رئيس الوزراء اللبناني أكد في حديث لـ "واشنطن بوست"

إن هذه الخطوة تكفل إقامة منطقة عازلة تخضع للسلطة الشرعية

فؤاد السنيورة: اقترحت نشر 15 ألف جندي لبناني مدعومين بقوات دولية جنوب الليطاني لحل الأزمة

بيروت السياسة:

اعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في حديث الى صحيفة واشنطن بوست امس, انه "اقترح ارسال قوة من الجيش اللبناني قوامها 15000 جندي مدعومة بقوات الطوارىء الدولية اضافة الى 2000 جندي دولي هناك استعداد لارسالهم فورا الى لبنان من دول صديقة في انتظار تشكيل القوة الدولية على ان تكون مهمة هذه القوة, الانتشار جنوب الليطاني وبالتالي تكون هناك منطقة لا وجود فيها لاي سلاح غير سلاح السلطة الشرعية.واعلن الرئيس السنيورة تطابق مواقفه في الرأي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري مئة في المئة لكن كل واحد يعبر عن رايه بطريقة مختلفة. وقال ان اغلب ما وضعته على طاولة النقاش اخيرا هي امور لم يكن اللبنانيون يتجرؤون على ذكرها حتى همسا اي العلاقات مع سورية والفلسطينيين وحزب الله ودور الدولة. لم يكن اللبنانيون والسياسيون يذكرون هذه الامور. كنت اول من تحدث عن سلاح الفلسطينيين ودور الحكومة والعلاقات مع سورية والعودة الى الهدنة ووجود السلطة في يد الدولة التي تتمتع وحدها بالسلطة في البلاد. وقد وجدت هذه المفاهيم اليوم طريقها الى اذهان اللبنانيين. يمكنكم النزول الى الشارع لتسالوا الناس.

وفي ما ياتي نص الحديث:

ما هو سبب اعتراضكم على مشروع قرار الامم المتحدة? وما مدى جدية رفض "حزب الله" للقرار, خصوصا وانهم يطالبون بانسحاب الجيش الاسرائيلي بالكامل قبل اعتماد القرار الثاني?

هذا القرار هو قرار عملي وغير عملي في ان واحد. لم هو كذلك? لانه يطلب وقف الاعمال الحربية ويبقي الجميع في مواقعهم الحالية, وذلك يزيد الامور سوءا. كيف يمكن ضمان وقف الاشتباكات خصوصا واسرائيل تحتل اراضي لبنانية بعد الخط الازرق? والقرار لا يحل ايضا مسالة مزارع شبعا باي طريقة, ما عدا ما يتعلق بقضية ترسيم الحدود. وهو امر لم نتمكن من تحقيقه مع السوريين. كانت تلك مشكلة بين لبنان وسورية لم نتمكن من حلها لان سورية لم توافق على ترسيم الحدود. وعندما كتبت رسالة الى الامين العام, اخبرني ان الطريقة الوحيدة لحل المشكلة تقضي بترسيم الحدود. ونحن نعلم ان اصل المشكلة يكمن في الاحتلال وهذا القرار لا يحل مسالة الاحتلال. انا اؤمن بشدة انه لو اردنا مواجهة الوضع الحالي, لا بد من النظر اليه بوضوح لنعرف كيفية الاستجابة الى توقعات الجميع من هذا القرار. كما فهمت مما سمعته من مختلف المندوبين الذين توالوا على زيارتنا, يريدون منطقة منزوعة السلاح جنوب الليطاني.

اتعني منطقة عازلة?

لست اتحدث عن منطقة عازلة بل منطقة حيث لا يملك حزب الله اي سلاح ويريدون كذلك قوة دولية. ماذا يتوقع اللبنانيون من قرار مجلس الامن? يتوقعون انسحاب الاسرائيليين بشكل كامل من الاراضي المحتلة مؤخرا ومن مزارع شبعا التي تشكل اصل المشكلة كما شرحت لكم. لقد سبق للحكومة اللبنانية ان اقترحت استعدادها لنشر 15000 جندي من الجيش اللبناني.

الى جانب قوات اليونيفيل?

اقترحنا كذلك تجميع قوة من 2000 جندي يعملون تحت امرة اليونيفيل لانه لم يتم اعتماد القرار الثاني حول القوة الدولية التي لا يمكن جمعها حاليا. لذا اقترحنا ضم 2000 عنصر الى اليونيفيل وهو امر يمكن تحقيقه بسرعة حيث يمكن لثلاث او اربع دول تقديم هذا العدد.

اذن, تقترحون زيادة عدد قوات اليونيفيل?

صحيح, ونقترح ايضا نشر الجيش اللبناني الى جانب اليونيفيل بحيث يصبح وجود اي اسلحة اخرى في تلك المنطقة غير قانوني.

