النائب عن "القوات اللبنانية" أكد أن خطة الفريق الانقلابي كانت تقضي شل البلد وصولا إلى السلطة

أنطوان زهرا لـ "السياسة": "حزب الله" وأتباعه يقودون مخطط إسقاط لبنان لحساب المشروع الإيراني - السوري

بيروت - من صبحي الدبيسي: السياسة 8/2/2007

 

اعتبر عضو كتلة نواب القوات اللبنانية النائب انطوان زهرا ان مخطط اسقاط البلد يقوده حزب الله واتباعه لحساب المشروع السوري-الايراني, وان الخطة B التي لجات اليها المعارضة كانت تقضي شل البلد وصولا الى العصيان المدني للاستيلاء على السلطة وكانت خطة المعارضة تقتضي التحرك لمدة ثلاثة ايام تتولى وسائل الاعلام الهاء الناس بما يجري في المناطق المسيحية, فيما يقوم "حزب الله" بسد منافذ العاصمة تمهيدا لاستكمال حصار مدينة بيروت.

 

كلام زهرا اتى في سياق الحوار الذي اجرته معه "السياسة" تناول فيه ما جرى في منطقة البترون, متهما قوات "المردة" التابعة للوزير السابق سليمان فرنجية باطلاق الرصاص عمدا على تجمع ل"القوات اللبنانية", ما ادى الى استشهاد القيادي في "القوات" رياض ابي خطار واصابة اربعة من "القواتيين" بجروح مختلفة.

النائب زهرا كشف نية المعارضة باعادة افتعال "صفرا" جديدة في منطقة الكورة والبترون لاعادة السيطرة عليها, مجددا من خلال استخدام الميليشيات واستعمال السلاح, لكن انهيار هذا الفريق وعدم قدرته على السيطرة الغى استكمال الخطة بحجة عدم قيام فتنة مسيحية-مسيحية.

 

وفي معرض شرحه للصورة المركبة التي عرضها العماد ميشال عون في هجومه على "القوات اللبنانية" لاكثر من ساعتين من تلفزيون "المنار" راى انه سيظل يعتبر الجنرال عون مضللا على سبيل منحه الاسباب التخفيفية.

 

النائب زهرا وصف ادعاءات عون بغير الصحيحة, لان ما تاسس على باطل فهو باطل وان ما يقوم به العماد عون هو عملية تضليل لمحاولة اكتساب راي عام تخلى عن تاييده نتيجة لممارساته وانحرافه في مشروع لا يخدم مصلحة لبنان.

 

وفي موضوع رئاسة الجمهورية راى زهرا ان المحافظة على الجمهورية اهم من رئيس الجمهورية وان الدكتور سمير جعجع قبل عودة عون طلب من فريق 14 اذار التفاهم مع العماد عون ولا مشكلة عندها اذا اصبح رئيسا للجمهورية. وفي معرض تعليقه على كلام السيد حسن نصر الله قال زهرا ان صورة السيد حسن قبل 12 تموز غير السيد حسن الذي غامر بالوطن في 12 تموز ولا نعرف الى اين سنصل واياه في المستقبل.

 

وفي ما يلي نص الحوار:

* لماذا تبدو "القوات اللبنانية" مستهدفة وتشن عليكم حملة مكشوفة في خطوة غير مسبوقة في هذه المرحلة المفصلية التي يمر بها لبنان?

- لان "القوات اللبنانية" قوة سياسية وشعبية, صاحبة تاريخ لا لبس فيه ولا ابهام تصدت عندما غابت المؤسسات لمحاولة اقامة الوطن البديل, وتسعى اليوم بكل ما اوتيت من عزم وارادة لتاكيد بناء مؤسسات لا تسمح لاي كان ان يلعب دور الدولة في اية مرحلة من المراحل, لهذا السد المانع في مشروع اسقاط الدولة والسيطرة عليها وتحويل لبنان الى ساحة لصراعات الاخرين, نجدها مستهدفة لازاحتها من الطريق في هذا المشروع المشبوه.

 

* هل يمكنك ان تطلعنا على تفاصيل ما جرى يوم الثلاثاء الفائت لا سيما وان "القوات اللبنانية" قدمت دماء في يوم الدواليب الاسود, هل كان هناك فخا للايقاع بالساحة المسيحية, ام ان "القوات اللبنانية" مستهدفة بكل قيادييها ورموزها?

