المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

أخبار يوم الجمعة 14 أيلول 2007

 

إنجيل القدّيس لوقا .34-31:18

ومَضى بالِاثنَيْ عَشَرَ فقالَ لَهم:ها نحنُ صاعِدونَ إِلى أُورَشَليم، فَيَتِمُّ جَميعُ ما كَتبَ الأَنبِياءُ في شأنِ ابنِ الإِنسان: فسيُسَلَمُ إِلى الوَثَنِيِّين فيَسخَرونَ مِنهُ ويَشتِمونَه، ويَبصُقونَ علَيه، ويَجلِدونَهُ فيَقتُلونَه، وفي اليومِ الثَّالِثِ يَقوم. فلَم يَفهَموا شَيئاً مِن ذلِكَ، وكانَ هذا الكَلامُ مُغلَقاً علَيهم، فلَم يُدرِكوا ما قيل.

 

(إشارات) من البطريرك صفير بالمرشحين غير المناسبين

كتب المحلل السياسي:الأنوار

المسافة الزمنيَّة تقصُر، والوقت يضيق، والإستحقاق الرئاسيّ يطرق الأبواب والناس يُلحّون في السُّؤال ويكررونه: هل هناك إنتخابات رئاسيَّة? والجواب مزيجٌ من التحاليل والمعطيات والإجتهادات، لكن لا أحد يجزم بما يُقدِّمه من أجوبة.

الأكثرية ترى، حتى إثبات العكس، انه في حال عدم توافر الثلثين، تعتبر أن لا مناص من إنتخاب الرئيس بالنصف زائداً واحداً، فرئيسٌ بأكثرية محدودة خيرٌ من فراغ لا محدود. في المقابل، تُلوِّح المعارضة باستحالة سلوك هذا الخيار، وتتحدى الأكثرية أن تَجْسُر على الإقدام عليه، من دون أن تكشف عن (مكامن القوة) التي تُهدِّد بها، وهل هي (قوة عسكريّة) أم قوة شعبيّة? سيناريوهات الفراغ مخيفة: ها هو العماد ميشال عون وحلفاؤه يلوِّحون بحكومة ثانية رداً على خيار إنتخاب رئيس بالنصف زائداً واحداً، والحكومة الثانية تعني أن هناك وزيرين لكل وزارة، أي أن هناك توقيعين، عندها كيف يمكن معالجة هذه الفوضى العارمة? كلٌّ يسير في خياره حتى النهاية لكن لا أحد يُقدِّم أجوبةً مفصَّلة حول كيف ستُسيَّر أعمال الدولة?

المأزق يلوح في الأفق، فماذا عن معالجته قبل فوات الأوان?

ولأن الوضع وصل الى هذا المستوى العالي جداً من المخاطر، لا بد من القيام بخطوات غير إعتياديّة، ولكن من أين تبدأ هذه الخطوات?

قلنا إنه لا يكفي أن يقيم الرئيس بري في مجلس النُّواب، فالعبرة في النصاب وليس في المداومة، ومهمته السعي لدى النواب ليشاركوا في الجلسة أو في الجلسات.

أما الدور الأكبر فمطلوبٌ ومرغوبٌ من البطريرك صفير، فمنذ أن لاح الإستحقاق، صدرت كلمة جامعة من الجميع تقريباً إنهم (ىقفون خلف البطريرك صفير)، وهذا ما يُضاعف دوره ومهمته ومسؤوليَّته الوطنيَّة، خاصة وغبطته في الفاتيكان حيث الاجتماعات على أعلى المستويات للتداول بوجوب انتخابات رئاسية في موعدها. والحد الأقصى المطلوب والمرغوب هو أن يُسمّي مَن يراه أو مَن يراهم مناسبين، ونقل عن مصادر موثوقة ومطلعة إن غبطته بطريقته اللبقة سمى مَن لا يراهم مناسبين، وفي هذه الخطوة قطعٌ لنصف الطريق نحو إنجاز الإستحقاق.

كما إن هناك أدواراً مطلوبة من العواصم المعنيّة والفاعلة عربيّاً وإقليميّاً ودوليّاً، فلا مصلحة لأي منها في إحداث الفراغ الذي يؤدي الى الفوضى، مصلحتها في لبنان مستقر لأن أي فوضى فيه ستنعكس سلباً على كلِّ المنطقة.

الوقت يدهم، والربع الساعة الأخير، سياسياً، يبدو أنه بدأ، وتم فرز أسماء المرشحين والمطلوب اسم الرئيس الذي بدأ يلوح في الأفق.

 

قيادة الجيش نعت المعاون الشهيد عصام نجم عباس

وطنية- 13/9/2007 (مافرقات) نعت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، المعاون الشهيد عصام نجم عباس ، الذي استشهد اثناء قيامه بالواجب العسكري، وفي ما يلي نبذة عن حياته:

- من مواليد 20/4/1968 المجدل -عكار.

- تطوع في الجيش في تاريخ 28/2/1989.

- حائز اوسمة عدة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته مرات عدة.

- متاهل وله 7 أولاد.

- استشهد في تاريخ 12/9/2007.

يقام المأتم في تاريخ اليوم الساعة 15,00 في بلدة مجدل - عكار ويوارى الثرى في جبانة البلدة.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده ولمدة ثلاثة ايام في قاعة مسجد البلدة المذكورة.

 

قيادة الجيش شيعت المغوار الشهيد صبحي العاقوري في دير الاحمر

ممثل قائد الجيش: طوبى لشهيد يتقدس به تراب الارز فداء للبنان

المطران عطالله: ضمن الى الابد حق لبنان بالسيادة والاستقلال والحرية

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) شيعت قيادة الجيش ومنطقة دير الاحمر والجوار الشهيد المقدم المغوار صبحي العاقوري، الذي اصيب في نهر البارد، وتوفي متأثرا بجراحه, وذلك في موكب رسمي تقدمه حملة النعش, ونثرت النسوة الارز والورود على موكب الشهيد واطلق الرصاص بكثافة.

وقد سجي جثمان الشهيد في كنيسة ماريوسف في دير الاحمر، بعد ان قدم له النقيب خالد فواز المراسم والتشريعات، على رأس ثلة من الجيش عزفت نشيد الموت.

وقد زار العماد ميشال سليمان البلدة معزيا والد الشهيد واقاربه, حيث رفعت يافطات تؤيد الجيش اللبناني.

واقيم بالمناسبة قداس الهي لنفس الشهيد، ترأسه المطران سمعان عطاالله, في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد اميل لحود قائمقام بعلبك عمر ياسين، النائبين سليم عون ونادر سكر، ممثل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط نائبه دريد ياغي، ممثل قائد الجيش العماد ميشال سليمان العميد الركن جوزيف فرنسيس, ممثل المدير العام لقوى للامن الداخلي اللواء اشرف ريفي المقدم مروان سليلاتي, ممثل المدير العام للامن العام وفيق جزيني الرائد ديب مشيك, ممثل المدير العام لامن الدولة الياس كعكاتي الملازم اول حسن الديراني, رئيس حزب التضامن اميل رحمة وفاعليات سياسية واجتماعية وممثلين عن التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وتيار المستقبل.

والقى المطران عطاالله عظة، جاء فيها: "تربى صبحي في عائلة مباركة على حب الوطن والايمان بالله. اعطى حبه معنى الرسالة مع ما تتضمن من تضحية وتفان ومغامرة واندفاع, غير خائف من النتائج التي يمكن ان يدفع ثمنها غاليا, لأنه واع بأن الاوطان لا يبنيها الا الرجال الرجال, كلهم شجاعة ومرؤة وعنفوان, من جهة, وولديهم رؤية واضحة منفتحة من جهة اخرى.

صبحي هذا الضابط الغيور على بلده والمحب لجنوده, ابى الا ان يكون دائما في مقدمة المدافعين عن سيادة لبنان وكرامة مواطنيه. لقد اصيب ثلاث مرات على جبهة نهر البارد وكان يحمل جرحه بصبر ويتقدم دائما جنوده, لان ذلك الاعتداء المجرم كاد يقتل قضيته, قضية الوطن - الرسالة, ففضل ان يقتل هو ويحيا لبنان سيدا حرا مستقلا. وهكذا كان.

صمود هذا الضابط المغوار, رغم التجارب التي تعرض لها, بسبب عدم تكافؤ السلاح وعدم وجود الذخيرة المطلوبة، ورغم قلق والديه عليه ودمعات زوجته الساخنة وخوف اطفاله من المجهول. صمود هذا الضابط المغوار وتضحيات رفاقه العسكريين جميعا, ضمن الى الابد حق لبنان بالسيادة والاستقلال والحرية لأبنائه, ودونه على صفحات تاريخه الذهبية بأحرف من نار, مغموسة بدمائه ودماء رفاقه الزكية, رغم ضياع السياسيين المشكك.

ونحن, فيما نودع جثمان هذا الضابط الحبيب, اسمح لنفسي وأناشد دولة الرئيس (الحكومة) فؤاد السنيورة ووزرائه الاكارم، بأن يأخذوا في الاجماع قرارا, يكون ولا شك تاريخيا, يقرون بموجبه بناء مخيم بديل عن مخيم نهر البارد, في منطقة بعيدة عن الشاطىء وتحت سلطة الدولة اللبنانية, بنوع كامل, لا مكان فيه اطلاق لأي نوع من السلاح ولا لأي غريب عن جماعة هذا المخيم.

ويتضمن القرار عينه بندا, تكون له الاولوية, يقول صراحة بتحويل مخيم نهر البارد الى حديقة عامة ومتحف يظهر كل التحصينات الحربية التي بناها الارهابيون منذ عشرات السنين, ويقام في وسط هذه الحديقة نصبا تذكاريا لشهداء الجيش وقوى الامن, ضحايا اعتداءات ارهابيي نهر البارد.

ثمت سؤال يفرض نفسه ويوجه الى الحكومة والسلطات المعنية القول: كيف ولماذا غض النظر, او لم يفتح هذا النظر واسعا, ففر الارهابيون من مخيم نهر البارد وخصوصا قادتهم المجرمون. ولماذا لم تحول السلطة المعنية بعد جريمة مخيم نهر البارد الى المحاكم الدولية, لا سيما وان الارهابيين ينتمون الى بلدان عديدة.

ممثل قائد الجيش

والقى ممثل قائد الجيش العميد الركن جوزيف فرنسيس كلمة، اكد فيها على "معاني الشهادة ومناقبية الشهيد، الذي لبى نداء الواجب الذي اقسم عليه بيمينه سيف الحق والبطولة، مدافعا عن كرامة الجيش والوطن وحق الشعب في العيش بحرية وايمان، ليتحقق الوعد بالعدالة والانتصار على الارهاب، حتى ارتفع الى عالم المجد والخلود على اجنحة شهادة حمراء، تتخطى بمعانيها الانسانية كل انواع العطاء". وختم: "لقد فارقت بشموخ واباء، موقفا، ان الشهادة هي معقل الرجال الرجال، فطوبى لشهيد يتقدس به تراب الارز فداء للبنان". تقبل التعازي يومي الجمعة والسبت المقبلين في كنيسة ماريوسف - دير الاحمر، ويومي الإثنين والثلاثاء في كنيسة مار فوقا غدير - جونية.

 

الجيش شيع المعاون الشهيد نبيل سليم في جباع - الشوف

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) شيعت قيادة الجيش امس، المعاون الشهيد نبيل محمد سليم، الذي استشهد في تاريخ 11/9/2007، اثناء قيامه بالواجب العسكري، حيث اقيم له مأتم مهيب في بلدته جباع - الشوف, حضره حشد من رفاق السلاح واهالي البلدة والجوار وفاعليات المنطقة.

وقد القى ممثل قائد الجيش العماد ميشال سليمان كلمة نوه فيها بسيرة الشيهد ومناقبيته العسكرية.

 

مجلس القضاء وافق على اقتراح وزير العدل تعيين القاضي صقر محققا عدليا في اغتيال الرئيس الحريري خلفا للقاضي عيد

وطنية - 13/9/2007 (قضاء) عقد مجلس القضاء الاعلى، جلسة ظهر اليوم، برئاسة القاضي الدكتور انطوان خير وحضور الاعضاء ووافق على اقتراح وزير العدل تعيين قاضي التحقيق في جبل لبنان صقر صقر محققا عدليا في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وآخرين بدلا من القاضي الياس عيد. كذلك كلف المجلس رئيسه الدكتور انطوان خير الاتصال بكل من وزارتي الداخلية والدفاع لجلاء موضوع استفادة بعض القضاة من قسائم الحروقات.

واعلن المجلس في اجتماعه اليوم ايضا اهلية 31 قاضيا انهوا دراستهم في معهد الدروس القضائية.

 

الاستماع الى 3 شهود في قضية محاولة اغتيال الوزير حماده

وطنية - 13/9/2007 (قضاء) تابع قاضي التحقيق العدلي في قضية محاولة اغتيال الوزير مروان حماده القاضي صقر صقر تحقيقاته في الملف فاستمع الى افادات ثلاثة شهود.

 

استجواب 16 موقوفا من "فتح الاسلام"

وطنية - 13/9/2007 (قضاء) تابع قاضي التحقيق العدلي في قضية احداث نهر البارد القاضي الياس عيد تحقيقاته اليوم فاستجوب ستة عشر موقوفا مدعى عليهم من "فتح الاسلام".

 

البطريرك صفير أرجأ لقاءه مع قداسة البابا الى الغد

وطنية - 13/9/2007(سياسة) أرجأ البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير لقاءه بقداسة البابا بينيديكتوس السادس عشر الذي كان مقررا اليوم الى يوم غد. من جهة ثانية، ألغى البطريرك صفير لقاءه بوزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي سيزور بيروت اليوم. ومن المقرر أن يعود البطريرك صفير الى لبنان الاحد المقبل. لقـــــاؤه بالبابا ارجئ الى نهاية الاسبوع ويعود الاحد

 

صفير يأمل في اجماع على الرئيس المقبل و"الا فالأكثرية": جيران لبنان يطمعون فيه ويريدون التدخل في شؤونـــه

المركزية - أعرب البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير عن شكره لـ"المسؤولين، سواء كانوا في الكرسي الرسولي أم في إيطاليا، البلد الصديق". وقال: "لقد تسنى لنا أن نزور عددا كبيرا من المسؤولين في الفاتيكان، وكذلك التقينا برئيس الحكومة الإيطالية رومانو برودي ووزير خارجيته ماسيمو داليما. وتناول الحديث الوضع في لبنان على وجه الإجمال، وكلهم أبدوا استعدادا لمساعدة لبنان للتغلب على الأزمة التي يمر بها".

واعلن البطريرك صفير في مقابلة مع وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء على هامش زيارته الى روما، ردا على سؤال عن أزمة الاستحقاق الرئاسي في لبنان، ان "المطلوب الآن أن يجمع اللبنانيون على رجل ينتخبونه ليكون رئيسا للجمهورية. لكن، كما تعلمون، هناك معارضة وموالاة، وحتى الآن لم يجمع الرأي حول الذهاب إلى المجلس النيابي حيث يجتمع الجميع لينتخبوا، ولكننا نأمل في أن يعود كل المسؤولين في لبنان إلى ضمائرهم ومسؤولياتهم، بحيث يوفقوا إلى انتخاب رئيس، إن لم يكن بالإجماع فعلى الأقل بالأكثرية، لينقذوا البلد مما يتخبط فيه من مشاكل".

مطامع الجيران: ورأى ان "المطلوب من الرئيس الجديد أن يوحد جميع اللبنانيين، ليلتفوا حوله وينقذ البلد مما يتخبط فيه من مشاكل، فالبلد يرزح تحت ديون ثقيلة تجاوزت الأربعين مليار دولار، ففي بلد صغير كلبنان، هذا يشكل ثقلا كبيرا.

ونعلم أن هناك طبعا مشاكل سياسية، وأيضا بعض المطامع في لبنان، لنقلها بصراحة، من جيرانه الذين يريدون أن يتدخلوا في شؤونه الوطنية.

فنأمل أن يحترم استقلال لبنان وسيادته وقراره الحر".

العيش المشترك: وعن مستقبل المسيحيين في المشرق في ظل الظروف الراهنة في المنطقة، أجاب: "نعلم أن لبنان هو البلد الذي فيه عدد كبير من المسيحيين، فكان هناك مسيحيون في فلسطين وفي العراق وبلدان أخرى، ولكن لسوء الحظ تقلص ظل المسيحيين في هذه البلدان. وأيضا في لبنان، هناك عدد لا يستهان به من اللبنانيين، سواء أكانوا مسيحيين أم مسلمين، قد اضطرتهم الظروف إلى الهجرة.

نأمل في أن يستمر هذا العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين لأن العالم في حاجة إليه، لأنه إذا كان المسيحيون ينفردون والمسلمون ينفردون، فلا مجال للتعايش، فهذا خسارة للعالم أجمع، يجب أن يكون هناك تعاون وعيش مشترك وأن يتعاونوا في سبيل ما يعود عليهم بالخير".

