جنبلاط: ابلغنا السيدة رايس بضرورة الانسحاب الاسرائيلي وتطبيق الهدنة وهي لم تضع أي شروط

الشراع - 2006 / 7 / 28

صعوبة الطريق الى المختارة لا تقل عنها صعوبة الكلام مع سيدها، ((عجقة)) صحافيون من كل الاعراق والاجناس ولو غلب وجود الصحافة الاجنبية على العربية وفي طليعتها الفرنسية والسويدية، والذين عادوا ادراجهم خائبين اكثر من الذين التقاهم وليد بك ((المشغول)) بالصحافيين عنهم، ولكن صديق ((الشراع)) خصها بما لم يخص غيرها، ((ربما)) الصداقة تنفع احياناً و((ربما)) التنوع بالاعلام مطلوب ايضاً في هذه الايام لتصل الرسالة بكل اللغات.

يسكن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في هذه الايام هاجس التفرد بقرار الحرب والسلم، والمنبع الاقليمي لتلك الحرب، فما من سؤال يطرح عليه الا ويعود لينقل سائله الى هذه النقطة.

في جعبته الكثير ليقوله ولكن على رغم كثرة ما يقوله هذه الايام فهو يعتبر بأن ما زال هناك الكلام الاهم والاكثر وضوحاً ينتظر الوقت المناسب للبوح به.

وليد جنبلاط الذي التقى مع فريق 14 آذار/مارس بوزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس والذي لوحظ انه جلس مباشرة على الطاولة المستطيلة قبالة رايس في الجهة الاخرى يرفض انهاء حزب الله واي شرط يتعلق بهذا الموضوع، الا ان عتبه كبير على السيد حسن نصر الله الذي باغت الجميع بقرار الحرب.

فماذا يقول جنبلاط عن هذا وغيره لـ((الشراع)).

# جرت العادة ان تكرر السؤال الذي تطرحه دائماً الى اين، اليوم جاء دورنا لنسألك في ظل ما نعيشه اليوم الى اين؟

- هذا السؤال يجب ان يوجه الى السيد حسن نصر الله، ونحن نسأله الى اين؟؟ ما من احد فوّضه بإعلان الحرب من جهة واحدة باسم الامة العربية والاسلامية، وان شاء اللبنانيون ام أبوا، فهذا شعور اللبنانيين، فلبنان عبارة عن تسوية وهو مجموعة قوى سياسية وطوائف، وعلينا ان نسأله ايضاً هل يريد فعلاً بناء دولة قوية وضم الجيش التابع له الى هذه الدولة ضمن خطة دفاعية ام له جدول اعمال لا علاقة له بلبنان، بل له علاقة بالاطماع التوسعية للجمهورية الاسلامية وللنظام السوري الحاقد، لان العملية اتت على مشارف المحادثات التي فشلت بين لاريجاني وخافيير سولانا، فعاد لاريجاني من لقائه مع سولانا الى سوريا وكانت العملية بعد يومين من ذلك، كما جاءت عملية خطف الجنديين الاسيرين على مشارف قمة سان بطرسبورغ للدول الثماني وبدل ان يكون الملف النووي الايراني على جدول اعمال تلك القمة حل مكانه موضوع الحرب في لبنان، وفي الوقت نفسه يسعى السوري الى تصفية حسابات مع لبنان بجعله ارضاً محروقة لتفادي البند الاساسي او المشكلة الاساسية لدى النظام السوري الآن وهي المحكمة الدولية، وما جرى اليوم محاولة انقلاب على 14 آذار/مارس وانجاز بناء الدولة من خلال عذر خطف الجنود.

# السيد نصر الله يقول ان الكلام عن ربط توقيت خطف الاسيرين بالمحكمة الدولية هو سخيف؟

- فليسمح لي السيد نصر الله وانا أعارضه بذلك، فعندما وقف ليلقي خطابه في يوم القدس وقال نحن ندافع عن الشعب السوري، قلنا ايضاً نحن ندافع عن الشعب السوري ولكن عندما يلتصق بالقيادة والنظام هنا نقطة الخلاف الجوهرية، وقد ابديت وجهة نظري هذه وكانت بداية الابتعاد بعد مقتل الشهيد جبران التويـني.