- مخطط اسقاط البلد يقوده "حزب الله" وعندما اقول "حزب الله" واتباعه فلن اتجنى على احد. الذي يدير اللعبة بشكل اساسي هو "حزب الله" لحساب المشروع الايراني-السوري, ما جرى يوم الثلاثاء بعد ان تبين استحالة تحقيق اي انتصار من الاعتصام في وسط بيروت بسبب تماسك الحكومة اللبنانية والغالبية اللبنانية التي تدعم هذه الحكومة, انتقلوا الى الخطة B كما اعلنوا. الخطة B كانت تقتضي شل البلد بالاعتصامات والاضرابات وصولا الى العصيان المدني, كما اعلن الوزير السابق سليمان فرنجية وكما لمح العماد ميشال عون من ان الناس قد تتمدد باتجاه السراي الحكومي, والذي ترافق مع تصعيد "حزب الله" في خطابه السياسي وفي طرح المطالب. المؤسف انهم لا يعتمدون منطق خذ وطالب, يعتمدون اسلوب اطلب ان لم تحصل على ما تريد فزد طلباتك وهذه سياسة هروب الى الامام واستعجال الوصول الى حالة فلتان كاملة واستيلاء كامل على السلطة واستيلاء كامل على كل المؤسسات الحكومية.

 

وعليه فقد اقتضت خطة يوم الثلاثاء ان يتحرك افرقاء مسيحيون في المناطق المسيحية لقطع الطرقات واحراق الدواليب ومنع الناس من الذهاب الى اعمالها ومدارسها وكانت الخطة تقتضي التحرك لمدة ثلاثة ايام وادعاء السلمية في ذلك واعتماد قطع الطرق, علما ان قطع الطرق مخالفة جزائية يرتكبها من يقوم بها والمطلوب بعد كل التحريض وحالة الانتظار تتلهى وسائل الاعلام بما يجري في المناطق المسيحية في ظل هذا التلهي يقوم "حزب الله" بسد منافذ العاصمة كلها, تمهيدا لاستكمال حصار مدينة بيروت, وقد شاهدنا بام العين عبر وسائل الاعلام المداخل في الحازمية والمداخل الجنوبية لبيروت يقفلها "حزب الله", اما المدخل الشمالي وعلى مستوى نهر الموت-الدورة منطقة الصيفي يتولاها اطراف مسيحيون لا ارمن بينهم, لان الارمن التزم جزء منهم بالاقفال لكن لم يشاركوا باقفال اية طريق.

 

ما حدث وقد ابرزنا ذلك بالمستندات الواضحة على مستوى منطق الشمال, هناك بعض العونيين دون شك ولا احد ينكر هذا تيار سياسي ولكن من عمد الى قطع الطرق والتحرك على الارض? العونيون تولوا الطرق الفرعية وبعد الحوار معهم وتدخل بسيط من قبل القوى الامنية فتحت كل الطرقات بقيت المهمة الاساس مهمة "تيار المردة" بواسطة مسلحين.. نحن نعرف تماما كيف انتشر مسلحو "تيار المردة" وغالبيتهم من قضاء زغرتا وعلى عكس ما يدعون عن علاقتهم بالمناطق, ولكن ما جرى يوم الثلاثاء انه انتشرت افواج من "المردة" خلال الليل مزودين باسلحة فردية واسلحة متوسطة لسد الطرقات في "كوسبا" و"كفرحزير" و"شكا" و"البترون", هذه المراكز التي تواجد فيها "المردة" بشكل اساسي من انتشارهم المسلح وهناك وقائع بمتناول الاجهزة الامنية تؤكد انه فجر يوم الثلاثاء وصل الى تلك المنطقة 12 سيارة تقل مسلحين من "المردة" وانتشروا في "كبا" على الاوتستراد الساحلي وفي "البترون" على الاوتستراد بشكل كمائن مسلحة وزينوا انفسهم بديكور "التيار الوطني الحر", اما في "البترون" مكان حصول اطلاق النار على الشهيد رياض ابي خطار وزملائه فلم يكن هناك الا "المردة" وهم في غالبيتهم من قضاء زغرتا وربما من مدينة زغرتا تحديدا ومعهم من قضاء البترون بالاضافة الى بعض العناصر من قرى البترون الوسطى والساحلية اربعة عناصر معروفة بالاسم ومعرفة باطلاق النار في بلدة "الهري" الساحلية.

