إلى سماحة السيّد حسن نصرالله

بقلم هنري زوين- النهار 15/3/2006"

لقد قرأنا جيّداً اتفاقكم مع التيار الوطني الحر وأول ملاحظة لي عليه انه اتفاق جيّد وأن كل اللبنانيين على تفاهم واتفاق على مضمونه ومن لا يريد ويتمنى تنفيذ ما نصّ عليه؟ ولكن الاتفاق بقي سطحياً ولم يدخل في جوهر المشكلة وهي أولاً : مقاومة "حزب الله" هي مقاومة لبنانية أم اسلامية؟ فاذا كانت لبنانية فهذا جيد ما يعني ان حدودها الحدود اللبنانية، اما اذا كانت اسلامية فكلنا نعلم ان حدودها ابعد بكثير من الحدود اللبنانية ولا قدرة للبنان على تحمل تداعياتها وهذا يعني اننا لن نرى السلام يوما وسنظل في حالة حرب دائمة وهذا ما يفسر دعمكم لعسكري دائم في رئاسة الجمهورية!

ثانيا يأتي الرئيس الايراني السابق خاتمي لزيارة لبنان، فتقفون في صف لزيارته ومقابلته في مقر اقامته ونيل رضاه! ينتقل على جميع الاراضي اللبنانية ملاقيا الترحيب حيث حطت قدماه، يلقي المحاضرات ويدعو الى دعم المقاومة... يزور الرئيس الايراني الحالي سوريا، تجتازون برا الحدود لمقابلته. يعقد مع الرئيس السوري مؤتمراً صحافيا محوره الحلف الجديد بين سوريا وايران وصلب الاوضاع في لبنان لا احد يعترض على ما قيل في هذا المؤتمر.

يأتي احد موظفي الفئة الثانية في وزارة الخارجية الاميركية لزيارة لبنان في جولة بروتوكولية يقومون بها دوريا لسفاراتهم في الخارج ويزورون المسؤولين اللبنانيين الكبار تقيمون الدنيا ولا تقعدونها احتجاجاً على هذه الزيارة. اذا كانت هذه الزيارة وصاية جديدة على لبنان فماذا يجب ان نسمي الزيارتين للرئيسين الايرانيين؟

بمعنى آخر هل انتم على استعداد لفك ارتباط الحزب الخارجي لمصلحة الدولة اللبنانية؟ هل تخضعون السياسة الامنية للحزب للسياسة الامنية للدولة اللبنانية ام ستبقى الساحة الجنوبية ساحة مستباحة لكم؟

ثالثا يقول العماد عون في احد تصريحاته ان لديكم في "حزب الله" هواجس ومخاوف على مستقبلكم؟ اما الواقع ان ما تبيّن من الانتخابات التشريعية الاخيرة ان لديكم حزبا منظما اداريا جيدا ولديكم قواعدكم الشعبية المنتشرة على الاراضي اللبنانية ولكم كلمتكم في عدد لا بأس به من البلديات! لديكم ايضا محطة تلفزيونية "المنار" تعمل من دون ترخيص (لا تدفع الضرائب) كما كتلة من 13 نائبا في البرلمان ووزيرين في الحكومة اللبنانية. علما ان اداءهم حتى اليوم غير مقبول اطلاقا. فمثلا معالي وزير الكهرباء لا تعرف حتى الآن ما هي مسودة الحلول على الاقل لوقف الهدر والعجز الهائلين في تلك المؤسسة (مليار دولار سنويا حسب تصريحات وزير المال) هذا اذا وضعت؟ اضافة الى سوء ادارة واضح وزيادة في ساعات التقنين.

في وزارة العمل ماذا فعل الوزير طراد حمادة من اجل حماية اليد العاملة اللبنانية من المضاربة عليها من اليد العاملة الشقيقة؟ الضمان الاجتماعي هدر وذّل وبهدلة للمواطنين واضح على شاشات التلفزة في الاتحاد العمالي العام: بالاسم موجود اما الفعل: لا يستطيع ان يقفل البلد ولو لساعة او ان ينظم تظاهرة بـ200 شخص للمطالبة بأبسط حقوق العمال. اضافة الى كل هذا انتم الحزب الوحيد الذي له ارتباطات دولية خارجية واضحة (الدولة الايرانية) الا يعد هذا بامتياز!! اضافة الى ذلك اكتسبتم حق النقض في القرارات الحكومية. امتياز لم يحصل عليه احد سابقا ومن خلالكم اصبح اجتهادا وقد يصبح عرفا.

اما مقارنة مع غير كتل مثلا ككتلة "القوات اللبنانية": 6 نواب ووزير واحد ومؤسسة اعلامية واحدة مرخصة قانونيا، والويل لها ذا اخطأت ولو عن طريق الخطأ. كتلة العماد عون 22 نائبا ولا وزير ولا مؤسسة اعلامية. وفي الختام يا سماحة السيد نأمل ان تتقبل هواجسنا بكل احترام وروح وطنية عليا وانني اقول لك وبالتأكيد إن احدا لا يشكك بلبنانيتكم، وانتم لبنانيون منّا وفينا، ولكن من حقنا كشباب ان نلقى جوابا واضحاً عما طرحناه بعيدا عن التلاعب الكلامي والسطحيات كي نعلم: هل نبقى في البلد أم نستمر في الوقوف على ابواب السفارات؟