هل تحدثتم الى الامين العام?

هذه هي المقترحات التي قدمتها الحكومة اللبنانية خلال المناقشات. واذا وافقنا عليها جميعا, يمكن رفعها الى الحكومة اللبنانية حتى نقرر ما يجب فعله في هذا الاطار.

هل سيوافق حزب الله عليها?

لا بد من تقديم هذه المقترحات الى مجلس الوزراء حتى تتفق عليها كل الاطراف المعنية. وبذلك, ستلاحظون ان اغلب اهداف الاطراف المختلفة سيتم تحقيقها خلال فترة التحضير للقرار الثاني حول القوة الدولية.

كم من الوقت سيتطلب ذلك?

قد يتطلب ذلك اسبوعين, لا اعلم بالتحديد.

كما تعلم دولة الرئيس, مكتبنا قريب من السرايا الحكومي ونحن نلاحظ زيارة السفير الاميركي بشكل متكرر بسبب الامن الذي يرافقه. هل تقدم مقترحاتك ثم يقدم بدوره مقترحاته ويتواصل مع المسؤولين? اهكذا تجري الامور بينكما حاليا?

لقد تحدثت الى كوندوليزا رايس البارحة مرات عدة.

واليوم كذلك?

كلا, ليس اليوم.

هل تحدثت اليها البارحة مرتين وتحدثتم عن هذه الامور?

نعم.

هل اجابتك منذ ذلك الحين?

كلا. اظن ان ذلك سيضمن انتشار الجيش اللبناني جنوب الليطاني وهو امر لم نتمكن من تحقيقه منذ عام 1978. وهذا انجاز للبنان ويضمن بسط سلطة الدولة على تلك الاراضي وهو انجاز في غاية الاهمية.

وهو كذلك مطلب اسرائيلي?

انه هدف لبناني. من جهة, سنحقق انسحابا كاملا من الاراضي المحتلة مؤخرا ومن مزارع شبعا. ومن جهة اخرى, سينتشر الجيش اللبناني اضافة الى الالفي عنصر من اليونيفيل الذين تحدثنا عنهم سابقا. وستكون قوة مهمة, فلا يكون الجيش عالقا بين اسرائيل وحزب الله.

هل يجب ان يترافق ذلك مع وقف اطلاق النار برأيكم?

نعم, ويمكن تحقيقه خلال ساعات.

ماذا عن ال15000 جندي لبناني? هل سيتم اختيارهم وفقا لطائفتهم?

كلا, لقد اثبت الجيش اللبناني وحدته بكل اطيافه.انه متحد وقوي, ويتمتع بمعنويات قوية.

لقد ادعى الاسرائيليون ان الجيش اللبناني تسلل الى الجنوب ويستعمل الرادارات, ما مدى صحة ذلك?

اظن انه امر نتوقع سماعه من الاسرائيليين.

هل تحققتم من ذلك?

نحن نعلم ان الجيش صادر اخيرا منصة للصواريخ تنتمي لمجموعات فلسطينية وقد ذكر ذلك في الاخبار.

دولة الرئيس, اود طرح سؤال شخصي عليكم. انت رجل اقتصاد وقد عملت مطولا في هذا المجال. وانت اليوم رئيس حكومة لا يسيطر على مجرى الامور اي انك لم تقرر اطلاق صواريخ على اسرائيل او غيرها? ما شعورك عندما تتحمل مسؤولية امر لا سيطرة لك عليه?

صحيح اني رجل اقتصاد وفقا لتعليمي ومهنتي لكني اتعامل مع الحياة السياسية منذ طفولتي. وانا اهتم بالسياسة كثيرا ولو بشكل مختلف عن العديد من السياسيين اللبنانيين. ولا احكم على احد فقد يكونون محقين اكثر مني او قد اكون انا محقا. المهم اني اهتممت بالسياسة طوال فترة حياتي وانا مطلع على الحياة السياسية في لبنان وفي العالم العربي. ومن ثم اصبحت وزير مالية ودخلت المعترك السياسي, وعملت مع المرحوم دولة الرئيس الحريري ودخلت الساحة السياسية من كل جوانبها في ذلك الوقت. في الواقع, منذ عام 1975 كانت الحكومة اللبنانية لا تسيطر على شؤون البلاد وقد اختلفت الاطراف التي كانت تسيطر على البلاد من فترة لاخرى لكن الحكومة اللبنانية لم تكن المسيطرة في ذلك الوقت. فقد سيطر الفلسطينيون حتى عام 1982, ثم السوريون واطراف اخرى, ثم السوريون الذين انسحبوا مؤخرا. وحاليا, تستعيد الحكومة السيطرة لكن ليس بشكل كامل. ففي ما يتعلق بحادثة الاختطاف, قلنا اننا لم نعرف بها ولا نتحمل المسؤولية ونرفضها. وهذا ما قلناه حينها.