 

هذا الانتشار بدا في الصباح وجرت محاولة احراق دواليب على مدخل مكتبي ومركز "القوات اللبنانية" في نفس الوقت, لاننا في مكتب واحد يستعمل لادارة شؤون "القوات اللبنانية" في بلدة البترون ولمتابعة قضايا الناس على المستوى النيابي. جرت محاولة قام بما ثمانية ملثمين بوضع الدواليب على مدخل المكتب على مسافة اربعة امتار من الباب الخارجي واحراقهم, فتم التصدي لهم حبيا وليس بالعنف كما جرى اتصال بقوى الامن الداخلي الذين اوفدوا دورية من 11 عنصر تمكنوا من ابعادهم عن المكتب, ولكن في المقابل جرى اقفال للطريق على بعد 80 مترا, فحصل مد وجزر في هذا الموضوع وكان الجيش يقف في الوسط مرات يحاول شباب "القوات" التقدم لمطالبة الجيش بفتح الطريق وكنت انا شخصيا على اتصال خلال النهار بمسؤول مخابرات الجيش للتنسيق وعدم وقوع اي حادث.

 

وكنت اطلب منهم السعي لفتح الطرقات حوالي الظهر بدات الاتصالات بتكليف من قيادة "القوات اللبنانية" من الدكتور سمير جعجع وبدات باتصالات حثيثة مع "تيار المردة" بشخص يوسف سعادة لتلافي اي اشكال كي يمر ذلك النهار دون حصول اي اشكالي ودون ان نورط شعبنا خلافا كبيرا قد يسقط فيه شهداء وجرحى, وكانوا يحاولون كسب الوقت من الساعة الواحدة الا ثلث حتى الرابعة والنصف بعد الظهر مع وعود متكررة بالانسحاب, وكانت منطقنا بكل بساطة يقول من حقهم القيام باي نشاط سياسي والاعلان عن رأيهم والتواجد في اي مكان غير قطع الطرقات. والمستهجن وبشكل دائم قالوا لماذا لم نترك القوى الامنية تتصرف, ولماذا تحركنا? نحن مواطنون نريد الذهاب الى اعمالنا ونحن ضد اقفال الطرقات وباصول المحاكمات الدكتور جعجع اعلن ما هي المخالفات التي ارتكبوها باقفال الطرقات, واحب ان اضيف مسالة بعد الاستشارة القانونية التي قدمتها: اصول المحاكمات على القضايا الجزائية في المادة 45 تسمح لكل مواطن ترتكب امامه جنحة جزائية ان يلقي القبض على مرتكب الجنحة لتسليمه لاقرب مركز للضابطة العدلية ليس من حقنا فقط ان نطلب اليهم فتح الطريق بل باستطاعتنا ان نوقفه من دون ان نؤذيه ونسلمه للضابطة العدلية. وبالتالي في الوقت الذي كان شعبنا يمارس حقه بات من حقي ان اتنقل وتفتح الطرق, امامي كانوا يكمنون بالسلاح لمنع اي كان من الاقتراب من مراكز قطع الطرق باطلاق النار عليه وهذا ما حصل الساعة الرابعة والنصف, بعد الحادث وفي اتصال بيني وبينهم تعجبوا وسالوني ما تفعل جماعتك في المنطقة? وانا كنت طوال النهار اقول لهم ان الشباب جاهزون لفتح الطريق والمطلوب كان فقط ضغط شعبي على الجيش كي يقوم بمهمة فتح الطريق دون ايذاء احد.

 

