رئيس "الحركة الوطنية الحرة" المنشق عن "التيار الوطني الحر" كشف أسرار صفقة عودة الجنرال مع سورية ولحود

بسام الآغا لـ "السياسة": عون خان رفاقه واستبدل مناصريه بعناصر المخابرات السورية

بيروت - من صبحي الدبيسي: السياسة 22/2/2007

اتهم بسام الآغا رئيس الحركة الوطنية الحرة المنشق عن التيار الوطني الحر النائب العماد ميشال عون بالتحريض على الرئيس الشهيد رفيق الحريري واتهامه بالعمالة لاسرائيل, مطالبا باعادة محاكمة الدكتور سمير جعجع في قضية اغتيال الرئيس رشيد كرامي واظهار مسؤولية الجنرال عون في هذه الجريمة بوصفه قائدا للجيش في تلك المرحلة.

 

كلام الآغا جاء في سياق حوار اجرته معه "السياسة" كشف فيه لاول مرة اسرار صفقة عودة العماد عون من فرنسا وانقلابه على فريق 14 اذار واقصاء كل معاونيه عن المسرح السياسي واستبدالهم بعناصر تابعة للمخابرات السورية سبق لها ان مارست التنكيل بعناصر "التيار الوطني الحر", متهما عون بالكاذب وخائن للقضية ولرفاقه.

 

الآغا كشف في سياق الحوار معه اتفاق عون مع النظام السوري بانهاء "القوات اللبنانية" مقابل الموافقة على وصوله الى سدة الرئاسة..

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

واكبت العماد ميشال عون منذ بداية مشواره نحو السلطة وقبل اقصائه الى فرنسا وقيل عنك انك المؤتمن على كل اسراره, وكنت من مؤسسي "التيار الوطني الحر" وخاصة في الشمال. لماذا اختلفت معه وهل يجوز ان تضحي بكل نضالاتك لانه منعك من الترشح في الانتخابات الماضية?

تركت العماد عون لاسباب عدة. بعد تاريخ نضالي في "التيار الوطني الحر" عمره 17 سنة, وكنت من اول الناس الذين اسسوا لحالة عونية قبل ان تصبح "التيار الوطني الحر", واكبنا هذه المرحلة وكنا على اتصال دائم مع الجنرال عون بمنفاه في فرنسا, وعندما كانت تحصل اجتماعات في باريس كنا ننتقل الى العاصمة الفرنسية للبحث في الامور التنظيمية, لاننا كنا على قناعة ان العماد عون هو المخلص, ولا احد غيره قادر ان يخرج لبنان من الازمة التي يتخبط بها. وهذه كانت قناعة راسخة عندنا كمجموعة مؤلفة من 35 كادرا من الذين اسسوا "التيار الوطني الحر" وانا اول شخص اسس "التيار" في الشمال رغم الوجود السوري والاحزاب المناهضة لسياستنا عن طريق الاقناع وزيارة الناس في بيوتهم.

 

* هل تقبل السنة الانضمام الى "التيار" بسهولة في منطقة الشمال?

البداية كانت صعبة, انما كانت لدينا حجة الاقناع. ووجودي في "التيار" كابن الشمال كان له تاثيره الايجابي في نفوس الشباب الذين انضموا الينا, واستطعنا بجهدنا ومثابرتنا تأسيس حالة لا يستهان بها في طرابلس والضنية وعكار. في البداية حركتنا كانت شبه سرية, ركزنا فيها على العسكريين وبعض ضباط الجيش, حيث جرى اعتقالي في تلك الفترة, ثم اخلي سبيلي بعد توقيع تعهد بعدم التعاطي مع ضباط الجيش اللبناني وافرج عني نتيجة الوساطات التي ساهمت باخلاء سبيلي بعد ان جرى نقلي الى احد زنزانات وزارة الدفاع تحت الارض. والوزير جان عبيد كان له دور كبير في الافراج عني في فندق ال"بو ريفاج" على يد العميد رستم غزالي ولقد مثلت امامه معصوب العينين وكانت نصيحته لي عدم التعاطي مع المسيحيين كابن عائلة كبيرة ومحترمة.. لكنني استمريت في العمل السري وتوزيع المنشورات ونقل افكار عون لكل الانصار والمؤيدين.

 

* ما الدافع الذي جعلك تؤيد العماد عون دون سواه من الاحزاب اللبنانية?