# هل انت مقتنع فعلاً ان الحرب التي تشنها اسرائيل على لبنان هي فقط بسبب خطف الجنديين الاسرائيليين؟

- اسرائيل لم تخف في أي لحظة عدوانيتها تجاه لبنان، لكن لماذا نعطيها ذريعة، نحن اعطيناها الذريعة، واذا كان السيد حسن يريد هنا ان يجيب انني بلغتكم بقضية سمير القنطار وتبادل الاسرى، فأنا اجيبه بأنه في آخر جلسة حوار عندما قال له الرئيس فؤاد السنيورة: يبدو ان الصيف واعد وهناك مليون ونصف مليون سائح سيأتون الى لبنان، اجاب نصر الله بكل هدوء: يبدو ان سلاحي لا يخيف احداً، اذاً لماذا هذا التوقيت الذي اعتقد بناءً على ما ذكرت انه لا علاقة له بسمير قنطار، كما أذكر السيد حسن أن الذي يستطيع بعد عشرين عاماً وأكثر ان يجد ويسلم رفات الباحث الفرنسي ميشال سورا الى فرنسا وأهله، يستطيع ان يجد رفات رون اراد.

# هل يعني هذا ان السيد نصر الله تورط بخطف الاسيرين بسبب اجندة ايرانية سورية، ام هو الذي اختار التوقيت ولم يورط؟

- لست ادري، علينا ان نسأله هذا السؤال كما علينا ان نسأله الى اين؟ هل يريد الدولة والجيش في الجنوب معززاً بقواته تحت امرة الجيش اللبناني والدولة، ام دخلنا باسم الامة حرب تحرير الى ما لا نهاية بجدول اعمال لا علاقة له بلبنان، لبنان ارضه تحررت عام 2000، وأيام حكم الوصاية خرجوا لنا بموضوع شبعا وهي كذبة كبرى، ثم اتفقنا بالاجماع على طاولة الحوار على التحديد مع سوريا، واتفقنا ايضاً على علاقات دبلوماسية، ولكن اليوم السيد نصر الله بعمله المنفرد دمر الحوار.

# هل ترى انه لم يعد هناك فائدة للاجتماع على طاولة الحوار خصوصاً في ما يتعلق بالاستراتيجية الدفاعية لحزب الله؟

- لا استطيع ان اجيبك على هذا السؤال في الوقت الحاضر.

لقاء رايس

# التقيتم كقوى 14 آذار/مارس بوزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، ماذا بلغتكم؟

- نحن بلغنا السيدة رايس اهمية الانسحاب الاسرائيلي، وتطبيق اتفاق الطائف واتفاق الهدنة، وان تكون الدولة اللبنانية وحدها مسؤولة عن الامن في لبنان، لأنني اتذكر انه عندما كنا نتحدث عن الهدنة كان السيد نصر الله يقول دائماً لم تكن الهدنة لتحمي الجنوب، صحيح ان الهدنة آنذاك او شروطها لم تحم الجنوب لكن كنا نريد ان نتوصل معه الى بحث جدي في كيفية استيعاب قدرته الدفاعية من أجل تعزيز الهدنة، أي هدنة بشروط جديدة تتواءم مع قدرته الدفاعية، خصوصاً ان اتفاق الهدنة تم عام 1948 اما اليوم نستطيع ان نبني هدنة على اسس جديدة، لكن آنذاك شكك بالهدنة، واليوم وصلنا ليعلن انه يريد حرباً مفتوحة، وهذا يعني ان الحرب المفتوحة هي فقط على ارض لبنان.

# هل ابلغتكم رايس ان اميركا ماضية بدعم اسرائيل حتى انهاء حزب الله؟

- ابداً، ابداً، نحن بالاساس لم ولن نوافق على موضوع انهاء حزب الله، فكلامنا كان مع السيدة رايس واضح يتمحور حول كيفية سيطرة الدولة وفقط الدولة بمساعدة القوات الدولية على الجنوب.

# هل وضعت رايس شروطاً ما لتغيير الوضع؟

- كلا لم تضع أي شرط.

