بيان صادر عن تجمعات ونوادي ومؤسسات لبنانية اغترابية

بيان للتوزيع

تورنتو كندا

28 آب

 

نعم لنشر القوات الدولية على حدود لبنان مع سوريا،

ولا لمواقف كوفي عنان المنسحبة على نموذج تعاطيه مع إشكالية الغذاء مقابل البترول في العراق

 

نحن الناشطون في بلاد الانتشار المدونة أسماؤنا في أسفل هذا البيان، ونيابة عن النوادي والتجمعات اللبنانية الاغترابية التي نمثل، نرحب بالأمين العام للأمم المتحدة السيد كوفي أنان المتوقع أن يزور وطننا الأم لبنان اليوم متمنين لمساعيه النجاح، ولكننا في الوقت عينه نطلب منه التزام حدود ما تمليه عليه أطر وظيفته وأن لا يدخل القرار الدولي رقم 1701 ما أدخل فيه العراق من جراء نمط تعاطيه مع قرار البترول مقابل الغذاء، هذا ونلفت المجتمع الدولي والدول العربية والحكومة اللبنانية والمعنيين بالأزمة اللبنانية في داخل لبنان وخارجه إلى الحقائق والمحاذير والمطالب التالية:

 

1- إن لبنان ومنذ نيله الاستقلال لم تعترف سوريا به كدولة ذات كيان مستقل وهي تعاملت معه باستمرار ومن خلال كل من حكمه دون استثناء بفوقية وحقد وغيرة ولؤم، وكانت ولم تزل وراء كل مشاكله وأزماته ومعاناة أهله والحروب الكبيرة والصغير التي دارت على أراضيه، ولا تزال تغذي التنظيمات المسلحة الخارجة على القانون وتسعى لتعكير صفو الأمن وتحتجز مئات من اللبنانيين في سجونها بدون وجه حق. من هنا فإن نشر القوات الدولية على الحدود اللبنانية السورية لدعم الجيش اللبناني في مراقبة ومنع التسلل والتهريب عبر هذه الحدود وهو أمر في غاية الأهمية، بل الأهم في كل ما عداه، ودونه لن يعرف لبنان الطمأنينة والاستقرار والأمن وسيبقى ساحة لحروب الآخرين وسيبقى أهله وقوداً لهذه الحروب.

 

2- إن التردد والحذر اللذين تميزت بهما مواقف المجموعة الأوروبية وغيرها من الدول لجهة المشاركة في القوات الدولية المفترض أن تنتشر في جنوب لبنان يعود في معظمه إلى أن القرار 1701 لم يأتِ تحت البند السابع من شرعة الأمم المتحدة ولم يحدد صلاحية وطريقة تعاطي هذه القوات مع مسلحي حزب الله وغيره.

لقد تم الاتفاق لاحقاً على صلاحيات تعوض عن هذا النقص في التشريع الأممي طبقاً لما أعلنه وزير خارجية فرنسا حيث أكد أن القوات الدولية ستعمل على منع ومصادرة كل سلاح غير شرعي جنوب الليطاني، إلا أننا وفي تصرف يثير الكثير من الشكوك نرى السيد أنان ودون أية مناسبة يعلن أن القوات الدولية غير مكلفة تجريد حزب الله من سلاحه وكأنه يعمل ضمن أجندة خاصة به غايتها حماية الدور العسكري لهذا الحزب الأصولي وربما تشريعه. إن هذا الموقف المستنكر من قبلنا يتطلب توضيحات من قبل صاحبه. كما أن أي لقاء بين أنان والسيد حسن نصر الله لا يتم في إطار جدولة تسليم سلاح حزب الله وتخليه عن ثقافة الحقد والعنف والإرهاب هو مقدمة لتعطيل جهود الأمم المتحدة وتفريغ قرارات مجلس الأمن من محتواها وتشريع لمنظمة أصولية.

 

3- نحث الحكومة اللبنانية على حزم أمرها لجهة سلاح حزب الله ودور هذا الحزب الأصولي العسكري باتخاذ موقف واضح وحازم في هذا الشأن ليس فيه أي لبس أو غموض يقول علناً إن الجيش اللبناني وبمؤازرة القوات الدولية سيبدأ فوراً جمع كل السلاح الغير شرعي من كل المنظمات الميليشياوية اللبنانية والفلسطينية وفي مقدمها حزب الله وفي كل الأراضي اللبنانية.

 

4- إن أي تأخير، تأجيل، تسويف، مسايرة، أو مماطلة لجهة حسم مصير السلاح الغير شرعي سيعيد لبنان إلى ما كان عليه قبل 12 تموز الماضي من حال الدويلات الميليشياوية والازدواجية في القرارات المصيرية والتي في مقدمها قرار الحرب والسلم الذي كان ولا يزال رغم كل المستجدات بيد حزب الله الإيراني النهج والتمويل والتسليح والعقيدة والمرجعية والقرار.

 

5- نستنهض همم كل القيادات اللبنانية ونحثها على تغليب مصلحة الوطن وأمن المواطنين على ما عداهما من مصالح شخصية ونفوذ ومواقع آنية، ونلفتهما إلى أن التاريخ لن يرحم المتقلبين بمواقفهم والمتلونين والانتهازيين بتعاطيهم مع كيان وهوية وحرية وطن الأرز، ومن له أذنان سامعتان فليسمع.

 

موقعو البيان:

*الدكتور جوزيف حتي/منظمة أمركيو نيو إنغلاند من أجل لبنان NEAL

*كابي جالو/التنظيم الأرامي الديموقراطي ArDO

*الكولونيل شربل بركات/الجامعة اللبنانية الثقافية في كندا WLCU-Canada

*شبل الزغبي/تجمع مقاتلي القوات اللبنانية السابقين في بلاد الاغترابLFVF

*الدكتور رشيد رحمة/لجنة ثورة الأرز العالمية في لبنانWCRC-Lebanon

*طوني مونس/المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكنديةLCCC

*كميل بحرصافي/الاتحاد الكندي اللبناني لحقوق الانسان CLHRF

*شربل قسطنطين /النادي الكندي اللبناني المسيحي للتراث CLCHC

*نويل حداد /نادي ماسيسوكا الفينيقيPCOM

*جوزيف هيمو /النادي الكندي الفينيقي CPCSC

*عاطف حرب/ الإتحاد الماروني الأميركي WMU-USA

*جون حجار/المجلس الوطني لثورة الأرز WCRC

*روني ضومط/الاتحاد الماروني العالمي/منسقية أوروبا WMU-Europe

*جورج شعيا/مكتب الإعلام لأميركا الاسبانية في الجامعة اللبنانية الثقافيةWMU

*وليد الحاج/الاتحاد اللبناني المسيحي في بريطانيا CLUB

*كريستيان شاوول/ تنظيم حراس الأرز في بريطانياGC-England

*اسعد صوما/منظمة التضامن مع مسيحيين في الشرق الأوسط SOMEC

*الياس بجاني/التيار الوطني الحر الكندي اللبناني FPM-Canada

 

للمزيد من المعلومات والاستفسار رجاءً الاتصال بواسطة البريد الألكتروني التالي:

clhrf@yahoo.com or Phoenicia@hotmail.com

Web Sites Related to the above co signers
www.10452lccc.com  www.clhrf.com  www.aramaic-dem.org  www.neal-us.org
 www.lfvf.org  www.maroniteunion.org
   www.ouwet.org  www.cedarguards.org