بعد ان رفع شعار خروج السوريين من لبنان اعتبرناه المخلص.. او على الاصح بعد ان قام جرب التحرير كعسكري لبناني ولا احد يستطيع ان يزايد على وطنيته. لكن تبين لنا فيما بعد ان العماد عون يسعى لرئاسة الجمهورية. انما ليس بالشكل والمفهوم الذي كنا نعرفه.

 

* لماذا لم يضعكم في اجواء اتصالاته السرية مع القيادة السورية?

ميشال عون, يملك من الانانية الذاتية والشخصية بشكل يفوق التصور ويكره حتى زوجته, ربما اليوم يحب صهره جبران لان ليس له وريث غيره.. ويستخدم اسلوب استعطاف الناس ويضع نفسه في موقع المظلوم.

 

* طالما عرفته بهذه الصفة لماذا لم تتركه قبل هذه المدة?

في الحقيقة اجزم بانني قبل عودته الى لبنان بشهر ونصف ادركت انه غير ميشال عون الذي كنت اعرفه.. واعترف انني كنت مغشوشا به ولكن لست وحدي كنت مغشوشا واذكر في احدى المرات عيرني وزير من لقاء "البريستول" باننا تاخرنا حتى فهمناه فاجبته وانتم ايضا ذهبتم الى باريس سعيا لعودته. والكل كان مغشوشا به. انما الصفقة التي تمت بينه وبين السوريين وبالاتفاق مع اميل لحود قلبت المفاهيم وبدانا نفهم كيف جرت الامور, نحن من الناس الذين ظلموا د. سمير جعجع لانه تبين لنا فيما بعد ان ميشال عون قام بحرب الالغاء نتيجة وعده للسوريين انهاء الحالة التي كانت تسمى شاذة في تلك الفترة وهي القضاء على "القوات اللبنانية" ليصبح رئيسا للجمهورية. وهناك شهود على هذا الكلام: محسن دلول والبير منصور.

 

* لماذا رفض السوريون التعاون معه فيما بعد?

لان السوري في مفهومه للتعاطي مع الاخرين لا يسمح لاحد ان يفرض رايه عليه, وعون في تلك الفترة كانت لديه بعض الطروحات التي حاول ان يفرضها على السوريين لكنهم رفضوها فحصل التصادم معه فاوقفوا ترويجه للرئاسة. بعدها فهمنا لماذا اعلن حرب التحرير نكاية بالسوريين, اما الهدف من الغاء "القوات اللبنانية" كان بسبب خوفه من د. جعجع الذي كان يمثل الحالة المسيحية في تلك الفترة وكان باعتقاد عون انه يستطيع الغاء "القوات اللبنانية" ويتحول الى زعيم اوحد عند المسيحيين ويصبح رئيسا للجمهورية.

 

* هل تعتقد انه لهذه الاسباب رفض اتفاق "الطائف"?

حتى اليوم, هل تستطيع ان تفهم اذا كان عون مع "الطائف" او ضده? ميشال عون انسان مناور بالدرجة الاولى وكاذب وخائن للقضية ولرفاقه, صعد على اكتافنا وعندما اصبح فوق غير كل المفاهيم والشعارات التي كان ينادي بها.

 

* لماذا بدا باستبعادكم الواحد تلو الاخر بعد عودته الى لبنان?

قبل عودته الى لبنان بحوالي شهرين طُلبنا الى باريس وطلب منا ان نحضر انفسنا للترشح للانتخابات النيابية وانا بالتحديد طلب مني الترشح في منطقتي وكان كلامه بالنسبة الينا مطاعا. سئلت في حينه اذا كنت املك مالا فاجبته استطيع ان اتدبر امري بالمبلغ المطلوب للداخلية وكلفة الصور والدعاية اعتقادا مني ان "التيار" يدعمني فقال لنا عودوا الى بيروت واستعدوا لخوض المعركة..

 

* لماذا سالك عن المال?