# اذاً ماذا قالت لكم في الاجتماع ولماذا ارادت لقاءكم؟

- بالنسبة لنا ولا نخفي هذا الامر، ففي العام الماضي وبعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فإن السياسة الاميركية والاوروبية ساعدتنا مع المد الشعبي لثورة الارز على إخراج السوريين من لبنان، لذلك اعتقد ان هذا اللقاء كان مفيداً لأن اميركا ما تزال تصر على الحفاظ على استقلال لبنان وعلى الطائف ولا فرق بالنسبة لي بين الطائف والقرار 1559، لكن ذكرت رايس بوضوح خلال لقائنا معها اهمية الطائف الذي يذكر في احد بنوده الهدنة.

# لقد دعمت اميركا ثورة الارز، الا انها اليوم تدعم اسرائيل على تدمير لبنان، الا تخاف على انتفاضة الاستقلال؟

- انني خائف على انتفاضة الاستقلال من اطماع وأحقاد النظام السوري الذي لا يبالي من جعل لبنان ركاماً على رؤوس ابنائه فقط لأنه حاقد، ويريد ان يتفادى المحكمة الدولية، كما يريد ان يقول للبنانيين انكم اردتم الاستقلال من دون وصايتي فتفضلوا هذا هو الجواب.

# هل حدثتكم رايس عن معالم الشرق الاوسط الجديد، وكيف ترى كوليد جنبلاط معالم هذا الشرق الاوسط الجديد؟

- ليس هناك شرق اوسط جديد، فالشرق الاوسط الجديد الذي سبق وذكرته مع السيدة رايس في واشنطن هو ان تتدخل الولايات المتحدة مع الدول الكبرى أي مجموعة الاربع لحل القضية الفلسطينية أي العودة الى خارطة الطريق، وهذا يعني العودة الى مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز التي تنص على الارض مقابل السلام، وكل هذه الخطوط العريضة موجودة من ضمن وثيقة الاسرى المشتركة بين حماس وفتح، ومنها انسحاب اسرائيل من الضفة، وتفكيك المستوطنات وإزالة الحائط. فقط من خلال هذه المبادرة يكون هناك شرق اوسط جديد.

# ولبنان اين موقعه على خارطة الشرق الاوسط الجديد؟

- السيد نصر الله يريد ان يربط القضية اللبنانية بالقضية الفلسطينية وهو يزايد من خلال لبنان على فلسطين، فأنا برأيي هذا خطأ لأننا اذاً ربطنا مصيرنا بقضية فلسطين، فأعتقد ان لبنان دفع منذ عام 1969 ثمن ربط القضية اللبنانية بفلسطين، اذا كفى لبنان، واذا كانت النخب العربية او حتى الجماهير العربية تريد ربط لبنان بفلسطين فلتتفضل وتفتح جميع الجبهات وفي مقدمها الجبهة السورية التي تتمتع بالهدوء منذ عام 1974.

# ولكن بدل فتح جبهة الجولان ابدى معاون وزير الخارجية السورية مصطفى المقداد استعداد سوريا للقيام بدور للحوار مع الولايات المتحدة؟

- هو مشكور، فسوريا تريد فقط تخريب لبنان انتقاماً من انتفاضة الاستقلال وان تنال من الارادة اللبنانية في كف الظلم والاغتيالات السورية، وهي بالمناسبة تستمر في الاغتيالات لأن لبنان اليوم اكثر من أي وقت مضى معرض للاغتيالات السورية، ونشكر مصطفى المقداد، وإذا كان يريد ان يخدم لبنان فعليه ان يوقف ارسال الصواريخ الايرانية الى لبنان.

# هل تتخوف من امكانية عودة سوريا سياسياً على الاقل لضبط ملف حزب الله بعد انتهاء الحرب؟

- علينا ان نسأل السيد حسن اذا ما كان هناك جدول اعمال لبناني ام يريد اتباع فقط جدول اعمال سورياً لبنانياً.

# تحدثت صحيفة ((نيويورك تايمز)) عن خطة استقطاب سوريا وإبعادها عن إيران؟

- لست ادري، انا قلت وأقول في كل لحظة طالما ان هذا الرجل المريض يحكم سوريا لن يرتاح لبنان، لذلك ادعو دائماً وأقولها كما قالها سمير قصير الديموقراطية في سوريا تحصن الاستقلال والديموقراطية في لبنان، فلا بد من فتح الباب والحوار مع القوى الديموقراطية السورية في الداخل والخارج.