لقاء البابا: من جهة اخرى، أرجئ لقاء البطريرك صفير بالبابا بينيديكتوس السادس عشر الذي كان مقررا اليوم الى نهاية الاسبوع، وتاليا ألغي لقاءه بوزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي كان قد أبدى رغبته بلقاء صفير في لبنان لا في روما، على ان يعود البطريرك الى لبنان مساء الاحد المقبل.

 

سفيرة بريطانيا نقلـــت الى بــري/دعم بلادها لمبادرته وتشجيعها الحـوار

المركزية - نقلت سفيرة بريطانيا في لبنان فرانسيس غاي الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري دعم بلادها لمبادرته وتشجيعها للحوار بين اللبنانيين.

استقبل الرئيس بري قبل ظهر اليوم في عين التينة سفيرة بريطانيا في لبنان فرانسيس غاي وعرض معها للتطورات في حضور مسؤول العلاقات الخارجية في حركة "أمل" علي حمدان. بعد اللقاء قالت السفيرة البريطانية: جئت لاقدم دعم حكومة بلادي لمبادرة الرئيس بري لتشجيع الحوار. واعتقد انه مهم جدا ان يبدأ الحوار، وشجعته ليكون ايجابيا هذا المساء وانا انتظر حديثه مساء للرأي العام وكيف يستطيع ان يرد بايجابية قدر الامكان على رد فريق 14 آذار امس على مبادرته، وأعتقد علينا ان ننتظر ماذا سيقول ونأمل في ان يبدأ الحوار في أقرب وقت ممكن، واعتقد ايضا ان الشعب اللبناني انتظر كفاية لكي يتحدث السياسيون الى بعضهم البعض.

* هل لديك أي رسالة الى فريق 14 آذار حول مبادرة الرئيس بري؟

- لقد ردّوا، وقالوا انه يجب ان يبدأ الحوار ودعونا ندفع الطرفين ليقوما بذلك.

واستقبل الرئيس بري في حضور حمدان سفير غانا في لبنان أكيلاجا أكيوومي وجرى عرض للاوضاع والعلاقات الثنائية. كما استقبل الرئيس رشيد الصلح وعرض معه التطورات.

 

بان كي مون اتصل بالرئيس بري مؤيدا مبادرته وداعيا الى متابعتها

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) تلقى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري مساء اليوم إتصالا من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي ايد مبادرته, واكد على ان يستمر الرئيس بري في متابعتها وعدم التراجع عنها مؤازرا اياه في هذا المجال. وتطرق الاتصال الى تصريح السيد تيري رود لارسن بعد لقائه اول امس البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير, وابلغ الامين العام الرئيس بري ان هذا التصريح سيكون موضع بحت بينه وبين رود لارسن.

 

الرئيس السنيورة تلقى اتصالين من الوزيرة رايس وبان كي مون

وطنية 13/9/2007(سياسة) تلقى رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة اتصالا هاتفيا من وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس هنأته فيه على حلول شهر رمضان المبارك مؤكدة دعم بلادها للبنان وللشعب اللبناني. بالمقابل، أجرى الرئيس السنيورة اتصالات هاتفية برئيس الاستخبارات العامة في السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز ووزير المالية العماني أحمد بن عبد النبي مكي مهنئا بحلول شهر رمضان المبارك، وجرى بحث في آخر التطورات والمستجدات على الساحتين اللبنانية والعربية. وتلقى الرئيس السنيورة اتصالا هاتفيا من الامين العام للامم المتحدة وعرض معه الاوضاع الراهنة في لبنان.

الوزيركوشنير

وكان الرئيس السنيورة أجرى بعد ظهر اليوم في السراي الكبير جولة مباحثات مع وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير تناولت آخر التطورات والمستجدات على الساحة المحلية. حضر المباحثات عن الجانب الفرنسي الموفد الفرنسي جان كلود كوسران والقائم بالأعمال الفرنسي في لبنان أندريه باران، فيما حضر عن الجانب اللبناني وزير الخارجية بالوكالة طارق متري، وزير الشباب والرياضة أحمد فتفت، الأمين العام لوزارة الخارجية السفير هشام دمشقية، مدير الشؤون السياسية في الخارجية السفير وليم حبيب والمستشاران محمد شطح ورولا نور الدين.

بعد الاجتماع الذي دام ساعة وربع الساعة، عقد الوزيران متري وكوشنير مؤتمرا صحفيا مشتركا استهله الوزير متري بالقول: "الوزير كوشنير مرحب به دائما في لبنان وهو صديق لبنان واللبنانيين، كل اللبنانيين، وهو رجل حوار وانفتاح يتابع قضايانا باهتمام كبير ويتعاطف معنا وهو الآن في إحدى زياراته المواكبة للعملية الهادفة إلى جميع كلمة اللبنانيين ومساعدتهم على خلق أفضل الظروف لانتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل الدستورية وحسب الدستور".

كوشنير

أما الوزير كوشنير فقال: "شكرا جزيلا على هذه الكلمات الحارة، وشكرا لقولكم أنني صديق للبنان وأن فرنسا هي صديقة لكل المجموعات اللبنانية، لقد جئت عدة مرات وأنا مستعد للعودة مرارا لأن فرنسا بكل تواضع تريد أن تواكب العملية الانتخابية الجارية حاليا. وقد التقيت مطولا الرئيس السنيورة وأنا اليوم أشعر ببعض السعادة والرضى لأن أصدقائي اللبنانيين قد قبلوا، على ما أعتقد، أن يبدأ حوار مثمر بينهم لانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية وهذا الانتخاب يجب أن يتم في موعده وحسب الأصول الدستورية وأن يتم التوصل إلى مرشح توافقي. وأعتقد أن هناك أفقا ما مفتوح اليوم وأود أن أحيي هذه اللفتة بالانفتاح التي صدرت عن الرئيس بري والتي بينت أنه رجل دولة. وأنا أحيي الجواب الذي قدمه مساء أمس تجمع 14 آذار، ولقد سمعت هذا الموقف من رجل الدولة الآخر الذي هو الرئيس السنيورة، وهاتان بادرتان هامتان جدا لأنهما تسمحا بالمباشرة بمناقشة حقيقية خارج كل الأيديولوجيات والعقائد والمناقشات المتعلقة بالدستور وحوله، وذلك لانتخاب رئيس للجمهورية حسب القواعد التي ينص عليها الدستور اللبناني. وأود أن أوجه نداء للدول المجاورة لأن تتحلى بالحكمة، هذه الدول لم تتدخل أو تقم بأي شيء منذ فترة ما، عكس ما كان حصل في الماضي، وأنا آمل من كل الأطراف والمجموعات اللبنانية أن تجتمع للحوار وأن يتم ذلك حسب القواعد والمهل الدستورية وأن يتم التوصل على انتخاب مرشح. بطبيعة الحال أنا لن أتدخل بهذا الموضوع ولكني أتمنى ذلك لأصدقائي اللبنانيين وسوف يسعدني ذلك جدا. وأنا اليوم أتوجه بالشكر لكم ولكل ذوي الإرادة الطبية ولا سيما فريق السفارة الفرنسية في لبنان، السفير الفرنسي في لبنان والسفير كوسران وكل الطاقم الدبلوماسي الذين عملوا باسم فرنسا وباسم رئيس الجمهورية الفرنسي نيكولا سركوزي وأنا آمل أن يؤدي هذا الحزم والتصميم إلى نتيجة. وعلى أي حال أنا مستعد للعودة إذا كان ذلك ضروريا.

حوار

سئل كوشنير: قلتم أن موقف قوى 14 آذار كان إيجابيا ولكن الحقيقة هي أن موقفهم ترك انطباعا مخيفا لدى الفريق الآخر فما تعليقكم؟

أجاب: هذه هي الحياة السياسية واللعبة السياسية، ماذا كنت تتوقعين أن يقول الجميع شكرا لنبيه بري أنت رجل رائع، في الواقع أعتقد أن الجواب الذي أعطي هو جواب إيجابي، ربما أنا مخطئ في نظرتي هذه ولكن عندما يقول البعض نتخلى عن نسبة 51% والبعض الآخر يقول نتخلى عن المطالبة بأغلبية الثلثين فإننا آنذاك نقول لنتحدث عن مرشحين وننتخب منهم مرشحا. هكذا تجري الأمور في الحياة السياسية، السياسة لها قواعدها وهناك ثورات غضب مفتعلة أولا لكن في هذه البلاد الغضب قد يؤدي إلى حرب أحيانا.

سئل كوشنير: هل أنتم متفائلون بشأن حصول الاستحقاق الرئاسي وبشأن مستقبل لبنان؟ وهل تنوون زيارة العاصمة السورية دمشق قريبا مرة أخرى؟

أجاب: أنا لم أقم بزيارة إلى دمشق ولكن من الممكن أن يحصل ذلك إذا كان ضروريا، لقد أرسلنا سفيرا ولكننا لا نذهب يوميا إلى العاصمة السورية على أي حال. قلنا للقادة السوريين بشكل واضح أنه إذا تمت الانتخابات اللبنانية حسب القواعد الدستورية فكل شيء ممكن، أي بدون اغتيالات أو جرائم أو أعمال عنف، لكن سوريا ليست وحدها في صلب هذه القضية، لقد كنا واضحين جدا. هل أنا متفائل؟ في لبنان يمكن دائما للمرء أن يتفاءل، إن اللبنانيين شعب غريب، في الشمال في الجنوب في الساحل وفي البر، هم يضحكون، يبكون، يتحدثون ويتحاربون ويتصالحون، هذا هو لبنان الذي أحب. لقد قلت في المصعد بعد اجتماعي بالرئيسين بري والسنيورة أني أعتقد أنه يمكن دائما التوصل الى حل.

سئل كوشنير: هل نقلتم رسالة محددة من الرئيس سركوزي إلى الرئيس السنيورة؟

أجاب: آسف ولكن الرئيس سركوزي قد أرسلني والمرسل هو الرسالة وأعتقد أنه يؤيدني 102 %.

سئل كوشنير: إذا ماذا لديكم من جديد؟

أجاب: في الواقع جئت لأصغي لكم، هناك الكثير من الناس الذي جاؤوا إلى لبنان وكانوا نذير شؤم فلماذا لا تستمعون لمرة واحدة أو تتأثرون بشخص يحب هذا البلد.

وردا على سؤال ختم الوزير كوشنير قائلا: "صحيح أن اللبنانيين يلعبون على إخافة أنفسهم وهم يخيفون أنفسهم من وقت لآخر، هناك لعبة سياسية في كل مكان، ولكن في لبنان هذه اللعبة خطيرة، والحوار السياسي يمكن أن يكون صعبا أحيانا وعنيفا أحيانا أخرى، ولكن أصدقائي اللبنانيين يجب أن يعرفوا أن الشتائم السياسية على التلفزيون والراديو هي شيء خطير جدا والعنف في العلاقات السياسية خطير جدا وهناك أيضا ألاعيب خارجية وتتخذ القرارات أحيانا في غير لبنان وهي تؤثر على التماسك اللبناني والاستقلال والسيادة في لبنان. البعض يأمل ألا يكون هناك لبنان في المستقبل، هذا الـ"لبنان" الذي تتعايش فيه الطوائف كلها باختلافها ومن المؤكد أن الحوار قد يكون أحيانا عنيف ولكن المؤكد أيضا هو أن لبنان يجب أن يستمر.

 

الوزير كوشنير في ندوة صحافية نقلها تلفزيون لبنان: مبادرة الرئيس بري ايجابية ورد قوى 14 اذار عليها ايجابي ايضا

وطنية 13/9/2007(سياسة)أعرب وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير عن اعتقاده بوجود مصالح كثيرة للجميع بأن يبقى لبنان بلدا مستقلا وذات سيادة لانه الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي توجد فيها طوائف يجب ان تعيش سويا وهذه ثروة ومصدر سعادة, مع الامل وألا تكون هناك توترات قبل حلول الانتخابات الرئاسية, و قال :"ا نااساهم باسم فرنسا وبإسم الرئيس نيكولا ساركوزي اقوم بمهمة الاستماع , فليس لدي شيء وجئت لاستمع الى اللبنانيين وأنا صديق لهم جميعا, ولذلك انا هنا وإن كان بإمكاني أن أكون مفيدا لشيء,وجئت تلبية لنداء الانتخابات الرئاسية بعد بضعة ايام, ولكننا بعد شهرين من اجتماع لاسيل سان كلو قرب باريس وكانت هناك روح سان كلو وكنت بمثابة وكالة سفر للقلب والسياسة ". واضاف الوزير كوشنير في ندوة صحافية نقلها تلفزيون لبنان مباشرة على الهواء "

أنا احب هذا البلد وكنت مع اللبنانيين في الحروب لسوء الحظ.واعتبر أن مبادرة الرئيس بري الذي سحب المطالبة بحكومة الوحدة الوطنية, مبادرة سياسية جيدة وتبرهن أن نبيه بري رجل دولة.أنا أقول إن هذه المبادرة ايجابية كما هو ايجابي الرد الذي قدمته مجموعة 14 آذار.هذا الجواب يعني أنا سمعت ما قدمته وما قلته وأنا أمد يدي لك , أنت تريد الحوار ها نحن على استعداد للحوار.هذا ليس بالكثير ولكن ألفت انتباهكم الى أن هؤلاء لم يكونوا تحدثوا مع بعضهم البعض منذ 9 اشهر قبل اجتماع لا سيل سان كلو وكانوا يوجهون الشتائم لبعضهم البعض عبر شاشات التلفزيون وهذا ما أود أن أقوله قبل كل شيء

توقفوا عن توجيه الشتائم , فالسياسي عندما يوجه الشتائم يخلق توترات كبيرة والتوتر يقتل في هذا البلد.وأعتقد أنني شعرت نوعا ما ان الامور تتحرك, هذا

النوع من الحوار الذي قبل به الجميع عندما يقول البعض إنني اتخلى عن 51 في المئة تخلوا أنتم عن الثلثين وسنتحدث عن المرشحين. اذا من قبيل الصدفة تمكن

الجميع من الحديث عن 3 أو 4 مرشحين فكل شيء سيتم على ما يرام واذا ما جرت الانتخابات في الاطر الدستورية والتواريخ المحددة فلبنان سيكون أقوى في وقت

لاحق. عن امكانية الحوار الفرنسي الايراني بمعزل عن الولايات المتحدة وعن امكانية زيارة الموفد جان كلود كوسران الى طهران ودمشق قال كوشنير" لقد ذهب السفير كوسران الى طهران بطلب مني وبموافقة رئيس الجمهورية, نحن لا نأخذ تعليماتنا من واشنطن ونحن لا نطلب منها أن تعطينا تعليمات نحن نطلع حلفاءنا عندما يستدعي الامر ولكن سياسة فرنسا مستقلة وليست خاضعة لاحد.في ما يتعلق بالايرانيين أعتقد أنهم فهموا أنه يجب ان تتم الانتخابات حسب القواعد الدستورية اللبنانية ويجب ان يتم انتخاب رئيس جمهورية بين 25 ايلول و24 تشرين الثاني.ولقد تكلمنا مع الايرانيين بموافقة اصدقائنا اللبنانيين طبعا ".

وعن الدور المفترض برئيس الجمهورية المقبل قال " لسوء الحظ لا يطلب مني أن أنتخب او اختار الرئيس اللبناني , ولا يمكنني ان أعطيكم رأيي وأعرف بعض

المرشحين ولي رأي بهم ولكن لسوء الحظ لست لبنانيا ,وعلى أي حال اذا ظهرت بعض الاسماء على إثر هذا الحوار الوطني الذي أود أن يستأنف بين قوى 8 و14 آذار بناء لنداء من الرئيس بري الذي سيعيد فتح ابواب البرلمان والذي سيستأنف الحوار.وآمل ان تستأنف الاتصالات بما في ذلك مع البطريرك صفير.اذا كان هناك قائمة بأسماء المرشحين حسنا ولكن لا احد يطلب رأيي وأنتم بلد مستقل.على أي حال سأكون سعيدا جدا لو كان هناك مرشح توافقي وحتى اذا كان هناك عدد من المرشحين حسنا, ولكن يجب ان يكون هذا المرشح وهذا الرئيس رجلا وطنيا وحريصا على الدفاع عن حرية واستقلال لبنان ومؤسساته وأن ينأى عن التأثيرات الخارجية ".

وعن دور لسوريا في الاستحقاق الرئاسي قال " هذا سؤال صعب والجواب صعب,آمل ألا يكون لها دور ولكن دعونا لا نبالغ, سوريا بلد مجاور وهناك علاقات قوية ومتوترة احيانا .ولكن ما أريده واتمناه هو ألا تتدخل سوريا في هذه العملية الانتخابية التي يجب ان تتم بكل شفافية واستقلالية , وبعد ذلك اكرر وأقول بإسم فرنسا: اذا لم تتدخل سوريا في الانتخابات واذا تركت هذه الانتخابات تجري كما يجب ,فإن سوريا ستكون حقا مندهشة وسوف تفاجأ بانفتاح فرنسا وردة فعلها, ولكن علاقاتنا ليست كافية ويمكن ان تتحسن ".

