، يقومون بتسهيل دخول المجموعات الاصولية وعمليات نقل سلاح لقاء عمولات مالية كبيرة. وتشكل مواقع "القيادة العامة" في قوسايا ممراً آمناً لعبور السلاح والعناصر من خلال طرقات جبلية ومعابر تسيطر عليها "القيادة العامة"، ومن خلال انفاق يتردد انها تصل الى الاراضي السورية.

ويتساءل أحمد الايوبي عن المسؤول عن حالة الفوضى العارمة التي سيطرت على الحدود طيلة الفترة الماضية؟ ولماذا منعت الاجهزة الامنية اللبنانية من لعب دورها في مكافحة التهريب والتصدي لعصاباته؟ ويضيف "ألم تكن السلطات السورية على علم بما يجري، وهي تغاضت عنه لاسباب منها سياسي، بحيث لم تنشأ رغبة حقيقة لدى السلطة السورية في ترسيم الحدود مع لبنان، ان لم نقل الاعتراف بوجود هذه الحدود؟" كما تم تنظيم التهريب على الحدود نظراً الى ما تدره عمليات التهريب من اموال طائلة تحولت الى جيوب "الرموز" في هذا النظام الامني، ومولت نشاطه السياسي والميداني.

صبحي منذر ياغي

 

بيان من "محترف راشيا" مرفق بصورة ( دلال و جمعه يسلمان الدرع للنائب الكندي محمد عميري )

" محترف راشيا " لبنان ووزارة الخارجية والمغتربين يكرمان النائب الكندي محمد عميري

كرمت " جمعية محترف راشيا للثقافة والفنون " لبنان وبالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين النائب في البرلمان الكندي اللبناني الاصل محمد عميري ومن ضمن مهرجان المغتربين الثامن في الجمعية في بلدته لالا البقاع وبحضور ممثل رئيس الجمهورية العماد اميل لحود ممثلاً بمدير عام المغتربين هيثم جمعة وممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري مفتش عام المجلس الدكتور عبد الرؤوف حجازي وممثل رئيس كتلة الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون الدكتورة جورجيت حداد وممثل رئيس كتلة القوات اللبنانية النيابية الدكتور سمير جعجع ممثلاً بجبران قسيس وممثل النائب وائل ابوفاعور الدكتور شادي ابومالك وممثل مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني القاضي الشيخ عبد الرحمن شرقية وممثل قائد الجيش العماد ميشال سليمان العقيد كمال بدر الدين وممثل مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي النقيب ياسر الميس وممثل مدير المخابرات في الجيش العميد جورج خوري ممثلاً بالمقدم جهاد الغريب ونائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي وممثل النائب السابق فيصل الداود طارق الداود وتجمع البيوت الثقافية في لبنان ممثلاً بمدير الاعلام الفنان شوقي دلال واتحاد بلديات السهل واتحاد بلديات البحيرة في البقاع ورئيس منتدى سفراء لبنان السفير فؤاد الترك وحشد من رؤساء بلديات ومخاتير منتقطي راشيا والبقاع الغربي وممثلي احزاب وفعاليات اجتماعية .

بداية مع النشيد الوطني اللبناني والى كلمة رئيس جمعية محترف راشيا للثقافة والفنون شوقي دلال حيث وجه "تحية اكبار وإجلال للجيش اللبناني وقيادته على الانتصار الكبير الذي تحقق وأتت دماء شهدائه اليوم لتروي تراب الوطن بالعزة والكرامة والعنفوان" وقال" تكريم اليوم للنائب محمد عميري له مدلول عميق في الوفاء لما يمثل من محبة لوطنه الأم لبنان حاملاً أرث هذا الوطن وشعبه من قيم الحق والخير والجمال ناشراً أصالة شعبه في دنيا الاغتراب ، فما عرفناه عن النائب عميري من سيرته العطرة وثقافته العالية وسلوكه الناصع وكبر المناقب وعمق الوطنية ، وتشبثه بقيم أجداده وأهله ، يعتبر فخرأً وإعتزازاً للبنان ودولة كندا " ..

والى كلمة رئيس بلدية لالا بهاء رحال الذي" نوه بالنائب عميري ابن بلدة لالا وهو الرجل المقدام الذي حمل بلدته بوجدانه وعقله ولم ينسها ابداً رغم جميع المهام والمناصب الموكلة اليه ، وشكر رحال جمعية محترف راشيا على هذا التكريم " ..

بعده كلمة رئيس اتحاد بلديات البحيرة ربيع جمعة حيث قال " منذ أنتخب نائباً عن دائرته حتى اليوم حمل النائب محمد عميري قضية لبنان واللبنانيين الى المحافل الكندية والعالمية فإذ به سفير لبنان اينما اتجه مما دفعه للإهتمام بأبناء وطنه لبنان في كندا متابعاً امورهم وراعياً لمصالحهم ومشارك في ألامهم وأمالهم " ..

