أسوأ الحلول التنازل للخارج وليس للداخل

الزغبي: انهيار دفاعات عون في اللحظة الأخيرة

6 11 2009

أبدى عضو قوى 14 اذار الياس الزغبي أسفه لانهيار أداء رئيس تكتّل "الاصلاح والتغيير" العماد ميشال عون في اللحظة الاخيرة لتشكيل الحكومة، وقال في تصريح: "لقد تمكّن عون خلال المفاوضات العسيرة اخفاء حقيقة التعطيل عن بعض اللبنانيين ووضع نفسه على الجبهة الامامية ساترا الرفض الايراني والتهاون السوري، وسعى الى تسويق استقلاليته وعدم خضوعه للضغط تحت شعار استعادة حقوق مسيحية مهدورة، لكنّه، وبصورة دراماتيكية، انهارت دفاعاته ومكتسباته التفاوضية وانكشفت حلقة ارتباطه بدمشق وطهران عبر "حزب الله"، فاذ به يتلقّى القرار السوري مداورة عبر أصفياء سوريا وأبرزهم النائب سليمان فرنجية، ومباشرة عبر موفده الوزير جبران باسيل".

وأضاف الزغبي: "انها خاتمة بالغة السؤ، بل مخجلة، لحرب طواحين شنّها العماد عون، وانتهت بمعادلة خطيرة: التنازل للخارج وليس للشريك الوطني. فهل هكذا نبني الدولة ونصون السيادة؟".