# بماذا تفسر تهديد الرئيس الايراني احمدي نجاد لاسرائيل في حال تعرضت سوريا لعدوان اسرائيلي فيما لم يفعل ذلك حيال ما يتعرض له لبنان؟

- نجاد لا يبالي بلبنان، وهو دمره من خلال ارساله صواريخ (فجر 1 ) و(زلزال 5 ) وغير ذلك من الارقام، اشكره وأشكر هذه الشعبوية، فنجاد مهووس ومتهور وذلك على حساب الاستقرار اللبناني والوحدة اللبنانية، الامة الفارسية امة راقية ولكن هناك أمماً راقية يتولى مصيرها وشؤونها ((مجانين)) وهو يذكرني بأدولف هتلر الذي قاد المانيا للخراب.

# الى أي مدى مسموح لنا فقط ان نهاجم ايران بسبب امتلاكها قوة نووية في الوقت الذي اسرائيل تمتلك هذه القوة وتشكل خطراً على المنطقة وأميركا التي تمنع ايران من ذلك تترك الحبل على غاربه لاسرائيل؟

- ما من احد يشك في عدوانية اسرائيل، ولكن لا بد من خلق منطقة خالية من السلاح النووي في منطقة الشرق الاوسط، هكذا قال الرئيس المصري حسني مبارك واذا توصلت ايران الى قنبلة نووية فليس هناك من مانع او ذريعة من امتلاك السعودية قنبلة نووية وربما تركيا وأي بلد آخر.

# الا يمكن ان نعتبر امتلاك ايران السلاح النووي يصب في مصلحة العرب في وجه الخطر الاسرائيلي؟

- لا، هناك جدول اعمال ايراني لا علاقة له بموضوع الصراع العربي الاسرائيلي، فالمسألة تتعلق بقنبلتهم النووية التي اذا ما استطاعوا الوصول الى انشائها، سيهددون امن الخليج ويبتزونه، وربما سيصدرون هذه القنبلة لتنظيمات صغيرة وتدب بعد ذلك الفوضى لأنه من خلال السياسة المتهورة التي يتبعها احمدي نجاد كل شيء ممكن، فلو كان الموضوع يتعلق بالعقلاء والحكماء بفارس كالرئيس خاتمي فكان الموضوع اخذ منحى آخر.

لا فتنة داخلية

# هل انت خائف من خطر اندلاع فتنة في لبنان؟

- ليس هناك من فتنة في لبنان، جميعنا نتضامن مع هذه المأساة التي وقعت على اهلنا في الجنوب، ولكن نسجل في كل لحظة وأسجل خلافي السياسي مع سياسة السيد نصر الله.

# تردد دائماً انه ليس وقت المحاسبة وفي الوقت نفسه تقول كل ما عندك؟

- في يوم ما وبعد الهدوء اذا ما جاء، لا بد ان يقول ابن الجنوب انه آن الاوان لتقف تلك المغامرات، لأنه يبدو ان قدر ابن الجنوب ان يدفع الثمن وينـزح ويهجر من ارضه كل عشر سنوات، فهذا ليس عدلاً ولا منطقياً.

# تقول ان حزب الله شيء و((الشيعة)) شيء آخر، بعد هذا الالتفاف الشيعي الذي رأيناه خلف السيد نصر الله والجميع مستعد ان يضحي بأولاده هل ما زالت مصراً على هذا القول؟

- صحيح ان هناك اتفاقاً شيعياً ولكن ايضاً كان هناك اتفاق لبناني مسيحي ومسلم خلال حصار بيروت، ولكن عندما استمر الدمار فوضت الحركة الوطنية الرئيس صائب سلام ليتفاوض مع عرفات لانه آن الأوان لوقف الحرب، لكن عرفات كان رجلاً واقعياً وعملياً، وهو عرف ان حدود اللعبة انتهت، فهل نستطيع ان نبني المنطق نفسه مع السيد حسن نصر الله، فعرفات لم يكن قاعدة متقدمة للنظام السوري، بل كان هناك خلاف استراتيجي وجذري بين عرفات وسوريا، لذلك اختار لاحقاً اوسلو، اما نصر الله فهو قاعدة متقدمة لحماية النظام السوري في لبنان.