 

سمير جعجع التقى وفدا حاشدا من منطقة زغرتا في معراب: من حقنا انتخاب رئيس للجمهورية بعد حرماننا طيلة 15 سنة

مرحلة "المرجلة" ولت واذا اعتقد البعض أنهم يخيفون اللبنانيين بغية أخذهم في اتجاه آخر فهم مخطئون

وطنية-13/9/2007(سياسة) التقى رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب وفدا حاشدا من منطقة زغرتا برئاسه مسؤول المنطقة المحامي ريكاردوس وهبه. بعد الترحيب، تطرق جعجع الى لقاء "بكفيا" بالأمس حيث تناولنا المادة 49 من الدستور الداعية الى توجه النواب الى المجلس النيابي لإنتخاب رئيس الجمهورية ولكن في ظل الانقسامات الحاصلة طرحت قوى 14 آذار مبادرة تدعو خلالها الفريق الآخر الى الحوار لتذليل عقبات الاستحقاق الرئاسي الذي من حقنا كلبنانيين بعد حرماننا منه طيلة الخمسة عشر سنة الماضية انتخاب رئيس فعلي للجمهورية، معلنا أنهم بانتظار الرد على هذه المبادرة ...

واستغرب نظرية بعض السياسيين ومنهم من منطقتكم حين يتحدثون عن رئاسة وصلاحيات الجمهورية التي يجهلونها إنطلاقا من الممارسة التي حكمت طيلة ال 15 سنة الماضية...

وانتقد جعجع بعض الأفرقاء الذين اشترطوا الجلوس والحوار معنا بعد ان نحقق لهم مطالبهم، معتبرا ان نتيجة هذه المطالب ستكون شبيهة بسابقاتها.

واكد جعجع على ان مرحلة "المرجلة" قد ولت " واذا اعتقد البعض أنهم يخيفون اللبنانيين بغية أخذهم في اتجاه آخر فهم مخطئون والدليل على ذلك " تبليطهم" في

ساحة رياض الصلح الذي لم يؤدالى أي نتيجة... ورأى أن البعض تعود على المرجلة على الشعب اللبناني في فترة النظام السوري السيء حيث كان اللبنانيون في مقاومة هذا الأخير لا حول لهم ولا قوة، مذكرا بأننا لم نعد تحت سيطرة هذا النظام " ولا احد يحاول القيام بما كان يقوم به في تلك الفترة" مؤكدا على انه في هذه المرة سيأتي رئيس للجمهورية اللبنانية لن يكون لا "لعبة" ولا لغير جمهورية ولا غير لبنانية.

وحذر جعجع كل من يحاول اختزال الموارنة بشخصه في ظل اتسام الطائفة المارونية بكم من اصحاب الكفاءات الذين لديهم القدرة في قيادة البلاد نحو الاتجاه الصحيح... ووصف ان محاولة البعض تعطيل حصول هذا الاستحقاق على خلفية تدني حظوظهم تعتبر أسوأ ما يفكر به أي مواطن لبناني مجددا الإشارة الى أن تعطيل العمل السياسي في لبنان هو بمثابة جريمة كبيرة وأن تعطيل الاستحقاق الرئاسي هو تعطيل فعلي للجمهورية كاشفا خطورة هذا الأمر... وأعرب جعجع استعدادهم للحوار مع الفريق الآخر حول رئاسة الجمهورية في اي وقت وفي اي مكان ولكن لسنا مستعدون للرضوخ لأي ضغوط أو خوف لا نخافه لا اليوم ولا في الماضي ولا في المستقبل.

ودعا كل القوى الأمنية الى القيام بمهامها لأن أي تخاذل انطلاقا من حسابات سياسية معينة يمكن أن يودي بالبلد الى ما لا تحمد عقباه، محملاً المتخاذلين المسؤولية. وشدد على وجوب القيام بواجباتنا كل من موقعه مشيرا الى ضرورة الالتزام بشروط اللعبة السياسية "ومن لا يعرف اللعب في السياسة فلا يعمل بها" ومن لا يتقيد بالدستور وقوانينه فليبتعد عن السياسة. وجدد جعجع التأكيد على وجوب معالجة الاختلاف في وجهات النظر في المجلس النيابي المخول وحده تفسير الدستور ان كان الخلاف على النصاب او غيره من الامور الاخرى مذكرا بما شاب انتخابات المتن من مخالفات جعلتنا نحضر ملفا في هذا السياق سنقدمه الى المكان المختص ...

وسأل جعجع لماذا لا يلعبون اللعبة الدستورية كما يجب ولماذا يصرون على منطق التهديد والتخوين والتخويف والعنف وقد جربوه مرة ولم يفلح ...

ودعا جعجع كل أفرقاء 8 آذار الى التجاوب لدعوة قوى 14 آذار للخروج من الازمة الحالية خاتما بالتأكيد على انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل 24 تشرين الثاني.

سعيد: لنأت جميعا الى الحوار والتلاقي من دون شروط

المركزية - أعلن النائب السابق الدكتور فارس سعيد الى ان "14 آذار منفتحة على أي مبادرة تسعى الى انقاذ الاستحقاق الرئاسي، واذا كانت نيات الجميع صادقة فالاستعداد من قبل فريق 14 آذار هو استعداد جدي للانفتاح غير المشروط على كل الافرقاء السياسيين للاتفاق على منهجية سياسية تنقذ الاستحقاق الرئاسي الذي هو مهدد من قبل أطراف اقليمية، ونحن نضع انفسنا أمام الرأي العام اللبناني وامام الطبقة السياسية، لأن فريق 14 آذار لم يغلق باب الحوار ولن يوفر أية فرصة للتلاقي وللحوار من أجل إنقاذ هذا الاستحقاق والآليات متروكة للكتل النيابية التي ستزور الرئيس نبيه بري او تدعو الكتل الاخرى.

وأوضح الدكتور سعيد في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" دعونا أمس فريق 8 آذار الى التلاقي، والتلاقي يكون في المؤسسات اللبنانية، أي في المجلس النيابي، هذا هو المكان للحوار وللتلاقي. وتساءل: لم نستطع ان نفهم بعد كيف يمكن أن يأتي الرئيس نبيه بري ويدعو الى الحوار والتلاقي وهو كان أقفل باب المجلس النيابي في خلال سنة كاملة؟ أضاف: نحن اليوم نقول اذا كانت هناك نيات صادقة فلتفتح أبواب مجلس النواب بالشكل الذي يريده الرئيس نبيه بري، سواء كان بشكل طاولة حوار ام بشكل جلسات مناقشات، فهذا هو المكان المناسب للحوار والتلاقي ليجتمع النواب بجميع كتلهم وتتفاعل الحياة الديموقراطية السليمة في لبنان داخل المؤسسات وألا يتم اختزال قرار النواب من خلال توافق جانبي ربما يحصل مع هذا الفريق او ذاك، المؤسسات هي ام التشريع والحياة الديموقراطية في لبنان فلتفتح ابواب مجلس النواب. وحول إعتبار البعض ان الترحيب بمبادرة الرئيس نبيه بري في بيان 14 آذار جاء مشروطا قال: لا شروط مسبقة من جهتنا ولن نقبل شروطا مسبقة من قبل أحد وبالتحديد من جهتهم. أضاف: لا حوار تحت الضغط المعنوي او السياسي او الامني، الحوار مطلوب من دون شروط ولا فريق 14 آذار يضع شروطا من أجل المجيء الى الحوار ولا فريق 8 آذار ومنهم الرئيس نبيه بري يستطيع ان يقول للبنان واللبنانيين اذا لم تتجاوبوا مع هذه الشروط يعني اللهم أني بلغت واذا كانت هناك فعلا نيات صادقة من أجل انقاذ هذا الاستحقاق وانتقال لبنان من مرحلة الى مرحلة أخرى لنأت جميعا نحن وفريق 8 آذار الى حوار والى تلاقي من دون شروط.

 

مكتب التنسيق الوطني":موقف 14 اذار واضح والحوار بشروط مسبقة مسدود الافق

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) رحب "المكتب المركزي للتنسيق الوطني"، في بيان اليوم، بعد اجتماع استثنائي، ب"الموقف الصادر عن قوى الرابع عشر من آذار"، ورأى فيه "موقفا واضحا وصريحا من الاستحقاق الرئاسي، موقفا مسؤولا وعقلانيا، بعيدا عن التشنجات والشروط المضادة، اذ ان الحوار للحوار مرفوض، كما ان الحوار بشروط مسبقة مسدود الافق". واكد المكتب "ضرورة التزام رئيس الجمهورية العتيد ما اتفق عليه بين اللبنانيين جميعا من احترام القرارات الدولية كافة، وان اي استنساب لهذه القرارات مرفوض، كما عليه الالتزام المسبق لوحدانية سلطة الدولة المركزية على كامل التراب اللبناني، وحصرية القرارات كافة، وخصوصا قراري السلم والحرب بالسلطة الشرعية وحدها، والتأكيد ان اي سلاح خارج سلاح القوى الشرعية من جيش وقوى أمن ولاي سبب كان هو سلاح غير شرعي".

 

عدم انتخـــاب رئيس يفتح باب الشرذمة السياسية والامنية والنقدية

ديبل تستفسر عن الموقف حيال قيام حكومتين والجواب كان التمني على واشنطن العمل لمنع بلوغ لبنان هذه الوضعية

المركزية - تنفتح الساحة السياسية اللبنانية عصر اليوم على محطة جديدة من المحطات التشاورية التي تشهدها منذ فترة والمتمثلة بالحراك السياسي والديبلوماسي الغربي في اتجاه افرقاء الصراع في الداخل سعياً وراء حل في موضوع الاستحقاق يقي البلاد خطر الوقوع في الفراغ "والشر المستطير" الذي كان رئيس المجلس النيابي نبيه بري اشار اليه وهو سيضيء مساء اليوم على جوانب اساسية من هذه المشاورات والاتصالات التي تسبق تحضير الآلية التنفيذية لإنجاز الاستحقاق الرئاسي ضمن المواقيت الدستورية.

وابرز هذه المحطات وصول وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير مساء اليوم بعدما سبقه الثانية والنصف بعد الظهر موفد السفير السابق جان كلود كوسران الذي يتولى الاتصال بمشاركي مؤتمر "لا سيل سان كلو" لدعوتهم الى لقاء في قصر الصنوبر مساء اليوم مع كوشنير الذي اكد انه يرى "للمرة الاولى تقدما طفيفا على طريق تسوية الازمة السياسية في لبنان"، مشيرا الى ان الشعب اللبناني "تعب" من النزعات بين الافرقاء السياسيين اللبنانيين.

وشدد كوشنير بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك على ان فرنسا تساند الافرقاء اللبنانيين كافة، لافتا الى ان بلاده تعمل على اجراء الانتخابات الرئاسية التي "لا غى عنها" بأفضل طريقة ممكنة وفقا للدستور.

في هذا الوقت تواصل المساعد الاول لنائب وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون التنمية والتمويل الدولي اليزابيت ديبل لقاءاتها مع المسؤولين والقيادات مستفسرة ومستطلعة الاوضاع والاحتمالات من جوانبها كافة.

وردا على سؤال طرحته الموفدة الاميركية عن كيفية تعاطي بعض رؤساء المؤسسات الاساسية في البلد في حال فشل مساعي التوافق على رئيس وتاليا قيام حكومتين، كشفت مصادر ذات صلة مباشرة بهذه اللقاءات ان جواب المعنيين الاساسي كان سؤال الموفدة الاميركية نفسها لماذا لا تساهم بلادها مع القوى الحليفة لها في قيام تفاهم على رئيس وفاقي بما يمنع قيام حكومتين، بحيث لا تجد المؤسسات الاساسية وفي طليعتها الجيش والمصرف المركزي امام تعاط مزدوج لا تزال بعض ذيوله قائمة حتى اليوم على خلفية التجربة التي مر بها لبنان في نهاية الثمانينات، خصوصا وان قائد الجيش العماد ميشال سليمان وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة حذرا كل من موقعه ومسؤولياته الوطنية من مغبة الوصول الى حكومتين لأن ذلك سيكون مدخلا سهلا للخراب والتشرذم والتقسيم في ظل وضع دقيق ومتوتر وحساس للغاية في المنطقة يرسخ حال الانقسام في الداخل سياسيا وعسكريا وامنيا ويجعل المصرف المركزي على المستوى النقدي عاجزا عن تأمين السيولة للحكومتين وتاليا عاجزا عن حماية الليرة اللبنانية ما يجعل الوضع برمته في مهب الريح.

واشارت هذه المصادر الى ان الموفدة الاميركية كانت متفهمة جدا لهذا الموقف الذي سمعته من غير مسؤول التقته في خلال جولاتها واشارت الى انها ستضع المسؤولين في ادارتها في اجوائه.

قداديس في فرنسا والبرازيل وديترويت في ذكرى اغتيال الرئيس بشير الجميل

النائبة الجميل:دعائي لكم أن نبقى موحدين ويقظين فوطننا في خطر/اغتالوا بشير لأنهم رأوا في وصوله الى سدة الرئاسة نهاية للحرب

وطنيةـ 13/9/2007 (سياسة) أقام قسم باريس الكتائبي قداسا وجنازا لمناسبة مرور خمسة وعشرون عاما على استشهاد الرئيس الشيخ بشير الجميل في كنيسة القديس شربل في مدينة Surennes الفرنسية عن راحة نفس الرئيس الشهيد وعن راحة نفس الشيخ بيار الجميل والشهيدة مايا بشير الجميل والوزير الشهيد النائب الشيخ بيار الجميل. ترأس الذبيحة الالهية الأب فؤاد زوين في حضور السفير اللبناني في باريس بطرس عساكر وسفيرة لبنان لدى الأونيسكو السيدة سيلفي فضل الله ومستشار السفير اللبناني غادي خوري وسفير لبنان السابق كميل أبو صوان، ومسؤول القوات اللبنانية ايلي عبد الحي وممثل تيار المستقبل ابراهيم ناصر وممثلا الحزب التقدمي الاشتراكي السيدان وليد الداعوق وخطار بو دياب، وحضر ايضا مسؤول القوات اللبنانية السابق كميل الطويل وسليم الصايغ، بالاضافة الى وفد كتائبي ترأسه جوزيف عقل رئيس مقاطعة أوروبا الكتائبية وحشد من اعضاء الجالية اللبنانية.

كلمة النائب الجميل

وبعد الذبيحة الالهية كانت كلمة للسيدة صولانج بشيرالجميل ألقتها السيدة مارلين سلامة جاء فيها: "معا نصلي اليوم في الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد الرئيس بشير الجميل ورفاقه، كما نصلي أيضا لراحة نفس عزيزين على قلوبنا وقلوبكم، الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل والوزير والنائب الشهيد بيار أمين الجميل.

هذه مشيئة الله أن نفقد أحباء و أعزاء، نذروا حياتهم كلها من أجل لبنان السيد الحر المستقل، ومن أجل أن ينعم شعب لبنان بالحرية والامن والعدالة".

أضافت: "أؤكد لكم، أنني مع نديم ويمنى وكل رفاق بشير ومحبيه، سنتابع المسيرة الصعبة والشاقة من أجل خلاص لبنان من محنته. لقد قطعنا شوطا كبيرا في استعادة الحرية والاستقلال، رغم التضحيات والشهادات التي قدمتها ثورة الارز وانتفاضة الاستقلال. فامتزجت دماء شهداء الكتائب والقوات وجميع المقاومين الشرفاء بدماء شهداء ثورة الارز، ليؤكدوا جميعا أن المقاومة اللبنانية التي بدأت عام 1975 ما زالت مستمرة حتى اليوم، وحتى يستعيد لبنان الحبيب سيادته الكاملة على 10452 كلم2، بشير أراد أن يكون الاغتراب موحدا من أجل خدمة القضية اللبنانية. فأنتم السند والدعامة القوية والفاعلة لمقاومة الداخل".

اضافت: "منذ خمس وعشرين سنة، عندما سعى بشير الى الرئاسة، كان هدفه خلاص لبنان وإخراجه من آتون الحرب المدمرة التي شنتها منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك بهدف إنشاء دولة فلسطينية على أرض لبنان، والتي شنها النظام السوري الساعي الى الاحتلال والهيمنة. فاغتالوه لأنهم رأوا في انتخابه ووصوله الى سدة الرئاسة نهاية للحرب واستعادة لعافية لبنان. وهم مستمرون اليوم في تخريبه وتدميره عبر عملائهم الرافضين لقيام الدولة القوية والعادلة، دولة الامن والحرية، والمعرقلين لانتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل الدستورية متحرر من كل قيد أو شرط ، وذلك من اجل نشر الفوضى في البلاد".

وختمت: "دعائي لكم، أن نبقى موحدين ويقظين، فوطننا في خطر".