تبين لنا فيما بعد ان العملية عملية مال وكل الذين ترشحوا معه دفعوا له مبالغ ضخمة لن ادخل بالاسماء ولكن كل مرشحي كسروان وجبيل دفعوا اموالا وقدموا سيارات وارض. فانا كمرشح بالدائرة الاولى في الشمال دفعت كل مستلزمات الانتخابات. لكن الفريق المافياوي حول الجنرال فاوض علينا وقبضوا اموالا على حسابنا لازاحتي من المعركة (لانهم اعتبروني في الجيبة) واستبدلوني بشخص اخر لا ينتمي الى "التيار", واؤكد انه في الانتخابات تعاطى مع رموز الوصاية السورية. استدعاني الجنرال الى الرابية وطلب مني سحب ترشيحي لان دوري في 2009. اجبته انت تطلب ونحن ننفذ.. وتمنى علي العمل على انجاح جبران باسيل وفايز كرم. وخضنا المعركة بكل صدق. لكن هناك خفايا في هذه الانتخابات اكشفها لاول مرة لصحيفة "السياسة" بصفتي كمنسق عام ومسؤول الحملة الانتخابية في الشمال.. طلب مني الايعاز الى الماكينة الانتخابية شطب المرشح نزار يونس واستبداله بجبران باسيل وبطرس حرب وهذه كانت خيانة بحق نزار, لانه دفع مبالغ باهظة..

 

* لماذا جرى ذلك وهل كان ممكنا ان يستفيد جبران من اصوات بطرس حرب?

تماما.. ولكنني اشك ان يكون جرى ذلك بعلم الشيخ بطرس حرب الذي يملك من الصدق ما يجعله يمتنع من الدخول في هذه الامور.. لكن هذا ما طُلب مني واملك شهودا على هذا الكلام ولدي الكثير من الاسرار التي ربما اكشف عنها في مناظرة تلفزيونية وكلها موثقة.. هذه كانت بداية خيانة لاقرب الحلفاء.. وانتهت الانتخابات الى ما الت اليه وطُلب الينا فيما بعد توسيع لجان "التيار" في طرابلس عن طريق ادخال ستة عناصر من رموز النظام السوري في الشمال الى "التيار" وهؤلاء كانوا ضدنا في العمل السياسي وكثيرا ما وشوا بنا للمخابرات السورية.

 

* هذه الامور كانت تطلب منك مباشرة من الجنرال عون?

نعم. طلبها مباشرة لكنني قدمت له اسماء بديلة من نقباء, اطباء سابقين ومهندسين من رموز العائلات الطرابلسية. وبعد ان اخذ بوجهة نظري عاد ورفض الفكرة واصر على ادخال عناصر المخابرات, لانه بحاجة اليهم في هذه الفترة.. رغم معارضتي المشروع برمته.. طبعا انا رفضت الفكرة وذهبت مع المجموعة التي كانت تعمل معي الى بكركي التقينا غبطة البطريرك وشرحنا له الموقف واعلنت استقالتي من بكركي, انا ورفاقي وكنا 125 شخصا. تركنا "التيار" واقفلنا المكتب المركزي في طرابلس واستطيع القول باني انهيت الوجود العوني في طرابلس.

 

* كيف جرى الاعداد لورقة التفاهم بين الجنرال عون و"حزب الله"?

بعد عودة عون بصفقة سورية باتت معروفة من الجميع, وكل الذين عرفوه في حرب الالغاء وحرب التحرير وتخطيطه لاتمام العودة واول علامة استفهام اتفاقه مع اميل لحود الذي اجتاح قصر بعبدا وسلم رفاق السلاح الى المخابرات السورية وداس بقدميه رفات الشهداء العسكريين الذين سقطوا في تلك المعركة. تفهم كيف ان هذا الانسان قام بصفقة مع لحود والتعاطي مع نفس الاشخاص الذين هجروه الى فرنسا ودمروا لبنان باجتياح رمز الدولة (القصر الجمهوري ووزارة الدفاع) وانا من الاشخاص الذين لاموا انفسهم على موقفهم من د. جعجع, لان مفهومنا للامور كان خطا وسمير جعجع ظلم ولم يكن من المفترض نحن ك"تيار" ان نتخذ هذا الموقف ضده.

 

* بعد ان عجز عون عن الاطاحة بجعجع والغاء "القوات اللبنانية" لهذا السبب رتبوا له قضية كنيسة سيدة النجاة. وماذا تملك من معلومات بهذا الخصوص?

ما استغربه في ميشال عون عندما كنا نبلغه بحصول شيء يبادر على الفور بالقاء التهمة, اما على جعجع او على السوريين. اليوم عندما يحصل اخلال بالامن مجزرة, جريمة, يقول فلننتظر التحقيق. ميشال عون عندما فرغ ولم يعد احد يقبل بالتحالف معه تحول الى الالتفاف على حلفائه بالتحالف مع "حزب الله" لاعتقاده ان السوريين ما زالت لهم اليد الطولى في لبنان وهم الذين سيوصلونه لرئاسة الجمهورية, لهذا السبب اخذ خياره. وعندما شعر انه لم يعد مقبولا لا دوليا ولا حتى فرنسيا رغم مشاركته بجزء من التحضير للقرار 1559 وارساله موفدين الى نيويورك من "التيار" لهذا الغرض.. ولا ننسى في فترة التحالف الرباعي كيف تحول الصوت المسيحي لصالحه.