والى كلمة رئيس أتحاد بلديات السهل احمد الاحمد حيث اشار " أنه لشرف عظيم وفخر كبير أن يكون من منطقتنا في البقاع نواب ومحافظين في الكثير من الدول وفي طليعتهم النائب محمد عميري نائب دائرة ولاية ألبيرتا كندا ،لا عجب في ذلك فمحمد عميري ابن البقاع الاشم ، بقاع الخير والعطاء الذي سيبقى وفياً للنائب عميري ولجميع اللبنانيين في كندا والعالم " ..

والى كلمة رئيس منتدى سفراء لبنان السفير فؤاد الترك ومما قال " والاستاذ عميري من اولئك الذين نزحوا عن مراقص آمالهم وملاعب احلامهم في توثب موروث ملء الجوارح والنفوس ، فكان حدهم الأقصى آخر معالم المعمور ، وسطعت شمس ذكرهم في كل أفق ، وكانوا حيثما وجدوا قبساً يهدي ونوراً يضيء. ومكرمنا اليوم مثال بارز عن هذه الارومة اللبنانية الأصيلة. عرف كيف يكسب محبة الناس وتقديرهم واحترامهم فتكوكبوا حوله ومنحوه ثقتهم وانتخبوه نائباً عنهم ، مرة بعد مرة ، فما خذلهم ولا خيب املهم بتفانيه وإقدامه " ..

بعده كلمة ممثل مفتي الجمهورية القاضي الشيخ عبد الرحمن شرقية مشيراً الى أهمية ابراز الفضل حيث قال " علينا أن لا ننسى الفضل لاهله ، لأن الانسان الذي ينسى الفضل والخير ليس بإنسان ، بأي لسان نشكر اليوم سعادة النائب محمد عميري وهو صاحب الافضال على العديد من اللبنانيين المتواجدين في كندا وهذا ما لمسته خلال زيارتي الى تلك البلاد ، إنه القدوة والمثال الصالح الذي يعطي دون منة ، وكم نتمنا تعميم هذا النموذج عندنا في لبنان ، وأتقدم بالشكر من جمعية محترف راشيا على هذه البادرة التي تنم عن الوفاء "..

والى كلمة مدير عام المغتربين هيثم جمعة ومما قال " مناسبة اليوم تجمهنا كي نكرم النائب محمد عميري ، هذه المنارة الشامخة في سماء كندا . لقد ترك لبنان وسافر رافضاً أن يكون رقماً مجهولاً من عداد المسافرين ، فمن إعتاد النور يصعب عليه البقاء في غفيليات المجتمع . من هنا ، رأينا صديقنا العزيز يتميز بشخصيته ، ويدخل معترك الحياة من بابه الواسع ، الى ان وصل الى ما هو عليه اليوم ، نائباً مميزاً وممثلاً للشعب في البرلمان الكندي ، وهذا المنصب الذي توصل اليه بعمله الدؤوب ، لا يعتبره مصدر عزة وشرف وحسب ، بل موقعاً للخدمة والعمل على تطوير المجتمع وتقدمه ، وها هو بلدك الاول لبنان الذي تحبه ويحبك يضيف لك مجداً الى مجد ، فهنيئاً لنا جمعاً هذه الفرحة وهذا العيد " ..

وفي الختام كلمة المكرم النائب عميري وقال " يجمعني بكم اليوم جمعية محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون لبنان على طيف حلم تجلى وفي كل ناحية وصوب أراكم أهلي في مكان لا أغلى على قلبي منه مكان ، فيا بقاع الخير والغلال وزهد الزاهدين ، مرحى من كل عنقود تدلى فوق المرزح ليروي ضمأ العطشى ، وها هي تشكيل رائع على مساحات من أقمشة ما وجدت بهرجتها ورونقها إلا في حضوركم أهلي وأعزائي من البقاع الى كل لبنان . بإسم جميع المغتربين في كندا أسأل الله تعالى أن يحمي هذا الوطن وأن يلهم المسؤولين فيه جمع الشمل والتوحد وترتفع راية الوطن فوق كل إعتبار ، والشكر لجميع المشاركين على تكريمي في هذا اليوم "..ختاماً قدم المدير العام للمغتربين هيثم جمعة ورئيس محترف راشيا شوقي دلال درع شخصية الاغتراب المميزة للعام 2007 للنائب محمد عميري .

شوقي دلال- رئيس الجمعية.

 

إتهامات بالتسلح والتدريب تملأ الفضاءات

من يشكّل ميليشيات في لبنان؟

الياس يوسف من بيروت/ايلاف/ أكثر ما يميز الحياة السياسية في لبنان هذه الأيام الإتهامات . سيل من الإتهامات المتبادلة ينصب عبر القنوات الفضائية والأرضية ويملأ صفحات الصحف بلهجات عالية قوية، محذرة، وردود تحمل قدرًا من الإهانات والتشكيك المتبادل بالنيات وتهديدات بفضح كل شيء عن "الآخر" . إتهامات تبدو من "عدة شغل" معركة الرئاسة التي بدأت تحمى مع اقتراب موعد الجلسة الأولى للإنتخاب التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري في 25 من الشهر الجاري والتي لن تنعقد.