عقل

ثم القى رئيس مقاطعة اوروبا الكتائبية جوزيف عقل كلمة قال فيها:"نلتقي اليوم لنحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاد الرئيس الشيخ بشير الجميل، ولنرفع الصلوات لراحة نفسه، ولراحة نفس الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل. كما واننا نتذكر في هذه المناسبة ونصلي لراحة نفس رفاقنا الذين سقطوا دفاعا عن المجتمع والوطن، ولكافة شهداء لبنان، ونخص بالذكر شهداء الجيش اللبناني والصليب الأحمر الذين سقطوا في كل قرية ومدينة ومحلة من أرض لبناننا الحبيب".

اضاف"ان للشهادة معنى دينيا رفيعا ساميا لدينا نحن المسيحيين. فسيدنا المسيح انتصر على الخطيئة، انتصر على الموت بالشهادة وبفعل الفداء، ووهبنا الحياة الابدية من على الصليب. وللشهادة أيضا معنى وواجبا أخلاقيا لدينا نحن الكتائبيين".

وتابع "نحن نعتز ونفتخر بشهداؤنا الذين أنعم الله بهم علينا وفي الوقت نفسه نحن لا ننكر شهادة أحد ممن أعطى وقدم للوطن. هذا هو تاريخنا وهذه هي قيمنا وحضارتنا وأخلاقنا التي تربينا عليها في مدرسة الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل. وهذا تحديدا ما يعلمنا أياه شهداؤنا الأبطال. فهم لم يستشهدوا من أجل شخص أو من اجل حزب بل هم استشهدوا من خلال حزب الشهداء، حزب الكتائب اللبنانية، من أجل شعب ومن اجل وطن".

البرازيل

واقيم في كنيسة سيدة لبنان المارونية في ساو باولو- البرازيل قداسا احتفاليا ترأسه المطران ادغار ماضي، بدعوة من حزب الكتائب اللبنانية والقوات اللبنانية- البرازيل، لمناسبة مرور 23 عاما على وفاة الشيخ بيار الجميل واستشهاد الرئيس القائد الشيخ بشير الجميل. حضر القداس الالهي حشد من ابناء الجالية اللبنانية وممثلي قوى 14 آذار، والقنصل في ساو باولو وليد منقارة، وشيخ عقل الدروز فهد علم الدين، والشيخ حسام البستاني من مسجد البرازيل السني. وبعد الانجيل المقدس، القى المطران ماضي كلمة نوه فيها "بتضحيات وتفاني كل من الرئيس المؤسس الشيخ بيار" مشيدا بمزاياه ووطنيته والرئيس الشهيد بشير الذي استشهد من اجل سيادة وحرية واستقلال لبنان، وتمنى من كل "اصحاب الارادات الحسنة السير على خطواتهما".

ديترويت

كما احيا قسم ديترويت- ميتشيغن الكتائبي في الولايات المتحدة الاميركية قداسا وجنازا في المناسبة في كنيسة مار شربل المارونية ترأسه المونسينيور مايكل كال في حضور رئيس الهيئة الاغترابية الكتائبية توفيق سويد ورئيس قسم ديترويت ابراهيم مرجي وممثلي قوى 14 آذار، كما حضر القنصل العام اللبناني في ديترويت بشير طوق. وألقى المونسينيور كال عظة, نوه فيها بتضحيات وتفاني الرئيس بشير الجميل, متمنيا على كل أصحاب الارادات الحسنة السير على خطاه, ومما قاله:"نتذكر اليوم الرئيس بشير الجميل الذي كان وسيبقى الرسالة لكل مواطن في لبنان والمهجر، وعلينا المحافظة على هذه الرسالة التي اسمها لبنان الذي كان الرئيس بشير حلمه على كامل مساحة الوطن، علينا ضم سواعدنا بعضا ببعض, لبنان الرسالة في الشرق هكذا أراده البابا يوحنا بولس, لذلك نعاهده كما نعاهد الرئيس الشهيد بشير الحميل, هكذا سيكون وسيبقى الرسالة مهما عصفت الرياح وسيبقى لبنان وطن صلاة ومحبة وتقوى وفكر".

كما أقيم للمناسبة قداس في كنيسة مار بطرس المارونية في كندا ترأسه المونسينيور جوزف سلامه, وحضره رئيس قسم ويندسور الكتائبي الأستاذ اميل النبوت ورئيس فرع "الوطنيون الأحرار" الأستاذ شارل عازار وحشد كبير من الكتائبيين وابناء الجالية.

كما ستقام قداديس "الوعد والوفاء لذكراهما" في الولايات المتحدة الأميركية:في كليفلاند 15 -09- 2007, لوس انجلس في 16-09 2007, تامبا فلوريدا 16-09-2007, ونيو انغلند 23-09-2007.

وفي كندا ستقام القداديس على الشكل التالي:

في مونتريال في 16-09-2007- في كنيسة دير مار أنطونيوس الكبير.

في تورونتو في 16-09-2007 في كنيسة سيدة لبنان.

 

الرئيس بري استقبل وزير الخارجية الفرنسي

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، في عين التينة، عند الرابعة والربع عصر اليوم، وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، في حضور الموفد الفرنسي جان كلود كوسران والدكتور محمود بري ومسؤول العلاقات الخارجية في حركة "أمل" علي حمدان.

وكان كوشنير وصل عند الرابعة بعد ظهر اليوم، الى مطار رفيق الحريري الدولي -بيروت ، آتيا من القاهرة. وكان في استقباله عدد من اركان السفارة الفرنسية في بيروت، وتمنى كوشنير للبنانيين حظا موفقا، داعيا جميع الافرقاء "أن يستكملوا مرحلة جديدة من الحوار وان تجري الانتخابات الرئاسية في موعدها".

ورأى ان "اللبنانيين هم وحدهم الذين يحلون مشاكلهم وان فرنسا دائما مستعدة للمساعدة".

واشار الى انه "لا شيء جديدا حتى الساعة في انتظار لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين"، داعيا اياهم الى "التصرف بعقلانية وحكمة".

 

المجلس العالمي لثورة الأرز

بيـــــــــــــان

العالمي لثورة الارز يصدر لائحة بمرشحين مقبولين

واشنطن في 13 آيلول 2007

صدر عن مكتب الإعلام التابع للمجلس العالمي لثورة الأرز ما يلي:

بعد أن قرب موعد الاستحقاق الرئاسي في لبنان لا بد من توضيح المواقف المتعلقة بالمرشحين لهذا المنصب المهم في التركيبة الديمقراطية اللبنانية. من هنا فإن المجلس العالمي لثورة الأرز يحب أن يشدد على المبادئ التالية:

يجب أن تتم عملية الانتخاب بطريقة ديمقراطية ومن خلال المجلس النيابي المنتخب شرعيا ولأول مرة منذ ثلاثين سنة بغياب جيش الاحتلال السوري.

على رئيس المجلس أن يدعو إلى عقد جلسات المجلس بدون شروط مسبقة ورعاية العملية الديمقراطية بدون منة لا بل إن أي تصرف يخالف ذلك يدخل ضمن التحايل على القانون ورفض نتائج العملية الانتخابية برمتها.

على كل من يعتبر نفسه نائبا عن الشعب تحمل المسؤولية التاريخية التي ولّجه إياها هذا الشعب عند انتخابه وحضور جلسات المجلس والتصويت بما يمليه عليه ضميره وكل ما عداها يدخل ضمن الخيانة للواجب والتنكر للمسؤولية.

أما الشروط التي يجب أن يراعيها المرشح والصفات التي يتحلى بها فهي بحسب ما يراه المجلس تتلخص بما يلي:

عدم الارتباط بالدول التي تدعم الإرهاب وخاصة سوريا وإيران وعدم الالتزام بالمنظمات الإرهابية التي تخرج على الإرادة الدولية ولا تعترف بقوانينها وقراراتها وعلى رأسها حزب الله.

عدم تعاطي المرشح بأي علاقات ذات طابع أمني أو مخابراتي خاصة مع السوريين في الفترات الماضية فهو يجب أن يكون منزها عن مثل هذه الأعمال التي أضرت بالكثير من اللبنانيين.

التزام المرشح المسبق والعلني بتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بلبنان وخاصة 1559

و1680 و1701 و1757 .

مشاركة المرشح بالتحركات الوطنية التي قامت من أجل طرد السوريين وما تبعها من نشاطات ترمي لتحصين الوطن وتثبيت استقلاله.

وعليه فقد تبلورت لدى المجلس بعض الأسماء التي قد تكون ملائمة لتحمل المسؤولية في هذا الظرف الدقيق والتي يترك للمجلس الكريم حرية اختيار أحدها ومنها السيدات والسادة التالية أسماءهم:

النواب الحاليون: نايلة معوض، صولانج الجميل، جورج عدوان، سمير فرنجية.

النواب السابقون: ادمون رزق، صلاح حنين، فارس سعيد، نسيب لحود.

رؤساء الأحزاب: دوري شمعون، كارلوس أده، روجيه أده.

رجال اغتراب: جو بعيني، سامي الخوري.

ان المجلس يعتبر ان هذه الائحة تمثل انسب الشخصيات للترشيح لرئاسة الجمهورية في الظروف الحالية. إلا ان المجلس يحتفظ باسماء أخرى اضافية قد تحتاج الى ظروف مختلفة.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس 13 ايلول 2007

البيرق

تحدثت مراجع عن ان قضية حساسة سيطول البحث فيها قبل ان يبت بأمرها .

الشرق

دبلوماسي عربي اعترف في لقاء سياسي بانه لم يعد يستبعد الوصول الى الأسوأ بعدما لمس استعدادات سلبية موحدة من جانب احد الأقطاب الفاعلين في المعارضة .

مرجع روحي اعترف بان اتصالات التهديد التي يتلقاها تباعا ارتفعت بمعدلات قياسية واكد بالتالي انه مقتنع بان من يقصد الشر لا يحتاج الى تهديد ووعيد .

وزير شوفي سابق بدل اخيرا وبشكل جذري من خطابه ومن لهجته اثر تلقيه تعهدات بدعمه عندما يحين اوان الانتخابات النيابية .

البلد

نقل زوار عين التينة عن الرئيس بري تعليقا مازحا على قول رئيس الحكومة ان مبادرته جيدة ويبنى عليها , فقال : نأمل ان لا يبني عليها 40 طابقا فتسقط .

نفت مصادر معراب عدم دعوة النائب فؤاد السعد الى اللقاء المسيحي وعزت غيابه الى كونه مسافرا .

اظهر استطلاع للرأي حول حظوظ مرشحين الى الرئاسة حلول نائب من كتلة كبيرة في المرتبة الاولى يليه مرشح من 14 آذار

السفير

أفادت معلومات دبلوماسية وصلت من عاصمة كبرى ان لا انتخابات رئاسية قبل النصف الأول من تشرين الثاني المقبل.

رفض مسؤول كبير عرضاً بديلاً عن الاستحقاق الرئاسي، وابلغ من يعنيهم الأمر موقفه هذا.

لوحظ ان التصنيف الأميركي للحركات الإرهابية لم يلحظ حركة "فتح الإسلام"، واكتفى بتصنيف حزب الله.

بدأت ورشة في السرايا الحكومية لتصفيح البوابة الخـارجية للمبنى من الداخل.

المستقبل

أكدت أوساط غربية ان انتصار الجيش اللبناني على الإرهاب في نهر البارد ينعكس ايجاباً على الترابط في مهمته مع مهمة "اليونفيل" العاملة بموجب القرار 1701.

علم ان الكرسي الرسولي أبلغ نائب الرئيس السوري فاروق الشرع رسالة واضحة حول ثوابته حيال لبنان على كافة المستويات الوطنية وما يتعلق بالاستقرار.

تسلمت الملحقة الإعلامية الجديدة في السفارة الأميركية الدكتورة شيري لنزن مهمتها بداية هذا الأسبوع خلفاً لجولييت ور.

اللواء

يبدي وزير مستقيل تشاؤمه من إمكان التوصل إلى توافق على الرئاسة الأولى، لأسباب محلية وإقليمية

يشكو وزير سيادي من عدم تنسيق زميل خدماتي له في ما يتعلق بمسألة إرسال وإفراغ البواخر في المرافئ اللبنانية

كشف مصدر في حزب أرمني فاعل أن أي مسعى جديد لم يبذل لتحقيق مصالحة مع حزب يميني

الأخبار

*عُلم من مصادر موثوق بها أن إمرأة سورية أُغريت بالمال والجنسية اللبنانية إذا تعاونت مع محقّقين لبنانيين، تقدمت الى لجنة التحقيق الدولية لتقديم إفادة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. والشاهدة كانت تعمل في مطعم في وسط بيروت يخصّ شخصية على صلة بفريق 14 آذار. وأُغريت بوعود مالية لا تقل عن 200 ألف دولار، وتعهد بمنحها الجنسية اللبنانية إذا ما أدلت بمعلومات عن علاقة المخابرات السورية بالجريمة. وبعد توقيع الإفادة، لم تحصل على ما وُعدت به. وعندما طالبت وألحّت، هُدّدت بإحالة أقارب لها على التحقيق. ولا تزال جهات نافذة تتابع الأمر لئلا يتحوّل إلى فضيحة.

*أرسلت عقيلة إحدى الشخصيات اللبنانية المرشحة لرئاسة الجمهورية من فريق 14 آذار أدوات مائدة مصنوعة في جزين يدوياً كهدية عرس إلى حفل زفاف نجل اللواء السوري محمد ناصيف.

*في لقاء جمعه بمرجع سياسي، شرح السفير الأميركي جيفري فيلتمان وجهة نظر بلاده حيال الانتخابات الرئاسية، وعندما انتهى من عرضه وسمع سؤالاً عن احتمال عدم التوافق في الأيام العشرة الأخيرة من المهلة الدستورية، رد فيلتمان بعصبية: سوف ينتخب فريق 14 آذار رئيساً بالنصف زائداً واحداً. وسوف نكون إلى جانب هذه الرئيس مهما برز من اعتراضات.

*فيما نقل عن وزير العدل شارل رزق أنه يملك الفتاوى القانونية التي لا تجيز تعديل الدستور لأجل موظف، وأن الدستور لا يسمح لموظف مدني بالترشح للانتخابات الرئاسية، استحصل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على فتوى دستورية تجيز له الترشح، باعتبار أن موقعه الوظيفي ليس مطابقاً للآخرين من الفئة الأولى حتى ولو عيّنه مجلس الوزراء في منصبه.

*تجري جهة رسمية عملية تدقيق وإحصاء لعدد شركات الأمن الخاصة ولوائح الموظفين لديها مع دراسة أمنية عن انتمائهم السياسي، ولا سيما أنه تبين أن قوى في فريق 14 آذار لجأت إلى حشد الآلاف من عناصرها ضمن هذه الشركات، ووفرت لبعضهم تدريبات في الخارج تحت غطاء "دورات الحماية الشخصية"، وتردد أن معظم هذه التدريبات جرت في الأردن.

*فشلت مساعٍ بذلها أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية في الحصول على موعد لعقد لقاء مع سفير دولة إقليمية مؤثرة في لبنان رغم تعدد الوسائل والقنوات السياسية والحزبية والدبلوماسية التي استخدمت لهذه الغاية.

*تساءلت أوساط دبلوماسية عن أسباب إهمال الملفات المتعلقة بالتجاوزات، أثناء تعيين السفراء في مناصب مديرين للوحدات في الإدارة المركزية في وزارة الخارجية والمغتربين، ورأت أن هذا الأمر قد تكون له آثار سلبية على سمعة الوزارة وأدائها في المرحلة المقبلة، ولفتت الى خصوصية بعض المواقع، ولا سيما تلك المعنية بمديرية الشؤون المالية والإدارية، مستغربة ترشيح أحد السفراء ليخلف السفير ريمون بعقليني الذي سيحال على التقاعد، من الذين تمتلئ ملفاتهم بالتجاوزات. وأكدت أن التجاوزات في الوزارة تستدعي تحقيقاً ومساءلة ومحاسبة في مواقع معنية بتحريك هذه الملفات.

النهار

*سخر سفير دولة كبرى من قول الرئيس بشار الأسد انه لا يسمح بمرور اسلحة من ايران الى حزب الله . وتساءل : من اين اتت اذا الصواريخ الى هذا الحزب ؟

*يقول نائب معارض ان قوى 14 آذار لا تستطيع تأمين نصاب الثلثين ولا النصف زائد واحد لانتخاب رئيس للجمهورية , لذلك فلا داعي لتخويف الناس من قيام رئيسين وحكومتين .

*يمتنع وزير مستقيل عن اجراء تشكيلات ل 33 موظفا , بعدما ابطل مجلس الخدمة المدنية قرارا له بتكليف موظفين أرفع رتبة .

 

النائب الحريري عرض التطورات مع موفد الرئيس السوداني ووزير العدل

اسماعيل: هناك إمكان لاستئناف حوارات ثنائية وجماعية بين الافرقاء

الوزير رزق: بين المعارضة والاكثرية قواسم مشتركة يجب العمل عليها

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) استقبل رئيس كتلة "المستقبل "النيابية النائب سعد الحريري، بعد ظهر اليوم في قريطم، مستشار الرئيس السوداني الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل، في حضور سفير السودان جمال محمد ابراهيم، وعرض معه التطورات.