ذهب الشباب للمطالبة بفتح الطريق فبادلوهم بفتح النار عليهم بكثافة وبعون الله ولم تحصل مجزرة, لان مئات طلقات الرصاص اطلقت باتجاه الشباب المتقدمين من الجيش للمطالبة بفتح الطريق وهم عزل بالكامل حتى من المسدسات, ولكن هذا التجمع بعد محاولة احراق الدواليب على باب مكتبي كان من مناصري "القوات اللبنانية" الذي اعتمده في القضاء التجمع كان مجردا تماما من السلاح فجوبه الشباب عندما حاول التقدم من القوى الامنية والعسكرية باطلاق النار وبكثافة, ما ادى الى سقوط قتيل واربعة جرحى ولو كانوا كلهم في عرض الاوتستراد لكان سقط عشرات القتلى. وبدم بارد يتساءلون ماذا تفعل "القوات اللبنانية" في تلك المنطقة.. هذه منطقتهم وهذه طريقهم واهلهم. انتم ماذا تفعلون في غير قريتكم وبغير قضائكم وغير ساحتكم الطبيعية. السوري خرج من المنطقة فاهلا وسهلا بكم كضيوف في المنطقة. اهلا وسهلا بانصاركم ولكن من غير المقبول اطلاقا محاولة اثبات انهم مسيطرون على مناطق معينة ان نستخدم السلاح ونروع الناس.

 

* لماذا تُستهدف تلك المنطقة? سلاح في الكورة مشكلات في البترون وغير ذلك?

- بكل بساطة لانه حتى العام 1978 كان الوجه السياسي بقضائي البترون والكورة وجه متنوع مع ارجحية الغلبة لحزب الكتائب, مع ان ليس هناك قوات في ذلك الوقت. في العام 1978 وبواسطة الاحتلال السوري اقيم بما يشبه الامارة يتحكمون بها سلبا وايجابا كما اسلفت وكانت الايجابيات اكثر بكثير من السلبيات.

الوزير السابق فرنجية استخدم وجوده في السلطة طوال تلك الفترة لاكتساب المؤيدين, والله يعلم ما فعل الوزير فرنجية في وزارة الصحة وما هو حجم الخدمات التي قدمها لانصاره من وزارة الصحة, وبالنتيجة الخدمات لها دور كبير جدا لاكتساب المؤيدين وبطريقة اخرى كان هناك تواجد "مسلح" كميليشيا على ايام الميليشيات فكانت قوات "المردة" مسيطرة على المنطقة في ظل الجيش السوري. نحن بعد اتفاق "الطائف" وبدء الانفراج في العلاقات السياسية بدا المهجرون من منطقة الشمال بالعودة الى الكورة وغيرها بعد ان تعرضوا للمضايقات, لكنهم اصروا بان هذه ارضهم وبيوتهم وهم سيعيشون فيها. وكنا نظن اننا بدانا نتعايش سياسيا وبصراحة بعد مقتل الشابين عزيز صالح ورفيقه بعد الانتخابات النيابية التي جرت في 2005 سعينا بكل قوتنا ان يترك هذا الموضوع بعهدة القضاء وكنا على تواصل دائم مع "تيار المردة" للاتفاق على ترك الخلافات في الاطار السياسي واطارها السلمي البحت ولا نؤمن غطاء لاي مخالف بهذا الموضوع ولم يعد قادرا لا على التنويع حيث بدا يتراجع حجم التاييد وعلى اهالي الكورة والبترون ان يكشفوا عن وجههم السياسي. الذي تميز هذه المرة بثنائية "القوات" والكتائب ومعروف بشكل خاص من اكبر الخزانات البشرية التي رفدت في السبعينيات حزب الكتائب ورفدت "القوات اللبنانية" سابقا في فترة الحرب او لاحقا على الصعيد السياسي بالمؤيدين والانصار والناشطين. هذه المنطقة تعطي بدون حساب دون اخذ اي مكسب من النضال السياسي وهي مستمرة في تقديم الجهد والتعب للخط السياسي السيادي المتمثل باحزاب الرابع عشر من اذار. هناك محاولة لاعادة افتعال (صفرا) جديدة واعادة السيطرة على هذه المنطقة من خلال استخدام الميليشيات مجددا ويتم استعمال السلاح. كانت خطة انقلابية كاملة, لكن انهيار هذا الفريق وعدم قدرته على اثبات السيطرة في منطقة جبل لبنان الغى استكمال الخطة وتراجعوا بحجة عدم قيام فتنة مسيحية-مسيحية, نحن ما زلنا عزلا وسنبقى نتحرك عزلا للدفاع عن هذا الوطن والسلطة الشرعية فيه وعلى سيادة الدولة في كل الاراضي اللبنانية.

 

* هل ترى ان هناك محاولة لاعادة السيطرة على المناطق التي كانت تحت السيطرة السورية?