ولكن يظل السؤال الذي يقلق المواطن العادي المتابع ما يجري غصباً عنه : ماذا لو كان بعض هذه الإتهامات حقيقة؟ الشرارة كانت حديثاً تلفزيونيا أعقبه آخر إلى وكالة "رويترز" قال فيهما رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع إنه يخشى لجوء "حزب الله" إلى استخدام القوة المسلحة لتعطيل جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، وأضاف ان الطريقة التي يعتمدها هي تدريب عناصر من" التيار الوطني الحر" ، أي أنصار الجنرال ميشال عون، او من المعارضة الدرزية وتسليحهم "كي يخربوا في الوقت المناسب انتخابات الرئاسة، فيكون الحزب تمكن من خربطة الانتخابات من دون ان يتورط هو مباشرة ويتسبب لنفسه في مشكلة سنية - شيعية كبيرة".

واستدعى كلام جعجع هذا ردودا غاضبة متلاحقة، فهاجمه "حزب الله" عبر النائب محمد الحاج حسن وعضو المجلس السياسي للحزب محمود قماطي، مستنكراً حملته التحريضية وحديثه عن استخدام السلاح لتعطيل انتخاب الرئيس. وكان الرد الأعنف من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان الذي ينازع رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط على الزعامة الدرزية، إذ قال : "بالأمس تناولنا أحد كبار القتلة والمجرمين وتناول الجنرال عون، وهو مصاص الدماء الذي ساهم في تدمير الجبل، وهو العدو الأول للمسيحيين قبل غيرهم" . واعتبر ان "المصالحة التي جرت في الجبل بين الدروز والمسيحيين هي مصالحة ميليشيوية بين رموز السلطة، ولم تنتج الا عودة 18 في المئة من المسيحيين الذين هجرهم جعجع وحليفه" جنبلاط.

أما "التيار العوني" فقال عبر عدد من المسؤولين فيه ان كلام جعجع هو" تبرير مسبق لدورات تدريبية قام بها حزبه لمجموعات من الأنصار تحت ستار شركات أمنية خاصة في بلد عربي، اضافة الى تدريبات حصلت وتحصل في لبنان"، وذكر بمسألة تدريب مسلحين لحراسة تلفزيون" المؤسسة اللبنانية للإرسال" أوقفتهم الأجهزة الأمنية" ثم أطلقوا بقرار قضائي بعد تدخلات". وأضاف "التيار" ان" القوات" "أعادت تنشيط عناصرها الأمنية وشبكاتها الاستخباراتية بالتنسيق مع حليفها الحزب التقدمي الاشتراكي، وهناك ما يشبه غرفة عمليات مشتركة بينهما برئاسة أحد نواب منطقة عاليه.

وينكر مسؤولون في" التيار" اعتبار ما يجري عمليات تسلح بقدر ما هي "استعدادات دفاعية" محدودة للدفاع عن مراكز التيار وكوادره وقياداته في حال طرأ أي فلتان أمني في البلاد. ويصفون ما يحصل بأنه "لا يتجاوز كونه أعمالا فردية متفرقة من دون أي قرار مركزي، لأن خيارنا هو دائماً الرهان على الجيش اللبناني".

وكان رئيس "التيار التوحيدي اللبناني" الوزير السابق وئام وهاب ، الشديد الإلتصاق بالنظام في سورية، أعلن قبل اندلاع هذه السجالات انه "خلال فترة العدوان الاسرائيلي في تموز2006 انضمت مجموعات من القريبين الينا الى "سرايا المقاومة" وتدربت معها وهم نحو 160 شخصاً لا يزالون حتى اليوم ضمن "سرايا المقاومة"، ولكن لم يعد من عمل أمني لهم بعد انتهاء العدوان" ( أعلن "حزب الله" إنشاء هذه "السرايا" في تسعينات القرن الماضي لتضم من يرغب في المشاركة في أعمال المقاومة من غير الشيعة وأنصار الحزب، لكن هذا المشروع لم ينجح).

في المقابل تحدث وهّاب عن تدريبات يجريها الحزب التقدمي الاشتراكي في منطقة الشوف الأعلى وتحديداً في الباروك، وعن استعدادات عسكرية ميدانية بدأت منذ سنة، وان ثمة حواجز ليليلة لمسلحين حزبيين تحت ستار" أمن وليد جنبلاط".