بعد اللقاء، قال الموفد السوداني: "كانت فرصة لكي نلتقي النائب سعد الحريري، ونقلنا اليه تحيات السيد رئيس الجمهورية واطلعناه على تطورات الأوضاع في السودان، والجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع في لبنان، وصولا لإنجاز الاستحقاق الرئاسي. تذكرنا معا المبادرة العربية التي كانت قد طرحت من قبل، وكانت تحتوي على 4 بنود، اولها البند الاقتصادي الخاص بباريس-3 وقد أنجز، ثم موضوع المحكمة وقد انتهى أيضا وموضوع حكومة الوحدة الوطنية والذي لم يعد مطروحا الآن، بمعنى آخر اننا امام انجاز البند الرابع والاخير وهو انجاز اختيار رئيس الجمهورية في الموعد المحدد. هناك اتفاق بأن هذا الانجاز يجب ان يتم، هذا ما لمسته بعد اللقاء مع النائب الحريري وانه يجب ان يتم وفق الاصول الدستورية".

أضاف: "كذلك اطلعنا على الموقف الذي اعلن من قبل الأكثرية فجر اليوم. نحن نعتقد ان الموقف الذي صدر من قبل رئيس البرلمان نبيه بري والذي يمثل موقف المعارضة وهذا الموقف، الذي صدر اليوم، يمكن وبجهد قليل ان يكملا بعضهما البعض. الهدف متفق عليه، وهو اختيار رئيس في المدة المحددة وبطريقة وفاقية بين الطرفين. تبقى مسألة البحث عن الوسيلة للوصول الى هذا الهدف، من وجهة نظرنا فإننا ننتقي الوسيلتين، أي ان نضع مسألة الثلثين جانبا وكذلك مسألة النصف زائدا واحدا، وننفذ مباشرة عبر ما يمكن ان نسميه بالطريق الثالث لانجاز هذا الهدف، عبر حوارات بين الطرفين. وهي قد تكون حوارات ثنائية تنتهي بحوارات جماعية لانجاز هذا الهدف. انا متفائل بأن الفترة المقبلة وقبل ان ينتهي الموعد وبمزيد من الجهد اللبناني او العربي او الدولي، يمكن ان يتم انجاز هذا الاستحقاق".

سئل: هل تعتقد ان هناك امكانا لمعاودة الحوار ثنائيا او جماعيا بين الافرقاء؟

اجاب: "اعتقد ان الاتصالات التي اجريتها حتى الان، تبشر بإمكان استئناف حوارات ثنائية وجماعية بين الافرقاء".

الوزير رزق

وكان النائب الحريري قد استقبل صباحا، وزير العدل شارل رزق، في حضور النائب باسم السبع.

وبعد اللقاء، صرح الوزير رزق: "تشرفت بلقاء النائب سعد الحريري لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وتمنيت له ان يكون هذا الشهر، شهر خير له ولجميع اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين. وتطرقنا الى مواضيع الساعة وفي مقدمها ردود الفعل على مبادرة الرئيس نبيه بري، وقد لمست من النائب الحريري تجاوبا ايجابيا وقبولا ضمن اطار بيان قوى 14 آذار امس لهذه المبادرة. وانا من جهتي لاحظت امورا ايجابية جدا لهذه المبادرة منذ لحظة اعلانها، لجهة التخلي عن الشرط المسبق للحكومة. واعتقد ان ما طرح بالنسبة للحكومة لجهة كيف نتفق على حكومة وحدة وطنية قبل الاتفاق على الرئيس، فلنذهب رأسا الى الاتفاق على الرئيس ينطبق ايضا على شرط النصاب، أي كيف نتفق على النصاب اذا لم نتفق ايضا على الرئيس فلنذهب مباشرة الى الرئيس. انا فهمت مبادرة الرئيس بري بهذا الشكل الايجابي منذ اليوم الاول، ولمست من النائب الحريري تجاوبا في هذا الخصوص".

سئل: بعد رد قوى الرابع عشر من آذار على مبادرة الرئيس بري، الى اين تتجه الامور وما هو تقييمك لهذا الرد؟

اجاب: "في الحقيقة كما قلت وفهمت من رد قوى الرابع عشر من آذار، وانا لست من 14 آذار ولا من 8 آذار، وهذا هو مفهومي للجواب الذي صدر بالامس، وأذهب الى ابعد من ذلك وأقول ان هذا الموضوع ليس سوى جزء من شيء اوسع. علينا ان نفهم ان التوافق قبل ان يكون بين اطراف لبنانية واطراف اقليمية ودولية، يجب ان يكون بين اطراف لبنانية - لبنانية. واظن انه بين المعارضة والفئات التي تتألف منها هذه المعارضة، وبين الفئات التي تتألف منها الاكثرية، هناك خيوط وقواسم مشتركة يجب العمل عليها، واذا تم العمل عليها بكل ايجابية، وبشيء من الديبلوماسية، من الممكن جدا ان نصل الى خطوط للتلاقي".

قاضي شرع حاصبيا

كما استقبل النائب الحريري قاضي شرع حاصبيا وشبعا الشيخ حسن دلي، في حضور الاستاذ محمد السماك.

 

الرئيس الجميل عرض الاوضاع مع موفد الرئيس السوداني وسفير اليونان: نريد رئيسا وفاقيا وليس رئيس توافق وتسوية من دون برنامج واضح الاهداف

لم لا يقوم الرئيس بري بالإتصالات لنتفاهم على شخص الرئيس في أسرع وقت؟

النائب غانم: ما من عاقل في لبنان يريد الوصول بالبلد الى خراب وفراغ

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) استقبل الرئيس أمين الجميل، في بكفيا عند التاسعة صباح اليوم، موفد الرئيس السوداني مصطفى عثمان إسماعيل يرافقه سفير السودان جمال محمد ابراهيم، وعرض معه تفاصيل التحرك السوداني لحل الأزمة اللبنانية. وغادر إسماعيل من دون الإدلاء بأي تصريح.

وتحدث الرئيس الجميل الى الصحافيين، فقال: "الحركة بركة خصوصا على الصعيد الديبلوماسي، هناك كثرة مبادرات ديبلوماسية ودولية. كان لقاؤنا مفيدا مع مندوب الرئيس السوداني ونحن في إنتظار الموفد الفرنسي بالإضافة الى كل الإتصالات الديبلوماسية التي تتم وهذا يدل على اهتمام الدول بالوضع اللبناني. ويهمنا، في الوقت نفسه، أن يهتم اللبنانيون بشؤونهم الذاتية، فاتكالنا على نفسنا هو الأجدى".

واعتبر أن لقاء 14 آذار في بكفيا أمس "أكد رغبة هذا التجمع بالتصميم على الوصول الى حلول للأزمة الراهنة، وعلى وحدة الصف ضمن تجمع 14 آذار من خلال إجماع القيادات المشاركة على البيان الذي صدر، وعلى الترحيب بمبادرة الرئيس نبيه بري التي فتحت ثغرة في الجدار".

وقال: "كل مبادرة هي مجموعة إقتراحات جدية وإيجابية تقتضي البحث، فكل مبادرة تستوجب حزام أمان لجهة النتائج التي تترتب عليها حتى لا نقع في الفراغ. وأكدنا في اللقاء استعدادنا للبحث الجدي في آلية لمواجهة الإستحقاق الإنتخابي أكان لجهة الترشيحات من قبل 14 آذار أو آلية لمواجهة كل الإحتمالات التي يمكن أن تواجهنا في معرض الإستحقاق الرئاسي المهم في تاريخ لبنان، لأن هذا الإنتخاب هو أول أنتخاب لرئيس يحصل منذ زمن بدون اي وجود عسكري على الأرض اللبنانية. وهو سيؤسس لمرحلة جديدة من تاريخ لبنان، ومن هنا يقتضي أن تكون الخطوة الأولى صحيحة وإلا نكون أدخلنا لبنان في المجهول".

سئل: هل تعتقد أن الوضع بات يفرض على جميع الأفرقاء وصول رئيس توافقي؟

أجاب: "ماذا تعني بتوافقي، التوافق بين من ومن؟ هل التوافق على الصعيد اللبناني البحت، أو التوافق بين لبنان ومحاور غير لبنانية إقليمية أو دولية؟ نريد رئيسا وفاقيا يكون في مقدوره التوافق مع الكل، يشكل جسر تواصل بين كل القيادات اللبنانية، ولديه تصور واضح لمصلحة لبنان العليا، ولطريقة إنجاز السيادة والإستقلال. هذا هو الرئيس الوفاقي الذي نطالب به، أما رئيس التسوية من دون برنامج واضح لأهداف الرئاسة في المرحلة المقبلة، فهذا يشكل خطرا كبيرا".

وطالب الرئيس الجميل الرئيس بري ب"الدعوة للحوار لتحديد معالم المرحلة المقبلة"، معتبرا أن "هناك مجموعة إستحقاقات، فليس المهم إنتخاب رئيس، بل نريد أن نعرف كيف سيواجه هذا الرئيس هذه الإستحقاقات".

سئل: هل تقول بأن مبادرة الرئيس بري إيجابية وغير واضحة؟

أجاب: "أؤكد بان مبادرة الرئيس بري إيجابية ونحن ندعمها. والإقتراحات تقتضي بحزام أمان لكل الخطوات المطروحة لأن هناك نقاطا غامضة في هذه المبادرة. أتمنى لو أن الرئيس بري يدعو الى حوار مباشر وغير مباشر بالطريقة التي يراها لنتفاهم على بعض الملفات. هناك ملفات كبيرة لا نفكر فيها، فأي رئيس ينتخب وتبقى هذه الملفات غامضة فكأننا نعود ونؤسس للتفجير، فيجب أن نتوافق على البرنامج. فهل الأطراف التي ستتوافق على شخصية الرئيس متوافقة على القرارات الدولية وعلى قرارات هيئة الحوار، على المحكمة الدولية وعلى بعض القضايا الغامضة؟ لذا يقتضي التفاهم على الخطوط العريضة لبعض الأمور المطروحة ليكون الرئيس وفاقيا".

سئل: هل ستتمكنون من الإتفاق على هكذا رئيس؟

أجاب: ما من شيء مستحيل والمساعي التي يبذلها الرئيس بري، مساع إيجابية ونحن نريد مساعدته. وإذا صفت النوايا فما من إستحالة للتفاهم على الرئيس القوي الذي بإمكانه حماية لبنان واستقلاله، والذي يشكل جسر حوار مع كل الأفرقاء على الساحة، ويؤسس لحوار جدي مع بعض الأطراف الخارجية ويتمكن من تطبيع العلاقات مع سوريا على أساس علاقات ندية، فنطوي صفحات مؤلمة من العلاقات اللبنانية السورية، ويتم حوار جدي على مجموعة من القضايا التي إن لم نتفاهم على خطوطها العريضة قبل الإنتخابات الرئاسية نكون كمن يسلم كرة نار الى الرئيس الجديد ستنفجر فيه وفي البلد".

سئل: ذكرت أحدى الصحف أنكم تجاهلتم بالأمس مبادرة الرئيس بري ووضعتم الإنتخابات الرئاسية تحت مظلة الأمم المتحدة؟

أجاب: "نؤكد ونصر على ضرورة ان يكون هذا الإستحقاق في إطاره الوطني اللبناني، ولا ننكر بأنه أصبحت هناك مظلة دولية من خلال قرارات مجلس الأمن الدولي. فالإهتمام بالوضع اللبناني وإعطاء الطابع الوطني للإستحقاق الرئاسي لا يمنع على الإطلاق النظر الى القرارات الدولية والإصرار على احترام القرارات الدولية التي تشكل مظلة واقية للواقع اللبناني وتدعم مسيرة السيادة والإستقلال".

سئل: ما رأيك بما يشاع عن فئات تتسلح وما جرى بالأمس مع وئام وهاب على الحدود اللبنانية السورية؟

أجاب: "هذه قضايا مؤلمة. لدينا تجربة حدثت في الكحالة على مقربة من القصر الجمهوري ووزارة الدفاع، أصيب أحد رفاقنا بعطل دائم وتعرض لهجوم مباشر واستعملت أسلحة حربية والمؤسف بأن القوى الأمنية لم تلق القبض بعد على الجاني، وهذا مؤشر خطير لأن ظهور هكذا أنواع من الأسلحة المتوسطة في قرى آمنة في لبنان خطير، فالمطلوب من القوى الأمنية ومن كل الأجهزة الرسمية أن تتحمل مسؤوليتها في هذه المرحلة".

سئل: الرئيس نبيه بري بمبادرته وضع الكرة في ملعبكم، وبالأمس كما ذكرت بعض الصحف كان موقفك غير واضح، وأعدتم الكرة اليه؟

أجاب: "الإستحقاق خطير وجدي لنشبهه بلعبة كرة هذه ليست لعبة كرة. هناك مصير بلد واستحقاق مصيري في تاريخ الوطن. الرئيس بري طرح مبادرة وكل المبادرات الديبلوماسية مطروحة للبحث، وكل مبادرة تفرض فرضا لا تعود مبادرة، مبادرة الرئيس بري جدية. ولا نطلب من أحد أن يتبنى أي مبادرة بالكامل، نحن مع مبادرة الرئيس بري ونشجعه على أن يستمر في المساعي وفي مقدوره أن يختصر الطريق وينطلق بالإتصالات على صعيدين: وضع تصور عام لطريقة معالجة بعض الملفات الشائكة المطروحة على بساط البحث، البدء فورا بالتشاور على أسماء المرشحين. والرئيس بري قادر على بلورة قاسم مشترك بين كل الأطراف من أجل التفاهم على رئيس وفاقي وليس توافقيا يربط بين مختلف الأطراف ويدفع بإتجاه حوار إيجابي بين القيادات على الساحة الوطنية ويحقق المصلحة الوطنية. وبهذا نكون إختصرنا الطريق وفي النهاية نريد رئيسا، فلما لا يقوم الرئيس بري بالإتصالات لنتفاهم على شخص الرئيس بأسرع وقت وهذه المهمة ليست مستحيلة".

سفير اليونان

واستقبل الرئيس الجميل عند العاشرة سفير اليونان بانوس كالوجيروبولوس. بعد اللقاء أعلن كالوجيروبولوس: "اقوم بجولة لدى القيادات السياسية لأطلع على موقفهم من المستجدات السياسية وزيارة الرئيس الجميل محطة لا يمكن تفويتها. بحثنا في الموقف الذي إتخذه لقاء 14 آذار بالأمس ردا على مبادرة الرئيس نبيه بري. واليونان مثلها مثل دول الإتحاد الأوروبي، ترغب بإنتخابات في المهل الدستورية لتأمين استقرار وتقدم الشعب اللبناني".

سئل: هل اليونان متفائلة في ما خص الإنتخابات الرئاسية؟

أجاب: "نتمنى دائما حلا توافقيا ونحن واثقون بأن الطبقة السياسية اللبنانية تتمتع بالحس السليم وبحب الوطن للوصول الى حل يؤمن مصالح البلد".

سئل: في حال لم تتم الإنتخابات الرئاسية؟

أجاب: "لن أدخل في هذه التفاصيل".

النائب غانم

واستقبل الرئيس الجميل عند الحادية عشرة،النائب روبير غانم الذي سلمه نسخة محدثة من رؤية البرنامج التي ترشح على أساسها.

بعد اللقاء قال النائب غانم: "سلمت الرئيس الجميل نسخة عن البرنامج الذي ترشحت على أساسه وكانت مناسبة بحثنا فيها معظم الأوضاع المستجدة على الساحة ولا سيما موضوع الإستحقاق الرئاسي وضرورة الوصول الى هذا الإستحقاق بالقدر الكافي من الوفاق حول الرئيس ورؤيته. كذلك، بحثنا في موضوع مبادرة الرئيس بري، المبادرة الوحيدة التي هي اليوم قيد التداول وأعتقد أنه من الواجب النظر الى هذه المبادرة بإيجابية وبإنفتاح دون الوقوع في خطأين: الخطأ الأول، أن نعتبر هذه المبادرة كاملة متكاملة منتهية وليست بحاجة الى آلية أو تطوير، والخطأ الثاني الذي يجب الأ نقع فيه هو أن نعتبر أن هذه المبادرة تأتي من خلفيات ونوايا سيئة، وبالتالي هناك مواقف يجب أن تكون متوازنة وعقلانية. ونسعى جميعا للخروج من هذا المأزق من خلال هذه المبادرة بإيجابياتها، بوضع آليات لها والتشاور والتحاور حولها ومع الرئيس بري حتى نتمكن من الوصول الى الإستحقاق الرئاسي بالشكل الطبيعي".

سئل: كيف قرأت موقف الرابع عشر من آذار الذي صدر أمس، من مبادرة الرئيس بري؟

أجاب: "أعتقد، هناك إيجابيات في هذا الموقف وليس هناك عاقل في لبنان يريد الوصول بهذا البلد الى الخراب والفراغ وما شابه ذلك".

سئل: لماذا لم تشارك أمس في اللقاء الذي جمع قوى 14 آذار في بكفيا؟

أجاب: "لم اشارك منذ بداية إجتماعات 14 آذار بأي إجتماع مغلق ل 14 آذار، اشارك مع الأكثرية عندما تجتمع كل الأكثرية النيابية".