 

* برأيك هل كان ميشال عون يقوم بتوزيع الادوار. يساهم بالقرار 1559 من جهة, وينسق مع السوريين للعودة من جهة ثانية?

صحيح, لانه عندما طلب منا في احدى لقاءاتنا معه بانزال 50 الف الى المتحف كي يستطيع ان يفاوض السوري هذا الكلام قاله لنا في فترة التمديد للرئيس لحود, من هنا نفهم كيف كانت تتم الامور.

 

* ما اسباب خلافه مع فريق 14 اذار?

14 اذار عرفوا قبل عودة عون من باريس ان هناك صفقة ما يجري الاعداد لها سرا, نتيجة ذلك تحفظوا على التعاون معه وهناك خفايا واتفاقات سرية لم نكن على علم بها مع السوريين وغيرهم.. واذكر اننا توصلنا الى تقارب واتفاق مع 14 اذار وفي وقت من الاوقات التقيت مع الوزير احمد فتفت واتفقنا على تشكيل لائحة الضنية واستحالة وجودي في هذه اللائحة بسبب صلة القرابة بيني وبينه. وعلى ما يبدو كانوا يعلمون اشياء عن الجنرال لم يعلنوا عنها في ذلك الوقت, واعتبروا ان ميشال عون لديه ارتباطات لا يمكنه الخروج منها. وكان يناور عليهم وكلما قدموا له شيئا هرب الى مكان اخر..

 

* اين موقعك السياسي اليوم? هل تعمل مستقلا, هل انضممت الى فريق 14 اذار?

عندما تركت الجنرال عون فقدت الايمان بكل الناس, لكن رايت بالنتيجة ان هناك خطا وطنيا يتمثل بقوى 14 اذار خاصة بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري الذي كان عون بفترة من الفترات يضع على اعيننا عصبة سوداء, وكان يقول ان الحريري حبل مشنقة "اقطعوه قبل ان يقطعكم", طبعا نحن اتخذنا نفس نهج 14 اذار لكننا لم ننضم اليهم فعليا. واننا مع كل واحد يزايد علينا بمحبة لبنان.

 

* بعد خروجك من "التيار" ومراقبتك لسياسة العماد عون, ماذا كان المطلوب منه مسيحيا, ولماذا شارك باضراب 23 يناير وقطع الطرقات في المناطق المسيحية?

كان مطلوبا منه ان يفرض نفسه في المناطق المسيحية.. لكنه اثبت فشله, وهناك وثائق ثبتت عدم مشاركة المسيحيين فعليا في اعتصام رياض الصلح, والاختبار الذي جرى في 23 يناير اثبت انه بدا يفقد العدد الذي كان يتباهى بتمثيله. نحن نتحداه بالنزول الى الشارع بحجمه الطبيعي وليس بحجم مستعار...

* برأيك لماذا فوض السيد حسن نصر الله المعارضة بالتحدث عنه?

 

- هذا الكلام اتى نتيجة اتهام 14 اذار ل"حزب الله" بانه هو كل المعارضة وليس اي شيء اخر. ونحن نعتبر ان السيد حسن نصر الله هو الزعيم الاوحد للمعارضة.. وهو القوة الفعلية والناطق الرسمي بكل ما يتعلق بالمعارضة. وهناك اتباع للسيد نصر الله وليس حلفاء..

 

* ما تعليقك على متفجرة "عين علق"?

- طالما لم تقر المحكمة الدولية ستبقى هناك احداث وتفجيرات واغتيالات.

* ماذا يستطيع ان يفعل الجنرال عون بعد ان تخلى عنه معظم كوادره الذين وقفوا الى جانبه في سنوات الشدة?