وكان تكاثر الحديث في الأسابيع الأخيرة عن عمليات توزيع أسلحة وتدريبات عسكرية تقوم بها مجموعات منظمة، ورصدت الأجهزة الأمنية عمليات توزيع أسلحة رشاشة في عدد من المناطق بأسعار "تشجيعية للمحازبين"، اضافة الى اقبال متزايد لدى المواطنين على حيازة أسلحة خفيفة، مما أدى الى ارتفاع الطلب على هذا النوع من الأسلحة، فارتفعت أسعارها في شكل كبير وملموس، على ما ذكر مصدر أمني لصحيفة "النهار" ، مؤكداً ان عناصر من" حزب الله" تشرف على تدريب مجموعات تابعة لأحزاب وتيارات معارضة في مخيمات للحزب في عدد من مناطق البقاع الشمالي، وتتم التدريبات لمجموعات تضم كل منها نحو 100 الى 150 عنصرا على عمليات اقتحام وقتال شوارع، ويجرون رمايات حية بالأسلحة الرشاشة. وعن سبب عدم تحرك الأجهزة الأمنية لوقف ما يجري، يقول المصدر ان" مخيمات حزب الله مشرّعة بموجب البيان الوزاري للحكومة، وبالتالي فإن أي تعرض لما يجري داخل هذه المخيمات يحتاج أولا الى قرار سياسي".

وتتزامن هذه الأجواء مع ما تتناقله جهات في قوى 14 آذار/ مارس المناهضة لسورية حول سيناريوات تحضرها المعارضة في حال عدم التوافق معها على رئيس الجمهورية الجديد، منها: السيطرة على الوزارات والادارات الرسمية، حركات عسكرية وأعمال شغب تقوم بها مجموعات في مناطق عدة في الوقت نفسه، تفعيل اعتصام الخيم في وسط بيروت. وكل هذه المعطيات باتت تشكل مصدر قلق عميق لدى اللبنانيين الذين لم ينسوا بعد دروس الحرب الأهلية وكلفتها المدمرة. ولا يحد من هذا القلق الا تطلعهم الى الجيش اللبناني وثقتهم به باعتباره ضمانا للوحدة الوطنية والسلم الأهلي، خصوصاً بعد انتصاره في معركة نهر البارد على أخطر تهديد ارهابي واجهته البلاد.

 

العماد عون: التوافق يجب أن يكون على برنامج الرئيس قبل اسمه، والأكثرية مسروقة وحكومة السنيورة تخريبية

لا يغشنا أحد ويظهر غيرته علينا، فليتفضل ويعيد الحقوق الى أصحابها وبعدها فليتكلّم عن معركة ديمقراطية

10 أيلول 2007

في لقائنا الأسبوعي بحثنا بعض النقاط العادية وطبعًا خصصنا وقتًا لموضوع الانتخابات الرئاسية وما يتداول من أحاديث ومواقف.

لقد كان هناك أمران ملفتان اليوم في بيان رئيس الحكومة عندما تكلم عن التوطين الفلسطيني. نحن نصرّ على أن سياسته غامضة وهناك مشروع توطين مموّه للفلسطنيين، هذا لا يعني أنني أتهم الفلسطنيين بأنهم يعملون لهذا الأمر ولكن هذا الموضوع يتخطى لبنان وهناك سكوت عنه في لبنان خصوصًا من قبل رئيس الحكومة.

أولاً، انطلاقًا من هنا نريد أن نسأله لماذا قرر وعمّم على الأمن العام عدم شطب الذين نالوا الجنسية في العالم وفي لبنان عن لوائح اللجوء؟ من أخذ الجنسية حسب القوانين الدولية وحسب قانون لبنان يجب أن يشطبوا من لوائح اللجوء لأنهم لم يعودوا لاجئين.

لا أعرف على ماذا يدلّ هذا التصرف، وعليه أن يبرر نواياه لماذا أعطى هذا الأمر.

ثانيًا، لقد وردت نقطة أخرى في حديثه أنه أصدر مرسومًا، ولا يزال ينتظر، بتعيين محققين في مالية الدولية حتى يتحمّل الناس مسؤولياتهم... فليسمح لنا "دولتو"، بما أنه رئيس الوزراء ووزير المال لمدة 15 سنة، ليس هو من يعيّن المحققين. فالمحققون في مالية الدولة يعيّنون من قبل شركة مستقلة، وليس هو من يعيّنها فهو لا يقدر أن يكون القاضي ويعطي شروحات عن مالية الدولة وإفادات. فإذًا ليس هو من يعيّن الشركة أو المراقبين أو المحققين الماليين، مجلس النواب يعينهم أو الدولة أو تلزم الموضوع ولكن لشركة مستقلة لا تكون تحت سلطة الدولة، لأن أجهزة المراقبة في الدولة كلها لا تعمل، ديوان المحاسبة لا يعمل، وفي نهاية الشهر لن يعود هناك لا رئيس غرفة ولا رئيس ديوان محاسبة، جميع القضاة انتهوا. هكذا، وفي نهاية الخدمة انتهى من كل المراقبة المالية المسبقة والمؤخرة، ولا يوجد مجلس خدمة مدنية يعمل بشكل مستقل، ولا يوجد تفتيش مركزي، كل الأجهزة دورها ملغى وصار هناك دولة أحادية التفكير والعمل، نوع من الديكتاتورية.