 

المفتي الجوزو: الشعب لن يرحم أي موقف سلبي يعطل طرح 14 آذار للحوار

وطنية- 13/9/2007 (سياسة) دعا مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، في بيان اليوم، النواب إلى "الاتفاق فاللبنانيون جميعا يتطلعون اليوم الى موقف تاريخي تأخذه القيادات السياسية يؤكد حرصها انقاذ لبنان وانقاذ الشعب اللبناني الذي طال امد معاناته ولم يعد يتحمل اوزار الخلافات السياسية التي اضرت بالبلاد والعباد ووضعت الوطن على حافة الضياع والانهيار". وقال: "ها هو فريق 14 آذار ينفتح على مبادرة الرئيس بري ويرحب بها, ويدعو فريق 8 اذار الى تناسي الخلافات وابعاد الشروط والشروط المضادة, وبدء الحوار الجدي من اجل انتخاب رئيس بالاجماع او ما يشبه الاجماع لاخراج البلاد من دوامة الصراع الدائر على ارضها". ورأى أن "كلا الفريقين يحمل الآخر مسؤولية افشال مبادرة الرئيس بري اما الان وبعد بيان 14 اذار فان احد لا يستطيع الادعاء بان هناك من يريد افشال المبادرة من فريق 14 آذار"، لافتا إلى أن "الدعوة الى الحوار والاتفاق على موقف موحد مطلب من اهم مطالب الشعب اللبناني الذي مل تلك السجالات القيمة والتصريحات والتهديدات التي اضفت على الاجواء نوعا من التشاؤم والخوف من المستقبل".

واعتبر ان "الامتحان اليوم كبير، وسيلعن التاريخ كل تفويت لفرصة اللقاء والحوار والاتفاق على موقف واحد يخرج لبنان من الدوامة التي يعيش فيها ولن يرحم الشعب اي موقف سلبي يعطل ما طرحه فريق 14 اذار من عودة الى الحوار والتزام الدستور والعمل على تجنيب البلاد ازمات جديدة".

وحمل المعارضة "مسؤولية انجاح مبادرة الرئيس نبيه بري اليوم بالاستجابة الى الموقف الايجابي الذي صدر عن 14 اذار وليكن هناك موقف واحد عن اختيار رئيس يتم الاجماع عليه ويكون اهلا لحمل الامانة وجمع الكلمة وتوحيد الشعب اللبناني والتزام القرارات الدولية".

وختم الشيخ الجوزو: "الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا". ارحموا الشعب وانهوا مأساته قبل فوات الاوان".

 

وزير الاتصالات عرض موضوع التشويش مع وفد من الامم المتحدة وبحث مع ديبل في العلاقات الاقتصادية وتطبيق مقررات باريس-3:

بيان الغالبية ليس فيه تعطيل لمبادرة الرئيس بري او رفض لها

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) استقبل وزير الاتصالات الاستاذ مروان حماده، في منزله قبل ظهر اليوم، وفدا من ممثلية الامم المتحدة في لبنان برئاسة السيد دييغو زوريللا، وتم البحث في ظاهرة التشويش التي يتعرض اليها لبنان، اضافة الى الاتصالات الجارية في الامم المتحدة والدعم الدولي للوفاق اللبناني.

ديبل

ثم التقى مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون التنمية والتمويل الدولي اليزابيت ديبل يرافقها مسؤولون في الخارجية وفي السفارة.

على الاثر، صرحت ديبل: "تحدثت مع الوزير حماده عن تطبيق مقررات مؤتمر باريس - 3 ومتابعتها والخصخصة. كما تناولنا العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان لجعلها اكثر قوة، علما انها في الاساس قوية، ولا سيما في قطاع الاتصالات، حيث يوجد الكثير من التعاون بين الشركات الاميركية في لبنان وبين الحكومة".

سئلت: هل نقلت أي رسالة تأييد الى لبنان؟

اجابت: "أعلنت الولايات المتحدة قبل اشهر انها وضعت برنامج مساعدات الى لبنان بنحو مليار دولار، من ضمنه الالتزامات الاميركية في "باريس-3ط. كما انها تقدم دعما على مستوى التدريب الفني في عدد محدد من القطاعات، بما فيها الاتصالات".

الوزير حماده

وسئل الوزير حماده: قالت المعارضة ان الغالبية النيابية في اجتماعها امس لم تبد ليونة، ما تعليقكم؟

اجاب: "يجب ان تكون هناك قراءة جدية لبيان الغالبية النيابية، وهو رحب بمبادرة الرئيس نبيه بري واعرب عن انفتاح واسع عليها، طالبا فقط الا تكون لدى أي طرف شروط مسبقة في الموضوع. فقلنا لنضع جانبا قضايا الثلثين والنصف زائدا واحدا التي تسمم الاجواء في الوقت الحاضر، ولنسع الى رئيس بإجماع او بشبه اجماع اذا وفقنا في ذلك. ولا ارى ان في ذلك تعطيلا للمبادرة او رفضا لها، بل على العكس".

 

العماد عون ناقش الاوضاع مع الموفد السوداني ونائب رئيس الحزب الديموقراطي

دعوة الاكثرية الى الحوار موجهة الى 8 آذار و"تكتل التغيير والاصلاح"غير معني

اسماعيل: لضرورة التوصل الى رئيس توافقي والحل في لبنان مؤشر جيد للمنطقة

وطنية - 13/9/2007 (سياسة) اعلن رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون "تعليقا على دعوة الحوار التي أطلقتها قوى الاكثرية ،ان هذه الدعوة الى لحوار هي دعوة موجهة الى تكتل الثامن من آذار وبما اننا نحن تكتل "التغيير والاصلاح" فهذا يعني اننا غير معنيين بالجواب عن هذه الدعوة".

سئل: وماذا عن اجتماع نواب المعارضة امس؟

اجاب: "الإجتماع شيء والحوار ضمن تكتل غير معنى له. أكيد إننا مستعدون للاجتماع مع أي قوى سياسية ولكن هذا لا يعني أننا منتسبون لتكتل معين. نحن متفقون ومتفاهمون ولكن لكل تكتل شخصيته وسياسته".

سئل: كيف تقرأ رد قوى السلطة على مبادرة الرئيس بري؟

اجاب: "إنه رد رفضي وتصعيدي".

اسماعيل

وكان العماد عون التقى صباحا الموفد الرئاسي السوداني مصطفى عثمان اسماعيل الذي نقل عنه تأكيده ان "الوحدة الوطنية اهم من رئاسة الجمهورية"، وابدى اسماعيل تفاؤله بالتطورات الحاصلة، مشددا "على ضرورة وصول اللبنانيين الى رئيس توافقي في الموعد المحدد"، وداعيا "الى الانطلاق من مبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري وصولا الى حوار لا يعزل احدا".

وقال اسماعيل: "ان لبنان بوصلة المنطقة وحل الوضع فيه مؤشر جيد للمنطقة والخلاف بين الموالاة والمعارضة هو عدم وجود ثقة بين الطرفين". واشاد بالانتصار الذي حققه الجيش في مخيم البارد، معتبرا ان "الالتفاف حول الجيش محور الوحدة الوطنية".

شويري

ثم التقى العماد عون نائب رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني زياد شويري الذي اعتبر "ان ما ورد في بيان 14 شباط رفض كامل لمبادرة الرئيس بري بغض النظر عن التجميل والحوار والالتفاف". ورأى "ان الحديث عن التوافق يجب الا يكون مشروطا فلا احد يستطيع خرق الدستور"، واوضح انه "اتفق مع عون ان التوافق على رئيس غير قوي يعني تسليم المعارضة وشطب المسيحيين من معادلة السلطة"، معتبرا ان "الرئيس القوي هو الذي يستند الى قاعدة شعبية قوية في الصف المسيحي والى قاعدة نيابية"، مؤكدا ان "التنسيق يتم في هذه المرحلة بين اقطاب المعارضة". واكد الشويري ان "اسقاط الدستور يعني وضع القرار بيد الشعب لذا يكون على الشعب ان يأخذ بزمام الامور".

 

براج: يمكن انتخاب رئيس بالاكثرية المطلقة

وطنية - 13/7/2007 (سياسة) رأى رئيس لجنة الدفاع عن الحريات العامة والديموقراطية في لبنان المحامي سنان براج، في بيان اليوم، "ان المشترع لو اراد اشتراط نصاب معين لعقد جلسة انتخاب رئيس للبلاد، لكان نص على ذلك صراحة". واعتبر ان "الدعوة التي وجهت الى النواب لعقد جلسة انتخاب في 25 ايلول، قائمة حتى انتهاء المهلة المحددة، اي قبل 10 ايام ويمكن انتخاب رئيس جديد بالاكثرية المطلقة اي النصف زائدا واحدا، وهذا ممكن في اي مكان آخر غير المجلس النيابي". وقال: "هناك لغط حول حكومة ثانية وحكومة انتقالية، فالحكومة الحالية هي حكومة وحدة وطنية بامتياز، لانها ميثاقية عند تشكيلها وقانونية ودستورية وشرعية من جهة، ومن جهة ثانية ان الحكومة الحالية موجودة ولا ينطبق عليها اي من الحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة حكما".

 

بعد تفكيك "فتح الاسلام" وتحوّل زعيمها الى مجرد مجرم فار ومطلوب

التساؤل عن مصير العبسي وتضخيمه ينطلق من خلفيات سياسيـــة

تهدف الى تشويه صورة الجيش وانتصاره في "البـــــــــارد"

المركزية - في موازاة التركيز الداخلي في المواقف والمشاورات ذات الصلة بالاستحقاق الرئاسي في ضوء رد قوى الغالبية على مبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري وفي ضوء حركة الاتصالات والمشاورات الخارجية مع القيادات اللبنانية المعنية بهذه المحطة الدستورية والمتمثلة باللقاءات التي سيجريها وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير مع هذه القيادات واللقاء المرتقب مساء للوزير كوشنير مع مشاركي مؤتمر لا سيل سان كلو، وكذلك تلك التي سيجريها نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف الذي يصل الى بيروت مساء اليوم، ينشغل بعض الواقع السياسي والحكومة او يشغل نفسه، بحسب ما قال مصدر سياسي لـ"المركزية" اليوم بموضوع شخص زعيم تنظيم "فتح الاسلام" شاكر العبسي الذي اصبح بعد انهاء الجيش اللبناني مهمة اجتثاث هذا التنظيم وتفكيكه بالكامل، مجرد شخص فار ومتوار اذا كان لا يزال حياً عديم الفاعلية ولن يجد مكانا يأويه او يلجأ اليه.

وكشف المصدر انه في وقت يتدفق ملحقون عسكريون عرب واجانب يرافقهم مسؤول في مخابرات بلدانهم على وزارة الدفاع للاستفسار عن كيفية تحقيق مثل هذا الانجاز في وقت لم تستطع دول كبرى مواجهة اي فصيل من هذه الفصائل التي تنهج تنظيم القاعدة والقضاء عليه، اضافة الى طلب هؤلاء الاشخاص القيام بزيارات ميدانية للمخيم، تأتي الاستفسارات من بعض النواب والوزراء عن مصير شخص شاكر العبسي وكأنها حملة سياسية، اكثر منها محاولة حقيقية، لمعرفة مصير العبسي، تصب في خانة التعاطي مع الاستحقاق الرئاسي في ضوء طرح اسم قائد الجيش العماد ميشال سليمان كرئيس منقذ للمرحلة المقبلة، مع العلم ان مثل هذه الحملة لا تطاول قائد الجيش مقدار ما تصب في خانة تشويه صورة الجيش وصورة الانتصار الذي حققه. ذلك انه لو لم يتحقق مثل هذا الانتصار قال المصدر لما كان في مقدور العديد من هؤلاء حتى الادلاء بتصريح او بموقف.

وسأل هذا المصدر بدوره: ماذا بقي من شاكر العبسي، مشيرا الى وجوب فصل موضوع الاستحقاق الرئاسي والمناورات السياسية لكل فريق على الساحة والتي هي من حقه في العمل السياسي، عن موضوع وطني كبير وضخم ثبت بفعل طريقة تعاطي الجيش معه الوحدة الوطنية اللبنانية التي تجلت بالارادة الوطنية الجامعة التي وقفت خلفه وشكلت الظهير الوطني الداعم له في المواجهة مع الارهاب، وشكلت كذلك حماية وصوناً للسلم الاهلي ثمنها نحو مئة وستين شهيدا للجيش ومئات الجرحى والمعوقين، ما يجعل اي توظيف سياسي لهذه الشهادة وهذا الانتصار افتئاتاً على هذه المؤسسة ودورها الوطني.

ودعا المصدر نفسه الى وجوب انتظار التحقيقات القضائية الجارية مع الموقوفين قبل اطلاق اي مواقف او احكام مسبقة لا تفسير منطقيا لها سوى تفسير سياسي واحد يصب في خانة تعاطي البعض مع المحطة الدستورية المقبلة من باب "اطلاق النار السياسي" على الجيش وقائده تحت عنوان التساؤلات التي تطرح بشكل يبدو "مبرمجاً" امتد الى بعض مجلس الوزراء.

ولفت المصدر نفسه في هذا السياق ان زيارة العماد ميشال سليمان للجنوب امس واليوم هدفت اضافة الى تفقد الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود، تفقد وحدات "اليونيفيل" والبحث معها في تطورات المرحلة المقبلة وتفعيل التعاون خصوصا وان ما كان رشح من اعترافات بعض موقوفي "فتح الاسلام" عن تخطيط للاعتداء من ضمن سلسلة الاعتداءات على قوات "اليونيفيل" في الجنوب، اضافة الى طمأنة قائد الجيش المسؤولين في "اليونيفيل" ان الجيش سيتصدى لأي عمل تخريبي او ارهابي بالكامل من اي جهة اتى هذا التخريب.

وتوقع المصدر ان تشهد الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء المخصصة للتسلح وللتدقيق في المعلومات ذات الصلة بمخيم نهر البارد كلاما واضحا ومعلومات دقيقة وموثقة على خلفية ما يكون قد تم من اعترافات لموقوفي هذا التنظيم وذلك من اجل وضع حدّ لمثل هذه التساؤلات، ذات خلفية سياسية وقطع دابر اي تشكيك لا يصب الا في خانة المناورات السياسية ذات الصلة المباشرة بالملف الاستحقاقي الرئاسي.

 

لأن فراره يرتب على الأمنيين تكثيف دوريات البحث مصدر أمني يتوقع لـ "اللواء" العثور على العبسي حياً

اللواء - 2007 / 9 / 13

مخيم البارد - رضوان يعقوب: لم يسجل امس بعد مرور 12 يوما على انتهاء معارك البارد للاجئين الفلسطينيين التي حدثت بين الجيش اللبناني وحركة "فتح الإسلام" الارهابية اية تطورات هامة على صعيد كشف مصير امير الحركة الارهابية شاكر العبسي وبعض مسؤولي الحركة ولا تزال عمليات فوج الهندسة مستمرة في إزالة الالغام وتفكيكها وتفجير البعض الآخر من الطرقات والمباني في احياء المخيم القديم، فيما الركام يسد العديد من الطرقات التي تعمل جرافات الاشغال في الجيش على فتحها ورفع ما يمكن رفعه منها وتواصل وحدات الجيش تكثيف الدوريات وتمشيط مختلف محاور احياء البارد، الى المناطق والبلدات المتآخمة بمعاونة الاهالي والاجهزة الامنية وفي هذا الاطار علمت "اللواء" ان سيدة في بلدة برقايل، شاهدت عند مدخل البلدة ناحية الحرج احد المشتبه بهم فقامت بضربه بحجر اصابه في ظهره، لكنه فر في الاحراج وتدخلت القوى الامنية من درك ومخابرات ومشطت المنطقة بكاملها فلم تجد احدا وكانت مصادر اوضحت ان اهالي بلدة المنية المتآخمة للمخيم يرفضون بالكامل السماح للفلسطينيين بالإقامة المؤقتة في محيط البلدة واوضح المصدر ان الاهالي يقومون بشكل عام بالإبلاغ بل والمساهمة في التفتيش مع القوى الامنية عن الفارين من المسلحين وعثرت القوى الامنية في البارد على جثث لقتلى من "فتح الإسلام" ونقلتها الى المستشفى الحكومي في طرابلس وطمأنت مصادر مطلعة الى زوال خطر المجموعة الارهابية على وجه العموم، مع ضرورة الانتباه الى الفارين دون المبالغة في الامر والتأكد دون الاصطدام مع المشتبه بهم، بل ابلاغ القوى الامنية بالامر واشار مصدر ميداني لـ "اللواء" الى ان عدم تأكيد مقتل امير الحركة الارهابية شاكر العبسي يرتب على الامنيين مسؤوليات كبيرة لتكثيف الدوريات وحملات التفتيش أكثر فأكثر، والتي كما - تشير المصادر - لن تستغرق وقتا مديدا، بسبب الانتشار ا لامني الواسع والاستنفار الدائم مع الاهالي والذي سيؤدي الى القبض السريع على الفارين ومن ضمنهم العبسي وكل المسؤولين الباقين من جهة ثانية، تفقد امس وفد من الاونروا برفقة خبير من مجموعة ماغ البريطانية المتخصصة في نزع الالغام ومهندس من شركة خطيب وعلمي، مخيم نهر البارد تواكبه قوة عسكرية والاطلاع على حجم الاضرار التي لحقت بالمباني في اطار الخطة الحكومية لإعادة اعمار المخيم بالتعاون مع الدول المانحة

كوشنير يرى "تقدما طفيفا لأول مرة" نحو تسوية الأزمة السياسية اللبنانية

أ ف ب - 2007 / 9 / 13

أكد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اليوم الخميس انه يرى لأول مرة "تقدما طفيفا" على طريق تسوية الأزمة السياسية في لبنان. وقال كوشنير للصحافيين بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك غادر بعده على الفور القاهرة متوجها الى بيروت "اعتقد انه لاول مرة (..) هناك تقدم طفيف" في اتجاه تسوية الازمة السياسية في لبنان. واعرب الوزير الفرنسي عن اعتقاده بان الشعب اللبناني "تعب" من النزاعات بين مختلف الاطراف اللبنانية.

