مجلس التيار الوطني الحر كندا

بيــــــــــــــــــــــــــان

جبران أنت حي بضميرنا والوجدان

طوبى للحزانى لأنهم يتعزون، وطوبى لإبطال لبنان حاملي مشعل الحريات والديمقراطية والكرامات فلهؤلاء الإجلال والخلود. اليوم ولبنان الحبيب يودع بأسى ولوعة الصحافي والنائب والسياسي الشهيد جبران التويني إلى مثواه الأخير، يؤكد مجلس التيار الوطني الحر في كندا أن القضية الحقة التي آمن بقدسيتها وطهارتها جبران ورفع رايتها عالياً وقدم نفسه قرباناً على مذبحها دون خوف أو مساومة هو ورفاقه من الميامين الأبرار الذين سبقوه على دروب الفداء والشهادة هي قضية حية وباقية رغم أنف القتلة والمارقين والمتوهمين أن بإجرامهم والإرهاب سيخمدون ثورة الأرز ويرعبون شبابها والأبطال.

إن قضية لبنان الإنسان والسيادة والحرية والاستقلال بإذن الله ستبقى حية طالما بقي مواطن لبناني واحد على هذه الأرض الفانية مرفوع الرأس شامخ الجبين يعيش الإيمان والرجاء بكينونة وطن الرسالة ورافضا بإباء العيش بغير الحرية والعزة.

جبران التويني الرسالة والفكر والعطاء والذكرى لم يمت ولن يمت كما هو حال كل شهداء الحق والواجب من أهلنا لأنهم جبلوا من تراب لبنان المقدس وأمسوا خالدين كأرزاته الشامخات وصنينه العالي الجبين.

لنفس جبران التويني الشهيد نطلب الراحة الأبدية، ولذويه الصبر والسلوان، ولوطننا الحبيب النصر واستكمال التحرر والتحرير.

المنسق العام للتيار في كندا

روبير حنا

أوتاوا كندا

14 كانون الأول 2005