هذا ما يحصل فعليًا، فلا دستور محترم ولا قواعد صرف المال، والآن يخبروننا أن هيئة الإغاثة صارت تزفت الطرقات! ما علاقة الإغاثة بتزفيت الطرقات؟ لماذا استعمال أموال لجنة الإغاثة في التزفيت وهذه الأموال تعود أساسًا لمعالجة الأوضاع الناشئة عن الأحداث والكوارث الطبيعية؟

في الحرب، نحن كنا نمارس أعمال إغاثة للنازحين والدولة لم تقدم لنا شيء، ولا أي ليرة، كنا نأخذ المال من الناس الذين كانوا يتساعدون فيما بينهم، الآن أصبح لديهم المال وأصبحوا يزفّتون الطرقات ولكن لمن؟ لمن هو محسوب عليهم.

وهناك ايضًا قضية مهمة جدًا وهي قضية تنحية قاضي التحقيق.. قالوا في الحكم إنه منذ فترة تلقى "بونات بنزين" من أحدى مؤسسات الدولة!! ونعلم أيضًا أن هناك 62 قاضيًا قيل إنهم كانوا يأخذون "بونات بنزين" من نفس المصدر، وأعتقد أن "بونات البنزين" هي أموال عامة وليست أموالاً خاصة. بكل الأحوال فإن ظروف التنحية أصبحت معروفة،؛ هناك إعداد لقرار إخلاء سبيل للضباط الموقوفين وعلى أثره صار هذا النقض لمهمة قاضي التحقيق، وتعلمون أن الأمر أخذ أشكالاً مختلفة، فأحد القضاة رد القرار وآخر قبله. في كل الأحوال هذا قرار القضاء، ولكن القصة نعرفها، ولا يمكن أن نتجاهلها، أما إذا كانت بونات البنزين هي السبب كما يقولون فإن هناك 62 قاضًا آخر يجب تنحيتمهم عن كل القضايا لأنهم كانوا يأخذون "بونات البنزين" من المصدر نفسه.

إذًا القصة ضخمة كثيرًا حتى نقبل بها بهذا الشكل.

قالوا لنا اليوم إن هناك جلسة لواهبي المال من أجل إعمار نهر البارد، تعرفون أن الكوارث كثيرة في لبنان، لا أعلم إذا ما كانت الجلسة قد عقدت أو لم تعقد. ولكن من ناحية المبدأ، جيد أن يدعو رئيس الحكومة وبهذه السرعة الى جلسة تبرّع بالأموال لإعمار المخيم، ولكن بأي شروط وظروف وأين وكيف سيعمّر المخيّم فهذا موضوع آخر وسنبحثه عندما سيشرح الموضوع بالتفصيل. ونحن أيضًا مع أهل الجنوب وإعمار قراهم التي تهدمت في الحرب.

وبمناسبة إعادة الإعمار نسأل هل يجوز أن يكون هناك في لبنان ايضًا أزمة عمرها 25 سنة في الجبل وحتى اليوم الجبل لم يعمّر بعد؟ أحيانًا يقولون يوجد أموال وأحيانًا آخرى لا أموال، وعندما تتواجد الأموال فهي تسرق، ولا يزعل أحد من كلمة "سرقة" وآمل ألا يجدون في هذه الكلمة قلة تهذيب.

الأموال تسرق وهناك تحقيقات قضائية في الموضوع، هناك من هرب كي تسقط التهمة عنه مع مرور الزمن بما أنها جنحة، وهناك تهم ليست بجنحة وفي أي لحظة ممكن أن يتم التحقيق بها. مثلاً، الصلحة التي حصلت منذ يومين، فلنراجع أرقامها: هناك إخلاء ل800 بيت وهناك ترميم عند المسيحيين 176 وإعمار 644 بيت، كيف يكون هذا؟ فالترميم يعني البيوت الصالحة التي تحتاج الى تصليحات والإعمار يعني أن البيت مهدّم ولا يمكن السكن فيه، فإذا كان هناك إخلاء 800 فهذا يعني أن هناك 800 بيتاً صالحًا للسكن ولكن بحاجة الى ترميم... فكيف يكون الإخلاء 800 والترميم 176؟؟ هذه الأرقام غير مفهومة وهي أيضًا بحاجة الى درس.

كل المساجلات الإعلامية اليوم هي عن موضوع التوافق. بالنسبة الينا التواقف هو توافق على برنامج ومن ثم على الرئيس، إذا لم يكن هناك توافق على البرنامج فهناك مشكلة ستطرح في اليوم الثاني بعد قسم اليمين، تطرح المشكلة نفسها. هناك قرارات دولية وهناك أطراف معنية بتنفيذها، لبنانية ودولية، إذا لم يكن هناك تصور لكيفية تنفيذها والتزام والزام، فرئاسة الجمهورية ستكون كالحالية؛ فإذًا التوافق يجب أن يكون على برنامج، والتوافق على الرئيس يعني أن الرئيس يجب أن يكون لديه الالتزام بتنفيذه والقدرة على الإلزام، وذلك يعني أيضًا أن يكون متوافقًا مع الأطراف الذين يتعلّق بهم هذا البرنامج.