وكرر كوشنير القول ان فرنسا "لا تساند اي طرف بعينه وانما تساند كل الاطراف اللبنانية" مشددا على ان بلاده تعمل من اجل ان تجري "الانتخابات (الرئاسية) بافضل طريقة ممكنة ووفقا للدستور". وتابع "اننا نسعى لكي يفهم (الجميع) ان هذه الانتخابات لا غنى عنها".

الحريري وجنبلاط منفتحان على مبادرة بري من دون التنازل عن المسلّمات الدستورية ...

عون لـ الحياة: مع حكومة بديلة برئاسة سليمان والأقوى على الأرض يستلم الحكم اذا أسقط الدستور

بيروت - حسن اللقيس - الحياة - 13/09/07//

أعرب زعيم التيار الوطني الحر رئيس تكتل التغيير والاصلاح النيابي في لبنان العماد ميشال عون عن اعتقاده بأن حزب الله وحركة أمل سيؤيدانه كمرشح لمنصب رئيس الجمهورية. ورأى أنه في حال إسقاط النصوص الدستورية (في انتخابات رئاسة الجمهورية من جانب قوى الاكثرية) بفعل الخلاف على مسألة النصاب (في جلسة الانتخاب) يستلم الأقوى على الأرض الحكم، مشيراً الى انه اذا أسقطت الدستور تفسح المجال لكل واحد للاستيلاء على السلطة بالطريقة التي يراها مناسبة.وجاء كلام عون في حديث الى الحياة، أكد فيه انه في حال عدم انتخاب رئيس جديد للبلاد، فإن الحكومة الحالية برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة لن تستلم السلطة. وأيد قيام حكومة بديلة برئاسة قائد الجيش العماد ميشال سليمان، لكنه اعتبر ان تعديل الدستور من أجل أشخاص كي يترشحوا للرئاسة، أمر صعب وغير مقبول.

وعما اذا كان يقبل بخيار آخر غيره للرئاسة في حال لم تقنع المعارضة الفريق الآخر به كمرشح توافقي قال: عليك ان ترى اذا كانوا هم (حلفاؤه في المعارضة) يقبلون بخيار آخر. واضاف: إذا لم نصل الى انتخاب رئيس... يجب تشكيل حكومة. والذي يعرقل مثل هذه الحلول عليه ان يتحمل مسؤولية الصدام الذي يمكن ان يحصل. ورأى ان تشجيع الدول والعواصم الغربية الحكومة (الحالية) يشجع على الصدام على مستوى البلد.

وكرر عون هجومه على حكومة السنيورة، وقال رداً على سؤال عن مراهنة رئيس البرلمانلمجلس النيابي نبيه بري على تفاهم سعودي سوري وسعودي ايراني حول لبنان: أنا ضد... لماذا أُدخل دولتين ووصاية جديدة. واتهم الفريق الآخر بالتسلّح منذ اكثر من سنة. وجدد تأكيده ان التفاهم بينه وبين حزب الله وضع صمامات أمان للقرار الدولي الرقم 1559 كي لا يصبح مشروع فتنة، واشار الى ان مبادرة بري هي آخر فرصة.

وكان الوضع السياسي اللبناني شهد حراكاً جديداً، إضافة الى الموفدين الأجانب الذين يزورون لبنان خلال هذا الاسبوع، بعودة زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري من زيارة طويلة الى الخارج، ما أدى الى تكثيف المشاورات بينه وبين حلفائه في قوى 14 آذار من أجل اصدار موقف موحد من مبادرة بري المقايضة بين تخلي المعارضة عن مطلب قيام حكومة الوحدة الوطنية قبل انتخابات الرئاسة وبين تخلّي الاكثرية عن فكرة انتخاب رئيس الجمهورية بأكثرية النصف +1 في الدورة الثانية، والتسليم بالحاجة الى نصاب الثلثين من أجل عقد جلسة الانتخاب، على ان يطلق مشاورات مع أركان مؤتمر الحوار الوطني توصلاً الى توافق على الرئيس العتيد.

وزار الحريري عصر امس رئيس اللقاء النيابي الديموقراطي وليد جنبلاط في منزله، والتقاه على مدى ساعة ونصف ساعة في حضور وزير الاتصالات مروان حمادة والنائب وائل أبو فاعور والنائب السابق غطاس خوري، في اطار المشاورات لإصدار موقف من مبادرة بري، خصوصاً ان الأخير ينتظر رد الفعل الرسمي لقوى الاكثرية، بعدما كان بعض رموزها، ومنهم رئيس الحكومة فؤاد السنيورة اعتبرها مبادرة جدية ويمكن البناء عليها وتطويرها، فضلاً عن اعلان بعض هؤلاء الرموز أنهم لن يقفلوا الباب امام المبادرة على رغم ان لديهم اسئلة حولها.

وقالت لـ الحياة مصادر مقربة من المجتمعين ان الاتفاق كان تاماً بين الحريري وجنبلاط في شأن الثوابت والمسلمات الوطنية وحول كيفية التعاطي مع مبادرة بري والخطوات الواجب اتخاذها لتمرير الاستحقاق الرئاسي باعتباره محطة استقلالية. وأكدت المصادر انفتاحهما على المبادرة والرغبة في الحوار الوطني، وفي جعل الاستحقاق محطة للانطلاق الى تفاهم وطني، من دون التنازل عن المسلمات الدستورية التي سبق وأعلنتها قوى 14 آذار.

وانتقل الحريري الى السراي الكبيرة حيث عقد اجتماعاً مطولاً مع السنيورة في اطار المشاورات قبل اجتماع موسّع لقوى 14 آذار.

وسبق الحركة السياسية بين قوى 14 آذار واللقاءات التي عقدها الحريري وامتدت الى آخر الليل، موقف لمجلس الوزراء برئاسة السنيورة، دان الغارة الاسرائيلية على سورية، وكرّر السنيورة استنكاره للغارة بعدما كان أصدر بياناً في هذا الصدد الاسبوع الماضي، معتبراً انها تهديد للاستقرار في المنطقة. وطلب مجلس الوزراء، في سياق مظاهر التأزم الداخلي وصدور بعض التصريحات، ان تزوده الاجهزة الأمنية تقارير عن عمليات التسلح والتدريب من جانب فئات معينة. لكن المجلس لم يتطرق الى مبادرة بري تاركاً الموقف منها للقوى السياسية. ولوّح مجلس الوزراء باللجوء الى الأمم المتحدة لمواجهة التشويش الجاري في لبنان على الاتصالات الهاتفية والبث التلفزيوني، معتبراً أنه عمل اسرائيلي.

وتلقى السنيورة اتصالات هاتفية للتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك، من كل من الرئيس المصري حسني مبارك، العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ولي العهد السعودي وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل. وشدد مبارك والملك عبدالله والأمير سلطان على تهنئة اللبنانيين وأعربوا عن دعمهم للبنان حكومة وشعباً، كما جاء في بيان اعلامي من مكتب السنيورة.

واجتمع نواب عن الكتل البرلمانية المعارضة الثلاث، التغيير والاصلاح و الوفاء للمقاومة (حزب الله) و التنمية والتحرير (برئاسة بري) أمس لمناقشة الخيارات السياسية والدستورية لمواجهة الاستحقاق الرئاسي في حال حصل توافق مع الاكثرية أو في حال اللاتوافق.

ويترقب الوسط السياسي ما سيحمله وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير خلال زيارته اليوم الى بيروت، والتي تنتهي ليلاً بعد لقائه ممثلي فرقاء الحوار من الصف الثاني الذين شاركوا في ندوة سان كلو في فرنسا. كما يلتقي الرئيسين بري والسنيورة للتداول معهما في مبادرة الاول وفي امكان اجتماع اقطاب الحوار على مستوى الصف الاول.

ووصلت الى بيروت امس مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون المساعدات الاقتصادية اليزابيث ديبل والتقت السنيورة، وأكدت ان هدف زيارتها اقتصادي ولتمتين العلاقات التجارية والاقتصادية مع لبنان. وقالت انها لا تحمل رسالة في شأن الاستحقاق الرئاسي لكن موقفنا واضح وهو حصول الانتخابات في موعدها الدستوري ومن دون تدخلات خارجية.

وجال الوفد السوداني الوزير مصطفى اسماعيل على رئيس الجمهورية اميل لحود وبري والسنيورة لاستكشاف الوضع، معتبراً ان بوصلة الوضع اللبناني نقرأ من خلالها التوجهات الدولية في المنطقة

 

زحمة موفدين ولقاءات ومواقف في لبنان وحوله

الأربعاء 12 سبتمبر - الياس يوسف

مع عودة رئيس كتلة "المستقبل" النائب سعد الحريري ليل امس من الرياض حيث التقى عددا من المسؤولين السعوديين، يرتقب أن يجتمع أركان قوى 14 آذار/ مارس المناهضة لسورية خلال الساعات المقبلة لإعلان موقفها الرسمي من مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري بعدما سبق لكل فريق منها ان اعلن موقفه على حدة. وينتظرالرئيس بري ينتظر ان يحصل على جواب هذا الفريق قبل مقابلة تلفزيونية له غداً الخميس مع الإعلامي مارسيل غانم عبر محطة "أل بي سي" ليبني على الشيء مقتضاه ، وليضع في حال التجاوب معه آلية تنفيذية للمبادرة تتضمن رسم "خريطة طريق" تساهم في تسهيل انجاز الترتيبات اللازمة محليا وخارجيا، ليمرّ الاستحقاق الرئاسي بسلاسة بعيدا من اي تعقيدات. وكان سفير المملكة العربية السعودية الدكتور عبد العزيز خوجة غادر بيروت ليل امس الى الرياض، بعد يومين أمضاهما في العاصمة اللبنانية شارك خلالهما في المؤتمر الدولي حول اعادة اعمار مخيم نهر البارد الذي افتتحه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة في السرايا، واطلع من رئيس مجلس النواب على تفاصيل مبادرته، واعتبرها اطارا صالحا للتوافق لانضاج الاستحقاق الرئاسي وتحاشي اي فراغ في الموقع الدستوري الاول في لبنان، وبالتالي لا بد من تزخيمها واعطائها دفعا متواصلا حيث يكون للسعودية دور ومساهمة فاعلين في انضاج الظروف المحيطة بهذا الاستحقاق.

وأكدت معلومات متقاطعة ان السفير خوجة جاء إلى بيروت لهذين الغرضين ولم يغادر لاسباب امنية، لكنه سيعود الى لبنان في الايام العشرة المقبلة، ليعاود نشاطه الديبلوماسي.ويصل غدا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير آتيا من الاراضي الفلسطينية، في اطار زيارة "رفع عتب" ترمي الى دعوة اطراف مؤتمر لا سيل سان كلو الى استئناف الحوار، علماً أنه بحث في بعض دول المنطقة المعنية بالشأن اللبناني في ملف الاستحقاق الرئاسي فيه ووجوب التفاهم على شخصية وفاقية تستطيع نقل البلاد من الازمة الى الانفراج.

كذلك يصل نائب وزير خارجية روسيا الكسندر سلطانوف الى بيروت غدا في اطار المسعى نفسه وهو آتٍ من سورية حيث سعى مع المسؤولين السوريين إلى الحصول على المساعدة لتسهيل اجراء الاستحقاق الرئاسي وابقاء لبنان في منأى عن اي خضات او تجاذبات اقليمية ودولية، وستكون له ت لقاءات متنوعة، بينها لقاء مع البطريرك صفير. وتوقع نواب أن ترجأ "توافقياً" الجلسة النيابية التي دعا إليها الرئيس بري ايضا لانتخاب رئيس في 25 من الشهر الحالي الى موعد لاحق، لن يكون قبل15 تشرين الاول/ أكتوبر المقبل موعد بدء الدورة العادية لمجلس النواب.

مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية تصل بيروت وتلتقي السنيورة

GMT 21:30:00 2007 الأربعاء 12 سبتمبر

وكالة الأنباء الكويتية - كونا

بيروت: اكدت مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون التنمية والتمويل الدولي اليزابيت ديبل اهمية اجراء الاستحقاق الرئاسي في لبنان في موعده وفقا للاصول الدستورية وبعيدا عن اي تدخلات خارجية. وقالت ديبل في تصريح للصحافيين اثر اجتماعها مع رئيس الوزراء فؤاد السنيورة ان زيارتها للبنان تأتي بهدف مناقشة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة الاميركية ولبنان وللبحث في سبل تطويرها.

واعربت عن تطلعها بلقاء عدد من المسؤولين الاقتصاديين والتجاريين ورجال الاعمال في لبنان للبحث في "تمتين العلاقات والوصول الى الحد الاقصى من العلاقات اللبنانية الاميركية الاقتصادية". وصلت ديبل الى بيروت اليوم في زيارة رسمية تلتقي خلالها عددا من المسؤولين اللبنانيين. وقالت مصادر سياسية ان المسؤولة الاميركية ستبحث مع رئيسي مجلسي النواب نبيه بري والوزراء فؤاد السنيورة الازمة السياسية في لبنان لاسيما مسألة الاستحقاق الرئاسي بالاضافة الى مجمل تطورات الاوضاع في المنطقة. وتشهد بيروت هذا الاسبوع حركة وزخما ديبلوماسيا مع وصول عدد من الموفدين الدوليين لمساعدة لبنان على ايجاد حل لازمته السياسية الراهنة ودفع اللبنانيين للتوافق وانتخاب رئيس جديد للجمهورية ضمن المهلة الدستورية التي تبدأ في 25 من الشهر الجاري وتنتهي في 24 نوفمبر المقبل.

مبعوث الرئيس السوداني: لمست لدى السنيورة نافذة للحل ولانجاز الاستحقاق الرئاسي

من جانبه قال الموفد الرئاسي السوداني مصطفى عثمان اسماعيل اليوم انه لمس لدى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة نافذة للحل وانجاز الاستحقاق الرئاسي في الموعد الدستوري.واكد اسماعيل في تصريح صحافي اثر اجتماعه مع السنيورة الليلة اهمية التحرك العربي في كافة الاتجاهات وصولا الى تحقيق هذا الاستحقاق الذي من شأنه ان يؤدي الى تهدئة الامور في لبنان والمنطقة. وقال "ان لم يحدث ذلك ففي تقديرنا ان الامور في لبنان والمنطقة تمضي نحو التصعيد وهذا ما لا نريده" مشيرا الى انه سيواصل لقاءاته وقد يلتقي مرة اخرى السنيورة قبل مغادرته لبنان الجمعة المقبل.واضاف "نحن نشعر بأن هناك اشارات حدثت على صعيد الوضع اللبناني فأحداث نهر البارد وحدت اللبنانيين واظهرت قوة الدولة اللبنانية وحرصها على السيطرة على الأمن كذلك هناك اللقاءات التي جمعت لاول مرة الموالاة والمعارضة برعاية فرنسية ثم مؤخرا المبادرة التي أطلقها رئيس مجلس النواب نبيه بري كل ذلك جعلنا نتحرك".

وذكر انه في "العام الماضي طرحنا ورقة ذات اربعة مواضيع ثلاثة منها لم تعد مطروحة وأولها التوافق على المؤتمر العربي والدولي لدعم لبنان (باريس 3) والنقطة الثانية هي المحكمة الدولية وامرها حسم الآن اما الثالث هو حكومة الوحدة الوطنية وهي لم تعد مطروحة في مبادرة الرئيس بري .. تبقى النقطة الاخيرة والتي تتعلق بالاستحقاق الرئاسي".وقال "نحن على مسافة متساوية من كل القوى السياسية اللبنانية وليست لدينا اي مصلحة سوى امن لبنان واستقراره واستمرار مسيرته الاقتصادية" داعيا الفرقاء اللبنانيين الى تحمل المسؤولية والتوصل الى حل للازمة السياسية.