 

- لن يفعل شيئا سوى العودة الى باريس. لانه في الانتخابات المقبلة اشك ان يعود نائبا. الا اذا ترشح في حارة حريك مسقط راسه. عون فقد المسيحيين وقدم خدمة كبيرة للدكتور سمير جعجع ويكفي ان جعجع دفع 11 سنة من عمره في السجن. واتمنى عليه اذا كان يملك اسرارا وخفايا ان يتحدث عنها.. في موضوع استشهاد الرئيس رشيد كرامي ونحن نعرف ان الوصاية السورية كان مسيطرة على القضاء في تلك الفترة.. ليس عندي ثقة بالاحكام التي صدرت في تلك الفترة يجب اعادة محاكمة سمير جعجع لاثبات ما يمكن اثباته, لان الرئيس رشيد كرامي استشهد بطوافة عسكرية وكان ميشال عون قائدا للجيش ومسؤولا معنويا عن الطائرة وعن العسكريين ولم يستدعَ للشهادة. ميشال عون هذه المحاكمة تعتبر ناقصة, علما انه بعدما استشهد الرئيس كرامي كان كلف الرئيس امين الجميل والرئيس الحص بتشكيل الحكومة وكان عليهما اما اقالة قائد الجيش او معاقبته سلوكيا من خلال مناقلات كانت تتخذ بحق العسكريين المهملين في تلك الفترة واعرف ان السوريين رفضوا اي تعديل بعد استشهاد الرئيس كرامي, وهناك علامات استفهام.. ومتاجرة عون بالعسكريين واتهام "القوات اللبنانية" بقتل عسكريين.

 

* كيف تقرا صورة الوضع في لبنان? هل يتجه الى التسوية ام الى مزيد من التأزم السياسي?

- لبنان اليوم يلقى عناية لم يحصل عليها اي بلد في العالم ويمثل ذلك بقوات "اليونيفيل" و"باريس-3" وما قدم للبنان. لم تحصل عليه اية دولة من قبل فلا سورية ولا ايران تستطيعان الوقوف بوجه النظام الدولي في الحفاظ على استقلال لبنان, علما ان المنطقة مقبلة على احداث اتمنى الا تكون خطرة ولا تنعكس على لبنان ولا يكون هناك صفقات على حسابه.

 

* هل تفكر بانشاء حزب سياسي?

- اسست حركة سياسية اطلقت عليها اسم الحركة اللبنانية الحرة.. عددنا اصبح لا بأس به وكل الذين تركوا "التيار الوطني الحر" معنا وملتزمون بالحركة السياسية وما نقوم به, على مستوى كل لبنان. ونحن بصدد اعادة احياء المؤتمر الوطني اللبناني الذي عقد في باريس ومن خلاله تاسس "التيار الوطني الحر" مع بعض القيادات التي تركت "التيار" وخلال فترة قصيرة نكون استعدنا "التيار الوطني الحر" الى موقعه الطبيعي.

 

* هل يمكن جمع كل الذين تركوا "التيار الوطني الحر" الى مجموعتكم?

- هناك عدد غير قليل من الذين تركوا "التيار الوطني" والتحقوا ب"القوات اللبنانية" رغم كل التحفظ على هذا الموضوع ورغم حقد ميشال عون على سمير جعجع.. نتيجة المحاضرات المزورة عن حرب الالغاء.. بدا المسيحيون يعرفون حقيقة ميشال عون وبداوا بالتوجه نحو "القوات اللبنانية".

 

* من اين كان ياتي العماد عون بالتمويل المالي ولماذا طلب منكم دفع مبالغ من المال مقابل الموافقة على دعم ترشيحكم في الانتخابات?

- في كل انتخابات هناك مصاريف ودفع اموال ولكن الخطورة في ميشال عون ما قبضه من اموال وصلته من ايران وما يدفعه اليوم لمناصريه. في الماضي كنا ندفع من جيوبنا, اما اليوم ميشال عون يدفع الاموال ويقدم المساعدات الاجتماعية ويساعد في دفع اقساط المدارس وثمن الادوية للناس. وهنا لا بد من السؤال اذا توقف الدعم الفارسي ماذا يمكن ان يفعل ميشال عون?

 

* ماذا تقول في الذكرى الثانية لاستشهاد الرئيس الحريري?

بالمناسبة اريد الاشارة الى تضحيات الرئيس الحريري ودوره في اعادة اعمار لبنان, كان هناك متامرون عليه وفي مقدمهم ميشال عون... عندما يتهم ميشال عون وفي فترات طويلة ان رفيق الحريري له علاقات مع العدو الاسرائيلي وطائرته تهبط في مطارات اسرائيل ويلتقي قادة العدو في باريس وغير باريس وكان هذا الاتهام العلني وكانه يدعو الى هدر دم الرئيس الشهيد.