طاولة الحوار فقدت محتواها بسبب تنافر مكوّنات الاستراتيجية

الزغبي: سوريا دعمت امتناع لبنان واتخذت مسافة من ايران

15 6 2010

رأى عضو قوى 14 آذار الياس الزغبي أنّ طاولة الحوار " فقدت أساسها الوطني بفعل اصرار أطراف فيها على صيغة مسبقة وغامضة للاستراتيجية الدفاعية تحت ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة" .وقال في تصريح له اليوم: "انّ المكوّنات الثلاثة غير منسجمة، بل متنافرة، فالشعب والجيش متنوّعان ومتعدّدان سياسيا وطائفيا بينما المقاومة تقتصر على فئة واحدة ولا يمكن الجمع بينها، كما أنّ غياب أركان بارزين عن الحوار المقبل يُفقده مضمونه الوطني الجامع، وهذا ما يحول دون التأسيس لاستراتيجية ناجحة وفاعلة ".

وعن العلاقة مع سوريا لفت الزغبي الى "التطوّر النوعي في موقف دمشق التي أيّدت ضمنا امتناع لبنان عن التصويت في مجلس الأمن، ولم تكن بعيدة عن لا قرار مجلس الوزراء اللبناني، وذلك على خلفية ابتعاد سوريا عن المأزق الايراني وميلها المتنامي الى الخيار العربي التركي" . واعتبر أنّ هناك" عملية خلط أوراق في المنطقة تجعل سوريا أقرب الى المسار اللبناني المتمسّك بالشرعيتين العربية والدولية، وهذا ما يسهّل الاتفاقات الثنائية واللقاءات بين البلدين