- طبعا.. طبعا, ولذلك موقفنا واضح ان الكورة والبترون مناطق لكل الناس ولا يمكن لاي طرف ان يدعي السيطرة عليها, هذا ما اعلنه الدكتور جعجع وانا ابلغت ذلك للفريق السياسي الاخر المتمثل ب"تيار المردة" واعيد تاكيده اليوم نحن نرحب بالجميع في مناطقنا ولكن وبشكل سلمي ليس مقبولا لاي طرف من اعاقة حركة وحرية الاخرين, وما اطلبه منهم التزم به سلفا. من غير المقبول قطع الطرقات, ممنوع قطع الطرقات في الكورة والبترون, ولن نبادر الى قطع الطرق في هاتين المنطقتين. في هذه المناطق المساحات مشتركة لكل الناس ليقم كل فريق بنشاطه السياسي وليخضعوا لارادة الناس في نهاية الامر.

 

* السؤال الكبير الذي يطرح بقوة من يسيطر على الوضع في المناطق الشرقية?

- نسيطر على الوضع بارادتنا ويجب ان يكون بارادة الجميع القوات الشرعية من جيش وقوى امن داخلي, اما التأييد السياسي فلو كانوا يتمتعون بالتأييد السياسي لما لجأوا الى العنف لاقفال المناطق المسيحية يوم الثلاثاء الماضي.

* ما هو الهدف من توتير الساحة المسيحية?

- للاسف.. هناك من يعمل باجندة سورية-ايرانية وهناك من يعمل لاعادة عقارب الساعة الى الوراء, ويعمل لمنع قيام الدولة بشكلها الكامل ومؤسساتها بالشكل الكامل.

* هل الالتباس الحاصل في الزعامة المسيحية ياتي على خلفية عودة العماد عون الى لبنان قبل الافراج عن الدكتور جعجع, ما جعل الشارع المسيحي ينحاز باتجاهه? لماذا تريد "القوات اللبنانية" الاستئثار بالزعامة المسيحية لوحدها?

- في تلك اللحظة, وفي ظل جو سياسي يخون "قرنة شهوان" ويدعي ان كل مسيحي 14 اذار هم تابعون لسعد الحريري ووليد جنبلاط وان المسيحيين استكمل تهميشهم باتباعهم لافرقاء اخرين. ما اريد ان اقوله اننا لا نتنازع على القيادة مع احد نحن شركاء كاملو المواصفات في الشراكة اللبنانية يشرفنا التحالف مع كل التيار السيادي من وليد جنبلاط للشيخ سعد الحريري واي زعيم اخر مسيحي او مسلم شيعي او سني او درزي او ارثوذكسي او كاثوليكي او ارمني.

 

* بالامس عرضت صورة يتهمكم فيها العماد عون باستخدام السلاح واعتبرتها صورة مركبة وقلت ان العماد عون مضلل, وقبل ايم تحدث النائب السابق فارس سعيد وقال ما هو اقسى من هذا الكلام عن العماد عون. لماذا بالتحديد يستهدفكم العماد عون?