أما إذا لم يتم هذا الأمر فليس بالضرورة أن تقع الأزمة قبل انتخابات الرئاسة، ومن الممكن أن تقع في اليوم الثاني، أو ساعة التي يعاد طرح هذا الموضوع على الطاولة دوليًا، فعندها سيكون عندنا مشكلة فعلية واستمرار للأزمة. لذلك هناك الكثير من الكلام خارج الموضوع، وعلينا التنبه حول ماذا نعني بالتوافق. التوافق أولاً يكون على البرنامج وثانيًا على الشخص الذي عنده قدرة الالتزام ويحوز على ثقة الجميع بأنه سينفّذ.

لماذا نحن نعترض على هذا المجلس؟ ولماذا نقول إنه لا أكثرية بالنسبة لنا؟ فعندما نقول أكثرية مسروقة فنحن نعني الكلمة. السرقة الأولى أتت بقانون الانتخابات وسكتنا عنها. والسرقة الثانية صارت عبر حل المجلس الدستوري، ثم استفادوا من سرقة المقاعد كي يأخذوا الحكومة ويريدون الاستفادة منها مرة ثانية اليوم لأخذ رئاسة الجمهورية!! فليتفضلوا بإعطائنا الحكومة وليأخذوا الرئاسة، على الأقل نقسم السرقة بالنصف. فإذا كانت قصة سرقة، فليردوا لنا نصف المسروق.. إما الرئاسة إما الحكومة... ماذا يريدون؟ يريدون رئاسة الجمهورية والحكومة في الوقت نفسه؟

كلا، يمكن أصبحت القصة كبيرة، نحن نتسامح معهم ونتنازل عن نصف حقوقنا ولكن ليس عن كل حقوقنا، فالقصة أصبحت مسخرة وعلى مستوى دولي.

يدعمون الأكثرية، ما هي الأكثرية وأين هي؟ لا أكثرية، هناك سلطة مسروقة ونقولها لحضرة السفراء بصوت عال: "ديمقراطيتكم شكلية ولا تدل على أنكم تحترمون مبادىء الديمقراطية". كل شخص يتكلّم بأكثرية في لبنان هو جزء من التآمر مع السرقة، كل من يتكلّم في لبنان عن الأكثرية هو متآمر مع الأكثرية لسرقة السلطة.

فإذًا، لا يغشنا أحد ويظهر غيرته علينا، فليتفضل ويعيد الحقوق الى أصحابها وبعدها فليتكلّم عن معركة ديمقراطية، لأنه إذا ما استمرينا بالتنازل عن الحقوق فسنصل الى مرحلة الغاء ذاتنا. لا يمكن أن نقبل بأن توضع اليد على السلطة خصوصًا عندما نسمع خبرية النصف زائد واحد. بدأوا بقانون الانتخابات ثم بالمجلس الدستوري والآن الدستور.. يريدون أيضًا أن "يلطشوا" الدستور ويقوموا بالانتخابات بالنصف زائد واحد. مسلسل من السرقات.. حتى المافيا التي كانت في أميركا في الثلاثينات لم تتمكن من التوصل الى هذا الفن في السرقة، وكل هذا برعاية العرّابين الدوليين او الأقليميين.

إذًا فليتفضلوا وليحترمونا قليلاً، فلن نسكت لدرجة أن نقبل بهذه الإهانة بعدم احترام ذكاءنا.. فنحن نعرف أنهم يسرقوننا ولن نسكت، ولكنهم يريدوننا أن نُسرق والا نرفع صوتنا.

النصف زائد واحد أيضًا هو بدعة ونوع من استمرار مسلل السرقات: القانون والمجلس الدستوري واخيرًا النصف زائد واحد.

بكل الأحوال ليس لديهم النصف زائد واحد ولن يقدروا أن "يلحقوا" ولو صار هناك ضغط دولي لأن القصة لن تكون سهلة، وأكيد سيكون هناك لكل شيء خطة معاكسة.

فنأمل إذًا أن يتمكن العقل الخارجي والعقل الداخلي من التحكم بالموضوع وأن ننتهي من قصة سرقة السلطة حتى يستقر البلد ونقدر أن نحل مشاكلنا.

س: ما هي الخطة المعاكسة؟

ج: لا خطة معاكسة حاليًا طالما هناك مباردة الرئيس نبيه بري، هذه المبادرة حقيقية ولا يمكننا القول إنها إذا لم تنجح سيكون لنا كذا وكذا... عندما تفشل هذه المبادرة نعلن حينها عن الخطوة الثانية.