واشار الى انه نقل للسنيورة رسالة من الرئيس السوداني عمر البشير تتعلق بتطورات الاوضاع في المنطقة والوضع في السودان ودارفور التي تستضيف مؤتمرا عربيا قوميا للشؤون الانسانية تحت مظلة الجامعة العربية مضيفا ان السنيورة اكد مشاركة لبنان في هذا المؤتمر.وذكر اسماعيل الذي وصل الى لبنان في وقت سابق اليوم في زيارة تستمر ثلاثة ايام انه سيزور بعد بيروت كلا من دمشق والقاهرة والجامعة العربية.وكان الموفد السوداني قد استهل زيارته للبنان بالاجتماع الى الرئيس اميل لحود.

 

في لبنان.. الحمض النووي قد يعالج الشقاقات

أفراد الطوائف الدينية تحمل العنصر الجيني للفينيقيين

جبيل (لبنان) ـ رويترز: يقول باحث لبناني يتابع الآثار الجينية للفينيقيين القدماء، انه تعقب أثر نسلهم الحالي، أي ابنائهم المتحدرين منهم، غير أنه اصطدم بجدل قديم بشأن هوية بلاده. وأعد عالم الوراثة بيير زلوع رسما تخطيطيا لانتشار الفينيقيين خارج شرق منطقة البحر المتوسط، وذلك عبر تحديد نوع قديم من الحمض النووي (دي.ان.ايه) يشترك فيه بعض اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين مع المالطيين والاسبان والتونسيين.

والفينيقيون من الاقوام القديمة، وشملت المدن الفينيقية الاولى التي كانت ضمن حضارة على ساحل البحر بلغت أوجها بين عامي 1200 و800 قبل الميلاد، جبيل وصور وصيدا على ساحل لبنان. غير أن صلتها بلبنان الذي رسمت حدوده في عام 1920 تعد مثار جدل منذ فترة طويلة في بلد مقسم بين عدد كبير من الجماعات الدينية. وقال زلوع ان مناقشة تلك الامور، هي مهمة حساسة للغاية.

وفي مسعى للنأي بأنفسهم عن المسلمين في البلاد اعتمد بعض المسيحيين اللبنانيين على الماضي الفينيقي في محاولة صوغ هوية منفصلة عن الثقافة العربية السائدة. وقال زلوع وهو مسيحي حيثما استخدمت كلمة فينيقيين.. يقول الناس.. هذا الرجل يحاول أن يقول إننا لسنا عربا، لكن بعد أبحاث على مدى خمس سنوات يقول الباحث ان عمله أظهر ما يشترك فيه اللبنانيون. وقال لدينا تاريخ عظيم.. فلننظر فيه. وأضاف أن العنصر الجيني الذي يحدد نسل شرق البحر المتوسط عثر عليه لدى جميع أعضاء الطوائف الدينية اللبنانية. وتابع انه تاريخ يمكنه فعليا توحيد لبنان بشكل أكبر من اي شيء اخر. واكتشف هذا العنصر الجيني المعروف باسم جيه 2 هابلوغروب J2 haplogroup لدى نسبة كبيرة من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين الذين أجرى زلوع فحوصا عليهم في اطار أبحاث استمرت أكثر من خمس سنوات. وأجرى الباحث فحوصا على 1000 شخص في المنطقة. وقال زلوع كلما اتجهت جنوبا.. قل احتمال وجود هذا العنصر، وكلما اتجهت شمالا والى داخل البلاد.. قل وجود هذا العنصر. انه شديد الارتباط بالمشرقيين.

وعثر على نفس العنصر بنسب عالية بشكل غير عادي في مناطق أخرى على ساحل البحر المتوسط حيث يعرف أن الفينيقيين أقاموا مستعمرات مثل قرطاج في تونس حاليا. ومضى يقول انه موجود بكثرة في شبه جزيرة ايبيريا كما عثر في مالطا على النوع القديم من الحمض النووي لدى 30 بالمائة من العينات وهي نسبة عالية للغاية. وتابع اننا نشهد نمطا من الامتداد خارج منطقة شرق البحر المتوسط على طول الطرق البحرية التي استخدمها الفينيقيون.

وجرى تحديد تاريخ العنصر الجيني جيه 2 هابلوغروب باستخدام حسابات استنادا الى معدل تحور الحمض النووي. وكلما قل عدد التحورات في أي نوع من أنواع الحمض النووي كان أقدم. وقال زلوع تقدر حساباتنا عمره بنحو 12000 عام زائدا أو ناقصا 5000 عام. انه هابلوجروب قديم للغاية ونحن على يقين تام بأنه نشأ في هذه المنطقة. وحرص كثير من اللبنانيين على المشاركة في البحث عبر تقديم عينات من دمائهم أو مسحة من باطن الفم من خلايا بطانة الوجنات حتى يمكن استخلاص الحمض النووي من خلاياهم. وقال زلوع: أرادوا معرفة ما اذا كانوا ينحدرون من نسل المشرقيين القدامي أم لا. امتزجت (الاعراق) بتلك المنطقة بسبب الغزوات. كانت مفترق طرق لكثير من السكان. وشارك ألبير عقل (61 عاما) بدافع الفضول لمعرفة أسلافه. واظهرت التجارب أنه يمتلك العنصر الجيني جيه 2 هابلوغروب. وقال عقل وهو مهندس: نحن ننتمي الى هذه المنطقة.. لسنا عابري سبيل. واضاف أنه رغم أن التاريخ الفينيقي ينبغي أن يكون مصدر فخر للبنانيين الا أنه لا ينبغي المبالغة في أهميته في لبنان الحالي.

 

الفجوة بين القول والعمل "عزلته" عربياً وعقدة العيش في "جلباب والده" تمنعه من رؤية المعادلات الدولية الصحيحة

الانتخابات الرئاسية: استحالة المراهنة على "إيجابية" بشار الأسد

المستقبل - الخميس 13 أيلول 2007 - فارس خشّان

يؤكد سياسي على صلة بدمشق ان الرئيس السوري بشار الأسد "يتمايل" بين خيارين يتصلان بالإستحقاق الرئاسي اللبناني. الأول "عاطفي ـ أناني" يرفض رفضا قاطعا ان يصل رئيس جديد الى القصر الجمهوري، والثاني "براغماتي ـ ناضج" يضغط في اتجاه "تمرير" هذا الإستحقاق "على خير".

إلا أن هذا السياسي، الذي يعرب عن اعتقاده ان الإستحقاق الرئاسي في لبنان انتقل من خانة "المستحيل" الى خانة "الصعب جدا"، يرفض تحديد الخيار الذي سيعتمده الأسد، لأن التجربة اللبنانية والعربية معه دلت على أن لسانه في مكان وقراره في مكان آخر، على عكس ما كانت عليه الحال مع الرئيس الراحل حافظ الأسد.

ويرفض صاحب هذه النظرية الحكم على الأسد بإطلاق صفة الكذب عليه، ولكنه يعتبرها "فجوة" أوقعت، من جهة أولى بشار الأسد في مشكلة مع الدول العربية الأساسية ورمت، من جهة ثانية النظام السوري في المجهول وأبقت، من جهة ثالثة "حلفاءه اللبنانيين" في دوامة الضبابية.

على أي حال، لماذا يعتقد هذا السياسي اللبناني ان استكمال الإستحقاق الرئاسي في لبنان انتقل من "المستحيل" الى الصعب جداً؟

في ذهنه بعد لقاءات مكثفة عقدها خلال الأيام الخمسة والاربعين الاخيرة وشملت في لبنان والخارج طابخي القرارات في عدد كبير من الدول الغربية والاوروبية والعربية، أن بشار الأسد، وعلى الرغم من التلطي وراء "حلفائه" اللبنانيين في موضوع استكمال الإستحقاق الرئاسي، سوف يقع في مشكلة عميقة إن هو دعم الخط "التفريغي" في لبنان، على اعتبار أن المجتمع الدولي لن يسمح بتاتا بالفراغ الرئاسي، وهو يقدم كل يوم ما يكفي من أدلة على ان تعطيل الإنتخابات مستحيل عمليا ولن يكون بلا أثمان باهظة.

وفي اعتقاده ان الأثمان من شأنها تحديد وجهة المستقبل القريب. فعلى مستوى قيادة بشار الأسد، فإن أي توجه لاعتماد سيناريو المواجهة الذي اعتمده في العام 2004 ودفعه نحو الضغط لمصلحة إبقاء اميل لحود في القصر الجمهوري بالتمديد القسري سوف يهدد النظام السوري بكليته، فبعد التمديد دفع بشار الأسد من "الفائدة" أي وجوده في لبنان، ولكن بعد "التفريغ" سوف يدفع من الرصيد أي من وجود نظامه بالذات.

ويلفت السياسي إياه ـ وهو قريب من القيادة السورية ـ الى ان الأسد لا يستطيع ان يهمل وجود المحكمة الدولية ولا أن يُغفل ما أبلغه إياه فريق المحامين البريطاني عن "ورطة" نظامه بعد الإطلاع على تقرير سيرج براميرتس الأخير، ولا أن يتغاضى عن الرسائل الديبلوماسية الفرنسية ولا أن يقفز فوق الحصانة الساقطة باختراق الطيران الإسرائيلي للأجواء السورية وقصف مواقع فيها ولا ان يُهمل التصلب الأميركي المتنامي.

وفي رأيه المبني على مجموعة الإتصالات التي أجراها أن مقابل الثمن الذي ستدفعه دمشق من رصيدها الوجودي لن تكون هناك نتائج دستورية تصب في خانة التوجه التفريغي، لأن الإستحقاق الرئاسي سوف يحصل في النتيجة، فالتوافق المطلوب ليس الخيار الوحيد المفتوح امام اللبنانيين، فالحسم الدستوري يبقى خيارا قائما، بغض النظر عن نتائجه الميدانية.

وهو في هذا السياق، يشير الى الآتي:

أولا، إن القوى الداعمة لإنجاز الإستحقاق الرئاسي لا تحتفظ بورقة النصف زائدا واحدا فحسب، بل تتوافر لديها إمكانية إجراء الإنتخابات "بمن يحضر" إنطلاقا من اجتهاد يقول بأن النصاب والأكثريات النسبية كما المطلقة تسقط في الأيام العشرة الأخيرة الفاصلة عن انتهاء ولاية رئيس الجمهورية، على اعتبار ان الدستور يتحدث، في هذه الحالة، عن "حكمية" اجتماع المجلس النيابي.

ثانيا، إن أي فريق مالي او مصرفي لن يكون باستطاعته الوقوف في وجه نتائج هذا الإنتخاب، لأن التدابير الدولية المتخذة، سرا وعلنا، سوف تتعاطى معه تعاطيها مع الإرهابيين إن هو سار مع التوجه التفريغي، بالإضافة طبعا الى وضعية الأفراد المشمولين بالأمر الرئاسي الصادر عن الرئيس الاميركي جورج بوش والمرتبط ارتباطا وثيقا بالإستحقاق الرئاسي.

ثالثا، إن أفضل تسوية يمكن ان يصل اليها "التفريغيون" في حال نجحوا في منع حصول الإستحقاق الرئاسي وفي حال امتنع الآخرون عن إجراء انتخابات بالنصف زائدا واحدا او بمن حضر، يكون بالإعتراف بدستورية حكومة الرئيس فؤاد السنيورة وتسليمها صلاحيات رئاسة الجمهورية.

ولكن على الرغم من هذه الصورة ماذا سيفعل بشار الأسد؟

في اعتقاد السياسي نفسه ان تحديد وجهة الرئيس السوري مستحيل. هو في العام 2004 أعطى إشارات الى انه لن يسير بالتمديد ولكنه في غفلة من الجميع أمر بالتمديد وجرّ على بلاده القرار 1559 الذي لا يزال ساري المفعول.

ويقول: "حاليا يعطي من خلال الرئيس نبيه بري إشارات ايجابية، ولكن النقص في طرح رئيس المجلس النيابي اللبناني لجهة عدم ضمان مرحلة ما بعد عدم التوافق المبنية على التسليم بنصاب الثلثين يُظهر أنه متمسك بخيار التعطيل والتفريغ".

ويعتبر ان مشكلة القيادة السورية تكمن تحديدا في عدم قدرتها على القبول بقواعد العمل الجديدة التي وضعتها الولايات المتحدة الاميركية، بحيث اعتادت دمشق ـ حافظ الأسد على المقايضات المجزية في حين ان المعروض على بشار الأسد مقايضات بديهية، بمعنى ان حافظ الأسد كان يكافأ كلما استجاب لطلب بتوسيع نفوذه في لبنان، في حين ان التعامل مع بشار الأسد محكوم باستراتيجية الإحتواء أي ان جل ما هو معروض عليه القبول بالحديث السياسي معه إن هو قدّم المطلوب منه.

ما محصلة هذه القراءة؟

إنها ببساطة: خذوا الحيطة والحذر من سلوكية الانتحار التي يعتمدها بشار الأسد، فمشكلة الرجل انه يعيش في زمن ما بعد اجتياح العراق في "جلباب أبيه".

قاوم التقارب الفرنسي ـ الاميركي في النورماندي في حزيران 2004 بالتمديد في ايلول 2004 وقاوم القرار 1559 بالقتل انطلاقا من نظرية المؤامرة اللبنانية، وقاوم التحقيق الدولي بتوسيع رقعة الإغتيالات فأضحت المحكمة الدولية هي الرجاء، وقاوم الاتفاقية الثنائية بين لبنان والامم المتحدة فدخل تحت الفصل السابع، وقاوم الإستقرار بتوريط "حزب الله" في الزواريب اللبنانية فأصبحت حكومة فؤاد السنيورة فوق الإنتقاد، وهلل لإرهاب "فتح الإسلام" فأضحى الجيش اللبناني في خانة الأذرع المحاربة للإرهاب الدولي.

حاليا معروض عليه التعامل إيجابا مع الإستحقاق الرئاسي، ولكن "نفسية المقامر" قد تجعله يرهن بيته.. ليخسره حتما.

 

سماحة الشيخ محمّد الحاج حسن

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أبرق رئيس التيّار الشيعي الحرّ سماحة الشيخ محمّد الحاج حسن إلى جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز مهنئاّ وشاكرا" على دعم المملكة وجهود قيادتها وجاء في البرقية :

نتقدّم من جلالتكم بخالص الدعاء والتبريكات بحلول شهر الخير والرحمة والمغفرة ، شهر رمضان المبارك سائلين الله تعالى أن يعيده على جلالتكم وعلى المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا" وعلى عموم المسلمين بالخير والعافية ، وإننا إذ نشكر جلالتكم للرعاية الكريمة التي أوليتمونا بها واحتضانكم لقضيتنا في صراعنا مع العدو الإسرائيلي أو في معركتنا مع الإرهاب ، وإذ نقدّر باحترام كبير احتضانكم لقضايا الأمتين الإسلامية والعربية من فلسطين إلى العراق إلى لبنان وغيرها من البلدان التي تشهد ساحاتها الصراعات .

إنّ لبنان الّذي هو عربي الهوية والإنتماء يحتاج إلى مساع حثيثة للحفاظ على كيانه وعدم السماح لسلخه عن محيطه العربي الإسلامي ، ونحن بحاجة إلى وقفة عربية جريئة في دعم الديمقراطية وحماية سيادتنا واستقلالية قرارنا ، ولكم نشعر بخطر ما يخطط لبلدنا من اجتياحات وعواصف ثقافية عاتية آتية إلينا من بلدان نتمنى أن لا تكون ساعية لتغيير هويتنا وثقافتنا واستلحاقنا بها .

إنّ تسليح الجيش اللبناني ودعمه في أسلحة وتجهيزات متطورة بات حاجة ضرورية ملحّة خصوصا" بعد انتصاره الميمون على إرهاب تنظيم شاكر العبسي الّذي لا نراه إلاّ صنيع المخابرات السورية ، ونطالب جلالتكم وجامعة الدول العربية بوجوب اتخاذ قرار يلزم سوريا بضبط حدودها مع لبنان ومنع تهريب السلاح إلى جهات لبنانية وفلسطينية وإنهاء معسكرات التدريب الميليشياوي في البقاع وجرود الخط الشرقي بين لبنان وسوريا .

إننا نأمل بمساعيكم خيرا" ، سائلين الله تعالى ان يأخذ بيدكم للنهضة في بلدنا وبلدكم الشقيق لبنان

ودمتم لأمتنا الإسلامية والعربية ذخرا" وصنوانا" ، والله وليّ التوفيق .

وحماكم الله من كلّ سوء ومكروه ، وحمى الله المملكة الشقيقة وشعبها الطيّب ، وكلّ عام وأنتم بخير

هذا وأبرق إلى رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري برقية شدّد فيها على ضرورة قيام دولة سيدة حرّة مستقلّة تتمكن من تقديم مرتكبي جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري إلى المحاكمة الدولية وتحقيق انتصار لدمه الّذي فجّر ثورة الحرية والإستقلال .

وأبرق إلى كلّ من رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة ، وسفير المملكة العربية السعودية عبد العزيز خوجة ومفتي صور وجبل عامل السيّد علي الأمين والنائب باسم السبع .

المكتب الإعلامي