كيف تشعرون دولة الرئيس كونكم عالقين في وسط وضع شائك ترسلون الرسائل الى واشنطن ومنها?

دعني اخبرك امرا. ماذا تريدون ان اقول? انها تجربة سيئة? نعم هي كذلك. لكن لا بد من النظر الى الوضع بشكل مختلف. هل ما نفعله يسمح لنا باستعادة السلطة شيئا فشيئا? نعم, وما يجعلني صبورا ومصمما وصافي الذهن هي معرفتي اني اكتسب سلطة اكبر يوما بعد يوم للدولة اللبنانية وللحكومة. دعني اخبرك امرا, اغلب ما وضعته على طاولة النقاش اخيرا هي امور لم يكن اللبنانيون يتجراون على ذكرها حتى همسا اي العلاقات مع سورية والفلسطينيين و"حزب الله" ودور الدولة. لم يكن اللبنانيون والسياسيون يذكرون هذه الامور. كنت اول من تحدث عن سلاح الفلسطينيين ودور الحكومة والعلاقات مع سورية والعودة الى الهدنة ووجود السلطة في يد الدولة التي تتمتع وحدها بالسلطة في البلاد. وقد وجدت هذه المفاهيم اليوم طريقها الى اذهان اللبنانيين. يمكنكم النزول الى الشارع لتسالوا الناس, رغم انه لا يوجد الكثير من الاشخاص على الطرق, عن مقترحات رئيس الوزراء. الستم تعملون في لبنان? الا تسالون عن اراء الناس?

اوافقك الراي دولة الرئيس فانا اشعر اليوم ان الدولة تكتسب سيطرة اكبر وتاخذ المبادرة لكن "حزب الله" هو من يضع جدول الاعمال?

هل استيقظتم يوما في الفجر وراقبتم شروق الشمس? لا يمكن الخروج من الظلمة الحالكة الى النور بسرعة. قد يكون هناك بعض التاخير وفترات الانتقال لكننا نواجه المشاكل الفعلية بشجاعة. هذا ما يراه الناس اليوم حيث اننا نتطرق الى القضايا الاساسية.

فهمنا قصدك دولة الرئيس, لكن الشيعة يشكلون اليوم حوالي 40 في المئة من السكان. اليس ذلك صحيحا?

في الواقع, يزيد السنة 1 في المئة عن الشيعة في لبنان حيث يشكل السنة 29 في المئة والشيعة 28 في المئة. لكننا لسنا مهتمين بالارقام حاليا فنحن نريد العيش معا والمحافظة على هذه التجربة اللبنانية الفريدة من نوعها في العالم اي هذا التنوع الطائفي. حزب الله هو حزب لبناني حتى لو كان حزبا شيعيا باغلبيته وهو ممثل في الحكومة اللبنانية وفي البرلمان وحقق انجازا كبيرا عندما حرر الاراضي اللبنانية عام 2000. ولا احد يقوض الدور الذي لعبه اللبنانيون لانه لا يوجد مقاومة فعلية من دون دعم الشعب كما لا يمكن ان يعيش السمك من دون مياه. هذا ما حققه حزب الله.لا نريد التعليق على حادثة اختراق الخط الازرق في 12 يوليو. لقد حددت الحكومة خياراتها بوضوح في النقاط السبع اي وقف اطلاق النار وتحرير الاراضي وبسط سلطة الحكومة ووجود السلاح في يد الحكومة دون سواها والقوة الدولية عبر توسيع اليونيفيل وتعزيز ولايتها واتفاق هدنة 1949. اذ, حددت الحكومة خياراتها وتحاول تطبيقها. ونحن نعتبر ان قرار مجلس الامن لا يستجيب لكل النقاط ولذا هو غير ملائم في هذا الاطار لانه لا يحقق الاهداف المرجوة.

قلتم انه غير مناسب ولا بد من تغييره. ماذا تفعلون لتحقيق هذا التغيير?

ما زالت المناقشات جارية في مجلس الامن.

لكن لا بد ان توافق اسرائيل على القرار, وانتم وحزب الله عليكم الموافقة عليه ايضا? كيف سيكون ذلك?

قلنا اننا نحاول ادراج النقاط التي اجمع عليها اللبنانيون في القرار اي النقاط السبع التي اعلنتها في مؤتمر روما والتي دعمتها الحكومة اللبنانية والقمة الروحية ومنظمة المؤتمر الاسلامي.

ماذا عن حزب الله?