نحن لا نريد أن ننعى المباردة، ولا لزوم أن نعلن عن نوايا وأشياء لن تصير إذا نجحت المبادرة. لا يجوز تهذيبًا ولصدقية المبادرة.

س: قائد القوات اللبنانية تحدث عن تدريبات للتيار الوطني الحر وهناك بعض من أوساط الأكثرية تربط ذلك باحتمال لجوء المجموعات المسلحة الى احتلال بعض الوزارات في المناطق المسيحية في حال تم تشكيل حكومة ثانية في البلد. ما هو تعليقك وردك على الموضوع؟

ج: تعليقي وردي على الموضوع يتشابه مع تعليقي وردي يوم 23 كانون الثاني، عندما اتهموننا أننا نريد أن نقوم بانقلاب وقاموا هم تعديات وأعمال عنف في الشارع، أنا أنبههم،

أولاً نحن لسنا بحاجة الى تعطيل النصاب، فيمكننا أن نعطله بالغياب ولا يستوجب شيئاً مسلّحًا، وهم لا يمكنهم فعل أي شيء في هذا الموضوع. ثانيًا، إذا أرادوا التحرّك، أحذرهم فنحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا، فلا يقم أي أحد بمغامرة معنا أو محاولة استباق واتهامات.

الاتهامات تعود اليهم فهم الذين تدربوا ويملكون الأسلحة ليس فقط الفردية. لقد تحدث مرتين على التلفزيون، في 25 كانون الثاني مع عماد مرمل على المنار على أثر 23 كانون الثاني، قلت له أننا سنطلب رخص السلاح وسنطلب أن يكون لدينا بنادق في مراكزنا للدفاع عن أنفسنا، لأننا لسنا على استعداد أن نقبل بتكرار الذي حصل في تشرين الثاني عندما حرقوا المكاتب أو كسّروها، ولسنا على استعداد لقبول ما حصل معنا في 23 كانون الثاني خصوصًا وأن القضاء لم يقم بوظيفته، هناك شاب مشلول وآخرين خضعوا لعمليات جراحية خطيرة، والمجرم خرج بسند إقامة وتهمته في باب الجنايات!!

فإذًا لا يمكننا أن نحرم أحداً حق الدفاع عن نفسه، لدينا سلاح فردي كما كل اللبنانيين، ولكنه ليس منظماً بمجموعات مسلحة، ، كل لبناني يملك في منزله بندقية أو أي سلاح فردي، ونحن مثلنا مثل غيرنا وسلاحنا مرخص. هذا السلاح موجود وهو للدفاع عن النفس وليس لكي يقام بها عمليات عسكرية فليس لدينا تدريبات عسكرية قتالية. فليكن واضحًا للجميع.

أما القوات اللبنانية، والميليشيات الجديدة، وقد سبق وكتبت في رسالتي الى السيد "بان كي مون"، بأن ميليشيات جديدة وقديمة تقوم بإعادة التسلح، عندهم أربي جي ورشاشات ثقيلة وقنابل يدوية...خصوصًا وأنهم قاموا بالتسلح تحت غطاء قانوني.،افتتحوا شركات أمن، وبالمناسبة نريد أن نعرف كم هو عدد شركات الأمن هذه، إذا سمحوا لنا بمعرفة هذه المعلومات،.. فليعلنوها وليقولوا من أين طوّعوهم وأين دربوهم وما هو عديدهم، وجميعكم يعلم أنه كان هناك مجموعة تتدرب في كسروان وتم القبض عليها من قبل الجيش اللبناني.

فإذاً هذه الادعاءات فارغة، وبما أنهم يقولون أن هناك مخيمات تدريب فهذا يعني ان الموضوع مستمر والحضور دائم ومستمر فليرسلوا طوافة ولتصور اماكن التدريب، هل هناك اسهل من هذا الحل؟ " الدني مكشوفة والطقس كتير حلو بهالأيام".

س: بعد الجولة الاوروبية وزيارتك الى الرئيس بري، هل تجد ان الامور تتجه نحو التسوية بما خص الاستحقاق الرئاسي أم نحو المواجهة؟

ج: اولاً التسوية كلمة ثقيلة، أنا لا أحبها، التسوية على ماذا؟؟ هناك أمور أساسية، كالنتيجة في الامتحانات la point eliminatoire إما أن تكون موجودة أو لا تكون، اذا لم يكن هناك تفاهم على آلية تنفيذ القرارات الدولية قبل الانتخابات، فقد يصبح هناك تفسيرات عديدة ومغايرة للقرارات بعد الانتخابات، وهنا تبدأ المشكلة. بالأساس صرفنا الكثير من الوقت ومن الجهد كي نصل الى مفهوم واضح، وكان يفترض بالدولة اللبنانية أن ترسل تصورها للحل فورًا خلال ثلاثة أشهر من صدور القرار ولكنها لم ترسل، وحتى الآن لم ترسل، كما تفعل دائمًا، لا ترسل شيئًا: قانون الانتخابات لم ترسل، تصور الحل ل1559 لم ترسل، تصور الحل لل 1701 لم ترسل، ميزانية لم ترسل... فقط أرسلت الوطن الى الهاوية وأرسلت الشعب اللبناني باتجاه الهجرة... هذا كل ما تفعله الحكومة اللبنانية، حكومة تخريبية. تضرب المجتمع اللبنانية وكل المؤسسات اللبنانية، لا تقدم شيئًا إيجابيًا ولكنها مدعومة دوليًا، ويفرحون بهذا الدعم.!!