- سنظل نعتبره مضللا على سبيل منحه الاسباب التخفيفية, لسنا بصدد العودة الى اجواء لن نصدق كيف خرجنا منها في المناطق المسيحية. ما عرضته انا وما عرضه الدكتور سعيد انا عرضت صورة واحدة وهناك عدة صور مركبة فقط, لان العماد عون اعتمدها بشكل اساسي في هجومه المركز من قناة "المنار" على "القوات اللبنانية" واتهامنا باننا ميليشيا في محاولة العودة لايهام الناس اننا كل عمرنا ميليشيا وما زلنا كذلك وهذا الكلام غير صحيح. من يقوم بالانقلاب على الدولة ومؤسساتها والفريق الذي يدير العماد عون وحلفاءه هم الميليشيا. الدكتور جعجع اثبت بالصورة الحقيقية وانا اثبت ذلك ايضا. لم اعرض فقط الصورة الحقيقية, عرضت فيلما لمناصري العماد عون يطلقون النار في (العقيبة) ولم يكذبني احد. هذه الصورة اعتمدناها من بين عدة صور مركبة فقط, لان العماد عون اعتمدها في مجال الهجوم على "القوات اللبنانية" ومحاولة استدرار عطف الناس مجددا, نحن لسنا بصدد التناتش في الصراع الاعلامي مع احد فقط نحاول وضع الامور في نصابها ونقول جنبوا المناطق المسيحية من التوترات ومن غير المقبول اعادة الاجواء المتشنجة على تلك المناطق فقط لخدمة اهدافنا السياسية, السياسة هي عملية اقناع ومحاسبة من الناس على الاداء. وليس عملية تضليل للراي العام وضحك على عقول الناس. الناس لم تعد بوضع يسمح بالضحك عليها.. الناس اصبحوا يفهمون ويفرقون بين التضليل ووضع الحقيقة بتصرفها والاهم عندما سالنا هذا السؤال للعماد عون كيف تستعمل صورة من دون التاكد من صحتها, نساله كل مرة عن كل شيء يتحدث من اين استقى معلوماته وكيف يستخدمها.. لان ساعتين من الهجوم الكاسح استنادا الى صورة باطلة, وكل ما اسس على باطل فهو باطل وانا اعرف تماما بالرغم من عدم ردنا على كل التجنيات وكل ما يتناول "القوات اللبنانية" من هذا الطرف السياسي هو عملية تضليل لمحاولة اكتساب راي عام تخلى عن تاييده لهذا الفريق نتيجة ممارساته وانجرافه في مشروع لا يخدم مصلحة لبنان ولا المسيحيين في لبنان باية حال من الاحوال هو مشروع الغاء الدولة لحساب الساحة الايرانية-السورية.

 

* هل تعتبر العماد عون مضللا عن قصد او عن غير قصد او هو يضلل نفسه ويتصرف بطريقة انتقامية لان فريق الاكثرية لم يؤيده في انتخابات رئاسة الجمهورية?

- ما هو الاهم رئاسة الجمهورية ام الجمهورية. فلنفترض اننا كلنا غشينا الجنرال عون وكان موعودا بتاييده للرئاسة وتراجعنا من اهم وجود الجمهورية ام من يجلس على كرسي الرئاسة? يجب ان نحافظ على الجمهورية اولا وبعدها سنرى. فليعلم الجميع ان الدكتور سمير جعجع وقبل عودة الجنرال الى لبنان ابلغ كل فرقاء 14 اذار التفاهم مع الجنرال عون ولا مشكلة عنده اذا اصبح رئيسا للجمهورية. نحن هذه العقدة غير موجودة عندنا ولكن بعد الممارسة اريد ان اسال جماعة الجنرال عون هل يثقون به رئيسا للجمهورية بعدما جرى في السنتين الاخيرتين.. ولا احد يحدد من هو رئيس الجمهورية. فريق 14 اذار اعلن مرشحيه ويعتبر العماد عون مرشحا جديا وعندما نصل الى الانتخابات نقرر ما يجب فعله..

 

* هل يعتبر الصراع بين "القوات اللبنانية" وتيار العماد عون هو تكملة لما كان قائما بينهما من صراع سياسي وعسكري قبل اتفاق "الطائف"?

- اطلاقا. اطلاقا.. وما يؤكد ذلك ان "القوات اللبنانية" لم تتحرك الا بشكل سلمي لتطلب من الاجهزة الامنية القيام بفتح الطرق امام كل المواطنين, لا عودة اطلاقا الى تلك الاجواء مهما حاول المحاولون وحرض المحرضون ودس الداسون.

 

* بين ما جرى يومي الثلاثاء والخميس الماضيين كيف تصف لنا صورة الوضع وهل من رابط بينهما ولبنان الى اين في ظل هذا التازم?