# يطرح مؤتمر روما ارسال قوات دولية او اطلسية الى الحدود، هل يرضى ابن كمال جنبلاط بقوات اطلسية؟

- انا مع تدعيم الدولة في كل المناطق اللبنانية، وعندما نقول اتفاق الطائف هذا يعني تثبيت الهدنة أي ان لا يخرج لبنان من حالة الحرب مع اسرائيل، لكن كي نستطيع ان نثبت الهدنة لا بد من قوات ما لمساعدة السلطة اللبنانية خاصة في مواجهة تهور النظام السوري.

# هل تتوقع ان يكون هناك طائف جديد قاعدته مؤتمر الحوار الوطني تفضي اليه المبادرة السعودية للحل؟

- أي طائف جديد يرسل لبنان الى المجهول، فالطائف آنذاك كان اتفاقاً بين المسلمين والمسيحيين لإعادة توزيع صلاحيات الرئيس المسيحي المطلقة، فماذا يعني اذاً طائف جديد، لا اقول كلاماً للتحريض، ولكن الطائف الجديد يعطي فئة من الشيعة حرية الحركة وتقرير الحرب والسلم على حساب جميع اللبنانيين واعطائهم حق امتلاك السلاح، وهذا الامر مرفوض.

# هل هذا الكلام الآن يعني انك كنت ترغب لو ان الحزب التقدمي الاشتراكي كان يخوض هذه المعركة ضد العدو مع من يخوضها الآن؟

- المعركة ضد العدو انتهت عام 2000، مع معركة تحرير الجنوب، لكن كان ذلك تحت نظام الوصاية، لذلك خرجوا لنا ببدعة شبعا فزوروا الخرائط، وعندما زال نظام الوصاية وكشفنا خديعته، أجبرناهم في الحوار على اتباع منطق اذا اردتم تحرير شبعا فلا بد من التحديد. يبدو ان عملية الاسرى جاءت من اجل الاطاحة بمكتسبات الاجماع على الحوار التي كان يصر عليها الرئيس بري، لانه كان يعلم انه لا بد من الاجماع ولا بد من تفادي الكارثة الا ان الكارثة وقعت.

# السيد نصر الله فوّض الرئيس بري في موضوع الاسرى، ماذا يعني ذلك؟

- اليوم فوّض الرئيس بري بموضوع الاسرى وغداً سيقول شبعا وبعد غد القرار 194، لقد سمعنا السيد نصر الله يفوّض نفسه ان يقود حرب الامة من خلال لبنان.

الحرب لم تفرض على الامة

# ولكنه اوضح بأن الحرب فُرضت على الامة وهو يخوضها باسم الامة لأن نتائجها ستنعكس عليها؟

- لا، تلك الحرب لم تفرض، هو يعلم ان هناك توازن رعب، وعندما نستخدم توازن الرعب ونهلك فعلينا ان نتحمل مسؤولية هذا التوازن، فكان يجب ان نستفيد كدولة من صواريخه ومن ترسانته لتحصين لبنان دفاعياً.

# بماذا تنصح السيد نصر الله الآن، هل تتعاطف معه ام انت مستاء منه؟

- انا اتعاطف مع ابن الجنوب الذي قدر له ان يدفع ثمن حرب الآخرين على ارضه، وبغض النظر عن توجهات ابن الجنوب السياسية فأنا اتعاطف معه وهو ذلك الصامد الأبي.

# السؤال الاخير ماذا اذا خسر حزب الله وماذا اذا لم يخسر كيف ترى صورة المرحلة المقبلة؟

- يربح لبنان فقط من خلال الدولة، اما تحدي ارادة الدولة وان تكون هناك دولة ضمن دولة فليس هناك من بلد، وان انتصار حزب الله على حساب الدولة يكون بذلك السيد حسن يودي بنا الى المجهول.

# هل تخاف من دور شيعي كبير في لبنان؟

- ليس من دور شيعي، بل على العكس، فأكرر حزب الله شيء و((الشيعة)) شيء آخر، وقد اعطيت الطوائف اللبنانية المسلمة السنية والشيعة كل الصلاحيات في اتفاق الطائف، والطائف هو الاستقرار والخروج عنه يعني الدخول بالمجهول.

حوار: هدى الحسيني