نعم عبر ممثليه في الحكومة. واذا سالت اللبنانيين والمجتمع المدني, ستلاحظ انهم يوافقون على هذه النقاط. فلنحاول اذن, ادراجها في القرار وستستفيد اسرائيل من ذلك في الوقت نفسه.لان النقاط السبع تضمن لها حدودا امنة عندما نطبق اتفاق الهدنة.

دولة الرئيس, ماذا تتوقعون من وزراء الخارجية العرب?

نتوقع منهم التضامن معنا.

هل سيدعمون موقفك?

هذا ما اتوقعه.

ألم تسمع شيئا من كوندوليزا رايس بعد ان اعطيتها رأيك في الموضوع?

انا اتحدث مع الجميع باستمرار, كما تحدثت الى السيدة رايس والسيد بلير والفرنسيين.

ما رأيهم في الموضوع?

انهم يتفهمون موقفنا لكنهم يفضلون ادراج هذه النقاط في القرار الثاني.

هل ما زالوا مصرين على هذا القرار?

نعم حتى الان. نريد قرارا يحل المشاكل وكل الامور المعلقة ويحصل على دعم كافة المجموعات في لبنان والعالم العربي ولا يضعنا تحت رحمة المتطرفين. ما زال العالم الغربي لا يتفهم التغييرات التي يشهدها العالمان العربي والاسلامي. فاحيانا, تتخذ قرارات من دون رؤية النتائج المترتبة على الشعب اللبناني والشعوب العربية, وقد ساد هذا الوضع مطولا. ويؤدي ذلك الى شعور بالاذلال بسبب الكيل بمكيالين وبسبب اعتبار الدماء والدموع الاسرائيلية اثمن من الدماء والدموع العربية. عندما يخطف جندي اسرائيلي يدين الكثيرون عملية الخطف, لكن يوجد ايضا الكثير من الاسرى اللبنانيين في السجون الاسرائيلية ولا احد يتحدث عنهم. لقد شاهدنا جميعا على شاشات التلفزة الطفلة التي قتل والداها ولم نسمع اي ردة فعل. ونشرت صور مجزرة قانا من دون ان يحرك احد ساكنا. كل ذلك يولد شعورا بالذل في العالم العربي مما يغذي بدوره شعورا عارما بالياس والتطرف. لم هذا التصرف المتطرف? يعزى هذا التطرف الى سياسة الكيل بمكيالين في العالم الغربي.

لقد تحدثت الى السيدة رايس عدة مرات, هل اختبرت هذا الوضع?

لقد تكلمت مع السيدة رايس مرات عدة واعترف اني لاحظت انها اصبحت اكثر تفهما وتقديرا للوضع. وانا اقدر ما تفعله وهي تتفهم اكثر فاكثر هذه المسالة الملحة ولكن يوجد لديها اعتبارات ملحة اخرى. وانا لا ابرر ذلك او اعلق عليه.

وزير الخارجية السوري قادم ووزراء الخارجية العرب سيزورون بيروت غدا, وبالطبع امامك امور حساسة تريد حلها في مشروع القرار, الا تخاطر بتوسيع جدول الاعمال وفقدان السيطرة ان سمحت بتدخل اطراف اخرى?

اتعني الوزراء العرب?

اعني ان الرفض سيكون اقوى الان, فقد استمعنا الى المؤتمر الصحافي للرئيس بري وهو قد التقى الوزير المعلم, ما رايك بما اعلنه?

لقد عبر الرئيس بري عن رايه بطريقته الخاصة, وربما يستعمل الرئيس بري كلاما مختلفا او طرقا مختلفة لكننا نتفق مئة في المئة حول النقاط السبع. لو قراتم ما بين السطور لتفهمتم ذلك.

لو قال السوريون والاردنيون غدا ان هذه الامور ينبغي ان ترتبط بالتسوية الاساسية, ما سيكون تعليقكم?

ان موقفي واضح وانا اعتبر الوضع اللبناني بوابة لايجاد حل في الشرق الاوسط. لكن لا نريد ربط الامور بعضها ببعض حتى لا يمكن حل مسالة من دون الاخرى. هذا ما حاولنا ايضاحه فنحن نريد علاقات ودية مع سورية لكن لا نريد ربط الوضع اللبناني بمسالة الجولان.

هل ترفضون ذلك?

هذا هو موقفنا المعلن حول هذه المسالة.

هل تتواصلون مباشرة مع حزب الله?

لم نعد نتواصل معهم مباشرة بعد الثاني عشر من يوليو والان نقوم بذلك عبر الرئيس بري.

هل يلتقي بهم شخصيا?

لديه طرقه الخاصة للقيام بذلك.

وختاما أمل الرئيس السنيورة من وفد ال واشنطن بوست ان تتفهموا ما يحصل على ارض الواقع.