- لبنان محكوم بالوصول الى تفاهم وطني, ولكن تحت سقف واضح هو سقف "الطائف", المطلوب من الانقلابيين ان يستخلصوا العبر مما جرى وان يعرفوا بانهم لا يستطيعون تمرير الانقلاب لا بالقوة ولا بالحسنى. ما يستطيع ان يمر هو تفاهم واضح يحفظ حقوق لبنان الوطن ولبنان الشعب.. لا تخلٍ عن المحكمة ذات الطابع الدولي ليس انتقاما لرفيق الحريري ولكن محاسبة للمجرمين ووقفا لمسلسل الاجرام والاغتيالات, لا تخلٍ عن التطبيق الدقيق والامين للقرارات الدولية اخرها. القرار 1701 ليس للانتقام من احد خاصة من "حزب الله" ولكن لتاكيد سيادة الدولة وشرعيتها على كل الاراضي اللبنانية, منطق الدولة والدويلة لا يقوم في مكان ولن يقوم في لبنان يجب ان يفهموا هذه الدروس وتحت هذا السقف سقف اتفاق "الطائف" الذي اكد ميثاقية العيش المشترك والاعتراف المتبادل والتفاعل بين كل اللبنانيين تحت مظلة الدولة الواحدة السيدة لا مشكلة بين احد واحد هذا هو الاطار الممكن للتفاهم, ثم الساحة الطبيعية للوصول الى الحلول فليست لا رياض الصلح ولا طريق الجديدة ولا نهر الموت ولا نهر الكلب ولا البترون ولا مستديرة الصياد, هذه ليست امكنة لا لفرض الحلول ولا للتفاهم, مكان التفاهم طاولة الحوار والمجلس النيابي والحكومة اللبنانية والمؤسسات الدستورية وطبعا على راسها الراس المعطل عندما نستعيدها رئاسة الجمهورية.

 

* هل ترى استحالة لتفاهم اللبنانيين?

- لا.. لا.. ابدا. شرط الاقتناع بان لبنان لا يستطيع ان يكون ساحة لاحد, عندما نعود الى منطق لبنان اولا بعد ان تاكد لنا استحالة تحويله الى ساحة لا بالقوة ولا بالحسنى سنجد الحل باسرع وقت.

 

* هل تم تسليم قاتل عضو "القوات اللبنانية" الى القوى الامنية?

- القوى الامنية القت القبض على احد المشاركين في قطع الطريق في تلك المنطقة, التحقيقات جارية والاجراءات القضائية لا نتدخل فيها.. لا بد وانه هو شخصيا من اطلق النار ولكنه كان مشاركا ولا اسمح لنفسي التدخل في تفاصيل التحقيق, هذه المعلومات وصلتني تباعا والتحقيق تتولاه الاجهزة القضائية وهي سيدة نفسها وقرارها, ونحن كل ما نفعله اننا نتعاون مع اهل القتيل والجرحى بالمراجعة القضائية وتوكيل محامٍ يقوم بواجباته القانونية.

 

* لماذا اعلن الوزير السابق سليمان فرنجية بعد ظهر يوم الثلاثاء بانه سينسحب من الشارع والاضراب ليوم واحد?

- اعلن ذلك بعد ان فشل الاضراب.

 

* كيف تنظر الى مستقبل العلاقة مع الوزير فرنجية?

- نامل وبشكل جدي ان تكون علاقة مواطنين يحترمون بعضهم وحقوق بعضهم بكل انفتاح ومحبة.

* هل تتوقع عودة امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى لاستئناف مبادرته وايجاد حل للمسالة اللبنانية?

 

- نامل ايضا ان يسرع بعودته لايجاد حل لانه رغم كل ما قيل ويقال لا ارى افقا حقيقيا للحل الا سلة التفاهمات التي توصل اليها سعادة الامين العام بدعم من كل الدول العربية والعالم والتي عطلها تشبث فريق 8 اذار لحصول على الثلث المعطل وتعطيل المحكمة ذات الطابع الدولي.

 

* برأيك المناطق المسيحية تجنبت الفتنة?

- طبعا وبكل تواضع اقول منع السيطرة بقطع الطريق على المنطقة الممتدة من بيروت الى زغرتا, منعت سقوط لبنان ليس تمنينا لاحد ولكن لتبيان الحقيقة لو تمت السيطرة على هذه المناطق وبقيت المنازعة على مناطق محدودة والسيطرة تامة على الجنوب والبقاع وجزء من الضاحية الجنوبية لاستطاع الاخوان فرض الشروط التي يريدون.

 

* ماذا تستنتج من كلام السيد نصر الله?

- لم اسمعه بتانٍ ودقة ولكن السيدحسن نصر الله من 12 تموز ليس حسن نصر الله الذي قدم نفسه قبل 12 تموز السيد حسن بعد 12 تموز برايي وبكل تقدير لشخصه الكريم وللجزء الكبير للطائفة التي يمثل كانت صورته قبل 12 تموز المقاوم المتماسك بطرحه غير السيد حسن نصر الله الذي غامر في 12 تموز ولا نعرف الى اين سنصل واياه في المستقبل.