هل هذا دعم؟ يدعمون حكومة إذا كانت تقوم بمشاريع وتبني مجتمعًا متفاهمًا ومتضامنًا حول أفكار ايجابية. هل تُدعم حكومة تسعى الى التصادم مع مواطنيها؟ هذا ليس دعمًا، هذا تخريب.

س: أنت لست من فريق البريستول ولست من فريق 8 آذار، وطرحت أنك مرشح توافقي، فكيف ستوفق بين هذين البرنامجين؟

ج: هناك قضايا مطروحة في لبنان، هناك قرارات دولية ستنفّذ وهذا أكثر ما هو مطروح ولقد سبق وتحدثت عنه، وهناك مشكلة الفلسطنينن في لبنان سلاحًا وإقامة، وحول هذا الموضوع أسأل لماذا لا يعطونهم اليوم جواز سفر فلسطيني ما داموا يريدون إعادتهم؟ فلتتفضل السلطة الفلسطينية وتعطيهم جواز سفر فلسطيني، وأهلاً وسهلاً بهم مقيمين في لبنان فليبقوا مقيمين. لماذا جنسوا منهم في المرة الماضية حواى 25 الى 30 ألف والآن هناك احتمال لتجنيس آخرين، فالتوطين كيف يحصل؟ بالتجنيس.

فإذًَا، عليهم أخذ التدابير. هل الحكومةالحالية فتحت الموضوع مع الولايات المتحدة حيث تنعقد كل أسبوع أو أسبوعين لجان بمجلس الشيوخ ومجلس النواب ويبحثون موضوع توطين اللاجئين في مكان إقامتهم. ماذا تفعل الحكومة بهذا الموضوع؟ وإذا صار هناك قرارات دولية بتوطينهم في المكان الذي يتواجدون فيه، ماذا تفعل الحكومة اللبنانية؟ هل كما صار في المحكمة الدولية، يفرض التوطين فرضًا؟؟ هنا الآن ماذا تفعل الحكومة، لا شيء.

ولكن أذكر أنه لا يكفي أن أكون قد اتفقت أنا وأمي وأبي أن أتزوج إبنة ملكة انكلترا فيجب أيضًا أن تقبل البنت والملكة والملك... فالقبول لا يمكن أن يكون من طرف واحد فقط.

ما الحل إذاً ؟ وهل هناك أيضًا رفض للعودة؟ هل هم مستعدون للحرب؟ هل هناك حل آخر؟؟

الكثافة السكانية في لبنان هي 367 في الكلم المربع، وهو البلد الأكثر كثافة والأقل موارد بين الدول العربية كافة.. إذاً فلتتحمل الدول العربية بعض المسؤولية ولتعطي الفلسطينيين فرص عمل ولتسمح لهم بالسفر اليها والعمل فيها أسوة بغيرهم.

نحن لدينا 100 الف مهاجر في السنة، فليتعاملوا معهم كاللبنايين، وليسمحوا لهم بالتفتيش عن رزقهم خارج الأراضي اللبنانية. الكثافة السكانية في لبنان لم تعد تحمل، ولا يوجد موارد. منذ 200 سنة حتى اليوم، والتوازن السكاني مع البيئة والمساحة في لبنان يتم بواسطة الهجرة ولذلك هناك في الخارج 17 مليون متحدرين من أصل لبناني مقابل 4 ملايين يسكنون في لبنان. من أين تأتي هذه الظاهرة؟ تأتي من الهجرة.

فإذًا نحن منذ أكثر من 59 سنة حتى اليوم نحمل هذه المسؤولية لوحدنا. ومع كل المليارات الفائضة سنويًا في الدول العربية، الا يمكنهم أن يحملوا عنا عبء اللاجئين؟؟!

هذا ما نتحدّث عنه، نحن لا نطلب لا تهجيرهم ولا أي شيء يسيء إليهم، على العكس، نحن نطلب أن يعطوا الفرص نفسها الممنوحة للبنانيين ولكن في بلد يكون فيه فرص عمل.

س: ما تعليقك على فحوصات ال "دي أن أي" لشاكر العبسي، والذي تبين أنه ليس هو؟

ج: نريد أن نسأل كيف ترك شاكر العبسي؟ هل كان هناك؟ هل ترك عبر أحدى السيارات التي دخلت الى المخيم؟ لا أعلم، ويجب أن يكون هناك تحقيق.