برقية من تسعة تجمعات لبنانية اغترابية إلى العماد ميشال سليمان تستنكر التعرض الميليشياوي الفلسطيني لدورية تابعة للواء الثامن من الجيش في منطقة راشيا

تورنتو كندا

19 أيار 2006

 

حضرة العماد

نحن الواردة أسماؤنا في أسفل هذه الرسالة ونيابة عن النوادي والتجمعات الكندية اللبنانية والاغترابية التي نمثل نستنكر بشدة الاعتداء المسلح السافر الذي تعرضت له دورية تابعة لجيشنا اللبناني الباسل من قِبل مركز ميليشياوي تابع لعناصر فتح الانتفاضة في تلال الوادي الأسود من منطقة عيتا الفخار البقاعية.

إن استهداف هؤلاء المسلحين الأغراب لجيشنا وإصابة الجندي فيه/مصطفى مدلج/ بجروح خطرة وخطف رفيقه في السلاح عن سابق تصور وتصميم، هو اعتداء إجرامي غير مبرر وفي منتهى الخطورة.

إن المستهدف من خلال هذا العمل الخسيس ليس فقط الجنديين (المصاب والمخطوف)، بل كل لبنان بجناحيه المقيم والمغترب.

من هنا لا يجب تحت أي ظرف، ومهما كانت الصعاب أن يمر هذا الاعتداء دون تحقيق جدي شامل وفاعل، على أن تتبعه محاسبة عادلة ليعود الحق إلى نصابه ويتم ردع كل من تسوُّل له نفسه التطاول على رمز وحدة لبنان وحامي حماه وسياج حدوده، جيشنا الغالي.

إن من يتربص شراً بوطن الأرز، وطننا الأم الحبيب، بكيانه والهوية والكرامات, يحب أن يعلم علم اليقين ومسبقاً أن مراميه والمخططات ستفشل، وهي سترتد عليه وعلى من يقف ورائه, طالما أن جيشنا يتمتع بقيادة حكيمة, ويسهر على حماية وصون حدود الوطن وحفظ كرامة المواطنين والحريات.

من القلب نتضرع إلى الله أن يشفي ابننا الجندي مدلج ويعيده لكم ولأهله سالماً ومعافياً.

ولكم منا فائق الاحترام والتقدير

الموقعون

1- مارون عون/النادي اللبناني الكندي

2- عبدو أنوزه/النادي الكندي الفينيقي

3- إبراهيم عيسى/لجنة أنصار التيار الوطني الحر في الاغتراب

4- الياس بجاني/المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

5- طوني مونس/الجامعة اللبنانية الثقافية في كندا

6- كميل بحرصافي/الاتحاد اللبناني الكندي لحقوق الإنسان

7- شبل الزغبي/الاتحاد الماروني العالمي

8- ستيف نجم/نادي ماسيسوكا الفينيقي

9- شربل قسطنطين/النادي الكندي اللبناني المسيحي للتراث

تورنتو كندا

في 19 أيار 2006